صورة مصغرة لـرهينة بين أيدي مجرم الجزء الرابع

رهينة بين أيدي مجرم الجزء الرابع

rab3 rahina bayna aydii mojrim 
رواية رهينة بين أيدي مجرم

ايدو على خصرهاوجرها عندو تا تلاصقو اجسامهم ونفسو ولات كتضرب فوجها .شي لي خلااها تتوتر قرب ليها كتر وحط شفيفو على عنقها بلاما يحركو وهوا كيستنشق ريحتها ..
.لوجين .قربو ليها خلاها تتوتر وتخاف بلاما تحس دفعاتو وبعدت وهية كتشوف فيه وفي عيونو لي حمرين جمرة ..
..سعد بصوت تقيييل مااالكي هههه 
..بلعت ريقها وهية كترجع بالور تا تساطحت مع الحيط ووقفت وهية كتشوف فيه بخوف 
بدا كيقرب منها بخطوات تقال وكل خطوة منو كتزيد خوفها قرب منها ووقف .نيشان معاها وحط ايديه على الحيط محاصرها .بلاما يهضر .هز ايدو وجرها من شعرها وزير عليها تا غوتت باحر الالم .جرها بايدو تا تسطح صدرها مع صدرو .وهز ايدو الاخرة ضورها على خصرها وهوا كيشوف فيها .بشهواة .وكيشوف فشفيفها المغرية .زاد زير عليها من شعرها تا نزلو دموعها وتلاح على فمها .كيبوس ويمص ويعض .بدون شعور .
..بينما هية كانت كتحاول تغوت وتدفعو بدون جدوى 
.بقا كيبوس فشفيفها بطريقة .جاهلة كيشد قنوفتها التحتانية . ويبدا يبوس فيها ويجر ومرة مرة يعضها ويعود يطلقها ويشد الفوقانية تاهي ب نفس العملية . .كان غير هوا لي منساجم ام هية كانت تدفع وتنين تتحاول تبعدو عليها حينت خست بشفيفها .وعتوها ...
..بقا مدة على بعد وهوا كيشوف فيها كيف كتبكي ...تنهد وقرب شدها تاني ولصقها مع الحيط بايد ورحع كيبوس ويعود .وايدو .كتعضر فصدرها ..
..لوجين بصوت باكي طللق مني اهييئ بعد مني .اهييئ 
.. بعد فاش سمعها وهز ايدو لي كانت على صدرها وشدها من فكها وزير عليه ونطق بصوت حاااد .منييي نكون 
كنديير فشي حاااجة متقطعينيش مكنحملش لي يقااااطعنييي واااش كتفهمييي لوجين عفاااك بعد مني اناااا مااا درت ليييك وااالو عمرني اظيتك اهييئ والله .
..تنهد بنفد صبر وبعد وهوا كيسوط ورحع شاف فيها ونطق .قلتلييييك سكتي سكتي واااش كتفهمي 
..لوجين عفاااك اخويااا اناااا ماااا ظرت ليييييك واااااالو لله يخليييك اخوياا عفاااك 
..سعد هه خوك شنااااهوا واااش من نيتك .وقرب .شدها من شعرها وزير عليه.ونطق تحت سنانو سكتيييي ولاحها جات طايحة فالارض .
..بتاسم وتحنى وهوا كيشوف فيها بطريقة خلاتها تخااااف من دكشي لي يقدر يدير .حينت فهماااتو اااش باغي يدير 
.لوحين بخوف .عفااك عفااك عفاااك متقيسنيش لله يخليك 
..سعد.بلاما ينطق تلاح على حويجها كيجر فيهم تا قطع.الحويج الفوقانين .تا بقات بسوتيانات ..
.لوجين غير شافت الطريقة باااش قطع ليها الحويج .خافت وولات غير كتبكي بلاما تنطق 
..بتاسم وتحنى جر السروال تا بقات بالكيلوط ..ووقف جرها .تا وصلها لسرير .عاد لاحها .فوق السرير .لوحين .نتاا اااش باااغي تدييير 
.سعد ههههههه وتلاح فوقها .بدا كيبوس ففمها ويعض وهبط لعنقها يبوس ويعض وغوتها من اجل شرافها كيعلى .
.لوحين عفاااك متضيعنيش فشرااافي لله يخليط اهيييئ عفااااك .متضيعنيش ..
.هز راسو وشدها من عنقها قجها وبدا ميغوت ويسب 
.سغد قلتليك سكتييي ومتقاااطعينيييش االقحبة ااش من شراااف اشمن ااااه اشمن شرااااف الموسخة اشمن . كان قاجها خانقها ومعاقلش عليها هية لي كانت كتركل وتضرب فيه فايديه وكتحاول تا تفك منو ....
...طلق منها فاش حس بيها تخنقت 
..غير طلقها وبدات كتكحب

بتاسم ورجع كيقطع فالسوتيانات اما هية جهدها تقادا ما بقات تدير والو 
.بتاسم فاش شافها صدرها المفرع قدامو شدو بين ايديها وبدا كيعصر فيه شي لي خلاه ترجع لغوت تاني 
.لوحين اهييييييئ ببببعظ منيي بعظ اهئ اعئ 
.متسوقش ليه وتحنى كيبوس فصدرها بوسات خفاف مع عضيضات .وتم غادي هابط مع كرشها وفخادها .تا قرب لطوطو ...عاد رجع لفمها حط عليه فمو ورجع كيبوس تا حس براسو خنقها .عاد وقف بعد منها .وضار لجيهة الخرة .كيحاول يبرد . استغلت الفرصة ووقفت .تمت غادية باغا تهرب تا كتحس بشي ايد جرتها من شعرها ولاحتها .على الارض . هزت راسها كتشوف فيه كيف معصب وعينيها حمرين بحال حغمة من الدم ...وكيف كينصل فحويجو .حيدا لقاميجة وتبع السروال والشورط بقا عريان .
غير شافتو عريان وبداالت كتغوت 
.لوحبن نتااا اااش باااغي تظيييير بععععد منننني متضيييبعنيش اهيييئ بعد .للله يااااخد فيييك اللللحق .اهييييئ نتااااا مااااشي راااحل .عفااااك متتتتتاااااادينييييييش اهييييئ .اناااا ماااا دت لليبيييك واااالللااو .اعيييئ ببببعد مني اهيييئ بعد .بعد اهيييئ .
..سعد.ما سمع غير ديك الكلمة ديال ماااشي رااااجل ..ولا كيفور بكترت الغضب تحنى شدها من فكها وسرحها مع .الارض وشدها من ايديها بحوج بايديه ..ووجع دفالو ودفل عليييها .ورجع جرها من ايديها تا وصلها للسرير 
ورجع هز قاميجتو مع .الغرافاطة ورجع شد ليها ايديها مع السرير وسد ليها فمها .بالغرافاطة .ورجع تاني يبوس ويعض فصدرها بطرييييقة وحشانية ..وعود .وقف مينسد ف......... ورجع تكا فوقها فرق ليها رحليها بصعوب وحطو فوقو .وبدا كيدخلو بشوية .ويخرحو .بقا هكاك مدة عاااد دخلو فدقة وحدة مع الدخلة .دازو دموعها .حاارين .حسرة على خصران شراافها غمضت عينيها كتبكي .اما هو متسوقش وكمل فالمد والجزر .بينما ايدو كتعصر فصدرها .وايد تضرب فطرمتها وهوا مرفوع فعالم الشهوة .للحضة تمناها تكون بنت .فاش جابو .ووقف .وهنا .كااانت الصدمة .فاااش مشافش دم عدريتها ..حس بالشمتة كاان عندو ااامل يلقا كلللشي كدوب ولكن كلشي طلع صح ومطلعتش بنت ودم عدريتها مشالش 
.هنا زاااد.تعصب ورحع خشاه فيها وبدا كيدخل ويخرج بلا رحمة 
...كان كل تدخيلة وتخريجة .كتقتلها 
كانو المواااس كيضربو فيها .ويخرجو منها .ولات كتبكي وتتركل برجليها باااش تخفف عل راسها الالم
...جاب راسو تاني عاد بعد وهوا كيشوف فيها بكره .قرب لوجها وعود دفل عليها ونطق بحقد .قلتلللللك رااااك قحبة القحبة ااااع .والله حتى نقتللللك ونورييييك كيفاااش حتى تغدري بياااا وتزيديهااا بالبكاااا .القحبة .وخرج من البيت .بعدما .سد الباب بحهد تا قفزت 
...غير خرج وطلقت العنان لدموعها كانت .كتحس بتحتها عطيها الالم ..بقات تبكي .وتغوت تا كتسمع الباب تحل معطاتش الموضوع اااهمية تا كتحس .بشحطة فوق كرشها .خلاتها تشهق وتهز من بلاصتها . هزت راسها فيه وبدات كترجاه فاش شافتو معلي ايدو وباغي ينزل عليها بالسمطة 
...هز ايدو ورجع عطاها لجيهة الفخااااااظ

لفخادها تا تهزت وعود هزها وعطاها لجيهة الصدر بقا هكاك متبعها شحطة بشحطة وبكاها .غير كيزيد كان كيضربها تا تشهق وتبكي.بلا رحمة .لاح المسويطة فاش حس براسو ما نفع .بوالو وتحن فك ليها الرباط وفمها .وهنا بدا غوتها .وتنواحها .
.لوجين اعييييييئ براااااكة وااااش نتااااا مريييض اعييييي للله يااااخد فييييك اااالحق اعيييي ....ااااي ااااي .لحمي كيضرني وشراااافي خديتيه اااش باااغي منننني كتتتتر اعييئ طلللق مني طلق بعد مني .ااش باااغي كتر 
.وطاحت كتبكي وهية شادة راسها بين ايديها 
... قرب منها وهزها من ذراعها تا وقفها معاه نيشان وجمع ايدو وعطاها لنيفها تا رعفت .وطلق منها .من شعرها تا طحت حينت معندهاش القوة باااش توقف .ورجع هزها من .دراعها وقفها ورجع دفعها طاحت .وعود تاني هزها من شعرها وقرب لحيط وخبط ليها راسها تا سال دمها 
.هنا ضعفت كتر ومبقاتش قادة على مواجاهتو 
..طاجت الارض .وعود هزها وقادها معاها وتكى عليها بالطرش تا .مل عاد لاحها فوق السرير .وخرج وهوا كيسوط مشا لبيتو دخل لدوش .وطلق عليه الرشاشة

كانت جاالسة فوق سريرها وعاطية لعنااان لدموعها 
.حتى كتخس بيه جلس حداها بزربة ضورت وجها عندو وشافت فيه بحزن 
..الياس فدوى مااالكي 
..فدوى شكون انا بالصبط 
.الياس كيفااااش 
..فدوى انا ااشنو فحياااتك اه واش انا مجرد نزوة.كتلجأ ليها فاااش .تكون .ضيقة بيييك ااااه وااااش تااال هد الدراااجة ما كنعني ليييك وااالو 
..الياس .تنهد ووقف وهوا ميشوف فيها ...وعود نطق بصوت زعزعها اااااه نتي مجرد نزوة.ااااه نتي عمرك كنتي شي حاااجة فخياتي ولا غتكونييي فحيااااتك نتي بالنسبة ليييية واااالو افدوى واااالو انا .عنظي حاجةوحدة وحب واحد وهوا سارة ونتي ما عندك والو .فهميهما انا مكنبغيكش.اناا عرفتك .سمعتيتي دابا مني كنت كنهضر عمتي .وهدشي كنضن رااك عارفاه انا ونتي وااالو 
..هزت رااسها فيه وغووتت بجهد .ايلا مااا كنت وااالو .فا تانا غنعتبرك واااالو .وايلا مبغيتينيس طلقتي انا راااااني ماااشي قحبة تفرغ فيها كبتك .واااااش فهمتييي انااا ماااشي قحبة .انااابغيت طلاقي
.باقي ما كملتها تا كتحس بطرشة فحناكها .
.اليااس .بالغوت .فدوىىى حسن لييييك تسكت يرااااني رخفت ليييك بزاااااااف 
..فدوى . طللللقني 
..الياس بلاما ينطق جرهامن شعرها .وهز ايدو وعودها .بطرشة .لوجه .ولاحها فوق السرير وخرج من البيت نزل خرج من الدار ركب طومبيلتو وخرج 
.خلاها .مليوحة شادا فحناكها وكتبكي . مزال ممتيقاش .فاش سمعاتو كيهضر مع عمتو .انه فقط .كينسي فيها .ونهار يمل منها .غيطلقها ..
...

كانت ناعسة وغارقة فنعاسها تا كتحس بشي ااايد كتدوز على شعرها بحنان حلات عينيها فيه وهية تنتر منو بالخوف ووقفت جالسة وهية كتشوف فبه بخوف وكتحرك راسها بمعنى لا .
.تنهد ونطق بحنان متخافيش مغنقربلش ليييك .متخافيش 
سكتت وهية كتشوف فيه بعيون دامعة 
.قرب ليها جرها عندو عنقها وهوا كيدوز ايديه على شعرها بحنان ومرة مرة يطبع قبلة فوق جبينها شي لي خلاها تشعر معاه بامان .
..سكتت وهية حاطة راسها على صدرو وكتنخصص بشوية .
.دازت مدة على عناقو ليها ..علات راسها فيه وماطت ايديه قدام وجهو ونطقت بصوت خافت كيضروني 
.تنهد وشدهم وهوا كيشوف فالقيح خارج منهم وحومر .بكترت العافية ..تنهد ووبعدها حط ليها راسها فوق المخدة . ومشا باتجاه الماريو حلو ووقف وهوا كيقلب على علبة الاسعفات تنهد فاش ملقاهاش ...سد الماريو وخرج من البيت وسد الباب .ومشا باتجاه الكوزينة حل البلاكار الول والتاني ملقاها غير فالتالت هزها .ورجع عندها لقاها متكية مخشية فبعضها وكتنفخ على صبيعتها ...قرب جلس حداها .حل العلبة جبد .منها .بوماضة دالحريق مع فاصمة .ومقص داوا ليها صبيعاتها وكفها المحروق تاهوا ولاوا عليه الفاصمة وقطعه ورجع كلشي لبلاصتو وبدا كيشوف فيه كيف خايفة .تنهد ووقف بغا يمشي تا كيحس بيها شاداه .من ايدو .شاف فيها باستغراب ونطق .مالك 
.روجين اجي نعس معايا عفااك 
.رضى كيفاش 
..روجين خايفة ومخنوقة مبغيتش نبقى بوحدي عيانة عفاااك 
.تنهد وحط ايدو على ايدها بحالا كيطمينها 
بتاسم وقرب ليها تخشا حداها .وهوا مستغرب من تصروفها ..شد.راسها حطو فوق صدرو وهوا متبع حراكاتها كيف شادا فتريكوه وكتستنشق فريحتو وتعود 
.روحين بصوت حنين امم ريحتك زوينة وطلعت كتشم فيه من عنقو شي لي خلاه يتبورش .
.هزت راسها من فوقو وطلعت فوقو وهية كتشمشم فيه وفمها كيدوز على وجهو 
.قربت كتر وضورت ايديها على عنقو .وقربت لفمو وبدات كتبوس وتبعد وتعود تبوس .
.شي لي خلاه يقيم .بزربة قلبها تحتو وهوا كيشوف فجسمها العاري .قرب لصدرها وبدا كيبوس ويرضع فبزازلها بحال شي ظري 
..بعد من صدرها وقرب لكرشها كيبوس بوسات مقاطعين شي لي خلاها تبدا تتاوه.
.واهاتها غير ما زادو عليه بزربة سلت التيشورط وتبعو السرول مع الشورط .بقا عريان ورجع تكا .فوقها وهوا شاد .وجهها بين ايديه وكيجر فشفيفها بطريقة .متييييرة .ومغرية .كان كيدخل شفيفها وسط فمو .ويرحع يبعد ويشد شفيفها يرضعهم بواحد.طريقة شهوانية 
....بتاسمت وشدت وجهو بين ايديها .وانساجمت معاه فالبوسان .للحضة ولات هية المتحكمة .
.طلق من وجها وهبط ايديه وشد صدرها بين ايديه كيعصر فيه .ويورك تا تشهق .
.بينما المعلم كيتسارا فوف الطوطو ديالها بطريقة زادت رغبتها فالجنس .
.بعد ايديه من صدرها وضورهم على .خصرها وجلسها

فوق حجرو وبدا .كيخشيه بشوية .وهوا كيشوف فيها كيف .عاضة على شفيفها وعينيها معسلين بشهوة .
.بقا بشوية تا دخلو دقة وحدة .لدراجة غرست ضفرانها فصدرو بقورة تا سال دمو .
.بتاسم بمكر وجر المخدة تكاها فوقها .وتقاد وبدا كيدخلو ويخرجو .بزربة .تا جابو 
.عاد بعد .وعود خشاه فيها كيديه ويحيبو وايديه كيلعبو فصدرها ويتسارو فجسمها بينما ايديها محطوطين فوق كتافو واهاتها غير غادين وكيتزادو .بقاو هكاك تا جابو مرة اخرة وخلا الماني ظيالو كيتخوا فيها 

......كان جالس فالغرفة ديالو والغارو فايديه كينتر منو وكيهز راسو الفوق .ويسوط .وعينيه حامرين .بكترت العصاب .داز الوقت على جلستو تا قاطعو صوت التيلي .تنهد وقرب ليه هزو كان واحد من رجالو تنهد وجوب 
.سعد الو 
.الراجل الو سي سعد 
..سعد وي .احمد اش كين 
..احمد .سيدي مهيم حنا لقينا الشخص لي كان ناوي يقتل رضى .ودابا هاهوا مربوط قدامنا وما عرفنا اااش غندير فيه 
..سعد ببرودة لا هاداك غيموت على ايدي بغيتكم تديوه للمخزن لي خارج المدينة .وحطوه .ساعة ظطريق وهانا معاكم اكي 
..احمد واخا اسي سعد وقطع 
..لاح التيلي ووقف .مشا باتجاه الدوش دخل دوش وخرج ملوي فالبينوار .قرب حل الماريو جبد منو سرول جينز مع تريكو فالكحل وفييست فنفس الون لبسهم .مع سباط .وقرب ركب ساعتو رش ريحتو .وخرج من البيت بخطوات سراع هبط .من الدروج .ومشا باتجاه .الكوزينا ووقف وهوا كيشوف فيها مدة عاد نطق خالتي ميلوظة طلعي عند لوجين ومرج 
.ضارت فاش حست بيه مشا لاحت السربيتة لي كانت كتنشف بيها الماعن ووقفت بدات كتعيب فيه وتدعي 
.ميلودة خالتي ميلودة يخلي ليييك العضااام انشالله .اتريييكة الناااقصة .تفو مكرفس على ظيك البنت .وضارت حلت التلاجة .تحبد ليها ما تاكل 

......دموعها ديزين من عينيها وهية كاشوف فالسقف وفقلبها غصة تا كتحس بشي حاجة سخونة نازلة من تحتها .غمضت عينيها .وهزت راسها بالمهل كتشوف فدم عدريتها نازل .عضت على شفيفها .وعطات لعنان لدموعها وهية كتضرب بايديها .على السرير وتتنخصص .حتى .بداو عينبها كيتلاصقو علبها . وغفاااااات 

........داااز الوقت وبدات كتحل عينيها بتعب وهية كتشوف راسها فالسبيطار .تنهدت وضورت وجها لجيهة الاخرة والدموع فعينيها ...شافت فيها وسكتت وهية كتحقق فيها 
..وقفت قربت منها وجلست وهية كتدوز ايديها غلى شعرها ووجها بينة فيه الحصرة 
....ميلودة بصوت حنين على سلامتك ابنتي 
..لوجين الصمت 
.ميلودة الله على بنيتي .وسكدت كتشزف فيها تا دخل الدكتور 

قرب منهم بخطوات تابتين ووقف حدا راس لوحبن وبدا كيدوز ايدو على سعرها بحنان تنهد.وضار باتجاه ميلودة ونطق مدام ممكن خمس دقائق من وقتك نهضر معاك ..
.ميلودة ايه اسي دكتور ووقفت تبعاتو .مشاو باتجاه المكتب حل ليها دخلت ودخل من وراها .سد الباب وتوجه للمكتب ديالو جلس وهوا كيشوف فيها ومشابك ايديه طاال الصمت لوقت عاد نطق 
.الدكتور احم مدام اشنو سماك الله 
..ميلودة..ميلودة اسي دكتور 
..الدكتور امم مزيان ..الالة ميلودة .ممكن نعرف اشنو واقع لبنت 
..ميلودة والله معرفت كنتسناك ننا تشرح ليا 
...الدكتور واخا انا نشرح لك .مي كتعرفي البنت .عندها بكارة مختالفة .
.ميلودة كيفاش 
..الدكتور مهيم بكارتها مطاطة ..راك عارفة .يعني البنت تعرضت لاغتصاب ريقة عنيفة شي لي خلاها تتضرر وتوصل الحالة هادي وبسبب هد الممارسة او الاغتصاب غياتر عليها فالمستقبل 
..ميلودة كيفاش اسي الدكتور 
..الدكتور تنهد ونطق مبغبتش نخلعك .مهيم تهلاو فيها .وولي ديما تداويها تا يتعقم جرحها .وعنخرج ليك شي دوايات شريهم ليها تشربهم وانشالله نكون بخير 
..ميلودة ربي يخليك اسي دكتور ايمتا يمكن لينا نخرحوها 
..دكتور من اليوم حينت شي حاجة عادية .اللحمدالله على سلامتها مرة اخرة 
..ميلودة لله يسلمك اولدي شكرا .ليك ووقفت .ماطت ايدها سلمت وضارت ..خرجت مشات باتجاه .الغرفة دلوجين .دخت لقات الممرضة كتبدل فالصيروم ..بتاسمت وقربت جلست حداها وفخاطرها تدعي في سعد على افعالو 
........
.... مربوط فكرسي من البارح .ووحهو مغطي ..
..كان واقف كيضور عليها بلا حس من غير .صوت صباطو .ومرة مرة كيحط السلاح .على راسو ويعود يهزو بابتسامة كلها مكر ..تنهد فاش سمع .صوتو كان كيحاول يهضر ومقادرش 
..بتاسم وقرب للتام حيدو على وجهو وهوا كيشوف فيه .كان واحد من رجال يحيى او نقولو ايدو اليمنى من هادي عشرين عام او اكتر .
.راجل مخلص 
.بتاسم وجر الكرسي جلس عليه وهوا كيشوف فيه 
..دام الصمت بيناتهم من غير .اعيونهم لي كلها حقد وشر على بعضياتهم 
..تا نطق سعد ...سعد ايوا اسي .بلال هههه كتاب لينا نتلاقاو مرة اخرة .ايو اش خبارك مع غمزة .ورجع راسو الور وهوا م
كيلعب بالسلاح فايديه 
..بلال وهوا كيحاول ينتر .من الرباط لي فايديه ..نتاا ااش بااغي مني اسعد .طلق كون راجل وطلق ..متكونش .خواف .طلق مني 
..هز راسو وعلى وجهو الشر .ونطق اشناهو خواااف ههههههه الخوف عمرو كان صفة من صفات سعد .من ديما سعد .ورجع شاف في احمد ونطق .اشنو هية صفات سعد 
..احمد الشجاعة الوفاء .هه القتل .تعديب مكيرحمش .مجرم تم مجرم .لا يرحم نزيد ولا برااكة 
..سعد براكة .شكرا ليط ورجع شاف فيه اشنو بان ليك اسي بلال .
.بلال طلق مني طلق اشماتة
.باقي ما كملها تا كيحس بلكمة ففمو خلات دمو يدوز 
...سعد .سكت عليا انا مجبتكش هنا باش تبدا تحل عليا ففمك انا جيبك للهدف واحد وهوا تعودلي الحقيقة .ودابا انسولك ونتا تجوب .اه ونسيت ونعاقبك .على محاولتك فقتل رضى لي مخليتكش تكمل فيه

بلال بضحكة شريرة هههه اااش يسحبلك .بسهولة غنقولك .توتوتو انا مستحيل نقولك غير غتعيا راسك ..
..سعد تنهد بعصبية وماط ايدو باتجاه احمد 
..بتاسم وهز القاط .حطو ليه فايدو ورجع بالور كيتفرج 
..بتاسم كتر وشد ايدو بين ايديه وهز القاط شد صبعو وورك عليه تا كولو تهرس ودمو طوش .
.شي لي خلا بلال يغوت باحر جهدو اااااااااااااه 
.اااااااه .وسكت فاش طلقو 
..سعد ودابا 
.بلال ههههه لا مغنقولش ليبييك غير عيي راسك 
..جمع غوباشتو وشد صباعو بجوج وحط القاط على ضفرانو وورك تا .غوت مرة اخرة .دامت العملية .عداة مرات ..والغوت غي ما كيزيد مع ضحك احمد لي مسلاش .
..بقا هكاك تا ولا كيطلب النجاة منو 
.بلال اهييئ اااع صاافي صاقي غنقولك انا غنقولك غير براكة اسعد براكة 
..بتاسم ولاح القاط وهوا كيشوف فيه 
..سعد امم يلاه سربي 
..بلع ريقو وهوا كيشوف فصبعانو لي كلهم بقا ليهم شوية ويتقطعو 
.بلال اعييئ اااع صباااعي صباااعي ااااع 
..تنهد بنفد صبر ووقف قرب ليه جمع ايديه على شكل .قبضة وعطاه لوجه وقرب شدو من الكول دالكوستيم وغوت .هضضضضر هضضضر .بلاما ندفنك 
..بلال وهوا كيحاول يجمع راسو تنهد بتعب وبدا كيعود ليه 
..وكل كلمة منو كتزيد تصدم .سعد كتر من لي قبل منها ..جمع ايديه .بقوة تا برزو عروقو ...وقرب ليه وبد كيضرب وهوا كيغوت .
.سعد كيفااااش هدششسي كولو اااه نتوما .كيفاااش .درتو هكااا نتوما كيفاش .درتو هكا .بقا كيضرب فيه بونية ورا الاخرة تا طيحو بكرسيه وتهرس .تنهد بعصبية وجبد السلاح .فايديه وتحنى ضربو .لفكو بالقمقوم ظسباطو تا حل فمو كيغوت .خشا السلاح ففمو وورك على زناد تا طار .الدم فوجهو ..بتاسم بمكر وعود .طلقة اخرة 
جر المسدس .مسحو فقميحتو ورجعو لور بين سروال.والقاميحة .وبعد وهوا كيمسح الدم من على وجهو .ونطق بعصبية .شوفو فين ترميو عليا هد الزبل .وتاجه باتجاه طونبيلتو .ركب فيها وكسيرا ما وقف تا وقف لدار .حل طومبيلة .نزل وتم غادي داخل وهوا كينهج .دخل الدار وطلع باتجاه بيتو حلو دخل وقرب لسرير حيد .حويجو بقا غير بشورط .ومشا دخل لدوش خدا دوش خفيف .وخرج ملوي فالفوطة .حل ماريوه جبد حويجو لي هوما عبارة على سرول مع .تيشورط لبسهم وتلاح .فوق سريرو وتفكيرو كولو مع رضى .ونسا شي حاجة .سميتها لوجين ...
.....لي كانت فبيتها بعدما رجعت من المستشفى ودموعها ما فارقوش عينيه .كانت كتبكي .وتنخصص .من جيهة شرافها ومن جيهة العداب لي عاشتو فخمس ايام ...ومن جيهة عااائلتها .واختها لي عمرها تصورت تفرقت معاها .مسحت دموعها بطرف من كمامها .تنهدت وجرت الغطا عليها وغمضت عينبها وهية موسدة ايديها تا نعست .......

....كان جالسة فبيتها كتطل من البالكون ووجهو باينة فيه الملل .حاسة براسها قانطة وبغا تبدل الجو .بتاسمت فاش حست بشي ايد محطوطة على كتافها ضارت بزربة شافت فيه وبتاسمت 
..حسام بابتسامة ههه مالكي واقفة هنا .والبارد 
..فاتي بفف مليت والله
..حسام اجي جلسي معايا 
..بتاسمت وسكتت مدة عاد.نطقت .
.فاتي حسام ممكن طلب 
..حسام مرحبا ههه طلبي 
..فاتي مهيم بغيتك تديني لشي ظيسكو نجرب اول مرة عفاااك 
..حسام اش هد الهضرة لا مستحيل نخليك تدخلي لشي بواط .معمرك تحلمي 
.فاتي وعفاااك عفاااك اول مرة واخر مرة عفااك 
..تنهد ونطق اخر مرة .
..فاتي وي..تنهد وهوا كيطلع فلبسها 
..فاتي متخافش انلبس .دكشي ديال البواط 
..حسام ونتي عندك 
..فاتي يله نشريو 
.تنهد وشاف فيها ..واخا معصب الا انه باغي يدير ليها خاطرها .تنهد واشار ليه بايديه بمعنى يلاا اه وخرجو .من الدار باتجاه الطومبيلة .حل ليه ركبت وركب .وكسيرا ما وقفو تا وقفو قدام بوتيك كبير ومعروف .تنهد وحل السمطة وكل نزل وضار اتجاها نزلت شدت فيه .ودخلو وهوما كيضورو.ويشوف تا حطت .عينيها .على كسيوة .فالبيض مزيرة من الفوق ومطاوقة من لنحت قربت ليها .هزتها ورجعت عندو .كتشوف فيه .بتاسم ونطق عجباتك 
.فاتي اه بزااف
حسام مزيان .يله خودي اش تلبسي تحتها 
..فاتي بطنز اش نلبس امم اس نلبس 
..حسام .خخ دوك الحويج الرقاق راك علفة بلا ما نفهمك .
.بتاسمت ومشات ختارت.حويج رقاق مع بوشيطة مناسبة الكسوة .ورجعت .حطتهم .جمعوهم ليها وعطاوها الحساب خلصت هزتهم ورجعت عندو .شدت فيه وخرجو ركبو فطومبيلة ورجعو لدار بزربة حلت الطومبيلة ودخلت كتجري طلعت لبيتها .وصلت لبيتها كلاتو 
دخلت. .جبدت ديك الكسؤوة حطتها .ونصلت دخلت دوشت وخرجت .نشفت لحمها وشعرها .وسرحاتو .دهنت لحمها وقربت لبست حويجها .ووقفت قدام المراية .قادت حالتها .وقربت لمراية قادت شعرها وباكلاتو .مع مكياج .خفيف وقربت حلت ماريوها لبست طالونها وورجعت وقفت قدام المراية كتضور .تنهدت وهية فرحانة اول مرة كتلبس هكا ديما ضاغطين عليها .سعد ورضى .معمرها خدات حريتها حتى فلبسها ..تنهدت وخرحت من البيت بخطوات تابتين كان واقف كيشوف فساعتو كيتسنا فيها حينت تعطلت تا كيسمع .صوت الطالون جاي من الفوق .بتاسم وطلع راسو .ووقف مسمر وهوا كيشوف فيه باعجاب .ممتيقش .ان هادي ..فااتي .لي كيعرفها .بتاسم ونطق بسهوة واو 
.بتاسمت وقربت ليه وهية كتشوق فيه بابتسامة سكتو مدة عاد نطقت كيف طلعت .
..حسام زوينة وشد فيها وتمو غادين وكيتبادلو نضرات ..وصلو لطونبيلة .ركبو وكسيراو مدة من الطريق .ووصلو لبواط

حل الباب وبدا كيحيد فالسمطة وهوا كيوزع نضراتو عليها .حل نزل وحل عليها وماط ايدو شدها وتمو داخلين بخطوات تابتين .تا دخلو وهوما كيشوفو فالناس والهراج .بقات غير كتضور فراسها كان المنضر ديالو احسن من كي كانت كتواقع ..وقفت وسط الناس .وهية كتشوف فنضرات لبنات لحسام .نضرات كلها اعجاب .جمعت ابتسامتها فاش شافت وحدة من دوك البنات قربت ليه باستو من شفيفو وبعدت منو ونطقت .البنت 
.حسام مناويش اليوم تتحداانا كي ديما 
..حسام هه لا لا اليوم معايا البنت ورطع شاف ففاتي 
..البنت هه وتاهي تنضم لينا .
.حسام هه لا لا هادي ماركة متعرفش لهادشي 
..فاتي اااش منعرفش ممكن تشرحولي 
..البنت الشراب والاركيلة ابب .اش بان لييك 
..بتاسمت ونطقت وي بغيت نجرب 
..البنت ايو اجيو وجرتهم من ايديهم
وقربتهم لطابلة كلها شباب وبنات ووقفتهم 
.كانو كيسان صغار فالحجم مملويين شراب 
..البنت يوهو ها حسام جاا 
..الشاب 1 اوهو معاك تيتيز هدشي كيبان لي طبيعي 
...الشاب جوج .وي حسام .هد البنت عرفتها فيت شايفها مع رضى .ياك 
.اسمير 
..سمير وي مع رضى وبتاسم بمكر .
.ودورو غمزات بينهم .وقربو جرهم من ايديهم ووقفوهم .بجوج 
..البنت يلاه احسام ليوم غتتحدى هد الزوينة لي معااك 
.حسا مولكن يلاه غينطق تا كتقاطعو 
.فاتي لا غنجرب وغنغلبك 
..حسام فاااتي 
..فااتي اااف راني كبرت وقربت هزت الكاس وشرباتو ولاحتو وراها 
.ورجعت هزت التاني وهية مغمضة عينيها من مداق الول وهزت شرباتو كلهم 
..بتاسم وقرب كيتنافسو تا كملو غاع الكيسان .
عاد .بعدو وهوما كيشوف فبعضهم ويضحكو 
..سمير يلاه هادشي مكافيش ومشا باتجاه البار .عمر .الكيسان تاني وهز حبة .كتزيد الشهوة .كيديرهها على حساب البنات وديما هزها لاح منها فغاع الكيسان ورجع عندهم .كملو المسابقة .تا ولاو .سكرانين عاد استسلمت ..
...داز الوقت في الرقص .وحراكات فاتي وحسام نحو بعضهم تمادت .لدراجة شدها من ايديها .وتم غادي بيها وعقلو مرفوع تا كلعو لطبقة تانية لي هية عبارة على غرف لدعارة .دفع بابها لي بالاصل محلول من اجل الممارسة .حلو .ودخل ورجع سد الباب وضار كيشوف فيه كيف تتضحك .و تلاحت فوق السرير وجلست كتنصل فصندالتها .حيدتها ورماتها وهية كتضحك بصوت عالي .
..فاتي ههههه العاااالم كولو كيضور اااااه .وووووهووو 
.بتاسم وقرب ليها وهوا كيحيد فالفيستة تا حيدها .لاحها عليها وبدا كيحيد فالصديف تا بقا بسليب سماطي عاد جلس وهوا كيشوف فيها كيف ..عاضة على شفيفها ما حسش براسو الا وهوا كيقبل فيها وشادها من شعرها وايدو التانية كتسار وتهبط فصماطي دكسوتها 

وهوا كيقبل فيها وشادها من شعرها وايدو التانية كتسار وتهبط فصماطي دكسوتها تا هبطهم ونصل ظيك الكسوة تا بقات غي بدوبياس .ولحمها كولو كيبان ونص صظرها بين شي لي خلاه يفقد صوابو ويبغي يبرد نار الشهوة لي شعلت فيه بلا سابق اندا تلا على دوك السوتيانت .جرهم تا سلكهم دخل فضهرها . 
..فاتي ااي بشوية 
.متسوقشليهل وحيدهم لاحهم .ورجع تكاها قادها وتلاح فوق منها وهوا كيشوف فصدرها .بتاسم وقرب شدو بايدو وبدا كبعصر فيه تا تاوه ..وتزيد شهوتها ..بعد ايدو وقرب فمو كيبوس .ويعض ..بينما ايظيها كيتساراو على سعرو ...هز راسو فيها وقرب تاني لفمها وتلاح عليه يبوس ويعود .وايديه كتسار فجسمها وايديها كيتسارو على ضهرو .دازت مدة غير فالمداعبات .والبوسان فاجسام بعضهم ..بعد من فمها
وهبط .لكرشها كيبوس ويلعب بلسانو فبوطها شي لي خلاها تتهر وتهبط ايديها .لشعروو وتزير عليه ..غمض عيننننيه بشهوة وعود حلهم وبعد وهوا كينصل فصروالو .تا نصلو .وحيد الشورط .بقا عريان .عاد .جلس وحطو فوق.طوطو ديالها وبدا كيدوز فيه بشوية .شي لي خلاها تبدا تاوه وتصدر اصوات خلاتو يخرج على وعيو .ويخشيه كولو فدقة .تا .شهقت وهية كتحس بشي سائل سخون هابط معها .والدموع ظيزين ..حست براسها جمدت غمضات عينيها .وهية مستمتعة بالممارسة ..بقا هكاك كيخشيه يعود يجبدو .تا جاب راسو الول التاني والتالت عاد.جبدو .وخلاه يتخواى ..عاد تلاح حداها وجر الغطا ونعسو ...
..
..صبح صباح جديد .فاق على صوت بكاهاالعالي حل عينيه بشوية وهوا كيحاول .يوضح الصورة غير شافها وتغعد.جالس وهوا مخرج عينيه فيها .كيف عريانة وشعرها مخبل على وجها وداتها كلها زرقة .ما عرف راسو باش تبلا لدراجة .مقدرش يحرك لسانو ممتيقش راسو .حدر عينيه بصدمة .كيشوف فدم عدريتها .شي لي خلاه يزيد يتصدم ممتيقش انه ضيعها فشرافها .وشكون فاتي..اول حاجة طاحت فبالو سعد ورضى لي ايلا عرفو .اش غتكون ردة فعلهم ...اكيد سعد غيقتلو ...هز ايدو وهوا كيفكر فشي حل .دوزها على وجهو ..وبعدها كيحاول يقربها ليها 
..غي شافت ايدو ورجعت بالور وهية كتحرك فراسها يامين .وشمال ..فاتي اهييئ لا لا .اهبيئ حرااام عليييك اهيييئ علاااش درتي فيااا هكا اهيييئ نتاااا ااااش درتي .لله يااخد فيك الحق ضيعتيني فشرافي لله.ياااخد فيك الحق وبدات كتضرب فيه بايديها ..
.فاتي بالغوت .كنكرهك احسام .انا عمرني رتاحيت ليييك ونهار .تقت فيك خدلتيني .مكنتش متوااااااقعها مننننك اهييئ دابا اااش غنقول .لرضى وسعد اعيييئ هوما لا عرفو راهم يدبحوك .احسام .اهييئ .لله ياخد فيك الحق .وسكتت وهية كتنخصص 

تنهد ونطق بحزن .انا مقصدتش افاتي انا معاقل على وااالو .غي.شوفي دابا نلقاو شي حل .مغاديش نخليك.
..فاتي بالغوت ااااش من حل اان اااش من حل .واااش اترد ليا شراااافي اااه اشمن حل لله ياخد فيك الحق كنكرهك .وجرت .كسواتها لبستها عليها وهية كتنخصص ..لبستها وضارت عندو غوتت تا قفزاتو .
..فااتي وووووقف ظينييي لدارنا .
.ناااض مطفوج قرب لبس حويجو .وهوا كيشوف فبها كيف عطياه بضهر .
.كمل حويجو وحننى راسو وخرج وهية تابعاه تا هرجو من لبواط وغاااع الناس . كتشوف فيهم تا خرجو .ركبو فالطومبيلة .وكسيرا لدار .مدة من الطريق ووصلو .سكت الطومبيلة وحل السمطة ورجع .حل .الباب نزل وضار حل ليها الباب نزلت وهية مهبطة راسها ...ظشافتش فيه ودخلت .حلو ليها الحراس دخللت وطلعت .لبيتها نيشان وصلت حلت الباب .دخلت وسدت ومشات باتجاه .الحمام .دخلت ليه .طلقت الرشاشة وجلست وللما كيكب عليها بحويجها والدموع لي ديزين ...مزال ممتيقاش انها خسرت شراااافها كيف غتواجه خوتها ايلا ساقو الخبار يحماقو .وايلا عرفو شكون الفعلة مغيرحموهش ويقدرو يقتل هة.
.جمعت رجليها عندها وضورت ايديها .عليهم وطلقت لعنان لدموعها ......

....بقا جالس وهوا كيفكر فشي لي دارو واشنو غيدير حس براسو غيطرطق بكترت التفكير والمشكيلة .كيفاااش ...تا دار هد.الفعلة كيفاش محسش براسو وقدر يرتاكب بحال هد الغلاط .دوز ايدو على شعرو بعصبية وجبد الغارو .شعلو وبدا كينتر منو ويسوط .وراسو عااامر بتفكير و اش غيدير مع رضى ايلا ساق الخبار .اما سعد.هداك خلاص ..رضى يقد يحن .اما سعد مستحيييل .تنهد وكمل غاروه وعود شعل التاااني .
.....
.....كانت جالسة فالمرح كتسنا فيه يخرج .والابتسامة مرسومة على وجها ممتيقاش .انها صاافي غتهنا ..حست براسها كانت فكابوس .واليوم غادي تفيق منو ..
.سهات وهية كتفكر .فاختها وباها كيف غيكون من بعدما بعدت منهم ما فيقها من سهوتها غير صوتو .المبحوح .وعطرز لي منو فواح .بتاسمت وضارت باتجاه كتشوف فيه كيف .كيقاد فالكول ديال القميجة ...
...قادو وقرب منها بخطوات 
خفاف ووقف وهوا كيشوف فيها ويخنزر .رضى بصوت عالي .يلاااه 
..روجين الصمت كتافات بانها ترد شعرها ورا ودنها وتسبقو .وما واعياش بنضراتو لي عياكلوها من الور 
..كان كيشوف فيها بنضرات .كلها غضب لدراجة عيونو حمارو بالغضاةااب .متسرطتش ليه انها غترجع لحياتها .ويقدر سعد يرجع ليها .
.تنهد وهوا كيحاول يحيد هد الافكار من راسو افكار خلاتو يتبرزط...تنهد فاش وصلو حد الطونبيلة..حل ليها ركبت القدااام ورجع ضار ركب .وكسيرا وهوا كيشوف فيها مرة مرة .وكل مرة يافاف فاش يتفكر .انها غتمشي .....

...مدة من الطريق ووصلو للحي .وقف الطومبيلة وهوا كيشوف فيه .تنهد وضار عندها كيشوف فيها كيف متحمسة بااش تنزل وفعينيها واحد البرودة وفنفس الوقت فرحانا .شي لي خلاه يتعصب .ولكن تحكم فراااسو .وعقلو مشوش علاش معصب ياك هوا كان ناوي غي يعدبها ويطلق منها .سها وهوا كيفكر 
...روجين حل عليا ننزل 
...رضى اه .
.وحل عليه 
..بتاسمت وتمت غادة نازلة تا كتحس بشي ايد شدتها ضارت عندو .وهية كتشوف فيه نضرات كيعنيو اش 
..بلاما ينطق قرب لفمها خطف بوسة .وبعد وهوا كيشوف فيه كيف وجها ما فيه تا تعبير 
.رض باسى سمحيلي 
..روجين بصوت كولو حزن وحقد ..لا مغنسامحكش انا راه كرهتك ..نتااا دمرتي كلشي نتا راك 
جيتي لوسط طريقي وقطعتيهل مخليتينيش نكمل طريقي نتا قتلتيني وانا حية ..وايلا انا مقدرتش نحاسبك ربي قادر يحاسبك .وضارت حلت الباب ونزلت 
.وخلاتو جالس على جمرة ممسروطاش ليييه تنهد ونزلت دمعة من عينو بزربة مسحها .
.دمعة نزلت ماشي حينت ضلمها دمعة نزلت على حياتو لي عاشها مضلوم .موت عائلتو وفقدان حبيبتو وخيانتها وغدر صاحبو .وقسوة زمان لي صنع منو مجرم .ودم ناس ملطخ ايديها .تنهد وعمق فتنهيدتو .وقلب الدورة ...
....
...تمت غادية وهية كتضور فعينيها على الحي لي خلاتو مكملاش تا اسبوع دغيا تواحشششتاتو وتوحشششت ناااسو .تنهدت وكملت طريقها وهية متحمسة ايمتا تدخل .لدارهم .بعد مدة وصلت لدار ووقفت وهية كتشوف فالحس مقطوع والجيران كيطلو عليها ويوشوشو .بلعت ريقها .وقربت بغات تدق .تا كتشوف الباب .محلول .شي لي خلاها .تخلع وركابيها يفشلو علييييها 
كملاتو فالحلة. وهية تصدم .فالدار كيف مكشطة .شي لي زاد خوفها .تنهدت وخطات خطوات اخرة وزادت تصدمت فااش لقات .الاتات كولو مهزوز من المرح هنا صاافي قلبها بغااا يخرج من بلاصاتو مع دالك كملت طريقها وهية كتنادي على اختها .
..روجبن بصوت مرعوب ...لوجييين لوجيييين فييينك ااااختي .باباااا ...لوجين .ودخلت حلت البيت دباها .السرير مقلوب والماريو مطيرين دفاتو والحويج مهزوزين .كان غاع الاشيء الخفيفة مهزوزة بقات فالدااار غير شي حاااجة قلييييلة
.شهقت وطاحت الارض كتبكي وتغوت 
..روجين بصوت عيان .بااااابا اعييئ فييينكم هييئ .اااش واااقع اهبي اااش واقع وجمعت الوقفة وخرجت كتبكي .وسط الدرب وتغوت وتنتف فشعرها بحال شبي حمقة والناس كتضحك .
.روجين وهية كتنتف فشعرعا .ااااع باااابااااا اهيييئ بااااباااا ...ااااختي .غييير قولولي اااش واااقع الله يخلييييكم .عااائلاتي فييين مشااات فييين .اهييئ .فييين حرااام .عليييكم ..لش درتو فييييهم اههييييي وطاااحت الارض كتركل وتغوت بكل جهدها وشعرها كولو نتفاتو اما وجها خلاص

داز الوقت وهية كتضرب فراسها وتنتف وتغوت تا كتحس بشي ايد محطوطة على كتفها ضارت بزربة وهية كتمسح فدموعها شافت فيه وهية كاتمة شهقتها .كان راااجل كبير كتعرفو 
..روجين عمي .حسن اهيئ بابا فين مشا اعمي .انا معرفتوهمش فين مشاو هوما .فين مشاو واااش خلاوني .اهييئ 
..حسن بصوت ختين هووش ابناي .شي 7ايام ظابا جاو شي ناس داو ختك وباك ..
..وقالولي راه داوه يتداوا .يعني بلاما اشوشي عليهم راه الراجل لي داهم سيفط رجالو 
..روجين وهية كتمسح فدموعها شكون اعمي اهيي انا معرفتش شكون هدا و اش باغي منااا 
...حسن تانا بنتي معرفتش بحااالك العالم الله نتي غير صبري دبا يجيو .
.وقرب هزها وتم غادي بيها دخلها لدار 
.وجلسها فوق الارض وهوا كيشوف فيها .كيف جامدة ومصدومة ومعرفاش راسها باش مبلية 
..هزت راسها فيه ونطقت .اااش واقع .قولي اهييئ شكون هااادو و اااش بغاااو منا حنا عمرنا اادينا شي واااحد 
.حسن صافي ابنتي .تهدني دبا ربي يدير لي فيها الخير ومشا باتجاه الكوزينا لي ولات كاصفر غير شي معنات قلال .هز منها كاس .عمرو ماء ورجع عندها عطاه ليه تشرب وهوا كيدوز ايديه على كتافها بحنان 

.......كانت جالسة وجامعة رجليها عندها وفينما تطييح شي دمعة تمسحها بكمامها وكلما كتفكر انها خسرت شرافها .كتزيد تبكي وتطلب الله يعونها ويسمح ليها .تنهدت وضارت لجيهة الاخرة تا كتحس بشي خطوات كيقربو ليها .تنهدت وضارت باغا تنطق .غي شافتو وشهقت وهية كاتمة دمعتها
.بتاسم وقرب ليها وجلس .وسكت مدة عاد نطءق ااش خباارك 
..فاتي بلاما تجوب تلاحت عليه عنقاتو وهية كتبكي 
.فاتي اهييئ عيااانة اهييئ .انا .عيييت 
..سعد وهوا كيدوز ايديه على شعرها .
.هووش اشنو .كتقولي ..نتي معمرك تعيايا .
.اي حاجة تعييك انا غادي نمسحها .من هد الكون فاتي اهييئ توحشتك وترمات فحضنو كتبكي وتتنخصص وهوا كيدوز ايديه على شعرها بشوية وحنان وساهي حتى كيسمعو الباب تخل .صارو بزوج .
.كان واقف فالباب وصدرو كيطلع ويهبط وحسام كيحاول يهدنو 
..رضى بعصبييية .سعععععععد 
..طلق من فاتي ووقف مقاد وهوا كيشوف فيه 
..رضى دون سابق اندار قرب ليه وجمع ايدو على شكل قبضة وعطاه .لجيهت نيفو تا رعف 

تا رعف وبعد وهوا كيشوف فيه مضور وجهو وحاط ايدو على نيفو والدم ديز .بتاسم ووقف كيتسنا فيه يهز راسو 
سعد..مسح نيفو وهز راسو وهوا كيشوف فيه والنار خارحة من عينيه .حتى كيشوفو بااغي يضربو لوجهو بزربة تفوات وشدو من ايدو وهز رجلو عطاه لجيهة العنغرة .طاح قدامو وتحنى شدو من الكول دالقاميجة وهز ايدو وعطاه الوجه 
..تا ضار وجهو ..
رضى...ظفعو من فوقو ووقف هزو ودفعو لاصقو مع الحيط .ووقفو ضربة فيك ضربة فيا 
..كانت كتشوف فيهم بصدمة .بزربة وقفت قر بت ليهم .شدت فايديهم بجوج .وبدات كتغوت 
..فاتي بالغوت .سسسعد وقف وقف .ااسعد .
..رضى براااكة طلق طلقو بقا ما كملتها تا كتحس بدفعة من رضى خلاتها تجي طيحة 
..كان واقف وهوا كيشوف فيهم كيف كيضاربو تنهد ووقف كيراقب من بعد فضل ميدخلش بينهم .حتى كيشوفها طاحت بزربة .قرب منها .وتحنى هزها واقفها قابلها معها وهوا كيشوف فعيونها مدمعين .وعلامات السوداء 
.حسام بهمس.تمحنتي 
.تنهدت ونترت منو .ورجعت كتشوف فخوتها والدموع ديزين من عينيها على منضرهم .لي كولو دم يلاه بغات تقرب تا كتحس بشي ايد شاداها .
.ضارت عندو وسكتت وهية كتشوف فيه كيف كيشوف فيها 
..حسام خليهم لعلى وعسى يبردو 
..فاتي ولكن 
..حسام صافي دوزي تجلسي .وجرها جلسها ورجع وقف حداها كيشوف فيهم كيف كيدابزو
سعد بعنف هز ايدو على شكل قبضة وضربو لحيهة فمو تا سال دمو وطاح الارض 
.تحنى وشدو من الكول وهز ايدو مرة اخرة وعطاه لوجه وهو ا كيغوت 
..سعد بصوت .صارو وكلو غضب .كيفاااااش تجرأتي .علاااش قربتي ليها .وااااش .هكا كيدير الاخ فخوه .نتا .اش قربك من البنت لي كنبغيها .وهز ايدو بغا .يضربو .تا لقاها .بايدو وشدها .وزير عليها ولاوه طيحو ورجع فوقو .وجمع ايظيه بجوج .فقبضة وهزهم .وبدا كيضرب فيه لجيهتوالقلب ويغوت 
.علاااش نت خنتيني اااع .اليومز قتلك .اسعد نقتلك .وعود هز ايدو .وعطاهه مرة اخرة لجيهت القلب تا تهز من بلاصتو .وبدا .كيكحب بخنقة .حس بقلبو تزير عليه من الضربة 
..بزربة دفعو من فوقو .وحط ايدو هلى قلبو وبدا كيكحب وهوا كيحاول يتنفس .
..وقف مصدوم من حالتو .كيف ولات وجهو زراق وعينيه حمارو .بسبب الخنقة لي شداتو .حس بخوف فلش شاف حالتو .ما قدرش يتحرك من بلاصتو .
..وقفت بزربة فاش شافت حالتو ..وغوتت بصوت .عالي.
..فااتي سعد سعععد وقربت منو كتجري .تا وصلت حداها عاد جلست الى ركابيها وهية كتشوف فيه بصدمة ..
.بلاما تحس نزلو دموعها وهية شادا راسو بين ايديها ...
.فاتي سعدسعد اعييي وااش نتا بخير وهزت راسها في رضى لي كان واقف وما عارف راسو باش مبلي وبدات كتغوت .وتخاصم ودموعها .كيتسابقو 
..فااتي بصوت عالي ..قتلتيه صااافي اهيييي قتلتيه صافي رتحيتي .صافي .ورجعت كتشوف فيه كيف كيتنفس براحة .بتاسمت ونطقت .سعد نتا بخير .اه ..
..حرك راسو بالايجاب وهوا كيحاول يوقف

..بتاسةت وبدات كتعاون فيه تا تغعد وجلس وهوا كيرجع فنفسو .دازت مدة على جلوسو تا رتاح عاد وقف بمساعدة منها تا تقاد فالوقفة .وتم غادي بخطو ات تابتة تا قرب من .رضى عاد وقف وهوا كيشوف فيه .نضرات ..ممفهومتيش .بتاسم بمكر وجمع ايدو على شكل قبضة .وعطاه لوجهو وبعد منو ونطق .هادي باش تتعلم .تحاول تقتلني مرة اخرة .وخرج ..خلاهم..واقفين كيشوفو فبعضهم .تا نطقت فاتي بصوت باكي .خرحو عليا بحوج .خرجو .لله ياخد فيكم الحق .خرجو وقربت كتدفع فرضى تا خرجاتو .عاد رجعت كتشوف فحسام لي فهما راسو ووقف تبعو
...تنهدت وزدحت الباب وقربت جلست فوق سريرها وطلقت لعنان لدموعها بلا صوت او شهقات....
......
كانت جالسة فوق الارض .وكتبكي وهية كتشوف فالظار كيف .مر ونة .تنهدت وهية كتفكر فبوها .واختها .حتى جا فبالها .رضى .وليلة البارح 
...#عود للوراء 
...حلت عيونها بشوبة وهية كتحس بشي ايد ضايرة على خصرها ومزيرة عليها ..بزربة هبطت عينيها .ونزلت دمعتها من المنضر ديالها العاري تنهدت وغمضت عينيها .كتفكر فليلة البارح كيف تستسلمت ليه رغما داكشي لي دار فيها .شوية بشوية بدا بكاها يتعلى .
.شي لي خلاه .يفيق .هزوراسو فيها وهوا مغمض عين وحال عين 
..رضى بصوت روجولي نعسان .مالنا على هد الصبااح .
..روجين .لله يااخد فيك الحق .الحمار كنكرهك اهييئ كنكرهك .ونترت ايدو على خصرها .وبعدت وهية لاوية عليها ليزار ودموعها هابطين شافت فيه وغوتت بكل جهدها ...بببعد منييي ااااش بااااغي مني كتر اهييئ طلللق مني .نتا شكون .شكون .وعلاش.جايبني هنا و ااااشبااغي مني .لله ياااخد فيييك الحق . اهيئ طلقني .لله يخليك .شوف غحالتي كيف ولات .وليت انسانة .بلا معنى .انا صافي تدمرت وخسرت كلشي .عفاااك متخلينيش نخسر .حريتي وعائلتي .لله يخلي ليك ما عزيز عليك كطلبك واخا عمرني طلبت شي واااحد .عفاااك طلق مني انا معمرتي اديتك .
..بتاسم وتغعد قرب جر شورطو لبسو ووقف خرج من الغرفة باتجاه .الكوزينة .دخل .وجد قهوة .ووقف كيشرب منها وفبالو الف فكرة .رضى فافكارو ..انا اااش باااغي منها .ياك صافي ووصلت ليه ااش باااغي كتر .براااكة غير شي لي درتو انا ما بقا خاصتي منها والو .هية ما عندها تا دنب باش نعاقبها كتر كنضن عاقبتها اكتر مما ينبغي .يكفي غير لي درتو فيها ..قاطع تفكيرو صوتها موراه .
..روجين عفااك 
..تنهد وضار عندها وهوا كيشوف فشهرها كيف نازل على وجها ومخبل واليزر لي مجرجر وشاداه بايديها ونص دصظرها بين .بتاسم وهوا كيشوف فمنضرها البريئ لكن سرعان ما اختافات ظيك الابتسامة فاااش . شاف دمعة .دايزة على خدها دمعة كتحكي وجعها وتعبها .تنهد وقرب وهوا مزال مقابل عينيها الكوحل 
..رضى انا غادي نطلق منك ونديك تال داركم .ولكن يا ويلك تجبدي حسي لشي واحد كنخلفليك تا ندفنك حية .وراني نديرها وندير ما اكار منها 
..بلغت ريقها وهية كتشوف فيه فالاخير نطقت اه كنخلف ما نجبدك لشي واحد
..رضى هه مزيان .وسكت وهوا كيشوف فملاميخها لي بينين فيهم قوة وحزن مخفي ورا هد الوجه المستسلم

تنهد ونطق بصوت حنين يلاه سيري لبسي عليك .نديك 
.بتاسمت وهية كتمسح دموعها بايدها ونطقت بصوت كولو حماس .بصح 
.رضى .بصح 
.تنهدت وتمت غادة تا كتحس بشي ايد شاداها بزربة ضارت وهية كتشوف فيه بكره لكن .ممبيناش .
..بتاسم وقرب جرها عندو تا تلاصق صدرها مع صدرو .طلق ايدها وقرب هز ليها وجها بطراف صبعانو تا تقابلو وجاهم وجات عيونهم فعيون بعض ...
.بلاما يحس .قرب لفمها وحط شفيفو على شفيفها يلا غيحركهم .دفعاتو وبعدت وهية كتشوف فيه بغضب 
..روحين بالغوت .براااكة .من هد الخرااا.نتااا شكون لي تقرب مني .اااء يسحابلك بلي انا رخيييصة تال هد الظرااجى .لا راك غاااالط ايلا سكت حينت فقط ما عندي ما تقول من غير حس بيا الله ونعنة الواااكيل ..والله ياخد فيييك الحق .عؤفتي نتا اااش ظرتي .نتا .استقويتي عليا .وضلمتيني .وربي وانا مغنساوش هد الضلم .معمرني غننسا .واااش كتفهم عمرني ننسا .حتا لاخر نفس ناخدو ..خليها .فبالك وضارت مشات لبيتها .بدلت حويجها وخرجت كتسنا فيه 
....
خرجت من تفكيرها فاش حست بشي خطوات جييت باتجاها بزربة مسحت دموعها وضارت باتجاهو وسكتت وهية كتشوف فيه جاي لاتجاها .
قرب منها وجلس وهوا كيشوف فيها وكيف دموعها ديزين .تنهد وحط السندويش قدامها وحط ايدو على كتافها .بحب ونطق .
.صبري ابنتي صبري وكوليلك شي حاجة متبقيش بجوع ومن بعد عوديلي اااش وااااقع 
..تنهدت وحطت راسها على كتافو وهية سارحة فتفكيرها والدموع ديزين من عينيها .تنهدت ونطق .انا براسي معرفتش اااش واقع ليا .لي عارفة هوا انا حياتي .تخربت سلات اعييئ .
..حسن .وهوا كيدوز ايديه فوق كتافها .اااش هد لهضرة ابنتي .مخاصكش تقولي هكا .لله يرضي عليك حياتك مزال غتعاش ومزال .غاظين يجيو بابك وختك متقطعيش الامل ودابا كولي لله يرضيك .
.وقرب هز السندويش حلو وماطو ايها شداتو كتاكل فيه .بدموعها ومرة مرة تشهق ..

......كانت جالسة مزيرة على الحاف فاش كتحس بالحريق تحتها 
..تنهدت وهزت راسها فيها وهية كتسد فالعلبة ظالبوماضة ..بتاسمت ونطقت .صافي هانا داوبت ليك تحتك .
.دابا اااجي نداوي لييك دوك الحروق لي فجسمك ابنتي 
..بتاسمت ونزلو جوج دمعات .ونطقت .وقلبي .اه وقلبي كيف ندير فيييه .انا محروقة من قلبي اخالتي .محروقة من قلبي .انا عييت اخالتي .معرفتش علاش وقع ليا هكا .وكيفاش تا ولييت هكا كلشي وقع بزربة .معرفتش .علاش تقلبت حياتي .كنت عايشة بخييير .ودابا .اااه ودابا شوفي حالتي محبوسة وسط ربع حيوط ..ومقادراش ندير شي حاجة .وشدت في ايدها ونطقت .خالتي ميلودة عفاك شوفي معايا كيييف نهرب من هنا .لله يخليك شوفي ليا كييف نهرب بغيت نتهنل من هد الجحي عفاك فين كين بابا 
..بلعت ريقها ونترت ايدها ونطقت .لا ابنتي ما عندك فين تهربي .راااك معرفاش اااش يقدر يدير راااه يجبدك يجبدك واخا تهربي لله يرضي على بنتي لا بغيتي .تحافضي على حياتك وعلى حياة بااااك .سايريه وعرفي كتصرفي .ملكيه وخليه يولي خاتم بين صباعك تحركيه كييف بغيتي انا لي علرفة سعد .راه .كيتملك ابنتي مكيتعاندش .

..لوحين كيفاش نملكو 
..ميلودة خليه يبغيك ويفهمك .وخا يكون واخد عليك صورة خيبة خليه يبغيك عمليها بحنان ولاطافة .
..لوجبن والكن انا كنكرهو ومنقدرش نكمل معاه اخالتي انا منقدرش نبغيه او نخليه يبغيني .انا كرهتو .كتر من اااي حاجة فهاااد الدنية .كرهتو بزااااف 
..ميلودة عاارفة ابنتي .والكن .ااش باغاه يعدبك كار من هكا 
..لوجين ولكن وسكتت وهية كتحس بالباب سير يتحل 
..علات راسها تا كتشوفو دااخل .شهقت فاش شافت حالتو كولو دميات ووجهو .مجروح وكولو .مضروب 
.. سكتو بجوجات وهوما كيشوفو فيه وفحالتو لي مكتبشرش بالخير 
..سكت مدة ونطق خالتي ميلودة خرحي براااا 
..ميلودة وااالكن اولظي باا نداويها 
..سعد بعصبية .مييييلودة واااقيلة قلتلك خرجييي
..حدرت راسها ووقفت بغات تمشي تا كتحس بشي ايد شاداها ضورت وجها شافت فيها .كيف كتحرك راسها بمعنى لا 
..لوجين متمشيش عفااك متخلينيش معاه بوحدي 
..حطت ايدها تانية على ايدها بحالا كتطمانها 
..ميلودة متخافيش ابنتي .ما غيكون غي الخير ونترت منها وخرجت وصلت حداه وهزت راسها فيه ونطقت ..تكيس عليها اولدي شوف حالتها 
.تنهد بلاما ينطق وشاف فيه واشار بعيونو بخرجي
.تنهدت وخرجت وهية خايفة عليها وبالها ممهنيهاش
....تنهد وضار سورت الباب ورجع قرب منها بخطوات تابتين وجلس فجنبها وهوا كيشوف فيها كبف مفرقة رجليها ومغطية بليزار ومضورة راسها لجنب الاخر وشعرها مغطي النص لي قبالتو .
.تنهد وقرب ضور وجها باطراف صبعانو وسكت وهوا كيشوف فوجها وملاميحها الباردين وعبونها .الدابلين .
.تنهد وجر علبة الاسعافات حلها .وعود .هز عليها ليزار .وهبط عينو كيشوف فلحمها كولو مزوق .بالضرب والاطراس دالحريق .
.تنهد وقرب هز .بوماضة وبدا كيدهنا ..
.تا قرب لجيهة حرق عميق يلاه حط ايدو .
.قفزت وزيرت على كتفو ونطقت بصوت حنين .محنتيني 
..بتاسك وهوا كيسمع فصوتها وكيحس .بلمستها 
..هز رايو فيها ونكق بلاما يحس مع ابتسامة مرسومة .سمحيلي 
.ورجع كيداوي فيها 
.وهية مغمضة عينيها وكارزة على سنانها
و كتحس بالالم وايدو كتدوز على جسمها .شي لي خاتاها تبكي .على ايديه المحطوطين على جسدها .وفكرة انه نفس الشخص لي عدبها واغتصبها كتزيد تبكي وتحقد .لكن ما باليد حيلة 
...
.كمل الدهين وبعد وهوا كيمسح فايدو .من الدوا .تنهد وضار جيهتها وسكت وهوا كيشوف فيها كيف مغمضة عينيها وكارزة عليهم ودمعات لي نازلين من عينيها شي لي زادها حلاوة على حلاوة 
..سعد صافي ساليت 
.حلت عينيها وشافت فيه ونطقت .اه شكرا وجرت اليزر حطاتو عليها .
.بتاسم وقرب منها تا قابل وجهو مع وجها 
..هزت عينيهااات فيه وسكتت وهية كتشوف فوجهو كولو مضروب .بلاما تحس .حطت صبعها على الجرح وبدات كتدوز فيه بحنان 
..بتاسم وغمض عينيه بحب وهوا مستمتع بلماستها الحنان لماسات محبوبتو لي عشقها من قلبو وضروف .جعلتها عدوتو لي كراها 
..حل عينيه وشاف فيها كيف ساهية .فيه 
..لوحين بسهوة .نتا مجروح
...قرب من العلبة هزها وحطها قدامها .ونطق .داويني 
..لوجين .بدون شعور. متاكد 
..سعد متاكد.نتي دواية 
.تنهدت وماطت ايديها بخجل هزت القطن ...رشت فيه الدوا .وقربت حطت ايدها اليسرى حكماتو بيها وبدات كتمسح باليسرى جيهت عينو شي لي خلاه يتالم .وينطق بصوت خافت 
...ااحح.
..غي سمعت احح وبعدت ايديها وهية كتشوف فيه بخوف ..لوجبن قصحتك 
..سعد غي كنلي ومتهتميش 
..حركت راسهاا بالايحاب وقريت .تاني كتمس .فوجهو وفمو تا كملت عاد هزت الفاصمة ..ودوات الجرحات ولصقت الفاصمة .
.كملت ليه وبعدت وهية كتشوف فيه 
..بتاسم وقرب لوجها وطبع قبل فجبينها ووقف .حيد عليه الفيستة .والقاميجة والسروال .بقا غي بشورط وسليب صماط .فالكحل .وقرب ليها وتخشا .وجرها .تكاها حداها .وهوا معنقها وخشيها فيه وايدو ضايرة على خصرها .كان معنقها بخال شي حاحة .مالكها .تنهد وهوا كيسمع شهقاتها

تنهدوهوا كيسمع شهقاتها العالين .سكت وهوا كيحاول ينطق شي كلمة تخليها تسكت ..
حيدايدو من فوقها وضار شعل الضو وعود ضار عندها وقرب من وجها هزو باطراف صبعانو تا قابلو معاه ونطق 
.سعد بعصبية دباا علاااش كتبكي ..
.لوجين بخوف .اهييئ خايفة اهئ اهئ 
.سعد مناااش خايفة واشنو لي غيخليك تخافي 
..لوجين .بصوت حزين .خايفة منك ومن افعاالك ..
...سعد بابتسامة وعلاش غتخافي مني انا متلا ..
...لوجين اعئ نتا .راااك .كتضربني وعدبتيني و وسكتت .وهية كتشوف فيه بعيون دامعة.
..سعد بحنان صافي مغنضربكش ومغنعدبكش غي نعسي دابا .وخليني ننعس 
..لوجين نطلبك 
..سعد بنفد صبر امم طلبي اااش باغا 
..لوجين بغيت نشوف بابا عفااك .
.سعد لوجييبن نعسي بلاما تعصبي دين جدي ونصدق مفرشخك فهد اليل نعسي خليني ننعس راني .عيان 
..لوجين غي .بابا .
..يعد .باباك هوا لي مغتشوفيش ومن هد الدار هوا لي مغتخرجيس ودابا .نعسي ..
..تنهدت وهية كتشوف فيه بكره .وضورت راسها لحبهة الاخرة تكات والدموع ديزين .
..تنهد وهوا كيشوف فيها .فالتالي ضار طفا الضو وقرب ليها جرها عندو .وغمض عينيه .وهوا كيسمع فحس بكاها 
....
...كانو جالسين حدا البيسين وهوما معلين ريوسهم فالقمر الصافي ..
..تنهد وساط الدخان وماط ليه سيجارة شدها بين ايديه تاهو نتر منها ونفخ الدخان وضار عندو كيشوف فيه.
..حسام بتعب مالك كتشوف فيا هكاك 
..رضى حسيت بيك ماشي تال لهيه واش واااقعة معاك شي حاجة 
..حسام لا انا بخير علاش 
..رضى معرفتش حسيت بيك مخبي شي حاجة 
وصافي 
..حسام .تنهد وطول تنهيدة ونطق .ما مالي والو نتا لي قولي مالك واش درتي مع ديك البنت
..رضى ااش غندير معها متلا .صافي طلقتها مشات 
..حسام وايلي اصحبي بهاد السهولة كنتي ناوي تعدبها ههه كي درتي ليها 
..رضى معرفتش اصلا لي بغيتو خدتو وراك شفتي سعد شحال معصب من انها تكون خانتو 
.حسام اه ولا 
..رصى كيفاش اه ولا 
.حسام اه معصب ولكن باينة فيه واحد النضرة ديال انه خدا بتارو 
..رضى مفهمتش 
..حسام تانا .حيد عليا من هدشي وقولي نتا اااش هد تصروفات 
..رضى بعدم فهم اشمن تصروفات 
..حسام عجباااتك .
..رضى لا نتا ااش كتخربق لا لا اصلا مهمتنيش و
.حسام وو .نتا اااش كتقول علامن هاضر 
..رضى روجين 
...حسام هههه وياش عرفتيني هاضر على روجين ههه هية بصح عجباااتك اصحبي 
..تنهد وعود نتر نترة ونفخ الدخان ونطق ببرودة معرفتش اصاحبي والله ما عرفت وطلع راسو كيشوف فالنجوم .وصمت سيدالمكان 
....
...كانت متكية ودموعها على خدها مزال كلامو فودنها مزال كلمت انه معمرو بغاها ولا غيبعيها فودنها .شهقت شهقة .ومسحت دمعتها فاش حست بيه .خرج من الدوش .بزربة غمضت عينيها وهية كتصنط لحراكاتو 
...بتاسم وحنى ايدو حل الفوطة .وقرب لسريرهل وجلس وهوا كيشوف فضهرها وشعرها لي بدا ميطوال بتاسم وقرب .جرها ضورها عندو وهوا كيشوف فدموعها ديزين وعينيها مغمضين 
..تنهدت فاش حست بيه عرفها فيقة بزربة حلت عينيها فيه وهية كتشوف فيه بعيون دامعة 
..بتاسم بتسامة غريبة وتحنى قرب لفمها وبدا كيبوس فيها وهوا مراقب دموعها وايدبه .كتنصل فحويجها تا نصل كلشي .عاد بعد من فمها وقرب .ضور ايديه ورا خصرها وجرها عندو وهوا كيشوف فعينيها بنضرات كلهم شهوة .وايدو التانية كتنصل فالسوتيمات تا نصلتهم كلهم .وتفرع صدرها ....المغري
..غمض عينيه بشهوة وهوا كيشم فريحتها .وقرب لصدرها كيرضع ويمص وايديه يتسارو فانحاء جسمها بينما المعلم .فوق الطوطو .كيديه ويجيبو من الفوق شي لي خلاها ترهى .بلا هواها

شي لي خلاها ترخى بلا هوها .وتضور ايديها على عنقو وتقرب من شفيفو وتلعب بيهم 
..بينما هية كانت كتداعبو وتلعب ففمو استغل الفرصة وخشا المعلم بشوية بشوية تا دخلو كولو وبدا كيديه ويحيبو وهوما مستمرين فالقبل والتلماس .تا جاب راسو الول .عا ضار .تكا على جنبو .وقرب .ضور ايديه علي .جسمها وهزها حطها فوق على نيشان .المعلم وبدا كيدخل ويخرج وهو كيلعب بايديه ويضرب فترمتها 
.نسات راسها وهية معا ه..بلاما تحس تحنات يلاه غتبوس تا كتحس بخاطرها مروع بزربة وقفت .من فوقو وضارت كتجري باتجاه .الحمام .تنهد بعصبية ووقف زعفان جر الفوطة ضورها عليه ولحق عليها الحمام ووقف فالباب مربع ايديه وحاضيها كيف كترد ...
.تنهد ونطق بصوت .كولو .برودة ..مالك 
..فدو بعصبية معرفتش .ورجعت كترد 
..وهوا مقابلها وعادف المنضر .فالاخير تنهد ونطق .مني تسالي اااجي نكملو .كنتسناك 
..ضارت عندو وعلى وجها علامات استغراب من برودتو
..فدوى بعصبية .الياااس سير تنعس ما عندنا ما عنكملو كنحس براااسي عيااانة .وقربت جرت فوطة من الحمام لاوتها عليها وضارت غسلت وجها .ورجعت خرجت وخلاتو واقف .معصب 
..تنهد وضار تاهوا خرج من الدوش وقرب لقاها جالسة فوق السرير متسوقش ليها وضار حل الماريو جبظ منو سرول سيرفيط مع تيشورط .لبسهم ورجع .تكا وهوا مرجع ايدو تحت راسو وايدو التانية محطوطة .فوق رااسو .وكل ترميشة كيشوف صورتها بين عينيه بينما هوا شارد وطيفكر فحبو القديم .
..كانت هية جالسة وكارزة على ايديها وعينيها دامعين .وخاطرها مروع .
......
.........كانت متكية على ركبتو وهوا كيدوز ايديه على شعرها .مني جات مفارقهش مطوعاتوش نفسو يخليها .
...سكت لمدة طويلة وفالاخير تنهد ونطق .بنتي روحين 
..روجين بصوت عيان نعام اعمي 
..حسن غتبقاي هكا ابنتي .واش البكا لي غيخل مشاكلك .وباباك وختك قادين بروسهم والله عمرو كيادي عبادو نساي ابنتي .وعتامدي على رااااسك وتواgدي .واكيد غيجي الوقت لي يرجعو فيييه 
..روجين بحزن زعمة اعمي غيرجعو 
...حسن ضااروري ما يرجعو فين بغاو يمشيو ونتي براااكة عليك ووقفي يلاه معيا ما بقا عندك ما تديري هنايا يلاه .خدمي عندي فالبار .
..روجين اش غندير فهاد البار غىاع 
..حسن واخا غي تسربي الناس 
.روجين بتنهيدة انا محتاجة الفلوس اكتر .ونعطي فيها 
..حسن وعلاش 
..روجبن .محتاحة شي حاجة نخرج فيخا المي ونحيب فلوس صحيحة وسكتو مدة وهوما كيحاولو يفهمو بعضهم تا نطقت 
.روجين عندكم شي مغنية 
...حسن كانت ودابا لا 
..روجين اش بانلك نغني انا 
..حسن لا ابنتي هدالخدمة ممزيناش لبنت
بحااالك .
..روجين لا اعمي مزيانة وبزاااف.
..حسن .تنهد وقرب هز راسها من فوقو .ووقف شدها من ايدبها وتم غادي بيها وهوا مراقب دموعها السايلين تا خرجو برا وتم غادين مدة ديال الطريق .وهبة توقف .وهية حاطة ايديها عل كرشها 
..حسن بقلق روجين بنتي مالكي 
..روجين كنحس بمعدتي كتلعب عليا بقا ما كملت كلامها تا بدات كترظ .وهية حاطة ايديها على كرشها تا حست براسها .رتاحت عاد تقادت فالوقفة وهية .حاطة ايديها على جبينها
.وضارت عندو ونطقت .ضرتتي معدتي عتكون من ديك الماكلة لا 
...حسن .لا ابنتي ان من ديما كناكل من عندو .
.روحين اوووف كنحس بمعدتي مقلوبة عليا وراااسي ضاارني اووف وضارت كملت طريقها .تا وصلو حدا طاكسيات عاد وقفو كيتسناو .فيه .مدة عاد وقف ليهم واحد .
.ركبو وماط ليه العنوان 
.وكسيرت ما وقفو تا وقفو قدام الدار ديالو .حل الطونبيلة نزل وضار حل ليها وشد ايدها نزلت وضار خلص وكملو طريقهم .لباب حلو ودخلو .وهى كتضور عينيها غلى الشقة شحال مراتبة وصغيرة وزوينة 
..روجين باستغراب هادي دارك 
..حسن اه ابنتي داري ههه .اليوم رتاحي ليك .
.تال غدا ونشوفو ليك شي حل اه وخودي راحت 
..روحين ربي يخليك ..صافي انا غنخدم معاااك .اعمي 
...حسن واخا ابنتي ظابا دخلي نعسي واشار ليه نحوا الباب دالبيت.حسن هداك بيتك .من اليوم 
.بتاسامت .ونطقت شكرا بلاطافة وضارت .مشات ليه بلا ادن وفبالها استغراب من تضروفاتها لي لا علاقة على كيف مولفة تتصرف تنهدت وسدت الباب وقربت لسرير وتخشات فالفراش وهية كتفكر قهدشي لي واقع ليها تا نعست .......
............صبح صباح جديد حلت عينيها بشوية وهية كتحس بشي ايد ضايرة عليها تنهدت وقربت حيدتها وضارت جيهتو كتشوف فيه .بتاسمت وبعدت منو بشوية .بزربة تغعدت ووقفت .من فوق السرير اول حاجة دارتها .حلت الماريو .جبدت .حويجها.لي كانت لابسة لبستهم بزربة .وخلات الماريو محلول ومنتابهاش شي لي خلاتو .مليوح 
وقربت لباب بخطوات خفاف حلاتو بشوية وخرجت كتسلت وتمت غادة هابطة وهية معرفاش راسها فين متاجها تا كتشوف راسها .وصلت قدام .الباب بتاسمت وقربت . كتشوف فجنابها ممتيقاش انها تقدر تخرج يلاه حطت ايدها وجرات الباب حلاتو وحطت رجلها .ب را تا كتحس بشي ايد .جرتها من راسها وضورتها 

عي ضارت وشهقت بخوف وهية كتشوف فعينيه الحومر بكترت الغضب .وصدرو المنفوخ .ونفسو كتسوط بكترت ما هوا معصب .
.يلاه غتنطق تا كتحس بطرشة فحناكها .خلاتها تضور وشعرها يضور .بالخف .حست بفكها .تهرس عليها 
..زير هلى شعره وعود هزها وجبد ايدو التانية عطاها بطرشة اخرة تا رعفت 
.حطت ايدها على نيفها وهزت راسها فيه وهية كتشوف فيه كيف ساكت .عكس عينيه لب كيبانو بااااغين .يهضرو .
.لوحبن .بنبرة قاااصحة طلق مني .طلق .الشماتة وجمعت دفالها ودفلت عليه وبعدت وهية كتشوف فيه وفعينيها.كره وحقد لا ينتهي 
..بتاسم وهز ايدو مسح دفلة وزير .عليها .وجرها خرجها من الدار تا وصلها قدام بيت صغير خارج الدار .كان .شكلو بحال شي كوخ ..
لوجين غي شوفتو وحماتها لغوت 
.لوجين بصوت عاالي .بعد .طلق مني .اهييئ بععععد منييي .الشماااتة بعد .ازامل لله ياخد فيييك الحق
متسوقش ليها ودفع .الباب برجلو .ولاحها تا جات طايحة .على .ضهرها .
.ورجع سد الباب بايد ووقف وهوا كيشوف فيها كيف خايفة وكترجاه بعينيها 
.لوجبن .عفااك اسعد عفااك متادينيش اهييئ كنواعدك ما بقييش نهرب اعيبئ عفاااك
.متسوقش ليها .وقرب جر الحبل وتحنى شدها من ايديها .وكتفها وهية كتغوت وتنتر بدون جدوى 
...لوجين بصوت عااالي .عفااااك اااااسعد 
عفاااك اعيييئ متضربنيش اهيييئ للله يخليييك
سعد بصوت زعزعها .سكتتتتتي تاقحبببة بلاما نفرع دين جدك هنااا.متجبرينيش نوريك سعد اكفس من لي كتشوفه دابا .صقللللي .وقرب جرها .وهية كتغوت من شدة الالم لي فيديها 
.تا قربها لبودرة عاد واقفها .بجران وهية كتغوت .
.تا تقادت عاد لاح الحبل فالبودرة الفوقانية وجرو تا تهزت من الارض بسنتيمات .عاد حزمها .وقرب من .لوجين لي ولات كتبان عالية عليه .بتاسم .وقرب هز .تيو .مسلك الما .كان تيو خاص .بسقيان دجردة .وشويا مجهد .بزربة شعلو .وقرب منها .وطلقو عليها كيكب عليها .شي لي خنقها وخلاها تغوت اكتر واكتر 
.لوجين بصوت خانقو الما .اهييئ .سعد هاه سس ععد . .حبس عف ا ك هييي عفاك عفاك 
..بتاسم وزاد فيه تا حس بيها تخنقت عاد لاحو من ايدو .ووقف كيشوف فيها ويسمع ليها كيف كتغوت وتترجاه .لكن .حماسو باش يعدبها عاد ما زااد 
..لوحين بصوت كولو تعب والم من لحمها لي ولا كولو ما او نقولو ترطبت ماء .شي لي خلا لحمها يحرقها بسبب الحريق 
..لوجبن اعييئ طللللق مني عفاااك طلق لله يخليييك كنترجااك كنترجاك لما .طلقني
ي لله يخليك وسكتت وهية كتشهق 
متسوقش ليها وضار قرب .لكابلي دضو جرو .وبدا كلوي فيه على ايديه وهوا كيقرب منها وكيهضر ببرودة 
..سعد انا اااش قلتلك من قبل امم اش قلتلك قلتلك مغتخرحيش من الدار .ولكن نتي حاولتي تهربي .اه .وغوت بعصبية عكس البرودة لي كان كيهضر بيها 
.انا قلتلك .متخرحيس ولكن نتيي راااسك قااااصح وعنيدة وحينت نتي راسك قاصح .فانا راسي خاصة يكون قصح .وهز ايدو وعطاها بداك الكابلي تا تلوى على ظاتها كلها وغوتت باحر جهدها 
..لوجبن بصوت زعزع المكان .ااااااااااع 
..بتاسم وهوا كيسمع غوتها عا ما زاد .فضرب .كان كيضربها بوحشية وهوا كيسمع صوتها غير ما زيد كيجهد .
دام ضربو ليها لمدة.عاد حبس فاش حس بصوتها تقطع .وبدا كيشوف فدمها كيقطر .عاد بعد وهوا جامع غوبلشتة ولاح الكابل وعينيه على منضرها لمتير لشفقة ..
.سعد بهدوء دفل عليها وضار خرج وخلاها معلقة كتينن والدم ديز .زائد ضرب لي شعل فيها العافية كان الكابل فينما يقيس داتها .كيتلو ى عليها ويزيد ينحنها بسبب الما لي لصق لحمها 
..عند سعد لي خرج من عندها وعلى وجهو ملاميح .كلها .عصبية من شي لي دارت تا دخل لدار .عاد طلع فالدروج وهوا مرفوع كيفكر فالحال لي وصلها .ليها .لكن عند بالو تستاهل ..ماحس براسو تا وصل عند باب بيتو عاد فاق من سهوتو ودخل .لبيتو سد الباب .وقصد الحمام دخل دوش وخرج .لبس عليه .كوستيم .فالرمادي .مع .ربطة عنق .مواتية .الكوستيم مع ساعتو وبارفانو .لي فاح فارجاء الغرفة .عاد تم خارج وهوا يتفكر الفون والسوارت تنهد وضار باتجاه بيتها دخل وهوا كيقلب بعينيه تا كيبان ليه الفون فوق الكوافوز .بتاسم وقرب هز الفون وتحنى لسوارت طيحين فالاض هزهم .ووقف .ضار تم غادي .تا طيلمح شي حاطة .حد الماريو .مفرزش شناهي مع انها .كانت كبيرة باينة ليزار لكي لي مفهموس لونو للمختافف بلاما يحس قرب ليها ووقف .وعلى وجهو استغراب وصدمة .تنهد بخوف من داكشي لي فبالو .وتحنى هزو ووقف وهواك يشوف فيه بصدمة.ونقطاث ددم لي زادو رعبوه 
.....
لحباب ها علاش قديت واخا بعض المرات كنحس براسي غا كنخور وطريقة دالسرد عيانة .مهيم قبلو عليا ..
يتبع