صورة مصغرة لـقصة الآغا السادي

قصة الآغا السادي

qisat 9isat sadi
رواية الزعيم الآغا السادي

احبك .... لا تسأليني ما الدليل 
ارايت رصاصه تسأل القتيل ؟
لا تسأليني عن الندى فلن يكون ارق من صوتك
ولا تسأليني عن وطني فقد اقمته بين يديك
ولا تسألني عن اسمي فقد نسيته عندما احببتك.. 
قصتي قصة طويلة و باش تفهموها خاصكم تكونو معايا من نهار للي تشردت فيه، فهاد الحياة ناس بزاف عايشين مع وليديهم ولكن واش كلهم عارفين كيفاش الحياة تقدر تلعب بيهم مللي السند للي عندهم و للي عبارة عن اب و ام يصبح كأي مرة غي هاد المرة بجسم بارد ؟ عمركم جربتو تفيقو شي نهار و لكن هاد المرة بإحساس الوحدة و الشوق و اليتم و الحرمان؟ 
فمدينة من مدن المغرب العريقة و المعتبرة ثاني اكبر مدينة فالمغرب من بعد الدارالبيضاء مدينة فاس.. فواحد من بين الأحياء الشعبية من 
هنا قصتي بدات ..

بين الماضي و الحاضر 
فتيحة : دغيس أ دغيس الغدا وجد غسل يديك و أجي تاكل 
ادريس : باس للمرأة للي فالخمسنات من عمرها راسها و جلس يتغدا معها بلا مينسى يشكر طياب شريكة حياتو للي من بعد 30 عام د الزواج باقي كيبغيها كيف اول نهار ..
فتيحة و دريس هما كوبل مغربي كبرو بزوج و كبرو على الحب و العشرة للي مع الوقت كتكون كبر من الحب كبرو على الصبر و المودة و الاحترام و خصوصا الوفاء للي صعيب تلقاه عند المتزوجين د وقتنا، فتيحة و دريس مكانوش بانيين سعادتهم على ما هو مادي .. دريس و فاتيحة كانت عندهم فهاد الحياة بنت نورات حياتهم بنت بيضاء البشرة، مع عيون كبار خضرين و شفار طوال مزينينهم كثر ما هما زوينين، أنف مقاد و صغير بحال فمها الحميمر، كانت سميتها سحر و كان بالفعل جمالها ساحر. 
10/07/2005 كان نهار عمرو يتنسا نهار مغيم رغم ان الشمس كاينة نهار للي مكانش منو هروب حيت مكتوب.. داك النهار كنت راجعة للدار من بعد ما كنت مع صحاباتي محتافلين عند وحدة منهم بنجاحنا فالباك و سيرتو نقطنا للي كانو مزيانين، دخلت للدار و كيف العادة طلقت حلقي نعيط على بابا و ماما لكن هاد المرة مكان تا جواب وريحة الغاز الدايعة فالدار كانت كفيلة باش تخليني نتوقع شنو طرا مي كأي واحد بلاصتي العقل كيرفض اي فكرة عندها صلة بالموت.. 
سحر : ماااامااا باااابااا فينكم و شكون خلا الغاز مطلوق، ماااامااا هئ هئ باااابا 
حاولت ما امكن منمشيش لبيتهم حيت كللي امل انهم كانو خارجين و الدار خاوية دكشي علاش مكيجاوبني تاحد، مشيت سديت البوطة للي كانت غتخنقني بزز باش وصلت و حليت شرجم الكوزينة و كاع شراجم الدار 
وصلت لباب البيت وللي كان شبه محلول و للي مع حليتو تحلو عيني و تحلو جراح فقلبي للي الزمان من بعد مقدر لا يسدهم لا يبدل فيهم شي حاجة .. المنضر ديال بابا و ماما(فتيحة و دريس ) متكيين بزوج و اجسامهم باردة هو من ابشع الحوايج للي عشت، من بعد هاد النهار اي ضربة من الحياة مكانتش كتأتر فيا حيت شفت واليديا غادين يدفنو و ياما بت وسط قبرهم كللي احساس بالآمان تكتجي خالتي تقلب عليا و تنوضني و كلها اسف على حالة بنت ضرباتها الحياة فريعان شبابها ضربة جرداتها من ضحكتها و سندها فالحياة.. لكن وقفتها معايا كبنتها كانت احسن حاجة توقعلي من بعد مافقدت الامل فالحياة، قراتني... كبراتني.. و البنت للي واقفة دابا قدام المرايا كتشوف راسها هي طبيبة نفسية ناجحة فعملها و مشرفة واليديها للي كتمنا يكونو عرفو فين وصلات المراهقة للي خلاو..

فقرية فالريف :
سيف الدين : ما, هدرتي ڭلتها..
امينة : ولدي الله ارضي عليك.. نادية ماتت الله ارحمها وانا و باك باغيين حفيد، راه العمر كيجري.. وحنا بغيين نشوفو حفايدنا قبل مايدي مول الامانة أمانتو.. 
كلمات مو كانو كافيين اخليو عينيه الكحلين ازيدو فالسواد ... بلا كلمة بلا جوج عطاها بالضهر وخرج.
غادي و كيتفكر كيفاش حياتو هادي عاماين كيف كانت
#فلاشباك
نادية : هدا.. آآآه.... غيشوفنا شي حد..
سيف الدين : معنقها من اللور وشاد صدرها بكل تملك وكيهدر بهمس : شكون غيشوف.. امم (مع كل كلمة كيعضها فعنقها) .. شنو ندير فيك دابا؟ دوي.. زاد ورك على صدرها مقربها كتر ليه تخرجات آه كلها استسلام و ضعف 
نادية : آآآه س.. ي.. ف .. كضرني.. 
سيف الدين : منزل يدو لاسفل كرشها بشوية و كيهدر بصوتو الرجولي الممزوج ببحة ..الضران للي كتحسي بيه دابا مكيسوا والو قدام الضران للي غتحسي بيه هنا حبيبي.. قالها و بدا كيلعب بالبذر ديالها 
كيتسمع فقط الانين دنادية للي كتساين بفارغ الصبر تجيبو و تحس بالنشوة كتر و كتر 
آآآآه.. آآ.... ه .. س... ي... ففف.. آآه... آآآح 
بابتسامة خبيتة مرسومة فوجهو.. خلاها تقربات تجيبو وترتاح... و حيد يديه مخليها طايحة على ركابيها من حر النشوة للي حبسها منها فالدقيقة 90.. 
سيف الدين : نزل لمستواها بشوية و همس فودنيها : مللي كنڭول لا على شي حاجة هي لا و كل مرة ديري للي فراسك، غتعاقبي ... U got me? .. مم؟ ( مفهوم؟ ) 
نادية : سادي ...
سيف الدين : و المقودة هي هاد السادي كيبغيك.. 
زاد كيصفر مخليها كتحاول توقف بعدما تخلطات ليها النشوة و مع الالم مع اللذة.

سيف الدين راجل عندو 30 سنة، باه هو الآغا د المنطقة للي عايشين فيها او بالأحرى الزعيم و كلمتو مكتناقش.. ومكتعاودش.. رجل قاسي.. و سيف خدا منو بزاف ديال الطباع.. مللي كبر.. خلى الزعامة لولدو سيف الدين.. للي كان مهيب..و معروف بقوتو.. هو داك النوع دالرجال للي فالنقاش كيسكت ويسمع.. و كياخد قرارات عقلانية.. لكن هادشي مكيمنعش كونو عصبي و لابعد الحدود و قوتو كتجلى ف بنيتو الضخمة و للي مخدومة مزيان و تا عقلو و زرانة قراراتو.. الفرق الوحيد بين سيف الدين و باه ان سيف كان باغي يبدل بزاف دالعادات والتقاليد للي فالمنطقة بشوية بشوية.. و للي لدبا باقي منجحش 100 ف 100 من تغييرهم..

نادية للي هي مراتو كانت الحب دحياتو كان قلب الدنيا سفاها على علاها باش اتزوج بيها.. 
فلاش باك :
ف وسط الدار ديال اكبر دار فالمنطقة للي حدا منطقة سيف 10 ديال الحراس مصوبين سلاحهم فاتجاه واحد : 
عزيز : نادية ..فكري مزيان.. وربي و تمشي معاه متفوتو العتبة الا و نتوما ميتتين
ناجية : ودموعها شلال على بنتها... اهئ.. اهئ.. الله يا الحاج باغي تقتل بنتك 😭 باغي تقتل بنتك قدامي آآآه.. الحااااج انا مزاااووڭة الحااااج نبوس ليك رجليك... متقتلش ليا بنتي اهئ.. اهئ.. 
الحاج عزيز رفض اتنازل و تا سيف الدين رفض ايخلي حب حياتو.. مد ليها يديه.. اما نادية حدها شافت ف باها و الحراس لي هازين عليهم السلاح بتاسمات و شدات فيد سيف الدين و تمشاو محاولين يزيدو.. و كأي اب يقسى تا يقسى على ولادو لكن القتل.. اكيد ميسخاش بكبدتو... كان الحل الوحيد قدامو هو يخليهم امشيو لكن قبل وقفها بكلامو.. 
الحاج عزيز : ناااااااديييييييية، نتي قبلتي تزوجي بالراجل للي باه عدوي.. انا ساخط عليك ليوم الدين... مع النهاية د هاد الجملة كانت دمعة الم نزلات من عين نادية.. دمعة حارة و سخونة.. لكن قدام حبها لسيف الدين فضلات تكمل طريقها... و راسمة فبالها بلي شي نهار ايسمح ليها باها... اما الحاجة ناجية مع السخط مع سخفات منهارة... الام بطبعها قلبها حنين.. كي كيڭولو لامشات الام توسد العتبة.. حيت فعلا هي الحنانة تحيد لراسها و تعطيك.. تمرض و تنوض طيب ليك.. تخاف وتحسسك بالأمان.. نتحدا اي مخلوق يڭول انه كاين شي حب كتر من حب الأم لولادها.. حيت فهاد الدنيا.. بنادم كولو بحال الحليب الدور وجهك ايفيض الا الام.. 
من مور هادشي كانت تقامت حفلة صغيرة تحت طلب نادية للي فرحتها مكانتش كاملة بلا دليديها داكشي لاش فضلات ميديروش عرس كبير رغم انه الآغا و لكن تاهو تفهم ووافق على طلبها.. يكفيه انها ضحات بالغالي و النفيس و وقفات ڭدام الموت و واليديها باش تكون ليه.. 
لكن السعادة عمرها كتكون دايما، مباشرة مور زواجهم نادية كتاشفات الجانب التاني من حب حياتها و للي هو السادية...

السادية هي ان الانسان مكيوصل للنشوة ديالو الا بطريقة وحدة هي تعديب الشخص الآخر (زوجة او عشيقة) و سيف الدين كان تماما هكا عنيف و زيد عليها انه عصبي و متملك بلا منهدرو على درجة الغيرة ديالو.. كانت نادية صابرة لطباعو بالرغم انه كان خانقها.. من نهار تزوجات بيه مشافت الزنقة الا ادا كان معاها.. ماشي مشكل تقة و لكن جمال نادية كان كيخليه انحي اي واحد الا غي جات عينو عليها.. 
فالفراش كان عالم آخر.. بعيد كل البعد على الرومانسية.. كانت الا غلطات كيعاقبها بشي عقوبات ميطيحوش فالبال و للي كانو كيضروها تاكاتبدا تبكي و تغوت و ترجاه لكن هيهات هيهات كانت النشوة ديالو كتكمن فانه اعاقبها مللي تغلط.. كانت مفروضة عليها الطاعة و بس.. مع الوقت بدا شكها فحبو كيزيد.. فنظرها للي كيبغي شي حد مكيعدبوش.. لكن سيف رغم تعاملو الزوين الا انه مكيرحمهاش فالفراش او الا غلطات.. 
دازت 4 سنين على زواجهم وكانت نادية عشقات زوجها السادي لحد الجنون... بعصبيتو.. بجنونو.. بطباعو السلبية.. لكن المجتمع مكيعرفش هادشي.. كيعرف ان المرا الا تزوجات و داز عام او اقل خاصها تحمل و الا راه خاص راجلها ابدلها... مجتمع ذكوري بامتياز.. مجتمع مكيشوف الخطأ حتى كتكون مرا للي دايراه.. مجتمع معاق معيق و يعيق لدرجة ان للي مكيحملكش متبع خبارك كتر من للي كيبغيك.. 
الحاجة فاطمة : اوى ابنتي نادية راه الصبر تقادى.. و ربع سنين دازت.. وكل عام نتسناو.. 
نادية : (حابسة دموعها، كل النهار كتسمع نفس الموال للي كيسمم الذات) خالتي.. هاداك قضاء الله و مكتوبو وانا مبيدي والو.. 
الحاجة فاطمة : اوااا مكتوب و فهمناه ولكن ولدي باغا نفرح بولادو.. لاكنتي نتي ماقاداش.. خلينا نزوجوه.. 
سيف الدين مع داخل مع سمع الهدرة...كيشوف لمو وسط عينيها.. ونطق بصوت خشن.. الحاجة انا ماشي دري صغير تزوجوني نتوما.. دار عند نادية للي دموعها حفرو طريقهم و هضر وهو كيورك على كل حرف، وربي للي خلقني وخلقك.. يعاود شي واحد يدخل فمرتي اتكون هدرة اخرى.. اما... هدرررة اخرى.. للي عندو شي حاجة يجي يڭولها ليا انا.. مراتي عليكم بالتيقار.. 
الحاجة فاطمة ..بعصبية... كيفاش علينا بالتيقار؟ 
سيف الدين : مراتي اااناااا، عرضيييي انااا، شرفيييي، الا كان شي حد ايلومها ولا يدوي معاها راه انا من غيري و رب الجلال مدوز على خير... 
جر نادية و داها للبيت للي كيدخلات لو زادت وتيرة البكا و هو بدورو عنقها خاشيها فيه و مزير عليها.. 
سيف... ششش.. حبيبي... مسحيها فيا... ماحدي عايش مكاينش للي اجرحك بالهدرة واخا يبقا فيا غا عرق.. ششش..

نادية كان داك الحضن هو للي خاصها باش تخوي مافقلبها و تبكي تتبرد على راسها.. 
تاهي باغا تحمل منو و تولد وولدها ولا بنتها ايخرجو كيشبهوهم لكن هادشي ماشي بيدها.... و السؤال هو علاش العڭوزة فبلادنا مللي مكتحملش مرت ولدها مكتفكرش بللي ولدها للي منو المشكيل و أصبع الإتهام كيمشيو نيشان للعروسة ... علاش كيولي يبان ليها الحق غي مللي بنتها كتكون مضررة اما ديك بنت الناس ديال عروسة ولدها مكاينش للي يراعي ليها... مكتبغيش بنتها تشقا على عكوزتها ولكن هي كدمر على عروسة ولدها و تخلي الشقا عليها.. علاش و علاش.. بزاف دالحوايج دارو فبال نادية للي حسات بالحكرة لكن فنفس الوقت كتڭول عندها راجل حاميها من الدنيا و مافيها.... 
بعد مرور 3 اشهر... 
سيف الدين : نادية.. نااااادييية... ناااااااااادددددذذذييييييييية..
الحاجة فاطمة : كتحاول تفيقو و هي كلها أسف على حالتو... الله ياولدي... فيق... غي كتحلم اولدي... غي كتحلم.. 
فاق سيف الدين من الحلم للي كل نهار كيتعاود ليه و هو مللي كانت نادية معاه لآخر مرة.. 
فلاش باك :
نادية: ههههه حبيبيييي انا حاملة.. انا حاملة ههههه... 
سيف للي هازها كيدور بيها و هوما فقمة السعادة بالأخص نادية للي حلمها و اخيرا تحقق.. 
سيف الدين : حبيبي انا خاصني نمشي لخدمتي...(سيف عندو شركة فالرباط و وحدة فكازة د التصدير و الاستراد و فالمنطقة ديالو عندو وحدين مكلفين كيرعاو المواشي و لحمهم كيشريوه من عندو اشهر المطاعم..) 
نادية : بقى معايا احبيبة عافاك... 
سيف الدين: انرجع بكري و نجلس معاك.. جرها من خصرها بقوة و ضغط بيديه و هضر بهمس.. الباب د بيتك متفوتيهش.. مفهوم؟ 
نادية :واخا.. حنات راسها... ولفات انها ديما بين ربعة د الحيوط ويلا لقاها خارجة ليلتها كدوز كحلة.. ولات كتفادا تجبد الجزء التاني من شخصيتو..

العشية رجع السيف للدار.. للي كان فيها غي هو و نادية حيت واليديه مشاو معروضين لسبوع ديال حفيد واحد من الآغاوات .. طلع البيت و مع الحلة د الباب مع الحلة د عينيه.. كانت نادية شانقة راسها... مشا كيجري كيهزها و كيفك لاكورد من عنقها و كيغوت بحر جهدو لاكن جسمها كان بارد بحال التلج.. بقا كالس حداها تاجاو واليديه للي تسعقو من المنظر للي قدامهم.. و دازت الجنازة د نادية و للي دفنها سيف الدين و دفن معاها قلبو.. و هو ممتيقش.. كيفاش خلاتو ديك للي واجهات الموت باش تكون ليه.. كيفاش قتلات راسها و قتلات ولدهم للي كان باغي غي امتا يشوفو قدامهم.. كيفاش تا تحقق حلمها عاد نتاحرات.. دماغو بقا كيدي ويجيب العروقة د يديه و راسو تنفخو حيت مقتانعش و عمرو غيقتانع بللي نادية نتاحرات.. 
دار مجهودو كامل باش اعرف شنو طرا داك النهار شاف الكاميرات ديال القصر لكن لقا داك الساعة بالضبط ممسوح التسجيل ديالها الشيء للي خلاه يزيد ايشك و الانتقام مللي دار هاد الفعلة ايكون خايب و بزاف ايوريه جهنم فعز حياتو.. مشا عند واليديها كيستفسر واش مهدروش معاها فالتلفون حيت منطقيا خبر حملها مستحيل تخبيه على واليديها لكن تفاجئ لتاني مرة انا واليديها موصلهوم تا اتصال داك النهار.. اي حاجة من داكشي للي كان كيوصل ليه كتبين بللي شي حاجة غامضة فموت مراتو و وولدو.. 
يكون باها للي قتلها مللي تأكد انها مستحيل ترجع؟ يكون شي واحد عندو معاه حساب؟ ولكن لي ڭارد كانو فالباب داك النهار و تاهما ماشافو تاحاجة خارقة للعادة.. 
دازو ايام و سنين بلاما يلقا تا دليل.. لكنو حلف انه قدما بقا غيلقى شكون قتل مراتو و ولدو و ديكساعا الحساب.. 
العودة الى الحاضر ..

فالشركة د سيف فالرباط : 
ربعة د الرجال مجموعين على طاولة اجتماعات و للي كيترءسها سيف.. 
جورج : (صاحب شركة دولية ضحمة للموضة) : we trust you mister sayf, and you already have a good reputation .. so we can begin our partnership if you are okay with our conditions 
(حنا تايقين فيك موسيو سيف.. و عندك اصلا سمعة مزيانة.. لذلك نقدرو نبداو الشراكة ديالنا الا مكانش عندك مشكل فالشروط للي فالعقد) 
سيف الدين : نزل عينيه المخنزرين كيعادتهم و هو كيتمعن مزيان فالوراق.. و ابتسم ابتسامة جانبية.. 
سيف الدين : it's okay.. (انا موافق) 
سالا الاجتماع و خرج سيف نيشان لطوموبيلتو الآخر موضيل و ديمارا مخلي غي العجاج وراه.. راجع للمنطقة فين كاين قصر واليديه واخا خدمتو فالرباط و عندو فيلا ديالو تما مي مكيبغيش يخلي واليديه بوحدهم.. 
فالقصر :
الحاجة فاطمة : ابنتي هضر معانا، قولينا شطرا لك مع راجلك؟ واش آداك؟ ضربك الله يا بنتي و مالك غي مصدومة هئ هئ الحاج بنتي كضيع ا الحاج آآآه يا بنتي و باقا صغيرة الله ياربي و فين كان مخبي لينا هادشي 😭😭😭
سيف دخل مع تنواح مو و باه للي كيشوف و باينة من ملاميحو انه تاهو مقلق.. ضور وجهو و هو يشوف ختو سارة (سارة هي الاخت د سيف عندها 23 عام كانت تزوجات بواحد كانت كتبغيه و مشاو عاشو ففرنسا و رغم اعتراض سيف عليه فرضاتو عليهم تا استسلمو للامر الواقع) 
سيف : شنو واقع هنا؟ 
الحاجة فاطمة : منين جات اولدي و هي فهاد الحالة 😭😭 مكتهضرش غي كاتشوف و ساكتة 
سيف : مشا نيشان عند ختو للي كانت معنقة رجليها بحال وضعية الجنين... هزها وزاد طالع للدروج غادي بيها لبيتها..

سيف : شنو المشكل؟ 
سارة بقات غي ساكتة و كتشوف ف الفراغ.. 
سيف عرف راسو غي غيتعصب ويصدق مغوت عليها.. فضل انه يخرج.. 
كيخرج عيط فالتلفون : جمع ليا رجالي دابا.. 
الحاجة فاطمة : سيف .. ولدي.. مالها؟ 
سيف : من بعد الحاجة
خرج طاير و موراه 2 طوموبيلات ف كل وحدة 4 ديال لي ڭارد و الاتجاه كان للمطار.. 
بعد 4 د السوايع.. 
فمدينة تولوز ففرنسا فدار فحي راقي جالس راجل مفرق رجليه و كيتفرج تا كيسمع الدقان.. جبد الفردي ديالو و وقف مور الباب.. 
احمد : c'est qui? (شكون )
سيف الدين : حل آ.. نسيبي 
احمد غي سمع صوت سيف العرق ولا نازل منو وحل الباب حيت عارف لاما حلوش ايتحل و بسيف عليه.. 
سيف الدين دخل مهيب بمشيتو التقيلة و طلب من لي كارد ديالو يتسناوه برا.. 
سيف الدين : فين مراتك؟ 
احمد : مم.. مرا. تي.. مراتي ف.فالدار.. عندكم.. لا..؟ 
سيف الدين : جرو من عنقو كيديه ويجيبو.... ترجل و هضر معايا.. 
احمد : انا.. مدرت ليها والو.. هي بغات تمشي.. 
سيف الدين شاف ليه فعينيه نيشان و دار ابتسامة جانبية.. ما درتي ليها والو؟ هه 
احمد ما حس براسووو تا جااااتو لكمممممة لوجه جا طايح و الدم سخون نازل من نيفو.. باقي مستوعبش الدقة.. تا رججججع شنننق عليه سيف شادو من عنقو مخلي رجليه كيلعبو.. 
سيف الدين : شوف ا سييي زززززبيي، ماضاربش على دين د مك الطريق باش تڭوليا مادرت ليها والو، شنو سحابلك؟ مم؟ ناعس على ودني؟... كيهدر و كيزدحو مع الحيط.. عارف خدمتك الموسخة.. و عارفك كنتي كتحفر من مورايا... و عارفك سيفطتي للي قطع ليا فران الطوموبيل و سكت للزامل للي حطك ماشي حيت معشوق فالزاملللل بوك .. تو تو تو تو توء كنت صابر اسي زبيييي على وجه ختي و لكن دابا.. انحي عدو ربك.. نزل عليييييه بالضرب و احمد كيققققاوم بللي بقا من قوتوو و لكن قوة سيف الدين كانت اضعاف قوتو ناهيك على البنية الضخمة ديالو... 
سيف الدين حل الباب و هضر مع واحد من لي كارد : هزوه للكوان المعلوم.. خليوه تما .. هزوه و هو شرويطة دم مغطي على ملامحو..

سيف بات ليلة فأوطيل من اضخم ليزوطيل فتولوز، و للي كان ديال صديق الطفولة ديالو.. ورفيق الدرب.. مي قليل فين كيتشاوفو حيت كل واحد فيهم ختار بلاد.. 
اصبحنا و اصبح الملك لله.. 
فريسطو راقي داخل لوطيل جالس سيف و داير نضاضر د الشمس لابس تيشيرت كحل ايطرطق عليه و سروال جين كحل و برودكان اسود و كاسكيط فالاسود.. كتنطبق عليه جملة الاسود يليق بك تا جلس معاه صاحبو و دومونضاو الفطور.. 
حمزة : ومازال ملقيتي تا شي خيط اوصلك؟ و ما عرفتي تكون نتاحرات بصح؟ 
سيف الدين : مراتك فرحانة و حاملة من الفوق و اتنتاحر؟ حمزة.. قتلو ليا مراتي وولدي.. و ديني تا غلقاهم طال الزمان و لا قصار و ساعتها... الحساب صعيب.. 
حمزة : ان شاء الله.. 
سيف الدين : ختي للي دماغي اصحبي حاير.. مبغاش تڭولينا مالها.. ساكتة و مكتهدرش.. 
حمزة : امم... و معرفتيش شنو للي خلاها فهاد الحالة؟ 
سيف الدين : كنڭوليك مكتهدرش 
حمزة: فترة و غدوز خليوها ترتاح.. 
فالمغرب : (القصر) 

الحاجة فاطمة : بنتي ضاعت مني يا رقية.. معرفت فين نديها ولاشندير ليها 😭
رقية : دابا الوقت تقدمات، ديوها عند الطبيب ا الحاجة.. لا يدخلو ليك الناس داك الهدرة د المس و الشعودة للدماغ.. شحال من وحدة كانت بعقلها و سطاوها غا دوك للي كي ڭولو ليها هادشي.. 
الحاجة فاطمة : و معرفتش واش خوها يبغي، راك عارفة سيف.. 
رقية : ولاواه الحاجة.. ميبغيش لختو هاد الحالة غا ڭوليها ليه.. 
الحاجة فاطمة : اوهو لا.. نحطو امام الامر الواقع حسن..

فالعاصمة : 
مادموزيل سحر كان عندك موعد مع ل 10 ولكن ملاتو لغاتو و دابا عندك موعد مع ليالي.. 
سحر : قولي ليها دخل.. 
معرفتش علاش من بين ڭاع المرضى للي عندي.. ليالي اكتر وحدة قريبة ليا.. جمال و اخلاق.. و مللي كنجلسو بزوج تانا كنرتاح ماشي غي هي.. 
ليالي : دكتورة سحر؟ 
سحر : تفضلي، جلسي.. مزيان؟ كيكاتحسي براسك.. 
ليالي : انا قررت نطلق منو.. 
سحر : احسن حاجة.. و ايلا بغيتي انا نعاونك تتسافري عند بنتك فكندا
ليالي : دكتورة.. داك الخوف ديال ان شي حد غيقتلني.. ديما كيجيني... كنحاول ولكن.. كنحس بللي ايقتلوني.. ايجييك هادشي غريب.. ولكن كنحس بللي شي حد تابعني... ولا كيتجسس عليا.. 
سحر : ليالي.. هادي مجرد فكرة قنعتي بيها راسك.. و هاد الاوهام مللي كندخلوهوم فراسنا.. كيوليو جزء من الحقيقة.. بحيت العقل كيولي اجسدهم ليك فالواقع و هما مكينينش و هادشي باش ايولي عندك اضطراب.. 
جلستي معا ليالي دامت ساعة... غريب امر هاد الدنيا... مرا بحالها للي شافها يحسدها.. جمال.. اخلاق.. زوج مثالي كيكي بان للناس.. خانزين فلوس.. و لكن شمن فايدة عند هادشي لاكانت راحة البال مكايناش.. كاين للي ربح فهاد الدنيا حوايج يتمناهم اي واحد لكن بالمقابل خسر راسو و نعاسو و ماشي بعيد مع الوقت يخسر حتى ناسو.. 
دكتورة سحر عندك موعد.. ندخلها دابا..؟ 
سحر : دخليها.. 
الحاجة فاطمة : السلام عليكم
سحر : و عليكم السلام.. تفضلي.. 
الحاجة فاطمة : انا مامريضاش ابنتي، و لكن بنتي مريضة.. و سولت على الاطباء النفسيين و بزاف دلوني عليك.. الله ارحم ليك الواليدين ابنتي... راه ماعرفت مندير ليها.. 
سحر : بنتك برا؟ 
الحاجة فاطمة : لا ابنتي.. كيشتي مكتحرك مكتهدر هئ هئ و بنتي الله ارضي عليك حنا ساكنين فالريف و لكن جيت انا و بنتي لدار ولدي و كوما هزيناها متحرك.. الا بغيتي تجي للدار و تشوفي حالتها.. 
سحر : الدار قريبة؟ 
فاطمة : بعيدة شوية ابنتي ولكن يجيبك الشيفور ويردك.. 
سحر : نرجس اجي عندي للبيرو... 
نرجس : وي مادموزيل سحر؟ 
سحر : عندي مواعيد مور هاد المرة؟ 
نرجس : لا مادموزيل 
سحر تفضلي ا الحاجة يالاه..

وصلو سحر و الحاجة لفيلا سيف.. و سحر كيقرات السمية مكتوبة فالباب عرفات شكون مولاها اكيد و هو كان محط الانظار هاد العام ف الطكستيل و الشراكات الدولية للي ولا كيدير مي كتسمع غس السمية عمرها شافتو.. و متوقعاتش مو تكون هاديك حيت لباسها عادي و تاهدرتها.. نورمالمو.. كيكونو برستيج بزاف موات بحال هاد الشخصيات... 
الفيلا من الداخل كانت كتنطبق عليها " جمالية الاشياء في بساطتها" كانت موضيرن و كبيرة
الحاجة فاطمة : داتها لبيت سارة و حلات ليها الباب.. 
سحر : الحاجة... خليني معاها و ان شاء الله خير.. 
ه
فالفيلا الطابق لتحتاني.. 
الحاجة فاطمة: الله يا ولدي و نتا ملقيتي غادابا تجي (بهمس )
سيف الدين : كيفاش؟ 
الحاجة فاطمة : جلس جلس نعاود ليك..دازت ساعة و الحاجة فاطمة يالاه مقنعات سيف بموضوا الطبيبة و لي كان رافضو من الاساس.. 
نصير : قرب من سيف و مشاو لبرا كيوشوش ليه فودنو ( نصير الدراع ليمن ديال سيف) 
فهاد الاثناء سحر نزلات عند الحاجة للي كانت حاضية ولدها من بعيد و باينة فيه معصب.. 
سحر : حاجة السعدية، حصة وحدة مكفياش.. انا يالاه شخصت سطحيا الحالة.. 
الحاجة السعدية بقا ساهية 
سحر : ولدك هاداك؟ 
الحاجة السعدية : ومات براسها بلي اه ولدها.. ومشات طلعات تشوف بنتها موصيا سحر تسنا سيف ايوصلها للباب و تشرحلو الحالة لكن سحر يسحابها نصير هو سيف 
غي خرج.. بغات تهدر معاه دخل فيها و زاااد.. 
سحر : منننن نيتتتتك ازمر... ا الويل... جايا غا نشرح ليك على ختتتتتكك... تاحسات بشي حد كينغزها فضهرها.. 
سيف : مدموزيل كاين شي مشكل؟ 
سحر : آه ه ه ه كاين داك الزفت د السيف الدين بغيت نشرح لو الحالة د ختو دخل فيا و زاد... بنادم منفخخخخ... عاجبو رااسو.. عند بالو شاااااد السما لاطيح...

سيف الدين دار ابتسامة جانبية و هي باقا كتنڭر و تعاير... اوك مدموزيل شنو بغيتي تڭولي ليه.. 
سحر : يتڭل ان شاء الله.. مهم.. وريني عافاك الباب.. 
هوما خارجين تا دخل ناصر و هي تخنزر فيه سحر.. 
ناصر : موسيو سيف الامانة وصلات.. 
سحر فهاد اللحظة دورات وجها بالعرض البطيء لجيهت سيف و بدات كدخل و تخرج فالهدرة.. 
سحر : نتوما بجوج سيف؟ ب..بغيت نقول.. مابغيت نقول والو... عافاكم غي الباب فين جا؟.. ولا بلاش.. نمشي بوحدي.. بكرامتي... غادة و كتلعن راسها على السبان... للي سباتو فوجهو.. 
اما سيف جاتو الضحكة على التلفة لي شداتها.. تخالط ليها لالي مع روتور.. مشا مع نوصير و فاتو الجردة و دازو من واحد الممر.. خرجهوم نيشان فساحة خاوية ضايرة بالشجر و فيها بيت.. دخل سيف الدين و موراه ناصر.. فين لقا راجل ختو احمد مجلسينو فوق كرسي.. 
سيف الدين : انهدر معاك هدرة وحدة معندهاش ختها، يا تڭوليا شدرتي لختي يا نقتلك
احمد : قتلني
تا سيف الدين ماكانش من العاكزين و مني ڭاليه انقتلك كان كيقصد كل حرف نطقو رغم البرود للي كيهضر بيه.. هز نيشان سلاح كاتم الصوت.. و تيرا فيه.. 
تا سمع شي واحد غوت مع الضورة جا وجهو نيشان فوجه سحر للي كانت شادة فمها و الدموع فعينيها.. 
بدات كتجري بلاما تشوف موراها لكن هيهات هيهات معامن هي محسات الا بشي يد جراتها بقوة و دوراتها
سيف الدين : كيهدر ببرود.. دكتورة.. الفضول خايب .. كيهدر ويزيد اوررررك ليها على يديها.. 
سحر : كتهدر و تبكي.. بعععععد منيييي، طللللق منييي هئ هئ قتااااااااااال، طلق منييييي 😭
سيف : رسم ابتسامة خبث.. نطلق منك؟ ههه دكتورة.. شفتي.. شي حاجة مكانش.. خاصها تشاف... 
سحر : هئ هئ.. مكنشوفش انا.. انا .. انا عميااا.. ا ش شفت.. انا اصلا كندير النضاضر.. انا مشفتش.. عافاااااك طلق منييي 😭😭

سيف جرها من يديها بلا مايزيد معاها الهدرة و طلعها للفوق دخلها لواحد من البيوت و سد الباب. 
سيف الدين : كيشوف ليها نيشان فعينيها و كيهضر... فضولك وصلك لهادشي.. سو متبكيش عليا دابا.. حيت دموعك مهازين فيا تا شعرة
سحر و دموعها حلفو ميحبسو و هي ديك البنت الرقيقة واخا كتبان قوية لكن من الداخل هي خواافة.. عمرها متوقعات تشوف داكشي للي شافت اليوم.. 
سحر : شوف 😭😭 الله ارحم ليك واليديك خليييييينيييي نمشييييي.. خالتي غتخلع عليا هئ هئ.. عاففففففاااك.. انا.. انا مشفت والو.. و مغنڭول والووووووو.. الله اخليككك 😭😭 
كانت كترغبو و معارفاش الرغبة للي زرعات فسيف و هو كيشوفها هاكاك.. كان كيتمتع و هي كتبكي قدامو.. و خوفها قادر اشمو من بعييييد... قادر اشوف كل ديطاي.. رجليها للي كيرجفو... يديها للي كتحكهم معا بعضياتهم.. سرعة التنفس... و صدرها للي طالع نازل.. 
سيف الدين : ناض عندها بشوية و ما حدها هي كتبعد هو كيزيد اقرب تا حاصرها مع الحيط.. 
سيف الدين : خروج من هنا راك مخرجاش.. خرج و خلاها غارقة فدموعها و خوفها و عقلها كيدي ويجيب فشنو غيطرا ليها... إيييييه يا ليام هي للي مولفة تهدئ الناس ولا خاص للي يكالميها دابا.. جات تعاون وحدة مريضة تا صدقات هي للي اتمرض.. هادشي لاما صفوهاش ليها قبل.. كيقولو كن عرفتها تكتاب ڭاعما نفوت الباب.. هي هادي ديال. سحر.. 
فالصالون التحتاني : 
بات سيف جا للرباط بطلب من سيف للي بغا ايحطو امام الامر الواقع.. 
الحاج : ختك شغانڭولو ليها على راجلها لبدات كتسول عليه.. 
سيف : انا انهدر معاها و تا كون خليتو عايش.. رجوع ليه مكاينش.. كان كيحفر مورانا.. كان غيقتلني.. ملي قتلتو بديك السهولة خاصو يكون من الحامدين الشاكرين.. 
الحاج : و البنت؟ 
سيف الدين : الدكتورة؟ هه راها هنا تا نفكر.. 
الحاج : قتلها.

باقي سيف الدين كيهدر مع باه تا دخل عليهم ناصر.. 
ناصر : موسيو سيف لقينا هاد التيليفون فهاد الساك.. ديال الدكتورة.. 
سيف الدين شاف الرقم مكتوب عليه " عمري " قطع عليه ... هاك لوحو و قطع لاكارط سيم غبرها ..
الحاج : من الاحسن تهنينا تا من مولاتو و فأسرع وقت.. 
سيف الدين : اوك.. يالاه نخليك الحاج.. نطلع نشوف شغلي.. 
طلع سيف الدين عند سحر للي بقات كتبكي تاداها النعاس بالخلعة و العيا.. داز عندها النهار ميتمناه تا مسلم.. قرب ليها و هو كيشوف فيها.. ملامح بريئة.. لكن دخلات لراسها لخلا دارها.. 
بدا كيفيقها و هي كتحاول تحل عينيها و تتمنى من قلبها يكون داكشي للي طرا غا كابوس... و دابا فاقت منو... لكن تجري الرياح بما لا تشتهي السفن... فاقت على وجه جلادها اون بيرسون.. 
سيف الدين بأمر : وقفي! 
سحر بصوت باح.. فين غاديني؟.. هئ هئ غتقتلني ياك؟ 😭😭 ياك؟ 
سيف الدين بصوت شبه مرتافع و هاز حاجب ... هضرتي مكنعاودهاش جوج مرات... 
سحر بقات غكتشوف.. و دموعها دايزين... كيفاش كيطلب منها تنوض و تمشي معاه لهلاكها؟.. واش كاينين ناس بحال هاكا؟.. عديمي الشفقة؟ عندهم قتيل رواح الناس كيف الجغمة فالكاس... 
سيف الدين مشا عندها و جرها بجهد من يدها و غادي بيها.. الا غوتي و لا تلاقينا بلواليدة و حسستيها بشي حاجة.. تشاهدي على روحك.. 
بقا جارها تا خرجو من الفيلا و وصلو للطوموبيل حل الباب و لتخها و طلع تاهو.. ديمارا و زاد طاير.. تاهي منطقات ب تا حرف.. معرفتها للناس قدرات تعطيها فكرة مسبقة على هاد الوحش للي معاها.. للي قتل بلاما يرف ليه جفن.. راه دموعها مغيخليوهش اتراجع حيت عالملاه شحال دالناس بكاو قدامو و لقاو مصير واحد و هو الموت علي يديه.. 
زادو شي ساعة و ربع تقريبا تا وصلو لواحد الغابة و للي مع الدخلة ليها عرفات سحر ان مصيرها تقرر و انه غيقتلها.. كانت باغا تقاوم و تغوت و ضربو كاع و لكن جسم ضخم 1.90 فالطول فيه ارتفاع و عرض فين اتبان قوتها قدامو.. و هي من ديما مقتانعة ان المكتاب على الجبين لازم تشوفو العين..

فدار سحر فالرباط.. 
لطيفة (خالة سحر) : ياربي هاد البنت فين تعطلات.. 
خدات كارني مسجلة فيه ڭاع الارقام و جبدات الرقم ديال نرجس.. 
لطيفة : الو.. نرجس بنتي نرجس.. الله ارضي عليك سحر واش راها فالكابيني؟ 
نرجس : لا، مشات مع واحد السيدة.. عندها مريضة ا ضوميسيل، ياك. لاباس؟ 
لطيفة : ممولفاش تعطل و تشوشت عليها.. راك عارفة الكبدة.. و تيليفونها طافي.. 
نرجس : لا لا ماديريش فبالك.. راه ضوميسيل كتعطل على العيادة ويقد يكون عند المريضة مشكل و طولات معها.. و لا ديشارجا ليها التلفون.. دابا شوية ترجع.. 
لطيفة : وا نتمنا.. شكرا.. 

لأقعـدن على الطـريـق وأشتكي
وأقـول مـظـلــوم و أنت ظـلمـتـني
ولأدعون عليك في غسق الدجى
يـبـلـيـك ربي مـثـلـمــا أبلـيـتـنــي.. 

فوسط الغابة واقفة سحر منزلة راسها و دموع جوج من العين.. وقدامها عديم الشفقة للي ابتلت بيه.. كان مصوب السلاح نيشان فراسها.. و مكينا تا امكانية باش ازڭل الهدف للي قدامو حيت كيبقا آغا و متمرس على التصويب من صغرو... 
سحر.. كآخر محاولة معاه.. هئ هئ الله اخلييييييك خليييني نمشي.. شوف انا عارفاك غي كتبان هاكا.. ميمكنش اكون الداخل ديالك كحل تال هاد الدراجة... عينيك مكيبينوش هادشي.. هئ هئ اكيد باقي لداخل ديالك داك الانسان المزيان.. 😭😭 الله اخليييييييك متآدينييييش.. و مع هاد الكلمة طاحت للارض على ركابيها.. و هي فاشلة... احساسها. دابا مكيتوصفش.. فالحياة اليومية ديالنا.. الا تعرض لينا غي شفار.. الخلعة كاتبقا مرافقانا القليلة 3 ايام عاد الا كان الواحد قدامك هاز عليك سلاح.. واخا تكون باغي غا وقتاش تموت.. نهار تحط فموقف بحال هادا غتبغي تراجع.. و تنازع باش تبقا عايش.. 
سيف فهاد اللحظة كان عايش صراع بين عقلو و قلبو ... معوفش علاش فهاد اللحظة فكراتو بزاف ف نادية.. تكون تاهي ترجات داك للي قتلها هاكا.. تكون تاهي كانت كتبكي قدامو و تقولو راها حاملة و مآدات واحد.. بشمن ذنب غاتموت.. ماحس الا بدمعة نازلة من عينيه.. دمعة .. حرقة.. خارجة من قلبو... على المشهد للي خايلو ليه دماغو.. ومراتو كتبكي و طلب.. و كتحاول تحمي راسها و ولدها 
وهو مكينش... كان مواعدها انه يحميها لآخر نفس فيه.. لكن شاء القدر... 

سيف بقا كيشوف فسحر و مشا نوضها بجهد من يديها.. و عينو فعينها.. و هضر بحدة.. عندك حل واحد... يا تزوجيني و ضمني حياتك.. يا تموتي..

سحر عد مزادت فوتيرت البكاء بحالا ڭاليها يا تنتاحري يا تخليني نقتلك.. واش حماقيتييييييي هئ هئ... واش بغييييتيي تحمقني؟.. واش كاتقوليا نتاحري؟ شنو الفرق بين نموت و بين نتزوج بقتاااااال مكنبغيهيييييش و عمررريييي غنبغيييه 😭😭😭
سيف الدين : ببرود.. عكس داكشي للي حاس بيه للداخل.. هه دكتورة معندكش حلول بزاف باش تخيري.. تانا ممعشوقش نتزوج بيك.. ورك ليها على يديها كتر تابدات كتوجع.. 
سحر : طلقنييييي ، خليييني نمشييي منتزوج بيك متزوججج بياااا اعباد الله 😭😭 شنو للي جاااابرك تزوج بيا هئ هئ شنوووووووووو 
سيف الدين : الا مقتلتكش انا.. غيقتلوك. هوما..دونك نتي ختاري... 
سحر : 😭😭😭😭 عافااااااااك، لا عااااافاااك، كنطلبككك، الله اخلييييييك خليني هئ هئ.. 
سيف الدين : للي عندي ڭلتو.. عندك جوج دقايق.. 
سحر دايرة كي الميت قدام غسالو.. معندهاش.. حل آخر.. فكرت و فكرات مي طاحت يدها فالتراب.. لاهما.. تسلك راسها.. و تغرقو فالحبس مللي تلقا عليه دليل.. 
سحر : انا موافقة.. 
سيف الدين : اي خطأ غديري غتحاسبي عليه.. يالاه شفتي وجهي الزوين.. الخايب كنصحك تجنبيه.. نص غلطة من عندك.. تمشي فيها خالتك فالرجلين.. فكريني ف سميتها.. لطيفة.. ياك؟ 
سحر ضغط ليها على الجرح بدات كتبكي و تغوت.. و ضرب فصدرو و هي كتركل... خالتي لا هئ هئ هياااااااا لليييي عنديييي.. قتلني انا و متآديهاااااااش 😭😭😭
سيف الدين شد ليها يديها بزرو و ردهوم ليها مورا ضهرها و قرب ليها... هزات عويناتها كتشوف فيه بحكم طولتو.. و رسات بيديها... تحنى عندها و عضهاااا بجهد فعنقها تحسات بالجلدة طااارت و غوتاااات... 
سيف الدين : اتزڭاي.. و تبتي.. و آخر مرة تهزي صوتك و يديك عليا.. ولا غنعرف نربيك بطريقتي.. و منضنش غتعجبك 😉

فالفيلا د سيف الدين : 
ڭالسة كيف عادتها مقابلة مع الشرجم د بيتها كتشوف الغروب و بزاف د الحوايج كتحس بيهم.. كتشوف غدر الزمن.. غدر الاصحاب.. غدر الاقارب.. شمن مصائب دازو على بنت فريعان شبابها خلاوها تحبس الهضرة.. و تكتم احزانها لراسها.. شمن درجة د الغدر.. للي وصلاتها لهاد الحالة.. كالسة و كتڭول مع راسها اييييه يا الدنيا عطيتينا القليل و خديتي منا بزاف... علاش للي كنتيقو فيهم هما للي كتجينا من عندهم الدقة؟ واش يمكن حيت حنا للي مكانش خاصنا نتيقو.. ولا هوما للي مكانش خاصهم يغدرو.. 

ايااام حليييت الكتااب... كنقلب على الجواب 
ساعة فهمت بللييي راااا مكتاااااااب
رديت للروح و الخاطر.. ولقيت وجه آخر.. 
شدييييت دمووووعي و بكييييييت.. 

و دازت سنين و عوااام.. و دات معاها حلام 
وراها دات كلشي.. و معليش... 

دازت نصف ساعة و هي كالسة... تا بدا الضلام كيطيح هزات راسها للسما.. و بدات كترجع بداكرتها للووور.. 

داخل غرفة العمليات.. 

الدكتورة : مادام سااارة.. هادشي خارج على القانون... و هادي جريمة نتحاسب عليها حيت كنتستر على راجلك .. هادي تالت مرة... كتجي فعاد الحالة.. و الا عاود جهضتي رابع مرة.. ايولي عندك التهاب و بالتالي العواقب غتكون وخيمة
سارة : دكتورة عاونيني هئ هئ.. قوليلو بيلاه مبقيتش غنولد من مور هاد الاجهاد... كنترجاااااك.. راجلي مريض يقتلني لا بلغت عليه.. عاففففاااك fais moi plaisir .. 

فيقاتها من سهوتها الحاجة فاطمة للي دخلات هازة بلاطو د الماكلة.. 
الحاجة كطبطب عليها : نوضي ابنتي تاكلي.. الله ارضييي عليك.. و كما العادة ملفات تا جواب من عند سارة.. مبغاتش تزيد تضغط عليها.. خرجات و خلاتها..

وصلو سيف و سحر قدام الفيلا و نزلات سحر و هي كلها خيبات امل.. 
سيف الدين : اتعيطي على خالتك و تڭولي ليها غتزوجي غدا.. كيفاش.. علاش.. داكشي حليه من عندك.. راك دكتورة منخافش عليك.. غمزها و دخل ..
و تبعاتو تاهي دخلات.. قدام مو للي مفهمات والو.. 
سيف الدين : الحاجة غدا ان شاء الله انتزوج و هادي العروسة 
الحاجة : ههههه اويلي يا ولدي.. واش عارف راسك شکاتڭول.. اش هاد البهوووت.. شهاد خرجان العقل.. واش الطبيبة د ختك عاد عرفتيها اتزوج بيها اليوم.. 
سيف الدين : ياك فرعتي لي راسي باش نتزوج.. اوا هانا انتزوج.. هاد الموضوع تسد ..
خلاهم قبالت بعضياتهم و طلع لبيت باه للي لقاه كيصلي.. تسناه تا كمل صلاتو 
سيف الدين: الحاج.. 
الحاج : دفنتيها؟ 
سيف الدين : انتزوج بيها.. 
الحاج : كيفاش غتزوج بيها؟ واش وقت الضحك هادا؟ 
سيف الدين : الحاج ايمتا ضحكت معاك فهادشي.
الحاج ضرب فوق البيرو و ناض كيغوت.. واش حماقيتي؟ واش باغي تخرج علينا؟ ديك البنت ادخلنا الحبس 
سيف الدين : الحاج هاديك غتولي مراتي.. قبل متخرج اي كلمة فحقها.. عرف مزيان شنو غادي تخرج.. غتولي مراتي.. و مغتقدر تڭول والو.. موضوع تسد.. انا مجايش نتشاور معاك .. انا كنعلمك.. باش ميغلط معاها حد 
خلاه و خرج 
الحاج : هاد البنت من دابا بدات كتخرجك على طوعك و طوعي..

يتبع

أحدث القصص
قصة اللؤلؤة السوداء من تأليف شرقاوي حسناء
قصة اللؤلؤة السوداء شرقاوي حسناء
قصة تيريزا من تأليف سكينة سليماني
قصة تيريزا سكينة سليماني
قصة ضحية ذئاب من تأليف Sanae El Marzouki
قصة ضحية ذئاب Sanae El Marzouki