صورة مصغرة لـلالة عيشة الجزء السابع

لالة عيشة الجزء السابع

sab3 3icha
رواية لالا عيشة

شاف فيها وجهه حمر وقال بعصبية

- شهاد البسالة هادي ؟ (شاف جيهت العضة ) بناااقص كااع من هاد الضحك ... تفو

ناض طالع ليه الدم مشا نيشان للبيت سد عليه خلاها جالسة كتشوف حابسة الدمعة فعينها ... غير غبر وهي تعطيها للبكى بوحدها ونحيط بحال الى مات ليها شي حد ... بردات قلبها فلبكا وناضت سمحات فالطبلة كما هي وتبعاتو للبيت كتبكي خلعاتو كان ناعس عاطي وجهه لباب البالكون حتى دخلات عليه بالجهد كتبكي خلعاتو وطلعات فوق الناموسية عنقاتو وجلسات دمع .. عنقها مستغرب وبدا يطبطب ليها على ضهرها وقال 

- علاش احبيبة كتعصبيني ؟ علاش كنكونو مزيانين حتى كتقلبي لينا لمورال ... ماشي اول مرة ديريها ... درتيها لبارح فالطموبيل وانا سايق ومابغيتش نهضر معاك ... وليوم عاودتيها شخال من مرا 

قالت كتبكي خاشية راسها فيه : غير كنضحك ااااااعىء ااهىء اهىء

انصار: وايلي واش هادا كاع ضحك عندك ؟ شوفي شنو درتي ليا بلاتي تشوفي 

بعدها وهي كتنخصص وراها يدو زرقا وقلب وجهه وراها عنقو وكتفو وقال 

- شفتي . شفتي كفاش خليتي فيا لاطراس ؟ دابا كي غندير نمشي للخدمة انا هاكا العضة مصورة فعنقي كي دنجالة !! بحال الى عضني بيدبول ! وباينة عضة دبنام

دارت يديها على فمها كتبكي وضحك على كلامو وعنقاتو كضحك 

انصار: بابتسامة ) ضحكي ليا مع راسك ... دابا عاجبك نمشي الصباح للخدمة مزوق ؟ حتى لكرافاطة مكتوصلش لتما .. غيبقا بنادم حاضي بيا غير عنقي

قدس : دير شال ههه

انصار: قجها) غنقجك بيه ... تعاودي ديريها مرة اخرى؟

قدس : اااااي هههه لا 

انصار: تعاوديها نطير ليك ودنيك .. تبقاي بلا ودنين ماتلقيش فين تخشي لكيت 

قدس : اااي ههههه وصافي مانعودش

تكا عليها شاد ليها يديها لقدام كيشوف فيها وقال بإعجاب

- شنو تدير معاك نتي؟ شنو غندير ؟ (عضها فعنقها) دوي ... شنو غندير معاك 

عوجات عنقها كضحك وهوا يدوز ليها من هنا ومن لهيه بعضات خفاف ويديها مكتفين ... بقاو مني منك حتى قلبوها ماتش وشدات ليه لحمو بسنانها يالاه نوات وهوا يهز راسو وحاجبو قال

- اييوا... هاودني 

حيدات فمها كضحك لاكن كل شوية تبغي تعض كيفكرها ... وحتى فاش بغا ينعس نعسات على صدرو وبدات تجرب عضات خفاف وكيشهيوها فشي عضة تزدي فيها سنانها لاكن كيتلفت قبل ماديرها وكترجع للور كتفرتس

صبح الحال وصبحات قدس فلخدمة بحال العادة .. لاكلاص والاناقة واللباقة .. سلات يومها ورجعات مع انصار للدار فلباب لقات فام دميناج فلباب معاها مرى فسن التلاتينات ... لحجبان مطراسين والوجه مجبد والشعر كحل مصبوغ تقريبا بحال الشكل ديال لمياء ونجية ، لابسة عباية كحلة وصندالة كحلة عالية شوية وشعرها مجموع بقراصة ودايرة نضاضر دالشمس غليضة من بعض المناطق بحال الصدر والمؤخرة والكتاف ، سلمات عليهم قدس باليد وابتاسمات بأدب اما انصار مشا نيشان ماشافش جيهتهم وطلع بقات مولات العباية متبعاه بنص عين . طلعاتهم قدس للدار ودخلو جلسو دارت رج على رجل مايلين ويديعا على ركبتها لابسة سروال رمادي كلاص شوية قصير تحتو ليبة وصباط كحل وقميجة كحلة باليدين وقالت

قدس : نوضحو الامور من دابا باش هاكا نكونو مفاهمين ... شنو سميتك بعدا 

- قالت بتقة فالتفس ) مريامة 

قدس : متشرفين و انا قدس ... انا بغيت شي وحدة كونفيونص ... نقية ... وخفيفة ... نهار اه نهار لا ... مغاديش نقصر معاك فلفلوس .. مي حتى نتي ماتقصريش فخدمتك 

مريامة : انا مساكناش هنا .. المشكل ماعندي كي ندير نبقا نمشي ونجي ... حساب ليا غنجلس فخطرة 

قدس : نو انا مابغيتش اللي تبقا معايا فخطرة ... بغيت اللي تسالي خدمتها وتمشي فلعشية بحال الى خدامة فشي شركة 

مريامة : الى كنتي غادي تخلصيني مزيان نكري قريب من هنا علاش لا 

قدس: قضية السكن هاداك مشكل ديالك .. انا غنخبصك حسب لخدمة اللي كديري ... ماغاديس نتحمل مسؤولية السكن ديالك ... انا اللي كنعرف هوا تجي تخدمي .. ديري خدمتك وصافي .. خدمة بحال كاع الخدمات 

قالت مريامة بارتباك من جدية قدس : او .. شحال غادي ديري ليا ؟

قدس : غنعطيك 1000 درهم فالشهر ... وغادي تجي نهار اه نهار لا 

مريامة : لاالا الف درهم ماشي شي حاجة ... انا كنخدم ل 2000درهم 

قدس : فين خدمتي ب 2000درهم 

مريامة: خدمت في فيلة ب 2000درهم وكنت ساكنة معاهم وبيخير مكنخلص لا كرا لا والو 

قدس : انا قلت ليك الثمن ... عجبك مرحبا ماعجبكش مغاديش نبزز عليك ... انا عندي اباختومون ماشي فيلا فيها جوج طبقات... طبقة وحدة وكل حاجة بلاصتها .. ولافيسيل كاينة ... دونك شنو اللي غديري نتي؟ ماعندكش شي حاجة فيها لعداب ... جميع الدار راه باين ... نبغي نشوف الغبرة ممسوحة .. الارض نقية ... التلاحة منضمة ... وكلشي نقي ماشي روينة وحنا اصلا مافيناش الروينة 

مريامة : غير لكرا راه بكتر... انا غنخدم عندك نهار اه ونهار لا .. وداك النهار اللي مغانجيش فيه غنبداها مع شي واحد اخر يختالف معاك فالتوقيت و واخا هاكاك مغاديش يتجمعو ليا فلوس لكرا 

قدس : انا قلت اللي عندي ... سلكاتك مرحبا .. ماسلكاتكش ماعندي ماندير ليك

مريامة : زيدي شوية وصافي

قدس : غنزيد 100 ... مي فاش نحتاجك شي نهار اللي متكونيش فيه ولا نكون عيانة ولا عندي ضيافة تجي

مريامة : واخا يكون خير

قدس : غير هوا نبغي لمعقول ... الانضباط الله يخليك اوك 

مريامة ان شاء الله ... فوقاش نبدا

قدس : غدا مع ستة دلعشا اجي وجيبي ليا فوطو كوبي ديال لاكارط ديالك ... غدا غنوريك كل حاجة كفاش دايرة هنا باش تكوني على بال ... ابخي دوما عاد تبداي لخدمة فالصباح اوك .

مريامة : اذا حتى للسبت عاد غنبدا

قدس: فوااالا السبت ان شاء الله 

مريامة : اواخا .. غادي نمشي حتى لغدا ونرجع 

ناضو خرجو وسدات قدس باب دارها ، وهما نازلين فلاسانسور قالت فام دميناح لمريامة 

- قلتي ليا ساكنة غير هنا 

مريامة : قبت ليها هاكاك باش تخلصني مزيان ... ساعة والو زادت 100 درهم وقالت ليك فاش نحتاجك نعيط ليك ... مجااابدة هادي باينة فيها 

فام دميناج : راه شاافة فلخدمة هاديك عارفة كي تعامل مع لخدامين ولاباس عليها راه عندها واحد الطموبيل حمرا كتعيط بلعداو وراجلها عندو واد رانح كحلة كضوي بالليل وبالنهار

مريامة: راجلها هوا هاداك اللي جا معاها؟

- اه هوا هاداك معقول كيمشي نيشان ويجي نيشان حتى اجتماع لعمارة مكيحضرش ليه كيقول ليهم اللي درتو انا معاكم .

مريامة : فاش خدام ؟ باينة لاباس عليه 

- مانعرف مهم داخل كيهضر فتيليفون خارج كيهضر فيه ... شفتي مرتو كي دايرة ... والدار كي دايرة .

مريامة : ايوا اللع يعطينا زهرها ... هادوك اللي زقرامين هما اللي كيديرو لفلوس ماشي بحالنا حنا يدنا متقوبة

- واغير عجبيها فالشقا وهي غاتزيدك راه باينة عليها سخية غير مكتبغيش ضسر عليها الواحد

مريامة : هاحنا غانشوفو 

دخلات قدس لبيتها من بعد ماتفاهمات مع الخدامة .. لقات انصار واقف قدام لبلاكار محيد القميجة كيقلب مايلبس .. تلفت عندها وقال

- سمعتك درتي معاها 1000 درهم ... ماشي قليلة؟ 

قدس : داكشي اللي قالت ليا وحدة خدمامة معايا .. انا ماعارفاش بشحال كيخدمو اصلا.. قالت ليا 1000 درهم صافي وداكشي باش كيخدمو 

انصار : 1000درهم راه كامشي لينا حنا دو جوج !!! اش غادير ليها هيا فالشهر الى كانت غتكري كما قالت ... راه مصاريف ماعندها مادير ليها 1000درهم ! 

قدس: مي هي قبلات ! كن ماكانتش غتكفيها غتقول ليا زيديني

انصار: واخا هاكاك اقدس ... راه ماشي ثمن هاداك اللي درتي معاها .. 1000 درهم انا جاتني قليلة بزاف اوموان 1500 ولا 2000درهم راه غدوز نهار كامل
من الصباح حتى للعشية على والو 

قدس : ايوا صافي ماشي مشكل ... الى شفتها كدير خدمتها متقونة غنزيدها كتر . المهم غدا نشوفو 

انصار : انا غير قلت ليك وصافي .. عنداك تعداي على شي واحد ...1000 درهم دابا ماتقضي ليها والو
قدس : صافي يكون خير... انا غير حيت قالو ليا فلخدمة شحال نعطي وصافي 

رجعات قدس لروتينها اليومي بعد الخدمة ... لاكن بدات كتعكز و حتى الطياب مابقاتش كطيب كما اللول ... حدها كدير شلاضة ولا شي حاجة ناشفة وتمشي تنعس ، لاكن انصار بدا يشكي ويبكي ويرغب عليها كيطلب الشهيوات اللي طمعاتو بيهم النهار الاول وحلات ليه عينيه ومن بعد هزات كولشي خلاتو كيرمش وكملات ليه بالعضان كل مرة تعطيه وحدة حر من اللي قبل منها حتى كيصعر وترجع ترغب فيه وضحك
رجعات من لخدمة لقات مريامة واقفة فلباب . سلمات بيدها وطلعاتخا معاها للدار . انصار دخل للبيت وبقات قدس كتوري لمريامة كل ركن فالبيت

قدس : هادي لاكويزين ... ها لافيسيل ... هاكا كتخدم ... ولاماشين الافي هاكا كتخدم ... هاد المجورة كل واحد شنو فيه وكل حاجة معزولة بوحدها 

مريامة : واخا 

بدات قدس كدور وتوريها كلشي من المطبخ للحمام للصالونات للبالكونات حتى فهماتها مزيان شنو كتبغي شنو مكتبغيش وكل حاجة كفاش كتبغيها على حقها وطريقها وختمات فالاخير وقالت 

- الى درتي خدمتك مزيان .. غادي نضوبل ليك صالير .... هانتي شفتي كلشي ... ستيلو مكنبغيهش يتحط فوق شي طبلة ... ولا شي حاجة بلاصتها معروفة ونلقاها محطوطة فبلاصة اخرى ... وكاتي خليها دير لي بغات ... هي عارفة بلاصتها ... خليها غير تاكل ماتعطيها والو ... طاستها فيها الماء راه معروفة وطاس ديال كروكيت راه ديما عامر... ماتزيديها حتى حاجة حيت تقدر ضرها ولا تمرضها .. ومكتاكلش اي حاجة وماشي بحالها بحال لقطوط كاملين .. هادي عندي ماكلتها خاصة بوحدها و مولفة دير لي بغات ومغاديش ديرونجيك اصلا 

مريامة : ان شاء الله 

قدس : الوغ ... غدا نشاء الله تبداي لخدمة ... جبتي ليا فوطو كوبي ديال لاكارط ناسيونال ؟

مريامة : اه .. هاهيا

جبداتها عطاتها لقدس من بعد توادعو... رجعات قدس لشغلها اليومي وهي متعبة بزز باش كتحل عينيها ... حسات براسها ماشي هي هاديك ومشات نعسات

صبحات صباح مروعة كترد فالحمام ... سمعها انصار وناض من النعاس دايخ لقاها مقلوبة كتقيا ... عاونها حتى ردات ورجعات لفراشها سخفانة .. تكا حداها كيشوف مالها وهي كتسوط وتلفت شاف فالساعة لقاها 8 دالصباح 

انصار: كضرك شي حاجة ؟ واش مريضة؟

قالت بتعب : حاسة براسي غنموت ... معدتي واقفة ليا فحلقي وراسي تقيل والسخفة شاداني 

انصار : شنو ؟ واش نديك للطبيب ؟ ليوم السبت كاين اللي كيخدم نص نهار الصباح 

قدس : مافياش .. عطيني نشرب وغانعس شوية

ناض عطاها شربات وبقا متكي حداها عينيه مجبدين بالنعاس ..بقا كيدوز يدو على عنقها وهي مغمضة عينيعا شي نعاس مابغاش يدوز عليها حتى صونا الصونيت ديال الباب وناض بالزربة فالشورط فاش ناعس مشا نيشان شاف من لعين السحرية بانت ليه الخدامة الجديدة .. رجع لبيت نعاس عند قدس وقال

- ديك المرى جات اقدس نحل ليها الباب؟

قالت بتعب : اه فتح ليها راه غتبدا ليوم 

هز تيشورط مشا كيلبس فيها وفتح الباب .. ابتاسمات وقال

- صباخ لخير اسيدي سمح ليا الى فيقتكم 

حدر راسو كيسد الباب وقال : نو سيبا كغاف 

سد الباب ومشا نيشان رجع لبيت النعاس وسد عليه .. حيد تيشورط وتكا حدا قدس كيسول كي بقات ... بقاو متكيين شي ساعتاين وهي تنوض قدس كتجري للحمام بدات ترد حتى سخفات .. ردها انصار للفراش وجها صفر ومشا جبد ليها سورفيت حطها وقال

- لبسي نمشيو نشوفو مالك 

حطات يدها على كرشها كتشوف فيه شاكة فراسها حاملة ولا يمكن متيقنة حيت الدروة الشهرية ماجاتهاش جوج مرات زاءد اعراض الحمل بداو كيبانو عليها ، سكتات مابغاتش تحرق الخبر حتى تأكد منو وناضت لبسات غير جلابتها الكحلة وصندالة hermès خفيفة وجمعات شعرها عادي وخرجات معاه لابس سروال سورفيت وتيشورط زرقاء وسبرديلة . سدات الباب دبيتها بالمفتاح ودازت لقات مريامة خدامة فلكوزينة .. ابتاسمات وقالت

- قدس : هاحنا خارجين .. ردي البال عفاك اوك 

مريامة : بابتسامة ) كوني هااانيا بحال الى كاينة نتي 

قدس اوك ميغسي 

مشات خرجات طلعات فالطموبيل مع انصار وهوا كل شوية يسولها واش شوية .. واش كلات شي خاحة ... باش كتحس حتى وصلو عند طبيبة وراها ليهم لفرماسيان اللي كياخدو منو الدواء . دخلات قدس بغرفة الفحص وبقا انصار فلبيرو يدو على لحيتو متكي كيتسنا ، رجعات قدس جلسات بلاصتها عادي وبدات الطبيبة كتكتب الدواء 

الطبيبة : غادي نخرج ليك واحد الحبات تبقاي تشربيهم على الرضان اللي كترضي .. ومقويات وفياامينات .. وضاروري ترتاحي الراحة هي كلشي حتى يفوتك الحال 

- انصار : شنو المشكل اللي عندها ؟

الطبببة" ماعندهاش مشكل الحمد الله ... حالة وغادي تفوت وباش ميجيهاش التهاب فالمعدة بالرضان خاصها تبع هاد الدواء 

انصار : وهاد الرضان مناش؟ عندها تسمم ولا شنو ؟

الطبيبة: حرقة وصافي ... غادي تفوتها قريب ان شاء الله ... خاصها الراحة وفيتامينات باش ماتبقاش تشدها السخفة 

انصار: ماتكونش عندها لا نيمي؟

الطبيبة : نوو الحمد لله الصحة سليمة .. العمل والجهد الكثير كيدير السخفة . خصها غير شوية ديال الراحة وصافي

قدس: ممكن تعطيني شهادة طبيبة ندفعها للخدمة 

الطبيبة: اوك 

قيدات ليها 15 ليوم ديال الراحة عطاتها ليها وخرجات هي وانصار شادة ليه فيدو ط مشاو خداو الدواء ودازة لنادي التينيس والكولف والمقاهي الجميلة يرتاحو شوية من الستريس .

فالدار كاتمشي مريامة وتجي تشوف اللي مزال ماشافتو ... غادية جايا بواحد لكولون كحل قصير مزير عليها وتيشورط كحلة بحال هي مولات الدار ، مشان لبيت النعاس بغات تحلو لقاتو مسدود ... هزات راسها فالسقف كتشوف واش كاينين كامرات مابان ليها والو ... زربات على الدار جمعاتها ودوزات الجفاف ومسحات لغبرة الهم دغيا سالات شغلها على اتم وجه ومشات عمرات واحد الطاسة فيها الفاكية وجلسات تكات فوق الفوطوي كتفرج فالتلفازة وتاكل حتى شبعات وناضت بانت ليها كاتي كتحوم جيهتها باغا تاكل وهي تبعد وقالت 

- سيري اختي بعدي مني تسبي فيا شي موصيبة ... سيري ماعندي مانعطيك ولا تعطيني تا تجي مولاتك هي تعطيك ... نمشي نعطيك شي حاجة طيحي ليا هنا ونولي قاتلاك وداخلة عليك للحبس بحال الى قاتلة بنادم يا ربي السلامة 

خلات كاتي كدور وحاضية لا تمشي دور وتزطم عليها حيت مكتعرف منين كتخرج ليها .. تمشي تهرس فيها شي رجل ولا طير ليها زنطيطها تولي فلمشاكل وهي كتشوف قدس ماشي ديال الضحك ولا الضسارة والمصاحبة . جبدات واحد لحك ديال دانون ضرباتو وبدات دوق من هادي ومن هادي وكدور بالدار .. لحمام خاوي بالرخام فلباج كيبري فيه غير لفوطات مستفين ومساحيق الاستحمام قلال وشي حاجة خاصة بالضياف . دخلات ليه مريامة ضربات فيه تحميمة بالزربة فاعلة تاركة ودارت من المساحيق ولبسات لبينوار وبدات تشوف راسها فلمراية وجهها حمر كضوي 

- تجي معايا مولات الدار ... هاني اش ناقصني .. الله يعفو عليا من لخدمة فالديور ويجيب ليا تانا شي راجل يسكني فشي دار بحال هادي نولي انا نجيب اللي تخدم ليا ... اححح ينعل بو الزهر 

حيدات داك البينوار لبسات حوايجها وصبناتو وداتو للبالكون نشراتو مع لحوايج وبدات تشوف شنو نسات ..يالاه هزات شيفون بدات تعاود لمسيح لزاج لكوزينة وهي تسمع الباب تحل ... مشات طلات بانت ليها قدس داخلة كضحك هي وانصار ... بدا كيتصرف عادي فالدار بحال الى مامعاهش الزايد وكيهضر ويضحك ...دخلات قدس للكوزينة بابتسامة لقاتها كتمسح وقالت 

- هاكي ستفي هادشي فلبلاكار .. كل حاجة ديريها بوحدها 

مريامة : واخا ختي 

قدس : بابتسامة ؟مدام 

مريامة : واخا مدام 

هزات مريامة كلشي يالاه بغات تبدا تستف فديك السلعة وهي ترجع عندها قدس وقالت

- الله يخليك .. لبسي شي حاجة مستورة شوية فالدار 

مريامة : واخا مدام ... غير نسيت ماجبت حوايجي وصافي 

قدس : مهم ديري شي حاجة مستورة وصافي

مريامة : واخا مدام

سالات مريامة خدمتها من بعد ما سترات راسها ولبسات عبايتها ونضاضرها وخرجات من الدار مشات بحالها ؛ بقات غير قدس ونصار فالدار بحال كل عشية فلويكاند كيخرجو يتعشاو فشي بلاصة والى كانو قادرين يسهرو كيمشيو يبدلو لجو .

لغد ليه مكانتش لخدامة وبقات غير قدس فالدار .... وانصار مشا لاصال.. تاصلات بيه خدات الاذن باش تخرج للصالون وهزات طموبيلتها ومشات لمول كتقدا ودور ، رجعات للدار خطات اغراضها وبدات فالتجهيزات بالزربة وطفات الاضواء وسدات السراجم باش ميدخلش الضوء وطرقات كلشي ومشات للصالون قبل كايوصل انصار اللي وقف السيارة مباشرة من بعد ما تحركات هيا قبل مايشوفها ، طلع للدار هاز صاك على كتفو شعرو مزال فازك من تحميمة دلاصال لابس حوايج سبور ويالاه دخل مع مع الباب بان ليه الضلام ... حس براسو زط على شي حاجة وهي يهز رجلو بالزربة وشعل الضوء .. لقا طموبيل صغيرة ... استغرب وهزها فيدو كيشوف فيها ... فطريق الغرف شاف مونيكة صغيرة فالارض ... ابتسم مافهمش شنو كيدرو دوك لقشيوشات فالارض وهزها ... شوية بان ليه حدا الباب ديال الدراري الصغار نونوس صغير... هزو فيدو حتى هوا وهز راسو فالباب شاف تقاشر معلقين صغورين ... بدا يستوعب شوية بشوية وتلفت كيشوف فالدار واش كاينة ولا غير هوا بوحدو اللي تما .. دفع الباب بشوية تفاجأ بالنفاخات فالغوز والازرق مكتوب عليهم " i'm prignant ! .. بقا واقف فدهشة كيشوف البيت مزوق بحال شي حفلة ... بدا يضحك تدريجيا فدهشة وكيشوف فداك الصبيبيط اللي فيدو ... شحال وهوا هاكاك بابتسامة ساهي ..كيمشي يويق فقنت ويرجع يوقف فقنت اخر .. خرج كيقلب عليها فالدار مالقاهاش وتاصل كيضحك 

- الو .. فينك ؟ 

قدس : فالصالون ههه 

انصار: ساليتي ندوز عليك؟

قدس: لا مزال راك فالدار؟

انصار: لا مازال مامشيت للدار ... امم.. ا بقيت مع واحد صاحبي شوية 

قدس : وا سير للدار انا شوية ونجي

انصار: لا انا غندوز عليك 

قدس : لا غير سير راه عندي طموبيل 

انصار: لا ... انا جاي 

قدس : مزاااال مغنسالي ... غير سير ... مال راسك قاصح

انصار: انا فلقهوى حتى تسالي وقوليها ليا 

قدس : علاش دابا مكتسمعش؟ سير للدار حتى نجي مالك 

انصار: كلمة وحدة ... غاندوز هي غندوز غتعصبني نخسر معاك 

قدس: بنرفزة ) صافي صافي .. بناقص اجي دابا نيت

انصار: حتااا تسالي 

قدس : وصافي غير اجي .. اففف

انصار : بصرامة ) افف ؟ هانا جاي نوريك اف... نشوف نيييت فين نتي واش فالصالون ولا فجهة اخرى الله يعاون 

قطع وبدا يضحك عليها ، وحتى هي قطعات وصفار وجهها وهي جالسة فالصالون كترمش خايفة يدير ليها شي فضيحة ، ندمها كاع على شي حاجة سميتها مفاجأة ... بقات جالسة كتسنا شحال والخلعة شاداها .. صونا ليها تيليفون قفزها من بلاصتها جاوباتو مخلوعة 

- قدس : نعام؟

انصار : خرجي عندي لبرا ولا ندخل نتفاهم معاك تما 

قدس : واخا واخا انا خارجة 

ناضت بالزربة كتهز صاكها وحوايجها خلصات وخرجات كتجري لقاتو فلباب عاقدهم . طلعات بتوثر سلمات عليه وقالت

- هانا ... فالصالون حساب ليك كنكدب عليك 

هز حاجبو فيها معبس وعطاها علبة مربعة وصاك غوز ديال الهدايا تقيل مافهمات فيه والو . حلات لعلبة وهي تخرج عينيها مصدومة .. يالاه بغات تهز راسها وهوا يبوسها فحنكها كيضحك

حلات عينيها فدهشة كتشوف فلعلبة ويدها على فمها حتى بدات تنخص وتبكي مبلوكية وهوا كيعنقها ويبوس فحنكها كيضحك .. متوقعاتش يفاجأها و يجي حتى لعندها بحلوى فالشيبي كاملة فيها سكاتة الوسط فلغوز حقيقية .. كانت كتسنا تشوف ردة فعله لاكن طلعات اكثر مللي كانت كتوقعها .. عنقاتو بقوة كتبكي بالفرحة وقالت

- كنت مخلوعة حساب ليا جاي ناوي على خزيت ... ميغسي بوكو 

انصار: حتا نتي فاجأتيني وخاصني نرد ليك المفاجأة ... .. يالاه ماتبكيشي . بلاتي هاكي

حيد ديك السكاتة من الحلوى دارها ليها ففمها كيضحك وقال

- يالاه ابنتي صافي ماتبكيش خهه

حيداتها من فمها وقالت كضحك : هههه باش عرفتيها بنت 

انصار: ليك نتي قلت بنتي ههه اجي دابا نقدرو نعرفو شنو .. واش بنت ولا ولد

قدس: لا .. مازال حتى يكبر شوية عاد يبان ... راه عندي 3 شهور ههه ... اصلا من نهار تزوجت ما جاتني الدورة .. هادا الشهر الثالت

انصار : وايلي !!! شحال بقات ليك ؟

قدس: 6 شهور صااافي 

بقا ساكت كيشوف فيها شحال وقال : دغيا غدوز 

قدس : وي .. غادي نولد فشهر 4 ان شاء الله ... غيكون بدا كيسخن الجو شوية 

انصار: ان شاء الله 

باس يدها وديمارا الطموبيل ، حديث الساعة غير على ولبيبي اللي غيتزاد مكيحبدو حتى موضوع اخر... فين غيتولد ؟ شنو يسميوه ، شنو يوجدو ليه ؟ كاع مواضيع الزيادة جبدوهم . فالطريق تاصلات قدس حشمانة خبرات ماماها فرحاتها وفرحات خواتاتها .. غير قطعات بداو الاتصالات ديال خولاتها وخوالها وعاءلتها كاملة كتبارك .. بسرعة انتشر الخبر مزال حتى ما وصلات للدار ، يالاه وصلو هزات حلوتها وصاك الكادو ديالها طلعات جبد انصار تيلي وهوا مزال فالطموبيل عيط لاللة عيشة .. مع السلام وعليكم لقاها شاعلة جمرة خصها غير فيمن تلسق

- عااااد كتعيط ؟ هادي هي مك اللي حملاتك وولداتك ورباتك وشابت باش وصلاتك؟ هادا هوا عمري اللي فنيت عليك ؟ لحتيني مابقيتش ليك فحسابك 

انصار: علاش الواليدة كتقولي هاد الهضرة نعلي الشيطان ؟ واش باغا تمرضيني ؟ علاش دابا شنو واقع ... انا عيطت ليك نقول ليك راه قدس حاملة واش مابغيتيش نعيط؟

لاللة عيشة : حاااملة !!! حاااملة يااالك ... ياااك .. وعلاش معيط ليا تقولها ليا ... ديك الساعة بلا متعيط ياك انا منسوا عندك والو 

انصار : حشومة اش وصلنا لهادشي ؟ حاشا تكوني ماتسواي عندي والو... نتي راه الجنة 

لاللة عيشة : انا الجنة !!! ياك اولدي يا انصار ... حتى ساق كوولشي لخبار... ومعيطى ليا مها كضحك فرحااانة هي للي قالتها ليا .. حتى عيطتي لنسابك وانا ؟ وانا ؟ شكووون؟ شكون انا ؟ انا والو نسابك دابا هما اللي ولدوك ماشي انا ايوا سير عند نسابك مانتا ولدي ما انا مك

قطعات عليه خلاتو كيشوف .. بدا يصوني ويعاود تا بدون جدوى وقرر فالاخير يتاصل بقدس ويخبرها بانه غادي يشوف مو اللي جالسة عند خوه ... بعدما خبرها شد طريقو مباشرة لدار ربيع خوه بدون موعد ، استقبلاتو نجية مفاجاة لالخضور بالحضور ديالو وبدات تفتف فبلاصتها لأنه حسب ما وقع اخر مرة من صدع في فاس .. قالت موحال يعتب دارهم ولا يهضر معاها ، بجدية وبلا ملاغة طلب يشوف مو اللي جالسة عندهم بلا ميدخل لداخل .. لاكن نحية استغلات الفرصة الذهبية اللي جات حتى لليت يديها باش ترجع المياه لمجاريها وتكسب محبتو من جديد ... ضحكات ليه كأن شيء لم يكن واصرت عليه باش يدخل بدارها وبللي دارها مفتوحة فوجهو داءما وابدا د ، حشم من إلحاحها ودخل لقا لاللة عيشة امه جالسة قدام التلفازة مربعة يديها ، مشات نحية تجري للكوزينة توجد للضيف اللي عندها اما لاللة عيشة قلبات وجهها قلبة حدة ومابغاتش دور جيهتو ... جلس بجنبها مكسور من ردة الفعل ديالها ماخلات ليه حتى طريقة يتعرف يتعامل معاها بيها .. واش يقصح ويخرج اعصابو اللي جامع ولا يدير لخاطر فكما كان الحال كتبقى امه والرسول صلى الله عليه وسلم وصى على الام ثلاتة مرات ، تنهد بعمق ماعرفش باش يبدا وشنو يقول وهوا فدار ماشي دارو والاذان صاغية وهوا اللي كان من دينا كيكره يسقو ليه الناس لخبار لمشاكلو ويطالعو على شنو كيوقع بينو وبين اهله حتى ولو كان داك الشخص نيت من اهله لاكن بعيد على الموضوع ولا يعينه شيءا وبالاخص من مور المشكل لكبير اللي وقع بينو وبين قدس وتنشر وسط العاءلة كاملة 

بأسى وصوت منخفض قال : نوضي يالاه معايا بغيت نهضر معاك 

قالت بلا مبالات : مانهضر معاك ما تهضر معايا ... سير عند نسابك 

حس براسو بدا سخن و مارضاش و قال بصرامة : نوضي معايا ماتضحكيش فيا الناس ... غنهضر معاك على برا ... جيت حتى لهنا عندك ماشي باش تمرمديني قدام شي واحد وتجبدي ليا النساب ولا منعرف شنو ... راه الولد صغير وميبغيش مو دور فيه قدام نابخوطكوا علاش عزيز عليك تشوهينا و تجبدي فضايحنا قدام اي واحد وطيحي بينا للأرض وديري فينا الضحك ؟ علاش ؟ راه كبرنااااا اامي كبرناااا مابقيناش صغار... نوضي دابا ننهضرو على برا ولا فشي بلاصة بلا ماديري ليا هنا شوهة

عقدات حجبانها وقالت بصوت خافت : وليت انا اللي كندير ليكم الشوهة ؟ ونطيح بيكم ؟ وعيالاتكم دابا هما اللي كيهزو بيكم 

رد عليها بنفاد الصبر وبصوت خافت وقال : والله حتى كتخرجيني على طوعي ... حنا كنكبرو بيك بيناتنا وقدام كولشي و نتي كطيحي بينا ... حيت كنكبرو بيك ونسكتو واقيلا داكشي علاش كتمسحي بينا الارض قدام اللي يسوا واللي ميسواش .. عرفتينا مغاديش نردوها فوجهك وكنحتارموك ومقدرينك ... ونتي عزيز عليك تبيني حكامك والتسلط ديالك علينا ... راه ماشي خايفين ولا مقادرينش .. راه كنحتارموك امي ... ونتي كتقلبي لينا على السخط ... بغيتي ترجعيني مسخوط .

لاللة عيشة : السخط نتا كتقلب عليه 

انصار: السخط انا كنقلب عليه ؟ ! جاي حتا لهنا كنقلب على السخط ياك ؟ وسااهل عندك تسخطي علينا ؟ انا اللي هبيل وخاصني لعافية اللي جاي كنقلب على السخط ... ونتي سخطك وااجد ماعندك غرض بولادك يتشواو ماضاربة ليهم حسبة ! حنا كنطلبو الله يرضى عليك صباح وليل وميورينا فيك باس ويطول لينا فعمرك ... ونتي كتسناي لوجيبة باش تستفينا فوق الشواية ... حنا كنخافو عليك من الهوا اللي داير بيك . ونتي مكتخافيش علينا وساااهلة تجي وتسخطي علينا !!! (رفع صوتو ) اش درنا ليك ؟ اااشنو درت ليك فملك الله كااااااع ... تسخطي عليا من هزيت عليك يدي بحال اللي كيهزوها مساخط لواليدين على والديهم ... تسخطي عليا كن سمحت فيك ولحتك برا ... تسخطي عليا كن حررت فيك العيشة وبعت بيك حوايجك ومشيت سكرت بيهم !!! اما انا مكندير ليك حتى حاجة من هادشي علاااش فينما نهضر معاك تلمخي ليا بالسخط ! واش كتخلعيني؟ ولا بصح انا مكنهمش رمي عليا سخطك وخوي فيا السم ونخرج تلقاني شي طموبيل ترفعني حتى للسما تشخشخ بيا نيييت العمود الفقري ونتشلل ونجلس نشد الكرنة وندير ليكوش ونبقا ندور فعينيا باش نتي ترتاااااااحي عااااد ترضاي عليا ... ياك هادشي اللي باغا توصليني ليه ... هادشي اللي بغيتي ليا بالسخط ديالك ... ايوا صاااااافي ... سخطي ...هااااااناااااااا داااااابا سخطي باش تجيني تيشاااااان ولانموت ولا نتقسم على ربعة .... على الله تبردي وترتااااحي مللي تشوفيني مقسووم .... انا مسخووووط ... مسخوووووط لواليدين ياااالاه... غانخرج بحالي دااااابا من هنا مسخووط بقاي على خاطرك ... اااانا مسخووووط ... بغيتي الشوهة ... بغيتي تضحي فيا عباد الله ... 

جات نجية كتجري : نعل الشيطان اخويا راه مك هاديك ... نعل الشيطان 

انصار : هز يديه ) ماتقيسينيش ... كن كانت مي مااترمينيش للعافية ونهون عليها تسخط عليا وطرا لي شي موصيبة عاد يبرد ليها قلبها ... ما اناااا ولدك ما نتي مي ... انا مسخوط لواليدين ... نشوفو من بعد شي كسيدة مع شي رموك واش ترتاحي 

كشاكش انصار خرجو وراسو بغا يطرطق ... عينيه حمارو لعروق بانو وبدا ينهج ويعرق ويدو بدات كترعد وفزكات بلعرق ... مابقاش يقشع بحال الى ماشي هوا انصار اللي كتعرف لاللة عيشة . حالتو وصلات لطوب والطوب ديال الاعصاب اللي مكانتش تقدر حتى حاجة توصولو ليها من غير مو والسخط ... حس براسة فعلا مسخوط ومابقا ثدامة ميخسر وكيشوف كاع الخير اللي دار وكاع الصلاة اللي صلى حياتة كاملة وكاع افعالو الحسنة تضربات فالزيرو وهادشي وصلو لأعلى نيفو اللي خلا البولة لحمرا تشعل فيه ... كيهضر بلا فرانات ويمشي ويجي بلاصتو تالف وجهو حمر كي الجمرة وجبهتو كتقطر ماعرف يوقف ولا يجلس ولا يدخل فشي حيط يقسم راسو ويطفي كاع دايك العافية اللي شاعلة فيه ...سمح فلاللة عيشة جالسة بلاصتها مخرجة عينيها ومشا بديك الحالة صايق ويدو كترعد بوحدها ... عصبات عنقو خرجو ... ماعرفش كفاش وصل للدار وهوا كان سايق .. كيحرق فالسطوب ويضوبل بلا ماطرا ليه حتى حاجة وحفضو الله مادخلش فيه شي كار ولا هوا دخل فشي طوبيس ولاطرامواي ولا تبعوه البوليس وهوا محاسش براسو شكايدير . 

دخل على قدس فديك الحالة مشا نيشان للبيت ماهضرش معاها ... حيد القميجة اللي كان لابس وبدا يدور كيقلب تيشورط ديالو اللي حط تما وقدس واقفة فالباب كتشوف فيه ماعرفات مالو دايخ معارفش اشنو باغي ولا علاياش كيقلب هوا براسو . هز عينو فيها وقال بعصبية

- تيشورط ديالي كان هنا فين هوا 

قدس : راه فلاماشي علاش؟

هرج فيها عينيه وقال : وعلااااش ديريه فلاماشين ؟ جبدتو نلبسو وحطيتو هناااا يبقااا هنا 

قدس : انصار مالك معصب ياك لاباس شنو واقع؟ راه غير تيشورط 

قال بنفس العصبية : ماتبقاااايش تقيسي ليا حواااجي ... انا اللي نحطو فلاماشين ماشي عاد غتجي نتي توريني شنو تدير وتعلميني النضام

تخلعات قدس ورجعات اللور كتحاول تهدي الامور وقالت بحذر

- الله يهديك انصار ماعندك علاش تعصب ... واخا صافي مابغيتيش نبقا نقيس ليك حوايجك مانبقاش نقيسهم ليك صافي ... ماطرا والو 

قرب منها هاز صبعو فيها وقال كيطرق فعينها ويزفر من مناخرو : ماوقبقايش تكَولي ليا ماطرا والو ...حوايجي مادوريش بيهم كتسمعي ولا ندخلها ليك راسك

قدس : صافي اللي بغيتي ... غير برد .. كالم طوا احبيبة (حطات يدها على كتفو بشوية ) عاد كنا ضاحكين فرحانين وغادي يجينا بيبي ...

طير يدو من على كتفو وزاد خلفة لقدام مزير على سنانو كيخزر فعينيها وهي كترجع للور 

- معامن تشاورتي اصلا باش تحملي ؟ تشاورتي معايا؟ واش ااانا قلت ليك حملي ... واش قلت ليك عطي لشي واحد مكَولي ليه حاملة ؟ هضريييي جاوبي .... كديري اللي فراسك ؟ انا كَلت ليك عيطي لمك قويها ليها وتعيط هي لمي انا تكَوليها ! ... ياك كديري لي فراسك ! دابا درتي لي فراسك يااك !

بدات قدس تستوعب سبب غضبه من الكلام المخربق اللي كيخرج من فمو وهوا معصب وشوفاتو الاخيرة كتهديد على انه بغا يدير شي حاجة ولا يقول شي حاجة .. خافت تسمع شي هضرة ولا يدير فيها يدو ويكبر المشكل وهربات للبيت ديال لبيبي سدات عليها خلاتو مخرج عينيه كيهضر بوحدو وسدات ونديها باش متسمعش شي كلمة تأثر عليها فلحضة غضب وهوس عارفاه معصب معارفش اش كيقول ... من الاحسن تسد ودنيها ماتسمعش وخلاتو كيقول للي بغا . 

طولات قدس الجلسة فداك البيت ... خافت تخرج عندو وينوض ليها تاني ، فضلات تجلس وتخلي السحابة حتى تفوت باش مينوضش شي مشكل بينو وبينها وهي مقادرة على صدع معاه . حسات بالجو هدا والحركة حبسات وخرجات كطل بتردد ... مشات للكوزينة سالتة هزات عشاها وقرعة دالماء ورجعات لبيت النعاس كتسلت طلات مابانش ليها حسو ماعرفاتوش فين هوا ودخلات سدات عليها وجلسات بوديناتها باردين .. ماسمعات كلام كطرطق مرارتها ولا هضرة تبقا كتحفر فيها وطلع وتنزل وتبيتها الليل كامل كتبكي. تعشات وتخشات فالفراش كتسنى يدق عليها ... ضربات الوحدة دلليل والو .. جوج ... قالت يمكن خرج ولا داه نعاس فوق شي فوطوي ، جاها لفضول تعرف شنو كيدير وخرجات كتسلت كتشوف الضوء ديال الكبس الخافت كااع باقي مضوي ومشات طلات لقاتو ساجد كيصلي .. تلفتات بان ليها القرآن محلول فالجنب ... خلاتو كما هوا ورجعات بلاصتها تنعس .. ضرباتها الفيقة للطواليط مع الربعة وناضت جلسات كتشوف بلاصتو خاوية حداها .. بالرغم انها خلات ليه الباب محلول لاكن بلاصتو خاوية... ناضت للطواليط وخرجات بالبانطوفة كتسلت ..قبل متوصل للصالون سمعات صوتو كيقرا القرآن بتجويد وبصوت خافت .. طلات بشوبة بان ليها جالس فالارض بسروال كري وتيشورط كحلة مربع رجليه ومخشع كيقرا والسجادة مطلوقة قدامو .. رجعات ادراجها لبيتها نعسات لاكن عقلها بقا معلق معاه كل شوية ضربها الفيقة وتنوض تطل عليه .. مرة تسمعو كيجود مرة كيصلي وحتى لعشا للي طيبات بقا كما هوا ماكلاش منو وكترجع لبلاصتها تنعس حتى صبح الحال وضرباتها الفيقة مع 8 دالصباح .. تلفتات لقاتو ناعس حداها على كرشو ويدو تحد المخدة ... باستو فراسو بشوية خايفة تحصل ورجعات تكمل نعاسها 

صبح الحال ومشا انصار للخدمة وبقات قدس ناعسة .. جات مريامة وبدات خدمتها حتى فاقت قدس على خاطرها وبقات بلاصتها
جالسة ، اول ما دارت هزات تيليفونها تاصلات بماملها هي اللولة.. 

قدس : الو ماما ... لاباس عليك 

الام : الحمد لله ابنتي ... مالكي ياكما مريضة؟ 

قدس : ننن عاد فقت دابا .

الام : مامشيتيش للخدمة ؟

قدس : نو غنجلس شوية طبيب عطاني الراحة ... اجي نسولك واش عيطتي لمامات أنصار هضرتي معاها؟

الام : ايه عيطت ليها فاش قلتي ليا حاملة .. قلت ليها مبروك علينا صافي هادشي اللي كاين .. علاش

قدس: غير كنسول .. شنو قالت ليك هي؟

الام: والو مقالت ليا والو ..قالت غير مبروك علينا وصافي هادشي اللي كاين .

قدس: ايوا مزيان ... المهم نخليك دابا راه يالاه فقت.. حتى لمن بعد ونعيط ليك

الام: اجي ياكما كاين شي مشكل غير قولي ليا ماتخبيش عليا 

قدس: ماعرفتش شنو واقع انا اصلا ... يمكن هي مافخبارهاش بللي انا حاملة حيت

فاش عيطت ليك كنت مع انصار فطموبيل ويالاه عرف حتا هوا طلعت للدار خليتو غيعيط ليها يقولها ليها .. شوية عيط ليا قالي غيمشي عندها وفاش رجع كان مقلق يمكن بقا فيها لحال حيت ماقلناهاش ليها هادشي لي فهمت 

الام : هييييه!!! ويلي ! شدااني انا كاع نعيط ليها .. يحساب ليا فراسها وقلتها ليها عاد قلتوها ليا ! ياكما دابز معاك انصار؟

قدس: نوو با دي تو ...بلعكس جاب ليا حلوى وفرح بزااف وجاب ليا كادو فاجأني

الام : عنداك نكون جبدت ليك الصدع ابنتي .. مافي نيتيش كااع ندير ليك المشكال ... لا الاه الا الله وصافي ... يسيق باباك لخبار يدير ليا لويل اش داني كاع نعيط ليها .. بلفرحة هزيت تيليفون زعما نهضر معاها وشووف فين وصلنا ... سمحي ليا بزاااف ابنتي .. سمحي ليا ندمت كااع 

قدس : ماتوقليش هاكاك اماما ماطرا والو ... صافي نيتك حسنة مادرتي والو واصلا مكاين حتى مشكل دابا غير رتاحي 

الام : اااشمن راحة ابنتي غنرتاح دابا ... (تنهدات بعمق) 

قدس: ماديري فراسك والو صافي ... يالاه اماما نخليك وغير تهناي مكاين حتى مشكل... هي طبعها هاكاك بلا متصدعي راسك

الام: الله يرضي عليك ابنتي ... تهلاي فراسك وماديريش مجهود باش ماتوقع ليك حتى حاجة 

قدس: كوني هانية ..يالاه بيزو 

قطعات وناضت لبسات بينوار سخون فوق البيجامة الدافية اللي نعسات فيها وخرجات بقات مريامة كتشقى ... ابتاسمات قدس وقالت 

- بونجوغ 

مريامة : صباح النور امدام .... نوجد ليك شي حاجة؟

قدس : نة سيبا كغاف انا نوجد راسي 

دخلات للكوزينة دارت لما يغلي ووجدات بلاطو ديال لفطور .. تلفتات عند مريامة وقالت

- كفاش كيصايبو املو؟

مريامة : كل واحد شنو كيدير فيه ... كاين اللي كيدير فيه اللوز .. كلين اللي كيدير فيه كاوكاو ... لعسل واللوز مطحون وزيت اركان ... كل واحد شنو كيدير فيه ... شريه طالع حسن ليك 

قدس: لا بغيت نصايبو راسي ... مابغيتش نشريه ... عندي كولشي خاصني غير زيت اركان .. مكتعرفيش شكون كيبيعها .. الاصلية

مريامة : موجودين الشلوح ... بغيتيها بعد غدا نجيبها ليك 

قدس: واخا جيبيها ليا بشحال ما جبتيها نخلصها ... بغيت نبعد على هادشي ...بفيت شي حاجة طبيعية ... ماكرهتش حتى زيت لعود الى كتعرفي شي واحد يجيبها 

مريامة : صافي .. شحال بغيتي؟

قدس: جيبي قرعة ... الا كانت مزيانة نزيدو منها 

مريامة: صافي بعد غدا نجيبها ليك حرة 

قدس: ان شاء الله 

هزات البلاطو ديالها داتو للصالون وجلسات فطرات على خاطرها ومرسامة فلكوزينة دايرة كي الجراد ... خاصها دوق من كولشي ... طلبات منها قدس تصايب ليها شي حاجة بلحليب صحية ووجدات ليها دشيشية بلحليب شربات منها جوج زلافات فلغدا وضربات مريامة اللي بقا فالطنجرة كامل ... دارت بيهم الصوبة للعشا خلاتها فلكوكوت وزادت عليها قدس فواكه البحر مشحرين لاحتهم فيها مع مقبلات علمات مريامة كفاش تصايبهم ووجداتهم ودخلات معاها لبيت النعاس بقات قدس واقفة حداها حتى خملاتو ورداتو وسلات شغلها وضربات واحد الطاسة ديال الصوبة مع البيض مسلوق وزادت خلفة مشات بحالها فرحانة
ومرتاحة فلخدمة مكاينش اللي يتحاسب معاها على شنو كلات ولا شربات ولا يبقا يحسب ليها لحكاك ديال دانون واش نقصو ولا زادو وحتى مولات الدار مافيهاش النكير والدار باينة هي وركانيها دغيا كتجمع وتبان .. ماعندهاش تمارة اللي ضرب ولا البز اللي يرون ليها ولا مالين الدار يجبدو ليها لكواش والزرابي .. حتى من كاشة وحدة طلبات منها قدس تهبطها ليها للمصبانة ورفضات مريامة .. دخلاتها للطواليط وشتفات عليها شتيف وطلعاتها للسطح ومشات بحالها

وصل الوقت اللي موالف انصار كيجي فيه من الخدمة ووجدات قدس كاسكروط ليه ووجدات راسها باش تبان نقية وزوينة حتى الى غضبات تجي معاها الغضبة .. دخل للدار وكانت هي ماتكية فوق الفوطوي كتسنط لعضامها وتفرج فتلفازة لايحة عليها غطا ومكمشة .. لاح السلام وردات عليه وهي عينيها فتلفازة مشافتش فيه ... دخل نيشان لبيت النعاس بدل حوايجو وخرج عندها جلس لقا كلشي محطوط فوق الطبلة مغطي والحليب قتيرموس... خلاه وناض طحن الشوفان جابو وجلس كير كاسكروط بلا ميهضر وهي حداه كتفرج فتلفازة ... تلفت عندها وقال 

-سافا ؟ واش مريضة؟ 

مارداتش عليه كأنها ماسمعاتوش وحتى هوا معاودش سولها ... كمل كاسو وهز داكشي للكوزينة ولاح عليه جاكيط ولبس سبرديلة وهز سوارتو ناوي يخرج وقل للباب وقال

- انا خارج نتلاقا بصلاح عيط ليا 

مارداتش عليه ومشافتش فيه .. خرج وسد موراه الباب ومشا طلع فطموبيلتو نيشان للرونديفو فلقهوى لقا صلاح جالس كيتسناه ... سلم وجلس وسبق صلاح الهضرة بارك ليه هوا الاول عاد فتح معاه الموضوع ديال مو وخبره باللي ربيع اللي حكا ليه كولشي وطبعا مو للي عاودات ليه ... ماعجبوش صلاح داكشي اللي وقع وخلاه انصار حتى كمل هضرتو مابقا ليه مايقول عاد رد عليه 

انصار: مكانش خاصني نتعصب ... ومكانش خاصني نخرج ديك الهضرة ... ومكانش خاصني ندير مع مي هاكاك ... ولاكن هادشي كامل اللي وقع ..فوق طاقتي وراني مامرتاحش الى كان كيحساب ليك مرتاح ... راه مرضت اصاحبي كون غير وقع هادشي مع شي واحد اخر وميوقعش مع مي ... بلا متزيد عليا حتى نتا اللي فيا كافيني وخاصني معامن 

صلاح : بهدوء ) حنا دابا غير كنهضرو ... وغير كنتناقشو انا مكنعاتبعكش ... عارفك غادي تمرض فنفسيتك ومغاديش يديك النعاس ... وعارفها هي خرجاتك على طوعك حتى مابقيتيش كتشوف .. الشيطان كيحضرالله ينعلو ويخزيه والمشكل ناض على والو 

انصار: ااشمن على والو ... راه كن بغيت نكبرها غتكبر ... المشكل جاي من مامات قدس عيطات ليها قالتها ليها ولا منعرف شنو دار بيناتهم ... انا كنعرف ماماها مغاديش تكون دارتها بلعاني حيت شفتها كفاش كتهضر ... وانا ااصلا كن سايق فالطريق وكنكول غير نوصل للباب نعيط ليها حيت عارفها غتشدني بلهضرة وانا فالطريق ... قدس سبقات هزات تيلي عيطات على مها

قالتها ليها ... شنو نقول ليها لااا حبسي حتى نعيط اانا لمي ونقولها ليها عاد عيطي نتي !!! ااش هاد التخربيق ولخوا لخاوي .. كنت سايق وهي جالسة كفاش بغيتني ندير ومطاحش ليا كاع فبالي غيوقع هاكا ... والله اصاحبي الى تلف ليا الري ... كنكون مزيان حتى كنلقا راسي فمشكل لاااعلااااقة ومعندو حتى معنى وسوقو خاااوي .. كيرجع من سبب تافه لمشكل يمرضني انا .. ونتوما .. وهي ... وهضرت معاها قلت ليها خلي مشاكيلنا التافهة بيناتنا مضحكيش فيا الناس 

صلاح : دابا صافي راه مك هاديك ماعندك عليها لاين ... وراه مساخطاش عليك .. عيطات ليا كتجري قالت ليا سير عندو .. من لبارح وهي كتعيط ليا وانا كنعيط ليك تيليفونك طافي... لاحولة ولا قوة الا بالله ... هانا دابا سديت لاكابين قبل الوقت وجيت ! ومن الاحسن ماتعيطش لنسابك ولا تهضر معاهم على هادشي

ضحك انصار بسخرية وقال : اش غنقول ليهم ؟ واش هادشي كيهضرو عليه الناس ... كن غير يخرجوني من هاد المشاكل ديالهم يتقاتلو بيناتهم ميدخلونيش فهاد التخربيق ومايشكيوش عليا .... غيسون تخيفيال كي كوز دي بخوبليم ! ... خفت نرجع نطلب منها السماحة وماتبغيهش .

صلاح : راه مك ... وراااه مك ااااهاد الولد راه مك .... واخا دير فيك اللي دارت كتبقا مك .. واش كتعرف شنو معنى الام ولالا .... ها باك مات ... مكتقولش كون غير يرجع واخا يدير فيا اللي دار منهزش راسي فيه ! شحال من واحد مشات ليه مو وكيقول كن بقات كن دار ليها وفعل وترك ... حيت الام مكتعوضش ... تعوض المرى ... يتعوضو الدراري ... يتعوضو لفلوس ... يتعوضو الديور ... ولاكن الواليدين مكيتعوضوش ا انصار ... ونتا زعما كتعرف بيننك وبين اللي خلقك وبفضلو وفضل رضات الواليدين وصلتي لهادشي كامل ... متاقي الله وكتخدم عقلك زعما .. جيتي حتى لهادي ودرتي فيها عقلك ! نوض الله يرضي عليك ... نوض راه ديتها عندي للدار وجالسة مقابلة مع الباب من الصباح وهي حاضياه ... واش قليل اللي داز عليا انا عتمان ... فين يباااان هادشي اللي كدوز منو دابا ... حنا مسحات بينا الارض ما مرة ماجوج علنا وبقينا ساكتين ... اش عندك مادير ... غترد عليها طيح ليك بالسكر وتندم ديك الساعة .. اللهم نسكتو راه منا ماعندنا مانديرو ليها ... هي هاكاك من نهار حلينا عليها عينينا ... الله غالب مافجهدنا مانديرو غير نصبرو راه كما كان الحال حسن من شحال من ام ... نصبرو ليها فكولشي الا طاعة الله .. هاديك اللي لواحد كيسمح فواليديه ويتبع دين باش كيآمرنا الله عز وجل . اما شي حاجة اخرى من غير هادي ماعندك علاش تعصا واليديك .. مك كبرات غادي تصبر ليها كما صبرات ليك فاش كنتي صغير كضربها ومكتديش عليك وتقول ولدي صغير ... ودابا كبرات لعالم الله باش كتحس .. واللي داز عليا انا مزال ماوصلتي ليه نتا .. انا راه طلقت حنان ورديتها بسبب المشاكل ... الى لقيتي ما تسلك سلك والى مالقيتي لاسلاكة لا جهد صبر وقضى ربك الا تعبدو الا اياه وبالوالدين احسانا ، اما يبلغن عند الكبر احدهما او كلاهما فلا تقل لهما اف ولا تنهرهما وقل لهما قولا كريما . هادا كلام الله عز وجل وميجي فوق كلامو حتى كلمة . كلام الله باين بلا منبقاو نحرفو فيه والاية واضحة و لايعلم مافي الصدور غير الله سبحانه وتعالى وسلات الهضرة . يالاه نوض راك بقلك ونعل الشيطان

ناض مشا معاه للفيلا ديالو ... دخل مع الباب لقا مو فعلا جالسة مربعة وعينيها معلقين .. غير شافتو وهي تقلب وجهها وعقدات دوك الحجبان وهزات قنانفها للسما ، مشا مكسور جلس بجنبها ساكت .. هضر صلاح بدا يرطب الامور بيناتهم وبدا انصار كيشرح ليها كما شرح لخوه .. كفاش وقع حتى معيطش ليها وسبب اللي خلا ان قدس تسيق لخبار قبل منها وباللي هوا براسو عاد عرف ... بقات ساكتة مكتهضرش .. ناض صلاح عند مرتو للكوزينة وقف عليها وقال كيدور فعينيه

- درتي شي غدا ؟ قلت ليك انصار جاي معايا

حنان : راه قريب يوجد ... حتى هيا كل شوية تقول ليا نوضي وجدي راه غيجي معاه انصار ... مالها علاش ثلبات وجهها دابا؟

صلاح : وصافي حتى نتي اش هاد الاسءلة ... خليها ولدها هاداك مادخليش فيها .. راه تولي نتي اللي مامزياناش اما مع ولدها واخا يكون دم سنانها مادوزوش 

حنان : ايوا انا اخويا راه خدامة راك عارف ... قول ليا واش غطول معانا ولا غيديها معاه 

عبس صلاح فيها وقال : اش هاد الهضرة هادي ! راه مي هاديك الى بغات تجلس تجلس واش نجري عليها ! مزياان تبارك الله ... كملي شغلك ولا غادي نتفاهم معاك... يوا هادي هضرة اخرى !!! 

حنان : مالي اااش قلت .. سولتك وصافي باش نعرف ... اش فيها من عيب

صلاح : كفاش انا خدامة واش غتبقا ولا تمشي ... شنو زعما خدامة نخرجوها ولا شنو ؟ راك كتهضري على مي يا الشريفة ... راه مي هاديك تبقا فوق ما بغات ولا تمشي فوق ما بغات والى لحتي ليها شي هضرة ديك الساعة حسابك معايا .. ها ودني منك راني عارفك وعارف سمك 

مشا خلاها كتنكر ... تلفتات عند لخدمة وقالت بنرفزة : طلقي راسك واش غنباتو هنا ! سربيني ونتي كدوري حدايا بلا فايدة 

هزات الخدامة راسها وقالت : هانا لاللة حنان ... راه جهدي دايراه ماتغوتيش عليا ..لخدمة ديالي راني كنديرها الله يرحم لواليدين . 

رجع صلاح لقا خوه مزال فمفاوضات مع مو ... جلس وقال بابتسامة 

- امدرا فين وصلتو 

لاللة عيشة : انا راضية عليك دنيا واخرة ... ولاكن راك غلطتي فحقي ... باش تصلح لغلط ديالك معايا ... ولدك ولا بنتك انا اللي نسميه ليك والصلاة على النبي . 

الايام كطير ولاللة عيشة كتسنى ولد ولدها يتزاد باش تسميه وطرطق العينين للعديان ! العديان اللي محاسبينهاش اصلا عدوتهم ، اما قدس بدات تشكي كل شوية ضرها جيهة .. الخاطر مشا ليها ولوحم ماغلبها حتى دخلات فالسادس والسابع عاد بدات .. كلشي كيقول فشوش .. مقادة على ولاد اش داها ليهم ... واش بنات دانون هما اللي غيولدو ويربيو ! الحاصول بزاف ديال الهضرة كتقال وراء ضهرها وشي مرات كتقولها ليها لاللة عيشة فوجهها فاش كتجي عندها تغدا ولا تعشا لان صلاح مابغاش يخليها تجلس عندهم باش تخلي بنت الناس تسنط لعضامها حتى يفك الله ويحالها . اما حتى للخدمة مابقاتش كتمشي بزاف ولحسن الحظ طاحت مع المديرة ديالها متفهمة وكتميك عليها بزاف من غير الى كان شي اجتماع مهم فكتتاصل
بانت كرش قدس وبان التغير فمزاجها ... من نهار هزات النفخة على انصار وهي هاكاك .. غير كتسوط وحتى حاجة مكتعجبها وحتى راسها مابقاش كيعجبها .. تنفخ ليها الصدر وكرشها خرجات وزادت فالوزن ... كتافها عمرو ويديها ورجليها طبزو ... جاتها الحمالة مع وجهها وعمر ليها وزيانت لاكن هي مكتشوفش الزين فراسها ... كتشوف غير الحوايج السلبية والنفس اللي كتقطع فيها والعيا والارهاق والصهد اللي خانقها في فصل الشتاء والليالي والسم ديال البرد وهي كتعري راسها باش تنفس ومقابلة التدواش كل ساعة زعما يخفافو عليها عضامها ، مالقات راحتها فحتى حاجة وحتى الماكلة ولات كتاكل كتر من القياس وتنوض فنصاص الليل تقلب على ما تاكل والى متلقاتش تبدا طيب راسها وتقلي وتاكل وترجع تنعس والصباح كتصبح ترد وتقيا مع النبوري كاع داكشي اللي كلات ... هادشي بلا البولة اللي كتجي كتجري بلا متعلم وكتمشي كطير كتقطر فحوايجها وتصدق مبدلة كولشي ومدوشة لنصها بسبب بولة فيها بزقة

كان انصار متكي فبيت النعاس لابس بيجامة كحلة وشاد واحد الفيلم كيتفرج . شاعل الشوفاج سخون مع راسو حتى تمات جايا لابسة سروال بيجامة وتريكو ديالو مزيرين عليها فالشيبي هازة كاس ديال لحليب سخون فيه جوج قطرات ديال ماء الزهر ... جلسات حداه وحطات كاسها حداها وتكات مسرحة رجليها .. تلفت عندها كيضحك وقال 

- مالكي ؟ كضرك شي حاجة ؟

قدس : باستياء ) كولشي كيضرني بلا منبقا نحسب ليك ... عييت وقنطت بحال الى الحياة تحدات 

انصار: بديتي كدخلي فاكتأب واقيلا ... راه الحياة هي هي... غير نتي كتمرضي راسك ...مقابلة لحوايج لخايبة ... والوسواس... بزااااف عرفتي شنو داير فيك الوسواس ولا ! راه شي حاجة فوق لقياس (حط يدو على كرشها كيداعبها ) غير حبوبة ناضت ليك فصدرك كنتي غتسطاي !!! لا فيروس ! لا دخلات ليا مع العضام ... مشينا كنجريو وغتموتي بالوسواس .. كدبتي الهضرة ديال الاطباء .. ولااا والو ندير تحاليل وندير هادي وندير هادي ... صدقنا كنديرو فتحاليل لديك الحبة وقبل ميخرجو ويخرج ليك الدواء برات مشات بحالها ! ورجعتي مرة اخرى للوسواس ديال ومشيتي بلا خباري وزتي عليها ودرتي تحاليل ههه! لا حقا غير مخبية وكتحفر فيا ! الله يهديك ابطيبيطة ديالي هههه 

بعدات وجهها باستياء وقالت : بغيت ندير شي حاجة ماعرفتش شنو هي ... بغيت شي حاجة وماعارفهاش ... محتاجة شي حاجة وماعرفتش شنو هي

انصار : واش هاد الحاجة ماكلة ؟ حوايج ؟ شنو

قدس : معرفتش

انصار : لاديبخيسيون اقدس... ديري شي حاجة خرجي من الروتين ديالك ... ديري ليوكا ... علاش ماشفتيش شي اونتخينوغ بوغ ليفام انسينت ... ديري شيوية ديال الحركات ... يعطيوك ارشادات .. نصاءح وتجلسي مع ليفام اونسينت بحالك تسمعيهم وتهضري حتى نتي... ماتبقايش هاكا سادة عليك غير نتي والمراية والبيسي ... ماتبقايش دخلي نشوفي كاع لولادة وداكشي ... كنشوفك كتقلبي غير على الحاجة اللي دير ليك الوسواس وتمرضك فراسك 

قدس: خاصنا نوجدو لاشومبر لسالي هي اللولة 

ضحك وقال : سالي؟ صافي سميتيها؟ 

قدس : امم (شدات الكاس فيدها ) غنسميها سالي 

انصار : وشنو معنى هاد السمية؟ 

قدس : قلبت عليها لقيتها وردة كتنبت فعمق البحر ... ديك الوردة سميتها سالي ... وانا عجباتني بغيت نسميها سالي 

انصار : وماسولتينيش واش حتى انا باغي نسمي ولالا 

قدس : عندك شي سمية زوينة؟

انصار : سجى .... وكنت غنقولها ليك ... هادي شي عن 15 ليوم حلمت راسي كنعيط ليها سجى 

قدس : سجى ! ... شنو معناه ؟

انصار : سجى ... هوا السكون ... الكاالم وعندو معنى اخر .. كتعني شي حاجة اللي كدوم .. شي حاجة كتبقى .. وكاين فالقرأن الكريم فصورة الضحى .

قدس : حلمتي بيه بصح؟

انصار : كنهضر معاك علاش غنكدب عليك ... حلمت شاد بنت صغيرة كنضحك معاه وكنعيط ليها سجى

قدس : كنت بغيت نسميها سالي

انصار : وحتى دابا سميها سالي .. انا غير قلت ليك وصافي مغنبزز عليك حتى حاجة 

قدس : خليني حتى نفكر ونشوف 

انصار : فكري على خااطرك غير طلقي عليا ديك الغوباشة مكتعجبتيش 

قدس : شنو دابا غنديرو فشومبر ؟ بغيت نصايبها هاد السيمانة ... نشريو لفراش ... ولبلاكار 

انصار: علاش غتبقاي تخليعا تما تنعس بوحدها!! 

قدس : غير فالاول .. وشهوتي نصايب داك البيت ... تمشيو غدا نشوفو شنو الجديد من نور ما ترجع من الخدمة 

انصار : ان شاء الله .. اجي بعدا نسيت ماقلت ليك ... انا الشهر جاي غادي لفرنسا 

خرجات عينيها وقالت : هاه!!! وشحال غتبقا؟

انصار : تنهد) شي ربع شهور بحال هاكاك

قدس : اويلي هي مغتحضرش ليا فاش نكون كنولد 

انصار : بتخمين ) والله ماعرفت .. شحال ماسافرت ودابا عندي خدمة مهمة ماعنديش كي ندير ... كنقول نديك معايا تولدي تما كاع حسن ليك من هنا شنو بان ليك ؟

حطات داك الكاس بالزربة حتى كان غيتزلع وقالت 

- كفاش !!! لا انا منقدرش نولد تما . . . خاصني ماما ضاروري معايا وخواتاتي . خاصني غير يشدني لوجع نشوفوهم حدايا ولا غتوقع ليا شي حاجة 

عنقها بيدو وقال : انا معاك علاش انا مكافيش ؟

بعدات وقالت : لااااا لا .. انا ضاروري نشوف ماما ونشوف بابا ... الى مشفتهمش معايا راه يسكت ليا القلب ... انا الى مرضت غير مرضة خاصني يجيو عندي واخا ميديرو ليا والو المهم نشوفهم معايا عاد كنرتاح .. حسبلاك دابا اللي غادي نولد ! (بغاا تبكي) لا منقدرش ... مستحيل نمشي.... ولا تمشي معايا ماما ندير ليها فيزا سياحة وتمشي معايا .. على الاقل ماما معايا ... نااااري واش عرفتي شنو هي نولد وماحداياش لا ماما لا بابا لا خواتاتي

تنهد وقال : وماماك ديجا خرجات لبرا ؟ باش نشوفو واش يعطيوها فيزا ولالا

قدس : ديجا مجات هي وحسنا سياحة عطاوها ليها ... نديرو انا وياها سياحة ونمشيو ... المهم مانمشيش بوحدي راه غنموت ليك تما هانا فين كنقولها 

قلبات وجهها باغا تندب .. عنقها من اللور وخشا يدو تحت حوايجها كيداعب كرشها وقال 

- صافي متعصبيش ... انا غنشوف شي حل ... ضاروري مانلقاو شي حل 

قدس : بنرفزة ) ماعرفتش فين كان هاد السفر .. عاد خرج لينا دابا 

انصار : انا غنشوف شي حل احبيبة ... صافي ؟

قدس : انا كنت باغيا تبقا معايا وتكون حدايا نتا وماما وبابا وكولشي .. انا كل ليلة كنفيق مخلوعة كنحلم راسي فسبيطار كنغوت بوحدي كنبغي نحماق عساك الى كانت بصح 

باسها فعنقها كيدوز يدو على خدها ويرجع ليها الشعر اللور وقال

- واخا صافي ... يالاه رتاحي انا كنواعدك غادي نلقا شي حل .. وحسن ليك تولدي برا ... راه رجعات دابا ديك الولادة فالماء حسن بزاف من العادية ومزال ماشفتهاش فالمغرب ... ديك المرة قالي عقلي قلب فليتوب وهي طلع ليا الولادة فالماء ... فكلينيك ولا فالدار . فين ما بغيتي ... غايديرو ليك خاطرك حسن من هنا وحتى لبيبي حسن ليه يتزاد لهيه

قدس : لا خويا انا بغيت نبقا حدا مي باغو مابغيت لا ماء لا عصير بغيت مي باغو ونتا حدايا صافي

بدات قدس توجد البيت للمولودة الجديدة بحماس ... وتجهزو بديكوراتو والوانو الزهرية والبيضاء ، وحتى من الحوايج بدات تشريهم ... تاصلات بالام ديالها خبراتها على السفر المفاجئ ... الكل فعائلتها تضامن مع انصار وبغاوها تمشي و حتى الام ديالها جاهزة تمشي معاها . لاكن كان لاللة عيشة رأي اخر مللي عرضهم انصار للعشا وبقات وباتت مريامة معاهم باش توجد لأن قدس مكتبغيش تجهد على راسها .

حطات ليهم مريامة 3 ديال الدجاجات فالطبسيل محمرين مجمرين بحال ديال العراسات وطبسيل داللحم بالبرقوق و ديسير وصينية ديال اتاي يتجمعو عليها . كان فالصالون انصار وخوه صلاح ومرتو حنان وقدس ولاللة عيشة معاجبهاش لعجب
بدات حنان تفهم عليهم وتنصحهم وقالت 

- لكلينيك اللي ولدت فيه انا اححححسن كلينيك فكازا والاطباء كي داايرين ... دارو ليا كي لما لقليل 

لاللة عيشة : لكلينيكات فيهم فير خسران لفلوس .. ها هما الناس كيولدو مع الشعب مالهم ماتو ! مزال تابعكم السبوع لقليلة غادي يخرج ليكم هادشي كامل فواحد 8 دلملاين

حنان : حنا راه جوج دلميلاين ونص اللي خلصنا فكلينيك فبناتي بجوج و الولد الصغير وعااااد السبوع طلع لينا ب 9 ديال لملاين 

قدس : قلبات قدس عينيها ماحملاتش فشاحة ديال حنان عليها وقالت 

- لوسونسيال عندي هوا نولد بيخير وعلى خير واخا ماعرفت شحال نحط فيها المهم منتعدبش ومنتكرقسش .. اما السبوع جمون فو .

لاللة عيشة : السبوع ولا بدااا ... غادي تولدي فلعادي بحال كلشي وديري السبوع 

قدس : نو السبوع مكيهمنيش ... كيهمني فين غنولد ونخرج بيخير وعلى خير انا وبنتي ... اما السبوع اااخر حاجة كنفكر فيها هاد الساعة 

لاللة عيشة : ويل الشيطان ! علاش مغاديريش السبوع ! حنا ضاروري السابع ... ماشي نتي اللولة ولا اللخرة اللي غتولد ... كولشي كيولدو فسبيطارات عاديين

حنان : ولدي فسبيطار عادي .. مالو ! حتا هوا مزيان! وفري شوية وديري السبوع .. كما قالت .. كلشي كيولد فيه ... لكلينيك اصلا غالي بزاااف عليك غادي تخسري لفلوس بزاف 

بقات قدس غير كتشوف فيها فشل ليها اللسان .. حشيان الهضرة هادا بطاي طاي .. !

قدس : سي با كيستيون داغجون .. انا معنديش الفكرة ديال السبوع والهندقة كاملة .. حفلة بسيطة صافي مابغيتش عرس ! 

تنهدات حنان وقالت ببرودة : لكلينيك اللي ولدت فيه انا كيةلدة فيه غير شكون وشكون ... الى بغيتي تولدي فيه نتوسط ليك تما ... 3 ديال الولدات اللي ولدت تما وليت كنعرف الطبيبات بزاف .. غير يعرفوك من طرفي غادي يتعاملو معاك 

قدس : وي غيعرفوني من طرفك غادي يديرو بوجهك ! 

شافت فأنصار اللي كيسمع ويسوط باش يهضر ويوقف ديك المهزلة .. فهمها فالسما وتدخل

انصار : ساليتو ؟ ... ايوا سمعو مزيان دابا مايجيكم مليح ... قدس غتمشي تولد ففرنسا باش نفضيو هادشي 

لاللى عيشة : كفاش فراانسة !!!!! كي ... كف كي !!!!! كيفاش! تمشي لفرااانس تولد تما 

انصار: وبلاتب نكمل (تكى على ركابيه ) انا غادي عندي شي خدمة اما غنتعطل ومغاديش نحضر ليها ... عندي الدار عندي كولشي ماكاينش علاش غنخليها هنا مورايا ومها غاتمشي معاها تقابلها 

حنان : شنو!!

صلاح : اححسن مغادي دير . طاحت وجبرناها 

لاللة عيشة : ايوا نتا غادي تخدم ... خليها هنا شغادي يوقع ليها كاع .. وعلاش غتمشي مها نمشي نقابلها انا 

انصار: بجدية ) كل واحد كيقابل ولادو الوليدة .. نهار ولدو بناتك قابلتيهم .. و هي مها اللي غتعرف تقابلها . حنا مغاديينش نتساراو ... انا غادي خدام وهي غادي تولد ومها خاصها تكون مع بنتها باش نكونو واضحين 

لاللة عيشة : ايوا راه حتا يانا بحال بنتي ... شنو فيها الى قابلتها !

انصار: راك فيك السكر ... تسنطي لعضامك وفرنسا دابا مصالحاش ليك .. درجة الحرارة تما 4 ... ني ضوران ني مسارية غير هني راسك .. وماشي انا اللي غنولد ... هي اللي غتولد ومها هي اللي تعرف ليها وتصلاح ليها 

حنان : بحال عكوزتها لحال مها فين 

قاطعها انصار : حنااان .. خليك عزيزة ... كنهضر مع الواليدة هي اللي معنية بالامر 

شاف فيها صلاح وقال: صافي .. هادشي اللي بغيتي تسمعي .. يالاه سكتي 

لاللة عيشة : انا مابانش ليا فهاد فرنسا 

انصار: خليك من فرنسا نتي غانسيفطك تغسلي عضامك فمكة مور السبوع يالاه عطي الراحة راسك .

سكتات لاللة عيشة وجمعات يديها عندها معاوداتش هضراتش... ضحك صلاح وقال 

- ايوا هانتي غتمشي ديري عمرة حسااان ليك من فرنسا .

قالت لاللة عيشة ويديها فالسماء : ايوا الله يرضي عليه .. راه ديماااا كنقول ليكم هوا الليي فيكم وميقد عليه حد ... (حنات راسها) الله يرضي عليك اولدي ... (رجعات هزات راسها ةصبعها) غير هوا فاش تولد سميها صونيا

خرجو عينين قدس ودوراتهم نيشان جيهت انصار .. بانت فعينيه وحل ..مابغاش يشوف فيها كاع واخا عيات تهز يدها وتكحب ودير حركات باش يشوف فيها وااالو ... كابغاش يدور رجع وجهها حمر حتى كتبغي تهضر و ارجع تسكت .. وزادت تفقصات كتر فاش بداو يعطيو بديك السمية ولاللة عيشة فرحانة كضحك .

لاللة عيشة : ايوا وريوني لبيت ديال صونيا 

حنان : السمية غزااالة .. ختاريتي اخالتي ... كي جاتك اقدس؟

دارت ليها ضحكة صفرا حامضة ودارت عند انصار ..بقا ليها غير تجرو وهوا حرام واش بغا يدور جيهتها .. ناض كيضحك معاهم ويرمش .. اما قدس بغات طرطق .. ناضو للبيت حل ليهم انصار الباب وبداو يدةرة فعينيهم 

- تبارك الله .. مشاء الله .. هادشي غزال

لاللة عيشة : ايوا علاش دارو ليها الناموسية علاه مالها هي قد الناموسية ؟ براكة غير لبياص .. كن عيطتو على نجية تعطيكم البياص ديال ولدها حسن 

قال انصار وهوا متكي على الباب : واش انا البنت اللولة غتزاد عندي نعز فيها بياص ! شييي مرات كتبداي تقولي شي هضرة ماليها معنى 

لاللة عيشة : يوا مالك من دابا شاري ليها الناموسية حتى هي 

انصار : نعس فيها انا فاش تزاد هيا 

لاللة عيشة : قلبات عينيها) براكة من الطنز ..واش انا قدك!

انصار : هه! وانتي كتسولي الله يهديك 

حنان : ماشي ديقتو البيت ... كن مادرتوش بلاكار حسن 

صلاح : لااالا هوا هاداك ... وراه واسع عاد ... الله يسخر 

انصار : هبط راسو كيحك نيفو ) امين 

وقفات لاللة عيشة حلات واحد المجر وقالت 

- شرييييتو لحوايج! علاش معيطتيش ليا نمشي معاك 

انصار : عادي داكشي ماشي شي حاجة 

دورات راسها وقالت بصوت خافت : مالقيتي اللي يجمعك .. يعلم الله شحال خسرتي فهاد القشاوش ! ... واش كتصرف عي شي حاجة ولا والو ؟

تنهد وقال : نعلي الشيطان اش هاد الهضرة هادي ... تصرف ولا متصرفش واش حنا بيناتنا لحساب

لاللة عيشة: لا . لحساب مديرو معايا غير انا .. اما هي مكاين غير جبد جبد 

حنان : ايوا عمرتي البيت تبارك الله ماعندي مانقول ... شكون مو هاد الدوق؟

انصار: بجوج 

لاللة عيشة : بصوت خافت كتغمز ) هي ... هي اللي كتبغي هادشي .. واش المونيكة ..آاااسمها المشة دايرة ليها بحال الدري الصغير ... عاد البيت دبنتها هاهيا شاريا من دابا اللوعاب... ها المونيكات ها مانعرف . ضسرتيها ، ها لمشة .. ها الخدامة .. ها هادي ! باش نافعة هاد المرى

تنهد انصار وساط من مناخرو و غمز صلاح 

صلاح : يالاه زيدو .. شفتو البيت .. الله يجعل البراكة .. تحركو يالاه نوصلو

انصار: من بعد ونهضرو الاللة عيشة ... واخا زعما هضرت معاك فهادشي ... مهم الهضرة من بعد 

جالسة قدس طالع ليها الدم فوق الكرسي فلكوزينة ومريم قدامها كتجمع الكوزينة .. تمات لاللة عيشة دايزة وطلات على لكوزينة وقالت 

- الله يعطيك الصحة امريم هادو هما لعيالات 

طلعات الهضرة مع قدس بحال الموس.. اما مريم ضحكات عجبها المدح وحنان حتى هي ضحكات .. لاكن انصار كحال ماعجبوش الحال وشاف بنص عين فقدس بانت ليه غرغرات وشاداها فعينها ... ناضت سلمات و عنقها مقجوج وبقات واقفةايرة الصواب . 

غير خرجو مع الباب وهي تمشي نيشان للبيت دخلات وزدحاتو بالجهد حتى قفزات مريامة وتلفت انصار جيهتو .. سد باب الدار ومشا نيشان عندها بغا يدخل وكيدق ويعاود 

انصار : قدس حلي .. حلي نهضر معاك ... قدس (كيدق) حلي الباب (تعصب وضرب جنب الحيط برجلو وتنرفز ورجع كيدق ويقول كيخفي العصبية ) baby ... حللي ليا 

يتبع 😴😪😪😪