صورة مصغرة لـأعطتني شمسا الجزء 27

أعطتني شمسا الجزء 27

chams a3tatni chamsan
أعطتني شمسا مصير عشق

كانت جالسة في البالكو..حاطة يديها على بطنها المنتفخ..بقاو غا ايام قليلة ..وغتشد بنيتها بين يديها...تبسمات وهي كتدكر نهار دارت الفحص وخبروها بلي حاملة ببنت...شدات في يد اناستازيا لي كانت مشات معاها..بفرح والدموع في عينيها..كتراقب جسد بينتها الصغير على الشاشة.وكتسمع دقات قلبها...سعادة الدنيا ..ماساعتعاش في ديك اللحظة..نسات قااااع لياليها الممطرة بالدموع...وقاع احزانها..دموع نهامرو بسرعة...عبارة عن ويدان من السعادة لي عمرها حسات بيها..واخا خدات الباك بميزة حسن جدا..جابت تسعطاش فاصلة خمسة وسبعين شعبة علوم الرياضيات...هي الاولى على الصعيد الوطني...كلشي فرح ليها..ودارو ليها حفلة من داكشي بيناتهم...هداها ليل سيارة عبارة عن ميني كووبر بالابيض...واعدها غي تاهد البيرمي...وتسوقها..ونيت..وفا بوعدو و دخلها لمدرسة لتعلم السياقة...واخا كانت متخوفة في الاول إلا وياسر و ليل...كانو وقتما لقاو وقت..كيخرجوها...يديوها لشي بلاصة خاوية..وتماك كيعلموها...وحتى في المدرسة كان المعلم كيدير ليها غي هاااا حتى خدات البيرمي بعد شهرين..انا ياسر فهديتو...كانت جولة على مدينة بغداااد كااااااملة...دوزات نهااار عمرها تحلم بيه...و اناستازيا..كانت هديتها عبارة عن مراجع و كتب طبية يساعدها في رحلتها الدراسية...و اروى..هداااتها ..براسلي من الالماس..بسيط والنوع لي كيعجب شمس...فرحتها عوتاني من دوزات الامتحان الترجيحي ..باش تقبل في الكلية..والحكام كيف عاملوها...اكيد را غتلتاحق ضمن كليتهم نابغة لي قااااع الجامعات والمدارس عطااوها عروض...باش تلتاحق بيهم...ولكن هي كانت باغا الطب...بغات تعالج الناس...مابغاتش شمس الليل اخرى..ولا شمس الضحى...و سبحان الله ..عطاها نووور..لي قاع من شافها تدخل ااخاطر لي خلا الامتحان يدوز في جو مرح..لدرجة محساتش براااسها بلي هي في امتحان تعاملهم وبشوشة وجههم..حببوها في هاد الميدان...حيت المريض لي غيصبح على بحال دوك الوجوه وخا يكون عليل ايحس بالنشاط...خرجات..فرحانة..عارفة بلي قاع اجوبتها صحاح..اكيد من نظرتهم الدهشانة و ابتسامتهم بعدما كتجاوب...كتسنى النتيجة لي هي في الاصل...عارفاها...هادشي كااااامل..ماجاش قدام فرحتها...فديك الساعة...و اكيد من غتولدها وتشدها بيديها..ديك الساااعة...ماقادراش تضبط احساسها وشوقها...غمضات عينيها..بألم وهي كتحس بتحركاتها كتنغزها...نزلات عينها..معرية على كرشها كيف عادتها وقتما تخلوات بنفسها..حتى كتشوف بصمة يد صغيرة تحت قشرة بطنها..ضحكات وبدات كتلمس ديك المنطقة بحنان:حتى نتي متشوقة تشوفي ماما(غمضات عينيها عاضة على قنوفتها اتر ركلة )احححح (تنهدات بضيق)اووووف

كان منشور في الارض كاو كيف عادتو القراعي دايرين بيه...وفوق الفوتوي مليوح ليان...لي هاد الايام..كاملة وهو معاه ماقدش يخليه بوحدو..كيمشي للشركة في الصباح يطمن عليها ويرجع تاني..اكترية مقابل الخدمة غا من الدااار..كيبقا غي معاه..حيت الحالة ديالو بكل فصيح العبارة ماكتطمنش...خافو يتهور ولا يدير في راسو شي حاجة...ولي مخوفو اكثر...النهار لي جا ولقاه مليوح في الارض كيسعل ويبخ الدم من فمو..تخلع وشحال عيا معاه يمشي لكلينيك..ساعة راسو قاصح...وكيزيد غايهلك صحتو ..بالشراب والكارو...وعلى فمو اسم واحد نقشو..بجنوي في.يديه..حدا لعروقة...:شمس الليل..
...في وسط الجنان الطبيعة خضراء كتبعت الراحة ..والهواء منعش ...الورود بقااااع انواعها...و الوانها..حتى من الفراشات و الطيور كيغردو...جنة فوووق الارض..بخرير مياهها العدب...واشجارها المظلة...رفع راسو الفوق داير يديه على جبهتو مدرق عينيه من اشعة الشمس الساطعة الدهبية...حتى بانت ليه مضوية..كتبري..لابسة كسوة سميطات..بيضاء ساطعة حريرية نازلة على جسمها بطريقة مغرية مبينة جميع مفاتنها...وزاد شعرها الاسود الانسيابي....مليوح وراها ..مغطي خصرها..حتى فات ركابيها...حس بدقات قلبو نتاعشو من جديد برؤيتها..و بالدم كيجري في عروقو...وانفاسو انتاظمات...مشا كيجري عندها فرحان كانت كتشوف في واحد الشتلة من الورور البيضاء لون جسمها..:حبيبة شمس?
هزات راسها بابتسامة مشرقة...وعيون كريستالية كبااار جدابة كتلمع وخدود حمراااااء..كتضاهي لون الورود الجورية..نطقات بهمس :صقر ?جيتي?
حرك راسو فرحان...وحط يديه على خدودها الناعمة..كيشوف فيها بشوق والدموع في عينيه;توحشتك(خدا نفس و كمل كلامو بعتاب)فين مشيتي وخليتيني...كنت انموت بلا بيك
تبسمات بحنان وهي كتشوف فيه;هانا جيت..وماغنخليكش مزال 
تنهد براااحة..مبتاسم كانت عطاتو بالظهر كتشوف جهة الورود البيضاء باعجاب:عجبوووك?
حركات راسها بنعم:بزاااف كياخدو العقل
مد يديه مبسم قطف ليها وحدة:مايوصلووووش لربع في جمالك(هز راسو جهتها وهو يتصدم من مالقاهاش:شمس ?شمس الليل (حس بلصعة في صبعو كانت الوردة لي دقاتو خلات صبعو ينزف..والوردة بشوية بشوية كتبدل في اللون حتى خدات اللون الاحمر الدموي القاتم تخلع ولاحها من يديه وبدا كينادي باسمها:شممممممس ...شممممس 
جاه صوتها من بعيد:كانت الوردة زوينة قبل ماتقطفها...نت قتلتيها اصقر ..قتلتيها اصقر...قتلتيها اصقر
دور راسو في المكان...الورود كلهم كيدبالو و الظلام كيخيم...شد على راسو..مصدع من صدى صوتها نزل الارض مغوت على اعلى صوتو:شممممممممممممممممممس
تهز من بلاصتو مفزوع:شمس ...شمس
ناض ليان كيجري جهتو:صقر
شاف فيه بدعر كيقطر بالعرق..باقي مصدوم وكيهتهت باسمها حط.ليان يديه على كتفو محاوا يفيقو:صاحبي ..صقر
حرك عينيه جهتو مدهوش:شفتها اليان..زارتني في المنام...شفت شمس
تنهد ليان بحزن حيت هدا هو حالو ...غا هو الامر غادي وكيتعقد اكثر:هديك غي حلمة..(بان ليه كاس حداه..هزو ومدو ليه)
خداه من عندو كيترعد يله جغم منه وهو يخرج الماء من فمو شاهق..لاح الكاس من يديه وبدا كيسعل بقوة..تنفض ليان...عندو كيطبطب على ظهرو وكيحاول يهظر معاه..ساعة ماكان كيسمع والو...حاس بالموت ..داخلة وروحو خارجة ..شهق مخرج عينيه...باخ الدم من فمه ..والعافية في ريتو كتشوطو....ولا كيبان ليه غا الظلام...ترخا فاااااشل...جاي على وجهو مغيب ...

ناض ليان مسرع عيط لتسعمئة وحداش كيفيبري:الوووو ...حالة مستعجلة بغيت امبيلونص دااابا..(مسح على وجه كيترعد)..اه اه...شارع **** اه هي..صقر السليماني...يا ختي ماعرفتش...كيبخ الدم و مغيب...دابا عافاك...(قطع ورجع عندو كيجري قلبو على ظهرو ..كان مغيب مرخي..والدم مطراسي خارج من فمه ببطىء..ماشعر غي بدموعو نازلين ..وكيفاش لا..صاحبو ورفيق دربو...عشر ة ديال كتر من حداش العام...من ايام المراهقة..مادوزوش للقليل...يتعايرو ويتسابو قااااع..ويتصالحو دغيا بكاس ديال الويسكي...اسرار كل واحد عند لاخر...ولي مهمووووم..يفضفض على الاخر...بلا مايخبيو ..ولا يحشمو..عارفين بلي ماغيتشفاوش على بعض..حيت كل واحد فيهم..كيدير غا الزرقة على ختها...وتاحد فيهم...مامطفرو...وكيف كيقولو..لي عرفنا عراه مايهمناش كساه..وهادشي كينطابق عليهم..عارفين بعضهم بلا مايتكلمو ..غا بنظرة العيون مافية يفهمو اش كاين...عنقو حاضنو على رجليه كيبكي:صقر اهىء ماتديرش في هكا...نوض اصاحبي....نوض..نشربو شي كويسات...نوض..ياك الشهر جاي عندك كومبا...مع داك القواد اليباني...ياك شحال ونت تسنا فيها..شوف حالتك كيف ولات..خاصك خدمة باش ترجع كيف كنتي...نووووض..ياك باغي شمس...انا نقلب ليك عليها ونجيبها حتى لعندك
قاطعو الباب كيتحل..كانت ريبيكا لي غي شافت داك المنظر وهي.تشهق مخلوعة...دفعوها المسعفين هازين حمالة ..شاف فيهم ليان بترجي ووجهو الابيض اصبح حمر:عتقوووووه عافاكم
تحناو عندو كيعاينوه :النبض مرتافع....بزاااف وااتنفس ضعيف...هزو دغيا قبل ماتجيه ايموراجي...
هزوه دغيا في الحمالة ونزلو كيتجاراو بيه..في الدروج ناسين الاسانصور..ركبوه في سيارة الاسعاف..دغيا دارو ليه الماسك...ودقو ليه برا..كتخفض الضغط..وعفطو مسرعين...لاقرب كلينيك...غا وصلو لقاو اكبر طاقم طبي كيتسنا..وكيفاش لا وهما..عارفينو شكون...صقر السليماني الوحش...جاي عندهم..كلشي ...كيترعد حتى من المدير نزل بدوورو...نزلووووه...دغيا دارو بيه..وتمو غادين بيه جهة غرفة العمليات مخلين ليان ايحماق وفكرة انه يفقد اعز شخص عندو مامقبلهاش...واخا كيبان قاسي..ومتكبر ..هو لي عارفو..شحال حسااااس و ضعيييف..كان خاص غي لي فهمو ..خاصو شوية الحنان.والاهتمام..ومن لقا هادشي في شمس...بغااااها لدرجة الجنووون والهوس...لدرجة خرج عليها وعلى رااااسو..ضرب يديه مع الحيط كيبكي:شنو درتي اصقر في راسك شنووووو درتييييي
*************
يله نايضة لبلاصتها..وهي تعوق من اتار الركلة لي حسات بيها اسفل بطنها..:ايييئ(جات تحرك وهي تحس بالضوء..وشي حاجة حاسة بيها ضامكاها..لا من للور لا من القدام...وسلسولها...كيعقرها.....بدات كتبكي وتشهق جارة رجليها خارجة برا...يد شادة بيها اسفل بطنها ويد شادة بيها جنبها :اهئ اهئ ليل اهئ اهئ يااااااسر اهئ اهئي يااااسر...ياااااسر (تمات بغات تنزل..حاسة برجليها...كيترعدو...و جاتها الخلعة اكترية من حسات براسها كتفزك تحتها بحال يلا كتبووول غوتات حر جهدها:اااااااااااااااه يااااااااااااااااااسر

كانو في بيتهم...اناستازيا لي من بعدما علنات اسلامها..وفرحو ليه ماترددش ياسر يطلب يديها ويتزوجها...العائق لي كان..صافي تحيد..كيبغيها اه واكثر..ولكن ديانتها هي لي كانت مخلياه واقف بدون حراك...ومابغاش يضغط عليها..ولا شي حاجة بغاها تجي البادرة من عندها..كانو كيفطرو داك النهار...اروى كانت والدة بنيتة سماوها ضحى..تيمنا على اسم شمس الضحى يله عندها شهر..خرجات غي لليل صااااافي محطوط ملموس...مادات من اروى غي البيوضة...حتى من الشعر بني...كيف ليل ..جالس جنبها ليل كيفطر ومرة مرة كيداعب حنيكاتها المطبزة..وهي كتركل وتمخشش في مها..ياسر مقابلهم مبتاسم...حتى هز راسو مبتاسم لشمس لي كانت نازلة لابسة كسيور شيبية...مفخفخة وكرشها قدامها داخلة في السادس...تبسم..بحنان...وهو كيشوف فيها..مسبقة كريشتها..جات معاها زوينة...مع الفيتامينات و الكالسيوم..ربات صحيحة.وولات غليضة شوية...ماشي بزاااف..مي كلشي هو هدااااك...بالعكس زاااادت غي فتووون و جمااال وهادشي راااجع للدلع لي عايشة فيه..والتهلو...مامحسينهاش بلي بوووحدها..وحتى من معلمة اليوكا كتجي حتى للدار...وقف مبههههور حال فمو ...ورا شمس...هي اه هي محبوووبتو لي نازلة بكسوة حجابية نفس ستيل شمس..غا هي بالغوز ...بارد..مع شال ابيض..جا مع بشرتها البرونزية..حنيكات حمريييين...و عيون نازلة..الارض...شهق..و كلشي كيفو...تبسمات شمس بفخر والدموع الفرحة في عينيها:باركو لاناستازيا ..اعتانقات الاسلام...
حنات راسها بخجل و هي كتحش بقاع النظرات متوجهة ليها...ماشعرات غي براسها مخشي في حضنو بقوة...صدمها..ماعرفات باش تبلات..يله اتفيق من الاولى حتى لقاتو كيلتاهم شفايفها بحب ..و شوق..رفعها..اه رفعها لدرجة نسات راسها ونسات المحيط والناس..كانت عايشة معااااه..حتى فيقها صوت الضحك وتحنحين...دفعاتو..وبدات تدور في عينيها...كانت شمس و ليل عاطينها بالظهر..يحنحنو ويضحكو..اما اروى مبلقة عينيها كترالي ببنتها وتفرنس...خجلو بزوووج من الموقف لي تحطو فيه...وكون صابت الارض تحل كون تخشاو فيها....تقدمات اروى كتضحك ..سلمات عليها وباركات...وحتى من ليل بدددورو بارك ليها...الفترة لي بركات معاهم دخلات لكلشي لخاطرو..ودارت بلاصة في قلبهم.....عاودات ليهم كيفاش قررات تسلم..وبلي شمس لي حلات ليها عينيها وساعداتها..كلشي كيشوف في شمس بافتخاااار و حب...قررو الرجال ماميمشيوش الخدمة..جابو حولي سمين جيدوه...ودبحو ياسر...فرحان...شواو..واحتافلو..بيها....عطاها ليل طقم من الالماز ..واروى عطاتها...خاتم..من الزمرد..و شمس كانت سبقاتهم قبل..هداتها مصحف وكتب دينية...و صلاية..واااعرة بالابيض..مع عباية الصلاة..جميلة..بنفس اللون...فرحااات بيها اكتر...اما هدية ياااسر كانت من داكشي...نزل على ركااابيه و طلب يديها قدامهم بطريقة رومانسية...كانت ليلة حافلة عمرها تنساااها...اما زواجهم لي.داروه بعد اسبووووع.زربانين هه..دارو حفيلة غا بيناتهم..متبغاوش الهرج والصداااع...خداو تصيورات.فيها.داز داكشي خفيف ضريف...ولكن عوضها بشهر العسل من داكشي...لي قررو يدوزوه غا في العراق...جاااالو قاع المدن...اصلا قاااع لياليها و اوقاتها معاه عسل في عسل...مغرقها بحبه و اهتمامو وعطفو...وهي كانت ليه نعم الزوجة المطيعة...كلامو مايتعاودش...و في الليل كيف العشيقة...ماكتديرش الحرام ياك هو زوووجها..وخاصها تمتعووووو وتدلعووووو...شي لي خلاه يزيد يغرق مزاااال..وماكيخصرش ليها الخاااااطر...
تبسمات بغنج..مادة يديها كتلعب بزغيبات صدرو العاري الفولادي...عريانة..مدرقة غا بليزار...وهو محاوطها بيديه كيلعب في كتافها بصباعو:عييت
تبسم بطريقة رجوووولية ونزل عند راسها باسو ليها:يخليك ليا..عارف راسي كنفورصي عليك
تبسمات..ودارت طالعة فوقو...ردات شعرها الاسود اللور...:اصلا كيعجبني الحال 
دار ابتسامة ماكرة...مد يديه كيداعب حلماتها..:هي نبداو طرح جديد...(يله جات تدوي..حتى لقات راسها تحتو و شفايفها في شفايفو...كيلتاهم فيهم...يطلع لهادي وينزل لاخرى....دير ليهم النوبة هز راسو فيها كينهج:كنموت فيك 
تبسمات بغنج و الحنيكات ايطرطقو :حتى انا...
تنهد مع ابتسامة نابعة من القلب..ونزل لعنقها كمص ويلحس..ويديه في حلمات صدرها...يله بدا يتخشع..حتى قاطعو صوت غواتها الحاد شي لي خلاه ينتافض من بلاصتو مخلوووع:شممممس?
ناضت اناستازيا بدورها مفزوووعة لاحت ليه كالسوه و سروال وبيل غالبسهم وخرج يجري...ومشات هي بدورها على وجه السرعة كتلبس...خايفة عليها....طلع كيجري في الدروج باقي كيلبس في البيل..حتى لقاها باركة مفرقة...كتوجع..وجهها محقون فيه الدم كتبكي...وكسوتها لاصقة عليها:اهى اهئ ياسر كنمووووووت 
تفزع من داك المنظر...ماعرف باش تبلى مالقا راسو غا كيويل:اويلي اتولدييييي ?
قاطعاتو اناستازيا لي طلعات عندهم :سير عيط على ليل دغيا..
حرك.راسو وطلع كنقز في الدروج..مخلي اناستازيا تعاون شمي وتهدنها

كانو ناعسين فوق النامسية بتلاتة..اروى و ليل و ضحى لي ولات عندها ربع شهور مخشية وسطهم...وياويل لا نعسات بوووحدها ليلتهم كحلة...ماكتسكت...حتى..كينعسوها حداهم..وكتطلع تعافر كتحاول تحبو حتى كتخشا في ليل فوق صدرو...شادة الضد مع اروى ههههه ضرتها الجديدة...حتى كيتفزعو كاملين على اثر فريع الباب والدقان...شي لي خلا ضحى تعطيها غا البكاوات...ناض ليل مخلوع خارج غا بكالسوه حل الباب وهو يتصدم بياسر كيلهت :شنو كاين
نطق مندافع:غتولد
وسع عينيه بالع ريقو:اويلي شكووووون ..لا ماتقولهاش..(تم غادي معاي كيجري..مسفح..و قشاوشو كيلعبو نسا راسو..حتى وقفاتو اروي لي لاحت ليه شورط وبيل وبانطوفة...غادي وكيلبس...نزل في الدروج تابع ياسر لي سبقو...رجلو كتزبق بالبانطوفة..لقا ياسر..و اناستازيا كيخاولو يهدنوووها...وهي عاد مازايدة تبكي وتوجع...كلشي تلف في ديك اللحظة...فاق من القلبة ونزل عندهم..حملها بين يديه وتم غادي بيها...تابعو ياسر حتى وقفاتو اروى..مدات ليها ساك ديالها:علمونا...باش ماكان...
حرك راسو بايجاب وتبعو..لقاه كيديماري...برك حداها..وعنقها:صبري..صبري..اخنا غادين للكلينيك
عضات يديه بحر الم المخااااض:مممممم اهى اهى الله ياربي
شافيها ليل وهو سايق:تنفسي تنفسي
ياسر:هانتي خودي نفس ..وتوكلي على الله
قاطعو ليل:تا اشمن توكلي على الله ..صبري احنا قربنا...ديري شهيف زفييير...
ياسر;هووف ههوف ديري هوووف هههوف 
ماكتسمعش ليهم..كتغوت وتبكي وكتبرد حرها في ياسر...ماوصلوها حتى هنشرااااتو مسكين...نزل حاملها بيديه...داخلين بيها...شافوها الاطبة...جرو كرسي متحرك...ومشاو لعندهم..بركوها فيه..وتمو داخلين بيها كيجريو..تابعينها بزوج....وهي كاسرة الدنيا غوات...حتى دخلوها للبلوك وسدو الباب عليهم..مهلينهم كيمشيو ويجيو..مخلوعين وكيدعيو..كلما سمعو غواتها يزيدو في الدعاء :ياربي تفكها على خييير 
كانت ناعسة في الباياص مفرقة رجليييها كتعصر وتبكي.وجهها حمر كلها عرقاااانة:اهى اهى ممممممم الله ياربي
هزات الطبيبة راسها فيها:زحمي مابقاش بزااااف..راااس بااااين...تنفسي وزحميييي
عمضات عينها كارزة على المخدة بيديها....:اهى اهى مممممممممممممممممم
وييييغ ويييغ وييييغ
حلات عينيها كتنهج تعباااانة كلها كتلصق..شافت الطبيبة...حاملها..وهي كتركل وتبكي...شافت فيها الطبيبة بابتسامة:بنووووتة
تبسمات بتعب:نشوووووفها
حطاتها ليها على صدرها...كاسرة الدنيا بالغواااات..باقة بددمها..وشعرها الاسود..ملصق ومعلك...وتبكي...وتغوت...تزلو دموعها بدون شعوووور...وهي كتشوف فيها...نساااات الالم...ونساااااات قاااااع الاحزاااااان لحظة بألف عنواااااان:بنتي الحبييييبة...مرحبااااا بيييك
تبسمات الطبيبة..وهزاتها عليها:خاصك ترتاحي دابا...ونيت ناخدو البنت نغسلووو ليها..ونديرو ليها الفحوص...ونجيبوها ليك
حركات راسها بايجاب..وهي كتحس بالارهاق وعينيها كيتسدو...عطات البنت الممرضة يغسلو ليها..باش يلبسوها..وخرجات مخليهم...ينقيو شمس..من الخوات..وداكشي وخرجات..فرحانة وكيفاش لا..وهي تاني عطات فرصة لبنوتة تخرج تكتاشف الدنيا...واخا الله هو لي كتبها ليها..ولكن غا فكرة انك سبب باش جات لهنا بدون اي عراقل كتغمرك السعادة...
كانو باركين على الكراسى بحال بوشتة و بوغطاية..مقابلين الباب...وطاح على ياسر واحد الكلاخ منه مكان:شفت البنت باقي ماخرجات
شاف فيه ليل:دابا تخرج وتجي عندك تقول ليك فين الخويل 
قاطعاتهم الطبيبة لي خارجة..ناضو عندها كيجريو...نطق ليل:سبع ولا ضبع
خنزر فيه ياسر:ولدات ولا باقي?
تبسمات الطبيبة فاهمة الوضع;ولدات..والحمد لله ..الام والبنت في صحة جيدة...
تبسم ليل بفرحة:نقدرو نشوفوهم?
الطبيبة:البنت غي يغسلو ليها ويفحصوها ديك الساعة يجيبوها ليكم..اما الام..غينقلوها لغرفتها...وشوفوها 
ياسر:شكرا دكتورة
تبسمات..بافتخار:العفو درت غي خدمتي..مبروك عليكم..وتربى في عزكم نشاء الله
مشات خلاتهم كيفرنسو بحال حمير الكرنة:غنوليو خواااال ههههههه 
ليل كيضحك:اه انعيط لبنات نطمنهم ايكونو مخلوعات
حرك راسو بايجاب:واخا
ليل:ماجبتش تيليفون نسيتو بالدعقة..انا انمشي نعيط في ريسيبشن...
ياسر:قوليهم يصيفطو شي لعيبة..نحيدو هاد شووهة
ضحك ليل..ومشا مخلي ياسر راجع يجلس..مبتاسم...بفرح:هههه مانصدقش بلي ملاكي دغيا ولات ام هههه

خرج الطبيب ..بملامح ممحية عرقان..بعد خمسة السوايع وهما كيحاولو ينقدوه..يله كيحيد الكمامة لقا ليان عند وجهو:علاش تعطلتو ...شنو عندو
تنهد وهو كيفكر كيفاش ايزف ليه الخبر...:تفضل معايا المكتب..عافاك
صفاااار وخضااار قاع الوان الطيف دازو على وجهو..ولا يتلعتم:علاش?
بنبرة جدية خاطبو:المكتب ونشرح ليك..تفضل معايا الله يخليك...
بلع ريقو ماعاجباهش هضرتو...ودماغو خدام كيفصل ويخيط..برك الطبيب وتبعو ليان فاشل:اش كيجيك ..سي صقر?
ليان:صاحبو...
تنهد بحسرة:ماعندوووش اقرباؤووو?
حرك راسو بنفي كيترعد:لا..ماشي هنا..كين غي انا..عافاك قوليا اش كاين?
مسح على لحيتو البيضاء الدالة على اعوااااام ديال الخبرة:ماعندي مانخبي عليك الحالة ديال سي صقر...حرجة بلا قياااااس...بزز باش نقدناه هاد المرة(شاف فيه بهدوء)خاصك تقوي راسك حيت الخبار لي غنقوليك صعيبة بزااااف
ضرب على الطبلة بنفاد صبر:مال ربك كتعلب على اعصابي ...طلق الهضرة خلاص
الطبيب:سي صقر عندو سرطان ديال الدم و
قاطعو بصدمة:كيييفاش..اش متخربق
شاف فيه بهدوء.موالف بهاد الحالات:سي....المشكيل ماشي هنا...السرطان يله في الاوائل ديال المرحلة الاولى يقظر يتعالج...المشكيل عندو في الرئة ...ناضت ليه خلية مسرطنة معفنة...صغيرة علر شكل ولصيصة...وعادشي سببو الافراط في التدخين و الشراااااب.....ودابا خاصو عملية في اقرب وقت...نحيدو ليه ديك الخلية...قبل ماتنتاشر في ريتو..وتقد تضرب ليه حتى الكبدة...
حس بالدنيا ضارت بيه ودموعو نزلو هوادين:لا ماميمكنش....(مسح شعرو بعدم فهم)ديروها..دابا
حرك راسو وكمل بنبرة حزينة حيت صعععيب تقول بحال هاد الهضرة لشي حد:ماشي بساهل...بحال هاد العمليات..كتكون خطيييرة بزاااف..ويقدو يسراو مضاعفات اتناء العملية..بالخصوص في حالة سي صقر...لي عندو سرطان ديال الدم...واخا في البداية ديالو..الا وهو كيأتر بكشل كبيييير...ديك الساعة و في الوقت لي حنا باغين نقدوه نوليو زايدين عليه..هادشي علاش...خاص ضرووووري من الموافقة دياااالو...ولا ديال شي حد من عائلتو...هادشي علاش سولتك من قبل
شد في وجهو تالف:نضمنو انا راني بحال خوووه
الطبيب:ولكن ماشي خووووه...للاسف...حيت لا سرات شي حاجة الكلينيك لي غايتحمل المسؤولية.....
ليان بترجي:اشوف كي تدير...ماعندو تاحد غيري هنا...وهو اكيد ماغيقبلش
قاطعو باستفهام:علاش را حياتو في الخطر...خاصو يعرف خطورة الامر...ويدير العملية..حدنا قادين نسيطرو..عليه..ولا مابغاش..المرض اينتاشر فقاع جسدو...من هنا الاعوام قليلة قااااااع يمووووت..هادشي علاش خاصك تهضر معاه وتفهمو..وتقنعو باش يخضع ليها....حيت يلا مابغاش ماعندي ماندير ليه..من غير نوصف ليه ادوية..يكالميوه شوية..ولكن من هنا القدام..واحد عامين ولا تلاتة ماغايبقاوش ينفعوووه ..وتقدر قاااع لا بغا يديرها...يكون فات الفوووووت

في الوقت لي هما كيتجادلو ..كيفاش ينقدو حياتو..جات للدنيا حياة جديييدة..صغيورة وكتكوتة...
حلات عينيها في الصباح على صوت الضحك والتقشاب..ملبسينها بيجامة بيتية بالغوز دافية...ودايرين ليها بوندو غوز مخلين شعرها الطويل منساااب على الفراش بطريقة بلونش نيج ههه..حسات بيد كتلمس شعرها بحنان..لوهلة صحباتو هو..شافت فيه بسرعة..كان ليل..لي قبل راااسها...بحنان:على سلامتك...
شافت فيه كترض نفسها وبتاسمان بتعب:الله يسلمك...(اتار فضولها ياسر لي كان..شاد في يديه بنية صغيرة ملويية على لحاف غووووز حداه اناستازيية و اروى كيضحكو...شاف فيها بابتسامة;الحمد لله على سلامتك
كانو عينيها غير عليها بشوق...شي لي خلا ياسر يجيبها ويحطها فوووق صدرها...:هاهي ماااامااااا
تبسمات وضماتها لعندها...كتشم فيها...طبعات قبلة على جبينها..ومدات يديها كتلعب في يدياتها الصغار حتى شداتها من سبابتها بقوة...كان ملبسينها كلشي غوووز حتى من الطاكية...بيضاااء مع حنيكات حمرين...و الفيم صغير حمر وكتخرج لسانها مرة مرة...ناعسة:كتحمق تبارك الله 
شاف فيها ياسر بحنان:ااااه..جاتني كتشبه ليك من كنتي صغير.ة
قاطعاتو اروى:لا باقي مايبانو حروفها دابا ..حتى تبدا تكبر شوية
لمس ليل حنك شمس وشاف فيها ودموعو حابسهم:كبرتي..حتى وليتي..ام..ههه ..اليوم اسعد نهار في حياتي..حيت وليت خاااال..وعاد جاتني سمعت خبار زوينة...قبايلة عيط لي المدير ديال الجامعة..شخصيا...كيرحب بانضمامك لجامعة..وقاااال بلي الكلية ديالهم..ممتنة حيت وحدة نابغة بحالك..غتنضم ليهم...فرحتيني بلا قياااااس...حيت..هزيتي راااسنا....انا فخوووور بييييك
تبسمات بخجل:قبلووووني?
ضحك ياسر مداعب خدها:اهه اللالة راك سمعتي ليل...شنو قااال...هما ماصدقو انكي تنضمي ليهم هههه
تمحات ابتسامتها ونطقات بحزن:وبن
قاطعاتها اناستازيا كتمسح دموعها:ماعندك مناش تخافي..العام الاول كيكون برنامج خاوي شوية...رضعي البنت..مزيان..وسيري قرااااي...انبقاو انا واروى معاها
حركات اروى راسها مأيداها:عندها الحق...را شحال من وحدة كتخدم ومقابلة ولادها في نفس الوقت...وزيدون احنا معاها..من ترجعي..قابليها 
حط ياسر يديه على خدها:مابقا حتى اعتراض دااابا...خاصك..تكااافحي باش توصلي لهدفك...
هضرات اروى بنوع من المرح:شفتكم..نسيتو البنت لي باقة بلا سمية ههههههه
نزلات عينيها ليها ..لي كانت ناعسة...وشادة ليها في صبعها بيديها الليسرية الصغيرة:جاات وجابت معاها...خبر قبولي للجامعة...هادشي علاش انسميها #إقباااال باش تكون وجه السعد على كلشي...ولي شافها تدخل ليه الخاطر...
اناستازيا:ههه زوينة...هاد سمية و قليلة 
اروى:هه اه ..غتكون مقبولة...ههه عجباتني...تا أنا 
ليل:ولا عليه(هز راسو في ياسر)سي الفقيه..يله بالي أدن البنت
ضحك ياسر وخداها من عندها كيرالي بيها:إقبال ..ها خالو ياسر...ياك غتبقاي تقولي خاااالو...ههههخ
ضحكات شمس..عليهم..كتشوف فيهم..كيفاش دايرين بيها فرحانين....وسرعان مامشا لبالها ليه...اه هو..داك لي ساكنها..ولي حاولات..تمن شهور تحيدو من بالها والو...كلما سهات..كتلقا راسها...كتفكر فيه...كتشوفو في كل مكان...هاهو موكلها..هاهي مخشية فيه...حتى من بداااات كرشها كتكبر...كانت ديما كتلمسها بعشق...حيت طرف منه....ضروووري كل ليلة...كترجع دكراااتهم...من الزوينة وقوفا..بأحداتهم الكحلة وفعايلو الشنيعة..كل ليلة بايتة مفزكة الوسااااادة..الشخص لي عطاتو قلبها...حطمها..ولي أمنات بيه...طعنها...ولي تاقت بيه غدرها...ولي كان مصدر الامان...اصبح هو منبع الكوابيس...شافت في ياسر وهو كيأدن ليها..كان دابا ايكون هو في بلاصتو..اكيد ايكووون فرحااااان...وماقاداه سعادة...وعلاش لا و هو امنيتو و حلمو الوحييييد انه تحمل ليه وتجيب بيه بنت...كان حلمو تزاااد عندو بنت...كتشبه لشمس كيف كان كيقول...و سبحان الله..هاهو ستاجب الدعاء..وتزادت بنت كيف القمر...مسحات دموعها دغيا قبل مايعيقو بيها...ورسمات ابتسامة هادية خاصها تقوي نفسها وتبني داتها..وتحقق غايتها..وطموووحها..حتى لا ماكانش على قبلها فراه ايكون على قبل بنتها #إقبااال

أحبها وحنيني يزداد لها...وقلبي يتألم لفراقها 😭😭😭
...أفهمها..حين ارى الكره في عينيها...لا اتمنى شيء سوى حضنها
كم عشقت الابتسامة في فمها...و الضحكة في نبرات صوتها,,لا بل الرائحة من عطرها 
سألتني كم تشتاق لي?? 💓💓
اجبت:كاشتياق السحاب لمطره ...اشتياق الحمام لعشه...اشتياق الاب لابنه...اشتياق شعر الحب لمتيمه 
قالت لي:كل هدا اشتياق?
قلت:لا بل اكثر فأكثر...فأنت وحدك حبيبتي في العالم كله 
واخدت اتغنى سحرها..اغزل كلام الهوى بعشقها ..ومن اشعار الهوى اسمعها...لا بل لأجلها حفظتها 
فإحترت بم أوصفها...قلبي? لا فسوف أظلمها ...حبي?ملكتي?صغيرتي?شمسي?ليلي? فكل هدا لا يكفي ..فأنا في العشق أعبدها...
وروح روحي أسكنتها...و ملكتي في الهيام جعلتها...
فيا طيور الحب اوصلو لها سلامي و حبي...و قولو لها بأني انتظرها 
يا كل العالم...أحكو لها ..عشقي ..وهيامي..وكم اشتقت لرؤياها...

اسألك الرحيل ..
لنفترق احباب..فالطير في كل موسم تفارق الهضاب 
والشمس يا حبيبي تكون احلى عندما تحاول الغياب 
كن في حياتي الشك والعداب...كن مرة أسطورة ..وكن مرة سراب ..وكن سؤالا في فمي لا يعرف الجواب ..
...من أجل حب رائع ..يسكن في القلب و الاهداب .
ولكي اكون دائما جميلة ..وكي تكون اكثر اقتراب
.....اسألك الدهاب
♡♡♡♡جالسة في مكتب من خشب المرمر ..وعلى مقدمته لوحة سوداء منقوش بالدهبي*الدكتورة شمس الليل السليماني*..لابسة كسوة حجابية بالازرق فاتح مع شال ابيض ..مزيناها بلوزة بيضاء كتشع فيها اسمها ..منزلة راسها بكل جدية كتقرا واحد الملف..كتحك مرة مرة حاجبها و تعاود تستأنف القراءة..فيقها الدقان ديال الباب حركات عنقها بتعب و نطقات بصوت هادي:دخل 
تفتح الباب وتم داخل شاب في التلاتينات من عمره طويل ورقيق مي باينة فيه رياضي..حروف كحلة مع عيون كبار بالبني...لابس سروال السرفيط مع بيل بيض..و سبادري..سبووور..لابس بلورزة تاهو بالابيض مخليها محلولة تقدم واضع يديه في جيابو مبتاسم:الوحدة ونص ديال الليل ونتي باقة هنااا ?
رسمات على شفايفها الكرزية ابتسامة هادية:مساء النور دكتور ماهر..لقيتي كنبحت في الملف ديال داك الدري مسكين #دياب_مرتجي (عقلو عليه حيت اححح دابا تعرفو من بعد مهم عقلو )
تنهد.بحسرة ومشا برك في الكرسي لي كان من الكوير الغالي:باقة ماباغاش تيأسي منه?...المرض نتاشر فكامل جسدو..وعاد فيناهو هاد المتبرع...خاصو اكثر من تلات عمليات لزراعة النخاااع..شكون هادا لي باغي ينتاحر ويجازف يعطيهم ليه..و زايد هو يائس و مستلم المرض ديالو..ماكيدوي ماكيتكلم...ولا دوا..غايغوت ويجري على الممرضات.. (هز راسو بياأس)مابقيتش قاد نقرب ليه مزال ...كنشوفو كنحس براسي فاااشل والله
سدات الملف ووضعات يديها مشابكاهم فوق المكتب ..عاد شافت فيه:ماعندي ماندير...خاصني نبحت ونقلب على شي بديل ..ولا حل...كيقطع ليا قلبي..باقي غي صغير..في الوقت الدراري لي قدو كيوجدو الامتحانات باش يلتاحقو بالجامعة..ولا كيديورو ولا مسافرين هو عايش في غرفة زجاجية..مساحتها ربعة ميترو مربع..نهارو وليلو ماكيتجاوزوش ديك المساحة...ماكيقدش حتى ينوض من الفراش داابل..(بنبرة منخافضة)حتى من الهواء ديال سيدي ربي ممنوع عليه لايمرضو...(مسحات وجهها بقلة حيلة)و حتى الوليدين لي غايوقفو معاه..تخلاو عليه ولاحووه قدام باب الكلينيك وزادو ..ستة شههور عمرهم سولو عليه..ولا عرفوه واش باقي حي ولا ميت..ولا وااالو..غا قول ليا كيفاش شاااب عندو تسعطاش العام ..يقدر يتحمل هادشي...?
حرك راسو مأيدها:عندك الحق...الدعم العائلي..في هاد الحالات ضروري منه...
رفعات راسها جهتو:حرت والله...ماعرفت كيف ندير..والمشكيل الشخص الوحيد بي نطابقات الخلايا النسيجية مع ديالو ..ويقدر يعتقو...عايش بالالات ..دماغو ميت..وواليديه ماباغينش يفهمو..بلي ولدهم عمرو يفيق ..وبلي..غا دوك الالات لي ناعشينو نهار يتحبسو ايموت..ماباغينش يتقبلو فكرة ولدهم..دماغو ميت..ولا مات الدماغ..الجسد ماكتبقا عندو تا استجابة من غير الاعضاء الحيوية..لي حنا مخدمينها غا بالالات..و في نفس الوقت..ماقاداش..نجبر ام..تضحي بولدها..باش تنقد واحد ماكتعرفوش..كل نهار..كتجي لعندو...تمان شهور..كل نهار كتجي تشوفو ولا مرة غايبات..كل مرة كتجي حاملة امل وكترجع مضيومة...تلفت ادكتور ماهر والله
تبسم بهدوء وهو كيدقق عيونها الكريستالية..لي كساوهم الدموع ولاو كيبريو:عمرني شفت شي طبيبة كيبقاو فيها المرضى دياولها كيفك..بالسيف ما قاااع النزلاء يحبوك....عام باش خدمت معام....من يله تفتح الكلينيك..كنشوفك كيفاش كتعاملي الناس ولي وقف عليك ماترديهش..كتداوي الفقير والغني كلشي بحال بحال...وعاد المهارة في الاختصاص ديالك..ماكيناش شي عملية درتيها و مانجحاتش..حتى اصبح الكلينيك معروف في البلاد..وهادشي كيدل على حاجة وحدة انك احسن طبيبة و احسن مدبرة...ماتيأسيش...اكيد اتلقاي حل
حنات راسها بخدود موردة قدر يزرع فيها دكتور ماهر شوية ديال الامل تاني :كون مالله ثم خوثي ثم نتوما..ماغنوصلوش المصحة لهاد المستوى الحمد لله..و عاد ماشي انا بووحدي لي خدامة فيه..بمساعدتكم وبمجهوداتكم..وسهركم..هما لي عطاو هاد النتيجة...و عاد مانساوش المحسينين لي كيساعدو المحتاج في الخفاء..(تبسمات بعفوية)والله يقدرني مزال اكثر فأكثر..ومانخيبش اي واحد وقف علي
بقا كيشوف فيها بعيونو البنية ..دائما التواضع من سماتها...كتعامل مع الناس ببساطة وعفوية..خلات الكلينيك كامل يهتهت باسمها من الاطباء حتى الممرضين للمرضى سرتها حسنة عند الكل و كلشي لي يجبد اسمها كيدكروه غا بالخير ..جمعات فيها قاع الصفات الجميلة و عاد جمالها الفتان..نظرة من عيونها شفاء و ابتسامة من شفايفها بلسم للجروح اما نبرة صوتها..غا لحن..كترخا وماتبغيش الحديث يتوقف..تنهد كينفض هاد الافكار لي راودوه وشاف فيها بتساؤل:كيف دايرة الكتكوتة ?

ترسمات على شفايفها ابتسامة عرييضة..مخلية غمازاتها يبانو غا بمجرد ماكيتدكر اسمها ..كتنسا جميييع الهموم..هزات يديها الليسرية كتشوف في ساعتها اليدوية :الوحدة وخمسة وربعين دقيقة ..اتكون شابعة نعاس ههه
ضحك بدورو ليها:ههه عفريتة عندك ديك البنت...وااا دغيا كتدخل الخاطر ههه
حركات راسها مأيداه: ههه..قاع المرضى..كيطلبوني نجيبها..بالخصوص الدراري الصغار لي مصابين بالسرطان...مع كتبقا تلعب معاهم ولفوووها..وحتى هي كيعجبها الجو هنا..حيت كلشي عزيزة عليه ومفشينها..كتبقا غي تلعب و تاهما تابعينها في التشيطين ديالها..وشوف داابا..قالت ليك اسيدي دابا ولات باغة تعزف على الكمان..وادوي معاها
ماهر:ههه عندك ديك البنت تحفة كل مرة جايبة حاجة جديدة
حركات راسها باجاب:..كل مرة باغة تدير حاجة وكل مرة هواية جديدة..وتاحجة ماكتبقا فيها ..مرة الرسم ..قالت ليك ماعجبهاش المعهد..مرة البالي احقا المعلم..كيبقا يغوت..ودابا قالت ليك باغة الكمان ومنو نخلاق..دارت حالة..حتى دخلتها معهد المسيقى و شريت ليها واحد عاد تهنات..دابا تدور وهازاه في يديها..مصدعة الداار كاملة..احقا المدرب قاليهم ..يلا بغيتو توليو عازيفين بارعين خاصكم تبقاو تدربو مزيان..هههه يله دوي معاها
هز راسو كيضحك على فعايلها: هههه جنية.ههه واش تديري هادو هما الدراري الصغار 
تبسمات كتمسح على جبهتها:عندها ستة سنين ونص ..ودايرة حااالة..لا بغات الحاجة ..ماتخليك حتى ديرها ليها...وشحال فيها ديال الهضور..والكلام..وكون غي كان لسانها مقاد..مكتعرف تقول حتى الراء مزيانة..كرواضة ومنوضة العافية 
ماهر:بالعكس كتجيني دكية بلا قياس...كنشوفها من كتجيبيها..كيفاش كتعامل مع المرضى...عارفة بلي هما محتاجين لخفة دمها..و شقاوتها ..هادشي كيفرحهم 
تبسمات بفخر: اه دكية تبارك الله.وحتى في القراية الله يرضي عليها..ديما المرتبة الاولى..ماكنحتاجش قااع نراجع معاها..ومنظمة وقتها بنفسها..الحفاظة مخصصة ليها وقتها واللعب وقتو..و النعاس حتى هو..مكنحتاجش نقول ليها شنو تديري وشنو لا...(تبسمات)كبرات قبل من الوقت
ماهر:واهدااي علي...اش بغيتي عندها...خليها على خاطرها..جي تشوفي حريرتي انا...زوج حلاقم لاصقين في الارض...العافية شاعلة في الدار...المربية و مهم..ووالو..ماكيهداوش..وغايهبشو.
تبسمات:ههه عادي ..را هدا هو وقتهم..يلا مالعبو..و تشيطنو..كيفاش..افهمو ويكتاشفو الحوايج..راه يله عندهم عامين..دابا يكبرو..
ماهر:متى يكبرو...غادي يشيبوني هههههه اوي باقة نتي مزال?
حركات راسها بنفي:لا..لقيتيني غادة نووض(وقفات كتحيد في الطابلية علقاتها..و هزات ساك طويل اسود:عندك حراسة ليوم ?
وقغ بدورو:اه حتى الستة الصباح..انمشي نشوف المريض لي في الغرفة مائتين وزوج..قاليك كتفو عاطيه الحريق..يلا لقيتو باقي ضارو انعطيه مهدئ
شمس وهي خارجة:مزيان..غدا ونكشف عليه...واخا حالتو الصحية الحمد لله تحسنات..وبدا كيقدر يحرك صباعو..ما الصداع ضروري منه....يديه را شحال هادي وهي راقدة..وحيت دابا كيدير مجهود اكيد عضلات كتفو غايضروه
بقاو غادين في الكولوار كيتداكرو على احوال المرضى...و حالتهم الصحية..دازت ممرضة بزيها الاخضر سروال و قميجة دال الخيط..لقات تحية لي بدورهم رجعوها ليها...تفارقو ..وكملات طريقها..خارجة..كانو سيكيريطي مجمعين كيضحكو اشافوها وهما يوقفو احتراما لها..تبسمات وعطاتهم اشارة يكملو حديتهم...تبسمو للطفها..وبقاو مقابلينها حتى ركبات في سيارتها لي خدات مؤخرا..رونج روفر بيضة..وتمات غادة مع الجردة لي كيف الجنة بكترة الورود و الاشجار و ااخصلات ديال الماء...و خرجات من البوابة الكبيرة الحديدة...كانت مقابلة الطريق كتسوق بمهارة...تنهدات وهي كتخمم في الاحدات لي وقعو في هاد المدة ديال سبع سنوات

خرجات من المصحة من بعد يومين الحمد لله كانت ولادة طبيعية صحتها وصحة بنتها عال العال...كانو محط.اهتمام الكل..بالخصوص..اقبال..لي جا فيهم يهزها..دارو ليها اسبوع من داكشي...حتافلو غا بيناتهم..فرحو بيها بلا قياس..تدخل ليل بمعارفو..وجاب الوتائق اللازمة...باش يقيدها بإسم باها..لي جاتهم الخبار بلي غابر ..وتسجلات باسم..إقبال السليماني بنت صقر السليماني..التاحقات شمس بالكلية بعد شهر..عطات وقتها كله لزوج خوايج قرايتها لي كانت مجدة فيها...و بنتها ضوء عينيها...مخلاتش دراستها تأتر عليها...بالعكس...كانت ونعم الام..مغرقة بنتها عطف و حنان..بدات إقبال تكبر..وحروفها كيزيدو يبرزو...ماكينش لي شافها و ماسبحش لله..البياض كيف الحليب الصافي..و الحنيكات حومر ديما..الفم صغير و حمر تعكري منه..و الشعر حرير و اسود..الغمازات كيهبلو...لا ضحكات كتحسسك بالدنيا ضحكات ليك...ماخدات من صقر وااالو من غير لون العيون المخلوضة...عندها واحد العيون سبحان لي رسمهم...كباااار ومشفرين..تحلف بالله حتى مكحلاهم...و لونهم ماتعرفو خضر ولا بني..مكتاسحهم الازرق..عاطين مزيج هائل مع ملاميحها البريئة..نظرة منهم ..ترفعك ..في الحقيقة خدات منه حتى قصوحية الراس..لا بغات الحاجة..نوووون مايطيب...اصلا شكون يقدر على زعلها..مخنتينها بحبهم..ولي اشارت ليه ديالها...شي لي خلا ضحى بنت ليل تغير منها...ديما مضاربة معاها..ولي شافتو عندها تاهي بغاتو...حتى من بيت نعاس صمموه ليها كيفها...و ديما مهرسة ليها لعابها ضد ..وحتى ديك الشويطينة..ماشي ساهلة..ماشي من النوع لي يكمدها ويسكت..لا مكتهنى..حتى ترد دقتها العين بالعين والسن بالسن و البادي اظلم ..يعني اقبال وضحى لا تلاقاو الشعالة كتشعل...شي لي خلا شمس ..تبدا تاخدها معاها الكلية..بصحبة مربية باش تقابلها...كتخليهم في البوفيط وتدخل تقرا..و من تخرج..كتلقا عليها الجوقة ها لي يبوس ..هالي باغي يتصور معاها...وهي فرحانة معمرة كادويات ها الشكلاط ها المصاصة ها كلية..مخشية وسطهم كتضحك وتهضر..كتحمقهم بديك تكرويضة ديالها...اما ياسر لي بدورو ولد وليد سماه وائل صغر من شمس بعام ..يدور يدور ويعطيها شكلاط يقول ليها..قولي<دار كريم مع الدورة و اشترى كورة ووردة>وهي على نياتها تعاود وراه كتخلي الدار كاملة تضحك الصراحة اقبال ..هي بهجة ديال الدار...
تخرجات شمس ببعد طريق طويلة...مامشاش جهد و عناء و سهر السنوات هباءا منتورا...خدااات المرتبة الاولى..و على شرفها تقام حفل في الجامعة حضر ليه غاالاطبة و اصحاب المصحات حتى من وزير الصحة..جا باش يبارك ليها...كلشي بغاها عندو..و جاوها عروض مغرية ..خاصها غي تقبل...وقبل ماكتحل فمها تدوي..كيجاوب ليل في بلاصتها وكيرفض بلباقة..ماكانتش عارفة بلي بدورو موجد ليها مفاجأة..لي غا من شافتها تصعقات..كان بنا ليها اكبر كلينيك في العراق..مجهز وأحسن واغلى الوسائل الطبية...وجاب ليها احسن طاقم طبي..وابرع الجراحة..مجهزو ليها..كله ..سماااه شمس على اسمها...كانت تاني اسعد لحظة في عمرها..بعد فرحة ولادة اقبال لي جاتها بالرزق و النجاح..شمرات علة كتافها..وخدمات بكل جهدها و اكثر...ولي دق بابها ماتردوش..و لي ماعندوش كتعالجو فاابور...و حتى من الادوية..كتعطيهم ليه..و بإتقانها لخدمتها..وبراعتها في مجالها..اختصاصية في جراحة الاعصاب..يعني اخطر العمليات كتدير و الحمد لله عمر شي وحدة فشلات..و هنا بينات على جدارتها..و في فترة وجيزة..اسم مصحتها ..كيتعرف..اكتر و اكتر..حتى ولا معررروف في البلاد ويمكن حتى خارج البلاد...عام باش فتحاتو..يله احتافلو بعيدو الاول..و بقدرة الله نجح ليها..يعني باختصار دارت بصمتها...ولكن رغم كل هدا...كينين شي جروح في الداخل...مدفونين في القلب باقين مابراوش..و الماضي..ديما ملاحقها..

بالخصوص إقبال لي بدات متكبر وتعرف و السؤال لي مطروح ديما...فين هو بابا..علاش ماكيجيش عندنا...واش تخلى علينا..علاش من كيدورو حفلة في المدرسة ضحى كيمشي معاها باباها وانا لا...واش ماكيبغينيش...
ماكتعرف باش تجاوبها من غير دموعها لي كتحبس بزز..حتى كيتدخل ياسر ولا ليل..كيقولو ليها باقي مشغول وغي يسالي الخدمة يجي عندك..كيهدنوها لفترة وتعاود ترجع..ماما واش بابا مشغول بزاف.لدرجة ماكيعيطش لينا..واش ماعندوش عطلة...فاش خدام بابا...?اسئلة بزاااف و الجواب ماعندهاش...ماكتقدش تكدب عليها..ولا توهمها..من غير جملة لي كتقول(نشاء الله قريب تشوفيه) ..كتسكتها بديك الكلمة..ولكن..علاش هي ماكتقدرش تسكت قلبها..وتهنيه..ديما قبل النوم..عقلها عندو..شنو كيدير.دابا? وشنو احوالو? واش نساها...واش كما حياتو صافي? زعما يكون تزوج..?يقدر تاني يكون رجع لعوايدو السكرة والبنات...وهاد الفكرة بالضبط كتجيب ليها الغمة..كتبدا تقلب في السوشل ميديا على اخبارو..لي هما براسهم...متسائلين عن اختفاؤو..و شي كيقول..بلي..هاجر هو ومراتو..وشي كيقول بلي مريض..وشي كيقول..بلي طلق مراتو وهرب مع عشيقتو..اشاعات هنا وهنا..وتاحجة صحيحة تطمن قلبها وتريحو..في هاد المدة..تأكدات من حاجة وحدة..وهي انها عشقات صقر بكل جواريحها..ماشي مراهقة كيف سمعات من عند ليل..لا حب حقيقي..لي دفناتو هادي سنين في قلبها..يمكن عاد كبر مزال..ماقدراش تتخلى عليه..ولا تحيد الخاتم من يديها ..ولا تخلى على دكراياتهم..وشحال ديال الاشعار كتبات..عليه..مشتاقة لرؤيته..لعيونو ..لبسمتو..لهمستو..لابتسامتو..لعطره..لغيرتو ممكن..عاد فطنات بتصرفاتو..علاش ماكيخليهاش تخرج.بوحدها..علاش..حابسها في الدار..وماكيفارقهاش..ولي دوا معاها نهارو كحل..كان كيغير عليها حتى من خته و مو..ومن كلشي..اخخخ شحال توحشات دوك اللحظات معاه...دموعها ماكينشفوش عليه..ولكن با خسارة هو بيدو هدم ديك العلاقة و هو بيدو..حطم قلبها...باقة مانساتش ديك الليلة..شحال طلبات وزاوكات...فيه..ماكنش كيسمع ليها..كينهش في جسدها كيف.الديب بلا مايحن..فيها..كيف مانساتش من سمعاتو وهو كيتعاير مع ليل قاليه كتنتاقم لختك القحبة ديال ايميلي..لي طرعت ليها طرمتها...ولا نسات..من قاليها ماشي الشبه لي كيجمع بينك.وبين مك..كينين حوايج خرا منهم الغدر و التقحبين...ولا نسات من ضرب ياسر بالسلاح..وكيفاش كان حاطو ليها على راسها كيأمر فيها تقوليهم يمشيو ... 
ماقدراتش تنسى هادشي..مجروووحة منه بلا قياس..وخا كيقولو بلي الوقت كيداوي..علاش هي باقة كتنزف لدابا...علاش باقة كتعدب..علاش كلما حاولات تنساه كتلقا راسها كتفكر فيه اكتر واكتر..كلما بغات تكرهو..كتلقا راسها عاشقاه....مصبرة نفسها في عيون بنتها لي خداتهم منه..و عايشة على أطلال دكراياتهم الزوينة..راوية شوقها..على صورو..للي خدات من مواقع الاتصال...كلما..توحشاتو..تقابلهم...وتبكي عايشة بين نارين..لا هي قادرة تسامحو لا هي قادرة تخلص من حبه لي كبر حتى اصبح خانقها

*** حبسات من تفكيرها..وهي طالعة في الدروج الظلام والصقيل اكيد كلشي ناعس...وصلات لجناحها..كان متكون من زوج غرف الاولى ليها اكيد والتانية ديالمن ديال الجنية لي والدة...توجهات ديركت لغرفتها تطمن عليها..واخا غا قبل ماتنعس دوات معاها..ولكن دغيا كتوحشها...دخلات لغرفتها..لي كانت كلها مصبغة بالغوز..حتى من الزرابي..و السرير بنفس اللون...و الالعاب تاهما...فيه غرفة تبديل الملابس..و حمام بالبانيو لي تاهو بنفس اللون..تبسمات وهي كتشوفها ناعسة على سريرها الوردي...كتعشق اي حاااجة كتعلق بهاد اللون..و ماتكرهش الدنيا كاملة تولي وردية هههه...كيف شي ملاك معنقة كمانها ..الليديات صغار وبويض..و الوجه مزنك...الشعر واصل حتى الخصر اسود..ورطب مليوح على الوسادة بشكل ملائكي...والقصيصة قصيرة ..العوينان حور..و الشفايف كرز..بركات جنبها وبدات تلمس شعرها بكل حنان..مراقبة نومها الهادي..تبسمات وهي كتشوفها كيفاش ضامة الكمان:حتى ونتي ناعسة ماطالقاهش..ههه (قبلات راسها..وغطاتها..واخا الجو صيفي..وخرجات مخلياها غاطة في سبات عميق...تجيبو الطبالة والغياطة ماتنوض..ورتات على مها جيناتها الغيبوبية...لا نعسات كانت هنا هههه ...اما شمس..فتوجهات لغرفتها...لاحت ساكها..ومدات يديها محيدة الزيف..وهو يتطلق شعرها بقوة..نازل..رطب ومسبسب..مابقا ليه والو ويلامس الارض...توجهات للدريسنغ بدلات ملابيسها..لبسات شورط حريري قصير بالبورد..عاكس بياض سيقانها..و مبين مؤخرتتها البارزة...مع.بيل سميطات.ديالو..مبين عضلات كرشها..لي ماكيناش...و ناحت خصرها النحيل و بارز صدرها لي اصبح كبر وواقف بيض ..باينة كتزاول الرياضة..تغيرات على كيف كانت..زااادت في الطول ديالها...و حتى جسمها تقاد واصبح اكتر جادبية واكتر...الصدر واقف و الكرش واااالو..المؤخرة يا لاطيف...الشعر طوااااال...بلا قياس..اصبحت قنبوولة هيدروجينية..توجهات لاكوافوز حداها..خدات كريم للوجه لي اصبح مشرق اكتر ..مع عيون دباحة كريستالية..وشفايف حوومر الحواجب هلال مطراسين من عند الله..وخدات تاني كتدهن يديها و قدام رجليها الحمر زايدة من معومتهم ونضارتهم...اهم حاجة تعلمات في هاد السنين..هو كيفاش تعتاني ببشرتها..وجسدها...

توجهات لسريرها. ومدات يديها تحت الوسادة جابدة دفتر دكراياتها...حامل اسرارها...فتحاتو وخدات قلم كيف العادة وبدات كتكتب:انتهينا? أدرك الامر جيدا..وبإمكاني الان ان اكتب عنك الكتير..ولكن سأختصر حكايتنا بجملة واحدة...:احببتك.بصدق وخدلتني بعمق
..افكار متضاربة ومشاعر متخالفة..وقلب تائه بين الكره و العشق..و الشوق و النسيان..
تنهدات بعمق وهي كترجعو لبلاصتو...وتكات كتشوف في السقف هدا هو حالها..ديما..كتبقا تخمم وتفصل وتخيط..زفرات بتعب حاملة هم الدنيا..خاصها تنعس والنوم مجافي عيونها اعوام...دابا عندهم الظهيرة..شنو ممكن كيدير...واش بصح..نساها..ولا تاهو مفكرها كيفها...تاهو.موحشها والا غير هي...اتلقايه اصلا دابا مدوز وقتو مع وحدة من دووك.خياتي...حسات بالعافية زندات في قلبها ..وعينيها دمعو...ماتقدش تصورو مع وحدة..خراااا..واخا بعيدة..واخا...دابا يعلم الله فين كاين..ولكن..كتبغيه..وكيف كيقولو بعيد.عن العين قريب من القلب...دارت جنب..مادة يديها للاباجورة ..كتحقق في الساعة ..دارتها مع ستة ونص ديال الصباح...و رجعان تاني..كتفكر التلاتة ديال الليل وهي سهرانة..شحاااال وهي كتضارب.مع النعاس وتصارعو..عاد غمضات عيونها بوهن و ارهاق مستسلمة لاحضانو

و في الوقت لي عانقات النوم و نعسات في فراشها الحريري...تاهو كان ناعس بدورو غا هو الوضع مختالف.كان ناعس على فراش الموت..في غرفة ديال المستشفى...المتواجد في سويسرا...السيروم معلق في اليد...و الصماطات ديال القلب...و ضابط ديال الضغط..ضعااااف بلا قياس ودبال...الشعر مقرعينو ليه...حالتو تشفي العدو...تحل الباب ودخل صديقو لي فنا حياتو و بقا غي تابعو..باقي عاقل النهار لي خبرو بالوضع ديالو...كيف بدا كيضحك وقال ربي جزاني...ربي نتاقم مني...شفتو دعوة المظلوم شحال مستجابة..كان كيضحك ويبكي بحال الحمق..ويدخل ويخرج في الهضرة...جاتو حالة هيستيرية ...مابقا عارف مايدير...حتى ناض كيجري...خارج وقبل مايلحقو...كان مشا...يومين وهو كيقبب عليه متخلا فين مشا...تخلع عليه بلا قياس ...مرضو و حالة لي كان فيها خافو غايدير في راسو شي حاجة...حتى تدكر الباطو. وناض على وجه السرعة متبع حدسو..لي ماخابش...لقاه مليوح على السطح...القراعي هنا وهنا...كااااو ساهي في السماء والنجوم..مشا لعندو كيجري:واااش حمااااقتي...باغي تخرج على كرك?
نطق بهدوووء:هنا فين نعست معاها اول مرة...هنا فين تقبتها..وكنت اسعد راجل في الدنيا...هنا..فين عشنا انا وياها احلى الايام..كانت بحال هاد السماء قريبة لي بلا قياس..(هز يديه و كمشها)ودابا من بغيت نلمسها لقيتها بعييييدة...بعييييدة بزااف..(تنهد بعمق)كين غي بقينا هنا...كون غي مانزلناش منه..كون غي مرجعناش وماسمعتش كلام الوليدة وماحضرتش العرس...قاعما يوقع هادشي...كوراه دابا باقة معايا...كون قاعما يطيح ولدنا ولا بنتنا..كووون دابا عندها شي...ستة شهوور..(حط يديه على صدرو كيكحكح)كح كح كح
شدو ليان بسرعة ودموعو هوادة:صقر براكة عافاك..
هز عيونو للسماء خانتو دمعة وحيدة نزلات بسرعة كتبري :ماغنديرش العملية اليان

وسع ملاميحو مصدووم:كيييفااااااااش?
جاوبو بهدوء:صافي خديت قراري..ماغنديرش العملية هي ماغنديرهاش ..
شدو من كتااافو مبركو بقوة ودموعو نازلين:واااااش حمااااااقتي..ولا كيفاااش...باغي تموووووت..لهاد الدرجة اصقر رخيسة عليك حياتك لهاد الدرجة يأستي...فين هو الشخص لي كاااان مركب الرعب في بنادم (كيبكي )فين هو صقر لي كانعرف?
شاف فيه ببرود:ماااااات
نفضو بقوة معصب:حلللل عينيك شوووف فياااا..نت ماااااامتييييش ..نت بااااااااقي حييي مامتييييش...
باقي على نفس الهيأة:نهار تخلات علي شمس مت...
زير على كتافوووو:عننننننها..مااااارااااجعاااات...لهلا يرججججع ديلمها....
قاطعو بحدة شانق عليه:ليييييان 
حيد يديه مبعد ووقف كيمسح على رااااسو:شنوووووو شنووووو...ليان ولا زبي...(اشار ليه)انا مايمكنش نبقا بارك نتفرج فييييك ونت كتمووووت قدااامي
هز قرعة ديال الشراب:بغيت نمووووت بووووحدي ...هنااا ..سيير الله يعرضك السلامة...
طوع القرعة من يديه قبل مايحط فيها فمو:هااااد الهضررررة سيييير كوووووولها...انا مغنخلييييكش تموووووت...كتفهم...نت اتعييييش...اتعيييييش
هز حاجبو مبرد:ياااااكماااا اتدخلني لغرفة العمليات بزز...
يله بغا يهز قرعة خرااا وهو يطوعها ليه حتى تشتتات بحال لاخرا:...يلا ضطرييييت...ااااااه(بااغوات)اااااه.واخا نعرف نربطك..وندخلك ليها بزز ...(نقص من نبرة صوتو وحط يديه على كتافو مستعطفو)صقر الله يخليك..كنترجااك
قاطعو :تانا كنترجااااك سير وخليني عليك..الله يكتر خيييرك..وقفتي معاايااا وبقيتي في جنبي في.الوقت لي كلشي عطاني بظهرو...ولكن حتى لهنا و سطووووب..بغيت تانا...ندير لي يسلكني بغيت نبقا هنا... حتى يدي مون الامانة امانتو... بغييييت نرتااااح اليان عيييييييت مابقيتش قاد نصبر...(بداااو ظموعو كينزلو) كنتعدب اليان كنتعدب بلا قيااااس ..مشااااات وخلاتني...وراااها...مادرت والو...انا بغيتها من كل قلبي... عطيت ليها كلشي اليان...كلشي..قلبي ..عطيتها رووووووحي...واش تقدر تعيش بلا رووووح...لااااااا..هادشي علاش...خليني علييييك...مابقا عندي حتى امل لي نعيش عليييه..لبنت لي حبيت من كل جوارحي...طعنتها...و هي رشقاتو فيا..مابقيت باااغي وااالو من هاد الدنيااا..مابقيتش حامل الزاااامل بوووووها...بغييييت انمووووووت...اللهم عدااااب القبر ولا هاد الجحييييم لي عايش فييه
حط يديه على كتفو كيبكي:ماتقووولش هكاااا...كنترجااااااك
نزل راسو بدورو دموعو نازلين:سييير اليان الله يخليك...ماتزيدش تكمل علي حتى نت...لي فيا مكفييني
حرك رااسو.بنفي:واخا تدييير لي درتيييي...ماغنتخلاش عليييييك...(خدااا نفس وكمل كاتم شهقااتو)..وشمس غاندييير المستحيل باش نلقاااهااا...
هز فيه راسو بسخرية:مااالقيتها حتى انااااا?راه مغنبدلش قراااري غا تهنى
ضغط بكل قوتو معصب:ماااااال ربك مااااكتسمعش الهضرة....قلت الزااااامل تااااع بوووك غنلقاااااها...هي انلقاااااها..انكلف احسن المحققين يقلبو عليها...و غندييييك حتى لعندهااااااا...و غتطلب منها المسامحة...و غتدييير العملية..سدااااات مداااااام...
لمعو عينيه بأمل:بصح?
تنهد كيحرك راسو بايجاب حاس براسو فاشل:اه ازبي..اه..غنلقااااها لييييك..ودييييك الساااااعة هاااادشي لي كتدير هنا..وروميو لي رااااسو مقطووووع ديرو عليييها....
توسعو ملاميحو وقلبو كيرفرف:انديييير المستحيييييل باش تسامحني...
شاف فيه بنص عين:...هي لا حبستي دااااااك الزمر وقطعتي الكاااارو وديتيها في صحتك شويييية...رااااا خطااااار عليك و في بلاصة ماتمشي لعندها على رجليك..ايديوك في سيارة نقل الاموااااات...
حرك راسو بنفي مندااافع..قدر ليااااان يحفزو شوية بكلامو...:لا انقطعو...كنقسم ليك.من ليوم انحيدو...وغنتبع الدواااء..دياال.داك الزاااامل العملية لااااااا..
تنهد بقلة حيلة:المهم ..نبدااو بهادشي...حتى نلقااااوها..وديك الساااعة اتدييرها ..ويديك فوووق رااااااسك...
صقر:يلا كانت بجنبي...ندير اي.حااااجة المهم تولي لياااا
تبسم ليان..بعداااا قدر يغرس فيه شوية الامل..ويخليه يعاود يتشبت بحبل الحيااااااة...:مشااااات رجووللتي لعند الله
شاف فيه باستفهام:مالك?
ليااااان:ياااا خووويا..من ولينا نبكيييو بحال الوليااااات ونتنخصصو...و نبدااااو نتعنبووووو..فين هي الحروووووشية فين مشااااااات هههههه
تنهد وعاود شاف في السماء:سبع شهوووور و خمسطاش اليوم و تلطاش الساعة و عشرين دقيقة..(شاف في ساعتو)تزااادت دقيييقة...ولات واحد و عشرين..ماشفتهااااا ..توحشتها اليان توحشتها بلا قيااااااااااس ..
جمع ابتسامتو...وهز راسو للسماء بدوورو كيخمم كيف ايدير يلقاها ليه.

من ديك الليلة..وليان..كيدير كثر من جهدو واكثر باااش يلقاها..ساعة ليل عرف كيفاش يغبر ليهم الاثر...لدرجة ابرع المحققين ..ماقدوش يلقاوهم...كل مرة ..صقر مسولو كين شي جديد...?ماكيلقا باش يجاوبو من غير قربنا..ستة سنين داااازت..وباااقين مالقاو راااس الخييييط...ستة سنين وصحة صقر كترااااتجع شيئا فشيئا رغم الادوية ورغم الحمية...اداااا كانت النفسية مأزمة...ماكين حتى طبيب يقدر يعتقك...ماكينة تا عافية بدون رمااااد..كيف ماكين حتى جسد بدوووون روووووح...وصقر خسر روووحو نهااااار مشااااات....حالتو نهار على نهار كتكفس...وكتدهور...حتى لاخر مرة..رجع ليان..من الاجتمااااع...يله تم داااخل حتى لقااااه مغيب في الصالة ونيفو وفمو دايزين.......تخلع ..وتصدم..عيط الامبيلووونص..ستة سوايع وهو في غرفة العمليات..بزز باش عتقوووه..خبرو الطبيب بلي المرض ..رجع ينتاشر تاني...وخاصو عملية في اقرب وقت..والخبر لاخر لي شلو تاني..هو صقر دخل الغيبوبة مؤقتة..نهار بمرة...وقرر ياخدو لاحسن كلينيك في سويسرا...عرض الملف ديالو عليهم..وخبروووه بلي عندو حل..وهو انا يخضع الاشعة الكيماوية...فااق صقر من بعد سيمانة..حالتو..حاااالة....بدااو كيخضعوع الاشعة...لي زااادت هلكات صحتو ...و حتى نفسيتو زااادت تدهورات..ضعااااف بلا قيااااس..و الشعر بدااا كيطيح حتى قرر يصلعو قااااع....لا ماكلة لا شراب ولا عااايش غا بالسيروم...طالب يموت...صاااافي...
تنهد بحسرة وجر الكرسي لي حداااه شي لي خلا صقر يحل عينيه تعبان و مهلووووك :كيف بقيتي?
حل فمو ببطى نااشف:شي خبااااار?
حنا راسو.بيأس:وااالووو...سمعت بلي اخر مرة شافوهم في تونس...واحد الجينيرال تم...قاليك عندو شي معااارف يلا باقين تم ولا دازو من الحدود ..ايعرف و غيقول لينا اينا بلاد دابا فيها...واخا طلب مبلغ كبير ولكن كلشي يهووون ..مهم لقينا بعدا راس الخيط منين نبداو البحت 
هز عينيه في السقف:هادي سيمانة باااش كملات تلاتة وعشرين..اكييييد اتكووون.طواااالت..على كيف كانت..و فورمتها اتقاد ..زعما..تكون قطعات شعرها...ولا خلاتوو يطواااال ..اتكون زيااااانت على كيف كااانت ..اتكون كتاشفات الدنيا.....اكيد ولات عالمة اتار كيف ولات تحلم..ولا ولات شي معلمة ...اكيد ولات تخرج الزنقة بوووحدها..تقضي صوالحها لراااسها...اكيد اتكون دارت الصحابات...تمشي معاهم.المحلات..وتخرج معاهم القهوة...اكيد شافوها بزاااااف النااااس...وتعجبو فيها... اكيد عينيها..خطفو بزاااف القلووووب...وابتسامتها دوبات شحال من واااحد...اكيد داااابا...(شاف فيه بعيون دااامعة)في نظرك بااقة تشوووف فيااااا?...بااقة تشووف في واااحد مغط الطوااااليط هي اللخرا..يلا ماشدووهش..مايقدش يمشي ليها...وحدة..بحال الوردة لي يله تفتحااات..كلشي ايبغي يقطفها ويشمها...اش اتلغي بعشبة ضارة كيفي...صااافييي..انا يأست..بمرة..واخاااا تلقااااها..داابا فااااات الفووووووووت....ماااااغنبغيييش نعييييش عالة علييييها..وحتى لا رجعااات .اتكوووون غا شفقاااانة و في خاااااطرها..كتدعي الله يدي رووووووووحي...اناااا واااعدتك...ووفيت بوعدي..اوا خليني عليييك 
شد في يديه:من مابقيتيش باااغيها...لاش كل مرة...مصدعني...لاش...هلكتي صحتك..
هز راسو السقف ودموعو نازلة:بغييييت نشوووووفها ولو من بعيييد نشوووف كيف رداتها السنين وكيف عاشتها بلا بيا...نشم اريحتها يمكن(حرك راسو بنفي كيبكي:لا ماغنمشيش عندها...ماغنشووفهاااااش...صااافيي..مابقيتش بغيتها..انا مابقيتش انتوحشها...انا (قبل مايكمل كلامو بدا كيتهز ويتحط وعينيه تقلبو ..صوت الة ديال القلب كتزووووووك )

دغيا دارو بيه الاطبة...والممرضين كيدفعو ليان لي كان مصدوم برة..سدو عليه مخلينو واااقف مدهووووش..مافاهم..والو...كيبان ليه شي.كيدخل وشي كخرج.يجري...وهو كيف الجمااااااد...حتى الدمووووع ماقدر يدرفهم....مااااحس برااااااسو غا هو مغوت :صقققققر....ماتستسلمش عافاك...(حبس كينهج ودموعو هوادين تااااالف ماعارف لا يقدم ولا يوخر...لدرجة بدا كيقرا سور من الانجيييل...باش ربي يفك وحايلو...هو عارف صقر مسلم..وهو مسيحي...ماعندهمش مشكييييل...شحاااال من مسلم قلبوووو كااافر يهودي مقطر..وشحال من كاااافر.قلبو مسلم...خااااص غي الداااخل ديالك يكووون نقي وصاااادق..كيدعي من كل قلبو وكيناجي العدراااء في خاطرو خايف لا يخسر رفيق دربو...تحل الباب وخرج الطبيب بعد ساعتين..مزنك و معبس..يله بغا يحل ليان فمووو وهو يقاطعو:تبعني المكتب...
وزاد مخليه مصدوم ..مالقا راسو غي تابعو داخل مدرم :اش كاااااين مااالوو?
تنهد الطبيب وهو حاط الملف ديال صقر بين يديه:مااااعندنا مانديرو...حاااالتو تدهورات للغاية...مابقا لينا مانديرو...خاااصو العملية ضروووووري...واخا نسبة النجاح دياااالها غا تسعود في الماائة,كنا مستاعدين نخاطرو ونديروها..مي نت قلتي ماعندو تاحد..خاص ضرووري شي حد من فاميلتو..باه ..خوه..ولدو ..لي كيحملو نفس.الا دي.اين..و للاسف سي صقر ماعندووو تاخد من هادو ..عاد هو رااافض فكرة العملية و 
قاطعو بهيستيرية:ماايمكنش..اكيد شي حل اخر براااوات ..دواااء..شي قلوة لي تعالجووو 
حرك راسو بأسف: الحل الوحييييد لي كااين...راه قلتو...خاصو يخضع عملية زراعة النخاااع..عاد من بعد عملية ديال استئصال الورم لي عندو في الرئة..زوج عمليات وحدة خطر من اخرى...وللاسف جسد صقر...اصبح ضعععيف بزاااف مايقد يتحمل حتى عملية وح
ضرب يديه مع المكتب مغلغل:دااابا كتقوووووول ماااعندووووو تا علاج...انبقاااااو نتفرجو فيه تااااايموووووووت

يله بغا يدوي وهو يقاطعو مكشكش وجهو حمر مع الدموع ولت كيخلع:...:لاااااش حاااااط.طرمتك على داااااك الكرسي....بااااش تعطي للناس امال خاااوية في اللخر تقووووول ليهم ماااانقدش...
تنهد :مقدر حاااالتك اسي لياااان غا تهدن ووسع معايا خاطرك را
قاطعو بحدة:القلاوي ..قاااالاك...انوسع ليك طرمتك...ماشي نوسع خاطري (وقف كيمسح على لحيتو وشعرو) وجد الملف دياااالو ووقع على ورقة خروووجو..يلا نت ماغتعالجوووش..انعرضو على احسن الاطبة...
قاطعو..بوهن:اتمشي عند اي اختصاصي..ليقول ليك نفس الشيء..وعاد حالتو باقة مامستقرااااش دابا...مايقدش على السفر...
برك فااااشل:وشنو المعمووول...مانقدش نشوفو كايموووت قدااامي
حرك راسو يمين شمال:...انا مقدر حااالتك..بلا قيااااس..وفاهم وضعك..ولكن هانت شفتي كلشي بعينيك...وحتى سي صقر مامسعدناش...و الشخص لا كااان مستسلم المووووت..رااا الاطبة الكون ماتقدش تداويه....ولكن يلا بقيتي مصر على رأيك(حنا راسو حل واحد المجر كيقلب فيييه حتى لقا واحد لاكارت فيزيت :هاهي 
مدها ليه تحت استغرابو:شنو هادشي?
الطبيب:دكتور ماهر خليفة..اختصاااصي في الجهاز العصبي..و الاورمة...جرااااح خطييير...يله صدر كتااب سميتو رحلة خلية..كيتكلم فيه على مرض السرطان ..لقا نجاااح كبييير...و
قاطعو بسرعة:فين نقد نلقا هاد الطبيب
الطبيب:كان خدام هنا في الكلينيك...وجاه عرض مغري...في واحد الكلينيك يله تفتح..في العراااق..ببغداااد ماعرت سميتو نجم ولا قمر...مابقيتش عاقل ..حيت مدة مابقينا تواصلنا..مهم تاصل بيه وحدد معاااه موعد...ولا كان امل في علاج سي صقر..ماكين تاحد غيرو انسب لهاد المهمة
خدا لاكارت..كيقرا..في سميتو و نمرة ديالو..بصمت وعقلو كيدي ويجيب..هز راسو فيه :من تستاقر حالتو...وقع على وراااق خرووجو ..وبغيت طاااقم طبي..يرافقو....قررت نسافر بيه لبغدااااد

يتبع ...