صورة مصغرة لـصرخة ملائكة الجزء 13

صرخة ملائكة الجزء 13

sar5at mala2ika
صرخة ملائكة الفصل الثالث لهيب عاشق

دازو ايام وايام وبضبط اربعة وربعين يوم كل واحد كيتعدب فجيهتو بوحدو كانت كتخلص ليلى ضريبة سكوتها لدوك السنين كاملة شيرين وسيرين مكيدويوهاش عااد معاملة هشام ومراد ليها كانو عارفين علاقتها بطيب ولكن عمرهم توقعو منصف يكون من نفس دمهم اما سمية فغير سمعات بلي منصف حفيدها جمعاات حوايجها ورجعاات مخلااتش ليلى تفلت منها تفيقها بالعتاب وتنعسها بالعتااب على دووك السنيين لي ضيعااتها عليهم بلاما تقوول ليهم عندهم حفييد كيف السبع حرمااتهم من شووفتو وحرماتو هو من حنان العائلة اكيد كون لقا عائلتو حدااه وفجنبو كان غادي يتجاوز شحال من حاجة فهاد الوقت كاانت اينجل فالفيلا وبالضبط فغرفتها مكتخرجش منها ابدا دموعها على خدها مكينشفووش اما تيليفوونها فكاان مكيخطااش يدييها مقاابلاه علاا وعسى يرحمها ويطفي النار لي شاعلة فقلبها باتصال ولا غير ميسااج المهم تعرفو مزاال حي يرزق مزاال كيتنفس ماشي يخليها بحال المدبوحة حلاات فتيحة الباب هازا بلاطو فيه عصير دليمون طوسط وفرومااج وبيض وخضيرة مقطعة قطع صغيرة مشات عندها وجلسات حداها كانت مرأة فسبعينيات من عمرها سبحان الخالق ضو منور وجهها كيخليك تفتحي ليها قلبك من نظرة الاولى تجاعيد وجهها كيحسسوك بدفئ الجدة وحناانها هي لي كاانت المواسااة الوحيدة ل اينجل فهاد الفترة ديما مخشية فحضنها 
فتيحة... الله يرضي عليك ا بنتي الا كانت عندي لي غير شوية دالمعزة فقلبك كولي ليك شي لقيمة ردي بيها رووح 
اينجل... "مدلية شفايفها وكتغبن" مبغيتش ه ن هء 
فتيحة... دابا تبغي مني يجي يلقااك هاكا شوفي كيفااش وليتي "شدات ليها يدها" شوفي شحال ضعافييتي وليتي كتباني مريضة ولون مافيكش 
اينجل... "عينيها موسعييين وكيبرييو بدمووع"مبقاش غادي يجي ا ميما صافي هو مشا هاد المرة ديال بصح
فتيحة... الله يهدييك ا بنتي وااش لي داز عليه قلييل راه مشا بااش يتهدن ويرجع وخلاااك عندي انا امانة ندييرك فعيني حتاا يجي يلاه ابنتي يلااه كولي لييك جوج لقيمات الله يرضي عليك ياك انا ميمتك "هزات بيدييها خبيز دارت فيه فروماج وبدات توكلها"
حشمات منها اينجل خادت من عندها الخبز وكملات بووحدها كتسرط بزز غير حييث واقفة عليها شوية وهي تحبس وطلعات فيها عينيها
اينجل... ما بقااش كيبغيني
فتيحة... ما جاا امنك عندي تا رااك ضو دعينيه لي كيشوف بييه غادي يجي ان شاء الله يرجع لمرااتو ودارو غير صبري
اينجل... "ابتاسماات" واخا غادي نصبر حتااا يجي 
عنقااتها وبااستها فخدها رجعات كتاكل كملاات فطوورها هزات فتيحة البلاطو وخرجاات نااضت اينجل من فراشها كانت لابسة شووورط قصييور فالزرق فونسي مع دوني بيض معري من الكريشة كان الصهد ديال فصل الربييع والشميشة طاالقة دفئها نااضت قداام المراية جمعاات شعرها كتشووف فراسها وتفكر وااخا هضرة فتيحة كتبقا شي حااجة فقلبها ممطمناهاااش تنهداات ودخلاات حماام خادت دووش وعقلها طوول الوقت معااه فشنو غادي يكون كيديير فين كااين معامن كااين واكل شارب مغطي نااعس مريض كلشي هادشي كتفكر فييه
فمكاان ثااني وبالضبط فغرفة صغييرة مضلمة شرجم صغيير لي كاااين فيها مدخل شوية ديال ضو فيه فرااش منو للارض لشخص وااحد وفجيهة ثانية كاين طواليط بلدية صغييورة مسدودة وساقية صغيرة ديال الوضووء مصاوبة بالحجر كان صوت تجويدو كيتسمع فأرجااء الغرفة وصداا كيرد صوتو صوت رجوولي فيه بحة مميزة كتخلي لحم يبوورش 《بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ وَالشَّمْسِ وَضُحَاهَا(1) وَالْقَمَرِ إِذَا تَلَاهَا (2) وَالنَّهَارِ إِذَا جَلَّاهَا(3) وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَاهَا(4) وَالسَّمَاءِ وَمَا بَنَاهَا(5) وَالْأَرْضِ وَمَا طَحَاهَا(6) وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا (7) فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا(8) قَدْ أَفْلَحَ مَنْ زَكَّاهَا(9) وَقَدْ خَابَ مَنْ دَسَّاهَا(10) كَذَّبَتْ ثَمُودُ بِطَغْوَاهَا(11) إِذِ انْبَعَثَ أَشْقَاهَا(12) فَقَالَ لَهُمْ رَسُولُ اللَّهِ نَاقَةَ اللَّهِ وَسُقْيَاهَا(13) فَكَذَّبُوهُ فَعَقَرُوهَا فَدَمْدَمَ عَلَيْهِمْ رَبُّهُمْ بِذَنْبِهِمْ فَسَوَّاهَا(14) وَلَا يَخَافُ عُقْبَاهَا(15)》
كمل ماا تبقا ليه فالصلاة هز التسبييح وبدا يسبح للخالق لابس فوقية بيضة خفييفة اما لحيتو كثييفة عينيهم زرقيين من التحت ضايريين بهالات
تحل الباب من ولااه باب من الخشب وصغيير ودخل رجل كبيير فالسن لابس جلابة صوفية سخوونة الكحل هاز فيدو طبسيل فيه الروز و شوية دالخبز فاليد الثانية حطهم ليه على الفرااش ومشا حداه جلس القرفصاء
طه... الله يتقبل منك ا ولدي وجد راسك اليوم خاصك تخرج

حط التسبييح وناض شاف فديك الماكلة لي كانت محطوطة على الفراش مشا كال منها وناض غسل وبدل الفوقية لي لابس لبس وحدة فالاسود زاادتو جماال وهيبة شاف الغرفة لي دوز فيها ربعين يوم اعتاكف لله خلا كلشي ورااه انفاارد غير للعبادة صاام فيها حارب الجوع والنعااس والبرد تقرب فيها لله طاالب الثواب حل الباب وخرج لقا قداامو الدروج طلع فيهم خرج للضو سد عينيه بيدييه كان ضو ديال الشمس ضرو فيعينيه بقا شوية عااد ولفو عينيه على ضو كانت قداامو جردة بحال القطعة الفنية جاات الوسط ديال واحد الريااض ديال واحد من اشهر علماء الدين بالمغرب كانو فيها رجاال حتا هما واصلين لمعرفة دينية متقدمة كيعرفو الله أشد المعرفة واقفين كيتناقشو عاد دراري صغاار خارجين من اقساامهم تقدم ليه طه لي كاان هو مول داك الرياض بالكامل داه للدارو فين كيعييش مع عائلتو عطااه وحدة من الغرف دخلو ليها
طه... خود راحتك ا ولدي عتابر راسك فداارك مني تسالي نزل راه الحاجة دايرة على قبلك عشا راك وليتي واحد منا
ضرب منصف على كتفو بشوية
منصف... لاش عدبات راسها مكاين لاش
طه... ولو ا ولدي راك وليتي وااحد منا نخليك ترتااح
ابتاسم منصف وخلاه تا خرج بانو ليه حوايج قيين محطوطين على الفراش جابادور صفيرة مطرووزة بالذهبي مع بلغة صفرة دخل للدوش خااد دووش خفييف وخرج لبس شنو حطو ليه واخا كاان ناعس غيير ساعة مقدش يرتااح ويخليهم كيتسنااو كانت ديك ساعة تسعود دالليل نزل كان طه جالس فالصالون مع ولادو بثلااثة حدااه مشا جلس معااهم مشاف من دوك الناس غير الخير ولا معتابرهم عائلتو 
طه... ايوا اولدي اترجع 
منصف... اه ا عمي غدا ان شاء الله الا كتاب الله غادي نرجع فالصباح
طه... زيد بقا معانا
منصف... غادي نرجع إن شاء الله ولكن راك عارف الخدمة مكتسناش وغبت عليها بزااف 
طه... سير اولدي سير خدمتك قبل كلشي
منصف... دكشي ا عمي والا كانت خاصااك اي حاجة ولا محتاجني فاي حاجة ديرني واحد من ولادك وغادي تلقاني قدامك 
طه... كون هاني اولدي راك وليتي واحد من ولادي
جاات مرأة فالخمسينات فعمرها داييرة الخماار فالبنفسجي ولابسة لبستو واصلة حتال الارض هازا قصرية ديال كسكسو ووراها جوج بنات دايرين فولار وحدة لابسة لبيسة بحال القفطاان وااسع شوية ومستور والثانية فالابيض الثانية لابسة عباية فالاسود وحتا هي دايرة فولار على راسها وبجوجات جمالهم لا يعلى عليهم بيضاات والعوينات خضرين ووجهم منور حادرات راسهم مطلعووهش فمنصف 
وحتا هو ما استرجااش يطلع فيهم عينيه احتراما ل طه حطو البلاطوات فيهم لما ولبن ومعالق عاد غادي ينصارفو قاطعهم طه
طه... جلسو البنات منصف ماشي شي حد غريب 
طلعو عينيهم بالخف فباهم وجلسو وحتا مهم معاهم بداو ياكلو فصمت الرجال لي داويين اما الجن اللطيف ما تمعش حسو كملو وناضو جمعو الطبلة في حين الرجال مشاو جلسو فصالة ثانية ضايفوهم اتاي وحلاوي بالاشكال والانواع بقاو داويين على مواضيع مختالفة حتا فات الحال استأدن ومشا لبيتو حط راسو على المخدة هز تيليفونو كيشوف فصورتها كانت فيها نااعسة بحال الملاك ولكن كيتفكر شنو دارت كل مرة كيزييد غضبو يكبر علييها 

صباح جديد كيف كل صباح ناضت بكري ضرباتها الفيقة مع ديك المسة دالصبااح حاسة بقلبهغا كيضرب بجهد حلماات حلمة خاايبة بحاال الا منصف شاد فيد مرأة اخرة وغادي بيها كيبعدو وهي كتغوت كتبغي تبعهم ولكن شي حاجة حابساها شدات على قلبها وجلساات كتنهج من تماك وهي حالة عينيها كتفكر وغير الافكار الخايبة لي كيجييوها فبالها ناضت ربساات سيرفييط بيضة سرواالها مزير كولو بيض وفيه كتيبة بالكحل وجااكيط بالكماام كلها بيضة مع دوني لتحت نواغ لبسات سبادري ونزلات للجردة لتحت وقفاات كتشم فالهواا حاسة بالخنقة طول الوقت وهي فبيتها مكتخرجشش ابداا ما كتحلا ليها على والو رجعاات شعرها لوور وبداات تمشا فجريدة حتا عيات ودخلاات لقات فتيحة كتوجد الفطور مشات عندها باستها فخدها جلسات فالرخامة 
فتيحة... شفتك مبكرة ا بنتي
اينجل... وي ميما فقت بكري كيف دايرة سامية
فتيحة... راه غادي تجي قريب عندها شي امتحانات 
اينجل... انا نعاونك غير خليها تقرا غير قولي ليا شنو ندير ونعاونك
فتيحة... لا ابنتي نتي غير هني ليا راسك انا قادة بشغلي 
اينجل... امم واخا ميما بغيت نفطرو اليوم فالجريدة "هزات تيليفون كتشوف واش وصلاتها شي حاجة"
فتيحة... ايه ابنتي علاش لا
نزلات عاوناتها كتهز معاها الفطوور خرجو لبرا فجليسة كانت تم بلدية دايرة بمخداات كباار وطبلة محدورة بداو يفطرو وفتيحة كتضحكها وتعاود ليها على حكااياتها تحاول تخفف عليها كملو وصايبو حلييب بشوكولا حلفات اينجل حتا تشربو معااها وجلسوو كتعاود ليها نكت واينجل كتموت بالضحك حتا وقفات عليها اخر وحدة توقعاات تشووفها وحلاات ليها 
ليلى... ضحكي ضحكي نوضتيها بيني وبيين ولدي وجاية هنا كضحكي لا جات معاك
ناضو وقفو بجوجات
فتيحة... شكون نتي وشكون دخلك هنا
اينجل... هادي ليلى "غير قالت ليلى عرفاتها فتيحة سكتاات سرطاات لسانها" الا كاان هدااك ولدك فهو رااجلي وانا مغاديش نبغي نخرب بيناتكم دكشي لي وقع كولو نتي سبااب فيه والا كانت شي حد خرج على لاخر هو نتي لي خرجتي عليا تبعتك وسمع لييك 
ليلى... غادي ندمك ا ملك غير صبري مزال معرفتيش شكون انا
اينجل... مع الاسف عرفتك وعرفت شنو نتي مكيهمكش ولدك كيهمك غير سمعتك فأول فرصة مشيتي تزوجتي وخليتيه انا مغااديش لومك ومغاديش نصدع راسي معاك عطيني غير تيقاار ما بغيت صداع مع حد 
ليلى... غادي نوريك شكون انا ونتي غادي نجري عليك من هااد دار باش تعلمي تقولي ليا شكون نتي انا لالاك"موجهة هضرتها ل ليلى" ال معرفتييش مقامك لاش جاية هنا
اينجل... جايا هنا بااش تبقا معايا وتحميني من شر بحالك حيت كيفما راك عارفة منصف مكيتيقش فيك باش يخلي مرتو معاا وحدة بحاالك وهاادي لي كتدوي معاها هاكا عندها اسم وتيقيني ماتوصلي على شعؤة من شعر رااسها وطيبة قلبها
هزاات ليلى يديها تاا هزات عااد غادي تنزلها على خد ملك حسات بيها بقات مهزوزة فالسما وشي حد شدها ليها كانت اينجل مبلوكية كتشوف فيه بصدمة شوق ولهفة بزااف دالمشاعر تخلطو عليها اما هو محيدش عينو عليها باغي يااكلها بعينيه خلاا قلبها يدق بجهد ما عرفاات تفرح ولا شنو ديير تبلوكات
منصف... تحطي عليها يدك ا ليلى مغاديش نعقل عليك ا مي
ضورات ليلى وجهها عندو طلق ليها يديها داارت عندو
ليلى... هادشي لي نسواا عندك واخا ندير لي درت كنبقا مك لي ولدااتك ومامنحقكش دوي معايا هاكا
منصف... "طلعها وهبطها كيحاول ما امكن ما يسخطش ربو على قبلها ولكن راه ما فقلبو حتا ذرة رحمة جيهتها ولات بجال الميتة" الا ساليتي الباب
ما لقات باش تجاوبو هزات حااجب وحركات راسها فأه
ليلى... واخا ا ولدي انا غادا 
مشاات وخلااتهم شاافت فييه اينجل ابتااسماات وتلااحت عليه بتعنييقة دوراات رجليها على خصرو نساات وااش كاينة فتيحة بداات تبوس فمو ودوي 
اينجل... توحشتك توحشتك بزااف متبقااش تمشي عفااك متبقااش 
كان مدااير حتا ردة فعل ممعنقهااش بدورو مخليها عااوداات عنقااتو تنفساات بأريحية واطمأنان وحلات عوينااتها بانت ليها ورااه بنت بعيدة عليهم شوية لابسة غوب فالبوردو طوييلة ومشدودة من الخصر بسميطة فالبيض والبوردو ودايرة فولار فالبيض حادرة راسها بعدات اينجل عليه شافت فعينيه داك البروود والجمود لي كان عليه خلعها عقدات حجباانها بحال الا معنكشة نزلات من عليه طلعات راسها فيه باغا تسولو ومترددة خايفة تسمع جواب خايب بحال الا قلبها حسسها بشي حاجة غادي توقع
اينجل... شك شكون هاديك
منصف... "سكت شوية كيشوف فيها واخا كلشي حس براسو بحال كل مرة جبان قدامها خااف عليها تنهد ودوا" هادي مريم و غادي تبقا معانا شي ايام هنا فتيحة وجدي ليها بيت 
هنا هزات البنت راسها فيه مستغربة دار عندها وعاود شاف فاينجل شد ليها يديها دخلها للداخل طلعو لبيتهم 

دخلو للبيت طلق يديها حيد مكانتو والجاكيط وبدا يزول حوايجو بقات تشوف فيه توحشااتو ولكن هاديك البنت لي جابها معاه زائد الحلمة لي حلماتها ما هناوهاش مشات عندو وقفات قدامو ومغووبشة 
اينجل... شكون هاديك ا منصف متكدبش عليا فين كنتي كنتي معاها
منصف... "دار خنزر فيها تخنزيرة قتاالة ومشا غادي قاصد الحمام سبقاتو كتجري جاات قداامو ثاني"
اينجل... صافي صافي سمح ليا شنو نديير بقيت شهر وكثر بلا بييك وما قلتي حتا تهضر معايا واخا غير مرة وااش نبقيتيش كتبغيني غير قولها غادي نمشي ونخليك تعيش كيف بغيتي مغاديش نلومك 
منصف... "ضرب ليها على رااسها بصبعو" دخلي هااد الهضرة لدااك الدماغ الخريج ماتلخريج من حياتي مكاينش ومغاديش يكوون
اينجل... مزال كتبغيني ياك "ابتاسم توحش دوك حركاتها الطفوولية ولكن مزال غضبو ما سالاش" منصف شووف عمرك تبقا ديرها
منصف... شنو ندير
اينجل... تبقا تمشي هاكا وتخليني عرفتي مكنتش كنعس بحال الا كان شي حد كيقتلني ديما كنحلم بداكشي خاايب خفت بزااف لاش مشيتي وخليتيني بوحدي هنا ياك عارفني انا منديرش شي حاجة خايب كمت خايفلة عليك اه غلطت ولكن راه اوووف صافي خلينا نتصالحو ومتبقاش مقلق مني 
منصف... دكشي لي درتييه مااشي قليل يمكن يجييك عادي ولكن رااه الا خبيتي عليا مرة وحدة عمري نتيق فيك مزاال 
اينجل... دابا اتبقا مخاسم معايا ياااك "جمعات فمها على شكل بوسة وكتدوي وتمسكن عليه" تخاسم مع حبيبتك "عضات على شفايفها" صغييورة ديالك "تعلاات وشداات ليه عنقو عضات ليه شفايفو بشوية" لي توحشااتك 
خشات حنيكاتها فلحيتو كتحكحك عليها بلاما يشعر حاوطها من خصرها كتعرف تخدم انووثثها حتا كتخليه تاالف مقاادش يقاومها بعدات عليه ثاني هازا حااجب خلااتو تا شعل 
اينجل... شكون هاديك لي جبتيها دوي دوي لااش جبتيها لهنا زعما 
منصف... شي يامات وغادي تمشي
اينجل... ولاش غادي تبقا من اصلو 
دارت يديها على جنبها كدوي وتعوج هبلااتو هزها مزير على فخيدااتها نزل على عنقها كيبووس ويقوول ما بست كيااكل فييها وكأنها فريييز بعد عليها خلاها تا بداات تأوه جلس وجابها قداامو حط جبهتو على جبهتها غمض عينو 
منصف... ريحتك زوينة 
اينجل... عرفتي مني مشيتي خفت بزااف متبقاش تبغيني
منصف... هااد القلب ما يقدرش ما يبغيكش ا ملك بغاك بزااف واخا تجرحييه تقتليه ديري ليه لي بغيتي غادي يبقا يبغييك
اينجل... بقا تبغيني ديما
حل عينو وشد ليها وجهها بين يدو تنهد ودوا
منصف... هاديك لي جبت مرت أشرف نقطة ضعفو لي غادي تخرجو من القبر لي داير راسو مخبي فيه 

ﺑﺎﻧﺖ ﻟﻴﻪ ﺗﺨﻠﻌﺎﺕ ﺯﻳﺮﺍﺕ ﻋﻠﻴﻪ
ﻣﻨﺼﻒ... ﻟﻲ ﻗﺎﺱ ﻟﻴﺎ ﺍﻟﺤﺎﺍﺟﺔ ﺩﻳﺎﺍﻟﻲ
ﻭﺷﺮﻓﻲ ﻣﻐﺎﺩﻳﺶ ﻧﺪﻭﺯﻫﺎ ﻟﻴﻪ ﻫﺎﻛﺎ
ﻳﺤﺴﺎﺍﺏ ﻟﻴﻪ ﺳﻜﺖ ﻟﻴﻴﻪ ﻣﺸﺎ ﺗﺨﺒﻰ
ﻓﻴﻦ ﻣﻐﺎﺩﻳﺶ ﻟﻘﺎﻩ
ﺍﻳﻨﺠﻞ... ﻣﻔﻬﻤﺖ ﻭﺍﺍﻟﻮ ﻣﻔﻬﻤﺖ ﻭﺍﺍﻟﻮ
ﺍ ﻣﻨﺼﻒ ﻛﻴﻔﺎﺵ ﻗﺒﺮﻭ ﻣﺨﺒﻲ ﻓﻴﻪ
ﻣﻤﺎﺗﺶ
ﻣﻨﺼﻒ... ﻣﻦ ﺑﻌﺪ ﻭﺗﻌﺮﻓﻲ ﺑﻐﻴﺘﻚ
ﻣﺘﺨﺮﺟﻴﻴﺶ ﻣﻦ ﺩﺍﺭ ﺑﻼ ﺧﺒﺎﺭﻱ ﺍ ﻣﻠﻚ
ﻻ ﻧﺘﻲ ﻻ ﻣﺮﻳﻢ ﻏﺎﺩﻱ ﻧﺆﻣﻨﻬﺎ ﻟﻴﻚ
ﻗﺮﺑﻲ ﻣﻨﻬﺎ ﻋﺎﻭﺩ ﻟﻴﺎ ﻣﺮﺍﺩ ﺷﻨﻮ ﺩﻭﺯ
ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺍﺷﺮﻑ ﺗﻤﺤﻨﺎﺕ ﻓﺤﻴﺎﺗﻬﺎ ﻣﺎﺕ
ﻟﻴﻬﺎ ﻭﻟﺪﻫﺎ ﻣﺰﺍﻝ ﻋﻨﺪﻭ ﺛﻠﺚ ﺳﻨﻴﻦ
ﻋﺪﺑﻬﺎ ﺑﺰﺍﺍﺍﻑ ﺣﺎﻭﻟﻲ ﺗﻘﺮﺑﻲ ﻣﻨﻬﺎ ﻣﺎ
ﻋﻨﺪﻫﺎ ﺣﺘﺎ ﺣﺪ ﻣﻦ ﻏﻴﺮﻧﺎ
ﺍﻳﻨﺠﻞ... ﺣﻴﻮﺍﺍﻥ ﺭﺩ ﻟﻴﻬﺎ ﺣﻘﻬﺎ ﻭﻟﻴﺎ ﺣﺘﺎ
ﺍﻧﺎ
ﺑﺎﺱ ﺭﺍﺍﺳﻬﺎ
ﻣﻨﺼﻒ... ﻟﻲ ﺣﻂ ﻋﻠﻴﻚ ﻳﺪﻭ ﺍ ﻣﻠﻚ
ﻣﺎﺷﻲ ﻏﻴﺮ ﻧﺪﺑﺤﻮ ﻧﺸﺮﺏ ﻣﻦ ﺩﻣﻮ
ﻧﺎﻛﻠﻮ
ﺍﻳﻨﺠﻞ... ﻧﻮ ﻣﻮﻥ ﺍﻣﻮﻍ ﻣﺘﻘﺘﻠﻮﺵ
ﺧﻠﻲ ﺍﻟﻘﻀﺎء ﻳﺎﺧﺪ ﻣﺠﺮﺍﻩ ﻧﺘﺎ ﻣﺎﺷﻲ
ﻣﺠﺮﻡ
ﻣﻨﺼﻒ... ﻫﺎﺩﺷﻲ ﺧﻠﻴﻚ ﺑﻌﻴﺪﺓ ﻋﻠﻴﻪ
ﺧﺸﺎ ﻳﺪﻭ ﺗﺤﺖ ﺟﺎﺍﺍﻛﻴﻂ ﻭﺩﻭﻭﻧﻲ
ﻛﻴﺘﻠﻤﺲ ﺿﻬﺮﻫﺎ ﻭﻳﻘﺮﺻﻮ ﺑﺸﻮﻳﺶ
ﻣﻨﺼﻒ... ﺗﻮﺣﺸﺖ ﻣﻚ ﺍﻟﺒﺮﻫﻮﻭﺷﺔ
ﺍﻳﻨﺠﻞ... "ﻏﻤﻀﺎﺍﺕ ﻋﻴﻨﻴﻬﺎ ﻭﻏﺎﺍﺩﺍ
ﻣﻌﺎﻩ ﻓﺮﻳﺘﻢ ﺩﻳﺎﺍﻝ ﻳﺪﻭ ﻭﻛﺪﻭﻱ
ﺑﺜﻘﺎﺍﺍﻟﺔ"ﺗﺎﺍ ﺍﻧﺎ ﻓﺮﻣﺸﺔ ﻋﻴﻴﻦ ﺟﻌﺮﻭ
ﺑﺠﻮﻭﺝ ﺧﺮﺝ ﻳﺪﻭ ﻭﺑﺪﺍ ﻳﺤﻞ ﺟﺎﺍﻛﻴﻂ
ﺑﻌﻨﻒ ﻣﻦ ﺑﻌﺪ ﻣﺎﺍﻧﻘﺾ ﻋﻠﻰ ﺷﻔﺎﻳﻔﻬﺎ
ﻭﺣﺘﺎﺍ ﻫﻲ ﻛﺘﺤﻴﺪ ﻟﻮﻭ ﺗﺮﻳﻜﻮ ﻭﺗﺠﺮ
ﻓﻔﻤﻮ ﺩﻭﺭﺍﺕ ﻳﺪﻳﻬﺎ ﻋﻠﻰ ﺿﻬﺮﻭ
ﻛﺘﺤﺴﺲ ﺩﻭﻙ ﺍﻟﻌﻀﻼﺍﺕ ﻭﻫﻮ ﻳﺪﻳﻴﻪ
ﻛﻴﺘﺴﺮﺍﻭ ﻓﻴﻬﺎ ﻛﻠﻬﺎ ﺗﺎﺍﻭﻗﻔﻮﻭ ﻓﺼﺪﺭﻫﺎ
ﻛﻴﻌﺼﺮﻭ ﻓﻴﻴﻪ ﺗﺤﺪﺭ ﻭﺧﺸﺎ ﺛﺪﻳﻬﺎ
ﻓﻔﻤﻮ ﻛﻴﻌﺾ ﻓﺮﺍﺍﺳﻮ ﻭﻫﻲ ﻛﺘﺄﻭﻩ
ﺧﻼﻫﺎ ﻏﺎﺩﻱ ﺗﺤﻤﺎﺍﻕ ﻫﻨﺎ ﺍﺳﺘﻐﻞ
ﺍﻟﻔﺮﺻﺔ ﻫﺰﻫﺎ ﺩﻳﺮﻳﻜﺖ ﻟﻐﺮﻓﺔ
ﺍﻟﻌﻤﻠﻴﺎﺍﺕ ﻓﺮﺍﺍﺷﻬﺎ ﺣﻄﻬﺎ ﻭﺑﺪﺍﺍﺍ
ﻓﺨﺪﻣﺘﻮ ﻣﻊ ﻣﻮﺣﺸﻬﺎ ﻃﺎﺡ ﻓﻴﻬﺎ ﻃﻴﺤﺔ
ﺍﻟﻌﻤﺎ ﻓﺎﻟﻀﻠﻤﺔ ﻣﺎ ﺧﻼﺍ ﻓﻴﻬﺎ ﻣﺎﺍﺍﺍ
ﻳﺘﺠﻤﻊ ﻛﻞ ﺍﻧﺶ ﻣﻨﻬﺎ ﺧﻼ ﻓﻴﻪ ﻋﻼﺍﻣﺔ
ﻣﻠﻜﻴﺘﻮ ﻣﺎﺍ ﻃﻠﻘﻬﺎ ﺗﺎﺍ ﺑﺪﺍﺍﺕ ﺗﺒﻜﻲ
ﺣﺴﺎﺍﺕ ﺑﻴﻪ ﻋﻮﻗﻬﺎ ﻓﺮﺣﻤﻬﺎ
ﺍﻳﻨﺠﻞ... ﺻﺎﻓﻲ ﻋﻔﺎﻙ ﺍ ﻣﻨﺼﻒ ﻩءﻩء
ﻋﺾ ﻋﻠﻰ ﺷﻔﺎﻳﻔﻮ ﻋﺮﻑ ﺭﺍﺳﻮ ﻗﻔﺮﻫﺎ
ﻭﺧﺼﻮﺻﺎ ﺑﻌﺪ ﺩﻳﻚ ﺍﻟﻠﻮﺣﺔ ﺍﻟﻔﻨﻴﺔ ﻟﻲ
ﺩﺍﺍﺭ ﻓﻴﻬﺎ ﻣﺎ ﺧﻼ ﺯﺭﻕ ﻣﺎ ﺧﻼ ﺣﻤﺮ ﻣﺎ
ﺧﻼﺍ ﺧﻀﺮ ﻛﻞ ﺑﻼﺻﺔ ﺑﺎﺍﺵ ﻣﻄﺎﺍﺷﻴﺔ
ﺟﺒﺪ ﺍﺣﻢ ﺍﺣﻢ ﻣﻨﻬﺎ ﻭﻧﺎﺍﺽ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻛﻮﻟﻮ
ﻋﺮﻗﺎﺍﻥ ﻭﻋﺮﻭﻭﻗﻮ ﺧﺎﺍﺭﺟﻴﻴﻦ
ﻭﻋﻀﻼﺍﺗﻮ ﻋﺎﺩ ﻣﺎ ﺯﺍﺩﻭ ﺗﻨﻔﺨﻮ ﻭﻫﻮ
ﻛﻴﻨﻬﺞ ﻃﻠﻊ ﻟﺮﺍﺳﻬﺎ ﻛﺎﻧﺖ ﻣﺪﻟﻴﺔ ﻓﻤﻬﺎ
ﻭﻛﺘﻐﺒﻦ ﻭﺩﻣﻮﻋﻬﺎ ﺩﺍﺍﻳﺰﻳﻦ
ﻣﻨﺼﻒ... ﺳﻤﺤﻲ ﻟﻴﺎ ﺍﻟﺤﺐ
ﻓﻮﺭﺻﻴﺖ ﻋﻠﻴﻚ ﻓﻴﻦ ﻛﻴﻀﺮﻙ
ﺍﻳﻨﺠﻞ... ﻫﻨﺎ ﻭﻫﻨﺎ ﻭﻫﻨﺎ ﻭﻫﻨﺎ
ﺿﺮﻳﺘﻴﻨﻲ ﺑﺠﺎﺍﻑ
ﻛﺎﻧﺖ ﺑﺤﺎﺍﻝ ﻗﻄﻌﺔ ﺍﻟﺴﻜﺮ ﺷﺪ ﻟﻴﻬﺎ
ﻳﺪﻳﻴﻴﻬﺎ ﺑﺎﺍﺍﺳﻬﻢ ﻣﻦ ﺍﻟﺪﺍﺍﺧﻞ ﻏﻴﺮ
ﺷﻮﻭﻓﺔ ﻓﻴﻬﺎ ﻛﺘﺨﻠﻴﻴﻪ ﻳﻨﺴﺎﺍ ﻛﺎﻉ ﻟﻲ
ﺩﺍﺍﺭﺕ ﻧﻘﻴﺔ ﺑﺮﻳﻴﺌﺔ ﻟﻮﺍﺣﺪ ﺩﺭﺟﺔ ﻣﺎ
ﺗﻘﺪﺭﺵ ﺗﻮﺳﺦ ﻭﺍﺧﺎ ﺩﻳﺮ ﻟﻲ ﺩﺍﺭﺕ
ﺍﻳﻨﺠﻞ... ﻣﺎﻟﻚ ﻛﺘﺸﻮﻭﻑ ﻓﻴﺎ ﻫﺎﻛﺎ
ﻋﺠﺒﺘﻚ ﻫﻬﻪ
ﻣﻨﺼﻒ... ﻣﻬﺒﻠﺔ ﺩﻳﻦ ﻣﻲ
ﺷﺎﻓﻬﺎ ﻛﻴﻔﺎﺍﺵ ﻣﺸﺘﺘﺔ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻔﺮﺍﺵ
ﺟﺎﺍﺑﺖ ﻟﻴﻪ ﺍﻟﻀﺤﻜﺔ ﻧﺎﺍﺽ ﻫﺰﻫﺎ
ﺑﺤﺎﻝ ﺍﻟﺒﻴﺒﻲ ﻭﺩﺧﻠﻬﺎ ﻟﻠﺤﻤﺎﻣﻤﺨﻼﻫﺎ
ﺩﻳﻴﺮ ﻭﺍﺍﻟﻮ ﺩﻭﺵ ﻟﻴﻬﺎ ﻟﺮﺍﺍﺳﻮ ﺗﻮﺿﺎﺍﺍ
ﻣﻦ ﺍﻟﺠﻨﺎﺑﺔ ﻟﻮﺍ ﻋﻠﻴﻪ ﺑﻴﻨﻮﺍﺍﺭ ﻭﻋﻠﻰ
ﺭﺍﺳﻮ ﻭﺧﺮﺟﻬﺎ ﻣﺸﺎﺍ ﻫﺰ ﻓﻮﻃﺔ ﺻﻐﻴﺮﺓ
ﻭﺑﺪﺍ ﻳﻨﺸﻒ ﻟﻴﻬﺎ ﺷﻌﺮﻫﺎ ﻭﻫﻲ
ﺟﺎﻟﺴﺔﺑﺤﺎﻝ ﺍﻟﺒﻨﻴﺔ ﺷﻮﻳﺔ ﺑﺪﺍﺕ ﺿﺤﻚ
ﻣﻨﺼﻒ... ﺿﺤﻜﻴﻨﺎ ﻣﻌﺎﺍﻙ
ﺍﻳﻨﺠﻞ... ﺷﻜﻮﻥ ﻗﺎﺍﻝ ﻣﻨﺼﻒ
ﺑﺘﻐﻮﺑﻴﺸﺘﻮ ﻛﺎﻣﻠﺔ ﻳﻨﺸﻒ ﻟﻴﺎ ﺷﻌﺮﻱ
ﻫﻬﻬﻬﻪ
ﻣﻨﺼﻒ... ﻳﺎﻙ ﻟﻤﻚ
ﺿﺤﻚ ﻭﻣﺸﺎ ﻟﺤﻤﺎﻡ ﻭﺭﺟﻊ ﻋﻨﺪﻫﺎ ﻫﺎﺍﺯ
ﻛﺮﻳﻢ ﺑﺮﻳﺤﺔ ﺍﻟﻮﺭﺩ ﺣﻴﺪ ﻟﻴﻬﺎ ﺍﻟﻔﻮﻃﺔ
ﻋﻠﻰ ﺿﻬﺮﻫﺎ ﺩﺍﺭ ﺍﻟﻜﺮﻳﻢ ﻓﻴﺪﻭ ﻭﺑﺪﺍﺍ
ﻳﺪﻳﺮﻭ ﻟﻴﻬﺎ ﻣﺎ ﺧﻼ ﺣﺘﺎ ﺑﻼﺻﺔ ﺗﺎ ﻗﺎﺩﺍﻩ
ﻓﻴﻬﺎ ﻛﺎﺍﻣﻞ ﻭﻻﺍﺕ ﻛﺘﻔﻮﻭﺡ ﺑﺮﻳﺤﺘﻮ
ﻭﻛﻞ ﺑﻼﺻﺔ ﻳﺪﻭﻭﺯ ﻣﻨﻬﺎ ﻳﺒﻮﺳﻬﺎ
ﺧﻼﻫﺎ ﺗﻌﻴﺶ ﻓﺤﻠﻢ ﻃﺎﻉ ﺩﺍﻙ ﺍﻟﻐﻴﺎﺏ
ﻋﻮﺿﻬﺎ ﻭﻋﻮﺽ ﺭﺍﺳﻮ ﻋﻠﻴﻪ
ﻣﻨﺼﻒ... ﺑﻘﺎﻱ ﺩﻳﺮﻳﻪ ﺩﻳﻤﺎ ﻣﻨﻲ
"ﻧﺒﻐﻲ ﻧﺎﺍﻛﻠﻚ "ﻏﻤﺮﺯﻫﺎ
ﺧﻼﺍﻫﺎ ﺣﺸﻤﺎﺍﻧﺔ ﻭﻧﺎﺍﺽ ﺩﺧﻞ
ﻟﻠﺪﺭﻳﺴﻴﻨﻎ ﺗﺒﻌﺎﺍﺗﻮ ﻟﺒﺴﺎﺍﺕ ﻗﺪﺍﺍﻣﻮ
ﻭﻫﻮ ﻣﺎﻣﻤﺤﻴﺪﺵ ﻋﻴﻨﻴﻪ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻟﺒﺴﺎﺍﺕ
ﻛﺴﻴﻮﺓ ﺣﻤﺮﺓ ﺣﺪ ﺍﻟﺮﻛﺒﺔ ﻓﻴﻬﺎ
ﻭﺭﻳﺪﺍﺍﺕ ﻣﺰﻳﺮﺓ ﻋﻠﻰ ﺻﺪﺭﻫﺎ
ﻭﻣﺮﺧﻮﻭﻓﺔ ﻣﻦ ﻟﺘﺤﺖ ﺧﺮﺟﺎﺍﺕ
ﺧﻼﺍﺕ ﺷﻌﺮﻫﺎ ﻓﺎﺍﺯﻙ ﺩﺍﺭﺕ ﺑﻮﻡ
ﺃﻟﻴﻔﻎ ﺣﺘﺎ ﻫﻮ ﺑﺮﻳﺤﺔ ﺍﻟﻮﺭﺩ ﻣﺸﺎﺍﺕ
ﻋﻨﺪ ﺍﺳﺘﺎﺍﺍﺍﺩﻫﺎ ﻓﺎﻟﺤﺐ ﺑﺎﺍﺳﺘﻮ ﻓﺨﺪﻭ
ﻭﺧﺮﺟﺎﺍﺕ ﻛﺘﻘﻠﺐ ﻋﻠﻰ ﻣﺮﻳﻢ ﺑﻐﺎﺍﺕ
ﺗﺒﻴﻦ ﻝ ﻣﻨﺼﻒ ﺑﻠﻲ ﻫﻲ ﻛﺒﻴﺮﺓ ﻭﺗﻘﺪ
ﺗﻬﻠﻰ ﻓﻀﻴﻔﺘﻬﺎ ﻭﻳﺄﻣﻨﻬﺎ ﻟﻴﻬﺎ

ﻧﺰﻻﺕ ﻟﻠﺘﺤﺖ ﻟﻘﺎﺕ ﻏﻴﺮ ﻓﺘﻴﺤﺔ
ﻣﺸﺎﺍﺕ ﻋﻨﺪﻫﺎ ﺣﻴﺪﺍﺍﺕ ﻟﻴﻬﺎ ﺩﻛﺸﻲ
ﻟﻲ ﻓﻴﺪﻳﻬﺎ ﻭﺟﺎﺍﺑﺘﻬﺎ ﻟﻠﺼﺎﻟﻮﻥ
ﺍﻳﻨﺠﻞ... ﻣﺘﺒﻘﺎﺍﻳﺶ ﻣﺰﺍﻝ ﺗﺸﻘﺎﻱ ﻣﻦ
ﺍﻟﻴﻮﻡ ﺑﻐﻴﺘﻚ ﺗﺠﻠﺴﻲ ﻭﻣﺪﻳﺮﻱ ﻭﺍﻟﻮ
ﻧﻘﻮﻝ ﻟﻤﻨﺼﻒ ﻳﺠﻴﻴﺐ ﺷﻲ ﻭﺣﺪﺓ
ﺗﺨﺪﻡ
ﻓﺘﻴﺤﺔ... ﻟﻮﺍﺍﻩ ﺍ ﺑﻨﺘﻲ ﺣﺸﻮﻣﺔ ﺷﻨﻮ
ﻧﺠﻠﺲ ﻧﺪﻳﺮ
ﺍﻳﻨﺠﻞ... ﻣﻐﺎﺩﻳﺶ ﻧﺨﻠﻲ ﺩﻳﻴﺮ ﺷﺎﺭﻓﺔ
ﺗﻌﺎﺍﺭﻙ ﻣﺮﺓ ﺍﺧﺮﺓ ﻧﺘﻲ ﺩﺍﺍﺑﺎ ﺑﺤﺎﺍﻝ
ﺟﺪﺓ ﻣﺎﺷﻲ ﺧﺪﺍﻣﺔ ﻫﻨﺎ
ﻓﺘﻴﺤﺔ... ﺍﻟﻠﻪ ﻳﺮﺿﻲ ﻋﻠﻴﻚ ﺍ ﺑﻨﺘﻲ ﺍﻟﻠﻪ
ﻳﻔﺮﺣﻚ ﻭﻟﻜﻦ ﺧﻠﻴﻨﻲ ﻋﻠﻰ ﺍﻻﻗﻞ ﻏﻴﺮ
ﻧﻄﻴﺐ
ﺍﻳﻨﺠﻞ... ﻃﻴﺒﻲ ﻏﻴﺮ ﻣﺮﺓ ﻭﺣﺪﺓ
ﻣﺘﻌﻴﻴﺶ ﺭﺍﺳﻚ
ﻓﺘﻴﺤﺔ... ﻫﻬﻪ ﻭﺍﺧﺎ ﺍﺟﻲ ﻣﺎﺍﻟﻚ ﻃﺮﺗﻲ
ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺮﺍﺟﻞ ﻗﺒﻴﻠﺔ "ﺗﻔﻜﺮﺍﺍﺕ ﺷﻨﻮ
ﺩﺍﺭﺕ ﻗﺪﺍﺍﻣﻬﺎ ﺯﻧﺎﺍﻛﺖ ﺣﺪﺭﺍﺍﺕ
ﺭﺍﺳﻬﺎ" ﻛﺎﻉ ﻫﺎﺩﺷﻲ ﺗﻮﺣﺸﺘﻴﻪ ﺗﻘﻮﻟﻲ
ﻛﻨﺎ ﺳﺎﺩﻳﻴﻦ ﻋﻠﻴﻚ ﻫﻬﻪ
ﺍﻳﻨﺠﻞ... ﺗﻮﺣﺸﺘﻮ ﺍﺵ ﻧﺪﻳﻴﺮ
ﻧﻘﺪﺭﺍﺗﺶ ﺗﺸﻮﻑ ﻓﻴﻬﺎ" ﻓﻴﻦ ﻫﻲ"
ﻣﺮﻳﻢ
ﻓﺘﻴﺤﺔ... ﺭﺍﻩ ﻓﺒﻴﺖ ﺿﻴﺎﻑ ﻟﻲ ﺍﻟﻔﻮﻕ
ﺧﻼﺍﺗﻬﺎ ﻭﻃﻠﻌﺎﺍﺕ ﻛﺘﺠﺮﻱ ﻭﺗﻮﻟﻮﻝ
ﻓﺮﺍﺍﺳﻬﺎ ﻋﻠﻰ ﻟﻲ ﺩﺍﺭﺗﻮ ﺟﻤﻌﺎﺕ ﻧﻔﺲ
ﻭﺩﺧﻼﺕ ﻋﻨﺪﻫﺎ ﻣﻦ ﺑﻌﺪ ﻣﺎ ﺩﻗﺎﺕ
ﻟﻘﺎﺗﻬﺎ ﻛﺘﻘﻠﺐ ﻓﺎﻟﻔﺎﻟﻴﺰ ﺩﻳﺎﻟﻬﺎ ﺷﺎﻓﺖ
ﺍﻳﻨﺠﻞ ﻭﻭﻗﻔﺎﺕ
ﺍﻳﻨﺠﻞ... ﺳﻼﻡ ﻣﺮﻳﻢ ﺍﻣﺎ ﺍﻳﻨﺠﻞ ﻣﺮﺕ
ﻣﻨﺼﻒ ﻳﺎﻛﻤﺎ ﺻﺪﻋﺘﻚ ﺟﻴﺖ ﻧﺸﻮﻑ
ﻏﻴﺮ ﻭﺍﺵ ﺧﺎﺻﺎﻙ ﺷﻲ ﺣﺎﺟﺔ ﺧﻮﻇﻲ
ﺭﺍﺳﺤﺘﻚ ﺩﺍﺭ ﺩﺍﺭﻙ ﻭﻟﻲ ﺍﺣﺘﺎﺟﻴﺘﻴﻬﺎ
ﻗﻮﻟﻴﻬﺎ ﻟﻴﺎ
ﻣﺮﻳﻢ... ﺷﻜﺮﺍ ﺣﺒﻴﺒﺔ
ﺍﻳﻨﺠﻞ... ﺍﺣﻢ "ﻗﺮﺑﺎﺕ ﻟﻴﻬﺎ" ﻋﺮﻓﺖ
ﺃﺷﺮﻑ ﻋﺪﺑﻚ ﻭﻭﻟﺪﻙ ﻣﺎﺕ ﺯﻋﻤﺎ
ﺳﻤﺤﻲ ﻟﻴﺎ ﻣﺎ ﺑﻐﻴﺘﺶ ﻧﻔﻜﺮﻙ ﺣﺘﺎ ﺍﻧﺎ
ﻭﻟﺪﻱ ﻣﺎﺕ "ﺑﺸﻮﻳﺔ"ﺍﻭﻭﻑ ﺍﺵ
ﻛﻨﺨﺮﺑﻖ
ﻣﺮﻳﻢ... ﺍﻟﻠﻪ ﻳﺮﺣﻤﻬﻢ ﺍﺟﻤﻌﻴﻦ ﻳﺎ ﺭﺏ
ﻗﻮﻟﻲ ﺃﻣﻴﻦ
ﺍﻳﻨﺠﻞ... ﺍﺣﻢ ﺍﻧﺎ ﻛﻴﻔﺎﺵ ﺍﻧﻘﻮﻟﻬﺎ
ﻣﺴﻴﺤﻴﺔ
ﻫﺰﺍﺕ ﻣﺮﻳﻢ ﺣﺠﺒﺎﻧﻬﺎ ﻣﺴﺘﻐﺮﺑﺔ
ﻣﺮﻳﻢ... ﺍﻩ ﻣﻜﻨﺘﺶ ﻋﺎﺭﻓﺔ
ﺍﻳﻨﺠﻞ... ﻧﺨﻠﻴﻚ ﺗﺮﺗﺎﺣﻲ
ﻣﺮﻳﻢ... ﻭﺍﺧﺎ ﻭﺷﻜﺮﺍ ﻋﻠﻰ ﺿﻴﺎﻓﺘﻚ
ﺧﺮﺟﺎﺕ ﺍﻳﻨﺠﻞ ﻗﻠﺒﻬﺎ ﻛﻴﻀﺮﺏ ﺑﺤﺎﺍﻝ
ﺍﻻ ﻛﺎﻧﺖ ﻛﺘﺠﺎﺍﻫﺪ ﺭﺟﻌﺎﺍﺕ ﻟﺒﻴﺘﻬﺎ
ﻟﻘﺎﺍﺗﻮ ﻫﺎﺍﺯ ﺍﻟﻘﺮﺃﻥ ﻭﻛﻴﻘﺮﺍ ﻓﻴﻴﻪ
ﻣﻌﺮﻓﺎﺗﻮﺵ ﻗﺮﺃﻥ ﻣﺸﺎﺕ ﺣﻴﺪﺍﺗﻮ ﻟﻴﻪ
ﻭﺣﻄﺎﺗﻮ ﺟﻠﺴﺎﺍﺕ ﻓﻮﻗﻮ ﻭﺗﻨﻬﺪﺍﺍﺕ
ﺍﻳﻨﺠﻞ... ﺍﻭﻭﻑ ﺷﺤﺎﻝ ﺻﻌﻴﺐ ﻧﻮﻟﻲ
ﻛﺒﻴﺮﺓ ﻣﺸﻴﺖ ﻋﻨﺪ ﺍﻟﻴﻨﺖ ﻭﻓﺒﻼﺻﺔ ﻣﺎ
ﻧﻔﻮﺝ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺩﻭﻳﺖ ﻟﻴﻬﺎ ﻋﻠﻰ ﻭﻟﺪﻫﺎ
ﺗﺨﺮﺑﻘﺖ ﻗﺪﺍﻣﻬﺎ
ﻣﻨﺼﻒ... ﺻﺪﻕ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﻌﻈﻴﻢ "ﻛﺎﻥ
ﻏﺎﺩﻱ ﻳﺪﻭﺭ ﻓﻴﻬﺎ ﻣﻲ ﻓﻬﻤﻬﺎ ﻣﺎ
ﻋﺎﺭﻓﺎﺍﺵ ﺗﺮﺍﺟﻊ" ﻭﺷﻜﻮﻥ ﻗﺎﻝ ﻟﻴﻚ
ﻛﺒﺮﻱ ﺑﻘﺎﻱ ﻏﻴﺮ ﺻﻐﻴﺮﺓ ﻫﺎﻛﺎ ﺍﺵ
ﺑﻐﻴﺘﻲ ﺑﺸﻲ ﻋﻘﻞ
ﺍﻳﻨﺠﻞ... ﺻﺮﻋﺘﻲ ﻟﻴﺎ ﻋﻘﻠﻲ ﺑﺪﻳﺮﻱ
ﻋﻘﻠﻚ ﻭﺩﺍﺑﺎ ﻛﺘﻘﻮﻝ ﻟﻴﺎ ﺑﻘﺎﺍﻱ ﺻﻐﻴﺮﺓ
ﻣﻨﺼﻒ... ﺍﻩ ﺍﻟﺤﺐ ﺑﻘﺎﻱ ﺻﻐﻴﺮﺓ
ﺍﻳﻨﺠﻞ... ﺍﺟﻲ ﺷﺤﺎﻝ ﻋﻨﺪﻙ ﻣﻦ ﻋﺎﺍﻡ
ﺷﺤﺎﻝ ﺑﻴﻨﺎﺗﻨﺎ
ﻋﺎﻡ21ﻣﻨﺼﻒ... 
ﺧﺮﺟﺎﺕ ﻋﻴﻨﻴﻬﺎ
ﺍﻳﻨﺠﻞ... ﺍﻭﻋﺪﻱ ﻭﺍﺣﺪ ﻭﻋﺸﺮﻳﻦ ﻋﺎﻡ
ﻛﺎﻣﻠﺔ ﺷﺎﺍﺭﻑ ﻣﻊ ﺭﺍﺳﻚ ﻣﻔﻴﻜﺶ
ﺷﻴﺐ
ﻣﻨﺼﻒ... ﻣﻜﺎﻧﺶ ﻓﻴﺎ ﻭﻟﻜﻦ ﻏﺎﺩﻱ
ﺗﺸﻴﺒﻴﻨﻲ ﻧﺘﻲ
ﺍﻳﻨﺠﻞ... ﻳﺎﻙ ﺍ ﺳﻴﺪﻱ
ﻧﺎﺿﺖ ﺑﻐﺎﺕ ﺗﻔﻜﻊ ﺟﺮﻫﺎ ﺭﺟﻌﻬﺎ
ﻓﻮﻕ
ﺍﻳﻨﺠﻞ... ﺳﻴﺮ ﻓﺤﺎﺍﻟﻚ ﻋﻄﻴﻨﻲ ﺗﻴﺴﺎﻉ
ﻣﻨﺼﻒ... ﺗﻲ ﺑﺮﻛﻲ ﻟﻼﺭﺽ ﺧﻠﻴﻨﻲ
ﻧﺤﺒﻚ
ﺍﻳﻨﺠﻞ... ﻭﺗﻘﻮﻭﻝ ﻛﻠﻴﺘﻲ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﺗﺎ
ﺷﺒﻌﺘﻲ ﻓﻠﻌﺼﺘﻴﻨﻲ "ﻣﺸﺎﺕ ﻫﺰﺍﺕ
ﺍﻟﻜﺘﺎﺏ ﻟﻲ ﻛﺎﻥ ﺷﺎﺩﻭ ﻭﺣﻼﺗﻮ" ﺷﻨﻮ
ﻫﺎﺩﺍ
ﻣﻨﺼﻒ... ﻣﺼﺤﻒ
ﺍﻳﻨﺠﻞ... ﻋﻼﺵ ﻛﻴﺪﻭﻱ
ﻣﻨﺼﻒ... ﺍﻟﻤﺼﺤﻒ ﻫﻮ ﺍﻟﻘﺮﺃﻥ ﻛﺘﺎﺏ
ﺍﻟﻠﻪ
ﺣﻄﺎﺗﻮ ﺑﺎﻟﺨﻒ ﻭﻧﺎﺿﺖ ﻓﻮﻕ ﻣﻨﻮ
ﻣﺜﻮﺛﺮﺓ ﺑﺤﺎﻝ ﺍﻻ ﺩﺍﺭﺕ ﺷﻲ ﺣﺎﺟﺔ
ﻣﻨﺼﻒ... ﻣﺎﻟﻚ ﺛﺎﻧﻲ
ﺍﻳﻨﺠﻞ... ﺷﻨﻮ ﺑﻐﻴﺘﻲ ﺩﻳﺮ ﺩﺍﺑﺎ ﻛﺘﺤﺎﻭﻝ
ﺗﺨﻠﻴﻦ ﻧﺒﺪﻝ ﺩﻳﺎﻧﺘﻲ ﻳﺎﻙ
!! ﻣﻨﺼﻒ... ﻣﻦ ﻧﻴﺘﻚ
ﺍﻳﻨﺠﻞ... ﻋﺎﺭﻓﻨﻲ ﻣﻐﺎﺩﻳﺶ ﻧﺒﺪﻟﻬﺎ
ﺍﻟﻤﻬﻢ ﺩﻳﻦ ﻣﻨﺪﺧﻠﻮﻫﺶ ﻓﻌﻼﻗﺘﻨﺎ ﻣﻦ
ﺍﻷﻓﻀﻞ ﺧﻠﻴﻪ ﺑﻌﻴﺪ
ﻣﻨﺼﻒ... ﻣﺘﺠﻌﺮﻳﻨﻴﺶ ﺍ ﻣﻠﻚ ﺗﺎ ﺣﺪ
ﻣﺎ ﺩﻭﺍ ﻟﻴﻚ ﻋﻠﻰ ﺩﻳﻦ ﻣﺎﻟﻜﻲ ﻛﺘﻨﻘﺰﻱ
ﺍﻳﻨﺠﻞ... ﺍﻭﻭﻑ ﻣﺎﺍﻋﺮﻓﺘﺶ
ﻧﺎﺽ ﻛﻴﺤﺮﻙ ﺭﺍﺳﻮ ﻳﻤﻴﻦ ﻭﺷﻤﺎﻝ ﻫﺰ
ﺗﻴﻠﻴﻔﻮﻧﻮ ﻭﺧﺮﺝ ﺧﻼﻫﺎ ﻳﺘﺎﻛﻞ ﻓﺼﺒﺎﻋﻬﺎ
ﺛﺎﻧﻲ ﺣﻴﺖ ﺗﺼﺮﻓﺎﺍﺕ ﺑﺎﻧﻔﻌﺎﺍﻝ ﺯﺍﻳﺪ
ﻋﻠﻰ ﺣﺪﻭ
ﺍﻣﺎ ﻫﻮ ﺧﺮﺝ ﻭﻋﻴﻂ ﻟﻤﺮﺍﺩ ﺩﺍﺭﻭ
ﻓﻜﺎﺍﻓﻲ ﻳﺘﻼﻗﺎﻭ

ﻭﺭﺍ ﻧﺼﻒ ﺳﺎﻋﺔ ﻛﺎﻥ ﻓﻜﺎﻓﻲ ﻛﺎﺍﻟﻢ
ﻭﺭﺍﻗﻴﺔ ﻟﻘﺎ ﻣﺮﺍﺩ ﻛﻴﺘﺴﻨﺎ ﻓﻴﻪ ﺳﻠﻢ ﻋﻠﻴﻪ
ﻭﺟﻠﺲ
ﻣﻨﺼﻒ... ﻛﻴﺪﺍﻳﺮﺓ ﺳﻴﺮﻳﻦ
ﻣﺮﺍﺩ... ﻟﺒﺎﺱ ﻋﻠﻴﻬﺎ
ﻣﻨﺼﻒ... ﻭﺳﻬﺮ
ﻣﺮﺍﺩ... ﺣﺘﺎ ﻫﻲ ﻟﺒﺎﺱ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻏﺎﺩﺍ
ﻭﻛﺘﻜﺒﺮ
ﻣﻨﺼﻒ... ﺑﻐﻴﺘﻴﻬﺎ ﺗﺒﻘﺎ ﺻﻐﻴﺮﺓ
ﻣﺮﺍﺩ... ﻭﺍﻟﻠﻪ ﻣﺎ ﻛﺮﻫﺖ ﺍ ﺻﺎﺣﺒﻲ ﻣﻦ
ﻇﺎﺑﺎ ﻛﻨﺨﻤﻢ ﻟﻴﻬﺎ ﻣﻨﻲ ﻏﺎﺩﻱ ﺗﻜﺒﺮ
ﻣﻨﺼﻒ... ﺍﻟﻠﻪ ﻳﺤﻔﻀﻬﺎ ﻟﻴﻜﻢ
ﻣﺮﺍﺩ... ﺍﻣﻴﻦ ﺍﺟﻲ ﻣﻘﻠﺘﻴﺶ ﻟﻴﺎ ﻓﻴﻦ
ﻛﻨﺘﻲ ﻏﺎﺍﺑﺮ ﻣﺸﻴﺘﻲ ﻭﺧﻠﻴﺘﻲ ﻟﻴﺎ ﺍﻟﺸﻐﻞ
ﻓﻮﻕ ﺭﺍﺳﻲ
ﻣﻨﺼﻒ... ﺗﺎﻝ ﻣﻦ ﺑﻌﺪ
ﻣﺮﺍﺩ... ﻛﻴﻒ ﺩﺍﻳﺮﺓ ﺍﻟﺨﻮﺍﺩﺭﻳﺔ
ﻣﻨﺼﻒ... ﻣﻌﻨﺪﺵ ﺑﻮﻫﺎ ﺍﻟﻌﻘﻞ
ﻣﺮﺍﺩ... ﺗﻼﻗﻴﺘﻮ ﻋﻠﻰ ﻧﺘﺎ ﺗﻜﺴﺎﺑﻮ
ﻣﻨﺼﻒ... ﺩﻳﻚ ﻣﺮﻳﻢ ﺩﺭﺕ ﺑﻜﻼﻣﻚ
ﻭﺟﺒﺘﻬﺎ ﻋﻨﺪﻱ ﻭﺩﺧﻠﺘﻬﺎ ﻟﺪﺍﺍﺭﻱ ﻭﺍﺧﺎ
ﻫﺎﺩﺷﻲ ﻣﺎ ﻋﺠﺒﻨﻴﺶ ﺣﺴﻦ ﻧﺪﻳﻮﻫﺎ
ﻟﺸﻲ ﺑﻼﺻﺔ ﺍﺧﺮﺓ
ﻣﺮﺍﺩ... ﻏﻴﺮ ﺧﻠﻴﻬﺎ ﻋﻨﺪﻙ ﺍ ﺻﺎﺣﺒﻲ ﺭﺍﻩ
ﺍﻷﻣﻦ ﻛﺎﻳﻦ ﻭﻧﺘﺎ ﺭﺍﻙ ﻛﺎﻳﻦ ﻣﻴﻘﺪﺵ
ﻳﺪﻳﺮ ﺷﻲ ﺣﺎﺟﺔ
ﻣﻨﺼﻒ... ﻳﻘﺮﺏ ﻝ ﻣﻠﻚ ﺛﺎﻧﻲ ﻭﻻ
ﻧﺸﻮﻑ ﻏﻴﺮ ﺣﺎﺍﺍﺩﺍﺍﻫﺎ ﻭﻻ ﺗﺎ ﺷﺎﺍﻑ
ﻓﻴﻬﺎ ﺑﺮﺑﻲ ﺗﺎﺍ ﻧﻘﻄﻌﻮ ﻃﺮﺍﺍﻑ ﻧﺤﻴﺪ
ﻟﻤﻮ ﻋﻴﻨﻴﻪ ﻗﻼﻭ*** ﻧﻌﺼﺮﻫﻢ ﻟﻴﻪ ﺃﻋﻮﺫ
ﺑﺎﻟﻠﻪ ﻣﻦ ﺷﻴﻄﺎﻥ ﺍﻟﺮﺟﻴﻴﻢ "ﺿﺮﺏ
"ﻃﺒﻠﺔ ﺑﻴﺪﻭ ﺑﻌﺼﺒﻴﺔ
ﻣﺮﺍﺩ... ﺣﺘﺎ ﺍﻧﺎ ﻣﺤﻠﻒ ﻋﻠﻴﻴﻪ ﻏﻴﺮ
ﻳﻄﻴﺢ ﻓﻴﺪﻳﻨﺎ ﺧﺎﺳﻮ ﻏﻴﺮ ﻳﺒﺎﺍﻥ ﻏﺒﺮ ﻟﻴﻴﻪ
ﺍﻷﺛﺮ
ﻣﻨﺼﻒ... ﻳﺒﺎﺍﻥ ﻳﺒﺎﺍﻥ ﻣﺎ ﻋﻨﺪﻱ ﻣﺎ
ﻳﺪﺍﺍﺭ ﺣﺘﺎ ﺍﻧﺎ ﻧﺠﺒﺪﻭ ﻧﺠﺒﺪﻭ ﻣﺴﺎﺍﻟﻲ ﻟﻴﻪ

ﻣﺮﺍﺩ... ﻭﺍﺧﺎ ﺗﻜﻮﻥ ﻭﺍﻛﻞ ﻟﻴﻴﻪ ﺍﻟﻮﺭﺙ
ﻣﺎ ﻳﺪﻳﺮ ﻓﻴﻚ ﻫﺎﺍﺩ ﺍﻟﺤﺎﻟﺔ ﻣﺮﻳﺾ
ﻓﻜﺮﻭ
ﻣﻨﺼﻒ... ﺍﻧﺎ ﻟﻲ ﻋﺎﺍﺭﻑ ﻟﻴﻪ ﺩﻭﺍﺍﻩ
ﺩﺍﻙ ﺍﻟﻨﻮﻉ ﻛﻨﻌﺮﻓﻮ ﻣﺰﻳﺎﺍﻥ
ﺻﻮﻧﺎ ﺗﻴﻠﻴﻔﻮﻥ ﻣﺮﺍﺩ
ﻣﺮﺍﺩ... ﻭﻱ ﺳﻴﺮﻳﻦ ﻛﻴﻔﺎﺵ ﻭﺍﺧﺎ ﺍﻧﺎ
ﺟﺎﺍﺍﻱ
ﻗﻄﻊ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻭﻧﺎﺽ
ﻣﻨﺼﻒ... ﺍﺵ ﻛﺎﻳﻦ
ﻣﺮﺍﺩ... ﺳﻬﺮ ﻃﻠﻌﺎﺕ ﻟﻴﻬﺎ ﺍﻟﺴﺨﺎﻧﺔ
ﻣﻨﺼﻒ... ﺯﻳﺪ ﻧﻤﺸﻲ ﻣﻌﺎﻙ
ﻣﺮﺍﺩ... ﻻ ﺍ ﺻﺎﺣﺒﻲ ﺭﺍﺍﻙ ﻛﺘﻨﻮﺽ
ﺍﻟﺴﻨﺎﺍﻥ ﻣﺎﺷﻲ ﺷﻲ ﺣﺎﺟﺔ ﻏﻴﺮ ﺧﺘﻚ
ﻛﺘﺨﺎﺍﻑ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺑﺰﺍﺍﻑ
ﻣﻨﺼﻒ... ﻭﺍﺧﺎ ﺳﻴﺮ ﻭﻋﻴﻂ ﻗﺰﻟﻲ ﻟﻴﺎ
ﻛﻴﻒ ﺑﻘﺎﺕ
ﻣﺮﺍﺩ... ﺍﻥ ﺷﺎء ﺍﻟﻠﻪ
ﻣﺸﺎ ﻭﺧﻼﻩ ﺷﻮﻳﺔ ﺗﺒﻌﻮ ﺣﺘﺎ ﻫﻮ ﺭﺟﻊ
ﻟﻠﻔﻴﻼ ﻛﺎﻥ ﺍﻟﺤﺎﻝ ﺑﺪﺍﺍ ﻳﻀﻠﻢ ﻭﻗﻒ
ﻋﻠﻰ ﺭﺟﺎﻟﻮ ﻋﻠﻤﻮﻭﻩ ﺑﻠﻲ ﻛﻠﺸﻲ ﻋﺎﺍﺩﻱ
ﺩﺧﻞ ﻟﻘﺎﻫﺎ ﺟﺎﻟﺴﺔ ﻫﻲ ﻭ ﻓﺘﻴﺤﺔ
ﻛﻴﺘﻔﺮﺟﻮ ﻣﺸﺎ ﺟﻠﺲ ﺣﺪﺍﻫﺎ ﻏﻴﺮ
ﺷﺎﺍﻓﺘﻮ ﻋﻴﻨﻴﻬﺎ ﺑﺪﺍﺍﻭ ﻳﺒﺮﻳﻴﻮ
ﺍﻳﻨﺠﻞ... ﺟﻴﺘﻲ
ﻣﻨﺼﻒ... ﻓﺘﻴﺤﺔ ﻳﺎﻛﻤﺎ ﻣﺼﺪﻋﺎﺍﻩ ﻫﺎﺩ
ﺍﻟﺒﺮﻫﻮﺷﺔ
ﻓﺘﻴﺤﺔ... ﻻ ﺍ ﻭﻟﺪﻱ ﺑﺤﺎﺍﻝ ﻣﻠﻚ ﻋﻤﺮﻱ
ﺷﻔﺖ ﺍﻟﻘﻠﺐ ﺍﻟﻜﺒﻴﺮ
ﺍﻳﻨﺠﻞ... ﻳﻼﺍﻩ ﻣﻮﺕ ﺑﺎﻟﺴﻢ
ﺍﺑﺘﺎﺍﺳﻢ ﻭﺷﺪ ﻟﻴﻬﺎ ﻳﺪﻳﻬﺎ ﺑﺎﺍﺳﻬﺎ ﺧﻼ
ﻗﻠﺒﻬﺎ ﻛﻴﻀﺮﺏ
ﻣﻨﺼﻒ... ﻓﻴﻦ ﻫﻲ ﻣﺮﻳﻢ
ﺍﻳﻨﺠﻞ... ﻛﺎﻧﺖ ﻧﺎﻋﺴﺔ ﺧﻠﻴﺘﻬﺎ
ﻓﺘﻴﺤﺔ... ﺑﻐﻴﺘﻮ ﻧﺠﻴﺐ ﻟﻴﻜﻢ ﺷﻲ
ﺣﺎﺍﺟﺔ ﺗﺎﻛﻠﻮﻫﺎ
ﺍﻳﻨﺠﻞ... ﻏﻴﺮ ﺟﻠﺴﻲ ﺍ ﻣﻴﻤﺎ ﻣﻨﺼﻒ
ﺷﻮﻑ ﻏﺪﺍ ﻧﺠﻴﺒﻮ ﺷﻲ ﻭﺣﺪﺓ ﺗﺨﺪﻡ ﻣﺎ
ﺑﻐﻴﺘﺶ ﻣﻴﻤﺎ ﺗﺨﺪﻡ ﺛﺎﻧﻲ ﺻﺎﻓﻲ
ﻓﺘﻴﺤﺔ... ﺣﺸﻮﻣﺔ ﺍ ﺑﻨﺘﻲ ﺷﻨﻮ ﻧﺒﻘﺎ
ﻧﺪﻳﺮ ﻫﻨﺎ ﻧﺘﻘﻞ ﻋﻠﻴﻜﻢ ﻣﺠﺎﺗﺶ ﻏﻴﺮ
ﺑﻼﺵ ﺍﻭﺩﻱ
ﻣﻨﺼﻒ... ﻣﻮﻻﺕ ﺩﺍﺭ ﺗﻌﺮﻑ
ﻟﻬﺎﺩﺷﻲ ﺧﺮﺟﻮﻧﻲ ﻣﻦ ﻫﺎﺩ ﺍﻟﺴﻮﻕ
ﻏﻤﺰﻫﺎ ﻭﻻﺍﺕ ﺑﺤﺎﺍﻝ ﺍﻟﺸﻮﻛﻮﻻﺍﺍ"
"ﺩﺍﺍﺑﺖ ﻓﻴﻪ
ﻓﺘﻴﺠﺔ... ﺍﻧﺎ ﻧﻤﺸﻲ ﻧﻮﺟﺪ ﺍﻟﻌﺸﺎ
ﻧﺎﺿﺖ ﻣﻦ ﺣﺪﺍﺍﻫﻢ ﺗﻜﺎﺍﺕ ﺍﻳﻨﺠﻞ
ﻋﻠﻰ ﺻﺪﺭﻭ ﻭﺧﺎﺩﺕ ﺗﻴﻠﻴﻜﻮﻣﻮﻧﺪ
ﺩﺍﺭﺕ ﻓﻴﻠﻢ ﺷﺪ ﻟﻴﻬﺎ ﻳﺪﻳﻴﻬﺎ ﺷﺎﺑﻜﻬﻢ
ﻭﺩﺍﺭﻫﻢ ﻭﺳﻂ ﻓﺨﻴﻀﺎﺍﺍﺍﺗﻬﺎ ﻭﺍﻟﻴﺪ
ﺍﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﺧﺸﺎﻫﺎ ﻓﺸﻌﺮﻫﺎ ﺩﻳﻚ ﺍﻟﻠﺤﻀﺔ
ﻟﻲ ﻛﺎﻥ ﻋﺎﺍﻳﺶ ﻣﻌﺎﻫﺎ ﻛﺎﻧﺖ ﻛﺘﺴﻮﺍ
ﻋﻨﺪﻭ ﺍﻟﺪﻧﻴﺎ ﻭﻣﺎ ﻓﻴﻬﺎ ﺣﺲ ﻣﻌﺎﻫﺎ
ﺑﺪﻓﺊ ﺍﻟﻌﺎﺋﻠﺔ ﻟﻲ ﻋﻤﺮﻭ ﻋﺎﺍﺷﻮ ﺣﺲ
ﺑﺎﻻﻧﺘﻤﺎﺍء ﺣﺲ ﺑﺎﻟﺒﺴﺎﺍﻃﺔ ﺑﻌﻴﺪﺍ ﻋﻦ
ﺍﻟﻤﺎﻝ ﻭﺍﻟﺠﺎﻩ ﻫﺎﺩﻱ ﻫﻲ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ ﻟﻲ
ﻣﺘﻤﻨﻲ ﻳﺠﻲ ﻳﻠﻘﺎ ﻣﺮﺗﻮ ﻛﺘﺴﻨﺎﺍﻩ
ﻳﺘﻔﺮﺟﻮ ﻓﻔﻴﻠﻢ ﺗﺤﻂ ﺭﺍﺳﻬﺎ ﻋﻠﻰ
ﺻﺪﺭﻭ ﺑﻌﻴﺪ ﻋﻠﻰ ﻛﻠﺸﻲ ﻣﺎ ﻃﺎﻣﻌﺶ
ﻓﻤﺎﺍ ﻛﺜﺮ ﻛﻴﻘﻠﺐ ﻏﻴﺮ ﻋﻠﻰ ﺩﻳﻚ
ﺍﻟﻠﺤﻀﺔ ﺍﻟﻠﻪ ﻟﻲ ﻋﺎﺍﻟﻢ ﺑﺴﻌﺎﺍﺩﺗﻮ
ﺳﺎﻣﺤﻬﺎ ﻭﻣﺰﺍﺍﺩﺵ ﻣﻌﺎﺍﻫﺎ ﻓﺎﻟﺘﺨﺎﺻﻴﻤﺎ
ﻭﺍﻟﻐﻀﺐ ﻣﺎﺷﻲ ﻏﻴﺮ ﻋﻠﻰ ﻗﺒﻠﻬﺎ ﻭﺍﻧﻤﺎ
ﺣﺘﺎ ﻋﻠﻰ ﻗﺒﻠﻮ ﺣﻴﺖ ﻫﻮ ﺑﺮﺍﺍﺳﻮ
ﻣﻜﻴﺴﺘﺤﻤﻠﺶ ﻳﺒﻌﺪﻫﺎ ﻋﻠﻴﻴﻪ ﻧﻬﺎﺭ
ﺧﺘﺎﺭﻫﺎ ﻗﻠﺒﻮ ﻛﺎﻥ ﻋﺎﺭﻑ ﻋﻘﻠﻬﺎ ﺻﻐﻴﺮ
ﺳﺪﺍﺟﺘﻬﺎ ﻭﻋﻔﻮﻳﺘﻬﺎ ﻣﻌﻨﺪﻭﺵ ﺍﻟﺤﻖ
ﻳﻠﻮﻣﻬﺎ ﻓﻴﻤﺎ ﺑﻌﺪ ﺭﺍﺍﻩ ﺳﺒﺐ ﺣﺒﻮ ﻟﻴﻬﺎ
ﻫﻮ ﺩﻳﻴﻚ ﺍﻟﻄﻔﻮﻟﺔ ﻟﻲ ﺗﺤﺮﻡ ﻣﻨﻬﺎ
ﻭﻟﻘﺎﻫﺎ ﻓﻴﻬﺎ ﻧﻀﺠﻮ ﻣﻐﺎﺩﻳﺶ ﻳﺨﻠﻴﻪ
ﻳﺮﺗﺎﻛﺐ ﺑﺤﺎﻝ ﻫﺎﺩ ﺍﻟﺤﻤﺎﺍﻕ ﻭﻳﻌﺎﻗﺒﻬﺎ
ﻋﻠﻰ ﺍﺧﺘﻴﺎﺭﺍﺗﻮ ﻭﺻﻞ ﻟﻠﻮﺍﺣﺪ ﺍﻟﻤﺮﺣﻠﺔ
ﻟﻲ ﻗﺎﺩﺭ ﻳﺎﺧﺪ ﺍﺧﺘﻴﺎﺭﺍﺕ ﻭﻳﺘﺤﻤﻞ
ﻧﺘﺎﺋﺠﻬﻢ ﻛﺎﺍﻣﻠﻴﻴﻴﻦ

دازو أيام تشغل فيها منصف غير بالخدمة وبريهيشتو كيضل النهار كامل فالشركة وفالعشية كيرجع يدوز ليالي حمراء كلها حب وعشق مع حبيبتو صغيورة مدللها كيف بغااا وحتا هي كدير كل ما فجهدها باش تخليه فرحان وميتقلقش منها 
كان جالس فالمكتب ديالو وسط الوراق كانت الخدمة مكثفة خصوصا غيابو عليها ربعين يوم طلع رااسو حس بعنقو تشنج دار يدو وراه كيمسدو شاف الساعة كانت سبعة دالعشية عيط ليها مكتجاوبوش ناض وقف معصب عاود عيطمرة وجوج عااد جاوبات
منصف... فينك ا لالة ؟؟ لاش مكتجاوبيش
اينجل... كنت مع ميما فالكوزينة مسمعتوش حتا جابتو ليا مريم 
منصف... هاد المرة متحيديهش من يديك مني نعيط ليك جاوبيني ديك السااع 
اينجل... واخا لاش كتغوت دابا
منصف... "دار يدو على عينو حكهم بعصبية كيحاول يهدن راسو" شنو كديري 
اينجل... والو جالسة مع ميما ومريم مغاديش تجي
منصف... غادي نتعطل 
اينجل... اممم متعطلش بزاف انبقا نتسنااك حتاا تجي 😍😍
منصف... غير نعسي مني نجي نفيقك
اينجل... لا لا منعسش نتسناك توحشتك بجاااف انا 
منصف... واخا مغاديش نتعطل عليك "سمع دقان فالباب" دخل
دخلات هايدي هازا شي ملفات لابسة غوب بيضة حد الفخد جاية سااامبل حتال صدر وفسها فتحة من جيهة الصدر حتاال البوط وااصلة نع سباط طالون حمر شعرها كيضرب فخصرها
منصف... يلاه تلاحي وخلي تيليفونك حداك متبقايش تحطيه فينما قالها ليك راسك
اينجل... امم واخا متعطلش صافي اممم وجيب ليا معاك شوكولا تشهيتها
منصف... شنو مزال تشهيتي
اينجل... اممم كلاص ديال لكافي ونوكا اممم وشوكولا نواغ وهاديك لي جبتي ليا ديك المرة حتا هي 
منصف... "ابتاسم لتلقائيا" واخا الحب 
اينجل... موااااح 
ضحك وقطع عليها خلا هايدي غير كتشوف بغيرة وحسد 
منصف... وي هايدي
هايدي... بغيت نراجع معاك هاد لي ضوسيي الا كان عندك الوقت 
منصف... داكوغ وريني نشوف
جلس وجات حداه كتمشا على وحدة ونص اما هو حيد الفيسط طلع الكمام ديال القميجة هز الكافي ديالو جغم منها وخاد من عندها لي ضوسيي كيشوف فيهم وهي محنية كتشوف معاه وصدرها كيطل 
منصف... خاصهم الخدمة هادو 
هايدي... مكاين ما يدار نكملوهم اليوم 
طلع فيها راسو شاف صدرها والابتسامة لي كانت راسمة دار فيها شوفا خلاتها تحشم من راسها وتجمع الوقفة
منصف... سيري جيبي داك الكرسي
مشات جابتو وجات حدااه جلسو على دوك ضوسياات شي ثلاثة ديال سوايع عاد كملوهم طلعات هايدي راسها 
هايدي... اووف عييت 
منصف... "مطلعش راسو فيها"سيري رتاحي انا نكمل
هايدي... منصف
منصف... "مزال كيشوف فالوراق" وي
هايدي... لاش رفضتيني واش انا منستحقش نكون فبلاصة اينجل وتبغيني كيف بغيتيها شنو فيها ما فياش
منصف... شوفي ا هايدي نتي بنت شريكي كون مكنتش كنعرفو سنيين كون راك متبقايش هنا حتا دقيقة ولكن درت بوجهو ودرت عين الميكة وخليتك تكملي الحياة الشخصية منبغيكش دوي عليها مرة اخرة هنا ولكن ما حدك سولتي دابا غادي نجاوبك نتي بنت زوينة وذكية ولكن انا كرجل غادي نعطيك نصيحة مرأة زوينة كتطيح الراجل ليلة والمرأة العفيفة كتطيح راجل عمر كامل فكري فيها شوية وراجعي راسك ولباسك حتا هو 
هايدي... دابا بغيتي تقول بلي مرتك عفيفة شنو بينها وبين العفة وهي حتا الاسلام ممعتانقاش
منصف... على نتي مسلمة ؟؟ الاسلام افعال ا بنتي ماشي تبيني نص فصدرك وتجي تقولي ليا نزني معاك وثمتلي عليا الاسلام
بداات كتعصب ودمها يفور بحال الا استفزها واستحقرها غفلاتو قربات منو بسرعة وحطات شفايفها على شفاايفو ماا حسات برااسها حتا تجراات من شعرها وبعدها عليه 
منصف... شنووو درتيي القحبة شنووو سخن عليك زك** 
هايدي... كنبغيك ا منصف كنبغييك واش مكتفهمش
خرج عينو معصب لأقسى حد دور شعرها على يدو وجرها منو تعاالبااب ولااحها 
منصف... منشوووفش وجهك قداااامي نهااار نشووفك نخسر لمك ديك الكمارة 
ردخ الباب ضرب الحيط ببونيا وبدا يسب فيها مشا رجع للمكت ديالو هز تيليفونو والفيسط لبسها ونزل ركل لوطو ديالو تم غادي عقلو طاير معرت فين خرجااتو على طوعو بغا يفرشخها وحشم على وجه باها تفكر شنو بغات اينجل تنهد بعدم ارتياح قلب طريق ورجع لطريق مرجان ياخد ليها شنو تشهات

فهاد الاثناء كانت مريم جالسة مع ملك فحين فتيحة مشات تنعس حيت كتفيق بكري 
مريم... فين تلاقيتي نتي ومنصف
اينجل... ههههه قصة طويلة منصف كان خاطفني ما خلا ما دوز عليا مي صافي دوك الايام صافي فاتو
مريم... كيبغيك بزاف
اينجل... حتا انا بزاااف 
مريم... الله يخليك ليه ويرزقكم بالذرية الصالحة خلي ايمانك فالله كبير هو على كلشي قاد 
اينجل... هادشي لي كيقول حتا منصف 
مريم... وي احبيبة مزال صغيرة والوقت قدامكم راه طب طور بزااف تقدرو تلقاو شي علاج وراحل ميسور انا متأكدة غادي تحملي 
اينجل... اووف كنتمنى وحتا نتي خاصك تبداي حياتك ا حبيبة 
مريم... هو ما مخلينيش ما بغاش يطلقني بغاني نبقا ديما تحت رحمتو 
اينجل... حرام عليه 
مريم... كندعي ليل ونهار باش الله ياخد فيه الحق ويحميكم منو ومن شرو متستاحقووش 
اينجل... طول ما منصف فجنبنا غادي يحمينا منو متخافيش 
مريم... ما بقيتش كنخاف منو خايفة عليكم غير نتوما
عاد غادي تجاوبها اينجل تقطع ضو فالدار 
اينجل... ويلي شنو هادشي
مريم... معرفتش 
حسات اينجل بشي حد جرها من كثفها غوتاات بجهد مخلوعة 
مريم... اينجل اينجل ماالك فينك 
تقطع حسها بقات مريم كتغوت باسمها ومكاينش لي كيجااوبها شوية حساات بشي حد شدها من كثفها وتلصقاات مع صدرو العريض ومن ريحتو عرفاتو هو ديك ساعة نزلو دمووعها كلهم خوف
مريم... شنو بغيتي عندي
جرها تاال بيت الفوق بيت ملك ومنصف سد الباب كان ضو مشعول غير فدااك البيت وقفها قداامو كان زيفها طااح للارض وشعرها طوييل وااصل لركبتها تسرسب قدامو هز يدو بشوية دوزو عليه وهي كتبكي فصمت ما قادراش تخرج الصوت هزو وطلعو لنيفو كيشم فيه 
أشرف... جيتي عندو جيتي عند الراجل لي كنكرهو وسكنتي فدااارو شاااف شعرك 
مريم... اش كتقول ا اشرف هءهء اش كتخربق الراجل عمرو شاف فيا والله ما شغاف فيا حتا مرة وحدة حرام عليك هاادشي لي كديرو فينا
اشرف... جيييتي عندو لدااارو باااش تشدووني باااااش طيحوووني جيتي عندو القحبة بااش تشدووني انا 
مريم... اشرف صافي سمح ليا غير خليهم عليك ديني انا انا لي لي غالطة الله يستر عليك 
جرها من شعرها ولااحها على الفراااش شاف فيها بنضرة عشق كبيير ممزوجة بغضب اكبر 
مريم... هءهء لا لا ا اشرف لا عفاك مديرهاش
والاسد العطشاان نقض على غزالو بكل شراااهة وعنفواان اغتااصب دكشي لي كان متبقي منها اغتااصب اشلااءها اغتاصب كرامتها وانوصتها خلا داكشي لي بقا فيها على الفراش جسد عااري كولو ضرب وجرح علامات فحولتو فكل مكان غابت عن الوعي وهو كاان خااد شنو بغااا كيف بغا عاقبها بطريقتو على خيانتها ليه خرج من الغرفة ونزل للتحت وقف فباب الخروج كان غير ضلاام شااف فدار شوية هز تيليفونو ودوز ابيل
منصف... الو شكون معايا
أشرف... خديتي ليا مرتي باش تشدني عند بالك اتشدني بيها !!! 
منصف... غادي طيح فيدي اولد القح** بيها ولا بلا بيها ينعل زا** بوك يا الراس الز* 
أشرف... زيد عاير زيد دوماج مريم خانتني مكنتش باغي ندير فيها ديك الحالة وحتا مرتك دوماج غادي تخلص شنو درتي
منصف... بالله لله تالله وتقرب لشعرة وحدة منها تاااا نخليك تمنى الموت متلقااهاااش 
أشرف... فات الحال شوية اووب "رجع خطوة لور لااح بريكة فالارض وهي تشعل العافية فدار كاملة بسرعة البرق شدات فكلشي حيت كلشي كان مرشوش بليسانس" 
قطع على منصف لي كان كايعاير فيه بحال الحمق خرج من تم كانو كاع رجال لي حاطهم منصف قدام الباب ميتين منهم ديكاردكور ومنهم بوليس ملشي ميت خرج حل ليه واحد من رجالو طوموبيل الباب لوراني وزااد مخلي الفيلا كاملة شاعلة بالعافية

وصل منصف للدار كان غادي بسرعة جنونية كيتسابق مع البرد وغير بانت ليه الدار من بعيد شاعلة بالعافية بشلو عليه ركابيه حتا باش يفراني ما قدش راسو مشا وجا فرانا قدام الباب ونزل كيجري وينهج وعلى لسانو كلمة وحدة لي كيغوت بيها على حر جهدو ملك 
دخل كان العافية شادة فكلشي ما بقا كيبان ليه واالو مقدش يدخل رجع للور كيدوز على لحيتو عينيه دمعو سمع صوت البومبية ورااه يلاه كيبغي يدخل شي حاجة كطيح قداامو كتحبس عليه طريق 
منصف... لا لا ا ملك لا ماديريهاش متموتيش هاكا لا ا ملك لا لااااا ملك ملك 
جاو البومبية بغاو يشدووه هنا جعر ما قدش مواال يستحمل حيد الفيسط ظيالو دارها على راسو ودخل ما بقاتش العافية كتبان لو قدامو طلع فالدروج ومشا لبيتهم حلو بانت ليه العافية مزال ما دخلاات ليه مزياان دخل كيجري للفراش لقا منضر زعزعو مريم فحالة يرتى لها 
منصف... لا لا يا ربي يا ربي صبرك يا ربي ما مديروش فيها هادشي لا مديروهش فيها لا
بدا كيدوي مع راسو مقدش يتخايل اينجل يكونو دارو فيها نفس الحالة لوا مريم دغيا فليزار وهزها خرج بيها للطيراس كيكحب كولو ولا حمووم غوت بجهد حتا جااو رجال الاطفااء 
منصف... شدوووها غادي نلوحها ليكم فرشو ليزار بيض وكل واحد شدو من طرف بزربة ولاحها ليهو جا فوقو شدوها طمن عليها وخرج ثاني بحال الحمق كيقلب حل البيوتة كاملين ما لقاها حفتا وحدة والفوق مكانش شاد فيه العافية بحال لتحت نزل للتحت كيكحب الاوكسيجين تقطع عندو مشا لغرفة فتيحة هي لي بقاات لتحت حلها خرج عينيه كانت فتيحة كلها محروقة ما بقا فيها حتاشي بلاصة ممشدوداش فيها العافية عاد غادي يتقدم جسهتها وطاحت عليها شي حاجة بداا يكحب حتا كيسمع انين قريب ليه خرج كيجري دخل للكوزينة بانت ليه طايحة فالارض كتألم بالصوت لي باقي ليها كلما كيقرب روحو كتبغي تخرج من بلاصتها جا حداها وجلس ممسوقش للعافية لي دايرة بيه حيت العافية ديال بصح هي لي كانت فقلبو مني شافها فداك المنضر وجهها محروق ويديها حط راسها على رجلو حيد ليها الشعر لي كان غادي يلسق على الجرحة 
منصف... ملك ملك مديريهاش ا ملك يا ربي خود من عمري وعطيها يا ربي ما تختابرنيش بيها 
حتا باش ينوض ويدير شي حاجة ما بقاش عندو رجلين ينوض عمرو كان ضعيف قد ديك اللحضة 
دخلو البومبيبة من الباب لوراني كان كيدخل نيت فالكوزينة بدااو يطفيو دارو البيل حتا كيبان ليهم جالس فالارض فديك الحالة وهي فوقو ودموعو نازلين مشاو نوضوه بغااو يهزوها دفع لي بان لين ليه قدامو هزها هو واخا كان خاصو اوكسيجين ولكن ما بقا قادر يخليها لحد خرجها كيجري بيها حلو ليه باب ديال اونبيلونس حطها فوق الباياس جلس حداها كانت العافية شادة فحوايجها ما قدرو يديرو ليها حتا حاجة من غير التنفس بغاو يديروه ليه حتا هو ما خلا حتا حد يقرب ليه
منصف... واا بناادم وااا بنااادم واا شوفوها هي رااه توقع ليها شي حااجة ن ن "شنق على واحد الفرملي" شووف ا صاحبي دير خدمتك شوفها هي 
الممرض... واخا ا صاحبي غير تكالما خلينا نديرو خدمتنا
وصلو للاوبيطال خرجووها وهو تابعها كان الالم كيطيح على قلبو بحال جمر دخلوها وخلاوه هو تم بحال مقطوع الراس 
كان ديك البلاصة قسم المستعجلات وناس داخلة كل واحد وشنو واقع ليه وناس كتسنا وناس كتغغوت دخل هنا منصف فصدمة لي بان لي كيمشي يسعفو ودنيا كدور بيه روحو لي كاينة الداخل وحتا عقلو خلاه معاها الا مرجعاتش ليه حتا عقلو ميرجعش

دنيا كدور بجهد الصفير كيتسمع فودنو روحو مزيرة عليه بحال الا شي حد كيدبحو بمةس حافي وروحو كيتخرج بشوية الموت كان أهون بكثير من أنو شوفها فديك الحالة صغيرة نقية بزاااف على يشوفها فداك المنضر جلس من بعد ما رجعات عليه دااك المجهود لي ضااعف وداك الاوكسيجين لي مهادتوش ريتو ديك المدة كاملة عينيه كانو حمرين بحال دم طلع راسو للفوق كيقااوم دوخة لي فيه ما بغاش يسد عينو ولكن دكشي لي شافو ديك الليلة مومو عينيه لي تقااس ضعف بزااف باش يرجع داك راجل القوي لي حتا حد ما يهزمو من خالقو هنا حس براسو عبد لا حول له ولا قوة ما يقد واالو يبقا يشوف فالسما قلبو يبكي الدم ويتمانا يموت هو وتعيش هي حيت ببساطة مغاديش يتصور حياتو بلا بيها ماشي مرتو لي تم ماشي مرتو لي كاينة تم هي حياتو ماشي حياتو بديك الكلمة لي كيقولها اي واحد لا بصح هي حياتو هي لي كيتمحور عليها دنيتو نزلو دمات من عينيه دموع الضعف مسحهم بالخف ودوز يدو على وجهو بقلة حيلة خلا وجهو بين يدو كيحرك رجلو بثوتر حتا سمع صوت مراد طلع راسو وهو يبان ليه جاي جالس فكرسيه المتحرك 
مراد... شنو وقع فين هي موقع ليها والو خرجتيها منصف جاوبني متخلينيش نحمااق هاكا
والو منصف غير كيشوف فيه 
مراد... ماتت ؟؟ مااتت 
هنا صعر منصف شنق عليه كيبغي يدوي لسانو ثقال عليه طلقو ورجع جلس بانو ليه الاطباء خارجين وممرضين مفرقش بيناتهم ناض وقف جوج 
منصف... فين هي مرتي
الطبيب... شكون مرتك 
منصف... تحرقات لي محروقة فين هي بغيت نشوفها 
الطبيب... معرفتكش علامن داوي سول الممرضات يقولو ليك
مشاو وخلاوه واقف وسط داك الكولوار كيدويو بكل اريحية معارفينش هو باش حاس هزيتو منصف وحطيتو منصف فهاد اللحضة مشا كيف الحمق كيقلب على الادارة ديال داك البوليكلينيك ما لقاهش عيط على معارفو فالدومين جا فقل من عشرة دقايق نوضو من نعاسو غير بان ليه مشا شنق عليه ما طلقو تا جاب ليه كاع الاطباء والممرضين لي شافوها تستفو قداامو هو فهاد المدة رجع لوعيو بالعكس زااد وعااا ولا باغي يطفي غضبو فأي وااحد وقف قدامهم وهما من طريقة باش جابهم عرفوه شي حد حجرتو ثقيلة 
منصف... شنو عندها 
الطبيب... قدرنا نعتقوها دوز هاد الليلة وغادي تجاوز مرحلة الخطر 
منصف... ووجهها
الطبيب... لي فيديها ممكن دير ليها عملية تجميل اما لي فوجهها ماشي من درجة خطيرة من درجة الثانية بحال الحرقة ديال زيت بدوا غادي يرجع ليها وجهها كيف كان مية فالمية فزرف ست شهور على الاكثر 
الطبيب ثاني... اه واخا تشوفها بليغة راه غادي تعالج غير خاصها تبع تعليماتنا وخصوصا الشمس ولما 
منصف... "بغا يسولهم وخاف من الجواب" تعرضات لل للاغتصاب؟؟
الطبيب... لا من غير هادشي مكاين والو حتا التنفس ديالها رجع لطبيعتو غادي تبقا تحت لمراقبة 48 ساعة وتقدرو ديرو ليها العملية على يديها غير بلازير مغادير تجاوز ساعة تقريبا 
تنفس بارتياح 
منصف... بغيت نشوفها
طبيب... وي تقدر مي راها مزال ما استرجعات الوعي ديالها عطيناها مهدئات ها هي الممرضة ديك للشومبر 
بلاما يزيد الهضرة خرج والممرضة تابعاه وراتو فين كاينة طلعو للكاطريام ايطاج مشات معاه حتال الغرفة حلات لو الباب ومشات لاح خطوة وهي تبان ليه ناعسة على الباياص مدورين ليها وجهها بفاسمة مخليين غير الفم والنيف دايرين فيهم سيروم والاوكسيجين زاد نقدم نحوها دقات قربها كيتسمعو فداك الشاشة غير دوك النبضات كيسواو عندو كلشي مكيهموش واش تحرق ولا لا المهم عندو انها مزال عايشة قرب كثر حتا ولا حداها بانت لو يديها دايرة بالفاسمات حتا هي هزها باسها بشوية ورجعها رجع وقف زير على يدو غير طمن عليها جن جنونو على لي ردها فديك الحالة خرج من الغرفة كيدير جوج خطوات فخطوة تزدح مع مرااد 
مراد... فين غااادي واش انبقا تابعك
منصف... بقا معااها متخليهااش 
مشا خرج خلا مراد دخل عند ختو

ركب لوطو ديالو عيط على نفس الرقم لي عيط فيه أشرف بقا يصوني شوية وجاوب
منصف... الا سميتك رااجل يا زام** باان قداامي باان بحال الرجاال باان ا شمااتة نورييك فعاايل الزواامل بشحاال كيطلعو
أشرف... جي ل ****
غير خاد العنوان قطع عليه وعفط عفطة وحدة فرانا قدام هونغار كبير جا فبلاصة مخلية خاارج دار البيضاء نزل ردخ الباب بجهد ودخل بانت ليه دنيا خااوية مقطوع حس بني آدم 
دخل كيقلب ويدور عينو ما كان حتا حد
منصف... "كيغوت" فينك ا زااامل بااان الا كنتي راااجل اااااشرف 
مع كملها سمع صوت سطافيطات دالبوليس فراناو قدام الهونكار وتمو داخلين البوليس منهم لي لابس لبسة شرطة مكافحة المخدرات هزو علييه سلاح خلاوه غير كيشوف مفاهم والو 
شاف ديالهم كان القدام دوا بجهد
الشرطي... هز يديك اي حركة غادي نطلقو الرصاص
تجمعو عليه فثانية شدوه من كل جهة كتفووه ودارو ليه المينوط 
منصف... اش هاد القلاو** اش كتقودو معاارفينش راسكم معامن طحتو 
البوليسي... اي كلمة قلتيها غادي رجع ضدك خرجووه من هنا ونتوما فتشو المكاان 
منصف... غير عقل على كمارتي بلاصتك غادي نحيدها لطاسيلتك 
البوليسي... خرجووه من هنا
خرجوه مكثفينو وهو كيسب ليهم العرووق 
#فمركز_الشرطة
وبالضبط فغرفة التحقيق 
البوليسي... غادي تعتارف بالتهم الملبوسة عليك ولا غادي تزييد تغرق راسك
منصف... واش بغيتو تحمقووني بغيتو تحمقووني يا القح*** واااش كتسطاااو عليا اشمن تهم ولا نم يحرق
البوليسي... تهريب المخدرات وعمك معروف عندو سوابق فهادشي 
منصف... تهريب ؟؟؟ عند زام** بوك شي قلا** ولا غير داوي 
البوليسي... احتارم راسك الا كنا مدويو معاك باحترام حيت راك زميل المهنة الدليل كاين رجالك اعتارفو وشديناهم ولقينا فداك مية كيلو ديال الحشش غير مرخص زيد عليها الهيروين وحبوب مهلوسة شوف ا عشيري عتارف غادي تخفف عليك الحكم 
عاد غادي يدخل يشنق عليه وهو يدخل مراد 
منصف... قول لهذا يغبر من قدامي ولا غادي نطحنو 
مراد... صافي غير سير انا معاه 
خرج البوليسي خلاه مع مراد
مراد... اش هادشي شنو واقع مفهمت حتا زفتة
منصف... داك زامل ديال اشرف غادب نحرو نحير جمل 
مراد... دارها بيك
منصف... متزييدش تعصبني ا مراد متزيدش
مراد... تهدن ا صاحبي انا قريت ضوسي غرقك وعرف كيف يدير ليها الا داز ملفك فالمحكمة على الاقل عندك 15 عام ديال الحبس انا جبت ليك محامي معروف غادي يحاول يخرجك مي غادي دوزها فالدار غادي يديرو ليك مينوط ايليكطريك حتا نلقاو شي حل
منصف... متقولهاش ليها مني تفيق متقولش ليها تشديت لي فيها يكفيها
مراد... من نيتك وشنو نقول ليها مني تسول فيك 
منصف... من هنا حتا تخرج من سبيطار انكون فالدار قول ليها عندو خدمة ولا منعرف ما نبغيهاش تعرف ولا غادي تلقاني
مراد... غير هنينا ا صاحبي صافي لي بغيتيها اتكون وهاد المرة ولي تعلم كون مشيت معاك ميوقع والز من هادشي
منصف... سير عندها متخليهاش بوحدها
مراد... وتبقا نتا هنا 
منصف... انا قاد براسي غير سير عندها
ضرب ليه على كتفو وخرج خلاه جالس كيفكر شوية دخلو عندو داوه للسيلون وخلاوه تم

دازت 24 ساعة عاد حلات اينجل عينيها لقات باباها وخوها وشيرين وسيرين حداها فالاول ما بان ليها والو بشوية بشوية وضاحت ليها الصورة 
اينجل... م م من منصف
مراد... ها حنا اختي معاك متخافيش 
هشام... الحمد لله مني رجعات لينا على خير 
اينجل... "دموعها دايزين وكدوي بثثاقل" هءهء شنو وقع ليا
مقدوش البنات يستحملو خرجو كيبكيو من عندها 
اينجل... فين هءهء منصف فين أنا 
مراد... غادي يجي غير عندو شي خدمة 
بغات تحرك يديها الماتها اما وجهها كانو داهنين ليها ديبوماد خففو عيها الالم عكس يديها لي تحرقو حرقات بلييغة 
اينجل... اي كيدرووني هءهء كيضروني
مشا هشام لي كان واقف بعجز ما قد يدير والو خرج كيقلب على شي ممرضة جابها ليها تفحصاتها وخرجات عيطات للطبيب حتا هو تفقدها دكو ليها مخفف ديال الالم فسيروم وخلاوها كترتاح من داك الألم 
اينجل... شنو وقع ليا ا مراد شحال وانا هنا ولااش دايرين ليا هادشي فوجهي متكدبش عليا
مراد... يلاه البارح جابوك متخافيش ا زوينة ديالي مواقع ليك والو غادي تبراي وترجعي حسن من الأول 
اينجل... شنو وقع لوجهي متكدبش
مراد... ماشي شي حاجة كغاف احبيبة
اينجل... شنوو واقع ليااا دوي قول اش كاين هءهءهء لااش مبغيتيش تقول بابا قول شنو واقع ليا
مراد... تحرقتي شوية فوجهك مي ماشي شي حاجة دغيا غادي تبراي 
اينجل... تحرقت فوجهي هءهء !! واش دابا وجهي انا تحرق يدي حتا هما 
بدات تنفس بجهد صدرها كيطلع ويهبط ودموعها دايزين جاو كيجريو الممرضات دكو ليها براا غفاات ديك سااعة خلاتهم منهارين لحالتها 
خرج مراد صدرو دايق عليه الدمعة تحبسات ليه فعينيه حسات بيه سيرين عنقااتو خففات عليه اما هشام مقدش يصبر يبقا تم ويشوفها فديك الحالة 
شيرين... فين هو خويا لاش مكاينش مع مرتو ياكما مخبي شي حاجة ا مراد تكون وقعات ليه شي حاجة
مراد... الله يهديكم ما واقع ليه والو راه مسكينة الخدامة لي كانت عندهم ماتت فالحريق البوليس كيسولو على دكشي دالحريق وهو خاصو يوقف عليهم وعلى تحقيق يسالي ويجي عندها على هو يخليها
سيرين... قطعات ليا قلبي
مراد... لي دار فيها هاد الحالة مغاديش يفلت منها غير تهناو فين اورهان 
شيرين... مسافر للامريكا مي غادي يجي غدا دويت معاه
مراد... مني يجي يدوز عندي بغيتو صافي غير سيرو انا معاها 
سيرين... انبقا معاك 
مراد... سيري متخليش سهر بحدها انا هنا 
سيرين... واخا لي بغيتي
خرجو وخلاوه كيخمم رجع لقا طبيب مزال عندها كيشوف الحرقة لي فيديها قال ليه بلي خاصها على الأقل شهر ولا كثر باش تيبس عاد يقدرو يديرو عملية التجميل شرح لو حالتها بالتفصيل وخرج خلاه معاها

دازو يومين اخرين منصف ولا شبه ميت بقلة النعاس وحتا الماكلة مدازتش فحلقو ثلاث ايام عقلو معاها جن جنونو وهو بين ربعة دالحيوط مقادر يدير والو دخل عندو مراه لقاه جالس فالارض ماهوااش هنا 
مراد... نوض اصاحبي العشية غادي تخرج 
ناض جمع الوقفة مطحطح بجال الا كبرقرن فثلث ايام 
منصف... كيف بقات
مراد... مكتبشرش حالتها مكتفيقش غير كتحل عينيها كدخل فحالة عصاب وتخنق حتا كيديرو ليها مهدئ خصوصا نتا ما معاهاش
منصف... "تنهد"شنو دارو
مراد... حكمو عليك بالسجن فالمنزل حتال الجلسة الثانية مزال ما عندهم ادلة ملموسة المهم هو غادي تخرج دابا من بعد ونشوفو شنو نديرو
منصف... ايمتا غادي تخرج 
مراد... كان خاصها تخرج البارح ولكن حالتها ما سمحاتش ليها غدا غادي نخرجوها
منصف... واخا وجدتي دار 
مراد... كلشي هو هداك
منصف... دفنتو فتيحة
سلمنا جثتها لراجلها هما غادي يتكلفو عاونتهم ماديا كيفما بغيتي
منصف... ومريم
مراد... معرفتش شنو غادي ندير معاها حتا هي خارجة غدا 
منصف... جيبها مع ملك حتا نشوف شنو غادي ندير معاها 
مراد... واخا باقي شي اجراءات وتخرج 
منصف... ربي يحفظك سير عندها دابا
مراد... متخافش مكنخليهاش تهلا ا خويا 
خرج من تم خلاه كيف العادة عقلو مع حبيبتو صغيورة ديالو لي مقدش يكون معاها فأكثر وقت هي محتاجاه فيه لعبها أشرف وعرف كيفاش يلعبها ربط ليه يديه من جميع الجواانب 
جلس ساعات عاد جا عندو البوليسي خرجو من بعد ما وقع على وراق الخروج خرج لقا لوطو ديالو قدام الباب عطاو ليه كونطاكط ركبها وتبعوه ربعة ديال طوموبيلات دالبوليس محاوطينو زاد للدار لي خادها ليه مراد كانت عبارة على اباغطومون فمجمع سكني راقي حط لوطو فالكاراج نزلو معااه وطلعو حتال الطابق لي فيه الدار حل الباب بالساروت لي خلا ليه مراد دخل وهما تابعينو
منصف... اش كاين فين غاديين
البوليسي... خاسنا نركبو ليك المينوط
منصف... "دوز على لحيتو بعصبية ودوا نزير على سنانو" دير خدمتك 
نزل دار ليه المينوط ايليكتريك فرجلو دار لصاحبو اشارة باش ياكتيفيوه ديك ساعة خدموه 
البوليسي... غادي يبقاو جوج دالرجال قدام الباب 
منصف... غبر من قدامي غبر 
خرجو كاملين من عندو سدو الباب مشا هو كيقلب بان ليه بيت مجهز بحال دار كلها حتا من الحوايج خداهم مراد ما خلا حتا حاجة ناقصة دخل للحمام حيد حوايجو تحت لماا باارد وقف وخلاه ناازل على شعرو باغي غير شي حاجة طفي ديك الشمتة لي ديال أشرف كل مرة كيزيد يتحلف عليه كثر وكثر باغي يوااجهو ويعرف لاش وصلاات بيه لهاد المواصيل ويكون سبب لي بغا يكون حالف منصف بشرفو ما يخليه عاايش 

خرج من دوش لاوي عليه فوطة وقف قدام زاجة لي كانت كتشوف فالشارف ضربها ديك الزاجة بكف يدو بغا يطير عندها ولكن ما عندو كيفاش يدير يخرج تنهد ومشا لبس سروال ديال سيرفيط رمادي مع تريكو دالخيط فالرمادي مجهد لقا سجادة لي وصا مراد عليها فوق الفوطوي هزها وتوجه لربو هو لي غادي يعرف ويحس بلي فقلبو الهم لي هازو من جيهتها مكيتصورش كيتخايل الحالة لي غادي تكون فيها كيضرو قلبو وفعلا كانت فحالة يرثا لها جالس حداها باها وسمية كل واحد من جيهة نعسات خمسة دسوايع من بعد ما وقعات ليها نفس الكريز كتخنق فينما كاتحل عينيها حلات عينيها هاد المرة فصمت لدرجة لي موجودين مردوش ليها الباب شافت فالسما مدة نزلو دموعها من طرف عينيها بصمت دورات عويناتها ما لقاتوش حس بيها باها قرب ليها بالخف باس ليها راسها 
هشام... على سلامتك ا بنتي خلعتينا عليك 
اينجل... ب بغيت لما
سمية... ها هو ا بنتي لما
مداتو ليها حاسة بندم على تصرفاتها معاها شرباتو بلاباي بمساعدة جداها اما هشام خرج عيط للطبيب لي علمو باش مني تنوض يعيط ليه رجع هو وياه كانت مستلقية على فراشها منهكة وقلبها كثر قرب ليها دار ليها فحوصات خفيفة
طبيب... غادي نحيدو لفاسما باش نشوفو الحرقة كيف بقات مي الا كنتي ممستاعداش حتال من بعد
اينجل... حيدها 
طلعو ليها الباياص من جيهة ضهرها بالبوطون حتا ولات جالسة بدا يحل لفاات لي على وجهها هنا قلبها كان كيضرب بجهد كمل بدا يقيص فوجهها بيدو اما هي عينيها غير على سمية وباها باغا تشوف ردة فعلهم منها تعرف وااش خاصها تخاف ولا لا ولكن هما بجوج كانو غير مبتاسمين ليها ما خلاوها تحس بوالو
طبيب... كيف قلت الحرقة ماشي كغاف بدوا غادي يرجع وجهك كيف كان الحمد لله حميتيه بيدك هي لي كالت الدق مي حالها ساهل متخافيش
اينجل... بغيت نشوف وجهي
طبيب... وي بيان سيغ تقدري تشوفيه واخا يبان ليك دكشي حمر متخلعيش تيقيني جاوني حالات كثر منك ببزاف ورجعو كيف كانو 
اينجل... بغيت نشوووف وجهي دابا
عيط للممرضة جابت ليها مرايا دارتها ليها قدامها وهي شاداها غمضات اينجل عينيها بثوتر عاد حلاتهم قدام المرايا نزلات دمعة من عينيها هزات يديها كتدوزها على وجهها كان نصو لي محروق خدها حمر بزاااف شاد شوية من شفايفها ودقنها غمضات عينها
اينجل... حيديها حيديها 
حيدو المرايا رجعات تكات مصدومة عاد باغي الطبيب يدوي حبسو هشام وخرجو عارفها مغادي تكون باغا تسمع لحتا حد ديك اللحضة حيت دكشي مزال جديد عليها تبعاتو سمية خلاوها بوحدها مزال ما ناضت من ضربة اللولة ديال العقم دابا تحرقات فوجهها واخا يقولو لي يقولو حتا حاجة ما تخفف عليها لي فقلبها وحتا منصف مكاينش معاها شيء لي زااد على ما بيها

ناض هز البيسي ديالو وبقا خداام فيه سااعات شوية سمع تيليفونو كيصوني كان مراد جاوبو
مراد... انا جاي عندك ا صاحبي بغيتي شي حاجة 
منصف... لا والو
قطع عليه ورجع كمل خدمتو ما حامل يدوي مع حد سمع دقان مشا حل لقاه مراد خلاه فالباب ورجع للصالون فين كان جالس تبعو مراد بكرسيه المتحرك
منصف... لاش جيتي وخليتيها كيف بقات
مراد... جيت عندك حيت نعسات وخليت معاها شيرين 
منصف... كيف بقاات
مراد... شافت اليوم وجهها "طلع عينو فيه بتركيز" من وراها ما بقاتش دوات مي الحمد لله انا شفت وجهها ما تقاسش بزاف غادي يبرا 
منصف... "خبط داك البيسي ودار يدو بين راسو"باقا صغيرة مكانش خاصني نقرب ليها نهار لول مني عرفاتني ومكايناش شي حاجة ما جاتهاش لااش هي لاااش شنو دااارت ليه 
مراد... متقولش هاكا ا صاحبي دكشي مكتاب عليها ما عندك ما دير ماشي نتا سباب
منصف... بربي حتا نصفيها لأصل مو من جدر 
هز البيسي ديالو ثاني ورك على بوطونة وعاود حطو
مراد... شنو كدير
منصف... انا غادي نوري زامل بوه اللعب الخامج 
مراد... شنو باغي ديير ا منصف شنو درتي
خاد البيسي كيشوف بدا يقرا لقاه بااع اسهرمو فالشركة ديالو كاملين والفروع اي حاجة كان كيملك باعها 
مراد... مفهمتش اش كتحااول دير شنو هادشي
منصف... ها نتا غادي تشوف غادي نوري ليه الخماااج نورييه حو*** كيف كايكون
ناض كيف الحمق ولا كيترعد بالعصاب هز تيليفونو دوز ابيل ومراد حداه كيسمع خلاه غير كيشوف ما قدش يدوي بقوة الصدمة بقا شي ساعة وهو كيدوي كمل لاح تيليفون وعاود جلس
منصف... خاصني نشوفها
مراد... كاع فلوسك لي ضليتي تخدم عليهم هاد سنين كاملة خسرتيهم فهادشي !!!
منصف... بغيييت نشوفها لقا كيفاش تحيد هاد زبل قدام الباب "مشا شنق عليه حتا وقفو من على كرسيه" شوف ا مراد شووف وااش بانت هادي حالة تقول ليا شنو ندير ولا شنو مندييرش راه نقتل دينمو البشار راااه مبقيييتش قاااااد نصبر على هااد التقواديت 
مراد... صافي صاحبي صافي انا نشوف كيف ندير ليهم وسير شوفها 
طلقو وبقا غادي بلا عقل اما مراد عقلو ولا صايط فيه ريح ما بقا فهم والو فصاحبو 
اما هي كانت مستبقية على الفراش مغمضة عويناتها واخا فايقة ولكن ما بغاتش تحلهم دموعها دايزين من جنب حسات بيد تحطات على يديها المحروقين حلات عينيها قافزة بانت ليها شيرين 
شيرين... متخافيش ا حبيبة غير انا "شافت فيها وفوجهها واينجل مراقبة نضراتها بصمت ابتاسمات ليها شيرين" احم كيف بقيتي ا حبيبة صافا شوية ؟؟
اينجل... لاش كتشوفي فيا هاكا 
شيرين... والو ا حبيبة غير كنطمن عليك سيتو مراد عاد مشا وانا اندوز معاك ليلة 
اينجل... سيري بغيت نبقا بوحدي
شيرين... حشومة عليك وانا لي بغيت نونسك كتجري عليا 
اينجل... سيري ا شيرين خرجي بغيت نبقا بووحدي ما بغيتكمش تشوفوني هاكا هءهء 
شيرين... متقوليش هاكا ا ملك بحال الا معرت ضنو فيك هادشي راه غير بحال جرحة اي واحد يقدر يتجرح غير صبري ايام وتبراي
اينجل... دكشي لااش عمرو جااا عندي يااك حيت ايام وغادي نبرا هءهء 
شيرين... شكون وااش منصف
اينجل... صافي وجهي مشا بلاما تبقاو ضحكو عليا وديروني درية صغيرة مشا ومشا معاه منصف ما بغااش يعيش مع وحدة بحاالي هءهء حتا شوفة ما بغااش يشوف فيا 
شيرين... نو نو ا ملك والله ما هاكا 
اينجل... هءهء خرجي عليا خرجي ما بغيتكمش سيرو بعدو مني هءهء بعدو مني 
بدات تغوت دخلو الممرضات خرجو شيرين وبقاو معاها حتا تهدنات

بدا التنفس ديالها يرجع لطبيعي كاع دااك العصاب لي كتعصبو كيرجع ليها بضعف حتا مكتبقا تحرك حتا حاجة فداتها تهداات كليا 
اينجل... يا رب يا رب خودني عندك ما بقيتش قادرة على هادشي حياتي بلا بييه ما بقا عندها معنى خوودني عندك هءهء😭😭
حسات بالباب تحل دارت راسها ناعسة ما بغات تشوف حد بدات تسمع خطوات كيقربو ليها ثقال شمات ريحتو قلبها بداا كيضرب بجهد نهامرو دموعها ولكن ما بغااتش تحل عينيعا مقدرااتش حساات بيديه على خدوودها تنفس بعمق ونزل حدا وجهها حط جبهتو كيدوز شفايفو على خدها مغمض عينيه ويدييه داافيين خشاهم وراا عنقها خلاها تبوورش وشعر لحمها يوقف اما قلبها كيضرب بسرعة خياالية ما قدراتش تصبر دورات وجهها خلات حل عينيه طلع راسو وشاف فيها كيفاش كترعد تحت منو بجسدها نحيل وهو الس جنبها
منصف... ملك شوفي فيا 
اينجل... خرج ا منصف عفاك ما تعدبنيش كثر صافي غير خرج لااش جيتي لااش هءهء
منصف... شووت دموعك غاليين ا ملك غير شوفي فيا
اينجل... ما بغيتكش تشوفني هاكا عفاك الا كنتي كتبغيني خرج هءهء متشوفنيش هاكا 
شد ليها وجهها بين يديه وبدا يدوز صباعو على حنيكاتها بالضبط على المنطقة لي محروقة شدات لو يدو بغات تمنعو نزل طبع على خدها قبلة طويلة استنشق معاها ريحتها 
منصف... هادي اول مرة غادي نقولها كنقسم ليك ا ملك بلي دار حبك فقلبي دون حول مني ولا قوة واخا تبقا فيك غير نفس وحدة غادي نبقا نبغييك ماشي وجهك لي خلا هادا يدق "حط يديها على قلبو" مكاين لاش تخبي عليا راسك 
اينجل... "مدلية شفايفها تشهق وتدوي"كيحساب لي مبقيتيش كتبغيني هءهء
منصف... كون وقعات ليك شي حاجة مكنتش عارف واش غادي نقدر نكمل هاد الدنيا ولا لا مت ا ملك مت الف موتى ورجعت ما تبقايش ديريها 
اينجل... شنو ندير 
منصف... تخليني "ابتاسم وعض ليها نيفها"هاكا تبقاي تمشي هاكا وتخليني عرفتي مكنتش كنعس بحال الا كان شي حد كيقتلني 
اينجل... ههههه منصف متبقاش ضحك عليا وتعوج فهضرتي 
منصف... هاكا نبغيك الخايبة ديالي 
اينجل... بغيت نخرج من هنا
سمع تيليفون ديالو كيصوني شاف الرقم ناض من عليها مشطوون وباينة فيه 
منصف... خاصني نمشي
اينجل... لا لا عفااك بقااا عفااك 
منصف... "تنهد ورحع نزل عندها باس وجهها كامل"صبري عليا ا ملاكي ليلة وحدة لييلة وكلشي فحياتك غادي يتبدل دمعة من عينك ما بقات غادي تنزل 
اينجل... اممم ليلة صافي 
منصف... ليلة وحدة ما غادي تشرق الشمس حتا نكون هنا
اينجل... "باستو ففمو بوسة طويلة شبعااات منو شوية" واخا رد البال ل راسك 
باس راسها وخرج وخدودها بجووج والفيم عاد خرج خلاها عكس كيف لقاها كتضحك بوحدها وتعض على شفايفها بفرحة عينيها كيبريييو

جاوب ماحتاجش يدوي سمع لي بغا يسمع وخرج من الاوبيطال ركب لوطو ديال مراد لي خلاها ليه وزااد...شوية كان قدام مصنع فحي صناعي مهجور ركن سيارتو و خرج لقا قدامو راجل لابس كلشي كحل طويل ومكلضم مي منصف فايتو حبتين فالتكلضيمة 
منصف... فين هو 
... الداخل دابا تصافينا 
منصف... ما قتلتوهش ؟؟
... قلتي منقتلوش بغيتي نقتلوه...
منصف... لا الباقي عليا 
... رجالي ايبقاو معاك حتا تشالي منو 
منصف... ما يحتاجش درتو لي عليكم جبتوه ليا تصافينا 
... نتلاقاو ففرصة اخرة حنا رهن الاشارة 
ضرب منصف على كتفو جبد سلاحو عمرو ودخل كيطرطق فعنقو ناوي على خزيت دخل للمصنع لقاه مجلسينو فكرسي الوسط وكثر من سبعين رجل مجموعين عليه ما قايسينوش غير راابطينو دار الشخص لي كان كيدوي معاه منصف اشارة لرجالو خرجو كاملين خلاوه غير هو وياه رااس فالراااس كان هداك الشخص واحد من اكبر رجال المافيا فالمغرب واحد من لي يقدرو يجبدو البرا من وسط البحر عشراات منو خلصهم منصف غير بااش يلقااوه لييه فلوسو كاملين فرقهم غيير باش يجبدووه ليه بأقصى سرعة ممكنة وفعلا فضرف ساعة جبدوه ليه بقا يدوور عليه منصف هاز سلاجو فيدو اما اشرف كان فاقد الوعي من المخدر لي عطاوه شوية بدا يجل عينيه بان ليه منصف قدامو ضحك بأستهزااء 
أشرف... هي نتا لي مسيفطهم كي درتي ليها
نزل تحنا منصف قداامو جلس القرفصاء و من شعرو وزير حتا غوت اشرف شد داك المسدس من لوور ديالو وبدااا كيعطييه بيه للوجه ما هدا حتا خلااه كولو دايز بالدم من فمو ونيفو وجبهتو 
منصف... غادي نقتل الزامل بووك غادي نقتلك 
نزل عليه ثاني هاد المرة بكروشيااات كيعطييه على حر جهدو خمج لو وجهو مزيان عااد طلقو
اشرف... "دفل فالارض الدم"كمل لاااش حبستي كمل قتلني 
منصف... اش دااارت ليك مرتي يا زاامل اش داارت لييه عندك شي حاااجة جي عندي انا ياا ولد القح** اش دااارت ليييييك تااا تمشي ليها تمسها وااش عارف لي كيحط يدو عليها شنو نديير لييه نقتلو نقتلو 
اشرف... قتلني ولا غادي نح*** قداام عينك 
حنا شعل منصف صفعو بثوة حتا طااح للارض ونزل علييه بالركييل حتا سخسخوو مزيان ورجع وقفو هو وكرسييه 
منصف... اش قال لزامل بووك دااك المخ مغاديش نقتلك ؟؟ تيقني اتمنى الموت للدوا ومغاديش تلقاها كنتسنا غير تقول ليا لاااش كتخور هادشي كاامل اش عندك معايا يا حسرة راك خويا
اشرف... معارفش علاااش ياااك معاارفش حيت نتااا لي خديتي ليا بلااصتي بسباابك باا خير مك على مي انا عتاابرك ولدو وانا نكرني بسباابك شفت بااا كيمووت قداام عيني ومي ماتت من ورااه
منصف... بسبابي ا تبي !! من نيتك داوي ا ز** ايمتا عرفت با انا شايف نتا الويل الكحل لي انا دوزت شاايفو ولا لااا ا ولد الق*** باااش تقول ليا انا سبااب غادي نقتل زامل بووك نهني البشرية من تااحيماريت ديالك
عاد غادي يهز سلاحو دخل مرااد هو ورجاالو هازين السلاح موجهينو على منصف
مرااد... ما ديرهاش ا منصف لوح داك السلااح لقينا الادلة غادي يتشد هو وتخرج نتا غير متخرجش على راسك دابا
شااف ف اشرف شوية نزل سلاحو قرب لييه ضربو بلور دسال السلاح على راسو بشوية 
منصف... مغاديش نقتل على قبل الدم لي بسناتنا سير ترجل لييك شوية ماشي فعايل الرجاال هادشي لي كديير والحبس هو لي يربيك الجلوس على القرااعي هما لي غادي يردووك راجل مني ترجل غادي نتلاقاو مكنبغيش نوسخ يدي فشمايت
خرج من تم وقبل عطا سلاحو لمراد لخرك معاه تبعو 
مراد... شنو غادي دير دابا بقيتي بلا ريال بلا جوج 
منصف... باقي عندي الراس المال لي دخلت بييه نهار لول 
مراد... غادي يكفيك 
منصف... متهزش ليا الهم قاد بشغلي بغيتك غير تغرق ليا داك الزامل تالودنيين ما يشوفش شمس 
مراد... متخاافش من ديك الناحية 
منصف... واحد البرهوشة كتسناني غادي نمشي عندها ولا مغادي يفكني معاها حد 
مراد.. ههه سير سير
منصف... شكرا على وقفتك معايا انرجعها ليك فساعة الخير
مراد... ولو خيرك سابق ا خويا سير سير 
مشا وخلاه هم ونحااز على كتافو ركب لوطو ديالو وزاد وقف قدام البنك تيرا فلوس شاف شحال بقات عندو حوالي 300 مليون رجع للوطو ديالو وقف قداام سوبرماركت خااد ليها شوكولا ولاجلااس لي كاانت تشهاتو قبل الحاادث ورجع ثاني لوطو ديالو

مشا وخلاه هم ونحااز على كتافو ركب لوطو ديالو وزاد وقف قدام البنك تيرا فلوس شاف شحال بقات عندو حوالي 300 مليون رجع للوطو ديالو وقف قداام سوبرماركت خااد ليها شوكولا ولاجلااس لي كاانت تشهاتو قبل الحاادث ورجع ثاني لوطو ديالو وقف هاد المرة قدام لوبيطال نزل هااز دكشي لي خادو ليها بدا كيشوف الدنيا بنضرة اخرة بعد كااع داكشي لي دوزو كيشوف الناس كيفاش كتغوت وتبكي على الاقرباء ديالهم حس بيهم نهار كانت ملك بين الحياة والموت حس يمعاناتهم دااك النهار بالضبط تبدلاات نضرتو للحياة عرف راسو ضيع وقت ماشي قليل ضيع اعواام لي كان غادي يعتق فيها نفووس كثيرة داااك نهار بالضبط كااان خااد قراارو بااش يرجع لخدمتو الحاجة الوحيدة لي غادي تفكرو بلي هو انسان صغيف خيط رقييق بزاف بينو وبين الموت يرجع طبييب دخل عندها لقاها مزاال حالة عويناتها شافتو ابتاسماات ونااضت جلسااات فرحانة عينيها كيلمعو بحال شي بنية صغيورة قرب ليها وبااس رااسها ما بقاااش طلقها خشااها فييه خاشي يدييه فشعرها
اينجل... واا حبيبي خنقتيني 
بعد عليها كيشوف فعويناتها اما هي عينيها كانو على دكشي لي حطو قدامها غير فرزاتو شوكولا وهي تحوال
اينجل... ليا ليا 😻😻😻
منصف... ليك ههه 
شداتو من لحيتو باستو بووسة كبيييرة طلقاتو 
اينجل... وكلني 
شاف يديداتها مزال مدورينهم فالفاسمات حل ليها ساشي غير بان ليها لاجلاص ريوكها طااحو بداا يوكلها كتغمض عينيها وتبنن وتلذذ خلاتو غير ساهي فيها الحرقة مكااانت مشكلة عندو حتااا حااجة لي تمنع دييك النظرة سبييشل لي كيديير فيها نظرة متيم عااشق مقدش يصبر دخل رااسو فعنقها جنتوو على الارض طبع عليها قبلاات عنييفة ولكن كلهااا حب فحب ما طلقها حتا بداات تطلق ويعجبها الحال خلااها غادي تحمق وما بغااتش تبين ليه وهو عاارفها باغاه يكمل زاد وكلها شوية حتا قال ليه براكة مسح ليها فمها 
كمل وناض 
اينجل... فين غادي ثاني
منصف... ها انا غير هنا غير نعسي نتا رتاحي
اينجل... ونتا اجي نيني حدايا عفااك تساخرات دارت لييه بلاصة شاف حتا عيا عيد الجاكيط دسورفيط بقا بتريكو وجا حداها خااد البلاصة كااملة كانت غادي طييح كون ماا شدها وجابها نعساات فوق منو
اينجل... سمح ليا نسيت راسي بلي مزوجة بوحش
منصف... ياااك لمك 
شحطها لطرمااحة 
اينجل... منصف هداااا
خشاا يدووو تحت لبسة دسبييطار غااادي كيدوز على لحمها كاامل ويتلمس فيه حتاا وصلها لضهرها وبداا يدوز علييه بحنااان دارت راسها وسط عنقو وغمضاات عينيها غادا مع لمسااتو ديك الساعة دااتها عينيها وحتا هو شوية وغمض عينو وراح فسابع نومة خلا كلشي ورااه حضنها كان هو دنيتو 

💕صباح جديد💕بداات تحكحك على المخدة وتحل عويناتها الخضيضرين بشوية حلات عينيها على وسعهم كتقلب عليه ما بانش ليها ناضت جلسات كتفكر شنو دوزو ليلة البارح ابتاسمات ونزلات رجليها كتقلب على شنو تلبس فرجيلاتها حتا حسات بالباب تحل هزات عينيها وهو يبان ليها داخل بعدما كمل اجراءات خروجو ومشا دوا الطبيبة دخل هاز ساشيات جابتهم ليه ختو شيرين بعدما وصاها لقاها كتقلب شافتو ابتاسمات ابتسامة خجولة
منصف... فين غاديا زين ديالي
اينجل... اممم لطواليط
حط دكشي لي كان فيدو وقرب ليها هزها دخلها للحمام حطها فوق طابي وخرج اما هي كانت اتموا بالحشمة قدات حاجتها وعيطاتلو عاود رجع ليها هزها حطها على الباياس وجاب ليها الساشيات جبظ منهم الحوايج لي كاينين فيهم 
اينجل... شنو هادشي 
مشا سد الباب دغرفتها ورجع وبدا يطلع ليها لبسة كيشوف فيها ويبتاسم 
اينجل... شنو كااين 
مكاانت لاابسة واالو تحتها نزل كيسقي عينيه فخييرو ويدوز يدو على داك الجسد المخملي هز تريكو خفيف فالبيض لبسو ليها مع جينز زرق بويفراند من بعد باس فخيدااتها وشبعهم تعباااز نزل جلس قدامها داير ركبة وحدة فالارض وخاد البوط كيلبسو ليها كمل ناض شدها من يدها ناضت قدامو وحااوط يدو على ضهرها كيدوز عليه بصبعو الكبيير 
اينجل... فين غاديين قوول ليا واش صافي غادي نخرج 
منصف... وي اليوم 
اينجل... ياك تحرقات دار فين غادي نمشيو غير متقولش ليا لعند بابا عفاك
منصف... دابا تشوفي 
اينجل... امم وحتا ميما تجي معانا ومريم ياك
منصف... "غوبش مني تفكر منضر فتيحة قدامو كلها محروقة عااد مريم لي تغتاصبات" فتيحة مشات عند بنتها
اينجل... مالها عنداك تكون وقعات ليها شي حاجة واش وقعات ليها شي حاجة 
منصف... احم لا غير عيانة ومريم يومين وغادي تخرج 
اينجل... اممم واخا حتا نمشيو نشوفوهم
منصف... علاش لا مشينا
حركات راسها بأه مشا كيجبد ليها المونطو باش تلبسو في حين مشات هي لواحد المرايا كتشوف فراسها وفالحرقة لي كانت حمرة دمعو عينيها حسات بيه وراها دارت عندو حانية راسها
اينجل... مبغيتش نخرج هاكا هءهء ما بغييتش
منصف... مغاديش تخرجي هاكا ماشي على قبل الحرقة مي على قبل الشمس "طلع ليها وجهها" لاش لبكا شكون ما بغيتيهش يشوفك هاكا وااش انا ما كفيكش 
اينجل... واخا هكاك هءهء شوف كيفاش وليت 
منصف... متبكيش متبكييش ولا غادي ن .. "زاظت فلبكا تنهد وضمها ليه" والله حتا غادي تبراي ويرجع ليك وجهك لاش لبكا
اينجل... خايفة ميرجعش
منصف... وعد الحر دين عليه مني نقول ليك غادي يرجع ليك وجهك هي غادي يرجع ليك وجهك
اينجل... اتبقا تبغيني ديما ياك
منصف... اخخ كون تشوفي دين مك اش دايرة فهاد القلب مدويش
ابتاسمات وبعدات منو كتمسح دموعها بيديداتها جبد ليها كلينيكس عطاه ليه ضحكات ضحكتها لي كتهبلو هو غير كيشوف وكيتنهد صغييورة كلشي فيها صغييور 
منصف... مشينا 
خشاها تحت دراعو وخرجو داها لمكتب طبيبة بدلات ليها الفاسمة لي على يدياتها من بعد ما شافهم ليها وبااسهم ودارت ليها فاسمات حتا على وجهها خاصين فبحال حالتها خرجات ليه لي بومااد ودوايات لي تاخد وخرجو من تم بعدما حفزااتها الطبيبة مزياان ودارو معاهم ورا شهرين دير عملية تجميلية على يديها انا الوجه غادي يبرا غير بلي بوماد اما الفترة على حساب نوع جلدها واش دغيا غادي يستجوب وغادي يطول

خرجو كانت قدام لوبيطال لوطو ديالو لي خلاها ليه من نوع لاند روفر بيضة حل ليها الباب ركبات وجا حداها وزاد كيسوق غير بيد ويد شاد بيها يديها وقفو قدام كافيتيريا نزلو فطرو فيها فجو كلو روومنسية وحب ممخليهاش تحس براسها فشكل واخا غير ثانية محسسهاش ابدا بالنقص ولا فيها شي حاجة خايبة مدللها ودايرها بحال صغيرتو وحيدتو بحال الالماسة كيعاملها قدما هو قاسي مع الباقي كيتعامل معاها بنعومة ولطااافة عمرها حساتها حتا مع مها كملو فطورهم وعاودو رجعو للوطو وكل الوقت وهي كتسولو على فين غاديين شوية وقف قدام غيزيدونس فدو مارس جات فموقع شييك بعيد عليها صداع الشارع حلو ليه الكارظيان الباب حط لوطو فالمرأب الخاص بالسيارات ونزل ونزلات حتا هي شد ليها فيدياتها ومشاو للمصعد ركبو فيه وهي غير كدور فعينيها حداه وقف الاسانسور فالطابق الثاني تحل وخرجو كان قدامهم غير باب واحد جبد من جيبو كارط دارها تحت البوانيي وتحل الباب دخلو كانت ظار اقل ما يقال عندها روعة لا من ناحية التصميم ولا الاثاث 
منصف... دارك جديدة 
دخلات هي الاولى ليها عينيها كيبرييو مشات كدور فيها وهو وراها كانو فيها ثلاثة دالبيوت وااسعين وسيجور وصالون عاد الكويزين لي كانت كطل على صالون صغيور 
كملاات دوراانها ووقفاات فرحانة تحنى خشا راسو فعنقها 
منصف... عجباتك 
اينجل... بزااف 
زاد بااسها فعنقها وبعد عليها مشا هبط كاع ريدواات لي فالاباغطومون وشعل ضواو واخا كان مزال نهار عاد رجع ليها حيد ليها الفاسمة لي على وجهها
منصف... شمس ما بقاتش دخل ليك دابا خودي راحتك جبت ليك شي حوايج "جبد كارط بونكير" حتا تشري لي عجبك هادي خليها معاك 
اينجل... "هو كيدوي وهي كتشوف فيه بعيون وااسعة باغا تااكلو"منصف
منصف... وي
اينجل... كنبغيك انا 
منصف... كتقلبي عليا نتي
قرب ليها هز حتا ولات طول منو
اينجل... "مدورة يديها على عنقو" هههه حطني
منصف... والا محطيتكش "عضها من دقنها"
مشا جلس وجابها فوقو 
منصف... غادي نخرج دابا عندي ما يدار
اينجل... نوو بقاا عفااك فين غادي 
منصف... مغاديش نتعطل 
اينجل... غادي للشركة ثاني بففف ولاو كيشوفوك كثر مني
منصف... غير بلاتي ديك الشركة اتوحشيها كانت دايرة فيك خير
اينجل... لاش مفهمتش
منصف... دابا تفهمي نجي ونشرح ليك خاصني نخرج دابا معطل 
اينجل... واخا 
ناض ودخل للبيته مشات وراه بان ليها دخل للحمام خاد دوش خفيف وخرج صلى الظهر و لبس لباس رسمي فالبلومارين جبد بواط ف الغوز وجا حداها حلها ليها كان فيه فون فالبيض والغوز بليزيكوتور ديالو وشارجور كلشي غوز 
منصف... الا كانت شي حاجة اتلقاي نمرتي راه هي لي كاينة فالكونطاكط 
اينجل... متعطلش عفااك مبغيتش نبقا بوحدي 
منصف... ساعة ونجي 
بااس راسها هز شي وراق وخرج

خرج وبقات هي بوحدها فالدار ناضت ثاني كدور حلات البلاكار لقات فيهم غير لي سوميج دو نوي وشورطات وديباردورات غير المقزب على خوه سداتو وخرجات لبرا كلشي كيفما كانت كتخيلو مرة كانت قالت ليه كيف كتخايل دارهم وحتا من تفاصيل الصغيرة عقل عليها افعالو كتزيد توقعها فحبو كثر وكثر مشات للكوزينا بقشاتها مزيان وحلات ثلاجة لقاات ايطاج كولو شوكولة ولات تنقز بالفرحة من الداخل ههه هزات بلاك ومشات شعلات تلفازة وجلسات كتفرج وتاكل حتا داتها عينيها وهي جالسة وضعية كضحك 
اما منصف كان مشا لكلينيك شيخ زايد طلع لمكتب المدير لي جا فأخر ايطاج استقبلو شخصيا جابو ليه كافي رحب بيه المدير احسن ترحيب وبلاما يحتاج يقدم ليه سيفي تقبل فالخدمة معاهم كوم ماجوور على الاطباء حيث عندو خبرة واسعة فالدومين عااد ان الاختصلص لي داير قليل لي دايرو وهو واخدو بمونسيون قال ليه المدير يقدر يبدا الوقت لي بغا سلم علييه منصف وخرج مشا لاجونس ديال لي فام دميناج والهاوس كيبن طلب خدامة اسيوية سينا معاهم كونطرا خلصهم كاش خرج هو وياها ركبات معاه كتدوي غير بالانجليزية وصلو وطلعو للابارطومون حل الباب سمع صقييل بان ليه ناعسة دار للخدامة بعينيه لكوزينة فين جات ومشا هو ليها عاد غادي يهزها ناضت قافزة 
منصف... متخلعيش غير انا 
اينجل... جيتي 
سمعات تخرشيش فالكوزينة خرجات عينيها ولسقات فيه 
اينجل... شي وااحد كاين سمعت شي حااجة 
منصف... ههه غير الخدامة اديك الحمقة 
اينجل... خدامة 
منصف... اه شو شو كام هيير 
جات شو "اسم الخدامة" مبتاسمة 
منصف... منبغيك ديري والو لي بغيتيه قوليه ليها 
اينجل... واخا 
مشات وخلاتهم ثاني
منصف... شنو درتي
هزات شوكولا وراتها ليه
اينجل... كليتها وتفرجت ونعست ونتا فين مشيتي
منصف... داجا قلت ليك كنت طبيب 
اينجل... اه 
منصف... رجعت غادي نخدم طبيب 
اينجل... "شافت فيه" طبيب ديالي انا فرحت لييك 
منصف... حتا نتي غادي ترجعي تقراي 
اينجل... حاااضر 
باس راسها ودوزو نهارهم فالدار حتا وصل ليل كان هو واخد البيسي ديالو وهي دخلات للحمام خادت دووش وخرجاات ريحتها كتفووح خلااتو ميحيدش نظرو عليها جبدات سوميج دو نوي فالدووغي زادت علي البينواغ ديالو وجلسات كتنشف شعرها حساتو جلس عداها فوق الفراش وبدا ينزل ليها البنوار من على كتافها وينزل بقبلاتو قلبها كان كيضرب بجهد وصدرها كيطلع ويهبط حط يدو على فخضها دورها ليه يلاه غادي يحط شفايفو وهي تحبسو حطات يظيها على شفايفو بان ليها عقدهم 
اينجل... ماشي دابا عفااك ا منصف
منصف... ميفااش ماشي دابا ثاني شنو عندك بسلاامة
اينجل... مبغيتش متسولنيش علااش

منصف... تعاودي تقولي ليا متقوللش ليا علااش ندلقمك لي كاينة قوليها كيفااش انعرف انا شنووو عندك الا مقلتيش ليا 
اينجل... لااش كتغوت عليا هءهء 
منصف... "شاف تا عيا وشد ليها وجهها" شنو ضاار الحب ديالي
اينجل... ما بغيتكش تقرب ليا وانا هاكا خايبة 
منصف... لمك ديال لعصا نتي ياك دوينا فهادشي شوفي فيا زين كيمشي مني غادي تشرفي وتكمشي انمشي نتزوج عليك ؟؟ لاش كديري هااد الافلام لااش لبكاا 
طلعاات كثافها بعفوية نيفها حميمر اما هو حط شفايفو على الحرقة وبقا كيدووز فووق منهم بحناان ممزوج بحباات اللؤلؤ لي ناازلة على شكل دمووع طلع لودنها وهمس بصووتو الخشن مي فييه نبرة حنيينة
منصف... كنحبك رخي رااسك وخويه من هادشي الحب
غير كلمااتو دوبووها رجع ليها راسها على الفراش ودفن رااسو فجسدها الناعم

انثريني بين نهديكي... واتركيني لأجمع ذاتي
دعيي انثتر مرة اخرى 
لا تجمعيني...
كم اود الرحيل بين شموخ صدرك بذاتي...
وكم أود لمس جسدك المخملي...
ومداعبة جلدك الاملس...
مولاتي اجمعيني وفرقيني بين ذراعيكي...
كم اودان اثمل من ماء شفتيك...
وكم اشتهي ان اسقي ارضك القاحلة ماء حياتي... 
مولاتي وسيدتي وحبيتي...
احرقيني بلهيب زفيرك...
ودعيني اموت بين احضانك فهذه امنيتي...

كان جاالس وهي فووقو مدورة رجيلاتها على خصرو اجساادهم متلااحمين حتا حاجز مكاين بيناتهم شرارة لهييب مفعمة بالحب كتخرج وسطهم كانو بجووجهم متصببين بالعرق وكينهجو بااس راسها وجاا حدااها كانت جووج ديال ليل غير حطها على حضنو غفااو بجوووج 
ستة ونص ديال الصباح ضرباتو الفيقة بدا يفيق عينيه كيحلهم بزز كان الظلاااام أول حاجةومال عليها حس بيها شعر مشتت فوق وجهو ويد مليوحة على صدرو حيد شعرها بشوية وشعل الفيووز رمى نزرة على المخلوقة لي ناعسة حدااه ضحك وقرب طبع قبلة خفييفة على جبهتها تحركات بلاما تحل اعويناتها لي ديما كديرها فنعاسها يمكن حسات بيه دارت للجيهة الثانية ترمى عليها الغطا وخادت وضعيتها الشهيرة رجل ممدودة و رجل مطوية الوضعية لي ممكن تحطم كبرياء أقوى رجل خلااتو يشووف ويكتاااشف ناعسة غير بستريينغ نوااغ مع سومييج النعري فيها كثر من المغطي ابتااسم كيحااول يبرد ديك الرغبة لي فييه يعنقها وهي نااعسة بقاات فييه يفيقها وهي عااد نعساات نااض بشوية من حداها باش متحس بيه وتفيق ضرو رااسو مانعس حتاال ثلااثة دليل بعد سهرة حمرة وممتعة مشاا للدوش داتو كلها مطحطحة السهير أولو زوين واخرو خايب شعل الميلوجور ودخل تحت الرشاشة لماا كان باارد بدا يفيقو مزياان بدا يسخن خاد الدووش ديالو ويتوى بااش يصلي وهو منهااامك حس بحركة حدااه 
دور وجهو لقااها فااقت وتبعااتو
منصف... صباح الحب 
اينجل... صباح نوور 
منصف... فقتي 
اينجل... وي فقت بيك مني بستيني بلاتي ندير ليك باان دوش لضهرك
عطااها ضهرو وهو مستسلم دير بيه لي بغاات ديك اللحظة

بقاا عايش غير معا يدياتها الطالعين وناازلين على طول ضهرو الضخم وهي كتسقي عينيها فخيرها وتقيسو بحركاات نااعمة ومثييرة فااق من ديك النشور على جسم رطيييطب لاسق معااه دور وجهو لقغاها حيداات السوميج ولصقااات صدرها مع ضهرو شعلو دااك المنظر وااخا بريئة كديير تصرفاات كبر من سنها كتخلييه يزييد يعشقها مال باش يجرها عندو مع كثرة الرغوة زلقات ليه بغا غير يشدها من يدها كلشي ملس ما لقا ما يشد تلااحت قداامو طلقها بضحكة القهقهة ديالو خاارجة من القلب غوبشااات وشعرها تفنكش 
اينجل... حشومة عليك كتضحك عليا 
منصف... لا والله الا كنت باغي نشدك ههههه 
اينجل... صافي صافي انا لي حمقة جاية عندك زعما نعنقك تحت دووش 
منصف... ماشي مشكيل ما وقع والو الحب نوضي نعنق حبي تحت دوش 
نزل بغا ينوضها 
اينجل... بعد مني مخاصمة معاك 
طريقة كلامها وملامحها كتخليه يتخاصم مع العالم كلو الا هي نزل هزها وجابها تحت الرشااشة ضااع ليه الوضوء الكبير لي دارو فالأول خاصو يعااودو شبعها فلوورطااج تحت لما ويدييه ماا هدااوش من تلمااس وتعبااز 
بعد سااعة كاان قداام المرايا لبس حوايجو عبارة على سروال دثوب بلوغوا مع قميجة بالزرق باارد مايل للبيض وكرافاط زرقة فيها الباج وهي جالسة مدورة عليها فوطة كتنشف شعرها بفوطة صغيورة ومقابلاه وهو غير يدور يبووسها 
اينجل... اتبدا اليوم الخدمة 
منصف... إن شاء الله الحب
اينجل... "بصوت حزن" امم وشحال غادي تبقى فيها 
منصف... الا لقيت كيفاش غادي نجي للغدا
اينجل... "دلاات شفايفها بغنج"متمشييش خليك معايا
شاف فيها دييك الشوفة ديال طاايح طيحة العمى ومشا ليها تحنى حتا جلس على ركابيه ونزل باس ليها فخيضاتها
منصف... نديك معايا 
اينجل... امم لا لا بلاش غير خليني هنا 
منصف... "شد ليها يديها لي كانو باارديين حطها وسط يدو كيسخن فيهم ويطلعهم ليه يبوسهم"مغاديش نتعطل عارفك اتبقاي بوحدك غير تبراي وغادي ندخلك للمعهد مبقيتيش تملي 
اينجل... مبغيتووش بغيتك نتا متمشييش عفااك بقاا معايا عفاااك 
ابتاسم اتحمقو نااض تنهد وريحتو عاطيااا مجهدة دوخااتها جلس وجابها فوقوو حاس بيها بعد الحادث ولات كتخااف من حركااتها ولا عارفها
منصف... عارف نهار لول غادي تجيك صعيبة الوقت لي بغيتي عيطي ليا انا ديما معاك اتلقايني حدااك فأي وقت 
خشات راسها فيه كتحكح خلاها شوية شاف ساعة لقا الوقت بدا يفوت ناض هاازها بين يدو بحال البيبي خرجها لبرا لقاا الخدامة موجدة الفطور نساو وااش كاينة معاهم حطها على الكرسي وجا حداها فطر معاها على خااطرهم كيوكلها من كلشي حتااا فاتت شبعة ناض مشا يهز الفيسط ديالو كيلبسها وهي تابعااه
اينجل... هزيتي تيليفون 
منصف... وي
اينجل... عنداك تنسا سوارت 
منصف... هزيتهم العمر
اينجل... متعطلش 
منصف... "دار شد ليها وجهها كانو قدام الباب" منتعطلش
اينجل... اتوحشني
منصف... دابا وتوحشتك 
ابتاسمات بخجل حان وقت الوداع بحال الا اول مرة ايتواادع معااها فظرف قصيير حياتهم تبدلاات ومفهوم الحياة عندهم تغير الحياة لي كان كيتمنااها لقااها وبناها معاها 12 ساعة داازت حميمية ومشاعر فياضة شدها لعندو وحط راسها على صدرو مسخااش بيها وحتا هي شنقاات عليه هز وجهها فمها صغير وزوين كيقول بووسني خاد منو احلى بووسة لي غادي تقوييه وتخلييه يدوز نهاارو اون بلاان فوورم حل الباب وخرج وهو حاس بيها وراااه شادة على قلبها لي كينبض غير باسمو 

وصل للكلينيك وراوه المكتب ديالو غير دخل ليه تفكر شنو عاش قبل شنو السبب لي خلاه يخرج من دومين الفرق هو كاان كيجييه دكشي صعييب يتقبلو كيألمو بحال شي ثغرة مقادش يخرج منها اما دابا كلشي تبدل ولاو دوك الاحداث مجرد ذكريات تراجيدية دااز منها حياتو بداات مني لقا ملك ووقع فحبها الانسانة الوحيدة لي قدراات تبدلو بيها ولا عارف الفرق بينو وبين الحجر شاف طابليي ديالو معلقة حيد الفيسط وخادها لبسها دخل عندو المدير جايب معاه الكونطرا لي غادي خاصو يسيني وقعها هنئو المدير وخرج فرحان حيت يخدم فالكلينيك ديالو طبيب بحال منصف فرصة عمرو كاان يحلم بيها طبييب موهووب وميطريزي مزياان خدمتو جلس فكرسييه قدامو ملفات ضرب عليهم طليلة بالخف خاد فكرة على المريض لي غادي يستقبلو هز الفيكس وطلب من السكريتيرة تدخل أول مريض ليه بعد دييك المدة الطويلة ديال الانقطااع 
هاكا دوز نهارو فالخدمة اما هي دوزااتها غير فالدار والقص وتلفاازة كاع الافلام تفرجاات فيهم حتا سمعات دقان فالباب ناضت زقفات فرحانة عند بالها منصف مشات الخدامة حلات الباب وهي تم داخلة سيرين وشيرين وهشام وخوها مرااد ابتاسماات ليهم ومشاات كتجري عنقاات باباها كانت توحشاتو سلمات على البناات وبااست خووها 
جلسو مجمووعين أول مرة كتحس اينجل بهااد الهدووء فحيااتها شحاال معاشتو حياة بسيطة وهاادية واخا نااقصاها شي حاجة وكاين فراغ الأم والأمومة فحياتها ولكن منصف مغطي علييهم منسيها فييهم وصلات جووج وهما جاالسين كيضحكو قادات ليهم الخدامة اتاي وضايفاتهم كيف ما يجب سمعو الباب تحل ودخل منصف ابتاسم مني شافهم كان كيحمم ليها طول الوقت كيفاش اتبقا بوحدها نااضت متسوقاات لحد بااستو فخدو دار يدو ورا ضهرها ومشا سلم عليهم وجلسو مجموعين حتا وجد الغداا وتجمعو علييه فاجئهم منصف برجووعو للطب فرحو لييهم تغداو وكملو شوية مشاو خلاوهم بوحدهم 
اينجل... مخداامش 
منصف... انولي نخدم غير صبااح وسبت وثلاثاء غادي يكونو عندي عمليات 
اينجل... 😍😍😍 "عينيها ولااو قلوبة" 
خاد ليها يدييها حل ليها الفاسمات مشا جاب دوايات دارهم ليها لوجهها وليدياتها وهي كتسولو على شنو دار شكون جا عندو شنو عندو ما خلاات ما سولات
اينجل... اجي كاينين البنات تم 
منصف... كاينين
اينجل... وكتقولها ليا هكااك لاش كاينين مخصهومش يكونو 
منصف... هههه بربي تاا طاير لييك 
اينجل... اييه طااير ليها تخوني مع شي وحدة نحرها نحير جمل 
منصف... شناهو هههه 
اينجل... لاش كتضحك لااش سمعتها فيوتوب وحدة قالتها صافي نتا اتبقا ضحك عليا بعد مني 
ناضت بغات دير راسها غضباانة جرها وخشااها تحت درااعو قجها باس رااسها خلااها وغمض عينو
اينجل... وا طلقني خنقتيني اوووف
منصف... هدااي للأرض 
هداات ما بقااتش تحركاات مزاال ابتااسم وهو مغمض عينو 
اينجل... ياك دابا نتا طبيب ديال دكشي لي عند مراد دير ليه عملية باش يرجع يمشي
غوبش وهو مغمض عينو
منصف... دكشي صعيب عندو 
اينجل... حاول تقدر متعرف يتشافا
منصف... "زير عليها من دراعها" شنو درتي هاد الصبااح 
اينجل... "عوجاات فمها" واالو 
منصف... والو والو 
اينجل... وي 
منصف... واخا 

هاكا داازت يومين خرجات فيها مريم وجاات عندهم للدار كانت اينجل كتسنااها ومراد لي تكلف بيها سمعات دقان مشات هي حلات الباب وهي تباان ليها عكس آخر مرة شافتها كاانت بيضة بحاال الجثة فمها بيض وداايرة على راسها شاال بيض زااد شحب لونها كثر دااك البرييق لي كااينكون فعويناتنا مكاينش فيها هي فرااغ كبيير كان فعينيها بحال الا منفاصلة على عالم الاحيااء بحل الجسد بلا روح تمااما معنويا هي لي تأذاات كثر عنثاتها اينجل وهي بقات واقفة بحال الصنمة شافت فخوها طمنها بعينيه
مراد... نخليكم عندي خدمة
اينجل... بقا شوية
مراد... دابا نرجع ها هي معاك اينجل... صافي واخة 
بقات مقابلاه حتا مشا وسدات الباب 
اينجل... كيفك لبااس عليك 
مريم... لباس الحمد لله ونتي 
اينجل... لباس امم أجي نوريك غرفتك 
دارتها معاها حتاال بيتها كان مقااد مفرش بالماغوون بارد والبلون كاسي والبلاكارات بالرمادي هما ولي طابل دو نوي 
اينجل... بغيتي تاكلي 
مريم... لا بغيت غير نعس 
اينجل... واخا انا نخليك نعسي خودي راحتك 
خرجات وخلاتها مشات لبيتها دازو ساعات جا منصف من الخدمة مشا عندها للبيت لقاها متكية قرب بااسها نااضت معنكشة 
منصف... صافا 
اينجل... اممم صافا مي مريم مسكينة مريضة حسيت بيها شنو وقع ليها مقلتيش ليا
منصف... داك الحيوان تعدا عليها 
اينجل... مسكينة 
منصف... فيا جوع 
اينجل... انا نمشي نفيقها ونتغداو 
منصف... سيري 
خرجاات ودخل هو دخل لل دوش دقاات فالباب دبيتها بشوية ما سمعااات حتااا حس حلات الباب شقااتو شاافت جيهة الفرااش كاان كيف خلاااتو مقااد زااد حلاات الباب وهي تصدم من دااك المنضر لي شاافت محسااتش تاا غوتات لربي لي خلقها كاانت مريم شانقة رااسها منضرها كينوض الرعب اقصى القلووب يرهبها

يتبع ...
الجزء الأخير