صورة مصغرة لـلالة عيشة الجزء الثاني

لالة عيشة الجزء الثاني

tani 3icha
رواية لالا عيشة

مشا فتحت الباب بنفس الطريقة لثا لاللة عيشة مخرجة عينيها وجهها صفر مخلوعة وقالت 

- مالكم ياك لاباس مالها اش واااقع .. اش هاد الغوات ؟ كلشي فاق مخلوع 

جاتو الهستيرية ديال الضحك ودار صبعانو على جبهتو كيضحط وقال 

- والو .. زلقات وغوتات هادشي اللي كاين 

قالت بصرامة زعما هي مولات لعقل : اش هاد لبساالة ا أنصار فهاد الليل ... واش ناس ناعسين ونتوما كتلعبو فنصاص الليل ... شهاد قلة لحيا ...(بغات تمشي ورجعات قالت) ياكما تهرسات ؟ نجيب ليها التلج ؟ 

ماقدرش انصار يهضر .. كيضحك فنفسو مهبط راسو على جنب الباب غير كيسمع .. حل عينيه فيها وقال

- ماوقع والو ... صافي انا غنطفي الضو

عقدات حجبانها وقالت : يالاه سكتو ... واش خرج ليك العقل ... راك مول لعقل زعما 

قال كيتنهد ويضحك : والله اللي عايش معاك ماعندو لعقل ... و اخا الاللة عيشة يالاه تصبحي على خير 

مشات ماجاوباتوش .. هازة خنافرها زعما راني عطيتو على ودنيه .. لاكن هوا مكيديش عليها كاع . سد الباب ورجع عند قدس لقاها لبسات دوبياس وبينوارهم وتكمشات فلفراش عاقدة حجبانها ماحملاتش راسها .. هز راسو كيزفر بنصف ابتسامة وقال 

- ماتبقايش تدي على الواليدة ... راه مرى كبيرة وبنادم فاش كيكبر كيرجع عقلو صغير فشي حوايج ... غير حاولي تسايسي معاها واخا كتبان صعيبة .. مي قلبها ابيض وغير كتهضر وصافي... (لبس كالصون وهي موراها فالجهة الاخرى ) ديري ليها خاطرها ماتعكسيش معاها وغادي تعيشي بيخير 

دار على الناموسية دخل بلاصتو وبدا كيضحك ويشوف قدامة .. نشر يدو على راسها نوضها عندو وقال 

- ااجي اجي .. يا لبكاية ... مالي انا هاكا .. مالي انا ماعندي زهر 

هزات راسها حطاتو على صدرو كضحك وعاجبها لحال ناعسة فحضانو ... بقا كيلعب فشعرها وهي فرحانة .. شكون كان يقول غادي يجيب ليها الله راجل بحال هادا ... ميترو وتمانين ولكتاف والصدر والشعر كحل والسمورية وضحيكة ولعوينات وزين حرش والشخصية من النوع اللي كتبغي حيت كانت فقدات الامل فلحياة وكانت كتقول موحال واش باقي شي مغربي كيشبه لتركي فهاد البلاد ... اخرتها شيع زينها وشبابها مع واحد مباغاش .. ساعة وقع العكس... ولقات اللي بغات وتغرمات بيه وطاحت على زنافرها وخصها دابا طيحو فشباكها واخا كيتعامل معاها زوين لاكن مكافيهاش .. بغات تشوف لحب فعينيه ماشي غير الاعجاب .. وكلمة حبيبة اللي قال ليها لاول مرة ماحساتش بيها حيت عرفاتو غير كيتنصعها . بدات كتدي وتجيب فعقلها وهي حاللة عينيها فيه نصف حلة وهازة راسها عندو كيقبل شفاها بحرارة . دارت ليه خاطرو سطحيا ونعسات فأحضانو فرحانة

صبح الحال وصبحات لاللة عيشة جالسة فلمراح وخواتاتها مزالين جالسين معاها وبنات ختها حتى هما .. حلفو مايمشيو ماحد لعروسة مزالة تما . خرج أنصار لقاهم جالسين مجمعين مقابلين مع باب بيتو بحال لجنة التحكيم بحال الى مكاينيش لمراح لتحت ! 

أنصار: صباح لخير 

داز مشا داير على كتفو الفوطة لابس شورط قصير وتيشورط كحلة .ب ماقدراتش لاللة عيشة تجمع فمها وهي تقلش شلاقمها وقالت 

- الماء غادي يجي غالي ... خصرتو المكانة .. وكل شوية جايبين لبوطة لشوفو.. 

نسات باللي انصار كيفيق خاسر الصباح .. قبل مايدخل رجع خرج وقال 

- ضحى .. اري ليا السطل نمشي للحمام 

ناضت ضحى معصبة وقالت لللاللة عيشة 

- بقاي على خاطرك ... والله ماحشمتي... شكون كيشري ديك البوطة وشكون كيخلص داك الماء وشكون شاري هاد الماكلة اللي فوق الطبلة!!!

ندماتها ضحى حتى بدات تسرط فلبيض وقالت : اييييوا يانا ماهضرتش عليه هوا كاااع والله 

ناضت كاع ندمانة كتمشي وتجي مسكينة كتقطع فلقلب .. اما هوا دخل لبيتة سد عليه ماتلاش مدوش .. بغات دق عليه وهي تجرها ضحى لكوزينة معصبة وقالت 

- فين غادية دقي عليه فين ؟ واش كتقلبي يدور فيك ؟ راه كيوقرك وكتقلبي عليه 

لاللة عيشة : بندم) وشنو درت ليييه انا شنو؟

ضحى : علاش مكتسكتيش؟ هوا مكيعجبوش اللي يبدا يطبخ ليه راسو قدام شي واحد ... واش كلشي جالس كيفطر ونتي كتقولي ليه بحال هاكا ... راه مغاديش يرضا ومغايبغيش ... حمدي الله ماتقلبش عليك فديك الطبلة راه عيا يدير ليك فلخاطر... حتى شفتيه هوا نايض يدوش عاد بديتي ها البوطة ها الضو ... واش كتخلصي شي حاجة من جيبك ؟ عصبتيني حشمت انا بلاصتو 

لاللة عيشة : ايوا غير خولاتك وبناتهم اللي كاينين ماكاينش لبراني 

ضحى : بعصبية) وهوا يرضا قدااامهم (كتعيبها) خولااتك وبنااتهم ! مكيجلس حتى يدي ويجيب معاهم فلهضرة ! مافهمتكش اماما والله ... واش كتجبديه بلعاني ولا مكتفكريش ولا مكتعرفيش اش كتخرجي على فمك ... كتعصبي لواااحد .. هاهوا دار بنااقص يمشي لحمام حيت مو ماخلاتوش يدوش فالدار... هاهوا ضحك فيك عباد الله يالاه بردي دابا (مشات ضحى كتنكر) يخخخ ..لعرس سالا والدار مازال مابغات تخوا .. واش كيتسناو السبوع ولا مانعرف ... خاصهم يديو ما يعاودو الله ينعلها قاعدة 

تلفات لاللة عيشة وندمات .. وبقات غادية جايا حامية فيها البيضا . شافت انصار خارج مرة اخرى هاز لاتروس الزرقاء ديالو وبقات واقفة كتشوف فيه بحزن ماقدراتش تقرب ليه ولا تهضر معاه . اه اه اه ... هادشي ماهضرش كاع معاها وشوف كي رجعات حالتها ... كتقطع بوحدها وتشوف.

هز السطل ونزل دردرب مع دروج خلاها موراه لاسقة مع الحيط .. شافت حتى عيات وجلسات مقهورة فوق السداري كتخمم بوحدها .. شوية خرجات قدس حشمانة .. لابسة بينوار طويل بارد و صنيديلة مزغبة . جامعة شعرها وطايح عليها السر وهازة بينوار فيديها ناوية دوش . شافتها لاللة عيشة وبلا متشعر قالت

- حتى نتي غادي دوشي!!!

حشمات قدس وبدات دور فعينيها وشافت بنات خالتو كيتغامزو ويضحكو عليها وقالت 

- لالا .. بغيت نغسل وجهي وصافي 

لاللة عيشة : تنهدات) ايزا غير اللي ناض كيتم غادي يدوش ... مابغاش كاع داك الروبيني يسكت . 

ابتاسمات ليها قدس ومشات غسلات وجهها وجهها .. عيطات ليها لاللة عيشة تفطر ومشات جلسات حداهم حشمانة كتشرب غير اتاي وكلشي حاط عينو عليها كيوزنوها .. شنو لابسة وكي دايرة .. كفاش كتاكل وكفاش كتهضر .. مع العلم ان هضرتها راقية وكتخلط لعربية مع لفرونسي ولباسها ساااامبل مافيهش كترت الزواق وحتى الكجوهرات اللي دايرة خفيفة .. خاتم مارياج ابيض رقيق فيه بولة وحدة صغيرة وبراسلي رومي رقيق للحياة اليومية فيه الابيض والاصفر و سنسلة رقيقة بزاف فيها بولة بحال النقطة جايا مع الدورة دعنقها نيشان وحلقات مربعين صغار وكورميط خفيفة انيقة فليد لخرى .. صافي داكشي خفيف ضريف ويديها نقيين وصبعانعا ديال الستيلو باينة مكتشقاش ودفار مقادين فيديها ورجليها وريحة زوينة .. حركاتها متولين وكلشي عندها بلعبار الشيء اللي خلا كلشي يقول عليها منفخة ومتكبرة وفيها العياقة وزيد وزيد .. لاكن الطبع ديابها هوا هادا بلا تصنع وكما ما ولفاتش تكون همجية وفيها الهضرة بزاف والضحك بزاف وتفرفير باش تبان مطلوقة وشعبية للناس .. كما واحد اخر فيه عكس مواصفاتها ميقدرش يتبت ويتول راسو ويعرف اش كيدير .. الطبع كيغلب التطبع واخا يعيا لواحد يمثل كتكون طينتو باينة . وضحى عارفة خوها شنو كيبغيو والنوع اللي عزيز عليه .. وخافت مها تلسق ليه شي وحدة اللي لااااعلاقة لها به داكشي علاش زربات وبقات دور بقدس وتشكر ليها خوها وكانت هايفة قدس ترفض حيت مكانت كتعطيها حتى جواب وكانت كتكتافي بالسمع والابتسامة ديال الصواب لاكن عقلها كيسجل وكتميز وكتحلل فصمت وخلات لراسها قيمة .. حدها طلبات تشوفو اول شيء فشي صورة .. من بعد تقرر واش تلاقا بيه ولالا .. وكانت ضحى كتخيط بين خوها وبين قدس .. تشكر هنا وتشكر لهيه .طلع انصار شعرو فازك لقاها جالسة شادة كاس ديال اتاي كتشرب فيه حشمانة وهما كيهضرو مابغاوش يساليو من الجموع .. هزات لاللة عيشة راسها وقالت 

- اجي تفطر اولدي .

جلس بشورط قصير مولف يدخل ويخرج بيه وتيشورط بيضاء .. نقس ومتول حتى هوا ... براسلي كحل فيه الفضي رقيق فيدو وسنسلة دنقرة فعنقو رقيقة وخاتم المارياج منحوت والروايح ... والنضافة والسنينات بيضين .. بنات خالتو كيبقاو عير يشوفو فيه . علاش مايكونو كان الرجال بحالو .. علاش النوع ديالو قليل .. علاش من والو يقدر الراجل يبسن لجادبية ديالو بعيدا على الجمال .. علاش لواحد ميكون نقي .. فيه ريحة زوينة .. متول .. مهلي فراسو ومولف بالنضافة اللي كتزيد للانسان جادبية وجمال . بقاو غير كيشوفو فيدو محطوطة على ركبة ديال قدس بكل عفوية وهي دايرة رجل على رجل وفنفس الوقت ردات ليه لبال وعجباتها الحركة الاي دار وهوا قالب وجهه للجهة لخرى كيهضر مع مو ويضحك حيت شافها طايح عليها الضيم 

انصار: كيلةي راسو )اجي اوليدي تفطر امم

لاللة عيشة : بتبوحيط) ماديشي عليا اولدي ... راني مريضة .. ضخري كيضرني.. وراسي .. والسكر مرا طالع مرة نازل... راه كاااانموت 

أنصار: اش جاب دابا الماء والضوء للسكر وطونسيو! مغانمشي حتى نخلص لورقة يالاه بقاي على خاطرك 

تبوحطات وقالت : ايوا وعلاش مشيتي للحمام 

هز كاس د اتاي فيدو وقال : مامشيتش .. هبطت دوشت لتحت وطلعت ... علاش ماتخويش راسك من تخربيق... كتمرضي راسك ... الاللة خلي لماء يشرشر حتى يعيا .. وخلي لبولة تبقا شاعلة حتى طرطق ... ماتمرضيش راسك .. علاش كتقلبي لراسك على السكر وطونسيو ... ياك من الشهر لشهر كيتخلص... اللي هرس شي حاجة خليه ماتديهاااش نني كااع فيه ... على كاس ولا طبسيل تعصبي راسك ! 

لاللة عيشة : حنات الراس بأسى) ايوا الضايوع مامزيانش ... انا كنخمم ليكم ... ولادي مابغيتش ضيعو ...
قاطعها كيضحك على كلامها ) ولادها راهم كبيرو كل واحد هاز راسو .. وعغرف اللي يصلاح ليه واللي ميصلاحش .. اللي ضرو جيبو راه غيهضر عليه ... بلا ماتبقاي تمرضي راسك وتمرضينا حتى حنا معاك ... كضيعي لمورال راسك وضيعيه لينا حتى حنا ... كولي وشربي واللي بغا يطرا يطرا مااالك 

سكتات لاللة عيشة حانية راسها .. كيأنبها ضميرها غير ساعة ولا جوج .. غير كتبان ليها شي حاجة كتنسا كاع لخبير اللي قالو ليها ولادها .. وماشي انصار بوحدو اللي كيهضر .. كاع ولادها كيضلو يقولو ليها نفس الشيء فاش كطيح معاهم فبحال هاد المواقف . تلفت عند قدس ولاح يدو ورا لمخدة اللي متكية عليها وقال بصوت منخفض

- مالكي مكتفطريش؟ واش بغيتي شي حاجة نجيبها ليك 

حركات راسها وقالت : نو مافيا اللي يفطر
أنصار: كيسكيس باس ؟ 

قدس : غياً!

انصار: شفتك مكاتاكليش ! ولا خاصك ههه لي او شوكولا 

قدس: ألااا ههه 

قال بابتسامة بيناتهم : نتي غير ديال الشلاط ... كريب .. بان كيك .. هادشي ياك 

بقات ساكتة متكية على يدو كضحك ولاللة عيشة طالعة ليها قنديشة كتشوف فيهم بنص عين .. شربات قدس كاسها وناضت مزادتش عليه دخلات لبيتها سدات عليها ماهضرات مع حد .. بقات النهار كامل بلجنابة .. كتخرج فوق الماكلة تنقب معاهم وتمشي تسد عليها ... فلبيت .. بغات غير دوش باش تصلي ماقدراتش .. حشمات وزادت كملات ليها لاللة عيشة بلهضرة الصباح ودارت بناقص .. دوزات النهار معصبة مامرتاحاش .. بقاو بنات خالتو ميقلبو غير منين يدوزو ليها باش يضسرو معاها ويداخلو فمواضيعها الشخصية ويدخلو ويخرجو للبيت

يعرفو اش كاين ويطالعو على كتابها المسدود . لاكن مافتحاتش ليهم مجال نهااءيا . جوابها فيه اه لا ... مكتعطي تفسير مكتزيد هضرة حتى بداو كيحشمو من كترت الاسءلة وكيبداو يوقول تفاهات باش يخرجو من الموقف المحرج اللي حطو نفسهم فيه .

باتت قدس بجنابتها معصبة ومريضة .. قرب ليها انصار باللي وهما فعلاقة حميمة سطحية وقال

- غدا غتقطع علينا خالتك الماء هه

شافت فيه وقالت : انا ماقدرش ندوش 

خرج عينيه وقال : وااايلي!!! بقيتي هاكا نهار كامل!

قدس: حشمت .. ودرت بناقص ههه 

أنصار: علاش ماقلتيهاش ليا؟ تأ فففف... حتى لواليدة الله يهديها .. صعيبة بزااااف ماعندنا مانديرو . كان عليك تقوليها ليا 

قدس: صافي ياك غدا الصباح غنمشيو ... حتى الى دوشت غيعرفوني مسافرة بعدا ماشي حاجة اخرى 

انصار: هانتي غتمشي بحالك .. خودي راحتك كما بغيتي فالدار ... كتعرفي طيبي بعدا 

حطات يديها على كتافو برفق كضحك وقالت 

- غنفاجأك ههه 

انصار بابتسامة : كتعرفي ؟ 

تكات على جنبها كضحك مغطية نصها وقالت

- شانو كتبغي فالطياب؟

انصار: هاز حاجبو بابتسامة نصفية وقال ) مااعزيزش عليا ليداام والروينة ... كنبغي الناشف بزاف 

قدس: ايوا راه كنعرف... دابا نفاجاك 

انصار: لا يدو على جمبها وقال زعما ! مابايناش عليك 

قدس: لحكرة هادي هههه انا هوايتي الطبخ .. وقريت عليه فأيكول بريفي 

تعجب وقال : وااايلي ! 

قدس : بيان سيغ علاش غنكدب عليك .. كلشي غتشوفو بعينيك ... كنت كنمشي لويكاند ندير الطبخ ... ديسير .. حلوة ... طبغ عربي .. طبخ غربي ... سي سي باس طو .. لاكويزين فخونسيز ... ايطاليا... ماغوكان ... اللي عجبك 

حرك راسو بأعجاب وقال: بغافو . . . كاعندي مانتسالك . هي غتهلاي فيا 

قدس:بوغكوا با 

عجبو انصار لحال ... وبدات تسرح لسانها 
. ويديها ... مرة تلعب ليه فالسنسلة .. مرة تبدا تهضؤ ودوز صبعها على دراعو بدغدغة لطيفة ... مرة تبان ليها فشعرو كما كيبغي يلعب ليها فشعرها . دوزو لليل كيتجمعو .. مرة يهضرو مرة يتشهاها وينوض ليها ... اللي كامل وهي كتحرك فيه الرغبة من طريقة الكلام .. النضرات ... الحركات .. واللمسات الخفيفة 

شوية شوية من لحاجة كتخلي يبغي يبوسها وهي كتهضر ... يشد ليها فديها اللي كتحرك ... ولا شعرها اللي كتقلب هاكا وهاكا ... حمقاتو كل مرة دير حركة خفيفة بلا مادير استعراض وتكشف ليه انها كديرها بلعاني حتى صبح الحال عليهم بلا ميحسو بيه وعيا أنصار من السطح ووقال متكي على ضهرو وهي متكية بيديها على صدرو كيلعب ليها فشعرها 

- ماتقديش تصبري نحيدو الحاجز ونتهناو 

قالت كدوز صبعها على لحيتو : راك شفتي ... ماكرهتش .. مي ماشي بيدي

تنهد بابتسامة وشد ليهااك الصبع اللي كتلعب وقال 

- عاجبك لحال نبقاو هاكا؟ ... فخبارك بعدا واحد الحاجة ... غتولفيها سطحي ... والى ولفتيها سطحي... واخا تفض البكرة مغاتبقايش تحسي ... غتبقاي ديما كتحسي غير سطحيا 

استغربات وقالت : مافهمتش ؟ 

قدس : مافهمتش؟!!

أنصار : غيرجع عندك برود جنسي فلعلاقة الجنسية الكاملة ... هاد العلاقة دابا غير كاملة ... النشوة اللي كتوصلي ليها ماشي متكاملة ... اما الدروة هي اللي كاينة لداخل فهمتيني ؟.... العلاقة المتكاملة هي اللي غتوصلك للدروة .. للنخاع ... للطوووب زعما ... اما دابا راكي كتنشواي وصافي ف
والى ولفتيها السطحي غيخسر ليك الطاكتيل وغتبقاي تعتامدي غير السطحي ... وانا مااااابغيتش يخسر الطاكتيل وماتحيش بيا ... لهادا ايتها الجميلة غنوقفو السطحي فهمتيني (باسها ) ... هادا مشكل كيطيحو فيه بزاااف ديال البنات حتى كيرجع عندهم برود ... وكيوقعو مشاكل بين ليكوبل

جاتها الضحكة والحياء وفنفس الوقت تحمسات لفض غشاء البكرة .. تهنا هي ويتهنا هوا حسن ماطيح معاه فشي مشكل كما قال وهي مابغاش تخسرو . هزات حاجبها وقالت 

- وباش عرفتي هادشي؟ 

أنصار: فواحد لحوار فرنسي .. كنت واحد المرة شاد طريق طويلة بطموبيل كنتسنط للراديو حتى بداو كيهضرو على التقافة الجنسية ... وتجارب الحياة راه كتعلمك لعجب بلا معلم بيان سيغ (مع غميزة) 

بقات غير كتشوف بأعجاب، من المفروض هادشي اللي كيخص بالنساء تعرفو هي .. لاكن صدق الراجل اللي كيعلمها . واحد اللحضة شكات يكون كيتفلا باش تزعم وتخليه يقضي وبقات لفكرة مرسخة فراسها . 

جمعو حوايجهم ولبسات جلابتها المعلومة وقادات راسها وتوادعو مع مالين دار كاملين ... سلمات على عكوزتها اللي منفخة ومالقات ليهم جهد باش تشدهم معاها حيت عارفة ولدها غيصبح فلخدمة .. سكتات وبقات غير كترضي وصافي.. خرجو ودازو لدار عاءلتها .. باش تسلم عليهم ... تغداو معاهم فجو عاءلي وشدو الطريق للعودة .. فطريق هزات تيليفون ودخلات دير بحت فمواقع الثقافة الجنسية على الموضوع وتزيد تأكد .. وتأكد ليها ان كلام انصار فعلا صحيح ومكانش كيتفلا عليها ... قطع تركيزها وخوا سايق وقال 

- طموبيلتك ماجيبتيهاش؟

تلفتات عندو وقالت: لا ماجبتهاش .. كانت معايا ماما وختي فالرباط قبل لعرس وجيت معاهم ... كن جبتها غنوحل فشكون يجيبها ليا 

أنصار: داكشي اللي بغيت نقول ليك .. مزيان . (شد فيدها ) خاصنا نديرو واحد لحفلة صغيرة فالدار ... صحابي النص معرضتش عليهم وماصلاحش ليهم يجيو ... نديرو عشا خفيف ونعرضوهم ... وحتى صحاباتك الى بغيتي تعرضيهم ماعنديش مشكل

ابتاسمات وقالت: لالا .. غادي ناخد واحد بلاطو ديال لحلوى ولا جوج ونديه معايا للخدمة ... حيت عارفيني تزوجت .. وحنا تما اللي دار شي مناسبة ولا جا من شي فوغماسيو على برا كيجيب كادويات للفونكسيونير ... والمناسبات كلشي كيجيب لحلوى وصافي 

أنصار: حرك راسو ) مزيان ... انا مايصلاحش ليا نمشي بلحلوى حيت اصلا لعلاقة ديالي مع الناس تما حدودية ... وبنادم دغيا يقدر يضسر ... لمغاربة فشكل ... الى درتي معاهم الصواب وبنتي شعبي كيضسرو عليك ويندموك ... الشعبية خليها للنصارة هما اللي كيعرفو ليها ... وحتى الى خديت بلاطو غادي يقولو مال هادا منين نزلات عليه الضرافة هه

قدس: هههه ولاهيلا بصح عندك لحق... الى ضحكتي لشي واحد وكترتي معاه الهضرة وودرتي فيها شعبي كيضسر عليك وكتوحل معاه .. ويبقا يتدخل حتى فمواضعك الشخصية حيت عندهم الشعبية هي انك تسرسر كلشي ليهم وضحك بلا ماتقطع و كووولشي عادي مكاينش حدود ... والى كنتي داخل سوق راسك كتهضر غير فلمواضع المهمة اللي كتجمعك بيهم كيقولو عليك متكبر .. ولا فيك لعيااقة ههه 

انصار: تنهد) اييوا كل واحد كي داير ... كل واحد خاصو يعرف لحدود ديالو ... كان وقع ليا واحد لفلاش بحال هاكا نيت ... كنا درنا حفلة فلخدمة وقلت اجي نتطلق شوية ... مانبقاش هاكا .. راحنا فحفلة دابا ماشي فلخدمة ... جلسنا مجموعين فواحد الطبلة كنهضرو ونتجمعو .. ولغد ليه فاش مشيت للخدمة ...انا نزلت من الطموبيل وهوا ومع النزلة ... حسيت بيظ نزلات ليا على كتفي .. درت لقيت واحد من اللي كانو معانا بالليل هبط عليا بالضحك قاليا .توكض اصاحبي مالك بنتي ليا باقي شاد فيك النعاس .!!!

قدس: خههههههه

أنصار : وانا زعما راني مدير ديالو ... تشوكيت ماعرفتش كفاش نتعامل معاه .. نقمعو ؟ ماجاتش حشوومة ! ماعرفت ماندير... من تما جمعت راسي ... بناااقص من شي ضحك ولا زمر... وكان يقدر يديرها ليا لداخل فلخدمة ويشوفوه ويضسرهم عليا ... هاهوا مشا الاحترام .. تحيدو لحدود ... مابقات عندك هبة ... مابقا ليك والو ... يرجعو يعاملوك بحال الى جالس معاهم فبار و اللي جات على فمهم يقولوها ... اللهم بلاااش من هاد الزمر كااامل... لبشار

[ مصالحش معاه الضحك ... والشعبية ماعندنا مااانديرو بيها حيت كيفووتو لحدود ديالهم ... ما تبقا ليك قيمة وغيمشي ليك كلشي وصعييب ترجع كلشي كما كان حيت الى قلتي كلمة يردو عليك بعشرة

قدس: اه اه اه راه بصح .. اما الى مافتحتيش ليهم المجال ميقدروش حتى يطلبو منك شي حاجة .. لبشار صعيب .. وانا حدودية حتى فخدمتي ... وحتى حنا قلال ومحسوبين فلجهة ديالنا ... حيت الادارة مقسمة كل كروب خدام فجهة ولكروب ديالنا فيه اغلبية لعيالات .. يالاه معانا شاف ديفيزيون ديالنا ربعة ديال ليكادر وانا والمديرة والكاتبة دلوزير ولوزير اللي شاد كلشي 

أنصار : باتستغراب ) اجي نسولك ... كفاش حتى طلعتي شاف دسيغفيس ونتي مازال ماكملتي السن لقانوني 

قدس: راه يكدب عليك لكداب اللي قال ليك كاين شي سن قانوني... حيت اصلا كن كان لقانون مكانش لوزير غيبقا معطل التتويج عماين .. اللي خاصو يطلع مدير .. واللي خاصو يطلع شاف... واللي خاصو يخرج تقاعد ... راه كوولشي تما كمل السن لقانوني ديالو هادي عماين ومزال ماطلق لينا الشغل .. كلشي مزير كلشي كيشوف راسو كمل السن وخصو يطلع كراد ودازت عماين كل مرة كنسمعو غادي يطلقو لينا ... مرة فلبوناني.. مرة فشهر 4 مرة فهادي... حتى تبدل لوزير وجابو واحد اخر وقلب لينا كلشي . وقال حتا لواحد لوقت .. ها عماين دازت ... كلشي طلع ليه الدم حيت لقوانين محطوجة ومامطبقاش... لوزير مرة مسافر .. مرة ماعرفتش .. كل مرة تحي شي حاجة اللي تلهينا حتى بداو لموضفين كيقلبو على ما حسن وكيهرجو للقطاع للخاص .. طلع ليهم الدم من لقطاع لعام 

انصار: خليهم يجيو عندنا للقطاع لخاص يشوفو الدم اللي غيطلع ليهم كيداير

قدس: عرفتي كلشي بغا يبدل ... و كان معانا واحد هوا اللي كان خاصو يطلع شاف دسيرفيس .. مي لقا بلاصة فلمالية ومشا وبقات بلاصتو خاوية ومكاينش من غيرو اللي غيطلع شاف .

انصار: ماجابوش ليكم شاف من على برا 

قدس: لالا حنا ماشي بحالكم .. حنا كيطلعو هادوك اللي خدامين تما مكيجيبوش من برا .. زعما يحولو واحد من وزارة لوزارة ؟ لالا مكايناش .. ويقدر يديروها ماتعرف ... مي كان قدامي هاداك اللي مشا بقيت غير انا ومع لوزير جديد زربات عليهم المديرة وطلعاتني انا ههه حيت انا اللي قبل من هادوك لخرين . 

انصار: شنو المدراس اللي دزتي منهم باش قريتي؟ حيت ليكونومي غير مزلعة وكوولشي داير ايكونومي وكيتسناو 

قدس: انا جبت فلبات 14 ودرت كلاص بخيباغ فتازة عماين .. و3 سنين فليونسيجي فطنجة وبديت بالبنك الشعبي خدمت فيه .. وفاش كيكون شي كونكور كندفع ليه ودفعت للوزارة وتقبلت .. دخلت كادر فالاول وملي طراو هاد المشاكل اللي قلت ليك وحتى لمديرة جات من جيهتي طلعت شاف سيرفيس . هادشي اللي كاين ههه الزهر وصافي ... اما كاينين اللي دايرين ايكونومي ودايرين لافاك .. لافاك مكتعطكش ... كتجيني غير كتكمل بيها لقرايا وصافي ... انا بلماستر وكلاص بخيباغ وليونسيجي ويالاه قدرت نوصل للوزارة كادر.. و 6 شهور سطاج 

ابتاسم ليها فوجهها وقال : المهم ماضيعتيش وقتك فلخوا لخاوي... كتعجبني لبنت بحال هاكا ... ماشي كتسقط فلباك وتبقا تبكي علاش مانجحتش وهي لعام كامل ناعسة ولا كدور فزناقي ... والى نجحات ب 10 كيدرو ليها لحفلة 

قدس: انا مندمتش على تمارة اللي ضربت ... واللي كيدير مجهود راه كيوصل بلا منكدبو على راسنا ... انا مكرهتش نمشي للقطاع لخاص

انصار: نتي مايصلاحش ليك لخاص.. خليك بلاصتك حسن 

قدس: علاش؟ 

أنصار: واخا تشوفي لفلوس مشتتة فلخاص وكيتخلصو مزياان ... ولاكن راه تمااارة لوقت كامل ونتا خدام .. وفالاعياد ... ولكونجي شي مرات مكيتعطاش ليك .. و على نقشة يجريو عليك وتجلس بلا خدمة ... انا قبل منولي مدير كنت كنقلب نمشي للعام .. شحال من عيد ماعيدتوش .. و طلع وهبط فالطيارة مكنرتاحش .. وكيجي لمدير يتعصب عليك الى نسيتي شي حاجة ... صعيبة بزاف .. مي دابا لحمد لله ... تهنيت شوية ... واخا لخدمة كتيرة مكيجيش شي واحد ينفخ ليا راسي وليت انا كنفخو ليهم .. راه حتى لدابا عاد بدا كيعجبني لخاص .. كيتهلاو .. ويعطيوك طموبيل .. الدار .. بيرمات صحاح .. وفاش كتمشي على برا كيتزادوك بريمات على صالير ديالك 

قدس: بغيت نسولك وحشمت ههه 

انصار: سولي غير سولي

قدس: دابا لمديرين شحال كيشدو ههه 

انصار : كيشدو ديك 3 ... وفاش كيسافرو برا راه كتبقا تزاد ليهم بريم .. كاين اللي كتوصل ليه حتى ل 4 دلمليون غير بريم فشهر بلا لخلصة ديالو .كنهضر على مدير ماشي انجينيور عادي .. وعلى حسب الشركات ... بحال الدومين ديالي انا فيه فريع الراس وفيه لفلوس .. اما نتي بنت مايصلاحش ليك لخاص نهااءيا .. كنشوف انا لبنات مزوجات خدامين معانا كيحرتو عليهم... شي مرات كيعطيوهم كونجي فلوقت اللي بغاو يعني هيا كتشدو فالشرق وراجلها فالغرب ... الى مرضاتش مكاينش ترتاح 10 ايام ... ويقدر يسيفطوها لكوانطانامو وخاصها تمشي ممنوع ترفض .. كتكرفص وماكتشد ديك 15 الف درهم حتى كتخرج منها... انا كونطر لمرا تسافر بلا راجلها على برا بوحدها ... ولا تخدم نهار لعيد. كنخدمو باش نعيدو ونسافرو ونعيشو لحياة .. ماشي ندفنو راسنا حيين .. وكل واحد الله يكون ليه فلعوان لخبز صعيب

الطريق كاملة وهما كيتجمعو ويضحكو مسكتوش.. انصار مكانش متوقع غادي يطلع راسها عامر ..لاكن عجبو الجموع معايا وتفاهمو فلهضرة .. ماحسوش بالطريق حتى وصلو لكازا مع العشية .. وصلات للعمارة اللي ساكن فيها وهبط الطموبيل لاكاف وطلعو فلاسانسور للطبقة اللي ساكن فيها .. بدات كتلاحظ النضافة والشكل الهندسي ديال لعمارة والهدوء والراءحة الزكية .. كل طبقة فيها جوج بيبان والحس مكيتسمعش . فتح باب الدار الاسود ديالو ودخل جار الباليزات وهي فيديها شانطة صغيرة وصاكها 

انصار: مرحبا بيك فدارك 

ابتاسمات ودخلات : بسم الله ههه

وقفات كتشوف الدار كيف اللي غتعيش فيها كي دايرة بابتسامة .. سد الباب وحط البكاج وساط بتعب حاط يديه على جنابو وقال 

- اونفاً.... اففف مكاينش ماحسن من دارك ... (شار بيدو ) ها الصالون 

كان صالون كبير فصالون بلدي بالخشب فالسقف والسدادر منقوشين ولكوانات والطلامط البهجة فبلونكاصي .. متول وجديد والزربية والترية ها قداش... مفرش على حقو وطريقة مربع ومحلول على صالون عصري فوطويات كوير وطبلة دالزاج وبلازمة فلحيط قدها قداش و الصباغة فلجدار كتبري فالابيض وبالكون كبير بالبيبان دالزاج فيه كراسا مربيعن وبونجات وطبلة كيطل على لور دلعمارة فين كاينة جريدة صغيرة جامعة المجمع السكني الراقي .. الدخلة عجبااتها بزااف وجيهت الباب فالجنب بلاصة خاوية واسعة فيها طابلو مرسوم طويل ولون رمادي فالحيط محجر .. شدها ليها يدها وداها مع كروة طويلة كيوريها .. كوزين اميريكان رمادية طويلة بالبالكون وصال مامونجي كحلة فالجنب وطبلة والشجر . داها لبيت النعاس كيوريها .. كبير فيه دوش وحمام عصري راااءع بزليج جديد وباينو طويل .. فيه بالكون طويل بطبيلة وجوج كراسا .. بلاكار من لحيط حتى للحيط ومن الارض حتى للسقف ابيض وكامل مرايا واحدة مباينش بلاكار .. وناموسية بيضاء كبيرة راءعة وربية كحلة ديال حيوان فالارض .. تلفازة فلحيط مقابلة مع الناموسية وطابلو فراس الناموسية مستطيل ومراسا واقفة فالقنت طويلة .. غرفة النوم راااءعة .. شار بيدو وقال 

- خاصة غير الطبلة ديالك ديالك لمراية مجبتهاش حيت كنت بوحدي ماعندي ماندير بيها .. كافياني ديك المرايا اللي فلقنت وحوايجي كلشي فلحمام .. نتوما لبنات عارفكم عزيزة عليكم ديك الطبلة تشارجيوها بلماكياج 

قدس: هههه ايوا راه هادشي اللي معطي لينا .

انصار: من بعد نجيبوها ولا نصاوبوها باش تجي اسوختي مع خشب النموسية ولبلاكار . 

خرجها فتح ليها جوج بيان اخرين ديال بيوت خاويين مافيهم والو وقال 

- هاد جوج بيوت بقاو خاويين ماعرفت ماندير فيهم .. هادا باين ديال الدراري الصغار بقا خاوي .. مي هادا ماعرفتش شمو ندير فيه حتى هوا خليتو خاوي ... (فتح باب اخر) هادا لبيرو ديالي .. عزيز عليا نبقا بوحدي مانتبرزطش و مايتلفوش ليا حوايجي... وهادا لحمام 

فتح ليها الباب شافت لحمام فالابيض والرمادي مفتوح .. كبير بلجاكوزي ومجهز .. وحداه طواليط
معزولة نقية وصغيرة . عجباتها الدار بزااف بل فرحااات فيها .. هوا كيساريها وهي غتفرفر بالفرحة .. وراها كلشي وختم وقال 

- هادي هي الدار .. وكنتمناو تعجبك 

ابتاسمات وقالت: زوينة تبارك الله ... الى بقات شي تعديلات من بعد نديريهم 

انصار: نتي تعرفي .. انا كما شريتها كما خليتها ... جبت غير لفراش وحطيتو 

قدس: بصااح ! حساب ليا صلحتيها 

انصار: مازدت فيها حتى روبيني.. مولاها طالياني ... هوا صلحها ودار ليها ستيل غربي وبغا يبيع باش يشري شي رياض ماعرفت فين .. زهر وصافي ... الى كانت شي حاجة ناقصة ولا بان ليك نتي نبدلو شي حاجة نبدلوه انا معنديش مشكل 

قدس: انا جاني نديرو طبلة طويلة بكراسا كلاسيكي حدا لباب فديك الوسعة اللي خاوية .. تجي زوينة . وماتبقاش خاوية .. ونيت الى جاو الضايف نحطو عليها الماكلة حسن من الصالون ... وداك البيت اللي لاسق مع بيت النعاس اللي خاوي.. جاني كبير بزاف وماغنستافدو منو والو ... حسن نفرقوه فالوسط بلحيط والجهة اللي لاسقة على شومبر دو نوي نحلو باب فواحد القنت بان ليا خاوي باش يدخل للبيت لاخر .. نديرو فيه بلاكارات ورفوف ونجمعو فيه لحوايج ... يبقا خاص غير بالتبدال بخال شي حانوت صغير ... والنص ديالو لاخر ديالو راه غتبقا ليه لباب كما هي حدا بيت الدراري الصغار... نديرو فيه فوطويات سامبل هادوك اللي كيتطواو .. منهم ناموسية .. وفوطوي ... يبقا للجلاس وللنعاس نيت الى جاو الضياف ... باش ماسبقاوش ناعسين على برا فوق السدادر فهمتيني 

انصار: اللي عجبك ... مهم نتي هندسي ... فرقي لسقي ..ضبري راسك .. نهار تبغي تبداي قوليها ليا 

قدس: اوك ... صافي ... من غير هادشي هادا راه كلشي هوا هاداك ... حتى لفراش زوين والدوق راااءع تبارك الله عليك .

هبط انصار يجيب اي حاجة يقضيو بيها حيت الكوزينة خاوية .. وبقات هي بوحدها ... حيدات الجلابة وجلسات كدور وتكتاشف على خاطرها ... تحل لمجورة وتسد وتقلب لماريو كي داير من لداخل .. وتشوف الكوزينة ولبلاكارات واش هما هادوك ... لقات كلشي مزياان ومناسبها والتصميم اللي دار الطالياني جاها على قلبها .. سهل ليها شحال من حاجة وكتر ليها لمجورة فلكوزينة اللي تستف فيهم لماعن على خاطرها .. الدار لقاتها كما كانت باغا وكما تشهاتها .. ماخلات حتى بلاصة وماقلباتهاش .. لحمامات و كلشي .. جاتها رغبة تبدا تستف وتعمر ودير بلاصتها وتبتب لحضور ديالها فالدار وهي تحل لباليزة وبقات تزوق وتحط وتعمر ... حلات لمجر اللي عندها راسها تحط فيها اغراضها وهي تلقا فيه مقبط الشعر منبت ديال ديال لبنات .. هزاتهم باستغراب كتشوف فيهم .. هادا ديال لبنات ؟! شنو كيدير هنا ؟ شنو جابو لتما ؟! ياكما ديال شي بنت كيعرفها ؟ ياكما كانت معاه شي وحدة فالدار ونساتو ؟ 

بدات تدي وتجيب ونار الغيرة شعلات فيها بلا مترد لراسها لبال ... تقلب ليها لمورال وحطات المقبط فوق الكوافوز باش يبان ليه فاش يجي وهزا زيف مشحات بيه المجر لداخل ولغيرة كتاكل فيها ولفضول قتلها بغات تعرف ديالمن وشنو كيدير عندو . ستفات حوايجها ورتباتهم وطوات لبينوارات والفوطات فالرفوف ديال الحمام وستفات اغراضها كااااملين عمرات الدوش رجعاتو بحالو مرجان بعدما كان فيه شامبو الشعر وطوندوز وجيل دوش فقط محطوطين . تما 

دخل هاز لكادويات ديالها اللي جابت معاها وحط ساشيات ديال الماكلة فلكوزينة ومشا كيجري الحمام مزير.. مع الدخلة لقا راسو فمرجان ... عراام ديال برودويات مستفين حتى بلاصة مابقات خاوية .. ولفوطات وبينوارات .

خرج كيقاد سروالو .. شافها غادية فبينوار قصير غوز وصيكانها عريانين وبانطوفة غوز كتكسول هازة كادواتها غادية بيهم لبيت النعاس وبقا كيضحك .. اما هي ماشافتش كاع جيهتو وماضحكاتش .. دخل عندها لبيت النعاس تبدل عليه الجو تبدلات عليه الريحة ... رجعات عندو رحة انثوية و.. بدلات لفراش من الاسود للابيض .. بدلات كلشي ... عمرات الماريو ومزالة كتفسخ وتعلق .. بلا مادور عندو هزات داك المقبط وعطاتو ليه بيدها وقالت 

- هاك هادا ماعرفت ديالمن لقيتو هنا

شدو فيدو وتكا بكتفو على الباب كيشوف فداك المقبط .. الطريقة اللي عطاتو ليه بيها فهمها ... بقا ساكت وحتى هي ماهضراتش .. جالسة على الناموسية كتفسخ لكراطن وتستف باينة فيها مقروصة .. تنهد ومشا للبلاكار كيقلب باش يبدل حوايجو وفنفس الوقت معارفش اشنو بغا .. عقلو فالسما معاها وتقيل فلحركة .. تلفت بابتسامة وقال

- فين الشارجور ديال اقدس ماشفتيهش؟ 

حركات راسها بالنفي ببرودة وهي مقابلة حوايجها .. جمع النفس فصدرو وكيقرس فشفاهو .. تأزم الجو بيناتهم . خرج من البيت عادي خلاها غطرطق ... علاش شد المقبط وسكت ... وعلاش غيجاوبو اصلا ؟ ماسولاتوش ! ... لا ولاكن واخا ماسولاتوش كان يقول شي حاجة ماشي يشدو ويسكت ! زاد لفضول كلاها وداخت مع داك المقبط المجدام اللي خرج ليها من الجنب.. بغات دير شي حاجة وتحرك ماتبقاش جالسة .. المهم تلف وتشغل راسها باش تحيد الارتباك . بقات غادية جايا فالدار كتحرك مرة لكوزينة مرة بيت النعاس .. كدوز من حداه فالصالون فين جالس حدا البريز شاد تيلي كيشوف ومكيهزش راسو . تلفات لبنت ماعرفات شنو دير ... واش تقصح وجهها وتسولو؟ ... لالا وهيا بعدا ترضااا هاايهااي معامن طاح . 

قالت نمشي ندوش نجرب لحمام كي داير .. جمعات شعرها لفوق دخلات سدات عليها وعمرات لباينو وتهلات فراسها وجلسات فيه كترقد عضيماتها .. تعمدات تعطل باش تخوي السيكتور قدامو تخليه بوحدو وتجيبها مع لعشا والنعاس نيشان وداكشي اللي دارت .. بقات جالسة حتى سمعات الدقان وصوتو كينادي ليها من برا 

انصار: قدس؟ 

جاوباتو بنعومة وقالت : ويييي انا كندوش 

قال مهبط راسو حدى الباب كيسمع : تعطلتي ... عنداك تكوني سفتي 

قدس: نوووو انا ساليييت 

أنصار: اوك ... يالاه خرجي تعشاي

قدس: اطوو جاغييف 

ناضت عامرة رغوة شلات وبدات تعزل .. شنو نلبس هادي ولا هادي؟ ديك المرة لبست لحمر والابيض.. نلبس دابا لبلو كيجيني زوين . لبسات انسومبل فلبلو ووقفات ثدام لمرايا كتشوف فراسها .. شوية وهي تحيدو .. مالي على هاد اللون من السيمانة اللولة .. نلبس لفاتح يفتحني حسن . جبدات لباج قيساتو ورجعات حيداتو .. وبقات تلبس وتحيد واللون اللي يطيح على بني ادم شراتو ... كاع الالوان من الرءيسية حتى للثانوية كااملين خدات منهم انسومبل بدوبياس وشوميج وبينوار وبانطوفات وصندالات ريش النعام ... هنا ليها لخاطر فلون برونز ولبساتو وبداتهن ها كريم دو نوي ها ايدغاطو ها الشفاه ها لخدود .. كترطب وتقاد .. ها الطالك .. ها كريم ها بارفان ها ديودوغون . عاد تهنات .. هادا حال لبنات واغلب العراءس .. دور دور وترجع للمرايا لاتكون خاسرة فيها شي حاجة .. خرجات من لحمام خلاتو كيغرد بالروايح ومشات طالقة الشعر والريش فرجليها وسوميج عبارة على شورط قصير فوقاني ديالو مبين ليها الصدر ولكتيفات ولفخيدات .. يالاه دربات الدرورة وهي ترجع بالزربة للحمام جبدات الصباغة غطات واحد القشرة طارت ليها فواحد الدفر وشافت راسها كي جات عاد مشات عندو .. دوش هوا ونشف ليه الشعر وعرق كااع ووجد الطبلة وحط كلشي فطباسل وجالس كيتسناها وهي مزال ماسالات . 

جلسات ماعرف يضحك ولا يحل شنو يدير ... بقا غير كيطلع ويهبط فيها . جالس بشورط قصيور فقط والغربي كيضرب فيه ... شافها جلسات بعيدة حايرة مع شعرها كدفعو براسها لور وخوا يكحز عندها ودور يدو ورا خصرها وجرها كاملة عندو وباسها بوسة حارة فعنقها وقال 

- مالكي بعيدة عليا ؟ 

ضحكات معوجة راسها وهوا خاشي وجهو كل شوية يبوسها .. هي كتاكل وهوا مقابلها .. كيعنقها ويزير بيدو على جمبها .. وكيلةسها حتى كتعصر.. ماكرهش ياكلها .. وحتى الريحة الزوينة ديالها كتجرو . هزات يدها كتجمع شعرها وقالت بطريقة انثوية 

- احمم.. عطيني داك المقيبط نجمع بيه شعري برزطني

شاف فيها بارتباك : ها؟؟ ماعرفتش فين درتو (هبط ليها يديها) خليه هاكا جاك زوين 

سكتات تاني وطلقات شعرها كتعشا .. طول الوقت وهوا كيدور بيها حال فيها مو . ناضت جمعات الطبلة وزربات على لميعنات ... ومشات جلسات كتفرج فتلفازة بوحدها ... لاحض انصار حسها تقطع وناض كيقلب .. شافها جالسة تانية ترجليها كتفرج ومشا جلس حداها شد ليها فيدها 

- مالكي جالسة هنا بوحدك؟

قدس: والو .. غير كنتفرج 

ناض وقف شاد ليها فيديها وقال : اجي حدايا وتفرجي حتى لهيه كاينة تلفازة 

طفا الضوء وداها لبيت النعاس شعل ليها التفازة وتكا عندو .. بقات كتفرج وهوا كيلوح يدو .. يبوسها هنا وهنا حتى تصادف مع شفاها وشدها كرجة .. عرفاتو بغا يبدا التسخينات وهي تقول

- انصار... راه منقدرش ... 

أنصار: صبري شوية ... نتهنااو ... هضرنا لبارح على هادشي 

قدس: علاش منشريش شي سيرو ديال نعاس ولا كينة ؟

استغرب وقال: شنو؟ 

قدس: باش منحس بوالو .. مغاديش نقدر راه جربنا .. شفتي رجليا كفاش كيرجعو 

انصار: وتبغي نتي تغيبي ؟ ماتعقلي على والو 

قدس: حسن ليا .. علاياش غنعقل .. بلا منعقل انا بغيت غير نرتاح عييت 

بقا ساكت كيشوف فالاخير سايرها وناض هوا وياها .. لبسات غير بيجامة بسروالها كيوت و لاح عليه تيشورط فوق الشورط ونزل هوا وياه يقلبو على فرماسيان فنصاص الليل .. وقفو عند فرماسيان وخز فران امام وقال كيضحك

هانا نزلت ..شنو نقول ليهم ؟ عطيوني مخدر ؟ 

قدس: نشرحو ليهم شنو كاين؟

انصار: ألااأ... خليك هنا انا نازل 

خلاها فالطموبيل ونزل بوحدو .. كيبان ليها متكي بيديه على لكونطوار كيهضر مع واحد البنت ... شافتها قدس كضحك ليه بطريقة جدابة وهي تنزل بلت هواها مشات وقفات عليه وخشات يدها فيدو بابتسامة مسطنعة .. نصاص الليل وكدور بلبيجامة فلفرماسيان ! تلفت انصار عندها وسد الطموبيل بلكونطاك من لداخل وقال بمزحة بينو وبينها 

-خليتي طموبيل ونزلتي .. بغيتي يدوها لينا ونمشيو على رجلينا 

بدات كتفرنس وتحط راسها على كتفو .. هانا شوفيني لمولات لفرماسيان .

خدا لخنيش وخرج كيضحك : ها المخدر .. نشوفو واش غينفع معاك ولالا خهههه

رجعو بحالهم للدار و للوضعية لي كانو .. جر ديك الخنيشة ديال الدواء وجبد منها سيرو دالنعاس وجلس كيضحك 

انصار: هاكي شربي غير معلقة وحدة صافي 

قدس: شنو هادا ؟

انصار: سيرو دنعاس... قلت ليها لمدام مكيجيهاش النعاس وبغات تنعس متنوضش وعطاتني هادا 

قدس: هههه ويلي

انصار: تشوهنا فاس .. وغنتشوهو فكازا ههه ... وغنمشيو رباط نتشوهو فيه .. بحال الى غنحررو القدس 

حلات فمها كضحك وعطاها معلقة كبيرة شربها ليها وجلس كيتسنا يبلن ليه التأثير ديال المحلول عليها .. ساعا البنت بقات حاللة عينيها كتشوف فيه وتهضر عادي.. دازت نص وهوا ينعسها وقال 

- ماباغاش تنعسي؟ بلاتي نشوف عنداك تكون هاديك غلطات وعطاتنا شي منشط 

هز السيرو كيقرا عليه لقاه ديال النعاس وتلفت عند قدس قال 

- هوا هااااادا .. نتي اللي ماشي هي هاديك هههه 

قدس: كنحس براسي مرخية مافيا اللي يتحرك ... نزيد شي معلقة اخرى نشوف ؟

انصار: راه نتي دايرة بالك معايا ... السكايري الى دار بالو فالسكرة كيتسناها طلع راه مغطلعش 

قدس: انزيد شوية .. يمكن خفيف هادا ديال الدراري الصغار 

شربات معلقة اخرى كبيرة وتكات .. بدا يلعب ليها فشعرها ويداعبها على الله تنعس .. وحتى صوتو نقص منو وطفا الضواو خلا ضو خفيف .. بقات ترمش ..ترمش ..ترمش .. حتى غمضات عينيها . بدا كيبوسها بشوية هنا ولهيه ومشا ليها لشورط ديال لاسوميج هبطو بشوية وبدا يقلبها على ضهرها ويحاول مايفيقهاش .. مشا للسليب بغا يهبطو وهي تهز ركبتها تكورات بالجنب وقالت بصوت تقيل بزز 

قدس: انننعععععع... راني عايقة بيك

طاح حداها كيموت بالضحك اما هيا ولا على بالها ... ماناعسا مافايقة مكتحرك .. قال بلاتي مانقيسهاش حتى تنعس نيت وتكا على ضهرو كيشوف فالسقف حتى داه النعاس .

الصباح كتحس بيه كيبوسها ويقول 

انصار: انا غادي لخدمة . صافي ؟ يالاه هاني مشيت 

حلات عينها نص حلة .. شافتو لابس كوستيم رمادي ورجعات فالنعاس . 

توسط النهار وفيقها تيليفون كيصوني .. ناضت جاوبات فبلاصتها بصوت تقيل 

قدس: الو 

انصار: مزالة ناعسة؟ 

قدس: امم

انصار: لوحدة هادي .. نوضي ديري راسك لغدا .. انا كنتغدا فلخدمة حتى لعشية ونجي 

قدس: واخا 

انصار: يالاه حتى تفيقي وعيطي ليا 

قدس: اوك 

قطعات ورجعات كملات نعاسها تا طابو جنابها وناضت دارت دورة فالدار ودارت لراسها فطور خفيف .. لقات كونفليكس فطرات بيه وماقدراتش تزيد عليه شي حاجة اخرى .. بقات دور من هنا دور من لهيه حتى رجع انصار لدار مع 4 ودخل لقاها كطوي ليه حوايجو فييت النعاس .. شدها من لور عنقها وباسها فعنقها وقال 

- عايقة بيك هههه 

بدات كضحك ورجعات لحوايج لبلاصتهم . 

انصار: يالاه العايقة بيا نخرجو نتقداو راه الدار خاوية 

قدس: دابا؟

انصار: نبدل حوايجو وناخد واحد دوش خفيف بزربة .. وجدي راسك نتي 

قدس: اوك 

مشا حيد لكوستيم ودخل لدوش . لبس شورط خفيف رمادي وتيشورط قطنية بيضاء وكلاكيطة كحلة وخرج معاها مشاو لمرجان .. جرو الشاريو يتقداو بحال المزوجين الحديثي الزواج وبداو يدورو ، غادية قدامو لابسة كسوة سامبل فالابض فيها الورد خزي قصيرة حتى للركبة
بالدرعام باينين والشعر مطلوق سامبل وصنيديلة مزغبة ورجليات نقيين و حبة حبة كتمشا بالادب والتباتة كتهز من هنا وتحط ليه هنا وهوا تابعها .. خلاها كتقدا على خاطرها داكشي اللي كتبغي واللي مكتبغيش .. وكل شوية ترجع لور تشد فيه شوية .. ولا تعنق ليه يدو وترجع قدامو كتشري .. فين ايام انصار مللي كان كيمشيو لمرنجان مكيكملش فيه نص ساعة ويرجع بحالو كيطير.. دابا نص نهار ومزال للة قدس كدور .. ها لفوطات ها لباكيات ديال كلينيكسات فالالوان .. دازت لمحيبقات صغار ديالو لغرس وتحنات كتشم وهوا واقف غير كيشوف .. كتهز وتحط .. مشات خدات ليناب وطابيات .. شي طبيسلات وشي معيلقات .. الشاريو طلع حتى لسما متبقا ليها فين تزيد موس واحد وقالت 

- صافي براكة غير هاد الشوية ... مزاااا مزااال خاصني لماعن بغيتهم كاملين فبيستاش حيت لاكويزين كري غيجيو زوينين مع لمحيبقات .. 

أنصار: بتعجب) نتي كتفهمي فهادشي ديري اللي عجبك 

قدس: صافي براكة ... حتا لغدا ونجيو خاصني لاماشين تغسل ليا لماعن .. وعجانة .. باقي شحال من حاجة 

بقا انصار ساكت مالقا مايقول .. اش غيقول الى زاد شي كلمة تقول ليه خصني مول مرجان حتى هوا ! 

مشا بدا يستف فلاكيس حتى سخف .. اما هي مشات عمرات واحد الشبكة بالمكسرات والتقاوت وشيبس وجابتهم ليه .. هزهم جملة حطهم فلاكيس كيضحك .. اما مولات لاكيس داخت .. حتى كتقول صافي وكتم قدس راجعة لشي حاجة جايباها . فعلا الدار خاوية وخصها شحال من حاجة . ولاكن انصار ما عندوش مشكل .. كي خاوية كي عامرة مزال مشافش لفرق بيناتهم . 

بدا يهز ويخشي فسيكان وتم خارج بالسلعة للطموبيل . حطها فلكوفر وهي ترجعو قدس لمرجات للمتاجر اللي تما ودخلات لمتجر خاص بالديور .. وبدات .. ها الشميعات .. ها الرويحات .. ها علاقات ها نشافات ها هادي ها هادا .. حتى عيا وقال

- راه بغاو يسدو وانا عييت ههه 

قدس: واخا 

جمعات قشها وخرجات محملة من لمحل وغادية وعينيها فمحل اخر .. عنقها انصار وقال 

- نتوما لبنات عالااااااام ... مكتعياوش .. بلا متشوفي فيه .. حتى لغدا ونجيو 

بدات كضحك وخرجات مشات فحالها مقدية.. هيا طلعات هازة داكشي لخفيف وخلات انصار هاز سطوك ديال السلعة موراه بحال الى غيعمر حانوت .. دخل جلس كيسوط عيان .. اما قدس تفرغات لداكشي وعطاتو وقتو وبقات تستف .. فرحانة براسها مزوجة ورجعات عندها دارها حتى هي دير فيها كاع داكشي اللي كتحلم بيه اي وحدة .. بقا تستف هادي هنا والشميعات فلحمام .. وتزوق وترتب .. دخل عندها انصار فرع واحد البكية ديال كلينيكس خضرا وهي توقف عليه 

قدس: لالالا .. خليها كما هي .. خود لبيضين ماشي هادو 

انصار: بتعجب) ومال هادو غناكلوهم 

قدس: خهه لا .. هادو صغيورين هما والصفرين ديال لفطو مع لقهوة و لا لعصير .. (حطات ليه وحدين فليموني) هادو ديال لغدا .. (حطات ليه الاحمر) هادو ديال لعشا (حطات ليه الاصفر) وهاد البيضين ديال لكوزينة غير خود منهم .. هانتا هاد لفوطات ديال لحمام .. وهادو ديال لوجه ... وهادو ديال الراس .. باش ميتخربقوش راه غنحطهم فلحمام كل وحدين بوحدهم باش منجيش انا مثلا نمسح شعري بشي وحدة ونعلقها وتمسح بيها وجهك ولا يديك فهمتيني .. كل وحدين ديالاش .. هادو دياولك بوحدك راه باينين .. غنحطهم فجهة لخرى حدا دياولي.. وهادي ديال كاتي 

أنصار: شكون كاتي!!!!

قدس: المشة ديالي .. لفوطة ديالها .. خاصنا نجيبوها غدا توحشتها مسكينة

هز راسو كيضحك وقال : كلتي كيحسابني شي بنت ههههه

قدس: هههه لا لا القطة .. توحشتها عرفتي حاسة براسي ناقصاني شي حاجة ... صعيب تربي شي حيوان وتبعدو عليك .. عرفتي بغيت غير نشوفها واش واكلة ولا شاربة .. كنقيل نعيط لصاحبتي نسول واش مزيانة 

أنصار: ايوا صافي هانيا .. ياك كاتي هههه غدااا نمشيو نجيبوها الاللة ... غير هاد لفوطات كيدوخو .. فين ديالي باش نعرفهم؟ 

حلات صاك دمرجان كتقلب فيه ورجعات عندو 

قدس : انا شريت هاد ستيكرس على حسب هادشي ... على بيدمن نولفو ومايتنساوش لينا .. (هزا ستيلو ) نكتبهم هنا و كل وحدة نلسقها فبلاصتها 

هز حاجبو معجب .. شدات لوريقات الصفرين اللي شرات وبدات تكتب عليهم بلفرنسية .. فوطات الشعر .. اليدين .. لوجه .. الرجلين .. ومشات للحمام كتلسق كل وحدة فرف و بلاكار فوق الفوطات وقالت 

- هانتا دابا غتعرف دياولك .. هاهما مكتوبة هنا سميتك .. عرفتي علاش.. حيت دابا مطويين مابايناش الصغيرة من لكبيرة .. ودياولي من ديالوك .. غتبقا تحل وتجبد وترونهم ويبقاو مخربقين .. هاكا غتمشي ليها نيشان حسن غير تمسح بيها داك النهار .. رميها نيشان هنا فالسلة ها هيا مور الباب .. باش انا نجي نشوفهم نعرفهم مستعملين ونديهم لاماشين ديغيكتومو .. غير تجبد شي فوطة تمسح بيها .. علقها هنا حدا لعلاقة ماترجعهاش للبلاكار .. حتى توسخ ولوحها فالسلة اوك 

حرك راسو كيشوف فداكشي اللي درات وقالت: واخا 

قدس : وهادوك كلينيكس انا غنخبيهم غيبقاو غير لبيضين .. حيت انا اللي غنبقا نجبدهم .. غير نبدا لخدمة ونبقا نوض الصباح انا اللي غنعرف شنو نحط وشنو مانحطش .. نتا بلا ماتقيسهم .. غنمشي نكمل داكشي ونصايبو شي حاجة للعشا 

استغرب وقال : هادشي عندك فشكل .. فين تعلمتيه ؟

قدس: ههه شي حوايج راه باينين .. كنت ديجا عارفاهم .. وشي حوايج تعلمتهم فليكول ديال الطبخ .. هاكا كيديرو فليزوطيل 

انصار: الاللة ماعندي مانتسالك !!!

مشات كضحك للكوزينة كملات تستافها وهوا جالس فوق الكرسي مقابلها كيتفرج .. شنو غطيبي ؟ شنو هادي ؟ كيفاش كديري لهادا ؟ عطيني ندير شي حاجة .. 

عطاتو طحن ليها لعصير وكملات هي لعشا وهوا كيشوف ويدوق من هنا ومن هنا . . . جا يخوي العصير فلكيسان وهي توقفو . جبدات ليه كيسان اخرين زوينين عكس اللي كان كيشرب فيهم وخلات النص ديال العصير دارت بيه ديسير بارد .. لخضرة مشحرة وفخيدات فلفران .. بدات تحط طبسيل فطبسيل وتحط الماكلة مستفة وتقاد المعالق وجات السربيتات الحمرين طواتهم على شكل متلت وحطات ليه طبسيل ديالو بوحدو وديالها بوحدها ولكيسات وزليفات خاصين بديسير لبارد وجمعات وطوات بالزربة كان شيء لم يكن .. وفالاخير هاهيا الطبيلة واجدة والشميعة شاعلة و حطات لعشا فلبالكون وجلسات هي وياه بحال الى جالسين فاويتل شانك ايتوال .. النفسية مرتاحة والجو هادىء وزوين .. المورال طالع وكلشي هوا هاداك وبالزربة زربات على داكشي خلات أنصار حال فمو مصدوم

بدا كيتعشا ويفرنس عاجبو لحال 

أنصار: تبارك الله عليك هادشي لديد 

قدس : ههه بالصحة والراحة 

أنصار: مي ديما ديما غاتعياي

قدس: نونو عادي انا مولفة ... داكشي علاش خاصني لاماشين تغسل ليا ماعن حيت كنجبد بزااف ... هما اللي مكنحملش اما كلشي عندي ساهل 

قال هاز فرشيطة : غدا نجيبها ليك غير تهناي ... شنو اخر قلتي ليا خاصك ؟

قدس: عجانة . . . باش تعجن لعجينة ديال لحلوى بالزربة ... راه الطبخ خاصو قوامو ... وقوامو كثيرة مكتساليش ... بزاف دلحويجات كيخدمو بالضو 

انصار: ماااااشي مشكل ... جمعي كلشي فورقة ... قبل مانسافرو غانشري ليكك كااع داكشي اللي خصك 

فرحات وقالت : ميغسي

تعشاو فجو هادىء جميل والبرودة كضرب فيهم .. ختمو بالديسير وناض كيهز معاها لماعن ويمسح ويعاونها حتى سالات ودازت للتجميل .. عجباتها الجلسة فلحمام ش
كتعجبها وزادت ليها جمالية بشميعات المشكلين اللي خدات والفانوس ديال الخشب المنقوش اللي حطات فالارض ودارت فيه شميعة صغيورة و زربية صغيرة بحال لفوطة وبدات تمشط .. فتح انصار الباب بشوية لقاها دايرة كرسي عالي وجالسة وشاعلة الشميعات بوحدها بحال الى غادي اشهار للحمامات ودخل عندها وقف موراها .. دوز و على شعرها وقال 

- فكريني نجيب ليك الطبلة ديالك ومرايتها 

حركات راسها وقالت : اوك .. حتى نرجعو من المانيا 

انصار: واخا 

تكا بيدو على لكرسي مهبط وجهه حداها وكيشوف فيها فالمرايا شنو كدير وهي جالسة كتسرح شعرها وترشو ببخاخ بحال الشامبو .. فعوض ماتغسلو وتبات بيه فازك .. عوضات بلبخاخ باش ينعش الشعر وينضفو ويخليه فيه ريحة زوينة حتى تغسلو من بعد . غسلات وجهها ونشفاتو بلفوطة ديالها اللي حطات حداها وبدات كترشو بماء الورد ودارت ليه ماسك طبيعي وجمعات جبهتها ببانضة بحال الفوطة وبغات تنوض .. تعجب انصار وقال 

- غتنعسي بوجهك هاكا ؟

قدس: لا ههه غنرجع نغسلو .. نخليه غير واحد 10 دقايق على بيدمن نصايب شي حاجة ونغسلو ... اصلا لماسك الطبيعي اللي مافيهش برودوي شيميك مخاصوش يفوت نص ساعة حيت كيرجع على لوجه بسلبيات وكيبداو يتكونو فيه جراتيم بسبب درجة الحرارة والهواء والحمضيات اللي فيه 

أنصار: هه ضاروري نعرف انا هادشب؟

قدس: غير قلت ليك وصافي باش شي مرة الى شفتيني دايرة شي ماسك ومطولة فالوقت تعرف باللي شارياه ماشي طبيعي خهه... انا غنمشي كوزينة ونجي 

مشات لكوزينة وجبدات كاس بحال القرعة ديال لكوفيتير كبير عندو مغطة ويد منين كيتشد ودارت فيه طريفات الحامض مقطع دواور ولخيار دواور و وريقات النعناع وخوات عليه ماء معدني طبيعي وسداتو ورجعات غسلات وجهها ونشفاتو ورشاتو بماء الورد وخلاتو ينشف على خاطرو.. طلقات شعرها وهزات كاسها ودخلات عندو لبيت النعاس لقاتو جالس شاد تيلي فيدو وتلفازة مشعولة ... حطات لكاس حدا راسها وهوا متبعها وشعلات شميعات اللي خدات خصيصا لبيت النعاس مشكلين وكبار وشعلاتهم وحدة حدا الباب و وحدة حدالبالكون ومشات تخشات حداه برواءح زكية وتوب ناعم ووجه رطب ... سرح يدو بابتسامة باش تكا عندو وهزات كاسها وتكات عليه 

انصار: شنو فيه هادا ؟

قدس: غير لماء .. كيصفي الدات ... هاك يقدر يعجبك .. شرباتو بيديها وجلسات تشرب وتعطيه حتى خوات لكاس وهوا يتلفت عندها كيشوف فيها وقال 

- مابغيتكش تبقاي غادية جايا لرباط .. بغيتك تخدمي هنا حدايا 

قدس: ماكرهتش .. مي ماعندي كي ندير

انصار: ماتقدريش تجلسي فالدار ؟ ندير ليك صالير ديالك وجلسي

قالت في حيرة : منقدرش ... انا ولفت لخدمة ... انا قلتها نهار الاول

أنصار: عارف ... انا مكنبززش عليك تجلسي ... قلت الى بغيتي تجلسي حسن وندير ليك صالير ديالك كل شهر 

بقات ساكتة شحال كتخمم وهوا كيشوف فيها على امل تقبل ..
تنهدات وقالت بصوت منخفض حاءرة كتحاول تختار الكلمات المناسبة باش ترد عليه 

-قدس : نتا عارفني شحال قريت وشحال جريت باش نخدم ... انا لخدمة بالنسبة ليا ماشي غير صالير وصافي .. كنبغي نخدم باش نحس براسي كاينة ... باش نحس براسي عايشة ... معترف بيا ... الى جلست فالدار غنحس براسي نكرة ... معايشاش ... متابتاش لوجود ديالي بحال دابا ... كوميم كيعرفوني الناس... المجتمع ... ماشي ضاروري يعروفني فوجهي ولا نتشهر... المهم اسمي كيتذكر ... ودايرة شي حاجة فلحياة وتابتة نفسي .. وعندي قدرات تايقة فيهم كنبغي نبينهم للمجتمع ونحس بالفخر فاش يشكروني ... سميتي كتكون ضمن الاسماء لكورية والألمانية والفرنسية فاش كنكشيو نديرو فوغماسيو وكنتلاقاو تما بزااف ديال الناس مسيفطاهم لخدمة يديرو فورماسيو وحدة ... كيعيط لي بيها اجنبي ولا اجنبية .. اسمي تذكر فكوريا ... ففرنسا ... وغيتذكر فألمانيا .. ودبي واسبانيا ... وزيد وزيد وغيبقا مقيد عندهم ان فلانة جات لهنا ودارت فورماسيو ومشات ... وهادشي كامل هوا السعادة .. هوا الحياة الثانية ديالي من بعد الحياة الزوجية والسعادة الزوجية .. فهمتيني شمو بفيت نوصل ليك ... الحياة الزوجية هي الاولى ... ولاكن العملية حتى هي كنحس بيها كتكملني ... يعني كنحس انني انسان قادر يدير شي حاجة . قريت باش نخدم ... ونرسم لراسي واحد الصورة يشوفها المجتمع المغربي والاجنبي ويكون رصيدي عامر ماشي خاوي ... نفرد الاحترام .. نفرض نفسي اولا ... كنتمنى تفهمني يا انصار .. ماشي مسألة صالير وصافي .

- يقدر يجيكم اوفر بزااف وبزااااف كاع .. لاكن كما كنقول ديييما .. الناس كتختالف من شخص لأخر .. والى كانت مثلا شي وحدة غتستحقر راسها وتقول على نفسها انها والو قدام هادي مثلا ... تنوض من غدا تبدا النشاطات ديالها وطور من نفسها .. وتشوفها وحدة اخرى تاهيا وتنوض دير بحالها وها التاويل تنشر ... ميمكنش نقولو اوفر على شي حاجة ولا خيال مثلا ... لخيال هوا لي عايشين فيه .. كنتخيلو راسنا عايشين واحد الحياة وحنا جالسين ولا ناعسين والواقع حاجا اخرى ... واقعنا بأمكانا نبدلوه بيدينا .. راه اللي ولفات تشوف راسها بلمكايج مستحيل تخرج بلا بيه ... واللي ولفات تنعس حتى ل 12 مستحيل تفيق مع 7 ... واللي ولفات التاويل وادق التفاصيل كترد ليهم لبال مستحيل تجلس فروينة وغادي يويد تاويلها اكثر واكثر حيت كيبان ليها داكشي اللي حنا كيجينا اوفر .. كيبان ليها عااادي حيت مولفة وكتزيد دقق فتفاصيل اخرى اللي حنا مستحييييل يبانو ليا وحنا حتى حوايجنا ما مطوين .. مكنعايرش لاكن كنوضع الحقيقة ... اقول واكرر ... النامودج اللي كنحكي عليه دابا واللي هوا شخصية قدس .. فمستواها الدراسي .. فحياتها وشخصيتها وكلامها وطريقتها .. راني معاشرة الناس بزاف وكل واحد من صنف . هادشي اللي كتشوفو ششوية من بزاااف ديال لحوايج اللي مزال غتعرفوهم . ومكايناش اللي ماكرهاتش تكون بحال قدس وبأمكااانها تكون لاكن لعكز كيتقل ... راه يديها وعقلها وكفاش راسمة دارها وكفاش بغاتها تكون هما اللي خلاوها تعيش فداك الجو لخيالي لا اقل ولا اكثر .. كاين اللي عندهم الفلوس ومامسوقينش ... الكل حر صدق اولا تصدق واخا وليت حاسة براسي كنهضر على شي حاجة خارقة للعادة بهاد صدق اولا تصدق

بقا ساكت حين قنعاتو ... ماخلات ليه فين يزيد يهضر وحسمات الامر نهاءيا بطريقية حبية ، وصلات لفكرة واقتانع بيها ... اقتانع ان لمل انسان حلم .. طموح باغي يوصل ليهم من صغرو ويحقق احلامو واخا يتزوج ويرتابط ، والارتباط ماشي قتل الاحلام والحد من الطموحات ... الارتباط كتعني لكثير .. كتعني سند وشريك يساعدك فبلوغ مرادك .. فتحقيق احلامك .. مرتابط بيك .. وبطموحك .. ويزيد بيك لقدام ويدعمك ويشجعك حتى توصل .. والنجاح كيكون لاطرفين بجوج بما ان بيناتهن شي حاجة سميتها ارتباط اللي رابطهم على الحلوة والمرة. 

قلب انصار الهضرة للضحك ومني منك حتى سخن لبيت وبغا يقرب ليها على امل تحيد الخوف والهواجس اللي كدور ليها فراسها ... لاكن بلا جدوى .. هي تعصبات وهوا تعصب والاهم ان حتى واحد فيهم مافرغ عصبيتو على الثاني ... بلعكس بقا كيقلبو يدير شي حل باش يتهناو من المشكل اللي كيعانيو منو كل ليلة . وحلات وقالت 

قدس : نجرب صبعي نشوف واش نقدر؟

طلع حاجبو وقال: صبعك !! وا خليني انا اللي ندير ا قدس وانا شنو كندير هنا ... لخوف ولخلعة على والو .. راه مابغيتش نحكمك ونزرب عليك وبغيت حتى تمشي بلخاطر .

قدس: ولاكن دابا المهم هوا نتفكو منها ... كيف درتها انا كيف درتيها نتا 

أنصار: لا ماشي بحال بحال ... بغيت انا نحلها ماشي نتي ( رجع ليها شعرها لور بلطف) الى جبتي ليك كادو ... تبغي تحليه راسك ولا نحلو انا ؟

قدس : راسي 

انصار: واخليني نحل مرتي راسي .. غمضي عينيك وصبري ... راه مغنضركش 

شافت فيه بترجي وقالت: خليني نجرب انا عافاك ... غير نشوف واش نصبر وصافي 

غمض عينيه كيسوط وحط جبهتز على كتفها وقال

- يالاه سيري .. جربي نشوفو

ناض عليها تكا حداها وجرات لغطا على راسها تغطات وبدات تجرب يدها وهوا كيشوف فتعابير وجهها حيت مغطية مكيابانش ليه .. بدات كتحل عينيها وتخرجهم وهي كدخل صبعها .. ماحسات لا بحريق لا بوالو .. لاكن بمجرد التفكير انها غادي تقب راسها هربات صبعها بزربة وقالت

- منقدرش ... خايفة 

انصار: بنرفزة ) واش كيعض ؟؟؟ قولي ليا واش عضك؟ 

عقدات حجبانها مارضاتش وبقات ساكتة كتشوف قدامها ... نسا راسو انها عروسة جديدة ومزال حتى مكيعرفها مزييان وبدا يتعصب عليها ... بقا فيها لحال .. حسات انه بغا فيها غير داكشي وما عبرش لمشاعر ديالها من الموضوع الحساس .. غرغرو عينيها ودروات وجهها قبل مايلاحض وقال بصوت مقجوج بزز 

- غنمشي لطواليط 

جرات بينوارها لبساتو ودخلات لحمام سدات عليها ووقفات كتبكي حدا لمرايا ... اول تعصيبة ليه عليها جات على الجنس وياريت كانت على شي حاجة اخرى كانت تقدر تسرطها ، تخنقات بلبكا وتقجات وتزيرات بحال الى ماعرفت اش دار ليها ، وهادشي مزال ماغوت ما خرج عينيه شي تخريجة صحيحة وشوف شنو دار فيها ... كرهات النهار اللي تزوجات فيه وكرهاتو حتى هوا فديك اللحضة وكرهات كلشي وعطاتها للبكا والاحاسيس الكءءيبة والحزينة كل مرة كنين كتسلاط عليها حتى تشارجات وبقات تبكي حتى بردات هزات مرايا صغيرة كتشوف راسها من لتحت وكتبكي على ديك البكرة الحمرا اللي دغدغات وبقات فيها وفتفس لوقت ماسخاتش بيها .. بكات عليها حتى شبعات وناضت كتغسل وجهها ... سمعات الدقان فلباب وصوتو كينادي

أنصار: قدس ... قدس صافا؟ قدس

قدس : اممم .. صافا 

أنصار: حلي لباب علاش سادة عليك 

بقات ساكتة كتبرد الشهقة وقالت بصعوبة : انا خارجة

فتحات لباب لقاتو واقف . يمكن حس براسو قصح معاها داكشي علاش بقا كيشوف فيها ويتسنى ردة الفعل ديالها ، دورات وجهها للور ومشات لبلاصتها جلسات ، عينيها مدمعين ونيفها حمر . مشا عندها جلس جيهتها بالجنب وهبط عليها عنقها بلا ميهضر كأنه كيطلب السماحة ويحزرها بديك الطريقة .. هز وجهه شاف فيها بابتسامة امل انها ترضى وحرك راسو بالايجاب وهوا كيدوز يدو على وجها . عرفها كانت كتبكي .. لاكن اللسان اللي كيهضر تسرط وبدا كيعبر بديك الطريقة . هزات عينيها فيه وقالت بصوت هادىء 

- شوف أنصار ... نتا كيجيك هادشي ساهل... ويقدر ساهل وانا كيجيني صعيب بزااف ... راه ماشي انا اللي ختاريت نكون هاكا... انا براسي كنتعصب وماشي بيدي ... شي حاجة خارجة على السيطرة مانقدرش نتحكم فيها .. صعيبة عليا انا ... لمشكل فيا انا ... والمشكل راه مغاديش يتحل بسهولة .. نتا كتشوفو ساهل .. انت كنشوفو قد الجبل ميمكنش ليك تصغرو ليا وتسهلو فعيني ونشوفو كما نتا كتشوفو

حرك راسو بالإيجاب وقال : فهمتك ... وانا مكنسهلش الحاجة ... لا ربما كتحسي بسي حاجة صعيبة اللي انا مكنحسش بيها 

قدس: راه طرف مني كيتقاس ... الطرف .. مني ااناااا يعني انا اللي كنحس بيه ... ماشي منا بجوج باش نحسوه بجوج ونتفهموه بجوج 

أنصار: عندك الحق ... انا تسرعت . . . انا اللي غالط .. نصبرو شوية مافيها باس .. يالاه تعارفنا .. ويالاه كنولفو بعضياتنا ... صعيب تنقز المراحل كاملة مباشرة للعلاقة الجنسية ... العرس والزواج مكافيينش باش يهرسو الحواجز ... نصبرو شوية .. انا معاك فهادشي ... حتى تولفي وتعرفيني مزياان وديك الساعة نشووفو 

حركات راسها بالإيجاب وقالت : شكرا 

أنصار: صافي نعسي دابا ... رتاحي ... ماتبقايش دايرة فبالك 

باسها فخدها ونعس حدها عنقها من لور . 

صباح النفس الشيء ... حسات بيه غادي للخدمة وجا عندها باسها وقالها ليها ومشا . ناضت من موراه كملات شغالاتها اللي خاصها تكمل ماحدها جالسة فالدار .. بقات كدور وتقيد فكارني شنو اللي ناقص وشنو اللي خاص ... حتى صونا ليها تيليفونها وفتحات الخط 

قدس : الو 

أنصار: بونجور ... كي صبحتي مزيانة ؟ شفتك فقتي بكري

قدس: وي .. قلت نوض نشوف شنو ندير 

أنصار: انا جاي للغدا اوك

قدس: اوك 

انصار: نجيب معايا شي حاجة ؟

قدس : نو كايحتاجش عندي باش نقضي... الى عمرنا تلاجة بزاف غادي تبقا هنا الحاجة وتخسر 

انصار: واخا .. يالاه هاني فالطريق .

قطعات ومشات للكوزينة بدات فلغدا كتوجد .. خفا زربا كما تعلمات ان السرعة اهم حاجة فالطبخ .ماجا انصار فين يوصل حتى كانت صفات على الفران وسالات كلشي . دخل عندها للكوزينة بكوستيم وكرافاطا بحال لعريس هاز فيدو كارطونة طويلة .. سلم عليها بابتسامة وقال 

- كاين شي غدا ههه 

قدس: اه .. صافي واجد 

انصار: حيت مزال غنرجع الخدمة .

قدس : صافي غير جلس انا غنجيب

حيد لافيست وكرافاطا ووقف عليها فلكوزينة وهي كتستف 

انصار: شنو درتي لينا للغدا 

قدس: ياك عزيز عليك الناشف ... ايوا هوا اللي درت ههه 

انصار يالاه اري نهز معاك ... فين غندي هادشي 

قدس: ديه لهيه للصالون حدا تلفازة 

مشا وصل داكشي وداز للحمام يغسل يديه .. رجع لقاها حطات جوج طباسل مربعين بمعالقهم وفراشطهم وسكاكين ملويين فكلينيكس ارونج فاتح ولاطة غارقة لوسط فيها الارز بلخضرة وفوق منو صدر صدر الدجاج محمر و كولشي على ليصوص اللي كتصايب . جلس متحمس كيتسناها تحط ... حطات ليه فطبسيل ديالو شوية وزلعات عليهم لاصوص بمعلقة من لفوق حطاتها فجنب ودارت ليه بوطيطوس من صنع يديها واحد 4 دلحبات كبار كيشهيو .. وسلطة متنوعة شهية حداها صوص بلونش وجلسات كتغدا هي وياه وكيعاود ليها على نهارو فلخدمة ويشكر طيابها ويدور ويشوف فديك الوردة ديال الياسمين اللي حاطة فكاس طويل فوق الطبلة جات اسورتي مع الارونج ديال كلينيكس ويضحك

انصار: فين هما الشميعات هههه

قدس : هههه الشميعات غير فلعشا ... لوريدات فلغدا ولفطور ههه 

انصار: الاللة ماعندي مانقول... هادشي عندك اش ماش نقووولك ياسلاااام هههههه 

قدس: كضحك عليا هههه 

انصار: لا لا لا .. تبارك الله عليك وصافي . انا لعشية غنجي شوية بكري ... نمشيو نجيبو كوكي ... كيوي ولا .. كفاش سميتها؟

قدس: كاتي هههه كتشبه لديك القطة اللي فروسوم سميتها لولو كاتي ... 

انصار: وهوا نايض كيمسح فمو بالزربة ) خاصني نتفرج فهاد الرسوم 

قدس: فين غادي ؟ 

انصار: نمشي لخدمة 

قدس: ها الديسير ديالك باقي ماكليتيه 

انصار: علاش باقي شي حاجة ؟ اااه ههه 

رجع جلس وقربات ليه طبسيل فيه الطلاح مقطع طريفات مربعة بلفرشيطة .. كلا وناض مشا لحمام وخرج هاز لافيست ديالو لقاها هازة طبسيل صغير جايباه فيه لاطارط الباردة اللي جاب معاه .. هطاتها ليها كلاها وباسها فخدها ورجع للخدمة . 

بقات بوحدها كتشوف فديك الطبلة وشكون يغسل دوك لميعنات ..

يتبع...