صورة مصغرة لـتيفاوين الجزء الرابع

تيفاوين الجزء الرابع

rab3 tifawin
رواية تيفاوين

شد محمد فكتاف تيفاوين 
محمد: ختي 
تيفاوين : نسا عفاك نسا هاد الموضوع 
محمد: انور يمكن سكايري اه ولكن رانتي بقاش كيشرب بزاااف تقدري تزوجي بيه وتعيشو مزيانين 
تيفاوين حلات عينيها على وسعهم كتشوف فيه ممصدقاش اش كيقول 
محمد: تيفاوين مغتلقايش حسن من انور واش بغيتي ترجعي للبلاد تزوجي بعلي لي قد جدي 
با باغي غي ازوجك ملي غيشوفك تزوجتي وبنيتي عاءلتك غينسى الموضوع 
تيفاوين غي كتشوف فيه والدموع متحجرين ليها فعينيها 
محمد: غي قولي اه ومغنرجعكش 
تيفاوين :عطينا العهد 
محمد: اشمن عهد لي غيدمر ليك حياتك بهاد السهولة 
داك العهد غي نسايه مغنرجعكش لديك البلاد مدام مخديناش حقوقنا منها نهجروها 
تيفاوين : سكت 
محمد: تيفاوين 
تيفاوين : سكت عفاك سكت ساهلة واش بهاد السهولة 
واش نسيتي مي واش غيوقع ليها واش بغيتي با ارد فيها جنونو وغضبو علينا بغيتي تعرف كل نهار كل نهار كتبكي ملي كتفكرك بعيد عليها وعايش هنا بوحدك 
كل نهار كتبكي الدموع بحال الدم واش بغيتي تسطيها 
محمد: نجيبوهل لهنا 
تيفاوين طلعات يديها وهبطاتهم معامن كتدوي : هه
محمد: تيفاوين خلينا نبعدو عليهم كاملين خليونا نعيشو هانيين نعيشو بحال الناس 
تيفاوين : واش الى هربتي غتعيش مزيان خاصك توفي بكلمتك وترجعني هاكا غنعيشو مزيان 
محمد: لا لا لا مستحيل انا مغنرجعكش 
تيفاوين غوتات : محمد مغنتزوجش بانور بغيتي ولا كرهتي واش مبغيتيش تفهم انا صافي عييت عييت مبغيتش مزال شي حد اموت بسبابي 
محمد: واش هاذا كلامك اللخر 
تيفاوين : اه اه 
تمشى محمد وقف حدا الباب وضار شاف فيها 
محمد : علاش علاش اتيفاوين علاش مبغيتيش تخلي لراسك الفرصة فين تعيشي 
خرج محمد وخلاها منهارة طاحت فالارض كتبكي 
تيفاوين : انا اصلا ميتة والميت مستحيل اعيش من جديد

كان محمد جالس فالبيت ديالو كيمسح شعرو لي كيقطر الماء وقف فجأة كيفكر كيشوف المراية كيشوف فراسو 
بلع ريقو وكان حس احساس غريب فقلبو 
محمد : معرفتش علاش كنحس بهادشي خسارة زهرنا فالحياة بحال هاكا خسارة انك تبغي شي حد ويتكتب مابين السماء والارض انك متكونش معاه خاصنا نصبرو عائلتنا مكتاب عليها انها تقهر واش اتيفاوين كتحسي بحالي كتحسي بلي فقلبي واش اتيفاوين قلبك كيتقطع بحالي علاش ختاريتي تصبري بحالي علاش مختاريتيش تعيشي ونتي عندك اختيار حسن مني كون عشتي مع انور واخا يكون مانعرف حسن من علي اوففف تقهرت بزاف بهادشي مع هادشي كامل باقا ماباغاش تهزي صيكانك وتخرجي من قلبي عييت انا بهادشي بزاااف ماقادرش نصبر كتر من هاكا 
وقفات حدا الباب بغات تدق ملي سمعات حسو رجعات لبيتها تنهدات وتبسمات 
تيفاوين : من اليوم غنعيش على ود الناس لي كيبغيوني على ودكم غنعيش انا حياتي هكا مبغيت حتى حد توقع ليه شحاجة بسبابي انور انا عارفة غي كتحس بالامتنان من جيهتي لاغير وغتجي لي تنسيك فيا بسهولة 
محمد: مالكي واقفة بحال هكا 
تيفاوين : لا والو ههه غي كنفكر 
محمد: اه يلا سربي باش نخرجو يلا يلا 
تيفاوين : هانتا كتشوفني واجدة شوف نتا غي راسك ههه
محمد:يلا يلا 
خرجو من الدار وبقاو كيدورو من بلاصة لبلاصة دورها فكاع لبلايص لي بغات بركو تغداو فواحد المجمع عائلي صلاو الضهر تما وكملو الدوران ديالهم وملي صلاو المغرب فالجامع رجعو بحالهم ناشطين ومقررين باش اقضيو هاد الايام بخير 
دخلو للدار ناشطين بركو فالصالون كيدويو شوية كل واحد جبد تليفونو كيتكونيكتاو تيفاوين طالعة فالفايس شوية وهي ضور شافت فمحمد 
تيفاوين : محمد مباغيش تزوج 
محمد هز عينو شاف فيها وضحك
تيفاوين : والله تا معاك بالمعقول
محمد دور عينيه وهز تيليفون قدامها 
تيفاوين :ممم زعما تكون كتعجبك شي وحدااااة يااااك 
محمد: تيفاوين 
تيفاوين : وكتعجبك يااااك كديرة زوينة 
هز عينو كيتفكر وكيتأمل 
تيفاوين : اشنو من هنا ولا من البلاد 
محمد: باز منين طاح عليك هادشي فهاد الليل 
تيفاوين ضورات قادات الجلسة قدامو مربعة رجليها 
كتشوف فيه شوفة الدراري الصغار 
تيفاوين : شلحة ياك شلحة 
محمد: ومن بعد 
تيفاوين :قالو ناس زمان من لم يتزوج شلحة اكل طعاما بلا ملحة ومرض بالقرحة وحرم من المتعة وعاش حياته في لمحة بدون فرحة ههههههه
محمد : ههه منين جبتي هاد العجب 
تيفاوين : الفايسبوك ياك ياك عندك الحق
محمد : هههه لا هادي ساليتي معايا لا علاش امنا حواء تخلقات شلحة 
تيفاوين : لا 
محمد: اوا 
تيفاوين : كلنا بحال بحال ياك 
محمد : هانتي بديتي تفهمي 
تيفاوين: اهاه وعلاش 
محمد : اشنو 
تيفاوين : والو والو لا بصراحة قوليا علاش كيقولو لينا متقطعوش الواد مفهمتش

محمد : اولا اولا هاديك هي لي مشات معاه تيفاوين كان جدي كيقول ليا الله ارحمو حيت براني غرها الطمع فيه ولقات لي تستاحق هي لي مشات معاه برجليه 
تيفاوين : با كيقول لينا اي وحدة يوقع ليها كما وقع لديك البنت 
محمد : ماشي اي وحدة شحال ونتي معايا 
تيفاوين : شهراين دبا علاش 
محمد : وعلاش مخرجتيش ملي مكنتش فالدار ومشيتي عرفتي شحال من واحد وعلاش هي فنهار واحد مشات معاه ورجعات حاملة علاش كنت خايفة مني ولا علا راسك انا واخا تكوني خايفة مني ماكنتش حداك وتقدري ديري اي حاجة من ورايا 
تيفاوين : كنت خايفة من لي خلقني و على راسي 
محمد : علاش خايفة من لي خلقك 
تيفاوين : حيت هادشي مكايرضيهش و
محمد: واشنو 
تيفاوين : ومالي تسطيت نتيق فشي حد 
محمد : منين تعلمتي هادشي 
تيفاوين : نتا لي علمتيني 
محمد : انا معلمتكش باش تعاوديه ليا باش تديري بيه مكيعلموكمش فالبلاد باش تولي عارفة راسك اشخاصك تديري بغاو اخليوكم ديما كتخافو منهم باغين اخليوك ديما مكلخة مكتعرفيش باش ابقاو ديما حاكمين هما 
تيفاوين : ولكن ديك البنت ضحك عليها ومبغاوش توقع نفس الحاجة
محمد : داكشي علاش كيزوجوكم ونتوما عندكم 9 سنين ونوضي الله اجيبك على خير ديك البنت كانت غي حكاية كيخلعوكم بيها وصافي اصلا غي كذبة ومن اللخر علاش مكيقريوكمش يالله
تيفاوين :البنت تقرا تا تعيا تبرك فالدار تغسل الماعن وتجفف وتوكل وتربي الدراري 
محمد : هادشي لي بغاو هما هادشي لي بغا علي وغيرو بغاوك تبقاي مكلخة عمرك تقراي وتفهمي عمرك تقولي تانتي بغيت واش نتي بنادم ولا حمار اصوكو فيك 
بلا ماتشوفي فيا بحال هاكا الحمار ماكيمشي غي بالضرب وماشي دغيا اسلم راسو ونتوما 
تيفاوين : صافي صافي قلب هادشي 
محمد : نتي سولتي وانا جاوبتك 
تيفاوين : علاش نتا من غيرك كيقول هاد الكلام 
محمد : حيت هما لي بغاو لقاوه فيكم انا مراضيش ختي تكون بحال هاكا علاش متلعبش البنت وتضحك وتقرى وتزوج بمن بغات علاش نتي ماتزوجيش بواحد قدك 
تيفاوين : انور بلا ماتجبد 
دارت يدها على فمهى هزات عينيها شافت فخوها بصدمة من حالها 
محمد : شفتي قلت ليك واش ملي تزوجي بعلي تولي تعيطي عليه انور
تيفاوين الدموع كيهبطو : بغيت نبقا هنا ونعيش معاك بغيت بغيت 
محمد عنقها كيهدأ فيها : اووووف صافي نتي على سبة صافي 
تيفاوين : كون غي بقيت عمية ومنشوفش الدنيا على حقيقتها

محمد : شكون كان كيهضر معاك 
تيفاوين حطات تيلي ديالها : كانت خالتي الضاوية
محمد: بغات شحاجة 
تيفاوين :قالتليا غتجي هيا وبنتها باش اخملو الدار 
محمد: اه اذن غنخرج انا ونخليكم 
تيفاوين : اه اه 
كانو عاد فطرو خرج محمد وتيفاوين بقات كتجمع لي قدرات عليه حتى بدات كتدق الضاوية 
حلات الباب كانت واقفة من وراها بنت كبر من تيفاوين
لابسة سروال الدجين وقميجة قصيرة بيضة وبعد اللمسات الفنية على وجهها مكياج جد خفيف وطالقة شعرها حد كتافها لونو فالكحل 
تبسمات تيفاوين ملي شافتها 
الضاوية : السلام عليكم 
تيفاوين : وعليكم السلام دخلو 
صفتات يدها كتسلم عليها 
شافت فيها البنت عوجات فمها قلبات عينيها ودخلات 
تيفاوين حلات عينيها كتشوف فيها 
سدات الباب 
الضاوية: هادي بنتي زينب 
تيفاوين تبسمات : هه مشرفين 
الضاوية : هي غتفاهمو 
تيفاوين : حنا مفاهمييين مفاهمييين نيت هه 
زينب : وصافي سربيونا را مزال طالعين نخملو دار انور 
تيفاوين حلات فيها عينيها 
الضاوية خنزرات فيها 
بداو التخمال جمعو الصالون وتيفاوين كتشوف فيهم 
مشات الكوزينة تجيب الماتريل ديال التسياق 
زينب : وهاد ختنا غتبقى نهار كلو واقفة علينا 
الضاوية : هاديك لالاك را تهز السداري بوحدها بلا متشكي بحالك وزيدون 
زينب : وتهزهم نيت علاش جايباني طلقات السداري وهو يطيح على رجل الضاوية غوتات اي زينب بغات تهز السداري وجات تيفاوين كتجري عاوناتها هزو السداري
الضاوية : باغا تقتليني 
زينب : لا 
الضاوية : سيري بغيت 
تيفاوين : لا لا اخالتي متدعيش عليها 
زينب : مقلتش ليك نتي حامي عليا 
خرجات زينب من الصالون معصبة 
وقفات فالزنيقة كتغدد 
تيفاوين : مالكي عليها بحال هاكا راني سمعتكم ملي كنتو كاتدويو بلا متبقاي تعصبي راسك معاها غي بالسياسة 
الضاوية : هاهي لقات السبة وخرجات 
تيفاوين : انا ندخلها 
خرجات تيفاوين ووقفات على زينب 
تيفاوين : مالكي على هاد العصاب كامل 
زينب : ماشي صوقك 
تيفاوين :مكتعرفيش تهدري بالاذاب 
زينب حلات عينيها شافت فيها 
زينب: اشنو قلتي نتي 
تيفاوين : راك سمعتيني الى مبغيتيش تخدمي خرجي من الدار ودي معاك حتى خالتي 
زينب : اشنو يحساب ليك راسك 
تيفاوين تبسمات : نتي لي نسيتي راسك شكون 
بلا ماضيعي الوقت كتر من هاكا را خالتي كتسناك 
زينب: غنقولها لمحمد 
تيفاوين دورات عينيها وحكات راسها جبدات تلفون هزاتو جهة زينب 
تيفاوين: هاكي صوني عليه 
هزات تيفاوين يديها للسماء كتبعكك عليها 
تيفاوين كتعوج فالهدرة : محمد ختك قلت ليها ماشي صوقك وجرات عليا من الدار حيت طيحت السداري على مي 
زينب غي كتسد فعينيها وتحلهم ممصدقاش 
هزات النفس ومشات تكمل شغالها

خملو الدار بتلاثة بطبيعة الحال تيفاوين مغتخليش الضاوية تخمل وهي تبرك 
سيقو كلشي حتى من بيت محمد قادو الدار ورجعو كل حاجة لبلاصتها 
بركات زينب كتاخد النفس هي والضاوية 
زينب : مي سمحيليا والله مادرتها بلعاني
شافت فيها الضاوية بنص عين ومجاوباتهاش 
زينب : كاينة شي بنت كتضرب بنتها بلعاني 
الضاوية : نتي نتي 
زينب : وااامي 
تيفاوين : مالكم تاني 
ضارو شافو فيها كانت هازة صينية ديال اتاي ضورات زينب جهة الحيط اما الضاوية فتبسمات 
الضاوية : امتا عمرتي هاد اتاي 
تيفاوين : ههه ملي كنتي مشغولة نتي وختي زينب فالهضرة 
الضاوية : ههه 
سمعو الدقان 
تيفاوين : غيكون غي محمد 
حلات الباب 
تيفاوين : خويا 
محمد كان هاز جوج ساشيات عطاهم ليها 
محمد : هانتي الحوت طايب والخبز تغداو 
تيفاوين :ونتا 
محمد: غنمشي للبيرو واقع ليا واحد المشكل غنمشي نحلو نقدر نتعطل العشية 
تيفاوين : واخا مايكون باس 
سدات الباب ودخلات داكشي 
تيفاوين : جا فالوقت نوضو غسلو يديكم يلا 
مشات جابت طبسيل كبات فيه الحوت والبطاطا وكبات ليهم لاصوص 
سمات الله وبداو كياكلو كبات ليهم اتاي وبقات كتاكا مضغة وكتفكر كانت ساهية كتشوف فزينب لي طلعات عينيها شافت فيها كيسحاب ليها حاضياها 
كانت تيفاوين كتفكر فالاخبار لي عطاها خوها الصباح بلي واخيرا راجل تيليلا هضر معاهم وكان كلامو فالتلفون تهديدات لتيليلا تنهدات كتفكر اش غيوقع الى جا 
الضاوية : بنتي تيفاوين مالكي مكتاكليش
تيفاوين هزات عينيها شافت فيها : خالتي بغيت نسولك 
الضاوية : مرحبا 
تيفاوين : واحد صاحبتي تزوجات من البلاد وراجلها فمراكش وخبارو مكتوصلهاش وهي عندها ولد عندو عام ونص مات ليها هادي شهر تقريبا المهم عاد ساق راجلها الخبار وناض كيعايرها فالتلفون وباينة غيمشي البلاد معرفتش اخالتي اش غيوقع ليها واش غادير 
الضاوية : اووف الله اصبرها 
شافت زينب شوفة جنب فتيفاوين 
زينب : هي لحمارة اصلا كاين شي حد مكيسولش فمرتو 
تيفاوين : كفاش 
زينب : هه باينة كيغضر فيها ههه 
تيفاوين : لا ميمكنش 
زينب : تايقة فراسك ههه هاداك باينة عايش الحياة فمراكش مبهج ومخليها كتشوى فالدوار ههه
تيفاوين سكتات كتشوف فيها كتفكر فمصير تيليلا من بعد هادشي كامل 
الضاوية : سكتي الله اقطع ليك الحس 
تيفاوين : خالتي طهلاي فبناتك وردي ليهم البال ومتبقايش تدعي عليهم را بناتك هادوك وعفاك لي بغاو تكون ليهم البنت وصا عليها الرسول ويكفي انك تعنقيها وتقولي ليها كنبغيك ابنتي

زينب : يلا سربي امي غيكون انور كيتسنانا 
الضاوية : مليت جيت صدعتيني بانور تعطلنا على انور نسبقو انور اووف 
تيفاوين شافت فزينب وهي تغوبش 
الضاوية كتلبس جلابتها وشافت فتيفاوين 
الضاوية : مالكي 
تيفاوين : لا والو غي ونستوني هنا هههه 
الضاوية : اوا اجي معانا حتى يجي محمد 
تيفاوين : لا 
زينب قاطعاتها : هي لي ناقصانا اوا صافي مي زيدي را مغتجيش معانا 
تيفاوين : مالكي زربانا بلاتي اخالتي نلبس جلابتي 
زينب : هه جلابة 
دخلات تيفاوين لبسات جلابة فالبنفسجي افازي وفولار كحل قاداتو وخرجات عندهم 
تيفاوين : يلا نطلعو 
زينب : ههه لا واعرة هادي 
خرجو وطلعو فالدروج وصلو دقات الضاوية 
تراجعات تيفاوين لور كتقول فراسها 
تيفاوين : اشكديري واش تسطيتي اتيفاوين السيد عاد طلب يديك البارح ونتي جايا تشفاي فيه اليوما
حل انور الباب وسلم على الضاوية 
انور : زينب لباس عليك 
زينب بتاسمات : لباس الحمد 
انور: علاش مبقيتيش كتجي معا ختيفاوين التي 
الضاوية : اوا نتا كتعرف اولدي القراية فلافاك 
زينب : اييه اانور لفاك صعيبة بزاااف 
كانت تيفاوين واقفة فالقنت كتشوف فيهم وشيحاجة شاعلة ليها فصدرها بحال العافية كفاش كتهضر معاه زينب بهاد الطريقة عادي كتعاودليه بعفوية والابتسامة مكتفارقهمش 
عاد لاحض انها موجودة حداه او بالاحرى كيحاول اتجاهل علاش علاش جات اش بغات عندو ميكفيهاش انها صدماتو طلع عينو ودوزهم حداها كيحاول اتصنع انو مشافهاش فالمرة 
زينب : واش غتخليناش ندخلو 
انور : توحشتك داكشي علاش نسيت منقول ليكم مرحبا ههه مرحبا دخلو 
هز عينيه شاف فتيفاوين ردات الضاوية ليه البال 
الضاوية :مكينش محمد وجبتها معايا 
زينب : وحيد حيد خلينا ندخلو 
انور: هههه 
دخلو للدار دازت من حداه تيفاوين حادرة عينيها كتشوف فالارض كانت شاداها الرعدة وقلبها بغا اسكت هو باينة فيه معصب منها متبعها بعينيه وسد الباب موراه 
زينب كانت ملاحضة شدة التوتر لي كاين فهاد اللحضات 
اما الضاوية فمقلوبة عليها القفة 
طلعات تيفاوين عينيها كتشوف فالدار عكس الدار لي عايشة فيها وعكس محمد لي دوقو بلدي انور دوقو عصري فالفراش الصالون فيه لي فوتوي والروينة نايضة 
الضاوية : النهار لي نلقا حوايجك مجموعين نزغرت 
انور : هههه 
زينب : لي فيه شي قاعدة فيه وداكشي علاش قلنا ليه اتزوج 
الضاوية : يلا نبداو باسم الله 
انور: اوا غنكون فبيتي ملي تبغيو شحاجة عيطو ليا 
دخل بيتو سد عليه 
زينب حيدات القاميجة ولبسات بيجامة طويلة كانت لابساها ملي خملو الدار لتحتانية جمعات شعرها اما الضاوية فحيدات الجلابة ديالها كانت لابسة تحت منها البجامة العريضة 
تيفاوين جمعات يدين العباية وهزاتها من اللتحت ربطاتها فالحزام 
تيفاوين : يلا منين انبداو 
شافت زينب فالضاوية لي شافت فيها ايضا وقالو بجوج مشيرين بصباعهم 
الضاوية وزينب : غتعاونينا هكا

كيهزو الفوتوي كيمسحوه ويدوزو الجفاف تحت منو ويرجعوه لبلاصتو جهة لجهة حتا سلاو الصالون دخلو للكوزينة سيقوها مزيان ولات كتبري ودوزو على البيوت الاخرين وحدة من ورا الاخرى جفوهم مفيهمش تمارة حبت خاويين كلشي سيقوه بركو استراحو شوية عيطات الضاوية لانور باش اسيقو بيتو خرج عندهم 
زينب : من الصباح وهي تعيط عليك 
انور: ها انا راني هزيت النموسية غي سيقو 
زينب : الله ارضي عليك وليتي تفهم 
انور: ههه رجعتيني مكلخ 
الضاوية : هههه الله اهدي ماخلق 
انور: غنمشي نجيب ماناكلو باينة قهركم الجوع 
زينب: ايييه ايييه اانور متنسانيش 
انور: هه اشنو ههه الشكلاط هههه مكتنسايش 
زينب: غي متنسانيش نتا منساش انا 
كتشوف فيهم نضرات وحدة بغات تقتلهم
مبغاتهمش ادويو بحال هكا نهاءيا حسات بضغط كبير حسات بالقهرة حسات بلي كيخونها مع زينب ههه واش غيتسناها حياتو كاملة لا لا علاش ايتسناها ياك هي لي رفضاتو تنهدات 
حيد عينو جهة زينب وشاف فتيفاوين شاف فالحزن لي خلاها تحدر عينيها حس بلي كتغير عليه لدرجة ان البسمة لي مكتفارقهاش مسحاتها علاش كيحس بلي هاد البنت كتبغيه ولكن رفضاتو ضيق عينيه وكان احساسو كيقول ليه الصح وبلي هادشي فيه ان وخرج من الدار 
الضاوية داتهم للبيت ديالو هزات عينيها تيفاوين كتشوف فبيتو بتاسمات شافت فيها زينب 
زينب : مالكي 
حدرات تيفاوين عينيها كتشوف فيها 
تيفاوين : والو والو 
الضاوية : اشنو اول مرة نشوف المصحف فبيت انور 
تيفاوين شافت فالمصحف لي محطوط فوق البلاكار عرفاتو هو لي هدات ليه تبسمات 
زينب : انور تبدل بزاااف امي وجهو ماشي بحال ديما 
الضاوية: هه واقلة حيت غيخطب داكشي علاش 
زينب: ولا كيبان ليا بحال الا حزين بزززززاف 
الضاوية : ميسحابش ليا كتقراي الوجوه 
زينب : لواه اليدين 
تيفاوين غي كتشوف فيهم وصافي ساكتة
الضاوية : مالكي ابنتي 
تيفاوين : والو غي عييت شوية وصافي غنمشي نشرب ونجي 
تمشات فحزن دخلات الكوزينة وقفات كتقلب وسط الكيسان هزات كاس شربات جغمة ديال الماء والكاس جامد مابين شفافها وعقلها شارد كتفكر فان هاد الشخص فنهار سلب عقلها قلبها تفكيرها ماشي هو نفس الشخص لي فاحلامها لكن هو لي غزا قلبها سمعات صوتو من حدا الباب 
انور : مالكي 
شدات الكاس فيديها لي كيرجفو شافت فيه شللات الكاس و رجعاتو لبلاصتو تنهدات وتمشات باغا تخرج

انور هز يدو حطهم قدامها مانعها تخرج 
انور: علاش 
تيفاوين : خليني نخرج عفاك 
شاف فيها كانت حادرة عينيها كتشوف فالارض 
تيفاوين : خليني ندوز 
انور : علاش كنت كتشوفي فيا قبيلة علاش جيتي واش كتغيري من زينب 
طلعات عينيها شافت فيه بصدمة كيقرا افكارها 
تيفاوين كتقصد السخرية : هه 
انور : علاش موافقتيش 
تيفاوين اكتفت على انها تشوف قدامها وتنخلو 
انور: نتي نتي خليتيني نتمسك بامل انن لقيت لي تفهمني لكن نتي دمرتيني 
تيفاوين بلعات ريقها وباين عليها الندم حيت جات لدارو 
انور: عطيتي امل نعيش كاي شخص 
تيفاوين : خليني نمشي بحالي احسن 
انور : مغتمشيش حتى تسمعيني 
تيفاوين : انا مبغيت نسمع والو
انور: علاش قولي علاش خليتيني نتعلق بيك 
تيفاوين : نتا لي بغيتي انا مضربتكش باش 
زينب : احححح 
ضار انور شاف فيها حط داكشي لي هاز وتمشى للبيت لي فيها الضاوية 
تيفاوين شافت فزينب وكتقلب على اش تقول ليها 
هزات دوك الميكات لي لاحهم فالارض تبسمات فوجه زينب هزات يديها 
تيفاوين : طلب مني نوجد هادشي 
دخلات للكوزينة حطاتهم فوق لافابو 
زينب تبعاتها شافت فيها ضيقات عينيها 
تيفاوين : مالكي 
زينب : مكتعرفيش تكدبي 
تيفاوين اكتفت انها كتشوف فيها فاهمة اش كتقصد 
زينب : سمعتكم اذن نتي لي خطبك انور 
حدرات تيفاوين راسها كتخرج داكشي لي فساشي وكتجاهل كلامها 
زينب : الراجل صعيب الوحدة تدخل لقلبو ونتي دخلتي لقلب انور بسهولة ولكن نتي ممقدراش هادشي 
تيفاوين طلعات راسها شافت فيها طلعات حجبانها وهبطاتهم في اسف 
وكملات شغلها شافت فيها زينب معصبة 
زينب في غضب : واش مكتحسيش بهادشي لي كنقول ليك ولا اه نتي عندك الفلوس ويح
تيفاوين شافت فيها : سكتي نتي مافاهمة والو 
زينب : نتي وحدة انانية كتفكر غي فراسها 
تيفاوين : اشنو انا لي انانية نتي لي كتحسي وحسب بانور وانا واش كتعرفي باش حاسة واش اووف اوووف اووف 
خرجات من الكوزينة في غضب وتمشات بسرعة خلات زينب تلحق عليها وقفات كتشوف فيها 
حلات تيفاوين الباب ضارت شافت فزينب حركات راسها على جنابها وخرجات خلات الباب اهز اركان البيت جات الضاوية وانور بسرعة 
الضاوية : مالكم اشنو درتي لتيفاوين

تيفاوين غادة جاية بوحدها فبيتها حتى بدات كتسمع الدقان فالباب خدات نفس عميق ومشات حلات الباب 
الضاوية : بنتي تيفاوين مالكي واش دارت ليك هاد اللفعة شي حاجة 
تيفاوين : هه لا اخالتي انا لي مني لافوت مدارت ليا والو 
تيفاوين هزات عينيها كتشوف فزينب 
تيفاوين : سمحيليا مقصدتش سمحوليا بزاااف راني مقصدتش 
زينب: كنتي قاصدة انا معرفتش اش غايخليك كاع 
تيفاوين هزات النفس: اوووف شيحوايج اختي زينب خاصنا نخليوهم فقلبنا ربي لي عالم كل انسان وهمو 
الضاوية: اوا را الدنيا كلها هم قولي ليا واش غترجعي بصح للبلاد 
تيفاوين : اه قريب اخالتي غنرجع غنرجع 
الضاوية : وعلاش متبقايش هنا مع خوك 
تيفاوين : الى زدت نهار فوق شهراين هنا مغنبقا لا انا لا خويا هههههه 
الضاوية شافت فيها مفاهمة والو : اوا نتي تعرفي 
مشات الضاوية هي وزينب بحالهم 
وبقات تيفاوين متبعاهم بعينيها يلا كانت غتسد الباب ومبغاش اتسد كتبان ليها رجل حابساه هزات عينيها كتشوف الشخص لي حابسو
انور: باقي مكملتش كلامي 
تيفاوين : مبقا عندك متقول سمعني مزيان وغنعاود ليك كلامي انا وياك واخا تلاقا السماء مع الارض مستحيل نتزوجو فسير بحالك 
انور : خوك ياك محمد لي مبغاش 
تيفاوين : محمد معندو تا علاقة بهادشي 
انور: وعلاش واش حيت انا سكايري 
تيفاوين : سير بحالك اانور سير عفاك 
انور: ممتيقش راسي اني دليت بحالي لوحدة ممقدرانيش ضحكتي عليا ياك خليتيني نتعلق بيك ولعبتي بيا 
تيفاوين : واش قلت ليك تعلق بيا نتا في حيت عاونتك باغي تشكرني بحال هاكا 
انور : نتي باقا صغيرة خودي وقتك وفكري مزيان عاد جاوبيني 
ضار باغي اطلع
تيفاوين : انا غنتزوج 
انور شاف فيها كيحساب ليه كتضحك عليه 
تيفاوين : انا غنرجع لبلادي وغنتزوج تما ونتا غتلقا لي تناسب ليك 
شاف تا عيا وتبسم فسخرية
انور : هاكاك قولي من الاول حيت نتي شلحة ياك كلكم بحال بحال 
كمل طريقو اما هي فعضات على شفايفها باسنانها في الم وخلات الدموع تهبط بحرية

تيفاوين من بعد اسبوع ديال الحزن لي كان فيه محمد مفاهم والو فيه كان كيحاول اخفف عليها اخرجا لبرا ويدورو 
مبقاتش كتاكل مزيان ومبقاتش كتنعس 
محمد : تيفاوين انا غنخرج 
تيفاوين : نمشي معاك 
محمد: لا غنمشي نشوف واحد الدري صاحبي ونرجع دغيا 
تيفاوين : واخا 
خرج محمد ام تيفاوين فشافت حتا عيات فقالت تدوش 
هزات حوايجها ومشات لبيت محمد لي فيه دوش 
هزات كاع لي خاصها وطلقات الرشاشة ودخلات كتاخد الدوش كتحك على خاطرها بقاو كيجيوها افكار فراسها كتغكر انها تبقى ومرة مرة كتفكر بلي غتزوج بواحد قد جدها غسلات شعرها لي طوال مؤخرا دارت الصابون ولبسات حوايجها جمعات الدوش وخرجات مشات جابت شوية سانيكروا دارتو ليه بركات على النموسية تكات كتفكر سبع ايام وغترجع للجحيم للمعانات للأسف القهرة مكتوبة عليها خرجات هزات التلفون داخلة فالفايس طالعة هابطة 
تفكرات انور لبسات عبايتها هزات السوارت وطلعات للسطح 
تاكدات بلي خاوي 
هزات يديها بجوج لالسماء 
تيفاوين : ياربي منحتيني قلب لي نحس بيه وعقل نفكر بيه باربي باسمك العضيم ياجليل تشوف من حالي ومتعذبش قلبي بعقلي فقلبي كيقول نبغيه وعقلي كيفول بيعيه 
يارب في دينك لشنو الحل ملي نقرا كتابك يامولاي نسا الدنيا ومافيها وملي نسدو يطيح هو على بالي 
هبطات يذيها في حسرة واعتازمات على النسيان بذكر الله هبطات للدار دخلات للكوزينة باغة تصايب بيتزا لاول مرة كتشوف واش كلشي كاين 
هزات تيليفون صونات على محمد 
تيفاوين : محمد ملي تجي جيب معاك واحد نص كيلو فورص ومتعطلش 
قطعات وتمشات لبيت محمد سدات عينيها كتشوف الحياة كتقارن راسها مابين اول يوم وهاد اليوم قدرات تولف تشوف اكتر مما كلنت مكتشوفش حتا نسات راسها بلي كانت عمية 
دخلات للبيتو وهي تشوف ديك القرعة ديال سانيكروا مشات لجيهتها هزاتها وهي تفكر التصويرة لي حيد ديها محمد وخباها 
تيفاوين : غنثلب عليها وغناخدها ههه 
مشات كتقلب فالبلاكلر مكاين والو البيرو المجر ديالو مسدود والماريو نفس الحاجة بقلبات البلاكار تاني لي حدا النموسية في امل تلقى شي حاجة شوية لاحضات تصويرة مليوحة فالارض تحت النموسية تكات وجراتها بيديها كانت مقلوبة 
هزاتها وقلباتها كمشات حجبانها 
تيفاوين : هادي انا ملي كنا باقي صغار لا ميمكنش لا محمد لا 
تفكرات كلامو ملي قال ليها مستحيل تكون من نصيبي هاد البنت 
ههه غي تهناي هي شلحة 
شيحوايج منقدرش نشوفهم داكشي علاش مكنمشيش للبلاد بزاف
واش بغيتي تزوجي حتى نتي بحال كاع البنات بقاي هنا حسن ليك 
تيفاوين كاينين شي حوايج نتي خاصك تتعلميهم وهي كفاش تحكمي فقلبك 
كانت عينيين تيفاوين كتدمع 
تيفاوين غوتات : علاش اخويا علاش علاااااااااش

كانت الدنيا فرحة بحال شي عرس كلشي مبسوط مكان تا واحد 
تيفاوين : يطو 
تيفاوين كدور يمين شمال 
تيفاوين: يطو اشنو بغيتي 
يطو : شوفي يديك 
حدرات عينيها شافت يديهاكانو مربوطين بقوة وكانها شادة شيحاجة 
تيفاوين : يطو دخلي فرحي معانا 
يطو : لا جيت بغيت داكشي لي شادة وسط يديك 
تيفاوين : اشنو 
يطو قربات ليها بتاسمات فوجهها كان واحد النور كيشع منها عجيب 
حطات يدها على يد تيفاوين 
تيفاوين كانت غي كتشوف فيها حالة عينيها 
يطو: متبكيش على هادشي لي غناخد 
تيفاوين طلعات راسها وهبطاتو وخلات يطو يدين تيفاوين محلولين ومشات 
حلات عينيها تيفاوين وسط بيت محمد كانت داها النعاس وهي كتبكي حلات عينيها مزيان وجلسات مقادة 
اد بيها كنشوف محمد كيشوف فيها وكيشوف التصويرة لي وسط يديها 
محمد : ختي 
تيفاوين : سكت متدويش معايا متقولش ليا ختي 
هزات التصويرة ولاحتها ليه 
تيفاوين : قول هادي هي لي كتبغي 
محمد شاف فالتصويرة هزها وشدها فيدو تنهد حاس براسو معندو ميقول ليها 
تيفاوين : مزوجة راها مزوجة وعايشة حياتها هادشس علاش ماباغيش تزوج 
محمد : را تيليلا 
تيفاوين : متبقاش تقول سميتها 
محمد: ولكن انا مدرت والو 
تيفاوين : يكفي انك حاط تصويرتها حدا راسك كتشوف فيها 
محمد: هاديك تصويرتك نتي 
تيفاوين : تصويرتي انا وتيليلا 
محمد:تهدني اتيفاوين راك كتغوتي 
شافت فيه واستسلمات للدموع 
تيفاوين : علاش هادشي علاش تيليلا كاينين بزاف بنات البلاد زوينات 
محمد : مغتعرفيش علاش 
تيفاوين : اشنو غدير غتبقا حياتك كلها تبغي تيليلا وتفكر فيها وتشوف تصويرتها وتعذب راسك مخفتيش على نفسك تحاسب عليها مفكرتيش اشغيوقع لمي وبا 
متفكر فتاواحد فكر غي فراسك 
محمد: نتي باغا تزوجي بعلي قولي 
تيفاوين : الامر مكيتعلقش بواش 
محمد: نتي معندكش قلب لهاد الدرجة 
تيفاوين : اشكتقول نتا انا كنفكر فمصلاحة ديال كلشي قبل من راسي 
محمد: وشكون شكون كيفكر فيك نتي 
تيفاوين : متقلبش الموضوع 
محمد: اه كنبغي تيليلا ولكن مغندفنش راسي بحالك مغنضحيش بحياتي لي غنعيشها مرة وحدة غندير المستحيل باش نحقق احلامي واش يحساب ليك غنتزوج بحالك نتي لي غتزوجي بشارف عمرك شفتيه ولا غي دويتي معاه قتلي راسك حسن 
تنهد وخرج خلا تيفاوين كترمش بعينيها كتحاول تنطق ومقدراتش 
تيفاوين : انا انا انا فاش غلطت انا

واحد مكيدوي مع لاخر باركين على الطابلة كيسرطو بزز الخبز
شوية بدات تيفاوين كتكحب هز محمد كاس ديال الماء عطاه ليها شربات وبقات كتشوف فيه 
محمد: غي دوي قولي لي عجبك 
تيفاوين : منقول والو 
محمد: واخا تن
تيفاوين : لا مغنساش نتا لي خاصك تنسى تيليلا 
محمد: صافي خلي عليك هاد الموضوع 
تيفاوين : خويا 
محمد: كلشي غيكون بخير وانما انا هجرت البلاد غي باش ننساها فبلا متقلبي عليا المواجيع 
تيفاوين : اووووف اش هاد الحالة عايشين فيها 
محمد: صافي صافي متخافيش عليا انا قاد بشغالي ههه وغنحيدها من عقلي 
تيفاوين : كضحك 
محمد: فين لقيتي ديك التصويرة 
تيفاوين : تحت النموسية 
محمد: ورا شحال وهي طايحة تما 
تيفاوين : ماعلينا امتا غنرجعو للبلاد 
محمد: الى بغيتي نديك من دابا كاع ههه زربانة 
تيفاوين : محدي كنزيد نهار هنا كنتعدب كتر 
محمد : اوا اش غديري غتجمعي حوايجك نطلعو لطنجة 
تيفاوين : فين جات هاد البلاصة 
محمد : المهم جمعي حوايجك ولي خاصك نشريوه 
فالطريق 
تيفاوين : وفين غنمشيو مفهمت والو 
محمد : غي جمعي حوايجك حيت من طنجة للبلاد انشاء الله 
ضارت تيفاوين باغة تبدا فاسألتها لكن لسوء الحظ كيصوني تلفون محمد كان انور جابو وخرج من الدار 
هي جمعات الماعن غسلاتهم قادات الكوزينة ومشات كتجمع الحوايج اد بيها كتفكر انور الضاوية بلي مبقاتش غتشوفهم مزال انور انور انور عمرو غتشوفو فحياتها 
هزات الكسوة كتنفضها وكتأفف علي حالها خاصها تصبر على ود اه يا محمد كلامك على حق علامن غتصبر تيفاوين 
تيفاوين : خصارة كنعانيو بجوج اخويا بما يسمى الحب

محمد: يلا يلا سربي را تعطلنا 
تيفاوين : واخا 
حطات الباليزة ديالها حدا باب الدار وبابيزة محمد وصاك وهازا معاها العوين قرعة ديال الماء وشوية الخبز تحسبا را الشتاء هادي 
هبطات الصاك وخلات محمد اهبط الباقي وقفات كتفكر
في حيرة هبط محمد كيقاد الباكاج فاللوتو شاف فيها 
محمد : مالكي 
تيفاوين رفعات راسها شافت فيه وعينيها باغين ادمعو 
محمد: واقعة ليك شحاجة 
تيفاوين : لا لا غي 
محمد: واش مباغاش تمشي لطنجة 
تيفاوين : لا ماشي هكاك
محمد: اوا اشنو 
تيفاوين : عرفتي اشنو نسيت شحاجة لفوق انا غنطلع نجيبها 
محمد: لا غي خليك انا نطلع 
تيفاوين : شيحاجة خاصة غنطلع نجيبها ونجي دغيا 
محمد: وسدي الباب مزيان 
تيفاوين : واخا كون هاني مغنتعطلش 
طلعات فالدروج كتجري بالزربة 
حلات الباب ودخلات للدار دخلات لبيتها لي مبقاش بيتها من اليوم 
حلات الصاك لي كانت هازة جبدات منو كتاب كاتبة فيه كل لحضة دوزاتها فالدار البيضاء 
تيفاوين : كتابي العزيز سمح ليا منقدرش نديك معايا منقدرش نغامر مبغيتش شي حد اعرفني لا كنقرا ولا كنكتب غنخليك هنا كما خليت قلبي باست الكتاب حلات الماريو وبقات مضاربة معاه حتى تخشى فواحد القنت ميقدرش اشوفو شيحد 
خرجات سدات الباب مزيان ديال الدار تأكدات منو طلعات راسها شافت فالدروج الفوقاني 
تيفاوين : انور 
بلعات ريقها وطلعات كتجري وقفات حدا باب دار كتنهج دقات الباب دغيا حل بحال الى كان واقف حداه 
شاف فيها بحال الى تصدم تراجع اللور شوية بحال الى غيسد الباب 
تيفاوين : بلاتي 
انور : سمحيليا اختي منقدرش 
تيفاوين قاطعاتو : فعلا وليتي كتعتبرني ختك 
انور: معندك ماتقولي ليا دابا 
تيفاوين : سمعني لاخر مرة عفاك 
انور تنهد حل الباب واقف كيسمع ليها اشغتقول 
تيفاوين : سمحليا
انور هز يدو كيشير لراسو 
انور : انا هه نسمح ليك علاش 
تيفاوين : على كلشي كلشي سواء قصدت ولا مقصدتش 
انا كنطلب منك المسامحة دابا 
أنور : علاش كطلبي مني المسامحة 
تيفاوين شافت فيه تبسمات : هههه انا غنمشي بحالي دابا وعمرك غتشوف وجهي مزال 
انور : ااه وكضني بلي غنكون فرحان الى مشيتي 
تيفاوين مسحات الابتسامة: هكا حسن لينا كاملين ياك 
انور: هادشي لي كيبان ليك نتي ولكن هادشي مكيفرحنيش انا 
تيفاوين : على اي جيت نقول ليك بالسلامة ونمشي 
انور : عينيك كيقولو حاجة ونتي كديري حاجة 
واش كتبغيني اتيفاوين ولا لا 
صدمها السؤاال قلبات عينيها دوراتهم وفضلات تنساحب 
ضورات وجهها مبغاتش تجاوب وغادا باش تهبط 
انور: مغنتخلاش عليك مستحيل ايا يكن السبب لي خلاك تهربي مستحيل نتخلا انا على الحاجة لي نبغي 
وقفها كلامو تنهدات وهبطات كتجري ادبيها فالدرجة اللخرة كتلاقا مع محمد طالع 
محمد : تعطلتي بزاااف وجيت نشوف مالك 
تيفاوين : لا انا غي كنت طلعت 
محمد: بلا متشرحي ليا حيت عارفك غتدخلي وتخرجي فالهضرة 
ضار محمد هابط 
محمد: يلا يلا را تعطلنا بززززاااااف 
شافت فيه دورات عينيها وتبسمات 
تيفاوين : خويا متفهم بلا قياس سعدات هادي لي غتزوجك سعداتها اش فلتي عليك اتيليلا 
سمعات محمد كيغوت من اللخر ديال الدروج 
محمد : مغتهبطيش 
وطلقاتها بجرية ركبو فاللوطو دازو عند الضاوية للبراكة ديالها ودعوها وكملو طريقهم اتجاه طنجة

محمد : على سلامتنا 
تيفاوين:الجبال هه جبال واش حنا قراب للبلاد 
محمد : لا لا بعاااد بزاااف هههه 
تيفاوين سدات عينيها خدات نفس عميقة 
تيفاوين : بلاد نقية اه الجو الهواء بحال البلاد هنا حسن من الدار البيضاء قادرة نحس بهادشي نفس الاحساس وانا عمياء ملي كنت فالبلاد 
محمد : اه اه الجو هنا زوين حنا فواحد الفيلاج صغير زوين الناس قلبها كبير 
تيفاوين : وفين غنباتو عندمن غنمشيو 
محمد : الاوتيل 
تيفاوين : بصح بصح 
محمد : هه يلاه يلاه 
تمشاو شوية ووصلو لواحد الدار طويلة وكبيرة بابها واسع محلول كانت اوطيل كتستقبل السائحين 
فالاستقبال واحد السيد كبير شوية فالعمر 
ضيفهم رحب بيهم وتيفاوين عجباتها اللهجة لي كيدوي بيها حجز ليهم غرفة الفوق من بعد ماتأكد من الهوية ذيالهم وبلي هما خوت 
طلعو حطو حوايجهم فالبيت جلسو ستراحو حتا لديك العشرة وهبطو فطرو 
خمسة ايام خمس ايام لي بقات ليهم ماخاصهاش تضيع هكاك
خرجو كيدورو فالفيلاج زوين الهدوء والطبيعة الحياة زوينة بزاف فهاد البلايص 
ركبو اللوطو وتاجهو لخارج الفيلاج 
وسط السوق غالبا فيه الرجالة بزااف لي كيتقضاو والعيالات قلال تيفاوين مداتهاش فالناس لا فلباسهم ولا فطريقتهم المعيشية اكتر ما عجباتها اللهجة لي كيمتازو بيها فهي كتسمع اكتر مما كتشوف الى عقلتو فهي كانت عمية 
تيفاوين : واو هاد اللبسة زوينة 
محمد : اه اه بغيتيها 
تيفاوين : لا اخويا ماشي لي نقول ليك زوين تشريه ليا ههه 
محمد : اوا لي عجبك 
تيفاوين: الله اخليك ليا اخويا العزيز 
كملو الضورة فالسويقة ورجعو لوطيل بان ليهم الجو ماشي نوغمال 
وقف محمد حدا واحد مول الحانوت باغي اشري شي حاجة كانت تيفاوين واقفة كتشوف فالناس غادية جاية 
هزات عينيها حدا لوطيل اذ بيها كتشوف واحد الشاب كيشوف فيها كل واحد فيهم تصدم فالاخر بلعات ريقها ممصدقاش عينيها مفيقها من سهوتها الا قطرات الشتاء لي طاحو على وجهها المحمر 
تراجعات شوية لور عند خوها وعينيها متبتين على الشاب لي نساحب وسط صراع الاعين وتاجه الاوطيل كيجري لا يفزك 
تيفاوين هزات نفس غمضات عينيها وحلاتهم 
تيفاوين : ممصدقاش راسي لا انا شفتو لا لا انور

كانت جالسة فالغرفة ممستوعباش الامر قدامها جالس محمد كيشوف مالها هي كتقول فراسها اشغتقول ليه واش غتقول ليه الحقيقة ولا لا لا ميمكنش يمكن انها غي كتخايلو لا اقل ولا اكتر هادشي مستحيل اشغيدير انور هنا هه غي راسها لي كيتخايل 
محمد: ساليتي 
هزات عينيها شافت فيه 
تيفاوين : فاش 
محمد : من التخمام اشنو واقع ليك كنتي مزيان حتى تقلبتي 
تيفاوين : باغة نشرب 
محمد : اشنو 
تنهد 
محمد: انهبط نجيبهم ليك 
تيفاوين : انهبط انا نجيبهم 
محمد مدواش معاها لبسات صباطها وخرجات هبطات فالدروج كتخمم اوف تنهدات يلا غتحط رجلها تعكلات 
اي حسات براسها غتهود فالدروج كون مكانت اليد لي شداتها فالقب ديال الجلابة واخا خنقاتها بسرعة جراتها هاد اليد وقفات كتاخد النفس وكتحيدالخلعة 
تيفاوين : الله ياربي 
باقي الجملة عالقة فحلقها دارت تشوف شكون لي عتقها 
حلات عينيها فيه حاولات تصنع الهدوء 
تيفاوين : كنتي غتقتلني 
انور : كنتي غتقتلي راسك علاش كتلسقيها غيا 
تيفاوين حدرات راسها وطلعاتو 
تيفاوين : اووووف علاش علاش تابعني لهنا 
انور : معرفتش يمكن انا حماقيت 
تيفاوين : واش مباغيش تفهم 
انور: تيفاوين انا قلت ليك مستحيل بهاذ السهولة نتخلى عليك مستحيل 
تيفاوين : وانا مستحيل نكون ليك 
انور: نتي لي مبغيتيش ولكن عينيك 
تيفاوين : عينيا كيترجاوك متعدبنيش كتر من هاكا 
انور: علاش هادشي نتي لي كتعدبي راسك 
وركات على يديها في غضب 
شافت فيه غمضات عينيها تنهدات وطلعات بالزربة 
تيفاوين : القلب مستحيل نخليو القلب احكم فينا هادو هما حنا هادو هما حنا 
شاف انور تا عيا
انور : عمرني بغيت شيحاجة ولا شيحد فحياتي بحال هكا وبغيتك اتيفاوين ومستحيل نتخلى عليك 
وكمل طريقو للاسفل 
طلعات تيفاوين للفوق دخلات للبيت سداتها محمد غي كيشوف فيها دخلات جلسات على النموسية ذيالها 
وكتخمم تفكرات لي لحضة وجهو وبتاسمات وقالت مع راسها 
تيفاوين : عمرني شفت شي بطل فشي قصة كيعتقها من السقوط وكيشدها فالقب الناس كيشدوهم اوووف اوووف ههه على انا بحال هادوك انا شكون وهما شكون 
محمد: شربتي 
تيفاوين كاع ماجاوباتو مسمعاتوش حيت مركزة 
محمد غوت : وا تيفاوين
تيفاوين : نعام 
محمد هز حجبانو : نعااااام يلا يلا نخرجو حسن 
خرجو من الاوتيل كيدورو فالفلاج كيستكشفو الطبيعة وارجاء الحي فاحد قرى جهة شفشاون

بوحدها باركة فوسط البيت ديال الاوطيل كانت بعد تلاتة ايام من وجودهم فهاد الفيلاج تيفاوين كتسنى فمحمد لي اكتر من تلاثة السوايع وهو غابر اذ به كيحل الباب وكيسدو من وراه شافت فيه تيفاوين 
تيفاوين : فين كنتي 
محمد شاف فيها جمع يديه وضيق عينيه 
محمد : تيفاوين 
تيفاوين شافت فيه الطريقة لي قال بيها سميتها ماشي عادية 
تيفاوين :اشنو 
محمد: مالك هاد الايامات 
تأكدات من داكشي لي قال ليها راسها شاف انور حتى هو 
تيفاوين : مماليش والو غي حيت غنرجع للبلاد
محمد :ممم
حيد العقدة لي فيديه تمشا وجا برك حداها هي غي كتشوف فيه وراسها كيقول اش غتقول ليه 
محمد: ختي نتي عزيزة عليا بزاااف بزاااف نتي ومي وقلت مع راسي علاش منجيبش مي لهنا 
تيفاوين : هه تجيبها لهنا كفاش غدير 
محمد : هادشي مدربيش ليه الحساب الى جبت مي واش تبقاي هنا 
تيفاوين : واش كتهضر بصح نتا ههه اشكتقول 
محمد: انا غنجيب مي لهنا 
تيفاوين : هه لا ميمكنش 
محمد : غتجي لهنا غتجي 
تيفاوين دورات عينيها ممصدقاش 
تيفاوين : كفاش غتجي واش هي لي قالتها ليك 
محمد: غندوي معاها 
تيفاوين : مغتقبلش 
محمد : غتقبل الا تزوجتي بانور 
تيفاوين طلعات راسها شافت جنب وهبطاتو والدموع محجرين 
تيفاوين : لا لا 
محمد : راني شتو ودويت معاه واش هو تابعك تا لهنا كيطلبك تيفاوين مستحيل اذل راجل راسو الا على قبل بنت كيبغيها وزايدون را كيدير مجهود باش انسا الشراب 
والكارو على قبلك 
تيفاوين : لا لا امحمد لا 
كدور راسها وكتهضر ممتقبلاش هدرتو مباغاش تحط امال على اشياء مغتكونش متحطش الوهم فالواقع 
شدها محمد فراسها شاف فعينيها 
محمد : قولي ليا تبغي تزوجي بانور 
تيفاوين مجوباتوش ولكن دموعها كيقولو اه ولكن منقدرش 
محمد: ختي غنجيب مي هي الى سمعاتك تزوجتي غتبغي تجي
تيفاوين : وبا الا ساق الخبار غيقتلنا مغيرحم حتى واحد اولهم مي 
محمد : ختي انا غنمشي نجيبها قبل ميسيق حد الخبار غنعلمها تجمع حوايجها ونلحق عليها مع الفجر ونجيبها غي قولي موافقة 
تيفاوين : ولكن امحمد 
محمد : متخافيش متخافيش كلشي غنحلو موافقة 
تيفاوين مهزاتش عينيها من الارض : لي بان ليك 
محمد حيد يديه على وجهها بتاسم وخرج ورجع بالزربة وجدي راسك غندفعو للمحكمة اليوما

محمد فوسط غرفة الاوطيل كيدوي فالتلفون مع باه ما يقارب التامنة ليلا دوا معاه وطلب ادوز ليه مو 
محمد: مي لباس عليك 
دوجة : كغانكون بلا بيكم اولدي كداير نتا كدايرة تيفاوين 
محمد: الحمد لله مبقا لينا والو وتشوفينا امي انشاء الله 
دوجة: الله اجيبكم بالخير 
محمد: مي هادشي لي غنقول ليك مبغيتش با اعرفو 
هزات دوجة عينيها كتشوف فادريس لي كيسمع لكلشي شاف فيها نضرة تساؤل وحرك راسو للفوق للتخت وكيتحلف عليها مكمش فمو كيهدد ماتقول والو 
دوجة: الله اسمعنا خبار الخير 
محمد : مي با مكاينش حداك ياك 
شافت دوجة فادريس وعرفات غي من حركاتو اشنو بغا 
بلعات ريقها وترددات فالجواب وتحت التهديدات قالت مكاينش 
محمد: مي تيفاوين غتزوج 
حلات تيفاوين عينيها بجوج على وسعهم هي وادريس
محمد: راها غتزوج بواحد السيد صاحبي ورا غجي نجيبك خاصك تجمعي حوايجك متقوليهاش لبا 
دوجة من هول ما سمعو ودنيها محساتش بالتلفون لي تحيد ليها وسط يديها والضفار لي دازو على صباعها خلاوهم ادوزو بالدم 
محمد : مي ومي مي كتسمعيني 
لكن ماسمع الت صوت ادريس 
محمد تصدم وعرف راسو الحصلة لي حصلها : با 
ادريس خرجو عروقو كينبح ويغوت ويجذب فالتلفون صوتو كيدور فوسط البيت وكيتسمع صدى صراخو وسخطو على تصرف تيفاوين ومحمد 
محمد غي ساكت مكيدويش معرفش باش تبلا 
ادريس من بعد نوبة الغضب وهستيرية الكلام الذميم 
تهدن وقال : مغنخيركش مابين السخط والرضى حيت نتا اصلا مسخوط باك ولكن غنخيرك مابين مك ولا تجيب تيفاوين غتكونو هنا مع الفجر الليلة قبل من غدا 
ولا مك غترجم فبلاصتكم وكنقسم ليك بلي مغنرحمهاش 
قطع التلفون محمد وقف فبلاصتو اشغيدير اش هاد الحصلة لي حصلها الحيرة البأس تنهد وتنهد كيطلب الله فهاذ الحصلة 
تيفاوين : غيقتلها غيقتلها 
ضار محمد تصدم ملي شاف ختو تيفاوين 
محمد: شكون غيقتل شكون مغيوقع والو 
تيفاوين: سمعتو سمعت غواتو انا عارفة با غيقتلها 
محمد ورك على يديه وخدا نفس حيت عارف باه كداير 
فالصباح الباكر كيحل انور عينيه فاق ناشط دخل دوش وخرج لبس حوايجو باغي اخرج من البيت ولقا واحد الورقة هزها لقاها رسالة حلها وبدا كيقرا ممصدقش:
انور نتا واحد الشخص مزيااان ولكن مكتساتهلش وحدة بحالي وحدة لي حياتها كلها مشاكيل ونحس وحدة لي مغتلقاش لا ماضي ولا مستقبل غتساني وغتعيش حياتك عتابر انني عمري كنت انا دبا غنكون وسط بلادي ومتأكدة مغتلاقانيش ومستحيل توصل ليا انور كنشكرك لوفاءك وانا خليت قلبي معاك حتى النهار نموت 
تيفاوين 
انور : علاش علاش اتيفاوين علاش

فوسط سوق اكذز قرابة ورززات فوسط الشميشة لي عطات بريقها فالجو البارد لي كاين فالجبال 
كانو وسط اللوطو ديال محمد 
تيفاوين : مغتجاوبش على التليليفون 
محمد: را انور لي كيصوني من الصباح 
تيفاوين : انا السباب فهادشي 
محمد تنهد هز التلفون كمش. حجبانو 
محمد : ماشي انور هادا 
خرج من اللوتو شوية دخل فرحان 
تيفاوين : اشنو واقع 
محمد: ممصدقش تاصل بيا المحامي المحامي لي عطاني المكتب ديالو وقال ليا بلي تقبلت 
تيفاوين : فاش تقبلتي مفهمت والو 
محمد : برا القنصلية اووف ممتيقش 
ضحك خدا نفس عميقة وكأنو كيشكر الله شافت فيه تيفاوين : فين غتمشي 
محمد: هز يدو دوزها قدام عينيه 
محمد : اميريكا 
تيفاوين : ميريكان واو سعداتك 
محمد: سمحيليا مخصنيش 
تيفاوين : خويا سير عيش حياتك ونسا نسا هاد الحياة لي عشناها مبغيتش وعمرني بصراحة بغيت نحشمك بهاد الطريقة مع شي حد ولكن انا حدرتك من الاول وكون غي سمعتي كلامي دبا سوق خلينا نمشيو للبلاد باش نفضيو هادشي كامل 
محمد : مقدرت ندير والو 
تيفاوين تبسمات : نتا ديرتي شحوايج عمرهم ومستحيل اديرهم اخ لختو 
محمد : اوووف اوووف غنلقى حل اكيد غنلقى حل غي بلاتي غيتحاسبو على هادشي كامل غنمشي نجيب ماناكلو 
تيفاوين : امتا غنمشيو 
محمد : مغندخلو للبلاد حتى يقرب الفجر انشاء الله 
تيفاوين : ومي 
محمد: عاد اليوم غنكملو شهراين ومنقدروش نمشيو قدام الناس ومي مغيوقع ليها والو با مغيدير والو قبل ميشاور علي 
تيفاوين : الله ياخد فيه الحق 
مع بزوغ الفجر واقفين امام الواد تحنات تيفاوين حدا الواد كان عامر بزااف بالماء وجاري هزات من تراب الارض وقاستها وحسسات نفسها 
محمد : يلا 
هزات حوايجها وقطعو الواد بالزربة قبل مايديهم 
تيفاوين : بلاتي بلاتي 
محمد: اشنو 
تحنات تاني وقاست الارض وهزات التراب وغسلات يديها فالواد شافت قدامها وكانها كتودع راسها وهي حرة كتودع ذيك الحياة 
تيفاوين : عرفتي الفرق مابين ديك الارض وهادي 
محمد: اشنو
تيفاوين : نفس الارض غي هادي كنتمشى عليها وهاديك لا وعلاش حيتاش انا بنت انا دابا غارقة فالضلام وحققتي العهد اخويا ورجعتيني للدار باش احبسوني 
غنضحي اه غنضحي براسي حسن من مي لي تعذبات بزاف خويا العزيز مبغيتكش ترجع لهاد البلاذ مزال ونهار ترجع بغيتك ترجع ليها ملي تكون حرة نهار تمشي مترجعش الا وبلادنا حرة وداك النهار مغيجيش مغيجيش

طق طق كانت دوجة واقفة هي وادريس حدا الباب كيتسناو بفارغ الصبر ادقو 
نقز ادريس حل الباب كانت ضلمة حالكة وصوت نباح الكلاب مجهد دخلات تيفاوين ومحمد ونقزات دوجة على تيفاوين كتعنقها وكتبكي 
تيفاوين : ايسحاب ليا سخيتي بيا ابنتي 
تيفاوين : متقوليش امي بحال هكا 
تيفاوين هزات يديها شدات بيهم راس مها كتمعن فيها 
تيفاوين : مي 
دوجة : كتشوفيني ابنتي كتشوفيني 
تيفاوين : اه اه امي كتشوف وجهك لي كينور هاد الدار 
دورات عينيها شافت فادريس : با 
شاف فيها دار مشا لبيتو 
محمد: حتي حد مبقا كيعبرني فهاد الدار 
تلاحت عليه دوجة كتعنقو وكتبكي ماشي ساهلة عمر تيفاوين مغابت على عينيها 
دخلاتهم وبركات وسطهم كتسنى اعاودو ليها كلشي لكن تيفاوين غمضات عينيها وداها النعاس فحضن امها 
اما محمد فطلب من مو تأجل هادشي حتى اللصباح وعاود ليها باختصار كفاش دوزات العملية وقف ومشا لبيتو اما هي فبقات كتشوف فتيفاوين 
وقفات دوجة مشات عند راجلها للبيت كدوي معاه 
دوجة : اش غدير دابا 
ادريس : اش غندير هدرت مع سي علي وغيجي غدا 
دوجة: ومن بعد كل نهار كتبقا نتا وياه تدويو تدويو وفاللخر كتقول ليا والو امتا غنسكتو هاد الشوهة 
ادريس : انا شوهة كتهضري عليها نتي 
دوجة: من غير شوهتي انا كاع عيالات الدوار كيقولو بلي كتبات فدار سي علي 
ادريس شنق عليها : صدعتيني فهاد الليل 
طلق منها 
ادريس : كلكم بحال بحال بنتك كانت غتشوهنا ونتي كتقولي كنبات
دوجة: اشغندير دابا 
ادريس : غديري داكشي لي قلت ليك تبكي حداها وتبيني راسك خايفة 
دوجة: من نين تعلمتي هادشي عمر كانو فيك التحرميات بحال هاكا 
ادريس : اشنو 
دوجة حدرات الراس 
ادريس : بلا منزيد فالهضرة تيفاوين خاصها تزوج بعلي مابغيتش وجهي اتشوه كتر من هكا 
دوجة: صافي واخا 
من وراء الباب كانت كتسمع ودموعها متحجرين ولات شوهة ايييه ادوجة البنت لي كتضحي على قبلك كتخدعيها خايفة لهاد الدرجة 
خدات نفس عميق ورضات بالقدر خيره وشره وتمشات لبيتها

يتبع ...
الجزء الأخير

أحدث القصص
قصة الثأر العنيف من تأليف هناء المنصوري
قصة الثأر العنيف هناء المنصوري
قصة عداوتي مع ولد الحومة من تأليف كابيطوسة المغربية
قصة عداوتي مع ولد الحومة كابيطوسة المغربية