صورة مصغرة لـرهينة بين أيدي مجرم الجزء الثامن

رهينة بين أيدي مجرم الجزء الثامن

tamn rahina bayna aydii mojrim 
رواية رهينة بين أيدي مجرم

قرب منها ووقف مدة وهوا ساهي فيها كيف كترد شعرها من على وجها بلاما يحس حط ايدو على خدها ونطق .مع ابتسامة جيتي زوينة هزت عينيها فيه وعلات حاجبها ونطقت بعد مني فيك وااحد الريحة خااايبة .
..رضى نتي ربحتك زوينة ..
.روجين .ولات غي كتبقلل تا كتشوفو جمع غوباشتو .وشاف فيها شوفات حادين ونطق .تيقيتي راااسك وضار عطاها بالضهر .ورجع كيشوف ففدوى لي غي ساهية .ونطق .نوضي نني يلاه .
.فدوى بغباء انا ...
.رضى لا انا وتي تهزي ...باقي ما كمل هضرتو تا كيقاطعو صوت .روجين .
.روجين مالك عليها.خليها علييك .وقربت شدت فيها ووقفتها كتقاد ليه فحويجها ..
.عاد تشادو وضارو سلمو على سعد بالايد .ورجعو سلمو على لوجين .عاد خرجو ورضى تابعهم .تا وصلو لطونبيلة حل لفدوى ركبت ا يلاه غتركب .روجين شدها من ايديها رجعها الور وسد الباب ورجع كيشوف فيها ونطق يلاه .دوزي ركبي القدااام .
.روجين شناهوا لا غنركب هنا وماطت ايديها باغا تحل تا كتحس بيه مزير هلى معصمها بزربة .هزت راسهاا فيه ونطقت بتعلتم ..طل ق مني راك كاضرني .
.رضى سهى فصوتها وطلق من ايديها ونطق .ركبي للقدااام بلاما .نتعصب .
.روجين ..حطت ايديها على جنابها ونطقت وانا مالي .تشرشم وتفرغع مكيهمنيش اناااا .. 
.رضى ركبببي اللقداام وقرب حل لباب واشار ليها بعينيه لي مخنزرهم .
.بلعت ريفها وقربت .ركبت القدام ..بتاسم بمكر .وسد للباب .وضار تاهوا ركب .وكسيرا .دامت دقائق وهوما على نفس الو ضعية تا واااحد ما كيهضر شي لي خلا فدوى تمل وتنعس .
.اما هوما بقاو طول الطرييق وهوما ساااكتين من غيير رضى لي مرة مرة يضور جيهتها .سكوتها خلاه يمل .ممولفاش ليها .او انه ولف يتناغر معاها..بتاسم وقرب خدم .اغنية وبدا كيسوق وهوا كيردد مع الكلمات شي اتار انتباه روجين وخلاها تضور اتجاهو وتسهى .فملاميحو . والطريقة لي كيحرك بيها شفيفو وحتى عينيه لي مغرغرين .حينت واااضح بلي الاغنية ماتر فيه ...سكتت ورسمت هلى وجها الابنسامة وهية كتصنط لصوتو لي سحرها .
.رضى بصوت .هادئ متبع مع الاغنية وكيغني هوا كدالك ..كلمات الاغنية🎶🎶..سي لافي بصح شويا ا دنية حاولي عليا رااك كوياني ميتين كية.ضحابنا فهمو .راني مضلوم والحق معايا .بغيت غي نفهم انايا وعلاه دموعي ديما جراية ..يلاه كمل هد الكلمة تا كيسمع الاغنية تبدلت وبدا صوت روجين كيتردد معاها شي لي خلاه يتعصب ويقرب يرجع الاغنية .
.ضار عندها ونطق بعصبية رصاااي متبدليهاااش .
.روجبن والخرااا راها حااامضة حيد خنبدل .
...بزربة شد ايدها وزير عليها ونطق تحت سنانو ..روجيين بلا تبرهييييش ...
..روجبن .البرهوشة هية ااامك ..
رضى روجين كنقولك مباااقيش .تجبدي مي على لسانك القحبة .
.روجين ..تعيرني نعيرك والقحبة هية امك يلاه خرجتها .وسكتت وهية عاضة على شفيفها اما هوا غي سمعها بزربة ماط ايدو وشدها من شعرها وزير عليها وجرها عندو وهوا كيسب .
.رضى .كنقول لقحبة لي ولداااتك مبااقيش تجبد مي .ونتي فمك صابقك .شي نهار نهرسو ونخليك بلاش .
...هزت ايدها كتنتر ونطقت وصافي غي طلقني اولد القحبة مبااقيش نقولها غي طلقتي .
.زااد زير وغوت تا زعزعها ..هادا اااخر اندار اروحين مرة ااخرة ما غنهدكش ودفعها تا تساطح راسها .
.هزت راسها فيه وبدات كترجع راسها الور ونطقت بالغوت .رجعني لعند ااختي والله ما نمشي معاااك ..تبدااا تعااير وتضرب غي بعد مني خليني عليييك .
.تنهد بنفد صبر وكمل سوقانو وهية كتبلبل .حداه .وتغوت وتشاير بايديها وهوا غي ساكت ومقابلها ودمو كيغلي .حينت كتطلق ليه كلام .كيعصبببو بالمزيااان

غربت الشمس والبحر هدا.واصوت الطيور وبعض الاصوت .دناس .كان منضر رومانسي ..
.كانت جالسة وحاطة راسها على كتافو والشمس .مسينية فعينيها البونيات .والهوا الخفيف كيطير شعرها تا كيغطي وجهو ..
ووجها مرسومة ابتساامة عريييضة ممتيقاش انها .سمعت منو كلمت كنبغيك .
.اما هوا كان مضور ايدو على خصرها وايدو التانية مكالي بيها وعينيها مركزين مع الغروب والصمت سيييد المكااان تا كيكسر هد الصمت .حسام بنبرة صوتو الحادة .
.حسام..فاااتي .
.فاتي بصوت حنين ...امم .
.حسام شكون داك خونا مزاال ما جوباتيني .
.بتاسمت وهزت راسها.من فوق كتافو وضارت عندو ونطقت .ببرودة ماشي شي واااحد .
.ضور زجهو عندها وهز حاجيو ونطق متاااكدة ....
...فاتي وي مية فالمية ..وسكتت مدة عاد نطقت ونتا اشنو علاقتك بي .ااسية .
.بتاسم بمكر حينت حس بيها غارااات .ونطق حبيبتي .
.هزت راسها فيه بالعرض البطيئ وخرجت عينيه ونطقت بصوت خلاه يقفز .
.فاتي ...يااااك .ازااامل ومن صباح ونتا كتمتل عليا امم وهزت ايديها كتضرب فيه لكتافو 
.وهوا كيضحك .شي لي خلاه تفقص وتبعد منو وتوقف وهية كتبكي وتغوت .
.فاتي .اعييئ تا دبا سيير تقود نتا وياااها انا لي هبيلة عطياااك وقتت ونتا ماستاااهلش . هاادي غي شي ...

وقتت ونتا ماتستاااهلش . هاادي غي شي خطة امم كنتي بااغي تجربني اااه وتا دبا سير تخرااا عندها . يجيني سيدك .وضارت تمت غادة تا كتحس بيه جارها من ايديها جاية طايحة .بزربة ضور ايديه على خصرها وتقابلو عينيها مع عينيه ونطق .بصوت حنين هديك غي صاحبتي .اما نتي رااك مراتي وقرب وجهو كتر وعود نطق تاني ومولات داري وقرب تا حط شفيفو .وعود نطق وغتولي ام ولادي وحركهم بشوية ورجع بعد منها .ونطق وملكة قلبببي ..ههه .
.فاتي وخريتك .بسع مني .وبدات كتنتر منو وهوا مزير عليها وكيييضحك بصصوت عااالي ......
..
بعييد عن علام السعاادة والضحك من القلب ..
.كان جالس .فبيروه وصورتها بين ايديه وعينيه مغرغرين .كلما يتفكر ايامو معاها ...تنهد بعمق ونطق بصوت حزين ..توحشتك اسارة .محتاجك تكوني فجنبي .وتسانديني حينت فعلا عيييت معرفتش اشنو الحاجة لي مداير فحياتي تا كنتعاقب عليها .واش فخبارك .كان غيوقع نفس الفيلم .كانو اياخدو مني مراتي وولدي عاود ..مكرهتش لو وقع شي ليوقع دبا وجا شي شخص عتقك كيف عتقوها مكرهتش كون عشتي وبقيتي فجنبي وسطت وهوا كيحقق فابتسامتها .الساحرة وعيونها .العسلية .. تنهد وقرب باس صورتها ونزلت دمعة فوقها عاد بعدها عليه ومسحها باطرف صبعانو ورجع حطها قدامو .وربع ايديه فوق البيرو . وحط راسو كيشوف فيها .وعيننيه مغرغرين تا كيقفزو صوت التيلي تنهد بنفد صبر وقرب هزو بدون اهتمام .غي شاف النمرة ورسم ابتيامة وجوب ...الياس وي رضى صافا .
..رضى ..صافا اخويا ونتا .
.الياس انا مزيان الهما الك الحمد .
.رضى احم .الياس .الياس مهيم بغيت غي نعلمك راني دييت فدوى لداري .
.الياس ..ببرودة مزيان .انا غنجي عندك عطيني العنون .
.رضى .اكي.قيد عندك .********
.الياس اوكي شكراا ..وقطع .وحط التيلي ويدا كيضورو .بصباعو وهوا كيفكر فهد القاصية لي برزطاتو فوق القياس تنهد ووقف قرب هز فيستو وخرج من مكتبو ركل الاسنسور ونزل .خرج من شريكة .رك بطونبيلتو وكسيرا قاصد .الفيلة درضى
........
كانو جاللسين على طاولة دالعشا .فجاو صااامت ما كيتسمع غير اصوات الاواني ...
.هز عينو فيها وحط الفورشيط من ايدو وحطها غلى حنكو وهوا مقابلها كيف معمرة فمها وكتمضغ بصعوبة منضرها جااب ليها الضحكة ..كانت كتاكل .بزربة وممسوقش ليه .هوا لي غياكلها بعينيه .
.بتاسم وقرب هز كاس دالعصير وبدا كيجغم منو .وعينيه عليها وعلى حراكاتنا البرئين .تنهد بعنل وهوا كيشةف فيها .
.هزت عينيها من طبسيل ونطقت بملل . .واااييييه .
.ضور راسو عندها وعينيه مزال على روجين ونطق وي .
..فدوى ايمتا غيجي .داك الدري معقلتش على سميتو .
.رضى بدون مبلاة الياس ..
.فدوى بابتساامة طفولية اه هداك .ايمتا غيجي .
.رضى شوية ويكون هنا غي كملي عشاك .
.فدوى .بابتسامة لا شبعت الحمدالله .
.رضى بصحتك
..فدوى لله يعطيك الصحة وقربت هزت المنديل مسحت ايديها ووقفت . مشات باتجاه الباب ووقفت بحالا كتسنا فيه .غيدخل .
اما رضى بقا غي مقابل روجين لي كملت ماكلتها وبدات كتمسح ففمها .بتاسم ونطق زيديك .
.روجين .لا والله ما عندو منين يدوز هد اليااام الشهية عندي مسدودة .يمكن بسباب الحمل .
.رضى ..هههههه الحمل هههه الشهية مسدودة بربي نتي تا مقطعااهم .
.رزجين تهجرو .
..رضى ههههه نااري نتي بزااف والله وبداا كيضحك تا كيتكمشو عينيه . للاحضة سهات فيه .وسكتت وهية مقابلها تا .وقغ من ضحك وسكت مقابلها .تا كيقفزهم صوت .فدوى .
..كانت وااقفة فالباب تا كاتشوفو تجل غي تحل وبدات كتنقز وتصفق بايديها بحال شي بنيتة . فدوى ياااي جيتي .
.هز راسو فيها وبتاسم زقرب منها بخطوات تابتين تا وقف قدامها .جرها وضور ايدو على خصرها وقرب طبع قبلة على جبينها وبعد وهوا مركز مع عويناتها لي كيلمعو .بالفرحة ونطق توحشتيني .
.هزت راسها .بمعنى اه ونطقت .وبزاااف .
الياس هه هانا حطجيت ...صافا عليييك ...
.فدوى صافا . وقربت لخدو وطبعت قبلة خفيفة وبعدت وهية كاتشوف فيه نضارات خلاوه يسهى فيها ويسكت وهوا مقابلهم تا كيفيقو صوت روحين العالي 
.روحين وهية كاتشير بايديها ..وا روميو .وطلق من الدرية خليها تجي تشرب دواها وننوض تانا ننعس راني عيانة .
.ضحك ضحيكة خفيفة ونطق انا غنشربها دوها وتحنى هزاها وقربها منهم وحطها فوق الكرسي وشاف فروجؤن ونطق فينهوا الدوا .
.روجين كتفات بالاشارة وسكتت وهية مرقباه كيف كيشربها فالدوى وكيضحم معاها وهية عجبها الحال ..

.حل الطونبيلة وحط رجلو بكل تقة وخرج رسو تا تعدل فالوقفة وبدا كيقاد فكوستيمو عاد ضار سد الطومبيلة وكمل طريقو لداخل .وكل خطوة كيخطي كتسمع .ضور وجهو كيشوف فميلودة لي كانت .عايشة مع الفيلم بتاسم بتسامة خفيفة ونطق بصوت .خافت ..خالتي ميييلودة .
..ميلودة .ضورت وجها ونطقت مع ابتساامة ولدي سعد لاباس عليك 
.سعد حمدالله .ونتي .
ميلودة هاحنا نعديو .
.كتافا بابتسامة وحك على لحيتو ونطق .خالتي روجين فبيتها .
ميلودة اييه اولدي طلع عندها .
.حرك راسو بالايجاب وكمل طريو طالع مع الدروج .ومرة مرة يدوز على شعرو تا وصل لبيت .بتاسم وحلو و خطة خطوة .ووقف مستغرب من الضو طافي.تنهد ونطق لوجيين ..باقي ما كمل هضرتو تا كيسمع صوت الوقيدة شعلت وضو صغير شعل فالبيت .بزربة ضور وجهو كيشوف فالضو لي مسيني فوجها ..بتاسم وهوا كيشوف فعينيها لي مضويين .بتاسمت وقربت لشمعة شعلتها وعود شعلت التانية تا ضو البيت بشموع .لي عطاتو ضو رومانسي شي لي خلا .سعد يوقف مبهوض من منضرها المغري ومنضر الغرفة الرومانسي شي لي خلاه يفرح ويحس باحساس عمرو عاشو او جربو .كانت واااقفة قدامو .مسرحة دريوعاتها البيضين والعريانين بحكم لابسة كسيوة .قصير حد الفخاد .فالغرونة .مع . عقد فعنقها خفيف .وشعرها مطلوق على راحتز من غير خصلات لي راجعين ورا ودنها مع مكياج تقيييل .بتاسم وهوا كيحقق فشفيفها بقا منزل عينو كيشوف فيها وفعينيه علامات الاعجاب .بهاد الملاك لي قداامو فهااد لحضة حس براسو مالك الدنية ..سعد ههه اجي هنا وماط .ايدو .
.كتافات باباسامة وقربت منو بخطوات تقال تا وقفت قدامو .وماطت ايديها شدت فيه .وسكتت مدة عاد نطقت كي جاتك المفجأة .
.سعد .زوينة وجرها عندو تا تلاصق صدرها مع صدرو وضور ايدو على خصرها وسكت وهوا مقابلها كيف عاضة على شفيفها .وكتضور فعينيها 
حشمانة .
.بتاسم وخشا .وجهو وسط عنقها .كيشم ويبوس بوسات خفااف .شي لي كيبورشها بتاسم وبعد منها ونطق .ههه من ايمتا تطورتي ووليتي بهاد الدكاء هممم .
.لوجين .بصوت محلون غي مكتعرفنيش .هههه .وضورت ايديها على عنقو وتعلات على ريوس .صباعها وحطت شفيفها على شفيفو ونطقت .علاش نتا هكا وحركت شفيفها وهوا بدورو منساجم معاها حس براااسو مرفوع وهوا .كيقبل فيه وهية كيف مبدلاه كان .كيمص فشفيفها ويبوس تا يحس بيها.تخنقت عاد يتلقها ويعود يرجع تاني ..تا حس براسو عيا .عاد بعد منها ونطق .جيتي زوينة وحنا راسو وطبع قبلة فوق رقبتها بينما ايدو التانية كتدوز على .ضهرها .بشكل دائري .امر خلاها تستمتع وتحس بالشهوة .
.سعد ..مكرهتش منك شي وليد ..
.لوجين ..بابتسامة اجي نتعشاو .
.سعد .شكةن قالك انا جيعان انا شفتك وقلت الحمدالله خلينا من العشا وااجي .وضورها .اتجاه السرير وهوما مزال فنفس الوضعية .
.لوجين .مزروب .امم .
.سعد ..وفوق القياس .وبدا كيدوز اطرااف صبعانو على عنقها تال .لصدرها وعينيه معسلين بكترت الشهوة .بتاسم وقرب لودنها وهمس بصصوت روجولي خلاه تدوب ...سعد .بدا كيغني ليها فودنها كلمات خلاوها تنسى راسها وتنسى الكسوة لي سايرة تتنصل ..
.سعد ..حبيبتي ...حبيبتي .نبغيها مليار ..حبيبتي تستاهل الدار .عاقلة .. .شابة والعينين كبار .باقي ما كمل كلماتو تا نصل ليها كسوتها وخلاةبدوبياس .وميلها بين ايديه وهية هايمة فعينيه تا وصلو لسرير وحطها مسرحة .بلا تا شي حراكة قرب لفمها وطبع قبلة .ورجع لعزقعا كدالك بقا هابط كيبوس فيها بوسااات مفرقين تال صبع رجلها .بتاسم بشهوة ووقف .حيد الفيستة وحيد منه التيلي حو .فوق الكوفوز ورجع حل صديف .دالقميحة .وحيد الصمطة .بقا غي بشورط .ورجع طلع فوقها يبوس فيها ويعصر بايديها صدرها وايديها كيلعبو فضهرو وصدرو ومر ة مرة تطبع قبلة فصدرو .تا يطبع احمر شفاها فوق بزولتو .وترجع تبعد منو .شي خلاااه يخرج على .طوعو ويرجع يبوس فشنايفها .ويرجع لعنقها يبوس ويمص تا يخليه زرق .ورجع لصدرها تاني يبوس ويعض عضيضات خفااف .شي لي خلا لوحين تاهي ترفع ... حيد شورط وقرب .يلاه غيبد يمااارس تا كيتسمع صوت التيلي متسوقش ليه .ورجع باغي يكمل تا كيقاطعو صوت لوحين .لي ولا معسل ...
لوجين ..جاوب هوا الول
.سعد .اممم .مااشي وقتو ..
.لوجين جوب ما تعرف شكون جوب عفااك واليل مزااال طوييل .بتاسم وهز راسو وطبع قبلة فوق كرشها ونطق .كتقنعيني ..ووقف .قرب هز التيلي وجلس على جنب السرير كيحقق فالنمرة اول مرة تصوني مهتمش .وجوب .
.سعد الو ...الصمت غير صوت انفاس كيتسمعو بالجهد .
سعد .الو شكون معايا .
.الصمت غي صوت شهقات عالين ...سعد عرف انها تقدر تكون مرة تنهد وعود نطق .ششكون نتي .امم شكون معايا .بيب بيب .بعدالتيلي كيشوف . فيه باستغرب يلاه ايعود يتاصل تا كيحس بشي ايد فوق كتفو بارد .
.لوجين شكون .
.سعد معرفتش .مكيجوبونيش 
.لوجين شي وااحد باغي يتفلا غي خوي راسك .
.سعد .مرتاحيتش .لهاد الاتصال .
لوجين .كيفااش
.سعد خلينا منهم .فين كنا ..
لوجين .حمق هه

.فنفس اليلة .كان جالس.ومرجع ايديه الور مكالي عليهم .وخاشي رجله وسط لبيسين وعينيه على السما .ونجومها والقمر لي مضوينها .بتاسم وهوا كيتخايل وجها فالقمرة بتاسم وغمض عينيه مستمتع بناسمات الهواء الباردين لي كيضربوفوجهو ..تا كيحس بشي خطوات جااين وراه بزربة ضور راسو بتاسم ورجع كيشوف قدامو .جلس حداه وهز السروال .شوية لفوق وخشا رجليه .تاهوا وسط الما وسكت وهوا مربع ايديه .تا نطق رضى .
.ههه مكتزگلنيش .
.حسام هه منتفرفش مع عشيري .ايلاما فرقتنا الموت 
.رضى اعودو بالله فمك لحسو جرو ااش بغيتي فينا خلينا غي تا نشوفو ولدنا ولا بنتنا ههه .
.حسام .امم ولدك ولا تعيش قصة حبك ههه .
.رضى .كتافا بابتسامة وسكت وهوا .مقابل السماء .دام صمتهم لدقائق تا كيكسر الصمت حسام .
.حسام كتبغيها يااك .....
.رضى .بدون مبلاو شكون ..امم .
.حسام .هه ديك لبنت لي سميتها .ر جين .
.بتاسو وتنهد برااحةونطق معرفتش اشناهوا شعوري .اتجاها مزال ما فهمت مني كتكون حدايا كتطلع ليا الدم ومنين كتغيب كنحس براسي موحشنا ..
.خسام ههه هية هاااديك كتبغيها بلاماتكدب .
.ضور راسو عندو ونطق ههه .مغنكدبش وغنقولك عمرني .حسيت بهاد الاحساس مع سهيلة .. وغيرها من لبنات هادي بوحدها . كنكون قوي وغي نشوف فعينيها كنولي ضعييف .عرفتي عمرني بكيت وخفت .قد نهار لي شفتها .كترجاني بااش نعتق ولدها .ديك سااعة عرفت راسي.كنضعف قدامها .تنهدوسكت وهوا مقابل القمر ونطق زعما يكون هد حب ولا غي شفاقة .
..حسام .اوااااه .هدا راه سميتو .راك عاد بديتي .فطريق حبك خخ .نوض علا سلامتك تخورتي هه .
.ضور راسو ونطق مكتسواش نوض نوض ننعسو .بلاما نفرعك هنا ..
.حسام .اححح موحاااال .يطوف بيا النعاااس خةك فرحااان فوق القيااااس 
رضى اهاه واااشنو مفرحك .
.حسام من بعدونعودلك .ههه. نوض سير تنعس تصبح على خييير .
.رضى غتبات فالدار ياااك ..
.حسام وي ههه . ووقف كيسوس فحويجو وضار عطاه بالضهر .ومشا 
.بقا مدة وهوا كيفكر فهاد الاحساس لي كيحسو .وكيف بعد شي شهورة غتغير حياتو وغيولي اب .لطفل بتاسم ووقف تاهوا كيسوس فحويج ومشا باتجاه الدار .دخل وطلع نيشان لبيتو .دخل .ووقف مدة وهوا كيفكر فالتالي .قرب .لماريوه جبد سروال السيرفيط .فالرمادي .وحل بيت تبدال لبسو وخرج .قرب .جر الغطا وتخشا ..ورد ايدو ورا عنقو وايدو التانية كيلعب بيها فوق صدرو وصورة وحدة بين عينيه وصوت واحد كيتردد فودنو .بتاسم ونطق .بصوت خافت بابا .هه انا غنولي نسمع بابا .ااه .ممتيقش .غنولي اب .لطفل .بفف .وضار لجيهة ليسرى وغمض عينيه كيحاول ينعس ....
....
..كانت نااعسة وشعرها مليوح فوق المخاد .وهوا فجنبهت متكي على .جنبو وجامع ايدو على شكل قبضة ومتكي عليها بطريق ةكيبان بحالا جالس .وعينيه حاضين تفاصيل وجها ..تنهد وهز ايدو التاني وبدا كيدوز.اطرااف صبعانو على وجها بطريقة حنينة .بتاسم وحط صبعو على شفيفها وبدل كيحركهم بشوية امر خلاها .تخسر سيفتها وتبدا تحرك شفيفها بحالا باغا تنطق شي كلمة .ومقاداش .بقا مراقبها كيف قفزت وهزت ايدها التانية وحطتها فوق عينيها ..تنهد 
ونطق .
.الياس ..مشاالله .شحال .كتبان ضريفة .ياربي يسمحلي منك عدبتك اووف .وسكت وهوا مراقبها بلاما يحس جات عينو على كرشها وترسمت على شفيفو ابتسامة ووقف تقاد فاالجلسة وقرب لكرشها وحيد الغطا عليها .وهز التيشورط تا تعراات كرشها ...وهز ايدو حطها فوق كرشها وبدا كيتحسس غيها بشوية .تنهد .وتحنى طبع قبلة فوق كرشها وبعد منها ونطق .ادام .كتسمعني امم .ورجع حط ودنو على كرشها وغمض عينيه .. وعاش تلحضة ..وحس بطعم الا وة .بلامة يحس داتو عينو فوق كرشها .....
.... .هكا دااز ليل .وشرقت شمس الصباح ...
.حلت عينيها بشوية غي حلتهم وجمعت غوابشها .وقربت رمات عليها الغطا وحطت رجيلاتها .فوق الارض وحطت ايديها فجنابها وهزت راسها لفوق ونطقت بصوت خافت .روجين .على صباح .ما صابح عند بويا خااطر بفف . وقفت تمشاات باتجاه الحمام بخطوات تابتين تا وقفت قداامو .بقات مدة .وهية وااقفة كتاوب وتحك فشعرها فالاخير حلاتو ودخلت .تخشات .تحت رشاشة وهية مخنوقة .وحاسة برسها معصبة فوق القياس تنهدت ونصلت .التيشورط وشورط .بقات غي بدوبياس .وقربت شعلات .الرشاشة وبكترت ما تعصبت نتراتو .وبدا الما كيرش فيها شي لي خلاها تتصدم حينت الماء .خنقها .بسبب .الما كتير ..ما بقات عارفة ما تديير من غير الغوت وايديها لي كتشاير بيهم بااش تحبس الما لكن بدون جدوى .ما بقات عارفة ما تدير من غير الغوت ..
.روجين ..رضىىى اهيبيئ عتقننني .رضى .اهيئ بكترت مما تصدمت ما بقاتش قادة تخرج من دااك الدوش . وعينيها تغمضو عليها .بكترت المام .لي كيييرش ليها فوجهت وخانقها

.حل الباب وخرج من البيت ديالو .وهو كيحك فشعرو الشعكك تاوب .ورجع خشا ايديه فجيوبتو وتم غادي نازل تا كيلمح بيتها بلاما يحس قرب ليه ووقف وعلى وجهو .ابتسامة .صغر عينيه وماط ايديه ضور .لبواني .مع دااخلة قفز من غوتها بزربة .مشا كيجري .باتجاه الدوش لي لقاه محلول والما جااي خاارج بزربة.دخل ..غي دخل وبدا الما كيضرب فيه . .بقا وااقف مصدوم وحال فكو كييشوف فيها كيف .كتشعبط فالما .زااائد جسمها العااري .ومفاتنها البارزين هدشي كولو .سهاه تا كيقفزو صوتها .
.روجين ويييييع اااجي عوني وضارت كتشوف فيه .
.تنهد وقرب .حط ايدو .على . القبضة المهرسة وسكت وهوا مقابلها كيف كترجف .والما لي كينزل فوق منهم بجوج .وفزگ شعرها ...بقا هكا .ما حس على راسو تا ماط ايدو وجرها عندو تا تساطح .جسمها مع جسمو وتحط صدرها فوق صدرها وشفيفهم تقااريو ما بقا كيفرق بينهم غي .سنتيمات .سكتو بجوج وهوما مستمتعين بالما السخون لي كيكب فيهم .ما حسو براس تا طلق ايدو .وتجهد الما .
.وحط ايدو فوق ضهرها وايدو التانية مزاال .ضاير على خصرها .ما حستش بكترت الخلعة ضورت ايديها على عنقو وسكت وهية كتنفس بجهد وعينيها على لحيتو وشعرو لي كيقطرو بالماا .بقاات هايمة فعينيه شوية بشوية .تحطو شفيفها على شفيفو .وتغمضو عينيهم .وغرقو فقبلة عنيفة كان متملكها .وكيقبلها .بكل شغف .ومرة مرة يمص شفيفها بينما ايديها كلما كان كيحس بيها تخنقت وبغات تبعد .كيزيد .يلبطها ليه ويزير على خصرها تا تعض على شفيفها . .سكتو بجوج وقبلتهم دامت لدقائق والماا مزاال كيتكب .
.كانت مرفوعة وهية مغمضة.. ومستمتعة بلحضتها معاه تا كتحس بشفيفو بعدو الا انها مزال مغمضة عينيها .نا كيقفزهة صوتو .
.رضى تحت سنانو .علاااش مسديتيش لباب 
.روجبن اه ..زير على خصرها ورفعها من الارض وتم غادي مخرجها تا خرجو من الدوش .ورجع سد الباب وحطها .فوق الارض ونطق علاااش مسديتيش لباب امم .كوز دخل حساام ولا اليااس يششوفك بهااد الحالة المقحبنة امم ..
.روجين ولات غي كتضور فيعنيه .تا حست براسها وهية نقفز .
روجين ويلي ويلي .خرج خرج .وهبطت عينيها كتشوف فجسمها العاري يلاه غتنطق .حط صبعو فوق فمها وورك على شنايفها ونطق .مكيهمنيش .شفتك ما مرة ما زوج .
.اوكي .وزير على خصرها وغرس ضفاارو ونطق ..مااال دين مممك امم .علاااش مسديتيييش لباااب .كون دخل حسام .وبا اليااس فين عنوليو .يعجبك الحاال يشوفوك فهااد الحااة .متلااا . .خنزرت فيه وقربت غرست ضفارها فصدرو ونطقت بالغوت .للله ينعل زاامل لي حطك اولد.القحبة .ماال دين مك كاابر مع .الحمير .طلق مني .وبدات كتنتر منو تا بعد عليها وهوا حاط ايدو على صدرو وكيشوف فالدم لي خاارج من صدرو غمض عينيه وهزراسو فيها يلاه غينطق .تا تكرشخ بالضحك كيشوف فيها كيف .كتضور عليها فليزار .كلما كتضورو .كيتعرا من جيهة الاخرة وهية مفقوصة معااه بقا مقابلها وكيضحك على تصروفاتها الصبيانية .
.روحين اوووف وبدات كتهز فيه من غاع الجناب بااش تتغطا .
.بتاسم وقرب شد اليزار من ايديها وعلا راسو فيها كيشوف فيها كيف كتشوف فيه نضارات بريئة وشعرها الفازغ لي جدبو .كيف محطوط على زص وجها .تنهد .بعمق وقرب شد ليزار قادو ليها على جسمها وبعد منها وهوا مزاال هاايم في عينيه ما حس براسو تل نطق روجين .
.هزت راسها فيه ونطقت امم اااش بااغي يلااه خرج عليااا برااا .
.بتتاسم وقرب بخطوة وقف قدامها وضور ايدو .قربها ليه وحنى فمو .حطو فوق عنقها وطبع قبلة ورجع قرب لودنها وهمس .كتجي زوينة . مني كتكوني ضريفة ورجع طبع بوسة بورشتها عاد بعد منها .وسكت .بلاما ينطق وضار عطاها بالضهر .وخرج من البيت خلاها وااقفة مصدومة .تنهدت وجلست فوق سريرها ونطقت ولد .اللدينة كيياتر عليا بفف وحنات راسها اتجاه جسمها ونطقت بفف دباا اااش غنلبس . وحطت ايدها فوق راسها بملل تا كتسمع الباب تحل بزربة وقفت ونطقت ااش جيتي تدير تاااني .
.تنهد ونطق هاكي لبسي علييك هاادو وقرب حطهم فوق السرير تنهدت وقربت هزتهم بين ايديها كتشوف فيهم .علات حاجبها ونطقت منين جاوك هاادو امم ..
.رضى ..مسوقكش لبسيه وفالعشية نمشيو نتقداو ليك نتي وايمان .شي حاجة..
.روحين .شكون هاد ايمان .
.رضى مسوقكش ونااري ااامي على الغباااء ..وضار عطاهت .بالضهر وخرج خلاها واقفة موسوسة من هد البسة لي قدامها تنهدت ورجعت حطتها وجلست حداها ...كتشوف فيها .كانت .كسيوة .طويلة .فالاخضر غامق .صماطي .ومعاها ملابس داخلية ...

.سدت الرشاشة وجرت الفوطة لواتها عليها 
وجرت الفوطة وفوطة على شعرها وخرجت من الدوش باتجاه الماريو حلاتو .وتعلات على اااطرف صبعانها .هزت .سروال سيرفيط فالازرق .مرخوف ورجعت هزت .سليب صماطي مع بودي .ودوبياس .ودخلت لبيت تبدال .لبست دوبياس وعاد.داك السروال .والبودي وفوقو سليب سماطي فالابيض .وجمعت شعرها كود شوفال وهزت .كونفيرضة .لبستها .ووقفت كتشوف راسها فالمراية .بتاسمت وخرجت .قربت .منو ووقفت مدة وهية مبتااسمة فالاخير نطقت بالغغوت .
.لوجبن ..سععععععد .فيييق .
.حل عينيه قافز وجسمو عاري ووجهو عرقاان .
.سعد بصوت نعسان .اااشواااقع .
.لوجين ههه يلاااه نمشيو نجريو .
.تنهد ونطق .بفف طيرتيني ههه مقداتكش .الرياضة دالبارح نعستي كتنهجي ههه صدق عندك السوفل .
..صغرت عيونها وبدات كتشير ليه بايديه بااش ينوض .
.لوحبن وفييق فييق .نوض نتحركو هه .
.تنهد وقرب جرها من ايديها جابها تحتو وهية فوقو .
.علات عينيها فيه وحطت ايديها فوق كتافو ونطقت .هه نوض .
.سعد ..علاش نجريو احي نتريضو ناعسين همم وقرب خشا .وجع وسط عنقها وبدا كيبوس فيها بوسات مفرقيين .
.لوحين .عههه سعد صاافي براااكة اووف راااك تقيل .
.هز راسو من فوقها ونطق بوسيني من فمي وننوض .
.لوجين بفف بدينا تاني هعه وشدت وجها بين ايديه وعلات رااسها تا حطت فمها .فوق فمو وباستو بوسة طويل وبعدت منو ونطقت هاهية يلاه نوض ودفعاتو عليها ووقفت كتشوف فيه ونطقت ..دبا نلقااك لتحت اااكي .
.سعد .واخا الالة غي نزلي هانا تتتاااا بتاسمت وخرجت هبطت التحت .ووقفت كتسنا فيه ومرة مرة تعوج فمها بملال تا كتحس بخطواة بزربة ضارا عندو وعلى وجها ابتسامة .قرب شد فيها وخرج وهوما كيضحكو ويهضرو تا خرجو . من الفيلا ووقفو على براا وهوما كيشوفو فبعضهم .
.تا نطق سعد ههه .يلاه .وجمع رااسو .وتم كيتمشا بخطوات بحالا كيجري وهية تبعاه كتجري .دوزو ددة دطريق وهوماكيجريو تا دخلو وسط . وااحد الغاابة جات ووسط المدينة ..تنهدت ووقفت وهية شادة فركابيها .
.ضار عندها وهوا كيجري بالورانية ونطق ههه يلاه وقفي ا لوجبن .
هزت راسها وهية كتنهح ونطق لا غي كمل انا غنجلس .وقربت بركت .
.سعد خهه رتااحي انا غنكمل الجري وكمل طريقو كيجري .
بقات جالسة وكتشرب فالما وتنهج .سدت القرعة وحطتها قدامها .وقربت .طلقت شعرها على راااحتو .وغمضت عينيها تا كيقفزها صوت .
......هادي نتي ...
.هزت راسها فيه مستغربة .
.بتاسم ونطق هه معرفنينيش هشام هه .في غببرتي .
.جمعت وقفتها واشارت بصبعها نحوها ونطقت .ههه انا .
.هشام وي نتي هههه .كلشي عندك بالضحك توحشتك فين غبرتي وواااش دار لييك دااك خونا ورمى القرعة من ايديه .وقرب ليها وترمى عليها عنقها .وهية مزاال تحت تاتير صدمة .
.هشام هه.الحمدالله ما واااقع ليك والو .الحمدالله وبعدها منو وهوا شادها من كتافها ونطق . مالكي .ااش وااقع ليك ماللك غي كتشوفي فياا امم .وقرب الجبهتها وطبع قبلة ورجع .بعد منها ونطق توحشتك خليتي بلاصتك توحشت نسمع ص ت غناك هه فالملاهى .
.لوجين .نعاام .
.هشااام هه ماالكي .درتي بحالا مكتعرفينيش امم وااش واااقعة ليييك شي حاااجة ولا طيفاااش .
.لوجين .بعدمني.نتا شكون ..وبداات باغا تنتر منو لكن ما بقاتش تحركت فاااش لمحااتو وااقف .علييهم وعينييه حمرييين جمرة وعروقو شوية ويطرطقو بالعصاااب .ولات غي كتهتهت .
لوجينن .س عد مم تت فهمش غلاك .
.ضور راسو شاف فيه ورجع شاف فيها ونطق شكون هدا وااش شي صديق ..داك لي .داك معاه دييك النهار .
.لوحين .نتاا اااش كتخرف طلق مني .
...هشام ااش وااقع ليبك معرفتينيش .هشاام .انا بااقي ما كمل هضرتو حس بكروشي جان اتجاه جدارة ودنو جاوبو .طابح ورجع .فوقو كيعطبه فالكروشياات تا ولا كولو ظمايااات ..شوية ويموت بين ايديه .
.ولوحبن كتفك فييه شي لي خلاه
صعر بالمعقول ويطلق منو ويضور عندها بزربةرمى ايدو ورا شعرها شدها منو .ونطق بالغوت .اااش هد تقحبين .ورجع هز ااايدو وعطاه بضهر ايدو .لوجها جات طااايحة ورجع تحنى هزها لاجها فوق كتافو ونطق .داار ونتفاااهمو .ونورييك ..تقحبين .اااش كيسوى .

هز ايدو .لوجها جات طااايحة ورجع تحنى هزها لاجها فوق كتافو ونطق .داار ونتفاااهمو .ونورييك ..تقحبين .اااش كيسوى .
..لوجين غي سمعت كلامو وتخلعت وولات كلها كترجف والدموع دااايزين من عينيها . .لوجين بصوت مبحوح وكيرجف اهييئ سعد هبطني غي نتفاهمو كنحلف لييك ما درت شي حااجة تيقني اهيئ هداااك مكنعرفوش .
..سعد .قرب لفخدها شدو بين ايديه .وكرز عليه تا نقزت ..ونطق صقلي .بلاما نفرشخ دين مك قدااام العباااد ااابنت القحبة . . لبااار .واااش سمعتيه . قالك واااش معرفتينيش .يعني نتي كتعرفبيه وباغا تستغبيني .. بنت ليييك انا حمااار .ما كنفهم تا خرييية .والكن انا لمك بالمرصاد وتم كيتمشا .بخطوااات سراااع شي لي زاد خوفها وخلاها تترجاها .
.لوجين اهيئ سعد كنقسم ليييك ما كنغرفو .
.ماكانش كيسمع ليها .كان تركيزو كولو .على كيفاش عنقها حاااجة ماتقبلهاش عقلو كمل طريقو تا وصل لدار وهية مزال على نفس الشي كتبكي وتترجى بحاال شي .بنية خايفة 
.لوجين عفاك اسعد .غي نزلني ونتفاااهمو بالعقل .غي سمعني .
.مجوبهاش وكمل طريقو . وصل حلو ليه الحرااس وعلى وجهم الف سؤال .دخلها وسط الدار وتم غادي تا كيوقفو صوت ميلودة .
.ميلودة لدي سعد اش واااقع .
..هزت راسها فيه وغوتت بتراجي عفااك اخالتي عتقيني اهيئ انا مااا درت واالو ..
.ميلودة سعد ولدي لله يهديك راااك خلعتي البنت .
.ضور وجهو اتجاها وهز عينو لي كانت جغمة دم ونطق يعصبية .خااالتي ميييلودة خلييييك بعيييدة على الم ضوع مكيخصكش .وكمل طريقو طالع فالدروج كينقز درجة ويحط رجلو فدارجة .
.اما لوجين .مكتافية غي بالصمت ودموعها .لي ولاو شلال اما القلب عالم بيه غي الله وبدا كيضرب فالمية بكترت الخلعة كمل طريقو متاجه .لبيتها وصل حلو مع الحالة غوتت باااحر جهدها 
لوجبن ..سسسعد اهييئ عفاااك .متديرش شي لي فبالك باقي ما كملت كلامها تا كتحس براءها مليوحة .جات فوق السرير نيشان .تا شهقت . بسبب الالم لي صابها فضهرها .
.بتاسم بمكر ونطق بالغوت لاخر مرةة غنسسولك .هدااك شكون .امم 
.هزت راسها فيه وعينيها مملوئين دموع ونطقت بصوت مبحوح .معرفتش اهيئ كنحلف ليك ما عرفت .وسكتت وهية كاتمة شهقاتها .
سعد اهاه كتحلفي وانا غنتيقك ياااك دبا انا ايلا حلفتلك عمرني .عاشرت شي بنت غادي تيقيني وااش ديا ايلا جات شي بنت وقلتلي سعد واااش .معقلتيش عليا .غنقولك والله ما كنعرفها غاادي تيقيني .هزت راسها فيه .وبدات كتحاول تتقاد فالجلسة ..غي شافها بدات كتقاد فالجلسة وقرب ليها وتحنى ماط ايدو شدها من فكها وزير عليه .تا .تغرسو ضفارو وسط حناكها ونطق .انااا اش قلتلك نهار الول امم انا اااش قلت .قلتلك . انا كنكره شي حاجة سميتها الخيانة انا قاد نقتل ونشرب دم لي يحاول يخوني .انا ما غاديش نرحمو ونتي من لي خانوني ودبا نتي غتعاقبي .اكي .وسكتت مدة وعود نطق .خسارة فيييك كلمة .رااك مراااتي .ورجع .طلق منها مع دفعة .خلات راسها .يتضرب مع الكادر .دالسرير ودمها يسيل وعينيها يغرغرو على هد الحگرة .شفت فيه وغوتت باحر جهدها وخرجت كلام مكانش متوقعو منها .وزاد عليه .وعلى اعصابو .
.روجين ..واااش يسحابليك امم . .والله وتقرب مني تا نخليك تندم اسعد .وااش كتفهم .اهيئ .وحتى لو كنت كنعرفو ..راه ماشي ضاروري تكون بيناتنا علاقة كيف يسحابليك نقدو نكونو اصدقاء .او علاقة عشتها بالماضي كيفما نتا عندك ماااضيك واخطائك .فحقي وفحق الناس ومع دالك متقابلها بكل حب واخا مكيعجبنيش الحال .تا وحدة ما تبغي الانسان لي كتبغيه يكون وااحد قتاال .وااحد .يضحك وهوا كيشوف فدم النااس واااحد.اناني وما فقلبوش الرحمة .وااحد .غيولي ااب لوالادي ويربيهم وهوا ممربيش حتى راااسو والكن كنقول .ماشي موشكسييل .مع الوقت يتبدل الوقت كيبدل . كلشي وكيف الوقت الخايبة جعلت منك هكا الوقت الزوينة .غتجعل منك انسان .راائع .والكن معامن انا مع حيواان .وشكاتة معندوش حس الروجولة وسكتت وهية كتنخصص . . بتاسم .باستهزاء حينت كلامها ما اترش فيه .بزربة بدة كيثفق وكيضحك .
.سعد هههه اوهو تقنتي الدور براافو طلعتي ممتلة شاااطرة ماشالله علييك متوقعتهاش منك من ايمتا وليتي بهاد الجرأة .شتي هد الكاسيطة لي قلتي دبا ...ديما كنسمعها . .وديك الكلمات الاخرين انا غنتفاهم معاك عليهم .بطريقتي .ووقف مشا باتجاه الماريو حلو .وقرب هز سمطة .ورجع سدو وضار .عندها كيتمشا نحوها .بخطوات تقال وكل خطوة كيخطيها .كيزيد يلوي دييك السمطة على ايديه وكيتحالف بعينيه .
سعد ...ممربييش ياك ..وشماتة ..ايييه ومفياااش حس الروجولة ايو هانتي غتحكمي عليا وااش راجل ولا ماشي راااجل

ضورت راسها عندو وهية كترجف ونطقت بتعلتم . سعد .نعل الشيطان .ومتسرعش .
.سعد اوهو كنشوفك خاايفة ..
.سكتت وهية كتشوف وكتسأل وااش هدا هوا نفس الشخص لي .نعست معاه الباارح .هد هوا الشخص لي عاملها بلطف وحب .لكن .فنفس الوقت .عرفت بلي هدا لي كتشوف قدامها هوا نفس الشخص لي عدبها وعيشها اسواء ايااام .الشخص لي خلاها تبكي وتترجى .فالاخير فهمت بلي . رغم داك الشخص الضريف والحنين .كاين رااجل .قاسح ومكيرحمش .غمضت عينيها وهية كتحس بدااقة جاتها .فصدرها خلاتها تنقزر .وتحط ايديها .على وجها .كتبكي وتتنخصص وتغوت .
.لوجين اهيئ سسعد .عفااك متضربنيش 
..سعد .وليتي تانتي تتهزي وتحطي عليا .يا بنت القحبة انا لي رخفت ليك الجام تا وليتي تمشي معوجة .ورجع هز سمطة وضربها جيهت عنقها وشمطتها فايديها وصراخها بداا كيعلا على الول .
.لوجين اهئ عفاك .
بقا هوا يضرب وهية تغوت وتبكي تا حس براسو محنها بالمعقول .عاد رمى السمطة من ايدو وبعد منها وهوا كيتنفس بزز وعينيه عليها وعلى حالتها كيف ولات كولها مطراااسية .وصوت شهقاتها كيترددو .فودنيه بحال الضجيج . تنهد .وضار عطاها بضهر وصل لباب حلو وخرج من البيت نزل كيجري .خرج فميلودة وكمل طريقو . خرج من الفيلا ومشا باتجاه .الطونبيلة .بزربة حلها وطلع ضيمارة .كسيرا نيشان لقهوة ما وقف تا وقف قدامها غي شافها وبتاسم فاش تفكر اول نهار .فااش شافها .لكن فينما يتفكر انها .كتعرف غييرو كيزيد يتعصب .زير على الفولون .وحل الطونبيل ونزل دخل القهوة طلب قهوة .وجلس وهوا شارد .فالاخير . غمض عينيه ووقف مشا باتجاه . هاتف .فالشارع كان قدام المطعم . ودوز نمرة رضى 
.... ...
كانو واقفات فالكوزينة كيبتاسمو لبعضهم .والقهوى كتغلي حداهم تا غلات عاد طفاا عليها البوطة .وهزتها كباتها فالفناجين .وبعدا وهية كتشوف فيهم بتاسمت بمكر وهية كتفكر ..فالاخير .نطقت ..فدوى .
.فدوى ..شكون هد فدوى .
.روجين ..نتي نيييت .
.فدوى ..والكن انا سميتي ايمان ماشي فدوى .
.فدوى...شكون قالها لييك .نتي 
..فدوى ..رضى قالها ليا قالي نتي سميتك ايمااان .
.روجين ..مهيم ما علينا .ا ايمان ..شوفي انديرو خطة لدوك الجوج .
.فدوى .بغباء ااشمن خطة .وكيفاش مفهمتش .
.فدوى هانتي شوفي .وقربت لتوابل هزت .علبة دالابزار ..وعلبة فيها الملح .حطته جنب الكؤوس وهزت ملعقة .دالملح كبتها فكاس .. وعود هزت ملعقة ابزاار وكبتها .ورجع خلطتهم تا تخلطو عاد رجعت كتشوف في فدوى لي كانت واقفة بحال شي هبيلة ونطقت هانتي .شوفي وركزي معايا . وهزت لبلاطو .ماطاتو ليها شداتو .وقربت حطت صبعها على الكيسان ونطقت هانتي هدا لي فيه الابزار ديال رضى عطيه لرضى ...وهد دالملح دالياس .وخاصك تعطيه .لالياااس .وى واخا الابزار لرضى والياس الملح .
.روجين اااه برااافو ليييك طلعتي دكية واااجي دبا وخرجو .تمشاو باتجاه الصالون فين كانو جالسين الدراري عاد وقفو ..بجوجات وتقدمت .فدوى اتجاهم وحطت البلاطو .قدامهم وقربت هزت كاس لي فيه الملح ماطاتو .لالياس ورجعت .هزت الكاس لي فيه الابزار وماطتو لرضى .
.شدو من عندها مع ابتسامة ونطق 
رضى شكراا الحادگة .
.فدوى بابتسامة عفوية بصحتك ورجعت جلست بجنبهم وهية كتشوف فيهم .
.قرب هزو الكاس وشربو ومن حسن الحض انهم جغمو جغمة كبيرة .غي سرطو وطلع معاهم القالب وقفو .بجوج كيغوتو وبابخصوص .رضى لي .ولات العاافية شااعلة فلسانو . اما الاخر .فقرجوطتو تنحرت بالملوحية .
.رضى..ه ف هوف الما الما ..
.روجين بفف ياك امرتيهم بااش يقطعوه بحكم الدوش لي خاسر ولحد الان مزال ما جا لي غيصيبو .
.رضى..مال زاامل لي ولدك فييك كترت الفهمات باش صيبتي القهوة 
.روجين قرعة هية لي لقيت فالتلاجة .
.رضى واعتقيننا بيها خلاص بلا تقحبين .
.روجين ..وااااشتي هالي ما بغينااش .تخصاار لهضرة لاش .
.رضى .روجيييييين .
.باقي ما كمل تا كيغوت الياس .
.اليااس اااش هد تبرهيش ديالكم .وحط .ايدو على رقبتو كيبلع فريقو ويكحب .
.روجبن خخ تسناو نجيب ليكم الما . رضى واااعتقي 
.روجين بشوية وضارت كتمشا نحو الكوزينة وتتعوج وصلت هزت القرعة ورجعت وقفت قدامهم .
.رضى اوف شكرا وقرب بغا يشدها يلاه غيشدها نترتها منو وهزتها الفوق ةكبتها ورجعت رماات القرعة .وهية كتضحك بصوت مرتاافع .
.رضى ..بعصبية ايييه بنت الشيخة باغ تقتلني .
وقرب شدها من ليدها وجرها عندو يلاه غيغوت .تا كيقاطعو صوت التيلي بزربة طلق منهاوخشا ايدو جبد التيلي ورجع شاف فيها ونطق حسابنا من بعد 
.خرجت ليه لسانها ونطقت قود راه غي الوحم لله يهديه وضارت كتجري لبيتها ..وهوا خرج كيهضر مع سعد ....
....بقات واقفة قدامو كتبلع فريقها وتضور فعينيها .خايفة يلاه غينطق تا كتنطق .
.فدوى .قالتلي عطي لي فيه الابزار لرضى والياس عطيه الملح واش خديتي لي فيه الملح ياك ...ما غلطتش .
.الياس غااع داااك الغضب لي كان فيه تحول لضحكة كبيرةمن تصروفاتها .
.الياس .ههه
.ايوا .اش نقول

.الياس هه اش نقول ..انا هههه
.فدوى بعفوية .اش غتقول اممم
.الياس ههه تسطيتي ااجي لهنا .
.بتاسمت وقربت ليه ووقفت مقابلة معاه .بتاسم وماط ايدو شدها جرها عندو تا تلاصقو اجسامهم وتحط صدرها فوق صدرو .غمض عينيه وحنى وجهو لمستواها .وسكت مدة .وهوا كيستنشق فريحتها .يلاه غيحط شفيفو تا كيقفزو .صوت حسام لي جاي داخل مع الباب .
.حسام .ااادسيون صافي ااجلو القطة ههه .
.هزو راسهم بحوج كيشوفو فيه كيف وااقف وكيفرنس 
.خنز فيه وقرب شد ايد فدوى وزير عليها وعينيه غياكلوها .زفر وضور وجهو كيشوف ففدوى لي كانت .ساهية وحالة فمها في حساام امر خلاه يتعصب ويزير على ايدها تا .قفزت .
.فدوى..اي مااالك ...ضريتيني ونترت ايديها كتدلك فيها وتسرحها .
.الياس تحت سنانو يلاه طلعي لبيتك ..
.طلفت ..ايدها وهزت راسها فيه ونطقت لا مبغيتش بغيت نبقا هنا . الياس صبرك اسيدنا ايوب .وتحنى .رفعها .مع رفعها قفزت وضورت ايديه على عنقو ومخشت راسها وسط صدرو .وسكتت وهية كتصنط .لدقات .قلبو .. وضار .طلع لبيتو وطول الطريق وهوا كيزفر وفدوى سانية فيه وفي تفاصيلو ....اما حسام غي طلعو .وتكرشخ بضحك على قبل منضر الياس وهوا غاير منو خخ .تا كيسمع صوت تيلي بتاسم وهزو دوز الخط وحطو هلى ودنو شادو بجوج صباع ونكق بيبتي ..صافا علييك وكلع لبيتو يكنل هضرتو
......
.كان جالس وصباعو كيلعبو فوق الطابلة بعصبية ووجهو .مزنك .وعينيه حمرين .جمرة .. ساط بعصبية ورجع .حط ايدو على لحيتو وبدا كيدوزها بشوبة وكيحاول يخفف التوار .حاس براااسو مخنوق كلما تفكر .انها .كتخونو .تنهد مطول ورجع هز الكاس دالقهوة .جغم منو ورحع حطو وعينيه مقابلين الطريق تا كيلمح طونبيلتو وقفت والباب تحل .ونزل منها .وهوا كيقاد فشعرو .بلاطافة وعلى وجهو ابتسامة . .ساحرة .مناسبة لون عويناتو العسلين بقا مقابل خطواتو الموزنين تا قرب منو عاد وقف .كيفرنس 
.رضى ..سعدوش وماط ايدو باش يصافحو 
..سعد .با رضى . مال دين مك .تقول جاي .تحبو اش هد تعطيلة.
..رضى بفف وجر .كرسي وجلس عليه بالمقىوب مفرق رجليه وماط ايدو حط الساروت والغارو ونطق ها غاروك .وسكت .كيحقق فيه غي .كتاشف وبدا كيضحك هههه 
.رضى..سعد ههه مالك على هد الحالة اصاحبي ااش وااقع .هه حويج رياضة ياك صافا .
..سعد ..الخرا .تفو وقرب جر غارو شعلو مص منو ماصة ورجع ساط الدخان بطريقة محتارفة ورجع كيشوف فيه كيف كيتسناه يشرح ليه ..تنهد ن .
.مطول ونطق غنطلق لوجين 
..خرج عينيه بصدمة وبلع ريقو ورحع نطق واااش عارف اش كتخور ولا لا وعلاش ...
..سعد .هية كتخوني .بنت القحبة .كتخوني .ورجع كينتر .وينفخ بعصبية تا عينيه ولاو حمرين .
.بقا ساكت مظة كيضور فالهضرة لي سمع فالتالي نطق واااش عاارف اش تتقول همم كيفاااش تتخونك وباش عرفتيها وشكون هوا .بعدااا ...عودلي وفهمني ااش وااقع ازمر 
.سعد .انا نعودلك اليوم خرجنا نتريضو كيف الناااس ايوا نوضي نتي .وقفي ترتاحي وزامل ديال سعد كمل طريقو كيجري .
.رضى ..سمحلي نقاطعك ههه بعدا عاارف رااسك زااامل ..الحمدالله .كمل 
.سعد خنزر وكمل هضرتو ..سعد ايوا .مني رجعت لقيت واحد ولد .القحبة شادها وكيقولها وااش معرفتينيش .وهية كتحاول تنكر .وهوا .قرب منها وباسها فراسها وقالها توحشتك .وسكت وهوا مزرير على ايديه تا برزو عروقو وعينيه .حمارو .وقنانفو ولاو كيرجفو بكترت ما تعصب ..
..صغر عينيه وسكت مدة وهوا مقابلو ورحع ق اهاه وشكون هادا .
.سعد ..ما كنعرفوش وتانا من غبائي فلتو من بين ايدي كان خاص نتيري فالقحبة لي ولداتو باااش نريح راااسي ... عرفتي ااش قالها قالها توحشت نسمع صوتك فالبار ..يعني .انا خديت مغننية .اااععع .
.رضى غي سمعو وبدا كيضحك .شي لي خلا سعد يزيد يتعصب .
.سعد مال ديين مك انا لي حماار جااي نتشكا عليييك .
.رضى ..كيحاول يحرس الضحكة ..رضى ه هه ونااري تاني نفس الغلاط . بسبب التوأم . هه واش سميتو هشام يااك .
.سعد ..يمكن معقلتش .
.رضى هه صاافي هوا . اودي .كورااك فرشخي لبنت .
.سعد ..محنتها بالمعقول والكن نتا كتع فو .
.رضى .لا لا هدا كيعرف روجين كانت كتغني فالبار دباه هه وفايت .عطيتو واحد الكروشي خليتو كاو ههه .
.سعد غي سمع كلامو ووقف .كيتفتف حينت عرف رااسز غلط فحقها مرة اااخرة .بزربة هز .سوارتو وخرج كيجري . مشا باتجاه الطونبيلة حلها وركب كسيراا نيشاان قااصد الدااار

كانت كتداوي ليها فجسمها .ودموعها شلال يلاه غتقيس ليه راسها غوتت .
.لوجين .اهبئ اااي اهيئ كييضرنؤ اخالتي اهيئ .
.ميلودة سمحيلي ابنتي مقصدتش .وقربت .هزت قطينة مع الدوا .وشدت ايديها بدات كتداوي ليها وتنفخ .ولوجين غير تتبكي وتتنخصص ..
.ميلودة ويلي ويلي على حالة الله الله على الكافر بالله .والكن سرك نتي لي مدلولة .وقربت تاني لايدها تانية كتداوي فيها .يلاه غتنطق ميلودة .تحل الباب .ضورو وجهم وسكتو كيشوفو فيه كيف واقف وحاني راسو .باسف . 
قرب منهم بخطوات تقال ونطق مي ميلودة .ممكن تخلينا بوحدنا .
.وقفت وعينيها كيغليو بالفقضة ونطقت الغمى انشاالله وضربت فيه وخرجت .
.بقا واقف كيشوف فيها كيف مدلية قنانفها. ودموعها كيدوزو كانت كل دمعة منها كتاتر
فيه .جك على راسو وتحنى .جلس بجنبها وسكت مدة .عاد ماط ايدو .هز التلج وقرب يلاه غيحطها فوق عنقها نترت منو ونطقت بصوت مبحوح بعد مني اهيئ بعد مني ما تقيسنيش .
تنهد مطول وقرب شد ايديها لي غي شدهم وبدات كتنتر تا حكمها مزيان .
.لوجين اهيئ بعد مني اهئ لله ياخد فييك الحق معرفتش علاش درتي فيا هد الحالة شوف وجهي اهيئ شوف عنقي وحتى ايديا ما حشوماش عليك اهيئ .انا عمرني نسمح ليك اهيئ بسع مني .وبدات كتنتر .وهوا غي ما زايد حاكمها بزربة جرها ليه كتر وعنقها خاشي وجها وسط صدرو .وايديه معنقينها ومزيرين عليها .ولحيتو فوق راسها تنهد ونطق سمحيلي والله .تا كنتعصب ما كنعقلش .مكنتش ناوي نضربك بديك طريق الهماجية نتي عارفاني كنبغيك ..باقي ما كمل كلامو قاطعاتو بضوت مخنوق بالبكا وغالبين عليه الشهقاات .
.لوجين اهيئ وهزت ايديه بدات كتنتر فدرعيها تغوت .
.لوحين ااااشمن حب هدا اهييئ حب تهلكني عصا بسع مني .اهييئ .ببسع مني مبقيتش بببغيت نبقى معاااك .قاالك الحب اهيئ كااين شي واااحد كيبغي وكيدير كيف ظرتي ليا اهيئ والله تا حرااام علييك .
.سعد..انا عاارف احبيبة مكااانش خاااصني نتتصرف بحال هكاك والكن انا غرت علييك وايديا كيف ديما سابقيني بغيت ليهم القطيع حينتوتحطو على حبيبتي ومرااتي . كنوااعدك عمرهم يعودو يتحطو علييك ووعد شرااااف ...
.لوحين ..بصوت .طفولي كدااب هد الكااسيطة .شبعت وتگهمت منها والله ايلا عييت وبزااف .نتا ما كتوفيش بوعودك اهيئ عفااك غي طلقني دبا طلقني .
.تنهد .وبعد عليه وهوا شادها من كتافها قابلها معاه وسكت مدة وهوا مراقب دمعاتها لي دايزيه كيتساابقو ..تنهد وهز ايدو وبدا كيمسح ليها وهية غي ما زاايدة فيه وفي تنخصيصها .
.سعد عفاك براكة من البكا مكيعجبنبش نشوفك كتبكي ...
..لوجين بااز .ضربني وقوليا منبغيكش تبكي ..وسكتت .
..تنهد وقرب لعلبة الاسعفات هز الفاصمة .ورجع شد راسها ونطق .خليني نداويك .
.لوجين ببسسع مني خليني نموت حسن .انا غااع .
.سعد ههه متسخااايش عليا والله هه لله يهديك خليني .نداويك .بلا فشوش .وقرب بدا كيرجع شعرها ورا ودنها وعينيه عليها وعلى ملاميحها ووحها لي ولا كولو زرق بضرب عرف رااسو قسحها ..نفخ بعصبية .وكمل كيضور ليها فالضماد وهية معاونة معاه وفينمة يضور الفاصمة .يتقابلو عينيهم وترحع تحدرهم تا كمل ليها .عاد .قاد ليها الظخدة .وقاد ليها راسها وهز .تاني ديداوي .ليها .فلحمها وايديها لي ولاو .كلهم مجروحين وزرقين داواهم ولوا عليهم الفاصمة .ورجع قادها فلراشها .تكاها وجر عليها الغطا غطاها .ووقف هز علبة الاسعفات .ورجع . حطها فوق الكوافوزة.ودخل لدوش...
.بقات .حالة عويناتها وكتشهق كلما تفكر شي لي دار فيها تنهدت بصوت مسموع .وغمضت عويناتها تا غفاات بلاما تحس .......
.كمل تدواش .وخرج .كينشف فشعرو بالفوطة تا نشفو مزياان .عاد ضار حل ماريوه جبد منو .شورط .واصل لركبة فالرماادي .وتيشورط . فالرمادي لبسهم وقرب .لمرااية .راش برفانو . وعود قاد شعرو.وضار باتجاه . السرير قرب وجلس .فجنبها فين كانت مضورة وجها .تقاد فالجلسة . ورمى درااعو وراا راسها .وحط .ايدو .فوق . لحيتو .وبدا كيدوز اطرااف صبعانو وتفكيرو مشتت ما عرفش علاش .فالفترة الاخيرة ولا عندو احساس غريب ممفهومش اشنااهو تنهد .ورجع .حط ايدو فوق شعرها وبدا كيهز خصلات شعرها يلويهم على صبعو ويرجع يرخيهم تا كيطيحو على وجها ويرحع . يهزهم ويلويهم .بتاسم وق .بصوت خافت . لو تعرفي شحال كنبغيك .عمرك تتقلقي مني او تفكري فيها حتى مجرد تفكير .. معرفتش علااش نتتتي بضبط مع انني ....
عااشرت بنات بزااف..

. بتاسم ونطق .بصوت خافت . لو تعرفي شحال كنبغيك .عمرك تتقلقي مني او تفكري فيها حتى مجرد نفكير .. معرفتش علااش نتتتي بضبط مع انني .عااشرت بنات بزااف .وحتى اعمارهم كانت مناسباني عمرني توقعت نبغي شي بنت .فعمرها تسعة عشر .عاام شي حاجة . .متميزة بالنسبة ليا نتي .رااك ماشي غي مراتي نتي رااك بنتي لي منبغيش تتمس فيها حتى شعرة من شعراتها .وجمع فيه النفس وتنفس بعمق ورجع تحنى طبع قبلة .طوييلة فوق طبينها .وبعد منها وهوا مرااقبها وسااهي تا كيقفزو صوت التيلي معطاهش ااهمية . لكن .الاتضاال المتكرر.خلاه .يفقد اعصاابو .ويبعد منها ويوقف يمشي باتجاه التيلي .هزو وبدا كيتحقق من الرقم . شد التيلي فايد وايدو التانية بداا كيحك . بيها لحيتو .بتاسم ودوز الخط . .ونطق باستغراب الو .....تنهد وعود نطق الو شكون نتا واااش بااغي مني علاش كتااصل بيا .سواء كنتي بنت او رااجل او مهما كنت سعد مغيخاافش من هد الاتصالات .الخاوين واااش كتفهم .اااخر مرة .تعود تعيطولي كنبهكم .وقطع .ورجع رمى التيلي .ووقف كيمشي ويجي بعصبية تنهد ودوز ايديه على وجهو بنفد ضبر ورحع قرب هز ف
غارو .وجلس كيكمي ويفكر فهاد .الشي الغريب لي كيوقع معاه وااش عيكون مخبي ورا هد الاتصلات تنهد . .ورجع وقف هز التيلي ودوز نمرة .داحمد لي مدة عاد جوبو ..
.احمد وي سي سعد ...
.سعد .بغيتك تلقا ليا . مول واحد الرااقم كيتااصل بيا .فااقرب وقت ..
.احمد واخا غنشوف باصيه ليا .ايلا كان ممكن ...
..سعد .اكي انا نرسلو ليك ورد عليا الخبار بغيتو فااقرب وقت وااش كتفهم .
.احمد مفهوم ااسيدي .وقطع.
...تنهد .ورسل الراقم ورجع خشا التيلي فجيبو ونطق بصوت خاشن هاحنا غتشوفو هد العب البااسل فين غيوصل مع ابتساامة .سخرية ...
. .......
..داز الو قت ووصل اليل
.كان جالس فوق الكرسي الهزاز .كيتهزز .وعينيه . مملوئين شر وفايدو كاس دالويسكي وايدو التانية فيها الفون ..بتاسم بمكر وعينيه حمرين جمرة .وهز الكااس جغم منو .جغمة ودوز نمرة .بايدو التانية وغمض عينيه كيتسنى جواب تا كيسمع الو .سي يحيى .
يحيى بابتسامة .عزوز عزوز .توحشتك هههههه .
.عزوز هههه تانا توحشتك امسيو يحيى .اش خبارك .
..يحيى .ما غنكون بخير حتى نشوف جتتهم مهدودة قدامي . ونبزق عليها ديك السااعة غنولي بخير .
..عزوز . ههه غداغتشوف رضى قداامك انشالله .
.يحيى انشالله وااش عرفتي شي حاجة عليه والياس بغيتو فااقرب وقت ممكن .
..عزوز وي رضى غدا .غيمشي لميتم كي كل .شهر .وحنا غنتكلفو بالباقي .والياس كنتسناو غي الفرصة حينت خاص نتخلصو من رضى باش نقدرو .نشدو الياس بين ايدينا .وحتى .ديك البنت هههه .
.يحيى براافو علييك حسبتيها ..مكرهتش لو كان معانا اكرم كان غييكون فرحاان وبزاااف ..
...عزوز .الله يرحمو وسكت مدة عاد نطق .ونيرمين .
.يحيى مالها نيرمين .
.عزوز اش ناوي تدير معاها تاهي .
..يحيى خلينا تا نشوف ااش عنديير مع هادو هوما الاول .ونيرمين ما غتغلبنيش غي رصاصة تكفيني فييها ..
.عزوز .انشالله يلاه نخليك خاصني نوجد راسي نفيق بكري بااش نتبعو .قبل لا يفلت من بين ايدي .
.يحيى ايلا فلت غنقلك .ونعطيك للكلاب .يكفي غي ضيعت الفرصة الاول مبغيتش نرجع نضيعها .وقطع عليها .ورمى التيلي ورجع كيجغم من .الكااس .. وعلى وجهو .ابتساامة كلها شر ...
.
.كانت واقفة ورا الباب .شاد .ففمها حابسة شهقاتها .ودموعها لي دايزين وكلامو كيتردد فودنها ..وخصوصا كلمت انه يادي الياس .حست بالخناجر وكيختارقو قلبها.بزربة ضارت كتمشا بخطوات تابتين وحابسة بكيتها تا وصلت لبيتاه حلاتو ورجعت سدت الباب غي سداتو .ونزلت على ركابيها طايحة كتنخصص .وتبكي ودااتها كلها كترجف 
.نيرمين . اهيئ اهييئ لا ميمكنش ااش هاادشي لي سمعت هوا هوا مستحييل يدير هكا هوا مستحيل يادي للياس وانا اهييئ بحييى ماااشي وااحد مجرم .وغطست وجها بين يظيها كتبكي وتنخصص بزربة جمعت وقفتها .وشدت راسها بين ايديه ونطقت .تهدن انيرمين نتي ماشي ضعيفة نتي .خاضك تعتقي ولدك .انا ما غنخليهش ياديه هوا هوا .غياديه انا ربيتو .مغنخليهش .ياديه مستحيل .ورجعت جلست فوق السرير وكتفكر .اش غتدير 

...هاكا دااز اليل .وجا الصبااح .صبااح .منو غتبدا قصة جديدة ..حل عينيه على صوت المنبه .بزربة تغعد وهوا كيتشبب .تاوب وضور وجهو .شاف .في التيلي .كان ميساج من مديرة دالميتم مكتوب فيه ..
*..صبااح .الخيير...كنتسناااوك ارضى .والدك كيتسناوك *
.بتاسم وحك على شعرو ورمى الغطا من فوقو ووقف مشا باتجاه الدوش خدا دوش خفيف وخرج بدل عليه لبس سروال فالابيض مع تيشورط فالابيض .وفيست فالرمادي .مع كونفيرصا .رش ريحتو وعدل .شعرو وقرب هز تيلي وسوارت وحل الباب خرج 

.وخرج كبنمشا بخطوات .تقال وتابتين والابتسامة ممفرقاش وجهو ..تنهد براحة .وحنا راسو كيشوف في السبرديلة لي فرجلو ورجع هز راسو مع الهزة دخل فشي حاجة وتلاواو .رجليه .وجا طيح الارض وشي حاجة فوقو غي لمحها وضور ايديه على خصرها وهز عينو كيشوف فعيونها الكوحل وشعرها لي غطا وجهو وايديها المحطوطين فوق صدرو .ونفسها السخونة لي كتضرب فوجها . هدشي كامل غراه وبالخصوص فاش بانت الفرقة ديال صدرعا سهى لتواني ونطق صباح الخير .
.خنزرت فيه ونطقت بصوت حاد صباح الخر .وورطت علة صدرو .باش تنوض .
.بتاسم وزاد زير عليها لابطها عندو ونطق مالناعلى الصباح .وهز ايدو التانية وبدا كيرجع بعض من خصلات شعرها .ورجع نطق .
.رضى..همم مالنا على الصباح ياك ما كين بااس .
..روجين ..طلقني الخراا وبداات كتنتر منو وهوا عما زاايد كيزير وكيستفزها بضحكتو ....
.رضى ...ما غنطلقك تا تردي عليا صباح النور .
..تنهدت ونطقت تحت سنانها .بععد مني ااااع .بعد .وبدات كتنتر وهوا عاجبو الحال يستفزها وفينما تدير شي حراكة باش تفلت كيزيد يزير عليها . تا استسلمت ونطقت تحت سنانها ..صباااح النور يلاه طلقني .
.رضى لا ممقبولاش بتاسمي ولمعي عينيك ونطقي رضى صبااح النور هكا غنقبلها .
.تنهدت .ورجعت بتاسمت ونطقت ..
روجين..صباح الننور رضى .يلاه طلق مني .
.رضى ..هه براافو شاطرة وقرب خطف قبلة من فمها وبعد .وجر ايديه .تا وقفت كتقاد .فحويجها تا قادتهم عاد ضارت عندو .وصغرت عينيها كتشوف فيه كيف . كيقاد فحويجو وعلى وجهو ابتسامة .فشكل ماشي كيف موالف .
.قربت منو وسكتت مدة ورجعت نطقت علااش بستيني .
.ربع ايديه .ونطق هههه .بغيت كاين شي موشكيل .
.روجين ..اعععع عللااش تتقلب فهاد الصبااح همم وتعلات على اطرااف صبعنها .تا قربت لوجهو وهزت ايديها وشداتو من شعرو .وجراتو
تا غوت .
.رضى ابنت القحبة ااش واااصلك لشعري وقرب شد ايديها كيحاول يفكها وهية غي ما كتزيد تزير ولاصقة .
.روجين..ونتا ازااامل ااش وااصلك لفمي كااتب عليا الكاغط وزادت زيييرت وهوا كيحاول ينتر ايديها.
.رضى ...طلقي بلاما تفرشخك على صباح وجر ايديها تا فقدت توازنها بجهد لي نترها .وتمت جاية طايحة تال اخر لحضة وشدها من ايدها ورجع جرها تا تلاصقو اجسامهم .وسكتو بجوج .تا كتنطق روجين ..مرة ااخرة ما باقيش تقرب مني ونترت ايديه تا بعدا منو عادرجعت .شدت فدرااعو .
.رضى..مالك .لاش شداني .
.روجين...بااش نبوسك هه وتحنات حطت فمها على دراعو .وكرشت عليه بعضة تا دخلو سنانها فلحمو .
.رضى..طلقي .طلقي وشدها من .شعرها وزير عليها .وبداو كيتغاوتو بحوجو وكتضرب بايديها فايدو باش يفلتها وايدو كتجر فيها من شعرها .وكيغوت وحلفت لا طلققااات ....كانو مقابلينهم بتلاتة وكيضحكو على تصروفاتهم كيفاش مدابزين ..
.حسام ههه ميقدرش يضربها .ههه .
.الياس ..هه باينة فيه كيبغيها لو ما كانش كيبغيها .كوراه ضربها وما خلاهاش تقيسو .
.حسام ههه خاصنا نقربوهم من بعض .منخليوهمش هكا تا ينيسو بجوج ويتيتم ولدهم .
...فدوى ..اه اه شو سحال مواتين مع بعضهم .ياي
.بتاسم وضور وجهو كيشوف فيها كيف مبتاسمة . .وعينيها كيلمعو ونطق .وحنا .
.شافت فيه وقالت ..مالنا حنا ههه .
.الياس...هه .والو .
.فدوى .ههه اكيي .وسكتو كلهم وامشاو قربو ليهم بلا تا شي حرااكة .غير مقابلينهم كيف مدابزين .
.. .
.رورجين وسنانها مزال .عاضين .طلق رااك ضريتيتي فشششعري اااععع .
.رضى..طلقي نطلق وزااد زير على شعرها تا غوتت .وطلقت منو ..غي طلقاتو وطلقها وبعد وهوا شاد ايدو وهية كتقااد فشعرها .
.هز عينو فيها ونطق ...واااش .نتي بناادم ولا كلبة .
.روجين ..الكلبة هية اامك .الحمار .ورجعت كتقاد فشعرها .
.رضى لي فييك ما مهنيك عييت نقولك متبقيش .تجبدي ااامي على فمك .راه شي نهار نهرسو .
..روجين ..بففف لي كيهرس الفم ما غيعلمش ههههه .
.خنزر فيها وسكت .فاش شاف في حسا كيف حابس الضحكة .
.رضى مالنا .اشنو الشي لي كيضحك .
.حسام والو .علاش احم .صباح الخيير ..
.رضى صبااح الخراا .تفو على صباااح . .
.الياس..هه برد اصاحبي ههه.
.تنهد .ورجع نطق حسام تمشي معايا .
.حسام فين ...رضى للميتم .
.بتاسم بمكر وضار غمز .الياس بمعنى .باش يرفض.
.حسام لا غي سيير عندي شي ساعة باغي نوصلها مرة ااخرة
.شاف فيه بمعنى من نيتك وؤجع .نطق الياس تمشي معايا .
.الياس .لا لا انا اليوم غندي .ايمان عند وااحد الطبيب
.رضى وااه تا واحد ممسالي .غنشوف فاتي وجبد التيلي تا ميقفزو صوت حسام .
.حسام..لا لا اصاحبي .خلي عليك البنت ليوم عندها امتحاان .
.رضى .وباش عرفتي نتا .
حسام .احم قالتهالي ..شوف دي معاك روحين ظع غمزة .
.رضى بتاسم حينت فهمو اش ناوي ونطق .اهاه نشوفو روحين وضار عندها .وغمزها ...

.رضى ااش قلتي تمشي معايا .امم .
.وسعت عينيها وحركت شفيفها باغا تنطق تا كيقاطعها صوت الياس .
.الياس احم ايمان يلاه حنا نمشيو وطرها من ايديها وكملو طريقهم .
.حسام اوه تسناوني وتبعهم .
.بقاو واقفين بجوح .كيشوفو في بعضهم .وكل واش كيقول فبالو تا نطقو فداق ..واللكن بشرط .وسكتو بجوج كيشوفو فبعضهم ورجعو تاني نطقو.اشنو هد الشرط وسطتو تاني .تنهدو فداقة ورحعو نطقو تاني بحوج نهضر انا الول(ة)
.تنهد وحط ايدو على فمو .
.بتاسمت ونطقت .ههه نمشي معاك لكن بشرط .
.علا حاجبو ونطق اشنو هوا ..
.روجين متزعجنيش ..
رضى .وتانا عندي شرط .لي هوا .تسكتي وما تزعجنيش .
.روحبن ادا .تافقنا وماطت ايدها باش تصافحو .
.بتاسم وماط ايدو صافحها وزير عليها وبدا .كينتر فايديها اامر .خلاه تعصب وتغوت .
.روجين .رضضضى لييوم نقتلك .
..رضى هعهه .وطلق منها وضار كيجري وهية تابعاه .وكتغوت .
.روطين وقف لياا اااععععع ونشدك . وتمت غاد كتطري .فالدروط . تا لمحاتو خرج غي خرج وتبعاتو حلت الباب ووقفت كتقلب تا كتحس براسها مرفوع ةوكتضور وضحكاتو .ختارقو ودنيها .وخلاو قلبها يفرح وابتسامتها تترسم .
.رضى وهوا كيضور فيها .ههههه .شحال تقالتي .ههه .
.روجين ..ههه صاف نزلني .
..نزلها وسكت وهوا كينهج .ورجع نطق مشينا .
.روحين .بصاح غلاضيت .
.رضى..هه شويا يلاه نمشيو .هههه .
.روجين تفو على خراا متتعرفش تقولي كلام زوين . .
.رضى ونكدب هه يلاه .وشد فايدها ومشاو باتجاه .الطونبيلة حل ليها ركبت وضار تاهوا .ركب .وضار جيهتها كيقاد ليها .الحزام ..قادو ليها وبعد تاهوا وقاد الحزام ديالو .وكسبرا .بسرعة خفيفة ...
.داز الوقت وهوا مزال سايق وتا واحد فيهم ما نطق بشي كلمة امر خلا روجين تمل وتكسر هد الصمت .
.روجين ..اش غادي تدي ليهم ولا غتمشي بايديك خاوين .
.رضى .اكيد غندي معايا ووقف .ونطق .نزلي وحل السمطة .وحل الباب نزل وضار وقف قدام الطونبيلة وعينيه على المتاجر ..تا حس بيها وقفت عليه .
.روجين .اش غتسبق ....رضى .نشريو ليهم السقاطة .
.روجين هه.وي الدراري .عزيز عليهم هد الاشياء وتمو غادين داكلين تا دخلو .قرب هز شاريز ماطو ليها ونطق .تقداي نتي .انا غنتسناك .
.روجين هه اكي ودفعت داك الشاريو وعينيه على الشكلاط بتاسمت وقربت كتهز فانوع الشكولا .وكتحط تا تقدات .شي لي يكفيها عاد قربت اتجاه البيسكوي ..واي حاجة تقدر تعجب الدراري من عصائر .ومصاصات . تا عمرت دااك الشاريو عاد قربت ساقتو .تا وقفت حداه .
.غي شافها ووقف مبهور من داكشي لي شراات حينت كانت منوعة عكس كيف مولف .
.رضى عهه .وااو .والكن .هكا عتديري المشاكل بين الدراري ههه .
..روجين ..متخافش .غنعرف كيف نتصرف يلاه .راه الوقت كيدوز بتاسم .وقرب.حط ليهم جمعو ليه داكشي فبلاستيكات وجمعو ليه الحساب خلص وهزو داكشي وخرجو حطو كلشي فطونبيلة ورجعو دخلو للمتجر .الخاص غي بالبس .غي دخلو .ووسعت عينيه .ونطقت وااو شحال زوين وقربت شداتو وتمو غادين اتجاه الالعاب دالدراري ونطقت يااي شوف شحال زوينين ناخدو ليهم .
.رضى..ههه لي عجبك ....
.روحبن شكراا .وبدات كتهز .فالالعاب ااامر .خلا رضى يعجبو الحال .كملت .تقديت الالعاب ودازت كتختار .فالبيسات للولاد فمختالف الاعمار ...
.اما هوا غي تفوت من حداه وقرب .لشي لبيسات كانو ددراري صغار .بتاسم وهوا كيشوف فلبيسة .ددري .صغيور كانت لبيسة فالازرق
وفيها نونس فالوسط بتاسم وقرب هزها .وبدا كيحقق فيها بحب .للحضة حس بوااحد الشعور لكن .تجاهل كلشي وضار كيشوف فيها كيف غارقة .وسط اختيارتها كانت كتبقى مدة عاد تختار بتاسم وقرب منها ووقف .
.رضى..احم روجين ..ضارت عندو ونطقت امم .مالك .
.هز الكسيوة ونطق شوفي هادي .
.بتاسمت وقربت شدتها بااطراف .صبعانها كتقلب فيها ونطقت ياي شحال زوينة .ههه .اراها اكيد عيكون شي دري يلاه مزيود .
..رضى والكن انا باغي ولدي هوا لي يلبسها فاش يتزااد .
.روجين غي سمعت كلامو وغرغرو عينيها .ونطقت .زوينة وشدتها من عندو ونطقت . والكن حنا مزال ما عرفناش اشنو عندنا بنت ولا ولد .
.رضى..ههه عندنا ولدك انا متاكد عي حتافضي بيها .
.بتاسمت ونطقت صافي ختاريت لي يكفي ولاد الميتم كولو ههه واخا معرفتش شحال هوما بالضبط مهيم يلاه نمشيو .
.تنهد.وسكت كيشوف فيها شحال كتهرب منو فاش كيحاول يجبد موضوغ ولدو.
.رضى ااكي يلاه وقرب تاني جمعو دااكشي خلصوه وخرجو . حكوه فطونبيلة وركبو .تاني .باتجاه الميتم ..
.سكتو تاني للمدة تا كتنطق روجبن نتا كبرتي فالميتم يااك .
.رضى بابتسامة لا غي عامين ونص وخرجت منو خخ كنت كل مرة نهرب ويرجعوني تا خرجت بمرة .
.روجين هه وعلاش ..
.تنهد وحمارو عينيه ونطق كنت باغي نوصل للقتلو واليديا

روحين كيفاش .هههه ..رضى قصة طوييلة 
.روجين .باينة دوزتي .ماضي خايب 
.تنهد .بعمق ونطق .وبزاااف وراه مزال من نهار بدات الدنية توضاح قدام عينيا . تعتم كلشي بفف 
. .روحين .ماشي غي انت حنا كلنا ههه .
.رضى .هههه عرفتي سدي هد الموضوع اوكي .
.روجين.اكي .عرفتي غدا عيد ميلادي ههه غدا غيولي فعمري عشريين عاام .
.رضى اووه يصح عيد ميلاد سعيد ههه راك كبرتي وضار كيشوف فيها ونطق مناوياش تحتافلي بيييه .
.روجين ..ههه . تا تشوف مع لوجين امم .قربنا نوصلو .ياك
.رضى .وي .وكمل سوقانو وكيفكر فشي مفجأة تقدر تعجبها تا كيلمح سيارة فالاسوااد تبعاهم .بقا ساهي وهوا مراقبهم كيف .لاحقين عليهم ..تا كيقفزو صوت روجين .
.روجين .رضى .بغيت نسولك .
.رضى وعينيه على السيارة امم سولي .
.روجين وشوف فيااا بعداااك .
..تنهد وضار عندها ونطق يلاه هضري هانا شفت فيييك .
.روجبن ..احم .بغيت نفهم منك شي حويج .وااش واليديك .تقتلو ياك .
.رضى وي علاش ...
.روجين نتا مشفتيش لي قتلهم .
.رضى لا مشفتش وجهو .هوا كان عاطيني بضهرو ..وما عندي تا دليل عليه باش نوصل ليه . روجين بعد صمت دام لدقائق ...باك تقتل ومامك تغتاصبت ونتا كنتي مخبي تحت الطابلة وااختك .معرفتيش ااش وقع ليهاوااختك .تهزت وتعطات لناس رباوها .وسكتت وهية كتدوز على وجها ورحعت نطقت .والياس قلتي ولد عمكم .وابتاسمت ابتسامة وهية كتفكر .فالقاتل .يلاه غتنطق تا كتلمح وداير ليكبت ومدوز شي اتصال .ومكيسمعش ليها امرخلاه تتعصب .
.روحين .بففف .الخرا دايرة فيه راسي
.حيد ليكيت ونطق مكيجوبش .وضار عندها .
.رضى كنتي كتقزلي شي حاجة .
.روجين لا
.رضى اوكي ووقف الطونبيلة وضار عندها ونطق نزلي وصلنا . خنزرت فيه ونزلت 
.رضى غي نزل .وبتاسم وهوا كيشوف فالميتم بزربة ضار جيهتها وووقف .كيتسنا فالحرااس لي غي شافوه وتمو جاين كيجريو .وصلو القاو السلام واشار ليهم باش .يهزو من طونبيلة الشي لي جيب وماط ليهم السوارت ودخل وروجين تابعاه غي حل الباب ووقف مدهوش من دااكشي .يال الدراري لي جاي جيهتو كيجري ويهتف بسميتو بقا واقف كيتسنا قيهم .يوصلو حداه .
..لمعو عينيها وهية مقابلاهم كيف كيعنقو فيه واحد ورا التاني وكلهم كيضحكو معاه ويسولوه وهوا كدالك مبادلهم الاهتمام تنهدت.وضارت ا كتشوف في الحراس جايبين العاب والماكلة ولاباس جيهتهم .وصلو حطو حداها وبعدو منها خلاوها مستغربة منهم .تا كيفيقها من سهوتها صوتت الدراري لي بداو كيجرو فيها من ليديه .
.الولد ..خالتي عطينا اش جايبين .
.روجين ..ههه واخا وضارت كاتشوف فشي بنيوتات كانو تلاتة كيتشابهو عرفتهم توام .
.روحين .ععه نتوما تواام .
.البنات اه .حنا تواام ..
.روجين هه .وهزت راسها فرضى لقاتو ساهي فيها ونطقت شوف شحال زوينين هدالدراري ههه .
....وحد من دوك توام .تانتي زوينة اخالتي .غي عطينا 
.روجين هه.واخا وتحنات حلت البلاستيكات وبدات كتهز وتعطيهم وهوما فرحانين وعاجبهم الحال ورضى ساهي فيهم كيف كيضحكو ويمدحو .فروجين لي بدورها .كتحاول تتقرب منهم اكتر .وكتلعب معاهم .
....هزت راسها فالمدير دالميتم ونطقت .مكينينش وليدات .صغار .
.رضى هه ومال هادو كبرو .
.روجين لا قصدي تريبيات .بغيت نشوفهم .
..المديرة ..كاينين اابنتي كاينين منهم بزااف .
.رضى ..امدرا داك الوليد تشافا .
..المديروة..للاسف مات .
.رضر غي سمعها وتصدم ولا غي كيخترف .
.رضى ايمتا .وتلاش ياك عطيتكم باش تداويوه نتوما علاش ما عتقتوهش هاه بينما كان هوا كيلوم فيهم على فقدانهم للولد الصغير .
...
.كان هوا مقابلو من بعيد موجه ليه اسلاح كيتسناه . غي يهدى فبلاصتو ويطلق الرصاصة .
.عزوز .كيهضر بصوت .خافت ..وجهاز البلتوت فودنو . غي نطلق الرصاصة .
.يحيى وي لكن ركز بغيتك تطلق ربعة متبعات نيشان لكلوتو بلا تا شي غلاط 
.عزوز كون هاني ااسي يحيى راني موجهو نيشان .الكلاويه .
.يحيى ..ياك نتا بعدا داير احتيطاتك مبغبتهمش يحسو بيييك .
..عزوز متخافش اسيدي .انا .مخطط لكلشي .
.يحيى يلاخهنخلييك تخدم .
.عزوز باي .وقاد السلاح بشكل مقاد .وطلق الرصاصة الولة .وخرج عبنيه مصدوم .وبكترت ما تصدم . بقا مورك .على الزناد تا تطلقو خمس رصاصات متابعين .....غي طلقهم ولاح السلاح من ايديه وضار كيجري ......
.....
.كان مزال واقف كيعير ويسب وهية مقابلاه .
.وكتحاول تفهم تا كتشوف ولا كيشايع بايديه وبحالا باغي يضرب المديرة بزربة قربت ليه .وحطت ايدها فوق كتافو ونطقت رضى تهد باقي ما كملتها تا كتسمع صوت الرصاصة مع الطلقة شهقت ونزلو دموعها وزيرت على كتفو .

يتبع