صورة مصغرة لـالأم العازبة الجزء السادس

الأم العازبة الجزء السادس

sads
رواية الأم العازبة الفصل الثاني

سمعو صوت الغوات و خرجات لارا و سهيل كايجريو يشوفو شنو واقع .. حتى كاتبان ليهم عفت طايحة و حداها شي ناس مشاو كايجريو هزوها و دخلوها لبيتها. .. رشات عليها لارا الما و شممات ليها الريحة عاد فاقت .. حلات عينيها و هي دايخة .. هزات راسها فيهم و بداو دموعها كايتساقطو كي الشتا .. بكثرة ما ولات كاتبكي قربو ينشفو دموعها. .. 
عفت: كاتنين : امممم. ..اممنننم 
لارا: كاتمسد ليها على راسها: مالكي ا حبيبتي. . اش وقع ليك ... 
عفت: هئ هئ. .. اش هاد المكتاب يا ربي .. شحال قدني ما نصبر ..
لارا: عفت اش قاليك هداك الراجل خلاك تسخفي عاود ..
عفت: نخوي القصر هئ هئ. . انا رجعت بحال شحال هادي وحدة من الزنقة ... بغيت بنتي... ياخد ليا كلشي يعطيني غي بنتي هئ هئ ما بيت لا مال لا فلوس لا وراق لا جنسية .. بغيت بنتي ... هئ هئ 
سهيل كايدوي معصب و جامع قبضة يديه: الشماتة لآخر ... هادو ماشي فعايل الرجال. .. عفت سمعي. .. عمرك باقي مازال تقولي هاد الكلام ... بنتك غاترجع لك و هادا وعد مني و نتي غاتجلسي معانا دارنا هي دارك .. نتي ماشي بوحدك حنا ف جنبك ...
عفت: انا مابغيت والو .. بغيت غي بنتي و نرجع بحالي للمغرب. ... 
لارا: انشاء الله. . ترجع ليك .. 
دوزو هديك العشية غي ف البكا و النحيط. . بحال العزو. .
حيدات عفت عليها الغطا و ناضت غي بزز .. 
لارا: عفت فين غادية .. 
عفت: نجمع حوايجي .. 
لارا: نوض نعاونك ..
عفت: لا غي جلسي عذبتك معايا بزاف.. شوفي كرشك قداش و زدك حتى همي. ..
لارا: إلى باقي قلتي هاكا نتخاصم معاك .. نتي ختي .. و بزز مني نوقف معاك ف وقت الشدة ...
تنهدات عفت بحال هازة فوق كتافها هموم الدنيا كاملة .. 
هزات صاك صغير و جمعات فيه غي حوايجها القدام اللي جابت نهار الأول .. خلات غاع داكشي اللي شرا ليها. .. 
قلبات على وراقها حتى عيات و مالقاتهومش. .
عفت:حتى وراقي خداهم. . اش ندير دابا اوووف ...
لارا: دابا نصايبو وحدين جداد .. نديكلاريو باللي تسرقو. . 
كملات عفت و مشات لبيت نعمة و غي شمات ريحتها و دمعو عينيها .. تفكرات بنتها اللي دارت كلشي على قبلها هاهي اليوم خداها ليها و ماتقدر دير والو حينت ولات على سميتو. . بنتو حتى هو ... جمعات ليها حوايجها حتى هي 
و هزات واحد اللعبة كانت عزيزة عليها و نزلت هاداك شي .. بقات كاتشوف فالقصر اللي عاشت فيه احسن أيام .. فيه عرفات الحب .. حبات و تحبات. . القصر اللي شهد على أحسن ايام مع حبيبها و بنتها .. القصر اللي دخلات ليه واحد النهار بنت ضعيفة .. و هاهي اليوم خارجة منه و حالتها كفس من كي كانت .. مسحات دمعة سخونة نزلت و لبسات مونطوها و خرجات عند لارا و سهيل اللي كانو فاللوطو مو بعد ما سلمات السوارت للسكان الجداد ... 
ركبات اللور و حطات راسها على الزاج ... و سهيل كان داير كلي يوسبي و فيعا الاغاني .. يالاه بغات طفيها لارا حينت ما عندهم غانا للاغاني حتى وقفها صوت عفت .. و خلاتها خدامة. . و شريط ذكرياتها خدام حتى هو معاها .. خصوصا مللي سمعات اغنية اللي كاتعبر على الحالة اللي كاتعيشها دابا .... 
▪▪▪▪ علاش ا قلبي انا ما عندي زهر 
▪▪▪▪ في كل مكان حوست عليك ليالي 
▪▪▪▪ قوليلي وينك ما بقاليش الصبر 
▪▪▪▪ حتى لكل مكان نديك معاك في بالي 

▪▪▪▪ الغلطة باينة ياك جات من عندي 
▪▪▪▪ الغرام صعيب و حالي تعول 
▪▪▪▪ عداوة سنين وين المحبة وين 
▪▪▪▪ما رجع كلام و لا خبارها بان 
▪▪▪▪ انا اللي خسرت معاها و عاديت
▪▪▪▪ هي اللي بكات و انا اللي نادم ...
سالات الأغنية و دموعها ماسالاوش. . كاتشهق و تبكي .. حالتها تشفي العدو و لارا كاتبكي معاها ... 
وصلو للدار .. و دخلو .. عطاوها بيت صغير فيه سرير ابيض و بلاكار و بيرو. . حطات كلشي فالأرض ما عندها خاطر تستف شي حاجة .. سدات عليها الباب و هزات كسوة ديال نعمة و عنقاتها كاتشم ريحتها و تكات فوق الناموسية كاتبكي و تخايلها حداها كاتلعب و تلاغي .... 
☆☆☆☆ فبلاصة خرا و بالضبط عند رعاد .... 

💟💟استيقظ من سبات عميق..ليجد غذرا من اقرب صديق ..توعد واوفى ..لكن قبل ذلك ابتعد فهل لرجوع طريق ...من اين ابدأ من صدمة كانت سببا في اختلاف ..من الم صار ينهش كل الاجواف ..من عذاب وقهر وغل وكره لتلك التي تجدرت الاسلاف..متى ؟؟!!..اين!!؟؟؟.. بل كيف استطاع ان يطعن الاشراف.. هي كانت لروح عشيق ..هوكان لزمن اوفى صديق ..فماذا كنت انا لهم غير مجرد سراب خفيف..💟💟
☆☆☆☆ فبلاصة خرا و بالضبط عند رعاد. .. هاز كأس ديال الشراب اللي من نوع القاسح .. كايشوف الشتا كاتصب و الرعد كايضرب. . و وجهو ذبال. .. تحت عينيه كحلين. . عينيه ما بقاتش فيهم الحياة .. اللمعان اللي كان فيهم غبر .. لابس حوايج ديال الدار و شعرو مخربق و لحيته طوالت على قبل ... واقف و كايشوف ف نقطة وحدة و يشرب كأس من مورا الآخر .. باين عليه العيا و المرض و ماعاطيش الراحة ل راسو .. حتى سمع الباب كايدق. . الصوت ضرو فراسو .. غمض عينيه ب انزعاج و زفر ب غضب و قال بصوت كايخلع: شكون هاد الحمار الي فارع لينا راسنا ... 
حلت الباب المربية و هي خايفة من الإعصار و اللي كاين تما .. خايفة منه حينت مل شويا كايغوت عليهم و خسو غي معامن ... دخلات منزلة راسها و كاتقفقف. .. 
المربية : مو..موسيو .. موسيو رعاد ...
رعاد بعصبية: موسيو الزمر.. طلقينا خلاص اش بغيتي .. 
المربية : نعمة .. ماعرفتش مالها 
رعاد:زف بالناس بالجهد كان شويا و يجي فيها: كانظن خدمتك هادي الآلة .. نتي خسك تعرفي مالها .. 
تنهد بعصبية و ضرب فيها و خرج من تما .. مشا لبيت فين كاينة نعمة كاتبكي .. غواتها كسر تما .. وجهها ولا حمر و تخنقت ... هزها دغيا و عطاها تشرب .. و هي كاتشهق و تبكي ... و ف فمها غي كلمة ماما. .. 
رعاد: كايراري بيها: صافي ا بنتي .. صافي شششش. . 
نعمة:عننننن. . هئ هئ ماما ... هئ هئ ماما 
رعاد: ماماك ا بنتي .. خايبة .. مامزياناش. . ماتستاهلكش. . ماماك .. غدراتنا. . شششش ... صافي صافي ... 
بقا كايحاول معاها حتى عيات بالبكا و نعسات ف يديه. . حطها بلاصتها و باسها و غطاها و خرج ... 
كل ما شافها كايتفكر عفت .. و يتفكر منظرها هي و جساس ... 
رعاد: الكلاب ... الغدارا. ... انا انا اللي راجلها و عمرها قربات مني .. و معاه هازة رجليها .. و لكن بربي لا دازت ليهم ... 
هز تيليفون و دوز ابيل. ... 
رعاد: اممم مزيان .. خرجات من القصر .. أوك. . خليها تعرف الكلبة .. و داكشي اللي قلت ليك .. حتى هو مزيان . اووكي بغيت الأسهم ديالو اليوم قبل غدا يطيحو ف السوق و شركته ما يبقاش عندها اسم ... 
كمل معاه و دخل للدوش. . طلق عليه الما و بقا تحت الرشاشة. . و حابس دموعه اللي قربو يخرجو .. كلما تفكر عفت و لا جساس و الفيديو. . كايحس بالنار شاعلة ف قلبه .. و الغدر .. بحال شي موس و تغرس ف قلبه ... الخيانة صعيبة .. بالخصوص من أقرب الناس لينا . كاتحس باللي الهوا و الدنيا كاملة ضيقة و كاتخنقك. . النفس ماكاتقدرش مازال طلعها. .. كاتخليك تكره الحب الحب اللي دمرك و خلاك واحد ضعيف ...
صباح جديد و نهار جديد ... و لكن عن عفت كلشي ولا كايتشابه. . فيقاتها لارا بزز .. نزلت عندهم هاكاك ب بيجامتها و شعرها مجموع و وجهها منفوخ بالبكا و عينيها حمرين بقلة النعاس ... لقاتهم حاطين الفطور و كايتفرجو فيه تاحد ما عندو ليه الشهية .. 
جلسات و هزات قهوة و كحلة و نزلات عليها دقة وحدة بلا سكر بلا والو هاكاك مارة و قاسحة. .
خنزرات فيعا لارا : الزمرة. . راه غادي تهلكي معدتك. . 
عفت: ماداتهاش ف هضرتها و ناضت رجعات للبيت ..
شافت فيها لارا تا عيات و سكتات .. مابغاتش تحكر عليها. . 
لبسات دجين كحل و تريكو سخون ابيض و زادة جاكيت كحلة و بوط. . جمعات شعرها و هزات شي فلوس و لعبة بنتها و خرجات ... 
لارا: عفت فين غادية بوحدك
عفت: تافين. . دغيا غانرجع. ..
لارا : تسناي نمشي معاك ...
عفت: لا بلاش غي خليك .. 
خرجات و سدات الباب وراها. . و ماعارفة منين تبدأ و لا فين تقلب .. عيات و تهدات النهار كامل و هي كادور بين الزناقي كي الحمقة و بلا نتيجة. و زيد ما دايقة النعمة .. 
عيات و هي تمشي جلسات فواحد الجردة و قبل شرات باكية ديال الغارو. . شعلات واحد و بدات كاتكمي و عينيها حمرييين كايخلعو.

من بعيد بانت ليها بنت كاتخاصم مع شي واحد .. حلاتو و جات جلسات حداها كاتبكي .. 
عفت بقات كاتشوف قدامها و هي تنطق: .. غي مسحي دموعك .. إلى كاتبكي على الحب رآه غي كاتعذبي فراسك على والو ... 
شافت فيها البنت مافاهمة ووالو ...
كملت: فهاد الدنيا .. ماكاينش شي حاجة سميتها الحب كاينة غي المصلحة .. انا عرفتهم بجوج بغاوني بجوج كل واحد و كيفاش بغاني و كان الحب ديالو و لكن بجوج عذبوني. . واش اللي كايبغي كايعذب. . اللي كايبغي كايقدر يخلي حبيبه مقهور و كايبكي. .. تاحاجة فهاد الدنيا ما مهمة . كلشي فايت ... إلى خطاوك واليديك تمت فين خسك تبكي و تغوتي. .. انا اللي مشا الله يعرض ليه السلامة. . فاش تحسي بكتافك خاوييين. . ماعندكش واليدين يخافو عليك . يبغيو مصلاحتك. يعطيوك بلا مايتسناو منك مقابل .. إلى خطاوك هادو ديك الساع بكي و نوحي. . (تنهدات و هزات غارو اخر) أما لحب ما يستاهلش. . إلى مشا واحد يجيو عشرة .. عمرك تبكي على شيحد مشا و خلاك .. راك غادي تعيشي بيه و لا بلا بيه .. حتى انا كنت فواحد الوقت بحالك .. نية و تابعة هادشي .. ولكن عاد عرفت و فهمت الدنيا مزيان .. ماكاينش اللي يستاهل قد واليديك. . عمرك تخلي فراق شيحد يضعفك ... الزمان كايدور و غادي يرجع حتى لعندك و لكن خسك تكوني قوية .. و يلقا قلبك مات .. ماشي جوج كلمات منه تضعفي تنهدات و رمات الغارو و عفسات عليه برجليها .. ناضت و خشات يديها ف جيبها و كملات طريقها و خلات البنت مصدومة من طريقة كلامها و ثقتها ف نفسها واخا كاتبان من عينيها أنها مقهورة .. و لكن هي بوحدها اللي حاسة بالضربة .. حتى حد ما يقدر يعرفها اش كاتحس. . بوحدها كاتألم و تقاسي ف صمت ... 

ناضت كملات طريقها وخلات البنت من موراها فصدمة ..نزلات دمعة يتيمة على خدها ومسحاتها كملات طريقها فدوامة تفكير كتديها وتجيبها وصلات لباب العمارة لي ساكنة فيها لارا جات تدخل تعكلات فدرجة الاولى 
ت بعصبية:تفوووو تقول نقصاك حتى نتي (ضربات رجلها مع الارض وبغات تكمل طلعة وهو يوقفها صوت ميساج فتيليفون جبداتو بنتير وكانت صدمة مع الفرحة مقدراتش تيق وبضبط انو لبلاصة مألوفة ليها ....كيفاش طول هاد الفترة هما قراب منها لهاد الدرجة وهي غافلة عليهم ...كان وصلها ميساج فيديو من نمرة مجهولة فيه نعمة كتلعب فلبارك قريب من دار لارا كانت كتاخذها ليه مكتوبة فيها 
🗨 فرصة ثانية دقيقة عندك تقدري📧 ترجعي كلشي ..العد تنازلي تيك تاك توك....📧
رجعات كتجري وصلات بقات كدور بعينيها والو تحجرو دموع فعينيها ونزلو بحال لؤلؤ جلسات على كرسي تما بيأس
عفت ويديها على وجها:علاااش يا ربي ...علااش ....رعااد حراااام عليك 
جلسات مدة كتفرغ لحرقة لي فقلبها وناضت محطمة تمشات شوية وظلام بدا كيطيح شافت فسما بترجي 
عفت فنفسها:يا ربي رحمني..يا ربي مبقيتش قادرة مزال ..الا كنت غلط بشي ذنب غفرلي يا ربي ..رجعلي بنتي مبقيت باغية والو غير بنتي يا رحمااان .. 
جات تقطع طريق وهي تحس برجليها تهزو من الارض مجات فين تغوت حسات بشي حاجة على نيفها من بعدها غيبات .ا~قبل دقائق=<==
فنفس نهار .....قبل ساعات <=====
.....:سيدي راه خرجات ...
...:تبعوها فين مشات عينيكم عليها ميغفلوش
....:علم اسيدي..
جلسو حاضيينها حتى ناضت راجعة
...:سيدي راه رجعات اش نديرو ...
....:بقاو فين نتوما..وغير تشوفوها تحركات لحقو عليها...منبغي حتى غلط
شافو رجعات كتجري ولحقو عليها بقاو كيستناوها شافوها كتتمشى بالعد البطيء جاهم اتصال 
....:جيبوها 
دارو داك شي لي قالهم واستغلو الوضع جيهة لي كانت فيها خاوية و ظلمت الحال كأنو كلشي متافق عليها ..العوامل كلها باغيها طيح فيدو ..هو لي كان حاظيها من بعيد وحابس البركان من الانفجار بسيف كيختازل كل ذرت حقد وكره وتأنيب لوقتها شافهم تمكنو منها على غفلة منها مقدرت دير حتى ردت فعل ..كسيرا ولحق على طومبيل لي كانت فيها فالخرجة ديال لمدينة زاد فسرعة حتى جا قبل منهم فرانة حتى تحكو جراير فالارض ودارو صوت كيصمك نزل بعجاجتو كانت سيارة لي فيها وقفات ونزلو رجال لي فيها وقفو مستفين كانو 4 ديال لغوال حانيين 
راس دارو لي تحية
...:سيدي راه...
وقفو بيدو قبل ميكمل الهدر شاف فيه طلعو وهبطو ونزل عليه بكلاش دور ليه معالم وجهو 
...:هادي حيتاش حطيت عليها يدك 
داك سيد معرف باش تبلا وحتى سبب لي خلاه يضربو معارفوش كتفى انو يحط راس ويكمدها ..وهو حل لباب هزها وخذاها لطوموبيل ديالو حطها لور وطلع كسيرا بسرعة خيالية كيطير فطريق ...كينكرش انو حاقد عليها وبزاااف ولكن فكرة انو شي حد حاط عليها يدو كتخليه يخرج على طور ديالو ..بعد 2 سوايع وصلو لبلاصة قاحلة ما فيها لا طير يطير ولا قط يسير غير لخلا مجرد كوخ يتيم كيتوسط هكتارات الاراضي ..مع كان ليل الجو كان مرعب هاد لبلاصة كتليق يتمثل فيها فيلم رعب بامتياز بنادم يقتلك ويتفنن فتعذيبك وميجيبلك حد خبار ...كان المكان مناسب تماما ليه وقف بجنب الكوخ ودار كيشوف فيها ..لي يشوفها هكذا ناعسة ميقولش عليها شيطانة بوجه ملااك...كفاش قدرات دير ها ..كيفاش عطاها خاطرها ...نزل حل لكوخ وشعل ضواو ورجع هزها حطها فوق فوتوي ورجع جاب ليساشي لي غادي يحتاج كلشي موجدو ..خذا منو مدة طويلة بنسبة ليه شهر ونصف وهو كيوجد لهاد نهار ...وها هي دبا بين يديه دخل سد لباب بساروت وخباه شراجم كلشي مسدود وعليهم لواح خشبية مسمرسين مزيان عليهم ..خذا ساشي فيه كسوة رقص عبارة على ميني جوب حد نصف لفخض وجناب فيهم جوج شيلان رقاق نازلين على طول سيقان فالاحمر والاسود وسوتيان فنفس لون وفيهم بوجات صغار فالاسود وخرصة ذهبية فالوسط لبسهم ليها وهو كيحارب راسو باش ميقربش منها ..مينكرش مزال باغيها ولكن بمجرد مكيتفكر لي شاف كينفر منها ..كيشمئز من المنظر .وكيزيد رغبتو فالانتقام كتقوى وشرارة الكره والغل لي كيحس بيه كتزهر كتر وكتر ..حطها فوق كرسي وهي مزاال غايبة جلسها فيه و وجلس مقابل معاها هاز فيدو كاس نبيذ احمر وحاط القرعة فوق طبلة زجاجية كتفصل بيناتهم وعينيه عليها كيختارقوها جلس قريب ساعة فنفس الوضعية حتى شافها كتململ وتأن بقات كترمش حتى وضاحت ليها رؤية ..... 

جلس قريب ساعة فنفس الوضعية حتى شافها كتململ وتأن بقات كترمش حتى وضاحت ليها رؤية حست براسها ثقيل وجلستها ممريحاش شفت فراسها لقات راسها لكسوة رقص طلعت راسها تشوف فين هي مع ضوء كان خافت بتطليعة تصمرت فبلاتصتها..كتشوفو هو ..من بعد غياب مفاجئ ها هو رجع بنفس طريقة لي ختفى بيها ..هادئ ووجهو مكتقدري تستنجي منو والو ..واش معصب ولا لااا..جموووود حتى عينيه مكيرمشوش غير من بعد فترة ...بقاو مدة كيشوفو فبعضهم هي نسات الكسوة لي راها بيها شوفتو رجعات فيها نصف روحها توحشاتو بلا قياس .. ناضت كتجري عندو عنقاتو وهو متململش من بلاصتو 
عفت وبكاها كينيط القلب معنقاتو بكل معندها من قوى :فبن كنت ...علاش مشيت وخليتني علاااش ... 
(شافت فيه وهو كيشوف فنفس نقطة مقابل الكرسي وهي فجنبو دورت وجهو لعندها بحرقة) فين نعمة ؟
رعاد طلع فيها وهبط بصوت بارد وكيخوف اول مرة تسمعو كيهدر بديك نبرة:شششش...(حط صبعو على فمها ونازل حتى لصدرها) بنتي اوهووو متجبديش سميتها..توسخيها
عفت نزل كلامو عليها بحال ثلج 
عفت بترجي:رعااااد
ناض ووقفها مقابل معاها لاسها من عنقها وعضها حتى غوتت ..شد لفون ديالو برنشاه مع باف وطلق اكثر اغنية كتكرها عفت ولي هي سباب مواجعها كلهم سمعاتها وغمضات عينيها عرفات لي جاي كفس ..قواات راسها مستحيل ترجع تضعف ..ماشي بهاد طريقة و بضبط معاه هو مستحيل تخليه يكرها فيه..هي عذراه عارفة بلي غلطات منين محكاتلوش واي واحد كان غادي يشوف الفيديو يفهم نفس المفهوم ..طلعات راسها بنخوة وشافت فيه رجع جلس ودار ليها حركة بيدو باش تشطح
عفت بقات واقفة فبلاصتها وبصوت واثق:لااا
رعاد طلع حاجب ونزل الاخر و باستفزاز شار ليها بصبعو تقرب عندو ولكن ماستاجباتش ليه 
عفت:نتا معارف والو ..مديرش نفس الغلط لي دارو هو 
هنا رعاد كاع داك قناع البرود لي كان اختفى بمجرد مسمعها كتهدر عليه ناض صاعر اول حاجة دارها صرفقها حتى طاحت عند رجليه وطلعها من شعرها
رعاد كيغوت فوجها:انااا ابنت لق*** ترضيني ز*** وتضحكي عليا نتي وداك ولد زنى .....هه هو هازة ليه رجلين وانا لي راجلك كتعفري على ديلمي ... جالسة توحوحي عليه ودبا تقولك غلط...منين عارفة غلط علاش حلاه ليه ...ولا كان غلط بحلاوتو 
عفت كتحاول تفك شعرها منو ولكن هو جمع معاها لنص جابها منشورة فالارض و بقى جارها من شعرها حتى لقدام شوميني لي كان مشعول باش يدفي نار هز حديدة باش كيقلبو لخشب فيه حطها فبه حتى سخنت مزيااااان رجع لونها بحال جمر 
عفت منين شافتو نار الغضب شاعلة فيه ولحديدة فيديه تخلعات وبدات كتغوت :لااااا رعاااد..لاااا عفاااك ...بحياة الخاجة ومعزتها عندك لااااا 
رعاد كان مغيب صوتها مكيوصلوش هز دير لحديدة وحطها ففخضها حتى طارت لسما وغواتها ملا الكوخ كامل ورجع دار نفس العملية فلفخض ثاني من بعد ما سخن لحديدة مزيان وحطها على طول لفخض كلما كيحطها كطير جلدة معاها كرر العملية قريب 6 المرات وهي مغيبة بين يديه بكثرية لحريق ولغوات خلاها تم مليوحة وجلس فقنت حاط راسو على الحيط كينهج وهدرتها كتتعاود فدماغو وتأكد بلي خانتو ...اااه خانتو وهي معاه زاد حقد وحلف حتى يخليها تتمنى الموت ونتلقاهش ..توعدها بلي يخلي روحها تبغي تزهق ويرجعها ليها حتى يطفي نار لي شاعلة فيه ..يقتلها بلحياة كيف دارت ليه ..بقى مدة حتى سمع انينها وبكاها ناض وقف عند راسها شافت رجليه وهي تنطق بصوت خافت فيه ترجي
عفت:بركة عفااك ...
رعاد نوضها بسيف كيمشي فيها وهي فشلانة حطها فوق لفوتوي ومسد على وجها وكيشوف فيها نظرات مفهمتهمش 
رعاد:كيحرقوك؟
عفت من نيتها:اااه بزااف..حرام عليك (كتشوف فيه بنظرات كلها حزن وضعف)
هز لقرعة ديال شراب فتحها وعينيه فعينيها وشاد يديها بزوج بيد ومزير عليهم ورجليها بين رجليه حاكمها مزيان باش متتحركش طلع القرعة على مستوى الحروق وبقى كيقطر عير بشوية وكيدوزها على فخاضها وهي كتبكي وتغوت تنتفض فبلاصتها باغية تتفك منو ولحروق غير مكيزيدو فالالم مع كل قطرة كتنزل
عفت كتغوت:ااااااااااااه ....لاااااااا.لاااااااا.عفااااك لااااااا...رعااااااد
رعاد مكتفي غير بابتسامة جنب كيتلذذ بغواتها وبضعفها بين يديه شافها تهدات وحطت راسها على لفوتوي بدات كتشوف فضبابة وغمضات عينيها ...بقى كيشوف فيها ووجها وشعرها تقول مدوشة ساردين بلعرق
ناض جاب علفة الاسعافات وطهر ليها لحروق مزيان ودار ليها مراهم ضدد الحروق ولوا عليهم فاصمة طلعها هازها بين يديه وحطها فبيت نعاس ...وخرج جلس برا على الكوخ كان ضوء بدا كيطلع نزلو دموع حارين على خدو ومسحهم ..كره راسو ولي كيديرو فيها ولكن مقادرش يحبس ..مستحيل يدوزها ليهم بزوج ...احساسو انو مانو دايرينو بحال لحمار فوسطهم مكيتسرطش ليه..

وقفات سيارة قدام البنك وخرجات هي وصاحبتها كيضحكو وتاجهو قبل كلشي لمقهي لي مقابل البنك اكيد ميحلاش نهار بلا قهوة من تحت يدين احلى سيباستيان (ولد سمر وطوير عينيه ما بين الازرق ورمادي) دخلو كيقلبو بعينيهم حتى خرج عندهم منين معرفوش 
سيباستيان الحوار بالانجليزية :اووولا سينيوراااا....اش هاد الجمااال 
سوزان باستو فحنكو وعنقاتو :هاااي سيتو ...عفاااااااك عطيني مفضلتي ..ادماني حااد
سيباستيان:اممم (قرصها من حنكها) الماس صافا
الماس:مصافاش نتوما خايبين ...كل صباح هكذا راعيولي شوية 
سوزان زادت تعلقات فسيباستيان وكتلعب ليها بحجبانها::مغياااارة ...حبيبي هذا 
سيباستيان:وصباااح هذا ...الماس بفضلك رجعنا كنسمعو هاد لهدرة من صاحبتك ...بهادي تستاهلي احلى كوفي بلا حساب اليوم كامل 
الماس كتضحك ضحكة راقية ويديها على فمها:هههه على هاد لحساب خاص سوزان كل نهار تصبحك على الاشهار والخواطر تكتب لينا القهوى كلها 
سوزان بتذمر:سيتو وزرب راه غنموت ليك هنا وتوحل فيا
عطاهم سيتو طلبية ديالهم وخرجو من بعد ما خذا القبلة صباحية ديالو من سوزان كيف عادتو هادي 4 سنين وهما مع بعضهم من نهار لي شافها مع الماس صديقة دراسة ديالو اول مرة سلباتو عقلو وبقى معاها حتى طيحها فيه خرجو لبنات وكيف عادتهم دوزو نهارهم بين لحسابات والقروض خرجو لقاو سيتو كيستناهم سلم عليهم وعرض عليهم لحفلة على شرف صاحبو سوزان كتحماق على الحفلات طارت بالفرحة والماس رفضات تحججات بلعيا من بعد نهار ديال لخدمة ورجعات لدار ..دوشات وجلسات كتدقق شي وراق ومن بعد دارت فيلم وجلسات كتتفرج حتى نعسات ..اما سوزان فرجعها سيتو لدار وستناها حتى وجدات ولبسات سروال مقطع دجين وديباردور بيضاء وزادت من لفوق بوليرو اسود ولبسات ميني بوط طالون اسود وطلقات شعرها سامبل طلعها وهبطها 
سيتو:سوزان بليز اش هاد لحالة 
سوزان كيف عادتها معندة معاه:سبتو بب عارف هذا ستايلي ..براكة غير الخدمة كنلبس داك اليونيفورم بسييف 
سيتو :اوكي.. .اوكي زيدي تمشاي من بعد و نتفاهمو 
خرجو وتاجهو لوسط منهاتن فعمارة كبير وشقة من شقق الاحلام واسعة واثاثها راقي كانو اشخاص على رؤوس الاصابع وموسيقى هادئة عبارة على انغام سنفونية ضوء القمر لبتهوفن 
سوزان:بففف اش هاد الملل 
سيتو:سوزان ماشي وقت وبضبط هنا 
مجات فين تجاوبو وهي تشوف شخص قاصدهم بابتسامة ساحرة 
شافت سيتو بعد منها وقرب من داك شخص بقاو كيشوفو فبعضياتهم وداك شخص غفلو وعطاه كروشي لكرش وباقي كيضحك سوزان غوتات غوتة وحدة وشهقات وبقات شادة فمها وسيتو ناض جمع معاه بركلة ولكن داك شخص كاردا على راسو ولكن سيتو غفلو وشدو من عنقو 
سيتو:ثقيل اصاحبي
شخص تفك منو قلبو وطيحو فالارض وبنبرة غالب عليها الاستفزاز
....:باقي هاوي وداوي غير خاوي ..مد يدو ليه ونوضو تعانقو وجاو قاصدينها سيتو عنقها جنب :بب كنعرفك على جحش ديالنا ..كزانوفا المغرب بامتياز..جساس بنيس ...
سوزان :متشرفين 
سيتو: سي جساس هادي سوزان ..سوزي حبيبة عمري ..مرات خوك المستقبلية 
جساس مد يدو ليها:متشرفين 
جلسو مجموعين وسيتو تقريبا لي كيهدر وسوزان جاها الملل انا جساس فكيف عادتو كاس ديال شراب وغير كيسمع وقليل فاش كيهدر سيتو:دبا مقتليش اش فكرك فنيويورك من بعد هاد لغيبة كلها 
جساس:هه الخدمة 
سيتو:علاش حليتو فرع حتى هنا؟
جساس:صباح الخير ..هادي قريب 7 سنين وهو مفتوح..كنت كنجي ولكن مكنطولش
سيتو:اهااا ومكتعلمش
جساس:ودير لينا كيف دريات وتقلق ...(سكت شوية)اش خبار شلة باقي كتشوف شي حد فيهم؟
سيتو:ليو سافر لروسيا هادي عامين وانقاطع الاتصال وسام تزوجات عندها دبا توام والماس كل بوم كنشوفها خدامة قريب مني وصاحبة المدام 
جساس منبن سمع سمية الماس حس بنغزة فقلبو احساس نساه هادي 10 سنين :مزيان ونتا يا سلقوط اش كدير ...كملت فادارة الاعمال ولا قلبتها شيخات 
سيتو :قلبتها تسرباييت هههه...حليت سلسلة مقاهي فيويورك ونيو جيرسي ولوس انجلوس ولاس فيغاس ومتبع هوايتي كيف كنت
جساس:باقي عاد فعادتك ابيكاسو 
سيتو غمز ليه:اش خبار بتهوفن معاك...باقي كتسمع ليه
جساس مجاوبوش وشرب كاسو ضربة وحدة
سوزان كتهمس لسيباستيان:سيتو مليت خلينا نمشيو وتعطل الوقت غذا خدامة
سيتو شاف فيها وقوس عينيه:زعمة داك لوجه قسح من كمارت بويكا عندك..قاتلك تعطلت ...ناض وسلم على جساس وتافقو من بعد ويتشاوفو بحدهم ..رجع سيتو سوزان لدارها وعيا معاها تخليه يبات عندها ولكن كيف ديما ممنوع ...جساس لي تفرتك المجمع عندو جلس دار سنفونية الفرح كتفكرو فايام جميلة دوزها فنيويورك واحد الفترة قبل متقلب مواوين حياتو ويتقلب معاها جزء كبير من شخصيتو ..جات فبالو وابتاسم بلا هواه كيف ديما ...مزال كيتخايلها ديك البنت زوينة لي كتجري فباب الثانوية وكتوبها فيديها وشعرها كيطير معاها 
جساس:المااس يا المااس ....
فالكوخ تسللت اشعة شمس مع نافذة كتعلن على يوم جديد لعالم الله اش مخبي معاه بدات كتفيق و كتتمنى انو يكون مجرد كابوس ولكن بمجرد محركت رجليها وطلع معاها لحريق تأكدات بلي مزال مخذات حقها الكامل من لعذاب فدنيا ومزال مخبيا ليها ما هو مر

عفت بعدم حيلة :يا ربي رحمني يا ربي (حيدات لغطا ولقاتو بدل ليها ولبسها لباس ديال نعاس كيف موالفة كتلبس ولقات لفاصمة مدورة على فخاضها بزوج نزلات دمعة حارة على خذها بتنهيدة) مسامحااك 
طلع رعاد لقاها كتحاول تنوض مشا عندها هزها وخذاها لدوش بلا ميتكلم ولا يشوف فيها خرج وخلاها ... كره راسو من بعد داك شي لي دار ليها ..فقد سيطرة على راسو كليا ولكن باقي كلما كيشوف وجها كيرجع ليه الفيديو وتصاور وزيد عليها وصلوه فيديوات ديالها كتشطح ورجال كيرميو عليها فلفلوس وباغيين ياكلوها بعينيهم ... حس بيها كتحاول تفتح الباب دخل ورجع هزها وحطها فناموسية جبد علبة الاسعافات وحيد ليها الفاصمة منين شاف لحروق لي دارهم فيها تصدم ولكن مبينش ليها وهي غير حيد ليها الفاصمة غرزت ضفارها فلفراش ومنين شافت لحروق شهقات 
عفت:حرقتيني كيف تحرق قلبك..لهاد درجة حاقد عليا ..لهاد درجة رخيصة عندك مكلفتبش راسك حتى تسولني
طلع عينيه مخنزر فيها وكارز على كل حرف :سكتي
عفت مزال كتهدر:ما شي لخاطري ..كنحلق ليك ماشي لخاطري
رعاد كمل ليها دوا ولوالها الفاصمة وخرج وصل لباب : بشفاء مدام سحر ..خرج وخلاها مصدومة من سمية لي نطق 😨😨 ... 
عفت بصدمة:لااا ميمكنش...انا..هو ..فين ..يعني ..لااا يا ربي لاااا متعاقبنيش هكذا ..الله ياخذ فيك الحق اجسااس الله ياخذ فيك الحق ..دمرتيني الله يجيب لي يحرق قلبك كيف تحرق قلبي وتشوات كبدتي على بنتي 
بقات نهار كولو مشافتو وجوع هلكها ولحروق عاطيينها صداع ومتقدرش تتحرك ..حتى جا دخل وجلس مقابل معاها وكيشوف فيها شوفات فشي شكل قرب منها بحالي باغي يبوسها وهي تشم فيه ريحت شراب وعينيه باينين بلي مثقل فيه بزيادة بقات كترمش وكتتسناه اش يدير لحظة غمضت عينيها وقررات تستسلم اصلا معندهاش طاقة لي تقاوم بيها ..شافها هكذاك وقرب لودنها بصوت يائس 
رعاد:علاش . .(طاح على ركابيه وحط راسو فوق من صدرها كيهدر بلا هواه )شنو درت فيك خايب باش جازبتيني هكذاك..شنو درت فيك غير اني بغيتك وتمنيتك حلالي كنت مستاعد نفديك بروحي ومتغلاش عليك...علاش اعفت علااش ..هو باش حسن مني...عمرك تلقاي لي يبغيك بحالي...صبرت وكنت مزال صابر حتى ترضاي نتي وتكوني مستعدة ..وفالاخير نتجازة بمرتي مع صاحبي ..مع خويا ...طلع عينيه فيها وهي غير ساكتة من غير دموع خرساء لي كينزلو ..واش انا ممزيانش ...
عفت بصوت متقطع :انا كنبغيك ارعاد 
رعاد زير على يدها:نتي وحدة مكتسوايش كذابة ..خاينة..وحدة رخيصة
ناض قبل ميفقد سيطرة على راسو كتر ويزيد يآذيها خىج وكيف ليلة الماضية دوزها عند باب الكوخ كبشرب ويبرد الحرقة لي فيه لداخل .....
دازت 2 ديال الاسابيع وسهيل ولارا مخلاو فين قلبو عليها بلغو البوليس ووالو مكان حتى خبار ...اما عفت اليوم صبحات شوبة على الابام لي فاتو والحروق بدات كتبرى صبحت كتشوف من سرجم فداك لخلا لي رجع ونيس وحدتها ورجعات كتحكي كل نهار جزء من قصتها لريح وكتتمنى تمشي ومترجعش ليها ..دخل وشافها واقفة لابسة شورط قصير وديباردور فالاسود عكس بيوضية بشرتها وطالقة شعرها لي طوال ورجع كيوصل لخصرها ..قرب منها وحسات بنفسو الحارة على رقبتها غمضات عينيها وكتتسنى من سيل ديال تجريح اليومي لي رجع عندها عادي ..ولكن كتبقى هي عندها جزء من المسؤولية فهاد تغيير لي رجع فيه ..ولكن اليوم كان غير ..باسها رعاد فعنقها وهمس ليها بصوت خافت
رعاد:متوحشتيش اميرتك؟مبغيتيش تهدري معاها وتشوفيها؟
عفت دارت عندو بلا هواها شدات فيه من صدرو بعدم تصديق:واش غادي ..تخليني ن.نه.نهدر معاها
رعاد حط يدو على خذها وطبع قبلة حنينة فيه وجبد تيليفون دوز ابيل فيديو لمربية غير جا بات وهي تعطي لنعمة 
رعاد:نعومي ..حبيبة بابا
نعمة:بابا..وشحتك...
رعاد كيضحك:حتى انا وشحتك ..وماما حتى هي وشحااتك الوحشة 
نعمة:ماما ..نيني 
عفت فهمات شنو كتقصد شهقات وبدات كتبكي وكتترجها بعينيها يخليها تهدر وتشوفها جبدها لعندو وكيهدر:نعومي ها ماما 
نعمة بفرحة:ماما بيبا مامي
عفت:حبيبة ديالي ها ماما جات ..ماما مستحيل تخليك..ماما كتبغيك
خطف ليها تلفون وباس نعمة بوسة فلهوى وقطع
عفت طاحت الارض كتبكي غير مبالية بلحريق لي كتحس فيهم:حرام عليك باغيها تكرهني...قتلني ومتعاقبنيش بهاد العقاب 
رعاد نزل لمستواها مسح دموعها وقرب منها:نتي ختاريتي
عفت شدات فيه شافتو باغي يوقف:عفاااك غير سمعني ..راه مكانش لخاطري
رعاد غير كتجبد ليه هاد الموضوع وكتبغي تبرر ليه موقفها علاش خانتو كيطلو ليه جنون يشطحو فوق راسو خبط يدو مع الارض :جيت غير نعلمك توجدي راسك مسافرين
عفت بخوف:فين؟؟
شاف فيها وخرج مجاوبهاش خلاها كتطلب الله غير يخرج هاد تسافيرة على خير .... 

بقات عفت كادور و تقلب ف دلك الكوخ اللي دوزات 2 سيمانات غايتزادو ف قاموس الذكريات الخايبة ديالها .. جمعات غاع حوايجها اللي كان جاب ليها .. و لبسات دجين و تريكو سخون فالبيج و جاكيت ف الخزي من الفوق و بوط قصير خزي و دارت كاشكول على البرد و جمعات شعرها .. أما وجهها ف خلاتو طبيعي اصلا ماعندهاش ماكياج. . بقات كاتسنا و تحسب فالدقايق و الثواني حتى سمعات الباب تحل .. دخل بهيبته المعهودة و تخنزيرة اللي ولات ماكاتفارقوش. . تبدل عليها بزاف .. رعاد اللي كان ديما فرحان و مبشور و طالقها تسرح .. اليوم ولا هاكا. .. وحش ماكايرحمش. . 
رعاد: نوضي زيدي قدامي. . راه مشا الحال ...
عفت: انا من قبيلة واحدة كانتسناك نتا اللي تعطلتي. . 
رعاد: بربي و باقي تردي عليا الهضرة حتى تحسبي سنانك قدامك .. 
خلاها و مشا .. و هي معافرة مع لافاليز اللي ثقيلة حتى خرجات ها و خرجات من الكوخ .. كانو بزاف ديال ليكارد مستفين و لوطو فالكحل محطوطة. . ركبات فيها و ركب رعاد حداها و الشيفور سايق بيهم و غي الصمت .. هي غي ساكتة و كاتفكر ف شنو مازال يقدر يوقع ليها .. كلشي جرباتو و عاشتو و هي باقي عندها 21 عام.. ذاقت من طعم اليتم. . الفقر و قلة الشي و زيد عليها بنت صغيرة معاها .. خدمات ف كاباري و لحمها شافوه رجال بزاف .. باعت راسها على قبل الفلوس .. مشات ل بلاد بعيدة و بقات عايشة فيها متشردة و مهاجرة غي شرعية .. حاولو يتعداو عليها .. تعرضت للتحرش. . قاسات و عانات بزاف .. هي قوية بزاف حينت باقي صامدة و قادرة توقف على رجليها .. فيقها من سهوتها صوت رعاد اللي كان كايغوت حينت وصلو للمطار .. غادية و ماعارفاش فين و لاشمن وجهة .. دخلو من بلاصة خرا و خرجو ف بصلاة كبيرة فيها مجموعة من الطيارات الخاصة .. 
عفت: من امت كانت عندك طيارة خاصة .. 
رعاد: باستهزاء: هههه باش تعرفي راسك شحال تقاميتي عليا غالية. واخا نتي وحدة رخيصة و ماتسواش. .. 
تنهدات و بلعات ريقها و بدات كاترمش بعينيها بزربة باش تحبس الدمعة اللي كانت غاتخونهاا و طيح و تبين على ضعفها قدام جبروته و سيادته و البلطجية ديالو .. طلعات للطيارة اللي كانت زوينة و كبيرة و شكلها راقي و لكن هي عقلها ما معاهاش. . ما بقا عندها خاطر لوالو. . حيدات جاكيتها و جا هو جلس قدامها و هاز فيدو كاس ديال الشراب. .. 
قلعات الطيارة و حلقات فوق سحاب دولة كندا .. كان الملل و عفت مالقات مادير .. بقات كاتشوفيه و هو مشغول مه تيليفونو. . جمعات شجاعتها و هي تنطق .. 
عفت: ر.. رعاد ..
هز راسو فيها دغيا و خنزر : اممم 
عفت: فين غاديين ...
رعاد: ل جهنم الكحلة اللي خسكي تحرقي فيها على على فعايلك الزينين. ..
عفت: و الله ما لخاطري ا رعاد .. علاش مابيتيش تسمع ليا .. 
رعاد:حينت اللي خانت و غدرات.. راه غاتكون كذابة. .
بداو دموعها كايطيحو. . صعيب تحس بالظلم و الحكرة : و الله ا رعاد .. كانحلف ليك بحياتي حتى داكشي اللي شفتي قديم .. قبل الزواج.. علاش ماكايتيقنش. ..
رعاد: ياك الآلة .. قبل الزواج ... و دوك التصاور و مللي كنتي كاتغيبي من الجامعة و تمشي تحابي و تقحبني معاه .. داكشي تاهو قبل الزواج ... هز فيها راسو و فيكسا عينيه ف عينيها و بدا كايهدد فيها بصبعو و صوته غادي و كايعلا:بربي. . كان قسم ليك فمي بالله ... و باقي تزيدي كلمة وحدة حتى نذبحك و نشرب من دمك .. عاني حذرتك. . و عاودي حلي داك الفم عندك حتى تشوفي النجوم ف وسط النهار .... 
مسحات دموعها دغيا و دورات وجهها لجهة الشرجم و بقات كاتطل و تشوف غي باش ما تبكيش. . عيات و تهدات و مابقات قادة على والو .. ما بغات فلوس ما بغات وراق. . بغات غي بنتها و ترجع للمغرب .. فاش كانت فالكاباري كانت عايشة حسن من دابا .. دابا خطاتها راحة البال اللي هي كلشي ... 
دازو ساعات و ساعات .. جابو ليهم الماكلة و ماداقتهاش. . و حتى رعاد اللي موالف إلى ماكلاتش هي ماياكلش. . دابا ولا عندو زايد ناقص .. عرفات باللي صافي مابقات كاتعني ليه والو ... غاع داك الحب تحول ل كره و حقد و رغبة فالانتقام. . 
حطات الطائرة و اخيرا .. ف الأراضي المغربية. . البلاد اللي خرجات منعا مدمرة و هاهي راجعة ليها بنفسية كفس .. نزلو من الطيارة .. و غي ضرباتها ريحة الهوا. . و تنفسات مزيان حتى الأكسجين تغلغل ف ريتها. .. حسات براسها رتاحت شويا ..

مشا رعاد قدامها و هي تابعاه .. شويا بانو ليها الرايات ديال المغرب .. فرحات و عينيها لمعو.. جزء من امنيتها تحقق .. بقا ليها دابا غي بنتها نكون ف جنبها و صافي ... 
عفت: رعاد .. علاش ما قلتيش ليا جايين للمغرب .. و فينها نعمة .. واش كاينة هنا .. شحال غانبقاو هنا ... 
رعاد: اش قلت قبيلة .. ( شدها من ودنيها حتى ولات حمرة و كاضرها): قلت ل ديلمك صوتك ما نسمعوش. . صوتك ولا كايدير ليا الصداع .. كايضرني ف راسي .. 
دفعها و زاد و خلاها غادية تابعاه و كاتحك ف ودنيها و تدعي فيه ... 
خرجو من المطار و كانت العشية .. الشمس عاد بدات كاتغرب ... الجو زوين .. و السما لونها مابين الليموني و الموف. . خرجو من مطار مراكش المنارة. . و لقاو بورش كحلة كاتسناهم. . ركبو بجوج بيهم اللور و الشيفور سايق .. واخا غاع هادشي اللي واقع ليها .. فرحات شويا حينت رجعات لبلادها و مدينتها. . المدينة فين مدفونين واليديها و فين كاينة دارهم. . هما غاديين فالطريق و هي لاصقة ف الشرجم و كاتشوف الطاكسيات بلونهم الأصفر و الديور و المباني اللي لونهم حمر. . هادشي قدر يبعث فيها شويا ديال الفرحة و الأمل باش تزيد تصبر و تقوي راسها و ماتستسلمش ليه حتى ترجع بنتها ... بقاو غاديين و ما وقفو حتى la palmeraie حي معروف ف مراكش .. وقفو قدام فيلا صغيرة مي جات بوحدها ف ديك البلاصة .. داير بيها غي النخل و الشمس كاتبان كبيرة كاتغرب و جبال الأطلس اللي مغطيهم الثلج كايبان عليهم انعكاس الشمس. ..

انباهرات من المنضر ودخلات على امل تلقى بنتها كتستناها كان دخل قبلها دخل ليفاليز وهي متبعاه بعينيها كيفاش كان وكيفاش رجع ولا نقولو بسباب اخطائها لي معندها حتى ذنب فيهم رجعاتو هكذا بلا قلب بقات واقفة فوسط دار معرفت فين تمشي وهو طلع بلا ميشوف جيهتها جلس قريب 15 دقيقة وهبط غير بسروال ديال داى وصدر عريان وهاز فوطة كينشف بيها شعرو داز من حداها وطلع فيها وهبط وبصوت كيخلع
رعاد:طلعي لبيت
عفت بقات غير كتفتف مفهمت والو:ا..ااا..ب.بيت..ش.شنو
رعاد خنزر فيها ودار ابتسامة جنب:توحشت مراتي ..طلعي ستناي لفوق
عفت برد ليها لما فركابي وركبها الرعب منو ومن ديك شوفة لي دار فيها طلعت مع درج مرفوعة وفنفسها كتدعي
عفت:يا ربي نجيني منو يا ربي بعدو عليا هاد ليلة ياربي مبغيتش نكرهو...دخلت لبيت كان زوين كلاص كيغلب عليه الاسود والبيج وكلشي من لخشب مقسوم بحال سويت حمام فالبيج وغرفت نوم وصالون فيه تلفازة ومكتبة صغيورة وبالكون كبير فيه جلسة وارجوحة ..دخلت دوشت ولبسات بيجامة طويلة بليدين وخرجات جلسات فالارجوحة سهات فالمنظر لي قدامها...
اما لتحت فمن بعد مطلعت هي هو وجد قهوة وجلس مقابل لبيسي كيستنى فالايميل يوصل ليه وكيف توقع خدمتو غادية كيف باغي اسهم جساس فالحضيض وفرستو فكسب المناقصة جديدة منعادمة مستحيل يقدر على سيولة بوحدو وهو عارف صاحبو عمرو يقدر يطلب من جدو ولا باباه يعاونوه وبضبط فالخدمة كلها ويضرب على ذراعو ...مكملاش 5 دقايق وصلو مساج بلي المناقصة من نصيبو هو وجساس خرج من القائمة...وهادي مجرد البداية حلف حتى يخليه على ضس وياخذ منو اعز ميملك لي هي خدمتو جساس كيعشق الميدان لي خذام فيه ..خدمتو بحال بنتو لي رباها على يدو ومكيبغي حتى شائبة فيها هز كاس ديال ويسكي وطلع حل لباب يبالو لبيت خاوي وسكااات دخل ودور عينيه فالبيت حتى كيشوف شعرها كيطاير فلهوى قرب بلا حس وشاف منظرها لي آسرو ومتحكم فراسو بسيف بقى حاضيها وهي ساهية وغير مرة مرة كتافها كيتحركو بسبب شهقات مكتومة ودموع على خذها ..لحظة حن فيها وبقات فيه قرب منها جلس جنبها ومسح ليها دموعها داىت عندو وتمخشات فيه وطلقات لعنان لدموعها بقى كيدوز يديه على شعرها وظهرها مع بوسات خفاف فجبهتها حتى حس بيها ترخات وتنهيدات خفاف كيخرجو مرة مرة 
عفت من بعد صمت:علاش حتى نتا حكمت عليا كيفهم ...(رعاد بغا ينوض ممستعدش يسمع لكلام لي باغية تقول شداتو من يدو وقفاتو)عفاك غير سمعلي نشرح ليك...ومن بعد اي عقاب انا مستعدة ليه غير متزيدش تبعدني على بنتي 
رعاد شاف فيها برود دفعها جات جالسة ودخل تخشى فبلاصتو ونعس خلاها مصدومة فيه كيفاش قادر يتقلب من حنين لحظة لواحد عديم الاحساس خذات وسادة من حذاه وتاجهات لصالون باغية تنعس محست غير بيدها غادي طير من بلاصتها جبدها وصوت انفاسو كيتسمع مجهد دفعها على ناموسية حتى خافت وتكمشات وهو محتافظ بصمتو كتفى غير بنظرات كلاها بيهم ودخل لدوش جلس مدة قصيرة وخرج كيف ثور شافها باقية فين خلاها تعصب وغوت عليها
رعاد:تكعدي تق***لجيهتك خلي ديلملت هاد ليلة تفوت على خير ..(شافها غير كتشوف فيه متحركاتش قصدها وزير على فكها)لقاي مخرجة فيا عينيك حتى نحيدهم لجدك...وفكري مرة اخرى ديري شي حاجة من راسك نقطعو ليك(بعد عليها وبقى كيهدر بوحدو معصب) مزيان تبارك الله معجبهاش تنعس حدايا(شاف فيها) ولا قوليلي توحشتي حضن جساس
عفت عيات صابرة وانفاجرات عليه مهمهاش اش يقدر يوقع:براااااكة ... لا نتا ولا دلك جساس كىهتوني فحياتي بغيت ربي يهنيني منكم ...(ناضت وقفات حداه) بغيت بنتي وكنواعدك عمرك تشوفني مزااال ..ياك انا دبا فبلادي عطيني بنتي مبقيت باغية لا كندا ولا حتى حاجة بغيت غير نعمة ومتزيدش تعرف طريق ليا 
رعاد انفاجر بضحك خلاها غير مزايدة وتتصدم فيه بقى كيقرب منها حتى كلاها مع الحيط:شناهواا نعطيك بنتك ..وشنو اخر..اااه منزيدش نعرف ليك طريق..من نيتك ا عفت جيتي لمغرب وتكلختي ...(عتالاتو نظرة كره وحقد خلعاتها ) مزال القطيطة مكملنا اش بدينا ...هادي غير المقدمة لي جاي مزال غادي يعجبك مفاجئات وعلى مكنعرف حبيبتي كيعجبوها مفاجئاتي..(باسها من شفاها بعنف حتى جرحها ورجع لبلاصتو )يلاه احبيبة وقت نعاس 
عفت تخشات حداه ومبعدة عليه خايفة ليقرب ليها... 

دازت سيمانة ورعاد كيخرج فصباح كيسد عليها مكيرجع حتى ليل كينغصها عليها وكل مرة اش مخرج ليها من جنب ..ولكن هاد لعشية جاب ليها بواط كبيرة وساشيات بزاف كل وحدة فيها حاجة بقات غير كتشوف خايفة تقرب منهم
رعاد:بب شوفيهم مغاديش يعضوك (قرب منها ودار عليها جا من موراها وشدها من هصرها ودفن وجهو فعنقها كيشن فيه ويبوس بوسات خفاف بورشها)ليلة خارجين ..موجد ليك سوربريز متأكد غادي تعجبك
عفت بلعات ريقها وبخوف:غ..غ..غادي نخرجو؟
رعاد:وجدي راسك (دورها وبدون مقدمات نزل كيبوس فيها بحال شي حد عطشان ولقا ضاية ديال لما حداه جلخها وخلط ليها شفاها مع عنقها محبس حتى حس بطعم دموع فمو دفعها وخرج مراضيش على المعاملة لي كيعاملها بيها ....
اتاجهات لمرايا كتشوف فلوحة الفنية لي خلاها ليها دخلات خذات دوش وخرجات كتلبس حدا لمرايا وهي تشوف عنقها مطبع غمضات عينيها وبغصة
عفت:الله يسمح لي كان سباب فعذابي
لبسات وتقادات كانت غوب منفاصلة عبارة على تريكو اسود بيديه ومعري من لكتاف وجوب طويلة جاية من طول الخصر هابطة سانتري على طايتها ولتحت واسعة بحال الحوتة فالاحمر وفيها وريدات فالاسود مع صندالة طالون فالاسود كتفات بخاتم فسبابة اليسرى وطلقات شعرها بوكلي جنب مع ميك اب خفيف برز ملامحها ورشات عطر ديور جلسات كتشوف فراسها وتتحسر على لعذاب لي عايشة فيه ..تفكرات واليديها ونزلات دمعة يتيمة على خذها
عفت:بابا ..ماما...علاش مشيتو وخليتوني ...لا حنين ولا رحيم ...كينهشو فيا ذياب كيف بغاو 
دخل عليها وسمع كلامها 
رعاد:نوضي تكعدي ..مغنباتوش هنا ...دارت شافت فيه كان لابس عادي سروال اسود وتريكو خيط اسود وكويرة سوداء ومطلع شعرو ...خرجو ونباهرات من سيارة لي ركب فيها bmw next 100
اول مرة تشوفها عندو وهو كان من طبعو ميبغيش يبين بلي عندو وخو حسن من ناس كان متواضع ولكن دبا رجعات كتشوفو غير 
عفت ركبات حداه:فين غاديين ؟
رعاد بصوت حنين ودوز يدو على حنكها :لبلاصة غادي تعجبك جاست رولاكس اوكي بب
عفت مبقاتش كتستغرب من تقلبات ديالو ولكن قلبها ممهنيهاش عارفة لي جاي مغاديش يكون ساهل ...مدة وهو 
سايق ومرة مرة كيشوف فيها بابتسامة وهي غير حاضياتو بعينيها حتى حست بطوموبيل دورات وجها وهنا كانت صدمة ..رجعو ليها ذكرايات كانت كتقول عمرها ترجع لهاد لبلاصة ..كانت كضن خرجات من المستنقع لي دخلات ليه بسباب بنتها باش تقدر توفر ليها متحتاج تنهدات وشافت فيه
عفت:شنو جايبني ندير هنا...
رعاد:اووه بب...مبغيتيش تباركي لراجلك بمناسبة افتتاحو لملهي ديالو ...ذاتس نوت سويت 
عفت بصوت خافت وحزين :اش ناوي دير ارعاد ...بحياة اغلى ما عندك رحمني 
رعاد زير على يدها وكارز على سنانو:مزال عندك لوجه لي يهدر ..لو كان رحمتيني نتي منين كنتي معاه وعاجبك الحال..نرحمك انا دبا...ودبا غادي تهودي تق** قدامي مزال تابع شلا ميدار الغزالة
نزلت من بعد ممسحات دموعها دخلو لقات الملهى عاامر كيف متعودة تلقاه دورات وجها كتشوف نفس لبلاصة نفس ديكور كلشي باقي هو هو ...توحشات عصون قلبات بعينيها على الله تلقاها ولكن خاب ضنها حتى خست بيدها تجبدات كان رعاد وراحل كبير معاهم زوج بنات وولد يكون فسن رعاد..بمجرد مشافها الولد ابتاسم وشاف فرعاد
منتصر:اووه رجعتي سحر اسطورة الملهى 
رعاد تقرص كان ناوي يعرفهم بيها على اساس مرتو ولكن منين منتصر نطق بداك الاسم بحالي غرستي خنجر فقلبو وعرف ماضيها اسود من سواد ليل ..اما عفت فهبطات راسها حشمانة من ماضي ملاحقها بحال الكلب الاسود ..
جون(راجل لكبير):شكون هاد لغزالة ..رعاد من ديما ذوقك راقي فكلشي
رعاد ببرود كيخفي بيه البركان لي شاعل فيه:هادي راقصة جديدة
عفت دارت شافت فيه بحالي صرفقتيها :شناهواااا
رعاد زاد زير على يدها ولكن نقذها صوت يا ما كانت كتحقد عليه ولكن دبا كان هو ذرع الامان بنسبة ليها 
قيس:مسيو هينري...مبروك عليك
عفت دارت تجاه صوت خلات قيس مصدوم والبنت لي معاه كتر تلاحت علبها عنقاتها وكتبكي وغصون كتر بيها لقاء مؤثر بين صحابات قيس تبتاسم فرح لرجوعها ورعاد مفاهم والو ومع الموسيقى المجهدة مكيسمع والو 
غصون بحرقة:شنو لي رجعك..(شدت وجها بين يديها)ياك قتليك نساي هنا ..نساينا حنا...رني كلشي وبداي من جديد 
عفت:مقدرتش نخرج ...مقدرتش نبعد...غير مزايدة وكنغرق فلوسخ ...خذاو مني بنتي ...جساس دمرني اختي ...(انتابهات ليدين غصون وشهقات بصدمة وكلام متقطع)ش..شنو ..وقع..يديك
غصون خطفات يديها وجمعاتهم عندها شافت فقيس وطلبات منو تمشي كتفى بحركة رأس دارت وخلات عفت متبعاها بعينيها.......


هل نستطيع الهروب من حياتنا.. من قدرنا. .. هل نستطيع تغيير مسار حياتنا .. حينما يكون كل شيء مثاليا و فجأة يظهر ماضي لطالما اخفيناه. . ماضي اقتحم حاضرنا مسدلا علينا ظلالا سوداء هددت استقرارنا. . لم نتوقع هذه الضربة القاضية من القدر .. ف بسبب ليلة واحدة مشؤومة هاهي ذي تدفع الثمن غاليا ... هل ستستطيع تمالك نفسها و إخفاء ضعفها و الإستمرار في الصبر لحماية حب حياتها. . فعيناه نقطة ضعفها .. بهما حزن و كسر عظيم .. هي سببه .. 
أم ستغادر حياته و تختفي كما يختفي القمر. . كطيف غطته أشعة الشمس .. و تضمر ولعها به في باطن الأرض .. و يحل محل حبها كره كبير .. أما شوقها فتخزنه في مكان مظلم من قلبها الجريح... ثم تعود كالخيال كلها ثقة مملوءة بكره و رغبة في الإنتقام ل روحها البريئة الي ذبحتها قسوة الجساس .. و طغيان و ظلم الرعاد. .. 


بقات عفت واقفة كاتشوف ف غصون حتى مشات .. و عرفات باللي آخر أمل ليها ف النجاة من هاد المستنقع مشا .. 
قيس: اممم السي رعاد ... مبروك عليك الملهى. . و حتى الاوطيل اللي الفوق ... 
رعاد: ياك صافي كلشي هو هداك ...
قيس: و علاه حنا كانلعبو هنا .. 
دار قيس إشارة بيديه و كلشي خرج من تما .. بقات غي عفت اللي حادرة عينيها و محطمة ورعاد اللي كايبتاسم بخبث. .. 
قرب حداها و جرها من خصرها لعنده و بدا كايدوز بيديه على وجهها و على وجه ابتسامة استهزاء. . أما هي مابقاتش حاملة لمساته ليها ... 
رعاد: امممم هنا فين كانت حبيبتي خدامة..
عفت: الصمت ..
رعاد: هنا سرحو ليك الطريق .. و انا اللي كنت كانقول نتي ماكاينش بحالك.. و لكن صدقتي بحالك بحالهم. . طينتكم نفسها. .. 
عفت: علاش مابيتيش تسمع ليا و تعطيني فرصة نشرح ليك ... 
غمض عينيه بعصبية و خرج من فمه نفس سخونة بحال العافية: ( و زير على خصرها حتى خشا صباعه ف لحمها): اش تشرحي ليا .. هاااا كيفاش كان متعك. . كيفاش كنتي كاتوحوحي القحبة .. 
عفت و الدموع بداو كايتجمعو ف عينيها:اااي .. رعاد رخي يديك .. راه قسحتيني. ..
رعاد: نتي رآه قسحتيني ف قلبي .. طعنتيني ف شرفي ... 
جبدها بجهد و عاود دفعها حتى طاحت و تقسحات ف ظهرها. ..
رعاد: كايغوت:تبكي. . نخلي عشت جدك باش دموعك يكونو حلال. .. غادي تهزي من قدامي و تدخلي لداك البيت توجدي راسك .. (ضحك باستهزاء) ههههه نسيت .. قاليك إلى طلقتيها ماتوريهاش دار باها .. نتي راك عارفة هنا مزيان .. كنتي معششة فيه .. نتي خسك توريني. .. 
مشا من حداها كايضحك. . و هي بقات كاتوجع و ظهرها عاطيها الصداع .. مسحات دموعها اللي نزلو و ناضت بشويا حينت مقسحة. . مشات للبيت اللي كانت قبل كاتبدل فيه .. كلشي باقي هو هداك .. حتى حاجة ما تبدلات. . رجع ليها الماضي ديالها .. و داكشي اللي دوزات هنايا. .. 
لقات محطوطة لبسة ديال الرقص. . كلها كاتبري و فيها الموزونات. .. هزاتها بيديها و هي تلوحها بعيد و جلسات فالأرض جامعة رجليها عندها و كتبكي. .. بقات هاكاك حتى تفشات و حسات باللي رتاحت شويا مللي بكات. .
مسحات عينيها و جمعات شعرها اللي تخربق و ناضت .. عاودات دارت نظرة على داك البيت و هي تخرج من تما و زدحات للباب .. 
خرجات كاتقلب عليه و لقاتو جالس فواحد البلاصة مصايبينها ليه .. فيها الشراب من النوع الفاخر و مكسرات و فواكه و هو هاز غارو كايكميهه و الدخان داير بيه ... وقفات حداه عينيها حمرين بالدموع و وجهها منفوخ بالبكا. . أول مرة كاتشوفو كايكمي. . 
قربات حداه بخوف و جلسات بعيدة عليه ب شي أمتار .. تشجعات و نطقات : رعاد.. من امت وليتي كاتكمي. .
هو عاد وعا باللي جلسات حداه .. حينت كان عقلو مرفوع. . عقد غوباشتو كي ديما و دوا بصوت كايخلع : ديها ف ك***
عفت: بلعات ريقها: رعاد رآه مامزيانش ليك على قبل العملية ..
رما داكشي من يديه بعصبية: و نتي مالك ... ماشي نتي سبابي حتى دارو ليا العملية هاااا و لا نسيتي. .. و اجي بعدا شتك باقي بحوايجك. . ياك قلت ل ديلمك داكشي يتلبس. . نوضي قودي لبسي و اجي خلاص الليل قرب يسالي. ..
تنهدات و خرجات فيه عينيها: مالابساهش. . داك الوسخ هو اللي ماغانحطوش على لحمي مرة خرا ...
ناض من بلاصتو و كايطرطق ف صباعو و هي الخلعة شاداها. . كاتحاول تبين راسها قوية و تدير عكس كلامه و لمن واخا هاكاك كاتبقا خايفة .. قرب ليعا و جرها من شعرها كايشم فيه و يدوي بصوت ضعيف بحال كايهمس. . و نفسه مع صوته بانو بحال شي لفعة و لا حنش مللي كايتنفسو. . 
رعاد: اممم ما قلتي عيب .. حتى هاكا مزيان .. 
حكمها مزيان بيديه و بدا كايحيد ليها ف حوايجها. . عيات تجابد معاه و والو .. كان قوا منها .. خلاها ب دوبياس كحلين. . جاوها مثيرين. . و مبينين معالمها الأنثوية مزيان .. هي نزلت راسها و بقات مربعة يديها مغطية بيهم صدرها اللي كان تقريبا كاملو باين .. داز من حداها و مشا خدم الموسيقى. . موسيقى شرقية ديال الرقص بامتياز * يا بنت السلطان* ... و رجع جلس ف بلاصته و كايشرب و كايشوف فيها باحتقار. . 
رعاد: ياله تحركي .. شطحي كي كنتي كاتشطحي للزوامل. .. و لا حلال عليهم و حرام علينا .. 
عفت ما جاوباتوش و ماتحركاتش من بلاصتها. . هو صافي تعصب و هو يزف بالكأس تفاوت معاها بشويا .. كان غايقسم ليها الرأس. . تخلعات هي و مشات ل فين كايشطحو. . و بدات كاتحرك مع الموسيقى. .. و هو متبعها بعينيه و غي مخنزر. ...

بقات كاتشطح و تمايل مع الأغنية و جسمها كامل كايتحرك. . أما رعاد فماعالم بيه غي الله .. المنظر اللي قدامو خلاه يجهل .. حس بالسخونية طلعات معاه .. وجه ولا حمر و وذنيه كايصفرو. . و هي كاتمايل قدامو كاتزيد تهيجو كثر و رغبتو فيعا تكبر. . كايصبر راسو غي ب الشراب اللي ولا كايزكح الماس بحال كأس ديال الماء علاه يطفي شويا من النار اللي شعلات فيه .. تسالات هديك الأغنية و بدات وحدة خرا حتى هي من الأغاني الطربية القديمة. . اللي خلاو عفت تعيش مع الحانهم و كلماتهم. . صافي رعاد وصل للطوب. . ناض بزربة و توجه لعندها. .. شدها من يديها بجهد و جرها وراه و هو غادي كايتمشا بزربة. . خرج من واحد الباب و طلع للاوطيل اللي كان خاوي .. دخل لأكبر سويت تما .. شعل الضو و رماها هي فوق الناموسية. . كان بيت كبير و شكله ملكي .. فاخر بامتياز. .. هي رجعات دغيا باللور حتى لصقات مع الحيط و جامعة رجليها عندها و كاتحاول تغطي راسها حينت شافت عينيه مشي بحال ديما .. أول مرة كايشوف فيها شوفة ديال الشهوة هاكا .. خرج من الحمام و هو لابس غي شورط. . قرب ليها و طلع الناموسية انا هي بعدات حتى قربات طيح. . جرها من رجليها دغيا و ولا فوق منها .. غطاها بجسمه الكبير و ضخامة كتافه العراض. . أما هي صافي عرفات باللي هادي اللخرة ليها. . و خصوصا أنه ماواعيش اش كايدير. . الشراب مدوخه و ريحته عاطية من فمه و عينيه معسلين و حمرين. . بقات هي كاترطا تحت منه و تحرك و تغوت. . 
شد ليها يديها للفوق و ربطهم ب شال مع الناموسية. . باش يتحكم فيعا مزيان .. نزل على فمها بالبوسان و غي هو اللي مسيطر هي ماقادراش تجاوب معاه .. اصلا مامخليش ليها الفرصة .. كايمص و يعض و يجر عندو حتى حس بمذاق الدم .. عاد حبس .. هز راسو و جاو عينيه ف عينيها .. كانو عامرين دموع و صوتها صافي بح و استسلمات ل قدرها. . عاود خشا راسو ف عنقها كايمص و يعض بجهد حتى كايخلي اللحم كايوزوز و البلاصة زرقة. . أما هي بحال الجثة .. تفكرات نهار كانت مع جساس .. عافت راسها و كرهت راسها حينت بدات قي كاتبغيه. . هاهو حتى هو دار ليها بحالو .. الراجل اللي تزوجات بيه و وهباتو قلبها .. هاهو اليوم كايحطمها و يقتل أي حاجة زوينة كانت كاتحس بيها اتجاهه. . نزل لصدرها اللي كان حيد منه السوتيان و بان واقف مبندر. . حتى هو ما سلمش من عضاتو و وحشيته. . بغا ينزل يكمل و لكن جا ف باله و قدام عينيه منظرها مع جساس ..كيفاش كانت متجاوبة معاه و هو بحال الجثة الهامدة و عايفاه. . ما عارف باللي مع جساس كانت حالتها كفس .. و جساس صور ف الفيديو غي داكشي اللي بغا. .. 
ناض من فوقها بزعفة و منظرهم باقي قدام عينيه .. شاف فيها شوفة ديال القتيلة. . و دفل عليها .. مسح فمه و خرج من البيت من يعد ما ردخ الباب .. اما هي صافي وصلات فيعا للعظم. . بدأت كاتبكي بالجهد و تشهق. . حسات براسها رخيصة. . ماكاتسوا حتى ريال. . كرامتها تمرمدات. 
ولات كاتبان ليعا الموت ارحم من هاد العذاب اللي عايشة .. و من اقرب الناس ليها. . ديما الدقة اللي كاتجي من القريب كاتكون قاسحة كثر و هادشي اللي حاسة بيه هي .. كون ما كانت بنتها كون نتاحرات. . حاجة وحدة اللي باقي مصبراها هي بنتها ... ما بقات باغية لا حب لا والو .. بنتها و هي و تعيش بطرف ديال الخبز و الما حسن ليعا من العيشة ديال الذل ديال دابا ... 
عند رعاد اللي نزل كمل داكشي اللي بقا ليه .. و طلع عندها مدوخ بالشراب. . لقاها عيات و نعسات مع بكات بزاف .. حل ليها يديها و غطاها باش ما يغروش الشيطان و يقرب ليها .. و تكا حداه عاطيها بالظهر. .. 
▪▪▪▪▪▪ صباح جديد .. و نهار جديد ماعارفينش اش مخبي ليهم فيه ... 
فاقت عفت هي الأولى و لقات ناعس حداها ماحملاتش راسها و حاولات تبعد من حداه و تجنبه. . بغات تعاود ترجع تنعس حينت عظامها ضارينها و ماناعساش مزيان .. و لكن حاسة بقلبها مقبوض عليها .. و بحال واقعة شيحاجة .. النفس مابقاتش قادة طلعها. ..

بقات كاتقلب ف بلاصتها و تدور و قلبها مامهنيهاش. . حتى قفزها صوت التيليفون ديال رعاد ... رعاد غي سمعو حل عين و هزو جاوب و صوته مدعدع و فيه النعاس .. غي عرف شكون كايدوي معاه و هو ينوض دغيا للحمام سد عليه أما هي حسات بقلبها حرقها حتى لهاد الدرجة ولا تايكرها. . تنهدات و باقي حاسة بقلبها و خاطرها مزيرين. .. خرج هو من الحمام و مشا كايلبس حوايجو قدامها و هي مدورة وجهها .. ماقدراتش حتى تسولو و لا تشرك معاه الكلام .. باقي مفكرة كيفاش حتى دفل عليها البارح و كان غايتعدا عليها .. 
لبس هو حوايجو دغيا بحال كايجريو عليه .. و قبل ما يخرج هز سوارت اللوطو و وراقه و دار عندها و هز صبعها فيها بتهديد : بربي و تعتبي باب الاوطيل حتى تكون اخرتك على يدي. . 
هادشي اللي خسر عليها جوج كلمات كي السم .. و خرج زدح الباب ... نزلو دموعها و تعالاو شهقاتها. . حتى ولات كاتبكي بجهد و تغوت و تضرب راسها جاتها بحال هستيرية. ... بقات هاكاك حتى تفشات شويا ... عاد سكتات وناضت للحمام غسلات وجهها و شافت كي ولات بين ليلة و ضحاها. . وجهها شاحب و عينيها ذابلين و داير عليهم هالات كحلين. . خرج عليها و دمرها جسديا و معنويا. . صعيب باش تجمع هادشي اللي شتت و شخصيتها اللي هرس. . و حتى إلى قدرات تجمع هادشي عمرها ترجع كي كانت قبل .. ضروري غاتبدل. . حينت الضربة اللي ما تقتل كاتقوي. ..
ركب رعاد فاللوطو ديالو و كسيرا ف اتجاه كازا. . تما فين كاين القصر ديالهم ف المغرب و نما فين مخلي الحاجة و نعمة .. و عيطو ليه قالو ليه باللي نعمة مه يالاه بدات كاتعلم تمشا. . طاحت و تضربات فراسها و داوها للكلينيك...
أما عند عفت .. دوزات نص النهار و هي غي فداك البيت و فيعا الجوع و الملل و زيد قلبها و خاطرها مزيرين عليها. . شافت ف الساعة و لقاتها 1 ديال النهار. . شافت حتى عيات و هي توكل عالله و ناضت خرجات من البيت و نزلات للملهى. . دخلت لداك البيت فين كانو كايبدلو و بقات كاتقلب حتى لقات جلابة و شال كانو مخليينهم باش اللي بغات ترجع بيهم فالليل .. لبسات الجلابة فوق الدوبياس و لوات عليها الخرقة(الشال ) و وجهها صفر بحال مريضة. . شافت باللي ماعندها حتى ريال و واخا هاكاك دارتها ف يد الله و خرجات ... شدات طريق وحدة .. واخا بعيدة و غاتمشي على رجليها ولكن متشوقة و فرحانة .. شداتها جبدة حتى ل مقبرة اغمات فين مدفونين واليديها. . دخلات لتما و هي حادرة راسها حينت ما عندها حتى درهم باش تخلص الآلي يقرأ عليهم و لا باش تشري ماء زهر باش تسقي قبرهم. . دموعها دغيا تجمعو وحسات بقلة حيلتها. .. جلسات بين قبرهم و عطاتها البكا. . و كاتعاود ليهم غاع داكشي اللي داز عليعا و تشكي عليهم بحال جالسين حداها. .شكات عليهم اش دار ليعا رعاد و جساس و كي قسات عليعا الدنيا و مابقا عندها لا حنين لا رحيم .. تعاشات العشية و هي مازال تنا ما سخاتش تمشي و تخليهم. . توحشاتهم بزاف .. ما كرهاتش تمشي عندهم و لكن لمن تخلي نعمة .. شافت باللي الشمس قربات تغرب .. مسحات عينيها اللي ولاو كايحرقوها. . و ناضت بزز و الجوع و العيا قاتلينها. . و شدات الطريق راجعة للملهى. . 
ف حين رعاد مشا ل كازا و شاف نعمة اللي كانت غي تجرحات ف جبهتها و دارو ليها جوج غرزات و عطاوهم الدوا و البومادات باش ما يبقاش ليها السيكاتريس. . بقا معاهم حتى العصر و شد الطريق رجع لمراكش .. وصل و ما لقا تاحد ف الملهى. قربل تما و هرس الدنيا كاملة و جلس شاد راسو بين يديه و خايف تكون هربات .. حتى سمع الباب تحل .. هز راسو و لقاها هي اللي داخلة .. غي شافتو شهقات و بلعات ريقها عرفات آخرتها على يديه و قباض روحها قدامها. . أما هو ناض بزربة متوجه ليها ليها و عينيه حمرين و صدره كايطلع و ينزل بالاعصاب و ملامحه ما ماكاتبشرش بالخير ... 

صبح صباح مغيم بحال المود ديالو لبس كوستيم كحل وشميز كحلة رش بارفانو هز ملف كيحقق فيه وتنهد تنهيدة خارجة من القلب فاض بيه الكاس ومعرف مول الفعلة شكون لي دمر ليه اغلب مشاريع ديالو ...خرج هبط لباركينغ ديال الموبل وكسيرا حتى لبنك لي غادي ياخذ منو القرض ...بقات ليه غير هاد الفرصة وعلى الله تصدق مبخرجش خايب كيف لي قبل منها ..وخا اسمو وسمعتو فسوق ولكن مشفعتش ليه باش ياخذ القرض المبلغ لي محتاجو ماشي معقول والمشروع لي قبل حط فيه اغلب ثروة ديالو ..وميقدرش يتنازل ويطلب من عائلتو يعاونوه من بعد مفسخ خطوبتو براسيل جدو تبرا منو وباه ميقدرش يخرج على طوع كبير العائلة خلدون بنيس ومن لا يعرفه وخا جساس قاسي جدو كيقول ليه نتا مكتعرف والو...
قبل اسبوعين====>
كانت رسيل جالسة فمكتبها كتشوف شي وراق حتى دخل عليها جساس سيفط ليها بوسة فلهوى وتلتخ فلكنابي مهدود ..ناضت جلسات حداه وهو مغمض عينيه بقات كتبوس فيه حيتاش توحشاتو وفرحات منين جا عندها برجليه ..بقى مدة هكذاك وهي نعسات على صدرو ومرة مرة كتبوسو ..حل عينيه كيشوف فسقف
جساس:نخرجو؟
رسيل بفرحة:اااه ..وااه نخرجو ..ناضت كتجري قادت لميك اب ديالها وهزات ساكها وهاد شي تحت انظارو خرجو تعشاو فمطعم راقي خرجو وقبل ميجيب ليهم شيفور طوموبيل 
رسيل:فين نمشيو دبا
جساس:لدار ...عيان اليوم 
رسيل باستو فحنكو:وخا احبيبي راحتك هي لولة نمشيو لدار
جاب ليهم شيفور طوموبيل ورسيل مستغربة من جساس جديد اليوم كان ضريف معاها وجنتلمان عكس جساس لمتكبر لي كان ديما ينقص منها لوهلة جا بي عينيها رعاد وشنو دارت وجساس وشنو دار فالمستشفى لو يعرف بلي هي سباب كاع هاد الحنية غادي تتقلب عليها 
رسيل ساهية وكتفكر فنفسها
رسيل:اش داني يا ربي كنت مهنية ...حتى انا كنطير دبا الا عرف متأكدة عاقبتي مستحيل دوز على خير غادي يقتلني ما فيها شك...نسولو على رعاد كيف بقى؟لاا..لااا والا شك فشي حاجة ...دبا ديك عفت اش تكون كدير ..وشنو بكون وقع بيناتهم حتى تقلب هكذا ...يكون مل منها زعمة ...اصلا اش فيها ميتعجب انا حسن منها ...نااارييي لفيديوات وتصاور مزال عندي فتيليفون ..خاصني نمسحهم قبل ميشوفهم شي حد ..
جساس شافها ساكتة على غير عادتها وتيليفون نهار كولو مجبداتوش وماشي من عوايدها تجلس بلا توثيق اللحظة فسوشل ميديا
جساس:رسيل صافا؟..شافها مزال فدوامتها حركها...رسيل حالك معجبنيش واش عندك شي مشكل رسيل بتوتر:لااا..لااا..مزيانة غير عيانة شوية وصافي
جساس بتشكيك:ونزلي نطلعو نرتاحو
طلعو وبدخلة جساس دخل دوش وتلاح نعس ولا نقولو غاب رسيل حتى هي دوشات ولكن منعساتش جلسات كتشوف فيه وفرحانة بنهار لي دوزت معاه ومرة مرة كدوز يدها على وجهو وعضلاتو وكتبوسو كل مرة فبلاصة حتى نعسات ..فصباح فاق جساس كيف عادتو مبكر شاف فيها ناعسة ناض غسل وجهو ونزل وجد كوفي شربها وهبط لكاف فين عندو لصال ترينا شوية وطلع وجد لفطور فطر وخلا لرسيل حتى تفيق وتفطر ناض شاف تليفونو بغى يهدر مع المساعد ديالو لقاه طافي هز تيليفونها اتاصل بيه وجاه لفضول يشوف شنو فيه بقى كيقلب ومرة مرة يضحك على تفاهت الامور لي منغامسة فيها اغلبيتها نفاق اجتماعي بنسبة ليه غير تخربيق حتى جدبو واحد ضوسي كاتبة فيه "زوجة لصديقين" دخل بشوف شنو فيه وتصدم منين جابت هي دوك صوالح كيفاش حتى وصلت ليهم شاف فيديو ديالو مع عفت وتصاور ليهم فكندا مختالفين بعدة وضعيات وتصاورها وهي كتشطح وفيدوات حتى هما ..مع كل صورة وكل لقطة كتشعل فيه نار دخل لانفو وشاف تاريخ ديال صور ولمن يقدر يكونو مسيفطين وهنا صعر بالمعقول منين قرا سميت رعاد عرف بلي كلشي تفرش وبلي اكيد عفت مغاديش تسلم من صاحبو وهاد روينة متتفكش على خير طلع كيخالف درجات وصدرو كيطلع ويهبط تحول من داك شخص لهادئ لوحش حالف حتى يفدي فيها كل دمعة الم غادي طيح من عفت وكل خسارة ممكن تتسبب ليه ...شدها من شعرها كيجر فيها نوضها مفزوعة معرفت باش تبلات ونزل عليها كيسرفق ويسب من لحزام لتحت وهي كتحاول تفك راسها منو ولكن بلا فايدة مخلا فيها حتى عضم صحيح وتعامل معاها بحالي كيتصارع مع راجل بحالو نزلها جارها من ىجلها مع درج وهي كيف شرويطة وجها مجلخ بدم رماها فالارض وجبد سمطة كيعليها حتى لسما وينزل عليها بكل ما فيه من قوة خلا جسمها كولو مطبع ومشفاش غليلو ...بان لي شعرها جبد مقص قطعو ليها وكيسب ...شافها مبقاتش كتتحرك وجلس مهدود وكيتنفس بصعوبة بالاعصاب وبالو غير مع لي دمر ليها حياتها وبسبابو طاحت فمشاكل هي ماشي قدهم وهو عارف صاحلو حق المعرفة مستحيل يرحمها ..حط راسو فبلاصتو هو لو كان كان فبلاصت رعاد يقتلها بدم بارد وعندو الحق. .... 

جساس غوت غوتة وحدة زعزعات دار وطاح على ركابيه كيبكي بحال شي ولد صغير تأنيب ضمير زايد وكينهش فيه وزاد بعد موصل لمغرب اول حاجة دارها قصد قيس وطلب منو يشوف غصون ومبخلش عليه لقاهم واستفسر منها وضع عفت كولو وعرف ماضيها وعلاش سلمات ليه راسها ولكن لي مزال غامض كيفاش هي مكانتش بنت ..كيفاش دم مسالش ..ودبا بسبابو وقعات فمشكل كبر من طاقتها ..كتتحاسب على اخطاء غيرها ..ناض جاب سطل ديال لما ودار فيه مكعبات ثلج وكبو على رسيل حتى بدات كتحل عينيها وعضامها كيوجعوخا ولحمها مكتحسش بيه شافتو كيف عزرائيل واقف عند راسها هزها من يدها قابلها معاه وهي فشلانة مقدراش توقف على رجليها
جساس:انا البنت لق***تلعبي عليا...واش عارفة اش رونتي ..عارفة ديلمك بسبابك اش غادي يوقع لينا كاملين 
رسيل بصوت متقطع :ش..شنو 
در..درت 
جساس بصوت كيخلع فوجها:شنو درتي...هههههه انا نفكرك شنو درتي ..(عطاها بسقلة صمكتها) دبا عقلتي شنو درتي 
رسيل:جساس عفاك...انا.مدرت والو ...علاش
مخلاهاش تكمل هدرتها وشد لمقص فيدو شد يدها وهي كتغوت خايفة :لاااا عفاااك ..لااا..انا مقصدتش ...انا مدرتش داك شي ...ماشي انا ...جساس..سمعني عفاك
جساس تعماو ليه لعينين وهي مزال كتكذب وكيتخيل عفت كيدوز عليها اشد لعذاب حط لمقص قريب من لمفصل ديال يدها وغرزو وهي غير كتغوت وتبكي 
جساس كيتلذذ بغواتها لعذاب لي كتشوفو دبا مكيبان والو قدام لعذاب لي دازت منو عفت
رسيل بصوت متقطع:نتا..سباب..نتا..انا ..بسبابك..حرام ..عليك
ناض من حداها برود خلاها منشورة فالارض طلع بدل لبس سيرفييت كحلا ونزل هزها حطها فطوموبيل وكسيرا موقف حتى لباب فيلة لعمراني هبط كيجر فيها ولخدم كلشي مخلوع من حالتها والبركان لي جارها كان الاب ديالها ومها جالسين فصالون غير شافوهم ناضو كيجريو جساس لاحها عند رجليهم وهدر بصوت زعزع المكان
جساس:مبقات لا خطبة ولا خ***من هاد ساعة كلشي تلغى وحتى شراكة تلغات .(شاف فرسيل باحتقار هاد الاخيرة لي كانت مها محتاضناها فالارض ) وها شياطتكم منبغيش نشوفها دور بساحتي 
سي العمراني :غادي نقاضيك على هاد شي ...غادي نخليك عمرك تشوف شمس 
جساس لي كان خارج:متقصرش من جهدك
من بعد يومين خرج جساس من الحبس بكفالة ومن بعد متشكى عليه بابات رسيل وتدخل جدو باش سمعتو متتمسش ومخلاش المشكل يوصل لصحافة وحلف عليه عمرو باقي يحط رجلو فقصر العائلة ومباقيش شي حد يجبد سميتو و تما وحرمو من ثروة ديالو ..والحمد لله جساس كان عو خدمتو مستقلة وثروة مبيهاش هو لي وصل ليها بمجهودو متوصلش لثروة جدو ولكن كتنفعو كان دخل بنصها فمشروع ومزال لحد الان خدام عليه وجاتو صفقة يقدر يضاعف بيها ثروتو ل 10 الاضعاف وبقى من موراها ولكن للاسف سيولة لي غندو ميقدرش عليها وقرر ياخذ قرض باش يوصلها 
الوقت الحالي===<
كان جالس فطوموبيل ديالو كيمسح على شعرو وكاع المشاكل لي عندو ثقلو ليه راسو وبالو مشغول مع رعاد لي غبر وهو مريض وحتى حد معارف عليه شي حاجة وعفت لي مختافية من الاجواء ولقصر لي تباع فجأة والحاجة لي حتى هي غابرة تقول عائلة هنري تنسفات من الوجود ...تنهد زنفض عليه كلشي دوك الافكار ودخل لبنك بكل ثقة لفت انتباه لي تما اكيد ما هذا الجساس ميحتاش تعريف كلشي ستغربو من شنو جاي يدير ..شافتو سوزان وعقلاتو مشات كتجري عندو
سوزان:سلااام ...ماشي نتا صاحب سيتو ؟
جساس طلعها وهبطها مع ابتسامة:انا هو...نتي اش كديري هنا؟
سوزان :انا خدامة هنا ..واش محتاج شي حاجة نعاونك فيها؟
جساس بابتسامة:جاي نشوف المدير ..موجود ياك؟
سوزان:صراحة المدير واخذ عطلة ..ولكن كاين نائبة المدير ...ولحسن الحظ هي صاحبتي المقربة وغادي نتوسط ليك باش تقضي ليك شغلك باسرع وقت 
جساس ضحك هلى تصرفاتها وبقى متبعها فين غادية دخلت بلا مدق
سوزان:مديرتي المعقدة ..جيت وجبت ليك خدمة 
الماس:حمارتي ديما داخلة مدرمة ..غادي نخليهم يخصمو 3%من خلصتك
سوزان:ها ها ها ..الماستي راه واحد سيد صاحب سيتو من المغرب هو رجل اعمال ..جا عندو شي خدمة شوفي معاه 
الماس:الله الله...ناس الواسطة ...ومن المغرب ..خليه يدخل نشوفو هاد صاحب سيدك سيباستيان 
خرجت سوزان وكان جساس كيهدر فتيليفون خلاتو حتى كمل على راحتو ودخلاتو جلس فكنابي كيستنى فنائب المدير ..حتى كتبان ليه خارجة من الحمام كتمسح يديها بموشوار وحاطة راسها الارض 
جساس بصدمة:الماااس 
الماس طلعت راسها كتشوف فيه ممتيقاش لي واقف قبالتها..هو جساس ..حب حياتها ..غلطة لي عمرها سامحت راسها عليها ..... 

الماس بفرحة نسات راسها وفين هي جرات عندو وعنقاتو :جساااس 
جساس بلوكاتو بتصرفها ورجع بتفكيرو ل 10 سنين دازت ..ايام ثانوية ..احلى ايام بنسبة ليه ..حقبة من حياتو هي الجزء الوحيدلي زوين فحياة جساس ...كلشي بسبابها قبل متغير مجرى حياتو وتقلب موازين تفكيرو واحساسو ..
كيف..ومتى..من اين ابدأ..من ماض كان ولا يزال يجتاحني كلما استمعت لمعزوفتنا..كلما ممررت بمكان كان لنا فيه ذكرى ..كلما تذكرت معالمة وجهك الملائكي وصوتك شجي وشعرك الاسود ليلي الذي يتطاير ...وانت تهرولين لدخول حصصك..كنتي معزوفة نادرة ثمينة تعزف كل صباح ..كنت نبض الجساس ..ودفئ روحه ولكن فجأة مع اعتراف مني ورفض منك ..وتجريح كرامة وتذليل احساس انقلبت الموازين وصار الحنين عذاب والعذاب قساوة والقساوة نار احرقت سنين ودمرت قلب صار رماد....
تكاكات اش كدير وبعدات عليه 
الماس بخجل:احمم..احمم سمحلي ..تفضل جلس
جساس تلف معرف باش تبلى جلس كيشوف فيها وكيحقق واش هي قدامو ..الماضي رجع ليه من جديد..10 سنين وهو كيتفادى هاد لقاء ...
الماس:نتا مزيان...امم...غبرت...مدة 
جساس:خدمة وحياة ..تبدلتي ..نجحتي ووصلتي لشنو كنتي كتمناي ..سيدة مجتمع بامتياز
الماس حشمات وفنفس الوقت حسات بغصة عرفاتو كيدفع ليها الهدرة وعندو كل الحق:احمم شكرا ..حتى نتا سمعتك سابقاااك...نجحتي فمجال لي كتبغي
جساس:شوية ...
الماس:قاتلي سوزان بلي صاحب سيتو باغي خدمة من البنك..مطحتيش لي نهائبا فالبال ..كنت كنعتاقد عمرنا باقي نتلقاو ..10 سنين دازت كتجري تقول غير البارح
جساس:10 سنين تبدلو فيها بزاف ...مهم مناخذش من وقتك بزاف ..اكيد سيدة مجتمع بحالك عندها بزاف ميدار ..مهم انا بغيت ناخذ قرض
الماس باستغراب:قرض ...نتا اجساس محتاج لقرض ؟
جساس بتاكيد:ااه قرض والمبلغ شوية كبير ..وغادي نكون جد سعيد الا لقيت تعاون من البنك ديالكم .....مد ليها الملف لي جامع فيك كاع الاوراق اللازمة 
شداتو كتشوف فيه وتتفحص الاوراق وتعلاتها صدمة من المبلغ بلعات ريقها وشافت فيه
الماس:صراحة معرفت منقولك...المبلغ لي نتا طالبو وضمان لي حاط عليه ...(سكتت شوية) واش وضعك خايب حتى لهاد درجة ؟
جساس:دبا قوليلي واش نقدر ناخذ القرض ولا نشوف بلاصة اخرى 
الماس:جساس ..انا...الوضع ماشي ساهل وبالخصوص ملي الاسهم ديال شركتك رجعات مكتسوى والو ..
جساس ناض مد يدو ليها:شكرا بزاف ..وسمحيلي خذيت من وقتك
الماس ناضت عندو وجلساتو وجلسات فطبلة شادة يديه :جساس ..شنو وقع حتى خسرتي هاد الخسارة ...
جساس:ماشي سوقك
الماس تنهدات:انا غادي نعاونك ولكن خليلي لوراق نشوف كيف دير نخلي البوس يعطي الموافقة على القرض ...توادعت معاه وخلاها فحيرة من امرها من شي لي وصلو لهاد المرحلة 
فالمغرب ..و بالضبط فالمدينة الحمراء مراكش ... 
سدات عفت الباب و هي كاتبلع ف ريقها .. و عرفات باللي آخرتها غاتكون على يدين عفت .. وجهه ماكايبشرش بالخير و ملامحه ماكايتفسروش. .. رجعات خطوة اللور .. أما كيفما كايقولو باش جاي باش داير. . ناض بجهد و بديك النوضة عطاها جوج تبربيقاات باللور ديال يديه .. حتى ترسم ليعا الخاتم اللي داير فيديه فوجهها و جرحها ف جنب حاجبها. . أما هي حسات ب الدوخة و مع ماواكلة والو .. بزز باش قدرات تبقا واقفة .. عاود شدها من الشال اللي كان طاح ليعا فوق كتافها. . و لواه ليها على عنقها و جرو بيديه حتى تهزو رجليها من فوق الأرض .. و بدا كاتفركل و تحاول تفك راسها من يديه اللي كانو عروقها باينين. . قجها بالشال حتى تحبس فيعا النفس و تحولات حمورية وجهها لزروقية. . أما هو بقا عليعا بالسبان ماكاين غي الله يعطيك صحيحتك. . غي السمطة التحت جمه ليها الوالي و التالي .. ماخلا باها ما خلا جدها .... 
شافها قربات تخنق و طلقها حتى جات مردوخة مع الارض .. طاحت و بقات كاتدوز بيديها على عنقها اللي تحبسات فيه النفس و كاتحاول تلتاقط أنفاسها. .. 
أما هو واقف عليعا كي ملك الموت و هاز صبعه كايهدد فيها و صوته كي الرعد كايخلع. . هاز المكان. ... 
رعاد: كانقسم ليك برب الكعبة ... و باقي عتبتي داك الباب بلا بيا .. حتى نقتلك و نشرب من دمك .. بربي ما نحن فيك .. و لا جبتك تاني لهنا و رجع ليك فيروس التقحبين. . 
و لكن انا اللي حمار خس والديك الحبس .. طلقت ليك اللعب بغيتي ترجعي ل عادتك القديمة .. دوي الكلبة .. تهزي غبر من قدامي لا نهرس لطاسيلتك دوك العظام ... غوت بجهد يالاه تهزييييي. .. 
ناضت هي بلا هواها واخا مقسحة. . خلعها صوته .. و مشات كاتعتر ف جلايلها للبيت ... و الدموع مغطيين عينيها .. سدات عليها الباب و جلسات متكية عليه كاتبكي و تدعي فيه ف خاطرها. .. 
عفت: هئ هئ .. يا ربي خدني عندك و هنيني من هاد العذاب ... هئ هئ يا ربي راني غي عبدة ضعيفة. . قهراتني الدنيا و عييت ... هئ هئ يا ربي شوف من حالي و رحمني .... 

خدا داكشي اللي بغا و رجع ركب و كسيرا حتى قدام الاوطيل ... نزل و نزل معاه داكشي و طلع ديريكت للبيت .. 
حله و لقاها ناعسة .. حط داكشي و قرب ليعا .. يالاه بغا يحن و يقيس وجهها بيديها و هو يزير على القبضة ديالو و دخل للحمام كافر و مخنزر ...
فاقت عفت و راسها ضارها و عظامها ثقال عليها. . ناضت بزز و دورات عينيها فالبيت مابان ليعا حد و لكن سمعات الحس ف الحمام عرفاتو هو اللي تما .. دورات وجهها و بانو ليعا بلاستيكات بزاف .. ناضت كاتقلب و تشوف و هي تشم ريحة الماكلة .. بلا ما تشعر جلسات و جبدات داكشي . و بدات هادي تنفس هادي ضر. كان فيها الموت ديال الجوع .. خلطات كلشي مالح و حلو ... حتى صافي حسات بكرشها غاطرطق. . عاد رجعات اللور كاتنفس و تستاراح. . بان ليعا حتى بلاستيك ديال الفرماسيان. . قلباتها و لقات فيها جوج باكيات ديال الدوا .. واحد بحال دوليبران و الاخر ماعرفاتش ديالاش. . حتى هي بلا عكز هزاتهم و شرباتهم بجوج .. بلا ماتعرف لاش ديالاش. . و كون عرفات ماكانتش تشربو. . كان سميتو &اسيد& بحال الفياكرا غي هو ديال النساء .. مهيج. . غي غلطات هديك اللي ف الفرماسيان و جمعاتو ليه مع الدوا اللي كان جايب ليها. . 
خرج هو من الدوش كاينشف ف شعره و لقاها افتارسات غاع داكشي اللي كان ف الطبلة .. ابتاسم باستهزاء. .. أما هي خنزرات فيه و ناضت ضربات فيه و هزات حوايجها 
و دخلات للحمام. .. دوشات و هي كادعي فيه حينت لقات فوق حاجبها جرحة. . كملات و نشفات راسها و لبسات كسيوة خفيفة ديال الدار ... و هزات فوطة كاتنشف بيها شعرها .. اللي طوال ... خرجات للبيت و وقفات قدام المرايا و هو مشغول مع التلفازة. . حتى كاتحس بدقات قلبها غاديين و كايتزادو. . و عنقها كايحمار. . و حتى نفسها ولات سخونة و كاطلعها غي بزز .. يديها بداو كايرجفو و عينيها كايقلبو غي بوحدهم .. بلعات ريقها و هي ماعارفاش مالها .. يالاه بغات دور باش تمشي ترجع الفوطة لبلاصتها حتى تزدحات مع صدره القاسح. . هزات فيه عينيها .. و بدات كاتشوف فيه ف شكل و يديها فوق صدره .. أما هو عينيها سحروه بحال ديما باقي .. عندهم لمعة خاصة كايخليوه يفقد الإحساس بالعالم الخارجي .. ما شعراتش براسها حتى تعلات على صباعها بجوج و طارت عليه ببوسة. . صدمتتو ردة فعلها و ماعرف راسو باش تبلا و لكن نا قدرش يحبس هو براسو كان موشحها و مللي جات المبادرة مللي عندها غاع كملت عليه. . تحكم هو ف البوسة وبدا كايمص و يجر ف شنايفها وي يدخل لسانه ل فمها و حتى هي كادير نفس الشيء .. و يديها دخلو من تحت التيشورت ديالو و لمسات صباعها الدافيين لصدره و ظهره خلاوه يجهل .. و عروقه يخرجو .. مابقاش قدر يصبر و هو يدفعها فوق الناموسية و حيد حوايجو بالخف و نزل عليه بالبوسان. . شرك ليها عنق و وجه و صدر ... حتى بلاصة ما سلمات من بوساته و عضاتو اللي كايخليو كل بلاصة داز منها حمرا ... حيد ليها الكسوة و خلاها عريانة. . و عقله مرفوع عايش اللحظة و صافي . نسا كلشي .. الخيانة و الفيديو و كلشي .. دابا قدامو عفت البنت اللي بغا و اللي باقي كايبغي رغم كلشي .. عمرو ما حس بنفس هاد الإحساس اللي حاس معاها دابا .. و حتى هي كانت مرفوعة و عايمة ف بحر النشوة و الشهوة .. نزل لمركز العمليات .. و بلا ما يشعر دخلو فيها دقة وحدة حتى غوتات غوتة هزات الدنيا .. و لكن كانت شهوتها غالبة و مغطية الألم اللي كاتحس بيه و هادا بسباب الدوا اللي شربات .. هو واخا لقا داكشي مزير .. ما ردش البال و كمل ف الحريث. . ما خلا حتى شي بوزيسون ما جربها فيها. . أما هي اهاتها و تنهيدها و زيد عليهم الألم اللي كاتحس بيه حينت اول مرة من بعد ما نعسات مع جساس كاتعاود تمارس. . بقاو هاكاك حتى جابو فيها ما مرة ما جوج .. عينيها تقلبو و صوتها مشا .. حس بيديها اللي كانو مزيرين عليه و ضفارها اللي مغروسين ف صدره ما بقاوش. . هز راسو فيها و لقا وجهها صفر و عينيها مقلوبين و فمها بيض .. عاود نزل راسو للتحت و لقا الغطا ولا حمر و تحت منها ضاية ديال الدم. . أما هي فاقدة الوعي ...

يتبع ...