صورة مصغرة لـقصة تيفاوين

قصة تيفاوين

qisat 9isat tifawin
رواية تيفاوين

انا هي ديك الشمس لي كضربك فعينيك وكتحلهم🌅
انا هي لي غزات قلبك الصغير💜
انا هي البنت لي غتبغي تكوني 👒
انا فيا الزين لي فبنات الناس والعقل الكبير لي مامالكو اي عبد من عبد الله😇
انا فيا الحروف الواضحين والقلب الرزين ورجلي تابتين حيت نخاف من ربي قبل والديا العابدين 😳
انا شمس الصباح لي بغات تبان فالليل صغيرة وعقلي خفيف حكيمة من عند ربي العفيف🌼
وقلبي مامالكو حد قلب كبير يسامح وما يحسد وقالو لي خاف نجا ولايني انا مني الظلم مانجا 😤
انا هي كلشي انا لي بغيت وكرهتوني ولكن مسامحة مدام ربي يسامح فشكون انا باش ماننساش 💪

من فن الترات الامازيغي😁 والحضارة العريقة😇 كنجيب ليكم قصة تيفاوين قصة ستعشقونها وغتلقاو راسكم واقفين مع تيفاوين🙅 كتساندوها💜 ففي ظل احلامها تيفاوين كتعيش التحدي😌 والصراع😱 فوسط امازيغيين احرار 😟وحاملين نفس التقافة القديمة😤 تفاوين الطفلة البريئة👧 المغامرة 🤔واليأس😭 الامل😆 والاستمرار😊 قصة قصيرة وبإختصار غتعرفو علاش كندوي ملي تقراوها قراءة ممتعة


فجنوب بلادنا الحبيبة وسط جوج جبال كيطلو على واد املشيل لي كيسميوه تما امينسيل اي فم الواد كاين دوار ديورو من الطين وشراجمها من الخشب من وراه جوج جبال شامخة ماتعرف راسها من ساسها وقدام الدوار دايز الواد هو لي يفرقهم مابين البلدان الاخرين فجنب الواد كانو جوج بنات عمرهم 16 عام بيضات البشرة وحدة لابسة ملحاف كحل ولابسة قطيب حمر مغطية شعرها حروفها زينة وعلى وجهها الحزن بادي عينيها فالخضر لونهم نيفها صغير ورقيق ومربع شوية فمها صغير وعادي وعيونها مضيقة شوية ودايرة الكحل سميتها تيليلا باركة تشتف على زربية كيسميوها تاعبانت وجنبها بنت كتشتف معاها لابسة كسوة طويلة بالاحرى بيجامة فالاخضر الغامق وملوية فولار على راسها خارج من شعرها زغبات كحلين ورطبين كيغتيو عينيهاواسعين وكبار وحالاهم على جهدهم عسليين لون العسل الصافي والى شفتيهم تغرق فيهم كيلمعو كيخليوك تنسا راسك خدودها الحمرين حمورة خفيفة وفمها لي مبسم وردي وصغير وزوين 
نيف ما طويل ما صغير ولكن رقيق سميتها تيفاوين 
تيليلا : اووف عيييت انا عيييت من هادشي 
تيفاوين : سمحيليا يا ختي انا لي خاصني نغسل هاذ الزربية 
تيليلا : متقوليش هاكا راك ختي زعما غي قتلني الصهد 
تيفاوين : اه كاين الصهد بزاف
تيليلا بتاسمات : قريب محمد ايجي 
تيفاوين طلقات الزربية من يدها ووقفات 
تيفاوين : نسيتي اتيليلا اش قلتي ليا عمرك تشوفي ولا تفكري فجيهت خويا نسيتي راسك مزوجة 
تيليلا معبسة : وشكون قالك كنفكر فيه هه الله اهديك اتيفاوين 
تيفاوين : الا فكرتي فخويا راك كتخوني راجلك 
تيليلا :قلبي علينا هاذ الموضوع ولا سكتينا 
تيفاوين : ها انا ساكتة ولا يني ردي البال لتصرفاتك اختي 
تيليلا : تيفاوين صافي يلا نجمعو هادشي 
تيفاوين :صافي صافي امتا غيرجع راجلك 
تيليلا : ملي يفوت الصيف 
تيفاوين : او ياك كيجي دابا 
تيليلا : وما نعرف انا ورا شاداه الخدمة كنت غي صبت ندوي معاه بحال الناس مزوجة بالخلا 
تيفاوين: غي صبري على وجه داك الوليد 
تيليلا : سعداتك مبلاكش الله وكون ماهربتي داك النهار كون زوجوك 
تيفاوين: شو شو شو شوهتينا باغا با اقتلني 
تيليلا: متخافيش را مشاو كاملين
تيفاوين : وزيدي حتا حنا نمشيو را تعطلنا بزاف 
جمعو الزرابي لي غسلوهم وداروهم على الحمار مسكين و مشاو كيدويو على ليلة ديال العرس

تيفاوين شادة عصية من الخشب كتضرب بها فالارض باشمضربهاش شي حجرة وهي كتجر فالحمار وجنبها تيليلا 
تيفاوين : معمرني غنسا داك النهار ديك الليلة عمرنا 11عام ملي جروني وانا كنبكي مبغيتش مبغيتش مكنتش عارفة بلي عرسي الغد ليه اييه حلو الباب على يطو مستحيل نسا خرج راجلها هاز شحاجة فيديه كيلوح بيها وهما كيزغرتو جات عيني فيطو لي وراه واقفة كترعد كانت باقا قدنا معارفاش كانت مصدومة كتشوف قدامها ويديها مليوحين وهما ماعلابالهومش يطو اه يا يطو لي مشات وضاعت وضيعوها هما لي قتلوها فالصباح لقاوها ميتة ودفنوها بحال الى عمرها كانت 
عرفتي وانا كنبكي على موتها وبلي خايفة عليك ايكون وقع ليك بحالها ملي عرفت حتا نتي داوك عند راجلك تخلعت بزااااف بقيت كنقول ايقتلني ايقتلني ايقتلني كما ماتو انموت تيليلا اتموت دارو العرس دوروني سبعة دورات ودخلاتني يما للبيت كلشي واقف حدا باب الدار كيتسناو سمعت خطواتو دخل للدار قلبي بغا اسكت كنسمعو طق طق طق طق
حل الباب بشوية جا برك حدايا وحيد الايزار عليا شفت فيه حليت عينيا على جهدهم ياك هو لي كنت نقول عليه عمي يسين شداتني الخلعة بزاف وفيا البكية قلت ليه عمي يسين جاوبني متبقايش تقولي ليا عمي يسين انا وليت راجلك 
حز يدو حطها على وجهي منكدبش عليك اتيليلا هزيت الموس وضربتو فيدو غوت رجع اللور شاف فيا معصب 
شد يدو حيدت ليزار لي مغطيني وجريت حليت باب البيت شافتني مي تخلعات هربت هبطت من الدروج وخرجت من الباب اللوراني تبعني هو ومي خايفين من الفضيحة 
كانت الدنيا ضلام والشتا كتصب كنجري حفيانة وكنبكي وكنغوت لمولاي لي خلقني كنسمع صوت الكلاب كينبحو كنعرف طريق وحدة فين كنودع خاي محمد جيهة الواد وخا محرمين علينا نقطعوه سمعتهم سمعت صوت رجليه تابعاني ومي كتغوت تيفاوين تيفاوين فينك وقفت امام الواد لي كان غارق كنترعد بالبرد كنشوف خيال خويا كيودعني مشيت بغيت نقطع الواد لي ليها ليها وانا كنبكي خاي محمد فينك علاش مجيتيش تعتقني كما قلتي خاي محمد جرني من شعري شي حد درت لقيتو عمي يسين كما كنقول حكمني بين يديه غوت عليا واش باغا تشوهيني كانت مي جايا كتجري وكتغوت تيفاوين تيفاوين دفعني بغا ارجعني جبدت الموس ديتو جيهتو 
كنغوت بعد بعد مني مبغيتش نرجع 
حاول اسايس معايا وبدا عليا تهدني متخافيش بدا كيقرب غوت جعرت بعد بعد ولا نضربك ايسحاب ليه مقادراش يلا قرب وشدني من شعري بغا اجرني بزز 
وانا هزيت الموس بغيت نضربو عتق راسو مني ورجع لور زلق مع الحجر والشتا وطاح فالواد وداه جرني معاه وطحت على الحجر وغيبت ملي فقت سمعت صوت با ومي حدايا ولكن مقادراش نشوفهم ومي كذبات عليهم وقالت داها حدا الواد احلفها عمرها تقطع منو ساعا داه الواد وهي عمات بالبكا عليه اه اه شحال الدنيا غريبة كون بركت فالدار ورجليا زكاو كون السيد بقا حي وانا بداري 
تيليلا كتبكي وكتمسح دموعها : ياختي احسن ليك تبقاي عمية ولا دوزي من داكشي لي ذزت منو انا 
تيفاوين : مناش ذزتي 
تيليلا :سكتي سكتي شي حد جاي 
سمعو صوت شي طونوبيل جايا دايزا من طريقهم 
وقفات الطونوبيل كان فيها شيخ القبيلة سي علي شخص فالخمسينات من عمرو عندو لحية كلها بيضة لابسة هنداب مخشي فيه وحاس براسو شي حاجة راكب لور وقدامو الشفور ديالو 
تيفاوين : شكون اتيليلا 
نقز الشيخ وقال :راجلك وشكون من غيرو 
تيفاوين : اا راجلي.!!
الشيخ : اييه راجلك سيد الرجال 
تيفاوين : انا لي عارفا باقا فدار با لي والدني 
الشيخ :اوا را قريب تولي مراتي 
تيفاوين : لي سبقوك را ماتو 
الشيخ : قالو الخير لي عجلو 
تيفاوين : باقي مابين السماء والارض ماتكتاب نكون مراتك ولحتا ديك الساعات وقرنا كما وقرناكم 
الشيخ : مالك على هاذ القسوحية 
تيفاوين : واش الخوف من الله قسوحية فنضرك؟ ولا مولفين.. 
الشيخ : كملي كلامك 
تيفاوين كمشات فمها وبقات كتنهد 
تيفاوين : بغيت غي نعرف اش عجبك فوحدة عمية بحالي 
الشيخ : عينيك عينين الغزالة يشبهو وكلامك رزين 
الشفور وتيليلا حشمو 
تيفاوين : سكت واش محشمتيش على عاراضك ولكن حنا لي غلطنا ووقفنا نسمعو كلام الشيوخ الكبار 
دربات الحمار وكملات طريقها هي وتيليلا 
طل الشيخ من الشرجم ديال السيارة وغوت 
الشيخ : ملي تجيبك اليام عندي غتولي غي تزاوكي 
تيفاوين : ولحتا لديك الساعات زاوك غي نتا

دخلات تيفاوين وتيليلا مابين الديور الطينية 
تيفاوين :قولي ليا هاداك سيد الرجال كداير زعما وصفيه ليا 
تيليلا : الشارف الهارف لحيتو بيضا قدها قداش هو شيخ القبيلة سعداتك اتيفاوين غي اموت ايخلي ليك شلا فلوس 
تيفاوين : ههه لي ضربك ضربك على الفلوس قاتل ربعة العيالات ايتبعني بيهم غي الله استرنا وصافي 
تيليلا : اوا صافي حتا نتي اللهم هو ولا بلاش
تقرصات تيفاوين حسات بالحكرة من كلام تيليلا زعما حيت هي الوحيدة لي باقي متزوجاتش من قراناتها 
تيليلا : لا مقصدتش اتيفاوين 
تيفاوين دربات الحمار قلبات الدورة : ماشي مشكيل 
بقاتات كتغوت عليها تيليلا : تيفاوين راني مقصدتش تيفاوين 
مشات تيفاوين قاصدة دارهم كطلع مابين الديور الاخرى دفعات الباب الخشبي ودربات الحمار مشا ومشات موراه 
تيفاوين: يما ويما فينك 
بغات ترجع تسد الباب وشداتها شي يد 
نقزات من بلاصتها مخلوعة 
تيفاوين : شكون شكون هنا هادي يد راجل مانو با شكون نتا وباش من شرع داخل للدار الغدار 
سمعات صوت فرح قلبها 
محمد: ابشوية اتيفاوين شكيت فراسي كاع 
تيفاوين حلات فمها مصدومة 
نقزات من الفرحة كتعنقو 
تيفاوين : محمد خاي محمد والله تا نتا 
محمد: ابشوية ههههه 
تيفاوين والدموع فعينيها : توحشناك بززاف 
محمد شاب فعمرو 27 عام طويل وبيض زينو بلدي شعرو كحل وحرير ولحيتو خفيفة بسواد الليل وعينو كبار وزرقين كيشبه لتيفاوين وجسمو عريض منفخ كيلعب الحديد هو الاخ الاكبر والوحيد لتيفاوين خدام فالمدينة وكيشوفوه من العيد للعيد ولا فالكونجي وهو القريب من تيفاوين والواعي فعاءلتو 
دخلو وصت الرحبة وجلسو حدا البير كاين وسط الدار فيه وسعة كبيرة بزاف كيبركو فيها مافيهاش السقف بركو فوق الزرابي وجات يماها لتيفاوين هازة الصينية كتضحك سميتها دوجة 
دوجة : تبارك الله على بنيتي شافت العزري ونسات مها 
ناضت تيفاوين شدات فيد دوجة لي لقاتها بزز باست ليها راسها 
تيفاوين : لا يا يما نتي كلشي 
مشات دوجة جايبا صينية اخرى فيها الخبز وزيت العود الحر وزيتون كحل 
تيفاوين : محمد غطول معانا ياك هاد المرة 
محمد : لا غنمشي بعد غدا 
تيفاوين : علاش اخاي حشومة عليك بغينا غي نبقاو معاك شوية
محمد : انا غنديك معايا اختي 
طلقات دوجة الصينية فالارض وحلات عينيها مصدومة 
تيفاوين: اشنو.!😱😱😱
محمد: غنديك معايا

دوجة زينها بلدي وليها تيفاوين خرجات كتشبه غير العينين لي مفارقين عينيها لولدها محمد عطات زرقين بلون السماء وبيضة فلونها سنانها كلهم طايحين هالي كحل وهالي مهرس عمرها فالتلاتينات تزوجات وعمرها تسعة سنين وولدات ولدها محمد على 12 عام 
وشلا ولاد طاحو ليها وشحال من عام وهي تسنا حتا جاب ليها الله بنية هي تيفاوين غي باش تدك الوتاد كما قالت وحلفات عليها مت راجلها وكلاتها عشوب ومبقاش جاب ليها الله التريكة 
دوجة:سكت واش باغي تجبد عليك البلا 
تيفاوين : لا اخاي خلينا هانيين
دوجة : الا سمعك باك عارف اش غيوقع معمرك تقول هاد الكلام 
محمد: لي سمعكم ايقول انقتل روح بغيت غي نديها تداوا 
دوجة: عارف البنت ماتقطع الواد الا وهي ميتة 
تيفاوين: غي خليني عمية مابغيتش اقتلوني وتدي السخط موراي 
محمد وقف شاف فيها بيأس :هادا كلامك 
تيفاوين: هاذشي لي كاين وكلام با فوق مني انا عايشة هاكا حسن 
محمد شاف فمو غضبان : كون سمعتو كلامي من الاول كون مزوجتوهاش كون هي كاع ما عمياء
تيفاوين : عمر المراة معندها راي ومتغوتش على مي امحمد ماتفوتش حدودنا عمر كلام الولاد فوق الوالدين 
محمد صاط : اووووف من كلامك اتيفاوين هادشي على قبلك 
تيفاوين :العسل لي غيقرصنا بيه النحل نخليو حلاوتو 
برد محمد على راسو وخلاهم وخرج 
دوجة : محمد ومحمد الله ياربي هاذ الولد باغي اجني على راسو 
تيفاوين : غنوض نعطي البهايم يفطرو 
دوجة : بركي تعتقي روحك بعدا نتي اللولة 
تيفاوين : كلام محمد قتلني امي خايفة عليه بزاف كلامو يخالف عوايدنا ويخايفا لا 
دوجة: الله ينجيه هو كيسمع لكلامك 
تيفاوين : على الله 
وقفات تيفاوين ودخلات عند البهايم وسعة كبيرة فيها الحمار وجوج بكرات وستة ديال الحوالى وجوج معزات ودجاج بزاف شي تمنية دجاجات وديك 
كيفصلهم حيط صغير وكل بهيمة عندها بابها من الخشب صغير وواصل حد الخصر حيت باب الزريبة كبير ميقدروش اخرجو عطاتهم ما يجغمو
هاكو البقرات عطيونا من حليبكم ما نشربو هاكي اخريفاتي عطيونا من لحمكم ناكلو وصوفكم اغطينا فالبرد هاكي امعيزاتي كبرو باش تعطيونا من خيركم 
هاكا احمارنا يا عويلنا لي تهز ماهزينا دجاجاتي كي صبحتي هاكي تانتي بيضتي ولا والو 
خشات يديها فالشبيك عند الدجاجات كتقلب 
تيفاوين :اه كاين الخير ماعرفتو بلدي ولا رومي غانمشي نعطي لمي هاد البيضات ونجي نرويكم 
خرجات من الزريبة ومشات لانوال اي الكوزينة القديمة والتقليدية دات لمها البيض ورجعات سكات من البير وعطات البهايم اشربو خرجات شطبات البيوت وجمعات لي غيتجمع وبقات مع مها عاوناتها ايطيبو الغدا قطعات البصل 
تيفاوين :مكرهتش نشوف البصلة ونبكي وانا نقطعها 
ناضت دوجة حيدات البصلة من يد تيفاوين 
دوجة : صافي كلا خوك مخك وباغا تقلوني بالغدايد 
تيفاوين : منصيبش امي مبغيتش سخطك وسخط با وقابلا نبقا بعينين مغمضين تا نموت غي قلت وصافي 
دوجة : الله اصلحكم سيري تبركي شوية را عييتي 
تيفاوين: غي خليني نطيب المرقة 
دوجة:لا ديالي اليوما عندنا الضياف 
تيفاوين : الضياف
دوجة: ضيف واش من ضيف جا راغب بيك 
تيفاوين: الشيخ 
دوجة:شكون قالها ليك
تيفاوين : وعلى شكون الضيف لي واشمن ضيف من غير الشيف 
دوجة:سمعتيه يالي لسانها سليط 
تيفاوين : تربيتي على من خلي حد يقلل عليا الحيا 
دوجة: مانا ربيتك ولا باك علي تجرحي الناس 
تيفاوين : هادي تربية ربي لعبادو 
دوجة: خلاص الراجل لي قلنا مشا 
تيفاوين : الشارف الهارف لي بقا من يامو نهار ولا ليلة 
دوجة : استر عيبك راك نتي لي شرفتي وومبقا حد باغيك 
تيفاوين: خلاص امي بلا ماتسمعيني من سمك تاني داك الشارف باينا عليه لصقا وعيبي ساترو مولانا والراجل غي استر راسو بعدا بقا ليه غي استرني 
مشات تيفاوين لبيتها سداتها عليها جبدات امبيتروا ودارت الليزيات فودنها وتكات كتصنت

دوجة كتدق البال : تيفاوين وا تيفاوين حلي الباب 
ناضت تيفاوين مهزوزة حيدات الليزيات بالزربة مخلوعة 
وقفات وتعكلات 
تيفاوين : اي هانا مي جايا صافي 
قادات الوقفة وخبات الليزيات وامبيتروا فالماريو ديالها ناري وتحصل حتى تقفار عليها غيقتلوها ارجموها عارفا اش كايتسناها 
اوف اوف اوف 
حلات الباب 
تيفاوين : مالك امي اش واقع 
دوجة : را جا الشيخ علي مع باك وخوك ملي ساق الخبار بلي غتزوجي بيه جعر ومعاجبوش الحال 
تيفاوين : فين هو 
دوجة : حلفت ليه وسديت عليه البيت عفا بنتي الا مهضري معاه وقولي بلي نتي لي بغيتي 
تيفاوين تنهدات : ياربي ياربي 
تمشات تيفاوين بشوية كتفكر اش غادير باش تقنع خوها ماشي هو لي كان باه ايسخط عليه ملي ساق الخبار بلي غيزوجوها وكان غيقلب الدوار سفاه على علاه الزواج ديال الناس بكري معندوش معاه هو شخص متقف وواعي ولكن حتى حد مافاهمو الا تيفاوين 
وقفات تيفاوين حدا باب البيت ديال محمد قاست الباب تأكد واش بيتو بقات كتلمس الباب حتا قاست واحد الخشبة 
تيفاوين : اه هو بيتو 
محمد قاس الباب حس بتيفاوين كاينا 
محمد: ختي حلي عليا عارفك نتي هنا 
تيفاوين تنهدات: واخا بشرط 
محمد : تيفاوين حلي 
تيفاوين: تهدن واخا 
محمد: انا مهدن حلي 
تيفاوين خدات نفس قلبات بيدها على الساقطة وحلات الباب بالساروت 
وقفات امام محمد 
تيفاوين : تهدن اخاي تهدن بلا مدير شيحاجة تندم عليها منبعد 
محمد :باغين ازوجوك اختي واش مكتفهميش 
تيفاوين: واشنو فيها البنت مكتخرج من دار باها الا لدار راجلها ولا فكفنها 
محمد: غيزوجوك بشارف وبلا وراق من الفوق اش هاد التخربيق 
تيفاوين : لي قال با هي لي كاينا وكلامو ميرجعش منو ونتا عارف كتر مني وبلا ما يبقا فيك الحال غنتزوج دابا ولا من بعد وفهاد البلاد مكاين غي الشارفين ههه
محمد : كضحكي اتيفاوين كضحكي واش باغا هاد الزواج 
تيفاوين : الصبر اخاي ماعلينا غي الصبر 
محمد : جاوبيني واش باغا 
دوجة : معلوم باغا 
محمد: مسولتكش امي جاوبيني اتيفاوين عارفاك ماتقولي غي الحق 
تيفاوين : الحق باين اخاي ومعندنا مانديرو 
دارت جنب تنهدات وكملات كلامها : وكما قالت مي الراجل ما يعابش قصير ولا طويل كبير ولا صغير كيبقا راجل 
محمد زاد غضب: يسحابليك نتي حمار لقاوك فالزريبة ولا كتسعاي ولا شايطة معندك حد نتي مابغاش هاد الزواج وكون كنتي كتشوفي كون قتلتي راسك قبل ما يزوجوك 
تيفاوين كتبكي : ها العا ر اخويا ها العار مابغيتكش تولي مسخوط وانا راضية بلي عطاني ربي 
محمد : زينك اختي ماشي امسحوه الكلاب بلسانهم ويغصبوك فشبابك والله لا كانت لشي حد وماحدي عايش 
مانرضا الدل ليا وليك حيدي خليني ندوز 
شداتو من يد القاميجة لي لابس 
تيفاوين: الا السخط اخاي الا السخط 
محمد : متخافيش 
بعد يدها لتيفاوين وشاف فمو لي كطلبو بعينيها وكمل طريقو 
تيفاوين : حبسيه امي حبسيه 
دوجة : نتي عارفا مايسمع الا لكلامك 
تيافوين : اش غنديرو دابا ياربي

تيفاوين : مي عتقي قبل ما تشعل العافية 
دوجة: العافية نتي لي خليتيها تاكل فطرف التوب ياك قلت ليك قولي ليه باغياه 
تيفاوين : منكذبش على خويا 
دوجة: اوا سيري فكيها يامن وحلتيها 
شدات تيفاوين راسها مخلوعة مبقات فاهمة والو 
قادات فولارها وتمشات بالزربة خرجات فالباب 
تيفاوين : اااااي 
دوجة؛ تيفاوين 
تيفاوين : انا بخير انا بخير 
غي خلينا نعتقو الكارثة 
مشات تيفاوين ودوجة تابعين محمد لي وصل ودخل برك مع علي وباه فالصالة المفرشة بالزرابي مربعين رجليهم ومجموعين على الطبلة كيتغداو 
باهم لمحمد وتيفاوين رجل فايت الخمسينات من عمرو حنطي البشرة ولحيتو بيضة لكن حروفو زينة وزينو بلدي وعينو كحلة وباينا فيه شابع تمارة اسمو ادريس 
محمد كان غضبان وشاعلة فيه العافية جيهة سي علي ومن جهة باه لي بارك حداه ورك على يديه واخيرا دوا 
محمد بتاسم : با شكون هاد السيد 
علي: معرفتينيش 
محمد: ياك ما كتجي لينا شحاجة 
علي : اه كنجيكم 
ادريس : غي شوف اوكان زعما دوزنا معاه الكتير 
محمد: عرفتي ابا فكرني فجدي الله ارحمو تقول هو الله اوسع عليه قبرو
مسكين علي وحلات ليه الضغمة لي لاحها لفمو وبدا يكحب 
ادريس مد ليه كاس ديال الماء 
ادريس : بالخير بالخير انشاء الله 
محمد: والله العضيم غي لحية جدي كانت كبر من لحيتو ههه
ادريس : محمد سكتنا سمح لينا اسي علي ولدي واخا قدو قداش عقلو صغير 
محمد: مالي اش قلت ابا عفاك اشريف انجيب ليك تصويرة جدي قبل ما يموت غتقول غي نتا 
ادريس كيخنزر ويعاود مرضاش مسكين وحشم
هز علي يديه كيشير لمحمد بمعنى لا 
حتى هو ماراضيش اشبهو بجدو 
محمد: عاد تفكرتك نتا هو الشيخ 
تبسم علي ايسحاب ليه رجع محمد عقلو 
محمد: اه شحال لعبت حدا دارك وشحال كنا نبرزطو مراتك اللولة الله ارحمها وحتى التانية 
ادريس كيضرب ولدو برجليه باش اسكت 
محمد :مالك ابا واش مندويش خليني نتفكر ايام زمان مع جدي علي
علي : جدك انا 
ادريس : نوض امحمد تقضي حاجة خلي الكلام الكبار 
محمد: واخا انا غنوض غي تفكرتو ملي كان كيتبعنا ههه بالعكاز فينهو العكاز 
علي صافي طلعها ليه 
ورا الباب تيفاوين ميتة بالضحك ودوجة مغددة وكضرب خدودها وفخادها 
دوجة: ضحكي نتي الله ياربي اش درت حتا بليتيني هاذ البلية
محمد مزال زايد فهبالو
محمد: والله تا درتي مزية مرة مرة زورنا باش نتفكرو جدي الله ارحمو 
ادريس: محمد صافي نوض نوض 
محمد: هانا نايض 
وقف محمد باغي اخرج 
ادريس: سمح لينا اسي علي 
علي : اهديك الله ولينا خوت وهبالهم نشركوه 
قلب محمد الضحكة تغوبيشة زعفان غضبان حاول اهدا 
دار عندهم 
محمد: با بغيت نقول ليك راني غندي معايا تيفاوين لمراكش

ادريس وقف ملامح الصدمة على وجهو يمكن كيقول اش كيقول هادا كفاش اتجرء يلا بغا ينطق تحل الباب ودخلات تيفاوين دارو شافو فيها كاملين وقفات حادرة الراس ادريس حس براسو طاحت عليه شي حجرة تقيلا ما عرف باش تبلا من جيهة العزري وزاد كملات عليه تيفاوين لي دخلان 
ادريس باين من عينيه غضبان : اش دخلك لمجمع الرجال 
تيفاوين بلعات ريقها وباين عليها الخوف 
نطق فبلاصتها محمد: الا على كلامي جيتي توقفي فانا قلتو وغنديك بزز ولا بالخاطر 
تيفاوين: عفاك اخويا نفكوها غي بالعقل وماتخليش البراني علينا يدوي 
دريس جعر بالمرة وباغي يضرب ولادو 
علي هز يدو وحبسو 
علي: تهدن ادريس تهدن العصا ماتنفع العقل غي بالعقل 
دار شاف فمحمد مبسم وباين عليه مهدن بزز وكاتم غيضو عليهم شاف فتيفاوين 
علي : باقي كتحسبيني براني 
تيفاوين : وغتبقى براني 
ادريس: فتو حدودكم تيفاوين نسيتي راسك ولا شنو 
حدرات راسها حابسة الدموع 
تيفاوين: سمح ليا با 
محمد دار شاف فختو تقلق حيت حس بيها تقمعات 
شاف فباه وقال : علاش اش قالت ياك براني علينا 
علي: كنت براني وانا منك امحمد دابا علاش غتدي تيفاوين لمراكش ونتا عارف عندنا المراة محرم عليها تفوت الواد 
محمد: غتولي منا هه 
شاف فباه 
محمد: كلمتي ابا مانتنازل عليها وغنديها نداويها وداك على التخربيق ديالكم ماسوقيش فيه 
تيفاوين :وخويا 
ادريس : متهدرش مع سي علي بحال هاكا هو نسيبنا وتيفاوين مرتو وماغتمشيش معاك 
محمد: سيك علي وانا مالي وتيفاوين ما مرات حد ومدام هي مبغاتش فعمركم تحلمو بهادشي 
ادريس : امتا كانت فقبيلتنا المرا تبغي ولا ما تبغيش 
مسكينة دوجة مورا الباب شابعة بكا وكتضرب فراسها على ولادها
علي وقف بان ليه كلام محمد لا رجعة فيه والا شدو معاه الضد فغايزيدو الطينة بلة : بلاتي بلاتي ادريس محمد ما قال عيب بغا غي ختو ترجع تشوف 
ادريس : اش كاتقول العيب فات العيب لهيه 
محمد كيشوف فعلي لي شوفاتو باينة خبيتة 
علي : واخا تيفاوين راضية بهاد الزواج 
طلعات تيفاوين راسها 
تيفاوين : راضية بما رضاه الله ليا وانا غي ولية وعلمتونا الولية ماتجاوب على هاد السؤال بغات ولا كرهات 
علي : جينا من اللخر 
محمد: مبغاتكش اسيدي ومن بعد سير قلب على وحدة شايطة ولا قدك حيت قالو لبس قدك ايواتيك 
علي : محمد بلا متخسر الخواطر والا علينا ليك الشان ودرنا بكلامك فهبط راسك 
تيفاوين : محمد هالعار الا مازيد معايا 
ادريس غوت : سكتي نتي وماتزيدي كلمة وحسابي معاك هو اللخر 
تيفاوين جمعات فمها وسمعات كلام باها 
علي: عندي ليكم واحد الراي يرضينا كاملين الا قبلتو بيه 
شافو فيه كاملين تيفاوين رفعات راسها حيت هي مكتشوفش كيتساءلو اشمن راي غيرضيهم كاملين 
علي: محمد دي ختك لمراكش داويها ولكن بشرط تقبل تزوجني ليها 
محمد: اشنو 
ادريس : كفاش اديها واش باغي الناس تشفا فيا والعدو يضحك عليا واش عارف اسي علي اش كتقول 
علي : غي تهدن اسي ادريس وقولو ليا اش بان ليكم 
تيفاوين : قابلة قابلة 
ادريس : ااا شكون 
علي : وادريس وغي تهدن 
محمد : قابلة اتيفاوين 
تيفاوين : اه 
علي: عندك شهرين اتديها لمراكش تشوف كفاش تداويها ومتفوتهاش غتخرج قبل الفجر وتكون فنفس الوقت حتا حد مايسيق الخبار والا سولو فين تيفاوين تقولو مريضة والحكيمة قالت تلزم فراشها وحتا حد مايزورها ولا يشوف ساسها من راسها وهكا غنكونو حليناها اش بان ليكم 
محمد شاف فادريس لي بدورو شاف فيه 
محمد حدر راسو : معندي منقول لي قالتو تيفاوين هو لي كاين 
ادريس : ولي قلتيه اسي علي هو لي يتقال 
علي: مزيان مزيان 
درب بسلهامو الكحل ودورو عليه 
علي: متعاود غي الصلاة على النبي وكلامنا هنا يبقا واياكم اياكم نسمع التخرشيش فالدوار متلومو غي حالكم وعارفين بلي تيفاوين غيرجموها مالين البلاد وانا معندي باش ننفعكم 
ادريس : الله اكتر خيرك 
محمد: الله اكتر خيرو مالو اش دار 
ادريس شاف فيه شوفت القتيل 
ادريس: سيادنا السلام عليكم ونتوما شهرين غتبدى من هاد الليلة وخليتكم على خير 
لبس صباطو وخرج شاف فدوجة وكمل طريقو تبعو ادريس كيجري وراه حتا هو شاف فدوجة شوفة كيتحلف عليها وهي مدارت براسها ولا برجليها 
خرج علي ركب فالسيارة شاف فالدار 
علي : وغي بلاتي عليك اوليدي محمد غي ناخد لي بغيت الا مخرجتش منك هادشي منتسماش علي

محمد: يلا اتيفاوين جمعي حوايجك الليلة نخرجو 
تيفاوين: الليلة 
محمد: اه الليلة بلا منضيعو الوقت شهراين عاد تشوف تشوف 
تيفاوين: ولايني 
محمد: تيفاوين بلا متهزي بزاف ملي نرجع نلقاك موجودة 
خرجات تيفاوين مقهورة مهمومة دازت من حدا دوجة لي باركة فالارض والدموع شلال فعينيهم بجوج 
مشات لبيتها سدات عليها توجهات للقبلة
تيفاوين: الله يامولاي الا درت شحاجة لي تغضبني منك فبلا متعاقبني هاكا الله يا مولاي نتي الكبير وانا غي عبد صغير مانعرف ماندير الله يالله اش غاندير 
تيفاوين حسات بالقهرة بالحيرة حتى حد مافهمها كلشي كيشوف كلامو هو الصواب وزادت كملات عليها قصة الشارف علي لي خرج ليها من الجناب ولكن راضية راضية الا على السخط اكيد باها غيكون هاز من جيهتها بزاف 
خرجات توضات ورجعات لبيتها كتبكي وتشكي لمولاها 
وكتصبر فراسها على الاقل هي لي بغات هي لي ختارت المهم ترجع تشوف هادشي لي غتربح ترجع تشوف الجبال وتشوف الواد والشجر تشوف تيليلا تشوف مها باها لي من بعد هادشي اكيد ملي غتزوج بالشارف علي غيرضى عليها غتصبر شهرين كاملة فين غتمشي معارفاش
صلات وبقات كتدعي بقات فبيتها كتلمس كل قنت غتبعد على الحيوط لي كانو شاهدين على مرارتها وعلى الضحكة المزورة لي ديما راسماها غتبعد على كلشي كلشي من بعد ما ادن العاصر صلاتو وخرجات عرفات مها غتكون كتسكي باش تعطي البهايم اشربو 
مشات حدا البير وقفات كتسمع صوت الحبل لي كيطلع ويهبط كتعمر بيه دوجة سطل الماء من البير 
تيفاوين : غنتواحش هاد الصوت 
تنهدات دوجة كانو عينيها حمرين بالبكا عمرها فارقات تيفاوين هي ختها حبيبتها صاحبتها هي كلشي عندها ومبغاتش تبعد عليها يمكن غي شهراين لكن صعيبا عليهم وخاصة انها اول وحدة تفوت الواد 
دارت جهة مها وعنقاتها من ضهرها كتبكي 
تيفاوين كتنخصص: مي غنتواحشك امي 
دارت دوجة عنقات بنتها كتبكي : متمشيش ابنتي متقطعيش داك الواد قلبي ممهنيش ها العر ابنتي 
كيبكيو بجوج طاحو الارض ومحدة مخشية فالاخرى وحدة مساخياش بالحرى كأنهم مغيشوفوش بعضهم من جديد وبشكل نهائي 
يمكن هاد الجوج حياتهم بسيطة لكن قلوبهم وداكشي لي حاملينو ماحاملينوش الناس لي حاسين براسهم فين 
هادا احساس الام ملي بنتها كتبغي تغيب عليها فالله ارحم جميع امهات المسلمين ويحفض الباقيات عندهم

واقفين حدا الباب محمد هاز صاك فيديه وواحد فضهرو 
تيفاوين عنقات مها وقالت ليها: مي راضيا عليا 
دوجة: نسخط على راسي ومنسخطش عليك 
محمد كيمسح دمعات خفاف متأتر: يلا اتيفاوين سربي نمشيو 
تيفاوين : با واش مغترضاش عليا 
ادريس: واش وحدة مسحات وجهي فالارض غنرضي عليها غي حمدي الله كون ما سي علي كون تربيتي من جديد 
محمد: مالها اش دارت زدتو فيه والله رضيتو بالدل حتا مبقاش راضي بيكم 
ادريس : غي قول لي بغيتي حيت نتا لي والدني ماشي انا 
دور محمد وجهو ساخط على الوضع كيكتم الغيض 
ادريس: ليكن فعلمك شهرين متفوتوهاش شهرين وبغيتكم تعطيوني العهد بلي تيفاوين متشوف ضي النهار فمراكش الا وهي غادا عند الطبيب ومتشوف انس من ناس مراكش وتمشي مغمضة وترجع مغمضة ماتعرفش الطريق عطيوني العهد 
محمد:بلا ماتخاف راها ختي وغنعطيك العهد حيت با متشوف فمراكش لا انس ولا ضي النهار ولا الليل ونواعدك امام الله منخلفش بعهدي 
ادريس : دابا عاد انرتاح ماتوسخوناش كتر من هاكا 
كلام بحال الخنجر فقلب تيفاوين 
محمد شد يد تيفاوين جرها دار شاف فمو لي كتبكي 
محمد :مي غي كوني هانيا تيفاوين فرقبتي متخافيش من جيهتها وديما خبارها عند با دعي معانا امي دعي الله اعاونكم 
تبعاتهم دوجة : الله افرشكم بالرضى الله اغنيكم طريق السلامة 
مشاو فوسط الضلمة وسوط نبيح الكلام عاطي فالمكان 
حتى وصلو الواد 
محمد: غنقطعو الواد اتيفاوين بلا ماتخافي الماء خفيف هنا 
تيفاوين : واخا 
خشاو رجليهم فالماء حسات بإحساس غريب احساس فشكل كل خطوة كتحس تيفاوين بقلبها غيسكت هي اول وحدة غتقطع الواد احساس مغيحسو غي هي 
محمد: خطوة غنحطو رجلينا فالارض
هزات رجليها يلا بغات تحطهم فاليابسة ولكن وقفات ورجعات رجلها 
محمد: مالكي 
تيفاوين : حاسة بلي البنت لي غتحط رجليها دابا هنا ماشي هيا لي غترجعهم خايفة اخاي خايفة 
محمد: من حقك تخافي حيت ملي غترجعي غتشوفي رجليك يالا اتيفاوين امامنا طريق طويلة 
حطات رجليها فالارض وتمشات بخطوات تقيلة تحنات هزات حفنة من التراب وقاستها بيدها 
تيفاين: هادا نفس التراب نفس رسحتو وحروشيتو علاش منعونا نقيسوه 
محمد : بزا قدامك تعلميه اتيفاوين بزاف يلا زيدي
تمشاو كيبعدو قبل ما يشوفهم شي حد

هبطو للشارع لي كيبعد على الدوار اكتر من ساعة 
وركو على الحجر كيتسناو شي حد ادوز اهزهم قبل مايشوفهم شي حد من الدوار بقاو شحال تا داز واحد الكار جاي من زاكورة غيطلع لمراكش ركبو فيه وصلهم لورزازات وهبطو مع ديك العشرة الصباح 
تيفاوين: الطريق طويلة 
بتاسم محمد حيت تيفاوين ايسحاب ليها وصلات لمراكش 
محمد: فيك الجوع 
تيفاوين : اه 
بركو فواحد القهوة فطرو ستاراحو شوية 
تيفاوين: فين غنمشيو دابا 
محمد:غنهز طونوبيلتي نكملو الطريق 
تيفاوين:علاش باقي موصلناش عندك طونوبيل 
محمد: اه يلا نوضي 
تيفاوين:الله ياربي هادشي وباقي 
محمد داز عند واحد السيد كبير فالعمر خدا طونوبيل ديالو عندو وشكرو وكملو الطريق 
تيفاوين : معمرك قلتي لينا عندك طونوبيل 
محمد: اصلا الى جيت نشوف مكتعرفو عليا والو 
تيفاوين : بحالاش 
محمد: بزاف كلشي ههه والو نعسي نعسي ترتاحي شوية 
تيفاوين : مافياش وخليني ندوي معاك باش متنعسش نتا 
محمد : هههه لي عجبك 
طول الطريق وهما كيدويو ويضحكو حوالي الساعة الستة العشية 
محمد: ها حنا وصلنا دخلنا للمدينة 
تيفاوين:على سلامتنا 
محمد: يلا نهبطو ناكلو شيحاجة قبل مانمشيو للداو 
تيفاوين : لا نسيتي العهد 
محمد: لا بلا ماتخافي العهد مانسيتوش يلا معايا يلا خرجي 
تيفاوين: واخا 
خرجو من الطونوبيل وبركو فواحد القهوة صغيرة وزوينة عامرة بالناس شي حاضي التلفون شي كيدوي مع لي معاه وكل واحد هاضي همو تيفاوين قلبها غيسكت من كثرة الاصوات لي دايرين بيها فهي كتفكر العهد 
جا عندهم الكارصون 
محمد: اش بغيتي تاكلي اتيفاوين 
تيفاوين مجاوباتوش فهي مخلوعة من راسها قبل من كلشي محمد تفهمها 
محمد: جيب جوج ساندويش وجوج عصير افوكا 
مشا الكارصون شاف محمد فختو لي كترعد 
محمد: تيفاوين غي تهدني مالكي كترعدي 
تيفاوين: نسيتي العهد ماضينتكش ماتخلفش 
محمد: ياو ههه يا ختي غا بشوية ههه راحنا ماشي فمراكش الهبيلة 
تيفاوين طلعات حجبانها باستغراب 
محمد: مالي ماعارفش با كداير هههه حنا ماشي فمراكش حنا فالدار البيضاء 
تيفاوين: الدار البيضاء ياه لي كنتي كتوريني فالتصاور شحال هادي 
محمد: اه ههه باقا عاقلا 
تيفاوين : مالي غننسى ولكن ياك عاهدتي مانشوف ولا يشوفني حد 
محمد: من ناس مراكش ماشي الدار البيضاء
تيفاوين عاد فهمات البلان: اااااااه هه والله الا يلا فهمت

بركو كلاو تا شبعو وركبو الطونوبيل ودا محمد تيفاوين لدارو ساكن فموبل شاري بارتما فتاجها بوحدها 
محمد: اجي معايا نوريك الدار 
تيفاوين : واخا 
شدها فيدها كيوريها الدار من اليمين للشمال الدار فبابها حداه الصالون فين بركو صالون متيسع مامفرشش فوسط الدار زنيقة كتوجه لكل باب خمسة البيبان 
كلهم فصف واحد وواحد القدام للقدام بيت محمد كبير ومشمش وزوين كاينا الكوزينة وثلاتة البيوت وراها بيتها حتا هو زوين ومفرش ولكن مكبيرش مقارنة بديالو وراها الكوزينة فيها فران وتلاجة وشي طباسل وكيسان وكسرولة وفالاخير وراها الطواليت ووراها الماء السخون
لي هو من الشوفو 
محمد: الطواليط عاودتها على قبلك 
تيفاوين: علاش كفاش؟! 
محمد:كانت رومية رجعتها بلدية 
تيفاوين :هاه واش حيت انا بنت العروبية غنكون مكلخة 
محمد: لا والو مقصدش غي نساي 
تيفاوين: لا نيت قصدتي علاش متخليهاش رومية حتا حنا واخا ساكنين فالدواور ولكن راماشي معندنا عقل مكيفهمش
محمد: لا اتيفاوين ههه لا مشيتي غلاط
تيفاوين: لا مامشيت فين انا غي حداك واه 
بقا محمد شابع عليها ضحك حفضها الدار مزيان 
محمد: فاش كتعجبيني عقلك خفيف 
تيفاوين :وانتا لي كتسايس معايا اخاي 
محمد جبد تيليفون صغير بيض بوطونات عطاه ليها 
محمد : فيه راقم واحد ملي توركي على هنا غتصوني عليا ونجاوبك 
تيفاوين فهمات دغيا عقلها مطور وخفيف دخلات للطواليط توضات وصلات ما فاتها فالنهار وبركات مع خوها تكمل معاه الليلة لي دوش وصلا وجا برك حداها وقال ليها بلي الدوش فبيتو الى بغات تدوش 
محمد: مقلتيش ليا فين وصلتي فالحفاضة 
تيفاوين تبسمات ابتسامة كبيرة وواضحة : خويا ختمتو 
محمد: ختمتيه كامل كامل 
تيفاوين: بفضل الله والحمد لله ختمت كتابو والفضل كلو كيرجع ليك 
محمد: شي حد عارف من غيري 
تيفاوين: لا بغيتي با اقتلني نتا لي عارف بوحدك نتا عارف ممنوع علينا نهز اللوح لا نسمعوه 
محمد :عقلية متحجرة ماعلينا نهار كبير عندي هاد النهار ختمتي كتاب الله وغيرك ماقراه فين امبتروا ديالك بعدا 
تيفاوين : خليتها فالدار 
محمد: والا شافها شي حد عارفة اش غيطرا ليك 
تيفاوين: متخافش مخبياها مزيان 
محمد: مزيان مزيان خاصك تعلمي تكتبي وتقراي اتيفاوين 
تيفاوين : باقا عاقلة على الحروف لي علمتيني هه ودوك الكلمات اما دابا خليني نمشي ننعس راني عييت 
محمد: بصح نيت خاصك ترتاحي حيت غدا انمشيو عند الطبيب 
تيفاوين : اصبح ويفتح قولي ليا فالبيت كاين باش نتغطى الجو هنا بارد شوية 
محمد: اه كاين فوق النموسية مانطة خفيفة وازار وسدي الشرجم راني خليتهم محلولين 
تيفاوين : واخا تصبح على خير 
محمد: تصبحي على خير 
مشات لبيتها تكات على النموسية مجاتهاش الراحة لي مولفة مكاينش الصقيع كتسمع الصداع وهي مولفة الدنيا مضلمة ولكن الدنيا كتبان حمرة بحال الصباح مع كترة الاضواء فالدار البيضاء وزاءد النموسية هيا دايما كتنعس فالارض وهاد العجب جاب ليها التمام غمضات عينيها باش تشوف ديك الضلمة ومن كترة العيا استسلمات للنوم

قرابة الخامسة صباحا كتفيق تيفاوين كالعادة معرفات مدير جاتها الحيرة ملي كتفيق كيكونو عندها بزاف ديال الشغال فالدوار اما دابا مكاين مايدار توضات وصلات من بعد الفجر جلسات فالصالون كتفكر كون غي جابت امبتروا ديالها معاها داز خوها حسات بيه
تيفاوين: محمد 
محمد : صباح الخير اشكديري هنا 
تيفاوين: صباح النور مليت ومعرفت ماندير
محمد: مولفة تفيقي فهاد الوقت 
تيفاوين: اه ههه وحتا من امبتروا خليتها 
جبد تلفون ديالو شعل فيه القرآن وعطاه ليها سداتو من بين يدها
تيفاوين: واش هادا راديو 
محمد: لا تيليفون ديالي 
شداتو جمعات حواجبها كتصفح التيليفون معجبة جاها كبير بزااااف حيت من نوع سمارتفون دارتو مابين يديها كتعبرو 
تيفاوين: تيليفون 
محمد: ملي تولي تشوفي انعطيك بحالو 
بقاو باركين كيدويو حتى صبح الحال 
خرج محمد اجيب الفطور جاب باريزيان عمر اتاي وعطا لتيفاوين تفطر فطرو 
قرابة التاسعة ديال الصباح مشاو عند الطبيب لي دجا واخد محمد رونديفو بقاو شادين نوبة 
دخلو تسالمو بطريقة كتبين ان محمد كيعرف الطبيب 
جلس فحص تيفاوين واكد على انها خاصها تدير الراديو والتصاور على راسها عاد اعرفو مالها 
الطبيب ومحمد صحاب من شحال وهو لي اكد عليه باش اجيبها ملي حكا ليه على الضربة لي كلات فراسها ملي طاحت 
رجع محمد تيفاوين للدار عطاها تغدا ووصاها ماتحل الباب لحد والبوطة متقربش ليها واياها تقرب للبالكون لي فبيتو وعطاها شي حوايج تبدل بيهم قال ليها تدوش باش تحيد عليها العيا ديال السفر 
وخرج لخدمتو وخلاها فالدار بوحدها مسرحة فالارض مفرشة شي حصيرة صغيرة 
حتا وكان هداها الله ومشات كتقلب على الدوش علقات الحوايج لي جاب ليها واحد شوية تفكرات واحد البلان وهي تحشم تزنكات ملي قاست الستيام لي فالحوايج لي عطاها محمد 
تيفاوين : ويلي ويلي على حشمة معرفتش كفاش انشوف فيه مزال اه اصلا مكنشوفش ياو كفاش عرفهم غيجيو قدي 
بقات كتهدر بوحدها حتى دازتها الحالة اصلا الرجال لي كيجيبوهم للدوار معندهاش لاش تحشم من خوها 
دخلات دوشات عجبها الماء السخون لي ممحناش تبقا تسخن فيه كالعادة فالدوار وعاد خرجات فرحانة 
كتسركل وتدور فالدار

تيفاوين : اووووف اش هاد الملل مكاين ما يدار فهاد الدار
وقفات دخلات لبيت محمد حلات الماريو وبقات كتقلب فحوايجو 
تيفاوين : هادا تريكو نص كم 
بقات كتقلب وتخيل الشكل واللون ديالهم سدات الماريو ومشات تكات على النموسية طاحت على ضهرها 
تيفاوين : هاد النموسية حسن من لي فبيتي 
قدات الجلسة ديالها بغات تنوض ضربها بلاكار من الخشب فيدها الامنية 
توعتات حطات يدها على البلاكار باغا تعرف اش ضربها فيدها وقفات وبقات كتقلب فالبلاكار كتقيسو بيدها قاست شي حاجة بيدها باردة كانت قرعة ديال الريحة هزاتها وبقات مضاربا معاها فجأة كتجي يدها فرشاشة شمات الريحة عاد تفكرات ريحة خوها 
تيفاوين : مم داكشي علاش ريحتو زوينة 
فوق البلاكار محطوطة تصويرة جات يدها فالتصويرة قاستها وهزاتها مابين يديها 
محمد : اش كاديري نتي 
تيفاوين نقزات مخلوعة : اووف خلعتيني متعرفش تدير الحس 
محمد: اش قربك لحوايجي 
تيفاوين : قلة ما يدار مالقيت ماندير 
محمد: وحوايجي مالهم 
بتاسمات حشمانة منو محمد شاف فالتصويرة 
تيفاوين :سمح ليا منعاودش 
محمد :ههه لا غي كنضحك معاك ماشي مشكيل 
تيفاوين :ههه هادي تصويرتك
محمد سكت مجاوبهاش 
تيفاوين : هه حتى انا مكلخة تصويرة ديالمن من غيرك غناخدها 
محمد مرتابك : لا زعما 
تيفاوين: علاش 
محمد: لا مقصدش غير ديك التصويرة انا خايب فيها 
رجعات التصويرة لبلاصتها 
تيفاوين: خلينا من التصويرة دابا فيا الجوع 
محمد: زيدي لبسي واحد الجلابة راها فبيتك لبسيها وزيدي عندنا بزاف مايدار 
تيفاوين : واخا 
خرجات من البيت بحدر وبخطوات تقيلة وخوها متبعها بعينيه مشا جيهة البلاكار شاف فالتصويرة مطول هزها دارها فالمجر سدو وخرج من البيت 
واقف محمد حدا الباب كيعيط على تيفاوين تخرج 
خرجات عندو لابسة جلابة فالازرق بارد فيها طرز بالكحل ديال الراندة تقليدية وجات معاها فنة 
شاف فيها محمد تكرشخ بالضحك 
محمد : ههههههه وههه 
تيفاوين كمشات فمها وحجبانها: مالك مجاتش معايا 
محمد: هههه الجلابة مقلوبة هههه
تيفاوين: وصافي حشومة عليك 
محمد: وقلبيها هههه
دخلات للبيت قلبات الجلابة وهي كتنكر علاش اضحك عليها قدات زيفها لي دايرة ليه شدة حياتي خرجات عندو 
محمد: جات معاك مقلوبة حسن هه
تيفاوين : كتضحك عليا ياك لي عجبك قولو 
محمد: زيدي زيدي راحنا معطلين

خرجو من الدار ركبو اللوتو ديال محمد وداها دير تلفازة للراس اكيد خدم معارفو باش ياخد رونديفو فهاد الوقت من العشية 
دخل دوزو ليها على راسها وتبين فعلا بلي طاحت وتضرباط ضربة خيبة اترات على البصر عطاوهم التصاور وخرجو كيتسد موراهم المختبر 
خرجو بقاو كيقلبو على ماياكلو كلاو بيتزا تيفاوين حمقاتها البيتزا بغات تصطا عليها بقات كتاكل حتى تنفخات كلاو وداها كيدورها فحي من احياء الدار البيضاء كانو فالمدينة دخل تسوق خدا ليها شي حوايج 
وشراو شي خضرة وديسير والخبز 
تيفاوين حسات بالحرية الحياة كأنها كانت كتعيش فقفص ودابا تحررات لكن للاسف غي شهراين فقط 
داها للجامع صلاو المغرب ورجعو للدار دار محمد طاجين صغير بالكفتة والبيض ملي صلاو العشا تعشاو ونعسو باش افيقو ليوم جديد ونفس الروتين 
وجد محمد الفطور كلاو بجوج غسل الماعن كانت السبعة ونص ديال الصباح 
خدم محمد لتيفاوين الراديو فتيليفون وبرونشاه فالشارج باش مايطفاش وراها كفاش تحل الباب ديال الدار وتسدو 
محمد: غتجي ليوما خالتي الضاوية غتجمع الدار وتعطيك تغداي 
جبد خمسين درهم وحطها ليها فيديها 
تيفاوين : اش هادشي 
محمد: هادي خمسين درهم عطيها ليها 
تيفاوين : بينك وبينها وانا مالي 
محمد ضربها على راسها ضربة خفيفة : اي حاجة جديدة عليك تعلميها 
تيفاوين : الا عطيتها الف ريال فاش غتنفعني 
محمد: خليني نمشي لخدمتي ردي لبال لراسك وملي تجي خالتي الضاوية انا نصوني عليك تحلي ليها 
تيفاوين : واخا صافي 
خرج محمد لخدمتو ملي وصلات العشرة خدا الاءذن ودا
التصاور للطبيب اكد ليه ما قال فالاول تيفاوين كلات ضربة فالراس وهي لي خلات الشوف امشي وخاصها عملية بالليزر باش ترجع تشوف من جديد 
خرج محمد مفاهم والو خرج كيتساءل كفاش كلات ضربة فالراس ياك هي كانت كتبكي على راجلها حيت مات كذبو عليه كذبو عليه من بعد رجع لخدمتو 
تيفاوين كانت كتسنط لواحد البرنامج ملات وقفات كدور تاني فالدار وتبقشش فالدار تاني كان واحد الفاز كبير محطوط على كرسي من الخشب مزوق حدا الباب كانت باغا تجرب تحل القفل شوية قالت بلاش دارت بسرعة وضربات الفاز طاح للارض مسكين وتهرس كيتسمع صوت تشاااااخ فالموبل كامل 
فوسط الدروج وامام دار محمد كيطلع واحد الشاب

حنطي مايل لبيوضية عينيه كحلين وواضحين لحيتو خفيفة هيا هاديك نيفو طويل مقاد وفمو صغير وزوين شعرو كحل وفازك باينا عليه كيلعب الحديد جسمو عندو بنية قوية لابس تشورت ابيض وسروال سورفيت فالكري ولاوي عليه فوطة فالابيض على راسو طالع سخفان والعرق كيتقطر منو كيتوقف امام الباب ملي سمع صوت ديال الفاز لي تهرس دار جوج خطوات وتحاك مع الباب كيسمع كيتأكد واش فعلا الصوت من هنا يلا رجع راسو لور وسمع صوت الجاج كيتحك مع الارض كانت تيفاوين لي كتجمع الجاج دق الشاب لي سميتو انور الباب 
انور :محمد 
سمعات تيفاوين الصوت تخلعات وقفات فبلاصتها متحركاتش نهاءيا قلبها كيضرب مخلوع 
انور : محمد واش نتا بخير محمد 
انور جاه العجب تراجع اللور كيتساءل مع محمد مكيكونش فهاد الوقت غيكون غا شي شفار داخل للدار 
تيفاوين شداتها الخلعة الصوت قريب بزاف وديال شي راجل 
تيفاوين : الله يا ربي شكون هادا شتو قطع الحس 
انور بغا اتأكد من هادشي لي سمع وبقا كيتصنت 
سمع الحس من جديد هادا شي شفار 
هبط بسرعة كيعيط 
انور : عمي المداني عمي المداني جيب الهراوة كاين شفار فالطابقة الاولة 
المداني واحد السيد عندو ديك 60عام عساس ديال العمارة باقي شاد فراسو وصحيح وعندو واحد الكرش طلع ممحن كينهج شاد الهراوة 
المداني : اش كاين اولدي 
انور : شي شفار فالدار ديال محمد 
المداني : شفار 
انور : شفار اه سمعت الحس فالدار وملي دقيت تقطع الحس 
اجي تسمع معايا دارو ودنيهم على الباب كيسمعو الحس فتيفاوين حيدات الجاج وبقات واقفة حدا الباب كتضرب برجليها والخلعة شاداها من الصوت 
يديها كيرجفو والدموع واقفين فعينيها امتا غيجي محمد 
انور : سمعتي فرع الباب ولا شوف اش دير 
المداني : اش غندير والبنت لي لداخل 
انور : البنت انا بنت اش كتقول 
المداني : خت محمد كاينا هنا هادي يوماين واش شتي شي حد دخل عندها 
انور : لا لكن قلت ليك سمعت الحس وشي حاجا تهرسات 
المداني : غي هي 
انور : هادشي علاش مافراسيش او واش ختو نيت 
المداني : اه ورا جاب معاه الحالة المدنية ملي ملقاكش عطاني فوطوكوبي ديالو ملي نشوفك قاليا نعطيه ليك 
المداني توجه للباب ودق 
المداني : بنتي واش نتي بخير 
تيفاوين كتسمع الصوت عرفاتو حيت دجا سمعاتو مجاوباتش 
المداني : بنتي تيفاوين كتسمعيني 
انور كان مكمش حجبانو وجامع يديه 
انور : تيفاوين سميتها تيفاوين 
دق الباب من جديد 
تيفاوين : عمي المداني انا بخير 
المداني : واخا تحلي الباب 
تيفاوين : لا اعمي مغنحل الباب حتى اجي خويا 
انور : اودي بغينا نعرفو واش غي نتي مزيان مغناكلوكش
تيفاوين مجوباتش قطعات الحس تاني 
المداني : متديش عليه ابنتي ياك بعدا مواقع ليك والو 
تيفاوين : عمي المداني انا مزيان غي شيحاجة لي طاحت تهرسات 
انور : هههه شحاجة تهرسات مالكي مكتشوفيش اتكوني على هاد الحساب هرستي كاع الماعن هه
تيفاوين : ماشي من عادتنا اكون كلامنا فوق الرجالة ولكن ملي افوت شي حد الحد كنفوت العوايد 
دار انور شاف فالمداني زعما اش كتقول هادي 
تيفاوين سكتات وعاد نطقات من جديد : سمع اسي الماعن الا تهرسو خويا لي غيخلصهم من جيبو ماشي نتا لي مدخل راسك فشبوقات انا اصلا شكون وصاك عليا باش تعرف مالي ولي ماماليش ولا يسحاب ليك راسك اووووووف عمي المداني ماشي معاك وعفاك مديش على كلامي 
حل انور العقدة لي داير ليديه وطلع لموبل لساكن فيه 
المداني : بنتي الى مغتحليش انا غنهبط 
تيفاوين : سمح ليا اعمي منقدرش عمي عفاك متقولش لمحمد اش قلت 
المداني : دوزي بخير

طق طق طق سمعات تيفاوين صوت الباب كيتدق 
تيفاوين : شكون 
كانت واقفة حدا الباب ماهي بيضة ماهي سمرة باين فيها حروف الزين وفاتوها كبيرة فالعمر غليضة شوية وسدرها سابقها باينة ضريفة من وجهها وباينة تمارة شابعاها ديال بصح هادي هي الضاوية 
الضاوية : حلي ابنتي هادي انا الضاوية 
تيفاوين : منقدرش حتا اعيط عليا محمد 
الضاوية : اااا حتى اعيط عليك 
تيفاوين : قاليا منحل حتى اعيط عليا
بقات السيدة الضاوية واقفة كتسنى مسكينة اتحل الباب وتيفاوين واقفة حدا الباب مكتزعزعش 
الضاوية : واش ابنيتي باقي مهداكش الله راني عييت بالوقفة 
تيفاوين : حتى اصوني 
الضاوية : الله ياربي امتا ايصوني 
حتا من الضاوية مكتعرف الف من باء باش اتصوني عليه 
شوية بدا يصوني تيليفون 
الضاوية : الو 
محمد : الو خالتي 
الضاوية : هادا نتا راني واقفة حدا الباب 
محمد: قولي ليها تيليفون ديالها فين لايحاه والى مهضرتش معاها والله لا حلات ليك الباب 
الضاوية : ورا قاليك فين لايحة تيليفون ديالك 
تيفاوين : تفكرات التليفون حطاتو فالبيت وعاد تمشات بالزربة وخا ضربها الحيط فالكتف ولكن كملات طريقها 
يلا هزات التليفون وبدا كيصوني 
محمد : ومن الصباح ونا نصوني عليك فين كنتي
تيفاوين : سمح ليا راني 
محمد: اودي غي حلي على السيدة حلي 
قطع التليفون ومشات تيفاوين حلات الباب حشمانة من السيدة 
دخلات الضاوية وسدات من وراها الباب 
الضاوية : الله يا بنتي اش درت ليك باش ترجعيها فيا هاكا 
تيفاوين سكتات معندهاش باش تجاوب 
الضاوية : باينة فيك اما حافضة سواريك ولا دوزها بيك شيحد 
تيفاوين : سمحي ليا اخالتي هانتي كتشوفي حالي راني مكنشوفش ومكنتيق فحد 
الضاوية جاتها اللقوة : مكتشوفيش 
الضاوية جاتها البكية قلبها هشيش ودغيا 
الضاوية : الله يابنتي الله ماتستاهليش 
تيفاوين : هادشي لي عطا الله

دخلات الضاوية عند تيفاوين جمعات الدار لي حالتها حالة بقات كتنكر دخلات لبيت محمد لقاتها مجموعة 
تيفاوين غي كتبعها ومرة مرة كتصاطح مع الضاوية وجدات ليها الغدا صايبات واحد الكاميلة صغيرة وخرجات شرات الخبز ملي رجعات للدار دخلات كتقلب على تيفاوين لقاتها مفرشة الصلاية فالارض وباركة رافعة يديها للسماء والدموع فعينيها جامدين وكتشكي لله 
رقات الضاوية لحالة تيفاوين سبحان الله كاين لي بعينو وميشوفش جيهة القبلة هي براسها والله الا ماكلات الغدا لا صلات الضهر والصلاة ماشي فالوقت غي الله اهدي وخلاص مشات الضاوية للكوزينة حطات جوج خبزات على لافابو ودارت الكميلة تسخن 
تيفاوين : رجعتي اخالتي 
الضاوية: اه زيدي راني كنسخن الغداء 
تيفاوين : مغتصليش 
الضاوية سكتات بقات غي كتشوف فيا 
تيفاوين حدرات راسها واخا مكتشوفش حشمانة وكدور راسها 
الضاوية :خلينا حتى نتغداو ونصلي 
تيفاوين : واش الغدا سخن 
الضاوية : لا خاصو شوية 
تيفاوين: غي سيري توضاو وصلي انا نقابلو 
الضاوية مسكينة حشمات فبلاصة ماتقول هي لتيفاوين سيري تصلي كيوقع العكس 
الضاوية : واخة وعارفة 
تيفاوين: غي تهناي الكاميلة ميوقع ليها والو غي صلي على خاطرك 
خرجات الضاوية من الكوزينة مشات تتوضى 
هزات تيفاوين يديها وطفات على الفورنو وبقات كتأكد واش نيت مطفي 
20دقيقة ورجعات الضاوية شعلات الفورنو وسخنات الغداء وتغداو بجوج جمعات الماعن وبقاو كيدويو شوية 
الضاوية : لي شافكم ميقولوش خوت 
تيفاوين حركات راسها وكمشات فمها : علاش اخالتي
الضاوية: مكتشابهوش 
تيفاوين: ههه وهادشي لي عطا الله 
الضاوية : الحمد لله على كلشي خوك ولد الناس وباينة مربيين تربية قديمة محكوكة هه ورادين بالكم الله اخليك لخوك ويخليه ليك 
بتاسمات تيفاوين : امين 
الضاوية: اوا خليني نمشي نطلع باقي ليا جوج ديور نخملهم 
تيفاوين : وغي خليك غي شوية راني مليت بوحدي 
الضاوية : منصيبش ابنتي حتا انا عندي بناتي خاصني نوصل عليهم وعاد هاد الديور ا ووووف 
تيفاوين : اوا الله اصاوب

الحياة كنتعلمو منها بزاف تلحوايج خاصنا نحلو ودنينا ونسدو فامنا ونعرفو لي تصلاح ولي متصلاحش 
خدات الضاوية ديك الخمسين درهم من تيفاوين كتضويرة وشكراتها وترحمات ليها على وليديها وطلعات للبارتمات لي لفوق لي لولة فيها انور دخلات عندو الضاوية بالنكير لقاتها مرونة انور من عادتو فوضوي فكلشي ساكن ابوحدو بقات كتجمع من هنا لهنا عيات مع السيد كل مرة جايا كتجمع الدار كتلقاها مرونة كتر من الاول 
جالس على كرسي اسود عريض متكي وحاط رجل على رجل وشاد البيسي مركز 
الضاوية : وامتا غتجمع راسك 
انور : ناري اخالتي غتبداي تاني 
الضاوية: الله ياسيدي ربي واش باقي صغير 
انور : وراني باقي صغير 
الضاوية : ورا نيت عقلك باقي صغير 
انور : وزوجيني باش نرد عقلي 
الضاوية جمعات الوقفة ودارت يديها على جنابها شافت فيه مطول 
الضاوية: ومال ديك بنت الناس لي ناوي بالسلامة تخرج عقلها هاديك لي غتدير ليك عقلك خاصها تكون جايا من 17 اوليدي 
انور : لواه 
الضاوية: ومالها على ترد ليك عقلك ونوض جمع راسك شوية ولا يكما يسحابليك بنات الناس زبيب كيديرو العقل 
انور طلع عينيه شاف فيها وبتاسم ابتسامة عريضة 
: لا اخالتي بنات البلاد هادوك راهم التوت واللوز 
الضاوية: والبرقوق والكركاع والبنان اوا الله امسخك لا الله امسخني انا لي داويا معاك
سد البيسي وقاد الجلسة كيشوف فيها كتجمع الزبل فوق من الطابلة منفرة 
انور: خالتي 
الضاوية: اشكاين 
انور: واش كنتي فدار محمد 
الضاوية: اييه كالعادة علاش 
انور : واش بصح كاينة ختو معاه 
الضاوية : ايه مفخباركش
انور : لا وكدايرة 
الضاوية طلعات يديها وكتحرك صبعانها : هكا دير البنت شهوة منها مناحيت الزين بلدية والرزانة تابتة ومربية تبارك الله كون نلقا غي فبناتي شوية منها ولايني مسكينة كتقطع فالقلب مكتشوفش مسكينة نعمة وحدة معطاهاش سيدي ربي وعوضها الله اكون معاه ا
انور كمش حجبانو ونزلات عليه الكلمة كالصاعقة : مكتشوفش 
الضاوية طلعات راسها كتشوف فيه : شتك ساير تسرسب فيا ونتا مالك فالبنت ولايني انا لي منحشمش 
انور : لا حاشا اخالتي غي انا فضولي 
الضاوية: راك فتي الفضول ديها فراسك وقلب على شي بنت الناس لي تهز عليا همك وعلى الله متكونش هبيلة بحالك وبزااااف هادشي 
انور بتاسم ابتسامة مزيفة: انشاء الله 
جمعات الضاوية الدار كاملة وطلعات لدار الاخرى جمعاتها وهبطات عند انور دازت كتدق عليه الباب 
حل عليها مقاد الحالة 
الضاوية : فين غادي تاني 
انور : مغادي فين 
الضاوية : ومالك مطلع شعرك بحال الفروج 
انور: والو اخالتي هادي 
الضاوية: الله اهديك اولدي را الجيران لي يعاودو عليك راني منرضاهش لولادي علاش الشراب علاش اتخرج على حياتك 
انور: اوا اش غندير 
الضاوية: اش غدير اترجع لطريق الله اولدي هي لي دايمة ومتنساش دوز تاخد الخبز 
انور مكياكلش خبز الزنقة ولايني سكايري مكايحشمش 
انور: انشاء الله انشاء الله 
هبطات الضاوية دقات على تيفاوين سلمات عليها ومشات بحالها وتبعها انور مطلع التشاوك كيضحك ربح شي همزة اليوما هابط عند صحابو لي بحالو غيمشيو كالعادة لشي بار

طلع فاللوتو ديالو الشبيهة فوطوكوبي بديال محمد دمارة بسرعة ومشا فين دار مع الكليكة ديالو ربعة ديال الدراري وقف وهبط تما حدا البار بقاو كيدويو حتا تجمعو ودخلو عاطينها للشراب كما العادة
فدار محمد باركة تيفاوين مغوبشة طالعة ليها من كترة الملال لي كاين دخل محمد جاب ليها البيتزا باش اتعشاو بيها دخل برك حداه 
تيفاوين :كون غي ديتيني معاك للجامع 
محمد: لا منضمنش تقدري توضري اللهم صلي فالدار 
تيفاوين : وغي للعشاء فين نقدر نخرج 
محمد: خلي تالنهار الاحد ونخرجك راني مشغول 
تيفاوين : واخا انشاء الله اجي اشكنتي غتقوليا قبيلة 
محمد: كولي البيتزا ديالك وندويو عندي ليك بزااااف ميتقال 
فعلا كلات البيتزا بشهية مفتوحة 
تيفاوين : الا بقيت كناكل هاكا مغنرجع للبلاد حتى تولي فيا شي 100 كيلو 
محمد بتاسم : نيت راك بحال السلوكي لي شافك ايقول كنا حابسين عليك الماكلة 
تيفاوين بتاسمات ابتسامة واضحة مكاينش بحال خوها 
مسحات فمها بيدها وربعات مقادة الجلسة 
تيفاوين : هانا كليت وهانا شبعت الحمد لله يلا قول اشغتقول 
محمد شاف فتيفاوين مضغ المضغة وبلعها 
محمد : واخا قولي ليا علاش كدبتي عليا 
تيفاوين تفكرات الصباح : والله اخويا مدرت والو والله مهرستو بلعاني 
محمد: خليني انكمل كلامي مكنهرش على الفاز لي تهرس هاداك حسابو بوحدو 
تيفاوين تكمشات فبلاصتها وهدرات بشوية : وعلاش كتدوي انا عمرني كذبت عليك 
محمد: تيفاوين ديك الليلة لي ماتت فيها الضاوية مقلتي ليا والو ولكن علاش مقلتيش ليا بلي تضربتي فراسك شكون ضربك وكفاش مات الراجل سماوه راجلك 
تيفاوين جوابها بدموعها 
محمد : تيفواين دوي قولي ليا الحق 
تيفاوين : بغيت ننسا عفاك بغيت ننسا داك النهار 
محمد: اش غتنساي جاوبيني اتيفا وين 
تيفاوين كتبكي : نسا عفاك نساااااا
على طبيلة باركين دايرين عاطين الدنيا بركلة وكيتسمع صوت ضحكهم من بعيد على الجهد 
جات واحد البنت زعرة وزوينة لابسة كسوة قصيرة لاسقة فالغوز حطات يدها على كتف انور 
انور دار شاف فيها وضربها بضحكة كبيرة : بعدي مني نتي 
هضر واحد من صحابو : مالك اصاحبي 
انور : اليوما الخميس وغدا الجمعة 
شافو فبعضياتهم وضربوها بضحكة 
البنت شافت فيهم وقلبات الطريق باغا شي حد سخي 
انور: نوضو تكعدو نقلعو بحالنا 
واحد من الدراري: مالك اعشيري زربان وخلينا نخضرو عويناتنا 
جمع الوقفة متمايل : الدراري انمشي نتلاح بحالي
كانت الساعة فايتة الوحدة ديال الليل 
خرج ركب اللوتو ومشا بحالو دايخ طالع فالدروج والمداني متبعو بالله اهديك الله اهديك 
طلع دايخ وقف حدا دار محمد حك عينيه وبغا اكمل طريقو وتضرب مع الحيط طاح كيتمايل كيحاول اجمع الوقفة تيفاوين سمعاتو وقفات مخلوعة 
حتا تحطات يد محمد على كتفها 
تيفاوين : محمد 
محمد: عرفتك غتخلعي هداك غي جارنا الله اهديه من عادتو اسكر وهاد الايامات كان مسافر وعاد رجع 
تيفاوين : كفاش كيسكر 
محمد : كيشرب الشراب شحاجة كتدوخ دبا تولفي عليه وعلى هبالو 
تيفاوين : وماشي حرام 
محمد؛ سيري قوليها ليه وغنمشي نعس قلت نطل ياك مامخلوعة 
تيفاوين : سير سير تصبح على خير

يتبع ...