صورة مصغرة لـحبيبي الأصم الجزء 200

حبيبي الأصم الجزء 200

habibi 7abibi l2asam
رواية حبيبي الأصم الموسم الثالث

عند عدنان 
غي سمع عدنااان ديك لهضرة برد دم فعروقو باغي يكدب ودنيه باغي يدير تي حاجة مهم مايتيقش هادشي ... هادشي مكاينش .. ميمكنش يكون .. ميمكنش خوه تتقاس منو شعرة ووهو عاايش ... بحالا تكب عليه ماء مثلج ووقف عليه الموري كولشي فيه حبس وبرد .. تامن العين عحزات ترمش ...حس بقلبو كيتآكل بالندم على السنين لي ضااعت وهو بعيييد علي خووووه شقيقو لي من لحمو ودمووو وزاايدها كان كيحاااااربو فيييهم ويحاول يكمل ماخلا زمان عليه ... بدوون حتا شي سبب شراا عدااوتو من سراااب .. عداوة خوه لوحيد ولي كان هو كولشي فحياتو ..رغم انو ماكينش شي حاجة لي تخليه يكرهو من غيير الوسااوييس لي كااانت فدماااااغو ولي ولدوها فيه جداه وجدو وخلااتو يحقد عليه ...ولاكن حتا يسمع هادشي! مابقاذكيفكر لا فشو دار و لا شنو كان غايدير .. من غير جملة خوووه تربا بعيد و هرب من ظار ووتقبو ودنيه وهو ميسمعش! مقدرش يستوعب .. ميقول يمكن حلم نفيق منو .. يمكن كدبة .. يمكن ضحك باسل ... حقيقة ؟ لا هي لي مغايتيقش ....ماقااادرش يتييق بلي خووه ولد مو و باااه ولي تغطاو بنفس المانطة و لي تزااااد وحطوه فيديه .... تتقبووو ودنيييييه وهو مامعاش ... علم اله اش دوز عليه وهو مكاينش معاه يحميه .. خوووه داااك الصغيير .. ولي كانو صغاارر .. وحنييين . وكينزل راسو زييعد على صداع .. علم الله اش كان يدوز عليييييييه ... ودينيه ... خسر ودينه ... الدنيا كدووور بيييه وحس بالعرووق ديال قلبو تشنجو وتنفس صعااااب علييه حط يديه علي قلبو كييحرقوووو او بالاحرى كيييييتحرق ومتبغاش يبين قدامهم ضعفو ... صورة اسد وهو صغير بين عينيه مقاداش يشوفو دابا ملي كبر بجبرووتو .. لا.. كيشوفو هو غي داك الضعييف الصغيييرر .. وكيتخيلو بين يدين راجل براني مكرفص عليه ولي كان كيضن تهلا فيه ووصلو لهادشي كيكتشف بلي تقب ليه ودنيه ..... شاف عنهم و عنيه حووومرر وعروقو بارزين ...كيهضر بصوووت شبه مبحووح وشفايفو صعااب عليه يحركهم .. بااقي .. باااقي عندو جرعة امل يكونو غي ماعارفينش اش كيقولو .. ولا يمكن مسمعش مزياااان
عدنان : ااء ؟ ك...كيفااش ماكيسمعش ... (علا صوتو شويية)كييييفاااش!!؟
يونس وسفياان بقااااو غير كيشوفو فييه كيفااش تصدم من هضرتتهم وداير يديه علي قلبو ونفس كتطلع بزز كينهج باش يطلعها ...ولاكن فنفس الوقت محاافض علي وقفتو الرجولية وشهاامتو وحجباانو عاد مازادوو تعقدو كثر من اللول 
سفياان:(مطلع حاجبو ومربع يديه) علااش؟؟؟! مكتعرفش خوووك ولا شنوو ؟؟؟؟!
عدناان: (عيينه مارمشووش من صدمة وكيتنفس بحاال شي وحش شاااف فريسة دياالو وكيتسنا غير لفرصة ينقض علييها ماكرهش داك باهم يلقااه قداامو غايتقب مو كاامل ماشي غي ودنيه مكرهش يططححنوووو بين يدييييييه .. تتججججنننن ولاكن على وجهو الهداااااوة و القوة ديالو تلاشاااااااات بسباب ضيق د قلبو وهو اصلا عايش بصمامة وحدة من ورا الحادث .. اي صدمة و اي قلق كيأثرو عليه وقوتو كاملة كتمشي و التنفس كيتخنق فيه ....

عند لامار 
رجعات نعسات قسم غي بسيف وتكاو غي حداها 
عيشة : ياكما البنت فيها الخلعة 
رقية : بسيف ماتكون فيها الخلعة وهي مربيا مع مجحوم 
لامار : الله يهديك اماما راه مولفاه ... ماعمرها دارت هاكدا يمكن قرصاتها شي حاجة 
اريج : بحالا تعطلو هادو لا ؟ 
لامار : قالي نص ساعة ويجي ودابا دازت ساعة
حياة : وايمكن باقي مشغول 
رقية : اوا ومغاتعطلوش على طيارة 
لامار : لا لا راه غانمشيو فديالو 
رقية : كيفاش ؟
حياة : اسد راه عند طياارتو اخالتي كيمشي فسها بوحدو 
رقية : آآآخياارر ... اوا خليه اه عارف شغالاتو ... 
عيشة : يلاه نوضو تشربو كوبس داتاااي ..تفوتك حتى نتي دوخة ابنتي 
اريج : ل تلا انا مقادا ناكل والو دابا اخالتي شكرا ... 
ناضت رقية و عيشة لكوزينة كتوجد صينية داتاي غي هزاتها وهي ططيح من يدييها 
رقية : اعوود بالله ..... 
عيشة : ارربي سلااامة ... كيوووقعلك 
رقية : ياختي طاارو من يدي 
جات لامار و اريج حياة كيجريو
لامار : اش واقع ؟؟ شنو طاح 
رقية : صيينية طارت من يدي ياررربي سلامة ياربي تحد الباااس 
عيشة : اصبروو نجمع زاج ونتوما خارجين بلحفة .... 
لامار بقات غي كتتررمش .. ورجعو للبييت كلسو حياة واريج كيهضرو وهي غي ساهية و كتنهد فلخر جبدات تليفون كتصوني عليه وكتشوف فداك صورة ديالو لي دايرة ليه فنمرة كان فطموبيل صايك مارادش ليها لبال ... عيا يصوني واالو مكيجاوبهاش
لامار : معرفت علاش مكيجاوباش 
اريج : يمكن مشغوول اصااحبتي راه فاش غايسالي غايجي 
لامار : تعططلووو ... صووني نتي ليونس شوفيهم واش راهم مع بعضياتهم 
اريج : هاء ؟ ماسمعتيهش غايمشي هو و سفيان يشوفو الدار و اسد مشا بوحدو ... 
لامار : ( تنهدات ) اوا نتسناو ... 
عند دراري ...
سفياان ويونس غير كيشوفو فيه كيفاش تصدمو عينيه و كيتسااائلو على السبب لي خلا عدنان واسد رغم انهم خوت شقاق مايشوفوش بعضيااتهم .. وشنو خلا عدنان يكون ماعارفش حقيقة خوه ؟ علاش طول هاد سنين مفارقين رغم انهم كيعرفو بعضياتهم ....
يونس: (بحيرة ) واش اسد منعك تجي عندو ؟؟. ولا انت لي ماعندكش سووق فخووتك ... علاش ماتجمعتيييش معاانا ..عطيني سبب مقنع يخلي اخ يبعد علي خوتو طول هاد لمدة بلا مايسول ولا عييلهم وعلى موو؟
عدناان: (وقف لييه تفكييير ... وتخربق .. من الكلام كامل هو سمع غي باسد تقبو ودنيه .. مابقا كيسمع والو ..نفس لكلمة كتعااود فودنييه علي الررغم انو ماقادرش يستوعبهاا) خووويا ماكيسمعش؟؟؟؟ (ضحك باستهزاء علي راسو ضحكة ديال خزيييييت مضزر راسو )فااااااك (رجع سسسسعر وكلو كيرجف بالاعصاااب عروقو خرجو حتي غايتفرقعو) تقب لييه ودنييييه ؟؟؟؟؟؟ خوويااااا تقبوووووو ليه ودنييييه ( كييغووووت بججهددد ويتججنننن ويعععض فييييييدييييه تاااكيجررحهم ) 
يونس : (شااافو ماشي هو هدااك وحالتو ماكتبشرش بالخيير قرب منو وجهو كبحاول بهدنو اما سفيان غي كيشوف ) انت بخييير .!!كتحس براسك مزياان!! تتتهدن .. عندك شي مشكل فالقلب ( شافو شاد علييه)
عدنان: (رجع كيشوووف فيونس وعينيه بركاان هايج كيحس بييييييه غاينفااجر فاي لحظة) ماكيسمعش!!! تقب لييه ودنييه !! جااااااااااوبني 
يونس: ( الغووتة زعزعاتهم حيت خارجة من حلق مبحووووح ...هبط عينيه فالارض ورجع شااف فييه بقاا فييه حيت باينة حالتو صعييبة .. باينا تتتصدم )داكشي فاات اعدنان ...حنا ولاد ليوم ...خلينا نمشيو راه حالتك ماشي هي هاديك
عدناان: ( بقا شحال كيشوف فمنحى واحد وكيتفكر نهار الباطو لي شك انو ودنيه بيهم شي حاجة .... ورجع دددفعووو ) كييفاااااش فاااات .. هي خويا كيييسمع ؟؟؟ ( يونس غي كيرمش وضور راسو بلا وهو يسسعرررر تاني وععععض فيدووو بجهددد ) ععععععععع ( ضررررب فششجرة بووونية بيدو المجروحة و بدا يضررررب بركااال وسفيااان شدو 
سفيان : تهددن صااحبي يلاه نمشيو لسبيطار 
عدنان : ( دفعو كينهج صدرو طالع هب ) غانمشييو لداار بااك ...ليوم بيا ولا بييه ...بررربي تااندبحووو من لودن لوودن ... يتقب لخوياااا ودنيييه واناااا عاايش.. واش حسابتو ماعندو حد ؟؟ خووه عاااايش ( كيهضر وكيترعد قرب يطيح ومشا خنق يوونس فيديه) وريييه ليا فيين كااااين ليوووم نتقب ليه عينيه انا
يونس مادار حتي ردة فعل غي كيشوف فيه معلي حاحبو حيت بصح حالتو ماشي هي هاديك ماشي ديال يتشاااد معاه 
سفيان: (اصلا مامرتااحش لييه غير شافو شنق على خوه ومشا ليه عطااه بونية حتي طاااح فالارض بعدو عليه ) واش انت مرييض فكررك طلق سييد رااه مجرووح ..
عدناان: (خنزر فسفياان سااخط وناااض ليه جاااهل شنق علييه حتى جييفو وحاالتو متوحشة ساخط ديال بصح)بان لييك غييييير خوك لي مجرووح وخويااا لي تقباات ودنييه نسكككت اناا
سفيان: ( عطااه ضربة بالكووع حتي بعدو علييه) هداك خوونا كامين .. وحنا مابيناتاش لفرق الى نتا جاي تالدابا ديرو ؟ ... حنا كولنا خوووت ويلا ماباغينش قود .. ماباش تهجم على خويا مجروح وانا وااقف غاتشوف وجهي لاخور .. ولي باغيه راه فالقبر سير عندو ...

عدنان : مااات !!! 
يونس : انتحر 
عدنااااان ضررررب فرويضة د طموبيل بررركلة 
عدنان : فااااااااااك ععععععععععع ( بدااا يضرب بركاااااالي وكيييينهج كيحس براااسو ظغاايبرد تااايحبدو من تحت ترااااب و يااااكل عضاااامو تاخس براسوو قوتووو فشلات .. ركابيه خانوه .. بكولو وعرضووو تلااااشى .. وهو يشدو سفيااااان زحل لبااب د طمووبيل و كلسوو ويووونس عداااه يشرب .. لي تايوونس عرقاااااان جرحة مطلعة ليه سخااانة ... 
عدنان غي شد القرعة دالما فيديه كيحاول يتنفس 
يونس : عدنااان ...حنا خوت كيما درنا كنبقااو خوووت ... وكيما انت خو اسد حتي حنا خوتو .... الواليد خدااا الجزااء ديالو فالدنيا قبل من الاخرى ....واخا عيا مااايحفرر ليه .. اسد راه مكيحفر ليه حد ... عيا وضربة مكجي غي فيه .. ومات معدب مات موتة لي تاوحد ماايتمناها لشي حد ... فاللحظة لي عفا عليه اسد.... هو مااعفاش على راسو ... و انتحر ...واشنو قبح من هادشي كاامل عاد غاديرو ... اسد مابقاش الولد الصغير لي كتعرف .. هو راه كبر ...وقاااد ينتقم لراااسو بلاا بيك نتتا .. وراه كرهو فعييشتووو .. غير هني مخك .. وجمع شملك بيه ... 
عدناان بدات دنيا كدوووور بيييه كيشووف فيه كيحس بهضرة يونس حنين ومتفهم على سفيان ... وصدرو باااقي كيييتزير و والنفس كتخرج بالضييق والنهيييج ... كيحس بقلبو يقدر يتوقف فأي لحظة رغم مقاومتو يتنفس ويطلع السوفل ولاكن حريق غالب عليه .. بدا يحل لقرعة د الما يديه ميترعدو وخطفها ليه سفيان حلها ليه وهو باقي مخنننززر ماعرفش علاش ماتسرطش ليه .. وعطاها ليه ..
شرب جوج جغماااات وخوا لبااقي علي وجهو وجسمو حتي شهق ... وعااود طلع نفس من الاعمااااق ... بقااا جالس مكاالمي دقائق معدودة وترولاكسا باش يتقادو دقاات قلبو حيت ماحدو كيتعصب ولعروق كيتزييرو وتيليفون مكيسكتش بلي ميساج كيوصلو معندوش القوة لي يهزو ولا يشوفو ...... 
ليوون عيا يحااول يتصل بداك الرجااال كيييقطعو علييييه تاولا كيمشي ويجي خاف كيومو تفضحو وهو البوس عاطيه منهنا تالغدا يجيب عدنان خي ولا ميت .. شاف الى معندوش الوقت ويقدر عدنان يرجع يطفي نمرة هو يسيفط ليه غي تصاور لي كتن نازل اسد من طموبيل ..... 
الكوبطيرات د المراقبة دياال اسد كيضورو كل نص ساعة على المدينة ... وهوما يرصدو سيااارتو ....وعلمو رجالو حيت كلهم عنهم تعليمات ان اسد دابا غايكون فطيارة ميمكنش يكون باقي ... مشاو رجال لطموبيل ديالو ... لقاوها خاوية وانتشرو فداك لبلاصة حتا لقااااوه طااااتيح وهي تنوووض رويييينة بالكووبطيراااات هزوووه قبل ماايسيق شي حد لخبار من الصحافة وعلمو عاادل .... ماوصلو لكلينيك ديالو تااااكان مرووون برجاالوو وطموووبيلاااااتهم وروينة الكحلة د الاطبااااء وعادل كيحاول يتتتصل بواحد من خوتو مابغاش يعلم لامار خاف يوووقع ليهم كي المرة لي فاات فاسبانيا ماااقبببلش يخبروها ... حيت تاوها طاايح بدميااااتووو وراسو مشقووق وغايب على دنيا الى ان الرعب ديالو وهيبتوووو حاااااضرين

عند لامارر... 
متكية شادة عنها مخدة وساااااهية تاسمعات 
فااقت قسسم كتجبد يديداتها وهزاتها كتكسل فيها عندها باقا مخسرة 
لامار : مال حبييبة ديالي طالع ليها الدم .. وزعما نعستي بزاااف تاشبعتي ... كتحرقك شي حاااجة ابنتي عندك ديدي ؟ 
قسم: ( كتحك فوجها بيديداتها الصغيورين وباقي محمممرة بنعاس وعويناتها مجبدين ) ييييييي ئ غغغ .. يدي دي ... باه دي باااااه
لامار : ناااااري هاد باااه كي خارجه من فهماا .. توحشتي بابا ها ؟ مشا بلا متشووفيه انعااسة .. جااااا بااااسك ونتي نااااعسة .. دابا يجي وقوليهالو ... قوليلو متعاودش تخليني ..عرفتي شحال غااايفرح ا اريج لا عرفها سبقات بيه هو اللول هههه غايقليلي السم هههه 
اريج : وخااالتو ماتقوليهاش .. قولي طاااااتي 
لامار : قولي ليها لاااااء نقووول غي بااااابااا ههههه ... 
عند دراري ... 
بونس تكا تاهو على طموبيل كلهم حالتهم حالة بدميااات ..... ودوك رجال باقين كيف زبيب قدامهم منشورين 
يونس : غااايكون اسد كيتسناني فالمطاااررر تعطلت عليه تامن تيليفون راه فطموبيل .. منين خرج لينا هادشي اربي سلامة ....
سفيان : تاديالي راه تماظ.. غايكون صونا ... نمشي نجيبهم ( مشا لطموبيل) 
عدنان : ( ضار عندو بزربة ) فين ماشيييين ؟ 
يونس : لعمرة .. الى كتاب ... بهاد العكس مابالياش ...
عدنان بقا غي كيرمش و ضورر راسو كيشوف غي لواحد المنحى راااسو سخون طايب ... وودينيه كيفرو وهدا شوية قلبو من الزدييييح .. هو يجي سفيان 
سفيان : شد عندك بزاف دليزابيل انا ديالي دطفا
يونس : ( بدا يقلب لقا غي ليزابيل د اريج و دعادل ... مكاينينش د اسد ... هووو يعيط دغيا لعادل تشوش ملي لقاه معيط قد هاكاك ) علاش غايصوني عليا عادل ؟ ...الو عااادل 
عادل : ( كيهضضر متوووتررر و الهضرة مكتبغيش تخرج ) سي يوووووونس .... ( كينهج مقادرش ينطق ويووونس نااض دغيا كان متكي على طموبيل د عدنان )
يونس : اش كااااين ؟؟؟؟؟؟ ههضضضررر اعاااادل ( شافو عندو مخلوعين ) 
سفيان : اش واقع اصاااااحبي 
عادل : سي .. س سي اسد ... سي اسد لقييينااه مضروووب ... ي ي.. م .. معرفناش واش ميت ولا حي .. ي يمكن باقي حي .. معععرفتش ... ( مسطريسي ماعارف راسو اش كيقول ) 
يونس غي سمعووو مقد يقول والو سكككت ليه الحس فخطرة .... وسفيان حيد ليه تيليفون وعدنان كيشوف معاه يحاول يفهم 
سفيان : اش كاين اعاااادل ؟؟؟؟؟؟ 
عادل : سي اسسسسسد رااااه مضروووب .. اااجييو دغيا لكلينيك .... راااه حالتوو خطييييرة و ماعرفش تاواش مييييت ولا حي تجمعو علييه ودخلووووه ..... الحالة فاش جبنااااه مكتتبشششرش بالخييير ... 
سفيان : اش كتقوول اعاااادل ( صوتو تبدددل و يونس مكيييرمممشش غي مصدوم وعدنان وقف وسفيااان كااااامل كيترعد ) عاااادل .. عاااادل اخووويا .. اعااااااااادل الله يرحم الوالدييييين اش كتقووووول ااااعااااادل ...
عادل : تبببت راسك .. تبببت راااسك و اااجججيووو لكلينيييك لكبير ديالو .. 
سفيان قطططع عليه غي كييشوووف مع جناابووو كيقلب على شي حاجة هو ماعرفاش ويحك فرااسوو 
عدنان : ( شدوو من دراعو ) اش كاين اصاحبي ؟؟؟؟؟ شكون هدا ؟ شنو كاين
سفيان شاف عندو بلا جواب بحالا كيقوليه ها ؟ ورجع شاف عند يوووونس ومشاا كييزعزع فيه 
سفيان : يووونس .. يووونس .... تووووكض معايا ... تووووكض .. موااااقع ليييييه والو ... غ غاايكون غي شي حاحة بسيطة راك عارف كيييزييييدو فيييه ياااااك ... توووكض ..موااااااقع ليه والو ...لااا .. علاش نتا مكتعرفوش هو كتوووقع ليه شي حاجة ؟ لاااا ..
يونس : م مضروووب .. مضروووب اسفيااااااااان مضرووووووووب 
عدنان : شكون مضروب واااااافهموووني وااااااش باغين تجججهلو دييييييلمي 
سفيان : ( بالغوات كتررر منو ) اااااااااسد .... لقاااوه مضروووب 
عدنان : شنووو ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ 
سفيان مرررردش عليهم كاع ومشااا كيييجرري لطموووبيل ديونس وكسييرااا و يووونس طلع مع عدنااان وتبعوووه .. 
يونس : (بهسترية ) سبببببقووو راه مااعاارفش رااااسوو تافييييين غادي .. سبقوووو باش يتتتتبعك ... 
عدنان : ( صايك وكيضرب فالفولون ) كيييييفاااش وقع عليه .. كيفاش مضروووب !!!! 
يونس : وانا اش عررررفني بحالي بحاااااالك سرررررررربي اصاااااحبي 
عدنان عاطيييها لي فكككررررشهاااا وسفيان كثررر وضوووبلو باش يتبعووو ... ومشااااووو بحال الريح فطريق

يتبع ...

أحدث القصص
قصة صرخة ملائكة من تأليف هاجر ايسو
قصة صرخة ملائكة هاجر ايسو