صورة مصغرة لـرهينة بين أيدي مجرم الجزء 11 والأخير

رهينة بين أيدي مجرم الجزء 11 والأخير

l2akhir rahina bayna aydii mojrim 
رواية رهينة بين أيدي مجرم

لوجين مبغييتوش اهيئ انا ما بغيتش هد الولد ا سعد .
سعد . تتي ااش تتخرفي ا لوجين واش عارفة رااسك اش كتقولي همم وقرب شد فايديها كيحاول يرطب معاها .ونطق . وااش عرفتتي اشناهوا معناة اننك تكوني ام . اكيد ما غتعرفيش ونتي مزال صغيرة ...
.لوجين ..عارفة اش كيعني . انا ما غنقدش نولد هد الولد وعلاقتنا هك تا وااحد ما مسوق الاخور . عايش كيف بغيتي ما كتتسوقش ليا والكلامي تخرج وقت بغيتي وتجي وقت بغيتي هدشي ممسلكنيش . اسعد .بعد المراات كنننشوف راسي غي ضايعة معاك . ما كنحسش بطعم السعاد الحقيقي بغييتك زوج متالي . تحس بيا وتفهمني بلاما نشرح ليييك . بغيت نعيش معاك .طفولتي لي ضيعتها . او ...باقي ما كملت .قاطعها وزير على ايديها ونطق .واااش على قبل هد الامور التافهة باغا تقتلي ولدك .
لوجين ..كونك مجرم كيخليني نخاف على رااسي . اكيد ولادي غيكبرو مجرمين بحااالك .
سعد ..لوجين ما تديريش هك هد الولد ما عندو تا شي دنب .هوا مستحيل توقع ليه شي حاجة ما حدي انا كااين كلشي غييكون هوا هاداك .غي رتاحي وضور ايدو عنقها وجرها ليه وقرب لودنها ونطق تيقي فيا ومتخاافيش ما عندو ما غيوقع 
.لوجين ..حاسة براسي مخننوقة بزااف .
سعد ...غي الوحم هداك متقلقيس وعودبعد عليها ونطق دابا احبيبة نوضي يلاه نهبطو نفطرو ونعيط على خالتي ميلودة ترجع .
لوجين... لا لا بلاش خليها مسكينة يلاه مشاات .
سعد ...ههه حميقة وقفي يلاه ووقف هو الاول شد فايدها واقفها وخرجو معانقين ....
....
صبح صباح جديد فبلاصة اخرى كان جالس على ركابيه مقابلها كيف ناعسة وايديه كيلعبو بخصلات شعرها بتااسم براحة وقرب ليها ااكتر .طبع قبلة فوق خدها مع غيبعد . قفزو صوت .باها 
جلال ..اش واقع هنا همم .
هز راسو فيه وعلا حاجبو ونطق . ما مضطرش نشرح ليك ووقف تقابل معاه وسكت كيحقق فيه .
تا نطق جلال .. واااقيلة مزال ما فهمتي بلي خااصك تبعد عليها . 
رضى ..عمرها توقع عمرني نبعد عليها نتا لي خاصك تفهم بلي هية ما غتزوجش غيري انا مستحييل نسمح فولدي . .والو كان الموضوع على جتتي انا مستحيل نتخلى عليها 
جلال ...خرج عليا من داري مبغيتش نعود نشوفك قريب منياو من بنتي .
رضى ..هاهوا .خارج .وحمد الله انك اب البنت لي كنبغي وايلا كنت خسرت علييك مجرد رصاصة والكن لحسن حضك وضار عطاه بالضهر وخرج والدموع فعينيه ما قادرش على فراقها ما بااغيش يسمح فيها ولا يتخلى عليها مبااغيش يخسرها مباغيش يشوفها عروس وشادة فايد واحد تاني ما بقا لقا تا شي حل من غير سعد ... بزربة .شد طاكسي عطاه لعنون ديال دارو .. ركب وطول الطريق وهوا ساهي تا وصل لدار عاد نزل .اشار لواحد من الحراس يجي يخلص مول الطاكسي ودخل .....
فبلاصة اخرى ...
.كانت كتمشا وسط الجردة بشوي بتياب الرياضة لي هوما عبارة على كولون فالاسود . مع تيشورط فالاسود . وسبرديلة بيضة وشعرها مجموع كود شوفال . والكريشة باينة شوية والقرعة دالما فايدها وكتمشا وسط الجردة وتلهت وعينيها على الدراري الصغار كيف كيلعبو بحكم انه ليوم . اللحد كلشي خارج للحضة ووقفت فاش تفكرت انه غدا . الجلسة دطلااق . حست بالخنقة مني تفكرت الطلاق والدمعة غدرتها ونزلت من عينها . ما بقاتش فاهمة ااشنو تديير بضبط . . يلاه اتحرك ضربت فيها شي حاجة الورة مع الطيحة لي اتطيح جرها من دراعها ضورها مقابل معاها عينو فعينها ونفسها كاضرب فوجهو .غي شاف فيها وبتاسم بتسامة عريضة ونطق .صباح الخير اش هد القاء على الصباااح تاني .
فدةوى ...لا عوتاني .
الياس ..شفتي غنبقا طول حياتي تابعك . وعونها تا تقادت فالوقفة مع تقادت فالوقفة قرن حواجبو بعصبية كيشوف فيها .ونطق ااش هد البس .
.دحبس كرف ياك لاباس .
.فدوى ماشي سوقك طلق مني .
الياس ... صبرك ااربي وااش صافي نساي الخرا نتي صافا عليك ادام لاباس عليه .
فدوى...ادااام شكون ادام .
الياس ...ولدنا .
فدوى .لا نتا تخورتي فمخك ونترت ايدها منو ورجعت نطقت ..عندك تتعطل غدا على . الجلسة دطلاااق .
الياس ..عندك عي تعطلي نتي وقرب ليها كتر طبع قبلة فوق شفيفها وبعد ونطق نخليييك دابا عندي ما يتقدا نتلاقاو فالمحكامة .
مع غمزة وكمل طريقو وخلاها ..
فدوى...هد ولد .الادينة مالو .بفف .طلوع الدم . وكملت طريقها تاهية لداار دخلت طلعت لبيتها دوشت عليها وبدلت حويجها وهبطت لتحت جلست معا مالين الداار تدوز معاهم الوقت 
...
وصل اليل كانت جالسة فوق السرير ديالها . مضورة بيها الكتوبة وهوا جالس قدامها كيشرح ليها ويعود .تا تفهم . بقا سهران معاه هكاك تال نص ليل وفهمها كلشي عاد نطق فهمتي دابا .
فاتي صافي هه شكرا ورجعت سدت الكتاب وهزت راسها فيه ونطقت شكراا بزاااف ا رضى .
رضى ..بابتسامة صفرة العفو الحبيبة وقرب جمع الكتوبة كلهم حطهم فوق الكوافوزة ورجع جلس فجنبها ونطق ايوا .
فاتي ايوا جاني النعاس ااجي قرب ليا . ننعسو . 
بتاسم بتسامة خفيفة وقرب جيهتها

بتا سم ابتسامة خفيفة وقرب جيهتها هزو الغطا تكاو وهزو ريوسهم كيشوفو فالسقف مدة تا كتنطق . فاتي
. فاتي ..اشنو غتتدير مع . روجين همم .
رضى ..ماعرفتش ااختي والله .
فاتي .حاول تقنعها .
رضى ..داكشي لي كندير . 
فاتي ..عرفتي . ارضى غنقولك واحد الحاجة وتبقا بيناتنا تا وااحد ما يسيق ليها الخبار اوكي .
رضى ..باستغراب اش كاين .
فاتي ..احم عرفتي سعد عندو ولد وااحد اخور مع مرة تانية سميتها جاز يمكن 
رضى ..وي كنعرفها والكن نتي باش عرفتي . شكون قالها لييك . 
فاتي ..سمعتو كيهضر فالتيلي وهوا مخبع هد الموضوع على مرااتو مباغيهاش تعرف .عندك تقولها .
رضى ..لا لا متخافيش اصلاا انا ما سوقيش فيه .عرفتي انا وسعد بعدنا على بعض بزاف ولا كل وااحد وغاارق فهمو بفف لله ينعل بو ليام لي فرقتنا . عرفتي مني كنتفكر دكرياتنا والطريقة باش كان كيعاملني وكيفااش كان كيخاف عليا انا وياك وحساام .كنقول ياريت نرجعو .لاياامنا .
فاتي ..بصراحة تانا توحشت نرجعو.كليكة . كيف كنا خخ واخا كنت مزاال صغيرة وسطكم . كانت فعمري شي طناش لعام .على اخر مرة تجمعنا . وضحكنا من قلبنا .
رضى ..ايييه ..ايااام . بفف عرفتي ااشنو كلشي غيرجع كيف كان . هه دابا غي نعسي مزال تابعك الفياق بكري .
فاتي..وي . بصح وعنقاتو ااكتر وتمخشت فيه تا نعسو .....
...
صبح صباح جديد .حلت عينيه على صوت المنيه . بزربة تغعدت جمعت شعرها ونزلت من فوق السرير . توجهت للحمام قضات حاجتها عاد دوشت . كملت تدواشها وخرجت نشفت لحمها وشعره و . لبست عليها حويجها . . وقادت حالتها وهزت وراقها وخرجت من البيت هبطت لتحت لقات رضى وفجنبو ماجد كيفطرو بتاسمت بزز منها ونطقت صبااح الخير .
رضى صباح النور جلسي .
فدوى . هه لا ما فيا لي يفطر غنتعطل .
رضى تسناي نمشي معاك .
فدوى يلاه نوض .
بتاسم ليها وكمل كاسو دالعصير . ووقف هز السوارت . وقرب ليها عنقها وكملو طريقهم برا الفيلة لقاو الشيفور موجد ليهم الطونبيلة . حل ليها ركبت وركب فجنبها وكسيرا . طول الطريق وهية ساكتة تا كينطق هوا .
رضى ...واش متااكد من انك باغا تطلقي .
فدوى ..اه . اخويا متاكدة .
رضى ...واليااس ااش قااال .
فدوى تاهوا مواافق 
رضى ..شمااتة الاخور .
فدوى ..ونتا ااش درتي معاها .
رضى .. مزال ما هداها الله 
.فدوى هضرت معاها الباارح فاليل . قالتلي خطبتها السبت التاالت من بعدها بشي شهر غيكون العرس ..
.رضى . ..من بعد ونشوف معاها تا نفك حريرتك هية الولة بعداا .
فدوى ...شكرا ليك ورجعت حطت راسها على الزااج حابسة الدموع فعينيها مدة دطريق ووصلو قداام المحكامة . غي وصلو وشدها التوتر .. تنهدت واستغفرت الله ..
ونزلت من الطونبيلة . ووقفت تتسنا تا قرب ليها رضى . شد فيها ودخلو . مع الدااخلة لمحوه كيمشي ويجي قدام . لباب ديال القااعة بلعت ريقها وهزت راسها فخوها . بخوف 
. رضى ..بهمس متخاافيش ما عندو ما يدير لييك فدوى ..مغنخافش وزيرت على ايدو وقربو ليه ووقفو مع الواقفة هز راسو فيهم وبتاسم بتسامة . خبيتة ونطق على السلامة الجلسة ما بقا ليها والو وتبدا .
فدوى . ..وي فخبااري .
الياس ...راك باغا تطلقي ما عندي ما نتسااالك .
جوبو رضى بنبرة قاصحة .ونطق وي ومن بعد وجرها ضورها وراه بحالا حاميها منو وسكتو بجوج كيتبادلو نضارات تا سمعو .صوت الشرطي . 
. الشرطي. فدوى . **** والياس**** تفطلو غتبدا الجلسة .
الياس وي حنا داخلين وخنزر ففدوى ومن بعد التخنزيرة بتاسم وضار دخل . والمحامي وراه عاد تبعاتو فدوى وخوها والمحامي ديالها . دخلو للقاعة لي كاانت خاوية من بناادم غير هوما . قربو حلسو فبلايصهم .والمحامين سلمو اوراق الطلاق القاضي .لي حقق فيهم مدة . تا كيقاطعو المحامي ديال الياس لي ماط ليها ورايقة .. بزربة حلها وقرا المكتوب فيها وبتااسم بتساامة عريضة .. كان مكتوب ...*مبغييتش هد الطلااق هد المرة ما خاصهاش تطلق منني . انا كنبغيها وما باغيش نطلقها ** بتاسم وهز راسو فالياس لي مع الهزة غمزو . القاضي احم .. تفضلو لمنصة الشهود .
بتاسمت وشدت فخوها تا وقفت عاد قربت جيهت القاضي مقابلة معاه . والياس كدالك قرب حداها ووقف .مدة سااكتين 
.القاضي.. تفضلي ..ابنتي قولي ليا ااشنو السباب لي مخليك باغا تطلقي .
فدوى .. حينت .قاطعها الياس . .
حينت اسي القااضي حاملة والحمل ماتر عليها انا ما غااديش نطلقها حينت انا ويااها كنبغيو بعضنا راه غي الحمل لي ماتر عليها انااا باااغي مرااتي . وباغي ولدي .
فدوى غي سمعت كلامو وضارت عندو ونطقت بالغوت لا اسي القااضي هوا غي كيكدب انا وياه مكنبغييوش بعضنا . وهد القرار خديتو ما كين لا حمل لا والو . انا ما بغييتش نبقى مع هد السيد بغيت نتطلق منو . ضااروري انا مستحيل نزيد نعااشرو ااكتر من هك .
الياس لا اسي القاضي هية كتبغيني وانا كنبغيها . وما باغينش نتطلقو . 
.فدوى ..لا اسي القااضي حنا

...فدوى ..لا اسي القااضي حنا خاص نتطالقو .
الياس لا معنتطلقكش نتي هية لمرة لي كنبغي ومستتتحيل نطلقك . مستحيييل . . 
.فدوى .اععع . وااش كتسطى عليا وااا طلقنني طلقني لله يااخد فييك الحق اهيئ بغيت نتطلق .ما بغيتش نبقى مرااتك .
الياااس .... لاا نتتي غتبقاي مرااتي .. صافي وصلو لدراجة ولاو طيتغوتو بجوج ويتشاير بايديهم اليااس والخراا مال مك تتعصبيني وقرب جرها من شعرها بشوية وغوت صقليي 
.فدوى ما غنسكتتش انا بغيت نتطلقو حينت عيت منننك اووف وبدات تتعبر بايديها وتعاير شي لي خلاه يسكت ويسهى فيها وفي تفاصيلها وكيف كتحرك ايديها وشعرها . شوية بشوية بدا كيضحك . وحط ايديه على عينيه وغعد راسو كيضحك شي لي خلا فدوى تبدا تاهية تضحك بدون سباب يمكن شكلو وهوا كيضحك ويهقهق بشكل روجولي وكيف سنيناتو البويض بانو وعويناتو الخوضر تغمضو هدشي كولو عجبها . وكيف . حاط ايدو التانية على كتفها . ... فنفس الوقيتة تاهوا كان مربع ايديه ومقابلهم . وكيضحك عليهم من طريقة باش كيتخاصمو . ميز شحال كيبغيو بعضهم وبالخصوص فدوى . 
. بقاو ناسين رايهم كيضحكو تا كينطق القاضي . . غناجل الجلسة تا تفاهمو واش تطلقو ولا لا .
فدوى بزربة ضارت ونطقت لا حنا باغين نطلقو عي نسينا ريوسنا .
القاضي . خرجو عليا من هنا تا تفااهمو .يلاه . تال لاخردشهر ورجعو ...
جمعت شفيفها وضورت وجها خنزرت ف الياس وكملت طريقها خرجت . وهوا تابعها ورضى وراهم تا خرحو من المحكامة عاد ضارت عندو ونطقت ااش هد تصروفاات ا الياس .
الياس .نتي لي تصرفتي هه وعرفت تا فالجلسة الجااية ما غنطلقكش واخا مععرت ااش يوقع غي ريحي بالك .
وضار شاف فرضى ونطق .دي ااختك ترتاح وضار كمل طريقو ركب طونبيلتو ....
وهوما كدالك ركبو وكسيراو قاصدين الداار ... 

وهك داازت سيماااانة عاااادية جداااا . الياس . وفدوى ديما معاندين ..... رضى كل نهار يمشي تال لدار روجين وتجري عليه .. اما هشام . قررو باش تكون العمالية .من هنا .لشي 15 ليوم . . .. اما سعد ولوجين علاااقتهم تحسنت .. وحتى القاضية دالحمل . تعايشو معاها وعجبهم الحال .....
.
..صباح جديد ونهار جديد . غيببدل كلشي .. سدت الرشاشة وجرت الفوطة لواتها عليها وخرجت من دوش نشفت لحمها وشعرها . عادلبست حويجها لي هوما عبارة على سروال توب فالابيض .وقميجة فالسومو اما شعرها خلااتو مطلوق على راحتو كملت وقربت حلت لباب وخرجت هبطت لتحت . قربت لطابلة دالفطور ونطقت مي ميلودة صباح الخير . 
. هزت راسها شافت فيها ونطقت صباح النور ابنتي كيف صبحتي .
.لوجين الحمدالله ونتي .
ميلودة الحمد الله لبيبي كيف صابح .تاهوا .
لوحين ..هه لاباس عليه وحطت ايدها على كرشها مبتاسمة ونطقت خالتي مبانش ليك سعد .
ميلودة سعد الفوق اابنتتي . فالصالة الخاصة بالرياضة
لوجين ..بصح عمرني شفتها 
.ميلودة ..اجي نوريها ليك .وحطت الطابسيل من ايدها وسبقتها ولوجين تابعاها تا وصلو عاد نطقت هادي .
لوحين . وااو . معمرني عرفت الدار فيه طابق تالت . وفيه هد البيوتة . من ديما محصورة بين الطابقة لتحتاني والفوقاني .
ميلودة ..غي عمرك لاحضتيهم هد الطبقة خاصة بسعد . فيها صالة دالريااضة وبيوتة احم كيخبي فيهم الاسلحة والممنوعات. واي حاجة تتخصو .
وتا واحد ما عارف بهادشي .
لوجين ..وهانتي عرفتي وانا عرفت .
ميلودة اه هد الشي عارفاه عي انا واحمد حتى رضى ما عرفش .وايلا مشا تا ساقو ليه البوليس الاخبار . فهوا .غيمشي فيها بمرة ... واكيد انا واحمد غيكون مصيرنا الموت من رجال سعد .
لوجين واااو زعمة تال .لهاد درااجة تتخافو مننو . 
.ميلودة اايييه وقربت حلت الباب ونطقت تفضلي .
.لوجين شكرا وضارت دخلت مع الدااخلة وقفت مبهورة من الصالة لي كانت كلها مرايات والات رياضية سهات فديكور لمدة تا قفزها صوت لكماتو بزربة ضارت جيهتو ووقفت كتشوف فيه كيف كان .كيضرب فكيس الملاكمة . وفكل ضربة كيتهز شعرو العرقان وكيف و جسمو العريان .بتاسمت وقربت ليه ووقفت مقابلاه 
وهوا مزال كيضرب فيها تا سخف عاد ضرب ااخر ضربة خلات الكيس يمشي بزربة ويرجع مع الراجعة تلقا ليه بايديه شدو ونطق . صباحو .
لوجين ..صباحو امم اش هادا .
سعد ..هه عمرك شفتيها وضار تحنى هز القرعة دالما شرب منها ونطق . اجي معايا . .
لوجي لفين ....
سعد . غنلعب طراكسيون . وتحنى سرح الطابية . وهز التيلي خدم فيه الساعة . تحسب الدقائق وتحنى تقاد ونطق طلعي فوق ضهري وقابلي ليا . التيلي .
لوجين اكي وقربت هزت التيلي وجلست فوق مع جلست بدا كيتهز ويتحط . شي لي خلاها تستمتع وتبدا تضحك بجهد . .
.لوجين ..ههههه وااااو ااسعد حسيت برااسي راكبة فشي مارجوحة ههه ...

سعد هه عجبك الحال عرفتي شحال ما ترينيت واااو .وليت تا نحس براااسي تقيل . باقي ما كمل سمع صوت التيلي كيصوني بزربة ق شكون .
كانت شادة التيلي وبحالا مجمدة وهية كتشوف فالنمرة 
.لوحين بصوت خافت جاز .
.غي سمع جاز وبلع ريقو ونطق اري التيلي .
بلاما تطوبو تغعدت من فوقو وبعدت عليه ونطقت ما غنعطيكش 
بزربة تاهوا وقف وماط ايدو ونطق اري للتيلي .
اشارت ليه بايدها ونطقت سطوب ما تقربش اسعد ويااك تقرب .
سعد ..بلييز بليييز متجوبيش .
لوحين هدشي لي مبدلك عليا .
سعد .بلااتي نشرحلك بليز متجوبيش .
لوحين والدموع فعينيها هوشش كدااب انا غنعرف كلشي ودوزت الخط وحطت التيلي على ودنها بعدما خدمت لسبيكر . يلاه اتنطق وسعت عينيها فاش سمعت كلامها .
جاز ..الو بب سعد سعد جوب سعد بب ههه ايوب ولا بخير هه ولدنا ولا بخير راه حيدناه من القرعة وهاهوا دابا قدامي عرفتي شحال كيشبه ليك ههه انا فرحااانة بزاااف حااسة برااسي بحااالااا عاد ولدتو وااااو على شعور عرفتي لقا فبزازلي لحليب ودبا كنرضعو سعد بب ماالك مكتجوبش شوف عفااك اجي عندنا لله يخلييك . وااه سيمانة هادي ما طليتي علينا وااش تال لهاد درااجة خايفة من ديك لبرهوشة دمرتك عفااك ا سعد جي عندنا راه ما غتحس بوالو كيف ديما ديك الغبية اصلا ما غتفهم والو . بلييز سعد اجي .. سعد علااش ما كتجوبش . همم .وااش ديك البرهوشة حداك 
..نزلت دمعة حارة من عينها وهزت راسها فيه بلاما تقطع معاها ونطقت برهوشة انا برهوشة وهية ام لولدك ايوب ههه واااو سميتيه ايوب واالكن نتا بلاتي يعني داك لي كنتو كتهضرو عليه فالواتس هوا ولدك .
سعد ..حبيبة خلينى نشرح ليييك .
بزربة رمات التيلي من ايدها وغوتت باحر جهدها .ااااش غتتتشرح همم ااشنو غتششرح ااسعد نتااا كدبتي علياا . ياااك نتا كتكدب عليا انا برهوشة يااك وكتخاف مني . ورجعت غوتت علاااش ااا سعد علااش اهيئ نتااا علااش درتي فياا هك هاه من نهار عرفتك ونتا ضالمني وديما كنسا ونسامح . ونقول يمكن مقصدتيش والكن دابا انا ولييت برهوشة لله يااخد فيكم الحق بزوج وطاحت الارض وغوتت تا بكاتو .
لوجين . علااااااش اا سعد حرااام عليييك ياااك وعدتيني عمرك تكدب عليا او تخبي عليا شي حاااجة ياااك قلتي ليا نتي رااك بنتي ماشي غي مرتي وعمر شي اب يبكي او يضلم بنتو ونتاا علاااش ضلمتيني هاااه حرااام عليييك والله تاا حرااام . اهيئ انا علاااش مكتاب ليا هك هااه علااش .
بزربة قرب ليها وتحنى هز وجها بين ايديه ونطق لوجين عفاك غي سمعيني وخليني نشرح ليك والله ما كيف فهمتي عفاك خليني نشرح ليك .
بزربة نترت منو ونطقت ااش غتتتشرح هاااه ااش عتتتشرح كلششي واااضح ااا سعد اهيئ نتااا غدرتيني نتاا ضحكتي عليا ننا والد مع غيري ووقفت كتمشا بالورانية تا وقفت قدام واحد المراية كبيرة ونطقت اشنو اشنو ناقصني هاه وهزت ايدها . كتلمس فوجها . 
. قرب ليها ووقف ونطق .لوجين غي سمعيني .
لوحين اااش غنسمع ااا سعد دمرتيني للله ياااخد فيييك الحق من نهار عرفتك ما عرفت الراااحة شوف عينيا كيف ولاو بكترت البكا نتا قهرتيني اا سعد قهرتيني لله يعدبك .
قهرتيني وهزت ايديها بزوج ضربت بيهم المرااية مع الضربة طوش الدم وضرب فوجهو .
بزربة غوت .لوجييين ااشد كتديري يلاه قرب شد ايديها ضربت رااسها مع الزاااج تا ولا كولو دم وغوتت كنكككرهك ااا سعد كنننكرهك . بعد مننني بعد بعد شوية بشوية بدا صوتها كينخافض وتسدو عينيها وجات نازلة سخفانة بزربة ماط ايدو شدها جرها عندو وجلس للارض شاد راسها بين ايديه والدم طاليه وداااع فالبيت ولات حالة .ديال الدم . بزربة بدا كيصرفق فيها لوجها ونطق حبيبة عفااك فيقي لله يخليك . نتي علااش درتي هك . علاش . وعود وقف هزها وضار نزل كيجري كمل الطاج لاو وعود الطاج التحتانية كان ناازل والدم . جاي هابط ورااه تا خرج على برا قرب لطونبيلة ويدا يغوت
. ويسب 
سعد ....احمد ااااااحمد اولااالد القحببة فينننننكم .
الشيفور .. سي سعد اااش واااقع مع لالة .
سعد بلااا قل***** حل عليا هد الخرااا خليني نمشي .
الشيفور واخا واخا اسي سعد واخا وماط ايدو حاال الباب 
مع الحالة حطها ورجع بعد سد عليها ونطق الخرااا ديااال الخرية فينااههوم .
شيفو السوارت اسيدي .
سعد . براااجفة ااه هداااك الخراا اراااهم .
الشيفور هاكا هاهوما اسيدي وماط ليه شدهم من عندو وبزربة ضار ركب وكسيرا تم غادي سايق ويضور لجيهتها يطل عليها او على من المرااية وخاايف ونطق علااش درتتتي هكاا علااشاوووف منننك اوووف . يااربي تسمحلي . انا مكنتش ناوي ناديها ..

.وصل قدام المستشفى . وفرانا بالجهد نزل ضار حل عليها وجرها جبدها هزها بين ايديه ودمها دايز .بزربة سد الطونبيلة وكمل طريقو كيجري وخايف تا دخل وسط المستشفى كيغوت . . تجمعو عليه الفرملين . نقلوها لغرفة وبقا هوا على برا كيتسنا . مدة طويلة وهوا كيمشي ويجي متوتر خايف لا توقع شي حاجة . خايف يفقدها . تنهد بعدم راحة وقرب . لحيط ووقف مكالي عليه .والدمعة . فعينو . مدة وهوا هكاك تا خرج طبيب بزربة قرب ليه شدو من دراعو ونطق كيف بقاات ادكتور
. الدكتور ...هية بخير حنا حبسنا ليه الدم . وخيطنا ليها الجرح دابا هية ولات بخير لكن . من هنا لقداام اتقدر تتعرض لنوبات عصبية بسبب الجرح لي فراسها . زائد انها كانت معصبة قبل الحادت هادي حاجة ضاهرة .عليها مهيم ما يكون عندها باااس .
سعد ..ممكن نشوفها ا دكتور .
الدكتور .. مزال خاصها شوية دالرااحة صبر تا تفييق . وتقدر تشوفها .
سعد ..لا ما يمكنش بغيت نشوفها دابا . لله يخليييك .
الدكتور ...اخويا لله يهدييك .
سعد ..والو خاص نشوفها ايلا ما شفتهاش ..نقدر نتسطى .
الدكتور ..والكن .
سعد ..عفاك وشد فايديه ورحع نطق بصوت باح كنترجاك .
الدكتور .اوكي تفضل لكن متطولش .. 
.سعد ..ما غنطولش . وضار حل باب دالغرفة . مع الدااخلة نزلت دمعة من عينو وهوا كيشوف فالسيروم معلق . وايديها وراسها ملوية علييهم الفاصة وشعرها طايح فوق المخدة ووجها كولو مقموش بالزاج . .كمل خطواتو تال لجيهتها عاد وقف مدة وهوا كيحقق فيها كيف كتطلع . النفس بزز . .ما نطق بتا شي كلمة . من غير انه تحنى تال لمستواها . وطبع قبببلة فوق جبينها ورجع بعد عليها . وقرب جيهت الحيط ووقف متكي ومربع ايديه ومقابلها كيف مرة مرة ..كتقفز . ..
..
فبلاصة اخرى فنفس الصباح كان مزال مخشي ففراشو . .الابيض والناعم .حاط راسو على المخدة . والغطا مغطيه تال لعينيه لي مدمعات . تنهد وهز راسو شاف جيهت الكوافوزة وماط ايدو هز التيلي دفدوى كان خداه ليه لبارح فاليل . بزربة حلو ودوز . نمرتها .ورجع تخشا كيف كان كيتسنا جوابها .. غي سمع صوتها وتزعزع قلبو .
.روجين..الو.فدوى حبيبة ااش خبارك . فدوى . مالك مكتجوبيش .فدوى واش صافا علاش معيطة فهاد الصباح بكري .
رضى ..بصوت تقيل . يزعزع القلوب وينزل الدمعة . نطق الو روجين .
روحين ..بعد صمت .. نطقت رضى .
رضى ..وي رضى ..صافا علييك .
روجين ..رضى علااش هد التصروفات . لاش بااغي توصل .شحال من مرة قلتلك . فوتني ونساني علييك .
رضى .. مستحيل انا مستحيل ننساك وننسا دااك لي فكرشك عفاك تراجعي فقرارك . وخلينا نبداو .من جديد ...
روجين ... رضى . انا ونتا عمرنا كنا باش نبداو من جديد .. .
رضى .روجين .متديريش لينا العصا فالرويدة .
روجين .. نساني انا ما بقا ليا غي ايام ونتخطب وقطعت ععليه مع قطعت نزلت دمعتو . ورجع رمى التيلي فجنبو وضار تكا على ضهرو مسرح درعيه فجنابو والشمس مسينية فعيونو العسلية . ولحيتو .لقريبة لشهوبية وشعرو المارو لي مرة مرة كيتحرك . بناسامت الهوا لداخلة من الشرجم ..وسينتة داحلى لاحضاتو معاها .وكل لحضة تفكرها كيبتاسم معاها .....
...
من غير هنا فبلاصة اخرى كان جالس فالمكتب ديالو خدام على شي وراق وتفكيرو كولو مشتت كلما تفكر اننه بقات ليه غي اسبوع ويتخطب من بنت . غير لبنت لي عجباه لكن . فنفس الوقت مقتانع حينت هدا مجرد اعجاب وماشي حب .وهد امر عادي سبق ليه وعجباتو روجين .. تنهد بعدام راحة . وراجع راسو الور .وايديه ورا .راسو وهز عينو . مفيكسيهم . فالسقف . للحضة سها . تا تحل الباب غي تحل الباب وهز راسو . شاف فيها غي شاف فيها وتقاد فالجلسة . .
.بتاسمت ليه وقرببت ااكتر ليه ووقفت مدة عاد جلست كتشوف فيه بلاما تنطق .
هشام ..صباح الخير صافا عليييك .
رامشت عويناتها . وحركت راسها بالايجاب . 
هشام ..هه مالكي صابحة مزيزنة . ههه اش وااقع .
بلعت ريقها وحطت ايدها على رقبتها وحركت شفيفها بحالا كتقول شي حااجة .
هشام ...واا تي اااش كتقولي ما فهمتكش .
حركت راسها بتعب وماطت ايدها هزت من قدامو مداكرة وقلم . قربتهم ليها كتبت عليها وماطتها ليه .
هزها وقراها ..
ماجدة.. انا ما قديتش ننهضر 
.هشام ...كيفاش .
بلعت ريقها ورجعت تاني دتبت ليه . اليوم فقت الصباح بغيت نهضر وما قديتش وايلا خرجت الكلام كنبقا نكحب وكنتقيا الدم ..
.هشام .غي قراها ووقف ضرب ايدو على البيرو تا قفزها .
هشام ...ااشهد الفعيييل دتبببرهيييش هاااه واااش 
. يسحابلييك انا مكلخ .هاه .واش نتي ما عندكش حس العقل وضار جيهتها وتحنى حاط ايديه على الجناب دالكرسي ووجهو فاص مع وجها ونفسو كتضرب فيها وفينما يحرك شفيفو يزيدو يقربو من شفيفها .
هشام ..واااش الدين اامك . ما عندك عقل . وااش كتسطاي على رااسك ولا عليا هاه . نتتتي علااش عودتي قربتي للغارو . تااني

ماجدة بكترت ما خلعها . بدا كتحرك راسها بمعنى لا .
هشام .. والكدوب لااش هااه لااش نتي اش هاد الحمااق كتديري علاااش قربتي للغاارو . يااك نبهتك .دابا عاد ما زدتي صعبتيها علينا والعملية غي ما غتزيد . تصعاب علينا 
.بزربة نزلو دموعها وهزت ايديها ضورتهم على عنقو عنقاتو .
غي عنقاتو وبادلها العناق ووقف مواقفها معاه ومزير عليها وهية اكتر والدموع نازلين امر خلاه يتهدن . وينطق صافي غير تهدني انا معاااك . وبدا كيدوز ايديه بشوية على شعرها الناعم . وكيف كانت كتبكي كيخليه يتاتر . تنهد وقرب شدها من كتافها جلسها وماط ليها كاس دالما ونطق شربي .
رمشت عويناتها وشربت دااك الكاس عاد حطاتو وهزت القلام. وكتبت ليه -*شكرا *
.هشام .الخر لا اش هد تبرهيش ا ماجدة .
بتاسمت ولبدت عويناتها ورجعت كتبت . ما قدرتش نبقى بلا كميان والله . كنت غنلوح حويجي كون ما كميت دوك .جوج . غوارو نديع فداك اليل عاد زيد تخاصمت مع امي وبقيت كنغوت تا تقطع ليا الصوت 
هشام ...غي قرا وتفرغع بالضحك .
هههههه السخط . شفتيه نااري نتي بزاااف .
خنزرت فيه وجراتو من الكول وعود كتبت .اشنو الحل دابا .
هشام ..للاسف الصوت ما غيرجع تا تديري العملية .
تنهدت ورجعت كتبت . ..وايمتا غتتكون هد العملية .
.هشام فالخر دهاد الشهر . غي صبري . بينما كملتلك الحصات دالعلاج من الادمان .
بتاسمت ورجعت . كتبت شكرا ممكن نمشيو . نخرجو شوية نشمو الهوى .
هشام .. هه واخا وماط ايدو شد فيها واقفها عاد هز المونطو والسوارت والتيلي وخرج. هوا وياها..
..
وصلت العشية كانت مزااال . مغمضة عويناتها وهوا جالس فجنبها شاد ايدها لي مفيهاش السيروم وايدو التانية محطوطة على كرشها وكيحك فيها بشوية . مدة دالصمت . غير دقات قلوبهم لي تتصرخ صرخاات عالين كلها اللم . الام .خوفا من الفرااق . تنهد. وهز ايدها باسها فوق الفاصمة ورجع حطها ونطق . والله ما غدرتك ا لوجين . كنتمنا ما تكرهينيش ما نقدش على كرهك ليا . او نبعد علييك ما بغيتش نعيش حتى تانية بلا بييك .ونزلو دموع . فدوك الدموع ضعف وخوف كبيير .....
شوية بشوية بدات كتحل فعيتيها بزز مع حلتهم نزلو جوج دميعات سخااان . وسكتت كتحقق فالسقف تا حست بايدو فوق كرشها وايدو التانية شادة ايديها بزربة نترت ايدها وضورت وجها 
جيهتو ونطقت . خرج علييا . اهيئ نتاا اااش كتتتدير هنا اعيئ بعد منني متقربىيش . وماطت ايدها .كتنتر فداك السيروم .
بزربة وقف كيحاول يشدها وغوت .. لوحين .عفاك رصاي ا لوجين متحركيش . 
لوجين ..بعد عليااا . اهيئ مبغيييتش بعد منيي 
.سعد ..لوجييين ما تعصبينيش ورصاااي بللما نضربببك 
لوجين .مكفاااكش الضربة لي عطيتيني هاها نتا راااك مااش غي ضربتيني اهيئ بععد مني لله ياااخد فيك الحق ونترت داك السيروم من ايديها وبدات تتغوت . ليه وهوا غي مسايرها . بزربة شدت فشعرها وبداات كتغوت . وتبكي . وهوا كيحاول يهدن غيها .
لوحين . اهييئ بببعد منني بغييت ااااختي اهيئ بغيت روجين . نتااا ما تقربش لياا ااااااااع بببعد مننني 
سعد ..عي تهدني . ها ااختاك غا تجي ورجع كيغوت على الطبيب . . 
.لوحين ..بعععد منني بغيييت اااختتتي بغيييت روجين اهيئ جيبها ليا نتا ما تقربش لياا اهيئ سعد غنجيبها غيي تهدني لله يخليييك .
لوجيزن .. ماما اهييئ ماما . اهيئ انا بغيت نموت بحالها انا كنكرهك ا سعد كنكرهك نتا ااكتتر شخص كنكرهو اهييئ علااش تتخبي علياا نتاا عاارفنني كنبغيك وما نبغيش لي يشااركني فيك . وبدات تتضرب فيه لصدرو . وتغوت ولات بحال شي حمقة . 
.لوجين ..اهيئ منبغيش لي تقرب لييك غييري ما نبغيش
.. سعد ما كاينااش لي تقرب ليا انا ديالك ونتي ديالي عفاك غي تهدني وجرها ليه عنقها وزير عليها . هد الحرااكة خلاتها تترخى وتنقص من الغوت .. سعد .انا دياالك غي نتتي لي عندي غي نتتي عفااك غي تهدني . راك مزال مريضة .
لوجبن ..علاااش درتي فيا هك . اهيئ انا كنبغيك ونتا غدرتي بيا ياك .
سعد ..لا احبيبة ما غدرتكش . عفاك . ما تقوليش هك .
لوحين ..والله تا حراام هدشي لي درتي علااش قلببك قااسي تال لهاد الدرااجة علااااش علاش ما فكرتيش فياا . انا ما قادش على هدشي والله
سعد .عفاك غي تهدني وسمعي ليا اه انا قاسي مع كلشي والكن نتي لا . والله ما غدرتك ورجع هز ليها وجها قابلو معاها ونطق عفاك .تهدني . 
.لوجين .بغيت غي ااختي لله يخليك جيبليا اختي . هية لي غتقدر تفهمني . جيبها ليا .
سعد غنجيبها عي تهدني .
لوجين دابا . بغيت اختي دابا . وبعدت منو ورجععت تكات مضورة راسها لجيهة الاخرة . والدموع نازلة من عينها فعلا ولات كتبان بحال شي حمقة كلها مضروبة وشعرها ولا مخربق ووجها نشف وعينيها دبلو بالبكا . حالتها تقطع القلب . 
بقا مقابلها مدة تا غفاات عاد خرج من الغرفة وصى عليها وخرج من المستشفى . ركب طونبيلتو وكسيرا قاصد

عليها وخرج من المستشفى . ركب طونبيلتو وكسيرا قاصد دارهم وحاير اش يدير وكيف يتتصرف ما عاارف ما يدير من غير انه معصب من رااسو . وما حاملش راااسو حس برااسو مدنب .فعلا مدنب . حبو لي وصلها لهاد الحالة . عارف انها مقلقة منو لكن ما عارفش شحال كتبغيه كتبغي لدراجة انها تقدر تحمااق مجرد ما تفكر انها غتبعد عليها . هوا بالنسبة ليها اكسجي .نقي ايلاما اسستنشقت منو تقدر تموت . فنفس الوقيتة .كانت .جالسة فاالبالكون دبيتها ..بتياب قصيرة كولون حد الركبة فالاسود مع تيشورط ابيض جامعا ركابيها عندها وشعرها مغطي وجها والدموع نازلين من عينيها . كلما تفكرت انه غتزوج . عما قريب كتزيد تتقهر حست بالنداام حينت قالت موافقة وعطات لباباها اامل . ..تنهدت وهزت راسها فالسما ونطقت بصوت غالبة عليه البكية . علااش هك ا ربي علاش ديما خاص ناخد القرار الغلاط ورجعت حطت ايدها على كرشها ونطقت من جيهة ولدي والراجل لي كنبغي ومن جيهة بابا ورضاتو . . حرت اش نختار . وفالاختيارات بجوج عنطلع خاااسرة .. انا ما غنقدش نخسر بابا . اووف اووف ورجعت حنات راسها كتبكي . تا كيقفزها صوت الاب لي كان كينادي باسمها بزربة هزت راسها مسحت الدموع وجمعت وقفتها وضارت خرجت . مع الخرجة لمحت سعد واقف فالباب . علات حاجبها وقربت ليه ااكتر ووقفت كتشوف فيه عاد نطقت نسيبي .
سعد ..روجين صافا علييك .
روحين ..صافا ربي يخليك واش ماجية تا لوجين .
سعد ..لا . احم مالكي واش كنتي كتبكي .
بزربة مسحت دموعها ونطقت لا لا ما كنت كنبكي ما والو احم . شفتك ماجي دابا فهاد اليل ااشنو وااقع .
.سعد .والو ..غي لوجين باغاك على قبل شي حاجة وجيت نديك .
روحين واش كتهضر بصح .
سعد ..وي سيري بدلي عليك وااجي 
.روجين ...واخا وضارت دخلت لبيتها بدلت عليها وخرجت عندو ونطقت مشينا .
تنهد مطول وهوا كيشوف فشكلها كيتشابهو بزااف لكن لكل وحدة وشخصيتها . .وارائها تا وحدة ما كتبغي الشي لي تبغيه التانية ......
سعد يلاه ...

.سعد .يلاه .
كتافات بالصمت وكملت طريقها سبقاتو وهوا من وراها تا وصلو لطونبيلة . حل ليها . ركبت وضار تاهوا ركب . وكسيرا .طول الطريق وهوما ساكتين . تا نطقت رويبن باستغراب .
اجي هادي ماشي طريق الدار ..
سعد ...حنا غادين . لمستشفى .
روحين ...كيفاش ..واش واقعة للوجين شي حاجة . والجنين .
سعد ..بفف . متخافيش راه بخير هية . مهيم هية ضربت راسها .
روجين .. اويلي وعلاااش 
سعد .. اوووف وضرب ايدو على الفولون ونطق . حينت عرفت عندي ولد من مراة اخرى .
لوحين .نتا شكتخارف كيفاش والد مع مراة خرى .
سعد ..هية كانت حاملة مني وانا مفخباريش وهد المراة انا كنت كنعرفها قبل لوجين . وااختك زادت فيه هية مفهمتش الموضوع بشكل صحيح . 
روجين ...دابا فهمني داقة داقة . اشنو وااقع .
سعد ..واخا. انا نعودليييك وبدا كيعود ليها وهية غي كتسنط تا سالا عاد نطق ايوا شغاندييرو .
روجين ... الموشكيل معقد 
والكن نتا ما غالطش وهية خاصها نفهم هادشي . بفف . على بنت الهم صافي متقلقش راااسك 
سعد ..علااش . انقلق رااسي راه انا لي ولد القحبة كون ما ولد القحبة ما نضسرهاش .
روحين ..سعد لله يهدييك .
سعد ...انا غنوريها سعد شكايسو تبدا تبعكك عليا ما عندي ما ندير بشي خراا رخفت السمطة تا طاح السروال مالي انا على حااالتي برهوشة تاهية تبدا تبعكك عليا ما عندي ما ندير بيها من الخر .
روجين .. سعد واقييلة راك نسيتي راسك ونسيتي علامن تتهضر .
سعد قودي نتي وياها . 
.روجين ..ياااك اسيدي . 
.سعد ..بفف متديش عليا اروجين رااني معصب بلا قيااس والله .
روجين ..ايوا ربط . بلاما نبدا نسب هنايا .
سعد .... بفف شوفيليا شي حل مع دييك اااختتتك .
روجين حاول تبعد شوية تا ترتاحو بجوج وتقادو افكاركم وديييك الساعة هضرو انا عارفة لوجين دابا ما غتفاهمش وبالخصوص مع الحمل روينتها روينة والله.
سعد ..اودي انا بعدا . مليت وااه بزااف على وحم . وااش شهر كامل وهية محلقماني وانا غي صاابر ليها ولفشوشها . .
روجين .. صبر صبر .راك بعقلك .
سعد ... وي بعقلي . عرفتي نتوما العيلات راكم غي تاع السمطة والوااحد يبقا يعطيكم تا يطيب ليكم الجنااب . عاد كتقادو .
.روجين ..لوااه متزييدش فيييه هههه .
سعد ...كتضحكي . 
.روجين ..اصلا مغنتقلقش حينت عرفاكم كتبغيو بعضكم وهادي غي لحضة غضب وغتفوت . وحطت ايدها على كتافو طبطبت . عليه وطقت متقلقش رااسك دابا كلششي يفوت .
سعد . كنتمنا يدوز على خير .
روجين ..ما يكون غي الخير ورجعت ضورت راسها لقداام . وسكتت تا وقفت الطونبيلة عاد ضورت راسها عندو ونطقت وصلنا .
سعد .وي هبطي . سيري عندها .
.روحين . نتا ما غتهبطش .
سعد .. لا غي دخلي انا عندي شلا ما يتقدا .
روجين . على رااحتتك . .وحلت الباب نزلت . ورجعت سدت الباب وكملت طريقها دخلت بقا مقابلها تا دخلت . عاد قلب الدورة . كمل طريقو . وطول الطريق وهوا داوي غي راسو .
سعد .. اش هد الخرا لي ولييت عاايش فيه انا رااجل ولاو يخربقوني البرااهش لله ينعل لقحبة لي ولدتني . ما خاصني لا بحب لا بولاد .مالي على حالي . واخا نكون . عنموت بلا بيهم . تفو .على خرا ااش خصني بشي حب . وكمل طريقو كولها .كيسب ويلوم فراااسو تا وصل واقف الطونبييلة حل الباب نزل ورجع سدو بالجهد وكمل طريقو هز عينو فالحرااس غي لمحوه وحلو ليه الباب دخل . من الباب الرئيسي وكمل طريقو تا وصل . للباب دالفيلاة . جبد الساروت حلو ودخل ورجع سدو بالجهد شوية وهرسو . وكمل طريقو . لوسط . الداار ووقف مزير على ايديه وغوت تا زعزع الدار بغوتو .
سعد ..جاااااازميييت . جاااازميييت . جااااازميت وسكت كيتنفس بالجهد . مدة وهوا على ديييك الحالة تا لمحها جاية هابطة كتجري وكولها كتقفقف بااينة عليها خاايفة . قريت وقفت حداه وهزت راسها فيه حابسة الدموع ونطقت . بصوت متقطع . سس س عد .
سعد .. تحت سنانو . سعد ابنت القحبة سعد . وااش عاارفة رااسك اش درتي ولا لا همم .
جاز .. اش اش درت انا ما درت والو والله .
. سعد ما درتي والو . يااك اشنو قلتي فالتيليفون هاااه نتتتي علاااش قلتتتي دااك الكلاام الصباح هااااه .
جاز .. انا ما ما ما .
سعد ..ما ما ما ماال دين ممك كتبوهلي عليااا . بسبابك .انا تخاصمت مع مرااتي الييوم ابنت الشيخة 
جاز سمحليا ا سعد انا ما قصدتش نخاصمكم اهيئ 
سعد .ها التقحبين بدا قصدتي ولا ما قصدتيش ما كيهمنيش دابا اتقودي من هنا . هزي ولدك وقودي فحالك ما عندي ما ندييير بيييك . لا نتتي لا هوا ولا وتا ديك القحبة دمراااتي . 
جاز .نتا اااش كتقول ا سعد فين غنمشي وهدااك رااه ولدك .
سعد .. بغييت نتهنا ا لالة مبقيت بغييت والو باغي نعيش حر درااسي لا تابع لا متبوع ما بغيت لا ولاد لا خراا دي ولدك وايلا مقديتيش بيه خليه السلام علييكم . .

وهدااك رااه ولدك .
سعد .. بغييت نتهنا ا لالة مبقيت بغييت والو باغي نعيش حر درااسي لا تابع لا متبوع ما بغيت لا ولاد لا خراا دي ولدك وايلا مقديتيش بيه خليه السلام علييكم . .
بزربة قربت شدت فدراعو كترجاه بعينيها ونطقت عفااك اسعد متديرش هك .
سعد . صافي سيري فحاالك . غدا نجي الصباااح منلقااكش وااش كتفهمي منلقاااكش هنااا وحمدي الله اننك ام لولدي ومبغيتش نوسخ فيك ايديا ونتر منها وضار خرج وخلاها كتبكي وتغوت
..
....
فبلاصة .. اخرى . كانت جالسة فجنبها شادة فايدها ومقابلة الدموع لي نازلين من جناب دعينيها . تنهدت ورجعت هزت ايدها باستها وعود نطقت لوجين .حبيبة . 
. ضورت راسها عندها ونطقت . مبغيتش نسمعك . وااش كتفهمي قلتلك سمعتها بودني قالت قالت ليه وااش خايف من مراتك ايوا صافي انا غنتيق لي سمعتو مغانتقكش نتتي .
. روجين .. اوكي على رااحتتتك واالكن برااكة علييك من البكا رااك مزااال عياانة . 
لوجين .. خليني عفااك بغيت غي نرتااح والله ورجعت غمضت عينيها كتبكي وتتنخصص تا داتها عينها . بقات مقابلاها تا نعست عاد وقفت قادت عليها الغطا . ووقفت قريت تاهية تكات فوق الفوتاي تا نعست ...
...
صبح صباح جديد . كان ناعس فالطونبيلة قدام المستشفى . من البارح وهوا وااقف تم . ما فاق غي على صوت الدقان فالزااج بزربة حل عينو وهز راسو بتتاقل تا صحصح عاد ضار جيهت الدقان . غي شاف فيها وعلا حاجبو وهوا كيشوف فيها كانت بنية تكون فعمرها شي خمسطاش العاام زوينة وبويضة . وشعرها مارو . ضفراه .وعويناتها خوضر . عندها لون النعناع . بتاسم وهبط الزااج كيشوف فيها . 
بتاسمت ونطقت بصوت حنين صباح الخييير .
سعد .صباح النور احم. شكاين .
البنت .. انا سميتي بسمة .
سعد . مشرفين ا بسمة سميتي سعد .
بسمة .. سميتك زوينة فحااالك .
.سعد ..تانتي غزاالة ... والكن اشنو كتديري هنا فهاد الصبااح خاص تكوني فالمدرااسة ياك
.بسمة .. هه ما كنقراش وماطت ليه جوج وريدات فالابيض ونطقت شري من عندي هادو عفاك هوما لي بقاو . عندي .
سعد ... اه واخا وماط ايدو شدهم من عندها شمهم ورجع حطهم فجنبو .وماط ايدو هز بزطامو جبد 50 درهم ماطها ليها ونطق شكراا لييك .
بسمة .. شكراا ليك نتا وضارت مشات 
.تنهد برااحة وهوا كيتفكر لوين عويناتها زوين بزااف .نفض افكارو وضار هز . دوك الوريدات . شدهم فايدو كيتمعن فيهم فالاخير حل الباب دطونبيلة نزل . كيحك فعينيه ويتاوب تا حس براسو فاتو النعاس . عاد كمل طريقو . دخل لمستشفى . وكمل طريقو تيتمشا بخطواات تابتين ومرة مرة يطل على دوك الورايدات تا وصل جيهت الباب دالغرفة . عاد وقف . مدة وهوا متردد فالاخير زعم وحل الباب مع الحالة وقف مبتااسم وهوا كيششوف فيها كيف مجلساها . والبلاطو دالماكلة قدامها وكيف كتوكلها بطريقة حنينة .وشكل لوجين لي كانت كتبان بحال شي بنييتة .شعرها مطلوق على رااحتو . . وكتاكل بشوية كانت كتحل فمها بشوية وكتمضغ بشوية .وكيف روجين كتوكلها ومرة مرة تمسح ليها ففمها للحضة تمنى لو كانت عندو اختو ولا خوه . يمكن كان غيلقا علامن يحط الرااس ويلقا شكون ينصحو . وللحضة تفكر رضى وفااتي ولااحض شحاااال بعد عليييهم . . تنهد وكمل خطواتو تا وصل حداهم عاد وقف مرااقبهم هوما لي مكانوش حاسين بيه . حنحن ونطق صباح الخير .
روجين . اووه صباح الننور نسيبي العزيز . مع غمزة
سعد ..صباح النور . وشاف في لوجين ونطق كيف صبحتتتي . شوية .
لوجين .. لا رااد .
تنهد ..وهز راسو فروجين ونطق ليوم فالصبااح . جات عندي وااحد البنت صغيرة زويينة بزااف وباعت ليا هد الوراايدات .
روجين .. اووه كيحمقو وشدتهم من عندو شمتهم ورجعت ماطتهم لاختها ونطقت شوفي ا لوجين . شحال زويينات هد الورايداات .
.لوجين .. صافي شبعت حيدي هدشي من قداامي .
روجين . واخا وماطت ليه دوك الورايدات ونطقت هاكي خوديهم .
.خنزرت فيه ونطقت لوحي عليا البعر . بقا لجدي غي الورد لوحيه ما عندي ما نننديير بييه . وقوليليه يخرج علياا ما بغيتش نعود نشوفو مرة ااخرى .
سعد . وعلاااش .مااالكي ااش وااقع . همم . علااش هد التصروفات دتببرهيش . خلينا نتفااهمو بلاما نتعصب ونخرج للعيب . ورااك عاارفة عيييبي . وعارفاني شحال انا وااحد ما كنسوااش يااك عرفااني بعدا ولا نعود نفكرك هاه
لوجين . بعد منني ا سعد بعد مني مبقيتش بغييتك 
سعد ..مااا قلتتي عيب نتي ايلا مبغيتينش مرة انا مغنبيغكش ااالف مرة .
روجين .. سعد لله يهدييكم .
.سعد ما كاين لا لله يهديني لا والو انا طلع ليا الخراا لرااس ايلا كان غي بحالها لله يقطعهم . ندمت علااش . تزوجت بيها ومال مني تقبتها نلوح مها لوحت الكلب ودييك السااعة تجري طوالها
. لوجين .. ببرودة امر خلاه يجهل .
لجين .. هاه . ايو صافي تلوحني كي لكلبة وااقيلة نسيتي راه كيف طيحتك نطيح عشر من متتتلك . ااسي سعد .

.سعد . اااع على بنت القحبة كتجهل فيا بلعاني 
.روحين ..ههههه وااا ااامي كرشي لا نتوما صافي فضيتو هههه نااري عرفتي شغيجيك ملييح بدل سااعة باخرى من بعد وتفااهمو .
سعد ..ما بقا عندي فاش نتفااهم . ودابا ابنت نااس لله يعوننك وطلااقك هد السيمانة يواصلك وضار عطاها بالضهر وخرج خلاهم مصدومين .منو .تا كتنطق روحين اويلي هدا مالو .
لوحين .. يقود ما بقا عندي ما نديير بييه الغداار لاخور لله يااخد فييه الحق . دابا يندم ويرجع يطلبب الكلب لاخور حمار وما كيسواااش ااااع ..
روجين .. صااافي تهدني . متخاافيش ما يديرهاش غي بردي .
لوجين . ..عي خلييه يديرها والله تا نطوفو غي بلاتي 
.روجين .. لوجبن ما زدتيش فييه لا فين هية لوجين الضريفة لي تتفاهم فيناهية .
لوحين مشاات تخراا ما تزيظيش علياا نتتس عرفاني نقبل كلششي الا الكدوب والجبهة صحيحة ونتي متدخلييش فهادشي ما كيخصكش اصلاا .
.روجين هاهية ساكتة .ورجعت هز البلاطو حيداتو ورجعت جلست وسكتت كتحاول تبرد على رااسها .
. ..
.فبلاصة اخرى كانت جالسة فالجردة وهوا قدامها كانت كتحقق فيه وترجع ترسمو وعلى شفيفها ابتسااامة . كان مبتاسم وهوا كيشوف فيها كيف فرحانة معاه تنهد وهوا كيفكر فانه يقول ليها الحقيقة كولها مبقاش قاد يمتل عليها ااكتتر حس بيها صااافي تقربت لييه بزااف وبيها يقدر يوصل لراضى والياس كدالك .
هزت راسها فيه ونطقت تقاد متبقاش تضور وجهك . 
ماجد . ..بنتتي بغيت نهضر معااك.
فدوى .. واخا واخا نكمل غي الرااسمة .
ماجد لا بغييت دابا . 
.فدوى .. عمميي ماجد من بعد دابا كننرسمك . خليني مرااكزة مع الراااسمة .
ماجد عي تسالي وتسمعيني يااك .
فدوى .اوكيي غي نكمل ونسمعك هه . وكملت الرااسمة . .ديالها ...

كملت رسمتها وهزت راسها فيه ونطقت ساليت .
ماجد .. يلاه سمعيني باقي ما كمل قاطعو صوت الممرضة . من ورااهم .
الممرضة ..سي ماجد مزال ما شربتي دوااك .
.ماجد ...بلاتي .
فدوى .. عمو . نوض شرب دوااك .
ماجد .. لا خاص نهضر معااك هوا الول .
فدوى .. غا نهضرو نوض شرب دوااك هوا الول . 
.ماجد .. والكن انا بغيت نهضر معااك .
فدوى .. غي نوض سير تشرب دوااك . غي ندخل لدار ونهضرو .
تنهد وهز راسو شاف فالممراضة وماط ليها ايدو . شد فيها . وناض تبعاها 
بقات جالسة مراقبهم تا دخلو عاد وقفت هزت دوك الرسمات وبدات كتضور فالجردة . تا وقفت حدا واحد العيبة مبنية مدورة ووسطها الورد . منوع . تنهدت برااحة فاش ضرب فيها البرد وقربت جلست . وحطت الراسمة فجنبها وحطت ايدها التانية . فالحنب لاخور . .
وايد حطتها فوق كرشها . كتدوزها.بشوية . تنهدت ورجعت هزت ايدها وطلقت شعرها المجموع وعود تقادت فالجلسة مغمضة عيونها . ومستمتعة .بنسمات الهوى النقيي ....
غي حست بشي خطوات جايين جيهتها وحلت عينيها مع الحلة جلس فجنبها وحط ايدو فوق ايدها وضور راسو شاف فيها ونطق صبااح الخيير .
فدوى .. اش جيتي تدير نتا 
الياس . جيت تشوف ولدي ودخل صبعانو وسط صباعها شابكهم وهز ايدها طبع قبلة . هادئة ورجع حط ايدها فوق فخدو .ونطق صافا .علييك .
.رمشت بعويناتها ونطقت الياس عفاك وبغات تجر ايدها 
بزربة زير عليها ونكق عفاك بلاما تهضري خلينا غي ساكتين بغيت غي نشبع مننك . .
فدوى . والكن .
الياس .. بصوت خاافت .عفاك .
تنهدت ورجعت ضورت وجها . للقدام وسكتت وهوا مقابلها ومقابل خصلات شعرها لي كيحركهم . الببرد ..
..
فبلاصة اخرى ..كان كيجري والعرق نازل من جبينو . وكيلهت والكلام لي نطق كلما تفكرو . كيزيد يندم ويزيد . فالسرعة ديالو . تا حس براسو عيا عاد وقف كياخد النفس . ويلهت . تنهد وهز راسو شاف فالشمس ورجع حنا راسو وكمل خطواتو جلس فوق الكرسي دالجردة مفرق رجليه ومشابك ايديه وحاطهم فوق فخادو ومركز قدامو . وتفكيرو مخربق ما بقا فاهم اش غيدير ولا كيف يتصرف حاس برااسو عياان بزاااف . يلاه ايغمض عينيه . نطق صويت من وراه خلاه يبتاسم بلاما يحس.
رضى .. سعد .
بتاسم وضور رايو شاف فيه ونطق . هه نتا هنا .. 
.رضى .. واييه وضار جلس فجنبو بنفس الواضعية لي جالس بيها . سعد ونطق . صباح الخير بعدا .
سعد صباح النور .
.رضى .. توااحشتك اساط والله لعضيم .
.سعد .. .تانا . راك عارف غي مع المشااكل وصدااع الرااس نسانا حتى فحبابنا .
رضى .. سلااك . سلاك . .ايوا شواقع معاك واش لي سمعتو بصح .
.سعد واييه .
رضى ..عودليا اش وااقع.
سعد .اودي وبدا كيعود ليه ويشرح بايديه تا كمل عاد سكت كيتنفس بصوت مسموع .
رضى .. والكن نتا علاش نطقتي داك الكلام هاه .
سعد ما حسيتش على راسي والله ما حسيت براسي تا نطقت هكاك يخ ندمت انا غااع مكانش خاصني نهضر معاها بدييك الطريقة والكن والله تا تعصبت وما حسيتش على رااسي تا نطقت دااك الكلام . بفف .
رضى .. ودبا شنو . الحل همم .
سعد .. انا ما عرفتش المهيم انحاول نبعد عليها واحد المدة تا نرتاحو بجوح و.ديك الساعة انحاول نشرح ليها ونفهمها اش كاين .
رضى .. تا هادا . ناضار . لله يصاوب .
سعد .. امين .. ونتا شغادير .
رضى . والله تا دخت بالله راسها قاااصح وباها كتتر منها . يعصببوك .
سعد ..ههه هية الاب وبناتو مسقيين من مغرفة وحدة كلشي راسو قاصح .
رضى .. ههه بحال دااكشي .اودي . قررت نهضر مع هشام ونتفااهم معاه .
سعد ..عننداك تاديه .هوا ما عندو تا شي دننبب .. رضى .. وي عندك الحق . عرفتي اشنو يلاه نوض نتحركو .من لهنا نمشيو للمرصة تما غنرتاخو . بزوج .. سعد .. فكرة مزيااانة ووقف قرب ليه تعانقو وتمو غادين وطول الطريق كبتحدتو وشادين فبعضهم وكيحاولو يخفو على بعضياتهم شويية .
..
فبلاصة اخرى . وقف بيهم الطاكسي وسط الحي . حلت الباب نزلت ورجعت ضارت حلت على اختها وماطت ليها ايدها شدت فيها وضارو خلصو مول الطاكسي . وكملو طريقهم . بجوجهم مضرورات . روجين مزال تتضرها كلوتها ولوجين الضربة .وصلو للباب و قفو كيشوفو فبعضهم تا كتنطق روجين .
روجين شغانديرو مع بابا هممم .
لوطين . نفهموه انه سوء تفاهم وكدا وكدا صافي .
روجين . واخا وقربت داقت الباب لي غي دقت ما دوزتش خمسة الدقائق تحل ..

مع حل الباب وسع عينيه ونطق . لوجين .
وقرب ليها اكتتر ونطق بنتتي اش وااقع ليك مالك فهاد الحالة هاه 
روجين بابا خلينا ندخلو ونشرح لييك ..
جلال .والكن .هادي مالها .
روحين وخالينا غي ندخلو ونشرح ليك .
جلال يلاه دخلو يلاه وحيدليهم من الباب تا دخلو . عاد رجع سد الباب ودخل تبعهم .جلسو ساكتين مدة تا نطق جلال اش وااقع .
روجين احم بابا ههوا هوا دابا اختي .
جلال .. اش وااقع لييك الوجين مال حالتتك هك همم .
لوحين . انا ابابا تعصبت وضربت ايديا وراسي .
جلال وعلااش ا بنتي .
لوجين وقعو شي مشاكل بيني وبين سعد هادا ما كاان 
جلال .. اش من مشااكل .
لوجين عفاك ابابا عيانة والله وبخوصوص هد الموشكيل انا عارفة شغاندير . غي خليك بعيد . 
.جلال ..نتي تعرفي . انا ما غاديش نتدخل وجمع الواقفة ونطق نوجد ليكم ما تاكلو . سيرو ترتاحو دابا .
لوجين واخا ابابا ورجعت تكات فوق الفوتاي .
وجلال مشا يقاد ليهم ما ياكلو .... .
.. 
. ..
.فبلاصة اخرى بعدما تفرق مع رضى رجع لدار على رجليه وصل لدار ودخل مع الداخلة لمح ميلودة جاية تتجري وفايديها رضاعة .بزربة قرب جيهتنا ونطق خالتي ااش واااقع .
قربت ليه ووقفت مدة وهية كتحنزز فالاخير نطقت . باغا نرضع ولدك .
.سعد بحالا كبيتي عليه سطل دالما ما حسش على راسو تا نطق فيناهوا .
ميلودة فبيتك .
باقي ما كملت كلامها طلع كيجري قاصد بيتو وصل حل الباب مع الحلة . وقف فبلاصتو مصدوم كيشوف في ايوب كيف .كيغوت ويبكي ما حس على راسو تا قرب ليه هزو بين ايديه بزوج وحطو على صدرو وسكت مصدوم كيحاول يفهم اش واقع وكلما فكر انه جازميت . مشات وخلات الولد كيبغي يحماق . تنهد فاش سمعو سكت عاد رجع حطو وجلس فجنبو كيدوز ايديه على شعرو وساهي فعويناتو تا كيسمع صوت ميلودة .
ميلود ..جابتو امو . وعطاتولينا وسيفطت ليك هد الرسالة وخشات ايدها فصدرها جبدت الورايقة وقربت ماطت ليه .
دغيا شدها . سرحها وبدا كيقرا الشي المكتوب كانت كاتبة .
.:::: انا كنت بغييتك نتا لي تكون معايا مدام نتا مبغيتينيش انا ما عندي ما ندير بيه ودابا خليتوليك امانة تهلا فيه.. اه كنبغيك بزااف متنساش ...
جاز :::: 
.كمش الورقة ورماها من ايدو ديك الهضرة هوا غاعما تسوق ليها تنهد ورجع شاف في ميلودة ونطق تهلاي فيه مزيان وشوفي ليه مرابية تهلا فيه مبغيتش ولدي . توقع ليه شي حاجة .حينت ايلا وقعت نحرقكم من الطرف لطرف ورجع تحنى باس الولد . فراسو ودخل لدوش .فرحان حينت نفارد بولدو وجاز خرجت من حياتهم ....
...
وصلت لعشية كانو جالسين فوق الصخيرات مقابلين مع البحر . والغروب عاطيهم لون .مميز والصمت سيد المكان مكتافين غي بالصمت . دازت مدة على دااك الصمت .
هزت راسها فيه بتاسمت وجبدت الكتاب وكتبت .
..ماجدة .. ماالك سااكت .
هشام ... كنفكر .
..ماجدة .(كتبت).فاش بضبط هاه .
هشام .. بعد غدا احم بعد غدا وسكت كيشوف فالمعة لي فعينيها .
.بتاسمت ورجعت كتبت .بعد ..غدا .اش كاين هاه علاش ما كملتيش .
هشام .. خطبتي .
غي سمعاتو وتحجرو الدموع فعينيها ورجعت كتبت مبروك عليك .
.ووراتو 
هشام .. شكرا وسكت كيحقق فملاميحها بطريقة خلاتها تتوتر وتنزل .راسها للارض وتعود تكتب . كتبغيها 
هشام ..لا ما كنبغيهااش .
.ماجدة ..وكيفاش عتزوج بيها ونتا مباغيهاش .
هشام مع الوقت نبغيها 
بتاسمت وعود كتبت .نمشيو .
هشام ..اوكي يلاه ووقف كيسوس فحالتو تا تقاد فالواقفة وماط ليها ايدو شدت فيه ووقفت مشاو ركبو فالطونبيلة وكسيييراااو قاصدين الحي ديال ماجدة غي واصلو وحركت راسها بمعنى شكرا وضارت باغا تحل الباب تنزل .
بزربة شد دراعها وضورها عندو تا تقابلو عينيهم وقرب خطف بوسة من الفم ونطق . العفو . 
.بلعت ريقها وضارت حلت البا نزلت ..كتجري اما هوا بقا مقابلها تا تفوتت عاد بتاسم بتسامة خفيفة وقلب الدورة . رجع تاهوا لداار .

..داز نهار عادي كل واحد.شاد واقرو . وجا نهار جديد . كلشي وجد اي حاجة غتخص الخطبة وجدوها عمتها وجارات . ووصلت العشية .كانت جالسة فالبيت وفدوى كتقاد ليها فشعرها اما لوجين متكية مبغاتش تحضر لهاد لخطوبة معندهاش الخاطر . كملت ليها المكياج والبس . وحتى شعرها قداتو ليها وجلست فجنب . لوجين كتشوف فيها مدة عاد نطقت الش هدشيوااقع معانا البناات ما بقيت فهمت والو والله 
روجين . بغف عييت والله ما بقات تا حاجة كتتروق ليا . اووف مكرهتش توقع شي حاجة تمنع هد الزوااج ما حملتش نتزوج بيه وحنات راسها تا نزلت الدمعة .
لوجين بامكانك توقفيه نتي ايلا بغيتي ...
روجين منقدش نعارض بابا والله .
فدوى .. اشننو الحال دابا .
روجين ..ما عرفتش .. خلينا مني نتي اش درتي . مناوياش تسامحي . ليه .
فدوى .. وهوا بصراحة غنسامح لييه . والكن غي شوية تا نمحنو ههه رااه ضااسر هه .
روجين .. عببرتي ورحعت شافت فلوجين يلاه اتنطق قاطعتها لوجين .
لوجين بلاما تهضري عليا مفيااش لي يهضر .
.روجين .. على رااحتك ورجعت كتهضر مع فدوى تا بداو الزغاريت كيتسمعو غي سمعتهم وتوتترت وبدات تترعد كلها والعرق نازل معاها وخايفة .. شافت ففدوى ونطقت اووف خااايفة .
فدوى .. تكالمااي . وحاولي تهضري مع داك الولد وخليه يفهم بلي راك كتبغي غييرو .
روجين ..ما نقدرش ما نقدرش اوف ورجعت سكتت . . 
.وصل هوا وباه تلاقاو ليهم بالحليب والتمر وصلاة والسلام على راسول الله واكيد الزغاااريد . مرحبو بيهم وجلسو . كيتحتو الرجال بيناتهم وهشام عي كيشوف وساكت ما عارف ما يدير . مدة وهوما على نفس الواضعية تا نطق .حسن .
حسن .. ايوا جيبو الدريية ..نشوفوها .
جلال .. ما قلتي عيب واشار لاختو لي دغية فهماتو ومشات عند روطين . اما هوما بقاو كيتحدتو . تا كتوقف عليهم .بقفيطنها الابيض المطروز ومكيابها الخفيف مع مشيطة خفيفة .وسندالة دالكعب العالي . وفايديها الصينية داتاي . . ووراها فدوى .هازة طبيسيل دالحلوة . اما العمة جابت شي الاخور .
بلعت ريقها وقربت ليهم كتماط ليهم فاتاي ووفدوى تابعاها بالحلوة .تا فرقت عليهم كلهم .. عاد قربت عند هشام لي غي شافت فيه وبدات تترعد كلها ووالعرق كيتصاب . 
قرب هز الكاس داتاي وهز عينو فيها بتاسم بتسامة صفرة ورجع ضور راسو لحبهة الاخرة مبااغيش يبقى يشوف فيها اااكتر ....
...
فنفس الوقيتة كان هوا جالس فجنب البيسين وفايدو كاس دالويسكي كيجغم منو . وعينيه حمرين جمرة والنفس ديالو كتتتخرج بزز. كان غ
فحالة . تبكي الحجر وبالخصوص عينيه المدمهين .... جغم ااخر جغمة ورمى الكاس من ايدو وسكت مقابل القمر لي كيبان فالما دالبيسين .....

بقا ساهي مركز مع القمر وفكرة انه لييوم خطبتها كتشعل فيه الناار من لداخل . حمارو عينيه وما نزلوش الدموع . بتاسم باستهزاء . وعود كب كااس ااخور شربو كولو فدااقة ورمى الكااس الخاوي فالبيسين وجمع الوااقفة كيتمايل . وضار دخل. لدار لدااخل .طلع نيشان لبيتو حلو .ودخل قرب حل المجر .جبد السلاح ديالو قادو .فايدو مدة وهوا كيشوف فيه . بنضارات شيطانية فالتالي نطق بصوت خافت .هانا انوربيكم . رضى شكايسوا ونشوفو روجين ديالمن ورجع ضار خرج من البيت .نزل لتحت . خرج من الدار . .وامر الشيفور باش يسوق بيه وداكشي لي در
ساق بيه تا وصل قدام دارهم عاد وقف . حل الطونبيلة ونزل . قرب للباب ووقف مدة كيفكر فالخطة لي غيدير . بتاسم وماط ايدو كيدق . مرات متكررة ورجع بعد على الباب حاني راسو كيتسنا فيهم يحولو ليه . عي تحل الباب وهز راسو شاف فيها وسكت مراقبها كبف مصدومة .
بلعت .. ريقها ونطقت رضى .خويا اش جيتي كتدير .هنا .
رضى .. مناقصنيش تانتي ودفعها بعدها على طريقو ودخل .عندهم لقاهم كلهم جالسين بزربة ضور وجهو جيهتها وتبت نضاراتو فيها كيف طالعة . للحضة سهى وهوا كيشوف فعينيها .
. الكل وقف مصدوم . ..
.جلال ااش كتدير نتا هنا هاه .
رضى . بغيت ولدي .
جلال . .وااش نتا ما كتفهمش خرج عليا من هنا وقرب كيدفع فيه باغي يخرجو بزربة نتر منو وماط ايدو شدها من ايدها واقفها . وجرهاقربها ليه وضور ايدو على خصرها وزير عليها قربها منو ااكتر ونطق .هادي دياالي وااش كتتفهمو هاادي دياالي .
روجين .. بصوت خافت . رضى ااش كتدير طلق مني وبداات تتنتر منو .
رضى .. هووشش نتتي ديالي وحط ايدو على كرشها المنفوخة ونطق وهاد الولد ولدي . وااش كتفهمي . انا مستحيل نخلييك لوااحد غيري وااش كتفهمو كللككم .
هشام .. ببرودة . اشنو باغي نتا همم .
بزربة ماط ايدو جبد السلاح غي جبدو والكل رجع بالور وخايف 
.روجين ..رضى شكادير عنندك تقرب ليه .
رضى . بزربة حط السلاح فوق كرشها ونطق ايلا كنتي غتكوني مع غير فانا غنقتتتل ولدي لي فكرشك . ونقتلك حتى نتي ونقتل رااسي ورااك انا مستحييل نخلييك لوااحد ااخور . 
روجين . بتعلتم .. شوف شوف ا رضى . نتا راك متقل فالشراب وما عاارفش رااسك اش كتدير تهدن وخلينا نهضرو ..
رضى .. ما عندنااش فااش عنهضرو انا لي عنهضر ودابا ختاري يا تموتي يا تزوجي بيا .
جلال .. سمع اولدي نتا مزال ما كمل وجه ليه السلااح ونطق بالغوت نتااا ما تدخلش نتا بالخصوص ما تدخلش وااش كتفهم هد المرة عتكون مراتي . بغيتي ولا كرهتي ورجع شاف فهشام ونطق ونتا عمرك تحلم تكون راجلها
هشام ..كتبغيها ..
رضى .. وبزااف .
روجين . طلق منني ا رضى 
رضى . سكتتي نتتتي ورجع شاف فهشام وغوت تا قفزها .رضى .انا كنبغيها وتا وااحد ما من حقو يفرقني عليهاااا . انا . وهية تخلقنا لبعضنا . ومستحيل نتفرقو .
.هشام . بهدوء ونتا مستاعد تتزوج بيها 
رضى .اه . انا باغيها .
هشام .ادان طلبها من باها وتزوج بيها . اصلا هد الزوااج غي مبزينو عليا وغنكون ممتن لييك ايلااا . فكيتيني من هد الزواااج .
رضى..كيفاش .. 
هشام .. هه شكراا ليك وخشا ايدو جبد البواطة لي فيها الخواتم دالخطوبة قرب ماطها ليه .
بزربة رضى شدها وسكت مراقبو كيف كيضحك وفرحاان .. .
هشام مببروك علييكم وضار شاف فباه ونطق . هاهوا عيسترها هههه وعود شاف فجلال وق خليت ليك الخييير. وضار حل الباب وخرج .
عي خرج هوا ورضى طلق منها نطق جلسي لهيه . 
.روجين .. رضى . نتا شكادير .
رضى.. غندير لي خاصو يتداار . 
وقرب جرها جلسها وعود شاف فجلال ونطق جلس تانتا 
ورحع شاف ففدوى ونطق خطبي ليا نتي .
فدوى .ما حست برااسها تا تفرغعت بالضحك على خوها وهبااالو لي مكيساليش ..فدوى .. ههه نااري على حمق ههه .
رضى .. تهجريه . جلسي ونفدي لي قلتلك ولا نخوي فمك هد الفردي يلااه سربي .
فدوى . هه تكالمة ازين تكالمة . وضارت جلست فجنب روجين لي بقا ليها غي شوية ونطير بالفرحة .ونطقت احم عمي جلال . انا ليوم جيتك طالبة راغبة فايد بنتك . روجين . لخويا . رضى على سنة الله وراسوله .
جلال .. مستحيل انا مستحيل نزوج بنتي بواحد بحال هك . انا ما موافقش على هد الزواج . باقي ما كمل قطعاتو روجين . 
روجين .. انا قابلة هه اه قابلة ووقفت شادة فكرشها تا قربت ليه عاد وقفت وماطت ايديها شدت فايديه ونطقت . بصوت عالي اااه اناا مواافقة ا رضى هه انا كنبغييك وباغة نكون عي معاك معاك غي نتا .انت هوا لي كنبغي ومن غيرك ما يحلاش ليا .
رضى .. ههه تانا احيااتي تانا كنيبغيك وجرها عندو وطبع قبلة فوق راسها ورجع شد ايديها قبلهم ونطق كنوااعدك عمرني نجرحك ولا نخلييك ..كنوااعدك

.روجين .. وانا كنتيق فييك وعنقاتو وحطت راسها على صدرو . مبتاسمة وهوا كيدوز ايديه فوق شعرها .للمدة تا نطق .حسن . ايوا ركبو الخواتم .
.كلشي ضار مصدوم كيشوف فيه . .ممتيقينش اش كيقول .
حسن .. مالكم انا كنت بغيت غي نستر الدرية وما كيهمش شكون يكون . والحمدالله مني .بابات ولدها هوا لي خداها لله يكمل علييكم بالخير ...
روجين .. ربي يخلييك اعمي عمري ننسا غاع لي درتييه معايا
حسن .. الله اودي راك عزيزة عليا وبزااف . ..
.روجين .. كتافات بابتسامة ورجعت ضارت شافت فراضى لي بدا كيترخى وعينيه بداو يتلاصقو بسباب الشراب . تنهدت ورجعت تحنات هز لبوااطة ديال الخواتم . حلتها .هزت منها خاتم درجال وقربت . شدت . صبعو وركبت ليه الخاتم عاد ماطت ليه الخاتم دالنساء ركبو ليها . وبداو الزغاريت من جديد وروجين كتضحك بصوت مسموع باينة عليها الفرحة ورضى اكتتر منها كانو كيضحكو . وفرحانين ..
فنفس الوقيتة كانت واقفة فالباب دالبيت مربعة ايديها ومتكية راسها . عل الباب والدموع معمرين عينيها.مدة وهية مقابلاهم . وكلما تتدكر انه خسرت الشخص لي تتبغي . وكيفاش خانها .تنهدت . مسحت دمعاتها باطراف صبعانها وبتاسمت بتسامة كلها انكسار ورجعت دخلت للبيت . تخشات فالفراش ودخلت . فتفكيرها لي مكيساليش وصلت لدراجة انها فقدت الامل من الحياة . ولا كلشي كيبان ليها ضلااام . واخا تعيا تقاوم كيبقا هوا نقطة ضعفها. هوا الشخص لي كيخليها تبكي مجرد ما تفكر انه غتفارق معاه شي نها اما مني تفاارقت معاه ولات جسد بلا روح . مجرد نهار خلاها تحس وكانها مفارقة معاه . سنين هادي ..تنهدت وغمضت عينيها ودموعها مزال دايزين .....
....
فبلاصة . اخرى .كان جالس فوق السرير لابس سروال سيرفيط ابيض . ومن الفوق عريان . وشاد ايوب بين .ايديه وساهي فيه كيف كيحل عينيه ويسدهم . بتاسم وهوا مرااقب حراكاتو . لي زعزعت قلبو وخلاتو يحس بطعم الابوة . لكن دغيا ديك الابتسامة تزولت مجرد ما تفكرها . تنهد . وهوا كيحاول يبطل تفكيرو فيها . بزربة وقف ورجع ضمو عندو . وقرب لسرير لي كان محطوط قريب لسرير حطو ورجع بعد منو وسكت مراقبو مدة وهوا ساهي تا كيقفزو صوت المرابية من وراه .
المرابية تسمحليا . نرضعو .
سعد ..بلاما يشوف فيها نطق وي تفضلي . ورجع ضار شاف فيها وبتاسم بتسامة خفيفة وكمل طريقو خرج من البيت ... وتمشا نحو بيتو . دخل ليه وقرب جيهت السرير وجلس بقرب الصورة لي محطوطة . فالكوافوزة لي فجنب . تنهد مطول وقرب هز ديك الصورة بين ايديه كيشوف فيه ويتمعن فيها كانت ديالو هوا وروجين معانقين . . تنهد ورجع حطها ووقف تاني قرب للقرع دالويسكي . كب منها كاس وهز غارو . والبريكة وخرج للبالكو ووقف وحط الكاس . تا شعل الغارو . عاد بدا كيكمي ويجغم من الكاس وتفكيرو مشوش . كيحاول . يفكر فشي طريقة تخليها ترضى عليه . ويشرح ليها وتفهمو . دوز ليل كولو . فكرة تدي وفكرة تحيبو وتا شي فكرة ما مسلكاه . ...
...
صبح صباح جديد .. حل عينيه على اشعة الشمس المزعجة غي حلهم . ونزلت دمعة من عينو . فاش تفكر انه اليوم دكرى وفاتها . بزربة ضار تكا على كرشو وخشا راسو وسط المخدة كيحاول يتهدن بقا هكاك مدة تا عيا عاد وقف بخطوات تقال دخل خدا دوش خفيف . وخرج لاوي عليه الفوطة والما كيقطر من شعرو نازل مع صدرو العريض . بزربة قرب من ماريوه حلو جبد كوستيم فالاسود مع شوميز . فالابيض وغرفاط . مناسبة لكوستيم . قرب حطها فوق السرير ورجع هز السيشوار نشف شعرو . عاد ضار لبس حويجو . وتقاد عاد خرج من الدار نزل لتحت تلاقا مع نيرمين صبح عليها وباس على راسها وخرج . هز طونبيلتو . ركب وكسيرا قاصد المقبارة . مدة .دطريق ووصل جيهت . محل صغير نزل خدا قرعة دالما ورجع تاني ركب وكمل طريقو تا وصل للمقبارة . . نزل . وفايديه القرعة دالما . وتمشا بخطوات تقال تا وصل جيهت قبرها . عاد جلس فجنبها . مقفز . سكت مدة . وهوا كيشوف فقبرها فالتالي حل دالقرعة دالما كب . فجبيبنات لي فالقبر .باش يشربو منها الطيور ورجع جلس . ساكت تا وقف عليه الفقيه قرا عليها شوية وعطاه شي براكة ومشا . هوا بقا جالس فجنبها ..بلا تا شي كلمة . ...

..داام صمتو لدقائق معدودة . تا نطق .كنبغيها ا سارة . هية خلاتني (وحط ايدوفوق قبرها) نحس بنفس الاحساس لي عشتو معااك هادي سنين . هية قدرت تخرجني من الكابوس لي كنت عايش فيه.وخلاتني نشوف الحياة بنضرة تاانية ومختاالفة . عرفتي وليت كنحس بنفس الاحساس . نفس الشعور . كلما .جلست فجنبها كنحس بداتي . كترجف بلاما نحس . وقلبي كنحس بيه فرحان . . عرفتي اسارة . ضحكتها . ضحكتها كتخليني .ندوخ فدرة العشق . كلما شافت فيا وركزت فعينيا كنشوف فيه بنت غير شكل . بنت كتخليني نبتااسم بدون شعور هية نفسها البنت .لي مخبي ليها فقلبي بزاااف . من نهار بغيتها . ولات هية نقطة ضعفي وصلت لدارجة انني نضحي بسعادتي على قبل سعادتها . هية بالنسبة ليا ولات الاكسجين . هية دقات قلبي وهية نفسها صاحبة . القلب الداهبي . يمكن هية ااكتتر شخص كتبغيني . وخلاتني نبغيها بلاما نحس خلاتني نفضلها عل كلشي . مني غادرتي حياتي . مبقيتش كنامن بالحب او غي ما بغيتش نامن لكن هية خلاتني نتخلا .على فكرة انه مغنرجعش نبغي من جديد . هية سقات الوردة الدابلة وخلاتها ترجع للونها .خلاتها . تفتح من جديد . .
.عرفتي اسارة الكلمات ما غيكفيوش بااش نوصفها او نبين الحب لي يكفيها . انا بغيتها وغنبقا نبغيها . .يمكن ما وفيتش بوعدي وخنتك ملي بغيتها لكن ما باليادي حييلة . وتهب الريااح بما لا تشتهي السفن ...كنعتادر مننك والكن . حبها خلاني نولي انساان اناني ...والحياة ما غتوقفش وتتسنا لي مات يرجع .. وسكت بعدما نطق الكلام الواقف فحلقو .. سهى فاش تفكر ابتسامتها السااحرة بلاما يحس . ترسمت ابتسامة على شفيفو وسكت ساهي تا كيحس بشي ايد تحطت فوق كتفو وزيرت عليها بزربة ضار وهز عينو فيها ووسع عينيه كيشوف فيها كيف واقفة وعلى وجها ابتسامة خفيفة والفولار فوق شعرها وكسيوة طوييلة بارزة كريشتها المفوخة . 
.يلاه اينطق جلست فجنبو وضورت وجها كتشوف فيه ومركزة فعينيها وقلبها كيضرب بسرعة كبيرة . .ونطقت . لله يصبرك ..
.الياس .. امين .. احم نتي باش عرفتي انني هنا وعلاش جيتي .
فدوى . هضرت مع خالتي نيرمين وقالتليا رااك هنا وجيت عنندك .
الياس .. همم متاكدة .
فدوى .. والله جيت عندك .
الياس .. وعلااش ..جيتي هاه..
فدوى .. نوض نمشي .
.الياس .. لا لا ماشي هك وماط ايدو شد فايدها وزير عليها ونطق نتمنى لي فهمت صحيح .
فدوى .. اشنو فهمتي .
الياس .نوضي خلينا نمشيو . من لهنا ووقف وعود ماط ايدو واقفها . وضارو عطاو بالقبر . بالضهر وتمو غادين يلاه خطاو تلت خطوات ووقف ضار جيهت القبر بتاسم ورجع ضار كملو طريقهم فصمت تا خرجو من المقبارة . وصلو جيهت الطونبيلة . حل ليها ركب وضار تاهوا ركب . ورجع ضار عندهاا وماط ايدو شد فايدها وزير عليها ونطق . كنتمنى تكوني سمحتيليا .وداكشي علاش جيتي .
فدوى . احم انا جيت غي باش نزور مرااتك ونواسيك والكن مني سمعت بلي مني كنركز فعينيك كتبتاسم بدون شعور ومني تتجلس فجنبي كتولي ترجف وحتى اننك مخبي ليا فقلبك بزااف وضحكتي كتخليك تدوخ فدورة العشق همم . وضورت ايديها على عنقو مع غمزة ونطقت وااشنو كيعجبك فيا ااخور همم . .ومن ايمتا وليتي كتبغيني .
بتاسم . بتساامة خلاتها تدوب وحط اطراف صبعانو على شفيها وقرب ليها ااكتر تتحط . نيفو فوق نيفها ونطق . كلك نتي . وليتي . سراطان كيجري فدمي وبعد صباعو وقرب شفيفو تا تحطو على شفيفها ونطق سمحتيليا .
.فدوى .. بصوت خافت وي .
الياس .. مستاعدة ترجعي مراااتي وبشكل افضل . ونعيشو احسن ..
فدوى .. اه .
الياس ..دابا تصالحنا ياك .
فدوى ..اهاه وعينيه مركزين مع عيونو الخوضر ونطقت .كنبغييك ا الياس .
الياس وانا اكتر وزااد قرب شفيفو ااكتر تا تلااصقو مع شفيفها وغرقو فقببببلة طوييييلة ..... تا شبعو من بعضهم عاد بعد عليها ونطق نرجعو لدار .
.فدوى .. لي عجببك ديريه .
الياس .. عمري يا ناس ورجع شد ايدها باسها وكسيراا قاصد الدار درضى .
..
...فبلاصة اخرى كانت جالسة . فالسطح . مسرحة رجليها وشاد التيلي بين ايديها وتتقرى فمييساجاتو والابتسامة ممفرقاش وجها . ..شافت تا عيات وسيفطت ليه ميساج .
روجين .... ايمتا غنديرو العقد .
.رضى ....عي نجمع وراقي وهانا معاك ..
.روجبن ..مزيان احم ...رضى بغيت نهضر معاك بخصوص سعد ولوجين . ضاروري نديرو شي حاجة نصالحوهم .
...رضى ... خليهم ياخدو وقت ويفكرو مزيان ومن بعدها نتدخلو حنا . .
.روجين ... لي بان ليييك . عرفتي كلما شفت فعيني ن اااختي كنحس بقلبي تيتقطع عليها .
رضى .. الصبر احبيبة مهيم دابا نخليك . غنوض نشوف شوااقع التحت .
روجين . اوكي خود راحتك ورحعت طفات التيلي ووقفت كتطل من السطح ..

كانو جالسين بجوج جنب بعضهم وحسام وفاتي كيطلعو فيهم ويهبطو كيف مشادين مع بعضهم وساكتين .
فاتي بشك . حسام هادو مالهم . ياك كانو البارح مخاصمين ههه .
حسام .طويرات الحب تصالحو ههه والكن ابلاتي رضى ليوم يفرتك لبوكم الجوانح وضور ايدو .صافح فاتي وبدا يضحك . لكن دغيا جمع ضحكتو . فاش سمع كلام الياس ونبرة صوتو الحادة .
الياس .. ايلا ما سكتيش . غادي نوض نفرتك لخويا فمو .
حسام .. بتحدي . غي جرب . وخشا ايدو فجيوبة كيشوف فيه بنضارات لو كانت قرطاس تقتلو .
الياس . .نخاف نحرب ونخليك تندم . على كلامك .
فاتي . هاي هاي على الرااجل ههه . شتك باغي تضربو دبصح مالنا .
فدوى .. ونتي مالك . افليفلة . . ما تقدريش تدخلي سوق راسك هدشي بيناتهم .
فاتي .. هاه . دويتي . مهيم فليفلة وما مدلولاش . الالهم .
فدوى . وزعمتي . الالة فاتي .
فاتي من صغري زعيمة وعمر شي ولد العبد خلعن من غير الله وسعد . ورضى . اكي .
فدوى . دابا نخوف ااختي صحة . مع غمزة ورجعت شدت فالياس ونطقت تهدن .
.فاتي .. كتعيب فيها بفمها ونطقت تندن . ا سي الباس .ما تخلعش الباشار .. 
.فدوى .. سكتي حسن ليك بلاما نوض نسكت اختي صحة .
فاتي .. هوهو خلعتيني قسامن عاضمن
وبداو كيتغاوتو ويتخاصمو بحال شي برهوشات . تا كيسكتهم صوتو الحاد .
رضى .. فاااتتتي ففففدوى . بلعو ريقهم وضارو كيشوفو فيه كيف واقف فالنص ددروج واقف مقاد والتيلي كيلعب بيه بين ايديه . .وكيف طالع كان لابس . سروال فالبااج مع قميجة فالبيض وفرجلو .سبرديلة فالبيض والنضارات .فالقهيوي فعينيه وشعرو مراتب بطريقة . جدابة . . 
حيد النضارات خشاهم فالجيب دالسروال وكمل خطواتو التقال تا وقف جيهتهم كيطلع فيهم ويهبط مدة عاد نطق . ببرودة خلاتهم يخافو ااكتتر .
رضى . اش واقع هنا همم .مالنا على هد الفوضى .
فدوى .. هية لي بداات .
فاتي . راجلها . هوا لي بدا .
رضى .. اش كتخربقو نتوما . بقا لبوكم عي لخصام . همم وشاف ففاتي لي كانت خايفة عكس فدوى . ونطق سلمي عليها واعتتدري .
فاتي .. والكن انا ما ضلمتهاش .
رضى .. والكن كتبقا كبر منك .يااك لدالك اعتادري وسلمي عليها .
دبلت عينيها بحالا باغا تبكي ونطقت بدالال . رضى .
رضى .. فاتي سظعي الهضرة 
فاتي .. حكار وضارت شافت ففدوى ونطقت كنعتادر .
فدوى .. ماشي موشكيل . 
.فاتي اوكي وضارت شافت فراضى ونطقت بلاما تقوليا سلمي عليها بحالا فايتاني بمية عااام ..
.رضى .. هه حمقة وقرب خربق شعرها ونطق طلعي . تحفضي . وشاف فحسام وق طلع عونها . وفهماها تال من بعد ونتفاهم معاك .
حسام .. حليلي .حليلي تفاهم معايا . ينعل طواسلك وشاف ففاتي واشار براسو ونطق تبعيني 
بتاسم وطلعت سبقاتو .
.حسام ..تهضرني نجبد لمك عينيك . وطلع تاهوا .
اما رصى .بتاسم فاش هضر معاه حسام حينت عارفو كيضحك ونطق فدوى.. الياس شا وااقع .مع غمزة ..
الياس . ببرودة قرب شابك صبعانو مع صبعان فدوى ونطق جيت ندي مرااتي .
رضى .اها وهية موافقة على هدشي ورجع تبت نضراتو ففدوى ونطق ونتي . موافقة .
فدوى .. اه انا وياه تصالحنا .
رضى .. مزيان ..لله يكمل. وانا مالي . مهيم . ايلا بغيتي تمشي انا ما سوقيش .ورجع شاف فالساعة ونطق خاص نمشي تعطلت . وعود هز عينو فالياس وقرب حط ايدو على كتفو ونطق ويااك تما ويااك رااك عارفني ..
بزربة حيد ليه ايدو ونطق ... بنت عمي قبلما تكون مراتي عارف شكاندير .
رضى . مزيان . خدم ليا داك العقل وفكر بطريقة زوينة . ورجع غمزو وشاف فدوى ونطق تهلاي فراسك وقرب طبع قبلة فوق راسها .
ورجع بعد عليها وضار خرج . ركب طونبيلتو ومشا قاصد . الدار دسعد ..
بقاو واقفين بزوج مدة وهوما ساكتين تا كينطق الياس ... جمعي حوييجك ويلاه ولا بلاش راه عنندك حويجك . تما .
فدوى .واخا نجمع غي شي رسمات .
الياس يلاه تحركي .
فدوى .. شوف ورجعت ضارت تقابلت معاه ونطقت ممكن ندي معايا عمي ماجد والممرضة .
الياس .. كيفااش .
فدوى .. بلييز ما ترفضش لله يخليييك .ا الياس .
الياس .. بفف ممزاگلاش .يلاه سيري جيبيه .
فدوى .. ياي شكراا ربي يخلييك لياا وضارت طلعت كتجري باش تدي معاها .جلال .
وصلت لبيتو حلت عليه الباب لقاتو جالس فوق السرير وساهي بتاسمت وقربت ليه وجلست .
فجنبو وحطت ايدها فوق ايدو .
غي حس بيها وضار جيهتها ونطق جيتي .
فدوى .. اه طيت هه .نوض يلاه نمشيو .
ماجد .فين .
فدوى .. فالطريق نعودليك .
ماجد. اكي . ووقف معاها مشاو لبيتها هزو الراسمات ديالها وضارو .هبطو . لتحت لقاوه مزال واقف فبلاصتو .
شاف فيهم ونطق تحركو وضار سبقهم وهوما وراااه . وماجد. ممتيقش انه غادي مع ولدو . لشي بلاصة واخا ما عارفش فين لكن فرحااان بزااف .
خرجو من الدار . وكملو طريقهم جيهت الطونبيلة ركبو وكسيراو قاصدين الدار دالياس وطول الطريق وفدوى تتشرح لماجد وهوا كيسمع ليها وفرحان اما الممرضة تاصلت بيها وعطاتها لعنوان

.بعد مدة قصير .وصل للفيلاة ديالو داخل الطونبيلة بلاصاها وحل الباب ورمى رجلو بكل تقة . وعود خرج كولو عاد ضار سد الباب وتقاد فالواقفة وعلا عينو بكل .غرور كيشوف فالفيلاة دسعد وديكورها .الزوين وحتى الجردة . شحال زوينة .والورد . منوع والاشجار وكل شي فيها زوين . بتاسم لا ارادية وكمل ط0ريقو لقا الباب مفتوح ودخل .مع داخلة لقا مي ميلودة كتجمع فالطابلة دالفطور بتاسم وقرب ليها ووقف .ونطق .المعكازة عاد فطرتي .
ميلودة . خلعتيني وضارت عندو ونطقت حرام عليك خلعتيني .
رضى .. هه لاباس عليك اخالتي وقرب طبع . 
قبلة فوق راسها بتاسمت ونطق لاباس لله يرضي علييك اولدي .
رضى ..امين وضور راسو جيهت الدروج ونطق سعد فبيتو .. 
.ميلودة ..ايييه كحل العفطة فبيتو .
رضى .هن كحل العفطة . هه زوينة هادي والكن ايلا سمعك . سعد شغايدير .
ميلودة تدار ليه . اودي بعد مني قلبي طايب على بنتي لوجين . 
.رضى..متخافيش عما قريب اترجع ليك هه غي بردي .
ميلودة .. ههه . تايقة فيك .
غمزها .وقرب هز الكاس دالعصير فايدو ونطق . هانا طالع نهضر معاه .وضار طلع جيهت بيت سعد وصل حلو ودخل مع الداخلة بتاسم وهوا كيشوف فيه كيف حالس فوق السرير وشاد ايوب قدامو كيرضع فيه والممرضة واقفة عليهم .
ضور راسو شاف فيه ونطق قرب .
رضى ...وهاااحح .على عمو . وقرب اكتر تا وقف حداهم وتحنى هز ايوب فايدو .ونطق واناري على عمو . شحال صغير .هه .ورجع شاف فسعد لي وقف تاهوا ونط صافا .
سغد صافا وشاف فالمربية ونطق . تقدري تمشي .
.حركت راسها بالايجاب وقربت باغا تشد . الولد دغيا بعد منها ونطق عي خليه .
حركت راسها بالايجاب وضارت خرجت .وخلاتهم بزوج كيلعبو مع ايوب لي مسكين باغي غي نعس وهوما مجعرينو بالغوت والضحك .
رضى . هانا هانا اييه تانا وليت كيف الناس يا ناس ووليت عم وعما قريب انولي ااب .
سعد . خخ . وانا وليت اب وغنولي عم .
رضى .. هه سبقتك انولي خال هييح .
سهد . دابا نزوج فاتي ونولي خال تانا هه .
رضى .. انشالله .خاصها غي تبغي .
سعد... زعمة باز ليكم . .
رضى .. كيفااش .
سعد .. انا عارف بلي هية وحسام غلطو مع بعض وزيدها دابا ولاو حيبان يعني كلشي عارفو ..
رضى ..يعني .عارف بلي حسام يعني . خلاها تولي مراة .
سعد .. وي عرفتها شحال هادا ...
.رضى .. ومتقلقتيش .
سعد .. اودي . عارفو ما يقدرش يتخلى عليها وايلا مشا تا دارها .غنقتلو .
رضى .. ههه .
سعد .. متبقاوش تخبيو عليا راه طوال الزمان ولا قصار نعرف كلشي ورجع شد ايوب حطو فوق السرير ونطق حاغا مبروك عليك سمعتكم تصالحتو . ..
رضى .اه. هه 
.سعد ..مزيان .دابا جات نوبتي بغيت نتلاقا مع لوجين .
رضى . .والكن قتلك عطيها شوية دالوقت .
سعد .. ما كين لا وقت لا تا زمرة . ..بغيت .نتصالح معاها ونردها لدارها . ونتا خاص تعوني . انا ما غنصبرش تا تبرد ليا هية على خاطرها .. غي نهار وصبرتو بزز ... 
رضى .. بفف وانا مااالي .
سعد . .. نتا غتجيبها ليا .اوكي . باش نكونو واضحين .
رضى .. ومالك كتبومبا عليا .
سعد .. ومالك كبرتي عليها جيبليا الخرا .بلاما نفرعك .
رضى .. تا نشوف مع روجين .
سعد .. جيبها ليا .لشي بلاصة ننفارد بيها ونهضر معاها .
.رضى .كون هاني .
سعدمزيان ..اندخل ندوش ونخرجو بجوج .
رضى . توكل عالله وقرب هز ايوب تااني . ..كيلعب معاه . وسعد دخل يدوش علييه .
..
. فبلاصة اخرى . كان جالس مسرح رجليه تحت المكتب ومسرح ايدو فوق البيرو وايدو التانية كتلعب فلحيتو والابتسامة ممفرقاش وجهو . كلما تفكرانه .ما غيتزوجش . شوية تحل الباب ودخلت كامل جسمها ومهبطة راسها وشعرها مغطي وجها . قربت بخطوات تقال . تا وصلت جرت كرسي وجلست . مع الجلسة هزت عينها فيه . ورجعت حنات راسها ماطات ايدها . هزت الكتاب والقالم . وكتبت .
.ماجدة ... صبااح الخير 
هشام .. صباح النور كيف صبحتي .
ماجدة .. مزيان .
هسام . امم . احم ماجدة بغيت نقولك وجدي راسك باش نديرليك الصكانير وشي تحاليل على قبل العملية .
ماجدة...هاه ايمتا غتكون هد العمالية .
هشام .اللاتنين الجاي انشالله 
ماجدة . اوكي .ورجعت كتبت تاني مبروك عليك كيف دازت خطبتتك ..
هشام . اصلا ما تخطبتش وماط ايدو وراها صبعانو ونطق هانتي ما تخطبنااش .ههه .
ماجدة .. عينيها لمعو . وقلبها فرفر وعود كتبت وعلاش مالكم 
هشام قصة طويلة من بعد ونعودليييك تفاصيل ههه 
احم يلاه نوضي تبعيني .
حركت راسها بالايحاب ووقف تبعاتو ...
...
وصلت العشية . كانت واقفة فالكوزينا مقابلة الحليب يفيض باش تعطيه لماجد . بتاسمت وعضت على شفيفها . .فاش تفكرت الياس للحضة سهات وغرقت فتفكيرها .تا كيقاطع تفكيرها شي ايدين محوطينها من خصرها وراسها ملاصق مع صدرو بحكم انها قصيرة . 
بلعت ريقها ونطقت الياس .
الياس . الحليب غيفيض وقرب طفا عليه .
فدوى .اوه نسيت عليه

الياس . الحليب غيفيض وقرب طفا عليه .
فدوى .اوه نسيت عليه .
الياس . ردي بالك ورجع ضورها عندو . وضور ايديه عاود على خصرهت وعض على شفيفو وغمزها .
فدوى . . هه مالك .
بعد . ايدو من خصرها ورجع حطها على وجها ونطق .عويناتك شحال زوينين .
بتاسمت وحنات راسها حشمانة . بزربة هز ليها راسها باطراف صبعانو . ونطق وعينيه ساهين فعينيها .
الياس.. متحشميش .
فدوى .. مكنحشمش وضورت ايديها على عنقو وتعلات على اطرف صبعانها تا وصلت جيهت عنقو وطبعت قبلة طويلة .ومع القبلة استنشقت ريحتو .مدة عاد بعدت منو ونطق رييحتك كتحمقني والله ..
الياس ...نتي كلك كتحمقي وقرب ليها اكتر تا تحطو شفيفو على شفيفها يلاه ايحركهم . قفزو صوت ماجد .
ماجد ..بنتي فدوى .
بزربة بعد منها وضار عندو ونطق اش كاين .
ماجد .. بغيت نشرب .
.الياس .. بغيت ليك قباس تفو على خرا وضار شاف ففدوى وخرج عينيه .
فدوى .. هوا انا .
الياس .. المرض المرض وضرب فيها وضار باغي يخرج قرب لماجد خنزر فيه وكمل طريقو وخلاه 
.ماجد .. هادا مالو .
.فدوى ..ههههههه متديش عليه اجي تشرب وقرب حلت التلاحة جبدت قرعة دالما . كبت ليه كاس وماطتو ليه يشرب......
...
.. كانت جالسة . فالقهوة كتاكل فضفارها وساكتة كتفكر نا كيقاطع تفكيرها بصوتو الحنين .
رضى . اش عتديري .
روجين . اووف دابا خاص كيف ندير نجيبها من الدار . تال لهنا باش تشوفو وضارت شافت فسعد ونطقت .وايلا جبتها شغادير .
سعد .. متخافيش غي جيبيها .
روجين .. وايلا مبغاتش .
سعد . وعلاه انا . قلتلك . راه خاصك تشوفي شي خطة .ضاروري 
.تنهدت .ورجعت . تاني كتاكل فضفارها . وكتفكر . حتى كينطق رضى ..
رضى .. عيطي ليها قوليها تجي عنندك .وكدبي شي كديبة .وجيبيها .
روجين .. كديبة عنندك .سااهلة .خاصني نقنعها .بفف وسكتتت مدة.كتفكر فالاخير نطقت صافي لقيتها .. هه ورجعت ماطت ايدها هزت التيلي .دوزت نمرة دباباها .
.
فبلاصة اخرى... كانت جالسة . فالصالون قدام التيفي كتفرج وساكتة . والدموع مالئين عينيها .. 
.تا نطق جلال وهوا جاي جيهتها .
جلال .. بنتي لوجبن 
ضارت عندو ونطقت بابا .
جلال هاكي ابنتي هضري مع ااختك .
لوجين ..علاش مالها .
جلال ..ما عرفتش هاكي وماط ليه التيلي ونطق انا خارج باغي نشوف .حسن . ردي البال .
لوجبن اكي .خود راحتتك .
ورجعت شدت التيلي.
روجين .الو لوجين .
لوجين . الو حبيبة مالكي .
روجين ..او ف يا ااختي تفدعت ليا راجلي وما قدرتش نجي لدار عفاك ااجي عندي .
لوجبن .. والكن انا عياانة .واش مكينش لي يعونك عيطي لرضى .
روجين ..ما كيجوبش عفاك احي راني محتاجاك .
لوجين واش تتضرك بزااف .
روجين ..اه ياااختي عفااك ااجي .
لوجين .. صافي هانا جاية نتي فين .
روحين .فقهوة *****..
عرفتيها .
لوجين ..صافي عرفتها قطعي شوية ونكون عندك .
روجين .وطلقي رجلك .
لوجين . هانا جاية وقطعت معاهاووقفت . كتمشا بشوية قربت للباب هزت المونطو لبساتو عليها وتحنات لبست سبرديلتها وهزت الفلوس وخرجت من الدار كتمشا بشوية . تا وصلت . لوسط ددرب فين كيتحركو الطاكسيات شدت طاكسي عطاتو العنوان .وداها تا وصلها للقهوة .
نزلت وضارت خلصاتو وكملت طريقها كتقلب وسط القهوة على روجين . بقات مدة وهية كتقلب عليها وتسول تا فقدت الامال وضارت باغا تخرج يلاه . فاتت الباب دالقهوة . حست بشي ايدجرتها .مع الجرة .ضورت وجها كتشوف فيه كيف شادها من دراعها وساكت .
بزربة نترت منو ونطقت .نتا ااشنو كتدير هنا . فين هية روجين .
سعد .. بغيت نهضر معااك .
لوجين .. وانا ماغنهصر معاك ما نسمع لييك بعد منني ..
.سعد ..سمعيني بخاطرك قبلما تسمعيني صحة .
لوجبن .. لا ببعد مني وضارت باغا تمشي .
سعد .. بصوت خافت على راحتك وقرب ضور ايديه على كرشها رفعها من الارض وضورها رماها فوق كتافو مع رماهابدات تتغوت .
لوجين ..سعد شكادير نزلني راه ايدي تتضرني .
.سعد .. وانا مااالي نتي عتسمعيني صحة .علييك 
لوجين .. طللللق مننني . اا زمر طلق منني فين غادي بيااا .
سعد لداارك .
لوجين .. بعد مني اا سعد انا ما غنمشيس بقات هية كتغوت .وهوا حاكمها ومكملريقو تا وصلها جيهت الطونبيلة حل الباب مشاها وركب فجنبها . ونطق يلاه سير عالله .
رضى .واخا وديمارة .
لوحين .. نتوما ااش كتديرو ورجعت تتشوف فروجين لي كانت راكبة القدام ونطقت تانتي معاهمو.
روجين . للاسف بب .
لوحين . دابا هد تبرهيش لااش بعدو مني . ورجعت باغا تحل الباب بزربة قرب شد ايديها ونطق . ..رصااي ا لوجين .
لوجين .بعد مننني وبدات تتغوت وتنتر . وهوا حاكمها ومن المرفق ديالها باش ما يقربش لدرعيها لي ضارينها .. 
.لوجين والله ما تبقا فييكم كاامليين . طلقو مني الخراا .
سعد .. بوجييبن تهدنني .

لوجين ..بعدمني رااك خنقتيني ا سعد .
سعد .اوكي وبعد ايديه عليها ونطق اوكي غي بردي.
لوحين .. نزلوني .ولا غنزل راسي واقف الطونبيلة .
سعد .. لا نتي ما عنندك فين عتنزلي غي تبتي للارض . وضار شاف . فراضى ونطق .زيد شوية فالسرعة .
رضى .. امرك وزاد فالسرعة شي لي خلا لوجين وروجين يتغاوتو ورضى مقابلهم وكيضحك .وسعد غي معصب ودمو كيغلي تا وصلو .عاد وااقف الطونبيلة مع الوااقفة حلت الباب وخرجت يلاه بغات تجري نزل تاهوا وتعرض ليها حكمها من درعيها ورجع رفعها من الارض لاحها فوق وضار اشار لراضى بايدو باش يتحرك وضار . .
.كانت كتضرب فيه لضهرو وتغوت رب لي خلقها .
لوجين .. بععد مننني اا سعد . نزلني وقربت عضاتو من كتفو تا غوت .
سعد .. روجيين رصااي راه غنننضربببك .
لوجين .. نزلننني ااا سعد . بغيت نرجععع لدارنا .
سعد .. هادي هية دارك بلاصتك هنا فدارك وحدايا ما عننندك فيين غتتتمشي نتتتي عمرك تحلمي تخرجي من هد الدار تا تخرجيني جناازة منها . .وكمل طريقو داخل الدار وهية غي تتغوت . وتتضرب فبه لضهرو . بلكامتها الضعاف غي وصلو وسط الدار .لمحتهم مييلودة وتمت جاية عندهم .كتزغرت . قبلما تهضر طلع هوا . تا وصل لبيت حل الباب وضار سدو وقرب جيهت السرير حطها ويعد عليها كيشوف فيها كيف سكتت ومخنزرة .ونطق دابا تهدني وخليني نشرج ليك .
صغرت عينيها ومادت ايدها هز الصورة لي فجنب السرير وشيرت عليه .مع شيرت عليه تحنى تفادة الضربة ونطق لوجين اااش كتديري .بزربة وقفت هزت فاز صغير وشيرت بيه جاه ففخدو . يلاه اتهز الفاز لكبير ضروها ايديها رجعت حطاتو وشدت فايديها كتتغوت وتتببكي .
لوحين .اهيييئ يدي ااي ضرتني اهيئ لله ينتااقم مننك ااسعد .. تنهد .بعصبية وقرب جيهتها تحنى مقفز . وماط ايدو شد ايدها .بزربة بغات تنتر . زير عليها ونطق خليني نشوف وقرب كيحل فالضمادة تا حلها وبان جرحها العميق والغرزات دالخياطة مزال باينين منضرمقدرتش تشوف فيه بزربة ضورت وجها عكسو هوا لي تعامل مع الامر عادي بزربة وقف جبد علبة الاسعافات حطها فجنبو وماط شد ايدها التاني تاهي فك الضماد .ورجع هز دوا . داواها ورجع هز الضمادة بدا كيلوي على ايديها ومكايس عليها لا يقسحها . فنفس الوقيتة كانت مراقبة تصروفاتو ومركزة مع كل حراكة كيديرها . ما فاقت من سهوتها تا هز عينو فيها وتقابلو عينيها مع عينيه وعم الصمت امر خلاه تتوتر وتضور راسها لجيهة الاخرة وتنطق بغيت نمشي لدارنا .
بزربة شد فكتافها ودورها عندو ونطق موارك على سنانو .
سعد . لوجيين (. وزاد غلض صوتو .اكتتر . .).بلاما تخليني نتقلب علييك خليني معاك مزيااان راااك طلعتتي لامي القردة 
.لوجين .. ما نطلعلك لا قردة لا خريية بسع مننني سير عندها لااش جاي عندي ياك انا غي برهوشة سير سير ونترت منو عاود .وعاما جعرت .. .
.لوجين سيير عند الع... ديااالك ياااك انا غي برهوشة لااش مداير فيا رااسك ياك قلتيلي ما عننندي مااا ن.يير بييك شننو تببدل دابا هممم شنو لي تبدل .ياااك . . مبقيتيش بغيتيني شماتة لاخور ولا فحل غي فالكلام باقي ما كملت حست رشة فحنكها خلات وجها يضور وينزلو دموعها .بزربة رجع شدها من شعرها وغعدها تا قابلها معاه ونطق .
لوجين . الغزالة الزوينة ما تجعرينيش كتر ما انا جااعر ولا غتهلكي غي عضيماتك .برببي وباقي نسمع حسك تا ندفن امك حية وما يسيق ليك حد الخبار بحالك بحال غييرك . وهدشي ما جديدش عليا وقرب طبع قبلة فوق جبينها وعود بعد منها ونطق . خليني زويين معاك . .وطلق منها ورجع غمزها . وبدا كيحل فالكرافاط تا حلها حيدها وحيد الفيست لاحهم فجنبها وتحنى حيد السباط و بدا يحل فالصديفات دالقميجة وعينيه مقابلينها كيف كتبكي وتتنخصص تا نصل حويجو بقا غي بالشورط وضار دخل لدوش خدا دوش خفيف لبس عليه شورط وبينوار وخرج . مع الخرجة لمحها حاطة راسها فوق الكادر وشعرها مغطي وجها وغاارقة فالننوم . بتاسم . بتسامة خفيفة . وقرب جيهتها اكتر حط ايدو على كتفها وايدو التانية بدا كيبعد . فشعراتها .على وجها تا بان وجها وقرب ليها طبع قبلة فوق شفيفها . وبعد منها وهوا كيتامل فملاميحها تنهد براااحة . وقادها فالنعسة وجرعليها الغطا غطاها وضار خرج من البيت مشا لبيت ايوب يشوفو .....
....
.ضلام الحال شويية وتتتحرك البببرد .اصوت الامواج وصوت انفاسهم وبعض الاصوت من خلفهم تاع الناس . .كانو جالسين بجوج فالراملة هوا مسرح رجليها ومضور ايدو معنقها وهية مخشية فيه وحاطة راسها فوق قلبو . وايدها فالجيهة اليمنى
بينما هوا ايدو التانية كيلعب بيه فشعرها والصمت سيدالمكان تا كينطق رضى .

حبيبة تحرك الببرد يااك .
روجين .امم شويية .
رضى ..بالعكس بزااف نوضي نتحركو غيضربك البرد .
روجين وعفااك عي شوية خليني نشبع غي من هدالهوا النقي 
رضى .. على راحتتك وسكت مدة عاد نطق . .روجين فخبارك كنبغيك وبزززاف .
روجين . بنبرة حنينة .فخباري ورجعت شافت فيه ونطقت غني ليا .
رضى . من نييتك هه .
روجين معاك بصح بغيت نسمع صوتتك بليبز .
رضى امم شنو نغنيليك .
روحين شي ااغنية توصفليا حبك بيها .
رضى . همم . وغمض عينيه كيسترجع فالكلمات تا تدكرهم . عاد غنا بنببرة حنيينة خلاتها تبتااسم بلا هواها وهية متابعة معاه الكلمات ومركزة مع شفيفو كيف كيتحكركو وحتى الطريقة باش كيعبر زويينة بززااف .
..رضى . همم هاه هممم هااه . همم . اااه . امشي عا الارض لا تمشي امشي على كفوفي على رمشي قديش صارلي ناطر هالحلو اغني ايلو اضحك ايلو ارقص ايلو . امشي عا الارض لا تمشي . امشي على كفوفي على رمشي اديش صارلي ناطر هالحلو اغني ايلو اضحك ايلو ارقص ايلو قاديش روحي مشواقة حتى نلتاقي تتمايلي بهاك الباياض الزنباقي .نمشي سوا ونطير متلك بعد ما يصير يا حياتي حدا ونرش عا الحلوين من حبنا كامشين نحلم باحلى سنين . نفرح سوا ونمشي .... ورجع سكت فاش حس بالنعاس وهبط عينو شاف فيها ونطق عجباااتك .
روجين . وااو وااااو زويينة بصوتتك شكرا بزااف ا راضى والله حسيت بييك مغنيها من قلببك انا فعلا محضوضة حينت عندي شخص بحالك كيبغيني هه .
بتاسم وماط ايديه شد فايديها وقرب طبع قبببلة داافية وبعد منها ونطق .بالعكس انا المحضوض حينت حصلت على بنت بحال عفوية حمقة قبيحة ومسطية وفنفس الوقت قلبها ابيض .فعلا انتتي هوا الضو لي نور داربي المضلم . . كنتمنى من قلببي ربببي يخلينا هك ديما مجموعين ورجع حط ايدو على كرشها ونطق .ويرزقنا بالدرية الصالحة ونربيوها بطريقة ااحسن من لي تربينا بيها .
روجين .. انشالله . ههه .
رضى . ويلاه نوضي نمشيو ..
روجين وااخا ووقفت تتسوس فحويجها وماطت ايدها شدت فيه تا وقف عاد . خشات دراعها فدراعو وكملو طريقهم جيهت الطونببيلة ..... 
...
فبلاصة اخرة كان جالس فوق السرير وحاط ضهرو فوق الكادر لابس شورط . فالرمادي مع سليب سماطي فالرمادي ومسرح رجل وتاني رجل حاط فوقها البيسي وخدام بايد وايدو التااانييية شاد بيها الفك ديالو وساهي فالخدمة ومرة مرة كيهز راسو فيها هية لي كانت جالسة قدام المراية لابسة بينوار فالكحل وعطياه بالضهر وكتمشط .
.حطت المشطة من ايدها وضارت كتشوف فيه هوا لي كان غاطس راسو وسط الخدمة وشدت شعرها بين ايديها ونطقت اليااس .
اليااس .همم 
.فدوى . شعريي طواال يااك
. الياس .همم .
فدوى كيفاش همم .
الياس لا رااد .
فدوى .. الياس هااضرة معاك .
الياي ..واه .واه .
فدوى كيفاش واه واه وااش كتسمعني شكنقول ولا لا .
الياس ضدد فيها اش قلتي .
زفرت بجهد ورجعت هزت ديك المشط شيرت عليه بيها وغوت باحر جهدها تا قفزااتو ..فدوى . هااا باااش كتتعصبببني ا الياااس حراااام عليييييك .
هز عينو فيه وسد البيسي حطو على جنب وتقاد فالجلسة ونطق اجي لهنا .
فدوى .. لا ما بغيتش ورجعت ضارت عند المراية .
بتاسم بعفوية ووقف تمشا جيهتها وصلشد ايدها ووقفها وضورها مقابلة معاه ونطق .شعرك طوال ورجع شد خصلات منو ونطق كيفما كاان اناا عااجبني وحطو على نيفو ونطق ريييحتو كتحمقنني مكرهتش ديما نبقى نشم فيه .
بزربة جرت شعرها وبعدت منو وربعت ايديها بدالال ونطق نتاما كتهتمش بيا علااش .
اليااس . شكون قالك ما كنهتمش بييك بالعكس نتتي كيف قلت ااغلى حااطة عننندي .واي حاجة كتعجبك غتعجبني واي حاجة ما عجباتكش ما غتعجبنيش . وايلا كان للجمال وغيرو انا ما ممهتمش بالجمال ديالك .ورجع قرب ليها اكتر ضور ايدو على خصرها وجرها عندو وحط ايدو . على وجها .
ونطق . انا كنهتم . بشخصيتتتك وطيبة قلببلك . اما الجمال والا اااخره فكاينين بنات لي هوما ااجمل مننك .
فدوى ..اشنو نفنم منننك همم .
اليااس .رغم جمالهم . وجادبيتهم عمر شي وحدة من بعد المرحومة عمرت ليا عينيا حينت ما لقيتش لي تبغي شخصيتي بعيد على فلوسي والجمال ديالي لكن نتتي عكسهم كلهم .كيفما تقبلتي حناني وضرافتي . فاتليك تقبلتي قسوتي وقسوحية قلبي وصببرتي وبصبرك طيحتبني فشباك حبك هادا ما كان . وانا كنبغبك كيفما نتي وهد شعر يطوال ولا يقصار ماشي مهيم المهيم وحط ايدو فوق قلبها ونطق هادا ما يتبدلش ورجع حط ايدو فوق راسها ونطق وتفكيرك ما يتبدلش .
فدوى .. ههههه ما بقيتش كنفهمك نتا والله . بزااف عليا .
الياس عرفتي شغايجيك مليح انا لي حمار داير راسي فمكلخة . بسعي مني وبعد منها ورجع تخشا فالفراش وتعط .
عضت على شفيفها وضارت قربت ليه تخشات فجنبو ونطقت بصرااحة صدقتي حمق .
اليااس ..وااايييه لي عااشرك تجهليه تحمقيه تهتريه وما تفهميش ههه .
فدوى . مسموم ورجعت

فدوى مسموم ورجعت حطت .راسها على صدرو دوزو ليلتهم كلها غي فالضحك والتقشاب مع بعضهم .
...
03:30.. حلت عينيها وضارت جيهتو كان غارق فالنعاس بزربة رجعت حنات عينها جيهتو ونزلت دمعاتها وهية مقابلة تفاصيل وجهو . شفيفو الحومر ورموشو النازلين على عينيه وشعراتو المخربقين ولحيتو الكتيفة والسودة . حست براسها خسرت تنهدت وماطت ايدها حيدت ايدو من فوق خصرها ونزلت من فوق السرير بشوية . تمشات جيهت الباب حطت ايديها على البواني حلتها وخرجت من الغرفة كتسلت تا نزلت لتحت . وقفت فالباب مترددة مدة عاد قربت حلت الباب يلاه اتخطي . تجرت من ايدها وتلاصقت مع الحيط وحاصرها بجسمو ونطق فين كنتي ناوية تمشي .
بلعت ريقها وهزت عينيها كتشوف فعيونو . السودات . للحضة حست بالخوف وهية كتشوف فعينيه .ما بقات عارفة بااش تجوبو وهية كتتشوف الغضب فعينيه . 
سعد .. جوببي فين كنتتي غادة همم فين كنتي غادة .
لوجين هوا هوا انا انا باغا نمشي لدارنا .
سعد وهوا قارن حواجبو نكق امم داركم كاين شي دار مع تلاتة داليل واش تتحمقي عليا واصلاا شكون سمح ليك باش تمشي سمعي نجيك نيشااان هد الدداار لي عمرك ما تعتبي بابها واش كتفهمي نتتي غتبقاي فيها تا يخص وااحد فينا وااش مفهوم . 
.لوحين الصمت .
سعد ...كنضن مفهوم . ببلاما تجبريني نستعمل السمطة ورااك عارفة السمطة اش تتعني وشحال من مرة كليتيها بيها ودبا طلعي ق**** لبيتك يلاه .
بلعت ريقها وهية حاسة بالخوف حينت عارفة طبعو يا اما حنين بلا قيااس يا قاااسي فوق بلا القياااس . . حنات راسها وطلعت وهوا تابعاها تا وصلو للبيت حلت دخلت وهوا من وراها . قربت تخشات ففرشها وغمات وجها اما هوا بقا غي مقابلها وسوت تنخصيصها كيتسمع فودنو بتاسم .بتسامة خفيفة ونطق قطعيييي حسيك بباكا نقطعو لييك . 
وقرب جيهت الويسكي عمر كاسو ورجع جلس فالجنب دسرير كيشرب منو وتفكيرو مشوش يمكن هادي هية الطريقة الواجيدة باش يخليها فجنبو وهية يقسى عليها تنهد برااحة وكمل كاسو براواقان . ..
.
صبااح جديد . كانو جالسين فالجردة كيفطرو بهدوء . والبرد والهوى النقي كيضرب فيهم والفرحة باينة فعيونهم . كان مقابلهم ومتررد واش يهضر ولا ياجل هضرتو لكن فالاخير قرر يهضر ونطق ونضاراتو تابتين على اليااس بضبط .
ماجد.. فدوى الياس ممكن نهضر معاكم فواحد الموضوع .
الياس باستغراب وي تفضل وشاف ففدوى بمعنى واش بعقلو .
فدوى .. باستغراب ما عرفتش .
ماجد احم على العموم مهيم كي كتعرفو . انا انا . الحمدالله صحيت والفضل كييرجعليكم كنشكركم من قلببي . مهيم لي بغيت نقول هوا الحقيقة لي مخبي وخاص تعرفوها .
فدوى شمن حقيقة .
الياس دخل فالموضوع نيشان ااش كااين .
ماجد مهيم اولدي كي كتعرف نتا باباك ميت . يااك .
الياس .. وي علاش .
بلع ريقو ورجع هز كاس دالما جغم منو ونطق انا نشرح ليك وتقاد فالجلسة وبدا كيعاو ليه ويفهمو شا صاري والياس كيسمع ومصدوم عي كمل هضرت ووقف الياس مزير على قبضتو . وعروقو برزو وصدرو تنفخ وعينيه حماارو بلام ينطق هز ديك الطابلة قلبها بكلشي ليها وغوت تا زعزعهم .
الياس .كدوييبب نتااا كدااااب كداااب ااننااا مستحييل نتيييقك نتا مستحيل تكون الاب ديااالي نتا غي حمق انا بابا مااات وبابا عمرو كان او غيكون .وقرب شنق عليه وقفو ونطق .نتا غي كتتتكدب نتاا كدااب انااا غنننقتلللك الكداااب غنقتلك ودفعو جا طايح بزربة تحنى هزالكرسي وضربو على الارض بعصبية وفدوى عي تتشوف ومصدومة مماتيقش اش سمعت او اش تتشوف دابا ..حاسة بدنية ضاايرة بيها ..ما بقات عرفت ما تدير .من غير البكاااا. اليااس اااع شكون نتتتاا شكون مسيييفطك .
بزربة تغعد كيشوف فيييه ونطق ايلا بغيتي نديرو التحاليييل .انا كنقسمليك حتى انا هوا بااااااك .
الياس قطع حسك وخرج عليااا من داااري يلااااه .
ماجد انا ما غنمشي من لهنا تا تهدن ونهضرو .
الياس بصرامة ما عنديش فااش نهضر مع وااحد كدااب وقرب تاني شدو وتم غادي جارو وكيسب ويغوت وفدوى تابعاه تتطلب وتزوك وتباي .
الياس ..خرج عليا الكدااب مبغيتش نشوفك مرة اخرى .
. فدوى .. اليااس عفااك ما تديرش ليه هك . 
وماطت ايدها شدت فايدو مع شدت فايدو ووقف ورجع ضار شاف فيه بعيونو الحومربالعصب ونطق فدوى طلقي حسن لييك .
فدوى . بترجي عفااك ا الياس دير غي بوجهي لله يخليك لما طلقو لله يخلييك . خليه عليك خلينا نفهمو ااش واااقع .
الياس نتر ايدو كيغوت ويشايع بايديه كان بحال شي بركان غينفااجر . 
. اليااس اااش غنفهمو ااش هاه حتى لو كان بابا هدشي ما كيهمنيش بسباب باباوباباك وافعالهم حنا قاسينا وعشنا حياة كلها دامار بسبابو انا فقدت ولدي وحتى مرااتي وكنت غنفقدك . كلشي بسباب بابا وباباك هوما لي بداو الحرب مع يحيى وخلاوه تا دمرنا حنا لي ما لينا دننب .

بقات ساكتة ومراقباه كيف كيغوت فديك الحضة بضبط حست بيه محتاجها كتافات بالصمت وقربت ليه اكتر شدت فايدو ورمات ايدها التانية عنقاتو غي عنقاتو وضعف وضور ايديه عنقها وحط راسو على كتفها كيتنفس بزز .والدموع واقفين فطرف عينو .. بقا هكاك مدة تا حست بيه بردعاد بعدت عليه وهية مزال شادة فايديه حركت رموشها بمعنى تهدن وضارت جاراه وهوا تابعاها تا دخلو لدار وطلعو لبيتهم دخلو جلس فوق السرير وهية فجنبو شادة فايدو ومراقباه مدة عاد نطقت الياس .
الياس .. فدوى انا مستحيل نتيقو كيفاش هوا يعني طول هالسنين وهوا محبوس فداك البيت وما ماتش.
فدوى .. الاعمار بايدي الله ا الياس .
الياس ...انا مستحيل نتيق وااش نتي متيقاه .
فدوى .. اهاه متيقاه حينت راقبتو كيفاش كان كيهضر بطريقة متاكد من كلامو يعني كيفاش غيكدب وكيف غيدير يعرف علينا بعض التفاصيل لي حنا براسنا ما عارفينهمش انا متاكدة بلي هداك عمي .
هز راسو فيها ونطق وانا ما عنتيقش 
فدوى نتا حر درااسك تيق ولا ما تيقش نتا تعرف والكن انا متاكدة . ورجعت وقفت ونطقت خود وقتتك فالتفكير ا الياس كيفما انا طلعت بنت عمك فا ماشي غريبة انه يطلع باك حنا كلنا. موضرينوما عارفين على راسنا والو . خود وقتك فالتفكير وضارت عطاتو بالضهر خرجت من البيت هبطت لتحت وخرجت من الدار لجردة لقاتو مزال فبلاطتو تنهدت . بتوتر وقربت ليه اكتر ووقفت قدامو كاتشوف فيه بلا تا شي كلمة تا نطق هوا بصوت مخنوق بالبكا .
ماجد .. اجي عنقيني . 
بتاسمت وسط توترها وقربت ليه اكتر عنقاتو وزيرت عليه ودفنت راسها وسط صدرو بحالا كتشكي عليها همها دسنين بقات مدة هكاك تا عيات هاد بعدت منو .
بتاسم وقرب شد وجها بين ايديه وطبع قبلة فوق جبينها عاد بعد عليها ونطق مشالله عوينااتك زوينين بزاااف . 
فدوى .. هه شكرا ا عمي تانتا عينيك زوينات وزادت عمقت الشوفة ونطقت ما عرفتش كيفاش ما عمرني . لاحضت الشباه لي بينك وبينا . 
ماجد .. معرفتش وسكت مدة وه ا مقابلها عاد نطق الياس اش قال .
فدوى مزال معصب مهيم احي نجلسو بغيت نهضر معاك .
ماجد احي وشد فايدها وقربو جيهت الطلبلة وجلسو كيتحدتو ....
....
فبلاصة ااخرى .. .. كانت واقفة بعيد على الباب د دالفيلة . كتلعب برجليها تتسنا فيه . مدة من الانتضار ووصل قرب جيهتها ووقف هبط الزاج ومرج راسو عندها ونطق صباح الخير .
فاتي صباح النور وضارت لجيهة تانية حلت وركبت . ورجعت سدت وبدات تتقاد فالحزام ومغوبشة .
حسام . باستغراب فاتي مالكي .
فاتي اووف متوترة هد السيمانة الامتحان وخايفة 
بتاسم وماط ايدو شد فايدها ونطق ما تخافيش 
. فاتي بفف عرفتي ومشيت تا سقطت هد العام والباك نااري ننتاحر والله .
حسام بعيد الباس عليك نشالله ناجحة متخافيش .
.فاتي انشالله .
حسام ..نتتحركو .
فاتي سير عالله . 
بتاس ورجع باس ايدها عاد طلق منها وضار كسيرا ....
كملو طريقهم . فكلام . كولو على القرايا . .. وعلى الامتحان . فاتي خايفة بزااف . وحسام كيحاول يهدنها .... مدة دطريق ووصلو قدام اليسي . حل الباب نزل . وضار حل ليها نزلت وماط ايدو شد فيها تا نزلت . .
قربت ليه سلمت عليه عاد ضارت . دخلت .. للقسم ....
بقا مقابلها تا دخلت . عاد صار تاهوا ركب وكسيرا لدار .......
... .
.فبلاصة اخرى كان . فالمحكمة شاد الصف باش يشد شاهدة العوزوبية . كان كيلعب برجليه والتيلي فايدو . كان كيحاول مايملش. تنهد ودوز نمرتها . بزربة جوباتو .
رضى ..الو .
روحبن وي زين اش درتي .
رضى هانا . ساير .باقا ما وصلتش نوبتي .
روحين ايوا صبر اه ويااك تستعمل لعنف .
رضى ..وصافي وااعدتك ما باقيش نستعمل للعنف وغنتصرف بحالي بحال اي مواطن عادي 
روحين مزيان اه ووياك من الرشوة راه نقتلك .
رضى .. واناري صافي فهمنا . اه نسيت نتي ما غتديريش ديك لعيبة باش تبتي انك مزل بنت .
.روجين .. لا انا مزال . غي بيبي باز لوجهك ما كتمرغش .
رضى.. ههه عر كنضحك . متخافيش ما عنديروهاش ههه .
روجين عرفتي شغايجيك مليح قلب عليا هاد السااعة طالع ليا الدم . بلا بيك .
رضى .. ماال زين مالو . شكون خصر خاطرو همم .. 
روحين .. هضرت مع سعد قالك بغات تهرب ليه لبارح فاليل .
رضى .. اهاه عادي من حقها .
روجين انا خايفة شي نهار تتهور وتدير شي حاجة خايبة فراسها .
رضى .. متخافيش لوجين بعقلها ماشي ديال هد الفعيل غي تهناي .
روحين .. اودي . مهيم ما نعطلكش . . يلاه بسلامة .
رضى .بسلامة. وقطع معاه ورجع تاني تيتسنا .....
.....
فبلاصة اخرى فنفس الصباح كانت جالسة مقابلة معاه هوا لي واقف قدام النافدة وعاطيها بالضهر كيهضر فالتيلي 
كانت كتمعن فيه بطريقة غريبة للحضة ضعفت فاش تفكرت انه تقدر تموت . او تقدر تعيش . خايفة من جوج جويه خايف تعيش وتنجح العملية وتبعد عليه . ......

خايف تعيش وتنجح العملية وتبعد عليه . للابد .ما حست براسها تا بداو دموعها دايزين وتتنخصص . وشادة وجها . بين ايديها وكتبكي ...
كمل مكالمتو وضار جيهتها كيشوف فيها كيف تبكي . قوس حاجبو وقرب جيهتها ونطق ماجدة .
هزت راسها فيها . ونزلت دمعة من عينها 
نطق وهوا مراقب عويناتها الحومر ونيفها . الحميمر تانوا بالبكا وشفيفها كيف كيترعدو .
هشام علاش كتبكي همم وقرب هزها من درعيها واقفها مقابلها معاه ونطق علاش كتبكي وااش خايفة همم 
حركت راسها بالايجاب وحناتو كتبكي وتتنخصص .
هشام هووش لاش غتخافي همم . انا معااك . متخافيش كنوااعدك . ما غتوقع ليك والو وجرها عنقها ودفن راسها وسط صدرو كيدوز ايديه بحنية على شعرها وهية تتنخصص شوية بشوية تهدنت وهية . وسط احضانو . الدافية . حست برااحة . فاش بكات عليه . بقا معاها تا حس بيها سكتت عاد بعدها عليه وقرب جلسها وضار كب ليها كاس دالما ماطو ليها شرباتو . عاد جلس . مقابل معاها . شاد فايديها ومركز فعينيها ونطق . ماجدة . سمعي انل معاك ايداا ما تخافيش ما عنندو ما يوقع ليك هانا ديما معااك . حتى تنجح هد العملية بادن الله .
بتاسمت ليه ونترت ايديها وضارت هزت الستيلو وكتبت ومني تسالي العملية . وضورت ليه قرا وجوبها مستغرب .
هشام .. ما فهمتش .
عود كتبت غتبقى معايا وديما واقف معايا .
هشام . وي وقتما حتاجيتيني ممكن تعيطيلي . انا ماشي غي دكتور انا من اليوم هوا الصديق ديااالك والى الابد . .
تنهدت ورجعت حنات راسها تتلعب بصباعها فالاخير هزت راسها فيه وطولت الشوفة قبلما تجمع نوضتها . وتوقف غي وقفت ووقف تاهوا بتاسمت ليه وتحنات كتبت لي باي غنمشي دابا .
هشام . اوكي وقرب يلاه ايسلم عليها خوات عليه .وضارت خرجت وخلاتو مصدوم ...بقا مدة وهوا وااقف فالتالي ضار جلس فبلاصتو كيفكر . فتصروفاتها .......
....
. ...حلت عينيها بشوية تا توضحت الصورة . غي حلتهم وتفكرت كلام البارح . تنهدت بعمق وضورت وجها جيهتو ما لقاتوش وسرحت ايدها كتقلب فبلاصتو . قبلما تنوض طافجة للحمام تترد . وتكحب . بقات هكاك تا رتاحت عليها معدتها عاد . غسلت وجها . وهزت راسها كتشوف فالمرااية وتتمعن فالضرية لي فراسها تنهدت وحطت ايدها على كرشها حست بالجوع . بزربة خرجت من الدوش . خرجت من البيت . وتمت غاد .فالكولور بمشيتها الموزونة والمتبتة .تا كيوقفها صوت البكا . ددري صغير غي سمعاتو وتحجرو الدموع فعينيها عرفاتو ايكون ولدو بلاما تحس . قربت جيهت الباب ووقفت كتسمع صوت غوتو والمربية وسعد . كيخاصم عليها .
سعد .. علااش ما بغااش يسكت مااالو .
المربية والله ما عرفت ا سي سعد . من البارح فاليل وهوا هك .
سعد . من البارح وما كلفتيش راسك تفيقيني نشوفو مالو .
الممرضة ما قدرتش نزعجك ..
سعد .. الازعاج هوا لي انا فيه دابا اوف واش مريض .
المربية ما بيه والو ما عرفتش مالو علااش كيبكي هك .
سعد ... يا ربي . هادا مالو . وبدا كيراري ويحاول يسكتو .
بقات مصمرة كتسمع لصوت غوتو مدة عاد ضارت باغا تمشي لكن قلبها ما طاوعهاش وهية كتسمع فغوتو .غمضت عينيها بعصبية ورجعت حلتهم وضارت حلت لباب ووقفت فيه كتشوف فيهم كيف كيشوفو فيها بلعت ريقها وتقدمات بخطوات . تابتين وصوت ايوب كيتردد فودنها تا وقفت قدامهم وهزت راسها فسعد لي كان شاد ايوب بين ايديه كيحاول يسكتو ونطقت . مالو .
سعد . ما بغاش يسكت .
بلاما تنطق ماطت ايدها شداتو . بشوية ضماتو ليها مراقباه كيف كيغوت . منضرو كيقطع القلب بلاما تشوف فسعد . قربت جيهت السرير حطاتو . حيدت ليه السروال والكوشة .عي حيدتها .ولقاتو كولو . حمر . من لتحت . تنهدت وضارت شافت . فالممرضة ونطقت مالو . فلحمو .
الممرضة ما عرفتش الالة .
لوجبن .. نتي ما كتبدليش ليه الكوشة فالوقت كتخليها تسرد تا طيباتو .
سعد.بزربة خنزر فالممرضة تا ولات تقفق .
اما لوجين تحنات . كتدوز ايدها على لحمو باش يبرد ونطقت جيبي ليه الكينطة نداويه .
الممرضى . وااخا وخرجت وخلاتهم ساكتين وايوب حاميه بالغوت .
بزربة هزاتو . ضاماه . للحضة . بدا كينقص من بكاه تا سكت شوية غي مرة مرة لي كيبكي جابت اللمرضة الدوا داوات لوجين .ورجعت حطاتو فوق السرير بلا حويج . تا قادت ليه المربية . الرضاعة عاد جلست فجنبو كترضع فيه وكتدوز ايديها على شعرو . وسعد مقابلها والابتسامة ممفرقاش . وجهو 
بقات معاه تا نعس .وجرت عليه غطا خفيف غطاتو . وهزت راسها فالمربية ونطقت قابليه تا يفيق . وعيطيليا .
المرابية واخا الالة .
بتاسمت ليها ووقفت تمت خارجة .تا شدها من دراعها وراجعها قدامو كيشوف فيها كيف مكتهزشعينها فيه ونطق شكراا لييك .
نترت درعيها وكملت طريقها خرجت وخلاتو .
حط ايديه على جنابو ونطق بصوت خافت مصيبة هادي .
المربية هاه قلتي شي حاجة .
سعد ديري خدمتك مقادة ولا قو..... ما عندي ما ندير بييك...

كانت كتفطر فجو صامت . وتفكيرها كولو مع ايوب ما عرفتش علاش كتفكر فيه والكن منني هازاتو وضماتو لعندها خلاه تحس باحساس غريب . تنهدت وسط تفكيرها قطعاتو ورجعت كتكمل . فطورها تا يمعت صوت الكرسي تجر غي هزت راسها وجات عينها فعينو .
غمزها وجلس . ونطق . كيف صبحتي وماط ايدو هز فنجان القهوة جغم منو ورجع شاف فيها ونطق ما جوبتيش ...
هزت راسها فيه وبتاسمت ابتسامة جانبية ونطقت علاش انجوبك .
حرك .حواجبو وماط . ايدو شد ايدها . ونطق كيف صبحتي 
نترت منوونطقت . كيف غا نصبح وانا مصبحة على وجهك وحطت الخبز من ايدهاووقفت تمت غادة بزربة شدها من ايدها وزير عليها 
لوجين .. سعد طلق منني ...
سعد كملي فطورك .
لوجين .. شبعت .. 
سعد .. ولدي مزال ما شبع ورجع جرها عندو .جلسها بين فخادو وضور ايدو على خصرها مزير عليها وهية كتحاول تنتر مننو...
خنزر فيها وغوت فوجها .
سعد .. رايحي .وكملي فطورك ورجع هز قطعة دالخبز مدهونة. ماطها ليها وماط ليها كاس دالعصير وخنزر فيها ونطق شربييه 
بلعت .ريقها وماطت ايدها شداتو كتشرب فيه وراحتها ما لقياهاش بسباب تضاراتو لي تتوترها بقا مقابلها تا كملت عاد طلق منها وقفت طلعت لبيتها وهوا كمل فطورو .......
....وصلت العشية والياس مزال فالمكتب ديالو مشوش ما عارف ما يدير .تنهد . وعود قرب دوز نمرة .دصاحبو ... كمل معاه . ووقف هز الفيست ديالو ومحفاضتو وخرج من المكتب ديالو . ركب فالاشنسور هبط لتحت . خرج من الشاريكة وركب سيارتو وكسيرا قاصد . الداار . مدة دطريق ووصل لدار .نزل من طونبيلتو ودخل لداخل .غي لمحهم . وخنزر فباه وكمل طريقو طلع الفوق وخلاهم مقابليينو . 
بقاو بجوح بيهم . ..ضارت شافت فيه ونطقت . غنطلع عندو .
ماجد . اه ابنتي وشرحي ليه . ما بغيتوش يحقد عليا باراكة غي العداب ديال هد لسنين يكفيني .
تنهدت وحطت ايدها على كتفو ونطقت. ما تخافش ووقفت طلعت عند الياس وصلت وقفت قدام الباب مدة عاد فتحاتو ودخلت لقاتو متكي . .شافت فيه وقربت جيهتو وجلست مدة عاد نطقت الياس .
الياس .. اشنو كاين .
فدوى .. خلينا نديرو تحاليل .بلييز .
الياس لا ما غنديرهمش .
فدوى .. واا عفاااك دير عي على وجهي لله يخلييك .
الياس . فدوى .. علاش كتصرفي هك صافي هضرت معاك .
فدوى.. راه انتقلق مننك بليز عي هد المرةلله يخليييك ..ديرلي خاطري .
هز عينو فيها مدة وهوا كيحاول يرفض فالاخير نطق اوكي .
فدوى .هه اوه شكروترمات عليه عنقاتو وكتضحك . مدة عاد بعدت عليه ونطق شغانديرو .
دابا .
.الياس...يصبح ويفتح..
فدوى .. كنحمااق علييك اا عمري . . وبزااف . 
الياس هه .حميمقة .ورجع عنقها كيلعب بشعرها ....
وهاكا دازت واحد الفترة دخمس ايام . فيهم . الياس . دار تحاليل ورضى جمع مسائيلو اما . لوجين عادي ما بقاتش تتقرب جيهت ايوب اما علاقتها بسعد . روتينية ديما متجاهلاه .اما ماجدة .غدا .عندها العملية .. اما فاتي . . امتحانتها قربو ... نهار جديد ... كان 
جالس فمحال
ددهب وشاد فايديه جوج خواتم واحد دهب وواحد نقرة.
الدهب خاص بالنسا مكتوب عليه هشام ... والنقرة مكتوب عليه .ماجدة ..
بتاسم ورجع حطهم فالبواطة وهز راسو شاف فالدهيبي ونطق . .زوينين شكراا ليك .
الدهيبي دوقك لي زوين وخنا صممناهم كيف بغيتي ورجع ماط ليه الخاتم لي خدا عليه العبار كان ديال ماجدة . 
ونطق تفضل اسيدي . هدا ديالك .
شدو . قربو لفمو باسو ونطق . شكرا ورجع كيحقق فداك الخاتم وساهي تا نطق الدهيبي 
.باينة فيك تتبغيها 
.هشام ..وبزااف .انا ما قادش نعبر ليها لدالك غنجيها نيشان ونخطبها . .
الدهيبي . لله يكمل علييكم وهية كتبغيك .
هشام. هه .كنضن ..
الدهيبي وايلا رفضاتك .
هشام ..ما نضنش ترفضني .وابتاسم بتسامة كتعبر على حبو عاد جمع الوقفة والخواتم فايديه . خلصهم وخرج ركب طونبيلتو وكسيرا قاصد المستشفى ....
..فبلاصة ااخرى ...
كانت متكية فوق السرير وحاطة ايدها فوق كرشها وكتلعب بشعرها وساهية كتفكر . فحاحة وحدة وهية كيفاش ايوب سكت بين ايديها حست بلي باغا ترجع تهزو وتبوسو وتحن عليه وما عرفاش السباب . لدراجة انها نسات شي حاجة سميتها . خصامهامع سعد ولا تفكيرها شاغلو عي ايوب . تنهدت وتغعدت جلست فوق السرير جمعت شعرها شفنجة ونزلت من فوق .السرير لبست بانطوفتها . وتمشات حلت الباب خرجت من لبيت وكملت طريقها بخطوات تقال جيهت لبيت د ايوب . وصلت حطت ايديها على البواني وحلاتو مع الحلة سمعت كلام المرابية بقات واقفة فالبال كتصنط عليها هية لي كانت هاضرة مع شي وحدة . ابيل فيديو .
المربية .واايييه باباه تيتيز ما شهييتك فيه اصاحبببتي .
.. ويااك قلتتي مزوج .
المربية مراتو ما بقاتش باغاه . صراحة هبلني .ناري يا ااختي وبالخصوص عويناتو كوحل كيحمقو .اما الفورما بلاما نهضر .ناري غير تغوبيشتو كتدوبني صراااحة ما كرهتش نبقا نشوف فيه نهار كولو . هههه .

. ويااك قلتتي مزوج .
المربية مراتو ما بقاتش باغاه . صراحة هبلني .ناري يا ااختي وبالخصوص عويناتو كوجل كيحمقو .اما الفورما بلاكا نهضر .ناري غير تغوبيشتو كتدوبني صؤاااحة ما كرهتش نبقا نشوف فيه نهار كولو . هههه .
. ايوا طييري بييه ههه ياك غي مخاصم معاها .
المربية .ما ساهلش ااختي وديك . البرهوشة .مطيحاه فيها تقول ساحرا ليه . غير كيهتهت بيها بفف . 
لوجين غي سمعت كلامها وفرعت الباب ودخلت 
غي سمعت الباب تفرع ووقفت كتشوف فيها وتترعد عي بوحدها 
بلعت ريقها ونطقت .لالة لوجين .
لوجين .. انا برهوشة ..ياك .همم . 
المربية حاشا الالة . نتي .باقي ما كملت قاطعتها لوجين بصوت . حاد .
لوحين انا غننوريك البرهوشة علاش قادة وافعال البرااهش كيف كتكون .اش بان لييك .
المربية انا الالة .
لوجين يلوي ليك السان .داخلة لوسط داري . وكتهضري على راااجلي وكتعيريني مزياان الالة تا دابا دويتي سمعي جوج كلمات انقولهم ليك نتي مطرودة .
المربية والكن انا ما خداماش عنندك انا هنا خدامة عند سي سعد . ونتي ما منحقكش تجري عليا .
لوجين .. تخرااج العينين من الفوق بااز ما كتحشميش والله . دابا انوريييك سيك سعد كيف داير . 
المربية .. انا ما غنمشيش من هنا .
لوجين .. لا عتمشي وصحة علللييييك . وااش كتتتفهمي نتتي مستتجيل تبقاي فهادالدار ابداا .
المربية نتي علاش كتديري هك . . معايا . انا ولفت ايوب وما عنمشيش .. 
لوحين ... ياك ..اوكي على راحتك الهضرة ماشي معاك الهضرة . مع سعد وظييك الساعة انشوفو واش كلامي ولا كلامك الغزالة وغمزتها وخرجت مشات لبيتها . دخلت جلست فوق السرير وعينيها على ايديها . تا كتسمع الباب تحل وهوا داخل بتياب الريااضة وشعرو كبتلصق بالعرااق . .. هزت فيه عينها وسكتت مدة مراقباه كيف كيشوف فبها .. .
سعد اش وااقع مالكي عاقدةسبع فربعة .ياك ما كين بااس ... 
لوجين دييك المرابية .
قرب جيهتها ووقف مدة كيشوف فيها كيف باغا تبكي ونطق مالها .
لوجين بصوت مبحوح وبحالا باغا تبكي مبقيتش بغيت نشوفها .
.سعد ..هه جاك الوحم عليها .
لوجين ..ما كنضحكش انا قتلك مبقيتش بغيتها هنا وااش كتتفهم جري عليها ما بغيتهاش .
سعد تسطيتي تاني وماط ايديها هزها من كتافها واقفها قابلها معاه ورجع نطق امم شنو هوا الموشكييل .بالضبط علااش باغا تجري عليها .
لوجين ما بغيتهاااش .
سعد . كيفاش ما بغيتيهااش انا عجبتني وزيد عليها مهلية فايوب وانا هادشي لي بااغي راه قليل فين انلقا وحدة بحالها سو ما عنجريش عليها .
لوحين بالغوو .ت . لااا هييية خاصها تمشي من هاد الداار انا مبقيتش بغيت نشوفها بلااما تعصبني ا سعد .
سعد .. كبفااش نعصببك والكن علااش باغا تجري عليها هاه .
لوحين . حينت هية وحدة ما كاسوااش .
سعد . وحنا مالنا ياك مهلية فاايوب وانا عاجباني خدمتها . وراك عارفة انها كتربي فايوب . وايوب ما عندو لي يقابلو .. لوحين فقدت الهدوء ديالها وبدات عي تتخربق فالهضرة .
لوحين انا نراابببيه المهيم ما نبقااش نشوفها وااايوب مسؤوليتي انا ما عندي ما ندير بيها .
سعد.بالغوت وااالكن علااش ... اشنو داارت ليييك هااااه .
لوجين .انا ما بغيتهاش هية ما بغيتهاش واااش كتفهم اي وحدة عتحط علييك العين.مستحيل نتقبلها او نخليها تتضور بساااحتتتك وهد المرابية هيةلي ما غتبقااش هناا وااش كتفهم . هية راها كانت كتهضر عليك بطريقة . خلاااتني نجعر . انا شحال من مرةكنقولك بلللييي نتاا ديالي غي انا ديالي انا بوحدي وتا وحدة ما من حقها تشوف فييك وااش كنفهم . .
وسكتت كتنهج .. غي سكتت وبتاسم بتسامة .خفيفة وقرب قرصها من خدودها ونطق العصفورة ديالي كتغار همم . القاضية فيها الغيرة يااك هه عتارفي عتارفي .
لوجين .. بعد منني .
سعد . ناري وشحال كنحماق عليك .وجرها من ايدها تا ساطحها معاه ودور ايدو.على خصرها وتم غادي دافعها بشوية وكيهضر بصوت حنيين ..سعد علاش ما باغاش تعتارفي همم .علاش ما باغاش تعتارفي رااك باغاني ومسامحني هعع .
لوحبن انا كنكرهك .
سعد ..وعلاش الغيرة .
لوحبن .بتعلتم هوا انا.
سعد .هو نتتي كتبغيني وكتسطاي عليا وما تقديش تقلقي . وعارفك اتسمحي ليا حينت عارف راسي ما غااالطش . .
لوحين .كداااب ... 
سعد .. بب عفاك عفاك سمحيلي كيف ديما بليز بليز بليز وبدا كيبوس ففوجها تا بدات تضحك .شوية بشوية بدات تطلق معاه هز راسو فيها مدة مطول ونطق تصالحنا .. كتافات بابتسامة وسكتت .
سعد .هه عرفت الجواب وتلاح على شفيفها كيبوس فيها . . . خاشي شفيفها وسط فمو بحالا كيرضع فيهم ومستمتع بصوت اهاتها . .حس بيها مستمتعة وطول فديك القبلة باش يستمتعو بزوج وينساو..راسهم تا دفعاتو وعود نطقت سير دوش ريحتك خانزة ههه ..
سعد اهاه . خانز . .ورجع جرها رماها فوق السرير وتلاح فجنببها . ساكت مدة عاد نطق نلعبو شوية ...توحشتك 
لوجين .ههه نوض تخرا

خنزر فيها وتغعد وقف ونطق هاهوا غادي يخرا .
وضار تم غادي.. تا حس بيها شداتو من ايدو بزربة ضار جيهتها غي شاف فيها ونطقت . غتجري عليها يااك .
سعد.. حمقة كوني هانية . ورجع تحنى تا باس ايدها عاد ضار دخل لدوش .وخلاها متكية كتلعب بشعرها ومبتااسمة ...
....
نهار جديد . كانت متكية فوق البياص .بلباس . دالمستشفى . وشعرها جمعينو ليها .بطاغية والسيروم فايديها . وعويناتها حمرين بالدموع وهية كتشوف فيه كيقاد الابرة ... سرطت ريقها 
وكتبت خايفى .
بتاسم ورجع شاف غيها ونطق ما عندك منااش تخافي اناا معاك...
بتاسمت وماطت ايدها شدت فايدو وهزت الكتاب كتبت شكرا 
بتاسم ورجع قرب باغي يظق ليها البنج . تا كتوقفو بايدها ورجعت هزت كتبت .
ماجدة . ما باغي تقولوالو قبل لعمالية .. 
.هشام .. مستاعدة تسمعيني .
ماجدة . رمشت بعينيها وبتاسمات
هشام . بصارحة انا المهيم انا كنبغيك وناوي معاك الحلال وما كرهتش تقبلي . .
بتاسمت وكتبت تانا .. نفس الشعور . ههه .كنبغيك بزااف ا هشام . ايلا مت باق مفكرني وايلا مشيت حتى فقت .خلي فبالك . راه عي نصح ونتزوجو هه ..
هشام . انشالله تفيقي . وانشالله . نعبرو الطريق بزوج ....
.وتحنى باسها فراسها عاد رجع دغ ليها الشوكة . شوية بشوية بدا البنج كيشد فيها تا تقالو عينيها ونعست غي نعست . وحولوها لغرفات العمليات . وهشام تابعهم .ت دخلوها ودخل وراهم . لبس عليها واستاعد .وبدا العملية لي خدات منو وقت .غي كملها وحيد .اليغات من ايظيها عاد الكمام من على وجهو .ونطق الحمدالله على سلامتها . . ورجع تاني قاد ليها المسائل الطيبية .. .......
.....
صباح جديد ... كان جالس والتحاليل فايديه وكلشي متحمس الا هوا بقا ساهي كيشوف فيهم مدة تا قفزو صوت نيرمين ..
نيرمين .يلاه حلها وشوف النتيجة هز راسو فيها . وعود.شاف ففدوى لي كانت متحمسة . وعود حنا راسو . مباغيش يعرف شناهية الحقيقة لكن مجبور يدير هك تنهد . وحل الجوا . جبد للتحاليل .قراهم ببرودة ورجع .حطهم فوق الطابلة وسكت مدة . . تا نطقت فدوى . شتو فيهم اش كاين .
الياس ..هوا طلع بابا .
فدوى ..ههه انا كنت عارفة . والله تا كنت عارفة هه ووقفت قربت ليه عنقاتو وبدات تتضحك اما هوا ما دار تا شي ردة فعل بقات معنقاه مدة عاد بعدت عليه ونطقت الياس مالك شفتك . بحالا مقلق .
الياس .. لا .. بالعكس . غي .
قاطعو ماجد .. ماجد غي ما متقبلنيش .وما متقبلش الوجود ديالي .ووقف . ونطق سمحلي ايلا برزطتك . انا خاص نمشي من هنا . وقرب لفدوى عنقها ونطق تهلاي فراسك ابنتتي وتهلاي فولدك .
فد وى .. عمي نتا ااش كتتتدير .
ماجد . .لي خاصو يتداار . ابنتتي . ما كنتش متواقع ولدي يطلع اناني هك .. صارحة صدمتيني فييك .. يمكن تكون قاسي مع الناس لكن ما ضنيتكش تكون قاسي حتى مع الاب ديالك ...
الياس . ما هضرش كان كيسمع ليه لا غيير .
ماجد .. لله يوافقك ويرضي عليك وضار خرج غي خرج وضارت فدوى جيهت الياس ونطقت . .الياس عفاك واقفو لله يخليييك .
الياس ببرودة انا ما جريتش عليييه 
فدوى ..الله يخلييك ا اليااس لما واقغو كنترجااك .واقفو عفاك . ما تحرمناش منو له يخلييك . كنترجاك . وقربت شدت فايدو كترجاه .. فدوى عفاك ا الياس لله يخلييك . لما سمعني وسير رجعو .لله يخلييك .
تنهد ونطق صافي غي ما تبكيش هانا غنرجعو .. .
.فدوى .. بصح .
الياس اه بصح يلاه مسحي دموعكك وهنينا .
بزربة مسحت دموعها ورسمت على وجها ابتسامة ونطقت . يلااه سير عفاك . . 
الياس واخا وكمل طريقو كيجري خرج من الدار لقاه غادي وسط الشارع بقا واقف متردد ينطق ديك الكلمة . فللاخير غوت تا واقفو .
الياس ..الواليييد . وقف .
.غي سمعو . ووبتاسم بتسامة وضار مع الضورة الياس بتاسم . وبدا كيجري تا قرب جيهتو ووقف كيشوف فيه . ونطق بابا . ما تمشيش .
ماجد بصوت حنين سمحتيليا.
الياس اه .وقرب لييه اااكتتتتتر عنقو وزير عليه . . كيشم فريحتو . ما عرفش كيفاش ضعف فاش عيط ليه الوالييد حس بالكلمة خرجت من قلبو .بقاو مدة معانقين كيتسالمو فالتالي . رجعو لدار .دخلو . كيضحكو وفدوى عاجبها الحال . . وعيطو حتى على رضى . جا شاركهم فرحتهم وخببرهم بلي عرسو اييكون فهااد السيمااانة ... ...
....
كان جالس فجنبها شاد ايدها بين ايديه وعينيه على الخاتم لي ركبو ليها مني كمل ليها العملية كان كيتسنا فيها تفيق بكل حماس .كيتسنا يشوفها حالة عويناتها . تنهد بملال ورجع هز ايدها باسها ووقف قرب لجبينها طبع قبلة وبعد منها كيحقق فيها .فالاخير . بتاسم وضار باغي يمشي تا كيحس بيها مزير على ايدو . بزربة ضار شاف فيها وبتاسم بتسامة خفيفة ونطق الحمداله على سلاامتتتك .
رمشت بعيونها وهزت ايدها حيدت داك الاكسيجين وشافت فيه عاود ونطقت .لله يسلمك . ههه .
هشام .شفتتي ااش قلتليك .هانتي فقتي الحمدالله على سلاامتتتك . .

ماجدة بصوت خافت ..كنشكرك . باقا ما كملت حط ايدو على فمها ونطق هوش ما تقولللي والو . .
حركت راسها بشوية . غي حركااتو ولمحت الخاتم فايديه وهزت عينها فيه ونطقت ما فهمتش .
بتاسم ورجع هز .ايدها شابك صبعانو مع صبعانها ووراها ايديها ونطق . نتي خطيبتي ومني غتصحي غتوليي مرااتي . وام لولادي فالمستقبببل . .. بتاسمت ورجعت نطقت .. كنبغييك بزااف . وهزت ايدو سلمت عليها ورجعت حطتها فوق قلبها وسسكتو بزوج كيشوفو فيبعضهم .....
........
.نهار جديد .كانت واقفة قدام الدار . كتسنا فيه . ..ما هية الا دقائق ووقف قدامها نزل الزاج وخرج راسو شاف فيها وغمزها ونطق ..زين صباحو .
روحين .. تعطلتتتي ..
رضى ..ماشي موشكيل .هه طلعي .
بتاسمت وضارت حلت الطونبيلة .ركبت مع الركبة نطق بوسة االصباح . جمعت شفيفها وضارت بزربة قربت لخدو باستو بوسة خفيفة ورجعت بعدت منو ونطقت اممم . اش نسبقو .
سعد...الكسوة البييضة .
..... 
روجين اكي نعلم لوحين وجبدت التيلي سيفطت ليها ميساج فين يتلاقاو عاد كسيراو مدة دطريق ووقفو قدام المحال .. .هز عينو فيه ونطق .. زوين بزاف كنصحك بيه .
روحين ..مزيان نشوفوه .
وحلت الباب نزلت مع النزلة . لمحو الطونبيلة دسعد وقفت وتحل الباب ونزلت لوجين بكامل اناقتها . سروال جينز . مقطع من الركابي مع شوميز فايتة المؤاخرة .فالغوز . .
روجين غي شافتو وتمت غادة جيهتها قربت ليها عنقتها وزيرت عليها وضارو تشادو دخلو لدااخل . و الدراري تابعينهم وهوما كيتعزلو . دوزو ساعات وهوما كيتنقلو من محل لمحال . تا . لمحت روين كسيوة عجبتها . ودخلت تقيس وهوما جلسو كيتسناو فيها تخرج .شوية خرجت . كانت البيسة بيضة . مزير من الصدر بزااف وفيها العقيق . مزين الصدر . . وشعرها مطلوق مع الهزة هزت راسها جات عينها فعينو بلاما يحس بتاسم وجمع الواقفة كيحقق فيها . بلا هواه خطا خطوة جيهتها ووقف كيشوف فيها ومبتاسم . .وساهي تا نطقت لوجين . جاتك كتحمق ااختتي .
روحين .. شكراا احبيبة .ههه .
قرب جيهت ودنها وهمس جيتي كتحمقي وعود باسها فخدها عاد بعد منها كيشوف فيها بعيون كتلمع من شدة الفرحة. بتاسمت ونطقت ناخدها .
رضى .. اكييد جاتتك زويينةبزااف .
بتاسمت ورجعو دخلت حيدتها . ولبست حويجها جمعوها ليها خلصوها وخرجو تاني ركبو طونبيلتهم ومشاو كيختارو فالصالة لي غييكون فيها العرس. وبزز باش لقاو شي لي باغين .كملو .وتفارقو البنات مشاو يشريو غاع شي لي خاصهم تما الدراري . مشاو عند الخياااط ...مهيم تقداو غاع الحاجات لي غيحتاجوهم ... وهك داز النهار ووصل اليل كيف العادة . كانت جالسة .فالسطح مقابلة القمر ومربعة رجليها والتيلي فايديها . والخط دايز كتهضر معاه .
.تنهدت بعدما سكتت مدة عاد نطقت هه كيفاش تا دخلتي لحياتي .
رضى .. نسولللك نتتي هه .عقلتي على اول مرة تلاقينا .
روحبن .. عمرني ننسا دااك النهار .
رضى . .مزال بين عينيا ديك الطريقة باش كنت كتح كي وتلعبي بشعرك . ههه تمنيت لو ما كانش فبالي دااك الانتقام كانت غتكون قصة حبنا واعرة بزااف ومختالفة .
روجين .. هه اصلا هية مختالفة . عرفتي .لي مزال ما بغا يتفهم ليا هوا انه سعد شافتي انا قبل لوجين وعندنا نفس الوجه ياك وانا فالول عجبني .
رضى .. اهاه ومن بعد .
سعد . .ما عرفتش علاش بغاها هية بالضبط وكيفاش ولا حافضها . عرفتي ولا كيميزها غي من ريحتها هه 
.رضى .. وي اكييد.. الحب ما كيجيش بالوجه دشخص كيجي حسب الشخصية وكل وااحد . وعلامن كيطيح . وكل واحد وشخصية لي كتعجبو.وانا شخصبتك كتعجبني اااكتتر من اختك واخا عنندكم نفس الوجه لكن القدر بغاني نبغيك نتي بضبط .
روجين .. هه حمق ديالي تانا كنبغييك وبزاااف . .كنقسمليك .
رضى ممحتاحش تقسنيلي انا عارف هه .ايوا . 
روجين .. متحمسة ايمتا يدوز غدا وبعدو وتوصل الجمعة ههه ويلحقها السبت 
رضى . ههه . انا كتتر مننك واخيرا غيجي نهار تولي فيه مراتي . .
روحين .. رضى ووقفت .
رضى .وي .
غمضت عينيها ونطقت غمضت عينيا .
رضى.اهاه .
.روجين . بالغوت تا الدرب كامل سمعها .
كنبببببببغييييييبك اااا رضى.نتااا الول ونتااا الخرومن غيييرك عمر شي واااحد يجي نتا ديالي وانا ديالك غنعيشوبجوج ونموتو بزوج . انا كنحماااق عليييك ا راااضى ..
رضى تاهوا بالغوت . هههه تانااااا كنحمااق علييييك .وحياتتتي ما تحلى ايلا بيك ومعاااك . كنبغيييييك بزااااف بزااااف ... ..
حلت عينيهاوبدات تتغوت وتضحك بحال شي حمقة . لدراجة عينيها دمعوبكتتترت الفرحة .
....
۔ فبلاصة اخرى . كانت جالسة فوسط السرير مربعة رجليها وحاطة ايوب قدامها كيتركل بايدياتو ورجيلااتو ومرة مرة يضحك وهية مقابلاه وكتضحك ومرة مرة تهز راسها تشوف فالساعة تتسنا في سعد لي خرج . تنهدات ورجعت تاني كتدوز ايديها بطريقة حنينة .تا كتسمع صوت الباب تحل ..

فالساعة تتسنا في سعد لي خرج . تنهدا ورجعت تاني كتدوز ايديها بطريقة حنينة .تا كتسمع صوت الباب تحل ..
بزربة هزت راسها شافت فيها وابتاسمت وهوا بدورو بادلها الابتسامة وقرب لجنبها وجلس بعدما طبع قبلة فوق جبينها . وضار كيشوف فايوب ومقابلها بنص عين كيف ساهية فيه .. بتاسم . ونطق . توحشت نجمع معااك . ونحس بالاهتمام .. 
لوجين . وقت ودازت وهاحنا دابا مع بعض . .وغنبقاو ديما هك هه .
سعد .انشاله وسكت مدة عاد نطق . .عندي لبك واحد الهدية صغيرة 
بزربة هزت راسها فيه ونطقت بحماس لي هية .
كتافا بابتسامة وخشا ايدو فجيب جبد . بواطة صغيرة . حله وجبد سنسلة ددهب وفيها قليب .وماطو ليها شداتو ونطب كيجاك .
بزربة حيدت ايدها من تحت .راس ايوب وبدات كتقيس فيها وتتامل فالحروف لي فيه كانت 
S-L-A
لوجين هه زوينة بزااف شكرا لييك .
كتافا بصمت ورجع قرب شدها وضار . ركبها ليها وعينيه على رقبتها والابتسامة ممف قاهاش تا ركبها عاد قرب لعنقها طبع قبلة بورشتها ورجع تاني قرب لعضيم لي فكتفها وطبع قبلة . ورجع ضوروجهو . كيشوف فيها ونطق . كنبغيك بزااف .
بتاسمت وحنات راسها . ورجعت نطقت نحط ايوب ونرجع .
بزربة طبع قبلة فخدها . ووقف بعد منها ونطق ندوش وهانا معاك مع غمزة .. كتافات بالصمت ووقفت هزت ايوب داتو لبيتو حطاتو ورجعت جلست فوق السرير كتلعب بديك السنسلة وكتضحك غي بوحدها تا لمحاتو خارج غي بالبينوار كينشف فشعرو وكيشوف فيها . .
ءعد .. مالكي .
بزربة وقفت ونطقت فرحاانة بزااف وقربت جبهتو ووقفت .
غمزها . وقال اشنو لي مفرحك همم .
ميلت راسها . وقربت لي اكتر وحطت ايدها هلى وجهو .
لوحين .. حينت مرااتك ورجعت شدت فايدو وحطتها على كرشها ...
وغنولي ام لولدك او بنتك .. انا فرحانة بزااف .
سعد وانا اكتر وجرها ليه طبع قبلة فوق دماغها ورجع بعد وقال نلعبو شوية .
لوجين .. لا عفااك 
سعد ..هه ا والله لا فلتتي مني وتحنى هزها غي هزها وبدات تتغوت وتضحك وهوا كدالك . تا قربو جيهت السرير حطها وتكا فجنبها وجر عليه الغطا......
.....
فبلاصة اخرى كانت متكية وحاطة راسها فوق كرشو وايديها فوق صدرو وهوا كيلعب بشعرها وساكت تا كيكسر هد سكات الياس .بكلمات خلااتها تبتاسم .
الياس ..فدوى .خلي فبالك راه كنبغبيك بزاف .
هزت راسها فيه والابتسامة ممفرقاش وجهو ونطقت . عارفة وخلي فبالك راه كنبغييك اااكتتر والله 
اليااس عارف لي ماين .احم بب .
فدوى شنو . هممم هاد بب ماشي تال لهيه .
الياس احم عقلتي نهار لقيتك تترقصي فالبار وفرشختتك هههه .
فدوى .. وعلاه ننساهههه ناري ما عمري ننسا .
الياس ..ما عرفتش علاش درت هكاك .
فدوى .الغيرة ابب .الغيرة .
الياس ..اش بان ليك بشي رقصة همم .
فدوى فهاد الوقت .
الياس ومالو هد الوقت همم .
فدوى . واخا نوض وتغعدت من فوقو . . ووقفت وهوا كدالك . وقف وقرب لهوفر خدم الاغنية د غزالي وقرب ليها . كيرقصو بجوج ويتحيرو ويغنيو مع الاغنية ويضحكو عاجبهم الحاال .بجوج بقاو هكاك تا سخفو عاد طفاو ورجعو تاني تكاو . مكملين حدييتهم طول الييييل .......
...... 
.فبللاااصة اخرى كانو حالسين جنب البيسين وخاشين رجليهم فالما ومكالين بايديهم ومقابلين القمر وساهين . مدة تا ضور راسو جيهتها ونطق فاتي .
فاتي نعااام .
حسام .. مازل خايفة من الامتحاان .
فاتي دابا لااا .
حسام مزياان ورجع كيشوف فالقمر .
تا نطقت هية . حسام .
حسام ..ويي .زين 
فاتي واعدني عممرك تتخلى عليا واخا ما عرفت اش يوقع واعدني تاخدني على قد عقلي وتسايس معايا . واعدني عمرك تجرحني او تبكيني عن قصد . واعدني تعوضني على غاع شي لي ضاع منني .
تنهد وماط ايدو حطها فوق ايدها ونطق .نهار . نخلف بوااعدي . فا غادي يكوت نهار مماتي . كننوااعدك نحافض علييك . تال لاخر نفس نتنفسو . انا عنندي غي نتياا ومن غيييرك ما عنديش 
فاتي . كنبغيك ولله وقربت لييه ااكتتتر حطت راسها فوق صدرو وسكتت مركزة مع القمر . وكتصنط لداقات قلببو . للحضة غمضت عيونها ونزلت دمعة .وحدة . وخلاتهم مغمضين مستمتعة بالبرد لي كيضرب فوجها......
....
فبلاصة ااخرى .كان كيوكل فيه وهاضرين فشلاا حوييج . تا سكتو بزوج . هايمين فعيون بعضهم تا نطقت ماجدة . نتا مختالف على غااع الرجال .
غمزها ونطق ونتتي مختاالفة على غااع النسا وقرب شدها من نيفها . وقال هه الشميكيرة ديالي .
ماجدة .. ههه الدكتتور ديالي ههه .
هشام . خلييك هك ديما ضااحكة الضحكة كتواتييك .
ماجدة .. ونتا خليك بهاد الاطفة . باش تترسم ابتسامتي .
هشم كنواعدك وقرب طبع قبللة فوق جبينها ورجع هز . الملعقة وكمل ليها ماكلتها وهاضر معاها وكييضحك. ومرة مرة . يبوسها وهية عاجبها الحااال....
.....
دااازت سيمانة كلها غي فتوجاد نهار واحد ولي هوا عرس . رضى .وروحين وبعد غاع هد المشاكل وصل هد النهااار كانت واقفة قدام المراية مبتاسمة

ولوجين وراها كتقاد ليها فالكسوة .كملت ليها ورجعت ضارت قدامها كتشوف فيها بلاما تحس نزلت دمعتها ونطقت مببروك علييك احبيبة .
روجين .جبيبة .وترمات عليها عنقتها وزيرت عليها مدة تا قاطعهم صوت فدوى .. فدوى . كنغيير انا .
بزربة ضارو شافو فيها ونطقت لوحين اجي الهبيلة هنا هه .
بزربة قربت ليهم تعانقو تا لمحو فاتي كيف واقفة كتشوف فيهم وساكتة بزربة .ماطت ليه روجين ايدها ونطقت ااجي عنقيني هه .. فاتيواخاا مرات خوياوقربو تعانقو شويةتحل الباب ودخلو الدراري تاهوما قربو ليهم عنقوهم وبداو كيضحكو تا دخلت عليهم نيرمين . وميلودة كيزغرتو ويصليو على راسول للله قربو شدو رووجؤن ورضي وشابكو ليهم ايديهم . وضارو خرجو من البيت .كيصليو ويزغرتو . خرجو من البيت وهبطولصالة . مع النزلة كلشي وقف وبدا يصفق ليهم تا قربوجيهت العدول عاد جلسو .والشهود ضايرين بيهم . 
العدول .كنضن راكم موافقين غي واقعو هه وماط ليهم .وقعو بزوج . . . غي وقع وشدايدها باسها عادوقفوهم تاني برزوهم وبدا شطيح والضحك وبنادم كولو فرحان لرضى وروجين .اما لوجين منني بدا العرس وهية.تشطح وسعد .صابر عليها وعلى هبالها اما فدوى.فينما تبغي تنوض يجلسها.الياس ..حسام وفاتي .هادوك علام بوحدهم . ماشي كيشطحو كيتركلو شوية وصلت ماجدة وهشام باركو ليهم وانضمو لضيوف . دوزو العرس وقرب لنهايتو .كانت . كتشوف فاختها كتشطح . شوية تحبست الموسيقى وتسمع صوت هادئ كلهم ضارو كيشوفو فيه كيف واقف والميكرو فايديها وكيضحك تا يبانو سنيناتو . روجبن هه..اشناوي تغني غمزها وبدات الموسيقى . ونطق تا خلاها توقف وتبدا تصفق من كلماتو .
رضى ..بالغوت روجييين .كنببغيييك بزااف احياااتتتي .
روجين تاهية بالغوت .تانااا كنببغيييك ااااحياااتي .
رضى . وغنبقاو مع بعص تال لموت .
روجين اه عنبقاو تال لموت . عنبقاو تا تفرقنا القبببور ...


......بعععد ست سنوات و8 اااشهر بضببببط .. كلشي تببظل لاحسن .....كانت واقفة فالجردة . حدا الطابلة كتقاد فطباسل والكؤوس دالعصير بمساعدة من ميلودة ومرة مرة كتهز عينها مقابلة ايوب والبنات والابتسامة ممفرقاش شفيفها . فهاد الست سنين تبدلت . وزادت زيانت ما بقاتش ديك البنت ولات مرأة فعمر 27 . شوية حست بشي ايدين محاوطين خصرها . بتاسمت ونطقت . سعد .
.قرب باسها فعنقها ونطق العميرة دسعد شكاين يلاه اتنطق لمحت ايوب هاز . مقص وباغي يقطع .شعر . لينا . . بزربة غوتت تا قفزات سعد وبعد عليها .
لوجبن .. ايييوب وتمت غادة كتجري جيهتو حيدت ليه المقص من ايدو وتحنات لمستواه كتشوف فيه ونطقت اش كنتي باغي تدير .
ايوب .. وعينيه كيبريو بغيت ندير ليهم شعر قصير بحال سارة ورجع شد شعر ايلينا . التوأم دلينا نفس الملاميح . نفس العيون.
ونطق شوفي شعرهم طويل سارة شعرها. قصير وزوين اماما .
لوجين .. هه وحينت .سارة صغيورة هه . وقربت شدت نيفو ونطقت ما باقيش تعود اوكي .
ايوب .. اوكيي . ماما اي متقلقيش .. 
لوجبن ناء ما نتقلقش وقربت شدت ليه خدو باستو ورجعت وقفت شداتو من ايدها والبنات تابعينها تا قريت لطابلة . ..
سعد .غي شافهم وتحنى كيشوف فالبنات ونطق عيد ميلاد سعيد ابابا
.لينا .. شكراا ابابا . وقربت لخدو طبعت قبلة .. .
سعد ..موجه كلامة لايلنا ونتي ما تسلميش .
ايلينا ناء ما جبتيش كادو . وربع ايديها كتخنزر فيه .
سعد . اهياناري على طماعة .تي لمن خرجتي .
لوجين هه لخالتها ....قاطعها صوت روجين لي كانت جاية وسط زكريا ورضى . لي كانو لبسين نفس لبيسة . سروال جينز مع تريكو فالقهيوي . اما لوحين لابسة كسييوة طويلة ومزيرة
سروال جينز مع تريكو فالقهيوي . اما لوحين لابسة كسييوة فالزيتي طويلة ومزيرة مبينة كريشتها المنفوخة بحكم انها حاملة فشهرها الساابع ....وشعرها مجموع ديل حصااان ...
.لوجين .. كيجاتك ختلتها حسن مننك الخواافة .
وقربت ليهم اكتتر ووقفت .
.لوجين .. ههه . الهبيلة ديالي وقربت ليها عنقتها اما رضى جركرسي وجلس . وشاف فالبنات ونطق عيدميلاد سعيداعمو .
لينا شكراا اعمو ونغزت ايلينا عاد نطقت . شكرااعمورضى .وميلت شفيفها وقربت جيهت زكريا خنزرت فيه وقربت لروجين ووقفت .
اما زكريا خنزر فيها وقرب جيهت لينا باسها فخدها ونطق . عيدميلاد سعيد .
لينا بخجل .سكرااا . ا زاكريا .
بتاسم ليها وضار شاف فايوب ونطق يلاه نلعبو .
ايوب يلاه وتشادو مشاو كيلعبو ..
جلسو كلهم كيدردشوويضحكو .. شوية لمحو حسام . وفاتي وولدهم ..يحيى لي فعمرو 4 سنين . وفدوى وبنتها سارة لي فعمرها ربع سنين و وولدها ااادام . فعمرو 6 سنسين ونص . وماجدة وهشام . وبنتهم . نسرين لي فعمرها خمس سنين جلسو مجموعين كيضحكو . شوية جاو الدراري . . ووقفت لوجين جابت الطيك للبنات . حطوها وضارو كلهم بالطابلة كيضحكو والبنات كدالك .
سعد .. هاز الكاميرة كيشجل فيهم ونطق يلاه ابابا طفيو الشمعات .
لينا .اوكي بابا وضارت شافت فايلينا لي عاقدة غوابشها ونطق ايلينا .
ايلينا بالغوت ما غنفخش حتى ناخد الكادو ديالي من عندكم . باش نتفاهمو .
سعد. هه يلاه اسيدي جيبو الكادوات .
رضى .ما طلبتي غي الموجود .
وخشا ايدو . فجيبو جبد . جوج سنسلات فيهم قلب مقسوم على زوج وقرب ليهم ونطق هادو ليكم .
لينا بابتسامة شكرا اعمو .
ايلينا .. ياي شحال زوين وقربت شداتو وعينيها كيبريو .
رضى .هه طماعة اجي نركب ليك .
وقرب شدها ركبها ليها عاد ركب .للينا ورجع وقف .
كيضحك .
الياس ..وبلاني تا ناكلو وبعدها نجيبولك كادواتك هههه .
فدوى .هه وينو على خالتو كبرو وولاو عيلات اجيو . عنقوني .
بزربة تمشاو كيجريو عندها عنقوها وبداو كيضحكو . كلشي تجمع على طابلة كيضحك . ويغنيو للبنات باش يقطعو الكيك .
الا لوجين وروجين لي كانو بعادات عليهم معانقات بزوج .ومبتاسمة والصمت سيد المكان تا كتنطق . روجين .. الحمدالله .
باستها على خدها ونطقت الفضل كييرجع لييك .
هههه 
روجين هه فااش .
لوحين ياك نتتي لي خطفك رضى هه.
روجين .. باز يااك نتي لي بغاك .سيهم سعد .هاه
وبداو كيتناغرو كيف العادة . وفتفس الوقيتة تلافت رضى وسعد كيشوفو فيهم وبضحك على تصروفاتهم بلاما يحسو خداو ليهم تصيورات فحالات مختالفة .....ورجعو قريو شد فايديها وقربوهم جيهت الطابلة ووقفو .. وفاتي تتسيلفا .تا نطق الياس . . وااحد جوج تلاااتة . وضارو كلهم نفخو على الشمعات وبداو كيصفقو ويغوتو كلهمم .....💕

النهاااية ...
نتمنا تعجبكم ♡