صورة مصغرة لـرهينة بين أيدي مجرم الجزء السادس

رهينة بين أيدي مجرم الجزء السادس

sads rahina bayna aydii mojrim 
رواية رهينة بين أيدي مجرم

سالت الاغنية وحطت الميكرو وضارت تمت غادية تا كنحس بشي ايد جاراها غير عللت راسها .وترسمو علامات الصدمة على وجها . الشيبات لي فراسو.وايديه المجعدين ..بزربة وقفت وهية كتنتر منو 
.روججين بصوت طلق مننني شكون نتاطلللق ااش باااغي مني 
..بتاسم بمكر وضار عندها .وهوا معلي حاجبو وراسم ابتسامة جانبية .
..العياشي ايوا شتي ازوينة هاحنا عود تلاقينا شفتي .ديريها غي زوبنة .وعوود حكمها وجرها . تا خرجها من البار . عاد وقف وهوا كيشوف فيها كيف خايفة وساكتة .
..العياشي امم شفتك سكاي 
.لوحين اه ه نتا .اش باغي مني مرة ااهرو .. بعد مني 
نتا ااش باغي مني وضارت بغات تمشي ...بزربة جرها من ايديها وردخها مع الحيط .وقرب .حط دراعو على عنقها تا لاصقها .وزاد قرب ليها وهواومحاصرها بايدو التانية .ووقف كيشوف فيها كيف كتحاول تهضر ومقدراش .حينت زير على .حنجرتها .كتافات بتركال 
...
.....كان حاضيهة تا كيشوفها مجرورة شي لي خلاه يتعصب .بزربة تبعها وهوا كيدفع فبنادم .تا كيشوفها .خرجت معها.بزربة تبعهم ووقف برا كيقلب بعينيه . .وكيحاول يركز فين غتكون مشات .كتافا بتقلاب بعينيه فاتجاه .الطونبيلات .تا كيسمع صوت .شي راجل .كيتهدد كان صوت ما غرييش عليييه
.....
..بقا مكاليها وهوا كيشوف فعينيها الخوف .علا حاجبو وهز ايدو وبدا كيدوزها بشوية على وجها .كان كيدوزهم .بحنان .وهية كتحاول تبعد منو ...شي لي خلاه غي ما يزيد يتعصب بزربة قرب فمو لعنقها .يله غيحطو تا كيحس بركلة .تحتو .شي لي خلاه يطلق منها ويجلس الارض .وهوا .كيتعصر ..
.لوجين غي طلق منها .وعود ضارت عندو .وهزت رجلها وعطاتو لجيهت كرشو تا تقلب طاح على الارض .وضارت تمت غادة .بزربة وقف وشدها .جابها .طايحة الارض .
.هزت راسها فيه وفوتت بجهد .بعععد مني الحقييير .متسوقش ليها .ووقف ميبر فدقة .وجلس.فوق منها .وشد ايديهت بين ايدو .ورجعهم ورا راسها وتحنى .كيبوس فيها ويعض وهية كتغوت .خايفة منو ...يله حط فمو فوق فمها .تا كيحس براسو .مشدود من شعرو .ومهزوز .من فوقها .
..بزربة ضورو عندو بحركة بسيطة .تا تقابلو عينيهم 
.رضى غي شافو وبتاسم .باستهزاء وهوا كيطلع فيه ويهبط شي لي خلاه يترعب 
.رضى .العياشي .
.العياشي .بلع ريقو ونطق رضى ووللدي 
..رضى هههه قلتلك الزملة صعيبة ودواها قليل مزال ما هداك الله الشارف .
.العياشي انا ما غصبتهاش هية لي باغا 
..روحين تخلطو عليها الصدمات .ما بقات عارفة ما تدير لكن كلامو خلاها تغوت 
.روجبن لا لا كداااب انا .ما كنعرفوش اول مرة نشوفو 
..شاف فيها .وكرز على سنانو وهوا كيحقق فلبسها وحالتها بالمكياج .ما هضرش معها وهز ايدو .ونزل عليه بطرشة جابو طايح .ورجع هز رجلو .وعفط ليه على كرشو وورك .وهوا .كيتفكر فيه كي كان مقرب ليها 
..العيااااشي ررضضضى .اهيييئ انا .غي .طلقني كنواعدك ما باقيش نقرب لشي مرة ..تنهد وهز رجلو الاخرة .وعطا للوجه تا تجرح حنكو بسبب القمقوم دالسبااط .وبدا دمو دايز شي لي هلا روجين تخلع 
.روحين بالغوت نتاا اااش درتي وقربت ليه بدات كتجر وتغوت .روجين بعد.منو غاادي تقتلو بعد 
.وجراتو بعد منو ورحعت عند العياشي .عوناتو وقف .غي وقف وطلق رجليه وخلاها واقفة مقبلاه وهيى كترجف ومنتابهتش للبركان لي كان وراااها .كان غينفجر بسبب قربها منو .وحتى طريق باااش جات منو تبت ليه بلي بغاه .بزربة .ماط ايدو شدها من شعرها وضورها عندو تا تقابل وجهو مع وجها وتطلق شعرها الحريري .وضرب فوجهو بقوت ما جرها .بزربة طلق من شعرها وشدها من ايديها زير عليها 
..روجين اااو وااش نتا مريض طلق من ايدي وعتيني 
.متسوقش ليها ودفعها مع الحيط .وقرب منها وهوا مزير على درعيها لظراجة حست بيه غيهرسها .
.روجين وهية كتنتر منو وكتركل برجليها .روجين طللق مني طلق نتاا اش باغي مني عاود . اااشنو 
رضى بالغوت هادو هوما عائلتك لي بغا ترجعي لييهم اااه .غي فرغعتك وتسرحت لييك الطريق
روجين بعد مني هدشي مااشي سوقك اااه بعد مني .وبدات كتحاول تفك منو وشعرها معنكشها .
.رضى ما حسش على راسو وهوا كيتخايل الرجال لي كانو كيشوفو فيها وكيف العياااشي قرب ليها ..حس براااسو مشموت ..بزربة ط
لق من درعيها وشدها من شعرها لواه على ايدو وهز ايدو التانية ..وعطاها بطرشة .تا نزلو دموعها بكترت ما وجعها 
.روحين بعدمني .بعد وخزت رجلها .عطاتو لجيهت ركبتو تا فشلاتو ورخى من شعرها وتحنى شد ركبتو وهوا مغمض عينيه وكارز على .سنانو .
.اما هية غي شافتو .فشل ودفعاتو طيحاتو وتمت غادة كتجري تا كتحس بشي حاجة معكلاها حنات راسها لقات الطالون لصق .ليها .تنهدت وحيدت رجلها من وسط الصباط وكملت طريقها تا وصلت لبار .ودخلت كتجري وتلفت وراها تا كتحس خرجت فشي حااجة .قاصحة

.خلاتها تجي طايحة .بالور لكن لاخر فرصة .حست بشي ايد ضايرة على خصرها وشادها ..تنهدت بخوف وعلات عينيها فيه وسهات وهية كتشوف فيه ميف كيبان بسيط ..
.شاف فيه بحنان ونطق .هشام .ما وقع ليك والو .سهات فملاميحو وحركت راسها .بمعنى الل وطلقت العنان لدموعها بزربة وقفها وهوا كيشوف فعنقها كيف زرق وممصوص ووجها فيه اتار .الصبعان .
.هشام بقلق روجين اش وااقع لييك مالكي 
.روجين اهيئ عوني ا هشام عوني اهييئ .مبغيتش نبقى هنا .
.خشام باستغراب .روجين اشنو واقعليك مفهمتطتش شكون هوا .وااش اداك شي واحد 
.روجين بدون سابق اندار .تلاحت عنقاتو ودفنت راسها وسط صدرو وهية كتبكي .
.تنهد وهز وجها .وهوا شادو بين
ايديه 
.هشام .فهميني علاش كتبكي واش شي واحد.تبسل عليك 
.روجين بتعب عفاك متبقاش تسول 
.تنهد .وبعد منها ونصل فيستو ورجع حطها على كتافها وقرب منها وضور ايدو .على كتافها .وخرجو .كانو دايزين ومنتابهوش لرضى لي كان داخل كيقلب عليها ..مع الدخلة خرجو .وخلاوه .مودر وسط البشار وما عارف راسو من ساسو ....
.....خرجها من البار ومشاو باتجاه الطومبيلة حل ليها ركبت وضار حل تاهو ركب .وكسيراا باتجاه بيت حسن.
....دخل كيقلب بعينيه والغضب مالكو .كان كيتنفس بصعوبة وعروقو على شوي ويطرطقو تنهد فاش عرفها غتكون مشات .تنهد بعمق ونطق بشوية .انا .خليتها تمشي اوف منك ارضى اوف .وقرب .هز كاس .دالويسكي . وبدا كيشرب .ويعود ...
.....
طفا التلفازة ووقف وهوا كيتعنگؤ ويتشبب .مدة عاد تقاد وطلع باتجاه بيتها تا وصل عاد وقف ورا الباب وهوا متردد ما عاارف اش يدير .فالاخير تنهد وقرب حلو ودخل تمشا بخطوات تابتين تا قرب عاد وقف وهوا كيشوف فيها بسهوة وعلى وجهو وعينيه علامات من الاعجاب .تنهد براحة وتحنى جلس حداها .وماط ايديه بدا كيرجع فشعرها ورا ودنها .وعينيه كيتسارو على وجها البريئ وملاميحها الجميلة .ما حسش براسو .وهوا كيلعب بشعرها 
..حرتاكاتو بورشوها وخلاوها تفيق جالسة وهية كتشوف فيه بصدمة
.فاتي هادا نتا ااش كتدير هنا 
.حسام بارتباك انا غي غي لقيت الضو شاعل ودخلت طفيتو 
..فاتي ومن بعد انا قلت ليك للمرة الالف متبقاااش تدخل لبيتي .وااش نتا حماار خرج عليا ااش باغي مكفاكش شي لي وقع نوض. . .نوض خرج عليا تنهد بنفظ صبر ونكق
.حسام..فااتي . ظيري عقلك وخلينا نتفاهمو نفكو هد الحريرة 
.فاتي هه ياكما يسحابليك غنتزوجو لا متحلمش انا مستحييل نتزوج بييك وانا مستاعدة نموت على ايد .سعد ولا نتزوج بيك راه الزواج بيك هوا الموت بنفسو .
تنهد ووقف كيشوف
فيها كيف .مخنزرة فيه وباغا تبكي مهتمش وضار .خرج من البيت باتجاه بيتو .وصل حلو ودخل ..وجلس فوق السرير وهوا شاد راسو بين ايديه ..وهوا مبسوط .معرفش علاش مني كيوصل حداها كيبتقاداو ليه ما كيبقا يعرف كيف يدير .وعلاش كيتلبك ويتوتر .ويخاف بدون سباب تنهد ورجع تكا .وهوا مرجع ايدو ورا راسو .ودماغو .حفا .بالتفكير وحتى فكرة باش يقنعها ما جات فبالو .....
......وصلت تلاتة داليل كلللشي ناعس
..الا هوا لي ناعس .هجرو ..تنهد وجغم من الكاس .ورجع حطو فوق ركبتو وهوا مقابلها كيف ناااعسة .وشغرها مغطي وجهه ومرة مرة .كتقفز .شي لي تار انتبهاو لكن معطاهش .اهمية ..تنهد .وبدا كيدوز صبعو على لحيتو بكريقة .راقية وعينيه عليها كيف كتهتهت .تنهد .مني شاف الكاس خوا ..حطو ووقف .باتجاه الماريو جبد منو سرول سيرفيط .
.حطو فوق كتافو .وضار باتجاه الدوش .دخل .نصل حويجو .وطلق الرشاشة ودخلت تحتها .وخلا الما كيتكب عليه وهوا كيدوز ايديه على شعرو .بسهوة .تا كيفيقو من سهوتو صوتها العالي كيف كتغوت .بزربة .طفا الرشاشة وقرب جر السرول لبسو وخرج كيجري .تا قرب ليها ووقف مصدوم كيشوف فيها كيف كتغوت وتركل والدموع ديزين من عينيها والعراگ .كيصب منها .ما عرف راسو باش يتبلا كانت حالتها تقطع فالقلب
.فدوى ..اهييئ .اهيييئ قتلهم قتلهم اهييئ بعد منا اهييئ... .اهييئ.مبغينش طلقني اهييي طلقني اهييئ طلقونا .اهييي متضربوهش متضربوهش اعيييئ
...بقا واقف كيشوف فيها كيف كتغوت ..تنهد بخوف وقرب ليها بزربة وجلس حداها .
.شافت فيه .وسكتتت وهية كتشهق ..
.تنهد وجرها عندو عنقها ودفنها وسط صدرو وهوا كيستنشق ريحت شعرها .
..داك العناق عطا مفعولو وخلاها .تبكي .وتشهق 
.الياس بحنان فدوى اشنو واقع واش شفتي شي كابوس 
فدوى بصوت مرعوب اهييي اهييئ كابوس كبخوف اهيئ علاش هد الكابوس اهيئ هوا علاش قتلهم اهبيئ .اهبيئ مبغببش نبقا تشوف هد الكابوس كيرعبني ا الياس اهييي وزيرت على لحمو تا تقرص .كانت مزيرة وغارسة ضفارها في لحمو .
..كرز على سنانو فاش حس بضفرانها تخشاو فصدرو لكن تجاهل الموضوع وقرب لراسها وطبع قبلة دافية ونطق صافي متخافيش .هد مجرد.كابوس

فدوى اهييي لكن هد الكابوس .ديمت كيلاحقني .اهييي .علاش .ا الياس انا مبغيتش نبقا تشوفو .
.الياس باستغرااب اش كتشوفي 
.هزت عينيها فيه .وسكتت وهية كتحس بنقطاتت الما كيطيحو على وجها شي لي خلاها .تزيد فدموعها وتسكوت من الهضرة 
.تنهد ودفنها وسطو معنقها وكيطبطب عليها ..تا حس بيها نعيت .عاد .بعدها عليه وهوا مقابل وجها .للحضة .سها وقرب لشفيفها وطبع قبلة دافبة وبعد وهوا .كيتحسر على حالتها ..
.تنهد وحط راسها فوق المخدة وقادها فالنعسة .وتخشا تاهوا حداها وجر الغط وقرب ضور ايدو .على .خصرها 
وايدو التانية كتدوز .على شعرها .......
تا نعسو 
....... 
صبح صباح جديد باحدات جديدة..
.كان جالس . .والقهوة فايدو وايدو التانية شاد بيها وراااق الزواج لي مسينيهم هوا .
.بتاسم وحطهم .ورجع جغم من الكاس دالقهو .تاهوا وحطو وهوا مقابل .ميلودة لي كانت كتحط فالفطور .
.سعد احم .ميلودة .فيقي لوجين .وقوليها تنزل تفطر 
.حنات رايسها وطلعت .خلاتو جالس .
كيفكر ...شوية تا كيسوفها جتية هابطة 
.تنهد ونطق .فاقت ..
.ميلودة مبغاتش اولدي .
..سعد وعلاش مبغاتش
.ميلودة قالك مزال باغا تنعس 
تنهد ووقف .وعلى وجهو علامات الغضب بلاما بجوب .طلع .متاجه لبيتها غي وصل وحل الباب بلاما يدق ودخل . .ووقف كيشوف فيها .كيف .ناعسة وشعرها مخربق على وجها .وباينة فيها عيانة .بتاسم .وقرب ليها وجلس .هز صبعو وبدا كيدوزو على وجها 
.شي لي از عجها وتقلبت لجيهة الاخرة بلاما تحل عينيها
.تنهظ بنفد صبر .ووقف 
.سعد اييه فيقي .
.لوحين بصوت نعسان امم خليني ناعسة عفاك عفاك .وطرت الغطا .على وجها .بتاسم وقرب هزها بغطاها .وداها لدوش دفع الباب برجليه .ودخل حطها .وطلق الرشاشة تا .فاقت مفزوعة .وكتغوت 
.لوحين اااع .اااشنو اهاه .وبدات كتحاول .توقف وتهرب لكن وقع العكس وزلقت .وطاحت شي لي ضحك .سعد بصوت مرتافع 
.سعظ ههههههههه .وتحنى كيشوف فيها كيف طايحة وكتحاول تفهم ااش واااقع ..غي شافتو كيضحك وبدات كتبكي وتغوت 
.لوحين اهييئ ااااش واااقع اعييئ للله يااخد فيك الحق .
.بتاسم .وقرب وقف ا . وهوا كيشوف فيها كيف ساكتى وخايفة ..ما هضرش .وقرب حيد ليها حويجاا وهية حانية راسها حشمانة وضارباها بسكتة .
.كمل ليها حويجها وهزها .بين ايديه وحطها فالجاكوزي.ووقف .شد شعرها .بدا كيغسل فيه .
..لوجين غي خليه انا نغسل .
.مجوبهاش كتافا غي بنضرات خلاوها تسكت وكمل ليها شعرها تا غسلو .عاد جمعو .وبدا يقلب .باش يشدو فالاخير بانت ليه شيتة ظسنان ..بزربة .ماط ايدو .هزها .وشد بيها .على شكل .شدة دالقلم .وعود هز الصابون ..بدا كيدهن فطسمها ..وعينيه عليها كان كيشوف فيها بطريقة شهوانية .
كمل ليها وشللها 
ووقف هزها عريانة خرجها .كان هازها .وعبنيه فعينيها لي كيحاولو ميشوفوش فيه .تنهد وقربها حطها فوق السرير ..ونطق بدلي حويجك ونزلي نص ساعة نلقاك لتحو
..حركت راسها بالايجاب وسكتت وهية ساهية في تعاملو معها .
.بتاسم وخرج هبط لتحت .وجلس قدام التلفازة وهوا كيلعب بصبعانو ..بعد مدة ..تنهد ووقف .قرب باتجاه .الطابلة هز الوراق وبتاسم وهوا ساهي تا كبحس بصوت خطواتها جايين باتجاها .بتاسم وضار كيشوف فيها وعلى وجهو .ابتسامة ..بقا ساهي فيها .تا قربت .منو ووقفت .وهية حانية راسها .بموف .
..سعد ..ماط ايدو شد يدها وهزا عندو باسها بكل لاباقة .وشدها مزير عليها ونطق امم جيتي زوينة 
..مجوبتش 
.سعد جلسي تفطري .
.لوجين شكر ونترت منو وقربت .
جرت كرسي .وجلست كتفطر وهوا مقابلها وكيضحك عليها .تا كملت عاد مسحت ايديها 
وهزت راسها فيه .وعلى وجها علامات .الحزن 
..سعد امم فطرتي 
..لوجبن بصوت خافت اه 
.سغد بصحتك الالة 
.لوجين شكراا 
سعد.تمم دبا ندوزو المعقول .يااك 
..لوجين غي سمعت المعقول وتسمرت .ما كتحرك ما تنطق 
...هز الورقة وحطها قدامها .وعود هز الستيلو تاهوا حطو قدامها وتسوخر كيشوف فيها 
..لوجين اش هدشي 
.سعد وقعي هنا 
.لوجبن علاش نوااقع 
.سعد الزوااج
..لوحين بصدمو ااااشنو الزواااج 

سعد بابتسامة اه الزواج مالو ما عجبكش .وقرب هز كاس ظالعصير جغم منو ورجع حطو وربع ايديه بشكل صارم وهوا كيشوف فيها كيف حالة فمها وممستوعباش الهضرة 
.سعد ههه بردي بردي وشربي الما. راه الموضوع ماشي بايديك هادشي راه مبززينو عليك نتي غي غتسيني ما غتخسري والو .
..لوجبن انا مغنسنيش مستحيل نتزوج بوااحد بحالك لا مبغتش .انا مبغياش نتزوج بييك اهبييي .
.سعد بفف ظبا البكا لاش لاش .انا ما بززت عليك والو .الزواج وباباك .ولا متزجيش وتبقاي ديما مي هكا .. علاقة محرمة ..
.لوجين نتا علاش باغي تزوج مني علاش .ياك شراافي خديتيه وجعلتي مني عاهرة اااش باغي اكتر 
..زفر ووقف بزربة وهوا حاط ايديه فوق الطابلة على شكل قيضة ...سكت مدة وهوا كيشوف فيها كيف معصبة .
بزربة .ماط ايدو وشدها من درعها ووقفها فاص معاه وعوض ضور ايدو التانية على خصرها وجرها عندو تا تلاصقو اجسامهم .وتقابلو عيونهم .وشفيفها .قربو بزاااف .بقات بيناتهم غي مسافة .قليلة .
.سكتو بجوج وهوما سارحين فعينين بعضهم وكل طرف باغي يعرف اش مخبين عينين الطرااف التاني ..تنهد ونطق .سعد ..كيفاش قلتي عاهرة امه عاهرة دبا انا مديرك عاهرتي ..
.لوجين .بتعلتم وشفيفها بداو كيتحركو ومرة مرة يقيسو شفيفو بكترت ما كانو قراب 
.لوحين اع اه نتا مديرني عاهرتك وبااغي تدير فيا ما بغيتي . .واااش نتاا مريض .اش يسحابليك ان لعبة بين ايديك .تلعب بيها وقت بغيتي وتحطها وقت بغيتي وسكتت وهية كتحس بيه زير على دراعها .وصبعانو تخشاو فضهرها .بوحشية .
.سعد ..تحل ليك الفم ووليتي تهضري بلا حساااب .وزاد خشا ضفرانو تا قفزت .
.امم .عرفتي علاش غنتزوج بيك واش عرفتي علاش .حينت بسهولة مبغيتش نكون شماتة وندير افعال الشميت .وحينت فشرافك ضيعتك مبغيتش نضيعك فحياااتك تاهية لو بغيت نديرك عاهرتي عمرك تحلمي تولي مراااتي وكنت غندير ليك كي درت لالف واحدة قبلك ندوز بيك وقتي وفالاخير نلوحك ينهشوك الدياب وديك الساعة غتعرفي العهر الحقيقي .وغتكملي عمرك كولو فالعهر تال اخر نفس فيك ...مبغيتش نلوحك ونخلي لي جا يعفط عليك وعلى طرامتك .حينت بسهولة سعد ما كتهميه لا نتي لا غيرك وحتى دبا ايلا بغيتي .تسيني مرحبا وتكون مراتي بالخلال .ولا مبغيتيش نسيني خليك هكا .نخوي فيك شهوتي تا نمل منك ونلوحك .ونجيب غيرك .تفاهمنا وطلقها ..منها ودفعها تمت جاية طايحة ..لكن بزربة شدت .فالكرسي .وهية كتسترجع النفس .وكلامها كيتردد فودنها ودموع .على طرف شفارها ..تنهدت بعمق وضارت عندو بزربة ووقفت فاص معاه وهية كاتمة الدموع وكتضاهر بالقوة 
.بتاسمت بحزن .ونطقت .كيسحابليك راسك كتعضم عليا مني غتزوج بيا ..امم متنساش راسك .راك نتا لي وصلتيتي لهااد الحالة .
.ورديتيني انتى بلا معنى . شرافي راك خديتيه بالغصب مااشي بالخاطر وااش كتفهم .راااك نتا لي غتاصبتيني ماشي انا لي سلمتك نفسي نتا نفسك لي دمرتي احلامي وحرمتيني .من شي حاجة سميتنا الحب سببابك فقدت حبيبي .لله .يجازيك .
..تنهد .وهوا كيسمع ليها .كلامها ما اترش فيه او زعزع حتى غرااام من العاطفة ديالو .اصلا قلبو مصنوع من الحجر .. بتاااسم وجر كرسي جلس وحط ايدو على فكو وسكت وهوا مراااقب .حراكاتها كيف كتغوت .وتشااير بايديها ومرة مرة ترجع شعرها ورااا ودنها ....خلاها كي هية تاا كملت عا جلست وعية كتنفس بجهد 
..تنهد ونكق كملتي سيني 
.لوحين مبغيتش انا مبغيتش .
.بتاسم ووقف .تم غادي ونطق .الهيار بين اايديك .الزوااج ولا نسااي باباك . وكمل طريقو تا كيوقفو صوتها .
.لوجين صافي انا موااافقة وقربت هزت الستيلو سينات ونزلت دمعة من عينها .كملت تسينيا ولاحت الستيلو من اييدها وفقلبها غاااصة .
.بتاسم وضار قرب منها بخطواات تابتين تا وقف حداها عااد .قرب هز الورقة وبدا كيقلب فيها وهواومةبتاااسم فالاهير نطق .امم احسنتي عزيزتي .او نقول مرااااي .وقرب جرها عندو وكبع قبلة خفيفة على جبينها وبعد وهوا حاضي عينبها كيف .كيلمعو بالدموع ....
.سعد.طلعي بدلي علييك غنمشيو نشوفو باباك 
..لوجين انا اصلا لابسة غي يلاه 
.سعد امم لكن هاادو مزيرين شوية طلعي لبسي شي حااحة مرهوفة علييك شويا .
.لوجين بالعكس هادي مريخة عي يلاه 
.سعد .قلتلك طلعي هية طلعي .بلاما تبقاااي تفرعي لدين .مي رااسي .تنهدت وطلعت لبيتها تبدل .وخلاتو واااقف ..كيمشي ويجي ..يتينا فيهاااا....

.طلعت لبيتها وصلت حلاتو ودخلت وهية .مقلقة وحااسة برااسها مخنوقة منو ومن تصروفاتو . تنهدت وقربت لماريو حلاتو وبعدت وهية كتحاول تشوف ااش يناسبا تا طاحت عينيها على لبيسة .لي هية عباارة على سروال توب .مفضفض فالبيض .جبداتو مع شوميز .مفضفض ووصل للمؤاخرة .جبدتهم .لبستهم .وقربت طلقت شعرها وجمعها على سكل ديل حصان .عاد .قربت لصباب هزت منو صبيبيط .بلا لبسات .وضارت وقفت قداام المرااية وهية كتفكر فهادشي لي كيوقع معاها وااش مخطط ليه ولا في لعبة القداار .تنهدت وضارت خرجت هبطت .عندو لقاتو وااقف ضاير وعاطيها بالضهر تنهدت بصوت مسموع .وقربت ليه ووقفت وراه وهية حااانيةؤ رااسها .وكتسنا فيه يقولها يلاه 
..بتاسم وهوا كيحء بخطواتها جااين باتجاهو تا قربت ليه .عاد جمع ابتسامتو .وضار عندها وتقاد.معها كيشوف فيها كيف .حانية رااسها حشمانة . .قرب ليها وهز وجها باطرف صبعانو تا قابلو معاها ونطق .مني تكوني معايا هزي رااسك فيا .ومني تهضري شوفي فغينيا متكونيش خواافة وجباانة متعطيييش .الفرصة لنااس باش تحگرك وتستقوى علييك متخلييش بناادم يشوفك ضغيفة قصحي نضرتك .وحبسي دموعك متخليهاش تبان لعدوك .خليها تبان غي احبيبك .لي .غيفهمها ويقدرها .وجرها عندو وضمها كسستنشق ريحتها .واخا يعيا يقسا ايلا ان النضر فيها لمدة طويلة كيخليه يضعف ويعرف شحاال كيبغيها .ويعرف بلي عية البنت المنااسبة لييه .وعية اامختااالفى على الكل ..
..اما هية غي ضمها .وطلقت لعنان لدموعها وبظلت عي كتهترف .
لوجين اهييئ عفااك بغييت نشوف غي ااختي بغيت نشوفها .تاهية عفااك . انا تختقت .بلا بيها انا خاايفة عليها هية طااايشة وكتدير غي لي قالها ليها رااسها ..تنهظ وبعدها منو وهوا كيشوف فيها كيف .كتبكي ..سعد بقلق لوجين .عبلاش كتبكي وفهمبني مال ااختك وااش بلاتي بباي نتي اع نتي عندم اختك كاشبه لييك يااك .
.لوحي اعيئ اه اه هية نسخة عليا هية رااه توام ديااالي انا منقدرش .نزيد لحضة ااخرة بلا بيها .بغيت اختي اا سعد .اهييئ بغييت ااختي .تنهد وهوا كيفكر شحااال ضلمها .عرف ديك لي فالفيديو غتكون توااأم تنهد ونطق متخافيش غنجيبها لييك 
...دبااا يلاه .غي نشوفو باك وكنوااعدك حيااتك كلها غتصلح ...اومات براسها ومسحت دموعها على ااامل انه يوفي بوعدو .بتاسمت ونطقت يلاه نمشيو .
.سعد يلاه وشد في ايديها وكرز عليهم .وخر حو باتحاه الطونبيلة خل ليها رمبت القدام وضار ركب وكسيرااا نيشان باتحاه المستشفى وطول الطرييق ولوجين خااايفة على باااها او انه يكون اداه او عدبو كيعدبها غاااع الافكار الخايبة جاو فبالها .وسهوتها مبغات تسالي تا حست بطونبيلة .وقفت عااد علات عينيها وحلت فمها بصدمة .
.لوجين علااش جبتينا هناا وااش وااقعة لبابا شي حاجة .امم وااش بابا وااقع ليها شي حااج .اعيئ ياكما ما ظرتي ليه شي حاجة .سعد هووش انا ماا ظرت ليه والو .وحل صار عندها حل ليها .وخرجها .وهوا شاد فايديه . غي خرجها ووقف كيشوف فيها تتنخصص 
سعد اووف مااالكي فييك كترت البكاا ماخااافيش باباك بخير وقرب شد اوجها بين ايديه .بلاما يحس وهوا مركز .على عينيها .قرب لفمها وطبع قبلة خفيفة وبعد وعلى وحهوابتساامة وما نتابهش للعين لي كانو دايزين وطاحو بالصدفة علييه ...
.....
..كان واااقف بعييد علييهم وعينيه حمرين بكترت الغضب .وعروقو بااارزين ممايقش المشهد لي شاافو قداامو .لدرااجة ..نزلت دمعة .اه دمعة .دمعت الغييرة .ومن يخبك بصدق .تنزل دموعو من شدة الغييرة .ماحسش بالدمعة لي خانتو ونزلت كاان مكافي غي مع الوجع لي كيقطع فقلبو .
.رضى بصوت مخنوق .وصلللت بييك تال لهاد دراااجة اروجيين وصلت بيك تباتي فالبار وتضلي مع سععد . تال لهاد درااجة طلعتي .وحدة ما فيكشع فة وقح... مقطرة ..لكن .ايلاما ربيتكش على ايدي .منتسماش رضى .لي .الطير .ايلا كان طاير .ينزل خوفاا منو ..غي بلاتي وقلب الدورة .ومنضرهم مزااال كيتمرر فداكرتو ...
.وكل نرة .تنزل دمعة بلا ادن ويرفع اايدو يمسحها

.كملو طريقهم لداخل المستشفى ولوجين كتظ
دعي الله من قلبها ما تكون واااقعة ليبه شي حاااجة .تا كاشوف سعد وقف قدام غرفة .هنا قلبها ولا باغي يخر ج من بلاصتو بكت ت ما خايفة ... .
.شتف فيها ونكق .احي تدخلي هنا كاين باباك وجرها .دخلو ..
.غي دخلو ونزلو دموعها وهية كتشوف فالاطباء دايرين بيه وطبيبة كتدير ليه الترويض .
.هزت راسها فيه ورجعت شافت فباها وقربت منو ووقفت كتشوف فيه كيف مبتاسم ..غي لمحها ونزلت دمعت اشتياق وهوا كيسولها بعينيه .بناتو لي كيفهموه من غير غااع النااس 
.بتاسمت ومسحت دموعها ونكقت .انا الحمدالله ونتاا ابابا .وسكتت كتشوف فالاطبلء لي خداو لشارة من عند سعد باش يخرجو .

.تنهدت وكاشوف فيه كيسولها بعينيه .
.ونطقت تا روجين لااس عليها ... ..
...لوحين مجاتش ........تنهدت وسكتت ما قدرتش تجوبو على سؤالو وقربت هزت ايديه وقربتها عندو وباستها بكل حب .ورجعت حطت راسها فوق صدرو وقابلت وجها مع وجهو وخلات دموعها على رااحتهم .
..كان مقابلها ودموعو شلال مكرهش تاهوا يعيش كي هد الخضة مكرهش لو بقا غي بوه او امو .مكرهش كون امو ما خانتش باه يمكن .كانت حياتو عتكون زوينة حيااة يحارب بنهار ويجي باليل ويحط راسو على ركبت واحد فيهم ويخوي التعب لي تعبو من هد الدنية لي دني كتاخد.منو وعمرها عطاتو . دنية ضلاماتو وخلاتو ولا مجرم .اي وااحد كيبغي يعيش حياة بسيطة .وهادئة لكن .كل وااحد وقدارو .وكل واحد وطريق لي رسم ليه الله باش يمشي فيها ..........
....
ظاز صباح ووصل وقيتة ما بين الربعة والخمسة نفس الوقت لي ماتت فيه مراتو .العشية كان وااقف قداام صورتها المعلقة وسط البيت .صورة كبييييرة ..كان وااقف ودموعو شلال .مزااال صوتها وغوتها طالبة النجدة .كيتردد فودنو .مزال ما بغا .يحيد من ودنو .تنهد وهوا كيحس بيها واقف حدا الباب .تنهد ونطق دااخلي افدوى دخلي ..
.بلعتت ريقها ودخلت .قربت منو ووقفت وهية كتضور عيتيها بالخوف .منو ...شافت فيه وماطت ليه ضرف .بزربة شدو وحطو فوق الكوافوز وضار كيشوف فيها حنات راسها وتمت خارجة .تا كتحس بيه شادها من ايديها بزربة ضارت عندو وسكتت وهية كاشوف فيه .كيف .كيشوف فيها .
.الياس .عفااك خرجيني عفاااك .خرحيني من هد الضلمة لي كنعيشها عييت منهامبقيتش بغييت نعيش فالضلام .بغيت نخرج نشوف الضو . بغيت نرجع الياس القظيم الياس الضريف والحنين مبغيتش نبقى قااسي هكا .سكتت وغمضت عينيها تا نوزو دموعها .حايرة وااش تبع عقلها لي كيقول متسمعيش ليه وخليه يتعدب رااه عدبك ...ولا قلبها . لي كيقول .نقدي حبيبك خلي حبيبك يخرج من حزنو .شظي فيه .رااه غاع لي دارو عندو مبرر كون وافية ليه بحبك كيفما هوا وافي لمراتو ..تنهدت وحلت ايديها على شكل عناق ونطقت قرب . .خود حنان يكفيك .بكي وغوت ريح قلبك انا ديما معاااك ..بلاما يشعر قرب ليها وتحنى جلس على ركابيه ضور ايديه على خصرها وطلق لعنان لدموعو 
.وبدا كيغوت ..الياس ..اهيييييئ عيييييت عيييت اعييئ بغيييت ننسا .علاااش مقظيتش .اااااع .انا عيت من الماضي .ااااااااااع .سااااااااااارة ...سااااااااارة كنبغيييييك .وسكت .كيبكي .وهية كتبكي معاه .
...
.كانو جالسين بجوج وكل واحد وعقلو طاير لجيهة رضى مع روحين وحساام مع فاتي .تا كيقاطعهم صوت تحنحينتها .هز راسو فيها وجمع دمعتو ونطق .فاتي ..
.فاتي رضى انا انا ونزلو دموعها .انا موافقة .نتزوح 
.بتاسم وضار شاف فح سام .ورجع شاف فيها ونطق احين ما ظرتي 
..فاتي للكن بشرط 
.رضى ما هوا 
.فاتي .مج دد شهر .ونتطلقو 
...رضى سيري على الله .المهيم نحيدو العار . 
..فاتي تنهدت بعمق .وسكتت 
..رضى ااجي اجي 
.بتاسمت وقربت عنقاتو ودفنت راسها وسط صدرو وهية كتبكي بصوت منخافض 
..دوز ايدو على شعرها ونطق شفتي ااختي شحال حضنا .سئ هد الدنية شحال قاسية علينااا ..
.فاتي اهييئ قااسية بزااف .من مللشي حرمتني .وخلاتني . .حرمتني من عائلتي ودبا حرمتني من السعااادة ...اعييي منستاااهلش هاادشي .اخويا مكنستاهلش .وسكتت وهية كتبكي ....تا حس بيها رتاحت عاد بعدها عليه وهوا كيشوف فعينيها المنفوخبن بالدموع .
.رضى الحبيبة دياالي اول مرة تبكي بجاال هكاا .امم 
..فاتي .توحشت سعد بغييت نمشي عندو عفاك 
..رضى .حبيبة واخا .دابا نسيفطك عندو .وفهاد.السيمان غتكتبي عقدك .اكي 
.فاتي بتنهيدة اكي ..مي راه شهر ونطلق 
.حسام وغنطلقك انا اااش باغيك .
.فاتي نتا سكت 
.حسام .بفف نبقا مقابلك نحماق ووقف هز التيلي وضار .مشا خلاها معصبة .
.فاتي ..رضى هد الخرا مالو تفو 
.رضى تهدني تهدني .من بعد ونتفاهم معاه بوسي خوك فاتي هاهي وقربت لعندو وطبعت قبلة 
..عل خدو

...هاكا داز نهار .نهار عادي وجا نهار تاني .حلت عينيها . وهية كتحس بشي حاجة ضايرة على خاصرها .تنهدت وقربت حيدت ايدو . وضارت كتشوف فيه كف غاطس رااااسو وسط المخدة وريوغو سايلين . خنزرت وتغعدت وهية كتحزم قالبينوار لي لبساتو .ليلة لبارح بزز عليها . .حزماتو .وحطت رجليها فالارض باغا توقف .تا كتحس براسها مجروروة من ايديها تا جات طايحة بزربة هزت راسعا فيه وهية عايفاه وكارها قربو منها .وكيفاش .ناعس فوقها بجسمو الضخم .مقارنة مع جسمها الضعيف .كانت كتبان تحتو بحال شي قطيطة .تحت شي اسد ..
.بلعت ريقها وهية كتشوف فيه وريحتو .مداوخاها . للحضة .سهات فيه وفي عيونو الناعسة وشعرو المشعكك . .بتاسم بتسامة تدوب التلج من على الجبال .وقرب لشفيفها وطبع .قبلة .وبعد ونطق بصوت نعسان صباح الخير امراتي العزيزة .
.لوجين بصوت معصب .نوض .من فوقي تقلتي عليا .نوض وبدات كتدفع فيه بايديها الصغيورين .لي ما .حركو فيه والو 
تنهد بتعب .وقرب شد ايديها بايدو وردهم فوق راسها .ونطق بصوت .نعسان ..مالك صابحة سخونة على الصباح مكتعرفيش تبتي الارض واديري ليا خاطري والو مرة فحياتك
.لوجين .داار لييك فهاد الصبااح اااش باغي مني بعد مني .بفف نوض غي دوش عليك ريحتك عطات .
.سعد ..وايلي ويدا كيشم فراسو .بتاسم ورجع شاف فيها ونطق ههه لا هاديك ريحتك ابب .وقرب لعنقها وخشا وجهو وبدا كيبوس فيها بطريقة بورشتهةا وخلانعا تترخى ...تا كتحس بيه عضها فصدرها .بزربة قفزت ونطقت بالغوت ااي .سعد بعد مني 
.متسوقش ليها وقرب لداك لبينوار حلو . تا بقات بالسومبج .وصدرها بان نصو .تنهد .وهوا مغمض عينيه وقرب .لكتفها وطبع قبلة .عاد بعد منها وتكا .على جنبو وهوا كيشوف فيها ..رجعت شافت فيه وخنزرت ووقفت .هزت بينوارها .لبساتو وحطت ايديها على جنابها ونطقت .يله نوض باغا ندوش ونلبس عليا ..بتاسم وضار عندها ونطق . وااش نتي عند بوك شي عقل ولا .متكسابيهش وزعما كتباني .بعقلك بفف راااني رااجللك البشاارة .
..لوجين وهية كتعيب فصوت ..راني راااجلك .هاه ايلا كنتي نتا كتعتابر رااسك راجلي فا انا لا .انا مكنعتبركش راااجلي ودبا نوض .
..بتاسم وتغعد وهو جالس على رجل ومسرح رجل ..
.سعد ..شوفي يرحم باك 
.لوحين بابا بااقي عايش راك شفتيه مميتش 
.سعد لا مماتش غنقتلك نتي وياه .مال دين مك ساخن عليك راااسك على الصباح .راه لما سكتيش غاظي ننوض نبردك .ودبا دخلي تدوشي بلاما نوض ننردخ ليك رااسك مع الحيط .
.بلعت ريقها وضارت .حلت الماريو .جبدت منو حويجها لي هوما عبارة على .كولون .فالكحل .مع قميجة واصلة المؤخرة كاروت بالحمر والاسود مع ملابس داخيلية ودخلت لدوش خداتت دوش خفيف .كملت تدواشها نشفت شعرها ولبست حويجها وخرجت عندو وهية حانية راسها شافت فيه خنزر فيها دغيا حنات راسها وقربت حلت الباب وخرجت بزربة وخلاتو كيضحك على تصروفاتها .فالاخير تنهد بي راحة ووقف تاهوا .دخل خدا دوش خفيف .وخرح نشف .وحل .ماريو .جبد سرول .سيرفيط .فالرمادي .مع .سليب صماطي 
فالكحل لبسو .جاه مزير وبرز عضلاتو . 
قرب هز الايبود .وليكيت . .لصقها فدراااعو .ودر ليكيت فودنيه .وخرج من البيت هبط لتحت لقاها جالسة كتفطر .وحادرة راسهلا وشعرها مغطي وجها بتاسم تا بانو سنانو الحريرات وشاف في ميلودة ونطق . .الما .بتاسمت ليه .وضارت مشات باتجاه الكوزينة تجيب الما .
. قرب جر كرسي .جلس عليه بالمقلوب وربع ايديه وحط راسو فوقو وسكت وهوا مراقبها كيف كتاكل وحشمانة..بزربة هز ايدو دوزها على شعرو ونطق . اييه نتي .
.هزت راسها فيه ونطقت انا .
.سعد اه نتي .نوضي وقفي نشوفك 
..لوحين ااش غتشوف امم ...
. سعد مني نقولك وقفي وقفي نقولك جلسي جلسي .
.لوجين مفهمتش .ووقفت وهية كتشوف فيه باستغراب 
..حيد ايدو ووقف قرب منها شدها من ايدها وبدا كيضور فيها وهية ما فاهمة والو 
.سعد امم ربيتي الكرش .وطايتك ولات مرخية وسمانتي خاصك تديري الرياااضة 
..لوجين لا لا بلاش بلاش 
.سعد مني قلت خاصك تديرها الا انه بصح خااصك تديريها ودبا .تبعيني .
.تنهدت وسكتت كتشوف فيه كيف غادي طالع ويتعنگر ضورت راسها ليمين وشمال بمعنى لا حولة ولا قوة الا بالله وتبعاتو تا طلعو لبيتهم .حل ودخل نيشان لماريو جبد منو تيشورط فالاسود مزير .وقرب منها وبدا كيحل فالصديف .
..لوحين ااه اااش كتدير
.بلاما ينطق ورك على صدرها تا غرغرو عينيها وضربت الطم .غمزها وكملهم حلهم جيدهم تا بقات غي بالملابس الدخيلية .تنهد وهوا كيستغفر الله لا يدير شي حاجة .عاد ماط ليها داك تيشورط .لبساتو .وقرب .جمع ليها شعرها الفوق و.حيد .اليزي من عنقو دارهم ليها فودنها ولصق ليه الة الموسيقية .وبعد .مشا باتجاه المجر هز التيلي ظيالو خدم فيه .الموسيقى وعمل ليكيت فودنبه وضار عندها ووقف كيضحك عليها كيف نساجمت مع الاغنية وبدات كتململ معاها 

.جمع ضكتو وقرب منها ووقف وهوا مقابلها فالاخير هز ايدو وعطاها لترمتها تا ضارت قافزة وهية كتحك فيها ..
.سعد تبعيني واشار بايدو حينت عرفها مسمعاتوش .خنزرت وتبعاتو نزلو لتحت .هز الما وخرجو من الدار كيتمشاو بشوية ..
.تنهدت وقربت منو وتعلات حيدت ليكيت ونطقت .واااش كاين شي واحد كيدير رياضة تا التسعود .ههههه 
.سعد وي كاين انا مكتقدش نفيق بكري حينت مكنعسش بكري ودبا عاد كنديرها .وكيعجبني نتمشا شوية .يعني .
..لوجين ضحكتي فينا البشار وضارت قدامو كتمشي بالورانية وكاضحك ..
.لوحين ههه .شوفو شوفو وااحد جوج دالحماق كيجريو تا ولات الشمس فنص السما ههههه 
.ببنما عية كانت كتضحك وما علا بالهاش كان هوا مكتافي بمراقبت حراكاتها العفوين وابتسامتها لبريئة للحض وقف وهوا كيشوف فيها كيف كاضحك وتشاير بايديها 
..بزربة جمعت ضحكتها ووقفت كتشوف فيه كيف راااسم ابتسامة جانبية 
..لوحين سمحلي وضارت وهية عاضة على شفايفها خايفة تكون تصرفت شي تصروف غلاط 
.بتاسو وقرب منها بزربة وضور ايديه على خصرها وحط راسو فوق كتفها وهوا كيشم فريحت شعرها ونفسو السخونة كاضرب .فعنقها شي لي خلاها تتوتر .وتحشم 
..لوجين .سعد .بعد راه الناس كيشوفو فينا 
.سعد علاه مالي اااش كندير عادي راه مراتي هادي .وبعد.منها وتحنا هزها وعية كتفركل ليه 
.لوجين اويلي نزلني نزلني .
.سعد ههه .بلاش هد الرياضة دالخرا .يله نمشيو الدار وقلب الطريق رجع لدار ...وطول الطريق وهوا حاملها وكينهج والعرق مع الشمس من جبينو نازل وعينيه على طريق ..اما عينيها كانو عليه وايديها شادين .فحويجو ..كانت كتشوف فيه بطريقة غريبة .عندها احساس انها كتعرفو ومعاملتو لي فجأة تغيرت .شي حاجة جاتها غريبة شوية .بتاسمت وهية كتشوف فعينيه كانت فيهم لمعة من .الفرحة .بزربة ضورت وجها فاش .شافتو شاف فيها 
..بتاسم ونطق .بصوت .حنين ومرجل .نهزك تال لدلر ولا اشنو .
..لوجبن لا غي هبطني .نمشي على رجليا نتا لي هزيتيني انا ما طلبتش منك ...
.سعد وانا دبا قلت العكس .غير ضحكت معاك .
لوجين تا ضحكك ما كيبانش ضحك بفف ومنعت غوباشتها وهية .قارصة عينيه من اشعة الشمس .
.تنهد بلاما يجوب وكمل طريقو وعينين الناس عليهم ...الناس لكبار كيضحكو وشي كيعيب ..والبنات كل وحدة كتمنا تكون فبلاصتها .كلشي مستغرب منهم ومن .تصروفاتهم وخصوصا حراكاتهم وهوا كيتناغرو . .
..مظة من الوقت ووصلو لقدام باب الفيلاة 
.اشار الحراس حلو ليه .وتم غادي دااخل تا كيوقفو صوت شي بنت موراه .صوت غي سمعو وبتاسم .مبرة صوتها كتخليه يفرح بزربة نزل .لوجين وضار غي .شافها .وحل ايديه على شكل عناق .
.بتاسمت وقربت منو كتجري تا وصلت حداه وتلاحت عليه عنقاتو وهيى كتضحك بصوت مسموع شي لي خلا .لوجين تقرص منهم وهية ما عارفة السبب 
...فااتي..هههه توحشتك ااسعد ههه توحشتك 
..سعد الحبيبة اش خبارك.وكرز عليها كتر وهوا كيشم فريحت شعرها..بقاو مدة وهوما معانقين تا شبعو من بعضهم عاد بعدو وهوما كيضحكو بجوج 
.سعد هه كبرتي البرهوشة وليتي زوينة .
..فاتي هه . هههه تانتا شو شو .كتافك مي كتاف الكيداار 
.سعد.هه ورمى دراعو ورا عنقها وجرها عندو وتما غادين داخلين وما علا بالهمش بيها هية لي كانت وااقفة ورااهم والفضول واااكلها
.تنهدت وربعت ايديها بشكل .عصبية ونطقت وعية كتعوج ففمها .ههه توكشتك هه تتوحشكم لفعة تگمطكم بجوج .ورجعت بتاسمت ونطقت اعود بالاه ااش بغيت فيهم طلقت ايديها وتبعتهم وهية مفقوصة وطتحاول تبرد راسها .تا دخلت . عاد وقفت فجنبهم وهية كتشوف فيهم كيف معانقين 
...سعد جلسي .ندوش ونرجع لعندك .اكي 
.فاتي بابتسامة بريية اكي .ومتعطلش 
.سعد منتعطلش وقرب لجبينها وطبع قبلة وضتر شاف فلوجين وبتاسم وكمل طريقو لبيتو ......
...بقاو واقفات بجوجات كيتبادلو نضارات لو كانو قرطاس يقتلو بعضهم 
...تنهد وقربت ليه وهية كتضورعليها فالاخير نطقت 
شكون نتي وااش علاقتك بي سعد واااش ماجية تديري .فداارو اممم 
..بتاسمت ونطقت هادشي ماااشي سوقك .اختي 
..فاتي اختك هه ايمتا ولينا خوتات وحنا مزال ما تعارفنا 
..لوجين نتعارفو .انا لوحين 19 العام .مراتو .
.فاتي بصدمة مراااتو نطقتها وهية مخرجة عينيها 
.لوجين هه سبحان الله مالك تزعزعتي 
..فاتيايمتا هادشي 
.لوجين . سوليه هوا وطلعت تاهية وخلاتها واقفة مغددة تنهدت ونطقت وشوفلك الكيدار وانا ما فخباري والو وضارت تاهي طلعت كتجري وتغوت بسميتو 
.فاتي بالغوت .سعد سسسسسعد سسسعد .........

كام جالس . فالمرح .فوق الرض .مربع رجليه وفايدو خشبة وسكين كيقاد .فديك الخشبة .على شكل عصفور .هادي هية موهبتو من الصغر .كان كينقش فيها .والدمعة مكتومة فعينيه .وكارز على فمو .تنهد تنهيدة .وكمل وهوا ساهي .مع ديك الخشبة وتفكيرو كولو .على مستقبالو ميف غيكون واش مستاعد يكون اااب .واااش قادر على ظسؤولية دولدو .تنهد وهوا كيحاول ياجل تفكيرو لمن بعد ..غمض عينو ونزلت دمعتو .طاحت فوق ايدو ...دامت سهوتو لمدة .تا كيسمع صوتها .شي لي خلاه يقفز ويضرب ايدو .غي ضربها ورمى السكين وكرز على شفيفو وغمض عينيه .كيحاول يبرد الضربة لكن بزربة وقف وهوا كيسنع غوتها 
...فدوى من الكوزينا ..اليييييياااااااس .ااااع عتقني اعيييئ الياااس .اليااااااس .فييينك 
.. اليااا غي سمع صوتها وضار كيجري باتجاه الكوزينا غي دخل ووقف مصدوم .منها .كيف واقفة فوق الكرسي .والمغرف فايديها والدموع دايزين من عينيها .وكتغوت خايفة 
..الياس بخوف فدوى مالكي .اش واقع .
..فدوى وهية كتشير بصبعها .شوف تما كااين صرصور صرصور .عفاك قتلو راه كيخلعني .
..الياس هههه صرصور داير غااع هاد الحالة وبدا كيضحك لدراجة الدنوع دءازو من عينيه شي لي اتار انتباه .فدوى لاول مرة شافتو ضاحك من قلبو بتاسمت وعود نطقت بالغوت قتلو قتلو .
.شاف غيها ونطق .صرصور مخوفك . عهههه 
.فدوى عفااك اقتلو ميمتك ميمتك قتلو 
.بتاسم وضار قرب ليه .عفط عليه وعود.هزو بين صباعو وضار عندها وهوا كيضحك
.اما هية غي شافت ونقزت من فوق الكرسي وتمت غادة كتجري وتغوت 
.فدوى اااع بعدمني ااااع بعد لوح الزبل من ايديك .وقربت وقفت فوق الفوتاي وهية شادة ديك المغرفة وكتغوت وتشير بيها ..فدوى سير لهييه سير سير .اااوع بعد مني .الياس مال ضحكك باسل بعد 
..الياس هههه وتي ااجي غي شوفيه وغي قربي منو رااه زوين ..
فدوى اويلي على زوين لوح الزبل من ايديك .لوحو رااه كيعيفني 
.الياس عهههه وتم غادي مقرب منها وهية كترجع بالور .حتى كيلمحها جاية طايحة بزربة لاح من ايدو وقرب منها ضور ايدو .على خصرها وجرها جات طايحة فوق منو .هز عينيه بزربة وتلاقاو عيتيهم .وسكتو وهوما .كيشوفو فبعضهم وانفاسو الحارة كتضرب فيه تا كيرجع شعرها من فوق وجها ..بجوج سهاو ونساو ريوسهم وبداو شفيها كيتقاربو تا تلاصقو .وغرقو فقبلة .عميقة .بقاو غارقين فاحزانهم يمكن ديك البوسة خلاتهم .ينسااو همهم . .شوية ...بقاو غارقين هوا مغمض عينيه وهية كدالك .تا .كتحل عينيها .غي وعات وبعدت منو بغات تغعد تا كتحس بشي حاجة لاصقة .حنات راسها كتشوف .فسنسلتها لي على شكل قليب صغير .لاصقة فسنسلتو لي كانت عبارة على حرف s تنهدت وهية كتشوف فالحرف للحضة دمعو عينيها ...وماطت ايديها بغاات تحيدها تا كتحس بايديه باردين فوق ايديها.
شافت فيه بلاما تنطق فقط كتفات بنضراتها ليه . 
.بتاسم بتسامة حزينة ونطق انا غنحلها وقرب بدا كيفك فيها وشعرها مبرزطو مرة مرة يتلاح فوق وجهو وهوا بدورو يحيدو بصبعانو .تا تعصب عاد هز عينو وخنزر فيها ..فورا فهمت راسها وجمعت زغبها رادات ورا ودنها ...كمل تا حلها عاد هزها خشها وسط صدرو وبعد تا كيلمح .توحيمة فعنقها فوق قرجوطتها كانت .توحيمة متوسطة ومناسبة مع عنيقها .البيض والزوين .بلاما يحس حط ايدو فوقها وبدا كيدوزها بشوية وهوا كيحاول يتفكر شي خاجة بتاسم ونطق .هادي من ايمتا وهية فيك 
..فدوى وهية كتحاول توقف من فوقو .من نهار تزاديت ووقفت .وهية كتحمع فشعرها 
..تنهد باستغراب ووقف .قرب منها يلاه بغا يحط ايدو .هربت منو ..
.الياس بلاتي خليني نشوفها 
.فدوى وعلاش 
.الياس هاد التوحيمة فايت شايفها لكن معقلتش عندمن .انا .معرفتش .مهيم هد التوحيمة فايت شايفها فشي مرة .
.خنزرت فيه ونطقت ههه بسيف راك معاشر منهم عداد وضارت بغات تمشي يله خطات خطوة ووقفت .والدوخة شاداها 
.شاف فيها وقرب منها .شدها وهوا كيطمان عليها .الياس واااش نتي بخير .
.فدوى لخير غي مع الوحم 
.الياس اااجي ترتاحي وجرها من كتافها .گلسها وضار .مشا الكوزينا جاب كااس دالما ورجع .ماطو ليها شرباتو وتسرحت تكات على ضهرها وعلات عينيها فالسقف .وبدات كتدوز ايديها على كرشها ومرة مرة تبتاسم شي لي خلا .الياس يبتتسم ويهز ايدو ويحطها فوق ايدها علات راسها فيه وبتاسمت ورجعت كتشوف فايديها .بزربة حيدت ايديه من فوق ايدها وحطتها فوق كرشها .وبعدت ايديها وخلاتو حاط ايظو ومبتاسم .حينت حس باحساس غريب حس بطعم الابوة .بللما يحس نزلت دمعتو .. 
شافت فيه وقربت ايديها مسحتها ورجعت حطت ايديها على ايدو وسكتو بجوج وهوما .عايشين جو عائلي ...

.. كانت لسة فالصالون شادة الريموند فايد والايد التانية شادة بيها تفاحة عاضة منها عضات قلال .بدلت الاداعة وحطت الريموند والتفاحة وقربت لكيس دالشيبس هزاتو .لقات فيه شي حاجة قليلة جبددااتها كلاتها وعود لاحتها وقربت لشكلاطل هزاتو بدات كتاكل فيه وتتبنن وتطلي فمها عن قصد وتخرج لسنانها تلحسو وتتبنن تا كملاتو .عاد لاحتو ورجعت كتفرج قانطة تا كتسمع صوت الباب تحل وخطوات تقال كيقرب منها تا وقف حداها وعلى وجهو ابتسامة .مدهولة .
.شاف فيه .ونطق ..روجين ههه مالكي على هد الحالة ههه 
روحين اشمن حالة .اممم 
..هشام ههه واااش كليتي غااع هادشي 
.روجين ..اه كليتو عندك شي موشكيلة 
.هشام لا عي هادشي بزااف شوفي وبدا كيقرب منها وعوا مبهوض الكيسات دالشيبس مليوحين .والمسكة ممضوغة ومليوحة .
.عشام هاه مالكي على هد الحالة وقرب جلس حداها وهوا كيطلعها ويهبطها .....
.تنهدت ولاحت .من ايديها وشافت فيه ونطقت مليييت اوووف .بغييت نخرج
..هشااام اهاه وخرجي مالك شكون شدك هه خرجي 
..روجين وبغيتك تخرج معايا منقدش نخرج بوحدي لشارع 
.هشام اكي نخرج معاك ههه يله نوضي بدلي عبيك واجي .عندي راني .فالطونبيلة 
.بتاسمت ليه وبادلها الابتسامة ووقفت مشات باتجاه بيتها 
.تنهد ووقف خرج .ركب فطومبيلتو...بعد مدة ..من جلوسو فطونبيلتو .تا كيسمع صوت خطوتها جاين كيجريو بزربة علا راسو .غي شافها وحل فمو .وهوا مركز فيها .كانت طالعة زوينة .لابسة سروال فالكحل .لاصق مع شوميز بايضة وكونفيرصا .اما شعرها كان مطلوق ومضوراه كولو .جبهت كتافها اليسرى ما حس براسو تا بدات كتدق عليه فالزاج 
.بتاسم وحل ليه ركبت . .شاف فيه ونطق بهدوء جيتي .زوينة .
.روحين بعفوية تينكس ههه 
..هشام مشينا 
.روحين يله .بتاسم وكسيرا وهوما ساكتين شي لي خلاهة تمل وتقرب .تشعل اغنية ...بتاسمت وبدات كتمايل براسها على . الموسيقى 
.شوية بشوية بدا صوتها كيتعالا مع الموسيقى .
.هشام غي سمعها وبدا تاهوا كيغني ويلعب بايديه .وهية كدالك كتلعب بايديها وراسها وتزيد تعلي صوتها .
.تا وقف فاشارة المرور .عادا فرانا كيتسنا يزول الضو الحمر ..
.بتاسمت ليه وبدات كتصفق وتغني بصوت .خفيف ورومانسي 
.🎶🎶 يااا لي غايب جس بقلبي لي دايب طالب فيك وراغب وانتا مبعد وناسيني ..بيني وبينك اجبال . وحبي ليك مزل عندي ليك سؤال لمن غادي ومخليني .........وكملت غناها وهية ساهية 
.بتاسم وقرب لخدهل وطبع قبلة خفيفة وبعد .بزربة ضارت عندو وبدات كاضحك .
.روحين هههه عجبببك صوتي 
..هشام ههه نتي كللشي فييك زوين .اااااه 
.روحين ههه عناااب وبداات كتضارب هية وياااه وما على بالهاش بالسيارة لي كانت واااقفة حداااهم ...وعيينيه عليها وعلى حراكاتها لي .خلاوه يغلي .وتشعل فيه العااافية . طااان ميشوف فيهم والنار خارجة من عينو تدوب الصخر .ما حس براااسو والا هوا كارز على الگيدون .تا تقطع الدم .من ااايديه وعروقو برزو وفخااطرو ميتحالف عليها ..تنهد بعصبية ونطق القحبات يبقاو قحبات انا نوري لطواااصلك اااش كنسوا وتبعهم .لفين غاادين تا كيشوفهم وقفو قدااام الكافي .ونزلو وهوما كيضحكو 
.بزربة حل الباب ونزل تابعهم 
..كانت غادة داتخة وضحكها الكل يييسمعو تا كتحس بشي ايد شاداها من شعرها . بزربة ضارت غي سافاتو وشهقت يلاه غتنطق تا كتحس بكف جاها في خدها جابها طاااااايحة ..غي شافها طاحت وهز راسو باقي ما نطق .جاه كروشي .لوجهو حابو .طااايح .بتاسم وقرب ليها جرها من شعرها ووقفها وتحنى هزها .ولاحها فوق كتافو .وضار .خلاه طايح مگلوب ....ومشا بيه باتجاه الطونبيلة حلها .ولاحها فيها وضار تاهوا .ركب وكسيراااا .للمجهول 

بيه باتجاه الطونبيلة حلها .ولاحها فيها وضار تاهوا .ركب وكسيراااا .للمجهول 
....مدة ديال الطريق ووقف الطونبيلة .حدا دار .كانت داار صغيرة ومعزولة على بنادم .تنهد وضار كيشوف فيها كيف مغيبة وشوية ددم سايل من جنب فمها . ..ورجع كيشوف قداامو ودمو كييغلي .منضرها وهية كتضحك معاه ومنضرها مع سعد .كيشعل فيه العااافية .عندو فكرة وااحدة انها ولات عاااهرة ..تنهد وحل الباب بزربة ونزل ضار لاتجاها .حل عليها ودخل راسو .ورصى كيشوف فيها كيف معنكشة راسها ونص شعرها مليوح على وجها بلاما يشعر .هز ايدو وبدا كيحيد ليها الشعر على وجها تا حيدو عاد بعد .منها وجرها وخشا ايدو تحت فخادها وايدو التانية تحت عنقها وخرجها وضار .سد الباب برجلو وكمل طريقو هازها وكل حراكة كيديرها كتملل هية وصدرها كيتهز ويتحط وشعرها مدلي وفكل مرة كيتحرك على حساب خطواااتو ..وعينيها مراقبين غي صدرها لي اغراها .بزربة نفض افكارو وجمع ملاميح وجهو وكمل طريقو . تا وصل لباب عاد وقف كيجبد فالساروت جبظ دو حلها ودخلها باتجاه غرفة حلها ودخل ووقف كيضور عينيه على ارجاء الغرفة الصغيرة ومأتة بطريقة بسيطة وراااقية ..غطا السرير فالبيض وماريو صغير .عاد بيرو .وقدامو كرسي..بتاسم بخبت وقرب حطها مساطحة وضار خرج .مشا .لبيت تاني حلو كان بيت مبقشش .دخل ليه وهوا شاد نيفو .من الريحة الخانزة وعينيه كيقلبو تا لمح الحبل والصقة بزربة قرب ليها هزها وضار رجع عندها . وقرب منها وجلس.شد ايديها .كتفهم .وضار قرب لرجليها .حيد ليه صباطتها وراصا عينيه على رجيلاتها الصغيورين فالاخير نفض افكارو وقرب .كتف رجليها بجوج .عاد.هز الصقة قطعها .ودارها على فمها عاد وقف وهوا داير ايديه فجيبو فالتالي ..خرج وسورت الباب .وخرج من الدار ركب فطونبيلتو . وكسيرااا .
..........خرج من الدوش .كيلعب بشعرو ويصفر تا كيحس بالمخدة جات فراااسو بزربة ضور راسو وبتاسم . فااش شافها واقفة فوق السرير وشادة المخدة فايديها يلاه غينطق .عود ضرباتو 
.سعد هههه فااتي مالكي اااش واقع ياك لاباس 
..فاتي الحمار الكاروش الزااامل الاهور .ياااك هاااظي هية ااختي فاتي انا عندي غي فاتي اااه .من اليوم ما باقيش تهضر معايا ..تفو وقربت هزت المخدة ورجعت رماتها عليه 
.سعد ههه مالكي اااش واااقع وقرب حل الماريو جبد منو سرول .سيرفيط .ورجع لدوش لبسو عاد رجع عندها وقرب منها ووقف كيشوف فيها ....غي وقف عليها .وبدات كتضرب فيه لراسو ولصدرو .وهوا بدورو بدا كيحامي على رااسو .بزربة .لواها وطايحها .وطاح فوقها وهية كتفركل ..فاتي تفو الكااروش بببعد منني تفو .
.سعد ههه غي قوليلي مااالك راه ما فهمت تا خرية 
..فاتي كيفااش تزوحتي وما مبرتينيش 
.سعد ههه هادا ما كان .ايوا صافي هانا غنشرح ليييك .
.فااتي ما عندك ماا تشرح ليا از*** بعد.مني كنكرهك بعد 
.سعد والله وما ترصاي تا .نغتاصب جدك هنا .وقرب منها كتر .مع نطق كلمة نغتاصبك .تحل الباب ودخلت .عليهم ووقفت مصمرة كتشوف فيهم .وفي منضرهم لي كان كيبين بحالا بيناتهم شي علاقة ...سكتت مدة عاد نطقت بصوت متقاطع .سس مم حولي ..هز راسو فيها ونطق بصوت عالي .اشنو كاين ...
.لوجين انا بغيت غي نبدل حوبجي 
.سعد تبدلي بان ليك التبدال عاد
دابا وزيداها داخلة بلا دقان مربواكش بلي الدقان من الاداب .
.لوحين انا .ما ك ما .ما 
.سعد.ما ما مل ااش .يله مرررجي وسدي و راااك الباب ومرة اخرة دقي عاد دخلي واااش مفهوم .كركت راسها بالايجاب ونية كاتمة دمعتها بزربة ضارت .وسدت الباب وراها وهبطت كتجري .ودموعها نازلين .
.تنهد.فاش شافها خرجت ورجع شاف في فاتي لي كانت مستغربة من تعامولو معاها ..تنهد ونطق مالكي حالة فمك ااش كاااين .
.فاتي نتا علاش عاملتيها بهااد الطريقة حشوما عليك هية ما قصدت والو ونتا جرحتيها بهاد الطريقة حرااام عليك 
...سعد بفف .غتبداي وتگعد من فوقها وجلس 
.بتاسمت وتقادت فالجلسة .ونطقت . كتبغيها 
..يتاسم وشاف فيها ونطق كتى من روحي .هية النفس لي عايش بيها .....
.فاتي وعلاش غوتي عليها امم واش لي كيبغي كيغوت ويقمع بهاديك الطريقة 
..سعد .ما عرفتش لكن مني كنخاصم عليها وكتشوف الخوف فعينيها .كنحس بي احساس غريب ما عرفتش لكن . انا داير هكا كيعجبني نملك كلشي وحتى نساااو لكن واخا كنغوت ونصهل .منبغيش مني يمس حتى شعرة من شعرها او ينزل دمغة من دموعها ونهار يديرها شي حد .يموت على ايدي وغيموت ابشع موتة .
..بتاسمت ونطقت اسشن نوع دالحب هادا اسعد هههه 
.سعد ههه . ما عرفتش مهيم كيشبه ليا .ههه .احي ونتي .ااش تعودي
.فاتي .باغا نهضر معاك فواحد الموضوع 
.سعد ما هوا 
..فاتي واعدني ما غاديش تتعصب 
.سعد نوااعدك غيقولي .راك شوشتينني 
.فاتي بعلتمة .انا غادي نتزوج 
..سعد ..بصدمة تزوجي

سعد نوااعدك غيقولي .راك شوشتيني 
.فاتي بعلتمة .انا غادي نتزوج 
..سعد ..بصدمة تزوجي .كيفاش .مفهمتش
.فاتي مهيم انا .غنتزوج .
..باقي ما كملتها قاطعها بصوتو العالي ..سعد شكون هادا . وعلاش وكيفااش .بغيت غي نعرف والله تا نقتلو ..واش نتي مريضة راك باقا صغيرة على الزوااج مالكي مزروبة نتي مزالك صغيييرة ما كين زوااج دابا وااش كتفهمي 
..فاتي ولكن .اسعد .انا ..سعد نتي ااش امم نتي اااش وشكون هد الكلب بعدا غي قوليلي .
.فاتي .بعد صمت .حسااام ...سعد.حيااام دااك الزا... امم دااك الشماتة ما لقيتي غيرو .واااش كتفلاي عليا راااه نقتلك نتي ويااه اشمن حسام ولا الخراا هدااك هواا لي عمر تتزوحي بيه غي ديريها فبالك ...
.فاتي مالك انفاعلتي بهاد الطريقة 
.سعد انا م ا تفاااعلت ما والو انا قلت ما غتزوجيش بيه هية ما غتزوجيش بيه ونابينا عليه سلام 
.فاتي وااالكن علاش .انا رااه بغاه ورضى .موااففق يعني ما كين لاش تعتارض اخويا . .انا عاارفة اااش كندييير .وهاد الزواج هوا لي غيوقع 
...ساط وشاف فيه ونطق .قلتي رضى موااافق 
..فاتي اه مواافق وكنضن رضى عاارف ااش كيدير 
.تنهد ونطق .اش غنقول دبا انا امم اش غنقول ما خليتيو لجدي ما نقول اولاد الشيخاات وليتو تقررو كيف بغيتو وانا اااخر من يعلم ....
.فاتي ..ا سعد لله يهديك .صاافي .هانا قلتها لييك وكنتسنااك توااافق .
..تنهد وسكت مدة عااد نطق مدااام .رضى .موااافق انا مااا عندي ما نقول هوا اعقل مني .لله يكمل ووقف زااعف كيمشي ويجي 
.بتاسمت ابتسامة حزينة ووقفت قربت منو عنقاتو ونطقت متخافش .انا قاادة براااسي اخويا والله تا هدا هوا القرار المزيان 
.تنهد وضور ايديه عليها وكرز عليها .ونطق متخااافيش . ايلاما كانش ظزيان نردو مزيان .وايلا مشا تا اداك او بكاك راه نقتلو .
.فاتي ههه ويسخى علييك خوك .
.سعد ههه اختي اولا .وقرب لراسها وطبع قبلة .عميقة وبعد وهوا حاضي عينيها كيف كيبريو بالدموع ...........
.....حلت عينيه على سطل دالما تكب فوق وجها بزربة حلت عينيها وهية كتحاول تلاتاقط انفاسها وقلبها مفزوع عليها وكيضرب فالمئة وعينيها كيتلاصقو عليها باغا تعرف اااش واااقع تا كيزعزعها صوتو العااالي 
.رضى فقتي القحبة امم 
.بزربة ضورت راسها جيهتو وعود هبطت عينيعا كتشوف فايديها مربوطين ورجليها .بزربة رجعت شافت فيه وهية كتحاول تنطق ... 
.بتاااسم وقرب .تحنى .حداها وعينيه عليها كيف كتململ راسها .كتطلب النجدة وتلعن فيه .وعينيها كيف كيرمش تعبانين ووجها لي ولا زراگ بالبرد وشعرها الملاصق فوق حبينها .بالما ...
..رضى مالكي .ما كتمضريش 
..روحين .مكتافية بتحريك راسها وكتحاول تهضر ..
.روحين اممممم اممممه اااااامممممه
.رضى هههههه مالكي اااش وااقع وهز صبعو وبدا كيدوزو على وجها وهية كتنتر منو وعينيها كيشوفو فيه نضااارات كلها غضب وحقد 
.رضى بضحكة .اءتهزاء ههه مال الزين مااالو شكون غيير حااالو امم ياكما شي كليان ما عطاااكش فلوووس كااافية همم .ههه .لكن متخااافيش معايا غاادي نبرعك .. ماديان .وجنسيان هههههه .مهيم مهيم انا راه حسن من دااك الشارف 
...كانت غي كتحرك راسها .وتفركل رجليها .وايديها 
..رضى وغي قولي ليا تقبلي ونحل ليك 
..خرجت عينيها فيييه بلاما تنطق 
.بتاااسم ..ونطق اااه ..نحل ليك فمك ..
.وقرب جر ديك الصقة تا غوتت 
.روجين ااااي .هاه هاه ها كتنهج . رجعت فيها النس وشافت فيه ونطقت ...طلللق مني الشماتة طلق .لله ينعل القحبة مممك .الزااامل 
..رضى .هههه مالكي معصبة اااه اااه .مزااال ما بدينا .وقرب شد شعرها وزير عليه تا غمضت عينيها وكرزت على سنانها وعود نطقت .. طلق مني واااش نتا مريض .فت.** اولد الق**
.ديك ولد القحبة . .كتغلغلو وكتجعرو .بزربة زاااد زير على شعرها وغوت فوجها تا قفزت مخلوعة .
.رضى عودي اااااااش قللللتي ااااه 
.روجين بالغوت .كتحاول تخفف الالم لي .فشعرها ..وااااللللد القحبة لاااااا غيييير خلا فيييك الله غي الحگرة والزملة .وجمعت ظفااالها ودفلت على وجهو . 
.تنهد.بنفد صبر وغمض عينيه .وهوا كيحس بالدفاال جاااي .نازل تا وصل لشفيفو .
.بتاسم بدون هواه وهز ايدو مسحو .عاد.حل عينيه كيشوف فيها .بزربة قرب ليها وقجها وغرس ضفراانو .وعينيه مركزين عليها كيف كتفركل ووجها غااظي وكيزراگ .وكتحاول تفك منو 
.رضى دوي القحبببة تحل لمك الفم ووليتي تمداااي عللللى سيااادك انا غنوريييك ليوم نخليييك تعيشي ااااكفس ليلة فحياااااااتك ..وطلق منها وخلاها كتكحب .
.بزربة قرب فك ايديها .ورجليها .
.وبعد منها طيشوف فيها كتحاول تجمع قواها تا .تغعدت وجلست وهية .كتدوز ايديها على عنقها ورجليها تا تسرحت .عاد قرب هزها من شعر ها ووقف قابلها معاااه وهوا سارح فعينيها

. ورجليها تا اسرحت .عاد قرب هزها من شعر ها ووقف قابلها معاااه وهوا سارح.فعينيها وفي نضاراتها .
..بزربة ضورت وجها وقربت لدراااعو .وعضاااتو .تا غوت من حر الوجع .عاد بعدت منو وهية كتشوف فالدم سايل .من فمها 
.رضى غي عضاتو وجمعها معاها الحنك جاات طايحة .
.غي طاحت وهزت راسها فيه ونطقت بالغوت زااااامل .للله .ينعل القحبة مك .اولد القحبة
..رضى بالغ ت سكتتتي القحبة سكتي غنقتلك . ولفتي .التقحبين اااه .ولفتيه العااااااااهرة .ولفتييه انا ليوم نحدو لييييك 
.روجين بالغوت انا شرف من مك اولد العاااهرة .الموسخ .زااامل ..بزربة تحنى شدها من شعرها ووقفها وعود عطاها بطرشة .ورجع زير عليها وقربها لحيط وخبط ليها رااسها وهية كتغوت وتسب وتعير لكن دغيا فاش ضربها طاحت .دايخة والدم داايز من نيفها 
.اما هوا ترفع من ديك كلمة مك قحبة .بزربة .حل السمطة ولاواها على ايدو .وهزها الفوق ونزل عليها جات نيشان فكرشها .تا تهزت معاها وشهقت .ونزلت الدمعة وعود هزها وخبطها.جيهت فخادها .تا قفزت .تاني وكمل هكاك مرة .ففخادها ومرة فصدرها ومرة كتجيها فوجها او عنقها تا حس براااسو عيا هوا عاد لاحها ووقف كيسوط 
.اما هية شي لي فييه .وعود حلت عيتيها ونطقت .ولد القحبة .انا كرهتك ..وكرهت اي حاجة .بيناتنا .
.رضى ديك الكلمة ما فهم فيها والو فهم غي القحبة بزربة تحنى على ركابيه وشد فكهااا بين ايديه وزير عليه وهوا كيشوف فيها كيف كانخصص وتشهق ...ونطق .قحبة وموسخة.عطااااتك نفسك تبيعي راااسك بالرخيييص . اممم .كتقدمي جسادك .بزوااامل يديرو فيه ما بغااو مقابل الفلوس ولا الد... لي فيك ما كتلقاي لي .يبردها ااااه هادشي ما عطاك الله غي تقحبين ..ههه لكن عادرك نهار شفتك عرفتك وااحدة ما كتسوااايش وضني كان في ماحلو ..لكن نتي طلعتي اااكتر مما كنت كنتوااقع .ما عرفتش كيفاااش قدرتي تلعبي بي سعد تاهوا .
.روجين بصوت خاافت ما سوقك ...
.انا حرة دراسي وسكتت وهية كتسرط فالريق .
. زفر ووقف هازها من شعرها وهية مرخية ليه بين ايديه.بتاسم بي مكر وشدها من شعرها .وجرو تا .جلدة كانت غتطييير .هز ايدو كيطرش فيها .بضهر ايدو .تا شبع منها ورماها ..جات طايحة .فوق البيرو .وتخشا فكرشها بطريقة خلاها تشهق وتطيح .وهية كتحاول تقاوم .اما هوا .قرب ليها .ودفل دفلتو .وخرج .على برا .شعل غاارو وبدااا كيكمي .
...اما هية بقات الدااخل كتصاارع مع الوجع لي ناض ليها فكرشها عضت على شفيفها ونزلو دموعها وتعلاو شهقاتها .وحدرت عينيها لي غي شافو الدم نازل منها ووساعو .بكترت الصدمة للحضة ..تخلات على فكرة انه الولد يموت وبدات كتحاول تعتق راسها وكتغوت لكن الصوت مبحوح 
.روجبن .ولظي اهيييئ عفاااك ما تموتش .رضىى.عوني .ولظي متموتش .عفاك .قاوم اهييئ .رضى ولدنا كيموت عفااك عتقيييه عفاااك ارضى عتقلي والظي .لله يخليييييك .وسكتت وهية كتبكي حينت صوتها كان مبحوح .وبدات كتكحز حدا الباب لكن ما قدتش تكمل واستسلمت وطلقت العنان لدموعها وسهات فالسقف وهية عاضة على شفيفها من كترت الوااااااجع . هزت ايديها بتتاقل وحطتها فوق كرشها وبدات كتدوزها .وشوية بشوية تغمضو عينيييييها 
...شعل الغارو ونتر منو نترة وعود ساط .ورجع بااغي ينتر لكن بلاما يحس .رماه من ايديه .وحط ايدو على قلبو لي تزيير علييه وبغا يتفرغع .تنهد بتعب وجلس فوق الارض باش يخفااف الالم .وعود وقف .وقرب هز كاااس دالما شربو .وبدا كيمشي ويجي .والخوف راااكبو وما عااارف علاش للحضة استسللم .وتما غااادي باتتجااه بيتها وكل خطوة كيخطيها قلبو كيزيديتزير قبل من الول تا وصل .وحط ايدو يحل .ورجع بعد .وعود رجع حطها .وخدا شهيق وزافير وحلها بشوية ودخل بخطوااات تابتين .غي دخل .وحل فمو بصدمة كيشوف فالدم . .وهية دييف سخفاااانة ما عرف راااسو بااااش تبلا ورجليه فشلو عليييه .ونزلو دمعاتو .وبدا كيخطي باتجاه .والطريق لعندها جاااتو طويييلة وما غتكملش ... كمل خطوااااتو ووقف حداها .بلاما يحس .نزل طايح على ركابيه .وبدا كيكحاز تا قرب ليها .عاد .شد راسها .وحط ايدو .على الدم اي خارج وعود هزها ديشوف فيها مصدوم ونطق بصوت .خايف .ررروجين رروجين .وقرب بدا كيضرب فيييها لوجها تا تلطخ..كولو دم وبدا كيبكي ويهضر بهستيرية .
.رضى روجين روجين اااشنو واااقع عفاااك فييقي رروجين فيقي كنترجاك فيقي .
.اااع روجييين فييبيقي اااش وااقع .
.حلت عينيها ونطقت بصوت مبحوح ..........

حلت عينيها ونطقت بصوت مبحوح رضى عفاك عتق ولدنا لله يخليك ما تخليهش يموت وسكتت وهية كتشهق وعينيها بداو كيتغمضو تا تغمضو .
.اما رضى غي سمع عتق ولدنا وودنيه تصمكو وداتو كلها .تجمدت وركابيه فشلو عليه مابقا كيسمع او يحس .مكتافي غير بكلمة عتق ولدنا ما حس على راسو تا طلقها ووقف .مصدوم وكيشوف فالدم . تنهد وتم غادي جاي كيفكر ويهتهت بصوت كولو خوف وراحفة ..رضى .انا انا قتلت ولظي .انا صافي قتلتو انا وصلت لدراجة قتلت ولدي دبا ااش غندير . .هوا .هوا انا قتلت لحمة مني .هوا مستحيل يموت ورجع تحنى شدها من وجها ويدا .كيهتهت ..رضى .روجين فيقي عفاك .ولدنا ما خاصوش يموت .اروجين .اااش غندير انا اش غندير ورجع وقف وكلمة عتق ولدنا .كتردد في ودنيه .تنهد وغمض عينيه كيحاول يركز شوية تا حس براسو تهدن عاد..تحنى .خشا ايديه تحت فخادها وايدو التانية تحت .راسها وهزها وهوا مقابل وجها .لي مخطوف منو الون ورموشها الملاصقين بالدموع وشعرها . . 
لي مزالو فازگ بالما تنهد وكمل طريقو .خرج من البيت هبط التحت .وخرج متاجه لطونبيلة .غي وقف حداها وغمض عينيه بعصبية على قبل حينا نسا المفاتيح بزربة ضار وطلع كيجري .ومكايس عليها لا تململ وتوقع ليها شي حاجة تا وصل لبيت . دخل كيقلب تا لمح المفتاح بزربة قرب منو هزو ورجع هبط .خرح من الدار حل الطومبيل بصعوبة حطها ورجع ضار ركب تاهوا . وكسيرا وطول الطريق .وهوا خايف .ومرعوب ومرة مرة يضور باتجاه .خوفا عليها .تنهد ونطق .صبري اروجين صبري .ورجع كيسوق والطريق ماجياه طويلة تا وصل . بزربة واقف الطونبيلة .. .حل لباب نزل وضار باتجاها حل عليها وتخشا .هزها وخرج .كيجري 
بلاما يسد الباب
بزربة دخل لسبيطار . خايف . غي دخل وحماها الغوت .رضى .فيييينكم عتقو .فييينكم .وبدا كيجري وسط المستشفى كي شي حمق .تا .جاو الممرضسن ومعاهم الشاريو حطها وهوا متبعها بعينيه وايدو شاد ايديها وكيجري .مع الممرضبن لي دافعينيها تا وصلو لغرفة العمليات .عاد واقفوه ودخلو 
وخلاوه على برا . مشوش .داااز الوقت وهوا على نفس الحالة والتوتر ..كل مرة يجلس ويرجع يوقف يمشي ويجي تنهد ورجع وقف حدا غرفتها وكيدعي الله انه ما يوقع ليه والو ...غمض عينيه ودوز ايديه على وجهو ورجع جلس متوتر وكيهزز رجليه تا كيلمح ممرضة خارجة كتجري بزربة وقف قرب منها شدها من كتافها ونطق بتوتر ...رضى اااش وااقع ليها ..
.الممرضة مزااال ما عرفنا اسيدي مزال حالتها ما استقرت 
...رضى والجنين .اشنو واقع ليه 
...الممرضة .حنا كنحاولو معاه باش ميموتش .
..رضى كيفاش كتحاولو وشنق عليها وخرج فيها عينيه لي شوية ويطرطقو بكترت ما معصبين وحمرين .
.رضى كيفاااش تحاولو نتوما خااااصكم تعتقوه .حينت ايلا مااات راه نتبعكم ليه كااااملين وما نرحمكمش هوا خاصو يعيش وااش كتفهمي ..
.الممرضة بكترت ما خلعها ما بقات عارفة ما تقول من غير .جوج كلمات .خلاو رضى يطلق منها .ويرجعع بالور .
.الممرضة نتا لي وصلتيها لهاد الحالة امم نتا لي مكرفس عليها بديك الطريقة لحمها كولو مضروب ومعنف .واااش نتا لي داير فيها دييك الحاللة 
.رضى باسف وحزن .عفاك قوليليا في ولدي ما غيموتش 
..المم رضة ما عندي ما نقولك .شوف الدكتور لي لداخل اااش غيدير ونترت منو وكملت طريقها وخلاتو ...غادي يحماق بكترت التفكير .
.تنهد وجلس وهو حاط ايدو على فكو والخوف قاتلو اااكيييد ما غيبغيش ولدو يموت . .فالاخير كيبقا قطعة منو .تنهد وحط ايديه على وجهو بحالا باغي يغسلو وقطع حسو غي النفس لي كتمشي وتجي .دااازت سااعة ومتحركش .تا كيحس بشي ايد تحطت فوق كتفو .بزربة هز راسو .غي شافو ووقف .قافز ...ونطق 
.رضى متقوليش ماات لله يخليك .متقولش ليا ولدي وقعت ليه شي حاجة كنترجاك .ما تقولش ليا مات عفاااك .وقرب شد فايدو وعود نطق .عفاك قول ليا .راه باقي حي 
..الدكتور بابتسامة هادي معجزة الطنين عتاقناه باعجوبة .على سلامتك اسيدي 
..رضى غي سمع كلامو ودااارت بيه الدانية ما حس براسو تا عنقو وكرز عليه ونطق بالفرحة شكراا ادكتور ههع شكرااا
.الدكتور ههه العفو اولدؤ العفو ونتر منووبعد وهوا كيقاد في راسو ..
.الدكتور على سلامتك مرة اخرى ...
.رضى لله يسلمك ادكتور ممكن نشوفها لله يخليك .
.الدكتور داب خاصها ترتاح شويا .دبا يلاه معايا بغيت نهضر معاك بخصوص حالتها 
.تنهد وهوا عارفو اش غيقول ليه ونطق اكي وتبعو باتجاه البيرو ...

تنهدت ولاحت التيلي من ايديها زاعفة .ورجعت كتشوف قدامها وحاطة ايديها على كرشها وحابسة الدموع تا كتشوفو جاي داخل وباينة فيه راشقة ليه .
.قرب منها وبتاسم بتسامة غريبة وحيد الفيستة من فوق كتافو ولاحها حداها وجلس مقابل معاها ونطق سلام ..
.فدوى وعليكم السلام وبدات كتاكل فضفارها بي تواتر .
.دوز ايديه على لحيتو وشاف فيها ونطق . فدوى مالكي .اش واقع شفتك غادي تبكي 
..فدوى اوووف .بغيت غي نعرف علاش بابا مكيجوبنيش كنتاصل تا نعيا ويطفي عليا ودبا قالك الرقم ليس شغال تشوشت عليهم .
.تنهد ونطق .ايوا سيري عندهم .وعرفي مالهم 
.فدوى باستغرب ولش كتهضر بصح 
..الياس وي علاش وقرب هز فيستو وطلع خلاها .حايرة اااش غادي تدير فالاخير قررت باش تقولي يديها عندهم ...........
....كانو جالسين كلهم على مائدة العشاء وشي ما ديهضر مع شي .تا كتنطق فاتي 
.فاتي سعد 
.سعد وي جبيبة 
...فاتي غنمشي غدا انشالله 
.سعد زيدي معانا مزال 
.فاتي لا خاصني نمشي راااك عارف .رضى شحال عصبي ما يبغينيش .نتعطل 
.سعد اوكي .وشاف في لوجين لي كانت حانية راسها وكتلعب بالماكلة يله غينطق تا كيقاطعو صوت تيلي شاف فالنمرة وبتاسم ورجع شاف فالبنات ونطق سمحولي واحد الدقيقة .ووقف .مشا بعد منهم .عاد جوب 
..سعد احمد صافا 
..احمد صافا احم سي سعد عندي ليك واااحد الخبار غادي تعجبك 
..سعد بي استغرب وي كنسمعك ومتحمس نعرف اشناهي الخبار .
..احمد احم سي سعد لقينا سهيلة .
.سعد بصدمة عود نسمعك وااش كتهضر بصح 
..احمد وي اسيدي لقينلها وهاهية دابا مغمى عليها 
..سعد عههه اااحمد اول مرة غتدير شي حاجة زوينة والله 
..احمد يااك اسيدي غير لله يجازيك بالخير 
.سعد ههه لا لا والله هادا احين هبار سمعتو .مهيم .تهلاو ليا فيها غدا الصباح هاني عندكم تهلاو .وقطع .ورجع حط التيلي على فمو .مبتاسم ممتيقش انه واخيرارا لقاها مهيمة استغرقت منو .سنين اليوم .لقاها حاجة عمرو توقعها تنهد و رجع عندهم وجلس حاضياهم كيف ساعيات .....
.............
تنهد وحل الباب ودخل .ووقف كيشوف فيها كيف مغمضة عينيها وشعرها كيف مسرح فوق المخدة ونصو فوق وجها .تنهد بي راحة وقرب منها جر كرسي وجلس حداها وماط ايدو شد فايدها .وقرب منها وطبع قبلة . كانت قبلة اعتدارو لولدو لا غير .تنهد وهوا كيفكر فكلام الطبيب .ورطع كيشوف فيها ساهي .تا بدات كتحل عينيها بشويا وكتنطق بصوت خافت .
.روجين...لوحين .لوحين ...لوجين 
.رضى باستغراب لوجين اسم غريب لكن قريب من اسمها .سهى وهوا كيفكر فهاد الاسم فالاخير نفض راسو .وسكت ..
.حلت عينيها .كتشوف فالسقف مستغربة غي تفكرت ااش واقع وضارت عندو وبدات كتبكي وتغوو ت بهستيرية 
.روحين .اهييي ولدي اااش وقع لولدي..اعئ اعئ قتلتيه يالك اهييي نتا قتلتي ليا ولدي اهيييي كنكرهك اهيييئ بغيييت ولدي وبدات كتنتر وتركل وهوا كيحاول يهدنها بشوية 
.لكن هية غي ما زايدة فيه وكتغوت ..
.رضى هو ش روجين تهدني راه ما وقع ليه والو 
.روحين اهييي كداب كداااب بغيييت ولدي اعيييئ بغييت ولدي اعيييئ بغييييت ولدي لله ياخد فيك الحق اهييئ 
.رضى ولدك مزال عايش غي تهدني غي تهدني 
. سكتت وهية كاتشوف فيه وكتسولو بعينيها 
تنهد ونطق.اه هوا باقي حي غي تهدني لله يخليك تهدني 
روجين مناتش 
.رضى لا ما ماتش هوا مزال عايش غي .رتاااحي .وتهدني راه ايلا تعصبتي غادي يموت 
.روجين ما غنتغصبش .ما بغيتوش يموت 
رضى اوكي نعسي ورتاحي ووتهظني 
تنهدت وأومات براسها وسكتت .وهية حاضياه 
.بتاسم ورجع جلس حاضيها تا نعست عاد وقف مشا .. .دار الازم باش يخرجها ويدي ليها ممرضة تقابلها وهاد الموضوع فايت ليه هضر فيه مع للدكتور .كملو .ورجع عندها لغرفة .لقا الممرضة عندها . تنهد وقرب هزها وخرحو .حطها فالطونبيلة وضار ركب وكسيرا ميشان لدار ..........مدة من الطريق ووصلو لدار نزل وضار عندها حل ليهم نزلت الطبيبة وقرب ليها يلاه قاسها .تا كيسمع صوتهل لي خلاه يدوب ويبتاسم بلا هواه 
.روجين اااي .تنهد بي راحة وقرب هزها وهية مضورة ايديه على عنقها وشعرها مدلي وضار طلع بيها لبيت .
حطها ووصى الممرضة باش تبدل ليهل وخرج . سالا اليل وجا الصباااح صباح جديد حامل مفجاأت .لابطالنا ...

.حلت عينيها بشوية وهية كتحقق فالغرفة لي لونها ممزوج بين الابيض والبني .. غرفة مرتبة ..تنهدت وبغات تغاعد تا كتحس بشي حاجة كتحراقها فالتحت ديالها .تنهدت ورجعت تكا توهية كتحاول تستوعب شي لي كيوقع معاها ....تا كتسمع صوت الباب تحل .بزربة ضارت .تا كتبان ليها الممرضة جاية باتجاها قريت ليها ووقفت وهية راسمة على وجها ابتسامة فالاخير نطقت صباح الخير كيف صبحتي 
.تنهدت وهية حاطة ايديهت على كرشها ونطقت .شويا شكرااا .
.الممرضة لحمدالله وقربت هزت علبة الاسعافات وقربت ليها دواتها عاد بعدت عليها .وقربت ليها فطورها 
.....
....حلت عينيها بشوية وضارت جيهتو .وسرحت ايديها فبلاصتو بلاما تحس ترسمت على وجها ابتسامة خفيفة لكن دغيا جمعتها وتغعدت .كتشبب وتفوه وضارت لجيهة الاهر حطت رجيلاتها وبغات توقف تا كتلمح وريدة فالاحمر بزربة قربت منها هزتها وبتاسمت فاش لقات وريقة .بزربة حلتها لقاتها مكتوب فيها .صباح الخير .. .
.ما حستش بي رايها .تا وقفت كتجري هبطت التحت والوردة فايديها .ما وقفت تا وقف قدام الطابلة كتشوف في مي ميلودة كتجمع فيها 
.لوجين خالتي فين سعد 
.ميلودة خرح ابنتي دا ختو ومشا .
.لوحين اه وايمتا غيرجع 
.ميلودة ما عرفتش علاش ابنتي 
.لوجبن صافي ما كاين والو وقربت ليها وطبعت 
قبلة ونطقت شكرا بزاف بزااف اخالتي انا صافي.... لقيت طريقي اخالتي لقيتها هههه حاسة براسي عايشة في فيلم خيالي ممتيقاش انه هوا نفسو عههه وقربت شدت ايديها وبدات كتضور وتضحك بصوت عالي .وميلودة متبعاها فهبالها 
.لوحين بالغوت اناااا لقيييتو اخالتي ههه هوا هوا هههه..........
..وااقف الطومبي وضور راسو باتجاها وبتاسم ونطق وصلنا 
.فاتي هه اه ما سخيتش بيك اخويا 
.سعد هه ما بقا ولو ونتجمعو كلنا ونرجعو كا يف كنا 
.فاتي واااش بصح
.سعد بصح 
.فاتي واعدني
.سغد كنواعدك 
فاتي .ااااااي شحال كنحماق على سعدوشي انا وقربت .ليها وترمات عنقتو وعية كتضحك 
.يزربة ضور ايديه وبادلها العناق وهوا كيضحك .
..فاتي احح .نحمد الله انك خويا 
سعد هه حمقة والله ودبا نزلي خليني نمشي لشغلي بعدت منو .غمزاتو ونزلت 
.تنهد وجمع حجبانو ونطق .تسنايني اسهيلة ليوم حسابك وكسيرا ..
..بزربة دخلت كتجري فرحانا وكتنقز مع داخلة حست براسها داخلة فشي حاجة وجاية طايحة لكن بسرعة تهزت وتلاصق صدرها مع صدرو وتقابلو عينيها مع عينيه وعم الصمت بيناتهم من غير نفسو السخون فعنقها . ما حسو على راسهم تا بداو شفيفيهم كيتقاربو وعينيهم سارحين فبعضهم تا كتحس براسها ودفعاتو وهية كتشوف فيه بكره .بعدت منو ونطقت اخرمرة تقرب مني 
.بتاسم وضرب فيها وخرجوخلاها .معصبة .ضربت برجلها فالارض ونطقت .اوووه شيييت .وضارت كالعى باتجاع بيت رضى.
..
رضى روحين رصاي .
.روحين بعد مني اهييئ بعد مني بعد 
. تنهد وزير على شعرها وحط القطنة على جبهتها كيمسح ليها وهي كتنتر .
.تنهد وحنا عينو يله غينطق . لكن جمد وهوا حاضي شفيفها حس بالسخونية طلعت معاها بلاما يحس بدا كيقرب لشفيغها وهية ساهية تا كيقفزو صوت لباب وغوتتهت
.فاتي رضضضضضضضىىىىى 
. غي سمعها بغا يتسوخر .سطح راسو معاها .بكترت ما توتر.وقف وهوا .ما عارف راسو باش مبلي
.اما فاتي .طاحت الارض كتضحك وتقول ما ضحكت تا شبعت عادوقفت وهنا كانت صدمة صدمة خلاتها تتجمد فبلاصتها وتخلع . بلا سبب 
..فاتي .بتعلتم .هااادي نتي . انا خليتك لهيه واشارت بصبعها وصلت لدارجة .ولات غي تهترف 
..فاتي .ان اخويا خليتها فدار سعد .اخويا هاد البنت كيفاش .وااش انا تسطيت صافي
.رضى باستغراب كيفااااش
..اما روجين تجمدت فبلاصتها حينت عرفتها هاضرة على لوجين 
..فاتي هادالبنت .هاد البنت لا لا مستحيل هاظشي كيفاش ما فهمتش انا ما فهمتش ..

..فاتي انا مفهمتش كيفاش هد البنت.
.رضى اشنو لي مفهمتيش . امه وقرب منها بخطوات تابتين ووقف كيشوف فيه باستغراااب .
...قاتي هد البنت خليتها فدار سعد ...
.رضى .بصدمة دااار سعد ..وسكت وهوا كيحاول يفهم وهية كدالك سكتو بجوج وفي رااسنم الف سؤال ..تا كيقاطعهم صوت روجين المبحوح بالبكا 
.روجين .اهييئ لوجين .اهييئ توأمي .اهييئ نتي قصدك ختي يااك يااك لوجين 
.ضارو عندها وعلى وجها صدمة ونطقت .اه لوجين . اه اختي اعييئ عفاااك قوليلي فين راهي ظبا اعيييئ نتي فين شفتيها وبدات كتحاول توقف .وتبكي وتغوت .بكل جهدها شي لي خلا رضى يخاف على ولدو ويقرب منها يشدها .وحاول يهدنها لكن دون جدوى غي ما زايدة فيه .
.روحين اعيييئ بغيييت ااااختي انااا بغيت نشوف اااختي ديوني عند توأمي اهييئ مبغيتش .نبقى هنا بغيت اختي .منقدش نعيش بلا بيها تهييئ بغييييت اااختي .ديوني عندتوأمي وبدات كتنتر ايديها .منو تا نترتهم .وشدت شعرها كتغوت وتنتف فيه .
.روجين..اعييييئ ااااختي .اهيييئ ديوني عند كنتراااجكم ديوني عندها انا منقدرش نعيش بلا اااختي بغيت نمشي عندها لله يخليك .ارضى عفاااك ديني عندها .
. بزربة .جرها عندو وضمها .وهوا مضور ايديه عليها وراسها .مخشي .فصدرو .وصوت شهقااتها كيتعالا ....
.رضى هوووش صااافي انا غنديك غي تهدني .تهدني .وسكت وهوا مصدوم .كيفاش توأمها ..تنهد وهوا كيسع لكلامها المتقاطع وشهقاتهة .العالين والدموع.
.تنهد فاش حس بيها تهدنت عاد قرب هز ليها راسها وقابل وجها مع وجهو ونطق .
.تهدني ارورو تهدني انا غنديك .
..روجين بغيت نمشي دبا مبقيتش قادة نصبر كتر بغيت نشوفها .انا بغيت تشوف اااختي وهزت راااسها .في .فاتي لي وااقفة مصدومة .ونطقت عفاك ديني عندها .لله يخليك ديني عندها ..
. حركت راسها بمعنى اه وسكتت وهية مصدومة 
..تنهد وقرب خشا ايدو تحت فخدها وايدو التانية ضورها على خصرها وهزها .وهوا حاضي عويناتها 
.اما هية غي هزها وضورت ايديها على عنقو .بزربة .ونطقت يلاه 
.حرك راسو بالايجاب وضار قاصد الباب .وفاتي تبعاه هبطو لتحت وخرجو من الدار وصلو لطونبيلة .حلت ليه فاتي .حطها وقادها فالجلسة وعينيه في عينيها ومتبعين تفاصيل وجها .وجسمها وكيف باين فيها الحزن تنهد وخرج راسو من الطونبيلة وضار ركب .القدام .وكسيرا .قاصد داار سعد وطول الطريق وهوا مقابلها بنص عين من المراااية .ومقابل دموعها .لي كيتسااابقو حس بقلبو تزير عليه من منضرها وايضا الندام ..مدة من الطريق ووصلو لدااار .عاد واقف الطونبيلة . .ورصى بلا تا حراااكة .من غير عينيه لي مقابلينها وفي قلبو حرقة .من جيهتها كيف كتخصص سهى .تا فيقو صوتها المبحو ح
.روجين وصلنا .
.رضى اه وصلنا . وحل طونبيلة نزل ضا باتجاهم
حل عليها نزلت فاااتي لي مزال تحت تاتير الصدمة عاد تخشا هزها خرجها من الطونبيلة وضار . غادي بيها.باتجاه الباب الرائيسي باش يدخل .يلاه خطا خطوة تا كيوقفو صوت احمد 
.احمد .رضى..
.رضى بابتسامة جانبية ضار عندو وهوا كيشوف فيه ..فالاخير نطق ..نعام 
.احمد .نتا ميمكنش لييك تدخل .وااقيلة راك نسيتي بلي هادي . دار سعد .
.رضى ههه مزيا مني فكرتيني .....
شنو زعما باغي تحبسني 
.احمد بحال داكشي نتا ميمكنش ليك تدمل .
.رضى يلاه غينطق تا كيقاطعو صوت روجين 
.روحين موجها كلامها لاحمد .نتاا اااش كتقول كيفاااش ما ندخلش 
.احمد بصدمة لالة لوجين .نتي اشنو كتديري معاه 
.رضى .اااحمد . هااادشي ماااشي سوقك وانا .غادي ندخل .هية غندخل .وضار باغي يكمل طريقو تا كيشوف الحراس سدو الباب دغيا ووقفو مستفين حداه باش ما يدخلش .غمض عينيه بنفد صبر ونطق بالغوت .واااش سخن على دينمكم كررركم ولا كيفااااش .غتحلو لباب ولا غنحلو بطريقتي 
..احمد .رضى بلا مشااكل راه حنا هضرنا معاك سير بحااالك 
.رضى ..ااااحمد باقي ما كملها .تا وقفت قدامو فاتي .وهية مخرجة عينيها في ااحمد ونطقت ااحمد حلينا خلينا ندخلو 
..احمد.ما نقدرش . نتي اه لكن رضى ما عنتيقش فيه ونخليه يدخل فاتي لكن .
.احمد.ما ما كين لا لكن لا والكن سيرو بحاللكم باقي ما كملها تا كيقاطعو .صوت سعد لي كان كيسد فالطومبيلة وممسوقش ليهم ومبرد .
..سعد اااحمد فتح لباب خليهم يدخلو .
.حنا راسو بلا تا كلمة وحل الباب .
.ضور راسو شاف في سعد ورجع شاف في احمد ونطق .من ديما كلب وغتبقى كلب .اسي احمد .القواااد .باقي ما كملها. قاطعو صوت سعد ..سعد .رضى اااحتارم رااسك وعرف معامن تهضر . اكي ودبا قولي اش جابك هنا وحنا راسو كيشوف في روجين .بتاسم بتسامة وهوا كيشوف فيها عرفها هية روجين 
.سعد روحين .
.روحين هدا نتااا دااك زاامل لي ضربني 
.سعد هه باقا عاقلة وااه داكرتك قوية عكس ااختك ما عقلتش عليا 
..روجين بي خوف نتا اااش درتي لاختي باقي ما كملتها تا كتحس بايد رضى زيييرت على فخادها تا غوتت

روجين اااي نتا مااالك .
.رضى نتتتي سسسسكتي .وكمل طريقو وهوا كيغلي من الحديت لي داز بين روجين وسعد ..كملو طريقهم تا دخلو لدار .عاد وقف فالباب وهوا كيضور فعينيه على ارجاء .المنزل .وكيحقق فيه مزيان 
..روجين نزلني 
.رضى ما يمكنش .نتي مريضة 
.روحين نزلني .انا بهي 
.تنهد وحطها بالمهل .تا وقفت مقادة عاد شد فايديها باش ما توقع ليها تا حلاجة وعينيه عليها كيف كتقلب بعينيها .
....كانت نازلة مع الدروج فاش حست بيه غيكون .رجع ..حتى كتلمح اختها غي شاافتها ووقفت مصدومة ما عاارف ما تدير .
واش تخطي القدام ولا ترجع بالور داااتها كلها تجمدت 
.اما رضى غي شافها ودنية ضاارت بيه ما عرفش رااسو باااش تبلا .نفس العينبن نفس .الفورمة ما كدين حتى اختلاااف .نسخة على بعضهم فهاد الحضة عاد ادرك انه .انتاقم من لبنت لغلاط .وعدبها واخا ما عندهم تا دنب بجوج لكن هوا كان بااغر يادي لبنت لي باغيها سعد ماشي روجين .لكن القظر لعب لعبتو ولاقاه بيها وخلاه .يعدبها .. بقا واااقف مسمر بلاما يحس طلق منها وخرج كيجري تا حس براسو جا فشي حاجة غي علا عينو وتقلبو عينيه من ضعف الا قوة ..وحقد 
ولاو جمرة .من النار بزربة شنق عليه وغوت باااحر جهدو .
.سععععد .انااا غااادي نقتتتلك اااسعد بسبابك انا نتاقمت منها وعدبتها .نتا واااحد.ما كتسواااش اسعد .باقي ما كمل كلامو جاتو ركلة لكرشوخلاتو يبعد منو ويشد فكرشو ..ويبد يكحب .
..بزرب قرب منو شدو من گفاه وهزو عندو تا تقابلو وجاهم ونكق .بسبب خبتك وقلة دماااغك حنا دمرنا توااااأم ما عندو تا دنب فهااادشي كولو بسببك دوااقناهم العداااب .نتا نتا .مكتفكرش ارضى وااش تال لهاد دراجة الحقد عمى ليك عينيك .
.رضى كلشي بسبابك وسباب خيانتك .اسي سعد حنا وصلنا .لهااادشي .
.تنهد بلاما ينطق وضار دخل ورضى بدورو تبعو وهوا كيغلي غي دخلو ووقفو مصدومين كيشوفو فيهم .كل وحدة طايحة فبلاصتها من كترت الصدمة والدموع من عينيهم شلال .
.كيبكيو .رضى عي شاف منضرها وقرب كيجري هزها من كتافها واقفها .وعينيه على لوجين لي كانت تاهي طايحة على ركابيها مصدومة .
.غي واقفها وشدها تا وصلت عند ختها غي وصلت وتلاحت عليها عنقتها ..
.تعانقو وطلقو العنان لدموعهم..
.لوجين حبيبة اهييئ توحشتك بزااااف اهيييئ 
.روجين .اهيئ اااختي .اهييئ .فين غبرتي عليا .اهييئ انا ممتيقاش اني لقيتك .ورحعت عنقتها كتنخصص بقاو مدة معانقين تا شبعو من بعضياتهم عاد وقفت لوجين ووقفت اختها وجلسو . وهوما كيشوفو في بغضياتهم .والفرحة .فعينيهم .
..تنهد وقرب جلس .وهوا مزال مصدوم منهم .للحضة .تلف وهوا كيحاول يميز بينهم .لولا الملابس لي مابدلة ما يتعرفوش .
.داز الوقت وهوما مزال فنفس الوضعية .مكيتحركوش كلهم جالسين ومصدومبن وبالخصوص رضى 
.روحين .فيناهوا بابا وش بخير..
.لوجين والدموع فعينيها اه اه هوا لاباس عليه ههه .هوا .كيتعالج ااختي ههه 
.روحين .بصح .وااش صافي يعمي بابا غيرجع كيف قبل 
.لوحين اه اه ههه .
.روحين حمدت اربي وشكرتك والكن علاش نسيتوني وعمركم سولتو فيا 
.لوجين لا احبيبة شكون قالك هكا لا بالعكس . انا راه وهزت عينبها كتشوف في سعد لي كان داير رجل على رجل وعينيه عليهم والابتسامة مرسومة على وحهو وايدو كتدوز على لحيتو وفي عينيه نضرة خاصة كانت نضرة .كتبين بلي راه فرحان .بي انهم تلاقاو .عكس .رضى لي مصدوم وفنفس الوقت خايف انها متبغيش ترجع معاه وتبغي تبقى مع اختها .
.تنهدت ورجعت شافت فاختها ونطقت .قصة طوييييلة من بعد ونعودهالك نتي لي اااش وقع معاك مفهمتش ااش وقع معاك تشوشت عليك .
.روجبن من بعد.من بعد اوف ممتيقاش انا جالسة حداك ورجعت تلاحت عليها عنقتها .
.كانو مقابلينهم وساكتين .كانو مكتافينين غي بالنضر ليهم كيف فرحانات وكيضحكو باينة فيهم كيبغيو بعضهم فوق الفيااااااش ..
دااز وقت طويل .ما خسوش على ريوسهم .كانو غارقين فحديتهم وضحكهم .
...تنهد وهز ايدو شاف فالساعتو وعقد حجبانو ووقف .كيقاد فحويجو 
.ونطق .روجين يلاه .مشينا 
.هزت راسها فيه وحجرو دموعها ونطقت .بخوف لا .لا انا ما غنمشيش معاااك مستحيل.نمشي معاك اهييئ لا مبغييتش نمشي معاك .انا .مبغيتش .لا لا معنمشيش معاك ..وضارت كتشوف فاختها ونطقت .انا غنبقى مع ااختي لا مغنمشيش اهيئ حتي .انا بغيت نبقى معااك ...تنهد وقرب جرها من دراعها واقفه ونطق بعصبية روجيبن يلاااااه ..
.روجين لا لا مغنمشيش اااختي.عفاااك . قوليه يخليني اهييئ انا مبغيتش نمشي معاه.
..لوجين ....بزربة وقفت شدت فيها ونكقت .نتا اااش..

..لوجين ااشباغي منها طلق منها 
.خنزر فيها وقرب نتر ايديها ورجع كيشوف في روجين لي كانت كتنتر منو والدموع دايزين من عينيه للحضة ضعف وهوا كيشوف فيها كيف كتبكي وتنتر منو 
تنهد ونطق بلاما يشعر .واااش باغا تبقاي مع اااختك 
..روجين اه اهيئ بغيت نبقى مع اااختي مبعيتش نرجع معلك انا مكنعرفكش 
.رضى واش متأكدة .يعني هكا غتلاقاي راحتك
.روجين اه غنلقا رااحتي عفاك طلق مني .لله يخليك 
.تنهد بلاما ينطق تا كلمة وقرب لجبينها وطبع قبلة طويييلة ودافية عاد بعد منها وهوا كيشزف فعينيها ونطق ردي بالك لولدنا اكي 
حركت ا راسها بالايجاب ونطقت ماخافش . راه ولدي.
.تنهد وطلق منها وضار عطاها بالضهر وخرج بارا خلاهم كلهم مصدومين من ردة فعلو .
.وصل حدا الطونبيلة ووقف وهوا كيفكر فهاد القرار لي خدا يمكن يكون القرااار صح .على الاقل هي تلقا راحتها وسعادتها لي .سلبهم منها تنهد وضرب ايدو مع الطونبيلة وفخاطرو كيلعن نهار لي لقاه بيها .وخلاه يعدبها .بلا تا شي دنب ..خدا نفس عنيق وماط .ايدو يلاه غيحل .للباب تا كيوقفو صوت سعد من وراااه 
.سعدبنبرة حنينة وفنفس الوقت مراجلة 
.سعد.رضى .تسنى بغيت نهضر معاك فموضوع 
.ضار عندو وابتاسم بتسامة حزينة .وفعينيه حزن كبير ..طول شوفتو بلاما ينطق تا كلمة وضار حل طونبيلة باغي يدخل تا سمع الجملة لي خلانو يجمد فبلاصتو 
.سعد رضى
الموضوع كيخص سهيلة.
صار عندو بالغرض البطيئ والكلام واحل فقرجوطتو بزز بش نطق بصوت خافت سهيلة .
سعد اه سهيلة .لسباب لي فرقنا وخلانا نوليو اعداء .
..كان مرفوع .وهوا كيفكر .ممتيقش انه هاضر تلى سهيلة بزربة قرب منو ونطق واتش لقيتي سهيلة 
.سعد اه لقيتها .

.رضى .وهية فين راها دابا .
.سعد .فالمخزن 
.رضى .ديني عندها .
.سعد بابتسامة جا الوقت لي تعرف فيه كلشي ا رضى .وتعرف بلي عمرني خنتك .
.رضى بعصبية يااالاااااه .
.ما داهاش فكلامو وقرب .لطونبيلة ركب .واار ليه باشار يركب .
.تنهد وضار ركب . قاد الحزام وضار شاف فيه 
.مشينا
.اومى براسو وكسيرا قاصد المخزن ....

..بقات واقفة مسنرة وعينيها عليهم تا خرحو .غي خرجو وتنهدت بي راااحة حست ب رسها زالت عليها حمل كبير كان متقل عليها .لكن .للحضة .حست بقلبها تزير عليها ونزلت دمعة من عينيها . بقات مدة وهية واقفة تا كتحس بشي ايد محطوطة فوق كتفها بزربة ضارت عندها غي شافتها .بتاسمت وترمات عليها عنقتها وهية مغمضة عينيها وكتستنشق .ريحة عطرها الفايحة .
.لوجين ..حبيبة ااش واقع ليك .
.روجين بصوت عيان ..تعبت ااامتي .تعبت من كلشي .حاسة براسي مخنوقة .وما قاداش نتنفس ونرتاح .
. تنهدا وبعدت عليها .ووقفت كاتشوف فيها بحب وحنان قالتالي نطقت .اشنو واقع ليك مال حنكك بحال هكا وعلاش مجروحة كولو .وااش ضاربك شي واااحد امم 
..روجين ههه عاد شفتيني ههه .سبقاتك الفرحة وشفتيني 
.لوجين لا غي .اشنو واقع ليك .اختي راني تخلعت 
.روجين قصة طويلة .يلاه نعودلك .
.لوجين اهاه يلاه .
.بتاسمت وضارت شافت في فاتي لي كانت واقفةوراهم .
.روجين شكرا ليك اااختي شكراا بزااااف .
..فاتي العفو .والحمدالله على سلامتكم وضارت طالعة لبيتها .بقاو واقفات بجوجات كيشوف فبعضيتهم تا نطقت .لوجين يلاه نطلعو لبيتي ونهضرو وعوديليا اااش واااقع 
.روجين اكي يلاه .وشدت فيها وطلعو وهية مكاييسة على كرشها تا وصلو لبيت عاد حلت لوجين الباب ودخلت روجين .
.غي دخلت وووقفت مبهورة من الديكور دالغرفة غرفة ولا في الاحلام زوييينة بزااااف ..
.روجين واااااو اااش هادا .نااري على غرفة وقربت بخطوات تابتي وتقال .اتجاه . السرير وجلست وهية كتدوز ايديها على السرير 

وعينيها كيبريو .من .شدة اعجابها بالغرفة بتاسمت وهزت راسها فاختها .ونطقت هاي هاي هاي اااااااش بينك وبينو . اه نسيت واش عرفتي هادت شكون حاگا 
.لوجين سعد .
.روجين اه هداك واش عرفتيه 
.لوجين اه عرفتو سعد .هههه اااشهد سؤال وقربت ليها وجلست .
.روجين ويلي وااش عقلتي عل نهااار لي .ضربني فيه واحد السيد فالقهوة وجيتي نتي وتحل الموشكيل .تي داك التيتيز لي بقيت تا كليتها من عندو ويلي ما عقلتيش 
.لوجبن هههههه عقلت عقلت نااري ما تقوليهاااش .عهههخه يعني .لا مستحيل .
.روجين اشنو لي مستحيل 
.لوجين .هههه صبر صبر نعودلك 
.وبدات كتعود ليها ...

....كانت جالسة .وحاطة ايدها فوق خدها .وعينيها عليه وعلى .تفاصيل وجهو وحراكاتو لي ما قاصدهاش .لكن هية كتجدبها .شفيفو كيف كيتحركو .وعينيه الخضرين ..والمعين بالدموع ..تنهدت براااحة وهية متمنية .تقرب منو وتقبلو على شفيفو .وتحضنو وتشبع منو .
.تنهدت عارفة رسها ما غتوصلش لشي لي تتمناه حينت بسهولة ما وصلاشلقلبو ..كتفات بدمعة نزلت من عينيها وضارت كتشوف فالتلفازة ومركزة معاها 
.حط الخشبة من ايدو والسكين .وبدا كيسرح فايدو لي عيات عليه ونطق .فدوى 
.فدوى وي ...الياس نخرجو 
.فدوى فيين .وضارت عندو وهية كتشوف فيه ببرائة .
.الياس هه فينما بغا ولدي وحط ايدو على كرشها حرااكة خلاتها تفرح ممتيقاش انه .باغي لولد لي فكرشها .
.بتاسم وهز عينو فيها كيشوف فيها كيف مبتاسمة وعينيها كيبريو ونطق .هه مالكي سكتي .ما باغاش تخرجي معايا امم .
فد.وى لا لا بالعكس باغا ههه اه بغيت ااش بان ليك نمشيو .ناكلو الحوت مم مشهياه ..
.الياس هه اكي .علاش لا .ليوم نتي غي طلبي وانا ننفد ..
فدوى .اهاه وحطت ايديها على جبهتو ونطقت باستغراب أاء .حرارتك هية هاديك 
.بتااسم وقرب شد ليديها وقربهم من فمو وطبع قبلة ونطق هه علاش متستاهليش .راك حاملة بولدي او بنتي وتستاهلي ندلالك ودبا نوضي .طلعي بدلي عليك .
.كتفات بابتسامة ووقفت .بالخف طلعت لبيتها ..دخلت وسدت الباب واول حاجة داراتها .هيةالدوش دخلت خدات دوش خفيف ..وخرجت.نشفت شعرها بالسيشواار .مزياااان .عاد رجعت .حلت ماريوها جبدت منو سروال جينز مزيييير .ولونو ازرق باهت ومقطع من جيهة الفجاد تقطيعات .خفاف 
..مع .قميجة فالابيض قصيرة .وصبلط فالابيض .وجمعت شعرها ديل حصان .اما المكياج ختارت مكياج خفيف لي هوا عبارة .عن .عكر فالغوز بااارد .مع مسكار ناسب لون عينيها العسلين .وواقي الشمس لوجها .بتاسمت فاش كملت .وقربت هزت صاكها وضارت حلت الباب خرجت وهبطت لتحت ....لقاتو واقف . وعطياها بالضهر . .بتاسمت ووقفت فالدرجة الاخيرة وهية كتحقق في ضهرو العريض .وشعرو الراجع الور .زيدو هيبة .كبيرة .بزربة قربت ليه ووقفت وهية .دايبة في ريحتو ..
.حس بيها وضور راسو بتاتقل .غي شافها وقرن حجبانو ..ونطق .فدوى واش نتي صافا .
.فدوى بي غباء اه صافا وفرحانة غاااع ههه....الياس مزيان .مني فرحانة احم نسيت .ايوا اينا باار عوالة تباتي فيه اليلة فدوى بغباء كيفاش لكن حنا ما غادينش لبار 
.الياس لا راه غادين .
فدوى..واااه كاين شي بار مع الضهر ههع .
.الياس رااك عارفة البار تال ليل ودبا .غادين نتغداو ..واااش كتقحبني عليا ولا كيفاااش 
.فدوى مالك .اشنو واااقع 
.الياس ما كاين والو وضار قرب لسكينة .ورجع ا قرب ليها ووقف كيحقق فيها فالتالي نطق المكياج ماشي موشكيل خفيف شعر .نغمض عينيا لكن السروال .امم .وتحنى شدو تا بعدو من لحمها عاد دوز عليه السكين تا قطعو .عادوقف وهوا كيشوف فيها 
.فدوى نتا ااش درتي رجعتي لعادتك تاني يخ .اوووف 
.الياس طلغي بدلي يلاه 
.تنهدت بعصبية وضارت طالعة وكتشاير بيديها وتغوت ..فدوى والله ايلا حشوما يخ حگار تفو على عيشة يخ .وكملت طريقها
..بقا واقف مربع ايديه وهوا متبعها تا طلعت والضحكة ممفرقااش .وجهو واحساسو من اتجاها مخربق. ولا واخا يبغي يقسا علها ما كيقدش وحراكاتها البرئين كيجدبوه
ليها وكيفكروه في مراتو.زائد عمرها الصغير كيحس بيها بحال شي بنية وباغي يربيها .وكيحاول يعطي لراسو فرصة معلها ...ويفتح ليها قلبو لعلى وعسى .تنسيه في كل اوجاعو واحزانو .تنهد وهوا كيحاول يزول افكارو .المخربقاه ..........
......
عند الدراري لي وقفو الطومبيلة وطلعو عينيهظ كيشوفو فالمخ ن .
.تنهد ونطق كاااينة هنا امم ..
.سعد اه ...رضى .هد البلاصة خايبة لاش جايبها ليها
.كتافا بتطليعت حاجبو وحل الباب ونزل .كيتسنا فيه ينزل .
.تا شافو سبقو عاد لحق عليه .وصلو لباب ووقفوبجوج كيشوفو فبعضهم فالتالي .دفع سعد الباب ودخلو وهوما كيشوفو فيها كيف حانية راسها ةشعرها مخبل .على وجهو .وداتها كلها .ساردة وحويجها مقطعي .وباينة فيها معدبها .تنهد ونطق بصوت خافت ودموع فعينيه .سهيلة ......
.غي سمعت صوتو وهزت راسها فيه ونزلت من عينيها دمعة ونطقت ..بصوت معلتم رضى اعييئ .
.رضى بلاما يحس قرب منها ووقف وهوا . ساهي في وجها لي زاااد زيااان .وملاميحها وضاحو ...
.سهى مدة .تا فيقو من سهوتو صوتها .
.سهيلة رضى عفاك قوليه يطلقني ....
.ما حس على راسو تا فكها .من الرباط لي كانت مربوطة اما هية غي طلقخا ووقفت .ترمات عليها عنقاتو وطلقت العنان لدموعها .ونطقت ...

يتبع