صورة مصغرة لـتيفاوين الجزء الثالث

تيفاوين الجزء الثالث

talt tifawin
رواية تيفاوين

تيفاوين : درتي ليا الشوهة فالدرب 
انور : انا لي مفهمتش اش كديري تما 
تيفاوين : وانا لي مفهمتش الركنة لي مشيت ليها نلقاك 
انور : يااااا كن ماكنت كون اعلم الله اشغيديرو فيك 
تيفاوين :انا قادة بحالي اسيدي وتا حد ماغيدير ليا والو 
انور : ولي بان ليا غي اقيسك شي حد تبداي ترعدي 
تيفاوين : غي الى بعدتي مني انا غنكون بخير 
انور: واماقلتي غي الصح حيت ضارباني النفس عليك 
تيفاوين : هاديك النفس غي قطعها وخليني نضبر راسي مالنا اش وصلنا للضرب كاع 
انور : عاجبك الحال 
تيفاوين : اشنو اشنو 
انور بغضب : عاجبينك ياك عاجبك اتبسلو عليك 
تيفاوين ضارت شافت فيه بسرعة وقفات معصبة مقلقة علاش اقول هاد الهضرة معرفات متقول لعب علي اعصابها 
تيفاوين : بلاتي بلاتي انا لي غادا معاك اشبيني وبينك خويا راجلي با انا اسيدي مقلتش ليك عاوني مكنعرفكش ياك قلت ليك سمحت ليك وعلاش لاسق فيا بزز نتا كتر منهم كتر منهم كنعرفك سكايري كتصدعنا من الليل لليل او او الركنة لي ندوز منها نلقاك فيها ولا ياك مايسحاب ليك خايفة منك غي داك النهار جيتيني على غفلة ومبغيتش نقولها لخويا انا قادة براسي اما كون 
مشا انور كمل طريقو مخلاش ليها الفرصة تكمل كلامها 
كانت باغا تلوح الخبز فالارض من كترة الغضب لي فيها 
بخطوات سريعة كملات طريقها اما انور فغبر 
طللعات للدار دخلات حطات الخبز حيدات النضاضر تكات على السداري كتستغفر الله 
وقفات حيدات العباية والفولار لبسات البيجامة وبقات بزيف حياتي سخنات الغدا وحطاتو فالطبسيل وبركات قطعات الخبز الدغمة الاولى الثانية 
كنعرفك سكايري كتصدعنا من الليل لليل 
طاحت ليها فمخها محساتش لاحت الخبز فوق الطابلة مبغاتش تدوز ليها الماكلة شربات كاس ديال الماء وتكات كتشوف فالبطاطة والجلبانة فالطبيسيل وقفات هزاتهم للكوزينة رجعات داكشي للكوكوط ومشات لبيتها جبدات كتوبتها حيت ملات لكن انور وما قيل له اكتسح عقلها بالكامل ومخلاهاش تركز كتفكر اش قالت كطلع ليها للراس 
تيفاوين : اوووف اووووف اف اف اف على علاش علاش خاصني نخصر فمي والعربية مقادة كنعرفليها غي ملي نعاير اما المعقول تقول غنطلب منو السماحة ياك هو لي جبدني بعدا لالا لا واخا مكانش عليا نقول ليه ديك الهضرة كان باغي ادير خير ساعة ولكن انا قلت ليه عاونني وهو كي اللسقة مباغيش افهم راسو 
افكرها مرونة معرفاش منين تبداها ولا توخرها سمعات صوت الباب كيتحل وخرجات تشوف خوها لي رجع من خدمتو

يوماين دازت على الحادث محمد مشغول مع الخدمة بزااااف انور معمرو بان وكأنو رضخ لاوامر تيفاوين لي هي بالها مشغول بيه افكارها مرونة كضل النهار كلو وهي كتفكر فيه فين هو 
كانت باركة فالكوزينة واقفة كتسنى اتاي اطلع 
محمد : بغيت غي نعرف مالكي 
قلعات راسها شافت فيه وحدراتو 
تيفاوين : لا والو غي كنساين اتاي 
محمد : معرفتش مالكي واش على قبل تيليلا 
تيفاوين : معرفتش تيليلا الهم لي عندها ربي لي عالمو واخا نبقا نخمم انا مغنحلوش اووف اوووف 
محمد : اه اه تيليلا حالها ربي لي غيحلو وسربي عطينا داك كاس اتاي ياك ما قنطتي 
تيفاوين : شوية وصافي
محمد : سمحيلي اختي ولكن الخدمة مزيرة بزااااف هاد الايام 
تيفاوين :لا اخويا را الدار البيضاء وسيرتيني فيها اشنو كتر من هادشي ووريتيني لي مشفتوش 
محمد : انشاء غنديك للكاسكاط نعاودو شي خرجة 
تيفاوين : لا لا بلاش 
محمد :ياك ماعلى حساب انور 
تيفاوين : انور 
محمد :هاداك لي خرج معانا هو وخالتي الضاوية 
شتي را واخا سكايري را قلبو كبير غي الله اهديه وصافي وحتا الضروف لعبات معاه 
تيفاوين : كتقتلني ملي كتقول الضروف غي قول ليا واش كيستمتع ويتبنن بالشراب وكتقول الضروف الله اهديك نتا 
محمد : يا تيفاوين يا تيفاوين الناس ديال هنا حياتهم مسممة والشراب والكارو والحشيش واي حاجة غي كينسيو بيها فحاولي تعدري بنادم ومتحكميش عليه
تيفاوين : انا شكون باش نحكم على بنادم انا غي كنقول واصلا علاش كتعاود ليا سيرتو سير سير 
فطرو خرج محمد لخدمتو وهي وقفات كطل من الشرجم على الزنقة كتشوف لي غادي وجاي وكتفكر فانور ماماها تيليلا كلشي كيطيح على البال شافت واحد البنت دايزة وسط الحومة لابسة كسوة قصيرة كحلة لاسقة عليها كانت كتبكي كتوقف وكتمشي خطوة طالقة شعرها الاسود شوية طاحت على ركابيها شدات راسها وطاحت 
تيفاوين غي كتشوف فيها حلات الشرجم كطل مزيان كتسنى شي حد ادوز اعتق البنت وتقول كلشي صرطاتو الارض فهاد النهار اش غدير اش غدير 
كتسنى وكتطلب الله ولكن مكاين حد جاتها الرعدة من افكارها خدات نفس عميق وهزات شارها وهبطات كتجري للتحت
واقفة تيفاوين كتشوف فالبنت لي مغيبة كتفيقها وهي كتهلوس والكحل دايع فعينيها 
تيفاوين : ختي حلي عينيك فيقي هالعار ياربي اش هادشي 
كتحاول تهزها جراتها بزز حيداتها من وسط الحومة دفعاتها لحدى الموبل ديالهم 
كتقبل على المداني فين غبر نهار بغاتو ملقاتو جرات البنت للداخل كتفيق فيها كتدفعها وتعاود معارفاش اش تدير 
ياريتها غي تلقى المداني غي المداني 
حلات البنت عينيها بتتاقل شافت فيها تيفاوين
البنت : بغيت نشرب بغيت نشرب 
تيفاوين : شوفي الى بغيتي تشربي غتكاي عليا نطلعك للفوق ووو
البنت كتلوح براسها وكانها كتقول اه اه غي عتقيني 
هزاتها تيفاوين وكطلعها فالدروج بشوية بشوية حتى وصلو حلات الباب رجعات سداتو بالساروت وخلات عندها الساروت احطياطا فربي لي عالم شكون هاد البنت 
تيفاوين مشات للكوزينة جابت كاس ديال الماء شرباتو ليها اما البنت فالدموع على عينيها كتشوف فتيفاوين مقدراش تهدر وقفات تيفاوين دخلات للكوزينة كتصوني على محمد 
محمد :تيفاوين مالكي 
تيفاوين : محمد خويا واحد البنت سخفات ودخلتها للدار 
محمد : اشنو كفاش امتا هادشي واش مكاين حد من غيرك 
تيفاوين : مقدرتش نخليها فالزنقة بوحدها 
محمد: عيطي للاسعاف 
تيفاوين : ورا فاقت
محمد : تيفاوين منقدرش نرجع دابا غنمشي للمحكمة سدي بيوت النعاس والكوزينة لا تكون شي نصابة وعيطي على عمي المداني 
تيفاوين : مكاينش 
محمد: وانور 
تيفاوين : منقدرش لا 
محمد: متخافيش منو متخافيش هو غيحلها ريتما نجي اختي 
شافت حتى عيات : واخا واخا صافي 
خرجات من الكوزينة سدات بيوت النعاس كاملين بالتخبية خبات السوارت ومرة مرة كطل على البنت لي حالة عينيها كتشوف قدامها
خرجات من الدار سدات عليها وطلعات كتجري لدار انور 
وقفات قدام دارو قلبها بغا اسكت كتبغي تدق ومتقدرش 
تيفاوين : دقي اتيفاوين دقي متخافيش واحد جوج تلاتة 
هزات يديها دقات بشوية المرة الاولى المرة التانية 
تنهدات ورجعات خطوات للور باغا تهبط 
لكن بسرعة رجعات سمعات الباب كيتحل 
كانت حالتو كاي حالة اي شاب كيفيق بكري وهو سهران لابس سليب بيض وسروال سورفيت وشعرو مرون 
شاف فيها حال عينيه وكانو تصدم من الموقف توقع كاه الناس تجي عندو الا تيفاوين اشنو اشنو بغات 
وقفات تيفاوين بحال الى ضربها الضو مقدرات تقول والو غي كتشوف فيه وملي تشجعات وقررات تقول 
تيفاوين : خويا انور 
شاف فيها بصدمة بحال الى صرفقاتو من امتا وهي ختو رجع لور بجوج خطوات ورضخ الباب فوجهها 
سدات عينيها متوقعاتش منو هاد الحركة نهاءيا 
مسحات دموعها هزات نفس قوية وهبطات تفكها لحالها وليها ليها

تكا انور فوق الفوطوي كيقلب فعينيه معرفش علاش تصرف مع تيفاوين بحال هاكا واش حيتاش قالت ليخ خويا ولا باقا كلمة شمكار من اليل لليل كدور ليه فالبال 
جمع الوقفة باي ادخل لبيتو اكمل نعاسو سمع صوت التيليفون كمش وجهو ماباغيش لي يبرزطو على الصباح هز التيلي لقاه محمد لي كيصوني واش اجاوب اولا لا علاش كيصوني عليه زعما واش على حساب تيفاوين اشنو بغا خدا نفس وحسم القرار وجاوب على المكالمة
محمد : الو انور صباح الخير 
انور : صباح النور 
محمد : بان ليا برزتك هاد الصباح عاد فايق ياك 
انور: لا لا باغي شي حاجة 
محمد : مجاتش عندك تيفاوين ختي 
مجاوبش انور على السؤال انما بقا كيفكر وانما ندم حيت سد عليها الباب بديك الطريقة 
محمد : كنت عارف مغاتجيش عندك راسها قاسح 
انور :واقعة شحاجة 
محمد :واحد البنت سخفات ودخلاتها عندها للدار وخايف اصاحبي لا تكون شي نصابة 
انور : اشنو وخاف اصاحبي لا توقع للبنت شي حاجة وتلسق فيها 
محمد: خويا انور الله ارحم ليك الوالدين 
انور : صافي امحمد كون هاني انا غنهبط عندها دابا نشوف اش واقع غي تهنا 
قطع محمد ودخل للمحكمة وهو فقمة التوتر 
غسل انور وجهو ولبس حوايجو قاد شعرو وهبط 
كانت تيفاوين قد دخلات للدار وقفات حدى الباب كتخمم كيفاش غدير ليها تشجعات خدات نفس ودخلات كتلقى الضيفة باركة بحال الى كتسنى فيها 
تيفاوين : كيبقيتي شوية
البنت : الحمد لله الله اكتر خيرك اختي سمحيلي 
تيفاوين : لا ماشي مشكيل 
لحضة صمت حدرات البنت عينيها وتيفاوين كتشوف فيها 
هزات البنت عينيها شافت فتيفاوين هزات يديها كتجر الكسوة الكحلة لي معريا فخاضها كاملين 
تيفاوين : غي خودي راحتك انا بوحدي لي كاينة فالدار 
شافت فيها البنت 
البنت : انا حشمانة منك كتر من اي واحد شوفي نتي كي لابسة وغي فالدار من الفوق 
تيفاوين تبسمات فوجهها : اسميتك 
البنت : يسرى 
تيفاوين : يسرى حنا كنحشمو من الله قبل من اي واحد متحشميش مني انا فهمتي 
شافت فيها يسرى وكان دموعها باغين انزلو 
تيفاوين : سمحيليا سمحيليا مقصدتش 
يسرى : بالعكس نتي على حق كلامك معقول مرات عمي عندها الحق وكون سمعت كلامها كاع من وصل لهادشي 
تيفاوين : عاودي ليا اش وصلك لهاد الحالة 
يسرى : بالصراحة 
طق طق طق صوت الباب 
تيفاوين : سمحيليا انشوف شكون ونرجع 
طلعات يسرى راسها وهبطاتو بمعنى واخا
وقفات تيفاوين عارفة شكون ايكون وقفات كطل من اللعيبة لي فالباب عرفاتو سيهم انور غيكون محمد لي تاصل بيه قادات الوقفة خدات النفس وتاففات وحلات الباب كتبتاسم والغضب خارج من عينيها 
شافت فانور وهي كتسناه ادوي علاش جاي 
انور كيبان عليه الندم والحيرة 
انور : تيفاوين 
بتاسمات تيفاوين على حدها رجعات اللور وسدات الباب فوجهو والدقة لي خداها الباب كيتسمع صداها فارجاء العمارة 
تصدم انور حس بلي تيفاوين نتاقمات بهاد التصرف لي دارت هزو حويجو جرهم وكانو كينفضهم بحر جهدو كيحاول ابرد على راسو هاد القمعة لي خداها

وقفات تيفاوين من ورا الباب حلات فمها ممصدقاش حالها هزات كفها رسمات بيه قبضة كتعبر على مدا السعادة ديالها وكانها حققات انجاز عضيم خدات انفاس متتابعة وهي كتبتاسم دخلات عند البنت لي كتشوف فيها مفاهمة والو 
بركات تيفاوين : واخا تقدري تعاودي ليا الى بغيتي 
شافت فيها يسرى حتا عيات وتنهدات 
يسرى : هانتي كتشوفي حالتي كدايرة القضية ومافيهى انا ماساكناش فهاد المدينة ولكن جيت عند عمي ومراتو ملي شديت الباك باش نكمل قرايتي اوا مرات عمي دارتني بحال بنتها واكتر ملي نخرج تخرج معايا موكلاني ومشرباني ومكسياني ولكن بقاو عليا البنات حيتاش مزيراني شوية وهي بغات غي مصلاحتي 
عمرت للواليدة راسها مزيان وقلت ليها حاكمة فيا اوا نوضتها مابيناتهم وصل عليا بابا كرا ليا واحد البيت ورجع فحالاتو وانا بقيت على راحتي ندخل امتا بغيت ونخرج امتا بغيت ودرت عقلي فالبنات ولقيت الدنيا سايبة وكملتها نضت بغيت نخدم ومعا كنقرا قلت نقلب عندمن نخدم فوقت الفراغ لقيت واحد الطبيب كيقلب علامن ادير ليه المناج 
تيفاوين : المناج كفاش 
يسرى: كنسيق زعما 
تيفاوين : اه كملي كملي 
يسرى : المهم خدمت عند داك الطبيب شهر هادي اوا البارح فالعشية قاليك عندو حفلة وعارض على عاءلتو والناس لي خدامين معاه حتى السيدة لي معاه فالعيادة 
انا تيقتو وانا مبغيتش اصلا لي درت بيها السبة كيحلها قاليا انا نوصلك ونرجعك اوا وصلني فعلا للدار وصت الخلا ولد الحرام مكاين حس حد انا صافي عرفت اشكاين عقت بيه ناض السيد جرني بزز باغي اتعدا عليا ضربتو بواحد الفاس وهربت واخا تبعني لكن الضربة لي كلات رجعاتو وانا فلتت ومن البارح وانا غادة حتى وصلني الله لهنا 
تيفاوين : لا حول ولا قوة الا بالله الله ياخد فيه الحق 
وقفات تيفاوين دخلات الكوزينة سخنات اتاي دارت فيه اللويزة حطاتو فصينية مع الخبز وقلات البيض جابتو ليسرى عطاتها كلات تا شبعات 
جابت ليها بجامة لبساتها وغسلات وجهها وتكات يسرى داها النعاس وتيفاوين حاضياها 
حتى دازت كتر من ساعتين مشات تيفاوين صايبات طاجين بالكفتة وخرجات جابت الخبز وبركات كتسنى يسرى تفيق 
ما يقارب الساعة باش تغداو ويسرى كترجى تيفاوين تمشي بحالها لكن مخلاتهاش كتقول ليها اقدر اكون كيتسناك تما

تحل باب الدار دخل محمد وقفات عليه تيفاوين 
شاف فيها 
تيفاوين : على سلامتك كتبان فرحان 
محمد حادر راسو كيحيد صباتو : اه اه بزااف اشنو درتي مع ديك البنت واش انور عاونك 
تيفاوين كدور فعينيها 
رفع عينيها شاف فيها قاد الوقفة 
محمد : اشنو 
تيفاوين : ديك البنت باقا هنا وداك صاحبك محليتش عليه 
محمد : اشنو واشباقا هاديك كدير هنا 
تيفاوين : شششش هدر غي بشوية انعاود ليك كلشي يلا معايا للكوزينة 
ضار سد الباب بالساروت وتبعها للكوزينة شرحات ليه كلشي وخلاتو واقف كيخمم لحل لهادشي 
يسرى : ختي تيفاوين صافي دابا غي خليني عفاك وخوك 
تيفاوين : خويا مال خويا
يسرى: مغيتقلقش 
محمد : لا علاش غنتقلق 
رفعو راسهم شافو فيه 
محمد : السلام عليكم 
رجعو السلام بجوج
برك محمد حدا تيفاوين تنهد وشاف فيسرى 
محمد : خاصك ديكلاري بيه 
يسرى: لا لا لا بلاش منقدرش انا لي مشيت عندو برجلي 
محمد : عندك الحق ولكن بحال هاد النوع 
يسرى: لا انا بغيت غي نمشي بحالي الله اكتر خيركم اه ولكن مابغيتش نجبد ليكم الصداع 
تيفاوين : مخاصكش ترجعي لديك الدار 
يسرى: عارفة غنجمع حوايجي ونمشي عند عمي 
محمد : واش متأكدة من قرارك 
يسرى: اه اه صافي نقدر نمشي 
تيفاوين : هه درنا ليك بحال البوليس 
يسرى: ههه لا عادي 
محمد : الا بغيتي نقدرو نوصلوك لدار عمك 
تيفاوين : اه اه امحمد عفاك 
يسرى : بلاش غندوز على الدار 
محمد: يلا يلا اتيفاوين لبسي حوايجك 
مشات تيفاوين جرات معاها يسرى لبيتها لبسات العباية ديالها ولبسات ليسرى الجلابة الزرقاء 
يسرى : انا يسحاب ليا مكاينينش ناس بحالك اختي 
تيفاوين : متبقايش تلبسي دوك الحوايج المقزبين الطويل كيجي معاك 
يسرى : تيفاوين شحال فعمرك 
تيفاوين : قربت نكمل 17 عام علاش 
يسرى: حيت ربي رباك بعقل كبير واخا نتي صغيرة 
خرجو من الدار وصلوها لدارها جمعات حوايجها وداوها عند عمها من بعد الوداع رجعو فحالهم 
محمد : علاش عطيتيها الجلابة ديالك
تيفاوين :سمح ليا اخاي متشارتش معاك 
محمد: لا لا جلابتك هاديك ههه 
تيفاوين : خويا 
محمد: مالكي 
تيفاوين : عرفتي اشنو عاد عرفت بلي البنات محكورين فين مامشاو غي الفرق لي كاين هو انا هنا بخاطرهم وتما بزز منهم 
شاف فيها محمد تنهد وعوج فمو في اسف
محمد : ختي اليوما غنحتافلو 
تيفاوين : ماقلتيش ليا اشكاين 
محمد : اليوما ربحت اول جلسة عندي فالمحكمة 
تيفاوين : مزيان 
محمد : بان ليا مفرحتيش ليا 
تيفاوين : انا اخاي منفهمش فهادشي ولكن فرحي ففرحك الله اخليك ديما فرحان 
محمد : امين امين 
تيفاوين : عاودليا على خدمتك 
محمد : فضولية 
تيفاوين: ههه
محمد : هاد البلاد اختي باش تخدم فيها خاصك الفلوس والمعرفة وعاد تشوف تشوف عامين من مورا ماخديت الدبلوم ديالي وانا ضارب تمارة نخدم عند لي يسوى ولي ميسواش خدمت عساس بناي كاع لي يطيح على البال باش اعطيوني مانشري بيه جوج خبزات عييت وتقهرت ولكن صبرت ولله الحمد 
هاد العام خدمني واحد المحامي عندو دار فيا خير وخدمني عندو علمني كاع لي كيعرف وخلى ليا مكتب المحامات ديالو لي كاين فكازا هو لي تكلف بالمصاريف ديال العملية والدوا ديالك ووعدتو بلي غنرجع ليه كلشي انشاء الله وحتا من الطونوبيل من عندو
تيفاوين : الله اكتر خيرو انسان معقول وربي غيجازيه الحمد لله اخويا ربي كييسر 
محمد : هبطي هبطي ناخدو كيكة والمونادا 
خداو الكيكة والمونادا وطلعو للدار قسموها كلاو ضحكو نشطو حتى بدا تلفون محمد كيصوني هزو جاوب 
محمد: الو 
الشخص : الو 
وكان محمد ضربو الضو شاف فتيفاوين اخر مكالمة ايتوقعها اخر متصل اطيح على البال 
محمد : الحاج علي 
علي : باقي عاقل عليا مزيان مزيان 
محمد : منين جبتي نمرتي نتا 
على : هادي حالها ساهل 
محمد: اشنو بغيتي 
تيفاوين كتشوف فخوها مصدومة ايضا 
على: دابا جيتي للمعقول تيفاوين حداك 
محمد : باش منحق كتسول على تيفاوين 
على: ماشي مشكيل امحمد شهر باقا ليكم شهر باش ترجعو 
محمد: عارفين عارفين ممحتاجينش تفكرنا 
علي: غي قلت ياك مانسيتي كلامك 
محمد : انا مكنساش وعدي واخر مرة تتاصل بنا 
طفا محمد تيليفون حطها بعصبية فوق الطابلة 
محمد : معرفت هادا منين سلطو علينا الله نكد علينا هاد النهار 
ضور وجهو في عصبية طلعو كيشوف فتيفاوين لي كانت جادرة راسها متورترة ومقلقة 
محمد : انا غنطلع نشوف انور غندي ليه شوية ديال الكيكة 
طلعات راسها شافت فيه بتاسمات 
تيفاوين : واخا

انور : دخل دخل 
محمد : لالا هاك حقك من الكيكة 
انور: ديالاش انا مناسبة 
محمد : اليوما ربحت اول قضية عندي فالمحكمة 
انور : مزيان مزيان اسيدي مبروك عليك وشكون صايب الكيكة 
محمد: شريناها ههه
انور: ههه ارا نشوف 
محمد : ههه انور صاحبي سمحلي على قبايلات 
انور تفكر بلان تيفاوين : مفهمتش 
محمد : قالتليا الخوادرية بلي محلاتش عليك الباب 
انور: اه اه هه ماشي مشكيل عندها اسبابها 
محمد : مقلتش غتفهم 
انور: ههه ولي على بالك غالاط عادي اصاحبي 
محمد : ههه
هبط محمد عند تيفاوين 
محمد : يلا لبسي حوايجك انخرجو 
تيفاوين : واخا متعاودش 
بسرعة البرق دخلات لبيتها و خرجات لابسة العباية ديالها والفولار 
محمد: سبحان الله سبحانو عاد دخلتي 
تيفاوين : مشكيلة معاكم نتوما نتعطلو تقولو علاش نجيو بكري 
محمد: صافي صافي يلا يلا مقلت والو 
خرجات تيفاوين باش تدور شوية فبالنسبة ليها حلم كبير وغيجي النهار لي تفيق منو 
داها محمد لواحد مركب قريب بقاو كيدورو فيه
محمد : ها حنا 
وقفو قدام واحد المحل ديال التليفونات 
محمد بقا كيشوف وكيتخير من واحد لواحد وكيسول على التمن شحال 
جبد محمد تلفون بيض زوين سمارتفون حجم متوسط 
محمد : كجاك هادا 
تيفاوين : زوين بزاااف 
محمد : ياك عجبك 
تيفاوين : اه زوين حسن من هاداك لي عندك غي خودو على حسابي 
محمد : اوا مزيان مزيان غناخدو 
تيفاوين : بصحتك 
بقا مضارب مع مول المحل تا نقص ليه شوية وخداه تمشاو شوية عاد رجعو للدار 
محمد : شوفي اختي بغيت نهضر معاك على قبل داك علي 
حدرات تيفاوين راسها مشافتش فيه فمرة 
محمد : تيفاوين 
تيفاوين : خويا عفاك دتك الموضوع سديناه 
محمد : واخا مغنقول والو ولكن الموضوع باقي متسدش انا غنخرج نجيب ليك البيتزا نتعشاو بيها وراني غنمشي للجامع قبل 
تيفاوين بتاسمات : واخا 
خرج محمد ام تيفاوين حطات يدها على الحيط واليد الاخرى كتمسح بيها دموعها اه اه مبغاتش تزوج بعلي مبغاتش

كالعادة جمعات كتوباتها غتخرج تجيب الخبز جات عندها الضاوية حلات ليها الباب 
الضاوية : مابقيتي كتخلي ليا شغل نديرو غتحرمي عليا رزقي 
تيفاوين : لواه لواه اخالتي ههه وشهر ونرجع بحالي واراك لتمارة مع سيك محمد 
الضاوية : ممم كنتي خارجة 
تيفاوين : اه غنجيب الخبز ونرجع 
الضاوية : واخا واخا 
حلات الباب بشوية محنية كتلبس صباطها واد بيها كتقاد الوقفة ملي شافت انور كان دايز وقف شاف فيها بنص عين حدر راسو وزاد ضارت شافت فالضاوية لقاتها دخلات للكوزينة سدات الباب بالزربة ومشات بجرية 
تيفاوين : انور 
وقف انور من هول الصدمة عمرو عرف بجمال اسمو ياه بشوية بغا اضور مخبي ابتسامتو الواضحة 
تيفاوين : خويا انور بغيت نهضر معاك 
وكان حجرة سخونة طاحت على راسو خوك انا خوك من امتا وعند مي بنت وانا مفخباريش 
انور : اشنو اشنو بغيتي 
تيفاوين : سمح ليا 
انور ضار شاف فيها معجب حك راسو وهو ساد عينو الامنية ومايل راسو عوج فمو 
تيفاوين كتشوف فيه وبحال الى كترجاه بعينيها 
انور: نسمح ليك 
طلعات راسها وهبطاتو 
تيفاوين : اه اه 
انور : لا صعيبة 
بغا اكمل طريقو 
تيفاوين : والله مبقيت كنعس متصورتش اني غنأدي شيحد بلساني وخاصة انو بغا غي ادير فيا خير ويعاوني ولكن انا 
ضار شاف فيها وشاف عينيها باغين ادمعو ممصدقش بلي هي بريئة لدرجة تبغي تبكي على امر تافه بحال هادا 
تيفاوين : سمح ليا اخويا عفاك 
انور كمش فمو : مم واخا بشرط 
تيفاوين هبطات حجبانها باستغراب : شرط 
انور: اه شرط وهو متبقايش تقولي ليا خويا 
تيفاوين حلات عينيها وسداتهم : خويا انور 
انور: اوا شتي 
تيفاوين :واخا واخا سمحتي ليا ياك 
انور :حتى نشوف 
تيفاوين معجبهاش الحال بغات طله بحالها نسات غراضها كاع 
انور : تيفاوين 
ضارت تيفاوين شافت فيه اشنو بغا تاني 
انور : مبقيتش باغي نولي سكايري عاونيني 
تيفاوين : اشنو فاششش فتش انعاونك انا 
انور : معرفتش ولكن نتي لي تقدري تعاونيني نشوفك من بعد
هبط كمل طريقو وهي متبعاه بعينيها حالة فمها معارفاش اش غتدير اش كيخربق عليها هادا 
تنفسات الصعداء تفكرات الخبز عاد هبطات كتجري

لابسة عبايتها السوداء وزيفها الاسود كان حناكها حمرين شد خجلة هازة كتاب اخضر فيه خطوط بالعربية فالابيض شاداه معنقاه واقفة حدا باب دار انور كتمشي وتجي كتبغي تهبط وترجع هبطات للدار وقفات حدا الباب بغات تحلو شوية وقفات 
تيفاوين :معرفتش معرفتش اش وليت كندير غنسمع لقلبي لي كيقول ليا عاونيه ولا عقلي لي كيقول ليا بعدي من الصداع والمشاكيل اش دخلني فيه اصلا اضبر راسو 
واقفة امام دارو تاني 
تيفاوين : انا واش هادشي لي غنديرو صحيح وليت غي كنخربق 
هزات يدها دقات الباب بشوية 
تيفاوين : هبطي هبطي قبل مايحل هبطي
هزات يديها مرة اخرى دقات بالجهد 
سمعاتو كيغوت 
انور : غي بشوية انا جاي انا جاي 
تيفاوين : هبطي هبطي 
تحل الباب وقف انور مطلع حاجب ومهبط لاخر 
انور : هادي نتي باغا شي حاجة 
تيفاوين كتشوف فالارض وكتدور عينيها: السلام عليكم 
انور طلع حاجبو لاخر : وعليكم والسلام 
هزات يدو بجوج تنهدات وحطات الكتاب وسط يديها قدامو وهي حادرة عينيها 
تيفاوين : هاك 
طلع يدو خداه وهو كيشوف مفاهم والو 
انور : اشهادشي 
تيفاوين : هاك قرا هاد الكتاب قلتي ليا نعاونك 
انور دور الكتاب مابين يديه حل كيلعب بالصفحات سدو وتلمسو شاف العنوان المخطط 
انور :الشمائل المحمدية 
تيفاوين : هاد الكتاب زوين بزاف خويا قراه عليا انا مكنعرفش نقرا غيكون خطوة زوينة تعرف على القدوة ديالي فالدنيا 
انور : القدوة ديالك
تيفاوين : اعضم خلق الله محمد صلى الله عليه وسلم 
انور : اه 
تيفاوين : بغيتك تقراه اليوما قبل من غدا 
انور: او او مالكي على هاد الزربة 
تيفاوين : الحياة قصيرة وحنا غي دايزين منها ومعارفينش امتا غنموتو اللهم عجل قبل ما يتسد عليك باب التوبة 
انور : واخا واخا فهمت 
تيفاوين : بغيت محمد 
انور : لا لا متخافيش مغيعرفش 
تيفاوين : واخا الله اعاونك 
ضارت بغات تهبط فالدروج 
انور : شكرا 
قلبات وجهها شافت فيه بتاسمات ليه وكملات طريقها

عاد تغدات من بعد ما صلات الضهر باركة فبيت محمد كتفرج فالتلفازة كتشوف الناس كتقلب فالقنوات كتشوف العالم كداير فهي عمرها شافت هاد الجهاز فبلادها لكن عرفات علاش حيت كيوصل العجب كانت كتفرج فبرنامج وتائقي على الحياة فالحبس فالغربة بعض المرات كيدمعو عينيها كتحس براسها كانت محبوسة وغترجع لنفس الحبس حتى سالا البرنامج ديالها 
وبقات كدور تاني فالقنوات 
لاحت التلكوموند وتلاحت فوق ضهرها على النموسية كتشوف فالحيط الابيض كتحك فشعرها بعنف وكدور فراسها حتى ضراتها بلاصة الجرح لي عاد كيطيب قاستو باقا كتألم قاست شعرها لي بدا كينوض شوية بشوية 
طاح ليها كلشي على البال الدموع وحدة تابعة الاخرى 
تيفاوين : يما توحشتك توحشت ريحتك توحشت با واخا غضبان عليا توحشت الجنان توحشت ريحة البهايم وريحة التراب تواحشت نخشي يدي فالواد ونسكي من العوينة ونشرب منها ياه يامي شحال مواحشا نشوفك واخا العذاب مواحشة بلادي الهوا لي فهاد البلاد كيخنقني تواخشت نسمع صوت الطير فالصباح والشميشة والهواء النقي ياربي نتا لي عالم بحالي وحال الناس اشحال تيليلا مع عجوزتها اشحال بلادي ياربي صبرها على فراق ولدها كما صبرتيني على فراق لي والديني 
سمعات خوها كيعيط عليها وقفات بالزربة كتمسح دموعها دفع باب بيتو لي كان محلول 
محمد : حاضية التلفازة تاني 
شاف فعينيها 
محمد : مالكي تاني ولا غي شي فيلم 
تيفاوين ضحكات : ههه اه اه فيلم 
محمد: حمقة ةنتي شوفي اش جبت ليك 
تيفاوين : اشنو انشوف 
برك فوق النموسية بركات حداه متشوقة بزااااف 
محمد :جبت ليك جوج حوايج حاجة زوينة بزززاف 
وحاجة اخرى زوينة وخايبة فنفس الوقت اشنو بغيتي 
تيفاوين : معرفتش الحاجة لي تنفعني احسن 
محمد : ههه غي كنضحك ديالك بجوج 
يلا هاكي 
شدات الصاشية حلاتها 
كتجبد كتاب حلات فمها ممصدقاش بغات تبكي 
تيفاوين : ديالي 
محمد : اه اه هادا ديالك 
كان القرآن باللون الدهبي مكتوبة بالكري القرآن الكريم غمرات تيفاوين المكان بفرحتها القرآن حلم تحقق ليها اولي احسن كتاب فالكون مابين يديها وملك ليها عنقات خوها كتشكرو على الخير لي دار فيها حلات الصفحات باغا تقرى متشوقة لدرجة كبيرة كتحاول تهجى رغم الصعوبة لي لقاتها 
محمد : وغي شوفي بعدا الحاجة التانية 
تيفاوين : اه واخا واخا 
جبدات بواطة حلاتها كتلقى سمارتفون شافت فمحمد وشافت السمرتفون
تيفاوين : اشنو هادا ديالك 
محمد : لا ديالك نتي 
تيفاوين : كفاش 
محمد: هادا خديتو ليك درتليه لانكسابل وجبتو 
تيفاوين : خويا نتا احسن واحد فهاد العالم مكينش بحالك نهائيا 
محمد: نتي راك ختي را معنديش من غيرك اتيفاوين وغندير اي حاجة تفرحك وتريحك ويلا جيبي ماناكل راني ميت بالجوع 
تيفاوين : متعاودش 
وقفات غادة للكوزينة وكتمنى ان هاد الايام واخا صعيبة تدوم

كانت جالسة فبيتها كتقرا القرآن كتردد الكلمات احيانا كتخطأ واحيانا كتصححها حطاتو قدامها محلول فوق الطابلة جبدات دفتارها لي بقا فيه غي صفحات قلال جبدات ستيلو وبقات كتكتب كلمات من القرآن بالخط العتماني 
سمعات الدقان فالباب غيكون انور وقفات هزات فولارها قاداتو وتمشات نحو الباب وحلات بشوية 
انور : السلام لباس عليك 
تيفاوين : الحمد لله قريتي الكتاب 
انور هز الكتاب فيديه عطاه لتيفاوين : هاكي شدي مقدرتش نقراه مكانش عندي الوقت وقلت نرجعو ليك حسن 
بقات كتشوف فالكتاب شحال هزات عينيها شافت فيه 
خدات الكتاب بعصبية مابين يديه 
تيفاوين : عندك الوقت باش تشرب وتحيح فالليل وسط الزناقي وعندك الوقت تنعس حتى يأذن العاصر وعندك الوقت توقف مع وحدين بحالك ومعندكش وقت تقرا كتاب صغير بحال هادا 
انور مقال والو غي كيشوف فالارض 
تيفاوين مزال مكملة بعصبية: مغتخسر والو الا قريتي كتاب اولا تبحت على راسك شوية شيحاجة لي غتساتفد منها حياتك كاملة فدنياك واخرتك والا مكنتيش باغي بلاما طنز عليا من الاول 
خدات نفس دخلات وسدات الباب وبركات فالصالون 
انور بقا واقف لحضة تأمل تفكير عميق عندها الحق مكذباتش فكلامها 
هز يدو دق بيها الباب 
تيفاوين سمعات الدقان تاني 
تيفاوين: شكون هادا تاني 
حلات الباب شافت فيه معجبة 
تيفاوين بعصبية : اشنو بغيتي تاني 
انور : سمحوليا 
تيفاوين مبقاتش عارفة متقول ليه متوقعاتش اقول ليها هاد الهدرة 
تلفات فالهدرة تيفاوين : ممماشي انا لي غتطلب مني السماحة طلبها من لي خلقك 
انور : رجعي ليا الكتاب نقراه 
دخلات جابتو ورجعات عندو 
تيفاوين : غتقراه 
انور : كنواعدك غنقراه غنقراه هاد المرة 
كان غادي هابط فالدرج كيهز فالكتاب كيفكر هز يدو حطها على جبهتو ممصدقش راسو مسح على وجهو حط يدو على عينيه وكيهضر مع راسو بحال الحمق 
انور : انور اشطرا ليك ولات برهوشة كتغوت عليك وزايدها طالب السماحة الرجولة هربات 
خرج فالحيط وجابها فجبهتو بقا كيطلب السماحة علاش اجبدها كاع

وسط الدوار جالسة دوجة كتسنى فراجلها لي مبقاتش كتشوفو الا من الليل لليل وملي تفيق متلقاهش 
تنهدات وتغدات جمعات ميعنات وبقات كتبكي على حالها تيفاوين لي كانت موانساها مشات ولي جا يصحاب فبيتها نعسات حياتها تبدلات ولغيرها ماشكات تنهدات وتنهدات حتى عيات وتكات 
طق طق طق دق الباب وقفات دوجة بزز كتقول شكون كتسمع من طرف الدار صوت مانو غريب عليها 
دوجة : ادخلي دخلي راني فالرحبة 
دخلات وسط العلو تيليلا ولقات دوجة واقفة تقدمات عندها وباست يديها 
تيليلا : خالتي لباس عليك 
دوجة: هانتي تشوفي حالي وليني الحمد لله 
تيليلا : الحمد لله على كل حال
دوجة: كدايرة نتي وراجلك هضرتو معاه 
تيليلا تنهدات: راجلي ناكر حتى مو وباه ومكيسولش عليهم كنشوفوه من العام للعام وليني طول هاد المرة 
واش كيصوني عليه باه وميجاوبوش 
دوجة: الله اهديه الله اهديه ارجع لبلادو 
تيليلا : اودي راهنانا من بلاه 
دوجة: راه الرجال كلهم هكاك
تيليلا: عييت اخالتي عيييت تقهرت هادشي بزاف عليا انا زواج انا عيشة كون جات على مو مندويش وليني راني بحال الكلبة تحت رجليه وملي يجي منشوف منو غي العصا والتكرفيص
دوجة: يابنيتي غي صبري حنا غي وليات تحت جناحهم وهما تاج راسنا وهبالهم نهزوه 
تيليلا : سعدات تيفاوين سعداتها اه يمكن متزوجاتش بحالنا ولكن اخالتي راني نفدي عمري كلو باش نعيش بحالها وخسارة غيضيع زهرها مع الشارف 
دوجة: نعلي الشيطان وقولي الحمد لله عطاني راجل اهزني وساترني وداك الشارف المخيرة ابنتي تتمناه واخا شارف ولكن اتعيش بعدا مستورة
تيليلا: عندك الحق ومكرهتش غي نشوفها غي شوية
دوجة: واش معيتيش كل نهار نقول ليك الحكيمة مانعاها علينا 
تيليلا : اوا غي نبقى معاك شوية راك تفكريني فيها 
دوجة : ههه وكتسوليني بقاي ماقدك ابنتي مرحبا بيك

فعيادة طبية جالسة تيفاوين كتشوف فتلفون وكتكتب وكتبتاسم كتضيق عينيها وكتحط تيلي على فمها وكأنعا كتفكر وكتكتب حرف ومن بعد كترجع لحالها الاول كان فجنبها محمد مرة مرة يشوف فيها ويضحك على حالها اولا تاعو يجبد تيلي ديالو يطلع ويهبط فالفايس ويتنهد من طول الانتضار للطبيب 
محمد كيشوف فتيفاوين جاتو الضحكة فجأة 
هزات تيفاوين راسها شافت فيه 
تيفاوين : مالك علاش كتضحك 
محمد : كون جا عندي شي حد قبل وقال ليا بلي غتولي عندك تيليفون وتولي تقراي ويولي عندك فيسبوك كون شنقتو حيت كنت غنقول هادا مسطي ولا باغي يسطيني 
تيفاوين شافت فتيلي وتنهدات 
كلام محمد من الصميم مجاوباتوش وانما تفكرات انور ايضا شكون قال بلي غتتجرأ وتهضر مع شي راجل من غير خوها وباها غمضات عينيها في حسرة 
ياريتها تقدر تعاونو وتنفعو فشحاجة من غير القميع تفكرات لي جرا البارح وتكات على الكرسي كتحاول تستوعب القصة لي مخلاتهاش تنعس البارح واحداتها 
تفكرات بلي كانت واقفة فالسطح كتحيد الحوايج حيت الشتاء كانت كتصب كتلوح بعد القطرات باش تعلن بلي الشتاء غتدخل تا وقف كيعاونها تحيدهم عوض متحيد الحوايج بقات كتشوف فيه 
تيفاوين: اش كدير 
انور :كنعاونك ياك مامشا ليك الشوف 
عوجات فمها وكملات شغلها جمعات كلشي فالشبكة وخرجات واقفة فالدرج 
انور : عندك الزهر اما كون فزكو 
دارت شافت فيه 
تيفاوين : علاش عاونتيني 
انور بتاسم : وعلاش كتعاونيني نتي 
تيفاوين : لا نتا بوحدك متبقاش تعاوني هادشي حشومة
ضار انور شاف فيها معجب 
انور : اش فيها الى عاونتك 
تيفاوين : هادا شغل البنات 
انور : وانا لي ساكن بوحدي شكون اقوم بشغالي
تيفاوين : مزيان مزيان 
انور: داكشي علاش خالتي الضاوية مصدعاني نتزوج 
تيفاوين : اه اه
انور: وشكون تقبل تزوج بيا
تيفاوين : نتا راك كتبقى راجل والراجل مكيتعابش 
انور شاف فتيفاوين : هههه فكرتيني غي فالناس القدام ههه
تيفاوين : علاش كتشرب ونتا عارف حرام 
انور حدر عينيه تبليت تبليت بيه 
تيفاوين : عاود ليا 
انور: ماتو ليا واليديا وانا صغير تربيت فواحد الخيرية كبروني وقراوني ولكن ماشي هما واليديا فانا والدراري لي معايا كنا كنخليوهم حتى ينعسو ونخرجو ندورو فالزناقي كان العساس كبير فالعمر وديما ماكمسلتو بلا مايعيق تبلينا حيت اصلا فالليل مكيكون غي الشمكار من ورا خوه كميت شربت تكيفت مدوزتش القليل واه عاقت بنا الخيرية وعرفونا اشكنديرو دوزنا ايام وايام باش نبعدو على البلية الحشيش
تيفاوين : الحشيش 
انور : اه والكارو وبزاف ديال الحوايج 
ولكن فالاخير غنخرج للشارع وغنرجع للشراب والكارو 
جمعت راسي وقلبت على عائيلتي كان عمي باقي فالحياة والواليد كانت عندو دار وبما ان عمي مبغاش اعطيني حقي فخديتو بيدي وجيت لهنا شريت دار وهي هادي 
تيفاوين : كفاش خديتي حقك بيدك

محمد : تيفاوين نوضي فيقي
تيفاوين : مالك وصلات النوبة 
محمد : لا باقي را غتعيط لينا دابا واش داك النعاس 
تيفاوين :لا والو غي بقيت كنفكر شوية وصافي 
محمد: ممم فاش 
تيفاوين : فبزاف ديال الحوايج 
محمد: مممم فهمتك فهمت 
تيفاوين :خويا اش كتعني كلمة الحشيش 
محمد دار كيشوف الناس لي دايرين بيه كلهم مشغولين 
محمد: منين جبتي هاد الكلمة 
تيفاوين :والو والو غي نسا 
محمد : هي هي المهم شحاجة بحال الشراب هي بيضة بحال الفورص كينفحوها وحتا هي كتخدر 
تيفاوين : مممم
محمد: شفتيها فالفايسبوك 
طلعات راسها وهبطاتو وطلعاتو كتعني اه 
تيفاوين :اه اه 
وصلات نوبتهم ودخلو عند الطبيب لي متبعة عندو 
دوا معاها قلب عينيها حيد ليها الخيط وخلا ليها الفاصمة وطلب منها تعتاني بالجرح واكد ليها بلي تقدر متديرش نضاضر من هنا القدام 
خرجات فرحانة وفامل تسمع الخير كل نهار بحال اليوما 
داها محمد لحدى ليتوينز وبقاو كيدورو مابقا من النهار ومرجعو حتى بدات كتدوخ بالنعاس هي موافة تنعس مع الثمنية دابا ولات حتى الحداش وخاصة مع التلفون ملحضاتش بلي بقات ليها جوج اسابيع وترجع للدوار جلسات كتشوف راسها فالمراية وخاصة انها دخلات لكروب نسائي ورغم سنها صغير فقدرات تسلل لهاد الكروب 
تيفاوين :جبهتي عامرة حبوب خاصني نغسل وجهي ديما بالصابون وندير ليه الحامض غندير داك اسميتو اه الماسك الماسك ديال الحليب ودانون مسوس 
منين غنجيب هادشي سعداتهم هاد البنات هما عايشين هنا اما حنا اووووف 
حطات المراية حداها والدموع باغين اقطرو من عينيها 
حسات بقلبها مقبوط عليها وكانها مكتستوعبش الشهرين لي دازو بهاذ السرعة مقدراتش تستحمل انها ملي كتفكر بلي ملي كتبغي تمشي وتبعد على هاد المدينة اول من كيطيح ليها على البال هو انور علاش 
تيفاوين : انا مغنقدرش نعاونو مغنقدرش واصلا غيلقى لي تعاونو علاش انا كنفكر فيه انا قريبة نتزوج وكنفكر فشيواحد اخر اشكاندير ياربي علاش بليتيني هاد البلاء 
ياربي ماشي ساهلة عليا هادشي 
مسحات دموعها لبسات عباية فلون البوردو من احدى العبايات لي عندها سامبل ويديها مجموعين وافازي ووقفات قدام المراية لي حدا الباب كتقاد شالها الاسود وهي محساش بمدى التغير لي وقع ليها فهاد الفترة لي دازت ومدى الاهتمام الكبير لراسها وتبان انيقة قدام انور 
جمعات الشجاعة لي عندها خدات نفس قصير 
هزات الكارطونة الصغيرة لي فيديها كانت كادو هزات السوارت وخرجات من الدار

كانت الضاوية كملات لانور جميع الدار وهبطات الحوايج من السطح وقفات قدام انور بغات تبدى عليك بنفس الكاسيطة هو كان حاضي البيسي ديالو 
انور :خالتي واقلة واقلة لقيت ديك بنت الناس لي مصدعاني بيها 
الضاوية : اوا مزيان ياك ماشي طماعة هادي 
انور : لا لا هه بالعكس هي فشكل الصراحة 
الضاوية : وقابلة عليك نيت اوليدي 
انور: معرفتش معرفتش 
الضاوية: ياربي تسهل على هاد المسكينة فشي ولد الناس واما نتا فغي الله اصبر هاد المتعوسة لي تزوج بيك 
انور حط البيسي كيشوف فالضاوية 
انور : علاش اخالتي كتقولي بحال هاد الكلام 
الضاوية : دخلنا عليك بالله واش حالتك حالة واحد باغي اتزوج 
انور: مالي اش درت ليك انا 
الضاوية : جيلكم صعيب وغي ديال التفلية اما الزواج خليه لماليه 
انور: حشومة عليك بقيتي عليا تزوج تزوج دبا هبطتي ليا المعنويات 
الضاوية : اوا ملي تقبل عليك اولدي اجي باش نديو السكار المهم الا قبلات حيت نتا متواتيش مع دريويشة 
انور: انشاء الله انشاء الله غتقبل 
خرجات الضاوية من عند انور 
هابطة فالدروج حتى تلاقات مع تيفاوين 
الضاوية: فين غادا 
تيفاوين : والو ايسحابليا مشيتي اخالتي 
الضاوية : عاد غادا ونتي فين طالعة دابا 
تيفاوين : طالعة اخالتي للسطح نشم شوية ديال الهواء 
الضاوية : اه ومتبقايش فالسطح بوحدك بزاف 
تيفاوين : واخا واخا 
كملات كل وحدة طريقها طلعات تيفاوين للسطح باش متسماش كذبات على الضاوية الكذوب اعدى حاجة عندها خدات نفس عميق وخدات القرار 
النهائي هبطات بشوية فالدرج كتأمل وكتفكر وقفات حدى باب دار انور من بعد ما تأكدات بلي الجيران الفوق مكاينينش خدات نفس ودقات الباب 
حل كيشوف فيها وكانو كيتسناها تدق بابو 
انور : تيفاوين 
تيفاوين : السلام لباس عليك 
انور : الحمد لله واش بغيتي كتابك راني باقي مساليتوش
تيفاوين : لا لا جيت نعطيك هادا 
انور: اشنو هادا 
تيفاوين : هادا احسن كتاب غنعطيه ليك شريتو كهدية 
نتا قلتي ليا بلي مبقيتيش كتشرب ديما وكتحاول تبعد على الكارو هاد الكتاب لي هنا غيعاونك بزااااف وهو المفتاح ديالك ولكن متقيسوش حتى توضى 
انور شد الكتاب الكبير الحجم مابين يديه مبتاسم وكانو عرف انا كتاب 
انور: القرآن 
تيفاوين : اه اه 
انور :واخا غنقراه انشاء الله 
تيفاوين بتاسمات لانها اول مرة تسمعو يقول انشاء الله 
تيفاوين : دابا غتكمل طريقك بوحدك ولي قدرني عليه الله درتو 
انور: اش كتقولي نتي علاش انا محتاج ليك دابا 
تيفاوين : هادشي لي كندير ماشي معقول باش نتلاقا معاك كل نهار بحال هاكا 
انور : عندك علاقة مع شيواحد 
تيفاوين طلعات حاجبها باستغراب ضحكات من سخافة السؤال : انا ههه 
انور: اذن كتبغي شي حد 
تيفاوين : اشكتقول نتا 
انور: شكون هادا لي كتبغيه واش كنعرفو 
تيفاوين : لا لا 
انور: اذن كتبغي شيحد 
تيفاوين شافت فيه كتعجب كيتسنى تجاوبو على السؤال
تيفاوين : اه اه 
رجع راسو لور سؤال من ورا خوه كيطيح ليه على البال 
انور : شكون 
تيفاوين : نتا

سد عينيه وحلهم متعجب ممستوعبش الكلمة لي قالتها ليه 
تيفاوين ضحكات : هه غي كنضحك معاك بطبيعة الحال اه كنبغي شخص من غير خويا وبابا لي هو الرسول عليه الصلاة والسلام 
كان انور كيستوعب كلام تيفاوين بتتاقل وكيفهم كلامها وكان كلمة نتا باقا عالقة مبغاتش تحرك من بلاصتها 
انور: اه ههه اه وعلاش كتقولي ليا بلي 
تيفاوين : انا غنمشي فحالي غنرجع لبلادي 
انور : واش غترجعي بصح امتا 
تيفاوين : اه غنمشي وعارفة راسي مغنرجعش مزال بغيت نطلب منك انك تكون سمحتيليا على كلامي 
وبغيت ربي يعاونك فطريقك راك وليتي فمتابة كبيرة عندي بحال خويا محمد 
انور بقا كيشوف فيها بتاسمات فيأس وهبطات للدار 
اما هو وكأنو عاد استوعب الامر سد الباب ودخل تكا على الفوتوي كيفكر حط البيسي قدامو دخل للصفحة ديالو فالفايس وكتب 
"لا اعرف لا اعرف كم طال انتضاري اسابيع وايام وساعات لم اكن اومن بداك الاحساس لم اعلم ان قلبي ميتم لدرجة اني حينما سألتها عن قلبها فاجابتني انت 
كاد قلبي يتوقف ويدور حول نفسه احسست بوخز في قدمي وحرارة على راسي وكلما افكر انها لربما تملك نفس احساسي اتجاه احدهم احس بان اعصابي تنتفخ واحس بالم رهيب في صدري واحس باني تور هائج 
سوف احمل يدي اطلب الناجي ان يكتب مهتديتي من ارزاقي هده كلمتي الاخيرة"
وتكا كيفكر من جديد فامل يلقى حل لقلبو 
حطات السوارت على الفوطوي كتنهد والدموع حابساهم بزز كتاخد النفس بزز باش متدمعش وكتزير على نفسها لكن ملي كتفكر انها غترجع للدوار كيتزير عليها صدرها وبلي حياتها غترجع لنفس الرماد وبلي غتزوج بعلي كتقهر 
حسات بالباب كيتحل دارت بسرعة كبيرة مسحات دموعها بالزربة 
محمد: مالكي 
تيفاوين : ماماليش على سلامتك 
محمد :الله اسلمك 
هبط راسو وتحنى حيد صباتو ووقف كيحيد الكرافاتا 
محمد: فين كنتي 
تيفاوين : مشيت للسطح نشم شوية ديال الهواء 
محمد :علاش مكاينش الهواء هنا 
تيفاوين بتاسمات : ههه لا موجود 
محمد: دبا ضحكتي مالكي اشنو واقع ليك 
هزات يديها كترسم جوج بصبعانها 
تيفاوين : بقات ليا جوج سيمانات ونرجع للدوار 
عقد غباشتو وكانو كيحاول انسا وفكراتو 
تيفاوين : ولفتك 
خرجو الدموع 
محمد: صافي صافي سكتينا الله ارحم باباك عاد جيت 
تيفاوين : واخا واخا 
محمد: عرفتي بلي هاد الشهر مغنخدمش المهم بحال الكونجي وهاد جوج سيمانات غنفوجو انا وياك 
تيفاوين : بصح اخاي 
محمد: اه اه ههه
تيفاوين : هههه

في مايقارب انتهاء الصباح حوالي الساعة الحادية عشر 
كانت قد فاقت تيفاوين كتختم القرآن واخيرا ولاول مرة كتقراه وتختمو يمكن اه مكتعرفش تقرا مزيان لاكن قدرات تقراه اه بدلات جهد كبير والاصرار والعزيمة كيخليوك تدير المستحيل 
سدات كتاب الله وباستو حطاتو على صدرها سدات عينيها كتحمد الله وتستغفرو 
تيفاوين : ياربي منحتيني من علمك لي يهديني ياربي نطلبك الجنة وتعفو عليا وعلى لي ولدوني ورباوني وكبروني ياربي ياربي نسيني فهمي وخلي الجنة من نصيبي ياربي النبي فالصراط نلاقي ويرحب بيا فالجنة يامولاي يا غفور ياجبار ياودود يا عزيز ياقهار ياربي يامولاي عارفة ماشي لي فبالي من نصيبي وفالجنة بغيت نشوفو باذنك يامولاي يامولاي حكمني فقلبي ووعي عقلي وعارفة مدامني متبعة طريقك فمعنذيش مناش نخاف 
وقفات حطات القرآن فوق من النموسية وخرجات كتدق باب بيت خوها 
تيفاوين : وفيق وباركة من النعاس او هادي هيا نفيقو بكري را وصلات العشية ونتا باقي ناعس 
وا محمد وفيق فيق 
بزز باش فاق ليها عطاتو فطر ولبسات حوايجها اما هو فبقات ساعة اخرى كتسناه عاد خرج 
خرجو من الدار ادبهم كيتلاقاو بانور واقف حدا باب الدار 
انور : السلام عليكم 
محمد : وعليكم السلام انور اصاحبي شحال ماشفناك 
انور: ونتا لي مابقيتي كتبان غبرتي غبرة وحدة 
محمد: قتلاتنا المشاغيل وانتا عارف جيت على فلوس الكراء ياك راني نسيتهم انا ندخل نجيبهم ليك دابا نيت 
انور : لا لا ماشي هادشي علاش بغيت ندوي معاك 
كانت تيفاوين حادرة عينيها كتشوف فالارض كتحس باحساس غريب 
محمد: ممم وعلاش كاين شي مشكيل 
انور: لا بغيت ندوي معاك على قبل ختك 
محمد دور راسو شاف فتيفاوين لي هزات راسها حالة عينيها من الصدمة كتشوف فانور واش باغي اقول كلشي لمحمد ممستوعباش الامر مفاهمة والو اش كيقصد انور 
محمد وكانو حس بشحاجة غي من شوفات تيفاوين لانور وكانو قال فبالو اش هادشي علاش غيهضر انور معايا على قبل تيفاوين اشعلاقتو بيها 
محمد :كفاش واش امر ضروري

كانو باركين فالصالون انور كيكمش محتار فلي غيقول لمحمد لي بدورو نفد صبرو من الانتضار 
كانت تيفاوين فالكوزينة مع دالك طالقة ودنيها واخا مكتسمع والو وكتدعي الله افك هاد النهار على خير وانها كانت غي باغا دير خير لا اقل ولا اكتر 
شوية عيط ليها محمد تجي عندو 
وقفات كتشوف فيهم وكتسنى اشغيقول ليها محمد 
محمد وقف جهة ختو ضور وجهو شاف فانور وشاف فتيفاوين 
محمد : ختي نتي وعارفك عمرك غتكدبي عليا 
واش بينك وبينو شحاجة 
هزات راسها كتشوف فيه بصدمة من السؤال لي توجه ليها انور وقف لهاذ السؤال العجيب 
هزات عينيها شافت فانور وشافت فخوها عينيها المتوجهين مباشرة لعينيه لي كانو كيسولو سؤال واضح وباين مقدراتش تجاوب على السؤال بل كانو عينيها كيتزعزعو من بلايصتهم وكانو كيقفقفو 
تيفاوين : اشش كتقول 
محمد: جاوبيني اتيفاوين 
انور : لا نتا فهمتي كلامي غلاط 
محمد: شافوها الجيران عندك 
انور : لا لا هادشي كذوب 
محمد: تيفاوين جاوبيني بصراحة انا تايق بيك
تيفاوين هزات النفس: اه مشيت لعندو 
انور: اش كتقولي نتي واش تصطيتي 
تيفاوين شافت فيه بحدة وكانها مستاعدة تحمل العواقب 
محمد غي كيشوف فتيفاوين ممصدقش كلامها
انور : لا محمد غي معرفت مالها 
تيفاوين : ماماليش كنت داك النهار مشيت دقيت ليك الباب باش نطلبك تعاوني ملي سخفات ديك البنت
ويمكن شافوك الجيران ملي طلبتي مني السماحة حيتاش محليتيش عليا هادشي لي كاين اخويا لا اقل ولا اكتر 
معرفتش علاش كتسولني سؤال بحال هادا نتا عارفني مزيان
محمد: لا لا انا عارفك اختي وتايق بيك 
انور تنهد :كان عليك تسولني ونشرح ليك كلشي 
محمد شاف فانور حدر عينيه وضيقهم 
انور: انا غنمشي دابا 
محمد : لا برك تشرب غي كاس ديال اتاي 
انور : لي جابني قلتو ليك حتا تجاوبني من بعد 
محمد : انشاء الله 
خرج انور بركات تيفاوين فوق السداري وبرك حداها محمد وكل واحد كيشوغ قدامو
تيفاوين : ممولفاش ليك ماتيقش بيا
محمد: حيت مموالفاش ليك تكذبي عليا

تيفاوين : عمرني كذبت عليك 
محمد: نتي كتكذبي عليا دبا 
تيفاوين : محمد خويا كنقسم ليك بلي خلقني عمرني فغيابك عتبت باب دارو ولا عتب باب دارك كنقسم ليك بلي عمرني سلمت عليه من يدو ليدي 
محمد : انا مقلتش ليك حلفي انا عارفك عارفك مزيان ولكن 
تيفاوين : ولكن اشنو اشنو واش كيسحابليك 
محمد جبد تيليفونو 
محمد : انور عندو صفحة فالفايس وكل مرة كيلوح شحاجة جديدة لكن هادشي لي لاح البارح كياكد كلامي شفتيه البارح وقلتي ليه بلي كتبغيه و غتمشي للبلاد داكشي علاش جا باغي اخطبك من عندي 
هزات عينيها بارتباك دوراتهم فالصالون 
تيفاوين : اذن نتا مكتيقش بيا على هاد الحساب 
محمد: الامر مكيتعلقش بواش كنتيق ولا مكنتيقش بغيتك تصارحيني 
شدها من كتفها شاف فيها بحدة 
محمد: الطريقة لي كتشوفي بيها فيا كتبين بلي مخبية شحاجة 
تيفاوين : واخا واخا تهدن حيد يديك راك ضريتيني 
محمد: يلا سربي دوي 
تيفاوين : مابيني وبينو غي السلام لا غير لا غير 
محمد: من بعد 
تيفاوين : مكاين والو 
محمد: واش انا غنبقى النهار كلو معاك باش الا مابغيتيش فهو غيعاود ليا كلشي 
تيفاوين : معندو مايقول ليك 
محمد: مصرة تخبي على خوك واش نسيتي اشدرت على قبلك حتى من السخط كنت غناخدو قلت ليك مشاكيلك مشاكيل ديالي وفرحك فرحي ولكن نتي 
تيفاوين حدرات عينيها للارض تنهدات: والله مابيني وبينو شيحاجة واش نتا عارفني غنسلم على واحد كيسكر بالليل ويكمي بالصباح 
واش نتا عارفني كنهضر مع الرجال حتي لي عطاه با كلمتو راني البلاصة لي يدوز منها ندفل منها انا نتا الوحيد لي كنتيق فيه لا اقل ولا غير وهادوك لي وصلو ليك ديك الهضرة فغي باغين اجبدو الصداع والامر ومافيه اني داك النهار بالضبط وملي طلب مني السماحة نخلتو حيت هو عايرني نهار الاول قال عليا عمياء مكانش عارفني مكنشوفش وسول عمي المداني الا متيقتيتيش 
انا عايرتو بالسكايري من بعد طلبت منو البارح السماحة وبلي عمرو غيشوف وجهي مزال حيت غنرجع لبلادي وعطيتو القرآن لي شريناه داك النهار باش اسمح ليا ربي حرم نتعايرو بالالقاب هادشي لي كاين 
هزات يديها كتمسح دموعها 
محمد: كون قلتي ليا هادشي من الاول ميوقع والو 
تيفاوين : خفت لا تفهمني غلاط ونتا جيتي قدامو سولتيني معرفت مانقول 
محمد : صافي مسحي دموعك 
تيفاوين :علاش غنمسحهم ميسحابش ليا بلي مكاتيقش بختك
محمد:واش بصح كاتبغيه
مسحات دموعها بالزربة وشافت فيه 
تيفاوين : اش شفتي اشكتقول نتا 
محمد : را طلب يديك اتيفاوين مني 
تيفاوين :طلب يدي 
محمد :اه طلب يديك قال ليا بلي غيدير المستحيل باش تكوني فرحانة معاه 
تيفاوين : اشغيقول با 
محمد: باينة لا ولكن الا بغيتي 
تيفاوين : نسيتي علاش تحرمنا باش نقطعو الواد نسيتي اشدار العربي فالشلحة ولا نفكرك 
محمد: داكشي مكتاب 
تيفاوين : والمكتاب را كيتصرف

يتبع ...