صورة مصغرة لـتيفاوين الجزء الخامس والأخير

تيفاوين الجزء الخامس والأخير

l5ams l2akhir
رواية تيفاوين

توضات ودخلات لبيتها حلاتها بشوية حسات بالحنين كتعمق شوفاتها فبيتها لي مرات سنين ماشافتها متغير فيها والو غي الفراش لي فالارض فراش نقي اكيد مها دوجة كدوز على بيتها كل نهار تفكرات الامبيتروا تقدمات جوج خطوات كتقلب وكتشوف حوايجها لاول مرة فين الامبيتروا غمضات عينيها كتستشعر المكان كتقلب على البلاصة لي حطاتها فيها هاهي لقاتها جبداتها حمدات الله ملقاها حد على الاقل 
تكات فبليصتها كتسنى الفجر سمعاتو كياذن ورفعات يديها للسماء كتدعى باغة الفرج صلات وتكات داها النعاس 
كيتسمع صدى طقطقات الباب فالدار اترهم تيفاوين كتحل عينيها لي جاو فاشعة الشمس مباشرة عاود سداتهم حيدات من بلاصتها سدات الشرجم قادات الوقفة خبات الامبيتروا مزيان هزات التلفون شافت شحال الساعة شكون غيجي مع الثمنية ديال الصباح اذ بيها كتسمع صوتو شكون من غيرو علي كيهضر مع محمد 
تيفاوين حلات باب بيتها خبات التلفون وخرجات كتصنت اشكيقولو من وراء الباب ادبيها كتفاجأها دوجة هازة صينية ديال اتاي وفرحانة 
دوجة: اشكديري هنا الا شافك باك 
تيفاوين : صباح النور 
شافت فيها وتمشات قدامها دون انها تعير انتباه انها مها 
دوجة تصدمات ممتيقاش عمر تيفاوين مردات الهدرة عليها 
تيفاوين لبسات عليها الملحفة ديالها وخبات التلفون مزيان قادات زيفها وخرجات للجنان حبت الجو واخا بارد صافي تمشات وتمشات كتبكي وتعاود دخلات للجنان كتشوف خير البلاد الشجر خضر واخا مغطوس فالطين بسباب الامطار ضارت فالجنان الدنيا خاوية وخايفة لا تخرج ليها شي لفعة ولا عقرب فوسط النهار ومتلقى لي يفكها وقفات كتشوف فالجبال العالية لي التلج كيغطيها وباغي يدخل للدوار تمشات وتمشات حتى وقفات حدى باب دار تيليلا ودقات 
تيليلا سمعات الدقان حطات شغالها من يديها كتجري تحل وكأنها كتعرف الدقان ديال تيفاوين 
قادات لباسها 
حلات الباب بشوية ميسمعوهاش مالين الدار وخرجات
تيفاوين شافت فيها وعينوها باغين ادمعو تيليلا باقي زينها كيفتن نوارة دابلة غصبوها فحياتها 
عنقاتها كتبكي كانها كتشكي هم الدنيا ليها كلو 
تيليلا : توحشتك اختي توحشتك
تيفاوين : تا انا بزااف بززاف كيبقيتي شوية 
تيليلا : يلا نبعدو من هنا بعدا
تمشاو بجوج طالعين جيهة الجبل وقفو على صخرة كتبين الدوار كلو حتى للواد ولي خارج وداخل كتمعن تيفاوين فبلادها لي تمحا ليها صورتو من راسها 
تيفاوين : عمرك جيتي هنا 
تيليلا: ديما كنجي لهنا وكنبكي ونشكي همي 
تيفاوين شافت فيها معجبة: وبوحدك 
تيليلا : علمتيني مادام كاين الله ماعنديش مناش نخاف 
ضارت تيليلا شافت فتيفاوين حلات عينيها وسداتهم حلاتهم وحلات فمها 
تيليلا : كتشوفيني اه اه كتشوفيني. 
تيفاوين : اه اه كنشوفك 
وقفات تيليلا ممتيقاش : بصح بصح 
تيفاوين : اه اه بركي 
بركات تيليلا 
تيليلا: يلا اشنو لابسة 
تيفاوين : لابسة تاحرويت كحلة وفيها خريسات بالنقرة عينيك صافية بخضوريتهم ممكحلينش ضعافيتي وحسيت بهادشي ويديك كيرجفو مرعودة وصفرة ولكن مغطاطش على البيوضة ديالك حيت قلبك باقي نقي
معرفتش ولكن حاسة بلي خايفةنهار ايجي راجلك ياك 
دمعو عينين تيليلا : تيفاوين 
تيفاوين : نتي مدرتي داكشي مكتاب 
تيليلأ: انا لي معندي زهر حتى النعار قلت راني ولدت اموت 
تيفاوين تأسفات لحال تيليلا وتخالطو دموعهم 
تهدنو هداو نفس وبداو كيضحكو بجوج حتى قالت تيفاوين 
تيفاوين : عرفتي محمد باقي كيبغيك

كانت عينين تيليلا كيتقلبو وكيرمشو مبغاش تسمع كلمة محمد كيبغيك نضراتو ليها هيا لسحراتها اشنو باغي دابا 
تيفاوين : باينة حتى نتي عارفة انا بوحدي لي قالبة عليا الكفة 
ضارت تيفاوين شدات فيديها لتيليلا وكانها كتأسف 
تيفاوين : مكتاب مكتاب ليك تبغيه ويبغيك ولكن راكي مزوجة وما خصكش تغدري بيه ولو بقلبك 
تيليلا طلقات العنان للدموع 
تيليلا : نتي معرفاش فاش كنعيش نتي مغتحسيش بلي فقلبي واش اتيفاوين قلبك كيتقطع بحالي واش عمرك بغيتي شي حد بحالي وزغبك الله وغتزوجي بواحد كبر منك بزاااف كيتكرفص عليك وحش مكايعرف غي اضرب 
تيفاوين : هادشي لي كنحس بيه دابا 
تيليلا بقات كتشوف فيها مسحات دموعها وحدرات عينيها كتسمع 
تيفاوين : كيضربك امتا غيجي 
تيليلا : معرفتش مبغيتوش اجي مبغيتوش مبغيتوش 
ولكن معندي مندير خاصني نصبر 
تيفاوين : لا لا هادشي بزاف منقدرش نعيش بحال هاكا منقدرش بزاااف بزااااف 
تيليلا : اش غاديري هه
شافت فيها تيفاوين وقفات وغوتات 
تيفاوين : يالله يالله شوف من حالنا ياربي 
رجعات كل وحدة لدارها 
تيفاوين تلقا ليها محمد هو لي حل ليها 
محمد : فين كنتي 
تيفاوين : كنت عند تيليلا 
محمد: شوفي الا سولوك قولي كنت فالجنان راتي قلت ليهم قلتيها ليا قبل ماتخرجي 
تيفاوين : لمن غانقول هادشي 
محمد: لعلي وبا 
تيفاوين : انا اصلا اشداني نمشي عند علي 
محمد: باغيك تشوفيه 
تيفاوين : هه واشنو غيتبدل 
محمد: هادشي لي قال ليا با ونتي حرة الى مبغيتيش تشوفيه انا نتكلف 
تيفاوين خدات نفس وتنهدات 
تيفاوين : غنشوفو طال الزمان ولا قصار اللهم بلا صداع واش كاينين فصالون الضيافة 
محمد : تبعيني 
تبعاتو وعلى بعد خطوات وقف حل الباب ودخل اما تيفاوين فوقفات على برى كتسنى الاذن من خوها 
محمد: با تيفاوين على برى 
علي: قول ليها تدخل 
محمد شاف فيه شوفة ناقصة تنهد وعيط على تيفاوين تدخل 
دخلات بخطوات تقيلة شافت فعلي شوفة وحدة وحدرات عينيها كتأسف للواقع المرير لي فيه 
القت السلام وردو عليها وقفات حدا الباب كتشوف فالارض 
علي: دخلي علاش واقفة حدا الباب 
تيفاوين حيدات صباتها دخلات وبركات حدا محمد 
صيفت علي يدو باغي اسلم عليها هي معبراتوش بقا كيتسنى تسلم عليه 
ادريس : مغتسلميش 
تيفاوين : سمحليا ابا قلتي ليا حرام عليا نسلم على راجل غريب 
ادريس : ااشنو قل
قاطعو علي من بعد ما هبط يدو 
علي: قالت غي الصح 
تيفاوين : سمعتي ابا بودنيك 
ادريس: سكتي نتي 
علي: غي خليها تدوي 
محمد: ختي اليوما تافقنا على على نهار العرس مورا العيد انشاء الله 
تيفاوين شافت فخوفها وحدرات الراس 
علي: ماغاتقولي والو اتيفاوين 
هزات عينيها شافت فيهم وتبسمات 
تيفاوين :واش عند الميت مايقول لغسالو اعمي علي 
محمد تفرشخ بالضحك شاف فيه علي وادريس ماراضيينش وقفات تيفاوين باغا تخرج جراتها يد مع الدورة خدات تصرفيقة عوجات ليها الراس 
ادريس : امتا بذيتي كتقللي الحياء على سيادك 
نطرات تيفاوين يدها وشافت فيه 
تيفاوين : من النهار لي وليتو تخليو بناتكم اشوفو سيادكم بعيدا على شرع الله

محمد حبس باه وجر تيفاوين وخرجها برا 
محمد : واش تصطيتي اشكاديري 
تيفاوين : اشكندير مكندير والو 
محمد: ماكاتديري والو مفهمتش 
تيفاوين : هما مكيفهموش خليني نشرح ليهم شوية 
محمد: ختي تيفاوين نتي عارفة لي فراسهم 
تيفاوين : انا عارفة راسي قريب نخرج من هاد الدار ولكن مغنخرج منها حتى نوريهم اشكتعني تيفاوين 
محمد : علاياش كتقلبي بالضبط 
تيفاوين : داك اللعب لي حرموني منو فصغري غنلعبو دابا 
تراجعات تيفاوين جوج خطوات للور ضارت غادة حتى وقفها كلام محمد 
محمد: خايف عليك خايف مابين البارح واليوما تبدلتي اشنو وقع ليك 
تيفاوين : متخافش كاين الله مغيوقع والو والو 
محمد: غنجي واحد الشوية باغة نهضر معاك 
تيفاوين : غتلقاني عند مي 
محمد رجع عندهم بينما تيفاوين فتمشات للكوزينة البدوية لقات مها كتطيب الغداء وقفات كتهندس الكوزينة على خاطرها ام مها فكتحط وتنزل معصبة ولي تشدها فيدها كتخبطها فالارض 
دوجة: مابقيتيش كتعبري شي حد ولا 
تيفاوين طلعات عينيها و دوراتهم ومجوباتش 
دوجة: اشنو وليتي باغة تقارتي كلمتك بسيادك ولايني غزيتي فيه هو لي يستاهل عاطيك الشان 
باينة دوجة كانت طالقة ودنيها ملي كانت دخلات تيفاوين عند الرجالة 
دوجة: وزايدة من الفوق منخلاني امتا وليتي مكتعبرينيش 
تيفاوين تبسمات شافت فدوجة وجاوباتها ببرود 
تيفاوين : مي علاش امتا قلتي ليا البنت ولا المرأة خاصنا نعبروها 
دوجة: اشنو علمك خوك 
تيفاوين : ياك خويا ماشي شيحد غريب وخويا غي حطيتي عليه الباطل 
قاطعهم صوت صرخات ادريس جاي لعندهم كيغوت باينة خرج علي وجاي احاسب تيفاوين 
شدها من الشار لي لاوية على راسها 
ادريس: ياك اقليلة الشرف مشوهاني وباغا تكملي عليا 
دوجة رجعات للور مخلوعة متقدر تفك حد غي كتبكي وكتندب في صمت لا تجي نوبتها 
محمد جا بالزربة فكها مابين يديه 
محمد: مالك ابا مالك تيفاوين مادارت ليك والو 
تيفاوين : واش غي لي قال الحق تبغيو تقتلوه 
محمد : سكتي اتيفاوين 
تيفاوين : علاش غنسكت حياتي كلها وانا ساكتة ودبا باغة ندوي هو اه با ولكني ضلمني ضلمني 
خرجات مابين كتاف خوها وجرات لبيتها 
محمد: داكشي لي زرعتو هاهو كتحصدوه 
تبعها للبيت يلا غتسدها وهو يشد الباب 
تيفاوين: بغيت نبقى بوحدي
محمد : بغيت ندوي معاك 
شافت فيه بمعنى ماشي دابا 
محمد : على انور 
شافت فيه لبرهة وحلات الباب باش ادخل 
برك واحد كيشوف فالاخر خلاها خدات نفس كتستاعد باش تنسى وتريح بالها من لي جرا 
تبسم خشا يدو فجيب سروالو الايمن وجبد بواطة حلها فيها خاتم ديال الذهب بسيط وزوين وانيق ديال المارياج 
تيفاوين : ديالمن هاذا 
محمد : هادا نتي لي غتختاري اكون ديالك ولا نرجعو لمولاه 
تيفاوين شافت فالارض طاح على بالها انور. 
تيفاوين : مفهمتش 
محمد: قبل مانجيو ملي هضرت مع محمد فطنجة شرينا هاد الخاتم انا وياه على دوقو وعبرتو على طرف صبعي نفس قياس يدك ودبا هضرت معاه فالصباح وطلب مني نخلي ليك الخاتم 
تيفاوين : كبقى بغيت نقصد 
محمد : مصدوم حاس بالغدر حاس بلي ضلمتيه 
تيفاوين غرغرو عينيها شافت فالخاتم لي مابين صبعان محمد هزاتو وسدات البواطة 
تيفاوين : غنخليه عندي باش نتفكر الالم لي تسببت فيه لواحد الشخص باغي الامل 
عنقات خوعا كتبكي وهو بدورو كيهدأها

تيفاوين: امتا غتمشي 
محمد: ختي اليوما 
تيفاوين : اشنو 
محمد: اه اه غنخرج اليوما فالليل خاصني ضروري غدا نكون فكازا 
تيفاوين : ولكن 
محمد : متخافيش اختي متخافيش غنكون قبل من العيد انشاء الله هنا وغنلقاو حل انشاء الله غنلقاو حل لهادشي كامل خلينا نديرو ليهم الخاطر غي دابا 
تيفاوين : الناس لي هازة ليها الهم مهازاهش ليا 
تنهد محمد: عارف عارف صبري اختي صبري 
طلعات راسها وهبطاتو بمعنى واخة 
كانت واقفة حدا باب الدار هازة ضواية كتودع فمحمد كتلوح بيديها ليه وهو كيبعد حتى مبقاش كيبان ليها عاد دخلات كتمسح دموعها شاف فيها ادريس خنزر ورجع لبيتو تابعاه دوجة 
اما هي فرجعات لبيتها كانت الساعة مايقارب العاشرة ليلا مجاهاش النعاس وقفات كتقلب على الريزو فقلب الدار بزز باش لقاتو تكات مكمشة فواحد القنت 
دخلات الفايس كتشوف اشواقع فالمغرب تاني اخبار جديدة طلبات الصداقة كتمسح فيهم كاملين دخلات لواحد المجموعة ديال القراء كتقرى المقالات لي كتبو كتشوف الصور كتشوف الواقع كتشوف بنات العشرينات كيهضرو على الزواج بحال بنات صغار 
تيفاوين : هه لي شاف هادو اصحاب ليهم باقي صغار 
كتقرى وتعاود دازت على اسطر فرنسية جاوها بحال الى كتشوف فشي خطوط عنكبوتية مفاهمة والو منها 
سدات الفايس 
تيفاوين : كيبانليا بلي حنا لي كبرنا راسنا وكنتلاوحو على الزواج 
سمعات صوت شي حد كيتحرك فالدار بشوية وقفات سدات البيت بالساقطة تخلعات هادو خطوات شي حد كيتمشى بحدر خايف سمعات باب الدار تحل وتسد واذبه نفس الخطوات خارجين لكن بالزربة كيتسمعو مع الحجر لي فالارض والغيس نقزات بسرعة للشرجم لي فبيتها كتشوف شكون كان فدارهم فهاد الوقيتة من الليل 
شافت بتمعن كان لاوي عليه سلهام فلون الخشب الى ناخاب ضنها فهو باها وتاكدات منو ملي ضربو ضو الضواية فوجهو كمل طريقو فوق الحجر وهي ضارت كتساءل فين مشا فهاد الليل 
فاقت على اتر سماعها لصوت الفجر حلات عينيها وسداتهم كتكمش فوسط المانطا جاها البرد وقفات كتصنط واش فاق باها ولا لا كتصنط تا عيات والو خرجات بدلات حالتها كانت واخدة روبو من الصلاة وقفات حدا بيت واليديها اشغدير واش تدخل تتأكد لا لا ماشي من تربيتها غيكون غي داه النعاس 
لالا مايمكنش وقفات كتخمم ادبه كيتحل الباب فجأة حلات عينيها على وسعهم 
كتخرج دوجة من الباب ديال البيت كتاجه للطواليط باش توضى 
اما تيفاوين فكانت مخبية من وراء الحيط خدات نفس ايسحاب ليها باها اذن فين غيكون مشا تنهدات وقالت وانا مالي 
ومشات لبيتها تكمشات فالمانطة كيديها النعاس حتى اللصباح 
فاقت عمرات اتاي مع السبعة دازت عند الدجاجات سلمات عليهم خدات واحد جوج بيضات وسلقاتهم حطات الفطور فوق الطابلة عاد جات دوجة خدات رضاها 
وبركو باغين افطرو 
تيفاوين : وبا 
دوجة: مبقاش كيفطر معايا ولا كيخرج من الفجر ونيشان للحانوت 
تيفاوين :حتى هادي جديدة علاش فين كان فالليل 
دوجة: امتا 
تيفاوين شافت فيها تيفاوين عرفاتها مقلوبة عليها الكفة 
تيفاوين :لا والو والو غي نساي 
دوجة شافت فيها مفاهمة والو 
تيفاوين قالت مع راسها : اييه ابا مكنتيش بحال هاكا وليني علي خرج عليك وداكشي لي قالت ليا تيليلا معقول 
شافت فمها 
تيفاوين : نتي لي بقيتي فيا من هادشي كامل

دازت يومان وتيفاوين حاضية حركات باها ادريس ساكتة ومكدويش كتفكر فين كيمشي فالليل واش بصح لي قالت تيليلا عند علي خاصها تعرف والى كانت بصح فمشكيلة كبيرة 
فليلة فيها البرد والجو قارس والناس سادة عليها فديورها حتى من الكلاب مكمشة كيحل ادريس الباب باب دارو بحدر كيتسمع صوتو المأرجح كاين السقيل 
فالدار شعل الانارة لي فيديه سد الباب لوا عليه سلهامو وغادي خاضي جنابو زربان رغم دالك مكانش راد البال للخطوات لي موراه فهاد الضلمة 
ورغم هاد الجو فقررات تشوف باها فين كيمشي 
اعتازمات وتبعاتو بلا حس وبلا ضو كان البرد فعلا ولباسها مكافيش كان الجو كيرسم اتار خروج الهواء من فمها وكانت كترمش بصعوبة ونيفها ووجنتاها حمارو كتخس بالرعشة ولحمها كيتصعق والشعيرات الرقاق فجسدها كيتشوكو 
كتكمش فيديها وكتحاول تسرع خطواتها بلا مايرد ليها البال كانت مخلوعة بزااااف من الضلمة الحالكة لي كاينة فالدوار وصعيب عليها تشوف لي قدامها لدرجة بعض المرات كتضرب مع شي حجرة وكتطيح لكن ادريس الضو لي شاعل ميزو مابين الضلمة تبعاتو خطوة مورا خطوة حتى وصل للمكان المعلوم وقفات من بعيد تشعلو ضواو الدار هادي قصر ماشي دار قدها قد السخط ماحيلتها للطول ولا العرض تحل بابها الكبير لي كيشبه بيبان الديور الكبار شافت واحد البنت 
تيفاوين : اجي هادي لالة قية ياك منهار لي مات ليها راجلها غبرات اشكدير هنا 
دخل ادريس للدار وسدو الباب من وراه 
تيفاوين قربات من الدار اذ بيها كتسمع صوت الشطيح والغنا والحيحة نايضة 
تيفاوين : اشهادشي قربات نقزات الكرياج كانت غتهرس من رجليها جمعات الوقفة بزز وتخبات من وراء واحد الحيط سمعات الباب كيتحل طلات نيت لالة قية كتشوف اشواقع ولكن رجعات سدات الباب 
تيفاوين خدات نفس عميق قربات من واحد الشرجم كبير تعلكات فيه كتطل على الدار كانو دايرين ليه الخامية مكيبان والو كتقلب على شرجم اخر فين ابان ليها اشواقع شافت شرجم من وراء الدار طلات ويريتها مطلات 
حلات عينيها ممصدقاش اشكتشوف المستحيل الممكن انسان متاقي الله والجامع للجامع تلوات عليه الايام وغراتو الدنيا وجابتو مابين علي ادير بيه مابغا 
مخلا علي حتى بنت فالدوار مطلقة ولا ارملة باقين صغار الكبيرة فيهم عمرها 28 عام الا لالة قية لي خدامة عندو 
مدورهم عليه كيشبع منهم رغباتو ومن الليل لليل اشطحو ليه بحال الشيخات كيعطيوهم جوج فرانك باش اوكلو ولادهم ولا ريوسهم نيت 
تيفاوين باقة مصدومة كتشوف فباها والحالة لي وصل ليها عمرها تصورات تشوف هاد المنضر ولكن كلشي بسباب علي علي هو السباب اشهاد اللبس لابسين ولكن عدراتهم ياك اعلي داير فيها مابغيتي مصدع ناس الدوار بلي هادو مبقات عندهم قيمة ولكن شو اشنو داير بيهم وحنا كنقولو مال البنات واش كتصرطهم الارض ولد الحرام 
ضورات تيفاوين راسها تكات تحت من الشرجم غرقات فدموعها حسرة والم على باها اما علي فاي حاجة متوقعة منو وقفات مشبعات هاد الليلة الا الم ودموع وبرودة رجعات للدار معتزمة على قرار نهائي لا رجعة فيه ولي غيكون اكون

كان صباح شمسو واضحة صباح ملامح الغضب باينة على وجهها البريئ الحزن اليأس والتوثر باين عليها 
وقفات بعد اذان الفجر حيت الليل كلو وهي كتخمم كان قد صبح الحال والشمس قربات تبان خرجات من بيتها قلبها كيتوجع طاغي على الالم لي كتحس بيه فكرشها العيد الكبير السمانة الجاية وهي نساتو كاع 
تمشات للرحبة بخطوات تقال صايبات زيفها كاين البرد طلات على البير كتشوف فيه بتاسمات ورجعات لور تمشات للزريبة دخلات عند البهايم واخا الحال بكري 
كتحس بنيفها جامد من البرد 
وقفات كتشوف فيهم كملات الطريق حدا الحوالة كتشوف فيهم 
شيرات لواحد 
تيفاوين :كيقول ليا راسي بلي نتا لي غيدبحك با هاد العام 
تنهدات وخدات نفسي 
هبطو دمعات خفاف نفس كتقطع وقلب كيتوجع 
تيفاوين : كنحس بالخنقة كنحس بلي حياتي معندها معنا قبل ملي كنت عمية كنت عايشة فوسط ضلمة والضلمة لي كنت عايشة فيها عاد بدات كتبان نحار رجع ليا شوفي حسيتي بلي ولاو عندي الجناح ولكن مضنيتش بلي با غيكسرهم ليا بحال هاكا بهاذ البساطة ملي شفت يطو فالمنام خفت قلت غيكون شي حد من الناس لي كنبغي غيموت ولكن لا لا بان ليا بلي انا لي غنمشي فوسط هاد الضلمة كتسنى ملك الموت امتا غيجي ياخد روحي حيت صافي يكفي مبغيتش مزال نعيش نفس العيشة 
ههه كنشوف راسي كنهضر حتى مع البهايم صافي 
ضارت باغة تخرج كتمسح دموعها اذبها كتشوف ادريس
شاف فيها شوفة وحدة وضور راسو خارج من الزريبة وتمشى لبيتو 
تيفاوين : زعما اشنو جابو فهاد الصباح 
تمشات للكوزينة دارت الماء يطيب فوق الخشب 
عمرات اتاي وجدات الصينية فاقت دوجة سخنات الخبز وبركو كيتسناو ادريس اهبط باش افطرو 
دوجة: باك 
تيفاوين : ماعرفتش علاش جا اليوما 
خزرات فيها دوجة: حشومة تقولي هاكا 
تيفاوين : باينة با تحت راسو شي وخايفة لا عندي تاني يجي

ادريس جا برك حداهم مربع رجليه 
كبات دوجة اتاي وهزات الكاس عاطياه ليه 
دوجة: الحمد لله ملي رجعتي كتفطر معانا 
خنزر فيها مجوبهاش 
قطعو الخبز كياكلو 
تيفاوين شافت فادريس : باغي تقول شيحاجة ابا 
دوجة تحبسات ليها الماكلة وقرصات تيفاوين فرجليها شاف فيها ادريس اش هاد الاسلوب لي ولات كتهضر بيه 
تيفاوين : مي خليني ندوي وبا باينة عليه باغي اقول شحاجة 
ادريس شاف فيها مدواش 
تيفاوين حدرات راسها وخشات شفتها السفلية مابين سنانها مقدراش تصبر مزال 
ادريس : دوجة 
طلعو وجههم بجوج دقة وحدة 
ادريس : اليوما غيبدا العرس 
تيفاوين بصدمة: اشنو 
دوجة: ولكن قلتي حتى يجي محمد مورا العيد 
ادريس : مغنتسناوش محمد باش ارونها تاني 
تيفاوين : مستحيل لا لا 
ادريس : مغنتسناوش تقولي لينا اشغنديرو 
تيفاوين وقفات : شكون نتا وشكون 
ادريس حل عينيه فغضب : لزمي حدودك 
دوجة كتغوت عليها: سكتي سكتي 
تيفاوين : حدودي قول ليا واش داك الحمار ديال علي ياك 
دوجة شدات فمها وغمضات عينيها مبغاتش تشوف لي غيجرى 
ادريس ضربها بتصريفقة تلاحت للارض 
جمعات الوقفة بالزربة 
تيفاوين : انا مرضياش تكون با مرضياش 
دوجة ضرباتها هاد المرة 
تيفاوين ركبتي ليها الجنون فوق راسها وعروقها بانو دموعها مرونين فوجهها وقلبها كيغلي يديها كيترعدو كتغوت عليهم بجوج ولعابها كيتخلط بالدموع ماعلابلهاش كتحط غي قدامها لي شافت فالليل العيالات علي باها كتشوف الماضي والحاضر كلشي قدامها كيحرك الاعصار لي خازناه 
تيفاوين : مغنسكتش مغنسكتش هاد الراجل لي كضربيني عليه سوليه سوليه فين كيبات فالليل فين فين 
ضربة وحدة عطاها ليها ادريس خلاتها طيح فالارض على ضهرها عينيها كيتسدو وكيتحلو وهي كتحس بالالم المبرح لي كيعطيها باها برجليه فكرشها وفين ماجات رجليه كتشوف فالوحش المسن قدامها لي معندها مدسر جسدها الضعيف خانها حتي غيبات

تيفاوين : يطو يطو بلاتي يطو 
يطو : سيري اتيفاوين سيري 
تغير حال الدنيا كتشوف تيفاوين فيديها هزاتهم كتشوف الشتاء هي حدا الواد حلات عينيها مصدومة من الواد لي هايج كتشوف الراجل لي تزوج بيها ملي كانت صغيرة هازو الواد كيغوت عتقوني عتقوني 
ضارت بالزربة كتجري كتجري وكتبكي غي تبعد وقفات فجأة الحال تاني تبدل مفهمات والو الذنيا شمس الجو صافي ضارت دورة على راسها لقات علي واقف قدامها 
بلعات ريقها وباين عليها الغضب اليأس
تيفاوين : علي
تبسم دفعاتو ودفعاتو وقفها صوت ادريس 
شافت فيه جاي عندها رجعات اللور باغة تهرب سادة عينيها كتجري حتى فزعها صوتو غوت غوتة وحدة 
ادريس : تيفاويييين 
حلات عينيها وهي كتعرق كتشوف فالسقف وسط بيتها 
حاولات تجلس 
تيليلا : لا لا 
شافت فيها تيفاوين : تيليلا 
تيليلا : كيبقيتي باش كتحسي 
تيفاوين : امتا جيتي 
تيليلا : من الصباح 
تيفاوين شافت فالشرجم: واش اذن الضهر 
تيليلا: اه اه عاد اذن بشوية 
تيفاوين : اشنو واقع 
تيليلا حدرات الراس : كفاش اشنو واقع
تيفاوين : علاش جيتي عندي 
تيليلا شافت فيها والدموع واضحين: جا الصباح 
تيفاوين : ومن بعد
تيليلا: ضربني وجرا عليا من الدار 
تيفاوين كتحاول تقاد الجلسة : وحش 
جات دوجة كتغوت من بعيد 
دوجة: نوضي ابنت الناس خرجي من داري منافقصني صداع 
تيفاوين : مي اشنو واقع 
دوجة: السيدة جرا عليها راجلها كيقول ليك قتلات ليه ولدو وانا اش جابها لعندي 
تيليلا : حرام عليك اخالتي واش كاينة شي وحدة تقتل ولدها 
دوجة: مايهمنيش مايهمنيش انا 
تيفاوين : تيليلا سيري بحالك 
تيليلا : فين غنمشي فين 
تيفاوين : للزنقة كما كيمشيو المطلقات اتيليلا

خرجات تيليلا بالدموع كتمسح بحوايجها وكتبكي على قهر الزمان كون غي طلقها حسن غتمشي ترجاه ارحمها تمشات الطريق كلو وهيا كتبكي ذقات الباب وهي جامعة يديها كتسخن فيهم 
تيفاوين : تيليلا اش كديري هنا واش تسطيتي 
تيليلا: اشنو نتي لي كديري هنا 
تحل الباب 
تيفاوين تصدمات ونفسو كان راجل تيليلا تصدم سميتو عبد العلي 
عبد العلي استدرك نفسو وشاف فتيليلا بملامح الغضب
عبد العلي: اشكديري نتي هنا 
تيفاوين : جات باش تقوليك الله انعلها رجلة لي بحالك 
عبد العلي : هه صافي هادا جهدك جبتي العمية تدافع عليك 
تيفاوين : عمية بان ليا بلي نتا لي عما مكتشوفش 
عبد العلي: مقداتكش العصا لي عطاك باك هاد الصباح 
تيفاوين ضيقات عينيها شافت فيه شوفة وحدة 
تيفاوين : طلقها 
تيليلا : تيفاوين 
تيفاوين : غتطلقها ولا مغيعجبك حال 
جرات تيليلا لي كتبكي ومفاهمة والو 
عبد العلي: واقلة 
قاطعاتو تيفاوين : واقلة نتا لي نسيتي راسك اشنو درتي 
تيفاوين شافت بحدة فتيليلا ودفعاتها قدامها وعبد العلي كيشوف فيهم 
وصلو حدا الدار 
تيفاوين جراتها كتسكت فيها تاكدات مكاين حد وطلعاتها للسطح لي كان رحبة خاوية مسطح كيبان للناس كاملين فيه بيت وحدة صغيرة خاوية مافيها والو دخلاتها كيرجفو من البرد 
تيفاوين : انا غنرجع دابا 
تيليلا طلعات راسها وهبطاتو بمعنى واخا 
هبطات تيفاوين فالدرج وقفات كتحس بالحريق 
دوجة: اشكديري نتي تما 
تيفاوين : لا والو والو بغيت غي تخنقت وصافي 
دوجة:. علاش هنا مكاين هوا 
تيفاوين : حتى نتي يامي اشنو هازة تاني 
دوجة: شوفي الحزام زوين والكسوة قليل شي بنت اكونو عندها بحال هاد الحوايج 
تيفاوين : منين جبتي هاد الحوايج 
دوجة: جابهم علي شتي شحال عزيزة عليه وخا كتغلطي فحقو شحال من مرة 
تيفاوين شافت فمها : مي شوفي فيا 
دوجة طلعات عينيها شافت فيها : اشنو 
تيفاوين : راضياني نتزوج بيه امي باغاني نتزوج بواحد كبر مني بربعين عام باغياني ناكل العصا بحال هكا واش هادا ستر عندك 
دوجة هبطات عينيها مجوباتهاش 
تيفاوين : واش راضية على هادشي امي 
جاوبيني جاوبيني 
تمشات تيفاوين لبيتها كتقلب على تلفونها رونات البيت كلو ملقات والو 
دوجة: كتقلبي على التلفون 
ضارت تيفاوين شافت فيها شدات راسها من هضرتها عرفات ادريس خدا التلفون 
تيفاوين : مي واخة تخرجي من البيت 
دوجة: هادشي لي كديريه ماشي فمصلاحتك ابنتي 
تيفاوين :مي عفاك خرجي من البيت صافي صافي 
دوجة: هادشي 
تيفاوين كتبكي : مي 
رجعات دوجة خطوات للوراء ومشات 
تيفاوين مسحات دموعها طلعات علي كرسي من فوق الماريو هزات جوج مانطات طلعاتهم بالتخبية رجعات هزات حصيرة وطلعاتها 
فرشات لتيليلا وبركات حداها 
تيفاوين : غلطت فحق با هزيت عليه صوتي داكشي علاش ضربني 
تيليلا حطات يدها على كتف تيفاوين كتصبرها 
تيفاوين : ولكن هادشي مكايعنيش بلي غنتزوج بعلي

حياة تيفاوين ولات هي حياة تيليلا 
تيفاوين حكات كفاش رجعات شوفها تصدمات تيليلا 
تيليلا: وعلاش مقلتي ليا والو 
تيفاوين شافت فيها : هه بغيتيني نقول ليك بلي قطعت الواد 
تيليلا: عبد العلي 
تيفاوين : بلا ماتسولي عليه ومتحلميش مزال ترجعي لداك الحيوان ماشي راجل 
تيليلا : واش هو 
تيفاوين : هو اه هو لي شفت مع ديك البنت فالقهوة 
تيليلا كتبكي :عاد فهمت عاد فهمت مكيسواش حمار كلب 
تيفاوين : تهدني 
تيليلا : انا اش ذنبي علاش تزوج بيا باش اتكرفص عليا من الاول يقول مبغيتكش علاش علاش واش انا خايبة لهاذ الدرجة 
تيفاوين : تهدني اتيليلا 
الدموع كتنزل الالم الحقد الحياة التعيسة يمكن تيليلا عمرها بغات عبد العلي داكشي علاش كما خانت بقلبها خانها بفعلو لكن هادشي ماشي مبرر نتاقم منها بطريقة 
خدات نفس عميق مسحات دموعها معندها مدير 
تيليلا: نتي اشغديري دبا الليلة 
تيفاوين : خاصني نهضر مع محمد 
تيليلا: كفاش غتهضري معاه وباك مانع عليك الخروج وخدا ليك التلفون اش غديري 
تيفاوين : خاصني نلقا التلفون ياريتيني مارجعت ياريتيني بقيت 
تيليلا:ياريتك كون غي تزوجتي بيه 
تيفاوين ضحكات: علاش همكم غي فالزواج باش نفعك دابا كتعرفي اتيليلا البنات فديك المدينة مكيتزوجو حتى يكملو 18 عام عاد كتفكر البنت تزوج وهادشي الى لقات الراجل المناسب هي كتكون قارية واعية وعندها الكلمة بغض النضر على القانون فالقرآن عطانا حياة سوانا مع الرجال هما غي كيضحكو علينا هما حابسيوا هنا باش مندويوش ماشي على مصلاحتنا 
تيليلا: سيري هربي بعدي من هنا رجعي لديك البلاد 
تيفاوين :متخافيش غنلقا حل غنمشيو بجوج نطلبي منو يطلقك واخا معندك لا وراق ولا والو ومنقدروش نهربو بوحدنا غيلقاونا خاصنا نلقاو كيفاش نهضرو مع محمد 
غنشوف كيندير نلقا تيليفوني 
باي طريقة 
هبطات تيفاوين لبيتها خلات تيليلا بوحدها الفوق كتفكر 
صبح الحال يوم جديد اليوم التاني لي تيفاوين محبوسة فالدار العادة لي عندهم البنت كتحبس فالدار مضربها شمس ولا تحط يديها فالماء سبعة ايام على ليلتها كيحنيو ليها ويتهلاو فيها كياكلو ناس الدوار ويحتافلو فهاد السبعة ايام عاد سبعة ايام مورا ليلة الدخلة 
تيفاوين تخنقات فالدار الناس داخلة وخارجة عندهم وهي معندهاش كفاش توصل للتيليفون 
دازت يوماين اخرى وتيفاوين كتقلب ودوجة فرحانة كل مرة تجيها لبسة ولبنتها من عند علي لي بدورو كيستاعد باش انتاقم منها على هادشي لي دارت فيه كامل ادريس لي بوحدو كيبرك فبيتو وكيخمم والماكلة ناقصة مبقاش كما كان كان قرب الضهر مشات دوجة عندو للبيت لقات حاط يدو على لحيتو كيحكها مقنش كيفكر 
دوجة: راني سخنت الماء باش توضى 
ادريس : بركي بغيت ندوي معاك 
ربعات رجليها فالارض تركيزها عليه 
ادريس: مكتحسيش بلي ضلمت تيفاوين بهادشي لي كندير 
شافت فيه بصدمة وحدرات عينيها ميلات راسها كدور فيه خايفة لا تقول اه ولا لا حيت اقدر اكون اختبار لافكارها وتاكلها فعضامها 
دوجة: اححححح اححح معرفتش ولكن نتا تعرف مصلاحتها 
ادريس : انا مصلاحتي معارفها حتى فين جات ضلمتك بزاف وخا عمرك خصرتي كلمتي 
دوجة: نتا راك راجل وعندك الحق 
ادريس: واش الراجل خاصو اضلم 
حطات صباعها على فمها ممتيقاش مجاوباتوش وقف كيتأسف 
ادريس: سخنتي الماء بغيت نتوضى 
دوجة: راني قلتها ليك 
ميل راسو بمعنى اه وخرج خلا دوجة مفاهمة والو

تيفاوين : واش كل نهار غتحزميني بهاذ الحزام 
دوجة: سكتي سكتي صدعتيني خاصك تهزمي باش تولدي خاصك تولدي بزااف ديال الولاد لسي علي باش تكبري فعينيه 
تيفاوين : علاش هو كيولد بعدا وقولي ليا تاني المشكل فالعيالات لي كان مزوج بهم 
دوجة :واش يحساب ليك 
تيفاوين : يحساب ليا هو مباغيش الولاد باغي 
دوجة: سكتي اقليلة الحياء سكتي 
حيدات تيفاوين الحزام ولاحتو فالارض مشات لبيتها مخلية دوجة كتنكر عليها 
تكمشات تحت المانطا فوسط بيتها الصغير لي عاد كيقدها هي والماريو ديال الخشب لي فيه حوايجها 
شافت فالسقف لي نصو من الخشب 
حسات بالدموع فعينيها هبطو حسات بيهم فعنقها مسحاتهم بمرارة وقفات كتجمد من البرد تمشات بشوية للكوزينة هزات الخبز لي كانت دارت فيه المرقة وطلعات بلا مادير الحس 
حلات البيت ملقات حد 
تيفاوين : فين مشات هادي 
تلاحت حجرة ضربات الضواية ديال البيت طلات تعرف شكون لقات تيليلا واقفة كتحك فكتافها من البرد وكتجي وتمشي 
هبطات بالزربة تأكدات من مها فبيتها ومشات حلات الباب بالزربة 
تيفاوين : فين كنتي مالكي اشنو واقع ليك 
تيليلا مجوباتهاش 
تيفاوين : طلعي طلعي بالزربة 
طلعو بلا حس دخلاتها للبيت وسداتو 
تيفاوين : فين كنتي 
تيليلا : طلقني 
تيفاوين : اشنو 
تيليلا : صافي طلقني طلقني سمعتي قلتليه طلقني راني عارفة كلشي وقال ليا سيري راك مطلقة الطلاق التلاث 
تيفاوين تنهدات : مزيان هادشي مزيان 
تيليلا : اشغنديرو دبا واش غنبقى حياتي كلها بحال هاكا 
تيفاوين : خاصني نهضر مع محمد 
تيليلا : ومن بعد غتمشي معاه نتي وغتخليني هنا 
تيفاوين : مستحيل نخليك 
تيليلا : وحتا انا مستحيل نمشي معاك اتيفاوين 
تيفاوين : اووووف اووووف كلامك معندو معنا دابا 
خاصنا نهربو ولا بغيتي تبقاي هنا تشطحي وتغني لعلي 
تيليلا : الموت ولا هادشي 
تيفاوين : يعني خاصنا نصبرو نلقاو حل باش نهربو منهنا التلفون با غيكون مخبيه فالماريو حيت مسدود والساروت ديما معاه 
تيليلا : عنداك عنداك تحصلي 
خرجات من البيت لي فالسطح وقفات كتشوف فالسماء الجو غايم والثلج فوق الجبال غادي وكيقرب وقريب الدنيا تولي متلجة خاصها تهرب قبل من الليلة السابعة 
هبطات لبيتها تكمشات فبلاصتها 
تيفاوين : خاصني نمشي من هنا مستحيل مستحيل نبقى معاهم مزال

هبط الثلج على الدوار عرضو على عيالات الدوار فالليل شطحو وردحو حناو لتيفاوين شعرها ويديها ورجليها طلاوها بالحنة مشات لبيتها تكمشات والحنة كتقرصها كتبكي على حالها مفرحاناش على هادشي لي هيا فيه 
خاصها تلقى ديك الساروت فاقرب وقت 
الليلة الموالية دوجة مشغولة مع شي عيالات من الدوار 
كيطيبو فالطناجر ادريس واقف حدى الباب كيستقبل اي واحد دخل 
بينما كانت تيفاوين فبيتها هازة حديدة فيدها وساروت كترعد مخلوعة تنهدات وتوكلات على الله وخرجات من بيتها كطل واش كاين شي حد 
تمشات موجهة لبيت واليديها بالزربة حلاتو بالساروت بسرعة كترعد دخلات لبيت وسداتو عليها خدات نفس 
هزات الحديدة وتوجهات مباشرة للماريو بدون تردد خشات الحديدة مابين باب الماريو والداخل ديالو 
بكل جهدها كتجر وتعاود كتسمع صوت قططططققق
تبسمات تحل الماريو خدات نفس تهرس القفل بزز حلات الباب على وسعو خدات التلفون لي كان محطوط قدامها هزاتو وخرجات من بعد ماسدات باب البيت 
هزات التلفون فيديها توجهات لبيتها جبدات الشارجور دارتو اشارجي كتسنى هي وزهرها اخدم حتى سمعات صوت دوجة تخلعات 
تيفاوين : ناري الى شافو با دابا ماشي دابا 
دوجة :ماباغاش تعشاي 
خدات نفس هدءات من روعها جاوباتها من وراء الباب 
تيفاوين : لا مبغيتش مبغيت والو 
دوجة: وبقاي بالجوع 
تيفاوين شعلات التلفون وبقات كتصوني على خوها تصوني كتصيفت ليه رساءل مكانش عندها الصولد 
بقات كنسنى التلفون اصوني اكتر من نص ساعة ووالو محمد مكاينش 
الرجال كيخرجو وادريس غيجي ارجع فيها الماريو لي هرسات هزات التلفون وطلعات للسطح بالزربة عند تيليلا 
تيليلا : مالكي 
تيفاوين : ختخلط عندك هاد التلفون 
شداتو تيليلا : هادا تيليفون شحال زوين 
تيفاوين : ماشي وقت هادشي با غيجي عندي اقلب عليه وخاصنا نهضرو مع محمد الى صونا جابيه 
تيليلا: انا معرفتش لا 
تيفاوين : وركي على الخضرك اتيليلا على الخضرة جريها لهنا صافي 
تيليلا : واخا واخا واش غنقوليه 
تيفاوين : لي واقع 
عاد حطات تيفاوين خطواتها باغة تخرج وهو يصوني التلفون 
تيليلا : هاهو كيصوني 
خداتو تيفاوين : الو الو خويا 
محمد: تيفاوين مالكي اشنو واقع 
تيفاوين : با امحمد با كذب عليك كذب علينا راهم غيديوني عند علي غدا 
محمد: اشنو تهدني اتيفاوين تهدني 
تيفاوين : مبغيتش مبغيتش غنقتل راسي ولا هاد الزواج 
محمد: مفهمتكش اتيفاوين اشنو تغير سواء تزوجتي دابا ولا من بعد 
تيفاوين : هاداك را مجريم كذاب غدار عفاك اخويا عتقني ولا نقتل راسي 
محمد : تهدني تهدني صافي تهدني غنلقاو حل لهادشي 
تيفاوين : وغدا محمد خاصك تكون هنا هادا هو الحل 
محمد: غدا واش مكتشوفيش الطريق مسدودة عندي بعدا يوماين اتيفاوين 
تيفاوين : لا بزااف امحمد لا يوماين 
محمد : خاصني يوماين عاد نوصل على الاقل 
تيفاوين : يوماين واخا غنشوف كندير ولكن متخلينيش امحمد نتا الوحيد مورا ربي لي عنذي 
حطات التلفون كتبكي 
تيليلا : كفاش غديري اتيفاوين كفاش غديري ليها 
تيفاوين : عندي حل واحد هو نمرض 
تيليلا : اشنو 
تيفاوين : اياك تخرجي من البيت اوقع لي بغا يوقع سمعتي متخرجيش من هنا 
تيليلا : اشنو كتقولي 
تيفاوين : حل واحد غنهبط قبل مايحسو بيا 
هبطات تيفاوين لبيتها سداتو عليها بالساروت 
ملي خرجو الضياف ومشا ادريس لبيتو شاف الماريو وعلامة الغضب شعلو فعينيه غوتة وحدة خلات تيفاوين ترعد 
توجه لبيتها باغي احلو لكن مسدود تبعاتو دوجة مفاهمة والو 
بركات تيفاوين فقنتها كطلب الله افك الليلة بخير وعلى خير 
ادريس: حلي الباب ولا غنهرسو 
دوجة: اشنو واقع 
ادريس : بعدي نتي ولانسبقك 
بقا ادريس كيضرب فالباب شي ساعة وحلف لا بغا يتحل حتى هدأ من الغضب ديالو 
ادريس : علاش علاش ماتكونيش بحال البنات وترضاي وتهنينا من شقاك علا ش تبدلتي وبغيتي ديري الجناح طيري علاش كتديري بحال هاكا علاش مبقيتيش باغا تعيش بحال غيرك 
تيفاوين : حيت هادشي ماشي معقول هادشب ضلم 
ادريس : مكنتيش بحال هاكا حلي الباب حلي 
تيفاوين : حتى نتا مكنتيش بحال هاكا حتا نتا كنتي حاضي غي الجامع والصلاة وراضي بلي قسم ربي حتا نتا باغي اتدير جناح لي يديوك للنار ماشي بوحدي لي تبدلت 
كلمات طاحو كالصاعقة على ادريس طلق من الباب وتمشا للبيتو في حيرة

كان صباح غريب جو مخربق الشميشة كطل ولكن بارد بزاااف الصقيع واقفة تيفاوين كتشوف فالبير لي غارق وكترعد شدات قبضة فيديها بقوة غمضات عينيها كينزلو الدموع في حسرة خدات نفس بعد تفكير مسحات مع بعضهم سمات الله وشدات الحبل ديال البير كتهبطو بشوية بشوية حتى وصل للقعر البير عمرات الطارو لي كان فيه غمضات عينيها وخدات نفس وطلقات الحبل لي وسط يديها كيتجر وكيجر يذيها كيوعتها وكتغوت بالجهد متألمة الدم كيتقطر من الحبل وهي كتغوت واااااااو واااااو ولكن شادة فالوضعية ديالها رغم الالم الكبير 
حتا جراتها يد من وراها طاحو فالارض بجوج وتيفاوين كتغوت من الالم لي وسط يدها الدم ملطخ يذيها بجوج وملطخ الارض جاي ادريس كيجري 
تيفاوين كتبكي والدموع وسط يديها : ااااه اااااه 
دوجة: الله ياربي الله باش بليتينا 
تيفاوين : مي يذيا يدي 
ادريس هز تيفاوين بالزربة لبيتها مفاهم والو هز شفونة دارها فالماء سخون كيمسح بيها يديها بجوج 
ادريس : دوجة جمعي راسك شوية 
دوجة غي كتبكي مقدراش تشوف يديها لتيفاوين 
تيفاوين : ااااه كيوعت كيوعت 
ادريس: صبري صبري 
دوجة: هادي غي شي عين خارجة فينا 
ميل راسو فعصبية ادريس : عيطي على الحكيمة لالا اجي بردي ليها يديها انا نعيط ليها 
ناض ادريس كيجري على جهدو كيدق الحكيمة وجابها معاه بردات الدم فيد تيفاوين مبقاش كيسيل وحطات عليهم شي عشوب ولوات عليهم شيفونة بحال الفاصمة 
كيبردو الالم فيديها لتيفاوين وكلاتها شيحاجة حتى بدا كيذيها النعاس وعاد هضرات مع ادريس قالت ليه
ملي تفيق بدل ليها هاد الشفونة خاصها الفاصمة وبيطادين وواحد الفانيد خودو عند سي علي باش ميوجعوهاش يذيها لي فجهدي راني درتو الحمد لله مجرهاش الحبل اما كون يذيها مشاو فيها الحمد لله 
شكرها ادريس عطاها شي بركة ومشات بحالها 
برك ادريس حدا راس بنتو كيشوف فيها كيحبس دموعو بزز تأسفا على حالتها على حالو على حال عاءلتو 
ادريس : هادشي لي بيدي درتو 
تيفاوين حلات عينيها كتحس بالحريق 
شافت فدوجة لي حدا راسها 
تيفاوين : مي 
دوجة : بنتي 
تيفاوين : مي اشغنديرو دابا 
دوجة: فاش 
تيفاوين : واش غديوني عند علي وانا يدي هاكا 
دوجة : كل واحد وهمو واش ابنتي مكتشوفيش يديك 
تيفاوين الالم لي فقلبها اكتر من لي فيديها دخل ادريس برك حداهم جر بلاستيكة كان جابها معاه جر يديها لتيفاوين حيد العشوب لي عليهم مسحهم بالماء السخون ودار ليها بيطاضين وتيفاوين غي كتبكي لوا ليها الفاصمة وشربات المهدأ عاد خفف عليها الوجع لي فيها 
ادريس شاف فدوجة : راني هضرت مع علي مغنديوهاش الليلة غنديرو صدقة 
دوجة: وامتا 
ادريس: حتى لغدا انشاء الله 
تيفاوين : غدا 
ادريس شاف فيها شوفة وحدة كيحاول افهم ناض وقف خرج تبعاتو دوجة 
تيفاوين : درت هادشي كامل وفالاخر نهار لا هادشي بزززاف عليا بززززاف 
داز النهار على تيفاوين كتألم وتيليلا معارفاش اشنو واقع قلبها ملي سمعات الصرخة ديال تيفاوين وهو مازاكيش فبلاصتو عليها وكتحاول تبرد راسها ولزم بلي قالتو ليها تيفاوين زائد التلفون لي كيصوني ومباغاش تجاوب 
محمد تاصل بباه ونوضوها فالتلفون وخرج من كازا شاد الطريق للبلاد ولكن تحبس فنص الطريق الطريق باقا ممسرحاش بسباب الثلج 
داز نهارهم صعيب الا شخص واحد كان انور لي وقف فالمطار شاد صاكو كيودع البلاد فطريقو للمهجر باغي انسا تيفاوين وغيرها ويكمل حياتو عادي باع الدار وصايب الوراق وخدا الوجهة ديالو حيد نضاضر يمكن كنعرفو الرجال مكيبكيوش لكن ملي كيتغلب الامر على القلب فمكنحسوش بالدموع حط القرآن على قلبو كيدعى الله اعاونو مسح جوج دمعات لي هبطو من عينو تنهد ملي سمع الوجهة لي كيتاجه ليها وقف وكمل طريقو مصر دون العودة

جالسة تيفاوين فبيتها مغطية بازار ابيض كتبكي والكحول تخربق فعينيها وبعض الرموز على انها عروسة على وجهها بالخضر يديها مزوقين بالحناء لابسة لبسة بيضة مايلة للكري منفخة محزمة بحزام حمر وعريض 
تيفاوين : خويا تسنيتك تعطلتي بزاف الى مكنتيش غتجي انا لي غنمشي عندك
هزات يديها مسحات بداك الازار وجهها لي عامر دموع حيدات الازار لاحتو فالارض هزات يذها حطاتها على كتفها وجرات اللبسة البيضة قطعاتها جرات الكتف لاخر كتجر وتغوت تا دخلات دوجة 
وقفات تيفاوين حيدات ديك اللبسة ولاحتها فالارض 
رونات الماريو كتقلب على جلابتها جراتها كتلبس فيها 
دوجة: واش هرب ليك العقل باغة تاكلي العصا تاني اش كاديري واش مخممتيش فيا 
تيفاوين : علاش علاش غنخمم واششي حد فيكم خمم فيا نتي همك غي كلام الناس غي وجدي ليه حيت كلشي غيولي يدوي فيكم 
تيفاوين بغات تخرج 
دوجة: اشنو درت ليك باش تندميني بحال هاكا 
تيفاوين : معرفتيش اش درتي عرفتي اش درتي شوفي راسك اشدرتي اشدرتو كاملين دفنتونا وحنا حيين خليتيهم انقصو من راسك 
دوجة: معندنا مانديرو المراة خاصها تصبر وتسنا لي يستر 
تيفاوين : شكون قاليك هادشي شكون قال ما قالو لا ربي ولا عبدو انا مغنكونش بحالك امي انا مغنتسناش ادفنوني ازوجوني براجل قد جدي حياتي كلها اضربني ويعذبني وفاللخر اخوني مع بنات قد بناتو مغنكونش بحالك مغندفنش الروح لي فيا باش اعرفو الناس بلي تزوجزت بناقص منو الزواج قسمة ونصيب والزواج الا مكانش بارادتي مستحيل نقبل بيه 
دوجة: بنتي ماديريش بحال هاكا متخليش العدو يضحك علينا 
كملات تيفاوين طريقها باغة تخرج 
ادريس : فين غادة عند من غتمشي فهاد الليل 
تيفاوين : رجعات جوج خطوات اللور باغة تهرب 
ادريس : الباب مسدود بالقفل 
ادريس: واش لهاد الدرجة لهاد الدرجة مباغاش هاد الزواج 
شافت فيه تيفاوين بلعات ريقها وجوبات بكل جرأة: مبغيتوش ومستاعدة نموت حسن ليا 
ادريس ميل عينيه وتنهد : الى خرجتي دابا رجال الدوار غيقتلوك 
تيفاوين: مكيهمنيش 
ادريس: مغنخليكش تموتي غلطت بززززاف فحقكم بنتي متمشيش الواد هضرت مع محمد قال ليا الصباح بكري غيكون هنا خرجي من الباب اللوراني طلعي للدار القديمة 
غتلقاي باش تغطاي ولكن مفيهاش الضو وخاص لي يمشي معاك 
دوجة: اشنو واش عارف اش كتقول 
ادريس : سيري معاها نتي نيت تا الصباح 
تيليلا هبطات وسمعات كلشي 
تيليلا : انا نمشي معاها حسن الى مشات خالتي دوجة غيشكو 
تيفاوين : با 
ادريس : متقولي والو بان ليا غلطت فحق ولادي بزاااف ونتمنا نصحح الخطأ ديالي 
عنقاتو تيفاوين عنقات دوجة خرجو هيا وتيليلا مشعلين البيل بتلفونها كيجريو للدار القديمة حلوها تخشاو فبعضياتهم مخلوعين والبرد فنفس الوقت كيتسناو اصبح الحال 
من بعد ماناضت فالدوار كيقلبو على تيفاوين كلشي ايسحاب ليهم تاجهات للواد 
شاف علي فادريس وشك فيه الهدوء ديال ادريس خلاه ارتاب 
صبح الحال والشميشة باقة عاد كطل على الدوار 
خرجات تيليلا وتيفاوين من الدار القديمة سلكو طريق الجنان ووصلو للواد يلا حطو رجليهم باغين اقطعوه فاجأهم صوت علي
علي: غتجرئي وتقطعي داك الواد فغتموتي 
دورو وجههم كيشوفو فرجال الدوار مجموعين هازين الحجر 
علي: خطوة وحدة وغتموتو بجوج 
تيفاوين تبسمات: هادشي لي فجهدكم ديروه 
ادريس وقف كيشوف فبنتو لي غتموت قدامو ورك على يديه
تيفاوين: مستحيل نرجع مادامك ضالمينا 
علي: حيت سترناكم 
تيفاوين : مالكم حوايج بلاتي بلاتي نتا شكون سترتي هادوك لي مطلقين ولا لي ميتين ليهم رجالاتهم 
هزات يديها كتشير لرجال 
تيفاوين : واش عمركم سولتو راسكم فين خواتاتكم فين لي مطلقينهم سولوه سولوه فين داهم سولوه على الناس لي وصلو لبعيد وهو كيجمع فعرقكم وكيخسرو على الشيخات وعلى راسو 
علي: قتلوها هادي عار علينا 
تيفاوين : باي من حق تقتلني قولو الا قلتو الدين فحرم قتل النفس والا قلتو القانون مكابنش شي قانون كيحتاقر المرأة والا قلتو حيت رجال فغنقول الكلب لي كيعض اما الراجل فكيدير مرتو بين عينيه 
علي: هادي غتمرد بنات الدوار الا مقتاتوهاش 
تيفاوين : قول خايف مني واش عارف اش كيقول الدين على البنت ولا ماقاريش القرأن واش معرفينش وصية الرسول بلي متيزوش مابين المرأة والراجل والاب لي ميز مابين ولادو جهنام كتسناه واش معرفينش اش بلي الام اكتر ما وصا عليها الرسول من الابج معارفينش الاحاديت مقاريينش القرأن انا غي انسان بحالي بحالكم من لحم وعضم وخلقني ربي من طين ومن روح نفخ فيا وعطاني عقل بيه نفكر واش حيت انا مرأة غتحكروني مخايفينش من اللي خلقكم 
نقز واحد من اهل الدوار وقال : كلامك موزون وعلى حق 
لاح الحجرة من يديه وكمل كلامك : انا مغنقدرش نهز ذنوبك عليا 
علي فقد صوابو : قتلوها ولا غتندمو قتلوها

ادريس :واش كتضنو بلي غلطات يارجال سمعو كلامي اه بنتي ولكن عارفة لي معارفينوش حنا شوفو غي كلامها سمعو غي حديتها غتلقاو الحق لي فيه يتقال هادا را كلام القرآن علي راك غلطتي بزاااف فتوب قبل مايفوت الفوت حنا غلطنا فحق بنات بلادنا واش غي غلطات وحدة نحبسوهم فبلاصتها هادشي 
علي: حتا نتا ادريس 
ادريس: انا مبقيتش نوقف مع الضلم لب ميرضاه ربي وعلاش نرضاه انا 
تيفاوين : الا كنتو غتقتلو قتلوني انا وخليو تيليلا تمشي 
تيليلا ميلات براسها لتيفاوين : لا خلينا نموتو بجوج 
ادريس : الضلم هادا اعباد الله الظلم 
علي: انا فاهم بلي هي بنتك ولكن الا سكتنا للسوسة غتهلك كاع سنان 
تيفاوين : وليتي المجرم كتقارني بالسوس نتا لي مريض 
عبد العالي راجل تيليلا : ماشي غي البنات لي كيتضلمو بهادشي لي كتديرو تا حنا حتا حنا مكنعيشوش مرتاحيت ومغنكرش بلي تيليلا صبرات معايا واخا عدبتها بزززاف حيت مكنتش باغي نتزوج بيها نتوما لي بغيتو هادشي 
علي: تحل ليكم الفم كتدويو 
تيفاوين : من حق اي واحد ادوي سواء مرأة ولا راجل انا مكنطلب والو كنطلب غي نعيش كابن ادم وحواء لا غير 
طاح الحجر وربحات تيفاوين الحرب الرجال رجعو بحالهم خلاو تيفاوين تقرر واش تمشي تبعها ادريس عنقها 
تيفاوين : غنبقا معاك ابا سمح ليا سمح ليا خليتك تعيش فهادشي 
دوجة ادريس تيفاوين محمد تيليلا مجموعين فوسط الدار كيضحكو تسللات تيليلا وخرجات من وسط الجماعة وطلعات للسطح دايرة الكاميرة كتصور الدروج بتيليفون تيفاوين وقفات وسط السطح كدور براسها والشتاء كتصب عليهاكتقول كون كانو واليديها حيين كون حتا هيا فرحانة دابا سمعات صوت خطوات كيقربو للدار قربات شوية 
كان علي هز حجرة كبيرة وخباها فوسط الجلباب لي لابس وقف كيتسنا خرج ادريس وقف كيدوي معاه هادشي كامل امام اعين تيليلا لي كطل عليهم وحاطة التلفون جنبها على الحجرة لي متكية بيها يديها 
وقف ادريس وكانو غوت على علي مع الدورة لي دار عطاه علي للراس طاح طيحة وحدة وزادو ضربة اخرى وبلا اي حركة قاسو تأكد بلي فضاها معاه وعطا رجليه للريح 
تجمعو الناس والجهل خلاهم اضنو بلي ربي غضب عليه حيت وقف جنب تيفاوين لي كانت مصدومة ومحمد هز الجثة ديال باه كيجري بيها لطونوبيلتو باش اعتقو دوجة كتغوت على حر جهدها من فرحة لحزن تيليلا لتازمات بلاصتها كترعد مكانتش عارفة بلي الروح مكتخفاش الا تقتلات هزات التلفون وطفاتها معرفاتش بلي القدر حكم على علي بلي هادي نهايتو وبلي هي ضربات التلفون وسجل فيديو لداكشي لي شافت 
هبطات عند تيفاوين ملي دازت اكتر من اربعة ساعات كتواسيها 
تيليلا : مبغيتيش تشوفيه قبل ما يدفنوه 
تيفاوين : با مات مات 
تيليلا :هاضي هضري مع محمد باش اتسناوك اتيفاوين 
هزات تيفاوين التلفون والدموع كينزلو بسرعة حلاتو وهي تشوف الفيديو فيه تصويرة علي قريب من الدار شافت فتيليلا 
تيفاوين : اشنو هادشي 
تيليلا: هو هو هو 
خدمات تيفاوين الفيديو كتمسح دموعها ممتيقاش ممصدقاش كفاش اتجرأ حيوان علي معندوش ضمير 
بحر جهدها غوتات 
تيفاوين : على علييييييييي عليييييييي الله ياخد فيك الحق اعلييييييي غنقتلك غنقتلك 
كان محمد فورززات كيتسنا ياخد جثة باه من بعد ماعلنو بلي هو مقتول وكان شاك فعلي حتى جاه اتصال من مو هز تيليفون جاوب بحزن 
محمد: تيليلا 
تيليلا : تيفاوين تيفاوين راباغا تمشي عند علي هو لي قتل باك هو لي قتلو علي شافت الفديو ومشات هازة موس 
محمد : انافيديوصيفتيه ليا عطي لي شحد التلفون اصيفتو ليا 
داكشي لي دارت تيليلا مشات عند خوها لي نكروها وطلبات منو اصيفط الفيديو وقبل بزز منو القضية فيها الموت 
وقفات تيفاوين كتبكي كتحرق من الداخل علي رتاكب اكبر غلط فحياتو وهو انو قتل باها شافت فالموس لي شادة فيذيها غفلات دوجة وخرجات من الدار وقفات امام دار علي ضربات بابو بالحجر 
تيفاوين : علي حل المجرم حل الباب 
بدون تردد حل علي الباب محسش الا والموس تحط على عنقو 
تيفاوين : غنقتلك المجرم نتا مجرم 
تبسم بخبت : نتي ماشي بحالي باش تقتلي اتيفاوين 
تيفاوين : حيوان حيوان 
خطف الموس مابين يديها ودفعها لاحو فالارض وجبد فردي موجهو عليها 
تيفاوين : هه باغي تكمل بيا 
علي: الهاجم كيموت شرع 
تيفاوين : اشبينك وبين الشرع نتا ماشي بنادم الحيوان حسن منك معندك قلب معندك رحمة ولا ضمير 
تدخل البوليس هاد المرة لي جابهم محمد دخلو على غفلة
علي: جابكم الله هاجمة عليا فداري 
بوليس : حط السلاح 
علي: هي لي هجمات 
محمد :معندكش فين تهرب اعلي الحبس هو بلاصتك 
علي شاف فتيفاوين تبسم : حتا انا كنت بحالك ولكن عرفتي شكون ديك السيدة لي حملات من الاستاذ كانت مرتي وقتلتها مقدرتش مقدرتش نتوما ملي كنحلو ليكم باب كتحلو كاع البيبان 
هز سلاحو حطو على راسو
علي: مغندخلش للحبس مغندخلش ليه 
علي تبسم غمض عينيه وخرج منهم الدموع لينتهي عهد علي ويدفن راسو بيديه ويدفن الضلمة لي عاش فيها

تبين خمسة ضحايا لشخص يدعي الحكمة بين اقاليم ورزازات البريئة 
بعد موت زوجهاعلي تنتخب تيفاوين العلالي كرئيسة للدائرة اقليمها فهل ستربح 
من يتوقع الحرمان الذي عاشت فيه جل فتيات نواحي دوار جبال اوفالا من بينهم الرئيسة تيفاوين 
ضد الاحتقار شعار بنات عاشو في وسطه 
سبع سنوات سبع سنوات مرت على اخد منصب الرئيسة والذي لا تريد ابدا التخلي عنه تغيرات من الناحية المادية على دوار اوفلا والدواوير الاخرى ولا ننسى الجانب الفكري 
شهرة اكتسبها دوار اوفلا المفعم بالحيوية من طرف تيفاوين اصبح هادا البلد مركزا مهما للسياحة الاقليمية 
بعد سبع سنوات على الحادت 
كانت واقفة تيفاوين على مقربة من الجبل كتشوف من الواد لي تبنا فوق منو سد حتى لاخر دار من الدوار لي تغير بزاف 
تيفاوين لي عاد زيانت وكملات فيها الصفات الانثوية وطوالت وزادت بياضت لابسة عباية تركية وزيفها مقاد 
كاستقبل اول اشعة الشمس الصباحية وكتنفس الهواء النقي زاد صوتها رقاق
تيفاوين : توحشتك الشميسة الربيع دخل والورد تفتح والثلج بدا يدوب تواحشت خويا وتيليلا بزااااف 
شوية بدا تلفونها كيصوني هزات 
تيفاوين : عمرهم طويل الو محمد 
محمد: صباح الخير كاين شي فطور 
تيفاوين : مرحبا مرحبا عاد انرجع للدار 
محمد: علاش فينك فهاد الصباح 
تيفاوين : تيليلا لي عارفة دوزها ليا ندوي معاها
محمد: راك غدوي وتشبعي معها الهضرة
هزات عينيها شافت جهة الواد كتبان ليها لوطو قاطعة الواد 
تيفاوين : لا متقولهاش امتا دخلتو من فرنسا ومقلتو ليا حشومة عليك 
قطعات التلفون وهبطات من الجبل كتجري على جهدها للدار كيتلاقاو بيها فالطريق
وقف محمد الطونوبيل 
تيفاوين وقفات هزات نفس خرج محمد ونقزات عنقاتو حتا هو بادرها العناق 
محمد : كبرتي العفريتة 
تيفاوين : سكت سكت غي ديتي تيليلا وقلبتي عليا
تيليلا لي كرشها واصلة لفمها: متواحشتيناش 
مشات عندها تيفاوين وبقات كتقيس فكرشها تحنات كدوي معاها؛ الفنيكش ديال عمتو قربتي تخرج انا مقلقة من مك الا ماسولت انا متسولش
تيليلا : وسعي بعدي مني لهيه
تيفاوين قجاتها : لا توحشتك والله
خرجات من الطونوبيل الضاوية : قتليها
تيفاوين : خالتي الضاوية 
تبعاتها خرجات بنت صغيرة وزينب كبرات وتحجبات عنقاتهم تيفاوين هما كيتعجبو شحال تبدلات بزاااف 
زينب : كجاتك بنتي سميتها على سميتك 
تيفاوين شافت فالبنيتة وقالت ليها: غتكوني بحالي ياك ضريفة وزوينة
زينب : هالي قلنا 
تيليلا: الله امسخك 
تيفاوين ضرباتها بولحد الضحكة تبعوها كاملين لكن سرعان مامسحاتها ملي خرج اخر واحد لي كان انور شاف فيها تغير لكن ملامحو هما هما 
زينب تبسمات : انور لي قاليا نسميها على سميتك 
تيفاوين كانو ملامحها كيترعدو بلعات ريقها ممصدقاش عينيها كيحبسو الدموع 
زينب : تيفاوين تيفاوين 
تيفاوين : دخلو دخلو مرحبا بكم 
دخلو للدار ستقبلاتهم دوجة بشوق كبير بركو فوسط صالون عصري الدار غيراتها تيفاوين رجعاتها عصرية
محمد: معندي منقول 
دخلات واحد الخدامة جابت ليهم باش افطرو اما تيفاوين فبغات تسلت
تيفاوين : عندي واحد الاجتماع هاد الصباح المهم اي حاجة حتةيتو ليها رقية كاينة ها مي خرجات بالزربة متاجهة للقمة الجبل بركات تما كتبكي بوحدها وتنخصص
حتى تحطات يد عليها
تيليلا: سخفتيني فهاد الطلعة 
تيفاوين : اشكاديري هنا 
تيليلا : عرفتك كاينة علاه كاينة شي خدمة نهار الحد 
تيفاوين : اااااه
تيليلا : علاش كتبكي 
تيفاوين : هو تزوج وعندو بنت 
تيليلا: واش كتهضري على انور 
تيفاوين : اه وعلامن
تيليلا؛ ياك قلتي نسيتيه
تيفاوين : غي قلت هو عاش حياتو ولكن را انا انا لي غلطت ونستاهل ولكن علاش اعذبني بحال هاكا علاش جا علاش

تيليلا: كفاش علاش هو مزوج 
تيفاوين :باينة را تزوج بزينب 
تيليلا : خههه من نيتك عرفتي هو بعدا كان ففرانسا من نهار تفارقتو وهوتما هادي شهراين باش تلاقا بيه محمد وسول عليك وعاود ليه كلشي ومن تما وهو مبرزط محمد باش ارجع اخطبك ليه 
تيفاوين حلات فمها قلبها غيسكت
تيفاوين : اخبطني اخطبني
تيليلا : غي بشوية داكشي علاش تبعتك نوضي نوضي ضيفك وصل احبيبتي جاي اخبطك نيت وراه زربان من الفوق 
سبع سنين عرفتي اشنو هيا سبع سنين وهو صابر والبنات ميديروهاش 
تيفاوين : صافي صافي ممتيقاش 
هادشي
بعد ثلاثة اسابيع من حال لحال فرحة فالدوار واخيرا تزوجو وتلاقاو من الوجه للوجه ديما كتفاداه ومن بعد الصلاة كتحاول متشوفش فيه 
ضور وجهو عندها 
انور : خايفة مني 
دورات وجهها يمين يسار بمعنى لا 
انور؛ عمرمي قنطت من رحمة الله وكنت على امل بلي غنتجمعو شي نهار 
تشجعات تيفاوين ونطقات: علاش بقيتي كتسناني 
انور : سؤال غبي كيفاش ننسى الانسانة لي بيديها توبتي بسبابها عرفت الحق ومول الحق بسبابها خرجت من الضلام ووليت نعشق القبلة بسبابها مبقاتش الدنيا همي ولكن الاخرة بسبابها وليت حافض حروف القرآن لي كنت هاجرو بسبابها مبقيتش كنكمي ولا نشرب 
دمعو عينو هزات تيفاوين عينيها كتشو ففيه فرق كبير بينو وبين انور لي عرفاتو عرفاتو شمكار ولا واحد اخر 
تيفاوين : ونتا نتا رجعتيني انسانة اخرى كنت خوافة مقدراش ندوي حتا وليت انا رئيسة ممتيقاش 
شاف فيها وتبسم حمار وجهها وقلبات الشوفة كتشتت فعينيها 
تبسم هز يدو شد بيهم وجهها وخلاها تركز معاه وهيا كتحاول تبعد عينيها 
انور: مستحيل نخليك تهربي مرة اخرى مستحيل نبعد منك من جديد 
وماادراه بقلبها لي سكت 
صبح الحال علي دموعها لتيفاوين كتودعهم وكتوصي فيها دوجة وانور كيهز لي باليز كيحطهم فالوطو 
تيفاوين : اشغاديري امي دابا 
دوجة: ملي غتولد تيليلا غنبقا معاها فالدار البيضاء ومرة مرة نطل عليك هنا 
تيفاوين : ياك امي 
دوجة: نتي لي بغيتي ترجعي للبلاد 
تيفاوين : مي بلادي خاصها الخدمة وانور قال ليا عندو افكار ومشاريع غيديرهم هنا وخيرنا ميديه غيرنا المهم وعنداكم تنساوني 
ركبات تيفاوين اللوطو كتودع بيديها حتي قطعو الواد شد ليها انور فيديها شافت فيه وتبسمات في خجل 
وقالت لينا
تيفاوين : ملي كانبغيو شي حاجة من قلبنا تلاتة الحوايج مهمين 
النية اي وجود هدف 
العزيمة بالارادة الصلبة 
واخيرا العمل بالتوكل على الله 
وهكا كنودعكم وكتودعكم تيفاوين الى الملتقى في امان الله 

النهاية

أحدث القصص
قصة صرخة ملائكة من تأليف هاجر ايسو
قصة صرخة ملائكة هاجر ايسو