صورة مصغرة لـأعطتني شمسا الجزء 28

أعطتني شمسا الجزء 28

chams a3tatni chamsan
أعطتني شمسا مصير عشق

أعدل ما أصابني في الهوى..عقوبة احتمال شوقي لها 
نسيتها و الحب في اوجه..ضمنتها لي وما همني أمرها 
وسرت في كبري و في قسوتي ..أظن نفسي سائرا نحوها 
زرعت جرحي بيدي عابتا..ولم أرى ثورة عينها 
في قربها ما كنت كلي لها..والان كلي يشتهي بعضها
*****
كانت واقفة في غرفة زجاجية..كيتوسطها سرير مائي..لابسة بدلة بلاسيكية بالازرق مع وااقي ديال النيف..عينها على شاب ممدد على السرير ضعيف و مصلعين ليه اكيد بسباب المرض..ولكن داكشي ماخفاش علامات الجمال ديالو..بالخصوووص عينيه...واااسعين وكبااااار بااللون الاسود.كيف الليل..واخا دبالو..لكن حاااادين وحرشين...ونيفو منقاااد مع شفايف واخا بيضين..مي غا ديال مح مح..اسمر البشرة...اكيييد كان وسيم لدرجة الهلاك قبل مايمرض..وباااينة من غايتشافااا و غايغلاض وينوض الشعر ويزيدو يبانو حروووفو ..الله و اكبر تكون عندو ديكتمنطاش او تيعطاش...هز عينيه جهتها..بنظرة جااحدة:نتي مامليتيش كل مرة جاية واااقفة لي على راااسي?
نطقات بهدووء:انبقا كل نهار نجي نطمن عليك..حيت هادي خدمتي اسي #دياب_مرتجي 
زفر بقلة صبر:مااابغيت منك واااالو...بسعي مني وعطيني التقااااار...وااا بغييييت نموووووت شغل شي حد في ?
بقات محافظة على هدووؤها رغم عيونها الكريستالية لي كيبانو ملائلئين:الموت والحيااااة ماشي بيدينا...وزيدووون خسااااارة دووووك العيوووون يتسدو شي نهاااار
تمتم بغضب عرفاااتو كيعرق ليها الطواااسل دار شاف فيها:علااااش كتديري هكااااا علاااااش..كاااان علييييك تخليني مرمي في الزنقة...مامحتاجش الشفقة ديااااالك ولا ديااااال تاااااااشي حد....(كرز على يديه بغضب وعيونو الشرار كينقز منهم الشرااار)كيييف عائلتي لاحتني حداااا باب كلينيك...تانتي لووووحيني...(بعييون حمرااااء حااابس دمووووعووو)مامجبوووووووراااااش باااش كل مرة تجي لعندي...وتعطيييني دوروس على الحياااااة...
قاااطعاااتو بعناااد:وااااش ماتوحشتيش رييحة البحر ..وتشوف مواااجو...ماتوحشتيش..نسمات الريح...و عطر الزهووور..ماتوحشتيش تشوف في السماء وتعانق اشعة الشمس تحس بدفئها....ولا تجري تحت المطر...وتشم ريحة الترااااب...ماتوحشتيش..تشم ريييحة بلادك...واش مابغيتيش تخرج من هاد الغرفة...?
كرز على يديه وتلفت عاطيها بالظهر مغمض عينيه...نطق بهمس:خرجي عافاك..
بقات غي كتشوووف فيه كيفاش كيزفر وينهج..شخص عصبي بلا قياااس ...جاب الله..مع المرض فاشل ماكون هرس عليها الغرفة وردمها فوق منها...تنهدااات..:انرجع عندك من بعد..
ماجاوبهاش..بقا على نفس هيأتو..يله اتحرك...حتى تحل الباااب وتمات داخلة كتجري..شعرها المنسدل فايت مؤخرتها وقصيصتها كتلعب يمين شمااال لابسة قميجة بيضة مزخرفة مع شورط قصير وسبيبط بيض..الحنيكات حووومر. حاملة كمانها:ماماتيييي

تبسمات..شمس بكل عدوبة:جيتي...(شافتها اتدخل للغرفة الزجاجية)وقفي وقفي تم
وقفات كترمش في عويناتها شادة الكمان كتشوف.في دياب باندهاش حيت هو الوحيد لي سادين عليه في غرفة زجاجية...تسنات شمس تاخرجات ومشات لعندها كتشعبط فيها...:ماماتي ماماتي....توحشتك
نزلات لعندها وحملاتها هازاها..ومع رقيوقة دغية لصقات فيها كيف القردة كتضحك والسنينات زوج ماكينينش لتحت عاجبها الحال..بقات غي كتبوس فيها وتعنق...وحتى شمس فرحانة البارح ماقدراتش تشوفها كانت نااعسة...:تانا توحشتك ااميرتي...شكون جاابك?
دورات عينيها..متهربة من سؤالها..شي لي خلا شمس تهز حاجبها..عارفة بنتها دارت شي كريثة:شنو درتي تاااني ?
هزات راسها الفوق كتشوف.فيها غا بنص عين:ووواااالو...جابني حبيبو..ياسر...كان غادي خدمة..وقلت ليه يجيبني..حطني ومشا
حركات راسها يمين شمال:ماغندويش داابا(داارت عند دياب.لي كان مراقب الوضع عينيه...في إقبال كيفاش كتحرك...وشعرها كيلعب معاها طويل..والقصة نازلة و العوينات كتدورهم.كيف المشة..تبسمات شمس :هادي إقبال بنتي...
فااق من القلبة قطب حجبانو وداار عطاااها بالظهر:يلا ساليتو...براااااا..دي علي بنتك...وخرجي....
نطقااات أقبال بحزن:واااش داار شي غلط?
شافت فيها شمس باستغراب:لا علاش?
إقبال:وعلااااش شادينو في الحبس..ياك غي المجريمين...لي كيتشدو في الحبس..?
بلعات ريقها بتوتر...وجهها صفاار دارت عند دياب لي كان عاطيهم بالظهر...كارز.على يديه بغضب:لا..غي مريييض....وهكاك كنحميوه ..باش مايتعاداش..تاني ويتأزم وضعووو..
هزات حجبااانها باستغراب:ايبقا ديما هك...واش..ماغيجيهش الملل?
تنهدات بحزن ونزلاتها:يله نمشيو نخليو سي دياب يرتااح
تبسمات ومشات لعندو كتجري..حطاات يديها على الزااج:باي باي ديااااب..ماتخافش انا انولي نجي نونسك ديما...صااافي?
شمس:إقبال يله
حركات رااسها بإيجااب ورجعات كتجري وشعرها يلعب معاها..قبطات بيد في مها..وتمات خارجة و قبل ماتوصل البااب داار جهتها كيشوف تلفتات لقااااتو كيشوف فيها..تبسمااات ليه وخرجات...بقااا غا كيشوووف ...تدكر من قالت ليها واش هو مسجون..كرز على يديه بغضب.وغمض عينيه..كااره الدنيا و حيااااتو ...واش هو كره ..يخرج تاهو ..ويشووف الدنيا...الدرااري راااا كيديورو..يسافرو..ولا قصارين..ويمكن..لي كيوجد الامتحانات باش يتقبل في الكلية..وهو..محبوس هنا..وسط ربعة الحيوط ديال الزاااج..محروم من كلشي...واش هو بغا هاد الحالة ..يكون عاجز..وهكا قرع....كره حااالو..ومو..لي لي لاحتو..صاافي...عيات منه..غا تزوجات بعمو..وجاهم المولود التاني..الدكر لي غايحمل اسم مرتجي..و الوريت لي غايورث المجد ...قاليها..يله نديوه..لشي كلينيك ونلوحوه..دابا جانا الوريث..ولا بقا دياب.هنا ايقتلوه ..حيت عندهم..لا وجود للضعيف...بينهم..و مو دغيا سمعات ليه..وقبل مايطلع النهار تنكرو وخرجو من القصر..و جاو حطوه هنا...شحااال بكا وعانا..وشحال طلب...خسرات عليه مو..هادشي كله لمصلاحتك...اللهم..يعرفوك متي...حيت يلا عرفوك باقي...ايدفنووك حي..وزااادت بلا متافت ورااها..خلات دري عندو تمنطاش ضعيف..ماقادش ايوقف واا يتحرك...والمرض كلا ليه صحتو...الشتاء كتسب والريح قوية..ماعندو حتى كيفاش يتخبا...حتى بدا كيغيب بشوية بشوية...ومن حل عينيه لقا راااسو هنا في هاد الغرفة...ها هنا..كل نهار منتاظر مو ولا شي حد يسول واااالو..كان عندو امل تحن مو عليه..سااعة..اكيييد الولد الجديييد...خدااا بلاصتوووو..كرهه وكره مو..كره عموو..كره الاعراااف والتقاليد..ديال اسرتهم...و كووون يعطيوه السلاح يقتلهم واااحد وواااااحد...زفر بقلة صبر..كيلعن المرض..لي جاااه...كوووون راااه داابا هو ولي عهد امبراطورية مرتجي...المختصة في صنع القناابل والاسلحة..و كيصدروها بسرية للقوات العراقية والفليسطين و سوووريا..كون راااه..ظابا حامل رااية الاب.ديااالو...لي مات مغتال في سوريا...كان بغا يسلم السلاح...بيديه..وشي خد غدر بيه وقتلو...كوون وكووون وكووووون..نزل عينيه كيشوف في رجليه الرقاااق و الضعاف بسباب المرض ..هز يديه ببطىء كيتمعن فيهم...بهاااادو كان ايصنع القنابل...بهااادو.كان .ايصنع السلاخ كان ..وبهادو ايدير مكانتو..في العالم..حرك رجليه بوهن. كيشوف حركات صبعانو ..و عاود رد راسو كينهج...مجهود صغير كيعييه..زفر تاني وغمض عينيه بغضب ...

دخلات بيها لمكتبها..طلقات منها ومشات كنجري طلعات فوق كرسي شمس...وكتدور بيه...ضحكات شمس على شقاوتها..ومشات بركات في ااكرسي انفاص معاها:يله..طلقي شنو درتي عوتاني..
تبسمات ببرائة شيطانية مفااادها..درت الكثير.وربي كبير:واالو...من جا حبيبي يااسر يجيبني من المعهد قلت ليه يجيبني لعندك..وهو رجع للشركة صاااافي...
هزات حاجبها بعدم تقة.....يله بغات تنطق وهي تسمع الدقااان تنهدات :ندويو من بعد...دخخخل 
تحل الباب و هو يدخل ماهر بايتسامتو المعهوودة:السلام عليكم 
نطقات شمس:وعليكم السلام..
تبسم وهو كيشوف في أقبال لي كتزعلل :شووفوو شكون جااا لعندناااااا ..وانا كنقووول علاش الكلينيك نووور
تبسمات بتقة;انااا راه النور بعينيه...اكيييد اينور بحضوووري..
ضحك من قلبو على هضرتها و تكرويدتها:ههه عندك الحق هههه اللهم زدني توااضعا 
ضحكات شمس بدورها: هزيت يدي منها هههه 
ماهر:علام عندك هاد البنت
شمس:هه (اشارت ليه بيديها:تفضل ادكتور ماهر..جلس
حنحن مسرح حلقو:شكرا...في الحقيقة حبيت ناخد رأيك في وااحد الموضووع
سرحات جبهتها باستغراب وشافت في إقباال لي بدورها فهماات ان الامر ديال الكبااار نزلات من الكرسي هازا كمانها وناضت كتجري خارجة..بقات مقابلاها حتى سدات الباب و رجعات شافت فيه باستفهام:تفضل دكتور ماهر كنتمنى يكون الامر ماشي خطير
حك ورا ودنيه بتوتر:الباارح عيط لي الزميل ديالي لي كان كيخدم معايا في الكلينيك القديم 
هزات حاجبها مافاهمة واالو...شاف فيها وكمل كلامو:عندهم مرييض تما...عندو سرطان ديال الدم...من الدرجة تلاتة..و عندو غدة في الرئة متعفنة ...
شهقات سااادة صوتها بيديها ونطقات بحزن:الله و أكبر 
حرك راسو بحزن:خااصو زوج عمليات لزرع النخااااع ..وعاد عملية استئصال ديال الغدة اامتعفنة 
نطقات متأترة بعيون مدمعة:مسكييين اكيد صعيييب عليه الامر....يمكن ماقدووش يخاطرو يعملوها ليه..حيت هاد العمليات نسبة ديالهم ضئييلة بلا قياااس
حرك راسو مأيد كلامها:بالفعل..وعاااد المريض رااافض يدير العملية...هووو راااه شي حااااجة..كيف ماسمعت...و بإمكااانو ..يحصل عليه..ولكن هو رااافض فكرة العميلية بصفة نهائية
وجهها تزنك بغضب:واااش حمااااق...بغا يقتل راااسو
تنهد بحسرة:هادشي لي بان ليا....وعاااد نفسيتو متأزمة بلا قياااس...هادشي لي عاود لي ..جاااني شخصيتو..بحال الولد لي في الغرفة العازلة..دياب مرتجي...الخدمة اتكووون معااااه صعيييبة بزاااف...
تنهدات كتحك حنكها بتوتر :وشنو المطلوووب منا دابا?
ماهر:طلبو مني نتكلف بالحااالة ديااالو...هاادشي علاش ..جيت نستاشر معاك بااش تعطيني إدن..ينقلووه لهنا لا عل وعسى..نلقاو شي حل
حركات راسها بايجاب..:ماتحتاجش تطلب إدني في هاد الامووور..رااك نائب المدير..صافي وقع وقع الاورااق اللازمة..باش يوجدو ليه غرفة..متى ايجيبوه
ماهر:بعد اسبوع الحالة ديالو مامستقراش حاليا...مايقدوش يغامرو ويسافرو بيه جسدو مايتحملش ااتنقل
حركات راسها بتفهم:الله يحسن العوااان....انا اكيدة..من نت لي غتكلف بيه..ربي ايعاونك ونشاء الله تقدر تعالجو..ويلا كان خاصك شي مساااعدة ..ماترددش وانا انكون في الخدمة 
تبسم برضى ...وفي داخلو كيشكر ربي..حيت الله حطها في طريقو...حيت واخا هو طبيب متمرس و خطيير إلا و فبلاد الغرب..العرب ديما يخدمو حتى يخدمو..و في الاواخير التكريميان و الجوائز لولاد بلادهم..والعرب يحرتو على مهم..وهنا لقا رااحتو..وعااد الاحترام اامتباادل..وكلشي سواسية..كيف الغرب كيف العرب..تخدم تكافء..عاد دابا من اصبح نائب المدير..يعني عندز الصلاحية يااخد اي قراار ..اكيد من بعد استشارتها ضروري..لي هي في الاصل تايقة فيه..تاهو كيدير مافجهدو باش يكون عند حسن الظن..باش تخدم مع عائلة السليماني وتكون محبوب عندهم..هدا راه انجااز.كبير..تبسم بامتنان :اكيييد..ياربي يوقف معاانا
تبسمات بعدب:ربي..عمرو يخيب الشخص المحسن..ونشاء الله يوقف معانا
ماهر:امين..(ناض)نخليك نمشي ندير شي جولة لتحت 
حركات راسها بايجاب:ربي عوينك
حنا راسو وتم خارج خلاها متحسرة على حالة هاد الشخص..هيا هكا..حنينة وماتبغيش الضرر لشي حد ولا الادى ..تمات نايضة باش تشوف الكريثة لي والدة حتى سمعات الدقان :دخل
تحل الباب وتماات دااخلة واحد المرا...تكون في الخمسينات..لابسة كسوة حجاابية مع شاال و سبااط انييقة وبااينة من الناس الغنية :السلام عليكم دكتورة شمس الليل
تبسمات مبادلاها السلام:وعليكم السلام:مدام البغداادي..تفضلي تفضلي رتااحي

بركات شمس في مكانها بينما المرا بينما المرا..بركات في الكرسي المقابل ليها..فركات يديها بتوتر:مشيت زرت ابني ..تاني..ماكيتحركش...باقي حاالو هو حااالو..?
تنهدات شمس بحزن.عليها.طوال فترة خدمتها كتشوف هاد المرا جاااية..بأمل ورااجعة بحزن ..وديما كتسول على حالتو رغم هي في الداخل ديالها عارفة الجواب حكات جبهتها بتوتر..ماكتحملش تحط في هاد الموقف:مداام البغداادي..انا شرحت ليك وضع ابنك..النهار الاول...وقلت ليك..سكتة دمااغية..ماعندهاش العلاج...(تنفاس بقلة حيلة وهي كتشوف في.دموعها..هوادين:..انا مقدرة حااالتك..تا نا راااني أم...واكييييد مغنتقبلش بنتي تسرا ليها شي حاااجة...ولكن...هكااا..عارفة بلي نتي متشبتة بأمل نهار يفيق(حركات راسها بنفي حابسة دمووعها..تحاول تبان قوية)ولكن هاااد النهاار عمرووو ايجي..
غوتات بحدة ودمووعها نازلين:علاااش كتقوولي هكااااا...رااك.طبييييبة ..وخااااصك تعالجيه
نطقات بهدوؤ شفقانة على حالتها:طبيبة ولكن انا ماشي الله..هو الدي يحيي ويميت..واش في نظرك..انا ماغنبغيييش يتعاالج?..في نظرككك..كون كاااان غا أمل بسيط..باش شي نهار يفيق ..ماغنديرش جهدي وأكثررر
حطااات يديها على صدرها:كتر من سبع سنين...وانا كنتعدب...واااش (شافت فيها بعيون حمراااء)..عرفتي..شنو لي مصبرني...انني كنشووفو قداامي..وقلبو كيضرب في الالة...لي مصبرني..هو انه عايش
نزلات دمعة من عينيها مسحاتها بسرعة:ولكن..امدااام..ولدك...مااات..واش كتعرفي شناهية..سكتة دماغية..هو ان الجسد ماكيبقا يتلقا حتى شي استجاابة .من الاعصااب..ايبقاااا ديما هكااااك... واخا تشوووفي تخطيط.ديال القلب...رااه غي الالات..اللحظة لي غنحيدو ليه الخيط...ايتوقف...ي
قاطعاتها.بمرارة:اش غندييير رااااني ام ام..واش كتفهمي شناهي ام....مااااانقدش نعيييش..وانا كنشوف ولدي مدفووون.تحت التراااااب...نمووووووت انااااا ويعيش هووو
تنهدات بشفقة:عاااارفة عاارفة..وهاادي هي الامووومة ..ربي سبحانه زرع فينا الحناااان..والعطف كثر من كلشي...هادشي.علاش كيقولو النساء ناقصات عقل ودين...ناقصات دين حيت من كنحيضو ماكنصومو مانصليو..وناقصات عقل حيت كنتصرفو بمشاعيرنا...و احاسيسنا...الله سبحااانه خلقنا هك..ا
قاطعاتها :شننو انديير..راه ماغنقدش نصبر ...على ااكية...مانقدش
خدات نفس وكملان بصوت هاظي وحنين:"الذين إذا أصابتهم مصيبة .قالو إنا لله وإنا إليه راجعون.أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون"وعاود الله كيقول تاني"واصبروا إن الله مع الصابرين"..ماعليك غا بالصبر...هادشي لي غنقول ليك..عارفة بلي ايكون الامر صعيييب عليك و غتعاااني..ولكن هادي هي الدنيا...مادايماااش... ضرووري شي نهار كلنا انمشيو...راه حنا جالسين هنااا غي مؤقتييين...الواااحد خااصوو يخمم في الاخرة...هي لي خاصها تعدبك..و تألمك..كلما فكرتي..باااش اتقااابلي الله..ومن غيسولك...ايقول ليك واااش صبرتي...اتقوولي ليه..لا..ماااصبرتش...اش غتديري ديك الساااعة..?...الايمان..هو الايمان بالله و بكتبه و رسله و ملائكته و بالقدر خيره وشره(تنهدات وكملات كلامها)..هادشي كااامل خااصك تعملي بييه...صلي..ودعي معاااه..ربي يتبتو على السؤاال...وصدقي وديري الخخير..يوم لا ينفع لا مااال ولا بنون...كلشي كيعيط غا راااسي ..راااااسي...غاتلقاااي غا الخير لي درتي..و افعالك...هما لي غايكونو جنبك.في يوم الحشر...
بلعات ريقها بتوتر...كتشوف في عينيها:كتقصدييي?
غمضات عينها بحسرة وناضت :اجي معايا عاافااك

شافت فيها بخوف:فففين?
تبسمات مطمناها:نديرو غا جولة...صغيرة وصاافي..ماعندك مناااش تخاااافي...و كنأكد ليك ماغنبزز عليك تاحاجة نتي راافضاااها..غي تيقي بيا..واجي معايا
شدات في ساكها بقوة ضاغطة عليه خدات نفس ومشات تشووف هادشي..دياالها..تمشاو في الكلوار بصمت...من غير رد السلام لي كتستقبل شمس بحفاوة مع ابتسامتها المعهودة...نزلو للطابق التالت وتمشاو تاني فيه..الصقيل...من غير اقدام الممرضات..خرجو على برا...كان على شكل حدييقة العاااب...بالزعلوولة بكلشي ليها...واطفال صغار كيلعبو هنا وهنا..برفقة الممرضات..الغريب في الامر ان كلهم..لابسين كساوي السبيطار بيضين و رقاق و صلعين...وهكاااك..مبتاسمين..وفرحانين..تبسمان بحنان..ودارت شافت في المرا لي حاطة يديها على فمها...كتحسر على حالتهم الكبير تكوون عندو ديك سبع سنين...تبسمات ودارت يديها في جياب اللبسة الزرقاء المختصة العمليات..حيت من خرجات من عند دياب مابقاش ليها الوقت فاش تبدل:هاادو...اطفال مصابين بداااء فقدان المناعة...تخلاو عليهم..واليديهم..ولاحوهوم في الخيريات
شافت فيها بصدمة:كيفاش?
حركات راسها بايجاب:ماشي قااع الامهات كيفك امدام البغدااادي..ماشي قاااع الامهات...مستعدين يضحيو..باش ولادهم يعيشو..كيف قلتي...هااادو..استقباناهم من الخيرية...و تكلفنا بعلاجهم..مجانا...نتي ام..وماقدرتيش.تشوفي ولدك نااعس...على الاقل تعطااتو فرصة بااش يعيش واحد المدة معااااك ..على الاقل عاااش عااادي لفترة...اما هاد الوليدات..كيتمناو..غا حضن..داافي..كيتمناو غا ابتسامة..غا قلب حنين....لي يجي مرة مرة يطل عليهم..ماباغنش فلووس ...ماباغينش مال..بغااو غا تاهما..يحسو براسهم بلي تاهما بنااادم....ماااشي تهربو منهم بحال الجداااام...(نعتات لواحد جهة كانت واحد البنت نااعسة على الربيع شادة كتاب كتلون فيه:رغد...هادا هو الاسم لي تعطاها في الخيرية...عندها خمس سنين..لقاوها..في باب الميتم ملوية في لحاف باقي البووط ديالها خضر...في عز الصيف...و الشمس الحارقة...عرفتي شناهي هي امنيتها...?كتحلم..تكون رسامة مشهورة...اتلقاااي قااع الالوااان..لي كترسم بيهم..مفتتتوحة...من تمشي تسوليها..اتقول ليك..هاد الالوان كتجلب السعادة...الناس ماكيبغيوش يشوفو الحاجة لي تقلقهم..كيمشيو الحاجة الزوينة..هادشي علاش اتلقاااي قااار رسوماتها...فيها الورود وااطبيعة...و اكترية كترسم..بنت كتلعب في الجردة..ولا ماسكة في يد مرا...واخا رسوماتها باقين مخربقين ولكن مفهومين...تاهي باغة تكون طبيعية..وعندها دار وعائلة..تاهي باغة ام...(اشارت لواحد الولد كيلعب مع ممرض بكورة)جاابر عفاان...سبع سنوات..تخلاو عليه واليديه هادي عام..من عرفو العلاج غااالي...حطوه حدا الخيرية وزااادو..حلمو يكون لاعب كرة محترف...وعشقو الابدي فريق الريال..وكيموت على واحد اللاعب سميتو كريستيانو رونالدو...متبع جمييع اخباارو...(تنهدات وشافت فيها)ماشي غا هماااا..قاااع لي هنا..عايشين على امل شي نهار تتحقق احلامهم...تاهما بغاااو يكونو كيفنا...نتي..ماقديتيش تصبري على فرااق ابنك..وهما صاابرين على االالم ديال الحصص الكيماوية..وعلى الوجع ديال البراوات ..حتى ولفوهم..
حنات رااسها كتبكي..مالقات اش تقوول ..بقات غا كتشوف فيهم..كيفاش كيلعبو..يضحكو..تقول ماشي مرااض..ولا مصاابين...تبسمات شمس بهدوء:اجي معايا 
مازادتش معاها كلمة ..اصلا هادشي لي شاافت برد ليها المااء في الركاابي...و خلاتها تعرف بلي الحياااة..ماشي حنينة..كيف كتقوول ..شنو دنب دووك الدرااري الصغار باش يتمنعو من ابسط الحقووق...تنهدات بمرارة..وهي خارجة من السانسور ...تصدمات في داكشي لي شااافت..الناس.مرااض متكين غا على الممرضات..كيتمشاو بيهم...وصوت الانين هنا وهنا...مااعرفات باااش تبلات....مادواتش معاها شمس..ديريكت مشات بيها لواحد الغرفة ..دقات من ماجاوب تاحد حلات الباب ودخلات ..وهنا المرا في زادت تصدمات...اكثر وهي كتشوووفو..نااعس وسط غرفة زجااجية...ضعيف..وقرع..وحالتو حالة ربي تنهدات شمس تحسرا على حالتو:دياب مرتجي. عندو تمنطاش العام...واخا المرض كيبينو كبر..واليديه تخلاو عليه هادي تمن شهههور..وعمرهم سولو عليه
مسحان دموعها:اهىء اهىء بقا فيا مسكين..باقي شااااب
تنهداااات..شمس:هدا هو الولد لي قلت ليك عليه...
وسعات ملاميحها بصدمة حركات راسها بايجاب:هدا هو..لي نطابقو ااخلايا النسيجية دياال ولدك مع ديااالووو..باااش يعيش ويوقف علة رجليه ويتعالج..خاصو تلات عمليات لزراعة النخاااع...في نظرك واش ولد قدو...ماميستاحقش يعيش..تاهو كيف قرااانو..واش ماشي من حقو..ياخد فرصة تانية...(شافت فيها لقاتها حانية رااسها تنهدات )تفضلي معايا المكتب
ماحاوباتهاش..تمااات غادة بصمت...فهمااتها شمس..صعيبة عليك..تضحي بولدك....وتعتق وااحد اخر...حطااات يديها على صدرها...تاهي..كااانت كيف امتال دياب و غيرو وغيرو...تاهي كانت في نفس وضعهم..ولا كان شي حد فاهمهم ..فراه اتكون هي...حيت دازت من مرحالتهم...وعاشت معاناتهم...بركات في الكرسي كتشوف في المرا:عارفة باش كتفكري..دابا كيف انا متأكدة ان الامر صعيب عليك...انا مغنقول ل
قاطعاتعا بسرعة:قابلة

وسعات ملاميحها بعدم استيعاب:هاااا
هزات رااسها كتبكي وتشهق:قااااابلة...قاااابلة...اهىء..نتبرع ليكم بدم ولدي...قاابلة..نتبرع بأي جزء من جسدو....قااابلة..
حنات راسها بحزن:م
قاطعاتها قبل ماتكمل:....صاافي ...انا استسلمت..انا كنت عاارفة بلي ولدي ماعندوش علاج...ولكن قلب الام...ماكيرحمش..والكبدة لي ساااكنة الظل...كنت عارفة بلي كانو كيوهموووني...بلي شي نهار ايفيق..و يقدر الطب يتطور...راني ماشي امية..اكيد بحت و قلبت...ولقيت السكتة الدماغية..هو الموووت..وهكااااك بقيت كنكابر..وقلت يمكن..يتطور الطب...(هزات كتافها كتنخصص)..اش غندير...كنبقا ام...وفكرة ان ولدي مات ماقدرتش نتحملها...عاد فكرة...انه يتدفن خاااوي..بلا اعضاااء..واش في نظرك نتي اتقبلي هادشي(حركات شمس راسها بنفي براسها دموعها نازلين)...ولكن...من شفت هادوووك الدرااري..لقيت همهم فاااايت همي...و المهم كيفوووق المي...بعدا عوضني الله بولاد خرين لي هملتهم...ورااجلي..لي دابا ولاو بعاد علي(مسحات دموعوها مكملة في نحيبها)..يمكن هادشي..خلاني نشوف الحويج لي غنفقد...تشبت في امل زاائف وخليت امور حقيقية...يمكن بعدت حتى من الله..من شفت دووك الدرااري..لقيت بلي الحياااة ماتستاهلش نبكيو عليها...ماتستاهلش نعطيوها ..كبر من حجمها...من شفتهم كيفاش كيلعبو ويضحكو...كيحاولو يخلقو حوااايج..باش ينسيو همهم...مابكاوش ...و ما تأزموش..حيت عارفين..ان النواح ما غايغير وااالو...بالعكس...تشبتو بالحياااة...و رسمو طمووح..شفت كيفااااش غا اطفااال صابرين علة قضاااء الله...علاش انا مانصبرش...(مسحات دموعها خدات نفس وشافت في شمس بتقة)هادشي علاش قاابلة...نتبرع بقااااع اعضااء جسد ولدي...على الاقل ماغايموووتش...ايبقاا حي..في ناس خريين...نقدر نتعايش مع هاد الفكرة....وعادشي علاش عملية دااااك الشاب انا لي غنتكلف بيها...
حركات راسها كتمسح دمووعها:ماكين لاش..حنا مكلفين بالامر.اصلا هادشي لي ظرتي...تاحد مايقدر عليه..
تنهدات مقوية راسها باش ماتضرفش الدموع اكثر:...كيف قلتي دووك الاطفال ماباغينش فلووس..هادشي علاش...قررت ندير ليهم رحلات...عندي شركة ديال السياح..مرة مرة يخرجو يبدلو الجو هكا احسن 
تبسمات شمس على لطافة المرا:نشاء الله وعلاش لا...
تنهدااات كتشوف في شمس وهي كتمسح دمووعها:سعدااات بنتك بيك
وسعات ملاميحها بظهشة:ها

كملات كلامها:الام لي كتحن في ناس غراااب...كيفاش اتكون مع بنتها?اكيد اتكون ام عظيمة(تنهدان بمرارة كاتمة دمووعها)واخا نمشي نشووفو?
حركات راسها بايجاب :اكيد يمكن ليك تمشي..
ناضت حانية رااسها وخرجات بصمت..خلات شمس...كتنهد بمراارة على عكس انها فرحاااانة ...على اكتر ماهي حازنة....كتفكر كون طاحت هي في هاد الوضع...خدااات نفس مخرجة السطريس:يا ربي تدير تاويل الخير...
قاطع تفكيرها..حلان الباب...غا شافت شكون...لاحت كل الهم والغم...غا شوفة فيها الدنيا مافيها....تبسمات...لضحكتها...و هزاتها مبركاهها في حضنها...مزنكة و عرقانة اكيد ماريحاتش...:ايي يااي فين كنتي...?
كتنهج وتدوي هازة يديها تعبر بيهم...و سنانها زوج فرمين كرواضة:كيف شفتي...كنت نلعب مع ساني وروان...و لمياااء...ايوااا هما بان ليهم عمو عالي ...كيقطع في الربيع..هزو تيوو دالماء عمرووه مسكين...كيف شفتي...هو...ماسباها غا في انا مسكينة...ايوا كيف شفتي هو تبعني وانا هربت ليه..(ضحكات مبينة غمازاتها )هههه ماقدرش يشدني..هههههخ 
هزات ملاميحا بقلق:اش كنقوول لييك..الناااس الكبااااار تحتارميهم
خرجااات قنووفتها هازة كتافها:انا مدرت وااالو...هما لي عمروه..وحق الله
هزات حاجبها:وشكون قالها ليهم
شافت فيها بنص عين و دورات وجهها:ماشي انا....(دارت بنص عينيها...لقاتها تخنزر وعاود شافت قدامها)وااا مااااشي انا...صااافي...ماغنبقاااااش نعاود..راه كنا نضحكو معاااه..
شمس:هداااك ماشي ضحك...الكبااار خاصنا نحتارموهم..ونقدروهم..و عمو.علي..راجل كبييير عيب عيب تديري معاه هكاك...
دبلات ملاميحها بندم:مانبقاش نعاود 
تنهدات ضاماها:...خاصك تعتادري منه تفاهمنا
حركات رااسها مخشية فيها:صاافي..انشري ليه بيمو ونعتادر منه
تبسمات كتلمس في شعرها:هكا احسن
برااسها تبسمات وزادت تخشات في مها...كيعجبها حضنها:ماما في الجوووع
شمس:واخا..انزلو المطعم ناخدو شي حاجة
حركات راسها بنفي:بغيت بيتزاااا
ضحكات عليها مقلداها :بغيت بيتزااا...واخا صبري نكمل الخدمة و نمشيو ..
حركات راسها بايجاب وتقادات فوق حجرها..وشمس كتلعب في خصلات شعرها:ماما من انكبر انولي بحححالك طبيبة 
شافت فيها باستغراب:ياك بغيتي تكوني بيلوط
حركات راسها بنفي:لا انولي طبيبة..هنااا كلشي..عزيزة عليه وكيقولو لي ماماك..ظريفة...و طبيبة مزيانة ..تانا بغيت نكون طبيبة مزيااانة بحالك ندااااوي النااس...و حتى من تمرضي ندااويك
عنقااتتها بقوة:اصلا نتي هي دوااايا..ااميرتي...نتي هي دوايا

فتح الباب وتم داخل عندو..كان يله بدا كيرجع وعيو.وكيفيق من البنج...شاف فيه بطرف عينيه...وصوت انفاسو كترددو على القناع ...حالتو حالة..وجهه صفر وعينيه دااخلين..دابلين....الصماطات ديال القلب على صدرو العاري...و تيوات مزروعين في دراااعو...تنهد بحسرة وجر كرسي برك.حداااه:كيف بقيتي?
شااف فيه بمعنى رااك عااارف الحالة تنهد كيمسح على رااسو:...بغيت نقوليك..بلي مم بعد سيمانة انمشيو من هنااا?
شاف فيه باستغراب ..تنهد ليان وكمل كلامو:هاد الزوااامل بنو ليا مافيديهمش...هادشي علاش...شفت واحد الطبييب خطييير...في بغدااااد...كيعاودو عليه واااعر..اكيد ايلقا شي حل...وانا حدسي كيقول بلي هو لي غايعلجك...(شاف فيه بعتاب)كون درتي العملية...و هنيتي الوقت..نضبرو ليك على النخاااع فينما كااان...وتديرها
مد يديه كينهج..حيد الماسك كيترعد:مااتابغيتش...خليني..صافي
ناض بسرعة رجع ليه الماسك:حمااقتي لا...ياك قلتي ماابغيتيش تدير العملية..وريح تالارض خليني نتكلف (رجع برك كزفر)..كنظن في اللخر ديال السيمانة ...انشدو الطيارة..(شافو مغمض عينيه مدور راسو)..اخر الاخباار...ليل وشمس اخر مرة شافوهم..كانو في الحدوووود الاردنية
تلفت عندو بسرعة كينهج وقلبو كضرب في المائة...حرك راسو بايجاب:ااه..هاد المصادر موتوووقة مائة في المائة..قالو بلي شاافوهوم..في مدينة رفحاااء..داابا كين شك..بلي بااقين في الاردن..ولا دخلو للعراق...غادين وكنقربو ليهم...وانا اكيد.بلي مابقا والو وغنلقاوهم...وعاد حنا انمشيو البغداد...انكونو تما..قراب..غنتكلف شخصيا..باش نبحت عليهم..(تبسم على ملاميحو المصدومة )دابا واش نسافرو ولا نبقاااو هناااا
ماعرف غي هو محرك رااسو بايجاب..غا فطن باش داار ..دغيا لفت وجهو..كينهج...حرك ليان راسو يمين شمال...عارفو واخا يعيا يبلبل ويقووول مابقيتش باغيها...غايجبد سيرتها ليه...قلبو كضرب...وعيونو اادبلانة كتوسع و تبدا تبري....يلا كاااان شي علاج للصقر..فرااااه شمس...لا طبيب لا عملية لا دواااء مايقدو يعااالجوووه ..خااصوو غا هي تكووون جنبو..وهو متأكد من نهارو يبظا يتزعرط.و فرفر..تاني...تبسم على هاد الفكرة...و املو بالشفاء غادي ويكبر...حيت قرب ليها..ومايمشي حتى يصالحهم..عاد يرتاح...ناض مخليه ملفت جهة..اخرى..كيشوف في الحيط...دموووعووو..نازلين على طرف عينيه...محتااااجها...بلا قيااااس...محتاج يشم ريحتها...يتخشا فيها..يتحاما فيها...حاااس برااسو ضعيييف...بلا قياااااس...باغيها تقول ليه بلي كلشي ايكون مزيااان..وغيولي كلشي مزيان..حيت هي لي قاالتها...ايشووف في عينيها...الكريستالية...لي كينسا بيهم الدنيا و العلم...كينسا رااسو وهو ضاااامها...وينسا مآسيه وهو كيستنشق عطر عبقها...كيرمي..هم الدنيا كااملة وهو وااضع شفاايفو على دياالها...حط يديه على صدرو..حاس بقلبو...داااك المتمرد...لي قااااع داااتو هلكها المرض..إلا هو..لي بااقي يضرب..وعاد مازاد تاني..يدق...واش حيت متشوق ليها..ولا خايف تاني يتصدم..تنهد بحسرو..وتمتم بشفااايفو..:شمممس
***
كااانت ناعسة في غرفتها...ضامة إقبال في حضنها..حتى نااضت شااهقة كتنهج..حاطة يديها على صدرها..لي كيضرب بفزع:اعود بالله من الشيطان الرجيم..اعوود بالله من الشيطااان الرجيم...(بقات كتعيد بالله..حتى تهدنات...بان ليها كاس الماء..هزاتو شربات منه..ورجعات تخشات في حضن بنتها ضاماها اكثر...شافت جيهة البالكو بحزن ودموعها على طرف عينيها:صقر

هل إذا بحت الذي في خاطري من اشتياق..تنطفي ناري ولا يؤذي لهيب..هل إذا صحت الهوى من أضلعي ..ظل صمت منك يأتي أم تجيب
يا حبيبي..كل شيء بعدك انتحار للأمان ,كل ماحولي غريب..
كم كبير مظلم ذاك الفراغ بين ضلعي والفؤاد..لو حبيب فيه تغفو من جديد
كنت أحيي من رمادي ..كان جادي شق عن روحي قليلا مثل نور من ندى ..أو عريشا من ورود صار جسمي ..فاح في كل المدى
كان موج من بريق يحتويني ثم يغفو في عروقي ..كان قلبي صار في صدري شفيفا مثل شمس في شروق
يا حبيبي كيف احيي دون عينيك الغوالي ..يا إلها من جمال..كل حلو منك جزء .كل سحر ي بعض واحتمال
كل شيء فيك ارض من قصيد ..او بلاد من خيال ..انت نثر صيغ من ماس أنت شعر من محال..أنت ما قالت قوافينا صريحا أو مجازا لا يقال
يا حبيبي..كيف لا تشتاق لا ترجو لقائي ..يا غيابا في بقاء
أنت موجود بقلبي رغم بعد مثل نجوى في سماء..يا معادا في شراييني مرارا..كيف أنجو من دمائي ..
كيف أنجو حين تنمو في فؤادي...إليك أكتب أشعاري...و لك يرجى اللقاء 
***
ضغطات على البواني ..كتدور راسها يمين شمال...لابسة كسيوة سميطات موردة مع سبيبط بيض..الشعر مسبسب و القصيصة نازلة مخرجة لسانها بمكر ..وشادة كمانها...من مالقات تا شي حد حلات الباب ودخلات...تنهدات حيت ماحصلها حتى..حد و بتاسمات بفرح..و عويناتها المخلوضة كيبريو..الزرق مكتاسح الخضر و البني...تمات كتمشى جهتو ..كان ناعس على ظهرو مغمض عينيه...حتى سمع الباب الزجاجي كيتحل كيصحابها غا شمس ..ولكن هي يله جات لعندو و قالت ليه بلي لقات متبرع...و رفض بالغوات وجرا عليها...ماباغي حتى شي أمل مزيف...وهو كتر من سبعطاش العام..كيسمع هاد الهضرة وتاشي جديد مابان..وشحال كن عمليات...وحتى..من النخاع ديال عمو و باه..و مانجحوش..عاااد دم واحد غريب...?لا هي لا...لقاها داخلة لعندو بلا قناع بلا والو..وسع عينيه السودااء بصدمة:نتي اش كتديييري هناااا?
مشااات كتجري حطات يديها على فمووووو:ششششش
مافهم تاوزة ..بقا اكيرمش عويناتو...كيشوغ في الوان عينيها المخلوضة...ورموشها الكثاااف ريحة الفريز كتعطعط منها...حس بقلبو..دااار زدف زدف..حيدات يديها و كتهضر بشوية:اووف بغيتي تشوهني..يلا حصلاتني ماما عندك اتقلق علي ..
زفر ..ونطق من تحت سنانو بغضب:شنوووو جيتي كتديري عنديييي هنا?
بتاسمات ..بان ليها كرسي ..حطات الكمان فوق كرشو ..ومشات كتجري معافرة كتجر فيه حتى وصلاتو حداه ..تنهدات بتعب زعما ..وبدات معافرة تطلع فووقو ..الكيلوط غوزي مرسومة فيه هلو كيتي من اللور و الفخيدات سكر...مسكين ماعرف باش تبلا...دور راسو مغمض عينيه حتى حس بيها بركات..حس بيها هزات الكمان عاد دار لقاها باركة كتلعب برجيلاتها لي باقي ماواصلينش الأرض ..كتشوف فيه مبتاسمة بحماس :وااش نسيتي الباارح ..من قلت ليك انجي عندك?
عقد حجبانو بغيض:وانا مابغيتشك تجي عندي...(هز صبعو)خرجيييي.بحااالك يللله
غمضات عينيها ميكة عليه هزاات كتافها :ماابغيتش...حيت..ايديوني للداار..وانا مكنحملش نمشي ليها(شافت فيه)هادشي علاش انبقا مخبية هنا ..حتى تخرج ماما من غرفة العمليات..ونمشي معاها
بقااا غا كيشوف باندهاش و..طريقتها ديال الهضرة...المكروضة ديالها وكيفاش كتبعد قصتها على رموشها...خلاه ينطق بدون شعور:كين شي حد ماكيبغيش يعيش في دارهم?
تنهدات رادة خصلة شعرها ورا ودنيها:حيت كنبقا نتضارب انا وضحى ...
فك جبهتو بفضول وعينيه كيشوفو في عينها ديريكت:وعلاش ?
هزات كتافها:كتبقا تسرق لي لعابي..و كتعيرني في المدرسة(حنات راسها بحزن)كتقولي بلي..باباها ..غا دار فينا خير ..وسكننا عندو...وديك الدار ماشي ديالنا...كتجمع البنات..وتبدا تقوليهم..بلي..انا ماعنديش بابا...
وسع عينيه بصدمة..كيشوفها كيفاش منزلة راسها و القصة مغطية عويناتها..زاد تصدم من شاف الماء نازل مع خدودها الحمراااء..هزات فيه رااسها بعيون متلألأة كيبريو...و الحمورية..تخلطااات مع الوان عينيها..عطاو مزيج هاائل:كتبقا تعايرني...وتقول لي بابا تخلا علينا..وهرب..وباباها..جابنا معاه وسكنا عندو...وداابا من كتلقا عندي شي لعبة كتاخدها..حيت باباها لي جابها لي...(كرزات على قنانفها زاايدة حموريتهم)كنكرهها...وكنكره ديك الدااار....تانا بغيت باباتي بووووحدي...لي يديني المدرسة..ويحضر معايا اجتماعات ديال الاباء...تانا بغيت دارنا بوووحدنا....مابغيتش نبقا سااكنة عند حبيبي...واخا هو ضريف..هو وحبيبي ياااسر..ولكن..انا مابغيتش نبقا تم...مابغيتش...
بلع ريقو بتوتر..كاره دموعها...ماعرف باااش تبلا...:ششش مااتبقايش تبكي....

وسعات عينيها بدهشة و بؤرة عينيها مازاكياش...اش هادشي ياربي..عينيها عينيها...حس بشي حاجة ماشي تالهيه...و قلبو اصبح كيضرب بعنف..حنحن مفيق رااسو..ودور عينيه مبعدهم عليها:احم..يمكن ليك تبقاي حتى تخرج مك
تبسمات ببهجة..كتمسح دمووعها..:ههه شكرا..تحب نعزف ليك?
شاف فيها بطرف عينيه...وسكت..هزات كمانها بمرح..حطات المقدمة على كتافها غمضات عينيها وشرعت في العزف..غا وصلو الصوت وهو يقطب حجبانو من الضجيج ..دار باش يقوليها حبسي...وهو يتلجم ليه اللسان..بقا غا حال فمه..مطرع عينيه..كانت كتبان بحال شي ملاك..مغمضة عواناتها..و الخدود حومر و زادو تزنكو من بكات..و الشفااايف كتر من لون الكرز..لليديات صغار بيضين...مابقاش عارف رااسو فين..ولا معامن...حاضيها غا هي..حتى من ضجيج العزف اختافا...اصبح كيسمع معزوفة خرا...الحان قلبو لي اصبح كيضرب ..بالجهد...وحتى العزف لي كان في الاول مخربق ..بقا شوية بشوية كيتقاد ويعاود يتخربق...حتى اصبح محبب للسمع..عرف بلي..بااقة كتعلم...وااشحال ماملش من شووفتها لدرجة دار على جنبو باش يكتاشف اكثر..مثلا رجيلاتها الصغيورين لي باقين ماواصلينش الارض...طوول ضراععا...و عنقها...ابتسامتها العدبة من كتقاد اللحن وكيفاش كتزير حجبانها من كيتخربق ليها الميزان...بقا غا ساهي فيها حتى سالات و حيدات الكمان..حلات عويناتها كتشوف فيه منتاظرة رأيه ..تنهد ماقدش يخصر ليها خاطرها من بعد ما كانت كتبكي هز حاجبو بتعالي:مابيهش...المهم باقي خاصك تعلمي
حركان راسها بفرحة:عجبك?
دياب:قلنا ليك مابيهش 
ضحكات فرحانة...و الغمازات برزو..:هههه يااي بديت نتعلم..ضحى ديما كتقول لي كنخربق 
كرز حاجبو بغيض:ماتبقايش تديها فيها...غا حيت كتغار منك هادشي علاش كتبغي تعصبك..(سكت عاض في لساانو..كيلعن رااسو..اش دخل الزااامل بووه..هانت اسي دياب ولات بعلوكة مخلياك تدوي وتشد ليها الخاطر..كرز على يديه بغضب:مك اتكون كتقلب عليك...
حركات راسها بإيجاب و بدات تعافر باش تنزل...حتى وقفات عليه:شكرا..دياب..(قربات و طبعات قبلة علة خدو...خلاتو موسع عينيه بصدمة شافت فيه بابتسامة:دابا حتى نت وليتي صديقي...انا انمشي ..ماما اتكون سالات...
بقا كيشوف فيها مدهوش حط يديه على خدو..حس بالحراارة طلعات معاه..ويمكن تزنك..ليه..شافها وصلات حدا باب البراني قلبو تهز..يله اينطق وهي تدور عندو كتضحك:انا غدااا انجي عندك تاني...بااااي
(اشارت ليه بيديها وحلات الباب وسداتو وراها..مخلياه يتنهد ..يمكن تطمن حيت اترجع عندو..تدكر من كانت كتعزف...ومن حطات كفها على فمو رطب و دااافي...شنو هادشي....لي حس بيه...اكيد..مايمكنش يبغي بنت صغيرة..هو تصرف معاها من جانب الانسانية..وفين كيعرف الانسانية هو..لا دار هكاااك غا حيت بقات فيه..وحس بيها..تاهي..كيفو كتعاني...اه هادشي لي كاين..تنهد مخرج الافكار من بالوووو ..تدكر كيف دخلات تسلت...وحالة عليه باب الزاج..دااخلة بلا بروطيج واا واقي..ماشي كيف لاخرين..لي كيبغي يطل عليه كيلبس ديك البدلة....باش ماينقلوش ليه الامراض..ماعرفينش بلي من كيشوفهم هكاك ..كيزيد يكفر..كيحسسوه فيه الجدام..ترسمات على شفايفو الدابلة ابتسامة عريضة مخلية غمازتو لي فخدو الايسر تبرز...وعينيه الدابلة توهج ببريق..عاطيهم جمالية..فشكل نطق اسمها بهمس:إقبال

دازت اسبوووع...على إقباااال و دياب...اسبوع وهما كيتلاقاو في السر...كتجي عندو بالتخبية...تبدا تعاود ليه على مغامارتها في المعهد..ديال المسيقى...و تعزف ليه...كيعجبو يسمع لحكيها..مغامارتها وشحااال كتعجبو هضرتها بالخصووص ديك الراء ..لي معرت كيف كتلوي لسانها وتنطق بيها..اما العيييووون أسروه وخلاص...مابقاش يصخاااا بيها ترووح..وشحال اصبح كينتاظر مجيئها على ناااار..كيحس بالوقت ...معاها كينسا المرض..والالم..كينسا بلي هو مصااب..يمكن حيت هي الوحيدة...لي حسساتو بلي هو إنسان طبيعي..يمكن حيت ماكيشوفش في عيونها الشقية الشفقة...يمكن ويمكن...ديك الابتسامة...ديالها...ولا عيونها الخلابة...اخخخخ شحال اصبح..معتاد عليها..لدرجة يلا غا لا تعطلات كيبغي يحمااق..ما لا سمعها قالت كانت كتلعب مع شي حد...ماكيكرهش ينووض يقجها..وينزل لهدااااك يكمل عليه..مابغا تاحد..يخطفها منه...هي دخلات لحياتو بشغفها و شقاوتها وضحكتها وابتسامتها...لوناتها بعيونها...لي عمرو شاف فحااالهم..كيفاش يتقبل تصرف هك قدااام شي..حد. غيرو..وشحححال كيكره لحظة وداااعها...مايكرهش ..يشدها ويخشيها فيه..يسد عليها هنا في هاد القفز لي اصبح جنة بوجودها...كان مقااابل الباااب كيشوف فيه مرة مرة كيزفر يشوف في المكانة ويعاود يشووف فيه..مسح على رااسو بيديه...وجهو الصفر بدا كيتزنك شوية بشوية...حتى سمع صوت الباب وهو يتلفت بسرعة ..قلبو كيضرب بالجهد...حتى بانت ليه داخلة بكسوة شيبية بلا كمام..وشعرها شفنجة مهملة لابسة سنداالة بلا ..حاملة محفظة على ظهرها..وتمات كتجري نحوو..بقا غي متبع ليها العين...كينهج..حتى وقفات على رااسو طابعة قبلة على خدو...قاااع داااك الغضب و التقلاق طاااار في.ثاااانية و ابتساااامة خفيفة ترسمات على شفاايفووو..:تعطلتي?
تنهدااات كتحاول تطلع فوق الكرسي...:اسكت ماشفتيش شنو وقع?
هز حواجبو بفضوول :اش وقع?
رمشات عينيها...كتقاد في الكرسي:.كنا قاعدين اسيدي معلينا مابينا..حتى قال ليك الاستاد عندنا رحلة لمدينة واااابل..و
وسع عينيه بصدمة:شنووووو?
حركات راسها بايجاب:كيف شفتي...تم ايديرو واحد العرض ديال المسيقى..و قالينا خاصنا نحضرو باش نشوفو الكبارين كيفاش كيعزفو..باش نتعلمو منهم...
كرز على يديه بغضب:شحال اتبقاووو
إقبال:قالو تلت إياااااام ..
حس بالاكسيجين تحبس ليه وقلبو ضيااااق...هو غا نص سااعة تعطلات بغااا يموووت كيفاش يصبر تلتيام..بنهارها ولياليها..تلتيام..بدقايقها وسوايعها..تلت ايام..مايشوووفها ولا يسمع صوووتها..مايسقي عويناتو بيها...لا مايقدش والله مايقد كرز على يديه بغضب:مااغتمشيييش
وسعات عينيها باستغراب:هااااا:
شاف فيها كيكيط سنااانو بغيض:يلا بغيتي تبقاااااي تجي عنديييي...ماغتمشييييش...وعمرك تحلمي تمشي شي بلاصة..وانا مااااكينش معااااااك...
نطقااات باندهاش:ولكن نت ماكتخرجش من هنا
حل عينيه مصدوووم وسرعان مانزل عينيه كيكتاشف رااسو...تفكر بلي راه عااجزززز...مايقدرش يخرج من هاد البيت متدكر بلي هو مرييض...و فيه السرطااان...متدكر ومتدكر ...غمض عينيه دور وجهو عليها:سيري بحاااالك...
خرجات عينيها بصدمة مافاهمة واالو..:علاش ?
غوت بغيض حتى عرووقتو برزززو:خرجييييي بحااااالك...مابقيتش بغيييييت نشوووووفك..مابقيتش بغيتك تجيييي عندي...براااااااااااااااااااا

دازت اسبوووع...على إقباااال و دياب...اسبوع وهما كيتلاقاو في السر...كتجي عندو بالتخبية...تبدا تعاود ليه على مغامارتها في المعهد..ديال المسيقى...و تعزف ليه...كيعجبو يسمع لحكيها..مغامارتها وشحااال كتعجبو هضرتها بالخصووص ديك الراء ..لي معرت كيف كتلوي لسانها وتنطق بيها..اما العيييووون أسروه وخلاص...مابقاش يصخاااا بيها ترووح..وشحال اصبح كينتاظر مجيئها على ناااار..كيحس بالوقت ...معاها كينسا المرض..والالم..كينسا بلي هو مصااب..يمكن حيت هي الوحيدة...لي حسساتو بلي هو إنسان طبيعي..يمكن حيت ماكيشوفش في عيونها الشقية الشفقة...يمكن ويمكن...ديك الابتسامة...ديالها...ولا عيونها الخلابة...اخخخخ شحال اصبح..معتاد عليها..لدرجة يلا غا لا تعطلات كيبغي يحمااق..ما لا سمعها قالت كانت كتلعب مع شي حد...ماكيكرهش ينووض يقجها..وينزل لهدااااك يكمل عليه..مابغا تاحد..يخطفها منه...هي دخلات لحياتو بشغفها و شقاوتها وضحكتها وابتسامتها...لوناتها بعيونها...لي عمرو شاف فحااالهم..كيفاش يتقبل تصرف هك قدااام شي..حد. غيرو..وشحححال كيكره لحظة وداااعها...مايكرهش ..يشدها ويخشيها فيه..يسد عليها هنا في هاد القفز لي اصبح جنة بوجودها...كان مقااابل الباااب كيشوف فيه مرة مرة كيزفر يشوف في المكانة ويعاود يشووف فيه..مسح على رااسو بيديه...وجهو الصفر بدا كيتزنك شوية بشوية...حتى سمع صوت الباب وهو يتلفت بسرعة ..قلبو كيضرب بالجهد...حتى بانت ليه داخلة بكسوة شيبية بلا كمام..وشعرها شفنجة مهملة لابسة سنداالة بلا ..حاملة محفظة على ظهرها..وتمات كتجري نحوو..بقا غي متبع ليها العين...كينهج..حتى وقفات على رااسو طابعة قبلة على خدو...قاااع داااك الغضب و التقلاق طاااار في.ثاااانية و ابتساااامة خفيفة ترسمات على شفاايفووو..:تعطلتي?
تنهدااات كتحاول تطلع فوق الكرسي...:اسكت ماشفتيش شنو وقع?
هز حواجبو بفضوول :اش وقع?
رمشات عينيها...كتقاد في الكرسي:.كنا قاعدين اسيدي معلينا مابينا..حتى قال ليك الاستاد عندنا رحلة لمدينة واااابل..و
وسع عينيه بصدمة:شنووووو?
حركات راسها بايجاب:كيف شفتي...تم ايديرو واحد العرض ديال المسيقى..و قالينا خاصنا نحضرو باش نشوفو الكبارين كيفاش كيعزفو..باش نتعلمو منهم...
كرز على يديه بغضب:شحال اتبقاووو
إقبال:قالو تلت إياااااام ..
حس بالاكسيجين تحبس ليه وقلبو ضيااااق...هو غا نص سااعة تعطلات بغااا يموووت كيفاش يصبر تلتيام..بنهارها ولياليها..تلتيام..بدقايقها وسوايعها..تلت ايام..مايشوووفها ولا يسمع صوووتها..مايسقي عويناتو بيها...لا مايقدش والله مايقد كرز على يديه بغضب:مااغتمشيييش
وسعات عينيها باستغراب:هااااا:
شاف فيها كيكيط سنااانو بغيض:يلا بغيتي تبقاااااي تجي عنديييي...ماغتمشييييش...وعمرك تحلمي تمشي شي بلاصة..وانا مااااكينش معااااااك...
نطقااات باندهاش:ولكن نت ماكتخرجش من هنا
حل عينيه مصدوووم وسرعان مانزل عينيه كيكتاشف رااسو...تفكر بلي راه عااجزززز...مايقدرش يخرج من هاد البيت متدكر بلي هو مرييض...و فيه السرطااان...متدكر ومتدكر ...غمض عينيه دور وجهو عليها:سيري بحاااالك...
خرجات عينيها بصدمة مافاهمة واالو..:علاش ?
غوت بغيض حتى عرووقتو برزززو:خرجييييي بحااااالك...مابقيتش بغيييييت نشوووووفك..مابقيتش بغيتك تجيييي عندي...براااااااااااااااااااا 
تخلعاااااات من طريقة من ملاميحه عمر حد غوت عليها...ماعرفات غا هي نازلة من الكرسي..وحيت عالي..جات طايحة على وجهها...طلقاتها بواحد الزكية منها مكان..:اهى اهىء اهىء...ماااما اهىء 
غا سمعها حس بقلبو سكت..حل عينيه بسرعة لقاها مشبحة في الارض...كتبكي..تم..صاافي..حس بروووحووو خرجااات..ماعرفش كيفاش الله عطاه ديك الطاقة..وناااض بلا مسااعدة شي حد..لعندها...بحكم طاحت حداه فبقاو السلوكة لاصقين في يديه...تحنا جهتها كينهج...ووجهو صفر عرقان...ماشي من المجهود ..هاد المرة من الخلعة حط يديه على كتفها:شششش إقبال...مالك...?
عاد مازادت..متهرنن وتبكي..حط يديه لاخرا..كيحس بالخيوطة كيتقلعو بشوية..صبر وجرها لعندو..ما هز ليها راسها..خرج عينيه مصدووووم..كاااان فمها كيسيح بالدم...الماء برد ليه في الركاابي...ماعرف باش تبلا الدم و صوتها مع دموووعها ..غايحماااق...مد يديه كيمسح دمها...ويقلب...في فمها...كانت غي جرحة صغييييرة..من طاحت عضات اللور ديال شفتها السفلية...:ششش صاافي صاافي ..عاافاك..(بترجي..وعيونو مدمعة)سكتي عااافاك...شششش

بقات اكتنخصص وكتبكي...اولا حيت طاحت و تانيا حيت قبايلةغوت عليها..وهي لي عمرها شي حد غوت عليها...ايوا سي دياب بدا اكيحزر ويطلب...ويمسح الدموع ..مابغاتش تسكت ليه..حدو يطلب وهي تزيد فيه..ماعرفاااش بلي دمووعها كيحرقووووه...و كيعدبوووه...ماحس برااسو غا هو ضااامها لحضنو...كتبغي تبعد كيزيد يزير عليها بيدو الليمنية ما الليسرية مبعدها باش الخيوطة مايتقلعوش...كيتنهد وينهج...حس بيها بدات كتسكت...غمض عينيه مرجع فيه الروووح قلبو كيضرب بالجهد...حس بجسدها الصغير وسط احضانو...مع ريحة الفرااولة كتعطعط من كل جيهة فيها..مغلغلة في شرايينو...خشاااا نيفو كيستنشق شعرها كحركو بهيام..بين فروة رااسها...حاااس برااااسو ملك الدنيا ومافيها...بعد عليها..كانت كتمسح عيونها باللور ديال يديها..تنهد ومد يديه الليمنية كيمسح دمووعها وعينيه كيتساراو في حمرة خدووودها...خرجات قنووفتها كتنخصص:انا تخااصمت معاااك مغنبقااش نجي عندك..يله...
حس بقلبو تزير على إتر كلامها..هز يدها الليسرية..وضع كفها كيتحسس نعومتهم علة خدو...مغمض عينيه...شاف فيها بنص عين وحطها على شفتو..مقبل كفها مخليها اكترمش عينيها:سمحي لي ..ماغنبقاش نعااود
زفرات بتكبر ملفتة وجهها عليه...ماتزادش هدا لي ينهزرها..وتسااامحو.....ايوا خوود اسي دياب...تنهد بندم..ومد يديه.مدور وجهها عندو:...صااافي ..ماغنبقاش نغوت عليك
زفرات مكمشة قنووفتها:نت جرييتي علي
عاود باس كفها :مانبقاااش نقوولها(نطق بدوون شعوور هايم في عيووونها..وزاادهم نظرتهم المتكبرة..غا توسع..و شفراانها تهزو..تاهما نافخين ريشهم عليه)اصلا مانقدش نعيش بلا بيك..(تحسس خدها بطراف صبااعو مستسلم..لجبرووت عينيها)مااانقدش..
هزااات حاجبها بتعااالي...عاجبها الحال..:صاافي ساامحتك..ولكن لا عاودتي ماغنبقاااش نهضر معاااك
دغيا حرك راسو بنفي:لا لا مابقيتش نعاود
ترسمات على شفاايفها ابتسامة عدبة: صافي تصاالحنا
تنهد براااحة شاف في شفايفها..حمد الله من ماتنفخووش جاب الله..الارضية من العود..ماكون طيرات شا سنة..تم بغاا ينوض ..شدااتو الطيارة...كون ماشد في النامسية يجي مردوووخ..تمشات عندو بسرعة شداتو من كسوتو بخوف:دياااب
تبسم كينهج:وااالو...انا بيخير..
عكز على النامسية بشوية..هادي هي سخونية الراس كترجع بالبرودة..طلع كيحبو..وهي تابعاه بعيون مخلووعة..حتى تكا على ظهرو...كيرد النفس...على المجهود لي داار لقاها واقفة قدامو..مدلية شفتها حابسة البكية..والله ماغايموت غا بسبابها...تبسم..كيحاول يبين راسو مزيان:انا بيخير..بيخير..(شاف في محفضتها)قولي لي كاين تم...
شافت في شكارتها بحال يلا تفكرات شي حاجة تبسمات ..دغيا حيداتها وظارتها.فوق كرشو....حلاتها جبدات منها طابليط كبيرة..باللون الوردي وكله عامر صور ديال المخيات..تبسمات بحماس:ههه قلتي لي ماعندكش تلفازة..وانا جبت طابليط ديالي باااش نتفرجو....في الفتيات الخارقات هههه
شاف فيها مدهوووش..كيفاش بقات عاقلة..من قاليها..ماعنديش تلفازة ماكنتفرج في واالو..ترسمات غلى شفايفو ابتسامة عريضة وعيونو السوداء كيلمعو بتوهج..كيشوف فيها كتضارب باش تخدم بيسي...تبسمات بمرح ومشات كتحري عندو:ههه طالقين الويفي ديركت ههه
شاف فيها باندهاش..عاجبو الحال:باش عرفتي
هزات كتافها:ديما من كنجيب الطابليط..ديالي كنلعب بيها ههه..(حطاتها فوق كتفو وتلفتات باش تجر كرسي حتا قاطععا:كيغندير نتفرج ونتي اتبركي تم
شافت فيه باندهاش..:عندك الحق
تبسم وقلبو كيضرب..كيتسوخر بشوية كيدير ليها بلاصة تاهي فهماتو ومشات كتجري طالعة عندو..هزات طابليط كتخربق..وعو ساهي فيها..ومن قربها..و من ريحتها خدمات المخيات..وحطاتها فوق كرشو:هاهو ههههه تفرج تفرج
ضحك على هبالها وشد الطابليط بيد موقفها..اما هي دغيا دارت صبع في فمها كتفرج...هز راسو كيبحلق بان ليه شعرها ..المجموع..تنهد ومد يديه لاخرا حال ليها الباندة..حتى ترما شعرها بقوة مدرق وجهه...بلع ريقو..بضعف..:علاش حليتيه كاين الصهد
بعد خصلات شعرها على عينيه..كلمة ملاك قليلة في حقها..تبسم وهو كيستنشق عبيره:هكا كيجيك حسن..من تخرجي جمعييه...

يله بغات تدوي..وهي تسمع صوت الغوات..دارت بسرعة كتفرج:نااري اليس خطفووها..اكيد صحاباتها ايعتقووعا...نااري خدااها الشرير..بغا ..يدوبها باش يصايب منها كعكة..ويلي ويلي
بقا كيضحك بصمت..على افكارها الصغيرة...يديه كيداعبو خصلات شعرها..ماعندو مايدير بشي حاجة غيرها...صافي ملك الدنيا وهي معاااه..هك شغرها مليوح عليه..بهاد الطريقة..ودفا جسدها كيحس بيه..سالاو مخياتها...وسالا وقت زيارتها..خاصها تمشي قبل ماتجي مها...ناضت من حداه كتجمع باكطاجها ..شافتو مقابلها بحزن..تنهدات كتصاابو بااغي الطابليط...بقا فيها. واخا عزيزة عليها..ولكن هي تقدر تنعس ليوم بلا بيها..اما هو مسكين..قاتلو الملل..تبسمات مصبرة راسها بهاد الفكرة..وعاود جبداتها هي والشارجور مداتها ليه:هانت هاهي اتبقا عندك..ليوم غدا وناخدها
وسع عينيه بعدم فهم..تبسمات بحنان :صاافي خليها عندك اليوم..وغدا نااخدها...انا عندي بيسي في الدار و تلفازة في بيتي...ماشي مشكيل يلا بقات عندك اليوم..
ماحس براسو غا هو خايدها..مصدوم...باستو..وتمشات كتجري..تاني..يله اتحل الباب اللخراني باش تخرج وهو يغوت موقفها:إقبال 
دارت عندو باستفهام:نعام?
تنهد بخوف:اتمشي غدا الرحلة?
هزاات كتافها بعدم مبالاة:لا....(تبسمات بمرح)قااالت لي ماما..لقات ليك الدوااء..هادشي علاش انتسناااك..حتى تبرا..ونمشيو..ندورو بزززوج..(هزات يديها غامزاه)باااااي(وخرجات تجري

مخلياه مصدوووووم وكلمة وخدة كتدوور في بااالو هي انتسناااك من اتبرااا ونمشيو ندوورو بزووج...خلاتو حل فمو...و عينيه كيدورو في الغرفة...نزل عينيه للطابليط...لي بين يديه..هزها..بقا كيشوف فيها..تنهد..وفتحها...فضوولو قاليه بقششها..و اول حاجة دخل ليها هي تصاور...دخل كيشوف وتم لقا اش بغا كان ملف عااااامر بسيلفياتها...هاهي في الربيع..هاهي في المدرسة..هاهي مطعرجة الكمارة بالماكياج..مالقا راسو غا كيضحك..صور في البيسين..كتعوم..هنا مع الدراري الصغاار...مااااكرهش هادشي كااااامل يكونو غا معااااه هو...ااه غااار من شمس لي كانت معنقاها في بزااف الصور..ومن ياسر وليل..لي اكترية خاملينها فووق كتافهم..ومن اعياد ميلادها...من صور ليل..مخربقة ليه وجهو..عرفه خالها..بحكم حضر معها من احتافلو بعيد الاول للمستشفى..وداارو جولة على الغرف..كتقدمو للناس بلي خوها هو وياسر...زفر بغيرة...كيقلب صورة وراء صوورة...حتى سمع الدقان..بسرعة جمع دااكشي...دارو تحت الوسادة تنهد :دخخخخل 
تفتح الباب ..وتمات داخلة بابتسامتها المعهودة...عرف إقبال منين خداات الحنااان..ولكن إقبال ديالو ماكينش ما أحن منها...على الاقل ماكتجيش متخفية بزي بحال النينجا..بحالهم..متدكرينو كم حااالتو..سيئة..للغاية لدرجة نفسهم تقدر تأديه...علاش هي نفسها و ريحتها ..عاد كيرييحووووه..عطرها حسن من اي مخدر ألم..مالو ماكيحسش معاها بعداب المرض..علاش ماكيحسش..بوخزااات..كل تانية...حييت معاها كينسا العالم والمرض..كينسا السبيطار ...حتى من ريحة الفراولة ديالها..كتغطي على ريحة المووت..شافها كتفحص فيه كتافا بالصمت..مخليها تدير لي بغات عقلو غا معاها هي...هزات راااسها فيه :ماافهمتش...ولكن حالتك..غادة..وكتحسن...حتى من الضغط ديالك..نتاظم..
تبسم كتدكر عيوونها و ضحكاتها..هي الدوااء ديال الضغط و السكري والقلب والمعدة...حس على راااسوو من شافها كتبحلق فيه..عمرها شافت سنتو كيف دايرة تبسمات بفرح..حيت نفسيتو غادة وتحسن..غا الصباح كان يغوت ويعاير دابا مهدن قالت يمكن هاد المرة حديتها يجيب فائدة:سي دياب...عارفة بلي فقدتي الامل من بعد العمليات لي درتي...ولكن الحياة ماكتناتهيش في محطة ولا زوج..ماكتوقفش لسباب زوج عمليات ولا تلاتة فااشلين...مافهمتش والله مافهمت..الله كيعطيكم فرص..بزاااف..باااش تستاغلووهم....شنوووو غاتخسر يلا درتيها....يلا نجحات هي هاديك...مانجحاتش...غاااادي تموووت كيف بغيييتي...و ديك الساااعة ماغتبقا تحس لا بألم لا بوااالو...ياك هادشي لي باااغي....راااك نت لي رااابح في كلتا الح
قااطعها بغييض وفكرة انه ايموووت ومايبقااااش يشوووفها سكتاااات ليه الحجرة....:خاااصها تنجح
وسعات عينيها بدهشة:نعام
نفخ نيفو وشاااف فيها بعيون وااسعين سودااااء واااتقة :انديير العملية وغاتنجح هاد المرة..انا تااايق فيك
ترسمات عل ملاميحها المصدومة ابتساامة رااائعة...ضحكااات بفرح :هههه اكييد نشااء الله اتنجح...غا خليك هكا متفااائل...والله ماغيخيبناش ..انا انمشي ندوي مع دكتور ماهر..باش غدا نبداو في الفحوص ولا كان كلشي هو هدااك انديرو ليك العملية في اخر الاسبووووع...ههههه..ماغرفتيش شخال فرحتيني...(تلفات)ههه خليك مرتاح انا راجعة...(تمات غادة وهي ترجع عندو خربقات ليه على راسو..وخرجات تجري...مخلياه..احال فمه فيها...واش هادي هي لي غتدير ليه العملية? ...تنهد ودار جبد الطابليط...فتها فصورتها مجبدة على الرولاكس حط يديه على الشااشة كيلمس فيها..بحنان:...على قبلك..اندير هاد العملية...انبرا..وغنصح..وديك السااعة انشبعو غادووران...(تبسم بحب )فرولة..نتي هي الفرولة ديالي
*** قي الوقت لي كانت هي كتقلب لتحت على ماهر...كان هو الفووق بصحبة عدد من الممرضين..الريااح كتلعب بطابيلياتهم يمين شمال..و شعرهم...هازين رااسهم الفووق..كيشووفو في هيليكوبتر سوداااء كبيرة..مكتوبة فيها الكينغ...نتاظروها..حتى خدات مكانها..ووقفات..تحل الباااب...وتموونازلين طاقم طبي...منزلين بياص..دار عند الممرضين:تحركو دغياااا
مشاو كيجيرو ..كانو منزلينو في بياص كله خيوطة..والماسك في فمه...وراه ليان..نازل..شاف فيهم ماهر:انا الدكتور ماهر...المكلف بحالة سي صقر...(شااف في الطاقم ديالو)سربيو..خاصو ينزل البلوك داابا
كان كيحل عينيه ويرمشهم بتتاقل...حاس بالدووخة..حل عينيه..ماجات غي كلمة شمس..حس بقلبو تهز وعينيه وساااعو..نطق متهجي الاسم..لي سااكن في قلبو:شمس
كانت واقفة في الحديقة الخلفية...باغا تعيط على إقبال..لي كتلعب في الزغلولة...حتى حسات بقلبها تهز..حطات يديها على صدرها..قلبها كيدق بسرعة احساس في شكل..راودها..احساس بلي هو..قريب..سمعات صوت الهيليموبتر...كتقلع...تاني راجعة..شي لي خلاها تفيق..حركات راسها يمين شمال..نافضة هاد الاحساس..ماعرت هو دابا فين غاطس..عايش حياتو..تلقاه قاعما مسوق ليها..زفرات بغيض.:إقباااااال
توقفات من اللعب على صوت مها..تبسمات ومشات كتجري عندها

أيتها الانثى التي في صوتها تمتزج الفضة بالنبيد والأمطاار ..ومن مرايا ركبيتيها يطلع النهار ..ويستعد العمر للإبحار 
ايتها الانتى التي يختلط البحر في زرقة عينيها مع الزيتون 
يا وردتي ..ونجمتي,وتاج رأسي ..ربما اكون مشاغبا او فوضويا او مجنون 
إن كنت مجنونا ,وهدا ممكن ..فأنت المسؤولة عن دالك الجنون 
او كنت ملعونا ..وهدا ممكن..فكل من يمارس الحب بلا إجازة يا سيدتي ملعون 
فساميحيني مرة واحدة اذا أنا خرجت عن حرفية القانون 
فما الذي أصنع يا زهرتي...إن كان حين أحببتك صرت أنت القانون 
***** حطوه في الغرفة ديالو من بعد ما قادو ليه الماسك والتيوات..ومن بعد ما فحصو ماهر وخدا عينة من الدم ديالو باش يتأكد اكثر...بقا معاه غا ليان..كيشوف فيه كيفاش ساهي..وكيدور عينيه في الغرفة لي كانت باللون الابيض المبهج..وشتلات الزهور هنا وهنا..في محابق صغار ..تلفازة معلقة في الحيط ..خدااا نفس وقلبو حاااس بيه شاااعلة فيه العاااافية....شاف فيه ليان ممامرتاحش ومشا عند شد فيديه:صقر ?مااالك?
حرك راااسو.كينهج...مد يديه حيد القناااع:شمس
حنا وجهو بحزن:عرفتك..حيت اسم الكلينيك سميتو شمس...
حرك رااااسو بنفي كينهج ويستنشق اكثر كمية من الهوااء:ريحتها....شمس...ريحة شمس
زفر بحسرة رد ليه الماسك :تهدن...ورتااح..يلا كانت شي خبار عليها انقولها ليك..را الرجاااال كيقلبو عليها
زفر بغضب ولفت وجهو عليه..تاحد مايقد يفهموو..
******
كانت باركة في المكتب..ديالها..مقابل معاها ساهر:ايوا خبار زوينة من سي دياب واافق على العملية
تنهدات برااحة:اه...وكون شفتيه قباايلة كيف كان وااثق من نفسووو... تقول هزيتي وااحد وحطيتي لاخر...اصلا هاد الايام..لاحظت بلي نفسيتو..غادة وكتحسن..وحتى الضغط مابقاش مرتافع..وهادشي مزياان ..بزااف
تبسم ماهر بلطافة:شفتك متحمسة كثر منه(تنهد بحسرة)...الحالة ديال المريض ديالي...متطورة كتر ماكنت كنتوقع
وسعات عينيها بدهشة:وااه..را كنت قبايلة في الغرفة ديالو من كنت نقلب عليك..لقيتهم كيوجدو فيها
مسح جبهتو..و هز يديه كيحسب:سرطان الدم..من الدرجة التالتة..خاصو زوج عملية زرع...هادي هي اللولة...و من وراها عملية استئصال الغدة لي عندو في الرئة ..خاصنا بعدا..تنظيف للدم ديااالو...عاد نبدااو...و من الفووووق هادشي كاااامل...السيد حالتو مأزمة..ونفسيتو مدمرة..اتعالجي سي.دياب...جانا ماكثر منه...المصيبة العظمى انه تااااهو رااااافض زراااعة النسيج ..وادوي نتي
خرجااات عينيها بدهشة:...واااش حماااااق.ولا شنو....?
مسح لحيته:مااااعندو تاشي حل من غير العملية..وهو رااافضها تماما...و الدكتور سميث...دار خطأ كبييير من عرضو للاشعة ..المرض عاااد زاد نشط...هو ديجا عندو غدة في الرئة...ممنوع الاشعة في ديك الحاالة
تنهدااات بحسرة:...خاصنا نقنعووه يديرها..بعدااا..واش كين شي متبرع?
ماهر:قالي صااحبو مسألة متبرع..ماكينش فيها مشكيل...خاصو ايقتانع يدير العملية ..وصاافي
حركات رااسها بتفهم:..يكوون خير...(وتمات نايضة كتخيد في الطابلية)نخليك دابا خاصني نمشي...
تاهو ناض:تانا خاصني..نزل للابوراطوااار نشوف واش خرجو التحاليل للخرين
شمس وهي كتهز ساكها:لا كااان شي جديد علمني
ماااهر :اكيد
تبسمات وتمو خارجين كتدور في عينيها:هاااد العفريتة ماعرت فين كتغبر
ضحك ماهر:كيجيها الكلينيك بحال شي ديزني لاند
شمس:..دابا مع شدات العطلة وليت مضطرة نجيبها معايا كل نهار..ولا غي تخرج من المعهد..كيجيبها واخد من خوووتي..وليت نخاف نخليها تم...تولي دايرة شي مصيبة..المهم هنا...ماعندهاش..كيفاش تأدي نفسها. ماكنبقاش دايرة معاها البال..كنعرفها إما في الجردة...ولا مصدعة شي حد بعزفها ههه
ماهر :ههههه يلا ماقتلهم المرض اتقتلهم هي ههههه
فلتات منها ابتسامة:ههه لا را بداات كتعلم..ولكن را بسيف..ولات تفيق بيه وتنعس بيه ..
هما غادين وكيضحكو..ومن جهة خرا..كان جي ليان جهتهم...حاني راسو في تيلي كيخربق...وباينة شي حاجة مهمة..لدرجة دااااز من حداها...ومادا ماجاب...وحتى هي كانت ملفتة عند ماهر كيضحكو...ماقشعاتوش...قاطعهم صوت إقبال جاية كتجري نحوهم:ماما
دارت عندها :فين كنتي?
مشات شدات في يديها:مع ندى وهلا...بغاوني نعلمهم العزف...مااماتي في الجوع..
خربقات ليها شعرها:احنا غادين..
ماهر:دكتورة شمس نخليك.هاد الساعة(خربق شعر إقبال:باي باي...سنو وايت 
مشا ماهر وبقات شمس مع إقبال..غادين..هزات فيها راسها:ماما
شافت فيها بنص عين:نعام
إقبال:بابا باقي معطل?....
تنهدااات وهي كتخدم الكونطااك ديال لوطو حلاتها..مشات أقبال كتجري ركبات لوور ..وبقاااات هي واقفة كترد النفس..برة..وكلمة بابا واش باقي معطل ...هزات رااسها الفوووق عينيها مدمعين:علاش اصقر....علاش...درتي فينا هكا....
****
كان متكي كيشوف في السقف عينيه مدمعين..تمتم بين شفايفو:علاش مشيتي..وخليتيني..علاش?

****كانت متكية في النامسية ..لابسة شورط قصير..مع بيل سميطات..شعرها مليوح على الفراش..في جنبها إقبال لابسة كسيوة سميطات..ناعسة...واضعة يديها على جبينها كتشوف السقف وصوت إقبال كيتردد في دمااغها:بابا واش باقي معطل?
اش غتقول ليها..?...باش اتجاوبها دارت عندها كتلمس في شعرها..وااش كتصحاب..بلي فرحانة بهاد الوضع...كتشوف بنتها...هكا معدبة...واش ماحاساش بمعاناتها..ولا ماكتحبسش دموعها..باش ماينزلوش..من كتلقاها ساهية في ضحى و وائل من كيلعبو مع باواتهم...وكتبقا غا تشوف مخرجة قنوفتها السفلية...تاهي كااانت كتحلم..يكون جنبهم...شحال حتاجتو في الولادة...و بغاااتو يصبرها...ويشد في يديها..ويقول ليها كلشي ايكون مزيااان..بحال كيف دار من دخلات العملية ديال القلب..دخل معاها حتى البلوووك...وبقا شاد يديها..حتى داها البنج...وااش كتصحاب بلي هي فرحاااانة هك...اه حققات احلامها..وهاهي كتاشفات الدنيا..و خدمات وصبحات سيدة مجتمع..ولكن..دااااك الفراااغ لي كتحس بيه الداخ تاحد مايقد يعمروووو غيروووو...رغم لي دااار...رغم قسوتو وجبروتو..رغم الماضي الاليم..و الخوف...باقة كتحن ليييه...باااقة كتبغيييه ..حباااتو عند السطاااش..وفي العشرينات زااادت عشقاااتو...خشااات يديها تحت المخدة جبداات ايفون ويييت...بحااااال لي خدا ليها تمااااما....ومن خدمات..رجعات نفس النمرة...واخا كتخلص عليها الزباابل...علاش داارت هكااا...يمكن كتسناااه يغلط ويتاصل برقمها...يمكن...تنهدااات وضغطات على الزر الاخضر..ظهر ليها واحد الرقم:هاتف مخاطبكم غير مشغل...المرجو إعادة الاتصال لاحقا..ولترك رسالة صوتية المرجو الضغط على الزر وااحد(بعد اخد ورد ..تنهدات وضغطااات على الزر وااحد بقاااات ساااكتة شحااااال..عاد نطقااات)كنتمنى يلا طلع ليك رقمي تتاصل بيا....(دغيا...قطعات وحطات تيلي على صدرها كتنهج وقلبها كيضرب بسرعة بحال يلا هو لي دواااا معاها...)يااااربي...(بلعات ريقها كتحاول..تخفف من توران قلبها الملعووون...زفرااات بقلة صبر..ودارت جهة ديال بنتها)....على قبلك اندير..لي كاااان..مايمكنش نخليك تعيشي نفس الحرمان لي عشته....مايمكنش نسمح بهادشي...(باااست ليها راسها وخشااتها فيها..وتاهي احسات بحضنها دغيا تمخششات..دايرة بحال مها...غا هاديك مداام غيبوبة..وهادي اتكون انسة موت احمار من غتكبر ههههه الجينات النعسوسية كتسري في عروقهم)
*****
بعد يومين...هي الممرضات واقفين على دياب لي كان كينهج وكيغوت وجهو حمر:مااااااابغييييتش ندييير العملية داااابااااااا مااااابغييييتش
تنهدااات شمس بقلة صبر:سي دياب التحاااليل هماااا هااادوك و غرفة العمليات واااااجدة...ونت بنفسك...وافقتي...(بغضب)هادشب ماااافيهش لعب الدرااااري الضغار ...ماشي حتى وجدنا كلشي وتفوول لينا ماابغيتش
هز عينيه في الساااعة وشاااف فيها كيزفر:...عطيني وقت..غا وقت صغييير..(بترجي)...حااااس برااااسي مامزياانش...
خرجات النفس من نيفها..وجهها مزنك:انعطيييك...نص ساااااااعة...صااافي ولا غنضطرو نديرو ليك البنج اجبااااري
اسمعها بلع ريقو..وحرك رااسو بإيجاب..شافت فيع..كيفاش..كيدير...غمضات عينيها..وحطات يديه على كتفو:ماااعندك مناش تخااف ..قاع الاموور تحت السيطرة...نت غي تهدن وكلشي ايدووز مزيان
حرك رااسو بايجاب..وعينيه في السااااعة ..اما هي اشارت الممرضات يخرجو..خلاوه..كيمسح على جبهتووو...بغضب ووجهو حمر ياااك هي واااعداااتو قبل من العملية اتجي تشووووفووو...فين تعطلاتت...نااااري...مايقدش يدخل بلا مايشوووفها...واخا يعرف مايديرش ديلمها قاااااع..تحل الباااب وهو يدور بسرعة...تنهد برااااحة...وهو كيشووف فيها داااخلة..بكسوتها الغوزية...حتى الركبة مفخفخة..والشعر مطلوق مع بوندو فيه ودينات..كتسلت..هزات راسها كتشووف فيه..تنهدااات..ومشات عندو كتجري..بقا اكيحقف فيها..احسن وردة...واقفة قدااامو...زفر بغضب:فييين كنتي....قلتي اتجي مع الزوج..هادي الزوج و نص...فين تعطلتي...واش ماعاارفاااااش اانسة بلي عندي عملية...ولا لا?هااااا شحااال وانا نسااااين....فيك ونتي يله جاياني...كتمختري...لي..معرووضة العرس..
حطاااات يديها على جنابها:...مالك كتغوت...را ..بزز حبيبي. يااسر جابني.....خااصك تعرف بلي إقبال من كتواعد كتوفي.بوعدها...وزيدون هانت اسيدي باقي مدرتيهاش...امااالنا ياااااك لاباااس...?
وسع عينيه كيشووف فيها كيفاش دايرة يد في جنبها ويد هازاها كتشالي بيها..وكتبوومبا وتحرك في قصتها براسها من كتعنكشها...ياااو شحال جا معاها التعغاااار...والتكبر..وشفاايفها التوت..وزوج سنااات محيدين...ومع كتهضر بالزربة...و لسان ملوي كروااااض...تبسم مرطب ملاميحو...هادشي لي مان باااغي ايشووفها...ماعارفش واش ايخرج حي ولا نو...المهم...مااادوزش ايااامو الاخيرة..وحيد..كيتقلب بالالم....بالعكس كااانو احلى الاوقااات

وهو معاها..مابقااااش كيهموو المرض.لدرجة..ولا شااك واش بصح مرييض حتى من الالم مابقاش يحس بيه...حيت مابقاش كفكر فيه.ولا بالو مشغول غا بيها وفيها..ومنها وليها...كله الطرق كتأدي ليها...تبسم..على هاد الفكرة وعونو مدمعين فيها.خااايف مايبقاااش يشوووفي هاد العينين...لي أسروووه من اول شووفة...خايف مايبقاش يشم..عطر الفراولة كتفووح منها..كيحس برااسو غا وسط الجنااان...خاايف مايبقاش يسمع صووتها ونكيرها..ويتحرم من قصص مأكيدها وغرايبها لي ماكيتقاداوش...خاااايف..وبلا قيااااس...مااعرف غااا دموووعو..نزلو..من عينيه..لي غاشافتهم سكتات من نكيرها وطغيانها...وبقااات كتشووف فيه باستغراااب حطات يديها على خدو..ودموعها وعينيها كيعمرو:ددديااااب
مسك يديها وحطها على شفته بقاااا كيسنتشق عرقها..تنهد وسط دمووعووو وقبلها بكل حنية هز راسو لقاها كتشهق وكتبكي...تحس بمغص في قلبو..مد يديه لشعرها..:ششش كلشي نقدر نتحملهم...إلا دموووعك هماااا الوحيدين لي ماكنقدرش عليهم.....بغيت انقووول ليك..بلي كنت عااايش في ظلام..وجيتي في لحظة بدلتي لي قاااع حياااتي ..وقلبتيها..وشقلبتيها..وانا عجبني الحال معاااك..(خدااا نفس وكمل بصووت مغنغن)بغيت انقوليك..بلي هاد الايام لي دااازو..كانو من أحلى الايااام..بغيت انقووليك..بلي..شحااال كنت نفرح من كنشووفك...وغا كتمشي...كنتقلق..بغيت انقووليك..على الاوقات لي كنبقا نفكر غاا فيك...وشحااال متكنكرهش الوقت يسااالي..وشحااال كنلعنو..من كتبغي تمشي..(هز يديها وبااسها..وهي غا كتشوف في وتنخصص..هز رااسو فيها مبتاسم ودموعو شلال)داابا ماكيهمش...واااش نعيييش ولا لا..ماكيهمش..واش تنجح ولا لا..يكفيني غا دوووك اللحظاات لي عشتها معاااااك...اناخدها معااابا حتى القبر...(شااف ليها في بؤرة عينيها وعينيه السوداوية كتبري..)كنبغييييك...اا إقباااال..انا عارفك ماغتفهميش دابا ...ولكن..حتى يلا مت ..بغيتك تكوووني عارفاها..(شهق بغضة)انا كنبغيك ااإقباااال كنبغيييك بلا قياااس..
ماحس غا هو عاض على قنووفتو بألم على إثر الدقات لي كانت كتوجه ليه لصدرو:نت مااغاااتموووووتش...مااااغاااتموووووتش...يلا متي ماغنبقاااش ندوي معاااااك...ماغاتبقاااااش عزييييز..علي...ماااغاااتمووووتش ..قلتي لي..غاتخرج وغتديني عند بابا...قلتي لي غتقلب عليييه..اهىء نت كداااااب...كدااااااب...ماغانبقااااش نتيييق فيككك...ماغنبقااااش نجي عندك..ماغنبقااااش ندوي معااااك..اهء اهىء اهء اهىء..وااااااع اعىء واااع 
خلاها على خاااطرها ..تضرب كيييف بغااااات...صااابر لألم صدرو..ولكن ماايقدش يصبر ألم قلبو..ودمووووعها لي نااازلة..ماحس براااسو غا هو ضاامها..وهي بااقة كتسدد ليه اللكمات..زاااد عسرها بكل قوته...حس برووحوو اتخرج..وهو كيحس بيها بااقة كترطااا تنهد كيطلب ربي يوقف معاااه..نزل دافن نيفو كيلعب في فروة شعرها بيه...كيستمد الطااقة منها..باس ليها راسها:ششش مااغانموووتش..مااغااانموووتش..رااك كتقتليني نتي هكااا..ششش...صااافي...صااافي..اإقبال الله يخليك...كنقسم ليك ماكين لي كعدبني غير دموووعك
بعدات منه كتمسح دمووعها باقة تنخصيصة فيها...كلها حمرااء والخنوونة مدلية بتاسم كيمسح ليها نيوفها:مخننة ..
نطقات بصوت مغنغن:بصح ماغتموتش
بتاسم من براءتها بحال يلا الموت بيدو..تاهو بااغي يعيش..ويكما حياااتو في قربها..يربيها..ويكبرها...ويدير يدو في يديها..عالن بلي هادي دياالو ملكو..حرك راسو بنفي:تؤ انبقا عاايش..ياك واعدتيني..اتبقااي ديما تخرجي معايا 
حركات راسها بايجاب كتمسح دموعها :اه.وغنديك للبارك.وغنلعبو في سنايبر...
دياب:كتعجبك ?
حركات راسها بايجاب..تبسم وخربق ليها شعرها:انمشيو نلعبو سنايبر..بزوج
ترسمات على شفايفها ابتسامة شي لي خلاه يبتاسم بدورو..ماانع دموع عينيه ينزلو بديك الطريقة...حرك راسو..:يله سيري ماماك اتجي..داابا
هزات عينيها بخوف:ماغتخلينيش حتى نت?
حرك راسو بنفي..كيحفض ملاميحها بعينيه:لا...يله سيري للدار
حركات راسها بنفي:انبقا..حتى تصح..ماغنمشيييش
حس بقلبو تهز..قرب باااس جبهتها مغمض عينيه شي لي خلا دموعو لي كان حابس ينزلو...:يله سيري دااابا...
حركات راسها بايجاااب...شافت فيه..طبعات قبلة في خدو وخرجات كتجري...مخلياه ..مدهوووش..حاط يديه على خدو كيتحسس مكانها وقلبو كيزدح...يزدح...تنهد وهز رااسو السقف..تالف وحااير.....تحل الباب ديك الساعة داخلة شمس والممرضات..:سي دياب واجد داااباا?
مادواش كتافا يهز راسو باه ..نوضوه وتكاوه على الباياص..نزلات دمعة من عينيه مسحها بسرعة ..شافتو شمس:سي دياب ..واش نت بيخير?
تنهد محرك راسو بايجاب..تمو جارينو...مخرجينو...حدسو قاليه تلفت..غا تلفت وهو يرمقها كتطل من وراء الحيط كتشوف فيه وتبكي...بقا متبعها بعينين دااامعين....يديه مسرحها جيهتها..حتى تسد الباب ورفع راسو شافها لاخر مرة قبل ماينزلوه للبلوك

بعدات من الحيط كتمسح خنونتها...ودموعها..حتى حسات بشي يد تحطات عليها..دارت لقاتو مااهر..هز حواااجبو مصدوم...:إقبال ....مالك?علاش كتبكي?
حركات راسها كتمسح دموعها:وااالو...
نزل مستاواها..حط يدو على خدوودها:شي حد ضربك ولا قال ليك شي حاجة?
حركات راسها بنفي:لا
ماهر:ومالك كتبكي?
زفرااات بغيض:قلت ليك مامالييش...
تنهد محرك رااسو بايجاب وقف وشد في.يديها:اجي معايا..ماماك من قبايلة وهي كتقلب عليك..خاصك تمشي للدار انا انوصلك
حيدات يديها بعنف:مااابغيتش نمشي...للداااار
دار شاف فيها مستغرب..من حاالتها وهضرتها يله بغا ينطق..وهي تعطي رجليها الريح:إقبااااال
ماجاوبااااتووووش..بقات اكتجري...هي واااعدااااتو...قالت ليه انتسنااااك خااصها توفي بوعدها..تلفتات بااان ليها واحد الباب..حلاتو دغيا وسداتو..تكات عليه مغمضة عينيها كتنهج....
*****
كان ممد على السرير...البوولة مسلطة عليه...شمس لابسة ملابس زرقاء مع ليقات و قنااع ..والممرضات دايرين بيها...هز البناج المااسك..وضعو ليه على فمووو كااان بااااقي سااحي..:حسب حتى العشرين...
شاااف فيه...وعااااود شااف جهة السقف..جااات صورتها بين عينه..وهي كتطل من الحيط برويسها وتبكي...بقا كيقاوم مايغمضش عينيه..حتى مشا...حيدو ليه الماسك من بعد ماشد فيه البنج..تنهدااات شمس :بسم الله (مدات يديها)السكين
****
كان بدورو متكي...كيشووف جهة الشرجم...سااااهي بصمت كيف عادتو...حتى سمع صوت الردييييخ..دار بسرعة..وهي.تبااان ليه متكية..على الباااب مغمضة عينيها...كترد نفسها...وسع عينيه بصدمة..هي..هي...نفس لووون البشرة..نفس فصالة النيف..نفس لون الشعر و رطوووبتو...هي هي نسخة مفصلة عليها..تصدم ماعرف باش تبلا

بقا اكيحقق فيها....موسع عينيه....كينهج...حلات عينيها..بعدما..رتاحت...جااات عينيها...فيه...مبتاااااسمة شي لي زاااد الطين بلا..نفس ضحكتها....قلبو بدااا كيدق وانفااااسووو كتساااترع..كيشوووف فيها بوجه حمر...نطقات بمرح:هه سمح لي..هربت لعمو.ماهر بغا يديني..للدار..وانا خاصني نتسنا صاحبي يكمل العملية...
ماسمعهاااش اش كتقوول مرااقب غا حروووفها لي نسخة طبق الاصل عليييها...مد يديه كيترعد...باااغي يحيد المااااسك..وهي تمشي كتجري لعندو مااانعاااه:رااا ممنوووع تحيدو غااادي تخنق
كيشوف فيها بعيون مدمعة...كيترعد وينهج...بغا يتحرك وهي تميل رااسها مغمضة عينيها بأمر:المرااااض ماااخصهمش يتحركوووو (اشارت ليه بصبعها)كووووون تسمع الهضرة...
هز رااسو السقف مخربق...وقلبو تاير...كيشوف فيها..كتبحلق فيه بابتسااامة عدبة..شااااف فيها شمس..واقفة قدااااموووو...نزلو دموووعوو بسرعة ومد يديه كيلعبو لعند وجهها..احس بنعومة بشرتها..وهو يتنهد قلبو..حاااارقو.....غمض عينيه كيتحسس في خدها...كانت كتشوووف فييه مااعرفة باااش تبلات كتشووفو مغمض عينيه وكيتنخصص...تاهي جاتها البكية..بدااووو دمووووعها كينزلوووو...مع عينيها...هي حساااسة من هاد الناحية ايلا شاافت شي.حد يبكي..تاهي تبكي...حل عينيه..كيشووف فيها...وجهها مزنك..وحميمر..بقا اكيحرك يديه في خدها..مافهم تاوزة..ولكن حنينو ليها...يمكن صورتها تلمتشاابهة..خلات دقاات قلبو..يترااافعو...لحظة صمت كاانت من غير صوت نحيبهم..تاحد فيهم ماعارف لاش كيكبي...هو حيت شااف صورتها فيها...وجاتو رغبة يفضفض..وهي..شافتو كيبكي تبعااااتو...تنهد كيهمد دقاااات قلبووو...مخبرهم بلي رااا غااا نسخة منها...شاف في عيوونها..لي توهجو..تخلطو بحال البنفسجي...وشحااال كيتزين بالدموووع كيفها ..والنيف كيحمااار..والوجه كيتعكر..تبسم بحنان وهو كيلمس خصلات شعرها...نفس النعومة..ونفس اللون غا هادي شعرها قصر شوية..حبيبتو كان تقريبا حد الركبة..وهادي فايت المؤخرة شوية..ولكن جا معاااها..مسحاات دمووعها بيديها..وشاافت فيه :عمووو نت بيخير
حرك رااسو بنفي..كيعني بلي مااشي بيخير مااشي بيخير...وهو كيشوف نسخة مصغرة منها..الاختلاف غا في طول الشعر ولون العينين...حطااات يديها على خدو شي لي خلاه يعض شفتو السفلية...قلبو كيرفرف...:نعيط ليك على الطبيب..?
بغات تحرك..ماعرف غا هو شااادها من يديها..مبركها حدااه تاهي مامنعاتوش..موالفة بهادشي...مد يديه كيداعب جبينها..وشعرها...بحنااان...تبسمااات ليه:..سميتي إقبال..ونت
مااقدش يدوي مكتااافي غايشووف فيها ويشبع منها..يديه كيدااعبو خصلات شعرها..وهي مكتتافية غااا بابتسامة حنينة...كتراااقبو.:حتى نت مريض فحاال صاحبي..ديااااب..?ماااتخااافش انا اندوييي مع ماما تدااااويك...هي كتداااوي قاااع الناااس..المراااض..هااادشي علاش من غانكبر..غنولي حتى انا بحالها هههه
بقااا ساااهي في كلامها..والطريقة بااش كتشووف فيه...عاود تبسماااات شااافت فيه...:في خباااارك...انا وياك عندنا نفس لون العينين..كاانت ماما ديما كتقوول ليااا..بلي كنشبه البااابا في عينيه...وحتى نت عندك بحااالي...هههه..
حس بغصة في قلبو...على إثر كلامها...وحقق اكثر في لون عينيها...هما دياااولو ...تماااما....مخلوضين..وغزالين هكااااك ومشفرين وواسعين...بلع ريقو حااس بالعرق ناازل منه...مدااات يديها كتدااعب خصلات شعرو الرقيقة..مع كان مصلع يله كينوض..:حتى نت وحيييد بحااال صااحبي دياااب..ماتخااافش انبقاااا ديما نجي عندك...ونعزف ليك...
غمض عينيه..مسااااير لمسااات يديها...حس بحااال يلا دااااتو..ترخاااات....تبسماااات بفرح:لا طااالما ماما...كتقول ليا..بلي باباك عزيز عليه لي نحك ليه شعرو حتى نت عزيز عليك يااااك
مااجااوبهاااش كتاافا يتنهد بارتياااح...كيسمع لهضرتها..وكلمة كااان..كتعاود هادشي كيعني بلي هي مااعندهااااش باباها...هادشي لي فهم ..بقااا كيخمم حتى دااتو عينيه...عجبها الحال من لقااتو نعس همسات:حتى نت بحال بابا ..عندك نفس العينين..وكيعجبك لي يلعب ليك في شعرك..(نزلات عندو مقبلاه من خدو)باي باي عمو ..غدا نجي نشوووفك
ناضت غادة كتجري...وصلات حدا الباب وهو يهمس في منانو:شمس
داارت عندو مستغربة وبتاسمات:سميتي إقبااال..(ضحكات وخرجات تاني تسلت)

يتبع ...