صورة مصغرة لـقصة أنقذني من الجنون

قصة أنقذني من الجنون

qisat 9isat min
بقلم Sanae el idrissi
رواية أنقذني من الجنون

كانت ليلة باردة بزااف... ليلة مظلمة ومغيمة..شتا فيها خيط من السما..دنيا خاوية كتصفر.. مكين حد من غير ناس قلال كيجريو يمشيو لدارهم...كانت جالسة فدرجة دجامع...فحي شعبي..جامعا رجليها لعندها. .وكتشوف فسما...كانت كتبان محطمة..كان تعابير وجهها بااااردة...هازا راسها للسما وكضحك....حتى وقف عليها واحد الخيال...حدرات راسها وشافت فيه...مداتهاش فيه....كملات شنو كدير. .وهو جلس حداها. .كيشوف فيها. .ونطق... مريم:تمشي معيا؟؟؟... مداتهاش فيه ومجاوبتوش..شوي بدات تبكي بطريقة هيستيرية...كتبكي لحظة وضحك. شاف حتى عيا جرها من يديها...وداها معاه تحت شتا. ..وقفات ليه طوموبيل من نوع اودي باللون البيض... نوع ميمكنش يضور فهد الاحياء الشعبية..لناس فيها ..فقراء مفحالهمش كيقلبو غير على الهنا و عشا ليلة..ركبها لور معاه وهي محاساش وبالاحرى مواعياش. ..وانطلقات اللوطو...لمكان مجهول. ..
#بعد_ست_سنوات
في بيت كيير وواسع. بيت رجولي غالب عليه طابع العصري الكلاسيكي.كانو اثاثو كلاسيكية بزاف. حيوطو معلقين فيه اشهر لوحات ناموسية على شكل دائرة بكوفرلي فلون لكحل .كان بيت مشمس بزاااف ومهوي..مفتوح بالكون. .مواجه مع لبحر....فيه جليسة بلخديات وطبيلة صغيرة ديالهم كيطلو على لبحر....كان جالس خخ ولا نقول مسرح. .داير يديه فوق راسو لابس سورفيت بلكحل وصدرو عريان..كانو عضلات مشدودة..من عضلات يديه ورجليه باينة فيه شخص رياضي بزااف...شعرو مخلط بين الكحل والقهوي...شفارو كثاف ومشفر. .عينيه كحلات وحرشين..فمو لحمر وصغير.لحيتو كثيفة نوعا ما...عاد غمازتو لي فحناكو بزوج...كلشي كلشي فيه كيصرخ بالرجولة...صونا تلفونو هزو شاف نمرة وضحك حتى بانت حفرة دزين (اه لبنات انا عندي حفرة دزين ادن انا بوكوسة خخ)....جاوب بصوت مبحبح مع يله فايق من نعاس كان صوت رجولي شبه مسموع...وفين ابا فهد...فهد:هاحنا اوا اسي اسر الى معيطنا حنا متسول...شفت لخدمة شاغلاك علينا. ..اسر:متقولش هكك اصاحبي. .راك عارف يله تخرجت والواليد راد معيا لبال فالمصحة نملة متزهق ها صبر وصافي...فهد:سي دكشي لكاين. .مهم عيطت لك نسولك واش هتمشي معنا لدك الرحلة..اسر:نو منقدرش ليوم الواليد غيعطيني اول حالة هنشرف عليها. .ضروري منكون حاضر فالمصحة اعتذر ليا من الدراري. .فهد:اوكي تهلا العشير. . .قطع اسر تلفون.. .ورجع كيشوف فلبحر..

: بقا كيشوف فلبحر مدة عاد ناض توجه لدريسينغ...ليس سروال جينز كحل مقطع من جيهة الركبة...تيشورت كحل مزير برز عضلاتو المشدودة وارماكس كحلة...دار جيل لشعرو. .وطلعو لفوق وهو كيشوف فلمرايا...رش بارفانو..وهو يخرج من البيت كيصفر وناشط مع راسو (خخ لهلا يوريه مسكين لعقوبة لغتلصق فيه)..اسر الادريسي...فعرو 30سنة..شخص مختلف بزااف...من غير جمالو الخارجي كيمتاز بجماال دااخلي. .قلبو كبير بزاااف وبيض...متواضع بزاااف رغم انو كاابر فعاائلة كبيرة ولباس عليها بحكم الاب ديالو احمد الادريسي عندو مصحة خاصة للأمراض النفسية...وعاد امو موديل مشهورة وعندها ورشة دتصاميم...هو الكبير فخوتو هدشي لاش خدا الحب الكافي ليخليه يوزعو على الناس كلهم...التكبر وهدشي دلبروتوكول اعدى حاجة عندو دكشي لاش معندو حتى علاقة غرامية لانو لبنات لضايرين بيه ماشي من مواصفاات حب حياتو...هو طبيب نفسي ولا نقدر نقول يله ولا وكيتساجي فالمصحة ديال باباه. ..هدشي مكيعنيش انو كيعول على الاب ديالو...هو كيطمح يدير مستسفاه الخاص بجهدو وتعبو ماشي بجهد الاب ديالو..هو الكبير فخوتو. .كاين خوه صغر منو فعمرو 28سنة..ياسر سميتو..هذا حتى هو عملة نادرة قرب ينقارض...ويحطوه فمتحف هه..رغم سنو لكبير الا انو مستهتر بزااف مكيتحملش المسؤولية هدشي مكيعنيش انو شخص خايب هو كخوه قلبو نقي وصافي لفقلبو على لسانو.. ولكن معندوش زهر مع باه ولا يمكن مشكلتهم بسبب تصرفات ياسر وطيشو..قدو والدين وهو كيضور فالحانات مع البنات هه..حتى هو عندو حقو فالزين. .عينيه عسليات لونهم لون العسل (احح تشهيت لعسل) وشفارو خفاف شوي حجبانو ح كحلين ووخا ضحوكي حجبانو مجموعين عاقدين خمسة فستة فحال ناوي يتخاصم هه ..فمو كبير شوي ولحيتو خفيفة ومطراسية عاد جسدو لكلو متفجر بالرجولة (وبالسيف السيد جالس كول ونعس وضور خخ) عاد الاخت الصغيرة سميتها ياسمين فعمرها 20سنة..هي الثانية كتقرا علم النفس...فلفاك دالاداب والعلوم الانسانية. .هي مختلفة شوي على خوتها رغم طيبوبتها الا انها قاصحة شوي. .مكتيقش فيمن كان ومكتفتحش قلبها لمن والا..متكبرة ماشي لدرجة الغرور كتبغي راسها ماشي لدرجة الانية..بريئة ماشي لدرجة البلاهة..وأهم حاجة شخصيتها قوية وضحوكية هي قريبة براف لياسر لانهم بزوج اصحاب الزبايل والمقالب ... 

نزل اسر من بعد موجد راسو فاتجاه صالة مونجي فين كاينة العائلة كتفطر...تلقا مع الخدامة ..باس لها راسها. .كانت مرا كبيرة شوي فلعمر تكون فالخمسين من عمرهم الا ان ملامحها باقيين زوينين اكيد كانت زوينة فصغرها..وجهها باين فيه الشقا والتعب طرف دلخبز صعيب والى مقلبتيش عليه مكينش ليحن فيك...بالنسبة لمرا فعمرها خاص تكون جالسا فدارها وكيتسخرو عليها ماشي كتسخر على الناس. . (عقلو لي عليها عندها دور ومهم فالقصة)....اسر:صباح نور خالتي فاطمة. ..فاطمة:صباح الخير وليدي كصبحتي مرتاح...اسر:حمد لله اخالتي...اشنو خبر شرف. ..فاطمة:اش هنقولك اولدي الله يهديك ويرد بيه ياربي الله يفك حبسو. ..اسر:اميييين، فين الوالدة...فاطمة:سير اولدي راه مجموعين فالجردة كيفطرو..نخليك انا نمشي نسالي شغلي.. اسر:بشوية عليك اخالتي راه لخدامات يعاونوك. ..فاطمة:كون هاني اولدي الله يرضي عليك...اكتفى اسر بابتسامة ومشا للجردة فاتجاه عائلتو...كانو من البعيد كيبانو عائلة سعيدة ومتفاهمة لدرجة كبيرة كان الاب جالس على راس الطابلة شاد جورنال كيقرا لاخبار وكيشرب لقهوة كحلة فنفس الوقت عينيه على ياسر لمني جلس مسكت...كيعاود على مغامراتو مع لبنات وعلى لخرجة دليل...خخ وودنيه مستلغيين لياسمين لمني جلسات مسكتات قهراتهم بالمواقف تجيب سقراط وتدي سارتر والام كانت مقابلة معاه جالسا جلسة شيك وكتاكل فسالاد دوفخوي بلباقة وبلمهل وعينيها على مجلة كتقراها فتفس الوقت دايرا كااسك كتمزك على صباح ولا نقولو كتهرب من هد زوج حلاقم لمني جلسو مسكتو شي كيهضر فشرق شي فالغرب...ياسر فارع الدنيا بمغامراتو وياسمين غهماتهم بالفلاسفة حتى ناض باهم ومشا. .تلاقا مع اسر خبط على كثفو وهضر...انا غنسبقك للمصحة. .فطر وتبعني..اسر:وخا الواليد...حرك ليه راسو ب اه ومشا فاتجاه الفيلا يدخل يهز وراقو. .واسر كمل طريقو لطبلة دلفطور. .جلس يجنب ختو معنقها وكيضحك...اسر:صباحو..ياسر؛ صباح الحب صباح الفنون صباح العسل صباح الزبدة صباح الفرماج صباح الشكلاط صباح الكونفيتير صباح. .قاطعو اسر..من لخر جيني نيشان شنو باغي...ياسر: باش كتعجبني كتفهمها طايرا واحد 5000درهم ليحفضك. .اسر:ولاش. . ياسر:وبلا احراج دبا من بعد ونعاود لك..اسر:وخا دير ودوز عندي للمصحة خليت الشيك فالمكتب...ياسر:لعز. .هز تفاحة ومشا ناشط فاتجاه طموبيلتو..

مشا ياسر وبقا اسر مع مو وختو مو باقا مشغلولة مع فطورها مداتهاش فهم من عادتها مكتهضرش فوق الطبلة..مهدنة بزااف (اسمها حسناء سميتها جات معها كتعكس جمالها الخارجي والداخلي ف عمرها 49سنة مكتبانش فيها كتبان فد ولدها مهلية فراسها ومحافظة على رشاقتها واناقتها بستيلها فلبس ومداومتها للرياضة...عينيها كحلات وشعرها كحل مقطعاه ديكرادي طويل وطالقاه فمها منفوخ شفايفها منفوخين خخ ماشي طبيعيين من طبيعة الحال...وبرياضة فورمتها مقودة صدر بارز ومؤخرة مشدودة..كانت لابسة كسوا بلومارين فوق الركبة ومزيرة مشبكة من لور ونص كم مع صباط طالون كحل قاعو بالحمر..سالات. شافت فيهم وابتسامات. .وهي تنوض...حسناء:بصحتكم.. شافت فياسر. كوغاج ولدي نتمنى تصبر على بباك راك عارفو صارم فهدشي. .ابتسم لها ومشات...خوات ليه ياسمين لقهوة فطاس ومداتو ليه بابتسامة...ياسمين:اسر..نسولك..اسر:سولي...ياسمين:دبا بيت نفهم علاش حنا كنعيشو لحياة من نواحي مختلفة امم..شاف فيها باستغراب...وحرك راسو يمين وشمال. .اسر:لا حول ولا قوة الا بالله.. باسمين:هاد السؤال لتهربتي منو ااسر راه عندي جوابو حيث انا دكية بزااف. ..نقولك حسب المدرسة الديكارتية يجب على الانسان. ..مزال مكملاتش هضرتها هز طاس دلقهوة ديالو وهرب بريشو كيضحك على هد لصقة لمهووسة بالفلاسفة.. حتى تصاطح مع باه. .كيف ديما مخنزر. شاف فيه مطول وهضر. .الى سيادتك ساليتي ضحك تبعني..اسر:سبقني الواليد هنجي فطموبيلتي. . مجاوبوش خرج من الفيلا هاز شكارة دلخدمة ولابس كوستيم كحل ومشا. .. (اسمو احمد الادريسي فعمرو 52سنة..ماشي شخص مغرور انما جدي كثر من لقياس...ولادو ومرتو اهم حاجة فحياتو وهما نقطة ضعفو وخا كيتعامل قاصح معهم لكن هدشي كيعتبرو هو لمصلحتهم..بالنسبة لياسمين فهي المدللة ديالو والعزيزة . ياسر مشكلتو معاه باينة ومفهومة نهار ينضج ويتحمل مسؤوليتو غيسالو مشاكلهم..اما علاقتو ب اسر فراه شبه منعدمة..هدشي كيقلق اسر لانو طول عمرو ومن نهار عقل كان قريب بزاف لاب ديالو..لدرجة عشق هد المهنة فقط لانها شغف لاب ديالو. ..ولكن علاقتهم توترات فهد السنين الأخيرة. .من نهار اسر سافر يكمل قرايتو فامريكا رجع لقا تعامل مختلف من باه وبرود باين وواضح فعلاقتهم...واللي اسر براسو معارفش شنو دار شنو لمشكل ليخلي باه يبعد منو

اسر بنفسو حاير معارفس سبب هد الجفاء وتعامل الاب ديالو،تنهد وحضر راسو مشا المطبخ..لقا فاطمة وشي خدامات بداو يطيبو لغدا تبسم فوجهم و حط طاس دالقهوة وهز الكونكاكط دلوطو كان فوق البوطاجي...استغرب وليني محكرش وخرج فاتجاه خدمتو.. ركب فلوطو ديالو من نوع كطكاط. .وكسيرا ديريكت للمصحة... خخخ نمشيو للمصحة...كان احمد جالس فالمكتب ديالو. .وكيفكر حاط راسو بين يديه وباينا فيه مهموم والمشاكل فوق راسو..سمع دقان فالباب تنهد وقال. ..دخل..تحل لباب كانو زوج ممرضين. .مدخلين بنت ورابطين لها يديها بلبسة خاصة بسبيطار..كان شعرها الحرير مغبي جميع تقاسيم وجهها وهي كتنطر منههم وكتبكي. .امرهم احمد يمشيو..وضحك لها وهي تجلس. .فحال كانت كتسنى ليضحك ولا يبتسم لها باش تسكت...أحمد:بنتي مريم، شفت ديما اادكتورة جيداء مشكية منك..علاش مكتبغيش تاخدي دوااك A?مريم:عمو عمو. .هدك تريسيان خايبة بزاااف مبغاتش تعطيني مصاصة ديال عمو طبيب...تنهد احمد. .بانكسار..كنواعدك ا مريم وعد شرف غادي تعاالجي كنوااعدك...مريم:بببرائة...هئ هئ بغيت مصااصة..احمد؛ ياك جبناها لك ولحتيها...مريم:ههههههه لا نتوما هبااال هئ هئ مبغيتش هدك..بغيت مصاصة فحال هدك لكيعطي عمو طبيب لدك شريرة بغيت مصاصة تريسيانة..احمد:كفاش؟ ؟ تريسياانة؟..شافت فيه ببرائة..وتلفتات فزوايا المكتب...يمين وشمال. . وقالت:ههه خالتي طبيبة كنقولو لها تريسيانة ههه حيث حيث حيث شنو...احمد:ببلادة، اشنو؟؟ مريم:هههه حيث كدير لينا ضو ياك وقالت ليا صاحبتي تريسيانة كدير ضو شفتي حنا دكيين ياك اعمو طييب...احمد:(بفرحة)نتمنى من الله نعاود نشوفك بعقلك ابنتي باش نقدر نعس مرتاح بقات كتشوف فيه وهو حادر راسو كيتسنا سي اسر يشرف..كمشات فمها وعينيها كضور فالمكتب كتبركك ويديها باقيين مربوطين.. كانت كتبان بريئة بزاف وغزالة مع انو وجهها صفر وباين فيه الارهاق الا ان جمالها طاغي،شفارها كثاااف وكحلين..فمها حمر وشفايفها منفوخين، ونيفها مقاد وطويل شوي..حجبانها كثاف شويا باين كانت قاصاهم مع مدة الاهمال كبرو وخلفو..عينيها لونهم متميز لون فشكل كأنو مزيج بين ثلاثة دالالوان باش يعطي فالاخير دوك العينين المتميزين اللي لونهم ماهو كحل ماهو قهوي ماهو عسلي شعرها كان طوويييل قريب للخصر وحرير فلون الكحل....

شعرها كان طويل حد الخصر فلون الكحل ..وفورمتها متوسطة كتبان فيها ضايعة وبزاف.... ولكن مزال كتبان فاتنة وجايبة للعين...سدرها واقف باين كبير من اللبسة اللي مزيرة عليها (دبا نحط تصاور الابطال مي هدي دلبسة لغالب الله منين نجيبها هه ) ومن الجلسة لدايرا كتبان فورمتها مقادة...مناقصها والو سدر بارز وقوام مشدود ولهونش اللي زادوها جمال...هي باختصار انثى كاملة مكمولة بل متفجرة بالانوثة..هدشي مخليها كتعاني بزااف فالمصحة شحال من مرة تعرضات لمحاولة اعتداء من الممرضين ...وخا هي ماشي بكامل قواها العقلية الا انها ديما كتفلت راسها..واخر مرة وقع لها هدشي ضربات ممرض بمقص لحنكو. .وقطعات لهضرة مدة شهر (بنات عقلو لي على هدشي).. بقات مريم ساكتة ومهدنة هز فيها احمد عينيه وحط يدو على حنكها كيشوف فيهاا بطريقة غريبة..كانت نظرة مخلطة بين نظرة اسف وعتاب فنفس لوقت كانت نظرة حب وشوق. .تنهد وقال:..احمد:مريم عحبك هنا؟ شفتك مهدنة مموالفاش لك؟...مريم:مجاوبتوش بقات كترمش بعينها ودورهم رجعات شافت فصقف وبدات ضحك وحدها...حتى تخل لباب...كان اسير وصل...سلم على باه وجلس فلفوطوي اللي فالمكتب مقابل معاها ومصدوم...مبقاش حس بباه واش كااين ولا لا. .نسا حتى شكون هو ولا شكايدير...شوفتو فيها بلوكاتو جلس بلا هوااه كيتفرج فيها وكيتمعن فتقاسيم وجهها. .فتناتو من أول نظرة. .كان قلبو كيدق بسرعة خيالية بمجرد مشاافها. .كيتمعن فلون عينيها الفريد من نوعو..وفمها السيد ولا شاروخان ولاا كيتخايل راسو هو ووياها فالاهرام وكيشطحو..فاق من غيبوبتو وضحك ععلى راسو وافكارو البايخة. ...ماشي هير ملامحها لحركو قلبو. . من شوفة فعينيها قرا برائتها..حدر عينيه بانت ليه مربوطة قلبو ضرب للمرة الثانبة وتزير عليه...عينبه غرغرو مسحهم بكف يديه نسا رجولتو وكبريائو فهد اللحظة نسا حتى باه لواقف كيتفرج فيه..كفاش بنت فحالها تكون حمقة..علاش هي وماشي غيرها. .لا هي مغتبقاش هكا..هي غتشافا وتعيش حياتها كيف الناس. . هدشي لكان شاغل تفيكرو. .حنحن باه عاد فاق من سهوتو ولا حمر ومرضاش قدام باه..أول مرة يطيح فهد الموقف ماشي قلبو قاصح كسبقاو فيه الناس لكن ماشي لدرجة يبكي عليهم شنو سبب لخلاه يضعاف قدام برائتها ...احمد:اسر عندنا لخدمة. واش معيا دبا؟...اسر؛ اه اه بينسيغ سمح لي..

احمد:(شاف فمريم) غتشرف على حالتها....اسر:(بفرح) اه اه على الراس والعين. .نتمنى نكون عند حسن الظن..احمد:ها لملف ديالها...شدو اسر من يد باه بابتسامة وعينيه على مريم لمكيناش هنا سرحات عجول لاخرة ونعسات حالا فمها بطريقة كيوت كتبان فحال لبيبي وعينيها ممسدودينش كليا. .ضحكاتو هد النعسة لغريبة من الفوق مربوطة. .حتى دق احمد بيديه فالمكتب وخنزر فيه باش يفهم راسو..جمع الضحكة ونزل عينيه على ملفها الطبي كيقراه وهو يوقف وهز عينيه فباه...اسر:ميمكنش ست سنبن وهي فهد الحالة. ..احمد:ماشي غير هدشي. . شاف فيها باسف...لبنت جات للمصحة فعمر 16سنة. ..اسر:(يصدمة) صغييرة بزااف. ...ولكن مكينش فالملف سبب اللي خلاها فهد الحالة..عندي هنا معلومات قليلة..مريم الهادي 22سنة..من المرضى اللي ديما كضطرو تهدنوهم بصعقات الكهربائية...التاحقات للمصحة قبل ست سنين من طرف شخص مجهول لكيخلص ثمن علاجها؟ ؟ مفهمتش اش هدشي فين عمر مصحة كتاخد حسابها من ناس مجهولين...احمد:(بتوتر) حنا مكيهمناش شكون كيخلص عليها. .اللي كيهم انو علاجها كناخدو اجر عليه....اسر:اشمن علاج ابابا ست سنين من حياتها ضايعة.. (شاف فيها بحسرة) شوف كيف كتبان. .كون أطباء المصحة دارو خدمتهم كون تعالجات...احمد:انا وياك عارفين بلي المريض ميمكنش يتماتل للعلاج الى هو بنفسو رافضو... اسر:(شاف فيها) كون هاتي كنواااعدك غنخرجها من هدشي اول حالة وانشاء الله ماشي لخرا...ولكن قبل خاصني نعرف سبب لخلاها تفقد عقلها. .ولا عائلتها خاصني شي خيط يوصلني لماضيها وشنو وقع لها ميمكنش نعالجها وانا معارفش سبب المرض....احمد (بتوتر) م معرفتش يمكن شي صدمة على مكيبان من تصرفاتها. ..اسر:مهم انا غنشرف على حالتها وميكون غير لخير...قبل خاصني نبحث عليها شكون هي..شكون عائلتها وشنو وصلها لهدشي. ..احمد:اسر متعصبنيش انا كلفتك بيها باش تعالجها مدخلش فشي حاجة مكتعنيكش...اسر:فهمني باش نقدر نعالجها خاص نعرف عليها الصغييرة والكببرة اول حاجة خاصني معرف شنو وصلها لهدشي تلى معرفتش ميمكنش نعاونها. ..(ناض )...سمح لي دبا غنمشي لمكتب ديالي.. ومشا...احمد:اوك...اسر.. (ضار عندو). ..عفاك ديري جهدك عاالجها انا تااايق فيك...اسر:ابتاسم وشاف فيها ..كنواعدك فاقرب وقت غتشوفها وحدة خرا انشاء الله (خرج)...وبقا احمد كيشوف فيها ناعسة

بقا احمد كيشوف فيها وهي ناعسة ووقف ومشا فاتجاهها بنظرات حزيينة...حط يديه فخدها وكيفيقها بطريقة زوينة خلاتها ضحك وتخسر ملامحها كتستعد باش تفيق هير حلات عينيها وهي تخنزر من قربو ليها كانو نظراتها قااسيين كون مكانتش مربوطة ماشي بعيد طير عليه...احمد:هه مالنا على دوك شوفات...وزعما انا جاي نقولك خبر زوين فحالك...مريم:بغيت بنتي فين هي (على المونيكة).....احمد:غنجيبها لك إي والمصاصة وكاع دكشي لكتبغي. ..ولكن بشرط....مريم:هئ هئ لا بغيتهم دبا يله هئئئئئئ (بالغوات) جيبهم...احمد:كاينين عند داك لولد الزوين لدخل قبيلة...تمشي عندو؟...مريم:لاء مزوينش هو خايب كلهم خايبين نتا لزوين صافي. ..احمد:ولكن هو غيتهلا فيك وهو غيولي يعطيك دواك باش تكوني صخيحة ومتبقاش دير ليك جيداء الضو...مريم؛ (بفرحة) بصح و تريسياانة مغتكونش ياك...احمد:لااا....مريم:صافي هه وخا ديني نجيب مصاصتي بغيتها عفااك هئ هئ بغيتها...احمد:ششش بلا بكا يلاهي نمشيو عندو....جرها من درااعها وغادي بيها فاتجاه المكتب داسر....#عند_اسر...من بعد ما خرج من مكتب باه دخل لمكتب ديالو لبس طابليتو وحل بيسي كيقلب على اسم مريم الهادي والو مالقا حتى خيط يوصلو لهد العائلة...حط لبيسي فوق المكتب وناض كيطل من الشرجم. .كانو المرضى لي فالمصحة فالجريدة ..كل واحد واش كيدير هالكيجري لكيلعب لكنتف فراسو ولجالس وحدو وساكت...هو من نوع دناس لقلبهم بيض وهشيش كيشوف فيهم ...ومكرهش يعالجهم كلهم. .وميبقا حتى حد مريض فيهم. ..سمع الدقان فالمكتب تلفت يشوف شكون كان تحل لباب وجا ياسر كيف ديما بضحكة ممفارقاش وجههو...اسر:معطلتيهاش جاي عندي مع صباح...ياسر:وتا طلقنا اصاحبتي راه داير مع واحد خيتي احح خوك ليوم يتبرع واحد السدر عندها مقود اصاحبي غير كتعيط بسميتي.. الله كنولي نفيفري وكنسخن ليوم نبرد مو...اسر: الى ساليتي راه هاك هشيك وسير ....ياسر:(شدو من عندو) يحفضك شفتي نتا والله ما منك زوج... (غمزو) وبيناتنا اصاحبتي عندك تفرشنا مع الواليد.. باقي مكملها لقا باه حل لباب وفيديه مريم لغير شافت اسر صحكات ضحكة وصلات تلودنها....كتخيل فمصاصتها مسكينة استغفر الله...احمد:(بصرامة وكيشوف فياسر) الى نتا معندك شغل ماشي كاع ناس مساليين خوك فدار هنا بلاصت لخدمة. ..(رجع شاف ف اسر ) جبت لك مريم تبدا معها...

احمد:جبت لك مريم تبدا معها العلاج...اسر:اه وخا هنا؟؟...احمد:علاش عندك شي مشكل.. اسر:(بشك)لا غير جاتني المريضة كتعامل معاملة خاصة على باقي المرضى....احمد:هاهي عندك انا فالمكتب ديالي (شاف فياسر) ونتا اخر مرة تعتب عندي هنا....فين هو ياسر سيد مسكين مخرج عينيه...كانت مريم مخشية تحت المكتب وكتحكز غير بظهرها حيث يديها قدامه مربوطين شوف شنو قال لها داك راس ومفرقة رجليها وكيبان لها سترينغ ياسر حوال مداهاش حتى فباه....منين خرج باه اسر ضار عندو زعما يضحك عليه لقا سيد حمر وكيعراق ومخرج عينيه تلفت لجهة فين كيشوف تبلوكا كثر منو هه والسيدة ولا على بالها باقا كتكحز وكل مرة كتحكز بظهرها كتفرق رجليها ومخلياهم وراها بزوج حالين فامهم. ..نطق ياسر وعينيه باقيين عليها:ناااري اخويا...هدي هي الهمزة والى فلا والله حتى خوك ضايع من صباح فرحان بمسمار جحا لمعيا وفين تبان قدام هد الهبرة لقدامي. .اسر:(باقي مخرج عينيه) أول مرة نتافق معك فشي حاجة. . بقا كيشوف فيها حتى حس براسو ورجع ليه عقلو عاد فطن بلي خوه باقي حال فمو...معرف كدار ليه حتى جرو من الكول دقاميجتو وخرجو برا وخلاه يدق. . عاد رجع ليها هزها من لارض وحطها فوق المكتب وجلس فالكرسي هو....وهي ساكتة وكتشوف فيه فحال مكنت كدير والو. ..ياسر:مال مك مكترصاي مخلياه مخرج عينيه فيك....ياسر:(كيدق فالباب):وحل اصاحبي ياك انا خوك ندوقو بزوج ولا فالحلوة نكرتيني...مجاوبوش اسر بقا هير يشوف فهدي لقيمات زوج دناس ومبردة وضور فراسها معلبلهاش...اسر:نني مريم ياك...مريم (وكتشوف فالصقف وتلعب برجليها فالمكتب) بغيت مصاصتي....اسر:وجاوبيني على كلشي و نعطيك صافي....فين مماك وبباك واش عندك عائلة؟؟...مريم:بغيت مصاصة زوينة ديال عمو طبيب ....اسر:معمن انا. ..جلسي هنا متحركيش هاني جاي نمشي نشوف قضية هد المصاصة لمصدعانا عليها. ..مشا وعاود رجع عندها وخرج عينيه فيها راه لقاك تحركتي ندير لك ضو هاني علمتك...مريم:(بخوف) لا لا..خرج اسر من المكتب وسدو من برا ..وبقات مريم فالمكتب كتلعب برجليها وكتهضر وحدها. ..مريم:واحد زوج ثلاثة مصاصة زوج ثلاثة واحد زوج ثلاثة مونكة زوج ثلاثة وكتشوف فتصاور للي فالمكتب ديالو حطا طاحت عينيها على تصويرتو هو وعائلتو بقات كتشوف بصدمة وخوف وهي كتعراق ونفسها كتقطع. .مريم:ب بعدو مني

: فقصر الادريسي..كانت جالسا حسناء وياسمين فالصالة اللي فطبقة الفوقانية..كان غالب عليها طابع الكلاسيكي بزاف حيث كانت اونفاس مع بيت اسر وهو لعندو المام بالوحات والديكور الكلاسيكي..لفوطوي بلون القهيوي ولطابلو درسامين مشهورين معلقين..حسناء جالسا كدير لمنيكير لضفرانها ودايرا قطن فودنها حيث ياسمين شادا كتاب على نيكولاي مكيافيلي كتقرا بجهد معلابلهاش(ياسمين كتشبه لماما عينيها كحلات وشفارها كثاف ومشتتين فمها صغير شوي وحمر وفورمتها نحيفة شوي بحكم كدير الرياضة والدايت فحال مماها كتهتم بقوام جسمها بشرتها حنطية شوي وشعرها كحل فوق الخصر)..( دبا نحط تصاورهم) جالسين وسكات غير صوت ياسمين لكيتسمع حتى دخلات فاطمة عندهم..كالعادة بوجه حزين ودبلان.. حطات لهم كيسان دالعصير وشي مكسرات كانت غاديا وقفاتها حسناء..حسناء:فاطمة، دوزي تجلسي معنا (حسناء كتعامل فاطمة مزيان معتبراها وحدة من العائلة حيث سنين وهي معهم وتقريبا مربية لها كاع ولادها زائد انو حسناء كانت كتعرفها من الصغر حيث بنات حي واحد الفرق انو حسناء تلاقات احمد خرجها من الفقر وفاطمة تولدات عاشت وكبرات فيه)...فاطمة:وخا..جلسات معهم وهي تهضر حسناء موجهة كلامها لياسمين:سيري ابنتي قراي فبيتك خليني نهضر مع خالتك فاطمة...ياسمين:وخا اماما.. ياسمين ناضت ودارت راسها مشات وبقات كتصنت عليهم...هما بقاو متبعين لها العين مبقاتش كتبان عاد نطقات حسناء:حتالين اصاحبتي عتبقاي على هد الحالة حتالين..فاطمة:معرفتش معرفتش حتى نموت امكن كنتعدب اختي كنتعدب قلبي محروق من جيهتين وليدي لي مستقبلو ضااع وبقا لي فالحباسات وبنتي لسنين غابرا معرفت واش حية واش ميتة هئ هئ ندمت ندمت حتى جريت عليها كون ها سمعتها وعنقتها كيف ما بتكون تكون انا قابلة عليها هئ هئ غير تبقا معيا..حسناء (كانت كتبكي معها)..متفكريش فهدشي افاطمة شي نهار يطرطق لك شي عرق فراسك كلشي فيد الله قريب شرف انشاء الله قريب يخرج ياك بقات ليه غير شهر ويخرج...فاطمة:اه حمد لله...بفضلكم نتوما منساش خيركم..وخا ضاع ليه 6سنين من عمرو باطل معليش مهم وليدي غيخرج ونفرح بيه..حسناء:اوا الحمد لله.. واحد سي الهادي لباس عليه. ..فاطمة:اوا راه يعدي مع المرض وصافي معرفتش شكنت ندير بلا بيكم هازبني من مصاريف عمليتو لدواه ليخلي لكم وليداتكم. .

فاطمة:اوا راه يعدي مع المرض وصافي معرفتش شكنت ندير بلا بيكم هازيني من مصاريف عمليتو لدوااااه ليخلي ليكم وليداتكم. ..حسناء:امين ومديريش فبااالك حنا عائلة اصاحبتي ..فاطمة:كنتسائل واش كبيدتي مريم تكون كبرات عندها دبا 22عام وست شهور وخمسة دسوايع..تكون كبران ياك؟ ..سكتات شحاال كتشوف لبعيد و اكتفات بايتسامة باااهتة وناااضت....فاطمة:نخليك دبااا نمشي نحطو لغدا. ..حسناء:اوك وبشوية عليك. ..ابتسمت لها ومشات. ..حوارهم كلو داز على مساااامع يااااسمين لبقات مصدومة من دكشي لسمعات ماشي اول مرة تسمع هدشي وليني اول مرة تفكر بشكل اخر وبالاحرى تحط راسها بلاصة فاطمة. ..مشات لبيتها والف سؤال فراسها دخلات وبقات كطل من السرجم على لبيسين وداكرتها داتها بعيييد داتها لاعوااام قبل....#فلاش _ياك....قبل ست سنوات. ..كان فعمر ياسمين 14سنة دك ساعة. ..كانت من الاصدقاء المقربين ديال بنت فاطمة (مريم) مريم مرة مرة كانت كتجي لعندهم دك ساعة اسر كان ف كاليفورنيا كيقرا....بقات كتشوف فلبيسين وكتبكي كتفكر كفاش دك الليلة كانو فرحانين كان عيد ميلادها..كلشي حاضر خوتها بزوج اسر لجا على ودها من امريكا وصاحبتها حاضرة ...كان كلشي فرحان كتفكر باها كيقول لها...نسااي نتي مشفتي والو مسمعتي واالو كتفهمي...ياسمين:ولكن انا شفتهم ابابا... احمد:وانا كنقوليك مشفتي والو....قرب منها وعنقها وكيهضر...خاصك تعرفي بلي هدشي لشفتي غيدمر مستقبلنا ومستقبل خوتك ومستقبلك حتى نتي الى عرفو شي حد...نتي بنت باباها الغزالة ومستحيل ترفضي طلب بباك ياك...ياسمين:اه ولكن ومريم شنو غيوقع لها...احمد:مكين ما ولكن مريم مغنتخلاوش عليهل ولكن نساي شنو شفتي اوك بروميس؟؟...ياسمين:بروميس...باسها فراسها واشار لها طلع لبيتتها....#نهاية_لفلاش_باك...ياسمين: سمحي لي عفاك امريم كنت مضطرة نسكت هئ هئ انا انانية بزاف لدرجة مفدرتش ندوي على حقك. ....شافت فالكوافوز لفجنب الناموسية ديالها ومشات للمجر جبدات نمرة. .... هزات تيلفونها حيدات نمرتها وهي تركب ديك النمرة وصيفطات ميساج. ...عاود رجعات نمرتها ولاحت نمرة لاخرا فالمجر وجلسات فنموسيتها كتفكر معارفاش واش دارت صح ولا لا لعارفة انو ضروري دير شي حاجة تخليها تسامح راسها وتتهنى من هد الحمل الثقيل عالله تكون عاونات فاطمة..

#عند_اسر وصل للمكتب ديال الدكتورة لكانت مكلفة بمريم بلاما يدق حل لباب حتى كيتصدم...كان صاحبو فهد معها شادها فالقنت ومحيد لها طابلية وشوميز لفوقانية وصايتها هازها لها تلنص وواقفين عريانين كيقضيو شغل هه....اسر:تصدم صدمة ثلاثية لابعاد بقا زاغي فبلاصتو متحركش...كيشوف صاحبو خدام على ولادو ومعلابلوش بلي لباب محلول اما سيدة لخرا عاجبها لحال كضحك...وخاشيا وجهها فعنقو حتى هزات راسها فيه بان لها حادر راسو ووجهو حمر كيتسناهم يردو ليه لبال ويحشمو...نغزات فهد وشيرات ليه بعينيها يشوف تلفت بقا حال فمو...اسر:الى ساليتي تبعني للمكتب...خنزر فيها وخرج...من عادتو مكيهضرش مع طبيبات لمعاه وليني هد جيداء بالضبط كان كيتعامل معها معاملة خاصة ماشي حبا فيها ولا اعجاب السبب انو كدير الحجاب. .وكتبان ليه من الناس المحترمين متوقعش هد التصرف وفبلاصة الخدمة من الفوق. ..اما بالنسبة لفهد فراه صاحبو الانتيم وعارف عليه صغيرة والكبيرة عارف بلي هدو فعايلو وهو هكا داير...مشا من تمك خرج برا يتكالما شوي على ميجي فهد...حتى طاحت فبالو مريم ومصاصتها جانو ضحكة وقال:يله شوف دبا مبن تجيب لها هد المصاصة...وصلو ميساج فتلفونو حلو وهي تختفى دك الضحكة الميساج كان فيه. ..."انا فاعل خير كنعرف عليك بزاف دالحوايج وونتا لوحيد فعائلتك لتقدر تعاوني...بغيتك تعاون الخدامة لعندكم فدار بنتها موضرا ست سنين هدي سميتها مريم الهادي كانت عندها 16عام باش اختفت وانا عارفة تقدر تعاونهم عندك معارف بلما تحاول تقلب على شكون انا كيف قلت فاعل خير "...اسر:كفااش دبا مريم بنت خالتي فاطمة ميمكنش. .واش كاع هدي صدفة؟؟...والى بنتها اشنو وصلها لهنا وعلاش ؟؟ تلفت (شد راسو بين يديه حتى وقف عليه فهد) كان وسيم لون بشرتو سمرة شفارو كثاف ومستفين عينيه صغار وخضرين حجبانو كتاف شوي ومفورمي طولو بطول فهد (تصاور لتحت) فعمرو 31سنة هو صاحب اسر المقرب وزميلو فالخدمة هو سابقو فالخدمة بحكم انو اسر كان انقاطع من الدراسة من سنين (دبا تعرفو علاش)...فهد:(بابتسامة) والله حتى عيب عليك اصاحبي..واش نتا معقد مبأغيش تعيش لحياة تعقدني معاك...ياك عرضناك للرحلة موافقتيش..

فهد:واش نتا معقد مباغيش تعيش لحياة...تعقدني معاك..ياك عرضناك للرحلة موافقتيش...وموليتش ممشييت. ..فلخر تحرمها على خوك والله ما صحبة هدي. ...اسر:فهد عفاك بدل ساعة بلخرا ...فهد؛ مالك اصاحبي شي مشكل....اسر:هو غير مشكل هما مشاكل اولهم فعايلك واش عندنا لبورنو ولا مالك فيق اسي بلاصة لخدمة هدي..ولمشكل زغب عليك الله ودرتي لفعلة هير سد لباب كون جا لواليد؟؟ بقا لكم هير هو تشوهتو مع المرضى وهدك خيتي قوليها اخر انذار ولا كلشي يوصل ليه. ..فهد:برد شوي اصاحبي امالك كولني نتا كاع ...اسر:اوووف كلشي فوق راسي تالف اصاحبي. ..فهد:اش كاين غير صباح كنتي بخير شنو وقع....اسر:تكلفت بواحد المريضة نعالجها...فهد:اهاه ومن بعد!!....اسر:سكت بلاتي نكمل....(بابتسامة) سميتها مريم....باقا صغيرة بزاااف تخيل جات لهنا على 16لعام دايرا كيف الملاك. ..برييئة بزاااف وعندها واااحد لعينين قتااالين اصاااحبي...(دار يديه تحت راسو) كنحس براسي كنعرفها وعز المعرفة وليني متأكد عمري شفتها ولا عرفتها. ....(عطاه تلفون) ....فهد:شنو هدشي...اسر:قرا وصلني ميساج فيه هدشي. ..فهد:حدو قرا الميساج بان فتعابير وجهو نوع من التوتر والخوف لمخافيش على عينين اسر فالاخير فهد كيبقى صاحبو وفهم شوفاتو قدر يفسرهم بحاجة وحدة بلي مريم وراها سر وسر كبير وعلى الاغلب باه وفهد عارفينو وليني شنو هو شنو ليخليها توصل للجنون فسن صغير وعلاش عمرو واصلا شافها ومعاقلش عليها والاهم علاش كيسمع فاطمة كتقول بنتي مزوجة والحاجة التأكد منها بللي فاطمة عندها بنت وحدة. ....اسر:(ناض) انا نمشي للمكتب ديالي خليتها راسها تمك...فهد:ك كفااش واش كاينة هنا ومن امتا وعلاش حنا معرفناش مفهمتش. ..اسر:(بشك) هني راسك انفهم كلشي مزال الحقيقة غاتبان دبا ولا منبعد...مشا وخلاه واقف وكمل طريقو للمكتب ديالو....دخل بقا واقف شحال. ..كانت واقفة وكتشوف فسما بنظرات غربية...دور راسو للمكتب لقاه مرون مفهمتش كفاش دارت روينة برجليها صافي ليدين مربوطين...وعاسفة برجليها على تصويرة بقا كيقرب منها شافتو وكتبعد حتى لصقات مع الحيط...نظراتها ليه كانو فشكل...مبقاتش دك البرائة فيهم كانو نظرات قبيحة وقاسية منها هو براسو وحار بدوك شوفات كان فيهم حقد كبير بزاااف معارفس يفسر سببو....هز تصويرة قلبها شافها ديال عائلتو

وعلا عينو فيها لقاها كتشوف وضحك فحال كتقولو شوف شدرت اعلى ما فخيلك ركبو. ..هو براسو تلف كفاش واحد معندوش لعقل يقدر بدير هد تصرف لا وكتستفزو عالصامت...اكيد هدي كتلعب من ورانا شي حاجة فهدشي مهياش... هدشي لفبالو تفكيرو كان مشوش...باغي يعرف كلشي تلف معارفش راس الخيط...خلاها هكك وبقا كيضور فلمكتب ويدي فجياب طابلية كيفكر...عاد وقف وشاف فيها بنفس النظرة الباردة الاستفزازية( بابتسامة) فحال كيقوليها لقيت لمود باس ديالك وهنا غتبدا الحرب الباردة. ....#عند_فهد...من بعدما تفارق هو واسر مشا دبريكت لمكتب احمد بلا يدق ولا يستأدن دخل عندو. ..احمد:(عارفو لاش جاي) اش كااين افهد...فهد:عمي كفاش قدرتي تكلف اسر بمريم واش لهاد الدرجة مصغر لموضوع ومعاطيهش قيمتو...ناض احمد ووقف قبالة جريدة كيشوف وبديه فجيبو وقال:ماتخافش انا عارف اش كندير...فهد:اللي معارفش بلي فهد فنهار عرف بزاف دالحوايج اولهم بلي مريم بنت فاطمة وغيعرف مزال كلشي ودك ساعة كاع دكشي لخبينا سنين غيبان. ..احمد:كون هاني كلشي حاسبو...فهد:لبغيت نعرف شنو هدفك من هدشي علاش اسر بالضبط ...احمد:حيث هو لغيقدر يعالجها انا عارف بلي خاطرت ولكن معنديش حل...فهد:عمي نسولك. ..شي حد عارف هدشي من غيري انا وياك؟...احمد:(تفكر ياسمين) لا لا حتى حد...فهد:شي حد عارف كلشي وصفطو لاسر ميساج فيه بلي خاصو يعاون فاطمة تلقا بنتها هدشي ماشي صدفة...شي حد عارف كلشي وبغا يعاونها وليني علاش ختارو اسر؟....احمد:معرفتش دبا نحل هد الموضوع....ممكن نبقا وحدي.. فهد:اه مرحبا. ..ناض فحالاتو وخلا احمد راسو كيفكر...الى كانت توقعاتو بصح وياسمين مولات الفعلة فمغيسكتش ليها. ..احمد:ضميرك عاد صحا... (بغل) بغات تخرج علينا باش تهني وتريح ضميرها....#عند_اسر.... بقا كيشوف فيها ورراسم ابتسامة شيطانية على وجهو وخرج وخلاها تماك راسها مشا لمكتب جيداء ودخل كانت لابسا حوايجها ومقادة ليشوفها ميقولش هدي هي لكانت تكوا هه..بقا كيشوف فيها وهي حشمات من نظراتو ومرضاتش. ..عاد نطق ببرود. ..الى عندك شس لبسة هنا زايدة ممكن تعطيها لي...بقات كتشوف فيها شحال حتى حنحن.. جيداء:(اه عندي بلاتي. ...مشات لمجر دالمكتب هزات واحد الساشي عطاتو ليه شدو بلا حتى كلمة...وضار كان خارج وهو يرجع يشوف فيها...فحال داك التصرف ميتكررش هنا....

جيداء:فصراحة انا حشمانة منك كنتمنى هدشي ميأترش على صداقتنا. ..اسر:لنقدر نقول هدشي ميليقش ليك فهد الى كان كنبغيك فراه غيتزوجك. ..مشا وخلاها واقفة وكتفرك فصبعانها بتوتر. ..دخل للمكتب ديالو لقاها جالسا ومهدنة هادي أكيد وراها شي حاجة تقارير لعندو كتبين بلي هي وحدة عدوانية صعيبة كدير المشاكل زائد انو معندها عقل...وليني هدي لقدامو وحدة اخرا. ..مهدنة ومتبتة باينة الرزانة فيها اش هد التناقض الله واعلم...لحاجة لعارف بلي وراها سر ومرتابط بعائلتو مدام باه مخبيها على عائلتها الا وكيحاول يخبي شي حاجة....مشا فاتجاهها وحط ساشي فوق الفوطوي...وبدا كيفتح ليها يديهاا. وهي كتشوف فيه ببرائة وساكتة...يله فك لعقدة لورا ظهرها حط ليها الساشي... وشاف فيها....اسر:لبسي هدشي. ..عطاها بظهر وخرج قدام المكتب كيتسنا. ..دقايق عاد دخل عندها...كانت لابسة كسوا بلكحل مزيرة من الخصر ومطلوقة من التحت حد الركبة ومعريا من اليدين...هو ماشي تفاجأ غير بيها تفاجأ حتى من جيداء لزعما محجبة اش كدير فحال هد لبسة عندها...ولكن ليدير فعلتها شنو يتوقعو منو (هد خيتي باقي عندها دور مهم فالقصة خخ)...مشا باتجاهها مبلوكي كانت قدامو فحال الفراشة كانت فاتنة بمعنى الكلمة...شوي عطاتو بالظهر بانت ليه السنسلة دلكسوة مسدودة من الظهر.. بالنسبة ليه كاع هد الأحداث مترابطة...ميمكنش لشي واحد فاقد عقلو...يدير حوايج دارتهم هي. ..اولهم فاش هرسات تصويرة عائلتو شاف نظرتها لبه كلها استفزاز فحال كتقولو هاني انتاقمت...كل مرة كتجبد جيداء بطريقة غير مباشرة. ..اكيد هدشي ماشي صدفة...فهم بلي هي كانت ناويا ومخططة جيدااء تتفضح...واخر حاجة باش تبتات شكوكو هو الكسوة كفاش لوحدة حمقة تلبس عادي وتكون مهدنة بهد الطريقة.... قرب ليها بخطوات مهيلة كانو نظراتو شرسة. ..كيشوف فعينيها عالله يقرا شنو وراهم واش بصح كاين ملاك بريئ ولا شيطان مخبي وراهم.. لاحظ اثار بروات فيديها ...كانت كلها زرقة كتبان فحال شي مدمنة.. بعد منها والف سؤال فراسو تلف مبقا عارف شنو الصح...عندو وراق كتبين بلي هي ماشي فكامل قواها العقلية...تصرفاتها كتبين بلي عندها عقل ونص ماشي شي وحدة ناقصة عقل...رغم محاولاتها تبين الجنون الا انها تفضحات هدا طبيب ويستحيل دار بيه...معارفش واش كيفكر فالصح.....ولا لخطوة لغيدير صحيحة لعارف بلي خاص وراقها يتكشفو

مشا لمكتب ديالو هز ملفها وشي وراق وخرج من بعد سورت عليها. ..فاتجاه مكتب احمد..ط..وصل وهو يدخل بلاما يستأدن...تلفت ليه احمد بنظرات باردة...عكس احساسيو هد السيد متناقض تماما...كبيين الصرامة فاوجه الحنية.. قاسي فنفس الوقت عندو قلب كبير...اسر:الواليد شي وراق ضروري تسنيهم...كان احمد حاط يدو ورا ظهرو كيفكر فهدشي لوقع وفهد التطور فالاحداث للحظى ندم كاع علاش وراها ل اسر..بقا كيشوف فيه بصرامة..وهز لوراق بلما يقراهم ولا ينتبه لهم....هز قلم ووقع...اسر غير وقع باه هزهم بلهفة وسرعة...خلا احمد يستغرب ويسول راسو شنو كاع فهد الوراق لغير يتوقعو يزرب عليهم كأنو مخبيهم عليه ولا خاف يهزهم...هد العائلة بالضبط غريبة عجيبة...تصرفاتهم كلها الغاز..احمد:(بشك) مهمين لهد الدرجة..اسر:اه وبزاف هدو وراق خروج مربم...احمد:(يصدمة) اش كتخربق ااسر واش واعي شنو كتقول...اسر:اه واعي وعارف اش كندير...احمد:ممنحقكش تخرجها وهي متشافاتش وبلا اذني من الفوق...اسر:(هز لوراق ولعب بيهم فيديه) اذنك خديتو...وها لوراق لكتبتو هدشي مريم خاصها تخرج من هنا وليوم قبل من غدا..احمد:(بصرامة) اسر نتا مطرود..اسر:(ببرودة) الى نسيتي نفكرك ميمكنش تجري عليا قبل منكمل عامين دالخدمة....احمد:شوف اولدي خلينا نتفاهمو انا بغيت مريم تعالج اه وليني ميمكنش نسمح بهدشي تخرج وهي مريضة فين عمر هدشي كان عندنا. ..اسر:بابا بلما تعارضني أنا عارف اش كندير..خرج من المكتب وهو يشوف فهد ملصق واحد الممرضة كيديرو لبيتيز استغفر الله ههه مداهاش فيه ولفو وتعايش مع تصرفاتو اصلا عقلو مشوش بحوايج اهم..دخل لمكتب لقاه نقي وروينا لدارت مجموعة...زاج كان فسلة لحدا لمكتب وحتى من تصويرة دعائلتو كانت فكادرها بلا زاج وفوق لبيرو..ضحك فنفسو وهو كيشوف فيها كيف جالسا وساكتة عند راسها مطورة وشاطرة معارفاش بلي فنهار تكشفلت ولعبتها دسنين بانت وليني لمحيرو شنو ليخلي انسان بعقلو يصطنع الجنون وغلا تقبل على راسها تبقى ف سبيطار دلحماق...هز حاجبو فيها بمعنى تهرسي وتجمعي كدرتي لها، بقا الصمت شحال بيناتهم هي لحادرة راسها كتجنب نظراتو وهو لكيشوف فيها ومئة فكرة فبالو كتمشي وتجي لكن بالنسبة ليه هد الخطوة لغيدير ضروري ميستفد منها ويكشف اشنو مخبيين،مشا عندها بلا يهضر شد يديها وجارها....

مشا عندها بلما يهضر شد يديها وجارها...خرجو من المكتب كانت لابسا فرجليها بنطوفة بيضة مع لكسوة. ..وشعرها مرون وعينيها غير كيضورو يمين وشمال...فهد كان باقي مع الممرضة شافو شنو ملبسها...ومن لفوق جارها وخرجو من جناح المرضى ...وصلو لجريدة فين مبلاصي اسر اللوطو ركبها لقدام بسكات. ..وتلقا ليه فهد شدو من دراعو متسائل...فهد:فين غادي بالبنت...اسر:علاش كتسول افهد...فهد:لا والو غير معندكش لحق تخرجها. ...اسر:عندي عندي الحق المدير دالمصحة سنا على وراق خروجها....خلاه ومشا للوطو كسيرا ومشاو...فهد بقا متبع ليه العين حتى خرجو من البوابة الكبيرة دالمصحة...عاد مشا كيجري لعند احمد تلقاه خارج وهاز محفاظتو دلخدمة ....فهد:واش فراسك اسر شنو دار...احمد:فراسي. ...فهد:وخليتيه يديها...احمد:مكنتش عارف شنو فلوراق...زاد وخلاه زوج خطوات وهو يوقف وضار عندو...احمد:متخافس معندو ميعرف هي براسها مغتفيدو بوالو ...هي نيت معارفاش. ..فهد:عمي اسر واحد دكي واش فنظرك الى دار شي حاجة فراسو مغيوصلش ليها.. احمد:(تنهد وحرك راسو ب اه) انا غنبقا مراقبو متخافش....هو الثاني مشا فاتجاه اللوطو ديالو ركب فيها وكسيرا....#فقصر_الادريسي....كانو جالسين على الطبلة دالماكلة...كياكلو بسكات هد المرة. ..كل واحد وفين مشغول...وكيفكر....كانت حسناء كضور هضرت فاطمة فراسها....معارفاش واش تعاود لها شنو شافت ولا لا....قبل شهرين...كانت مشات لعند احمد للمصحة ديك الساعة ياسر مزال مبدا الخدمة....بلما تعلمو ولا تستاذن دخلات ولقاتو جالس مع مريم وجهها ميخفاش عليها كتصبح عليه وتمسي عليه ديما فاطمة هازا تصويرتها لدرجة حفظات ملامحها....فهمها احمد بلي لبنت مريضة وجابوها بصدفة للمصحة ديالو وغيعاونوها تتشافى لكن حتى حد ميعرف ووهمها بلي الى عرفات مها بحالتها غتاثر وممكن تخرج لها على علاجها....كتفكر واش تطمن قلب هد الام لمحروق على بنتها ولا تسكت حتى تبرا لبنت ودك ساعة يلاقيوهم...كانت قدامها ياسمين كتلعب بلفورشيط ويديها على حنكها...هي الثانية تفكيرها مشوش...فرحانة حيث دارت تصرف صحيح ...فنفس لوقت متملكها خوف من باها ... وفاطمة كانت جالسا معهم كتاكل بشوية وحشمانة الف مطرقة فراسها هد السيدة كتخمم بزاف ويمكن هي لمضررة من هدشي كامل......دخل اسر عندهم...تقدم بخطوات بطيئة

تقدم بخطوات بطيئة وشاد مريم فيديه لغير هزات فيها فاطمة لعين وهي تشهق حاطة يديها على فمها ودموعها نازلين...ناضت بزربة عندها وخشاتها فحضنها كتبوس فيديها وجهها راسها عينيها كلها مزيرة عليها ومخبياها فحضنها كلشي تحت نظرات لكل...حسناء لبكات مع صاحبتها فرحانة ليها بزااااف...وياسمين لهدشي زاد ازمها. ...ولعب ليها على الوثر الحساس حتى هي كتعتبر راسها مسؤولة على فراق ام وبنتها واسر كان كيبتسم اول مرة مني رجع من امريكا يشوف فاطمة كضحك...وليني الغريب فهدشي. . مريم مدارت حتى ردة فعل كانت جماد مكتحركش. ..انتابهات ليها فاطمة حسات بالبرود صادر من جيهتها وهي تشد وجهها بين يديها....فاطمة:مالكي اكبيدتي ساكتة هضري واش متوحشتنيش فين غبرتي عليا هئ هئ فين...وهي بلا حركة كتشوف فطبلة...مشات لها وجلسات ...بان لها كاس دالعصير قدام ياسمين شافت فيها شوفة ماكرة وهزاتو...كتشرب فيه...حسناء متفاجأتش عارفا بلي لبنت ماشي بعقلها...وفاطمة غير كتشوف ممتوعباش بلي من بعد ست سنين تلاقا مع بنتها ومتعبرهاش اما اسر فبقا غير ساكت غادي معها فلعبتها مصمم يخرجها خاسرة منها ماشي هو لديرها بيه برهوشة...شاف ففاطمة وجرها معنقها وغادي بيها لبيتو.....طلعو فدروج...وصلو لبيت سدو بساروت ودخلها جلسات فوق لفوطوي لفبيتو بلا حتى كلمة كانو دموعها كيعبرو على مدى الالم لكتحس بيه....ست سنين وهي كتحلم تشوفها وحبا شافتها تعاملات معها فحالا غريبة عليها...اسر: (كيحاول يطمنها)خالتي مخصكش تقلقي من بنتك هي مريضة...فاطمة:ك كفاش مريضة اويلي اش عند بنتي....اسر:مريضة نفسيا للاسف بنتك كتعالج عندنا فالمصحة وانا لغنشرف على حالتها ومتخافيش غتشافا...فاطمة:هئ هئ كفاش وقع هدشي مفهمتش هئ هئ فين كانت واش وقع ليها فهمني...اسر:خالتي تهدني غنعاود لك كلشي وليني قبل محتاج نعرف اش وقع هدي ست سنين عاودي لي هدشي لمصلاحة بنتك.....فاطمة:اش غنعاود لك اوليدي. . راه ست سنين وهي غابرة هئ هئ....اسر:عاارف وليني بغيت نعرف شنو وقع كلشي كلشي عاوديه لي....شنو لخلاكم تفارقو عاودي لي ...فاطمة:هدشي وقع فدك ليلة...

فاطمة:هدشي وقع فدك الليلة......اسر:اش وقع اخالتي كنسمعك.... فاطمة:دك الليلة جات عندكم فعيد ميلاد ياسمين.. ...جات بلا خبار خوها...ولدي كان صعيب بزاف معها كان مزيرها كثر من لقياس وكيخنقها كيبقى هو خوها لكبير مكنقد نقولو والو حتى من باها كيوافقو فهدكشي كانو كيتحكمو فيها كثر من لقياس(تنهدت مطولة وشااافت فيه) مريم كتعجبها الحرية كانت طايشة بزاف تصرفاتها كبر من عمرها كانت مكتفرقش من واحد الشمكار هدشي مخلي خوها كل مرة يضربها ما خلا مادار فيها تفرق عليه بلا فايدة صغيرة وحرنا معها....ديك الليلة كنت مريضة ومجبتش للخدمة.. بقيت نتسناها تمنية هاهي دخل تسعود لعشرة لحداش دليل ومجاتش وصل خوها وملقاهاش كان كيف شي ثور عييت نشرح ليه ونفهمو بلي هي عندكم. .ووالو متاقش لفبالو فبالو دار فراسو بلي مشات عند دك الشمكار....خرج معصب من دار ومكيشوفش قدامو عرفت ولدي غيمشي فيها. ...عرفتو ناوي يدير شي مصيبة تبعتو كان مشا لعندو...شنق عليه كيسولو على مريم...وتجمعو الناس وانا نفرق فيهم ووالو...قال ليه سير شوف ختك لمن هازا رجليها بعد مني أنا....ولدي عصبي بزاف وبنفسو مرضاش مرضاش يعير ختو تهمو فشرفو وطعن سمعتو تلاح عليه بالضرب وبقاو يضاربو شوي جبد موس بيضرب ولدي. ....هئ هئ ولدي مدار والو من غير دافع على راسو كانو كيضاربو على لموس حتى تخشا فيه فكرشو. ..ناس دك ساعة عيطو للبوليس على قبل المخاصمة هئ هئ لاخر كان طايح للارض عامر دمايات... وشدو ولدي....حتى هو ضحية هو مناويش يقتلو دافع على شرفو وعلى راسو...مشيت كنجري لدار نهز جلابيتي نتبع ولدي للكوميسيرية...لقيتها كتساين قدام لباب ملقات ليفتح ليها....كانت حالتها حالة (حدرات راسها وغطات وجهها بيديها) هئ هئ كانت باينة فيها بلي كانت مع شي حد ...بحوايجها وحاالتها فهمت كلشي....دك ساعة مكنت كتفكر فوالو من غير فشرف لمستقبلو ضاع بسببها طرشتها وجريت عليها. ...قسيت على بنتي ومسمعتش لها. ..جريت عليها فليل ومفكرتش شنو غيوقع لها....كان بالي مع ولدي صافي لبست جلابتي وتبعتو وخليتها هئ هئ منين رجعت بردت دك ساعة.....دك لكانت معاه عرفت بلي كان مع صحابو ماشي معها....والحمد لله مماتش... دخلت لدار ملقتهاش. ..عاد سرات معيا بلي لبست جلابتي وخرجت وخليتها قدام الدار.. دارت بيا الدنيا وتلفت. ...

دارت بيا الدنيا وتلفت معرفت منسبق ومنوخر...اش نقول لباها اشنو نقول لخوها فين عطات راسها فليل....رجعت كنجري للكوميسرية ديكلاريت ورجعت نقلب فزناقي بلا فايدة....داز لوقت ومكين عليها خبار باها بالفقصة جاتو سكتة قلبية .....شد لفراش وهاهو لدبا مريض....خوها حكموه عليه ب عشر سنين بتهمة محاولة القتل. ...والحمد لله باك وقف معيا درت استئناف رجعوها ست سنين هاهو قريب يخرج.....لوقت طار عام عامين ربعة ستة ومريم مليها اثار....حتى ليوم هئ هئ (شدات ليه فيديه) قولي اولدي. .بنتي فين كانت اش وقع لها باش مريضة عاودلي راه قلبي كيتحرق. ..اسر:دكشي لوقع لها هو لبغيت نعرف وتعرفي حتى نتي.....معرفتش اخالتي اش وقع فديك الليلة. ...مريم دبا كتعالج فلمصحة ديال الواليد....فاطمة:كفاش كتعالج واش بنتي دبا انا هبيلة ها!.....اسر:لا ماشي هبيلة غير مأزمة حالتها شوي صافي الى عاونتيني غادي نخرجوها من هدشي مستعدة تعاونيني؟....فاطمة:اه بالفرحات عليا اولدي المهم بنتي ترجع كيف قبل وتسمح لي.....اسر:اوك سمعيني اش غنقول لك......كانو جالسين فالصالة من بعد ما كملو غداهم وناضو...هي جالسا كالعادة بسكات وكتلعب برجليها وملوية شعرها بين يديهاااا....حسناء كتشرب فالقهوة وعينيها عليها حتى هي بدا يدخلها الشك كتمشي للمصحة عند راجلها كتشوف نماذج بزاف فحال هد الحمقة عمرها شافت ....سكوتية ومهدنة غيير كضور فعينبها وتسجل فداك الراس....ياسمين:كتشوف فيها حتى هي من التحت هي بصح كبر منها وليني كانو مقربات بزاف علاش هد البعد لبيناتهم دبا....هي معارفاش أصلا فين كانت ولا اش واقع لها وحتى حد منهم ماكلف راسو يشرح لها ...طاح فبالها سبب واحد ليخليها تعاملها ببرود هو عاقت بلي حتى هي عارفا شوقع ديك الليلة. ...هزات راسها فيها. .. بغات تقرا نظراتها كتفهم للغة العيون شافت فعينبها الم كبير وحقد كبر.. بقاو جالسين على اعصابهم والجو متوتر حتى دخل ياسر. . .سلم على مو بلبيز هي وختو عاد انتابه لها جالسا وكتشوف فصقف ما على بالها بحتى واحد...بجرئة وقدام مو..جلس حداها لاصق معها وحط يديه على فخدها من فوق لكسوة...وقال:والله البوغوسة حتى طيرتي لمي لعقل...ياملتك زوينة بلباس لحماق وبلا بيه... (شاف فيها بتسائل) اجي اش جابك لهنا يكما هربتي ل اسر ....حسناء:تيتوا ياسر بعد منها

حسناء:تيتوا ياسر. ...بعد منها هدي بنت خالتك فاطمة... ياسر:اومايغود نوت ريلي.....ممتيقش....دبا خالتي فاطمة والدة هاد التوت. ...نزل ديربكت مع هد الكلمة....هو اكثر واحد عارف خوه لعوب وزهواني متحملش يشوف فيها ولا حتى يقرب لها. ....بلا شعور منو نطق.. ..هدك خاص تحتارمها قربب تولي مرات خوك. ..على هد الكلمة دخل احمد. ..لاح شكارتو. ...وبقا كييشوف لخاف منو وقع وهاهي لبنت لسنين مبعد رجعات وطول ماهي قريبة لولدو لحقيقة غتكشف ديك الساعة....لحظة كلشي سكت فيها ومصدوم حتى من اسر مصدوم من راسو ...كسرات صمت هي بضحكتها وقهقهتها وعينيها على مها. ..لكانت بجنب اسر شاردة وحاضرة راسها.....شي فرحان وشي زعفان. ..ياسمين كانت باينة فرحانة لهدشي. ..حسناء من نظرتها ليه كنقول ليه من نيتك غتزوج هبيلة....اما ياسر لبقا مصدوم تالخر تفرشخ بالضحك شاد على كرشو ويضحك حتى دمعو عينيه. ..اسر:مالك قلت شي نكتة...ياسر:تخايلتك نتا وياها مزوجين هههههههههه تلعبو كشكاش ههه تربي مرتك ولا ولادها، واش بعقلك ااسر غتزوج هبيلة....فاطمة هي الثانية مراضياش على هد الوضع ومارماها كثر حالة بنتها وهد لهضرة لكتسمع كتزيد على ما بيها جرات بنتها فيديها وخرجات خلاتهم يتناقشو. ...غاديا بمريم... هكك لابسا بيجامة بهد التلفة نسات حتى جلابتها فلكوزينة....خرجو وبقاو غاديين طوالة فاتجاه الباب الكبير دالفيلا... كانت دك الطوالة دايرين بيها بولات فالأرض ومضورات شاعلين حيث لعشية وقرب يطيح الظلام ...جردة عامرة وورود وشجر مقصوصين باحترافية....ولبيسين كاين من الجهة لاخرة دالفيلا. ...وصلات حتى لباب وتحل اوتوماتيكيا وخرجو كان طاكسي كيتسنا ديجا اسر عيط ليه...ركبات وركبات بنتها ومشاو....بعد مدة وصلو لحي شعبي بزاف كانو ناس فيه مجمعين بعض الجارات جالسين قدام بيبانهم ومجمعات كياكلو زريعة وكاسرين دنيا بصداعهم....سكتو بمجرد ما شافو طاكسي وقفات. ..كل وحدة مضورة راسها تعمر ساك...نزلات من طاكسي خلصاتو ونزلات مريم لمزال غير ساكتة. ..هذا راه اشبه بالسكوت ما قبل العاصفة.....نزلو قدام دار من ثلاثة الطوابق كانت بلون الصفر وكل طابق فيه زوج شراجم...وفلكاب لتحت محلولة قهوة هديك ديال شرف من نهار تحبس مقابلها صاحبو ودكشي بالنص...مشات لواحد الشرجم فطبقة السفلية لواحد لحبق هزات منو ساروت ...

مشات لواحد السرجم فطبقة السفلية لواحد الحبق هزات ساروت وحلات لباب. ..دخلات هي وجارا مريم وسدات لباب عليهم. ..كل وحدة بقات تشوف حتى تردخ لباب عليهم عاد توكدو. ..الجارة1 :طيريه نتي حسن....
الجارة2:شفتي ياختي دك اللفعة دبنتها غبرات تغبرت وجايا مسفحة اويلي ملقات حكام....
الجارة 1:لكان حاكمها صيفطاتو يبروط فلحباسات باش تزها ليها الله يسترنا ويستر بناتنا....
الجارة 2:امين اختي مبقا ميعجب ونفخة من لفوق...دخلو لداخل فاطمة مقاداها فرحة وعاد حلات ليها لجلسة... .
واخيرا بعد سنين غتشوف بسمتها تاني...مشاو لصالة كانت كبيرة شوي بطابع بلدي سدادر منقوشين وسندريات حتى هما بلون لقهيوي مع طبلات ديالهم بنفس النقش والزخرفة...وطلقان طالعين بطلامط باج .وقهوي..وترية كبيرة ونازلة بلون لبيض ولقهيوي صالة كانت مفججة مفتوح فيها شرجم...لبلازما مطلوقة خدامة....دورات راسها لجيهة الشرجم...كان هيكل محطوط فوق الطليق راجل يكون فالستين من عمرو....المرض والضعف باينين فيه. ..كان صفر وتحت عينيه كحل. ...لحيتو لبيضة كبيرة شوي ومشتتة... ولابس جلابة بلون لبيض مع طاكية بلبيض ولكحل وكيتفرج فلماتش ودوايات حدا راسو معمرين دنيا. ..دور راسو لقا فاطمة كتشوف فيه وضحك.....وهو مستغرب ضحكتها ولات تجيه من عجائب الدنيا السبع. . .حتى بانت ليه وراها. ...بصدمة وعينيه فعينبها نطق. ..بنتي جييتي...

يتبع