صورة مصغرة لـمنقذي الأسمر الجزء السادس

منقذي الأسمر الجزء السادس

sads
رواية منقذي الأسمر

#أدمنتك
أدمنت نبرة صوتك الخادرة و ابتسامتك الثملة ...
أدمنت رؤيتك كل يوم و كأني وجدت جزء مني كان ضائع ....
ملامح وجهك الجادة حاجباك الحاديين....
وعيناك التي تحوي الكون ب اجمعه حينما ترمش ....
من أي جنة هبطت على قلبي و أغويت عواطفي....
وأي منعطف جعلتني أفقد فيه عقلي وأضيع وجهتي.... 
زوايا كتفيك المنحنية و منكبيك العريضة هم قدري،ووطني المغتربة عنه جسدك الأسمر قطعة الفتنة التي تجذبني اليك دون وعي ....
#منقدي_الأسمر

خرجات سهيلة من شرودها وانتبهات لعبد الرحمان لي كان داخل من الكراج وهو معصب وعاقد حجبانو ومكتوبة على وجهو الله يقربلها ....وقفات وحطات يديها على الحدايد دلبالكو وتطل عليه لاحضات انو وقف وسها تيشوف جهة لابسين مدة عاد كمل طريقو ..رجعات وكلسات فی الفوطوي ديالها هزات كاس الزهورات تاني وبدات تتفكر فعبد الرحمان وتغير لي ولافيه غير مقلق وديما غايب علی الدار بعض المرات تينسى يشوفها ويسقسي فيها...قلبات راسها جيهة بيتو وتتعوج فشفاتها وتتفكر واش تنوض وتمشي تهدر ولا بلاش حتا تلاقاه ....بقات تتردد حتا قررات فالاخير تنوض وتهدر معاه ...ناضت لباب ووتفكرات شالها وزادت عليها حتا روب خفيف وخرجات من بيتها لبيتو ،بغات تدق بابو ورجعات خطوات ..
عاود تشجعات ورجعات دقات على بابو بدا قلبها تيدق و تيتسارع ...عاود دقات ودقات حتا بغات ترجع فحالها شویه وقفات حاطه ودنيها على الباب تتحاول ترصد حركاتو وتعرفو واش باقي فايق ركزات وهيا تتصنط وتتعوج فشفايفها وتتهز خنافرها دققات بعينها حتا دهشات وتسمرات منين عرفاتو كاين وباين خارح لبالكون تيهدر فالتلفون زعمات وحطات يديها على البواني حلات الباب وخرجات راسها كيف الفارة تتطل وسط البيت ديالو ..شافت جيهت البالكون وسمعاتو تيهدر ضحكات وتقدمات جهتو والبسمة ففمها قربات عندو و بسمتها بدات تتلاشى وجها بدا يصفار من وقع لي تتسمع وقفات وتسمرات منين تاكدات انو تيهضر مع بنت كملات ليها وحسات براسها غادا طيح على طولها منين سمعاتو قال ليها 
عبد الرحمان...."اید حاطها علی حدید ولوخرا شاد بیها تلیفون وکیدوی بصوت تقیل بالکاد تیتسمع ".....نو مرشقااتش لیا لیووم...بلاما تصدعینی ..شنو اوک دبری راسک جی انا مزال فایق نتستااک ..
.."وعات واسترجعات وعيها ورجعات بحالها خوف منها انو يشوفها ...
رجعات بخطوات خفاف وسريعة ودخلات لبيتها سدات بابها وتكات عليه وهيا فايرة وتتفكر شكون هادي لي تيهضر معاها ولاش قاليها يشوفها وعلاش وصلات بيه يقول ليها اجي عندي ....اكيد مقربين ...بقات تتفرك فصباعها وتفكر ومخها يفصل ويخيط ...فالاخير قالت انها تبقا فايقة وتشوف هاد الكارثة لي غادا تجي عندو ..

فی الاخییر قاالت انهاا تبقاا فایقه وتشووف هاد الکاارثه لی عپغادا تجی عندوو ...
شویه دالوقت وهاهی لاله حنه وصلات... سهیله غیر سمعات صوت طونوبیل مع کاانت حالا وذنیها علی حدهم...خرجات راسهاا مخرجه عینیهاا...لی شویه ویطیحو من لبالکون 
سهیله....."بعصبیه ونار لغیره کتاکل فییهاا "....دابا هادی باش حسن منی هاا ؟؟....شنو لفرق بیناا....
" حققات فیها وهی مصدمه بدووک کیلوات اللحم لی هازا معاها...ولیتراات دلحلیب لی کیتمخضو کل متحرکات...ورجعات نزلات وجهاا جهه رااسها کتفحص حالتها من صبااع رجلییها تال راس..."...لا لا کااین لفرق وبزاااف 🙁....سید عزیز علیه لهبر واقیلله......"دخلات من لبالکون عااضااااااا علی ایدهاااا وکتمشی وتجی فی لبیت
سهیله....."کطووف فی لبیت "....وانا کنقوول سید مالو قلب علیاا...لاا بسییف....صدقتی بخبیزتک هااا ...رااه قالوها یااما تحت السواااهی دواااهی......
"بغات تاکل راسها وحاولات تحکم فیه بالحق و من الحب ماا قتل.. حکم القلب هو هذا "
سهیله.....لا لا حشوومه ومن رأی منکم منکر فلیغیره ه ه "تمات غادا تا وصلات لباب ورجعات "...شربی دواک اسهیله وتهدنی....الاا والله الا شربتوو...."تمات غادا تاتی تحل لباب حلاتو وخرجات راسها کتستنط حاطا صبااعها بین فتحه الباب وساقطه ...وبسبب ترکییزها فی مهمتهاا تبرگیگیه مرداتش البال ومنتابهاتش للباب لتخبط وتسد علی صبعهاا تا طلقتهاا بغوته ...خلاتت سی عبد الرحماان....خاارج بشوورطو یمکن بقی لیه غا هو لی منصلوش
عبد الرحمان..."بعیوون متفحصه جاي عندها ".....ماالک علاش غوتی.....اش عندك 
سهیله...."مخنزره فیه "....😡😡
عبد الرحمان....."مقودین عندو سوایع ..قرب تال عندها مخرج عینیه تا رجعات لور "....واااااتی هضری اش عنداک ازمر واش بيك شي خاجه...
سهیله...."کتشووف فی بيتو وهزات صبعها عامر دم لیه حدا وجهوو "...تسد علیا لباب...😟
عبد الرحمان...."شد صبعها وزیر علیه بایدو "....دخلی نداویه لیک...
سهیله....یالله لبیتک راه فیه دواا انا معندیش 😏
عبد الرحمان...."عاق بیها ومعامن دارتهاا...جرها من دراعها خلا راسها لور کیحنزز "....متورینیش شغندیر..."لاحها فوق ناموسیه وجاب قطن کاین تما دار فیه لانکول وحطو علیها تا غوتات "
سهیله....."غوبشت "....ااااای بشوویه...
عبد الرحمان...".🤨 "...سدی فمک..." بقی یخنزر وینگر وهی غا معوجه فمها " ...نتی اصلا اش مخرجک فی هاد لیل....الماء وعندک فی لبیت وتا الا بغیتی شی حاجه می هنیه وتجیبها لیک...ولا دارها ليک فضووولک هااا ؟؟
سهیله....بغیت نتمشی تخنقت شنوو حراام...؟؟
عبد الرحمان...."تآفآف وشدها من فکها "....شووفی ازین لی فیا یکفینی جلسی دایره عقلک واخا، والا تخنقتی حلی شرجم ولا..."فک لیها عقده تاع زیف "....رخفی رااسک ..."غمزهاا وخرج خلاها حاله فمهااا وکتحرگ راسها تاره من اسفل الی الاعلی وتاره من اعلی الی الاسفل " .....
سهیله......"حطاات ایدها علی حنکهاا کتوعد "...واخا اعبد الرحمان وااخا وانا غنشووف جلسی دایره عقلک بشحال تقاام ..نلعبو شویه مافیها باس....وانا دابا غنعس وخلی دیک زررررگه تنفعک "هزات قنانفها لسماا "...اصلاااااااااااااا خااااااایبه 😔
"بردات علی راسها بهاد لکلیمات وبقات تقلب فووق ديک ناموسیه لی مقداتهاش تا ولات سایحه فی الارض مره توقف مره تجلس مفقووصه ومقارداش تصور بلی منقدها عبد الرحمان داتو وحده اخره....

نهااااار جدييد كانت شميسة داخلة لغرفة سهيلة متسللة بخيوطها ذهبية وهی ناعسة كيف الملاك نور نازل على وجها غير حسات بشمس ضاربة فوجها ..بدات تحرک وکتخاکل تفتح عینیه .. حيدات الغطى وناضت كتكسل وتوجهات لحمام ديريكت قضات حاجتها غسلات وجها وحكات سنيناتها .... كتفكر فشنو دير فی عبد الرحمان وباصرف لی دار البارح ولی ابدا عمرو گانت لیه .. تأفأفات وهي كتفكر حدييتو مع ديك خيتي ... وقوه تسااؤلات کیتسابقو فی دماغها 
شنو دارو لبارح ؟؟ صاافی ولا کیبغیهاا ؟؟ وانا شنوو ؟؟ . خذات بلاصتی ؟؟
جلسات على طرف سريير طلقااات تنهيييدة من اعماق قلبها.... على اترها رسمات ابتسامة خفيفة عازمة دير جهدها كامل باش يكون ليها وتحس بلي عندها بصمة عندو وبإسمها.... بل عازمة تكون ليها بلاصة فقلبوو المتحجر کیبقی درغام قلبهاا لی کان معاها فی اصعب اوقاات حیااتهاا ولی جامی تسمح فیه ستمدات القوه من جدید مخلیاا الضعف ورااها ومصصمه دیر المستحییل علیه .... وقفات حدى المرايا كتشووف انعكاسها وتبسم غير بوحدها بزر .... جروها رجيلاتها نيشان لدريسينغ... هزات كسيوة طويييلة باردة مع فيسط وشال فالنفس لون الكسوة وصبيبط حادر.... ختارت لون بارد جاء مع وجها وزادها نور على نورها.... وضياء وجها وصفاؤوو لبسات وقاداات شال ودارتو وريدة جنب كتافاات بماسكارا وكلووز وكحل برز عويناتها لكبار لمشفريين.... رشات ريحة باردة فالهواء ودازت فيها.. هزات صاك صغيير دارت فیه فلوس کان کیخطهم لیها کل نهار وشحال حدا طبله وهادو گانو من وصایا طبیب باش یحسسها بثقه وبلی مسؤوله ....شافت لأخر مرة فراسها مبتاسمة وخرجات... نازلة مع درووج كانت فيلا خاوية كان العساس واقف ... 
قالت صباح الخير وتمات غاديا .... حتى بانت ليها طاكسي صغيرة .ركبات باتحاه لمووول فين تقدي نهارها ... حيت عياات من الملل والجلسة فدار ...ومنها توری للاسمر کیفاش یلعب بناار

#الذرغام
وعلى غيير عااادتوو كان سايق عبد الرحمان برزانة ومتبت ... واقف فسطووب لابس ترييكو بيييض غادي يطرطق عليييه ... عضلات يديه معرقة ومفتوولة باارزة ...ومع الوسامة وسمورية الطاغية كل شي كيبقى ساهي فيييه ... خذااه تفكيرووو فواحد اللوحة مرسوومة كانت ناعسة كيف الملاك قمر بل زالت نجمة من السماء وجلسات بلاصتها ... شعرها الكحل طويييل حرييير هابط على وجها ومزلع حدااها... ولأول مرة يشووف شعر بداك طوول ..... طبييعي وطبييعة منضرها خلاب وهي كانت أميرة ناعسة بحال الملائكة.... ترسمات على شفايفوو ابتسامة خفييفة.... وذغيا تلاشاات طاارد احساس لفی قلبو ولی مزاال معرفش صنفوو کل هموو..انه یکون معاها راجل ومیعیشهاش فی وهم ویخلیها تعلق فین تفلق حیت طریق لی رسم لحیااتو عارفها عندی اتجااه ومساار واخد اخروو یاا لخبس ولا لمووت ..... جمع يديه على شكل قبضة.... وزفر بعصبية ضاغط على الكسيراتور.... ماوقف حتى لفيلا.....نزل مقندش وطلع نيشان مع درووج لجيهه الغرفة ديالو....لكن رجلیه قادوووه لغرفة ديالها نيشان... تردد يدق وفالاخير قرر يحل لباب غير بشوية .... وداكشي لي كان فتح الباب على بالو اتكون ناعسة لكن وقع العكس لقى الغرفة مرتبة ..... عينيه دارو كيقلبو علييها ... وعرووقوو بدااو كيتنفخوووو بعصبية كبيرة .... حيت عارف انها مغاتهبطش تجلس لتحت..... زفر وطلق نفس سخوونة وتم هابط فالدروووج كيجري كيقلب والووو ولا اتر.... وسااعووو عينيييه ولاووووو حومر كييف العافية.... وعروووقووو تشنجوووو زوورق وخرجوووو.... واحد العرق حدى راسوو جنب جبهتوو خرج زرق كيزدح...... ضرب يديه بقوة مع طبلة وخرج وجهو زااد حماار.... لقى العسااس واقف برا مشى بخطوات سراااع لعندووو. غير شافوو العساااس هكااك دم جمد ليهافركابييه ورييقووو نشف بدأ كيرجع بلوور وعينيه حدرهم فالأرض كيتفتف 
عبد الرحمان ... "كرز على يديه وشااف فيه بحدة "سهيلة فييييييييييييين هي 
العساس..... "كيتفتف" سي عبد الرحمان هي خرجات قبيلة شوية 
عبد الرحمان.... "زااد كرز على يديه وغوووت فوجهووو " كيييفاش خرجااااااات وعلااااش خلييييييييتيها تخرررررررج.. ااااااه انا لاش دايررررررررك هنا علاش ممنعتييييهاشششش 
العساس .... "رجف بالخووف وبدأ يترعد"...اولدی انا 
عبد الرحماان...."بلع ریقو وحاول یتحکم فی نفسوو کاره راسو حیث عوت علیه وکیعتابرو بحال باه بالحق کلشی منها "...صاافی سیر نتا انا نتکلف مدیرش فی بالک غا معصب من شی حاجه سمحلیه ابااا "طبطب علیه ومشی حلس فی جره حاط ایدیه علی رکابیه وکیحرکهن بنرفزه طول فی جلووسوو ولا باانت یالله تم ناایض خاارج یقلب تا قاطعوو صووت رقیییق 😠😠

ناایض خاارج یقلب علیهاا تا قاطعوو صووت رقییق.....
..... " بمیااعه وصیااعه "...ذرغاامیی 😍😍
عبد الرحمان...." کان خارج حانی راسو غیر سمع صووت تنفس وخرج الزفیر علی باب جهدوو ولعن دنیاا فی نفسوو ".....صباااح لله...."خنزر فیها واشاار بایدیه ".....شجاایاا دیری هناااا ؟؟....یااکما ولفتییهااا 😡
نیینا...."قرباات منوو ویالله بغات تحط ایدها علیه دفعها لیهاا "....بغیییتک تحن فیا وفقلبی ...حرام علیه الاسمرر علاش هاد الکره ...تاا قلت یااه لان قلبوو صدق تحجر کثر من قبل ...
عبد الرحماان...."رفع حاجبوو "....الکره والحب..الصدق والقلب...کلماات جداد هادو عمری سمعتهم...سمعی الاله ...داکشی لی عندک هناا "حط صبعو علی راسها "...خرجییه ..انا دیال راسی والا کنت لبارح قلت لیک جی راک عودتی مشیتی..
نییناا...وعلاش هادشی تال ایمتا کنخاول نقرب منک خطوه ونتا کتبعدنی خطااوی
عبد الرحماان ... 🤨...حیت انا هاکدا دایر عجبک تبارک الله معجبکش قودی علیا منهاا لی صااری فیااا کاافیینی کتفهنی ودابا...."تم جارها لباب "...اخر مره تجی هناا متندمینیش حیت لبارح عیطت لیکک ...
نیناا..."فی خاطرهاا کتدوی "...لی سمعت جیت یقوول طفرنااه ونتا رجعتینی من طریقیی " دوات بصووت مسمووع "...غتجی لیله لکلووب 
عبد الرحماان.....واا تحرکی...
نینا..."صیفطات لیه بوسه فی الهواء "...زعییق الحبیب زی اگل زبیب مقبووله منک انبض القلبب نتلاقاک بلیل والا مجیتیش نجی اناا..."ضحکات لیه ومشاات
عبد الرحماان...." کیحک فی جبهتوو "....لقیتینی ممسالیش لیک دابا ..عقل مشغوول بشی اخوور ...
لوقت لی کیدوی فیه مع راسوو کانت سهیله تتشیر لطااکسیات وتزفرر.. تاوحد مبغا يوقف ليها المعروف انا منارة مول تيكون عامر ومتيبغيوش الطكسيات يوقفو والوعرةهيا متقلة وبدا يمشي عليها الحال والمعروف انها ولات تتخاف من الغريب بدات تتوتر وتدور فبلاصتها انتابه ليها واحد من سيكريتي جا عندها ..
...:ختي واش حتا طاكسي موقف ليك

شافت فيه وهرولات لجنب الاخر ،تبعها وقاليها 
.... اهيتا راه غير بنتي ليا بوحديتك وقلنا نترجلو معاك ..مالك اودي لباس هاربة ..
"وقفات تتشوف فيه وتتردد تقبل مساعدتو "
بقا تيشوف فيها وقال الله يستر شير لطاكسي وقف ليه نطق وقال :العزاوي الله ايلا وصل هاد البنيتا لين غادة .؟
مول الطاكسي :الله معاك امايكل هيا دابا .ركبي اختي تقدمات جيهتو وبقات تتشوف فسيكرتي مبهوط فعينها وشوفاتهم 
قالت ليه شكرا اخاي ركبات وتبسمات حطات ساشيات حداها وقالت ليه الوجهة 
مشا الطاكسي تيخيط فالدروبة والزناقي حتا وصل بيها لفيلا ..تمات داخلة وتتلعب براسها وتتدندن موسيقى حتا وقف عليها حفار قبرها كان غادي يدندها "فين كنتي الشريفة " دارت فبلاصتها وعوجات سیفتها وعينيها تيلعبو فراسها كيف الموري ديال المكانة ...
سهیله......غير هنا 
عبد الرحمان...." عاقد ستخ تسعوود "...كيفاش غير هنا من صباح ربي ونتي سارحة فيييين كنتي الااااااله " بالعواات قالهاا "..
سهیله....."کتعض فی قنانفهاا "...دابا انا فقت وانا نقول الجو زوين نخرج وخرجت نتشمش 
عبد الرحماان....بعبولة انتي غي بانت ليك الشمس دلعتي شحال من مرة تنقول ليك متخرجيش ايلا مخرجتكش ومدريش شيحاجة ايلا متشاورتيش معايا شنو سخن عليك بديتي فالتنوعير ديالك ...الحاجة هنا ماسي كتامة لي كلشي عارفك بنت نوح هنا غير النفس متطلعيها بلا متشاوريش معايا راه مرااکش هاداا عامر بیهم عا هناا...
" تقدم ليها وحط صبعو فراسها وقال" فهمتي ولا نفهمك بلغتي ...اخر مرة هنا قلتها وديك الصمة ديال رسك هرسيها قبل مندغدغها ليك ...وراك شتي قصحية راسك ورآیك فین وصلك ...
سهیله..." صدمهاا وبقات حاله فمهاا کتشووف "......کییفاش ریی فین وصلنی شنو ولیتی تعاایرنیی بشنوو درت ...وزااایدوون علااش غادیی نعلمک ؟،؟...ونتا مکتسوق لیااا کتخرج وتخلینی بووحدی مترااعی ولا تقوول هاد الانساانه رااه مخلیها بوحدااا حتی هی کتحس وکتمل ..مبقیتی تفکر فیا کی قبل...ومن لیوم تا انا منعلمکش فین نخرج ...وغنولی نتسااراا ومغنبقاش نتسناک فی دار تخرجنی ...
عبد الرحمان...."بدا یصفق ورجع دار ایدو ورا وذنو بتهدید "...الا بغیتی نبین لیک وجهی دیریهاا ودابا طلعی فحالک لبیتک 
"هزات راسها ودميعاتها فعينها ونطقات"
سهیله....... صاافی فهمت الواااعر ..القبییح 
" لاحت ديك الساشيات وحنات راسها ودخلات بحالها جهة بيتها تتبكي كلسات فنموسية تبكي وتنكر "..انا مالي غير بغيت نتهلا فراسي ونتفركس مالي انا معلياش الله انا مالي ماشي بحال نينا ولا زميرا دخل كيف بغات وتخرج فين بغات مالي انا ديما شيحد حاكر عليا ....ولیتی تعایرنی ازرگ واخا 
"لوقت لي كانت هيا تتبكي هو كان تيلعن فراسو انو بكاها وعايرها وخلاه مضيومة تنادم معاه الحال وقال يمشي يراضيها وقف حدا باب بيتها وسمعها تتنكر شداتو الضحكةمن هدرتها قلب سيفتو تانی ودق فالباب 
سمعات الدقان وعاد مزادت فتهرنين " دخل لقاها تبكي بلا دموع

قرب حداها وتنهد..وبصوتو رجوولي هضر نادم على تعامولو ليها ...
عبد الرحمان ...." جلس حداااها "....شووفيي عندي واحد المباراة قرييب ومعصب وانتي كملتي على مابيا... خاصك تفهمي رااه انتي مسؤوليتي ومبغيتش تولي تخرجي بلى متعلميني.. الى بغيتي شي حاجة انا نجيبهالك غير تخرجي بوحدك لا ابدأ ومنبغييش الغلط يتعاود 
سهيلة ... " شافت فیه بنص عین "... دابا نعتاابروو اعتذاار 
عبد الرحماان....." هز حاجبو "...معندی علاش نعتااذر 
سهیله...."تنهدات "....دابا بغیت عا نعرف علاش ولیتی هاملنی كتخليني بوحدي فالدار كنقنط وكيجيني الملل .. وانت مكتجييش ببزااااف كنبقى بوحدي فالدار... وعمرك خرجتيني تا هاد المصارعات دیالک مفکرتیش تعرض علیا ولا ديتيني معاك شي مرة .. "كتمسكن بعويناتها لي كيبريييو "...تا انا بغييت غير نشووف بعيني ونخرج من هاد روتيييين 
عبد الرحمان ... "كيشوف فعينيها لي كيطلبووه وعقلووو رافض الفكرة "..امم یکوون خییر 
سهيلة... "والفرحة نورات وجها وترسمات ابتسامة جميلة على شفايفها خلاتو كيشوف فبراءتها"..غادي تديني معاااااك عرفتي متشوقة نشووف المبارة ديالك 
عبد الرحمان ... "جمل لوقفه "....مقلتش غندیک قلت ليك انشاء الله وکتعنی بزااف...ودابا مسحی عینییک راه تجلخوو ووجدی راسک نص ساعه نصونی لیک هبطی عندی 

نصف ساعة ونلقاك توجدي ....
.......
وصل حتا الباب ودار عندها
عبد الرحماان... عرفتي شنو خليك حتال غدا انا مسالي ونخرجك نتغداو برا ونتمشاو شويةومنرجعو حتا تقوليها ...
"يلاه بغات تبدا تنكر وهيا تفكر حسن ليها غدا يلاه توجد راسها وتلبس على خاطرها دلات شنيفها ورخات عينيها "
سهيله.....واخا لي بغيتي ..🤗
"ضحك واوما ليها براسو".. يلاه تهلاي 
"هزات راسها فيه وقالت" 
تهلى في راسك 😍
"غير هو سد الباب وهيا تنوض تحنقز و تفركل فبلاصتها كملاتها وهيا تلاح فوق ناموسيتها وتتركل حتا وقفات بحال الحمقة شدات جنابها وبدات تتفكر حاجب طالع وعين مقوسة اما داك الصبع محطوط فوق شفافها غير تنقز"
سهيله..."الفرحه طااغية علييها ". ...دابا انا غدا خارجة معاه يعني خاصني نتفركس ونبين انوثي ونشر زيني ههههه اول حاجة غادي ندوش ونرتااح وفي ليل ندير كريم دو نوي ديالي ونعس باش يصبح وجهي منور ....كملات رسم خطتها نهار كامل ...وهي تلبي وتقيس ملي وصلات لعشية خدات دوش وكملات بالكريم طلقات لكليم فالبيت ونعسات...
°•°• اصبحنا واصبح الملك لله °•°•
الصباح على بونبور فاقت الله واعلم سبقات حتا الطيور حلات عينيها وناضت تتكسل وتتفكر فيومها كيف غادي يدوز وضحك وتلفت جهة الساعةتكورات ففراشها وبغات تجي فالحافة وتوقف زادت ضورة اخرى وجات مردوخة الارض" زدف "..ناضت بزربة وهيا تتحك فمسعودتها وتتفقد معدالها واش تاتر ولا زراق وتتنكر 
سهيلة .."مخسرة سيفتها "..تفو صبحنا على الله يخ تفو ...".زادت جهة حمامها قضات حاجتها غسلات سنانها توضات وخرجات تصلي كملات وهبطات تفطر دخلات لكوزينة وبدات تتوجد فالفطور ديالها ...شوية ومخها بدا يتحرك" .🤔🤔 اجي علاش منديرش اليوم الفطور لعبدو شحال هادي مفطرشي معايا ليوم نعدل ليه فطور مبرع 
"بدات تتقاد فالفطور وتصايب صايبات كريب و شي حرشات بالزيتون عصرات الليمون وقدات الحليب وقهوة منسمة .. جبدات الكرص وشي رغايف من الفريكو وبدات تتسخن ووتحط دازت لطابلة سرباتها وحطات فروماج زيت زبدة زيتون مربى ..وقفات تتفكر شنو ناقص حتا تتسمع صوت التحنحين وراها ضارت بدهشة وقالت "..باسم الله العظيم مالك خلعتيني طيرتي مني الخلعة ؟؟🙃
جابوبها عبد الرحمان لي كان هابط باش يمشي يجري شوية ويرجع 
عبد الرحماان...انتي لي ياك لباس نايضة من الفجر وتتدوري ومصايبة هاد الشي اش كاين ؟؟
"ضحكات وبدات تتسبل فعينيها" سهيلة...لا والو غير انايا قلت مع راسي نوجد فطور باش منين تجي من الرياضةتلقاهموجود ونفطرو بزوج ..." تبسمات وبدات ترمش "
عبد الرحمان..."شافيها وعاد شاف الطابلة قال"... وبان ليا بحال ايلا بغيتي تفطري فرقة نتي ماشي جوج دناس واصلا منجي فين نرجع حتا يبرد هاد الشي ...غير فطري انتي انا متنفطرش الصباح ..نرجع ندوش ونخرجوا..قاطعاتو هيا ولكن خالتي هنية قاتلي تتعدل ليك العصير والبيض. ومن بعد تتاخد القهوة
عبد الرحماان...."تنهد وقرب ليها حتال وجها ودوا بصووت بورشهاا "...نتي اش داك تسولي على فطوري سيري ابنتي تاكلي وسير ترتاحي راه ولا راسك تيضرك بزاف ...
"خرج بحالو وهو تيدور راسو شمال ليمن وتيفكر فهاد الكارثة لي تزادت ليه والاهتمام الزايد لي ولا فيها تياكد شكو وظنو فيها ...

"فيقها من صدمتها غير الباب لي تسد 
تلفتات جهتو لقاتو خرج ولي عطا الله عطاه"
سهيييلة.... المهم عرفتيني انا لي صااوبتو بيديداتي كلسات تتفطر وتتبنن ولي بغا ليها شي حاجة تجيه ...فطرات وعرفات كل لقمة فين مشات وناضت توجد راسها ولا تنكفو كاع ...
طلعات فالدروج وهيا تدندن تاني دخلات بيتها نيشان ، غسلات وجهاوخرجات تتقلب متلبس وقفات فالبلاكار تتخطط جبدات تجين مغلوق مع شوميز سبور وتجاكيط سبور فيه رسم العسكر ...ضحكات وعجبها اللبس جات تدور وهيا تفكر انو هو لباسو ولا كاجوال يعني سبور وانيق ...ماشي بحال لباس البزنازة لي اختارت ضارت وتلفتات جهة الساشيات ديال البارح وهيا تفكر لبيسة من لي خدات ..كانت عبارة على سروال فضفاف وكوب ديالو كلاس مورد وقاميجة ديالو بيضة مع سييور فالعنق بحال الربطة من توب السروال وجيلي من نفس الثوب ضحكات وحطاتهم فوق الفراش وتتخيلو منين يشوفها بالكلاص 
بدات تتلبس وتتفكر فالزيف وطريقة لي وراتها البنت فالمحل باش تعقدو ويبانو ملامح وجها كملات وبدات تتماكي وتعطر لبسات زيفها وقفات تتشوف راسها فالمراية وتفكر شنو ناقص وعرفات راسها خاصها تلبس صندال عالي باش تزيد تبان انوتها لبسات صندال كونبونسي... بدات تتمشى بيه وتمختر حتا تهزات من وقع الدقان بجهد وصوتو لي تيقولها " واش انباتو هنا ولاندير بناقص كاع" جابوباتو 
سهيلة ..صافي هنا هنا هبطا "طلات على الساعة لقات راسها دوزات ٣سوايع غير توجاد بدات تتزرب تقلب على تلفونها و وبوشيط فين حطاتو وتنقز".... اوعدي يانا ديما خاصني نزبلاها ونتعطل ....
"هزات شطايطها وهبطات فالدروج وهيا تتحاول تبين راسها وتطول عنقها تشوف فين كاين و ردة فعلو منين غادي يشوف الجمال ديال الشمال ....سعا معامن منين سمعها فاش هابطة دار وصغر عينيه فيها تيحاول يقراها ويشوف اش بغات تدير وتقول من هاد التصرفات ديالها وهاد الحالة لي ولات فيها ،جمع نفس وطلقها وزاد خرج قدامها وخلا اختنا بلاكة بلاطوبيس... 
افت فيه مزيان وعاود شافت فراسها ااشنو ماشي هو هداك ...هزات كتافها وتمات غادة تتهز كلها وخيرات ربي تقلقل ... تبعاتو لطومبيل حلات الباب وركبات ..غير سدات الباب كسيرا وزاد..

مشى مكسيري بدون ميسولها ...غادي وطريق كلها وهو يسوط وينفر من نيفو بقا ليه غير العافية تخرج من خنافرو ....
لحظات هيا طريقتو وهزات كتافها معندهاش الوقت باش تعكر نهارها بقاو غادين وهيا غير ساكتة وتتشوف وتتضحك اول مرة تستمتع بالخرجة ....بعد وقت قصير وقفو فالمول استغربات يلاه بغات تتجمع الهدرة وتتحاول تلقى كلامات بطريقة زوينة باش تسول علاش وقفوا سعا لقات غير الريح دلباب ديال طمومبيلتو.. سيد خرج وغادي استغربات وقالت وقيلة عندو شي غراض يقضيه خدات تلفونها ....وملي الاسمر تلفت يسد الطموبيل لقا الحاجة سهيلة باقا مبندة وتتصور فسيلفيات ...حرك راسو ومشا ليها حل الباب
عبد الرحمان...."منتصب القامة وااقف "...الشريفة باقا منوياش تهبطي ...
سهيلة....."كطنز عليه "..ونتا مقلتيشي ليا هبطي و لمرا لفايتة قلتي ليا النفس متطلعيهاش بلا متقولها شني نعمل معاك ..؟؟
"رجع خنزر فيها وهو متكي على الباب وتيشوف فيها كيف تتقلب فعويناتها وكتهدر متحضرة وراقية عرفها مسيكينة تتحاول تجبدوا جهتها وتبين راسها 
حدو خسر عليها جوج كلمات 
عبد اارحمان....اتهبطي ولا نرجعوا 🤨
"قفزات وجات نايضة بجهد ضربات راسها مع جنب الباب حتا رجعات كلسات فالكوسان كمش عينيه وأفأف وتم غادي قدامها بغات تزيد تبوحط دارت تقوليه شوف ليا راسي واش تبوقل لقاتو قرب يدخل الباب ناضت عاوتاني مزروبة وحاضية مع راسها 
رجع شاف فيها ولقاها جاية وتتزرب وقف تسناها وفنفس الوقت سد الطموبيل وصلات عندو بدات تقاد فحوايجها وتبسم ...دخلو بجوج وهيا تتشوف فجنابها وتترنح زعما راني غادة معاه شي بنات كانو جاين بقاو تيتعنبو عليه ويحنزو فيه ..طبعا انسة مشاكل معجبهاش الحال وبدات تتقرب حداه وتحاول تجبد ااهضرة معاه 
سهيلة...عبدو شني غادي نعملو هنا .؟
عبد اارحماان.....نطقي سمييتي مقاادة بعدااا !!...
سهيلة.....عبد اارحمااان اش كندييرو هناا ...😒
عبد الرحمان...كنت طلبت شي حاجة توجد ليا البارح فليل قالو راها كاينة وقلت خرجنا خرجنا ندوزو ناخدوها ...
سهيلة..."حللت فمها "اه هاكداك ...
"بقاو غادين وتيهضرو حتا وقفو قدام محل ديال الدهب تعجبات ودارت سولاتو براسها زعما شنو اندخلو هنا ..جابها حتا هو غير براسو وبضحكة صفيفرة ،
دخلو وجات عندهم وحدة من البنات لي تتبيع
.... مرحبا موسيو درغام كوموند ديالك واجدة تفضل معايا نوريها ليك ....مدام تفضلي معانا 😊 "تبعاتهم وهيا تتطلع فيها من فوق لتحت وتتركز فمشيتها باش دير بحالها ...دخلو لواد صالة VIPلانو درغام اسم معروف ..ولي سيفطو عندهم وصا عليه بزاف ....كلسو ففوطيات بيج مريحين وقدامهم طابلة ديال الزاج روعة وفوقها كوب دوشوكولا متنوع .. تقدمات الباءعة عندهم وفيديها بواط ملفوفة بطريقة راءعة فتوب من الموبرا كحلة ...حيدات التوب عليها وبانت لابواط لي اقل مايقال عنها غزالة فالمنظر زادت حلاتها وجبدات منها سنسلة رجالية عريضة من الذهب الابيض وفيها بلاك 
خداها عبد الرحمان وشد ديك لابلاك تيقصها بحنان ويدوز يدو عليها ويعاود ...تبسم وقال"
عبد الرحمان... تمام ديك الشي لي بغيت ..
"ضار عند سوسو ومدها ليها تشوفها قلباتها وعاد ركزات فلابلاك لي كانت فيها كلمة يما فجهة وجهة صورتو مصغرة وهو معنق لبنى ....تهزات ورجعات بيها الوقت والتفكرات يامات كثامة نوح وسندس نزلات دمعة يتيمة من عينها ليسرى مسحاتها بالخف ... فاقت على صوتو تيسولها واش زوينة جوباتو وهيا تتحرك راسها "..غزالة ومعاوطة مزيونة بزايف ...
نطق للبنت وريني شي حاجة عندكم ديال البنات جوباتو"... هيا الاولى ...
ناضت وجابت ليه كاطالوگات يختار على خاطرو وبالفعل اختار سنسلة وفيها بودنتيف على شكل حرف Sوطوانك ديالها قالها تجيبهم جابتهم وشافهم وراهم لسهيلة لقلبها بدا يرفرف وعرفاتهم ليها
سهیله..."کتشووف فیهم وکضحک " اوعدي شحال مزيونين ....هاادو لیاا 
عبد الرحمان..."کجاواب لیها کتفی بابتساامه وشاف فالبنت"...لافاكتور عفاك 
"مشات جابتها ليه مع وراق وروسيات ديال ديك الشي لي خداو سينا ليها شيك وخلا ليها 200درهم ناض وقف وشاف سهيلة لي كانت هازة االباك ومقاداها فرحه ..

عبد الرحمان ..."عطاها طریق "...مشينا !!
سهیله....."ضحکات وتمشاات قداامو وهو وراها ... خرجو من المول وشدو الطريق لمطعم la villa des orangers ..وصلو ومباشرة جا عندهم كونسيارج حل الباب لسوسو لي حسات براسها مهمة ومنبعد مشا عند عبدو وخدا من عندو السوارت....
تقدموا لمدخل وجا جيرون منين عرفوا جا هو يستقبلو وداه لطاولة ديالهم جاب ليهم الموني لي كان على شكل طابليط ...وخلاهم يرتاحو ويختارو على خاطرهم 
ضحك معاهم ومشا اما سي الله يقربلها غير تيضور فعينيه ويشوف ختنا لي باقا مصدومة من المطعم وشكلو والهندسة الرائعة ديالو ....
عبد الرحمان..."نفیکسی الشوفه فی لائحه "...احم سهيلة شنو تاخدي ؟...
سهیله....لي حبيتي اصلا متنعرفشي شني نواع لي حاطين اختار ليلي انتا.." قالتها وهيا دايرة فبها حشمانة ..."
عبد الرحمان...واخا" صرطها بجغمة ديال الما وقال الله يخرج هاد الطرح على خير 
هز يديه لنادل عطاه لاكموند وهز تلفونو تيقلب فيه اما انسة سوسو تتفكر فديك المشية ليباغا تقلدها وفديك النصاءح لي سمعاتهم فوحد الفيديو اليوتيوب ... تحط الغدا وبداو تياكلو وهيا تتفنن فالمضيغ وتتسبل فعويناتها وتبسم منين تيهز راسو

من ورا الغدا خداو الديسير وكل واحد ملهي مع افكارو هو فالوحلة ديال سهيلة لي ولات تتبغيه وتصروفاتها لي تيبينو بزاف ..كيف غادي يشرح ليها انها بحال اختو وانو مقاادر لا یتقدم ولا یرجع لوور...کانو علی راسو خایف من حبهاا لیه وعلییهاا من انهاا تتعلق بییه .....حرك حجبانو وشفايفو شي لي خلا شوية دلكلاص يبقا جنب شفاتو التحتانية هزات راسها فيه وبان ليها جنب فمو وهيا تمد يديها تمسح ليه بطریقه عفویه الشیء لی خلاه یرجع راسو لور علی اثر لمسااتها لحناان..."خدا کااس لما شربوو ودور وجهوو...وهی بدات غير تخربق "... سماحلي انا انا بغيت غير نمسح ليك کاان عندک شی حاجه تاع لماکله حداا فمک.. ... 
جا يجاوبها وهو يسمع تلفون ديالو كان الديب تيتاصل به ...مجاوبوش
جا يهدر تاني عاود صونا تلفون وهاد المرة كان البوص لي تيتاصل استغرب وعرف انو ضروري يجاوب... 
الو ....
وي درغام ..ضروري ليوم تجي ...جينيور ليوم صباح وصل والنمس قال انو بغاك تواجهو .ويلا مواجهتيش يسحاب ليه خابفين منو ...اش بان ليك ...؟؟
عبد الرحمان... الوقت والبلاصة صفطهم ليا فميساج ومااشی حناا لی نخاافو....
البووص....اوك دابا یووصلووک ...وعول علی الثمن هاد المره کبیر ..
قطع عبد اارحمان...وخلا سید کیتبسم...
البووص.... اكيد غادي تحمر ليا وجهي وتحشي لجينيور راس مو فالارض..ضحاك وقهقه وهو متكي فكرسي ديالو....
عبد الرحمان...."هز سواارت وشاف فی سهیله "...کیخصنی نوصلک دابا لدارر...
سهیله....ونتاا..؟؟
هبد الرحمان...."قوس حواجبو "...عندی شی غرض...
سهیله...غادی تقاتل یااک..دیجا واعداینی غتدینی معااک والرااجل هو الگلمه ایوا وهادی هی الفرصه مکاین لاش توصلنی لدار دینی معاک 😟
عبد الرحمان...."خنزر فیهاا "...یاکما یسحاابلیک غادی عندی کومباا ولا نلعب الکراطی...هادا راه مطاایفاات باش موالانا نضاربوو زیدی الله یرضی علیک نوصل لدار...مزال ماشی تاع هادشی تفرجی فیه...
سهیله....."مصممه تمشی وربی کبیر ".....غنمشی هی عنمشی...وزاایدوون شفت مکثرر متخافش قلبی ولا حدید....
عبد الرحماان...اوک ندیرهه لیک علی اید فمک..."وقف"..یالله الاله مزال کیخصنی نوصل تما ونوجد راسی...
سهیله...."فرحانه..."...یالله زید واخا انا متاکده غتربح وتغلبوو.....ومتخاافش غنشجعک
عبد الرحمان...."بتااسم بلاما یبین لیهاا ..حل لیها لباب تاع طونوبیل..رکبات وکسیره وزااد طاایر وهی حدااه مقاداها فرحه...لی غتحول لیهاا قرحه فی هاد لیله ."

امتی..؟؟فین...؟؟ولا حتی کیفااش بغااتوو..معقلاتش !!...الحاجه لوحیده لی عرفات وکتاشفاات انهاا...فی حبووو تاسراات...لقاات فییه الأخ الحنين....والاب لي بمثاابة الظل المتيين....واخييرا لحبييب لي تمنى تكمل معااه كاع سنيين....شخصييتو سلبااتهاا ورجووليتوو سطااتها....اما وقفتوو معااها وموااقفوو تجااهها زادت بيه علقااتهاا
من اول مبداا مفعوول الدوا يختفي من دااتهاا قلبها دق ليه مرة اولى.....واحتفالو بيهاا في المصحه وملي عرفاات على قبلها اش دار دق للمرة الثاانیةة....اماا بمجييبهاا لفيلاا ديالوو وتحسيسهاا انها ملكهاا ولييها خلااه يدق لثالتة ولي كانت ثاابتةة...
عمرها عرفاات الحب حتاال عندو واكتااشفااتو....ولا راات الهياام والعشق حتاال حده عينيه وشووفااتو...حركة بسيطة منو مقصوودة کانت ولا لا كتخلييها طير تاال الفوووق وتجييبها الارض....سيغتوو من كتشووف رداات فعلوو ليها لكيآلمووهاا لكن كتغمض عينييها وتقوول مغنكدبش كاع مشاافت عيني ونركز على تصرف ولا كلمة منوو دايزة وانا عارفااه متسرع ولي فقلبو على لساانوو
وخير دليل انو يقوول لي يقوول افعالو كتتبث العكس واهمها انو جابها معااك تكون لجنبو وتشجعوو في اقوى قتالاتوو ..
عبد الرحمان..."وصلو لمکان فین غیتقااتل وکان معطل فوق لزووم...نزل من طونوبیل بنثره وسد الباب بنترتین ودار شافیها مخنزر "....لبلاصه لی نوقفک فیها تبقای فیها...هاک ولا هاک دیریها میعجبک حال...."هز صبعو کتهدید "...ومتندمینیش لانو جبتک ومااشی حیت رغبتی ولا طلبتی...غیر لقیتینی مزرووب...مفهووووووم 😡😡
سهیله....."خرجات فیه عینیها مصدوومه ومااقاده تنطق خلاتها الیساا "....و.و.و.ووواااخااا....صافی..
عبد اارحمان...."جرهاا من المعصم دیالها وتم مدخلها فی طریقو تلاقا بذیبب....لی وراه فین غیبدل..وقتارح علیه هاد الاخیر یوصل سهیله فین کاین المشجعین.ساعا حفطو الله اما یجمع سنانو من الارض."...شکیت علیه...قلتهاا لیک واااااااقلب دابا سوایع...
" مشی بیها لفیستییر فین کیبدلوو لقا شنو غیلبس خداهم ودار لزااویه مغطیه کیابس ولاله فرحی کتکتاشف لمکان "
سهیله......والا غلبک هاد لی غضاارب معاه شنو غیطراا ؟؟..."قالتها بعفویه وملی دارت شافت رده فعلوو مکرهااتش تسحب کلامهاا "
عبد الرحماان..."باستهزااء"...عادی جداا ..واخا ممولفش نخسر بالحق غنزید نصمم انک عمرک تجی معایا مره اخراا 
سهیله....."بدات تضحک عارفاه اش قصد "...غتربح انا واثقه فیکک 
عبد الرحمان...."وقف قداامها لابس موجود خاصو غیخرج "...یالله زیدی " خرجو برا ووصلهاا لبلاصه معزووله علی زحامات وعیوون البشاار کانت لفووق شویه جلسها فی الکرسی وحط ایدیه بزووج مثبتهم فووقو وتکلم "....کیف حطبتک هنا غنرجع لییک جلسی تابثه ومدیدیش شی حاجه تخلینی نتعصب علیهاا...
سهیله...."ربعات ایدهاا "....علم وینفذ مووسیوو اوامرر 😊😊
" بدا قتاال الذرغام مع خصم لی لا بستهاان بیه....خسر عبد اارحمان الجوله الاولی بسبب ترکیزو معاها وانو راد لیها لبال...لااکن هادشی مخالاهش ینهاازم ابداا رجع ستمد قوتو من تشجیعاتهاا وهتافااتهاا باسموو باعلی صووت الشیء لی خلاه یربح باقی الجولات ویحقق الانتصاار رقم عشریین فی مسییرتوو....الکل تجمع علییه وهازینو الفوق ویدورو بیه ..وهو کان مفیکسی فیها الشووفه وملامح وجهو مکیوحیو لحتی مشااعر...عکسهاا هی کانت کتشووف فیه وکتصفق بکل عشق ...خدا من عند الذییب قبیه لاحها علیه وفی جیووبها کانو فلووسو...مشی عندهاا جرها کیف لعاده من ایدیهاا غادین خارجین وفی طریقهم تلاقاو باخر وحده کانت تمنی تشووفهاا سهیله

سهیله..."کرزاات علی ایدهاا ودوات فی خاطرهاا "....هاااد جناب لاطاا اش جایا دیر هنااا ؟؟😡😡.....
نینا...."تلاحت علی عبد الرحماان عنقااتوو وهو مدار حتی رد فعل خایب تجاهها بالعکس طلق من سهیله ...ودار اید وحده علی خصرهاا "...مبررووک علیک حیااتی کیف العاده قدهاا وقدوود..." باستو فی حنکو 😘"
سهیله...."وحلات لیها بدات تکحب "...کح کح کح...
عبد الرحمان..."دور وجهو لعندهاا "....ماالک خصک الماا ؟؟...
سهیله...."کتحک فی رقبتهاا "...لا لا انا مزیاان...
نیناا...."کتلوی علی عبد الرحمان کیی حنش بووسکه "....معرفتینیش اذرغامی شکون هادی ؟؟
سهیله...." دورات وجهاا لجهه الاخری عوجات هصرتها مقدااتش متعقبش "...ذرغاامی قالت لیک 😡....."رجعات شاافت فی عبد اارحماان وخشات ایدهاا فی مرفقوو "...عرفهاا شکوون اناا ومنها نییت عرفنی علیهاا ...
عبد الرحماان...." جر نینااا لعندو وقبلهاا فی فمهاا قداامو سهیله "....غتکوونی عرفتی شکون هی...." رجع شاف فی نیناا "...
وهادی..."کیقصد سهیله "....بمثاابه ختی..ولا گوول ختیی
اخیب شعوور او موقف تعرض لیه هو هادا شعوورها بالاهانه لی حسااتو مستقصد خصووصا انو افعالها وتصرفااتها تجاهی کانو کیتبثو لیه شنو هو وشنو کیعنی فی حیااتها...لکن بتصرفو هادا حطم امالهاا وکسر قلبهاا.....حلات عینیهاا علی مصرعیهم رافصه ترمش باش متخوونهاش دمعه الانکساار وکتفاات تقدم امامهم وتمشی قاصده سیااره وهناا وقفها وقال ؟؟

《عیناااک
کالریااح الداافئه 
صوتک لمسنی
احترقت..ثم مت ...الف مره 
علی جانب هنااک انت...وعلی الجانب الاخر هنااک عشقک 
حبیبتی المرحه 
حبیبتی الشقیه
لا تقتربی منی..ابتعدی 
اناا خائف جداا 
هذا جنوون
لیس لدی القوه علی حبک..》
°•°•°••○•○•○°○°○°○°•°○°○°•°•°•°•°•
حلاات عینییها علی مصرعیهم راافضه ترمش باش متخوونهااش دمعه الانکساار وکتفات تقدم امامهم وتمشی قااصده سیااره وهنا وقفهاا وقاال ...
عبد الرحمان...."بدون میشوف فیها "...غنوصلک للفیلا وحناا غنرجعو علی طریقناا مبایتش فی دار داکشی علاش رکب...
سهیله...."تنهدات علی جهدهاا ومخلاتووش یکمل "....وتاااااا دییک توصلنی لفیلا بلاش انا کنعررف طریییییقهااا مزیااااان غاااا سیییر الله یعرضک السلامه...."تماات غادا زربانه فدیک طریق الخااویه محساات برااسهاا تا تجرات بجهد جات مزدوحه علی صدروو "
عبد الرحمان...."مخنزر فیهاا ومعصب حتا عرووقتو باانو "...فیییین غاادا بووحدک الاله 
سهیله...."دفعااتو ومتزعزعزش "....مسووقکش ومشغلکش نمشی فینما بغیت...ونتا سییر عند حبیبتک😡 یااک حبیبتک ایوااا سیرر ومتخلیهاش تسناا...
"دارت عطاتو بظهرهاا وهو جارها غادی بیها لطونوبیل "...
عبد الرحماان...اصلا مغادیش نتشااور معااک غدیری لی کنگوول ...
سهیله..."غادا وتنتر "...علاش ندیر لی کتگوول شکوون نتااا هاااا ؟؟ شکوووووون اه نسیت نتا خوویا کتخاف علیا مسکیین ...🤗
عبد الرحمان..."دخلها حداه فی طونوبیل وسد لباب "...طلعی نتی لور..." قالها لنینا...عاد رکب وکسیراا...غادی طاایر وهی حداااه نگراات حتی شبعاات مخلات لا شنو بغیتی عندی...ولا هبطی هنااا ..وکملاتهاا دارت لعند نینا وقالت
سهیله...."شافت فیها وعوجات فمها دایره ایدها علی صدرها کاعتذار زعمه "...اوووه کنتاسفو لیک اختی غنعطلو لیک لیلتک شوویه...بالحق هاانیا بینماا رتاح شوویه حیت کان فی کومباا غتلقاای جهد معندووش....
عبد الرحمان...."ضرب الفوووولوون علی جهدو وشافیهاا "....هااااااه صاااافی زمی زمی..کتسمعی ؟؟؟ صووتک ضرنی فراسی...زمییییه 
سهیله...."بدوون میسمعهاا "...معلیش غنهنییک منوو کون هانی...
"وصلها لحدا لفیلا خلاها حتی دخلات ووصی لعسااس "
عبد الرحمان....با حماادی..متخلیهاش تخرج ولا تعتبهاا سمعتی ولا جیت ولقیت عکس گلامی نحرق علیکم هاد الدار..بلی فیهااا ." سمع لباب تسد دور وجهو لقی نینا جلسات حداه کسییره نیشاان قااصد لکلووب "
نینا...."کتحرک ایدهاا علی وجهوو "...متعصبش رااسک واخا "بتمسکین.."
عبد الرحمان..."دفع ایدها علی تضربت "...اسمعینی اشرییفه...الا عطیتک قبیله وجه متشووفیش بعید غا تمثیل کتسمعی...وفی میخص لکلام راه مکتعنیلی نتی والو 
نیناا..." تنهدات"...وهی ؟؟ کتعنیلیک یااک ؟؟
عبد الرحمان..."دار خنزر فیها ورجع شاف فی طریق "...مااشی شغلک 
نیناا....."حطاات راسهاا علی الزااجه "...سعدااتهاا بحبک ولکن غااا کتبعدهاا کیف کتبعد گاع لی کیبغیوک بتصرفااتک 
عبد الرحمان..." دار راسو مسمعش.. کمل علی طریقو تا وصلووو لناایت لی کان قبل شهوور طویله خدام فیه بودیگارد ولی تطرد منو بلا سبب...وهاهو دابا ولا من اهم الزباین فیه..ولی کیتلقی لیهم الباطروون لی طردو فی الاول...وکیسربیه بیدوو لی جرات علیه براا....
جلس فی مکانو الخاص کیف مواالف ...تحط قداامو جمیع انوااع الشرااب...الشراب لی ولا کینسییه فماضیییه ...وکیخفف علیه الالم لی کیحس بیه.....
دار رجل علی ختهاا وهز کاس فی ایدو خواه فی فمو دقه وحده وزادو تانی...ووراه ثاالت عمرها کانت لیه دیما کیکتفی بواحد لکن لیوم بالضبط محتااج یثقل ویثقل داکشی علاش مخلی یدیه هما لی یتحکمو فیه ...

اما نینا کیف دخلات وکیف عادتهاا خدات المیکرو ودندناات الاغنیه لی فی کل لیله کیجی للبار کتهدیها لییه ....
نینااااا......"واقفه علی طوولتهاا...مقاده رجلیها وضاما المیگرو بایدهاا "..... 🎤🎤
هالأسمر اللون هالأسمراني..تعبان ياقلب خيوه...هواك رماني...يابو عيون وساع...حطيت بقلبي وجاع...بعطيك سبع رباع خيوه....من عين رسمالي...یا بو قلب فضة...على ايش هالبغضة...بعطيك تترضى خيوه..من عين رسمالي...هالأسمر اللون هالأسمراني...تعبان ياقلب خيه....هواك رماني....
کلمااتها کانو معانی ورساایل کتعبر فیهم علی حبهاا لیه ...فی حین هو کان لا سامع ولا داری....عقلو مرفووع وبالو مشغول...من جهه بسهیله لی باغی یبعدها علیه واخا تکون نتیجه کسر قلبهاا واخا هادشی جارحو قبل منهااا ....ومن جهه اخری کان مهمووم وخاطروو مضیووم وسبب اشتیااقو للام الحنینه لی ربات وسهراات...ولی شهووره عینیه لعینیها ملمحات...عیاا یقصح قلبوو ویحجرو جهتها باش یکرهاا لکن کیوقع غیر العکس...شغل راسو بدنیا ومشاغلها باش ینسی می اول میحط راسو علی المخده کیتفکر ویزید یتاثر...وکتجی صوورتها بین عینین..وصووتها داخل ودنییه ...حل القرعه التانیه وزااد کب لیه کاس اخوور وفی داک الوقت بالضبط وملی حل هو کانت سهیله سدات بالیزتها وجمعاات حواایجهاا وجالسه فی فووطوی مستنیه الضو یطلع باش تطلع معاه من هاد دار وتخلیه بووحدو مع غرورو وکبریاائوو 

كمل شرابو وزاد ديال حبابو حتا ولات تيبان ليه الدنيا ربيع والجو بديع عرف راسو وصل انو يتلف سبرديلتو ...وقف غادي يمشي بحالو جا عندو الجيرون لي فايت طرا ليه معاه البلان وجاه نيت على كانتو ...،
طارق..."تلقی لیه حانی راس "..سي درغام نسيفط معاك شي حد يوصلك بان ليا مغاديش تقدر تسوق؟
"هز فيه عبنيه وصغرهم كعادتو تيفكر منين يبدا هاد المخلوق... وقال"
عبد الرحمان..."عینیه حمرین بحال الدم ".. اجي نسولك ؟؟
"قرب عندو جيرون "
طارق.....نعام السي درغام 
عبد الرحمان.." حط يدو على كتفو ونطق".. مول الشي واش داير ليك الوراق ولا اسيرونس ولا حتا cnss باش منين نعطب القحبة يامك تلقى باش تداو ....حيث بان ليا دابا نقدر نسيفط دين موك مفكوك ميلقاو ميجمعو فيك على ديك الكابينة لي عندك ..نهني بنادم من خبثك ونفدي فالقردة ديال موك ديك البلان لي درتي معايا على قبل ديك الطواليط دنينا ......ونيت تحط كواريك راه بان ليا وليتي تتطير ....وسير ثبت قبل مندمك علاش باك داز لمك حتا ولداتك
ثفو على كمارة ....😡
"زاد وخلا جيرون بال فسروالو بحكم اليد لي كان غارسها فكتفو ...والهدرة لي سمع من عندو ....غادي وسط البشار وراسو مرفوع وتيسلم على لي تيعرفوه بابتسامة باهتة وخاطر مشغول ....وقف فالباب وجاب ليه واحد من الدراري لي كان خدام معاه طموبيلتو ...دور معاه عبدو وركب ....
هاد المرة فضل يسوق بشوية عارف راسو مفوت ...غادي حتا سمع صوت تلفون دوز الابيل وجاوب 
عبد الرحمان....-الو 
نینا....-الووو كبيدة مشيتي تبعتك لقيتك طرتي ....علاش متسنيتينيش كنت باغا ندوزو ليلة بزوج ...الووو الووو تتسمعني 
عبد الرحمان..."کیحااول یحل عینیه مزیاان "...وي تنسمعك
نینا...قتليك بغيت ندوزو ليلة بزوج ....نجي عندك السمر لي نعطي عليه العمر ..
عبد الرحمان..."لسانو بعد شراب ولا متبری منو "..يعطي لقح** ديال مك موصيبة وتجي لمك فالراس تجي عندي ولا تباني قدامي نحر موك قودي....
"قطع بكل بورودة وكمل طريقوا 
جا فبالو المبارات وكيف انتصر على الخصم ،تفكر سهيلة منين كانت تتصرخ منين طاح،وكيف كانت تتحمسوا باش يغلب ،و كيف بدات تتصفق وتصفر الوقت لي تعلن على فوزو والفرحة باينة من عينها بقوة الضحكة غمزاتها بانو وعينيها تسدوا ..وهيا تتهتف بدرغام درغام درغام ...تفكر فنفس الوقت انو جرحها بتصروفو وانو قصا عليها وحطمها وحتا دغدغ كبرياءها منين عنق وباس نینا لي متسوا حتا فراش صباطها ،تفكر كيف هيا متشبتا بيه وحاسة براسها محمية بيه ومخبية فيه ،وتفكر نهار طلبات منو انو يبقا ديما فجنبها حيث هو لي بقا ليها ،جافبالو كيف تيفرح منين تتبدا ضحك معاه ومنبن تتبدا تتفشش عليه وبتاسم منين تفكر شوفاتها فاش تتدير شي زبلة وتبقا دور فعينها تتطلب فالسماح حس بشي حاجة فصدرو ليها شي احساس غريب عمرو معرفوا ،،،،مابين اهتمام،ويقدر يكون ولف وفسرو على اغلب الظن انو احساس بالمسؤولية داك شي علاش تيبقا يفكر فيها ،طلعات لي تنهيدة مباشرة مع وصولو لباب الفيلا 

وقف مده قداام الباب عاد کلاکصوونا علی العسااس باش یحلوو الباب ..وفبالو غیر یدخل یمشی یطلب منها السماحه ویطیب خاطرهاا بکلمه ولا زووج ولا حتی ربعهه..
تم طالع فی درووج کیتماایل..... ونیشاان لغرفتهااا مشی مدرم غیر حل لباب ودخل....
کمش عینییه وقلب علیها مزیان مبنتش لیه ولا هو ای مشی لیه شووف !! ...قصد الحمام لقااه خاوی کیف تم خارج منوو ضرب رجلو بشی حاجه قااصحه هبط راسو لقااهم شوانط مجموعین...رفع حاجبوو وعوج فموو بمعنی"" سمعنی.""..جاا خارج وهی تباان لیه واقفه فی بالکون ومتبعه لیه لعین من اول مدخل الغرفه حاضیااه شکیدیر
عبد الرحمان..."غمزها وحرک راسو بمعنی "....غنساافروو ولا شنوو ؟؟
سهیله...."تمات جایا لعندو بخطااوی ثقاال ".....انا لی غنساافر....انا لی غنمشی اما نتا بلاصتک هناا 😊
عبد الرحمان...." زعمه منبهرر بکلامها رفع ایدیه لعالی وبدا یصفق وکل مره یجهد تصفیقه "....واااو حواار زویین.. "قوس عینیه "...واقیله فایت لیا ساامعوو یااک...
سهیلله.....بغییت نمشی فحاالی وحیت انااا ماشی برهووشه وصغیره ومستهتره کیف کتقوول خلیتک حتی تجی ونخبرک وهانا قلتهاا لیک....شگرا بزاف علی ای حاجه درتییهااا علی ودی...وعلی ای سنتیم صرفتیه علی قبلی ...وکنوااعدک عنرجعهم لیک 
عبد الرحمان...."دایر ایدیه ورااه وکیسمع "...زیدی کملی !!
سهیله....کنعتااذر حیت خربقتلیک حیااتک وقلبت لیک موازینک...
عبد الرحماان..."تکا علی لخیط حاط رجل علیه ولوخرا منزلها تقوول واقف فی راس الدرب ومد لیها ایدیه زعمه "...تفصلی رانی مزالنی متبع واخا الهضره کتوصلنی ثقیله ولکن معااک ...
سهیله......"کتدوی متاثره وعینیها کیبریو بدموع "...فی اول خطوه خطیتها معاک وعدتینی تعاونی وکنتی قد الوعد وفی نفس نهار واللحظه قلتی لیا...انفوا توقفی علی رجلیک الله یعرضک سلامه ....وهانا " کتمشی قدامو زعمه شووفنی برجلیا وکنتمشی علیهم سالمه غانمه "...کنضن وصل لوقت لی دویتی علیه
عبد الرحماان....."حرک رااسوو کانو شارب کوکاا وغازها طلع لیه مع نیفوو..."....بصح وصل الوقت...الوقت دیاال نعااسک ..."ضربها لراسهاا ضربه خفیفه "...سیری تنعسی ابنتی
سهیله...."ستجمعات النفس ودوات باعلی صووتهاا ".....صااااااافییی....صااافی...زدتی فیه ماشی انا کندوی معاک بجد ونتاا کترییگل...شنو گااع هادشی تقلییل من شآنی ولا کیفااش...وااش ولات عندک عااده تهینی مفهمتش...
عبد الرحمان..."جا حتال حدا وجها ودوا بلسان ثقیل "..وااقله کترفعی صووتک لااا 
سهیله......اااااه کنرفعوو سمعتی....وغنبقی نرفعوو تا تخلینی نمشی بحاالی...
عبد الرحمان...ایوا وغنقوولیک من دابا غیر شربی لیک شی دوا تاع الحلق حیت غیتجرح لیک مع الغواات بزااف...ودابا..."جرهاا من ایدهاا "....تهدی وخلی دیلمو هاد نهار یکمل علی خیییر ولااا...
سهیله...."نثرات ایدها منو "...ولاااا شنووو ؟؟ هااا شنوو غدییر اش فی جهدک گاااع.."بقات تحرک تا تفک لیهه الزیف وتحل وبان شعرهاا "
عبد الرحمان..." هز شال غطی شعرهاا وهی هاد الحرکه فقصتها ناس فی نااس والقرعه فی مشییط الراس..وبالعصااب لی فیهاا هزات شااال ومشاات تال لبالکون ولاحتوو منوو "....
سهیله...."بعصبیه کتشیر لفین لاحتو "...شفتییه لحتوو حیت نتا غیییییر خووووووووویاااااا "قالتها وضعطاات علیهااا "...عادی نعری شعری قداامک او لاا
عبد الرحمان..."وااقف غا بزز ودنیاا داایره بیه "....من لخر شنوو باغااا المرض...؟؟
سهیله...."رفعات حاحبهاا "...مرض ؟؟ شنو باغا...."دفعتو لصدرو حتی ختل تواازنو وکان غیطیح "...نتااااا لی شنو باغیی منی....هااااا 

سهیله...."رفعاات حاجبهاا "...لمرض ؟؟ شنوو باغا..."دفعااتو لصدروو حتی ختل توازنوو وکان غیطیح حیت ممتحکمش فی وقفتو "...نتااااا لی شنوو باغب منیی ..هاااا شنووو باغییی ؟؟
عبد الرحمان...." دفعهاا تا کالاها مع لحییط ودواا بصووت معسل ومبرد کانو گیقوول لیها طرطقی ونفااجری "....انا مبغییت والو واقیله نتی لی باغا....قوولی لی شنوو خاصک فی هاد لیل انا کنسمع 👂
سهیله.....اشنو بغيت هههه "قهقهات وبصوت عالي وصرخات" اول مرة شي حد يسولني فحياتي شنو بغيت نهار ماتو ولديا مسولونيش ونهار جابني البارون وتبناني مسولنيش،ونهار تعدا عليا يونس ومو مسولونيش وحتا نهار خانتني شامة مسولاتنيش وحتا نهار جبتيني نتا طبعا مسولتينيش اكتفيتي تجرني من يدي وتجبني كيف الامانة ....نهار خليتيني فالمصحة اكيد مسولتينيش ونهار خرجتيني حتا هو مسولتينيش حتا تعدبت واكتفيت ودقت المرار وتكویت ...جيتي وقلت ربي وهبني ملاكي عبودي كيف حبيت وتشهيت نسميك وبداو شرايين قلبي يضخو بسمك ويهتفو بيك وبكل سهولة طرق قطعتي وصالهم وفضلتي عليا زبالة ديال الخلا ...وبستيها قدامي وانا متاكدة انك عارفني تنبغيك ، " خرجاات فیه عینیهاا "...ااااه تنبغیییییییک....،تنموت فيك وتنحماق عليك شي حاجة قليلة عليك ...والوعرة نتا شنو درتی كنيتيني باختك ..علاش مسولتينيش قبل علاش رفضتيني وهنتيني وعلاش محاولتيش حتا تفهمني هدر جاوبني؟؟
"هو غير تيشوف وتيرمش وتيشوف فانفعالها غواتها ويديها لي تتقربهم حتال وجهو وساكت ..رجعات نطقاات "...
ولكن حتا هنا وباركا صحيح تنبغيك ولكن متيعنيش انك تصغرني هكاك وتحتاقر مشاعري وتهين روحي نعفس على ولدیه هاد القلب ومنخليكش مزال تدمرني باركا لي ضاع من عمري ومادرت فيه لا بيدي ولارجلي من اليوم غادي نهز راسي والله يرحم يماك على لي عملتو معايا ،،،
عبد الرحماان....ساليتي وسيري تنعسی يخفافو عليك عظامك و رتاحي ....
كان هادا جواب سي عبد الرحمان ليها الشي لي خلاها تفور وتزيد تجهل "
سهیله.......واش انا تنقول ليك باغا نمشي وانتا تتخربق عليا واش حتا هاد الدرجة متنسوا والو عندك دوي ...
".دار يمشي بحالو وهيا تزيد تنطق"... اصلا شنو غادي نتسنا من واحد سمح فمو لي رباتو وكلات الغدايد على ودو كيف سمحتي فيها كنت نتوقع غادي تسمح فيا ....😠😠😠😠
"هنا وقف ورجع عندها بعينين حمرين"
عبد الرحمااان.."... ااااااخر مرة تجبدي هاد الموضوع کتسمعییی "تم قاصدهاا وهيا راجعا باللور حتا حبسها الكوافوز ديالها ..كمل وقال" .. كن کاان دیل*** شي واحد خر كنت ندفن زاامل بووه واقف ونتبعو لجهنم نحمي لمو طرح ولكن جات فيك مبغيتش نننن 👊👊 ..." قطعاتو"
سهیله....."مزال زایدا فیه "... اش ننن...👀 
عبد الرحمااان..."غوت حتا زعزعها وتكمشات وضرب يديه مع الزاج ظربات متتالیه حتا گاع تبلیساات وبقا تيشوف فيها بواحد النظرة تموت ومتنساهاش ..." عندک الزهررر "کرز علی ایدو وهی شافت جهتها لقاتها تتقطر بدم ...حلات فمها بغات تنطق لقاتو مزال تبخنزر "
عبد الرحماان.......،"بتحذییر"....شوو حسك ليمباغيش نسمعو کتسمعیی..." نهض فیها وخرج بحالو ..طاحت الارض شادة فقلبها وتتلعن رايها على لسانها لي دايما مخرج فيها العجب...

طااحت الارص شااده قلبهاا وتتلعن فراایهاا علی لساانهاا لی دایماا مخرج فییها لعجب....مزالها فی ارض جالسه تسب وتلعن راسهاا حتی کتسمع صووت صرااخ وتهرااس طالع من بیتوو جمعاات لوقفه وصداتو بجراا حلات لباب و تفاجئات بالبيت مقلوب سفاه على علاه وعبد الرحمان جالس فوق كرسي وشاد راسو وفی عینییه دمووع وضاغط علی نفسوو باش میطیحهمش..اما یدیه کانو بزوج تينزفو الشيء لي خلا قلبها يتهز وتدخل بدون متفكر فی العواقب وقفات عند راسو وشدات ليه يديه بزوج وهي تترعد 
سهيلة...."بخوف وقلق "..عبد الرحمان شوف حالتك يديك بزوج تينزفو علااش درتی هاکداا علاش..اعبد الرحمان..."بصووت حزین نطقتات "..
هز عينيه فيها وبقا ساكت شحال وفی تالی ...
عبد الرحمان......"جمع لوقفه وومشی حدا لباب بزز "....خرجیی حسنی لیییک من هنا فی هاد سااعه ... رااسی مقاادش نتحکم فیی ر** مووو ...
سهیله...."سدات لباب ودخلات هازه کتاافهاا "....لااااا دیر فیا لی بغیتی ضربنی گااع بالحق منخلیکش ونتا فی هاد الحااله ...
عبد الرحمان...."زآر باعلی صوووتووو وخبط الحیط " ...... نتی لی لحت الملح علی الضبره..نتییی ؟؟..
سهیله....."حادره راسهاا بندم "...😔😔
عبد الرحمااان....واش عند بااالک بلی اناا مکنلوومش نفسی انی خلییت الوالیده ومسولتش فیهاا ومتلفتش جیهتهاا هاا ...واش عند باالک بلی قلبی حجرتو ولا قاصحتو تال هاد درجه...لا الاله لااا ...وتا لوکان کحل یجی تاالیهاا ویتبدل اللوونو.....
سهیله..."کتبکی "...سمح لییا اعبد الرحماان مکنتش باغا نتسبب لیک فشی الالم...اهء اهء 
عبد الرحمان...."باستهزااء جلس حاط ایدیه علی رکابیه "... الالم ولا ملازم اسمی...من نهار فقت ولقیت راسی لقيط و اصلی مجهول ولو ان لبنى كان فها امي و با ومصطف ى غير صورة الا اني كنت تنحس الاستقرار می دبا معارف راسي من رجلي ..
سهیله...."جلساات حدااه ".....مشی انتا اول واحد ولا اخر واحد بلا اب ولا ام...خصک تعرف باللی الفرح متیدووم لحد والقرح متیلازم حد ربی وهبنا نعمه النسیان ...حاول تنساا وکیف عونتیتی عاون رااسک تبنی حیااه جددیده بعید علی رکاام المااضی....وتخلی علی هاد الشخصیه لی مبززها علی راسک ...انا عارفا ومتاکده بلی توحشتی لبنی..علاش لی متهزش تلیفون وتسقسی علیهاا هادشی لا غینقص منک شی ولا عیقلل من قیمتک ...
عبد الرحمان...."شراب خلاه کتاب مفتووح ویبووح بما تخفییه النفووس والقلوب "....اااه "تنهیده من القلب "..اکیید .توحشت لبنى توحشت نسمعهاا تنطق ديك ابني تنحس من وراها بالدنيا ومافيها ......
"قالها ووبدون شعور ضرف دموعو لي عام ونص وهو شادهم خلا قلبو يتحكم فيه وبکی
ديك اللحضة قربات ليه سهيلة كثر وعنقاتوا حطات راسها على صدرو محسساه انها جنبوو وبقربوو 
بقاو على داك الحال ساعة من الزمان حتا حسات بيه سهيلة تهدن وعرووقو تفشوو هزاات فیه راسها وحاولات تحرکو بالحق عاد مزال ثقال بسكرة لي ضارب ولی زادت شدات فیه 
وقفات و وقفاتو بزر خدات يدو ومشات بيه لجناحها لمجاور لجناحو ودخلاتو حاولت تعاونو حتا كلس فطرف نموسيتها حيدات ليه لقبیه لي لابس و مشات لحمامها جابت علبة الاسعافات ....من بعد ما نقات ليه يديه و ضمداتهم ليه وهو غير ساكت تيشوف فيها كل مرة تتهز عينها فيه تتلقا نظرتو حنينة ونفس الوقت فارغة .....تبسمات ليه وكملات شغلها حتا سلات ومشات جابت لانجيت ديالها وقفات قدامو بدات تتمسح ليه وجهو من اتار دم
وهبطات بطريقتها الحنينة بلمسيح جهة عنقو الشي لي خلاه يغمض عينيه و یترخا ...بقات هكاك حتا تتفاجا بيديه تيحلو حزام العبایا لی کانت تحتها کسوی بالبروطیل و يديه تيلامسو رجليها من خلال الفتحات لي فجناب توترات ودعقات و رجعات خطوات باللور ...
سهيلة....عبدو مالك ...
مجوبهاش وناض جهتها بنظرات اول مرة تلاحظهم عينيه ناعسين وضاحكين فنفس الوقت
قرب ليها وحط يديه على يديها وفك الحزام طلع بيديه لكتافها و هبط ليها العبایه وتبع وراها الکسوی بشوية و هو تيمرر يديه بعطف و ليونة فوق كتافها شي لي خلاها تتوتر كتر وتزيد ترجع تلصق فالحيط...

ليس لدي حدود معك في لمسك وهذيانك ..
وجنونك .. وانحرافك .. ولا قبلات شاغفه
ولا أي قيود ..
تجول بي ..!! أكمل طقوس عشق رجولتك ولذتك
#فجسدي_ملكك
°•°•°•°•°•°•°•°•°•°••••••••••••°•°•°•°•°•°•°•°•°•°•
قرب ليها وحط يديه على يديها وفك الحزام طلع بيديه لكتافها و هبط ليها العباية وتبع ليها الكسوة بشوية و هو تيمرر يديه بعطف و ليونة فوق كتافها شي لي خلاها تتوتر كتر وتزيد ترجع تلصق فالحيط
تيشوف ويطلع الشوفة فيها من رجليها لراسها ويتفحص شعرها لاول مرة غادي يتاكد من طولو و جمالو ولونو ....استقر عند صدرها لی کیبان تحت حمالات كبير وواقف كانو فاكهة فااجنة تتسنا صاحبها يقطفها كمل شوفتو فيها و هبط عينيه لكرشها لي لاصقة فظهرها و عطات لحوضها منظر متوهج وموج شي لي خلا جنابها يبانو خارجين حرك شفايفو ومصهم معلن بانو اول مرة يشوف الجمال متجسد فبنت كاملة مكمولة بياض زين طاي غزالة وفتانة شعر طويل ولونو مبهج....بقا على داك الحال حتا بانت ليه تتحاول تغطي راسها بلی لقات قدامها
قرب ليها كتر وبدا تيهدن فيهها
عبد الرحمان..."عينيه معسليين شهوتوو طااغية علييه مرفووع لفووق سحااب..الشيء لي مخليه فاقد تواصل مع عالم الخارجي..اي انو ممتحكمش فشنو كيديرر ..لساانو فقط کيعبر على لي جواتو بلا حدود "...شوو شو متخافيش مني ..اول مرة تنلاحظ جمالك واول مرة تنعرف انك امراة كاملة مكمولة ....منقدرش ناديك ولكن انتي فيقتي فيا شي حاجة كنت نسيها....." مد يديه لجهة شعرها ودخل صبعانو لفروة شعرها وقربها ليه وفي نفس الوقت تيرسم دوائر وهمية الشي لي خلاها ترخا وتبعوا فنظرة طاغي عليها الحب والعشق ...حسات بشفايفو فوق شفايفها، وكان اول واحد نال شرف تقبيلها طول البوسة وبدا يحركهم ويحاول ياخد كل وحده ويعطيها حقها .....سهيلة سهات فداك اللحظة وعجبها ديك الاحساس تبنجاات بهاد المعنی .. خلات الامور هيا لي تسيرهم حاولات تسايرو وشدات فشفاتو التحتانية الشي لي خلاه يزعم و يدخل لسانو وسط فمها قربها ليه كتر وخلا يديه يسرحو فداتها من عنقها لكتافها حتا لصباع يديها ويرجع يطلع بيهم جوال بین كتافها وينتاقل لظهرها ويهبط بصباعو على سلسوولها....بدا تاثير المساج الوهمي عليها و زادت تقربات منو وحتى زعمات تحط يديها على صدرو لي كان تيتنفس بسرعة معلنا وصول وقت الرغبة ،الشهوة،و حتا الجموح ...انغمسو بجوج فقبل فرنسية بامتياز و عبدو يبوس ويجر ويروي عطشو من ريقها لي فديك اللحظة ولابالنسبة ليه العسل الصافي لي تينقط من الشهد الخالص ميهدا حتا يكملو ....حبس وحط جبهتو على جبهتا وعينيهم باقي مغمضين عايشين اللحظة...تيتمايلو على انغام موسيقى وهمية تيعزفوها قلبوبهم ....مد يدو نحو خصرها و زعم هاد المرة انو يزيد يستكشف الارض الخصبة لي جالت فيها شهوتو و يقلب على الكنز المفقود بالنسبة ليه .... جال وتفحص ضهرها خصرها تاوصل لمؤخرتها لي كانت خارجة ومكوره عجباتو طول لمسة فيها ....
لالة سهيلة مشات عند الله صافي دابت و داخت ولات غير تميل معاه ....ههههه مغادي توعا حتا تحس باخر قطعه من ثیابها طاحت عليها وهو رجع باللور تيتمنظر فهاد اللوحة الطبيعية لي قدامو سبحان من خلقها تناسق و تجانس بين عناصر داتها من راسها لرجليها خلاتو لاول مرة ينحني ركوع ومستسلم قدام تريكة حواء ..#دیدیکاس_لبناتی...
طول النظرة وهو تيجمع عينيه بطريقة حنينة و يعوج شفايفو ويخرج النفس غير بزز بعد ميزفرها بالجهد ..سهيلة وعات بخطورة الموقف ولي لحظات ترددات وحاولات تستر مفاتنها بحشمه شي لي خلاه يمد يديه ليديها وينطق 
عبدو ...."وصلات بیه لمرحله لا تراجع ولا استسلام "...تو تو تو ماشي وقت الحشمة هادي تحنا عندها وخشا راسو فعنقها ودخل يديه فوق خصرها وهزها فی حضنو كانها طفلة ضايعة من ولديها ..هزها ومشابيها لفراشها لي غادي يكون ارض لمعركة اتستشهد فيها عذرية و عزوبية بطلتنا ...

..هزها ومشابيها لفراشها لي غادي يكون ارض لمعركة اتستشهد فيها عذرية و عزوبية بطلتنا ...
حطها وتكا فوق منها وطول الشوفة بعويناتو المعسلين فعينيها كانو تينتظر منها اشارة انطلاق رحلة الشهوة والرومانسية...
هبط لشفايفها وخا حس بيها باقا مترددة وخايفة عاود باسهم نزل لعنقها و مصمصو ليها مزيان فكل مصة تيخلي صك من صكوك الملكية عليها حتا طبعو ليها على اثر هاد القبلات والمصات سهيلة تهزات من بلاصتها و بدات تتلوى بين يديه تما عرف انو قدر يرخيها و يفك رموز احساسها بقا هابط بلسانو حتا لصدرها لي عجبو و اتارو كثر... مسكو بين يديه وباس كل وحدة من راسها بدا بمساج خفيف باطراف صباعو عليهم، تم هبط فمو وانقض عليهم يمص و یجر بلسانو كانو رضيع متمسك بيهم على اثر هاد اللمسات سهيلة طلقات اول اهات وانين ليها علنات بيهم انها طلعات اول درجات فسلم الرغبة 
تبسم عبدو وكمل شغلو بانو يزيد يستكشف معالم هاد الخريطة لي بين يديه و بواسطة بوصلة الانين و الاهات ....استقر فمغارة الكنز وتنهد بعد ما باسو ومارس عليه جميع الطقوس من مص و عض خفيف و لعب باللسان تاكد من انها جاهزة للدخول لعالم الاحتراف و الممارسة وقف ونصل لي بقا من حوايجو ....دخل رجليه بين رجليها و حاول انو يمرر علي بابا غير بالشوية من الفوق لتحت على البظر ديالها و هو تيشوف وتيستنتج ردة فعل الانسة لي مشات عند الله وتتلوى وهيا كارزة على الفراش وتنين ب اي و اه و اممم ..
ثبتو عند المدخل و بدا يدفع بشوية عليها هاد الاخيرة لوعات وجمعات رجليها 
شاف فيها ونطق 
عبد الرحمان....متخافيش رخي راسك كلشي ايدوز مزيان غير طلقي داتك معايا ..." سید سكران وعارف شتيدير و الواعرة تينصح هههه" تيقي فيا ..!!متخافیش "نزل طبع قبله علی فمها ثبتها بیهاا ...بقات تتشوف فيه وانغمسات معاه من جدید فقبل و اهات وانين حتا غوتات على حر جهدها وعضاتو فشفاتو تحتانية من حر الايلاج ....هنا تسكب دم عذريتها و عرفات راسها انها فقدات الحاجة الوحيدة الحقيقية لي كانت تتملكها...
بدات تتبكي فصمت وتنين من الم الدخلة وتتحاول دفعو عليها كيف لا وتبارك الله الضخامة ديال علي بابا بالمقارنة معا مغارتها الصغيرة 
عبد الرحمان..."کیمرر ایدیه علی جسدها برجوولیه وخشوونه.."شو شو صافي سالينا غير صبري صعيب داز صبري وكلشي غادي يكون هو هداك شووو غير شوية وغادي يدوزك الحال... 
" سكتات سوسو وتهدنات بعد مسمعات كلماتو وصوتو لي بالنسبة ليها هو ديك طوق النجاة ديالها ،هو مورفين لي تيهدن حريقها و ضررها هو ديك مرسی الدفا لي خسراتو بعد تدمير يونس ليها
سمعات ليه وسكتات تتصنط لحم وعضلات داتها تيوزوز عليها وتينفضو ....حتا تتفاجاء بيه تيحركو من جدا وجديد داخلها 
سوسو..."کتبکی "...اهئ اهی ..عبدو عفاك خايفة نتقصح عوتاني عفاك..." 
مهدرش معاها اكتفا انو يهمس فودنها رخي راسك غادي يعجبك الحال ..وبالفعل رخات راسها وكمل هو المد والجزر ديالو وهو تيزأر من حر الشهوة لي اول مرة يدوق هاد الحلاوة الكاملة ....كمل ورجع نعس على ضهرو وطول الشوفة فيها ونطق
عبد الرحمااان......بنیییییینه "قرب منهاا وطبع قبله طویییله...اما سهيلة حشمات و حاولات تجر الغطا عليها و تشتت الخجل و الحمورية لي طلعات ليها على وجها وسبابهم نظراتو لمعسلين حيد عليها الغطا بالخف و ندامج تاني و زاد داب و ساح فيها ....... غمضات عينها و توسدات صدرو حاطة يديها على كرشو اما هو دوز يدو ورا ظهرها وحط راسو على راسها و استنشق عبير شعرها لي كان شاد مساحة كبيرة بحكم طولو وكترتو خشا صباعو وسط منو و وبدا يلعب وهكا سلات المبارات بتسجيل اربع اهداف لي قلال عليه هو و كثار بزاف على الغريمة ديالو لكانت اول ممارسة لیها ولكن مقدروش يقاومو الرغبة والشهوة لی فازو بالاخیر وتغلبو عليه وعليها ....

توسطات الشمس عرض السماء وبدات بطلتنا تتململ وسط درعان عبدو الشي لي خلاه يحس بيها ويحل عينيه ويدور راسو يمين وشمال حتا تهز من بلاصتو وعاد رد البال لراسو عريان و سهيلة حداه تتحاول تفهم ردة فعلو المعاكسة ...حسات بيه مدهشر ومخربق 
عبدو..."کیطلب الله فی سروو یکون کیحلم ولا لی فیبالو ماشی صحیح ".. شنو تديري هنا؟؟ شكون جابنی عندک وشنو طرا؟؟ دوي مالك ساكتة هضري انم..."بانفعاالیه تکلم "...
سهيلة ....علاش تتغوت انا جبتك لهنا باش نداوي جروح يديك لبارح جيتي سكران تناقشناا غوتي و هرستي كلشي دخلت عليك ولقيت ديك الحالة والباقي راه باين ...
عبد الرحمان...."کیحک ذقنو بعصبیه "..كيفاش الباقي راه باين شنو لي باين اصلااا....واااش نتی مرییصه فی کرک...علاااش جیتی عندی لبیت علاااش و خا نطيح السقف ولا نشق دیلمو هاد راس..تنقوليك مية مرا متخرجيش من بيتك الا كنت سكراااان ....ديما خاصك ديري عكس الكلام وديك الراس القاصح عندك خص مو يتهرس عجبك الحال دابا هااا ؟؟
"ناض تيقلب على الكالسون ديالو وهو تينكر اما صديقتنا اكتفات انها تبكي فصمت و تنخصص قرب ليها وجبدها عندو وشدها من فكها مقادارش یتیق ومعرفش شنو یدیر فیهاا باش یبرد دمو لی کیعلی "..مال مك عزيز عليك الضد مالك دين مك عزيز عليك تعصبيني هضري الخرا دوي شنو ندير فمك شنو ندير فهاد الموصيبة 
لي طيحتينا فییهااا شنووووو ؟؟
"هنا سهيلة جعرات ومقدراتش تمالك اعصابها وقفات وجبدات ليزار سترات راسها وندافعات جيهتو"
سهییله.....كيفاش طيحتك فيها .كيفاش عزيز عليا ندير ليك المشاكيل ..انا اصل عمرني فرضت راسي عليك ولا غادي نفرضوا، عاونتيني و نقدتيني وهدا خير عمري نساه ليك ولكن باش تنسب ليا كلشي وانتا عارفني متنزعمش عليك ومتنقربش ليك لا ثم الا ..
"وقفات بعد مكانت تتمشي وتجي وتتعبر بيد و يد شادا بیها الايزار لا يطيح تلفتات ليه بعيون دامعة وشوفات مكسورة وقالت" انا مندماش حيث سلمتك راسي و وهبتك اغلى معندي ....حيث بكل بساطة انت رجعتي ليا حياتي و وقفتي معايا فالوقت لي مكان عندي حد غير الله ثم انتا ايلا كان تيبان ليك شرافي وعذريتي ضاعوا نحب نفكرك بانك انتا اكثر واحد يستحقهم ومن ليوم كفاية و حد هنا الله يرحم ليك ولديك والله يجزيك بخير من غدا غادي نعتمد على راسي و متبقاش هاز لا همي ولا هم دنبي ..
جوبها عبد الرحمان و هو كارز على يدو وعينيه تينقطو الشر و الشرار .
عبد الرحماان....اسمعنییی مزیااان انا مالشی رعوااانی لی عندییر لیک دابا ظهری کتسمعی... الغلط درناه بجوج وغادي نصلحوه بجوج......و اليوم انشاء الله نلقا حل 
" ضرب الطابلة لي قدامو وخرج بعد مزدح الباب حتا بغا يطيرو"

انسة سوسو عفوا السيدة سوسو بقات مبلقة عينيها ومترعا فمها من وقع الهدرة ديالو والشي الوحيد لي تيردد فودنها هو ديك الكلمة ديال نصلح غلاطي توكضات وتحركات راسها يمين وشمال بحال ايلا تتنفض ديك الكلمات من راسها سعا لقات راسها بصح تتيتعاودو ...لاحت ليزار لي كانت ملفة بيه ونيشان لبلاكار خدات اول حاجة جات فيدها شويرط ديال الستان بديباردور ديالو فالبلو نوي تلفتات تتقلب على مقبط تجمع بيه شعرها لقات غير واحد صغير اكتفات بيه جمعاتو لفوق وهيا تتلبس بانطوف فرجيلاتها وتمات قاصده بيتو وبلا احم ولادستور تمات فاتحة الباب سي عبد الرحمان يلاه نوى انو يحيد كالسون ويدخل يدوش حتا دخلات عليه معرف راسو باش تبلا ....
عبد الرحمان...."خدا فوطه کان هازه فی ایدیه لواها علی نصو لتحتانی .."..مالنا اش جاب موك عندي ثاني ....مال جدك مسفحة وجايا ياك لباس شنو جابك دوي 😡
سهیله..."حاطه ایدها علی وسطهاا "..عاود اش قلتي لیاا من جدید فی لبیت مفهمتش ؟؟🤨
عبد اارحمان...."بادلها تخنزیره قوی وجدر من تاعتها "..قلت بزاف شنو بغيتي بالضبط ؟؟؟تيقول معصب من المنظر لي قدامو ....و من فقصة اللحضات لي عاشوهم وتيتعاودو فبالو...وهو كاره راسو ...
سهیله....شوف عبدالرحمان ايلا كنتي تتسمي لي وقع غلط ..فراك بعيد كل البعد على الواقع انا تنموت فيك ومندمتش حيت وصمتيني ليك ..اوانا تاكدت انك ثثميل لیا وتقدر تتبغيني ..ديك الشي علاش انت لي تاترتي منين قربت ليك تنداوي الجرح لي فيدك ونتا لي مديتي يديك وقصتيني ..انا تنبقى مراة وطبيعي غادي نتاثر وندوب...بلمساتك..شيحاجة جديدة عليا احساس زوين ولوكان تعاود بيا الوقت مغاديش نتردد ونعاودو وانا فرحانة ...
"تتقول هاد الشي وتتمد ايديها لحنكو وعينيها مباشرة فعينو زادة قربات ليه وكملات" عبدو انا مطالبة منك والو من غير انك تبغيني وتحميني وتخبيني فيك ...
"مع هاد الكلمات السيد بقا تيشوف فيها كيفاش تتهدر وديك الشعر لي تطلق وترما بقوة على ظهرها ...تنملات عليه داتو وتعسلو عينيه وبدا تيميل جهتها حتا قرب لشفايفها ......الشي لي خلاها تعلى على قرون رجليها وتفتح فمها 
عبد الرحمان...."وقفو عقلو وخلاه یرجع لوور "...نوو غلطنا مرة مغاديش نعاودها انصلحوها وجدي راسك من هنا لغدا نتزوجو ا على الاقل نصفي دمتي مع لي خلقني ومنبقاش هاز همك واايلا بغبتي تعاودی تتزوجي تلقاي ممبرر علاش انك م.....
سهیله...."بالغواات"...صافي حتا لهاد الدرجة انتا جبان وخواف خفتي تستسلم وطيح فيا كيف طايحة فيك ..قررتي وفصلتي وخيطتي ...انك تزوجني وتصلح صافي لقيتي الحل او لقيتي باش تسكت ضميرك وتبرد نواقس نفسك اللوامة ...ايو سمعني اسییدهم...الزواج هو لي ممزوجاهش واخا تطبق السما مع الارض مخصنيش بزواج انا طرف وحيد فيه مبغيتش زواج ك حل ليا....نهار نبغي نتزوج بيك نبغي تجيني هايم ..وفيا تايه طالب قربي ورضايا وبايع الدنيا بالي فيها عليا وليا ...تتسمعني مخصنيش بواحد يرضي كبريائو ويمرضني انايا نبغي راجل لي ينطق تنبغيك ولي نتسناه يرجع من يومو ويحكيلي همو راجل لي يخاصمني وميدوزنيش ويستحيل يدوز صباحو وميبوسنيش ...راجل لي نتفشش عليه فوحمي واول واحد نفشي ليه سري وعليه نلوح همي سمعتني ....لي ضور بيا ويحس بيا ويغني ليا ...ماشي لي عتابرني خطية وخاصو يخلص عليها الدية ....فهمتني ...ايلا كنتي باغي غير تصرف فيا خيرك فنحب نقولك كفيتي ووفيتي ....وجوابك وصلو مرسولك لمولاتو ...هاد الزواج هو لي مغاديش يتم "تتقولها وهيا كارزة على سنانها وهازة يديها وبالخص صبعا جهة وجهو واليد ليسرة مزيراها وعقداها " وهاد القلب لي دلني ليك نفضل نجبد ولديه ونقطعو ولا يربطني بيك هاد الربطة الزغبية ......نحبسو يدق ليك ولا نتحسب عبدة بين يدك ....انا م م ز و ج ا ش ب ي ك .....سالينا 

کلامهاا خلی درغام حابس راسو بزز انو يلوحها من شرجم بيتو ....نطق بجهد وقال
عبد الرحماان...شفتی انا لي تنقول وهضرتي لي تتكون وحسك عينك تخطي هاه ولا هاه تشوفي مني الويل وتفتحي بواب جهنم وبأس المصير عليك وديك الهضرة ديال المسلسلات ولا ديك الخرايف دياولك والقصص لي تضلي تبعي ليا فيهم بلاما طبقيهم عليا حيث واخا طلعي سابع سما وتنزلي لسابع ارض لي قلت لي غادي يكون ...غير نساي ترومانكية وتخربيقة ديالك میلیقش لیا انا هکا تولدت هکا وغنبقی هاکا وعنموت هکاا ودابا سيري فحالك لبيتك وخليني عليك قبل منصور ليك شي ثلاته وربعین فكمارتك .....اوك يلا تلاحي ....
"زاد وخلاها تتغلي ووتتحسر على راسها وعلى حياتها لي غير زايدة فالعذاب و معرفاش وقتاش توصل لبر الامان

رجعات لبیتهاا کی خرجات محنات مدنات...کلامها معاه کانها کتخوی الما فی الرمله...لی فی راسو صعیب ینحیه...بالحق قوم حوااء نطلبو الله منو ینجییه.....
خدات حواایجهها ودخلات دیریکت لدووش عمراات لبانوااغ لماا والزیووت لی کترخی النفس...وتریح الاعصااب حیت تلفوو لیها معاه....تخشاات فیه وتکات وعینیها سداات....سااعه زووج ثلاته وعاد من نعسه توگضات ...کلها مفصله لی خلاه لیها لیل والسمر زاادو نهار ودوش ...لبسات حواایجهاا وخرجات تکورات فوق ناموسیه..
تفصل وتخیط ..تدی طریق وتجیبهاا....
سهیله...."حاطا ایدها علی حنکهاا "....شنو ندیر دابا...وفین نصد ؟؟ لا دار لا دوار...؟؟ شنو نقبل نتزوج بیه ؟؟...
"قاطعهاا صوون لباب، کان لی شااغل تفکیرها...دخل علیها کی رعده لاح زوج کلمات وخرج 
عبد الرحماان....وجدی راسک غنتکااتبو فی لیل ...
سهیله..."بصووت عالی ضحکات...".....واخا انا غنوجد رااسی وعلی سنگه عشرین ..."هزاات تلیفوونهاا من لمجر کانت ساداه وطافیا ودابا جا لوقت لی یشعل...دارتو فی شارج وتسنات علیه یشعل ومن وراها دوزاات نمره لی غتعاونها بزااف ..."
سهیله....الوووو 😍😍.....
...... سهیلللللله 
سهیله..."عینیها کیبریو بالفرحه "...اه هی هادی....توحشتک بزااف 
...... تا یاانا بجهد...
سهیله...."مشات تال حدا لباب حلاتو تطمنات بلی مکاین تا حد وراه وبلی الذرغام مکیسمعش "...معندیش لوقت بزااف محتاجه مسااعده...
...... اامری ...
سهیله............." تال من بعد وتعرفو البناات "...

#فی_المسااء

می هنیه...."دقات لباب ودخلات هازه فی ایدها کاس لیمون "...هاکی ابنتی لیمون لی طلبتی ..
"دار لعندها سهیله لی کانت بکل اناقتهاا لابسه کسوی نوااغ منقطع بدوغی ولایحه علیها شال بنفس اللون ..وشعرها شویه کیباان...ومزینه وجها بمکیااج خفیف لی جاها کیحمق..."...لهلا یخطیک علیا امی هنیه.."خدات من عندهاا لکاس..."
می هنیه...."باعجااب "...مااشااء الله علیک جیتی کتحمقی ابنتی...الله یتاویکم للخییر...
سهیله...."عوجات فمهاا "...امم 🤗
می هنیه...شربی کاسک ونزلی راه سی عبد الرحمان جالس لتحت وقالیا نقوولیک لعدول علی وصوول...
سهیله....غیر سبقینی وراک انا جایا..."خلاتهاا تا نزلات وقثات شی حاجه وتبعااتها ولکاس مزال فی ایدها کانت کتهز رجل وتحط ختها فتشات بعینیها علی عبد الرحمان لقاتو براا کیکمی...خرجات لعندو بثقه "
عبد الرحمان..."حس بوجودها وهو یهز راسو لاح گارو وخنزر "...شفتک تفلستی عاجبک شعرک دخلی دیک الگصه 😡

سهیله...."باستفزاز شافت فی ساعه ودوات معاه "....باقی شلا وقت ونتحسب علیک ویولی لیک الحق لی تامر وتنهی فیا ..."ثقلات کلامها "...ارااجلی المستقبلی...."کطنز"
عبد الرحمان....نامر وقت لی بغیت ونهی لوقت لی حبیت وهاد زوااج رااه غببر 
سهیله..."هزات ایدها قداه وجهوو "...انا نکمل هاد زواج راه علی لوراق وصافی.. اما بینی وبینک مکاین والو ومغیکونش حیت انا مکنعرف لانبغی ومکنبغیش نتبغی...وعاد نتی ختی ومکتعنیلیش کثر ...."شافت فیه وصغرات عینیها"...اووف متحتاجش تشرح ولا تعاود لکلام فهمنا..." فی لخر کلامها جات تهز ایدها هرقاات لعصییر علی حوایجو.."...اووبس اسفه مشفتش...
عبد الرحمان.......😡...الله یلعن دیلمها حاله وجد بوه نهار ..."دخل لفیلا کیصووط وینفخ وهی ورااه ضحک ودمووعها تمسح شویه سرحات رجلیها تال جهه تانیه کان با حمادی جالس فی کرسیه وقفات علیه "
سهیله....ربی عوین ابا حماادی...
با حمادی....امیین ابنتی امین..
سهیله....فی خبارک لیومه غنتزوجو انا وعبد الرحمان
با حمادی..."وقف "...الله یجعل کلشی مبارک ومسعوود...ابنتی...فرحتینی
سهیله...."باست لیه ایدو "...لهلا یخطیک البا حمادی .."مدات لیه لکاس "...هاک هادو شربات تاع لمغاربه حقک وتمنا لینا لخیر..🤗.
با حمادی..."خداهم من عندها "....الله یجعل ایامکم کلها سعااده وفرح وماتشووفو غیر کلشی زوین ...
سهیله....امین یااربی..شرب شرب تبرد نیت راه صهد ..."بتاسمات لیه وبدلها ابتسماه ورجعات علی طریقها وهی غادا وتلفت تا تاکدات عاد طلعات لبیتها 

🚫🚫 لاش کتخطط 😟😟😟 🚫🚫

يتبع...

أحدث القصص
قصة اللؤلؤة السوداء من تأليف شرقاوي حسناء
قصة اللؤلؤة السوداء شرقاوي حسناء
قصة تيريزا من تأليف سكينة سليماني
قصة تيريزا سكينة سليماني
قصة ضحية ذئاب من تأليف Sanae El Marzouki
قصة ضحية ذئاب Sanae El Marzouki