صورة مصغرة لـالأم العازبة الجزء 13

الأم العازبة الجزء 13

رواية الأم العازبة الفصل الثاني

على طبلة العشا .. مجموعين كايتعشاو.. عفت و لارا و الحاجة و نعمة و احلام .. كايدويو فى مواضيع مختلفة .. اما عفت عقلها غايب .. في كاتخربق ف طبسيلها.. عقلها كامل مع علاقتها مع رعاد اللي رجعات اللور بزاف .. كاتفكر ف راسها علاش هي هاكا ماعندها سعد.. اللي حطات فيها يديها ماكاتصدق.. ضروري فرحتها خسها ماتكملش.. سمعات خطوات غادية و كاتقرب ليهم .. هزات راسها و جات عينيها ف عينيه.. حتى هو باين ف وجهه مقلق و تحت عينيه كحل .. الخدمة رهقاته بزاف.. بقات كاتشوف فيه .. ماقدراتش تنزل عينيها.. توحشاتو بزاف .. ماكايدويو مع بعضياتهم ما والو . حتى الناموسية اللي كاتجمعهم.. كل واحد كايعطي للآخر بظهره.. رعاد اللي حتى هو ماشي قل منها.. و لكن مصبر راسو و كي يحاول مايضعفش قدامها باش تحس بغلطها.. بعد عينيه عليها هربان من أن شوقه يفضحه.. و وجه نظره ل احلام .. اللي كانت مترقباه بإعجاب و حب كي ديما .. 
رعاد: بصحتكم.. 
الحاجة: جلس ا ولدي تعشا.. 
رعاد: لا الحاجة .. كليت برة ... 
شاف ف احلام: احلام إلى كملتي انا كانتسناك فالبيرو .. راه جبت ليك داكشي اللي بغيتي .. إلى كنتي جاية قوليهم يجيبو ليا قهوة كحلة .. 
الحاجة: الله يا وليدي قهوة فالليل .. 
رعاد: راسي الحاجة كايزدح..ولفتها اش ندير .. 
خلاهم و طلع.. و احلام حتى هي ديك الساع تبعاته.. و بقات عفت متبعاهم ب عينيها و كاتخنزر و حاسة بالعافية شاعلة فيها ...
حسو بيها و هي تدوي لارا: اش درتي من زبلة عاوتاني.. 
عفت و عينيها رجعو حمرين و معصبة : لارا فوتيني عليك .. الساعة لله .. 
لارا: شتي نبصم ليك عليها نتي اللي غالطة.. سيمانة هادي و نتوما كي الغراب فالدار.. عمرني شتكم مشاركين اللغا و الكلام .. 
الحاجة: الله يهديكم ا بنتي على بعضياتكم.. ساعة غضب و كاتفوت مامزياناش تبقاو هازين ف خاطركم و قاطعين الكلام .. 
لارا: قوليها ليها ا خالتي .. انا بعدا طبت و عييت .. كون كان هاد الحيوط يدويو كون شكاو عليك و قالو ليك شحال من مرة نصحتها و هي راسها قاسح .. و داك عنادها غايخرج عليها .. الهبيلة. راجلك.. خسك تحطيه فوق راسك.. 
خصوصا نتي راجلك كايبغيك و دايرك ف عينيه.. يكفي تدوي يحضر اللي بغيتيها ديك الساع .. وا بقاي معفرة عليه .. حتى طير ليك بيه شي وحدة .. و ديك الساع جلسي فالركنة و قولي يا الكاويني يا الشاويني.. و تمشي على عينيك ضبابة.. تصدقي لا خبزة لا نصها.. انا غا قلت ليك و ضبري راسك.. 
عفت ماجاوبااتهاش و حطات السربيتة بزعفة و ناضت .. 
عفت: نعمة إلى كملتي زيدي قدامي.. 
ناضت نعمة تبعاتها و طلعو.. 
الحاجة: الله يهديهم الله يهديهم .. فراق 3 سنين ما ساهلش.. كل واحد فيهم ولف يعيش بلا لاخر د. يعني صعيب عليهم يرجعو بحال قبل ا بنتي .. و ولدي و كانعرفو.. عبي و كايتسرع..
لارا: أودي الحاجة.. راه بغيت ليهم غي مصلاحتهم.. 
الحاجة: دعي معاهم .. الله يوفق بيناتهم.. 
لارا: اميين..
عند عفت ..... 
دوشات ل نعمة و نعساتها.. و طلات على أركان.. و عقلها غي مع رعاد و احلام . 
مابغاتش تمشي عندهم و تطيح كرامتها.. 
تنهدات.. و مشات غي بشويا كاتسلت. 
قربات البيرو و بحسن حظها كان الباب غي مردود.. 
بقات كاتسلت حتى سمعات كلامهم اللي كان غي على الخدمة و رعاد كايدوي ب صوت جدي .. عاد تنفسات و رتاحت شويا .. 
رجعات ل بيتها .. دخلات و شعلات الضو .. تقدمات ل جهة السرير .. و هي تشوف داكشي قدامها... 
كان محطوط بوكي ديال الورد الغوز. فريد من نوعه ريحته كاتشم من بعيد .. و حداه ساشية.. حلاتها و لقات فيها .. الرواية اللي كانت مصدعة ليه راسو عليها يجيبها ليها .. كانت باغية تقرأها و مالقاتهاش.. * هيبتا* .. و باكية ديال الشكلاط فيريرو كي كايعجبها ديما .. و حتى واخا مخاصمين ما نساهاش و جاب ليها داكشي اللي كاتبغي.. جلسات فوق الناموسية.. و عينيها غرغرو.. عارفة راسها هي اللي غالطة و هي ديما كاتخسر كلشي .. هس السبب ف كلشي .. كاتحرم راسها من الفرحة .. بلا ما تحس..

حطات داكشي و ناضت .. جبدات بيجاما ديال الساتان.. قصيرة فالكحل.. دخلات للحمام .. دوشات .. و خرجات نشفات شعرها و خلاتو مطلوق و باقي اطرافه فازكين شويا .. لبسات بيجامتها و شهوات جسمها ب كريم ديال الفاني و دارت شبراي ديالو.. و في كريم ليلي ل وجهها و مرطب ديال الكوكو ل فمها .. جلسات فوق واحد المخدة فالأرض.. و هزات الرواية .. و بدأت كاتقرا فيها..مركزة و دايرة نظارات ديال الشوف.. زاظوها جمال فوق جمال ... مركزة مع الرواية اللي كانت كاتهضر على هيبتا اللي هو رقم 7 يعني 7 مراحل الحب .. اللي أي واحد فينا كايدوز منهم ف حياتو.. ما حساتش شحال ديال الوقت و هي جالسة تما. حتى شمعات الباب تحل .. و عرفاتو هو اللي دخل.. 
ماقدراتش تهز فيه عينيها .. حشمانة منه و متوترة.. 
هو دخل بلا ما يشوف فيها.. هز حوايجو و دخل الحمام .. بقا شويا و خرج لابس بيجاما ديال الدار .. تلاح فوق الفراش و هز الطابليط خدام فيها و عاطيها مشي .. و هي كاتشوف فيه ب نص عين .. ماعرفات اش دير.. واش تنوض عندو ز لا تبقا فبلاصتها..
بقات جالسة كاتسول مابقاتش مركزة مع اش كاتقرا.. حطات كلشي و ناضت وقفات . طفات الضو و خلات غي واخد خفيف .. 
تخشات حداه و عطاتو بالظهر.. حلف النعاس مايجيها.. كاتقلب هنا ما لقاتش راحتها.. 
دارت عندو و بقات كاتشوف فيه مركز مع خدمته.. كايبان جدي ف بحال هادشي... بقات متبعة معاه .. و ساهية.حتى حنحن و لقاتو كايشوف فيها . بلعات ريقها و حناكها توردو ماحملاتش الموقف فاش تحطات .. 
يالاه بغات تدور للجهة الأخرى.. و هو يشد ليها يديها.. 
بقات كاتشوف فيه اش غايدير.. و هو مزير عليها و مركز فيها الشوفة.. نظراته ليها وتروها.. 
رعاد: بغيتي تقولي شيحاجة 
عفت: هااا 
رعاد: واش نسيتي شيحاجة خسك تقوليها 
عفت: كاتشوف فيه و ترمش: احم هااا.. شكرا 
رعاد: صافي غي هادشي 
عفت بلا سابق إنذار.. بداو دموعها كاينزلو.. و تلاحت تخشات ف حضنه مزيرة عليه و كاتبكي.. 
حتى هو خلاها على راحتها حتى تفشات و نفس بكاها و بقات في كاتنخصص.. 
شافت فيه ل عينيها مدمعين و نفسها حمر .. وشعرها تخربق 
عفت: رعاااد.. ماباقيش دير هاكا 
رعاد: اش درت 
عفت: تجاهلني هئ هئ راك ماعارفش باش كانحس . راك بوحدك اللي كانكساب فهاد الدنيا.. هئ هئ فيك بابا و خويا و راجلي و حبيبي و كلشي . . و الله نا قصدت هادكشي اللي فكرتي فيه نتا. انا غي قلت أركان باقي صغير .. سمح ليا 
رعاد: خسك ا عفت تعرفي باللي راك مزوجة.. راك مربوطة ب شخص آخر . ماتقدريش تاخدي شي قرار بلا خباره.. سمعتي .. اي حاجة خسني نعرفها سمعتي. 
عفت و الله ماباقي نعاود .. غي ماباقيش تخاصم معايا و تجاهلني.. راه ماكانقدرش.. 
قربات منه و تلاحت ليه على قمه باستو بوسة طويلة .. هو ما صدق حطات شفايفها الرطبين و السخان و فيهم مداق الكوكو.. شدهم ماباقي طلقهم ليها كايمص و يجر و كمل ب لسانها.. رجعها هي تحتو و هو الفوق .. دغيا نزل ل عنقها و شرك ليها عنق و صدر .. و كملو ليلتهم ك جسد واحد .. توحدات روحهم و ولاو جسد واحد ...

صباح جديد .. فاقت فيه عفت و رعاد معطلين مع سهرو حتى الفجر .. نزلو بجوج مشادين اليدين كأنهم عرسان جداد.. شافو السكات و الحس مقطوع فالدار.. 
حطو ليهم الخدامات الفطور.. و جلسو كايفطرو ف جو رومانسي.. كله غزل و بسالة رعاد . حتى قاطعاتهم لارا ... 
لارا: صباح النور .. 
عفت: صباح الخير .. اجي بعدا فين غابرين.. شت الخس مقطوع.. فين ماما و الدراري.. 
لارا؛ على نسيتي اليوم كاينة حفلة ثقيب الوذنين ديال لارين بنت الماس .. 
عفت: اويلي نسيت .. 
لارا: اول الحاجة خدات معاها أركان و نعمة و مشات 
عفت: و لاش داتهم غايبرزطوها.. 
لارا: اول راك عارفاها عزاز عليها.. 
عفت: نوضي وكان يالاه نلحقو نوجدو راسنا .. 
عفت: رعاد حبيبي حنا غانمشيو دابا ل سونطر د بوتي.. 
رعاد: اوك بب.. إلى خساتك شيحاجة هاني في فالدار 
عفت: اوكي .. 
ناضت عفت و هو يوقفها و باسها ف فمها عاد طلقها .. هي حشمات و لارا كاتموت بالضحك عليها.. 
لارا: ههههه اول نصائحي دغيا قضاو.. انا راه في ضايعة 
عفت: زيدي قدامي.. ناري على ماسخ.. ماعندوش الكمارة علاش يحشم.. 
طلعو كايتناجرو.. لبسو و خرجو فاتجاه السونطر..
تهلاو فراسهم مزيان و دارو بحالتهم.. و عفت صبغات شعرها و بدلات اللوك و جاها زوين . . حينت هاد الحفلة فيها في العائلة و العيالات.. في دايرينهاا ل بنت الناس حينت مادروش ليها السبوع بالمغرب.. 
واخا عفت مرة مرة كانقول ل لارا باللي قلبها مزير عليها و خاطرها ضايق و كاتحس ب شي نغيزات... ف قلبها.. ساست من راسها هادشي و رجعو للدار .. طلعات عفت ل بيتها و مالقاتش رعاد.. عرفاتو خرج يقضي شيحاجة.. جبدات قفطانها الراقي و المنبت كامل .. لبساتو و دارت كوليي ديال الذهب و خاتم زواجها. لبسات طالونها و دارت ريحتها و كانت صافي واجدة.. كأنها حورية.. و اميرة خرجات من شي قصة من قصص الف ليلة و ليلة .. 
عجبها شكلها النهائي و كاتحاول تلف و ماتفكرش ف داكشي باش حاسة.. زادت فوقها عباية و شال .. و نزلات كاتقرقب و هازة جلايلها ب يدها 
. بقات رعاد واقف بكامل اناقته .. لابس قاندورة فالاخضر ملكي ... و مطروزة بلونها.. مع بلغة.. و مع تبارك الله طويل و عامر.. جاتو هي هديك .. شد ليها ف يديها و تغزل بجمالها و هي حشمانة .. عاد نزلات لارا حتى هي لابسة قفطان بيض بالصم.. و حتى هي لا تخلو اناقة على عفت .. مشاو مع رعاد و ركبو مع الشيفور .. اللي وصلهم حتى لازقة المدينة القديمة ب مراكش.. فين كاين رياض ديال بنيس .. 
نزلو و دخلو... تفرقو رعاد و عفت حينت هو مشا عند الرجال و هي عند العيالات.. دخلات و لقات كلشي حاضر و كاين.. و اللعابات حاميين الطرح.. دارو كلشي تقليدي على حقه و طريقه.. و لارين لابسين ليها فقيطيت دايرينهاا فالبرزة بحال شي عروسة.. و الناس حداها لابسة نفس القفطان .. 
قربات عندهم عفت و باركات ليها .. و علقات ليها لويزة ديال الذهب ... 
الماس: اااح الناس بدلو اللوك تاني .. جاك كايحمق..
عفت: ربي يخليك .. اجي فين واحد ماما و عجوزتك.. مابانوش ليا و حتى ولادي ماشتهمش. 
الماس: ههه وا غي جلسي دروك يجيو.. 
جلسات حداها و الناس كايشطحو و وحدين خرين عاطيينها ل الشيكي و البخ الخاوي .. 
شويا بداو كايسمعو صوت الطبالة و عيساوة .. جاي من برة و غادي داكشي و كايقرب..
غفت: الماس .. واش نتوما اللي دايرين حتى هادشي .. 
الماس: لا .. نوضي نوضي نشوفو اش واقع .. 
ناضو وقفو متوجهين ل باب ديال الرياض .. و عفت لاحت فوق راسها شالها .. و صوت غادي و كايتجهد.. 
صوت عيساوة.. كايغنيو 
🎵🎵🎵 عنايا بالله و النبي و الشرفة ساداتي.. 
لا دوزونا يا رجال وزان. حباب رسول الله في عاركم راني..
و الضامن سيد النبي و مانخافشي 
ا مولانا ليك جيك قاصدين.. ا مولانا لا تردنا خائبين... 
من مولاي ادريس جينا.. يا ربي تعفوعلينا ... 
من سبعة رجال جينا يا ربي تعفو علينا... 
مولاي التهامي مول السوق الحامي.. صاحب الجلالة.. ا سعدي ب ايامي.. 
وصلو حداهم و الصوت تجهد كثر .. و الناس كايضربو الرش و يحركو كتافهم.. متقدمين رجال هازين مبيخرات كبار فيهم العود و الاعلام. فالاحمر و مطروزين.. دارو الطريق و ببان ليها أركان فوق العاود جايبينو.. لابس جابادور بيضا و فوقها جيلي بالموبرة حمرة مطروزة بالصم.. و طريبيش فوق راسو .. و باين ف وجهه كان كايبكي.. حداع الحاجة هازة مريشة كاترش ليها. و رعاد و جساس جايين بجوج.. لابسين تقليدي واحد ينسيك فالاخر.. عفت بلعات ريقها و عينيها خرجو .. و عمرو دموع .. بغات تجري تمشي تهز ولدها..عرفاتهم ختنوه.. كون ما الماس حبساتها.. و صوت النسا كايصليو رسول على رسول الله و كايزغرتو..

بقات متبعة ليهم العين وكتتخيل ولدها وهو كيبكي تقطع قلبها عليه..شوية وجات نعمة كتجري عندها لابسة غوب فالازرق وطاقة شعرها بابيليز وبتيت ميش نازلة على عينيها فرحانة بالجو لي خالقينو بقات حداها وكتشطح وتضحك ..حتى كتشوف رعاد هز اركان وجاي قاصدها مبتاسم هي مقدرتش تتحكم فدموعها وزاد عليها اركان غير شافها وهو يبدا يبكي ويشكي عليها زاد كمل عليها هزاتو غير بلمهل خايفة لتعطبو عنقاتو بحنان وهو تمخشش فيها 
عفت:صوفي اماما صافي...متبكيش احبيبي ..دغيا غادي تبرا(شافت فرعاد شوفة كتحمل معاني العتب والحزن )
رعاد عنقها وباس راسها هبط حدا ودنها باسها فحنكها وهمس ليها:بلا متزيدي فيه راه كان ولا بد منها(بعد عليها كيشوف فعينيها حتى كيحس بجلابة كتجبد ليه شاف لقا نعمة مخنزرة فيهم ودايرة يديها على خصرها وكتشوف فيه وفعفت هزها كيعنكش فيها عاد فكت تغوبيشتها عنقاتو وباستو فحنكو )الله على بوسة(شاف فعفت)تعلمي تعلمي من بنتك
عفت:حرام عليك..شوف مسكين كيف كيبكي...وبلا متقلب الهدرة راه ...
قاطعها رعاد:راه راجل امدام (دوز يدو على شعر اركان لي كان كيشوف فيه بنصف عين وهو مخشي فعفت) ولدي بطل وراجل ..ورجال اش كيديرو ااركان
اركا ن بصوت متقطع:رجال...ميبكيوش
رعاد:واش غادي دير دبا ا بابا؟
اركان مسح دموعو:مبقيتش كنبكي 
رعاد حط نعمة حدا عفت:دخلي معمة ودخلي وجيبي اركان راه موجدين ليه بلاصتو فجيهت رجال 
عفت:غير خليه معايا عفاك ..شوف نخاف تشغل عليه و هو مريض
رعاد بجدية:جيبي الولد وبلا متكتري الهدرة ..وهاد نتشغل عليه ديال والديك..من عوايدي نديرها ؟!
عفت :خوذ خوذ ونتا رجعت كيف لبوطة على شوية وتتفرقع ...(بداو لعابات لداخل )
رعاد جاتو فشي شكل اش كيقولو :شنو تما ؟شكون هادو؟
عفت:هههه هادو لعابات مكان غير هاك بلاك ...(هزت نعمة) وانا وبنتي غادي نفوجو ليوم ياك امامي..
نعمة:يس مامي غادي تشطح
رعاد خنزر فيها:وغير على الله يوصلني لخبر تكعدتي من بلاصتك ...مزيان داك شي لي ناقصك ...حطي زماحتك الارض ولا نقطعها لجدك
عفت كتعيب فيه خرجات ليه لسانها:هااااا ..تقطعها وباش تقضي العمر ...متتكلم غير فيك هههه
رعاد جابتلو ضحك:نديرلك وحدة سيليكون الحب
عفت حشمات وعطاتو بظهر باغا تدخل :ماااااسخ تفووو...وصلت لباب باش تدخل وهو مزال كيشوف فيها دارت شافت فيه...ما في احلى من طبيعي يا روحي..دخلت كتموت بضحك وحطات نعمة لي دخاات كتجري لوسط كتشطح ..حمقات دوك لعابات بزينها وشطيحها ... اما عفت دارت كسف قالها رعاد غير جالسة ورادة لبال لنعمة لتوقع ليها شي حاجة ..طول لوقت جالسة وخاطرها مضيق عليها ...فباب رياض كانت سيارة ديال شرطة واقفة هبط منها 3 ديال لبوليس لقاو لكارد عند لباب بقاو كيهدرو معاهم شوية دخلو زوج منهم لجيهة رجال مشاو نيشان لعند رعاد لي كان مجلس اركان فوق رجلو وشوشو ليه فودنو وهاد شي تحت انظار جساس لي لاحظ بلي صاحبو ناض خارج وهاز اركان فيدو تبعو وهو يبان ليه 3 ديال رجال داخلين وهذا كان امر من رعاد دخلو لوسط رياض وقفو معاه
رعاد:اش حب لخاطر؟
لبوليسي:سي هنري نتا متهم بتزوير واختطاف 
رعاد ضحك ضحكت استهزاء:هه تزوير واختطاف كاع(شاف فجساس) قتلنا ومتهموناش 
جساس:اش كتخرمز نتا ..عارف معامن كتهدر وفين نتا من الاصل ..راه هنا تتدفن ونتا واقف مكان لا قانون ولا ستة حمص
لبوليسي:سي بنيس انا كندير خدمتي..جانا بلاغ ضد سي هنري..
رعاد شاف فواحد لكارد جا عندو عطاه اركان وطلب منو يدخلو 
رعاد بنبرة جدية مربع يديه عند صدرو وفارق رجليه وقفة كلها رجولة :شنو هاد تهمة لي منسوبة ليا..وشكون هذا لي داعيا عليه مو ودق بابي
بلوليسي:مضطر تشرف معانا اسيدي وتجيب معاك فلة نعمة 
رعاد:اش دخل بنتي فالقضية ؟؟؟
البوليسي :القضية كتخصها وتخص الاهل لحقيقيين ديالها 
(فهاد الوقت نعمة خرجات كتجري وعفت من موراها دايرة شال كتغوت عليها باش ترجع وقت منين شافت رعاد وجساس واقفين ومعاهم 3 رجال غراب ورعاد عروقو باينين عرفاتو معصب ومبغاتش تتكلم فيها دقة بقات واقفة من بعيد متبعة لعين لنعمة لي شادة فرعاد )
نعمة:بابا ...بابا..بابا...بغيت موزون....ماما مبغاتش تخليني نلبسو.....

رعاد هزها رجعها لعندي عفت بعصبية:دخلي نتي وبنتك منحبش نشوف ملتك دوري من هنا(هنا عفت سمعات جساس قال جملة نشفت ليها لما فركابي)
جساس:شوف اسي ..وسمع مزيان نعمة مستحيل تخرج من هنا...وهاد طاسيلتها فين كانو من هذا شحال ...وزايدو باش نعرفو حنا بلي مكيكذبوش..
لبوليسي:شوف اسي حنا خدمتنا جينا نديروها ..كيفاش وفوقاش ..داك شي بحدكم تعرفوه ...خليونا نديرو خدمتنا الله يجازسكم بالخير..حنا شفنا لمكانة ديال سيادتكم مبغيناش نتعاملو بطريقة لي موالفين ..
عفت كتشوف فرعاد مصدومة:رعاد بنتي (شدت فدراعو بيد وشادة نعمة جابداها لعندها بحالي معنقاها وكتتحامى بظهر رعاد
رعاد بنبرة حادة ومرتافعة :زوج كلمات عندي لبنت متخرجش من هنا ...(شاف فعفت) دخلي لداخل نشوف هاد لحريرة ونرجع (باس جبهتها)
عفت بعينين دامعين ممبغاتش حتى تفكر فاحتمال ممكن ياخذوها ليها:بنتي
لبوليسي:سي رعاد متخليناش نستعملو اسلوب ميليقش بمقامك
جساس:نتا يبالي كتقلب على خلاك ..
لبوليسي هز لاسلكي :مهمة مستعصية كنطلب دعم 
رعاد شنق عليه وعطاه كروشي عفت غوتت بسميتو ونعمة بدات كتبكي ورعاد صعر:نتا لق****يماك مكتفهمش ...
تشابكت وصداع كتر دخلو لبوليس ولكارد وخرجو لمعازيم كيشوفو اش واقع ترونات بالمزيان... رعاد معند نعمة لي متوصلش لكوميسارية ولبوليس خاصهم يديرو خدمتهم ...فالاخير شاف بلي مكان حتى جدوة 
جساس:تهدن النم ...شوف خوذها بيدك شوف اش واقع وغادي تردها معاك ..بربي واحد مياخذها ونحس نقربل جد بوها هاد مراكش .. 
رعاد مسح على شعرو بعصبية:كلمة وحدة بنتي مدخلش لدوك لقنوت 
جساس :دير لي قتلك ...(شاف فالبوليسي)ونتا نصيحة غير دفع استقالتك حسن ...مشا رعاد قصد عفت لي معنقة بنتها وكدير لي لا براسها 
رعاد تنهد وشد يدها باسها:حبيبة ناخذها ونرجعها كنواعدك مكانش لي يبعدها عليك
عفت زادت عنقتها :لاااااا ...مغاديش تبعدوها عليا...بنتي انا...هادي بنتي...منعطيها لحد
رعاد بنفاذ صبر:عفت تقاي شري هاد ساعة وعطيني ملت لبنت ..قلت لطاسيلتك نرجعها
الماس:رعاد غير بشوية (حطت يدها على كتف عفت)حبيبتي..خلي نعمة تمشي مع باباها هو مغاديش يفرط فيها
عفت ودموعها شلال:غياخذوهالي ...لااا عفااك خليها معايا...(شدت وجه نعمة بين يديها كتمسح ليها دموعها)شوف تخلعات ..متبكيش اماما...
رعاد حط يدو على خذها كيشوف فعينيها:كتيقي فيا
عفت:بنتي..انا انا لي ربيتها 
رعاد عاود سؤالو بصوت مرتافع ومعصب:كتيقي فيا ....(بدا توشويش ديال ناس)
عفت هزت راسها بالإيجاب
رعاد:غادي نرجعا ليك وعد
عفت باست لنعمة راسها وعنقتها بجهد كأنو هادي اخر مرة تكون فحصنها نعمة شدات ليها فالقفطان مبغاتش تطلق بزز باش خذاها رعاد من عندها عفت منهارة فجيه ونعمة كتغوت غي ب ماما ...خرج هازها طلع فطوموبيلتو تبعو جساس والبوليس سابقينهم ...جساس فطريق اتاصل بالمحامين ديالهم علمهم باش يسبقوهم لمخفر ....قصر بنيس تقلب من فرح لقرح عفت لي كتبكي وتعطي لمن يبكي سخفات وشحال وهما معاها باش فاقت مخلاو ريحة شموها ليها ودعزوها بلما وسكر باش تتوكض ..ناس كلها ويلغي بلغاه ..تفركتات جوقة ..وهاد شي كولو تحت انظار راس لحربة ...لفعة ديال أحلام لي كانت واقفة بعيد كتتفرج من بعد ما علمات المحامي بمكانهم وبلي يعطي لبوليس عنوان قصر بنيس باش تشوه عفت وسط ناس وتتشفى فيها مزيان...من بعد.مشافتهم خرجو رجعات تاصلات بيه
احلام:لؤي دير لي فجهدك باش لبنت مترجعش ...رعاد مشا معاهم متأكدة غادي سحاول يقلب القضية ويرجعها ..حط تحليل مع لوراق .....
الياقوت لي ملي عاود ليها المهدي كلشي عطاها نمرت المحامي غير خرجت من عندو تاصلات بيه وتلاقات معاه متعطلتش فالمعاملات بسيف راه فيها لملاين ديال ربح شحال ما زربت منفعة ليهم ...رفعات دعوة اختطاف وتزوير ضد رعاد حيتاش نعمة مسجلة بسميتو ...

دازت كتر من 5 سوايع ومكان خبار على رعاد ونعمة ...وعفت غير تبكي وشادة تيليفون كتصوني ومكان لي يرد لا رعاد ولا جساس وهي جالسة غادي تموت ...حتى كيبان ليها رعاد داخل هو وجساس ونعمة ممعاهمش ناضت كتجري شنق عليه وكتغوت
عفت:فين درتيها ..وعدتيني تجييييبها معاااك...فين بنتي ...
رعاد غمض عينيه وتنهد جبدها عنقها مزير عليها وهي غير كتغوت كلمة وحدة لي كتتعاود بنتي ..بغيت بنتي ...
فالمخفر وبضبط فمكتب العميد نعمة مخشية فرعاد لي كيبتاسم ليها ويحاول يسكتها عكس لعاصفة لعندو لداخل وجساس حداه مخنزر وكيهزز رجلو بالاعصاب 
والمحامين جالسين مقابلين معاهم 
العميد:نجيك صراحة ..تحليل تلحمض ننووي لي قدموه سليم ...ولبنت من حق عائلتها لحقيفية ..ونتوما اسي هنري معندكمش ورقة تبني متفق عليها ..الوضع ماشي فصالحكم 
رعاد بعصبية:فين ملت هاد باها لي كيفهم دبا؟
العميد:الاب مشدود فالخبس كتنوب عليه زوجة ديالو والمحامي
رعاد بضحكة استهزاء:هه زينة هادي باغيين تعطيوها لواحد فالحبس ...شوف اسي هاد باها فين كان منين كانت كتموت ...فين كان منين ترمات فزناقي ...
المحامي:تنهد اسيدي...غي نديرو لي فجهدنا باش الحضانة تكون من حقك
رعاد:لحضانة من حقي بزز على ستين قاضي فهمت ..ولي هو راجل يجرب ياخذها 
جساس:فكر بلعقل اصاحبي ..لقضية مخاصهاش توصل لصحافة مناقصينش اشاعات خاوية ..كنواعدك ..نخلي هاد لكلب هو يوقع تنازل عليها ...خدم عقلك ومتخوفش لبنت ...متنساش نعمة مرضة
رعاد مسح بيد على شعرو :هذا لي شاعل نار فيا....
العميد:شوف اسيدي ...لبنت من حق واليديها وبين ما ان الام ميتة فالاب ديالها لي تأكدنا منو بتحليل انو فعلا الاب ديالها ...هو الاحق بيها ...وكيدعي انو قلب عليها وملقاهاش ...
سمعو دق فالباب عطى العميد الاذن دخل لؤي والياقوت مع بعض طلع فيهم رعاد وهبط..جلسو وبداو المحامين كيتناقشو مع لؤي اما رعاد فنوض رعب فالياقوت بشوفاتو وتزعطات فيه لا هو ولا جساس كانت غادي تاكلهم بعينيها ....
حتى سمعو العميد كيقول بلي البنت تمشي مع الياقوت ناض رعاد باغي يصعر شدو جساس همس فودنو
جساس:خليها تاخذها ..غذا ولا بعدو نحيبهالك بيدي...حسب سيفطها لمخيم اصاحبي
رعاد بصوت مرتافع:واش باغي عفت تحماااق..نتا عارف اش شافت عليها ...غير باش نعمة تعيش
جساس:عارف...ولكن دبا دير لي قتلك ..وحنا غادي نرجعوها ...شاف جساس فالمحامين وخرجو خلاوه غير هو 
رعاد شاف فالياقو شوفة ديال لقتيلة:مغطولش عند جدكم ...وبربي لعزيز وتوقع ليها شي حاجة نحسب ربي مخلقك لا نتي ولا لي معاك ...شد لنعمة يديها لي كانت خايفة وغير كتبكي باسهم وباسها من جبهتها:حبيبة غادي تمشي مع لمربية جديدة ديالك رحلة ..ومنين ترجعي غادي تلقايني موجد ليك حاجة زوينة 
نعمة:لااا مبغيتش ..بغيت ماما..
رعاد حط راسو الارض تنهد ورجع شاف فيها:مبغيتيش تمشي لملاهي وتشوفي حوايج زوينين 
نعمة:بغيت ماما..اهيء اهيء ماااامااااا
رعاد خنزر فالياقوت ورجع شاف فنعمة بكل حنية باسها فجبهتها بوسة طويلة وناض خارج وجه كلامو لياقوت بلا ميشوف فيها:مسألة يوم ولا يومين وقولي لداك لي نسيفطك ..معرفش معامن بدا لعب ....زدح لباب وخرج .....

رجع رعاد للرياض هو و جساس ... دخلو و كل واحد فيهم باين انه معصب لأقصى درجة .. 
توجهو ل صالون الكبير اما فين كان الكل مجموع .. عفت باقي ب قفطانها.. جالسة و دموعها على خدها .. 
صوتها بح و بقاو كايتسمعو غي شهقاتها و كي كاتقفز مع كل تنخيصة كاتنخصصها.. 
سمعات خطواتهم.. و هزات راسها دغيا .. كاتسنا تشوف بنتها معاهم .. و لكن خاب ظنها مالي لقاتهم غي بجوج .. حتى الرجلين باش تنوض عندو مشاو.. 
عفت: هئ هئ فين بنتي .. علاش رجعتو بلا بيها.. رعاد .. باك واعديني.. 
قرب ليها و جلس حداها.. معنقها بالجنب و حاط راسها فوق صدره ..
رعاد: ششش صافي باراك من البكا .. بنتك غاترجع ليك .. و رعاد الى قال الكلمة كايكون قدها .. سمعتي .. بنتنا غاترجع.. 
عفت: و فيناهيا.. فين خليتوها.. 
رعاد: بزز مننا.. القانون فوق مننا كلنا .. و لكن كانواعدك.. غدا بحال هاد الوقت غاتكون ناعسة ف حضنك .. 
عفت: هئ هئ .. لا بغيتها دابا .. بغيت بنتي 
رعاد: وا صافي من لبكا طيبتي عينيك .. شوف أركان كي مخلوع.. في كايشوفك كاتبكي كايبكي حتى هو .. و باقي مريض .. مابقاش فيك .. 
تسللت منه دغيا و ناضت هزات أركان في شويا باش ماتوعتوش.. و حتى هو تمخشش فيها.. 
الحاجة : الله يدير ليها فيها الخير . الله يكون معانا و يحمي و يحقظ ديك البنية.. 
رعاد: يالاه حنا خسنا نرجعو فحالنا.. 
عفت: لا انا ماراجعاش لديك الدار و بنتي ماشي معايا .. 
رعاد: الله يهديك ا عفت .نوضي.. و رآه دويت معاك .. رآه بنتي حتى انا ..غدا بنتك غاتكون عندك .. 
جساس: رعاد عندو الصح.. نعمة مستحيل يقدر شي حد ياخدها منكم .. نتوما عائلتها و نتوما واليديها.. 
شافت عفت حتى عيات و ناضت وقفات .. جابت ليها الماس عبايتها. لبساتها و دارت شالها.. و خرجوا مور رعاد .. هازة ولدها ناعس بين يديها 
لقات لوطو راكبة فيها الحاجة و لارا و الثانية فيها رعاد .. حلات و ركبات حداه.. 
رعاد: حطي أركان اللور رآه غايبقا معذبك هاكاك..
عفت: لا غي خلي ولدي عندي.. تنهد و كسيرا ف اتجاه القصر و موراهم اللوطو الاخرى سايقها الشيفور.. 
وصلو و دخلو .. طلعات عفت ل بيتها و دخلت معاها اركان .. 
و رعاد موراها.. حطات أركان ناعس فوق السرير.. و كالاتو بالمخاد. و دخلات للحمام ... 
رعاد مشا جلس جنب ولده و باسه ف راسو.. و خرج .. توجه ل بيت امه .. 
دق الباي و دخل .. لقاها هازا مصحف كاتقرا فيه .. 
رعاد: الوالدة.. 
الحاجة: زيد ا ولدي زيد . 
جلس حداها و رامي كله تعبه فوق الكانابي.. تنهد تنهيدة طويلة و حط يديه فوق راسو .. كايمسدو حينت حاس بيه غايطرطق..
شافتو الحاجة هاكاك .. و هي تشد ليه ف يديه .. 
الحاجة: رعاد .. كون مع الله يكون معاك .. سمعتي.. خلي يقينك بالله قوي .. عارفاك١قدها و قدود و قد كلمتك.. و نعمة غاترجع لينا .. داكشي باش رخف على راسك شويا ...راه كلنا ا ولدي كاناخدو طاقتنا منك نتا.. لا انا لا عفت لا الدراري .. إلى خطيتينا نال.. ماباقي نعرفو مانديرو.. هادشي غي مشاكل و صعاب كايمتاحنا بيهم سيدي ربي . و خسنا نكونو قدهم و نصبرو.. رآه طول ماحنا عايشين..كل مرة نقدرو نطيحو ف يحال هادشي و فماكفس.. ماشي كل مرة وقعات شيحاجة .. نفشلو.. .. لا بالعكس الضربة اللي ما تقتل كاتقوي.. نوض ا ولدي.. كول .. رآه من الصباح ما حطيتي اللقمة ف فمك .. و عفت حتى هي عيينا نبززو عليها .. و والو راسها قاسح .. حتى هي ماداقت النعمة من الصباح ... 
باس ليها رعاد راسها و يديها و رضات عليهم كاملين. عاد ناض خرج ....

. دخل لبيتهم.. و بانت ليه عفت لابسة لباس الصلاة و جالسة فوق السجادة.. هازة كفوفها للسما.. كادعي مع بنتها .. و مع ولدها و حتى مع رعاد .. خلاها حتى سالات.. و حيدات حوايجها و بقاع ب بيجاما خفيفة.. شافت فيه و قالت 
عفت: باقي ما تفاهمناش.. عالى أركان اللي طهرتيه بلا خباري.. 
رعاد: طال الزمان و لا قصار . خس هادشي يوقع.. و هاهو دابا تهنا.. كون عرفتي كنتي غاديري لينا حالة.. 
عفت: بدأت تاني كادمع: رعاد .. دابا بنتي .. ماعرفتها كلاات و لا شربات .. نعسات و لا باقي فايقة. واش مغطية. واش لابأس..هئ هئ يا ربي رحمني رآه قلبي كايتقطع و كبدي كاتشوا.. هئ هئ .. 
عنقها رعاد و كايطبطب عليها: ش شش باراك .. بنتك غدا غاترجع.. ليك .. سمعتي .. اجي دابا تاكلي و تنعسي. باش دغيا يوصل الصباح .. 
عفت : كي بغيتيني ناكل و نعش و بنتي ماعارفاش حالتها كيدايرة.. 
رعاد: عفت .. رآه غادي نتعصب. زيدي قدامي تاكلي و كلمة خرا مابيتش نسمعها من فمك .. تنترات منه و مشات مخنزرة.. جلسات و كلات غي شويا .. غي باش يسكت.. 
دخلات للحمام غسلات فمها و سنانها.. و مشات تكات حدا ولدها.. من بعد ما قلبات حرارته.. خافت تطلع ليه السخانة.. 
هادشي كامل داز قدام رعاد اللي عارفها كاتشوا على بنتها و لكن ماباليد حيلة.. 
هز تيليفونو و موز ابيل للقنصل ديال كندا .. حينت ف كندا التوقيت باقي النهار .. او عاود ليه على قضية نعمة و قاليه ماعندو مناش يخاف حينت جنسيتها كندية.. 
عاد قدر يرتاح له باله شويا .. لبس حتى هو حوايج النعاس .. و مشا تخشا حداهم.. معنقهم بجوج.. بلا ماياكل.. حتى هو ماكانتش عندو الشهية. 
عفت في حسات بيه عنقها. و هي تزييد تخشات فيه و زيرات عليه بيديها.. حاسة بالامان و القوة و هي فالحضن ديالا.. هو سندها و كل ماكاتملك فهاد الحياة .. 
بقات هاكاك حتى نعسات دغيا .. بفعل العيا و البكا ديال النهار كامل.... 

الياقوت لي من بعد مخرج رعاد ابتاسمات للعميد وخذات نعمة لي كتبكي وكتنتر منهم وخايفة كتغوت غير ب"بغيت ماما" ..خرجاتها لياقوت والابتسامة فوجها وكتشوف فناس لي كتشوف فيها ونعمة رجعات كيف لماطيشة بلبكا ...طلعت مع المحامي فطوموبيل 
المحامي:سكتي عليا هاد الويل ولاد لفشوش شحال فيهم صداع
الياقوت شدات نعمة بقرصة بين لفخاض وغوتات عليها باش تسكت نعمة سرطات شهقاتها وخافت وبصوت مرعود وكترجف
نعمة:غنقولها لبابا...ب..ب.بغيت ماما
الياقوت رجعات قرصاتها:غادي تبلعي فمك غادي نعلقك من ودنيك ..باباك باااح ..دبا راكس معايا وشفتي الا درتي لبسالات غادي نقطع ليك لحم 
نعمة تكمشات وبدات تنخصص بلا صوت خايفة ..
وصلو لدار كبيرة فحومة شعبية بابها محلول على وسعو وحوشها عربي عامر بناس تقول غير زاوية نعمة مع عمرها شافت داك الجو ولا عاشت فيه بقات غير خايفة وقلبها كينغزها بدات تحس بسخفة 
نعمة بصوت خافت:طاطا...طاطا(كتجبد الياقوت من جلابتها)
الياقوت بعصبية:مال والديك تنغزي فيا ..
نعمة بعينين دامعين سكتات وجمعات يديها عندها ...جندلاتها الياقوت من تريكوها ودخلاتها لواحد لبيت
الياقوت:شوفي يا ديك لحمارة هنا غادي تبقاي ومنسمعش حسك ولا والله حتى نقطع ليك لحم ...سمعتيني..وها ودني منك تعيطي ليا ..الا بغيتي طواليط(كتشير بصبعها) ها هواك داك سطل قضي حاجتك فيه..وها هواك لبابي مسحي بيه ...نخسر على جدك عاد لماء... 
نعمة دارت ليها حركة بالايجاب وجلسات فوق واحد لحاف فالارض ..خرجت الياقوت كتنكر سدات عليها لباب بساروت..كان بيت خاوي فيه غير لحاف وسطل لي تقضي فيه حاجتها مافيه لا سرجم و لا والو ..جلسات تكمشات فداك لحاف وكتبكي
نعمة:ماما....بابا علاش خليتني مع هادي خايبة ...
نعسات بلا ماكلة ..اما الياقوت فمشات تكمل خذمتها ..دخلت لبيتها حتى جاتها بنت تكون فالعشرينات صابغة شعرها بالاصفر وعكر حمر ولعينسن مجبدين كيف جن ولابسة واحد لكيطمة مطرطقة عليها فالاحمر
.....:لالة على سلامتك
الياقوت حطات ساكها وشافت فيها:الله يسلمك..اش عندك كيف دازت ليلة..جبتي شي ولا خوروك
....:حشا واش يخورني ...نجبد لديلملتو بلالز عينيه ...جبتهم ثاني ومثني وفقهم بوسة ...
الياقوت بضحكة كتسمع فلمراح كولو:عارفاك تربيت يدي...وا جيبي لهنا متهلينيش نتقندش عليك
.....:هاكي ..الله يستر تموتي فدورو...اجي شكون ديك لبرهوشة لي جبتي
الياقوت:هاديك ...ديها فسوق راسك وقلبي 69 خير منوريك لفضول لي رجع فيك فين يوصلك..وا سعدي بالواسعة ديالي مدخليش فلي بعيد عليك...
لبنت حطت يدها على فمها:ها انا ساكتة ...راه جا فيكتيم جديد ..جابتو ديك لعوجة(كتعوج فصيفتها) وقاتلك مبقاش عاجبها شحال كتاخذ بغات زيادة
الياقوت:زيادة هي لي غتدي نزيدها ليها للوالدة ....كتاخذ كيف لي ياخذوه كلشي ..مزيان تبارك الله ...مزال معارفة معامن كتلعب ..شوفي نتي جمعي لي لق** كاملين انا خارجة لوالديهم ...
خرجت لبنت كتجري وتغوت حتى تجمعو كلشي فلمراح شي لابس وشي معري وكاين لي خارجة غير بالفوطة ...وقفو مسطرين بحال لعسكر خرجت لياقوت لابسة لباس محلول من جناب وصدرها نصو مكبوب على برا كتتعوج فتمشيتها وذهوبات فيديها وعنقها ...مثال لباطرونة لكبيرة ..شافت فالبنت لي كانت معاها قبل ..
الياقوت:وجديلي شيشة وجيبيلي معاها باش نقاد لمزاج(شافت فلبنات لي مسطرين) يبالي رخفت ليكم بغيتو تفرعنو ..(مشات جلست فواحد سداري وسرحت رجليها ) شوفو منك ليها ..كلمة وحدة لي مبقا عاحبها لحال تحط فلوس لي فشيك لي عليها وتقود برا لباب الحباب...مكفاكمش كتاكلو من هير زايدينها طلبو زيادة...لااا احباباتي راه لي حلات رجليها وجابتهم...تحسبهم فلوس كرا ومصروف وماء وضوء...مغنعلفش انا لبقر باطل...فهمتو ولا نفهمكم ...واكلين شاربين ..وزيد حالة ليكم داااري...وتجي قحبة منكم تبغي زيادة..راه غير من جودي كنعطيكم داك دورو (كلشي ضارب طم ومكمش خايفين منها)...ومرة اخرى نسمع (كتشوف فالبنت لي طلبت زياد ) شي وحدة فيكم جبدت حس لفلوس راه يكون اخر نهار ليها ...وبلا منقوليكم علاش قادة..تفو تريكة ناقصة درقو عليا كمامركم
كمامر لويل ...(جابت ليها لبنت شيشة حطاتها حداها وقادتها ليها وحطات ليها قراعي ديال شراب والفواكه الجافة وشيبس ولحم مقاد ستيك ..مهم تهلات فيها)
الياقوت:جلسي كملي اش واقع ..وشنو الجديد...جا شي ولا غير لفرشي...ها ودني منك اغزلان يا بنيتي وتهلي شي حاجة 
غزلان:شوفي اباطرونتي...حا واحد عند سليعفانة ديال ماجدة معرفت منين صيداتو وجابتو مهم غير لحديدة اشمن حديدة ....وراه حظيت كلشي فلكاميرا حط ليها دزينة فلوس بنت لحرام...وشفتي ديك لحامضة ديال سوسن جا واحد دخل ويمكن لعبات عندها لوداد وهو معاها هلكها عصا ومشا..
الياقوت:هذا مكان ...
غزلان:هذا مكان ...(كتسبل عينيها)لالة لياقوت
الياقوت:غير خرجي اش عندك 
غزلان:ديك لبنت شكون
الياقوت ضرباتها بصندالتها:تكعدي يكعد حسك ...شوفي ديري طبسيل فيه شي خاجة وعطيها ترهج راه تمشي تموتلي تما وعطيها لماء تشرب ..وها ودني منك تهدري معاها ولا تخليها خرج من تم ..نخرج بروحك ..وها انا علمتك

خذات غزلان لماكلة لنعمة لقاتها ناعسة ..عزات عليها ..وبدات كتمسد على شعرها بحنان ..وفضولها قاتلها اش لي طيح فملاك بحال هادي فعرين شيطان...فوكر دعارة بامتياز وطاحت بين يدين لي مترحنش تبيعك لحم وترميك عظم ومتتسوقش ليك همها هو لحبة لموني..عومااار...لفلوس ...فاقت نعمة كتحل عينيها وكيحساب ليها غير عفت كتفيقها
نعمة:ماما..(حلت عينيها كتشوف مرا غريبة عليها بعدات لحيط وتكمشات)
غزلان:متخافيش احبيبة..شوفي جبت ليك تاكلي...
نعمة غير كتشوف فيها وخايفة
غزلان:اجي متخافيش ... انا ختك غزلان ...ونتي شنو سميتك
نعمة بصوت خافت:نعمة
غزلان:اجي انعومة تاكلي...مفيكش جوع
نعمة قربات وبدات كتاكل وعينيها على غزلان لي جابت ليها ليباط بالفرماج ..وعصير بالبي ..كلات حتى شبعات 
نعمة:شكرا
غزلان:بصحتك احبيبة ...نعسي دبا غذا ونرجع عندك ..متخافيش بحدك؟
نعمة بدات تبكي:بغيت ماما...
غزلان سمعت غوات لياقوت بسميتها:انا مشيت نعسي ..قبل متجيك لي مترحم ..وتخليها عليا حتى انا (خرجت كتولول ) الله يا ربي كنجيبها لراسي..على الله غير ميوصلوش ليها هاد شي 
خرجت غزلان لقات لياقوت معاها واحد بو كرش كتفرنس معاه
الياقوت:طلعي لبيت وجديه وقادي حالتك ...راه ضيفنا خاصو لي ترحب بيه 
طلعات الياقوت ودارت كيف قالت ليها ودوزات ليلة مع داك راجل ..هادي هي خذمتهم ..هزااان رجلين ..
فصباح ناض الكل مفزوع دقان مجهد خرجت لياقوت ببينوار وكتحك فعينيها حلت لباب وهما يتحلو عينيها

كان المحامي ديال رعاد و2 رجال لابسين كلاص وباينة اجانب ماشي عرب و2 بوليس بكسوتهم 
الياقوت:اش حب الخاطر اسيدي
المحامي هز ورقة فوجها بابتسامة جنب:جينا ناخذو الامانة لي خلينا ليك لبارح
الياقوت:مفمهتش ..شنو كتقصد؟
نطق واحد من رجال لي كانو من الفنصلية الكندية هدرتهم معكلة العربية كتاكل دق:جينا ناخذو طفلة نعمة ..
الياقوت: ولكن اسيدي هي بنت راجلي ..ميمكنش تاخذوها منو وحنا جبناها بالقانون
الرجل:نعمة هنري مواطنة كندية وغادي ترجع لبلادها ..سو ...متعرقليش لينا خدمتنا ولا غادي نتاخذو فحقك الاجراءات لازمة ...
دفعها المخامي ودخل وهاد الاخير لي غير وصل لمراح وهو يشوف اثر سهرة لبارح شراب على جهد وشيشات معمرينو وباينة كانت سهرة نايضة ...شاف فواحد من عملاء القنصلية ...ورجع شاف فالياقوت 
المحامي:فين لبنت؟
الياقوت بدات كترجف وخافت ليبلغو عليها :ها هي فالبيت ..صبر نمشي نجيبها
المحامي خلاها تمشات وتبعها هو والعميل غير فتحات لباب وشاف حالت لبيت ونعمة لي مكمشة فالارض 
العميل:اش هاد المعاملة ...(موجه هدرتو لمحامي)من حق سيد رعاد يقدم بلاغ (جبد كاميرا صغيرة بدا كيصور فنعمة وحالت لبيت وخرج صور لمراح ومن حسن الحظ وحدة من لبنات خرجات كتغوت وتجري عريانة ولحمها كولو مضروب وموراها واحد خارج غير بالفوطة باغي يشدها صورهم حتى هما...
المحامي:اكيد نقدمو بلاغ باختطاف مواطنة كندية ..وزيد عليها تهمة دعارة 
الياقوت بدات كترجف وتولول وتضرب فحناكها حتى كتلمح جساس واقف ومربع يديه شاف فدوك زوج بوليس
جساس:دير خدمتك اشاف ...(شاف فالياقوت وقرب منها بنظرة احتقار)معرفتيش معامن طحتي ...لا نتي ولا لي معاك...خذاو لياقوت ولي معاها مهم ديك دار عزلوها وزيد عليها لقاو كمية ديال لحشيش فدار ولحبوب لمهلوسة من نوع لقرقوبي ..لياقوت غبرو لجد بوها شقف ...خذاو نعمة واول وجهة كانت لكلينيك دارو ليها لفحوصات لازمة ورعاد لحق عليه من بعد ..متصرف مع لعميد لي خذا رشوة من محامي احلام لي فالواجهة يعتبر محامي مهدي ...وزرب عليهم واستغلو عصبيت رعاد وخوفو على بنتو فديك لحظة فصفهم ...وعطا لبنت لياقوت ...لي مستحيل لقانون يعطيها ليهم ..وهي فالاصل مواطنة كندية وحتى الا كان الجو العائلي مناسب ليها كيخص مصلح اجتماعي يخرج ويشوف فين هاد لبنت غادي تعيش وواش ممكن يوفرو ليها حياة كريمة ..ولكن فخالة نعمة مستحيل يوافق القانون ياخذوها..بغض نظر على كلشي مجرد انو الاب عندو سوابق عدلية ومشدود فالحبس هادي من اكبر الموانع ...دار رعاد لازم مه العميد لي تحول لتحقيق وحلف رعاد ميهنا ليه بال حتى يشوفو برا لمنصب ...اما الياقوت فا ملي عرف اش كدير وشنو نوع خدمتها من بعد مسيفط واحد من رجالو كزبون باغي يزهى فصباح سيفط جساس يتكلف بيديه..وهو تفرغ العميد ... فلعشية نعمة كانت رتاحت خذاها ورجعها لدار ...كانت لحاجة ولارا جالسين وضيم نازل عليهم غير شافو نعمة ناضت لارا كتجري هزاتها كتبوس وتعنق ونعمة كتخنصص وتشكي عليها خذاتها لحاجة من عندها كتبوس فيها وتمسد عل ظهرها حتى نطق رعاد
رعاد:مهبطاتش؟

الحاجة:مهبطات مبغات تاكل ..عيينا معاها ..غير دمعتها على خذها ومعنقة اركان ...
رعاد تنهد ومسح على شعرو :جيبي نطلعها عندها على الله ترتاح شوية 
لارا:غير ساعف معاها ..راه نعمة هي عينيها 
رعاد ابتاسم ليها وربت على كتفها ..طلع نعمة مخشية فيه ومعنقاه بجهد حل لباب ودخل شافها عاطية بظهر واركان ناعس حداها معنقاه خايفاتو ليهرب ..قرب منها وحط نعمة فجنبها ..نعمة حطات يدها على كتفها وبصوت مخنوق
نعمة:ماما
عفت غير يمعت صوتها دارت بجهد ممتيقاش اش كتشوف ..وبلي رعاد وفى بوعدو وجابها ليها عنقتها هي تبكي ونعمة تكمل عليها ..بقى كيشوف فيهم ىعاد وهو يعنقهم بزوج كيسكت فيهم ...
نعمة:ماما..ضرباتني...ديك امرا ..وحبساتني فبيت خايب ...(كتبكي وتهدر)وغوتات عليا 
رعاد عقد ل111 وزاد تحلف عليهم ...
عفت:ها انا اماما ..ها انا معاك...مكانش لي يغوت عليك ولا بضربك ..نتي بنت ماماك ...بنتي انا ..رعاد نعمة بنتي انا ..باك مغيرجعوش ياخذوهالي 
رعاد تنهد:نتي وبنت عمركم متتفارقو..ودبا بركة من لبكا(كيمسح ليها وجها بحنية)شوفي كيف رجعو عينيك ..وقالولي مكليتي والو (خنزر فيها)ها بنتك حداك وتكعدي وكليها وكولي معاها
عفت:والله مافيا ..انا ..بغيت غير...غير نعس وولادي حدايا....
دازت سيمانة و رعاد مخلاش من جهدو حتى فصلو العميل من الخدمة ...والياقوت حكمو عليها ب 10 سنين دعارة ومخدرات ....فهاد سيمانة لارا رجعات لكندا بحكم كونجي سهيل كمل ..اما عفت مكتبعدش من ولادها كتنعسهم بزوح فجنبها رجع عندها فوبيا انو فاي لحظة تقدر تتحرم من واحد فيهم ...اليوم رعاد خذاها بزز منها لاكادير وبضبط لتغازوت ...خذا فيلا على جنب لبحر باش نفسيتها تتحسن وهو يلقى متنفس ديال الوقت معاها ..خلا دراري لحاجة ...وخذاها صحة مرضاتو الحالة لي رجعات فيها .. خوفها رجع هوس ...دوزو 3 ايام عاد بدات كتتحسن حالتها وترجع تضحك ومرتاحة من ناحية ولادها وخا مرة مرة كتحس بصدرها كيضيق عليها ...ومنين تقولها لرعاد يجلس يقشب عليها ...كانو جالسين معانقين وعفت متوسدة صدرو فالبالكون كيتفرجو فالغروب ولبحر جو شاعري بامتياز ورعاد طالق موسيقى غربية هادئة ...و2 فناحين قهوة حداهم 
عفت تنهدات:هدرتي مع الحاجة؟
رعاد طلع وجها كيشوف فعينيها :اش قلنا ..براكة من لوسواس ...راه هدرت معاها وهما مزيانين وكانو خارجين هاد لعشية 
عفت بخوف:خارجين فين؟؟ونعمة فين هي؟
رعاد بنفاذ صبر:راه غادي نخسرها معاك اعفت ..رتبي الارض ..قتلك كلشي مزيان ..وتقتي شري سعدي بحبيبتي
عفت تمخشات فيه:والله ملخاطري قلبي مقبوض عليا...ممرتاحاش ..
رعاد بغى يبدل الحو والموضوع:اودي انا لي ممرتاحش هاد ساعة ..زرب عليها وهزها دخلها لبيت بدون سابق انذار لقات راسها فدوامة قبل تحولات لتلاحم جسدي فاخر المطاف ...كانت كتلعب فعظلاتو سداسية وهو كيلعب ليها فخصلات شعرها ..حتى كيسمع تيليفونو ميصوني ..هزو شاف نمرة جساس فتح الخط كيطنز عليه
رعاد:توحشتيني احبيبة ؟
عفت طلعات راسها فيه مخنزرة 
جساس:رعاد خاصك تجي دبا ...احلام فلكلبنيك ...ونعمة مفقودة ....

💔💔 ابعدك القدر عني لكن شعوري بانكي موجودة يمتلكني.. هناك الم يخنق انفاسي.. لكن حضوركي باحساسي.. يفرحني ... اشتقت لك يا نور عيني .. كم هو مؤلم الشوق الملتصق بالقلب و كم هو قاهر ذلك البكاء الخانق .. يا رب انت تعلم مالا يعلمه سواك الطف بقلبي و ارحم ضعفي و قلة حيلتي .. هذه ابنتي و عزيزة قلبي.. رفقا بقلبي يا الله فليس لي سواك .. 💔💔 
حطات الستيلو من يديها .. و مسجات دموعها اللي غطاو وجهها الشاحب .. وجها ولا صفر و فمها بيض .. عينيها دخلو و لونهم بحال قطرة ديال الدم .. شعرها مجموع بشكل مهمل و جسدها الهزيل وسط بيجاما دافية.. من صدمتها ب اختفاء فلذة كبدها.. صوتها مشا .. الطبيب قاليهم باللي بسببب الصدمة .. لقات الراحة فالكتابة.. هي باش كاتخرج ولو شويا من النار اللي كاتحرق فيها و كاتقتل كل شويا عرق من عروقها.. حتى حد ما يقدر يحس بيها .. قلبها كايتشوا.. فقدان الواليدين صعيب و لكن فقدان الاولاد صعب .. و كون في دفنتيهم تحت التراب و تهنات خاطرك.. لا هي ماعارفةبنتها فين .. واش واكلة واش شاربة.. واش مغطية واش معرية ... واش ناعسة واش فايقة ... 72 ساعة .. 4320 دقيقة... 259200 ثانية ... دازت عليها كأنها عقود و سنين طويلة .. جالسة بالبيت و سادة عليها .. حتى اركان ماشافتو منونهار رجعو من أكادير و سمعو هاد الخبار.. 
رعاد حتى هو ماشي أقل منها ... حالتو حتى هو تشفي العدو .. ماطاحش النعاس ف جفنه من نهار وقع هادشي .. عيا يقلب .. رجالو و رجال جساس مفرقينهم فغاع البلايص.. عارفين باللي ماخرجاتش من البلاد .. ولكن بحالا الارض تحلات و سرطاتها.. حسها تقطع بمرة.. بقا عندهم حل واحد هو باها المهدي اللي خرج بكفالة.. هو المتهم الوحيد فالقضية .. كايتسناو يعيط ليهم يطلب شي فدية و لا شيحاجة.. حينت عارفين باللي همه الفلوس ماشي بنته .. و اللي باقي محمقهم هو كيفاش البنت تخطفتت.. كيفاش و شكون .. احلام باقا فالكلينيك ما عاقلة على والو ... 
تعهدات عفت و ناضت صلات ركعات طلبات فيهم من الله يحمي بنتها و يحفظها و يرجعها لحضنها... 
هزات البوم ديال التصاور.. كانت نعمة كاتخبي فيه اي تصويرة كاتعجبها... 
طاحت عينيها على اول صورة... 
لابسين بجوج بحال بحال تيشورت بيض و دجين و غاط صفر .. عفت هازة نعمة اللي كاتبوسها ف حنكها و مصورين... 
بداو دموعها كاينزلو من جديد بحال شي شلال ... و صوت نعمة كايتعاود ف وذنيها.. مالي كاتعيط ليها ماما حبيبتي و لا ماماتي ديالي ... خايفة عليها بزاف . .دواها ما شرباتوش.. و حالة قلبها ضعيف ... 
سمعات الباب تحل و هي تهز راسها.. شافت فيه ب عيني ذابلين .. نظرات لعبات بيهم الحياة كي بغات و سرق منهم القدر لمعة الفرحة .. خلا نظراتها كلهم حزن و تشاؤم.. 
قرب عندها رعاد و جلس قفازي.. تقابل معاها و حط يديه فوق ركابيها... 
رعاظ: حبيبتي ... شويا دابا ...
حركات ليها راسها بالنفي.. و بدأت كاتشهق.. 
جرها لعندو خاشيها ف حضنه.. 
رعاد: عافاك .. ا عفت .. كانترجاك.. شوفي حالتك.. رآه منك ناي انا كاناخد طاقتي.. رآه نعمة بنتي حتى انا .. حتى انا قلبي كايتقطع.. ماغانلقا الراحة حتى نغزز بسناني مول الفعلة .. غانخليه يتمنا الموت و مايلقاهاش.. غاندمو على كل دمعة نزلات من عينيك .. و كل دمعة نزلات من عينين نعمة .. شوفي حالتك ا عفت كي ولات.. أركان حتى هو محتاج ليك .. رأفي عليه .. 
عفت ماقادراش تجاوبو.. غي كاتبكي ... ف صمت.. 
بعدها عليه شويا و شد وجهها بين يديه .. مسج ليها دموعها .. باش ليها جبهتها.. نزل ل فمها طبع قبلة خفيفة .. حنينة.. استامد منها قوته باش يقدر يواصل و يلقا بنتهم.. 
رعاد: باقي ماكليتيش ياك؟؟ 
حركات راسها بنفي.. 
تنهد ب قلة حيلة و جمع نفس طويلة و زفرها.. كأنه ها هموم الدنيا فوق كتافه: علاش ا عفت كاديري هاد الحالة فراسك.. خسك تاكلي باش تقدري توقفي على رجليك.. 
هزات كتافها.. 
رعاد: باراك من تغبان و الفشوش الخاوي.. غداك و غادي تاكليه. سدينا.. حسن ليك تاقاي شري ماحدي باقي مبرد.. رآه كلشي نسامح فيه حتى لأنك تآذي راسك... 
خلاها و مشا خبرهم يطلعو ليها الماكلة.. اما هي دخلات للحمام و غسلات وجهها .. و شافت قداش وجهها ولا صغر و شاحب .. 
رجعات عندو و لقاتو حاط البلاطو فيه اكل صحي منوع.. 
دار ليها إشارة بعينيه باش تقرب تاكل .. و حجبانه معقودين و باين فملامحه الحزن و انه معصب لاقصى درجة.. 
جلسات و هزات فورشيط.. واخا ماحاملاش ريحة الماكلة .حطاتها ف فمها و في داقت طعم اللحم مبخر و هي تغير١ملامح وجهها و ناضت دغيا كاتجري و حاطة يديها على فمها.. دخلات للحمام ووتحدرات كاترد و رعاد حداها مخلوع.. 
رجعات غي الما حينت كرشها كانت خاوية .. .. عينيها دخلو و وجهها لونه تخطف.. كاتنهج و تشهق و فيها السخفة.. كانت غاطيخ كون ما رعاد سندها عليه .. وغسل ليها وجهها و خرجها. داها للناموسية و عاونها حتى تسطحات.. و جمع ليها شعرها اللي تحل.. و هي سخفانة و عينيها ذابلين..و كاتنفس و تسوط بجهد.. حاسة بروحها بغاتخرج..

رعاد: عينيه فيهم خوف: عفت. حاسة براسك مزيان... ياكما معيط للطبيب .. 
حركات راسها اللي حاساه ثقيل بنفي.. 
رعاد: شتي عنادك و قسوحية راسك . . بقيتي بالجوع حتى جبتيها ف راسك.. غانعيط نقوليهم يطلعو ليك شي شربة ..
عفت الصمت غي كاتشوف فالفراغ.. 
تنهد و عنقها بجنب خاشيها فيه .. و مرة مرة كايدوز يدو مور ظهرها... حس بيها ترخات و أنفاسها نتاظمو.. بعدها بشوية عليه و شافها غارقة فالنعاس.. حط راسها بشويا فوق المخدة و عداها.. باس ليها جبهتها و ناض خرج .. نزل عندهم الكازينو و صاهم شويا يطلعو ليها متاكل.. و يوقفو عليها حتى تأكل بزز.. 
خرج من القصر مخنزر.. و ركب فاللوطو و كسيرا... و وراه ليكارد... ماوقف حتى لقدام الكلينيك الدولي ديال مراكش.. دار فران سيك حتى تسمع صوت احتكاك الروايض مع الأرض.. نزل من اللوطو بمشيته المعهودة و هيبته.. و تخنزيرته اللي كاتخلي١كل واحد بغا يدوي معاه يضرب الف حساب و حساب .. 
لقا جساس فالباب و تسالمو سلام رجولي و دخلو .. 
رعاد: امضرا.. كاين شي خبار..
جساس: رجالنا باقي كايقلبو.. ماتخافش غايحضروها واخا تكون تحت الأرض 
رعاد: مسح وجهه بعصبية: انا ماكاينش اللي خالعني قد عفت .. حالتها كل نهار كاتزيد تكفاس.. 
جساس: باقي ماكادويش ماكادويش ؟؟
رعاد: تنهد: باقي .. 
وصلو قدام غرفة .. دق رعاد فالباب و دخل .. 
كانت احلام متكيو فوق راسها فاصمة.. غي شافت رعاد و عينيها لمعو و بدات كادير موتة حمار..زعما راها باقي مريضة.. 
قرب ليها و كانت كاتسنا يسلم عليها بلابيز و لكن خاب ظنها.. 
رعاد: كي بقيتي شويا ؟؟ 
كاتهضر بصوت خفيف و كاتحلون: اممم شويا ديال الحريق باقي فيا 
رعاد: واش باقي ماقادرة تفكري والو .. 
بدأت كادور عينيها: احم لا والو .. 
رعاد: عاودي ليا كلشي من الأول.. منين خرجتو من القصر.. 
احلام متوترة: اححم ياك عاود ليك ديك المرة . 
رععاد: انا بغيت تعاودي ليا مرة خرا ماتعرفي تفكري شيحاجة جديدة .. 
شافت فيه بتوتر: دابا.. دابا كنت فالقصر ياك .. و .. و الحاجة قالت ليا .. قالت ليا باللي نعمة قنطات و ملات بالدار. و قتارحت عليها نخرجهامعايا .. 
رعاد: اهاه كملي ... 
احلام: كاتحاول تبعد عينيها و ماتشوفش فيه: صافي خرجنا.. و فطريقنا دزنا من قدام واحد المحل ديال لاغلاض.. 
نزلنا باش نجيبوه.. ياللاه سديت اللوطو حتى كانحس بدقة فراسي و من بعد لقيت راسي هنا فالكلينيك.. 
رعاد: بشك: ماشتيش هادو اللي ضربوك..
احلام: هااا لا .. 
رعاد: اوك.. انا نخليك دابا .. و غانعاود نرجعباش إلى تفكررتي شيحاجة .. 
احلام دغيا زربات١عليه و شدات ليه يديه:كلشي غايكون مزيان .. 
نتر يديه من قبضتها و بعدها مخنزر غي ماباش يغوت عليها و هي مريضة.. خرج من عندها و لقا جساس واقف .. 
فهمه غي بالعينين و خرجو بجوج طل واحد ينسيك فلاخر.. 
كل واحد ركب فاللوطو ديالو و توجهو لمستودع ديارهم.. دخلو و لقاو غاع رجالهم مستفين تما.. 
كل واحد فيهم غوت حتى خرجات ليه بلحوحتو و ماخلاو تا شي سبة و لا معيور ماقالوه.. حينت باقي مالققاو والو ... 
جلس رعاد و حداه جساس .. 
رعاد: غادي نحماق و الله.. انا رعاد هنري .. يجي محابسي ديال الخلا يدير فيا هاد الحالة .. بربي المعبود حتى نلقاه و نبجغه ب يديا.. 
جساس: تهدن ا صاحبي.. 
رعاد: كيغاندير نتهدن و انا وليت كانتافدا نرجه لدار باش مانشوفش عفت و نشوف فعينيها نظرة الخيبة و انني ماقدرتش نرجع ليها بنتها .. 
جساس: انا بعدا هاد الخرا و الخواض ماداخلش ليا ل مخي .. 
رعاد: كيفاش 
جساس: ديك خيتي.. بحال x تكون معاهم.. وااااه نال نا سافرتي حتى اكدي عليهم باش ممنوع يتحرك شي حد بلا ليكارد و هي خرجات بلا بيهم .. و زيد عليها داك لق**** ديال مهدي اللي خرج من الحبس ب كفالة فهاد المدة الصغيرة.. و حساب احلام بالبنك اللي كل مرة كايتسحبو منه فلوس صحيحة.. 
رعاد نزل راسو و شدو بين يديه بجوج و حاطهم فوق ركابيه: رآه البنت كاتوجد باش دير مشروع داكشي باش ...
جساس: ماكانظنش انه رعاد هنري تكلخ ف هادي.. فيق و عيق.. هاد باها غاع مطور تال هاد الدرجة..و يعرفهم خرجو ديك الوقت .. 
رعاد: عينيه كايخرج١منهم الشر و صوته كايخلع: بربي و تكون احلام عندها يد فهادشي حتى نخلي الكلاب يح**** .. 
ناض وقف ساخط و توجه عند واحد من ليكارد.. 
رعاد: بغيت من دابا ساعتين تيليفون احلام تعرفو عليه الشادة و الفادة معامن كانت كاتدوي و كلشي.. و رجعو تاني بأيديكم خاويين.. ديك الساع قلا*** نعلقهم فالباب ديال المدينة ... 
مشا رعاد كايسوط جلس حدا جساس و عقله غايب و كايحرك ف رجليه بالاعصاب.... 
●●●● عند احلام.. ناضت تقدات فالجلسة.. هزات تيليفونها و دوزات لابيل.. 
احلام: بغيت الفيديو اليوم يوصل ل عفت .. و تاككدو باللي هي بوحدها و رعاد ماكاينش فالدار.. 
قطعاتو وجهها عليه ابتسامة خبيثة.. : مللي هادشي كامل ماقداش فيك و باقا علاقتك نتي وياه مقادة غاندوزو لمرحلة جديدة.. و نشوفو ديك الساع ا عفت هنري الشريفة العفيفة.. اش غاديرري.. غادي ترجعي لاصلك و لبلاصة الموسخة منين جيتي .. ترجعي قحبة راقصة.. و انا نولي مدام هنري و نربي ولادنا.. هاهاها بدأت كاضحك بحال شي حمقة و كاتلعب بخصلات شعرها...

عفت اللي فاقت .. و شربات شويا ديال الشوربة ب دجاج .. و بقات جالسة ف بلاصتها.. كل مرة كاطلق شي تنهيدة طويلة .. سمعات تيليفونها كايصوني.. و هي تنوض كاتجري هزاتو خافت يكون رعاد و لا شي حد . . 
شافت رقم بخيفي. و جاوبات و والو ماكاين حتى شي جواب.. تخلعاتو بدأ قلبها كايضرب بجهد و غاع السيناريوهات الخايبين.. طاحو ف بالها. و صوت انفاسها مجهد كايتسمع.. حينت ماقادراش١تدوي. ياللاه قطعات عليه وهو يوصلها ميساج.. دخلات ليه دغيا و لقات فيديو.. خدماتو ديغيا و يديها كايرجفو.. و كادعي فخاطرها ماتكونش شيحاجة خايبة واقعة ل بنتها.. 
يالاه خدم و هي تبان ليه نعمة ناعسة فوق فراش موسخ و حداها الفيران. كايضورو.. و شعرها مليوح و باينة فيها فاقدة لوعي ماشي ناعسة.. 
شهقات عفت و بصدمتها قدرات تخرج صوت و قالت كلمة وحدة بنتي ... و دموعها شلال . بقات كاتعاود بالفيديو كاتقيس فيه ماكرهاتش تخرج منه لعند بنتها.. حاسة بالعافية شاعلةف قلبها .. 
وصلها مساج آخر . . حلاتو بزربةو بدأت كاتقرا فيه 
* بلا شك شتي بنتك .. بنتك كاتصارع الموت .. و كلشي ف يديك نتي باش تقدري تكتبي ليها عمر جديد.. تجي لهاد العنوان ***** دابا .. و بلا خبار حتى حد بالخصوص راجلك و لا غايوصلك هاد المرة رأس بنتك ماشي فيديو ديالها.. الاختيار بين يديك *** 
طاحت عفت فوق الفراش كااتبكي و تضرب ف حناكها و فخاضها.. و صورة بنتها قدام عينيها ... ناضت بلا عقل .. هزات عباية لبساتها فوق بيجامتها.. لاحت عليها شال .. لبسات صبات بلا و هزات سوارت و فلوس و تيليفونها... خرجات من البيت و طرقاتو بالساروت. و نزلات كاتسلت.. خرجات من الباب اللوراني دغيا حينت اغلبية الكارد كانوومع رعاد .. 
مشات كاتجري فالزنقة.. حتى خرجات للشانطي و بقات كاتشير ب يديها كي شي حمقة.. حتى وقف ليها طاكسي.. 
عفت: عافاك ا خويا دغيا ديني لهاد العنوان.. هالعار اخويا زرب.. 
ركبات و حطات راسها على الرجم كاتبكي ف صمت .. و بينها و بين نفسها تقدر دير اي حاجة باش تعتق بنتها من يد هدوك المجرمين اللي ما ف قلبهم رحمة.. 
حسات بالطريق طويلة بزاف .. ما وصلات حتى غفر ليها الله الذنوب.. 
حطها الطاكسي ف حي راقي .. عامر فيلات.. كانت فيلا رقم 123 هي اللي سيفطو ليها بالعنوان . . مشات ليها كاتجري و كادق فالباب ... 
حل ليها راجل صحيح و طويل و ملامحه كايخلعه.. تشجعات و بدأت كادفع فيه و تغوت: فييين بنتي .. فين درتو ليا بنتي.. الله ياخد فيكم الحق .. 
الراجل شدها من يديها بزز و جرها وراه.. دخل بيها للفيلا و هي كاتنوح و تفوت..شافت الدنيا خاوية و ماكاين تاحد خافت و بدأت كادعي ف خاطرها.. طلعها الفوق و حل واحد البيت و دفعهادخلها ليه.. بانتليها بنت واقفة تما.. 
عفت: فين درتو بنتي.. هاني جيت للعنوان للي قلتو.. عافاك خليوني ناخد بنتي .. هئ هئ اش درنا ليكم هئ هئ..
قربات ليها هديك لبنت.. و بدأت كاتشوف فيها شوفات ف شكل ..

عفت طاحت ليها عند رجليها: الله يرحم ليك الواليدين خليني نشوف بنتي هئ هئ رآه قلبي كايتقطع.. هئ هئ
البنت: غاتشوفيها ولكن كاين شروط.. 
عفت: بلا ما تفكر: ندير اي حاجة غي بنتي تبقا عايشة و ترجع معايا .. 
البنت: اوا إلى هاكا مزيان .. سهلتي علينا الخدمة .. نوضي تقعدي وقفي.. 
عفت: و فينها بنتي باش غانعرفك كادوي بالصح..
جبدات البنت تيليفونها و دوزات ابيل فيديو.. و هي تبان ليها نعمة فايقة و جالسة مكمشة.. 
عفت دموعها زادو كثارو و بدأت كاتعيط ب سمية بنتها و لكن نعمة ماكانتش كاتسمعها.. 
البنت: شتي حنا ماكانكدبوش.. ولكن تانتي خسك ديري الشرط .. 
عفت: ااه انا قابلة في بنتي تبقا عايشة .. 
البنت: امم مزيان .. عندك ساعة .. نلقاك واجدة .. هاني غانسيفك ليك اللي تعاونك.. كلشي رآه محطوط لهيه( كاتوريهابيديها)
خرجات هديك البنت و بقا داك الراجل واقف كي شي حيط.. و دخلات بنت خرا .. 
البنت: اممم خسك دوشي.. زيدي معايا دوشي.. 
عفت: علاش غاندوش 😳😳 
البنت: ناي غادي تنزلي تشطحي ليهم ال تحت . . باك كنتي راقصة و معروفة و عليك الاقبال أولا ؟؟ ا سحر 
عفت: خرجات عينيها و اللون من وجهها تخطف ت حسات ركابيها خواو عليها و جاتها السخفة: كي.. كيفاش 😨😨
البنت: كيفما كاتسمعي.. و زيدي قدامي خلاص رآه ساعةقربات تسالي و بنتك عمرك تشوفيها.. 
بقات عفت كاتبكي ب صمت .. اش عندك لميت مايدير قدام غسالو.. جات عندهم ب رجليها.. و على قبل بنتهاا دير المستحيل.. دارتهاالمرة الأولى و مستعدة تضحي مرة خرا ... 
مشات قدامها للدوش اللي كان تما.. و غسلات مزيان.. و ماباقي نزلات حتى شي دمعة.. عينيها نشفو.. كاتشوف انه ولات رخيصة.. الماضي اللي سنين كاتهرب منه و بسبابه تعذبات و تفرقات مع رعاد .. هاهي دابا تاني غانعاود نفس الخطأ.. دابا رعاد الى قتلها رآه حلال فيها .. وكلات امرها الله.. و خرجات موراها بخطوات ثقيلة.. جسد بدون روح... 
جلسات قدام المرايا ب بينوارها و شعرها لازم.. و بدأت البنت كاتصايبو.. ودارتو ليها سامبل.. و جا طويل مسبسب واصل حتى ل خصرها... 
صايبات ليها ماكياج سموكي برز جمالها... و لبسات ليها حوايج معريين بينو مفاتنها ... تنهدات و هي كاتشوف راسها .. غاتشطح هاكاك قدام كلشي.. رجعات ل نقطة الصفر ... 
فنفس الوقت .. كان رعاد مكسيري و الغضب مسيطر عليه لاقصى درجة ما بقا كايبان ليه قدامو والو .. في المساج اللي وصلو فيه *نتا ملهي كاتقلب على بنتك و مراتك الراقصة مقصرة مع الق****
غادي و كايسب و كايضرب يديه مع الفولون و كايتمنا يكون هادشي كذوب.. حينت إلى كان بالصح غادي يقتلها١بلا ما يفكر. 
وصل قدام الفيلا. اللي كان بابها١محلول و كايتسمع الصداع... دخل بزربة كايدير10 ديال الخطوات ف وحدة .. دخل لوسط الدار فين كانو بنات بزاف لابسين معري و الخليجيين معاهم.. و الشيشا و الشراب... و الاغاني مطلوقين.. خايف من انه يشوف عفت.. باقي عندو امل صغير انها تكون ماكايناش... شويا تطلقات اغنية شرقية.. ديال الرقص و تهز الستار و بانت عفت عاطياهم بالظهر.. رعاد كايحس بحال تكب عليه سطل ديال الما سخون.. لسانه تعقد.. بدات كاتحرك ف يدها و دارت مع الموسيقة و جات عينيها ف عينيه اللي كانو جمرات من النار .. حسات بقوتها مشات و نفسها كاتخرج ثقيلة.. بدات كاترجف و هي كاتشوفه قدامها كأنه قباض روحها... تمشا جيهتها بخطى سريعة. و هي بالصدمة بقات واقفة ف بلاصتها ما عرفات مادير.. كاتشوفو جاي قدامها بحال شي بركانقرب ينفاجر.. عرفات هادي اللخرة ليها... 

يتبع ...