صورة مصغرة لـالوحش جريمة وطن الجزء الثاني

الوحش جريمة وطن الجزء الثاني

tani lwa7ch lwa7sh  jarimat watan 
رواية الوحش جريمة وطن

شكون هاد الوحش لي تزاد ليوم .. شكون هاد الوحش لي مكيعرفوش اكتشف انوو متربص فالداخل ديالو .. شكون نتا اساهيل و اش درتي .... 
جابليه الكارصون كاس دالمااا وشربو دقة وحدة و عنيييه حوووومر .. كعد راسووو و تنفس من جديد و عطا العنان للوحش لفلداخل ديالو يسيطر .... هاد الوحش تربااا بكثرررة الحكرة و القهررر . بكثرة السكوووت و الردان للقلب ... تربا و كبر و ترعرع ... و ليوم جا الوقت باش يحلق حيت كبرو جناح .. جا الوقت باش يخرج و يظافع على ساااهيل ... المبادئء و الاخلاق ماجنا من موراهم غير الدل و الاهانة و بوسان رجلين ..... وليوم باركاااا .... 
عرقووو خرجوووو وتاجه لبيرو د كريستوف 
ساهيل : اش المطلوب مني .... 
رجع كريستوف بالكرسي لور و ربع يديه كيشوف فيه ........ 
كريسوف فهمو اش خاصو يدير ... عندو خلية اجرامية فمدينة نيويورك الامريكية ... ولاكن زعيم ديالها توفى برصاص الشرطة ... ودابا محتاح زعيم جديد .. زعيم مكعرفش رحححمة ولا شفقة .. زعيم حقووود ... او بالاحرى كيقلب على الووحش ..... 
خدمليه و راقووو و فهمو انوو غايمشي عل اساس رجل اعمال يقابل ليه الاسهم ديالو فشركة لاتصالات الامريكية حيت تاحد من رجال كريستوف ماقاريش بحال ساهيل ... أما العمل الحقيقي فهو تجارة المخدرات كوكايين هرويين ... الخ من مهلوساات .. 
وايضااا يكون قاتل بلا رحمة .... الايام و الوطن غررس الوحش فساهيل ... وليوم بان الوحش ... .شد الطائرة لأمرييييكا دولة الحق و الباااطل ... دولة الرفاهية و الاجراام .... قلع فسماا مخلي تحتووو سااهيل الغشيم .. ساهيل مول المبادئء ... ساهيل لي ميفكر فالقوانين .. ليوم تخطاهم و تخطا كاع الحدووود .... واتجه لعاصمة الاجرام .....

وماهي الا ساعات حتا هبطات بهم طائرة فمطار نيويورك ... هبط وسط الحشد الكل عينيهم كيلمعوو البعض حيت توحش ارضو و البعض حيت غايشوف حبابو و البعض حيت يمكن اول مرة يشوف هاد لارض اما ساهيل عنيه حقووودين كلهم شرااارة ... عيون متوحشين ...... .
بقا يتسنا فحوايجو حتا وصلو ليه .. لقا واحد من رجال كريستوف كيتسنا عطاه مفاتيح سيارتو الجديدة ... كانت سيارة رياضية حمرااء ... كريستوف كيحاول يوفر ليه جميع واسائل الرفاهية لي ممكن يتخيلها .. باش يعحبو الحال و يتحمس كتر ... تبع النعت ف جي بي اس د طموبيل ووصل لاقامة لي فيها الشقة ديالو صعد فاللسانسير ووصل حدا الشقة لي كانت فارغة ... حط حوايجو و كلف مهندس ديكور يصمم ليه ديكور لدارو جديدة و بطاقة البنكية لي عطاليه كريستوف كااافية يدير ججنة فوق الارض ... فلوووس الحراااام يديرو العحائب ...... 
دازت اسبوع و الوحش كينعس فالاوطيل .. حتا سلاو الاشغال فدارو و مشا باش يشوفها كيف ما فتح الباب انبهر كانت طبق الاصل على كيف وصفها ليهم ... 
اطلالتها سودااء و طابلوياات معلقين كلهم غاامضين فالسود و ااحمر ... وبعد الديكورات و ااكسسوارت و المخاد فاللون الاحمر .. كلس عاى ليفوطوي .... 
الوحش : ... قلب كحل ... ودم حمررر .... 
ناض اتجه لبيت نعاس بدا يرد حوايجو فبلاكار هو يصوني ليه واحد من رجال كريستوف باش يوريه خدمتو جديدة ... 
لبس كوستار ازرق غامق حيت غايتلقا بزبناء الشركة .... ومشا لعنهدم فاببهى حلتو ..

وصل لشركة The Word لي عند كريستوف اكبر حصة فيها .. قابل الشركاااء على اساس نائب كريستووف ... و استقبلوه بحفاوة ووراوه المكتب ديالو .... 
وهاكا ساهيل مول كروسة د الخضرة ... ولا بيزنيس ماااان بين ليلة و ضحاها .. بفلوس الحرااام ... 

سلا اجتماعهم و تفرقو ... و بقااا سااهيل كالس كلسة الملوك على الكرسي الهزاز قرب المكتب شاد فيدو قلم حبر كيحركو بجوج اصابع و كيحرك معاه .. حياتو .... يمييين و شماااال . .. 
يمييين كايين لي هز الثقل على الكتاف و جاب 10 دراهم حلال ... و شمال كاين هاد الكائن المغرور لي كالس كملك فوق العرش د The Word على ليمن كاين داك الشاب لي طال ماحافظ على مبادئوا و سمح فحقو باش يهرب من مشاكل .. و على شممال كاين لي قتل بكل ارياااحية و ركب بساط الاجرام ... على ليمن ساااهيل ...وعلى الشمال الووحش ...... 
ناض و سد صدافة د كوستيم ديالو بيد وحدة و تاجه لسيارتو .... يالاه غايديماري جاه ايمايل .. فتح سمارت فون .. كانت صورة مبعوثة من عند واحد الكليان مع ادغيس و معلومات يقد يحتاجها خلال مهمتو الاولى .... شاف عينيه فالمراياا وقسح قلبو .... 
تاجه لاولى مهمااتو قاام بيها بكل بروود من جديد غسل يدو من دم لي متيتغسلش بالما ... و تاجه ينعس ... ومانغدعس الا بحبات منوم هروبا من كوابيس تأنيب ضميرو لي كيحاول يقتلو لاكن مازال حي .....

هاكا دازت 6 سنوات ضوئية ... اجراااامية على الوحش ديالنا ... دار هوية جديدة ودفن ساهيل تحت ترااب ..و ووسع يدو فمجال المافيا شكل خلية فالولايات المتحدة ولا معروف مابين تجار الممنوعات و معروف حتا وسط رتبة رجال الاعمال ولا مهووس بالاسلحة ودار مستودع خاص بيه غي ديال الاسلحة و وسائل التعديب وكل وسيلة من الوسائل كاتب اسمها فورقة و طاويها و دايرها فصندوق .. وكل ما يسمع واحد من الشفارة د رزق بلادو جا يقضي عطلة بفلوس الشعب ... كيسد عينيه ويخشي يدو فصندوق والورقة لي طلع او الوسيلة لي جات فالقرعة كيعدب بيهااا الضحية و كيشفي غليييلو ... وفهاد ست سنين تقتلات على يدو 140 ضخية مأجورة و 30 وااحد من خدام الدولة السعيدة ..اصحاب الجلاليب و الطربوش الاحمر ... .. الصحافة الامريكة ولاو مواضيعها و عنوينها كلهم هوما الوحش The monster شكوون هو ؟ وعلاش كيقوم بكاع هاد الجرائم .. وكل جريدة كتنافس الاخرى على الخبر القنبلة هو وجه الوحش .. لدرجة مستعدين يديرو المستحيل ويكشفو اللغز ديالو من بينهم واحد الصحافية لي ولات مهوووسة بقضيتو وكدير المستحيل باش تعرف عليه كترر ...ماشي باش تكتب الخبر .. لا ..باش تطفي نار فضولها ..شكون هاد الوحش لي حاقد على خدام دولة المغربية !؟ شكون يكون !؟؟؟

..اما ساهيل .. ...... الان سياااارة جديدة ... منزل جديد .. تسريحة شعر جديدة ... ستيل جديد و ساهيل جديد .... 
وهادشي مخلاهش ينسا الماضي ديالو ... ولا مهوموووس بالانتقااام ... وكل واحد من خدام دولة كا يدير كونجي تايصفيهاااا ليه ... وليوم كان الدور على سيي براااادة ... كنضن عقلتو عليه !؟ ...
رجالو جابو ليه كاع المعلومات المتعلقة بيه .. خطط ليه مزيااان .. وضحك ضحكة شريييرة وخرج لطموبيل يالاه غايفتح الباب صونا ليه تيليفزن
كريستوف : .. واش البضاعة وصلات لالمانيا
الوحش : وي كريس ..را سيفطولي ايميل توصلو بيها
كريستوف : عمل ممتاز 
الوحش : كون هاني كلشي تحت السيطرة 
كيهضر وهو يسمع الهاراج تقلب بانتليه وحدة كضرب فواحد الولد بواحد الكاميرا فيدها و معععصبة عليه 
كريستوف : تا ميستر اناناد كان رااضي بشراكة الاخيرة وعجبو تعاملك .. و الجرأة ديالك ... ساااهيل وواش كتسمعني
الوحش :ها !! (المنظر شتت انتباهوا ) لا لاا هنا معاك 
كريستوف : يالاه نخليك .. متنساش كن منتبه الشرطة الامريكية و الصحافة ممخليناش فتيقار ماتخلي موراك تاشي دليل 
الوحش : كون هاني ... 
طفا تيليفون هو مصغر فعينيه كانت واحد البنت فعقدها العشرين بنظارات طبية و لباس مبعثر مععععصبة و كتغوووت و تزبل فداك السيد و الوحش مراقب 
- الفتاة : (بالغواااات و بالانجليزية ) " واااش مكتعرفوووش ديرو شي حااااجة من غييييير تبسلوووو على البنااااات .. اجي لهناااا قرب لعندي الى مهررررستلك ديك راس ( هادي بالدارجة ) تفوووووو كنس القسيييييف
اييييييخ ( ومشات ) 
الوحش جاتو ضحكة على المنظر خصوصا ملي هضرات بالدارجة حس انها مقداتش تعبر بالانجليزي ضروري من دارجة تبرد الحررر و ركب فسيارتووو و زاد ... 
عند ديك البنت
داخلا لبيرو دجريدة بلووس وان ودخلات زعفاانة لبيرو لتخات صاكها
ريشارد : " ايييه اداك القطة المتوحشة ... مالك معصبة !؟ 
ميجو : " مامااليش .. غي تلاقيت واحد الحمار طلعلي القردة لراس على صباح ... " ( كتقلب فالوراق ) 
ريشارد :" ههههه المتوحشة ديالي " 
ميجو : ( جرات الكرسي كلسات وهي خاشيا راسها وسط الملفات و حلات كومبيوترها ) " المدير دخل !؟ " 
ريشارد : " واه دخل .. وراه سول فيييك

ميجو : "غانمشي نشوفو " 
مشات لمكتب لمدير و دخلات بعد الاستئذان 
المدير : " ميجو ... واش كاين شي جديد فقضية الوحش !؟ راه ولات شاغلة بالي بزاف ..وخايف لايسبقنا شي حد .. وينشر عليه شي خبر قبل منا .." 
ميجو : " متخافش ...حنااا لي غانطيحوه فالفخ ... حنا لي غانكشفو حقيقتو " 
المدير : " انا تايق فيك ... ديري كل جهدك .. وكشفي حقيقتو .. شكووون هو ... ومنين .. وشكون داعموا ... كلشي " 
ميجو : "كون هاني .. انا عندي خطة .. لي غاطيحو فالفخ .." 
ابتسم ليها المدير حيت هي الصحافية الوحيدة الجريييئة عندو فالجريدة و كيتيق فيها .. 
مااجدة الوكيلي 25 سنة من اصل مغربي قرات فمعهد الصحافة ب دالاس و تخرجات و خدمات مع عدة جرائد 
اولهم.. Los Angeles Times فمدينة لوس انجلس .. واتنقلات تاني ل مايامي وخدمات مع جريدة The Wall Street Journal ومن بعد عطيات عليها جريدة USA Today ف سان فرانسيسكو ... و آخرهم ف بلووس وان +1 ب نيويورك ... صحااافية جريئة ومتخاف من والو واي عمل كديرو الا و كتنجح فيه ... و 3 سنوات الاخيرة ولات قضية وحدة شاغلة الصحافة و شرطة و المخبارات الامريكة قضية The monster-الوحش .... كل الجرائد حارو انهم يكشفو اللغز ... اشكوون هو هذا لي كيقتل بديك الوحشية !؟؟ واتفقو معضم الجرائد على ان الوحش صاحب القبعة كيعاني من مرض نفسي .. الا 
مييجو ... متأكدة انه ماشي مرض نفسي ... هذا انتقام .. و كدير كل جهدها باش تبث هادشي و تفك اللغز ... وهدفها هو تشوف وجهو .. ولي زاد علقها بقضيتو هو جرائمو لي كيركتب فحق خدام دولة المغرب !؟ وشكات انو يكون مغربي .... وباش طيح مغربي فالفخ ... خاصها تمس رجولتو .. و شهامتو .... وجبدات الكوميوتر كتكتب فالمقاال لي ربما غايغير شيء ما فتاريخ الوحش ... تبعات ملفو قضية بقضية و اكتشفات انه كل مادخل شي مغربي كنيتو من الكنيات د صحاب اللعاقة كتصفا ليه .... 

واثناء تصفحها لاخبار البورصة الاقتصادية .. شافت بان شركة الالكترونيات د شاولين راه تعاقدو مع رجل اعمال مغربي " برادة " ... وتوقعات انو ممكن يكون الضحية الواحد و الثلاثون للوحش !؟؟؟؟ من خلالو غاتقد تشوف وجه الوحش ......... كتبات مقال لي غايطيحو فالفخ ونشرووه .....ممكن توقعات ميجو يكونو صحيحين وممكن لا ...... 

فاق الوحش على عادتو توجه للمطبخ كوجد الكوفي الصباحية ديالو في انتظار الجرائد الصباحية لي كتوصل 3 ثواني مور مكتوجد القهوة ... القهوة و جدات و خواها فطاس .. شاف لساعتو .. تيييك تييييك تييييك "سرررررر" 
سمع صوت الجرس ومشا خدا جرائد وكلس كيتصفحهم كيف العادة متصدر العنوانين The Monster بالخط العريض .. صحيفة بلووس واان ....

كان هذا هو العنوان : 
#الوحش ...#مجرم #القرن #الواحد #وعشرين
ضحك الوحش باستهزاااء وهو كيرتشف قهوتو .. وكمل المقال بالقرايا 

" مبقاااش هاد الوحش كيخوف امريكا .. مادام كيخبع وجهو على الضحية ... ميمكنش يخوفنا جبان بحالو ... الى كان بصح رااجل !؟ اذن علاش كيتخبى تحت قبعتو !؟؟؟ ... انا كنتحدى هاد الوحش .. يحيد قبعتو فالجريمة جايا ... الى بغا يثبت بلي غالطين ..... والا تصرف بالعكس .. كيبقا جبان كيف كاع السفاحين .. والجباان كيبقى جبااان بلا هبة... مغايخوفناش .. كيخوفونا الرجال ...
الوحش كمل قراية المقال وعوج راسو تا طرطق ضلوعو و ضحك ... وتاجه لبيت مخطاطاتو .. لي متتركز على براااادة لي جاي فرحلة عمل لنيويورك ... شاف فيه وهز موس ضربو فراسووو فصورة ....و غمض عينيه و خشا يدو فواحد صندوق فيه اوراق و كل ورقة مكتوب فيه وسلية تعديب .. طلع ورقة فيها .. " الحرق " شدها و بقا يضحك .... ويتفكر نهار خرج ولدو من محكمة حر طليق من بعد طريمة اغتصاب عدرية ختو .... 
الوحش : جات سااااعتك ... جاات الانتهاااازي ..... 
لبس حوايج وجاكيت د جلد و قبعتو المعهودة وركب على دراجتو النارية 
وصل قدام شركة شاااولين ... وحيد الكاسك كيشوف معاها .....

عند برادة .. 
دخل لشركة بكل فخامة هو ولدو ومراتو معفرين تاجهو لاسانسوور تفتح الباب و دخلو .. يالاه غايتسد الباب واحد الرجل كلاتها ورجع تفتح دخل ... وقف وسطهم ... 1 ..2....3...4..5...6..الطابق السابع تحل الاسانسور قدام صالة الاجتماعات دخلو آل برادة و الوحش لي كان وسطهم و مردوليهش البال بقا كيشوف فيهم هود القبعة على عينو و دخل للمرحاض ...... 
عند ميجو .. 
حبساتها تاكسي قدام الشركة بكاميرا ديالها لي كترافقها ...لانها محتاحة تراقب برادة فين مامشاا يقدر يتقتل فأي لحظة ... دخلات كتشوف مع المكان و كتقلب بعينيها لاتشوف شي حاجة ماشي هي هاديك ... 
عند الوحش 
دخل للمرحاض وجبد كاااع بابي جينيك لي تما و دارو فقمامة و شعل فيه البريكة ... جهاز انذار الحريق وصلاتو ريحة الدخان ... وسرعاان ماااابداو لي زا لاغام ديال الشركة كولهوم كيصوونيو منذرين بالحريق ناضت روينة و ميجو مافهماااا والو ... قاعة الاجتماعات تحلات و بدا يهربو هو وقف ورا الباب يالاه خارج برداة هو يجبدو لعندو وسد الباااب و تكاه عند الباب كيشوف فيه بشرررر و ووحشية و برادة مفزوع كيحاول يشوف وجهووو ...

الوحش بقاااا قاجو فالبااااب شوية علا راااسوووو لفوق و بانو عينيه من تحت القبعة ... شافهم برادة وهو يتدكر فين شافوو......

ميجو شافت روينة و عرفات شي حاجة غاتوقع و طلعاات كتقلب فكااااع صلات د الاجتماعات و كاع المكاتب 
ساهيل : ....( كيعوج راسو ) موووووسيو براااااااادة
برادة : اا ش شكووون نتاااا طلللق مني عتقووووووني 
ساهيل : ( حط صبعو على فمو ) شششش بلا متحاول ... تاحد مغايسمعك .... بالغوات ديال لالاغم ....... كنتي هربان من حريق !؟؟؟؟؟ هههههه هانتا غاتشوف الحرييييق شنو هو غاتتحرق فدنيا و فالآخرة المجرم
برادة : ططططلق مني شكووون نتا .... 
لاح قبعتو فالارض وبدا يشوف فيه و برادة دكرووو 
برادة : لا ميمكنش ... طططلق مني ططططلق 
ساهيل : تفكرتيني هم !؟؟؟؟؟ تفكرتي قدارتك .... تفكرتي كيفاش جريتي عليا من دااااارك .... 
ميجو وصلات لديك القاعة يالاه بغات تحل الباب وهي تسمع 
الوحش : كيفاش لحتيني كيف الكلاااب ... كيييفاش اغتصب ولدك ختي لي راااه جااااي تا هو الدووور ديالووو ... .... كيفاش دمرتونا ... تفكرتي كلشي !؟ همممم ( ضربلو راسو مع الحيط )دووووي هضضضضر واش تفكرتي
برادة قراب يطيحهم فسروالو بالخلعة و كيومي ليه براسو ب آه 
الوحش : مزيااااان ( كينفض ليه على كتافو ) اذن داكرة خدامة .. 
هز يدو عنقو تايدوز صبعو و هو يخنقو بالكرافاااات ديالوو براادة ولا زرق و كيطلب الرحمة ولاكن معااامن نتا ...و جبدو طيحو فالارض و زطم على كرشووو 
برااادة : عفااااااك لاما رحمممني نعطيييييك لي بغييييتي رححححمني .. عفاااااااك انا مستعد ندخل ولدي الحبس و لا يتزوجهاااا ولا اي حاجة غي رررررررحمني عفااااك 

ميجو كتسمع وموسعة عينيهاااا يديها كيترعدو
ساهيل : نرررحمك !؟؟؟ علاش انا رحمتوووني !؟؟؟؟ رحمتوووو داك الولد لي كان يسمح فحقووووو باش يهرب من المشاكيل .. رحمتو داك الولد لي مآداكم فوااالو غير بغاااا حقو ... رحمتوني قدام باب البرلمان !. رحمتو شواهدي !؟؟؟. .... وزديييته نتا اغتصبتي ليه ختووووو و تا من حقوووو ديتيه ليه بفلوسك .. و عيط دابا على فلووسك تفكك من يدي ( كزيد يزير على زطمة فكرشو ) 
برادة : ع عع عفاااك عفااااك نعطيك لي بغيتي ... عفااااك
ميجو سرطات ريقها و يديها كترعدو كتحاول تفتح الباب غي بششششششوية بغات تحاول تشوف وجهو ... يقدر يكون محيد القبعة كي استفزات .... حلاتها و بقات كطل بشوووية ولاكن عاطيها بظهر ... 
الوحش : فيااااا منجيب ليصووونص و نشعل فيك العافية و نحرقك كيما حرقيتيني فالمحكمة .. ولاكن غاتجيك موتة ساهلة و نا بغيتك تعدب ششششوية بشووووووووية .. 
ميجو هزات دغيا الكاميرااا كتحاول تفيلمي و لاكن وجهو مكيبانش ليها
هز الوحش البريكة و ربطليه يدو و رجلو مع الكرسي وعمر ليه فمو بالوراق مكمشين و سلت ليه سروااالوووو و خلاه عريان كيف خلاتو مو و علا ليه رجليه وهو يتركل ... و بقا يشوف فيه عنيه حوووومر بلون دم و مزير على سنانو ... شد البريكة فيدو و شعلها كيشوف فنارها ... و برادة كيترجاه بعينيه لكيبكيو بالدم .. و شعل ليه العافيا فالوراق لي ففمووو وهو كيتركل ليه تاولاو شفايفو كووووحل و تكمشو بالعافيا ... و ميجو قلبها غايفلت بشناعة المنظر ...و هبط وشد القضيب ديالو وبدا يحرق فيه شششوية بشوووووية و برادة كييييييتقلاااا بالحريق ... نص فوجهو مشاااا ... و بدا يشعل ف الفيست و حايجو ملفوووق ... تاولا جسمووو شرارة ناااااار كلو تشووووووط و تشوه ... 
بقا كيشوف فيه و نار كتاكلو جسدو كيف شي لبوووءة جيعااانة ... هو كيعوج فراسو بشر ..... شافتو ميجو هز قبعتو عرفاتو غايخرج وهي تهرب تخبعات فواحد صالة ...... دار قبعتو فوق راسو و خرج كيبتسم لناس .. بحالا مادار تاشي حاجة هاااادئء كينفض فحوايجو من بقايا الحريق ...

ميجو : ... اش هاد الوحش !؟؟؟؟ واش عندو قلب !؟؟؟ لا لاااااا مكنضنش ....ااشنو خلا قلبو هاكا !؟ اش داروليه كاع !؟؟؟؟.... ( مكتنتش كتسمع مزيان فاش كان كيهضر )
تنهدات و طلبات تاكسي مشات ديريكت لمكتب ديالها و لونصات الصور لي خدات فالكومبيوتر غي شافت ريتشارد جاي بلعات البيسي .. 
ريتشار :Heey cruel cat...any news!؟؟؟ " هييي القطة المتوحشة .. كاين شي جديد !؟
ميجو : No no...nothing for the moment..but trust me..soon you will hear the news" لا لا مكاين بو جديد فهاد ساعة .... ولاكن تيقني .. قريب غاتسمع الجديد "غمزة"
ريتشارد : Emmm..good..so excited...take your coffee " مممم مزيان .. متشوق .. تفضلي قهوتك
ميجو : ( شدات عليه طاس د القهوة ) " شكرااا .. جات فوقتها 
شدات طاس د القهوة على ريتشارد لي هو زميلها فالخدمة .. و بقات كتفكر فقضية الوحش شاغلة بالها خصوصا ملي ثبتو شكوكها بلي كينتقم ماشي مريض نفسي ... .. ولي زاد غلا نار فضولها هو تشوف وجهو ... وجه هاد الوحش لي مخوف امريكا بكاملها .. ليل كامل وهي كتخطط و تقارن .. و تربط فالاحداث حتا نعسات على لبيرو ديالها ..

عند الوحش... 

كالس فشرفة كيطل على شارع برودواي وهو يصوني ليه تيليفون ... تبسم بشرر وجاوب 
ساهيل : ! " افين اصاحبي " 
سام : " دووووزنا ليلة من دااااكشي اصااااحبي ... يتووووب عليك " 
ساهيل: " اوووه مزياان مرحبا ههه ... استمتعتو بيها !؟؟؟ نتا ومن كنتي !؟؟
سام : " كنت انا و جوج صحابي ... استمتعناااا فففف على جسد عندها ....وخا شارفة مثييييرة مكدبوش لي قالو مكاينش بحال المغربياالت فالكووون " 
ساهيل : !??? " هههه .. واش بقا حية !؟؟ 
سام : " ممم يمكن ... وحتا الى بقات حية انا متأكد رحم مغايبقاش ههههههه حيت كناااااا شرسين معاها بزاااف فففف شحال كانت مثيييييرة وحلوووووة"
ساهيل :. " مزياااان ... مزيااان .. معندها مادير برحم ينجب ليها الفاسدين يغتصبو فبنات عباد الله ...عجبتوني .. فلوسك غاتلقاهم فحسابك البنكي ...
سام : " صرااااحة بيني و بينك ماعمرني كنت مستمتع بشي عمل بحال هاكدا ... متعت راسي و نتخلص ملفوق ههههههه واااو ... 
قطع ساهيل الاتصال .. واقلة ضركم راسكم !؟؟؟ ممم من بعد وتعرفوو ... 
حط تيليفون على طبلة وهو كيفكر ...... جات لبالو ختوو شنو تكون دارت فدراستها و هز تيليفون شاف ساعة كانت ربعة د صباح فنيويرك ... و فالمغرب غاتكون 9 دصبح .. و بدا يصوني ليها 
ايمان : الووووو خوياااا توحشتك 
ساهيل : قلت نوضك تقراي لاصبحتي ناعسة 
ايمان : ههههه لا راني فطريق دايرة مع صحابتي نفطرو مجموعين ... تووووحشتك 
ساهيل : حتا اناا
ايمان : اوا اخويا منشوفووكش هم !؟؟ وصااافي راك طوووولتي 
ساهيل : كووني هانية ابريهشيتي .. قريييب تشوفني 
ايمان : ااااا واااش بصح
ساهيل : وي بصح ... غير كتبي لا ليست د الهدايا هههه 
ايمان : هههه لا اخويا مخاصني والو منغير نشوفك فلوس لي كاتسيفطلي كافيااني .. كيف داير مع الخدمة .. !؟؟؟ مزيان عرررفتي فوقتاش منسمع فاخبار البورصى سميتة شركة الاكترونيااات كنبدا نغوووت بجججهد .. هاااااا فين خدام خويا 
ساهيل : ههههه ... يالاه نخليك تمشي ... انا عندي 4 صبح و باقي منعستش 
ايمان : وعلاش اخويا بقيتي تالهاد الوقت 
ساهيل : كان عندي شي شغل .. ملي تقضا دابا .. عاااد نقد نعس و نرتاح
ايمان : اااه الله يعاونك اخويا ويوفقك .. 
قطع على ايمان لي ولات فعمرها دابا 24 سنة .. كتقرا فكلية الكب فرباااط ....ورجع صونا لعصام لي تيقرا الهندسة ففاس
ساهيل : البرهوووش
عصام : وااااااا ساهيل واااوووو شكراااااا اخويا على طموبيل كييييف كنت متخيلهاااا .
ساهيل : قول غير سلام ههه ... بصحححتك 
عصام : لهلا يخطيك علينا و خلاااص كاع صحابي طرطقت ليهم المرااارة وااااو واعرة 
ساهيل : غير رد بااالك .. ومتصوكش بتهور 
عصام : كون هاني ... نتا كيداير توووحشناك 
ساهيل : تانا توحشتكم ... انا بيهير لاكنتو توما مزيان .. و معلييين راسكم . عنداك تخلي شي حد يضسر عليك و لا يطيح من قيييمتك نتا رااااجل و تاحد مامنخقو يهينك 
عصام : كون هاااني اخويا عايشين بيهير ... 
قكع على عصام لي مراهق فسن 19 عام ... و تفكر ميمتو تاهيا اتصل اطمن عليها

لقاها بااقا كتوجد الفطور ... باه ولا داير صال د رياضة تيقابلوها هو وماه و بناو دااار ولاو عاااايشين بيخيررررر بفلوس الحرام لي هوما تينضوها حلاااال ....... 
سالا اتصالو و تلاح فوق سريرو و بالو مرتاااااااااح حقق انتقامو ووفر الرفااااهية ليه و لعائلتو ....

عند ميجووو .. 
شرقااات الشمس د نهار جديد و بدات ميجو كتفيق على ريحة المنظفاات ... فتحات عينيها بشوية بانوليها لي فام دميناج جاو ... ناضت لدوش غسلات وجهها و كتحاول توكد راسها حيت باتت معدبة على المكتب .. خدات قهوة و مشات بداو لمكاتب كيعمروووو و كل واحد شد بوسط .... شوية سمعات سمية الوحش فتلفازة... وهي تغوت عليهم يسكتووو وجهدات لصوت كتسمع تالمدير كان داخل ووقف كيسمع 
🆘🆘🆘🆘

تفاجأت امريكا صباح اليوم بجريمة شنيييييعة و تعتبر الجريمة الواحد و ثلاثون في حق رجال الاعمال المغاربة .... حميد برادة احد اصحاب شركات العقار بالمغرب عقد صفقة مهمة مع شركة شاوولين لاالكترونيات هذا الاسبوع .. لاكن الصفقة لم تكتمل .. فقد وجدوه محروقا بالكامل داخل صالة الاجتماعات بينما وجدو ابنه الوحيد متوفييااا بحادث سير اثر الفراامل كانت ممزقة ... و هذا لم يشفي غليل القاتل فقد وجدنا زوجته ايضا ملقااة على قارعة طريق و قد مارسو عليها اغتصابااا شنيييعا و نقلت فورا لانعاش ... 
هل يكون للوحش مجرم العصر يدا في هده الجريمة !؟

كلشي بقا مستغرب و كيهضرو مع بعضهم الا ميجو لي كانت متأكدة شكون مول للفعلة ..... 
وصلا 12 ... وخرجات لدار 
من الباب تلاقاوها شرواط بدات ضربهم برجلها باش تقد تدخل كلشي مرون .. بالكشايف باش لقات ثلاجة لقاتها كاتصفر جبدات منها واحد الفيست كانت مودرة ليها عاد لقاتها .. لبساتها بااردة و هزات صاكها وخرجات لسوبر ماركيت ... يالاه وصلاتها تاكسي و دخلات 
عند الوحش 
جار شاريو و كيهضر فتيليفون مع كريستووف و تيتقضااا ضار مع جيهة د لي بيسكوي وهو يحس شي يد كدق على كتفو دار و تيليفون باقي فودنو لقاها بنت .... بقا كايكمش ملامحو كيتدكر فين شافها . .. غي لمح الكاميرا المعلقة فعنقها تفكر
ضار لعندها وهي لمعو عينيها .... حيت كانت نظرتووو ثاقبة لاوزون ...وهو مشغول بالهاتف ورامقها بنظرة مثيرة لاعجاب 
ميجو : ( كتمد ليه سوارت ) Take your keys... they fell " هاك سوارتك .. طاحو منك 
ساهيل : ( تفكرها بلي مغربية) .. شكرااا 
ميجو : ( بدهشة ) عربي !!!
ساهيل : ( شد عليها سوارت عطاها بظهر ماشي ) مغربي .. 
( مشا كي كمل حديثووو مع كريستوف وهي مبهوووضة فيه .. رجولتووو ثيقتو فرااسو وجمالو ... بقات طول جولتها فسوبر ماركيت وهي كتقلب بعينيها عليه غير تشوفو كتبقا ساهية فيه وهو كتنقل مابين السلع .. 
وصلات ميجو حدا مكان المعلبااات وبدات تقلب فالمخللات ... وشدات واحد كتشوف فيه 
ساهيل : فيه سعر حرارية كتيرة .. ممكن تزيدي فالوزن و تخسر انوثتك
ميجو : ( ضارت عندو وهو تيهز فلي بواط ) بالعكس ... الانوثة كتزيد الى زاد الوزن 
ساهيل : هدي فكرة متخلفة ... لي تيشوف الانوثة فالوزن كيكون غراضو فشي حاجة اخرى ( غمزة ... ميجو قد فقد عقلها عقله ) 
خدا اش بغا و مشا وهي بحالا ساعة خسرات ليها الحجرة مرة تعلن الثلاثة و مرة تعلن جوج ... خرجات تاهيا مثقلة بالميكات و الكاميرا فعنقها وبغات تقطع شاانطي واحد طموبيل كانت جايا بسرعة فااااائقة بغات تهرب منها و قاسها فجنب ديالها حتا طاااحت و بالخلعة فقدات الوعي وهداك هرب ....

ديمارا سيارتو وتاجه لدارو و هو بشوف جوقة فطريق 
ساهيل : ( ضرب فالفولون ) ففففف خاااصهم غا علاش يتجمعو ( كيكلاكسووني يبعدو من طريق والو و نزل يشوف ... يالاه كيطل وهي تبانليه كاميرا طايحة ووسع عينيه .. عرفها ديك البنت و دخل وسطهم بانتليه طايحا و يدها مجروحة ... هزها فيديه و دارها فسيارتو دايها لسبيطار ... كان دكتور لبناني
دكتور : الجرح بإيدها خفيف عقمناه ... بس رجلها فيه كسر ... فيك تطلعها تفل لما تستفيق و تسترجع الوعي 
ساهيل : من قدررش نتسناها حتا تفيق .. عندي شغالي مامساليش
دكتور : طيب .. اتصل بحدا من اهلها 
ساهيل :متانعرفهاش .. لقيتها غير فطريق و جبتها.. ففف صافي انا غانديها .. 
خرجوها فكرسي متحرك وهي بقا غايبة دارها فطموبيل و كيشوف فيها من المرايا .. 
الوحش : اوا صااافي هدا مابقا خاصني .... كيغاندير ليها دابا .... لا لا اساهيل حشومة بنت بلادك ... 
زاد بيها لدارو هزا فيديه حيت رجلها مكبصة و طلعها لبيتو ... حطها فسرير و رد تقضية ديالو لبلاصتها و خرج يجيبلها دواها ...

عند ميجو .. 
بدات كتفيق غير استرجعات الوعي لقات راسها فشومبر اااخرى طرطقات عينيها كتسول راسها واش فالجنة ... كانت شومبر راقية باللون الاسود حيدات الغطا عليها وهي تلمح رجلهااا مكبصة .. حاولات تحركها والو .. عرفات بلي تهرسات فالحادث .. تعافرات تنوض تشوف فين هي .. شدات فالحيط و بقات غادية وهي طلع عينيها مع الحيط بانتلها صورة معلقة
نوووو ... نووووبوسيبل ... هو !؟؟؟؟؟ ولا .. ولاكن كيفاش وصلت لهنا ¿
يالاه شدات فلباب باش تحلها وهي تحل تاكانت غاطيح وشدها ... 
ساهيل : سووووري .. محسباتنيش نوضتي 
ميجو : ل لا لا .. مكاين لاش تأسف ( شاد فيها تاكلسات فوق الكانابي ) 
ساهيل : .. مكنعرفكش .. و مكنعرفش شي حد من عائلتك داكشي باش اضطريت نجيبك لداري بعد ما درتي الحادثة حمد الله فسلامة 
ميجو : شكرااا ليك ... 
ساهيل : شدي هذا دواك .. عيطي لشي حد من عائلتك يجي يديك 
ميجو : اا ... ص صافي انا غانمشي بوحدي 
ساهيل : كيفاش غاتقدي و نت رجلك مهرسة
ميجو : را معنديش شي حد هنا كلشي فمغرب
ساهيل : ساكنة بوحدك هنا
ميجو : ( ومات بالايجاب ) 
ساهيل ؛ ... واخا انا غانمشي عندي اجتماع فاش نجي غانوصلك .. 
ميجو : سمحلي حيت عدبتك معايا .. 
مشا هو وهي بقات كالسة حسات بحالا ثقلات عليه 
ورفعات عينيها للحيط كتشوف فصورتو و كضحك هزات واحد العكاز جابو ليها مع دواء و وتكات عليه كتحاول تمشي بيه وخرجات لصالون انباهرات بديكور الدار و الاثاث و النظافة
ميجو :ساكن بوحدو !؟؟؟؟ دونك مامزوجش !؟ ... ياااي هه .. 
حسات برجلها كتعطيها الحريق و رجعات لبيتو كلسات ... صونا ليها ريشارد قالت ليه لي وقع و بلي مغاتقدش تجي للخدمة ... جاها الملل و بدات ضور فدار كيف شي حمقة وصلات لحدا واحد لبيت بقات تشوف معاه .... " البيت نفسو لي فيه مخططات الخاصة بالوحش " ومدات يدها تحلو

عيات مع لبواني والو كان مبلع .. استغربات و رجعات لسرير كلسات عليه وبدات تلمس فمخدتو وتضحك ... ناضت لدريسنغ كتشوف فحوااايجووو و منبهرة بدوقو الرفيييييييع .. شوية تغيرو ملااامحها وهي كتشوف واحد جاكيت ... شداتها كتدكر ...
برااادة : عفااااااك لاما رحمممني نعطيييييك لي بغييييتي رححححمني .. عفاااااااك انا مستعد ندخل ولدي الحبس و لا يتزوجهاااا ولا اي حاجة 
... لا ميمكنش ... ماشي هادي نفس جاكيت لي كان لابس الوحش !؟؟؟؟؟؟ لا لااا اش كنقول انا يمكن كيتشابهووو.... بدات كتلمس فيها وبانتلها شي حاجة فجيبها خشات يدها ... وهي تجبد بريكة 
غي شدلتها فيدها طاااحت ... يديها فشلوووو و شدات على فمها
ميجو : لل لاا لااا لا ميمكنش لااااا 
رجعات تحنات هزاتها ...
ميجو : اا ير يقدر يكون تيكمي .. ص صدفة نفس الجاكيت و نفس البريكة ... لاااا واش واحد بحال هذا يكون ووحش ... لا لا ميمكنش .... هدا ضريف ووو مخلق ... وم ومم ومغربي !!!!!!!!! .... .
اووووف راااسي تا من الفورمة بحال بحال نفس طولة و نفس الشعر ..... 
يقدر يكون هو !؟؟؟؟ انا فدار الوحش !!!!!! لااااا مستحيل .. 
كلسات على سرير و جبدات كاميرا ديالها كتشوف فصور من جديد و تقاااارن .. لقاتهم نفس الاشيااااء .. . .. 
قلبها بدا يززززدح ...... ولكن خاااااصها تأكد ... 
ناضت كتقلب فالمجورة د لي طابل دو نوي كتلقا غير الكتب .. مشات لكوافووز الكبير لقات تما لي كارك فيزيت ديالو فيها اسمو و اسم شركة لي خدام فيها و ارقامو هزااازتها خبعاتها عندها ..وهي متوترة و خايفة لايكون هو ...
بقات العشية كاملة و هي كتمشي و تجي .... عقل تيقولوها هربي براسك . وقلب تيطمنها و لد بلادك ميآديكش ... تدعقل تايقولوليها راه هو الوحش ... و قلب تيقولها ميمكنش ... 
بقات تاسمعات صرير المفاتيح فالباب و دارت راااسها ناااعسة و هي قلبها ماعالم بيه غي مولاه .. 
الوحش دخل لدارو عامم عليها السكون كيف العادة ... سبق بالكوزينة باش يشرب لقاها كيف خلاها .. استغرب كيفاش بقات نهار كامل مكلات والو ... تكون مشات !؟ ... شرب وزاد لبيت فتح لقاها ناعسة ... 
الوحش : فففف ... دابا هادي ناعسة كيغاندير نوضها نديها فحالها !؟ ... 
خرج لصالون حيد الفيست ديالو و حرر عنقو من الكرافات و فتح جوج بوطونات الفواقا د شوميز و كلس تيقلب فالقنوات ...تاسمع تيليفون ..

ساهيل : الو الوالدة 
فاطمة : الو اولدي كيداااير صونتي عليا احبيبي كنت كنصلي 
ساهيل : ماااشي مشكل .. صونيت غير كنسول لاتكون خاصكم شي حاجة 
فاطمة : لا لااا ماخصا اولو مخليتنا مخصوصين من والو الله يرضي عليك و يبااااركك و يزيدك 
ساهيل : آمين الميمة بدعاويك عااايش 
فاطمة : تووحشتك اولدي 
ساهيل : كون تشوفي انا ... وحشي فاااض توحشت طياااابك الوالدة ... توحشت نعس و تجي تغطيني " ميجو كتسمع " توحشت ريحة البخور لي كطلقي كل جمعة ... ت توو تو" صوتو تغنغن" توكشت نصلي و را الواليد ... توووحشتكم 
فاطمة : " كاتبكي " اوا هاانتا اولدي حتا كنقول نهضر معاك بلا بكاا و كتبكيني . . اجججي اولدي اجي خلاص را 6 سنين دازت عليا كحلة بلا بيك ماخصنا بو فلوس اولدي لي تغبرك علينا غير رجع
ساهيل : اش غانرجع الوالدة الله يهديك .. و فين نرجع !؟ عندك لي ميخدمولي شهادة تانمد ليهم الف ريال .. ولا عند لي يلوحو شواهدي فبيبان شركات .. ولا عند لي يضربولي رزقي بركااالي .. عندمن غانرجع غي قوليلي !؟؟ عند بلاد لاهضرت فيها على حقي يحبسوني هم !؟؟؟ هنا اميمتي الكااافر عطاني حقي ... و المسلم شوااااني .. 
فاطمة : الله يصاااوب الله يصاوب .. 
ساهيل : ولاكن كوني هانية قريب غانجي 
فاطمة : واااش بصح صافي بغاو يعطيوك كونجي فالخدمة 
ساهيل : ااه .. ولاكن مزال شوية نسالي شغال و غانجي 
فااطمة : هدااك هوووو النهار الكبييييير اولدي .... 
قطع معاها وهو قلبو محروق عليهم ووحشو فااااض .... 
ميجو بقات فالباب و دموعها هودو فكرهاااا ببلاددها و ماها لي توفات و ب باباها و بكلشي اااخ عليك يا الغربة ااااخ.....

نحيا لمن ! نحن الوطن ... ان لم يكن بنا كريما آمنا .. ولم يكن محترما حرا ..فلا عشنا ... ولا عاش الوطن.

ميجو : اكيد مغايكووونش هو الوحش ... اا لااا يمكن غي عندو نفس الحاكيت ... و تا لبريكة عادي كلشي عندو ... هدا مستحيل يكون وحش ...... ويلا كان هو ... اكيد عندو اسبابو لي خلاوه وحش ..... انا الى متأكدتش مغانشفيش غليل فضولي ...

حلات لباب وهو ضار شافها جايا كتكا على الحيط و ناض عاونها ... تاكلسات 
ساهيل : شفتك ناعسة مبغيتش نفيقك 
ميجو : فيقتني ... هضرتك مع ماماك .
ساهيل : ( نضرة استفهامية ) 
ميجو : ماقصدتش نسمع ... نتا لي كنت كتهضر بجهد 
ساهيل : مممم .. مجاكش جوع شفت الكوزينة خاوية .. علاش مدرتيش لراسك شي حاجة تاكليها 
ميجو : ممم .. م مكنعرفش نطيب 
ساهيل : شنو !! وشكون كيطيب ليك
ميجو : تاحد تناكل را .. ولا المعلبات كنعرف نصاوب غي القهوة
ساهيل : ففف لاش لايقة الى مكطيبيش ... انا غانوجدلك شي حاجة 
ابتسمات ليه و دخل لكوزينة وهي بقات متبعاه حيت الكوزينة مفتوحة على صالون .... 
سهات فيه و فحركاتو المتناسقين و تفاصيل وجهو .. نسات بلي ممكن يكون الوحش لي مخوف امريكا بكاملها .... هدا لي كتشوق قدامها ما هو الا شاب بسييييط .... 
سلا توجاد و جاب ليها بلاطو حطو حداها ... حبوب شوفان بالحليب و الفواكه الجافة . و عصير الجزر و الفانيلا و فيريطاطا بالخضر الخضراء مع منديل و فورشيط و موس
ساهيل: كولي باش ترجعي فيك دم لي فقدتيه ... 
ميجو : شكرااا .. مكنايش تعدب راسك
ساهيل : داابا عدبتو غي كولي
هو شد البيسي و بقا ملهي
ميجو : مغاتاكلش
ساهيل :مكنتعشاش
باشرات ميجو فالمكالة بسباب منظرها الشهي جاتها لذييييذة بزاااف مكدبوش لي قللو les grands chefs du monde sont des hommmes .. 
ميجو : صافي شبعت ... كانت لذيذة بزاف الله يعطيك الصحة 
ساهيل : ( برضى ) بصحتكي

ميجو : ( بقات معافرة شنو تقوول حيت بغات طول معاه الحديث اكثر وهو هضرتو قليلة ومتيعطيش راس الخيط ) انا ميجوو .. و نتا 
ساهيل : نعام !!؟
ميجو : م مييجو .. سميتي .. مهم سميتي ماجدة ولاكن تيعيطو ليا ميجو
ساهيل : ااه... مزيان 
ميجو : و نتا 
ساهيل : سااهيل 
ميجو : م م مشرفين
ساهيل : ( شاف لساعتو ) تفضلي معايا نوصلك لدارك 
ميجو : ( ومات بالايجاب ) شكرااا .. 
تعافراات تنوض بمساعدتو و هز هو الفيست ديالو و خرجو لاسانسور وهودو وصلو لواحد درووج ديال الموبل معرفات كدير تهودهم تالقات راسها تهزات فيدو و هودها .. تملكها احسااس غريب وهي فحضنو حل طموببل و دخلها و زاد ...
ساهيل : سطشنو العنوان 
ميجو : اا شنو !؟
ساهيل : العنوااان ديال دارك 
ميجو : كوينز .. حدا مطار جوف ان كينيدي 
وصلها وهي كتعطيه نعت د شارع ... تادخلو ليه كان مممممكتض و شارع شعبي الشباب تيلعبو الباسكيت بال فشااارع ... وهي ماشية بمساعدتو تاوصلات حدا دارها جبدات سوارت من صاك و ابتسم ليها و مشااا وهي دخلات لداارها كلسات على سرير و بدات تضحك ماتيقااااتش بلي دوزات نهار مع اوسم ماشافت عينييييها ... و طيب ليها و هزها ... بدات تبوس فرجلهاااا لي مهرسة .. 
عند الوحش
ماشي فطموبيل تا صونا ليه تيلي دار سماعة
ساهيل : وي كريس 
كريستوف : سااهيل .. ميستر اناناد لي ولا كليان صحيح ديالنا راع بغاك تصفيها لواحد فالحبس .
ساهيل : فالحبس !؟ وكي غاندير ندخل انا لتما
كريستوف : راني عارفك تقد راه فالسجن ديال سجناء لي مزال ممحكوم عليه يعني فسجن للمؤقت ف استوريا 
ساهيل : ففف .. صافي واخا سيفطلي لي ديطاي ف ايمايل .
كريس : ال ذو بيست "بتوفيق" 
وصل لدارو و دخل ديريكت لبيت نعاس حيد حوايجو وتخشا ف فراشو يالاه غايحط راس كيحس بشي حاجة قاسحة تعلا لقاه مقبط د شعر 
ساهيل : هه!!! نساتو .... 
حطو على طابل دو نوي و نعس
............... 
سرررر سررر 
فاقت ميجو مغوبشة 
ميجو : فففف شكون مصدعنا على صبااح 
حلات لباب كان ريشارد هاز بوكيه د الورد 
ريشارد :. " جيت نطمن عليك 
ميجو : ( كتحك فراسها و تفوه ) " ومالك جاي على صباح .. كنت تخلي تالعشية 
ريشارد : " مغاتقوليش مرحبا " 
ميجو : " ددخل دخل "

ريشارد : (داخل كيشوف مع روينة د دار مكاين تا فين يكلس ملقاش بشراوط ) " فففف حالتك هي حالتك .. جمعي غي فين نكلس
ميجو : ( كتحل ثلاجة بدون مبالاه ) .. " الى ملقيتيش فين تكلس شد الارض "
ريشارد : ( كلس فواحد بلاصة لقاها بالكشايف ) " .. جيت فهاد الصبح صيفطني عندك المدير .. قاالي بلي هاد الاكسيدون مجاتش فوقتها و نت الوحيدة لي غاتقدي تجيبي شي خبار على الوحش" 
ميجو : " انا مكنتش ناويا نحبس اصلا ... وخا تهرست ... الكاميرا قادا نهزها 
ريشارد : " اوا صاف انا خصني نمشي ونت جمعي شوية هاد الحالة 
ميجو : " شغلك ! داري هادي .. اصلا كتعجبني مرونة ... .
جبد قلم كانت شادة بيه شعرها حيدو ليها و كتب ليها فالكبص د رجلها 
مشا ريشارد وهي وجدات لراسها قهوة و كلسات تاتشربعدها و كتفكر فشنو ممكن دير باش تأكد من ان الولد لي شافت لبارح ماشي الوحش وهي كتلعب بلاكارط فيزيط ديالو 
ميجو : سااهيل ... سااهيل رشيد ....بيزنيس ماان 
ممممم ....... هزات كاميرتها و دارت طربوشها و شدات تاكسي للعنوان الشركة ... وصلات كتشوف مع البناية لي متوسطها THE WORD كبيرة ....

عند الوحش
سلا اجتماعو و خرج كيدوي ف تيليفونو
ساهبل : صافي كون اني انا ماشي دابا ... منهنا ساعة روحو الخبيثة غاتكون فسما السابعة .... نتا ماعليك غي تخلص الكفالة ههه
ميجو : " سمحلي اختي نسولك " 
الكاتبة : " وي تفضلي " 
ميجو : " ساهيل رشيد هنا !؟ 
الكاتبة : " اااه را ... راااه رااه خااارج شتيه
ضارت ميجو شافتو خارج.. خافتو يشوفها و هي تخبع. تاخرج وخرجات موراه بزربة فطاكسي لي بقا كيتسناها ... 
ميجو : " تببببع هاد طموبيل .. دغيااااا عفاك 
بقات تابعاه تاوصل لدارو و بقات كتسناه ... بعد ربع ساعة شافتو خرج بنفس اللبسة لي كان لابس ديك نهار و قبعة لبس فوقها الكاسك د الموطور
ميجو وسعااااات عينيها : نوووووو ... ممممنيمكننننش .... نوووو لااااا اساااهيل ماشي نتااااا لااااااا .. "خلييييك تابعو عنداك توضرووو ... " 
بقات موراه كتفرك فصبعانها .. شوية بانليها لاح القبعة فسمااا و عاد رجع الكاسك و بدا كيسوق بطريقة جنونية و كيطلع فوق الرصيف ويرجع يهود بدراجة نارية ... 
ميجو : ااااش كيدير هدااا .. 
وصل الفوروج و حرقووو و هوما يتبعوه شرطة المرور بسياراتهم و ميجو مستغربة معارفاهش اش كيدير .. شوية كتشوف حاصروه ودارولو الاصافاد و ركبوه فسيارة الشرطة ... بقات مستغربة و تبعاتهم للمخفر .... 
عند الوحش ... 
بقاو غادين بيه وهوما ماعرفينش انهم شادين وحش القرن الواحد وعشرين .... وصلوه المخفر و دارو فالسجن الموؤقت .... 
بقا تيشوف بعينيه بانليه الضحية ... و مشا كلس حداه ... رجه شافليه فعينيه و ضحك ليه و ديك الراجل شاف فيه تاهوا 
وهو يسلت سمطة من سروال و ضورها على عنق داك سيد تاااقجوووو و خرجو عينيو فديك قنيتة و طلق منو رد السمطة لسروالو و ناض من تما بحالا مادار والو عاد ضارو سجناء لوخرين مجموعين تيسولو مااالو .... فهاد الاثناء كريستوف خلص كفالتو و خرج .. ركب درااجتو و مشاااا 
ميجو بقات واقفة مافهمة وللو .. تابانت ليها اونبيلونص جايا ... عرفات بلي للتو قام بعملية ل لمئة واحد و اربعون ... 
بدات تشوف مخرجين داك سيد فسرير المتنقل ... 
ميجو : علاااش !!! علاااااااش .......

عند الوحش
دخل لدار وهبط على قرعة دالما فدقة و حدة شربها ودخل لدوش طلقو يدوش .... غي سالا يالاه باقي بالفوطة على نصو سمع الباب و مشا كيرد شعرو لور باش مايقطر على وجهو ... كانت ميجو هازا فيديها شي حاجا شافتو وهي تكلاشا و بقات طلعو وتهبطو فللخر حسات براسها و بدات تهرب بعينيها 
ساهيل : ( شوفة جانبية استفهامية ) 
ميجو : ا و واقلة جيت فشي وقت ماشي هو هداك 
ساهيل : خاصك شي حاجة !؟
ميجو : لل لا .. هو ااه ... انا جيت نشكرك وجبت معايا حلوة ناكلوها بجوج ... هم !؟ 
ساهيل : ( بعد صمت عاض على شفتو ) اووكي دخلي ... غالبس حوايجي و نجي .. 
دخل هو وهي دخلات لكوزينة كتقلب على طبسيل تحط فيها الحلوة يالاه دارت الكيسان تاكان خرج 
ميجو : سمحليا دخلت لكوزينتك بلا منستأدن 
ساهيل : لا خودي راحتك .. ( كيطل على لحلوى ) مم كراميل !؟
ميجو : وي تايعجبني ... ياكما مكاتاكلوش
ساهيل : لا تيعجبني ... 
كلسو فالكوزينة ....
ميجو : ياكما طفلت عليك .. ر را غي حيت لقيتك ولد بلادي 
ساهيل : ( كيمسح فمو بمنديل ) تنا حسبتك بنت بلادي داكشي باش دخلتك لداري ... اما هاد دار ماتيدخلها حد ... 
ميجو : اذن انا محظوظة 
ساهيل : حيت بنت بلادي 
ابتسمات ليه و كملو ماكلتهم وهي كتحاول تقرب منو كتررر ...

ميجو : ماناويش ترجع للمغرب
ساهيل : ممكن 
ميجو : واش غاتمشي
ساهيل : ممكن 
ميجو : واش واه ولا لاا
ساهيل : تمشي معايا !!؟
ميجو :علاش لا 
ساهيل : اوا صافي .. نهار نكون ماشي غانقولهالك
ميجو: شفتك بحالا ماتايقش فيا 
ساهيل : على اش دخل الثقة فالموضوع !؟ علاش خصني نتيق فيك !؟ وشنو لي فكلامي جاك خاصو ثقة باش يتقال هم ! 
ميجو : معرفت نجاوب على تا سؤااال فهاد ااسئلة لي قلتي دابا هههه 
ساهيل : معرفتيش و لا مفهمتيش 
ميجو : بجوج 
ساهيل : حيت سؤال الاول بحد داتو مامفهومش كيفاش بغيتي الجواب ديالو يكون مباشر هم !؟

ميجو : فلسفي !؟
ساهيل : واقعي 
ميجو : علاش غامض !؟
ساهيل : ربما قلال نظرك.. وليتي تشوفي العتم
ميجو : ( بقات ترمش ) علاش كتلف و ضور 
ساهيل : واحد كيمشي على راسو ... كيشوف العالم كامل مقلوب .. وهو لي مقلوب ...
ميجو : مفهمتش 
ساهيل : انا غادي مستقيم اميجو ... نت لي كتقلبي على شي حاجة 
ميحو : علاش غانقلب انا ... !!!
ميجو : ( صونا ليها تيليفون وجاوبات وهي كتشوف فعيون الوحش ) 
ميجو : Hello آلو 
المدير : " كاين شي خبار على الوحش !؟ 
ميجو : (كتشوف فعينين ساهيل ) . .. لا لا مكاينش فهاد الوقت 
المدير : " ففففف علاش الامر صعيب هااااكا " 
ميجو : ( كتشوف فعينيه مباشرة و كتهضر ) " حيت صعيييب .. صعيب بزاف باش تفهمو .. و صعيب تستوعبووو .. حيت صعيييب .. و تانا صعيبة 
المدير : " مفهمتكش !؟؟؟ " 
قطعات اتصالها وهي مبتسمة ليه 
كتشوف فعينيه ... عينيه بريئين .. هدا ماشي الوحش !؟ ... هدا ماشي لي حرق الراجل بديك الطريقة ... هدا انسان مهدب هااااااادئ و جنتيلمان ....هذا مستحيل يكون الوحش .. 
علاش عينيه كيضيعوني .. علاش كينسسوني اسمي ... اش هاد البريق و علامن وااارثوو ... 
معتم و غامض ... و لاكن غانعرف اش خلاك هاكا ... اكيد شي ماضي اليم ..... 
ساهيل : ( انتبه ليها انها ساهية فيه و ضحك )جداب لهاد درجة !؟؟ 
ميجو : ( شتت انتباها ) هم !
ساهيل : كيعجبني نتمشا بليل ... تمشاي !؟ منها تبرا رجليك
ميجو : اكيد ... 
هز تجاكيت ديالو و خرج مساعدها ... وصلو لباب و اكتشف انو نسا تيليفون و طلع يجيبو هي بقات متبعاه

كيسطني .... ولا كيسطيني بالمعقول .. اش هاد الرجولة ؟؟... اش هاد ثقة فالنفس ... فففف علاش خلاني نسا انو مجرم القرن الواحد وعشرين .. علاش ضيعني هاكا ... ااي غايسطني مافيهاش
عند الوحش 
لقا تيليفون ديالو يالاه غايهزو
- انا كيفاش درت فهاد البنت الثقة هاكا !!! ... كتبان بريئة و بسيطة .. عفوية تلقائية ... اونوثة بنت بلادي لي توحشتها .. بنت بلادي متقدرش تآديني ..علاش استسلمت لمعرفتها ببساطة... 
علاش تقبلتها !؟؟؟؟ ربما حيت محتاج صديق !؟؟؟ ربما ....
هز تيليفونو وهود لعندها 
الوحش : ياكما تعطلت 
ميجو : نووو خود راحتك
بداو يتمشاو فضلمة على ضفاف احدى الحدائق .. جو كان هادئء و بعيد على سيركيلاصيون .. .. نسمة ريح خفيفة كداعب خدودهم و ضلمة مائلة لسواد ... كيتسمع صوت صرصار فالارجاء معلن للبصير انه الليل صيفي .. و اليل الصيفي كيعلن ان صداقة ما .. على وشك البدء 
ساهيل :واش هاد الكاميرا مرافقاك ديما !؟ 
ميجو : ( شافت فيها ) ههه هادي هي رفيقة دربي منقدش نتخلا عليها
ساهيل : مصورة !؟
ميجو : ممم .. آه شيئا ما 
ساهيل : مزياان ال دو بيست
ميجو : .. بيزنيس مان .. و مصورة على ضفاف حديقة.. مذااا يجري ههههه 
ساهيل : ههه قبل مانجابو على هاد مذا يجري...( وقف وشاف فيها ) باش عرفتني بيزنيس مان 
ميجو : كااع رجال لي ديما عنقهم مزير بالكرافاط .. تيكون وحدة من جوج يا إما ناذل .. او رجل اعمال ... ناذل مكنضنش يكون عندو شقة بحال ديالك ... سوووو بزنيس مان 
ساهيل : ههه( كمل المشي ) يجووز شي حد يقدر يتيق هاد جواب ولاكن ماشي انا 
ميجو : ههه .. ممم كنعتدر ... طفلت شوية على خصوصياتك و هزيت كارت فيزيت 
ساهيل : وعلاش 
ميجو : بغيت غي نعرف رقمك ... الى طحت مرة اخرى اكسيدون نلقا شكون ينقدني 
ساهيل : راك قلتيها لتو .. انا بزنيس مان ماشي سبايدر مان
ميجو : هههه .. ربما تعجبت بيك ...
ساهيل : او ربما كديري هاد الحركات باش تكتشفي شي حاجة ( شاف فيها وهي وقفات )

يتبع ...
الجزء الأخير