صورة مصغرة لـأعطتني شمسا الجزء 22 (الفصل الثالث)

أعطتني شمسا الموسم الثالث

أعطتني شمسا الجزء 22 (الفصل الثالث)
chams talt
أعطتني شمسا مصير عشق

الهجرة
قلت لي إني مهاجر 
قلت فورا : لا تغادر 
و ارتمى جفني على دمع مكابر 
صار خوفي طوق نار 
.. حول عيني و الحناجر 
طعم انفاسي بصدري 
طعن الاف الخناجر 
" لااا تغااادر "
ان حبي ليس حبا 
مثل كل حبٍ عابر 
ان حبي دائم لا
...ينتهي حر وطاهر 
ان حبي سيد لا 
... يحتوي رب و قاهر 
ان حبا مثل حبي ليس يخبو 
مثل شمس او كلون الليل ساهر 
إن حبا مثل حبي سوف يبقى 
رائعاً دوما و ساحر 
آآه يانايا مسافر 
بين ضلعي وضطراب في فؤادي 
آآه يا جرحا طوييل 
سوف يبقى لا يغادر 
لا حراام ! لست غادر 
لم تكن وهما جميل او خيال 
لم اصدق اختلاقا للمشاعر 
لم تكن يوما كذوبا فيك غدر 
كيف أتقنت إدعاءَ الضمائر

قلت لي اني مهاجر 
رعشة تسري سريعا يديا 
قد تركت الكون محتار للمصائر 
واختفى ماكان روحا في عيوني 
وانتهى حبي كسير النفس حائر 
واختفى ما حول قلبي 
من زمان او مكان 
...كل صوت 
...كل وجه 
... كل ضوء 
...كل ظاهر 
باهت لون العيون 
باهت طعم المشاعر

~~

لا زلت انتظر مرت السنوات ,,ولا زلت انتظر 
لا زلت أرفض أ, أكون في جملك ضميرا مستتر,,لا زلت أرفض أن أكون في كونك ,,رمادا لا ينتشر 
لا زلت أصارع أمواجك ,,أحجارك التي لن تنهمر
لا زلت أصر على أن قلبي باق في مكانه ,,لن ينمحي لن يندثر 
لا زلت أصارع الأقدار تلو الأقدار ,,وأقاوم حبك ليل نهار,,,و أرسم لحظات غيبتك على كل جدوع الاشجار
و أمثل في مسرحك كل الادوار,,فكفي عن الإعتدار,,فلن اعتدر
وسأشعل نارا في قلبي,,و أدعها تستعر 
سأظل هناك ,,انتظر وأنتظر,,وبعد طول إنتظاري ,,,يوما ما سأنتصر 
****هكا دازت يومين بدون جديد من غير,,قلبها,,لي كل مرة ساكت و صقر لي كل مرة هازينو من قنت مغيب 
ليل مسكين ماحيلتو ليه ولا لراسو ولا ليها ولا معرت ,,كلشي واقف على أعصابو كيراقبو من الزاج الطبيب لي كينعش قلبها للمرة العشرين ,,هي لا كانت مستسلمة هما لا,,دموع على عينيهم وهما كيشوفو في الخط مقاد و صوت الالة كتصفر دالة على أن هاد المكنونة وهاد تعيسة الحظ قلبها سكت ,,حتى كتبان ليهم تهزات مخرجة عينيها و عاود ترضخات مغيبة و الخط بدا بشوية بشوية كيتعوج عبارة على ترددات كلشي رتاح ديك الساعة و الفرحة بانت في عينيهم ,,شافو في بعضياتهم بمرح;فاقت فاقت 
ليل;تسنا يخرج الطبيب و نعرفو 
ماداهاش فيه و رجع كيشوف في الزاج بعيون مليانة شووق:حلي عينيك خلاص,,,بغيت نعرف واش بريقهم زاد ولا نقص ,,حلي عينيك و نعشي
قلبي راه هو لي مات في بلاصتك 
بعد مدة خرج الطبيب مسكين حالتو حالة شعرو كله كيتقطر عمرو باقي يدير شي عملية اخرى ايعتازل ,,غا وقف وهما يدورو بيه دورة الدياب;شنو وقع ,,شنو سرا تاني؟
تنهد وهو كيشوف فجوج رهوط واقفين عليه;الحمد لله المريضة تجاوزات مرحلة الخطر ,,
نقز صقر بلهفة وعيونو خارجة;يمكن لينا نشوفوها؟
حرك راسو بنفي;لا,,مايمكنش دابا,,اتبات في الانعاش هاد الليلة حتى نتأكدو من حالتها ,,عاد انقلوها للغرفة عادية و ديك الساعة يمكن ليكوم تشوفوها 
يله بغا ينطق تاني باش يعارضو وهو يوقفو ليل;سمع الهضرة المهم هي دابا بيخير,,كيف اليوم كيف غدوة 
تنهد موافقو الرأي ;اوك اوك <عاود شاف في الزاج جهتها;متى يجي غدا خلاص؟
تبسم ليل ووقف جنبو;تأكدت من حبك ليها 
حط يديه على الزاج بحنين;كنعشقها ,,<غمض عينيه و حلهم<هاد السوايع ايطوالو,,بلا قياس,,مكرهتش نغمض ونحلهم,,,نلقاها فاقت 
شاف فيه ليل بابتسامة و عاود شاف في الزاجة ,,هز حاجبو بمكر;سمعت بلي هادوك لي كيديرو عملية زراعة القلب ,,كيتبدلو ليهم حتى الاحاسيس
دار جهتو مخرج عينيه;هاااا؟
حبس الضحكة على منظر ديالو;كيف سمعتي دابا لا مول هاد القلب كان كيبغي شي حد من غتفيق ,,اكيد أحاسيسها ايميلو لداك الشخص و
ماجايكملها حتى شنق عليه صقر بغضب;اش كتخربق ,,شمس كتبغيني كتفهم ,,,كتبغيني,,<لاحو و مشا كيجري تابع الطبيب و ليل تابعو كيضحك وراه<وا وقف را غي كنضحك معاك ,,و تا وقف ههه 
مشا كيزرب و كيبركم;لا لا هادشي مايمكنش ,,نقتلهم بربي حتى نقتلهم شمس كتبغيني

الغد ليه كان بارك حداها في كرسي ماسك يديها بزوج خاشيها وسط يديه ,عينيه عليها منتاظرها تحلهم من دخل حلف لا تزعزع ولا ناض ليهم ,,قاليك بغا يكون هو الاول يشوفها من اتحل عينيها,,حط يديه على حناكها كيلمسه بلور ديال يديه;طولتي الغيبة ,الحبيبة <تنهد<اووف مكرهتش نرجعو لدارنا خلاص,,غي تصحي و ندي حبيبتي تسارا العالم كامل,,مانجيو حتى <باس يديها وتبسم<تكوني هازة ولادنا بين يديك,,,اححح شحال كنتسنا داك الوقت,,دابا تا حاجة ماغتوقف قدامنا ,,في خبارك تصالحت انا وليل ؟ها؟قاليك تأكد من حبي ليك هههه كلشي ولا عارفني كنبغيك شفتي شنو درتي لي؟غدوة ولا بعدو نلقاهم كاتبين علي في الجرنال فضيحة الامبراطور صقر السليماني الدي يحب زوجته بلا حدود ,,ايصحابوك غي ساحرة لي ,هي قضية ساحرة لي را سااااحرة لي,,اوووووف عييييييت وا
قبل مايكملها حس بيديها زيرات عليه تبسم بفرح;حبيبة فقتي؟
زادت زيرات عليه بالجهد ,,كرزات على عينيها و عاود حلاتهم كترمشهم بسرعة حارقها الضؤ عاود غمضاتهم و حلاتهم ,,كتأكد من المكان لي هي فيه صدرها كيألمها بالجهد ماقاداش تنفس ,,حسات بشي حد مكرز على يديها,,عاود غمضات عينيها عرفاتو شكون ,,غا من ريحتو المخلطة مع ريحة الكارو لي كتعطعط منه ,;حبيبة
دارت جهتو و شافت فيه ,,بعيون دبلانة باقة تعبانة باس يديها و دموعو على طرف عينيه;الحمد لله على سلامتك الحبيبة,,كون تشوفي شحال تخلعت عليك 
بغات تهضر ماقداتش دايرين ليها القناع في فمها كتافات غي تشوف فيه وهو كيعبر و يقبل يديها فرحان ,,هز راسو جهتها;باش كتحسي؟كتضرك شي حاجة؟
حنات عينيها جهة صدرها و عاود شافت فيه تنهد بحسرة ;دابا نعيط للطبيب يعطيك شي مهدئ,,<تبسم بحب<توحشتك 
ديلمو باغي يسكت ليها القلب وباقي حتى مامريكلونو ,,حنات عينيها بخجل متفاديا نظراتو ,,حط يديه على دقنها وعاود هز وجهها جهتو;واش انا ثلث أيام وانا محروم من شوفتهم وباغا تبعديهم علي ؟<حرك راسو بنفي<تؤ تؤ مالاعبينش ههههه 
قاطعهم دخول ليل مبتاسم;فقتي؟
شاف فيه صقر مغوبش,,ضحك ليه ليل ومشا لعند شمس من جهة خرا,,باس ليها يديها;الحمد لله على سلامتك ,,كيبقيتي شوية؟
تبسمات بخجل محركة راسها بايجاب ,,دار شاف في صقر لي مخنزر فيه;املك ياك لاباس؟
من تحت سنانو;كون ماحشمت ,,كون لبقت ليك كمارتك في الحيط لي رادني ضحكة البارح 
ليل;هه واش ندير ليك,,,نت لي تيقتي ومشيتي كتجري لعند الطبيب شانق عليه عيت مانقول ليك اكنضحك و نت زدتي
زفر بغضب;دابا غا سكتنا يرحم باك
حرك راسو يمين وشمال وشاف في شمس لي مافاهمة تاوزة غا كتدور في عينيها حط يديه على حناكها بحنان;خلعتينا عليك الحبيبة <تنهد براحة<مي دابا كلشي مزيان 
صقر;ليل سير عيط على الطبيب يجي يفحصها 
هز حاجبو و دار ليه;شفتك باغي تجري علي غا بالريط,,الطبيب يله كان عندها قبل ماتفيق <هز حاجبو بمكر<انا غنبقا مع ختي سير رتاح ليك و بدل <دار يديه سد نيفو زعما ريحتك را عطات دخل ليه الشك طلق من شمس بسرعة وبدا كيشمشم في حالتو مع ثلث أيام ما دوش ما بدل لقا ريحتو نيت هي هاديك ماخانزاش مي فيه شوية العرق بلع ريقو بخجل ;راه جبت ليك باش تبدل في البيت لي خدينا سير سير 
خنزر فيه وباس يدين شمس;انا راجع احبيبة <شاف في ليل لقاه حابس الضحكة زفر بغضب و زاد خرج كيبركم ويشم في ريحتو ويعوج سيفتو خاف غي شمس تكون شمات ونفراتو ههه واسييير هي باش اتشم مسكينة من ودنها را دايرين ليها الماسك الكلاخ كون كان بنادم ييييييف بن المطوط لاخر الخانز ,,ام سووري,,هه اضاحكة نصدق ناعسة في بلاصتها الواعرة ماعندي لا شكون يهرس علي الزاجات ولا يغيب على قبلي,,لا يديك لا يخليك اححح التعناب كون كان بنادم تف تف<

دازت يومين اخرا و شمس في الغرفة دايرين ليها الماسك وباقين التيووات لاسقين فيها,,صقر وليل ماكيحيدوش من حاداها وديما خاتمينها بالله يخلف ,,ديما مقربلينها ليل مجعرو ديال بصح واقفين دابا قدام غرفة الفحص كيتسناو الطبيب يخرج يطمنهم عليها;خاصها تعرف الحقيقة 
شاف فيه صقر بحسرة محرك راسو بإيجاب;واه غنقول ليها كلشي,,المهم يخرج الطبيب ويطمنا 
ليل;نشاء الله كلشي ايولي مزيان,
تنهد وهو كيشوف في الباب تحل كان نيت خارج الطبيب مبتاسم كيشوف فيهم امن نظرتو رسل ليهم اش كاين ;كلشي هو هداك المدام تجاوزات مرحلة الخطر ,,خاصها غي الراحة بالخصوووص هاد ستة شهور المقبلة ممنوع الحركة بزااااف ممنوووع أي ضغط ولا تعصب ,,حيت واخا العملية نجحات يلا سراو شي مضاعافات <تنهد بحزن<كنتمنى ماتوصلش لديك المرحلة حيت ديك الساعة انفقدوها بمرة 
صقر;ماكينش لي غيقد يقلقها ولا يعصبها كون هاني من هاد الناحية ومن ورا ستة شهور؟
شاف فيه الطبيب بابتسامة;يلا مشا الامر كيف بغينا ,,ديك الساعة المدام ديالك تكتبات ليها حياة جديدة ,,تقدر تزاول قااااع نشطاتها بشكل عادي ,,بدون قلق ولا وااااالو 
تنهدو براحة;متى يمكن ليها تخرج 
الطبيب;هاد السيمانة خاصها تبقا هنا تحت المراقبة من بعد لا بقات حالتها مستقرة يمكن ليها تخرج 
ليل;ياك قلتي العملية نجحات و تجاوزات مرحلة الخطر؟؟
شاف فيه الطبيب;الحلات بحال المدام السليماني خطيرة بعد الشيء,,حيت في الاول الجسد ديالها ماتقبلش القلب ,,لحد الان باقي الجسد ديالها كيتعرف عليه ,,هادشي علاش قلت ليكم ممنوع عليها الحركة و القلق في ديك الساعة الدم كيدور بسرعة و اللمفاويات كيخدمو, يقدرو يطاكيو القلب كأنه عضو غير داتي ويهجمو عليه 
نطق صقر بوجه صفر;واش غيسرا من بعد؟
الطبيب;غيتكبد ليه الدم ,,الداخل وغيجيها إيموراجي داخلي,,و<بعد صمت<احم تموت 
صقر;لا الا ماغيسرا ليها والو 
شاف فيه الطبيب;هدا كيبقا غي إحتمال يلا تبعتو التعاليم ديالي,,ماغيسرا والو و المدام ديالك اتولي كيف الحصان 
قاطعو ليل;اكيد انتبعو التعاليم ديالك 
حرك راسو بايجاب;مزيان,,المهم هاهي المدام فايقة لا بغيتو تشوفوها حيدنا ليها الماسك و التيوات المهم نخليكم دابا حتى الليل ونرجع نعاينها 
حركو راسهم بايجاب تبسم ليهم و خشا يديه في جيابو و زاد مخليهم حالين فمهم دار ليل عند صقر لي كيحك لحيتو المغوفلة بغضب;سمعتيه اشنو قال؟
عض على قنوفتو بغضب;ماعندو مايسرا ليها شمس اتعيش ياك في الاول بدا كيخربق علينا وهاهي نجحات ليها العملية كيبداو ايخراو هاد القلاي <مابغاتش تدخل ليه الفكرة ديال انها باقة بين الحياة و الموت وهضرة الطبيب مابغاش يدخلها لدماغو صافي شمس نجحات ليها العملية هادشي باش كيطمن راسو اما هو شاعلة فيه العافية عارف هضرت الطبيب ايطبقها بالحرف أصلا وهو ماعرفش مرضها كان مدلعها و عاد دابا ؟ شاف فيه ليل;ماغتدخلش عندها ؟
حرك راسو بنفي;سبقني انا جاي نتكيف ونتبعك 
نتهد بحسرة عارفو ضارو خاطرو;اوك سير 
دخل وخلاه خارج برا وقف قدام الجردة كيتنفس بالجهد الشتاء كانت صابة و الندى معمر الورد البرد منعش كانت بداية فصل الربيع,,تنهد بعمق وجبد كارو شعلو وبدا كيتكيف ساهي كان لابس غي قميجة بيضة مقفدها حال ليها صديفات من الصدر و سروال دجين رمادي بارد مع سبرديلة<احييييه الله يعطيني معاه شي عشرين عام ديال عكاشة نافدة غير سامحة بظروف التخفيف ههه احح على الزغب ديال اليدين ديرو غضو البصر ولا نعمي لمكم العينين<

دخل عندها ليل مبتاسم ,كانت الممرضة نتاهات من وضع السيروم ستأدنات منه وخرجات شافها مستلقية على الفراش شعرها الاسود مجموع الفوق مابغاوش يزمطوها بزيف محيدين ليها الماسك والتيوات مكاتفين غي بضابط ديال القلب و السيروم جر الكرسي حاداها شد يديها;كيف بقات اميرتي ؟
حنات راسها بحزن ونطقات بهمس باقة عيانة ;كدبتو علي
بغات تحيد يديها وهو يشدها ليها باسها ليها ;ماقديناش نقولوها ليك,,الحالة ديالك كانت حرجة بزاااف و لا عرفتي تقدر تأزم أكثر,,كيف كتعرفي الحالة النفسية كتلعب دور كبيير ,وحنا مقديناش نغامرو بحياتك اكثر 
غمضات عينيها و دموعها نازلة بكل حسرة;نتوما لعبتو بحياتي <حلات عينيها فيه مدمعين<علاش درتو في هادشي؟لثاني مرة 
مسك ييها كيلمس فيها بكل حنان و عينيه كيقولو الف حكاية;في نظرك ,,اتعرفيني انا نبغي ليك السؤ؟<تنهد ومد يديه لحنكها كيمسح ليها دموعها<في هاد العاااالم كاااااااامل ,,الوحيد لي باغيك تكون سعيدة هو أنا,,واخا يكلفني الامر ماشي نشري ليك قلب,,نعرف نحيد ديالي ونعطيه ليه لا كنت أنعرف اتكوني عايشة بيخير,,سميها كيف بغيتي لعب بحياتك ضحكنا عليك قولي لي بغيتي, أنا أناني هك ,,باغيك تبقاي معايا ,,ولا كانت أنانيتنا اتخليك عايشة مايهمش ,,ولا رجع الوقت اللور اندير نفس الشيء و اكثر,,<مد يديه لشعرها كيلمسو ليها بكل لطف <انا ماتعطاتنيش فرصة باش نكون معاك من يله تزاديتي ,,ماتعطاتنيش فرصة نشوفك كتكبري قدامي بشوية بشوية ,,ماتعطاتنيش نكون ليك داك الاخ لي كتحلمي <كمد الغصة في قلبو<باقي داكشي لحد الان ,,داكشي كيحكني لداخل ديالي,,وكيحرقني ,,باقي مامصدقش بلي من لقيت ختي الصغيرة ,,لقتيها على دمة راجل اخر,,مسؤولة عليه,,في نظرك< كيشوف فيها و دموعو في عينيه<انخليك تمشي مني بهاد السهولة؟ها؟<نزلات دمعة من عينيه<أنا حتى باقي ماشبعت منك ,,باقي الحد الان ماكنعرفش عليك بزاف الامور,,ونخليك تموتي ؟<تبسم بمرارة<اخخخ منك يا شمس اخخخ 
نطقات بهمس;سمح لي اهئ اهءإ 
حط يديه على حنكها;ششش ماخصكش تبكي,,لي خاصو يطلب منك السماحة هو أنا,,لي ماحميتكش,,<تنهد <دابا كلشي فات ,,و الأيام باقة قدامنا طويلة <بابتسامة<و ديك الساعة عاد اتعرفي على ليل الحقيقي ههه 
شافت فيه باستفهام;كيفاش؟
كيمسح ليها شعرها وكيهضر بالخوشيبات;كيعني هاد الأمورة من هنا القدام ماكين غي الضحك و النشاط,,فهمتي؟
حركات راسها بايجاب مبتاسمة وسط دموعها مسح ليها وجهها;كتجي معاك الضحكة بلا قياس,,ماتبقايش تبكي أوكي؟
حركات راسها بشكل طفولي عاجبها إهتمامو ليها هز راسو للسقف تنهد و دور عينيه عاد شاف فيها بكل مكر;لا طلبت منك طلب تقدري ديريه؟
هزات حاجبها باستغراب;اه علاش؟
تبسم بمكر و دور راسو جهة الباب لا يكون صقر عاد شاف فيها;احح اجي نقوليك,,<قرب حداها وبدا كيهمس ليها في ودنيها,,وهي وجهها بدا كيتزنك موسعة عينيها مامصدقاش بعدات راسها محركاه بنفي;لا لا مانقدش 
شاف فيه;تي مافيها والو,,غا اجي نقول ليك,,و سمعيني,,<عاود قرب ليها كيوسوس ليها وهي كتحرك راسها بنفي,,حتى سالى;اش بان ليك؟
بلعات ريقها بتوتر و حناكها ايطرطقو بالحمورية,,:لا مانقدش 
تنهد بغضب طفولي;مافيها والو ,,عافاك عافك ,,ياك طلبتك ,,وديري لي غا خاطري ,,ههههه 
شافت فيه باستغراب;حشومة 
ليل:حشومة ما والو,,صافي,,اتديري لي قلت ليك ولا نتقلق منك ,,,
تنهدات بقلة صبر,,مخلياه كيضحك,,باس ليها راسها و خرج كيضحك;احح ليل رجع ههه 
خرج كيقلب على صقر بان ليه واقف على واحد الحيط كيتكيف,,و ساهي,,باينة فيه حاقد,,حيد ليه الكارو من فمو,,شي لي خلاه يتلفت عندو;مال ديلمك زملتي؟
خشا الكارو في فمه,,ونتر منه;مصيبة 
شاف فيه باستغراب;شنو كاين؟
ليل بقلق;لي خفنا منه طحنا فيه,,شمس را
باقي ماكملش هضرتو مشا صقر كيجري في اتجاه الغرفة طل عليه ليل,,كيضحك,,ومشا تابعو كيجري

**دخل مدرم عليها الغرفة حتى قفزات مشا كيجري شدها وجهها كيتفحص فيها بخوف;حبيبة مالكي,,,واش ضاراك شي حاجة,,؟قولي لي شي حد قاليك شي حاجة؟
شافت فيه بعيون مدمعة توحشاتو قلبها كيزدح بلا قياس,,حاسة بيه ايخرج علات نظرها جهة الباب لقاتو كيشوف فيها ومصغر عينيه حركات ليه راسها بنفي وكيخرج عينيه فيها وكيضحك بلعات ريقها بتوتر وغمضات عينيها متفاديا نظراتو ,,حط يديه على شعرها كيلمسو بخوف;حبيبة مالك,,واش مقلقة مني ؟<هز يديها باسها <سمحي لي والله غي كنت خايف عليك كنقسم ليك 
حلات عينيها في ليل كترجاه بعينيها ,,وهو يخرجهم فيها ,,حنات راسها بحزن مبعدة يديها عليه;أحم ,,واخا تبعد علي خنقتيني؟
بعد عليها مستغرب مخرج عينيه;هااا؟واخا واخا,,مالك احبيبة؟
مقداتش تهضر,,قاطعهم ليل لي خافها تفرشو;احم,,قبايلة من حيدو ليها الماسك,,قالت لي باغا شي حد سميتو جادو ما جادو 
خرج عينيه حتى لبرا بالصدمة ;شكوووون هاد جادو ولا زبي,,<دار عندها بغضب;شكون هاد جاااااااادو؟
شدو ليل من دراعو;تهدن واش نسيتي هضرة الطبيب,,,؟ماخاصهاش تقلق,,؟يمكن هاد القلب ديال حبيبة هاد جادو,,من فاقت وهي تهتهت بيه,,
هنا صقر مسكين سكتات ليه الحجرة و نشاء الله تاهو ايدير عملية زراعة القلب شنق عليه من الكول والشرار كيخرجو من عينيه;ياك قلتي,,داك النهار اكتضحك,,واش باغي تخرج لي عقلي,,؟
هز حاجبو ببراءة;انا مدرت,,والو,,والمشكيل تاهي ماعليها واااالو,,راه القلب كيخليها تخايل هاد جادو و تفكر فيه ,,شنو ندير انا؟
شمس مسكينة امخرجة عينيها من كدوب ليل يله بغات تنطق وهو يخنزر فيها باش تسكت ودار كمل;انا قلتها ليك ديك النهار,,غا مابغيناش نكبرو الموضوع,,ونت كنتي باقي عيان,,و كدبنا عليك,,قلنا يمكن مايوصلش الامر لداكشي ,,ساعة لي خفنا منه طحنا فيه 
زاد شنق عليه بغضب;زبييييييي بربي حتى نقتلكم و نقتلو ونتبعها ليكم ونتبعكم كتفههههههههم <طوعو ومشا كيجري;انا نوري الزااااامل بووووووكوم <دار لقا ليل تابعو;اتعاودو ليها العملية بربي حتى تعاودوها ,,,زوينة ,,جادو,,قلاوي قااااااالاككك 
ليل تابعو;غا تهدن ,,كلشي كتحل بالعقل,,
صقر;الززززززب, <وصل المكتب ديال الطبيب طوعو حتى مسكين الطبيب ناض قافز اشافو بديك الحالة وهو يرجع يبرك ,,مشا بسرعة عندو شانقو من الكول;كتضحك علي اولد القحححححبة رادني ضحكة 
الطبيب مسكين ماعرف باش تبلا بقا اكرمش عينيه,,شدو من قرفادتو و زا جارو بحال شي حولي ديال العيد,;قايل لي,,بلي القلب معندو تا علاقة بالمشاعر و السيدة اناضت باركة جااادو ,,ليوم نريب على ديلمكم هاد الكلينيك 
جا عندو ليل كيفكو;صقر تهدن,,راها باقة عيانة,,
طوعو;رووح تقود,,,انا قواد هاااا نمشي نجيب ليها هاد الزامل ونتفرج فيهم كيتباوسو و عايشين الحياة,,ونبدا نصفق يااااك بربي حتى ,نقتلكم كاااملين 
الطبيب مسكين;مسيو السليماني,,غ غا
ماخلاهش يكمل الهضرة طوعو في الغرفة ديال شمس حتى جا مصلي;داااابا شوووف الحل,,ولا بربي حتى نقتلكم 
خرجات شمس عينيها;صقر 
شاف فيها بغضب;هششششششث نتيييي سكتي,,,,,أنا لي زاااامل انا, مامخلي ماداير في الاخير,,باغا جادو,,<شاف فيه بعيون حاقدة<شكووووووون هاد جااااااادوو

كيحك راسو بحال شي مقطوع;حقل السيدة بغيت نقرب ليها,,قالت ليه بعد خنقتيني, <شاف فيها بحسرة و كشاكشو خارجة<وليييييت نخنقك هاااااااا ,,ياكما نمشي نجيب ليك جادو ديالك ,,
وقف الطبيب كيسوس في حوايجو;سي سليماني 
وقف ليل قدامو;احم صقر تهدن ,,خلينا نتفاهمو <شاف في الطبيب;سير نت 
صقر بالغوات;ماغيمشيش ماعندو فييييين يمشيييييييييي
ليل;تهدن ,,احم را غي ضاحكين 
صقر;وااا ماغيمشييييييش حتى<سكت كينهج عاد رجع السينتا لور;عاود عاود شنو قلتي؟
ليل حابس الضحكة;غي 
ماجايكملها جاتو كروشية من حيتو لايدري,,شنق عليه;اش هاد زبييييييي,,,اش كتخربق علي؟
حط يديه على فمه كيضحك دفعو;تا مال <شاف شمس<احم,,غا ضحكنا معاك,,وااااه ؟
رخا منه وبرك في الكرسي بصدمة شاد راسو مشا الطبيب سلت كيلعن النهار لي قرر يخدم مع هاد المسطين اما ليل مشا برك حدا صقر كيضحك;ههه وبغينا انشدو فيك ونت درتي قربالة,,واه قاع تكلختي لهاد الدرجة,,
هز فيه عينيه بانكسار و عاود شاف في شمس لي حاطة يديها على فمها كتبكي;حتى نتي معاه؟
ليل;هي ماعليها والو انا لي بقيت مصر عليها,,راك شفتيها ماقالت ليك والو وكانت اتفرشني ,,تا ضحكنا معاك هجرتيه لينا 
دفعو عليه;روح تقود من قدامي في هاد الساعة,,
ليل;يااااااع,,تا مالك مالك,,
شاف فيه بغضب;هدا ماشي ضحك,,,ماشي ضحك شوية كنت انقتل الزامل بوه 
ليل;صافي تهدن اصاحيب ,,اووف <شد فمه<ولد الكلبة دقة عطاني,,
صقر;رووح تقود قلت ليك هاد الساعة قبل مانخلط قحبة مك هنا ,,يله شريه,,
وقف ليل كيضحك;هاهو غادي,,نيت عندي مايدار هههه اه وعنداك تقرب منها را ماعليها والو انا مول الفكرة 
مادواش معاه,,بقا مفرق رجليه كيفيبري بغضب,,أما ليل مشا باس راس شمس و خرج كيفرنس,,عاجبو الحال ,,هدا ماقال ليه راسو يطلعها على صقر ,,خرج برا كيصفر قاعما مهتم جنب فمو لي تفلح جبد تيلي دوز نمرتها;وجدي راسك انا شوية ندوز عليك,,<كيضحك<هههه حتى نجي ونقول ليك هههه خوك تخووشع هههههه <قطع عليها ومشا كيصفر جهة لوطو ديالو ركب فيها نزل المراية شاف جنب فمه,,مسح شوية الدم و زاد عفط <

أما صقر,,بقا بارك في بلاصتو كيترعد بالعصاب مرة مرة يمسح راسو بغضب نتف قاع شعرو ,,ماكيشوفش جهتها هي لي باركة تبكي بصمت و كتلعن راسها حيت سكتات و خلات ليل يضحك ,,حيت بالفعل هداك ماشي ضحك بالنسبة ليهم واخا كون خدم عقلو شوية ايعرف بلي داكشي ماشي صحيح وبلي هي اخدعة ماعارفاش اي حاجة كتعلق بيها صقر ماشي اكيتكلخ كيتنونخ اي حاجة يقول اه ,,بلعات ريقها بحزن وقررات تكسر الصمت;صقر 
مشافش جهتها حنات راسها كتبكي;سمحلي لي,,اهئ اهئ ماقصدتش را 
قاطعها بالغوات;اش اشمس ااااش,,راديني ضحكة نتي وخوك هااااااا؟كتشطحو في,,؟
حركات راسها بنفي كتبكي,;اهئ اهئ انا مابغيتش وكنت انقولها ليك اهئ اهئ سمحلي لي,,
زفر ;بلا ماتبقاي تبرري,,صاااافي 
شافتو بديك الحالة قلبها كيتقطع بغات تنوض اتحركات وهو يضربها الضؤ ;اييييييييييييي اهئ اهئ 
ناض عندها كيجري مفزوووع;مالكي ,,شنو سرااااااا<بالغوات<علاش تحركتي واااااش حماقتي,,راه فاتحة الفاهمة,,باغا تحلي الخيط ؟
شافت فيه بعيون دامعة;سمحلي عافاك؟
تنهد بعمق;شوفي انا فين وهي فين,,باغا تجهليني كثر ما انا جااااهل؟<قادها في الفراش,,تم بغا ينوض وهي تشدو من يدو;خليك,,
شاف في يديها و عاود شاف فيها ;خليني هاد الساعة يرحم باك 
بغا يحيد يديه وهي تعاو تشدهم;عافاك بقا معايا
شاف فيها بانكسار;كان عاجبك الحال,,وانا في ديك الحالة؟صاعر ونتي كتضحكي؟
حركات راسها بنفي كتبكي;اهئ اهئ لا,,انا مابغيتش نقولها ليك ولكن هو سبقني وبغيت نصارحك ماخلانيش كنقسم ليك 
هز راسو كيتأفأف عاد عاود حناه برك جنبها وبدا كيمسح ليها دموعها;واش كتقلبي تزيدي تمرضي,,؟
شاف فيه;سمحلي 
حط يديه على شعرها كيمسحو بكل حنان;جرحتيني,اشمس الليل ,,و لا بغيتيني نسامحك عندي شرط
بلعات ريقها بحسرة ;شنو هو؟
تبسم بحب;شكون انا؟
هزات راسها فيه باستغراب;ها؟
نزل بيديه كيمسح حناكها;كتبغيني؟
وسعات ملاميحها بصدمة و حناكها حمارو;ها؟
تبسم و عينيه هايمين فيها حط جبهتو على جبهتها بعيون مغضمة كينهج;طمنيني يله قوليها وديك الساعة انسامحك 
حنات راسها بتوتر ;يله قوليها باش نسامحك 
غمضات عينيها ونطقات بهمس;كنبغيك 
قلبو بدا كيضرب بسرعة <وجدو غرفة العمليات بنو قلوان ايدير عملية <صدرو طالع نازل,,تبسم جانبا محرك راسو بنفي و صوتو مقطع;تؤ تؤ ماشي هك بغيتها 
حلات عينيها جهتو;كيفاش؟
نطق بصوت مبوووورش,<جاب لي تبوريشة راني زاملة بالفطرة ههه<نتي تعرفي كيفاش 
شافت فيه هو لي مغمض عينيه و حاط جبهتو على جبهتها كينهج نزلات عينيها في شفايفو لي كيترعدو و انفاسو كتضرب في وجهها مخلطة مع ريحة الكارو بلعات ريقها بتوتر وهي كتدعي كتقول اش داني نفيق اش داني<والله يعطينا غا زهرك نبقا انبووس تفو شي عطاتو وشي بحال كمارتو بوقلاتو<غمضات عينيها وقلبها كيضرب بالجهد<نشاء الله هاد المرة موتة ديريكت را قال ليكم الطبيب راحة ازبي الرااااحة<وضعات شفايفها على دياولو بشوية وبدات كتحركهم ببطئ عكس ديالو,,تبسم في فمها وهو حاس بنوعومتهم بلع ريقو وبادلها ديك القبلة الحنينة ديالها ,,كلشي عندها حنين بحالها ,,حل فمه بشوية وجر ليها قنوفتها لفوقانية مصمصها ليها بشوية وتبعها التحتانية دار ليها المثل,,جبد لسانو كيمسح ليها بيه شفايفها بشوية مخلي ليها منين تنفس عوج راسو ودخل لسانو مخليه يلهو في تغرها ويداعب لسانها و ريقها عاجبو الحال ,,بقا على داك المنوال مدة,,عاد بعد عليها مخليها كتنهج,,ووجهها تعكري منه,,حل عينيه بشوية فرحان ;كنبغيك 
تبسمات بخجل,,حانية راسها,,تنهد براحة عاد رجعات فيه الرووح هز يديها باسهم ليها بزوج;كتحسي براسك مزيان؟
حركات راسها بايجاب;اه 
شاف فيها:واش بصح كنتو ضاحكين قبايلة?

***
يا سيدتي 
لاتضطربي مثل الطائر في زمن الاعياد,لن يتغير شيء مني ,لن يتوقف نهر الحب عن الجريان,لن يتوقف نبض القلب عن الخفقان ,لن يتوقف حجل الشعر عن الطيران ,,,حين يكون الحب كبيرا و المحبوبة قمرا ,,لن يتحول هدا الحب إلى حزمة قش تأكلها النيران 
,,,,يا سيدتي:ليس هنالك ما يملأ عيني ,لا الأضواء,ولا الزينات,ولا اشجار العيد,لا يعني لي الشارع شيئا ولا تعني لي الحانات شيئا,لا يعنيني أي كلام يكتب فوق بطاقات الاعياد 
,,يا سيدتي ;لا تنشغلي بالمستقبل يا سيدتي ,سوف يظل حنيني أقوى مما كان ,وأعنف مما كان,,أنت إمرأة لا تتكرر في تاريخ الورد ,,وفي تاريخ الشعر و في تاريخ الزئبق والريحان,,يا سيدة العالم أنت إمرأتي الأولى ,أمي الاولى,رحمي الاول,,شغفي الاول,,شبقي الاول ,,طوق نجاتي في زمن الطوفان 
,,يا سيدتي,,يا سيدة الشعر الاولى ,,هاتي يدك اليمنى كي أتخبأ فيها,,هاتي يدك اليسرى كي أستوطن فيها
,,,قولي أي عبارة حب كي تبتدئ الأعياد 
***

هزات عينيها فيه مستغربة كلامو;هااا؟
ناض من حداها وجا برك قدامها خدا يديها الليسرية تحت إستغرابها تنهد وشاف في عينيها ديريكت;رغم قبايلة كان غي ضحك,,ولكن مابغيتوش يتكرر,,,مابغيتكش,,تفكري فشي حد غيري أنا,,ولا كان شي حد ايشارك هدا معايا <حط يديه على صدرها بشوية بلا ماتألم<ماغنترددش ولو ثانية نحيدو,,الله يجعلني نجيب ليك واحد من اخر الدنيا,,نتي ديالي اشمس ,,,كتفهمي شنو ديالي؟شمس الليل صقر السليماني,,إسمك مرتابط بي,,أنا,,كلشي كلشي ديالك مرتابط بي ,,شمس,,<سكت مدة و عاود هضر<أنا,,زوين معاك ,,و خايب مع كلشي,,نتي نتي <شد يديها باسها<نتي لي كنوريك هاد الوجه مني نتي لي كنرضخ ليها,نتي لي كنركع ليها نتي مراتي و حياتي نتي قلبي اشمس قلبي كتفهمي؟
سكت كيراقب ملاميحها الندمانة عارف أنها ماليها دنب و كلشي من داك راس الطارو ديال ليل,,لي رجع ثاني بمقاليبو و السخيفة يصدعو ليه راسو ,,كان مولف عليهم مولف يكحلها و يجي هو يصلح وراه ,,ولكن حتى الاحاسيسو و مشاعيرو حتى لشمس خط أحمر مد يديه بحنان لحناكها ماسح اول قطرة من ماء العين على وشكل النزول تبسم بحب ;ماكرهتش تردي العدسات ,,من حقي حتى هادو ,,دياولي ,,ياك؟<قرب عندها اكثر حتى ولا نفسو تاني على وجهها;نتي ديالي ياك؟<تسناها حتى حركات راسها بأيجاب تبسم براحة و عاود شاف فيها;مايشاركني فيك تاحد ياك؟ياك تاحد ماغيشركني فيك,؟
حركات ليه راسها دهابا إيابا معلنة عن رفضها لأي واحد يشاركو فيها,,غمض عينيه مطمن قلبو داك المارد لي ديما دقاتو تايرة و هايجة عاود حط شفايفو على شفايفها بكل بطئ مقبلها فيهم بكل حنان,,وعشق مراعي ليها يخليها تنفس ويخلي الهواء يدخل بيناتهم رغم ماكرهش يكون هو الاكسيجين ديالها,,كيف ماكيتنفسها مع كل نبضة قلب مع كل ضخة دم ,,بعد شفايفو بشوية وريقها متبعو حط جبهتو على جبهتها كينهج;اخخ توحشتك,,شحال قدني نصبر,,<تبسم جانبا و صدرو طالع نازل<ماكرهتش نمغط مك هنا,,نبدا تاني نسمع,,صقققر ديالك وغواتك,,مانطلقش واخا تبكيهم دم اححح<غا التفكير في داكشي و لياليهم الحمراء نوضات عليه الراكد,,و هز العلام,,بس بس هانا ,,هانا عندي سووفل ديال الحصان الله ينعل لي يقول ليك حبس ندير إعتكاف,,احح قلبي,,باينة قبل ماغتسالي هاد القصة أنا لي غيبدلو لديلمي القلب و الرية و الطيحان وحتى الوالدة,,<
باسها تاني كيضحك عارفها مصدومة مسكينة وججها حمر و عينيها مطرعاهم,,فيه,,;رتاحي أحبيبة ,,قاليك الطبيب ماتجهديش على راسك <ياااااه يله تدكر,,ومن الصباح ونت تشلقم و تبوس وتمصمص ديك الساعة فين مشات الرااااحة هااااا يالمكبوت لاخر ياطريكة بنو قلوان يله حكو دابا مع الحيط تفووو <

***جالسين في المطعم,,بزوج,,كان بارك مقابلها هاز كاس ديال الروج الغالي,,كيرشف منه مبتاسم كيشوف فيها كتاكل بكل شراهة تهز من هنا وتلقط من هنا ماكين لا بريستيج لا والو,,كيتعجبو ,,لا كتحمقو بهاد العفوية ديالها,,ماكتصنعش,,هو محظووظ محظوووظ بيها,,رغم كلشي ورغم أنانيتو و داكشي,,رغم كلشي هاهي دابا قدامو كيف الوردة ;أروى
<ماجاوباتوش منغامسة في أكلتها تنهد ;أروى
هزات راسها فيه مستغربة و جنب فمها عامر بالكيتشوب تبسم بحنان و عينيه راسلين ليها ألف حكاية,,كيشوف في عينيها المخلوضة لي خضاتها من باها و صقر تقاد في الجلسة وهو كيدقق فيهم,,ألاف الكلمات بغا يقول ألاف الشحنات كيتطايرو خلاو قلبها يدق ألف عوض مرة ولا زوج في ثانية;ليل؟<توردو حناكها بتوتر و صدرها طالع نزل<مالك؟
مد يديه بشوية لجهتها خدا يديها الليسرية جرها لعندو ماسكها;عارفاني معنديش مع الهضرة بزااااف ,,و عارفاني معنديش مع داكشي ديال الرومانسية و داك تخربيق أنجيك من الللخر ,,صافي مابقيتش قاد على هاد شيء مابقيتش قاد على بعادك ونتلاقاو بحال الشفارة,,وبجي كل ليلة عندك تخبية ,,بغيتك ,,معايا في جنبي ,,قدام كلشي ,,قدام عائلتك,,و قدام الله,,بغيتك حدايا في فراشي في داري نفيق عليك ونمسي عليك <سكت لوهلة مراقب دهولها و فمها المطرع عامر كيتشوب و عينيها لي ماكترمشش تنهد مندافع و بسرعة نطق<خاصنا نتزوجو 
حلات فمها ببلاهة;هااااا؟
زفر وججهو مزنك ,,ماعندوش مع هادشي,واخا هكاك عاودها وبطريقة بطيييييئة جدا باش تستوعبها عرفها مسكينة ماشي لخاطرها تاهو باقي مامتيقش بلي دابا كيطلب الزواج منها,,ولكن الحب الحب ;ااانتزوجووووووووووووووو يا أروى
شافت فيه لدقيقة بغير إستوعاب وبدات كتغمض عينيها بشوية بشوية كتفشل,,وقبل مايوصل وجهها للطبلة ناض شدها بسرعة هز كاس ديال الماء كيرشو عليها;مصيبة بففف <كيضرب في وجهها <أروى وااا أروى
حلات عينيها بشوية كتشوف فيه;كنت كنحلم بلي طلبتي مني الزواج 
وسع عينيه لوهلة في هاد المسطية لي سلطها عليه الله,,تالهاد الدرجة كان طلبو غريب؟بدا كيضحك ;ههههههههههه واراه بصح مكنكدبش 
توقدات كتبقلل في عينيها;بصح بصح ؟
حرك راسو بإيجاب;ههه اه,,س
ومايجا يكمل كلامو حتى بدات كتغوت;واااااااااع,,,
سد ليها فمها,,وكيشوف في بنادم لي كيشوف فيهم;ششش وااااش حماقتي 
حيدات ليه يديه بشوية كتفرنس;ههه اخيييييرا,,
تبسم بشوية;اه اندير فيك خير وغنتزوجك,,<هز حاجبو بتعالي<كنتي اتبقاي بايرة لطول حياتك وهانا نقدتك من العنوسة 
عوجات فمها فيه ;متكبر ,,اااالف وااحد احنيني يتمنى
وماجتكملها حتى خنزر فيها وااحد تخنزيرة خلاتها تصفار;بربي حتى نقتلكم ,,مجرد مجرد تشوفي في شي حد ولا تفكري فيه ,,ندبحك كتفهي ؟
حركات راسها بسرعة تبسمات عاجباها غيرتو ;كنبغيك,,
تنهد بحنق وضمها ليه بصمت,,مخلي هداك مايصور هههه

دازت اسبوع على التمام وبما أن شمس الليل ماجاوها حتى مضاعفات فالطبيب عطاهم الإدن باش يخرجوها بعد سلسلة ديال النصائح و التعليمات 
كلاكسونا ليل بلوطو و تحلات البوابة دخل مع الجردة كان ليل هو لي سايق و اللور جالسة شمس لابسة غي بيجامة بالصدافي حيت ماتقدش تحرك يديها بزوج لاتحل الخياطة لي جات في الشقة ديال صدرها اي حركة ماشي تالهيه ضاعت لايحة على شعرها شال مرخوف باش ماتزمطش اكيد الطبيب لي قالها ليهم جنبها صقر شاد في يديها مبتاسم حيت و اخيرا حن عليه الله واخا الخطر باقي على حياتها إلا ولكن المهم تخطاو نصف الطريق أما النصف الاخر يقدر يسيطر عليه كيف ما قال هو ,,وقفو السيارة في الباركينغ نزل ليل هو الاول كيجري حل الباب اللوراني عاد نزل صقر شد في شمس بشوية بشوية مايقدش يحملها لا تعكر وقفها غا بالمهل و بداو كيتمشاو بيها بزوج في اتجاه السانسور دخلوها صقر شاف في ليل;الجناح الفوق ديريكت 
شاف فيه ليل;ولكن 
نطق صقر ;ماسمعتيش الطبيب قاليك الراحة,,لي بغات تشوفها را كتعرف البيت فين كاين كليكي على الجناح الفوق 
حرك راسو بأيجاب و كليكا على الزر في كيتواجد جناح صقر 
غا حسات بالسانسور وهي تبدا تصفار تاني ومع مريضة بدات كتنهج قرب صقر ولصق صدرو مع ظهرها متفادي يوعتها وقف السانسور وخرجو بشوية تاني معاها حتى دخلو بيها الغرفة مشا ليل كيجري قاد ليها الفراش و صقر عاونها حتى تمغطات و عاود غطاوها;كيف كتحسي دابا؟
غمضات عينيها كترد النفس وهي ماحيلتها الالم ديال الخياطة ولا جسدها لي ضعيف رجليها فاشلين و لا الدوخة;شوية 
حط يديه على حناكها كيلمسهم ليها;مابقا والو وغتصحي,,غا تحملي احبيبة<تنهد بحسرة<تجي في وماتجيكش احبيبة ماكرهتش نكون انا في بلاصتك 
قاطعو ليل كيضحك;ههه وا يا أخي نت راك فتي داك الشاعر السوفياتي لي غنا نوضي دعيه نوضي دعيه جيبي البوليس و خرجيه هههههه 
خنزر فيه;نت أصلا اش باقي كتدير هنا,,يله دق قبل مايغنيو عليك ظلموني إزااي خوي 
شافو باقي واقف وهو ينوض جارو برا;يله شريه احنيني ,,
ليل وصل حدا الباب و دار كيشوف فيه;تجي في الحبيبة وماتجيكش ماكرهتش نكون في بلاصتك,,عنيييبة لاخر الرجلة ديال 
ماخلاهش يكمل كلامو كان سد ليه الباب على وجهو وقف كيتنفس;اااااه الله و اخيرا ودني بردو,,<تبسم ومشا دخل في اتجاه شمس لقاها كتبقل في عينيها مافاهمة تاوزة برك حداها في السرير;هاد خووك دار لي الطيارة في مخي,,يله نتهنا منه ونبقاو بوحدنا,,واااه السيد مابقا ليه والو و نعسوه وسطنا ؟
شافت فيه شمس بابتسامة تقاد ونعس على كرشو مقابلها;البيت كان كئيب بلا بيك,,عاد رجعات فيه الرووح ,,باش كتحسي دابا؟
نطقات بتعب;مزيان,,غا الجرحة كتضرني 
تنهد;عادي احبيبة راكي فاتحة اكيد اتبدا تضرك, انا انزل نقول ليهم يصايبو ليك الغداء ونعطيك الدواء,,غيتهدن عليك الالم شوية 
حركات راسها بأيجاب تقدم حداها بحدر خطف قبلة من شفايفها وبعد;انا نوض ندوش احبيبة وراجع 
ناض ومشا في اتجاه الدوش

نزل مع الدروج كيضحك على غيرة صقر ,,كيعجبو يلعب ليه على الاعصاب ,,و يشعلو صونا ليه التيليفون شاف النمرة وهو يغمض عينيه ووقف في نصف الدروج;وي ياسر,,صافا عليك ,,؟اه مزيان لا تاهي لاباس عليها ,كلشي كيتسناكم ,,من هنا يومين اتكون عندكم الطيارة الخاصة واصافي دويت من هنا يومين نتقاشعو ,,وعليكم السلام باي 
تنهد و غلق الهاتف هادي مدة وهو كيتجنب اتصالات ياسر ,,ماكانش بغا يقول ليه على وضع شمس ,,قال حتى تنجح العملية ويطمنو مي من الامور لحد الان مشات كيف بغاو هما ماكين لاش يأجلو الموضوع خشا تيلي في الجيب ونزل كيتمختر في الدروج وهو يتلاقاها طالعة هازة زلافة فيها كونفريكس و الحليب تبسم ووقف ليها في الوسط;مافخباريش غنتزوج ببنت صغيرة باقة كتاكل في كونرفريكس 
دورات عينيها;ششش واش باغي تفضحني؟حيد من الطريق حيد 
بغات تحرك وهو يوقف قدامها ;مالني كنقول شي حاجة ديال العيب ولا العار؟را ناويك لحلال يابنت الناس,,من كنا لاعبين كان كلشي حلالا طيبا,,ودابا خايفة باااز والله تا باااز
خنزار فيه وهي ضامة الزلافة لصدرها;واش مغتحيدش من طريقي؟<سكتات<اجي جبتو شمس؟
هز حواجبو;ياااه على السلامة من يله تفكرتيها بعدا 
اروى;راك نت لي تلفتيني,,وياك ديما كنبغيو نمشيو نشوفوها كتحبسونا,,حيد حيد,,خليني نمشي ناكل هادشي ونمشي نشوفها 
تبسم ووقف شاد معاها زكير;ولا مابغيتش شنو اتديري ابنت لخالة هممم؟
ضربات رجليها بغضب;واااا ليل,,ماتصعرنيييييييش حيد من قدامي,,
يله ايجوابها وهو يقاطعو صوت سمية;ولدي ليل؟
شافت فيها اروى وهي تصفار دفعات ليل ومشات كتجري مدردكة طالعة اما هو بقا متبعها كيضحك عاد دار في اتجاهها نزل مع الدروج كيتبسم,,مشا في اتجاهها باس ليها راسها;خالتي كيف دايرة ؟
تبسمات ليه;الحمد لله,,فين هو صقر؟ياك ليوم اتجيبو بنتي شمس؟
ليل;اه را جبناها ,,قاليك يطلعو البيت ديريكت باش ترتاح 
حركات راسها بايجاب;اه فهمت ,,عندو الصح را ماخاصهاش تحرك على الاقل حتى يبرا الجرح<تنهدات بحزن<ماتستاهلهاش مسكينة 
حك لحيتو كاتم غضبو;المكتاب,,
سمية;الموومن مصاب وهي طيبة الله يرضي عليها 
تبسم بفرح عاجبو الحال من كلشي كيمدح اخلاقها فخوور بيها;امييين امييين 
هزات حاجبها بمكر;ايوا نت ماناويش نفرحو بيك حتى نت,,ولا بغيتيني نجرك من ودنيك ونزوجك هااا؟
بدا كيضحك;تجريني من ودني مالني باقي صغير الخالة,,ههه؟راني كبرت ههه مي <غمزها<قرييييب قرييييييب 
توسعو مالاميحها;وااه شكون هاد بنت الناس,,لي طيحات لي سي ليل بجلالو وإكرامو وهو لي كان حالف مايتزوج 
غمزها;سوليها بنفسك,,قولي ليها اش دارت حتى خلاتني نبدل رأيي 
بقات ساكتة كتفكر;كنعرفها,,؟
ليل;وااه هي اكتعرفيها وسكتي,,؟مي انا نقول ليك,,وجدي راسك قريب جاي نخطب ههههه من عندك وهانتي عرفتي شكون دابا؟
وقفات مبحلقة فيه ;وااه واش كتعني ,,
قاطعها وهو غادي كيضحك;ههه وهانتي عرفتي شكون دابا,,ايوا سوليها كيفاش خلاتني نبغيها,,<غمزها و زاد كيضحك<
اما سمية بقاات غا كتشوف مصدومة في هضرتو ,,من بعد وهي تبدا تضحك;هههه دبا عاد عرفت علاش شادة داك المشقوف و المساجات ,,هااي هاي على البنت مابقاتشي ساهلة ههه

خرج من الدوش,,لاوي عليه فوطة على نصو ليزابضو <اح دوك العشرة نلعب فوقهم الزلالاك الله ينعل ليقول نصبن فوقهم تريكو هادوك نتصبن انا فوقهم وتحتهم وجنبهم من زوج جوايه <طلع عليها لقاها مغمضة عينيها عارفها ماناعساش غي كتصنط الالم ديالها<علاه حتى الالم عندو لحن الله يبعد بلانا من بلاه بغيت نطصنط لحن الاحيييه والاحوووه زوين كيعجبني<تنهد بحسرة ومشا جهة دريسنغ جبد ديودورون دوش بيها السيد ولا كيتنكرا خاف شي عرقة تخرج من شي بلاصة وتصدق قافلة ليها المناخير جبد كالسو كحل كيف سعدي وفيه كتبة بيضة كيف سعد شمس وبيل سميطات بيض مع سروال السرفيط ومشا جهتها جر يديها لعندو باسها شي لي خلاها تحل عينيها وتشوف فيه;الحبيبة عارفك باش كتحسي,,داكشي الصعيب دوزناه,,سمعتي الطبيب شنو قال خاصك غي الراحة صافي 
تنهدات بحزن و دموعها على طرف عينيها;وسمعتيه من قال باقة حياتي في خطر لمدة ستة شهور,,
بلع ريقو;نتي عارفة الاطبة كيبغيو يزيدو فيه,,,هانتي كنشوفك صحة سلام قدامي,,مالكي,,شنو سرا؟
هزات حاجبها بزعما من نيتك و غمضات عينيها مدورة وجههها عليه ,,ماحملاش الوضع تكون عاجزة هك,,اللبس هو الاخير ماتقدش تلبسو و الطواليط ماتمشي ليها غي بمساعدة شنو الفرق بينها وبين هداك المشلل نفس الشيء غا هي رجليها صحة سلام ولكن قلبها معطوب,,اصلا واش بصح من حقها تقول ليه قلبي,,؟ماكينتاميش ليها ,,ديال شي حد تخلق بيه و خشاو ليها وسط كيانها ورغموه يخدم بزز عليه كون سولوها ولا خداو رأييها والله حتى ترفض العملية على أنها تحارب الله وتبدل حاجة الله خلقها بيها تنهدات بحسرة حتى حسات بغصة فيه يمكن فهمها تاهو ويمكن تاهو كيتحسر باغي مولاه ,,
ناض هو من حداها ماقدش يزيد كلمة هو اكثر واحد فاهمها عرف بلي دار خطيئة من خباو عليها موضوع القلب مي ,,داك الوقت ماكان كيشوف تاحد من غير سلامتها,,عارفها موضوع قلب اخر مخشي في احشائها مقلقها مي ماعندو مايدير ولا قتدى الامر يعرضها على طبيبة نفسية المهم تكون جنبو و الاهم تبقا عايشة هز تيلي ديال الدار ;طلعي لينا الغداء هنا ,,و ديال شمس ريجيم راك عارفة <قطع عليها ومشا تكا حداها من جهة اخرى على جنبو كيشوف فيها مد يديه بتردد كيلمس شعرها بصمت الكلام كثيير و الحيلة قليلة اللهم يسكت

طلعو ليهم الغداء بعد مدة ناض صقر حل الباب كانت ريبيكا لي جايباه خدا الطبلة من عندها وقاليها سيري كان عارفها بلي بغات تشوف شمس امن عينيها لي كيدورو وهو في هاد الحالة ماحمل تاحد يشوفها ولا ينظرها بشفقة يكفي غا ألمها و يزيدو عليها,,جر الطبلة جهتها كيحاول يبتاسم بزز ومشا جهتها
**** وقف اللوطو في الباركينغ ونزل كيتمختر وكيلعب بالسوارت اكيد ناشط دخل لداخل لقا سليمان و إيميلي باركين على سفرة الغداء تبسم جانبا وهو كيدقق في ملاميح مرت باه لي وجهها صفار ;صحة و عافية
شاف فيه سليمان و نزل حدر راسو كيتفادا نظراتو من داكشي لي وقع مع إيملي هز حاجبو و مشا جر كرسي وبرك;اخخ الغداء جا في وقتو نيت كان في الجوع 
هز طبسيل وبدا كيعمر ليه يهز من هنا ومن هنا مخلي مرت باه اتفقصهم لا لا مايمشيش بالكم بعيد هي ماعندهاش قليوات عندها بزيزلات تفشهم هههه عمر الطبسيل و حطو قدامو:مم كيف دايرين في الوقيتة لي كنت غابر عليكم؟
ماجاوبوهش عوج فمه ببراءة;مم فين هي ختي الزوينة مابانت لي ؟واش باقة سادة عليها في البيت <خرج عينيه بصدمة مصطنعة<ياكما طار ليها الفريخ,,؟اكيد اكيد مسكينة داكشي لي شافت صعيب عليها الله يحسن العوان 
لاحت إيميلي الموس و الفرشيط بالزعاف;كتعتارف بعدا على داكشي لي درتو ليها؟
هز حاجبو بمكر;تؤ تؤ داكشي والو قدام داكشي لي دارت,,,هداك كان غي قرصة ودن ليها,,و صافي وهانتي دابا شنو سرا,,سي سليمان كيف العادة سكتيه وقدر يسد فمه ,,و هي باقة عايشة هنا معززة مكرمة ,,لا وبل ولات مدلعة كثر من ماكانت,,<وشاف في سليمان<و هانت داكشي ديال الازياء لي كان معصبك مابقاتش كتديرو,,<حل يديه<توما انا اش درت ؟انا درت معاكم غا المزيان الله يقدرني على فعل الخير 
مسحات فمها ولاحت الزيف وتمات نايضة;شبعت 
هز راسو وهو كمضغ في الماكلة فمو عامر متبعها ببراءة و عاود شاف فيه باه;واش درت شي حاجة باش تغضب؟
تنهد سليمان بحسرة ;ليل عافاك نسا داكشي لي وقع,,
ليل;ومالني دابا شنو درت هااا؟شنو درت واااه 
شاف فيه سليمان;واقيلة جا الوقت باش نهضرو؟
هز حاجبو;فاش؟
سليمان;راك عارف فاش,,موضوع ختك لي بانت وموضوع زواجها بصقر و موضوع <سكت بحرقة<شمس الضحى
مسح فمه بهدؤ بلا مايشوف فيه;انا نختاصر ليك,,موضوع ختي كااامل ماكيهمكش ,,كيف هو موضوع زواجها,,اما على الوليدة ,,فراها تحت التراب كنتمنى نكون جاوبتك على اسئلتك <لاح المنديل وناض طلع في اتجاه غرفتو خلا سليمان اكيتحرق و صدرو طالع نازل مسح دمعة من عينيه بسرعة وتنهد بألم ,,الفكرة لي كتدور في بالو هي شمس الليل واش بنتو ولا بنت البستاني ,,ماعندوش الجرأة يسول <

أما إيميلي بقات غادة جاية في غرفتها وكتاكل ظفارها;انا انوريك ,,انا انوريك اولد القحبة ,,اندمك غي فرح ماقبا قدما فات غي تسنا علي ,,<مشات كتجري في تجاه هاتفها لي محطوط فوق الكوافوز دوزات نيم<الو صافي دير داكشي لي قلت ليك,,لا رسلهم عبر البريد ,,ماشي ليوم حتى تدوز ديك يومين ولا ثلاثة عاد رسلهم ,,اه من تماك لهنا اياخدو الوقت باش يوصلو قول ديك يومين ولا ثلاثة لا ماتديرش البريد السريع لا <تبسمات بشر<انا بغيت نخلي ليهم وقت فاش يفرحو عاد نكدها عليهم,,مم مزيان عنداك تخلي شي بصمات ولا شي حاجة مزيان مزيان من فكرتي فهادشي فلوسك ايوصلوك في الكونط ديالك و فوقهم بزيادة,,باي<تبسمات بشر وهي كتقطع تيلي<ايوا نشوفوك اسي ليل اشنو غتدير فهاد المصيبة لي جاياك,,<هزات حاجبها بحزن مصطنع<ماغتبقا في غي ديك ختك,,لي تاهي جاي دووورها ,,علاش عدبتو راسكم وشريتو ليها قلب جديد من هي اتموت اتموت من بعد ,,بففف شحال بقات في ماتستهلش مسكينة <دارت اتبسامة شريرة وخرجات قاع داك الغضب مشا وجا في بلاصتو الشر و المكر <
**** دازت يومين بالتحديد ليل كان واقف في ساحة ديال الطيارة لابس سروال ديال دجين وقبية زرقة وراه الحراس كيتسنا البوابة ديال الطيارة تحل وهاهي تحلات نزلو الحراس هما الاولين كيتجاراو تستفو حدا ليل عاد نزل ياسر لابس سروال بالموطارد وبيل نص كم كحل فوقهم فيست خفيفة بالزرق و بالغين كحلة شعرو البني لايحو جنب كيبان تيتيز و راه كلاوس لابس سروال ديال دجين مقطع من الركبة مع بيل نص كم فوقهم قبية خفيفة بالغري مخليها محلولة مع فصل الربيع كان شوية الحال بدا كيسخن ,,تقدم ليل عند ياسر مد يديه سلم عليه;على سلامتك كنتمنى الرحلة كانت مريحة 
بادلو ياسر السلام بهدؤ;:مكانش عليك تعدب راسكم بإمكانا ناخدو طيارة بلا هاد التكلفة 
تبسم ليل ليه;يلا خديتي طيارة عامة ديك الساعة انا لي مغنكونش مرتاح,,را ولينا تقريبا عائلة و كلمة تكلفة مابقاتش بيناتنا <مشا سلم على كلاوس<مرحبا بيك كلاوس 
بادلو السلام بدورو;شكرا ليك امسيو ليل 
ماعقبش عليه و رجع عند ياسر ;تفضلو بعدا نركبو عاد نهضرو 
مشاو الحراس حلو ليهم سيارة من نوع مرسيديس ليموزين برك ليل مقابل معاه ياسر و كلاوس ;فرحان بزاااف من وافقتي على طلبي 
رد شعرو اللور بطريقة كتبين بلي هو مامرتاحش;كلشي يهون,,<تنهد وشاف فيه<كيفها ,,عيت نعيط هاد المدة ليها مكتجاوبش,,<بلع ريقو بخوف<واش ساري شي مشكيل ليها ؟واش مخبين علي شي حاجة؟
بلع ليل ريقو و مد يديه جبد كارو شعلو باش يتافاد نظراتو;لا لا كلشي على مايرام,,و شمس موحشاك كثر ماموحشها,,نديكم رتاحو ليكم هاد الليلة,,ومن بعد نهضرو 
شاف فيه ياسر;كتقصد بلي
قاطعو ليل بتوتر;قلت ليك نوصلو بعدا ,,وراها نهضرو 
سكت ياسر كيخمم و تا ليل مازادش عقب وراها و زادو في وضع متشاحن 

***
أحن إليك 
فأنت الحنان و انت الامان,,وواحة قلبي إدا ما تعب 
أحن إليك حنين الصحاري لوجه الشتاء وفيض السحب ,,أحن إليك حنين الليالي لضؤ الشموس لضؤ الشهب 
قرأنا عن العشق كتباو كتبا ,وعشقك غير الدي في الكتب ,,لأنك أجمل عشق بعمري,,إدا ماابتعدنا إدا فلنقترب 
وعيناك ,,,إني أخاف العيون شباك لقلبي بها لتنتصب ,سهام تطيح بقلبي و عقلي إدا ما أصابت إدا لم تصب 
فإن مت شوقا أموت شهيدا وإن مت عشقا فأنت السبب
***

وقفات السيارة قدام البوابة لي تحلات ليهم أوطوماتيكومون ,,دخلو بيها في الممر الجردة على حد البصر ماكتساليش و الشجر في كل مكان الورد مشكل كباقة وسط الجنينة نافورة متوسطاها عاطية رونق جميل بفيل صغير كيدخ الماء من خرطومو تلاتة البيسينات بأحجام متغيرة موسطهم بيسين صغير دائري خارج منه البخار بحال الجاكوزو فيه بار صغير مائي عاد لاكاب لتحت اما الدار الداخل فمتكونة من زوج طوابق وسفلية الطابق الثاني فيه جناح كبير بغرفة وحييييدة مقسومة على ربعة بيت النوم مصبغ بالاسود و الابيض و الاحمر متوسطو سرير حريري بالاحمر و الاسود دائري و صالون كبير بالفوتويات مع طابلة زاج و غرفة الدريسينغ و دوش بالجاكوزو متقسم لثلاثة ,,جاكوزي و دوش ديال الزاج عاد المرحاض كل جزء مقسم بزاج يعني لي في الجاكوزي ماكيطلش على لي في الدوش ولي في الدوش ماكيشوفش الطواليط ,,داكشي راقي و خطير ,,نمشيو الطابق الاول متكون من سبع غرف خمسة ديال النوم و غرفة السينما و بيرو صغير عاد السفلي متكون من زوج صالونات عصريين كبااااار باللون الاحمر و الباج و الاخر بالمارو و الموف كوزينة كبييرة عصرية عندها زوج بيبان واحد من الداخل ولاخر من الجردة و لاصال فيه كلشي و بيرو كبيير ملكي مع غرفة فيها افخم ديال انواع الشراب ,,<عرقت وانا كنوصف فيه هههه خفت نسكن تم نتوضر ,,خلاها كبوور قاليه راني كنت ساكن في فيييييلا كبيييييرا ,,لا بغيت نمشي غا من البيت البيت خاصني داكسي عاد نوصل اما الحبيب سيمانة هو موضر لي جبرتو في الكوزينة الرابعة ههه<وراهم الفيلا,,كاملة,,عاد جلسو ستاراحو في الصالة بلع ليل ريقو بتوتر وهو من الصباح وهو كيحاول يتفادا نظرات ياسر ليه,,ندم حتى تسرع ومشا جابو,,كان بغاه يكون في صفو من يبغي يفرق شمس مع صقر ولكن من تصلحات الامور يمكن وجود ياسر هو لي غيكفسها كثر حيت هما بزوووج ماغيوصلوش لمعزة ياسر في قلبها يعني لاهو لا صقر في خطر حنحن بتوتر;احم نخليكم ترتاحو دابا<شاف في ياسر<الجناح ديالك راه واجد بكلشي لي فيه اما سي كلاوس يختار ليه الغرفة لي بغا,,الدار داركم تصرفو كيفما بغيتو غدة ويكونو الخدامات في الصباح,,المهم,,مساؤكم مبروك 
يله جا ينوض وهو يوقفو ياسر باستنكار كيشوف فيه بعيون حجلية غامضة;سي ليل كنظن نت عارف وانا عارف بلي ماجيتش هنا باش نرتاح ,,وكون جابتي الراحة كون بقيت في كندا منعدبش راسي ,,<تنهد ووقف مقابل معاه الكتاف قد الكتاف و تقريبا نفس الطولة,,حيت حتى ياسر قوة لا يستهان بيها ورياضي من صغرو<ماعرفتش علاش من قبايلة ,,وانا كنحس بلي كتهرب مني ,
شاف فيه ليل باستغراب;كيفاش؟
خرج الهواء من نيفو كاتم غضبو وزاد كرز على يديه بقوة;راني ماشي عندي الودنين اسي ليييييل,,,حاس بشي حاجة ماشي تالهيه,,وبلي شمس <سكت لمدة وهو كيشوف في ليل لي تخطف منه اللون<انا علاش كنتجاحد معاك,,انا غادي نشوفها دابا ,,
يله تم غادي جهة الباب وهو يوقفو ليل بقلة حيلة من يديه;اوك,,بررك انا انقول ليك كلشي 
هز حاجبو فيه;شنو غتقول ؟
ليل;برك خلينا نهضرو,,وانا غنفهمك كلشي

,,,سكت وهو كيشوف في ياسر لي وجهو الاسمر وأصبح أحمر عافية و صدرو طالع نازل;هادشي لي كاين ما
قاطعو ياسر مكشكش;هاااااادشي كاااااااااااامل وا,نا مافخباري والو,,ماستحمريني,,لا نت ولا داك القواد ديال راجلها<إلا صلاتي مشات <هاااا وانا لي داير تيقتي فيكم,,لا نت لا هو ,,رجعتوني زامل,,كتلعبو من ورايا و
وقف ليل مقاطعو;عارف ,,ولكن فداك الوقت مكانش عندنا شي حل من غير سلامتها وهي براسها مقلنا ليها والو حتى دارت العملية عاد عرفات,,
بعد يديه و وقف عاطيه بالظهر عينيه خارجين مامصدقش هاد الهضرة,قلب اعباد الله قلب,,ما مسرانة ما كلوة ما ,,<زفر بغضب<قلللللللللب,,<دار عندو<وجاي حتى لدابا عاد قايلها ,,لا و باقي كتزيزاكي معايا,,,و
غوت ليل بدورو;وااااه ,,راها ماش ختك غي نت ,,ختي تايانا وااقيلة,,
ياسر;مااااختكش ,,ماختكش <ضرب في صدرو بقوة و ريوقو خارجين <اااااااناااااا اننننننناااااااا لي كبرتها,,,انا لي كنتتتتت كنرضعها بيدي ,,انا لي كنت كنصايب ليها الماكلة ونمعسها ليها باش ماتوحلش ليها,,,انا لي بقيت معاها خطوة خطوة,,,,اناااااا لي كنت كنعتاني بيها,,,انا لي وقفت معاها في وقت الشدة و الوقت لي كنشوفها غتنهار كنصبرها,,انا لي شفت ضحكتها و دموعها,,,وجاااي دابا,,,جاااي دابا بكل سهووووولة تقول لي ختي,,,؟فين كنتي من جابوها لحيمة مريييضة بالصدر سابة عليها الشتاوات,,هااا؟فين كنتي من كانت محتاجاك ,,,ودابا حتى ولات عزبة ,,وردة مفتحه قطفتووووووها,,,انا مغنسكتش على هاااادشي,,,و هاد القلاوي هنا ايتحبس,,مغنخليش ختي بيناتكم,,,يلا نتوما عندكم النفود و الفلوس,,انا عندي الله و القانون,,و هاد الزواااج هنا ايتحبس,,
وقف ليه ليل قدااامو;واقيلة نسيييتي بلي راني خوها,,ونسيتي شكون انا؟
تبسم ياسر مغلغل;لااااا لاااا كنظن نت لي نسيتي,,,يلا كنتي خوها فراك غي من مها,,,وانا لي مسؤول عليها من مات الوليد,,شمس الليل فاريسي,,وحيت هي قصير ,,وباها مات فالحضانة ديالها كتمشي الاقرب واحد الام ديالها ولا خوها ,,وحيت عندنا نفس الدم ونفس الكنية فحضانتها و الوصاية ديالها كترجع لي,,,والقانون ديال هنا صارم في هاد الامور,,بصبعي الصغير,,,لانت لا داك غوزو ديال راجلها ,,,اتكونو في الحباسات,,اولا انتحاسبو على الزواج بقاصر ,,,و تانيا على عملية جراحية بدون اخبار ولي الامر,,<عوج حجبانو بغضب<واقول لي اسي ليل,,,كيفاش اتحبسني,,,؟
زفر ليل بغضب;يااااسر,,,<غمض عينيه كيحاول يكتم غضبو عارفو بلي مقصح وتاهو من يله عرف شمس ختو نوض القربالة حل عينيه فيه;عارفك دابا مقلق حيت خبينا عليك,,,ولكن ديك الساعة ,,الوقت كان كيداهمنا كنشوفو غا حياة شمس و صافي,,و لا عرفتي واش في نظرك اتعارضنا هااا؟اكيد لا مصلاحة شمس هي اللولة,,و عاد كان وجودك ايأزم الوضع,,نت مغتقدش تكدب عليها وهي لاعرفات نفسيتها اتضرر و نسبة نجاح العملية اتنقص,,اكيد مغتبغيش ليها الادى ,,شمس في عينينا كاملين,,و كنقسم ليك بلي خلقني و رزقني,,براسي ماراضيش بهاد الزواج,,وكون كنت حاضر ,,كنحلف ليك ماكنت نوافق ,,وهادشي لي كان جابني عندك في الاساس ,,حيت شمس كتعزك كثر من كلشي ولا قلتي ليها ماباغيش داك الزواج غتفارق معاه ,,ولكن من شفتها كيفاش متعلقة بصقر وكتبغيه و
قاطعو باستهزاء;كتبغيه؟واش كتضحك علي ولا شنوووو؟اش كتعرف وحدة قدها شي حب ولا زب,,,اش كتعرف,,اكيد ضحك عليها,,ولا غواها,,هداك خاينة مامسروطش لي اكيد لعب ليها على عقلها,,لي يسمع بلي وحدة عندها سطاش العام كتبغي تجيه الضحكة,,قدها را باقين كيتفرجو في باربي ,

تنهد ليل;كون ماشفت بعيني ,,انكدبو,,شمس راها مزوجة,,يلا لعب ليها على دماغها ولا لا,,,فراها كتبغيه,,وموالفاه ,,يمكن يكون ماشي حب,,ولكن صقر كيعاملها مزيان,,وكثر من مزيان وكون شفتي حالتو غتعدرني وغتعرفي علاش كندوي,,هي الداخل وهو ربعة المرات كيسخف ويديرو ليه الصيروم و الدم لي كيجري دابا في عروقها ديالو,,ولي نفرض قاااع سرا ليها هادشي بلا زواج وبلا مانعرفها بلي ختي,,نت واش قاد توجد ليها جوج المليون ديال الدولار,,هااا,,جاية ربعة الملاير مغربية تقدر توفر ليها ربعة الملاير,,و عاد فلوس العملية و الطبيب و فلوس الكلينيك,,تقريبا خمسة الملاير,,تقدر ,,توجدهم نت؟
مسح على وجهو;نعطيها قلبي ومايهمش وخا نعرف نتبرع ليها بأخر عضو,,
ليل;للاسف ,,ديك الساعة عاد اتزيد تمرض اكثر,,يمكن كلنا مختالفين ولكن بثلاثة كتجمعنا شمس و سعادتها,,ولا كانت اتعيش بهاد الطريقة,,فراني مغنترددش ونعاود نديرها,,ولا قاااع نقارضو القلوبة وبقا قلبك هو لي غيعشها فتاني مغنترددش نجبدو ليك من صدرك ولا كان قلبي وهو لي غيعشها نفس الشيء عارف شحال كتبغي شمس,,وخايف عليها,,ولكن مغتفخافش عليها كثر مني,,انا,,لي مايمكنش لي نفقدها من بعد ماجبرتها,,وكون اكيد,,كون عرفت بلي عندي ختي قبل,,فقاااع داكشي لي كنتي درتيه معاها ,,انا لي غنديرو,,انا لي غنبدل ليها ليكوش وانا لي غنوكلها ونشربها ,,ولكن القدر كان عندو رأي تاني,,وكان مكتاب علي نلقاها دابا,,مزوجة ,,تانا ,,ماداخلاش لي فكرة بنت عندها سطاش العام تزوج في الوقت لي قراناتها ,,باقين كيقراو, ويلعبو ,,ولكن ماعندي دابا ماندير مكتف,,خايف نتدخل وتكرهني,,شمس <شاف فيه بحدة<مابقاتش ديك البنت لي كبرتي و ربيتي,,راها مرا مزوجة وكتبغي راجلها لا وكتموت عليه وهو كيموت عليها,,واش قادر تدخل بيناتهم؟قادر تهدم ساعادتها؟ااااوك,,ماغنتدخلش يلا كان هدا رأيك ,,,كيف قلتي الوصاية ديالها منسوبة ليك,,وبإمكانك,,تدخلنا بزوج الحبس ,,يلا كان هادشي غيفرحها من بعد كنقسم ليك مغنمنعك ولا غنتدخل 
شاف فيه ياسر مطولا وهو كيمسح على وجهو زفر بغضىب عاد دار جهة كلاوس لي غي مبلق عينيه مافاهم والو حيت كانو كيهضرو بالدريجة عاد تخلع من ردة فعل ياسر حيت ديما كان كيشوفو داك الشخص المثالي الظريف الهادي ,,ليوم خرج ليها طايطاي,,برك في الفوتوي ,,كيلعب برجليه كله عرقان ,,شاف فيه ليل بحسرة ومشا برك حداه;سمعني اياسر الدكتور ,,نصحنا بلي شمس ماخاصهاش تقلق ولا تحزن,,حتى تدوز ستة شهور,,را واخا خرجناها من الكلينيك باقة عليها الخطورة,,فأي لحظة تقدر تنكس وديك الساعة انبداو من الزيرو,,فكر في صحة شمس قبل ماتاخد شي قرار,,,كيف انا خوها ,,راك خوها,,ويلا قلتي,,نجيبوها من دابا,,لهنا,,غنجيبوها من دابا لهنا,,ولكن انا كنصحك وجود صقر في حياتها,,هو لي كيعطيها ديك الشحنة الايجابية,,هي محتاجة ليه كثر منا,,وراك عارف البنت شحال ما بقات في دار باها في الاخير كتزوج,,كيف دابا كيف من بعد,,وصقر<سكت عاد دوا<تبدل,,و صبح راجل خوور,,كيبغيها وكيموت عليها وهو انسب واحد ليها,,ومستاعد يضحي بأي حاجة في سبيلها روحو يعطيها ليها,,وكون اكيد يلا شفت منه غا حاجة بسيطة ولا نزل دمعة ليها ,,را اكيد سامع بي,,مغنخليهاش ليه,,
مسح دمعة قبل ماتنزل ليه محرك راسو بايجاب;اوك ,,مي بغيت نشوفها,,
تنهد بحزن;غتشوفها,,ولكن صبر,,غا شي أيام,,هي,,اكيد باقة نفسيتها متضررة من ورا العملية,,وراك عارف,,زراعة ديال القلب ماشي بالساهل يتقبلها الواحد,,,,اكيد مغتبغيش شي حد يشوفها في ديك الحالة,,لا انا لا نت ,,ملزومين,,مانشوفوهاش هاد ليام على الاقل تبرا ليها غي الجرحة,,
رجع راسو للور مغمض عينيه;لهاد الدرجة مألمة,,؟
سكت و عاود تكلم;لي بغيت نقول ليك,,وجودك ووجودي,,ماليهم تافايدة,,هي محتاجة لشي حد,,لي عارفها وفاهمها,,شي حد لي مغتقدش تخجل منه,,ولا تقول كيشفق عليه وداك الواحد هو راجلها تسنا غا اسبوع وديك الساعة مغنحبسكش 
حرك راسو بايجاب;واخا واخا,,<شاف فيه <ماتقولش ليها بلي جيت 
تبسم ليه جانبا مطبطب على كتفو;ولا عليك,,وانا لي علي اندوي مع اروى ونطمنك عليها ,,
ماجاوبوش كتافا يسكت ويخمم في هادشي ديالهم,,ماغايهنا حتى يشوفها,,ولا كان صحتها على هاد الاسبوع غايصبر هاد الاسبوع ولكن برب العزة ويلقا ختو مامرتاحاش ولا مقلقة يريب على ديلمهم داك القصر ولي فيه ديك الساعة ماكين لا السليماني لا القليواني ,,ياسر شخص حنين وهاديء ماعندوش مع الصداع والمشاكيل,,ظريف ولكن لا مشا حتى ناض يالاطيف منه,,ماكيبقا يعرف الخرا من الضرا

,,فاقت مدام غيبوبة لي من كثرة مابقات غا مغيبة في هاد القصة مابقيتش غنسميها أعطتني شمسا غنبدل العنوان اندير أعطتني مخدة و غطا وقالت لي خمدي,,واه ,,السيدة ماتحرك ما تململ ناقشة طرمة؟شوية الله وشوية العبدو عارفة بلي انا الكاتبة لي تنيلت على مخي وكتبت ديلمها واهانا نادمة ندامة العمر من وحدة يفيق فيها تيتيز بحالو ,,وانا نفيق على لارام ديال التيليفون مانمشيش انا نتاحر؟صافي سكات قلبي عامر لاجيت نخويه ,,غنخوي حتى هاد القصة معاه ,,المهم داك الزين المسرار صقر بنو قلوان مخلاهاش تنعس مرة معنكشها من نيفها حتى فاقت من سباتها و حلات عينيها فيه معبسة كان مبتاسم وشعرو الاسود نازل على عينيه لابس بيل رمادي نص كم و سروال سورفيط كريم ;نوضي احبيبة,,تفطري,,باش تشربي دواك 
تنهدات بتعب بغات تمد يديها تحك عينيها وهي تعكر ;ايييي 
شدها صقر بخوف ;واش حماقتي را ممنوع عليك الحركة بغيتي تحلي الخيط 
هزات فيه عينيها مدمعين;نسيت كنت بغيت نحك غا عيني 
تنهد بحرقة وبرك حداها ;دابا تبراي,,و ترجعي كيف كنتي,,قولي لي شنو بغيتي تديري نديرو ليك,,
حنات راسها ودموعها نازلين ;انا ,,,نت,,مايمكنش ليك,,,,<شافت فيه ودموعها باقين نازلين شاقين طريقهم نحو دقنها وشاقين ليه قلبو طراف طراف في نفس الوقت;مانقدش نبقا هاكا,,اصقر,,
مد يديه كيمسح ليها دموعها وقلبو باكي دم عارفها مغتستحملش ضعفها هكا,,و عجزها ,,كان مأكد من هادشي وكيتسناها غي تنهار وتبكي,,,عارف بلي كانت مخبية دموعها ورا ابتسامتها المزيفة و كتهرب بنعاسها تنهد بحسرة وهو كيداعب وجهها بصبعو الكبير بكل حنان;شش ماتبكيش دموعك كيحرقوني,,<خرج نفس من أعماقو قاهرو حالها المشكيل مايقدش حتى يضمها ولا يعنقها باش يخفف عليها<شموستي شموستي الحلوة<بابتسامة عدبة مكمل كلامو<ياك نتي مؤمنة,,و المؤمن مصاب,,وخاصو يأمن بالقدر خيره و شره,,,,نتي ماشي تعوقتي ولا متي,,مسألة وقت وغترجعي كيف كنتي,,يبرا الخيط,,و نحيدوه ,,ممم سيمانة قاااع ولا زوج وغا يكرم وديك الساعة ماغتبقايش توتعتي بزااف حتى يتحيد بمرة,,صبري شوية,,و زيدون هانا معاك ,,راجلك حبيبك,,ندير اي حاجة بغيتي,,<هز حاجبو بمكر<نحك ليك عينيك ,,ودنك نيفيك,,<قرب حداها وهمس مد يديه بشوية لبين رجليها حتى شهقات مخرجة عينيها فيه<حتى ط,,,نك نحكو ليك ماعنديش مشكيل,,,<هز راسو فيها لقاها مصدومة و حناكها حمرين مع شفيرات فازكين كحلين تنهد من اعماق أعماقو وزاد تبسم;ياك كلشي حلالا طيبا,,لحسناه قاع وبسناه,,و مصيناه,,,بقات غا في الحكان هههه ساهل ماهل هههه 
حنات راسها بخجل,,و من هضرتو و سفالتو و جرأتو نساها فشي ألم ولا عجز ماكرهاتوش غايسكت وهو هاادشي لي باغي,,ينسيها في مرضها ,,و صافي,,;مالك شفت القط كلا ليك لسانك,,<هز حاوجبو فيها<مالك ياك نتي ومراتي وانا راجلك,,,؟
ماهزاتش فيه الراس تبسم جانبا عاجبو خجلها وتحنا جهتها طبع قبلة في خدها;انا نقول ليهم يوجدو ليك الفطور,,اوكي؟
حركات راسها بايجاب بلا ماتشوف فيه ,,ناض كيضحك عليها ,,مخليها باغا تنضب حناكها ,,غا سد باب ديال الدوش وهو يتكا عليه,,تنهد بمرارة,,شحال قدو يلعب دور الكلون والمهرج,,هي لا كان الامر كيعدبها مرة هو كيتعدب الف مرة,,حيت كيشوفها كتعاني وهو ماعندو مايدير من غير يشووف ويسكت,,,زفر بغضب ومشا جهة لافابو حله وبدا كيغسل وجههو و عنقو ماحملش الوضع براسو كيتنسا متى تبرا وتعالج

دازت يومين و الحالة هي الحالة ليل كيسكت ياسر غا من خلال مكالامتو مع اروى كتطمنهم ولا خايف يمشي ويصدق ياسر مهور وجاي,,قرر يبرك في الفيلا معاهم هاد المدة محاولا يتقرب من ياسر اكثر,,
****خرج صقر من الدوش لابس غا شورط اسود الفوق عريان من الفوق <هدا هو الموت البطيء بعينيه وبقلاويه و بصدرو وبفمو بكلشي ليه<تبسم وهو كيشوف فيها متكية كيف عادتها ;هاحنا ,,وجدنا الدوش لأميرة شموسة ,,خاصها غي تشرفنا 
شافت فيه بنفس النبرة الحزينة لي كترمقو بيها هادي ليام ,,ماداهاش فيها,,بقا بنفس الملاميح المبهجة لاح الغطا من فوقها و شدها بشوية من دراعها كينوض فيها ببطئ كانت لابسة بيجامة عبارة عن كسوة بالسنسلة في اللور واصلة حتى لركابيها بالغوز,,وقفها على رجليها وتم غادي بيها في اتجاه الدوش غا بشوية حتى دخلو سد الباب ,,ووقف ;دابا جا وقت التدواش <وقف وراها ومد يديه حل ليها السنسلة مع كانت عريضة دغية تلاحت على رجليها وبقات غا بكيلوط بنفس اللون,,و فاصمة عرييييضة شادة ليها تقريبة صدرها كامل,,وقف قدامها,,شافها فين كاتشوف و بالضبط في صدرها لي مغطياه الفاصمة تبسم بحنق;مابقا ليها والو وتحيد,,,ودابا جا الوقت باش نغسلو داك الشعر يله اجي 
شدها من دراعها تاني وداها فين كاينة واحد الرخامة كبيرة كيتكا فيها لا بغا يدير مساج ههه بركها فيها ومشا جاب الرشاشة االيدوية طلق ليها شعرها وبدا كيلمسو ليها بكل حب ;كيحمقني شعرك,,<تنهد بضعف محاولا يسيطر على نفسو وهو كيشوف فيها عريانة قدامو بداك اللحم البييض و دوك الفخاض المسفحين ;كلك كلك كتحمقيني,,
خدا الرشاشة مرجع ليها راسها اللور وبدا كيفزكو ليها ,,بلع ريقو وهو كيشوف في الماء نازل على وجهها مخليها تغمض عينيها بطريقة تنوض لي ماينوض و عنقها الطويل نحرها طالع نازل حس بيه ,,حس بكل درة هواء طالعة نازلة فيه,,قلبو بدا كيضرب و صدرو طالع نازل اما المعلم را خرج من الشورط هاز علامو كيقول عيو ها الحال صبح,,بدا كيدير ليها الشامبوان بيديه شعرها الرطب مرغوي ,,ولاو عروقاتو نازلة ,,,مع جبهتو و عنقو,,ولا وجهو حمر وكيستنشق كتر ماكيزفر ,,,شلل ليها شعرها,,وجا وقت الصابون,,يله ايحطو,,على كتافها صافي العافية ديال الدنيا و الدين شعلو,,ماقدش يصبر ماقدش يزيد يكمل,,,,ولا كيلهث فحال شي سلوكي عطشان بلع ريقو بكل ضعف ونزل حدا ودنيها من لور وهمس;شمس 
كانت مغمضة عينيها مستحلية لمساتو حتى عاود كلمها بنفس النبرة المبورشة;حبيييبة 
حلات عينيها ببطئ;نعام 
قبلها تحت ودنيها حتى قفزات;تشهيتك,,هاح,<سكت كيحاول يجمع الهضرة<ماقدرتش نصبر ,,مزير,,احبيبة,,بغيتك 
شافت فيه بنص عين مقاداش تدور عندو;ول
حط يديه على ظهرها كيلعب بصباعو مخليها تهر;عارف عارف,,ماتخافيش,,انا عارف شكاندير,,مقديتش نصبر,,,مشهيك احبيبة ,,غا راس واحد صافي,,
شافيها لقاها سكتات ,,تبسم بشهوة,,وخشا فمه في عنقرتها كيبوس ويعض

نزل بشفايفو مفرق قبلات على ظهرها وسلسولها مخلي معدتها مزيرة عليها,,و عاود طلع بلسانو تاني,,تنهد بضيق وانفاسو كتضرب في عنقها جايب ليها رعشة ,,بدا تاني كيلحس في عنقها ويعض بدا تحرك,,وهو يمد يديه شاد ليها يديها بزوج اسفل ظهرها نطق بهمس;خلييييك,,بدون حركة خليك تابتة إند رولاكس رولاكس بيبي 
تنهدات منصاعة لأواميرو وكل درة في جسدها,,كتغلي,,جا القدام و طلق من يديه وطلع بكوفو بشهوة مع دراعها,,وقف بسرعة لاح الشورط و الكالسو,,,المعلم شاد الحراسة ليوم توتو ماغيفلتوش,,بلع ريقو,,ونزل جهتها على ركابيه,,;توحشتك ابيبي,,بزااف 
تنهد وتلاح على شفايفيها كيمصمص فيهم ويعض كل وحدة داير ليها النوبة مخلي مساحة بين صدرو و صدرها بغات تحرك باش تشدو,,وهو يمسك ثاني يديها بزوج ونطق في تغرها;كالم بيبي,,
رجع كيبوس ويشلقم ويلحس في شفايفها كيمسحهم بلسانو بعد مخليها ترجع نفسها,,نزل عينيه مع جسمها بكل جرأة,,رغم كلشي فهي انثى كاملة الاوصاف وفي كل حلاتها,,جمالها عمرو يبهات ولا يضأل تنهد بعمق ونزل كيقبل فخادها وكرشها بكل شهوة ;هاااح صقر,,
تبسم جانبا,,وزاد مكمل في شغلو,,مد يديه لجنابها منزل كيلوطها,,حتى حيدو ليها فرق رجليها,,مزيان,,و تخشا بيناتهم بارك على ركابيه,,المعلم داير السلام لتوتو من بعيد,,خشا صباعو في فمه مبللهم دارهم في المعلم,,و بدا كيخشيه مابغاش يدخل,,غمض عينيه و زفر;الضيق اعباد الله,,واش,,كل مرة كتجمعي دغيا,,؟
زاد عسر قنانفو مدخلو,,;اهئ اهئ,,صقر 
تنهد ;فاك فاك,,راك مزيرة,,شنو اندير ليك؟نتي لي كتجمعي دغيا,,
حركات راسها بنفي;اهئ كتوعتني,,
خرج الراس لي دخل وناض زاعف جهة المجورة كيقرب مخليها,,كتشهق بان ليه حليب ;دابا ماغيدركش,,,
خوا في يديه ودهن بيه داك الحنتور لي عندو و رجع ثاني تخشا بين رجليها بارك على ركابيه,,خطف قبلة من شفايفها;عمرني شفت ,,شي وحدة كيفك,,نغفل عليها نهار,,تزير,,نتي خاصك خدمة كل نهار صباح عشية ,,يله يله,,نلقاو التواسع,,<عاود خطف قبلة;توحشتك بيبي كتحمقيني,,<رجع ثاني,كيشلقم ويبوس خاشي لسانو في نفس الوقت في تغرها كيداعب لسناها,,حتى عضاتو فيه,,بسباب المدفع لي طلع معاها دقة وحدة,,رغم الحليب و رغم الزلالاق,,راه ماعندوش معلم هداك,,بعد فمو كيلهت;هاااح شنو درتي ؟
زير على فخادها,,بالجهد,,مفرقهم,,وبدا كيدخلو ويخرجو,,كيبان ليك المعلم,,داخل خارج كيلعب,,;هاااح,,,مممممم ننن فاك فاك فاك,,
عضات شفتها التحتانية بألم ,,;اوووه اووه,,تجاوبي معايا بيبي تجاوبي,,انحماااق هااااح,,
خرجو,,وحل عينيه فيها كيلهت;مالك؟
حلات عينيها بشوية فيه;ها؟
حط يديه على خدها;واش ماحاملانيش نقرب منك؟
تنهدات بتعب محركة راسها بنفي مخبية الم صدرها,,خطف قبلة من شفايفها;وا تجاوبي معايا احبيبة,,
تبسم بمكر;والا انا لي غنخليك تجاوبي بزز منك,,,
ماجات تستدرك شنو حتى شهقات عاضة على شفتها السفلية بكل شهوة,,كان هو مخشي بين رجليها وكيلحس في التوتو,,;نن صقر,,,صقر,,اححح ,,صقر,,
حس بيها بدات كترعد والماء نازل منها,,عاد صوتها لي كاسر الدنيا,,عرف بلي وصلها لقمة نشوتها,,بعد راسو كيننهج ووجهو حمر;قولي نتي كتخدمي غا هكا,,ههه,,اياي ياي,,
عض على قنانفو,,و ووقف موقفها معاه بشوية برك وبركها فوقو,,ظهرها مع صدرو,,حاوطها من اسفل كرشها وبدا كيمص ويعض في عنقها,,المعلم كيتحرك من تحت منها,,غا بشوية,,مجننها نزل بيديه مع ظهرها,,حتى وصل لمعلم,,و طلعو معاها بشوية,,مع النشوة ولات اكتوحوح حتى دخلو كامل,,فرق ليها رجليها كثر,,كيبان ليك المعلم داخل غا الخصيتين لي كيطلو خخخخ,,,زاد زير على كرشها,,اكثر,,وبدا كيطلع وينزل بيها,,;ااااح,,اححح ,,ووووووووو,,شمووووسة,,,نننن 
هي عاضة على قنانفها ,,حاسة بمعدتها كتقلب,,بسباب نخيد وعاد مزيرها من كرشها,,ولات كتمدق الماء,,و المرورة,,حابسة الردة غا بزز,,كلما طلعات كتبلعها,,زاد زير على بطنها اكثر,,من حس براسو قرب يجيبو;هااااااح,,,فاك انحماق ,,,يييي,,<بدا كيترعد برجليه,,و كييخوي حتى كيقفز;ااااااح احح<خواه فيها ,,عاد بدا كيطلق منها بشوية بشوية,,كيرد نفسو,,,بوزيسيون جديدة معاها حمقاتو,,حتى كيحس بداكشي سخون,,في صباعو,,حل عينيه بسرعة,,طل لقاها كترد,,<

خرج عينيه بصدمة وهو كيشوفها كترد فوق رجليه,,الماء مخلط بالصفورة اكيد المرار,,بغا يوقف ماعندو كيفاش يوقف,,حيت باركة فوق منه والمعلم باقي مخشي,,ماعندو مايدير,,من غير يوكل امورو لله و يصبر,,تنهد وجمع ليها شعرها و زاد شدها من كرشها,,باش ماتصليش على كمارتها ساجدة,,حتى كملات,,ورجعات راسها اللور,,كترجع النفس,,مد يديه مسح ليها جناب فمها,,;شوية دابا,,
حركات راسها بايجاب,,باقة شادة فيها الطيارة,,خلاها هكاك,,حتى حس بيها رتاحت,,عاد نوضها وناض معاها خرج المعلم كاعي على الوقت,,باغي يزيد يخدم,,و زاد بيها,,جهة لافابو,,غسل ليها وججها وعنقها بلا ماتفزك الفاصمة;مزيان دابا؟
حلات عينيها فيه;اه,,<شافت في صباعو لي مزعلكين<سمح لي
ضحك;ههه,,غا قيدي,,عندك,,فينما نعس معاك,,كنسالي بالله يخلف,,غا قيدي,,نهار تصحي انخرج منك القديم والجديد,,زيدي نشللو ليك,,زيدي,,
شدها من دراعها,,و داها لزليجة شلل رجليه هما اللولين,,عاد عاود غسل ليها شعرها جمعو ليها بفوطة باش مايسقطرش على صدرها,,و غسل ليها ظهرها و تحت بيطان و طرافها,,غسل ليها التوتو ونقاها مزيان,,لوا عليها فوطة,,و زاد خرجها,,هكاك قلواني لا تسخف ليه تم بركها فوق الفوتوي,,مشا كيجري,,هز كاس ديال الماء شربو ليها;دابا مزيان ؟
تبسمات ليه بخجل;الحمد لله 
عاد مسكين رجعات فيه الروح,,,خاف لاتموت ليه,,تم,,باسها من خدها;انا نغسل بالخف وراجع,,اوكي؟
حركات راسها بايجاب,,مشا كيجري,,دوش بالخف وتشلل,,وخرج لاوي عليه فوطة ,,,تبسم من لقاها باقة باركة,,مشا جهة الدريسينغ جبد ليها كيلوط صفر مع كسوة ديال النعاس في نفس الشكل ديال لاخرا غي هادي كحلة,,و رجع لعندها نشف ليها لجنابها غا بشوية,,تنهد وتكاها على السرير;غمضي عينيك,,
شافت فيه باستغراب خطف قبلة من شفايفها بحنية;قلت ليك غمضي عينيك,,
دارت لي قاليها,,اما هو حط يديه كيترعدو فوق الفاصمة كيزولها ليها بشوية بشوية,,وقلبو كيضرب بالجهد,,اكثرية من زولها,,بمرة,,وهي تبان الخياطة,,في الشقة ديال صدرها على طولتو,,هكاك مغرزة,,شي ثلاثين غرزة ولا كثر ماقدش يشوف اكثر,,ماقدش يتحمل;لهاد الدرجة,,قبيحة؟
هز راسو فيها لقا وجهها حمر و عينيها المغمضين مكسيين بالدموع,,عاود شاف في الشقة لي فصدرها,,بلع ريقو كيرجف;لا لا غي صغيرة ,,,
سكتات مدورة وجهها جهة لاخرا كتبكي بصمت,,اما هو دموعو على طرف عينيها,,هز علبة ديال الدواء حاطها فوق الكوافوز,,جبد قطن,,كينظف ليها بيه عاد دار بيطادين هز راسو شافيها لقاها عاضة على قنانفها مدورة وجهها عليه وكتبكي ,,خرجات تنهيدة من فمو منقاطعة بحال الشهقة,,دار ليها الرشاشة,,ماخرجات تاصووت من غير بكاها,,كيعبر على زوج ديال الالم,,الحسي و الجسدي,,وكنظن الحسي كان اكثر,,دار ليها بومضة,,و غبرة باش ماتلصقش الفاصمة على الجرح وتقيح ,,غطاها بفاصمة رطبة,,عاد دار الفاصمة الكبيرة لي كتلصق,,تنهد,,ولبس ليها الكيلوط,,شدها من دراعها موقفها خشات رجليها,,وبدا مطلع الكسوة حتى خشات كمامها,,و سدها ليها من اللور,,عارفها كتعدب و كتعاني,,ماعندو مايدير,,من غير يضمها من اللور,,خاشي ظهرها في صدرو وغارس يديه في بطنها بقوة;كلشي ايولي مزيان,,صبري احبيبة

داك العنقا عطا اشارة لدموعها باش ينزلو,,تاهو ماحبسهاش مخليها,,تيرج قاع لي في قلبها,,لا عل و عسى يخفاف حملها شوية,,حتى حس بيها بدات كتهدن ,,عاد رخف منها ودورها لعندو كيمسح في دموعها بكل حزن و الم:صبري,,,احبيبة,,غا صبري,,مابقا قدما فات,,
ماجاوباتوش,,كتافات,,تشهق باسها من جبهتها,,بكل قوة,,مخلي دمعة تنزل من عينيه في خفاء مسح بسرعة عاد بعدها بابتسامة;عمرني شفت ,,,شي وحدة كتبكي حيت راجلها كيعتاني بيها,,شكون فحال,,راجلك,,مقابلك,,يوكلك,,يغطيك ينعسك,,يدوش ليك,,<قرب حداها وهمس<يحويك,,مم,,شكون فحالك,,
بعد كيضحك من ملاميحها المصدومة,,;راه داير ليك خدمة الغرف ماشي غا فايف ستار ,,,سيكس ستار هدا ههههه 
حنات راسها بخجل,,تبسم ومشا شدها من دراعها مرجعها الفراش تكاها,,وغطاها ;كلشي ايولي بيخير,,واخا؟
هزات عينيها فيه بنظرة غريبة و حناتهم تنهد ,,مشا للدريسينغ لبس كالسو و سروال خضر مع بيل باج,,كيلبس وكيتنتر باغي يغوت باغي يصيح,,كيبرد افحويجو,,وقف كيلهت,,صدرو طالع نازل,,سمع الدقان في البيت,,غمض عينيه,,حيت لا كانت تاني اروى ولا امه,,ايسمعو منه مالا يرديهم,,مانع عليهم يشوفوها فهاد الحالة,,براكة عليها غي عدابها عاد يزيدو عليها بنظراتهم ديال الشفقة,,يزيدو يأزموها كثر,,الطبيب كينبه ويعاود,,على نفسيتها وشحال قال ليهم,,قبل يعرضوها لطبيب نفسي,,حيت قاااع لي كيديرو عملية زراعة القلب,,في سن صغيير تقريبا كتأزم نفسيتهم,,حل الباب,,يله ايسب,,وهو يلقا,,ريبيكا بابتسامتها المعهودة,,حاملة بلاطو فيه الفطور;صباح الخير مسيو صقر,,,طلعت ليكم الفطور,,
حل ليها الباب;اوكي حطيه على الطبلة و خرجي,,
حنات راسها و دخلات حطاتو على الطبلة كيف قاليها وخرجات,,,يله وصلات حدا الباب خشات يديها في جيبها جابدة ظرف;وهاد الظرف جا الصباح,,بإسمك,,قلت نطلعو ليك من نجيب الفطور,,
هز حاجبو باستغراب وهو كياخدو منها;شكون جابو؟
ريبيكا;ماعرفتش,,جا على طريق البريد,,لقيت فيه سميتك را جبتو ليك 
حرك راسو ليها وهو كيشوف في اسمو لي مطبوع في الظرف ماشي باليد باينة بالحاسوب;اوك اوك,,تقدري تمشي,,
حنات راسها وسد الباب وراها,,تقدم وهو شاد الظرف في يديه

***
أدمنت أحزاني فصرت اخاف ألا أحزن 
وطعنت ألاف الرات حتى صار يوجعني ألا أطعن 
ولعنت في كل اللغات وصار يقلقني الا ألعن 
ولقد شنقت على جدار قصائدي ,ووصيتي كانت ألا أدفن 
***

يله كان ايحل الظرف ,,حتى قفز بصوت انينها,تفزع لاحو فوق الطبلة ومشا عندها كيجري شدها ;مالك احبيبة 
كانت كتلهت قلبها شاعلة فيه الشاعلة,,ضلوعها كتحسهم كيتهرسو ضلعة بضلعة مع كل نفس لدرجة مابقاتش قادة تاخد نفس حيدات ليه يديه بديك الحرقة ديال الالم ولا وجهها حمر اما هو وجهو تصقط منه اللون ولا صفر وقنانفو بياضو;تنفسي احبيبة انا انديك الكلينيك 
حركات راسها بنفي وهي كتحاول تكالمي راسها;اووف لا ماكين لاش,,,<رجعات راسها اللور كتدير شهيق زفير غمضات عينيها وجهها عمر بالعرق لدرجة شعرها لصق مع جبهتها ,,حلات عينيها مدة من بعد ماتهدنات كان بارك حدا راسها مخرج عينيه فيها تبسمات بتعب;الحمد لله وليت مزيان 
باس ليها يديها وكيمسح ليها شعرها;انمشيو الكلينيك,,يله 
حركات راسها بنفي;لا غا الخياطة ضراتني شوية,,يمكن حيت عريتها قبايلة اووف انعس نولي مزيانة,,
باس ليها جبهتها بحب;خلعتيني,,انا نعيط ليهم يوجدو ليك شي سوب باش تشربي دواك 
غمضات عينيها حاسة بروحها اتخرج خدات نفس باش ماتعيقش;لا مافياش,,عطيني نشرب الدواء,,صافي عفاك 
حرك راسو بإجاب و الرعدة راكباه ,,كيتلف في هاد المواقف معاها ماكيبقا عارف مايقدم ولا يوخر بديك الصدمة مشا كيجري هز كاس ديال الماء و بلاسيكة ديال الدواء,,هز باكية كيحل فيها حتى قاطعاتو;ماشي هداك,,هداك را كنشربو في الصباح ماشي بالليل 
هز راسو فيها عاد رد البال;اوف اوكي,,<بدا كيقرا تاني و يشوف عاد عطاها الدواء لي غتشرب بالليل,,مدو ليها حبة بحبة حتى كملاتو وهو مساعفها بالماء عارفها مكتقدش عليه رغم هاد المدة كاملة رجع ليها راسها مع المخدة وكيمسح ليها جبهتها بيديه ويلمس ليها حناكها بحنان و الخلعة راكباه,,يمكن هو لي غيموت وغيسكت ليه القلب شي نهار بهادشي رجع راسو اللور كيكالمي راسو ويبرد نفسو واااالو,,غا فكرة انها يتزاد عليها الحال ولا تسرا ليها شي حاجة كتجننو,,يمكن خاص يرجعها الكلينيك حتى تدوز ستة شهور,,يمكن هادشي لي غايوقع تماك بعدا اتكون تحت مراقبة ,,زفر بتعب وهو كيشوف فيها غفات و نفسها تقاد عاد بدات كترجع فيه الرووح ندم حتى قرب ليها ,,قبايلة ولا نعس معاها,,ولكن هااااج ,,هو كيبغيها وكيموت عليها ,,غا نظرة منها كتهيجو ريحتها كتجهلو عاد قبايلة عريانة قدامو؟كان موحشها وحق الرب تا كان موحشها و المشاعر فاضت بيه عيا يكبح نفسو عيا وااالو مقدرش مقدرش يسيطر على راسو قدام انوتها,,واخا را تكايس عليها ماخلاهاش تدير مجهود قااااع ,,في نظرو ونسا بلي في قمة النشوة ومن كيقرب الشخص يجيبو القلب كتسارع نبضاتو و حرارة الجسد كتزاد و عاد كان مزير على كرشها ,,شي لي خلاها ترد قبايلة و عاد دابا ,,عيا يلوم راسو ولكن تاهو ماشي بيدو باش يكبح جموحو هو راجل وراجل عندو شهوتو,,وهو ماشي من النوع لي كيربط راسو,,تنفس بغضب ونزل جهتها باس ليها جبهتها ومن بعد خطف قبلة من شفايفها عاد تكعد كيطرطق عنقرتو ضرب على الظرف كان بغا يمشي يشوفو مي التعب كان هالكو هادشي لاش قرر يخليه حتى الغدوة,,مشا جهتو و تخشا,,قرب ليها اكثر وهو ناعس جنب كيشوفها مد يديه كيلعب ليها في شعرها وحنكها في هاد الوقت موالفة كتكون ناعسة على صدرو معنقها ,,غمض عينيه بحسرة ونزل يديه شابك يديها معاها ونعس

اصبحنا و إصبح الملك لله,,صباح لي غايغير مسار القصة و المستقبل المجهول ,,حل عينيه كيحكهم بتقالة تنهد بعمق واخا جسدو خدا قسطو من الراحة إلا و روحو مزالة معلقة في بيبان جهنم ,,كانت باقة على نفس هيأتها ونعستها ,,الدواء واكل صحتها ومخليها تعرف الليل من النهار كتفيق لبضع اثناء التاكل و تشرب و تعاوض تاني تغيب ,,يلا كانت هادي هي الراحة الله ينعلها دنيا وأخرة برك كيحك في لحيتو ويتفوه وناض مكسول جهة الدوش,,,دوش بالخف باش يحيد عليه العيا,,و تم خارج لاوي عليه فوطة على نصو ,,رمقها بحسررة و زاد في اتجاه الدريسينغ لبس كالسو حمر كالفين كلين و سروال سوفيط كحل مع بيل نص كم باج رش غا ديودورون اما الريحة ,ماخاصوش يرشها ,,لا تخنقها ,,خرج كرد خصلات شعرو السارد لور بيديه حتى رمق الظرف لي فوق الطبلة وقف بتعجب قبل مايمشي ناحيتو خداه بين يديه كيقلب فيه,,ماكان تا شي حاجة كتدل على صاحب الظرف لي باعتو من غير العنوان ديال صقر و الاسم الكامل ديالو,,ومكتوبين بالحاسوب يهادشي كيدل بلي لي بعت هاد الظرف كان واخد قاع احتياطاتو و المقصود صقر,,شي لي خلاه يبغي يعرف شنو محتواه ,,بدا كيحل فيه بشوية بشوية و عقلو كله تساؤلات,,يله ايخرج شنو فيه وهو يسمع انينها حطو من يديه بسرعة ومشا لعندها كيجري ;حبيبة مالك؟
تنهدات بقلق طفولي ماحملاش ضؤ الشمس باقة باغا تنعس;بغيت نمشي للمرحاض 
تبسم جانبا وحيد عليها الغطا,,نوضها بشوية عليها مساعف معاها حتى دخلها للطواليط هز ليها كسوتها ونزل ليها الكيلوط,,وبركها بشوية حيت اي حركة منها تقدر تفتح الخياطة رغم انحاراجها منه ورغم كلشي ماعندهاش الجهد باش تعقب وتاهو ماكيخليش ليها الفرصة باش يحرجها ولا شي حاجة غسل ليها ومسح وبدا كيهز ليها الكيلوط كون كانت الارض تحل وتخشا وسطها شدها من يديها ثاني مخرجها بالمهل حتى وصلها لسريرها;نعيط الخدامات يطلعو ليك العشاء؟
حركات راسها بنفي مغمضة عينيها باغا غي ترجع النعس ,,هروبا منه ومن نظراتو الشفقة و الحزن لي كيعلو وجهو كلما شافها;بغيت نعس 
برك جنبها كيلمس وجهها بقلق;ماكليتي والو اشمس,,البارح قاع داكشي لي تغديتي بيه رديتيه و العشاء مابغيتيهش ,,ودابا حتى الفطور,,واش باغة تموتي ولا شنو؟
هزات فيه عينيها كأنها كتقول ليه داكشي لي بغيت زفر بغضب عارفها دابا مأزمة يمكن ايدير بنصيحة الطبيب ويعرضها على بسيكياطر ,,ماقدرش يزيد معاها كلمة ولا يبزز عليها شي حاجة لا تمرض رجعها بشوية لفراشها وغطاها;شمس ,,عافاك كولي شي حاجة؟
غمضات عينيها برفض;عافاك والله ماعندو منين يدوز لي,,ماعنديش نفس اصقر 
تنهد وقرب ليها كثر;را ماخاصكش تشربي الدواء على الجوع,,<تبسم جانبا<اش بان ليك نزلو للجردة تجلسي فيها شوية,,مم ؟
كانت ديما كتعجبها الجردة وتبقا تشوف في الورد وتشمو ولكن دابا تاهو ماعندهاش ليه نفس ,,كل ماكيجول في بالها,,غي بلي قلبها تحيد و جا واحد في بلاصتو,,عايشة بقلب واحد ميت ولا ماعرت ,,شكون ملاه ولا مولاتو,,وشنو كان ردة فعل اهلو,,واش تقبلو يعطيو طرف من ولدهم ولا بنتهم اكيد الفلوس,,اكيد باعوه,,نزلات دمعة من عينيها مسحها ليها بصبعو;ماتخميش بزاف,,غادي يتزاد عليك الحال,,شمس نساي داكشي,,حنا درنا هادشي غي على قبلك,,واش بغيتينا نفقدوك اي حاجة درنا واي حاجة انديرو كان على قبلك,

شافت فيه بحزن;واش عارف هادشي لي درتو راه حرام؟تشريو عضو من عند شي حد علم الله شكون وتركبو لي,,علاش درتو هكا,,يلا الله بغا ياخدني عندو لاش درتو في هكا؟ماقاداش نتحمل فكرة هازة جزء من شي حد,,وبلي هداك تدفن غير مكمول,,,,
شد وجهها بين يديه;شوووفي في,,<بالغوات<شوفي في,,واش كتظني هادشي كان ساااااهل علي,,,ساهل علي نشوفك كتدبالي قدامي نهار على نهاااار,,,ديك القلب نتي لي كتدوي عليه,,ماخليت فين قلبت العالم كااااااامل قلبتو,,باش نجيبو ماكيهمش شكون مولاه ولا ديالمن ,,المهم تعييييييشي نتي والباااااقي يمووووووت ,,ماكيهمني تا شي قواد ولا قحبة بعدك,,علاش كتبغي تحكي على الضبرة الاف منك دارو عملية زراعة القلب وعاشو عادي,,ونزيدك حاجة ,,البنت كانت ميتة وميتة وحنا درنا الواجب,,حنا خدينا قلب و عائلتها خداو فلوس تاحد فينا ماخسر 
شافت فيه ودموعها نازلين;و البنت لي تدفنات بلا قلب؟
زفر بغضب;سمحيلي ,,ولكن البنت كنظن ماغتمانعش حيت هي ميتة,,و زيدون غاياكلو غي الدود اللهم فيك ,,وكون الله بغاك تموتي كيف بغيتي,,قاعمة نلقاوه ليك وقاع لا لقيناه تقدر ماتنجحش ليك العملية ,,يعني الله باغيك تعيشي,,باقي باغي يزيد في عمرك وتعرفي الدنيا وتكتاشفيها ,,يمكن عارفني شحال ماحتاجك,,وحتى نتي,,محتاجاني,,علاش كتديري في راسك هك,,؟وهادشي لي كنديرو ماشي حرام,,حيت ماقتلناهاش ,,وماخديناش بزز,,,صفقة وتمت خود وارا ,,وبزوج ربحنا,,حيدي ديك الفكرة من بالك و كلما حاولتي تقبليها خير ليك ولينا,,حيت انا مامستاعدش نبقا نشوفك هكا,,يلا انا مالمتش راسي,,على هادشي علاش نتي غاتلومي نفسك,,يلا كان شي حد خاصو يندم ويدفع الثمن هو انا لي خديت هاد القرار بلا شوارك,,<تنهد بتعب وهو كيمسح دموعها<تأكدي اشمس يلا كنتعدب كثر منك,,و داك القلب لي حيدو ليك حيدوه لي و هاد الخياطة لي في صدرك ,,كين جرح كثر منه في صدري,,و الالم لي كتحسي بيه ,,كين ألم كثر منه في قلبي,,عافاك رخي راسك حاولي تنساي,,
سكتات حانية راسها كيف عادتها ودموعها لي كيترجمو حالتها تبسم جانبا وهز ليها راسها;نجيب ليك تاكلي؟
حركات راسها بنفي ;في النعاس,,الدواء كيدوخني 
تنهد بتعب;واخا,,يله رجعي نعسي مي من تفيقي اتاكلي وبزز منك,,
غمضات عينيها,,;واخا,,
غطاها وباس ليها جبهتها وتم نايض;صقر؟
دار شاف فيها بسرعة;مالكي؟
حلات عينيها جهتو مع ابتسامة جميلة منها;شكرا؟
احح حس بقلبو فرفر رجع لعندها بالزربة خاطف قبلة من شفايفها;علاش؟
شافت فيه حالة عين وسادة لاخرة على الشمس;على كلشي,,على كونك معايا,,
حط يديه على حناكها;انا ديما معاك,,احبيبة عمرني نفرقك 
عضات على قنوفتها بخجل كاتمة ابتسامتها وغمضات عينيها باقي فيها النعاس اما هو بقا كيداعب حناكها بكل حب و ابتسامة جميلة على محياه ,,يمكن بدات نفسيتها كتحسن وهادشي لي بغا حس بيها نعسات غطاها ومشا جهة البالكو سدو و رد الخوامي ومشا خارج حتى رمق تاني داك الظرف,,وشي حاجة منه خارجة ,,كان نساه تاني ,,تنهد ومشا جهتو رفعو وجبد المحتوى كانو بالزاف ديال الصور مع شاف الاوولى وسع عينيه بصدمة بدا كيقلب بسرعة كيحاول يتأكد من داكشي لي كيشوف واللون دياول وجهو غادي وكيحماااااار,,بلا حس منه ;اروىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىى
غوت بأقصى جهدو بداك الغل و الغدر لي حس بيه زير على التصاور وتم غادي خارج ليوم يقتلها

يتبع ...

أحدث القصص
قصة صرخة ملائكة من تأليف هاجر ايسو
قصة صرخة ملائكة هاجر ايسو