صورة مصغرة لـعشق النوارس الجزء الخامس

عشق النوارس الجزء الخامس

l5ams 3ichq 3ich9 nawaris
رواية عشق النوارس

🌼🌼فمقهى قريب من البحر..
ذو الوان فاتحة وكاتدخل البهجة والفرحة والسرور غلى القلب..الشيء اللي محتاجاه ريم...وبالصدفة كانو ألوان ملابسها مشابهين لألوان المقهى..
بقااو كايهضرو ويجمعوو وكاتحاول تطلق مع إليناا اللي باينة ماعاجبهاش الحال حيت هي معاهووم وكاتضحك مع مروان...بقااو كايهضروو على الطب والدروس والكلية..حتى لاحظ مروان إنزعاج إلينا وعدم إرتياحهاا ...شد من يدها وسولها...
-مروان:إلينا حبيبة ماعجبكش هناا..ندخلوو للبحر..
طلقات ريم ضحكة بلا ماتحس ودغيا جمعاتها..هنزر فيها مروان بمعنى سكتي..دور وجهو يمين وشمال ودار عند إلينا..
-مروان:وااش تقلقتي حيث كانهضر أنا وريم ولاا حيث ضحكناا قبيلة فالطونووبيل؟!راماضحكنااش عليك احبيبة غيتفكرناا موقف طرا ليناا قبل..را أنا وهاد خايتي هاكدا كانديرو مني كانتلاقاو..
-إلينا:لا عادي خودو راحتكوم..
فلتات يدها من وسط يديه وناضت تمشي للمرحاض ..
-ريم:مروان الاا درت ليكوم شي بروبليم نمشي فحالي..
-مروان:باغيااني نتقلق منك..هي دابا تولفك..بزز منهاا تولفك ابب..
-ريم:ههه تبقاش تقوليا بب داباا صافي رااك مرهون ههه قوليااا شنوو قصتكوم..
-مروان:من بعد ونعاود ليك..دابا لاا ههه
-ريم:(شدات حنيكاتو و جراتهوم ليه)هايهااي على خويينز..وليتي عنيبة أساط 😉😂
مروان:(شدها من عنقها ولصق ليها وجهاا مع الطبلة)غانملخ مك...لا أنا زبيبة
-مروان:ههه احح لا باقي ماوصلتي للسطاج د الزبيبة..حتى تكبر ابب هههه
-مروان:(دور وجهو يمين وشمال)والله حتى حمق اللي تاابعك ..كولي كولي وسكتي..إليناا بقات فالطواليط ؟!..
-ريم:نمشي نعيط ليها
-مروان:لاا غي كلسي باان لياا مارتاحتش لييك تصدقو مدابزين راا شويطنة هادييك الى حلفاتها فيك مشيتي فيها
-ريم:أودي رااقلنا ليك نبدلو ساعة بخراا ماكاتسمعش ..ياكماا تكون غاارت
ميل مروان شفايفو للتحت بمعنى الله وأعلم...
-ريم:شووف قوليهاا را مابينك وبيني والووو نصدق مخاصمة بينكووم كيف طراا لأشقر و فاتي..
-مروان:هادووك راا ديجاا كانو مخااصمين..
ماتديريش فباالك نتي ماعليك والووو..هاحح توووتة داكشي لااش كايغيرو منك ههه
-ريم:ربي ربي...
قرمعهاا مروان حتى شداات فراسهاا وكاتحك فييه بألم
-مروان:نوضي تجمعي ونتي تيقتي ههه
-ريم:سأخبر الله بكل شيء 😤
🌼🌼بجاانب المراحض وفمكان كايسمح ليهاا تشووف مروان وريم...واقفة إلينا كاتشوف فيعوم بغيض..وناار الغيرة كاتاكل فلداخل ديالهاا..ماعجبهااش منظرهوم بجووج وكيفاش كايتمازحوو..مزاحهووم ضااسر ..كيفااش حاطة يدهاا على خدودوو وكاتهضر...هادووك الخدود ملكها هي وبس..مامنحق حتى وااحد يقيسهووم...ماعارفااش باللي علاقتهووم كاتجااوز شيحااجة سميتهاا الحب...كاتجاوز الأخوة والصدااقة...علااقة باقي جدييدة ولكن وكأنهوم كايعرفو بعضهوم من سنواات ...كايفهموو بعضهووم غي بالأعين ..وماكايخبيو على بعضياتهوم والوو..حساات بالدموع كايعمرو فعينيهاا الخضراوتين ..طلعاات عينيهاا للفوق وبقات كاتنش على عينيهاااا باش ماتخليهوومش يخرجوو..
-إلينا:ماتبكييش غاتخسري ماكياجك وتباان زوينة عليك..هااه ماكياجي ..نمشي نقادوو..
دخلاات بسرعة للمرحااض ..وقفات قدام المرآة وبدات فعملية تثبيت ماكياجهاا..زادت فورصات على أحمر الشفاه..وزادت القليل من الهايلايتر على خدوودهاا لإضافة اللمعة...شافت فالمرآة بنظرة قوية ...خنزراات...وخرجاات بمشيتهاا الأنتوية...بحال شي عارضة أزياء ...نحيفة وطوييلة..وزايداهاا بالحذاء العالي..مؤهلاتها الأنتوية متوسطة...مطلعاا رأسهاا للأعلى..بخلاصة كاتبان إمرأة قوية..حدييدية ..صعب كسرهاا..وتقدر ديير أي حاجة ..أي حااجة فسبيل تحقييق أحلامهاا..

🌼🌼عند أشقر...
جاالس فغرفة فMagador kasbah اللي كاتواجد فأكدال..على بعد 2.3 من المدينة القديمة لمراكش..منهمك فعملوو..كايخط من هنااا..ويمسح من هنااا..من وجهوو باين أثاار العيااء..وكاتحوم حول عينيه البنيتين الجامحتين هالاات سوداء بسبب قلة النوم والطرييق..شرب كوب القهوة الخاامس على التوالي..حتى بداا كايحس براسو وكأنو كايكب الماء فالرملة..كيفاش باغي يكمل البروجي ومايديرش أخطاء وهو مامرتاحش..حتى من يدييه اللي شاد بيهوم القلم كايترعدو..
-أشقر:بفف يااربي عاوني..شكوون هاداا اللي داار هاد الفعلة..نكون زعماا بصح أناا اللي داير هاد ليفووط..أصلاا هاد الأيام كنت كانشرب بزااف ..
رجع راسوو للخلف وتفكر صديقو لا بل أخوه ديااب..
-أشقر:ولكن أنا ماقلت ليه والوو..يكون كايحس بشي حاجة من ناحية ريم..(خنزر وزير على قبضة يدو)لا لاا دياب مايديرهاش هو صااحبك ومايقدرش يخوونك..وأصلا كايبغي مرتوو..اللي ماتت يعني ممكن قلبوو يتحرك جهة ريم..لاا مستحييل يكوون هداا سبب كاافي اللي يخلييه يطج من الدار بهاد الطرييقة..أكييد هو زبلهاا عاودتااني وهرب لشي بلااصة..(ابتاسم)ااه شحاال من مرة كان عتقني فالبحووث ديالي..هههه باقي عااقل فااش عااوني فأهم اختباار عندي..وكون مانجحتش فييه يمكن ماكنتش نكون دابا هاكداا
🌼🌼فلاش باك
-أشقر:(بتوتر)صافي مشييت فيهااا..نتاا راك عاارفني كانبغي فاتي وو ومني تفارقناا ماقدرتش نتحكم فراسي...بسباب هادشي لاش كانتعااطى نسيت ماخدمتش على البروجي وغداا غايشدووه عندنا ليبرووف يااربي شنو غاندير
-دياب:عااد عرفتي ربي يا الز*** ..راك غاتولي مدمن..(حك نيفو وهو مخنزر)صاافي أناا غانعااونك ولكن هاا أخر مرة كانقسم لييك..
-أشقر:كييف غاادير شجاابك نتاا للهندسة..
-دياب:سكتنا أصااحبي ..الأهم هو غداا غايكون عندك البروجي مع الصبااح ...سير دوش ونعس ورتااح غداا يكون عندك..
فعلاا الغد جابو لأشقر اللي كان غارق فنومو...كيف قدر حتى وجدو.... شفروو من واحد الطالب مجتهد ذو أصول هندية فالكلية من حاسوبوو...كيف داار ليهاا حتى خداهوم عن بعد هو فمكان والأخر فمكان هو اللي عارف..ماكانش أمر سهل لأنوو بقاا سهران الليل كولوو وسط الحواسيب والخيووطة حتى قدر يجبدوو...خدا منو نسخة وجابهاليه فالصبااح بكري..وقاليه يبدل فيهاا حوايج بساط اللي يقدرو يتبدلو باش مايبانش التطابق..
🌼🌼رجوع للحاضر
-أشقر:هههه كان شيطاان وباقي شيطاان ..كولشي عندو ساهل...(مع نفسو)علاش تفكرتييه داباا نتاا ؟!..باش يعاونك تاني...ماتكوونش أناني يا أشقر.. دابااا يبان عاود تااني ماغايتعطلش بزااف...كانتمنى...
مشاا سد الريدوات دالبيت وطاح على فراشوو ينعس باش يرتاح ويستامد الطاقة باش يكمل عملوو وهاد المرة بدون مايعتامد على دياب..وفعلاا بسرعة غط فنوم عمييق اللي مستحيل شيواحد يقدر ينوضوو منوو ...وسااعدو على ذلك الهدووء دالمكان..لأنو ماختارش هاد الفندق غي هااكدااك ..إضافة لتصميمو الجميل اللي ممكن يلهموو بأفكاار جدااد...الهدووء والسكينة اللي فيه مناسبين للعمل...
من ديماا نعاسو الثقيل كان كايخلق ليه مشاكل مع فاطمة الزهراء...على ذكر فاطمة الزهراء شنو أخبارها؟!

🌼🌼عند فاطمة الزهراء..
بفستاان أسود ونظارات شمس سودااء وحذاء ذو كعب عالي أسود..أحمر شفاه ناصع ..حتى الإكسيسوارات سوداء..لا والأكثر حتى من شعرها صبغاتو أسود لشدة تعلقها بهاد اللون منذ دخولها لهاد المدينة..وكأنهاا في حدااد لفقدان حبيبها..خارجة من مؤسسة كبييرة كاتوقع خارج مدينة مراكش بعدة كيلوميترات...مكتوب عليهاا الفوق.." Marrakech Fashion Design"..حتى وقفات عليهاا سيارة..
-فاتي:(تحنات بشوية على النافذة وهي شادة صاكها بين يديها بجوج)هااي ميستر فراس..هااي الكتكووتة..
كاان شاب وسيم.. فالثلاثينيات من عمرو.. وفالخلف ديالو بنت صغييرة كيووت.. دايرة كرينات فشعرها..
-فراس:طلعي نوصلك مادموزيل راك باقي جدييدة هنااا وممكن يتصرف معاك شي موظف خايب..وخصووصا هنا الخلاا
-فاتي:(طلعات)ميغسي موسيو
-فراس:حيدي الرسميات بينناا حناا دابا خارج العمل يعني أناا ماشي مدييرك هه أوكي
-فاتي:أوكي فرااس
-فراس:تباارك الله تصميماتك زوينيين هوما اللي خلاوني نقبلك بسرعة وبلا مانفكر ..علاش ماجيتيش قبل..(بشوفاات غريبة..كاتفحص تفاصيل جسمهاا ووجهها الجميل)..
-فاتي:ماكتابش وصافي..
طوول الطريق وهو كايحااول يهضر معاهاا وكايسولها..وهي كاتكتافي بإجابات مختصرة..حتى وصلهاا للحي..
-فراس:نتي ساكنة فهاد الحي الشعبي..يعني ماخفتيش من الشماكرية هناا ونتي هاكداا بنوتة زوينة..
-فاتي:نو ماساكناش بوحدي وماعندي مناش نخاف هنا النااس شعبيين وعفويين بزااف ومتعاونين مع بعضهم..مالقيتش معاهوم مشكل..بسلامة عليك
-فراس:(شدها من يدها)بلاتي عندي ليك طلب وأكييد ماغاترفضييهش من مدييرك 😉
-فاتي:(دفعات ليه يديه)اشمن طلب اش كاتقول نتاا
-فراس:(مطلع يديه للفوق باستسلام)اووب اووب ماتفهميش غلط..بغيت غينخرجو نتعشاو بجووج ونتعرفو على بعضنا شنو بان ليك
-فاتي :(بتنهيدة وماحاملاش الوضع)واخا..
-فارس:أنا غانجي ليك ف 8 ..نلقاك واجدة
-فاتي:أوكي..
مشى فراس مخلي فاتي كاتمشى وهي كاتشعر بوااحد الدوخة غرييبة ..وكاتبان ليها الأرض كلها حفر و مطبات..حتى كاتسمع صوت نسائي من الأعلى...كان من نافذة صغييرة..
-المراا1:اوااا يا ختي مابقاو يحشموو الطونوبيلاات حتى للدرب
-المراا2:(من السطح دمنزل أخر)هاانتي تشوفي..شكون عرف تشفر ليا راجلي وعاد هي معرياا عليناا سيقاانهاا..
-المرا1:اواا صاافي شلاا ماغاتااخد تخلي الطونووبيل وتبع ليك باا المعطي الكلااس دالحماام(ياك قلت ليكوم هو البطل وماكاتسمعوش😌)اللي فراس مالو بيكالااا..
-المراا2:وماالو كيف جااك سييد الرجال ..علااه فحالك نتي يالهجاالة راجلك ماكمل معاك حتى شهرين ومات بالنحس اللي فييك..
-المراا1:اوااا يوااا حدك تمااااا ..فوتي علييك رااجليي رااميت...اشوفي ادييك اااه...
تمشات فاتي وهي كاتضور فوجها يمين وشمال لحال هاد الجوجاات اللي عاد كانوو متفاهمين حتى قلبوهاا سباط..ونسااوهاا كاع واش كااينة..
دخلاات لداارهاا البسييطة والمتوسطة الحجم اللي ولفااتها واخاا عاد أيام قلييلة دوزاتهوم فيهاا..لاحت حذاء فجهة والحذاء الاخر فجهة ..وكملات فطريقها وهي كاتحيد فأكسيسوراتهاا..وكل ماكاتمشى خطوات قلاال كاتحيد حااجة وتلووحهاا..مخلية وراءهاا خرااب...

🌼🌼فالمقهى
-ريم: الحمد لله ..
-مروان:إلينا بنتي ليا ماكليتي والو..؟ 
-إلينا :نوو غيدايرة ريجيم وصافي
-ريم:علاش احبيبة لاطاي ديالك ماشي د ريجيم راك ضعييفة بزاف! !
-إلينا :هه شنو بغيتوني نغلاض ونبان خايبة!!؟
-مروان:خلي عليك حبيبتي أنا باغيها كيفما هي ..واخا تكبر وتشرف غانبقا نبغيها..
-ريم:ندمتونا ..حتى أنا را ضعيفة و عارفة اش كاين غيدوينا 😑
اجييو طلو على إلينا فهاد اللحظة ...قلبها كايفرفر والابتسامة فوجها ...قربات ليه وباستو ففمو بخفة ورجعات لبلاصتها ..مخلية مروان كايشوف فيها بحب و ريم مصدومة من اللي شافت عينيها ..
-ريم:راعيو لينا حناا ..
-مروان:هه يالاه نخرجو من هنا جاني الملل...
وقفو ..حط الخلاص على الطبلة تمشى خطوات حتى كايحس بيد فيديه..دور وجهو ولقاها إلينا كاتشوف فيه بعينيها الخضراوتين..ابتاسم ليها وجرهاا لعندو معنقها..لحسن حظها هو طوييل القامة وكبير الحجم وإلا كان عليها تتخلى على الأحذية العالية
بقات ريم تابعاهوم من الوراء وكاتشوف فيهوم ..فرحات لمروان وبزااف كااع..يستاهل كل خير..يستاهل يعيش فسعادة كبييرة لأنوو ساعدها بزااف وطالما دخل الفرحة لقلبها..بحال دابا تماماا..كانت مأزمة بزااف وجاها الملل وغي جاا رجعات الضحكة لوجهاا..تدير أي حااجة باش ترجع ليه ولو شوية من الخيير اللي دار فيهاا ..تخليهووم بجووج أحسن يرتااحو مع بعضهم وياخذو راحتهوم..عاد بغات تفلت من وراهووم وتهرب..حتى شدها مروان من قرفادتها..
-مروان:فين كنتي غادياا ارتييلة ؟!
-ريم:عندي مايدار نخليكوم بجووج على راحتكووم
شدهاا من جنب كتافها وجرهاا ليه حتى دخل وجهاا مع صدرو اللي مالياه العضلات وعاطياه صلابة كبيرة..شافت فإلينا اللي كانت باقي شادة فيد مروان ..وكاتشوف فيه بشووفة حادة..أكيد فهمات شوفتها ما هي بنت بحالهاا وعارفة امور الغيرة واخا عمرها جرباتها...تنهداات وهي خايفة تفرق بينهوم الظاهر كايبغيو بعضهوم..
-مروان:غاتجي معايا للداار عندي ليك شيحااجة
-ريم:(مطلعة عينها فيه)بصااح شنو هي؟!
-مروان(رخف عليها)حتى تشوفيهاا..وبغيت نييت نتكلم معااك ...
-ريم:(بعدات منو)وااخاا 
صغر مروان عينو فيهاا..خصوصا فاش بعدات علييه وماشداتش فيه كيف مولفة ..لا والأكثر بعداات منوو بقرابة متر..وحتى الابتسامة اللي عاد شاف ففمها قبيلة مابقاتش..دور وجهو جهة إليناا اللي حاطة راسها على يدو ومعنقاهاا..كانت كاتشوف فريم بشوفة انتصار ومطلعة حجبانها..وغير ردات البال لشوفاتو ليها طلعات عينها فيه وابتاسماات ابتسامة براءة..أكييد عارف شنوو كايدور فبالهاا..شيطاانة..باغة تقوول لريم باللي هو ديالهاا وبس ...كاتفيير عليه ...إذن تصرفاات إلينا اللي خلاو ريم تقلق هاكداا...سووء فهم وقع بينهوم..بغاا يحل بينهوم ويوضح لإلينا أنو مابيناتهوم والو...ولكن لاا..خليه يتفرج شنو غادير هاد المتوحشة دإليناا وكيفااش غااتداافع على حبهاا ليه..هناا فين غاايبان مدى حبها ليه..ويشوف ريم كيفااش غاتصرف..وواش الأياام اللي دوزااتها معااه قدرات تبدل ولا تنقص من حدة تصرفهاا ومابقاتش كاتسرع كييف كاينصحهاا ويقول ليها..ابتاسم لهاد الحرب الباردة اللي بيناتهووم..قرب حداا ريم وجرهاا ليه معنقهاا...مايسخااش بيها واخا يوقع اللي وقع...ولفهاا بزااف وولاات العيشة بلا بيهاا صعيبة بالنسبة ليه..حماقهاا وشقااوتهاا...وعمروو ينساا وعدو لأمهاا الله يرحمهاا بأنوو يعاونهاا فتحقيق أحلامها ويبقى معاهاا ديماا...زاد زيرهوم ليه بجووج ..بحال اللي كايقول ليهوم راكوم بجووج مهمين عندي ومانقدرش نستغني على وحدة فيكوم ...لجانبو الأيسر إليناا اللي حاطة راسها على كتفوو وجامعة فمهاا ومغوبشة بطريقة طفولية..وبجانبو الأيمن ريم بابتسامة مشرقة ..حاطة راسهاا على صدروو بسبب فارق الطول بيناتهوم ..ضحك حتى بانوو غمازااتو تكمشو عويناتوو...كانت عندو بنييتة ودابا عندوو جووج..يحسن عوانو مع هاد الجوجاات...

🌼🌼فمنزل مروان...
كلس مروان فوق الفوتوي..ومشات تخشات فيه إليناا...طلع عينوو فريم وحط يدو فالفوتوي لجنبو الأخر بمعنى أجي كلسي...شافت فيه ريم ومات بعينيها بمعنى صافي غي خليني..مشات كلساات فالفوتوي الأخر وبقات كاتشوف فيهوم..
-مروان:إلينا سيري أحبيبة حطي حوايجك فالبيت ودوشي باش ترتاحي..
-إلينا:لا غي خليني مرتاحة..
-مروان:(كايحاول يتحكم فأعصابو)حبيبة سيري للبيت 😊
-إلينا:(مخنزرة)واخا أنا مشييت..
تمشاات وهي كاتنتر بووحدهاا..حيدات حذاءها العالي وكملات للبيت وهي حفيانة..ضحك مروان لحالهاا وكيفاش دغيا كاتعصب عكسوو هو اللي كايقدر يتحكم فأعصابو..دار شاف فريم اللي كانت شااردة ..
-مروان:رييم..(حط يدو بجانبو)أجيي باغي ندوي معااك..
مشاات ريم كلسات بجانبوو وهي باقي مغوبشة..
-مروان:مالك واقعة ليك شي حااجة؟!..
عااد بغاا يحط يدوو على وجها وهي تدورها للجهة الأخرى..جمع يدو لعندو وهو فااهم أنهااا مابغاتش تجبد الصداع بينو وبين إليناا..ماهو كايفهمهاا غير من عينيهاا ومايفهمهاش دابا..
-مروان:احمم ريم ..شوفي فياا..ريم شوفي فياا راك بديتي كاتعصبيني...
طلعات فيه ريم عينيهاا اللي بداو كايعمروو دمووع...كاتحااول ما أمكن ماتبكييش وترجع الدمعة للدااخل..
-مروان:(شدها من يدها)رييم شنوو كنت كانقوليك هاا؟!..اعتابريني خووك بابااك اللي عجبك..وعمرك ديري بحااال هاكداا..نتي رااك كثر من ختي وحتى وحدة ماتقدر تبدل هادشي كيفما كانت..
خرجات ريم عينيها فيه بصدمة...
-مروان:ماتشووفيش فيا هاكداا راك عاارفاني كيف دااير..واش قالت ولا دارت ليك حاجة اللي ماعجباتكش ؟!الاا كان بصح أناا غانلزمهاا حدها وماغانخليهااش..
-ريم:(قاطعاتو وهي حاطة صبعها على فمو)شش عافااك شش...هي ماداارت والو..الحااجة الوحيدة اللي دارت أنها غارت عليك مني..وهادشي طبيعي ..لأنها شافت تصرفاتنا بجوج و ضحكناا أكييد عقلها هادشي اللي غايقوليهاا..أصلاا كان خاصني نلزم حدي من الأول..فالمقهى فاش كناا كانهضروو وكانضحكوو..وفاش قلت ليك نمشي نعيط عليهاا..أناا شفتهاا واقفة وكاتشوف فيناا..كانت كاتحااول ماتبكييش ..قوية بزااف..الذنب ديالي أناا ..أناا اللي ماكانفلح فحتى حاجة من غير كسر القلووب..كسرت قلب فاطمة الزهراء ودابا حتى إلينا ولكن والله والله ماكانقصدك كانحلف ليك مابخااطري اهئ اهئ ...
عنقهاا مروان لعندوو وبدا كايسكت فيهاا..
-مروان:شش برااكة من البكااا...كون كنت عارف هادشي غايوقع مانجيبهاش معاياا ونخليهاا فسلاا..
-ريم:اهئ نتا شنو كاتقول سكت غاتسمعك..ياك هي حبيبتك..غاتخلاا عليهاا على قبلي...
-مروان:كانبغيهاا ااه ولكن نقدر نتخلاا عليهاا وبكل سهوولة..اللي دار الغلط ماكانسمحش ليه..أناا ماعنديش شيحاجة اسمهاا فرصة ثانية..وهادشي دالغييرة راكبرناا علييه..راني عندي 34 عاام وهي 26 عام..واش هادشي دالمرااهقة يجي معااناا؟!ومن شكوون تغير منك نتيي..أناا قلت ليهاا باللي غانعرفك على صديقتي وكثر من صدييقتي..قلت ليها تتصرف مزياان مني تشووفك لأنوو عارفهاا قبيحة ولكن هي ماسمعاتش لياا..واش كون كاان كيف فباالهاا كنت غانديير قدامهاا؟!لاا كنت غاانخبي ..وماكنتش غانقوليهاا باغيك للزواج...وزايداهاا كاتجسس..أنا الحاجة اللي نديرهاا موراها نديرها حتى قدامها..(تنهد)كوون ما المرض ديالهاا ماكنتش غانسكت ليهاا على هاكداا أبداا...
-ريم:شمن مرض؟!هي مريضة..
-مروان:همم أصلاا كون ماشي هاد المشكل كنت غانعاود ليك...وعطلتينا ببكاك وخناينك..
-ريم:شنو هو المرض ديالها؟!واش هو سبب لقاءكم..
-مروان:تقريباا..ديجا تلاقيت معاها تقريبا 8 شهوور هادي..حدا واحد الموول ..كانو باغيين يشفروها شي برااهش وبدااو كايدورو بيهاا وهي مخلوعة وكاتبكي..واللي استغربت ليه هو حتى رااجل من تماا ماقال نمشي نعاونهاا بقااو كايشوفهاا..(بضحكة استهزاء)هه الرجلة رااحت فيها..تدخلت وسلخت دوك الز***..(عض ففمو)بفف ديزولي على تخصار الهضرة
-ريم:عادي عادي كمل..
-مروان:صافي بقيت معاهاا حتى سكتتات من البكاا ولااحظت أنهاا طول البكااء ديالهاا كانت شادة على صدهاا جهة قلبهاا ..ومرة مرة كاتشهق شهقة طوييلة..وفهمت باللي عندهاا شي مشكل إما فقلبهاا أولاا غير فجهازهاا التنفسي..عطيتها لاكارط فيزيت ديالي دالربااط..وحتى السبيطار فاش كانكون فسلاا..نسييت أمرهاا ..ودوزت حياتي عادي بين المرضى والعملياات والحالات المستعجلة ..وفااش جييت للرباط من بعد موت مامااك كانت هي رجعات لسلاا ومشات تقلب علياا تماا..خدات نمرتي من عند واحد الطبيب..ماعرفتش كيفاش قدرات تقنعوو ..صيفطات لي فواتسااب وقالت باللي هي البنت اللي عتقت ..أكيد عقلت عليهاا..هضرت معاهاا وعطيتهاا وقت ...طوالت المحاادثة بيناتناا..وتفاهمناا مع بعضنا حيث لقيتهاا ضرييفة بزااف وضحووكية..ماشي كيف كاتباان ليك داباا قاسية ..بالعكس ارتاحيت ليهاا..تبادلناا تصااورناا ووليناا ماكايدوزش النهار بلا ماندوييو..حسيت براسي وليت..

-مروان:..حتى ولييت كانبغيهاا..ماعرفتش كيفاش ولا ايمتاا ولكن وليت كانبغييهاا..قدراات تسرق قلبي بكلماتهاا و ذوقهاا وتفكييرهاا وعقليتهاا..قلت ليها باللي غانجي لسلاا..فرحات بزااف وقالت لي غانجي عندك..وفعلا جات عندي..فرحت حيث جات عندي ..ولكن الخدمة هي الأولى..طلبت منها تسنى حتى نكمل المرضى اللي عندي..وبقاات كاتسناني حتى للظهر..عاد خرجت عندهاا..تساالمناا وكأنو كانعرفو بعضنا من زماان..و عنقاتني وسط السبيطار حتى بداو الناس كااع كايشوفوو..دوزناا نصف نهار زوين وزدت تعرفت عليهاا كثر..وزاادت عجباتني بزااف دالجوانب من شخصيتهاا...عاد كنت باغي نعتارف ليهاا بحبي ليها..هه وهي تسبقني..وقالت باللي كاتبغيني..وباللي عمرهاا نساتني وديما كاتفكر فياا مني عتقتهاا..وقالت باللي أنا بطلها بحال فالأفلاام هه..فالأول جاتني غريبة كيفاش هي اعتارفت لياا..ولكن و بحكم كثر من نصف عمرها وهي فهولانداا ...تزادت فييه وكبراات فيه..بالنسبة لها هي ماشي عيب تعتارف بمشاعرك..وحتى أنا اعتارفت بحبي ليهاا...بقاات كااضحك وعاجبهاا الحال حتى شداات فقلبهاا من جدييد وهي كاتألم..قلت ليها وااش دوزتي وقالت لي لااا..بديت كانخااصم عليهاا حيث هااملة راسهاا وماادوزاتش ودارت فحص على راسها...مشينا ديك السااعة للمستشفى..درت ليها الفحص السريري وفحوصات الدم المخبرية وقمت بتخطيط القلب وفحصت صدى القلب ديالهاا اكتاشفت باللي عندهاا المرض الأكثر شيوعا اللي هو..
-ريم:(مقاطعاه وهي عاضة على فمها)متلازمة الشريان التاجي
-مروان:ااه ولكن كيفااش عرفتيهاا باقي ماوصلتوش لهاد المستوى؟!
-ريم:قريت عليها فكتااب شريتيه لياا...وضح لي أكثر على هااد المرض..
-مروان:المهم..فالأول كنت شااك فأنها كاتعاني منوو لأنوو الأعراض ديالو كانو فيهاا...الإختناق وصعوبة التنفس..الدبحة الصدرية..وكاتعرق بزااف...المهم كانظن راا عارفة ..الأوعية الدموية التويجية كايكونو مسدودين بالكولسترول و الدهون. 
-ريم:(بصدمة)يعني الدم ماغايوصلش القلب..دونك ماغايوصلوش الغذاء و الأوكسيجين..
-مروان:ااه للأسف..كاينين بزااف دطرق العلاج الأدوية وحتى عملية جراحية..ولكن أنا فضلت وسائل وقائية لأنو الحلول السابقة عندهاا مضاعفات ..يعني خاصها تدير ريجيم وتبعد على كل ما هو دهني ومن أي حااجة تقدر توترهاا ..
-ريم:نااريي..ويمكن ليها تزاول أنشطتهاا اليومية عادي..؟!
-مروان:ااه عادي غي شوية دالحيطة والحذر..
-ريم:اووف وأناا اللي وترتهاا وكون وقعات ليها شيحااجة أنا اللي غانكون السبب..
-مروان:شش ماتقوليش هااكداا...خليناا منها دابا قولي لي شنوو خبارك مع أشقر؟!
-ريم:وليت كاانحسو كايتقرب مني وكايتصرف معاياا مزياان واخا مرة مرة كايغوت علياا..
-مروان:ممكن بدا كايحس بشي حاجة جهتك..
-ريم:لااا مستحيل ..
-مروان:علااش مستحيل..شنو فيهاا عطيه فرصة ممكن زواجكم ينجح وماتحتاجوش للطلاق كااع ..
-ريم:أصلا قالي الطلاق مانحلمش بييه..دابا قولي شنوو جبتي لياا معااك
-مروان:ياا ربي السلامة ماكاتنساايش هه ..تسنااي ..
مشى وجاب ليها علبة كبيرة..طارت عليها وحيداتها من يدوو ...كلسات مربعة فالأرض وبدات كاتحل فيها بالجهاالة..مابغااش يتحل الخييط وهي تعضوو بسنانهاا حتى تقطع
-مروان:سناان هادو عندك بشوية عليك رامااغايهربووش..
-ريم:ماغايهربووش يعني بزااف..
عاد كانت غاتحل وهي دور شافت فيه..
-ريم:ياكماا شيحااجة كاتحرك عندااك ديرهاا بيا المسخووط..
-مرواان:(كايجر العلبة)أري أري لهناا سري أناا اللي باغي ندير الصواب مع دينمك ..
-ريم:واصاافي سمح ليناا ..(حلاات العلبة وحلات فمهاا معاه)وااااو كاميرااات...
كانو كاميراات بأشكال وأحجام وألوان مختلفة..ألوان بنوتية..وردي..أبيض..ووسطهم كاميرا سوداء..بحال ديال ديااب..فرحاات بزااف وكأنوو كايقراا أفكارهاا وعارف متطلبااتهااا...
-ريم:وااااااع ...
طااحت علييه وبقاات تبووس فيه وتعنق وهو كايدفع فيها وكايضحك..
-مروان:هههه واازمر بعدي مني عمرتيني بريووگك
-ريم:مواااح موااااح تانحبك أنااا حقرب...شتيي تاا رااك تاا رااك هوو لااموووغ ..
وهي باقي كالسة فوقو..طلعات عينها وهي تبان ليهاا إلينا بفوطة قصيرة..وفوطة فووق راسهاا..كانت بلا ماكياج كاتبان غزاالة وصغر من عمرهاا..وحنيكاتها حمرين وهابط عليهاا السر..مخنزرة وكاتشوف فيهوم..دور مروان راسو جيهتهاا..وبحكم هو مفرش فالأرض شاف رجليهاا البيضين..بقاا مطلع عينيه ببطء كايشوف فجسمها ويتمعن فيه..حتى استقرو عينيه ف وجهاا وبالضبط فعينيهاا ..كايعجبووه عينيهاا..طالما قراا أنو أصحاب العيون الخضراء كايتميزو بثقة عالية بالنفس وبجراءة واضحة وشجاعة وداباا عااد ثااق بهاد الكلاام..شوفتهاا كاتبان حاادة وفنفس الوقت كاتبان ليه حنينة..سبحان الله💫...ناضت دغيا من فوقو وبقات واقفة ومهبطة راسها وكأنها دايرة شي فعلة خايبة ..وقف مروان حتى هو ورجع شعرو للوراء وشاف فريم كيفاش واقفة ..جابت ليه الضحكة..

شااف فإلينا وقال ليهاا..
-مروان:إلينا..مالك واقفة تما أجي..
خنزرات فييه ورجعات فحالهاا للبيت...
-مروان:بقااي هناا نمشي نحزرها ونرجع
-ريم:حاالتك صعييبة أسااط سير سيير..
مشى مرواان دخل عند إلينا للبيت مخلي ريم كاتشوف فالكاميراات قدامها ومامتيقااش واش ولاو دياالهااا...
-ريم:وينووو شحاال كيووت ..مواااح علييك حبيبة ديالي(الكاميرا😑)..أجيي حتى نتي عند ماماا مايبقاش فيك الحاال أجي موااااح..أجيي أجي حتى نتي..(عنقاتهوم بين يدهاا)كاان حمااق عليكووم..من اليوم نتوماا وليدااتي غانتهلاا فيكووم ونعيشكووم بيخيييير..الله سير ياا مرواان للهلاا يهرس فيك شي عظم ..هاححح اجيو نعاود نبووسكووم..اجييو 
🌼🌼فالبيت عند مروان..
دخل للبيت ولقاا إلينا كاتدهن فالكريم لجلدهاا..طلعات عينها فيه ميقات وعاودت هبطات وجهاا..جا كلس حدااها وهي تنووض..شدها من يدها وبقات واقفة قداموو كاتشوف فيه ببرود..
-مروان:حبييبة كاتغيري علياا هه
-إلينا:(بتخنزيرة)علاش حتى غانغير عليك
-مروان:همم كاتغيري أشعيبية..
-إلينا:شكون الشعيبية.؟!
-مروان:وحدة من بعد ونقولييك..
-إلينا:شكون هاد الشعيبية شي وحدة كاتبغييهاا يااك الغداار؟!
-مروان:هههه والمسطية هاادا غي دور تمثيلي كوميدي من بعد ونتفرجوو فييه ..كاتغيري كاتغيري هه
جراات يدهاا وبغات تمشي فحالهاا..وهو يجرهاا حتى كلساات فوقوو وتكلم فودنيهاا بهمس حتى بورشهاا..
-مروان:كانبغيك..
بقاات إلينا ساكتة وماعارفاش شنو ديير ..الطريقة باش كالسة عليه و قربو ليهاا..الكاريزماا ديالو ورجولتو كاتخليهاا تتوتر وماتعرف ماتقول..
-مروان:رييم راهاا بحال ختي ماماها وصاتني عليهااا قبل ماتمووت وأنا واعدتهاا نتهلى فيها ومانخسرش ليهاا خاطرهاا..أه كانبغيهاا ولكن ماشي الحب اللي فباالك..هي بالنسبة لي حاجة مقدسة كثر من ختي ومانبغييش يطرا بينكوم مشكل من هناا للمستقبل هي راضرييفة بزااف ومتأكد غاتفاهموو..وزايدون هي را مزوجة..
-إلينا:بصااح؟!..وعلااش كاتصرف معاك هاكدااك ...؟!
-مروان:أنا وياهاا هاكداا عفويين وكانعبرو على مشاعرنا بهاد الطرييقة ..وكااع اللي شفتي قداامك من تصرفاتناا بريء ومامن موراه حتى غااية ..خوي عقلك(ضرب على راسها)من هاد الأفكاار واخاا؟!...(بابتسامة)كانبغييك..
صافي الله يرحمهااا مسكينة كانت الله يعمرهاا داار..بلاصة مايداوي قلبهاا عاد ماغايزيد يمرضوو ..دقاتوو متساارعين بزااف بحال الاا كاتجري...شااف فشفايفهاا وبسرعة طلع شوفاتو لعينيهاا...وعاود هبط لشفايفهاا..شوفاتو دوخووها..وخلاوها حتى هي تشوف فشفاايفو ..بداو كايقرب من شفايفها وكأنها هي المغنطيس وهو قطعة من الحدييد...كاتجذبوو ليها بقوة كبيرة..ماحسش براسو حتى بدا فالتهاام شفايفهاا بكل حب..وعاطي لكل وحدة حقهاا..وأكيد حتى هي تجاوبات معاه..لا والأكثر حطاات يديها بجوج وراء عنقوو ومدخلة أصابعهاا وراء شعرو وكاتلعب فيه...
🌼🌼عند ريم..
-ريم:بفف تعطل هادااا...
جمعاات كاميراتهاا فالعلبة وهي باقي كاتبووس فيهوم...عفوية جداا وكاتفرح لأبسط الحواايج..فكراتها هاد الفرحة بفرحة حوايج العييد اللي كانت كاتنعسهوم حداها وكاتقول غي إيمتاا تخرج الشميسة ويصبح العيد وتخرج توري صحابها وصحاباتها الحوايج..وتشد فلوس العيد من عند باباها...ابتااسماات للذكرياات اللي تفكراات..وتمشاات فاتجاه غرفة مرواان..لقات الباب مفتوح عاد بغات تدخل حتى كاتصدم من المنظر اللي قدامها..باقي ماشبعوش من بعضهوم ..مامشاتش فحالهاا بالعكس حطات راسها على الباب وبقات كااتشووف فيهوم بابتسامة..
-ريم:(بهمس)اييه كايقولوو الحووووب زييين...إيمتا تجي نوبتي أعباد الله إيمتااا (بملامح طفولية)أوووف ..
خرجاات على صباع رجليهاا بلا مادير الحس..حلات البااب..هزات العلبة بين يديهاا ..وخرجاتها حطاتها حدا البااب..وجراات الباب..تسد بجهد حتى تهزاات العمارة كولها بصوتوو..
-ريم:(كاتسوس فيدها بملامح شريرة)يانتباوسوو كامليين يا بلاااش😈..أصلاا كون مادرتش هاكداا ماغايوقفوو حتى..تف تف استغفرت الله العظييم..
هبطاات من السانسوور..ووقفات حدا العمارة كاتفكر فالطريق اللي غااتمشى..تنهدااات بعمق وبداات فالمشية..
-ريم:(بصوت خافت)يا بسم الله..أصلا السبوور مفيد للصحة..باش مايتبووشااوش لياا القوادس دالجسم ديالي ويتهواا..ويلي ويلي على القواادس الطبيبة دالمستقبل زعماا..من نيتك أرييم ...على هاد الحسااب اللي نتي فييه عمرك تهوااي واخاا تضربيهاا مشياا حتى لجزر المالدييف ..وابغيت اللي يهويني أعبااد الله اهئ ..مامنحقييش أنا اهئ اهئ..
بقاات غادة فالطريق كاتهضر بووحدهاا وتغبن ومرة مرة تفكر حاجة ماعجباتهااش وتوقف تضرب الارض برجليهاا وترجع تمشى..مخلية كااع الناس كايشوفو فيها وكايقولوو الله يستر..

🌼🌼فالفيلاا...
داخلة ريم ومن ملامحها باين عليها العياء...وعلاش ماتعياش وهي ضااربة مساافة طويلة على رجليهاا...والأكثر هاازة معاها ومثقلة...تلاقات مع سمية حدا الباب..
-سمية:بنتي عااد جيتي..
-ريم:ااه أخالتي..
-سمية:اواا الله يرضي علييك الاا وصل وقت العشاا وباقي ماجيت غي تعشااي نتي وخاالك مصطفى رااه الفوق أناا غانمشي عند ختي ونقدر نتعطل..
-ريم:واخا أخالتي..
مشات ريم دوشات بالخف بدلات حوايجها...وصلاات صلاتها اللي دازت عليها..هزاات كتاب كان شراه ليهاا مرواان بعنوان" La relation médecin-patient De Léon Chertok" خرجاات كلسات فصالون وهي باقي منهمكة بقراءتوو..بنظيظراتها دالشوف..اللي والموهاا..حتى كاتسمع صوت خطوات هابطين فالدروج..كان خالها مصطفى اللي جا كلس حداهاا...
-مصطفى:تباارك الله عليك ابنتي رااك كاتقراي..
-ريم:(بابتسامة)شكراا..
-مصطفى:بنتي بغيت نهضر معااك فأموور ضرورية..
-ريم:(طلعات راسها فيه باستفهام)ياك لابااس؟!
-مصطفى:احمم من بعد وتعرفي..يالااه معاياا للمكتب عمري دوزت شي سويعة زوينة أنا وبنت ختي الزويونة..
شاافت فيه بنظرة اللي وصلوو معناهاا..وكأنها كاتقول ليه وفيين كنتي شحاال هادا فاش كناا محتاجينك؟!تجااهل شوفتها وجرها لعندو مطلعها معاه فالدروج...كان كايصعد مع الدرووج بصعووبة..وصدى تنفسو كايتسمع...واضطرت أنها تشدو وتعاونو يطلع..
-ريم:بنتي لياا مريض..غداا نقول لمروان يجي يفحصك..
-مصطفى:لا ماديريش فبالك غي الكبر صافي..
طلعوو ودخلوو للمكتب واول حاجة دارها مصطفى حط لعبة الشطرنج قدامهاا..كانت متكونة من قطع ذهبية وفضية..
-مصطفى:كااتعرفي ليهاا..؟!
-ريم:نغلبك فيهاا كاع 😉
-مصطفى:ههه سبحان الله بحال ماماك..
-ريم:(متجاهلة كلاموو)احمم يالااه بدا نتاا...
بدااو فلعبهووم وهوما مركزين..بجوج باغيين يفوزوو وماكايبان قدامهوم غير الربح والفوز...فهاد النقطة بالذاات هوما متشابهيين...ماكايرضااوش بالهزيمة.
-ريم:(حركات قطعة الجندي للأمام)قريت فكتاب أنو معادلة الإنتصار فلعبة الشطرنج بنسبة 98% عمل..فكر..وجهد..و 2% فقط حظ..
-مصطفى:ااه بصااح ولكن ديك 2% ممكن تصنع فرق كبيير ويمكن تخلييك تربح كااع..عمرك تحتاقري الأشيااء الصغييرة..مثلاا(حرك قطعة الجندي هو كذلك)هااد الجندي..هااد القطعة الحقييرة قداامك ممكن تهدم القلعة دالملك ديالك والحصون ديالو..وتسقط الوزراء من الفوووق..(خدا قطعة ديالها)للتحت..
-ريم:(مطلعةحاجبها)مم بصااح ..وكنت غانستصغر القوة ديالك فهاد اللعبة..راك ماساهلش..(خدات القطعة ديالو)ولكن راك مع الشخص الخاطئ..
-مصطفى:همم الشطرنج بحاال الحيااة تماماا..الأسود والأبيض..يعني الخير والشر..الملك والوزرااء..يعني الناس ذوي السلطة..والجنوود هوماا الفقرااء والمساكين اللي كايعانيو من الجوع..الظلم وبزااف دالحواايج..كولشي مستااعد للحرب..ومافبالوو غير الفوز ..وفحالة الخسارة الجنود هوماا اللي كايخسرو أكثر..
-ريم:همم بحال الحياة..الفرق الوحييد أنو الشطرنج أكثر عدل من هااد الحياة الحقييرة..اللي كاتاخد اللي بغات وتعطييك اللي بغاات وفالوقت اللي بغات..من فين شريتي أخالي هاد اللعبة؟!
-مصطفى:(طلع عينو فيها)من متحف فلبناان..علاش؟!
-ريم:(باستهزاء)كنت غانحرك الوزيير وندير غلط كبيير..راك عاارف للأسف الوزرااء العرب ماكايتململووش من بلاصتهووم ..لو أنك شريتيها من أوربا ولا مكان أخر كان أحسن..(حركات جندي وخدات الحصان..)
-مصطفى:هه وعلاش ماحركتييش الفييل..كان يمكن توصلي للمنطقة الخطييرة ديالي..(خداا الجندي ديالها)..
-ريم:مم يمكن بغيت نعطيك فرصة.. الفيل حجر مغروور ومتهور..وغير مستقييم..هاداا علاش ديما كايتحرك فخط مائل..اخترااق الأنظمة ..القوة..الخداع..هاداا تحليلي ليه..
-مصطفى:هه كون قلتي ديااب حسن..(وعى بشنو قال)احمم زعما متهور..
-ريم:ديااب؟!لو أنك قلتي أشقر أحسن..مغروور بزااف..
-مصطفى:ههه من صغرو وهو هاكداا..
-ريم:مم..عااد عرفت دياب ولكن ماكانظنش الخداع من صفاتوو..يمكن عندو أسبابوو لأفعالو وتهورو..كانشوف باللي دياب هو (بابتسامة)الملك ..
-مصطفى:(مصغر عينيه)هم يمكن..درس جدييد..(حرك القلعة حتى قرب لمنطقة الخطر)ماتخلييش فرااغ لأنوو أي واحد يقدر يوصل لملكك..
-ريم:(عضات على شفتها وهي كاتفكر)مم عند الصح..الدنياا مافيهااش فرص بزااف..ولكن أنا ماكانبغيش نعرض جميع أوراقي ..كانبين الحااجة اللي بغييت فقط..وكانخلي شي حواايج للمستقبل..
-مصطفى:مم مزياان ..الإنسان ماخصش يكون كتاب مفتوح للجميع ..واللي جاا يقراا فيه..ماشي مشكل الى اظهرتي العنوان..ولا حتى الفهرس..ولكن المحتوى خليه لييك..
-ريم:ااه ولكن بعض المراات كاندم لأني بينت هااد العنوان لبعض النااس اللي ماكايستحقوو الا التجااهل..
-مصطفى:شحاال من كتاااب العنووان كايكون مختلف كلياا على المضموون..بحالك نتي داباا واخا كاتضحكي..داخلك فييه حزن وحزن كبير..كااينة ولا لا؟!

🌼🌼فريستورون راقية...الساعة 21 مساءاا...
جاالس أشقر جلستوو الرجولية ...وأماموو مدير أعمالو..كاينااقشو موضوع المشروع وفنفس الوقت كاياكلوو العشااا...
-م.الأعمال:سيدي..كاتباان عياان بزاااف وبحال اللي ماناعسش أيااام ولاا بايت فشي عراسية ماكااين غي ستك ستك (وبداا يطبل فالطبلة)
-أشقر:(مخنزر فيه)نتاا شنو كاديير ؟!النااس كايشوفو..
-م.الأعمال:سمحلي أسيدي تحمست شوية هيهي
-أشقر:هيهي لاا هاانية خوود رااحتك...
-م.الأعمال:هيهيهيي شكراا أسيدي
-أشقر:(جمع ضحكتو وخنزر)تجمع عليااا ونتاا كاضحك بحال اللي مزيوود فعرس..
-م.الأعمال:حقربي الى مزيوود فيه أسيدي...(هبط راسو)سمحلي سيدي..
-أشقر:التوبة يا ربي..بيمن محزم أناا...كول كوول..
طلع أشقر عينوو ناحية البااب..هبطهوم..وعاود طلعهووم بسرعة وهو مامصدقش اللي كايشوف قداامو...البنت اللي خطفاات قلبوو من صغروو..اللي شحاال لعبو عريس وعرووسة..وشحاال تمنى اللعبة تتحقق فالحقييقة...اللي دوز معاها الحلوة والمرة..اللي عاش معاها روحاا وجسداا..واللي ماتاقتش فييه وفأول مشكل مشاات وخلاتوو بلا ماتقوول والوو..كاتباان لييه بجسمهاا اللي حاافظوو كولوو..وبفستانها الأسود الليلي الطويل..وشعرهاا اللي صبغاتوو بالأسود وجامعاه للفوق..مخلية تفاصيل وجهها الجميل يبانو..وابتسامة ساحرة على شفايفهاا..ابتسامة اللي نسااتوو فين هو ومعاامن..حتى كاان غاينوض ويمشي عندها..ولمح يد رجولية على ظهرهاا..تلفتاات شافت فيه وابتاسماات..كاان فراس...ابتسامتهاا ليه...خلاات أشقر يفكر ويحلل فطبيعة علاقتهوم..بقاا كالس فبلاصتو وكايشوف فيهووم وهو داير راسوو خدام فتيليفونوو..شاافهوم كيفاش كايبتاسمو لبعضهوم ويضحكوو..فراس كان شخص خفيف الدم وطول العشاء وهو كايعاود فنكتو المضحكة مخلي فاتي ماسكتاش من الضحك حتى بداو عينيهاا كايدمعوو..وفلحظة ضحكهاا كان كل من أشقر و فراس كايشوفو فيها بإعجاب..للحظة شد فراس فيدهاا وقبلهاا بكل جنتلمانية وهو كايشوف فعينيها بهيام...توترات من حركتوو وحاولات تبعد يدها ولكن كان حاكمهاا..تنهداات فمحاولة للحفاظ على هدوءها وابتاسمات ليه...فالنهاية كايبقى مديرها..وهي مامستاعداش تخسر خدمتهاا..الحاجة الوحييدة اللي راضية بيهاا..ما هي هدفهاا منذ الصغر وبسبااب أشقر وغدرو ليهاا رجعاات لتحقيقوو..طلعات عينيها ففراس وبقات كاتشوف فيه...جذاب ووسيم جداا..والأكثر ضحوكي وماتقيلش على القلب..الظاهر عجباتوو.أكيد هو ماكايعرضش على كااع موظفينوو للعشاء..علاش ماتعطيهش فرصة وتعطي فرصة لراسها حتى هي...أشقر تجربة فااشلة وخاصها تنساه..واخاا مامشى حتى داا معاه شرفهاا..ولكن هو دابا مزوج وشكون عرف يكون حتى هو كايتعشى مع مرتوو..قربات يدها الأخرى لحدا شفاف فراس ومسحاتوو..
-فاتي:هه كانت لاصقة فيك واحد الحاجة
-فراس:شوفي حتى هاد الجهة لاصقة ليا فيها
-فاتي:هههه
ناار جهنم كانت كاتبخ فودنين أشقر..ماعجبووش المنظر بتاتاا...كيفاش دغياا نساتو وعاشت حياتها عادي..باغيهاا تبقى كاتبغييه وتبكي على فراقو..نساا راسو أنو حتى هو نساهاا وكايحاول يخلي ريم تبغييه..ياك هو كايقوول باللي نساا فاتي وباللي دابا كايبغي ريم..شنو اللي تبدل؟!شنو هاد الإحساس؟!..يمكن غي اشتااق ليها وتوحشهاا...أكييد ماغايكونش باقي كايبغيهاا..هو دابا كايبغي مراتو..اللي أصلا فالحقييقة ماشي مراتوو..تخربق ومابقاا عارف مايديير..شنو الصح وشنو الغلط ؟!محتااج اللي يوجهوو؟!صديقو ديااب اللي ديماا كايعااونو وكايرشدو..غبر وعلم الله اشمن مصيبة فاش طاايح..وشكون عرف يكوون حتى هو معجب بريم..حياتوو تخربقاات مني دخلاات ريم..ااه كان كايدير مشااكل حملات منو بنت ..وقدر باباه يفكوو..وديما كايقدر يخرج راسو ..ولكن داباا لاا..ريم لعنة وتصااب بيهاا..دخلات لحياتو وبدلات شحال من حاجة..قدراات تغير فشخصيتوو بزااف..مشااعروو تخربقاات..ولأول مرة مايعرفش راسو شنو باغي..ريم ولا فاتي؟!..

🌼🌼فمكتب مصطفى
كااتنقز رييم وتغوت وهي فرحاانة 
-ريم:يااااي ربحتك ربحتك ههههه
بقاا مصطفى كايشوف فيهاا كيفاش غاطير بالفرحة بسباب حاحة بسيطة بحال هاكداا..حاى حس بالدوخة فجأة وولا كولشي كايبان قدامو مضبب..حرك راسو يمين وشمال ودغيا رجع ابتاسم..
-مصطفى:(مبتاسم)ماكنتش عاارف عزيز عليك الفوز..
-ريم:بزاااف هه..
-مصطفى:رييم بنتي..سمحي ليي عافااك..سمحيلي حيت ماكنتش كانهتم بيكووم من قبل..سمحي لياا حيت تخلييت عليكوم..أناا ناادم بزااف...خفت ربي مايطولش فعمري ومانقدرش نفرحك ونشووف بحال هاد الضحكة ففمك ...سمحيلي أبنتي..
-ريم:(جلسات القرفصاء قدامو وشدات فيديه)شش أناا مسامحااك أخالي..نتاا اللي خااصك تسمح لي..حييث كنت ديماا كانعااير فيك لماماا الله يرحمهاا...نتا اللي بقيتي ليا فعائلتي..عائلة باباا من نهار دفناا باباا الله يرحموو عمرهووم سولوو واش حناا حيين ولا ميتين..نتاا هو عاائلتي ربي يطول فعمرك..(وعاودت باست على يدييه)
-مصطفى:حنيينة بزااف بحال مامااك...ااه على حرقة مامااك فقلبي بااقي كاضرني..عذاب الضميير ماكايخلينيش ننعس..ربي يطول فعمرك أبنتي وينقي طريقك من الشووك ومن كل وااحد باغي لييك الشر..(خرج يدوو من بين يدهاا ودخلها لجيبو)هااكي..هادي كارط بونكييغ حطيت ليك فيها مبلغ محترم..شري اللي عجبك واخاا...
-ريم:لاا أخالي ماخاصني والوو أنا واكلة شاربة معاكوم الحمد لله..واللي بغيت كانطلبو ويجي
-مصطفى:لاا ابنتي هاد المرة غاتشدي..واخاا تعطلت ولكن فينما كانبغي نجبد معاك موضووع الفلوس كاتهربي ودابا ماعندك فين تهربي..شدي
-ريم::(خداتها من عندو)شكراا أخاالي..
-مصطفى:ماتقووليش شكراا هادو را فلووسك حتى نتي..ماماك ماتمتعااتش بيهووم..تمتعي بيهوم نتيي..بغيت نهضر معاك بخصووص الزوااج ديالك نتي و أشقر..كاينين أمور اللي خاصك تعرفيهوم..نتي وأشقر..
-ريم:(مقاطعاه)شش من بعد وندوييو فهاد الموضووع دابا غانهبطوو نتعشااو بجووج ..أناا وخاالي العزيز الراس فالرااس واخاا...(نوضاتو)يالااه زيد معاياا...
حس مصطفى بدواار من جديد ولكن هااد المرة بشكل حااد أكثر..وحس بالغثياان ..
-ريم:(شدات فيه)خالي يااك لابااس؟!
-مصطفى:(كايتنفس بصعوبة)بنتي..نتي وأشقر ااا..
مااقدرش يكمل كلااموو حتى طااح للورااء فوق الفوتووي...بقاات كاتشوف فيه بصدمة وماعارفااش شنوو ديير..قربات لييه وبقات كاتحرك فراسو..
-ريم:خاالي خاالي نتاا بيخيير يااك خاالي خاالي...(حطات راسها على صدرو)ياا ربي ماكااينش النبض..(وقفاات وبقات شادة فراسها)شنو كايعني هادشي شنوو؟!..(حلات فمها بصدمة)سكتة قلبية..الإسعااف ااه ااه الإسعااف...
مشاات دغيا تاصلات بالإسعاف ورجعات كاتشووف فيه...
-ريم:خااصوو يتنقل فدقائق قلييلة للمشفى..يا ربي تلطف يا ربي اهئ اهئ..مرواان...
دغياا عاودت خدات تيليفون وصونات لمروان..اللي دغيا جاوبهاا..
-مروان:ما فعاايل ماوالوو درتي اا
-ريم:(مقااطعاه)مرواان عافاك عاوني اهئ اهئ..خالي خالي جاتو سكتة قلبية..ووماعرفتش شنو نديير...
-مروان:شنوو وااش سكتة ولا غي نوبة قلبية؟!
-ريم:ماعرفتش مااعرفتش اهئ اهئ شنوو الفرق..
-مروان:رييم تهدني محتاج لتركيزك...خالك باقي قلبو كاينبض..
-ريم:لا لاا سكت ماكااينبضش أمرواان هو ماات يااك؟!
-مروان:(سد عينيه بأسى)شش شنو كلتقولي غايعتقووه..عيطي للإسعااف يااك؟!
-ريم:ااه ااه عيطت ليهووم ولكن تعطلوو بزااف اهئ اهئ علااش مايجيوش دغيااااا علااش..
-مروان:رييم حضري عقلك معاياا..حاولي ديري لييه مسااج للقلب بينما يجييو الإسعااف أناا دابا غانجي عندك واخاا ماتخاافيش واخاا؟!
-ريم:مروان عافاك جي ماتخلينييش بوحدي أناا خايفة يكوون ماات اهئ ..
-مروان:أنا غانجي ماتخافيش يالااه سيري ديري ليه ماسااج وحاولي تهوي البيت شوية تقدري؟!
-ريم:(كاتحرك راسها بتوتر)ااااه ااه نقدر..
مشاات ريم بزربة حلاات شراجم ورجعات عند خالهاا..حلات ليه صداايف قاميجتو وبدات كاتدير ليه فمسااج وعينيها باقي ماوقفووش من البكاا..
-ريم:عافاااكفييق اهئ علااش يا ربي كاتدي مني النااس اللي كانبغي علاااش...فييق فيبق فييييييق اهئ اهئ اهئ...دخلوو الإسعااف لعندهووم للداار بعد ماا غوتاات على الخدامات يحلو ليهوم..دخلوو قلبووه ..فحصو نبضوو..وحركتوو وبقاو كايشوفو فبعضهوم بأسى..
-المسعف:البركة فرااسك أختي
-ريم:هههه لااا لااا نتوماا كاتكذبوو ياااك خالي بااقي عاايش..هه عاد كناا كانلعبو الشطرنج شنوو وقع يا ربي...نتوماا السباااب نتووماا اللي تعطلتووو كان عليكوم تجيو بكري نتومااااا اهئ اهئ اهئ نتوومااا السبااب...
دخل مرواان كااينهج بسبااب الجري والدرووج..دور وجهو فالمكاان...مصطفى اللي مستلقي فوق الفوتووي بال حركة..المسعفين اللي مهبطين راسهوم للأسفل بأسى..وريم اللي كاتبكي وتغوت كيف شي مجنوونة..فهم الموضووع وعرف أنه ماات..حاجة بااينة كاان لازم عليه يتنقل للمشفى بسرعة ويديرو ليه جهااز إزالة الرجفاان وبسرعة..

لا فتح النوافذ ولا حتى المساج ماكان غايزييد والوو..هو فقط كان بغا يلاهيها بينماا يجي باش ماديرش شي حاجة فراسهاا...
تقدم نحوهاا بجري وجرهاا لعندوو معنقها وهي باقي كاتبكي...
-ريم:اهئ يااااا ربي ديني عندك يااا ربي..يا ربي واش مكتاب عليا نحضر للموت دالنااس اللي كانبغي كولهوم..أناا منحوسة وفينماا مشييت كايوقعوو مشاكل اهئ
-مروان:ششش نتي شنو كاتقولي واش كاتيقي فهاد الخراافاات هاا!!رااك طبيبة دالمستقبل زعماا..
-ريم:لاا لاا أنا مانلييقش نكون طبيبة..أناا ماقدرت نديير واالو..بقيت غيكانشووف فيه حتى ماات..واش الطبيب النااجح كايخلي المريض ديالو يموت وهو كايشووف هاا؟!
-مروان:شش هادي را حاالة استثنائية..السكتة القلبية لاازم من جهاز إزالة الرجفاان باش نوقفوهاا..وخاصو تدخل طبي طاارئ وفدقاائق قلييلة..حتى أناا مانقدرش نفيدوو بوالوو بدون هاد الجهااز..نتي درتي ليه المسااج وصونيتي للإسعااف..درتي اللي عليك..رااك عااد فالعاام الأول ديالك والطلااب بحالك عااد كايتعلمو الأولياات والأساسيات دالطب ..نتي رااك فاايتااهوم وعارفة حواايج اللي كاتدرس فالتخصصاات وهادشي رااجع لإجتهاادك وذكاائك..غاتكووني طبيبة نااجحة أناا متأكد..صافي برااكة من البكااا(بااس على راسها وتنهد)برااكة عليك غاتخسري عويناتك زويونين..
دخلاات سمية وهي كاتدور فوجها باستفهام واللي شافت فيه كايحدر راسوو..دورات وجهها وبانت ليها ريم ومروان معانقين...عاد مشات جهتهوم تستفسر شنوو وااقع..وهو يبان ليها شخص فوق الفوتووي..مغطي بإيزاار أبيض..بقاات كاتدور فراسهاا بمعنى لاا وكاتطرد من بالهاا كل الأفكاار اللي جاو ليهاا..تلاحت على رجليهاا حدااه..حطاات يدها على الإيزاار كاتحااول تحيدوو..ولكن ماقدرااتش..يديها كانو كايرجفوو ...
وأخييراا حيداتوو..وباان ليهااا ..رااجلهاا اللي دوزات معااه سنواات من الزوااج..بحلوهاا ومرهاا..مرة مخاصمين مرة مصالحين..رجعات باللور وهي مامصدقااش اللي كاتشووف..مصطفى اللي طالماا بغاتوو وطيحاات بكراامتهاا ماشي مرة ماشي جووج حتى تزوجو..كانت عارفااه كايبغي وحدة أخرى ولكن بقات صابرة معااه حتى بغاهااا..وزاد بغاها فاش حملات بأشقر..كاتشوفو قدامها جثة هامدة بدون حرااك ...
-سمية:لاااااااااااا لااااا لاا ماشي بصااح ماشي بصااح لااا..
هااكداا بقاات سمية كاتغوت وتبكي بصوت مرتاافع..على عكس ريم اللي مخشية فرااسهاا ومتكية على الحيط وكاتبكي بصوت منخاافض..خلاها مرواان ومشا عند سمية..نوضها وحطها فوق كرسي..
-مروان:لالة سمية حااولي على راسك غاينخافض ضغط الدم ديالك بهاد الطريقة...الموت مامنهاا هرووب قوي رااسك واخاا..(حط يدوو على كتفها)الله يرحموو..
وعااود رجع حدا ريم..جلس حدااهاا وجرها لعندو عاود تاني معنقها..عارفهاا محتاجة اللي يكون معاهاا..عارفها حسااسة بزااف وسهلة تهرس..وهي عاد مازادت تمخششات فييه وكاتبكي..حتى عمرات حوايجو دموع وخنااين..وحتى هو خلاها على خاطرهاا تبكي بااش ترتااح..عارفهاا باش كاتحس..باللي هي منحووسة وماعندهاش الزهر..ولولا أنه ماكايتيقش فهاد الخزعبلاات لأنه ثااق..
دور وجهو جهة سمية ولقاها كاتشوف فيهوم بملامح باردة وماكاترمش..عاد كانو غايهزوو الجثة ديالوو وهي تتململ بسرعة وغوتات بصوت مرتافع..
-سمية:حبسسس..أشقر ولدي أشقر خااصوو يعرف ويشووف بابااه ..(شافت فريم)فينوو أشقر؟!
-ريم:(عاضة على شفتها السفلى كاتحاول تحبس دموعها)مراكش..
ومع أخر حرف خرجاات شهقة من قلبهاا..كاتبين مدى حزنهاا..ورجعاات دخلاات وجهها فمروان..وكاتحاول تبعد شوفاتها من الجثة ديالوو ومن سمية ومن العااالم كولوو..ماكرهااتش تبقى فبلاصة بووحدهاا..ولاا ياخدهاا ربي لعندوو أحسن...

🌼🌼فالريسطورون
بقاا أشقر كالس بلاصتو وهو مفقووص...وماكرهش ينووض يضربهوم بجوج ويوريهووم شكايسواا..ويشوهوم قداام كاع االي فريسطوو...للحظة خس بغصة فقلبوو..ماعرفش سبابها وبقاا شاد فالمكاان ديالهاا وهو ساد عينيه بألم...
-م.الأعمال:سيدي وااقعة ليك شيحاجة..نعيط على الطبييب ولا على...
قاطعوو أشقر وهو هاز يديه بمعنى ماكااين والوو..كان الألم بدا كايخف شوية بشوية..خدا كاس دالماا وشربوو بدقة وحدة...
-أشقر:يا ربي شنوو واقع ليااا (تنفس بعمق) غي الإرهااق وصافي ..خاصني نمشي نرتااح
وقف من بلااصتوو...هز سوارتوو وتيليفونوو..شااف ففاتي اللي كانت كاضحك بنظرة كلهاا عتااب وحزن..دور وجهو وخطاا خطوتو الأولى حتى كايحس بتيليفونوو كايهتز فيديه..كان داير ليه وضع الإهتزااز ...شااف فالمتصل وحس بقلبو تخطف من بلاصتوو..ماعرفش علاش..ولكن فور رؤيتوو لصورتو هو وأمو معانقين ومكتوبة الفوق "♡Mum"...حس برجلييه فشلوو علييه ...لدرجة شد فالطاولة باش يبقى واقف..مخلي مدير أعمالو كايشوف باستفهاام...أصبعوو حس بييه ثقييل ومااقدرش يقبل الإتصال...
وأخييرا جااوب...وحط الهاتف مباشرة على أذنو..بدون ماينطق بحتى كلمة...فقط كاينتاظر الخبر اللي غايسمع..لكن ماسمع حتى كلمة..فقط صوت شهقاات أموو..اللي عاد مازادو الطين بلة..ورجعو ليه الغصة لقلبو من جدييد..بقاا كايشووف للأماام بملامح بااردة وماقاال حتى كلمة...
"بابااك مشاا اولدي اهئ اهئ باباااك ماات ماات "..اخخ وتشوفو حالتو فديك اللحظة..فينوو أشقر اللي ماكاتأثرش فيه حتى حااجة ..فينو أشقر المتكبر والمغروور..فهااد اللحظة كاان أشقر مكسوور و جد حزيين..علاش مايحزنش والأب ديالوو مشاا..مشاا بلا مايطلب منو السمااحة على كااع اللي دار لييه..الأب اللي كان منبع الحناان بالنسبة ليه..طالما كانت أمو قااسية..الأب اللي استتر علييه شحاال من مرة..وخرجوو من مشااكل ومصائب كبااار..مشااا وهو بعييد عليه بمئاات الكيلووميتراات..نعل فنفسوو كل من كاان سبااب فبعدوو..الخدمة..المشروع..الفلووس ..وحتى حظوو ..
اختل تواازنوو فديك اللحظة ..شد فالكرسي حتى تسمع صوت الاحتكاك ديالو مع الأرض..صوت مزعج خلاا كااع اللي فالمكاان يدورو ناحيتوو..ومن بينهوم فاتي اللي ماتااقتش باللي كااتشووف..وااش بصااح هادا أشقر؟!..واش بصااح هادا حبيبهاا اللي تفاارق معاهاا وتزوج وخلاهاا....
-فارس:بفف اش شاارب هاداا ماقادرش حتى يوقف على رجليه...فااتي..فااتي..
ماكاانتش فاتي أبداا كاتسمعو..ولا كااتسمع كااع الأصووات اللي ضايريين بيهاا..عينيهاا عليه...هو فقط..وكأنو هو اللي فالعاالم وحدوو..علاش جاا؟!باش يفتح عليها المواجع من جدييد...يكوون شاافهاا؟!..وعلاش ماجاش عندهاا؟!كل هاد الأسئلة كانت كاتفكر فيهوم فاتي وهي كاتشوفوو كيف بداا كايجري بكل سرعة مخلي كااع اللي تماا كايشوفوو فيه من جدييد..
مشاا ركب فسياارتوو..وانطلق فطريقو وهو باقي فحاالة صدمة..غادي بكل سرعتوو وكاايقوول لرااسو ..باللي ماشي بصااح وباللي غاايلقى بابااه فالداار كاالس كاايتعشى..ولاا كايقرى فكتبوو التااريخية اللي شراا من مختلف دول العاالم..بنظاراتو الطبية اللي عاد مازاايدااه هيبة وقوة...

🌼🌼بعد مرور يومين...
في الصالون الكبيير للفيلاا...جالسة سمية بلبااسها الأبيض وبجانبهاا الأيمن أختهاا زهراء و الجانب الأيسر فاطمة الزهراء.. وحداهوم بعض بناات وأولاد ونسااء ورجاال العائلة..بلا مانسااو اللي فالكواان ..كان أشقر اللي جاالس جلستو الرجولية..رجليه متباعدين وحاط عليهوم يديه..اللي بدورهوم مسند عليهوم راسو وكايشوف فالأسفل.. باختصاار الصالون كان عامر
ماشي بعييد بزااف وبالضبط فالصالون الأخر..جالسة ريم بجلباب أسود بسيط وحجاب أسود..هذاا طلب من سمية اللي أصرات عليها تلبس الأسود حدادا على روح مصطفى..ماعجبهاش الأمر ولكن ماكان عليهاا غي تدير اللي قالت عليهاا..عيوونها كانو منفوخين ووجها شاحب..وعلاش لا وهي من نهاار مات ماحبسوش عينيها من الدمووع..وحداهاا مروان اللي شاد فيدهاا وكايحااول يهدأهاا و يسااندهاا..وإليناا حتى هي اللي ملامحها حزيينة وعينيها مغرغرين بالدموع..حساات بريم وحطات راسها بلاصتها..يعني واخا ديما عندها مشاكل مع واليديهاا وعليهااا ديما كاتهرب للمغرب..ولكن لو أصابهوم أدى فأكييد غاتحزن ما هوماا واليديهاا..
طلعات ريم عينيها وهو يبان ليها أشقر غادي طاالع مع الدرووج..هاد الأيام كولها ماقدراتش تهضر معاه وتعزييه ..دورات وجها لجهة مروان وبدون ماتكلم وما ليها باش تمشي تبعوو..هاكدا هو كايفهمها من عينيهاا..
مشاات طايرة لغرفتوو..رغم الجلابة اللي ماكاتخليهاش تخطى خطوة كبيرة...دقات فبابوو وماكانش حتى رد..حلات بالباب ودخلاات..كانت غرفتو رائعة وذاات طابع ملكي ونرجيسي..وكأنها كاتعبر على شخصيتوو..دورات وجها للناحية الحمام إثر سماعها لصوت فتح الباب..كان أشقر بشوورط والفوق عريان..فالأغلب كان غايدوش..
-ريم:اا الى كنتي غاتدوش نخرج حتى تكمل..
دارت باغاا تخرج حتى كاتسمعوو...
-أشقر:بقااي..
داارت ريم كاتشوف فيه بتعجب..أشقر كايطلب منها تبقى ..عجييب!!..مشى جلس فوق سريروو الكبيير ..شاف فيها بمعنى أجي جلسي وداكشي اللي دارت ..
-ريم:اا ماقدرتش نعزييك على بابااك حيت ماكاتجلسش فالداار..البرااكة فراسك..
-أشقر:هه هادي طرييقة جديدة فالإنتقاام هاا؟!
-ريم:اا نتاا شنو كاتقوول..اشمن إنتقاام
-أشقر:شنوو بغيتيني نتيق باللي نتي نسيتي اش درت فييك فاش ماتت مامااك..أنا ماعزيتكش بالعكس ماسمعتي مني غي الكلاام المسمووم...وجاياا دابا تعزيني..لشنو كاتخططي؟!
-ريم:هههه لاا والله ايلاا خاصني العصاا اللي جااية نعزييك وكانفكر لمشاعرك..حتى وباباك ميت كاتفكر فهادشي والإنتقاام؟!..سمع أسيي أشقر..هضرتك عندي مازاايدة مانااقصة...وكوون لعكس..وكو توشيتيني بكلامك..ديكساعة غااتشوف الإنتقاام بأصولوو..ولكن لااا بحال هاد الهضرة مابقااتش كاتحرك فياا والوو..حيت جربت نتيتم فباباا ومن بعد ماماا..وحتى خالي مشاا..وداباا شكون بقا ليا؟!..رااجلي اللي كايبغي وحدة اخرى وكايغبر بالشهوورة ومني كايجي كايتصرف عادي وكأنوو زواججنا حقيقي..أموور الغيرة ودااكشي..ومجري حتى على صااحبوو واللي كايقول ليه خوياا..شش ولاا كلمة خلينيي نتكلم..شكوون بقاا لياا دوك النااس اللي لتحت هاا؟!..عاارفااهوم من العائلة ولكن ماقاادراش نشووف فوجوههوم مناافقيين وماكاايجيو غي من الجناازة للجناازة باش يطيحوو دموعهووم ويبينو ليك باللي را محرووقين..شكوون بقاا ليا هاا؟!..ااه مرواان هه مرواان غايتزوج وغايعيش حياتو مع حبيبتوو ويولدو وليداات وأناا ما محلي من الإعرااب بيناتهوم من غير أني غانخلق بينهوم مشااكل..الإنتقاام والخواا الخااوي أخر حااجة نفكر فيهاا وسط هاد المشااكل فاش عايشة..راجع نفسك شوية..
وقفاات من حدااه ومن ملامحهاا باين الغضب...حتى كايشدها من يدها بقوة..كاتحس بيد حاولات تجرها لعندهاا ولكن لاا...بلاتي بلااتي شنو هادشي اللي فوق يدهاا ...دارت بسرعة تشووف...حتى كاتلقااه حاط راسو على يدهاا وشعرو البني الناعم هابط للأمام ..كاتحس في يديها بملمس شفايفوو ..ولحيتو الكثيفة..حلات عينيها عن حدهووم مامصدقااش اللي كاتشوف قدامهاا..واش فعلاا هاداا أشقر ولا غي جاب ليها الله؟!...

-أشقر:سمحيلي..
لاا أكييد ماشي بصااح..أكييد هادا ماشي أشقر اللي قداامهاا...لاا وكايطلب منها السمااحة..لو أنوو قالها ليها شيواحد كانت غاتضحك علييه وتكذبوو..ولكن هي واش تكذب عينيهاا دابا ...بقات في حالة صدمة كاتشووف وتحلل...أكييد موت باباه اللي لعباات على مشاعرو وأحاسيسوو..ولاا اقتاانع بكلامهاا اللي قالت ليه..ولا شكون عرف يكون ولا كايبغيها كيف قال مروان..حركات راسها يمين وشماال كاتبعد الأفكار اللي جاوهاا...
طلع راسوو فيهاا يشووف مالهاا..وعلااش ماتكلمااتش..لحظة لحظة تستوعب اللي كااتشووف..واش هادو دمووع اللي فعينين أشقر ولاا غي بان ليهاا..لا لاا مستحييل غاتكون غيشيحااجة اللي طاحت فعينوو ولا يكون غي المااا..لاا هاادوو دمووع..شافت دمعة كيفاش تسللات من عينيه هابطة مع خدودو حتى اختفت فلحيتوو...هبطات دمعة وحدة أخرى من العين الأخرى ..وقبل ماتختفي بحال صديقتهاا..خداتهاا ريم بين أصابعهاا..مقرباها لعينيهاا وكاتدقق فيهاا..قرباتهاا لأنفهاا كاتشمشم فيهاا ...مامتيقااش باللي أشقر كاايبكي وقداامهاا..فين مشى داك التكبر والجبرووت..
-أشقر:ماتخلينييش حتى نتي عافااك اهئ
لا لااا كفااية صدماات اليووم..أشقر بكاا والأكثر طلب منها ماتخلييهش..جلساات من جديد بجانبو فالسرير وهو مازال شاد فيدها..
-ريم:أشقر..واقعة ليك شيحاجة..؟!
-أشقر:سمحيليي على اللي درت فييك..عارف رااسي خاايب وماكاانخرج من فمي غي السم..ماشي بحاال مرواان ولا حتى ديااب..ولكن أنا هاكداا ماكانقدرش نخبي يمكن حتى هوما بحالي غي ماكايبغييوش يبينوو وصافي وو..
-ريم:(مقاطعاه)شش أناا مسامحااك..ماكاين حتى فرق بينك وبينهوم أكييد حتى نتا قلبك بيض وو..
-أشقر:شكون كايأكد لييك باللي قلبي ولا حتى قلبهوم بيض ؟!
-ريم:هاكداا إحساسي كايقوولي..
-أشقر:(مسح دموع اللي فعينيه)ماتيقيش فإحساسك بزااف..ممكن تبقاي معاياا؟!
-ريم:اا ولكن..(بعد صمت)واخاا..
كحز أشقر لبلاصتوو فالسرير ومشات هي جلسات حدااه ...رجليها كانو فالأرض وراسهاا حدا راسوو..
-أشقر:(بتنهيدة)الله يرحموو..
-ريم:أميين...(بعد صمت)لعبت معااه الشطرنج وتكلمناا بزااف..عجبني الحواار معاه..عقلوو عامر وبزااف كااع..
-أشقر:ااه ..عزيز عليه الشطرنج غايكون فرح اللي لقااك كاتلعبييه..أكييد غلبك..
-ريم:هه لا أناا اللي غلبت..
-أشقر:بصااح..على هاد الحساب راك واعرة..ماكنتش كانقدر نفووز عليه..(بابتسامة)من غير دياب اللي مرة يفوز مرة لا ..
-ريم:(بابتسامة)بصااح كايعرف للشطرنج..على هاد الحسااب رااه ذكيي وماساهلش
-أشقر:(جامع الابتسامة ما إن سمع مدحها لدياب)ااه ذكي..ريم ممكن تحكي على راسي
-ريم:اا واخاا..
بقاات ريم كاتحرك صباع يدهاا بسهولة وسط شعروو النااعم..وحتى هو كان شاد فيدها وكايلعب فصباع يدها الأخرى...خشاا يدو مور ظهرها وجرها ليه...وحط راسو على صدرهاا..مخليهاا مصدوومة من تصرفوو...أكيد هو بحالها كايحتاج للحنان فبحال هاد اللحظات..ولكن علاش هي بالضبط..ابتاسمات على إثر شهقة خرجاات منوو بحال الطفل الصغير فاش كاينعس وهو كايبكي..ورجعاات كاتحك على راسوو وهي سااهية وكاتفكر..
🌼🌼كانت كاطل عليهوم عينان بنيتاان من الباب اللي نسات ريم تسدو وهي كاتطلع لغرفة اشقر..أكيد عرفتو صاحبة العيون..ومن غيرها فاتي ..اللي كانوو دمووعها على طرف عينيها...كاتشووف حبيبها فحضن وحدة أخرى من غيرها ..هاد النعسة كان كاينعسها معاهاا هي..وكانت هي اللي كاتلعب فشعرو حتى ينعس..ومراات كاتعااود ليه الحكايات والحجايات باش ينسى همووم الخدمة والداار..كانت بحال الصماام اللي كايصم كل ماهو سلبي من جسمو وكاايجود عليه بكل ما هو إيجابي ..شنو ولا كايبغي ريم ونساهاا..ولا أصلا ماكانش كايبغيهاا من الأول وكان غي كيتفلا عليها..
-فاتي:مشى أفاطمة الزهرااء مشى..دخلي هاد الموضووع لعقلك..
تمشات بضع خطوات فاتجااه غرفة الضيووف..حتى كاتحس بالدووخة وكأنوو الأرض كادور بسرعة..وقفات بلاصتها شادة فالحيط حتى مشاات منها..وجاا بلاصتها الشعوور بالغثياان والقياء...الشيء اللي خلاها تجري بسرعة فاتجااه المرحااض تفرغ كل ماكلاات من الصبااح..
على فكرة هي هاااكدا فهاد الأياام كوولهاا...تكون مرييضة بالمعدة زعماا ؟!

فااق أشقر فالعشية..دور وجهوو جهة ريم ومالقاهااش..شنوو كايتسنى منهاا تبقى معااه ياك هي ماكاتحملوش..نااض دوش علييه باش يخفافو عظاموو..لبس شورط وتيشوورت ديالوو وخرج...
بالصدفة تلاقى هو وفاتي فالكولواار..حسات براسها متوترة وخصووصاا أنهاا هي ويااه الراس فالراس..أيام العزااء كولهاا وعمرهوم تكلمو مع بعضهوم..كاتبغي تهضر معاه وكايتهرب منهاا..عند بالوو راها فعلاقة مع فراس ونساتو..ولكن بلاتي بلااتي..ياك حتى هو باغي ريم تبغييه..واش هادا عندو انفصاام فالشخصية ولا شنوو؟!..واش كاين شي مرض جديد اللي كايخلييك تبغيي كااع الناس يبغييوك ويحمااقو عليك؟!..الاا كان فأشقر مرييض بييه..وفحالتو الحاادة يمكن..
مشى لجهتهاا ومد يدو لناحيتهاا..
-أشقر:السلام..
-فاتي:(مدات يدها)السلام..
-أشقر:صافاا؟!..
-فاتي:حمد لله طواا؟!
-أشقر:أوسي...
شنوو هاد البروود اللي بيناتهم..ماكاانووش هاكدا أبداا..شنو اللي وقع..لهاد الدرجة علاقتهوم ولات بااردة ومامنهااش أمل..
تمشااو بجوج فالكولواار ..حتى وصلو لدروج..
-أشقر:تفضلي..
-فاتي:لا غي تفضل نتاا..
لا لاا ماقالهااش لاا غي هبطي نتي..هبط وخلاها مبلوكياا بلاصتهاا..يااك هو اللي كان كايسبقهاا فأي حااجة..هو اللي كايجر ليهاا الكرسي فاش كايمشيو لأي مطعم حتى تجلس عاد يجلس هو ..يااك هو اللي كان كايوكلهاا بيدييه حتى تشبع عااد يمشي يقلب ماياكل هو..ويبقى يخربق فالكوزينة حيث مابينو وبين الطياب غي الخيير والإحساان..كان رجل جنتلماان..علاش مابقااش؟!..ضحكات باستهزااء على أسئلتهاا اللي عندها أجوبة ..هو باقي كيف الأول..ولكن مع غيرهاا...
هبط أشقر للتحت..كانت الداار خواات ومابقاتش كيف الأول...بقاات غي مامااه و خالتوو..وفاتي أكيد..دور وجهوو فالمكان كايقلب على ريم..شافتو فاتي وعرفاتو كايقلب عليهاا..
-فاتي:راها فالبيت لاخراا..
تلفت ليها أشقر ..وبدون حتى كلمة مشى وخلاهاا واقفة وسط الصالون كيف الهبيلة ..دخل للصالون لاخر ولقاا ريم ومرواان وإلينا..كانت متكية على كتفو اليمين...وإلينا على كتفو اليساار...ولاات كاتتقبل الوضع..أو بالأحرى بزز منها تتقبلوو ..وإلا مروان غايتقلق..كانو كايتفرجوو ف "الكوبل"...
-مروان:(مدور وجهو لناحية إلينا)شفتي الشعيبية معامن كانخوونك..تيتييزة هه
-إلينا:ههه ماضحكش عليا ماكنتش عارفة راني ماشي ديما فالمغرب وااه هه
-ريم:شفتي لاش قلت ليك خاصك تغلاضي ..شوفي هي كيف داايرة وحنا كيف دايرين ههه
-إلينا:(تطلقات معاها)ههه ااه خاصناا ناكلو دگ دگ
-مروان:هههههه دگ دگ..
-ريم:واامي ههههه واتي راماسميتوش دگ دگ سميتو دردگ..
-إلينا:بقااو مقابليني ههه
جرهووم مرواان لعندوو وزااد خاشيهوم فيه..عجبو الحال لأنهوم تطلقو مع بعضهووم..ومابقاش بينهوم داك سوء الفهم..باس على راس إليناا..ودار باس على راس ريم..عاد طلع راسو وهو يبان ليه أشقر واقف كيف عزرائييل قدام الباب
-مروان:ميسيو أشقر..؟!
تلفتات ريم لناحيتوو شافت فيه و ابتاسمات ليه .. ابتسامة اللي خلاتوو ينسى كااع داك الكلاام اللي كان غايقول ليهوم واللي كان كايوجد لييه وهو كايسمع لكلامهم وضحكهم..
-ريم:أجي جلس معانا...
مشى جلس أشقر حداهوم وهو مامتيقش اش كاايديير..كيفااش قدراات تسيطر عليه بابتسامتها وكلامها وتخليه تاابعها كيف العبد المأمور ..من طبعو ماكايبغييش الإختلاط وخصووصاا مع نااس غربااء وماكايعرفهومش..الصديق الوحييد اللي عندو هو دياب..
-مروان:إواا اسي أشقر ماكايكتاابش ليناا نجلسو ونتكلمو بجوج..هاحنا تلاقينا دابا
-أشقر:ااه...
بقات كاتشوف فيه ريم باستفهام..صافي..ااه اللي عندو ماايقوول..واش كايخلص على الكلماات..مروان فهم الأمر على أنوو أشقر غاار على ريم اللي معنق..
-مروان:(بهمس)ااه الغيرة وداكشي..
طلق منها ودفعها لعند اشقر..
-مروان:سيري عند رااجلك ونتي لاصقة فيا كيف الجرادة...بااين رااجلك منقصك حناان هاهاا..
خنزراات فيه ريم بمعنى هااهي والله لاابقاات فيك..أشقر عجبوو الحال وجرهاا لصدرو..
-اشقر:الله اودي ماكاين لا نقص لا والوو..بالعكس فاائض كاع ..ياك أحبيبة..
-ريم:(حالة فمها)ها...هيهي كايهضر على الفائض فالميزاان التجااري..خدمتو هيهي ..راك عارف الصادراات والواردات ..واحد كايعطي ولاخر كايااخد
-مروان:(كايسممها)هه من ناحية واحد كايعطي وواحد كاياخد أناا معاك ..ولكن رااجلك مهندس على ماافخبااري..
-ريم:قلب الخدمة..هو كل شهر بخدمة جدييدة..ااه حتى الطب دااز منوو..
-أشقر:اوب اوب اووب الطب مامعانااش داكشي دليبااري والدم وليزاابارااي ماعنديش معاه..
-إلينا:(زادت ارتاحت لتواجد أشقر مع ريم)هه ضحكتوني..جيتو كوبل غزاال صراحة..
-مروان:ااه غزالين😉

بقات ريم كاتعض فقنووفتهاا بالسم اللي فيهاا وكاتحلف على مرواان وفعايلو ..
-أشقر:هه حتى نتوماا كوبل زوين.ياك كوبل بعداا..
-إلينا:ااه كووبل(باست مروان ففمو بوسة خفيفة)..
-مروان:(بهمس)إليناا راحنا فدار دالعزاا يمكن...
-ريم:أراا شي بااب نهرسوو بووه ههه
-مرواان:بااقي مانسيتهااش ليك..
خرجاات ريم لساانهاا فيه وبداات كاطلع فحجباانهاا وتهبطهووم..
-مروان:صحاابلي زلزاال هه
-ريم:(طلعاات راسهاا للفووق حتى ضربات أشقر فصدروو)واااع ههه كنتو غاتموتو ونتوما كاديرو الفاحشة..جهنم وبئس المصييير..بلاصتك فالسخوون أسااط..
-مرواان:هيهي😑 هاهياا فيك...
طلع رااسو لجهة الباب وبانت ليه فاتي..كانت باغة دخل وفنفس الوقت ماباغااش..جاها الملل وسط ماماها وخالتهاا و برزطووهاا بأسئلتهوم على فين ولات وفاش خداامة..كون ماهي اللي صونات لماماهاا تستفسر اش وااقع ماللي شافت أشقر بديك الحالة ماتصييقش الخبار لموت مصطفى..
-مروان:السلاام..
تلفتوو كولهووم لجهة الباب حتى بانت ليهوم..بعدات ريم من أشقر ماللي شافتهاا..حس بيها أشقر وزاد مزيرها لعندو..
-فاتي:السلاام ..ياكماا تطفلت عليكوم..
-مروان:لاا لاا حناا اللي تطفلنا عليكووم وكانضحكو وحناا فدار العزاا ناديروهاش منا قلة الصواب..
-أشقر:لا لاا خود راحتك..
-مروان:الله يكبر بيك..(شاف ففاتي)فاتي ياك؟!
-فاتي:ااه فاتي ولكن أنا ماكانعرفكش..
-مروان:أنا مروان صديق ريم..سمعت بيك بزااف..وعاد كتاب نتعارفو..
-فاتي:(بابتسامة)ااه متشرفين مروان..
-مروان:هاادي إليناا حبيبتي..
-فاتي:غزالة ماشاء الله..
-إلينا:حتى نتي أحبيبة ..
بقاات ريم غي مبلقة عينيها وكاتشوف فركن التعاارف اللي قداامهاا..دورات وجهاا لأشقر وتكلمات فودنيه..
-ريم:(بهمس)أشقر طلق مني..نتاا استخدمتيني مرة بااش تغير وماغانخليكش تعااودهاا..
قرب ليها حتى هو وتكلم فودنها..
-أشقر:(بهمس)لاا أنا ماكانحاول ندير والو..عادي معنق مراتي مامنحقيش...
قرب باغي يبوسها ففمها وهي تبعد..واستقرت قبلتو فخدها..
-إلينا:احم احمم نحن هناا هههه
بعدات ريم منو بسرعة وحنيكااتها حمريين..ماعجبهااش لجييست وحسات بإحراج كبيير..
شااف فيها مروان بمعنى ياك لابااس..ومات بعينيها بمعنى والو..بقا كايشوف فيها بتشكيك..حتى سمع صوت إلينا..
-إلينا:هه خودو راحتكوم حناا اللي هاجميين عليكوم هه..اواا ماتعرفنااش مزيان أفاتي..فاتي...
-فاتي:(كانت ساهية فأشقر وريم)هاا؟!..سس سميتي فاطمة الزهرااء والناس القراب كايعيطولي فاتي(شافت فأشقر)
-إلينا:دوونك حتى حناا غانولييو قرااب لييك هه
-فاتي:شرف لي حبيبة..مغربية يااك؟؟
-إلينا:ااه مغربية هولندية..فشنوو خدامة حبيبة؟!
-فاتي:اا..(شافت فأشقر اللي بدورو كايشوف فيها وكايتسنى الجواب )تصمييم الأزياء...كنت وقفت واحد المدة بسباب واحد المشكل مي دابا تهنييت منو..
-إلينا:و أنا مايك آب أرتيست هه دونك نتي اللي غااتصممي ليا كسوة دالعرس..ياك أمروان؟!
-مروان:أهااه علاش لاا..
-فاتي:مرحباا..
-إلينا:نتي اللي صممتي لريم وأشقر؟!
سكتو كوولهوم وماتكلمووش..من غير مروان اللي خنزر فيها بمعنى سكتي..
-ريم:(بعيون دامعة)لاا احبيبة..أنا كان أخر همي هو الكسوة...حيت الوقت فاش كانلبس الكسوة البيضااء حتى ماما كانو موجدين ليها ثوب أبيض..ماشي كسوة ولا حتى جلاابة...كفن فاش داروهاا ولواوهاا فيه..وحطوهاا فديك الحفرة الصغيرة تحت الأرض..غطاوها بالتراب ورجعو لديورهوم مخليينها تماا بووحدهاا..يعني أنا ماشي عروسة بحال كااع العروسات..يمكن تقولي لعنة ..نحس أي حاجة طااحت فبالك...هاكدا أنا(بابتسامة)
كولهوم بقا فيهوم الحال على كلامها..أشقر..مروان..إلينا وحتى فاتي...
-إلينا:سمحيلي حبيبة ماقصدش نفكرك..
-ريم:نو عادي أصلا مانسييتش باش نتفكر (بابتسامة)..
-مروان:(خنزر فإلينا)يالااه للدار راتعطلناا...
وقف وشد فإليناا..ومشااو
-ريم:بلاتي نمشي معااكوم..
وقف مروان كايتسناها حتى جاات وشدها من جانب كتافهاا وجرها معاه...
بقاات فاتي وأشقر الراس فالرااس..كايشوفو فبعضهوم وكل واحد كايتسنى لاخر يتكلم..وأخيرا تكلم أشقر
-أشقر:مم رجعتي لتصميم الأزياء..
-فاتي:ااه رجعت لتحقيق أحلامي..راك عارف تخليت على بزااف دالحواايج على قبلك ولكن للأسف ماتستاحقش..
-أشقر:(بشوفات باردة)خااصك تشكريني..بسبابي مشيتي لمرااكش..وتعرفتي على شخص جدييد..وعاايشة معااه الرومنسية..نصيحة مني ...
وقف من بلاصتو..هبط الشورط اللي تجمع عليه وهو كالس..ودار شاف فيها..
-أشقر:ماتخلاايش على بزااف دالحوايج على قبلو..حيت ممكن يمشي ويخليك كيف درت أناا ..والأهم تيقي فييه وماديريش معااه أمور الغيرة وداك الزمر اللي درتي معايا أناا..وإلاا ..غاتخوري تمااماا كيف دابا 😉..
تمشى خطواات قلاال وهي تبعوو وشدات فيدييه....

-فاتي:نتاا شنو كاتقوول؟!..هه أناا ماكانعرف حتى وااحد كانحلف لييك ..هادااك المديير ديالي ومابيني وبينوو والو..
شداات فوجهوو بين يديهاا ...قربات ليه وحطات جبهتها على جبهتو...
-فاتي:نتاا باقي كاتبغيني أنا متأكدة..نتاا كادير هاد التصرفاات قدامي باش نغير ونجي نطلب منك السمااحة..صافيي أناا غانطلبهاا منك..سمحلي على الغوات اللي غوت علييك وعلى أي كلمة خرجاات من فمي ولكن عدرني اناا كانبغيك ومانقدرش نتخيلك فحضن وحدة أخرى..(بتوتر)نتاا تقدر تخيلني مع واحد أخر هاا؟!
طوول كلامهاا و أشقر كايشوف فعينيها البنيتين..اللي طالما عشقهوم وطاالما تغزل فيهوم..كان كايقول ليهاا أنو عيوونها عسل..ومامنحق حتى وااحد يشوفهوم من غيرو..عينيها كايدوخووه وكاينسيوه فين كااين هو..وشنو كايدير ..كاينسييه حتى فسميتو يمكن..سد عينيه وكأنو كايقااوم سحر عيونهاا..ونطق ببرود..
-أشقر:عاادي شنو دخلني أناا؟!
بعدات منو فاتي بسرعة وهي كاتحرك راسها بمعنى لاا وكاتضحك بجنون..
-فاتي:هههههههه لاا لاا هااداا ماشي أشقر اللي كانعرف..هاداا ماشي أشقر حبيبي...ماشي أشقر اللي ماخليناا مادوزنااا..ماشي أشقر اللي كان كايواسيني فاش نكون كانبكي..يعنقني ويمسح دمووعي ويقولي كانبغييك..ويقوولي كانكره نشووف الدموع كايهبطو من عوينااتك..ماشي أشقر اللي كان كايشري لي شوكوولاا ويدلعني بحال شي بنية صغييرة..ماشي أشقر اللي كانو كااع صحاباتي حاسديني علييه وكايقولو لي سعدااتك بييه..ماشي أشقر اللي بغيتوو وعطيتوو شرفي فطبق من ذهب..ماشي أشقر اللي أول مرة نعس معااه ..فااش شااف دم عذريتي باسني على جبهتي وواعدني عمرو يتخلاا علياا..وأناا كيف الحماارة متيقااه ..ماكانش عندي أدنى شك فكلاامك...ماشي أشقر اللي طيحت بكرامتي على ودو وطلبت منو السمااحة رغم أنو هو اللي خاصو يطلبهاا...ههه والله حتى حمقة أفااتي..حمقة اللي تقتي فييه شنو كنتي كاتسناايه يديير ..أكيد غااياخد شرفك ويمشي يتزوج بوحدة باقي بشرفهاا ..ههههههههه لاا والله حتى حمقة نييت..عندك الصح أولد خاالتي تخورت أكبر تخوييرة فحيااتي ..برافوو برافووو..
بعداات منو باغة تمشي فحالها...حتى جرها بكل قوتو ليه..وسكتهاا ببووسة عنيفة منو..بوسة اللي خلاتها واقفة بلاصتهاا وهي مصدومة...كاترمش عينيهاا ببطء وكأنوو خدرهاا..ماقدراتش تبعدوو ماقدرااتش...بقاا كايبوس فيها بكل شغف..مخلي لسانوو يتجول ففمهاا ويتذوق ريقهاا بتلذذ..بعد ببطء وهو جار معاه شفتها السفلى..وكايشوف فيها شوفات اللي عااد مادوبوهاا..وكأنو أول مرة يقرب منهاا..ولا أول مرة يقبلهاا..بعد بخطوة للوراء..وكايشوف فيهاا كيفاش واقفة جامدة وماقادراش تحرك..ابتاسم باستهزاء ليها..دور وجهو وخرج فحالو مخليهاا وااقفة بوحدها من جديد..وهاد المرة ماحبساتش دموعهاا..خلاتهوم يخرجو على راحتهوم ..هبطات جلسات على ركابيها وكاتشوف فالبعييد ونفس الوقت كاتعااتب نفسهاا..علااش استسلمات ليه؟!..علاش ماكاتقدرش تحكم فراسها قدامو..علاش تصرفاتوو كايتلفوهاا..وقبلاتوو كايخليوها تنسى اسمها...
-زهرة:بنتي...فاطمة الزهرااء فينك...فااتي؟!مالك كااتبكي؟!..شكون داار ليك شيحااجة؟!..أشقر ولاا مرتو هااا؟!
-فاتي:(كاتمسح دموعها)شكاتقولي أمامااا شنو غايديرلياا..أناا..اا تفكرت خاالي مصطفى...وتفكرت أني غاانرجع فحالي فهاد الأياام وغانخليكووم ..خفت حتى نتوما تمشيو وتخليوني..صافي هادشي اللي كاين أماماا..
-زهرة:اخخ ابنتي اخخ راسك قااصح كتر من بابااك..شغاانقووليك ابنتي ديري اللي عجبك ومرتااحة فيه أناا ماعندي مانقوليك أصلا كاديري اللي قالك راسك..نتي وخووك مسقيين بمغرفة وحدة..علم الله فينوو داباا..كاتشطنوني عليكوم ابنتي..
-فاتي:(عنقات ماماها)اهئ مامااا عارفة راسي أناا ماشي بنت مزياانة ودرت حواايج اللي ماكاتعجبكوومش ولكن واخاا هاكدااك غاتبقااو تبغيوني يااك ؟!ماغاتخلااوش على بنتكوم..يااك أماماا؟!
-زهرة:لاا ابنتي غانبقاو معاك ولكن شنوو اللي درتي وماعاجبنااش..!!
-فاتي:ماشي شيحاجة غي حيت مشيت وخلييي..ااعع
-زهرة:بنتي ماالك...؟!
مشاات فاتي كاتجري تقياا من جديد..مخلية مهاا كاتشوف فيهاا باستفهام؟!
*المعدة بنت الحراام😂*

🌼🌼بجانب الباب الخارجي للفيلا..
-مروان:رييم يااكما بقاا فيك الحال لكلام إلينا راماقصداتش تقول هاكداك
-ريم:لاا عادي مابقااش فيا الحاال والله..كلاامها ماغايبدلش الحقييقة..اللي وقع وقع..
-إليناا:(معنقاهاا)اهئ عافااك سمحيلي على كااع اللي درت لييك والله ماقااصدة احبيبة اهئ
-ريم:أويلي على حمقة ماتبكيش.. صافي عادي ماوقع والو...غاتخسري ماكيااجك و مروان يقلب على شي شعييبية ههه راوااحد الزهواني هاداا مامنووش...
قرب ليهاا مروان بابتساامة..وشنق عليهاا من عنقهاا مهبطهاا لمستوى بطنو اللي ماليااه العضلات السداسية..
-مروان:وااش ماكاتحشمييش يا هااد الفاارة علاش سديتي البااب بديك الطرييقة مامنحقييش نبووس هاا؟!
-ريم:غزييت فيكووم الكفرة بالله حتى تزوجوو وديروو اللي بغيتووو..شوفي أإليناا عندااك يغرك الشيطاان وتخلييه يدير فيك ماابغااا..صبري أحبييبة الحلاال را زيين...
-مروان:طفرتييه نتي بالحلاال..كوني هاانية كانقدر نتحكم فنفسي..يعني وااخاا صعيبة شوية قداام هاد الكتلة دالجماال..ولكن راني صاابر هه
-ريم:عنييبة ...وااااع ههه واصافي سمحلي ...
طلق منهاا مروان وهو كايضحك عارفهاا حمقة..وواخا يطرا اللي يطراا وتبكي وكولشي كاترجع تضحك وتنسى...
-مروان:مسطية..غااتمشي غداا للكلية ؟!
-ريم:ااه ضروري..اووف خاصني عااود نمشي للإداارة ..مشاكييييل
-مروان:لاا كوني هانية راا هضرت مع المديير..
-ريم:بصاااح..شكرااا بزاااف (نقزات عليه معنقاه)تاانمووت فييك أناا..
-مروان:ماتبقايش تقولي شكراا الحماارة ..
-ريم:بغل😑..إليناا دي علياا هاداا..
-إلينا:ههه أوكي...
-مروان:نلقااك واجدة غداا أوكي بب؟!
-ريم:مم المهم حتى نشووف عندي وااحد الغرض غايخصني نقضييه غدا فالصباح..
-مروان:شنو هو؟!
-ريم:من بعد ونقول ليك..سير رااك خليتي العياادة..
-مروان:لاا اليوم روبوو قلت ليهوم مايحلوش..غانخرج مع إليناا..تخرجي معاناا؟!
-ريم:لاا لاا خليكوم بوحدكووم الراس فالراس..
-مرواان:مرة خراا..(قرب وباسها فحنكها)بسلامة القردة..
-ريم:بسلاامة عليكووم...
تماات راجعة فحالهاا حتى تزادحاات مع أشقر اللي كان غادي ساهي ويديه على فموو..
-ريم:هااء شوف قداامك..
-أشقر:جيت نعيط لييك باش تعشااي..
-ريم:همم ميغسي..
ضرباات فيه وخلااتو وااقف..كماا تدين تداان اسي أشقر😑...تبعهاا أشقر وجلسو يتعشااو..هما بجوج وسمية وزهرة..التاحقات عليهوم فاتي ومن ملامحهاا باين العيااء..كان وجهها صفر وعينيها منفوخين وناعسين...باقي قطرات الماء على جبهتهاا..وجامعة شعرها كعكة مهملة للأعلى..
-سمية:بنتي فاتي يااكما مرييضة؟!
-فاتي:هاا الاا لاا غي عيانة وصافي..
-زهرة:كولي كولي رااك ماواكلة والو من الصبااح مااعرفت شكااتردي..
-فاتي:يعع شنو هادا؟!
-سمية:الدجااج شنو غايكون ههه
-فاتي:اووف ومال ريحتوو هاكداا..مابغيتووش بصحتكووم..
-سمية:أويليي أبنتي مابيه والوو هانتي شووفي ريم كاتاكل فيه عاادي..ياك أريم..
-ريم:(لا رد)
-سمية:احمم هه نقول للخدامات يديرو ليك شيحاجة قبل مايمشيو ..
-فاتي:لا لاا مابغيتش..خالتي كااين الخووخ؟!
-سمية:غاايكون فالثلااجة ..
مشاات فاتي كاتجري للكوزينة مخلية كل من زهرة وسمية كايشوفو فيها بتشكييك..و اشقر كاايشوف فيهاا كيفاش كاتجري وكاايفكر قبلتهوم وهو ساهي..
-سمية:أشقر..أشقر..فين سااهي أولدي؟!وليتي بحال ريم
طلع أشقر عينيه فموو وفريم ...
-أشقر:لا لاا أنا معاكووم..
كملوو عشااهوم فصمت..وبدوون حتى كلمة..أكييد حسوو بمكان مصطفى الفارغ ..
🌼🌼فالكوزينة..
جالسة فاتي فوق الحائط القصيير دالكوزينة..وحااطة قدامهاا شبكة دالفوااكه..كاتااكل وتتلذذ بمذااقهووم..ومراات تقطب حوااجبهاا الاا كان المذاق حاامض..
-فاتي:(كاتاكل فخوخة)العجب شنو طرااالي مااكنتش كانحمل الخووخ..همم صدق بنيييين 
كملاات ماكلتهاا وطلعاات فحالها للبيت..دوشاات تريح رااسهاا وخرجات حتى كاتلقى ماماهاا فالبيت جالسة فالسرير وهازة تيليفونها
-فاتي:(وهي كاتمسح شعرها)ماما شنوو كاديري بتيليفووني..(خطفاتو من يدهاا)كاتقلبي لياا فتيليفوني!!باشمن حق اشهااد الفعاايل أمامااا؟؟
-زهرة:غيي شفت الساعة ماتزيدييش فييه..
-فاتي:شنو بغيتي اماماا؟!
-زهرة:غاانجييك للصراااحة..كااتعرفي شيواحد؟!هادشي اللي فييك ماشي نوورماال..الدوخة وكاتعيفي حاجاات وتبغي حااجاات..يااكماا غلطتي مع شيواحد؟!..أشقر يااك!!
-فاتي:(بتوتر)ماما نتي شنوو كاتقولي ..زعماا حاملة..الاا شكاتقوولي حتى نتي اماماا..
-زهرة:ماكااتعرفيش تكدبي..(شاادة على شعرها بجهد)غلطي الحماارة ها!!..جااتك العاادة الشهرية؟!
-فاتي:(شادة على يد ماماها)احح اه اهه جااتني..والله حتى جاتني..
-زهرة:أشقر ياك؟!
طلعات فاتي راسها بمعنى ااه وهي مهبطة رااسها بخجل..
-زهرة:مامشيتوو حتى درتوها..بلاتي بلاتي ديك 3 شهور اللي قلتي كنتي عند صاااحبتك اللي ماتت مامااها كنتي معااه..
-فاتي:(الصمت)
-زهرة:خسااارة تربيتي فيييك...

🌼🌼فغرفة ريم..
جالسة فبيتهاا ..جامعة شعرهاا ...وكاتراجع اللي فاتهاا..حتى سمعات الباب غايتحل ودغيا طارت على شالها ولبساتوو..
-اشقر:ماالك على حاالتك مالني عمري شفت الشعر..
-ريم:عيقتيي....واابقاا تدق الباااب وااه..
-أشقر:راني رااجلك يمكن؟؟
قرباات منو ريم بخطوات بطيئة..وشافت فيه بنظرات حادة..
-ريم:شنوو كاتحاول ديير هاا؟؟أناا أسي أشقر ماااشي لعبة بين يدييك..صبرت لهااد الزوااج ولتصرفااتك وكلامك المسمووم..ودابا مانقدرش نزييد نصبر ..خالي علامن كنت صابرة ماااات..بغيت طلاقي وااخاا
-أشقر:(زاد مقرب ليها بنظرات حادة)نتي مراتي بيتي ولاا كرهتي..على أي هاااد الموضوع غاانهضرو فييه والوضع غايتبدل😉
-ريم:(بتخنزيرة)اشمن وضع كاتكلم نتاا؟!..
-أشقر:على هداا..
لا لاا أكييد هو مابااسهاش..أكييد هو ماسرقش منهاا دابا أول قبلة ليهاا..كانت بغاات أول وااحد يقيس شفايفهاا يكون اللي كاتبغيه..وحتى لو كانت بدات كاتحس بشي حاجة من جيهتو فالأيام الأخيرة..غايكون قتلها بهاد التصرف الهمجي ديالو..كيفاش عطاتو نفسوو يقبلها بدون إرادتهاا..ماشي من حقوو يفرض عليها حاجة اللي هي ماباغاهاش..كيفاش عطاتو نفسوو يكمل فتقبيلها واخاا كاتدفع فيه بكل قوتهاا..لا والأكثر دفعهاا على الحيط وكمل على مابدا...لحظة لحظة وااش يديه اللي فخصرهاا..وكايحاولو يقييسو فمؤخرتهاا..لا هي ماتقدرش تزييد تصبر كثر..
عضاتوو فقنوفتوو حتى خرج منها الدم..وضرباتوو لحجرو بقوة ..الضربة اللي خلاتو مفرش فالأرض وكايحاول يكتم صراخوو من كثرة الألم..
-ريم:(بصراخ)خرج علياا...مابغييتش نشوف وجهك خرج..
-اشقر:سمحيلي..رييم انااا...
-ريم:سكت سكت..ماتقوليش سمحيلي..على شنوو غانسمح ليك هاا؟!..خرج عليااا ..
بدا تيليفون اشقر كاايصوني..وقف بصعووبة..شاف فيها كيفاش كانت كاتبان فقمة الغضب ديالها..رجع شاف فتيلي ديالوو وخرج وهو مهبط راسو للأرض
-اشقر:الو شكون معايا؟!
-دياب:الوو هادا أنا دياب..
-اشقر:عااد غاتهضر..علاش مشيتي بلا ماتقولها؟!
-دياب:احمم ماشي هادا هو الموضوع اللي باغيك فييه..البركة فراسك من جهة عمي مصطفى..حزنت عليه بزااف..
-اشقر:مامشى معااك بااس..
-دياب:خوياا..مقلق على المشية ديالي بلا مانقوولهاا..راكان عندي سبب.. رااه..
-اشقر:(مقاطعو)ماكايهمش السبب أصلاا مولف كاديرهاا..نسيتي فاش كاتكون بايت معايا فألمانيا مقصرين فالصباح كانفيق ماكانلقاكش..حتى كاتصوني ليا من تركياا..
-دياب:لا مانسيتش..احمم خوياا اناا غانجي للمغرب غدا نصبح تما اوكي؟!..
🌼🌼عند ريم...
اللي قفلات عليها الباب وبدات كاتبكي على زهرهاا..كاتقوول كون بقات ماماا ماغااايوقعش لياا هاكداا..وماغايتجرأش حتى واحد يقيسني..كنت غاانبقاا فدارنا معززة مكرمة حتى نلقاا اللي يبغيني ونبغيه حتى أنا..وكوون بقاا خالهاا فالحياة..على الأقل اشقر ماايطغاش ويدير هااكدا كااع..كاتفكر كيفااش غااتقدر توقف هااد الزواج..والاا وقفااتوو أكييد غايجري عليهاا من الدار..فين غاتعيش وشنو غاتااكل؟!وبشنوو غاتصرف؟!مصروف الكلية والدرووس ؟!..كل هااد الأسئلة كانو كايدورو فرااسهاا وكاتقلب على إجابات ليهووم..جمعات كتوباتها ووراقهاا حيت مشاات ليها الكاانة دالقراية..توضاات وصلاات وطلباات ربي ينتاقم ليهاا منوو ..عارفااه راجلها ولكن هادشي ماكايعنييش يفرض عليهاا حاجة ماباغاهاش..طلباات ربي يبعدوو عليها من طريقهاا بأي طرييقة وتفك منوو..وأخيراا طلباات الرحمة لواليديها ولخالها..ورجعات لبلاصتها تنعس وكل ماتفكراات تصرف أشقر كااتزييد تعصب..خدات تيليفونهاا ودارت حلقة دمسلسل تركي متبعااه تسهر بيه..وكلما شاهدت لقطة رومنسية كاتبتااسم بلا هوااها وتبداا تبني فأحلامها الوردية مع بطل مجهوول باقي ماكتاشفاتوش ..الأهم هو أنهاا مبعدة أشقر من دور البطولة فقصتهاا..وقاااحتوو وحماقتوو لا تغتفر بالنسبة ليها..

🌼🌼الصباح الباكر
متكية على لافابوو وكاتشوف فاختبار الحمل اللي فاقت وشرااتو بكري..كان فيه خطين أحمرين..هذا إن دل غاايدل على حملهاا..ماحساتش حتى هبطات دمعة من عينيهاا..وتبعاتها دمعة..ودمعة..
-فاتي:ااه شنوو درتي افااتي شنوو اهئ..علاااش استسلمتي لييه علااش..اخخ ياربي شنوو درت حتى نكون حاملة من راجل مزوج..يااربي سمح لي على اللي درت..كان خاصني نفهم باللي الحراام طريقوو مسدوودة..ياربي سمح لي..اهئ..
تلفتاات وشافت فالمرآة وهي حاطة يدها على كرشها..
-فاتي:ماخااصكش تجي لهاد الدنياا..ماجيتيش فالوقت المناسب ..بابااك مزوج اهئ..خاصني ندير الاجهاض...(شدات فراسهاا)اهئ اهئ ماانقدرش..لا لاا أناا ماغاانصححش غلط بغلط كبر منوو ..هو غاايكبر معايا أنا وباباه..أكيد ماغايتخلااش عليه..
بقاات كاتشوف فراسها كيف ولاات بالبكا..غسلاات وجهها ومشطات شعرها...
-فاتي:(بابتسامة)دابا كرشي غااتكبر شهر على شهر..غاايكبر فكرشي حتى نولي نتمشى كيف البطرييق هه غانعييش أناا ويااك وباباك..
دغياا جمعات ابتسامتها مني تفكرات أشقر وشخصيتو العدوانية..واخا يدير اللي دار كاتبغيه..لا ماشي كاتبغيه كاتعشقو..واخاا كايطيح بكرامتها ماشي مرة ماشي جووج باقاا كاتبغيه..لاازم تقوليه على البيبي..فالأخيير كايبقى هو بابااه..شكوون عرف يرجع ليهاا كيف كانوو قبل..
عااد خرجات وفيدها اختبار الحمل وهي تلقى ماماهاا واقفة..خباتو بسرعة مور ظهرهاوابتاسمات لماماها
-زهرة:كانعيط ليك ماكاتجاوبيش فين كنتي غارقة..شنوو خبيتي مور ضهرك..
-فاتي:غي واحد الأكسسوار لقيتو طايح لياا ..ماماا بابا كاين فالدار يااك؟!
-زهرة:ااه فالداار غاتمشي عندو؟؟راا مقلق منك هاادشي باقي ماعارفش حرييرتك ومصاايبك
-فاتي:ماماا عافااك ماتقولي ليه والوو..ولا على الأقل حتى نمشي فحاالي عاافااك..اناا غانمشي نهضر معااه واخاا..
-زهرة:الله يهدييك ماعندي مانقوول..ماكنتيش قد الثقة اللي عطيتك..انا ماغانقول والوو ..
-فاتي:(معنقاها)ماماا سمحيلي عافاااك..لحظة ضعف اماماا..ثقت فييه ولكن هو غدرني..
-زهرة:(مبعداها عليها)غدرتيني أنا وبابااك وخووك ومابغيتيهش يغدرك...هبطي تفطري وماتبقاايش فهاد الدار بااقي..أنا غانشوف شي حل اناا وخالتك..
خرجاات زهرة وخلات فاتي كاتلوم فرااسها على فعلتها..هزاات اختبار الحمل بين يديهاا وكاتفكر فين تلوحوو..أكيد ماماهاا غاتجي تقلب فبيتهاا..الجردة..هي غااتغبروو فالجردة حد ماغايلقااه..وحتى لو لقاوه ماغاتجيهومش فبالهوم..
هبطات بلا مادير صوت..ومشات للحديقة الخلفية...لاحتو مور شجرة وتمات راجعة حتى تلاقات مع اشقر وفيدو كارو..عجييب!!عمرو دخن طول علاقتهووم..يكونو عندو مشاكل زعمااا!!
-اشقر:شنو لحتي تماا...
مشا ورا الشجرة وهز الاختبار بين يديه..بقاا كايشوف فيه شحااال..تفكر فيلم شاهدو هو وفاتي فالسينيماا..كانت البطلة هازاه فيدهاا..فاش كتااشفات باللي حاملة من البطل..طلع عينو فيها باستفهاام ..كانت مهبطة راسها للأسفل ..وعاضة فشفتها السفلى..
-أشقر:حااملة؟!
طلعات راسهاا وهبطاتو بمعنى ااه...
طلع أشقر راسو للسمااء وعااود هبطوو ..
-أشقر:(مطلع حاجبو)من شكون؟!..

يتبع ...

أحدث القصص
قصة عاشقة الثراء من تأليف ليالي نسيم
قصة عاشقة الثراء ليالي نسيم