صورة مصغرة لـالأم العازبة الجزء الخامس

الأم العازبة الجزء الخامس

l5ams
رواية الأم العازبة الفصل الثاني

عفت:عارفة بلا متوصي ...رعاد كنبغيك 
قطعات عليه وخلاتو مصدوم من الكلمة لي قالتها ليه فرحتو متقدرش بوسع دنيا كلها واخيرا سمعها منها دازلو داك نهار ولا اروع رجع لدار ناشط ماشط جلس مع الحاجة ونعمة وطلع يراجع شي ضواسة حتى دخلات عليه بابتسامتها...
من بعد مكملات اتصالها مع رعاد دارت لقات جساس واقف داير يد على الحيط ويد على خصرو
جساس:الا كملتي تمثيلية الغرامية ديالك طلعي بدلي عليك واجي باغيك عند 5 دقايق 
عفت شافت فيه باصرار قربات منو ووقفات فوجهو كتهدر بكل ثقة:مغاديش نلبس داك لمسخ فهمت ..غادا نبقى بسيرفيت ظيالي عجبك عجبك ..معجبكش تفرقع 
جساس قرب وجهو منها حتى مبقاش كتفصلهم سوى سنتميترات قليلة طلعها وهبطها:حتى هذا كافي وموفي الغزالة ..تبعيني
لحقات عليه وهي غير كتسوط دخلها لواحد لمخزن مور لفيلا مغبر وفيه شي اثاث قديم ومهري دار شاف فيها 
جساس:عندك ساعة نحب هادشي ميبقاش هنا وكلشي يرجع كيشعل ..60 دقيقة بلكمام وتمام 
شافت فيه كتنتاظر يقولها بلي غير كيضحك هداك المخزن على 3 ايام الا قدر يخوى ويتنقى:واش كتهدر من نيتك ..ساعة
جساس بنبرة حادة:ساعة والا مكانش كيف قلت حسابك عسير ا مدام هنري لغزالة ...شفت قدراتك فلهزان دبا بغيت نشوف قدراتك فتنظيف 
عفت :نتا مريض 
جساس خرج وخلاها بدات كدور فراسها تشوف منين تبدا بقات كتخرج فلي ميصلاحش ومع لخشب ثقيل ظهرها تقسم ولغبرا خنقاتها وزاد شافت لفيران كيداورو وعسنها غير على لكرونو خايفة من الوقت دازت ساعة وهي مزال مكملت حتى ربع جاها عزرائيل لقاها كتجر فواحد لفيترين محساتش بيه غوت جات طايحة ولفيترين كانت غادي تجي فوق منها لو كان مجراش وشدها هو هي منين شافتها جاية من موراها غمضات عينيها كتتسناها طيح عليها
جساس:تفووو الله ينعل ز..بوك واش مكتعرفب ديري حتى حاجة كيف ناس...تكعدي ت...عليا من هنا 
عفت ناضت كتجري دخلت لفيلا هزت تيليفونها وبوخط فوي ديالها وخرجات مكتشوفش من موراها شدات تاكسي كتنهج عطاتو عنوان لارا وصلات عندها بدخلة لارا شهقات على الحالة لي عفت فيها مغبرة وشعرها مشعكك تقول خارجة من تحت الانقاض 
لارا:اويليي مالكي على حالتك واش خارجة من حرب
عفت جلسات سرحات رجليها:يا ريت لو كان غير حرب..سهيل فين هو 
لارا:من نهار حملت وهو مسكين خذام 3 خدمات ليل ونهار ..احح حبيبي مسكين
عفت:الله يخليكم لبعضكم...لارا بغيت ندوش نقدر
لارا:غادي نضرب ختي حتى تشوفي طاشيلت فرعون كلها حداك قالك واش نقدر ..تفو تريكت الاثنين ولخميس..نوضي دوش حداك وبلا متفقولي شي كلمة اخرى تسم لبدن راه لماريو حداك لبسي اش حبيتي ..تفو
عفت ناضت باستها فحنكها:وراه غير ضحكنا معاك قلنا نديرة صواب ...
لارا:صواب ديريه مع لي ...ومخلصكش
عفت:الله يقلل حياك يا لواسعة
لارا :لواسعة هي لي وراك 
عفت وهي متاجهة لدوش:انا مزال ضيقة كيتك نتي
لارا ناضت كتجري من موراها:اويلي شفاية هي نتي مزال...يعني رعاد ونتي..عمركم...يا فضبحتي راجل قداش طولتو وصدق مبيعرفش
عفت دارت ضرباتها بركلة:حشااااك يحفيها ل 1000 بحالك قالك مبيعرفش...غير هو انا..مزال ممستعداش وهو مخليني على راحتي..تفو يا لمعفنة راجلي راااجل 
لارا:يا ختي سعداتك مخليك على راحتك...لو كان شي حد اخر لو كان فرعك زمان يا رحمان...( عفت حيدات كسوتها باش دوش كطلع وتهبط فيها)بحسن عوانو راه معذب هاد لخير كولو خلال عليه ومواصلوش ههعهعع
عفت:سيري الله يغبر لبوك شقف ..كيف ما شفتيني خليتيني (سمعات تيليفونها كيصوني) شوفي شكون 
لارا هزات تيليفونها:هذا غير بابات ولادي ..سيدي سهيل 
عفت حلاترشاشة عليها نفاجرات بضحك:احياني على سيدي سهيل ...كملات دوش وخرجات لبسات سيرفييت من عند.لارا وتوادعت معاها رجعات لدار جلسات شوية مع الحاجة ونعمة تعشات وطلعات لقات رعاد كيخدم فشي وراق شافها ابتاسم ليها هي قصداتو باستو بوسة خفيفة فشافو خلاتو مصدوم منها هاد نهار زادت فلادوز دخلات لبسات سوتيان بويض وميني جوب فالابيض لمعىي كتر من لمغطي رشات سبراي بنكهت الفانيلا ودارت عطرها لمفضل 212 عوالة تعطيه حقو هاد ليلة خرجت شاف فيها طلع وهبط تنهد وناض وقف مقابل معاها رعاد شاد يدها وكيدورها ويصفر:اش هاد شي كولو (عفت حشمانة وتزنكات لحظة تنادم معاها الحال ..باسها فجبهتها وانتابه لتوتر لي هي فيه) ارتاحي دبا انا متاكد لمسطية ديال لارا مخلاتكش تىتاخي هاد نهار
عفت تنفسات صعداء :ااه ..كنا ..كنا فسوق و درناه كولو 
رعاد متاجه بيها لناموسية:ونتي شنو شريتي
عفت:والو..مكنت محتاجة حتى حاجة(تقادت فبلاصتها وهو حداها ) 
رعاد مستغرب:معجباتك حتى حاجة؟
عفت:كاين حوايج زوينين ولكن ممحتاجاش ليهم هاد ساعة ماكان علاش نضيع
رعاد بجدية:اي خاجة عجباتك خوذيها ماشي بضروري تكوني محتاجاها دبا..يقدر تحتاجيها من بعد
عفت خطفات بوسة فحنكو وعنقاتو:منين نحتاجها نقوليك نتا تجيبهالي على ذوقك ...
رعاد:وخا الالة

صباح جديد .. و نهار جديد ... البيت اللي باقي مظلم و ناعسة فيه عفت ... لأية كل رجل فقنت. .. و باقي لابسة حوايج البارح. . رعاد فاق بكري و ظلم ليها البيت و خرج و خلاها ناعسة .. حتى تحل الباب دخلات لارا بعجاجتها كي ديما .. 
لارا: اويلي ... باقي ناعسة .. 
مشات حلات الريدويات و دخلات أشعة الشمس اللي ضربات ديريكت ف عفت و ضايقاتها و هي تقلب لجهة أخرى .... 
جات ليها لارا حيدات عليه الغطا: اويلي فيقي. ... 
عفت: هننننن لاش جاية .. خليني نعس 
لارا:نوضي تقعدي رآه 11 هادي. . واااا نوضي خلاص 
عفت: الله ياخد فيك الحق .. سيري عطيني شبر ديال التساع لاش جاية و الصباح هادا ...
لارا: شوفي غانحسب حتى 3 و الله ما تنوضي حتى نخوي عليك الما. . 
عفت شافت حتى عيات و ناضت حينت عرفات لارا ديرها. .. 
بقات جالسة فبلاصتها و مغطية نصها بليزار. ... 
لارا: مال مك وليتي هاكا.. فينها عفت اللي كاتفيق مع الفجر .. هاااا فينها عفت اللي كاتقابل بنتها .. البنت ولات كاتلاوح غي بين المربيات ... اش واقع ليك ... دويي. . 
عفت ماجاوباتهاش و ناضت دخلات للدوش و بقات لارا
جالسة و كاتحسر على حالة صاحبتها اللي ماعرفاتش مالها. ... 
دارت روتينها الصباحي و مشطات شعرها و طلقاتو و خرجات عند لارا ... 
لارا: لبسي لبسي يالاه نخرجو نفطرو برا. .
عفت: لا و الله مافيا. . خلينا نفطرو غي فالجردة التحت. .. 
لارا: واخا الآلة .. واخا فراسك وليتي فراعة. . يالاه سربي. . هاني نمشي نشوف نعمة توحشتها. . عنداك تعطلي تاني. .. 
خرجات لارا و عفت لبسات حوايجها غي تيشورت كحل و سروال ديال سبور ف الغري و صندالة ديال الصبع ... و لحقات عليهم .. لقاتهم فالجردة جالسة لارا و حاطين ليهم الفطور و حداها نعمة كاتلعب فواحد الطوموبيل صغيرة كاتخدم بالضو. .. غي شافت عفت و هي تجي عندها كاتمشا بحال البطة حينت ولات عندها دابا عام و نص ... 
تحدرات عندها عفت و هزاتها و نعمة تمخششات فيها 
عفت: ااااح على بنوتي الزوينة .. ا كنتي كاديري. . 
نعمة كاتحاول تهضر: منن نتن ماما. ... 
عفت: باستها: يخلي لي اللي كايقول ماما ...
مشات و جلسات حدا لارا و حطات فوق رجليها نعمة ... 
لارا:اوا على السلامة اللي خرجتي تشوفي الضو و الشمس. ..
عفت: عيقتي ا لارا و الله اللي سمعك يقول ماعرت مالي ... 
لارا: مايلة ليك ... واش شفتي حالتك كي ولات و لا لا ... غادية و كاضعافي و تحت عينيك كحل .. 
عفت: وا غي القرايا و صافي ...
لارا:انا ماشي كانرضع صبعي. . نتي واقعة ليك شيحاجة ... 
عفت تنهدات : فطري فطري بعدا و من بعد ندويو .. 
بداو كاياكلو و لارا مع حاملة ما خلات تاحاجة ماكلاتها إنما عفت غي كاتنقب و صافي و كاتوكل معاها نعمة ... 
لارا:الحمدلله .. هاحنا سالينا .. يالاه دوي .. 
عفت: زعما شويا ديال الصبر مافيكش. . المهم اححم لارا بغيت نسولك 
لارا: الله يسمعنا خير ... 
عفت: اححم .. دابا انا كنت ياك حاطة شي شروط و شي حاجات كاتقول باللي هما علاش غانعتامد فاش نبغي شي واحد ياك ... و لكن مع الوقت لقيت باللي وليت كاندير العكس ديال هادشي ... 
لارا: همممممم هادشي فيه الحب ...
عفت: وا سكتي خليني نكمل .. المهم .. دابا إلى كنتي شي واحد كاترتاحي ليه ..إلى دوا معاك كاتحسي براسك فرحانة .. بغيتي غي امت يجي و يجلس معاك .. ماعرفتش ا لارا مي معاه كانحس باللي انا ف أمان و باللي عندي واحد السند علاش غانعول. . عمرني فكرت باللي الحب هاكا.. كنت كانقول الحب هو التضحية و المغامرة و بحال هادشي مي كتاشفت باللي هو ضحا بزاف على قبلي و عاد زيدي جاني هادشي ف وقت اللي كنت محتاجة ل شي حد يكون معايا و يهز معايا هم الدنيا ... صدر حنين نحط عليه الرأس و يهتم بيا و بفرحتي و براحتي. .. عرفت باللي الحب هو هاد الحوايج البسيطة اللي كانعيشوها كل نهار .. 
لارا: اوا يا الحبيبة عليا .. راك واقعة و ماحدا سما عليك ... غارقة حتى لوذنيك. . قربات ليها و شدات ف يديها .. علاش ماتعطيش فرصة ليك و ليه ... عمركي ماغاتلقاي فالدنيا اللي يبغيك بحالو. . اللب دار على قبلك هادشي كامل رآه خسك تشدي فيه ب يديك و سنيك. .. نتي راك بديتي كاتبغيه و ماعايقاش حينت باقي ماقادراش تهلاي على دوك الأفكار اللي كنتي راسمة ف مخيلتك على فارس أحلامك. . و لكن حنا رآه غي فالدنيا ماشي ف قصة و لا رواية اللي فيها المستحيل كايولي ممكن .. واش من نيتك ا عفت .. غاتقدر تبغي واحد عاملك خايب و واحد قاسي رآه بطبيعة الحال قلبك غايميل اللي داير ليك قيمة و كاتهمو فرحتك و راحتك ... ماشي اللي غايقلقك و ينغص عليك حياتك. . وا غي فكري ف كلامي و عطي لحبكم فرصة و ؤاه ماغاتندميش. .. 
عفت: و لكن انا مانستاهلش. .. انا كذبت عليه ... انا مامزياناش. . مابقيتش حاملة راسي .. كانحس براسي موسخة. .. هو ما يستاهلش وحدة بحالي .. وحدة وحدة خانتو مع صاحبو. .. 
نزلات راسها و وجهها تغطات بالدموع .. أما لارا شهقات.... 

لارا: كي...كيفاش .. كيفاش كاتخونيه. . اش كاتخربقي. . 
عفت: ماقدراتش مازال تدوي .... 
لارا:واش نتي حمقة ..واش عارفة اش كاتقولي .. اشمن خيانة و لا زمر. .. 
عفت غي كاتبكي و تشهق 
لارا: وا جااااوبيني. . ماتبقايش غي كادمعي عليا هنايا. .. 
عفت: كاتشهق : هئ هئ... دابا .. دابا انا قبل مانجي من المغرب ... كانت نعمة مريضة ياك .. هئ هئ. .. و انا انا كنت خدامة فواحد الملهى و ماعنديش فلوس العملية ... و .. كان تما صاحبو و دوزنا ليلة مقابل فلوس ... 
لارا: تهدنات شويا:و لكن هادشي رآه قبل .. داز عليع قريب عامين. .. 
عفت بصوت خافت و حشمانة من راسها:لا .. دابا هو رجع كايهددني إلى ما رجعتش ليه فلوسه غادي يدخلني الحبس و رجع كايبتزني. ...
لارا: كبفاااااااش. ... و واش كاينة السيبة ف البلاد .....
عفت:و رآه التوقيع ديالي ا صاحبتي .. اوووف عرفتي غارقة حتى ل راسي. . ماعارفة اش نقدر و لا اش نوخر. ..
لارا: و دابا اش درتي معاه ...
عفت: وليت خدامة عندو .... 
لارا: و لكن ا عفت رآه راجلك خسو يعرف بهادشي كامل ... نتي رآه شحال قدك تحملي هادشي بوحدك ... نتي ااه ضحية و لكن إلى تماديتي فهادشي غاتولي مشاركة معاه ف الجريمة. ... اجي اجي قربي عندي ... 
تلاحت عندها عنقاتها و كاتبكي و لارا كاطبطب عليعا و تخسر على حالة صاحبتها اللي طاحت فواحد ما ف قلبو رحمة و لا شفقة .... حتى سمعو الحس وراهم و هو يلقاو رعاد ... اللي غي شاف عفت كاتبكي و بان الخوف فوجهو 
رعاد:عفت .. حبيبة مالكي .. 
مسحات دموعها: هاااا والو غي كنت مخنوقة شويا و صافي ... 
رعاد: و لكن ا عفت حالتك هاد اللخر مابقاتش عاجباني
لارا هزات ساكها و وقفات ... 
لارا: انا غانخليكم خسني نمشي تعطلت ... 
تحنات و عنقات عفت و دوات ليها ف وذنيها: شوفي كوني قوية .. عفت اللي كانعرف .. و راجلك خسو ف أقرب وقت يعرف سمعتي ... خسكي تعاودي ليه و تهلاي فراسك و باراك على عويناتك من الدموع ... 
سلمات عليهم و مشات و تلفت رعاد عند عفت اللي كانت ساهية ..
رعاد: نوضي يالاه نطلعو لبيتنا باش ندويو حسن ... 
شدات ف يديه و ناضت من بعد ما وصلو المربية على نعمة اللي كاتلعب فالجردة ... 
دخلو ل بيتهم و جلس فوق السرير و جلسها بين رجليه و معنقا صدره و هو كايدوز بحنان على شعرها ... 
رعاد: عفت .. انا عارفك واقعة ليك شيحاجة .. و مابغيتش نحكر عليك .. خليتك تعاودي ليا راسك. .. انا بغيت نكسبك و نخليك تبغيني داكشي باش مخليك على راحتك 
أما ف يديا ما نشدك بزز حتى تعاودي ليا مالكي .. يالاه دابا بغيتك تخوي عليا قلبك ... 
عفت تنهدات: غي مخنوقة ا رعاد. . توحشت المغرب و مراكش. .. توحشت ماما وبابا الله يرحمهم. .. ماعرفتش مالي ا رعاد ... عييت و صافي ... 
رعاد: كانواعدك غادي نديك ل المغرب و تزوري قبر واليديك. .. و لكن عرفتي ا عفت و تكوني مخبية عليا شيحاجة رآه باقي ما شفتي وجهي لآخر مللي كانتعصب. .. ماكانعقل على مي اللي ولداتني. . 
تنهدات عفت بحزن و سكتات باقي ما عندهاش الشجاعة الكافية باش تعاود ليه .... 
عفت: رعااااد 
رعاد: عيون رعاد. ..
عفت: بغيت نمشي من هنا ...
رعاد:اممم و فين بغات حبيبتي تمشي ...
عفت: ماعرفتش شي بلاصة و صافي ...
رعاد: صافي واخا ... غادي نديك لبلاصة عمرك شفتيها. . بلاصة ماعندنا فيها حتى شي ذكريات ..بلاصة نمشيو نديرو فيها ذكريات زوينين ... 
عفت:امممم و كاتمخشش فيه بحال شي قطة : و اشنو سمية هاد البلاصة ... 
رعاد: تقدري تسميها جنة فوق الأرض ... 
هزات فيه راسها و شافت فيه بعويناتها اللي حمرين بالدموع: رعاد واعدني عمرك تخلا عليا 
عمرك تخلا عليا .... 
رعاد: على كاين الهبيلة اللي كايتخلا على روحه و لا الهوا اللي كايتنفس. .. إلى تخليت عليك غادي نموت...
قرصاتو :برا و لباس عليك .. يموت عدوك و اللي مايبغيك. ..ات راسه الله يطول لينا ف عمرك رآه نتا اللي عندنا و بلا بيك حنا مانسواو والو .... و شدات يديه و باست ليه الراحة ديالها ..
رعاد: اححح شتك زدي ليا ليوم فلادوز ديال الرومانسية. .. 
عفت: و مالك رآه تستاهل ماكثر و ما حسن مني و نزلات راسها بحزن ... 
و هو يهزو ليها و باسها ف جبهتها 
رعاد: عمرك باقي تقولي هاكا .. سمعتي ... انا عنظي قلب واحد .. نتي دخلتي ليه و سكنتي فيه و سديتيه. .
عمرك تقولي بحال هاكا.. نتي حياتي و أم ولادي و حبيبتي و بنتي و كلشي ... و شتي نهار تقلقيني غادي نتخاصم معاك و نتقلق منك و لكن مانخليكش تغبري على عينيا و لا تبعدي عليا .... 
عفت: ابتاسمات ليه ببراءة و عفوية ابتسامة امتنان و شكر ... أما هو عتابرها بحال ضو خضر و طار على شفايفها ببوسة عامرة كلها حب و شوق .... خلاها تجاوب معاه بلا هواها. .. ما حبس حتى خلاها كاتنهج. ... و حناكها ولاو حمرين و حشمات. .. 
جمع ليها وجهها بين يديه و فمها و عاود باسها بوسة كبيرة ف حنكها و ناض ... 
رعاد: نجي نلقاك وجدتي اش غاتحتاجي باش نمشيو العشية. .. انا خسني نمشي نكمل شي خدمة عندي مزيرة ... 
عفت: واخا .. قول معاك للمربية طلع ليا نعمة .. 
رعاد: اوكي بب ...

رجع رعاد من الخدمة .. واخا عيان حينت هاد الأيام عندو الخدمة مزيرة مي صابر على قبل عفت .. دخل البيت و لقاها جالسة كاتنعس ف نعمة ... كانت لابسة دجين مقطع و كونفيرس كحلة و ديباردور ابيض و فوقه قميجة فيعا كارويات فالابيض و الكحل و طالقة شعرها ووجها مخلياه مافيه والو .... 
قرب عندها و باسها ف حنكها و مادواش باش ماتفيقش نعمة ... خلاهم و دخل للحمام أما هي ناضت دات نعمة لبلاصتها و رجعات لقاتو بدل حوايجو و لابس سبور ...
رعاد : صافي واجدة ....
عفت فرحانة: وي صافي ... 
هز ليفاليز و هزات هي ساكها و نزلو.. سلمو على الحاجة و وصاوها على نعمة و ركبو فالاودي ديالو و انطلقوا. ...
عفت: رعااد 
مركز مع السوكان و كايجاوبها : وي .. 
عفت: عطيني التيلي ديالك ...
رعاد: راه هزيه. .. 
عفت: أمم فيه الكود ....
رعاد: وي مي غي ديري سميتك يتحل ....
ابتاسمات و حلاتو و خربقات فيه شويا و رجعاتو ليه 
رعاد: صافي ساليتي ....
عفت: وي طفيتو. . و حتى ديالي غانطفيه. . بغيت نبقاو غي بجوج تاحاجة ما تصدعنا ( هي الهدف ديالها كان جساس ما يوصلش ليهم ...) 
رعاد خدا يديها و باسها ... 
داز الوقت و عفت جاها الملل و النعاس و غاع الاغاني خدماتهم. . و هو تجر الكوسان و سرحات رجليها على رجلين رعاد و نعسات و هو ابتاسم ليها و كمل ف طريقه. ..
وصلو ل فيلاج صغير بعيد على صداع المدينة و كايتميز بالبحر دياله و الجو الهادئ ... كانت الشمس بدات كاتغرب ... رعاد كان عندو تما شالي صغير منه للبحر. ... حط اللوطو و بدا كايفيق ف عفت اللي كانت كاتشخر. . ناضت كاتعكز و خاسرة حينت نعسات بزاف .. دخلو للشالي و دخلو الحوايج. . و بدات عفت كاتكتاشف فيه .. كان صغير و من الخشب و غالب عليه اللون الأبيض و الأزرق. . بقات كادور و تشوف حتى لمحات من واحد الباب فالكوزينة البحر و الشمس كاتغرب ... لمعو عينيها و مشات كاتجري جرات رعاد من يديه و خرجو لتما ... كان جسر صغير داخل ف الما ديال البحر و خاوي مافيه تاحد و كاتبان منه الشمس كاتنزل حتى كاتغبر وسط الما. .. بقاو غي ساكتين و كايتفرجو ف العظمة ديال الخالق .. و كايستنشقو الهوا النقي. .. تلفتات عفت عند رعاد و هي تبوس ليه كتفه بحركة عفوية منها و كاتحك نيفها مع كتفه. . بحال كاتشكره حينت جابها لهنا .. ابتاسم ليها و عنقها بيديه بجوج و خشاها فيه ....
بقاو هاكاك مدة ساكتين .. حتى نطق رعاد: انا غادي نمشي للدار نشوف شيحاجة .. غي بقاي نتي هنا إلى عجبك المنظر ....
عفت:و مانخافش ياك ..
رعاد: و على انا نقدر نخليك ف شي بلاصة ماشي آمنة. . غي بقاي ماعندك مناش تخافي ... 
مشا هو و هي جلسات ف الحافة ديال الجسر و رجليها ف الما و كاتفكر ب شي طريقة اللي تقول بيها كلشي لرعاد ماحدهم هنا بوحدهم و كاتفكر ف جساس اللي غايكون دابا قالب عليها الدنيا. ... 

بقات هاكاك حتى طاح الظلام و هي تجمع الوقفة و ناضت توجهات للشالي. .. دخلات و سمعات التخرشيش فالكوزينة. .. مشات و وهي تلقا رعاد مgفض و لابس الطابلية و كايطيب. . مشات عندو كاضحك 
عفت:هههه الشاف رعاد...
رعاد:اوا إلى تكلت عليك غانبقا بالجوع ....
عفت:اممم و شكون قاليك رآه ما كانعرفش نطيب. ..ؤاه غي القصر فيه الخدامات داكشي باش ...
رعاد:اوا إلى هاكا اجي كملي ف بلاصتي ...
عفت:لا لا .. غي كمل نتا و خليني انا نجلس نتفرج فيه ...
تعلات على قرون صباعها و جلسات فوق الرخامة و هو بقا كايطيب الباسطا و هي متبعاه و مرة مرة تبقا كاتعيب ف خدمته غي باش تعصبه. . حتى كمل و بدات هي كاتدي الطبلة و تحط و جلسو كايتعشاو و فرحانين و كايضحكو. . 
كملو و ناضت عفت جمعات الطبلة و غسلات الماعن و صايبات الغلية و جبدات شي مكسرات و شيبسات و كولا و خرجات كلشي للصالون فين رعاد كان طالق فيلم رومانسي .. يالاه جلسات هي حتى وقف هو 
عفت: مالك فين غادي ....
رعاد:: غادي ندوي دغيا مع المساعد ديالي نسولو على الخدمة حينت خليتها مزيرة ...
عفت: و لكن غي تسالي عاود طفي التيلي ...
رعاد : ههه اوكي بب .. باسها ف حنكها و مشا ...
بقا شويا و سمعاتو كايتغاوت فالتيليفون. . عرفات باللي عندو شي مشكل فالخدمة و واخا هاكاك داير ليعا خاطرها و جايبها لهنا .. شويا مابقاتش كاتسمعه. . حس تقطع .. تخلعات عليه و ناضت تشوف ماله .. يالاه دخلات ل فين كان .. حتى كايبان ليها طايح فالأرض و غايب و الدم خارج ليه من وذنيه و نيفه. .. شهقات و وجهها تخطف منه اللون .. ريقها نشف و ماباقي عرفات مادير .. رجليها فشلو. . مشات عندو كاتجري و دموعها غطاو خدها. . كاتفيق فيه و والو ... ماعرفات باقي مادير من غي تبكي و تدعي الله يفيق. . و هما ف داك الخلا ماكاين حتى شكون يعاونها. .. شخص واحد اللي طاح ليها ف بالها هو جساس .. هزات التيليفون كاترجف و حتى نمرته تلفات ليها .. عقلها كامل مع رعاد ... غي ب 66 كشيفة باش دوزات ليه لابيل و كبها كاتنهج و ترجف و تبكي و تقيس ف وجه رعاد و تقبط ليه فيديه. .. 

هزات التيليفون كاترجف و رجليها مابقاوش هازينها و صوت شهقاتها غادي و كايزيد. . دوزات لابيل ل جساس .. اللي كان جالس قدام شي وراق خدام عليهم ... غي طلع ليه رقمها فالتيلي قلبه خلق و جاوب ديك الساع .. و جاه صوتها كاتشهق و تبكي .. قلبه تهز و لونه تخطف ....
جساس:مااالكيي. .. عفت دوي مزيان بلا ماتعصبي جدي فهاد الليل ....
عفت: هئ هئ. . رعااد .. رعاد ماعرفتش مالو هئ هئ 
جساس: كايغوت: كيفاااش مالو رعاد اش درتي ليه ....
عفت: ماعرفتش مالو لقيتو طايح و غايب و الدم خارج ليه من وذنيه. .. 
جساس: (وقف و كايمشي و يجي و يدوز بيديه على لحيته و شعره بعصبية): فييين. . فييين نتوما. ...
عفت: ماعرفتش سمية البلاصة هئ هئ. . حنا بوحدنا هنا ... اش غاندير ا سيدي ربي هئ هئ 
جساس: عفت .. عفت سمعييني. . تهدني. . عفت تهدني .. و تنفسي مزيان .. سيفطي ليا الموقع دابا ... 
قطعات عليه عفت و سيفطات ليه الموقع و بقات جالسة فالأرض و حاطة رأسه فوق ف خداها و كادوز على رأسه بيديها و تبكي. ...
دازت ساعتين و نص .. و سمعات الباب كايتزدح. ... ناضت فاشلة و غي كاتكابر حتى حلات الباب .. دخل جساس كايجري و تبعوه فرملية و المساعد. ...
دخلو جارين لباياص. ... أما جساس مشا كايجري عندهم لقا عفت كاتبكي و حداها رعاد .. ماعرف مايدير هو براسو عمرو شاف صاحبو فهاد الحالة .... 
بداو كايديرو ليه ف الإسعافات و عفت حلفات ماتحرك ليهم من حداه .... 
هزوه و داروه فوق هديك و خرجوه و دايرين ليه الأكسجين. . تبعاتهم عفت كاتجري و جساس وراها .. ركبو ف لومبيلونص و يالاه بغات تركب معاه عفت حتى حسات بيدين جروها. ..
جساس و معصب: فين غادية ...
عفت : (دموعها باقي على خدها ): بغيت نمشي معا راجلي ...
جساس:يالاه معايا انا.. هاحنا غانتبعوهم من اللور ...
عفت:هئ هئ لا غي خليني نمشي ... 
جساس:بلا ما تقسحي راسك و يالاه .. 
جرات يديها منه و مشات ركبات معاهم و جلسات حدا رعاد شادة ليه فيديه. . أما جساس شاف حتى عيا و مسح على وجهو بغضب و ركب ف سيارته و لحق عليهم .... 
◇◇◇ فبلاصة خرا .. و عند راسيل اللي كانت مخبية عندها ساروت ديال دار جساس ... حلات الباب و دخلات و بان ليها الضو طافي و السكات .. عرفات ماكاين حد ... بقات كادور فالدار و تفكر ف جساس و مبتاسمة. . و كاتخايل راسها هي وياه مزوجين و عايشين فدار وحدة .. بان ليعا باب محلول و هي دخل .. كان مكتب جساس اللي عمره خلا 
شي واحد يدخل ليه ... هو بالتلفة مللي خرج خلاه هاكاك ... دخلات و بدات كاتقلب و تشوف و تشم ف ريحته اللي مالية المكان .. حتى طاحو عينيها على شي تصاور مشتتهم فوق البيرو .. جلسات و هزاتهم بين يديها ... و بدات كاتحقق فيهم الشوفة .. كانو ديال عفت مللي كان مكلف رجال يتبعوها. .. تصاور كثار لعفت هي فبلايص مختلفة. ... 
راسيل مصدومة: كيفاش .... اش جاب هاد التصاور لهنا ... هاد الوجه ماخافيش عليا ... فايت ليا شايفاها ف شي بلاصة .... ( روعة كانت ورات ل راسيل تصاور العرس ديال رعاد) هزات وحدة منهم و خباتها عندها و ناضت خرجات من تما و هي الف سؤال كايدور ف بالها. ..
....... وصلو و اخيرا للمشفى و دخلو ديريكت من جهة المستعجلات. .. رعاد دخلوه لبلوك و عفت ف الكولوار غادية جاية بحال الموجعة اللي بغات تولد .. حتى بان ليها جساس داخل ... جا و وقف حداها 
جساس:فينو رعاد فين دخلوه. ...
عفت: هئ هئ ماعرفتش .. هما دخلوه و ماقالو والو .. 
كاتبكي و عينيها حمرين و نيفها حتى هو .... 
حسات ب الدوخة و كانت شوي و طيح كون ما يدين جساس شدوها. ...
جساس : وا جلسي الأرض شويا .. من قبيلة غادية جاية .. واااه غاع هادا حب ... صبري رآه دابا نعرفو اش واقع ....
بعدات منه و كاتغوت: واااش شكيت عليك ... عطيني التساع فينما مشيت تابعني. . كرهتك و كرهت راسي و حياتي حينت نتا فيها. . قتلني و هنيني من هاد العذاب ... الشخص الوحيد اللي بغاني بالصح و خاف عليا و عاوني و ضحا على قبلي رآه الداخل مرمي ماعارفاش اش بيه و لا اش واقع ليه ... هاالعار عطيني التساع. . و خليني نعيش ف راحتي. . باراك غي المشاكل اللي كل مرة كاتصب عليا كي الشتا ... هئ هئ. .. 
ماجاوبهاش و بقا كايشوف فيها بملامح ممحية. .. تنهد و داز من حداها و خرج من المشفى ... أما هي طاحت على ركابيها و شادة ف صدرها و كاتبكي. ...

جلسات مدة على داك الحال حتى شافت فرملية خارجة ممن لبلاصة لي فيها رعاد شداتها بترجي
عفت:الله يخليك قوليلي عايش يااك هو باقي حي...شنو..شنو عندو..ما ماتش راجلي ماماتش
الفرملية:تهدني اختي ..تهدني (خذاتها جلستها فكرسي وجلسات حداها) مسيو رعاد بخير دبا الحمد لله خاصو غير شوية ديال راحة 
عفت بفرحة:بصح..بصح..بغيت نشوفو ..دخليني عندو
الفرملية:دبا منقدرش هو تحت تاثير المهدئ ولمصلاحتو مدخليش عندو خاصو يرتاح وغذا ان شاء الله يقدر يخرج 
عفت:هو مزيان ياك...هو كان كينزف ..انا شفتو كينزف ش..شنو..شنو سباب
الفرملية ناضت وقفات:سمحيلي منقدر نقولك حتى حاجة تقدري تسولي طبيب لمتكلف بحالتو ...
دخل جساس جلس حداها متكي على الكرسي ومغمض عينيه شافت فيه عفت شوفت حقد
عفت بغضب:كنحلف ليك ويكون عندك دخل فلي وقع ليه غادي ندمك هلى كلشي...صبرت على اهاناتك وتهديدك على قبلو ..هو سبب لوحيد لي كان مانعني نوقف ليك فوجهك ..ولكن قسما برب الكعبة ويكون عندك علاقة بهاد شي حتى نقتلك اجساس 
جساس شاف فيها شوفة فارغة ورجع غمض عينيه متمللمش ومتهز فيه بهدرتها حتى شعرة ..لحظة اشمئزات منو انسان بلا قلب وبلا ضمير حتى سمعاتو تنهد تنهيدة من الاعماق وبصوت حزين عمرها سمعات ديك نبرة فصوتو
جساس و هو مزال فنفس الوضعية :رعاد خويا فهميها ...هذاك لي لداخل جزء مهم مم حياتي منقدرش نخسرو ..داك الانسان لي لداخل هو لوحيد لي فاهم وعارف انا شكون ..مستحيل نآذيه ونشرب من دم اي واحد يفكر يآذيه ..ديري هاد لهدرة حلقة فودنيك...(حل عينيه وخزر فيها) كنتو غير بزوج شنو وقع بيناتكم حتى وقع ليه هكذا
عفت:معرفتش .كنا...كنا كنوجدو نتفرجو لفيلم واتاصل بالمساعد ديالو..ومن..ومن بعد..لقيتو هكذاك 
جساس:يا ويلك ونلقاك كتكذبي 
عفت تسيفت عليه:شوف نتا صبرت ليك بزااف وهزيت هبالك فوق لقياس ..فرقني انا وراجلي عليك ..لو مان نيت كنت كيف كتقول خايف عليه وكتبغيه 
عفت تسيفت عليه:شوف نتا صبرت ليك بزااف وهزيت هبالك فوق لقياس ..فرقني انا وراجلي عليك ..لو كان نيت كنت كيف كتقول خايف عليه وكتبغيه مكنتش تهدد مراتو وتخونو ...تفووو منافق 
جساس ناض ساخط مشافش جيهتها عارف كل كلمة قالتها عندها فيها صح هو خان خوه ولكن هي ماشي حسن منو هي كتضحك عليه باغية غير فلوسو وتمثيلية ديال الزوجة المحبة متفوتش عليه هو ..هو عارف سحر اش كتسوى وشنو طينتها ..وحلف حتى يعرف شنو لي وقع فالكوخ وخلى رعاد يكون فديك الحالة ...طلع عند طبيب لي مقابل حالة رعاد..كان طبيب مع لفرملية وبيناتهم وراق وشي راديوات كيحقو فيهم و2 ديال تلفازات كيبينو دماغ ديال انسان كيشوفو فيهم ويهدرو 
جساس دخل لا سلام ولا كلام بجدية:ممكن تفهمني حالة مسيو هنري 
طبيب دار شاف فيه وشاف فالفرملية خرجت وجلس :تفضل اسيدي ..وتهدن
جساس بعصبية:كيفاش نتهدن ونتوما معاطيينا حتى خبار عليه 
طبيب:صراحة معرفت منقولك حالة مسيو هنري لحد الان مستقرة ولكن كاين مشكل ...
جساس:واش كتضحك عليا مستقرة وكاين مشكل اش هاد تمرضين ديال****
طبيب تنهد كيحاول يضبط اعصابو مراعيا لحالة القريب ديال لمريض:غير تهدن اسيدي ...القريب ديالك كيعاني من ورم حميد فدماغ ديالو نتيجة لتكتل دموي اثر حادثة ولا سقوط حاد معرفناش سبب رئيسي ليه ...هو كان مكيشكلش خطورة فالاول ولكن دبا كيضغط على العصب دماغي هو لي خلاه يغمى عليه وينزف ...
جساس مقدرش يهدر بصدمة 
طبيب كمل هدرتو:خاصو يدير عملية فاقرب وقت الا بقى هكذا يقدر يرجع مع الوقت قنبلة موقوتة تتلف ليه الاعصاب ديالو ...ولكن فهاد الفترة خاصو ميتوترش ويبقى بعيد على اي ضغط حتى نشوفوالحل لي يناسبو ..
خرج جساس مرفوع وهدرت طبيب كتتعاود رجع بتفكير ل سبع سنين قبل 
^^^فلاش باك طوكيو^^^
جساس:اوووه نووو واش هادي 1954 pegaso z فين لقيتها وشكون هذا لي قبل يبيعها ليك
رعاد بابتسامة :خاصك تكون رعاد هينري باش تجيب اش باغي 
جساس:تواضع الاخ شوية ...ودبا قول منين جبتها
رعاد متكي على طوموبيلتو جديدة:احمم احمم بكل تواضع عرفت بلي زيوس كابريل محتاج فلوس ودخل لصفقة خاسرة مع شي حد من وخسر نسبة من فلوس باه وكان حاصل باش يرجعهم وانا عطيتو لي باغي مقابل هاد زوينة 
جساس:ولد لحراااام طلع ينخااف منك ...
رعاد :لي يسمعك يقول راك محتاج ..ها فيراري دينو عندك فين تبان هادي لي عندي
جساس:لواه لبعابع واش هاد تاريخ كامل عندك وكتبرد عليا انا دبا ..دبا خلينا من لهدرة وندوزو لتطبيقي ..
رعاد بعدم فهم:واش كتقصد ..
جساس بابتسامة:هو هذاك...ولكن برجولة انا نتبرز مع هاد لعروسة 
رعاد رمى ليه سوارت وطلع فطوموبيل جساس بقاو فتسخينات وطلعو لجبل لي كيتسابقو فيه طريقو صعيبة ولكن المغامرة فيه مكتتعوضش بقاو مدة وهما كيدريفتيو حتى رعاد زلقات بيه طوموبيل فجرف .....

من بعد الحادثة اللي وقعات ليه و اللي دخل فيها ف غيبوبة .. مللي فاق عرفو بأنه كان عندو نزيف داخلي و مع المدة اللي كان ف غيبوبة ولا عبارة على كتلة و من بعد ورم ... كان ماكايشكلش عليه خطر كبير و لكن مع المدة يقدر يولي خايب و عاد شي اللي وقع دابا .. أي توتر أو ضغط كبير كايخليه يغيب ... داكشي باش رعاد قرر يعيش حياته على طولها و مابقاش كايتعصب و لا يتفقس مخلي كلشي بإيد الله .. حتى مللي بغا عفت رآه ما خلاهاش ضيع من بين يديه و تزوج بيها و قدر يخليها تبغيه بتعامله معاها. . يعني بسبب هاد الورم هو كان كايحاول يتعامل مع كلشي مزيان و يعيش حياته بعيد على المشاكل ..... 
هادشي مله داز على مسامع عفت اللي كانت فالباب .. حاطة يديها على فمها و كاتبكي و تشهق .. ماقادرش تحمل فكرة انه تفقدو. . الشخص الوحيد اللي بغاها بلا مقابل ... دخلها ل دارو و عاونها ... عمرو قلقها و لا خسر ليها خاطرها .. خلاها تبغيه بلا ما تحس .. و حتى ولات كاتحس ب مشاعر من جهته هاهو مرض و يقدر يمشي فيها .... 
صدمتها كانت قوية .. أو نقوله الصدمات كثرو عليها شحال ما حاولات تبان قوية إلا و غايجي نهار و تضعف و تنفجر ... و هادشي اللي وقع .. حسات ب الضبابة قدام عينيها و الدوخة و طاحت ماعاقلة على والو .. جساس اللي كان الطبيب سمعو الطيحة و خرجو كايجريو... لقاوها هي طايحة فالارض .. جساس عينيه خرجو .. و مشا كايجري هزها و دخلها لعند الطبيب و علامات الخوف باينين على وجهو .. 
قلبها الطبيب و هو حلف ما يخرج من تما بقا واقف مسمر حداه .. حتى ركبو ليعا السيروم. .. و قالو ليه باللي غي الإرهاق و العيا ... 
جر كرسي و جلس حداها .. عينيه فيهم معاني كثيرة .. كايشوفيها بحال شي حاجة ممنوعة ... ما يقدرش يقرب منها .. ماشي ملكه .. ماكاتخصوش. . قرب يديه لعند يديها و عاود بعدهم دغيا و جمع يديه على شكل قبضة و عروقه بارزين. .. 
جساس: اااخ ا عفت .. انا الي ضيعتك من بين يديا ... دابا وليتي مرات صاحبي .. واخا انا اول واحد شافك ... اليوم شفتك قداش كاتبغيه. . قد الحب اللي كاتكني ليه ف قلبك قد الكره اللي كاتحسي بيه من جيهتي. .. تنهد و مسح على وجهو بيديه .. ناض باسها فراسها و تنهد و خرج من عندها و توجه لعند صاحبو ...

صباح جديد ... و نهار جديد ... ف الغرفة فين دايرين رعاد اللي رأسه دايرين عليه شبكة و ناعس .. حداه عفت متكية فوق واحد الكرسي و باين فوجهها العيا و الحاجة ف كرسيها كاتقرا فالقرآن و تدعي مع فلذة كبدها. .. 
دخل عندهم الطبيب .. 
عفت: دكتور .. واش كاين شي تحسن .. من البارح باقي ما فاقش. ..
الطبيب: اااه حينت العلاج كاياخد وقت .. خسو على الأقل 48 ساعة ...
نزلات عينيها بحزن:و اشنو المعمول .. مللي فايفيق. ..
الطبيب: خسكم تقنعوه يدير العملية .. واخا نسبة النجاح ضعيفة و لكن ضروري منها ....
جاوباتهم الحاجة و صوتها مخنوق بالبكا:ولدي و كانعرفو رأسه قسح من الحجرة ... محال يقبل. ...
عفت:غادي نحاولو معاه .. بزز منه غايقبل .. مستحيل نخليوه يضيع من بين يدينا ... 
الطبيب: هادشي اللي كانتمناو حتى حنا .. المهم بالشفاء العاجل. . و رآه باقي ماغايفيق. .. 
خرج الطبيب و رجعات عفت لبلاصتها .. و قابطة يديه و كاتلعب بصباعه و دموعها دايزين. .. 
حتى سمعات التيلي ديالها كايصوني. . 
مسحات دموعها و ناضت هزاتو. . غي طلع ليها شكون و هي تخنزر و خرجت من البيت و شدات الباب من وراها. .. 
عفت : بصوت خافت و لكن مليان غضب: اش بيتي 
جساس: اممم شتك نسيتي راسك ...
عفت: واش مازال ماغاتفرقني عليك و تعطيني التساع. . 
جساس:حتى تفرقي مع رعاد ....
عفت:هداك هو النهار اللي عمرك تحلم تشوفه. .. 
جساس: اوا إلى هاكا و دايرة لينا فيعا العاشقة الولهانة. . جولييت بلا خبار روميو. . غادي تهزي قلوعك و تجي عندي دابا ... 
عفت: ماجاياش غي حلم .. 
و قطعات عليه .... تعصبات و غوتات بشويا و تنهدات و مشات للحمام .. غسلات وجهها و شافت راسها فالمرايا ولات كاتخلع .. وجهها لونه مخطوف و تحت عينيها كحل .. و فكر مرة كاتشوف راسها كي ولات كاتدعي الله ياخد الحق ف اللي كان حيلة و سباب جساس بطبيعة الحال. .. خرجات من تما و مشات خدات قهوة كحلة باش تقدر تبقا واقفة على رجليها .. حتى كاتلمحه جاي من بعيد و وجهو ماكايتفسرش. . الغضب طاغي عليه ... 
خافت و توترات .. ماجاتش فين تهرب حتى لقاتو شدها من دراعها و زير عليها ...
جساس:اناااااااا تقطعي عليا التيلي .. انا الحمارة .. ولكن طلقت ليك بزاف .. اليوم غادي تدفعي الثمن .. على هادشي كامل .. 
عفت:وا بعد مني ا عباد الله .. واش انا كل شويا نلقاك حدايا .. واخا تموت ماباقيش راجعة لديك الدار عندك ..

الحبس حسن ليا من أنني نكون عبدة عندك 
. سمعتي ....
جرها جساس بجهد حتى تكبات عليها القهوة سخونة على يديها و تحرقات. . بدأت كاتبكي و تسوط على يديها اللي دغيا ولات حمرة أما جساس خاف و توتر و ماباقي عرف مايدير ... شد يديها و بدا كايسوط عليها 
جساس:واش كاتحرقك. .. دوي واش كاضرك. .
عفت كاتبكي: راك حرقتي ليا قلبي ... و الألم دياله مايسوا والو قدام هاد الحرقة .. هئ هئ 
قرب يديها لهند فمه و طبع عليها بوسة .. و ما تجي غي قدام عينين راسيل اللي كانت جاية بكامل اناقتها كي ديما و هازة بوكي ديال الورد و جاية تشوف رعاد ... خرجو عينيها و عرفات باللي عفت هي نفسها اللي كانو فالصورة .. أما جساس باقي شاد يد عفت و كايسوط عليعا و هي كاتغبن و تبكي ...

بعدات عفت يديها منه و دخلات للحمام اللي كان حداهم انا جساس دوز على وجهه بيديه و تنهد و دخل ل عند رعاد .... راسيل اللي بقات واقفة فبلاصتها و مافاهمة والو و بزاف ديال التساؤلات فراسها .. حاولات تنساها و دخلات حتى هي عندهم ... شافها جساس و هو يخرج عينيه ..
راسيل بابتسامة و كلامها كله فيه الشيكي: السلام الحاجة ..
الحاجة: أهلا ا بنتي . علاش عذبتي راسك ..
راسيل: سلمات عليها: زيارة المريض واجبة و مادرتش شيحاجة كثيرة ...
الحاجة:الله يرضي عليك ا بنتي ... 
قربات من جساس و باتسلم عليه بالوجه. . و جات مه عفت حلات البيت و دخلات .. هز فيها جساس عينيه و كايتسنا يشوف ملامح وجهها و ردة فعلها مللي تشوف راسيل معاه و لكن هي غاعما داتها فيه ... 
جلسات حداه راسيل عاد انتابهات ليعا عفت ....
الحاجة:بنتي .. هادي خطيبا ولدي جساس .. يمكن عمرك تلاقيتيها. ..
عفت: ااه لا عمرني شفتها غي كانسمع عليها. ..
مشات سلمات عليها. ... 
راسيل: اوا باقي ماكاين حتى شي نتيجة .. باقي ما فاق ...
الحاجة: والو ا بنتي .. خس حتى تكمل 48 ساعة ... هاحنا كاندعيو معاه و صافي ... 
جساس غي مخنزر و طاوي رجليه و حاضي عفت اللي جلسات جنب رعاد و شادة فيديه و كادوز على راسو بحنية. . تعصب و ماحملش باقي يجلس يشوف هادشي و هو ينوض بزعفة و جر معاه راسيل ...
جساس: حنا غادي نمشيو .. حتى نعاود نرجع ...
الحاجة: واخا ا ولدي .. الله يرضي عليك .. راك عارف معزتك بحالك بحال ولدي ...
راسيل: الله يزيد فراحتو الحاجة و يشافيه. . مدام عفت فرصة سعيدة .. و الله يشافي راجلك ...
جساس غي كايسمع هاد الكلمة كايزيد يتعصب. . ولا حمر و قرب ينفاجر. . خرج دغيا و تبعاته راسيل كاتزرب باش تلحق عليه ... 
لقاتو ركب فاللوطو دياله .. دارت من الجهة الاخرى و يالاه بغات تحل الباب و هو يديماري. .. 
راسيل: جساس اويلي تسنا نركب. .
جساس: صوته باين فيه الغضب: واش انا اللي جبتك لهنا .. دونك رجعي باش جيتي .. 
خلاها واقفة بلاكة و كسيرا و خلا وراه غي العجاج. .و هي بقات واقفة مصدومة ف تصرفاتو اللي كل مرة كايوليو كفس. ... 
......... نهار جديد و احداث جديدة .. الساعة قربات 11 يال الصباح .. عفت و الحاجة جالسين على أحر من الجمر كل وحدة فيهم كاتدعي ف خاطرها .. 48 ساعة سالات و رعاد مازال ما فاق ... الحاجة كي ديما هازة قرآنها و كاتقرا و عفت شادة يديه و كاتلعب ف صباعو البيضين و فيهم شويا ديال زغب. ... حتى حسات بيه زير عليها ... وقفات بزربة و دموعها بداو كاينزلو بحال كانو على سبة. .. 
عفت : رعاد .. رعاد فيق عافاك .. هاحنا معاك .. رعاد .. 
حسات ليه عاود زير عليها و بدا كايتحرك .. الحاجة بدورها ق با ليه من الجهة الاخرى و عينيها كايلمعو .. 
بدأ كايحرك فراسو بشويا و فعينيه و حلهم. . و كايشوف فين هو ... 
عفت:هئ هئ رعاد .. رعاد حبيبي كاتسمعني. .. 
الحاجة: ولدي . ولدي الله يرضي عليك .. حل عينيك و شوفينا. ... 
دور راسو بشويا لجهة عفت و زير على يديها ... و كايدير حركات بفمه بمعنى بغا يشرب .. دغيا كبات ليه ف الكأس و عطاتو و هي معاوناه. .. حتى روا غليله و تسرح ليه حلقه. .. 
رعاد:ف...فين انا 
عفت:نتا فالكلينيك .. الحمدلله يا رب مللي فقتي ... هئ هئ خلعتينا عليك ... 
الحاجة:الله يا وليدي. . خليتينا محروقين عليك ... الحمدلله مللي حليتي عويناتك. .. 
رعاد: كح كح .. هاني .هاني حداكم صحيح ف صحيح .. 
عفت:ااه حتى خرجتيها مننا حنا خلعة. . دوزتي علينا 3 ايام ديال الجحيم. .. عمرك باقي تعاود ها هئ هئ 
شافها كاتبكي و بقات فيه و جرها خشاها فحضنه مزير عليها. . انا الحاجة خلاتهم بوحدهم و خرجات تعلم الطبيب باللي كاين ... 
ؤعاد:وا صافي البكاية. . صافي هاني حداك دابا ...
عفت:ماعرفتيش باش حسيت مللي شفتك طايح و غايب .. الدنيا ف عينيا ولات كحلة .. ولات عندي أمنية وحدة انك تفيق و نسمع صوتك و تشوفيا بعينيك ... رعاد نتا ماعارفش قداش خفت عليك و خفت نفقدك. .. راه نتا اللي عندي فهاد الدنيا ... إلى مشيتي نتبعك. .. عاد عرفت بقيمتك و بشحال كانبغيك. . 
ضحك بخفة و صوته باقي مبحوح: هههه اوا كان عليا من شحال هادي نمرض باش نعرف معزتي عندك... 
ضرباتو على صدره و غوبشات فيه بعينيها حمرين و نيفها حمر بالبكا. .. 
رعاد: ههه تقلقتي ... 
عفت: انا جالسة كاندوي معاك بنيتي و نتا كاطنز. .. 
رعاد: اااح و لكن عرفتي انا أسعد واحد فهاد الدنيا .. فقت على حبيبتي كاتعتارف ليا قداش كاتبغيني. .. 
عفت:كنت. . كنت دابا مابقيتش .. حينت نتا كاضحك و طنز عليا ... 

رعاد: اجي اجي عندي الهبيلة نقوليك ... وا غي قربي .. 
قربات ليه على نيتها و هو يجرها و طاح على فمها كايمص و يبوس و يجر غاع ديك الطاقة اللي عندو خواها فهاد البوسة و حتى هي مسايراه و متجاوبة معاه .. بقا جر يا ما تجر .. و بلا ما يحسو طبعات حداه و يديه نزلو كايتساراو فوق حوايجها حتى ل خصرها و ودخل يديه لجهة كرشها و بقا طالع و مطلع معاه تيشورت حتى بان صدرها أما هي مرفوعة مخلياه داير مابغا و سادة عينيها .. حتى سمعو الباب تحل. ..

تحل الباب و دخلات الممرضة اللي غي شافتهم هاكاك و هو يطيح ليها داكشي اللي كانت هازة و الصوت خلاهم يفيقو من دوامة العشق فين كانو هايمين. . عفت خشات وجهها ف صدره ماقدراتش تشوف شكون دخل أما هو خنزر فيها حتى كان غايطيرها و هزات داكشي دغيا و خرجات بحالها .. 
رعاد: ههههه الحشومية. .. 
عفت:نتا مامزيانش. .. كاتستاغلني. . 
رعاد:ياااااك. . و نتي زعما بريئة. . راه حتى نتي دغيا كادوبي .. كاتكوني طالبة عليها .. و غمزها ..
حناكها حمارو و ولات غي كادور ف عينيها :اححم لا لا .. نتا قليل الحيا ... حيد خليني نوض بحالي ... و نمشي نشوف اش بغات منك الممرضة .. 
رعاد:اااااح داكشي اللي بغيت عندك غي نتي بوحدك ...
عفت:اوا الله يقل حياك الماسخ. . انا اللي هبيلة دايرة فيك راسي .. 
ناضت من حداه كتقاد ف حوايجها و جمعات شعرها اللي تحل و هو متبع حركاتها و كايضحك ... 
تدق الباب و دخل الطبيب ... مبتاسم و بدا كايشوف واش كلشي هو هداك .. كمل و هو يوقف حداه ..
الطبيب: اوا السي رعاد .. راك عارف السبب اللي خلاك توصل بهاد الحالة. . 
رعاد: اححم نقدرو ندويو بوحدنا. .
خنزرات فيه عفت و ربعات يديها و بقات واقفة : ماعندي فين نمشي .. هادشي ماكايخصكش نتا بوحدك .. كلنا سمعتي .. ماشي قرارك بوحدك ... حياتك و صحتك كاتهمنا تاحنا و يقدر كثر منك غاع. . 
الطبيب:عندها الصح .. هاد المرة خرجات سليمة .. حينت جيتي فالوقت .. أما كون جاتك لا قدر الله جلطة دماغية .. 
عفت:رعاد .. علاش مقسح راسك .. بغيتي تمشي و تخلينا بوحدنا. . حتى صافي قلت كلشي تقاد و بغيتي تمشي و تخليني ... مالك اناني ... فكر فينا .. فكر ف ماماك فيا ف نعمة .. كلنا محتاجينك. . عافاك ا رعاد .. 
تنهد و نطق : انا هاد الموضوع سديتو 10 سنين هادي .. و ماشي العملية اللي غادي تحكم فيا .. الأعمار بيد الله ... هاد الموضوع سديناه صافي و انا ماموافقش. . 
عفت بدات كاتغوت: لا .. لا سمعتي .. غادي ديرها و بزز منك .. واش عندك شي عقل و لا ماتكسابوش. . علاش كاتشد الضد .. على قبلنا ا رعاد .. عافاك .. 
الطبيب:مدام عافاك تهدني. . المريض خسو الراحة ماشي يتعصب .. هادشي كايتحل بالهداوة ماشي بالصداع.. 
رعاد: عفت خليك بعيدة .. انا صافي قلت اللي عندي .. 
شافت فيه و عينيها حمرين و معصبة .. و تزدح الباب و خرجات .. مربعة يديها و كاتبكي و كاتمشا فالكولوارات ديال الكلينيك و عقلها مرفوع .. 
خرجات من الباب و لقات راسها فجردة ف الدخلة. . جلست فوق واحد الكرسي و حطات على راسها و جهدات ف البكا. . و كاتشهق. .. 
حتى حسات بيد تحطات على كتفها هزات راسها و لقاتو جساس .. دفعات يديه و خنزرات فيه : اش بغيتي لاش جاي عاوتاني .. عطيني ا سيدي التساع .. عييت منك و من الدنيا و من كلشي ...
جساس: علاش كاتبكي ...
عفت: كيييييفاش علاااااش . نتا بعد رآه أكثر واحد بكيت بسبابو سمعتي ... 
قرب و بغا يجلس حداها .. و هي تنوض و عطاتو بالظهر : بغيتي تجلس .. جلس هاني خليت ليك هنا كامل .. 
مشات و بقا هو متبعها بعينيه و كايغلي بالاعصاب .. اش ماكاينش فيه هو و كاين ف صاحبو .. ياك هو الأول بغاها .. و شافها ... علاش فضلات عليه صاحبو .. تنهد و عاود ركب فاللوطو ديالو و مشا فحالو. . أما هي حلا باب البيت بشويا و بان ليها رعاد ناعس .. عاودات شدات الباب و مشات عند الطبيب ديالو تدوي معاه. . 
دخلات و جلسات ...
عفت: سمح ليا ا دكتور على قبيلة .. واش قدرتي تقنعو؟؟
الطبيب: مع الأسف لا .. بقا معاند ..
عفت:و زعما مانقدروش نديروها ليه بزز رآه صحته هديك ..
الطبيب:بطبيعة الحال لا .. حينت نسبة نجاح هاذ العملية كاتعتامد بالدرجة الأولى على مدى استجابته للعلاج و تقبله ليه .. يعني إلى كانت نفسيته متأزمة رآه تقدر لا قدر الله ما تنجحش. ..
عفت:و اشنو الحل .. 
الطبيب: غانكتب ليه شي أدوية ياخدهم باش يوقفو النمو ديال الورم .. و خسكم تقدر تقنعوه فاقرب وقت ... 
عفت: شكرا ا دكتور .. و سمح لينا على الإزعاج 
الطبيب: الله ا ودي. . راه موسيو رعاد هنري هداك ... 
خرجات من عندو عفت و هي معصبة من تصرفات رعاد .. و مشات لعندو البيت .. لقات الحاجة و نعمة معاها و هو كايضحك معاهم. . دخلات مخنزرة. . سلمات غي على الحاجة و هزات نعمة اللي لصقات فيها مللي شافتها ..
الحاجة: بنتي .. عفت .. فين كنتي .. خسك تمشي ترتاحي فالدار .. راك 3 ايام هادي ما نعستي .. 
عفت: باقي عاقداهم و ماكاتشوفيش ف جيهتو: اوا ا ماما .. اش غاندير .. مكتاب عليا العذاب فهاد الدنيا .. 
الحاجة: لواه ا بنتي .. غاتمشي نتي ترتاحي .. و هاني انا معاه ... 
رعاد:و انا شكون يبقا معايا إلى مشات هي .. 
ماجاوباتش و مشات هزات حوايجها اللي كانو تما و مقابلاه غي بنص عين كاتشوف حالته كي ولات و واش كاين شي تحسن .. 
عفت: ماما انا غادي نمشي و ندي معايا نعمة .. حتى نرجع من بعد .. 
خرجات و خلاتو مصدوم فتصرفاتها. . 
الحاجة: مالها ا ولدي .. واش قلقتيها؟ ؟ 
رعاد: دايرة هادشي كامل حينت مابيتش ندير العملية. .
الحاجة:اوا عندها الصح .. ماشتيش حالتها كي كانت مللي كنتي غايب .. كانت غاتحماق. . فكر ا ولدي مزيان فكر .. راه نتا اللي عندنا فهاد الدنيا .. 
باس ليها يديها:الأعمار بيد الله الحاجة .. و الله يخليكم ليا ..

اليوم داز سيمانة باش رعاد فاق .. حالته تحسنات بزاف على قبل .. و اليوم جابوه للدار .. أما جساس قليل فين ولات كاتصادف معاه و ديما تيليفونها طافياه. ... و رعاد باقي ماقتانع ليهم بالعملية ... 
فبيت النعاس ديالهم .. رعاد ناعس فوق الناموسية و لابس ملابس بيتية و طالق عضلاته فوق الفراش و حداه نعمة كاتلعب و تدوي معاه بالاشارات. . أما عفت لابسة كسيوة حد المرفق و طالعة على الركبة ب شويا و معاها ليباموس و بوط قصير فيه شويا ديال الطالون. . طالقة شعرها و جامعة غي شي خصلات منه .. كانت كاتستف ف حوايجو و باقي مخاصمة معاه .. و غي كاتسوط و تردخ و هو مقابلها و كايضحك. .. بغا يجبدها حينت توحش كلامها ... 
رعاد: داير راسو مقسح:اااي راسي ... 
غي سمعاتو مشات كاتجري عندو مخلوعة .. جلسات حداه و كادوز على راسو بشويا .. 
عفت:و خايفة:مالك. . اش ضارك. .. واش كاتحس ب شيحاجة ...
رعاد:اااه. . راسي راسي. . غادي يطرطق. 
عفت:واش نعطيك دواك. . وا عافاك ا حبيبي جاوبني .. 
هو غي كايتاوه و داير راسو مريض .. 
عفت:رعاد .. جاوبني .. واش مريض بزاف .. 
ناضت بزربة و يديها كايرجفو كاتقلب على دوا و هو يطلقها هو بضحكة هزات البيت حتى بدأت نعمة كاضحك معاه 
تلفتات عنده عفت مخنزرة: اش عاد لعب البراهش. . 
رعاد: هههههه و شحال حبيبتي كاتخاف عليا و كاتبغيني. . 
عفت: تبغيك جنية انشاء الله. . 
رعاد:و ترضاي تولي عندك ضرة. . 
عفت: رعاد باراك من هاد الهضرة .. انا اللي هبيلة دايرة فيك راسي .. و مخلية قرايتي سيمانة هادي مامشيت .. 
رعاد:اوا حينت نتي كسولة كاتقلبي غي على السبة باش تهربي من تما ... 
عفت:ماغانجاوبكش. . 
رعاد:ايييه حينت عندي الصح ... 
خنزرات فيه و مشات كاتكمل جميع الحوايج. . 
رعاد: عفت .. 
عفت: الصمت 
رعاد: وااا عفت .. عفت حبيبتي الغزالة ديالي .. 
عفت: نعااام. . اش خسك تاني .. 
رعاد:اجي قادي ليا المخدة ضراتني. . 
عفت:راك واقيلة وليتي لاباس .. ماشي مهرسين ليك يديك باش ماتقدرش تحركهم. . 
رعاد:ياك دابا باش تجي تصايبي ليا كاتحاسبي معايا .. 
عفت:كاتسوط:اللهم طولك يا روح ... 
مشات و صايبات ليه المخدة و غي منترة و كاتدفع فيه .. 
رعاد: وا غي بشويا و نتي بيتي طرطقي. . 
عفت:باقي خاساك شيحاجة .. 
رعاد: شافيها بعينيه كلهم حب و شوق:خاساني نتي .. 
عفت تزنكات: اححم .. باراك من البسالة .. و دوي مقاد 
رعاد:بغيت بوسة .. 
عفت:البرد اللي غاتشد. .. 
رعاد:ياك .. اوا عقلي .. هاني كانقيد. .
عفت:و انا ماخايفاش. . 
لاحت عليه شعرها و ناضت كاتلوز قدامو .. و هو متبعها بعينيه و كايضحك و يدوز بديه على فمه .. حتى سمعو الباب كايدق .. 
حلات عفت و لقات قدامها بنت تكون حتى هي من عمر عفت .. شعرها شهب و دايرة كيلو ديال الماكياج و لابس حوايج ديال الممرضين و حدا صدرها قربات الصدفة تقطع بكثرة ما مزيرة و هازة صدرها .. 
بقات عفت كاتشوف فيها مصدومة .. 
جات الحاجة حتى هي : بنتي عفت .. هادي سارة .. مغربية و خدامة هنا ممرضة .. هي اللي غاتكلف ب رعاد حينت نتي قارية و انا عارفاني ماكانقدرش... دخلي ا سارة .. 
دخلات سارة للبيت و كاتفرنس فرحانة و من موراها الحاجة و بقات عفت واقفة فالباب مصدومة ... 
جمعات عفت غوباشتها تاني و مشات عندهم ... 
الحاجة: المهم ا سارة .. نتي غاتكلفي بولدي رعاد .. دواه ف وقته و كلشي . و حينت باقي ما كايقدرش يوقف بزاف .. 
دوات عفت بلا ماتحس: ماكاين لاش انا مقابلاه .. 
رعاد:بغا غي يعصبها حينت شافها كي ولات حمرة: لا غي خليها .. نتي يالاه قلتي سيمانة هادي مامشيت للجامعة .. غي خليها هي تقابلني و نتي ستاراحي. . 
الحلجة: اوا صافي .. انا هاني لتحت. . 
خرجات الحاجة و بقاو هما فالبيت .. عفت اللي كاتشوف شي شوفات ف سارة .. قربات تقتلها و سارة اللي فرحانة و غي كاتفرنس و تشوف ف رعاد .. أما هو حس باللي عفت نيت كاتبغيه بالصح و غارت. .. 
رعاد:عفت .. 
عفت:اممم ...
رعاد:تقدري غاع تنعسي فالبيت لآخر .. باش ترتاحي ... 
عفت خرجات فيه عينيها:اشناهواااا. . اش كاتخربق.. 
سارة بميوعة: اااه حسن باش انا نبقا هنا معاه إلى حتاج شيحاجة ... 
عفت:لا ا حبيبة .. راجلي ماغايحتاج والو فالليل مللي غانكون انا حداه .. 
رعاد: عفت قربي نقوليك .. 
مشات حداه و تحدرات عنده 
رعاد:شتي .. قبيلة مابغيتيش تعاونيني. . هاهو جاب ليا الله اللي يتهلا فيا و تعطيني حتى البوسة الي بغيت .. 
عفت:تبوسك لفعة انشاء الله. . مالقيتي شكون تبوس .. غي هادي لا طاي لا ف صالة كي النعامة ... سير سبر. .
رعاد: اااح على المغيارة ديالي .. 
عفت:شكون اللي قاليك غرت. . انا غي داوية و صافي ...

عفت شافت ف سارة: دابا غي سيري .. انا كاينة معاه .. مللي مانكونش عاد ديك الساعة جي عندو .. 
سارة مارضاتش و هي تخرج و عفت مشات هزات بيجاما و دخلات للحمام ... سلتات حوايجها و بقات كي خلقاتها مها. . يالاه تحدرات باش تشوف واش الما اللي ف الجاكوزي هو هداك حتى كاتحس بالنفس من موراها بورشاتها. . تلفتات بزربة و هي تلقاه واقف عليها ... خرجات فيه عينيها مصدومة .. أما هو صافي ماقدرش باقي يصبر .. كايشوفها قدامو حبيبتو اللي مالكة قلبه و عقله .. قرب حداها و خشا وجهه فعنقها و كايتنفس و نفسه سخونة. . 
عفت بهمس: رعاد راك باقي مريض علاش وقفتي راسك ..
رعاد: عفت .. مابقيتش قادر نصبر .. 

يالاه بغات تجاوبو حتى طار على فمها كايبوس و يجبد و يمص و يديه كايتساراو ف جسمها و يتلمسو ف صدرها اللي واقف... 
بقا نازل بيديه و هي ذايبة بسباب لمساته اللي كايذوبو الحجر .. حتى وصل لتحت و هي تفيق دغيا و بعدات من حداه .. هز فيها راسو و عينيه معسلين. . 
رعاد: ماعندك مناش تخافي ا حبيبة .. ماغاديش نقدر ندير شيحاجة اللي نآذيك. . 
هي حشمانة و حناكها حمرين: اححم ماشي هاكاك .. مايمكنش دابا .. انا انا فيا ليغيكل. . 
خنزر : اوووف اش عاد الزهر .. 
مابقاش شاف ف جهتها و سلت حوايجو و هي دورات وجهها دغيا و دخل تحت الرشاشة. . ماقدرش يدوش و دخلات على وعدها و سعدها. . عاوناتو حتى دوش .. و بطبيعة الحال كل شويا كايخطف بوسة و شبعها تلماس وعبيز. .. كملات ليه و جابت ليه الفوطا .. دارها و خرج و بقات هي دوشات .. كملات و خرجات لابسة بينوار .. لقاتو متكي و شعره باقي فازك. . و كايتفرج ف التلفازة. . 

نشفات رأسها و ذهنات جسمها ب كريم ديال الفاني و دارت سبراي ديالو .. عاد لبسات بيجاما سميطات و ب شروط حينت البيت عندهم سخون .. و مشات هزات فوكو صغيرة و جلسات حداه كاتنشف ليه شعره .. كملات ليه و عطاتو شرب دواه .. و تكات حداه مخشية ف صدره كايتفرجو. . 
صباح جديد .. واخا الجو مغيم و الشمس ماكايناش. . هدا هو الجو ف كندا ديما البرد .. فاقت عفت هي الأولى و طفات الغيفي. . شافت راسها كانت ناعسة ف حضن رعاد .. ما سخاتش تنوض من تما .. باستو ف نيفه و لحيته و ختماتها ب بوسة ف فمه .. عاد ناضت .. غطاتو مزيان و ناضت طلات على نعمة اللي كانو حتى هي ناعسة معاهم .. باستها و غطاتها و دخلات للحمام .. دارت روتينها و لبسات غوب كحلة طويلة و كتافها طايحين و زادت فوقها كويرا فالبوغدو بحال البوط .. صايبات ماكياج مع عكر حمر و جمعات شعرها مشيطة .. هزات كتوبها .. و دارت ريحتها 
يالاه بغات تحل الباب حتى بان ليها رعاد فاق و بغا ينوض مشات عندو كاتجري وقفاتو. .. 
عفت: غي بشويا عليك فين نايض الصباح هدا .. 
رعاد: بغيتي تخرجي بلا ماتشوفيني. . 
عفت: ماكنتش باغيا نفيقك. .. 
رعاد: اااح على حبيبتي .. وا خليني معاك مزيان و سيري مسحي داك العكر .. 
غوبشات: و مالك هاكا.. حرام عليك .. ديما كاتخسر ليا كلشي .. 
رعاد : سيري تمسحيه و لا ماكاين خروج .. 
عفت: اووف ا رعاد اووف .. 
مشات مسحات منه شويا .. 
عفت: يالاه ا حبيبي هاني مشيت .. 
رعاد: و اراي شي بوسة .. 
مشات عندو و هو يجرها باسها ف فمها بوسة حارة. . حتى مسح العكر اللي بقا .. 
رعاد:راه الشيفور يوصلك ..
عفت: لا ماكانحملش يوصلني هو .. 
رعاد:اوا صافي هزي اللوطو ديالي حتى ناخد ليك وحدة .. 
عفت نزلات راسها :ماعنديش البيرمي. . 
رعاد:وب هادشي علاش تقلقتي. . وا صافي انا غانعلمك بيدي. . باسها ف حنكها و مشات و هي ماحاملاش راسها حينت غاتخليه مع هديك الممرضة. . 
نزلات و خرجات بلا ما تفطر .. و لقات الشيفور فالباب .. ركبات فاللوطو و وصلها لجامعة .. 
دخلات و شافت استعمال الزمن ديالها .. و لقات باللي ماقارياش اليوم .. تعصبات حينت تعذبات على والو .. 
خرجات للباب ديال الجامعة و كاتسنا ف الطاكسي .. حتى وقف جساس حظا رجليها باللوطو ديالها .. بعدات و قطعات الشانطي. .و عاود دار و حبس عليها الطريق و نزل .. 
عفت: دابا اش بيتي .. لاش جاي عاوتاني. . واش انا مانقدرش نتهنا منك .. 
جساس:طلعي .. 
عفت:واش نتا حمق فين غانطلع. . 
جساس:ركبي و بلا هضرة .. 
عفت:ماراكباش و ماغادياش معاك .. و زايدون راني قارية ..
جساس:ركبي و باراك من الكذوب .. راني عارفك ماقارياش. 
عفت تعصبات و بدات كاتغوت:واش نتا مسالي راسك .. تابعني و عرفني ماقارياش. اش بيني و بينك ا خويا .. 
ابتاسم باستهزاء: ههه خوك .. بيناتنا داك الفيديو ديال ديك الليلة .. قالت ليك خوها .. إلى ما ركبتيش 
عفت:الله ياخد فيك الحق .. ركبات و زدحات الباب .. و هما غافلين على عينين مقابلينهم و كايتوعدو ليهم الشر .. 
كسيرا جساس فالطريق حتى بدأ خارج على المدينة .. تلفتات عندو و مخرجة عينيها : فين غادي بيا .. 
جساس:تديري خدمتك ... 
عفت:اش كاتخربق. .. 
جساس: غاديين للفيرمة عندك ماديري تما .. 
بدأت كاضرب ليه فاللوطو و تغوت و هو يشدها من شعرها بجهد .. 
جساس:بربي و ماتزميها حتى نقلب دينمك ف شي قنت و نرميك للكلاب بحالك ..
عفت: اللهم النوت و لا نبقا معاك الشماتة .. 
شدها بجهد و هو يدفعها حتى تضربات مع الجنب ديال اللوطو و تجرحات فوق حاجبها و بدات كاتبكي و تدعي فيه ... 
فلوطو خرا اللي كانت تابعاهم فيها راسيل و هي معصبة .. هزت تيليفونها و ركبات نمرة رعاد و سيفطات ليه " نهار تفيق من الكلبة و غاتعرفي مراتك اش كاتسوا غايكون فات الفوت. .. مراتك ظابا كاينة خارج المدينة و كاتخونك" 
أما عفت و جساس وصلو و اخيرا .. دخلو للدار اللي ف الفيرمة و هي غي كاتغوت و تسب فيه .. انا هو كايوجد ليعا اش خسها دير .. و تاحد فيهم ماعارف باللي الثلج اللي كان غي قليل دابا تجهد و الطريق تحبسات. .. و محال يقدرو يرجعو هاد الليلة ... 

بقات عفت جالسة لتحت كاتعاير فيه و تدعي .. جبدات مرايا من ساكها و شافت وجهها و لقات جنب عينيها مجروح. . و هي تزيد ف الغوات ... نزل هو كي ديما مبرد و عاقد غوباشتو. . 
جساس: طلعي ديري خدمتك .. 
عفت: واش انا خدامة جابها ليك باك .. عيقتي و الله .. انا بغيت نمشي بحالي .. 
جساس: خروج من داك الباب و طلعي ديري داكشي اللي قلت ليك حينت ماحدك كاتعاندي و نتي كاتزيدي تعقدي ف الأمور ... 
عفت: الله يعطيك شي مصيبة اللي تخليني نشوفيك كاتعاني ولو في شويا من هادشي اللي معيشني. . 
ضربات فيه و طلعات .. أما هو مشا هز كأس ديال الشراب و سيغار و تقابل مع الشرجم و معصب من الكلام اللي كاتقوليه. . كايحس ليه بحال خناجر ف قلبه .. 
دخلات عفت لأول بيت لقات قدامها كان كله مغبر و موسخ .. بدأت كاتجمع و تمسح و تعاير فيه بجهد و تدوي مع راسها ... 
عفت: سير الله يلكيها ليك .. الشماتة .. عيييفة الرجال ... اويلي ا سيدي ا ربي .. انا هنا و مخلية راجلي مع ديك اللفعة. . يا ربي تسمح ليا على هادشي .. راك شاهد و عالم باللي ماشي بيديا. . يا ربي جازي كل من كان حلية و سباب ف عذابي. . يا ربي عاوني ..
رجعات كاتجمع و تبرغم و هو طلع و بقا واقف عند الباب كايسمع فيعا و حاضيها اش كادير .. حتى تفكرات رعاد و باللي مشا الحال .. يالاه بغات دور جتى لقاتو قدامها كي سحت الليل .. 
قفزات و تخلعات: اوووف .. حنحن. دير الحس و انت كاتسلت كي داك الحنش .. 
جساس: بقا ليك شويا و تشوفي عضة هاد الحنش كيدايرة .. 
عفت: حيد من قدامي .. بغيت نزل ... 
جساس:مازال ما كملتي ..
عفت:عرفت ..
جساس: اوا مللي عرفتي فين نازلة ...
عفت: ندوي مع راجلي .. ياكما حتى هادي غاتمنعني منها .. جنس كيداير ... 
دفعاتو و دازت و هو تبعها معصب .. لقاها هازة تيليفونها و مخنزرة ..
عفت: عطيني شارجور. ..
جساس: هههه و إلى مابيتش ..
عفت: دابا بلا تبرهيش. . عطيني الزمر خليني ندوي مع رعاد.. و لا خلينا نقودو فحالنا 
جساس: ااااا. . القطيطة ولات كاتخسر الهضرة .. بغيتي ترجعي الأصل ديالك الموسخة ... كايقولوها عمر الرقاص ماينسا هزة الكتف ... 
تنهدات : دابا بلا هاد الزمر كامل .. عطيني الخرا خليني ندوي ...
مشا خرج هو اللوطو يجيبو ليها و بقات هي كاتسنا. .. 
رجع و هو مخنزر .. عطاه ليها و بقا واقف ... 
عفت: مالنا .. مالك واقف عليا كي العمود .. دايرين عساس عليا بلا خباري ...
جساس: راه غانخلي دار بوك .. إلى زدي كلمة وحدة .. 
خافت و هي تسكت 
جساس: الطريق محبوسة بالثلج. ..
خرجات عينيها : كيييييفاش 
جساس:كيف كاتسمعي. . مانقدروش نرجعو دابا حتى تحل. .. 
بدأت كاتبكي و تولول :هئ هئ يا ربي واش درت من ذنب ف حياتي حتى تجمعني بهاد معذوم الرحمة .. 
خشا يديه هو ف جيبو و ماجاوبهاش و مشا.. أما هي دارت التيلي يتشارجا و خايفة .. كي شعلاتو لقات 10 ديال ليزابيل من عند رعاد ... بلعات ريقها .. و دوزات ليه الأبيل. . 
باقي يالاه صونا المرة الأولى و هو يجاوب و جاها صوته معصب و كايغوت .. بعدات التيليفون على وذنيها و خلاتو حتى كمل 
عفت: الو .. 
رعاد: بالغوات: واااش دلك التيليفون دايرينو ليك الناس باش تبقاي طافياه. .
عفت:رعااد غي بشويا عليك راك باقي مريض ...
رعاد: على اللي مزوج بيك نتي غايبقا على راحته .. ديما ديما كاديري العكس ديال كلامي.. 
عفت:بصوت خافففت: وا دابا غي سمح ليا .. و باراك من الغوات ... 
رعاد: مالكي تعطلتي ...
عفت: رعاد .. شوف .. دابا حنا .. أما مللي جيت لقيتهم دايرين خرجة لواحد المعمل خارج المدينة ..
قاطعها كايغوت: واش غاتحمقيني. . كيفاش خرجة ...
عفت:و الله يهديك .. غي سمعني بعدا .. دابا انا مع كنت غايبة سيمانة ماكانتش فراسي .. المهم دابا حنا جينا ياك .. و المشكلة الطريق تسدات بالثلج و ماعرفتش امت غانرجعو. .
رعاد كايحاول ما يتعصبش: ف اينا بلاصة نتوما نسيفط ليك الشيفور ..
عفت:واش انا كانقوليك الطريق محبوسة و نتا كاتقوليا الشيفور .. هاني دابا بحالي بحال الناس غي تحل الطريق غانرجعو .. 
ماجاوبهاش و قطع عليها حينت تعصب .. أما هي بقات جالسة و كاتخنزر ف جساس اللي كايطل من الشرجم ... 
عند رعاد قطع و هو بالو كله معاها .. ندم لاش خلاها غاع تمشي ل شي جامعة اليوم .. و الممرضة حداه كاتحاول تبرد فيه حينت خايب عليه يتعصب .. عاود هز التيلي ديالو و هو يدخل لجهة المسجات. . و طلع ليه آخر واحد اللي كان من رقم بخيفي. . قراه و بقا مصدوم و مخرج عينيه .. و لمن سرعان ماعاود نعل الشيطان و قال غي شي حد هاداك بغا يجبد الصداع. . و هو تايق ف عفت ..

عند راسيل ... مللي تبعاتهم و عرفات هم مشاو الفيرمة .. بكات و غوتات حتى شبعات .. واخا كلشي هي مازال كاتبغي جساس .. رغم تعامله معاها .. عمرو قالها شي كلمة زوينة .. واخا كادير غاع جهدها باش ترضيه. . مي دابا هو كايخونها و مع شكون مرات صاحبو .. هادشي اللي فهمات و هادشي اللي غايفهم أي واحد يشوفهم بجوج .. كسيرات باللوطو ديالها و ماوقفات حتى ل قدام الفيلا ديالو .. جبدات السوارت اللي كانت مخبية و دخلات .. طلعات ديريكت للمكتب ديالو.. حلاتو و دخلات ..
بقات كاتقلب بين الركاني.. حتى طاحت عينيها على ملف و عليه سمية عفت .. 
حلات عينيها و جبداتو دغيا .. دارتو ف ساكها و خرجات من الدار بزربة .. ركبات فاللوطو ديالها .. و كسيرات لدارها ...
دخلات و جبدات الملف .. حلاتو و لقات فيه كاخت ميمواغ و شي تصاور ديال عفت لابسة حوايج ديال رقص .. مافهمات والو و دارت هاديك لاكاخت ف تليفونها. . خدماتها و طلع ليها فيديو .. و يا صدمتاااه لقاتو ديال عفت و جساس من ديك الليلة .. وجوههم باينين مزيان و كايبانو انهم مستمتعين. . فشلات و رجليها خواو بيها .. عينيها عمرو بالدموع .. و حلقها نشف .. جلسات فوق الكرسي و هي كاتنهج و مصدومة. . و الفيديو خدام و صوت اهاتهم هو 
اللي كايتسمع. ... 
▪▪▪▪▪ عند عفت و جساس .. طاح الظلام و هما باقيين تما .. عطاها تأكل و هي مابغاتش غي جالسة و مخنزرة .. و كل شويا رعاد كايصوني عليها. .. و معصب .. و هي خايفة لا ما تسرحش الطريق و يباتو هنا .. أما جساس جالس ف الجهة الأخرى و كايشرب و مخنزر ... 
نطق بصوت فيه نوع من الالم: علاش ... 
هزات فيه راسها: كيفاش .. اش كاتخربق تاني .. شفتي بسبابك فين واحلين. . الله ياخد فيك الحق. . 
تنهد و غمض عينيه : علاش هو و ماشي انا ..
عفت:اش كاتخربق ...
جساس: ياك انا اول واحد عرفتي .. داكشي اللي عندو عندي حتى انا .. اللي حليتي عليها فمك تلقايهاا ظ. الفلوس كلشي .. علاش ختاريتيه هو و انا لا .. 
عفت: حينت هو عرف ب قيمتي. . عاملني مزيان .. عاوني بلا مقابل .. ضحا على قبلي .. و بغاني. . نتا اش درتي .. هنتيني. . عذبتيني. . خسك غي الفرصة فين تسبني و تعايرني. . خديتي المقابل على قبل الفلوس .. اش غانبغي فواحد اناني .. كايهمو غي راسو .. 
زف بالكأس حتى تهرس و هي تخلعات و جمعات رجليها عندها .. 

ناض هو لبس لافيست ديالو و خرج 
بقات هي جالسة و خايفة لا يدير ليها شيحاجة حينت حسات باللي قسحت معاه الهضرة ... 
بقات هاكاك حتى سمعاتو دخل .. و جت ل عندها 
كايدوي و هو مخنزر و ماكايشوفش جهتها: نوضي رآه تحلات الطريق ... 
ناضت هي دغيا فرحانة .. هزات ساكها و خرجات .. طفا هو الضواو و تبعها .. ركبات و ركب و غي ساكت و ماكايشوفش جهتها ...
خدم اللوطو و مشا طاير ... مور ساعتين ديال الطريق .. وصلو حدا بلاصة قريبة ل دار. . وقف اللوطو .. يالاه هي بغات تنزل حتى شد ليها يديها .. نتراتها منه مخنزرة 
عفت:مالنا اش كاين تاني ..
جبد شي وراق من اللور و عطاهم ليها : وقعي ف هادو 
بدات كاضحك: ههه لا زوينة .. انا اشنو سبابي فهاد الزمر كامل هو توقيع و بغيتيني نوقع تاني .. سير سير خليني نمشي ف حالي .. 
يالاه بغا تنزل حتى عاود حبسها و زير على يديها .. 
جساس: قرايهم و شوفي ديالاش عاد دوي ... 
تنهدات بنفاذ حيلة و خداتهم من عندو كاتقراهم. .كل كلمة كاتقراها عينيها كايلمعو و الفرحة بانت على وجهها .. 
عفت: لا مايمكنش .. شي لعبة جديدة هادي ياك .. 
جساس و عينيه فيهم حزن : لا انا مانطعنش. . انا كانجي gود .. دابا نتي ختاري توقعي و لا بلاش ... 
عاودات قرأت دوك الأوراق و هي باطير بالفرحة و مامتيقاش راسها .. وقعاتهم. . نزلات من اللوطو فرحانة و نزل حتى هو .. بفرحتها طارت عليه عنقاتو. . و ماشافوش الراجل اللي مسيفطا راسيل باش يتبعهم و صورهم و هما هاكاك ... 
مشات كاتجري بلا ما تقول حتى كلمة و هي فرحانة أما جساس تنهد و ماعارفش راسو علاش دار هادشي .. هاهو دابا صافي غايفقدها بمرة. . و عرف قداش كاتبغي صاحبو. . ضرب برجليه البنو ديال اللوطو و ركب فيها و كسيرا .... 

دخلات عفت للدار و كان السكات باين كلشي ناعس ..طلعات لبيتهم و هي فرحانة و عينيها كايلمعو و اخيرا تهنات من اللعنة اللي كانت تابعاها. . قباض روحها تهنات منه .. 
يالاه حلات الباب حتى بان ليها رعاد متكي و سارة كاتوكل فيه و جالسة بجنب الناموسية و قربات تكا عليه ... 

يالاه كانت فرحانة حتى جمعات غوباشتها و حسات بقلبها فيه نغصة و صدرها بحال العافية شعلات فيه ... زدحات الباب بجهد حتى قفزو بجوج. .
شافها رعاد و ناض بزربة واخا مريض و مخنزر و كايغوت
رعاد: على السلامة .. كون بتي حسن لاش جاية دابا ..
عفت بنفس نبرة صوته: ايييه باش نخليك تاخد راحتك هنايا. . أما دابا رآه قطعت عليك اللحظة .. 
رعاد: عفففت. ما تزيديش تعصبيني. . 
يالاه بغات تجاوبو حتى بانت ليها هديك باقي جالسة تما و كاتفرنس: تهزي نتي خرجي عليا من بيتي.. داكشي اللي بقا نعسي حداه نيت ....
حلات الباب : يالاااااه خرجي ... 
ناضت هديك ماحاملاش راسها خرجات و هي تزدح الباب عليها عفت و تمات غادية للحمام حتى جبدها من دراعها بجهد : باااقي ما كملت معااااك الهضرة ....
عفت: عيانة و مامسالياش. .. 
رعاد: عفت ... دوي ماحدي باقي مبرد و كاندوي بفمي رآه شويا تلقايني كاندوي بطريقة خرا ...
عفت: ياك قلت ليك فين كنت ... و عيطت ليك و عاني رجعت .. 
رعاد: اااااخر مرة سمعتي. . (كايهددها بصبعه)آخر مرة باقي ديري بحال هاكا .. لا رحلات لا زمر .. ندمتيني غاع علاش دخلتك تقراي .. أما هانتي جلسي ف دارك مع بنتك اللي بغيتيها تجيك. . 
ماجاوباتوش و طلقات من يديه و دخلات للحمام معصبة .. أما هو مسح على وجهه معصب و ستغفر الله و مشا شرب دواه و تخشا ف الفراش هاز كتاب كايقراه. . 
خرجات عفت من الحمام لابسة بيجاما دافية فالابيض و الأحمر .. جلسات كاتدهن وجهها و يديها و هو حاضيها كي معصبة و عارفها غارت من الممرضة. .. ما حس براسو حتى لقا راسو واقف من موراه و معنقها. . هي قدامه و هو وراها و خاشي وجهه فعنقها كايشم ف ريحتها اللي بحال مسكر ليه .. و هي بورشها ..
رعاد بهمس و صوته و أنفاسه السخونة كايحرقوها ف عنقها و يخليو كرشها فيه بحال شي فراشات: اااح على حبيبتي كاتغير عليا ..
عفت كاتفشش و تغبن: اااه حبيبتك اللي غوتي عليها قدام هديك خيتي و مدخلها معاك البيت .. 
رعاد: و رآه حينت نتي ماكنتيش. . 
عفت: صافي غي تهنا ا سيدي غادي نبقا حداك حتى تبرا ور نطلع ليك فالراس .. 
رعاد: عمرك ما طلعي ليا فراسي .. كل نهار كانزيد نبغيك كثر ... 
تلفتات عندو و شدات ليه يديه و باستهم : عرفتي ا رعاد قداش كانبغيك. . واعدني عمرك تخلا عليا و لا تنساني. . 
باسها ف عينيها بجوج و حنكها : إلى قدرتي نتي تعيشي بلا الهوا رآه انا غانقدر نساك. . 
قرب منها و بدا كايقبل فيها بكل حب و شوق .. حتى حلات فمها و دخل هو لسانه كايتسارا ف فمها و يتذوق رحيقها. .. حتى حس براسو صافي سخن و هي بدات كاتنهج. . عاد بعد عليها . 
رعاد^و عينيه معسلين: امت غاتسالي منك خلاص هاد ليغيكل. . مابقيتش قادر نصبر ..
عفت:هههه غي زيد صبر .. 
جراتو من يديه و مشاو نعسو مخشيين فبعضياتهم. .. 

اليوم دازت 15 يوم ... رعاد تشافى و باقي ما قدروش يقنعوه بالعملية. . أما جساس عمرو باقي شاف عفت و لا تلاقاها. . ولا غي دافن راسو فالخدمة باش يقدر ينساها. . أما راسيل كل مرة كاتسيفط شي تصويرة ل رعاد .. حتى أنها مرة سيفطات صورة ليهم و هنا معانقين. . عفت و جساس .. مي غي وجه عفت اللي باين. . و رعاد قربلها مع عفت و قالت ليه باللي غي سهيل .. واخا هاكاك تخاصم معاها و ل دابا باقي كلامه معاها قليل و مقلق منها ... 
كي كل صباح .. رعاد فاق و لبس حوايجو. . بقات ليه غي الكخافاط. .. شافتو عفت اللي كانت حتى هي فايقة و لابسة حينت عندها الجامعة و جات باتصايبها ليه .. تعلات على قرون صباعها و بدات كاتقادها ليه و تحلون عليه مي هو كايحاول مايشوفش فيها باش ما يضعفش. . كملات و رشات ليه ريحتو و دارت منها حتى هي و باستو ف حنكه. . ما قاليها هو والو .. حده باس نعمة و خرج .. و بقات هي كاضحك عرفاتو غي كايتفشش عليها. . كملت و نزلات.... 

نزلات تفطر مع الحاجة ... 
عفت:صباح النور ماما .. 
الحاجة: صباح الخير بنتي ... كي صبحتي 
عفت: فرحانة: لاباس .. 
الحاجة :اممم شتك فرحانة اش واقع ... 
عفت: والو غي اليوم عيد ميلاد رعاد و كي شتي ملهي فالخدمة و نساه. .. و انا دايرة ليه مفاجأة فالليل ... 
الحاجة: أمم و انا معروضة و لا لا ....
عفت:ههههه مايمشيش بالك ل بعيد رآه غاندير ليه حفلة و نعرض على صحابنا و صافي .. غاندير ها هنا نيت ف الفيلا. .
الحاجة شدات ليها يديها:الحاجة لله يرضي عليك ا بنتي .. من نهار دخلتي لهاد الدار و حنا فرحانين .. عمرني شفت ولدي بحال هاكا .. 
عفت:شتي ا ماما مللي كانشوفكم نتونا فرحانين هاديك هي الدنيا و مافيها .. يالاه خسني نمشي تابعني شحال من حاجا. . ملما ردي معاك البال ل نعمة راك عرفتيها ولات كاتمشا و خصها غي ماتنبش. . 
الحاجة : كاتوصيني على بنتي .. سيري سيري هديك رآه هي عويناتي. .
عفت:ههه غادي نبدأ كانغير. .. 
الحاجة: اوا سيري الله يعطي عقل .. 
باستها و خرجات و هي فرحانة و متحمسة المفاجأة. . 
وصل الليل .. و طاح الظلام.. القمر و النجوم زينو السما الصافية ... تشعلو الأضواء ف فيلا رعاد .. و كلشي واجد .. كايتسابقو مه الوقت باش حتى حاجة ما تبقا ناقصة .. عفت بيدها وقفات على كلشي .. كان كلشي حاضر من غير جساس ... أما راسيل حتى هي كانت واقفة لابسة كسوة كحلة بحال لون قلبها .. و كاتبتاسم باستهزاء و هي كاتشوف ف عفت اللي فرحانة و رجعات ليعا اللمعة ف عينيها و حناكها توردو من جديد .. من بعد ما عفا عليها جساس و لغا العقد .. كانت كاتدور و تمشا بين التاس بحال شي فراشة و غاع الأعين مقابلينها. . خصوصا مللي بدلات لون شعرها و رجعاتو مفتوح. . و زادت كملات بخيط الريح اللي دارت فوق راسها و كسوتها البيضا بحال ديال الاميرات و ماكياجها الجريء اللي برز جمالها الجذاب. .. سمعو صوت اللوطو و قطعو الحس و طفاو الضواو. . دخل رعاد للدار و هو عيان من مور نهار طويل ديال الخدمة .. حتى كايلقا كلشي قدامو و الشهب ف السما تطلقو بألوان مختلفة. . و كلشي كايبارك ليه و يتمنا ليه طولة العمر و حياة سعيدة .. مي هو عينيه كايقلبو على اميرته. . محبوبته اللي سكنات قلبه و عقله .. لمحها جاية من بعيد .. كاتمختر و تمشا بطريقة مغرية .. جمالها فتنو كلما كاتقرب كثر دقات قلبو كايزيدو ماكرهش يهزها و يخطفها و يخبيها. .. بغاها ليه بوحدو .. عشقه ليها فات الحدود .. وصلات عندو بابتسامتها و براءتها. . هاز ف يديها غاتو فيه صورتهم هو و هي و نعمة و الحاجة و شاعلة فيه شميعات. . بغا يبوسها و يعنقها و لكن الغاتو واقف بيناتهم. .. 
عفت بصوتها العذب:كل عام و انت بالف خير حبيبي .. كل عام و انت ب جنبنا سند لينا .. كل عام و انت راجلي و حبيبي و تاج راسي. .. 
قرب ليها و باس جبهتها و طفا الشمع و قطع الغاتو و هز طرف و وكلو ليها و الثاني عطاه الحاجة. . من بعد جابو واحد اخر كبير للمدعوين. . يالاه بغا ينفرد بحبيبته و يمدح جمالها و يتغزل فيها حتى بدأ التيلي ديالو كايصوني. . ماداهاش فيه المرة الأولى و عاود الثانية و الثالثة .. حتى تعصب و جبدو .. لقا نمرة بخيفي. . بغا يجاوب مي الصداع .. استاذن منهم و باس عفت ف حنكها و مشا بعد على الصداع .. يالاه بغا يجاوب حتى طلع ليه مساج. . حلو و لقا فيه صدمة عمره .. فيديو عفت و جساس .. تصدم و عينيه خرجو .. كايشوف مراته و حبيبته. . روحه .. مع رفيق عمره .. خوه. . فنفس الفراش .. أجسادهم متلاحمة و أصوات اهاتهم هي اللي كاتسمع. . موقف ماتمناهش لعدوك. . صدمة عمره خلاتو يفقد الوعي و يطيح مغمى عليه و الدم خارج من نيفه و وذنيه. .. 

كانت اجواء احتفالية بامتياز وعفت مسايعاهاش الفرحة اخيرا غادي تعيش هانية مع حبيبها ورفيق دربها كانت جالسة مع الحاجة ونعمة كدور حداهم وهما فرحانين بيها شاف رعاد تعطل دخلات طلعات لبيتهم ملقاتوش شافت فدوش حتى هو مكانش فيه هبطات تجهات لبيرو ديالو حتى كتتصدم من المنظر ديالو فالارض مشات كتجري عندو كتحرك فيه وكتحاول تفيقو ودموعها نازلين والخوف من انها تفقدو بقات كتغوت على الله غير يسمعها شي حد بسباب الموسيقى المجهدة ومن حسن حظها كان واحد من الخدم دايز من تما وسمع غواتها دخل وقف غير كيشوف فيهم مدة عاد فاق من صدمتو غوتات عليه عفت
عفت:شنو مزااال كديير تاصل بالاسعااااااف
تاصل بالاسعاف مكملاش 10 دقايق كانو عندهم خداوه وهي مفارقاتوش تقلبات الحفلة والمعازيم بداو كيمشيو بقاو غير المقربين منهم وكلشي متوتر اما الحاجة فحالها معالم بيه غير الله جالسة فكرسيها فصالون وكلمة وحدة لي كترددها
الحاجة:لطفك يا الله ..لطفك يا الله. .
وصلو لمستشفى ودخلوه نيشان المستعجلات شافو طبيب وخرج عند المساعد ديالو و عفت لي كانت منهارة وغير كتبكي مقدراش تخرج لهدرة ورسيل تبعاتها كتتشفى فيها من بعيد 
المساعد :اش خبار مسيو هنري؟؟
طبيب:منكدبش عليكم خاصنا نديرو ليه العملية قبل من صباح..صراحة تعطلنا بزااف ..الوقت مبقاش فصالحنا 
عفت بانفعال:ديرها اش كتتسنى...خاصو يخرج من ديك الغرفة بكامل صحتو فهمت..(انهارت فالارض كتبكي)عفاااك ممستعداش نخسرو ....دير كل ما فجهدك
نوضها المساعد جلسها فكرسي:مدام تهدني ..انا متاكد مسيو هنري قوي وغادي يتجاوز هاد المحنة ..عاونيه غير بدعاء..(شاف فطبيب) شنو المعمول دبا؟
طبيب:خاصكم توقعو على الاوراق ديال العملية ..باش نقدىو نبداوها
المساعد مشا مع طبيب عطاه الاوراق اللازمة جابهم لعفت وقعات عليهم وهي مرفوعة دخل طبيب وبداو فالعملية لي كانت معقدة وحالة رعاد زادت صعباتها عليهم كتر...
وصل لخبار لجساس لي كان فلوس انجلوس بمجرد ما سمع الخبر خلا كلشي وتاجه لعند صاحبو ..وصل مع لفجر دخل لكلينيك سول فالاستقبال دلوه فينهما وطلع كيجري معندوش الوقت حتى يستنى الاسنسور غير وصل شاف عفت جالسة فالارض وجامعة ىجليها عندها وكتبكي بلاصوت ورسيل جالسة فكرسي شادة تيليفون ديالها هاد الاخيرة لي كانت متأكدة غادي يجي والمساعد واقف مغمض عينيه ..اتاجه عندهم
جساس بقلق وعصبية:شنو واقع هنا...مالو رعاد؟
المساعد:مزال معرفنا ...كان فالحفلة مزيان حتى لقاتو المدام عفت طايح وجبناه هنا ومن ديك ساعة وهو فالعملية مزال معطاونا حتى خبر 
جلس حدا رسيل لي عنقاتو وتمخشات فيه وهو مدار حتى ردت فعل عينيه فديك لي مقابل معاها بقى مدة كيشوف كيفاش مقهورة على صاحبو لحظة حسدو وتمنى لو كان كان هو لي خايفة عليه لديك درجة ..بغا ينوض عندها و رسيل تزير عليه بعدها عليه وناض جلس مقرد حداها وحط يدو فوق رايها بحنان كبدوز على شعرها وبصوت خافت وحنين وفيه نبرة حزن 
جساس:عفت نوضي جلسي فالكرسي..
شافت فيه بعينين حومر كيف جمر وبصوت مبحوح:مغاديش يموت..جسااس ..رعااد..حنا سباب ..هو..هو..هو ميستاهلش 
جساس تنهد وعاونها تنوض جليها فالكرسي وجلس حداها معنقها وكربت على ضهرها وهي حاطة راسها على صدرو كتبكي وتهدر هدرة ممفهوماش بصوت خافت..اما واحد رسيل مكرهاتش تنوض تريشها ولكن عارفة اي تصرف جساس مغاديش يدوزو ليها 
بقاو قريب 5 سوايع كيستناو شي خبر ووالو حتى كيشوفو الفرملية خارجة كتجري ناض جساس شدها بعصبية
جساس:اااش واااقع 
الفرملية:طلقني اسيدي عفاااك ...
جساس:مطالقش حتى نعرف اش واقع تما ؟
الفرملية بعصبية:لمريض غادي يضيع من يدينا طلقني خليني ندير خدمتي 
عفت غير سمعت هاد الجملة طلقات غوتة وحدة ومن بعد سخفات
عفت:رعاااااااااااااااااد
اما جساس فبحال لصرفقتيه محيلتو لصاحبو ومحيلتو لعفت هزوها ودخلوها لغرفة علقو ليها سيرو ودقو ليها يبرة مهدئة ..اما رسيل فبدا كيدخل ليها الخوف ..خافت لتوقع لرعادشي حاجة ويعرفو سبب لي وصلو لديك الحالة ناضت خرجات مشات الاوطيل هزات صوالحها ورجعات فاول طيارة لمغرب ..
الحاجة ليل كولو وهي كتصلي وتدعي الله يشوف من حالها ويلطف بكبدها ويرجعو ليها سالم غانم ..فصباح اتاجهات لكلينيك لقات جساس جالس حاط راسو على الكرسي ومغمض عينيه والمساعد حتى هو فنفس الوضعية
الحاجة بصوت خافت حطت يدها على ركبة جساس خلاتو حل عينيه:ولدي اش خبارو؟
جساس شد يدها باسها كيطمنها:مستحيل يخلينا ..رعادونتي عارفاه
الحاجة بغصة:ان شاؤ الله ..ان شاء الله ..(شافت يمين ويسار) فين عفت؟
جساس:عيات ودخلناها لغرفة ترتاح
شوية وخرج طبيب معاه زوج اطباء اخرين من بعد 9 سوايع فغرفة العمليات
ناض جساس لي شاف وجه طبيب مبشور تهدن نوعا ما بثوت ثابت:كيف بقى مسيو هنري؟
طبيب:الحمد لله العملية كانت صعيبة ولكن قدرنا نتخلصو من الورم و..ونجحنا فالجزء الاصعب ..دبا خاصنا نستناو 48 ساعة يستقر وضع المريض ونشوفو نسبة استجابتو للعلاج..الله يجيب شفا
الحاجة:حمدتك وشكرتك يا ربي
جساس:شكرا ..ولكن دير لي فجهدك خاصو يفيق
طبيب:ان شا الله كلشي بمشيئة الله ....

عفت فاقت حلت عينيها بصعوبة كيحرقوها شافت لقات راسها فبيت بيض ومعلق ليها سيروم بقات كتستوعب ورجعات معاها احداث البارح نترات سيروم وخرجات كتجري لقات الحاجة كتبكي وجساس معنقها 
عفت بصدمة:لااا.لااا هو ..هو واعدني ..هو واعدني عمرو يخليني..(بدات كتغوت وهما كيشوفو فيها مفاهمينش مالها) رعاااااد..(مشا جياس بغا بشدها بدات كتضرب فيه) كلشي منك..نتا سباب..نتا..الله ياخذ فيك الحق.....الله باخذ فيك الحق يا شيطان..(نزلات للارض كتبكي وتغوت هبط عنقها وكيهدن فيها)
جساي:ششش هو مزال حي..رعاد مسمحش فيك...نجحات ليه العملية....
عفت طلعات فيه راسها بفرحة:بصاااح..هو .مزال عايش..بغيت نشوفو الله يخليك..بغيت نشوفو
جساس كيساوي معاها:دبا ميمكنش ..ممنوع لمصلاحتو..غير يستقر وضعو نتي اول وحدة تشوفو كنواعدك انا بيدي ندخلك عندو...
عفت مشات عند الحاجة عنقاتها وجلسات كتبكي فحضنها
الحاجة:سيري ابنتي اتاحي شوية وبدلي عليك هاد الحالة...الا فاق مغاديش يبغي يشوفك هكذا
عفت:لااا ..منقدرش نمشي ...حتى نمشي انا وياه...منقدرش نخليه الا فاق فغيابي هو اكيد منين يفيق يبغي يشوفني...

الحاجة:الله يرضي عليك ابنتي سيري بدلي وارتاحي...ونعمة متفكريش فيها خليناها مع المربية بحدها..الافاق وعرف مغيعجبوش الحال 
جساس:نوضي نوصلك 
عفت شافت فيه بحقد:مغادياش ...انا ...حتى يفيق راجلي ونطمن عليه(ربعات يديها ودلات شنافتها بحال شي بيبي مقلقة)
الحاجة:ونوضي سعدي بنتي ..ديري ليا خاطري 
عفت بترجي:ماما عفاك..(الحاجة ربتات على كتفها بمعنى سيري)
ناضت عفت ورجعات لدار مع شيفور دخلات شافت نعمة لقاتها ناعسة باستها ومشات دوشات وبدلات كسوتها وجبدات ساك صغير دارت فيه زوج تبديلات ليها وثلاتة تبديلات لرعاد باش منين يفيق ميلقاش مشكل تفكرات تيليفونو كان طايح فالمكتب ديالو مشات جبداتو لقاتو طافي هزات شارجور ديالو وخرجات من لبيت لقات المربية فصالون هي وشي خدامات طمنتهم بلي رعاد مزيان ووصاتهم يردو البال مع نعمة مزيان وخرجات فالباب تصادفت مع لارا وسهيل غير شافتهم طارت بتعنيقة لارا 
لارا بقلق:كيف بقى دبا...والله عاد دبا عرفنا بالخبار 
عفت:ليل كولو وهو فغرفة العمليات ..كنت كنحس روحي كتخرج مني
سهيل:الحمد لله دبا هو مزيان ..خليك قوية كيف عرفناك هو دبا محتاجك فجنبو 
لارا بحزن:رعاد انسان مزيان وربي وربي مغاديش يتخلى عليه مزال لعمر طويلة ان شاء الله 
عفت:يا ربي امين...منقدرش نتخيل حياتي بلا بيه
سهيل:كنتي غادية لكلينيك ياك؟
عفت عاد فطنات بلي موالين عند لباب:سمحولي خليتكم عند لباب..زيدو دخلو 
لارا ضرباتها لكتفها:عفت غادي نتقلقو منك حنا ماشي غراب على بعضنا ..حنا كنا جايين لكلينيك ومنين تاصلنا بالحاجة علماتنا بلي نتي هنا وجينا ندوزو عليك نمشيو مجموعين
سهيل:زيدي ..زيدي يا لفاهمة
خرجو ومشاو بطوموبيل سهيل (عاد كيف شراها حيتاش من نهار تقادو ليهم لوراق تيسرات حياتهم ) وصلو لكلينيك لقاو جساس شاد كاس قهوة وشي وراق فيديه وزوج رجال واقفين معاه وكيشرحو ليه شي حاجة ..والمساعد ديال رعاد معاهم وحتى هو شاد وراق كيتفحصهم ..سلمت لارا على الحاجة وجلسو معاها شافو الفرملية خارجة من عند رعاد ناضت عفت كتجري عندها
عفت:ختي اش خبارو ..فاق؟؟
الفرملية:الحد الان والوضع مستقر كنستناوه غير هو يفيق ..نتي من عائلتو؟ 
عفت:انا مراتو..عفاك اختى ندخل نشوفو غير دقيقة ونخرج منهدرش معاه ..غير نشوفو وقلبي يطمن من جيهتو الله يستر عليك الفرملية ربتات على كتفها:دبا ماشي لمصلاحتو غير يفيق نخليوكم تشوفوه..العملية لي داز منها من اصعب العمليات ..
عفت:الله يخليك غير دقيقة ..نشوفو غير من مور زاج منقربش ليه ..عفااك
الفرملية بقات فيها:اجي معايا ...ولكن غير دقيقة راه الا شدوك لداخل عندو غادي يجريو عليا
عفت طارت عليها عنقاتها:شكرااا ..شكراا بزااف 
دخلات عندو من بعد ملبسات الملابس الخاصة شافتو مسرح فغرفة باردة وسلوكة معلقين فصدرو ولفاصمة مغطيا رايو كولو والاكسجين فنيفو نزلو دموعها بلا هواها قربات منو غير بشوية وحطات يدها على يدو وباستو من جبهتو
عفت:حبيبي..فيق..متخلينيش بحدي..ياك واعدتني عمرك تتخلى عليا..رعاد نتا لي عندي فهاد دنيا ..حل عينيك ..شوف فيا ها انا حداك ..شنو لي عصبك غير قولي ...يا ريت لو كان انا ولا نتا ..فيق الله يخليك... سمعات الفرملية كتعلمها بلي خاصها تخرج باستلو يدو وطبعات قبلة خفيفة فشاتو قربات لودنو وهمسات ليه ..je t'aime mr.Henri
خرجات وهي قلبها كيتقطع على الحالة لي هو فيها وكتدعي الله يحن فيها وميحرمهاش منو ...دازت سيمانة رتيبة كيستناو يفيق ولكن مكان حتى مأشر بلي كيستجيب للعلاج حتى لهاد صباح كيف عادتها دخلات عندو باستو وجلسات كتهدر معاه وتحكيلو على طفولتها كل مرة تجبدليه موضوع كأنو كيسمع ليها ...كملات وجبدات المصحف جلسات كتقرا بصوت مسموع وهي شادة لي فيدو حتى حسات بلي زير على صباعها حطات المصحف وبقا مقابلاه كتسوفو كيحرك صباعو وكيحاول يفتح عينيه
عفت:حبيبي ..ها انا حداك..رعاد هه..هه رعااد...
شوية وهي يوقف ورجع غمض عينيه كأن شيئا لم يكن خرجات كتجري لقات طبيبفالكوليدور واقف مع شي ناس 
عفت كتلهث وتجبد فطبيب:تحرك ...رعاد تحرك..اجي شوفو ..اجي
طبيب كيحاول يهدنها:مدام ..مدام تهدني ..انا جاي غير طلقيني..(بلغوات) مدام هنري 
عفت عاد عبات اش كدير وناس كيشوفو فيها رجعات بحال شي حمقة:سمحلي ..سمحلي ..عفااك سمح ليا
طبيب:مكان مشكل عاذرك ..(شاف فدوك ناس واستأذن منهم وعفت اعتاذرات منهم ورجعات بحال مطيشة بالحشمة) دخل طبيب عندو شاف المأشرات الحيوية ودار شاففيها:واش متأكدة بلي تحرك
عفت:اااه زير ليا على يدي وكان كيحرك صباعو و..وو كيحاول يحل عينيه .وشاف فيا ورجع غمض عينيه..
طبيب:ميمكنش ...هو ..هنا ...واش متأكدة امدام يقدى جاتك غير هلوسلت وتخيلتي 
عفت بانفعال:رااه كنقول ليك لي وقع ..رعاد فاق وشاف فيا
طبيب :الا كان هكذا راه طيستاجب للعلاج ولكن المأشرات كتعطيني بلي مزال ...مهم غادي نخلي معاكم فرملية متغفلش عليه..الله يجيب شفا
عفت رجعات جلسات حداه:حبيبي كتفشش عليا الخايب ..وفيق خلاص راه توحشتك...(كتتغبن) نتا متوحشتنيش ياك عليها مبغيتش تفيق...الا مبغيتش تشوفني انا..فيق هلى خاطر الحاجة ونعمة ..راه توحشوك بلا قياس...(نعسات على صدرو وطلقات لعنان لدموعها)...

رجعات لدار من بعدما جا جساس خذاها بامر من الحاجة دخلات سلمات عليها وعلى نعمة وحكات ليها لي وقع فصباح
الحاجة بفرحة:بصح ..بصح ابنتي هاد شي وقع
عفت:ااه ا ماما ...انا متأكدة رعاد غادي يفيق ويرجع حسن من الاول احساسي ميخيبنيش ..
الحاجة سافت جساس داخل عندهم :جساس ولدي سمعت اش قالت عفت..خوك ..خو ك تحرك
جساس:كنضن بلي مجرد هلوسات راه قالي طبيب بلي المأشرات كيف هي مكان حتى تغيير..عفت رجع لعيا كيأثر عليها (شاف فيها)خاصك ترتاحي..
عفت بانفعال:كنقوليك بلي فاق وشاف فيا..انا ماشي حمقة باش نرجع نتخيل حوايج مكاينينش...ورعاد غادي يفيق ويرجع ليا ..فهمت..(طلعات وهبطات فيه)بلاصة مترفع لينا المعنويات جالس كدخل لينا غير شؤم بنادم كيف داير
طلعات لببتها وخلاتو مصدوم من زعامة لي رجعات فيها
الحاجة:مديرش على هدرتها اولدي راه غير من خوفها على رعاد..عفت ماشي هكذا هي بنت مزيانة 
جساس تنهد وابتايم للحاحة:عاذرها احبيبتي..كلنا خايفين علبه...رعاد محظوظ عندو زوجة كتبغيه بحالها
الحاجة:الحمد لله ربي رزقو بنت لحلال ...(شافت فيه) نتا شفتك مهموم...فين خطيبتك
جساس تجبد.فوق الفوتاي:هه خطيبتي ..راه تكون كدير سياحة فشي بلاد 
الحاجة:واش كتبغيها؟
جساس تنهد:الحب اخر اهتماماتي...بني وبينها مصالح اهم من المشاعر الخاوية
الحاجة حطات يدها فوق راسو كدوز عليه:متقولش هكذا..الحب والاحترام والثقة بين الازواج ماشي مشاعر خاوية..الا بغيت زواجك يكون مبني على صح هادو هما الاعمدة ديالو
جساس:انا ورسيل عمرنا يتوفر بيناتنا شي حاجة من هادشي لي كتقولي وهي عاجبها الحال هكذا وحتى انا
الحاجة:مبانش ليا نتا فرحان بهاد الحالة ...على اي..فكر مزيان قبل مدير حتى حاجة ...
جساس ناض باس ليها راسها:سمحيلي ..
خرج وخلاها مستخربة علاش طلب منها سماحة ..تاصل بالمساعد ديالو
جساس:علمهميوجدو طيارة الوجهة المغرب من هنا لساعة ..منبغي حتى تأخير ... 
دازت 3 ايام وعفت هاد نهار خذات نعمة دير ليها كنترول عند طبيب اما الحاجة فمشات من بعد كجاها اتصال من عند طبيب كيعلمها بلي رعاد استعاد وعيو وطلب يشوفها هي قبل اي شخص بفرحتها مشات عندو بدخلة بقات كتعنق فيه وتبوس وتحمد الله لي خلاها ترجع تشوفو فكامل صحتو هو غير شافها ابتاسم لا اراديا دخل عليهم المساعد الديالو 
المساعد:الحمد لله على سلامتك مسيو رعاد
رعاد:الله يسلمك(شاف فالحاجة) حبيبتي ممكن تخلينا واحد دقيقة (خرجات وخلاتو معاه)...جون بغيتك توجد رحلة خاصة للحاجة ونعمة وليا 
المساعد:و مدام عفت؟
رعاد:المدام متقدرش تخلي دراستها فهاد الوقت وانا بغيت ناخذ فترة نقاهة 
المساعد:وخا ..ممكن تقولي الوجهة باش نقادليك الامور كلها
رعاد:دومينيكان بغيت لعشبة الامور كلها تكون واجدة ..وانا غادي نطلب من شيفور يجيب نعمة ..و مبغيت حتى حد يعرف الوجهة فين انا ..اي واحد يسولك قولو معرفش حتى المدام الا سولاتك قوليها معارفش
المساعد:ميكون غير خاطر 
ناض رعاد حيد.سيروم من يدو وبدل بالكسوة ديالو لي كانت فلبلاكار ديال شومبر ..وخا عيا معاه طبيب بلي مزال خاصو راحة وبلي سفر فهادالفترة يقدر ياثر عليه ولكن هو دار اللي فراسو ...
عفت من بعد مكملات مع نغمة رجعاتها لدار دخلات كتوجد راسها باش تمشي لكلينيك وهي تتاصل بيها لارا كتغوت 
لارا:اييس عفت عتقيني ..عفااك كنموووت 
عفت مخلوعة:مالكي...شنو واقع ليك..لاراااا...لااراا
لارا تقطع ليها الخط وجلسات كتتوجع كرشها رجع كيجيها تشنوجات قوية مع لحمل وهي اصلا عندها الحمل فيه مشاكل عفت خرجات لقات شيفور طلبات منو يوصلها مشات كتجري دخلات لقاتها جالسة فالارض وكتماصي كرشها وتبكي
عفت تعافرات معاها حتى وقفاتها مشاو لطبيبة فحصاتها وعطاتها مراهم تهدنهم منين يجوها تشنجات 
طبيبة:واش كلبتي شي حاجة باردة؟
لارا كتشوف بنصف عين فعفت:انا..ااه..لاا...زعمة..انا ..كليت عير زوج دبال لباكي دياا جلاص فاني وشكلاط صافي
طبيبة:مدام بناني ..كنرجع لمرة الالف كنقوليك بعدي من لجلاص فهاد الفترة راه كيضرك نتي والجنين ..حالتك نتي مكيصلاحش ليكتاكلي اي حاجة
عفت:شكرا ادكتورة وسمحي لينا عذبنااك معانا..(شافت فلارا) نوضي تكعدب يا المصيبة اخرتي ندخل لرموك بسبابك
لارا دارت ضحكة صفرة:هيهيهيههه.مغاديش تقوليها لسهيل يااك..عفااك اعفت عفااك غادي يتقلق عليا
عفت:لارا راه حشومة هاد شي لي كديري ..فكري فالجنين 
شوية 
لارا: وصافي مغنبقاش ناكل لجلاص 
رجعت معاها لدار واستنات حتى ليل جا سهيل وهي رجعات لدار لاحظات بلي صهير سولات وحدة من الخدمات
عفت:ايميلي فين هي الحاجة؟
ايميلي:مدام الحاجة ونعمة والمربية سافرو على مقالي شيفور مشاو المغرب
عفت تحلو عينيها عل وسعهم:كيفاش سافرو..انا مقالولي والو ..شافت تيليفونها لقات المكالمات من عند الحاجة ولكن لسوؤ حظها كانت مخلياه صايلنت ومسمعاتوش
عفت:بفففف منين خرجلنا المغرب دبا ...طلعات دوشات وجلست كتراجع فدروسها جا فبالها رعاد وجبدات تصورو بقات كتبوس فيهم ..عفت فوقاش تفيق وترجعلي وتوحشتك بزاااف ... 

وصلات العشية .. و عفت قنطات فالبيت بوحدها و بين الكتوبا. . و زيد عقلها كامل مع رعاد .. حطات داكشي اللي ف يديها. . و ناضت خرجات من البيت .. ف طريقها دازت على بيت نعمة .. حلاتو و دخلات .. بقات كاتشوف ف بلاصتها و حاسة بقلبها مزير .. هزات واحد نونوس ديالها و فيه ريحتها شماتو و حطاتو على قلبها اللي مزير. .. 
عفت: خرجات تنهيدة من أعماق قلبها : يا رب السلامة يا ربي.. اووف اش هادشي حاسة بيه .. اووف يا ماما لاش ديتي معاك نعمة و اش عاد المجية اللي جاتك على غفلة و مشيتي للمغرب ... تنهدات و خرجات من تما و هي مخربقة ماعارفاش مالها ... نزلات للتحت و لقات الخدامات كايحطو ف العشا ... 
عفت: غي بلا ما تحطوه. . كولو نتوما و صافي ...انا ماعندهاش منين دوز ... 
بلا ما تسمع جوابهم خرجات كاتقلب على الشيفور .. لقاتو و هي تدوي 
عفت: عافاك بغيت نمشي للكلينيك دابا ...
الشيفور: مشا الحال ا مدام خلي حتى لغدا ...
عفت: انا بيت نمشي دابا .. غي زيد وصلني ... 
مشات هاكاك لابسة غي حوايج سبور و شعرها جامعاه ب قراصة و هازة تيليفونها ف يديها. .. 
كانت الطريق عامرة .. و البرد و الشتا بدات كاتنقط. . و ظلام الحال ... 
وصلت قدام الكلينيك و قالت ليه صافي غي يمشي ..
نزلات و دخلات للكلينيك .. توجهات للفوق للغرفة فين دايرين رعاد .. حلات الباب و دخلات ... و لكن لقات الفراش خاوي و كلشي ف بلاصتو مصايب. . دقات قلبها تزادت و ريقها حساتو نشف .. خدات نفس و مشات كاتجري عند الممرضة .. 
عفت: عافاك .. عافاك فين هو رعاد ... 
الممرضة: واش موسيو هنري اللي كان ف الغرفة 450. . 
عفت: اااه ااه فين هو فين ديتوه. . ياكما وقعات ليه شيحاجة .. 
الممرضة: على ما فراسكش. . موسيو رعاد اليوم خدا إذن من عند الطبيب و خرج ... 
عفت حلات عينيها بصدمة و دموعها بقا ليهم شويا و ينزلو : كييفااااااش. . أي كاتخربقي. .اشمن خروج و لا إذن .. راه كان مريضة يالاه داير عملية خطيرة .. و نتي كاتقولي ليا خروج .. ياكما غي بدل الغرفة .. عافاك اختي قلبي ليا فين درتوه. .. 
الممرضة: ا مدام واش غاتحمقيني. . بعينيا شفتو حتى خرج .. و الطبيب عطاه الإذن. .. 
عفت ما بقات عرفات ما تقول .. فين خرج و امت و علاش هي ما فراسهاش و علاش ماجاش للدار ... 
حسات برجليها فشلو عليها .. بزز باش لقات المكتب ديال الطبيب .. حلات الباب بدون ما دق و دخلات .. 
شافها و هو يوقف 
الطبيب: مدام هنري .. ياكما كاين باس ... 
عفت بصوت مخنوق : فينو رعاد .. فين درتو ليا راجلي ... 
الطبيب: مدام تهدني .. و جلسي ندويو. ..
عفت:لا ماجالساش. . واش كاتفلاو عليا .. فينو راجلي .. وا دويي. ..
الطبيب: موسيو رعاد اليوم ف الصباح عطيتو إذن باش يخرج ..
عفت: كيفاش إذن .. كيفاش ( و كاتشير و تشرح ب يديها و ووجها عمر دموع) كيفاااش إذن .. امت هو بعدا فاق باش تعطيه إذن .. 
الطبيب : اليوم موسيو هنري فاق و خرج من هنا .. و سولني غاع على واش يقدر يسافر و انا قلت ليه باللي ماكاين تا شي خطر .. 
عفت كانت واقفة و غي سمعات كلامه حسات بالأرض كادور بيها .. كون ما شداتش فالكرسي كون طاحت: كي.. كيفاش... اشمن سفر ... 
الطبيب : انا هادشي اللي عرفت ا مدام .. حاجة خرا رآه بوحدو موسيو رعاد اللي عرفها ... 
عفت صافي انفاجرات عليه: واااش نتا حمق .. واش انا البارح خليت راجلي عندكم هنااااا مريض ناعس و باقي ماغايفيقش .. و نتا اليوم جاي تقولي راجلك سافر ... واش نتا حمق و لا بغيتي تحمقني. .. 
بدأت كاتغوت : غااااادي نعطي البوليس. ... إلى ما جبديش ليا راجلي ... وااااش كاتسمع. . 
الطبيب كايحاول يهدنها: مدام .. موسيو هنري رآه خرج من هنا ... يمكن جاتو شي خدمة و ضطر يمشي .. سيري للدار ترتاحي و رآه يكون خير... 
عفت: اويلي يا عباد الله. .. واش انا كانقوليك راجلي ماكاينش .. و نتا كاتقوليا يكون خير ...
الطبيب: مدام رآه إلى ما تهدنتش. . غانصدق معيط للسيكوريتي. .. 
عفت: هئ هئ هئ ... واش الحاجة غابرة و زيد رعاد.. واش بيتو تحمقوني. ... 
مسحات عينيها و خرجات من عندو و هي مرفوعة. .. خرجات من الكلينيك .. و الشتا مجهدة و الرعدة و البرق .. و حتى الشيفور مشا .. جبدات تيليفونها و دوزات لابيل ل رعاد مرة و جوج و عشرة و والو ماكايشدش نفس الحاجة مع تيليفون الحاجة .. عيات و كلها ولات كاتقطر بالما. .. عيطات للشيفور. . جا وصلها للدار و دخلات ليها كاتجري كي شي حمقا و كاتقلب فالبيوتا و تعيط ب سمية رعاد.... 

بدات كاتحل فالبيبان و تبكي و تقلب و ماعارفاش راسها علاش كاتبكي. ... عيات و تهدات و ما بقا عندها جهد .. آخر حاجة هو بيت نعمة دخلات ليه و جلست مفرشة فالأرض و كاتبكي و التيليفون ف يديها كل شويا تصوني على شي حد مي ديما نفس الجواب .. كلشي طافي .. 
دوزات الليل كامل هاكاك .. حوايجها فازكين ب الشتا و نشفو عليها. .. و حالتها تشفي العدو ... و النعاس ما طرفش ب عينيها .. غي جالسة و جامعة رجليها عندها و كاتسنا رعاد بابتسامته المعهودة و صوته و مشيته يدخل من الباب و يعيط ليعا حبيبتي و عمري .. و لا نعمة بنتها اللي ضحات بالغالي و النفيس على قبلها تجي عندها ب مشيتها العجيبة و تلاح ف حضنها و تقوليها ماما ... 
سمعات الحس التحت و الكلام و هي تكابر و ناضت بزز و نزلات تشوف اش واقع .. بانت ليها لارا اللي كاينة .. نزلات عندها كاتجري و تلاحت عنقاتها و كاتبكي .. و لارا مافاهمة والو كاتشوف حالتها كي دايرة خلعاتها. ..
لارا: عفت .. اويلي مالكي .. عفت سكتي ا صاحبتي باراك من البكا و قولي ليا اش واقع .. 
عفت: هئ هئ لارا ... واش انا كانحلم و لا فايقة. .
لارا: عفت دوي بلا الغاز .. راك غادي تولديني بلا وقت ...
عفت:حاسة براسي بحال فشي كابوس .. و ماقادراش نفيق منه ... ماعرفتهومش فين مشاو .. الحلجة و نعمة قاليك مشاو للمغرب و رعاد قاليا الطبيب سافر ... 
لارا: اويلي على سافر .. ياك كان مريض ... اش كاتخربقي. . 
عفت: هادشي اللي كاين ا لارا .. ماعرفتش هئ هئ ماعرفتش فين مشاو .. تشقات الأرض و سرطاتهم. .. غانحماق. . 
لارا: (جلسات): لا لا هادشي ماداخلش ليا ل راسي ... كيفاش .. غبرو. . اش واقع .. و بنتك معاهم .. 
عفت:حتى انا بحالي بحالك .. علمي علمك .. ماعارفة والو .. عييت ا لارا هئ هئ. . بغيت بنتي .. بغيت رعاد .. ماعرفتهومش فين كاينين واش واكلين وبناء شاربين. . 
لارا: هادشي كايدخل الشكفالراس .. وااااه غي زعما هزو راسهم و مشاو .. و نتي خلاوك. . ياكما وقعات شيحاجة ل شي حد من عائلتهم. . ماتعرفي كلشي ممكن ... 
عفت: و علاش ماكايجاوبوش. .. 
سكتات شويا و هي تفكر باللي تيليفون ؤعاد بقا فالدار ... 
عفت: بلاتي بلاتي. . التيلي ديال رعاد بقا فالدار . انا بيدي درتو فلاشارج. .. 
ناضت كاتجري طلعات للبيت كي شي حمقة .. و لقاتو محطوط ... هزاتو و شعلاتو .. و دخلات كاتقلب ف ليزابيل و المسجات حتى طاحت عينيها عليه ... الفيديو اللي دمرها و خرج عليها و على حياتها. . بالخلعة و الصدمة طلقات التيليفون طاح .. و جلسات على ركابيها كاتشوف ف نقطة وحدة .. دموعها نشفو و من قوة صدمتها حتى دمعة ماطاحت من عينيها ... 
شافتها لارا تعطلت وهي تطلع عندها هاكاك بكرشها قدامها .. لقاتها ف ديك الحالة ماعرفات باش تبلا مشات كاتجري جلسات حداها و كاتحرك فيها
لارا: عفت .. مالكي ... عفت الرجوع الله. . ماتخلعينيش اش وقع ... عفت وادوي 
عفت بحال عاد فاقت من صدمتها ناضت بزربة و اللي لقاتها قدامها كاتهرسها و تلوحها و كاتغوت و تبكي و لارا مخلوعة عليها و ماقادرة دير والو ... 
لارا (كاتحاول تقبط ليها يديها و تهدنها: عفت ختي .. عافاك ... الله يخلي ليك ما عزيز عليك.. غي تهدني و قولي ليا اش واقع .. وا عفت 
عفت: هئ هئ كلشي مشاااااا اهععععععنهههههه. .. كلشي تفضح. .. هاااا ااااا كلشي بان كلشي تفضح. .. انا حياتي مشات .... انا بغيت نموت .... هئ هئ .
لارا: عفت الرجوع الله عفت ... مللي شافتها هاكاك و هي تصرفقها باش ترجع ل وعيها. . 
عاد عفت جلسات على ركابيها سخفانة و باقي كاتبكي و تنهج : صاااافي كلشي ضاع .. حياتك تدمرات بسبابو. . الله ياخد فيه الحق .. انا بغيت نموت ... موتي حسن من حياتي ... 
و كاتضرب و تقمش ف وجها و تندب و شعرها كامل نتفاتو. .. 
لارا:وا الخرا قولي اش واقع .... 
عفت: هئ هئ رعاد شاف الفديو ... داكشي باش مرض ... 
الحمار الكلب... خرج عليا و على حياتي .. دمرني و ضيعني. .. رعاد شافني هئ هئ اويلي يا سيدي يا ربي ... رعاد شافني ناعسة مع صاحبو .... فين غانحط راسي و يا سيدي يا ربي .. لمن غانعطي الرأس ..يا ربي شوف من حالتي ... اش من ذنب درت ف حياتي حتى نعيش هادشي كامل .. هئ هئ واش ما من حقيش نفرح بحال الناس ... عييت يا ربي عييت .. رعاد مشا و خلاني .. و خدا ليا بنتي ... كبدتي و بنتي اللي بعت لحمي و راسي على قبلها .. مشا و خلاني بلا ما يفهم و لا يعرف باللي داكشي قديم ... 
لارا كاتحاول تعنقها باش تهدن واخا ماعارفة ما تقوليها غاع الكلام تقادا فهاد اللحظة ... كاتشوف فيعا مدمرة واخا ما فيديها ما دير .. 
عفت: كون مت حسن و ما يشوفش هاداك شي ... بغييت بنتي ... (كاتغوت) وا ااااا بغيت بنتييييي جييييبوليا بنتي .... هئ هئ ... 
طلقات من لارا .. و ناضت كاتجري دخلات للحمام و هزات زيزوار ماضي و ضربات يديها بجوج بلا ما تحس .. اصلا ما بقا عندها باش تحس و هي كلها متدمرة. .. ماجات فين تلحق عليها لارا حينت كرشها مثقلاها حتى لقاتها طايحة فالارض و دمايات ها كاتشرشر و عينيها مقلوبين. ..

لارا المنظر خلاها تفشل. .. ماعرفات ما تقدم و لا توخر. طلقات حلوقها و بدات كاتغوت و تبكي و تحرك ف عفت و تضرب ف فخاضها و تولول و لكن لا حياة لمن تنادي. . عفت نبضها غادي و كاينقص. . ناضت لارا عيطات لومبيلونص اللي مافاتش 15 دقيقة كانو عندهم .. هزوها دغيا و داها و لارا حداها كاتبكي و تندب و تقول عي السباب كون لحقاتها بكري كون ما وقعش هادشي كامل ...
وصلو للكلينيك اللي ولاو معروفين فيه بكثرة ما كايمشيو ليه .. دخلوها ديريكت كايجريو للبلوك. . أما لارا جهدها تسالا جلسات و حتى نمرة سهيل تنسات عليها بكثرة الخلعة. ...
▪▪▪▪▪▪▪ فبلاصة خرا و بالضبط ف مدينة نيويورك. .. بحال كل صباح .. فاقت ناشطة .. دخلات للحمام دوشات و دارت روتينها .. خرجات و بقات كادو ب بينوار ساتان خفيف ف بيتها اللي كان كبير بزاف و شكله فخم بمعنى الكلمة. . بقات واقفة و كاتشوف اش تلبس .. قدام افخم الملابس و الحوايج اللي عندها ... طاحت عينيها على كسوة كحلة .. هزاتها و مشات قدام المرايا صايبات وجهها .. عاد لبسات الكسوة اللي كانت معرية من الكتاف و مزيرة. . بينات تفاصيل جسمها اللي كايصرخو بالانوثة. . هزات ساك صغير فالكحل و لبسات طالون لوبوتان فالاكحل و فيه الأحمر ف التحت. . رشات من ريحتها miss dior و نزلات بخطى ثابثة و مشية مستقيمة. .. لقاتهم موجدين الفطور .. مي ماقدراتش تفطر حينت يالاه فايقة ... 
شافت ف الساعة و لقات مشا الحال .. خرجات من الفيلا ديالها اللي كان شكلها عصري .. و لقات الشيفور منزل راسو و حال ليعا الباب ديال المرسيدس آخر ما كاين.. ركبات و كسيرا بيها ف اتجاه مقر خدمتها .... 
ف طريقها سمعات التيلي ديالها كايصوني. .. جبداتو و جاوبات بصوتها اللي رقيق ( الحوار بالانجليزية): الو ...
جاها صوت صاحبتها المقربة ... سوزان ... 
سوزان: صباح الخير ألماس. .. 
ألماس :صباح النور .. سافا. ..
سوزان: لا .. ماعرفتش مال اللوطو ديالي ماباتش تدير امارش. . 
ألماس : اممم اوا صافي هاني ندوز من موراك. .. مي عنداك نلقاك باقي ما واجدة عارفاني كانكره التعطال. ..
سوزان: الله غادي ديري فيا خير .. لا لا هاني فالباب .. كانعاينك. ..
قطعات معاها و قالت للشيفور يوصلها فين بغات ... 
هادي هي الماس .. ألماس الجوري. .. بنت رجل أعمال معروف ف امريكا ... هي بنته الوحيدة .. بنته المدللة اللي رباها باش تكون قوية .. و خلاها تآمن بحاجة وحدة باللي أهم حاجة عندها هي قرايتها و خدمتها. . و هادشي نفعها حينت قدرات تنجح. . و ولا عندها بوسط صحيح ف أكبر بنك ف امريكا ... citigroup bank .. و بكفاءتها و حبها لعملها قدرات تولي نائبة المدير و هي يالاه ف عمرها 27 عام ... الماس أصولها مغربية و لكن زيادة وخلوق ف امريكا. . 
فبلاصة بعيدة ... كلها شلالات و ورود و شجر .. جالسة عفت مع واليديها بحال قبل .. متكية على رجل ماماها اللي كادوز على شعرها بحنان ... 
عفت: عرفتي ا ماما خسكي تشوفي بنتي .. سميتها نعمة ...
الام: باقي الحال على نشوفها ا بنتي .. 
عفت: عرفتي زوينة بزاف .. بلا بيها ما نقدرش نعيش ..
الام: عارفة ا بنتي .. راها بنتك .. و داكشي باش خسك تنوضي تمشي عندها .. راه كاتسناك. . ماتخليهاش بوحدها هي باقي محتاجة ليك ...
عفت: و لكن ا ماما بيت نبقا معاكم .. 
الام: بنتك أولى ليك .. هي محتاجاك كثر منا ..
عفت: و لكن انا محتاجاكم نتوما .... 
ماجاوباتهاش امها و ناضت من حداها و باست ليها جبهتها و نفس الشيء حتى باها و مشاو و هي متبعاهم بعينيها و ماقادراش تحرك من بلاصتها و تلحق عليهم .. بقات كاتغوت بسميتهم و تبكي و تغوت .. حتى حلات عينيها اللي كانو ثقال و كايبان ليعا كلشي مضبب ..سدات عينيها و عاودات حلاتهم عاد توضحات ليها الصورة مزيان .. سقف ابيض و صوت أجهزة كايتسمع و حاسة بجسمها ثقيل عليها و شي حد مزير على يديها ... دورات راسها بشويا و لقات لارا حداها عينيها حمرين و وجهها منفوخين بالبكا و قابطة فيديها. . 
غي شافتها و هي تنطق : على سلامتك .. خلعتينا عليك 
عفت بحال عاد وعات و تفكرات غاع اش واقع .. بداو دموعها كاينزلو و بدات كاترجف و تغوت و بغات تنوض و لارا كاتسايس معاها باش ما تقيسش يديها اللي ملوية عليهم الفاصما و هي عاد فايقة ...
لارا عفت حبيبة تهدني .. راك عاد فايقة من البنج. . عطي الراحة لراسك. ...
عفت: كاتبكي : اشمن راحة و بنتي ماشي معايا .. بغيت بنتي هئ هئ جيبو ليا بنتي ... واش حتى الموت ماقبلاتش عليا كنت غانموت و نتهنا. .. علاش عتقتوني. . هئ هئ حياتي ولات ماكاتسوا والو بلا بنتي ... هئ هئ. . بغيت نموت ... بغيييييت نمووووت. .. 
دخلات الممرضة كاتجري دارت ليعا إبرة مهدئة. . بقات كاتفركل و ترطا حتى بدأ المفعول كايقضي فيها .. و حسات باطرافها ثقالو و بقاو غي دموعها اللي دايزين. .
▪▪▪▪▪▪▪ اليوم دازت 3 ايام .. عفت حالتها الصحية تحسنات و لكن النفسية غي غادية و كاتراجع. . ماكاتدوي ما كاتكلم غي كاتبكي و تخمم. . عينيها ولاو حمرين و تحتهم كحال. لارا حتى هي صحتها تراجعات مللي كاتشوف صاحبتها كاضيع قدام عينيها .. ولات كاتشوف الدنيا كحلة .. بنت ف عمر الزهور .. باقي ماكملاتش 22 ولات الدنيا كاتبان ليعا ظلام و ماكرهاتش تموت اليوم قبل غدا. . 
اليوم عطاوها الأذن باش تخرج .. لبساتها لارا حوايجها و هي ماكاتحركش بحال الجماد.. 
خرجو من المشفى و لقاو سهيل فاللوطو كايتسناهم. . 

ركبو و الوجهة كانت القصر ..حينت عفت بغات تما .. واخا عيات معاها لارا تمشي معاهم... وصلو للقصر و نزلو .. دخلو بشويا عليهم .. جلسو غي فالصالون .. غي السكات و تاحد ماقادر يقول شيحاجة .. عفت غي جالسة و جامعة رجليها و كاتحرك فيهم بحال شي حمقة و هنا كايتحسرو على حالتها ... و ف فمها كلمة وحدة هي بنتي ... حتى سمعو الصونيت. . عفت بحال هاد الصوت فيقها .. ناضت كاتجري واخا باقي مريضة و يديها كلهم فاصمة. . و كلها أمل انه مللي تحل الباب تلقا رعاد و نعمة قدامها. . و لكن لقات صدمة خرا .. 
السيد: مدام حنا السكان الجداد ظيال القصر .. 
عفت: مصدومة: كييفااااااش. .. 
السيد: كيفما كاتسمعي حنا شريناه و ها الوراق عندنا. . عندك من هنا العشية تخويه. .. و تخرجي منه ... 
عفت مابقاتش قادرة توقف ما حسات براسها حتى لقات راسها طايحة فالارض ...

🚨🚨🚨 الحزن و الكآبة جبدو عليا المواجع 😂 و خفت نولي غي كانخربق عليكم... اش اش باقي كايتسنا عفت مللي حتى القصر باعو واش مصيرها غايكون الشارع و ترجع تاني لنقطة الصغر منين بدات غي دابا بوحدها بلا عفت؟؟ و شكون الشخصية الجديدة؟؟ اش غايكون دورها و واش عندها علاقة بابطالنا. .
يتبع ...