صورة مصغرة لـأعطتني شمسا الجزء 23

أعطتني شمسا الجزء 23

chams a3tatni chamsan
أعطتني شمسا مصير عشق

خرج من الغرفة حاقد خلاها ناضت قافزة رغم الدواء و رغم الجينات الغيبوبية ديالها زعزعها بركات كترد النفس بالخلعة وقلبها ايسكت ,,ردات البال داكشي مشتت في الارض بلعات ريقها بتوتر و ألم وبدات كتكاحز كتنوض بشوية صابرة لصدرها لي كيعكرها و عاد الدوخة ديال الدواء,,حتى وصلات الظرف ,,مقدراتش تحنا تهزو ماكان عندها حتى خيار تبرك مسندة بالطبلة وتهز جوج تصاور لي مقلوبين خرجات شهقة وعينيها توسعو بالصدمة من شافتها كان ليل شاد اروى من خصرها مقربها ليه و تصويرة تانية بايسها من شفتها;ليل؟ياربي 
ناضت بألم ودموعها نازلين مامصدقاش بلي خوها ليل صدق هو الصاحب ديال اروى لي عدبها وكان كيمشي مع الخانزات وكيخونها وهو لي كيجي الدار ينعس معااها,,كانت واخدة عليه نظرة زوينة و محتارمة هو لي صدق خارج منه هادشي كامل ,,مايمكنش ؟
**اما صقر خرج طافج وحاس براسو اينفاجر ردوه حمار بودنيه وهما كيلعبو وراه,,كيغوت بسميتها القصر كله تهز بغواتو مشا قاصد غرفتها ديريكت ضرب الباب برجليه طوعو حتى ناضت مفزوعة من نعاسها مبلقة عينيها ,,,;انا تضحكي علي يااا بنت القحبة ااااااانا ترديني زااااااااامل 
نطقات بخوف;صصص <ماجات تكمل كلامها حتى حسات بصلية جابتها مليوحة من فوق النامسية للزربية رجعات كتحبو بلورانية ,,ومائة فكرة كتدور في بالها و اولها انه عاق بعلاقتهم ونيت شدها من شعرها مطير جلدتو مصحح كلامها;انا ,,,راداني قواااااااااااد,,, <عطاها صلية حتى خرج ليها حليب مها من ضراسها ,,;انا صقر السليماني,,صقققققر لي اي واااحد كيشوفو ولا يسمع بييييييه كيضرب ليه الف حسااااب ونتي تستحمريني,,,,هااااا؟<عطاها بلور ديال يديه حتى جا وجهها مع الكوافوز تضربات في حاجبها;باركة تمعشقي لي,,,ترووووومانساااااااااي ,,,تباوسي في الزناقي,,,
شافت فيه كتبكي وجبهتها و فمها دايزين دم;أهئ أهي كنبغيو بعضياتنا اهئ اهئ ,,وهو هاد الايام جاي يخطبني ,,شنو درت؟
قرب ليها بغضب زاد جارها لعندو;شنو درتي؟انا نوريك شنو درتي ,,,
عطاها صلية حتى نعسات فوق النامسية ماجات تنوض تهرب جرها من رجليها لعندو كتنتر وبدا كيعطيها الكمارة ماكينة غا الصلية تنسيك في لاخرا,,ولات كتبان ليها الضبابة ,,ووججها كله معاليمو تخربقو,,مابقاش ليها جهد فين تزيد ;اهئ ءهئ عافاك 
زادها صلية خرة ;انا انا اخخخر ياااامي ختييييي ,,تولي تقحبن لي,,ياك عمرني خسرت ليك,,باش اديتك باااااش ؟المخيرة كنعطيها ليك,,روووحي,,هي اللخرا ,,كلشي كلشي كينبهني منك,,وانا كنقول اروى لا,,اروى بنتي قبل ماتكون ختي,,انا لي ربيتها وكبرتها ,,ماتقدش تغدرني,,ماتقدش تطيح بكرامتي الارض,,ماتقدش تشمت العديان في,,وتخلي واحد بغا ينتاقم مني يضحك عليها,,<عطاها صلية بلور ديال يديه<شنو تمنيتي وقلعت ليك,,,شنووووو ليوم نقتلك ونتبعو ليك,,ليومممممم 
تم غادي ليها وهي تدخل سمية جارة كروستها شاهقة من المنظر ;اويلي صقر,,
شافتها اروى وتمات غادة تستنجد بيها حتى جرها من عنقها قاجها و عاود لاحها على النامسية حتى شهقات;تااااحد مايقرب مني,,,انا ,,,انوريك السيبة والتقحبين ,,<خشا ليها كروشي حتى حاجبها ولا كيشرو بالدم,,مخليها تخرخر,,عيات سمية تفك وتبكي والو كان وحش يعطيها صلية و يزيدها لاخرا,,حس بشي يد شداتو بلا مايفطن على راسو دفعها حتى سمع غوات سمية بالجهد و حتى اروى في نفس الوقت;شمس الللييييييييييل ؟

دار على إثر هاد الغوتة ,,حتى كيتفزع بيها مليوحة في الارض و الكسوة لاصقة عليها من الصدر ونيفها وفمها دايزين بالدم مغيبة تصدم ماعرف باش تبلا ,,مسح وجهو لي تسقط منه اللون فشلان;شمممممس؟لا الا شمس<تحنا عندها كيجري وقااع داك الغضب رجع ليه بالخلعة هز راسها بين يديه ودموعو بين عينيه كيمسح ليها نيفها وجنب فمها;لا لا انا ماقصدش,,انا انا,,خليتك في البيت,,شمس حبيبة,,,فيقي ,,كنقسم ليك ماقصدت,,,
سمية كتبكي شادة فمها;هئ هئ صقر,,الطبيب,,
حرك راسو على هاد الكلمة مشا كيجري هز ليزار ديال اروى لي تكمشات كتبكي ورجع لواه فيها و زاد هازها بين يديه كيترعد كل همه هي,,حطها في اللور ديال اللوطو ومشا ركب سايق بسرعة العجاج والغبارية مخلي وراه ,,مرة مرة كيهز راسو في المراية لعلا تنطق ولا تحرك كانت مغيبة كليا قلبو ايسكت بالخلعة ,ماوقف غا قدام الكلينيك فرانا بالجهد و نزل هازها بين يديه داخل بيها كيجري;وفييييينكم اولاد القحااااب,,,مراتي كتمووووووت <شاف فيها حابس دموعو;صبري احبيبة احنا وصلنا ,,
بانو ليه الاطبة جارين باياص جهتهم حطها فيه بلا مايسولو;يله يرجات من عملية ديال زراعة القلب,,و طاحت,,لا الا ماطاحتش انا دفعتها ولكن ماقصدتش <نزل راسو جهتها دموعو نازلين وكيجري معاها;ماقصدتش احبيبة كنقسم ليك ,,,ماتعاقبينيش بهاد الطريقة,,انا انا مقصدتش 
وقفو الطبيب ;عافاك خلينا نديرو خدمتنا ,,بقا برا ,,وغنخبروك بأي جديد,,
حرك راسو بإجاب الصدمة والخلعة جاتو بالبرودة ولا معرت,,شد يد الطبيب;عافاك,,دير اي حاجة باش تعتقها ,,نموت
حرك ليه راسو بإجاب;,,غنديرو كثر من جهدنا اسيدي,,
طلق منه وهو كيشوف الباب كيتسد بشوية بشوية و هي مشبحة في السرير الاطبة دايرين بيها من كل جهة اخر حاجة شاف من كيديرو ليها القناع ديال اكسيجين في وجهها قبل مايتسد الباب بمرة,,مخليه كيلهت مرعووووووب و منظرها وهي في الارض مشبحة بين عينيه وهضرة الطبيب كتدور في دماغو ماحس براسو غي خاشي يديه في الحيط بقوة حتى حس بعضامو يمكن تهرسو,,بغا ليها القرض قااااع حيت تحطات عليها,,
***اما سمية مشات لعند اروى لي كتبكي وتشهق دماياتها مشرشرة وججها مابقاش كيبان,,خشاتها في حضنها وكتبكي معاها;اهئ اهئ اش درتي ابنتي اش درتي؟
تخشات فيها كتنخصص;اهئ كنبغيو بعضياتنا اماما,,والله هو هو كيبغيني اهئ اهئ ,,ماشي سوقو في,,<زيرات على مها حاسة بالضؤ ضربها في كرشها ,,حتى بدات كتزينين;اهئ اهئ 
شافت فيها سمية بخوف مالكي,,ابنتي ؟
حركات راسها بنفي و طلقات من مها شادة في كرشها وكتبكي وتزينين,,,سمية مشات بكرسيها جابت كاس ديال الماء ومداتو ليها شرباتو ليها وشوية خواتو ليها على وجهها و عنقها حتى بدات كتنفس عادي و المغص كينقص منها,,;بغيت نبقا بوحدي 
شافت فيها بحزن;بن
قاطعاتها مغمضة عينيها;بغيت نبقا بووحدي,,
تنهدات سمية وتمات جارة كرسيها ,,وكتخمم في هادشي خافت غي داكشي لي كيدور في بالها يكون صحيح,,اما اروى تكات على النامسية كتبكي وتشهق ,,حتى حسات بنفس المغص و التبويعة طالعة معاها ناضت كتجري جهة الدوش خشات وجهها في لاشاس كتبوع وتبكي عينيها خرجو,,كترد غي المرار حتى ستاراحات دارت الغطا على لاشاس وتكات عليه ترد النفس,,بينما ستاراحات وتغسل,,واخا عارفة باقي ماسالاش منها,,فاصل ويعود,,

دازت ساعتين ثلاثة ربعة ,,و خمسة و عشرين دقيقة عاشها صقر كلها رعب و خوف وكلما تعطلو ,,كيتزاد هو غي خلعة و فكرة انه يفقدها كتزاد معاها ,,ولا كيحس براسو فاشل وكيقاوم مايغيبش تم,,رجليه مابقاوش هازينو ووجهو صفار و فمه بياض كيترعد حتى تحل الباب و خرج الطبيب عرقان كيلهت غا شافو صقر مشا لعندو كيجري وكيتمتم;ش شنو شنو عندها؟
تنهد الطبيب بأسف;ماعندي مانخبي ليك,,الحالة لي جات فيها خطيرة بزااااف,,و المرييضة جسدها باقي,,ضعيف بلا قياس,ولقينا الضغط ديالها مرتافع,,لقلب تعبان شي لي خلاها تنزف,,عاد الخياطة تحلات بزوج غرزات ,,
باقي ماكملش كلامو كان صقر نزل على ركابيه فشلان ودموعو نازلين;ماتت؟ هي ماتت؟ 
نزل الطبيب لعندو ;لا ماماتتش,,ولكن لا بقات على هاد الحال اكيد اتموت,,المهم راها تجاوزات مرحلة الخطر,,شوية وينقلوها لغرفة خاصة <رمقو بعتاب<هاد المرة دازت المرة اخرى منظمنش ليك,,وكنصحك تشوف شي طبيب نفسي,,باش تحكم في راسك ,,حيت يلا بقيتي تفقد اعصابك بهاد الشكل,,اتفقد المدام ديالك,كنظن بلي كتبغيها واكيد مغتبغيش ليها المضرة ,,و الضغط ديالها كان مرتافع بزاف ,,وهادشي راجع لنفسيتها المأزمة,,و كنظن بلي نت عندك تأتير عليها,,انا مقلتش ليك نت السباب,,مي لا بغيتي المدام ديال التعالج,,راجع نفسك ,,و كنصحك تشوف شي طبيب نفسي ,,المهم من يديوها لغرفتها يمكن ليك تشوفها 
ناض مخليه فاش في الارض وهضرتو كتدور في دماغو يعني هو لي ردها في هاد الحالة وهو لي مأزمها ,,وخلا الضغط ديالها يتزاد ياك هو كان داير فيها مهرج هاد الايام وكيحاول ما أمكن يخليها مرتاحة لدرجة النعاس ماكيشوفوش ,,يخافها تقلب في الليل وتعقر في الجرحة ,,و داير ليها كثر من خاطرها اه هو دفعها ولكن والله ماقصد اصلا هو كان خلاها في البيت ناعسة وكون عرفها جات مايديرهاش,,اخر وحدة يبغي يأديها هي,,يموت ومايقيصش منها شعرة,,نسا بلي من كيتهز و كيكون معصب كتبان ليه الدنيا كلها ظلام ,,لدرجة مامسعهاش من دخلات وهي معافرة وكتنادي بإسمو وتنادي,,وهو كان بحال الوحش كيصرفق في اروى حتى مابقا ليها حتى خيار,,باش تردعو إلا وتمسكو من يديه,,ماعرفات مسكينة حتى تهزات بديك الجعرة حسبات الترية لي معلقة و رجعات ترضخات كون ماكانت الزربية ديال الصوووف مزغبة بزاااف كون جات على راسها ميتة ولا فاقدة الداكرة,,ندم وندم,,ولكن بالفعل ماقصدش ,يدير فيها هكاك,,,,عاد رجع داكرتو بلي هو سبابها في كلشي,,في عدابها من الصغر,,هو لي تقب ليها القلب و دار ليها فقر الدم واترفاع في الضغط ,,هو لي مركب فيها الرعب من صغرها,,كون ماكانش هو مايسراش ليها هادشي,,يمكن ,,كانت اتعيش في سلام,,كتقرا ولا شي حاجة,,يمكن اتكون بصحة مزيانة ومغتضطرش تستغنا على قلبها ,,ولا تجي لهاد البلاصة لي ولات مسينية معاها عققد أبدي لدرجة اكتخرج منه كيتوحشها ,,وتعاود ترجع ليه,,بدا كيضرب الحيط بلور ديال راسو ودموعو هوادين مع عينيه,,حتى سمع الباب تحل ,,شي لي خلاه يوقف بسرعة ملهوف,,رمقها ,,رمقها بوجهها الدابل الصفر و الماسك في وجهها جارينها الممرضات في اتجاه الغرفة مافطن غا هو شاد في القنت ديال بياص تابعهم,,حتى دخلوها,,وقادو ليها ضابط القلب و السيروم,,شافت فيه الممرضة وهو واقف على راسها ;انا شوية ونرجع نعاينها,,
مسح تحت عينيه;متى يمكن ليها تفيق؟
جاوباتو الممرضة بابتسامة;واحد الساعتين وتفيق,,مي كنصحك ماتضغطش عليها ومتخليهاش تجهد بزااف راه باقي جسدها عيان,,
ياه لهاد الدرجة هو معيها ؟حرك راسو بإيجاب ومشا في اتجاه الكرسي جرو وخدا يديها وسط يديه هز يديه لشعرها باش يلمسو ماجاتوش الجرأة يحط عليها نفس اليد لي دفعاتها تنهد بحسرة و قبل يديها;سمحي لي

***حلات عينيها بعد مدة كتشوف في السقف تنهدات بألم نفسو و الريحة نفسها و البلاصة نفسها غمضات عينيها وهي كتحس بيديه شادينها ,,عارفاه هو ,,امن ريحتو ,,رغم ولا ماكيديرهاش باش مايخنقهاش مي عندو ريحة خاصة يمكن الوحيدة لي كتشمها,,حسات بيديه زيرو على يديها ,,زادت ضغطات على عينيها ,,كثر ماباغاش تشوف فيه ,,حط يديه بعض تردد على وجهها مدورها لعندو عيونو كلها ندم ;عارفك مقلقة مني,,ماقصدتش كنقسم ليك,,انا اصلا معرفتكش متى جيتي؟
حلات عينيها ببطئ ودموعها شلال:حتى انا مابقيتش كنعرفك,,كل مرة <شهقات حتى غمضات عينيها بألم سكتات وكملات هضرتها<كتغير,,رجعتي كيف ك
ماخلاهاش تكمل كلامها كان قاطعها بصبعو;ششث<حس بغصة في قلبو وهي كتنعتو بشخصيتو القديمة يمكن من دار ليه العملية مابقاتش كتيق فيه,,ودابا زادت من شافتو في ديك الحالة هادشي غي كان مراعي ومافقدش سيطرتو ,,ماكون اروى غدوة ناكلو عليها كسكسو كيضرب ويقيس,,وهكاك نعتاتو بكيف كان ,,دابا عرف بلي عمرها نسات الماضي ,,ولا نسات داكشي لي دار فيها,,رغم هادشي لي عاشوه وحبه ليها ,,عرفها بلي ديما اتبقا راسمة ديك النظرة البشعة عليه,,و كتسنا شخصيتو تظهر وهاهي شافتها ليوم,,ياااه شحال ألماتو في هاد الساعة ,,هادشي غي معرفاتش بالماضي ,,اكيد ماغتبقاش حاملة فيه الشعرة بلع ريقو نافي ديك الفكرة ,,<ششث ماتقوليش هكا,,كنحلف ليك ماقصدت,,نتي اصلا شنو لي نوضك من بلاصتك ؟ياك كنتي ناعسة ؟<تفكر من شاف تصاور و غوت اكيد داكشي لي فيقها اما هو سد الباب من خرج يعني غواتو برا ماكانش ايوصل ليها حيت غرفتو عازلة صوت تنهد بندم وكيلعن تورة غضبو و عاود حط يديه على حنكها;بغيت ليهم القرض قبل مايتحطو عليك,,
غمضات عينيها بالم ,,زفر بغضب كيحاول يكالمي راسو قبل مايتفركع عليها اصلا هو معصب وغتزيد تكمل عليه بتنخالها;واش مابغيتيش تهضري معايا؟
قلبات وجهها جهة خرا ,,ضرب يديه مع الكوافوز وناض خارج رادخ الباب خلاها قفزات ,,شافت فيه من الزاجة وهو كيطوع في واحد الكسوة نزلات دمعة من عينيها;وليتي كتخلعني اصقر

أنا أوهك في الوحدة بلا عون ولا عدة 
ملولة من مناجاة يؤوسة من ملاقاة ومن وقت ومن مدة 
ومن إرسال أشواقي ليرتد الأذى الباقي صدى قد زاد حدة 
أنا أحتاج للردة ,,للتكفير بأيتك ونسيان لساعتك و إطلاق لأنفاسي سئمت حبك البارد 
وظني أنا الواحد ,,
مللت حبك القاسي مللت موت إحساسي
***دازت ديك الليلة باردة عليها ,,,يمكن حيت نعسات وهي كتخمم في تغيرات صقر يمكن حيت ولا كيخلعها يمكن حيت فقدات فيه الثقة ,,شنو الحاجة لي مابقاتش كتطمن ليها من جهتو يمكن هاد الاحساس الخايب لي كتحس بيه كينبهها بلي ايجي الاسؤ من بعد ,,,اما هو كيف برد غضايضو اصلا هو معصب و زادت كملات عليه حاس براسو غينفاجر اللهم يبقا برا قبل مايصدق مكحلها كثر من قبل ,,غا حس بيها نعسات وهو يدخل عندها كيف عادتو نادم ,,نادم على كلشي يمكن حتى حبه ليها حيت كيشوف بلي حبهم كيعدبهم بزوج ويمكن هو اكثر شد يديها كيف عادتو وغفى 
اما اروى الليل كامل دوزاتها بكا و تنخصيص ,,كيصوني ليها ليل ,,مكتجاوبش عارفة يلا دوات و غيسمع صوتها ايعرف القضية مكحلة و وجودو عاد ايزيد الامور تكحال كثر,,
اما هو مسكين ليل ماحيتو ليها لي مكتجاوبش ولا لختو شمس لي مريضة ولا لياسر,,لي كل مرة مسولو عليها و باغي يشوفها خايف يجي ويصدق مهور لاخر و يجي ,,
اما سمية الليل كامل دوزاتو غي بكا يمكن الله بغا ينتاقم منها يمكن المخبي ايبدا يبان و كيف كيقولو الله يمهل ولا يهمل,,وهاهي كتدوز من الصراط دابا و كتخلص,,فعايلها يمكن خاصها تدير نهاية لهادشي يمكن بصراحتها ايتحلو قاع المشاكيل ,,اه هادشي لي خاصها تدير 
***
اصبحنا و اصبح الملك لله ,,
فاقت مدام غيبوبة ,,من نعاسها تنهدات بألم وهي حاسة بألم كثر ,,كثر من كلشي ,,خوها و صقر لحد الان باقي داك الوجه لي شافو فيه وحش خافت يرجع كيف كااان اكيد الشطاح عمرو ينسا هزة الكتف,,,تحل الباب شي لي خلاها تخرج من سهوتها ,,دورات عينيها باش تشوفو داخل حاني راسو بحزن ;صباح الخير 
جاوباتو من فوق خاطرها ;صباح النور 
تنهد وتقدم بشوية هاز واحد الساشية لاحها فوق الفوتوي و قرب عندها هز يديها بشوية باسها;عارف ,,عارف فاش كتفكري؟
هزات عينيها فيه بمعنى فاش,,باسها ليها ونطق بهمس;في الماضي<سكت وهو كيشوف فيها حنات راسها عرف بلي تفكيرو كان صائب <شمس ماغتحسيش بي,,خوووك لعب بختي باش ينتاقم مني,,
شمس;كيفاش؟
صقر;شحال هادي عقلتي على إيميلي؟
حيدات يديها من يدو ;بلا ماتكمل فمهت ,,<باستهزاء<عاد فهمت,,دابا,,
قرب عندها حاط يدو على خدها بكل أسف;داكشي ماضي,,مايمكنش تحاسبيني على شي حاجة درتها قبل مانبغيك,,و مايمكنش نبدل الماضي ,,كيف مايمكنش نبدل قلبي ونخليه يدق لشي وحدة غيرك ,,ولا يشوف شي وحدة غيرك,,كيف مايمكنش نبدل البارح ,,كينين شي حوايج لي مانقدوش نغيروهوم ,,كيف ماكان الحال كنبقا راجل ,,انا كنبغيك اشمس كنبغيك ,,عفاك ماتزيدينيش حتى نتي والله لي في كافيني ,,<تنهد من شافها حانية راسها منزلاه عرفها مامسامحاش عدرها راه لي داز عليها ماشي قليل تاهو مامستسلمش عارفها لقبها بيض شكلاط و كويدو صغير ايفاريها معاها راها شحال ماتعفرات كتبقا بنووووتة تغوت عليها تخاصمك غا تشري ليها الحلوة تفرح تبسم وهو كيتفكر في هاد الامر,,ونزل طابع ليها قبلة على شفايفها تخاصلو وتقلق منه إلا بعادها مايقدش عليه ,بعد وهو كيمص في شفايفو كيتبنن ريقها لي بقا لاصق فيه;احح الطبيب قالي يمكن لي نخرجك دابا,,جبت ليك شي حوايج تلبسيهم و غنمشيو الدار,,
تنهدات بقلة حيلة ماعندها ماتقول نوضها بشوية ,,كانو الممرضات حيدو ليها الصيرومات و داكشي من كانت ناعسة,,شد فيها من خصرها مقربها ليه,,مدخلها الطواليط ,,وقفها و رجع بسرعة هز بلاسيك لقاها متكية على الحيط تبسم بحب وحيد ليها ديك اللبسة لي ملبسينها كانت صولو لبسها كيلوط مشبك حمر لون الدم بلع ريقو بشهوة و لبسها كسوة طويلة حجابية بحال العباية عريضة من الصدر واخا هكاك ستيل ديالها راقي عكس ليها بياض وجهها وخا ولا صفر لبسها شال ماكرزوش ليها المهم مدرق ليها شعرها ,,الغيرة هي الغيرة عمرها تحيد منه لبسها سباط بلا,,ووقف كيشوف فيها برضى عجبو شكلها,,واخا ماكرهش ديك الكمارة تاهي تغطا,,جع عندها و عاود طبع قبلة في شفايفها;هااااح نموت نموت انا ,,يله نمشيو دابا,,,اش بان ليك نمشيو نفطرو فشي بلاصة,,عاد نتحركو 
هزات عينيها فيه بلمعان,,ها لي قالت الشوافة ,,شحال ماتكبرات ,,غا شي حاجة بسيطة كتفرحها ,,كيموت عليها لا كيعشقها كيعشقها بلا قياس,,تبسم وشدها من خصرها;يله ابيبي,,

داها فطرات و دار بيها بلوطو في المدينة شي لي خلاها ترتاح نسبيا و تفرح ,,يمكن هاد الخرجة كانت مزيانة ليهم بزوج باش يرضيو الخواطر بيناتهم ويصلحوها,,نزل في لاكاب و دخلو ديريكت السانسور ماحمل يشوف تاشي حد ,,,دابا,,حاليا,,دخل بيها الغرفة حيد ليها العباية ومشا جهة الدريسينغ جبد ليها بيجامتها لي حد الركبة وهاد المرة بالغوج و رجع لعندها لبسها ليها و داها لسريرها ,,برك جنبها مبتاسم;شوية دابا ؟
كانت بغات تسقسيه على اروى وهي تسكت تنهدات بحركة راسها بأيجاب ,,يمكن خاسها هي تهضر معاها ,,,باش تفهم ,,;مزيان انا نوض ندوش ونرجع ,,خاصك شي حاجة ؟
شمس بصوت ضعيف;لا شكرا,,
خطف قبلة من شفايفها وناض في اتجاه الدوش,,مخليها كتفكر وتحلل وتفصل ,,حتى كانت نايضة في اتجاه غرفة اروى تطمن عليها وتعرف كيفاش هي على علاقة مع ليل وتفهم الامور وهي تراجع متفكرة بلي هو كيدوش بالخف ويقد يحسلها ويزيد الامور تأزم كثر ,,,
**** كانت متكية في بلاصتها عينيها لمبزللة مانشفوش من الدموع حاجبها مفركع وفمها منفوخ وحناكها منفوخين كلها مفصلة وهادشي راه كان مكايس عليها,,,سمعات تيلي تاني كيصوني مسحات دموعها,,وهي كتشوف شكون المتصل غا عرفاتو هو وهي تقلب الجهة لاخرا عادة في المخدة كتنخصص ماباغا تشوف حد ولا تدوي مع حد 
***** كان خارج من الغرفة ديالو نازل في الدروج شاد تيلي كيصوني فيه واااالو لا مجيب تعصب ;هاد بنت القحبة مال ديلمها تااااني سخن عليها الضمير؟
وقف قدامو ياسر لابس سروال ديال سيرفيط مع بيل نص كم و قبية محلولة بالباج بلهفة;شمس؟
تنهد محرك راسو بنفي;لا غا اروى معرت مالها مكتجاوبش 
شاف فيه راسم ابتسامة جميلة على شفايفو;ممم وانا نفهم 
هز حاجبو;اش ؟
ياسر;القضية مفروووووشة اصاحيب ههههه 
ليل;ههه لهاد الدرجة ,,<تنهد<كنبغيها,,,
ياسر;الله يكمل عليكم ,,نشاء الله,,
ليل;فين هو صاحبك ؟
هز كتافو بعدم مبالاة;معرفتش ,,نضت مالقيتوش يمكن مشا يدير السبووور 
ليل;في خبارك مارتاحيتش ليه؟
وسع ملاميحو بصدمة;كيفاش؟بالعكس لوكاس شاب ظريف وهو لي وقف معايا في الغربة وكان نعمة الصديق ,,غا هو شوية انطوائي 
حرك راسو بإيجاب,ماعرفتش المهم,,كيبان غاااامض وشي لعيبة في دماغو,,نتمنى نكون غالط ,,المهم يله لا بغيتي نمشيو المعهد ,,و نمشيو ندورو في نيويورك,,نعرفك عليها 
شاف فيه ياسر;غا سير لا بغيتي تقضي شي غرض عارفك نت هنا خايفني لا نمشي عند سيك صقر ,,ماتخافش ماشي حمار باش نمرض ختي وانا عارفها مريضة,,
تنهد ليل بارتياح حيت اخيرا هضرتو دخلات ليه لدماغو;لا ,,ماعندي والو,,حتى الغدا,,ونمشي نشوف اش كاين,,يله نتحركو

خرج من الدوش لاوي عليه فوطة ,,على خصرو هز عينيه فيها لقاها كتشوف في السقف يمكن كتبقا فيه كثر من راسو,,كون دابا جالسة في البالكو كتحسب النجوم ولا نازلة الجردة في الارجوحة كتزعلل ولا شادة شي كتاب ولا كتشعر تاني ,,لبس كالسوه و سروال السرفيط حمر مونطوني مع بيل إكس كحل ومشا حداها;نتفرجو؟
شافت فيه;فاش ؟
ضحك وهو هز ريموت كيشعل في بلازمة إم بيسي تري ههههه 
عضات على قنانفها ;طوم إند جيري؟
شاف فيها وهو كيقلب على القناة;هههه ياودي ياودي يا صقر مشات على عينيك ضبابة,,,
ضحكات بخجل;ههه زوينين 
دار عندها شاقم شنايفها بيديه على شكل قلب مخرجهم وطبع عليهم قبلة ديال الغضايض عاد بعد مخليها مغوبشة كتنهج ,,دار ليها إمبيسي وهو ضاحك مالقاش طوم و تجيري مي كانو مخييات خرين ,,بداو كيتفرجو بزوج ,,عايش معاها في عالمها الصغير,,رغم دماغو كيمشيو لبعيد اولهم ليل لي حسابو غيصفيه ليه مي,,ماشي دابا,,عندو أمر مهم,,اكيد مغينساش ليه الشمتة جاب الله التصاور ماكانوش شي حاجة قراف,,حيت اروى كانت دايرة الحجاب شك بلي علاقتهم يله بدات ,,وكانو اكثرية في المطاعم ولا في السبيطار كتعني الاماكن العامة ولكن اكيد ماغايدوزش الامر بالسهولة حرقتو باقة شاعلة,,,
*****هاكدا دازت ليلتهم,,شي باغي ينسي شي,,ولكن مول الشيء له تدبيييير اخر و في تدبره أحكام جا الصباح لي يمكن يغير قااااااع الامور حلات مدام غيبوبة عينيها دورات عينيها بكسل في الغرفة ماكينش حسو في الغرفة تنهدات اكيد خارج حيت حتى الدوش صاقل يعني ماكينش,,سمعات الباب تحل وهي تشوف فيه تلقائيا ,,كانت ريبيكا لي جاية جارة طابلة فيها الفطور ,,شافت فيها بابتسامة;صباح النور كيف بقيتي ؟
تبسمات بدورها عزيزة عليها ريبيكا;صباح الخير,,
حطات بلاطو حداها و بركات جنبها;سي صقر خرج عندو خدمة مهمة,,شوية ويجي ,,ووصاني نطلع ليك الفطور 
دورات عينيها شوية;اه واخا,,
بدات ريبيكا كتوكلها بشوية وهي واخا كتألم مي كتحاول تزرب قبل مايجي سالات الفطور لي شرفات عليه ريبيكا ,,و عطاتها الدواء شرباتو اكيد موصيها صقر كيفاش تعاملها و اكد عليها بلي ماكتحملش الدواء هادشي لاش كتدوزو ليها بالعصير,,سالات ;محتاجة شي حاجة نشعل ليك تيلي ؟
حركات ليها راسها بنفي مبتاسمة باغا غي تسرسبها قبل مايجي عزرين ;لا شكرا ,,
ناضت ريبيكا;واخا ,,,انا نازلة شوية ونرجع عيندك 
شمس;اوكي 
ناضت ريبيكا جارة الطبلة مخرجاها بقات شمس متكية شوية بينما حسات بيها غادرات تنهدات وتمات نايضة داتها كلها كتضرها و قلبها كيزدح عليها عاد الخياطة ,,مي ديك الحالة ديال اروى وعاد صقر مادواش عليها يعني شي حاجة ماشي حتى لتم ,,تمات غادة بشوية مكابرة خرجات من الغرفة كتمشى على مهل ومع كل نفس قلبها كيوعتها ,,وقفات حدا الدروج بالعة ريقها,,بخوف و عروقاتها نازلة,,بدات كتنزل بدرجة بدرجة ومع الخلعة و القلب ,,شداتها الدوخة ماوصلات للطاج الاول حتى غفر ليها الله ماتقدم و تأخر ,,بدات كتمشى في الكلوار كتنهج,,حتى وصلات لباب لقاتو محلول,,و صوت البكا,,مجهد,,عرفاتها اروى;اروى
تهزات من سريرها بسرعة شافتها واقفة بوجه صفر علاين طيح مشات لعندها كتجري شاداها;شمس,,,؟شنو كتديري هنا؟
بلعات ريقها بألم;نطمن عليك,,<شافت في وجهها بأسف;كيف بقيتي؟
تنهدات وهي غادة بيها بشوية للسرير,,قاداتها وبركات مقابلة معاها;راه انا لي خاصني نسولك؟كيف بقيتي,,؟<تنهدات<سمحيلي انا السباب,,
تبسمات بتعب وشفايفها الريق مشا منهم;ولا عليك,,مكتاب,,,
حنات راسها بأسف;اكيد سقتي الخبار,,ياك؟
سكتات محركة راسها بإجاب,,;ماقديتش نقول ليك شكون,,ماقديتش ,,حيت في الاول ماكنتيش عارفاه خوك,,و في التاني وليت خايفة تعرفيه وتحقدي عليه,,
شمس;و دابا انا مامقلقاش منه؟ولا منك؟
تنهدات;عارفة,,ولكن,,هو تغير ولا كيبغيني,,وانا مأكدة من هادشي وهو شحال من مرة لمح لي بلي ايجي للدار,,وكيتسناك غي تبراي وغنقولو ليك كلشي,,شمس,,<بعد صمت<واخا يسرا لي يسرا انا كنبغي ليل وحتى هو كيبغيني,,وانا قلتها ليك,,قلت ليك يلا كلشي رفض مستاعدة نهرب معاه,,ويلا صقر مابغاهش انقول ليه نهربو 
وسعات شمس عينيها على إثر كلامها;شنو واش حماقتي؟
اروى;ماكيهمش,,انا مامستعداش نعيش بلا بيه,,كنبغييييييييه كتفهمي,,
شمس;شوفي حالتك,,شوفي وجهك,,واش باقة باغا تزيدي تأزمي الامور كثر,على الاقل خليها غا حتى تهدا,,اه مقلقة منكم بزوج وبالخصوص هو,,مي,,خايفة عليك,,را,,التهور ,,صعيب ,,نخافك تندمي من بعد ,,ياك شحال وصيتك,,شحال قلت ليك,,داكشي شحال ما كان مخبي ايبان و علاقتكم اتوضح,,غتفرشو,,قلت ليك داكشي راه مامزيانش,,ونتي,و
باقة ماكملاتش هضرتها حتى تفرع الباب;حتى نتي ,,كنتي عارفة,,؟حتى نتي مستحمراني ؟

حزن يغتالني وهم يقتلني وظلم حبيب يعدبني 
أه ما هده الحياة التي كلها آلام لا تنتهي وجروح لا تنبري جرحت خدي أرّقت مضجعي وسلبت نومي 
اه يا قلبي يا لك من صبور ,,على الحبيب لا تجور ,,رغم ظلمه الكثير و جرحه الكبير الدي لا يندمل ولا يزول ,,ما زلت تحبه رغم كل الشرور ,مازلت تعشقه رغم الجور و الفجور ,,مازلت تحن إليه رغم مافيه من غرور 
قلبي ويحك قلبي إلى متى إلى متى ؟أخبرني بالله إلى متى ؟
هدا الصبر وهدا الجلد وهدا التحمل إلى متى هدا السهر و التأمل,,إلى متى هده المعاناة و التدلل؟
كف عن هدا كف,,فاكره كما كرهت ,,واهجر ما هجرت وعدب كما عدبت ,,واظلم كما ظلمت واجرح كما جرحت ,,فلقد عانيت كثييرا وصبرت كثييرا على حبيب لا يعرف للحب معنى
أما آن لك يا قلبي أن توقف كل هدا؟فبالله عليك كفى
***** 
ماعرفو حتى تفزعو على إثر صوتو لي كيزلزل دارو بزوج دقة وحدة ,,,كان وجهو جهنم الكحلة و الله و أكبر وعينيه حمرين عافية ,,مفيكسين في شمس بالخصووووص;حتى نتي,,كنتي عاااااارفة؟
حسات بقلبها سكت بالخلعة و حيت هي ماعندهاش مع دوك المواقف ماعرفات كيفاش تصرف من غير تطأطأ راسها بكل حزن و عينيها مغمضين,,ديك الحركة كانت كفيلة باش يفهم ,,يفهم بلي هي غدراتو و طعناتو تاهي ,,بحالها بحال طريكتها مالكتسواش محيمراه ,,في الوقت لي دايرة فيها الملاك الطاهر هي كتأمر مع خوها ,,هادشي لي كان كيدور في دماغو ,,دابا ,,قرب من عندها بسرعة شادها من دراعها موقفها بكل عنف حتى شهقات بالالم;شحااااااااال ونتي عارفة؟
ضغطات على شفتها بألم حاسة بصدرها كيتقطع,,,دموعها كينزلو دمعة دمعة,,ساكتة ماقدراش تدافع على نفسها كيف عادتها ,,كيف سطاش العام ,مرت ,,كتكتافي بالصمت و الدموع حتى من أروى خوفا منه ومن حالتو تكمشات في صمت ضغط على دراعها و زاد مجرجها بيديه كيف شي حولي ديال العيد,,ناسي بلي باقة مريضة ناسي بلي,,كتشدها الدوخة ولا صدرها لي وعتها,,دخل بيها الغرفة ,,ماجات تشوف فيه حتى عطاها صلية لقات راسها مليوحة فوق السرير و نيفها دايز دم ,,هزات فيه عينيها ,,كان جاي عندها بسرعة غضبو متمكن منه,,شدها من دقنها كارز عليه عينيه معميين;راديني حماااااااار,,كامبو,,<زفر بغضب<ونتيييييي نتيييييييي,,,مستغفلاني ,,,راداني زاااااامل,,دايرة فيها الشريفة العفيفة ونتي وخوووووك كتخططو ورا ظهري,,,هااااا كنتاقمي معاااااه ,,بقات فيك الملقطة القحبة ديال ختكم,,لي طرعت ليها طرمتها,,هااااا ,,ديك النهاااار كتمركنو علي في الكلينيك و دابا,,ختيييييي,,؟ختييييييييييي؟تاهي باغين توسخوها كيفكم ,,باغين تلعبو بيها؟ولكن امشي صقر,,ماشي صقر لي يتخور ,,,انااااااا لي طلقت ليك اللعب ودرت ليك جناااااوح,,مانتي سرك تبقاي مخنوقة الشقاء و العصا بحال الحمارة,,,يحرتو على الزامل بوك,,تنفنفي يعطبو ديلمك,,
هزات عينيها فيه بكل أسف,,اه أسف كتأسف على حبها ليه,,و تقتها العمية لي وضعات فيه,,ماخلاهاش حتى تدوي ولا تكلم ولا تستفسر فاهم الموضوع كله غلط,,و جاي دابا كيحاسبها على دنب هي ماليه حتى دنب كلامو,,جرحها طول و عرض و ارتفاع وغرس سهمو في صميم شرايينها كيف السم,,و زاد سممها بهضرتو اللخرا;عرفتي شنو كتاشفت,,؟,,,ماشي غي الشبه لي كيجمع بينك وبين مك,,كينين حواااايج خرااا,,ومنهم الغدر و التقحبين,,<طلق من دقنها بكل اشمئزاز و زاد مخليها ,,مكترمش,,دموعها نازلين بين خدودها و عينيها موسعين في نقطة وحدة نيفها كينزف بغزارة و قلبها كينزف كثر,,غمضاتهم بكل شفقة على حالها ,,حاسة بالدوخة,,,و صدرها عطاها الحرييييق ااااخ الشخص لي داواك هو لي كيجرحك,,بحال الحاج إيدار <بنات كازة ايكونو يعرفوه كيكوي و يجبر<يكوي ويبخ,,ويقول ليك الله يشافي,,تلاحت على السرير,,رامية تقلها عليه,,في هاد اللحظة بالضبط تفجرو في دماغها قااااااع دكراياتها ,,الأليمة ,,
*** اما هو ردخ الباب ونزل كيسب ويمسح في لحيتو بديك الشمتة لي حس بيها ,,حتى بان ليه ليل داخل ,,كيلعب بالسوارت ديال اللوطو,,هااااح ها علامن كان كيقلب كرز على يديه حتى عروقو بانو,,و صدرو كيطلع وينزل,,و نزل لعندي كجري في الدروج

**يله ايهز راسو فيه ماعرف غي كروشية منين جاتو,,حط جا مكروازي كان غيطيح,,هز راسو فيه;تا مال طبون مك ,,؟
زادو كروشي اخر;انا تردني زاااامل,,,هاااا؟درتي راسك مصالح معااايا باش تلعب بختي كيف بغيتي,,؟هاااا<زادو كروشي خر<,,,باغي تنتاقم لخواتاتك؟ باغي تحوي ختي كيف فرعت ختك؟
مابقا عارف اش كيخرج من فمه وهادي هي عادتو و اخيب صفة فيه,,من كيتعصب ماكيشعرش ,,وكيبدا يقول ويعاير في ديك اللحظة أحب شخص ليه يولي أعدى واحد ,,وهادشي لي وقع,,ليل من سمع الهضرة على خواتاتو تفكر التصاور و زواجو من شمس و قاع داكشي لي حاول ينسا,,تفكرو,,رد ليه كروشية حتى لاحو بعيد;جمع كرك,,اولد القحبة,,انا مكنلعب ورا تاقواااااااد,,وأروى ماغتفرقنيش معاها,,و نت روووح تقود,,
شنق عليه من الكول وخمج ليه وجهو بيديه متبعو كروشية فرعات ليه حاجبو وتا لاخر ماشي ساهل ليه زادو وحدة وبقاو مني منك,,مني منك,,سمية سمعات الصداع خرجات لقاتهم منوضينها,,غا ليهود ومضاربين,,كيتقاتلو كتافات غي تبكي,,وهما ماكينينش في هاد الدنيا كل واحد باغي يخلي بصمتو في الاخر ويفش غليلو,,;وقفوووووووووووووووووووووو أهئ أهئ حبسوووووووووووووووووو
دارو بزوج دقة وحدة كانت اروى لي من سمعات الصداع حيت بابها كان خلاه مطرع عرفاتهم و نزلات;&هئ أهéي <شافت في ليل بتعب;ليل 
غا شافها وهو يوسع عينيه بالصدمة وجهها كله مطعرج لاح صقر ومشا عندها كيجري شادها من وجهها كيتفحص فيها;اروى أروى شنو مالاك شكون دار فيك هكا ؟<دار شاف في صقر بحقد طلق منها ورجع لعندو شانق عليه;نت يا ولد القحبة لي داير ليها دييييك الحالة,,,نتتتتتت؟
اروى حاسة بالدوخة ماسكة اسفل بطنها;ليل عافاك سير فحالك,,من بعد ونهضرو 
تبسم صقر بسخرية وهو كيبعد يدين ليل من كول ديال البيل;ههه داير فيها العاشق الولهان,,قوليها علاش تصاحبتي معااااااها؟,
ليل شاف فيه و في اروى بصدمة;اش كتقصد؟
تبسم وهو كيحرك راسو بنفي وكيمسح نيفو بيديه;تؤ تؤ,,,حلفتي ووفيتي,,,هااااا,,من تزوجت بختك قلتي اترض لي الدقة,,
اروى شافت في صقر باستغراب واخا الدوخة و اسفل بطنها لي عاطيها الصداع,,إلا وهي عاقلة بلي تصاحب معاها قبل مايعرف بقضية شمس ,,ولكن من لاح الهضرة اللخرا خلاها تحس بالمواس تحششو في الداخل ديالها;ولا ,,بغيتي تنتاقم لختك القحبة إيميلي,,هاااا؟بغيتي ترد الصرف,,,كيف حويتها ولحتها بغيتي دير ليها كيفها,,
شهقات سمية و أروى على إثر هاد الكلمة أما وحدة الفوق تكات على الحيط بألم نازلة معاه,,روحها خرجات,,من سمعات هضرتو,,;ياك,,كنتي عارف بلي ختك القحبة كانت كتلاوح علي,,مم كتبغيني كيف قاااااالت,,يااااك,,ولكن أنا لا مكنتش نبغيها,,كنت دايرها كيف القرقارة كنخوي فيها,,و من شفتي داك الديكور ضرك خاطرك,,و جيتي تنتاقم من ختي,,و
قاطعو بكروشية;ماتجبدهاااااش على فمك,,,ماتجبدهااااااااش الزاااامل نت راااااجل داااابا,,,هااااا؟شنو دارت ليك هي ,,شنوووووووو؟
تبسم وهو كيمسح فمو بكل استهزاء و على مضض كمل كلامو مستفزو اكثر;هههه <شاف في اروى لي اتطيييح<سمعتي ,,؟بودنيك,,هدا هو لي كتبغي,,و البارح واكلة عليه قتلة ديال الكلاب,,؟في الاخير خورك,,و جاي ينتاقم منك,ههه 
دار عندها بسرعة ,,;لا لا اروى تقيني أنا أنا 
شدو من الكول ديالو داخل فيه براس;نت نت اتخرج تقود من هاد الداااار و اخر مرة تعتب فيها

طوعو بيديه ;رووح تحوااا,,,كتفهم,,ماااااشي راجل ,نت وبزااااااف عليك أانا,,عرفتي علاش,,,حيت ختك انا حافظت عليها,,و مكنتش نعاااااملها ,,كيف درتي ولو كنت بغيت نفدي فيها,,كون رديتها كلبة كيف درتي لإيميلي <نزل راسو بغضب<اتلقا تصاورها كيف درتي فقااااااااااع الحيوطة,,مكوزة و كتاكل لعصى من طرمتها,,<غوت بغضب<ااااااه في الاول هادشي لي بغيت<هز راسو في اروى بكل اسف و عيونو مدمعة ,,,كانت ماسكة في الحيط وجهها صفر<سمحي لي,,ولكن,,من بعد عرفت ,,,عرفت قيمتها,,و عرفتها اش كتعني لي,,هي ماشي بحال لي كنعرفو,,ماشي بحال إيميلي,,ماشي كيف البنات,,هي بوحدها,,ديالي,,<شاف فيها<سوولي راسك ,,,سولي راسك,,ااروى,,واش بصح انا نتاقمت منك,,سولي راسك,,ااروى,,واش عمرني,,كدبت عليك,,ياك نتي عارفاني ومن الاول عارفاني شنو كنت نسوا,سا
قاطعو شادو من الكول;ههه فيلم هيندي,,تؤ تؤ مايمشيش علي,,انا,,رووح تقود من هنا,,عمرني نشفوك,,
تبسم ليل ;تؤ تؤ ماشي لخاطرك,,اروى مغتفرقنيش معاها,,و كينا ختي تم,,
صقر;ديك ختك لي ,,مأمرة معاكم,,باقي حسابها من بعد,,دغيا تحالفتو ضد الاعداء,,و بديتو تخططو نت وياها,,هه مي ماشي علي ابابا 
دفعو;شنو درتي ليها؟
سكت باستفزاز وهداك الصمت قتل ليل ,,ماعقلش حتى تلاح عليه كيضرب و لاخر تاهو مغلغل ,,رجعو تاني الدنيا مقربلة ;اروووووووى بنتيييييييييييييييييييييييييييييييييي 
لاح صقر من يديه ودار بسرعة ,,كانت نازلة مع الدروج مكركبة,,حتى وصلات الارض مرخية و فمها خارج منه الدم ناض عندها بسرعة قبل ماترخي يديها شدها من اسفل راسها منوضها ;اروى اروى الله يخليك فيقي,,
تنهدات بألم و غمضاتهم طالقة رجليها,,يله جاينطق حتى قاطعاتو سمية ;ليل,,الدم الدم ,,بنتيييييي؟
شاف فين كتشوف وهو يلقا ضاية ديال الدم,,نازلة من تحتها بلا مايشعر ناض هازها بين يديه كيجري بيها;لا لا ,,اروى نموت نموووووت 
حطها في لوطو دارها للور وخرج منير مخلي صقر باقي على صدمتو,, بارك على الارض مافيقاتو غا طرشة من عند سمية دار شاف فيها بفزع كان وجهها كله حمر اشارت ليه بحقد;تسرا لشي حاجة لبنتي نقتلك,,,,,,هئ ,,اش دارت ليك,,ليل كان كيبغيها اهئ وهو ,,,جا دوا معايا ,,,و قالي بلي ايخطبها هاد السيمانة,,وبغا يفاجأها,,كان بغا يفرحها ,,,<تدكرات من قال ديك الهضرة على شمس الضحى وبلي هربات مع العساس وبسبابو,,تعكسات ليها القضية;نت السباب ديال الكلشي,,قااااع هاااااد المصايب,,نت اصلا ,,من تزاديتي وتابعينك قاااع المصاااايب,,ندمممممممت حتى ولدتك,,ما كون قااااعمة,,سراااو هادشي,,قاعما نوقعوووو فهاد الشيييء,,و دابا ,,بغيتي تقتل لي بنتي,,ماغنسااااامحكش,,واخا نموووووووت <خنزرات فيه بغضب و رجعات بكرسيها كتبكي و تويل ,,اما هو بقا كيشوف في نقطة وحدة متبعها وهضرتها كتدور في دماغو ,,كلمة بكلمة,,ناض ببتتاقل حال فمه لي عامر دم و تم خارج كيجر في رجليه,بزز قواه قاع نهارت ,,لي بداه مع ليل كملاتو سمية بهضرتها ,,مشا ديريكت للوطو ديالو ركب و زاد عفط ,,للمجهول

**كان غادي جاي في الكولوار,,على أعصابو ,,نارو نارين,,اولا اروى دابا و حالتها تانيا شمس ,,مكرهش يتقسم على زوج,,نصو يبقا هنا ونصو يمشي يطمن على شمس,,حيت اكيد ماغتكونش تاهي سلمات منه ,,,وشحال خايف عليها دابا,,والمصيبة هي ماليها تا شي دنب ,,خاااايف يكون ضربها ولا عنفها وهي باقة بين الحياة و الموت,,,,باغي يمشي يطمن عليها,,و خايف تاني تكون حاقدة عليه,,وهنا فين رجع على كلام ياااااسر بلي وجود صقر خطر في حياتها وبلي خاصها تبعد عليه,,اه هادشي لي غيدير مجرد من ايطمن على اروى,,لي هادي ربعة سوايع وتاحد ماعاطيه راس الخيط,,وهنا تحل الباب شي لي خلاه ينتافض من بلاصتو ويمشي يجري لعند الطبيب بلهفة و اليوف مالي عينيه;شنو عندها كيف بقات؟
تنهد الطبيب;خاصك تحمد ربك,,من ماسرا ليها والو لا هي لا لبيبي,,
وسع عينيه بدهشة مي ماتصدمش من الهضرة,,حيت كان شاك;البيبي؟
حرك راسو الطبيب;اه المدام حاملة في شهرها الرابع,,وحتى الجنين كان ضعيف هادشي لاش كان بطنها مامنتافخش وهاد الطيحة كان ممكن تجهضو مي كان هو متشبت بالحياة,,ماسرا ليه والو,,من غير المدام رجليها لي مفكوكة ,,و عنقها تلوا;;اما شي لاخر طبيعي,,,مي كنصحك بعدوها من التوتر و العصاب,,حيت هادشي ماشي كيأثر عليها غا بوحدها كيضر حتى بالجنين,,<تنهد وهو كيشوف فيه<مهم ,,شوية وينقلوها ,,لغرفة الخاصة,,وتم يمكن ليك تشوفها,,,,و مرة اخرى ,,على سلامت المدام,,
زاد مخليه كيرمش ,,بسرعة وبشوية بشوية كيوساع فمو,,المضروب راسم على شفايفو الدامية ابتسامة زوينة و على عينيه الزرقة,,لمعة جميلة مغرغرين;هاااح انولي اب,,حاملة,,هههه كنت عارف,,كنت شااااك,مي الدم بنت القحبة,,لعباتها,,مي,,صدقات حاملة,,انولي اب,,<هز راسو الفوق مغمض عينيه كيحمد الله من كلشي ايدوز بيخير ماخايفش من ردة فعل اروى اكيد,,ايقد يقنعها,
**** اما شمس ,,فبقات على نفس الهيأة,,منشورة على الكولوار,,لايحة ظهرها على الحيط فاشلة,,نيفها كله دم,,معمرة حوايجها و ووججها فازك مخلط بين الدم و الدموع و العرق,,اما صدرها خلاص,,كيزدح و داك الالم مابقاتش قادة تحملو,,فشلها ,,و خلاها ترخا بدون مقاومة,,حتى الصوت مابقاتش قادرة تخرجو,,حركات راسها على إثر لمسات سمية لي حاطة يديها على خدها بكل حنان و اسف دموعها مأزرين دموع شمس;اهئ اهئ بنتي شمس مالك؟
عضات على شفتها كتعبر على حالتها المزرية ,,;رييييبييييكا,,,جووووليا,,نييييييييس,,<دارت شافت فيها <شمس نعيط للطبيب؟
واخا عارفة بلي الطبيب ماعندو مايداوي في هاد الحالة الشافي هو الله ,,والله ,,خاصو يدي روحها عاد ترتاح,,هادشي لي كيدور في عقل شمس وهي في هاد الحالة,,جاو البنات كيتجاراو ,,غا شافو حالتها وهما يشهقو بخوف عزيزة عليهم ,,مشاو كيتجاراو شادينها بثلاثة,,موقفينها,,بتبات,,حيت رجليها كانو فاشلين,,وتمو غادين بيها الغرفة ديالها,,بقيادة سمية,,لي حالتها ماشي حسن منها,,و هي كتدكر شمس الضحى فهاد اللحظة,,وهنا فاش خافت من رجوع الماضي,,وبلي شمس كتدوز من مصير الام ديالها,,دخلوها الغرفة سطحوها في سريرها,,مشات وحدة من البنات كتجري,,اما لاخرات بقاو ضايرين بيها,,هالي تمس شعرها ها لي جابت ضابط ديال الطونسيون كتقيس ليها الضغط,,ها لي هازة كاس و يديها الدواء شربوه ليها,,و جات لاخرة حاملة تشوبينة و زيف بدات كتمسح ليها وجهها ,,كلشي وقف كيشوف فيها كيتسنا منها شي تعبير ,,لي ماعرفينوش بلي هي دابا عايشة في صدمة,,بلا مانعاودو على العصا,,لا الهضرة كيف كيقولو اللهم دقة بدمها ولا كلمة بسمها وليوم الحمد لله صقر ,جاد عليها بسمه,,و غرسو فيها,,عاد الهضرة لي سمعات تاني,,كان كينعس مع إيميلي وكيلوح فيها,,,,وكيف كان متع وهو كيدوي,,غمضات عينيها هربانة ,,اه هربانة من نظراتهم ولا لمساتهم وتوشويشهم,,هربانة من الدنيا كاملة ,,داعية وهي في اثناء رحلتها تنعس ماتفيق,,وهادشي لي سرا ,,غيبات بمرة,,مشاو البنات وبقات سمية جنبها,,كتلمس ليها في شعرها وكتشوف في وجهها الشاحب والشفايف البيضاء و النيف الزرق وباقين اثار الدم مكبدين في قصباتو,,تنهدات بحسرة;سمحي لي ابنتي انا السباب,,ولكن اندير حد لكلشي<بعزيمة و اصرار ولي بغا يسرا يسرا<

دخل عندها الغرفة لقاها,,حاطة يديها على كرشها وكتبكي بصمت,,تنهد و سد الباب غا شافتو وهي تلفت وجهها عليه,,مغمضة عينيها زفر ومشا جنبها جر الكرسي,,شاف في كرشها بحنان و حط يديه فوق يديها بغات تبعدها وهو يمسكها بكل قوتو;نتي عارفة ااروى كلشي,,انا من الاول عمرني وهمتك بشي حاجة في الاول نتي عارفاني شني كنت نسوا,,يااااك؟ونتي كان عندك عااادي,,و كلشي كان بخاطرك عمني بززت عليك شي حاجة؟
دارت عندو كتبكي;دابا كتعايرني اهئ اهءإ 
تنهد وهو ماد يديه كيسمح دموعها;واش انا عايرتك,,هااا,,لاش كتعوجي في الهضرة,,,,انا غي قلت ليك شني كاين,,في الاول كنتي عارفة شنو باغي منك,,,,و كنتي عارفة شنو كان غراضي,,اكيد,,حيت كنت باغي غي حاجتي فيك ,,اه ,,ولكن في الاول كنت كنصحابك كيفهم,,اه وكنت راااسم ليك شلا حوااااايج في دماغي,,اولهم نعاملك كيف اي قحبة,,مي من عرفتك بنت,,و عرفت بلي اول واحد قاسك و اول واحد باسك,,ماعرفتش ,,فرحت و اول مرة انفرح,,كنبعد باش نساك ,,ونتي كتلاحقيني,,لحد الان باقي,,فراش الاول ديالنا محتافظ بيه,,بعدت و كنت متأكد بلي كتبغيني,,مي مكنتش بغيت نطيح فيك,,مابغيتش ,,وهادشي لاش كنت كنعاشر بنات,,باش نساك,,و في الاخير ماكنشعر غي شاد طيارة راجع ليك,,كندير السباب بخدمة بسيطة ولا شي مؤتمر عادي,,باش نقنع راسي بلي ماشي نتي لي جايباني,,,,اه بغيت نعدبك مي عيونك ,,و قلبك كيخليوني ,,نسا,,شحال وشحال,,و في الاخير ستنتجت بلي كنبغيك,,<شافها مصدومة موسعة عينيها تبسم وهز يديها قبلها<اه كنبغيك,,و بزاااااف ,,مي عرفتها غي مؤخرا من بديتي كتغيري علي,,و غرك الشيطان وبديتي تدفعي كبير تم حسيت براسي كنفقدك,,وراك شفتي,,كلشي بعينيك,,وليت معاك نتي,,ونتي بوحدك,,من عرفتك اش كتعني لي,,وبلي ماشي كأي وحدة ,,تبعت قلبي ,,ولحت كلشي,,ااروى ليل ونهار معاك مخلي كلشي في سويسرة وكنفصل ونخيط و نقز السور و نتخبا ورا الشجر على قبلك,,و من عرفت بلي مابقيتش قاد على فراقك مزال,,طلبت الزواج,,وقلتها لمك,,وكنت ناوي ندير ليك سوربرايز هاد السيمانة ونجي نطلب يديه حتى تفاجأت حتى انا بخوك,,,,واش دابا في نظرك بلي انا كنت كنضحك عليك ,,باقي في نظرك,,انا مكنسواش ,,<شافها باقة ساكتة كتبكي بصمت تنهد وبعد يديه تم نايض;اوكي فهمت,,,يلا كان هادشي لي كيدور ليك في دماغك كنحب نقول ليك مكتعرفي في وااالو,,انيليك بخاطرك هاد المرة,,و القرار كيرجع ليك ,,ماغنبزز عليك والو,,,يلا مابقيتيش باغاني عمرك اتشوفيني<شاف في كرشها و زفر<حتى يلا مابغيتيش داك الجنين,,يمكن ليك تطيحيه ,,
وتم نايض صافي طلع ليه الخيخ في كرو,,تم غادي حتى حس بيديها شاداه غمض عينيه و دار عندها بسرعة كانت كتبكي وكتحرك راسها بنفي;اهئ اهئ ماتخلينيش اليل,,
تبسم و رجع لعندها ضامها ,,خطف قبلة من شفايفها;عمرني نخليك,,عمرني ,,
اروى;يله كنتي غادي اهئ اهئ 
ضحك وهو عاسرها فيه;غا كنت كنعبر ليك الطونسيو,,وكون سكتي كنت انقتل ديلمك,,زوينة هادي,,
تمخشات في صدرو ضاحكة وسط دموعها;انا حاملة اليل
باس ليها راسها;هه عارف,,,وكنت شاك مي الدم بنت القحبة لي ولات تجيك خوراتني 
هزات راسها فيه باستفهام;باش عرفتي؟
نزل راسو جهتها بمكر;ايوا االزين من كتهزي رجليك بلا فنيد بلا والو,,و عاد مؤخرا وليتي كتردي وتشهاي لي,,و النعاس,,اش بان ليك,,؟
تنهدات بحزن;ليل يله نهربو,,صقر ماغيخليناش في خاطرنا
خنزر فيها;حتى نكون ماشي راااااجل,,و ديك الساعة نهرب,,قبيلة راني سكت,حتارمت مك و ختي,,ولكن <كرز على سنانو بغيض<بربي ونعرف دار ليها شي حاجة ,,نقتلو,,,ونشرب من دمو
على إثر شمس نزلات راسها بحزن مكتفكرة ,,من طاحت مغيبة و قبايلة,,مقداتش تزيد كلمة,,وحتى هو كتافا يشوف في السقف ويفصل ويخيط و دماغو وخططو فيهم زوج الناس شمس اولهم تابعاها اروى

كان جالس في البار في مكانو الخاااص,,كيشرب ,,وجهو حمر و عينيه جهنم المومو ماكيبانش ليه,,متدكر كلام مو,,لي باقي كيحك ويعاود فيه حط يديه على حنكو,,كيتلمس في اثار الضربة,,ماحسش بييها في وجهو كثر ماحس بيها في قلبو,,زفر و هز الكاس مقرقرو كامل;املك اصاحبي باغي تهلك الكبدة ابشوية عليها,,
هز راسو في ليان و زفر بغضب مكمل شرابو;يرحم باك بغيت نبقا بوحدي 
ماداهاش فيه برك ناشر يديه وهز كاس خوا ليه ورجع اللور بكل هدؤ;طلقنا افراجة 
تسبم بسخرية والكاس بين شفايفو;وااا فراجة وشمن فراجة 
شا فيه ليان باستغراب;تا مال كمارتك,,<سكت<ليل؟
خنزر فيه بنص عين و رجع رآاسو لور ;كلشي كلشي,,<باستهزاء كمل كلامو<ماضرني غي الشريفة العفيفة لي درت فيها تيقتي وعطيتها قلبي,,طعناتني,,,,اليان ,,هك <حط يديه على صدرو<رشكاتو في,,,انا لي عطيتها كلشي والحاجة لي قبل ماتحل عليها فمها كتلقاها 
قاطعو ليان حال فمو;واش كتعرف شي حد غيرك؟ دار عندو بسرعة مخرج عينيه;بغيتيني نقتل الزامل بوها,,
هز حواجبو باستغراب;وشنو دار لي تستاهل تقول هاد الهضرة ؟
رجع لور;اش غنقول ليك؟<تنهد وبدون شعور بدا كيسرسرب ليه كلشي,,كيسكت ويهز يشرب وكيكمل ثاني حتى خوا جوج قراعي عاد مكمل هضرتو;وليت مصيبة اليان وغلطة عمر,,صقر السليماني,,ولا كيتلعب بيه هههه <رشف من الكاس محرك راسو يمين شمال<خايبة حتى لتعاويدة,,<دار شاف في ليان باستغراب<املك حال فمك حتى نت تصدمتي كيفي,,ياك؟
حط الكاس من يديه;وبزاااااااف,,,ولكن تصدمت فيك نت,,
دار عندو;كيفاش؟
ماشعر براسو غي مغوت;كينافخ ماشي كي فاش ,,واش نت مرييييييض في كرك ولا شنوووووووو,,ختك مصااااحبة وهي مااااااالها,,هاااااا,,مال الزااااامل بوها,,,واش شي يديرها ولاخر يتقدم فيها؟
هز حاجبو ;اش كاين شفتك كتحل علي طرمتك؟
زفر بغيض;انحل عليك قلاوية,,ولكن,,ماغندويييييش دااااااااابا,,,حتى تبرد وطلع معاك الشاهدة وغتعرف شنو درتي؟فينما كتبغي تفش غضبك ,,كتفرغو فيها ,,هي لي معندها دنب,,ماقداتكش سطاش العداب ديلمها عاشتهم بالجحيم وزدتي على قحبة مها ,,قتل ديلمها وهني كرك,,مالك خاسر فلوس القلب و الدوايات و العمليات,,لاااااش كتضيع الفلوس و الوقت,,خلي ديلمها,,مليوحة ,,تا تموت س
قاطعو بالغوات;ليااااان
جاوبو بنفس النبرة;ياكما بقاااا فيك الحااااااال,,,,؟بغيت انسولك,,شحال عند ختك,,تسعطاش يااااااااك,,مابقا ليها والو وتكمل عشرين,,,ولا خرا يله مكملة سطاش,,غاحسب مع مخك وفهم,,راه ختك لي خاصها تنصحها و تشرح ليها,,ولي خاصو يتعاقب نيييييييت ختك,,,ماشي هي,,حيت اروى ماراهاش ترضع في صبعها,,وكيف كيقولو,,لي توصل اللقمة لفمها تهز مهزات مها,,وختك را جالت و دارت,,وسافرات بلدان غا وحدها و قرات,,ماشي وحدة عاشت كلها بين ربعة الحيوط الشمس الزامل بوووها مكتدخلش عليها,,,وفي بلاصة ماتربي ختك خرجتي فيها هي سمك,,لي مريييضة ,,واش نسيتي اش قال ليك الطبييييب هاااا؟<سكت وهو كيشوفو حاني راسو عرف بلي هضرتو بدات كتدخل ليه<ياك قلتي مك,,كانت تاهي عارفة؟هااا؟يعني ليل ماكانش كيكدب عليها,,وكان ناوي الحلال,,نت في بلاصة ماتسمع ليهم و تخليهم يشرحو ليك,,كحلتيها,,فقدتي دابا ختك و مك و مراتك,,تاهي,,
هز راسو فيه بسرعة;انا شفت التصاور دخت,,
زفر وهو كيحقق فيهم بكل اسف;سمح لي,,,مي انقول ليك للمليون المرة ظلمتيها,,اجي قول لي,,متى عرفات ليل خوها,,ها؟غا مؤخرا,,ياك؟,,كيفاش غتأمر معاه ونت الدقيقة مكتخليهاش معاه,,ياك حتى من تيليفون شاريه ليها ومراقبو,,لا دخلات تفرج غا في فيديو كيطلع ليك اش دارت,,يعني هنا تستنتج بلي ختك لي عاودات ليها,,وياك قلتي بلي هما مفاهمين,,اكيد اتعاود ليها,,وباش عرفتي هي كانت عارفاه بلي ليل,,هاااا,,,,وقااع هي عرفات في نظرك اتقدر تبووح ليك ونت عارفاك اش كتسوى,,,اكيد خايفة منك,,و زيدون,,ماعندهاش الحق تقول ليك,,حيت داكشي كيبقا ديال ختك وكيف قلت راها ماشي مينووووووووور اسي المزوج بوحدة باقة مامكلمة حتى السبعطاش,,و زايدها ضاربها يومين ناشرها في السبيطار,,و مكمل عليها دابا؟<صفق بالغضايض<برااااافو,,انحب نقول ليك بلي قااااااااع داكشي لي درتي و الخطط لي رسمتي باش تخليها تبغيك<ساط <اوووووف كلشي تبخر ليك في الخوااا,,,حيت شممممممس< ورك عليها<خصرتييييييها,,

وسع عينيه على إثر كلامو,,وقلبو تخطف تهز وتحط,,و عاد نيت دور الهضرة في مخو,,اه هو عمرها خلاها هي وليل الراس في الراس,,وعاد مازاعماش عليه,,باش يعاود ليها,,يعني اروى لي قالت ليها,,واكيد اتكون حلفاتها ولا نيت ماقلت ليها بلي راه ليل,,و عاد مو من قالت ليه بلي كان ناوي يخطبها,,عرف بلي ليل ماراهوش يلعب بختو تدكر ,,التصرفيقة لي عطاها ,,و كيفاش كانت حالتها حط يديه على فمو شاهق;ياربيييييييييي,,,
تبسم ليان بسخرية وهز الكاس;ايوا بصحتك,,ها القالب طلع معاك دابا,,ايوا شد في القرعة دابا و طلعها ,,وغوت عاش الملك عاش الملك 
دار عندو باقي شاد في فمه;ضربتها,,ضربتها اليان< كانت الطبلة في الارض ولات في السماء بكيسانها و قراعيها و سطولتها<انا انا عيرتها,,شمس ,,<بانت ليه واحد الطبلة قداااامو,,باركين فيها شي وحدين,,هزها بيديه فزعها,,ناض ليان يشدو عطاه بكروشي متلفو,,مع السكرة كتبان ليه غا شمس في ديك الحالة,,قلب على ديلمهم قاع الطوابل وتاحد ماقد يدوي ولا يتكلم اكيد راه السليماني هداك وعاد كان وحش,,في ديك الساعة,,قلب عليهم الكلوب كامل,,عاد ليان غمز الفيدورا يشدوه معاه تحاماو عليه كاملين ,,وبداو كيخرجوه بزز وهو كيسب ويعاير في راسو,,ويلعن وقف في الزنقة مزنك و يديه بزوج مقموشين كلهم دم;شمس,,خاصني نمشي لعندها,,انا ,,<حرك راسو بنفي;انا انا,,اه ,,انا اناخدها انمشيو بحالنا,,ماغنبقاش في ديك الدااار,,الوليدة قالت علي مصيبة,,وختي غدراتني,,شمس ,,شمس,,ولكن انا ضربتها <شد في ليان باستعطاف<اه ولكن هي اتسامحني مأكد,,قلبها بيض وحنين واخا ندير فيها معرت هي كتبغيني ماتقدش تسامح في,,<شاف في ليان منزل راسو طلق منو وغادي مسرع جهة اللوطو;يله تحرك نشوفو شي محال ديال الشكلاط ,,نديه معايا,,هي مغتشوفش في لاماديتوش ليها,,,اه ,,الشكلاط كيعجبها,,اتشوفو و غتفرح,,زيد دغيا,,
هز راسو فيه بأسف ,,بان ليه كيدخل ويخرج في الهضرة بحال يلا مصدوم,,قرب ليه شانقو من الكول متبتو;صقر,,حل عينيك,,,الخمسة الصباح هادي,,
حرك راسو بنفي;كنعرف واحد المحال كيبيع داكشي مزيان,,كناخد من عندو ديما ,,انعيط ليه يحلو,,ماكينش مشكيل 
غوت حتى فزعو;تبت القلااااااااوي معااااااايا,,,هادا ماشي حل,,شوووف حالتك,,شووووف مزياااان,,واش في نظرك هدا وجه ديال واحد باغي يطلب السماحة ,,سكران كاو,,ويديك كلها دم اتشوفك البنت تغيب,,
جاوبو بسرعة;انمشي نغسل دابا ونبدل ونمشيو 
تبتو تاني;رسا القلاوي,,البنت اتكون ناااعسة,,اتمشي معايا تبات,,وغدا من تصحا,,,سير عندها,,
حرك راسو معارضو;لا لا,,هي انا عارفها,,اتشوفني هكا,,اتخاف علي,,هي,,غا لا تقمشت كتبدا تبكي,,<شاف فيه بعيون مدمعة;مانقدش نعس بلا بيها,,و هي دابا مريضة,,خاص لي قابلها,,و يعاونها الطواليط لتقدش تنوض ليها<بعد منه ومشا في اتجاه لوطو<خاصني نكون جنبها دابا 
يله ايحلها رجعو من قرفادتو;واش,,عارف هاد الحالة لي نت فيها,,انا لي دري خالع الزااااامل بويا,,وباغي تسكت البنت الحجرة,,؟؟قلت ليك,,اتمشي تبات معايا في الدااار وغدا من تفيق وتصحصح مزيااااااااااااااان ,,و تكون عارف اش كتقول ماشي واقف ولسانك تقيل وكتدخل وتخرج في الهضرة,,ديك الساعة شري ليها الشكلاط ولا مول الشكلاط ولا معرت ,,وسير عندها وطلب منها السماحة 
وقف كيتنفس بضيق;اتسامحني,,؟<بنرة عطوفة طالب منه يطمنو;اتسامحني ياك؟
تنهد بشفقة عارفو كيبغيها ,,كيف عارف بلي من كيكون معصب ماكيعقل على تاحد وماكيبقاش عارف الصح من الخطأ وفي ديك اللحظة يرتاكب جريمة بلا مافطن,,و حتى كيفيق عاد كطلع معاه الشاهدة وكيبدا يقول يا ويلي ,,كيف مأكد دابا,,من شمس اتكون مجروحة,,,,ووكثر بالخصوص ,,من عايرها,,و قاليها بلي ماشي الشبه لي كيجمع بينك وبين مك,,حتى الغدر و التقحبين,,يعني وصفها هي بأقبح صفة حتى بنت ماتقدر تقبلها عاد هي لي حساسة وهثريفة و عاير ليها مها,,هادشي غي ماكانش عارف بلي راها سمعات سيرة ديال إيميلي,,تنهد وهو كيطلب الله يدير شي تاولي ديال الخير بدا كيجر فيه مطمنو,,وهو كيطلب ويزاوك يمشي لعندها ,,حتى قنعو بلي هاد القرار ,,راه في صالحهم بزوج,,ركبو غا بزز في اللوطو وزاد فيه في اتجاه دار

حمقاء يا مولاتي حمقاء 
كانت تسبح في حبي صباح مساء ,,كانت تقول ان دراعي ووعدي هي المساء 
كانت تسأل عن أخباري و تصنع معي أسراري وتكتب أشعاري بأقلامها البيضاء 
كانت تحمل همي دون عناء 
,,,,وفي تلك الليلة رقصنا لأخر مرة و تواعدنا على لقاء 
وجائت مولاتي قلت الفرح جاء,,لكن مولاتي اغتالت الفرح بكل غباء و عم الحزن كل الأرجاء 
و اليوم أنظر إلى بعض الصور و بعض الزكرايات ,,وبعض الاشياء 
وأدون حزني كباقي الشعراء 
أرسله إليك على ورقتك السوداء,,و أدكرك كم أنت غبية يا مولاتي كم انت حمقاء 
***
نعم الوقوع في الحب,,كتديرو غي الحمقاء ولكن تجنبه غيكون ضرب من غباء,,ماكنعرفوش الحاجة حتى كنجربوها,,كيف ماكنحسو بحرارة العافية حتى كنلمسوها وتحرقنا,,
دوزو ابطالنا ليلة خايبة من الصغير حتى الكبير,,,,كان باقي مخشي فيها,,ماتسدش ليه جفن ولا غمض ينيه طريق تديه وتجيبو,,سمع رنين الهاتف,,تنهد وجبدو من جيبو غا شاف شكون وهو يغمض عينيه عاد حل الخط;وي ياسر,,,را كنت مشغول,,شمس؟<بعد مدة<صافي دير لي بغيتي ونا معاك,,اه ,,اه,,دير لي بغيتي,,اوكي,,و قول لي<قطع عليه,,و بقا كيشوف في الفراغ لي مدة,,ماعرفش هادشي لي دار واش صحيح ولا غالط ولكن دابا كينة حياة ختو لي في محك,,وهنا قادر يتخلى على كلشي و من بعد داكشي لي شاف البارح تأكد بلي صقر عمرو يتبدل ,,وولا خايف عليها منه,,اللهم,,التقار,,
*****كان مليوح على واحد الفوتوي ناعس على كرشو,,رجل في جهة و رجل في جهة دافن وجهو في واحد المخدة حال فمه,,نزل ليان في الدروج ,كيقاد في شعرو بيديه حتى بان ليه باقي على نفس الهيأة ديال البارح,,تنهد بحزن ;ماريسا ماريسا,,
جات واحد الخدامة بزي رسمي;وي مسيو ليان 
ليان;صيبي واحد جوج قهوات كحلين ووجدي الدوش للمسيو صقر,,
حنات راسها,,و مشات اما هو بدا كيتمشى في اتجاهو حط عليه يديه كيفيقو;صقر ,,وا صقر,,صقر,,,
هز راسو بتتاقل كيحك عينيه ;وااااه,,مالك,,؟
بعد عليه ووقف;نوض را الدوش موجود صحصح و نزل تشوف في الحريرة ديالك 
تنهد بضيق,,وهو كيمسح على لحيتو وشعرو مليوح على عينيه مخربق;خايف,,
تبسم ليان بتشجيع;يكون خير غا نوض,,وفكر مزيان اش غتقول ليها
شاف فيه ;المشكيل ماعرفش شغنقول,,وماحملش نشوفها في ديك الحالة ,,خايف نكون درت فيها شي كريثة,,انولي داير شي مصيبة,,كثر,,
قاطعو ليان;نووض لا كان غا على الطليب والرغيب,,نطلبو اسيدي ونزاوكو فيها,,ههه يله غي طلق الغوباشة و زيد ,,
زفر بضيق و تم نايض طالع في الدروج,,كيتلاوح باقي متمن 
****اما هي كانت باقة على نفس هيأتها ديال البارح,,مغيبة ,,على العالم الخارجي مخلياه ليهم بضوضاؤو,,بضجيجو بكلشي ليه,,دايرين ليها فوطة على جبهتها,,و في جنبها سمية شادة ليها في يديها ,,باينة مانعسات ماشافتو عينيها مجبقلين و منفوخين,,سمعات الدقان ,,شي لي خلاها تدور,,كانت ريبيكا لي داخلة منزلة راسها;مدام سمية,,
شافت فيها باستغراب;شنو كاين؟
تنهدات بحسرة;سي ياسر كاين لتحت وبغا يشوف شمس الليل 
توسعو عينيها بدعر;شنووووووووووو؟

علات فيها راسها بحزن ;واه ,,راه لتحت وباينة فيه معصب قاليا,,إما تنزل عندي ولا نطلع<سكتات عاد كملات كلامها بحشمة<يمكن يكون ساق الخبار,,
شدات على فمها مصدومة;ياربي,,ولا جا صقر,اوووف,,
***
كان بارك في الصالة لابس سروال ديال الدجين مقطع بالكري و قاميجة بلومارين مقفدها حتى للدراع مع سبرديلة إيرماكس كحلة بالكري,,مطلع شعرو الفوق ,,مفرق رجليه ومتكي بدراعو عليهم كيترعد,,,طريق تديه وتجيبو بالخصوص هضرة ليل قبيلة دخلات ليه الشك,,وباينة فيها شي إن,,هز الساعة كيشوف تعطلات ريبيكا,,زفر بغضب ووقف دار يد على جنابو ويد على فمو غادي جاي,,حاس حاس مخبين عليه شي حاجة,,لا لا مايقدش يصبر مايقدش مسح على شعرو وطلع لي ليها ليها,,,,بدا كيشوف في ليطاج,,بلا مايفطن رجليه قادوه للطاج الفوقاني يمكن عرف ايكون هو الجناح ديالو حيت شخصية متكبرة إلا وغيبغي ديما يبقى الفوق,,حتى في السكن ونيت حدسو ماخانوش ,,لقا الجناح الكبير ديالو,,الباب مصبغ بالاسود و مغطي بالجلد عازل للصوت,,عريض و البواني مدهبة,,عرفها هاديك هي الغرفة,,وقف قدامها متردد,,يحل مايحلش,,دارها على الله,,و دفع الباب,,شي لي خلا,,سمية و ريبيكا يشهقو,,اما هو عينيه توسعو في منطقة وحدة;شممممممممس؟
سمية شافتو قلبها سكت ,,;يااااااسر,,
ماجاوبهاش,,مشا كيجري جهتها,,حنكها زرق و جنب فمها محلول ,,ونيفها شوية منفوخ تصرفيقة وحدة شرك ليها حنك ونيف و فم ,,شد في يديها لليمنية مخلوع;شمس,,,شمس,,<بدا كيحرك فيها :شممممس اللليل,,شمس <شاف في سمية ;مااااالها ,,,شنو وقع ليها؟علاش مكتجاوبش,,شمممممممممس ,,
تنفس وهو كيشوف فيها كتخسر صيفتها ,,وتحرك راسها,,بشوية وتنين,,حاسة براسها اينفاجر,,و المطارق كيضربو و عظامها مفصلين,,تنهدات بعمق,,وبدات كتفتحهم بشوية بشوية,,حسات بيد في وجهها,,لي وهلة صحابتو صقر يله اتبعد حتى سمعات صوتو,,,اه هو ,,خوها حبيبها الدراع الحامي,,قلب الحنين,,حلات عينيها موسعاهم;خويا ياسر؟
حط يديه على حنكها بكل أسف و حزن;شوفي شنو دارو ليك,,هنا,,؟
ديك اللمسة و هضرتو,,فحال يلا,,عطاها فرصة تاني فين تدرف الدموع,,,قلبها كان طايب,,نزلات راسها وبدات كتبكي,,دار شاف في سمية بحزم;شنووووووووووو وااااااااقع هنااااااااا,<شكون دار فيها هاد الحالة؟<غزز سنانو بكره<فين هو داااااك ولدك,,,,نتافهم معااااااه

هزات راسها فيه;ياسر ولد
قاطعها بالغوات;انا ماااااولد حد الله يخليك,,,,واش هادي هي الامانة,,,هادي هي اتهلاي فيها ,,وتعامليها كيف بنت,,,هادي هي,,فرحانة هنا,,وماكينش لي يأديها,,<هز وجه شمس جهتها<شووووووفي,,شوووووووووفي,,,وجههها كيف داااااااير؟واش هدا هو التهلووووووووو,,,هاد الوجه ديال شي حد فرحاااااان؟,,,,شوفي كيف داااايرة<زفر وناض واقف<وااااش ,,ماقدكش مزوجاها بولدك باقا صغيرة ,,ومغرباها,,مكملين عليها,,,,,,؟هاااااا؟صافي ماكين لي غيسول فيها,,ولا غيدوي,,,,؟جايبنيها الاخر ديال الدنيا باش تفرزوها,,ولكن لااااا انا هناااا,,ومغنخليش ختي,,تزيد تعدب باركة غي ,داكشي لي داز عليها,,,ماااحشوماش,,؟عيطي لي على داك ولدك نتفاهم معاه,,على هاد الحالة؟
سمية محاولة تستعطفو;راك 
قاطعها بيديه,,صافي امدام سمية ماكين لاش تشرحي لي,,لي بغيت نعرف را قدام عيني,,<شاف في شمس لي منزلة راسها وغي كتبكي تنهد ومشا شدها من يديها;يله نمشيو من هنا,,
خرجات سمية عينيها بدعر;لا مايمكنش 
هز حاجبو بمعنى من نيتك ;وعلاش بالسلامة؟
سمية;صقر,,
ياسر;مال هاد صقر,,شكون ايكون في ملك الله,,؟راني خوووووها ,,و راني انا الولي عليها,,و ختي مغتضربش الضربة في هاد الداااار,,وحتى يجي افلاطون ديال ولدك,,و ديك الساااعة نتفاهمو,,ممكن تفضلي بغيت نبقى مع ختي بوحدنا عافاك 
حنات سمية راسها بحزن نيت ماعندهاش الوجه لي تشوف في ياسر,,و عندو الحق في قاع الهضرة لي قال,,و من حقو,,اي اخ ايشوف ختو في ديك الحالة ايدير ماكثر ,,حركات كرسيها وخرجات كتدعي في خاطرها على صقر هو لي وصلهم لديك الحالة,,
****كان خارج من محل ديال الكادووات هاز شي ثلاثة الساشيات و حداه ليان هاز جوج شاف فيه;مانسيت والو,,؟
شاف فيه ;را حولنا قاع المحال,,شنو باغي ,؟
دار الساشيات في لور و سد,,مسح على شعرو,,,;ماعرفتش ,,واخا نشري معرت,,,اووووف ,,<شاف في ليان;زعما تشوف في,,زعما,,تقدر تسامحني,,؟
ليان;برد اصاحبي,,,يلا بقيتي هك منيرفي,,خايف غي ماتقدش تحكم في راسك,,
صقر,,,;لا الا انا مامنيرفي ما والو,,<خدا نفس<هووف انا مزيان ,,مزيان,,صافي <غمض عينيه وحلهم<هووووف ,,مزيان,,دابا,,
شف فيه ليان بشك,,و ركب في السيارة,,في اتجاه القصر ,,مابغاش يخليه بوحدو,,خايفو يتهور,,حيت كيف دكرت صقر من كيتعصب كيتخوشع,,في دماغو,,
***حط يديه على حنكها,,;سمحي لي اختي,,ماكنتش جنبك,,
تبسمات وسط دموعها;انا بيخير,,
حرك راسو معارضها;هاد الكلمة لي كنتي كتقولي,,,هادي سطاش العام ,,و عمرك كنتي بيخخر
شمس;ولفت,,

شاف فيها وهو كيمسح شعرها;نا دابا جيييت,,مغنخليكش بوووحدك,,انديك معايا ,يله نمشيو,,
خرجات عينيها معارضاه بخوف:لا لا مانقدش,,
كرز على عينيه ;علاش ماتقديييييش,,خايفة منهم,,هاااا,,شنو دارو ليييييك؟,,انا قدها و قدووود,,ومن غدوة انرفعو,,,دعوة ديال الطلاااااااق,,و لا جايدوي ,,اندخلو فين يتربا,,,شوفي الحالة لي نتي فيها,,شوفي وجهك كيف دااااير,,شوفي كيف وليتي,,,؟<وقف وتم غادي جهتها ;خديت قرااااار,,اتمشي معايا هي اتمشي معايا,,
حركات راسها بنفي وكتبكي;اهئ اهئ ياسر عافاك,,لا ,,امانقدش,,
تنهد بغضب;علااااااااااش,,واش باغا تعيشي مع وحوش بحالهم,,ماقداتكش ديك العملية<غمض عينيه<علااااش اشمس<فتحهم<علاش كتبغي تعدبي,,واش اتبقاي ساكتة هك طول حياتك,,,اتبقاي حانية الرااااس,,,؟
حنات راسها كتبكي,,مأيدة هضرتو,,بمعنى اتبقا حياتها ديما عبدة مجبورة تعمل لي بغاو,,بحال دابا,,,كلشي فيها باغي يشد في يد ياسر وتمشي من هنا تبعد,,تبعد تبعد ,,تنساهم,,ولكن عارفة بمن مزوجة,,وهي لي شافت وجهو الحقيقي,,خايفة تمشي معاه,,وينوض القربالة,,ويقد يأدي ياسر,,غمضات عينيها نافية هاد الموضوع;مانقدش نمشي,,عافاك اياسر,,ماتبززش علي شي حاجة<تنهدات ضاغطة على ألم صدرها<مكتوب الله كيتصرف,,وهادشي كيوقع,,
ياسر;ماكيوقعش ماكيوقعش,,بللللللز,,يله معايا,,
حركات راسها بلا;مانقدش,,عافاك,,
ياسر;ماكتيقيش فيه؟
تنهدات مبتاسمة;كنتيق فيك كثر من راسي,,<بأمل<نت الوحيد لي عندي,,ولكن,,هاد الطلب مانقدش عليه عفيني,,عافاك,,
ماجايهضر حتى سمع صوت الرديييخ,,دارو بزوج بدقة,,ماكان تاحد,,تنهد,,عرف شي حد كان كيتصنط,,اما هي قلبها سكت بالخلعة ريييحتو ريييحتو,,رييحتو,,
**كيتنتر مع ليان;تا طلقني خليني نوري الزااااامل بووووووه,,يديها كيف جاتو
جارو في الدروج;:ششث راك سمعتيها ماغدة فين,,تهدن,,يلا طلعتي ليه اتصدق مكحلها اكثر,,يله قلب ستة تسعود,,
صقر بالغوات;انقلب الزاااامل بوووووووووه,,,نقتلووووو,,غادي نقتلوووووو,,,وهي وهي,,باينة باغا تمشي,,,سمعتها ,,شحال كانت مترددة,,,تااااحد مايقد يفرقنا,,,نقتلهم بزوج هي ديالي ,,,دياااااااااااااالي,,
شدو ليان;تنفس اصقر,,تنفس,,
مسح على وجهو بغضب;ديالي هي,,ديالي نقتلها ومانطلقهاش,,كتعرف ندوز عليها من الودن تا الودن,,ومانفرقهاش,,,ندوز على قبرها,,ومندوزش على باب دارها,,
شدو ليها من دراعو بزوج;يله ناخدو شي كويسات,,انا راسي تبخ لي زيد قدامي ومن تما نفكرو,,
مسح على شعرو,,وهو كيتدكر كيف كان كيوجد راسو قدام الباب,,باش يدخل عندها,,حتى سمع الهضرة,,كاملة,,يله تم داخل يعميها ,,حتى حس بفمو مسدود,,ومجرور باللورانية,,كون ماليان كون دوز على ياسر يوريه تفرعين بشحال طالع,,شمس ديالو,,وغتبقى ديما ديالو,,ولا بغا الزكييير هو باه ومو,,ودابا علن ياسر على الحرب,,من ليوم هو عدوه اللدود,,حيت لي كيبغي يفرقو على حبيبتو عدوووووه,

***حلات عينيها بشوية كتحس براسها باقة فشلانة يمكن من اثار المهدئ,,باقي مأثر عليها,,كان يله داخل عندها هاز طاس ديال قهوة اكيد راه مانعس ماشافو والليل كامل دوزو حداها تبسم وهو كيقرب منها حط الطاس جنب وشاف فيها;شوية دابا؟
حركات راسها بإيجاب;اه 
باس جبهتها وحط يديه على شعرها كيلمسو ليها غمضات عينيها كعلامة على رضاها,,عاجبها اهتمامو بيها ,,كيفاش الليل دوزو كامل معاها مانعسش غي مراقبها لاتخصها شي حاجة ااحح وشحال قلبها دابا كيدق من تدكرات ديك الكلمة لي قال <كنبغيك<اه هادي هي الكلمة لي كانت طوووووول عمرها كتسناها منه و قالت عمرها اتسمعها حتى البارح,,مابقاش فيها العصى لي خدات من عند صقر ولا التبهديلة ولا والووووو,,كون كانت عارفة هادشي يسرى كون هي مشات عند صقر وقالت ليه ,,بلي راني كنبغي ليل ولي ليها ليها كبرها تصغار,,هزات فيه عينيها كيف شي قطة,,كان مراقبها مراقب ملاميحها لي باقين زرقين و حنكها لي منفوخ دايرين ليها بومادات عليه;فيك الجوع,,؟
حركات راسها بنعم فيها الموت ديال الجوووع لا و الكدوب على الله حرام عاد تفتحات ليها الشهية ,,باس ليها جبهتها وناض يجيب ليها ماتاكل,,عارفاه مألم و كيفاش لا وهي ختو كتعاني في جهة خرى,,عارفة بلي باقي معاها و عقلو مع شمس الليل,,و تاهي في الحقيقة كتسول راسها كيفاش بقات,,بعد داكشي لي دار صقر,,غمضات عينيها بحسرة ,,,هي السباب,,هي السباب,,
*****
وقف ياسر غاضب من شمس ماحملهاش تبقا في هاد الدار ,وهي معكسة واخا هو عارفها تاهي كيفو غير هي خايفة وهادشي لي مكرهو كثر انهم كيستغلو طيبوبتها و خوفها باش يربطوها,,ماعندهاش شخصية باش تدافع على راسها ماعندهاش الجرأة باش تقول لا مابغيتش ندير هادي بغيت ندير هادي,,متقدش تشوف في الواحد في عينيه وتكلم ديما حادرة راسها و صوتها ماكيعلاش ,,واش غتبقى ديما هك مكبلة مسلسلة جارينها كيف العبدة مشرطة الحناك,,شاف فيها بحسرة وهي كتبكي ,,حادرة راسها اخخخ شحال تعدبات,,شحال,,وباقا,,هاد الطفلة لي داز عليها في مدة سطاش العام يهدم الجبال و يجفف البحور ويفجر براكين ,,تنهد و رجع برك عندها,,,شادها من راسها ;شمس,,يا شمس,,شنو ندير دابا؟نبقا نتفرج فيك؟ها؟
حركات راسها بنفي ;عفاك اياسر ماتبززش علي الله يخليك,,مانقدش نمشي معاك,,انا مزيانة خ خ<بارتباك كتفادا نظراتو<خاصني نشرب الدواء ونكون مزيان,,
حط يديه على حناكها بكل حنان;الصباح لقيتك مغيبة اشمس خاصك الطبيب
حركات راسها كيف شي طفلة;لا لا ,,الدواء كينعسني,,
غمض عينيه,,بقلة حيلة كيحاول يكالمي راسو باش مايتفرقعش عليها;لي بغييتي,,انا انمشي من بعد وراجع,,باقة الهضرة طويلة,,<ناض ماشافش فيها يمكن مقلق منها حيت تاهي كتحمل المسؤولية كون كانت كتدافع على راسها ماغايسراش ليها هادشي نسا داكشي لي دوزات عليها مو,,يهرس الراس لي ماكيتهرس,,ويحطم بنادم ويهدمو,,وواخا تكون قوية ماتقدش تواجه جبروتو,غي انها مغتكونش واصلة لهاد الدرجة,,نزل في الدروج كيزرب ,,ماحامل يدوي مع تاحد مشا ديريكت جهة سيارتو لي عطاه معهد ليل تكا على الكابو كيخمم فهاد المصيبة و في حالة ختو,,لي مايقد يدير والو,,وتاهي مامساعداهش ضرب يديه مع الباب و زاد ركب عافط ,,اما هي,,رجعات تكات على النامسية كتشوف في السقف,,دموعها نازلين دمعة دمعة مبللين وسادتها البيضاء,,متدكرة ماضيها و حاضرها,,اخخخخخخ شحال خصها تصبر ,,شحال خصها مزاااااال اعباد الله راها عيااااات عياااات والجهد تقاااادا والحمل صعيييييييب وهي لا حول ولا قوة إلا بالله ,,تا الصحيحة واااالو,,,الموت حسن ليها ,,,اه هدا هو احسن خيار,,ياربي عجل ولا تأجل ,,راني مابقيتش صابرة,,هادشي لي كتقول في خاطرها وسط دموعها

***واش الحب أناني ولا حنا لي طماعين كنبغيو نكسبو كلشي و,اي حاجة تولي ديالنا,,ونقدرو نديرو اي حاجة باش ناخدو لي بغينا,اي واحد فينا رسم هدف في بالو كيدير المستحيل باش يوصل ليه ,,مايهمش شحال عفط و شحال داس وشحال أدى المهم النتيجة ,,مايهمش واخا يأدي الناس لي كيبغي,,ولي كانو في يوم الايام كيبغيوه,,واش الحاجة لي تكسرات كترجع المراية لا تهرسات كتجمع؟واخا تلموها إلا و الشروخ و الشظايا كيبانو,,,,هادشي لي ماقدش يفهم سي صقر,,لي بارك دابا في البار كاس ورا كاس,,كاس ورا كاس وناااااااار التملك شاعلة فيه ,,قدام عينيه الحمرين كيف الجمر هدف واااحد هو شمس ,كلما تفكر الحوار لي سمع كيزيد يصعر ويزيد لهيبو ليسانس ,,كل كاس كيزيد يشعلو كتر ماكيطفيه و عاد المطارق و الشيطان كيبدا يضربو في عقلو,,حس بالكاس تحيد ليه من يديه,,وهو يدور ساعر ونطق بلسان تقيل شوية;شهش كتديييييير ازبي؟
شاف فيه ليان;وااااش نت شوية لاباس,,؟هااااا؟ضارب ستة الويسكيات وجوج فودكا ,,فين باغي توصل؟
خدا كاس ليان وشربو;ممم لعند شمس,,<رد راسو لور تقيل;هي هي,,اوووف تلفت ,,اه داك القواد ديال خوها ,,انا انوريه حسابو,,وهي انمشي نخطفها ,,اه انخطفها <حط الكاس بالجهد<وبززز من ديلمها اتمشي معايا,,
ليان;صقر,,,جمع كرك,,را البنت مرييييضة 
شاف فيه بنص عين;وانا مامريضش ؟هاااا انا رااااااا كثااااااااااار منها,,مريييييض,,و عرفتي بااااش؟مريض بشمس الليل اححح سميتها زوينة ياااااك ,,ماكيناش شي وحدة عندها نفس السمية,,ياااك؟ شفتي هي ماكينش فحالها ,,دابا عرفتي ,,انا شفتي راه ,,كنبغيها وحق الرب كنبغيها ,,ياك شفتي هادو <اشار للساحة الرقص فين كينين البنات<كاااااااملين ماكيسواو ظفر من رجليها الصغير,,احح على دوك الرجلين,,ممم كنبغي شمس,,<باستهزاء و صوتو مغبن;وهي,,شفتي شفتي يااااك هي خوها كيحرشها علي وكيقول ليها يله معايا,,شفتي شفتي,,هي مامزياناش ,,بحال مها نكارت الخييير,,انا درت معاها بزاف الحواااايج,,ياك اي حاجة مكنتش نقول ليها لا,,,,ياااااك اي راجل ومرااااتو كيسراو بيناتهم مشاكيل,,؟اش دخل الزااامل بوه اصلا هي مراتي,,وانا راجلها,,خاصها تحتارمني,,اه,,وبزز عليها تبقا معاياااا
ليان;صقر ,,هز سروات لوطو وبزطامو;اااااه الدواء,,انعطيها الدواء,,خاصني ندوش ليها,,اه اه ,,انا غادي,,<جاينوض هو يبرك,,<اوووف 
شدو ليان;تبت ازبي,,راك ضاربب كثر من تسعود قراعي ابوحدك,,برك حتى تسحا 
حيد ليه يديه;نت مخويييييير,,البارح بقيت معاك ,,وبعست بوحدي,تؤ تؤ <حرك صبعو بنفي<انمشي نبات حداها,,يله تشاو ,,<جاي ينوض تاني وهو يريح,,<
شدو ليان من يديه;زيد القلاوي نوصلوك,,اتصدق داخل فشي قرينة ولا قالب اللوطو,,
لاح عليه دراعو كيضحك;ههه نت قصر مني,هههههه 
ليان;انا مقلون عليك,,,الحمد لله من مامزوجش ,,
صقر كيضحك;هااااح الزواااااج زوين,,,في خبارك,,من كنت مريض واحد النوبة هي لي قابلاتني,,<كيقلي ليه السم< نت ماعندكش لي يقابلك,,هههه ,,,إني اتنفس تحت الماء إني اغرق اغرق اغرق ههههه 
حطو في لوطو وسد عليه الباب ومشا ركب في الجهة خرا شاف فيه بتحدير;اتوصلني وتمشي تقود بحالك,,مراتي اتكون ناعسة ماخاسكش تشوفها,,هكاك,,اووف <غمض عينيه<توحشتها ياك,,نت عارفني توحشتها<شاف فيه <تا مال عدو ربك ساكت 
شاف فيه غادي معاه في سينتة;عارفك موحشها 
حرك راسو بايجاب;عارفني كنبغيها ياك؟
حرك راسو بايجاب وتنفس بقلة صبر;عارف الزامل بوك,,كتقلونها 
حرك راسو بنفي;تؤ تؤ كنبغيها كنبغيها,,فهمتي ؟
مسح وجهو كيزفر;ولايني ليلة كحلة,,,هادي

دخل بيه القصر,,شاف فيه لقاه حاضي الطريق و كيتمتم:وصلنا اروميو,,
شاف فيه ;وصلنا؟اه يله تلاح,,
حل الباب كان ايجي مصلي على وجهو,,مسح شعرو اللور,,و وقف غا بزز جا ليان يشدو حبسو بيديه وهو كيتلاوح عينيه مسدودين;شش انا مزيان<دار ليه اشارة بلي راه كوووود<انا اووون فورم,,مالنا ؟<وقف كيقاد دي بيل من لتحت و دار اشارة ليان;يله تلاح نتاقشعو غدوة 
وقفو ليان بجد;صقر سير تنعس,,ودير عقلك؟
تم غادي,,متجاهلو; شمس العشي,,قاد غربت وا ستغرابات ,,عيني من الفرقى,,يا شمس العشية,,امهل لا تغيبي لله رفقى هيجتي ما بيا,,حتى زدتني في القلب شوق ,,ترفق علي ,,إني في المليح قد زدتو عشق في الواد المدهب في الواد المدهب,,<طالع كيغني ويدندن,,بشوية عليه كلشي كان ناعس الصقيل في الدار غي صوتو و سوارتو لي كيلعب بيهم في يديه ,,قاليك السكران زوج حوايج ماكينساش سوارتو و باب دارو,,حل الباب بشوية حاط صبعو على فمو<شششش اتفيقها ازبي,,هاحنا اندخلو بشوية,,ماغنديروش الحس يااااك؟
دخل كيتسلت زعما هو كل مرة شاد في جهة ,,مزعزع الفيزان,,و رادخ الباب,,كانت هي ناعسة من بعد ماشربوها الدواء,,والمهدئات,,لاح السوارت فوق الطبلة تسمعو رداخ,,ولاح سبرديلة ,,ومشا بسرعة تلاح في السرير حتى تنخضات شي لي زعجها في نعاسها ,,ولكن كملاتو ,,دار جنبو كيشوف فيها;دابا نتي بغيتي تخليني,,؟نتيييييييي ديااااااالي,,وغتبقاي ديما ديالي,,كتفهمي,,؟<وهنا بدا الشيطان كيوسوس ليه والشراب زادو نغزة و مزعمو كثر ,خشا وجهو في عنقها كمص ويلحس,,أحاسيسو فيضة بيه و عصبيتو مع شوقو مع السكرة عطات مزيج اخر مخلية عينيه يتضببو مايبقا عاقل على تاحجة ,,غيرها,,وخاصو يوصل ليها,,بهادشي اتولي ملكو هادشي لي كيدور ليه في دماغو وهو كينشر في قبلاتو على عنقها ويديه كيلوحو الغطا مبعدو عليها كانت لابسة كسوة قصيرة نص كم بالخصر فخاض قويلبات السكر بيضين وعامرين,,حط يديه كيلمسهم بشهوة وصل لفخادها وهو يكرز عليهم بالجهد ولا مايفطن عضها من عصبة عنقها بالجهد,,شي لي خلاها تفزع و تشهق;هااااااء أاااااي,
هز راسو كيشوف فيها بعيون حمرا معسلة ;فيقتك؟ احبيبة ؟ارجعي نعسي,,انا انكمل ,,صافي,,
فاقت مخلوعة و شوفة فيه وفحالتو حسات بالرعدة في قلبها;ششث كتديييير؟
بعد خصلة من شعرها وطبع قبلة على شفايفها;انحوييي,,اش بان ليك كندير؟<طبع قبلة في جنب فمها لمجروح<هااااح تشهيييييتك,,البنة البنة

يتبع ...

أحدث القصص
قصة الثأر العنيف من تأليف هناء المنصوري
قصة الثأر العنيف هناء المنصوري
قصة عداوتي مع ولد الحومة من تأليف كابيطوسة المغربية
قصة عداوتي مع ولد الحومة كابيطوسة المغربية