صورة مصغرة لـعشق النوارس الجزء العاشر

عشق النوارس الجزء العاشر

L3acher 3ichq 3ich9
رواية عشق النوارس

-دياب:(بغضب)رييم..نتي غي كاتضحكي يااك
-ريم:لا بصاح علاش غانضحك..ياك نتا قلتي الماضي ماكايهمكش شنو تغير
-دياب:(بصراخ)هو رااه ماشي رااجلك مااشي راااجلك
شافتو ريم كيف كان غاضب ونطقاات ببرود
-ريم:ولكن أنا ماكانش كايصحابلي ماشي راجلي..كنت كانظن هو زوجيي قرة عيني
بقا دياب كايشوف فيهاا بنظرات اللي خوفووها واخاا كاتمثل اللامبالااة..وكاتشوفو كيفاش جسمو كايتهز بقوة وكيفاش كايتنفس بحال شي تنين..وهي تنطق
-ريم:احمم ماشي بصاح أنا غي ضحكت معااك ..أنا ماعطيتو ماعطاني ههه..درتها بييك 
طلع فيها دياب راسو وبقا كايشوف فيها كيفاش كاتضحك بكل شر..
-ريم:نااري كيف كنتي كاتصوط..قربات تخرج ليك العافية من نيفك
شاف فيها دياب بشر وقرب ليهاا..
-دياب:أنا غانوريك منين غاتخرج العاافية
بقات ريم كاترجع للوراء وهي كاتبتاسم ليه ابتسامة صفراء
-ريم:ديااب استعذ بالله من الشيطاان الرجيم

وهو كايتقدم لناحيتها
-دياب:خفت نستاعذ بييه وتختاافي يالشيطانة

ضحكات ريم ببلاهة وهي كاتبعد
-ريم:هاهاهاا لاا أناا ريم..ريم حشومة وضيفة عندك زعما هه...قل أعود بالله من الشيطان الرجييم..شش شيطان ماعندو مايداار الله ينعلو ويخزيه
بقا دياب كايشوف فيها وكايومي ليها بمعنى عندك الصح ولكن رغم ذلك بقا هاكدااك
جرات بسرعة وهي خارجة من المطبخ وتبعها كايجري هو الأخر..طلعات اللباس ديالها وبدات كاتجري بسرعة لدرجة رجليها كايقيسو فظهرهاا وهي كاتغوت..جاتو هستيرية دالضحك وجلس فالأرض كايضحك وشااد فكرشوو
لاحظات أنو ماتابعها حد وأنها دارت على الفوطوي شحال من مرة والأكثر دازت من حدااه وهي ماراداش البال..وقفات بعيدة عليه وبقات كاتشوف فيه كيف كان كايضحك..وفكل مرة كايجمع الضحكة كايشوف فيها وترجع من جدييد..بعد عدة محاولاات وقف وهو كايمسح الدموع اللي خرجو ليه من كثرة الضحك وقرب منها..بعدات منو بسرعة وهي مترقبة أي هجووم..ضحك عليها من جديد وقال
-دياب:هه ماخفتي والوو غي قربي المساامحة ههه
قربات منو وهي باقي مصغرة عينيهاا بخوف..وقفات قدامو وبقات كاتشوف فيه كيف كان مبتااسم ليهاا..ديك الابتساامة ديالو اللي كادير فيهاا حاالة ..
جرها لعندو بسرعة وعنقهاا بقوة وسط أحضاانو وهو كايمرر يدو على شعرهاا الناعم ومرة مرة كايقبل على راسهاا بكل حناان ويشم رائحة شعرهاا..وهي الأخرى كاان عاجبها الحال وهي وسط أحضاانو والطريقة اللي محاوطها بين يديه..ونبضاات قلبو اللي كاتسمعهووم..من أحلى الألحان اللي استامعات ليهوم
-دياب:شكراا
-ريم:علااش شنو درت؟
-دياب:حيث ضحكتيني بحال هاكداا..كنت محتاج نضحك شوية
-ريم:شنوو زعماا نقلب المهنة ونولي كلوون
-دياب:ههه حمقة
-ريم:نتا اللي شكراا حيث جبتيني لهنا ونقذتيني منهوم..هوما ماغايلقاونيش يااك
-دياب:لاا هوما ماغايلقاوكش كوني هاانية..نتي فأمان معايا ثيقيني
-ريم:دياب..نتا اللي خلصتي التكلفة على المريض اللي كنت غاندير ليه عملية
-دياب:مم ااه أنا..(قلب الموضوع)هوما كايهددوك بمامااك وعلى حد علمي ماماك ماتت هادي سنوااات
-ريم:همم ااه ماتت..هوما كايهددوني بواحد السيدة كنت كارية عندهاا وبالنسبة ليا هي أم
بعدها دياب من حضنو وتكلم
-دياب:شنوو زعما كنتي كاارية وكيفاش كنتي كاتخلصي الكرا ونتي كاتقرااي
رجعات لحضنو من جديد وتكلمات
-ريم:همم كنت كارية..وكنت كانخلص بالفلووس اللي كانربح فالخدمة..خليني فحضنك بحال هاكداا عافاك
ابتاسم دياب لطلبها وزاد دخلهاا فيه أكثر
-دياب:فشنو كنتي خدامة
-ريم:عقلتي على الريسطوو لاش كناا مشينا
-دياب:بغيتي تقولي لاش مشات رورو وشوشوو
-ريم:هه ااه بقيتي عااقل..هو فاش كنت خدامة..كنت ديما كانتفكرك وكانتفكر اللحظات اللي دوزنا تماا
-دياب:همم ااه حتى أناا عمري نسيت لحظاتنا ولا نسيتك..طول هاد السنواات كانقسم ليك
-ريم:همم ثيقتك..داكشي لاش جيتي سولتي فيا
-دياب:أناا قلت ليك..علاقتي أنا وأشقر كاانت..
-ريم:صاافي عاارفة مابغيتش نسمع اسمو مرة أخرى
-دياب:همم صرااحة حتى أنا ماسااخيش بهاد التعنيقة ولكن..حنا وااقفين ورجلي عيااو..نديرو فاااصل حتى نجلسو ومن بعد نوااصلو أشبان ليك همم هه
-ريم:ممم لاا بغيت نبقى هااكداا..محتاجة لحضن..محتااجة لعنااق فهااد اللحظة..محتاجة اللي يعاوني ويكوون معاياا..تخيل كنت كاانعنق رااسي
-دياب:حاالتك صعيبة أسااطة ههه
ضرباتو بقبضة يدهااا لصدرو وتكلمات بتدمر
-ريم:علااش نتا هااكدا..مفسد اللحظات و..
ماخلاهااش تكمل كلامهاا وبسرعة هزهااا..
شهقات ريم بخوف من السقوط ودورات يدها على عنقو..بقا غادي بيها مطلعها مع الدروج
-ريم:ديااب هبطني راعندي رجليا وقاادرة نتمشى
-دياب:نتي مابغيتيش الفاصل..(طلع أكتافو وهبطهوم بلامبالااة)تحملي نتيجة قراارك..فرااسك فكرتيني فهاد اللحظة بواحد الحااجة ولكن ماغانقولهاش حيث غاتقلقي
-ريم:قوول شنوو
-دياب:فكرتيني فواحد العييد يمكن فاش كانت عندي 17 عاام..ماشي هنا فالمغرب..كناا شريناا واحد الكبش ومسكيين كان...نكمل؟

ومات ليه ريم بمعنى اااه
دفع الباب دالغرفة برجليه..حطها فوق الفراش وكمل كلامو
-دياب:كاان بحال اللي فيه الاكتئااب..كناا حاطينوو فالسطح ورابطينو..كان ماكايبعبعش ديماا أون مود سيلونصيوو هه..إواا وخرجت مشيت للسووق وشريت نعجة بااش تونسوو زعماا ممكن يشووفهاا ويتزعط فيهاا ويتكلم..زعما يقول بااااع..وأصلا أيامو الأخيرة خاصو يدوزهاا زااهية..درت ليهوم براكة فالسطاح باش ياخدوو رااحتهووم ومانسمعوش صوتهووم حشومة
-ريم:ههههه زيد كمل..
-دياب:اواا وفقت فالصبااح بكري..المهم حيث كنا فدواار ماكانش الريزوو كانعس مع الدجااج ونفيق قبل ماتخرج الشمس..صبحت عليهوم ولقيت كل وااحد فقنت..قلت أكييد عندو برود جنسي..كانقربهووم ويتباعدوو 
-ريم:ناااري هههه اييه واش طراا
-دياب:خليت ليهوم البااب دالبرااكة محلول باش يااخدو راحتهوم وأصلاا البراكة كانت صغيرة ماغايقدروش يديرو ليبوزيسيون ليباغيين
ضرباتو ريم على كتفو وهي كاتحاول تحبس الضحكة
-دياب:هبطت نجيب ليهوم مايااكلو يمكن ماكلاش وماعندوش الجهد بااش يي
-ريم:فهمت فهمت ماتقولهااش هههه اييه كمل
-دياب:المووهيم عاد كنت كانجمع ليهوم فالربيع حتى كانسمع الصوت دشيحاجة طااحت..
-ريم:شنو طااح؟
-دياب:الخرووف اللي نتااحر..أكيد ديك النعجة بنت الحراام قاالت ليه شيحااجة ماعجبااتوش..النساا تسنى منهوم كولشي شيطانااات
-ريم:بلاتي بلاتي..نتاا راك كاتقاارن مراا بنعجة ..وزاايدون شنو اللي فكرك فهاد القصة..زعماا أنا بحال النعجة وكانتكلم بزاااف..
-دياب:لااا هادي راها إهاانة فحقك دكتوورة..
-ريم:همم اواا قول كيفاش تفكرتي
-دياب:غانوقف لمبدأ الأماان ههه..المهم الطريقة باش كنت هاازك هي الطريقو اللي كنت هااز بيها ديك النعجة بنت الحراام فعااايلهاا
خنزرات فيه ريم بغضب ودورات وجهها كاتقلب باش تضربو وهرب بسرعة فاتجاه الباب
-دياب:كاالم كاالم ههه..بدلي حواايجك أنا نهضر مع ولدي.. نوجد ليك العشاا ونجيبو ليك الأميرة..النعجة ههه
هزات المخدة وضرباتو بيهاا ولكن سد الباب بسرعة وماجاتش فيه وخلاها ماعارفة تضحك ولا تغضب..كاايخربقهاا وكايخسر ليهاا المشاعر ديولها ويخلطهوم..
🌼🌼بعد نصف سااعة..
دوشات ريم ولبسات شورط وتيشورت ددياب..واللي جاوها كيف الخنشة..تيشورت كان طوييل وواسع والشورط جاها تحت الركبة وكان واسع عليها هو الأخر لدرجة كاتمشى خطواات وتوقف تهزوو لايطيح..
لقات بانضة وجمعات بيها شعرهاا واللي ماغسلاتوش..دورات عليهاا ايزار وصلات اللي فااتهاا ودعات ربهاا يعاونها تخرج من هاد المشاكل..حيدات ليزار وبدات كاتكلم وتعاتب نفسها..
-ريم:أودي يااودي على الصلااة..عاد قبيلة كنت كانشلقم فالسيد بحال اللي عمري بست شيوااحد..بفف ااه عمري بست شي وااحد..الله يسلك والله يصبرني على هااد المخلووق..اعع عمرني جاوني بحاال هاد الأفكار الساافلة لرااسي..عندااك غي نغتااصبو(صفعات وجهها بقوة)فيقي معانا أش كاتقولي ألحماارة
وقفات بسرعة وسداات الباب بالساروت ورجعات جلساات وهي كاتعض فأظافرهاا..
-ريم:هااكدا مزيان..الشيطان الله يخزييه نصدقو مزبلينهاا
طرق دياب فالبااب بعدما لقااه مسدود
-دياب:ريماا حلي البااب جبت ليك عشاك
-ريم:(بهمس)احح قالي ريماا
-دياب:ريمااا..نعجتي وااحلي
-ريم:ماشي نعجة وماغانحلش ليك أنا مقلقة منك..
-دياب:وااغيحلي وغانطلب منك السمااحة وااحلي..
-ريم:هز كااس ولوحو
-دياب:عااامر فيه الماا
-ريم:شربوو..
هزو دياب وشربو بدقة
-دياب:ااه هاني شربتو
-ريم:اواا دابا لوحوو
لاحو دياب وتكلم..
-دياب:اييه هاني لحتوو
-ريم:اواا دابا رجعو كيف كاان وغانحل ليك
-دياب:اه ولكن هو أصلاا بلاستيك ههههه..
اخخخ وتشوفو حالة ريم فهاد اللحظة..هازة مخدة وكاتعض فيهاا وكاتغوت داخلها باش مايتسمعش صوت صراخهاا وفنفس الوقت كاتسمع لضحك دياب فالخارج وللكلام اللي كايقوليها..
-دياب:وااحلي أصاحبتيي وااه وأنا اللي طيبت بالزربة وجبت ليك عشاك حشوومة..نورستي..عاارفك غااتحلي..يالااه حلي أحبيبة..
لحظة لحظة بالمهل عليهاا أسي ديااب..إلا بقيتي هااكداا غاتجيهاا سكتة قلبية..والله قلبها لايتحمل بحال هاد الكلام..قال نورستي قاال..وزااد قاال حبيبة..أكيد هي مااسمعااتش مزيان
تمشات فاتجااه الباب..حطات يدها على المقبض وطلعات راسها للأعلى..
-ريم:يااربي سمحلي ماناا غي عبدة ضعيفة..هادشي كثيير علياا اهئ
حلات الباب ورجعات وقفات بعيدة وهي مهبطة عينيها للأسفل..شافها دياب شنو لابسة وجابت ليه الضحكة..حبسها وماخلاهاش تخرج..لأنو متأكد اللحظة فاش غاتخرج ضحكتوو هي غاتخرجو من الغرفة..
-دياب:جلسي ..
جليات فالسرير وهي كاتأفف ومخنزرة
حط ليها الصينية قدامها..
-دياب:احمم كولي باسم الله أنا غاندوش باش عظامي يخفافو
غمزهاا مع ابتسامة جانبية الشيء اللي خلاها تخرج عينيهاا بصدمة وتقول
-ريم:لاا خليهوم ثقاال هيهيهي
-دياب:اواا لاا..عظاامنا خاصهوم يخفافوو بجووج يااك أحوبي هههه😈

وقفات ريم وبقاات كاتشوف فيه وهي مصدومة..شافها كيف كاتشوف فيه وهو يضحك
-دياب:نااري عقلك خامج ههه..ماتخاافيش كولي عشااك يالااه..(بغمزة)ااه بصاحتك التحميمة نورستي
دهل للدوش وخلاها مبتاسمة بوحدها كيف الحمقة
-ريم:هيهي قاليا نورستي 
جلسات كاتعشى وتشرب من الحساء اللي وجد وتتلذذ بيه..
خرج دياب وهو لابس شورط وتيشورت وكايمسح فشعرو..
-دياب:كليتي..كيف جااك
-ريم:super تبارك الله عليك
-دياب:هه يااك الله يبارك فيك
-ريم:نتا ماغاتعشااش؟
-دياب:لا لاا ماقادش علييه..
-ريم:أوكي اللي عجبك..مم نلقى عندك فرشاة دالأسنان زاايدة
-دياب:وي وي كااينة..أجي معاياا حتى أنا باغي نغسلهوم
دخلو للدوش مجموعين..حل البلاكار وجبد فرشااة باقي جديدة دار ليهاا فيها معجون الأسنان ودارو ليه حتى هو..بداو كايحكو فأسنانهوم وهوما كايشوفو فالمرآة وواحد كايشوف فالإنعكاس دالأخر..شافها دياب كاتشوف فيه وهو يحول عينيه..لاحت الشيتة ودارت كاتشوف فيه وتضحك 
-ريم:عاودها عااودهاا بلييز
-دياب:غسلي فمك ألموصيبة غسلي
دارت ريم غسلات فمها وغسلو هو الآخر وبقا واقف..
-دياب:ياكما باغا تباتي هناا..خرجي تنعسي ألنعجة..فيا الموووت دالنعااس
طلعات فيه ريم حاجب وهبطات حاجب وتكلمات
-ريم:كيفاش خرجي تنعسي..زيد وضح..
-دياب:شنو غانوضح..حنا غانعسو..يعني غانسدو عينيناا ونعسو فين الإشكال
-ريم:أدااك ااه..بااغي تستاغلني يااك..درتي ليا شيحااجة فالحريرة يااك..باغي تدير لياا بحال ديك الخدامة دمن داار لداار 
-دياب:لاا هو كان دار ليها عصييير نتي راك كاتظلميني داباا..ههه وايالااه تنعسي وبرااكة من هاد الأفكار واش كانبان ليك مكبووث؟
-ريم:لاا ماشي هاكداا غي هو أنا تبارك الله علياا والله يحفظني ويخليني لياا زوينة ونخااف الشيطاان يغرك 
-دياب:(بهمس)حتى أناا صرااحة..خرجي تنعسي ألنعجة خرجي..
خرجات ريم ومشات نعساات فوق السرير..دارت على جنبها وسدات عينيها..حتى كاتحس بالسرير كايتحرك وشي حد جلس حداهاا..دارت ولقات دياب كايحيد فالتيشورت ديالو..خرجات عينيها بصدمة..شاف فيها ودغيا سدات عينيها
-ريم:والزمر لبس حواايجك..وزاايدون شنو كادير هناا..رالداار كبيرة سير نعس فشي بلاصة أخرى
-دياب:الاا أنا راخاصني نحميك وماتفلتيش من عيني..
-ريم:اواا فرش فالأرض..ولبس حوايجك عيب عييب
-دياب:علاش نورمال شنو فيهاا
هذاا باغي يحمقها مافيهااش..راها أنثى أسي ديااب أنثى..أحاسيسهاا ضعااف بزااف وماتقدرش تشوف هاد المنظر..
-ريم:(بهمس)يااربي صبرك يااربي
-دياب:شنوو قلتي؟
-ريم:والوو..(حلات عينيها)دياب هبط نعس لتحت بالرجوولة
-دياب:لاا ماغانهبطش بالأنووثة..عتابريني أنثى واخاا..أنا لالة باارد نعسي 
شافت فيه ريم بصدمة وقالت
-ريم:أويلي على بااارد..وكيدرتي حتى ولدتي باسل
-دياب:هههه شكون عرف..نبتو فمحيبقاات هههه
-ريم:خههه..نعس وكاانحذرك..ماتوصلش للنصف ديالي..كل واحد يشد تيقاارو..كانحذرك
طلع دياب يدو لعندو وومى ليهاا بمعنى وااخاا..
-ريم:مزياان..تصبح على خيير
دارت من جديد لجانبها الأخر وعطات بظهرهاا لدياب وبقات حالة عينيها وكاتدور فيهوم..طفا الضو وتكا هو الأخر على ظهرو وكايشوف فالسقف..شوية تقلب لجهتهاا..شوية تقلب للجهة الأخرى عاطيها بالظهر..وأخييرا رجع لوضعيتو الأولى..بقاو هاكداك لمدة حتى كاتسمع التبسبييس
-دياب:بس بس نعستي..
-ريم:علااش خليتيني ننغس..غي قولياا واش فيك الحنااش
-دياب:كثرت فليبومبووم هههه
ضحكات ريم وحركات راسها بمعنى لاحول ولاقوة إلا بالله
-ريم:أستغفر الله..نعس نعس
-دياب:ماافيااش..نعاود ليك شي قصة علياا
-ريم:لاا غانتليوها بمخاصمة خليني هانية هاد الليلة
-دياب:اواا عاودي ليا نتياا..شيحاجة اللي ماتخليناش نتخااسمو..
ماجاوباتوش ريم..عوج فمو وبقا كايفكر ومن بعد نطق..
-دياب:باقي كااترسمي طيور النورس
-ريم:همم بااقي
-دياب:عندك شي موهبة أخرى من غير الرسم
-ريم:ااه التصويير..مشيتي وخليتي بصمة فياا
-دياب:همم وشنو بان ليك حتى داباا نخلي فيك بصماات أخرين هاا؟
ماجاوباتوش ريم من جديد ..قلب عينيه بملل ونطق
-دياب:فراسك ماعرفتش كيف قادر نصبر ليك ولقصوحية رااسك وضحكك الحاامض بحالك..كون شي وااحد أخر كون طوعتوو من داك البالكون..بس ماغااتجاوبينيش
-ريم:صرااحة ماعرفتش نشكرك ولا نوض نزنفرك 
-دياب:كولشي مقبول منك أبب
ماجااوباتوش للمرة الثاالثة..وهاد المرة ماتكلمش هو الأخر..
لا لاا مانعسش..زاد كايقرب منهاا بشوية وعنقهاا من الخلف..حط راسو على عنقهاا وسد عينو بأريحية
-ريم:ديااب شنو كادير..سخن عليك رااسك..وابعد راافتي الحدووود اللي عطيتك
-دياب:(وهو باقي سااد عينيه) البوليس دالحدوود شادين كونجي
-ريم:ديااااب
قرب دياب لوذنهاا وتكلم بهمس لدرجة جسمها ارتعش..وأكييد حس بيهاا..وأكيد أكييد عجبو الحاال ماهو قادر يأثر عليهاا..
-دياب:نعسي أحبيبة..نتي قلتي محتاجة للعنااق..اواا أناا غانعطيك دووز كبييرة منوو أحياتي..

سدات ريم عينيها وابتاسمات هي الأخرى..شنو هاد الإحساس اللي كاتحس بيه..شنو هاد الشعور اللي تسلل للداخل ديالها..واش هاداا هو اللي كايقولو عليه الحب؟
واش هاداا هو الشعوور اللي كان كايوصفوو ليها مروان..إلا كان هو فرااه ماقدرش يوصفو ليهاا مزياان..إحسااس عمرهاا شعرات بيه..كاتحس راسها كاتطيير فالسمااء مع الطيوور من كثرة السعاادة..كاتحس بحال اللي الفراشاات كايلعبو فالبطن ديالهاا..كاتحاول تجمع الضحكة ولكن ماقاادراش وكأنوو الخذين ديولهاا جمدوو وهي مبتااسمة..عينيها كانو كايرمشو بسرعة وماقادراش تسدهوم..النعاس طاار وحتى العيااء..اخخخ منك أديااب وشنو هاد الحالة درتي فبطلتناا..مادازووش سااعات كثيرة على لقااءكوم وها أنت من جدييد كاتحسسها بحال اللي عاشت معااك سنواات وسنوااات..كيفاش خلاتوو يدير اللي بغا ويعنقهاا بهاد الطرييقة..ياك هي من ديما واضعة بينها وبين الجنس الآخر حااجز صلب وقوي ومن الصعب على الواحد يتجاوزو..باستثنااء مروان أكييد واللي كاتعتابرو أخ ولداتو ليها الدنياا..الدنياا اللي قتلاات وخدات منهاا بزااف وفالمقاابل عطاتها أسخاص اللي دخلو الفرحة على قلبها ولو بأشيااء بسااط..مرواان..لالة نزهة..وهاهو داا ديااب رجع من جديد ووضع نفسو وسطهووم..وربماا هو اللي كايتصدر اللائحة بالنسبة ليهاا..اخخ منك أديااب أخخ منك..
-دياب:(بهمس)نعستي؟
-ريم:(بصوت ضعيف وهي متوترة)اا لاا باقي..ديااب ماتصوطش ليا فعنقي نفسك سخوونة
زاد خشا دياب راسو فعنقها وهو باقي سااد عينوو وباسها من جديد وهاد المرة فالفراغ دالعظمة اللي كاتفصل بين عنقها وصدرهاا..ورجع تكلم من جديد فأذنها
-دياب:همم سمحيلي..
زاد دخلها فيه وهو مازاال ساد عينوو ودور يدو على خصرها النحييف..ابتلع ريقو وقال بهمس رجولي
-دياب:غي قوليلي كيف بغيتي النفس ديالي يكون ونتي فجانبي همم؟!
سدات ريم عينيها وعضات على شفتهاا وبقات صاامتة وهي كاتظاهر بالنوم
-دياب:نورستي نعستي؟..(بعد صمت)عمري نسيتك صدقيني..عمري عمري..طول هاد السنوات كنت كانتذكرك..كنت كانقول مع راسي أكييد غاتكون عندها علاقة وشكون عرف تكون مخطوبة ولا مزوجة..وحدة زوينة وواعية وطمووحة بحالك هادا اللي غايفلتهاا غايكون حماار..وصرااحة أنا كنت حمار اللي فلتتك من هادي سنواات..مابقاتش كاتهمني علاقتي بأشقر وليتي كاتهميني نتي..ماكانش علياا نسبق علاقتي بأشقر عليك..كنت كاانقول حنا خووت وماخاصش بنت تفرقناا وتدير العدااوة بيناتناا..كنت كانقوول البنات عطاهوم الله..ولكن لاا..بحالك ماكااينش فهاد العاالم..مشيت لبزااف دالدول وعرفت بزاااف دالبناات ولكن..هوماا بالنسبة لياا والوو قداامك..قدام ضحكتك..قدام غمازااتك..قدام عويناتك..قدام القوة دياالك..قداام الطمووح الكبير اللي كان عندك..طريقة احترامك للناس واحترامك لنفسك أولاا..تخيلي..كنت كاانصح أشقر كيف يديير ويخليك تبغييه..كنت كانتقطع من الدااخل وواخا هاكدااك صابر..كنت محتاارم مشااعر أشقر وكان عند بالي بصااح كايبغييك وعايشة معااه مزياان..ماكانش كايصحابلي حااكر عليك ومني شاافك يتيمة وماكاين معاك حتى واحد زااد طغى عليك..كان خااصني نفهمها من تصرفاتكوم مع بعضكوم..كنت مكلخ وبزااف كااع..سمحيلي..سمحيلي حيث كون كنت عاارف كنت غانصفك وغانحااسبوو مزياان حيت كايبين القوة ديالو على بنت..طلع شمااتة ولكن أنا ماغانساهااش ليه..غاتشوفي بعينيك سنو غاندير ليه..مانوااعدك..ودياب مني كايواعد ماكايخلفش الوعود ديالو
دارت عندو ريم وعينيها مغرغرين بالدمووع..كانو قراب من بعضهوم بزااف..بقا كايشوف فعينيها وكيف كانو مايلمعو ببريق الدموع..رمشات جوج مرات وبسرعة خرجو معاهوم الدمووع..حط أصبعو الإبهام على خدودها وبدا كايمسح ليها فالدمووع وهو باقي كايشوف فعينيها..وكل ماكايمسح دمعة كايهبطو خواتاتهاا تابعينهاا..وصوت الشهقات ديولها كايتسمع..قربهاا لصدرو وزاد دخلها فيه وفعضلاتوو..وهااهي الآن كاتبكي بقوة وهو كايسكت فيهاا..
-دياب:شش صاافي ماتبكيش..سمحي ليا..ماكانش عليا نفكرك
-ريم:اهئ اهئ علاش أنا ايمتا نسييت..ايمتاا نسيت ظلمو لياا هو ومامااه..وخالتوو حتى هي..ايمتاا نسيت أنهوو ضربني ومن بعظ خرجني من الداار فالليل وهو عاارف ماعندي عندمن نباات اهئ..حتى ماقاليش السبب خلاني حاايرة اهئ..ايمتاا غانسى ظلم هاد الحيااة كولهاا علياا..عييت ادياااب عيييت كاانقسم لييك حتى عيييت اهئ اهئ..حتى قلت حققت حلمي ووليت طبييبة وبعدماا دزت من بزااف دالتجارب وطحت فبزااف دالمشاكل..أو الأصح هوما طيحوني فيهوم..كنت مسلحة بالصبر وكانقول غانولي طبيبة وكولشي غايولي غي معااودة..جيت لتركيا واللي من أقرب الدول لقلبي وفالأخيير نطيح فعصاابة دالتجارة بالأعضااء اهئ..كيفاش غايرحموني وأنا عائلتي ماخلاو مادارو فيا..ههه هاداا رامااشي نحس شيحاجة كثر..بغيت نعس ومانفيقش..بغيت نمووت ونرتااح..نكون مع ماماا وباباا أكييد ربي غايكون أرحم منهووم علياا..ماشي من حقي؟

-دياب:شش رييم مانسمعكش كاتقولي سيرة المووت ففمك..شكون قاال نتلاقااو من بعد فرااق دام سنوااات وحتى قلت غاتكوني نسيتيني وفالأخيير تقولي هااد الكلام..ثيقي فياا أناا ماغانساش ليه اللي داار فيك..كوني هاانية
باسها على شعرها وزاد قربها منو أكثر..
-دياب:أناا معااك داباا..وكانوااعدك ماغانفرقنا غي الموت..كانقسم ليك برب الكعبة غانحميك حتى لأخر قطرة دم فيااا..ثايقة فياا همم؟
طلعات فيه راسهاا وشافت مباشرة فعينيه..من بعد ابتاسمات وومات بمعنى ااه..
ابتسم هو الأخر وبقا كايشوف فيها..هبط ببطء لمستوى فمهاا وعوج راسو للجانب..سد عينيه وسداتهوم هي الأخرى وهي مخذرة وماعارفاش شنو كادير..لامس شفايفها بشفايفو وبعد بعض الميليمتراات..وهاد المرة هي اللي زادت قربات ليه وكاتبحث على شفايفو وهي غير واعية باللي كادير..هو كما المغنطييس تمامااا وهي كقطعة حديدية ماعليهاا غير أنها تنجذب ليه وبكل طااعة..ابتاسم ابتسامة جانبية وقرب ليها من جديد.. قرب شفايفو من شفايفها وحطهوم على شفتها الفوقانية ولامسها بلسانو بشويش ..ومن بعد بادلاتو نفس الشي بشفايفها اللي لتحت.. باس شفتها اللي فوق بوسة خفيفة مثل بوسة الخد وهي الأخرى طبقات طريقتو بشفايفو اللي لتحت.. تعمق فالبوسة تدريجيا حتى وصل لمص شفايفهاا الفوقانيين وهي كذلك بادلاتو نفس الشيء..مخذرة أنتي ياا ريم والله بالله مخذرة..
غيرو اماكنهم وهاد المرة هي الفوق وهو التحت
وهي مندمجة في تقبيل و مص شفايفو دخل لسانو فجوفها وبدأ كايتلاعب بيه مع ملامسات صغييرة فقط..إلى أن أذى بيها هي الأخرى للتجااوب معاه فطريقتو فالتقبيل..باحتراافيتوو قدر يخليهاا تتبعوو وتقوم باللي كايدير وهي مقلدااه وبدون مااتفكر ولا حتى تشعر باللي كادير..فقط عاايشة اللحظة بحذافرها..
بعد منها ببطء بعدما حس بأنها اختنقت ولازمها أكسيجين..كان فاستطاعتو يخليها تتنفس من هوااء ثغرو..ولكن لا لاا يا ديااب..هادشي بزااف عليهاا..راها ماشي بحالك أسي ديااب..
بقاو كايشوفو فبعضهوم لثواني وكايشووفها كيف كاتنهج..ابتسم حتى بانو أسنانو البيضااء كاللؤلؤ وبانو أنيابو الحاادة واللي عاطيينو رونق غرييب وجميل فنفس الوقت لإبتساامتو..وهاهي ذي من جديد كاتبتااسم وبدون هواهاا..وها قد تمت..قبلة فرنسية بامتياز
اخخ لا لاا أكيد هي ماباستووش داباا..أكيد هادشي اللي كاتشعر بيه دابا ففمها ماشي لعابوو..ااع كيفاش قدرات دير هااكدا..كيفااش..مامتيقاش راسهاا واش هي اللي داارت هاكداا..أكيد ماشي هي..هي راه ماكانتش عارفة شنو كاندير..أكيد هو رما عليها شي تعويذة اللي خلاتها تدير اللي بغاا وبدون حتى ماتفكر..وصلات بيها الجرأة لهااد الدرجة..لا والأكثر دارتها قد راسهاا وزادت ابتاسمات..هو دابا راغايضسر..شكون عرف يطلب أكثر..اخخ شحال صعيب عليها تتحمل هاد الكتلة من الوساامة والرجولة اللي بجانبها واللي كاتبحلق فيها وهي مبتاسمة..جمعات ابتسامتها بسرعة وبقات كاتشوف فيه بجمود..كيفاش كايشوف فيها ويبتاسم..عارف راسو شنو داار وزايدهاا مبتااسم وكأنو داار إنجاز كبيير؟..اييه اييه أنسة رييم بالنسبة لييه رااه إنجااز كبيير..كيف قدر يتحكم فيك ويأثر علييك..ويشكلك بين يدوو كيف بغاا هو..وكأنك عجينة دالأطفاال الصغاار..
اخخ شحال لعنات نفسهاا فهاد اللحظة..أكيد هو غايعتبرها دابا وحدة رخييصة ومتعوووودة..هبطاات عينيهاا للأسفل وهي كاتفاادى نظراتو اللي وتراتها لدرجة ماتصدقش..بقات صاامتة وكاتسنى ايمتاا يهبط عينو هو الأخر وينعس..ايمتاا تتشق الأرض وتبلعهاا..المهم ماتبقااش هااكداا قدامو..
-دياب:(بصوت رجولي)كايقولو الناس أصنااف..منهوم ذهب..منهوم فضة..ومنهوم نحاس..دابا عاد عرفت أنو هاد الكلام خااطئ..بالله فالله أنت ألماااسة يا روحي

فااقت ريم وبقات كاتسبل فعينيهاا ببطء..كاتخلهوم وتعاود تسدهوم وهي مامصدقاش شنو كاتشوف قدامهاا..حطات يدها على وجه دياب..ضحكات ببلاهة ونطقات
-ريم:هيهي التيتيز
كان كايشوف فيها وهو مبتاسم وفور ماسمعها شنو قالت بقا كايضحك
-دياب:هههه حتى نتي تيتييزة نووضي نفطروو نوضي..هاادي أشكييم
حسات ريم بشنو قاالت والموقف المحرج اللي تحطات فيه..وقالت
-ريم:لاا بغيت ننعس..راسي كاايضرني
-دياب:نوضي ألكسوولة برااكة عليك نووضي..البكاا دالباارح اللي غايكون دار ليك الصداع فالراس..نوضي وغايبراا يالاااه ياالااه
-ريم:همم لاا غي 5 دقاايق بليييز
قرب لعندهاا وباس على جبهتهاا ونطق من جديد
-دياب:همم نوضي أحيااتي نوضي..غااتبرااي الاا نضتي وتحركتي يالااه نوضي..أجيي فمي اللي خاانز ولا فمك؟
حلات ريم عينيها فيه ونطقاات
-ريم:بجوووج
-دياب:شفتيي شفتي واخاا فمك خاانز وكلك مريكة بااقي عاجبااني..أصلا الشخص الا ماعجبتيش ونتي موسخة ومشعككة بلا مايجي عندك ونتي مدوشة ومااشطة
-ريم:نزاار الموسخااني هههه
-دياب:مابقااش داارك رااسك همم هه..نوضي غسلي وجهك ودوشي..نعااسك ثقيل بزاااف نضت وبستك ودهلت دوشت ولبست حوايجي ورجعت بستك ومافقتيش
شافت فيه ريم بتخنزيرة ونطقات
-ريم:شفتك ولفتييهاااا أسي..هااه رابالرب حتى تااكل شي سلخة من عندي هااميزوغاي حتاارم رااسك الله يخليك
ناض دياب وقف..دار يدو فجيوب الجينز ديالو..خسر سيفتو وقال..
-دياب:تفوو على بنت..يعع شوكيداايرة..نوضي قاادي حالتك راك خلعتيني..ولبسي الحواايج اللي جبت ليك راهوم فالدوش
-ريم:ايمتاا جبتيهووم ؟
-دياب:نووضي لبسي وماتكتريش الهضرة..أنا نمشي نقاد ليك الفطووور نورستي..
صيفط ليها بوسة فالهوااء وخرج من الغرفة بديك المشية الرجوولية ديالو..بقات كاتشوف فيه وكيف عضلاتو وأكتاافو كايتحركو مع مشيتو وكيف بارزين تحت التيشورت اللاصق اللي لابس..دار بسرعة ولقاها كاتشوف فيه وهي مبتاسمة..بسرعة جمعات ابتسامتهاا وخرجاات فيه لسانها..ضحك دياب ضحكة جانبية وغمز ليهاا..ثم خرج من الغرفة مخليها مخربقة وماعاارفا شنو تديير..
تفكراات صلااتها وأنها مافاقتش للفجر وقالت بينها وبين نفسها وهي كاتغبن..
-ريم:اهئ أويلي غداايدي أش كااندير..باشمن وجه غاانتلاقى مع ربي وأنا كنت نااعسة فحضن وااحد ماشي رااجلي..ياسيدي ربي حنا مادرناا والوو اهئ..اخخ غي شي بوساات وصاافي..اعع ياربي أش هااد التنااقض ولاا فيااا..يااربي تسلك وصااافي اهئ..وتسمحلي على اللي درت
دخلات للدوش وأول حااجة دارت هي شافت رااسها فالمرآة..وهمسات بينها وبين نفسهاا
-ريم:ياا إلهي أش هاااد الحاالة..ومحكلوو مخلوووع..
كان شعرها طالع للسمواات السبع..حوايجهاا كاع مكركبي بحال اللي كانت كاتت..اييه تمااماا اللي فبالك 😂..الريووك كانو خارجين من جوانب فمها وعينيهاا مقوبلين ومنفووخين كيف البوومة..
سداات عليهاا باب الحماام بإحكاام..وبعد مدة خرجات وهي فحلة أخرى..شكون يقول هي اللي عااد دخلاات..لابسة سروال جينز وبودي طويل وواسع وشاال وسبردييلة..تنهداات بعمق وقاالت..
-ريم:(بتأفف)أووف يااربي تسمح لياا هو حتى ماشي رااجلي..عمرو باقي غايشوف شعري..وعد
دورات عليها إيزاار..حيدات سبرديلتها وصلاات صلاتها..بقاات لمدة وهي كاتخااطب ربها وكاتلوم نفسها على اللي دارت..حاسة بتأنيب الضمير كاياكل فيهاا..هي راهاا وقعاات فالحراام داباا وبلاا ماتزوقوو بكلمة الحب لأنو الحلال بين والحراام بين..طلبات من الله المغفرة ماهو سبحانو غفوور رحييم ويستجيب لكل من تاب وندم على خطأ رتاكبو..
خرجات من الغرفة وهي مطلعة راسهاا للفوق..هبطات من الدروج بخطوات ثابتة..
كان جاالس وهااز التيلي ديالو ومركز معااه..وقدامو كأس دالكافي ديالوو ..الفطور محطوط على الطبلة..وحتى الجرييدة مطوية ومحطووطة فالجانب..
جلسات ريم فكرسي بعيد على دياب..سمع الحركة ديالها..حط التيلي فوق الطبلة وطلع راسو شاف فيها
-دياب:جاك الحجاب زوين ذوقي وقوليلي كيف جااك الفطوور 
-ريم:زوين
شاف فيها دياب وكيفاش كانت كاتاكل وهي مطلعة حواجبهاا ومخنزرة..ونطق
-دياب:هاداا البيض بالخليع
-ريم:همم ذقتو زوين
-دياب:واهانتي باش ماتقوليش مفرط فالتقافة دالمغرب
-ريم:شنو كاتقصد بالثقاافة..الماكلة؟
-دياب:لاا أكيد..الثقافة دالبلاد كاتضمن بزاف دالعناصر الأكل اللباس المآثر التاريخية العادات والتقاليد الشعب ديالهاا والاختلااف اللي فيه وبزااف دالأشياء أخرين ..الثقافة دالمغرب تبارك الله زوينة..أنا شخصيا كاتعجبني من كل الجوانب
-ريم:تبارك الله عليك أسي ديااب راك مانسيش بلادك الأم وبغيت غي نقوليك راك ماعشتيش فالمغرب وماعارفووش مزيان يعني ماتحكمش عليه هاكدا إنطلاقا من بعض الأشهر اللي كاتدوزهوم فيه فالعطلة
-دياب:أكيد الحيااة مازويناش فيه لديك الدرجة ولكن كوني إيجابية أنا كايعجبوني التقاليد ديالهوم الحشمة اللي باقي متشبتين بيها
-ريم:لا لاا سمحلي كااينين عاداات فالمغرب اللي لاحول ولا قوة إلا بالله ولا علاقة ليهوم بالدين الإسلامي يعني ماتحكمش عليهوم كولهووم وحتى الحشمة والوقاار انعدمو
-دياب:إوا كل واحد كايبين على تربية واليديه
شافت فيه ريم لمدة ونطقات
-ريم:اه بصاح كاين اللي غي كايموتو واليديه كاينسى تربيتهوم ووصاياهوم والحشمة كاتمشي..كايخرجو من بلادهوم وكاينساو كولشي..هاد النوع خاصو يموت يااك أسي دياب؟

-دياب:كل واحد حر فحياتو ويعيشها كيفما بغا...بلاتي بلاتي..هاد الكلام اللي قلتي كاتمعني بيه على رااسك ياك؟
ماجاوباتوش ريم وبقاات فقط كاتشوف فيه ببروود عجيييب..
-دياب:رييم ماتديريش هااكداا..كيفما كان داكشي اللي عشنا هااد الليلة كان عاحبنا بجوج..كناا مستمتعين بجووج..ومتجاوبين مع بعضيااتناا..يعني فمظري ماكاين لاش هااد الكلام ..عارفك غاتكوني كاتقولي مع راسك أنا كانقول عليك نتي فقدتي الحشمة والعفة اللي كانت كاتبان عليك ولكن لاا..تيقيني أناا هادشي عندي عاادي وتفكيري مامحدودش لديك الدرجة..طالما كان بإرادتنا فاا شنو فيها ها؟وزايدون كانت غي قبلة عادية 
-ريم:بالنسبة ليك نتا حاجة عاادية ولكن أنا لااا..بغيت غي نعرف شكون نتاا بالنسبة لياا هم..ماشي راجلي ماشي خطيبي ماشي حتى من عائلتي شكوون نتاا اللي يكون هادشي بيناتنا عادي..ااه عارفة هادشي عندك نتاا نوورماال وطالما مابززتيش علياا يعني ماكاينش بروبليم بالنسبة لياا..ولكن الله يخليك الله يخليك مابغيتكش تعاود تستااغل السدااجة دياالي وكوني ماعنديش تجربة فهاد الأموور واخاا؟يعني مااشي تدور تدوور وتبووس هادشي رااعيب وحررام من أصلو..عطا الله البناات اللي غايكونو باغيين غي قبلة منك 
-دياب:بغف وأنا مالي ومال هاد البنات ايبغيو قبلة ولا حتى(سد عينيه وهو كايحاول يتحكم فأعصابو)بفف كولي فطورك وسكتينا الله يرحم والديك ماباغيش الصدااع الصبااح هادا
-ريم:علاش حتى نسكت علاش غي نتاا اللي تكلم واناا نسمع وااه أش هاادشي معاك
-دياب:ريم..أناا داباا كاالم ونااشط..كانفطر ونشرب الكاافي ديالي..ونحاول ننسى المشااكل ونضحك معااك..ماتخربيهااش وتديري فيهاا فاعلة جمعوية فحقوق المرأة وتدافعي على المساواة فأشياء ماعندهومش علااقة بالموضووع وتجتهدي من عندك..أناا ماعنيت بكلامي والوو وشوفي نتي فين طولتيهاا ..وأناا راني ماشي مكبووث ألاالة رييم وماغانقوليكش اللي مدوز حيث هادشي ماكاانباانش بيه..أناا داكشي اللي درت ماهو إلا تعبير على المشااعر ديولي اتجاااهك..ماعندييش مع الشفوي بزاااف كانخدم فالبراااتيك..بفف الله يرحم والديك قلبي الموضوع
هز كأسو من جديد كايشرب فالكافي وهاد المرة وهو مغووبش..حواجبو مجموعين وحتى فموو ..بقات كاتشوف فيه ريم كيف كاان غضبان وبكل صراحة منظرو أخاافهاا..
"اللي قلتيه مزيان أريم مزياان..مااتسااهليش معاه وتذووبي ثااني قوي رااسك..همم ااه مزياان"
بقاات ريم كاتكرر بحال هاد العباراات فبالهاا وهي كاتشرب فعصير البرتقال..دورات وجهها ولمحاات الجريدة..فبسرعة هزااتهاا وحلاتهاا..
بقات كاتقرى فالصفحة الأولى..وعاد بغات تقلب للصفحة الثانية وهو يلمحها دياب..
-دياب:وقفييي..شنو كاديري
-ريم:أويلي على شنو كاندير كاندير اليووكاا..واكانقرا الجورنال مالك عور
-دياب:بفف هادااك راقديم..دالبارح
-ريم:لاا لاا عاد شفت التااريخ داليوم..
بقات ريم كاتشوف فيه كيف كان ماد يدو لناحيتهاا وكايتسناها تعطيه الجورناال ومن ملامحو بادي التوتر..وهاهو الشك كايدق فدمااغهاا..
-ريم: شنو اللي مخبي عليا شيحااجة على العصابة هاا؟
ماتسناتوش يجاوبهاا وفور مالاحظات أنو غاايتحرك لجهتهاا قلبات الصفحة بسرعة..

" Ünlü Haberler: Rohan Tunç ve sevgilisi halka açık bir kafede yakalandı..Öpücükler ve romantik hareketler görebiliyorduk."
" أخبار المشاهير: فضيحة عارضة الأزياء الجميلة روهان تونش وحبيبها في مقهى عام ..كان بإمكاننا مشاهدة القبلات والحركات الرومانسية لهما.."
وأسفل هااد الكتابة اللي كانت بالخط العرييض الصورة اللي التقطت ليهوم فالمقهى وهوما فوضعية حميمية..
بعدماا قرات الجملة اللي مكتوبة فالأعلى لعدة مراات..طلعات راسها تشوف دياب ولقاتوو مهبط عينوو للأسفل وواضع أصبعو السبابة أسفل أنفو..
-ريم:ههه واااو 
طلع فيها عينيه ويقا كايشوف فيهاا كيف كانت باقي كاتشوف فصورتهووم وكاتزيد تقرا الجملة أكثر وأكثر..
-دياب:بفف رييم ماشي داكشي اللي فباالك كانقسم ليك
-ريم: Öpücükler ve romantik hareketler .. aferin bitti aferin ..güzel..çok güzel(حركات رومنسية وقبلات..أحسنت أسيدي أحسنت..مزياان..مزياان بزااف)
-دياب: Hayır, hayatım, anlayışım yanlış (لا أحياتي فهمتي الموضوع غلط)
-ريم:بصااااح..همم..أجي حتى هاد روهاان كنتي كاتعبر ليها على مشاعرك..هه صدقتي بصاح ماعندكش مع الشفوي..güzel
حطات الجورناال بقوة فوق الطابلة ووقفات طالعة للفوق..وقف هو الأخر وتبعها حتى كايسمع صوت جرس الباب..
📢طرن طرن طرن طرن طرن📢
بقا واقف فالمنتصف وكايشوف فريم اللي طالعة مع الدروج وكاتضرب برجلهاا مع الأرض وهي غاضبة..وكايشوف فالبااب ..وفالأخير مشى حل الباب وهو جد معصب وكايتحلف على هادا اللي كايصوني بهاد الطريقة وكأنو يدييه لصقو مع الجرس..وفاش شااف اللي كان وراء الباب زااد تصدم..رد البااب وخرج راسو فقط مخافة أنو ريم تشووفهاا..شكون من غيرها..كانت روهان..

-روهان:حيااتي..شوشتيني عليك كانصوني ليك بالليل وحتى الصباح وماكاتجاوبنيش
-دياب:شنو بغيتي أروهاان؟
-روهان:هااء وعلاش كاتكلم معاياا هاكداا؟أنا غي خفت عليك وقلت نجي نشوفك ربما تكون محتاج مساعدة
-دياب:روهاان أنا راني الشاف ديالك فنظرك غاتكون شيحاجة خطيرة وماغانعيطش عليكووم..سيري دابا من هناا حتى نصوني ليك
-روهان:ولكن..نتا شفتي الصور اللي فالجورنال
-دياب:(بتنهيدة)اااه شفتهووم شفتهوم (تحت سنانو مع ابتسامة)أحبيبة
-روهان:نتا ماتقلقتيش يااك..
-دياب:شوية وصاافي..أنو الصور ديولي يبانو فالجرائد حاجة غريبة بالنسبة ليا ماشي بحالك
-روهان:احمم دياب..باباا بغا يشوفك..هو شاف الصور ديولناا اليوم فالصباح..تعصب مني شوية وقال بغا يشوفك
-دياب:أصلا حتى أنا كنت باغي نشووف باباات حبيبتي ونتكلم معااه
-روهان:ههه بصااح صافي اوا يالااه داباا لعندو
-دياب:واخاا وااخاا تسناي نجيب التيلي ديالي وأنا معاك
-روهان:اهااه أنا ندخل نشووف حتى أنا دار حبيبي
-دياب:الاا داري مرونة مانبغيكش تشوفيها هااكداا..تسنايني 5 دقاايق وأنا معاك واخاا أحياتي
-روهان:همم وااخاا..
قربات منوو روهاان وهي كاتشوف فيه بنظرات مثيرة..شداتو من وجهو وقبلاتو ففمو..خلاها حتى كملات قبلتها على خاطرها..ابتاسم ليها وقال..
-دياب:حبيبة تسنااي هاناا جاي..
ماخلاهاش تتكلم وبسرعة سد الباب فوجهها..
وقف وراء الباب ومسح فمو ..
-دياب:بفف عيشة البوااسة..همم كانستاغلك ولكن تستااهلي ألاالة روهاان..
شااف لناحية الدروج وتأفف بقوة
-دياب:أوووف ياااربي كيغااندير نصاالحها..
طلع مع الدروج بسرعة ودق على الباب دغرفتو..
-دياب:رييم حلي البااب نتكلمو..رييم..بفف رااك فاهمة غلط خرجي غي نفهمك..بفف وااحلي..
حط يديه على خصروو وعوج فموو..ثم قال بهمس..
-دياب:همم نرجع ونحلوو هاد المشكل حتى هو..ريييم كاانحذرك عندااك عنداااك يقوليك رااسك تهربي..راك متورطة مع عصاابة ماتنساايش..أوكي؟
ماجاوباتوش مرة أخرى..تأفف بقلة حيلة..خدا التيليفوون بين يديه وشغل فيه جهااز الانذار دالمنزل ..وهبط من جدييد فالدروج بسرعة 
-دياب:الله يدوز هااد النهاار على خيير من بدايتو بااين العربووون..بفف واهااني جااي صبري
حل البااب وجرها بسرعة..دخلو للمصعد وتكا على حائطو وهو كايتأفف
-روهان:ماالك مقلق
-دياب:لاا والو خايف باباك مايتقبلنيش وصاافي..نتي فشنو قلتي ليه خداام؟
-روهان:مم فالمخابرات
-دياب:شنوووو واش حمااقيتي؟
-روهان:اااه حمقتيني ألشاااف ههه
-دياب:رييم ماشي وقت الضحك
-روهان:ريم..شكوون هااد ريم ها؟
-دياب:شكون غاااتكون الخداامة اللي كاتقابل ليا باسل..
اخخ وتسمعك رييم أسي دياااب ااخخ..
-روهان:هممم وهي زوينة
-دياب:لاا خااايبة لا علاااقة..وااقوليليي واش بصااح قلتي لبابااك على المخاابرات
-روهان:لااا اشااف مستحيل نديرهاا..يمكن راني حتى أنا مخبرة وعااارفة بالقوااعد والشروط دالمهنة ماكااين لاش تقوولي رااني ذكية هه
-دياب:(بهمس)اااه باااينة..اواا وشنو قلتي لييه؟
-روهان:المعلوومياات
-دياب:مم مزياان مزياان..(بغمزة)أحياتي..
خرجو من المصعد ولصقاات ليه فيدوو وحطات راسها على كتفو..
تمشاو فاتجااه سياارتهاا..كانت كااتكلم معاه وتعاود ليه وهو مبتاسم ليها وعقلو خدام كايخطط ويفصل كييف بغات..وقبل مايدخل لسيارتو طلع راسو لمستوى لابارتوموون ديالو..شيحااجة جذبااتو وقالت ليه طلع راسك..كانت رييم واقفة وكاتشوف فيهووم وهي غضباانة ومخنزرة..وفور ماشاافتوو دخلات وسدات الستاارة بقوة..ابتااسم وهمس بينو وبين نفسوو
"يارووحي على الغييرة"
-روهان:حبيبي قلتي شيحاجة
-دياب:ااه قلت لييك كانبغييك وندمت حيث ضيعتك سنواات هاادي كاان عليا من الأول نااخدك ونخطفك لبلااصة بعيدة على كااع المشااكل..ونعبر على حبي كييف بغييت
-روهاان:اوووو وشحال رومنسي..كاانبغيييك
قربات باغة تبوسو وهو يدور وجهو ودار راسو كايقااد فحزاام السلامة
-دياب:يالااه أحيااتي سربي نمشيو عند بابااك عندي ماايدار
اعتادلات هي الأخرى فبلاصتها وشغلات السيارة..
-روهان:اا ااه واخااا أحبيبي
دور دياب راسو لجهة النافذة وبقاا كايلعب بشعرو واللي زااد حجمو وكثاار من الأعلى حتى كايطيح ليه على وجههو..وتكلم بينو وبين نفسو بهمس
-دياب:بالله فالله علكة..(عوج فمو)ومن النوع الرخييص اللي كايلصق فالأسناان..بفف

سدات الستائر دالنافذة ودخلات بسرعة..بقات كاتدور فالبيت وهي شادة على خصرها وكاتكلم مع نفسها
-ريم:حماارة حمااارة..حماارة حيث خليتوو يبووسني وطلقت ليه حتى زعم علياا..فينها ريم اللي مايقدر حتى واحد يزعم عليها ولا يضسر عليهاا..يااك جان فاش تقرب مني هرست ليه صبعوو اواا وهذاا علاش ماقاادرااش علااش..اخخ يااربي عااوني ايمتاا غانسالي مع هاد العصاابة ونتهنى..أنا ثقت فيه أنوو ماشي من ديك العصاابة زعما مايكونش كاايكذب علياا؟بفف تلفت تلفت..
مشاات للبالكون واللي كاين فالجهة الأخرى بحكم الغرفة وااسعة وعندها جهتين مايطلو على الخارج...جلسات فالكرسي اللي تما وطلعات رجلها على الطاولة..تنفساات مزيااان وقالت
-ريم:إواا أناا غانورييك قصووحية الرااس ديالي أسي دياااب..ونوريك حتى أنا كيف كانعبر على المشااعر ديولي..السيد عندو فاائض فالمشااعر هادااك راماشي قلب هادااك راولاا حمام دالعيالات..احمم دابا غاتشووف شنو غااندير ليك..وزايدها كايبتااسم من الفووق..عند باالو أناا من داك النوع دالنساا اللي كايهبط رااسو ويطيع الأواامر دالرجاال هاهاااهاçok komik 

🌼🌼وقفات سيارة روهان أمام فيلا كبيرة أو يمكن نقولو قصر..كان كبيير بزاااف وهادشي ظاهر من السور اللي محيط بيها وليكاارد اللي محيطين بيها..
ابتسم دياب باستهزااء وهو واضع يدو فجيابو وكايشوف فالمنظر أمامو والشجر الكثيير اللي فروعوو خارجين من السوور..وهمس بينو وبين نفسو..
-دياب:هاد الخيير كولوو من لحم النااس
سدات روهان باب السيارة ولاحت السوارت للكارد دارت عند دياب وقالت
-روهان:قلتي شيحاجة أحياتي
-دياب:ااه قلت الدار ديالكوم زوينة..أكييد بابااك خدم بزااف باش قدر يديير كااع هاادشي
-روهان:اا ااه خدم بزااف بابا شخص اللي كايسبق حياتو العملية على حياتو الشخصية داكشي علااش هو هااملني وكايعرف أخباري غي من الجرائد ماكايعرفنيش بت فالداار ولا لاا..ولكن واخاا هاكداك هو إنساان طيب وكاايدير الخيير وديما كايتبرع للجمعياات..غاايعجبك بزااف
-دياب:ااه نتمنى
-روهان:الشااف نتاا ماغاديش تعااقبو حيث هو عضو من ديك العصاابة دالمخدراات..
-دياب:كنت كانصحاابك كاتفرقي بين الخدمة والحياة الشخصية..على أي مانقدرش نقلق حبيبتي خاصنا غي نسااليو هاد المهمة والعصابة دبابااك سااهلة ديجاا عندي عليها بزااف دالمعلوماات وعندي حتى أدلة ضد بابااك يعني الا بغيت من داباا نصيفطو للحبس..أنا غانشوفو كيف كايتصرف والا كان ندماان أنا ماغانقول عليه والو
-روهان:بصااااح هههه
طاحت عليه معنقااه وهي غاطير بالفرحة..كان واقف جامد ومامباادلهاش التعنيقة..قلب عينيه ولمح كاميرا مراقبة قريبة ليهوم..مابينش أنو شافهاا وبسرعة زااد عنقها هو الآخر ليه..بعدهاا وشد وجهها بين يديه..وقال مع ابتسامة
-دياب:كانبغيك بزاف
-روهان:نتا أحسن حاجة وقعات ليا فحياتي كولهااا..كانبغيك بزااف
عنقاتو من جدييد وهي فرحاانة ومتحمسة بزااف..بعدها منو بلبااقة ووما ليها بمعنى ماغاندخلوش..ضحكات ببلاهة دارت البصمة وتحل الباب
-دياب:هاادشي عندكوم متطور
-روهان:همم ماشي شيحاجة صعيبة عليك..أكيد غاتقدر تختارقو..الشااف ديالي وأنا عارفاه
-دياب:همم ممكن..(بهمس)ماتقوليش ليا الشااف
-روهان:سمحلي حبيبي..
دخلو للصالون وبان ليهوم شخص كبير فالعمر وعاطيهوم بالظهر..لابس بينوار رجوولي وذو ثوب حريري..
-روهان:احمم باباا أنا جيت وجبت معاياا حتى دياب للي عاودت ليك عليه
بقا سااكت لمدة ومن بعد نطق بصوت خشن بعض الشيء..
-الرجل:مرحبا مرحباا
بقا دياب كايشوف فيه..وبزااف دالأسئلة كايدورو فراسو..علاش مادارش يشوف فيهوم؟
جراتو روهان من يدوو وفيقاتو من الأسئلة اللي كايدورو فبالو..أكيد فهماتو وعرفات السؤاال اللي محيروو..جلسو أمامو ورغم ذلك هو ماشاافش لناحيتهوم بالعكس بقا كايشوف فالاتجاه فاش كان كايشوف وبدون مايرمش..
بقى دياب كايطلعو ويهبطوو وكايشوف فملامحو مزياان..
قربات روهان لحدا وذنو ونطقات بهمس
-روهان:باباا مسكين فقد البصر ديالو هادي 6 أشهر
بدل دياب ملامحو للحزينة ونطق هو الأخر بهمس
-دياب:مسكيين..وماكاينش كيف يتشافى
روهان:للأسف لاا ماخلا حتى طبيب ولكن مادارو ليه والو..
-دياب:احمم السي معتصم كيدااير لاباس عليك
-معتصم:همم الحمد لله والشكر لله 
بقا دياب كايشوف فيه وكايقول بينو وبين نفسو واش هاداا من نيتوو..بقا ليه غي الديين
-معتصم:احمم نتا هو دياب يااك؟
-دياب:ااه أسي معتصم أنا هو..
فكر بينو وبين نفسو لثواني وقال بمكر
-دياب:أنا اللي شفتي الصورة ديالي أنا و روهان فالجريدة
تنحنحات روهان بإحراج وقالت
-روهان:هه لاا لاا بابا ماشاافش هو عندو واحد الآلة اللي كاتقرا ليه ومني قرات ليه العنواان هو عيط ليا وسولني واش هادشي بصاح..ووأنا قلت ليه ااه..مانقدرش نكذب على باباا حبيبي
-دياب:سمحلي مامقصوداش
قهقه معتصم بقوة وقال
-معتصم:ههه لا ماشي مشكل سي ديااب واش هاد العلااقة كاتعتابرها علاقة جدية ولا..

قاطعو دياب وهو كايتكلم بجدية..
-دياب:لاا أسي معتصم أنا ناوي الحلال مع بنتك
-معتصم:وكيفاش تلاقيتو..
عاد كانت غاتكلم روهان وهو ينطق دياب من جديد
-دياب:كانظن روهان قالت ليك باللي أنا كانخدم فالمعلوميات ومانظنش قالت ليك أنا كانخدم ختى مصور ومراات أنا كانكون عاارض..وحنا هاكدا تلاقيناا أنا كنت كانصور فمجلة وهي كانت الوجه الإعلامي ديالهوم فديك الفترة..وتماا عجباتني ولكن مابغيتش نعتارف ليهاا حتى تأكدت من مشاعري ولاحظت إعجابها يااك أروهان؟
-روهان:اا ااه بصااح
-معتصم:قصة زوينة..نتا قلتي مصور واش الدخل ديالهاا قاد باش يعيش بنتي
-دياب:التصوير مجرد هوااية أنا عندي شركة ديالي وحتى ألمانياا كاينين فيها شركات الأب ديالي اللي وارثهوم منو
ابتاسم معتصم وقال
-معتصم:نتا قلتي مرات كاتكون عارض إذا راك وسييم
-دياب:بالنسبة لياا الجماال للانااث..والذكر اللي كايميزو هو رجولتوو
-روهان:متوااضع بزاااف هه..لا هو راه وسييم 
-معتصم:الكلاام اللي قلتي كولوو عندك فييه الصح...اواا راك تجاوزتي الامتحان ديالي وبتميز..ومني قلتي نتا ناوي المعقوول أنا غانخلي ليكوم فرصة فين تزيدوو تعارفو ونزيد حتى أنا نتعرف علييك..ومرحبا بيك فالداار دابا راولات دارك
-دياب:الله يبارك فيك..أنا غانقولهاا للأم ديالي حتى هي ونجيو نديرو خطبتناا الرسمية بينماا تبحث علياا مزياان
قهقه معتصم بقوة وقال
-معتصم:رااك ذكي تبارك الله هههه
بقا دياب كايشوف فيه مزياان وكايحدق فعينيه..من بعد ابتاسم ليه وخرج..تبعاتو روهان وخرجو مخليين السي معتصم لوحدو فالصاالون واللي كان ذو فراش ملكي ومعلقة فجدرانو لوحاات مأثرية قدييمة 
عاد كانت روهان باغة تركب فالسياارة باش توصلو وهو ينطق
-دياب:لا لاا بلا مانعذبك عندي شي شغل غانقضييه غاانعيط على يزييد يلحق علياا..وسيري نتي للمركز غايكون أركان بووحدو والخدمة كثييرة..خليو القضية دياالناا وخدمو فالقضايا لاااخرين رااصيفط لأركاان البروكرام اللي غاتخدمو عليه هاد الأيام وماجااوبنيش
-روهان:اااه واخا..وهااد القضية شنو غاادير فيها
-دياب:غانتبع إحساس الحبيبة ديالي حتى أنا كاانظن جان هو الرئيس ديالهوم..ولقيت شي أورااق فداروو اللي كايدينوه..غايدوزو أياام ونشوفو ياك ماغايقوومو بشي عملية واللي نشدوهوم متلبسيين ومن بعد نعتااقلوه هو واللي معاه
-روهان:لقيتي أوراق عليه غي هو..يعني مامعااهش حتى وااحد
-دياب:لاا علاش نتي شاكة فشي وااحد؟
-روهان:الاا غي سولت وصافي..هه بسلامة أحياتي
وقبل متبوسوو ففمو تسالم معاها بلابيز..ابتاسم ليهاا وكمل الطريق على رجليه..مخليهاا كاتشووف فيه حتى اختفى من أماامها..ركبات فالسياارة واتصلات بأركان..ولكن ماجاوبهااش
-روهان:هذا مالوو ماجاوبنيش..بفف ماكايهمش الأهم هو أني قربت نولي تحت سقف واحد مع حبيبي دياااب هههه
بقا دياب كايتمشى لوحدو وهو واضع يدو فجيوبو وبدا كايتكلم بينو وبين نفسو..
"المظااهر خدااعة..الكلام المعسول والابتسامة الزائفة عمرها تغرني أسي معتصم..عمري ندووخ باللي بااين حيث أكيد اللي كاين مجهول وأنا اللي غانكشفو..فيلاا وحديدة وااعرة ومازاال ماشبعش..إبليس بصفة إنساان..كيفااش قادر يلعب بنفوس الناس بهاد الطريقة وفالأخير كايدير فالأعمال الخيرية..هه باش يبان للمجتمع كلااص..غاتندم أسي معتصم وغاتندم حتى بنتك الغزاالة اللي مافرقاتش بين المهنة ديالها وأحاسيسها وعند بالها راها خبات علياا..ههه غبية"
سكت لمدة ونطق وهو مبتاسم بشر..
"أنا لك بالمرصااد أسي معتصم..الرئيس الأكبر للعصابة المختصة بالتجاارة بالأعضااء واللي خاالقة رعب فالبلااد..قريب نتلاقااو"

🌼🌼فملهى ليلي 
جالس يزيد وكايشوف فأركان كيف متكي على الفوطووي وساد عينو وأمامو بزااف دالكؤوس
-يزيد:بفف وابزااف أصااحبي نووض برااكة عليك الليل كولوو ونتاا سهراان وكاتشرب راك غاتمرض رااسك وااه الصبااح هاداا سير دوش ونعس شوية
حل أركان عينو وشاف فيه
-أركان:هي مشات عندو..هي ختاارتو هو..بشنو حسن مني هو هاا؟ ولا حيث هو الشااف وأنا غي مخبر عاادي..زعما هو راه ذكي عليناا كولناا وحنا غي مكلخين
-يزيد:بفف واحيااتهوم هاديك نتا شنو دخلك..عوما بغااو بعضيااتهووم وراهوم ظابا بجووج و..
ماخلاهش يكمل كلامو صرخ بصوت عالي وضرب بكأس زجاج حتى تشتت كولو أمامو..
-أركان:لااا هو راه ماكايبغيهااش..هو غي مستغلهاا..وأناا عارف علااش..عند بالو غي هو اللي مطور وفااهم..عاارف السبب اللي خلاه يتقرب منها بهاد السرعة وهو من ديما كان كايصدها ويقمعها قداامناا..ولكن أناا ماغانقولوش ليهاا..غانخليهاا تبقى هااكداا مدلوولة وتاابعااه..
-يزيد:كاتبغيها؟
-أركان:بزااف بزاااف بزاااف..كانبغي كثر من نفسي..فاش كانشوفها ضااحكة مانفرح بزااف..مادوزنااش القلييل..نتا عارف شحال حنا أصدقااء مقربين من بعضيااتناا..هه هي كاتعاود لياا شحال كاتبغي داك السيهووم ديااب وهو كايصدهاا وشحال كاتعاني..ماعند بالهاش باللي حتى أنا كانعااني وكثر منهاا يمكن..نتاا ماغاتحسش بياا..حيث مامجربش الحب من طرف وااحد..شيحااجة صعيبة بزااف..مؤلمة وكااتدر فالخااطر بزاااف..كاتحس بقلبك كايتقطع لقطع صغييرة وكاتحس برااسك مخنووق فاش كاتشوف المحبوبة ديالك مع وااحد أخر والخاايبة أنو ماكايبغيهاش وغي مستغلهاا هه..وزايدهاا مصيفط لياا النظاام اللي غانتبعو فخدمتنا زعما غي ننسااو تجاارة الأعضااء أنا راني قااد عليهاا..هو رااه كايستحقرناا هاكداا..متكبر بزااف
-يزيد:نتاا عارف مزيان باللي الكلام اللي كاتقول ماشي بصااح وعاارف أنو الشااف مافيهش هااد المواصفاات..عارف أنو شخص متواضع وكوميدي ..هو كايبغي الخدمة تكون على أكمل وجه حيث راه ماشي غي جاا ووصل للمستوى اللي عليه..وماشي غي جاا وولا أحسن شااف وولا عزيز عند سي راامز...أنا من أول النااس اللي دخل للفريق ديالو وكنت معااه فالمهماات اللي كان كايدير..كان كايدخل نفسو مع ماافياات كباار بزااف وكايخااطر بحياتو وشحال من مرة كايتهرب مني وكايمشي يحل المشكل لوحدو..علاش مانقولش أنا راه باغي يولي بطل ويباان قدام السي راامز..هو رااه كان كايحاول يحميني..وأكيد السبب اللي خلاه يستغل حب روهان لييه سبب وجييه وبزااف أنا متأكد لأنوو عاارفو يقدر يدير أي شيء على قبل خدمتوو..كنت معااه فاش قدر يتفرق على ولدوو لسنة كااملة وبدون مايتاصل بيه ولا حتى يشوف صوورتو..ماشي قلبو قااسي إنما هو كايفرق بين العمل والأحااسيس عكسك نتا داباا..ماتخليش هاد الموضووع يخرج على خدمتك وعلاقتك بالشاف ديالك..وماتخليهش يحس بشي حااجة..يالااه نووض نووض نديك لداارك تدوش يالااه
-أركان:هي رااهاا ضراتني فقلبي بزااف بزااف أيزييد..عمري نسمح ليهاا..هي عارفة بحبي لييها وعاد ماكاتزيد تعذبني داكشي علاش ربي حاب ليها اللي يعدبها حتى هي
-يزيد:وقع بينك وبينها شيحاجة
شاف فيه أركان لثواني..ضحك باستهزاء وقال
-أركان:هه فنظرك؟
-يزيد:أكيد غاتكون وقعاات بينكوم شيحاحة ونتوما ديما سهرانين بجووح
-أركان:ااه يعني الشااف غايكون مع الشيااطة ديالي
-يزيد:على أسااس نتا أول وااحد فحياتها
خنزر فيه أركان سد عينيه ووضع يدو على فمو 
-أركان:شش ماتقولش هااكداا..غانتعصب عليك أيزيد غانتعصب
-يزيد:اييه زيد زييد يالااه..بلاتي بلاتي التيلي كايصوني
-أركان:شكوون هه غايكون الشااف دياالك مسكين طفيط عليه التيلي ههههه
خرج فيه يزيد عينو ووما ليه بمعنى سكت
-يزيد:صبااح الخيير ألشااف
-دياب:صباح الخير يزيد..هو حدااك
شاف يزيد فأركان اللي واقف أمامو وكايتمايل بوحدو 
-يزيد:وي الشااف
-دياب:همم أكيد سكراان..ديه لداارو وبقاا معاه حتى يدوش وينعس واخاا؟
-يزيد:واخاا الشااف
-دياب:مزياان..صيفطي اللي يتبع لالة نزهة فالحج ويحميها
-يزيد:وي الشااف صيفط جووج دالرجاال يحرسوها وراهوم ثقة
-دياب:مزياان وبالنسبة للمستشفى..هوما مالاحظو والو يااك
-يزيد:باقي ماعرفتش ألشااف عاد كنت غادي نشوف..غالباا اليوم غايشوفوو الكاميرات أكيد غايكونو شكو..شوية وغانمشي نشووف
-دياب:لا لاا بلا ماتمشي تشووف واالو..عندي مصاادري تما وماكنظنش غايلقاو شيحاجة كنت وااخد إحتياطاتي 
-يزيد:واخاا ألشااف..شي طلب أخر
-دياب:ااه سير للمركز وبداا نتا وروهان فالبروكرام اللي صيفط ليك..بقااو فالمركز وماتخليهااش تخرج قوليها أواامر دالشااف..مانبغيهاش تجي عندي للدار وتخلق ليا المشااكل
-يزيد:أوكي الشااف
-دياب:أركان مقلق يااك؟
-يزيد:ااه بزااف
تنهد دياب بقلة حيلة وقال
-دياب:عندي أسبابي..المهمة الأولى عندك هي أنك تخليه يوقف على رجليه وبرااكة من البكاا والشكاا كيف الولية..قوليه عطيتو عطلة اليوم..

بقاات ريم كاتدوور فالداار وتبقشش وكااتفكر فالتصميم دالمنزل العجييب
-ريم:كيفااش داباا..هنا ماشي الطاابق الأول وفلابارتوموون كاينة جوج طواابق..يعني أكييد غااتكون شي عماارة كبيييرة..أكيد فلووس الحراام 😑
بقششاات فحوايجوو مزيااان ..مشات للغرفة الأخرى واللي كانت أمام غرفة دياب..وكانت كبييرة هي الأخرى وحتى هي عندها نافذة كبيرة وبالكوون
-ريم:بغيت غي نعرف واش الداار كبيرة لهاد الدرجة حرت فتصميمهاا
دخلات كاتستكشف فالغرفة ومن الألوان اللي كانو مزيج من الأزرق والأحمر عرفات أنها غرفة باسل..همسات بينها وبين نفسها
-ريم:عاطي للولد غرفة قد ديااالوو وااو لهاد الدرجة عزيز عليه
بدات كاتبقشش فملابسو واللي كانو كلهم عباارة عن ملابس ذات ستايل غرييب..أقرب ل Hip-hop كاسكيطاات بزااف وبألوان مختالفة..وعليهوم عباارات بزااف وبمختلف اللغاات عربية..فرنسية..إنجليزية..تركية..صينية..
وكانو حتى بعض الاكسيسواراات لليد ديال بعض الفرقاات المشهوورين وحتى تيشورتات عليهوم إمضاءاات..
مشات للمكتب ديالو وكان خالي من الكتب وعليه بعض القصص المصورة..ألعاب إلكترونية..حاسووب والمعدات ديالو..وفالركن من جهة الباركون كانو بعض الآلات الموسيقية..جيتاار عليه هو الأخر إمضاء.. زورنا..أكورديون..وحتى تولوم(ألات موسيقية تركية الأصل)وعندو حتى الكماان..الدربووكة والدف
عجبووها بزااف واستنتجات من عددهم وتنوعهوم أنو باسل كايميل للموسيقى..
وقفات باغاا تخرج ولمحاات صوورة كبيرة معلقة ورااء الباب..مشات بسرعة باغا تشوفها..دورات البااب وحلات فمهاا مصدوومة..
كانت صورة باسل وبابااه معنقين بعضهووم ومعوجين ملامح وجههوم بطريقة مضحكة وبادية عليهوم السعادة
-ريم:هااداا هو اللي شفت فالتيليفون داك النهاار..ااه اه هوو وحتى ستيلو كان هاكداا..يعني دياب هو اللي كانت تكلمات عليه أصلي وكان كايقلب علياا..إذاا هو علااش داك النهاار دار راسو ماعاارفنيش ومصدووم من كوني أناا ريم..هو غي كاان كاايمثل علياا..وأناا كيف الحماارة مثيقااه..أكييد هو كايكذب علياا..هو مع دييك العصاابة وكايتفلا علياا..
غرغروو عينيهاا ورجع ليها الشعور بأنها وحيدة من جديد..حتى قاالت لقاات ديااب اللي غايعتقها منهوم..ولد بلاادهاا..وكااتعرفوو من هادي سنووات ومادوزوش القليل ولو ففترة قصييرة..كيفاش قادرة ثيقو..كيفاش كايقدر يأثر فيهاا لهاد الدرجة وغي بكلماات قلاال..لا والأكثر مخليااه يسرق منهاا قبلاات وكأنو زوجهاا..وهو فالأصل عندوو حبيبة وصورهوم منشورة فالجرائد..
-ريم:اخخخ منك أرييم وشحاال غبية..هو رااه داابا مع عارضة الأزياء الجمييلة روهان تونش وشكوون عرف يرجع بآثاار جدااد ويجي يطلب منيحوايج أخريين كثر من القبلة..كلوو فسبيل التعبيير على المشااعر..غاانددمك ونورييك تكذب علياا..غانورييك ريم علااش قاادة ومني كاتقلق أشنو كاادير..سول علياا أسي ديااب اللي وقفو فطريقي شنو درت فيهووم
كانت وااقفة وكاتكلم مع نفسها حتى سمعات صوت الباب تفتح وعااود تغلق من جديد..قفزاات من بلاصتها وحطات يدها على قلبها..خرجات من غرفة بااسل ودخلاات بسرعة لغرفة دياب وبقات وااقفة وكاتسمعو طاالع مع الدروج..وكاتعض فأظافرها بتوتر وكاتغبن
-ريم:أويلي ماالي هااكداا اهئ..أويليي مالي كانترعد وخيفاانة منوو..فين مشى كلاامي..تشجعي أريم ووريه كيد النساا على أصووولوو
سمعاات صوت خطواتو قراب للغرفة وبسرعة جرات للحمام وسداات عليهاا

حل دياب باب الداار وبقاا كايشوف فالدروج لمدة وكايتكلم مع نفسوو
-دياب:كيفاش غانقوليهاا راكولشي على قبل الخدمة وعلى قبل باش نتهنااو من ديك العصاابة وتهنى حتى هي..ماانقدرش نقووليهاا على خدمتي أوووف..إواا فكهاا يامن وحلتيهاا دابااا
طلع مع الدروج ولمح باب غرفة باسل مفتوح وحتى باب غرفتوو..دخل لغرفتو وفنفس الوقت تغلق باب الحمام بقوة..
قرب من حدا الباب ودق..
-دياب:ريييم حلي الباب بغيت نتكلم معااك..aşkiim..وااحلي أنورستي يالااه..
ماجااه حتى رد وبقا وااقف وهو حاطيدو على خصرو..ووراء الباب كانت ريم هي الأخرى حاطة يدها على خصرها واليد الأخرى على فمهاا باش ماتكلمش..
تخلع دياب لكون ريم ماكاتجااوبش وبدااو كايراودووه بعض الأفكاار السيئة..وخصووصا فاش تفكر الباارحة فاش كانت ريم كاتبكي فحضنو وكاتمنى الموت..جاا فبالو موضووع الانتحاار
-دياب:ريم..حيااتي إلاا كاتسمعينيي قوليهاا راك شطنتيني..رييم..بفف رييم شنوو كاديري تماا
عياات ريم تحبس نفسها على الكلاام ولكن ماااقدرااتش ..لساانهاا كايااكلهاا...
-ريم:كاانلعب بلايستيشين..وااشنوو كايديرو النااس فالطوااليط فنظرك
تنفس دياب الصعدااء فور ماسمع صووتهاا وابتاسم ثم قاال..
-دياب:خلعتيني عند بالي راك نتاحرتي ..بعداا نتهنى من داك اللسان عندك اللي ماكايسكتش..دودودودوو
-ريم:شنااهواا ننتااحر..على قبل شكوون مثلاا نتاا وديك العوجة اللي لاصقة فييك كيف بووبرييص..طيحاات الدل بالبناات اخخخ تفو
ابتااسم دياب حتى بانوو سنانو البويض..عض شفتو السفلى وقال..
-دياب:داباا خرجي ولا غانهرس البااب
-ريم:وااسير فحاالك ماشي غي كاينة فداارك ماتععطينيش الحرية الخااصة دياالي..وبعد غاتسمع أصواات اللي مايعجبووكش وشكوون عرف تشم رواائح ياال الروعة..الحوااس ديولك غايضطربوو..فووتني عليييك
ضحك ديااب بقوة وبقات هي كاتعوج فمهاا للجانبين وعي كااتسمعو وكاتخاايلو كيف غايكوون كايباان وتكلمات بهمس 
-ريم:أكييد غايكون كايباان مثييير..اخخ منك أديااب اااخ وشخاال كانموت فدوك العويناات اللي كايتسدو فاش كاتضحك 
قفزاتها طرقة قوية على البااب وتبعهااا صوت دياب
-دياب:مااتكلميش فالطواليط ألحمقة غااتشيري..
بقاات كاتعيب فيه من ورااء البااب وتعااود كلامو وهي معوجة فمهاا وكاتفكر كيف غاادير حتى تعااقبوو وتعرف واش بصااح هو من ديك العصاابة ولا غيظالماااه..
تكاا على ظهرو فوق السريير ووضع يديه الإثنين تحت راسو وبقاا مبتااسم وكايتكلم هو الأخر مع نفسو..
-دياب:ماشي حااجة صعييبة..دغياا غاتساامحني..نورستي رقييقة القلب..قبلة صغييرة مني غاتخليهاا تسامحني وبدون ماتفكر..
مشاات للاشااس وضغطاات على زر المااء وكأنهاا كملاات وهي فالأصل ماداارت والو كانت غي كاتشوف فالمرآة وتقوول لنفسهاا بعض العباارات اللي قراتهوم فكتب واللي كاتزودهاا بالقوة..حتى سمعات صوت غريب كايتصدر من مكاان تفريغ المااء..
قرباات منوو ووضعات وذنهاا ليه
-ريم:شنو هااد الصوت..يكوون خااسر
حيداات الغطااء ببطء باش مايتصدرش صوت ويسمعو داك اللي فالخاارج..
خيدات الغطااء ولمحاات بلاستيكة سودااء اللون كاتعوم فداك المااء اللي كايكون مخزن تماا فحالة انقطع المااء شي مرة..
هزاات البلاستيكة بأطراف أصابعهاا وهي مخسرة سيفتهاا رغم أنوو المااء نظييف ومافيه والو..
حطات البلاستيكة فالأرض بشوييية باش مايتسمعش صوت الخشخشة..فتحااتهاا بكل حذر وكأنهاا غاتفكك قنبلة..وفور مااباان ليهاا اللي فالكيس البلاستيكي..بعداات للورااء وحلات فمهاا بصدمة وهي كاتحااول تحبس صرختهاا وماتكلمش بصوت عاالي
-ريم:مسدس😨
🌼🌼فالمركز..
جاالسة روهاان وخداامة فبعض القضايا اللي أجلوو بسبب هاد القضية الجدييدة...طلعات راسها من على الأوراق وبقات كاتحرك راسهاا بحركات رياضية حتى كاتسمع صوت الفرقعة..تأففات وهي كايبان ليهاا العدد الكبيير دالقضايا اللي بااقي فيهوم الخدمة وهي لوحدهاا هناا..لا يزييد ولا أركان غبرو ومابانش ليهوم الأثر..
-روهان:مشااو وخلااو ليا الخدمة بووحدي..نسااو باللي أنا وليت حبيبة الشاااف..
حطات يدها على المكتب وسندات راسها عليه وابتاسمت ببلاهة..
-روهان:أحسن شااف ممكن تصاادفو شي بنت فحيااتها..كاانبغييه..لاا أناا كانمووت فيه..
خسرات سيفتها فور ماتذكراات بابااها وكونها تستراات علييه وحيدات رقم هااتفو من دوك الأرقاام اللي لقات عند جاان..
-روهان:هو أصلا كاايظن باللي جان هو الرئيس..يعني القضية غااتسد..باغاا نتكلم مع باباا ونحذرو من اللي كااندير ولكن هو غاايعرف بطبيعة العمل ديالي وغاانتفرش..زعماا دياب ماردش الباال ولا شك..وغاايتسد الموضووع هااكداا ببسااطة..نتمنى هاادشي ديكالساااعة أنا غاانتزوج بالرجل اللي كانبغي..وهو ماغاايعرفش باللي خبييت عليه..أكيد هو غاايعتابرها خياانة للمهنة وغايعااقبني..بففف
دخل عليهاا يزييد وقال بصوت عالي
-يزيد:السلااام ماالك كاتكلمي بووحدك..دارهاا الحب ها هاا ؟ههه

ابتاسمات روهان و هبطات وجهها بخجل
-يزيد:روهان حشمانة..وصلااتنا الخباار ألالة وصلاات
-روهان:عااد عرفتي اليوم..شفتيها فالجريدة ياك؟
-يزيد:لاا عرفت من عند أركان
-روهان:وزعما قلت لييه يبقى سر بينااتنا حتى نقولها ليك أناا ونصدمك..بفف مايليقش للأسرار
-يزيد:إوا حناا من زماان ماكانخبيوش الأسرار على بعضناا..من غير الا وليتي نتي كاتخبي
-روهان:شنو غانخبي..شنو كاتقصد
-يزيد:والو..قصدت علاش كنتي ناوية تخبي علينا علاقتك بالسي دياب
-روهان:اواا كولشي داز بسرعة البرق..جاا واعتاارف ليااا هااكداا..تصدمت بزااف وماتماالكتش نفسي باش أني نقبلوو..اخخ وشحال عجبني الحال
قرب منها يزيد وضربها للراس
-يزيد:ماتكلميش معاياا هاكداا حتارمي مشااعري
-روهان:اواا ونتاا راتمنااك ألف وحدة..
دارت شافت فيه بابتساامة..شداات فشعرو وقرباتو ليهاا
-يزيد:شفتي غي هااد الشعر عندك شحال من وحدة تكون كاايعجبهاا..صدقني لو ماكاانش ديااب أوسم منك كنت غاانكون كانبغيك نتاا
عوج يزيد فمو بمعنى بصاااح ونطق
-يزيد:غاانعتاابرها مجااملة..ولكن علااش مااتبغيش أركاان..هو شنو خااصو
فور ماسمعات اسم أركان طلقات منو وداارت كاتشوف فالملفاات وبقاات صاامتة
دورها يزيد لعندو..جلس القرفصاء أمامهاا ونطق
-يزيد:روهااان..نتي عاارفة شحال عزيزة علياا..وعاارفة مكانتك عندي..أقرب صدييقة لياا وراك عارفة كولشي على حياتي وعاارفة كااع عائلتي..كانعتاابرك أخت لياا ومانبغيش ليك الشر..واش كاتشوفي علاقتك بزيااد نااجحة؟..يعني وااش كاتظنيه كايبغييك..وواش نتي برااسك كاتبغييه..أنا كانظن هذاا مجرد إعجااب لأنوو من ديما كان كايصدك وعاارفك نتي كاتبغي الحاجة المستحيلة..غانجيك للصرااحة..أركاان كايبغييك وبزااف كااع..ونتي رااك عاارفة بحبوو وواخاا هاكدااك كاتعاودي ليه على ديااب..عاارفة كولشي وباقي مصرة على أنك تألميه..وليتي أنانية لهاد الدرجة هاا؟
بقات روهان كاتشوف فيه لمدة..شوية بدات كاتعوج فسيفتهاا وطااحت عليه معنقااه وكاتبكي..
-روهان:اهئ اهئ لاا أنا ماشي شريرة هااكداا..وحتى أناا أركان عزيز علياا وبزااف كااع..ماغانقوليكش بحال خوويا حيث وقعو بيناتنا أشياء اللي ماكايوقعوش بين الإخوة..هو كان كايخااف علياا بزااف..وكاايفرح لأي نجااح درت..كان ديما كايدافع عليا..وشحال من مرة غطا على أخطاائي وسمع للكلام والتوبيخاات دديااب على قبلي..حاولت نبغيه ولكن مااقدرااش تيقني اهئ..أناا كانعااود ليه على حبي لديااب غي بااش ينسااني ويفقد الأمل فأنو يمكن تكون شي علاقة بيني وبينو كثر من الصدااقة..هو إنساان ضرييف بزااف وبريء وماكايبغيش يضر الإنساان..وكايضحي بزااف على قبل الناس اللي كاايبغي..وحتى كايخبي حزنوو مور ضحكة وأناا الوحييدة اللي كانحس بيه..ولكن اهئ..ثيقني أيزيد ماانقدرش..قلبي مااقاادرش ينبض لشي وااحد من غير ديااب..نتا شفتي شحاال ضحييت ودليت رااسي على قبلوو..هه وهاهو داباا معااياا..شفتي هه أناا اللي كاانبغيه كانحققو
بعدهاا يزيد من عليه وبقاا كايشوف فيها ببرود ونطق..
-يزيد:همم مزياان الإنسان يحط أهدااف قدامو ويحققهوم..ولكن مابان ليك حتى هدف من غير ديااب همم..نتي عاارفاه شحال دالعلاقاات كايدير وشحال عندو دالمعجبات..وعاارفاا حبو للخدمة دياالو..عاارفاا شحال كان كاينفر منك وشحال من مرة بكيتي بسباابو..ماكانقوليكش هااكدا باش تحقدي على الشااف ولا تكرهييه ولكن ماتخليش تفكييرك محدوود..عاارف داباا غايكون هو اللي شاغل بالك وغاتكوني حااسة بطعم الإنتصار حيث قدرتي تخلييه..مم يبغيك..ولكن ثيقيني أركاان هو اللي يستااهلك أكثر
-روهان:لاا هو مايستااهلنيش..هو يستااهل وحدة خسن مني واللي تبغييه أكثر مني وتقدر تسعدوو أناا مانقدرش فهمتي؟
هبط يزيد راسو للأسفل بقلة حيلة وعاود رجع طلعوو كايشوف فيهاا كيف مهبطة راسها وكاتبكي..أخر بطااقة ليه وهي اللي غايستخدم معاها
-يزيد:اه فااهمك احمم عارف أنا ماشي الشخص المناسب اللي غايقول ليك هاد الملام حيث عمري جربت الحب ولكن أناا عارف وكانظن حتى نتي عاارفة قسااوة الحب من طرف وااحد يااك؟عاارفة شحال صعيبة تبغي شخص مااكايبغييكش؟وشحال أصعب تستمر فحبوو رغم أنك عاارفو عمرو غاايحس بييك..صعيبة بزااف يااك؟هااكدا هو أركان..اللي غانقوليك داباا "لا تحاولي الوصول إلى إنسان..لا يحاول الوصول إليك"
مسحات روهان دموعها..ابتاسمات ليه وقالت
-روهان:ااه أنا عارفة شحال صعيب الحب من طرف وااحد حيث حتى أنا ذقت من كأسو..ولكن داباا..الشكر لله..أنا دابا مع الشخص اللي كانبغي وقريب غاانتزوجو ونكونوو تحت سقف وااحد..فنظرك علااش غانفكر فالمشااكل وأنا ماخاصينيش..أنا أكيد مانبغيش شيواحد يعيش العذااب اللي عشتو خصوصاا أركان ولكن..أنا غانكون سعييدة مع دياب والا كان بصاح كايبغيني كيف قال من الأحسن ينسااني 
معمية بحبو أنت ياروهان..حاول يبين ليها بطريقة غير مباشرة ولكن هي رافضة..عاد صدق يزيد أنو فعلا الحب أعمى..

خرجاات ريم من الحمام بخطوات بطيئين وتقدماات بضع خطوات بنظرات قوية..فاتجاه دياب اللي كان ساد عينو وفور ماحس بحركتها فتحهوم وابتسم
طبطب بيدو على جانبو وقال
-دياب:ريم..حياتي أجي حدايا أجي
شافت فيه ريم بمعنى بصاح وبقاات واقفة عليه
-دياب:علاش كاتشوفي فيا هااكدا ؟أجي عندي وأنا غانفهمك كوولشي
بقات ريم واقفة بلاصتها بدون حركة ومازالت كاتشوف فيه بنظراتهاا تلك اللي أقل مايقال عنها مستفزة
-دياب:مالناا ياك لاباس؟واا غي أجي مايكونش راسك قااصح
خرجات ريم من صمتها وقالت
-ريم:شنوو زعما نتا راسك رطب..مانستغربش أكييد بلاصة الدمااغ عندك عجينة
ابتاسم دياب ابتسامة جانبية وهو مازال مستلقي فبلاصتو وقال
-دياب:ماغانتقلقش منك أحياتي عارفك مقلقة..أخر مرة غانقوليك أجي
لوات ريم فمها باستهزااء وفور مالاحظات يدو اللي كانت غاتشدها من يدهاا خرجاات المسدس من تحت ملابسهاا ووحهاتو لناحيتو..
تصدم دياب وماعرف شنو يدير..منين جاها المسدس..بلاتي بلاتي هادا راه المسدس ديالو..كيفاش قدرات تلقاه وعلاش هي دابا موجهاه لناحيتو
ناض من فوق الفراش وبقا كايقرب منها وهو كايقول
-دياب:ريم حطي السلاح..ريم عافاك أحياتي غاتآدي رااسك هادشي رامامعاهش اللعب
لاحظات ريم أنه كاايقرب منهاا بخطوات بطيئين وأنو عينيه على المسدس ومعول يخطفو من يدها..صرخات بقوة وهي موجهة المسدس لراسو
-ريم:مااتقربش..وقف وماتقربش مني قلت ليك وقف
وقف دياب بلاصتو وطلع يدو للأعلى باستسلام
-دياب:واخا واخا أناا ماغانتحركش..غانبقى واقف هناا..خلينا نتكلمو بالعقل
-ريم:مابقاش عندي العقل..العقل طار ليا أعبااد الله علاش نتوما خليتوني هاانية..نتاا مع ديك العصابة وكاتكذب علياا..ماحشمتيش تكذب ونتا كاتشوف فعيني وبكل وقاحة
-دياب:لا لا كانقسم ليك أنا ماشي معاهوم..أنا راني ضدهوم والا هبطتي السلاح غانفهمك كولشي..يالاه أحياتي هبطي السلااح
-ريم:لااا..ماتقولش لياا حياتي..أناا ماشي حيااتك وماشي حبيبتك فهمتي..
-دياب:واخا واخا نتي ماشي حياتي وماشي حبيبتي..صاافي غي تهدني تهدني
-ريم:فراسك أسي ديااب..الأنثى فاش ماكايكون عندها ماتخسر كاتكون فمثاابة قنبلة..وتقدر فأي لحظة تنفااجر فوجهك..بوووم..أناا هاكدا..مابقى عندي ماانخسر..هه أناا غانبداا بيك نتاا وغاانعااقبك على اللي درتي..ختاار فين بغيتي تكون الضربة..همم فقلبك..ولا فرااسك..ولااا شنوو بان ليك فالسي السيد اللي عااجبك وكايخليك كاتعبر على مشااعرك لكااع البناات همم؟
بقا دياب صامت وكايمرر شوفاتو من عليهاا ليديهاا اللي حاملين السلااح وكايرجفوو..اخخ وفين مشاا عقلو حتى خلا السلااح عاامر
-ريم:ماتخاافش كانعرف نخدموو..الله يخلف على الأفلاام..كايديروو هااكدا(رفعاات الزنااد)كاايشوفوو فالضحية ديالهوم وهوما ساادين عين وحالين عين أكيد بااش يضمنو الرصاصة تجي فالهدف..وأووب كاايضربوو
قبل مااتضغط على المنطقة اللي تخلي الرصاصة تخرج..تخرك بسرعة وشد يدهاا اللي حااملة السلااح بقوة وبدا كايلويها ليهاا باش تلووح السلااح اللي فالأرض..ولكن معامن نتاا أسي ديااب..أنثى عنييدة بامتيااز والاا قالت الحااجة خااصهاا تديرهاا..بقاات مصرة وماطلقاتش من السلااح لا والأكثر كاتحااول تضغط عليه
-دياب:رييم طلقي طلقي...راك غضبانة وماعاارفاش شنو كاديري
شاافت فيه ريم وخنزرات فيه حتى احمرت عيناهاا وتكلماات بصرااخ
-ريم:مستحييل...أناا غانورييك كيفاش تستحمر رييم وتفلاا عليهاا
بقااو هااكداك فمشدات..ديااب كايحاول يخليها تطلق منها وصاابر للقميش ديالها وظفارها للي غرزاتهوم فيديه وحتى للعضاان اللي عضااتو فكتافو من كثرة السم اللي فيهاا..
وبووم خرجاات رصاااصة من المسدس خلاتهوم يوقفو بجوج من حركاتهوم ويصمتو من صرااخهوم للحظات..كايشوفو فعيون بعضياتهوم..وكل وااحد كاايتسااءل مع نفسوو "أين استقرت هذه الرصااصة اللعينة؟"
🌼🌼فالمستشفى
خرج دينيز من غرفة العمليات وتبعو أصلان وطبي أخر وحتى أصلي
حيد الكمامة من على فمو ومشى فاتجاه غرفة تغيير الملابس حتى كاتوقفو أصلي بنداءها ليه
-أصلي:السي دينيز..أستاذ
تلفت لعندها وشاف فيها باستفهام..جرات لعندو وهي كاتنهج وقالت
-أصلي:أستاذ دينيز..احمم كنتي فالعملية رائع من أحسن الأطباء فهاد المستشفى بالنسبة ليا
ابتاسم ليها دينيز وقال
-دينيز:شكراا عزيزتي..حتى نتي يا أصلي من أحسن الممرضات عندي فهاد المستشفى واللي كانبغيهوم يرافقوني فالعملية
ضحكات أصلي ببلاهة وقالت
-أصلي:شكرا..أخجلتني
حااول دينيز يتحكم فضحكتو أمامها ..شاف فيها باستفهام وقال
-دينيز:الا مامحتاجة والو باغي نبدل الحوايج..أكيد ماباغاش تدخلي معايا
خرجات أصلي عينيها بصدمة وقالت
-أصلي:لا ماباغاش..أصلا علاش غانبغي هيهي..احمم ريم علاش مابقاتش كاتجي؟
-دينيز:ااه بصاح ريم ريم.. نسيتهاا هه..(بغمزة)شكرا
بقات كاتشوف فيه بتعجب كيفاش غادي وكايتكلم مع نفسو.. وقالت مع راسها
-أصلي:كاع اللي فهاد المستشفى مجانيين..

فمكتب مدير المستشفى وصاحبو فنفس الوقت
-جان:بفف ايمتا غايوصلو هاد التسجيلاات شحال وأنا كانتسنى
-محمود:قريب أسي جان هاهوماا داباا يوصلوو..باقي ماعرفتوش فينها
تنهد جاان وقال
-جان:لاا بااقي تقول الأرض تشقاات وبلعااتهاا..على أي غاانشوفو الكاميراات ممكن تبان شيحااجة..وأنا كانشك فدااك فاعل الخير ولا ماعرفت شنوو هو اللي داار هااكدا..وهو اللي خلص على المريض بااش ريم ماديرش العملية..داباا خاص نعرفوو شكون هاداا وأكييد غانعرفو ريم فين كاينة انطلاقا منوو..
كان دينيز وااقف وكايتصنط وسمعهوم شنو قالو..وعرف أنهم شااكين فديااب..خدا تيليفونوو وصيفط ليه باللي شااكين فيه ولكن ماجاهش حتى رد..تنفس الصعدااء..طرق البااب ودخل..
-دينيز:هوو سي جاان كاين هناا..ماقلتيهاش ليناا نرحبو بيك
-جان:الدكتوور المخلص ديالناا دينيز ..
تسالم مع جان ومحمود وجلس حداهم..
-دينيز:كاينة شي عملية جدييدة..الاا بغيتوو أنا ندخل ليهاا ولا؟
-جان:لا لاا هاد السااعة مابغيت والو باغي نلقى غي رييم صاافي هادااك هو الربااح عندي
-دينيز:هوو لديك الدرجة ريم دارت فيك حاالة..ماتقوليش وقعاتك فشباك حبها
ابتاسم جان ابتسامة جانبية وقال
-جان:ااه وقعت وانتهى الأمر..يكفي نلقااهاا(عض شفتو السفلى) غادي نن..
قاطعو محمود وهو كايضحك وقال
-محمود:هاهاهاا قريب نلقااوهاا ماتخاافش
حنحن دينيز..تقاد فمكانو وقال بجدية
-دينيز:سي جاان نتا كنتي قلتي باغي العملية ديال ريم تقاام وكنتي كاتأكد عليهاا..ماديرهاش مني قلة الصوااب ولكن..جاتني غريبة كونك ماغااتدير حتى شي عملية فهااد الأياام
-جان:همم..على مابالي راك باغي تدير شي عملية..ومحتااج للفلووس
هبط دينيز راسو للأسفل مع ابتسامة..طلعو من جديد وقال
-دينيز:ااه أسي جاان..راك عاارف الفلوس دغيا كايطييرو ودابا محتااج لعملية جدييدة وفالقرييب
همهم جان بتفهم..تقاد فجلستو هو الأخر وقاال
-جان:واخا ماخصنيش نقوليك ولكن غاانقول طالماا نتا قديم معاناا وعندنا فيك ثقة..حنا لقينا البدييل.. بدل ماانااخدوو الأعضااء دنااس مرااض ..داباا غانااخدوو من ناس ميتين هه
حل دينيز فمو بصدمة..تملك نفسو باش مايتفضحش وضحك
-دينيز:وااو فكرة زوييينة..يعني فور ماايموت الشخص كاتااخدو ليه جمييع أعضاؤو يعني الأهل دياالهوم ماغااتلقااوش معاهوم مشاااكل..
-جان:لااا حناا لقينا مستشفى أخر اللي غاايتعاون معاناا..وكوولشي كايدووز بيخيير وكايباان بحال اللي الميت هو اللي بغا يتبرع بأعضاؤو بعد موتوو..
-محمود:للأسف ماانقدرش نصيفطك لدااك المشفى لأنو ماشي من مستوى طبيب ممتاز بحاالك حيث هو مستشفى عموومي والاا خرجتي من مستشفاناا ومشيتي ليه غاتير الشبوهاات..
-دينيز:ااه بصااح عندك الحق..وشنو سمية هااد المستشفى؟
-محمود:مستشفى..
-جان:احمم هاهوماا التسجيلات وصلوو
بقاا دينيز كايشووف فيهووم فاش دخلو التسجيلات للحاسوب وتجمع عليه جان ومحمود كايشوفوو..وكايقوول واش نعاود نسولهوم على اسم المستشفى ولا لاا؟أكيد غاايثير الشبووهات..طل على هاتفو بلا مايعيق ولكن ماكانش حتى رد من دياب
-جان:وقف وقف..هناا..
-دينيز:احمم كانظن الموضوع ماكاايهمنيش..بسلامة عليكوم
-محمود:بلاتي بلاتي..شكون هاد الشخص اللي معاك أدينيز..
وقف دينيز حدا الباب..وبدا كايلعن فحظو اللي لاقااه مع ديااب..اخخ منوو هاد ديااب..ديماا كايحطو فموااقف بحال هااكداا..ابتاسم ابتسامة صفراء ودار عندهوم..
-دينيز:بحاال اللي سمعت سميتي
-جان:قرب تشووف..
قرب منهوم دينيز وشتف هو الآخر فالشاشة وكان كايبان فيها دينيز وديااب كايتكلمو..تنفس بأريحية فاش بان باللي وجه دياب ماكايبانش رغم أنهم دارو عليه الزوم..وعاد عرف السبب اللي خلااه يلبس كاسكييط ويطلع الدجااكيط حتى لنصف فمو..وطول كلامو معاه كان كايهبط راسو للأسفل ولاا مرة شااف فاتجاه الكااميرة..ولحسن الحظ كانت تلك الكاميرا هي الوحيدة اللي فداك الممر..ولو كانت فالزاوية المعاكسة كان ظهر وجه دياب..
-دينيز:شنو اللي غانشووف..هاداا أنا كانتكلم مع هاد الرجل فين كااين المشكل؟
-جان:هااد الرجل كاان واقف قريب لغرفة العملياات وجيتي نتا ويااه من تماا وهو شاد فيك بهاد الطريقة وبقيتو كاتكلموو وكان كايطل فاتجااه غرفة العملياات..فشنو كنتو كاتكلموو
-دينيز:هو كان كايتكلم معاياا فوااحد الحاالة اللي كايعاني منهاا..هو كايرعد فكلاامو وداكشي علاش كايخبي فمو باش ماتبانش الرعشة اللي ففموو..وكنت تكلمت على حالتو أنا ورييم وكانت هي اللي غاتكون فعمليتوو..وفهاد اللحظة كان غايحبسها من أنها تدير العملية..بحكم هي غاابت أياام وفدوك الأيام كان كايجي يقلب عليها باش يستفسر على شيحواايج وماكايلقاهاش..يعني فهاد اللحظة كان باغي يتكلم معاهاا ومن بعد وضحت ليه وقلت باللي ريم عندها مايدار والا بغا شي سؤال أنا غانجاوبو..قلت ليه يتسناني فالمكتب ونجي نتكلمو بجوج فالعملية..علاش هو شنو دخلو فهادشي؟!

-جان:لاا غي شكينا فطريقة لبسو وصافي..ماكايناش شي كاميرا فجهة غرفة العمليات
-محمود:لاا حنا مادرناهااش وهذا كان طلب منك الا نسيتي 
-جان:ااه نسيت
بقا دينيز واقف كايشوفهوم كايغيرو فالممراات وهو معجب من نفسو..كيفاش قدر يخترع هااد القصة المحبوكة بهاد الطريقة واللي دغياا صدقوهاا و فالحين..بلاتي شنو كايديرو هادو وعلاااش وقفو فالكاميرا اللي بجانب المكتب ديالو..
-دينيز:علااش درتو الكااميرا اللي حدا المكتب ديالي..باغيين تقولو زعما مامثيقينكش 
-جان:لاا ماشي مسألة ثقة..ولكن هادي مسألة مهمة عندي..أنا أسي دينيز ماكانثيقش حتى فرااسي بعض المراات 
-محمود:احمم هناا خرج من عندك نفس الشخص..وحتى هاد المرة ماباانش وجههو
-دينيز:غي كوون هاني من هاد الناحية راني قلت ليكوم هو رااه مرييض والمرض ديالو اللي خلااه هاكدا كايحشم من النااس..
-جان:احمم هاهو خرج من عندك..دااز من حداا ريم والظاهر ماكايعرفوش بعضهوم
-دينيز:ومنين غايعرفو بعضهوم فنظرك
-محمود:مني دخلاات معااك..نتا هرجتي وعي بقاات تماا ومن ديك السااعة اختفت وماعرفنااش كيف قدراات تهرب
-جان:همم..علاش عنقااتك ريم؟
ضحك دينيز بشوية وجمع ضحكتو بسرعة
-دينيز:شنوو غرتي مني ولاا هه
-جان:احتاارم راااسك 
تنحنح دينيز وقال
-دينيز:احمم سمحلي فت حدودي أسي جان..هي كانت فرحانة حيث تعفاات فأخر لحظة من العملية ههه ميف ماتعرف ضمييرها باقي صااحي ولكن ماتخاافش غانلقااوها وغاانقتلو هاد الضميير..عنقااتني وقالت باللي راها دابا بحال اللي عنقاات داك فاعل الخير اللي نقذها واخا بدون مايقصد..وصرااحة مانكذبش عليكوم لو عرفت هااد فاعل الخير أنا براسي غاانشكروو
خنزر فيه جاان بصراامة..وقف من بلااصتو وقاال..
-جان:بسلاامة عليكووم هاد السااعة..أنا غاانلقااهاا غاانلقااهاا وغاانوريهاا كيفاش تغدر بجاان..غااندمهاا حيث قدرات تهرب وضربات بكلامي عرض الحائط..الكلام اللي تقال هنا يبقى هنااا مفهووم
-محمود:مفهوم
-دينيز:أكيد علاش نقدرو نعضو يد اللي عطااتناا
-جان:ااه تقدروو..ولكن الا درتووها ماغاتدوزش هاكداا ببسااطة..غاتندموو أشد الندم..
-محمود:هه علاش كاتقول هادشي أسي جاان وحنا من مدة وحنا خدامين معااك..وكاع الأطبااء والممرضين اللي دخلتهوم معاناا ثقة ومستحييل يخرجو حتى كلمة كون هااني من هاد الناحية أسي جاان..حنا ديما رهن إشاارتك..وحتى نتاا ماكاتبخلش عليناا
-جان:همم داكشي من حقكووم
-دينيز:احمم سي جاان..كيفاش غاتقدر تلقى ريم..همم عارف أنا شوية فضولي هه
شااف فيه جان بشك وهو مصغر عينيه ونطق
-جان:ماخصكش تكون فضولي بزااف أدكتوور دينييز..ولكن ماعليش أنا غانجااوبك..أنا عندي مصاادري فالشرطة..سي محموود راابلغ على الاختفاء ديالهاا ومني غاايلقاو شيحاجة عندها علاقة بيهاا..أنا أول واحد غاايعرف وغاانوصل ليهاا قبل ماتوصل الشرطة فهمتي أسي دينيز
-دينيز:راك ذكي أسي جاان
قهقه جان وهو ماشي فاتجاه الباب وقال
-جان:مانكونش فحاالك..نتا راك كااتقدر تفرق بين دوك الخيووط اللي فرااس الإنساان..لو كنت بلااصتك كنت وضعت قنبلة تماا وهنيت رااسي..عملكم مرهق صرااحة..بسلااااامة
لبس قبعتو للكلاسيكية وتمشى وهو كايتبندر وناافخ عضلاتو..اخخ وشكون يقول هاد الجسم درجل أربعيني..جسم ريااضي وبامتيااز..
صدقو اللي قالوو "تزوجيه أربعييني"
(أربعيني ديالهوم ماشي ديالناا..أكرر دياالهووم)
بقى دينيز كايشوف فيه بحقد..تلفت عند محمود وقال
-دينيز:سي محموود عمل موفق..خليت المرضى ديالي كايتسناوني
-محمود:عمل موفق..
🌼🌼جاالسة فخارج غرفة ديااب..وأمامها الدرووج..مكمشة وكااتبكي حتى تخلبط وجهها كولوو من الماكياج اللي كان جاب ليها دياب فالصبااح
-ريم:اهئ أناا شنو درت..شنوو..من ايمتاا وليت هاكدا؟وليت حتى أناا بحالهووم..حتى أنا وليت وحدة سيئة بحاالهوم اهئ..كيفاش قدرت نهز سلااح فوجه إنساان وشكوون؟ديااب اهئ..أنا شنو درت شنوو شنووو..فين مشى عقلي فديك اللحظة؟..من ايمتا وليت هاكدا كانتصرف بلاعقلانية وماكاانفكرش عااد ندير الحااجة..ياك من ديما وأنا رزينة وماكاندير الحااجة حتى كانتيقن من صحتهاا اهئ..هوماا راهووم غيرووني وبدون ماانشعر..اهئ دينيز كان عندو الحق مني قاالي ماغاتبقاايش محافظة على مبادئك..أنا تخليت عليهوم داباا اهئ اهئ..هزييت السلااح بيدي اهئ..ااه يااربي عااوني..يااربي خوود روحي وريحني..ياربي صبري تقاادى خوودني قبل مانزيد نرتااكب فذنوب ومعااصي كبر من هااذو اهئ..اخخ ويشوفوني واليدياا فهاد اللحظة ااخخ اهئ اهئ..I'm the worst...I'm done

-دياب:أسيدي راقلت ليك ماوااقع والوو الصوت غي من واحد مكبر دالصوت ماعنكوم مناش تخافو وحتى الجيراان ماخاافو من والو..الا سمحتي داباا غانسد عندي مايداار
شااف فيه الشرطي وشااف فعنقو اللي عليه جرووح وعضاات..شكون صاحبتهوم..أكيد ريم فاش كانو فعرااك على المسدس..
حاول الشرطي يتحكم فضحكتو..وحول عينو من على عنقو لإيديه وكانو هوما الأخرين مجروحين..وهنا ماقدرش يتحم فضحكتوو وبدا كايضحك بقوة..وتبعو الشرطي الأخر اللي فجانبو وبدا كايضحك هو الأخر
-الشرطي1:اييه عندك مايدااار هههههههه
-الشرطي2:مامساليش هه
شاف فيهوم دياب باستفهام..حط يدو على عنقو وحس بألم الجروح..شاف فيديه وكانو هوما الأخرين مقموشين وفثانية استنتج فشنو فكرو ..
بقا كايشوف فيهوم وكايتسنااهم ايمتاا يسكتو ولكن لاا..عااد مازايدين فييه..تعصب ماهو مدة وهو متحكم فأعصابو..وصرخ فوجهووم بصوت عالي
-دياب:واااااا الإخوان واسيرو قاابلو شي شغل لااعندكوم ونتوما كاتضحكو بحال اللي كانهرووكم..بفف الشرطة دأخر الزمن
تنحنح الشرطي الأول بإحراج وجمع ضحكتو..خنزر فيه وعاد بغا يتكلم وهو يدفع عليهوم دياب الباب وسدو فوجههوم..بقاو كايدقو بقوة فالباب تجاهلهوم وطلع للأعلى وهو كايتلفظ بأسوء الألفااظ وكايلعن فالشرطة وفريم وفخدمتو وفهاد النهار دالزفت اللي كولو مشااكل..

وقفات من بلاصتهاا بعدما مسحات دموعها وقوات راسها وطلات من الدرووج..وبان ليها كايتكلم مع شيوااحد..فالغالب الشرطة..
-ريم:هادشي اللي خااصني ندير..نصيفطو للحبس بااش نتهنى منوو..وغانشوف كيف ندير نصووني بمرواان ونرجع لبلادي..ااه هاادشي اللي غااندير..
لمحاتو طاالع مع الدرووج وهو مكشر على حواجبو وكايتكلم لوحدو..حطات يدهاا فوذنها..سدات عينيها وصرخاات بصوت عالي
^بالتركية أكييد^
-ريم:واعتقووووني..والبووولييس..واعتقوووني راه خااطفني وكاان باغي يقتلني..واعتقونييي واالبووو..ممممم..ممم
كان انقض عليها بسرعة وسد ليهاا فمهاا..دور وجهو فاتجااه الأسفل للباب اللي باقي كايطرقو فيه..تلفت عند ريم وهو فقمة غضبو..خرج فيها عينيه الحمراوتين وتكلم فودنيها وهو صااك على أسنانو
-دياب:كانحلف ليك بحلووف الرجاال يارييم حتى غااندمك على اللي درتي..كاانحلف لييك..
سد عينو وهو كايحااول يتحكم فأعصابو وقال
-دياب:شش سكتي مااتغوتييش..أنا غاانحيد يدي من فمك واخاا..
طلعات راسها وهبطاتو بمعنى ااه..وفور ماحيد يدو من على فمها صرخاات من جديد
-ريم:واعتقووونيي
رجع حط يدو بسرعة على فمهاا وخنزر فيها من جديد
-دياب:ماغانساهااش ليك باش تكون فباالك سمعتي..بفف أش غااندير فهاد المصيبة..
حيد يدو من غلى فمها من جديد وبدات فالصرااخ..طلعها وهبطهاا..عض على شفتو السفلى وطلع حاحبو فيهاا..غمزها وتكلم
-دياب:ماغانساهااش ليك أريم ماغاانسااهااش..بقااي هناا وماتهبطييش..هادشي فصاالحك..حيدي يديك من وذنييك مني نكون كانتكلم معااك..(بصراخ)ريييييم
كانت حاطة يديها على وذنيهاا وكاتصرخ بقوة بمعنى أنا لااا أبالي بكلاامك..
حك دياب ذقنو وقاال
-دياب:لاحول ولا قوة إلا بالله
لاحظ البااب اللي بداو كايضربو فيه وهوما باغيين يهرسووه..وجرا بسرعة للأسفل..فتح ليهوم الباب..كان شرطي باغي يركل الباب..وفاش تحل الباب هاكذا فجأة ماوقفها حتى للوسط دالدار..وقف دياب كايشوف فيه وكايشوف فالزميل ديالو..وأخيرا فريم اللي هبطاات وكايومي ليها بمعنى طلعي ولكن شنوو دارت هي؟نعم نعم..التجااهل
-الشرطي1:نتاا غاتجي معاناا وداباا للمغفر..داير فضييحة فالعماارة خاطفها وباغي تقتلها كاينة السيبة..
شاف فيه دياب وهو كايطلع راسو ويهبطو..شاف فالشرطي الأخر اللي وقف وخرج هو الأخر وعاد بغا ينطق وهي تصرخ ريم
-ريم:اعتااقلوه أنا أسيدي راني طبيبة وهو اختطفني..وبغا يقتلني دييوه معااكوم
اخخ وشنوو غايدير فيهاا..هي راه غاتفضح رااسهاا بهااكذاا..قالت طبيبة قاالت..
تحلف فيها دياب بعينيه ودار عند الشرطيين..خرج شارة المخابرات من محفظة جيبو ووراها ليهوم..وفور ماشافو استسمحو منو وخرجو بدون مايتلفتوو..
-ريم:(بصراخ)وا أجييو فين غااديين..غاتخليوني بوحدي مع هاد الوحش يقتلني 
سد دياب الباب..جمع يدو عندو وشاف فيها بشر..
-ريم:الوحش الجمييل..الوحش الغزاال..نتا عزيز علياا بزااف..ودغيا دخلتيلي لخااطري ولقلبي وكبدتي وطيحالي هيهي..وكون تشووف معزتك وبقرتك في قلبيي قدااش..هه عارفني غي كنت كانضحك يااك ههه..عاارف ؟

-ريم:أهه يارببيي جناابي..واااامي على عظاامي اهئ اهئ
-دياب:باش تعلمي تديري اللي فبالك وماتسمعيش الكلاامي..وداباا المجد للرجاااال
-ريم:منين جبتي هااد القوة..ياك ديك المرة ربحتك
-دياب:دييك المرة غي درت ليك خااطرك من نيتك تيقتي رااسك..دياب اللي ماكايغلبووهش الرجاال بشلاغمهووم تغلبوو نعجة ماكااملة فيهاا حتى 50 كيلوو
-ريم:نتاا داباا راك عنفتي امرأة الاا بغيت غدخذلك للحبس..
شااف فيها دياب بمعنى بصاااح وقال..
-دياب:همم ناري خلعتيني بزااف
-ريم:وارااسي ضارني شنو وريتيهووم ختى مشااو وخلاااوك واخاا كنت كانطلب فيهووم يعتقوني
-دياب:خلي رااسك يبقى ضاارك أبب
بقاات ريم كااتطلبوو يقوليهاا..تجاهلها ومشى كايجمع فالمعداات دالحاسوب ديالو فصااك يدوي 
-ريم:هاااء علاش كاتجمع فهادشي..
شاف فيها وقلب عينو من جديد
-ريم:وامعااك دااوية جااوبني..دياااب..اععععع
خرج وخلاها كاتكلم بوحدهاا..هبط هز التيليفون فالتحت..وفور مافتحوو لقى عدد كبير دالاتصالات وحتى الميساجات من دينيز..ماكانش عندو الصبر يقراهووم واتصل بيه بسرعة..مادازش بزااف وجاوبو
-دياب:دينييز شنو واقع؟
-دينيز:كانصوني ليك وماكاتجاوبنيش؟
-دياب:ااه ماسمعتوش قول شنو واقع
-دينيز:اليووم كان جاان هناا وبحث فالكاميرات دالمراقبة والحمد لله مابانش وجههك
-دياب:ااه عارف ماغايبانش كنت واخد احتياطاتي..صافي هادشي اللي باغي تقول
-دينيز:هوما رااه بداو كايشكو فياا والاا تفضحت ماغايخليونيش حي..خااصك تحل هااد المشكل قبل ماايعرفوني خدام معاكووم وخنتهووم
-دياب:أناا راني دااير كثر من جهدي وعندي بزاااف دالمشااكل نتاا ماتيرش الشبهاات وماتبقاش تتكلم بزااف حيث غااتفضح رااسك جاوبهوم على قد السؤاال..هوما راماشافوش كيفاش خرجناا ريم ماعندك مناش تخااف
-دينيز:قراا الميساج اللي صيفط ليك رافييه الطريقة الجديدة باش ولاو كايخدمو مانقدرش نقولهاا 
-دياب:ااه واخاا غانقرااه رد البال لرااسك
-دينيز:شكرا..احمم سي دياب ريم تبقى فعينيك واخاا؟حيث جاان حاط عليها عينيه وبااين معجب بيها حتى هو..
عوج دياب فمو بغيض وهو كايحاول يتحكم فغضبو
-دياب:عندك شي أواامر أخرين أسي دينيز؟
ماجاوبوش دينيز وبقاا سااكت..دور وجهو فاتجااه الدروج لاتكون كاتسمع ورجع تكلم..
-دياب:ريم أسي دينييز لاا نتاا لاا جاان ماغاتكونش كاتهمكوم بحاالي..حمي رااسك ريم عندها اللي يحميها..نهار سعيد
ماخلاهش يجاوب وقطع عليه..عض على شفتو السفلى بغضب شدييد..هز يدو الحاملة للهاتف حتى للأعلى معول يضرب بيه وفأخر لحظة رجعو لجيبو..حك دقنو وقال..
-دياب:نتاا باقي محتااجك..
طلع كع الدروج بخطوات سريعة وهو كايخاطب نفسو وكايقلد دينيز وحواجبو باقي مكشرين..
-دياب:بفف زوينة هاادي حتى هو معجب بيهاا ورد الباال ليهاا..كيفااش هاد النعجة العنيية كاتخلي النااس يوقعو فشبااكهاا كيفااش؟
دخل عليها للغرفة ولقاها باقي شاظة فجنبها وكاتأفف وملامحها مازاالت تحمل علامات الغضب..هز الصاك ديالو على كتفو ودار لعندها وهو كايشوف فيها ببرود
-دياب:نوضي غاانمشيو من هناا 
طلعات فيه ريم عينيها وهي مخنزرة وقالت
-ريم:لاا أنا ماغانمشيش من هناا حتى تقولي شكون نتاا..باغيني نثيق فيك وأنا ماعارفاش واش معاياا ولا ضدي؟
-دياب:ااه غاتمشي معاياا ونتي ماعاارفاش شكون أناا وماغاانقوليك حتى نبغي ويقولها ليا دماغي..كاين شي مشكل؟
طلعات ريم حااجبها فيه وقالت
-ريم:لاا واثق من نفسك صراااحة
-دياب:تماماا..شنوو عند باالك غي نتي اللي عنييدة؟خااصك تعرفي ألاالة ريم..العنااد الزاايد من دلائل الغبااء
-ريم:وحتى التشبت بالرأي من مظاهر الغبااء أسي دياب
-دياب:مم ولكن الرأي دياالي على صوااب
-ريم:وريني أسيدي هااد الصوااب بغييت نعرفو..نتاا راك ماعاارفش بشنو كاانحس..نتوماا كااتعاملو معاايا بحال شي عمياا كااتديوهاا فين بغييتوو..حتاارموني شوية واااه
ميل دياب فموو وقاال
-دياب:همم صراااحة نتي رااك Drama queen..عنييدة وأناا كثر منك..كوني هاانية انا غاانقوليك كولشي..راني بااغيي نعااونك..كاثيقي فياا
شافت فيه ريم بجمود وقالت
-ريم:لاا
عوج دياب راسو بقلة حيلة وقال..
-دياب:الا تعطلنا هناا كثر من هااكداا..الجواسيس د جان اللي فالشرطة غاايوصلو لييه المكاان ديالك وديكالسااعة غايجيو يدييوك..وبقااي عنيدة غااتضري غيرااسك
بقات ريم صاامتة وتفكراات النهاار فاش مشات تشكي بيهووم وردوها..هو ماكايكذبش..جان بصااح عندو جواسيس..ضرباات ليها فرااسهاا طنن..فاش تفكراات شنو قاالت ليهووم..قاالت طبيبة..واخخخ على غباااءهاا..اخخ..شافها ديااب سااكتة وكاتفكر وقال..
-دياب:عارف فشنو غاتكوني كااتفكري..واااه نتي غبية أنسة رييم..
طلعات فيه ريم عينيها للحظة..وقفات من بلاصتها وقالت
-ريم:يالااه دغياا نخرجو من هناا
ضحك دياب باستهزااء وقال
-دياب:قلت لييك أنا الأعند
-ريم:ديااااب..عااافااك يالاااه...بديت كانخااف..
سبقاتو..ابتسم وهمس..
"واااه كم أعشق العناد.."

يتبع ...

أحدث القصص
قصة صرخة ملائكة من تأليف هاجر ايسو
قصة صرخة ملائكة هاجر ايسو