صورة مصغرة لـقصة صرخة ملائكة

قصة صرخة ملائكة

qisat 9isat sar5at mala2ika
رواية صرخة ملائكة

بداخل كل انسان كاين ملاك 😇 وكاين شيطان 😈 كل واحد فينا فيه الابيض⚪ وفيه الاسود ⚫ وكلما كنتي بيض اتلقا راسك قريب للاسود كتقول انا منقدر نأدي حتا نملة ولكن فرمشة عين كتلقا راسك غارق وسط الدم هاكدا كيبدا كلشي لدرجة انك مكتعرف حتا شنو وقع هدا هو القدر ولا المكتوب كيف كيقولو ممكن يغير حياتنا بين لحضة وثانية ويغير مجرااها ممكن من الجنة نلقاو راسنا غرقنا وسط الجحيم وممكن من جحيم نلقاو راسنا فجنة النعييم ولكن فقصتي غادي تكون الجنة بحد داتها جحيم

تمشي الرياح بما لا تشتهي السفن كما يقول المثل 
بلائها الذي تسلط على حياتها قدرها الأسود ومعذبها
ابكاها بدل الدموع دماء فعشقت عذابه
كسرها حطمها قيدها بجبروووته فكانت له سكينة وسكون كانت شفاء لجروحه ومطهرة لذنوبه أحيت فيه الطفل الذي حرم من أن يعيشه يوما علمته معنى السعادة التي حرم منها علمته العشق أحيت قلبه جعلته يحترق بنار الحب شعلته يخرج عن طوعه جعلته يسامح جعلته يرحم بعد أن كان كتلة جامدة لا رحمة له ولا شفقة جعلته يدرك معنى الحياة وأن تكون له نقطة ضعف 
فحدث أن عشقت الملائكة الوحش الآدمي 
بريئة ومذنب
ثلج و نار
قمر و شمس
اسد وفريسته
هو قاسي وهي هشة قابلة للتكسير 
هو بارد جاف اما هي شرارة من نار 
هو عنيد وهي جريئة إلا حد الخجل
قلبه من حجر وقلبها من قطن ناعم
قاصر في احضان الوحش
صرخة ملائكة

🔛روسيا
دخلات لبيت كتسلت وتمشي على طراف صبيعات رجليها صغيورين سابغا ضفيراتهم بالغوز بلا حس حلات الباب ودخلات بانت ليها ناعسة وعاطياها بالضهر زادت قربات ناحيتها حتا وصلات للكوافوز هزات سوارت بشوية وهي عاضة على شفايفها غير هزاتهم خرجات من البيت كتجري هزات الساكادو كانت حاطاه عند الباب وهبطات مع الدروج وهي كتلبس جاكيط ديال جينز فوق من تيشورط كحل جاي معري من الكريشة وسامبل مع سروال د الجلد فنفس اللون جاي منحوت على طايتها لي رغم صغر سنها إلا أنها مكتااملة ومطراسية بشكل فتااان شعرها الاسود الفحمي مطلوق على ضهرها عشوائيا مكتافية بكلوس خفيف على ثفرها شبهو شبه التوت مرسوم بحال القليب هزات سبادري ديالها وجلسات كتلبسها فالضلام حتا حسات بشي حاجة واقفة قدامها بلعات ريقها وهزات عينيها عاد تنفسات الصعداء كانت بنت فالثمن سنين من عمرها لابسة بيجامة دالنعاس غوز بيبي وشعرها كحل طوييل 
...كبيدة اش ميفيقك
ماري..."مدات ليها يديها"كحبي لا بغيتي نسكت
...تاعت الله واش نتي دابا نتي طير من طيور الجنة واااع تي راك الشيطان ناض وخلا ليك بلاصتو هاكي ناري وتعيق ندبحك 
ماري...كتهدديني
...حاشى على انا نقدر
كملات لباسها وناضت خرجات بلا حس 
...يلااه وا سيري نعسي 
خرجات مشات للباركينغ هزات لوطو من نوع داسيا حمرة ركباتها وعفطات عفطة وحدة وقفات قدام اوبيطال كبييير ركنات لوطو فالباركينغ ونزلات دخلات للداخل شافتها البنت لي فريسيبشن ابتاسمات ليها بادلاتها السلام ومشات للبلوك خاص قليل لي كيدخل ليه كيصفر حيت ناس لي فيه تقريبا كاملين منسيين حلات باب فيهم ودخلات قلبها كيضرب فالتسعين هادا احساسها ديما فاش كتجي لديك البلاصة مخلية قطعة من روحها تم بان ليها مدد فوق الباياص جثة هااامدة مكيتحركش طولاات فيه شوفة وتنهدات بدات تقرب ليه بخطوات غير واثقة هادي حالتها قلبها كيتقطع والدموع واقفين فطرف عويناتها بداو يتوضحو ليها ملامحو مزياان لحيتو الخفيفة وتحت عينيه زرق شفايفو نيفو ملامحو الحرشة وشعرو الأسود كلشي هادشي ولات حافضاه بإنش بإنش قربات ليه وجلسات فالكرسي لي حداه خادت يدو وحطات راسها على صدرو 
...مزال ما بغيتي تفيق العيان اممم متوحشتينيش متوحشتيش يور اينجل 
سمعات شي حاجة صوت خاافت وشبه مسموع
جوزيف...ايينجل

هزات راسها مصدومة كتشوف فيه وقفات وبقات دور فعينيها ممتيقاش شنو سمعات بلاما تشعر خرجات كتجري بكاع لي عطاها الله من قوة عيطات للاطباء جاو كيتجاراو وهي تابعاهم مخلاوهاش تدخل بقات واقفة على اعصابها كتاكل فصباعها وتدعي الله يشافيه حتا تحل الباب طارت على الطبيب
اينجل...واش فاق ا دكتور ياك فاق
الطبيب...باقي ا بنتي داخل فغيبوبة وحتا حاجة ما تبدلات 
اينجل...ميمكنش انا سمعتو بودني والله حتا دوا وقال سميتي
الطبيب...اتكوني غير تخيلتي ابنتي 
مشا وخلاها محطمة نزلو دموعها وجلسات فواحد من الكراسة 
اينجل...مايمكنش نكون توهمت الله يا ربي 
تنهدات وناضت دخلات عندو ثاني بقات جالسة حداه كتشوف فيه داتها عينيها فاقت قافزة وقفات قربات ليه باستو ففمو وخرجات دارت شافت فيها وشي حاجة فالداخل ديالها ممطمناهاش بحال إلا آخر مرة غادي تشوفو ركبات ثاني فلوطو ورجعات للدار لي كانت عبارة على فيلة صغيرة فمجمع سكني راقي وبعيد على المدينة حطات لوطو ودخلات كتسلت بان ليها الضلام غمضات عينيها وابتاسمات بأريحية حتا بان ليها ضو تشعل ومرأة جالسة فالصالة مربعة يديها وعاقدة حجبانها بلعات اينجل ريقها دارت ليها بيديها باش تجي قربات جلسات مخلوعة 
سارة...كنتي عندو
اينجل..."كدور فعينيها"شكون هو مفهمتش
سارة...معرفتيش شكون حتال ايمتا اتبقاي على هاد الحال فعمرك 16 عام وكتسوكي واش مكتخافيش يشدوك البوليس شنو غادي نقول ليهم شنو قاضية وما قادرة تحكم تا فبنتها
اينجل...مغاديش يشدوني مكندوزش اماما من البلاصة لي هما فيها البوليس
سارة...مغاديش تبقاي تمشي عندو اتكملي حياتك عادي وتعتابرييه ماات
اينجل...ماما عفااك 
سارة...غادي تمشي عند باك بغاك دوزي عندو العطلة 
اينجل...بابا !!! على انا عندي بابا مكانتش فخباري على هو مزال عايش
سارة...اينجل 
اينجل...اينجل اينجل اينجل ديري اينجل فعلي اينجل تركي اينجل جلسي اينجل وقفي واش انا معنديش الحق نختار شي حاجة فحياتي وشنو بغيت ندير فيها ابسط حقوقي نختاار أبسط حقوقي نقوول لاا ا ماما أنا راني بنتك ماشي متهمة بجريمة خاصك تحكمي عليها 
سارة...لي عندي قلتو سيري جمعي حوايجك غذا صباح عندك طيارة
ناضت سارة خلات و اينجل غير كتشوف مصدومة مدواتش ما تكلماتش وما عارضاتش حيت عارفة مها مزياان وإلا قالت الحاجة واخا تنطابق السما مع الارض غادي يطبق شنو قالت

طلعات لبيتها كتجري دموعها فعينيها حلات البلاكار جبدات تيشورت ديالو شماتو دارتو على المخدة ونعسات فوقها نزلو دموعها لي حاولات تحبسهم ومقدااتش قلبها كتحس بيه كيتحرق بقات على حالتها تا نعسات
#صباح_جديد
حسات بشمس جات فعينيها ناضت كتفوه ناسية كااع لي وقع ليها جلسات كدور فعنقها ضرها مع نعسة عوجة وبدا يرجع ليها كلشي دارت شافت فتيشورت لي كانت دايراه تفكرات آخر حاجة كان قالها ليها
#فلاش باك
مخشية فحضنو كيتفرجو ففيلم the fault of our stars كانت كتبكي حتا عمرات ليه تيشورت بالدموع 
جوزيف...تفرجنا فهاد الفيلم كثر من عشريين مرة وباقة كتبكي الحمقة
اينجل...وا بقا فيا لااش يموت لاااش هءهء عرفتي إلا متي شي نهار ولا وقعات ليك شي حاجة والله تا نلحق عليك 
جوزيف...إلا مت شي نهار هنا فيه غادي نعيش "حط يدو على قلبها" ديما سمعي صوت قلبك وغادي تسمعيني أنا 
فاقت من ذكراياتها مسحات دموعها وحطات يديها على قلبها وابتاسمات ناضت حيدات تيشورت ديالو من المخدة هزات فاليز حطاتها فيه وهزات حوايجها ولي غادي تحتاج دخلات للحمام خدات دوش خفيف بلاما تقيس شعرها خرجات دارت كريمها المفضل برائحة الورد على جسمها الرطييطب بحال دلي بيبي وقفات قدام المراية كتشوف فراسها جمالها برييئ وهااادئ عويناتها فالخضر وفيهم بريق صفر مطاشيين بالاسود البشرة حنطية مزيج بين البيض والقمحي جسدها كلو كيصرخ بالانوثة الصدر قد التفيفيحات والفخيضات مطيبزين وطرماحة منفوخة ومبومبية الكريشة مسطحة والخصر منحووث تنهدات وهزات كسوة صيفية حد الفخض فالبيض ساامبل لبساتها رشات ريحتها خلات شعرها مطلوق قصير واصل لنص فضهرها هزات الفاليز ديالها ونزلات لقات مها جالسة كتفطر مع ماري كانو حروفها كيشبهو بزااف لحريفات اينجل غير شعرها لي مصبغاه بالماغون لابسة سروال دثوب كحل مع قميجة بيضة وجامعة شعرها ودايرة نضاضر دشوف
سارة...جلسي تفطري
اينجل...مافياش ا ماما غير فطرو
ماري...مامي لاش مغاديش تمشي معاانا
اينجل...حيت متقدرش تخلي خدمتها وتمشي معانا لمن ايبقاو المجرمين
خنزرات فيها سارة وناضت هزات الفاليز د ماري وخرجات تبعاتهم من لور ركبات حداها القدام وزادو وقفو قدام المطار 
سارة...ردي البال لختك وفينما نعيط ليك جاوبيني 
ماري...انتوحشك
سارة..."تنهدات"حتا انا انتوحشكم 
خرجات اينجل وخلاتهم دخلات للمطار شوية لحقو عليها قطعات ليهم بيي عنقات ماري أما اينجل مشات بلاما تشوف فيها ركبات هي وختها فالطيارة حدا بعضياتهم دارت ليزيكوتزر فودنها وطلقات الموسيقى مخلية شي حاجة منها فروسيا معارفاش شنو كيتسناها كتعتابر حياتها جحيم معارفاش بلي الجحيم هو لي غادي تشوفو

دازو ساعات نعسات فيهم وناضت تغدات ورجعات نعسات حتا كتجس بيدين صغااار كيلعبو فيديها
اينجل...هنهن اش بغيتي خليني نعس
ماري...وا فيقي راااه وصلنا
اينجل...لا مزال الجال عفااك خليني نعس غير شوية 
ماري...واااا فيقي "جراتها من شعرها وهربات"
ناضت قافزة
اينجل...يلعن كلبة مك أجي لهنا 
ناضت تبعاتها حتا شداتها وجراتها من ودنها دارت ليها عيون البرائة وهي طلقها نزلو من طيارة خادو لي فاليز ديالهم وخرجو كيقلبو عليه غير شافتو اينجل قلبها بدا يضرب بجهد باقا عاقلة حوااايج قلااال عليه كان مبدل كبر فلاج والشيب غطا راسو ولكن مزال محافظ على رشاقتو وجسمو الرياضي ودكشي بسباب طبيعة خدمتو شافهم حل يدو مشات ماري كتجري تلاحت فحضنو عنقاتو هزها وناض وقف قلبات منو اينجل مدات ليه يديها
اينجل...سلام
هشام...هاكا غادي تسلمي على باك لي 8 سنين ما شفتيهش
اينجل...ياكما بغيتيني نعنق بابا لي خلانا ومشا 8 سنين هادي
هشام...فاللسان خرجتي لماماك
اينجل...نمشيو عيانة
دار ليها بيديها باش تمشي قدامو وزادت وهو تابعها عارفها عاقلة على كلشي ومغاديش تسامحو وبلي خسر بنتو من زمان والا مدارش شي حاجة غادي يخسرها فمرة لقاو لوطو قدام الباب من نوع ميرسيديس آخر مودل ركبات القدام حداه وزاد كسيرة وقف قدام اوطيل ايبيس 
اينجل...انبقاو فلوطيل
هشام...احم غير شي ايام علامن نقاد شي امور
اينجل..."هزات حاجبها كتعوج ففمها"مستغربتش بزاف ا بابا مستحيل ترضى دينا لعائلتك المحترمة وننا والدنا مع نصرانية 
هشام..."مزير على سنانو"ملك 
اينجل...اينجل اينجل ماشي ملك اينجل لاروسا"وركات على الحروف"
هشام...نهار سميتك سميتك ملك ماشي اينجل وكنييتك الشريفي ماشي لاروسة ونتي مسلمة ماشي مسيحية 
اينجل...بابا نسولك لاش طلقتي نتا وبابا كتشابهو بزاااف مي واخا هكاك هي بعدا مخلاتنااش وضحات على قبلنا على كل ماري نعسات وأنا عيانة بغينا نرتاحو 
هشام...مريم رديتوها ماري طولك يااا روح "جبد كارط وعطاها ليها"لا حتاجيتو شي حاجة خودي هادي ستعمليها انا غدا صباح نكون عندك 
مشداتهاش من عندو 
اينجل...بلاما دير فيها دابا الأب الحنون انا ونتا عااارفين مزياان بلي هاد الدور ملايقش ليك 
سمع تيليفونو كيصوني هزو جاوب
هشام...وي ايمتا هادشي 10 دقايق ونكون عندكم متحركوش
اينجل...امممم فهمت ا حضرة الكوميسير خدمتك قبل كلشي تا نتا
خرجات وخلاتو دارت فيقات ختها ودخلو للاوطيل

هزات ختها ودخلات للاوطيل ولي دازت من حداه يبقى يخرج فيها عينيه وهي كتخنزر ومحاملاش الوضح مشات تحجز غرفة لقات باباها مخلص طلعات للشومبر كانت كبيرة فالماغون وفيها جوج دنانوسيات وكوافوزات حدا راسهم وبلاكار صغير دات ختها للفراش وغير حطاتها نعسات ناضت كتسارا فالغرفة حلات البلاكارات دخلات للحمام دارت فيه كان فيه بينواغ كولو بيض خرجات منو ومشات للبالكون ضربات فيها ريح خفييفة استنشقاتها مزيان حتا عمرات ريتها بيها وخرجات النفس حسات بانتماء فشكل وريحة فشكل ريحة بلادها لي عمرها حطات فيها رجليها بقات ساهية وكتفكر هزات تيليفون دارت رقم ماماها يلاه غادي دوزها دارت بناقص سيفطات ليها ميسات كتبات فيه 
"حنا راه وصلنا" دارت رقم المشفى لي فيه جوزيف ودوزات الابيل بقات تسنا شوية سمعات صوت البنت تقادات فالوقفة وجاوباتها
اينجل...سلام بغيت نسولك على جوزيف
...نتي البنت لي كاتجي تزوريه
اينجل...اه أنا 
...للأسف مكاين حتا تغيير ا آنسة 
اينجل..."حطات يديها على راسها وقلبها ضارها"ممكن ا ختي تعطي عليا إلا كان أي حاجة كتعلق بيه 
...وي كوني هانيا اي تطور غادي نعلمك بيه 
اينجل...شكرا بزاف
...ولو
قطعات عليها وقفات شوية حسات بالملل وهي تخرج حلات الفاليز ديالها جبدات كسوة كحلة والة حد الفخض ومزييرة عليها جايا مشبكة من جيهة الصدر أما الباقي كولو سامبل لبسات كعبها فنفس اللون سرحات شعرها دارت لمسة خفيفة دالمكياج معندهاش مع المكياج الصارخ طلات على ختها كانت ناعسة وغارقة فنعاسها باستها نزلات للتحت ومشات للكلوب الخاص بالاوطيل بغات دخل وقفها كارد قدو قد السخط طلعها وهبطها شافتو حوال رجعات جوج خطوات لور
اينجل...وي
الكارد...لا كارط ناسيونال
اينجل...كيفاش
الكارد..."ورا ليها لافتة مكتوبة قدها قداش"ممنوع دخلي بلا لا كارط ناسيونال
حطات يديها على عنقها كتمسدو وعاضة على سنانها
اينجل...اش هاد الخرا ثاني ولي معند.....
قبل ماتكمل حسات بيد تحطات على خصرها بغات تبعد وهي تحس بنفس اليد زيرات عليها تا توعتات دارت كتشوف فيه وهي عاقدة حجبانها كان شاب فالثلاثينات من عمرو سمر وشعرو زعر والعوينات زرقين اما اللحية مستفة ومطراسية لابس جينز زرق مزير على عضلات فخضو مطراسيين مع تيشورط بيض والفوق فيسط سبورتيف فالبلومارين مطراسية على عضلاتو 
...الانسة معايا

الكارد..."حدر راسو" سمح ليا ا سي أورهان مكنتش عارف
حيد من طريقهم بغا يزيد ويلقاها مزال كتشوف فيه 
اورهان...انبقاو هنا ا اينجل
خرجات عينيها فيه مصدومة بلعات ريقها وبدات تقفقف
اينجل...باش عرفتي سميتي
اورهان..."قرب حدا ودنها وهمس" اسم على مسمى 
بعدات منو مخلوعة
اينجل...شكون نتا وشكون عطاك الحق تقرب ليا بهاد الطريقة واش نتا حمق
الكارد..."بغا يدخل"كاين شي مشكل ا سي اورهان 
اورهان...ديها فشغلك "دار عندها"بشوية سميتك عرفتها حيت مكتوبة فالسنسلة لي دايرة فعنقك 
حدرات راسها شافت السنسلة وعاودات طلعات راسها فيه لقاتو مبتاسم ليها
اورهان...بغيتي تبقاي هنا ولا شنو 
اينجل...لا بغيت ندخل
اورهان...تفضلي وإلا غادي ضيعي عليك دخلة ونتي قاصر متقدريش دخلي لهاد البلايص
شافت فيه شوفة فشكل وزادت قدامو بثا وراها كيطلع كيشوف فمشيتها وكيفاش كتعوج ومقابل طريمة وحدة طلع ووحدة تنزل دوز صبعو من حدا فمو دارت عندو مبتاسمة ابتسامة صفرة كانت الموسيقى مطلوقة بجهد غوتات باش يسمعها
اينجل...شكرا نخليك دابا
اورهان...مكاينش شي حاجة بلا مقابل أجي نجلسو شوية كيبان ليا مكتعرفي حتا واحد هنا ونتي ماشي من هنا الدنيا مخلطة 
اينجل...باش عرفتيني ماشي من هنا
اورهان...نجلسو نقول ليك أجي معايا متخافيش 
داها للطبلة vip معزولة شوية على الصداع كانت دايرة بفوتويات د جلد حمر والطبلة قدامهم فنواغ حاطين فيها زيتون والمملحات والعنب بقات دور فعينيها عرفات راسها مجالساش مع أي واحد 
اورهان...شنو طلبي ا اينجل
اينجل...هاء شنو 
اورهان...فين مشيتي قلت ليك شنو بغيتي يجيبو ليك
اينجل...اه تشيفاز 
طلب ليها تشيفاس ولراسو شامبانيا 
دار عندها كيشوف فيها فين كتشوف 
اورهان...ايوا ا مادموووزيل اينجل هاد الزين كامل منين جاي 
اينجل...روسيا 
اورهان...اممم وشحال فعمرك 
اينجل...قريب نكمل 16 عام
اورهان...اممم صغيرة بزاف فين هما والديك 
اينجل..."هزات حاجب وخلات الثاني نازل"كتسول كلشي هاد الاسئلة
اورهان...امم على حساب هاد الشخص إلاكان عاجبني ولا لا 
جابو ليهم اش طلبو هزات كاسها نزلات عليه دقا وحدة ودورات وجهها ثاني كتشوف فناس كيشطحو أما اورهان استغل الفرصة وجبد ورقة وستيلو ورسمها حتا سمع تيليفون كيصوني شاف شكون ناض من بلاصتو دارت شافت فيه 
اورهان...أنا جاي ندير ابيل ونرجع متحركيش
قبل ما تجاوب خرج مزروب من بعد ما طوا الرسمة وحطها فجيبو أما هي نزلات على القرعة لي قدامها كاملة بلاما تحبس حتا ما بقاتش عاقلة على شنو كيدور حداها ودنيا كدوور بيها

#فمكان ثاني فغرفة كلها كحلة شاعلة بولا الوسط نازلة حتال النص بحال غرف التحقيق غير هاد الغرفة كانت مكتب وفيه كرسي داير للجهة الثانية كتافو لي كانو باينين من الجناب ودخان دسيجارتو هو لي باين سمع الباب تحل اتبتاسم بجنب فمو 
..."بصوت حااااد"جيتي ا سي طااهر 
ضور الكرسي بجهد وهو مزال جالس هاز سلاح فيدو وموجهو للراجل لي قدامو عينيه كانو كيبرييو وسط داك الضلام كيبانو بحال المااس 
...جيتي للموت برجليك
طاهر..."كيرجف" عفاك ا ولدي راني قد باك مديرهاش
ابتاسم بجنب وورك على الزناد جاتو وسط راسو طاح على طولتو غارق وسط دمو ناض وقف وهو يبان جسدو الضخم وطووولتو مسح نيفو دار القب وخرج من المكتب طلع فالدروج حتا وصل للسطح لقا هيليكوبتر كتسنااه ركب فيها وزاد البيلوط الوقت كامل وهو داير نفس الجلسة نفس الشوفة لابس قبية فالكحل هز ليزيات صغييورين ديال البلوتود دارهم فودنو وهز تيليفونو دوز ابيل ديك ساعة جاوب
...مزال متبعينو 
...مزال فبلاصتو كاين فلوطيل كيف العادة اوطيل ايبيس 
خاد شنو بغا يعرف وقطع شوية حطات الطيارة فوق الاوطيل نزل خاشي يدو فجيبو لقاهم واقفين كيتسناوه كانو جوج رجال مكلدمين واحد عزي وداير لشعرو الراسطا وجامعو الفوق والثاني بلق ولكن بكثرة الوشامات لي معمرين جسمو مابقاش كيبان حتا من وجهو واشمو زاد هو وهما بجوج تابعينو 
#الكلوب
سكرات مزياان ومبقات عاقلة على والو مشات قدام البارمان هو يكب ليها وهي تشرب الكاس فجغمة
اينجل...هء أجي لهنا اجي "جا عندها البارمان ضاحك تالودنين كيطلع ويهبط فيها وقف الشوفة فصدرها العاري" هء "مدات ليه يديها"أنا اينجل يلاه عاااااد جيت دابا لهنا عندكم الموغرييب زوييين تا نتا زوييين "ضحكات بجهد وهو تابعها كيفرنس معاها شوية بدات تبكي ووراتو صبعها فيه خاتم"هءهء جيت هنا وخليتو بوحدو كلشي بسبابها كنكرهها كنكرههم بجوج "بدات تعوج فيديها كتحاول تشوفو ما بان ليها والو فيه شوية بدا كيبان ليها صورة جوزيف قدامها"جووزيف حياتي توحشتك 
البارمان..."حك لحيتو كيفكر"وا روسيا غيها ما يدار نصايبو غير الوريقات جوزيف الحب ولي بغيتيه
طلعات فوق الكرسي وتلاحت عليه عنقاتو 
شاف الناس كتشوف فيه هزها ودخلها للحمام بدا يطلع فيها ويهبط ويصفر 
البارمان...اوووها على قوقة رضا الوليدة هادا
بدا يقرب منها وهي مرفوعة لعالم ثاني لصقها مع الحيط ونزل لعنقها كيفترس فيه بوحشية حتا ألمها وهي تفيق من دوختها لقاتو مخشي فعنقها كيمص فيه بعداتو عليها بجهد لي مزال عندها
اينجل...ايييه بعد مني شكون نتا بعد منيي
بارمان...دخول الحمام بحال خروجو 
شدها من يدها وزدحها مع الحيط حتا حسات بعضام ضهرها ايتقسمو وتلاح على شفايفها كيبوس فيها وهي كتغوت فخاطرها مقاداش تخرج الصوت حسات بيديه تخشاو تحت الكسوة وبداو يعجنو طرمتها خرجات عينيها بصدمة وبدات دق ناقوص الخطر حاولات تبعدو ولكن كان قوا منها دورات عويناتها الخضرين وهو يبان ليها باش كيحلو القرعة دالشراب محطوط على الرخامة طلقاتو وجبدات يديها حتا هزاتو زيرات علييه مزياان وهزات يديها تال فوق وغرساتو فيه جا فوق قلبو من لور نييشان خرج عينيه فيها مصدوم وهي كان مخرجاهم كثر حتا كانو ايطيحو من بلاصتهم وهي مزااال مزيرة وغارساه فضهرو نزل بثقلو كاامل للأرض جلسات معاه وجا فوقها
البارمان...ش ش شنو درتي نتي خخخخ
بدا كيخرخر ودم كيخرج من فمو بلعات ريقها فايقة من صدمة سدات فمها 
اينجل...الله يا ربي شنو درت أنا شنو درت
حطات يديها على الجرح
اينجل...فيق فييق عفااك متمووتش عفاااك هءهء عفااك ما بغيتش ندخل للحس فيييق وااا فيق هءهء 
هزات يديها كتشوف فيهم كانو كلهم دم بدات تحرك راسها بجهد
اينجل...لا لا ميمكنش ماا يمكنش ماشي أنا هءهء ماشي أنا 
نزلات كتشوف فيه لقاتو حال عينيه مكيرمشش وفمو محلول وساايل بالدم حسات بلسانها تقطع من هول المنضر اما ركابيها بحال الا ركبو فيهم ضوو كيفيبريو بجهد

《بداخل كل انسان كاين ملاك😇 وكاين شيطان😈كل واحد فينا فيه الابيض⚪ وفيه الاسود ⚫وكلما كنتي بيض اتلقا راسك قريب للاسود كتقول انا منقدر نأدي حتا نملة ولكن فرمشة عين كتلقا راسك غارق وسط الدم هاكدا كيبدا كلشي لدرجة انك مكتعرف حتا شنو وقع هدا هو القدر ولا المكتوب كيف كيقولو ممكن يغير حياتنا بين لحضة وثانية ويغير مجرااها ممكن من الجنة نلقاو راسنا غرقنا وسط الجحيم وممكن من جحيم نلقاو راسنا فجنة النعييم ولكن فقصتي غادي تكون الجنة بحد داتها جحيم》

اينجل...لا عفاااك فيق متتمووتش أنا ماشي قتاالة عفااك حل عيينييك هءهء حلهووم 
بدات تبكي فبجهد دفعاتو من فوقها وناضت شافت راسها فالمرايا كان فمها بيض وكيترعد حلات روبيني وبداات تغسل فيديها بجهد كتحيد الدم ومكااارهاش تحيد معاها جلدة وشهيقها كيتسمع بجهد دارت شافتو مزال حال عينيه ومنضرو كيخلع ودمايات ضايرين بيه حلات الباب وخرجات وسداتو شافت يمين وشمال كانت دنيا خاوية بلعات ريقها وسط دموعها حيدات طالونها وهزاتو فيديها وضرباتها بجرية مكتشوووفش قدامها شعرها وراها تابعها فينما مشات ودموع شلال طلعات فالدروج وهي كتحس بلي كلشي كيشوف فيها وكيقول ليها نتي قتالة ما وقفات تال قدام الشومبر ديالهم وقفات فالباب تنفسات بجهد و مسحات دموعها حلات الباب ودخلات مشات للفاليز هزات جينز زرق وتيشورط كحل سامبل لبساتهم لبسات سبادري بيضة ومشات عند ختها 
اينجل...ماري نوضي نوضي 
ناضت جلسات كتفوه بغنج وتحك عويناتها 
ماري...سنو كااين بغيت نعس
اينجل..."عينيها دمعو عنقاتها بجهد"شوفي الكبيدة ديالي أنا غادا نسافر بعييد غدا فالصباح مني يجي بابا خودي من عندو تيليفون وقولي لماما متخافش عليا 
ماري...بغيت نمشي معاك 
اينجل...نو ا حبيبة غادي نرجع ونديك معايا فينما بغيتي دابا خاصني نمشي 
ماري...اوكي 
باستها فخدنا وفيديداتها
اينجل...يلاه نعسي
نعساتها وغطاتها بقات حداها تا غمضات عينيها وخرجات كتجري من البيت قاصدة تهرب لابعد بلاصة ممكن يلقاها فيها البوليس
#فمكان ثاني وبالضبط قدام فيلا كان مجموع البوليس وعلى راسهم هشام هو لي كان لابس رسمي عكسهم لابسين لباس البوليس جاو عندو جوج دالرجال كيجرييو 
البوليسي...جانا خبر كاين ف اوطيل ايبيس
هشام..."خرج عينو"فيين قلتي
البوليسي...اوطيل ايبيس 
هشام...خاصني نمشي دابا
البوليسي...وشنو نديرو فالجثة اسيدي
هشام...ديوها تشرح وعلمو عائلتو منبغييكمش تدويو مع الصحافة 
البوليسي...أمرك ا شااف 
هشام...وحدة من الوحداات يتبعووني 
مشا طااير ركب فلوطو ديالو وعفط عفطة وحدة غادي باقصى سرعة كتمشي بيها طوموبيل ف عشرة دقائق كان قدام لوطيل خرج كيجري باغي غير يشوفهم ويطمن عليهم مع الدخلة حس بشي حد دخل فيه بالجهد نزل راسو وهي تبان ليه بلاما تشوف فيه كملات جراها غوت بجهد حتا بانت ليه واقفة مصدومة 
هشام...ملاااك

#فغرفة كان اورهان جالس ودايرين بيه ربعة دالرجال غادي جااي فنفس البلاصة 
اورهان...لاش جبتزني لهنا واا شي قلااوي يدوي مالكم اتجعرو دين مي 
والو حتا حد ما جاوبو زفر بعصبية وضرب واحد الكرسي تاا طار من بلاصتو ودار عندهم مخنزر كانو كلهم مسلحين وهو معندو والو فيدو جلس مخنزر حتا بان ليه واحد فيهم جاه اتصال وخرج شوية دخل وقرب ليه 
الكارد...نوض نفتشوك 
اورهان...وا تبي شكون نتوما شكون مسيفطكم وااش عاارف راسك شكون شاد ولا لا 
جاو جوج شدوه من اللور ونوضوه وبداو يقلب فيه واحد فيهم جبدو ليه وراقيه والفلوس وورقة كانت مطوية وباكية دالكارو كلشي حطوه فوق طبلة وطلقوه نفض منهم قاد حوايجو وبدا يسرح فلحيتو وهاد الحركة معرووف بيها مني كيتعصب كيديرها يلاه غادي يتلاح على واحد فيهم وهو يتحل الباب شافو كرم فبلاصتو ورجع جوج خطوات لور
اورهان...خويا !!!!!
..."بابتسامة بجنب فمو "مرحبا مرحبا بسي اورهان ياكما قاطعنا عليك شي شغل "دار اشارة بيديه لجوج لي كانو وراه وهما يوقفو فبلاصتهم"اورهان يا اورهان 
مشا للطبلة لي حطو فيها دكشي لي كان عندو بدا يقلب ف وراقيه بوحدة بوحدة لقا لاكارط ناسيونال ولي كارط دالبنكة طاحت عينو على الورقة البضية لي كانت ومطوية هزها وحلها ابتاسم بجنب فمو وهو كيشوف فيها ودار عندي"لا من ناحية الزين كتعرف ليه العقل لي ناقص 
كمش الورقة فيدو وهو مزييير عليها ودااار عندو كيشوف فيه شوفة شيطاااانية دخلات ليه الخلعة مع العضات حتا رجع اووورهان لوووور بعد عليه وهو تابعو غفلو وشدو من لور دعنقو ولسق جبهتو مع جبهة اووورهان وعينيه بحاال شراارة دالعااافية حمرين بحال القطرة دالدم 
...واااااش الزااامل أنا تلعبها عليا دويييي واش معااارفش راااسك معامن طااايح ولا شنووو واااش معااارفش شكووون قدااامك معااارفش الوحش مخااايفش نقتلك
اورهان...سمع ا خويا نشرح لييك
...شنو تشرح ليا الزملة لي جاتك معطلة هاا تقتل واااحد بسمييتي على قبل وحدة 
اورهان...باها ما بغاش يزوجها ليا حيت لاخر خااطبها
...ايوا سير ترحم على باها 
اورهان...قتلتيه
...وغادي تلحق عليييه ا ولد القح**
اورهان...منصف 
...تبي غادي تجمع قلاو*** ولا انجمعهم ليك هاد المرة دازت فباها المرة جايا مغاديش نرحمك 
طلقو وخرج معصب وقف فالباب ودار عندو
منصف...خوي البلاد دابا 
اورهان...واخا ا خويا 
خرج وتبعوه رجالو 
منصف...خليد متحيدش عينيك عليه تا يخوي المغرب 
خرج تابعينو رجالو لي واشم هو لي بقا 
خرج برا لقا لوطو من نوع لويس رويس كحلة ماااط كتسناه حلو ليه لي كارد الباب ديالها ركبها وزاد 

هشام...ملاااك
دورات وجهها مصدومة 
اينجل...ب ب با با
حسات برجليها فااشلين عليها مشا ناحيتها وشدها من كتفها 
هشام...فين غادا فهاد الوقت ولاش كتجري اش كاين دوي دوي دغيااا اش كاين
اينجل...لا والو ا بابا شنو غادي يكون زعما غير بغيت نخرج نشري شي حاجة ومبغيتش نتعطل على ماري لا تفيق ومتلقانيش 
هشام...ولا كتقفقفي ووجهك صفر 
اينجل...مماليش ا بابا
جا عندهم بوليسي كيجري
البوليسي...جانا بلاغ ا شاف لقاو راجل ميت فالكروب 
بدات دور اينجل فعويناتها الخضرين وكتحس بالخنقة والدنيا كدور بيها والبكية فقدات التوازن ديالها ها باها بالخف 
هشام...مالك ملك مالك باش كتحسي ضاراك شي حاجة ا حبيبة 
اينجل...بابا هءهء بغيت نقول ليك شي حاجة 
هشام...دوي ا بنتي
اينجل...قول ليه يمشي
طلع عينو فالبوليسي دار ليه بعينيه باش يمشي هبط عينو ليها
هشام...شنو عندك ابنتي متخبيش على باك قرب ليك شي واحد دوا معاك شي حد متخافيش غير دوي
اينجل...بابا هءهء حاول يغتاصبني وااحد و و هءهء 
هشام..."مخرج عينو حمريين"شكوووون هو دوي فيييناهو دويييي
اينجل...قتلتو ا بابا قتلتو هءهء
هشام...شناهو !!!
اينجل...قتلتو هءهء وليت مجرمة عفاك ابابا متخليهمش يديوني للحبس
شاف فيها مطولا وضمها ليه عنقها بجهد 
هشام...شووووووت متخافيش ا بنتي متخافيش حتا حد مغادي يدخلك للحبس حتا حد ما حدي عايش ا بنتي
اينجل...شنو غادي نديرو دابا هءهء غادي ياخدو بصماتي غادي يعرفوني أنا هءهء
هشام...متخافيس سيري طلعي عند ختك غدا غادي تجي الولدية سيرو معاها لدار وبقاو معاها 
اينجل...ونتا
هشام...سيري ا بنتي سيري "باسها فراسها ومشا"
دخل عندهم لمكان الحادث لقا البوليس عرااام غير شافوه حلو ليه الطريق هز يدو هادشي كانت كتشوفو اينجل لي تبعاتو بغات تعرف شنو بغا يدير
هشام...أنا لي قتلتو..........

جا عندو رئيس المفوضين مفاهم والو
عيسى...كيفاش نتا لي قتلتيه ا هشام واش عارف شنو كتخرج من فمك 
هشام...حاول يتعدى على بنتي وقتلو 
عيسى...سي هشام ياك يلاه كنتي خدام فبلاصة اخرى ايمتا قتلتيه
هشام...مني جيت صافي ا عيسى دير خدمتك مكاين لاش ضيع الوقت تال كوميسارية وحقق معايا كحكحكح "بدا يكحب وحاط يدو على صدرو كيتألم دار كلينيكس على فمو بان ليه الدم خارج من فمو خباه بلاما يشوفو شي حد"احم اش كتسناو
بقا رئيس المفوضين كيشوف فيه مفاهم والو كيفاش النائب ديالهم غرق راسو فجريمة بحال هادي شاف حتا عيا وقال لرجالو يهزوه دارو ليه المينوط وخرجوه قدام اينجل لي كانت سادة فمها وكتبكي بحرقة على باباها وما قادة تقول ولا دييير والو جا عندها عيسى 
عيسى...بنتي واش نتي بنت هشام 
اينجل..."كتحرك راسها ب اه وكتبكي" انا بنتو هءهء أنا هءهءهءهء
عيسى...أجي معانا ابنتي باش تعطي اقوالك ومتخافيش باباك ايخرج ا بنتي بإذن الله
اينجل...بصح غادي يخرج هءهء
طمنها بعينيه وبتاسم ليها وخرجها معاه ركبو لوطو دالبوليس ومشاو للمغفر دخلوها لغرفة الاستجواب من بعد ما جابو ليها كاس دلما بقا معاها عيسى لي كان قد باها فلاج حتا تهدنات ومبقاتش ترعد عاد بدا يسولها عاودات ليه شنو وقع من الاول حتا وصلات للحضة لي طعنات فيها البارمان
اينجل...هءهء دخل بابا وضربو وطاح فوق مني هءهء "تفكرات باها لي وصاها تقول ليهم دكشي"
عيسى...لا حول ولا قوة إلا بالله صافي ا بنتي تهدني دابا يرجعوك للاوطيل رتاحي
اينجل...لا لا بغيت نبقا مع بابا هءهء
عيسى...واخا ا بنتي واخا معندك ما ديري هنا غدا الصباح عاد عندو المحكمة 
اينجل...غدا الصباااح !!!!هءهء دغيا
عيسى...دعي معااه دعي هانتي دخلي للمكتب ديالو وتسناي 
داها للمكتب ديال باها وهي شبه سخفانة جلسات كتشوف وضميرها كيحرق فيها بشوية بشوية باغا تنوض تققوول ليهم أنا لي قتلت وفنس الوقت خايفة بزااف من لي كيتسناها شوية تحل الباب ودخل هشام داير المينوط وجلس قدامها كانت ساهية محساتش بيه 
هشام...بنتي
سمعات صوتو قفزات وشافت فيه تجمعو دموع فعينيها طلقاتهم دقا وحدة وتلاحت فحضنو عنقاتو بجهد غمض عينيه وشم ريحتها نفس ريحتها مني اخر مرة شافها كانت فعمرها 8 سنين دازت 8 سنين اخرة وباقي كيشم فيها نفس ريحة غمر قلبو فرحة مكتوصفش بحال إلا ملك دنيا وما فيها 
هشام...شوووت ا حبيبة متبكيش شوفي فيا 
بعدات منو وشافت فيه 
هشام...بنت باباها زين ديال باباها نتي وختك أغلى حاجة عندي فهاد الدنيا ا بنتي وعلى قبلكم نحرق الدنيا وما فيها أنا ابنتي ممطزلش فهاد الدنيا يعني بلاما تلومي راسك انا فيا ورم فراسي والطبيب قال ليا بلي ايامي معدودة وايامي ماشي خسارة فيك وفسعادتك 
سدات اينجل فمها مصدومة 
اينجل...لا ا بابا لا عفاك متقولهاش واش نتا غادي تموت عفاك متموتش ا بابا انا مزاال محتاجاك بزااف ا بابا عفاك متموتش 
نزلات دمعة من عينيه مسحاتها بيه بيديداتها صغيورين 
اينجل...واعدني ا بابا مغاديش تكوت ياك واعدني عفاك قول ليا مغاديش نموت لاش كلكم كتمشيو وتخليوني فالوقت لي انا محتاجاكم لاااش 
هشام...شوووت هادا هو القدر ا بنتي عندي منك طلب واحد هاد الحياة لي وهبتها ليك بغيتك تكوني فيها فرحانة وعمرك تنسايني
اينجل...باابا
هشام...خليتكم حيت كنت مضطر نخليكم ابنتي على قبل سلامتكم كانو كيهددوني بيكم كان خاصني نغبركم ونخبيكم حرمت راسي منكم غير على قبلكم تأكدي ا بنتي بلي نتوما وماماكم اغلى حاجة عندي فهاد الدنيا متبكيش هادوك دموع اغلى ما عندي شوفي ممتلكاتي كااملين كتبتهم ليك نتي وختك قراي بيهم وعيشي حياتك ومتخلي تا حد يحزنك ا بنتي وديما سمعي صوت قلبك عمرو يخيبك 
باسها فراسها عنقها وناض وقف بغات تبعو ولكن رجليها خوااو بيها مقادراش تحرك كتحس براسها فكابوووس خاايب بزااف ومتمنية تفييق منو

تسمع الفران حتا تحكو روايض قدام فيلا فالاسود جات وسط الغابة دايرة بصور عالي حل الباب وخرج خلا لوطو للي كارد ودخل كانت فالدخلة واقفة مرا شعرها طوييل و مصبغاه بالصفر طويلة وعامرة بشرتها بكثرة الكميان ولات زرقة هازا فيديها كارو ولابسة كسوة حد الفخد رمادية كتبري مع طالون قدو قد السخط فالكحل دايرة غوج اليفغ بووردو جالسة فوق فوتوي ورجليها حاطاهم على الطبلة لي كانت قدامها ديال الزااج
نجوى..."بلاما تشوف فيه"جيتي فوقتك 
منصف...اش كاين تم 
نجوى...اللعيبة كتسناك الفوق 
منصف..."ابتاسم بجنب فمو"خلاصك بضوبل 
جات الخدامة كتقفقف حيدات ليه جاكيطتو طلع فالدروج نيشان لجناحو حل الباب وهي تبان ليه جالسة فوق الفراش وجامعة رجيلاتها عندها كترعد وبكاها كيتسمع فكاع البيييت سمعات الباب تحل هزات عينيها وركات على الفراش بصباعها بانو ملامحها الزعرين شعرها طوييل فالشاطان وعويناتها زرقين بشرتها بيضة بحاال الثلج ملامحها هاادئين وبريئين ورجعات للور 
...هءهء شكون نتا لااش جبتوني لهنا شنو درت انا شكون نتوما
منصف..."بدا يقرب ليها بخطوات ثقاال وشوفة فشكل فعينيه كتخلع بااردة لدرجة كتشعل لعافية فبنادم"باك مات ومك ماتت وأنا شريتك نتي كيبان ليا مفموكش مزيان
..."سدات فمها مصدومة"شنو كتقول نتا بابا هءهء ماما شكون قتلهم "قرب ليها وشدها من دقنها قربها ليه حتا تخالطو انفااسهم"
منصف...أنا قتلتهم وإلا بنتي ليا ا زوينة قصحتي راسك اتشدي بلاصتك حداهم 
..."كتغووت بحر جهدها"هءهء بعد مني عتقووووني شي حد يعتقي بعد مني متقيصنيش ماما بابا 
حط يدو على فخضها العاري كانو ملبسينها سوميج دو نوي ذهبي قفزات من بلاصتها بغات تغوت وهي تشوف فعينيه حسات بلما جمد ليها فالركابي ولسانها تسرط طلع يدو وهو كيتلمس كل بلاصة داز منها وهي عاد مكتزيد تخلع خصوصا قدام داك الجسم الضخم عمرها شافت بحالو وصل لعنقها شدو بيدو وحكمو مزير تدرييجيا حتا بدات توعتات وحتا باش تغوت ما بقاش عندها اللسان كتافات ترجاه بعينيها المدمعين
...عفاك ا خويا عفاك الله يخلي ليك ما عزيز عليك طلقني عفاك اخويا نبوس يديك ورجليك هءهء 
نزل كيشوف جسدها ويتفحصو بحال الا ملابسة واالو طلع يدو لشعرها خشااا يدو فييه وبدا يماصيه بشوية 
منصف...سحر يا سحر لي كتدخل من هاد الباب ولي كتحط طرمتها على هاد الفراش مكتخرجش منو مزال بغا يهز يدو الثانية وهو يحس بشي حاجة فيها حل يدو وهي تبان ليه الورقة مكمشة فيدو طلقها وحل الورقة كيشوف فيها لاحها فالارض ورجع لسحر لي كانت كترجف نقض على شفاايفها بحال السبع الجيعااان 

تلاح على شفايفها كيعض فيهم ويبووس بوحشية حس بمذاق الدم ففمو ابتاسم بجنب فمو ونزل لعنقها كيشم فيه وكيسمع قلبها كيضرب بجهد طلع لودنها وهمس 
منصف...كون ما كنتيش حاملة كون قتلتك ا زوينة نهار تولديه نهار غادي تكوتي 
سحر...اش كتخربق كيفاش حاملة وااش بغيتي تحمقني هءهءهء 
منصف...اورهان العثماني عرفتيه حاملة منو مغاديش يعرف غادي تولدي بلاما يجيب ليك شي حد الحس وغادي تغبري 
سحر...شكون نتا
منصف...عزرائيل تهزي قودييي
غوت حتا قفزها خرجات كتجري من بيتو جلس هو فوق الفراش داير يديه على ركابيه مد يدو هز قرعة د روز كانت فوق الكوافوز حلها بيدو وبدا يشرب فيها طاحت عينو على الورقة لي طايحة فالأرض عوج سيفتو مخنزر ناض حيد حوايجو لبس شورط فوق الكالسون وخرج من بيتو نزل للتحت كانت غرفة كلها الآلات رياضية واكثرية حمل الاثقال مشا كيتريني ساعات وساعات بلاما يوقف حتا يستاراح كان نازل طراكسيون حتا حس بيد محطوطة على ضهرو بلاما يشوف دوا
منصف...تعطلتي 
قبل ما تجاوب جرها وجابها تحتوو كان شعرها مقطع كاري لونو بلاااك وعينها كباار حتا هما كحلييين شفايفها منفوخين اما فورمتها حوووتة منحووووتة وعندها المؤهلااات بزيااادة 
شدها من عنقها واليد الثانية شاد الارض باش ميطيحش عليها بثقلو 
جميلة...توحشتك 
منصف...شنو درتي اليوم 
جميلة...شنو اندير غيير داار مليت 
بقا تايع شفايفها كيتحركو نزل بحال إلا غادي يبوسهم وبعد وهي تابعاه 
جميلة...اووف منصف "بغنج" 
ناض هازها شادها من فخااضها بجهد كيشحط فيهم وهي كتضحك بجهد طلعها للبيتو لاحها فوق الفراش وجا فوقها نصل السروال حس بيديها تحطات على المعلم وهي كضحك وتشوف فيه شوفات مغرية أما هو بحال الا تكب عليه ليسووونس نزل لصدرها قطع ليها سوتيامات لي كانت لابسة ونزل كيبوووووس فصدرها بجهد وشاد ثانية كيعصر فيها واليد الثانية حاطها على توتو كيسرح الطرقات وهي كتلواااا فالفراااش وتطلق اهااتها بشوية حتا حسات بيه فرق ليها لرجليها وشي حاجة طلعات معاها تاالصميم غوتاات بشوية وغرسات يديها فضهرو 
مطلقها حتا فقدها الوعي وناض عليها دخل للحمام خاد دوش خفيف خرج لاوي عليه فوطة بانت ليه مزال ناعسة فنفس الوضعية وكتنهج
منصف...موال ما نضتي 
جميلة...خليني نبقا هاد ليلة هنا
منصف...تهزي ونقصي من التقحبين
جميلة...اوووف مالك داير هاكا ا منصف منصف!!! هادي الحاجة الوحيدة لي عارفة عليك شكون نتا ا منصف 
دخل للدريسينغ روم خلاها كدوي مع راسها لبس كالسون وسروال دسيرفيط كحل مع قبية كحلة ولبس سبرديلة فنفس الللون وخرج 
جميلة...متقولش ليا خارج واش مكتنعسش فهاد الوقت
خرج وخلاها بلاما يدوي ولا يشوف فيها

حسات بيد كتقيس فوجهها ناضت مخلوعة ملوية فمانطة صغيرة ومكمشة فوق الكانابي بحال المشيشة شعرها مغطي وجهها ودموع مزال ما نشفو من وجهها ناضت جلسات كدور عينيها قدامها بوليسية علماتها بلي محكمة باها مورا عشرة دقايق اتبدا ناضت جلسات ومسحات وجهها كتحاول تهضم الاحداث كاملة جااتها فوق بعضها ودقة وحدة حتا عقلها ما بقاش قادر يكابطي مشات للحمام غسلات وجهها وخرجات ركبات فلوطو مع صاحب باباها داها تال محكمة لي غادي يتحاكم فيها وكلما كتقرب كتحس بحاجة ثقيلة فوق ضهرها كتزييد تقل عليها ضميرها كيأنبها وياكل فيها من الداخل وصلو للمحكمة دخلات شافت المحامي واقف مشات عندو كتجري 
اينجل...بابا ياك ايخرج ا عمي ياك هو غير بغا يعتقني
المحامي..."شاف ف عيسى هو لي كيعرفو وفهم بلي بنت هشام"اه ابنتي متخافيش باباك غادي يخرج وانا اندير كثر من جهدي
سمعو لي فالباب كيعيط بكنيتهم دخلو وجلسو شوية دخل هشام بقات تشوف فيه اينجل وتدعي لله بخرجو توقع شي معجزة ويخرج منها بحال الشعرة من العجينة 
دازت ساعة وهو يدخل القاضي غادي يقول الحكم الأخير جلس فبلاصتو واينجل كتشوف فيه وتطلب يسمعها خباار زوينة 
مع كل كلمة بدا ينطق فيها بدات هي تحس بنفس كيتقطع فيها وراسها كيتزير دموع جمدو فعينيها سدات فمها مصدومة مكترمشش عضات صبعها بجههد على وعسى تخفف على راسها حر الصدمة 10 سنين 10 سنين كاملة غادي يبقى وسط ربعة دالحيوط ما هو عام ما هما جوج عشر سنين اضيع من عمرو هادشي الا بقا عايش فالوقت لي هو محتااج يتعالج غادي يدوز اخر ايامو فالحبس للعدوك ومتبغيهاش عاد لباك غادي يموت موتة مدلولة وسط المجرمين وهو بريييئ غوتات بجهد باااابااااا يااه هاد الكلمة شحال تحرماات منها كانت كتشوف البنات كيقولوها لواليديهم وهي لا معندها لمن تقولها لامتو حيت خلاها لامتو حيت مشافهاش وهي كتكبر لامتو حيت مدار حتا حاجة على قبلها وفوقت وزمن بحال الكابوس كتاشفاات العكس وبلي باها حط حياااتو بين يديها وهبها ليها ورغبتو الوحيدة سعادتها تمنات كون قدرات ترجع الوقت شوية غيير شوية غير تحضنووو بجهد وتشم رييحتو خرجوه وهي كتشوف فيه ومقادرة دير والو جلسات للأرض كتندب وتغوت جاتها هيستييرية هزوها صحاب باها حطوها فلوطو من تم ما بقاتش تكلمات غير كتشوف وساااكتو رجعوها للاوطيل طلعات لبيت ختها وهي معاقلاش على راسها حلات الباب لقات مرا كبييرة فالسن ف سبعينات شعرها شايب جامعاه مشيطة خفيفة ولابسة سروال دالثوب بيض مع قميجة فالبوردو طويلة ودايرة اكسيسوارات غااليين كانت واقفة كتشوف فماري ووحدة كتلبس فيها من لباسها باين خدامة دارت عندها لمرا كتشوف فيها وطلع وتهبط
سمية...تهنييتو اممم تهنيتي نتي ومك ما ممشيتو حتا سيفطتوه 
اينجل..."مشات عند ختها عنقااتها"شكون نتي وب اشمن حق داخلة لهنا ومقربة لختي
سمية...أنا جدااااك مت بااك لي سيفطتيه للحبس
اينجل...جدة !!! لاش ا جدة ماكنتيش مع بابا فين كنتي مني كانو كيحكمو عليه 
سمية...باين لسااان من هادا لساان ديك الكافرة د مك 
اينجل...منسمحش ليييك منسمحش ليك تجبدي ماما على فمك ماشي يلاه بنتي اليوم غادي تقولي اي حاجة جات على لسانك لي واقفة قدامك بنت ولدك وتيقيني ماشي بحال ماما نحرق روحك لا طلعتي ليا فراسي
سمية...ممربياااش لعنة الله عليك تهزي لبسي اتمشيو معايا
خرجات وخلاتهم قبل ما تكمل دارت اينجل عند ماري
اينجل...شووت احبيبة متخافيش صافي انبقا معاك دييما
ماري...فين بابا
بقات اينجل غير كتشوف مقدات تقول ليها والو ناضت بدلات حوايجها لبسات سروال بويفراند زرق مع تيشوط نص كم بيض جمعاات شعرها للفوق هزات ختها وخرجات معااارفاش فين غادا ولا شنو كيتسناها الحاجة الوحيدة لي قدام عينيها هي وصية باها 

خرجات عندهم مالقاتهاش جات عندها بنت خدامة فالاوطيل علماتها بلي كتسناها لتحت هبطات هازا ختها ضاماها ليها بجهد بحال الا خايفاها تهرب لقاتها كتسناها ف ليموزين كبييرة فالكحل جوج دلي كارد حالين الباب بقات تشوف عمرها تخايلات شي نهار اتركب فبحال هاد طوموبيل كون جاتها فوقت آخر كانت اتحماق بالفرحة دابا ما عندها رغبة فوالو من غير تحط راسها على المخدة وتنعس باش تنسا شنو وقع حيت النعاس هو الحاجة الوحيدة لي تقدر تنسيها ركبات قدام جداها وحاطا فوق منها مريم سدو عليهم الباب وزاد الشيفور 
اينجل...فين غاديين بغيت ندوي مع ماما 
سمية...ديك الكلمة نسايها مك خلات حضانتكم ل هشام 
اينجل...كدابة ماما ما تخليناش
سمية..."جبدات ليها ورقة وعطاتها ليها"ها نتي شوفي بعينيك إلا متيقتيش
خادت الورقة كتقرا فيها تجمعو دموع فعينيها باغا تطلقهم وما راضياش قدام سمية لاحت ليها الورقة وعنقات ختها بجهد كتحرك رجليها بعصبية باغا تخرج تشم شوية دالهوا حاسة براسها مخنوقة 
حسات بلوطو وقفات قدام باب كبير واقفين قدامو رجال لابسين الكحل ودايرين نضاضر كحلين وهازين فيديهم شي حاجة دواو فيها وهو يتحل الباب بقات تشوف من الشرجم وحالة عينيها فدكشي لي قدامها جردة كبيرة بزااف بجميع انواع والوان الورد وبيسينات الوسط كاين نفورة قد الخلا دارو عليها ووقفو قدام بابا دالفيلا حلو ليهم الباب نزلات فالأول سمية بقات اينجل شوية عاد نزلات حطات ماري وشدات يديها كتشوف داك الكم دالرجال لي واقفين فكل بلاصة حتا من الفوق كاينين بانو ليها جوج سمعات شي صوت كيعيط عليها دورات وجهها بانت ليها خدامة مشات عندها دخلو للداخل كان فيه وسعة كبيرة بقات تشوف ففخامة ديكور دكشي غالي بزااااف كلشي مصاوب برخام ثريات بكريستال الصالونات مفرشين على حقهم وطريقهم قاطع تبركيكها صوت الخدامة لي علماتها بلي بيوتهم واجدين طلعو فالدروج وصلو لطابق كلو بيبان باينين غرف مشات لواحد كااين فالجنب حلاتو الخدامة ليهم دخلو بجوجات
الخدامة...عطيني البنت نديها لبيتها ايتكلفو بيها الخدامات
اينجل...لا ختي اتبقا معايا هنا ما يتكلف بيها حد 
الخدامة...على راحتك ا لالة ملك انجيبو ليها حوايجها لهنا
ابتاسمات ليها وخرجات
ماري..."كدور فالبيت لابسة كسيوة فالغوز فيها فريفرات التحت ديالها"اينجل لااس كيقولو ليك ملك 
اينجل...حيت اينجل هي ملك بالعربية بحال ماري هي مريم بالعربية احبيبة "مشات جلسات فوق السرير لي كان ضاير لونو بنفسجي بحاال البيت كامل غير هو مهرس بالرمادي باارد"
ماري...اممم وسكون هادو لاس زينا لهنا 
اينجل...عيانة ا ماري حتال من بعد ونجاوب ا حبيبة بغيت نعس شوية بقاي هنا متخرجييش تا نوووض 
لاحت سبرديلتها و جمعات رجيلاتها عندها مكمشة وكتحاول تنعس وحداها ماري كدور من بلاصة لبلاصة معارفة وااالو ومفااهمة والو من لي واقع بقات تفكر ودور من جيهة لجيهة حتا داتها عينيها 
#فبلاصة_اخرة فالفيلا لتحت كانت واقفة مرأة رقيقة وطويلة لابسة كسوة حد الركبة فالبيض مزيرة عليها ومبينة فورمتها الرشييقة طالقة شعرها الاشقر مخلط بالماغون دايرة ليه بوكلي خفييف واصل حد كتافها واخا متقدمة فالسن كتبان فالعشرينيات من عمرها قدامها نفس الخدامة لي وصلات اينجل لبيتها
...شكون هادو لي جاو ابنتي 
الخدامة...بنات سي هشام ا مدام ليلى 
ليلى...متؤكدة بناتو 
سمية..."وراها"اييه بناتو و غادي يبقاو معايا 
ليلى...ولكن ا خالتي هشام مكاانش ساكن معانا واش حتا هو غادي يجي 
سمية...لي خاصك تعرفيه راك عرفتيه باك سيدك فالغدا ويشرح ليكم اش واقع فوزية عمري ليا ا بنتي واحد كاس داللويزة راه طلع ليا سكار هاد النهار مع ديك البرهوشة طالعة لمها ولكن انا لي غادي نقادها
مشات وخلاتهم كيشوفو
ليلى...سيري ابنتي وجدي ليها اش بغات لا تخرجها فيك نتي باين غادي دوز علينا ثاني 
طلعات فالدروج حتا بانت ليها بنت كتجري شوية ما دخل فيها شداتها من شعرها البووكلي ووقفاتها
ليلى...ا فيين غادااا ثاني كتجري ا بنت الحرام لااش ما مشيتيش تقرااي
شيرين...اووف اماما واش انا مزال بنت صغيرة راني فالمعهد ماشي فليسي مني ترشق ليا نمشي نقرا انتعطل على دراري ا ماما خليني
ليلى...اوييلي على اتعطلي على الدراري وااش عاارفة خوووك لا حصلك اش غادي يدير غادي يجمعني انا وياك الكلبة باغا تسيفطيني قبل الوقت
شيرين...اووف ا ماما
ليلى...مكااين خريج الحاج اليوم ايقول لينا شي حاجة وكلشي غادي يكون حاضر
شيرين...كلشي كلشي ؟؟
ليلى...كلشي من غير خوك 
شيرين...احم اورهان ولا منصف 
ليلى...بلاما ديري عليا داك تحيمير ديالك باين شكون مكيعتبش دار 
شيرين...منصف "ابتاسمات دغيا وجمعاتها"
ليلى...سيري علمي ختك توجد راسها وتخرج من داك البيت يعلم الله اش كدير فيه انا نمشي نشوف باك

طلعو بجوجات دخلات شيرين للبيت ختها كتجري كانت متكية وشادة تيليفون شافتها جلسات شيرين وسيرين توأم مختالفين قدما وحدة هادئة قدما وحدة شاعلة فيها العافية شيرين شعرها ديماا بوكلي وكتلبس بحال الدراري أما سيرين ديما الكلااس وحوايجها انثويين وشعرها طوييل فالماغون باارد عويناتهم بجوجات بحال ديال مهم أزرق صاافي بشرتهم حنطية قرييبة للبيض جماالهم مكيتقااومش ولكن خووهم منوض فيهم الرعب ممخليهمش يتفنفنو دييما تحت عينيه 
شيرين...سيرين سيرين عتقي اووف قيصي قلبي حاسة بيه ايسكت "هزات يد سيرين حطاتها على قلبه"
سيرين..."بهدووء وبشوية"مالك شنو واقع دوي
شيرين...وااا اورهاان اليوم غادي يجي اوووف قلبي ايسكت 
سيرين...اووف ا شيرين واش عارفة شنو كتخرجي من فمك ولا لا اورهان خووونا خووووك ا صاحبتي ديري عقلك هاد العلاقة لي كتحلمي بيها تا حد ما غادي يقبلها اما الا عرف منصف يجرنا كاملين والله ما يشيط فينا شي حد
شيرين...ما خوويااش هو من اب وأم وحنا من اب واب وحدين اخرييين ومنصف انا عزيزة عليه ايسمع ليا
سيرين...على أساس اورهان مسوق ليك شوفي احبيبة هو كيشوفك بحال ختو وهادشي مغاديش يخرجك نتي زوينة وصغيرة مزاال تعييشي وتلاقاي مع حسن منو 
شيرين...شي نهار ايشوف فيا وانا انبقا نتسنا ومن اورهان نخلاااق واخا نعرف عمري نتزوج 
سيرين...الله يهديك وصافي الله يهديك اختي 
شيرين...بفففف ما تقتلي ما تحيي نوضي نوضي لبسي شي حاجة انتجمعو كاملين على الغدا قال ليك الآلة با سيدي غادي يقول لينا شي حاجة علم الله اش واقع 
سيرين...دابا نعرفو

ناضت لبسات بانطوفتها ونزلات هي وشيرين لي كانت لابسة سالوبيط ديال دجين مع تيشورت نوااغ وكونفيرس فنفس اللون اما سيرين لابسة كسوية فالحمر حد الفخض بجوجات دايرين لمسة خفييفة دالمكيااج مكيبانش 
مشاو لطبلة طويلة وفيها بزااف دالكراسة كان جالس على راسها رجل كبيير فالعمر جالس على كرسي متحرك كان هداك الحاج عبد الغفور وفالجهة الثانية سمية ليلى و اورهان وشيرين وسيرين 
شيرين...با شنو كاين قالو ليا بغيتي تقول لينا شي حاجة 
ليلى...سكتي الله يسكت ليك الحس
حدرات راسها مزنكة سرقات الشوفة فيه لقاتو كيشوف فيها وكيضحك زادت تزنكاات حتا ولاو حنيكااتها بحاال مطيشة 
سمية...صبرو وغادي تعرفو البنات

كانت ناعسة فبيتها فاقت مخلوعة كترعد والعرق نااازل من على جبهتها كتنفس بجهد دورات عينيها وهي تبان ليها ماري جالسة كتلعب فالطابليط عاد التنفساات ورتاحت شوية كانت كتشوف باها ومها وختها كيتحرقو قدامها وهي مربوطة مقادراش تعتقهم تفكرات باها لي مريييض نزلو دموعها هزات مخدة عضااتها باش متخرجش الحس وتسولها ختها لااش كتبكي حيت ببساطة مقادراش تجاوبها مقادراش تكدب عليها دخلات الخدامة دورات وجههاغيا كتمسح دموعها 
الخدامة...قالو ليك ا لالة نزلي تغداي كيتسناوكم 
ناضت دخلات للحمام غسلات وجهها ونشفاتو طلعات راسها كتشوف فالمرايا كتحس براسها كبرات بزااف فليلة كبراث ثلاتصن عام فليلة وحدة تحت عينيها زرق مسحات وجهها جمعات شعرها للفوق بقاو نازلين زغيبات من الجنب خلاتهم شدات يد ختها ونزلات مستعدة للشنو كيتسناها على قبل ختها لقاتهم جالسين سمعو حسها دارو كاملين كيشوفو فيها شي كيهبط شي كيطلع الوحيد لي كان كيضحك فيهم هو الحاج أما الباقي شي كان مستغرب شي مندااهش شي مخنزر شي مفاهمش غير كيشوف 
سيرين...شكون هادو ا جدي 
الحاج...حفيداتي زوينات هادو بنات هشام 
ليلى...ما شاء الله تبارك الله كيجمقو صلى على النبي فين كنتو مخبيين فين ههه 
اورهان كان غير كيشوف ومغرز عينيه وهي مفيكسية فيه الشوفة بكثرة ما كانت مرفوعة معقلاتش عليه 
الحاج...اجي ابنتي أجي عند جدك نعنقكم ونشم ريحتكم شحال توحشتها 
ابتاسمات ابتسامة دبزز وقربات ليه تحنات عندو عنقها بجهد وباس خدودها باست هي راسو ودار نفس الشيء لماري وجابها جلسات فوق منو شافت اينجل كرسي خاوي مشات جلسات فيه حتا سمعات صوت سمية
سمية...ممعلمينكش الصواب كنتي ناعسة مع هادو 
دورات عندها وجهها طلعات حاجب ودوات بصوت وااثق من نفسو
اينجل...كفاية سلمت عليك نتي ا جدة 
نزلات راسها على طبسيل جابسة راسها 
اورهان...وفين هو عمي هشام
الحاج...عمكم...
سمية...ولدي دخل للحبس بسباب هادي 
الحاج...سمية 
ليلى...اوييلي على دخل للحبس
الحاج...قدر الله و ما شاء فعل ا بنتي ما تحمليش راسك المسؤولية 
كانت مزيرة على يديها بجهد ودموع مجمعين فعينيها ناضت من الطبلة وطلعات فالدروج كتجري دخلات لبيتها سداتو ونزلات للارض ضميرها كيااكل فيها قطعة قطعة 
ليلى...اش واقع 
الحاج...فين راجلك 
ليلى...معرفتش ا عمي من صباح وهو خارج 
الحاج...شي حد حاول يغتاصبها وقتلو هشام 
شيرين...مسكيينة 
ليلى...الله يا ربي الله باقا صغيرة على هادشي انا انوض نشوفها
سمية...لي ناض من طبلة مغاديش يتغدا
حركات ليلى راسها بمعنى لا حول وطلعات دقات الباب عليها ما سمعات حتا حس حلاتو وطلات لقاتها جالسة فوق الفراش وغرقانة فدموعها قربات منها وجلسات حداها

جلسات حداها وشدات ليها يديها جمعاتهم بجوج 
ليلى...احم ما عرفتش ابنتي اش داز عليك ولكن هنا راك وسط عائلتك وديري فبالك ابنتي بلي حنا بني البشر كناخدو دكشي لي مقسمو لينا الخالق الاحد وحتا حد ما لقاها كيف بغاها ابنتي صبري صبري مزاال صغيرة ومزال غادي تشوفي لي ميعجبكش والضربة لي ما تقتل راها تقوي 
اينجل...خالتي سمحي ليا نضت بديك الطريقة مقديتش نصبر هءهء كلامها جرحني انا ماشي خايبة
ليلى...على الملائكة خايبين نتي راك ملاك يصورة انسان اللهم بارك مديريش فبالك مع الوقت غادي تعودي ا حبيبة 
اينجل...شكون نتي وشكون هادوك 
ليلى...انا مرت عمك جمال سميتي ليلى وهادوك جوجات بناتي واورهان حتا هو ولدي وعندي ولد اخر ... ونتي مزال صغيرة بزااف شحال فعمرك
اينجل...16 
ليلى...صغر من بناتي ولكن تصاحبي معاهم اتولي عزيزة عليهم باش متمليش بوحدك وختك راها معايا عيشي ا بنتي حياتك خرجي ودوري مزال صغيرة بحال الوردة كون لقيت كيفاش كون نرجع الزمان لور ونولي قدك متلقاينيش جالسة 
ابتاسمات ليها اينجل
ليلى...نخليك ترتاحي بغيتي نقول ليهم يجيبو ليك ما تاكلي
اينجل...ما فياش جوع بلاش ا خالتي
باستها وخرجات وغير سدات الباب ناضت اينجل من بلاصتها غادا جايا مشات للبلاكار جبدات ساكادو صغير حطات فيه حوايج قلال ولي غادي تحتاجهم خباتو تحت الفراش وتكات فبلاصتها نهار كامل ما خرجاتش جات عندها ليلى طلات عليها وشيرين وسيرين حتا هما ولكن دارت راسها نااعسة حتا ضلام 
#فغرفة كلها بالحكل وفيها الالوان مطاشيين فالحيط بطريقة زوينة بحال شي لوحة فنية كان كيجمع حوايجو ف فاليز حاطها فوق ناموسيتو بلون الاسود ودايرة حلات الباب بقات تشوف مدة فضهرو العريض ودقات قلبها كتزااد حس بيها دار شاف فيها ضااحك حتا باينين ليه تقيبات الزين

اورهان...بعلوكة 
شافتو كيجمع حوايجو مشات طايرة عندو شداتو من كتفو 
شيرين...فين غااادي ا اورهان مغاديش تبقا ساكن هنا بحال منصف!!!
اورهان...دكرتي السمن والعسل متجبديهش ليا غادي لكندا 
شيرين...ولااش غادي
اورهان...بسباب خوك حاط ليا داك الزيزون مقابلني الا مخويتش البلاد اليوم ايسيفطني لشي جهنم 
شيرين..."مدلية شفايفها"بغيت نمشي معاك
اورهان...مغاديش نبقا بزااف مكنتش عارف راسي عزيز عليك تال هاد الدرجة اجي نتي سيرين ولا شيرين
شيرين...بففففف براكة من البسالة ا اورهاان منين جات هاد التسافيرة
دخلات عليهم ليلى 
ليلى...فين غادي ثاني
اورهان...مسافر شي ايام الوليدة 
ليلى...فين اولدي مسافر لاش مكتعلمونيش قبل شفتي خوك ا ولدي شهرين ما بقيتش جبت خبارو قول ليا غير كيداير
اورهان...متخافيش على داك ثور لباس عليه 
بقات تشوف فيه شيرين مقدراتش تحبس راسها عنقاتو 
اورهان...حاس براسي انموت وراه غادي غير لكندا مني توحشيني قوليها لخوك وجي الخوادرية 
شيرين...إن شاء الله توصل على خير انا انمشي نعس
قالت هضرتها بالزربة وخرجات كتجري نيشان لبيتها خافت دموعها يخونوها طلقاتهم عاد رتاحت وفاجااات على قلبها
#فمكان ثاني كان جاالس منصف شاد كاس دالشراب فيدو شربو دقا وحدة وزدحو مع الطبلة قدامو جالس راجل كبير شوية فالسن لحيتو بيضة وفيها شوية فالكحل لابس كوستيم كحل مع قميجة بيجة وكرافاط حمرة داير رجل فوق رجل وهاز سيجارة فيدو 
منصف...هشام تشد فالحبس
جمال...جابها فراسو اصلا بدا ينبش فشغلنا وكان قريب يوصل ليك 
منصف...ولدك ا جمال دار شي حاجة مكناش متافقين عليها قتل ولد دراكوس وبسميتي 
جمال...دراكوس غادي يغلبك 
منصف...دراكوس فالحبس ا راجل مي ومني غادي يشم فهشام ريحتي مغاديش يخليه عايش 
جمال...مسوفناش فكر نتا دابا فدكشي لي دويت معاك عليه
دوز منصف يدو من حدا نيفو 
منصف...مخ الضبع!!!
جمال...إلا هربتيييه غادي نربحووو الملااير معندك والو غير دوزو من المطار عارف السعودية كيشددو فيها
منصف...تنشووف 
ناض وخلاه خرج من العمارة لي كانو فيها ولي جات فبلاصة مهجورة وبعيدة على المدينة كلها عااامرة رجااال حلو ليه باب لوطو ديالو ركب فيها وكسيرة باقصى سرعة 
#فالفيلا
ناضت من فراشها كتسلت خرجات من البيت ومشات لبيت ختها عنقاتها وباستها وحطات عند راسخا وريقة صغيورة ورجعات للبيت هزات ساكادو ديالها ونزلات للتحت كتسلت بانو ليها جالسين فالصالون جدها وجداها وليلى سلتات للكوزينة تابعة الخدامات بان ليها بييت الخداماات دخلات ليه لبسات لباسهم ودارت زيف على شعرها وخرجات من باب الجردة كتقلب على منين تخرج بان ليها دنيا مطوقة بالكااارد فكرات حتا عيات ومشات عند واحد فيهم وقفات عليه دافعة السدر باش تبان كبيرة
اينجل...قالت ليك لالة ليلة وصلني للفارماسي
الكارد...غير قولي اش خاصك ودخلي
اينجل...احم منقدرش نقوول ليك "قربات ليه"شي حاجة خصوووصية بزااف بالبنااات فهمتي
شاف تا عيا ومشا جاب ليها لوطو ركبات فيها القدام حداه وزادو يلاه خارجين وهما يوقفو قدام واحد لوطو بدا قليها يضرب بجهد كان جمال لي يلاه وصل وبدا يدوي مع الشيفور
جمال...فين غادي شكون خارج فهاد الوقت
الكارد... الفارماسيان ا سيدي نجيبو دوا للالة ليلة
جمال..."للشيفور ديالو"زييد
زادت لوطو دجمال وحتا دالكارد تخالفو عاد تنفسات اينجل حطها قدام فارماسي دبيرمانونس 
اينجل...تسنا هنا انا جايا 
كارد...دغيا
اينجل...واخا 
خرجات ومشات للفارماسي كانت فيها مرة دخلات وبدات تبكي بجهد ومولات الفارماسي مفاهمة والو 
المراة...مالك ا بنتي ياك لاباس
اينجل...غتاصبوني وواقيلة حااملة الا عرف بابا يقتلني عفااك شنو ندير 
المراة...الله ا بنتي مزال صغيرة "جابت ليها طيسط دالحمل"دخلي جربيه ا بنتي الا كنتي حاملة نمشيو نديكلاريو متخافيش
خادت طيسط وهي مزاال كتبكي غير سدات الباب بدات دور عينيها بان ليها شريجم صغيير حلاتو لاجت الساكادو حطات الطيسط فوق لافابو وخرجات من شرجم بجهد حطات رجليها فالارض وهي ضربها بجريييا موقفاااااتش ...........

حطات رجليها للأرض وبدات تجري بجهد ما عارفاش فين غادا باغا غير تمشي وصافي دخلات مع زناقي خاااويين حسات بشي حد تابعها قلبها بدا يضرب بجهد وقفات وضارت بالعرض البطيئ متوقعة أسوء الاحتمالات بانت ليها قطيطة صغيرة كتغوت هي لي كانت كدير الجس تنفسات بعمق عاد رجعات فيها النفس خادت نفس كترتاح وتفكر لفين غادي تمشي شافت لقطة مزال فبلاصتها وكتغوت بجهد قربات ليها وهزاتها كانت كلها بيضة وعويناتها زرقين خباتها فحضنها
اينجل...شووت ا صافي ا مامي صافي حتا نتي خلاتك ماماك هءهء فين انمشيو دابا فين 
جلسات فعتبة عمارة كانت تم وبقات تقيس فالقطة وتفكر فين اتمشي وهي معااارفة والو على فين كاينة وما عندها حتا سنتيم فجيبها حسات براسها رتاحت من جري وهي تنوض كتمشى ودور فعينيها معرفااتش قدااش دالوقت تمشاات ولا شحال دالمسافة قطعات حتا لقات راسها وسط الشارع تمشات على طووول طروطوار كانت العشرة دالليل دنيا عامرة وخصوصا أنها كانت فالمعااريف كيعمر بزااف فالليل هزات عينيها وهي تجي فمبنى كبيير وفيه الفوووق علامة صليب كانت قدام كنيسة بيناتهم غير شانطي بقات تشوف مدة فيها واقفة وسط داك الزحام وكتشوف نزلات دمعة من عينيها ضمات النشيشة وقطعات الشانطي دخلات ليها كانت خااوية جلسات فوحدة من الكراسا والقطة فوقها جمعات يظيها بجوج عندها وبدات تدعي للقديس وللرب يغفر ليها دنوبها حطات المشة وناضت دخلات لواحد الغرفة كان فيها كرسي جلسات فيه وقلبها كيضرب بجهد كان حداها حييط فالاخضر وفيه شرجم صغييور بالذهبي مشبك حسات بشي حد جا جلس فالطرف الثاني سمعات صوتو
القص...سلام ا بنتي شنو لي خلاك تجي لهنا فهاد الوقت
اينجل...سلام ابونا جيت نعتارف "عينيها تجمعو فيهم الدموع" بواحد الذنب درتو 
البابا...تفضلي ا بنتي 
اينجل...أنا قتلت واحد كان باغي يتعدى عليا هءهء وبابا دخل فبلاصتي للحبس وماما خلات حضانتنا ليه ومني مشيت لدار جدودي لامووني حيت أنا سباب بابا مقديتش نصبر وهربت وخليت ختي صغير مقديتش نشوف ليها فعينيها ونكدب عليها مبقيتش قادرة على هاد الحمل كلو ا حضرة البابا كنحس براسي هازا حمل ثقيييل بزااف
القص...بنتي كلشي عندو حل والأهم أن ضميرك حي وكيأنبك 
اينجل...بغيت نطلب منك واحد الحاجة واخا عارفة كنطلب المستحيل حيت سني ممناسبش
القص...شنو ابنتي طلبي الا قدرت غادي نعاونك
اينجل...بغيت نلتاجأ لله ونوهب حياتي ليه بغيت نولي راهبة 
القص...مقتانعة بقرارك
اينجل..."زيرات على يديها متوترة وخاايفة"متقتانعة ا بابا مقتانعة بلي محية الله كتشبع وتغني على كلشي 
القص...واخا ا بنتي أنا انجيب ليك واحد الورقة عمريها ونمشيو للدير 
مقداتش تجاوب شنو دارت فلحضة ضعف سجنات راسها فالحبس لي هرباات منو ولكن مكان عندها حتا اختيار ثاني كانت هديك الطريقة الوحيدة باش تحس براسها مرتاحة وثثوب وتطهر دنوبها وتحيد دم لي كتشوف يديها موسخين بيه جاب ليها ورقة عمراتها وعطاتها ليه دار عندها دخل مع واحد الباب داها معاه للدير لي كان ملاسق مع الكنيسة عرفها على لي مكلفة بتم ومشا وخلاهم
الراهبة...شنو سميتك ا بنتي 
اينجل...اينجل
الراهبة...اسمك زوين ولكن خاصك تبدليه 
اينجل...معنديش مشكيل اصلا ما بقيتش كنستحقو
الراهبة...انسميك سيسيليا
اينجل...لي بغيتي
داتها لواحد البيت كان فيه باياص ومرا كبيرة فالسن لابسة لباس الراهبات والفوق طابلية
الراهبة...نعسي ا بنتي اينجل...لاش 
الراهبة...خاصك تكوني عزبة باش دخلي لهنا متخافيش دقيقة وتكمل ليك
توردو حنيكاتها نعسات تغطات بليزار عاد نزلات السروال شوية قلباتها ودارت كاش على الورقة لي جابت معاها وداك الكاش هو لي كيأكد عذريتها خرجو من تم ومشاو لغرفة كانو فيها بزااف دالنوامس غير حلات الباب وهما يفيقو البنات جلسو حلات واحد من البلاكارات عطاتها بيجامة 
الراهبة...غير عدي بهادشي ا بنتي غدا غادي نديرو مراسم القداسة ونعطيك شنو تلبسي 
ابتاسمات ليها اينجل خادت من عندها البيجامة ومشات لوحد من ناموسيات جلسات كتشوف فيهم كلهم كيشوفو فيها هي لي كانت صغيرة فيهم كلهم ايكونو فالعشرينيات فضلات ما دوي مع حتا وحدة بدلات حوايجها تخشات ففراشها وبقات حالا عينيها كتخمم وكتقول واش غادي يكونو ردو لبال بلي هربات ولا مزال وشنو غادي يتسناها من هنا للقدام واش زعما هاكا غادي ترسم قدرها تعيش وهي كتعبد الله ما تزوج ما تولد تموت عزبة تحرم راسها من ملااذ الحياة كلهاااا بقات على ديك الحال فكرة ديها وعشرة يجيبوها حتا داتها عينيها

#فالقصر كانو مجموعين الحاجة والحاجة وليلى 
الحاج...لاش سافر اورهان وفين مشا هاكا بلا خبار حتا واحد 
ليلى...راه علمني انا ا عمي مشا لكندا وراك عارف طبعو ما تعرفش شنو تحت راسو
سمية...ولدي دابا فالحبس ما عرفتو واش مغطي ولا لا واش معشي ولا لا الله ياخد الحق فلي كان سبابو
الحاج...الله يهديك يا ديك المرأة قدر الله و ما شاء فعل ها نتي الفلوس لي عندنا كاملين ومقدرناش فوجه لي مكتبو الله
ليلى...البنت ما دنبها والو ا خالتي حاولي تعاملي معاها مزيان عفاك والا نفسيتها اتحط وهي فسن حساس 
سمية...تا حد ما يوريني كيفاش انتعامل معا ديك الكافرة ياك قلت ليكم ديك المرا ايجينا من وراها وجع الراس ها هي ولدات لينا البلا وحطاتها وسط منا دخلات ولدي للجبس ويعلم الله اش غادي تعمل ثاني
الحاج...لا حول ولا قوة الا بالله راك كدوي على بنت فعمرها 16 عام 
سمية...اه وكون تشوف ديك البنت لي فعمرها 16 عام كيفاش دوات معايا لفعى صافي 
دخل عليهم جمال مشا باس يد باه ومو وجا حدا مرتو سلم عليها وجلس
جمال...كلشي لباس
سمية...كون تشوف ا وليدي كون تشوف اش واقع لعائلة العثماني بجلال مقاامها على ماشي وليدي هشام مشا فيها للحبس بسباب ديك الكافرة دبنتو 
جمال...اه فخباري الصحافة الا عرفات غادي نوليو فلسان كلشي 
ليلى..."مخرجة عينيها مندااهشة"كندويو على خوك ا جمال خوك لي فالحبس ونتا كتقول ليا الصحافة
جمال...لي دار الذنب يستاهل العقوبة
ليلى..."معصبة"انطلع نشوف البنات واش خاصاهم شي حاجة...نسيت انا بيمن مزوجة جايا ندوي ليك على خوك !!!!!
طلعات وخلاتهم 
جمال...تصبحو على خير مزال عندي شي خدمة
مشا حتا هو للمكتب ديالو طلعات ليلى لبيت اينجل دخلات ليه ملقاتهاش فبلاصتها دورات عينيها فالارجاء مكاينش حسها 
ليلى...ملااك ملااك واش نتي فالحمام ا حبيبة 
تا حد ما جاوبها مشات دغيا لبيت ماري لي كان مقابل معاها لقاتها ناعسة فبلاصتها وغاااارقة فالنعاس قربات ليها باش تشوف واش اينجل حداها ملقاتهاش دورات عينيها وهي تقشع ورقة محطوطة فوق الكوافوز هزات كتقرا فيها سدات فمها كان مكتوب فيها "تهلاو فختي خليتها ليك ا خالتي ليلى أمانة"
نزلات كتجري بان ليها الكارد واقف كيدوي مع سمية مشات كتجري عندهم 
ليلى...خالتي خالتي عتقي اينجل معرفتش فين مشات
سمية...قولبات هادا وهرباات ليه يلاه جا يقولها ليا
ليلى...ويلي على هربات ليه فين مشااات فهاد الوقت خاصنا نقلبو عليها انمشي نقولها ل حمال ولا بلاش حسن نقولها ل منصف هو لي غادي يلقاها
سمية..."بنضرة حااادة وجااادة"تديري شي حاجة متلومي غير رااااسك مبغيت حتا حد يقلب عليها بغات تهرب ضبر راسها مغاديش نشدوها عندنا بزز
ليلى...اويلي ا خالتي البنت مزال صغيرة!!!!
سمية...لي عندي قلتو ما غاديييش ترجع هاد الدار لي خرج منها ما بقاش يرجع مزاال مني دفنوووني رجعوها لا بغييتو 
مشات وخلاتها كتشوف ما بيديها حيلة ما عندها حتا اختيار ثااني شنو عندها ما دير مثلا والو لا الكلام كلامها لا الشوار شوارها

#بعد مرور سنة
كانو مجموعين على الكاطو بزاااف دالبنات لابسين بحاال بحال وسطهم اينجل بملامحها البريئة والهاادئة طفات على الشمعة بداو يسفقو البنات و باسوها وحدة وحدة شوية سمعو شي صوت جاي هزو الجلوة خباوها وكل وحدة مشات لناموسيتها كيوجدو كتوبتهم حلات المكلفة ولي كيقولو ليها ماما الباب ونزلو معاها مشاو لغرفة فيها بزاف دالكراسا جلسو كيقراو واينجل ساااهية فالشرجم دازت عام من عمرها وهباتها كلها للعبادة تعلقات بداك المكان بزاااف يمكن حيت مكانتش كتفكر فيه الدنب لي دارت واخا كتفكرو كل نهار ولكن بعدا ماشي كتفكرو فكل مرة كتشوف فعينين ختها قاطعات شرودها الاستادة لي قالت ليهم سالاو الدرس هزات كتوبتها وخرجات من تم كان داك اليوم نوبتها فالتصبان مشات لبيت الخاص بالصابون صبنات الحوايج وخرجاتهم يتنشرو من بعد دخلات عند البنات لقاتهم مجمعين كيطلو من الشرجم وكيضحكو مع بعضياتهم 
هازال...سيليسيا أجي اجي تشوفي 
مشات عندهم 
اينجل...اش كاين عياانة بزاااف 
كان شاب بوقووووووص بزاااف واقف بالسكوتر ديالو 
اينجي...ناري هلى شحاال زوين ياك ا سيليسيا
اينجل...امممم ما بيهش 
جا فبالها جوزيف مني جات ما بقاتش سمعات عليه حتا خباار ولا عرفاتو واش ميت ولا حي 
ديانا...عرفتو البنات كاين واحد المهرجاان هنا قرييب بزاااف لهنا 
هازال...نمشييو
اينجل...لا نتوما حمااقيتو ولا طار ليكم الفريخ أكيد 
هازال...اوووف عفااكم راني مت بالملل هنا 
اينجل...ولكن هادشي حراام 
اينجي...انا غادا بعدا
هازال...حتااا انا 
ديانا...حتااا انا اتبقااي بووحدك هنا
اينجل...اوووف معااش هادشي 
هازال...غدااا بليل
اينجل...اممم واخا نفكر ونقول ليكم 
اينجي...من هنا لغداااا نقنعووك الحب
اينجل...على نتوما تخليو شي حد هااني 
مشات لناموسيتها تكات فوق منها كترتااح 
وبقاو البنات كيشوفو فالبوكووص ويضحكو 

🍀فمكان ثاني🍀
جالس كيف العادة وقدامو لوحة كبيييرة مرسومة بطريقة محترفة كيشوف فتفاصيلها عيونها شفايفها شعرها ثوبها البيض لي كانت لابسة كتافها عنقها نيفها كلشي ركز فيه الشوفة جالس فوق كرسي دالجلد بالحمر واااسع ولكن جسدو الضخم كان كبر منو لابس قمجية مزيرة عليه فالاسود مع سروال د جينز نوااغ حتا هو فنفس اللون مطلع شعرو الاشقر الفوق ومخلي لحيتو كثيييفة تحت عينيه زرق ومنفوخ بطريقة جدابة ريحتو الرجولية مخلطة بريحة الكرو والشراب كدوخ دار بيدو إشارة جا وقف قدامو واحد من رجالو لي عزي ولي اسمو قيصر 
منصف...قيصر عندك تااال غدا تحت الارض ولا فوق السما تجبد ليا هادي لي فاللوحة 48 ساعة لي عندك وهي لي بقات فعمرك الا ملقيتيهاش عارف شنو كيتسناك
حدر راسو بمعنى مفهوم وخرج 

شنو كتوقعو غادي يوقع بدااات الصورة التوضح ليكم مع انو مزاااال غمووووض واسرار وخبايا كثيرة انشوفوها مع بعض فالاحداث الجاية
يتبع ...