صورة مصغرة لـإرحموني الجزء الخامس

إرحموني الجزء الخامس

l5ams
رواية ارحموني

رجعو لدار ورقية ما بغاتش تسكت من نgير وبيسان ما بغاتش تسكت من الضحك وتالاسين وسط منهم كتفرق فيهم..وطبعا بيسان ما كتحطش فيها البيضة طارت مع الدخلة وصلاتها لمها وزينب وهنية وبالصدفة سمع جهاد وعاودها لخوه..ورجعات شوهة رقية بالعلالي فالدار شبعو عليها غير ضحك وهي دخلات لبيتها ما بقات خرجات..
خرج فراس من بيروه وناضت بيسان كتجري تلاحت عليه بالجهد عنقاتو حتا كانت أطيحو..
بيسان:باااابااا..توحشتك هاد نهار 
فراس:ياك عاد شفتيني فالصبح
بيسان:وااخة..توحشتك هاء
فراس:(زير عليها)يرضي عليييك أبنتي
ناضت حتا تالاسين كتخلف بشوية عليها وراسمة ابتسامة على وجهها شاف فيها وبادلها نفس الابتسامة حتا قربات منو وتعلات باستو فحنكو وهو دور يدو على راسها معنقها بيد وبيسان بيد
فراس:يرضي عليييك
تالاسين:كي قيلتي أعمي لباس
فراس:الحمد لله أبنتي مزيان..(شاف فيهم قدامو بزوج)كبرتوو وشرفتوني ههه(عنقهم بزوج)..الله يرضي عليكم ويخليكم ليا
تبسمات تالاسين فحضنو لي ما كيبخلش عليها بيه من صغرها كتعقل عليه حنين فيهم واخة قاصح فالساعة دالمعقول..عمرو حسسها بلي ماشي بنتو ولا غريبة عليهم كان لي دارها لبيسان يديرها لتالا وحتا هي كانت كتعزو وتحتارمو بزاااف..كلهم كانت عندهم بلاصة خاصة فقلبها وحتا هما كيعزوها بحال بنتهم خاصة رؤيا لي ربات عليها الكبدة بحال ولادها
طبيعتها مهدنة بزااااف مقارنة مع بيسان..كتهضر بشوية وتمشى بشوية ضحك بشوية وحنييييينة بزاف وما كتحملش شي حد يجبد لعيب فعائلتها
طلعو لبنات بدلو عليهم وهزات تالاسين قطتها وهبطات جلسات معاهم فالصالة كيتسناو لعشا..وهي هازة تيلي كتقرى فلي كومونطير ديال آخر فوطو بارطاجات حتا جاها ميساج..تبسمات فاش شافت من عند من ودخلات فتحاتو
سعد:مسا نووور
تالاسين:مسا لخير صافا
سعد:الحمد الله ونتي
تالاسين:مزيانة هاد الساعة
سعد:شفت آخر فوطو..لحداgة ويا لالة
تالاسين:(تبسمات عاجبها لحال)ربي يخليك شكرا
سعد:الله يجيبلي شي مرى تكون حادgة فحالك ياااا ربي
تالاسين:(ضحكات حشمانة)أمين..كيبقات خالتي شامة وعمي ياسين لباس
سعد:صافا كيعديو..خليك منهم سوليني غير على راسي انا
تالاسين:علاش شعندك نتينا
سعد:تقهرت بالوحدانية
تالاسين:(سكتات كتفكر باش تجاوبو)ايوا جيبلك شي قطيطة فحال مينوشة تونسك
سعد:كنعرف وحدة حسن من مينوشتك مي ما تخافيش انجيبها
تبسمات بشوية وهي يله أتجاوبو عيطولها تعشى..ستأذنات منو وناضت التحقات بيهم فالطبلة..كلها شد بلاصتو كالعادة حتا نطقات رؤيا بحسرة 
رؤيا:كتبقى غير بلاصة براء على هاد الطبلة
زينب:ايوا ماشي لخاطرو مسكين راه كلشي مجموع عليه قرايتو والخدمة راه ماشي ساهلة
رؤيا:وا ييييه(شافا ففراس)كون غير رخفتي عليه لخدمة بعدا غير حتا يسالي قرايتو
فراس:أنا ما بززتش عليه هو لي بغى..وزايدون خليه بحرا يتحك مزيان وما يبقاش عندو وقت خاوي لي يستغلو فشي حاجة ماشي حتا لهيه
رؤيا:(تنهدات)توحشتووو..طول عليا هاد المرة
بيسان:وياك عاد هضرتي معاه أبيل فيديو
رؤيا:ماشي بحال..يانا بغيت عنقو ونشم ريحتو راه كبدتي هذاك 
فراس:(شافها بحال الا بغات تبكي وشد يدها بين يدو باسهالها)ششش..صافي أحبيبة ما بقالوش بزاف ويسالي ويجلس معاك حتا يطلعلك فراسك
رؤيا:(تبسمات)لهلا يخطيك عليا
جهاد:احححح على الحب كيترش..شرشمتولي المشاعر هههه
حنحن باه وهو يجمع الضحكة وكملو عشاهم عادي..حتا سالاو وناض كلها لبيتو ولي عوال يقصر بقى جالس

صباح الصبح..وناضت كعادتها بحماس..حامدة الله على نهار آخر فحياتها داز مزيان..دخلات للحمام قضات روتينها الصباحي..لبسات سورفيط فالرمادي بخطوط فالجناب بويض مع صبردينة حمراء وكاسكيط بيضة..شعرها مجموع فالكاسكيطة على شكل كوتشوفال..هزات القرعة دالما ديالها طلات على مينوشة كانت مزالة ناعسة كالعادة وخرجات لبيت بيسان..دخلات عليها عوالة تفيقها لقاتها فايقة وكتوجع فبلاصتها بحريق العادة..
تالاسين:شربتي شي دواء..نجيبلك شي حاجة..هانا انعدلك لحليب بالقرفة
بيسان:لا لا بلاش..شربت دواء ودابا وهي تهدنات راه لحريق بدى يتكالما شوية
تالاسين:ومنين فيك لحريق علاش ما عيطتيشي عليا
بيسان:ولا عليك..دابا ويانا رجعت مزيانة..غير مشي نتينا بلا بيا هاد صباح
تالاسين:مأكدة صافا..نبقى معاك نونسك!
بيسان:أصلا يانا دابا ورجعت ننعس..كتجي كتهتكني راك عارفاها
تالاسين:(شافت فيها مطولا)اوك على خاطرك..(باستها)الله يشافيك أحبيبتي
بيسان:ااامييين
خرجات تالاسين بوحدها..وخذات نفس الطريق لي كتاخذ هي وبيسان كل صباح..حتا لقات راسها فوسط الغابة بحال ديما..كتجري وشعرها كيمشي ويجي موراها..قوامها قوام عادي..ماشي عامرة وماشي رقيقة وحتا مناطق الأنوثة ما كانوش عندها بارزين بزاف..عندها داكشي حدو قدو..هازة قرعة دالما فيديها وكتشوف قدامها وتنفس بإنتظام..حتا وقفها صوت تخرشيش جاي من شي جيهة..وقفات كتشوف فجنابها عاقدة حجبانها
تالاسين:جوااااد..جهاااد..بركة من لبسالة
بقات واقفة كتصنت كان الصمت..حتا بدات كتسمع صوت خطوات قادمة جيهتها والأغصان ديال الشجر كيتهرسو مع كل زطمة..دارت موراها بالزربة تشوف شكون ما لقات حد ونطقات بعصبية..
تالاسين:والله حتا عيقتوو..صافي خرجو
سكتات لوهلة..كتشم ريحة عطر غريبة موراها وحسات بشي حد وقف عليها خرجات عينيها قدامها وعقدات حجبانها..وهزات يديها لي فيها القرعة ودارت كتغوت باغة تضرب بيها..حتا حسات بيد تحطات على فمها سكتاتها ويدها لي مهزوزة تشدات وضربات فصدر قوي..وخرجات عينيها مصدومة..

واقفة مصدومة وعينيها خارجين فيه..نفسها كضرب فيدو لي على فمها..هازة راسها باش تشوف وجهو..كاسكيطتو السوداء فوق راسو ودرعانو عريانين لابس غير إكس رياضي أسود..ما زولش يدو على فمها وما طلقش يديها من يدو..بقاو على نفس الوضعية..هي كتستوعب كيفاش وفوقاش وهو كيتأمل فيها ويسقي عينيه بيها..كيشوف فعينيها الخوضر لي عمرهم فارقوه هاد السنين لي دازت..رموشها حافظهم شعرة شعرة..حجبانها لي زولاتلهم الشرك لخفيف لي كان عندها..شعرها لي ترمى فوق كتفها بلونو الفاتح..خذوذها لبارزين كيشوف فيهم وحدة وحدة..عينيه كيدورو على كل جزء فوجهها ويدور يدور ويرجع لعينيها..فرقاتو الأيام عليها والمسافات ولكن ما زولاتش من بالو..هاد ست سنين لي دازت كانت نهار بنهار كتخلق بلاصتها فقلبو..فعقلو..فكيانو وفحياتو حتا ستولات على كل ما فيه بلا حتا ما تعرف لا هي ولا يشعر براسو حتا هو حتا لقى راسو غارق فيها حد النخاع..الغربة والبعد ما كان كيزيدوه غير شوق على شوق كثر..كبرات قدام عينو..وكبرات فوسط قلبو..
نظرتو كانت حادة ماشي حيث معصب ولكن حيث مركز معاها..حتا حس بيها كتنتر من بين يديه وشفايفها كيتحركو وسط كفو..فاق من سهوتو وخرج من عالمو ورخى منها بشوية..غير طلقها وهي ترجع لور مبهوضة فيه..

تالاسين:نتينا!! شكتعمل هنا!
شاف فيها وحط يديه فجيب الشورط ديالو..حنحن كيسرح صوتو وتبسم ابتسامة جانبية خفيفة..
براء:صافا!!
تالاسين:واش هذا نتينا بصح!!..هاء فوقاش جيتي!! 
براء:علاش!..ما كانش خاصني نجي!
تالاسين:لا ماشي هايداك..غير هو..فشكل..زعما..اححم ما توقعتشي نشوفك وصافي..ما زياليشي أتجي!
براء:اممم..جيت لبارح فليل كان كلشي ناعس ما بغيت نفيق حد..ولحد الساعة مزال ما عرف حتا حد..(سكت كيشوف فيها)..من غيرك
تالاسين:اه مزيان(تبسمات)على سلامتك
براء:الله يسلمك
تالاسين:خالتي رؤيا أتفرح بزااف..البارح عاد كانت كتهضر عليك..توحشاتك
براء:الصمت

هي كتهضر وهو راسم ابتسامتو لخفيفة على وجهو..صوتها من ديما كان كيجيه حنين وكتزيد تكمل عليه الطريقة باش كتهضر..بشوية وتقدر اذا بعدتي غير شوية ما تسمعهاش مزيان..
استغربات من صمتو ودورات وجهها للجنب قدات كاسكيطتها ونطقات..

تالاسين:مزال أتكمل ولا راجع للدار!
براء:(فاق من سهوتو وحنحن وقلب وجهو كيشوف فجنبو وهز الكاسكيط وردها)..أنرجع..أيكونو فاقو دابا!
تالاسين:(شافت فالساعة)بصح..هادي هي وقتهم
براء:نتي مزالة!
تالاسين:لا حتا يانا صافي أنرجع بركة عليا
براء:(تبسم)اوك..

دارت وتقدمات كتمشى ساكتة..وحتا هو ساكت من موراها..يديه فجيابو وابتسامتو ما فرقاتش وجهو..كيشوف فشعرها لي نازل على ظهرها وفاش كضرب فيها الشمس من وسط شجر كيبري..مرة مرة كتهز راسها تشوف فشجر وفطيور وضرب فعينيها شمس صباح..عينيه ما فارقوهاش..وفقط الصمت وصوت شجر والطيور لي كيتسمع..ما بغاتش تجبد معاه الهضرة حيث هي ماشي من داك النوع لي فيها الهضرة بزاااف..الا ما هضرهاش الواحد ما تهضرش..وخاصة الا كان شي واحد ما موالفاش معاه بزاف..وهادي كانت حالة براء..ما موالفاش معاه بقوة ما كان كيمشي ويجي وعمرها ضسرات عليه..علاقتها محدودة معاه عكس جواد وجهاد وحتا سعد لي موالفة بيهم..وحتا هو ما كانش باغيها تهضر..يكفيه أنها قدامو وحداه من بعد عام والزيادة وهو يله كيشوفها فاليوتوب والإنسطا بحالو بحال كاع الناس..

وصلو للفيلا ودخلات ودخل موراها..تمشات نيشان كتقلب على رؤيا تفرحها..لقاتهم جالسين على الطبلة دلفطور ودخلات عليهم..

تالاسين:صباح الخييير
الجميع:صباح النور
تالاسين:خالتي رؤيا..تخايل معايا شكون جا!!!
رؤيا:(باستغراب)شكون!!
هنية:شكون هذا لي أيجي على صباح
جواد:(كيضحك)ياك ما صحاب سيزي(شاف فيه كلشي بنظرة حادة)
زينب:شهاد الفالات عندك
رؤيا:تالا!!!..قولي شكون!!

وقف من موراها عند الباب حتا حسات بيه موراها..ودارت شافت فيه ونطق بصوتو لقوي

براء:أنا...!!!

تحلو عينيهم بالفرحة وناضو وقفو كاملين كل واحد منين كينقز عليه من قنت ويعنقو فيه ويسلمو فرحانين بيه وكاين لي بكاتو الفرحة..منهم رؤيا لي قرقات عليه ما بغات تطلق..كتبوس فيه وتعاود وتعيط ولدي حبيبي..وهو غير كيتبسم ومحاوطها بيديه..ما بقاو مسوقين لا لفطور لا والو نساو كلشي وتلهاو معاه كيسولوه على أحوالو وفوقاش جا وعلاش ما علمهمش وأسئلة كثيرة وهو معنق رؤيا لي جالسة بجنبو و رقية بالجنب لاخور وكيجاوب على قد السؤال دكل واحد وعينيه كل شوية تمشي لتالا لي واقفة متكية على الحيط وكتشوف فيهم..

براء:فين هي بيسان!
رؤيا:مزالة ناعسة..عيانة شوية
براء:ياك لباس!!!
رؤيا:لا والو باس غير وجع وأيفوتها
براء:آه اوك
جواد:وا كتغفل أصاحبي
براء:(تبسملو)
رقية:المهم جا على سلامتو الحمد لله
براء:(باس راسها)لهلا يخطيك
جهاد:وعلاش جيتي دابا ياك مزال ماسيليتي الدوكتورا ديالك ولا!
براء:لا..البارح ساليت كلشي(شاف فتالا)..وكان خاصني نرجع..توحشت حبابي

تبسماتلو تالا عادي وقلبات عينيها كتشوف فلباقي وحتا هو قلب وجهو..

رؤيا:أحسن حاجة عملتيها..كنت أنقطعك من جنابي أولدي (بدات تبكي)آخر مرة تمشي هادشي كامل
براء:ههه كوني هانية آخر مرة إن شاء الله..علاش انا عاد باقي نقدر ههه
رؤيا:(زولاتلو الكاسكيط كتلعب فشعرو)كبرتي يا لحبيب..وكتافك رجعو عرض من دباك
فراس:واهاااا لي ما بغيناش..كنتي مزيانة ونتي تعميلها عينها..ما بقيناش معمرينلك العين أمدام ياك
رؤيا:(حطات يديها على يديه فوق الطبلة وتبسماتلو) بلعكس..هو كبدتي..ونتينا قلبي وحتا واحد فيكم ما يغلا على ياخور
التوأم:وحناااااا!
رؤيا:نتوما لكلاااااوي هههه
جواد:(بطرف عينو) يييه الواليدة شي تعطيه لعنب
جهاد:(بنفس النظرة) وشي تعطيه لعصير
التوأم:ما صدقتيييييش

كلشي كان فرحان وكيضحكو ويهضرو وبراء مرة مرة يخطف شوفة دايزة فتالاسين..حتا هزات رقية راسها فتالا لي واقفة..

رقية:أمالك نتين وائفة..دوز تجلس وأجي تفطر
تالاسين:لا أنطلع ندوش هو لول ونطلل على بيسان ونهبط
رقية:ايوا سير

تبسماتلهم وطلعات بحالها لبيتها..دخلات لقات قطتها فاقت وكتسركل فلبيت هزاتها دخلاتها معاها للحمام..وخرجات بدلات عليها بسالوبيط صيفي خفيف نص كم ودازت على بيسان لقاتها مزالة ناعسة وخرجات فحالها..
دايزة فالكولوار كتمشى وتهضر مع قطتها يله بغات تضرب الدورة تهبط فالدروج وهي تدخل فشي حد..بعدات وهزات راسها فيه..

تالاسين:سمحلي أخاي ما شفتكشي
براء:(عقد حجبانو بنبرة جافة) أنا ماشي خوك

شوكاها وخلاها واقفة مبلقة عينيها وداز فيها وتمشى بحالو لبيتو..خلاها غير كدور فعينيها..اه عندو الصح هو ماشي خوها ولكن جاتها قاصحة ديك الكلمة..حيث فهماتو بحال الا كيفكرها بلي هي ماشي ختهم وماشي بنتهم..هي من ديما كتعتابرو بحال خوها لكبير كيما كتعتابر بيسان والتوام خوتها واخة من ديما كانت بيناتهم حدود ولكن كانت كتحتارمو..

سمعات باب بيتو تزدح وفاقت من سهوتها..خذات نفس عميق وتنهدات ورجعات لابتسامتها كتلعب مع قطتها..

أما هو فدخل لبيتو ورمى كاسكيطتو فوق الناموسية وتلاح عليها وزفر..هو ماشي خوها وعمرو يكون خوها وما باغيش يكون خوها..بقى شحال كيشوف فالسقف وناض دخل للحمام..خرج لبس عليه ومشى مباشرة عند ختو..دخل لقاها ناعسة وجلس حداها كيفيقها..

جلس فوق راسها ثاني رجل تحت منو ومسرح لوخرا وكيدوز يدو على جبهتها بشوية..هبط عند وذنيها كيفيقها بشوية
براء:بيسان..حبيبة خوها..بيسان
بيسان:اممنمنن
براء:نوضي بركة عليك..بيسان
بيسان:(مغمضة عينيها وبصوت خافت)وا خليوني..عيانة
براء:وا نوضي..ما توحشتينيش..ما اتسلميش عليا
بيسان:شكون نتينا!!
براء:أنا براء ههه
بيسان:مزيان مشي حتا نفيق وأج...
وقفات قبل ما تكمل كلامها لثواني وحلات عينيها بالزربة لقاتو فوق منها كيتبسم ليها..ناضت تجلسات مطفوجة كتحقق فيه وهو كيتسنى شغادير وراسم على وجهو تبسيمة خفيفة..حتا نقزات عليه قاجاه من عنقو لصقاتو مع الناموسية..
بيسان:واااااااااااااع برااااااااااء هههه توحشتك توحشتك توحشتك بزااااااااف..(بعدات عليه)ياك ما طلعاتلي سخانة بالمرض وبديت نتخايل..واش جيتي بصح!!
براء:(ضحك)هههه يييه جيت بصح
بيسان:(رجعات عنقاتو)أحسن صبح وأحسن فيقة..توحشتك أخاي ديالي والله..طولتي علينا الغيبة..هههه تبوكصتي الخاوة ههه
براء:(شدها من نيفها)حتا انا توشحتك ههه

جلس معاها كيزولو وحشهم من بعضهم وهي مخشية فيه معنقاه..حتا ناض وخلاها دخل للحمام دوش من لعرق لي عرقات بلوجع..

هبط هو كيقلب على الباقي..لقاهم مرونين كيوجدو للعشاء لي ايديروه بمناسبة رجعتو..ماشي حفلة غير ليلة بيناتهم هما الاقارب وصافي..رؤيا دارت بناقص من شي خدمة جلسات تشبع منو..ورقية وهنية شادين كرسي للوحدة فالكوزينة وكيتأمرو على لخدامات..خرج بحالو كيقلب على تالاسين فأرجاء لفيلا ومالقاهاش..حتا طاح فبالو بلي تقدر تكون فكوزينتها الخاصة..هي كوزينة متوسطة ماشي كبيرة مجهزينهالها بكاع داكشي لي كتحتاج..كطل على الجردة وكتخدم فيها بخاطرها ما كتبغيش تزاحم مع شي حد فالكوزينة..وخاصة فاش كتكون كدير شي لايف او شي فيديو اتبوسطيه كتبغي لكاااالم..
فتح الباب الابيض ودخل راسو كيطل..بانتلو بسروال دجين عادي فالازرق وديباردور فالاسود واسع من لتحت بعقيق داير بجنابو فالغوز..شعرها مجموع عشوائي بضفيرة مخربقة..وطابلية غوز على عنقها..خدامة كتزين فطارط بزوج طبقات وتقادلها لكريمة..ابتسامتها على وجهها وكتخدم فرحانة وهي كدندن بلحن ديما لاصق ففمها..هو لحن الاغنية لي عمرها نساتها ولا تنساها..بقى واقف موراها ساكت موكي كتفو على لكادر دالباب..لابس تيشورط جرونة مع شورط دجين وشعرو نازل على جبهتو مزال باين فيه الماء..ابتسامتو وهو كيراقبها فصمت ما فرقاتوش..يبقى حياتو كاملة وهو واقف هاد الوقفة وكيتفرج فيها وما يسخاش..مشات عينيه ليديها لي تهزو ورجعو الشعر مور وذنيها الصغار لي مزينين بحوالق فضيين صغيورين..تبسم كثر وبانتلو كتكتب فوق لاطارط.."welcome back"..وهو ينطق وهو كيشوف فيها بعينين حالمة..

براء:هادشي كتصايبيه حيث فرحانة برجعتي ولا غير حيث باغة تصايبيه!
دارت عندو باستغراب هازة لبوش دلاكريم فيديها..
تالاسين:اه براء..شني كتعمل هنا!
براء:والو كنت دايز وقلت نطل عليك
تالاسين:(تبسماتلو وميلات راسها شوية لجنب)ايوا مرحبا بيك فما بتي كويزين
براء:(تبسم وحط يديه فجيابو)الله يبارك فيك..ما جاوبتينيش!
تالاسين:علاش!!

زاد دخل ووقف موكي على ثلاجة مقابل معاها..

براء:قلتلك..هاد لا طارط..واش حيث فرحانة برجعتي..ولا غير هاكاك وصافي

استغربات من سؤالو وتبسمات بتعجب ورجعات حنات راسها كتكمل شغلها وتهضر..

تالاسين:علاش هاد السؤال!!
براء:ما تهربيش من سؤال بسؤال
تالاسين:(شافت فيه ورجعات حنات راسها)ما كنتهربشي غير سقسيت وصافي
براء:ايوا جاوبي!
تالاسين:ما عرفتشي علاش هاد السؤال..مي أكيد فرحانة برجعتك علاش ما أنفرحشي..كلشي فرحان بيك..ولا طارط تقدر تقول شي حاجة بسيطة أنشارك بيها فالفرحة ديال عائلتي..
براء:يعني ماشي شي حاجة سبيسيال!
تالاسين:كل حدث فحياتنا كيكون سبيسيال..حيث الحاجة لي كتوقع ما كتعاودشي..(هزات راسها فرحانة)اوووووه ساليييييييت..كيجاتك!
براء:(كيشوف فيها)كتحمق
تالاسين:هههه ميغسيييي

مسحات يديها وعينيها على لاطارط فرحانة بيها..هزاتها وحطاتها فطبلة مزينة ومحاطة بالورد مخصصاها للصور..وجبدات تيلي من جيبها كتصورها وهو متبعها بعينيه..حتا حسات بيه وقف من موراها حط يديه فوق يديها بزوج لي شادة بيهم تيلي كأنه معنقها..وخشى راسو حدا راسها بشوية حتا شكاتها لحيتو فكتفها لعريان..غمض عينو لثانية كيستنشق ريحتها لي بالنسبة ليه حسن من ريحة العنبر والورد..وقبل ما تنطق او تعمل شي رد فعل نطق حدا وذنيها بصوت خافت..

"يا من بقربها تزلزل من صدري..جانبه الأيسر..
وتغلغلت في شراييني رائحتها الأزكى من العنبر..
إبتسمي وأفقديني رشدي.. فابتسامتك أحلى من العسل والسكر..
عنفواني كرجل.. ليس له القدرة على مقاومتك أكثر..
فرحمة يا سيدة قلبي ولا تتركيني مع شوقي أتحسر.."#كتاباتي

موراها شاد يديها بين يديه..ريحتها لصقات فيه..ولحيتو تشابكات مع خصلات شعرها..مقوص ظهرو شوية باش يوصل لمستواها..وبصوت حنييين وخافت ببحة خفيفة نطق وهو كيزيحلها يديها شوية..

براء:سي ميوو تاخذي طوف بهاد لابوزيصيون..ما تعطيش لضو نهار بظهرك وخلي شوية دالشعا دالشمس يبان..قربي طبسيل لهنا..(حنا كحز طبسيل شوية ورجع شد تيلي)ووقفي هنا..وووو فواااالااا..هاكة أتجي حسن
تبسم كيطل عليها من الجنب..ويله خذا الصورة سحبات راسها من بين يديه بلطف متوترة وما حملاش الوضع وحاولات تلف الموقف وركزات مع الصورة لي خذا..
تالاسين:الصراحة جات حساااان وبزاااف..ما عندي ما نسالك ههه
براء:(حط يديه فجيبو)ما درت والو..نتي لي خدمتك زوينة والصورة ما هي إلا حقيقة إلتقطت من الجانب الأصح..
تالاسين:ههه بلحق المصور الحقيقي هو لي يقدر يحدد شمن جانب هو الأصح..ونتينا مصور حقيقي
براء:نعتابرو إطراء ولا مجاملة!
تالاسين:حتا وحدة فيهم..هادي حقيقة
براء:(تبسم)يحصلي الشرف بشهادة فحال هادي..ومن عندك
تالاسين:ههه مرحبا
براء:(شاف فلاطارط)شكرا على لا طارط..الله يعطيك الصحة
تالاسين:ههه بصحتك

يله بغى يهضر وهما يسمعو الهاراج فالجردة مع دورة لي دارو كتبانلهم مينوشة كتجري وأمينو موراها وهي كتغوت..حطات تالاسين التيلي من يديها وخرجات كتجري وتبعها براء كيسوط..
القطة لقدام والكلب موراها لي زاد كبر كثر وكثر وهما كيجريو موراهم..

تالاسين:ميينوووووشة..أجي نهناااا..شبر جرو ديالك واااا شبرووووو

زفر براء بقوة ساخط قلب شعرو لور وكعط مزياااااان حتا نقز على أمينو جا هو وياه كيتشقلبو فالأرض ومينوشة هربااانة حتا لقات راسها فوسط لابيسين..غوتات ما حاملاش لما وهازة راسها كضرب باش ما تغرقش والما غااالبها وتالاسين بلا ما عاد تشاور نقزات موراها كتخبط حتا شداتها وعنقاتها عندها ولوخرا كتعلق تطلع فوق راسها تهرب من الما وتالاسين كتهدن فيها..حتا حسات بقمشة ديال ضفار مينوشة دازت فحنكها وشوكات على لحمها..

تالاسين:احححح مينوشة لا..

مينوشة بقوة الخلعة خرجات ضفارها عوالة على شي هجوم من شي قنت..زيراتلها على يديها وتحركات خرجات من لابيسين كتقطر وكلها ساردة وحوايجها لصقو عليها وهي كدوز يديها على مينوشة تكالميها..بانلها براء من بعيد شد أمينو دخلو لبيتو لي فالجردة سد عليه وكينهض فيه مخنزر..ولاخور ساقر وغير كيدور فعينيه وحاني راسو على رجليه..سد عليه ودار وقف كيتقدم جيهتها وهي جاية مخنزرة..حتا وقف حداها..حك راسو وقال كيحاول يبرد عليها..

براء:بالصحة تدويشة ههه
تالاسين:(خنزرات فيه كثر)أتجمع جرو ديالك عندك ولا راه ما يعجبو حال!!!
براء:(طلع حاجبو)وا حتا نتي شدي هاد خيتنا شوية ونتي غير طالقاها
تالاسين:شبر غير جرو ديالك وهو غير معري على نيابو...أاااو..فيما يشوفا يعمل هاد الحالة هاء..لبسااالة
براء:ههه دابا واش من نيتك!..راهوم كلب وقطة سي نورمال هادشي!
تالاسين:ما نورماااالش..(شافت فمينوشة لي فركلات مخلوعة)..ترصااااا نتينا

قبل ما تهز راسها وتعاود تهضر..قرب هو كثر وعينيه خارجين فحنكها لي بانت فيه القمشة ديال مينوشة..حط كفو على حنكها ودوز إبهامو عليها 

براء:شهادشي!
تالاسين:(بعدات وجهها مخرجة عينيها ورجعات لور )شكتعمل!!
براء:(نعت لحنكها بصبعو ساخط)شهادشي فوجهك!
تالاسين:(حطات يديها على لقمشة وزولاتها) شني هادي!!..هادي قمشة..داك خينا صعر وصعر هادي معاه!!
براء:(خيب سيفتو وقلب وجهو لجنب ما حاملهاش تقاس)بففففف..تفووووو
تالاسين:(خنزرات فيه)
براء:أجي نديرلك ليها شي بوماد..ما تخليهاش هاكة

بغى يشدلها فيديها وهي تبعد عليه..

تالاسين:ما تعملي ما نعملك..شبر غير جروك عندك!

هي كتهضر وهو شاف موراها..بانلو جهاد لي خارج من الدار للجردة كيتكسل بشورط وإكس وكاسكيطتو فوق راسو..جبد عضامو وقلب وجهو بانولو وهو يفرنس جاي جيهتهم..طلع براء حاجبو وشدلها فيديها رجعها موراه بالزربة حتا ما عرفات راسها باش تبلات..

براء:(بصوت عالي لجهاد)سير بحالك!
جهاد:(باستغراب)نعاااااام
براء:قلتلك قلب روايد ورجع بحالك
جهاد:(وقف فمكانو مستغرب)ههه وعلاش!
براء:هضرت معاك
تالاسين:(كتنتر يديها)رخي مني..شكتعمل!
براء:جهاد رجع بحالك
تالاسين:(سحبات يديها بالزعفة وجات قدامو)شعندك هبلتي ولا!!
براء:(بجدية) دخلي بحالك بدلي عليك!

طلعات حاجبها فيه بتعجب وبلا ما تنطق دارت باغة تمشي بحالها متوجهة جيهة جهاد وهو يجرها..

براء:أجي..دخلي من هنا!
تالاسين:وعلاش!
براء:وا كوني تسمعي ودخلي من هنا
تالاسين:(شافت فيه مطولا وبابتسامة خفيفة ميلات راسها لجنب كترمش فعينيها)

شافت فيه مطولا وبابتسامة خفيفة ميلات راسها لجنب كترمش فعينيها وبصوت خاافت وحنين نطقات

تالاسين:ههه ما بغيتشي اوك

جمعات الضحكة ودارت غادة قدامو ساخطة..دازت حدا جهاد لي مزال ما فاهم حتا لعبة وخلاتو وقف متبعلها العين وعلامات التعجب واقفين فوق راسو حتا حس بضربة فالرقبة شحطاتو

جهاد:احححححح
براء:جمع عينك
جهاد:(كيحك فيها)راه ختي هادي 
براء:وا حيث ختك جمع عينيك

داز فيه خلاه كيبرقق فعينيها ما فهم حتا قشعة ودخل بحالو لدار
طلعات هي لبيتها حطات مينوشة فالارض وتوجهات لبلاكار كتجبد حوايجها..جبدات ما تلبس وفوطة كتنشف بيها ذاتها من بعد ما زولات حوايجها..بدلات عليها ودارت بوماد ولصقة للخبشة لي فوجهها..وشدات مينوشة كتنشفلها شعرها ولوخرى ساقرة حتا تريش شعرها واقف فااسما..هبطاتولها بمشطة صغيرة ديالها ووقفات حتا هي كتنشف شعرها..حتا سالات وهزاتها حطاتها فالبالكون فبلاصتها..قلبات على تيلي ديالها ما لقاتوش وهي تفكر بلي خلاتو فكوزينتها وهبطات تجيبو

وهو داخل للدار وبالو كووولو معاها..طلع لبيتو وجلس رامي راسو لور كيحك جبهتو..بقى شحااال وهو يتفكر لا طارط لي صوباتلو هز راسو وناض هز لا كام ديالو وهبط متوجه لكوزينتها باش يصورها ويحتافض بيها ذكرى..حيث بالنسبة ليه ديك لا طارط كتعني بزااااف..دخل لكوزينة هاز لا كام فعنقو وخذا الوضعية لي باغي وصورها..وهو يله كيشوف فالصورة لي خذا صونا تيلي ديالها لي فوق الطبلة..ورمى عينو بدون شعور شاف جيهتو..وهي تبانلو سمية سعد طالعة..طلع حاجبو ومزال يله كيدورها فمخو دخلات هي لقاتو مزال كيصوني شافت فبراء وقربات هزاتو يله بانتلها سمية جاوبات بابتسامة

تالاسين:الو!
سعد:تالا..صافا!
تالاسين:وي صافا الحمد لله ونتينا!
سعد:سمعت صوتك رجعت مزيان
تالاسين:(ضحكات بشوية)
سعد:اححم..بغيت غير نهضر معاك ونقولك فلعشية نتشاوفو ان شاء الله
تالاسين:كيفاش!!..فاين!
سعد:عندكم فالدار
تالاسين:(ضحكات)اااااه أتجيو فلعشية!
سعد:وي إن شاء الله..ضروري نجيو نشوفو ولد الخالة ههه
تالاسين:(شافت فبراء بطرف عين)اممم..مرحبا بيكم..حتا يانا توحشت خالتي شامة ههه
سعد:توحشتي غير خالتك ما توحشتيش ولدها!

تبسمات بخجل والتزمات الصمت..غافلة عليه هو لي واقف حاضي معاها كلمة كلمة وحرف بحرف..وكيعبر كل جيست او حركة كديرها..ابتسامتها الخجولة وهي كتهضر معاه وحناكها لي حمارو خلاوه يعقد حجبانو بتشكيك..وبلا ما ينطق بشي كلمة اكتفى أنه يراقبها فصمت

سعد:مالك سكتي
تالاسين:والو..اححم أيجي حتا عمي ياسين ياك
سعد:وي حتا هو 
تالاسين:اوك مزيان ههه
سعد:يله نخليك أنرجع للخدمة..حتا لعشية إن شاء الله
تالاسين:إن شاء الله..بسلامة
سعد:تهلاي فراسك
ضحكات وقطعات الخط مبسمة وشافت فبراء لي كيشووووف فيها..ردات تيلي لجيبها وحركات راسها ليه بمعنى مالك..شاف فيها مطولا سااااكت وبلا ما يجاوبها ولا ينطق بشي حرف داز فيها وخرج فحالو وهي متبعاه بعينيها باستغراب

تالاسين:شعندو هذا عاود!

شافت فيه حتا غبر وقلبات وجهها جيهة لا طارط ديالها كتبسم وهزاتها باش تخشيها فالثلاجة
سالات وطلعات لعند تالاسبن مخلية كلشي كيوجد لتحت..دخلات عليها لقاتها فايقة مبدلة عليها وجالسة تصبغ فضفارها..هزات راسها فتالاسين وتبسمات ورجعات حنات راسها

تالاسين:(جلسات حداها)أمدرا كيبقيتي
بيسان:صافا حسن الحمد لله..شفتي براء!
تالاسين:وي شفتو يانا لولة..تلاقيتو فالصباح ويانا كنجري
بيسان:(ضحكات)وااايلي..تلاقاك فالغابة..(حنات راسها كضحك وتمتم)ما يقدرشي يصبر هههه
تالاسين:شني قلتي
بيسان:والو والو..ايوا كيف جاك
تالاسين:شكون!
بيسان:اواعدي على شكون..براء شكون من غيرو!!
تالاسين:كيفاش هاد كي جاني عاود!
بيسان:وا كيفاش جاك زعما..واش بانلك زيان تبوكص..رجع متيتز ياك وتفورما هههه كيحمممق ههه
تالاسين:(ضحكات عادي)ههه حمقة..مزيون أصلا كلكم ما شاء الله طلعتو كتشبهو لخالتي وعمي كل واحد فيه زينو تبارك الله
بيسان:ولكن براء شي حاجة سبيسيال اولا
تالاسين:(استغربات)ههه ما عرفت..اااه بعدا خاصك تعرف شكون ماجي فلعشية ؟
بيسان:(باستفهام)شكون!
تالاسين:خالتي شامة وعمي وسعد ههه
بيسان:(خرجات عينيها فرحانة كتنقز)اواااااه أيجيو هههه واااااايلي..يااااااااي هههه(رجعات ردات لبال لتالا لي كتشوف فيها باستغراب)ههه توحشت خالتي شامة
تالاسين:ههه وي حتا يانا والله..عندي عزيييبزة بزاف
بيسان:اححح وكون تشوفي يانا..ههه أنوض نوجد ما نلبس
تالاسين:(تعجبات)شعندك حضارة ولا!
بيسان:(تبسمات كتلفها)لا غير قلت زعما انكونو مجموعين ما جاتشي نجلس بلبيجامة
تالاسين:ايوا مزال لحال حتا لبلاتي ولبس عليك
بيسان:ههه اه بصح
جلسات كتكمل صباغتها وكتجمع مع تالا..ومخبية فرحتها وقلبها لي ايزهق بالفرحة حيث اتشوفو..من ديما كانت كتبغيه فالسر ومزالة محتافضة بحبها ليه لراسها..مخلياه ككنز ثمين وسط قلبها ما باغاش شي حد يكتاشفو قبل منو هو بما فيهم تالا..

كان طالع لبيتو عاقد حجبانو وهو يدير بناقص وقلب الدورة كيقلب على رقية..سول عليها عرفها فبيتها وتوجه عندها..دق الباب بالجهد شوية حيث عارف وذنيها على قد الحال..تسنى جواب ما سمعوش عرفها ما سمعاتش او كتصلي..ودفع الباب بشوية وطل غير براسو..بانتلو عاطية بضهرها لباب فوق كرسي كتصلي..دخل بشوية وسد الباب موراه وقرب من ناموسيتها تمد فيها حاط يدو تحت راسو وكيشوف فيها ساهي..بقات شوية وسلمات وهزات راسها فيه بابتسامة ورجعات حنات هزات مسبح حداها كتسبح شوية..سالات وناضت وقفات متوجهة جيهتو..

براء:(بصوت عالي شوية) الله يقبل
رقية:أمين..منا ومن جميع المسلمين

طلعات حداه جلسات ثانية رجل ومسرحة لوخرا..هز راسو حطو على فخضها وكيشوف فالسقف وهي كتلعبلو فشعرو..بقاو ساكتين حتا نطقات هي..

رقية:كي كنتي داير مع الغربة اولدي!

براء:(تنهد بعمق) الغربة صعيييييبة ايما..ولفراق صعب وصعب 

رقية:(تبسمات) توحشتيها ياك!

براء:(شاف فيها باستفهام) شكون!

رقية:(حطات يديها على قلبو) لي ساكنة هذا !

براء:علامن كتهضري!

رقية:راك عارفني علامن كنهضر..تالاسين

براء:(تعجب) باش عرفتي!!!!! 

رقية:راني غير صمكة اوليدي ماشي عمية..ونتين هو لي ما تخفاش عليا..نتين غير خوتك كاملين..كيئولك ما عز من لولد غير ولد الولد..وباك فحال ولدي وكثر كبر وتربى على يدي..ونتين بغلاوتو وكثر..ولادي لي ما حطاتهومش كرشي..غير بالشوفة كنعرفك واش فرحان ولا مهموم ولا معصب..وحتا نهار حبيتي ودئ ئلبك عرفتك..راك تربية يدي..ما ديتش وجبت فالزمان حتا خواولي الركابي غير هاكاك..سحابك ما كنشوفكش كي كتشوف فيها بحال الا غير هي لي كاينة...ولا فاش كتعيط وتسول عليها فتيليفون كنحس بصوتك لي ما كرهش ينطئ ويئول توحشتها...وفاش كتهضر معاك كنشوف عينيك كي كيضحكو ووجهك كي كينور...وحتا عيد ميلادها لي عمرك فلتيه واخة غير مرة..ونهار كتعرفها مريضة كتجي بلا ما تشاور وتدير سبة بلي توحشتينا واخة تكون عاد مشيتي..(حطات يديها على صدرو) وحتا هذا..حاسة بيه كي كيدئ دابا وانا كنهضر عليها

براء:(حط يدو على يدها لي على قلبو وتنهد تنهيدة طويييلة) وعلاش هي ما كتشوفش هادشي!

رقية:معمية وعينيها غير خطية..لي ما شافش يحس واخة يكون حجرة..يمكن هي ما كتردشاي لبال حيث تربيتو فحال لخوت!

براء:(غمض عينيه مفقوص) انا ماشي خوها..ولكن هي هكاك حاسباني وهادي لي كتقتلني كثر

رقية:ايوا علاش ساكت!..علاش مخبي فئلبك وجالس تعذب..ئولها لي كاين وتهنى..شو شحال هادي ونتين ساكت..شحال عوال تبئى هاكة!!

براء:(دار تقلب على جنبو خاشي راسو فكرشها) ما عرفتش!!

رقية:وشكون ايعرف!

براء:(هز راسو مرة اخرى كيشوف فالسقف) ولا ما بغاتنيش!

رقية:ايواااا صفااااااات..علاش ما تبغيكش وهي تلئى بحالك..الزين ولعئل والثباتة..لي حباتو خاطر لمرى فالراجل كووولو فيك ومن فوئ كتبغيها وبالزااايد عاد..راه نتين ما تلئى ما حسن منها وهي هاكاك..(تبسمات فرحانة) هذاك هو النهار لميمون لي تجمعو فيه..نتين ولدنا وهي بنتنا وخيرنا ما يديه غيرنا

براء:(سهى قدامو شحاااال ساكت ونطق) كنبغيها وبزااااف..كبرات قدام عيني..ونهار على نهار كانت كتكبر وبلاصتها فقلبي كتكبر معاها..كنت كنقول الا سافرت وغيبت أنساها..ساعة غيير ما كانت كتزيد محبتها فقلبي وكنت كنزيد نتوحشها كثر ونفكر فيها كثر وكثر..(هز يدو لي مزالين مطراسيين فيها خطوطة ديال الحرقة) حفرات بلاصتها فقلبي وفحياتي وحتا فذاتي..(تنهد) خفت نقولها لي كاين ما تبغيش ولا تبعد مني..وأنا الا حسيت بيها ما مرتاحاش وانا كاين ولا حسيت براسي واقف فطريق فرحتها انبعد وبلا ما نفكر...ندير كلشي غير باش تكون فرحانة وتبقى مرتاحة..واخة نعرف راسي نتعذب طول حياتي..مهم تكون هي مزيانة

رقية:ما تفكرش هاكة..خليك ثايئ فسيدي مولاي وبلي لي ئدر يلائيك بيها نهار لول ويجيبها فطريئك..ئادر يجمعك معاها واخة طير معزة..ونتين جمع راسك وتوكل على الله وخرج ما فئلبك وخليها على ربي سبحانه وتعالى..ما يمكنش تبئى هاكة حياتك كاملة معلئ..ما نتين فالسما ما نتين فالأرض!

براء:زعما!!

رقية:وشنو..توكل على الله وما يخيبكش..نتين نيتك صافية وئلبك صفى..ولي نيتو صافية عمرو يخيب ولا يتشفى فيه غريب

براء:(حك جبهتو) إن شاء الله..بلحق ماشي دابا!

رقية:وفوئاش!

براء:(تبسم)حتا لانيف ديالها!

رقية:ايوا حتا هذا نظر..ونهار لفرح يرجع فرحتين..بلحئ شحال بئالو!

براء:ههه سيمانة!

رقية:(كدور راسها) علييييها جيتي دابا..ئولي عيد ميلادها ئرب

براء:هههههه ايوا القلب وما يدير

رقية:هههههه(حنات باستو من جبهتو) ربي يفرحك الغنضور ديالي..ويئادلك طريئك وينئيهالك من الشوك..الله يجعلك فيما مديتي يديك تجيب ولي بغيتيها ما تخيب..الله يفرحك ويفرحني بيك
براء:(شد يديها لي فوق راسو باسها) امييييين العزيزة..لهلا يخطيك عليا

تعاشات لعشية..كلشي واجد والعائلة مجموعة فالصالة..حاطين طبلة بصنيات داتاي والقهوة والعصائر وما جاورهما من مملحات وحلاوي ولي تشهاتها النفس..ودايرين بيها كيهضرو..رؤيا لاصقة حدا براء كتهاود معاه وفراس حداها رامي يدو موراها..حتا تمو هابطين لبنات مسكسفين على الحالة..والقطة فيدين تالاسين..هز راسو فيها وبقى متبعها حتا جلسات..ورجع قلب وجهو لمو كيهضر معاها..
كانو كيهضرو حتا قاطعهم صوت ياسين لي دخل مع الباب وتابعاه شامة..

ياسين:سلام عليكم
الجميع:وعليكم السلام

بعد السلام والترحيب والمباركة برجعة براء جلسو وبيسان عينيها فالتين مع الباب كتقول غير فوقاش يبانلها حتا نطقات رؤيا..

رؤيا:فاين هو سعد!
بيسان:(بلهفة)اه اخالتي فاين هو..واش ما جاشي!
شامة:لا ماجي..خليناه كيهضر فتيليفون برا
سعد:السلام عليكم

هزو راسهم فيه..شاب طويل يكون عندو حوالي 24 او كثر..حسن الوجه..خذا من زعورية يماه شوية ومن ملامح باه السوداء شوية..شعر شهب عاطي للبني داكن ولحية زادتو جمال وسط بشرتو البيضاء..عينين كوحل بنظرة حادة وحجبان غلاض شوية..تبسم فوجههم..وتبسمو عينيه فاش طاحت عينيه فعينيها وهي شادة قطتها عندها..تقدم كيسلم عليهم واحد واحد..حتا وصل لبراء..

سعد:(تعانقو)ولد الخالة..توحشناااك
براء:ههه لهلا يخطيك اخويا..(طبطب على كتفو وبعدو على بعضهم)..ايوا شكتعاود..أ كبرتي ههه
سعد:من شحال هادي غير دابا درنا عقلنا صافي ههه..نتا لي طولتي الغيبة
براء:ايوا داكشي ما عطى الله..الغالب الله ههه
سعد:ونعم بالله..المهم على سلامتك 
براء:الله يسلمك

تبسمو لبعضهم وكمل سلامو على الباقي..بيسان جالسة على نار متبعاه بعينيها وكتسنى غير فوقاش يوصل عندها يسلم..وتالاسين حتا هي كتشوف فيه وتبسم..حتا وقف عليها ومد يدو ليها بابتسامة

سعد:قطيطة ههه

تبسمات بخجل حتا بانت غمازة صغيرة بين فمها وخذها..ابتسامتها وخجلها والكلمة لي نطق بيها سعد خلاتو يعقد حجبانو ومطلع واحد فيهم..ما حملو يقولها ديك الكلمة وما حملها هي تبسملو هاكاك..وكيدور كلشي بينو وبين راسو ويعبر كل حركة دازت او كلمة تقالت..

تالاسين:ههه ربي يخليك..كيف تينا!
سعد:(طلق من يديها)بييييخير الحمد لله

شاف فبيسان لي حداها وضحك وهو كيمدلها يدو..وكيطلع ويهبط فيها حيث لابسة قميص وهي لي قليل فين كتلبس شي حاجة بحال هاكة غير من العيد للعيد..

سعد:هههه هاي هاي هاي..الناس والبلدي..ما نتقادوش ههه
بيسان:(تبسمات حتا بانتلها الضرسة لخرة ففمها)ههه وشني زيالك
سعد:ههه بصحتك الالة..جا معاك
بيسان:ههه مييييغسي

ضحكلها وكمل سلام على الباقي..وشد بلاصتو حدا تالاسين حيث جيهتها كانت خاوية..واخة كانو بلايص خاويين ولكن هو عزل هاديك لبلاصة بالضبط...
جلس كيجمع شوية مع رجال وشوية مع تالا وبيسان..وبراء عينيه عليهم ووذنيه مع باه لي كيهضر معاه على لخدمة..كلها وفين ملاهي كيهضر والراواج نايض عندهم فالصالة بالهضرة والضحك..ورقية كل ساعة تغوت "أعليو صوتكم"...

كان سعد كيهضر مع لبنات..شوية ناضت بيسان تمشي لطواليط تشوف راسها واش مزالة مقادة..وخلات سعد وتالا جالسين مجمعين..حتا لواحد اللقطة كان كيهضر وهو يقرب لوذنيها شوية باش تسمعو وبعد كيضحك وخلاها حتا هي كتضحك بشوية..شافهم براء وهو يزير على سنانو..الفار بدا يلعب فراسو..شمر على نيفو وهز يدو كيحكو بصباعو وقلب وجهو لجنب..ورجع شاف فيهم مرة اخرى عاقد حجبانو..ما باغيهش يقرب منها واخة غير بنصف ميترو..ما باغيهاش تضحك مع شي حد وتخليه يغرق فديك لغمازة كيما غرق هو..مبقى حاضيهم ولسانو كيلعب وسط فمو ويعض عليه..حتا شافهم مزالين على حالهم وهو ينطق شارب الفقصة.. 

براء:تالا..!

ما سمعاتوش فوسط الصداع وهو يعلي صوتو شوية..

براء:تااالااا!

هزات راسها فيه وهي مزالة كضحك..وشافت فيه باستفهام

تالاسين:نعام!
براء:ديك القطة عندك بالي جاها جوع..نوضي عطيها ما تاكل!
تالاسين:(استغربات من هضرتو وطلات عليها) جاها جوع!! لا محال..عاد كلات..علاش شعندها!
براء:(بنرفزة) قلنالك جاها جوع هي جاها جوع
تالاسين:وشكون قالالك..شكات عليك!
براء:(خنزر فيها) كون كنتي مسالية اترديلها البال..نوضي عطيها تاكل ولا عطيها تشرب..بانتلي ماشي هي هاديك
هزاتها قبالة عينيها كتحقق منها والقطة فيديها مرخية بالنعاس..

تالاسين:اواعدي! ويانا عاد وكلتها وهبطت
براء:(تعصب) وا راه gلناااالك فيها جوع..شوفي كي عينيها خارجين ووجهها مرخي..واش اتعرفي كثر مني!
تالاسين:راه غير فيها نعاس عليها 
سعد:أ مالك اصاحبي..اتعرف القطة كثر من مولاتها ههه
براء:(خنزر فيه) انا كنعرف القطة مزياااان...وموووولاتها كثر اوك

استغرب سعد من لهجتو وبقى غير ساكت كيشوف فيه باستغراب..وبراء دار عند تالا...

براء:(بجدية) سيري شوفي بيسان فين هي
تالاسين:راها فطواليط
براء:ايوا سيري عيطيلها
تالاسين:ههه من نيتك..دابا تجي
براء:ايوا سيري وكلي قطتك
تالاسين:قلنالك شبعانة
براء:سيري نعسيها
تالاسين:غير خليها هنا
براء:(تعصب) ايوا نوضي غسليلها راها خنازت ولا مشطيلها ولا ديريلها جرينات ولا فليلها لقمل...ولا دبري راسك معاها.. لمرض!!!

شاف فيه كلشي معجب منو ومن طريقة كلامو وعصبيتو.. شاف فيهم حتا هو حتا عيا وهي حلفات ولا تنوض جالسة وكتشوف فيه عاقدة حجبانها حتا طلعلو لخز لراس وناض وقف خرج فحالو وخلاهم موراه ما فاهمين والو..

خرج لجردة ووقف حاط يديه فجيابو وكيتنفس باش يتهدن..هذا طبعو من ديما..ماشي فحياتو بمبدأ وريه وريه ولا عمى سير وخليه.. ما عندوش مع لغنان وغير كيشوف شي حد ما بغاش يفهمو او كيحس براسو كيضيع حجرتو على لخاوي ما كيبقاش هو يحمق راسو معاه..كيهضر ويعاود ويزيد يعاود واذا شاف ما كاينش نتيجة كيرجع لور.. ماشي جبن منو وإنما احترام لذاتو..حيث بالنسبة ليه الا شي واحد ما بغاش يستوعب كلامو فما عندو علاش يبقى يضيع وقتو معاه.. 

من بعد ما تهدن رجع دخل بحالو وتصرف عادي..لقى بيسان رجعات وتالاسين عاقدة حجبانها فيه.. تجمعو كاملين على طبلة دلعشاء لي كانت موجدة بأشهى الأطبقاء والشهيوات ولي كيبغي شي حاجة مصاوبينهالو..كان ملاحظ التفاهم الواضح لي بين تالاسين وسعد.. تفاهم ولنسجام تمنى كون كان بينو هو وياها ماشي مع شي حد من غيرو.. كان بحال الا جالس على الشوك والعافية كتشعل فيه وكيطفيها بالكيسان دالماء لي كيشرب.. سالاو لعشا وناضت تالا مشات لكوزينتها جابت لا طارط لي صيباتها..

رؤيا:اوووووه يعطي الصحة أبنتي!
تالاسين:هههه بصحتكم
بيسان:وا ها نتينا أسي براء..طارط على قدها على حسابك شكون فحالك ههه لالة تالا تكرمات وعدلاتلك طارط غير حيث رجعتي من الغربة ههههه
رؤيا:ههه ايوا وشني زيالك..راه خوها لكبير هذاك وفرحانة برجعتو أولا ههه(شافت فتالا)
تالاسين:هههه ويي ضروري

خنزر وما حملش هضرة مو..وقلب وجهو لجنب كيتمتم بينو وبين راسو ويهدن فراسو.. ما كرهش ينوض ويغوت ويقولهم وا العدااااو ماشي ختي..

جهاد:خليكم من الشفوي وطلقونا لفراجة..(مدلها طبسيلو) قطعيلي انا لول
جواد:(مدلها طبسيلو) لا أنا لول!
بيسان:جمع راسك نتينا وياه..(شافت فبراء كتفرنس) طرف لول لمول شي هههه

قطعات لا طارط وعطات كل واحد طرفو وكيما قالت بيسان الطرف لول لمول شي..

براء:(ما هزش راسو فيها)شكرا
تالاسين:(بابتسامة)بالصحة

جلسات حتا هي كتاكل..وكل واحد فين كيتبنن فجيهة عاجباهم ويشكر فيها وفطيابها..سالاو وناض ياسين وشامة وسعد كيستأذنو يمشيو بحالهم..عياو شادين فيهم يباتو وما بغاوش وخرجو كيسلمو عليهم..

🍀 🍀 🍀 🍀

فنص ليل كلشي ناعس وشاد بلاصتو..الا هو كان جالس فكرسي فالجردة..يديه فجيابو..متكي راسو لور حتا بانتلو تفاحة ادم خارجة من عنقو..وكيشوف فنجوم سماء لي كانو كيونسوه فغربتو..وهوا ليل لخفيف كيلعب بشعرو ويضرب فيه كيبرد بيه لعافية لي فقلبو.. إحساس خايب تكون كتبغي شي حد ما حاسش حتا بيك..كتفكر فيه صباح وعشية وهو ولا على بالو.. تنهد وهز راسو شاف قدامو بملامح خالية من اي تعبير.. وناض هز راسو متبع قلبو فين دايو.. كيتمشى ببطء ورجليه يله كيتحركو..حتا لقى راسو قدام باب بيتها واقف وكيتشاور يدخل او لا لا.. ما خذاش منو بزاف دالوقت باش يزعم ويفتح الباب ويدخل وسط الظلام..سد الباب بشوية وتقدم خلفة تابعة ختها وغير ضوء خفيف داخل من البالكون لي موريه طريقو ليها.. واخة ما محتاجوش..ريحتها لي حافضها كافية باش تدلو على مكانها.. تقدم حتا وقف فوق راسها..ناعسة على جنبها وجامعة شعرها بضفيرة.. لابسة بيجامة بديباردور خفيف ملس.. وخاشية يديها تحت لوسادة لي ناعسة عليها.. تبسم لا إراديا إبتسامة خفيفة وحنى جالس قرفصاء قبالتها.. عينيه كتحاول تميز ملامحها وسط ظلام.. كيعبر تقاسيم وجهها إنش إنش..ما كيكرهش يبقى غير كيشوف فيها.. هز يديه لعريضة المكسوة بقليل من الشعر.. وبصباع السبابة والوسطى لي ياذوووب لامس بيهم خذها ومرر حركات خفييييييييفة حتا وصل لآخر نقطة فخذها وهز الشعر لي طايح عليه بصباعو ردهم خلف وذنيها.. حركاتو كانت أبطء ما يمكن ان يكون ما باغيهاش تفيق وباغي ياخذ وقتو وهو كيشبع منها.. ما سخاش يبعد يديه على خذها وهو مشتاهي يطبع قبلة خفيفة عليهم.. كانت المرة الاولى والوحيد لي قبلهم فيها هي فاش كانت صغيرة وكانت معاه ومع مو فطبيب.. مزال عاقل عليها كيفاش قمشاتو حتا سيلاتلو الدم من عنقو.. تبسم وبعد يديه حطهم مربعين فوق الناموسية حدا راسها وحط ذقنو عليهم قريب لوجهها بسنتيميترا قليلة..نفسها كضرب فيها.. وبصوت خااااافت يله كيتمتمو بينو وبين راسو نطق..

ابتسامة خفيفة كتبان وسط لحيتو الكثيفة لمغطية وجهو..وبتمتمات خافتة نطق وما بين كل جملة وجملة كيسكت..

براء:قلبي هديتو ليك... وحياتي رهنتها بين يديك... أسرتيني بديك الضحكة وسحرتيني بشوفات عينيك...اول واحد نتفكرو ففياقي هو نتي وكنبات نحلم بيك.. ما كتفارقيني لا فليل لا فنهار...قلبي تسمى بسميتك وما بقاش باغي يضرب لبنت لمرى من غيرك.. وفمي حلف ولا ينطق لغيرك بكلمة نبغيك..(تنهد) تمنيت هاد لكلام نقولو ونتي فايقة وكتسمعيني بوذنيك.. ولكن ما بقاش بزاف.. قريب غادي تعرفي بلي براء عايش بيك وليك...

قرب أكثر حتا ما بقى كيفصل ما بينو وبينها واااااالو وبلطف طبع قبلة خفيييييفة على خذها واستنشق معاها ريحتها..وفوسط وذنيها نطق...

براء:كنبغيك.. 
بعد عليها ما ساخيش وناض وقف وعينيه مزالين مفيكسيين عليها..تنهد تنهيدة طويلة طلع فيها صدرو وهبط ورجع شعرو لور وخرج ببطء شديد كيما دخل..
🍀 🍀 🍀 🍀

طلعات شمس صباح..وناضت كالعادة هي لولة..بقات فمكانها شوية كتشوف فلهوا لي داخل من البالكون..شوية و هزات المذكرة ديالها وبدات كتعبر...

" في داخلي يتملكني شعور غريب..وإحساس بالخوف مني قريب.. أشعر بحرارة الأيام القادمة وبما تحمله من جديد.. قلبي استيقظ اليوم بدقات غريبة..ولا أضن أن حالتي يستطيع تفسيرها عالم ولا طبيب.. فقد رأيت الليلة حلما عجيب.. وزارني فيه شخص يدعي أنه حبيب.. فما الآتي يا ترى وما هذا الشعور الغريب!!!! "

رجعات المذكرة ديالها لبلاصتها وناضت قدات روتينها دكل صباح..لبسات سورفيط بلومارين وكاسكيطة وقرعة دالماء وخرجات.. ما حتاجتش دوز على بيسان حيث عارفاها فاش كتكون ريغلي ما كتبغيش تريض اصلا خاصها غير سبة باش تعجز.. خذات نفس الطريق ديال كل صباح.. كتجري وتنفس وتستنفع لهواء صباح.. واحد الساعة وهي كتجري سمعات صوت طيور كيطيرو فوق راسها.. هزات راسها كتشوف فيهم وتجري.. حتا كتحس برجليها تخشات فشي حفرة صغيرة وتلواتلها حتا بغى قلبها يسكت وغوتات.. غوتتها تسمعات مجهدة وسط الغابة ومشى صدى صوتها حتا خلع طيور وطارو من فوق الشجر.. وجلسات فالأرض شادة فرجليها كتوجع وتغبن غير بوحدها..

تالاسين:اووووف اوووف اربي يا ربي... ايما رجلي يا يما..اااااااي 

حركات رجليها ببطء لقاتها مقصحة..شافت فجنابها وناضت كتقاتل توقف على رجليها.. وقغات كتنقز على رجل وحدة ومخيبة سيفتها مقصحة.. نقزات زوج تنقيزات برجليها ووقفات كتنصت على حريقها.. حتا حسات بيد تحطات تحت رجليها واخرى تحت دراعها وتهزات لفوق وغوتات مخلوعة.. خرجات عينيها فيه هو لي هازها بين يديه عاقد حجبانو وساكت..

تالاسين:شني كتعمل!!.. هبطني!
براء:الصمت
تالاسين:براء نزلني!
ما جاوبهاش مكمل طريقو وجامعها بين يديه معبس عصبها بسكاتو وهي تفركل بين يديه..
تالاسين:نزلنيييي..اااااي رجلي اووووف
دار شاف فيها عاقدهم وبصوت خشن نهض فيها..
براء:ترصاي وعطي الراحة لرجليك..واش باغة تهرسيها!!! 
تالاسين:الا ن..
براء:(بحدة)سكتيييييي!
خنزرات فيه حتا لقاتو حطها فالجنب فوق حجرة كبيرة وهبط على ركابو قدامها..
تالاسين:شكتعمل!

ما جاوبهاش حدو هز رجليها لي كضرها بشوية وهي كتوجع عليه وحطها فوق ركبتو..

تالاسين:اوووف كضرني..
براء:صبري شوية

زولها صباردين والتقاشر من رجليها..وهي غرقات فحوايجها حشمانة والموقف موترها بقات غير كدور فعينيها وتفتف..

تالاسين:غير خلي عليك ابراء!
براء:(حاني راسو وشعرو نازل على جبهتو فازك)ششش
تالاسين:بلاش والله غير..
براء:(هز راسو فيها وزعف) هنينا من نgيييير

شافت فيه ودارت قرب وسكتات مخلياه هو حط رجليها بين يديه كيحركها بشوية يمين يسار ويطويلها فصباعها بشوية حتا استحلاتها وهو يحركها بالزربة حتا طرطقات بين يدو وغوتات هي مخرجة عينيها..

براء:يله نوضي وقغي دابا نشوف
تالاسين:شني عملتيلي نرجلي!! هرستيني!! انهنننههن صافي تهنيتي.. !
براء:(ضحك ضحكة خفيفة)ههه نوضي وقفي نوضي

شدها من يديها جرها على غفلة وهي جالسة حتا جات واقفة لاصقة مع صدرو هازة راسها كتشوف فيه وهو مهبط عينيه كيشوف فيها..ورجعات بعدات عليه بالزربة كتزطم على رجليها عادي..

تالاسين:(بدهشة)ما بقاتشي كضرني!! (كتحركها) ههه والله ما بقات
براء:(تبسم وحط يدو فجيبو) تبقاي ترضي لبال لراسك.. الا نتي ما مسوقاش لصحتك..كاين لي مسوق!
تالاسين:كيفاش! 
براء:والو..لبسي صبرديلتك ويله بحالك دابا!

شافت فيه بتعجب ورجعات حنات كتلبس صباردين ديالها وهو واقف كيتسناها حتا سالات وزيدها قدامو راجعين للدار فصمت كالعادة..

دازت عليهم سيمانة عادية..نفس الروتين لي كيعيشو كل واحد فيهم كيتعاود..كلها وكيفاش عايش أيامو..
اليوم فصباح ناضت تالاسين كعادتها..ويله حلات عينيها طرطقو النفاخات فوق راسها وقصاصات الورق هبطو عليها وحلات عينيها مزيان لقات جواد وجهاد وبيسان ورؤيا فوق راسها..
الجميع:سنة حلوة يا جميييييل..سنة حيييلوة يا جميل..سنة حيييلوة سنة حييييلوة سنة حييييلوة تالااااسين 
شافت فيهم فرحانة وكضحك والضحكة واصلالها حتا لوذنيها..ولفوها كل صباح دكل عيد ميلاد ليها يفيقوها بنفس الطريقة كيما كيفيقو كل واحد فيهم فعيد ميلادو..
تالاسين:(فرحانة)شكرا ليكم بزااااف ههه
جلسات حداها رؤيا وعنقاتها وباستها..
رؤيا:تستاهلي ابنتي..كل عام ونتينا بنتي ومنورة علينا هاد الدار 
تالاسين:(عنقاتها مزيرة عليها)لهلا يخطيك عليا اخالتي..شكرا بزاف والله
بيسان:(تلاحت حداهم معانقين بثلاثة) ولهلا يخطيك علينا حتا نتينا(باست تالا) جوثيم 
تالاسين:(باستهم بزوج)ويانا كثر وكثر 
شافو التوأم فبعضهم ونطقو:ايوا وحنا ما نتباسوش!
تالاسين:هههه اجيو اجيو
مداتلهم يديها وقربو عندها عنقاتهم واحد واحد وكل ساعة تشكرهم والفرحة خارجة من عينيها..
رؤيا:كبرتي تبارك الله وكملتي 19 لعام ههه
تالاسين:(تبسمات)شكرا ليكم على أي حاجة عطيتوهالي..شكرا حيث خليتوني وحدة منكم وعمركم حسستوني بلي ماشي وحدة من عائلتكم..شكرا ليكم حيث عاملتوني بحال بنتكم وختكم وما خصصتوني من حتا حاجة
رؤيا:راك بنتي ماشي بحالها..عمل هادي ديما فبالك..نتينا وبيسان ما كاين حتا فرق بيناتكم واخة!
تالاسين:(حركات راسها بالايجاب بابتسامة)
رؤيا:(باستها)الله يرضي عليك 
تالاسين:وما يحرمنيشي منكم
جهاد:(كيتفوه)ااااااه..ايوا حنا درنا لي علينا..نمشي نرجع نعس بحالي
جواد:(تفوه حتا هو)وييييييه فايقين مع ستة دصبح غير على قبل هاد القردة 
تالاسين:هههه ياااكو يانا قردة
جهاد:لا حشومة هي زوينة عليك هههه
تالاسين:ايوا عقل فيها البعلوك
جهاد:(هز صبعو)الصعلوك لو سمحت..ها لبعلوك..يله تصبحو على خير
جواد:حتا انا نمشي نكمل حلامتي تصبحو على خير 
خرجو كيتفوهو وخلاوهم هما كيضحكو عليهم..
رؤيا:الله يستر..ولدت غير لحماق ههه مهم نخليكم نمشي نشوف فراس دابا وهو مشى نالخدمة
تالاسين:واخة
رؤيا:(رجعات باستها)عيد ميلاد سعيد حبيبتي
تبسمات تالا وخرجات رؤيا بحالها وهي تنقز بيسان قبالتها..
بيسان:شني انعملو هاد نهار !
تالاسين:كيفاش ههه
بيسان:كيفاش كيفاش! كتسطى عليا!
تالاسين:(ناضت من بلاصتها)دابا انوضو نمشيو نترينيو
بيسان:من نيتك!
تالاسين:هههه نوضي بركة من لعجز..يانا اندخل لطواليط ونتينا مشي وجد راسك حتا نلحقك
بيسان:أكثر وحدة مملة شفتها فحياتي..لي كتعملو هاد نهار تعملو غذا 
تالاسين:(داخلة للحمام)بصحتي هههه
دخلات للحمام قضات مسائلها وخرجات ما لقاتش بيسان..لبسات وصلات وجلسات فوق السجادة كتدعي لواليديها بالرحمة وتبكي حيث ما كرهاتهومش يكونو معاها.. بردات على قلبها وناضت غسلات وجهها وخرجات عند بيسان
تريناو ورجعو بحالهم لدار..طلعات لبيتها دوشات وخرجات كتنشف شعرها وهي تسمع صوت رنة تيلي ديالها..مشات جيهتو هزاتو لقات فيه ميساج من عند نمرة ما كتعرفهاش مكتوب فيه " كل عام ونتي بألف ألف خير..والعقبة لمياااات عام يا أجمل بنت شافتها عيني..أكيد كتسولي راسك دابا شكون هذا!! الا بغيتي تعرفي شكون أجي اليوم مع 11 اتلقايني كنتسناك فمطعم loxer.. كنتمنى تجي حيث عندي بزااااف ما نقول ليك..ومتعطليش هههه"
قرات الميساج وعاوداتو وعاوداتو..مستغربة شكون هذا وكيفاش جاب نمرتها وفاش باغيها!! بقاو علامات الاستفهام واقفين عند راسها وهي شادة تيلي فيد والفوطة فيد..ورجعات حطاتو ومشات كتلبس حوايجها وبالها خدام كيفكر شكون يكون هاد الشخص المجهول..تمشي تشوفو ولا لا!! ولا كان غير شي حد باغي يتفلا ويضيع الوقت! ولكن باش اتعرف الا ما مشاتش! واصلا الفضول اياكلها باغة تعرف شكون يكون!
لبسات عليها سروال دجين سامبل مع قميجة بيضاء قصيرة بكول طالع وطرزات فاليدين والصدر ويديها واسعين شوية طواتهوملها..وشعرها نشفاتو وقلباتو للجنب كالعادة وبقى نازل مبوكلي..هزات مينوشتها وهبطات تفطر
يله دخلات مع الباب استقبلوها مرة اخرى كيحتافلو بيها ويغنيولها ويباركولها وهي فرحانة وحشمانة فنفس الوقت وغير كتبسم
رقية:كبرتي أديك شبر ئل ربع..نعئل عليك كنت ئد هك(حركة بيديها) ودابا تبااااارك الله طويليتي وتجعلئتي وزيانيتي ما بئيناش نتئادو
تالاسين:(طلقات مينوشة وعنقات رقية من لور) نتينا لعمر نتينا..(باستلها راسها) يخليك ليلي يا ربي
رقية:ههه ويخليك المرضية 
فراس:(كيشيرلها)اجي ابنتي اجي
تمشات عندو كتضحك ومدلها يدو يعنقها..حنات عنقاتو وزير عليها وبعد عليها
فراس:شنو باغة بنتي فنهار عيد ميلادها
تالاسين:ههه والو أعمي..كلشي عندي
فراس:لا ما معاناش..كيما والفتكم كل واحد نهار عيد ميلادو كيطلب شنو بغى

تالاسين:والله ما خاصني شي حاجة أعمي.. يكفيني محبتكم ليا 
فراس:(خنزر فيها)علاش كاين شي حد ما كيبغيش بناتو!
تالاسين:ههه واخة سمحلي
فراس:يله شنو بغيتي 
تالاسين:ما عرفت هههه!
بيسان:(كتشرب لعصير)جيبها طوموبيل ههه
فراس:(شاف فتالا)بصح! بغيتيها!
تالاسين:ااا لا ما..
فراس:(قاطعها)حسبيها جاتك..فلعشية تكون عندك
تالاسين:ولكن..
فراس:(طلع حاجبو)شنو قلنا!
تالاسين:(تبسمات وعنقاتو)شوووووووكرا بزاف بزاااف لهلا يحرمني منكم
فراس:الله يحفظك ابنتي ويطول فعمرك
بعدات عليه كتبسم وبادلها الابتسامة ومشات تجلس فبلاصتها..
بيسان:فاين هو براء! مزال ناعس
رؤيا:كتعرفي خوك كيبقى ناعس حتا لهاد لوقت
بيسان:ايوا وفاين هو!
رقية:كتسول على براء!
بيسان:اه ايما فاين هو
رقية:خرج ئبايلة..عندو ما يئضي
بيسان:شمن شغل على صباح
رقية:ايوا شغال وصافي..على ئلة!!
بيسان:اممم لعجب
جلسو كيفطرو وكيخممو شغايديرو فلعشية بمناسبة لانيف ديال تالا..أما هي فماشي معاهم..عقلها مرفووووع غير مع مول لميساج وكتخمم واش تمشي او لا..!
تفرقو كلها وناض لشغالو وناضت حتا هي طلعات لبيتها كضرب أخماس فأسداس وتمشي ونجي بمينوشة فيدها..شافت فالساعة كانت 10 ونص..باست مينوشة وحطاتها فبلاصتها فالبالكون وهزات صاكها حطات فيه تيلي ديالها وخرجات بلا ما تقولها لحد..
وقفات الاوطو قدام المطعم..ريسطو فخم بزوج طبقات كل طبقة يا طبقة..دخلات ووقفات كدور عينيها فأرجاء المطعم..حتا وقف عليها نادل كيستقبلها..
النادل:مرحبا أمدموزيل تفضلي!
تبسمات بلطافة..كانت وراء ابتسامتها ديما ذكريات قديمة..ذكريات كترجعها لور وتفكر نهار ما خلاوهاش حتا تعتب لداخل الريسطو وهي بنت صغيرة..ودابا كيتلاقاوها بالترحيب فقط حيث لابسة مزيان وحالتها مقادة..
تالاسين:شكرا بلحق كنفتش على شي حد!
النادل:اه مرحبا..عطيني الاسم ديالو باش نقدر نعاونك
تالاسين:(كتقلب بعينيها)الصراحة ما عارفاش يم..
سكتات مفيكسية عينيها فواحد جيهة..شافتو وقف كيتبسملها..لابس سروال ثوب بني داكن مع سوميج بيضة ثانيلها لكمام..مقاد شعرو ولحيتو وباين عاد محسن..بقات واقفة فبلاصتها مبهوضة وكتشوف فيه وعقلها كيدي ويجيب..ضحك وهو كيشوف فيها وقرب جيهتها حتا وقف عليهم..
سعد:(لنادل)شكرا..هادي ضيفتي
النادل:اوك مرحبا اسيدي
خلاهم النادل ووقف هو قبالتها قريب منها كيشوف فيها ويضحك..
سعد:مالك ههه!
تالاسين:نن..نتينا! شكتعمل هنا! نتينا لي صردتيلي داك الميساج!!
سعد:ههه وي انا
تالاسين:ولكن علاش!
سعد:شنو لي علاش!
تالاسين:علاش ماشي بنمرتك!
سعد:كاين شي حاجة اسمها سوربرايز..الا صردتلك بنمرتي ما كانتش اتكون مفاجئة اولا!
تالاسين:(شافت فيه مطولا وضحكات)ههه حمق
سعد:ههه عارف راسي..شنو دابا انبقاو واقفين!! اجي نجلسو
تالاسين:اوك
سعد:تفضلي..لي فام دابوغ
تالاسين:ميغسي
قرب هو وياها للطبلة لي كان جالس فيها..قربلها لكرسي جلسات وجلس قبالتها..وهز صبعو كإشارة للكاغصون..وما هي الا دقائق كانت طبلة مغطية بفطور من داكشي رفيع..
سعد:يله بسم الله
تالاسين:ما قاداشي والله..عاد فطرت
سعد:لا والو ما معاناش..انا ما فطرتش وتسنيت حتا نفطر معاك..والا ما كليتيش معايا ما اناكلش
تالاسين:والله ما قادرة أسعد
سعد:ماشي شغلي..اصلا ما كتاكليش مزيان..كنعرف ديك الماكلة ديالك
تالاسين:بفففف ههه اوك انشرب العصير
سعد:اتاكلي وتشربي العصير
تالاسين:(تبسمات بقلة حيلة)ههه اوك 
مدات يديها كتنقب واخة ما قاداش..ماكلتها من ديما قليلة..وهو كياكل ويشوف فيها ويتبسم الفرحة اتنقز من عينيه..وهي حشمانة فبلاصتها وغير كدور فعينيها وتبسم..سولها على راسها وعلى أحوالها وكيحاول يبعد التوتر لي حاضر بيناتهم وهضرة تجيب ختها حتا سالاو وجا الكارصون هز الطبلة..وتحطات فالوسط طارط بالشكلاط بشمعة وحدة..حطات يديها على فمها فرحانة وكضحك وكتشوف فيه وفلاطارط
سعد:(بابتسامة)كل عام ونتي بالف خير..وتحققي كل ما فنيتك وبطولة لعمر
تالاسين:هههه شكرا شكرا بزااااف..فرحتيني
سعد:داكشي لي بغيت حتا انا
تالاسين:ما كانشي عليك تعذب راسك
سعد:ما تقوليش هاكة اتالا..عذابك راحة
تالاسين:(شافت فيه بحنوكها لحومر كتضحك ويديها مخشيين فوسط فخاضها)شكرا ليك..ما عرفت ما نقولك والله هههه
سعد:ما تقولي والو..يكفيني ضحكي وتكوني فرحانة
تالاسين:(تبسمات ورجعات شعرها مور وذنيها) نطفي شمعة !
سعد:(حبسها)لا تسناي!..قبل ما طفيها باغي نقولك شي حاجة!
تالاسين:(باستغراب)شني!
سعد:مزال ما قلتلك علاش جبتك لهنا من الأساس..ماشي غير باش نحتافلو بعيد ميلادك..وإنما باغي نخلي هاد نهار يكون مميز كثر
تالاسين:(شافت فيه باهتمام)وي قول..شني!

شاف على جنبو كيحك عنقو من التوتر وخذا نفس عميق وشاف فيها بجدية الشيء لي خلاها توتر كثر ما هي متوترة..
سعد:مزال كنعقل على أول نهار شفتك فيه.. فداك نهار بقيت كنشووووف فيك حيث شبهتك لختي الله يرحمها..فيك شحال من حاجة منها..كتشبهيلها بزااااف..كنت فيما نشوفك نتفكرها..ومع الوقت رجع كيعجبني نشوفك غير باش نتفكرها..كنت فيما نتلاقاك نبقى ساهي فيك بلا ما نحس..نهار على نهار حتا رجعت كنلاحظ فيك شي حاجات فيك نتي بوحدك..ما فحتا وحدة من غيرك..شي حاجات بداو كيشدوني ليك نهار على خوه..ومع المدة لقيت راسي كنبغي نشوفك حيث نتي ماشي حيث كتفكريني فختي..مع الوقت رجعت كنشوفك فيك البنت لي راسمها فخيالي ومتمنيها حلالي..(سكت)..مع الوقت اتالاسين رجعت كنبغيك..
سكت كيشوف فيها هي لي مبهوضة وغير ساكتة..ما عرفات ما تقدم ولا ما توخر..غفلها وزرب عليها..ما نقولوش تصدمات حيث كانت حاسة بيه كتعجبو من تلميحاتو..ولكن ما توقعاتوش يعترفلها دابا..وبقات غير ساكتة ومبلقة عينيها
سعد:ما اتقولي والو!
تالاسين:(كتشوف فجنابها وتفتف)ممم..ما عرفت.. الصراحة اممم..فففف
سعد:ما انقولكش نتصاحبو اتالا..انا باغيك مراتي..والا قبلتي بيا من غذا تلقايني جاي لداركم..مهم نتي تقولي اه
رجعات شعرها مور وذنيها حانية راسها وسكتات..ما تنكرش بلي فرحات من قلبها حيث كيما هو فقلبو مشاعر من جيهتها حتا هي ما تقدرش تجاهل فرحتها بشوفتو وباهتمامو بيها ومعاملتو الخاصة ليها..وبقات ساكتة كترتب الكلمات فعقلها..
🍀 🍀 🍀 🍀
بسروال دجين اسود وسوميج فشيبي وصباط كلاص..كان واقف مع راجل فأربعيناتو حاط يديه فجيابو ومتبع الخدامة لي شي غادي شي جاي كيهزو الطبالي يحيدوهوم باش يخليو طبلة وحدة فالوسط..وشي اخر كيقاد الزينة والأضواء والطبلة لي ايجلسو فيها..وكلها فاش خايد..
الراجل:ما تخافش اسيدي..مع 8 دلعشية كبشي ايكون واجد كيما باغيه نتا غير كون هاني
براء:(بجدية)ما نبغي حتا شي حاجة ناقصة..بغيتكم ديرو فوق جهدكم..حيث جهدكم فهاد ليلة ما كافينيش
الراجل:كون هاني اميسيو براء..كلشي ايكون كيما بغيتوه
براء:اه لا طارط ما نبغيش فيها لفريز..حيث عندها حساسية منو..والألوان كيما قلتلك يكونو كااالم وبعدلي على الاصفر حيث ما كتحملوش
الراجل:هههه اكيد اميسيو..تعليماتك اناخذوهوم بالحرف
براء:وأهم حاجة ما يكون حتا حد حدانا..ما نبغي حتا ديرونجمون
الراجل:ولا عليك اميسيو..هاد ليطاج كلو محجوز ليكم..ايبقى غير ليطاج لتحتاني هذاك بعيد عليكم وحتا حد ما ايطلع عندكم
براء:اوك..هانا انشوف
بعد على الراجل عطاه بظهرو كيشوف فأرجاء المطعم وفسقفو وليطاج لي هو فيه كبير وواسع..وكيتخايل هاد الليلة كي أدوز..متحمس ومتوتر وفرحان وخايف وكلشي تجمع عليه فدقة..كيتبسم وهو كيتخايلها قدامو جالسة وهو قبالتها كيقولها كنبغيك وهي كتسمعو ماشي بحال كل مرة يمشي يتسلت يقولها فالليل وهي ناعسة..كيتخايل ردة فعلها كي اتكون وكيتقلب مع كل مرة كيتخايلها فيها..مرة يتخايلها فرحات وقالتلو الكلمة لي يفني عمرو عليها..مرة يتخايلها سكتات ما هضرات ما تكلمات..ولكن انها تسكت بالنسبة ليه حسن ما تقولو شي كلمة لي تجرحو او تقولو الكلمة لي كاره يسمعها منها "نتا خويا".. بزاااااف ديال الأفكار وطامع أن ربي يوقف معاه ويحققلو هاد الأمنية الوحيدة لي كيطلب..قرب كثر حتا وصل للبالكون كيطل على ليطاج لتحتاني ووقف حاط يديه فجيابو وكيدور فعينيه..شاف على يمينو ورجع دور وجهو..وفجأة..رجع قلب وجهو بالزربة كيشوف ويتأكد من شوفتو واش صحيحة..عقد حجبانو وقصاحت شوفتو وحط يديه على صور البالكون مزير القبضة ديالو عليه..وعينيه تفيكساو جيهتهم هما لي كيبانولو جالسين..هي حانية الراس وكترجع الشعر مور وذنيها وتشوف فجنابها..وهو لي مربع يديه فوق الطبلة وكيشوف فيها بابتسامة..والكيكة لي وسط الطبلة..كيفاش وعلاش وشنو هادشي..ما يمكنش يكونو شكوكو صحاح..لا ما خاصهومش يكونو صحاح..أكيد شي حاجة ماشي هي هاديك..قلبو حاس بيه ايخرج من بلاصتو بقوة ما كيضرب..والدم حاس بيه كيغلي فراسو..وبقى واقف ومصغر عينيه فيهم..وقبل ما يزيدو ينطقو بشي كلمة هبط كيجري فالدروج وعينيه عليهم وعلى تالاسين لي هزات راسها كطرطق فصباعها وحطاتهم على طبلة وتقابلات مع سعد كتاخذ نفس طوييييييييل..

وقف فلخر دالدروج عينيه خارجين..وببطء شديد قرب جيهتهم حتا وصل لأقرب طبلة ليهم ولي مخبعة عليهم بيناتهم غير سارية طويلة مدرقاه..جلس فيها وعينيه عليهم ووذنيه مطلوقة معاهم وصدرو طالع هابط وغير كيحك فذقنو وعنقو ويبعد الكول ديال سوميج عليه بقوة ما صهد ولعرق بدى نازل معاه..
هزات هي راسها فيه هو لي قبالتها..تنهدات وتبعاتها ابتسامة خفيفة وشافت على جنبها فالزاج لي كيطل على الشارع..
تالاسين:فأول مرة شفتيني فيها كنت يله بنت 12 لعام..عرفتوني على اساس بنت يتيمة جبراتا خالتي رؤيا وعملات فيها خير لي عمري نساهلها ورباتني..بلحق ما عرفتوشي قبل بشهرين ولا شهر ونص من داك اليوم ديك البنت شني دوزات..ديك البنت قاسات بزاااف أسعد..شي حوايج الا قلتهملك تقدر تغير شوفتك ليا..ديك البنت لي شبهتيها لختك وفواحد ليلة مظلمة وزادت ظلامت فعيني كثر..كانت ناعسة وسط باباها ويماها بحال كل ليلة..ناعسة حتا فاقت على غواتهم وفاش حلات عينيها جبرات باباها مرمي فالأرض ورباعة دالرجال محاميين عليه..(تنهدات بعمق) ما فهماتشي وما دركاتشي تفهم لا فوقاش لا كيفاش..كانت يماها مرمية فالأرض حدا باها وبكاهم كيتسمع فوذنيها..غوتات كتطلب شي حد يجي يعاونها (نزلات دمعة من عينيها بلا ما يتبدلو ملامح وجهها)..ويله غوتات حسات بتصرفيقتو سكتاتها..تصرفيقة داك الشيطان لي فسيفة بنادم ولي حاااشة واش يكون إنسان..(سكتات حابسة شهقة) غوتات..ضربات..رغبات..ما خلات ما دارت باش تعاون واليديها..باش فلخر يوقفها قبالة دارهم ويشعل العافية فالدار بلي فيها وهي كتشوف بعينيها (هبطو الدموع كيتكركبو من عينيها) ما تخايلشي شحال ضرها قلبها..ما تخايلشي الحريق لي كان شاعل فيها وهي كتشوفوم كيتحرقو قدام عينيها وهي ما قادرة تهمل والو من غير تغوت..وحتا داك لغوات ما خلاوهاشي تغوتو..سكتوها وقمعو صوتها وحتا لبكى على واليديها ما خلاوها تبكيه..إحساس خااااايب بزاف أسعد إحساس كيضرك هنا (حطات يديها على قلبها) إحساس قبيح تشوف شي حد عزيز كيموت قدام عينيك ونتينا ما فيد والو باش تعتقو..(زيرات على فمها ومسحات دموعها) ديك الليلة ما كانتشي اللخرة..بلعكس..هاديك كانت يله البداية.. ثاني نهار حلات عينيها باش تجبر راسها فبيت ودار ما كتعرفومشي..وواليديها..باح مشاو..ما بغاتشي تدخلا لعقل بلي صافي ماتو..دمعتها ما حبساتش وحلقها ما حبسشي من لغوات..من بعد عرفات بلي هي فدار الراجل لي قتل واليديها..ومراتو ادوز عليها الجحييييم بالضرب والمحنة حتا الماء سخون سلقاتها بيه..كانت عايشة غير بلمحنة ديال تلمسان ومونية(تبسمات)لي عمرني نساهم ولا نسى خيرهم..تلمسان كانت مراتو الثانية ومونية مراة ولدو..(ضحكات بسخرية)..الشيطان ما كملاتشي ليلة باش قتل واليديها وبدى يوجد باش يتزوجها!
سعد:(بصدمة خرج عينيه)شنوووووووووو!
شافت فيه ببرودة وتبسمات بسخرية وعينيها مبينين الدمعة المحبوسة ورجعات قلبات وجهها كتشوف فالزاج..سعد بقوة الصدمة ضرباتو اللقوة وماشي غير هو بوحدو لي تصدم..وإنما حتا الشخص الثالث لي جالس ما متيقش شكيسمع..
تالاسين:زغرتو وغناو وطبلو وهيصو..وهي دمعاتها ما نشفاتش وحرقتها ما برداتش..مزالة كيتها على واليديها شاعلة حتا لقات راسها مبرزة وسط الناس ما فاهمة والو..يديها ممدودين للحنا وهي يله بنت 12 لعام..وفرجليها..(طلات على رجليها كتدوز يديها على لوشام ببطء ساهية) وفرجليها رشمو ظلمهم ليها..رشموها حيث تزوجات وعلى سمية الشيخ تسمات ووحدة من عيالاتو تحسبات..(هزات راسها وشافت فيه) جا ليل..الليل لي فكل مرة كيجي كياخذ مني حاجة..هاد المرة اياخذ مني برائتي..
قلبات وجهها كتبكي فصمت وشعرها هابط على وجهها وبالزربة مسحات دموعها وهزات راسها والدموع مزالين كيتلاقاو عند ذقنها..
تالاسين:جا ليل ويا ريتو ما جا..وبحال كاع لعرايسات فليلة عرسهم كيدخل لعريس على عروستو..(هبطات راسها كتشهق ورجعات هزاتو) وديك الليلة ديك البنت لي شبهتيها لختك كانت تحت راجل قد جدها وهي ما لابسة والو وكينهش فيها وفلحمها..اههئ اهئ اهئ ما رحماشي..ما تسوقشي لغواتها..ما داهاشي فيها وهي كترغب فيه وطلبو يخليها..(مسحات دموعها وهزات راسها بكبرياء) ما قدرشي عليها..واختار يسيل دمها بخنجر باش ما يتشوهشي قدام ناس لقبيلة..دازت ديك الليلة ودازو موراها ليالي والشيخ ما رجعاتشي شافتو..وفدوك الأيام داز عليها الوييييل..حتا لنهار لي أيرجع مرة خرااااا وطامع فيها عاود..تهزات من وسط نعاسها كتغوت وطلعوها عندو لبيت..ونفس السيناريو ونفس لغوات ونفس كولشي تعاود..ولكن هاد المرة مات فوق منها..مات وهو كيحاول ياخذ منها لي ما قدرشي ياخذو فالمرة لولة..مات ومشى لجهنم الحمرا لي تاكلو وهنى الناس من أمثالو..ونهار جنازتو ديك البنت هربات..ووصلات لمدينة..ولي ما دوزاتشي فيها قليل حتا جبرات راسها فلكلينيك بين يدين أطيب خلق الله..خالتي رؤيا
دارت شافت فيه هو لي حاط يديه على فمو

شافت فيه كيفاش مصدوم ورسمات على وجهها ابتسامة..
تالاسين:ودابا هانتينا عرفتي شني مور ديك البنت..ودابا مزالة كنشبه لختك! مزال كتبغيني!! خاصك تعرف بلي اربعة دالناس لي كيعرفو هادشي لي عاودتلك..الطبيب ديالي..خالتي رؤيا..عمي فراس..ونتينا..ومن غيركم حتا واحد! 
كيشوف فيها واللقوة ضارباه..عينيه لي حمارولو مفيكسيين فقنت واحد..هز يديه مسح على وجهو ورجع كيشوف فيها..
تالاسين:(ربعات يديها فوق الطبلة وضحكات بسخرية)ههه مالك سكتي نتينا دابا!
سعد:علاش ما قلتيليش هادشي قبل!
تالاسين:ما كانشي عندي شي سبب باش نقولولك..ودابا منين قلت كتبغيني وباغي تزوج بيا..كنضن بلي خاصك تعرف هادشي باش تراجع قرارك..يانا هادشي عشتو وباقي لحد الساعة مخزون هنا(حطات صبعها على راسها) تقدر دابا تقول بلي تعايشت معاه وقدرت نتجاوز داكشي لي دوزت..بلحق من هنا لقدام ما عرفتشي شني يقدر يوقع معايا..يقدر هادشي لي عشتو يجي شي نهار ويأثر عليا بشي شكل من الأشكال..وباش نربط حياة شخص معايا خاصو يعرف اولا معامن ايربط حياتو باش ما نظلموشي
سعد:(حنى راسو كيضحك بسخرية ورجع هزو) فخبارك دابا تأكدت بلي نهار شبهتك بختي ما غلطتش!
تالاسين:(باستغراب)كيفاش!
سعد:عمرك ما فكرت كيفاش ماتت ختي!؟
تالاسين:اا..فكرت بلحق عمري سقسيت
سعد:ختي ماتت فاش يله كان عندي انا سبع سنين..إحساس ان شي حد يموت قدام عينيك ونتا ما قادرش تعاونو جربتو وعااارفو مزياااان..كتشوفو كيتعذب قدامك ونتا كتعذب معاه وما بيدك حتا حاجة ديرها باش تعتقو..كتحس براسك شحال ضعيف وما منك فايدة...أكثر واحد يحس بهادشي لي عاودتيلي اتالا هو انا حيث حتا انا دزت منو.. واخة كاينين شي حوايج دازو عليك انا ما جربتهومش..ختي اتالا ماتت على يد عمي
تالاسين:شنييي!
سعد:خليتيها نتي كاين شي شياطين لي حاشة واش يكونو بنادم..واحد الصيف جا عندنا عمي الصغير باش يدوز معانا العطلة..حنا كنا مزالين صغار..انا سبع سنين وجهينة كانت عندها يله 3 سنين..واحد النهار كان عيد الزواج ديال الواليدة والواليد وبغاو يحتافلو بيه برا..وجا عمي اقتارح عليهم يخليونا معاه وهما يخرجو وهو ايردلنا البال..(زير على قبضة يدو) وداكشي لي كان..خرجو وخلاونا معاه..وفنص الليل كنسمع صوت ختي وهي كتبكي..فاش نضت نشوفها فين هي ما لقيتهاش فبلاصتها..تبعت صوت لبكى حتا خرجني للصالون..كانت قرعة دالشراب فوق من الطبلة..سمعت غوات ختي كيزيد يعلى وجاي من بيتو هو..مشيت كندق ونفرع الباب ونغوت وما بغاش يفتحلي..غواتها وبكاها لحد الساعة مزال كيتعاود فوذني..(حط راسو بين يديه) ومن بعد تقطع..صوتها تقطع وما بقاتش عاودات نطقات..ما بقيت كنسمع والو..حتا تفتحات الباب وخرج هو كيجري هربان مخليها.. (سكت كيزير لبكية)..مخليها هي موراه عريانة غارقة فدماياتها..كانت صغيرة..صغييييرة بزااااااااف.. يله قد هاكة بطول..(نعتلها بيديه)كانت كي لكريكيبة ههه..(هبطات من عينو دمعة) صغيرة وتغصبات فحياتها..صورتها مزالة لحد الساعة بين عيني..عمرها بفات تنسالي ولا تبردلي..وعمرها تنسى
تالاسين:(بصدمة وعينيها هابطين بالدموع)و فاين هو دابا!
سعد:(بحقد)راه غارق فلحباسات..هرب ورجع تشد والواليد ما مشى حتا غرقو فالحبس عمرو يخرج منو..الواليدة كانت اتحماق..دوزات شحال وهي مريضة وغير كتهترف..الواليدة ما كانتش هاكة..قبل لموت دجهينة كانت أكثر وحدة كتحماق على النشاط..ديما ضاحكة وضارباها بركلة..بلحق مور الموت ديال ختي..تبدلات 180 درجة..ورجعات غير ساكتة..وشحال عاد بدات كترجع لحياتها الطبيعية واخة عمرها رجعات كيما كانت
تالاسين:(بانفعال)علاش زعما كاين بحال هاد البشر علاش!! علاش الدنيا هاكة علاااش! علاش ما بقينا نعرفو لعدو من صديق! علاش بنادم ماتت فقلبو الرحمة! يغذرك لغريب وما يغدركشي لقريب..يانا بعدا حتا لا دوزو عليا لي دوزو واخة عمري نسمحلوم لا دنيا لا آخرة راه ما كنجيهم ما كيجيوني..ولكن عمك! شهاد الحالة وصلا بنادم
سعد:ما عميش هداك..كو كان نلقاه دابا قدامي نطلع بروحو وما نحنش فيه
تالاسين:(تنهدات وشافت فيه بأسى) الله يرحمها..وياخذ الحق فلي كان سباب
سعد:آميييين..حتا نتي ما دازش عليك قليل.. لي عاودتيهلي ما كيدخلش لعقل..زوجوك ونتي بنت 12 لعام! فشمن قرن عايشين هادو! فين هو القانون!
تالاسين:(ضحكات شاربة الفقصة)ههه ما ضحكنيشي عافاك..شمن قانون كتهضر عليه خااايلاه ههه..واش القانون لي طمس دوصي ديال موت زوج دالناس غير حيث سكتوه بلفلوس! ولا القانون لي ما عندو لا سلطة لا حكام على بحال دوك المخلوقات! قالك قانون ههه ولااهيلا كثرة الهم كضحك
سعد:بفففففف..أوديييي الهضرة بزااااف وسكات حسن..وربي ما عمرو خلى حق المظلوم ولا نصر الظالم
قلب وجهو لجنب كيشوف من الزاج لي كتشوف منو حتا هي وكلها فين ساكت وكيفكر فهادشي لي سمع من لاخور..وموراهم براء لي جاتو اللقوة..وكلشي تجمع عليه دقة وحدة..

تصدم وتعرمو عليه..هادشي كااااامل واقع معاها وهو لا خبار!! هادشي كاااامل داز عليها! تيتمات..تزوجات..تغتاصبات..تعذبات..هادشي كاااامل داز على ملاكو صغير..هادشي كامل داز على حبيبة قلبو...ولوشام!! لوشام لي كان كيبقى ساهي فشكلو على رجليها لي كيحمقوه هادي هي قصتو!..وزيد عليها فوق هادشي كاااامل راجل ااااخر جالس قدامها كيعتارفلها بحبو ليها وهو جالس..شنو هادشي كيوقع معاه! ماشي هاكة كان مخطط لهاد النهار..كاع الإحتمالات حطهم فبالو الا هذا! عينيه حمااارو..عروقو كيضربو..راسو تنفخ وقبضتو مزيرة..وجامد فمكانو مزال كيتصنت وكيتسنى شنو مزال كيتسناه فهاد نهار
دار سعد شاف فيها وضحك ببلاهة حتا شافت فيه باستغراب
تالاسين:شعندك!
سعد:ما تخيلتش اعترافي ليك ايكون بهاد المأساوية كاملة
تالاسين:(تبسمات)
سعد:(بجدية)سمعيني اتالا..دابا نتي قلتي لي عندك..وانا قلت لي عندي..عرفتك وعرفتيني..وحتا داكشي لي كان مخبي بيناتنا اليوم بان..نتي ما دازش عليك قليل اتالا..وهادشي لي عاودتيلي غير ما زاد خلاني نتشبت بيك كثر ونحتارمك كثر وكثر..حيث باش بنت فداك لعمر يدوز عليها داكشي كامل وتبقى صابرة ولحد الساعة مزالة كضحك واخة كاع داكشي لي دوزات راه ماشي ساهلة..ولكن نتي قدرتي عليها..ولي يشوفك اليوم ويشوف ضحكتك وابتسامتك وتفائلك بالحياة ما يقولش هادي دوزات كاع هادشي..كنت كنقول بلي نتي هي لمرى لي كنتمنى ولكن دابا تأكدت بلي نتي هي دبصح..انا اليوم جبتك لهنا وطامع نطفي معاك هاد الشمعة وانا يدي فيدك
حط يدو على يديها لي فوق الطبلة وهي تخرج عينيها فيه مبهوضة..ما عارفينش بلي ديك اللمسة لخفيفة دخلات فقلبو بحال شي رصاصة وحفرات فيه..قتلاتو وحياتو مئة مرة..وخلات الدم يحبس فعروقو
سعد:كنبغيك اتالا..واذا كنت مستعدة تحطي يدك فيدي فتيقيني عمري نطلقها..بلا ما تهضري ولا تعبري ولا تشرحي..يكفيني حركة واحدة منك تبينيلي فيها بلي نتي قابلة وكتحسي بشي حاجة من جيهتي..حركة صغييييرة اتالا..غييير صغيرة!
شاف فيها بتوسل..وهي مبلقة فيه عينيها وكتشوف فيديها لي بين يديه وكتسرط فريقها..مخلية زوج قلوب كضرب بسرعة وكتسنى جوابها..الجواب لي أيفرح واحد ويقتل لاخور سوى كان اه سوى لا..فأكيد واحد فيهم هو لي أيخسر قدام اختيارها..براء جالس كيفيفري برجليه وكيشوف فيه ولعرق نازل مع عنقو..تجلس موقف ظهرو وحاط مرفقو على الطبلة ويدو على ركبتو كيهز فيها ويحط وفخاطرو كيغوت ويقول.."نوضي اتالا بعدي يديك منو ونوضي..نوضي اتاالا..نتي ما خصكش تقولي اه..نوضي اتالا"..بغى ينوض ويوقف ويجرها من يديها ولكن شنو الفايدة الا هي كان قلبها كيضرب لواحد اااخر..الوقت داز عليه طوييييييل وهو كيتسناها شغادير...وفجأة..كانت الحركة لي شللاتو..حركات راسها بابتسامة وحناتو كترد ابشعر مور وذنيها حشماانة..ديك الحركة لي مولفة ذوبو بيها ها هي اليوم كتقتلو بيه..رخى يدو ورجع ظهرو تكى على لكرسي بحال الا الجهد تسالا..واش صافي! واش هو كيحلم ولا شنو! لا ماشي حلم هذا أكيد كابوس وخاصو يفيق منو! واش بصح البنت لي كان ناوي يخرج يدو فيدها اليوم من هاد المطعم اتخرج يديها فيد واحد اااخر..هاديك راها حبيبة قلبو..حلم حياااتو..البنت الوحيييييدة لي تمناها من كل قلبو..اليوم سلمات قلبها لواحد اااخر وشكون ولد خالتو!
بغى ينوض ويغوت..بغى ينوض ويقلب المحل بلي فيه..ينوض ويهزها ويهرب بيها..ينوض يهرسلو يدو لي حاطها على يدها..ولكن الصدمة لي جاتو ما خلاتو يدير حتا وحدة فيهم..فقط بقى جامد كأنه كيتسنى يفيق ولقى راسو كيحلم..أما سعد فقلبو بغى يسكت بالفرحة..ما قادرش يثيق..ما عرف يوقف يجلس يهضر يسكت تخربقلو كلشي وبقى غير كيتفتف وهي كضحك بشوية على حركاتو..شد يديه بين يديها وسحبها عندو باسها بقوة وهي تجرها عندها بلطافة وهو يفهم راسو..
سعد:سمحيلي غير الفرحة ههه..ما متيقش اتالا والله ما متيق..دابا واش انا وياك..زعما انا ونتي! راه مزال ما متيق ههههه
تالاسين:هههه
سعد:شكرا شكرا شكرا اتالا..شكرا حيث خليتيني هاد نهار اسعد واحد عليك يا كرة ارضية..شوووووكرا بزاف..كنبغيك وكنحمااق عليك 
تبسماتلو حشمانة وما عارفة ما تقول غير كضحك وصافي وهو لي كيهضر
سعد:ودابا عاد اجي نطفيو هاد الشمعة ههه 
تالاسين:ههه اوك
سعد:يله..واحد..زوج..ثلاثة
نفخو عليها طفات وهز راسو كيصفق عليها وهي خاشية يديها بين فخاضها وغير كتفرنس..قطعات لا طارط وهز طرف خشاهلها ففمها ولي بقى كلاه هو..كيضحكو فرحانين ونااشطين..ومخليين موراهم شخص قلبو كيتقطع..صدرو كيحس بيه غادي يطرطق والعاااافية شاعلة فيه..عينيه لي حمارو وخرجو بلعصب والصدمة والقهرة..ضفارو لي تغرزو فكف يدو بقوة ما زير عليهم حتا تحبس فيهم الدم..الموووت كيحس بيها وحتا حد ما حاس بيه..كون غير تعمى ولا يشوف هاد المنظر..كون غير صماك ولا يسمعو كيقولها كنبغيك..كون غير تشلل ولا جا هنا أصلا..كون غير مات قبل لا يجي هاد نهار

#كتاباتي
في حبك عانَيْت..
لعدم مبالاتك تحمَّلت..
ولعمى قلبك العُذر إلتمست..
ولهذا اليوم بفارغ الصبر إنتظرت..
وفي النهاية احترقت !!!
فأين الخطأ وما الذنب الذي إرتكبت..
يا ويلاااااهْ على قلبي وفي أي هلاك وقعت..
🍀 🍀 🍀 🍀

حبس عندو الوقت..صوت الناس لي دايرين بيه تقطع..كاااع حواسو خذلاتو فهاد اللحظة وما بقى كيحس بحتا حاجة من غير لحرييييق..وجع فقلبو كيقطع فيه..هز عينو الحووووومر كي جغمة ددم فيهم..كانو كيضحكو وناشطين..وبدون سابق إنذار ناض جمع الوقفة وبخطى سرييييعة وصل قدام طبلتهم..وقبل حتا ما يفهمو شنو وقع..شدها من يديها بلا كلمة بلا زوج وجرها بقوة حتا وقفات وتم غادي خارج بيها..مخلي سعد مبهوض ما عرف راسو باش تبلا..وهي شادة على يدو لي جارها بيها وكتحاول تفك منو وتدور تشوف موراها وترجع تشوف فيه متلووفة
تالاسين:(بصوت يله كيسمعو هو)براء شكتعمل.. براء رخي من يدي!
ما نطق ما تكلم ما غوت ما ضرب..جرها وخرجها ما قادرش يزيد يشوفها لحظة بين يديه..ولا يشوفها كضحك ليه..حاس بعروق مخو غادي يطرطقو ولسانو تشلل عليه بقوة الصدمة... 
فتح باب سيارتو جرها حتا جات جالسة فيها وزدح الباب ودار كينهج جلس فبلاصتو..حاط يديه على لفولون وكيشوف قدامو بلا أي حركة
تكمشات فبلاصتها كتشوف فيه حالة فمها..وكتشوف فحالتو لي ما هي حالة..عَرقو فْزك حوايجو..عروقو تنفخو فذاتو..الدم تحبس فوجهو..عمرها شافتو فهاد الحالة..اصلا فوقاش هي كانت كتلاحظ عليه شي حاجة..قليل فين كانت كتشوفو..تخلعات وبقات غير لاصقة فالباب وكتشوف فيه هو لي مزال مصدوم ما تحرك ما تململ..حتا دار عندها على غفلة كيشوووووف فيها..شوفتو كانت شوفة عطشان كيطلب الماء.. شوفتو كانت شوفة مظلوم كيطلب العدالة..شوفتو كانت شوفة مقهووور كيطلب الفرج..شوفتو كانت شوفة عااااشق كيتوسل الرحمة من معشوقتو..بديك الشوفة حاول يوصلها شحال من كلمة ما قادرش ينطقها..باغي يلومها يغوت عليها يعاتبها ويقولها شحال كيبغيها..وفجأة كيخونو لسانو فحال كل مرة... 
كانت كتشوف فعينيه ولاحظات فيهم كمية الحزن لي فيهم..وما غابش على عينيها الدموع لي تغرغرو فعينيه وقبل ما ينزلو قلب وجهو جيهة السرجم دوز يدو على وجهو وبلا ما عاد يخليلها الفرصة فين تهضر كان هو مديماري بكل ما فيك يا طوموبيل من جهد ومخليها هي لصقات على الكوسانة لي جالسة فيها كتطلب السلامة وفكل مرة دور تشوف فيه كتلقى وجهو ما كيتفسرش..وعينيه ما رجعوش شافو جيهتها ابدا..

وقف بيها فباب الفيلا حتا مشات وجات فبلاصتها وغير طاكات بيديها قبل لا ضرب راسها..وبلا ما يشوف فيها ولا يقلب وجهو جيهتها نطق بصوت بارد

براء:نزلي

شافت فيه باستفهام..وبعد تردد نطقات وهي كتحاول تحط يديها على دراعو
تالاسين:براء! واش صافا
براء:نزلييييييييييييييييييييييييييييي😡
غووووت بكل ما فحلقو من جهد غوتة كتمها من لحظة فاش شافها جالسة معاه وعاد خرجات دابا... حتا تفزعات وجرات يديها عندها ولصقات مع باب الاوطو وشهقات من الخلعة..عينيها فعينو لي كون كانت قرطاس كون فرتكات مها فبلاصتها..لعرق لخر فعنقو كيبانلها منفوخ كيخبط وعينيه خارجين فيها كيخلعو..دارت كتفتف على يد الباب تفتحو وبزز باش تحكمات فيه وفتحات الباب ودارت كتشوف فيه مزال كيما هو اياكلها بعينيه وخرجات كتجري من الاوطو وقبل حتا ما تسد الاوطو قلب الدورة هو وكسيرا خارج بحالو مخلي الباب محلولة حتا غبر وخلاها هي واقفة مخرجة عينيها وكترعد فبلاصتها..واش هذا براء!! واش حتا لهاد الدرجة كبتاتها! عمرها شافتو ولا كانت كتوقع تشوفو هاكة
بقات واقفة فبلاصتها كتواكض وتسرط فريقها وتخمم لهاد لحريرة لي طاحت فيها وفلخر قلبات الدورة ودخلات بحالها للدار ونيشان طلعات لبيتها وسدات عليها وتلاحت جالسة على الناموسية كتشوف قدامها مبهوضة
🍀 🍀 🍀 🍀
طاح ليل..وشي غادي شي جاي فلفيلا كيوجدو ويزينو الجردة..ورؤيا واقفة عليهم باش يكون كلشي مقاد وهو هذاك..لابسة غوب صواغي باج سامبل مع شالها ذهبي..مخلية فراس متبعها بعينيه من بعيد وهو واقف مع الضياف لي كانو قلال أغلبيتهم أقارب..جهاد وجواد مقابلين هادي مشات وهادي جات وهادي عينيها زوينين وهادي فورمتها كتفتن..والباقي جالسين ملاهيين فالهضرة..حتا كدخل الأسرة الصغيرة..شامة وراجلها وسعد..لابسين لباس أنيق سامبل يليق بهاد المناسبة..وسعد مع الدخلة داخل وكيقلب بعينيه على تالاسين لي منين جرها براء معاه ما عرف شنو وقع معاها وحتا من تيلي عندها مطفي..دخلو كيسلمو واستقبلوهوم هما كيرحبو بيهم..
شامة:(كتقلب بعينيها)فاين هي مولاة لحفلة..ما بانتليشي ههه
رؤيا:راها هي وبيسان مخشيين فالبيت كيلبسو عليهم
شامة:اه مزيان..بشتيتو عليهم حتا يزيزو على الحالة ههه
رؤيا:ضروري ههه
كملو هضرتهم وسعد سرح بعينيه سااهي كيقلب بعينيه على براء لي ما كيدورش حسو..

كانت فبيتها جالسة قدام لمراية..بكسوة تحت الركبة منفوخة بالتول فالأبيض بسميطات غلاض..وبيسان عند راسها كتقادلها وجهها بماكياج خفيف من بعد ما بوكلاتلها شعرها..لابسة غوب طويلة فلجرونة بكتف واحد طايح جاياها إيفازي وجامعة شعرها كوتشوفال ومقادة ماكياج خفيف مركزة فيه على عينيها..واقفة عند راسها كتهضر وتعبر وكتقول غير فوقاش تسالي باش تخبط وتشوف حبيب قلبها..أما تالا فهي ليست هنا..بالها كلو مع لحريرة لي طاحت فيها ما مسوقة لا للباس لا لشعر لا لوالو..حتا سالاتلها بيسان..شكراتها وناضت وقفات كتشوف راسها فلمراية..كانت بقليل من الماكياج والكثيييير من الجمال الطبيعي..عينيها زاد بان لونهم لخضر باللون الأسود الضبابي لي دارتلها بيسان..تبسمات بخفة حتا بانت ديك الغمازة الصغيرة لي بين فمها وخذها..
بيسان:(بحماس)مشينا
تالاسين:ههه اوك
بيسان:كي جيت بعدا! ياك ما المكياج ولا شي حاجة ماشي هي هاديك!
تالاسين:بلعكس..كتحمقي ما شاء الله
بيسان:حلفي ههه
تالاسين:والله ههه
بيسان:(شداتها من حنوكها)احححح شحال كنموت على هاد الفنة..(باستها)نتينا لي عويناتك كيحمقو ولبيض جاك كيفتن
تالاسين:بصح!!
بيسان:عمري كذبت عليك!
تالاسين:هههه لا 
بيسان:ايوا صافي..(تبسماتلها بمودة وشدات يديها) كل عام ونتينا بألف خير أحبيبتي..ختي الصغيرة..وصاحبتي الغالية..بغيتك تكوني ديما فرحانة..خاصك تعرفي بلي ختك لكبيرة كتبغيك وبزاااف واخة ههه
تالاسين:(عنقاتها مزيرة عليها) ويانا كثر وكثر..غلاوتك ومعزتك فقلبي حتا حد ما كيعلم بيها..ربي يخليك ليلي
بيسان:هههه ويخلينا نبعضنا..(بعدات عليها) يله زيد نهبطو
تالاسين:بسم الله
تشادو باليدين وتمو هابطين طالقين زينهم وموراهم مينوشة كتكسول فلمشية وموقفة زنيطتها..حتا وقفو عليهم فباب الجردة وهما يتسمعو صوت المفرقعات وتصفيقات الحضور..كانو بزوج بكل بساطة فاتنات الحفل بجمالهم البسيط ولحلووووو..كل وحدة وباش ربي ميزها..كيما ميز كل واحد فينا..تقدمو الناس كيباركولها ويهنئوها وهي كتعطي لكل واحد صوابو وتهضر بلقياس والتاويل..حتا وقف عليها هو بابتسامة وعينيها سااارحين فيها باعجاب..مدلها يدو وعينو ما بعداتش عليها الشيء لي وترها وخلاها تحشم وتوتر وخايفة من شي حد لا يعيق بشوفاتو ليها..ومداتلو يديها حتا هي بابتسامة
سعد:(مرفوع)كل عام ونتي بألف خير 
تالاسين:(ابتسامة خجولة)ميغسييي ههه
سعد:عيطتلك ما كتجاوبيش..فين هو تيلي ديالك
تالاسين:هااا..ما عرفت..يمكن طفى من شارج منين جيت ما هزيتو..تشطنت!
سعد:خاصنا نهضرو اتالا..شنو قالك براء!
نقزات عليهم بيسان من لور جاية وعينيها فيه فرحانة..
بيسان:شعندو برااء ههه كتهضرولي فخاي!
سعد:(ضحك)بيييسانو..كي عاملة
بيسان:(بخجل)لاااباس الحمد لله..ونتينا 
سعد:مزيان الحمد لله..زيانتي العفريتة هههه
بيسان:(عينيها كيبريو)بصح هههه
سعد:(خربقلها لا فخونش بيديه) ههه مولف نكذب عليك
بيسان:شكرا ههه 
هما كيهضرو وتالاسين عينيها كيدورو تشوف براء فين هو ما لقاتوش وهي دور عند بيسان..
تالاسين:فاين هو براء..ما ظهرليشي
بيسان:ما عرفت..سقسيت ماما قالتلي منين خرج فالصبح مزال ما جا! ما عرفت فاي هو!
شافت تالا فسعد..فهمها وفهماتو ورجعات قلبات وجهها كتخمم..
تلاهاو فالهضرة وفالإحتفال حتا وصل وقت تقطاع لا طارط وبراء مزال ما جا ولا بان..ورقية لي عارفة الخابية وشنو خازنة كدور فعينيها مستغربة من براء لي ما بانش هو لي من الصبح وهو غايب..وهو لي عمرو غيب على عيد ميلادها حتا مرة..وبدا عقلها يدي ويجيب وهي عارفاه كان ناوي هاد نهار يخوي لمزيودة..
وقفات هي وسط جماعة ولاطارط قدامها وكلشي داير بيها كيغنيلها..بفستانها الأبيض وشعرها الذهبي وابتسامتها البريئة كأنها ملاك..وفعلا كانت كتبانلو ملاك وسط كاع دوك الناس..ملاكو الصغير لي مواعد راسو يكون حاضر فكل شمعة عيد ميلاد طفيها يكون حاضر معاها..وكالعادة وفى بوعدو احتراما لحبو..ومن وسط شجر الجردة ووردها لبعييييد كان واقف فظلام..يديه فجيبو وراسو مهزوز وعينيه حومر...وبعين يائسة ونفس محطمة وقلب مجروح كان كيشوف فيها كأنها الوحيدة على وجه الكرة الأرضية..يااااااه شحال متمني ياخذها بين يديه دابا ويعنقها حتا تدخل بين ضلوعو..وياااااه شحال مشتاهي يحط راسو فحضنها ويغفاااااا واتكون احلى نعسة فحياتو والا كانت لخرة تكون احلى موتة على قلبو..
تقطعات لا طارط وهزات عينيها كضحك وتشوف فيهم..وقرب ليها كل واحد بوحدو كيقدملها هديتو..حتا جات النوبة دسعد وقرب وقف قدامها بابتسامة وهي حنات راسها مرجعة شعرها مور وذنيها..حركة متعودة عليها فاش كتحشم..وهو قلبو تهز وتحط وبيديه لعراض زير على مجموعة ورود كانو بجنبو حتا دخل شوكهم فيدو وزير عليهم حتا سال دمو وهو مزال كيزير..وعينيه كتشوف فيه بغضب ومزير على فكو بقوة حتا بانو العضمات ديال وجهو خارجين وكيغزز فسنانو بالأعصاب..

#كتاباتي
"لا تقترب يا هذا فتلك حبيبتي..
لا تقترب يا هذا فأنت تجتاز حدود مملكتي..
لا تقترب يا هذا فأنت تشعل غيرتي..
لا تنظر..لا تغازل..لا تنادي بإسمها..لا تثر خجلها فأنت تفقدني سيطرتي..
وفليبتعد كل معشر الرجال من جميلتي..
ولا يقتربو فتلك...حبيبتي"

🍀 🍀 🍀 🍀

ما حيدش عينيه من عليهم وهو واقف قدامها كيقدملها الكادو ديالو راسم ابتسامة اعجاب وهي كتبادلو ابتسامة خجولة..زاد زير كثر على شوك الورد حتا تغرز فيديه..وكيشوف فيهم سااااخط وما حاملش راسو..وقبل ما ينفاجر نفض يدو بقوة حتا تقطع الورد وطاح فالارض مع قطرات دمو لي سالت عليه ودار غادي كينهج ويسوط وضربها بجرية وحدة جيهة الغابة لي موراهم..كيجري ويقول ما جرى..باغي يخرج هاد البركان لي وسط منو شاعل..كيجري ويسوط ويضرب اغصان الشجر لي كتجي قبالتو وشحال من واحد خبشو فوجهو حيث الظلام وما كيشوفش مزيان..يدو كتقطر بالدم وهو ما حاسش بيها..ما حاس بحتا حاجة دايرة بيه من غير العافية لي شاعلة فيه..كيسوط والنفس كيخرجها من نيفو سخوووونة..جرى حتا ماقد وغرق وسط الغابة وظلامها حتا عيا والجهد تقادالو ووقف حاني على ركابو كينهج وشعرو كيقطر بلعرق مغمض عينيه بقوة..هز راسو وشاف فالسماء كيتنفس ويدوز يدو على صدرو..وبدووون شعور خرج غوتة بكااااااااع ما فحلقو من جهد وبقبضتو القوية دار ضرب جذع الشجرة لي كانت على جنبو بقوة..كانت غوتة قوية زعزعات سكون الليل وصمت الغابة وخلعات الطيور لي تما..وبقى هو حاط راسو على الشجرة كينهج..
🍀 🍀 🍀 🍀

تسالات الحفلة وتفرقات الجقلة..وكلها كان شاد بلاصتو فبيتو ناعس او غايب على عيونو النوم..رقية لي ما بغاش يديها النعاس وبراء مزال ما بان وجالسة كتدعي وتسبح فبلاصتها..ورؤيا لي مشطونة على ولدها واخة عيا فراس ما يفهمها بلي الولد كبر وما يكون غير سهران مع صحابو..وتالاسين لي فبيتها غادة جاية كتسناه يبان ولا يدخل من الباب..ما قادراش تنعس حتا تهضر معاه تفهم منو وتفهمو..ما باغاهش ياخذ شي نظرة قبيحة عليها او ياخذ منها موقف..كيما كان راه بحال خوها لكبير..وعاد الحالة لي خرج بيها خلعاتها عليه..كتمشي وتجي متوترة وتيلي ديالها نسااااتو مطفي واخة عيا سعد ما يوصي..
كانت واقفة فالبالكون عينيها على الباب وهوا الليل البارد كيضرب فيها وهي بسروال ساتان دالنعاس ذهبي وديباردور ديالو خفيف داير بالدونتيل كحل من العنق..شعرها جامعاه بقراصة مخربق وكتلعب بصباعها متوترة..وصلات 3 دالليل وهو مزال ما بان..زفرات وهبطات راسها كتدوز يديها عليه..بغات تدخل لبيتها ومع الدورة لي ادور كيبانلها جالس بعيد وسط كرسي من كراسى الجردة حيث الجردة شاعلين فيها الأضواء..خرجات عينيها وبالزربة دخلات كتجري هزات شال رماتو على كتافها سترات راسها وخرجات هابطة كتسلت باش ما تفيق حد حتا خرجات ووقفات كتشوف فيه من البعد وهو جالس فاتح رجليه وحاط مرافقو على ركابيه وشابك يديه وكيشوف قدامو سااااهي..سرطات ريقها وتقدمات كتقرب منو بشوية وكل ما قربات كيبانولها ملامحو الجدية كثر وكثر وحجبانو المعقودين..وقفات موراه ساكتة كتشاور واش تهضر ولالا..وقبل ما تبان قدامو غمض عينو بقلة صبر ورجع فتحهم حيث شم ريحتها..
دارت وجلسات بجنبو كتشوف فيه..ما دارش شاف فيها وإنما بقى على نفس الوضعية..

تالاسين:(بتردد) براء! بغيت نهضر معاك
براء:الصمت
تالاسين:شو سمعني وبلا ما تعصب يمكن فهمت غلط..سعد غير كان باغي يعملي مفاجأة فلا نيف ديالي وصافي..يانا كنحتارمك أبراء وما باغاكشي تاخذ عليا شي نظرة خايبة ولا تفهمني غلط..خاصك تعرف بلي يانا وسعد فحال دي زامي و بلي..
براء:(قاطعها بصوت هادئ وبلا ما يشوف فيها او يتحرك) شنو لي مسهرك حتا لدابا سيري تنعسي
تالاسين:لا يانا خاصني تفهم بلي..
براء:سيري تنعسي
تالاسين:(بنرفزة)ما بقيتشي كنتسناك حتا لدابا باش نمشي نعس
براء:(ضحك بسخرية) كتسنايني..انا!! وعلاش!
تالاسين:راه قلتلك خاصني نشرحلك
براء:حتا لصبح وشرحي مالك معذبة راسك 
تالاسين:لا ما قدرتشي نعس حتا نهضر معاك..واصلا تشطنت عليك..من صباح ونتينا غابر وعاد ما حضرتيشي لا نيف ديالي..عمرك ما عملتيها!
حط يدو على عينيه مدرقهم كيضحك شارب الفقصة وهي كتشوف فيه باستغراب حتا سكت وشاف فيها مزال كيضحك ونطق بسخرية..
براء:واااايلي..ربي ربي..حلفي حتا رضيتي البال..خاصني نصفقلك ههه
تالاسين:كيفاش! ما فهمتكشي!
براء:(جمع الضحكة ورجع لجلستو اللولة) اصلا نتي فوقاش عمرك فهمتيني 
قربات دايرة عندو بالجنب وكتطل عليه وتهضر وتشرح بيديها..
تالاسين:عافاك أبراء..ما باغاكشي تقلق مني..ما تصرفشي معايا هايدا..ما باغاكشي تفهمني غلط ولا تاخذ مني موقف..انا عاذراك من حقك تعصب..أي أخ اشوف ختو جالسة مع واحد..
براء:(هز يدو قاطعها زعفان)سكتي سكتي ..سكتي الله يرحم باك..

مع الهزة لي هز يدو قبالتها شهقات وحطات يديها على فمها..ويله ايدور يشوفها مالها طارت على يدو شداتها بين يديها حتا تهز قلبو من لمستها وكتفحصها وهي كلها عامرة بالدم لي يبس على يدو والشوك مزال مغرز فيه..
تالاسين:(بخوف)شني هادشي!! شني وقعلك! منين جاك هاد الدم!
براء:(جر يدو عندو كيتأفأف ما حاملش راسو) والو غير سيري تنعسي
بانلها حنكو فاش دار عندها حتا هو محرود بالاغصان لي خبشاتو وهي تخرج عينيها وحطات يديها على وجهو دوراتو عندها كتقلب فيه وتهضر..
تالاسين:شني هادشي ابراء! باش!منين جاك هادشي هضر شعندك ساكت
هي كتهضر وهو ساكت كيشوف فيها وقلبو كيضرب من قربها ليه..قليلة المرات لي كانت قريبة منو هاكة وما كتفصلو بينو وبينها غير مسافة قليلة..عينيه كتمشي من عينيها المخلوعين لخذوذها لحجبانها المعقودين لشفايفها لي كيتحركو وهي كتهضر لشعرها لي بقاو خصلات منو طايحين على وجهها كيلعب بيهم الريح..ترفع وقربها خذرو..وبقى غير ساكت مخليها كتحرك صباعها على الخبشات لي فيدو وتقلب فيهم وتهضر..
تالاسين:(صوتها تنغنغ)شني عملت فراسك شني!..بسبابي يااك..ووووف انمشي نجيبلك دواء
تهزات باغة تنوض وقبل ما تمشي شدها من يديها جرها رجعها فين كانت..كيشوف فعينيها وقابط يديها وهي كتشوف فيه باستفهام..وبصوت خافت تبحبح بغواتو نطق..
براء:مخلوعة عليا!
تالاسين:واش كضحك عليا..شو حالتك!
براء:باغة داويني اتالا!
تالاسين:اه وا خليني نمشي نجيب الدواء
براء:(بغات توقف ورجع جرها) الا باغة داويني..داوي هذا (حط يدو على قلبو)
شافت فيه حالة فمها ما فاهماهش وعينيها كتمشي بينو وبين يديه لي على قلبو..
تالاسين:(ببلاهة)كيفاش! واش مجروح حتا فصدرك!
براء:(تبسم بسخرية على سذاجتها) يدي ما كضرنيش..هاد الجرحات لي فوجهي ما كيضرونيش..بلحق قلبي هو لي كيضرني اتالا
تالاسين:قلبك!! شعندو قلبك باش كيضرك! واش فيك شي حاجة نمشيو لكلينيك!
براء:(تنهد وزير على يديها لي قابطها بين يديه كيشوف فعينيها بحب) دوايا عندك نتي اتالاسين
تالاسين:هااا! كيفاش! (سكتات كتستوعب)ما فهمتشي!
حنى راسو كيلعب بلسانو وسط فمو ويضحك بقوة الفقصة لي شاداه..تنهد ورجع طلق يدها ونطق بسخرية..
براء:ههه اصلا ما تسنيتكش تفهميني
رجع جلس حاط مرافقو على ركابيه وكيشوف قدامو وهي بقات جالسة كتشوف فيه لمدة ما فاهمة حتا وزة..وفلخر رجعات ناضت..
تالاسين:جلس هنا عافاك..هانا انمشي نجيب الدواء ونجي
ضحك على راسو وعلى سذاجتها..كتفشلو ما كيعرفها لا واش بصح ما كتفهموش ولا ما باغاش تفهم ولا فاهمة ودايرة عليه هبل تربح..خلاها مشات وما طولاتش بزاف كانت رجعات هازة فيديها بواطة وجلسات على ركابيها قدامو وهو كيشوف فيها..حنات على لبواطة تفتحها وهو يبان صدرها حيث الشال محلول نازل على كتافها..ما طولش الشوفة ودغيا رمى يدو جرلها الشال رماه مور عنقها غطالها صدرها..هزات عينيها فيه ورجعات حناتو حشمانة كتقاد الشال عليها..وجبدات الدواء ولقطن كتمسحلو فيدو وتنقيها من الشوك لي بانلها وهو عاطيهالها وساكت ما بقى باغي يزيد شي كلمة..سالاتلو وجمعاتهالو ففاصمة وهزات راسها باعة تديرلو الدواء لوجهو وهو يشدلها يديها لي فيها لقطن وبعد وجهو ما خلاهاش حيث ما باغيهاش تزيد تقرب منو خاصة فهاد اللحظة..
براء:وجهي غير خليه عليك
تالاسين:لا خليني ن..
براء:لا..(تنهد وطلق يديها)على العموم شكرا
شافت فيه بعيون متوسلة ونظرة بريئة وهي جالسة قدامو على ركابيها هازة عينيها فيه..
تالاسين:ما مقلقش مني ياك!
هز راسو وتنهد تنهيدة طويييييييييلة وناض وقف حط يديه فجيابو وعطاها بالظهر ماشي بحالو بلا ما يجاوبها وهي متبعاه بعينيها..ويله زاد شي اربعة دالخطوات وهو يوقف ورجع دار شاف فيها مطولا وهو ينطق..
براء:تالاسين
تالاسين:(بتعجب)شني!!
براء:ضحكي
تالاسين:(ببلاهة)هاااااااا !!
براء:هه ضحكي
تالاسين:كيفاش!
براء:قلتلك ضحكي
شافت فيه باستغراب وبينها وبين راسها كتقول مال هذا..وهو واقف كيتسناها تضحك وهي ترسم على وجهها ابتسامة مترددة بليدة حيث ما عارفاش علاش كتبسم..ومع ضحكات تبسم هو بالجنب وهز صبعو كينعت لجيهة فمها..
براء:ديك الحفرة لي بين فمك وحنكك
هزات يديها حطاتها على غمازتها لي فالجانب الايمن وكتشوف فيه ببلاهة حالة فمها كتسناه شغيقول..
براء:بغيتهم يدفنوني فيها!
تبسم وعطاها بظهرو غادي وخلاها هي مترعة فمها لهواء كيدخل ويخرج وبحال والو حتا الناموس..ويديها مزال محطوطة على غمازتها ومتبعاه بعينيها..آش هادشي!شنو بغى يقصد! 
بقات جالسة تحلل وتفسر ما فاهماش ولا فهمات و ما باغاش تقبلها حيث ما استوعباتش..وهو مشى غبر ودخل للفيلا..

يتبع...

أحدث القصص
قصة اللؤلؤة السوداء من تأليف شرقاوي حسناء
قصة اللؤلؤة السوداء شرقاوي حسناء
قصة تيريزا من تأليف سكينة سليماني
قصة تيريزا سكينة سليماني
قصة ضحية ذئاب من تأليف Sanae El Marzouki
قصة ضحية ذئاب Sanae El Marzouki