صورة مصغرة لـأعطتني شمسا الجزء 21

أعطتني شمسا الجزء 21

chams  a3tatni chamsan 
أعطتني شمسا رحلة نحو المجهول

هكدا دازت هاد اليومين,,قدرو يأمنو ليها القلب اخيرا,,عطا صقر المبلغ 
لي طلب خوانيطو,,تكلمو مع الطبيب,,باش يجهز الغرفة,,لي غتقام فيها العملية,,دابا كلشي هو هاداك,,خاصهم,,كيفاش ايخبرو ديك مدام غيبوبة,,بالامور,,وكيفاش ايقنعوها,,تبرك,,في السبيطار,,بلا مايخلعوها,,ولا,,يصدموها,,دخل,,كيف عادتو,,بعد منتصف الليل,,عيان,,راه النهار كامل,,وهو يتجارا من هنا,,ولهيه,,حامل في يديه,,ساشية,,الصقيل,,حل باب الغرفة,,ديالو,,حتى كيتصدم بيها ماكيناش في الفراش,,دخل كيقلب بعينيه,,حتى بانت ليه جالسة في البالكو,,شادة كتابها بين يديها كتخطط فيه وكتدون شعرها,,تبسم,,بحب,,وتقدم,,بشوية,,مستغل سهوها ونغماسها,,في,,كتابها,,جا وراها بخطى غير مسموعة,,وطل من الفوق كيقرا;لحظة صمت كانت كلاما بيننا,,لغة ليس يفهمها في الوجود سوانا,,إنها بجدية من يعشقون ,من ينزفون ,,إنه النطق,,من حدقات العيون ,كلنا مغرمون كلنا عاشقون ,,بصمة العشق لا تتشابه بين الاحبة ,,حتى يكونو بنفس البراءة ,بنفس الطهارة ,نفس الجنون,,,
ليس للحب نهاية,,رحلة العشق أطول من سنوات العمر ومن همسات الظنون,,أنت كل المرافئ لو يعلمون,,أنت عصر النبوؤة ,,أنت الخصوبة,,أنت الزمن الحنون,,
كل أزمنة الحب ترحل ,,إلا زمانك لا يزال ينبض رغم السكون ,,كل شيء جميل توارى,,إلا عيناك تزداد حسنا ,,وتزداد عمقا,,وأزداد عشقا لهدا الفتون,,لم يعد لي سواك إمنحني الهوية,,أدخلني لحضرة عيناك كل الصعاب أمامي ستهون,,ليس لي من مكان ولا زمان,,وحيت تكون,,قلبي سيكون 
أيها الجاهلون معاني المحبة,,ليس لي أن أبرر هدا الشعور,,فلن تفهموني,,ولن تعدروني,,لحظة الحب أروع ما في الكون,,فهل تنكرون,,او ستهربون؟,,أيها الكافرون,,بدين الحب لا تسألوني عن الحب حتى تتدوقوه مثلي أو تؤمنون,,
حطات,,القلب من يديها,,وهي كتشوف في خطها الرقيق,,جميل,,اكيد يديها بدعات في الكتابة,,تبسمات,,بحب,,و غلقات,,مدكرتها,,من بعدما دونات فيها,,المخفي و المستور,,غمضات عينيها حاسة بشي حاجة ماشي تالهيه,,عطرو,,مكتاسح,,الهواء من جهتها,,هو,,مايمكنش,,تغلط,,قلبها كيزدح,,خلاها تضم يديها في صدرها,,;صقر,,,؟
بعيون غامقة,,وقلب خافق باسمها,,;عيونو,,
خدات البادرة,,من عندها,,وصغطات على نفسها مقوياها,,دارت جهتو,,حتى تاني تربط لسانها,,وقاع قواها,,خارت,,من شافت قربو ليها,,و عيونو الهايمة,,فيها;ممممتى جيتي؟
تبسم بدلال,,واضع يديه,,اسفل خدها,,كيتلمسو,بالابهام;علاش,,متقوليش لي هادشي في وجهي,,
بلعات ريقها بتوتر,,لاعنة,,حظها,,لاعنة,,سهوتها,,لي ماخلاتهاش تدري بوجودو,,اكيد,,قرا,,اش كانت كتكتب,,فهمها وفهم,,توترها وخجلها,,ضغط,,على شفتها السفلى بقوة;حاب نسمعها منك,,بفمك,,
هزات عينيها فيه,,كتنهج,,وقلبها لاعب الركادة;شششنووو؟
زاد ضغط على شفتها حتى تأوهات;كنبغيك,,,حاب نسمعها منك,,<بلع ريقو,,و كمل<قولي,,لي,,كنبغيك,,,بفمك,,
نزلات راسها بتوتر,,حناكها الحمورية غتنقز منهم,,بالفعل,,طاحت في موقف ماتبغيش لعدوك,,شدها قيطي,,هزات راسها,,كان كينتاظرها,,لاغي,,هاد المرة,,أنه,,يمشي,,ويتركها,,كيشوف فيها بديك النظرة ديال حصلتي حصلتي,,غا سير على الله,,المستخبي,,بان,,ولي عطى الله عطاه بالفعل,,تفرشات قدامو,,خدات نفس,,وخرجاتو,,;كنبغيك,,
تبسم بمرارة;قداش؟
هزات راسها فيه مصدومة,,بحال هاد الكلمة,,مامقنعهاش,,;قداااش,,؟
نظرات عينيه كانو مختالفة,,كيبريو مع ضؤ القمر,,الاخضر و البني,,مكتاسح زرقتهم,,,,عطاوهم تشكيلة فريدة من نوعها,,;بزااااف,,بلا قيااااااااس,,
وشبح الابتسامة ظهرت في شفايفو,,مازادت,عيناه غي توهج,,و جمال,,خلاوها,,هايمة فيهم,,بلا قياس,,,ماحسات,,براسها,,غي واقفة,,على رجليها,,ويديها في صدرو,,قلبه كيزدح,,حسات بيه,,كيضرب بسرعة,,يمكن,,كيتسابق,,ولا معرت;تبغيني,,حتى تبغيني,,,عمرك,,توصلي,,ولو جزء صغييييير,,لحبي ليك,,
ياه,,لهاد الدرجة,,ستاخف من حبها ليه,,لهاد الدرجة,, نطق,,مأكد كلامها,,بحال يلا قرا ليها افكارها;اه,,كنبغيك,,كثر ماكتبغيني,,,
تبسمات بلا هواها,,واضعة يديها,,إسفل ظهرو,,و راسها في صدرو,,ضاماه,,خلاتو,,يبادلها,,داك العناق الحميمي,,بشوق,,وبحب,,عميييييق,,فرحااان,,لهاد التقدم,,لي غادين فيه,,علاقتهم,,غادة وكتطور,,وهي,,,بشوية بشوية كتطلق معاه,,اخخ,,حبه ليها,,اكثر من المجنون بعينيه,,قال كتبغيني قال ههه

برك في الفوتوي,,مبركها فوق,,رجليه,,خاشيها فيه,,بتملك,,عيونو كيدورو في الغرفة,,بحال يلا كيخمم,,وبعد أخد و عطا مع دماغو,,قرر ياخد المبادرة ويلوح الصنارة يا تشبك,,يا غتنعس ليوم,,في الصبيطار من الصدمة,,و العملية لي بقات ليها ربعيام,,غتدار ليوم,,شي طرييقة باش يفك السلة بلا عنب,,خاصو يجبرها;كتيقي في؟
هزات فيه عينيها بحال المشيشة مخشية فيه;اه,,
تبسم بحب,,ويديه كيبعدو خصلات شعرها من على نيفها ;شحال؟
بلعات ريقها ونطقات بتردد;بزاااف
صقر;وغتيقي,,في أي قرار كناخدو,,وغتديريه,,بدون ماتسولي,,ياك,,؟حيت عارفاني,,اي حاجة كنديرها,,غي لمصلاحتك,,
حنات عينيها كتخمم ,,بعد مدة,,عاد حركات,,راسها بإيجاب,,تنهد مخرج الهواء من مناخيرو;إوا صافي,,,نهار السبت,,غنمشيو للكلينيك,,
هزات راسها فيه مصدومة يله غتنطق,,قاطعها بصبعو;ششث ولا سؤال,,,عندك فحص روتيني,,,,,باش يعرفو الدواء,,واللمك,,ولا يوصفو ليك,,شي واحد غيرو,,,,هدا ماكان,,
تنهدات براحة,,كلامو,,ريحها,,نوعا ما,,عاود شافت فيه,,بحيرة كتقرا عينيه,,بحال يلا كتحاول تأكد,,كان,,قاطعها بابتسامة,,حنينة,,لاعب,,على دماغها الصغير,,ويديه كيخربقو ليها شعرها;ماعندك فاش تخمي,,كلشي,,هو هداك,,
سكتات,,ماعندها,,فرصة,,قدامو,,و قدام داك الاسلوب,,ديال الاقناع ديالو,,لدرجة,,قدر يخبي,,خوفو,,في عينيه,,,تنهد بضعف,,و عاود حضنها,,جهتو,,
**** 
كانت جالسة,,في غرفتها,,كيف عادتها بدون حراك,,ولا كلام,,استر,,وراها,,كتمشط ليها شعرها الاسود وكتصففو ليها,,حطات المشط,,في جنبها,,و بدات كتلمس ليها,,شعرها بكل حنان,,و عيون حزينة,,على حالة بنتها,,بالفعل,,ليل,,نتاقم منها,,اشد الانتقام,,تداواو جروح جسدها,,وخلا,,جرحة,,كبييرة في قلبها,,باقة كتعاني منها,,في الليل,,و الكوابيس,,ملاحقينها كل ليلة لدرجة,,مبقاتش,,كتقد تغمض عينيها,,,;كلشي ايولي,,مزيان,,غا,,صبري,,وماماك,,غتنتاقم ليك,,اشد الانتقام,,خليهم,,دابا,,يفرحو في هاد الايام,,,وينشطو,,وغنصدمهم,,,تاني,,وغندمرهم,,,,صقر غيتصدم,,ويقد يقتل ليل,,,<بابتسامة شريرة<,,انضربو عصفورين بحجر واحد,,اللول ايتشد في الحبس و الثاني,,في القبر,,وغتبقا ديك بنت العاهرة ,,<بعيون متوعدة<تاهي اتلحق على خوها,,غي تسناي,,احبيبة,,دابا نفرجك فيهم,,واحد بواحد,,,غي تسناي,,<باست ليها راسها وناضت مخليها راجعة لبلاصتها,,واضعة يديها في المخدة,,بدون كلام كيف عادتها,,غطاتها,,و تمات خارجة,,<

خرجات من الدوش كتمسح وجهها,,لي ولا أصفر,,,شافها و حط القرعة من يديه,,غادي كيجري عندها,,شادها,,;مالكي,,؟
حطات راسها على كتفو بتعب;اووف,,كنحس براسي عيانة,,
هزها بين دراعو,,ومشا بيها جهة السرير,,مغطها,,هز كاس ديال الماء,,مدو ليها;اروى,,خاصنا نمشيو عند الطبيب,,حالتك ماهياش,,
حركات راسها بنفي,,مدات ليه الكاس;لا,,,,من كناكل ,,بزاف كتضرني المعدة,,ولفت,,
زفر بقلق;شوفي وجهك,,كيف صفر,,و حالتك,,وكتقولي,,
قاطعاتو بابتسامة;خايف علي,,؟
ليل;دابا وقت الضحك,,هدا,,؟أنا كن
ماجايكمل هضرتو,,حتى كانت جراتو من يديه,,جا مليوح,,فوقها,,ويديها,,ورا راسو,,مافهم تاوزة بقا غا كيرمش في عينيه مصدوم,,و راسو,,على صدرها;ش درتي؟
تبسمات مغمضة عينيها معنقاه كيف شي نونوس;سكتك,,حيت اتبقا,,داوي,,تاني اش جا مايسكتك,,
تنهد,,بحرارة بغا يهز راسو,,ساعة زادت وركات عليه,,مرجعة ليه راسو,,فين كان;خليك,,
تبسم بحب,,و زاد تقاد فوقها,,;يله حكي لي,,راسي,,,كملي,,خيرك,,
داكشي لي دارت نيت,,بدات كتلعب ليه في شعرو,,تنهدات وهزات راسها للسقف;اخيرتها اش؟
نطق باستفهام,,مستحلي أصابيعها,,لي,,في راسو;فاش؟
اروى;علاقتنا,,؟اخيرتها اش؟
غمض عينيه;قريب اتعرفي,,
بلعات ريقها,,بخوف,,;ككيييفاش؟
تبسم,,عرفها,,فين مشا تفكيرها,,;,من ورا,,ماتدير,,شمس العملية,,وتنوض بيخير,,عندي ليك,,سوربرايز,,
توسع فمها بابتسامة,,عرييضة,,يعني,,مايمكنش,,;شناهي؟
مد يديه قرصها بشوية,,من خصرها,,;لا قلتها ليك دابا,,ماغتبقاش سربرايز,,ولكن نعطيك,,تحفيز,,داكشي,,لي كيدور دابا في بالك,,فيه النص,,ههه,,يله بقاي راسك ضارك,,وخليني نعس,,
اروى:فاش كنفكر,,؟
ليل;اتخليني نعس,,ولا غنضرب ملتك,,يله كنتي سخفانة,,شفتك تحلو ليك العينين,,وفمك,,ولا كيدوي بلا فرانات,,,ركدي,,غدوة,,را عندك,,لافاك مع الثمنية,,,
عوجات فمها;بنادم,,
ليل;هاد بنادم,,,لا ماسديتيش فمك,,اينوض يهرسو ليك,,<خدا يديها دارها فوق راسو<يله حكي وهنينا,,
تبسمات بحب,,وبدات كتخربق ليه في شعرو,,دماغها كيفصل ويخيط زعما بصح قرا تفكيرها,,وشنو كيدور في بالها,,زعما بصح ايطلبها الزواج,,؟نزلات عينيها كتشوف فيه,,ديك السمورية ديالو,,و داك شعرو البني,,الرطب,,نيفو,,المنقاد,,ولحيتو الخفيفة,,و ظهرو العرييييض,,وسيم,,لدرجة,,هائلة,,لدرجة,,من كيخرج,,كيبقا بالها معاه,,خايفة عليه من عيون البنات,,مكرهاتهمش ينقارضو,,تبقا غي هي,,صافي,,;كنبغيك,,اليل,,
نطقاتها بهمس,,باش مايسمعهاش,,ساعة,,طاحت مع احسن رادار,,حل عينيه,,مبتاسم,,و عاود غمضهم,,ثاني,,

هكدا دازت يومين اخرى,,,,ليلة الجمعة,,,,طالع في الدروج,,,بشوية عليه,,اكيد,,ضارب,,كويسات,,وكيفاش لا,,و غدوة حبيبتو دايها الموت بيديه,,سويرتي,,تخرج,,سويرتي,,لا,,,,جاي معطل باش مايشوفهاش,,,,باش يتفادا,,سلسلة الاسئلة ديالها;واش بصح ماشي شي حاجة,,كراف,,,واش,,غي فحص عادي,,قولي اصقر,,بلللز,,راني خايفة,,حاسة بشي حاجة ماشي تالهيه,,
اسئلة,,كتدمرو,,براسو ماعندوش جواب,,شنو ايقول,,ليها,,لا ماكين والو,,غي خاصهم,,يحيدو ليك القلب ديالك,,ويديرو واحد جديد في بلاصتو,,حيت قلبك,,تبيريما,,ومابقاش صالح للاستعمال,,هادشي لاش غنعوضوه,,,بواحد,,خدام نيو,,كيدق في بلاصة المرة,,الالف,,,,اكيد,,اتجيها جلطة ديك الساعة,,خاصو,,ايتهرب,,ولا يلبق ليها شي كدبة,,ماكتدورش,,,ضغط على البواني,,,ديال الباب,,وتم داخل,,عند بالو,,راها ناعسة,,حتى كيتصدم,,بعطر نسائي,,مثيير,,في الاجواء,,,دخل,,تاير,,ماكيناش في بلاصتها,,وإدا بيه,,يوقف بدون حراك,,مخرج عينيه,,جهتها,,بلع ريقو,,بتوتر وقلبه,,كيزدح,,يزدح,,,واقفة بكل انوثة,,قبالتو,,,سوميج دونوي,,حريري,,حد الفخاد,,سميطات,,باللون الاحمر ,,لون الدماء,,,مبين,,قاع,,تضاريس جسدها,,شعرها الاسود,,مضفووور جنب,,لايحاه القدااام,,عاطي,,منظر كاريتي,,,وجهها ,,وجهها,,يا لطيييف,,موسعة دوك العينين,,اكثر,,بسباب الماسكارا,,شفارها,,تعلاو,,ملامسين,,حواجبها الهلال,,,و داك العكر,,أحمر فاتح,,لون دم الغزام,,,,ملون شفايفها,,لاح قاع داكشي لي في يديه,,متبعهم قلبو,,,مابقا عندو,,مايقول,,كل حواسو,,توقفات عندها,,في جسدها,,ماقدش يتحرك ولا يتململ,,,غمض عينيه,,وهو حاس كيستنشق داك العطر,,,لي ممزوج مع عبيرها الطفووولي,,,عاد ماكيزيد,,يقرب,,ويتجهد,,بالفعل,,,كانو,يديها دوك الرطبين,,شدو في يديه,,,مالقا مايدير,,من غير,,يكرز عليهم,,صدرو طالع نازل;علاش؟
بصوت رنان,,انثوي,,;صقر؟
حل عينيه,,حمرين جهتها,,كان صوتها,,أمر,,خاصو,,يشوف شنو باغا,,لا,,لا,,اكيد,,اتسكت ليه الحجرة,,بلع ريقو,,وطلق من يديها,,دار بسرعة عاطيها بالظهر,,حلقو نشف عليه;علاش,,<خدا نفس ولا كله كترعد<درتي هكا؟,,,كتعدبيني,,اشمس,,
وقفات مصدومة,,من كلامو,,ماعرفاش شنو عنى بهضرتو,,مشات لعندو,,تقابلات معاه,,كان مغمض عينيه ماباغيش يشوفها,,انفاسو طالعة نازلة,,بسرعة,,وضعات يديها على خدو,,حسات بلحمو تشنج,,;درت ليك شي حاجة؟
ناري كتسولو,,واش دارت ليه شي حاجة,,هي راه فتناتو,,وخرجاتو على طوعو,,هي,,را سكتات ليه القلب,,,ماخاصوش,,يقرب ليها,,ماخاصوش ينعس معاها,,,دابا,,,قتلاتو بهاد التصرف لي دارت,,,كون,,غي بات في الزنقة وماجاش,,كون,,غي بقا كيسكر,,برا,,ومادخلش لعن رجليه,,لي جابوه,,كون دار كسيدة,,وتهنا,,غا مايتعاقبش بهاد الطريقة,,قدامو,,كيف شي حورية,,وممنوووع,,يقرب ليها,,,ناااااري,شنو دارت ناااري,,شفايفها,,شفايفها,,توضعو,,فوق شفايفو,,ريحة ديال الفريز,,كتنباعت منهم,,رطبين,,كيتحركو,,في شفايفو,,بكل,,حنان وحب,,العافية شعلات فيه,,ماكينش لي غيطفيها,,ضغط على عينيه بقوة,,و دفعها,,عليه,,تم خارج,,مسرع,,,كيسب ويعاير,,مخلي دموعها,,في طرف عينيها,,,خرج,,انوتها تهانت في هاد اللحظة,,,,,

مسحات دمعتها,,على طرف عينيها,,و تمات غادة في اتجاه سريرها,,تخبي,,خيبة,,املها,,حتى كتفزع,,بالباب,,لي تردخ,,دارت,,تاكيبان ليها جاي بسرعة,,يله غتنطق,,ماعرفات,,تاكانو شفايفها,,وسط فمه,,كيمص فيهم,,ويديه,,في حناكها,,بزوج,,تصدمات ماعرفات,,,باش تبلات,,ياك,,خرج,,كيفاش جا,,كتحس بشفايفو,,سرطو ديالها,,ولا معرت,,كيجر فيهم بقوة,,حطات يديها على صدرو,,باش تبعدو,,وهو عاد ماكيزيد,,يقرب,,اكثر,,ويرجعها,,بلور,,حتى تلاح ظهرها فوق السرير,,وهو فوقها,,فمه,,في فمها,,كيمص,,فيه,,ويجر,,بعد كينهج,,;سمحيلي,,ولكن,,<خدا نفس<نتي السباب,,,
هاد الكلمة,,لي,,قال قبل,,مايخشي,,فمه,,في عنقها,,عاضو,,ليها,,حتى تهزات وعاود تحطات,,,ماتكونش كثر منه,,هو ,,لي تطلبات منه قبايلة,,قوة كبييييرة,,باش,,بعدها عليه,,اخرج,,,,وهو يحس بالموت,,,ومنظرها المثير,,بين عينيه,,,,عيا يسب في راسو,,ويلعنو,,مي ماقدش,,,ماقدش,,كلشي فيه باغيها,,كلشي فيه,,باغي يهدم ويهرس,,كلشي فيه باغي يتييييييه في جسدها,,,مالقا راسو,,غي راجع عندها مندافع,,,لاغي,,اي وعد,,وراه,,ولاغي,,كلشي,,,,لحظة بألف عنوان,,ماشي ديما,,كتكون البادرة منها,,ماشي,,ديما,,العيد,,وسع ليها رجليها,,اكثر,,من بعدما,,جردها,,من قاع حوايجها و حوايجو,,,,جر ليها رجليها,,ودارهم على كتافو,,انفاس متقطعة,,من ناحيتهم,,بزوج,,ضغط على روحو,,وهو حاس بضيق,,فرجها,,ماعرفش,,شنو سره,,,كل مرة,,كيزيد,,يزيان,,ولا معرت,,يمكن صغر سنها,,يمكن لحمها زوين دغيا كيتجمع,,,يمكن ,,,حط يديه على فخادها,,وهو كيحرك المعلم,,دخول خروج,,كيف روحو لي طالعة نازلة,,;أححححححح,,,,مممممم,,,,اااااح,,,,,
مابقاش عندو الحباسات,,,هاج,,,و شهوتو,,طغات عليه,,وبوزيسيون جديدة,,,معاها,,عجباتو,,,بدا اكيدفع بقوة,,,حتى كتغزوك,,;اححححح صقر,,,مممم كتوعتني,,,
فين هو صقر,,راه كيحفر على ولادو,,,حيد ليها رجليها على كتافو,,زاد مفرقهم,,اكثر,,و طلع فوقها,,تلاح على شفايفها,,كيقدد ويمص,,,,صوت تأوهاتو,,كيتردد في ثغرها;اااهم اااااااه,,,,اووووووه,,,<غرس يديه بقوة في اللحاف,,وبدا خدام بسرعة,,روحو اتزهق,,حاس بيها,,,طلع راسو,,للفوق,,مطلع معاها,,المعلم,,وزأر,,,بقوة,,,النشوة,,لي وصل ليها;اااااااااااااااااااااااه,,,اااااااااااااااه,,<نزل راسو كينهج,,وهو كيحس بيه كيتخوا ,,حتى كيقفز,,خواه,,وهو يتلاح فوقها,,فشلان,,كله ككيتعرق,,بقا لمدة,,دقيقة,,كيرد فيه النفس,,عاد,,وعا,,ثاني,,بصوت بكاها,,وتنخصيصها,,هز راسو فيها,,مخرج عينيه,,فمها,كله,,مجروح,,و الدم فيهم,,مامصدقش,,شنو دار,,ثاني فيها,,,اكيفقد السيطرة,,وكيحل عينيه,,كيلقا شي كاريثة,,دايرها,,هادشي اكيقول ,,راني,,تكايست عليها,,حط يديه على حنكها,,كيلمس فيهم,,بندم,,ماعندو مايقول:سمحيلي,,عوتاني,,فقدت السيطرة,,,على رووحي,,,انا هك,,حيوان,,شهوتي,,كتغلب علي,,واخا,,كنبغي نقاوم مكنقدش,,انا حيوان,,
هادشي عناه,,على زوج الحوايج,,,حيت قرب منها اساسا,,في الوقت لي خاصو ماينعسش معاها,,الطبيب وصاه تجيه مرتاحة,,يعني,,راه لمح ليه,,,و ثانيا,,حيت دار فيها هاد الحالة,,نزل شفايفها,,كيلحس دمهم بلسانو,,,ويمصهم,,بطريقة,,خلاتها تستسلم ليه ثاني,,وتخليه,,يدير فيها مابغا,,,كلشي فيه كيدوبها,,,لمسة همسة,,عطر,,كلشي,,جاب الثاني,,,و كمل بالثالث في الحمام,,كلمة,,وحدة,,لي كتخرج منه فمه,,هي سمحي لي,,,حيت,,بالفعل,,ماقدش ييكبح جموحو معاها,,واخا,,هي السباب,,وهي,,لي خرجاتو على طوعو,,,خدام,,وكيلعن في راسو,,حيت ماقدش يقاومها,,ولكن,,شكون ايقد يقاوم,,قدام,,حورية,,متفرجة الانوثة,,بداك الفستان ديال اراك من بعيد,,و بداك العطر,,ديال ,,دوخ,,من تشمني,,وداك العكر,,ديال غا جي بوسني ها العار,,الحماااق هداا,,خرج,,,لاويها في فوطة,,هازها بحال التربية,,في حضنو,,مكمدها على البرد,,حطها فوق السرير,,ومشا يجبد ليها ماتلبس,,رجع,,كانت باركة مكمدة,,شفران فازكين,,و الحناك موردين,,شهاتو,,غا في ماتش اخر,,تنهد,,وبدا كيلبسها بصمت,,قلبو لي كيزدح,,يمكن سمعاتو,,عندو الحق من قاليها قبل يومين,,بلي كيبغيها كثر مكتبغيه,,غا,,شوفة منها,,نااااار,,ولهيبها عتية,,كمل ليها,,اللبس,,بيجامة سخونة,,بكولونها,,وناض,,لبس بدورو,,كالسو,,و سروال ديل الكيطمة,,و عاود رجع جيهتها,,برك جنبها جرها لعندو;شوية دابا؟

حركات راسها بايجاب;اه,,
باس ليها راسها ;سمحي لي,,
بغات تبعد باش تسولو,,ماخلاش ليها مجال,,زاد عسرها في حضنو;ماجاتنيش الفرصة باش نقول ليك,,شحال جيتي,,كتحمقي,,,<كيدوي وكيلمس ليها شعرها السارد<,,,خديتي لي العقل,,وسلبتي لي,,حتى إرادتي,,,<تنهد<ماكانش علي,,نقرب ليك,,اليوم,,,حيت الطبيب منعني,,ولكن,,ماقديتش نقاوم,,جمالك,,و إغرائك,,,,انا وليت عبد,,,بين يديك,,تسيريني,,كيف بغيتي,,وماعلي,,غي نتبعك,,شمس,,أحلى بنت,,شفتها,,في الكون,,و أرق انثى,,,و أحن وحدة,,,تجمعو,,,قاااااع الصفات الزوينة,,فيك,,,كنعشقك,,,لدرجة مكتوصفش,,لدرجة,,انا خايف عليك,,من راسي,,,وليت خايف حبي يأديك,,,حيت بعد المرات كنفقد السيطرة على رووحي ,,مكنعقلش,,كنتعمى,,,,حتى ,,كانحل عيني بعد مدة,,عاد كنوعا بشنو درت,,,كنتمنى ,,يبقا حبك لي,,دايم,,,كيف حبي ليك,,,كنتمنى,,,عمرك تفرقيني ولا تكرهيني,,,من بعد,,,تفهميني,,قبل ماندوي,,كنتمنى,,ماتخلايش علي,,,حيت بلا بيك ,,نمووووووت,,,<باس ليها راسها<اححح,,,شحال,,هاز قلبي,,,,وليت باغي,,غي نرتاح,,هك,,في حضنك,,بلا مانفكر,,في الماضي,,ولا المستقبل,,,نعيش معاك الحاضر,,لقطة بلقطة,,,ونا كنواعدك,,عمرك,,غتندمي,,<بعد ليها راسها بشوية,,كيتفحص ملاميحها;واش فرحانة معايا اشمس؟
هدا هو السؤال,,لي ديما كيحيرو,,سكت,,كيترقب ملاميحها المصدومة نوعا ما;اه,,
تنهد,,براحة;متأكدة,,,؟واخا زامطك,,واخا ساد عليك,,واخا مكنخليكش,,تحاكي مع الناس,,,,؟حيت,,قاع البنات,,كيبغيو يخرجو,,ويدورو,,ونت
قاطعاتو,,بصبعها;ششث,,ماتقولش هكا,,,,<تبسمات وهي كتقرب منه,,واضعة يديها في خدو حتى غمضهوم;,,,انا كنحمد الله,,في كل صلاة,,و فكل سجدة,,حيت,,لاقاني,,بيك,,,نت ماعرفش,,داكشي,,لي عشتو,,,نت,,لي خرجتيني,,من الظلام,,بسبابك,,انا,,دابا عايشة يمكن,,,نت لي رجعتي لي الضحكة,,نت لي خليتيني نكتاشف الدنيا,,و نعرف,,بلي هي شحال زوينة,,,,بالعكس,,مازامطنيش,,كيف قلتي,,انا كنحس,,معاك,,بلي,,حرة,,,كتخرجني,,البلايص عمرني كنت نحلم بيهوم,,,بسبابك,,عرفت,,,لون الثلج,,و الملمس ديالو,,بسبابك,,عشت في البحر وشميت ريحتو,,,حلقت في السماء,,نت خليتيني نكتاشف,,بزااااف ديال الحوايج,,,كتحقق لي امنياتي,,,لي كنت كنظن,,عمرني,,نديرهم,,,نعم,,الصديق,,نعم,,الاخ,,نعم الزوج,,الحمد لله,,حيت نت معايا,,

ماقدش يجاوب على كلامها,,,تربط ليه اللسان,,وتعقد ليه اللجام,,كتافا,,غي يشد,,حناكها,,بزوج,,ويغطس, معاها في قبلة,,اخرى,,قوية,,كتعبر,,على حبو,,الشديد,,و على إمتنانو ليها,,كتعبر على ندمو,,,الراجل لي خرجها من الظلام,,للنور,,هو لي وضعها من الاساس,,فيه,,,,يمكن,,كون,,خرجات الزنقة,,مغتكون بهاد النقاء,,وهاد الصفاوة,,ايدنسوها,,و غيوسخوها,,,شي حاجة,,فيه,,قالت,,احسن قرار,,هو انه,,حبسها,,غي ماكانش,,يعدبها,,زاد كرز على شفايفها,,وهو كيلعن في راسو,,حيت هو السباب,,لي وصلها لهاد الحالة,,,هو لي بوشا ليها القلب,,ومرضها,,هو لي هلكها,,في,,صحتها,,دمعتو,,خانتو,,في ديك اللحظة,,تلاوها,,دموع,,الندم,,واش,,يكفي,,واش,,يبدل,,شي حاجة,,,دموع,,الخوف,,لا يفقدها,,كلشي تراكم,,عليه,,حسات بطعم الملوحة في شفايفها,,شي لي خلاها,,تفيق,,من سهوتها,,وتشوف فيه,,كيبكي,,؟هادي ثاني مرة,,شافتو يبكي فيها,,اول مرة في الكلينيك من يله,,فاقت,,ودابا,,بعدات شفايفها,,بشوية,,وهو تابعهم,,باغي يتخبا فيهم,,يمكن,,حتى فصلاتهم,,خلاتو,,يحدر راسو,,بحزن,,ماباغيش تشوفو,,في هاد,,الموقف,,,يديها كيتساراو في حنكو,,زايدين الجرح,,غي,,عمقا,,والنزيف,,دما;صقر,,مالك؟
حل عينيه,,في دوك الكريستاليتين,,المتلألئتين,,مدمعين,,,بدورهم,,ياااااه شحال حنينة,,,لدرجة,,,دغيا كتأتر,,بدموع الناس,,خدا يديها باسها,,و عاود,,رجعها لحنكو,,,مع ابتسامة,,حنينة;وااالو,,<خربق ليها شعرها,,بيديه;وقت النعاس,,دابا,,الحال فات,,وغدوة,,<ضرب ليها نيفها بسبابة صبعه<خاصنا نفيقو,,بكري,,<شدها من دراعها,,تكاها ولاح عليها الغطا,,برك في طرف النامسية,,كيلمس ليها شعرها<نعسي احبيبة,,,رتاحي,,باش تفيقي,,مزيان,,واخا,,؟
حركات راسها كيف شي بنية,,كتسمع كلام باها,,من بعد ماقرا ليها شي قصة,,و غمضات عينيها نعسات,,,اما هو,,فين النعاس,,اكيد ماغيشوفو,,ماغيدوقو,,تحنا باس ليها جبهتها,,وناض,,جهة كوافوز,,هاز قرعة وكاس,,مشا في اتجاه البالكو,,برك,,و بدا كيشرب,,<

دازت ديك الليلة,,و جا النهار,,دابا,,هما في الغرفة,,ديال الكلينيك لي حجزو ليها,,غرفة,,مجهزة,,بقاع وسائل الراحة,,,تقول سويت في اوطيل,,كانت باركة في فوطوي,,بكسوتها الباج,,مع شالها,,البني,,مخشية في صقر بخوف;صقر,,؟
مسح ليها حنكها,,عارفها اش غتسولو,,اكيد حاس بيها ,,وحاس بارتجاف جسدها في حضنو,,وانفاسها,,لغير المنتظمة,,;كلشي,,ايدوز,,مزيان,,ايديرو ليك,,غا شي فحوص صافي,,باش نعرفو,,الدواء,,واش جاب شي نتيجة,,ولا نو؟
شافت فيه بنظرة منكسرة,,حزينة,,عارفاه كيكدب,,,,حيت ,,جوابو كان غير مقنع,,بتاتا,,فحوص عاديين,,ماغاييدش غرفة,,وماغيجمعش ليها,,شي حوايج,,يعني,,هي مطولة,,,ومهما,,هي مطولة,,يعني كينة شي إن,,بعدات منه,,حانية راسها الارض,,الظن كياكلها,,والاحساس,,بالخوف,,وبلي شي حاجة,,خايبة,,كاينة,,متالكها,,حسات بيه محاوطها من لور;تيقي بي احبيبة,,كلشي ايدوز مزيان,,
للأسف اسي القلواني,,تقتها بيك,,مغترخيش عضلاتها المتشنجة,,و مغتهدنش ليها دقات قلبها,,لي فبلاصة ماتدير تك تك,,ولات كتدير,,بوم زداف بوم زدردرلاف,,قاطعهم,,غي الممرضه لي دقات ودخلات,,جارة كرسي متحرك ;مسيو خاصنا ندوي المدام,,لغرفة الفحص,,
وسعات عينيها في الكرسي,,المتحرك,,ودارت شافت فيه بعيون مدمعة,,وشفايف,,كيترعدو,,بخوف,,دار مخنزر في الممرضة,,:دي علي,,هاد القلاوي,,ولا غنبركك عليه,,<شد ديها وناض<يله احبيبة,,را غي فحص عادي ماعندك مناش تخافي,,
شدات في معصمو وناضت معاه,,كتشوف في الممرضة لي كترعد خوفا من صقر لي عينيه كون كانو قرطاس,,كون فرتتوها,,مي اكيد,,ماغيدوزهاش ليها بالساهل,,ايتفاهم معاها من بعد,,خرج بيها الكولوار,,حاضنها,,حاميها,,ومغطيها على عيون الكل,,لي فيه مامهنيه,,,,غادي بيها,,حاس براسو,,بحال يلا ايزفها لعزرين بيديه,,شحال تمنى يشدها,,من دراعها,,ويخرجها من هنا,,يهربها,,,لشي بلاصة,,حتى الموت,,ماتقدش توصل ليها,,,يعيشو,,يوم,,بمتابة,,مائة,,عام,,شي بلاصة,,خالية,,من المرض و القلق,,,شي بلاصة,,ماكتوصل ليها لا شياطين لا ملائكة,,شي بلاصة,,ماكيعرفهاش الوقت,,بلاصة,,ليهم,,بزوج,,صافي,,,,يمكن,,يتخلا على فكرة,,الولاد,,لا كانو اياخدوها منه,,,,ماباغيش شي حاجة تلهيها,,عليه,,ماباغيش,,شي حد يسرقها منه,,واخا تكون فلدة كبدو,,,يحيدها,,بعرووقها,,تسد الباب,,عليه,,ووقف,,مقابلها من الزاج,,وهي كتمغط,,على الباياص,,مدخلينها للسكانير,,ماحملش داك المنظر,,ماحملش يشوفها,,في ديك الحالة,,قلبو كيحرقو,,و كيانو,,كيعدبو,,,غمض عينيه بالجهد,,كارز على يديه,,لي واضع في الزاج,,,,حس ,,بيد تحطات على كتافو;كلشي ايدوز مزيان,,
تنهد بعمق,,ولهيب سحاتو,,زاندين,,عاد دار شاف في ليل,,لي حالتو,,ماشي قل منه,,رمقو بنظرات,,عارفين معناها غا هوما,,بزوج,,نظرات كتعني,,بلي تاحجة مامزيانة,,تاحجة مامسكدة,,مهما,,هي الداخل,,وهما برا,,تاحجة,,مغتزيان,,هز راسو للسقف,,ماقدش يجاوبو,,كتافا,,يسكت,,ويقابلها,,من الزاجة,,صافي,,في هاد الحالات,,الصمت كيكون,,احسن خيار,,حيت,,التعبيير, والانشاء,,ماليهم,,فايدة,,

دازو سوايع,,هوما,,ها السكانيرات ها تحاليل ديال الدم,,ها الراديووات,,ها الضغط,,ها السكر,,ها البعر,,ماسالاو,,حتى هلكو,,ليه الصحة,,و المورال,,شكوكها,,كتكبر,,كل ثانية,,خرجوها من الغرفة منهكة,,تعبانة وجهها صفر,,مسقوط منه اللون,,وفمها ناشف,,شافت,,صقر,,واقف,,كيتسناها,,اما ليل,,فختار يهرب من مواجاهتها,,ماقدش يشوفها,,ختار ركنة بعييدة,,يشوف غا من بعيد,,شدها صقر من خصرها,,,ملصقها معاه,,ماكانش عندها الجهد,,,باش تجادلو,,ولا,,تبعدو,,كتافات,,تحط راسها,,على صدرو مغمضة,,عينيها,,حس بيها,,بلي,,ماشي تالهيه,,هادشي علاش,,هزها بين دراعو,,و غادي,,بيها,,غير,,مكترت بأعين الكل,,دوك المعجبات,,ديالو,,لي,,كلهم,,ماكرهوش,,يكونو في بلاصتها,,,ايهزهم,,ولكن,,كيف كيقولو,,ماكيحس بالمزود غي لي مخبوط بيه,,وماغيحس,,بيها,,,غير,,شي حد دايز من,,مرحلتها,,لي حاسة بالموت,,قريب ليك,,وكتشوف,,حبابك,,مبتاسمين,,ويطمنوك,,بلي كلشي مزيان,,ونت مأكد,,بلي,,تاحجة مزيانة,,,,حواسك في بلاصة مايخدمو,,كيألموك,,,,وقلبك بكثرة ماكيدق,,ولا كيألمك,,كتحس بيه,,كيهرس صدرك,,وناوي يشقو,,باش يخرج برا,,تسرحات على النامسية,,ولا نقول سرحها على النامسية,,و تخشا حداها,,جرها لعندو,,لصدرو,,هداك,,منبع الحنان ,,والامان,,كارزها عندو بالجهد,,راسل ليها,,شحنات,,حرارية,,باش تطمنها,,براسو خاص لي يطمنو,,,جايبها الموت بيديه,,ماشي الحماق هدا,,؟سويرتي,,تخرج حية,,وسويرتي لا,,ثلاثين في المائة ناجحة و سبعين لا,,,,لي,,خاص بصح,,لي,,يواسيه هو,,هو لي عارف,,بحالتها الخطيرة,,قلب,,ايتحيد,,وغيتدار,,في بالصتو واحد جديد,,,بياسة ديال الطوموبيل,,وغتبدل,,اخخ,,شحال,,خايف,,رغم,,الاطبة,,كلشي داير جهدو,,وتاهو داير كثر من جهدو,,باش,,كابت غضبو,,وصرخاتو,,كاتم,,دموعو,,و الامو,,,ماكينش شي حد حاس بيه,,,هو ,,لي,,يقد يخسر,,حياتو,,عن قريب,,,يموت,,بربي,,حتى يموت,,هي,,لي,,مخلياه عايش,,كان ميت,,هي لي وراتو الالوان,,وراتو بلي الحياة كتستاحق,,تعيشها,,علماتو,,الدقايق و السوايع,,شحال ثمان,,من كتكون بجنب الانسان لي كتبغي,,علماتو,,الحب,,وكيفاش,,يعبر عليه,,علماتو,,الابتسامة,,لي,,كانت منعدمة,,علماتو النوم,,في حضن الشخص لي كتبغي,,,,ماكيتقارنش,,بتاحجة,,علماتو,,العشق,,الصادق,,و الوفاء,,لشخص,,واحد,,احسن بمليون درجة,,بعاهرة تجيبها,,لسوايع,,وتمشي,,غا ضيعتيهم هكاك,,علماتو السعادة,,,,برمتها,,مايمكنش مايمكنش,,يستغنا على هادشي,,من بعد ماداقو,,مايمكنش,,يرجع لداك الظلام من بعد ما كان في نور,,مايمكنش يرجع لجحيمو,,من بعد مادخل الجنة,,,يمووووووووووت بربي حتى يموت,,دار لعندها,,كيرقمها بعينيه,,كانت,,مخشية فيه,,ساكتة,,نيت الكلام,,ماليه تافايدة,,اي حاجة,,ايقولها,,غتستعمل غا ضدو,,اللهم,,يزم دلقوشو,,ويسكت,,هز راسو,,جهة الزاج,,كان ليل,,كيطل عليهم,,بدورو,,نفس النبرة,,نفس الاحساس,,نفس المشاعر,,,كاااااابوس,,كيعيشوه وخلاص,,ياربي,,يفيقو منه,,ويلقاو,,كلشي كان كدووووب,,مي,,هكا,,حنا الانسان مهما كنا,,اقوياء,,ومهما,,حسينا,,براسنا,,جبابرة,,,كتجي واحد اللحظة,,لي كتحطمنا,,بحال يلا الله,,كيقول لينا,,ديك الساعة,,هانتوما,,,يالي,,كتصحابو راسكم,,قطعتو الواد,,ونشفو رجليكوم,,,,هانا,,وريتكم,,شكون الجبار,,وشكون القدير,,انا,,لي,,,يمكن ندير لي بغيت,,كنقول لحاجة,,كون فيكن,,مانت,,غي عبد,,ضعيف,,اولك تراب,,واخرتك تراب,,,,كيقولو,,سبحان,,لي صبحها في شان ومبيتها,,في شان,,وهو عظيم الشأن,,

داز داك النهار وجا نهار جديد حامل في جعبته أحداث جديدة لحد الان باقة مبهمة,,شنو مصير هاد العلاقة,,وشنو مصير حبهم,,لي معروف أن حياتهم بزوج متوقفة على هاد العملية,,يا يعيشو بزوج يا يتدفنو بزوج,,وهدا وعد من صقر بنو قلوان شخصيا,,كان بارك جنبها,,وهي لابسة,,بيجامة ديال المستشفى,,عينيها الباكيين كيحدقو فيه,,بكل خوف;صقر؟
مسح ليها دموعها,,وهو عالم بيه غي مولاه;ششث ماشي شي حاجة,,كراف,,المسران الزايد,,هداك,,عادي,,
حركات راسها بنفي,مليوحة على صدرو شانقة على الكول ديالو;اهئ اهئ,,عافاك صارحني,,,انا خايفة بزااااف اصقر,,
ضمها ليه,,اكثر,,مغمض عينيه بالجهد قلبو كيضرب في التسعين;قلت ليك,,كلشي ايدوز مزيان ماعندك مناش تخافي,,<بعدها عليه كيمسح في دموعها;ماتبكيش بللللز,,,,<خطف قبلة من شفايفها وشد حناكها بين يديه;انا معاك,,واش عارفة نقد ندير شي حاجة لي غتأديك هااا؟
حركات راسها بنفي,,كتنخصص تبسم بمرارة;شفتي,,<صبعو الكبيير,,كيمسح ليها دموعها<نص ساعة,,وغتخرجي بيخير,,صحة سلام,,بحال يلا عمرك مرضتي,,,ومن وراها,,انخطفك,,انا,,ونمشيو,,نسافرو,,ياك باقة باغا تسافري معايا,,ياك؟
حركات راسها بايجاب,,;ايوا,,صافي,,غا تخرجي,,,وتبراي,,نمشيو,,نسافرو,,,في الباطو كيف واعدتك,,ومن وراها ,,انرجعو لدارنا ,,لي غنسكنو فيها بزووج,,بووحدنا,,وغنولدو وليداتنا,,ونكبروهوم,,تما,,يله حبسي هاد الدمووع,,وديري لي ديك الابتسامة ديالك,,لي كتحمقني,,
حنات راسها الارض كتمسح دموعها,,بللور ديال يديها,,قاطعهم الدقان في الباب,,تلفتو بزوج,,كان ليل,,لي داخل,,راسم تاهو ابتسامة مزيفة,,ماقدش يصبر,,بلا مايشوفها,,قبل ماتدخل الغرفة ديال العمليات,,تقدم حداها;مال القطيطة كاتبكي,,؟
شاف فيه صقر;قالت ليك خايفة من العملية,,,تقول,,ماعرت شنو عندها وهي غي المسرانة الزايدة,,
شاف فيه ليل بفهم عرفو سبق ليه الهضرة,,,باش مايزبلهاش,,تبسم وشاف فيها,,جرها جهتو ضامها عندو,,باس ليها راسها;ماعندك مناش تخافي,,دغيا,,اسهل عملية,,دغيا,,مغتحسيش بيها قااااع,,,
حركات راسها بايجاب,,هضرتهم,,بزوج قدرو شوية يمحيو ليها شكوكها,,بالخصوص تعاملهم,,ليل شاف في صقر,,غمزو,,زعما واش كلشي بيخير,,تنهد محرك راسو بايجاب,,زعما كلشي تحت السيطرة,,قاطعاتهم الممرضة لي دقات;سمحو لي,,مي,,هدا هو الوقت,,باش نجهزو المدام,,
شافو في بعضياتهم بخوف,,قلبهم كيزدح,,,زاد عسرها في صدرو,,ماقادش يفرقها,,هي لي بقات ليه من ريحة مو,,ما صقر,,الكية كيتين,,والنار نارين,,يديه ولاو كيترعدو,,و أعصابو,,محكم فيهم غا بزز,,لدرجة,,مكرهش يهزها دابا ويهرب,,بيها,,عينيه خرجو,,ناض من جنبها,,قلبو طالع نازل,,بسرعة,,دخلات الممرضة,,مدخلة باياس,,هي ووحدة,,مشاو لعندها,,عاونوها وتكاوها في هاد الباياص,,دار عندها بسرعة,,,لقاها,,كتشوف فيه بعيون دامعة,,باين فيه الخوف,,ماقدش يتحمل,,دفع ليل,,ومشا لعندها كيجري,,شادها من يديها;كلشي ايدوز مزيان احبيبة تيقي في,,
شافت فيه بخوف محركة راسها بايجاب,,باس ليها كفها وغادي معاها;انا معاك,,احبيبة ,,انا معاك,,
بلعات ريقها ;صقر,,ماتخلينيش,,خايفة,,عافاك,,مابغيتش ندير هاد العملية,,بغيت نمشي الدار,,والله,,انبقا ديما نشرب الدواء,,عمرني نساه,,كنحلف ليك,,
كرز على يديها ونزل طبع فيهم قبلة,,مخبي دموعو,,تهدني كلشي ايدوز,,مزيان,,
يله اتنطق,,وهو يحبسو الطبيب;مسيو,,السليماني,,مايمكنش ليك تدخل الغرفة العمليات,,
شافت فيه شمس بخوف;صقر؟
بلع ريقو,,وشاف في الطبيب;عافاك,,اندخل,,معاها,,غا بينما شد فيها,,البنج,,مكتشوووفهاش شحال مخلوعة,,؟
نزل عينيه في شمس,,و عاود هز راسو فيه,,اكيد ماغيقدش يرفض ليه الطلب,,حياة ولادو,,تم,,حرك راسو بايجاب;دخل هاد الغرفة لبس,,وجي,,
طلق من يديها بسرعة,,ومشا كيجري الغرفة لي حداهم,,لبس اللبسة,,مغطي كلشي,,غا عينيه لي كيبانو,,عطاوه ليكات,,مغطي سبرديلتو,,كلشي,,رجع عندها لقاها باقين مادخلوهاش,,شد في يديها,,وزاد معاها,,داخل,,جو كئيب,,الغرفة تجيب الخلعة ,,بوحدها,,هزوها,,وضعوها فوق البياس,,لي غتدير فيه العملية,,قادو ليها الضؤ,,جا البناج,,جهتهم;صقر,,
حرك راسو بايجاب,,و عينيه,,ساقية من تحت القناع,,مد يديه لحناكها مقادش يدوي,,صوتو غيفرشو,,حرك ليها غي راسو بايجاب مطمنها,,ومخليها,,ملهية,,على البرا,,ماتشوفهاش,,شوية شوية,,بدات كتغمض عينيها,,وتحلهم,,وتعاوض تغمضهم,,ويديها,,لي كارزاها,,بدات ترخا بشوية بشوية,,حتى مشات,,دارو ليها القناع ديال الاكسيجين,,وبداو كيقادو فيها ويخططو في صدرها ب فيتر ازرق البلاصة لي غيفتحو,,هز الطبيب,,عينيه لقا صقر,,مخرجهم,,جهة ديال الفتحة الخط العريض,,في وسط صدرها,,طويل,,;مسيو السليماني,,كنترجاك,,كتخرج,,خاصنا نبداو العملية,,ماعندناش الوقت لي نضيعوه,,
حرك راسو بايجاب,,وجههو صفر كيترعد,,باس ليها,,يديها,,وخرج مصدوم,,لاح القناع و تكا على الحيط فاشل,,فمه بيض,,ووجهو تاهو كثر,,جا حداه ليل,,بخوف;صقر مالك؟
حط يديه في وسط صدرو;ايحلوه ليها ,,ايشقو ليها صدرها,,اليل,,شقة,,كبيييرة,,الوسط,,,<بعيون دامعة;اتعيش؟,,شمس اتعيش اليل,,؟
مالقا مايقول,,هو كثر منه,,كيشوف فيه,,مخطوف منه اللون كيترعد و دموعو نازلة,,ملقا مايدير من غير يعنقو;اتخرج ,,بيخير,,تفائل,,
عصر عليه كيبكي;مانقدش نتهدن اليل,,اهئ اهئ,,مانقدش,,انموووت كنحلف ليك,,,
ليل بهمس;نشاء الله,,ماغيسرا والو,,شمس قوية,,وماغتخليناش ,,

دازت مدة,,وهي داخلة,,في العمليات,,,,وهما برا,,معندهم,,تا شي
خبار صبرهم مقادي وكل واحد مليوح في جهة كيخمم ليل لي يله لقاها باقي تا ماشبع منها ولا روا شوقو فيها من ديما واخدة احتياطها منه و كتبقا ديك الخجولة الحشومية قدامو وهو لي داير ليها مفاجأة ,مابقا والو وغيجي ياسر منها يساعدو ويتعرف عليها كثر منها يفرحهها كيفاش بنت صغيرة سطاش العام ونص ماكملاهاش كتعاني هك ,,مزوجة وجاهضة طفل و دابا بين الحياة و الموت كيفاش ايتحمل هادشي مداعي القوة وهو في الداخل ديالو كيتحرق دموعو على طرف عينيه مقاومهم باش ماينزلوش باغي يبقا متفائل بالخير ومياسبقش القرح قبل الفرح ,,اكيد ايكون كلشي مزيان اكيد 
**اما الجهة لاخرا,,منشور على الارض بجتتو الضخمة ثاني رجل ومسرح لاخرا,,واضع راسو على الحيط,,,دموعو شاقين حنكو ولحيتو ساقين عنقو ماقادش يتخايل الاسؤ ليها,,هو لي شاف التخطيط لي دايرين في صدرها و طول الفتحة لي غيفتحو,,هي غا هشيشة كيفاش اتحمل داك الجرح,,كيفاش,,رجالة بشلاغمهم وغا لا ترجحو كيتألمو لا عساك وحدة صغيرة بجسد ضعيف,,غا لا فورصا عليها كتغيب,,ااااااااااه غي قبل الامس,,كانو عايشين فوق السحاب,,مغرقها بحبو,,ومغرقاه بانوتها,,كانت جريئة,,معاه,,اكثر,,ومطلوقة,,معاه اكثر,,باقة صورتها,,بداك الشوميز دونوي بلون دم الغزال,,بين عينيه,,باقين تفاصيل جسدها,,و اهاتها,,و عطر جسمها,,و عرق جلدها,,كيحس بيهم,,لدابا,,,,كيفاش,,ألت الظروف لهاد المرحلة,,كيفاش تطورات,,مكرهش ,,مكرهش يكون هو الداخل وهي برا ماكرهش يكون هو في بلاصتها قلب اعباد الله مامسرانة ما كلوة ما والو قلب على قدو بشرايينو بعروقتو بدقاتو بكلشي ليه كيفاش جسدها ايتقبلو هو براسو باقي ماتقبلش الفكرة حاس بلي غي كيحلم شوية ويحل عينيه وتبان ليه باركة في البالكو كيف عادتها كتكتب ولا مخشية في بلاصتها ناعسة ولا جالسة في الارجوحة كتزعلل ولا مخشية في حضنو مغطيها على البرد ,,كيفاش تطورات الامور لهاد الدرجة ,,نظراتها المرتعبة باقين بين عينيه وكيفاش متشبتة بيه وكيفاش طلباتو مايخليهاش ماقلتها لتاحد غيرو ,,كان ليل معاهم وهي طلباتها منه ,,بووحدو,,كتعتابرو سند ليها,,عاااارف بلي كتيق فيه لاقصى درجة لدرجة دغيا دوزها عليها وفي عز خووفها بكلمة منه كيهدنها,,طفلة يا ربي طفلة ودابا يقدر يخسرها,,يااااربي تدير شي تاويل ياااااااربي

كان متكي,,في الكولوار,,حتى بان ليه الباب ديال العمليات تحل,,ناض بسرعة ,,يشوف,,حتى وقف مصدوم,,بيها,,واقفة عليها رجليها بملابس المستشفى بووني على شعرها كسوة السبيطار معقودة من الظهر دراعها و سيقانها عريانين,,;شمس؟
شافت فيه بوجه دابل;صقر<تبسمات بهدؤ وججها شاحب <جا الوقت,,
شد في يديها فرحان;بريتي,,نجحات ليك العملية,,؟<شاف فيها<لاش واقفة,,خاصك ترتاحي
بغا يهزها وهي تمنعو;انا,,غادة نرتاااح,,,
باستغراب;اش كتقصدي,,<شد في يديها<الحبيبة شمس,,
تبسمات,,بحنان وهي كتشوف في الباب ديال الكولوار;خاصني نمشي,,تهلا في راسك,,
سلات يديها من قبضتو و زادت ببطيء مخليها حال فمه مصدوم,,;شمس فين غادة,,؟
وقفات دارت عندو,,تبسمات;البلاصة,,لي مافيها لا صداع,,لا مشاكيل,,مافيها لا غدر,,لا عداب لا ألم,,البلاصة,,لي ماغيحتاجوش,,يديرو لي قلب جديد,,المكان,,لي فيه غي السكون,,وراحة الباااال,,<تنهدات <بسلامة صقر,,
دارت عطاتو بالظهر,,وفجأة بان ضؤ خلاها تغبر معااااه بشوية بشوية;شمممممممممممممممممممممممممممممممس <ناض مفووووزع كله كيترعد ووجه عرقان;شمس 
شافو ليل في ديك الحالة,,مشا عندو كيجري;صقر,,تهدن
ماداهاش فيه,,ديك الحلمة,,ركبات فيه الرعب,,دفعو,,حتى تلاح بارك,,وناض كيهتهت باسمها;شمس شمس,,لا مايمكنش,,مغتخلينيش,,شمس,,<مشا كيجري,,جهة الباب كيضرب فيه;شممممممس,,شمس
***
الطيييييييييييط ططططططط 
كانت ملقاة على الباياص,,الاكسيجين في فمها,,دراعها,,مخشين فيهم جوج براوات,,و صبعها فيه ضابط القلب,,معرين ليها صدرها,,شاقين ليها,,وسطو,,عشرين سناتيم,,موسعين الفتحة بلقاط, وخاشين تيوات بحال الكابليات,فيها,مغروسين داخل الفتحة,,ها ديال الدم,,ها واحد الحمض كينقطوه,,عاد واحد اللعيبة بحال الحديدات, مبعدين الرئة على القلب ,,حتى ولا كيبان القلب كيضرب وسطو,,هكاك كينبض,,مدات الممرضة كلينيكس,,كتمسح عرق ديال الطبيب,,لي باين عليه التوتر,,خدا نفس,,وهز واحد لعيبة بحال النتاف,,خشاها في الفتحة,,شوية,,خرج يديه حامل قلبها بين كفه,,سخوووووون,,كيفووور,,هاري,,رطب,,كيتزبق حطو في واحد الوعاء,,ومدو ليه لاخر من بعد ماسقاوه بواحد المادة بحال الماء,,ورجع حطو وسط صدرها,,هز داك النتاف,,خشاه,,كيقاد,,وقف,,كيترقب الوضع,,;ماكينبضش,,
بلع ريقو,,بخوف,,وخشا يديه,,وسط الفتحة كيضغط على القلب بيديه كيتسمع غي صوت القلب,,لي ساكت طططططططط,,عروقتو نازلة;دكتووور القلب ماخدامش,,
كيترعد ويديه,,كيضغطو على;مايمكنش,,مايمكنش,,<زاد ضغط,,بالجهد حتى خدم,,يله ايهز راسو يتنفس,,وهو يترش عليهم الدم;دكتور كنفقدو المريييضة الضغط ديالها رتافع بزااااف,,
بالغوات;عطيوني مشفاط,,وسيرو,,جيبو اكياس ديال الدم بسرعة,,

كان باقي كيضرب في الباب,,بالجهالة,,عيا معاه ليل باش يبعدو والو كيبكي وينادي بإسمها حاس ,حاس بشي حاجة ماشي تالهيه ,حاس بيها كتعاني والامور ماشي بيخير قلبو علمو تحل الباب وهو يوقف مدعووووق بالخلعة الممرضات كيتجاراو;شنو وقع شنو كاين,,
الممرضة وقفات;المزيضة كنفقدوها خاصها الدم 
شدها من عنقها;شمن دم خاصها,,,شمن دم,,ياك قلتو لي كلشي هو هدااااك, 
الممرضة;راها نزفات اكثر من مرة,,
ليل;شمن زمرة هضري 
جات الممرضة لاخرا كتجري;بقا غي كيس واحد,,ماغيقدش,,<ودخلات كتجري,,خلات الممرضة لاخرا شانق عليها صقر;شمس زمرة الدم,,؟
بخوف;أ بي نيكاتيف,,هاد الزمرة نادرة و
قاطعوها بزوووج بلهفة;عندي نفس الزمرة,,
شافو في بعضياتهم و عاودو شافو فيها;يله نمشيو,,نعطيوها سربي,,
شافت في ليل,,لي كان معري يديه,,الوشام باين,,تنهدات باسف;للاسف امسيو,,نت مايمكنش ليك,,تبرع,,
شدها صقر ;انا يمكن,,ماواشمش,,تحركي,,قداااامي,,خلااااااص,,
الممرضة;اوكي,,مسيو,,دخل,,لبس,,حيت ماعدناش الوقت,,
مخلاهاش في تزيد الهضرة,,مشا كيجري الغرفة لاخرة شي لبسو فيها وشي لبسو برا,,رجع ومشا,,دخل معاها الغرفة ديال العمليات,,اول حاجة طاحت عينيه فيها,,كيفاش دايرين بيها,,الاطبة,,دقات قلبها الغير المنتظمة,,جراتو الممرضة الجهة اخرا,,بعيدة عليهم,,بحال شي,,غرفة كلها زاج,,يمكن ليه يشوفها,,منها,,برك في كرسي,,و عرا على دراعو,,عروقاتو,,منفوخين ماتحتاجش تقلب على العرق,,غرسات البرا,,في دراعو,,و دارت فيها تيو,,مخليها دمو,,كيعمر الكيس,,ماحسش ومايهمش,,عينيه,,مفيكسين غي عليها,,بانت ليه الفتحة,,لي موسعين,,صدرها كاااااامل,,الرية ,,مع الكبدة,,كتبان,,وجهو,,رجع صفار,,و عروقاتو نازلة;خاصك تهدن امسيو,,
ماداهاش فيها,,ماتسوقش ليها,,هو ,,مصدووووم,,في ديك الحالة,,لي فيها هي,,,عينيه,,دموعهم نازلين,,عمرات الساشي,,;يمكن ليك تخرج,,
حرك راسو بايجاب,,معندوش الجهد,,باش يجاهد ولا يقاوم,,وداك المنظر زاد كمل على مابيه,,بنادم فادو,,الدوارة ديالو,,خارجة,,ناض كيعكز على الطبلة,,وراها الحيط,,وغادي,,جار رجليه,,بضعف,,قلبو كيضرب,,بالجهد,,حاس بيه ايخرج,,وغيمشي لعندها يتخشا,,خرج من الغرفة,,مامصدقش,,;شنو وقع شنو ساري,,؟
ماقادش يرمش عينيه,,منظرها باقي محفور في دماغو,,;شمس,,
هاد الكلمة لي قال,,قبل ماينزل الارض مغمى عليه,,

جاو الممرضين كيتجاراو,,حاملينو عاونهم,,ليل,,بزز باش هزوه,,داوه غرفة اخرا,,لصقو ليه السيروم,,قالو ليه فقد الوعي,,بسباب الارهاق و التعب,,وقله التغدية و الارق,,خاصو يرتاح,,خرج من بعد ماطمن عليه,,ماحليتو ليه ,,ولا ليها,,,شحال صعيبة,,يكون شي حد,,فهاد الموقف,,بدون سند بدون عائلة,,لي تدعمو,,لا أب,,يوقف معاه لا أم,,خاصو,,يقوي راسو براسو,,برك في الكرسي,,فشلان,,هز راسو,,الفوق,,كينهج,,جبد تيلي,,من يديه,,محتاجها,,محتاج,,يسمع منها,,بلي كلشي,,ايدوز مزيان,,;الو,,ليل,,
سكت بعد مدة;اروى,,,ختي كتمووت,,ااروى,,كنفقدها,,<دموعو لي كان حاسبهم نزلو,,;ماقدش نتحمل الدقة,,,كنتعب بزاااااف,
اروى بصوت باكي;اهئ اهئ انا جاية لعندكم,,اهئ اهئ,,
حرك راسو بنفي وكيبكي;اهئ اهئ,,لا اخليك,,ماخاصش مك تسيق الخبار,,اهئ اهئ,,
اروى;مانقدش نبقا باركة هنا,,اهئ خليني نجي,,
ليل;اخليك,,باش مكان ,,انقول ليك,,
اروى;من الصباح,,وانا كنصلي وندعي معاها,,نشاء الله,,,كلشي ايدوز,,مزيان,,,شمس غتبرا,,وغتنجح ليها العملية,,خلي إيمانك بالله قوي,,وخليك قوي,,هي محتاجاك,,دابا,,يلا,,نت,,ستستلمتي,,شكون ايوقف جنبها,,شكون ايدعمها؟تفائل بالخير,,وكلشي,,ايدوز بيخير
حرك راسو بايجاب,,وكيمسح دموعو:هادشي لي بغيت نسمع منك,,,هادشي لي بغيت نسمع,,اروى كنب<سكت وخدا نفس <خاصني نقطع,,انا شوية,,ونعيط ليك,,
اروى;باش ماكان قول لي,,
ليل;اوكي,
يله بغا يقطع ;ليل,؟<رجع تيلي لودنيه كيسمع<هادي,,غي ازمة وغتدوز,,انا ديما جنبك,,و عمرني انتخلا عليك,,,كنبغيك,,,
قطع الخط,,بصمت,,هادشي لي بغا,,يسمع منها,,بلي هو ماشي وحيد,,وبلي عندو لي يتهول عليه,,ويبكي على شانو,,عندو شي حد لي كيبغيه,,بدون قيود,,كيبغيها؟شي حاجة قليلة,,كيعشقها,,و اصبح مأكد من هاد القضية,,هي لي كتفهمو,,هي لي عطات الحياتو البائيسة طعم جميل,,ولون غزال,,مايقدش يستغنا عليها,,,,هي لي غيكمل حياتو معاها,,هادشي علاش,,غي تبرا شمس,,غيدوي مع صقر في هاد الموضوع وغيطلب يديها للزواج,,هادي هي المفاجأة لي غيدير ليها,,خاص,,بعدا شمس,,تبرا,,;شمس,,اتبرا,,خاصها تبرا,,
هادشي لي,,كيقول في دماغو,,حيت فكرة أنها تسرا ليها شي حاجة مكتدورش في البال,,,يلا بغا يفجر ليهم هاد الكلينيك يريبو بقاع الناس لي فيه,,ماعرت؟

حل عينيه من بعد مدة,,دور عينيه,,حتى كيتصدم براسو,,في غرفة ديال الكلينيك,,غا تفكرها,,وهو ينوض طافج,,قلع السيروم من دراعو,,مخلي,,دمو مطوش,,ماعارش الامر,,اهمية,,بغا يوقف وهي تشدو الدوخة كان شوية ويطيح شد في راسو,,وخرج,,جار رجليه كيعكز على الحيط ,,غا شافو,,ليل,,وهو ينوض كيجري عندو شدو قبل مايطيح;امالك اصاحبي,,خاصك ترتاح,,؟
بتعب,,بزز باش كيدوي;شمس
جرو بركو في الكرسي;را باقين,,ماخرجو من العملية,,را العملية ديال القلب,,كتعطل بزااف,,
حرك راسو بايجاب ماقدش يجادلو,,نفسو طالعة نازلة,,كتسمع,,و عروقاتو دايزة,,القميجة,,الباج لصقات عليه,,وهكاك,,كلها فازكة من ظهرو و صدرو وتحت بيطانو,,و اخيرا,,تحل الباب,,ناضو بزوج مندافعين,,نحوو,,بلهفة,,كيتسناو في الطبيب,,لي خارج بوجه لا يبشر بالخير,,عرفوها غا منكمراتو,,وقفو عليه كيف عزرين;شنو وقع,,؟
شاف فيهم بخوف كانو عيونهم حمرين,,كيخلعو بلع ريقو;ماعندي مانخبي عليكم,,,الجسد,,ديال المرييضة ضعيف,,كثر ماكتسورو,لي غنقول ليكوم,,بلي درنا لي علينا,,وهاد ثمانية و ربعين ساعة الجاية هي لي غتحسم الامر,,
ليل بخوف;شنو كتقصد العملية مانجحاتش؟
شاف فيه الطبيب;هادشي لي غنعرفو,,في هاد ثمانية وربعين ساعة,,حيت جسدها ضعيف وماتقبلش القلب,,بنسبة كبيييرة,,<تنهد بأسف<حالتها,,خطيرة بلا قياس,,المهم,,دعيو معاها,,و صافي,,<طبطب على كتف صقر لي كان فاشل على الحيط,,و زاد,,مخليهم مصدومين,,كيفاش,,جسدها,,باقي ماتقبلش القلب,,واش كيضحكو عليهم هادو,,ولا شنو,,وهما,مامخلين فين قلبو عليه,,وبزز باش لقاوه,,,خاصرين عليه الزبابل ديال الفلوس,,,قيمة,,جوج شركات,,راه ثلالثة الملاير والصرف,,عاد العملية,,و الطبيب لي,,من برة,,وهما,,يقولو,,ماتقبلوش,,دار لقا صقر,,برك فاشل,,مسرح رجليه الارض,,تنهد بتعب,,ومشا شدو من يديه منوضو;يله ترتاح,,
حرك راسو بنفي,,بغا يدفعو,,والو الجهد مقادي ليه;اخليني,,
زاد حكمو;بروكك هنا ماعندو باش يفيد,,بالخصوووص في هاد الحااالة,,زيد,,رتاح,,را الطبيب قال ثمانية وربعين ساعة,,
صقر;مانقدش,,خليني,,
تنهد و بركو فوق السرير,;هانا,,كاين,,انا انبقا بارك معاك,,غي رتاح,,شوف حالتك,,كيف دايرة,,,ماغتقدش تكمل,,
شدو من كتافو,,متكيه,,واخا,,معافر معاه,,مع الصدمة,,و الارهاق والعصاب,,و عاد الدم,,لي عطا,,و ديك الحالة لي شاف,,والو,,تسوط عليه يسخف,,بدا كيغمض عينيه بصعوبة,,كيقاوم,,باش يبقا فايق,,مرة مرة كيقفز,,ماباغيش يغمضهم,,لمدة,,عاد غفا,,ولا نقولو غيب,,حيت حالتو ماشي ديال النعاس,,ديال الاغماء,,برك,,ليل,,جنبو,,,في الفوتوي,,كيتحسر,,عليهم,,بزوج,,ختو لي لداخل,,وهو لي مغيب,,مابقاش حاقد,,عليه,,ولا نقولو,,نسا ,,ولا تناسا الامر,,حبه لشمس,,وكيفاش كيتعامل معاها,,شفعو ليه,,,وخلاه,,يمحي,,الكره لي كان كيكن ليه,,و يبدا معاه,,صفحة جديدة,,حيت,,علاقتهم,,دابا,,توطدات كثر و غتزيد توطد,,باروى,,خاصهم,,يتعايشو مع الامر,,ويرميو الماضي وراهم,,ضم يديه لصدرو ربعهم,,ورجع راسو,,لور,,غمض عينيه,,براسو,,يومين مانعس,,وعاد الضغط,,ديال اليوم,,زاد ارهقو كثر,,

<هدا جهدي عليكوم,,,كنمتنى يعجبوكوم احدات اليوم,,هدا اخر جزء,,في هاد الموسم,,,كنتمنى يكون عجبكم,,نشاء الله,,انبداو موسم ثالث جديييد,,,,شنو,,مصير,,شمس و صقر,,واش غتجاوز الامر,,و غتخرج بيخير,,من ديك الغرفة,,ولنفرض خرجات بسلام, شنو ايوقع من بعد,,استر,,واش غتخلي الامر يدوز بسلام,,و صقر لا عرف كيفاش غيتصرف,,واش غيتقبل الامر,,ولا ايرجع كيف كان,,داك الحقود لي ماكيسواش,,و سمية,,شنو,,دورها,,فهادشي,,كامل,,غتسكت,,ولا اخيرا,,,غتقرر,,تبوح بالمخبي,,و المستور,,شنو,,اتكون ردة شمس,,الليل,,من هادشي كااامل,,واش,,اتبقا ديك المسامحة الطيبة,,لي اي واحد غلط,,كتسامحو,,وكيمسح فيها سباطو من بعد,,ولا, اتدير حاجة خرا,,,ترقبو,,موسم جدييد بأحداث شيقة نااااار ياحبيبي ناااااااار,,تحت عنوان,,الماضي الاليم,,و مصير عشق,,,كاتبتكم سندس الدحماني<

بداية الموسم الثالث مع 12 بتوقيت المغرب يعني بعد 3 ساعات من نشر هاد الجزء
يتبع ...