صورة مصغرة لـالأم العازبة الجزء الرابع (الفصل الثاني)

الأم العازبة الجزء الرابع (الفصل الثاني)

tani rab3
رواية الأم العازبة الفصل الثاني

هذه انا .. التي صادفت منقذي في أصعب لحظاتي. . في قمة ضعفي و احتياجي. . هو كان السبب في نجاتي ... عشقني من أول نظرة .. لون عيناي الذي يذكره بالسماء الصافية بعد ليلة ممطرة ... لكنني اخترت من أهانني و جرحني. . فتركت كل شيئ و رحلت نحو المجهول ... 😔😔
هذه انا ... اقترفت الكثير من الأخطاء في حياتي و حاولت لكي أكفر عنها لكن ... هنالك بعض الذنوب التي لا تغتفر. . ندفع ثمنها غاليا .. ذنوبا مر عليها سنوات .. سنوات مؤلمة طويلة مليئة بتانيب الضمير و العذاب النفسي ... 
فجاء منقذي و منحني فرصة ذهبية لبداية حياة جديدة بعيدة عن معاناة الماضي .. و لكن ألا يقال بأن الذنب الذي نقترفه يلاحقنا في حياتنا كالظل 😔😔 فأينما ذهبنا و مهما فعلنا. . يبقا ملاحقا لنا لا يرحل. . يفسد علينا البدايات الجديدة و يحول حياتنا إلى نار و رماد .. ف رفقا بنا يا ماضي 😢😢 
هذه انا استحق العقاب فقد انجرفت وراء مشاعري و دفعت الثمن غاليا. . لكنه سطع في حياتي مثل برق اخترق الظلام و ازعج سكينتي. .. كان جميلا .. صلبا قويا .. رجلا شرقيا مثيرا. .. انجذبت له كما لم يحدث من قبل ..لمساته كانت كالمخدر بالنسبة لي .. بالرغم من أنها كانت تجعلني ضعيفة مكبلة الأيدي. ... 
💓💓 وقعنا في الحب لأننا نملك نقطة مشتركة. . ماضي مؤلم و مظلم .. هو أصبح شيطان و انا خائنة. .. فتحولنا ل مرايا انعكست فيها كل آلامنا و جراحنا و أصبح حبنا يتغذى على هذه الآلام. .. 


نزلات هي ورعاد ورجليها مهازينهاش ونظرات جساس كتختارقها شاح بنظراتو عليها واترسمات ابتسامة على وجهو وقف وتعانق هو ورعاد وهي واقفة معرفت باش تبلات
رعاد: على سلامتك اصاحبي لي شرفتنا بطلتك البهية خاصنا نذبحو على هاد المجية 7 ليلالي
جساس:وراك عارف قلنا عريس جديد منديرونجيوهش من نهار الاول ..مبروك عليك (شاف فعفت نظرة معرفت كيف تفسرها) مبروك عليك امدام هنري 
رعاد :واش غادي تبقاو واقفين (انتابه لنعمة لكتشوف فالارض وباغية تنزل حطها و كتحبو حداهم وتلاعي و تضحك غير بحدها جلس هو وجساس وعفت بقات واقفة كتشوف جيهة نعمة ولكن غير فالفراغ حتى فيقتها لمست رعاد فيدها
رعاد:حبيبة جلسي ترتاحي ..راه مغادي يوقع ليها والو راها حدا عينينا(عفت جلست على نار)اوا اسي كزانوفا شفتك غير بحدك فين الخدمة الاجتماعية ديالك
جساس:راك عارف رسيل كل مرة شادة قنت ..خليتها فلاس فيغاس عندها شي خدمة تما 
رعاد شاف فعفت لقاها جامعة يديها عندها وكتشوف فالارض شد ليها يدها وباسها:معرفتكمش على بعضياتكم ..حبيبة هذا جساس اعز صحابي من لي كنا صغار انا وياه كثر من لخوت...(شاف فجساس لي كانت عينو غير على يديهم لي مشابكين) وهذي عفت اميرتي وحبيبتي 
جساس:متشرفين امدام 
عفت كتفات بابتسامة صفراء بزز باش خرجات ليها وهي ممرتاحاش فالجلسة بقات غير ساهية ورعاد وجساس شادين لحديث ورعاد من كل نيتو كيحكيلها على مغامراتهم ديال صغر ويضحك هو وجساس وهي جسد حاضر ولعقل غايب كيحلل ويفك غير بوحدو رجوع ابليس كيف سماتو مستحيل يدوز على خير وهاد الهدوء اكيد من بعدو طوفان بقات نعمة كتلعب وضربات جبهتها مع لقنت ديال كرسي وطلقات زواكتها ناض رعاد كيطير هزها ويسكت فيها وعفت كيف لجثة فبلاصتها مصمكة حتى ضرباتها لفيقة من غفوتها ناضت هزاتها على رعاد واستأذنات منهم طلعات هي ونعمة سكتاتها بستة وستين كشيفة رجعات مفشة كتر من لقياس كلشي من لحاجة ورعاد لي دايرينها فعينيهم وعفت واحلة فيها مبقاتش تبغي تسكت ليها لو كان ميكونش رعاد ....رعاد لي خلاوه مع جساس جلس مدة قصيرة واستأذن منو كلع لقا نعمة عاد كتتغبن وعفت كدور بيها فلبيت شافتو وبعدم حيلة نطقات
عفت:رعاد حرام عليك هاد لبنت خرجتيلي عليها 
رعاد بابتسامة:جيبيلي بنتي لهنا نتي راكي واحد لمغيارة منك ماكان ..(كيهدر مع نعمة )اجي اكتكوتي اجي فين كيوجعك..اممم(باسها فبلاصت ضربة) ها هو دبا يمشي لبنتي ومتبقى تحس بوالو(سكتات وتمخشات فيه وكتلعب ليه فلحيتو) ..شفتي ماماك كاع مبقات كتفهم ليك..ماماك خايبة 
عفت بقات ساهية فيهم حتي حسات بيديه مور خصرها حطات يدها على صدرو وعنقاتو كتحس بالأمان معاه
عفت بصوت خافت:شكرا ..شكرا بزااف 
رعاد:ششششش (باسها فجبهتها)غادي نتقلق منك متعاوديش لهاد لكلمة بيني وبينك مكانش لمساحة لشكر ... 

داز نهار عادي بين قلق مميت كينهش فيها وبين هدوء غير معهود فبركان معرفت فوقاش ينفاجر وبين لعب وابتسامة نعمة ورعاد ووقار الحاجة وتكبر روعة..جلسو كيتعشاو فجو عائلي رعاد مترأس طاولة وعلى ليمن ديالو عفت هازة فحجرها نعمة كتوكل فيها مقابلة مع الحاجة وفجنبها روعة وجساس مقابل مع رعاد اغلبية مواضيعهم كانو على الخدمة حتى وقفاتهم الحاجة:مكتقضاوش ...الخدمة لخدمة لخدمة ..دبا واخذين اجازة يعني لخدمة مكانش ريحو داك دماغ شوية وهدرو فمواضيع عائلية 
جساس بجدية:كاين واحد الموضوع ضروري تعرفوه ...(عفت طلعت راسها فيه كتتسناه شنو كيقول) صراحة ارعاد كنت ناوي نفاتحك فهاد الموضوع من صباح (عفت كانت هازة لكاس تشرب وحلت ليها جعمة حتى عينيها خرجو بقات غير تكحب )
رعاد شاف فيها مخلوع عليها طلع ليها راسها حتى رجعات مزيانة وبقات غير كتترعد:حبيبة صافا 
عفت بصوت متقطع وخافت:س..سم.سمح.سمحولي ..ب.بغي.بغيت...نط..نطلع
الحاجة:طلعها اولدي ترتاح..عوينة وصابتك انتي ...شوف كيف كتترعد
رعاد هز نعمة عيط لخدامة خذلتها تكمل ليها عشاها واستأذن منهم شد عفت من يدها غير وقفات خواو بيها ركابيها كانت غادي طيح لو كان مكانش شادها هزها قدام عينيهم وهي عنقاتو وخشات وجها فعنقو وطلعها وخلاو عينين من موراهم شاعلة فيها ناار من لمنظر لي شافوه .... 
طلعو وحطها فبلاصتها وجلس حداها كيشوف فيها باهتمام وبالو مشغول عليها 
رعاد:متأكدة نتي مزيانة ...شنو وقعلك احبيبة؟
عفت :والو ..غير عيانة بغيت نرتاح بلا متشغل بالك (حطت يدها على خذو ) انا مزيانة والله ..غادي ناخذ دوش نصحصح بيه 
رعاد باس ليها يدها وناض وقف:نتي رتاحي انا نهبط نشوف نعمة ونرجع عندك (باسها فشفاها بوسة خفيفة وخرج خلاها فبلاصتها كتسترجع شنو وقع ناضت ووقفات قدام لمرايا كتهدر غير بحدها
عفت:شحال قد لمخبي يتخبا ...طال زمان ولا قصار كلشي كان غادي يتفضح..وها هو ربي سيفطولي من جديد ..رجع ابليس لحياتي رجع يقلب لي كان باقي ...الله يا ربي رحمني يا الله ..يا ربي بعدو من طريقي ..عييت من لعذااب يا ربي ...انا مبقاليش طاقة لي نوقف بيها قدامو ...حتى فرحت ورجعات حياتي كيف ناس توسدت فراش نقي وصدر حنين يخاف عليا وقلب طيب يبكي حري ودبا رجع لي ينغص ليا عيشتي ..يا ربي معرفتش ذنب لي درتو وكنتعاقب عليه غفرلي يا ربي غفرلي ورحمني... جلست وجمعات رجليها عندها وحطات راسها بين رجليها بحال شي بنت صغيرة خايفة وطلقات لعنان لدموعها حتى فيقها صوت زعزع مشاعرها وخلاها تجمد فبلاصتها
كان جساس واقف متكي على لباب وجامع يديه مربعهم ومكروازي رجليه وكيتمعن فشوفة فيها :مدام عفت هنري ...الحمد لله على سلامتك.. ابتاسم ابتسامة جنب وخرج وخلاها كتشوف فيه وفهاد سياسة لي كيتعامل بيها وهاد لعذاب لي كيعيشو فيها ...دخل عليها رعاد لقاها فنفس الوضعية وعينيها فلباب ودموعها نازلين استغرب من الوضعية لي هي فيها غير انتابهات ليه وقفات ومسحات دموعها دخلات لدوش وسدات عليها دوشات ونسات مدخلاتش كسوتها معاها خرجات بلبينوار وفوطة ملوياها على شعرها وحنيكاتها حومر لقات رعاد مجبد فبلاصتو بنظارات وشاد كتاب فيدو كيقرا فيه حطو وابتاسم ليها 
رعاد:بصحتك اشنيولة ...
عفت حشمانة وقاصدة بيت فين كيبدلو :يعطيك صحة ...دخلات بدات كتدهن لحمها بكريم بنكهة لخوخ ورشات سبراي اناستازيا بنفس نكهة لبسات ملابس داخلية فالاحمر وفوق منهم لباس قصير اسود مرسومة فيه هيلو كيتي و خرجات نعست حداه كتشوف فيه وهو كيقرا ومرة مرة يبتاسم مبغاش يشوف فيها باش ميحرجهاش 
عفت:شنو كتقرا؟
رعاد:رواية اجتماعية 
عفت:شنو كتعالج..علامن كتهدر...شنو سميتها 
رعاد سد رواية:هههه غير سؤال بسؤال (جبدها من نيفها وجبدها عندو نعسها على صدرو) غادي نبداو باخر سؤال..سميتها الالة عفت لا تخبري ماما لكاتبة توني ماغواير..كتهدر هلى لكاتبة نفسها كتحكي على طفولة ديالها لي دوزاتها فنوع من لعذاب من طرف الاب ديالها وسكوت الام ديالها على المعانات لي كان كيدوز عليها ..وفهاد الرواية كتشير باصبع الاتهام لروح الامومة ومقدسية ذاك الاحساس 
عفت طلعت راسها فيه:يقدر الام ديالها كانت مجبورة تسكت ...
رعاد:دبا نديرو مثلا نتي كتشوفي نعمة كتعيش فرعب وتعذيب نفسي وجسدي ..تقدري تسكتي ؟
عفت بغصة فصوتها:منقدرش نشوفها تتآذى نتعذب انا وهي تعيش مرتاحة 
رعاد:هذا هو احساس الامومة...)باسها فجبهتها) يخليلي حبيبتي لحنينة ..هبط كيبوس فعينيها وحناكها ونيفها وهبط باسها بوسة خفيفة فشفاها شافها مكدير حتى ردت فعل هبط لعنقها كيوزع بوسات خفاف عليه حتى حس بيها ترخات بين يديه وطلع كيبوس فيها وهي كتتجاوب معاه مدة وهو معاها حتى قرب يدخل عليها وهي تحبسو وبقات كتغوت وتضرب فيه ..فلحظة تحولات من ديك لبنت لهادئة لخاضعة لوحدة اخرى متوحشة وعنيفة وهو باغي غير يشد ليخا يدها ويسكتها
رعاد:شششش صافي..تهدني..عفت..شششش براكة ..مغنقيسكش صافي 
عفت كتغوت وتبكي:بعد مني ...بعد..مبغيتش ..لاااا. .لاااا ...مبغيتش 
حكمها رعاد وعنقها وكيهدن فيها حتى تهدنات وحس بيها نعسات قادها فنعستها وناض دوش وخرج جلس فجردة ... 

بحال كل ليلة .. فاقت عفت مخلوعة و كلها عرقانة. . نفس الكابوس كايزورها و ماكايخليهاش تنعس على راحتها غي هاد المرة كان العكس ... بان ليها رعاد و معاه نعمة و طريقهم عامرة شوك و مظلمة و طريق جساس اللي فيها الورد .. استغفرات الله و ناضت بشويا من حدا رعاد اللي كان ف سابع نومة .. مشات غسلات وجهها و شربات كأس ديال الما. . و جلسات ف كرسي حدا الشرجم .. النعاس طار عليها .. بقات هاكاك كاتامل ف السما و تفكر ف حريرتها و ف اشنو مازال مخبي ليها. . حتى شرقات شمس جديدة كاتعلن على بداية نهار جديد .. ناضت بتثاقل و عظامها كاملين ضارينها. . دخلات للدوش و شافت راسها فالمرايا. . ولاو بحال زومبي عينيها ذابلين و تحتهم كحل ووجها شاحب و باين فيها الارهاق و أنها ماناعساش. . جمعات شعرها و خرجات كاتجر ف رجليها .. شافت الساعة و لقاتها يالاه 7 و باقي رعاد ماكايفيق. . مشات لدريسينغ و جبدات دجين مقطع و تريكو صوفي سخون ابيض و جاكيت خزية و لبسات باسكيط بيضا. .عاودات جمعات شعرها بشكل مهمل و مادارو والو ف وجهها حدها هزات شال و لواتو على عنقها و غطات ليها النص ديال وجهها .. هزت ساكها و خرجات من لبيت بلا مادير الحس .. نزلات بالشويا و خرجات من الفيلا. . كانت الزنقا كاتصفر و الضبابة العورا. . و البرد كايطير خشات يديها ف جيبها و نيفها ولا حمر و بقات غادية كاتمشا و عقلها مرفوع غي الكسدة اللي كاتحرك. ... حتى لقات راسها قدام دار سهيل و لارا .. صونات و خرجات عندها 
لارا: كاتفوه: ااااا. . مالك اختي على هاد الدقان على الصباح .. 
ماجاوباتوش و ضربات فيعا و دخلات .. سدات لارا الباب و تبعاتها 
لارا:أويلي مالكي .. ياكما بايتة كاتحلمي بيا ... 
عفت غي ساكتة سلتات جاكيطها و الباسكيط و تلاحت فوق الكانابي و طالقة رجليها فوق الطبلة ... 
لارا: واش ضربك شي جن فاش كنتي جايا .. اويلي دوي معايا مالك غي ساكتة .. 
عفت: ضريتيني فراسي دودو دودو. . وااه سكتي شويا خليني نتصنت لعظامي. . 
جلسات حداها و كاتشوف فيها مافاهمة والو: لا لا و الله حتى شيحاجة كاينة ماعحبتينيش. . (حطات يديها على فمها) omg ماتقوليش ليا حاملة .. 
ضربات فيها عفت واحد التخنزيرة ديال للموت : غادي تسكتي و لا بربي حتى نهز شراوطي و ماتعرفيني في طجيت. . (كاضحك باستهزاء)هههه و الله إلى قالت ليك حاملة .. بالويفي واقيلة ... 
شافت فيها لارا حتى عيات و ناضت 
عفت:كاتغوت حينت لارا فالكوزينة؛:فين رآه سهيل 
لارا؛ بنفس النبرة: راه مشا مع 5 ديال الصباح للخدمة. . 
عفت: و نتي باقي خدامة .. 
لارا: اااه علاش 
عفت: ضبري ليا معاك ف شي خدمة ... 
لارا: اويلي واش نتي فاطرة بالخميرة. . من الصباح غي كاتخربقي. . اشمن خدمة و نتي راجلك يشري كندا كاملة .. راك وليتي مدام هنري واقيلة ... 
عفت: و من بعد .. هدوك فلوسه هو .. باراك غي نعمة كايصرف عليها ... 
لارا:اوا ضبري راسك .. الناس كاتقلب على راحة البال و نتي كاتقلبي على تمارا. .. 
بقات لارا كاتصايب الفطور و عفت جالسة و كاتحرك ف رجليها بحال جالسة على العافية و لا الشوك و عقلها ماكايسكتش من التفكير .. حتى لمحات باكية ديال الغارو فوق الطبلة. . هزاتها و خدات واحد و شعلاتو و دارتو ف فمها .. كاتمص و تدخل داك الدخان ل جسمها بحال كاتنتاقم من راسها .. كملات الأول و بدات ف الثاني و عينيها ولاو حمرين كي الجغمة ديال الدم ... 
جات لارا و حطات الفطور و شافت الدنيا كلها دخان .. 
لارا: اويلي اويلي وا جهلتي. . واش كاتكمي على الصباح .. 
عفت: غي خليني ياك كبدتي و رييتي و قرجوطي هادي. .. اش مشا ليك نتي 
لارا: لا ا عفت .. و الله ما نتحرك من هنا حتى تقولي ليا اش واقع .. واااه فين عمرك كميتي حتى اليوم .. و زيد عليها وجهك حالتو و بايتة فيك ماناعساش و عينيك حمرين و تحتهم كحل .. يا غاتعاودي ليا بالخاطر يا بالسيف. .
عفت:عافاك ا لارا و الله ماقادرة نعاود شيحاجة دابا .. مللي نكون مستعدة نتي اول وحدة نعاود ليعا راك عارفا معزتك عندي قداش. . 

لارا؛ على خاطرك ماغانبززش عليك و لكن إلى كنت نيت عزيزة عليك .. رمي عليك داك الزمر و اجي فطري معايا بحال الناس. . 
عفت:اووووف اوووف (رمات داك الغارو و مشات هزات مانطا و تخشات فيعا و عطات وجهها الحيط و نعسات ) 
بقات لارا غي كاتشوف فيها و ف حالتها. . عادي اللي يالاه كان عرسها البارح صابحة هاكا .. تنهدات و حلف داك الفطور ماباقي يدوز ليها. . خلت ليها حقها فوق الطبلة و جمعات داكشي و ناضت تلبس حوايجها باش تمشي للخدمة.. حتى سمعات التيلي ديالها بايخرج ليه عقلو بالصونيت. . هزاتو و لقات رعاد ... جاوباتو و مشات كاتجري تفيق ف عفت 
لارا:وبلي ويلي على بنت الهم .. وا نوضي ازمر باباك من النعاس .. نوضي .. 
دارت شافت فيها: مالنا اش كاين ... 
لارا:واش لمك جيتي لهنا بلا ماتقولي ل راجلك والو. . نوضي رآه قودتيها. .. قاليك فاق و مالقاكش و كايعيط ليك تيليفونك طافي .. عرفتي صوته كايخلع. . اليوم يقتلني انا وياك و مايجيب لينا حد خبار ... 
بقات لارا كاتولول أما عفت هادشي مابقا غاع كايقضي فيها حينت عندها ما كفس .. رجعات تغطات و كملات نعاسها.

حبس رعاد الفران ديال اللوطو قدام باب دار لارا .. نزل جاهل و عينيه حمرين .. حط يدو على صونيت ماباقي بايطلقها. . حتى جات لارا كاتجري حلات ليه و مخلوعة .. دفعها و دخل كايهلل: فينها .. هاااا فينها 
لارا: اا .. راها ناعسة فالصالون .. 
ماجاوبهاش و دخل عندها كايسوط .. لقاها باقي فبلاصتها و عاطية براسها الحيط. .. حيد عليها الغطا و جرها من يديها نوضها عندو .. 

رعاد كايغوت و يشلشل فيها: علا خرجتي بلا ماتقولي ليا فين غادا .. هاااا علاش دويي 
عفت كاتجابد معاه باش تحيد يديها: واش رخي مني .. رخي يديك .. واش ممنوع نخرج وااااه و زايدون جيت غي لهنا مامشيت ل فين ..
رعاد: و زايداها بتخراج العينين. . واش انا ديكور محطوط فالدار .. تخرجي ف الفجر كاتسلتي بحال الشفار. . و تخليني انا كي الحمق كانقلب عليك ... 
عفت بنفس نبرة صوته: واش رخي مني ا بنادم رخي. ... 
رعاد: و داك القجقال لاش دايرينو الناس هاااا. . لاش شريتو ليك باش تخليه طافي. . 
عفت: ايييه ا سيدي ضربيني يا يدي على خدي. . رعاد سمع ماشي تزوجتي بيا صافي غاتملكني. . سمعتي .. نمشي فين مابغيت و ندير اللي بغيت .. تيليفونك اللي شريتي ليا رآه تما .. هزو ماعندي ماندير بيه. . 
رعاد: اش هاد الهضرة .. علاش كاتقلبي غاع الكلام .
انا مللي فقت و مالقيتكش و اللي سولتو كايقوليا ماشافكش تخلعت. .. و حتى جساس زاد كمل عليا .. 
هي غي سمعات سميتو و حسات بالأرض كادور بيها و هي تجلس ... و جلس قدام رجليها. .. و شد ف يديها 
رعاد: عفت حبيبة ديالي .. سمحي ليا إلى تعصبت عليك .. و لكن فقت و مالقيتكش و كانصوني عليك ماكاتجاوبيش. . كي بغيتيني نكون هااا .. حطي راسك ف بلاصتي. .. المهم اححم سمحي ليا .. و آخر مرة نسمعك عاودي بحال داك الكلام. . فلوسي هما فلوسك. . انا وياك واحد .. وا نوضي دابا يالاه معايا عندي ليك مفاجأة ... 
شافت فيه عفت: و الله ما قادرة نتحرك .. غي عفيني من الخرجة. .. 

رعاد خنزر فيها: مالكي .. أصلا بنتي ليا ماشي هي هديك .. ياكما مريضة .. 
عفت: لا لا .. غي العيا ديال السفر رجع عليا .. هذا ما كان .. 
رعاد: اوا انا الآلة ماباغي نسمع حتى شي عذر .. غادي تنوضي قدامي دابا ... يالاه سربي ... 
ناض سبقها خرج و بقات هي جالسة .. حتى جات عندها لارا 
لارا: نوضي ا صاحبتي تبعي راجلك ..واش نتي لاقية النعمة و كاتعفري عليها .. نوضي خلاص ااه و باقي ليا معاك كلام طويل غي مخلياك هلى راحتك دابا و حتى ترتاحي و غانعرف منك غاع هادشي اللي واقع و مخبياه. . 
تنهدات عفت و ناضت جمعات الوقفة .. لبسات جاكيطها و باسكيط و هزات ساكها و خرجات .. لقاتو كايتسناها فاللوطو ديالو أودي .. ركبات و كسيرا .... 
▪▪▪▪ ف حين عند جساس .. كان جالس بوحدو فواحد المكتب و داير الظلام و حاط قدامه كأس ديال الشراب من النوع الغالي و كايحرك ف رجليه بالاعصاب و وجهو ماكايبشرش بالخير .... 
واحد السويت جغم الكأس كامل و هزو زف بيه حتى تهرس و رجع طريفات صغار ديال الزاج و بدا كايغوت كي شي حمق: اناااااااا اناااااااا جساس بنيس تفلاي عليا و ضحكي عليا .. انا تخليني و تمشي عند صاحبي و خويا . و لكن العاهرة كاتبقا عاهرة .. خديتي من عندي الفلوس و جاية تاخدي داكشي اللي بقا تا من عند صاحبي .. و لكن ا عفت غي بيا و لا بيك ... ياك غي اللعب ديال التقحبين كلنا غانلعبوه. .. غاندمك. . غادي تندمي على أي نهار دوزتيه بعيد عليا و أي نهار كنتي فيه ل رعاد. . غاتكون نهايتك على يدي ا الموسخة. ... كلكم .. كلكم بحال بحال ... 
ناض هز لافيست ديالو و سوارتو و خرج من تما. . و الدخان كايخرج ليه من وذنيه. . و ف طريقه دار اتصال و ركب فاللوطو ديالو و كسيرا لوجهة غي معلومة. .. 
▪▪▪▪▪ عند عفت و رعاد اللي كانو وصلو ل قدام أكبر جامعة ف مونتريال. ... 
نزل رعاد هو الأول و تابعاه عفت كاتشوف بعينيها .. كانت جامعة كبيرة من الجامعات المعروفين عالميا. .. 
عفت:اححم رعاد علاش جينا لهنا .. 
رعاد: مابغيتيش تكملي قرايتك و تولي مهندسة كيفما كاتحلمي. .. 
عفت عينيها ترسمو فيهم القلوب : حلف .. حلف حتى غانرجع نقرا ... 
رعاد: اييه الآلة .. غادي ترجعي تقراي و ف التخصص اللي كنتي دايرة قبل ... 
عفت: عاودات غوبشات: و لكن .. من ديما كانسمع باللي المصاريف ديال القرايا ف كندا غاليين. . 
رعاد: حتى حاجة ما تغلا عليك .. نتي باراك عليك غي تديها ف قرايتك و تحققي ذاتك و توصلي لهدفك. . و انا غانكون ف جنبك فأي خطوة أو قرار درتيه. .. 
شافت فيه و تلاحت عليه عنقاتو. .. 
عفت: ماعرفتش اش غانقوليك ... كيفاش غاندير نشكرك. .. سمح ليا سمحي ليا بزاف ... انا مانستاهلش هادشي اللي كادير على قبلي ... 
رعاد: راه غادي نتقلق منك .. ياك قلت ليك مابيناتناش حنا هادشي ... 
غمضات عينيها و زادت تمخششات فيه ... 
رعاد:و رآه إلى بقينا هاكا غادي نوليو ف هضرة خرا هااا... 
بعدات منه و نزلات راسها حشمانة. .. 
رعاد: هههه يخلي لي الحشومية يالي .... 
شد ف يديها و توجهو لمكتب العميد اللي مكلف .. وراوه وراقها و بالي كانت كاتقرا ف العام الثاني. . و قررو باش يقيدوها ف السنة الثانية فنفس التخصص اللي كانت دايرة هندسة الإلكترونيات. ..

وصل الليل .. رجعو رعاد و عفت و الفرحة باينة على وجوهم بجوج .. رعاد قدر يخرجها من داك جو الكآبة اللي دخلات فيه راسها. . قيدها ف الجامعة و خرجها شرات غاع داكشي اللي بغات و مشا معاها للسينما عاد رجعو .. دخلو للدار و هما مشادين و هازين بزاف ديال الميكات. . لقاو كلشي مجموعين فالصالون كايشربو اتاي. . الحاجة و روعة و حتى جساس اللي غي مخنزر و كايسوط. . سمعو حسهم و هزو راسهم فيهم .. و جساس حتى هو .. كانو كايبانو كوبل واعر .. جساس مللي شافهم هاكاك ضرب فيهم واحد التخنزيرة كون كانت كاتقتل كون قتلاتهم. .. 
الحاجة: مالكم تعطلتو. . 
رعاد : والا الحاجة غي كان عندنا ما نقضيو داكشي باش ... 
الحاجة: اوا رآه بقينا كانتسناوكم على قبل العشا ..
عفت: خالتي فينها نعمة ... 
الحاجة : نعساتها المربية. . 
عفت هزات راسها ف رعاد 
رعاد: ااه رآه نسيت ما قلت ليكش. . اليوم جبت مربية ليها و راها ثقة دوزتها من عين الإبرة عاد خليتها تخدم هنا .. عارفك ا حبيبة ماتقدريش توفقي بين كلشي .. 
شافت فيه عفت بابتسامة و عنقاتو قدامهم. . كان الهدف ديالها تبين ل جساس باللي هما متفاهمين و تاحاجة ماتقدر تفرقهم. . أما واحد جساس صافي بقا ليه شويا و يتفرغع. .. جهل و تعصب و غي مبرد راسو بزز.. و روعة حتى هي كاتميق و تخنزر ما عاجبها حال ... 
تجمعو كلهم على الطبلة ديال العشا .. عفت حدا رعاد و قدامو جساس .. كيتعشاو ف جو مليء بالضحك. . رعاد فرحان بلمة عائلته و احبابه كلهم ف جنبه أما عفت ف كتحاول تفادى جساس و كيفما هو عاطيها مشي حتى هي كاتحاول تجاهلو باش ما تبينش باللي كاينة شيحاجة .. أما هو بحال جالس على العافية .. ماكرهش ينوض يقربل عليهم ديك الطبلة. . هو براسو ماعارفش علاش .. ياك كان كايقول بالي إلى لقاها غايندمها و هاهو دابا جالس معاها و مشاركين طعام واحد و باقي ما دار والو .. بقاو هاكاك حتى سمعو صوته. .. 
جساس: اححم غدا غادي نمشيو للفيرمة ..
روعة: الله ا ولدي احسن حاجة درتيها هي هادي ... 
رعاد: اممم فكرة مزيانة ندوزو تكا الويكاند و نبعدو على مشاكل الخدمة و صداع المدينة. . 
نقزات عفت: رعاد و لكن رآه مايمكنش ليا انا نمشي .. (هي بغات غي السبة باش ما تجمعش معاه فبلاصة وحدة )..
رعاد: لا ا حبيبة نتي رآه باقي ما غاتبداي. . حتى يدوز الويكاند. . 
قاطعهم جساس بغا يفهم اشنو كاين: على مالها اشنو عندها ... 
رعاد: والو غي الجامعة ديالها غاتبدا .. 
ابتاسم باستهزاء : ههههه على هي باقي كاتقرا. .. 
عفت ماجاوباتوش عرفاتو كايدق عليها. .. 
الحاجة: اوا صافي مللي كلشي موافق .. نمشيو غدا انشاء الله. . حتى انا نيت مليت من هنا ... 
كملو عشاهم و عفت صافي تسدات ليها الشهية .. مابقاتش حاملة الجلسة معاهم ... و كاتحس بجساس غاياكلها بعينيه. . 
كملو و ناضو تجمعو فالجردة .. حاطين المكسرات و الكولا و العصيرات. . و مقصرين كايدويو ف بزاف ديال المواضيع. . حتى ناضت جابت الحاجة واحد الجهاز ديال الموسيقى و حطاتو قدامهم. .. 
الحاجة: يالاه كل واحد فيكم يختار شي اغنية. .. عينيا بالجلوس ف السكات. .. 
نقز رعاد : امممم إلى هاكا انا بغيت اغنية all of me و كانهديها ل حبيبتي و نور عينيا و جرها عنقها بجنب و خشاها فيه .... 
الحاجة: لا .. حنا معانا غي الأغاني بالعربية . غي شوف شيحاجة خرا .. 
رعاد: واااه يا الحاجة و شحال فيك .. و راك عارفاني ماعنديش مع العربية رآه كاندوي بها معاكم بزز ... 
الحاجة: اوا صافي خلي شي حد آخر ف نوبتك. .. 
جساس بصوته الرجولي الحرش : أمم نقول انا إذن .. و دار شاق ف عفت بشر اللي كانت باقي متكية على كتف رعاد : انا بغيت اغنية اركب الحنطور. ... 
عفت غي سمعاتها حسات ب ريقها نشف و قلبها بدا كايزدح ة هزات راسها دغيا كاتشوف فيه و ف عينيها خوف أما هو بدا كايشوف فيها بنظرات كلهم استهزاء. . 
روعة:الله ا ولدي منين وليتي كاتعرف هاد الاغاني ... ماموالفاش ليك ..
جساس: اوا الوالدة الوالدة للي كايعاشر العاهرات كايولي عارف لاش كايسمعو و علاش كايشطحو. .. 
رعاد: هههه السبع. . هي توحشتي شي قصارة من ديال زمان ف شي بواط. .. 
جساس: واااااه ا صاحبي و غاع إلى كانت فيها شي راقصة متيتزة و لكن راك عارفهم كايبقاو ف نظرنا مسخين واخا يدوز شحال ديال الوقت ... 
عفت صافي حسات براسها فشلات. . قالت باللي كلشي غايتفضح دابا ... 
الحاجة: ويلي الله ينزل عليكم اللعنة بجوج. . هادشي فاش فالحين. . أودي أودي زعما نتا مزوج ولاخر خاطب. . اوا الله يمسخكم. .. 
جساس: هههههه وا الحاجة .. خلينا نعيشو الحياة شويا ... 
روعة: جساس باراك .. و خنزرات فيه .. 
قاطعاتهم عفت اللي ناضت من بلاصتها . 
رعاد: حبيبة مالكي فين غادية. .. 
عفت بتوتر: ااا .. والو عييت و بيت نعس. . ياك غدا مسافرين. .. 
رعاد: واخا .. ياكما بغيتي نطلع معاك و غمزها. . 
عفت: حشمات: اا لا لا غي خليك معاهم .. يالاه تصبحو على خير .. 
طلعات عفت بزربة و خلات عينين جساس غاياكلوها. . دخلات لبيتها و لقات نعمة ناعسة فوق الناموسية. . حيدات المخاد اللي دايرين ليها باشما طيحش و تخشات فيها كاتحاول تاخد منها الطاقة الإجابية باش تقدر تكمل فهاد الحرب الباردة اللي داير ليها جساس. .. 

صبح صباح جديد .. فاقت عفت و بان ليها رعاد ناعس و نعمة بيناتهم. . باستها ف حنكها و ناضت بشويا عليها .. دخلات للحمام و دوشات. . نشفات راسها تما و ذهنات جسمها. . عاد لبسات سروال ديال سبور ف الغري و ديباردور لاصق ف الأبيض و باسكيط نايك بيضا و زادت كابيشو ف الفوق و خلاتو محلول .. دارت ماكياج خفيف و غي كاكاويت ل فمها .. و جمعات شعرها و رشات ريحتها و خرجات عندهم .. لقات رعاد فايق و حاط نعمة فوق صدره و كاتلعب معاه و ضحك ...
عفت : صباح الخير ...
رعاد: صباح النور. . شتك فقتي بكري و وجدي راسك. . حادكة ماعندي مانتسالك. .. 
عفت : راه نتا بوحدك اللي معكاز... ارا ارا ليا نعمتييي. . و نوض حتى نتا توجد .. 
خداتها من عندو و مشات كتبدل ليها أما هو دخل يدوش. . لبسات ليها حويجاتها و مشطات ليها شعرها و دارت ليها فيه مقيبط. .. و مشات كاتجمع ف داكشي اللي غايحتاجو. . كملات و حطات كلشي .. رعاد حتى هو كان لابس حوايج ديال سبور ... هز ساك اللي فيه الحوايج و هي هزات نعمة و نزلو .. لقاو غي الحاجة كاتفطر .. 
رعاد و عفت : صباح الخير ...
الحاجة: صباح النور ..
رعاد: فين مشاو ...
الحاجة: راه سبقونا. . فطرو باش نلحقو عليهم .... 
فطرو دغيا و ناضو خرجو .. ركبو فاللوطو. . رعاد و عفت و نعمة ف وحدة و الحاجة ف وحدة كبيرة و معاها الخدامة اللي مكلفة بيها .. شدو الطريق و عفت غي ساهية و ماحاملاش هاد الخرجة. غادية غي بزز منها .. عارفة أنها مللي غاتلقا معاه ف بلاصة وحدة ضروري ما يحرر فيها عيشتها و ينغص عليها التفواج. .. وقفو فواحد الباحة و تغداو عاد كملو طريقهم . و فهاد المدة عفت نعسات بقوة التفكير .. وصلو و اخيرا لفيرما كبير كلها شجر و طبيعة و ضاير بيها جبال عامرين ثلج. ... وقفو اللوطو ف البارك المخصص ليها .. و نزل رعاد حب الباب و هز نعمة و عطاها للخدامة عاد رجع كايفيق ف عفت. . بدأ كايضرب بيديه فوق خدها بشويا و هي كاتشخر. . قرب منها و باسها جنب شفايها و بتاسم. . عاد رجع كايفيق فيها تاني 
عفت كاتعكز: ااااا. . واش مازال ما وصلنا ...
رعاد: نوضي نوضي الناس دخلو و جلسو و نتي باقي جالسة هنا .. راه وصلنا ساعة هادي ...
عفت: ماحسيتش غاع بالطريق
رعاد:اوا حينت دوزتيها كاملة ناعسة .. يالاه يالاه. . 
سبقها و هي تبعاتو كاتشوف بعينيها و كاتمتعهم بجمالية المكان. .. بقاو غاديين حتى لقاو الدار .. كانت كلها خشب و جات وسط الشجر .. دخلو و لقاوهم مجموعين. . روعة و الحاجة فوق حجرها نعمة و جساس جالس حظا الشوميني هاز كأس ديال القهوة و لابس حوايج ديال الدار و مخنزر ... 
روعة: اوا تعطلتو ا ولدي .... 
رعاد: اوا هاحنا جينا ... اممم الحو هنا شحال غزال ... 
الحاجة: اوا جلسو ترتاحو من الطريق .... عاد خرجو جيبو دورة تما ... 
جلسو و جابت ليهم الخدامة الغوتي و جلسوا كاياكلو و جساس بعيد عليهم و جالس بوحدو و غي مخنزر .. اعتاذر منهم رعاد و طلع لبيت و تبعاته حتى عفت هازة نعمة ناعسة .. دخلات و لقاتو ناعس و حطاتها حداه و غطاتهم بجوج. . بقات جالسة.. و جاها الملل جبدات التيليفون ديالها و لقات ماخدامش فيه الريزو. . وقفات و بدات كادور فداك البيت كان شكله زوين و كله ف الأزرق. . قنطات وهي تخرج .. نزلت من الدروج و بانو ليها روعة و الحاجة مقصرين و هي تمشي خرجات ... خرجات من الدار و بقات غي كادور ف جنبها حينت بدا كايطيح الظلام و خافت تبعد. . داوها رجليها اللور ديال الدار .. كان بحال مستودع داير بيه الشجر و بابه محلول .. قربات منه و دخلت .. لقات منين كايشعلو الضو و شعلاته و تصدمات مللي لقات راسها ف يصل عامرة كاملة فخار و طين و شكال و أواني مصايبين. . و شي تماثيل. .. داكشي زوين .. بقات كاتشوف فيه بإعجاب و قربات .. كل حاجة دازت من حداها كاتقيسها و تعجبها كثر من اللي قبلها .. كلشي باين انه مخدوم بإتقان. .. بقات كاتفرج حتى سمعات الباب تردخ. . تخلعات و دارت كاتجري تشوف اش واقع حتى لقاتو قدامها بحال ملك الموت ... واخا دابا شحال باش هو معاهم مي عمرها بقات معاه بوحدهم ف بلاصة وحدة .. عاد شكله كايخلع. . 

"اش كاديري هنا" قالها و هو كارز على سنانو و كايسوط و عينيه خارجين و حمرين. .. 
جاوباتو و هي خايفة: س .. سمح ليا .. 
جساس: علاااااش دخلتي لهنا الموسخة. ... قالها و هو شادها من مرفقها و مزير عليها ... جرها هاكاك حتى خرجها من الباب لورا الدار ... 
جساس: شتيني ساكت ليك و قلتي طلعي ليا فوق راسي ... بربي و باقي نشوفك كادوري ف جنابي حتى ندمك ... واش سمعتي قحبة بحالك ماعندهاش الحق تحط رجليها فبلاصة بحال هادي .. 
لو كان دفل على وجهها و ماقالش لها هاكة. .. كلامه بالنسبة ليها كي سيف ختارق قلبها و احشائها. . جرات يديها منه بجهد و دارت غادية بحالها زربانة و هازة راسها و كتتمنى دموعها مايخونوها و ينزلو و تبان قدامو ضعيفة فأول مواجهة ليهم. ..
حتى وقفها صوته .. و ماقدراتش دور تشوف فيه ... 
جساس: وقفي .. راه نسيتي تيليفونك هنا ..... 
دارت عندو و خداتو من عندو متنترة. .. 
هزات عينيها و قابلاتهم مع عينيه: كيفاش قدرتي تدوي معايا هاكا هاااا.... شكون كايسحاب ليك راسك ف ملك الله ... سحابك جيت لهنا حيت معشوقة فيك😒 .. لا راك غالط. . انا مابقيتش غاع عاقلة عليك حتى سميتك نسيتها. .. نتا ماضي و غلطة رميتهم مورايا. . و كيفما كاتشوف هاني عايشة حياتي. .. و مكملة عادي و هانية. ..
مافايقاش ليك من النعاس .. ما عندكش الحق تخرجني من هنا بحال شي خنشة ديال الزبل. . سمعتيي و كاضربو بيديها على صدرو و تغوت .. 
جساس و عينيه حمرين و مورك على سنانه و معصب لأقصى درجة: سكتيييي. ....
ماداتهاش فيه و كملت على غواتها: انا هوا غي على قبل راجلي ..الل هو صاحبك. . جيت لهنا غي بزز. .. حينت البلاصة اللي فيعا نتا مستحيل نكون فيها تانا. .. نساني كيفما نسيتك. . كايسحاب ليك بفلوسك قادر تملك أي حاجة ..لا راك غالط الحب هو كلشي .. و انت هادشي ماكاتفهمش ليه ... هادشي بزاف عليك ... هادشي هو اللي عايشاه انا مع رعاد ... 😏😏
جساس صافي مابقاش قادر يصبر .. ضرباتوو على الوتر الحساس .. جرها بجهد و زدحها مه الحيط و شد وجحها بين يديه و طار عليها ب بوسة عنيفة. . كايمص و يجر و معصب و كايخرج فيها غاع الأعصاب اللي فيه .. أما هي كاتدفع فيه بكل قوتها .. حطت يديها بجوج فوق كتافه باش دفعو و والو بحال شي حيط. . ماحملاتوش يبوسها هاكاك و بالجهد. . بداو دموعها كاينزلو و حس بيهم هو.. و هو يعضها فشنافتها حتى طوش الدم و دفعها و مشا نادم حينت قرب منها و هي ماباغاهش و زيد عليها مرات صاحبو. . أما هي بقات جالسة فالأرض كاتبكي 😭😭و شنافتها كاتسيل بالدم و عاطياها الحريق. ...

... بقات واقفة كتخنصص غير بحدها فشلات وجلسات فوضعية القرفصاء جامعة ذاتها بيديها وكتحاول تكتم شهقاتها خايفة ليسمعها شي حد ولمستخبي يتفضح جلست قريب ساعة جتى تهدنات شوية وطلعات كتسلت حاضية جنابها خايفة ليرجع يشدها دخلت لبيت وانتابهات لرعاد ونعمة ناعسة فوق صدرو تغرغرو عينيها بدموع ودخلات لدوش سدات على راسها وتخشات تحت رشاشة طلقات لماء بارد كتحاول تطفي ديك نار لي شاعلة فيها خرجات وقفات حدا لمراية كتشوف فاثر القبلة لي خلاه جساس دوزات طراف صباعها على شفاها وغمضات عينيها كتتحصر على لكلام لي سمعوليها وعلى المعاملة دنيئة لي كتشوف منو دارت كاكاويت وبوناد ديال سيكاتريز لشنافتها وخرجات لبسات بيجامة كولون اسود وتريكو فتيركواز وتخشات حدا رعاد شدا ليه فذراعو كنوع من الامان وكتبكي فصمت حتى حست بيه حاوطها بذراعو وهو مزال ناعس بقات كتشوف فيه مدة 
عفت بصوت خافت:سمحليا عفاك ..على كلشي... باستو قبلة خفيفة فصدرو وغمضات عينيها...
دخل شاعل اتاجه لبيتو بقا كيمشي ويجي فيها ويدو فخصرو والاخرى حاطها على جبينو و غير كيسوط وعفاريت دنيا كتشطح قدامو ...جلس على طرف ناموسية كيتفكر لي وقع قبل دقائق وجلس كينعل فراسو وفيها لي خرجاتو على طور ديالو وخلاتو يخون صاحبو ..ناض جبد فاليز صغيرة هز حوايج قلال وخرج بلا ميعلم حد كيف طبعو من ديما طلع فطوموبيلتو وكسيرا مكيشوفش من موراه ..فطريقو خذا تليفون ودوز مكالمة
جساس:خليهم يوجدوه دبا انا فطريق ...وداك شي ليقتلك قبل منبغي فيه حتى غلطة فهمت.... 
كمل طريقو متاجه لنفس لبلاصة لكان فيها قبل رعاد وعفت لشاليهات بمنطقة شلالات نياجرا كان عندو كوخ تمة سري حتى حد معارفو بلي كيخص جساس ..كان بحال المتنفس ديالو وبحكم هو كيحماق على الهدوء وطبعو كلاسيكي كان كيحتاج لعزلة باش يرتب افكارو ويخطط مزيان لاي خطوة جاية دبا مبقاتش غير عفت فساحة هي رجعات زوجة اقرب ناس ليه ولي مستحيل يقدر يفكر يفرط فيه خوه لي ولداتو ليه المواقف ...ولي وقف معاه منين كان فاكثر الاوقات ضعف كان سند ديالو ومنبع العزيمة ..ودبا هو محتااج ليه ميقدرش يخلي عفت تضحك عليه وتاخذ ليه فلوسو وتجرحو ..هو هكذا كان كيعتاقد عفت مجرد عاهرة همها غير لفلوس واستغلالية ..ولكن ما خفية كان اعظم كان اعظم خفية...وصل من بعد5 سوايع عيان دخل لقاهم مقادين ليه كلشي كيف موالف دخل دوش ورخا عظامو وجلس فكنابي كيرتاح حط تيليفون فلشارج وبقى ساهي كيفكر فعفت كيف كانت وكيف رجعات وجات فبالو نعمة وشبه لكبير لي بينها وبين عفت للحظة دخلو شك ولكن نفظو منين سمع صوت ايمايل جاه دخل من طابليط لقا المساعد ديالو مسيفط ليه فيديو ونسخ الكترونية من شي وراق وتصاور وعدة مقاطع من حفلات مصورة بدقة واتقان ابتاسم ابتسامة جنب ابتسامة رضا ورجع تكى محس براسو حتى لقاه صبح ديال اليوم الموالي نعس نهار كولو ماشي من عادتو الخمول فاق على صوت تيليفون كيصوني حل عين بتثاقل شاف سميت رعاد رجعو وضع صامت حتى قطع وطفاه.. ورجع دفن وجهو فلوسادة جلس قريب ساعة هكذاك ..ناض دوش ولبس سيرفيت رمادي وكاسكيط سوداءو سبادرين رياضية سوداء وكيت مع ساعة لقياس نبضات القلب وضغط دموي وخرج كيجري ويخرج طاقة سلبية لي فيه فرياضة قريبة ساعة ونصف وهو كيجري حتى حس براصو مكالمي ورجع شرب كاس جيس دو غونج و دخل خذا دوش خفيف و لبس سروال اسود مع تيشيرت نص كم بلونوي وكلاكيط فرجلو جلس مقابل شوميني وفيدو كاس قهوى و رواية لفيكتور ايجو وطلق سنفونية بيتهوفن المفضلة عندو سنفونية الحرب...وجلس كيقرى بتمعن فجو ملائم لطبعو المزاجي ..هذا هو حالو قبل ميدخل لاي مخطط صعيب اول حرب باردة خاصو يكون دقيق فكل خطوة كيخطيها ..كيتبع سياسة ثعلب ماكر وذئب حريص كل الحرص على الوثول لفريستو باي ثمن ...

فطرو فجو هادئ حتى كسرات لحاجة داك الهدوء
الحاجة:صباح نور بنوارت داري ...صباح لحفيدات زوينات ..ويتك ويتك على لكرينات وكيف جاو معاها...
عفت :حمقاتني باش لبسات..وها نتي تشوفي دبا مباغاش تاكل 
الحاجة:هذا هو حال صغار خاصك صبر معاهم وتكبري لعقل ...وغير سايسي معاها بشوية غادي تاكل
عقت عصباتها نعمة ولا نقولو هي معصبة غير بحدها مبقاتش كتتحمل كتر ونعمة مبغاتش تاكل شادة لعناد بقات كتتنتر حتى زلعات ليها لمعلقة ديال لكاتو عفت بحركة لا ارادية ولاول مرة كتضربها ليديها هاد لحركة لي خلات نعمة تطلق زواكتها ناض رعاد نترها من يدين وخنزر فيها عيط لمربية خذاتها تبدل ليها ووصاها تكمل ليها ماكلتها وعفت عاد سرات معاها اش دارت جلست كيف صنمة فبلاصتها لحاجة مبغاتش تهدر باش متزيدش زيت على نار شافت ولدها شعل بلا نار ولكن روعة مستحيل تزكل لفرصة
روعة:نتي حمقة لااا واش كتضربي بنت فداك سن ..اوووه هاد شي ماشي معقول ...هاد شي غير لي حدانا يعلم الله اش كديري فيها من ورانا
عفت جات تجاوبها جبدها رعاد من يدها كيجرجر فيها حتى لبيت لفوق دفعها لداخل وسدو بجهد دخل قاصدها شدها من يدها كيحاول يبرد اعصابو جلشها فكرسي وجلس مقابل معاها كيشوف فيها وكهزز فرجلو ويديه شابكهم فوق ركابيه 
رعاد:دبا هدري
عفت بتوتر وخوف:ش..شنو...اش.اش..نقول؟؟
رعاد تنهد:شوفي انا متأكد وقعة ليك شي حاجة ..تصرفاتك كل ليلة ..وزيد لمنظر ديال طبلة ..راه ماشي من فراغ اعفت..واش عندك شي مشكل ...محتاجة شي حاجة(شد ليها يديها) 
عفت جبدات يديها غير بشوية:مواقع والو(ناضت كتتمشى فلبيت) غير عيانة والجو هنا موالمنيش..عفاك خلينا نرجعو(تغرغرو عينيها بدموع ورجعات جلسات عند رجليه حطات يديها على ركابيه)عفااك ارعاد خلينا نرجعو...توحشت لارا 
ناض ونوضها عنقها وهي تقول كانت طالبة عليها بديك الحركة طلقات لعنان لدموعها وجلست تتخنصص
رعاد:ششش (شد وجها بين يديه وباس عينيها) هاد لعينين ميليقش ليهم دموع..براكة من لبكى
عفت:توحشت واليديا ...توحشت بلادي ..توحشت غصون 
رعاد جلس وجلسها فحجرو بحال شي بنيوتة صغيروة كيدوز يديه مور ضهرها وعلى وجها :انا معاك والحاجة حتى هي ونعمة ولكن الا بغيتي ناخذ حبيبتي لمغرب 
عفت شافت فيه بحزن:لاا ...وجودكم كافي ..رعاد نتا عمرك تخليني ياك؟؟
رعاد شد.ليها نيفها ورجع عنقها مزير عليها:نتي هي حياتي وروحي ولهوى لي كنتنفس ..عمرك شفتي شي انسان كيعيش بلا نبض ..راه نتي نبض لقلب ودقاتو
عفت منين سمعت هاد لهدرة تأنيب ضمير غير مزاد ازمها وقررات تصارحو بكلشي :رعاد انا..انا..كنت.....انا...
تسمع دق فلباب ودخلات لمربية كتجري ولونها مخطوف:مسيو ..مسيو ..نعمة ..نعمة 
عفت ورعاد وقفو مفزوعين
عفت:مالها نعمة...مالها بنتي ...هدري
المربية:نعمة كنت .كنت كنوكل فيها وفلحظة غيبات 
عفت دازت فيها ونزلات كتجري بحال لحمقة لقاتهم حاطينها فصالو ولحاجة وروعة على جنبها ولخدامات واقفين مسطرين ورعاد جاي كيجري من موراها مقدرتش تزيد.خطوة تفكرات اول مرة غيبات ليها ولكلينيك والعملية طاحت على ركابيها وعينيها على نعمة لي هزها رعاد كيطير خذاها لكلينيك وهي بصدمة بقات فبلاصتها ....

رعاد محسش بطريق كيف دار حتى وصل لكلينيك وطول طريق عين على طريق وعين على نعمة لي بين يدين المربية غير شافوه لفرمليات جاو يجريو خذاوها من عندو دخلوها وجا طبيب فحصها فلحين لقا بلي لجهاز لي دايرينليها مبقاش موالم هو والادوية لي كتاخذ ولي فالاونة الاخيرة كان اهمال فالاوقات ديالهم ..عطاها تريتمون جديد من بعد معلقو ليها سيروم وضربو ليها يبرة فاقت كتتغبن شافت رعاد عند راسها وبدات كتشكي عليه وتتنخصص جلسو قريب 4 سوابع فلكلينيك حتى جا طبيب عطاه ادن بلخروج وبعض نصائح باش يتبعوها لبها بحكم هي ماشي بحال الاطفال العاديين ..وزاد طبيب شرح ليه وضعها صدمو مكانش فخبارو بلي نعمة عندها مشكل فالقلب وعمرو محكر فالعملية لي دايرة حيتاش اغلبية الوقت كتكون عفت ولا المربية لي متكلفين بدوشها وتبدال ليها ..رجعو لدار لقاو عفت غادي تتسطى غير كتمشي وتجي والحاجة كتهدن فيها غير شافت نعمة طارت عنقاتها كتبوس فيها وتطلب منها سماحة مجرد فكرة انها تقدر تخسرها منقبلتهاش..وقف رعاد كيشوف فيهم مبغاش يهدر ديك ساع قرر حتى يكونو بحدهم وهي تشرحلو علاش خبات موضوع مرض نعمة ولعملية لي دايرة ..طلعت عفت نعمة لبيتهم نعساتها وانتابهات لخنشة ديال دويات محطوطة فوق طابل دنوي ...ناضت بقات كتقرا فيهم حتى سمعت صوتو
رعاد:علاش عمرك هدرتي على مرضها؟
عفت بلعت ريقها وشافت فيه:كنت كنضن من بعد لعملية تحدت لخطورة ديال اصابتها بشي مضاعفات ...
رعاد:واش عمليتها هي لي جابتك لكندا؟
عفت بتوتر خايفة ليسولها على لفلوس ديال لعملية منين جاوها:اااه انا ونعمة جينا مع قافلة طبية ... اسوء ايام حياتي هي منين كانت فالانعاش (شافت فيها)هاد لبنت ربي نعم عليا بيها الا خسرتها انا نموت 
رعاد:غذا صباح غادي نرجعو باش نتي تبداي لكور ديالك ونعمة ناخذها عند.اختصاصي يراقب وضعها ...بلا متشطني بالك كلشي غادي يكون مزيان 
عفت:شنو قالك طبيب ...(بخوف)مغاديش تعاود لعملية ؟؟؟!!!
رعاد مشا جيهتها وشدلها يديها باسهم :قتلك هني بالك ومتشغليهش ..هي راها مزيانة ..عادي كيوقع لاطفال بحال هكذا ..ودبا هي مزيانة وها هي حداك وغير شوية وتنوض بصداعها عاود تاني ...
قاطعو اتصال شافو واستأذن منها جاوب :الله ينعلها قاعدة فيك ..واش مباغيش تتعلم غير تعلم راك غادي ...
جساس:تشويق..خاصك ديما يكون عندك حس المغامرة ا لمعقد
رعاد:عندي حس ل..(شاف فعفت)جساس متخليناش نقلبوها دراري صغار اصاحبي راه كبرنا..واش جايبنا لفيرما ونتا هارب ..من الاول منجيوش ...وفين شادها دبا مخدم رقم دولي 
جساس:درت فيك خير خليتك خرجتك من لجزيرة ونتا معتاكف فيها ..مشادهاش راها شايبة ...اش خبار لمدام؟
رعاد:خير من طاسيلتك..سمعت رسيل جاية فهاد.سيمانة ..غادي ترجع معاها؟
جساس:اش جبدنا لخدمة الاجتماعية دبا اصاحبي...معرفت الا كنت ساليت لي بين يديا نجي ..مهم بلغ سلامي لمدامتي 😉😏😏.. 

صباح جديد .. بداية جديد .. شمس كاتشرق و كاتعلن على بداية نهار جديد .. نهار مليئ بالمفاجآت و الأحداث ..
فاقت عفت بحال كل نهار و هي ماناعساش مزيان ... شافت ف رعاد ناعس و مخشية فيه نعمة .. ابتاسمات و ناضت هزات حوايجها و دخلات للدوش .. دوشات دغيا بلا ماتقيس شعرها حينت يالاه غي البارح مشات دارت ليه بالاياج و صايباتو. . لبسات شوميز ديال الدونتيل نازلين كتافها ف غوز بيبي و لبسات معاها دجين كحل مقطع من الركبة و لاصق عليها .. و طالون لوبوتان كحل و هزات ساك صغير من نفس لامارك و كتوبها اللي غاتحتاج ف يديها. . دارت ماكياج زوين و رشات ريحتها و خرجات .. لقات رعاد كايتعكز و نعمة حداه باقي ناعسة ... 
رعاد باقي ما حال عينيه مزيان و ضده مدعدع بالنعاس: صباح النور ...
عفت بابتسامة: صباح الخيير. . وا فيقو خلاص المعكاز رآه مشا الحال .... 
رعاد: كايتفوه: على شحال ف الساعة. . 
عفت: قريب 9 ... و انا داخلة نع 10 .. يالاه انا هاني نزلت عنداك تعطل عليا. . 
رعاد: ههه دايرة بحال شي بنية صغيرة يالاه بادخل للمدرسة. . 
خنزرات فيه: لهلا يحييك ... 
و مشات كاتقرقب بطالونها خرجات من البيت .. نزلات بالشوية عليها و الفرحة باينة ف وجهها. . لقات غي الخدامات كايوجدو ف الفطور .... 
عفت: صباح الخير ... 
جاوبوها حتى هما. .. 
وجهات كلامها ل لمربية : عافاك رآه نعمة ناعسة دابا خليها حتى تفيق على خاطرها .. و عطيها رضاعتها بالشوكولا اللي كاتعجبها عاد الدوا ديالها ف وقته. . و عنداك تخليها تبكي رآه كاتخنق. .. 
المربية: كوني هانية ا مدام .. 
جلسات ف الطبلة و هزات كأس ديال العصير كاتشربو حتى سمعات صوت رعاد كايوصي حتى هو ف المربية تقابل نعمة مزيان .. جا حداها و طبع قبل على خدها حتى بورشها و جلس ... 
رعاد:شتك اليوم فايقة ناشطة ... 
عفت: اوا القرايا و مادير ...
رعاد: سعداتك. . انا بعدا كانو الحاجة كاتسيفطني بالغوات و الصداع. . أعدى حاجة عندي الفياق بكري ...
عفت:هههههه مسكينة الحاجة كنتي محمقها. .. 
رعاد:اوا الله يسمح ليا منها ... يالاه صافي ساليتي. . 
مسحات فمها بسربيتة و ناضت وقفات عاد انتابه مزيان ل اش لابسة .. 
جمع تخنزيرة و شاف فيها:غادية تقراي و لا غادية دوري ... 
عفت: علاش
رعاد:اش هاد الشراوط لابسة ... 
دلات شنافتها و دوات:وا غي اليوم حينت اول نهار .. واش بغيتيهم يقولو مدام هنري جاية مكشترة. . ماجاتش. . 
رعاد: زيدي زيدي آخر مرة نلقاك لابسة هاكا ... 
سبقها معصب و هي تابعاه كاتحاول تزرب حينت لابسة الطالون. .. 
ركبو فاللوطو ديالو و كسيرا .. ما وقف حتى ل قدام الجامعة اللي كان بابها محلول و عامر بالكلية شي واقف شي كيهدر شي داخل و شي خارج. .. 
رعاد: عفت .. شوفي ديها نتي غي ف قرايتك و دروسك. . ماتفكري ف والو سمعتي ... نبغي تكوني من المتفوقين و تحمري ليا وجهي .. 
ضحكات حتى تشدو عينيها : ماتخافش. . غادي ندير جهدي كله .. راه مستقبلي هادا ماشي التفلية ... 
رعاد: يالاه سيري .. ااا و وياك تصاحبي ليا مع البراهش. . و ديك الصحبة الخاوية ديال والو بلاش منها .. 
عفت:ههههه واخا المغيار. . يالاه طلقني خلاص نمشي رآه تعطلت. . 
رعاد:مانستاهلش بوسة هلى هادشي ...
قربات منه و باستو دغيا و نزلات كاتجري أما هو بقا متبعها بعينيه حتى دخلات عاد توجه ل خدمتو. ...
هاكا دازت سيمانة .. عفت دغيا ولفات الجامعة و اندامجات مع الطلبة مي ف حدود ... حدهم الجامعة و مالقاتش مشكل ف القرايا حينت فايت ليها قرأت داكشي .. بالعكس كانت متفوقة عليهم ... و ولا نهارها غي منن الجامعة للدار .. فالأول كان رعاد كايوصلها أما هاد 4 ايام اللخرة ولا الشيفور مكلف بيها ... واخا شي مرات كاتلاحظ باللي بحال شي حد مراقبها و تابعها ماعطاتش الأمر أهمية. ... 
اليوم بحال كل نهار فاقت معطلة حينت ما داخلة حتى 10 .. لقات رعاد مشا للخدمة .. واخا اليوم السبت هو خدام و هي عندها غي واحد المشروع خدامة عليه داكشي باش كاتمشي السبت ... 
دوشات و صايبات شعرها ... و لبسات كسيوة ف الأزرق طالعة على الركبة شويا و فوقها كويرة كحلة و كاط كحل .. طلقات شعرها و دارت ماكياج خفيف و هزات ساكادو فيه البيسي و خرجات بلا ما تفطر من مورا ما شافت نعمة و وصات عليها الخدامة ...
وصلها الشيفور حتى ل قدام الجامعة اللي كانت خاوية حينت تاحد ما قاري غي اللي عندو شي بحث .. دخلات كاتقلب على الأستاذ اللي مكلف بيها مي ما لقاتوش .. سولات عليه و قالو ليها باللي ما غايجي حتى العشية .. تنهدات و عرفات باللي إلى رجعات للدار بعيد بزاف .. و هي تخرج شدات طاكسي و خداها لواحد المطعم زوين و راقي تغدا فيه على ما توصل العشية ... 
دخلات ليه و جلسات .... و خدات الموني كاتقرا فيه حتى سمعات الكرسي اللي قدامها تجر و جلس فيه شي حد ... 

فبلاصة خرا .. بالضبط ف المطار ديال مونتريال .. حطات طائرة اللي كانت جاية من أمريكا. . من بعد الإجراءات خرجات من تما رسيل. . و معاها المساعدات ديالها جارين الباكاج اللي جايبة و هي من موراهم كاتمشا بشويا بطالونها الطويل و كسوتها المقزبة. . و هاز التليفون كاتاصل بجساس اللي ماكايجاوبهاش. ... 
رسيل: اووووف. . اوووف ا جساس فين غابر سيمانة هادي .. 
المساعدة : اححم انسة .. فين غادي نمشيو دابا .. حينت خسنا نقولوها الشيفور ... 
رسيل و معصبة: ل فيلا ديال جساس .. 
ركبات فاللوطو و هي معصبة ديما كايتجاهلها هاكاك .. عمرو حتى تاصل بها .. و دابا عرفها جاية من السفر و هاهو غابر. .. 
♧♧♧ عند عفت ... نزلات الموني لفوق الطبلة و هو يبان ليها قدامها . بحال ديما بجلسته الرجولية. . و ابتسامة الإستهزاء اللي ماكاتحيدش من وجهه ... 
عفت خرجات عينيها و و خافت : اا. .. اش .. اش كادير هنا 
جساس محافظ على هدوءه: توحشتك و جيت نشوفك. . 
عفت : و انا مابيتش نشوفك. . 
يالاه هزات ساكها باش تنوض و هو يوقفها صوته: اممم تمشي بلا ما تشوفي اش جبت ليك معايا .. حشوما ماتقبليش الهدية. .. 
عفت: كاتحاول تغوت باش ماتبينش ليه توترها: انا .. انا ماكانقبلش هدايا منعني ناس ماكانعرفهومش. .. 
جساس: وا غي شوفيها بعدا و ديك الساع قولي اللي بغيتي .. 
عفت:مامسالياش لهاد التفاهات ديالك .. 
جساس: اممممم ياك الآلة .. واخا غي اجي دابا شوفيها و سيري فينما بغيتي من بعد .. وعد مني ماغانحبسكش. و كلمة ديال الرجال .. 
عفت: الرجال بزاف عليك .. ماكاتربطك معاهم حتى شي صلة. .. 
جساس: كلشي هادشي غادي تخلصيه. . غي زيدي عمري الضوسي. . هاني كانقيد ليك ... 
رمات ساكها حداه و جلسات بنفاخة و معصبة 
عفت:طلقنا خلاص للفراجة و ورينا هاد الزمر. . 
جبد من واحد الفاليز صغيرة ملف و حطه قدامها 
عفت: اش هادشي .. 
جساس: مالكي مافيكش الصبر .. حليه و غاتعرفي اش فيه .. 
عفت: اوووف فيك الفريع فراسك ... 
حلات الكلف و لقات ورقة .. هزاتها و قراتها و كل كلمة كاتقراها كاتزيد تحل معاها عينيها و صدمتها تزيد .. كملات و لاحتهاا عليه. .. 
عفت: هادشي ماغريبش عليك .. نتا واحد مايسواش يعني حتى التزوير غاتكون خبير فيه ... 
ضحك ضحكة رجولية هزات فين جالسين: هههههه .. لا ماشي لهاد الدرجة .. ماقدرتيش تفرقي بين التوقيع ديالك الحقيقي و بين المزور و عاد اشمن هدف عنظي أنني نزور شيحاجة كاتخصك. .. 
عفت: انا عمرني ما وقعت على شي ورقة فيها هادشي .. 
جساس: امممم انا نفكرك. . حينت مللي كنتي كاتوقعي عليعا كنتي منغامسة ف الدور ديالك القحبة. . و كنتي كاتسناي غي امت تشدي الفلوس و ماقدرتش تعرفي على اش كاتوقعي. . 
عفت صافي عصبها و حتى داكشي اللي قرات ف الورقة كمل عليعا .. ناضت وقفات و كاتغوت حتى كلشي اللي ف المطعم بقا كايشوف فيهم ... 
عفت: نتا حماار. . نتا ماتسواش. . كيفاش قدرتي تفلا عليا و تخليني نوقع على هاد الزمر ديالك .... 
جساس ناض من بلاصتو و شدها من يديها بزز: واش غادي تسدي داك الدلقوش و لا بربي حتى تندمي .. 
عفت : باقا كاتغوت: طلق .. مني طللللق واش نتا هبيل .. باش من حق جاي كاتقوليا دابا هاد الهضرة .. حتى دازت عام ... انا ماموافقاش على هادشي سمعتي ظل سير بخر بهاد الورقة و لا كولها. .. و عطيني التساع انا... 
شافها ماباقيش بغا تسكت و هو يجرها يجهد و هاز ف اليد الأخرى ساكها و خرجو من تما و ووقفو حظا اللوطو. .. 
عفت: انا غادية بحالي و نهار باقي نلقاك تابعني غادي تندم. .. 
جساس: ماعرت شكون اللي غادي يندم انا و لا نتي .. هااا سمعي مزيان و حلي وذنيك. . عندك جوج ديال الاختيارات. .أما ترجعي ليا فلوسي مضوبلين و هادشي ماغاتقدريش عليه و غادي يكون بإمكاني ندخلك الحبس تما تبقاي حتى تعفني و لا تخدمي عندي. .. مساعدة خاصة ... 
عفت: واخا حلم .. لا هدا و لا ذاك. .. حتى نكون حمقة هاد نولي عبدة عندك ... اللهم الحبس و لا نبقا نشوف كمارتك الغدار. . 
جساس: اممم رآه الحبس غاتبقاي فيه حياتك كاملة .. و حتى رعاد اللي بغيتيه يحميك غايوصلوه فيديواتك القحبة ... 
يالاه بغات تجاوبو حتى قاطعهم صوت تيليفونو الي ماباش يسكت ... يالاه جبدو هو باش يجاوب. . هي استاغلات الفرصة و مشات فحالها و كلها كاترعد بالاعصاب .. صافي هادي هي اللخرة ليها .. عمرها كانت ضاربة الحساب لهادشي .... 
أما هو جاوب على لابيل ... و معصب حينت مشات عفت 
جساس:شنو مالنا .. طلعتي ليا ف ك** * بهاد الزمر ديالك ... 
رسيل: ياك ا جساس .. انا ما بغيت منك والو .. نتا اللي خليتيني ف المطار كانتسنا و ماجيتيش ليا 
جساس بعصبية :انا شيفور دايرو ليك باك ... فوتيني الله يرحم باك هاد الساعة لا نصدقو ف شي حاجة ماشي هي هديك ... 
هي مارضاتش و عارفاه فاش كايكون معصب كي كايكون. . قطعات عليه أما هو ركب فاللوطو و كسيرا طاير مخنزر و غي كايسب. .... 

بقات عفت غادة و كل شويا تلفت تشوف واش بعدات على تما .. عاد قدرات تطلق العنان لدموعها .. غادية و كاتبكي و كاتمسح دموعها بيدها. . اللي شافها كاتبقا فيه بحال مات ليها شي حد .. تنخصيصها و بكاها خلاوها تسخف و ماقدراتش باقي تمشا. . جلسات فوق الطروطوار و كملات ف بكاها و نحيطها و كاضرب فراسها بحال كاتعاقب راسها على الغلطة اللي دارت و عرفات باللي الخطأ عمرو كايمشي و لا يتمسح ديما كايبقا تابعنا بحال ظلنا. .. .
ما فيقها من بكاها غي تيليفونها. . هزاتو بيديها كايرجفو و لقاتو رعاد .. ماقدراتش تجاوب و خلاتو هاكاك حتى قطع. . زاد كمل على مابيها. . هادي هي ما قدو فيل زادوه فيلة. . إلى ساق ليها الخبار دابا غادي يطلقها و يرميها للزنقة مافيهاش .. و عاد الفلوس منين تجيبهم. . مسحات دموعها و جمعات الوقفة و بقات غادية كاتمشا و ساهية و عينيها حمرين و حتى نيفها. . حتى وصلات لبلاصة الطاكسيات و خدات واحد و توجهات للدار ... 
حلات ليعا الخدامة و دخلات للدار و هي مرفوعة و باغا غي تنعس و تهرب من الواقع ديالها .. هي اللي كانت كاتقول إلى مشات ل كندا غاتحسن حياتها ..و هي غي مازادت كفاست. .. طلعات للبيت و مللي مالقاتش رعاد عاد رتاحت و تهنات شويا ... حينت كون سولها على حالتها و على فين تعطلت ماغاتقدرش تجاوبو. .. و ماعندهاش الطاقة ليه غاع بالمرة. . سلتات حوايجها و لبسات بيجاما و شربات دوا ديال الرأس و تلاحت فوق السرير و غطات راسها من بعد ما ظلمات البيت و كاتحاول تنعس و ماباقيش تفكر ف داكشي.... 
وصل اللي و رجع رعاد من الخدمة و دخل للدار اللي كانت فيها السكات و مظلمة. . مشا الكوزينة فين كانو الخدامات. .. 
رعاد: فين كلشي ؟؟
الخدامة: الحاجة خرجات و هي مدام روعة و نعمة مع المربية و مدام عفت حتى هي ناعسة ... 
رعاد:واااه ماموالفاش ليعا تنعس فهاد الوقيتة .. 
طلع عندها يشوفها لا تكون مريضة .. حل الباب و لقا للبيت مظلم .. شعل غي ضو خفيف و دخل .. عرا ليها على وجهها و بانت ليه ناعسة .. بتاسم ليها و باس جبهتها و شاف ياكما سخونة. . مي كلشي عادي عاود باس حنكها و غطاها و دخل للحمام ...
............ عند جساس اللي مشا لداره حتى هو .. من الجهة الاخرى من الجزيرة .. حتى هي لا تقل روعة على دار رعاد ... نزل من اللوطو و بان ليه الضو شاعل على غير عادته. . قال يمكن غي ماماه اللي جات .. حل الباب و دخل و هو طبيعته ماكايحملش الخدامات فالدار .. عنده وحدة اللي ماتكون مكلفة بكلشي كاتجي فاش كايكون هو 
فالخدمة. .. و كاتمشي قبل ما يرجع. .. دخل للدار و سمع الحس و التقرقيب فالكوزينة .. مشا بشويا عليه حتى لتما و هي تبان ليه رسيل. .. جالسة كاطيب. .. و كاتغني .. غوب و ماحملش البلان. .. تنهد و مشا عندها .. 
هي غي شافتو فرحات و طارت عليه بتعنيقة. .. أما هو خلا يديه عندو و ماحاملهاش. . 
رسيل:بب. . توحشتك ا حياتي ... 
جساس:شكون اللي جابك للدار هنا ... 
رسيل: مفاجأة زوينة ياك ... جيت و لقيت السيدة اللي مكلفة بالميناج و هي اللي دخلاتني. .. عرفتي كانصايب ليك واحد الأكلة تأكل صباعك وراها. . 
مشا هو كايصايب ف قهوة و كايدوي :ماكاينش لاش غي عذبتي راسك على والو ...
رسيل: لا غادي تاكلها ياك .. و رآه حبيبتك دارت جهدها كامل فيها ... 
ماجاوبهاش و مشا خرج للصالون و جلس مسرح رجليه فوق الطبلة و كايتفرج ف الأخبار و كايشرب القهوة. ..
دار ليها خاطرها و ناض جلس معاها مللي حطات العشا و هي كاتفرنس و تلمس فيه و تقرب ليه و هو غي عاقدهم. . كملو و جابت ليه ديسير و هو ينطق 
جساس: غدا غانديك الاوطيل. . 
رسيل: ك..كيفاش. . علاش .. انا بغيت نبقا معاك 
جساس: انا بغيت ندير إصلاحات فالدار .. ماكاين لاش تبقاي هنا نزلات راسها مقلقة : واخا اللي بان ليك .. و ناضت طلعات لبيتها و خلاتو جبد سيغار و جلس كايكمي و يفكر ف عفت و اش غايدير معاها ... 
ضربات 1 ديال الليل و فاقت عفت حينت نعسات بزاف و عاد جاها الجوع... ناضت بشويا باش ماتفيقش رعاد اللي كان ناعس .. هزات تيليفونها ف يديها و خرجات من البيت و الظلام .. مشات لعند نعمة و باستها و غطاتها مزيان و نزلات للكوزينة تقلب على ماتاكل. . هزات طوست و عصير و خرجات لجردة تاكلهم و حينت عجبها الجو ... جلسات فواحد البليصة و كاتشوف ف السما الصافية و النجوم حتى تيليفونها دار اشعار باللي وصلها مساج .. حلاتو و من صدمتها ف داكشي اللي شافت طلقات الكأس ديال العصير تهرس و يديها كايرجفو. .. كان فيديو ديالها هي و جساس و هما كايمارسو. . بغات غي تصوني عليه و يديها خانوها. .. كلها كاترعد. . مسحات الفيديو و كل شويا كاتعاود تأكد واش نيت تمسح .. و هي تصوني عليه .. جاوب ديك الساع .. 
عفت : الصمت ماقادراش تهضر 

جساس كايضحك: ههههه كي جاك .... زوين ياك ... 
عفت: الله ياخد فيك الحق .. 
جساس: اممم حينت شفتك تعطلتي .. اش باقي ختاريتي. . الحبس و لا تخدمي عندي ... 
عفت: الصمت غي صوت شهقاتها اللي كايتسمع. ..
جساس: اممم وا جاوبيني خلاص . غي هو إلى دخلتي 
للحبس. . راه ديك بنتك اللي ماعرفتش منين ملقطاها غاتبقا فالزنقا. ..
عفت: بنتي اشرف منك الحقييير. . سمعتي إلا بنتي ماتجبدهاش على فمك الموسخ. .. 
جساس:ماكاين شي موسخ هنا قدك. . بنتك جايباها من تقحبينك و الزنقة. . اممم كي غاتكون ردة الفعل ديال رعاد إلى شاف الفيديو ... 
عفت: نتا ماتسواش. . كيفاش عطاتك خاطرك دير هاكا ف صاحبك ... 
جساس: حينت بغيت ليه الخير .. و بغيت نبعدو على وحدة بحالك جاية تلصق فيها بنتها اللي ماعرت منين جايباها. .. 
عفت: صااافي. . و بدات كاتغوت صااافي صااافي باراك .. انا قابلة نخدم عندك غي عكس بالتساع ل رعاد و بنتي 
جساس: أمم غدا مع 8 ديال الصباح غنسيفط ليك العنوان 
عفت:و لكن غدا الأحد ... 
ماجاوبهاش و قطع و هي طاحت للأرض تبكي و تحسر على زهرها. .. 

اصبحنا واصبح ااملك لله صبح ناشط على غير عادتو وكيف ديما اول حاجة كيبدا بيها كاس ديال ايجل كاب 1996 كيعدل ليه لمزااج دخل ضرب دوش ونزل لقا لفطور واجد وراسيل قالبة وجها نزل باسها فحنكها وجلس فبلاصتو منزل حاجب ومطلع الاخر كنوع من الاستفزاز
جساس:شفت دور الزوجة صالحة دغيا دخلتي فيه..لبارح لعشا وليوم صابحة موجدة لفطور .. رسيل الزوجة صالحة المصلحة الاجتماعية 
رسيل بتعجرف:مكنديرش هاد شي ليك ..كنديرو على قبلي اناني بحالك ميستاهلش..اني واي انا حجزت فاوطيل (ناضت)انا غادية ديا سي يو مستر ايجو 
جساس:رسيل (رسيل فرحات كيسحاب ليها غادي يوقفها) بب متنسايش سدي لباب من موراك 
رسيل خرجات من بعد مسدات لباب نفضات رجلسها بالاعصاب:اوووف منك اجساااس اوووف ...انا رسيل العمراني تعاملني هكذا...اخخ لو كان مكنتش كنبغيك كاع منصفر عليك 
جساس جلس كمل فطورو وناض خرج كيشوف الاجواء فانحاء الفيلا بقى كيتمشى ووجبد.تيليفونو اتاصل بالمساعد ديالو
جساس:دبا تسيفط شيفور لفيلا ديال رعاد يجيب لمدام ديالو 
المساعد مستغرب:كتقصد لمدام عفت
جساس بعصبية:كنقصد مدام لويل ..دير لي قتلك بلا كترت الاسئلة ..مخدم عندي مجموعة اغبياء
كمل معاه الاتصال وقلب الاتصال عندها....
فاقت جوها خاسر مع منعساتش ليل كولو حتى بدات كتشرق شمس عاد غفات ..لقات رعاد واقف عاطيها بظهر كيقاد فلكول ديال شميز لبلونوي وكيقاد فشعرو انتابه ليها وابتاسم ليها من لمرايا 
رعاد:صباح الخير انعاسة 
عفت عاقدة حجبانها:صباح نور (ناضت كتجر فرجليها غسلات سنانها ووجها وخرجات فنفس الوضعية واقفة كتشوف شنو تلبس حتى حست بيدين محاوطينها من لور وانفاسو فعنقها 
رعاد:مال زين ديالي صابحة خاسرة 
عفت بصوت ثقيل كتهدر غير بزز:مشابعاش نعاس وراسي ضارني
رعاد قلبها عندو:رجعي تنعسي ليوم معندكش لجامعة رتاحي شنو لي مفيقك
عفت:لاا لااا تابعني شغل ..(بيأس وبلا متفكر فشنو كتقول كانها كتفكر بصوت منخفض ) ليوم نبدا لخدمة عند داك شيطان 
رعاد كيدوز يدو على وجها:اممم شنو هاد شغل لي مديرونجيك لهاد درجة 
عفت عاد طلعات معاها اش قالت بتلعثم:اا.اا.انا..شغل
شغل..ايه.بغيت.بغيت زعمة.زعمة لبرروجي لي كنخدم عليه..مع..مع نتا ..عارف لهدنسة الالكترونية كنمو بليبروجي بزااف ..باش باش..نكونو زعمة..يعني 
رعاد باسها فشفاها بوسة خفيفة هدناتها وتجاوبات معاه بصوت خافت كيهمس بيه:وجدي راسك جا على بالي مسيو هنري هو لي يوصل مدام هنري 
عفت بتوتر:لاااا لااا.انا مزال ..مزال مواجداش ..واصلا عاد نشوف شنو نلبس ونشوف نعمة ونفطر مزتتل مزاال تابعني لوقت الا تسنيتني غادي غير تتعطل على لخدمة ...(باستو فحنكو) خلي مسيو هنري يعرض على مدام هنري لشي عشا يعوضها بيه غيابو 
رعاد محوطها من خصرها:ميكون غير خاطرك الالة وجدي راسك هاد ليلة ..ولكن خاص مدام هنري تعطيه مكافئة تعوضو لغيابها حتى هي 
عفت كتفات بابتسامة بزز باش خرجاتها بالها كولو مع جساس ولفيديو سمعات تليفونها كيصوني تبدل فيها لون ورجعات كتترعد بصوت مرتاافع:لاارا لاارا هادي ..معرفت مالها ..كتصوني صباح..صباح هذا ..ياك حشومة يصونيو فصباح ..(بعدات عليه) انا ..انا نجاوبها (كيدير اشرة بصبعها جيهت تيليفون وجيهتو ) انا مشيت ..مشيت نجاوب لارا ..لارا هادي (طول مكتهدر كتبتاسم وتجمع الابتسامة كنوع من توتر
رعاد شافها هكذاك جابتلو ضحك من تصرفاتها قال بلي يمكن غير منين كيقرب منها كتتحول لهكذاك خرج كيضحك على تصرفاتها ...وهي شافت تيليفون لقات سميت ديفيل ..مشات جيت لباب شافت واش مزال كاين رعاد ولا مشا دخلت سدت بساروت وكتهدر بصوت منخافض ومعصبة
عفت:صباحاتو لله ..شنو مزال باغي مني 
جساس:صباح لخير حبيبة حتى انا توحشتك ..عرفتك توحشتيني عليها صونيت عليك
عفت:توحشك لفعة بسبع ريوس ...قالك توحشتك كندعي ليل ونهار نتهنى من خليقتك اشيطان
جساس بضحة استهزاء:سبحان الله حتى لعاهرات كيعرفو يدعيو ..الله يقوي ايمانك (تسيف عليها) عندك ساعة تكوني عندي سينو واحد لخيط من لخيوط يوصل لخويا وديك ساعة هو بوحدو يكتاشف صاحبة صون ولعفاف لي عندو فدار رمز شرف والحشمة اش كتسوى
عفت:الله ياخذ فيك الحق...
جساس:لوف يو تو بب... كمل تمشيتو بكل هدوء كان شيئا لم يكن ..وهي جلسات على طرف ناموسية كتترعد وكتدعي الله يخرج هاد لحريرة على خير ناضت لبسات سروال دجين مقطع مع شميز هابطة من لكتاف فالاسود ونعالة طالون فطابا وصاك ل.ف فنفس لون دارت سبولة لشعرها مرخوفة وميك اب سامبل ونزلات لقات رعاد مزال كيفطر ويلعب مع نعمة طلع فيها وهبط وهي جلسات حداه عارفة اش دايرة
عفت:اخر مرة والله ...عفاك ما فيا لي يرجع ويبدل 
رعاد تنهد:عارفة اش دايرة الحمد لله ..
عفت شدات لنعمة يدها كتبوس فيها:حبيبة لمامي ..توحشتها ...(كتهدر مع رعاد) شنو قال طبيب منين خذيتها ليه
رعاد باس لنعمة جبهتها:غير كتتفشش راها مزيانة الحمد لله ..غير دوا طولنا ليها بيه كان خاصها تاخذو غير مدت ست شهور ويتغير على حساب لجهاز لي واخذة ونظام الغذائي لي تغير ليها ...دبا تىيتمو ديالها كافي مع معاينات بسيطة من ست شهور ل ست شهور 
عفت شدت يدو وباستها :شكرا بزااف ...هزيت لحمل ديالي وديال بنتي نتا شخص مكتتعوضش وربي راضي عليا لي لقاني بيك
رعاد ابتاسم ليها :انا لي ربي والوليدة راضيين عليا لي لقيت زوجة وام بحالك 

باس نعمة وناض عطاها لمربية:حبيبة انا تعطلت (غمز ليها) متنسايش ليلة ..باسها فجبهتها وجا قاصد لباب شاف لحاجة خارجة من بيتها مشا نزل على ركابيه باس ليها يديها وراسها...سلطانتي صباح الخير 
الحاجة:صباح نور بالمرضي ديالي ...شفتك خارج صافي دغيا جا وقت لخدمة
رعاد ناض باس ليها جبهتها:الواجد ينادي مون جنرال ..خرج وخلاها كتضحك وعفت متبعة ليه لعين ومبتاسمة سهات فيه 
الحاجة :خذا ليك لعقل
عفت مرفوعة:كلشي فيه يهبل 
الحاجة:الله يخلي ليك لعقل براكة غير هو لي طار ليه من نهار شافك ..قالت لجملة الاخيرة ونفاجرات بضحك خلات عفت تفيق من سهوتها
عفت:صباح الخير ماما
الحاجة:صباح نور ..صباح ناس لي طاير ليهم لعقل 
عفت حشمات وناضت:احمم.ههه...ماما انا ليوم معرفت فوقاش نكمل شغلي ..نعمة امانة عندك
الحاجة:الله يوفقك ابنتي ويبعد.من طريقك ولاد لحرام...راه هاديك.لفنيكيشة هي عمارت داري بلا متتشطني عليها 
خرجات عفت من بعد متوادعت مع الحاجة ونعمة اما روعة فرجعات لمغرب على حساب شغلها لقات شيفور كيستناها طلعات وخذاها لفيلا فجيهة لمعاكسة لجزيرة وديك جهة كتخلع خاوية واغلبية لفيلات بعاد على بعضهم بكيلومترات وكيتوسط المسافة بيناتهم غابات صغيرة ..نزلات عفت تنهدات وبدات كتدعي فسرها ربي يشوف من حالها ويخليه يبعد من طريقها و تتهنى بزواجها دخلت لقات دار خاوية وطارلة ديال لفطور محطوطة وقفات كتشوف فجنابها حتى حسات بشي حد واقف من موراها وقبلة تطبعات فعنقها قفزت وبعدات عليه شافت فيه مخنزرة ووجهات صبعها لوجهو 
عفت بعصبية:اخر مرة تقيسني فهمت..انا مجاياش هنا باش نمتع سعادتك ...ياحسراه مرت صاحبك يا ديوتي 
جساس طلعها وهبطها وبرود شدها من يدها ضغط عليها حتى غوتات غير غوتة وحدة ونزلات عند رجليه فشلانة ويدها كتحس بيها تهرسات
عفت:طلق...ططللقق..عفااك...ايييي يدي تهرسااات....طلق الحمار...(زاد زير عليها ) لااااا لاا عفاك ..اهيء اهيء يدي ..يدي
طلق منها وجلس فكنابي مقابل معاها كيتفرج فيها وهي راكعة فالارض وشادة يديها كتبكي وتأن بلوجع
جساس :هادي باش مرة اخرى تعرفي كيف ديري تهدري مع سيادك ...فهمتي الغزالة 
عفت خزرت فيه وبصوت خافت:الله يعطيك شي مصيبة لي تتلاها فيه ..تفو حيوان
جساس:بقاي غير تبركمي تما ...نوضي تكعدي مجياش الالة ترتاحي 
عفت وقفات ويدها مزال كتوجعها:شنو اوامر سيادتكم 
جساس بابتسامة جنب:طلعي لفوق اول حاجة لبسي ليوني فورم ديالك ...اكيد مساعدتي شخصية غادي يليق بيها لبس لي ختاريت ليها 
عفت مشات كتسوط وتدعي فيه وصلات لبيت لي قال ليها وهي تحل فمها مع عينيها وتصدمات من ليونيفورم لي كيهدر عليه ..هزاتهم كتشوف فيهم من كل لجهات ممستوعباش داك شي لي باغي يلبسها ..وهي مستحيل تقدر تفكر تلبس داك شي حتى سمعات صوتو من موراها
جساس:ختاريتو ليك فالاسود يعكس لبيوضة ديالك 
عفت:مستحيل ..مستحيل نلبس هاد شي ..نتا فوووو لااا...ههه زينة هادي هادشي ملبستو حتى لراجلي حلالي لبسو لسلقوط بحالك
جساس ببرود هز تيليفون وطلق لفيديو ديالها كيتفرج فيه:على الاقل غادي تكوني لابسة ..اما هذا فعلى الهواء مباشرة مدام هنري المصون
عفت:تفووو عليك يا الحيوان ..كنكرهك ..كنكرهك
جساس:اححح اقلبي شعور متبادل احبيبة كنستناك بطلة الجديدة انا لتحت 
عفت جلسات كتشوف فلبيم يديها كانت عبارة على سترينج فالاسود مشبك معري كتر من لنغطي وشميز فوقو كلها خيوطة مدرقة غير حلمات صدرها جلسات كتبكي وتطلب من الله ورعاد يسامحوها ..واما جساس فمخلات حتى دعوة شر مدعاتها فيه لبساتهم ونزلات مترددة كتحاول تتخبى بيديها وهو كان جالس مقابل مع درج كيتفرج فيها غير شافها طلع وهبط وبقا كيصفق
جساس:اووه فوق مستوى توقعاتي..سو بيوتي بب متبدلتيش بزاف على اخر مرة 
عفت خزرات فيه :دبا شنو المطلوب مني ..فهمني شنو هو ربح عندك ونتا كتخليني نكره ذاتي بسبابك
جساس:هذاك مبغيت حتى انا ..
عفت بترجي:شوف غير قولي اش باغي باش تتفرق عليا..ياك انا خذيت لفلوس ونتا خذيتي لمقابل ..صافي سالينا
جساس:مساليناش احبيبة ..مزال مشبعت منك 
عفت:بغيت جهنم تاكل ومتشبع فيك يا عدو الله ....انا راه مرات صاحبك ..الا مشفيتكش انا فكر فصاحبك فكر فخوك رعاد.ميتاهلش مني ومنك هاد شي 
جساس بجدية:تفرقي عليه 
عفت:مستحيل ...نموت ولا نبعد عليه فهمت...

جساس:وانا تحت امرك غادي نخليك تفكري فالموت ومتلقايهاش...بنسبة ليك مغاديش نكون مجرد ديفيل فحياتك امدام عفت غادي نكون ملك الموت 
عفت:نتا مستحيل تكون انسان ..نتا واحد مريض
جساس طلق ضحكة عالية:مزتل مشفتيش المرض على اصولو..يال دبا هاد روينة تتجمع ..بطبعي مكنبغيش نكون وسط لوسخ ..يكفي مستحمل كنتنفس من نفس الاوكسيجين ديال معفنة بحالك
عفت مشات كتجمع وجميع عبارات الاحتقار كتوجهم ليه فسرها اما هو فمراقبها فكل حركة وغريزتو تجاها تحركات
جساس بصوت غليض:سحر
عفت شافت فيه تفكرات اخر مرة عيط.عليها شي حد.بديك سمية كان هو وتفكرات ليلتها معاه بقات ساهية فيه
رجع عيط عليها بنفس نبرة:سحر ..اجي لهنا
اتاجهات لجيهتو ووقفات بعيد عليه بحقد واشمئزاز منو :شنو باغي 
جساس بشوفات كلها شهوة كيشير لحجرو:اجي هنا
عفت بصدمو وكره:شنو..قول لي بغيت من تما 
جساس ناض جبدها عندو بجهد حتى لصقات معاه وزير علها ونفسو حارة فعنقها كيشم ريحتها:ريحتك مفارقتنيش طول هاد لعامين... اثر ديك ليلة مقدرت حتى وحدة تنسيني فيه..شنو هاد سحر لي فيك
هفت كتحاول تدفعو عليها ودموعها نزلو بسباب احساسها بذل بين يديه وضعف مقدراش توقف فوجهو:بعد. مني..جسااس.الله يخليك متآذينيش بهاد طريقة (بقا كيدوز لسانو فعنقها وكيتحسس مفاتنها بيدو) ...رعااااد..(بقات كتغوت وفشلانة بين يديه ) رعااااااااااد 
جساس غير سمع سميت رعاد دفعها جات طايحة فالارض تكورات فوضعية الجنين وطلقات لعنان لدموعها وهو خرج كيسوط ويسب فراسو لي مكيقدرش يتحكم فراسو قدامها ..عفت غير سمعاتو خرج طلعات كتجري لبسات كسوتها ونزلات كتجري محبسات حتى بعدات على لفيلا ديالو طاحت فالارض كتنهج وتبكي ...شافت واحد.لبارك.مقابل مع بحيرة جلسات فكرسي بحدها جامعة رجليها عندها وكتبكي مدة وهي على نفس الوضعية حتى بدا الحال كيظلام سمعات تيليفونها كيصوني جبداتو وطلعات ليها سمية رعاد 
عفت جاوبت بصوت مخنوق:رعااااد
رعاد بخوف :حبيبة مالكي ...فينك ..وقعات ليك.شي حاحة؟
عفت نفتجرات بلبكا:انا ..انا (كتنخصص) محتاجاك ..عافاك اجي ديني من هنا ..انا خايفة
رعاد ناض من مكتبو كيجري سمح فكلشي لي بين يديه وخرج:فين نتي ؟
عفت شافت فجنابها بانت ليها بلاكة مكتوب فيها اسم لبارك عطاتو ليه مكملاش 10 دقايق لقاتو وصل غير شافتو ناضت كتجي عندو عنقاتو كتبكي
عفت:سمحلي عفااك...سمحلي ...سمحلي
رعاد كيهدن فيها معارفش علامن كتطلب سماحة ولا حتى اش جابها لديك لبلاصة لي فجهة لمعاكسة لدار ولجامعة ديالها هزها بين يديه وطلعها فطوموبيل حاير فامرو من لحالة لي هي فيها..وصلو لدار وطلعها هازها وهي مخشية فيه بحال شي بنت صغيورة حطها فوق ناموسية عاونها حيد ليها صندالة و غطاها وهي خايفاتو ليخرج ويخليها دخل بدل كسوتو ورجع تخشا حداها كيدوز ليها على شعرها وهي معنقاه
رعاد:شوية دبا؟؟
عفت كتفات غير بإماءة الرأس بالايجاب 
رعاد:شنو خذاك لديك لبلاصة ؟
عفت تخشات فيه كتر وغمضات عينيها وزيرات عليه 
رعاد تنهد وطلع ليها راسها بجدية:عندك شي مشكل؟
عفت نزلات راسها ودارتلو اشارة بنفي حس بدموعها فصدرو ةسكت بقا مدة كيدوز ليها على شعرها وظهرها حتى حس بيها ترخات شافها لقاها ناعسة ...

خرج من دار صاعر طلع فطوموبيلتو مكسيري اتاصل براسيل لقاها فلصال ديال الاوطيل مشا عندها لقاها دخلات لشومبر ديالها كدوش بدون سابق اذار دخل معاها فقبلات ساخنة اول مرة كيتعامل معاها بديك طريقة كانو عمرو شاف لبنات وهي عجبها اسلوبو جديد بقات مسايراه قريب 2 سوايع غير كمل وفرغ غريزتو ناض دوش وخرج بلا ميقول ليها حتى كلمة من بعد مكانت طايرة بالفرحة لي جا عندها رجعات ليها بالاهانة وجرحها كيجيها غير منين يبغي حاجتو كيعاملها بحال شي حيوان ...جلسات كتبكي حتى نعسات اما هو فخرج رجع لدارو بدل وهبط اتاجه لاكبر ملهى ليلي فمونتريال Jet nightclub دوز ليلة ما احلاها بين شراب ولبنات لي مكبوبين عليه تقول ولي العهد شرفهم ايكيد ما هو الجساس بنيس ومن لا يعرفه من بعد ما نشط خذا تليفون وبقا كيتاصل بعفت كيلقى تليفون غير طافي والمجيب الوحيد هو فتاة العلبة صوتية كره وضربو مع الارض كانت وحدة من لبنات حداه جات تنوض خافت منين شافتو رجع حمر وكينهج شافها وقفت وناض شدها من يدها وخرج هو وياها خذاها لاوطيل دوز معاها ليلة صباحي ...اصبحنا واصبح الملك لله فاق ملقاش لبنت حداه ناض دوش وخرج فطر فالاوطيل ورجع قاصد دار على امل يلقى عفت تما ولكن منين وصل مكان حد من غير لمرا لي مكلفة بتنظيف صعر عليها وسيفطها فحالها وهز تيليفون كيصوني ومكتجاوبش ورجعات كتفصل الخط فوجهو سيفط ليها صور وميساج موجه لرعاد 
🗯جساس:كنت من اول نهار باغي نفضح الوجه الملائكي لمرتك لي من وراه وحدة اهم حاجة عندها لفلوس ..ولكن شفت قداش هي مهمة عندك ومقدرتش نصدمك فيها ولكن منقدرش نزيد نشوفها كتضحك على خويا وانا مشاركها بسكاتي مهم هاد صور بهم غادي تفهم مراتك من اي طينة ...الا مكنتيش هنا فضرف 30 دقيقة هاد لميساج نفسو غادي يتسيفط لرعاد وبدليل وديك ساعة فكيها بسنيك ماشي انا لي يتلعب بيا ا لقطيطة وفكري فالفيديو متنسايوش ...
عفت صبحت نفسيتها متأزمة ورعاد صبح عندو اجتماع ضروري خرج قبل متفيق مقدرش يبقى معاها وصى عليها لخدمات والحاجة ...فاقت مهدودة وكتحس بعظامها كلهم واجعينها بقات مدة فبلاصتها ناضت دوشات تحيد عليها لعيا وتوضات لبسات عباءة ودارت شال وتقاشر وتقبلات للقبلة صلاة اوقاتها ودعات الله يفرجها عليها ويبعدو من طريقها ..ناضت دارت تيليفونها فلشارج وشعلاتو بقاو كيجيوها الاتصالات لي شداتهم العلبة صوتية واغلبيتهم ديال جساس خلاتو وجلسات مقابلة لبالكون فوق كنابي وطلعو ليها لفطورلبيت كتفات غير بكاس دسال حليب بشكلاط ورفضات تشوف اي واحد حتى من نعمة طلبتهم ميطلعوهاش ليها حتى كتشوف تليفونها كيصوني رجعاتو صايلنت ومن بعد رجعات كتفصل فوجهو ولكن منين جاها لميساج طاحت ليها نار فلحجر رجعات تاصلات بيه وبعدم حيلة نطقات 
عفت بصوت ثقيل وحزين:عفاك بلا متتهور انا جاية..قالت هاد زوج كلمات وقطعات عليه ناضت لبسات سيرفييت فالاسود وحذاء رياضي فرمادي جمعات شعرها لفوق سفنجة مهملة وخرجات بلا مدير لا ميك اب ولا حتى حاجة لقات الحاجة ونعمة جالسين فجردة سلمات عليهم غير بزز وخرجت بحجة دير سبور مشات خرجات شدات تاكسي عطاتو العنوان وصلات دخلات لقاتو عاقد حجبانو وداير كيتفرج فالمسبح 
عفت مشات قصداتو ودوراتو عندها :شنو باغي مني مزاال ...هدر ...شوف ها انا حداك دير لي بغيت قتلني وتهنا اما باش نتفرق على رعاد مستحيل (كتضرب فصدرو) شنو درتك باش اديتك حتى كتحتاقرني هكذا..شنو...فاش غلط معاك ...انا..انا..انا لي خاصني نكرهك ..انا لي خاصني نعذبك ونحتاقرك..ماشي نتا..انا لي ضاعت حياتها وتهجرات من بلادها ..اناا..(جساس واقف مكالمي وكاع ظاك ضرب مخذات منو لا حق ولا باطل تهدات وهبطات عند رجليه) رحمني الله يخليك مبقيتش قادرة كتر ..بعد مني 
جساس طلعها وبقى كيشوف فيها نظرة ممفهوماش لحظة ضنات بلي حركات فيه شي حاجة 
جساس:طلعي لبسي ليونيفورم ديالك تابعك شلا شغال ..ولعلم فقط ليوم غادي تعوضي سوايع لي خرجتي فيهم لبارح
زاد وخلاها واقفة مصدومة من هاد الكائن لي معندوش رحمة فقاموسو معندوش لقلب هزات تيليفونها واتاصلات برعاد
رعاد:حبيبة فقتي..نتي صافا؟
عفت:مزيانة احبيبي..غير بغيت نعلمك راه خرجت وتلاقيت مع لارا الا رجعت وملقيتنيش فدار بلا متشوش عليا راه انا معاها...محتاجة نجلس معاها عفاك
رعاد:لي يريح اميرتي مناقشكش فيه ...بلغي سلامي لارا والا خصاتك شي حاجة راه لكارط عندك 
عفت:عارفة بلا متوصي ...رعاد كنبغيك...
رعاد:😳😳😨.. 

يتبع ...