صورة مصغرة لـقصة الوحش جريمة وطن

قصة الوحش جريمة وطن

qisat 9isat lwa7ch lwa7sh jarimat watan
رواية الوحش جريمة وطن

مهم جيت نطل عليكم واحد طلة غريبة😂 جيبت ليكم معايا سارة بوعيس احم بغيت نقول احضرت نفسي خخخحخ ... مهم ماعلينا .. نهضرو شوية بالعقل ههه
هاااد القصة من اررررروع ماكتبت .. معرفتش علاش كنعيا نقرا فيها ومنملش ونرجع نبكي مع الاحداث ... ماموالفاش نشكر شي حاجة ديالي مي هاد اايسطواار قريبة لقلبي بزاف .. وضحت فيها شوية من الواقع لي عايشينو اغلب الشبااب فككل بقاع العالم ماشي غي المغاربة .. وضحت بزاف دالنقط فواحد القاااالب اقصوصي روائي مسلي .. نتمنى تستعمو بقرائتها كما استمتعت بكتابتها ...
وكتبقا قصة الوحش هي coup de coeur ديااالي 
لي عطيتها تقرييا لكل افراد اسرتي صحااابي و معارفي يقراوها ... وقريبا لالقيت فيها مساعدة وتشجيع غانحاول نزلها كتاب مع بعض التعديلات والتصحيح ... 
وكيف كنت نقول ديما فاش كنبدا شي حاجة ومتتبعات سارينا فستار غايعرفو هاد الدخلة ههه

****** و على بركة الله نبتدى ...وعلى توكله نستمر ... وبحفظه نختم. 
يا قارئ العين لا علم لك ... ويا قارئ القلب لك أهدي وبقلم سارة بوعيس أبتدي *****
قراءة شيقة ..... 
بقلم سارة بوعيس وبروفايل كاميليا جود😂 ...

الأسطورة : #الوحش_Homeland-crime
By: Sara Bouaiss " كاميليا جود"


#في_الهاتف 
- آلو
-( نبرة خشنة) is ready "راه واجد"
- الوحش : (صوت شاب حازم) هم .. اوكي ... 
طيط طيط طييط.. 
حيد الكارت من تيليفون.. زطم عليها برجلو ولاحها فلاشاس .. خوا الما وهبط قبعتو على عنيه .. وخرج ... 
ديمارا سيارتو وتاجه لواحد بناية حبسو البني ديالها من زمان ... وبقات ملاذ العمليات السرية .. وقف سيارتو وهبط كيشوف معاها عوج راسو تا تسمع طرطيق د ضلوعو وتعاود الصدى ديالو 3 مرات نظرا لخلو المكان .. عنين حاااقدين وشعر مرتب وعضلات مفتولين .. زاد لداخل.. كيبان ليه لبوس " boss" كالس .. سيكار فيديه ورجليه طالقهم واحد فوق لاخور على طبلة الخشبية لي حداه .. على يمينو بوديكارد فيدو كلب ضخم.. وعلى ليسر بنت ولي شاف عضلاتها يحشم يقول عليها بنت .. شافو البوس وهو يبتسم بخبث .. وصل لعندو الوحش و شاف فيه بحزم بدون ميغير تاحاجا من ملامحوا وتخنزيرتو المعهودة مرسومة على وجهو بأدق تفاصيلها الغاضبة ... رجع قلب عينيه لعند الراجل و للكلب .. و لعند البنت ودار ضحكة بااااهتة مسهزأة بالوضع دغيا جمعها زعما جاب الحمية .. زاد قرب لطبلة كتر ...
الوحش : I do not have time " معنديش الوقت "
اشار البوس لفتاة لي على ليسر ديالو وفتحات الفاليز لي كان فيها "كلاشينكوف" ak-47 لي هو سلاح رشاش من اخطر الاسلحة الامريكة .. تصممات من طرف روسي الاصل .. كليك وحدة تغبر ليك الاثر فمرة وحدة نتا و الجثة 
شاف لعندو وهزو فيدو قلبو مزيان ...و علا عينيه فالبوس .. بلا مينطق بتا حرف... البوس فهمو بلي بغا الثمن ... وقاد الكلسة ديالو وتنحنح...
-البوس : €16000
- الوحش : ( مجاوبش وبقا مزال كيشوف فيه بنفس النظرة ) 
- البوس : €15700
- الوحش : ( مغير والو .. مغير انو شاف الفوق ورجع شاف فيه ) 
- البوس : ( تنهد )€15000
سمع الثمن وحط السلاح فالفاليز ديالو .. كتب شيك ولاحو على طبلة وهز الفاليز الطوييلة وتاجه لطموبيلتو.. 
ركب وشاف فعينيه لي كبانوليه شوييية من تحت القبعة فالمرايا .. 
- خلينا نتسلاو شوية ( ضحكة غريبة ماكرة )
وكسيرا مشااا ... خلاه موراه طبايع حكة روايض 
يالاه خرج لطريق الرئيسي هو يبانوليه 5 سيارات من الشرطة للامريكية واقفة كتسناه ... 
الوحش : ( بضحكة مستفزة وكيحك فلحيتو ويعوج فراسو ) Weelcoom weelcoom .. "مررحبا مرحباا "

كسيراا وسط طموبيلات ودخل للغابة وهوما تابعينو بسيارتهم لي اصواتها كيتردد الصدى ديالها وسط الغابة ...
بقا غادي كيزيكزاكي ليهم فطريق وهوما تابعينو حتا غبر عليهم ...وهو خرج لطريق الرئيسي كانت تما سيارة واقفة اونبان فاتح ليها مولاها غطاء الامامي ديالها وهو كيقلب فالكوفر على المعدات .. شافو الوحش ورجع مارشاريار حط طموبيل بعيدة هز الفاليز د السلاح وتاجه لعندو .. سلت السمطة من سروالو ودورها على يدين ديال مول سيارة وخشاه فداك الكوفر وعمر ليه فمو بواحد ثوب وسد عليه الكوفر خلاه كيتركل .. حيد القبعة و جاكيت ديالو ومشا لقدام طموبيل خاشي فيها راسة كيصلح فيها ومرة مرة يشوف واش لبوليس خرجو او مزال .. 
الشرطة وصلات لطريق الرئيسي وهي تبانلهم سيارة الوحش قربو ليها لقاوها خاوية وقالو مغايكونش بعد بزاف.... يللاه غايخرجو لطريق الرئيسي كتبانلهم السيارة لي اونبان ... وقربو ليهم والوحش معلاش راسو 
- الشرطي : " سمحلنا اسيدي مشتيش واحد هارب من هنا " 
- (كيهضر وراسو لتحت) " لاا انا طموبيل عندي اونبان كنت مشغول كنصلحها مشفت حتا حد .. 
- الشرطي : " واخا سمحلنا"
مشات الشرطة و تأكد بلي كلشي مشااو عاد علا راسو .. تنهد ولبس جاكيت ديالو و قبعتو وديمارا طموبيل ومشا فتح الكووفر .. على ديك السيد ليكان مخلوع وكيحاول يفك راسو فكلو يديه من السمطة لي ربطو بيها و حيدلو من فمو الثوب .. 
- الشخص : ( بعنف ) who are you !! It's my cars " شكوون نتا هادي راه طموبيلتي " 
- الوحش : i know .. Do not wait for you never thanked " عاارف .. ومكنتسناش منك تشكرني 
- الشخص : ( بتعجب ) What " شنووو"
- الوحش : ( هود قبعتو على عنيه وعطاه بظهر ولاحليه موراه سوارت الطموبيل جابهوم فيديه وقال وهو غااادي فحالو) " طموبيل رااها تسكدات " ( ومشاا لفين حط طموبيلتو وركب ) .. 
وصل لواحد البلاصة بحال الجرف وبقا غادي مكسيري بسررررعة كبييييرة لجيهة الجرف تاقرب يوصل و هز الفاليز وتلاح من سيارة وهي تلاحت فالجرف .. نفض يديه بحالا لاح شي قمامة ماشي بوورش ..وتاجه لطريق دار اطوسطوب للمكان المقصود...

وصل لمكان المقصود كانت 9 مساءا ...فيلا ديال الرجل المقصود ... سي العمراني ... نسمعو هاد الكنية .. كتوحي بالثراء والنخبة والمخمليات دلبلاد .. احد اصحاب الريش فالمغرب .... هذا واحد منهم جاي يدوز كونجي ديالو فالولايات المتحدة وسط الفيلا ديالو لي مبنية بفلوس شعب و الرشاوي .... 
جبد تيليفون لي فيه مخطط ابواب الفيلا ..لقا ان باب المطبخ كاع مامحمي ..نقز على شباك وتاجه تابع النعت لي عاطيه جي بي اس ..وصل لكوزينة فتح الباب كانت مرا كبيرة من ذوي البشرة السوداء بلباس الخدم ...كتطيب ودندن شافتوو جات تغوت وشد فمها بغا يضربها ولاكن تردد ...واكتفى انو سد ليها فمها بسكوتش لي كان معلق وربطها مع كرسي وطلع مع دروج خفية كيشوف واش تابعو شي حد تاوصل لبيت الرجل لمقصود كيف ما عطاه النعت البروكرام لي صممو واحد من خدم الفيلا وباعو ليه ..فتح الباب بسرعة كان الرجل المقصود ناعس مع وحدة على سرير شافو هو ينوض مخلوع و السيدة كتخبي جسمها بليزار جبد من موراه الكلاشينكوف وتيرا لو فراس خلاه غااارق فدماياتو شاف فالسيدة لي مصدومة 
الوحش : (بابتسامة) "سمحولي لاقاطعتكم " 
وهبط كيسكد فالفيست ديالو لعند الخادمة حررها وهي بقا مامستوعباش مقاداش تنطق غي كتشوف ... خدا كاس دالما بارد شرب ببرود كأنو ماشي هو لي عاد دابا قتل واحد باخطر الاسلحة .....
ابتسم ليها وخرج متجه للمطار ....لقا تما واحد من رجالو عطاه لكلاشينكوف يزيدو على مستودع الاسلحة ديالو وعطاه الرجل الفاليز لي فيها حوايجو واتجه لرحلة الى وطن الأم........

#تقديييييييييم 
--------الوحش--------

شعب ليوم بااااغي يهضر .. 
بفم واحد عيا ومن الحكرة و تقهر ..
بلسان واحد فبلادو عيا بصبر ..
نهار تزاديت قالو جيران لمي مبروك ..
تزاد عندك عزري يدافع عليك الى حكروك.. 
با خدم ليل و نهار و كبرني ..
بفلوسو وعرق جبينو قراني ..
قالي يا ولدي قرا باش تعععلم..
قالي يا ولدي اجتهد باش تخدم..
درت بوصايتو و بت ليالي بلا نعاس ..
نحفظ و نحسب باش نخدم ونعلي راس با بين ناس
كنت هبيل و مسطي ملي كنت كنضن..
بلي نهار نشد الاجازة ديريكت غانخدم. 
ونهار كبرات اللحية و الكتاف.. 
عرفت بلي الحياة بنت القاااف*..

باش يخدمني الباطرون خاص يكون با صاحبو 
ولا نسيفط ليه قهيوة مع كلابو ..
يخاف من الكاميرا و مايخافش من ربووو.. 
حكرررة و دل سكوووتنا سباااابوووو ..
ليوووم سكاااات هضررر وعياااا يخبي ..
ليووم نغوت حيت طاااب قلبي... 
جريت كرووسة نسترزق رربي ..
جات سطافيط وجمعات حب و تبن واخا عييت نخبي ..
مرضت ومشيت لطبيب نداوا ..
قالو ورينا شنو فجيابك الخاواا.. 
خطبت و بغيت نعمر داري ...
نجمع شملي و ندير دراري ..
قالي باها قد على صداقها ولا عطا الله الشاري..
مكنتش نضن بلي بنت بلادي عند باها كتباااع ..
ومانعممش العائلات نوااع ... 
دابا لابغيتي فهاد البلاد تعيش.. 
سسسرق و نهب ولا بيع الحشيش.. 
وغي سير دفن راسك حي لاكنت درويش 
اما قرايا ولات خبر كااان.. 
ياما رفعت العلام فباب البرلمان ..
ياما غوت على حقي قداااموووو ..
ولاكن اخرتي كانت هي طططحن مووو ....

ملاحظة : القصة عاااد غاتبدا ....... 

فلاش بااك ---قبل 7 سنوات 

فاطمة : اوووليدي صبببر صببر ( تابعاه لباب دار هو كيلبس سبردينتو) 
ساهيل : شنووو آمي 
فاطمة : ( بخجل ) اوولدي بااك راه تسالا ليه دواه عاوتاني 
ساهيل : ( كيشووف فيها ) واش مابقالو كاع باش يقضي ليوم 
فاطمة : والو اوليدي تا حبة ونا هانتا كتشوف تاحد ماعيطلي و العراس قلالو
ساهيل : ( تنهد وخشا يدو فجيب جبد ربعمية 20 درهم بقا يشوف فيها واش يعطيها لماه ولا يشد بيها تاكسي لسويقة فتالي عطاها ليها وباس على راسها )
فاطمة : انا راااااضيا عليك اولدي انا راااضيا عليك .. 
مشا ساهيل مغطي برضا ميمتو ..وصل حدا دار جيرانهم لي فيها البنت لي كيبغي قلبووو و خدام غير باش يجمع صداقها .. شافتو من سرجم و ضحكات ليه ببراءة وتاهو ضحك ليها غير شاف باها جاي جمع ضحكتو و ززاد ... 
شد ديك طريق على رجلوو كاااملة تاوصل لسويقة هو يلقا كروصتو لي كيبيع فيها اللتشين مليوحة فالوسط مشا بزربة كيجري كيجمع ويغوت 
ساهيل : شكووووون لاحها هناااا 
ساهيل كان تعطل حتا شد واحد اخور بلاصتو 
كريم : خوويااا بلا متنريفااا بررد .. راك جيتي معطل و عارف حال سويقة لا مبكرتيش مغاتعيش شوف راها بلاصة حدا مولات المسمن وقف تمااا 
ساهيل : مكفيااش اصاحبي را صغيرة ديك لبلاصة و مغطيا وقريبة لشانطي 
كريم : ودابا غي صبر و عدي وغدا اجي بكري 
ناض ساهيل كيجمع فالحبات د اللتشين لي طاحو فالكروسة حيت متيبغيش المشاااكل تخلى علي حقو و مشا كيدير بلاصة وخا ضيقة .. وبدا يسترزق فمولاه هالي كيشري هالي غي كيساوم و شمش كتحرق فريووسهوووم فاش كيشوف واحد واقف عند كروستووو كيبعث فيه الامل يشد جوج دريال حلال ..وللكن سرعان مكيبدا الشاري يتشطر على سنتيم و فتالي كيقول ليه سلعة مطرياش ويقلب على كروصة اخرى ... وكيرجع ساهيل يكلس تاني ... حتاا ميسمع صوت لارااف وكينوض الحرب فسويقة كلشي كيجمع وتاهو ناض كيخبع فالميزااان و شبااكي حتا وقفو عليه و بداو يضربو ليه داكشي بررركلة وهو كيحاول يخبي لي قد عليه ويغوت "حرااااام عليكم " هزوو لي هزوه و هرسو لي هرسووه و مشاااو و خلاو موراهم البياااع كالسين فالارض ومتحسرين على سلعتهم وراس مالهم ..تنهد ساهيل حيت مابقا فيديه غي الميزان ...ومشا على طريق بااعوو ..وبيه شرا خضيرة لدار ورجع فحالو لا ربح لا راس ماال .....

دخل لدار برزيق لي جاب الله دخلو لميمتو لكوزينة تطيبو و شاف عند ختو لي كالسة كتخدم تماريينها و خوه صغير لي فقنيتة كيحفظ وبدا يدكر نهار يكان يبات عند شمعة كيراجع و يبريباري حرقو قلبو و تاجه عند بيت باه دخل باسلو يدي 
ساهيل : الواليد كيف بقيتي 
حسن : (صوت شيوخي عيان ) كحح كح ..ب بخير اولدي بيييخير ...ونتا اول كحح كح اولدي كيداير مع زماان ..والله يرضي عليك عطتي لميمتك تجبلي دوايا زايدك حت كححح كح زايدك حتا انا بالمصاريف
ساهيل : اش هاد الهضرة ابا نعل شيطان .. واش نتا قليل ماصرفتي عليا و كسيتني ودابا لي كبرو كتافي نبخل عليك .. ياربي غي تصح لينا ونشوفك قدامي
حسن : الله يرضي عليك اولدي ويفتح ليك بيبان الخير انا وميمتك كن كحح كنقيلو ندعيو معاك لييل ونهار 
ساهيل : برضاكم باش انا عايش ( باس يدو ) 
ناض دخل عند ميمتو لكوزينة بدا يغسل ليها فالحوت و يقليهم مقشب معها 
فاطمة : مابطا عليا اوليدي غا ايمتا نشوفك بدارك و ديوانك و وليداتك 
ساهيل : اوا يكون خير الواليدة كل حاجة بوقتها 
فاطمة : انشاااءالله اولدي : (بعد مدة ) واش لايح عينيك على بنت الكزار ولا غي جابلي الله 
ساهيل : (بخجل ) هوو فصراحة معندي ما نخبي على الواليدة .. كتعجبني من صغرهاا .. ولاكن هانتي كتشوفي العين بصيرة و اليد قصيرة .. 
فاطمة : اوا اولدي لاكنت عاجباك نمشي خطبهاليك و نخليوها فملكنااا تادير لاباس و تكعد الحالة سير تزوجهاا 
ساهيل : اوا ويلا متكعاداتش هاد الحالة تبقا البنت مرهونة ليا طول حياتها 
فاطمة : غااااتكعد نشاءالله ماتقنطش من رحمة سيدي ربي ...البنت عاطيا العين و مأدبة و بنت دارهم ولي شافها يبغيها ..وسير سبق بيها نتااا
سهيل : وهانااا كاع سبقت بيها باش غانخطبها ونا ربنا خلقتنا 
فاطمة : اوا الدي غا دير النية انا عندي واحد دبليج نبييعووو و نخطبو بيه البنت 
ساهيل : هي لي منسمعهاااش منك آمي وعمرك لافكرتي فيها ...صاافي مايكون غي خاطرك غانتغدا و نهز وريقاتي تاني نشوف واش كاين شي نصيب لاجاب سيدي ربي شي خديمة نمشيو نخطبوها ..الى مجابش الله ربي حنين و كريم 
فاطمة : اوا دابا دويتي ... 
كملو توجاد الغدا و حطو على الطبلة ...تغداو بلي قسم الله وساهيل دخل لبيتو لبس عليه كومبلي كيخليه غي لتقلاب الخدمة .. سروال كحل و قاميجة بيضة مع كرافاط .. هز ملف داير فيه سيفي ديالو .. عندو هندسة و عندو الاقتصاااد ..وتا تسيير الاعمال ولاكن معااااامن فهاد البلاد ... 
لمعاتليه ختو ايمان صباطو القديم ورجع جدييد.. لبسو ومشااا كيضور من جديد على شركات .. وقف قدام واحد الشركة معينة ومسح على جبينو عرق الشمش ودخل لعندهم حشمان براسو حيت مكااان راااقي

وهو الا شاب درويش جاي يقلب على طرف دالخبز .... 
ساهيل : (للكاتبة ) سمحيلي اختي .. جاي نقلب على خدمة عندكم ممكن نهضر مع المسؤوول 
الكاتبة : ولاكن حنااا معندنا تاشي وظائف شاغرة فهاد الساعة تقدر تخيلي لينا نسخة من سيفي ديالك ويلا كانت شي حاجة نعيطو ليك .. 
ابتسم ليها و خرج ماخلا ليها تا شي حاجة لانو عارف هاد "نعيطو ليك" كتعني بلي لااا غي بالفن .. 
خرج تاني لشركة اخرى دخل عندهم .. 
ساهيل : ممكن نقابل المسؤوول عندي طلب عمل 
الكاتبة : لا اسيدي معندناش دابا شي خدمة .. الى كانت نعيطو ليك .. 
ابتسم ليها ثاني بصبر نافد و مشا لشركة اخرى .. دخل 
ساهيل : سمحيلي اختتي ممكن نشوف المسؤوول .. باغي نطلب خدمة 
الكاتبة : وي اطط ( عيطات فتيليفون ) تفضل عندو راه لداخل .. 
مشات معاه حلات ليه الباب و ساهيل دخل بحرعة من الامل .. مطلعش فيه عينو المدير 
ساهيل : سلام و عليكم 
المدير : ( طلع فيه عينو شاف فيه و رجع هودهم كيخدم ) تفضل 
كلس ساهيل 
ساهيل : سمح ليا .. كنقلب على خدمة عندكم نتمنى تعطيونا فرصة 
المدير : ( سد الملف و شاف عندو ) اش كتعرف دير 
ساهيل : كككلشي .. ه هاانتا هاك سيفي ديالي .. 
شدوو داير راسو كيقرا 
ساهيل : اا س سيدي ... م ماشي هاكاك 
المدير : شنو لي ماشي هاكا
ساهيل : ر راك قالبو اسيدي .. 
المديرر انتبه و عاد رجع قلبو زعما كيقرا .. 
المدير : ممم .. واخا خليه عندي غانعيطلك من بعد 
ساهيل : ( ب بصييييص امل ) شكرا اسيدي 
ناض خرج تاني و الشمش عاد مزادت حمااات ... وهو طالق رجلو للريح وكيفكر فهضرة ميمتووو بلي راه يقدر يطيرولو بالبنت لي كيبغي قلبو ..ولاكن منين غايجيب الفلووس ... بقا ماشي تابان ليه واحد رموك واقف عند واحد سطوك كيشارجيو فالمادري .. رخف الكرافاط من عنقوو و علا على كمام قاميجتو و تاجه لعندهم ... 
بدا كيشارجي معاهم ويهز المادري عى كتافوو وتحت قامجيتو كاين شواهدو الجامعية ..... شي 3 سوايع عاد سلاو وركب معاهم لفين غاينزلوه وقفو حدا واحد كاراج و بداو تاني ينزلووو ودن المغرب و عطاوهم كل واحد و نصيبو .. شد ديك البركة لي قسم الله وتاجه لدار دوش و صلا صلاتو و فرح ميمتو بلي غدا تمشي تخطب معاه لي بغاها قلبو و خرج عند صحابو للقهوة هو دايز بانتليه جايااا من الحانوت .. 
ساهيل : ( بابتسامة اعجاب ) سلام نورا 
نورا : ( عينيها فالارض ) سلام بيخير 
ساهيل : الحمد الله .. علاش خارجة فهاد ليل ودنيا كولها كلاب 
نورا : ( بخجل ) خرجت نتصخر و مكنخافش من الكلاب حيت ساكن حدانا واحد السبع 
ساهيل : ههه بصااح وشكون هو 
نورا : اا خ خاصني نمشي .. با غايشوفني ( مشات بزربة وهي طول الوقت معلاتش فيه عينيها ضحك و تاجه للكافي ) ..

ساهيل : ههه بصااح وشكون هو 
نورا : اا خ خاصني نمشي .. با غايشوفني ( مشات بزربة وهي طول الوقت معلاتش فيه عينيها ضحك و تاجه للكافي ) .. 
مراد : عاااش من شااافك ... اش هاد الغبووور 
ساهيل : غي موضرين فدنيا اخويا وصافي 
مراد : واحد سي حسن كيبقا 
ساهيل : حالتو مااابقاتش عااجبااني ... خاصوو يداوا و خاصو طبيب و فين هوما المصاريف 
مراد : واش معندكومش الرميد 
ساهيل : واش منيتك .. الرامد بحال عندك بحال معندكش بالعكس عاد مكيزيدو يحكروك فاش يعرفو را عندك 
مراد : اوا معندك ماودير صبر و صاافي 
ساهيل : هذا مكان .... 
كان دايز واحد مول زريعة وقفو صاحب ساهيل شراا عليه و مشا . بقاو ساهيل و صاحبو تاياكلو فيها وهو يلمح ساهيل الورقة لي فيها زريعة هي نسخة د الاجازة ديالو لي كانت وسط السيفي هو ينوض بزربة عند مول زريعة 
ساهيل : منين كتجمع هاد الوراق 
الولد : كنلقاوهم مليوحين حدا بيبان شركااات .. 
تنهد ساهيل و طلق منو مشا هو رجع كلس ... 
طول الكلسة هو منيرفي و كاااااااره هاد لبلاد الحكاررررة لي عايش فيها .. ومشا لدارو 
نعس متأمل غد افضل

فاق ساهيل والفرحة غامراه حيت و اخيرا غايقدر يخلي نورا تكون ليه بوحدو ... ناض صلا و دعا ربو فسجودو و ركوعووو .. يغير الحال لاحسن حال .. فطر مع دارهم بلي قسم الله .. وخرج هو و ختو يشريو اش يخص باش يخطبوها اما ماه مشات تهضر فيها .... 
عند فاطمة .. 
ام نورا : هو معندي منخبي عليك لبنت هضر فيها واحد السيد لبااارح .. ولايني باقي معطيناهمش الكلمة و الحاج باقي مقررش ...
فاطمة : و البنت عاجبها ! 
ام نورا : البنت باقي مافخبارهاش الولد هضر مع الحاج فالحانوت و صافي .. وزواج راه غي مكاتيب ماعرفنها لمن مكتابة 
فاطمة : يكووون خير انشاءالله .. العشية نجي انا ولدي الى قبلتو علينا ولي فالمكتاب يديها انشاءالله 
نورا كاسمع من الباب و كتنقز بالفرحة .. 
ناصت فاطمة خرجات .. وساهيل كيشري هو وختو اش غايحتاجو وهو فرحااان ... 
جات العشية مشا هو ومو و وختو و استقبلوهووم ونورا ماقادها فرررحة .... دخلوهوم لصالة و ضايفوهوم بالحلوة و اتاي .. و فاطمة دخلات فصلب الموضوع بعد ماكلسات حتا نورااا كتشوف فساهيل هو يكرمقها بنظرات كلها اعجاب على طلتتها ... 
فاطمة : لي نطولوه نقسروه انا هضرت قبيلة مع الحااجة و عارفا قصدي و قصدي شرييف.. طالباااا بنتكم نورا لولدي لاكتب سيدي ربي و كمل بالخير 
الحاج : مرحبااا .. غير هو البنت طلبوها مني قبببلكم .

ساهيل تسرطات ليه الضحكة و تزير وتا نورا تصدمات كتشوف فباهااا .. 
فاطمة : اييه قالتهالي الخاجة .. ولايني نشوفو البنت شكون بغااات ... 
الحاج : البنت مااتعرفش مصلاحتها كتر مني ... ولي فالمكتاب يجيبها ربي ... قولولي بعدا الولد فاش خدام 
ساهيل : انا اعمي فهاد ساعة مغانكدبش عليك باقي كنقلب ولاكن كنواعدك منتزوج بيها تانكون راسي غي بغيت نخليها فعنقي 
الحاج : اايه .. ويلا ماكونتيش راسك شحال هي تبقا كتسناااك هم ! .. شوف اولدي انا بنت وحدة لي عندي و منسخاااش بيهااا . العز لي فدار باها هوو لي خاصها تعيش فيه و نتا حالتك راني عارفها و ماخفياش عليا 
ساهيل حس بالاهانة و تقرص و نورااا قلبها غايفلت 
فاطمة : الله رزاق الحاج و ماعرفتي الله فاش غايبيتك و فاش غايصبحك 
الحاج : مغاردهاش فوجهوكم ولايني سمحووو ليا البنت غانعطيها لراجل لي طلبهااا وانا لي عارف مصلاحتها 
نورا : ب ب بابا ولاكن بغيتو 
الحاج : سسكتي نتي .. ديروها بوجه الجورة وما ديروهاش منا قلة الصواب ( ناض مشااا ) .. 
فاطمة شافت فولدها بحزن ووقفوو باش يمشيو ونورا تجمعووو فعينيها دموع و حتا ساااهيل لي غي ساكت وما لقا مايقول ابتسم ليها ممنكسر وخرجوو ...

فاطمة شافت فولدها بحزن ووقفوو باش يمشيو ونورا تجمعووو فعينيها دموع و حتا ساااهيل لي غي ساكت وما لقا ميقول ابتسم ليها ممنكسر وخرجوو ... 
نورا : لااااا لااااا بغييييتووو امامااا بغييييييتوووو هووو 
الام : ششش سكتي غايسمعك باك .. اش غااايوكلك اولي وحي .. متشوفيليش لزييين شوفي جيااابووو ... راه مكيكساب مكيعلاااام 
نورا : ومااااشي شغغغلي الله رزااااق انا بغيييتووو لاش كتقرروووو فبلاااصتي للاالللش لااااش 
مشات لبيتها معصبة 
عند ساهيل .. 
دخل لبيتوو ولاح الفيست ديالو بعصبية على سرير وكلس ... حس بشي حاجة فازكة فخدو سخونة .. مسها لقاها دمعة معرفهااااش كيفاش هودات ... زير على عينيه من حررر حالتوووو و حكرة بلاادو لي زاواتووو كتر ما عطاااتوووو ... استغفر مولاه و صلا جوج ركعاات و قال فيها خييير .... 
جا نهار جديد و تاني طابو رجلييييه بتقلاب على خدمة بلااااا فايدة .... مالقا غير ريسطوو غسل فيه المواعن و سيقووو ماخرج تا ل10 دليل ومشا لدارو داي فيدو تاني لي قسم الله يالاه غايدخل لكوزينة هو يسمع شي صووت جاي من بيت ختوو .. حط البلاستيكات فالكوزينة و قرب ودنو كيسمع 
فاطمة : ( كتقرصها) ددددوي اااابنت الحراااااام واش بغااا تطرطقي ليااااا مرااااارتي 
ايمان : ( كتبكي بهسيرية ) امااامااا ماشي لخاطري هو لي قاالي يعطني دددفتر تيييقني 
فاطمة : الى عرفها خوووووك يييييدبحححك يدددددبحك .. دابا شنو غاندير انا فهاااااد الفضيحة لي جيبتلي شكون غايقبل عليييييك ونتي شررررفك ضاااع 
ساهيل وسع عينيه مع هاد الكلمة وحل لباب بعصيبة و عينيه حوووووومر ايمان شافتووو و فشلو ركتبيهااا و فاطمة غي كتمتم زاد عندها و شدها من شعرها تاكانت فروة راسأها غاتقلع ساهيل : اااووووديي شكووون داااار فيييك هااااد الخاااااالة فين كااان عقققققلك وااااش بغيتووو تسيطووني نتونا وزماااااان عليا 
ايمان : (بهستيرية ) خووويااا عفاك خليني نشرح ليك والله اخووووويا مادرتها بلعاااني هووو لي ضحك علياااا 
ساهيل : وااااش داك عندوووو ابنت الحرام كنقووولك من دار اللمدرسة واش حسابتك هادشي سااهل كنقريييييك باش ترفعي راااسنا ماشي تهوووديه لاااارض 
بدا يغوت عليها ويضرب هي كتبكي و كتحاول تشرح ليه تاسال ليها دم من نيفها و ماها كتفك ماطلق منها تاكان غايقتلها و تخبعات ورا ضهر ماها كتنخصص 
ساهيل : كننقيل نتقااااتل و نمريدي باش نجيبلكم باش تعيشوووو وندخل لدار نسمع ديرتي هاد الفعععلة 
ايمان : والله اخووووويا مادرتها بلعاااااااااني

رجع جبدها تاني شادها من شعرها و هي مخبية غي وجهها 
ساهيل : شكوووون هووو دوي دغيا ماتمرضينيش 
ايمان : كك كي كيقرااا معاايااا .. 
ساهيل : وفييين داااك لااااش مشستي معاااه
ايمان : راااا قتليه غي يعطني دفتر هو يقولي يلاه معايا نعطيهلك فاش بقيت نتسنااا سيفطلي وحدة خدامة عندهم قااتلي دخخلي يعطيهلك و شدني تمااا ( كتبكي ) 
ساهيل : ( صرققها ) وشكووون قالك دخخخلي الحمااااارة ...كو كنتي تردي لبال لدروووسك كاع مطلبيلو دففترر ... زيدي قدااااامي وريتي فين ساااكن 
فاطمة : لااا اولدي لاااا خليه ربي خلصووو مادخلش راسك فمشاكيل 
ساهيل : مكيناش سيبة فبلااااد .. زيدي قدااامي دغيا وريني دااارووو ... 
جر ايمان ومشاو لفين ساكن كانت فيلااا غير البيوتا ديالها قد دارهم .. وصلو حداها وقفهوم الحارس 
الحارس : فييين مدرمين 
ساهيل : بغيت نهضر مع مول الدار 
الحارس : وشكون نقوليه 
ساهيل : ماشي شغلك نتا غي كلموليا .. 
شاف معاهم الحارس و ايمان قلبها كيضرب بجهد .. وساهيل كشاكش خارجين ليه من عينيه .. شوية جا عندهم الخارس
الحارس : قالكم دخلو .. 
دخلو تابعيينو لديك دار ايمان جات تكلس هو يخنزر فيها و بقات واقفة ... شوية جا عندهم مول دار شاد عكااازو 
مول دار : اش حب الخاطر 
ساهيل : ( لايمان ) واش هذا هو بااه 
ايمان : ( راسها فالارض و كتومي بالايجاب )
ساهيل : ( بحدة ) وااااش عارف ديك الحمااار د ولدك شنووو دار فختي 
مول الدار : اييه اييه اييه اش قلة الحيا و سط داااري ... منسممحلكش 
ساهيل : راااه انا لي منسمحلكش طلق جعيفة دولدك على بناااات ناااس يغتاصبهوم ويستغلو سذاااااجتهم

مول دار : ايهاايهاالي شتك زربتي عليا اولدي واش عارف راسك معامن كدوي هدااا رااا الحاج برادة راه غانمحيك فدقييييقة بلا منتردد .. ولدي اغتصب ختك هعهههههه زوينة هادي .. اشووف ااا سي محمد .. هاااد اللعب سير ديرو مع واحد غيري ... وسيرو لوحو لباطل على شي دمدومة ماشي على الحاج برادة ... برااا عليا 
ساهيل : مكلوحوووش البااطل .. ولدك لي دارهااا وختي مكتكدبش 
مول الدار : جيني ملخخر و قوليا شخال بغيتي 
ساهيل : ( شنق عليه و ايمان شدات على فمها ) انااا مكندكبش و ختي مكتكدببببش ومابغييين بوو فلووووسك.... عاااجبك راااسك وسط هاد الفيييلا ..حسابتك غاتخبع قدااارتكم آ جيفة المجججتمع .. الحكاااااارين .. ( الحاج كيتخنق فيديه ) والله لااا سمحت فحححقي ( طلقوو ) 
مول الدار : ( كيكح ) سيير دعييينا و جري طواالك معندك ما تصور مناااا .. وسير سول ختتك شحال من واحد كتعطييييه و تجيووو تلوحو الباطل عليناااا باش تاخدو الفلووس ... برااااا عليا وسير جري طوااالك ...
جاو جوج من الحراس خرجوهم كي القمامة و ساهيل شاااعل ... طريق كاملة كيقول لختو غايرد ليها حقها ..
فاق ساهيل فصباح ... وتاجه يرفع دعوة اغتصاب و مس فأنوثة ختوو .. دار محامي بسيط على قد جيبو و و كتب دعوة و قدمها لوكيل الملك سيفطو الاستدعاء لدار برادة ضد مول دار و ولدو الهمجي .. 
جا وقت المحاكمة .. دا خنو و ميمتو و مشاو لمحكمة و بقاو كيتسناو سرعان مابداو يدفعو فيهم باش يدوز سي برادة وولدو بقاو يشوفو معاهم و الحاج شاف فساهيل شوفة احتقار و دخلو معفرين بحالا ماشي هوما المذنبين ... دخلو لقاعة المحكمة و ماهي الا دقائق وصل القاضي و بدات المحاكمة ..

دفاااع ودلائل وقضاء ... وبعد المداولة حكم القاضي ب سنتين نافدة لولد برادة في حالة رفض الزواج .. اطمأن ساهيل ولو شوووية هو وعائلتو ..وتمو خارجين وهو يشوفووه خااارج ...حر طلييييق بلا اصفاد .. تصدموو كيفاش خررج !!!!! رجعو عند المحامي قاليهم راه عطا الفلووس صحيحة و وعندهم معرفة واسعة وارفة..وسلت كيف الشعرة من العجين بلا جرح ولا دم .... ساهيل عاد مازاد شعل غضبو على هاد البلاد لي حاكرة الدرويش تا فأبسط حقووقو .. جر ختو وقال ليها لينا الله ...... 
دازت الاياام و ساهيل كل مرة فاش كيبريكولي مرة يهز ثقل على كثافو مرة يبيع ويشري وفتالي ولا يدير سوايع لتلاميذ ... وفليل كيضل يفككر و يلعن زهر لي طيحو فبلاد حكارة ... وطرحو كيزيد يوساع فاش كيسمع بلادي يا زين البلادان ... ايييه منكدبوش بلاد زين البلدان ولاكن زوينة بداكشي لي عطاها الله .. بجببالها و بويدانها و بثرواتها البحرية و الفوسفاط لي غي كنسمعو عليه واغلبيتنا مزال معارفش تا اشنو هو ... اما الحقوق و المسؤولين فهوما حوايج يمكن نقولو غير ملموسين غير كنسمعو بيهم .. قالولنا عندنا حق التجول .. خرجنااا نمارسو حقنا ولاكن تكريسينا و اتختطفنا و اتغتصبوا ولادنا ... قالو عندنا حق التطبيب و الصحة ... عيالاتنا ولدو فباب الصبيطارات و وجروحنا تلتهبووو فوسط مستشفى كلو اوساااخ و ممرضات دافعين كبير كتر من دكتور بنفسو .... قالو عندنا حق التعليم .. دخلنا ولادنا يقراو و كل ساعة يتمو جايين راه الاستاذ مجاااش ..... وشكون لي عطياه هاد البلاد سعيدة حق ! هوما لي عراو لي فخادهم وطلعو للخشبة يغنيو ....

ناض ساهيل ككل صباح يسرزق مولاه واخا حااقد على هاد البلاد .. مع هو خارج كتلقاه ختو ايمان ايمان : خووويااا .. واش خارج ساهيل : نعام خاصك شي حاجة ايمان : راه بداو ناس يتسجلو فالجامعة و نا خاصني عقد ازدياد اصلى واش تقد تخدموليا ! ساهيل : واخا صافي دابا نوجدو ليك .. خرج مشا عاون واحد ناس فرحيل و جاب لقمة عيشو من فم السبع وداز النقاطعة و مااا ادرااااااك ما المقاطعة المغربية ... اولا ماوصلات نوبتوو حتا طاب اااخر عضم فيه .. ساعيل : ( تيمد الحالة المدنية ) عفااك محتاج عقد ازدياد للختي المسؤول : ( شاف بلي ما مد ليه والو ) غاانتغداوو دابا كنسدووو ساهيل : ولااكن عاد الحداااش اشمن غدا المسؤوول : صاافي سالينا واحد راجل مور ساهيل شاف المنضر و همس فدنو الراجل : اولدي راه الى مضورتيش معاه مغايديرلك والو ساهيل : كيفاش ندور معااه !! على ماشي خدمتو هادي و زايدون دولة كتخلصو باش يقوم بواجبو الراجل : واش حسابتك هادي روسيا !! مكتعرفش الشفارة دياولنا !!!! ساهيل : لاااا حول ولا قوة الا بالله .. . ( تنهد وجبد 50 درهم لي صور هاد نهار عاد خدمو ليه عقد ااازدياد بطلوع و الهبوط ) .... داز لدار تغدا و خرج للقهوة عند صحابو بعد ما صلى العصر فجامع ... وشد طبلة و براد اتاي كيشووف فديك الكاااس و كيتحصر على حالو العمر كيفوتو وهو لا خدمة لا دار لا ولاد .. ابسط حقوقو هوما امنيات بنسبة ليه .. قراااا و سهر ليااالي و جاب اعلى معدل وفتالي شواهدوا كتباع فيهم الزريعة ! علاش حيت معندوش يد صحيحة معندوش باك صاحبي و معندوش رشوة .... باقي فبحر افكاروو حتا كدوز من حداه واحد رنج روفر بيضة و موسيقى دياالها مجججججهدة بقا متبعها حتا وقفات وخرج منها واحد الولد كان باقي عاطي بالضهر .. بقا يشوف معاه ساهيل و كيقولو فراسو لي عطات ليام يديماري سنكيام ... شوية دار داك الشاب و ساهيل وسع عيننوووو ساهيل : لا ميمكنش مروااان !!!

ضار مروان لي هو صديق ساهيل و قراو بجوج غير ان نوران سقط و ساهيل كمل قرايتو ... تم داخل مروان بلباااس ااخر صيحات الموضى و شعر مرتب وقف ساهيل وهو يلمحو مروان وجا عندو بضحكة عريييضة كيسلم عليه
مروان : عرررفتها غالقااااك هناااا
ساهيل : مرواان !!! وااش هذا نتاااا
مروان : اييه اسيدي مرواان بشحمه و لحمه ...ملي جيت لمغرب ونا كنسول عليك .. نشوفك فين وصلتي ادكتور ديالنا
ساهيل : عاااش منشااافك اصاحبي ككلس كلس .. حمييييد زيد واحد الكااس اخووور ...
مروان : اوا شنوو احوااالك ... تووحشتك اصاحبي والله و توحشت الحومة
ساهيل : غبوووور هادي كنت سولت فيك قالولي مشيتي لفرانساا مبروك عليك اصاحبي ...
مروان : الله يبارك فيك .. ونتا ! اش كدير فين وصلتي شديتي دكتوراه ديالك ولا مزال 
ساهيل : لا غي شديت للاجازة فالادب الانحليزي حبست .. راك عارف مصاريف قواو بلا منزيد تا أنا
مروان : اوا واش كدير دابا شديتي شي وضيفة !
ساهيل : كضحك عليا و لا على الوقت !! وضيفة ...رجلي طابو بقوة تقلاب على خدمة ولي دخلت عندو كيصدرررني و تا من سي في متيقراهش ... وباش يقراه خاصني نحطليه وسطو 2000 درهم ووانا كون كانت عندي 2000 درهم علاش نمشي نقلب غلى خدمة .
مروان : بفففف هاد البلاد مابقا فيها ما يعجب .. حسابتك لاش انا هرربت .. الهرررربة الخااوا
ساهيل : والله الى نتا لي عبرتي اما هاد البلاد الدرويش ماعندو بلاصة
مروان : واش باقي كدير فيها مزال !؟
ساهيل : على انا عندي البديل !!!! ...كرهت انا.. ولايني فيين
مروان : اش ضهرلك تمشي معايا هم ! 
ساهيل : فين !!! 
مروان : فرانسااا 
ساهيل : ( بدا يضخك تا سمعوه ناس ) لا واش مسطي يمكن حميد كتر لويزة ف اتاي واش غي اجي و قطع البحر !
مروان : سااااهلة ... والله تاتقطعوووو وينشفو رجليك .. خاصك غي توافق
ساهيل : عنداك تكون كتقصد الحريك !! غي بلا متقولو مستحيل نمشي بلا قانون 
مروان : هههههه اصاحبي الله يهديك اشمن حريك غاتمشي بالباااسبوور و فيزااا ( ضرب فطابلة ) وطااابع مطرررطق هااكا
ساهيل : الى غاتخرج علاء دين من هاد لبراد يديررلي الفيزا مانعرف
مروان : نتاا غي وافق نديك من صباااح ... و ليس طومبي على القانون اصلا البلاد مافيهاش قانون
ساهيل : منيتك اولد العبد ! الى كانو هوما معندهومش قانون انا عندي ... منقدرش نمشي هربان بوراق مزورة

مروان : وشكون شاافك اصاحبي
ساهيل : لا لا وزايدوون لمن غانخلي لميمة و الواليد و خوتي .. غير نسااا ناكل خبز حافي فبلادي ولا دل فبلاد ناس
موران : اوا كلس تاكل الخبز الحافي ..انا غي قولتلك و دورها فراسك مزياااان .. وكي تقرر عيطلي .. ( جد ورقة فيها نمرتو ) يالاه الخواا خليتك على خير ة سلم على دار .. شي صحاب كيتسناوني و الله تافرحت فاش شتك 
ساهيل : تاانا اخويا .. تهلا فراسك و متغبرش... .
مشا مروان مخلي موراه غي العجاح و ساهيل بقا شاد داك الورقة كيشوف فيها جبد تيليفون قيد رقمو و مشا لدار ...
ساهيل : ايمان .. فين مي
ايمان : راها لداخل مع بابا . 
دخل عندهم ..
ساهيل : راكم هنا و نا كنقلب فاطمة : ( بملامح مكتبشرش بالخير ) ولدي على سلامتك جا سول فيك صاحبك مروان و راه قلتو راك فالقهوة 
ساهيل : اه را جا عندي ... كيبقيتي الواليد
فاطمة : ( تنهدات ) غي خليه راه ناعس ( ناضت جراتو ) ااجي معايا نهضرو .. 
خرجو لكوزينة
ساهيل : اش كاين الوالدة شوشتيني
فاطمة : باك حااالتو مابقاتش عاحباني ليوم طلعاتلو سخانة بزاف تامبقاش قاد يتحكم فراسو لدرجة فزك فالفرااش .... حالتو اولدي غاديا و كدهور 
ساهيل : متقوليهاااش ... ياك كياخد دواه 
فاطمة : وهانتا شتي طبيبة اش قاتلو داك نهار دوا غير غايهدن ليه اما باش يتشافا راه خاصو العملية
ساهيل : ( كيرد شعرو لور ) منييين غانجيب فلوسها كو كان البشر كيتباع نبيع راسي و نداويه و لاكن هانتي كتشوفي فالحالة ديالنا .... معندي منخبي عليك
فاطمة : عااارفا لي كاين اولدي عارفا ... اوا ربي حنين و كريم ...
تنهد ساهيل و دخل لبيتو ساد عليه وغارس راسو بين يديه ... كيفكر فهاد المتاهة لي هوا فيها و ماعرفش اشمن طريق لي كتوصل للرزق .. حياتو كضيع من بين يديه .. وباه لي هو نور ديال دربو غايضيع من بين يديه تاهوا ... دار اعلان على الفايسبوك واش يجيب شي محسنين ولاكن كلقا غي لي ميتفلا ... خرج تعشا و دخل ينعس بقا متكي على سريرو وداير يديه ورا راسو كيفكر فهضرة مروان ... وحوارهم كلو داز قدام ودنيه ....
اصبحنا و اصبح الملك الله .. فاق ساهيل واول حاجة دارها هي عيط على مروان ... ودار معاه يتلاقاو .... ماجا فين يكمل فطورو تاسمع كلاكسون وخرج عندو ركب معاه و مشاو لواحد ريسطورون يكملو فطورهم ...

ركب معاه و مشاو لواحد ريسطورون يكملو فطورهم ... 
مروان : وااادابا عجبتيني .... ربي قال و اعتدوا عليهم بمثل ما ما اعتدوا عليكم به .... الى كان هوما ضالمنيك و معاطينكش حقوقك علاش نتا تطبق قوانينهم !!! 
ساهيل : انا مقررتش هاد القرار باش نتعدا عليهم .. انا قررتو غي باش الواليد يتشافا راه هو الركيزة ديالنا
مروان : الله يشوف من حالو
ساهيل : ودابا شنو المطلوب مني مروان : وجدلي 100 الف ريال ... وخلي لباقي عليا
ساهيل : 100 الف ريال كاملة !!!
مروان : ورا داك ناس اصاحبي مكيخدموش فابور
ساهيل : اصاحبي واش كضحك عليا كو كانت عندي كو را لاباس عليا ...
مروان : ( تنهد ) واخا اسيدي ... انا نعطيها ليك
ساهيل : شنو ! لا لااا نزيدك همي تانا 
مروان : وصاف اصاحبي باركا من البروتوكول .. اعتبرها غي سلف و كي توصل تما و تخدم ردها ليا
ساهيل : والله ماعرفت كندير نشكرك على هاد اخيير
مروان :مابيناتناش اصاحبي .. على قليل ماخدمتليا فالامتحنات هههه
ساهيل : وقوليا كيدايرة هاد الخدمة
مروان : متسولش بزاف نهار توصل لتما غادي تعرف ..
ساهيل ابتسم ليه .... وقال اخيرا ضكك ليه الزهر ...ويمشي يقلب على رزقو فبلاد الكفار وخا حنا هوما الكفار د بصح ...

وصلو مروان لدار و ساهيل كيشكر فيه بقا واقف تادخل لدار .. وهو مروان يدير الكيت 
مروان : آلو ! ... وي مروان .. الشاف حداك ! وخا فاش يجي قوليه راه لقيت واحد يقدر ينفعنا ويعوض بلاصة اليكس ... لا لا متخافش مافيهش مشاكل و ثقة على حسابي .. وراه غي خبز الله فطبكو .. غانشطحوه عى صبعنا الصغير ... 
عند ساهيل . 
دخل لدار فرحان و قالها لميمتو و هي تزغرت و بكات دموع الفرحة مخلطين مع الحزن .. طمنها بلي مروان اايقوم ليه بكلشي وخا قلبها تزير .. ولاكن معندها لاين هدا الحل الوحيد لي يقدر يتكعد بيه زهرو ... ختو تاهيا فرحات و موه عصام و بداو يطلبو طلباتهم من دابا .... 
دازت سيمانة وهو يعطليه مروان قاليه وراقك مجودين وجد حوايجك .. 
فاطمة : هاااك اولدي هادا شوية د فقاص و غريبة عارفاهم كيعجبوك ( كيشوف معاها و هي حابسا دموعها و ايمان و عصام فالباب حزانين ) وهنا شوية دلويزة لاضربك البرد راه فرانسا باااردة ومتنساش دي حوايجك سخانين كاملين لايضربك لبرد اولدي ( جبدها عندو عنقهااا بجهد وبدات كتشهق فحضنووو وهو كيبكي و ايمان و عصام خرجو بداو كيبكيو فصالة ) 
ساهيل : صاافي الواليدة ماااتبكيش ... ولدك راه راجل فين مايكون ... باغي نوكلك لحلال امي غي ماتبكيش 
فاطمة : لا اولدي لا هادو غي دموع الفرحة و صااافي .. 
شوية تم داخل باه موكم على عكازو و كتمشى بشوية غي شافو ساهيل ناض عندو بزربة شد فيه كلسوو .. 
حسن : ( كيشوف مع الفاليز ) صاافي اولدي جمعتي كولشي
ساهيل : اه الواليد غدا فصباح غانمشي 
حسن : ( جبدو عندو ) انا رااااضي عليك اولدي فين مااااكنتي رضايا معاااك ... نتا هو راجل دااار ..
ساهيل : لهلا يخطيكم عليا نتوما راس مااالي ... 
حسن : بعد على الفحشاء ...هاديك بلاد الحرااام بعد على الحرام وولدي و خرج من دار العيب بلا عيب .. غاتشوف الشراب على الانواع وغاتشوف البنات ماا لذ و طاب ... غض بصرك اولدي و تفكر وصايتي ... بعد على الحراام فبلاد الحرام .. وقلب على الحلاال فبلاد الحرام و هرج من دار العيب بلا عيب ...

هذا مغانقولك اولدي .. وماعندي مانعطيك من غير الرضاا 
ساهيل : داكشي لي كنطلب منكم تانا .. .
فاطمة : وللدي ( دارتلو كمشة د الفلوس فيدو ) هادو شي بركة كنت مخلياهم لدواير زمان .. خليهم عندك يقدو ينفعوك 
ساهيل : ( ردهوم ليها ليدها ) لا الوالدة مناغانشدهومش عليك ... خليهم عننندك نت لا توقفي عليهم و منكونش فجبنك أما انا رزقي كنجيبو من فم السبع 
فاطمة : ماتردهاش اولدي علياااا باش ميبقاش بالي مشطون معاك و حنا را لانطريط دباك غايكفينا هاد الشهر .. خووودها تقد تحتاجها وزايدون نتا دابا تخدم و تعوضها لينا 
.... 
كمل ساهيل جميع د فوالزو .. وتكا كيحاول ينعس و هو متشوق يعرف حياتو كيفاش غااتولي .... 
صبح الصباح عليه كانت 5 دصباح لبس عليه كيطمة ودار القب ديالها على راسو وعطا رجليه لريح كأنه كيودع حوومتووو ... كيودع جاامع لي كيصلي فيه .. كيودع محلبة د سعدية لي كل صباح كياخد عليها الحليب و الرايب .. كيودع حوسين مول السفنج كيودع فران الحومة لي من صغرو هو كيدي ليه الخبز .. كيودع حميد مول القهيوة لي كيكلس فيها .. شكيب مول السيبير لي دوز فيه موراهقتو وصل ل ليسي لي قرااا فيها وعاش فبها شبابو .. و الجامعة لي طااال ما بنا فيها آماال ومستقبل كادب ... بدات الشمس كتشرق ورجع فحالو ... هو يشوف التغطية فدار نورااا ... تزير ققلبوووو حيت عارف ليوم عرسها .... طلع عينيه مع سرجم لي كان كل مادوز يلقاها كتشوف فيه منو ... و تمنى لو انو يتحل و يشوفها تاهي وي ودعها ولاكن ماتحلش ... داز لدار لقا ميمتو فاقت كتوجد ليه الفطور ... باس على راسهااا و دموع سخان هودو على فوراانتها .. حط معاها عى طبلة و نوض خوتو فطرو مجموعوني وهو كيصي فيهم يردووو البااال .. دخل لبيتو لبس حوايجوو .. وشاف فيه و استشق ريحتوو .. وخرج .. ميمتو غير شافتو خبات دموع عينيها ب فورانتها وايمان دمعوها فخدها و عصام كالس فقنيتة جامع رجليه و الحسن كالس كيشوف فالارض ... كيفاش ميبكيوش وهوما كيودعو راجل لدار لي طال ما حمااهم .. كان الأمان ديااالهم ... عنقاتو مو بحرااااااارة ومقداتش طلق منووو و تا ايمان و عصاام بكااااو تانشوفو دموعهم و حسن لي طول حياتو مشاف دمعة منو ليوما كيطيحهوم شلاال ... هز فاليزتو بزربة و خرج هااارب من اقسى لحظة ...

لقا مروان كيتسناه ركب معاه و اتجهو للمطار ... 
مروان : ساااهيل الله يعرضك سلامة .. نتا عارفني دابا كونجي ... غير نساليه غانوصل عليك واحد من معارفي غاتلقاه كتسناك ف aéroport marsseille provence هو يوصلك لداري خووود راااحتك فيييها حتا نجي سيمانة جايا 
ساهيل : والله اخويا مروان الى طحتي عليا كي نعمة الحلال ... ماعرفتش كي ندير نرد ليك هاد الخير
مروان : انا كي نجي لعندك .. غانوريك كيفاش تردو ليا ... دابا سير را غاتمشي عليك طيارة و كي توصل عيط ليا داكوغ 
ساهيل : صااف اخويا كون هاني ( سلم عليه و اتجه للمطار ) 
عند فاطمة . 
كتنصب الغدا و كتبكي تا سمعات دقان بجهد و ايمان مشات تحل .. 
ايمان : نووراا !!!! 
كانت نوراااا عينيها عامرين بدمووع و شادة تكشيطتها بيضة و يديها باقي فيهم حناء خضرااا كاع جلخاتها لتكشيطتها ودموعها سيالين
نورا : ا ايمااان .. فيييين ساهيل 
ايمان : اا س ساا ساهيل ..؟
فاطمة : شكوون فالباب .. ها بنتي نورا!!!
نورا : خاااالتي انا مبغيتش نتزوج بديك الشارف عافاااك فين ساااهيل يهربني من هنا انا بغيييت سااهيل مابغيتش شي واحد اخور ( كتبكي ) عفاااااك فيييين ساااهيل انا مبغيتش نتزوووج
فاطمة : ( قربات ليها و قلبها كيتقطع ) بنتي ... هادشي لي كديري راه غلاط .. معندك هروب من مكتابك ابنتي 
نورا : عفااااك غي قولولي فين ساهيل مستعدة نخلي كووولشي و نتزوج بيه 
فاطمة : سيير ابنتي الله يكمل عليك بالخير .. ساهيل دابا غايكون فسمااا 
نورا : كك كيفاش !!!! 
فاطمة : ساهيل راه مشا لفرانسا ابنتي 
نورا : ( طاحت على ركابيها و دموع جمدو فعينيها كتشوف لمنحى واحد ) 
ايمان : مديريش هاكا اختي نوووراا .. عفااك نساي خوياا ... وماتعرفي يكون راجلك فيه خير 
فاطمة : سير ابنتي راه ليوما فرحك بلا متبكي فيه ... انا كندعي معاك من قلبي الله يزين ياامك يا ربي
ناضت نورا من اارض وهي بقا مصدومة مسحات دموعها بكمام التكشيطة ووجهها ولا كلو حناء مشافتش عنهم ومشات جثة هااااامدة بحالا محركها غي شي ريح ...... 
ساهيل من بعد 3 ساعات هبطات بيهم طائرة لمطار AMP هبط مع المسافرين لي من كل الاجناس .. ودخلو للمطار وبقا كيتسنا ف حوايجوو وهو كيشوف مع روعة المكان و نظافتووو ... وصلات فاليزتو و خرج لبراااا

ضرب فيه الهوا د فرنسا البارد بحكم كان شهر 2 .. استنشقو وهو كيشوف فطرونسبور ديالهم ... و بنيانهم لي كان كيشوفو غي ف تلفازة .. شوية ضار كيقلب على صاحب مروان هو يشوف بزاف هازين لواحات .. ولمح لوحة مكتوب فيها ساهيل ... مشا لعندو 
ساهيل : excusez-moi .. chui sahiil " سمحليا .. انا هو ساهيل 
الرجل : ohh !! chui par marwan .. aller la voiture là-bas vous attend " ااه انا من عند مروان .. يالاه السيارة كاسناك " 
مشا معاه ساهيل وهو هاز ليه لفاليز و لقا سيارة مرسيديس كتسنااه .. فتح ليه ديك السيد لباب و ركب حداه و تمو غدايين و ساهيل كيشوف مع شوارع مارساااي الزاهرة لي فهاد الوقت كيف عروس بيضاء بثلوج... كيشوف مع بناياتها العريقة ... وهوما غادين على احد الطرق الساحلية لي كطل على موانئ مرساي الغغنية ... هااا هي ذي عااصمة الثقاافة الاوروبية و المدينة الوحيدة ف فرانسا لي فيها المسلمين بزاااف من عرب و افارقة و هنود الخ .. الى انها ككل المدن فيها ناس العنصريين لي مكيحملوش الاسلام و لاكنها كتعتبر المدينة لاقل عنصرية مقارنة مع المدن الفرنسية الاخرى .. طريق كانت كلها على الساحل البيض المتوسط .. دخلو فاحدى الازقة ومابقا كيبان والو بسباب ناطحات السحاااب .... دخلو فواحد شارع رااااااقي و هاااادئ ... وقف داك الراجل حدا واحد العمارة .. عاد استفاق ساهيل من سباتو لي كان كلو دهشة وسط روعة مدينة مارساي الثقافية ... 
الرجل :bein arrivée " وصلنا " 
هبط ساهيل و البرد ردليه نيفو حمممر ... وهو كيشوف فحياة جديييييدة حط ففيها رجليه .. ماعرفش سنو مخبعة ليه وخلا توكلو على الله سبحانه ...هز ليه داك السيد الفاليز و تم طالع بيه فالاسانسوغ لي كولو زاااج ومطل على ساحة العمارة فين كلعبو الولاد ... كلشي كيشعل بنقاوة وصلو لطابق 12 وتفتح الاسانسوور وازاد تابع ديك السيد وعاجز على التعبير لا البرضااا و لا بعدم الرضا ... وصلو قدام شقة فتح ليه و عطاه سوارت 
الرجل : ma mission est terminée .. voilá les clés bienvenue " خدمتي سلات هنا .. تفضل سوارت .. مرحبا بيك " .

مشا ديك الراجل و ساهيل بقا شاد سوارت فيديه كيشوف فيهم .. فتالي هز راسو و دخل سد الباب وهو كيشوف مع رقي الشقة ... موووديغن و اثاث بسيط غالب عليه اللون البيض .. زاد للشرفة المطلة على الطريق الرئيسي ... وهو مستغرب كيدار مروان حصل على هاد الثروة كاااملة .... 
تفكر دارهم و حمارو عينيه .. تفكر دعاوي ميمتو و دعاوي باه لي 10 من هاد شقق ميعوضوهومش .. طيح راسو على الكانابي و داتو عينو من عياء السفر .. ومن بعد ساعة ديال القيلولة ناض زاد عليه كبوط سخون وجاكيط و ليكات.. وخرج باش يحول العملة للاورو الفرنسي ... وعطا رجليه لريح تالقا راسو فواحد البلاصة شبه الجنة... الا وهي حديقة من حدائق Bagtelle

مكسوة بالبياض لي زادها روعة .. بدا يتمشا فيها وهو كيسوط فيديه من البرد ونيفو حمااار.. وهادشي مانقسش حلاوة هاد التجول .. تفكر دارهم و مروان و تاجه لسونطر الاتصلات الفرنسية .. شرا كارطة جديدة "ليبارا" و خدمها فتيليفونو وهي الشريحة الوحيدة لي ريزو ديالها مزيان و سعرها معقول ... خدمها و كلس على احد الكراسي فجردة و اول رقم ركبو هو ديال دارهم اتصل و اطمنهم انو وصل مزيااان و استقبل بحفاوة كأنو رئيس دولة ما .. وطبعا الاتصال ما خلاش من بكاء ميمتو و وصايتها . من بعد داك الاتصال ركب رقم مروان وقاليه خود راحتك حتا يجي هو ااسبوع جاي باش يوريه الخدمة ... طمن ساهيل كتر فاش سمع صوتهم و حس ان الدنيا ضحكات ليه من بعد 28 سنة ديال العداااب و الفقر ... 
ناض كيتجول و الحديقة عامرة باعة هالي كيبيع لماا .. هالى لي كيبع الحلوى و ها لي كيبيع لبريوش .... 
قرب عند واحد مرأة و تبسمات ليه خدا من عندها جوج بريوش مع مشروب و كلس كيتغدا بيه سارح عينيه و سط البشر لي اشكال الوااان ... و اغلبتهم مرافقين مع كلب او كانيش او اي حيوان اليف ... بقا مستغرب كيفاش كيلقاو راحتهم مع الحيونات وميلقاوهش مع بشر ... طبعا لان الحوانات عمر مكانت من صيفاتو لغدر و الخيانة ... 
سلا ماكلتو و كمل تجاوالو ووصل لواحد الساحة لي كتشبه لساحة جامع الفنا .. غير هادي فيها حلايقية من نوع اخر .. هالي كيعزف و حداه بنت كتغني و حاطين قدامهم طربوش كيجمعو فيه ااورو .. وها لي لابس حوايج تمثال و واقف كيتصورو معاه مقابل 1€ ... وكل واحد كيفاش كيصطاد لقمة عيشو.... قلبو تشوااا على بلادو بالغيرة علاش متكونش تاهي هاكا فهاد الرقي وهاد النظاام ..... سلا جولتو او بالاحرى حرقوه رجليه و رجع لشقة شعل تلفازة ملهي فيها و حس بالمللل .. لانو ماموالفش يكلس ... 
لاغدااا خرج تاني باش يضور و يفطر وكيسول ناس على شي سوق شعبي يمكن يتقضا منو ... باقي غادي فطريق هو يشوف واحد مول القهوة دفع فواحد الشاب و بلع الباب بجججهد و ديك الشاب بقا يبكي لاحو بواحد طريقة كأنو حشرة .. قرب ليه سااهيل حيت شي حاجة جبداتو ليه ... ومد ليه يدو باش ينوضو ... انتبه ليه الشاب و شاف يد ساهيل ممدودة وهو يشد فيها و ناض كينفض فحوايجو 
الشاب : merci . "شكرا "
ساهيل : est ce que cavs !? avez-vous blessé " واش نتا بيخير .. ياكما تآديتي !..
الشاب : (كينفض حوايجو و عينيه فالارض ) noon cava . .j'ai l'habitude d'avoir cet acte " لا بيخير ولفت هاد تصرف "

ساهيل :!?? tu es français "واش نتا فرنسي !؟
الشاب : ( بضحكة حانبية ) si je suis un français .. est-ce que vous pensez qu'il 
avait affaire avec moi comme des chiens
"كو كنت فرنسي واش غايتعامل معايا هاكا كيف الكلاب فنظرك !؟ 
ساهيل : ?!!et vous êtes d'oú " ومنين نتا !؟؟ 
الشاب : ( بأسى ) réfugiés marocains " لاجئ مغربي " 
ساهيل : لااا واش نتا مغربي !! 
الشاب : (طلع معاه عينو ) ااه .. حتا نتا !! 
ساهيل : تانا مغرربي ... صدفة زوينة 
الشاب : كانت غاتكون حسن كو متلاقاتش مع بحال هاد الموقف 
ساهيل : ( كيتمشاو ) علاش تعامل معاه هاكاك 
الشاب : هاكا كيتعاملو مع بحالنا لي معندهومش الوراق 
ساهيل : ولاكن علاش ! شنو دنبك نتااا . كنتي كتقلب غلى خدمة ! .
الشاب : ااه .. خليت اراااضي و فلاحة وجيت نضرب القرفي ... ولاكن حتا القرفي فهاد البلاد صعييييب 
ساهيل : وعلاش خليتي رزقك وجيتي كنتي تخدمو فبلادك 
الشاب : ونتا لاش جيتي !! كنتي تبقا فبلادك 
ساهيل : ولاكن نتوما عندكم فلاحة .. انا معندي والو 
الشاب : فلاحة مكفياش ... مبقاتش كتوكل طرف د الخبز و حنا فسن زواج و تا وحدة مابقات تقبل لامكنتش عندك شهرية و بارطما فالمدنية 
اوا جيناا ندلو ريوسنا فبلاد الكفار لعلى و عسى نعليو راسنا فبلادنا ويقبلو بينا بنات لبلاد .. اما لابقينا على داك الحالة اخرتنا نجربو الحرام ..... بلادنا اخويااااا حلالهااا ولا غاااالي .... لابغيتي في مصحف تقراه ؟ خصك تشرييييه ... خليييها عالله وصافي مابقا مايعجب .. 
ساهيل : ... كو عطاتنا بلادنا مكناش ندلو فبلاد ناس نقلبو على ااورو بحال نقطة د الما وسط الصحرى ... كنا بقينا فيها مع فاميلتنا و صحابنا كون تخوا من الفاسدين و من المرتشييين ومن صحاب شكارة غايعيش درويش ... بلادنا ماظية و كتمشى بالطبقات المظاهر ...حدك تلبس كوستيم و كرافات دوز فشاريع يخويو ليك طريق بالاحترام .... ويلا لبسي عادي يضربو فكتكف ويزيدو ... 
الشاب : دددلييينا اخويا دلييينا .... بدلنا العز بالفلوس .. حيت لقينا العز كاع موكلنا وكاع مجوجنا .. فاش كنا نسمعو الخاريج كان يحسابتنا غير نقطعو البحر ... غالقاو دوفيس كيطيح كي شتا و كلشي كيطلبنا نخدمو عندو .. وفاش جينا عاد عرفنا بحر الغربة و مروريتها ... عرفنا كان لي يدفعك كان لي ضربك كاين لي عايرك و مكاينش لي يدافع عليك ( تنهد ) ويلا هضرتي بقولوك فين ليبابيي ؟ كتحني راس وتزيد .. ساااعة الله ... 
ساهيل : مالقيت منقلك دارتها بلادنا معندنا ما نديرو ... لي لازم نكون ام وتحمييينا . طلعات غي مراة اب .... كنتمنا لك الخير ( سلم عليه ) .
الشاب : فرصة سعيدة

طلع ساهيل لشقة وهو كلو غضب على وطنوو و الحقد كيزيد يكبر فيه ..الغيرة على ولاد بلادو كتزيد تحرق فيه ... وصل ليل و طاح نعس بلا ميفكر و لا يتعب رااسو و خلاها فيد الله .... 
وهاكا داز اسبوع و ساهيل و لا يعرف المدينة و كل صباح يخرج يتمشا فجردة باكطيل و لا يمشي للمرصى يشوف فالبحارة علما يجي مروان ... داز عليه اسبووع ثقييييل بالملل و القنط و كاع ماولف الجووو الهادئ د المدينة و لابردها للقارس ... 
وهااهو جا نهار لي غايجي فيه مروان لبس عليه ساهيل و مشا المكان باش يتلاقاه ...

بقا كالس فكافي د مطار تاسمع بلي المسافرين وصلو عاد هود ... بقا يتسنا تابانليه مروان كيلوح ليه من بعييد بيدو ابتسم ليه .. كي وصل عندو تعااانقو و مشاو للشقة وهو كيعاود ليه كيدوز الكونجي ... 
ساهيل : (كيفتح الباب ) مرحبااا بيك فدارك 
مروان : ههههه .. ( دخلو ) ممم سيقتي !!
ساهيل : كتعحبني النقاوة ...
مروان : براافو عليك . عرفتي مييييت بالعيا غانخليك ندخل ننعس و غانطلب العشا من برا .. 
ساهيل : خود راحتك . 
دخل مروان لبيتو و ساهيل بقا فالبالكون كيشرب فالقهوة ... تافاق موران وجا عندو كيتحدثو 
ساهيل : اوا مقلتلياش ... اشنو غانخدم و فين 
مروان : دابا غير خليك ...الباطرون مسافر .. ومغايجي تالسيمانة جايا ... تسارا لياااا هاد سيمانة و نوريك فرانسا كاااملة ... وفاش يجي نبداو الخدمة .
ساهيل : فااش بعدا ! واش فاختصاصي
مروان : مممم لا ولاكن قريب هههه مهم دابا تعرف كلشي فوقتو ... القهوة جات بنينة 
ساهيل : بصحة .. 
سلاو قهوتو و خرجو كيتمشاو وكل مايجبد ساهيل لمروان موضوع الخدمة كيتهرب ... دازت سيمانة ماخلا فين ساراااه وعيشو حياة الرفااااااهية باش يصايب ليه البلااصة .. مروان كان غاراضووو فيه ماهو كاع كيتعامل معاه بهاد الطيبوبة كاملة ... غير كيملس بلاصتووو ... داه لكاباريات كيحاول يطلقو و لاكن ساهيل فكل مرة كطيح فبالو وصاية باه " بعد على الحرام فبلاد الحرام " شحال بغا يقربو لبنااات ويزعمو يسهر ولاكن كيرفض و بقا شاد فصلاتو و مبادئوا و اخلاقو لي تربا عليهم .. وجا لوقت الموعود . فاق ساهيل ناشط و فيق مروان لي مابغا يفيق الا بزز ... لبسو حوايجهم و فطرو برا و شدو طريق لمجهول ....
وصلووو و مروان نفذ شوية من اسئلة سااهيل لي انهالت عليه كيف شتااء يناير ... كان ملهى لييلي و صالة د كازينو ... كلووو اضوااء من برا و فحراستو ستة د بوديكار و كلابهم و طلتهم الانيقة . 
ساهيل : اش هاد البلاصة !؟ كازينو !؟ جاي نخدم ولا جاي نقمر !؟

مروان : ياااا صاحبي شحال مكتصبرش .. هنا فين تايكون الباطورون زيد و غاتفهم كلشي ... 
زاد موراه ساهيل ..معند الميت مايقول قدام غسالو دخلووو و البنات نصهم عريان كيتلواو كي الافاعي السامة على الحدايد ... وساهيل ماراضيش بالوضع ابتسم مروان لواحد من الكارد و فتح ليه الباب دخل هو و وما لساهيل يتسناه على برا.... 
دخل مروان لداخل كان الباطروون متكي على البيرو ديالو و وبنت كالسة على رجليه ... .
كريستووف ومن لا يعرفه كاهل فسن الخمسين .. رئيس اكبر خلية مافيااا فاروبا .. رجالو مفرقين فكل بقااعها .. كندا فرنسا بلجيكاا المانيا ايطاليا ... وكيتعبر ثالث اغنى رجل فالعالم ... اصلوو مغربي لكنه ملحد من الدرجة اااولى لايعترف بشيء اسمو الاسلام بدل اسمووو ولات سميتو كريستوف .... نكر اسلامو و اصلوو ولا معترف فقط ب القتل و الدم ... 
مروان : شاف ... راه جبتو 
كريستوف : امممم ... عنداك يكون شي منونخ كيف ديما 
مروان : لا كون هاني ... 
كريستوف : دخلو .. 
خرج مروان وشاف فساهيل لي كان كيتسنا وسط بركة من الاسئلة . ... غير دخلو ساهيل شاف فالقدارة د المكتب و حيوط فيهم صورة رذييئة و الشاف كيلعب بالفردي
ساهيل : مروان !!؟؟ اش هاد البلاصة 
مروان كيومي ليه يسكت 
كريستوف : ( قرب لبيرو و ديك البنت ناضت خرجات كتشوف مع ساهيل عاضة على شقتها و مشات) واش هذا هو 
مروان : ااه اشاف ... ساهيل .. 28 سنة عندو لغة الانجليزية و الفرنسية و اسبانية ... 
كريستوف : ولغة الدم معندوش !؟
مروان : هه ل لا اشاف .. ولاكن راسو خفيف دغبا يتعلمها
ساهيل : فهمووني شنوو واقع هانا !!!! مروااان .. اشنو طبيعة هاد الخدمة 
كريستوف : (رجع بالكرسي كيشوف فيه) القتيل 
ساهيل : شنوووو !!!! ( خنزر فمروان ) اااش هاااد المرض جايبني ليه !!!!! فهمووووني 
مروان : سااهيل .. بررد .. انا خدام هنا .. رئيس مافيا .. سااهلة 
ساهيل : سااهلة !!!! رئييس مافيا .. واش كضحكو عليا ولا شنووو ... مخلي بلااادي و تابعك لهنا باش تقولي هادي هي الخدمة !!!!! 
كرييستوف : واش هو مشرحلكش !!! ... 
مروان : كون شرحت ليه اسيدي مكانش غايجي 
كريستوف : على نتا فوقتاش درتي شي حاطة مقادة هم ! 
ساهيل : مروان را باقي مامتيقيش .. !!! واش كضحك معايا !؟ هادشي علاش حبتني من المغرب !؟؟؟؟ 
مروان : وشنووو واش حسااابتك غير اجي وكون لاباس عليك لفلوس كاتنبت فالشجر هنا.. 
ساهيل : انا ضنيييتها خدمة شريييفة وخا نشد جفااف ولا فلوس الحرااام .. 
مروان : عهههههه جفاف واش من نيتك اولد لعبد هههه.. فرنسا مابقاتش محتاحاجا لي يجفف ليها و لا لي يخدم ليها ارضها كولشي و لا بالآلات ... الخدمة الوحيدة لي تردك بالرييش .. هي هادي .. 
ساهيل : ( نظرة احتقار ) مكتسواااش 
كريستوف : ... على القتيل ماشي خدمة !!! ... وساااهلة ملفوق .. كتشد فردي ( شد الفردي ديالو فيديه ) كضغط على الزناد ( صغط عليه ) وكتييييري ( تيرا فواحد الكاارد حداه جابو كااو سايل بدمايااات و ساهيل قلبو غايفلت ) شتي شحال ساهلة 
ساهيل : سااااهلة عندك اما انا لاااا .. ديني مرباااانيش هاكاااا

كريستوف : هههههههههه .. ههههههه ضحكتي و الله .. هههههههه مروان شي كاس د المااا ضحححكني ... هههه ( جمعها و خنزر ) على ماشي نتوما داااعش !!! هم !؟ الارهااب !!؟؟؟ ... ياك دينكم فيه غي القتلية و الغدررر اولا لا !؟؟؟؟ 
ساهيل : لاسلام دين السلاااااام 
كريستوف : انا لي كنعرف عليكم نتوما العرب ... ولي تانا كنت منكم واحد زمان و لاكن تحلو عيني دابا .. عندكم 3 حوايج .. قتيييلة .. دعاااارة ... و ربع زوجات ....واش لي قلبو مفروق على 4 ... عاد غايحن!؟؟؟؟
طلع ساهيل عينيه مع مروان بكل حقد و خرج زدح عليهم الباب ... ومشا شد تاكسي بزربة الفوار خارج من ودنيه .. اتجه لشقة جمع حواايجوو و خرج ... 
بقا عاطي رجليه لريح و هو جار فاليزتو عيا و كلس فوق واحد الكرسي عمومي الفلوس تقضااو ليه ... و الوقت كيدوز 2 سيمانات بلا فايدة ... ومسيفط حتا حاجا لدارهم ... خلا كوولشي و جا بلا عقل بلا ميسول و بلا مايشااور ... حسابتو الخاريج هو لي غايفتح ليه بيبان رزق ماعرفتش الى غير خرج من متاهة و دخل لمتاهة جديدة واكثر تعقيد ... تنفس ومشا لواحد الفندق رخيييص .. شاف رقم مروان كيصوني ليه هو يضربو مع الحيط تا شخشخوو .
ساهيل : غداااااار ... غدااار .. اشنووو درت فراااااسي اشنوووووو .. ( ضرب بيدو مع الحيط بعصبية تابقات كتسيل بدم و كلس على سرير كيشوف فيها ) دابا فين غانمشي انا !!! فبلاد البراني!!! .... محناتش فيا تااابلادي عاساك بلاد ناس ....

بقا يلوم فراسو علاش جااااا و خلا دارهم و عطاهم ااامل و خوتو كيتسناو كدواتهم ... اش غايدير دابا و اشمن باب غايدق واشمن باب غاتفتح ليه صلا صلاتو و تمنى من الله يفرجها و نعس ... 
فاق تاني على يوم جديد و خرج باش يقلب على خدمة ويمارس عادتووو الدنيئة .. طرق كاااع الابواب كاين لي كيقوليه ارهابي .. كاين لي كيقوليه لاجىء . كل الافاض سمعها .. حس بالحكككرة و قلبو تشوى ... الغربة و البعد .. و الغدررررر ... بقا غي ضايع فطرقاااان ومعندوش باش يخلص لاوطيل ... 5 ايام هو كيقلب وهو بجوووع ..مخلا حلاقين و لا شركااات بلا فايدة ... 
طابو رجليه و كلس كيفكر جات فبالو ميمتو و مشا ل مخدع هاتفي يتصل .
فاطمة : الو 
ساهيل : مي .. هذا ساهيل
فاطمة : الووووو وليدي كيداير اولدي شنووو هاد الغبرة معرفناك حي ولاميييت شحاااال عيطاتلك ختتتك ماخليناااا مدرنا نشدوك نسمعو غي صوووتك واالو

ساهيل : انا بيخير الوالدة متخافيش عليا .. خوتي بيخير !؟ الواليد كيبقا 
فاطمة : اوا حالتو هي حالتوو صافي و دوا تقاضالو و القضية راك عارف مكاين منخبي 
ساهيل : ( زير على عينيه ) الله كريييم ااامي
فاطمة : اوا ونتا اولدي واش صااافي خدمتي !! خدمووووك !!! لقاك مروان معاهم ها !!!
ساهيل : ( مزيبر ) مم . اا .. و وااه واه اانا صااافي خدموووني .. فف فمجال لي قريييت فيه ( كيغلبو البكا )
فاطمة : اوا الحممممد الله اولدي الحمد الله ... حمدتك اربي و شكرررتك .
ساهيل : ماتخافيش امي ولدك راجل فين ماكان ... غي نتخلص.. غانسيفطليكم 
فاطمة : ها حنا كنتسناوك اولدي الللللله يرضي عليك ويحفظك فين ماااكنتا رضا ميمتك ديما معاك اولدي
ساهيل : وتهلاي ف( طيييط طيييط طيييط ) ففففف تقالضاااااو .. 
فاطمة : الووو الووووو سااااهيل الوووو .. 
حط ساهيل السماعة ... ودموع سخان هودو من عينيه من حرررر الشوووق ... منين غايجيب لفولوس ... مابقا قدامو غير طريق وحدة ...... 
شير لطاكسي بديك 5 اورو لي بقاتولو ... وشد طريق للكازينو ... معندوش بدييييل ... على قبل واليديه هووو قبل بهاد الخدمة ..
وصل للكازينووو و بدا يقلب بعينيه واش يبان ليه مروان .. سول عليه و قالوليه ف الكونطوار و مشا .. لقااه كالس كيشررب مع شي ربااااعة ووقف عليه و مروان حط الكاس داير فيه شوفة غرييييبة 
ساهيل : مروان .. محتاجك نهضرو شوية 
مروان : اش كاين ! لاش راجع تاني ! 
ساهيل : ( بزز باس خرجها ) انا قابل نخدم معاكم 
مروان :: هههههههههه .. ههه صااافي وقفتي على كلامي عرفتي ماغايقبل بيك حد هنااا ... ههههه تقاضاو فليلسااتك .. واااا سيييبر تق*** ( ساهيل مزير على القيضة ديالو ) تااا حشمتين مع الباطروون و ماخلا ماااسمع ليااااا و دابا حاي كتقوليا قابل .. لعبة بين يديك انا !؟ خلصت عليك من حيبي و درتك الشان و قطعتك البحر هذا باش جازيتني 
ساهيل : ( تحت سنانو ) مروااان .. باركا غي راني رجعت ليك مدلوول بلا متزيد عليااا 
مروان : انا باغي مزااال نشوفك مدلول .. خسرت غليك من جييبي و سكنتك فدارر وجبتك لبلاد دوفيييز .. بلاد مكنتيش تاتحلم تشووووفها ... و فتالي تخلتي عليا و حشمتيني و كحلتي وجهي مع الشاف
ساهيل : مروان... طلقني وديني لعندو انا قاااابل ... وهادشي ماشي عليك ولا حيت سمحتلك حيت غدرتي بيااا و استغلتي وضعي الضعيف ... را غي حيت عائلتي محتاجة لياااا و شحال من فم محلول عليا 
مروان : ههههههه .. بغيتي تشوف شاف
ساهيل : اه
مروان : واخا .... بوس لي رجلي 

ساهيل : ( وسع عينيه ) شنووووو 
مروان : كيف كتسمع .. بوسلي رجلي كيف الكلب وغانخليك تشوفو 
ساهيل : ( حس بنار شخدااات فلداخل ديالو وهو مزير على قبضتو و على سنانو و عنيه حومر ) ديييرتيهالي ابلااادي .... شوووطتني تااخليتني نبووس رجلين نتي سبااااب ابلادي معطيتنيش العز و دليتيني فبلاد البراني ...نت السباب ابلادي ... معطتنش حقي ... نت السباااب ابلااااادي .. .
هود ساااهيل وهو لا بديل له ... لرجلين مروااان و باسهم و مشمأز من حالتو و مروان خوااا ليه كاس د شرااب فوق راسووووو ... ديك الكاس راه نوووض وووحححش مفترس فلداخل د ساااهيل .... 
داه لعند الباطرون بعد ما سلا من اهانات دياالو و ساهيل كيف جدار قووووي معتم قدااامهم.. مابينش شنو فلداخل ديالو من ححححقد و شر ... 
دخلو لعند الباطرون شافو ... فرح فاش رجع لانو عجباتو شراستو فلول.. .
كريستوف : اووووه الحمل الوديع رجع من جديد 
مروان : راه قابل يخدم معنا اشاف 
كريستوف : اوووه واش بصح
ساهيل : قاابل 
كريستوف : ( بقا يشوف فيه فتالي هز الفردي ديالو و ناض عندو بدا يضور بيه و ساهيل جامد قرب واحد مونيكة ديال القطن فواحد القنيتة و جر سااهيل بعدو و حط ليه الفردي فيدو 
كريستوف : هذا اختبارك .. الى جبتي رصااصة مبااااشرة فراس هاديك المونيكة .. حسب راسك ولتي واحد من المافياا ديالي واحد من خلية the word
هز ساهيل الفردي كيشوف فيه اوال مرة يهزو و هضرة موو فودنيه و طلبات خوتو .... شدوو و ضغط على زناد مصوبو لديك المونيكة و عنيه صغرررهم حاااااقدين على الاهانة لي وقع فيها اليووم ... 
بعد اولدي على الحرااام فبلاد الحرااااام ... 
تيرااااا سااهيل الفردي ولاكن ماشي فالمونيكة فرااس مروااان و طيحو جثة هاااامدة مكسوة دمايااااات 
كريستوف : ( برضى و ضحكة استفزايزية * بررررراااافووووو ... وااااو.... هاااكا نبغيك مكاينش الرررررحمة .... ) 
لاحسااهي الفردي و خرج لبرا كلس فواحد كبلة غارس راسو بين يديه ... 
جا عندو الكارسون .. 
الكارسون : vous aimez boire quoi monsieur " اشنو تبغي تشرب اسيدي " 
طلع معاه رااسو وهو هاز البلاطو و كيتسنا جوابو ... اش غاتشرب اساهيل !!! دم صاحبك !؟؟ وصاية باك !؟؟ جريمة و طنك !؟؟؟؟ اش تبغي تشرب !؟؟؟ كاس انتصارك و لا كاس فشلك ... نخب فووزك و لا نخب حقااارة قلتي فيها باسم الله ... بعد الاسئلة كاملة ... اتفق دماغو مع ريقو لي نشف .. و اختار اش يشرب 
ساهيل : un verre d'eau " كاس د الما " 
مشا الكارصون وهو بقا فدوامة افاكرو ... اش دار ... اول مرة يشد الفردي قتل !!! اول مرة يخرج حومتو .. توضر!؟؟؟ .. اول مرة ينسى وصاية باه ..ولا وحش ....

يتبع ...

أحدث القصص
قصة الثأر العنيف من تأليف هناء المنصوري
قصة الثأر العنيف هناء المنصوري
قصة عداوتي مع ولد الحومة من تأليف كابيطوسة المغربية
قصة عداوتي مع ولد الحومة كابيطوسة المغربية