صورة مصغرة لـأعطتني شمسا الجزء 20

أعطتني شمسا الجزء 20

chams
أعطتني شمسا رحلة نحو المجهول

***أصبحنا و أصبح الملك لله,,
حل عينيه المخلوضة,,كيتفوه,,حتى ناض قااافز,,;شمس؟
دور عينيه,,كيقلب عليها,,يله تم نايض حتى رمقها,,في البالكو,,شادة,,المصحف في يديها,,كترتلو,,عاد رجعات ليه الرووح,,حك لحيتو,,وتم غادي جهتها مبتاسم كانت مبدلة,,لابسة,,بيجامة بيتية,,بالاحمر,,و الاسود,,مع حجاب بالايبض,,;صباح النور,,
ماداتهاش فيه,,وكملات,,منغامسة,,في ترتيلها,,بحال يلا ماسمعاتوش,,زفر بغضب,,;راااه دويييت معااك,,زعمة,,؟
ماجاوباتوش,,,,وبقات كتقرا,,لعبات ليه على أعصابو,,تم,,ماد يديه,,جهة قرأن,,حتى وقفات وحضنات المصحف لصدرها بغضب;واااش حمقااااتي,,؟بغيتي,,تقيييسو,,ونت ماموضييييش,؟
تنهد,,بغضب;علااااش كندوي معاااك,,ماكتجاااوبيش,,منخلاااااني,,؟
اشارت ليه بصبعها;اخخخخر مرة تمسووووو,,كتفهممممم؟
قرب عندها,,;شفتك,,كتعلي,,علي,,صووووتك,,,؟
تنفسات بضيق,,و تخطاتو,,مخلياه,,كيشوف,,فيها,,كتبوس,,في القران,,وراداه لمجر,,حك لحيتو,;يااااك,,لاباس,,,؟
دارت,,عندو,,مخنزرة,,وتمات,,غادة,,ماجات تلفت حتى مقات راسها دخلات في الحيط,,;اححح,,
شدات في جبهتها,,اشافها,,وهي يجري عندها,,مفزووع;مالك,,تقصحتي,؟
بعد ليها يديها على جبهتها,,كيشوف,,جاب الله مالقا,,والو,,زيفها كالة السعرة,,تنهد,,;الحمد لله,,ماسرا ليك والو,,؟واش باقة كتوعتك؟
حركات راسها بنفي;لااا,,
حط يديه على حناكها بحب;علاش مقلقة مني,,؟
هزات راسها بغضب طفوولي وحيدات ليه يديه,,وتمات غادة,,كتضرب في رجلها,بحنق,,مخلياه ايبخ الدم,,;تفوووووو,,
نزلات,,لتحت عاقداهم,,,,لقات,,سمية,,و اروى كيفطرو;صباح الخير,,
هزو راسهم بزووج,,فيها مبتاسمين;صباح النوور,,بركي ابنتي,,تفطرييي,,
حنات راسها,,وجرات الكرسي,,بركات,,مدات ليها سمية,,,,بلاطو ديالها,,حسوة بيضاء,,مع كاس ديال الحليب,,زفرات بتعب,,ماحملاهش,,الوضع,,,وبدات كتاكل,,ماعجبهاش المداق,,مسوس,,;غا صبري ابنتي,,دابا تبراي,,
هزات راسها بحزن,,,في سمية,,لي بدورها,,مبدالاها نفس النظرة,,حركات راسها بايجاب,,و عاود,,نزلاتو,,تاني,,;شموسة,,,؟
هزات راسها في اروى باستغراب;نعام
اروى بابتسامة طفولية,,;هه وااالو,,,هه 
شافت فيها,,مافاهمة والو,,تبسمات,,و عاود حناتو مكملة,,فطورها,,مخلية اروى كتاكل وكتخطف الشوفة فيها,,قاطعهم الكرسي,,لي تجر,,;السلام,,
كان صقر لي,,برك,,مبدل,,لابس سروال كحل تووب,,مع قميجة,,زرقاا و جيلي,,ديال كوستيم,,كحل,,فوقو كويرة, دور وجهو,,جهة شمس,,لي مهزاتش فيه الراس,,زفر,,وجر طاس ديال القهوة,,كيرشف منه,,و عينيه عليها,,متبعينها,,,ماحملش,,طريقتها ديال التصرف,,,ماحملش,,تجاهلها,,ليه,,و اللا مبالاة ديالها,,حط قهوتو بالزعاف,,وناض,,خارج,,قبل,,مايقربلها,,عليهم,,بغيت نقصد عليها,,مسحات فمها,,;الحمد لله,,انا نطلع,,نشرب الدواء,,
حركات ليها سمية راسها ;واخا ابنتي طلعييو رجعي بركي معانا,,ماتبقايش سادة على راسك تم,,
اروى;اه اه,,نزلي,,
تبسمات بحب ;واخا,,<ومشات<
شافت سمية في اروى;باينة مقربلينها,,,
اروى بتعجب;ماعرفتش,,,,بفف,,الملل,,,,
سمية,,,,;وسيري خرجي,,,شكون حابسك؟
دارت يديها على حناكها بضيق;لااا,,ماعندي معامن نخرج,,كون,,غي صقر يخلي,,شمس,,تخرج,,معايا,,
نطقات سمية بجد;شووفي,,غا حيدي هاد الفكرة من باااالك,,,نتي,,,عارفاه,,,كيف داااير,,,,ماشفتيش,,كيفاش,البييت,,ماكيخليهاش,,تخرج,,,,بغيتيه يقلب الدنيا,,يقتلك,,والله حتى يقتلك,,و قولي ماعلمتكش,,
اروى;مافهمتش وااللله مافهمت,,ماكانش هكا,,,راه ماشي غا هو لي مزوج,,و البنت,,راها بنادم ماشي,,منيكة,,يحبسها,,في الدااار,,وحتى ترشق ليه عاد يخرجها,,ماتدوي ماتكلم,,,راه عايب عليه,,
اشارت ليها سمية بتحديير;ديها في الجهة لي ضاراك,,,,بلا ماتبقاي تنبشي,,,على الصداع هنا فين قلتها ليك,,<خدمات الريموت,,و تمات غادة;<والله يعميها ليك,,,

نزلات شمس,,لقات غي أروى لي باركة;فين هي خالتي؟
زفرات بغضب;الواحد من كيسمع كلمة,,,الحق,,ماكتعجبوش,,اوديي,,<هزات راسها فيها<جاني الملل,,اش بان ليك,,نتفرجو فشي فيلم؟
خرجات عينيها باستغراب;فيييلم؟,,,
ناضت,,اروى عندها بحماس;اه فيلم,,ايعجبك الحااال,,زيدي,,زيدي,,<شداتها من يديها,,ومشات,,بيها الكزينة,,حلات التلاجة,,جبدات لي شيبس,,كمشاتهم,,وتمات غادة تحت استغراب شمس لي مافهمة تاوزة,,غا تابعاها,,حتى بانت ليها دخلات لواحد البيت,,شعلات,,لبولة,,,,وهي تصعق,,عمرها,,شافتها,,كانت غرفة كبييرة,,كلها فوطويات,,بالاسود,,كتوسطها,,تلفازة كبييرة هوم سينما,,شادة من الحيط تا لحيط,,حطات,,اروى شيبسات فوق الطبلة;فاش انتفرجو؟
دارت لقات شمس باقة حالة فمها,,جراتها,,وبركات,ها حداها,,;ههه زوينة ياااك,,؟قولي فاش انتفرجو؟
هزات كتافها ماعرفتش,,عمرني تفرجت فشي فيلم,,
حركات ليها راسها بفهم,,;انا نختار,,<بحماس<كيعجبوني ديال الخلييع,,انديرو,,واحد,,
ونيت,,كونيكطات تيلي ديالها مع التلفازة,,,,دارت,,وييتش هانتر,,ديال السحر,,داروه,,وتكمشو فوق الفوتاي,,مدات ليها باكية ديال شيبس,,وبداو كيتفرجو,,كان ديال الاثارة,,وفيه الرعب,,حيت وجه الساحرات,,كيخلعو,,وواحد,,الصياد,,كيقتلهم,,اروى عندها عادي,,شمس مسكينة,,لي ركب فيها الرعب,,مع داكشي تروا دي,,شنقات على اروى,,شدات العمى مخشية فيها,,اكتوصل للقطة ديال القتيل,,كتغمض عينيها,,قلبها ايسكت بالخلعة,,ما اروى احالة فمها,,,,وكتاكل شيبس,,عاجبها الحال,,ما سالة الفيلم,,تا غفر ليها الدنوب,,;اودي اودي,,معامن انا,,؟
بعدات منها كتنهج;هادشي كيخلع,,اختي,,بزاااف,,
دارت عندها بمرح;نلعبو بلايستايشن؟
دارت عندها باستغراب;بلاسيتايشن؟
ضربات راسها;تاهو ماعرفاش,,اجي اجي,,انا انعلمك,,ليه,,
مشات حدا تلفازة,,برونشات فيها بريزات,,و قاداتهم معا بلاي,,هزات المانيطات,,خدات هي وحدة وشمس وحدة,,,,,بدات كتشرح ليها كيفاش غتلعب,,و القوانين,,حتى فهمات وبداو كيلعبو,,,دغيا,,نغامسو,,وكل واحدة,,تنقز من جهة,,مضاربات,,عاجبهم الحال,,يساليو لعبة يبداو لاخرا,,حتى تهدو,,و عياو,,تلاحو,,بتعب فوق الفوتاي,,وسرعان ماودعو,,,بزوجات,,
****
جالس,,في المكتب بتكبر,,رجل على رجل,,هز ستيلو في يدو,,كيضربو فوق المكتب,,عينيه قرطاس في واحد,,كيترعد,,قدامو;,,سي مورين,,ماغنعاوضش عرض ديالي جوج المرات,,جوج مليون دولار,,مقابل الارض ديالك,,كنظن عرض مغري,,,
شاف فيها الشخص بخوف;ولكن اسي صقر,,ديك الارض,,راه ديال ب
قاطعو بجد;عارف عارف,,ديال باااك,,وداكشي,,ماكتبعاش كتشم فيها ريحتو,,ولكن كنظن ريحة الدولار,,حسن من ريحة باك لي كلاو الدود لحمو,,و عاد,,الديون لي عندك غارق حتى لودنيك,,ستة شهور,,والبنكة اتحجز,,على كلشي,,ومنها,,ديك الارض,,,,غتبقا,,على الحديد,,اللهم,,تربح نت,,ونربح انا,,جوج مليون دولار,,تسدد بيها الديون لي عليك,,و تعيش,,غني,,طول حياتك,,تقد تشري ارض كبر منها,,قاااع,,في بلاصة اخرى
شاف فيه باستغراب;ولكن علاش باغيها نت 
هز حجبانو مقوسهم;داكشي بعييييد عليك,,,دابا,,اه تمضي العقد,,وتاخد الشيك,,لا,,<اشار ليه جهة الباب<براااا,,بلا ماتضيع لي,,وقتي,,
حنا راسو,,بحزن,,محركو بايجاب;واخا موافق,,
تبسم بمكر,,;هاكا,,نبغيك,,,,<مد ليه وراق,,;هاكا,,مضي على هادو,,
عطاه الوراق يقارهم,,عاد مضاهم من بعد عدة ترددات,,تبسم,,بانتصار,,وهو ,,,كيصيني بدورو الشيك,,عطاه ليه,,:مبروك اسي,,مورين,,
حرك ليه راسو,,باجاب بحال يلا مامصقش بلي سينا,,صافي,,خدا الشيك,,وخرج,,بدون كلام,,اكيد ماراضيش على الوضع,,مخلي,,صقر,,راجع راسو بلور,,فرحان,,حيت الارض,,ديالو,,من بعد واحد العااام,,اتولي,,تدخل,,الزبابل ديال الفلوس,,يعني,,جوج مليون دولات,,هي جوج مليار سانتيم,,مكتعني,,وااالو,,قدام الارباح,,لي غيدخل,,من بعد,,,تحل الباب,,من بعد,,عارفو شكون,,حيت هو لي كيدخل بدون استئدان,,كان ليان,,لي داخل,,لابس سروال الدجين مع بيل بيض كم,,وكويرة,,خزية مع برودكان,,;اهلا,,اسي سيد,,اش هاد الغبوور؟نشوفوك غا لا جيتي الشركة,,وانا كنقول مالها نورات,,؟
هز حاجبو;زملتي,,تاني,,؟
برك,,كيضحك;حتى انا توحشتك ههه 
صقر;قول توحشتي,,لي يحويك,,را مرة مرة كتنغزك,,
حط يديه على صدرو;احح,,سيمانة,,مادرت فيه,,,,توحشت,,نشد شي قزيبة,,نهرمكها,,<دار عندو بغضب<كلشي بسبابك,,غبرتي مخلي كلشي,,لاصق في,,,,انشد واحد الشهر,,كونجي,,
قاطعو صقر بتهكم;مالك,,ياكما,,نافس ومافخباريش,,حط طرمتك الارض,,ولا انا لي غنضرب ليك ديك الخرزة,,<تنهد بحنق<كلشي تركم علي,,اليان,,غارق تالودن,,,,
شاف فيه ليان;باقي تا خبار؟
حرك راسو بنفي;وااالو,,قالي,,داك الزامل ديال الحنش,,بلي ايضبر لي في واحد,,هاد الايام,,راني,,كنتسنا جوابو,,,,
نطق حزن;دابا,,يكون خير,,و غتبرا متفقدش املك,,
حرك راسو بايجاب;كنتمنى حيت,,ماغنتحملش من بعدها,,

ليان;كلشي غايتحل,,
بحسرة,,باينة واصلة فيه حتى العظم;ماكنقدش,,ماكنقدش نشوفها,,بديك الحالة,,كتاكل ديك الماكلة,,وتشرب الدواء,,,مكنحملش نشوفها ضعيفة,,ومن كتسولني,,ماعنديش جواب,,,,من غير,,دابا,,تصحي,,,,ماعرفاش خطورة المرض لي عندها,,لي في خبارها,,قلبها عيان شوية,,,حيت,,راه قارية,,اكيد,,اتعرف نوعية,,الدواء,,ولكن مافخبارهاش بلي خاصها تبدل قلب,,كله,,,,انا,,لقيتو,,ولكن,,كيفاش انخبرها,,بلي,,راه كتسناها,,عملية,,صعيبة,,انا بكري,,باقي,,متقبلش الوضع,,,,ماكرهتش,,نهزها,,ونمشي انا وياها,,ولكن ماغيتبدل والو,,داك احتمال,,ديال ربعين في المائة,,تقد تسرا ليها شي حاجة,,باغي نبخ الدم,,,,<تنهد بتعب<عييييت اليان,,وحق الرب,,
ليان;هاد الوقت هو لي خاصك تبان قوي,,ماتنساش بلي ستين في المائة ناجحة,,ماتبقاش تشوف,,غا في نص الكاس لي خاوي,,,شوف من الجهة,,الزوينة,,بلي,,غتنجح,,وغتبرا,,هانت,,ليل,,تقبل الوضع,,شوية شوية,,غتبدا تصلح بيناتكم الامور,,حتى تقاد,,حيت مايمكنش يدير شي حاجة لي تأديها,,شوف الامور بطريقة إجابية,,لا ستسلمتي ,نت شنو نقولو عليها هي,,
حط يديه على حنكو;تا ليها,,وكنحط السلاح,,حتى ليها,,كتحد لي,,,<رد راسو لور;وليت مرون هاد الايام,,اليان,,بزاااف,,خااايف,,لا نفقدها,,بلا قياااس,,و دابا,,تزادو امور خرا,,وليت كنغير عليها بلا قيااااس,,,بلا قيااااس,,,,لدرجة,,مكنتحملش شي حد يشوف فيها,,كنغير من الوليدة,,ومن اروى حيت,,معاها,,مكنقدش,,مكنقدش نشوفها كتضحك,,ولا كتهتم بشي حد غيري,,,و بسباب هادشي,,مقلقين,,دابا,,مكتدويش معايا,,واخا هي لي فيها لافوت,,انا قلت ليها طيبي لي,,طيبات للدار كاملة,,عارف ماقصدات والو,,,ولكن,,ماحملثته الديكور,,كلشي ,,كيمدح فيها,,,و
قاطعو,,ليان,,بجد;صقققر,,سمعني نقول ليك,,,هادشي,,لي كتدير فيه مامسلكش,,,لقيتي البنت سكوتية,,وخوافة,,بغيتي تركب فوق ظهرها,,واااه,,,ماتنفسش حسن,,و
قاطعو بحنق;ماكرهتش,,
هز حاجبو,,فيه كاتم غضبو;وااش حماقتي,,؟؟,,بان لي خاصك تشوف شي طبيب,,نفسي,,تعالج,,حيت هكا,,اتخرج على راسك,,والبنت,,,راه,,يلا زمطيتها,,بزاااف,,غتنفرك,,,,ودابا,,,مابقاتش الامور كيف كانت,,عندها خوها لي حميها,,نسا,,ديك الفترة,,لي,,غتلعب عليها العشرة,,وتضربها,,نونو,,البنت خاصها,,تعرف,,تكتاشف الدنيا,,تحاك مع الناااس,,شنو الفرق,,بين الماضي,,و دابا,,حتى دابا راها محبوسة,,غا المساحة كبرات شوية,,و صافي,,
غمض عينيه,,;مانقدش ندير هادشي لي كتقول لي,,,كنحس ايخطفوها مني,,,نت,,,ماحسش بهادشي,,,قلبي,,كيحرقني,,بزاااف,,,,منقدش,,نخليها تخرج,,الناس,,يشوفوها,,مانقدش,,نتحمل هادشي موتي احسن,,مايهمش مابغيتهاش تعلم,,مابغيتهاش تحاك بالناس,,لا خصاتها شي حاجة,,نوريها ليها,,نخرجها,,انا,,نديها فينما بغات,,,رجلي برجليها,,بوحدها لااا,,انا,,كنت مواعدها,,نردها تقرا,,وخنت وعدي,,,من شفت داك المعهد,,كيف داير,,كلشي باقي صغير,,العرا,,و المسخ,,,
ليان;مكتيقش فيها؟
حرك راسو بنفي;كثر من نفسي,,,كنتيق فيها,,ولكن,,مكنتيقش بالناس لي دايرين بيها,,هي غا نية,,وراك شفتيها,,كيف دايرة,,يصدق,,شي حد,,دايرها في راسو,,ولا تلعب بيها شي قحبة,,,نت راك عارف هادشي,,,,بغيتها,,هك,,بريئة,,,صغيرة,,نقية,,,,مكتعرفش التحراميات,,ولا القوالب,,,غا لا تزادت فيها شي حاجة كنعرفها,,,,كنعرفها فاش كتفكر,,من عينيها,,,,بغيتها,,هك,,,,,,في نظرك,,ماعنديش الحق؟
ليان;لا,,,ماعندكش,,,,حيت ماشي منحقك تقرر في بلاصتها,,
صقر;من حقي,,حيت مراتي,,
ليان;هدا ماشي زواج,,هدا,,راه تملك,,
صقر;من احسن,,,حيت كنحميها,,
قاطعو ليان;حميها من راسك,,هو الاول عاد شوف الناس,,
ماجاوبوش كتافا يغمض عينيه,,ويسكت

,,,وقف لوطو في لاكاب,,ونزل,,منهك,,هاز ساشية في يديه,,اكيد باغي يصالحها,,,,دخل,,وسرعان ما تصدم,,من لقا سمية صفرا,,شادة راسها,,لاح الساشية من يديه,,ومشا عندها كيجري,,;شنو كاين مالك؟<شدها من دراعها<تي قولي,,مالك<طلق منها بخوف وطلع كيجري في الدروج,,;شمس ,,شمس؟
دخل لغرفة مطوعها كيقلب,,والو ماكيناش,,,,هنا برد ليه الماء,,في الركابي,,,,نزل في اتجاه الغرفة ديال اروى حلها,,ماكينش ليهم الحس,,بزوج,,صافي,,هنا دخلوه المطارق,,اكيد,,خرجو,,نزل كيجري,,في الجردة مسعووور,,;شمممممممس ,,,شممممممممممممس
كوكطها كااااملة,,,والو,,,رجع لداخل عند مو;فين هيييي شممممممس,,,فيييييييييييين؟
هزات راسها بخوف;ماعرفتش خليتها مع ختك,,الحراس,,قالو,,ماخرجوش,,,,مافهمت والو,,
طوع الطبلة لي حدااااه شخشخها;كيفاش,,ماعرفاااش فين كاااايننين,,ياك خليتها,,معااااااكم,,,,,<جبد تيليفوني,,كيصوني علا اروا مكتجاوبش,,زفر بغضب,,,و خدم الجيبي إس,,لقا بلي كاين هنا;تيليفونها كاين في الدااار,,مصيييييييييبة هااااااادي,,<مشا في اتجاه الحرااااس قودوها<
***
في حين هما خايفين,,ومنوضين,,القربالة,,واحد الجوجات,,,مكرشخات,,,في الفوتوي,,,,,مخالفات,,وحدة,,لايحة رجليها على الخرا,,ماجيباتش,,الخبار,,حركات شمس رجليها,,عطاتها لاروى لكمارة,,شي لي خلاها,,تقفز,,;اييي 
حلات عينيها,,معبسة,,بركات كتحك عينيها,,,شافت في الساعة وهي تشهق,,كانت العشرة ديال الليل,,;اوووف,,<تفوهات,,وحيدات عليها رجل شمس,,و تمات نايضة,,كتكسل<
****
ناض من فوق الحاارس,,بعدما خلاه,,كوما;فيييييين زاااادوو,,
الحارس بخوف;سي صقر,,را ماخرجوش,,,حنا نهار كامل واقفين هنا,,,كون,,اكيد انشوفوهوم,,,و حتى من الاخت,,ديالك,,مخرجاتش,,ونت مأكد عليها المدام ديالك,,ماتعتبش,,إلا معاك ولا بإدنك,,
مسح لحيتو بغضب;وفين ايكونونو فين؟
قاطعاتهم اروى معجبة.صقر؟
دار عندها بسرعة,,,اشافها,,وهي يمشي عندها كيجري شانق عليها;فييييييييييين شمس,,,,؟فيييييييييييينها؟
قاطعاتو سمية من اللور;راها في قاعة,,ديال,,السينما,,ناعسة,,
طلق منها بالجهالة,,شوية ويتجي مصلية,,و مشا كيجري,,مندافع,,جهة السينما,,طرع الباب,,بالجهد,,جاهل,,حتى بانت ليه ناعسة,,منشورة,,غمض عينيه,,عاد,,رجعات فيه الرووح,,,,بدا كيتمشى عندها,,بشوية,,,,قلبو كيزدح,,شوية كان ايحماق,,برك,,على ركابيه,,واضع راسو على راسها,,كيزفر;ديما كنقول ليك,,,موتي,,على يديك,,,
ناض,,يله جا يهزها,,وهي تبدا تملل,,استعدادا باش تفيق,,بدات كتحك عينيها,,وكتكسل,,وتجبد عاد بركات,,كتفوه,,;على السلامة,,امدام
هزات راسها فيه باستغراب;صقر؟ <دورات وجهها في الغرفة,,<فين اروى؟
ضرب على الطبلة حتى نقزات;باغة,,,تحمقيني,,,,هاااااا؟باغة تقتليني,,,شوية,,ونحماق بالتقلاب عليك,,,,ونتي ناعسة لي هنا,,ماجيبة الدنيا الخبااار,,ياك كنقول ليك,,بركي في بييييتك,,باغا تنعسي خمدي في بلاصتك,,,ماشي كل مرة جايبك من قنت,,ولا هازك من بلاصة,,,و
قاطعاتو,,بصوت مغبن;سمح لي,,,
جا بغا يتكلم معاها وهي تنوض كتجري,,وكتبكي,,بقا واقف,,تماك,,كيغلي,,;ميييييييييييييرد,,<طوع الطبلة من حداااه وزاد,,تابعها,,بانت ليه سمية,,كتدوي مع اروى معنقاها,,;اخخخخر مرةة 
اروى;حنا مدرنا و
قاطعها بغضب;ماغنعاودش هضرتي زوووووج ديال المرات,,,<خنزر فيها,,بانت ليه ساشية,,مشا هزها,,وتم طالع تابعها<
شافت اروى في سمية بحزن;مادرنا واالو اماما؟ 
عنقاتها سمية;راكوم ابنتي خرجتوها مني,,ونتوما دخلتو و سديتو عليكم,,انا,,كنصحابكم خرجتو,,حيت,,الصباح بديتي,,كتهضري,,لقت درتي لي في بالك وخرجتيها,,وليت ندعي غا تجيو قبل,,مي,,من دخل,,تقاداو لي ابنتي,,
اروى;واش حماااق,,وقاع لاخرجنا,,؟
تنهدات سمية ;شش سكتي,,غتجيبيها في عظامك لا سمعك,,

دخل البيت,,,عليها,,غمض عينيه,,وهو كيسمع صوت بكاها,,المجهد,,زفر بغضب,,ومشا في اتجاهها,,كانت مخشية في النامسية,,مغطية,,وكتبكي,,برك حداها,,;شمس
زادت تغمات,,مكملة بكاها,,تنهد,,كيحاول يضبط أعصابو حط يديه على المانطة مبعدها منها,,لقاها دفنات وجهها بين يديها حط يديه على راسها بحب;سمحيلي كنت خايف عليك ,,,, من جيت مالقيتكش تخلعت خفتك تخرجي خفت تسرا ليك شي حاجة عارف ردة فعلي كانت خايبة ولكن انا هكا <نزل عند راسها باسو ليها<ماقصدتش نغوت عليك بالعكس كنت جاي باش نصالحك مي فقدت السيطرة على روحي سمحي لي احبيبة 
بقا كيمسح ليها على راسها بحزن وهي عطياه بالظهر كتهرنن نزل راسو عند راسها كيهمس;ماغتسامحيش لحبيبك,,؟هم,,؟<كيداعب بنيفو في عنقها<ماتعاقبينيش اكثر,,براكة غيا الخلعة لي باقة راكباني كنقسم ليك كلي كنترعد,,,<غمض عينيه كيستنشق عبيرها<مممم,,شمووووسة شموووووستي,,<بابتسامة كتدوب انا دبت,,,اصلا,,غا يقرب حدا ودني نشعل,,ختكم زاملة بالفطرة<سمووووحات,,,
حيدات يديها من وجهها,,بشوية,,,ودارت جهتو,,كتنخصص مخرجة قنوفتها زعما باقة كاعية,,جابت ليه الضحكة مد يديه لقنوفتها,,جرها ليها;كتحمقيييني ,,,كتهبليييييييني,,,شي نهاااار انااااااااكلك انهنشررررك,,
قربات عندو شوية,,وحطات راسها على رجليه,,تبسم وهو كيلمس ليها حنكها بلور ديال يديه,,كيمسح ليها دموعها;ماتبقايش تعاودي بحال هادشي,,,,كان عليك تعلمي,,ماشي,,تخليني مهول عليك,,طيحتي مني نص,,,قاع الافكار الخايبة,,طاحو في بالي,,هاهي خرجات,,هاهما تلقاو ليها,,اوووف,,ماتبقايش تعاوديها,,اوكي؟
حركات راسها بايجاب,,,مغمضة عينيها,,;شربتي دواك؟
ماجاوباتوش,,كرز على يديه;تعشيييييتيييي؟
تاني ماجاوباتوش,,,فهم,,بلي ماشربات لا دوااء,,لا تعشات,,سكت كيكالمي في راسو;الصببببر الصبببببر,,<مد يديه لتيليفون ديال الدار,,دوا مع الخدامات يطلعو ليها العشاء,,و قطع<باغا تحمقيني,,اشمس,,باينة ماتدغيتيش ياكي؟
زيرات على سروالو;كنا,,كنلعبو انا و اروى,,ماديتهاش في الوقت,,اعقلتش حتى داني نعاس,,<بعد صمت<سمحلي
تنهد وهو كيلمس حنكها;وكون سرات ليك شي حاجة,,ياك قلت ليك ماتنسايش دوا؟,,بففف,,<باس ليها راسها <انا نوض نبدل,,
حيدات راسها من رجليه,,وناض هو الدريسينغ,,حاقد,,غا كيكالمي في راسو,,حيد الحوايج بالنتير,,وجبد سروال ديا السرفيط,,مارو لبسو,,وخرج عريان من الفوق,,لقاها,,مليوحة فوق الفراش,,مشا برك حداها,,;مالك؟
حركات راسها بنفي;والو,,,غي كنحس براسي,,فاشلة,,يمكن الفوطوي,,
كرز على يديه;هداك الدوااااء لي ماشربتييييش,,<زفر بغضب و عاود غمض عينيه;كيضرك صدرك؟
شافت فيه,,;لا,,,صقر؟
نزل عينيه جهتها;مالك؟
بغصة في قلبها;غنموووت؟

تقاد في البركة,,كيشوف فيها مصدوم;منين,,جاتك هاد الهضرة,,واش قالو ليك شي حاجة,,سمعتي شي حاجة,,,دويييي؟
حركات راسها بنفي,,بالعة ريقها;تاحد,,,,ولكن,,س
قاطعها بحضنو,,;نتي ماغيسرا ليك والو,,هادي غي سحابة وغتدوز,,وغدوة,,غتولي,,مزيانة,,,وغنوليو نديرو سبوور بزووج,,ونسافرو,,وغتعاودي تحملي لي,,وغتولدي,,لي,,ونكبروهم بزوج,,كلشي ايكون مزيان,,
بعدات منه بشوية مستغربة;كيفاش غتعاودي تحملي؟
بلع ريقو بتوتر,,وهو لاعن لسانو,;كنقصد,,زعما,,غتصحي,,وغنعاودو,,نلعبو,,ماتشات,,و
شمس;كيفاش,,شمن ماتشات,,؟
تبسم بمكر,,ونزل طبع قبلة على شفتها;اححح,,احسن ماتشات,,غا هاد المرة,,ماكيناش السخفة,,<زادها قبلة اخرا<انمحنك ابيبي,,وغنعدبك,,<زادها قبلة اخراا<واخا تعياي ماتطلبي وتبكي,,<زادها قبلة ثاني<مغنطلقكش,,انخرج منك,,زيييت اركان احبيبة,,,اححح غا دويت في هادشي وانا نقيم,,,
خرجات عينيها مصدومة,,فيه,,قلبها كيضرب,,,,وجهها تزنك,,ولا ماطيشة,,اما هو عاجبو الحال,,فيها ضرب ليها نيفها,,بطنز;ههه الحب نتي,,,,
قاطعهم,,الدقان ديا الباب;ها هو العشاء,,هه فاصل ونعود,,نشرح ليك,,اكثر,,احبيبة,,
ناض كيتكسول,,ويتجبد,,ضاحك على سداجتها,,حل الباب,,كانت الخدامة,,جايبة ليهم العشاء,,خدا من عندها بلاطو وسد ليها الباب على كمارتها,,كان,ت سوبة بالخضر و عصير ديال الليمون,,مشا حداها كيضحك,,حط بلاطو وسطهم;اجي تاكلي احبيبة اجي

حط البلاطو بيناتهم,,,وهز المعلقة كيوكلها,,سؤالها كيف,,الجرس,,كيدق,,في مساميعو,,واش غنموت؟ ماعندوش جواب,,يكفي,,أنه كيحارب القدر بعينو باش مايسرقهاش منه يبيع الغالي و النفيس يتخلا على اخر قرش من ممتلاكاتو لي مكتعدش المهم يجيب ليها هاد القلب المهم تعيش ,,,ديما كيتسائل واش هاد الكريستاليتين ايتزاد ليهم نهار باش يكتاشفوه ولا ايتغمضو بمرة ,,ولا خايف تغمض عينيها ومتافتحهمش,,يلا,,هي,,قلقة من هاد الموضووع هو كيترعد,,منه,,لدرجة,,قلبه حتى هو كيرجف,,هي,,نقطة ضعفو الوحيدة,,لا مشات يمشي ولا بقات يبقا ولا تخدشات هو لي كيتألم ولا بكات قلبو كيدمي ولا تقلقات كيريب الدنيا,,شمس الليل,,هي سبب لي مخليه عايش,,هواه,,مسح ليها فمها,,من بعد ما سالات,,وعاود حط البلاطو في الارض,,مشا جبد الدواء,,,وبدا كيعطيها حبة حبة كتدوزها بالعصير باش مايبقاش مر ,,حتى سالات,,,,;مزيانة دابا؟
حركات راسها بايجاب,,و عويناتها كيتغمضو,,كان باين فيها الارهاق,,عادي راه النهار كامل ماكلاتش,,و عاد دواها,,لي ماشرباتوش,,الطبيب كيوصي ويعاود,,باش تشربو بوقتو,,تفاديا,,لأي مضاعفات,,بغا يصعر عليها,,كيفاش تهاون في هاد الامر,,مي,,الحمد لله لي خرجات طريفة,,اكيد خرجات طريفة من لقاها غي ناعسة في الغرفة ديال السينما,,وماكانتش خارجة,,كون دارتها,,مايضمنش شنو اتكون ردة فعلو,,حيت بكل بساطة كان بحال البركان تاير,,؟غطاها,,و برك جنبها,,كيلمس ليها شعرها,,بكل حب,,تقادات,,وعاود رجعات راسها فوق حجرو,,مخشية في كرشو,,اكيد خايفة,,,,باس ليها راسها,,وبقا كيلعب في شعرها,,بكل حنان,,كيرسل ليها بلي,,هو معاها,,وبلي مايخلي,,تاحجة تمسها ولا تأديها,,فهماتو اكيد,,هادشي علاش غفات براحة,,,اما هو جافاه النوم,,طار,,الليل كامل,,ماغمضش ولا رشف ليه جفن,,دماغو,,كيفصل ويخيط,,شاد قاع الطرقان,,,,طلع النهار,,وهو ماتزحزحش,,بمرة,,بارك,,باقي بحويجو,,,,كيلمس في شعرها,,و عينيه مرة عليها مرة في البالكو,,ساهي,,حتى وصلات الثمنية,,ديال الصباح,,قاد ليها راسها فوق المخدة بشوية,,وناض في اتجاه الدوش,,
*****هكا دازت يومين,,بدون جديد,,حتى النهار الثالث,,
كان ياله داخل للدار,,كله كيقطر بالشتاء,,الصقيل,,,,اكيد كلشي ناعس,,,دخل الغرفة,,ديالهم,,,,عينيه مشاو ديركت ليها,,ناعسة,,تاهي,,تنهد,,بضيق,,وهو كيلوح المونطو,,قرب حداها بخطا تقيلة,,وجلس فوق النامسية,,تبسم بضعف,,كبييييير,,وبدا كيلمس ليها شعرها;صقر؟
شاف فيها مصدوم,,كانت حالة عينيها فيه;سمحيلي,,حيت فيقتك,,
حركات راسها بنفي;لا,,كنت فايقة,,
حنا راسو جهتها طابع قبلة على شفايفها;رجعي نعسي احبيبة
تنهدات ودارت على ظهرها كتشوف فيه;كنت كنساين فيك,,,
توسعو عينيه مدهوش,,وقلبو كيخبط,,ياااه,,,يله كان ايجاوبها,,وهو يقاطعو,,رنين الهاتف,,جبدو من جيبو,,غا شاف النمرة,,وهو ينوض من حداها,,كيسرع في اتجاه البالكو عاد فتح الخط;الو,,<سكت شحاال,,و عينيه,,كيتوسعو بشوية بشوية,,,وقلبو كيدق بالجهد,,صدرو طالع نازل,ترسمات على شفايفو ابتسامة عرييييضة,,,غالية<مزياااان,,مزيان,,غدا نكون تم,,

**قطع و حط تيلي على قلبو لي كيزدح,,عينيه كيبريو,,جاب ليه الله,,غيتخايل,,غمض عينيه,,وغي جبل طاح من فوق كتافو,,ونص ديال المشكيل تحل,,حل فمه,,وخرج نفس سخونة,,منه,,حك لحيتو بابتسامة,,و عاود دخل عندها مسرع,,,,كانت,,متكية في بلاصتها,,ماعرفاتش كيفاش ومتى ووقتاش,,حتى لقات راسها في حضنو,,وهو كيدور بيها,,فرحان,,تيشات فيه مخلوعة,,وهو كيضحك,,و سنانو الجوهر,,مستفين,,حطها,,من بعد ماقلب لمها المسارن,,جات توقف ومع دايخة,,تلاحت عليه,,شدها من خصرها و عاود عسرها في حضنو;الحمد لله كلشي,,تحل,,دابا,,وما بقا والو,,وغتولي مزيان,,اووف,,
بعدات راسها,,عليه مافاهمة تاوزة,,;كيفاش؟
نزل عينيه جهتها بابتسامة,,احح,,;كيف سمعتي,,,,احسن خبار سمعتو من بعد,,شهر,,شموستي,,غادة تبرا,,<حط يديه على قلبها لي كيزدح<وغترجع صحتها,,وغتولي,,كيف العودة,,ههه,,,
توسعو عينيها,,باتسغراب;الطبيب لي قالها ليك,,؟
بلع ريقو بتوتر;اه,الطبيب,,<تنهد<مايهمش,,المهم,,تولي بيخير,,هادشي ,,لي باغي انا,,
تبسمات بخجل;شكرا
جرها من اسفل ظهرها بسرعة ملصقها مع صدرو;هاد شكرا,,ماعندي ماندير بيها,,,,
شافت فيه بتودد,,,عارفة شنو باغي,,حطات يديها على صدرو باش تهرب,,ساعة زاد زيرها كتر نزل وجهو,,,لعنقها كيتحصسو بنيفو,,ونطق بصوت مبوووورش;بغيت نتي,,<طبع قبلة تحت شحمة ودنها<اشمووستي,,نتي لي باغيك,,,
غمضات عينيها,,,بتوتر,,وقلبها علاين يسكت,,كتحس بنيفو في عنقها,,,كيهرها و لحيتو,,كتداعب حنكها,,دقاتها,,انفاس سخونة حرقاتها,,غا كيسوط,,في عنقها;ولك
ماقداتش تكمل حتى جملتها,,رجعات عنقها للور,,منتشية,,,بقبلاتو المنتاشرة,,بكل حنية,,وفين ماحط شفايفو,,كيخليهم شحال,,عاد كيهزهم,,بالصوت,,كرزات,,على الكول,,ديال القاميجة االخزية لي لابس بقوة,,,زادت كرزات كثر,,وخرجات اه حارة,,من فمها,,وهي كتحس,,بلسانو,,كيدوز,,على نحرها,,طلع بلسانو,,من نحرها,,حتى لفمها,,وخشاه وسط فمه,,كيمص في شفايفها,,ويجر,,يديه نزلو,,بشوية بشوية,,حتى تمركزو,,في خصرها,,وبدا كيبغجو ليها بيديه,,بعد ,,شوية,,مخليها,,تلتاقط انفاسها,,لي خداهم,,ليها ولات كتلهت,,حط يديه على حناكها بزوج صدرو طالع,,نازل,,,توحشها بلا قياس,,باغي,,مضاعجتها,,باغي,,يسقي,,روحو,,ثاني,,ويسقيها,,بحبه,يطفي نارو,,ويشعل,,نارها,,باغي يردها رماااد,,ماعرفات متى وكيفاش,,حتى لقات راسها باركة فوق الطبلة ديال الزاج,,وهو وسط رجليها,,يديه خدامين كيحلو ليها البيجامة لي لابسة,,حتى لاحها في الارض مزلعة كيف احاسيسها,,ماهو مشاعيرو فاضت,,بيه,,شحال,,مانعس معاها,,من مرضات,,ومن وراها نعس,,معاها غي مرة,,نهار تقادات,,وعوج ليها العنق,,خرج ليها ولصيصة,,,هه,,خشا,,تاني,,وجهو في عنقها,,بالضبط,,في دوك,,العظمات,,ديالوو,,كيحمقوه,,بلا قياس,,مسطرين,,وبارزين,,عاطين,,لعنقها جمالية,,اخادة,,مضة فيهم نيابو,,بعد شوية,,كيلهت,,كيحل في القاميجة بيديه,,ورجليه,,كيلوح,,سباط,,لاحها,,وتبعها,,السروال,,نزلو,,والكالسو,,بقا سولو,,,مافيه لي يحيد ببياسة ببياسة,,السيد,,جعر,,,

وقف كيتمعن فيها,,كانت,,باركة,,مفرقه رجليها,,يديها,,مزيراهم,,فوق الطبلة,,عيون مغمضة,,و صدر,,مزين,,بقطعة ديال السوتيام,,باالبيض,,لون جسمها,,تماما,,حط يديه,,على جنابها,,وبقا طالع بشوية,,حتى رتاعشات,,خرج لسانو,,وبدا,,,كيدوزو فوق السوتيام;مم صقر,,
تبسم بنشوة;مم عيونو,,,كتحمقي,,كتحمقي,,
بسرعة كانو السوتيام,,تاهوما مليوحين وفمو,,في صدرها كيرضع,,جيعان,,,,جيعان ليها,,وعبير,,جسمها,,و عرق جلدها,,جيعان,,لهاد اللحظة,,بزاااف,,مد يديه كيحيد ليها السروال,,وهي معاوناه,,نزلو,,دقة وحدة هو والكيلوط,,خلاها عريانة,,قدامو,,وقف كيبقلل في خير ربي,,رزقو,,حلالو,,حك صدرو,,بشهوة,,و المعلم,,تاقب,,طبقة الاوزون وصل الاطموسفير,,شدها من كتافها,,رادها اللور,,حتى تأوهات,,بسباب الزاج لي بارد من لامس ظهرها الحامي,,زادت هيجاتو,,;احح,,بااارد,
عض قنانفو,,بجهالة,,وطلع فوقها,,رامي,,تقلو,,عليها,,غا بشوية,,شد يد,,و حطها,,فوق, المعلم,,بغات تبعد,,وزاد زير عليها بمعنى تبتي,,ونيت نصاعت لاواميرو السادية,,وخلات يديها فيه,,هاد الحركة,,لطالما,,كانت جبادات البلة,,عند القحاب,,اكيحطو يديهم,,عليه,,كيديماري,,وما كيسكت,,حتى كيردهم,,جرتيلة,,,كتولي,,تلعن,,يديها,,وتبغي ليهم القرد,,اما,,معاها,,اخي داكشي حلو وبنين كيف مسميه العسل كيقطر ومن الشهد,,خاشي لسانو,,في فمها,,كيلعب,,راسو اينفاجر,,من ملمس يديها,,لقضيبو عيا,,يقاوم ويكبح,,راسو,,وصوتو,,ماعرفش حتى بدا كيتأوه في تغرها,,كلشي فيها كيتيرو,,كلشي فيها كيحرقو,,وهو باغي يحرقها معاه,,مكتحسش بلهيبو وبجنونو,,و بغيرتو وبحبو,,ليها,,نزل بشفايفو,,جهة صدرها,,,وبقا شاق طريقو,,لكرشها,,لبلاصة,,لي,,حطهم عليها,,كيخليها حمرا,,علامة المرور,,حتى وصل,,لتوتوها,,غا حط,,لسانو,,وهي تهز مرعوود;احححح,,
زاد فرق ليها رجليها مزيان,,,مع الطبلة,,عالية,,ويلي,,داكشي,,من الجنة و الناااس,,وضاحت ليه الرؤية,,و عينيه ,,كيف الصقر,,عليه,,كيف بلق,,ولداخل ديالو,,غوز,,ريوكو دازو,,,

زاد فرق ليها رجليها اكثر,,حتى قال ايفلعصها ليها,,وخشا راسو وسطهم,,كيلحس,;احح,,صصصقر,,,مممم,,,
سطاها وحمقها,,بغات افاش تشد,,فيه وااالو,,كان واضع رجليه في الارض,,وراسو تم,,وهي فوق الطبلة,,كتافات,,غي تأوه,,بالجهد,,حمقاتو,,وسطاتو,,و صوتها,,ماكيزيد الطين غي بلة,,عاد ماكيزيد يجهل,,عليه,,حتى بدات كترعد,,ليه,,بعد,,وهو مبسم,,عاجبو الحال,,وناض وقف يديه وضعهم,,على الطبلة,,و تخشا وسطها,,المعلم,,على التوتو,,ديريكت,;مم قولي لي,,؟
عضات قنانفها,,بالجهد,,ووهي حاسة,,بالمعلم كيمشي ويجي,,من فوق توتو,,;مم,,
خشا وجهو,,في,,عنقها كيلحس;مم باش كتحسي,,دابا؟
كيعجبو يدير ليها استنطاق,,منين كيكون معاها,,في غمار,,العلاقة,,الجنسية,,حيت فديك اللحظة,,,تجاوب,,على أي سؤال بدون تردد,,حيت كتكون مرفووعة,,
شداتو,,من كتافو:مم,,
تبسم,,بشهوة,,و لسانو خدام,,سوطا ليها الفيزيبلات;كتستمتعي معايا,؟
حركات راسها بايجاب,,باغا غي ينهي عدابها;اااح,,اااه,,
طلع,,وجهو,,لعندها,,مبتاسم,,عض في قنانفو,,بجهد;احح,,,بغيت نسمعها منك قوليها,,ممم 
تهزات,,و عاود تحطات;ااحح,,كتنستمتع,,مم صقر,,,
صقر;كنبغيك,,,احح,,
حط يديه,,فخادها,,جرها,,لعندو,,اكثر,,;بغيتيه؟
كتنهج;شنو,,مم صقر؟
حط يديه على التوتو,,باغي يعدبها,,;بغيتي نخشيه,,؟
كرزات على يديها بقمة نشوة محركة راسها باه,,اخخ,,شحال,,سالات معاه,,في هاد اللحظة,,حط المعلم,,لي بقا ليه شوية ويتفركع ليه,,بدا كيدخل فيه
دق دق دق,,
وضع يديه بزوج,,فوق الطبلة,,و كيدخل فيه بشوية بشوية,,وهي كل مرة,,تشهق,,
دق دق دق دق,,
شمس بصوت متقاطع;صقر ممم,,
غمض عينيه;حبيبة,,
بلعات ريقها;الباب,,احح,,
صقر;اه هاهو داخل معاه,,
حركات راسها شمال;الدقان,,احح شكون كيدق,,
طلعو معاها,,حتى شهقات;احح,,هدا غي انا احبيبة,,,
يله ايديمااري,,وهو يسمع تاني صوت الدقان,,عاد عرفها علاش كانت داوية,,وهو مع كان مارفوع,,ماكان كيسمع والو,,ماتسوقش,,وقال دابا,,يمشيو,,يله,,ثاني,,ايخدم,,وهو يسمع الدقان,,كرز على يديه,,بقوة,,كاعي على الوضعية,,و خرجو,,زعفان,,واقف;ينعل الزامل,,لي قالها,,لديلمك,,,,تفوووووووووو,,ولاد القحاب,,ماكيجيو غا في الوقت,,لي نكون,,نحوي فيه,,,
صافي جعر,,مابقا كيبان ليه والو,,لوا عليه,,لحاف,,على خصرو,,المعلم كيبان,,واقف,,بحال بينوكيو من كيكدب,,ومشا,,هكاك,,ينعل لي باقي يحشم من شي قواد,,,ولا قحبة,,,,حل الباب,,نصو,,وجهو,,حمر;واش ديلمك,,ماكتلقاي,,تا شي قلوة,,تديريها تجي تفرعي لي بيها كرييييي؟
وسعات عينيها اروى فيه مغرغرين,,اصلا باينة كانت باكية,,نزلات راسها الارض,,وهو يبان ليها,,ليزار,,لي ملوي,,عاد,,طلعات معاها الشاهدة,,و فهمات البلان,,

بلعات ريقها بتوتر,,يله جات تنطق وهو يقاطعها مكشكش,,;شنو باغا في هاد الليل,,اخخخر مرة,,نكون,,انا وتجي تدقي,,كتفهمي,,<ردخ عليها الباب,,مخليها غا كترمش و عينيها مدمعين كتبكي,,رجعات نازلة في اتجاه غرفتها مدمعة,,وكتشهق,,دخلات,,لقاتو,,مليوح في الفوطوي,,لابس غا شورط,,كيشرب,,شافها,,وناض كيجري عندها,,مخلوع;مالك,,شنو واقع ليك,,
تلاحت عليه كتهرنن;اهئ اهئ جرا علي اهئ اهئ,,
تنهد,,و زيرها لعندو;شش صافي,,راه,,قلت ليك بركي تريحي,,اش داك ,,عندهم,,في هاد الليل,,واش حماقتي,,؟ الجوج,,هادي,,؟
زادت تمخشات فيه كترهنن;اهئ اهئ,,انا بغيت غي شمس,,اهئ,,اهئ,,شكون تسوق ليه هو ولا داها فيه,,خارج,,كيغوت علي,,وكيسب,,
زاد بيها برك في الفوتوي,,وبركها فوقو:شش,,صافي,,تهدني,,شمس,,غدا تشوفيها,,؟
حركات راسها بنفي,,;لا بغيتها دابا,,اهئ اهئ,,انا بغيتها,,هي,,
خشا ليها,,وجهها في عنقو;صافي,,صافي,,نتي هاد ليامات,,اتحمقيني,,كل مرة,,خارجة لي ببلان,,كون ماجاتك لي غيكل,,نقول,,غا حاملة وجاك الوحم,,
مادواتش,,معاه ,,,بقات غي كتبكي,,و باغا تسطا,,باغا شمس,,و صافي,,و زاد عليها من خلعها,,مابغاتش تسكت ليه
****
دخل رادخ,,الباب,,حاقد,,لقاها,,وقفات,,,ولاوية عليها,,ليزار,,حشمانة,,;شكون,,؟
مدواش,,معاها,,,,مشا ديريكت حيد ليها داك ليزار,,لايحو,,وعاود شدها من خصرها,,رفعها مرجعها فوق الطبلة,,خشا وجهو في عنقها,,كيمص;اروى ممم شي نهار نقلب الزامل بوها,,,
ضغطات,,على جنابو,,خجلانة من هضرتو;ولكن,,ما
قاطعها بشفايفو,,لي حط, في شفايفها,,مرجعها,,لعالم لي كانت فيه,,وساد ليها تفكيرها,,,,مخليها,,غي,,تفكر,,فين حاط يديه,,و شفايفو,,لي,,صارطين ديالها,,فرقات رجليها كتار,,مخلياه يزيد,,يتغلل,,وسطهم,,مد يديه لايح ليزار في الارض,,و زاد جرها من رجليها,,بلع ريقو,,بجهالة,,صافي,,وصل لي لا نهاية,,حط,,المعلم على التقبة,,حتى تهزات,,;احح,,
حط,,يديه,,على الطبلة,,عاض في قنانفو,,باغي يحماااق,,من ضيق فرجها,,طلعو,,معاها حتى غوتات ربي لي خلقها,,;اححح,,
شدها من كتافها,,نوضها,,جهتو,,حتى تزدح صدرها مع صدرو,,بلع ريقو,,و خشا,,فمها تاني,,في شفايفو,,يديه في مؤخرتها,,المعلم,,كيديماري,,جهل,,وهاد الوضعية,,بالضبط,,كتعجبو,,صافي جهل,,ديال بصح,,زاد ,,بغج,,خصرها,,وخشا فمه في عنقها كيعض فيه,,لمعلم كيدي فيه ويجيب بسرعة,,وعتها بلا قياس,,زيرات عليه,,من ورا باطو,,بجهد,,وخشات وجهها في عنقو,,كتزينن,,دموعها نازلة,,بدا كيزرب بالجهد,,ماقداتش تصبر,,,خشات,,سنانها في عنقو بحر,,الالم,,بحال يلا نيت,,عطاتو غي الاشارة;احححح,,ممم,,انحمااااق,,اححححح
ماتسوقش,,لانينها,,ولا لعضانها,,ترفع,,,وهاد الوضعية,,لي,,كيتحكم,,فيها,,زاد سعراتو;اححححح,,<حس براسو ايجيبو<اووووووووووووووه,,,اوووووووه,,<طلعو معاها وخواه<اححححح,,
بدا كيخفف السرعة و المعلم,,باقي كيفرغ من,,قمة الشهوة,,كله

عرقان,,غمض عينيه,,وهو باقي,,كيحس بنيابها لي باقين مغروسين,,عرف بلي,,,فورصة عليها,,وهو هكاك,,ديما,,كيقول هادي اللخرا,,هادي اللخرا,,مي كيفقد السيطرة كيف عادتو,,حل عينيه,,بعد مدة,,باغا يبعد,,باش يشوفها,,كانت حاطة راسها,,فوق,,كتافو,,اكيد,,عيات,,,,ومع الدواء,,كيزيد,,يرخي,,تنهد,,ورفعها,,عندو,,حاملها,,مخلي المعلم تم دافنو,,حتى دخل بيها الحمام,,عاد,,خرجو,,مابغاش يزيد,,يسخفها كثر,,ودابا صحتها,,على قد الحال,,واخا,,طالب بليلة,,معاها,,بدون ماء,,كلها نااار,,مي,,واخا,,غي,,راس واحد,,معاها,,راه الجنة,,غسل ليها,,وخلاها,,توضا,,بقا واقف جنبها لا تدوخ,,وهو كيدوش بالخف,,كملات,,و عاوض حضنها,,رفعها,,لبسها بينوار,,و لوا عليه فوطة,,,,على خصرو,,,,وخرج هازها,,حطها فوق السرير,,كيتبسم,,,,:سمحي لي احبيبة,,هه 
هزات راسها فيه بتعب;نت ديما,,سمحي لي,,
ضحك,,وخطف البوسة من شفتها;احح,,نتي لي خاصك تطلبي السماحة,,<حط يديه على عنقو لي كيحرقو<رديتي لي الصرف,,المجعورة,,
تبسمات,,عاجبها الحال;ههه 
ضرب ليها نيفها,,وناض;فرحانة,,ههه 
شافت فيه كتلعب برجليها,,متبعاه,,داخل الدريسينك كيتعنكر,,وهي حاضياه,,خرجات,,تنهيدة من الاعماق,,كتبغيه,,وكتموت عليه,,,,كيحمقها,,بتصرفاته باهتمامو,,و عصبيتو,,القليلة,,و تقليقتو,,و حضنو,,بكلشي فيه,,في نظرها,,كامل,,الاوصاف و الكامل هو الله,,,,شافتو,,بارك جنبها,,على ركابيه,,كيمسح ليها شعرها,,كينشفو,,مسبقها عليه,,خايفها,,تمرض,,ومخلي راسو,,سارد,,ماشي زوج,,هدا,مدللها,,كيف,,شي أم,,كيخاف عليها,,كيف الاخ,,كيغرقها بحبو,,كيف العشيق,,,,الصراحة,,لقات فيه كلشي,,كلشي,,بلا بيه تضييع,,,تيه,,ماعرت شنو يسرا فيها,,ناض يلبس,,بعدما لبسها,,بيجامة,,,رمادية موردة بالزرق,,ومشا يلبس كتافا,,غي بكالسو,,وسروال السورفيط,,كحل,,و رجع,,,,كلس حداها,,جرها لعندو;مالكي احبيبة,,
تبسمات و تخشات في صدرو;والو,,غا كنت ساهية,,
باستغراب;فاش؟
حركات راسها بنفي,,حشمانة,,,,كتافات غي تزير عليه,,وتضحك,,,عرف,,البلان,,وعاق بيها,,,,,,زير عليها,,كتر فرحان;هي كنتي كتفكري في الحبيبة,,اححح,,,شحال كنبغيك,,
بعدات راسها فيه;علاش جات اروى,,,
زفر بغضب;وشنو فكرك دابا فيها,,
شمس ;ولكن مهما جات في داق الوقت,,إلا وكينة شي مشكيل,,,؟
زفر بتفكير;ماعرفتش,,
بلعات ريقها,,و عينيها كيبريو,,فهمها,,وفهم,,قصدها,,طلق منها,,زعفان;سيري,,شوفيها,,لا بغيتي,,و رجعي دابا,,,
تبسمات بحب,,و ناضت,,كتلوي في شعرها,,ناض الدريسينك جبد ليها شال دارتو,,و حزمو ليها, ماحاملش الوضع,,,مي,,مابغاش يزيرها,,وهي من عينيها بغات تطمن عليها ونيت,,عمرها دقات في وقت متأخر;ماتعطليش,,
حركات راسها بايجاب و مشات

كانت باقة في حضنو,,حلفات لا سكتات,,لدرجة هولاتو,,مافهم فيها تاوزة,,,,وفمها غي شمس,,و صافي,,كون,,ماكانتش فيها الدم هادي يومين,,يحلف حتى حاملة,,و كتوحم,,سمعو الدقان في الباب,,شي لي خلاهم بزوج,,يتوقدو;شكون لي غيكون جا؟
بخوف;ماعرفتش عنداك يكون صقر؟نووض تخبا نشوف شكون,,
حرك راسو باه كاره,,وناض للدوش,,اما هي,,خبات,,حوايجو,,لاحتهم في ماريو ديالها,,وناضت في اتجاه الباب كترعد وعينيها باكين حمرين,,احلات الباب بحال يلا تحلو ليها بيبان ديال الجنة,,;شمس؟
حركات راسها بايجاب ;اه,,ما
ماجات تكملها,,حتا كانت اروى تلاحت عليها معنقاها,,وكتبكي;اهئ اهئ اهئ شمس,,اهئ ججيييت عندك اهئ اهئ مخلانيش,, اهئ اهئ,,
تصدمات,,ماعرفاتش باش تبلات;اروى مالك؟
زادت زيرات عليها وكتبكي;اهئ والو,,اهئ,,
خلاتها ,,تبكي على خاطرها,,وتهرنن,,كتطبطب على ظهرها باش تسكت,,ولاخرا عاد ماكتزيد تمخشش فيها,,عاجباها ريحتها,,حتى تهدنات عاد بعدات كتمسح دموعها شافت فيها شمس مخلوعة;اروى مالك,,؟شنو عندك؟
حركات راسها بنفي,,وكتمسح عينيها بلور يديها;والو,,غي كنت باغاك,,وهو <شهقات<ماخلانيش,,
حركات راسها بايجاب,,وشدات ليها يديها,,غادة بيها جهة سرير,,بركو,,بزوج;شنو بيك,,واش وقعات شي حاجة,,<زفرات بحزن<دار ليك شي حاجة؟,,عوتاني,,
هزات راسها,,جهة الدوش,,لي كان ليل,,مخرج راسو,,كيطل,,و عاود حناتو بابتسامة;لا,,والو,,بالعكس,,غي بغيتك,,تبقاي معايا,,ودار في صقر معجبنيش الحال,,
حركات راسها متأسفة,,مع ابتسامة,,خفيفة;ايوا,,فاش بغيتيني؟
نطقات وهي كتقاد في الفراش,,;والو,,بغيتك,,تبقاي معايا حتى نعس,,,
وسعات عينيها مصدومة;واش مأكدة,,ماكين والو؟
اروى;والله,,ماكنكدب,,هادشي لي بغيت
تبسمات,,:حمقة,,ههه 
حطات اروى راسها فوق حجر شمس,,لي زادت تصدمات;حكي لي شعري عافاك,,
تنهدات داياها في هبالها,,وبدات كتحك ليها راسها بكل حنان,,و بدات كتقرى عليها سور من القرأن,, ألا بدكر الله تطمئن القلوب,,ونيت,,اروى هادشي لي كانت محتاجة باش تهدن,,عاجبها الحال,,فرحانة قاااع,,فوق القياس,,و زادتها,,من بدات,,كتجود بصوتها العدب,,غا ,,رحمة,,وتحطات في صدرها,,,,بدات كتغمض عينيها بشوية بشوية,,واخا عيات تكابر,,حيت اينفوا اتنعس شمس اتمشي,,مابغاتهاش تمشي,,بغات تبقا غي مخشية,,فيها,,وتشمشم فيها,,غافلين عليه لي كيطل,,مكرهش يكون في ببلاصتها دابا,,,و صوت ايات القران كيتردد في مساميعو,,حسدها,,بلا قياس,,مراقبها,,مراقب نظراتها الحنان,,فخووور حيت عندو اخت بحالها,,,,وكيف لا وهي جميلة باطنا و ظاهرا,,,اخلاقها وحنية قلبها ماليهومش مثيل,,مكرهش,,عرفها شحال في الحقيقة,,واخا هكاك,,حمد الله وشكرو حيت مترعرعاتش وسطهم,,اكيد كانت غتخرج مفرشة,,و المقزب,,و الحالة حالة,,البروتوكول,,وداكشي,,زوينة,,ببساطتها,,,
ردات ليها راسها بعدما,,شافتها ودعات,,و غفات,,تبسمات,,وباست ليها جبهتها بكل حنان وناضت,,بعدما لاحت عليها,,الغطا,,تمات خارجة وهو يدخل,,عزرين طافج كاعي;علا
قاطعاتو بفمها;شششث,,اروى ناعسة,,

زفر بغضب وهضر,,من تحت سنانو;علاش تعطلتي,,,مالها؟
هزات كتافها ;ماعرفتش,,,,بقيت معاها حتى نعسات,,
غمض عينيه,,و عاود حلهم;و لاش جات قبايلة؟
شمس;حيت بغاتني,,,,يله نمشيو بلا ماتفيق,,
حرك راسو بايجاب,,و جرها عندو;نعستيها هي وبقيت انا بلا نعاس ,,ها؟
تبسمات بخجل;صقر,,
ضحك وهوب هزها بين دراعو;اخر مرة تعاوديها,,يله,,<زاد خرج من بعدما,,سد الباب,,مخلي,,ليل,,مبتاسم,,حيت كل مرة كيزيد يتأكد من حب صقر لشمس,,خرج ومشا,,في اتجاه السرير,,تخشا حدا اروى;هادشي كامل,,دايراه,,على قبال شمس,,هه من الصباح,,وانا,,كنحاول نعسك,,والو,,غا جيت ونتي تبداي تشخري,,هههه 
تخشا,,و حضنها,,عندو,,زير عليها ونعس
***اما لاخر,,دخل بيها الغرفة,,حطها فوق السرير,,,وتلاح حداها جرها لعندو,,حيد ليها الزيف لاحو,,و طلعها فوق صدرو نعسها,,;يله قولي لي اش بغات منك اروى
هزات راسها بشوية;والله,,ما عرفت,,,,,قالت لي غي بغيتك تبقاي مععايا حتى نعس,,صافي,,قريت عليها القران,,,,حتى نعسات,,,
لمس ليها شعرها;حتى انا كتبان لي مغيرة هاد ليام,,,
بلعات ريقها بتوتر;يمكن,,الامتحانات؟
حرك راسو,,بفهم;ممكن,,غي نسالي هاد المشاكيل,,وغنتفرغ ليها,,<بعد صمت<شمس؟
جابواتو داخل فيها النعاس;نعام
صقر;انا جدي,,من قلت ليك,,,نعيشو بوحدنا,,,,
هزات راسها فيه;,,ولكن,,,,
حط يديه على حنكها,,كيلمس فيه;هانتي شفتي ليوم,,و غيرو وغيرو,,ماقادش,,نستفرد بيك,,,مكنحملش هكا,,كنبغي,,,,نكون مرتاح,,,,,بطبيعتي,,,نشدك فينما بغيت نهضر,,معاك,,فينما بغيت,,,<تنهد وهو كيلمس في حناكها<بغيت نعيش معاك كأي راجل ومراتو,,,,يجي,,يلقاها كتسناه,,ومطيبة ليه,,,شي شهيوات <هز يديها باسهم<بغيت,,باكل غي طيابك بلا مايشاكرني فيك حد,,,ماقدرش على هاد العيشة,,
شمس بتوتر;ولكن,,خالتي,,و اروى وو
صقر;فهميني الله يخليك,,,<تقاد في البركة,,و بركها مقابلة معاه<مكنحملش,,نحس براسي مراقب,,,,انا كنت كنكحلها,,وبالعلالي,,,مكنتسوقش,,,,,كندير الحرام,,و قدام الجماهير,,عاد دابا,,لي نتي حلالي,,,مراااتي,,,,مكنبغيش نحرجك,,,,ونفس الوقت,,,,مابقيتش باغي,,شي يحد يعرف,,خصوصياتنا,,كنبغي نعنقك في الصالون مثلا,,,ندوي معاك,,ماعرت,,نكون براحتي,,معاك,,بلا ماتقولي لي,,خالتي تشوف,,اروى تشوف,,,بغيت راحتي,,بالعربية تاعرابت,,,غا قبايلة,,اروى جات,,كتدق,,يله,,الوقت,,لي انا وياك,,خاصنا نكونو بزوج,,صدقت ساعر,,,وخارج بليزار ملوي,,كن ماحشمت نخرج عريان اكيد,,فهمات شنو كاين,,فنظرك هادشي صحيح,,؟
حنات راسها بحزن,,وحركاتو بنفي,,
صقر;ايوا,,يرضي علي,,دابا فهمتيني,,,خالتك و اروى ,,راه ايجيو عندك وقتما بغاو,,,ماكينش لي يحبسهم,,و الوقت لي توحشتيهم نجيبك,,تشوفيهم ونعاوض نرد,,و زيدون مغنبعدوش من هنا,,ياك كيعجبك البحر,,؟
حركات راسها بايجاب,,تبسم وكمل كلامو;ايوا,,غناخدو,,شي,,دار حدا البحر,,منها,,تكوني نتي مرتاحة,,و حتى انا مرتاح,,,دابا,,<تنهد وهو كيشوف في ملاميحها المعبسة<انا مقلتش ليك دابا,,غدا,,غنمشيو,,باقي,,شوية,,بينما بريتي,,و ديك الساعة,,,,نمشيو,,<تبسم بعشق وهو رافع دقنها لعندو;,,,دارنا الجديدة,,كنواعدك,,,اتعيشي فيها احسن ايامك,,ونا كنأكد ليك,,من بعد اتولفي,,,تفاهمنا؟
حركات راسها بايجاب,,تبسم وجرها لعندو;مزيان,,,دابا نعسي,,راه الربعة ديال الصباح,,هادي,,خاصك ترتاحي,,
حركات راسها بايجاب,,وتمخشات فيه,,تنهد براحة,,الله,,ها جوج جبولة,,نزاحو من على كتافو اللول ديال القلب وثاني,,ديال الدار,,ها مسمار و طرقو,,,غمض عينيه يكسر النعاس,,حيت غدا تابعاه طريييق,,طويلة,,

اصبحنا و اصبح الملك لله,,,فاقت مدام غيبوبة كتسكل,,حلات عويناتها كتحهم,,مابانش,,ليها,,اكيد خرج,,عاود رجعات تلاحت على ظهرها فشلانة,,,كتشوف في السقف,,بابتسامة,,خفيفة,,على محياها,,كتفكر,,وفيمن اتكون كتفكر اكيد فيه,,لي شاغل قلبها,,و دماغها,,
*** في طراس ديال مقهى كان جالس صقر,,بكل هيبتو,,مقابل معاه ليل,,جا النادل,,حط لكل واحد فيهم قهوتو,,و مشا,,;ايوا اسي صقر لاش بغيتيني؟
هز قهوتو ورشف منها ببرود;لقيت القلب, لشمس الليل
تصعق ليل,,من كلامو ;ككيفاش؟
حرك راسو بايجاب;اه,,واحد,,البزناس,,في كولومبيا,,كنت موصيه,,والبارح خبرني بلي موجود,,
ناض,,ليل,,;واش كتنسى العراضة نوود تقعد,,
حرك راسو بنفي وشدو من يديه معاود مبركو;هو لي غيجي عندنا,,,ماشي حنا لي غنمشيو,,,,<شاف في ساعتو<بقات ليه نص ساعة ويجي,,,,منها,,نتفاهمو,,على شي امور بينما حضر,,
شاف فيه,,بعيون مصغرة,,اكيد عرفو امن ملاميحو,,كلامو,,ايبدا,,مامستعدش,,وغينتهي بشمس,,;قول اش عندك,,
صقر ;شحال من مرة قلت ليك,,بلي,,كنبغي شمس,,ومامستعدش نتخلى عليها,,<بتاسم ليل,,بهدؤ ,,حيت عرفو ايدوي على هاد الموضوع,,,سكت مخليه يكمل هضرتو<انا عارف ,,بلي,,نت مكتحملنيش,,على داكشي لي وقع في الماضي,,,,<تنهد <عقل ديال الصغر,,و المراهقة,,و
قاطعو,,بجحود;كتطلب مني نسامح ليك اسي صقر؟
حرك راسو بنفي;انا مكنطلبش منك السماحة,,,,حيت انا غلطت معاك,,و حتى نت رديتي الصرف,,شحال من عملية خسرتي لي,,,ومن كنتي اتدخلني الحبس,,بتهمة المخدرات,,المهم,,داكشي من الماضي,,وانا ماحقدش عليك,,,كنطلب منك ,,نساو,,داكشي,,,ونبداو صفحة,,جديدة,,بلا مشاحنات,,بلا دقان ,,ديال المعاني,,ولا ندور تطعني وانا كدالك,,,,حيت المتضرر الاساسي هي شمس لي جات وسطنا,,اكيد,,مغتبغيش راجلها وخوها,ديما,,مدابزين,,و الشياطة,,نايضة,,,,نت عارف دابا حالتها,,و مابغيتهاش تأزم من بعد,,هادشي لاش قتارحت,,نساو داكشي,,,ونحاولو نصلحو الامور,,لا ماكانش على ودنا,,يكون على ودها هي,,لي ماعندها حتى دنب,,في,,خصامنا,,اش بان ليك؟
سكت,,ليل,,كيخمم في هضرتو ويحلل,,عاد هز راسو فيه,,;موافق,,تانا مابغيتش ختي,,تضرر,,ولا تعاني بسبابنا,,
تبسم صقر براحة;مزيان,,

ليل;ايوا من تصلحات الامور تصلحات ,,تانا بغيت نقول لي شي هضرة,,
شاف فيه صقر,,باستفهام,,;هضر,,
ليل;انا,,
,,,مسيو صقر,,سمح لي على التأخير,,
دارو بزوج,,لعند الشخص,,لي قاطع,,كلامهوم,,ناض صقر جهتو سلم عليه;لا لا ,,حنا لي جينا بكري,,تفضل,,برك,,اخوانيطو,,
برك خوانيطو من بعد ماسلم على ليل,,عيط صقر للنادل باش يجي ساعة رفض مابغا ياخد والو;انا ماجيتش نشرب,,اسي صقر,,جيت نقول بلي داكشي لي طلبتي راه موجود,,
ليل;مزيان,,وفين هو ؟
شاف فيه خوليو: في الحفظ و الصون,,خاص غي نتفاهمي بعدا,,؟
حرك صقر راسو زعما اش كاين;فاش؟
خوانيطو;:المبلغ لي,,تدوينا عليه,,مامسلكش,,
شاف فيه صقر باستغراب;ياك تفاهمنا,,على خمسية مائة الف اورو ؟
شاف فيه خوانيطو;اه حيت مكناش كنصحابو بلي الامر مستعصي لهاد الدرجة,,القلب,,لقيناه,,عند واحض الولد,,صغير,,,دار حادثة,,و تضرب في الراس,,,مات ليه الدماغ ديالو,,,غي الالة,,لي,,مخلية,,الاعضاء الحيوية لاخرا عايشة,,واليديه,,مافحالهمش,,ونت عارف,,بزز باش,,قدرنا,,نتفاهمو مع باه,,و
قاطعو ليل بملل;شحال طالب من اللخر,,
خوانيطو,,بمكر هز يديه,,و حرك جوج صبعان;جوج مليون ديال اورو,,
نطق صقر بصدمة;جوج مليون؟ راه,,تقريبا كثر من ثلاثة المليار,,عندكم,,و ع
قاطعو خوانيطو;كنظن,,بلي القلب,,عندك مهم اسي,,صقر,,وجوج المليون,,راها,,والو,,بالنسبة,,ليك,,,ولداكشي لي عندك,,,مغتبانش,
شاف فيه ليل;وباش عرفنا,,هادشي,,لي قلتي,,بصح,,وبلي لقيتي,,القلب المناسب,,
تبسم,, خووانيطو;سول علي,,مكنغلطش,,فشي ديليفري,,راه ماشي,,جيت وكتاسبت هاد الصمعة,,,,حيت عمرني غلطت,,و عمرني,,تعطلت,,فشي توصيلة,,
قاطعو,,صقر بشيك لي مد ليه;هاك,,هاهي جوج المليون,,
شاف فيه خواليطو;سمح لي اسي صقر,,مي مكنتعاملش,,بشيكات,,كنعرف خود و أرا,,نعطيك ديالك بالمقابل فلوسي,,فوق الطبلة,,البريكة على ختها,,
رد صقر شيكو لجيبو;اوكي,,فين هو القلب؟
خوانيطو ;موجود,,غدوة الدري,,ايديرو ليه العملية,,بعدو يكون عندك,,
حرك صقر راسو,,بايجاب;اوكي,,ايوا من يكون واجد,,عيط لي و فلوسك,,غتحسبهم فوق الطبلة,,
ناض,,خووانيطو;والا عليه,,بيناتنا اتصال,,نهارهكم مبروك < زاد<
ليل شاف في صقر;شنو بان ليك فهاد خاينة,؟
جبد فلوس من جيبو و حطهم فوق الطبلة;مايقدش يدير الزيكزاك,,حيت عارف لا غلط,,هو ورجالو,,ايكونو في خبر,,كان,,نوض نهضرو مع الطبيب,,
ناض ليل بدورو;اوك,,عندك الحق,,
هز صقر تجاكيط ديالو,,و ناض بدورو غادي في جنب,,ليل,,شكون قال,,هاد الاعداء,,دابا يتفاهمو,,و غيبركو في نفس البلاصة,,ويخرجو بزوج,,بلا صداع ولا مشاكيل,,,,بالفعل,,شمس الليل,,اتكون,,هي سباب صلاحهم,,ياربي,,غي يبقاو هك,,وماتجيش شي حاجة لي تعاود تزعزعهم,,هههه منكونش غي أنا و صافي

اروى جالسة,,حدا شمس في الجردة,,مخشية فيها;واااه على راحة,,<هزات عينيها فيها;في خبارك,,عويناتك زوينين؟
شافت فيها شمس مصدومة,,و هي ترجع راسها اللور كتضحك;هههههه,,اروى مالك,,؟
اروى;حتى ضحكتك زوينة,,,في الحقيقة كلك زوينة,,
وسعات عينيها وكملات ضحكتها;هههه ونتي,,براسك زوينة,,,و عينيك,,كلشي,,
عضات على قنوفتها لتحتانية عاجبها الحال; ياك,,؟
حركات راسها بايجاب,,ومدات يديها,,كتلمس ليها راسها من فوق الزيف;اه,,وبزااف,,اي واحد,,تعجبيه,,وتدخلي ليه الخاطر,,
تنهدات وهي كتشوف في السماء,,راسها على فخد شمس;تاهو,,بان لي وليت كنعجبو كثر,,
شافت فيها باستفهام;كيفاش؟
اروى;هاد الايام,,ولا,,مهتم بيا,,بزاااف,,كل دقيقة كيصوني يسول في,,و عاد ولا هو كيديني لافاك ويجيبني,,,,و غيرتو لي ولات ماليها حدود,,كيتدخل في كلشي حتى من حوايجي,,منع علي الماكياج,,و العكورة,,و عاد,,كل ليلة,,معايا,,
شاف فيها شمس;يعني,,البارح كان معاك؟
بلعات ريقها بتوتر;اه,,من سمعك,,تخبا في الطواليط,,,
وسعات عينيها بدهشة;واه,,
حركات راسها بايجاب;سي,,,,
حسات بقلبها سكت بالخلعة;واش حماقتي,,ومعيطة لي جاية عندك؟و عاد صقر؟واش <سكتات بالصدمة,,ولات اكتدور في عينيها<
جابت لاروى الضحكة;ههه شوفي وجهك كيف ولا؟ههههههههه
شمس;باز,,وجاتك الضحكة,,,حيديني انا,كون شافو صقر؟والله حتى يقتلكم بزووووج,,
هزات كتافها غير مبالية;مايهمش,,صافي,,انا اصلا ,,مابقا والو ونقولها ليه,,حيت منقدش نعيش بلا بيه اشمس,,,وحتى لا بغيت نبعد,,منقدش,,هاد المدة و معاملتو,,لي تغيرات,,زدت غرقت,,عارفة بلي غالطة,,و عارفة,,هادشي لي كندير فيه مامزيانش بالاخص عطيت و عد باش نفرقو,,مي هو خلاني,,نكث بيه,,,,س
قاطعاتها كاتمة غضبها;وشنو يبرر ليك بلي ماكيكدبش عليك؟
تبسمات,,بحب;عينيه اشمس,,عينيه,,كيقولو,,كلشي,,,نظراتو تبدلات,,,من جيهتي,,هو ماعندوش لاش ايكدب علي,,عرفتي علاش,,؟حيت من الاول,,كان موضح كلشي,,مكان مواعدني بوالو,,,و دابا هو لي طلب مني نرجع ليه,,هو لي طلب مني نعطيو هاد العلاقة,,فرصة,,ثانية,,و دابا شاد معايا الطريق,,لدرجة,,اي حاجة كيعاودها,,لي,,في لحظات ضعفو,,رتاما لي,,مامشا عند تا حد اشمس,,وجا لعندي,,بكا,,و طلبني مانتخلاش عليه,,,,وليت كنعرف عليه الشادة و الفادة,,,حتى من تيليفونو,,ولا كيقول لي جاوبي فيه ,,لا كان شي حد مصدعو,,كلمة,,كنبغيك,,,و داكشي,,مابقاتش ليها معنى دابا,,حيت تصرفاتو,,و عينيه,,خبروني بكلشي,,و دابا تأكدت,,عمرو يتخلى علي,,مايهمش لا عرف صقر ولا غيرو,,منكدبش عليك اشمس,,كنبغيه بلا حدود,,مستعدة نهرب على قبلو,,,,لا مابغاوهش,,انهرب معاه,,

غمضات بتوتر;وغتختاريه على داركم,,وزيدون علاش مايقبلوهش؟
اروى;بينو وبين صقر,,,مشاكيل,,و دابا كنلاحظ,,بلي,,بدات كتصلح,,الامور بيناتهم,,و الفضل,,كيرجع,,<بابتسامة<لواحد الشخص,,,,ماكيقدوش يخسرو ليه,,<شدات في يديها<وانا مأكدة,,هو ,,لي غيرجعهم,,كيف كانو,,اما لا مابغاوهش,,انمشي معاه,,,<زفرات بقلق<;,,,عارفة ماما,,مغترفضوش عزيز عليها,,صقر,,هو المشكيل,,وانا مغنتخلاش على سعادتي على قبلو,,,حيت انموت بلا بيه كنحلف ليك,,
سكتات,,شمس,,بحيرة,,مابقا ليها فين تزيد ولا تسول,,حيت اروى,,كانت واخدة قرارها,,و حاطة هاد الشخص,,لي خدا ليها قلبها و عقلها,,في المقدمة,,,لاحت ظهرها فوق الربيع,,كتخمم,,شكون هو,,هدا,,لي كتبغي,,,وكيفاش,,كيجي للدار,,لي عامرة حراس يعني كيعرف الشادة و الفادة,,,وشنو سؤ تفاهم لي سرا بينو وبين صقر,,اسئلة بزااااف,,ماعندهم جواب,,,ولا قاع لا بغات تسول اروى,,ماغتقدش اولا الطريقة باش كتهضر عليه محفضة,,يعني باينة مخبية شي حاجة,,كون بغاتها تعرفو,,بكل بساطة,,اتقول ليها شكون مي,,هي ديما كتدكرو بالضمير المستتر تقديره,,هو,,<هه الاعراب ومايدير هه<,,,ديما دكراه بالغيب,,ثانيا,,مغتقدش تسولها,,هي ماشي من النوع,,لي كيدخل بالشبوقات,,واخا,,لقات راسها دخلات لهاد المعماعة,,بلا شوارها,,خافت نهار يعرف صقر,,اكيد ايتقلق منها,,وهي مالها,,عيات تنصح,,و توري,,و والو,,راسها يابس,,قاليك,,وريه وريه ولا عمى مشي و خليه,,,خايفة من حاجة وحدة,,لا يطعنها مرة ثانية,,حيت اكيد,,اتهرس وهاد المرة,,بخطرة وحدة,,خافت تهديداتها,,يصبحو حقيقة,,بلي تموت بلا بيه,,,زفرات بحيرة,,وكتدعي ربها في خاطرها,,مايسراش هادشي,,ويصلح الامور,,بيناتهم والاهم,,صقر يوافق عليهم,,هادشي,,يلا,,طلب يديها,,حيت بان ليها,,عاجبو الحال,,هك,,وشكون فحالو,,شاد بنت,,زوينة غنية,,كيلعب بيها كيف بغا,,كرهاتو في نفسها قبل ماتشوفو,,حيت هاد الفعايل ماشي ديال الرجالة,,ديال الشمايت,,,,لي كيبغي,,كيحافظ,,عليك,,من نفسو,,كيصونك,,حتى نهار,,ياخدك بالحلال,,,كي كيبغيك ماكيجيش,,بالليل كيتسلت بحال الشفار,,ولا جا شي حد كيتخى لا,,كيدخل من باب واسع,,وكيدق,,ويطلب يديك,,,,بكل شهامة,,وثقة,,حتى لا رفضو داركم,,يعاود,,يجي,,حيت سعادتك كتهمه,,وباغي ياخدك بالعلالي,,ماشي تهربو بحال يلا قاتلين شي حد,,,,هدا ماشي حب,,استغلال,,و غي لعب ديال الدراري الصغار,,شي نهار ايسالي,,,حيت الحاجة لي كتبدا في لحظة ضعف,,كتسالي في لحظة ضعف,,,,وديما لي كيعيش في الظلال,,كيبقا ديما في الظلال,,,نهار لي كيخرج الضؤ كيتعمى,,,اخخخ,,الضحية من هادشي كامل,,هي اروى حيت امرأة,,قاع اصبع الاتهام ايتوجهو ليها,,وفي الحقيقة,,عندهم الحق,,كان عليها تصون راسها,,وشرفها,,ماشي شافت شاب زوين,,و هبة,,فرقات ليه رجليها,,حتى ولا كلما بغا يفرغ فيها,,يلقاها,,موجودة,,,,كان عليها,,تقول لا,,وهي دارت العكس,,وغادا,,كتمادا في الحرام,,,,جايباه للدار,,مخبياه في البيت,,بغات تدور فيها,,و تقدر تسبها,,ولكن,,بصفتها اش,؟من غتقول ليها شكون نتي,,,؟ماشي سوقك في حياتي هادي ندير فيها لي بغيت,,؟بصح,,ماهي مها ولا ختها,,ولا والو,,مرت خوها,,صافي,,,عيات تنصح فيها بطريقة حبية,,وفهماتها,,شنو قال الله و الرسول,,,حتا دارت الحجاب,,ساعة كون غي بقات بلاش,,حيت كتنافق حتا الله,,و الناس,,,زفرات,,مخرجة نفس سخونة,,,ماعندها ماتدير,,إلا,,تشوف اخيرتها شنو,,وكتطلب تكون خير,,وماتجرحش,,ومايتحطموش امالها لي بنات,,هادا هو جهدها,,انها تدعي معاها الله يسير ليها الامور

دخلو المكتب ديال الدكتور لي متبع,,الحالة ديال شمس,,كل واحد برك,,في كرسي,,مقابلين معاه,,;سي صقر,,قلتي لي,,بلي,,الامر,,كيخص المدام ديالك,,؟واش لقيتو ليها شي متبرع؟
حرك راسو بايجاب;اه,,ومن هنا يومين ايكون القلب واجد,,جينا تشرح لينا الوضع بالضبط,,
حيد النظاظر من عينيه وشاف فيه;ماعندي مانقول ليك اسي صقر,,كنظن راك عارف الحالة ديال الزوجة,,ديالك,,و باش نحيدو قلب ونديرو واحد اخر,,صعيبة,,نسبة نجاح العملية,,ثلاثين في المائة,,خاصك تفهم خطورة الامر,,و زايد,,عندها فقر الدم,,,,واخا خفيف,,مي فهاد العمليات بالضبط,,كيدير لينا مشكيل,,
كرز على يديه بغضب;كتقول لينا دابا,,ماكينش أمل,,ولا شنو,,,<ضرب يديه مع الطبلة<قلتي لينا,,خاصها قلب جبنا ليك القلاوي,,ودابا كتضحك علينا ولا شنو,,,؟
بلع ريقو بخوف,,وهو كيحرك راسو يمين وشمال;حاشة واش نضحك عليكم,,ولا ماتيقتيش هز الملف ديالها,,وعرضو ,,على شي طبيب اخر,,اي واحد مشيتي ليه,,ايقول ليك,,نفس الشيء,,,
ليل;يعني,,لا كانت هاد العملية,,خطيرة,,بلا مانديروها ليها,ومريضنا معندو باس,,تبع الدواء,,و صافي؟
حرك صقر راسو مأيد,,ليل في كلامو:اصلا,,كتحسن بهاد الدواء,,,بلاش العملية,,
تنهد,,الطبيب,,كاتم غضبو,,حيت,,هاد القلاوي,,ماكيفهموش واقيلة,,ماعرف منين يدخل ليهم الهضرة,,ماكيفهموش;سي,ليل,,هدا الدواء,,,غي مؤقتا,,كيخليها مكالمية,,,و صافي,,,يعني,,غي مهدأ,,هداك,,,بينما,,لقيتو ليها القلب,,وهداك,,كان بطلبكم,,نتوما لي بغيتو تخرجوها,,,,وصفتو ليكم تجنبا لمضاعفات وصافي,,,لا سرات شي حاجة ولا تصدمات,,بكل صراحة,,اتموت,,,العملية,,ماشي اختيارية مضطرة,,تديرها,,,وكون,,كانت ماملزوماش,,مغنقولهاش,,وغونصف ليها الدواء,,و صافي,,ولكن حالتها الدواء ماغيفيدها بوااااالو,,حيت البطين ديالها الايمن,,مضرر لواحد الدرجة كبيييرة,,,غي مجهود,,ولا ارهاق,,ولا عصبية ولا صدمة,,صغيييييرة,,يتبوشا تاني,,
نزل راسو بحزن,,و غصة في قلبو;زعما,,ضروري,,العملية؟
شاف فيه الطبيب بزعما من الصباح وانا اش بارك نخبر ليك,,تنهد مسكين,,الله يحسن عوانو,,حيت لا مشا تا فقد اعصابو معاهم,,ايفقد معاهم حياتو,,اكيد مغيخليوهش عايش;اه اسي,,صقر,,وكيف قلت العملية خطيييرة ,,و عاد,,ايسروا مضاعفات,,,من بعد,,اولا خاص الجسد,,ديالها يتقبل,,العضو الجديد,,ثانيا,,واخا تفييق,,ممنوووع ممنوووع,,,تدير شي مجهود,,بتاتا,,على الاقل,,حتى تدوز,,ستة شهور,,وراء العملية,,حيت ديك الساعة,,الجسد,,باقي,,كيتعرف,,على داك العضو,,,يعني,,لا تعصبات تاني,,ولا,,سرات شي حاجة,,في ديك الفترة,,قاااع ,,اللمفاويات ,,ايهاجمو القلب ,,كدخيل,,وغير داتي,,,والدم,,ايبدا يتختر,,ليها,,واش جا مايعتقها,,,,بغيت نقول ليكم,,كلشي من دابا ,,باش تقدرو الموقف,,وتفهمو اش كاين,,,حيت من بعد,,كلشي,,ايكون,,على مسؤوليتكم,,,,نفسيتها,,على كتافكم نتوما,,المهم,,لا,,القلب,,وجد,,في هاد اليومين,,انديرو ليها العملية,,في اللخر ديال السيمانة,,,بينما وجدنا,,غرفة العمليات,,و الاجواء,,و عاد ليلة,,قبل,,خاصها تبات,,,هنا,,نديرو ليها تحاليل,,وندرسو,,الوضع ديالها اكثر,,ونوجدوها للعملية,,
شاف في ليل بوجه صفر لي تاهو ماشي قل منه مخلوع,,يله قالو,,قطعنا الواد,,ونشفو رجلينا,,ساعة صدمهم,,,خيارين,,كل واحد فيهم,,اصعب من الثاني,,لا مادرتش العملية,,اتموت,,حتميا,,ولا دارتها,,ثلاثين في المائة,,عايشة,,و سبعين,,مودعة,,كون غي كان العكس,,,دابا ,,لا قبلو,,ايكونو مقمرين بحياتها,,تخرج ماتخرجش,,,وحتى لا نجحات,,ستة شهور,,باقة حياتها في خطر,,,اها؟ وشنو المعمول,,دابا,,هادشي ,,لي كيقول لليل,,بنظراتو,,لي بدورو فهمو,,نفس التفكير كيجول في خاطرهم ,,وتاحد,,,متجرأ يتكلم,,حيت لي دوا,,ايتحمل,,هو المسؤولية,,,لا سرات شي حاجة,,تاحد ماقد يهز هاد التقل,,نطق صقر نافي فكرة أنها,,ماتنجحش,,خاصها,,تنجح,,بأي طريييقة,,حيت ,,لا سرا العكس,,ايتبعها,,ولكن قبل,,ايسبق,,الطبيب و فاميلتو,,ويهدم هاد الكيلينيك,,عاد يلحق عليهم,,,;وجد الغرفة,,نهار السبت انجيبها,,<ضغط على يديه<بلا مانوصيك,,توقع ليها شي حاجة,,مابغيتش نهددك,,,,المهم,,باختصار,,حياتك,,و حياة طاسيلتك,,مقابل حياتها,,
بلع,,ريقو بخوف,,هدا غا ماهددش,,والتهديد في بلادو كيف,,داير,,؟حك عنقو بتوتر;اندير كلما فجهدي,,باش تنجح,,

شاف فيه ليل,,لي تاهو,,كيتوعد بدورو;لا,,ماشي اتدير,,كلما في جهدك,,باش تنجح,,,حيت العملية,,خاصها تنجح,,<حط صبعو على المكتب;و ختي,,اتخرج من العملية,,صحيحة و فصيحة,,,,وهو قال مابغاش يهددك,,ولكن,,انا غنهددك,,حياتك,,وحياة,,طسيلتك,,وحبابك,,واي شخص قريب ليك,,الله يجعلو يكون غي بيناكم غي السلام,,مقابل حياتها,,و هادي ماشي هضرة,,جاية من الفاراغ,,نوووو,,ولا بغيتي نبرهن ليك,,<جبد ساعتو كيشوف فيها و عاود شاف فيه<ولدك,,جاسبر,,الكبير,,هاد الوقت بالضبط,,كيخرج من الدار وكيمشي,,للاصال,,ولا بنت المتوسطة,,ناتاليا,,هدا هو وقتها,,لي كتخرج فيه,,من كلية الطب,,و
قاطعو الطبيب بعيون خارجة,,ولا كله كيرجف;ولادي,,لا,,كنترجاك,,اندير لي بغيتو,,غي عائلتي وولادي,,خليهم,,بعاد,,
تبسم ليل بمكر;ايوا دابا تافقا,,,من تكون تدير العملية,,دير,,صورة عائلتك,,بين عينيك,,حيت,,حياتهم,,ديك الساعة,,مرهونة,,بالنتيجة ديالك,,
شاف فيه صقر,,مبتاسم,,,,عجبو تفكيرو,,عاد,,شاف في الطبيب;كيف قال,,ليل,,حياتك,,ولادك ومراتك,,مرهونين بيك,,,,
نزل راسو بخوف,,;صافي صافي ,,اندير لي بغيتو,,
ناض,,صقر مبتاسم;دابا مزيان من تفاهمنا,,نهار السبت,,نجيبوها,,اه ونسيت,,ماخاصهاش تعرف شنو كين,,مجرد,,فحص روتين,,و صافي,,كيف قلتي,,خاص نفسيتها تكون مزيانة,,
ناض ليل,,مبتاسم;وهانت تقول مكنفكروش فيك,,تاحنا راه مساعدينك,,باش متوترش,,و مايطلعش ليها الضغط,,مغنقولو ليها والو,,شفتي؟
ضحك صقر,,من كلامو;نهارك مبروك,,ادكتور,,شراد,,بيناتنا اتصال,,
حرك راسو بايجاب كيتعرد,,اما هوما خرجو ضاحكين,,مخلينو,,هاز تيليفون,,باش يطمن,,على عائلتو,,,,نهارو مبروك اشمن مبروك نهار كحل,,لي عرفهم فيه,,
,,,اما هما,,خارجين,,حيت دابا,,تأكدو الطبيب مغيدير,,تا غلط,,ويدير ماشي جهدو,,كثر من جهدو لهيه,,الواحد,,من كيكون الشخص لي قريب ليه في خطر,,يدير لي كان باش يعتقو,,لا ضطر,,يحيد قلبو ويعطيه لشمس,,المهم,,تنجح العملية,,,,وقفو,,قدام المصحة;دبا شنو المعمول؟
تنهد,,صقر بحيرة;ماعرفتش,,منكدبش عليك,,ر
قاطعو ليل;حتى انا ولكن سمعتي القواد,,اش قال,,يعني ضروري منها,,ماعندنا مانديرو,,خاصها ضروري,,تديرها,,
حرك راسو بايجاب;عارف عارف,,<حك وجهو بيديه<,,المهم,,القلب لقيناه,,شي لاخير,,بيدين الله,,الاهم,,تولي,,مزيان,,
ليل;عندك الصح,,,انا غادي ,,دابا نقضي شي غراض,,لا ساليت في الليل,,ندوز نشوف شمس,,
حرك راسو بايجاب;اووك,,انا انمشي براسي للشركة,,من تماك ندوز للدار,,
ليل;بيناتنا تيلي,,
صقر;;اوك,,
تفارقو,,كل واحد مشا,,في طموبيلتو,,وزادو,,عارفين بزوج خطورة,,الامر,,وخطورة قرارهم,,ولكن,,مكانش عندهم الاختيار,,مجبوورين,,,خايفين بلا قياس,,,,خصوصا صقر لي حياتو منوطة بيها,,تموت يتبعها بالرب مافيها تخرشيش,,ماكينش,,يا ما إرحميني,,دابا,,دارو كلشي,,,بقا ليهم ايدعيو,,الله ,,يخرج العقيبة بيخير و تنجح ليها العملية,,اما ستة شهور,,الجاية,,,مايهمش,,واخا,,يعرف يبعدها على البشار كامل,,لاكانو ايوثروها,,ولا يقلقوها,,اصلا ماتزادش هدا لي غيعصبها,,يقتلو,,قبل مايحاول,,

<هدا جهدي عليكم,,نتمنى يعجبكوم,,مي قولو لي شنو رأيكم,,زعما اتنجح ليها,,العملية؟,,,ولنفرض نجحات,,,اتقد تعيش ديك ستة شهور,,بيخير,,بدون,,صدمات,,؟هههه هادشي لي غنعرفو,,عن طريق,,الاجزاء الماجية,,ههه,,,ههه,,حاسة,,بداكشي معلك جاااي,,ههههه,,كاتبكم الخارية سندس,,القلوانية,,<

يتبع ...

أحدث القصص
قصة صرخة ملائكة من تأليف هاجر ايسو
قصة صرخة ملائكة هاجر ايسو