صورة مصغرة لـالعشق المتمرد الجزء الخامس

العشق المتمرد الجزء الخامس

l5ams 3ichq 3ich9 al3ich9
رواية العشق المتمرد

نجييم : رااه خدييتي الوقت الكاافي ....بااش تهيأي انك تولي زوجة دبصح .....حسيت برعشة .....توثرت ....دفعتووو بلبااقة ونزلت لتحت.....انا : انا سبقتك ....نجييم : عجبو توثرها والخجل ديالها ......شحاال قدك تهربي .....تنهد تنهيدة طويلة ولحق عليها ..........
ركبنا في سيارتو من نوع بوورش ....وانطلقنا ....طريق كلها وانا مبهووضة في البناايات العالية .....كل مكان في مدينة ينسيك في الاخر محسيتش بطريق حتى وصلنا ...كانت فيلا صغير ....في منطقة رااقية .....لقينا في استقباالنا .....يووسف : جااي قااصدني ......مرحبا والف مرحبا بمرات خووياا ......منهااتن ...اشمن منهاتن امريكاا كاملة نوراات ......انا : سلمت عليه مع ابتساامة .....ربي يخليك خوياا يووسف ......نجييم : دفعو ...وحيد من طريق خلينا ندخلو .....يوسف : عاجبو لحال ...وداار داارك راه انا لي خااصني نتشااور معاك وااش ندخل ....شدني نجييم من ايدي ودخلنا ...تعرفت على مامات يووسف اميينة ...غزاالة وجميلة قلبا وقاالبا .....بغات تحطنا في عينيها ....امرأه كريمة .....وبشووشة .......رتااحييت ليها .... كيقوول المثل قلب لبرا على فمها طلع لبنت لمها ....هاكدااا ماارياااا اخت يووسف الوحييدة ...كتخليييك تحبيها بزز منك .....ابتساامة مفارقتهااش طوول العشااء .....شبه الأم ديالها في الجمال وصفاات .......حسيت برااسي انني وسط عائلتي .....ومزاال في بلادي ...يمكن حييت امينة مغربية الأصل وزوجها (اب يوسف ومريا ) كذلك .....علاش محسيتش بالغربة وانا معااهم .....
انا : الحمد لله ...الله يعطيك صحة اخالتي امينة لعشاا كاان لذيذ .......فينما نتوحش اكل مغربي نجي عندك ....امينة : مرحبا بيك ابنتي ومن دابا عتاابريني بحاال ماماك ....كيف كيعيطلي نجييم .....مرياا: والا كانت هي ماماك ...انا رااه ختك ......نجييم : ولاا شفتكم ....شفتوها هي نسيتوني انا .......يووسف : متغوليش غتغير من مرتك ......نجييم : قوول نغير عليها ماشي منها .....مسك ايدي وطبع عليها قبلة .....كيصدمني بهاد تصرفاات لي كيدير ......امينة : الله يخليكم لبعضيااتكم ........نجييم : اميين ....ياارب ....بقينا مجمعين شحاال حتى جاا لنجيم تليفون من لخدمة خلاه ينووض هو ويووسف .....نجييم : لماار نرجعك لداار دابا ترتاحي ولا حتى نسالي خدمتي وندووز ليك ......مريا : اويلي اخويا تخلي لبنت بووحدها ....علم عند الله معاش تساالي سير حتى تسااليو وجي ليها ....ولا عرفتي شنو غتباات معانا ......نجييم : اووكي انا نخليها حتى نساالي وندوز .....ندير رااسي مسمعتش لكلمة الاخرا .......امينة : شدااتو من وذنو احيااني عليك .....عندك غير تفووت يامات لمشمااش وتهملها ديك سااع انا لك بالمرصااد .....انا : حشمت خليتهم ونضت ....مريااا يالله معاايا وريني لحماام .......نجييم : غاا خليها مرتااحة انا نورييك .......انا : لا غير سير غتعطل .....نجييم : جرني من ايدي وخلاهم يضحكو علينا .......انا : معصبة ....ويلي شنو كدير حشوومة اش غيقوولو .......نجييم : كيقرب ليا كثر وكثر ....من امتى كتفكري في نااس لعجب ....انا : شنوو زعمة مفهمتش ......نجييم : بغيتي تفهمي انا نفهمك .....قرب مني وطبع قبل حنينة حسيت بدفئها سراا معايا ......تهلاي في راسك نكمل خدمتي ونجي لييك .....رااهو لحمام .....نعتو ليا و غمزني ومشاا كيسد في دجااكييط .....احسااسي غير مفهووم .........بحاال حاالة لي كيكون فيها مقاادرااش نفهمو ....مي منكرش انه كيثييرني اهتماامو .....شخصييتو ....طريقة كلامووو ........ماارياا : زييدي نسيتي شي حااجة ........انا : مفزوعة ...اش كديري هنا .......من امتى جيتي .....مااريا : يصحاابلي توضرتي مع دار كبيرة بزااف( كتستهزأ) ...ولكن اثريييك تهتي في بحر العشق والهياام .....

انا : مااريا بلا مطنزي عليا ......اشمن بحر ولا وااد في هاد ليل .......ماريا : شداات فيا من ايدي وتمينا راجعين ..... حاالتك صعيبة الحب كيخصها جلسااات ...ورااك مغديريهاش بيا رااني قربت نااخد ماستر في علم نفس .......انا : طلعتي شويرفة مع رااسك كبر مني .......جلسنااا في مكاانا .......امينة :لي سمعاات حديثنا الاخير ..... مااريا عندها 26 ونتي ........انا : بيناتنا غاا عام ماشي بزااف ......مااريا : داابا اسااليب تمويه مغاديريهمش عليا مغنطلقش حتى تعوديلي كلشي كيفااش تلاقيتو لمهم كاع لي كتعرفي .......امينة : وانا خليوني نكمل قراية روااية ديالي ....نخليكم بنات مع بعض .......من بعد مامشاات امينة ...بقيت مع مااريا لي معرفتش كيفااش .....حتى جرااتلي لسااني........
انا : ومشاات خبيرتي من واد لواد وبقيت انا مع مرياااا بنت لجوااد ......ماريا : بزاااف على خبيرة هادي رااه قصة اسطوورية ومزال مساالات ........انا من زماان وانا ضد زواج تقليدي ....ولكن في حكاايتك مع نجييم حببتوني فيه ......انا : مشفت حتى حااجة تخليك تحبييه ........مريااا : اذن خااصني ندييك تعملي كشف على القلب .....انا متأكدة انه نابت حب جديد في قلووبكم ......خاصكم غير الجرأة بااش تعتاارفو ....حيت شاابة بحاالك بالمغاامراات لي عشتي مغترضااش تسمح في كلشي وتجي لوااحد مصير مجهوول كيكتقوولي .........انا 😞 كنحااول نبرر ).......علاش لا كي قلتي عشت تجرباات بزااف .....مليت وانا بطبعي عزيز عليا تغيرر ...قلت نجرب ....مريا : لماار زواج مااشي لبسة غتجربيها والا معجبااتكش تحطييها......زواج اسمى من هاادشي ...نتي كتحبي ....انا : بتلعتم ...حب لا لا منظنش .....يقدر نكون اعجبت بشخصيتو ......قااطعاتني .....مريا : مااشي يقدر رااه ....شيء مؤكد انك عجبااتك شخصييتو .....واهتماامو الزاائد......وتصرفااتو ورجووليتو ......انا : بحاالا قراات اش في دمااغي ....... واللهيلا طبيبة نفسية مع رااسك .......مريا : كتضحك ونزييدك ....حتى هو كيباادلك نفس المشااعر ...غير متفرطيش فيه حيت يستااهل كل خير ......انا : شادة فيها ....اجي يااكما كتحبيه .......مريا : جلساات حداايا ........كون ظهر في حيااتو هو لول منترددتش نحبو ......انا : نفهم انك على علاقة .......مريا : خليييك مني ....الا جييت نعااود ليك خااصني نهاار وليلة .....والاكيد جاايات كثر وغتعرفي قصتي ......ورااه من داابا نتي وليتي صدييقتي .....انا : هو انا اطوول ........اجي عندك مع دوراان ......مريا : 😄😄 كوني هانيا ......من غداا نصبح عليك نسااااريك منهاتن كااملا .......حتى تكرهي هاد دووراان .......
كل وحدة فينا ......محتاجة وااحد شخص ....لي تعااود ليه دوون قيوود ....نتكلم معااه بالارتياحية .......تحس انه كيفهمها من نظراات عينيها .....هاد شخص يمكن يكون ........حيوان مربيه في داار .....يمكن يكون جمااد كدبدوب شريتيه او هدااه ليك شي حد .... ....ويمكن يكوون انسان ....بحال الأم ديالك او صديق (ة) .......حزنت على افترااقي على صديقة دربي .......لكن ربي عوضني بمريااا ......انثى نااضجة .......قوية .....متحكمة .......رتااحيت ملي فضفضت معاها ....اغلبية كلامها على صوااب .......حسيت بوااحد نوور ....كيضيء ....قداامي من بعد .....منطاافئ اثر حزني على فرااق الأهل ديالي ......طاال لحديث ......ودااز معاه وقت كالبرق.......ومعرفنا انه مبقاا والو على طلووع الفجر ......حتى رجع نجييم ويووسف .....من العمل وملامح التعب على وجوههم ....باارزة 

معرفنا انه نبقاا والو على طلووع الفجر .....حتى رجع نجييم ويووسف ...من العمل وملامح التعب ....بارزة على وجووههم ...........مااريا : على سلامتكم ......بنتو ليا ماشي حتى لهيه ......توجهو نظرااتي مبااشرة لنجيييم لقيتو عرقاان و عينيه بحاال جغمة دم .....يووسف : عتقيينا بشي فنييدة دياال صدااع ....مساالات الخدمة حتى ساالينا معااها ....مااريا : الله معااكم انا نوض نصاايبها ليكم ....قااطعها نجييم ......لااا صاايبي غيير لخووك حنا غنمشييو ...يالله الماار .....وقفت وتوجهت ليه بالكلام ......انا : وااش غتقدر تسووق ونتا بهااد الحاالة ...مرياا : عندها صح حاالتك مااشي حتال لهيه .......نجيييم : شد فيا وداار في اتجااه الباب .....على شكوون وصلنا حتاال هنااا ....يالله تهلاو .......طريق كلها وانا حااضيااه بنص عيين ....خاايفة وكنطمن على حاالتو كنلقااه كيفما هوو ....حس بخوفي ......نجيييم : شااف فياا ....معندك مناش تخاافي .....كنشووف طرييق مزياان ........نطقت بلا شعوور ....انا : باالي معااك مااشي مع طرييق ......نجييم : هز حااحبو مستفسر .....خاايفة علياا .....انا : توثرت ...شنو لي وصلك لهااد الحاالة .......نجييم : عاامل ايد على وجهو وايد ساايق بيها ....هادي هي خدمتناا ...كلهااا صدااع وعذااب .....شد ليا ايدي .....متشغليش عليا غير نعس غنوض حسن من اول .......على قد مطمني بكلامو على حاالتو .....على قد متخلعت من خدمتوو وخفت عليه .......كييف وصلنا بدل حواايجوو ....عطييتو دوااا ....ونعس .......بقيييت من وراااه شحاال مجااانيش نعاااس .......كنشوووف فيه ومرة ومرة ......نقيس ليه حراارتو بايدي ......ملي نحس بيه غيفيق كنثر ايدي بسرعة .....مبغيتوش يشووف اهتمااامي ....غريبة هااد المشااعر ....بقيت على دااك الحاال حتى استسلمت لنعااس بجنبو.........
" يوم جدييد بزغاات فيه اشعة الشمس الذهيية على ابطاال دياللنا "
فقت من نعااس على صووت مووسيقى لتحت........تفقدت البيت مكاانش نجييم حدااايا .......غسلت وجهي ....لبست حواايجي ....وهبطت .....بقيت تاابعة صووت ....حتى دخلت لصااالة كبيرة مجهزة بالالات ريااضية .....كان نجييم تم كيعمل لونطرييما ......جلست في الارض بلاما يحس بيا ....وبقييت متبعااه بعيني ........كان لابس سروال كيطما لتحت فقط ........قطراات العرق كتصبب منوو ......وجهو راااسم عليه ملاامح جدية ........ضحكت لا اراادياا على منظرو شيء لي خلااه ينتاابه لوجوودي .......نجيييم : توقف من اللعب وجااي قااصدني ......صبااح لخيير شنوو لي ضحكك .....انا : وااالو غير تفكرت وااحد موقف ...قلبت ليه الهضرة ....كي كتحس داابا مزياان .......نجيييم : طبع قبلة على جبيني .....اكييد غنصبح في احسن حاال ........طبع قبلة تانية على يدي .......حيت ليل كامل وهااد ليديين كيطمنو علياا ..........انا : هربت من كلامو وتميت خاارجة من صاالة .....يالله سير خوود دوش بيما صاايبت لفطوور ......نجيييم : هي اللولة حبيبتي .........شعوور جديد اول مرة نحس بيه ....ملي نطق بيهاا........كنحس برااسي فرحاانة .....وجدت لفطوور وانا طاايرة.......فطرنا وهو مرة مرة يقوول ليا شي كلمة يخليني حشمانة وحاادرة رااسي وهو عااجبو الحاال ......
نجييم : طلعي وجدي رااسك نخرجو نسااريك في منهااتن شوية .....انا : مخداامش ليووم .......نجيييم : خدييت شي يااماات على ودك ...حتى تولفي ....يالله وجدي رااسي بينما ندير شي تليفوون ....انا : بفرح ....اوك انا غنلبس

طلعت بزربة نوجد رااسي .......لبست جيينز مع كااب مغربي بالبنفسجي وميني بوط عالي بنفس لللون ......وصااك صغير ....سرحت شعري ....عملت مااكيااج حلو .....وضعت شاابو فوق رااسي .....شفت فراااسي .......رااضية على نتيجة .....نزلت لتحت لقيتو في انتظااري مسك في ايدي ....وقصدناا .....سنتراال باارك ....اكبر حدييقة يمكن في العاالم ......اكثر من راائعة ....سحرني جماالها .....نجييم كاان هو دليل سيااحي دياالي .....فينما نوصلو لشي بلاصة يعرفني عليها ......اكتشفت واحد الجاانب الاخر منوو .....الترفيهي وااخا مااشي بزااف .....لمهم ممليتش وانا معااه .....نرة نرة ناخدوو سلفي ........
نجيييم : مسكني من خصري وقربني ليه .......عييتي .......انا : بارتبااك .......وااخا عييت ولكن مسخيتش ......نجييم : مزال اياام طوييلة قداامك تبقاااي تجي حتى تملي ....نمشيو نتغدااو داابا .....انا : مسكت في ذرااعو .......يالله مشيناا .......نجييم : ليووم ندييك لوااحد المطعم .......غزاال بحاالك ........انا : وانا كنتييق في ذووقك... غمزني ومشيينا .......لمطعم اسمو داانياال .....اروع مطعم في منطقة لا من حيث شكلو أو أكلو .....طلب ليناا لغدااا على ذووقووو ........كلينا في جوو جمييل ....نجييم من شخصيااات الصعبة الفهم .........متقدرش تعرف شنو كيدوور في باالو ........صحيح انه عصبي لكنه متحكم في اعصاابو ........رجووليتووو طااغية ....ومثيرة الانتبااه ....رجل شرقي بامتيااز .... اهتمامو بيا ..........غفر ليه لي تتصرفاااتو الغير لائقة معاايا ..........مكنااش غنرجعو كوون معيط لينا يووسف ....خبرنا بلي جااااي عندنا ......طلبت نجييم يقووليه يجيب مااريااا ......تقديينا في طرريقنا اش غنحتااجوو .......ومشييناا لداار ....بدلت حوايجي لبست كسوة في غووز ......ونزلت نوجد سلطاات ........ونجيييبم بدورو بدل حواليجو ........ونزل يعااوني قطع لحم بغاا يدير شوااا.....خرج لجردة وجد جلسة تمااا ......مجاا فين يكمل حتى جات مارية هي ويووسف ....لقااتني كنشقا ونغني 
مااريا : عنقااتني ....صووتك زوين ....انا : خلعتيني امتى جييتي ......ماريا : خلعتك ولا يصحااب ليك نجييم ......انا : ضربتها .....عونيني وبلا بساالة .....ماريا : ها انا الالة شحال قدك تخبي .......

دوزنا لعشنااا في جوو جمييل .....من بعدها دخلنا لدااخل حيت تحرك لبرد ......مااريا : شووفو غنلعبوو ...لعبة نكسرو بيها الملل ....نجيييم : بابتساامة جاانبية ....من نيتك .......ماريا : وصاافي انجييم اجي نلعبو لعبة صرااحة ....نتعرفو على بعض كثر .....يووسف : لالا رااه قااليك لي ضحك مع دراري يصبح فاااطر .......ماريا : اوووف وشنوو ندييروو ......يوووبي لقييتها ......لماار صووتها غزاال بغيتك تهدي لنجييم شي اغنية ......انا : لا شووفي حاجة اخرا انا حرمت نغني ....وانا كنشوف في نجيييم ......يوووسف : وعلاااش ...بسلاامة غير غني مكااين حد برااني مغيضحك عليك حد .......شفت فنجييم ......لي اشاار ليا برااسو ....انا : ههههه اووك ......غنييت اغنية " ماابعرف ".....حيت بالنسبة ليا هي لي كتعبر على حاللتي حااليا ......شفت اللمعااان في عيوون نجييم وانا كنغنييها ليه .......من بعد ما سااليت صفقوولي .....مااريا : اووه لماار ...احسااسك غزاال ....سعدااتك بيها انجييم .......ابتاااسم ليها .......من بعد مقاالت هاد لكلااام ......يووسف : الله يخلييكم لبعض ...يالله امااريا نوضي خلي لعرساان يااخدو رااحتهم .....غرقت في بلاصتي ملي قاالها ......نجيم : كيضحك ....مزياان ملي فهمتي ......مااريا : جمعاات الوقفة ......وييلي يالله وحنا نسينا رالسنا.... .....غمزااتني وهمساات ليا في وذني .....غداا عوديلي اش طرا ......انا : اوعدي بااقي لحاال نجييم كيضحك ......وشكوون سمعني خرجوو وخلاونا .....مشيت جمعت دييك رويينة ....ونجييم طلع لبيت من بعدها ....لحقت عليه لقيتو خاارج من دووش ......خديت بيجااما سماطي خفيفة ودخلت نغسل من ريحة طيااب ....خرجت لقيتو مزاال كيمسح في شعرو ........بغييت ندووز حبس طرريقي .....نجييم : بصحة .....انا : الله يعطييك صحة لك بالمثل .....بقيينا كنشووفو في بعض مدة طوييلة ...انفاااسنا مضطربة ....قلبي بدااا كيسرع في وثييرة النبضاات ....مسكني من ايدي ....حتى اصطدم جسمي مع جسمووو ......نقلت بصري بدوون وعي مني جيهة شفتيه ...بعد مدة من وقووفنا هاكداا ....بتااسم لياا وقربني ليه كثر حتى التصق بصدري . .....حوطني بايديه الاثنين .....وبعدها التمست شفتااي شفايه ...حتى شعرت بدفئهم ..... انتقل لعنقي ....وطبع قبلة فييه ....الشيء لي فقدني تواصلي مع العاالم الخاارجي ......هزني بخفة ونزلني على سريير ..........وشرع في تجرييدي من ملابسي .....كنت بدوون حرااك ماا عاارفا ماانقدم .....ولا ما نوخر .........استسلمت ليه بكاامل ارااداتي .......بااغا ومترددة .....حس بيااا وقااال .....

هزني بخفة ونزلني على سرير ......شرع في تجريدي من ملابسي ......كنت بدوون حرااك مااعارفاااا ما نقدم ولا مااا نوخر .....حس بخوفي وقاال .......نجيييم : كلشي غيدووز مزيااان ........لا رد مجوبتووش غير كنشووف فيه اش كيدير .....مكان مني حتى مقاابل......او مباادرة كنت جاامدة ....حسيت بيه تعصب من ردة فعلي .....وتهاان في رجوولتو .....ناااض من حداايا لبس ورضخ لباب ..........بقيا شحاال كنستوعب الأمر .......لبست حوايجي وضميت رجلي ليا .....وبقيت كنبكي بغيت نسمع مشااعرو اتجااهي قبل ........مبغيتش دووز ليلتناا عادية .........بقيت على دااك لحاال شحاال حتى بداا كيطلع ضوو .......عاد غفييت .........معرفتش شحاال نعست .........ملي فقت نجييم مكاانش .....يمكن خرج .....نضت غسلت ولبست ......بقيت نتسارا في دار ....عيطت لعائلة واحد واحد ......اصدقالء ديالي....كنلاهي الوقت وصاافي .....كيسولوني.....احواالك؟؟ ....ولفتي؟؟ .....مهلي فيك؟؟ ........كنجااوبهم ....حمد لله ....كلشي مزيااان ....وي ولفت .......يعني الاجاابة لي غيبغيو يسمعوو ....وانا ربي العالم باحواالي .......من جهة نفسيتي ومن جهة نجييم معرفت عليه حتى خبر خصووصا بدا يضلام الحاال ومزاال مجاا ......محسيتش بالوقت كيدااز ........هزيت تليفوني وانا متردة ......مبغيتش نعيط ليه ......لكن شي حاجة دفعاتني انني نسول فيه .......صوونيت ....وكان طاافي تزااد القلق ديالي ....وقررت نعيط ليوسف لجااوبني .....انا : بخوف ... الو يووسف ....يوسف : وي ختي لماار هانيا .....انا : حمد لله غير بغيت نسولك على نجييم من صبااح كنعيط ليه مكيجااوبش ...واش مشفتيهش .......يووسف : مظااهر القلق باانت عى صوتو ....لا من لبارح فاش تفارقنا مشفتو واش مقاال ليك والو .....انا : كنبكي .....لا معرفتش خرج لبارح بليل ولا مع صبااح معرفتش معرفتش .....قطعت عليه وبقيت نبكي .....حسيت اني وحيدة .....معاارفا مندير ولا فين نقلب العلم الله بيه ...مدازش بزااف دالوقت حتى جاا يوسف ومااريا .....مريا : غير تهدني ....غتكوون عندو شي خدمة .....يووسف : انا نخليكم ...ردي ليها البال نمشي نشوفو فشي بلايص كتعرفهم .....انا : اهئ اهئ باش مكان طمني ........بقاات مريا كتسكت فيا وتسولني لش طرا ......عاودت ليها على ليلة البارح ......ماريا : غاالطة المار غاالطة .......انا : ديري رااسك بلاصتي ....بغيتو يبغيني كشخص منحسش بيه انه بااغي غير يأسس عائلة ...بااغي غير زوجة تلبي ليه حقوقو .....وتولد ليه .......مااريا :وشكون قااليك العكس نجييم كيبغيك ....وهو من نوع لي مكيعتارفش بمشااعرو اناا لي عارفاه رااه حفظتو ......حسيت بالغيرة من كلامها .....انها كتعرف عليه شي حوايج كثر مني بقيت سااكتة وهي كتعطيني في نصاائح .....رااجل مكيبغيش لمرا ترفضو .....بحالا كتقلل من رجوولتو ...واشيالء من هاد القبيل ....قرب يدخل نص الليل ......عاد سمعنا صوت طونوبيل .......كان يوسف ومعااه نجييم ......ندمت لي خفت عليه خصووصا انه دااخل كيضحك كان شيء لم يكن سلم على ماريا ...وانا معبرنيش .....استاذنت منهم ...وكلعت لبيت دخلت لحمام وفتحت رشااشة الماء ...وبقيت كنبكي مبغيتش صوت بكاايا يتسمع .....حسيت بالغربة وباليتم .....وجل الاحااسيس الخيبة ....مكرهتش شي حضن نتلاح عليه ونظمو ......ملقيت غير لوساادة لي عنقتها .....ونعست وانا دموعي على خدي....وربي لي عاالم بيا

طاال الشجاار بين العشق والتمرد ........منذ ان دق القلب .....الذي ابى ان يعترف بهذا الحب .......لكن سيأتي الوقت الذي يتناازل فيه .....الكبريااء .....العنااد......والتمرد .......امام العشق ....فهو سلاح فتااك .....سينتصر في النهااية
من بعد ماودع كل من ماريا ويووسف ......طلع البيت ....لقاا لمااار نااعسة ......وحزن ماالي عينيها.....غطااها ...ودخل خداا دووش .....وهو فااتح عليه رشااشة تذكر ليلة البارح ......
"رفضها ليه .....خلاه يشعر بالخيبة ....وقلة شأن .....وتقليل من القيمة ......تقااس في رجولتوو وفي كبرياائو .......وكراامتو حس بكرهها تجااهو .....وانها تزوجااتو مغلووب على امرها .....او انها مززال في قلبها حب تجااه الحبيب القديم .....مشاااعر مضطربة تغلباات عليه ....لكن تحكم في نفسو وخرج ......بقاا ليل كاامل وهو داافن رااسو في الخدمة ......من بعدها مشاا اوطيل كيمشي ليه .....دوز نهاار ....وسهر ليل حتى لقااه يوسف ....من بعد مفهم منو انها كتقلب عليه ...سولو صااحبو على شنو واقع لاكن اختاارع ليه كذبة ....مبغااش يدخل اي حد في خصوصيااتهم " 
من بعد ما دووش .....لبس حواايجو ومشاا الغرفة الثاانية ينعس فيها .....خاايف يضعف قداامها ..
في نفس المدينة وبالضبط في ملهى ليلي 
........: ....هاهي تصويرتها بغيتها تمووت ايوم قبل غداا ........مبقيتش بااغاها تكون في الوجود ...
........: حسبي المهمة تقضاات ....لكن خااصك تعرفي هادشي غيكلفك بزااف 
........: كتب المبلغ لي بغيتي وحسبو في جييبك ...خد هاد شي دابا ...مدات ليه ظرف .....والكمالة لي تقوول عليها ملي تنهي العملية تكون عندك قبل ميبرد دمها ...
.......: بااينة فيك كتبغيها بزاااف .. ....
......: كنتسطى عليها ....وعلى قبل حبي ليها بغيت نعاقبها حيت قرباات لشي حاجة مديالهااش على العمووم رااه ظرف لي فيه لفلوس فيه ورقة عليها عنوان فين كاينة رااقبها قبل......وختاار وقت منافس ....خصوصا الشخص لي معااه هي ميستهانش بيه لمهم مغاداش نوريك خدمتك
......:.. وهو واقف ......علم وينفذ وقريب غنبشرك يالله نخليك امداام 
.........: بسلامة شاافت في الفرااغ وضحكة ضحكة انتصاار ....... نتا دياالي وحتى وحدة متاخدك مني ...قريب نتزوجو ...ونسيك فيها وترجع تبغيني ...غادي تبغيني انا متأكدة ....اصلا نتا كتبغيني ......وغير ضد فيا تزوجتي .....بقاات تهضر مع رااسها وتضحك هزييت كااس شربااتو ونااضت مترقص وتغوت بحاال حمقة ....صحييح ومن الحب ماا قتل

نجيييم :كينظر للجهة المعاكسة ...بصوت خشن ....وجدي حواايجك غنديك تبقااي شي يامات مع مااريا في داارهم عندي شي خدمة .......انا : كنلعب في تليفون .....غير خليني هناا مااباغا نمشي نتقل على حد عييت بترحاال .....من قنت لقنت .......نجيييم : زااد من نبرة صوتو .....مامسااليش لهااد لعب دراري صغاار دياالك ومعنديش كاانة ليه نقضي شي غرااض نجي نلقااك واحدة ......
كان هذا هو اخر كلام لي داار بيني وبينو ....قبل ميجيبني ويحطني هنا ....مزاال شااد من قلبو جيهتي ....تأقلمت مع هاد الوضع ...جااية لسيمانة وهو غاابر ومعااه يووسف ....كيسول فيا عن طريق مااريا ......لي ولاات انييستي في غربتي ......واختي وصديقتي ....لمشيت معااها اكثر من مرة للكلية لي كتدرس فيها ... عارفاتني على اصدقاائها....خرجنا مرة تعشينا برا .....وغداا عارضة علينا واحد صديقة ليها على حد قوولها لفيلاتهم خاارج لمدينة ...غنبقااو يومين .......معرفتش شكون هاد الصديقة ومخبرااتنيش كثر عليها ....علماات نجييم وعطااها الموافقة .......طااح ليا لعجب ..اول مرة ميديرش فيها محقق ....ياا لسخرية الحيااة ....ولاو كيمشيوني كيف بغاااو .....من بعد مكنت كندير غير لي في رااسي .......لكن هداا هو المكتوب ....وكيف كيقوولو المكتوب مامنو هرووب ......
☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆
¤¤¤¤¤¤ في الهاتف ¤¤¤¤¤¤
........: المهلة لي عطيتك قرباات تساالي ....وباقي مسمعت حتى خبار .....
........: رااك عاارفة منهااتن مدينة عاامرة ومااشي بسااهل نتحرك حيت كنت غنتير شكوك .....وزائد مكتكونش بحدها....لكن مبقاا قد ما فاات .....
.........: قداامك 12 سااعة ...اكون بحدها ولا معاها نااس فوتو غير هو وضرب .....صبري بداا يتقاادا .....والا تقاادا صبري كنتقلق ...وممنصحكش ....تعصيبتي خاايبة ........
........: قل من 8 سواايع تجيك خبارها ....سمعت بلي ...طيط طيط طيط (قطع الهاتف ) .....
☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆
" صبااح يوم جديد يحمل في طيااته ا حدااث جديدة ومشوقة "
صوت الغيفيي ......6 صبااح ......فقت نفسي مغمومة ......بحاالها بحال سمااا منهااتن ......على غير عاادتها .....ليووم الجو حسيتو كئيب .....ستغفرت الله ....ودخلت دوشت ......ولبست فستاان في الابيض ....مموالفااش ليا ...لكن ليووم رالشقالي على هاد لوون .....عملت مااكيااج مثيير ....طلقت شعري لرييح .......مع اخر لمساات تحل لباب ......
مااريا : كاتصفر ....اوووه bella ...مييرو جاا معااك هاد لوون ......انا : شفت فلمرايا .....شحاال تمنيت نلبسو وانا كنتزف ... ويكون الاب دياالي مااسكني من ايدي ....ويقدمني لشريك لي ختاريت نكمل معااه حيااتي ......
ماريا : جلساات فوق ناموسية وكتشووف فيا باسى .......وعلااش حرمتي رااسك من هاد اللحظة لي من عمرك كتمناايها .........انا : بتنهيدة ....حيت ببسااطة تحرمت انني نختار شريك حيااتي ...و تحرمت من الأب لي غيقدمني ليه .....وهاد 2 اهم عنصريين بالش تكوون مكتملة هاد اللحظة ...هزيت صااكي ومسكاات في ايدي .......ماريا : كتحااول تلطف الجو ......اوكي ايوا عتاابري الالة انكي لابسة فستان الفرح وانني كنزفك لفاارس احلامك بسيارة ةلي غتلاقايه من هنا سااعتين ....
انا : شكوون هذا واش كتخربقي ....مريا : بتعلثم ....#ندى_العمر...والو والو مديش عليا غير تأثرت بالمشهد ....انا :😆 ايوا الله يتبثنا على شهاادتو ....ركبنا في سيارة وانطلقنا ......
☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆ ☆☆☆☆☆
........: الو تقدري تقوولي العملية نجحاات وااخا غيمشيو فيها 2 مااشي وحدة .......
.......: بضحكة انتصاار ...يمشيو فيها حتى 20 لمهم نخيدها من طريقي......من هنااا للسااعة بالكثيير غتكوون كتحااسب على كااع اعماالها ...ومتنسايش علاش تافقنا 
.......: كون هااني نتأكد وتااخد فلووسك كااملين وفوةقهم لحلاوة يالله تهلى ...
اسييير بخطى مثقلة نحو الأمام .....حيث النهااية ....لو كنت اعلم ما يخبئه الزمان عني ....لعشت يومي كأنه اخر يومي ليي .......لقلت بدل اكرهك ..احبك .....ولعوضت الدمعة باابتساااامة .....ولجعلت كتااب حياااتي ملييئاا بالسعاادة

اسييير بخطى مثقلة نحو الأمام .....خيت النهاااية ....لو كنت اعلم مايخبئه الزمان عني ....لعشت يومي كأنه اخر يوم لي ....لقلت بدل اكرهك ...احبك ...ولعوضت الدمعة بابتساامة ...ولجعلت كتااب حيااتي مليئاا بالسعااادة ......انطلقنا في رحلة .....بنسبة ليا مصيرها مجهووول ...معارفااش رااسي فين غاادا ....حيت وااثقة من مريااا ....مسااافة طويلة ....دقاايق ولااو سااعااات ...وحنا مزاال شااادين طريق ....لي كلها جباال ومنحدراات.......والتوااءاات .....الغمة لي كاانت في قلبي ولاات فرح وغنااا ......رقصت على صوت الموسيقة كالفراااشة في البستاان ....حييت لماار القدييمة من جديد ......من بعد ما قساااات عليها الحياااة ......
مااريا : كترقص بيد ويد كتسووق بيها .......عرفتك مسطية مي مااشي حتاال هاد درجة ....فغييمووو محسينااش بطرييق .......انا : كنضحك .....اوووه عييت بشطييح كنحس برالسي نقصت شي عامين شحاال بقاا لينا ونوصلوو ......مااريا : ساعة ولا قل ....ونكوونو تماا معااهم ......انا : شكوون هاادووو .....ماريا : surpriiiis ......وهي كتهضر مع لماار .....مرداااتش لبااال لحجرة كبيرة في طرييق ...تجنبااتها وومشاات في جهة المعااكسة لكن مع سرعة لي ساايقة بهاا .....فلتات بيها سياارة .......
انا : بخوف كنغوت .....مااريا حبسي الفرااان غنطييحو اش كدييرو ......مااريا : مصدوومة ...كتكبس على لفراامل لكن بدون نتيجة ......معنديش لفراان الماار مكااينش ........دوراات سياارة الجهة الأخرى ... تحكمات فيها من جديد لكن سرعة سيارة كاانت اقوى منها .....انا : كنغوت وشنو المعموول ....مريا : مزاال متحكمة في سيارة ......هزي تليفوني و ودوزيلي نجييم عملي مكبر الصوت باش ندوي معااه .....انا : متوثرة كنقلب على تليفون ....بااش غيفيدونا امااريا .....مااريا : بااغواات ديري اش قلتلك .....اخيرا لقيتو دوزت نمرة نجييم لي جااوب سير بلاص ......نجيييم : بفرح ...الووو وصلتووو ..مريا : بهلع ..نجييم فراامل ديال طونوبيل مقطعين حناا في مصيبة .....انا :غير سمعت كلامها ...بحالا عطااتني الاذن باش نبكي ...اهئ اهئ ...لا متقووليليش غنموتو .....نجييم :شعلات في قلبو ناار .... اش كاتقوولي فينكم نتوما بالضبط .....مريا : نص سااعة وندخلو فين غنتلاقااو ....اهئ اهئ .ولكن انا متحكمة في طونوبيل بمشقة الأنفس ...منقدرش نقص سرعة والفيراجات عاد كيزداادو .......انا : لا لا لا ....مبغيتش نمووت هاكدااا مبغيتش ...مبغيتش .....نجييم : كيغوت ويلعن اي حااجة قدامو .....ماريا هانتي نقزو من طونوبيل ......ماريا : مااشي حل هادا سرعة بااش غاادة متخوليش نقو انجييم فهمني ......نجيم : اووووف .....يوسف علم فرقة المسااعدة ....وتبعني ......
يووسف سنع كلشي وركب هو ونجييم في طونوبيل مشااو لأقرب دورية وفي نفس الوقت مزاال على خط مع مااريا ......
نجييم : بخوف ...لماار تهدني وثقي فيا ان شالء الله ميوقع ليكم واالو .......لماار اثاار صدمة باانت عليها مقدرااش تهضر .في حين جوباات مااريا من بعد مشاافت اشنو قداامهم ......مااريا : فاات الفوت انجييم ...فاات اهئ اهئ ....قداامي شااحنة كبيرة معندي كيندير انجيم ......نجيييم تهلى في ماما ويوسف وقوليهم كنبغيهم بزااف .....انا : اهئ اهئ لا اااااا ...نجيم : كاان كيف جااهل .....تصرفي اماريا .....ديري اي حاجة ....انا : هاهو كيقرب كيقرب .....لحت تليفون من ايدي .وكتغوت بهستيرية و بأعلى صووتي ......لاااااا .................🚗 🚎 .........غمضت عيني وكنتسنى نهاايتي لكن حسيت بسياارة .....هاابطة مع شي حااجة ......وكتخبط ....زااج مااع طاار علينا ....مقديتش نشوف ....بقيت كندعي في خااطري حتى كنحس بيها وقفااات .....

#هذه هي الدنيا الموت يحيط بنا من كل مكان ؛ يحاصرنا من حيت لا ندري ؛ يرافقنا لحظة بلحظة ؛ ونحن لا نشعر به ؛ يسابقنا احيانا ...ويمشي ورائنا ضاحكا منا احيانا ... #عند_نجييم كانت عندي خدمة خاارج لمدينة انا ويووسف ....مبغيتش نخليها بوحدها في داار ...ديتها تجلس مع ماريا .....دوزنا كثر من 3 ايام ...سالينا لخدمة وتافقت مع ماريا ويوسف ندوزو ويكاند
مجموعين هنا ......وتجي هي ولماار ومتقوليهاش شي حاجة ....بغيتها تفااجئ ...توحشتها وتوحشت عصبيتها وكبريااائها .....مبقاا ليهم غير ويوصلو بقيت كنتسناهم علي احر من لجمر.. حتى كنتفاجئ بتليفووني كيصوني كانت مااريا حسيت بشي حاجة ماشي هيا هاديك ملي خبرااتني بالواقعة فشلت افكاري تخربقو .....شي حااجة في قلبي تحركاات حسيت بيه غايسكت ....تعصبت بديت غير كنغوت ونسب معرفتش كيفاش نتصرف قربلت دنيا....مجرد تفكير انها توقع ليها شي حااجة كنبغي نتسطى مايمكنش توقع ليها شي حاجة مايمكنش...زدت توثرت وتعصبت ....ملي سمعت صووتها كانت كتبكي ودخل وتخرج فالهضرة ...ندمت ولمت راسي علاش خليتها .....مشيت بسرعة هزيت طونوبيل ومشيت لأقرب دورية نخبرهم بالواقعة ......طول طريق وانا كندوي معاهم ونعرف اخر الاخبار..فجأة صوت ولا بعيد كنسمع غير صوت لماار كتغوت ..من بعدها تقطع الاتصاال وزاد لخوف ديالي تجاهها... نجييم : (بعصبية كيغوت) الووو لماار ....لا لا جااوبو .ماريا...لمار .....يوسف :(كيشوف و متوثر) .....نجيم اش وقع ....نجييم:(بعصبية ممزوجة بخوف)تليفوون قطع...واقيلة وقعات شي حاجة لا مايمكنش.....ولا كيمشي بسرعة جنونية ......يوسف : تهدن اصااحبي مغيوقع ليهم واالو انشاء لله ...نقص سرعة ..دابا نديرو كسيدة .....نجيم 😞 بانفعااال) .....الا وقع ليها شي حااجة من احسن نتبعها .....وقف طنوبيل ...بصرااخ الا خاايف على رااسك نزل خليني نمشي بوحدي .....سد يوسف طونوبيل ومبقااش هضر .....كمل نجيبم على سيااقتو ماهي الا10د دقايق ووصلو #عند_لمار غمضت عيني وكنتسنى نهايتي لي تمنيها تكون حسن من هاكدا قلبي كيرجف بالخوف ......حسيت بسيارة هابطة مع شي حاجة ...وكتخبط زااج كاع طار علينا مقداش نشوف قدامي ...بقيت كندعي في خاطري ونبكي علي شحال من حاجة حتى كنحس بيها وقفات .... ماريا :كتحرك فيا .....لماار واش نتي بيخير .......انا : كنحل عيني لي كاارزاهم بشوية بشوية والخوف مسيطر عليا عنقي مقادرااش نحركو .....فستاني الابيض ولا حمر بدم لي نازل من ايدي ......تصدمت ملي شفت .....مقديتش نشوف لتحت دخت ياربي السلامة .....ماريا فين حنا اوعدي ...بديت نبكي ......ماريا : معارفا مدير ..... شووت غير تهدني ...ربي بااغي يكتب لينا حياة جديدة انشاءلله ماغايوقع والو...كنظن طونوبيل شدات فشي حاجة .....ناري ماعرفت فين هو تليفون المار ......انا : باغا نهبط نقلب عليه حدا رجلي حتى وقفاتني تخلعت ....ماريا : وقفي مديري واالو ...كيف غتحركي غتفقد سيارة توازنها وطييح خلينا هكا حتي يحن لله....كيف شفتي حنا معلقين في جبل ..والا طااحت طونوبيل ميلقااونااش صحااح غانتشتتو قبل مانوصلو.....انا : زاادت خلعااتني بهضرتها ...واشنو المعمول ......ماريا : غنتسناو وبقاي محاافظا على نفس الحركة بينما جاااو ....واكيد غيعتقوونا ...اكيد...انشاءلله
زيرت علي يدي وبقيت كندعي لله ونتفكر حياتي قبل كل حاجة درتها دازت قدام عيني بقيت كنبكي وكنحس براسي قربت نفقد الوعي من كثرت الخوف عمرني تخيلت نهايتي تكون بهاد الشكل.....عمرني فكرت نموت بعيد على بلادي .....مبغيتش نموت بلاما نشووف عائلتي ....نبغيتش نموت داابا ......بغيت نخلي من ورايا ولاد يترحمو عليا .....لا لا يااربي وقف معاايا ....اهئ اهئ .....نجيييم فيينك عتقنااا ....متخلااش عليا ...محتاجااك .....بقيت نبكي ومااريا .....كثر مني حتى فجأة سمعنا صوت هيلوكبتر ......


حتى فجأة سمعنا صوت الهيلوكبتر....بقدر حجم خوفي رتاااحيت وتفاائلت ....سمعنا نداءات الاغااثة ....واصواات كثيرة مفهمت منهم والو واالو .....كنشووف سلم نجااة ناازل ...ورااق اشجاار كتطااير كلماا قربات منا .الهيلوكبتر ...هزيت عنقي بزز لي ضاارني ولمحااتو عيني ...ملامحو ممحية خوف في عينيه باين وواضح .....كان كيتشاارع مع يووسف لي كان معااه
نجيييم : قلت ليك انا لي غنزل .....يعني غنزل ساالينا متنقشنيش .....you (امر شخص لابس لباس منقذين) fasten my belt .....صاايبليا الحبل ......
يوسف : يهديك الله انجيم خليهم بديرو خدمتهم راه كتعرض حياتك وحيااتهم للخطر .....نجيم : غتسكت ولا نلووح دين ملتك من هنا ...الا نسيتي نفكرك ...بلي كاع هادشي دزنا فيه في تكوين وداابا خليني ....... تلاح نجيم وتبعو المنقد تاااني ......
ماريا : بفرح ......لماار مغنموتوش غيعتقوونا ....هاهو نجيم جااي .......انا :اهئ اهئ .....واخيراااا ....حمد لله حمد لله ......
نجييم : once again .....مرة اخرى ......pull it ...stop we have arrived ....وصلت مكاان فين معلقة سيارة .كتباان ليا حيااتي وكل ما كنملك ....كتشووف فيا بعينين مدمعين ...وكتسنا فيا ننقذها .....حالتها حاالة ندمت رااسي بدل لمرة عشرة حيت محميتهاش فجأة فقدات سيارة تواازنها ....
مااريا : لاااااااا ...نجييم مبقااش الوقت طونوبيل غطييح .......انا : مصدوومة مفهمت واالو حتى قلت جاا الفرج ...كيبان ايا نجيم امر لي معاه لي ضاار ناحية مااريا وكيتسنا نجييم يعطيه الاشاارة ..
نجييم : be prepared ...i wil count to three ......انا : لا لا نجييم انا خاافيا منقدرش .....نجيم : متخاافيش تقي فيااا كلشي غيكون هو هدااك ....طونوبيل غطيح المار ....غاصنا نخرجووكم دغيا ملي نحسب حتال تلاتة ...حلي لباب وشدي فيا .....حيدي حزاام..
انا : درت كيف قاالي .....اوك عفااك متخلينيش نطيح .....نجييم : مغنيمح بحتى شي حااجة تصييبك ....يالله ..ماريا لماار ....كونو مستعديين ....1 ..2 ...3 .....
كيف حلينا لباب طونوبيل بدات كتحرك ...منقذ هز مريا ...وانا مع دعقة بقيت كنشوف حتى خطفني نجيييم ........عنقتو وتخشييت فيه صوت حكام سيارة لي طااحت ودقات قلبنا انا ويااه لي كيتسمعو ......
انا : اهئ اهئ نجييم مطلقنييش ...اهئ مبغيتش نموت ...لا لا .....نجيم : زير عليااا ....رتااح قلبو ملي ضمها .....امرهم يطلعووهم وقاال .......عمرك تخلعني عليك الماار ....نمووت الا طراات ليك شي حااجة نمووت .....فهمتي .....ابتااسمت وزيرت عليه ومن بعدها مشيت حسيت لعيني تسدو ........نجييم : بخوف لمار لمار ........بسرعة اسحبو الحبل ....
دخلو كل من لمار ومريا .....لهيلوكبتر .....وتوجهو بيهم لاقرب مشفى في سيارة اسعااف لي كانت كتسنااهم ...
¤¤¤¤¤ في المشفى ¤¤¤¤¤¤
يوسف : حمد لله مر هاد الكاابوس علة خير ...خاصنا غير نطمنو عليهم ...
نجييم : جاالس في كرسي وشااد رااسو .....حمدلله كون طرات ليها شي حااجة نتسطى ايووسف ....مفهمتش كيفااش وقع هادشي ...ماريا ماشي متهورة لهاد درجة .....يووسف : غير يطمنا عليهم دكتوور ونفهمو منها كلشي .....نجييم : اووكي لمهم متقول للواليدة ديالك واالو مكااين لاش نشطنوها الا سولاتك حنا بخير ....يوسف : لي بغيتي هو لي غيكون .........في الاثناء لي هنا كيهضرو خرج طبيب ...
نجييم : وقف ....طمني ادكتوور ....شنو عندهم .......
طبيب : لبنت لي جات فاقدة الوعي (كيقصد لمار ) عندها تشنج في العنق ...غنضطروى نعملو ليها .......بالاضاافة الي بعض جرووح لي عقمناهم اما البنت الاخرى .....تصاابت في يد ديالها اليسرى لكن مااشي شي حااجة خطيرة .....لكن جاانب نفسي ليهم بزوج مدمر ....خااصهم تشووفهم طبيبة المتكلفة بهاد الحالة .....نجييم : واش نقدرو نشووفهم ....
طبيب : دابا عطيناهم مهدئ من احسن حتى يفيقو ....يوسف : شكرا دكتور .....مشا دكتور لي خلا نجييم معصب كثر من قبل ....نجييم : الا طلعات هاد الحاادثة بفعل فااعل ...كنوااعدكم ...............والله منخليه حي

الا طلعات هاد الحادثة بفعل فاعل كنواعدك ....والله منخليه حي .......يووسف : شنو المعموول داابا .....نجييم : اهم حااجة يوليو بخير عاد نوريك المعموول .......
" بقاااو جاالسين مدة في مقهى ديال مستشفى من بعد ها مشااو عند طبيب لمتبع حاالتهم يشووفو الجديد "
نجييم : ممكن دابا نشوفوهم .....طبيب اكيد البنت لي اسمها مااريا فااقت وبحاالة مزيانة سولات عليكم .....يووسف : بخوف ...ولماار ......طبيب : فااقت ولكين كانت كتغوت .....كنظن باقة في حالة صدمة ...واش عمرها جاها انهايار عصبي او دخلات فشي غيبوبة ......نجييم : حدر راااسو .....وقع ليها انهيار عصبي ملي كنا في المغرب .......طبيب : لمهم دويت مع طبيبة نفسية ....وقالت بلي حاجة طبيعة غتبقا تعاني من هاد كوابيس واحد المدة ...لي نطلب منكم وقفو معاها حتى تجاوز هاد المحنة ....نجيييم : بتنهيدة ....غندير كل مابيدي .....وقف وقال شكرا دكتور .....خرج وتبعو يووسف ....مشاو ديركت لغرفة ماريا .....لي لقاوها فاايقة ....شافتهم بدات تبكي ....
يوسف : وهو معنقها ...على سلامتك متبكييش صاافي كلشي ساالا .....نجيم : مسك ايدها ....كي كتحسي براسك شوية .....ماريا : انا بخير ..ولماار فيناهيا .....نجييم : شااف جهة النافذة ....لمار باقا عيانة شوية ...لمهم بغيتك تعاوديلي اش وقع بتفصيل ........يوسف : الله يهديك انجييم ماشي داابا.....خنزر فيه وقال نجييم : والا كانت حادثة مقصوودة والخطر مزال ملحقهم ....ماريا : صافي ايوسف نجييم عندو صح ....لمهم انا نعااود ليكم ملي يالله خرجنا ......نجيم : عتاادل في جلسة ......وسمع المةضوع بلساانها من لول تال لخر .....
يووسف : تقدر يكةت تقطعو ليك فراامل قبل ونتي مرضيتيش ليهم البال .....ماريا : رااكم عاارفيني كيدايرا في سياقة ...ماشي متهورة ....راه الا شفتي معاش انطلقنا ومعاش وصلنا غتعرفو بلي تعطلنا حيت كنت جاايا بشوية ....ونزيدك انا سيارة دوزتها لصياانة قبل منشد طريق وراه عندي ورقة مي كنظن بقات في صااح لي طاح مع طونةبيل .....نجييم : واش لي كنمشيو عندو ديما هو لي ديتي عندو طونوبيل ....ماريا : هو هداك .....نجيم : امر يووسف....عيط ليه وسولو .......
يوسف : اوكي ....فعل كيف طلب منو سولو وخبرو بتفااصيل .....نهى المكالمة ديالو .....نجيم : شنو قااليك ....يوسف : شكوكك في محلهم قالي بلي قبل متسافر كشف على سيارة وكان كلشي هو هداك نجييم :...يعني غتكون مقصودة ...ماريا وقفتو في شي سطاسيون من وراا مدرتو لافيزيت .......ماريا : بلاتي نعقل ....شدات رااسها بين ايديها وبقات شحال عاد نطقاات ...وي دابا تفكرت من وراها بنص سااعة وقفنا في سطاسيون لي في دخلة طريق سيار ..خليناه يدير ليا بنزين ودخلنا حنام وتقدينا شي حاجة .......يووسف : ومن وراها موقفتوش .....ماريا : لا ابدااا .....نجيييم وقف بعصبية .....اوك يووسف غتعلم الفريق وعطيهم اسم سطاسيون يمشيو يشوفو كاميرات مرااقبة ...في دااك الوقت بالضبط واي جديد علمتي يالله تحرك ...يوسف : واخا اشااف ...مشاا يووسف وبقااا نجيم مع مااريا .....
نجييم : يالله رتاحي داابا شوية ونرجعك عندك نطمن على لماار 
مااريا: اوك باش مكان قولهالي للا فااقت ....خرج من عندها وقصد غرفة لمار لي كااينة في نفس طاابق بيناتهم غرفاات قلال ....حل لباب ودخل كاانت نااعسة بحال ملاك ...وجها شاااحب ....

حل لباب ودخل كانت ناعسة بحال لملاك ...وجهها شااحب حس بغصة في قلبو ملي شاف حاالتها قرب حداها ......جر لكرسي وجلس قبل يديها وجبينها وفمها وهو كيستنشق عطرها لي كيذوبو .....وهي بدون حرااك ...........نجييم : ماااسك ايديها حداا فمو .....منقدرش نتخيل حياتي بلا بيك ...سكنتي قلبي وكياااني ....اااااه الماار وتعرفي شحاال كنبغيك ونتمناك تباادليني نفس الاحساس ....ملي مكنكونش حداك كنحس باكسيجين تحبس ليا....كنحس ناقصاني شي حاجة ...عمري كنت نسمح لراسي كون وقع ليك شي اذى ....قبل ايدها ....ندمت لي خليتك ورايا ...ندمت على بزااف الحوايج درتهم معاك ...وكنواعدك غير تولي بخيير نعوضك على كلشي ......قال هاد الكلام في نفسووو ومسك ايديها جهة صدرو وغفااا وهو على الكرسي من فرط التعب .....
#عند_لمار 
غيبت على ريحتو في انفي وفقت وانا كنشمها حليت عيني ورجعات ليا اسطواانة كلها قداامي حسيت بخوف بغيت نصرخ باعلى صوتي لكن ملي شفتو في جنبي وماسكني من ايدي كاع احاسيس لخايبة لي حسيتها تلاشاات ....بقيت مرااقباه مظاهر تعب واضحة على وجهو ممرتاحش ....معرفت اش كان غيوقعلي كون مجااش ....كون معتقنيش في اخر اللحظة ...غنبقا مدينة ليه طول حيااتي ....هاد الحادثة خلات حبو يزيد في قلبي كثر وكثر ....لحب لي معرفتش امتى حسيت بيه ......في كازا ولا في شمال ولا في منهااتن .......لي عارفة انه ملكني بتعاملو وبشخصيتو ....وباهتمامو وبرجوولتو ......هو اهلي وناسي هنااا ....من بعدو معندي حد .....طاحو دمعات من عيني ملي تفكرت عائلتهم اي تمنيت يكونو في جنبي لبكا لي تحول لشهقاات ....شيء لي خلاه ينوض من غفيتو .....
نجيم : قرب منها بخوف ...لماار بيك شي حااجة باش كتحسي ......انا : مقديتش نجاوب .....لكن جواابي ترجمتو لتصرف ....تخشيت في حضنو وزيرت عليه بحال كنقوووليه بقاا معايا متخلينيش ......نجيم : كاارز عليها وكيقبل في رأسها .....انا معاك ومغنسمح بحتى حاجة تصييبك غير تهدني ومتفكري في حتى حااجة داابا كلشي دااز بخير ......انا : كنجااوب بصوت متقطع بسبب البكاء .....كنت غنموت ؛مكنتش غنشووفك ولا نشوف عائلتي بكيت ودعيت الله اهئ اهئ حمد لله استاجب ليا نجييم عفااك يالله نرجعو بحالنا مقاداش نبقا في هاد لبلاد ......نجيم : مسك وجها بين ايديه ...غير براي ولي بغيتيها غتكون لي وقع ليكم ماشي سااهل ان شااء الله غنتخطااو هاد المحنة بزووج ياك كثيقي فيا .....انا : عنقتو وارتحيت لكلامو .....كاين شي وااحد مكيتيقش في راسو ......تبسم من كلامها وظمها ليه وبقااا كيعاود ليها على مواضيع مختلفة حتى غفاات

تبسم من كلامها وضمها ليه اكثر ...بقى يعااود ليها مواضيع مختلفة كيحاول ينسيها حتى سمع صووتها تقطع ....لقاها غفاات غطااها ......وخرج برا شعل كارو وخدا كاس قهوة في ايديه وجلس في جردة المصحة كيحااول يفك خيووط هاد الحاادثة ....لي فضل انه يتكلف بيها خصيصا وهو كيجمع خيوط الحادثة ويسترجعها من لول .....وقف عليه يووسف .....
يوسف : كاان عندك الحق في كل كلمة قلتيها ....تحققنا من كاميرا ديال محطة لقينا بلي الوقت لي دخلو لبنات لحمام .... لي عمر ليهم بينزين كان كيدير شي حاجة لسياارة ......نجييم : بانفعال .. ومحققتوش معاه .....يوسف : ملقيتوش ..ملي سولت عليه قاالولي خرج داك نهار من الخدمة .. ......نجيم : قااطعو ...يعني هذا لي كان ناوي يقتلهم ....عطاا لفلووس لي داك شخص ..وهو لي قاام بكلشي ومن بعدها خرج من خدمة او دبر ليه في خدمة اخرا .....يووسف : داكشي لي كان ......نجييم : وقف ...جمعولي معلومات على هاد شخص من تزاد حتى لداباا وصيفط فريقنا يقلب عليه كان في الارض يخرجوه كان في سما يهبطووه ...يوسف : تصرفت وداكشي لي قلت ليهم ......نجيم : بأمر .....حاجة اخرا صيفط ليا شي جوج حراس من عندنا باش يحرسو لبنات .....يووسف : انا كنظن انا هذا غرضو بمريا ولماار مشاات في رجلين ..حيت باقا يالله جات هنا شكون عندو غرض ياذيها ....نجيم : معرفتش لمهم انا تفكيري مشوش جيب ليا الحراسة وسلام واهم حااجة ميبينوش انهم من شرطة باش منتيرووش انتبااه .......يوسف : علم وينفذ انا نمشي دابا....نجيم : اوكي وانا غنطلع عندهم لفوق يبقاو قداام عيني ☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆
......... : الو اش درتي ادااك بناادم حتى خباار موصلاتني مزاال ......
...... : قدر ينقذهم من لمووت ..كلشي كان هو هداك معرفتش اش وقع ....
....... : شووف مغادااش نعقل عليك غنعطيك 3 ايام تجيني خباارها ولااا غندمك على خيااتك سمعتيني وااقيلة مكتعرفنيش 
..... : غير كوني هانيا انا راه عرفت بلي كاينة دابا بمصحة وغنشووف كيف ندخل عندها ونهنيك منها الا فلتات منها مرة مغتفلتش مرة اخرا .....
....... : معنديش شي حااحة سميتها غنشووف ...وفلتاات .....تخطأ مرة اخرا منعقلش عليك ...نتابه ورد البال نتسنى اتصالك من هنا ليومين طيط طيط طيط (قطع الهاتف ومن بعدها لبس حواايجو وهز في ايدو صااك فيه لباس تمريض وقصد المصحة )
#عند_نجييم 
طلع لغرفة لمار لي لقاها مزاال ناعسة .....قرب منها قبل جبينها ومشا وقف قداام نافذة حتى صوونا تليفوني خرج برا بجاوب باش ميفيقهاش 
نجيم : وي يووسف كاااين شي جديد .....يوسف : رجاالنا لقاااو عامل لي كان في محطة وعتارف بلي هو لي قطع الفرامل تحت تهديد شخص ليه ...نجييم :بعصبية فينو داابا .......يووسف : في المركز *** حاجزينو حتى تحقق معاه بنفسك ......نجييم : انا جاااي دابا ..قبل متقطع اش درتيلي في الحرااسة .....رااهم على وصوول عندك وفهمته كلشي .....نجييم : اوك يالله نتشااوفو .....من بعد ما قطع مشا لغرفة مريا لي لقاها فايقة خبرها بالجديد .....وعلمها تبقا في غرفتها متخرجش .....بعدها خرج وهو في لباب تلاقا بالحراسة....
نجييم : وهو كيلبس دجاكيط ....كنظن قال ليكم يوسف كلشي ....الحراس: وي شااف ......نجيم : مسكو من كتفو ...لمهم لي نبغي منكم متبينوش بلي شااكين ولا شي حااجة بغينا كلشي يكون طبيعي انا متأكد بلي غيعاود يرجع ....عينيكم متفلتش على لباب دماريا ....حتى لغرفة اخرى من هنا سااعة نرجع لخطأ ممنوع هادشي متعلق بحياة ناس توقعلهم شي حاجة نلومكم غا نتوما ( وجه صبعو لوجههم شيء لي زرع الرعب في نفووسهم ومشاا )

مشى وخلا كل واحد كيتنكر في لباس طبي ...اكيد تحت علم المصحة .....ركب سيارتو وانطلق بسرعة الريااح 
"""" في مقر الشرطة """"
دخل نجييم للمقر كلشي كيعطيه تحية حل لباب بدفيع كان تما يوسف وشي وحدين خدامين معاه ......نجيم : لاح دجاكيط ...فيناهو ......يووسف : متهورش انجيم انا غنخبرهم يطلعوه ليك ...كلشي كيتحل بالعقل .....نجيم : خنزر فيه ....ساليتي يالله انا كنتسنى ممساليش هاد لهضرة تاع كيلو لاروب دياالك .....معاودهاش معاه يوسف عمل كيف قاالو طلعو المتهم ....ودخلوه لغرفة تحقيق لي كان فيها نجييم وهو دااخل بغا يجلس دفع عليه نجيم الكرسي حتى طاااح .....(الحوار مترجم ).نجييم : عاارض عليك تشرب معايا قهوة ....خبط طاابلة غاتجمع ولا نجمع ....قو****** لي قالها ليك... المتهم : والله اشااف حتى هددني بولادي انا مبغيتش اشنو كنتي غدير في بلاصتي الا خيروك بينها وبين عائلتك .....نجييم : شنق عليه .....نتا ختاريتي عائلتك ....في مقاابل تقتل ليا عائلتي انا غنوريك 👊🏻 ضربو بكرووشي حتى رعف .....زادو 👊🏻 واحد اخور ....حتى واحد مقاادر يدخل ....هزو من حواايجو .....نجيم : ودابا غتقول ليا شكون هذا .....المتهم : بخوف ...واحد الراجل مكنعرفوش في لوقت لي جات عندي الانسة دير لبنزين ودخلات هو هددني ديك سااعة خصووصا انهم تعطلو لدااخل لقيت لفرصة نفذ لي قال .....نجيم : كيضوور عليه .....كتقوول هددك بعائلتك في ظرف 5 دقايق عرفهم وهددك بيهم .....متهم : كيتمتم .....لا دابا هو ......مخلاهش يكمل جمعها معاه بتصرفيها دوخاتو ....وزادو تانية ......نجيييم : دابا من احسن ليك تعتارف ولا انا لي غنوريك اش ندير في عائلتك ......متهم: واخا انا غنقوول كلشي ....عطااني فلووس مبلغ كبير قد لي كنشد في عااام غرني وتعماو ليا عيني داكشي علاش مفكرتش فاش كندير......نجيم : كتعرف هاد الشخص .....المتهم : لا اوﻻ مرة نشووفو ولكن مزال عاقل عليه ....... ضغط نجيم على زر .....دخل عندو وواحد ابضابط امرو يجيب رساام .....نجيم : يووسف حد هنا وتكلف نتا بالباقي ملي يملي عليهم شكل دياالو طبعووه وفرقووه على كاع جهاتنا واهم حاجة شووفو سجلات العدلية لي عندنا .....يووسف : كون هاني ...غترجع دابا عندهم.....نجيم : منقدرش نخليهم نتا تكلف بهنا وانا لهيه وقريب غنشدوه وغندفعو ثمن هادشي غالي ....
#عند_لمار 
دااتني عيني وانا في حضن نجييم ....الحضن لي حسسني بالامان وارتيااح مسخيتش بيه معقلتش شحال نعست ...مهم ملي فقت كان ظلام لحاال .....تفقدت الغرفة بعيني كانت خاوية ....مافيها حد ...بغيت نوض مقدييتش قنط وعييت بالجلووس ....ملي كنتألم خصوصا عنقي لي معنزة منو عامليلي واقي ليه باش نبقا رافعاه .....استسلمت لهاد شي لانا فيه وبقيت نقابلة لباب على وعسى يدخل نجييم .......فجأة كنلمح البواني تاع الغرفة كيتحل ويتعاود يتسد بحال شخص متردد .....يالله بغيت نهضر وهة يتحل لباب دخل واحد شخص بلباس ابيض شملو غريب معليهش حالة طبيب مقاال والو مان هاز شي حاجة في ليديه بحال ابرة

يالله بعيت نهضر وهو يتحل لباب دخل واحد شخص بلباس ابيض شكلو غريب ....معليهش حالة طبيب ...منطق بحتى كلمة كان هاز شي حاجة في ايديه بحال ابرة ....بقى كيقرب مني بخطواات ثاابتة ومع كل خطوة قلبي كيبغي يوقف .....
(الحوار مترجم )
انا : .....عفوا شكون نتا 
شخص : متخافيش انا ممرض صيفطني طبيب باش نعطيك مهدئ ......انا : لا عفاك مبغيتش نعس يالله فقت 
مداهاش فيا بحالا كنكلم الحيط شوشني بتصرفي ....طلبت الله يدخل شي حد وحمد لله تلبى لي ندااء ....سمعت شي اصوات ارجل قااصدين الغرفة ارتاابك ومعرف ميدير خرج بزربة .....كان طبيب لي مشرف على حالتي هو لي جاااا معاه ممرضة عاينوني ومشااو مقلت ليهم واالو الا كان طبيب جااي عندي بنفسوو لاش صيفط لاخور ....شكوكي زدادو نضت بزز لبست صندالة لي كانت تما ...وخرجت كنتسند على الحيط .....حليت لباب وهما يبان ليا واحد شخص لابس طابلية بيضاء جااي عندي ....
شرطي : مدام ممنوع عليك تخرجي دخلي رتاحي ......انا : مقدرت نقووليه واالو خفت يكون مع لاخور .....لا لا عفاك بغيت نتمشى شوية عييت .....شرطي : راه عميد نجييم امرنا انكم تبقااو تحت نظرنا......فرحت ملي سمعت اسمو ...انا : عفااك ممكن تعيط ليا ليه قووليه بغيتو ضرووري ....شرطي : اووك...يالله هز تليفونو يعيط وهو يبان ليا دااخل ....شاافني جاا بسرعة ......
نجييم : بخوف ....لماار ماالك بيك شي حااجة؟ علاش نضتي من بلاصتك ؟ كيقيص فيا واش كتحسي بشي الام؟ .....انا : بهلع .....خفت وخرجت طراات شي حاجة برزطااتني .....نجييم : امر شرطي يمشي ومسكني من ايدي ودخلني جلسي فوق سرير وجلس حدايا ......اش طرا : انا : ....جاا عندي واحد شخص بغاا يعطيني ابرا خلعني ....قالي مصيفطو طبيب ......نجييم : وقف وشد راسو ....كيفااش ...ايوا ....انا : لي خلاني نشك كثر انه ملي دخل سمع صوت طبيب جاي لغرفة ....خرج دغيا وتوثر .....نجييم : واااش عاقلة عليه .....انا : اه نعرفو ......نجييم : هز تليفونو دوز ابيل .....الو يوسف بعاثليا صورة
لمجرم لخليتكم ترسموه دابا انا كنتسنى ......قطع وجلس حداايا تكااني عليه .....متخاافيش مغنخلي حتى حاجة تقرب ليك ...كنوااعدك ......ابتاسمت لكلامو وااخا مزال متاثرة .....شوية وصلاتو طووف غير ورااهاليا ..تصدمت ودازو دموع من عيني ...انا : اهئ اهئ هو انجييم هو متقووليش كان باغي يقتلني ...شكون هذا .....نجيم : كيمسك ليا في ايدي ....تهدني المار مغيوقع ليك واالو وقريب غنشدووه .....انا : كندفع فيه ...كيفاش نتهدن وهوكان شوية ويقتلني لا بغيت نخرج من هنا اهئ اهئ بغيت نمشي فحاالي .....بغيت نرجع لبلادي اش هادشي شكون باغي يقتلني ...

كيفاااااش نتهدن وهو كان غيقتلني لا بغيت نخرج من هناا اهئ اهئ بغيت نمشي فحاالي ...بغيت نرجع لبلادي ...اش هادشي كيوقعلي شكون باغي يقتلني انا مكنعرف حد هنا ومتقووليش غير كيتهيأ ليك ....نجيم : معصب مقادرش يجااوب حيت عاااارف بلي عندها الحق في كل الكلمة ....غير رتااحي داابا وحتى حااجة من لي في باالك مغطرا دنيا كلها حرااس ......لماار : بانفعاال...فين كانو للحرااس ملي كان داخل عندي لا لا انا بغيت نخرج ودابا....تميت غاادا نقلب على حوايجي بزز باش كنتمشى ونجييم تبعني وكيرغب فيا .....نجيم : لماار يهديك الله راه خطر عليك تخرجي دابا شووفي حاالتك ....انا : قااطعتو ....الخطر هو الا بقيت هنااا بغيت نخرج هي غنخرج ....بقيت نغوت وهو كيسااعف حتى ...
نجييم : بصوت تسمع في المشفى كامل .....واااااااااااااش غتسمعي كلاامي ولا غتبقاي ديري غير لي في راسك .....انا : قفزني وخلعتي بصوتو ......بغيت نخرج......مجيت فين نكملها حتى ضرب كااس زاااج مع الخيط ......هاهو الباب عتبيه وديك سااعة تكون الهضرة ......خرج زااعف وخلاني حسيت براسي بردت تكمشت في بلاصتي وتكيت نخااف منحشم ...كنسمع فيه برا محيح على حرااس .....
نجيييم : شااعل بحال بركان.....واش انا مقلتش ليكم ردو لبال ولا كنت كنخبر عليكم .......الشرطي 1 : والله لشاف حتى عينينا منزلاتش من على لباب والغرفة الاخرى لي كلفتينا بيها حتى واحد مدخلها .......نجيييم : شنق عليه....واش انا مرتي داخل عليها واحد باغي يصفيها ليها وكتقووليا عينينا منزلاتش انا نيت نحلهم ليك تشوف بيهم مزيان . ....يالله غيضربو وهو يدخل يوةسف كيجري ......اش كاين اصااحبي ماالك ......نجيم : بعد ايديه ....سول هاد رعااونين لي صيفطي ليا لكيداار دخل وخرج وهادو معرت فين كانو .....يووسف : بخوف ....ماريا وقع ليها شي حااجة ......نجييم : هاز صبعو ...شاانجي ليا ها مونيكات وجيب ماريا ولحقوا عليا لعند لماار .....يووسف : بفرح ......واش فاقت ....مجوبووش عطاه بظهرو ورجع عند لمار
☆☆☆ في اليوم الموالي ☆☆☆
ماااااريا : وهي كتطبطب على كتفها ....كلشي غيدوز بخيير معندك مناش تخافي ...انا : تنهدت ...كتجي سااهلة بالفم لكن محااس بالمزود غير لي مخبوووط بيه .....مااريا : شووفي رااه لبووليس وكلشي براا مغااديش يقرب ليك ...انا : بالغوات ...واش من نيتك امااريا انا معارفااش معامن كنتعامل واش انسان طبيعي ولا مختل عقليا .....ماريا : اللهم هاكداا ولا نبقااو عايشين في شك وتبقااي خياتك كاملة خايفة ......انا غنخرج يمكن قرب الوقت نمشي لغرفتي ....انا : اوك صيفطيلي نجيييم ......نجيييم : حل لباب مبتاسم ....سمعت سميتي بغيتيني .....ماريا : ضحكات نخليكم انا مشيت باستني في خدي ....كوني قوية......ضحكت ليها ومشاات .......نجيم : قرب مني ....انا عاارفك خاايفة لي نبغيك تأكدي منو انا نتي اخر وحدة نغامر بحيااتها ...ولكن باش نحميك خاصني ندير هاد الحيلة انا متأكد انه غيرجع ليوم داكشي علاش بغيت نشدو وندفعو ثمن غاالي ....قبل ميقيص ايدك غيكون في القبظة دياللي ومغنرحمووش ......انا : حادرة عيني ....بغيت نقووليك واحد الحاجة ..لمهم انا معرفتش واش وقتها ولا لا ولكن من احسن نبوح ليك بيها متعرف منبقااو ....نجييم :سد ليا فمي بايدو ....شوووووو منسمعكس تقوولي هاد لكلام بغييتك تعرفي انني نموت ومنخليش تمس شعرة منك نتي حياااتي عرفتي شناهيا ......هز ايدي وقبلها من 2 جواايه كنبغيييك ♡♡♡ (شدووني واش كنحلم)

هز ايدي قبلها من 2 جوايه كنبغييك ....وكنموت عليك ...ياااه شحاال تسنييتو يقووولها حسيت برااسي طاايرا فوق سحاب ....حسيت بفرحة عارمة بتااسمت ليه يالله بغيت نهضر وحنا نسمعو دقاان ...
يووسف : كنعتااذر ولكن خااصك تخرج انجييم بااش تأمر كل واحد يااخد بلاصتو مابقاا والو ......نجيم : (وقف) ....انا جااي سبقني ...(.دار عندي وقبلني في جبيني ) نخلييك لكن مزااال مكملنا هضرتنا😉 .....انا : (بخجل مخلط مع خلعة ) متغفلش على باب انجييم ...نجيم : منقدرش نغفل عليه ( استدر ومشا وهو خايف ملي جاي )
☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆ 
داخل سيارة سوداء جالسة القاتل بلباس طبي كيتكلم في تليفون 
.......: فينك نفذتي العملية ولا مزال ....
....... : انا في لباب كنتسنى الفجوة وندخل نهنيك منها بمرة راه العميد مكايفارقهاش نهار كامل وهو تما ...
..... : (تعصبات من كلامو )....كاع هادشي خاايف عليها وممفرقهااش نهار على نهار كنكرها ....اوك سمعني دير شي حاجة ضرب سيارتو ولا شعل فيها لعافية مهم لهيه باش يخرج ......
....... : (خرج من سيارة ) غنتيرو شكوك هاكدا ...
...... : تصرف دير اي حاجة طلقني خلاص ندمت على تعاملي معااك (لمح القاتل نجييم خارج ) 
........ : صافي هاهو خرج انا غنفد بسلامة (قطع تليفون وخشااه في جيبو خدا ابرة لي فيها سم وجدها .....خشا سلاح في سروالو ودخل ...
☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆
يووسف : (كيتكلم في تليفون بلاما يثير انتباه ) صاافي انا مقاابل لباب ....لا مزاال مدخل واش متأكد هو هداك لي شاافوه رجال في طونوبيل ....يعني لاش واقف برا كيتسناك تخرج وفينو داابا ......
نجييم : مثوتر .....هاهو دااخل علمهم نبغي كلشي يدوز مزيان انفوا غنحس بيه دخل غنلحق عليه ....يووسف رد لبال اي خطأ والله ما نرحمكم كااملين 
يوووسف : كوون هاني اصااحبي يالله قطع هاهو باان ليا ...غنخليه حتى يدخل لغرفة ونعكي لاشارة لمهم تحرك نتا دابا وجي ورد لبال يكون معاه شي حد برا يعلمو 
نجيييم : بانفعاال ....مصحة ملها مطوقة معندو كيدير حتى يهرب يالله بدااااااااا
☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆
دقاات قلبي بداو كيتساارعو ملي خرج نجييم .......تميت في بلاصتي وتغطييت كنحس بسناني كيترااقصو والرعدة شااداني مع العلم ان الغرفة داافئة .....عيني محيدتهمش من على لباب .....كنتسنى في السفااح يدخل .....فجأة كنسمع صووت خطوات كيقربو غطيت رااسي وبقيت كنطل غير بنص عين .....تحل لباب وكان هو بنفس الباس سرواال دجين مع قميجة بيضة ووزرة بيضاء سبادري بنفس اللون .....عامل ايدو في جيبو شاد بيها شي حاجة .....محدو وهو كيقرب وانا انفاااسي كيتزاادو ......لمحتو هز ابرة لي كانت في جيب وقااصدني ......لحت لغطا من عليا وشفت في عينيه 
لماار : بشجاعة واخا غالب عليا لخووف .......شكون نتا ؟؟واش باغي مني؟؟ شكون صيفطك مكنعرفكش ؟؟؟
قااتل : باستهزااء ....كون كان عندي لوقت ...نجااوبك على كاع هاد تسااؤلات ونخليك تقاابلي عزرائيل ونتي مرتاحة لكن يا خسارة جا لوقت game over 
بداا يقرب مني وانا كنبعد شد معصم ديال ايدي بقوة ......غوت مشعرت شد ليا فمي بايديه وهو يتحل لباب كان نجييم والقوة معااه شحال افتخرت انو رااجلي وانه وفى بكلمتو ليا وجاا في الوقت ...
نجيييم : جاااي كيقرب ليه ببطئ ....اوووه معلمووكش دااركم متقيسش لحااجة لي مااشي دياالك .....(بالغوات ) نزل اييدك عليها .....يالله غيشنق عليه وهو يدفعو وجبد الفردي حطو ليا على رااسي 
قااتل : مذعور ....حتى وااحد ميقرب ولا غنقتلها .....خويو طريق ......
نجييم : كلشي يرجع لوور .....امر القوة ووجه كلامو لقاتل ....تقيسها غير بالغلط ندفن دين موك حي ....مزال معرفنيش شكون ...داابا غتنزل سلاحك وتسلم رااسك بالخااطر حيت في كلتا الحالات مغتخرجش منها .......قااتل : شدني من شعري حتى غوت حسيت بنجييم بغاا يتلاح عليه ....قلت ليك رجع لوور متختبرنييش ...انا : اهئ اهئ نجيييم دير كيف كيقووليك عفااك ....نجييم : مشوش معارفش كيفااش يتصرف كيقلب بعينيه على يووسف مبانليهش وهو يفتح ليه طريق يدووز ......
بقا جاار لماار هو لور وهي قدامو ومسدس موجه لراسها .....غادي ويغوت على الكل يحلو ليه طريق نجييم تاابعو وكيطمن لماار بعينيه فجأة لمح يووسف لي جا من وراا لقااتل..... غفلو وضربو لرااسو حتى طلق لمار وطاح هو وفردي ........لماار مشاات بسرعة تخباات وراا نجييم 
نجييم : بفرح داار عندها وعنقها ....حمد لله موقع ليك واالو وعدتك وانا وفيت بوعدي .....لمار : بابتساامة لي تحولات لصدمة ملي شاافتو هز سلاحو في وجهااااا ....لااااااااااااااااااااااااا...... دفعها وداار ناحييتو ...وجاات فيه طلقة (طااق طاق ) .....يووسف : بغواات .....نجييييييييييييييييم مشا كيجري شدو وكيغوت ......امر هم يجيبو نقاالة ....هزوه بسرعة دخلووه لغرفة عمليات ...اما شرطة تكلفاات بالقااتل لي حااول يهرب لكن فشل ....خداوه على قسم شرطة ......كلشي داز قدام عيني بسرعة البرق 
مصدومة مقاادرالش نتيق ...ضحى بحيااتو على قبلي ...تعرض لرصاصة باش متجيش فيا ......طحت على وقفتي ....اهئ اهئ اهئ ....لا لا لا يااربي يااربي غطيت وحهي بايدي وانا على اخري منهارة .....وقف معااه ياربي متخلينيش نخسرو .....متختبرنيش فيه ........الا نجيييم حتى قلت كلشي تقااد ...ياربي منقدرش نعيش من بعدو اهئ اهئ 😭😭😭شحاال وانا في الارض نبكي حتى كنحس بش يد عنقااتني كانت مااريا لي حاولات تهديني ......
مااريا : لماار ان شااء الله مغيطرااليه والو اجي معايا بدلي هاد الحالة ...وكوني في جنبو .....انا : منهارة ....غيموت يااك اماريا غير قوولي ليا متخبيش عليى غيخليني ويمشي كيف مشااو ناس لي عزااز عليا 😭😭....ماريا : متأثرة ....ماغوقع ليه والو ....نجييم قوي غيرجع ليك حسن من اول اصلا رصااصة جاات غير في كتفو يعني ماشي شي حاجة ناي لي مضخمة الامور .....انا : بغيت نشووفو ديني عندو ......ماريا : لماار فيقي شوية راه في غرفة لعمليات كيحيدولو رصاااصة غتمشي ترتااحي حتى يفيق .....
بقاات معاايا وانا واالو كنغوت حتى امرات يعطيوني ابرة لي على اثرها فقدت تواصل مع العالم الخارجي مبقيتش عارفة اش طااري

بقاات معايا وانا والو كنغوت حتى امرات يعطيوني ابرة لي على اثرها فقدت تواصل مع العالم الخارجي مبقيتش عارفة اش طاااري .....
☆☆☆ امام غرفة العمليات☆☆☆
واقفة ماريا هي ويووسف على اعصاابهم كيتسناو طبيب يخرج ....يووسف : (كيضرب ايد مع ايد ) غفلني ولد لكلب ...مغنساامحش راسي الا طراات ليه شي حااجة ......ماريا : (كتحاول تهذنو ) نعل شيطان اجوزيف واش محيلتي لمار ولا ليك ...يووسف : (بأسى ) كيبقات دابا شوية تشغلت مع هاد روينة ونسيتها .....ماريا : ناعسة داابا..عرفتي بقاات فيا هاد البنت من مشكل لما كبر منو ...تستااهل لوااحد يضحي بحيااتو على ودها .....وهما في خضم الحديث خرج طبيب .......يوسف : (وقف بتسااؤل ) طمني ادكتوور ...كيف داازت العملية .....طبيب : (بابتساامة ) حمد لله على سلامتو ...دازت كلشي على مايرام ..رصااصة جاات غير في كتف بعدات على القلب بسنتيمترات قليلة وبفضل بنيتو الرياضية القوية .... دغيا غيتعااافى .....ماريا : (بفرح ) وااش نقدرو نشووفووه ...طبيب : مزاال دابا في انعاش من احسن خليوه يرتاح وسيرو حتى نتونا ترتاحو من هنا لغدا يكون فااق من المخدر وتدخلو تشووفوه ...يالله نتمنى ليه شفااء 
دارت ماريا عند يووسف وعنقاااتو ...ماريا : الحمد لله يااربي ملي تخطينا هاد المحنة حتى هي ......يووسف : (بتنهيدة ) اوووف كان اسبوووع مشحوون مزيان ملي مطرا ليه واالو ...ماريا سيري نعسي مع لمار في الغرفة متخليهاش بوحدها ...وانا غنمشي ناخد ليكم شي حواايج متلبسو نتي وياها ونجيب لنجيم حوايجو ......ماريا : اووك نبقاو على اتصاال......من بعد ممشا يووسف توجهات ماريا لبيت لماار ....طمنات عليها لقااتها مزاال ناعسة بقاات جاالسة حداها شوية ...وكتفكر منظر نجييم لي ضحى بحيااتو على ود حبيبتو ...وردة فعل لماار ملي شاافتو بديك لحاالة تأكدات وقتها انهم دايبين في بعض وان هاد زوج ميمكنش يعيشو بلا بعض ...واخا كل وااحد كبريائو مكيسمحش ليه بالاعترااف....لكن تصرفااتهم وافعاالهم فااضحينهم ......تفكرات حبيبها ونزلات من عينيها دمعة حزن واشتيااق وولع ...ودعات معاه في سرها ...وطلبات من الله يجمعهم في القريب ....
♡♡♡ صبااح يوم جديد مليء بالحب والعشق والغرام ♡♡♡
حليت عيني لقيت رااسي في نفس المكان لي كنت فيه لبارح .. تمنيت يكون لبارح هو ليوم ومنسمحش تطرا لحب حيااتي شي حاجة .....دورت وجهي باانت ليا ماريا ناعسة ....نضت من حداها حيدت لبالاكة لي عاملين لي في عنقو ....وخرجت برااا الغرفة .....بعينين دامعين كيف الحمقة كنقلب على غرفتو .....لقااتني واحد الممرضة وجاات عندي ...
ممرضة : (شدات فيا ) مدام خااصكي تمشي لغرفتك راك مزال عيانة .....انا : (😭😭) عفااك كنترجااك بغيت نشووف رااجلي لبارح تضرب في رصااص ...واش مطرالو والو ....الممرضة : معندك مناش تخافي هو بخير راه خرجناه هاد صباح من انعاش وديناه لغرفة عادية شوية ويفيق .....انا : اهئ اهئ عفااك ديني لعندو ...منقدرش نصبر مزاال ...الله يعطيك كل متمناي 😭😭 شفت في عينيها شغقة ...قنعتها بكلامي وحسيت براسي بقيت فيها مسكاتني من ايدي ووراتني الغرفة .....ممرضة : رااهي ....دخلي عندو الله يخليكم لبعض ......انا : (بفرح ) عنقتها ...شكرااا بزااف ...لهلا يخطيك ...ضحكات على تصرفي ومشاات وانا قصدت غرفتوو

ضحكات على تصرفي ومشاات وانا قصدت غرفتو ...حليت لباب دخلت وجات عيني فيه ...كان ممدد على سرير على ظهرو ...والفاصمة في كتفو ليسر ..قربت منو جريت الكرسي وجلست ... مسكت ايدوو وقبلتها بحب ....استنشقت عطرو وانا كنبكي .....انا : (دموعي شلال ) يااريتها جاات فيا ولا فيك ، من ديما كنستمد قوتي منك .كنحس بيك ظهري لي كيحميني ، منقدرش نشووفك ضعيف بحال هاكدا ، قبلت ايدو وبقيت متكية عليها محسيت براسي حتى غفيت وانا كارزة عليه ......معرفتش شحال دااز ديال الوقت ...بديت كنفيق من بعد محسيت بايد خشنة كتلعب في شعري ....
انا : (بفرح ) نجيييم كيبقيتي بااش كتحسي ...تلاحيت عليه عنقتو ...نجيم : (بابتساامة ) اي غبشوية باغا تقتليني ......انا : (بعدت عليه ) سمحليا قصحتك ...جرني بايدو لوخرا حتى تلاحيت عليه ....يكفيني غير نظرة منك نولي بخير ...نتي كيف وليتي شوية ....انا : (عنقتو ) خليك مني انا شوف غا رااسك (بديت نبكي ) حيااتي سوااد الا وقعاات ليك شي حااجة .....نجييم : بعدني عليه حتى تقابلت معاه .....شووووو متبكيش منبغبش نشووف دموعك انا بخير والمجرم خدا عقااب وغير نخرج منها وديك سااعة حساابي معااه عيكون عسير ....انا : (بانفعاال ) كيفاش تخرج من هنا وتحااسب معااه ....خااصك ترتااح مكاين خرووج لا واالو حتى ترجع كيف كنتي واحسن .......نجيم : (بابتساامة حرني عندو حتى اقاابلت معاه ) اوووه كتخاافي عليا ...انا : (مشعرتش براسي حتى قربت منو كثر وقلت ) والا مخفت عليك علامن غنخاف.....منقدرش نتصور حيااتي بلا بيك ........ نجيييم : (وهو مركز شووفة في شفايفي ) شنووو كيعني هااد شي .......انا : ترفعت ملي تخالطو انفاااسنا ومتحكمتش فرااسي حتى قلت ...كيعني انني كنبغيك وكنموت عليك وكنتسطى عليك #ندى_العمر .......نجييم : ( فرحان) خااصني نتأكد وتقنعيني ......انا : مشعرت حتى قبلتووووووووو بشغف وحب قبلة كانت كفيلة انها تجاوب عليا ....اول مرة تكون بادرة مني ....مندمناش بالعكس مستعدة نعاودها بدل لمرة عشرة ...بقينا شحال على داك الوضع من بعدها بعدت عليه كان مغمض عينيه ومبتااسم خرجتو من سهوتي ملي قلت ......كنتمنى تكون عرغتي جواابي دابا ......نجييم : صرااحة كتعرفي تقنعي لوااحد ..قرب مني وبدا كيمرر صبعو على وجهي وانا غاايبة في عالم ثااني حتى تحل لباب ....بعدت عليه دغيا ...وحدرت رااسي كانت مااريا

قرب مني وبدا كيمرر صبعو على وحهي وانا غايبة في عالم ثااني حتى تحل الباب....بعدت عليه دغيا ...وحدرت راسي كانت مااريا...لي كانت مخلووعة عليا ...لكن رتاحت اول مشفتني وفرحاات ملي لقات نجييم بخير .....
ماريا : (تلاحت عليه عنقااتو ) نجيييم على سلااامتك ....خلعتينا عليك ...صاافي سخيتي بحيااتك وبينا ......نجيييم : (طلع عينيه في لمار لقا ملامح الحزن في عينيها ) صاااافي قلبي علينا هاد اسطوانة انا حدااكم صحيح مابيا واالو ......مااريا : (كتحاول ضحكهم ) عارفينك سبع .....اجي نتي (دااؤت شافت فيا ) ....خرجتي بلا حس ولا خبر خليتيني غنتسطى وانا كنفتش عليك .....انا : كون خدمتي عقلك تعرفيني هنا ........ماريا : هههه في هادي تكلخت ....دانا الحديث لي كان معظمو كيدور على هاد الواااقعة ...انظم لينا يووسف لي كان في المخبر ....خبرنا بلي المتهم مزال محتاجزينو ... شفت في عينيه بحالا مخبي علينا شي حاجة ....واول مسولو نجييم غمزو بعينيه محكرناش على الموضوووع ...ومدرتش في بالي .....بقينا مجمعين شحاال يووسف عاون نجيم حتى غسل وبدل ..وانا داز عندي طبيب لي سينالي على لخروج انا وماريا ....هاد الاخيرة لي مشات لاوطيل مع يووسف ....اما انا بقيت في مصحة مع نجيييم .......
☆☆☆☆☆ في المسااء ☆☆☆☆☆
نهار كامل بقيت مع نجييم في البيت ...هو نااعس وانا حداا رااسو ليحتاج شي حاجة .....مافاق حتى قرب يظلام لحال ....
نجيييم : كون غير مشيتي معاهم ترتاحي حسن متبقااي منشوورة هنا ......انا : ( تعصبت ) كيفااش منشوورة وليت زربية ....الا كنت حبست ليك اوكسيجين من لبيت قلهالي ......نجييم : (ضحك من قلبو ) شفتي نتي خااص مو دااك لساان نقطعو ليك ....انا كنخمم ليك ونتي نويتيها عوجة ......نيتك ناقصة ....انا : (قربت حداه وجلست ) نجييم يالله نرجعو فحاالنا مبقيتش قاادرة نعيش هناا ....نجييم : (قلبت سيفتو ) دابا بان ليك وقت ومكان مناسبين لهاد للهضرة ....وزايدون خااصك تعرفي بلي انا ماشي ديال راسي ؤاه تابعاني خدمة ومسؤولية منقدرش نخليها .......انا : (تنهدت ) اووف توحشت بلادي وعائلتي ....شحال مهضرت معاهم غيكونو مشغوولين عليا .....نجيم : (كليكا على زر ) انا نغوت على ممرضة تجيب ليا تليفوني نعطي لحبيبتي تهضر معاهم .....داكشي لي كان دااز شوية وقت وهي دخل في يديها تليفون .....نفسها تاع قبيلة لي وراتني لغرفة 
ممرضة : (شاافتني بتاسمات ) كيف وليتي دابا شووية ...رتاحيتي ملي شفتيه .....نجييم : (سولها )علاش ماالها لش وقع ......ممرضة : ( ضحكات ) في خبارك عندك مراا بكااية وبزااف ....دارت حاالة باش دخل عندك باينة كتبغيه.....حشماتني ملي قالت هاد الهضرة خديت من ايديها تليفون وخرجات ....بعدها دوزت نمرة ماما .....
انا : الووو ماما ...
نعمة : (مخنوقة بالبكا ) بنتي لمااار علاش مكنتيش كتجااوبي ........فينو تليفوونك .....انا : (شفت في نحيم لي عطاني اشارة انني متقول والو ليهم ) والو غير تهؤس وخديت تليغوون من عند نجييم توحشتك ....نعمة : (انهارت ) حتى انا ابنتي اهئ اهئ 😭😭 دار خاوية بلا بيك وهاد ليام مل ليلة كنشووفك في منامي كتموتي واش لاباس عليك ابنتي 
انا : ( حسيت براسي جفت باغا نبكي وحبساها ) انا بخير اماما تهلاي في رالسك تليفون غيطفا .. قطعت عليها من بعدها اطلقت العنان لدمووعي ....
نجييم : (جرني عندوعنقني ) شوووو متبكيش....كنتعذب ملي كنشووف ...دموعك كنواعدك قريب تشوةفيها ...
حسيت بقلبي رتاح غليا من بعد مفشيتو ....شحاال وانا متكية في حضن نجيم ....هاد الخضن لي كيحسسني بالحب والامان ......ومكنكرهش يتوقف الزمن وانا غاارقة فيه

حسيت بيلبي رتاح عليا من بعد مفشيتو ....شحال وانا متكية في حضن نجييم ....هاد الحضن لي كيحسسني بالامان ...ومكنكرهش يتوقغ الزمن وانا غارقة فيه ...دااز الوقت وبالضبط ليلتين على خرووج نجييم من المشفى .....كان مصر يخرج مستحملش جو سبيطارات ......مكان عليا غير خضوووع ليه ....رجعنا لدارنا وهتميت بيه كانه طفلي .....كان كيتفشش عليا من كاع الجوانب بعد المرات كنتعصب وهو كيعجبو لحاال .....لي طيبتها ماعجبووش .....ولي سرعتها يقولي مكايكلهااش 
نجيييم : (كيبتااسم ) ودابا علاش تعصبتي رأيي عطيتو ليك مجاملتكش ومعنديش مع صباغة .....انا : (زعفانة 😏) على اقل غير بالكذوب من صبااح وانا واقفة نوجد ونعطر ونبزر وفي لخر معجبكش ...كاع داكشي لي كنعرف نطيبو نتا مكاتكلووش ملي درت ليك لي كتبغي معجبكش ......نجييم : يااك كليتو ...اش بغيتو واخا معجبنيش كليتو هانتي جربتي فيا ليوم مرة اخرا تلقاي رااسك عندك خبرة .....
كان بعد لمرات كنتقلق بصح خصووصا ملي كتشووف ردة فعلو سلبية كنت نتمنى انه يقوولها ولو مجاملة لكن تأكدت انه ليس من نوع لحزاار بي هاد المعنى ....وبعد المرات كيعجبني لحاال ملي كيتبووحط عليا باش نعتاني بيه 
لماار : (😳 مصدومة ) وااش ضروري تدوش داابا خلي غير تيجي يووسف ...راه بووحدك متقدرش .......نجيم : (مطلع حاجبو ) يجي يوووسف وانا لاش مزوجك واعرة هادي .....كون كانت ايدي لاباس ندوش راسي ...اومي مبغيتيش نشوف ليا شكون يدوش ليا ( باغا يعصبني ) 
انا : (بانفعال ) زيد دخل قداامي نتا زدتي فيه اوووف 
دوزنا ايام كلها مرح ونشااط واخا ماشي من نوع كوميدي لكن كنحس بيه كيبدل مجهود باش يرضيني ....واخا انا كنعصبو ...وديما مدابزة معاه ....خصووصا ملي كيبغي يرجع لخدمتو مكرهتوش يبقا معايا ديمااا ....
نجيييم : ( كيسووط غادي وجاي في صالون ) يهديك الله الماار راه دوزت هاد 4 ايام غا بزز خاصني نرجع لخدمى باش نسدو ملف 
انا : ( مشيت جلست وهزيت ريمود كنترول ) صاافي نتا تعرف حسن مني ...مقلايش ليا مزال شنو درتي في للقضية شكون داك خاينة وشكون صيفطو ......نجييم : ( بعدم صدق ..ماباغيهاش تعرف ) حتى وااحد ممصيغطو لمهن راه غياخد العقاب ديالو متصدعيش راسك بهاد الامور 
انا : ( شفت فيه ) نجيييم مشفتيش رااسك فينما سولتك على هاد القضية كتصدرني بزوج كلمات واش عندك شي حاجة ماباغينيش نعرفها ....نجيم : (هز سواارتو ) وانا ديما فينما تسوليني هاد سؤال غيكون هداك هو جوابي ودابا تعطلت خاصتي نمشي ....الا تعكلت تعشاي ونعسي بسلامة ( قبلني في خدي ومشا وبقيت نتغدد غا بوحدي)

من نهار خرج من مصحة وهو مخبي عليا شي حاجة خصووصا ملي كنسولو على القضية فين وصلات كيصدرني بزوج كلمات ويقلب الهضرة ....هادشي ممهنينيش وحاالفة حتى نعرف شنو تما ....من بعد ما خرج نضت قديت شغالي يومية ...لي نديرو ليوم نعاودو غداا ...حياة ركيكة ومملة حسيت براسي كان شرف بلا وقت .....انت لي مولفااا الخروج والسفر وليت سجينة بحال عصفور في قفص ...اوووف باقا كنسووط وانا نسمع الباب (دقان) باينة غتكون ماريا حيت صيفطات ليا مسج بلي غتجي عندي 
انا : (تلاحيت عليها عنقتها ) توحشتك اختي من نهار دفنوه مزاروه غا تليفون وحتى صوتك ممشبعانا منو
ماريا : (جلسات ) والو اختي غا دار كنرتااح ملي داز علينا مابقيت حااملة نخرج كون ما نجييم منجييش 
انا : (باستغراب ) كيفاش ؟؟ كون ما نجيم منجيش ماالو نجيم ؟؟
ماريا : ( عاقت براسها اش قالت ) لا لا والو ماشي هاكداك زعمة كون ماهو قاليا نجي عندك واصر عليا منخرجش 
انا : (بلا مبالاة وقفت ) شنو تشربي ؟؟
ماريا : (ناضت وجراتني معاها ) يالله نطلعو نشوفو ليك متلبسي نمشيو نخرجو شووفي خالتنا كيف ولات دايرة بخال خارجبن من قبر 
انا : (جاتني على الكانة ) ناري ديري فيا خير نوجد رااسي ونزل محتاجة لهاد لخرحة قتلوتي هاد لخيوط ..(درت شفت فيها )نصحك متزوجيش ...
ضحكات ماريا علىكلام لماار ...وهزات تليفون من بعد ممشات هاد الاخيرة لبيتها ...
مارياا : (بابتساامة ) كلشي هو هدااك هاحنا خارجين داابا نتلاقاو تما من هنا ل3 سوايع بما وجدنا رااسنا ...اوكي يالله باي...وجدت راسي ...لبست لبسة صيفية طلقت شعري وعملت ماكياج عادي وخرجناا ....تغدينا برااا من وراها مشينا مركز تجميل تحت اسرار ماريا قاالت ليك معرووضة لعشا مع صحابها وغنمشي معاها وشي تخربيق لمهم قنعاتني خصوصا ملي عطاني نجيييم الاوك جاني لعجب ....سالينا شغالنا وقصدنا الاوطيل فين ماينة لعراضة غتدين ومحيحين في طريق حتى وصلنا وتما كانت المفاااجئة 

ياترى ماهي المفاجئة
يتبع...


أحدث القصص
قصة صرخة ملائكة من تأليف هاجر ايسو
قصة صرخة ملائكة هاجر ايسو