صورة مصغرة لـالأم العازبة الجزء 14 والأخير

الأم العازبة الجزء 14 والأخير

l2akhir
رواية الأم العازبة الفصل الثاني

ما عطلهاش عطاها جوج طررشات قادو ليها الحناك.. و خلاوها طيح عند رجليه فاقدة الوعي..لموسيقى وقفات وكلشي كيشوف جيهتهم ..وفلقنت واحد كيصور وداير ابتسامة جنب ...كان مدوز ابيل فيديو لاحلام باش تتأكد بلي كلشي غادي كيف بغات ..رعاد لي شاف عفت طايحة عند رجليه كاع اعصابو تحولو لخوف من جيهتها لبسها لكويرة ديالو سترها بيها وهزهت خرج كيجري من تما طلعها فطوموبيل قاد ليها لسانتير ..وشاف فالكارد لي كانو معاه
رعاد بصوت كيخلع:بغيت منين نرجع نلقى كلشي رماد ..
طلع مكسيري وعيتيه عليها غايبة وجها صفر وعلى جنب فمها شوية ديال دم بسباب تصرفيقة لي عطاها طلعها وهبطها رجليها كلهم باينين...ضرب فالفولا عدة مرات 
بلغوات :باغياني نقتل ديلمك على الكلاخ لي فيك ...(طول طريق وهو يسب ويعاير غير بوحدو حتى وصل لكلينيك نزل وهزها دخل كيعرعر عليهم جابوليه ساريو وخذاوها من بين يديه نيشان لمستعجلات فحصوها وعلقو ليها سيروم ..كان طونسيون نزل ليها ..والاجهاد نفسي لي كانت فيه مقدرتش تزيد تتحمل كتر وزيد عليها الخوف ..كان الحل المناسب قدامها تستسلم لفقدان الوعي..شاف طبيب دقات قلبها ودخلو شك استعان بطبيبة نسائية لي اكدات عليه شك ديالو ...خرج طبيب عند رعاد لي كان غادي جاي كبف لحمق فالكولوار ديال المشفى ...طمنو طبيب عليها ..وزف ليه اكثر خبر ممكن يقلب موازينه فلحظة ويخليه ميتهورش ...الخبر لي جا فصالح عفت ويقدر يشفع ليها عندو وخا غير شوية ...وخا هي الغلط لابسها من راسها حتى لرجليها ..ولكن عذرها انها ام ..والام ممكن دير اي حاجة فسبيل ولادها تعطي روحها فداهم وتجيها قليلة ...هي ابدا شخصيتها ماشي ضعيفة ولكن اقوى رجال وكيتكبلو يديهم ورجليهم فبعض المواقف منين تجيك فلي عزاز على قلبك مكتبقاش تفكر ...فلحظة لي تشوف فلذة كبدك كتصارع الموت ونتا فيديك انك تنقذها فتمشي لنار برجليك وتجيك باردة..وهذا لي دارت عفت فلحظة لي شافت لفيديو عقلها حبس بقات كتشوف غير بنتها مغيبة وكانت تقدر توافق على اي حاجة بلا متخدم عقلها ... رعاد لي الوقت حبس ليه وكلمة طبيب كتردد فعقلو ...عفت حاملة ...نسا فلحظة اش دارت ودخل عندها لبيت كانت ناعسة وشعرها مغطي لوسادة ووجها لي مبقاش فيه اثر لميك اب مسحوه ليها لفرمليات من بعد معطاوها مهدئ مناسب لحالتها كانو معلقين ليها سيروم حيتاش جسمها كان محتاج باش يرجع لحيويتو ..غير بمجرد شوفة فيها كتعرف بلي هاملة صحتها...جلس حداها شاد يدها ويد كيدوزها على شعرها بحنان...هز يدها باسها 
رعاد:معرفت اش ندير معاك ...كتخرجيني على طوعي..مزال كنحاول ننسى لي داز زدتي جعرتي ديلمي هاد نهار...بصح بربي حتى نربي مك على قلة عقلك...عندك زهر(حط يدو على كرشها( شفعلك لي جاي اما ندوز على مك بموس حافي ...(تنهد كيشوف فيها ناعسة مجايبة لدنيا خبار) كنواعدك هذا لي دارها نخليه يتمنى الموت وميلقاهاش...(صونالو تليفون شاف كان جساس)..وي شي خبار جديدة
جساس:مال والديك مكتجاوبش ..اش كتخور عاود تاني 
رعاد:هدر قول لي عندك متخلينيش نتفرقع عليك هاد ساعة راني على نقشة...عطيني المفيد
جساس:كيف قتلك ..بنت خالك مصافياش ...لقينا عندها تواصل مع نفس نمرة لي سيفطات لي سيفطاتلك لميساج ..وهي نفسها لي سيفطات واحد لفيديو لعفت ...راه سيفطت رجال باش ميخليوهاش تخرج
رعاد باستهزاء:ههه برافو عليك ومخرجاتش نيت ..غير لقيتها تلوزها لز***....(بجدية)دوك نسيوات لي مخدم غير ق***لق***.....بصح بربي لعزيز غير نفضي هاد لحريرة ونتفاهم مع ملتهم كاملين لي مافيه نفع يوسع ...
جساس:كيفاش تلوزها ..وشكون هادي؟
رعاد:ق** عليا هاد ساعة راه عندي ميدار ...شوف دير نمرة فGPS ولا شد بنت خالي لعزيزة هي تقوليك بلاصتها ...
جساس:واش نتا مغاديش تجي..؟؟

رعاد:از***لق**ديال مرتي ...مغيبة فلكلينيك ..منقدرش نخلي والديها ونجي...شوف دير لازم ..ولكن خلي ليا براكتي ...(بابتسامة جنب) ضروري مندير لازم مع بنت الخال ..
فاقت عفت دايخة وراسها ثقيل عليها حلات عينيها بزز ولسانها ممساعفهاش باش تهدر ..بقات كدور وجها بالعد البطيء فلبيت كيبان ليها بيت بيض وسيروم فيدها عرفات راسها فلكلينيك شوية وسمعات لباب تحل دارت شافتو ورجع ليها شريط سريع قبل مطيح ويجيبها هنا بقات كتشوف فيه وهو وجهو مكيتفسرش معرفتيش مقلق معرفتيه مبرد جلس مقابل معاها بلا مينطق حتى كلمة...نزلات عينيها حيتاش شوفااو وتروها والخوف رجع كيتسلل ليها..هي اكثر وحدة عارفاه وهي لي دقت عليه وجبدات صداع معاه..بلعات ريقها لي كان ناشف ..دورات عينيها متشوف فالكاس لي محطوط فوق طبلة لي عند راسها مزعماتش تتحرك ..شافها فين كتشوف وعرف اش بغات هزو وعطاها تشرب بلا ميهدر ...تقادت فجلستها وشدات صباعها كتلعب بيهم بتوتر 
رعاد:شنو توحشتي ياماتك ..حنيتي لتقح***...عاجباك تلوزيها لزو***(عفت مقدراتش تهدر وعينيها تغرغرو بدمو مستحملتش هدرتو ..شوية وصوتو بدا يعلا هي حدها تكمشات فبلاصتها)جاوبي..اش داك لتم..متزوجة زا*** ....نفس الغلط كتعاوديه متربيتيش من المرة الاولى ...(شدها من فكها مزير عليها وكيشوف فعينيها لي رجعو حومر ودموعها نازلين..)...اش ندير معاك غير قولي ...منين جاك لخ** علاش مجيتش فبالك تعلميني...ولا محاسبانيش كاين...غادية توري لحمك لقح***...فرحانة بيه ياك..)عفت غمضات عينيها حيتاش وجعها فكها..رعاد بضحكة استفزاز) كيوجعك ا حبيبة(عفت من نيتها حركة ليه راسها بالايجاب هبط راسو عند ودنها وهمس) مزال مشفتيش لوجع كيف داير ...غير على منرجع لبنت ونفضى ليك...
بعد عليها خرج عند.طبيب علمو بلي فاقت وطلب منو يخلي خبر الحمل غير بيناتهم ميقولوش ليها ..تحجج بلي باغي يفاجأها ..دخل طبيب بابتسامة شافها فايقة رجع فحصها وطمنها بلي غير طونسيون وطلب منها تاخذ بالها من اكلها وصحتها وعطاه الاذن باش ياخذها.. خرجو ورجعو لدار منطق بحتى كلمة ..هي دخلات لبيتها ترتاح ودخلات عندها الحاجة واركان لي هملاتو هاد المدة شحال وهو مخشي فيها كيتخنصص وهي كدوز يديها على شعرو حتى غفا وجات لخدامة خذاتو لبيتو اما الحاجة فطلعات ليها سوب ديال لخضرة ولحم مبخر ولفواكه مقطعين ...وكلاتهم ليها بزز ..اما رعاد فمشا لفيرما فين خذاو احلام لي جساس تهلى فيها مزيان ...
●●●فلاش باك قبل ساعات●●●
جساس قطع مع رعاد ودخل لكلينيك بكل ثقة ..مشا لشومبر ديال اخلام ودخل بلا ميستأذن شافها كتهدر فتيليفون غير شافتو قطعات ولونها تبدل 
احلام بتوتر:جساس..جيتي...
جساس بابتسامة جنب:كيف بقات لغزالة ديالنا ؟
احلام:شوية الحمد لله ..بغيت نرجع لدار مليت جو طبيب
جساس:اوامرك تنفذ فالحين الاميرة ديالنا...وغناهذك لبلاصة زوينة ..نيت رعاد لقيتيه يالع طلع تما يرتاح شوية 
احلام غير سمعت بلاصة بعيدة ورعاد فيها فرحات:اااه وخا مدابيا نبدل الجو..تخنقت هنا
جساس:غادي نخليك تصفي ريتك مع لكبدة يا لكبيدة ...
احلام ابتاسمات ليه وكتتخيل راسها مع رعاد وفرحات بهاد لخبار تاكذات بلي خطتها نجحات وقدرات تخلق مشكل بينو وبين عفت ...مشا رعاد وجاب الاذن بالخروج من بعد ما واعد طبيب يرد ليها لبال خرجو وشدو طريق لفيرما ..كانت فطريق اوريكا ...وعلى بابها وفجناب سور ديالها ليكارد 
احلام باستغراب:علاش ليكارد هنا؟
جساس:غير للحماية ...راكي عارفة لي وقع مبغيناش يتكرر..
احلام تنهدات:ايييه منضنش يرجعو عاود ...
جساس كتفى شاف فيها ونزل نزلت كتشوف فلبلاصة كانت عبارة على فيرما داير بيها جنانات ولخضورة 
احلام:زوينة هاد لبلاصة ..ديالك ولا ديال رعاد
جساس:مكانش شي حاجة سميتها ديالي ولا ديال رعاد ..جساس ورعاد واحد ..ولي غلط مع واحد فينا غلط معانا بزوج...وعذابو مضاعف (وقف مقابل معاها)
احلام بلعت ريقها:مفهمتش..انا علاش كتقولي هكذا 
جساس شدها من يدها:غير جات فسياق الحديث مال لونك تخطف(كيتمشا بيها لداخل) منضنش غادي تكوني مكلخة وتوقفي فوجه خوتك 
احلام بابتسامة صفرا:اااه اكيد 
دخلو وجلست فوق فوتوي كان محطوط فصالون ...

وجساس واقف كيلعب فتيليفون ومتكي بظهرو على طبلة ديال لكراسة ومرا مرا يطلع عينو ويبتاسم ليها 
احلام:فين رعاد مشفتوش
جساس:راه يكون فطريق ...بيلما ما جا اجي نلعبو شي لعيبة 
احلام ضحكات على هدرتو:ماشي كبرنا على لعب
جساس:لا الغزالة ..كنقصد لعب لكبار ..(تمشا قاصدها ونظرتو كتتبدل مكتتفسرش) ياك كيعجبوك لمغامرات ...اممم اش بان ليك فرقص تعري زوين ياك 
احلام بصدمة:مفهمتش..اسدشمن تعري ولا رقص 
رعاد شدها من يدها وطلعها لمستواه كارز على سنانو:لي كنتي باغية ديريه لعفت ...ولكن الا كنتي زوينة وضريفة وكتسمعي لهدرة وتقوليلي اش باغي نسمع غادي نكون مزيان معاك ونفرحك ....
احلام:اييي جساس يدي..انا..انا معرفتش شنو كتقصد ..طلقني عفاك...راه رعاد الا جا مغاديش يعجبو لحال 
جساس بضحكة زعزت لمكان:وراه مغاديش يعجبو الا لقاك مزال صحيحة ...لي غادي يديرو فيك ولد عمتك منصحكتش حتى تتخيليه ...(بسخرية)شيء مرعب يا عمري(بلغوات) نطقي فين نعمة 
احلام:معرفتش...معرفتش...انا اش دخلني فنعمة ؟
جساس عطاها تسرفيقة جات طايحة عند رجليه:دبا تفكرتي ولا نزيدك ختها تفكرك
احلام:علاش كدير هكذا ...انا معارفة والو ..معاقلة على والو
جساس طلعها من شعرها وعطاها زةح طرشات بكفى يدو خلى شنافتها طرطق بدم:دبا عقلتي ....
احلام:اهيييء اهييء جسااس عفاك براكة..راه معارفة والو اهييء اهيء...علاش..علاش كضربني
جساس رماها الارض ووطا ليها فالكرش:غادي تنطقي ..ولا شفتي دوك لعجولة لي برا يدوزو عليك بالواحد اش قلتي ...يمكن الا ضربوها ليك يطلع ليك لخ**لدماغ وتتفكري لبنت فين
اخلام بخوف:لاااا.لاااا...عفاااك ..هو مهدي لي خذاها انا مدرت والو ..هو لي ....هو والمحامي...انا..انا
جساس زاد وطا برجلو عليها وكارز على سنانو :نطقي ..لبنت ..فين 
احلام:اااااااي ...كرشي ..ااوووف ااوووف...فدار معجورة فطريق فاس ...تما ..تما خذاها ...طلقني عفاااك
جساس بابتسامة جنب :مزيان (هبط لمستواها) منين كنتي مطيعة حتى انا غادي نجازيك وبما انو رعاد موشدصي عليك ومبلغ ليك سلام عزيز ...منرجعهاش فوجه خويا ...(غوت بسمية واحد من رجال لي كانو فباب لبالكون لي يخرج لفناذ لخلفي لفيرما كان واحد لعزي قدو قد لخلا بالانجليزية)دييييف عيط لرجال وتبرعو ليا مع راسكم ...(شاف فحلام) بغيتكم تمتعوها مزيااان ولكن بغيتها تبقى عايشة ...وصاية من شاف رعاد....

رعاد غير وصل عفت وخلا لوصاية لحاجة باش ترد ليها لبال وخرج مكسيري لفيرمة ..وصل لقا غير 2 ديال ليكارد عند لباب ..دخل كيفرك فيديه لقاها بحال شرويطة مرمية وليكارد غير شافوه خرجو من بعد مكانو كملو منها ..اما جساس فكان كيلعب بتيليفونو 8pool وجايب وقيتة ...وعاطيهم بظهر كيشوف فلخضورة لي على برا ...حتى تحطت عليه يد فكتفو دار لقا رعاد خطف ليه تيليفون بابتسامة جنب وبصوت كيخلع موجه لكلام لرجالو لي كان وصلو لباب
رعاد:رجع نتا وهو كملو على خاطركم...ليلة مزال طويلة يا بنت خالي لحبيبة 
جساس شاف فيه شوفة فشي شكل بغا ينطق حبسو بيدو 
رعاد:خلي رجال يفرحو شوية ..طالبة عليها وخليهم يبردوها ليها ...اجي نشوفو اش فيدك حتى نتا ...6/6 ولي خسر يخلص عشا 
جساس تنهد:معرفت داك ...
قاطعو رعاد:تجلس سد لواد لحار ديالك..بغيت تفلسف لباب يا لحباب...(بلغوات) نتا مشفتش لي شايفو انا ومحاسش بناى لي شاعلة فيا ..بنتي بين يدين واحد لحمار لعالم الله اش داير ليها ...ومرتي سيفطتها لكلبة تلوزها لحوالة ...داك شي لي موراك راه والو مزال غير لمبدو شحال بينا وبين لحمدو ...
جساس:لعب وسكتنا ...
بداو كيلعبو وصوت غوات احلام مصمك دنيا حتى تهدت مبقاتش كطلع صوت وهما 7 لي كيتناوبو عليها كلها وشاد قنت ....حتى سلاو على خاطر خاطرهم لبسوها كسوتها ودار عندها رعاد وجساس ...كانت ممدودة فالارض وحالة عينيها بسيف ودموعها نازلين ...
رعاد هبط لمستواها رجل طاويها حاط يديه عليها ورجل حاطها الارض:توتوتوتو...احلاام يا احلااام ...شفتي اش درتي ...من ديما كنت كنقولك متلعبيش معايا ...لعبي قاصح ...
جساس:رعااد...
رعاد شاف فيه:غير سير ..
جساس هزتيليفون كيوريه ليه:راه لقاوها رجالنا..وخذاوها لكلينيك ..العنوان لي عطاتو لينا صحيح..
رعاد قفز لعندو كيشوف واحد من رجالهم مصور ليهم فيديو كياكد بيه بلي لقاوها شاف نعمة هازها واحد من لكارد ..
رعاد:سير نتا ودير لازم ..انا نكمل لي بين يديا ونلحق عليك ...
جساس:صافي اصاحبي نعل شيطان لبنت ولقيناها والحمد لله حية...(شاف فاحلام)اكيد راه تعلمات درس مزيان..كتبقى من دمك وعمرو دم ميرجع ماء
رعاد:غادي تمشي تقود ...نقلب 69 معاك حتى نتا ...
جساس خرج كيسوط وكيشوف فصاخبو لي تعماو ليه لعينين والله يستر من لي كيدور ليه فراسو ...مشا جساس لكلينيك لقاهم مدخلين نعمة لبلوك ...دازت كتر من 4 سوايع وتم طبيب خارج كيتنهد لقا جساس فوجهو
جساس:اش خبار لبنت ..حية ..مزال حية ؟
طبيب:الحمد لله لبنت وخا صغير قوية ...حالتها صحية فتحسن ...دبا تحت تاثير المهدئات ..غذا فصباخ تقدرو تشوفوها ..
جساس:متاكد بلي هي مزيانة ..
طبيب بابتسامة طمنو ومشا جلس مهدود فواحد لكرسي على جنب كيمسح على راسو ويخرج نفس بعمق....

اما عند عفت فناضت دوشات وتوضات كتصلي وتدعي ربي يغفرلها ويشوف من حالها ويرجع ليها بنتها سالمة غانمة ..وحرمات لباقي تتخطى عتبة لباب بلا خبارو ...عرفات بلي لي جاي مغاديش يعجبها ..هو حلف وغادي يوفي وهي اكثر وحدة عارفاه علاش قاد ...لي وجعها فراسها كيفاش ممدش يدو عليها ...دخلت عندها لحاجة لقاتها كتسلم وهزت كفوفها لسما ...خلاتها حتى كملات وجلسات حداها شدات ليها يديها بابتسامة
الحاجة:ربي كريم ابنتي ياله قطع معايا الجساس...لقاوها وهي صحة سلام (عفت شهقت بصدمة والفرحة مقدرتش تخرج حتى حرف لحروف خانوها حدها كتفات عنقات لحاجة عناق حار وطلقات لعنان لشهقات وغوات من لقلب الحاجة بقات كطبطب ليها على ظهرها ) وصافي ابنتي ..نوضي نعلي شيطان راه البنت ولقاوها وغذا فصباح نمشيو نشوفوها ...متبغيش تشوفك بهاد لحالة ...
عفت شافت فيها:بصح لقاوها ..كيف هي ..وفين هي..وفين رعاد علاش مجابهاش ...
الحاجة:وغير بلاتي عليك...راه الالة خذاوها لطبيب (شافت ملامح عفت تغيرو) متخافيش غير فحوصات عادية راكي عارفة رعاد شحال كيخاف عليها ...
عفت بحزن:عارفة ..بلي يدير لي فجهدو باش منتاذاوش 
الحاجة: ونوضي رتاحي وفصباح رجي برجلك عندها 
داك شي لي دارت نعسات من بعد مشربت مهدئ للاعصاب ..ومع هي معارفاش راسها بلي حاملة مخذاتش بعين الاعتبار لي يصلاح ولي ميصلاحش فوضعها....
اما رعاد لي جلس راس فراس هو واحلام نوضها من يدها وخرجها لجنان رماها فالارض 
احلام كتخرج لحروف بزو:سمحلي عفاك..انا درت..هكذاك حيتاش بغيت نكون معاك انا...
رعاد خلاها كتهدر وشاف فواحد من لكارد دارلو اشارة بيدو الاهر فهم اش بغا ومشا غبر شوية ورجع جار فيديه زوج كلاب قد لخلا دايرين ليهم كمامة فالفم 
رعاد:كلمة وحدة زيادة ندير فيك كتر من لي راه فبالي 
احلام:عفاك خليني نمشي...عمري باقي نعاود
رعاد:نونونونو..فين تمشي ..قبل منضيفك ...(شد لكلاب فيديه احلام غير شافتهم جمدت فبلاصتها وبقات كتغوت )
احلااام:لااااا عفااااااك ...عفااااك لااااا عمرك باقي تشوف وجهي ...على وجه الحاجة...على وجه بابا عفاااك ...رعاد هادي انا بنت خالك
رعاد حيد لواحد من لكلاب لكمامة وكيهدر برود:وخيتاش نتي بنت خالي مقتلتكش بدم بارد ..غير كنلعبو ابنت الخال..كيف كنا صغار ..ياك كان كيعجبك تلعبي معايا
احلام تكمشت وجمعت رجليها عندها:علا..علاش..كتحيد ليه ..لك.لكمامة
رعاد:مبغيتيش تبوسي روني ...حسبيها بوسة رعاد...
احلام بترجي :لااا عفاك 
روني غير تحيد ليه لكمامة بغى ينقز عليها لو كان ما رعاد شادو ومتحكم فيه اما روكي فكان بكمامتو طلقو كيجري ويدور عليها لو كان كان بلا كمامة يشروطها ..
احلام طلقاتها على راسها بالخوف وكتترجاه يبعدهم عليها ..رجع لروني لكمامة وطلقو ونزل لمستواها بصوت بحال رعد 
رعاد:نعطيك 2 سوايع منخبش ريحت دور فالمغرب ..ابنت الخال ..وميبقاش فيك الحال..شفتي داك مهدي ...وداك المحامي ديالك ..جلسناهم على قرعة وحشومة نخليوهم يوساعو غير هكذاك جبد تيليفون خدم ليها فيديو كتشوف المحامي ومهدي وغواتهم ميكس بجوج رجال رعاد مخلاو فيهم حتى جيهة صحيحة من بعد مجلسوهم على قراعي بزوج شدو منشار الكتروني بداو برجليهم قطعوهم وهنا حييت ومن بعد دازو ليديهم كان هذاك عذاب البطيء ومن بعد متلذو بغواتهم وعذابهم دوزو عليهم نحرا راس فجيه ونصف من سقيطة لي باقي فجيه وهاذو كانو اوامر رعاد حرفية من بعد نكملت لفيديو بزز منها لانو كانو عنوان لرعب والبشاعة ...لي شافو يجلس سيمانة بلا نعاس 
رعاد بصوت بحال حفيف افعى وجهو فوجها :عرفتي ولد عمتك اش يقدر يدير ..عرفتي دبا بلي كنت رحيم معاك ..حيتاش كيف قال جساس ..دم ميرجعش ماء..ولكن الا مزال شفت وجهك الغزالة منعقلش عليك 
احلام كتفات كتهزز راسها بالايجاب مقدرتش تحبس ...سيفطها مع واحد من لكارد فركة مكتقدرش تتمشى وعيط لواحد من رجال لي فالفيلا جاب ليه وراقها واي حاجة عندها تما وسيفطها لمطار لي يشوفها يقول حمقة دموعها سايلي وكسوتها مبهدلة وشعرها مخربق ...
اما هو فرجع لمشا لكلينيك لقا جساس عاد تما سولو اش وقع مجاوبوش ..طمن على بنتو ومتعنا حتى دخل شافها بعينيه وخا غير من مور زاج مهم يتأكد بلي مزال عايشة وصحتها مزيانة...رجع لدار كانت عفت ناعسة دخل دوش وبدل عليه هبط طلع معاه فنحان ايكسبريسو وجلس مقابل معاها كيتمعن فملامحها وهي ناعسة ...حتى صبح الحال بدات كتحل عينيها جبدت تيليفون شافت ساعة بلا متنتابه لي جالس مقابلها مع لبيت مظلم على الاخير استغربات ميقاش 8 ديال صباح وظلام حتى شعل ضوء من الابجورا لي حداها قفزت ورجعت لور كتشوف فيه وفشوفتو لي مكتبشرش بالخير نهائيا..

بقات مدة كتشوف فيه وتهبط عينيها وترجع طلعهم فيه وهي مكمشة فبلاصتها..اما هو فمحيدش عينيه عليها ومتململش من بلاصتو ..نوض فيها رعب نفسي ...معرفت اش ناوي يدير ..ولا حتى فاش كيفكر ..
عفت بخوف ومترددة:بغيت نشوف نعمة خوذني عندها 
رعاد برودة:لا 
عفت:بغيت غير نشوفها عفاك ..
رعاد:خروج مكانش
عفت:حرام عليك..بغيت غير نشوف بنتي قلبي ولهان عليها 
رعاد وقف وتمشى جيهتها بتثااقل خلا قلبها يتسمع نبضو هبط وجهو لعندها وهدر فوجها:منين نجيبها غادي تشوفيها (كيشير جيهت لباب) ولكن نتي عتبة هاد لباب متفوتيهاش 
عفت:سمحلي 
رعاد بغضب:زميه مباغيش نحط يدي عليك ..كلمة زيادة نغلط فيك
عفت:غير نشوفها ..خوذني نتا ورجعني نتا ..الله يرحم ما عز عليك 
رعاد:بغيتي نخرجك باش تلقايها سبة وتلوزيها لي يسوى ولي ميسواش
عفت:علاش كتقول هكذا..انا. .ماشي لخاطري..بنتي 
رعاد شدها من ذراعها:بنتك!!!...بنتك امدام طرطور ديال راجلك لي نتي محاسباهش قاد يجيبها ليك وياخذ حقها 
عفت :ماشي هكذا..انا ..هما 
رعاد:نتي اش ...نتي توحشتي تهزيها لحوالة ..مقنعكش لي عندك يااك..
عفت بحزن وكلامو كيجرحها:رعاااد...
رعاد:بلا رعاد ..بلا ق**** شفتي لي رابط يديا عليك ولادك اما ننحر مك فبلاصتك ...
عفت كتفات غير بدموع لي خانوها ونزلو 
رعاد بقا غادي جاي فالبيت ولي لقاها يشتتها:لعيب ماشي فيك ..لعيب فيا لي بغيت ق** بحالك ..بصح بربي يا عفت حتى نخلي حسك تتمشاي على لبيض ومتهرسيهش 
عفت:بغيت نشوف بنتي مغاديش تحرمني منها ...
رعاد دار عندها صاعر:غادي نحرم مك من نفس لي كطلعيها لو كان متبلعيهش ...على اخر كلمة خرج وجبد لباب من موراه بجهد حتى تسمع صوتو فلفيلا كلها 
عفت بقات فبلاصتها حتى دخلات عندها الحاجة لي فيقها صوت باب لبيت لي جبدو رعاد وشافتو هابط كيسب غير مسمطة لتحت لدرجة منتابهش ليها 
الحاجة:اويلي اش واقع واش نعمة بيها شي حاجة 
عفت لي كانت طالبة عليها بدات تندب فحناكها وتبكي:انا سباب ..انا...الله يديني ويهنيني ...انا سباب...الله يا ربي الموت رحمة ..علاش عزيتها فيا ...
الحاجة عنقاتها كتهدن فيها:استغفر الله ..نعلي شيطان ابنتي اش كتقولي ...ستغفري الله ...اش هاد لهدرة كتقولي فيها ...
عفت:عييت اماما عييت....مبقيتش باغية نجلس هنا ..(شدت يديها) الله يخليلك ما عز عليك قوليلو نرجعو لدبي ...مبغيتش نبقى هنا ...مبغاش يخليني نشوف بنتي ...اماما ...باغي يحرق قلبي عليها 
الحاجة:لا حول ولا قوة الا بالله...غادي يجيبها وتشوفيها ..انا ناخذك عندها 
عفت بدات غير كتهدر بلا متعرف اش كتخرج:مشيت نجيبها..وهما ...هما قالولي شطحي ولا تموت..مبغيتش بنتي تموت ..نموت انا وهي لا ...انا اماما...مبغيتش...هما جبروني..وهو ..هو جا...انا مبغيتش...دبي..دبي نمشي لدبي ..كندا..نرجعو لكندا..اااه..اههه كندا.....اركان ونعمة غياخدهم ليا ....ماما بغيت ولادي ..لا هو ..هو ميديرش فيا هكذا...لااااا لاااا هو دارها مرة ..خداها مني ..هو عذبني غتاصبني وضربني (كتوريها فرجليها) هنااا..هنا حرقني 
الحاجة جبداتها كتمسد ليها على راسها وتقرا عليها القران حتى بدات كتترخى فيديها وهدرتها كتتقال ....

رعاد خرج مشا لكلينيك شاف نعمة وطمن عليها لقاها ياله فاقت ومعاها طبيب طلب من طبيب باش ياخذها معاه وبحكم انو بلطف الله مكانش عندها شي حاجة خطيرة قالو طبيب يخليها غير داك نهار والغد ليه ياخذها غير تفاديا لاي مشكل دخل عند بنتو لي غير شافتو بدات كتتغبن جلس حداها معنقها وكيهدن فيها ..تشوفيه تحلفي عليه هاد سيد احن منو مكانش ملاك نازل من سما وهو يا لطيف الا شطحو لقرودة فوق راسو شيطان يطلب تسليم حداه ...دخلات لفرملية كتضحك مع نعمة لي غير كتخنزر فيها ومكمشة فرعاد ..ومخفاش عليه نظرات لفرملية ليه محفي ضروسو فوضومين بقات كتحجج باتفه لاسباب غير باش تبقى معاهم فشومبر حتى جا جساس داخل ومعاه الماس ..لي دخلت خنزرات فلفرملية هاد الاخيرة خرجات كتعثر فجلايلها ..
الماس:حبيبة نعمة (باستها فجبهتها) رعاد فين عفت ؟؟
رعاد برود :فدارها..
الماس:اويلي على فدار ..راه غادي تحماق على نعمة ..لو كان غير جبتها تشوفها 
رعاد:الماس جيتي شفتي لبنت ياله امرات خويا رجعي لدارك قابلي بنتك ...
الماس شافت فجساس زعمة هدر
جساس:هبطي احبيبة رجعي مع شيفور ..من بعد ونهدرو
خرجات الماس من بعد مباشت نعمة وخنزرات فرعاد وبغيض نطقات:شفت نتا غتموت معلق من رجليك
جساس:الماس داار...(خرجت وجه ملامو لرعاد) واش من نيتك مجايبهاش تشوف بنتها ...راه هدرات معايا لحاجة قاتلي غادي تحماق 
رعاد:مزال نحمق جدها مزيااان ..نتا خليك بعيد بيني وبين مرتي مكان مدخلكم 
جساس:رعاد متغلطش
رعاد كيحاول يضبط اعصابو حدا بنتو :اش شفتني كندير ..فين هو الغلاط ..واحد مبغاش يخرج مرتو من دار ..ياك حقي وسير قلب 69..(شاف فنعمة) بابا بغيتي شي حاجة
نعمة:بغيت ماما..
جساس:هااا لي قلنا ...
رعاد:ماما فدار كتوجد لاميرتي مفاجأة ...ياك اميرتي كيعجبوها المفاجآة
نعمة تمخشات فيه:ااه ..
جساس جلس حداها:نعومة ..عمو شنو دار ليك داك راجل
رعاد خنزر فيه:جساااس
جساس مداهاش فيه:حبيبة عمو ..ضربك ؟
نعمة:اااه ضربني هنا بجهد(كتشير لحنكها) وشدني من ودني حتى وجعاتني ...وربطني بحبل فيدي ورجلي (كتوريه اثرهم لي تورم) كيحرقوني ..و..ومبغاش يعطيني نشرب ...(رعاد.غير كيسمع وعروقو كينتفخو بالاعصاب وتمنى لو كان متسرعش وقتلو حتى يدوقو لمرار ديال لب المر كيف داير ) وشفتي اعمو مان عندو كلب كبيير قالي لو كان منسكتش من لبكى غيخليه ياكلني ..انا خايفة ...بابا متخليهش يجي ياخذني 
رعاد عنقها كتر وعينيه حومر جمر:صافي ابابا مكانش لي يقدر ياذيك..ياك باباك معاك وعمرو يخليك
جلسو معاها حتى نعسات وخرجو لبالكون بزوج
رعاد حط يديه على حافت سياج وحط راسو عليها وتنهد من لقلب بغصة:بنت فسنها يوقع ليها هاد شي...ومن شكون من شخص هي من صلبو ..(شاف فجساس بنضرة كلها غضب) ندمت لي رحمتو وخليتهم ينهيو حياتو....

جساس حط يدو فوق من كتفو كنوع من المواساة:نعمة كتعرف اب واحد لي هو نتا ..وعمرها غادي تعرف شكون هذاك...لواليدين ماشي هما لي ولدو ..لواليدين لي رباو وكبرو...وحنيتك معاها عمرها تشك بلي ماشي بنتك ..
داز داك نهار رتيب ..عفت غير حاضية لباب كتسناه يدخل ويجيب بنتها فاي لحظة ..ولكن ترجيها خاب ..داز نهار وليل ومكانش شي خبار تيليفونو طافي وهي قلبها غادي يسكت وشادة اركان بين يديها ..فكرة انو ياخذهم منها مسيطرة عليها قرب لفجر ومكان خبار واركان حداها ناعس ..عياة مكتتسنا ومجاها غير لمهدئ حداها شربات 2 حبات على الله يريحوها ..مبقاتش كتقدر انعس بلا مهدئ من نهار ختافات نعمة حتى رجع عندها نوع من الادمان .. فصباح صبحات ناعسة دخل هاز نعمة فيديه شاف اركان شاد نونوس وطوموبيل كيلعب فيها فوق طابي هاد الاخير لي غير شافو مشا كيجري عندو تعلق برجلو هزو رعاد فاليد الاخرى ودخل بيهم لدوش دوش ليهم بزوج وكان وصى لخدامة تلحق ليه كسوة نعمة منين خرجهك طلب منها تجيب ليه حتى كسوة اركان لبس ليهم وخشاهم حداها مكانتش جايبة لدنيا خبار 2 كنينات غيبوها على العالم مفاقت حتى ل 2 ديال لعشية راسها ثقيل حست بثقل فوق صدرها خلت عينيها بزز حتى كتلمح شعر ذهبي ويدين محاوطينها من خصرها ..اما اركان فخذاه رعاد معاه خلاها تنفارد بنتها وتشبع منها ..ناضت فزوعة وفزعت معاها حتى نعمة كتبوس فيها وتبكي وتعنق وترجع تشوف فوجها وتمسح عليه وعلى شعرها وتمخششها فحضنها وتحمد الله على سلامتها ونعمة غير كتشوف فيها خلعاتها بتصرفها موقفات حتى بدات نعمة متبكي 
عفت:لاا اماما...لاا ..متخافيش احبيبتي ..ها ماما معاك...
نعمة كتشهف: ماما..بقاي معايا
عفت بدات كتبكي بحرقة معنقة بنتها:انا معاك اماما متبعدني عليك غير الموت احبيبة قلبي..انا ماماك..انا مكانش لي ياخذك مني ..
دخل رعاد كيشوف فيهم :نعمة اجي ابنتي ترتاحي فبيتك وخلي ماماك ترتاح..
عفت بافعال:لاااا مغاديش تاخذها (عنقاتها عندها )
رعاد كارز على سنانو وكيبتاسم فوجه نعمة:عفت راه خاصها تاخذ دواها وتنعس 
عفت بترجي:انا نعطيه ليها وتنعس حدايا..الله يخليك
رعاد بجدية خنزر فيها:عفت ..جيبي لبنت
عطاتها ليه متبعة ليها العين ..شافت لخذامة عند لباب خذاتها منو وهو دخل جلس مقابل معاها ...
رعاد باستهزاء:سمعت بلي مراتي لعزيزة مبغاتش تعذب لحوالة وتجيبهم حتى لمغرب يتفرجو فيها ..بغات دير تخفيض وتمشي برجليها عندهم.... 

عفت بغضب:اشنو كتقول نتا ...نتا عارف لي درتو ماشي بخاطري ...بنتي كانت كتموت ...وتعرف ويرجع زمان ندير نفس شي ...غير باش بنتي تبقى عايشة ...(رعاد محس براسو غير عطاها طرشة ثلاثية الابعاد عوج ليها الحنك )
رعاد:نذبحك ومنخلي حد يصلي فجنازتك ..نرميك لكلاب ينهشوك ومنرحم فيك حتى عظم ...ز** بنت لديلمك ..غاذية معريالي لجيفة ديال لبشار...(شدها من ذراعها) ديك ساعة لي وصلك داك لخ** وصلني ليا قبل ميوصل ليك...(دفعها فبلاصتها مسح على شعرو بعصبية) مفهمتش داك دماغ شنو عندك فيه..نفس الغلط كتعاوديلو ..(شاف فيها) واعدتك نجيبهالك..(عفت لا رد) جاوبي واعداك ولا مواعدتش
عفت بخوف:واعدتني
رعاد:جبتها ولا مجبتهاش
عفت بغصة وحلقها كيرجف:جبتها
رعاد:دبا نخلي ليك نتي اختاري ..اش ندير فيك..حيتاش طاسيلت جدك جنس كاموني لو كان متنحكيش متعطيش ريحتك
عفت :س.س..سمحلي عفاك..
رعاد كيعيبها:س.س.س.سمحلي عفاك...(بوصت بحال رعد) زوج كلمات يا ويلك ونلقاك خرجتي عليهم ...خريج ليك مبقاش ...دار واي حاجة بغيتيها قوليها لحاجة ...انا لحاجة لمشروكة متصلاحش ليا ..ونتي توسختي ...وانا لعفن منقدرش نعيش فوسطو 
عفت صدمها بهدرتو بقات غير كتشوف فيه وهو قال كلامو وخرج ...بلا ميعيير اي اهتمام لشنو خلف من موراه ..دازت 2 سيمانات عفت غير فبيتها رجعات مهلوكة غير برضان ودوخة وكل صباح يجيبوليها نعمة هي واركان كيديوزو نهار معاها وفليل كتبكي حتى تبغي تسخف ومكيبقى ليها غير تاخذ المهدئ وتنعس ماكلتها قلالت ومع ذلك بدات كتزيد فالوزن.. توحشات رعاد لي من نهار لي رمالها ديك لهدرة مبقات شافتو ...اما هو فكل ليلة من بعد ميتاكد.بلي نعسات كيدخل يجلس يتاملها ويلعب فشعرها ويختمها يبوسها ويخرج وهي مكتعباش بدنيا..حتى صافي عيات من لفراش وقلة ميدار هادي ماشي حياتها هي ماشي من نوع لي يجلس ويغلب عليه الخمول ...ناضت هاد صباح رضات كيف عادتها وفبالها احتمال غير لبرد ونفسيتها لي فالحضيض هما سباب رضان وكترت نعاس خلات طونسيون تهبط ليها علاش كتجيها دوخة بزاف وخا طول هاد لمدة كان كيجيها وجع خفيف فكرها ولكن كانت تقول راه لبرد ويكمن غير العادة شهرية قربات ليها ..ناضت دوشات ولبسات عباءة بيج وكحل وقادت حالتها وهزات وراقيها خرجات دازت لبيت نعمة ومن بعد لعند اركان طمنات عليهم وخرجات صباح بكري ...كان كلشي باقي ناعس ...فطرات فكافي ومشات لشركة لي شافت بلي محتاجين لمهندسة الكترونية وهي كفائتها والمعهد لي تخرجات منو يخليها فرصة مكتتعوضش ليهم ..دفعات سيفي ديالها وبقات كدور بطوموبيل حتى لقات راسها حدا لمقبرة لي مدفونين فيها وليديها ...قصدات حانوت جابت منو ماء الزهر وشرات قرعة ديال لما ...شافت شي نسا جالسين عند لباب ديال المقبرة خذات كاع لفلوس لي عندها فالبزطام وفرقاتها عليهم وطلبات من واحد راجل كبير يقرا ماتيسر من لقرآن على قبر الام والاب ديالها ...وداك شي لي كان ...من بعد مكمل داك راجل جلست كتهدر مع واليديها وتبكي وتضحك بحالي راهم جالسين معاها محساتش بالوقت لقات راحتها بين قبر واليديها شافت شمس بدات تغرب وناضت توادعت مع واليديها رجعات لطوموبيل شافت تيليفون كيصوني لقاتو هو مبغاتش تجاوبو غير قطع وهي تشوف 150 مكالمة تحلو عينيها وعرفات نهارها اسود من سواد ليل ...رجعات لفيلا وفبل متنزل تنهدات ووجدات راسها لمواويل جايينها ..دخلت بكل ثقة لقاتو جالس فصالو وباينة ساخط طلع عينو بانت ليه داخلة ممسوقاش قاصدة درج باغية تطلع 
رعاد بصوت كيخلع:اجي لهنا 
عفت دارت ومشات وقفات حداه شادة ساكها فيديها وعينيها فالارض
رعاد وقف شدها من يدها :فين كنتي من صباح 
الحاجة جات كتهادي خايفة عليها:غير بلاتي اولدي ..راه تكون كانت غير مع الماس معندها فين تكون 
رعاد:الخاجة خرجي هاد سوق..(شاف فعفت) نتي مغتهناي حتى نخلط لوالديك عظامك
عفت برود شافت فالحاجة:كنت مشيت ندفع سيفي اماما ..ملي سي رعاد مبغاش يهنيني ونرجع لدبي وسجل ولادي هنا ..نبدا حتى انا خدمتي ...
رعاد عطاها بكفى يدو جابها جالسة الارض:باغية طلقي رجليك لتقح*** طالق على والديك جوع ..مخصوصة ابنت لكلب حتى تبداي تخدمي
عفت شافت فيه بحقد وناضت:اااه مخصوصة باهتمام ..ياك منخلني...وماسوقكش فيا..فهمت ...وتحتارمني بزز منك ...
الحاجة وقفت بينو بينها خيراتو بين سخط ورضا عفت طلعت كتجري لبيتها دخلت نيشان لدوش وسدت عليها كتبكي على لهدرة لي كيقولها ليها ...جلست فالارض جامعة رجليها حتى بدات كتحس بشي حاجة سخونة نازلة معاها ووجع زايد وكيجهاد ..خرجت من دوش بلكشايف كتمسد كرشها وشادة فحافت لباب ..حتى مبقاتش قادرة تزيد تصبر وطلقت غواتها لي وصل لرعاد والحاجة لتحت طلع كيخالف فدروج غير حل باب لبيت تصدم من حالتها لبيج رجع حمر وهي مكمشة فوضعية لجنين فالارض ......

💔 أحيانا نعتاد على الحزن حتى يصبح جزءا مننا.. لكن لا تحاول أن تعيد حساب الأمس و ما خسرت فيه .. فالعمر حين تسقط أوراقه لن تعود مرة أخرى... و لكن مع كل ربيع جديد.. سوف تنبت أوراق أخرى أفضل ... فنحن نبكي لننسى.. و ننسى لنعيش.. و نعيش لنحب.. و نحب لنبكي.. هذه هي الحياة .. فسحقا لكل من عذب .. ظلم.. و خان و استهان بمشاعر إنسان.. و كأنه لا يعلم انه بهذا الكون.. كما تدين تدان ... 💔

حل الباب ديال البيت بجهد و دخل كايقلب عليها بعينيه اللي كلهم خوف .. شافها فالارض مكورة و جامعة رجليها عندها و كاتبكي و صوتها باح.. تحنا عندها و هزها بين يديه و لمح الدم.. بلع ريقه و لون وجهه تخطف.. لسانه تربط و خاف توقع شيحاجة للجنين.. ماقدر يزيد حتى كلمة . هزها نازل بيها كايجري... داو من حدا الحاجة و خرج خلاها مخلوعة عليهم .. و ماقدراتش تلحق عليه خسها تبقا مع الدراري... ركب فاللوطو و هي حداه و ماقدارش تحل عينيها.. كاتنين و مزيرة على كرشها كاتحاول تخفف الألم باش كاتحس.. 
رعاد: صبري.. صبري ا حبيبة .. هاحنا غانوصلو للكلبنيك.. ماوقع والو .. 
كايدوز على وجهو بعصبية و كايحاول يطمنها بعينيه و كايمسح على جبينها اللي غطاه العرق.. 
دار فران سيك حتى كلشي دار كايشوف اش واقع .. 
نزل هازها بين دراعو و كايغوت.. غي شافوه الممرضات دغيا خداوها من عندو و دخلوها عند الطبيبة... 
بقا هو برة غادي جاي . اللي لقاها قدامو كايزدحها.. و كايسب.. كان معصب حينت تعطلات و خرجات بلا خبارو و دابا زاد عليه حتى هادشي .. خاف توقع ليها شيحاجة و لا الجنين اللي باقي حتى مافرحو بيه .. 
دازت ساعة و باقي خبارها مقطوعة.. تهد و عيا و جلس فوق واحد الكرسي كان تنا.. حفظوه ف الكلينيك بكثرة ما ولاو كايجيو ليه .. حط مرافقه على ركابيه و دار وجهه بين يديه.. كايتنهد و يسوط.. حس بيد تحطات على كتفه و هز عينيه دغيا . لقاه جساس ...اللي فينما طاح صاحبو كايحاول يكون معاه و يوقف معاه.. واخا غاع داكشي مناش دازو... باقي عندو امل ان علاقتهم ف يوم من الأيام ترجع بحال قبل .... 
جساس: نتا السباب باك
رعاد: بحرقة: و شكون من غيري .. ماغانتهنا حتى نفضيها معاها ... اوووف ديما كانتسرع..
جساس: سخونية الرأس كاترجع على مولاها بالبرودة.. و مراتك.. بنت الناس قاسات تعذبات.. شافت فيك طوق النجاة ديالها ولمن نال كل مرة كاتخليها تندم حينت بغاتك و ختارتك.. غادي يجي نهار و تندم و لكن غايكون فات الفوت حينت غاتلقاها بعدات عليك و خلاتك.. و حتى حد مايقدر يقوليها علاش و لا يحاسبها حينت عندها الصح.. ديك الساع عاد غاتعرف بقيمتها.. 
رعاد: غانحماق.. عييت.. واش نشوفها كاتشطح و معرية لي يسوا و مايسواش و نبقا ساكت.. تحمد الله اللي ما قتلتهاش.. 
جساس كايشوف فيه بمعنى لا حول و لا قوة إلا بالله.. بحال كايخوي الما فالرملة.. 
تحل باب البلوك و خرجات منه الطبيبة ملامحها غضبانين.. 
شافت ف رعاد و قالت: تبعني للمكتب.. 
مشات و خلاتو ماعاارف والو.. تبعها دغيا .. دخل و سد الباب .. 
لقاها جالسة فالبيرو و كاتخنزر: اش هادي ا موسيو هنري ... 
رعاد: بخوف: كيبقات عفت .. ياكما وقالت ليها شيحاجة و لا الجنين .. 
الطبيبة: ديك المرة وصيتك.. خسها.. تبعد على الصداع.. المشاكل و اي حاجة تخليها تقلق و لا توتر..و زايداها كاتاخد مهدئات. كون ما لطف الله كنتا غانفقدو الجنين .. و لكن الحمدلله صدق ولد الدنيا و متشبت بالحياة.. 
رعاد: الحمدلله 
الطبيبة: سمع ا موسيو.. مراتك فحبالتها الأولى كان عندها فقر الدم .. حاد.. يعني عندها مشاكل حتى فهاد الحبالة..خسها الراحة .. تبعد على الضغوطات النفسية .. هي ففترة جد حساسة.. خسها تغذية صحية و الفيتامينات و مكملات غذائية.. و اهم حاجة و اللي مازال كانأكد عليها هي تبعد على الصداع و المشاكل..حينت لا قدر الله و تعاودات نفس الحاجة رآه هاد المرة ماشي في الجنين اللي نقدرو نخسرو.. حتى الام ديالو . 
خرج رعاد من عندها و هو كايحس بتأنيب الضمير ..تفكر معاملته ليها و كلامه الجارح ليها .. عفت قوية داز عليها ما صعب .. ولكن اش دار هو كان قوي بزاف... تشمغ إهانات و كلام بحال الشم من حبيبك بطبيعة الحال غايخليك تمرض... 
رجع عند جساس .. 
جساس: رآه حطوها فغرفة الفوق .. باقي ناعسة مازال ماغاتفيق و الحمدلله على سلامتها و سلامة البيبي.. و هاد المرة ا رعاد .. حاول تحكم فراسك و ف أعصابك حينت إلى خسرتيها ماباقيش غاتقدر ترجعها و رآه فايت ليك حسيتي لهاد الاحساس .. فاش مشات و خلاتك.. راجع نفسك و جلس مع راسك و فكر مزيان قبل تدير حتى خطوة .. فكر فالعواقب قبل ماتتدير شيحاجة .. الله يشافيها.. 
ربت ليه على كتفه و خرح بحاله.. مخلي رعاد ف دوامة ديال التفكير .. مابقا عارف اش يقدم و لا يوخر.. جيد تيليفونو و موز ابيل للمساعد ديالو.. و طلع فالدروج متوجه لغرفتها.. كايرمي خطوة القدام و عشرة اللور بحال باييدوز شي امتحان.. خايف من ردة فعلها ... 

حل الباب و دخل.. بانت ليه ناعسة فوق الفراش ... وردة ذابلة .. عمرها كانت هاكا.. دام عليها ما صعب و كاتبقا صامدة و قوية..ولكن شحال قد الواحد ما يتحمل .. دقة مور دقة ضروري يضعف ... تقدم ناحيتها.. و عينيه حاملين عدة معاني .. الحسرة الندم الشوق و الخوف ... جلس جنبها و ضم يديها الدافية ل يديه الباردين.. قربهم ل فمه و طبع قبلة حنينة عليهم .. و بقا ضامهم ليه و كايستنشق فيهم .. حتى بداو دموعه كاينزلو.. 
هز راسو دغيا و مسحهم ... و وجه ليها كلامه و عينيه حمرين و عامرين ندم ... 
رعاد: عفت ... عارف غاتفيقي و تقولي انا السبب.. اله كانعتارف انا السبب.. و لكن فهميني.. نجي نلقا مرتي .. معرية و كاتشطح... رآه واحد آخر كان يقدر يقتلها بلا ما يفكر.. انت حياتي ماكاتسوا والو بلا بيك .. نتي النور اللي ضواها و عطاني امل باش نعيش .. بسبابك نتي انا درت العملية و تكتب ليا عمر جديد . كانت حياتي صفحة بيضا فارغة .. جيتي نتي و رجعتيها كلها الوان .. ريحتك ضحكتك صوتك كلامك عفويتك حنانك دلعك عنادك و قوتك.. كلك متناقضة و هادشي اللي خلاك تكوني فريدة من نوعك ماكاينة حتى وحدة بحالك.. خايف من ردة فعلك مللي تفيفي اما مستحيل نبعد عليك الموت بوحدها اللي تقدر تفرقني عليك .. بسبب عصبيتي الزايدة و كلامي ليك كنا غانفقدو ولدنا.. وقتها كنت عمرني غانسامح ل راسي... عارف كلامي ماغايبدل والو و لكن كنت محتاج نقول اش عندي حينت مللي تفيقي ماغادي تقبلي تسمعي مني حتى حرف .. و عاذرك.. حينت انا السبب.. 
مسح وجهه و ناض وقف.. تحنا باس راسها.. و حل الباب و خرج... على إثر سدة الباب طاحت دمعة من عينين عفت و تبعوها وحدين خرين... ناضت جلسات متكية ظهرها على المخدة.. كاتبكي و تمسح بكمامها.. نزلات يديها و حطاتها فوق كرشها و تحسساتها و هي تبتاسم وسط شهقاتها.. 
عفت: ولدي 😭😭 كنت غانقتلك بيديا بسباب الدوا اللي كنت كاناخد.. علاش ا ربي مافكرتش فهاد الاحتمال مللي كانو فيا الاعراض... 
مسجات دموعها و هزات شربات كأس ديال الما و رجعات تكات و هي كاتفكر ف رعاد و علاقتهم و ف القرار اللي خدات...
صباح جديد .. حلات عفت عينيها على صوت الحركة عندها فالبيت.. كانت الماس و الحاجة و معاهم نعمة ... 
قربات عندها الحاجة مللي شافتها حلات عينيها ..
الحاجة: على سلامتك ا بنتي .. خلعتينا عليك .. الحمدلله على كل حال .. 
عفت: الحمدلله ا ماما .. 
تسللات عفت من يدين الماس و مشات تخشات حداها معنقاها.. 
الماس: الحمدلله على سلامتك.. مبروك البامبينو الجديد ... ااح يا ختي حسن عوانك قربتي تكملي فرقة ديال الكرة .. 
عفت : ضحكات بتعب 
الحاجة: خليها بصحتها و راحتها.. تولدهم و انا نربيهم إلى هي ماقدراتش. .. 
عفت: لهلا يخطيك علينا ا ماما .. 
الماس: هاد الكلينيك يا ربي السلامة حفظونا فيه ..
عفت: واييه انا براسي عدفتو... 
الحاجة: اوا ا بنتي المكتاب المكتاب. ماعندنا ما نديرو ... 
نعمة في ساكتة و مخشية فيها
عفت: مال بنوتي حبيبتي شكون قلقك... 
نعمة: بصوت طفولي: دابا عندك بيبي ف كرشك ..
عفت: ههه اييه ...
نعمة: خنزرات فيها؛ مابيتوش 😡😠 
عفت: و علاش ا ماما .. هو زوين بحال خوك أركان 
نعمة: لا مابيتوش.. 
تحل الباب و دخل رعاد هاز فيديه بوكي ديال الورد الأبيض و بواطة.. سمع كلام نعمة و مشا عندها .. باسها ف حنكها: مال اميرتي مقلقة و شكون قلقها.. 
نعمة : مابيتش بيبي آخر . . باراك غي أركان . .
رعاد: و علاش.. 
نعمة: حينت. ماما غاتبقا مقابلاه غي هو ... 
دغيا قلباتها بكا و بدأت كادمع مخشية ف عفت اللي كاطبطب عليها.. 
تنهد رعاد و قال: كون تشوفي انا بنتي .. لاحتني للتوش.. وليتو في نتوما اللي فبالها.. 
ضحكات الماس عليه و الحاجة كاتنغز فيها .. اما عفت تزنكات و ولات حمرة .. 
ناضت الحاجة خرجات و جارة معاها الماس باش يخليوهم على راحتهم. 
عفت: كاتحاول تجنب نظراته: نعمة.. يقدر هاد المرة تزاد ختك.. مابغيتيش شي بنية صغيرة تبقاي تلعبي معاها وتمشطي ليها شعرها..
نعمة: و تنعس معايا ف بيتي ياك 
عفت: اييه.. 
نعمة: صافي بغيتها.. ولكن بنت ماشي دري ...
عفت: هههه واخا.. اللي جا من عند ربي مزيان ... 
اما رعاد كايشوف فيهم كيفاش علاقتهم قوية .. ام و بنتها دغيا قدرات تضحكها و تفرحها... 
ردات ليه البال عفت : علاش جيتي 
رعاد: كيفاش علاش جيت .. باش نشوف مراتي .. 
قرب ليها و تحنا باس كرشها و نعمة كاضحك ..
عفت: كاتسوط: شتك دغيا نسيتي و جاي بحال ما واقع والو ...
رعاد: على اش واقع . انا بعدا مافراسي١والو ..
عفت: انا اللي حندقة دايرة فيك راسي.. اما حتى الكلام و الهضرة معاك حرااااام...
رعاد: نعمة اجي ا بابا عندي خلي ماماك ترتاح ..
نعمة: حركات راسها بالنفي: لا.. بغيت نبقا حداها ..
رعاد: رآه الطبيبة عطاتها إلاذن باش تخرج. نوضي خليني نعاونها تلبس حوايجها.. 
عفت: بلاش شكرا قادرة براسي.. 
يالاه بغات تنوض و هو يجي شد فيها .. نترات يديها منه بزعفة: بعد مني ..

طلق منها و خرج معصب قالها ل الماس دخلات عندها ...
الماس: مالو كايردخ علينا فالبيبان.. داير بحال الرعدة غي كايسوط و يخنزر حسن عوانك اختي...
عفت: هههه لا تعايرني و لا اعايرك الهم طايلني و طايلك... خلاوها خوتنا المصريين.. رآه كلنا فالهوا سوا كي شتي داك اللي عندك مطفرو.. 
الماس: هههههه ضحكتيني.. عندك الصح و الله .. اجي اجي نعاونك تلبسي.. نعمة رآه الحاجة برة سيري عندها حتى نكملو.. 
ناضت نعمة خرجات و بقات الماس مع عفت كاتعاونها و كايضحكو.. 
خرجو مجموعين و في شافهم رعاد جا كايجري شد عفت و سندها عليه و ماقدراتش تدفعه حسنت كانت الحاجة... 
خرجو برة على الكلينيك.. 
ركبات الحاجة مع الشيفور و نعمة حلفات حتى تركب معاهم... مع رعاد و عفت ... 
كسيرا رعاد ف اتجاه القصر ... ما وقف حتى لقدامو.. 
رعاد: يالاه ا نعمة نزلي هل المربية فالباب 
نعمة: مابغيتش 
عفت: على حنا فين غاديين؟؟ 
رعاد: الطبيبة قالت ليك خسك الراحة و حنا دابا غادييين فين غاترتاحي..
نعمة: بغيت نبقا مع ماما 
عفت: غاتمشي معايا بنتي فين ما مشيت.. مستحيل باقي نخليها مورايا.. 
رعاد: لا حول و لا قوة إلا بالله ..
نزل من اللوطو و خضر مع المربية و رجع ركب .. داز شويا ديال الوقت و رجعات ف يديها ساك حطاتو فالكوفر.. 
ديمارا رعاد و كسيرا ف اتجاه خارج المدينة .. الصمت ف السيارة في نعمة الل مرة مرة كاتدوي.. اما عفت حاطة راسها على الشرجم و سارحة بتفكيرها..

خرج رعاد من مراكش ... و الشميسة باينة و الجو زوين ... نعمة جالسة كاتلعب بالآيباد ديالها و عفت مقابلة الطريق و كاتحسب الشجر ... وصلو ل مولاي ابراهيم.. و وقف رعاد.. تلفتات عندو عفت و كاتشوف فيه .. 
عفت: علاش جينا لهنا؟؟ 
رعاد: نرتاحو... نعمة بنتي نزلي..
عفت: فين غانزلو؟؟
رعاد: شحال فيك ديال الاسئلة.. غانزلو نفطرو الصباح هدا ...
نزل رعاد و هز نعمة ف يديه ووتبعاته عفت نزلات و زدحات الباب ... 
رعاد: شتي هاد ماماك حمقة ..
نعمة: هههه غادي تسمعك..
شد رعاد عفت ب يديه لخرى واخا هي مابغاتش ولكن زير عليها و مابغاتش دير الشوهة و هما فالزنقة ... 
دخلو ل مقهى تما . . كان شعبي بحال جميع المقاهيي اللي ف ديك البلاصة.. 
جلسو و كوموندا رعاد الفطور ... 
بقاو شوفيا نشوف فيك ا طجين لحوت.. 
نطقات عفت و هي مدورة وجهها و ماكاتشوفش فيه: في غافطرو و غانرجعو بحالنا ياك ؟
رعاد: لا حنا جيتا باش ترتاحي.. يغني غادي نكملو طريقنا. 
عفت: انا مابغيتش١نمشي.. رجعني فحالي و سير منا نتاحر غاع ماكايهمنيش.. 
شد لها رعاد يديها و زيد عليها حتى بانو عروقه: رجوع ا بب ماكاينش.. وا خلينا مزيانين باقي يالاه قلنا بسم الله فالخرجة.. 
نترات منه يديها و دورات وجهها معصبة.. اما هو بقا مقصر مع نعمة .. 
تحط الفطور ..اللي كان بلدي.. البيض بالخليع.. و الحريرة بيضا حينت البرد و هي اللي كايشربو الناس هنا باش يدفاو.. اتاي و الحرشة و المسمن و حليب بالشكلاط ل نعمة .. 
عفت غي شافت داك الخليع و عينيها ولاو فيهم القلوب.. دغيا هزات عمارة و دارتها ففمها ولكن سرعان ماتبدلو ملامحها و تروعات خاطرها. ماسرطات هديك اللقمة غي بزز .. و دارت بناقص غاع .. هزات غي كأس ديال اتاي و رجعات اللور.. هز فيها رعاد عينيه : كولي مالكي كحزتي.. 
عفت: ماعندي شهية .. غي فطرو نتوما..
رعاد: عفت الله يهديك راك حاملة خسك تاكلي مزيان باش تشربي دواك..
كاتشوف فيه ب براءة: رآه هاكا ديما كايوقع ليا .. حتى فاش كنت حاملة ب اركان عمرني فطرت بحال الناس ديما خاطري كاتصبح مروعة.. 
رعاد: عارفك تعذبتي و بوحدك عاد .. داكشي باش دابا ماغانفارقك حتى لحظة.. اللي ثقالت عليك خفافت عليا ... 
بقا عليها حتى كلات غي طريف ديال الحرشة ناشفة.. كملو و ناض رعاد خلص و كملو طريقهم.. تابع رعاد gps حينت عمرو ماجا لهاد البلاصة .. في المساعد اللي تكلف ليه بكلشي.. 
ماحدهم كايقربو و عفت ملامحها كاتعتاليهم الفرحة و كل مرة كاتبتاسم و هي حاضية الطريق .. رعاد كايشوف فيها بنص عين مافاهم والو ... 
دازو من فوق واحد القنطرة ... كان تحتها واد كبير دابر بيه الشجر و الجبال كايبانو بيضين بالثلج... 
تلفتات عندو عفت كاضحك: وقف وقف ... وا وقف 
خلعاتو و ماعرف اش واقع وقف بجنب الطريق .. و حيدات هي السمطة و نزلات كاتجري... تبعها رعاد و نعمة... و بانت ليهم كاتقيس الما ديال الواد و فرحانة... قربو عندها و هي تشد يد نعمة و عمراتها بالما.. 
رعاد: مافاهم والو: عفت مالكي .. واش عمرك شتي الواد .. ف كندا كان بحال هادشي و حسن و عمرك درتي هاد الحالة ... 
عفت: كاتميق فيه: اش غاتعرف نتا اش .. تنهدات و عينيها بداو كايعمرو بالدموع: هاد البلاصة و هاد الواد .. كنت كانجي ليهم مع ماما بزاف . الله يرحمها.. كل عطلة كننا كانجيو.. رعاد علاش جينا بالضبط لهنا ؟؟ 
رعاد: انا عمرني جيت لهاد البلايص.. كنت باغي بلاصة فيها الطبيعة مزيانة .. باش ترتاحي و المساعد تكلف و ختار هنا ... 
باستهزاء: ههههه و انا اللي كي الحمارة حسبتها ب شكل آخر...
رعاد: اش كاتخربقي تاني 
عفت: سحابني جايبني لهنا حينت عندي فيه ذكريات زوينين ولكن منين غادي تعرف نتا اصلا هادشي... نتا عمرك قبلتي تسمع ليا مللي كنت باغا نعاود ليك على الماضي ديالي اولا ؟؟ 
رعاد: بدأ كايتعصب: اش وصلنا لهاد الهضرة تاني ..
عفت: غي جابتها الوقت و صافي .. المهم هنا كنت كانجي ليه بزاف .. حينت ماما اصلها من واحد البلاصة سميتها مريغة.. كاينة حدا اسني... داكشي باش تفكرت... 

قرب ليها رعاد بغا يعنقها و هي تبعد عليه .. 
تقرص و حاول مايبينش: اوا مزيان مللي ضحكتي .. و حتى دابا غادي تزييدي فيها ذكريات خرين زوينين.... 
ماجاوبتوش و مشات ركبات فاللوطو و تبعها هو و نعمة.. 
ماكاملاش نص ساعة كانو قدام قصبة تامادوت.. اللي كاتعتبر من الفنادق 5 نجوم.. كانت ف بلاصة غزالة بزاف .. قريبة ل اسني.. جات وسط الشجر و الطبيعة الخلابة و دايرين بيها جبال الاطلس اللي مكسيين برداء ابيض حينت فصل الشتاء ... دخلو و تبهرو بشكل المكان.. كون قال بلاصة بحال هنا يكون فيها فندق فخم بحال هادا .. خدا رعاد لاكارط ديال السويت و طلعو ليها ... كان فيها بالكون كبير كايطل على البيسين .. و الهوا نقي كايدخل منه ... حط رعاد السيكان و بقات عفت كادور و تكتاشف المكان اما نعمة عجبها في البالكون جلسات فيه ... 
خرجات عفت عند رعاد اللي كان جالس فوق كانابي و ناشر رجليه و يديه.. وقفات عليه كي العسكري.. و مربعة يديها ...
رعاد؛ مالنا اش كاين تاني ؟؟ 
عفت : ياك بغيتيني نرتاح و وصلتينا و جبتينا حتى لهنا .. اوا نوض الله يعرض ليك السلامة... 
رعاد: حيدي حيدي .. باراك من الفهامة الخاوية ...
عفت: راني هضرت.. اقسم بالله ماغاتزيد الدقيقة معانا.. انا نكون مرتاحة و اعصابي يتهدنو خسك نال تكون بعيد عليا .. سمعتي . اوا نوض سير فحالك.. مللي نبيو نرجعو نعيطو ليك ..
رعاد: واش جهلتي.. بغيتي تبقاي نتي و البنت بوحدكم فهاد الخلا.. و معرفتي ا لالة توقع ليك شيحاجة و نتي حاملة و لا توقع ل بنت . 
عفت : انا قادة بشغلي.. ماعندي مناش نخاف .. غانبقا غي هنا فالاوطيل.. 
شافيها رعاد بقلة حيلة: هدا آخر كلام عندك ؟؟ 
عفت: اااه..
رعاد: واخا الآلة.. على حساب راحتك نبيع عمري . 
زرب عليها و خطف بوسة من فمها خلاها واقفة مصدومة.. ماظناتش باللي غايقبل يخليهم بوحدهم بهاد السهولة. و مشا باس نعمة .. حط ليها شي فلوس و التيليفون و خرج ... 
جلسات هي فوق السرير كادوز يديها على صدرها و كاتحاول تكبح دموعها ماينزلوش.. ييخ منه و عيني فيه هادي هي حالتها فهاد الساعة .. 
اما هو مارجعش.. خدا سويت خرا حداهم و وصا المكلفين فالباب إلى خرجات يعلموه دغيا.. 
وصل الغدا و طلعوه ليهم البيت . تغدات عفت و نعمة اللي كانت فرحانة حينت ماماها ديالها بوحدها ماكاينش أركان اللي كايشاركها فيها .. و تكاو معنقين بعضياتهم كايتفرجو حتى نعسو.. فاقت عفت على أذان العصر .. ناضت دخلات للحمام.. توضات و خرجات صلات .. بدلات حوايجها و لبسات سورفيت اديداس مع باسكيط و شال .. خلات وجهها طبيعي دارت غي مرطب شفاه.. فيقات نعمة و لبسات ليها حتى هي سبور .. و نزلو.. دارو الغوتي فالاوطيل التحت و خرجو .. و رعاد تابعهم.. 
بقات عفت كاتمشا و نسمات خفيفة ديال البرد كاينة حينت قربات تغرب الشمس .. وصلو حدا الواد و جلسات فوق واحد الحجرة و حداها نعمة كاتلوح حجيرات صغار فالما و عاجبها الحال .. اما عفت في كاتخمم... 
ملات و عيات و ناضو تاني .. دازو للسوق اللي كان تما اسني.. كاتحاول تفكر ايام طفولتها فتش كانت كاتجي لهنامع ماماها و كاتشري ل نعمة بحال داكشي اللي كانت كاتشري ليها ماماها و كاتفرح.. 
كانو كايضحكو و ناشطين و رعاد مقابلهم من بعيد .. 
صونا ليه التيليفون.. قالو ليه باللي خسو يجي ضروري كاين شي مشكل فالخدمة.. 
و لكن واخا هاكاك بقا حتى تطمن على عفت باللي دخلو السويت و وصاهم يطلعو ليهم العشا لتما عاد ركب فاللوطو و رجع ل مراكش.... 
●●● 2 ديال الليل ... رعاد ناعس.. حتى فيقو صوت التيليفون.. حل عينيه بزز حينت كان عيان بزاف ... يالاه قال الو حتى سمع صوت عفت كاتبكي .. ناض قافز ماعرف راسو باش تبلا.. و عفت في كاتبكي فالتيلي و حتى جملة مفيدة ماقالتها.. هو صافي تحشو ليه الركابي و اي احتمال خايب طاح ليه ف بالو....

رعاد بخوف: عفت .. عفت مالكي.. اش واقع..
عفت: هئ هئ 😭😭😭
رعاد: عفت غي تهدني و قولي اش واقع... (تعصب) عفت دوي بلا خرا...
عفت: هئ هئ بغيت .. بغيت السويهلة😭😭 جيبها ليا دابا و جي عندي 
جلس فوق الناموسية يرجع النفس حينت طيراتها منه خلعة: عفت واش ضربك حمار الليل أشمن سويهلة و لا زمر.. 
عفت: ياك ياك 😭😭 شووووكرا.. ياك نتا اللي بغيتي الولاد اوا خسك تكون قد مسؤوليتهم اسي... 
رعاد: واش جهلتي..راه 2 ديال الليل هادي فين غانلقا ليك انا هادشي... 
عفت: و الله ما سوقي .. جيبها و لا و الله حتى توقع ل ولدك شيحاجة .. مزيان تبارك الله فاش كنتي خدام عليه مااكانش كايجيك الليل .. كنتي نيت كاتسهر تال الفجر و دابا مابيتيش... 
رعاد: اوووف دابا علاش كاتقلبي 
عفت: تجي عهدي دابا و ف يديك السويهلة.. 
قطعات عليه حتى قبل ما يجاوبها.. 
ناض معصب و كايسب.. بدل حوايجو و هز سوارت اللوطو و الفلوس و التيليفون.. من بعد ما دوز ابيل للمساعد ديالو وصاه يلقا ليه هادشي... 
نزل فالدروج بشويا باش مايفيقهومش و مشا ركب فاللوطو كايتسناهم يجيبوليه اش بغا.. دازت نص ساعة.. و تيليفون ماسكتش كل شويا عفت كاتصوني عليه ... 
جاو عندو هازين المنون و السويهلة.. 
حطوهم ليه فاللوطو و كسيرا.... غادي بسرعة كبيرة و الطريق كلها فيراجات و منعرجات.. غي حفظه الله .. 
وقف قدام الاوطيل. و نزل هز داكشي و طلع عندها.. دق فالباب و دغيا حلات ليه .. لابسة شوميز فالكحل ساتان فوق الركبة و فوقها بينوار ديالها... شعرها مطلوق و حفيانة.. دخلات و خلاتو موراها.. دخل حتى هو و سد الباب.. كان مشغول غي ضو خفيف باش ماتفيقش نعمة .. 
جلسات فوق الناموسية حاطة داكشي قدامها كاتاكل و تبنن فيه و الما ديالو نازل مع يدها.. ضايقها البينوار اللي كان مزير على كرشها و هي تحلو و بانت الشوميز اللي كانت مغطية في شويا من صدرها .. رعاد جلس قدامها ف الكانابي .. كايلتاقط انفاسه.. و مرة مرة كايشوف فيها بنص عين ... 
كملات و دفعات داكشي قدامها و رجعات اللور تكات على المخدة...
عفت : احححح الله .... 
رعاد: كايخنزر فيها: زيدي رآه باقي .. لاش حبستي.. 
عفت: شبعت.. و زايدون كرشي و حرة فيها ناكل اللي بغيت ..
رعاد: لا حول و لا قوة إلا بالله... مفيقانا ف نصاصات الليل ... على قبل هادشي ..
عفت: هدا سميتو الوحم .. الوحم فهمتي..
رعاد: الهبال ماشي الوحم ... 
عفت: عافاك سكتنا مافياش اللي يتعصب... 
وقفات.. حيدات البينوار و بقات هاكاك . . دازت من قدامو و كاترجع شعرها اللور.. دخلات للحمام.. غسلات وجهها و فمها و يديها و خرجات .. لقاتو باقي ف بلاصتو و باين فيه النعاس .. 
مشات تكات فوق الناموسية... و بقات كاتشوف فيه بنص عين اش غايدير.. كل شويا كاطل عليه كاتلقاه باقي ف بلاصته.. شويا بدأ كايكمع و يتفوه.. غمض عينيه و رجع راسو اللور باش ينعس.. و هي تنوض ... 
مشات حداه و بدأت كاتهره ف وذنيه.. 
رعاد: بصوت ثقيل: عفت رآه و الله حتى نوض نخلط والديك.. حشمي و سيري تنعسي و خلينا نعسو... 
عفت: و إلى مابيتش.. 
رعاد: غاتجيبيها ف عظامك.. 
عفت: هاهاهاه مابقيتيش كاتخلعني.. 
رعاد: الصمت 
عفت: شتي فيك غي الفم ماكاتقدر دير والو ... 
ماعرفاتش كيدار ناض.. و دفعها فوق الناموسية و طاح فوقها.. غفلها و زرب عليها ...
شد ليها يديها بجوج.. و كايدوي بهمس: قلت ليك وليتي فراعة بلا قياس.. و غاتجيبيها ف عظامك.. ولكن ماكاتسمعيش... 
عفت غي كاتشوف فيه و قلبها كايزدح..
رعاد: مالكي سكتي .. تقاداو ليك صافي .. نتي دابا اللي فيك غي الفم ... 
عفت: كاتمتم: اححم نوض.. نوض.. راه خنقتيني و غاتفيق نعمة...
رعاد: خشا راسو ف عنقها و كايبوس بوسات خفاف و كايتنفس: فيقتينا فيقتينا اللهم خلينا نلعبو شويا و نعسو .. حينت طيرتي علينا النعاس .. 
عفت: بورشها: رعااد.. نوض... 
ماجاوبهاش و طلع ل فمها طبع قبلة حنينة على شفايفها.. هز راسو و شافها مغمضة عينيها.. عاود دغيا نزل ل فمها و بدأ كايمص فيه و يبوس و يعطي ل كل شفة حقها.. عفت حتى هي دغيا تجاوبات معاه تقو كانت طالبة عليها .. حلاات فمها و خلاتو يدخل لسانه... و بقاو غارقينفقبلة فرنسية كلها حب و شوق و شهوة ... رخا ليها يديها و هي تهزهم و حطاتهم ورا عنقه.. كاتلعب ليه فاللور ديال شعره و كاتزيد تهيجه ب لمساتها.. نزل ليها الشوميز دغيا و هي مرفوعة.. و نزل على صدرها.. كايمص و يعض و هي كاتأوه و تلوا تحته... يالاه بايحيد سرواله وهي تفيق من القلبة.. دفعاتو ب يديها بجوج حتى ناض قافز... و جلست هي مغطية صدرها بيديها و كاتنهج و حنيكاتها حمرين..: نوض عليا .. نوض..
رعاد: رآه بربي حتى نردخك.. كيفاش نوض حتى نوضيه عاد توقفيني...
عفت: لا مابغيتش.. انا باقي ماسامحتش ليك .. سير بعد مني .. ( دغيا قلباتها بكا) نتامامزيانش 😭😭 كاتستاغلني.. بعد مني .. 
ناض رعاد مخنزر و كافر.. دخل الحمام و ردخ الباب اما هي هي مسحات دموعها و لبسات حوايجها و تخشات حدا بنتها.. ناعسة فرحانة و ريحتوباقي كاتشمها ف نيفها و لصقات ليها ف لحمها... 
اما هو دخل يبرد على راسو فالحمام.. 
خرج من الحمام و شافها ناعسة ... تنهد و طفا الضو و تخشا من الجهة الأخرى.. و نعمة بيناتهم...

فاق صباح على صوت نعمة وعفت متشادين مبغاتش تلبس جاكيط من لبرد وعفت كتغوت عليها باش تلبسو شاف فيهم عاقد غوباشتو 
رعاد:نعمة اجي ابابا ..مالكي
نعمة كتتغبن:دبا شوف اباباتي ديالي(كتوريه اش ملبساها عفت من لبرد) شوف ماما ملبساني بزاااف وباغية تزيدني جاكيط ..
رعاد:اممم وراه لبرد عليك ..ماماك خايفاك تمرضي ..لبسيها (كيهمس ليها) غناخذ بنتي لواحد لبلاصة غير انا ونتي 
نعمة: وتشريلي لحلوة ...وشكلاط 
عفت :احي يا شنيولة لحلوة وشكلاط يديرو ليك سوسة ودويدات ممنوعين 
رعاد مداهاش فهدرت عفت:نشري لبنتي لي بغات وعلى قد ما بغات (غمز ليها وباسها فحنكها وناض دخل لدوش...
عفت من موراه:تفرقع كاع ..تفووو..يا ربي اش مصبرني عليه ...اهيييه يا ياكل لحلوة يا ينخلني ...سير بغيت ليك ...(سكتت شوية) لااااا بلا مندعي ...(شافت نعمة باغية طل من لبالكون) نعمة اجي لهنا ...بفففف (بقات تشم فلبيت ريحت كسكسو بسبع خضاري وبدات كتأن وتبنن بحدها خرج رعاد شافها مغمضة عينيها وكدوز لسانها على شنايفها بقا متبع لعين) اححح اقلبي ...طعاااام ..طعااام ..(بدات تغوت) رعاااااد..
رعاد كيشوف فيها مربع يديه ومتكي على حافت باب دوش دارت شافتو ونقزات جيهتو شدات فدراعو كتسبل فعينيها:بغيتو..بغيتووو...نحماق الا مكليتوش
رعاد تنهد :اش هو هاد لمرا شي فكرون مشوي دبا متأكد
عفت تأفت:مك ماشي...(رعاد شاف فيها مطلع حاجبو) كسكسو بسبع خضاري...لميمة لما قلهم يوجدوهلي 
رعاد:الله يرزقني صبر ..كسكسو فصباح ..مبقاتش عندك معدة نتي
عفت كتتغبن اصلا رجعت غير على سبة:شفت نتا كاع ممسوق و..ومكتبغينيش.. كتدي ذنوبي...وراه ولدك ماشي انا...شوف بغيتو يخرج فيه..
رعاد باسها فجبهتها وخرج وخذا فيدو نعمة خلاها كتاكل فجنونها وفالبرود لي فيه ..داز لريسبشن طلب منهم يعلمو روم سرفس ويوجدو ليها اش بغات ويطلعوه ليها ...وداك شي لي كان وجدوه ليها وهي بقات غير فالبيت حداها كلينيكس ودايرة مسلسل كوري قصة حب حزينة نهار كولو وهي مقابلاه وتبكي معاه من كسكسو لي دارت بيه اشهار وطحنات طبسيل كولو بحدها ..طلبات شكلاط وشيبس وبيتزا فور سيزن ومنين لكولا ممنوعة عليها طلبات عصير فواكه برونشات تيليفون مع لبلازما وجلسات فطابي مربعة رجليها لابسة قبية رمادية وكولون اسود وجامعة شعرها طويل كرينات ومتبعة لمسلسل حلقة بحلقة وتبكي وتدعي فلي جا حداها وتاكل ومرة مرة تمسح دموعها بكمام لقبية لي لابسة ...دخل رعاد من بعد مخذا نعمة لملاهي تبتها بيهم ورجعها لفيلا .. شافها فديك لجلسة ومهياش هنا ..بقا حتظيها مدة شوية ناض جلس من موراها حاوطها بيديه معنقها وباسها فعنقها 
رعاد:مال الحب شكون قلقو 
عفت كتبكي من نيتها:بارك هايين مسكينة تمحنات ...علاش منين نبغيو شي واحد حب صادق كلشي كيرجع ضدنا ويبغيو يفارقونا ....
رعاد تقاد فالجلسة حداها وجبدها عندو بجنب:باش تتاكدي بلي داك الاحساس حب ماشي غير ولف وشحال ما كان صعيب يجتمعو علاقتهم كتزيد تقوى وترتابط ..وداك شخص لي يبغيك يبيع دنيتو كلها على جالك وتجيه قليلة ...

عفت طلعت فيه عينيها:ونتا علاش كتعاملني هكذا ..الا كنت كتبغيني فمتبغيش تجرحني ..ونتا دمرتيني..تعرف ارعاد تمنيت نموت ولا نسمع اش قلتلي 
رعاد حط صبعو على شفاها:شششش .. مذكريش لموت ...كنت معصب مكنتش قاصد حتى حرف من ديك الهدرة ..نتي اشرف وحدة شفتها فحياتي ..ونتي احسن ام وزوجة واحسن بنت ...عاذرك ضحيتي من قبل على نعمة ورجعتي لنفس شي ولكن...حسني عواني نجي ونشوف مرتي لي مخليها فدار كاينة فدار غير دارها وسط مجمع من لق*** ولتبسة من غير هدوم حمدي الله مزال حية ..(تنهد ناض ونوضها مبغاش يقول هدرة قبل من المفاجأة لي موجد ليها) دبا نوضي يا لبكاية ..رجعتي غير عيشة مو دميعة ...نوضي نخرجك 
عفت نفخات ريشها وهزت كتافها:لاااا ...مقلقة منك ...سير سير
رعاد دايها على قد عقلها:ونساي تقليقة غير ساعة نخرجو ورجعي تقلقي .. مبغيتيش تودعي هاد لبااصة قبل منرجعو لكندا
عفت: وتشريلي لكلاص 
رعاد بابتسامة جنب:غادي دوقي احسن كلاص فحياتك .. ميكملش 
عفت:بغيتو لي بول بشكلاط ..وكراميل ..ولوز 
رعاد:ونوكات نسيتيهم 
عفت كتبنن:اااه ااه حتى هما ..وبغيت كنتاكي ..(عاد سرات معاها بحالي سمعت كندا)...اجي قلتي كندا ولا غير تهيألي
رعاد: مبقيتيش باغية ترجعي لكندا ..ياك نتي لي طلبتيها من لحاجة و انا طلبات حبيبتي اوامر
عفت: ودراري ومدرستهم..ياك نتا قتلي منرجعوش 
رعاد:ونتي قلتي بغيتي ترجعي ..انا نعيش فين تكون حبيبتي مرتاحة 
عفت بفرحة:غادي نرجعو ..صافي ياك ..نتا مكتضحكش عليا ياااك...
رعاد:عمرو قتلك شي خاحة ومدرتهاش ليك
عفت :صراحة تقال كلمتك سيف 
رعاد: و زيدي تخرجي (مشا جبد ليها غوب قصيرة جابها معاه ) لبسي هادي وتقادي (غمز ليها ودخل هو لدوش )
عفت:وصبر ندخل نطرف حالتي ...
رعاد خرج لسويت لي حجزو جديد وخلاها تقاد راسها على خاطرها ...جلس 30 دقيقة ورجع عندها لقاها كتحط اخر لمسات غوج ماط فالبوردو جاها هو هذاك مع الغوب البيضاء لي لابسة طلعها وهبطها برضا وشعرها لي طالقاتو على راحتو مع كانت رجعاتو فالاسود زاد من جمالها شافت فيه وابتاسمات ليه كان لابس تيشيرت فالابيض ودجين مقطع مع سبادرين بيضاء 
عفت قربات منو بلا هواها غير شمات ريحتو متحكمتش فراسها باستو فعنقو حتى تبورش وعنقاتو 
رعاد:احمم...احمم ..مشينا 
عفت:نلبس عباءتي وشالي 
رعاد:ميحتاش بلاصتنت قريبة ومفيها حد من غيرنا 
عفت:وخا ..
خرجو مشادين وهي كدير عكس لي باغية احساسها هو لي كيمشيها ...دخلها لسويت مقابل مع لي هي فيه ولا يقل جمالية على الاخر كان كيغلب عيله طابع الملكي كلشي فيه بين لون لبوردو وذهبي والابيض ...الارض كلها ورد احمر وابيض وشموع معطرة اشكال وانواع والاهم صورتهم كبيرة فشاشة بلازما تبعوها عدة صور ليهم هما وولادهم بقات كتشوف وتتذكر كل ذكرى مع كل صورة حتى لاخر صورة كان كلهم مجموعين ومدموجة مع صورة ايكو ديال لجنين ابتاسمات بلا هواها وشافت فيه نزل على ركابيه 
رعاد:عارف لي درتو ميتغفرش ..ولي عشتيه ميتنساش...ولي خليتك تحسيه ميتحملوش انسان ..بغيت نطلب منك سماحة ..ونبداو من جديد ...مع ولادنا ..وهاد المرة عكس لي فاتو ..كنواعدك عمري نقلل منك ولا نجرحك...بسباب حماقي كنا غادي نفقدو طرف منا بزوج ..بسباب تعاملي معاك واهمالي ليك ..وتسرعي دفعتك تاخذي لمهدئات وكنت غادي نخسر حياتي لو كان وقعات ليك شي حاجة...سمحيلي ..وخلي فرصة لحبنا من جديد
عفت كان كلامو مأثر بنسبة ليها ولكن غير وصلت لجملة انو كان عارف بحملها وخباه عليها تصدمات:كنت عارفني حاملة ومقتليش(رجعات 2 خطوات لور)
رعاد وقف باغي يشد يدها بعداتها عليه
عفت:كنت عارف ؟؟
رعاد:غير سمعيني نفهمك
عفت باصرار:كنت عارف؟
رعاد:حبيبتي ..عذريني كنت..انا
عفت جلسات على طرف ناموسية مهدودة:خليني بحدي عفاك 
رعاد قرب منها وجلس على ركابيه شاد يديها:سمحيلي عفاك ..عذريني...
عفت قاطعاتو بياس:بغيت نبقى بوحدي
رعاد ناض معصب خرج وردخ لباب ..هي بقات جالسة كتفكر ومعرفتش علاش حسات بلي رجعات يتيمة من جديد ..بقات مدة على نفس الحالة ..حتى ناضت متجري خرجات من تم لسويت ديالها حلت لباب وبلا سابق انذار غير شافتو واقف فالبالكون مشات كتجري عندو عنقاتو من ظهرو
عفت:عفاااك متبقاش تبعد عليا ..وخا نطلبها منك ...متخلينيش نتخنق ونتا مكاينش فجنبي ...انا.انا كنتنفسك ...(دورها عندو كيستوعب اش هاد شي لي كتقول وتصرفها والحالة لي هي فيها شدة وجهو بين يديها) انا ..انا كنبغيك ومكنتخيلش حياتي بلا بيك...عفاك ارعاد خليك ديما ساندني 
رعاد:شششش ...عمري نبعدك...نتي روحي...نتي سباب علاش عايش ...منقدرش نعيش بلا بيك..نتي وولادي والحاجة هما نبض القلب ..
عفت عنقاتو مزيرة عليه:كنبغيييك...كنبغيييك....كنبغييييييييك
رعاد هزها من عالارض وكيديور بيها فالبالكون نزلها كيشوف فعينيها مدة وهو كيلمس ليها وجنتها وذقنها وهي ذايبة بين يديه حتى تحولت لمس لقبلة ومن بعد قبلاااات الى ان تحولة الى علاااقة متكاملة ..كانت اعلان لبداية جديدة وكياة جديدة بعيدة على الغم والقهر ...بداية لفرحة وربيع العمر ..بداية لكل ماهو عنوان لسعادة ..

💫💫 بعد مرور 12 سنة 💫💫

و هادي كانت هي حكايتنا ا بنتي .. عارفة غلطنا مللي خبينا عليك و لكن ماكانش عندنا اختيار آخر.. ربي عالم بمعزتك.. يمكن غاع ناي كثر منهم كلهم .. نتي اول فرحة ليا و اول وحدة تنطق بسمية ماما ليت .. معاك تعلمت المسؤولية.. و حسيت براسي عندي هدف فهاد الدنيا هو انك تعيشي مزيان و نحميك.. (مسحات دموعها) انا دابا قابلة و كانتسنا اي ردة فهل منك و اي قرار خديتيه انا معاك فيه ا بنتي.. سمحي لينا حينت خبينا عليك هاد الحقيقة .. 
بقات عفت كاتبكي و ماقادراش تهز عينيها ف نعمة اللي كانت حتى هي دموعها شلال .. خايفة من ردة فعلها و اش غاتقول.. سنين و هي خايفة من هاد النهار و هاهو وصل و كلشي تعرف... 
نعمة اللي كانت باقي مصدومة كيفاش عائلتها ماشي عائلتها و امها ماشي هي ماماها الحقيقية. عمرها حسات بالفرق بالعكس كانت هي مفششة على خوتها. كانت كاتقول يمكن حينت هي اللي كبيرة... 
مسحات دموعها و هي تلاح على عفت عنقاتها. عفت حتى هي بادلاتها العناق.. 
بعدات عليها شويا و شدات يديها باستهم...
نعمة: نتي هي ماما .. انا كانعرف ماما وحدة اللي هي نتي.. انا ماشي كانبكي حينت عرفت كلشي.. لا كانبكي حينت نتي على قبلي تعذبتي بزاف.. قاسيتي و تمحنتي.. يمكن كون كانو واليديا الحقيقيين عايشين مايديروش الربع فهادشي .. كون ما نتي كون راني ميتة .. ضحيتي بحياتك و بكلشي باش انا نتعالج.. بعتي راسك و مشيتي لبلاد غريبة و قاسيتي بوحدك صغيرة و معاك بنت صغيرة .. عانيتي من مرارة الغربة.. و الجوع و البرد و كلشي ... و حتى بابا .. هداك هو بابا .. واخا ماشي اللي ولدني و لكن اللي ربا كثر من اللي ولد .. عمرني جشيت بالفرق بين خوتي.. بالعكس كنت ديما كاتفضلوني عليهم.. انا كانعرف ناس وحدين هما نتوما.. نتوما عائلتي و كلشي اللي عندي فهاد الدنيا .. و واخا ندير المستحيل مانقدرش نرجع ليك شويا من اللي درتيه على قبلي ا ماما ... 
بقاو معانقين بعضياتهم.. و عفت كاتحمد الله حينت هادشي ما قدر يبدل والو بالعكس زاد قوى علاقتهم .. طول هاد 12 عام اللي عاشوها هنا ف كندا .. تغيرو فيها بزاف ديال الحاجات.. توفات الحاجة .. و عفت خدمات مع رعاد فالشركة.. حاولات توفق بين خدمتها و دارها و وليداتها و بين رعاد .. حبهم كل نهار كايزيد يقوى كثر .. هو ضروري من المشاكل حينت هما الملحة اللي كاتزاد ف حياتنا و كايخليو عندها طعم .. 
سمعو الباب تحل و دخل رعاد .. مابدل فيه الزمان والو .. باقي جسمه مقاد و شاد فراسه.. في شعره فيه شي خصلات بيضين.. كان لابس حوايج النعاس ...
رعاد: ا ديك المخارة.. شفرتي ليا مراتي تاني اليوم ...
نعمة: هههه ماما غادي تبات معايا ...
رعاد: هاكاك. وليت كانشد النوبة معاكم.. اييه الآلة شكرا .. و نتي ا مدام ساكتة قولي ليها بيت نمشي مع راجلي ..
عفت: لا حتى انا بيت نبقا مع بنتي ... 
رعاد: نوضي الشارفة باراك من الفشوش راك شرفتي زعما . 
عفت: دوي على راسك.. اما اما باقي ف أوج العطاء ديالي .. يالاه عندي 37 عام ندك و ندردك.. شوف راسك في نتا اللي ناض فيك الشيب...
رعاد: وا رآه نتي و ولادك نوضو فيا الشيب الخضر ماشي في البيض.. نمشي نعس حسن ليا .. 
نعمة: تصبح على خير ا بابا هههه
رعاد: نصبح على الشوك قولي.. وليتي قاسمة معايا المدام ..
عفت: و ناري حكلهم كايقولو ماحد الرجال كايكبرو كايتزاد فيهم النكير.. رعاد ماجاوبهمش و خرج .. و بقات عفت و نعمة كايضحكو و معانقين حتى نعسو .. 
وصلات 12 ديال الليل .. تحل الباب ديال البيت و دخل رعاد هاو ف يديه حلوى فيها صورة نعمة مللي تخرجات من لمدرسة.. و شاعلين فيها شمعة ديال 18 سنة ... و معاه أركان اللي ولات عندو 15 عام كايشبه بزاف ل عفت.. في عينيها ف كلشي... و معاهم كانت حتى غفران.. آخر العنقود.. عندي 12 سنة الأميرة المدللة .. خدات شويا من رعاد و شويا من عفت... ضاسرة و عدوتها هي القرايا.. عزيزة عليها حاجة وحدة هي الجومباز.. و خدات جوائز محلية و جهوية.. فيه ... كانو كلهم لابسين بيجامات ديال النعاس و شكلهم كايضحك.. تلاحت فوق السرير حداهم غفران و لاحت واحد الحاجة كاطرطق.. حتى فيقاتهم مخلوعين.. 
غوتو كلهم دقة وحدة: هابي بيرثداي نعوووووومي... 
جابو ليها الحلوى و طفات الشمع .. و قطعات طريف. عطاتو ل عفت عاد آخر ل رعاد ... 
ناضت عفت وقفات حدا رعاد اللي معنقها بالجنب و كايشوفو ولادهم فرحانين و كايدابزو بالحلوى.. كان هدا مرادهم و مبتغاهم من الحياة.. قدرو بفضل حبهم يربيو وليداتهم مزيان و يكونو عائلة متماسكة .... 
رعاد قرب ل عفت و همس حدا وذنيها ب شوبا: ماحد ولادك ملهيين يالاه نزيدوهم شي خوهم اخر.. حشوما أركان يبقا بوحدو وسط البنات.. 
عفت ضرباتو ف كتفه: ويلي على الماسخ.. دغيا كاتلقا الفرصة .. 
ماداهاش فهضرتها و جرها من يدها ف اتجاه بيتهم كاضحك...
💎💎💎💎💎 the end 💎💎💎💎💎

كيف يمكن وصف القصة؟