صورة مصغرة لـالأم العازبة الجزء التاسع

الأم العازبة الجزء التاسع

tas3
رواية الأم العازبة الفصل الثاني

بقات نوال ونور كيحاولو يفيقوها وعلامات الخوف والهلع فوجهم ونعمة حماتها لغوات اما لمار فكتشوف فيها وفتلفازة ممصدقاش شنو كتشوف وداك شي لي وقع دخل جابر مدخل ولادو معاه خير شافها فالارض مشا كيجري ناحيتها هزها وخرج بيها كيجري فلباب ديال لموبل تلقاو فهد طالع شاف جابر هاز عفت مغيبة مفهم والو مجا فين يسول شاف نوال ونور من موراه كيجريو وكيقادو فحجابهم ...طلع جابر فطوموبيلتو من.بعد مدارها فالمقعد الخلفي وفهد طلعات معاه نور ونوال ولحقو عليه...وفطريق نور عودات لفهد شنو وقع ...ولا نقولو حكات ليه غير لي شافت اما حتى هما معرفوش شكون داك شخص لي وقع على جالو كاع هاد شي ....وصلوها لكلينيك ودخلو نيشان لغرفة العمليات من مكشفت عليها طبيبة ودارت ليها الايكو اول شي باش يعرفو وضع الجنين...كان وضع صعب الحبل سري ملوي ليه على عنفو مستحيل تقدر تولد عادي وزيد مزال باقي ليها شهر على موعد الولادة طبيعي ..عبرات ليها ضغط كان هابط بزااف ..مستحيل تقدر دير اي حاجة ولكن الا مخاطرتش كاين خطورة على الجنين يقدر يتخنق فاي دقيقة..خرجت طبيبة عند نوال لي كانت حالتها تشفي لعدا وفهد وجابر جالسين حداها اما نوال واقفة شادة شالها على فمها والخلعة باينة عليها ...
طبيبة:واش نتوما لي جيتومع لمريضة 
جابر بتوتر:ااه حنا ..شنو واقع ليها؟؟
طبيبة:نتا زوح ديالها؟
جابر بغصة:لااا ..ولكن حنا عائلتها 
طبيبة:المدام حالتها خطيرة والجنين فوضع صعيب ..خاصنا الموافقة ديالكم باش نبداو ليها بالعملية ...ولكن 
نور:ولكن..شنو!!؟؟
طبيبة:مكان منخبي عليكم...توقعو اي حاجة ...دعيو معاها
مشا جابر وقع اوراق الخاصة بيها وبداو العملية لي كانت صعيبة ولي زاد صعبها فقر دم الحاد لي كان فيها ودم لي نزف منها ضطرو يزيدو ليها دم فوسط العملية ..اما وضع الجنين فباش سلكوه بمشقة الانفس...كان ولد خذاوه نيشان دارولو فحوصات بحكم طفل تزاد قبل وقتو من بعد حطوه فالحاضنة ...اما عفت فوضعها كان اسوء مكملو ليها العملية حتى كانو غادي يفقدو الامل فنجاتها ...
فنيويورك وبضبط فمستشفى بيسبيتيريان...دخلو مغمى عليه كانت غرفة العمليات فالانتظار مجهزة غير دخلو بداو فالعملية نزع رصاصة ولكن المشكل ماشي هنا مكان رصاصة لي كان قريب من لقلب بإنش ..عملية دقيقة وصعيبة ...صحافة برا ماليا لمكان ولكارد ديالو حوطو المستشفى وباب غرفة العمليات وفريق من شرطة f.b.i كيحقق مع المساعد وبعض من ناس لي رافقوه لمستشفى ...دامت العملية 9 سوايع وخرجو منها الاطباء بنتيجة الحمد لله مرضية وخا مزال معرفو الوضع نيهائي ولكن الحد الآن مكان حتى مضاعفات ...

جساس كان فقطر على جال واحد صفقة وطول الاجتماع والماس وسيتو مرضينو بالاتصالات مقدرش يجاوب حتى كمل الاجتماع ووقع معاهم العقد واحتافلو بيه مان طول هاد الة كيحاول يتملص منهم ويجاوب ولكن معامن نتا كل مرة جابدو واحد باغيه يعرفو على مجموعة من رجال الاعمال فنفس المجال ومجالات مختالفة فشرق الاوسط ...مقدر يجاوب حتى كمل كلشي وكان راجع لاوطيل فين جالس تاصل بالماس لي مخلاتش رنة الاولى تبدا حتى بمجرد مشافت اشعار اتصالو خطفات تليفون
الماس بصوت مخنوق بلبكا بزز باش كتفرز كلامها:جساااس ..عتقني ..فين كنت ...من صباح وانا كنتاصل 
جساس بخوف:حبيبة مالكي .؟؟!! تهدني وهدري..باش نفهم
الماس:رعاااد...رعاد قتلوه....
جساس بعدم تصديق:شنو كتخربقي ..شكون قتل شكون واش هترتي نتي لااا
الماس بلغوات :رعاد تضرب برصاص ..شفتو بعينية ..بعينية اجساس
جساس بغضب:الماس الا شي لعبة منك نتي وسيتو باش نطلع لنيويورك عندو..راكي عارفة هو لي ماباغي يشوف حتى حد ماشي انا
الماس:واش مكتفهمش ..خوك غتالوه فالحفل ..ضربو برصاص ...ودبا مكان حتى خبار عليه ...جساس ..رعاد...
جساس بحالي خويتي عليه سطل ديال لما وقع الخبر عليه كان خانق مقدرش يطلع نفس ..حل لقفلة الاولى ديال شميز ورخف لكرافاط بلع ريقو ..قطع عليها وطلب من شيفور يتاجه مباشرة لمطار ..اتاصل فطريقو بالفندق طلب منهم يسيفطو ليه صوالحو لمطار فضرف 10 دقايق ..ورجع اتاصل بالمكلف بطيارتو امرهم يوجدوها ليه فالحين الوجهة نيويورك
وصل كان كلشي واجد طول طريق وهو كيتفكر ذكرياتو مع رعاد صغرهم ..مراهقتهم شبابهم..واخر حاجة نقاش لي كان سبب فشق صداقتهم ..مبغاش يقول نهايتها..حيتاش عمرهم يقدرو ينهيوها..بزوجهم عارفين فترة ودوز...
وصل وكانت الوجهة الاولى المستشفى متهنى حتى شافو وخا كان كولو مدور بالالات وسلوكة وحالتو يقدر فاي وقت تدهور ولكن على الاقل نفسو كطلع وتهبط دليل على نبض الحياة ..هذا بحد ذاتو بنسبة ليه امل ...شاف فالمساعد لي كان واقف من موراه
المساعد:كلشي كان مزيان مراقب...كلشي كان مضبوط معرفناش كيفاش حتى...
جساس بصوت كيخلع:بغيت دبا يكون عندي لي كان مسؤول على الامن تما...ليي دار هاد لفعلة ..بربي لعزيز ولي ولدتني ولدت لخلا الا مخليتوش يتمنى الموت وميلقاهاش منتسماش انا جساس بنيس ..
المساعد:المسؤول على الكاميرات فالفندق لقاوه معلق مخن ق فغرفة المراقبة وتسجيلات كلهم مفقودين
جساس:اش هاد الويل ...كيفاش وقع هاد شي ..(حاول يتهدن) بغيت سجلات واسماء ديال المنافسين ديالو ..اي حاحة ممكن تنفعني بغيتها تكون عندي... واهم حاجة مبغيت حتى خبر عليه يخرج من هنا ...مجرد طبيب ديالو والفرملية الخاصة ديالو ونتا وانا لي نقربو ناحيتو ..فهمت ..لي دارها اكيد غادي يبغي يكمل لي بداه وانا منسمحش شعرة من خويا تتمس ....
دازت 3 ايام وعفت مزال مفاقت وولدها محتاج رضاعة طبيعية بحكم نمو مزال مكامل ومناعتو ضعيفة بزاف ..نور مقابلة نعمة لي محناتهم بغات ماماها ومرة مرة تغوت باغية باباها...

▪▪▪▪▪ دازت 48 ساعة ... ساعات دازو طوال على كل من جساس و ألماس و حتى نوال و نور و فهد .. كل واحد ف جهة .. و لكن دقتهم وحدة وحدة و خوفهم واحد .. 
▪▪▪▪▪▪ ف دارهم القديمة .. دار بسيطة ف حي عادي .. و ف الغرفة ديالها فين حلات عينيها و كبرات .. غرفة شاهدة على طفولتها مراهقتها. . على أحسن أيام ف حياتها .. على الفرحة اللي من ديك الوقت مابقات عاشتها. . ريحة ماماها. . و حضنها الدافئ اللي تحرمات منه ف عمر صغير .. ف عمر باقي محتاجة واليديها. . بغاهم الله و خداهم .. و بقات بوحدها كاتقاسي. . فوق الناموسية الصغيرة ديالها متكية فوق حجر ماماها .. ريحتها و دفئ و حنان يديها الل كادوز بيهم على راسها .. ماننطقاتش ب شي كلمة .. عفت كاتبكي و ماماها كاتسكت فيها و تصبر فيها .. حتى تحل الباب هزات عينيها الدامعين. . ف اللي تجرأ و قطع هاد الحميمية بين أم و بنتها .. كان رعاد لابس حوايج بيضين و هاز ف يديه تربية .. قرب حداهم و جلس قبالتهم. . ناض ماماها و خلاتهم بوحدهم .. حتى هو كان ساكت .. غي كايبتاسم و كايضحك مه الملائكة اللي هاز ف يديه .. بغات تنوض عندهم و ماقدرتش حاسة ب رجليها بحال مبنجين. .. هز فيها راسو و شاف فيها نفس الشوفة اللي كاتخليها ترفع من الواقع و تغرق ف بحر الحب ... كثر ماهي غارقة .. بادلاتو حتى هي نفس الابتسامة و بقا غي الصمت اللي طاغي ... حتى سمعو الدقان فالباب .. و عاودات رجعات ماماها حتى هي بملابس بيضين و النور شافها رعاد و هو يوقف .. قرب و تحنا عندها .. حط بين يديها التربية و همس ف وذنيها: هدا أركان ... تهلاي فيه .. 
هزات فيها راسها: كيفاش أركان 
رعاد: هو القوي. . الشجاع. . الشريف و السند اللي غاتسندي عليه ف حياتك. . ولدنا و ثمرة حبنا.. 
بعد من حداها و مشا تابع ماماها حتى اختافاو بجوج بيهم .. و بقات بوحدها فالبيت كاتسمع غوات البيبي و صوت رعاد و نعمة بعيييييد. .. 
▪▪▪▪▪▪ بدات كاتحل ف عينيها اللي كان داير بيهم هالات سوداء. . و ووجها شاحب مافيهش قطرة ديال الدم .. و فمها بيض .. بدأت كاتمتم ب كلمات مامفهومينش. . دغيا جات عندها نوال شدات ليها يديها .. اللي كانو باردين بحال الثلج ...
عفت:بصوت خافت و باين فيه العيا ... م.. ماما. .. ماما.. ر.. رعاد ... رعاد.. ماما 
نوال: بسم الله عليك ا بنتي. . بسم الله عليك .. 
بداو دموعها كاينزلو و حلات عينيها .. 
عفت: ماما.. هئ هئ بغيت ماما . فين مشات .. رعاد .. هئ هئ علاش مشا معاها .. ماما ... امممم. .. رعاد 
نوال: عفت .. عفت بنتي كاتسمعيني. . إلى كاتسمعيني زيري على يدي .. 
و داكشي ميت اللي كان عفت زيرات على يديها .... 
قدرات تحل عينيها و بدا صوتها كايعلا مع شهقاتها. . 
شويا و هو يتقلب ل غوات .. كاتحاول تنوض و تحيد السيروم: ماما.. بغيت ماما .. علاش مشات و خلاتني. .. حرام عليك ا ماما ... علاش دييتيه معاك ... علاش ا ماما حرمتيني منه كيفما حرمتيني منك .. 
نوال مافاهمة والو كاتحاول تهدنها و هي والو .. ف عالم آخر غي كاتغوت ب سمية رعاد و ماماها ... 
عفت: اننننمنن. وااااااااع. طلقي مني ... ععععهه خليني نمشي عند ماما .. بغيت ماما ... بغيت رعاد .هئ هئ. . 
جاو الممرضات كايجريو مللي سمعو الغوات .. شدوها بزز و دكو ليها إبرة مهدئة اللي سرعان ما عطا مفعولها. . و بدات كاترخا بشويا بشويا .. حتى تكات يديها فاشلين. . غي دموعها اللي راسمين شلال كبير ف وجها .. و كلامها الخافت: بغيت ماما ... عافاك ديني عند ماما .. بغيت ماما و رعاد .. ماما خدات معاه رعاد علاش ما خداتنيش حتى انا ..
نوال:الله يهديك ا بنتي... شوفي حالتك كي ولات. . شكون رعاد ... و فينها ماماك .. خسك تكوني قوية .. ولادك كايتسناوك. ... كايتسناو أمهم. . 
غوتات بجهد: أنا ما مت حد ... سمعتي أنا ما عندي ولاد .. انا بغيت ماما ... انا باقي محتاجاها. . 
نوال:وا حتى هما ولادك و محتاجين ليك ... شوفي حالتك كي ولات كاتقطع فالقلب ... ولادك محتاجينك ا بنتي .. 
عفت: باقي كاتبكي : كيفما هي هزاتك زمان دابا جا الدور ديالك تكوني قوية على قبل ولادك .. راك وليتي أم ا بنتي .. ربي كرمك بهاد النعمة .. من صدرك خسك تسقي حتى نتي ولدك و ترويهم ب حبك. . 
عفت: انا مابغيت والو .. بغيت غي ماما .. توحشتها .. حتى انا باقي صغيرة و محتاجة حنان ماما .. بغيت نتخشا فيها و نبكي .. بغيت ماما .. علاش مشات و خدات معاها رعاد ... 
بحال عاد تفكرات رعاد .... واخا فاشلة بالدوا وقفات ف بلاصتها بزز و شادة ف الفتحة اللي باقي كاتعطيها الصداع .. كاترجف و تبكي كي شي حمقة : رعاد ... رعاد .. خسني نعرف اش وقع ليه .. بدأت كاضرب فراسها و تنتف ف شعرها:مايمكنش يكون مات .. مايمكنش ماما تكون خداتو معاها حتى هو .. 
نوال:واخا واخا هاحنا غانشوفو اس وقع ليه .. غي تهدني ابنتي. . تهدني ... 
خرجات نوال كاتجري .. بان ليعا فالباب واقفين نور و فهد .. قالت ليهم على رعاد و دغيا فهد جبد تيليفونو و دار جريدة الأخبار ... اللي كان مكتوب فيها بالخط العريض 
*** عالم الأعمال يفقد أحدا من أهم رواده. .. رعاد هنري في ذمة الله *** 
شهقات نوال و نور اللي سمعو للخبر حينت قرأه فهد بصوت مرتافع. . و سمعو شي طيحة قوية فالأرض .. دارو كلهم و لقاو عفت اللي سخفانة. ..

مشاو عندها كايجريو. و حتى الطبيب معاهم .. هزوها و دخلوها للبيت. . بقا كايشوفها الطبيب .. عاد خرج عندهم ..
الطبيب: اش غانقوليك .. المدام باقي ما تجاوزاتش العملية الصعيبة اللي دوزات و زيد دابا تلقات شي صدمة خلاتها تفقد الوعي .. ننصحكم تبعدوها على الضغط .. ف حالتها 90% تقدر تصاب ب اكتئاب. .. حينت نسبة كبيرة من السيدات كايجيهم من بعد الولادة و هي حالتها صعيبة و غايجي ها حاد .. داكشي باش خسها تجنب أي حاجة تقدر ضرها نفسيا ... اااه و حاجة خرا .. خسها ترضع ولدها .. الحمدلله اللي الفيتامينات اللي كانت كاتاخد ف الحمل هما اللي عاونوه. . حينت بزاف اللي كايتزادو على 8 اشهر كايموتو. . و لكن هو ولد قوي. . متشبت بالحياة و خس الأم ديالو تعاونو. . هو محتاج حليبها على قبل المناعة ... 
مشا الطبيب و خلاهم كل واحد فين كايفكر .. حالتها كاتقطع فالقلب .. بقات فيهم بزاف .. قدرو من وراقها حينت باقي سميتها على سمية رعاد يعرفو انه راجلها .. حزنو عليه و عليها هي بالخصوص الآلي خلاها وحدها مه جوج وليدات و باقي صغيرة ... مشا فهد و نور يشوفو نعمة و بقات نوال جالسة حداها كاتدعي معاها و تقرا عليها فالقرآن. ..
وصل الليل و طاح الظلام .. و عفت باقي ممددة فبلاصتها .. بحال الميت .. كي الجثة .. بدأت تاني كاتحرك و حلات عينيها .. شافت ف أرجاء الغرفة و حسات ب الحريق ف كرشها ... حينت مللي وقفات قبيلةتحلات ليها الجرحة و الطبيب عاود عقمها ليها. . دورات وجهها و بانت ليها نوال ناعسة فوق الكرسي .. 
حاولات تجلس بزز و متحملة الحريق. . حيدات السيروم .. و يالاه بغات تنوض حتى فاقت نوال و هي تحبسها. 
نوال: واش حماقيتي .. فين نايضة .. شوفي الفتحة كي تحلات ليك قبيلة ... 
عفت:خسني نمشي نشوفو ..
نوال: الله يهديك ا بنتي فين غاتمشي .. و نتي شوفي حالتك .. و ولدك .. لمن تخليه ز هو باقي هبرة ديال اللحم
عفت: مااااااسوقيش. . انا رعاد راجلي خسني نمشي عندو 
نوال:لا حول ولا قوة إلا بالله. .آ بنتي الله يرضي عليك .. كي غاديري نمشي هاكا .. راه الطبيب ماغايخليكش. . ها تيليفون شوفي فيه اش واقع .. و هاهما يجيبو ليك ولدك خسك ترضعيه. صحته مسيكين على قد الحال . حني فيه و فراسك. . و إلى راجلك مات رآه خلا ليه وليداتك أمانة .. 
عفت صوتها مخنوق بالدموع: لا ماماتش. . رعاد باقي حي .. كاتكذبو. . كلكم كذابين. . 
خدات التيليفون و بدات كاتقلب ف الأخبار و والو اخبارو مقطوعة. . ماكاين حتى شي جديد من غير هاداك شي اللي شافو قبيلة.. زفات ب التيليفون حتى تشتت و جلسات كاتبكي ... ماعندها كي دير تمشي و لا تحرك .. فين بعدا غاتمشي و هي عارفاه غي ولا ف امريكا صافي .. تنهدات و تكات عاطية ب ظهرها ل نوال و صوت شهقاتها اللي كايتسمع. . 
خلاتها حتى هي على خاطرها و بقات جالسة .. 
صبح صبح جديد . و عفت حالتها غي ماكاتزيد تكفاس .. داكشي اللي خافو منه هو فاش طاحو .. ماكادوي ما كاتتكلم. . غي جالسة و كاتشوف ف نقطة وحدة فالفراغ. . 
كون ما كانو كايدوزو ليها الماكلة ف السيروم كون ماتت .. ماكاتحطش اللقمة ف فمها ... 
دخلات عندهم نور هازة ف يديها البيبي . اللي كان كايبان عادي ماشي غاع ناقص. . لابسين ليه كلشي بيض و بدا كايحل فعويناتو اللي كانو بحال لون عينين عفت ... باستو نوال و سمات الله قبل ما تشدو من عند نور و تقرب ل عفت .. 
نوال: هاكي ا بنتي .. هاكي هزي ولدك .. 
عفت ماشافتش غاع ف جهته .. 
نوال: بنتي الله يرضي عليك. .. هاكي هزيه و رضعيه. . خسو يشم ريحتك. راك ماماه. . 
عفت: الصمت 
نور: عفت .. اشنو غاتسميه رآه بغاو يصايبو الأوراق ... 
بلا ماتشوفيهم نطقات بصوت جاف خالي من جميع المشاعر : أركان .. هي سميتو. .
باستو نور: مرحبا ب أركان الصغيور بيناتنا ..... 
نوال: عفت .. هاكي شوفي شحال غزال تبارك الله. . كايشبه ليه .. عويناتو بحالك .. هادي غي هزيه بعدا 
عفت غوتات: واش ماكاتفهموش. .. مابيييتش. . مابغيت والو ... خرجو عليا من هنا بغيت نبقا بوحدي. . 
الغوات خلعو و هو يطلق زواكتو و بدا كايبكي. . و هي تسد وذنيها و بدات كاترعد. ... 
خرجات نور دغيا من البيت كاتسكت فيه .. أما نوال عنقات عفت كاتهدن فيها .... 
▪▪▪▪▪▪▪ ف نيويورك 
ف بيرو مظلم ... جالس جساس ب حوايج كحلين و ملامح ممحية. . هاز كأس ديال الشراب القاسح و كايحرك ف رجليه بالاعصاب ... 
دخلات عندو الماس اللي حتى هي كانت لابسة الكحل و عينيها منفوخين بالبكا. .. 
جلسات حداه و حيدات ليه الناس من يديه 
الماس: راك هلكتي صحتك بهاد السم ... حتى ل امت غاتبقا هاكا
جساس: حتى نلقا الجيفة اللي دار داكشي .. و نغززه ب سناني و ندفنه حي ... ديك الساع تقدر تبرد هاد النار اللي شاعلة فيا ... 
الماس: و قدرتي توصل ل شيحاجة ؟؟ 
جساس: هاني غادي ... و لكن كانواعدك. . راسو غايكون عبرة لأي واحد قدر يتعدا الحدود مع جساس و لا رعاد ... 
ناض خرج من تما معصب و بقات الماس كاتحسر على الحالة اللي وصلو ليها ف ظرف أيام .... 
تنهدات و مشات قاصدة الجناح ديال الحاجة ....

▪▪▪▪▪ اليوم كملات سيمانة على الواقعة ... الأحوال باقيين نفسهم ... عفت حالتها غي ماغادية و كاتدهور. . حتى ولدها عمرها قاستو و لا قربات ليه .. نعمة حتى هي عمرها شافتها .. جالسة غي بوحدها و ماكاتدوي مع حد .. غي السيروم اللي مخليها مازال عايشة .. جا عندها الطبيب النفسي و بلا نتيجة ... 
كانت جالسة و جامعة شعرها و كاتشوف فالفراغ .. دخلات نوال عندعا و جلسات قدامها 
نوال: بنتي عفت .. نوضي يالاه توجدي راسك .. راك وليتي شويا .. خسك تخرجي صافي ....
ناضت عفت بلا ماتجاوبها. . شادة ف كرشها فين عندها الفتحة حينت باقي كاتحرقها. . دخلات الحمام .. رفضت أن نوال تعاونها. . خرجات منه و لقات شي حوايج محطوطين. . هزاتهم و رجعات دخلات .. لبسات بيجاما دافية فلون بلو سييل و فوقهم عباية فالبيج و الكحل. .. لاحت على راسها شال خفيف .. و لبسات صابو ف رجليها. . خرجات عند نوال و باقي شادة ف كرشها .. 
خرجو من البيت نوال سابقة هازة الساك و موراها عفت .. غي كاتمشا بلا روح .. عينيها حمرين و تحتهم كحل و وجهها شاحب .. توجهو ل حضانة .. لقاو نور هازة أركان و لاويينو ف مانطا و حداها فهد و الطبيب كايدوي معاهم 
الطبيب: أمم مللي جات المدام غايكون حسن .. هي غادي نشرح ليها كثر .. 
عفت غي ساكتة 
الطبيب: مدام .. البيبي الحمدلله قوي و متشبت بالحياة .. و لكن خسك تعاونيه. . خسو حليبك. . هو باقي ضعيف و مناعته باقي ما تكونات. . خسك نتي تقومي بهاد الدور .. و رآه مه الرضاعة الطبيعية دغيا غادي يرجع صحيحته و يولي بحال لبيبي العاديين. . 

شكرو فهد و مشاو .. و عفت دخلات ديك الهضرة من وذن و خرجاتها من ل خرا. .. لقاو اللوطو ديال فهد .. ركبات نور حداه و عفت اللور هي و نوال و ف يديها أركان. . اللي كان كايتحركو كايصدر أصوات تخليك تبتاسمي. و لكن عفت عاطياهم بالظهر و مقابلة الشرجم .. عقلها ف بلاصة خرا بعيدة ... 
مسافة الطريق و وصلو .. نزلو و بدات نور و نوال كايسميو الله و يزغرتو. . و هي تنطق اخيرا عفت و الغضب خارج من عينيها .. 

عفت: شششش. . واش حماقيتو. واش انا راجلي باقي ما سخنش قربو و نتوما كاتزغرتو. . 
عمرو الدموع عينيها دغيا و سبقاتهم داخلة و كاتجر ف جلايلها. . حتى جات عندها نعمة مع الخدامة كاتجري .. شافتها و هي تلاح عليها باتعنقها. . و لكن عفت دفعتها ببرود و دخلات البيت سدات عليها .. 
نعمة اللي مارضاتش و هي كانت موحشة ماماها. . جمعات البكية و طلقاتها و هي مخبية فالركنة و حتى أركان بدا كايبكي ... نور ماحيلتها تسكتو هو و لا نعمة ... 
هاكا داز نهارهم. . عفت فالبيت سادا عليها .. غي الخدامة اللي كدخل ليها الماكلة .... 
وصل الليل و بدا أركان كايبكي .. عطاوه البيبرون و مابغاهاش و غي كايبكي. . و حتى نعمة غي مغبنة و ماعندها خاطر ... 
دخلات نوال و معاها الدراري .. لقات عفت متكية على جنبها و كاتشهق ... 
حطات أركان حداها .. و بقات نعمة لاصقة ليعا ف رجليها ... قربات حداها و هي تنطق ...
نوال: شتي هادشي اللي درتي .. بنتي انك وحدة ضعيفة ... ضعيفة بزاف ... ولادك اللي خلاهم ليك امانة ف عنقك. . حتى هما عذبتيهم معاك . كون كان معاك كون تقلق منك .. حينت خليتي ولادو كايتلاوحو من يدي ل يد ... راجعي نفسك ا بنتي ... 
تمات خارجة و هي تلصق فيعا نعمة ... تحدرات عندها و باست ليها راسها 
نوال:شوفي .. شوفي بيبي زوين .. علاش ما بستيهش. . سيري جلسي حداه .. هداك رآه خوك ... و بقاي حظا ماماك .. 
خرجات نوال و بقات نعمة واقفة .. خافت تمشي عند ماماها و تغوت عليها كي الصباح .. 
أما عفت .. ضرها صوت أركان ف راسها و هي تلفت عندو .. بان ليها كايبكي و يتعصر. . وجهو حمر و كايحرك يديه معصبين و كايبكي بكا فشكل بحال كايشكي. .. قربات يديها منه بشويا و هي مترددة. . و هو يشد ليعا صبعها. . و قربه 
حدا فمه ....

بقات كاتشوف فيه .. باقي ملامحه ماباينينش مزيان .. و لكن عويناتو بحال لون عينيها .. صغيور بزاف .. قربات حداه بلا شعور .. و هزاتو بين يديها .. حتى هو دغيا سكت و تخشا فيها .. بقات كادوز على راسو ب حنان .. عندو غي شي خصيلات فالكحل .. و هو باقي كايتنخصص. . 
باستو ف راسو و شمات ريحته الفريدة من نوعها ... تنهدات و حلات الصدف ديال البيجاما. . جبدات بزولتها و قرباتها ل فمه .. دغيا شدها واخا كاتزلق ليه و لكن كايحاول ما تهربش ليه من فمه .. بدأ كايجر و هي كاتاألم و ساكتة .. ضرها و لكن صبرات. . كيفاش قدرات تحرم راسها من هاد الإحساس .. احساس ف شكل .. رابطة قوية كاتكون بين الأم و ولدها. . بداو دموعها كاينزلو. . كاتحسر على حياتها اللي ولات غي حزن ف حزن . حتى هي بغات تدير سبوع ل ولدها .. بغات تفرح بيه .. ولكن مامكتابش ليها .. فرحتها ديما ناقصة .. و ظابا ناقصها رعاد.. اللي ماعرفاتو واش ميت و لا حي . واخا هي متأكدة باللي داكشي اللي قرأت فالجردة غالط. . كون لقات اللي يهزها و يحط ها تما . ولكن ولدها صغير بزاف كي غادير .. و زيد عليها كون مان نيت باقي عايش .. إلى عرفها خبات عليه بطبيعة الحال غادي ياخد ليعا ولدها .. كيفما هي حرماتحرماتو منه هاد المدة ... 
ساست عقلها من هاد الأفكار .. و هي تمسح دموعها و هزات راسها عاد ردات البال ل نعمة اللي باقي واقفة ف نفس البلاصة ... جامعة غوباشتها و قربات تبكي ... 
بتاسمات ليعا و نطقات: نعمة .. متوحشتيش ماما ؟؟
نعمة: دارت ليها إشارة نفي براسها 
عفت: و علاش ... 
نعمة: مركزة الشوفة ف أركان : حينت هو كاين ... 
عفت:و لمن هو رآه خوك .. شوفي شحال صغيور. . 
انفجارات نعمة بالبكا و بدات كاتغوت: لا لا .. ماشي خويا .. هئ هئ .. 
حطات عفت دغيا أركان اللي كان غمض عويناتو. . دارت حداه وسادة و ناضت عند نعمة .. هزاتها و جلسات ف طرف السرير .. معنقاها بجهد وج حتى نعمة مامخلياش من حقها .. مخشية فيها. .. 
عفت: وا صافي ا ماما .. شششش علاش كاتبكي هاني رجعت .. 
نعمة: هئ .. هئ هئ. . مابغيتش . علاش جبتييه. .. 
عفت: راه خوك هداك .. شوفي قداش صغيور .. و نتي ختو الكبيرة .. دابا يكبر و يبدأ يلعب معاك .. 
نعمة: لا ما بغيتوش. . غي رجعيه. . 
مسحات ليعا عفت دموعها و هزاتها . و نعسات و خشاتها فيها كادوز ليعا على شعرها و نعمة مخشية فيها .. بغات عفت غي تصايب الغطا ل أركان. . و هي تدفع ليها نعمة يديها و زادت تخشات فيها .. تنهدات عفت و عفت باللي مازال تابعها معاهم بزاف . خسها تكون قوية .. ظابا تزاد عليها المسؤولية. .. و هي فيها أمهم و باهم. . باست ل نعمة راسها و حتى ل أركان .. خلات غي ضو خفيف و بقات كاتشوف فيهم ناعسين حداها بجوج بحال الملائكة. . حمدات الله على هاد النعمة .. غمضات عينيها و سرعان ما دخلات ف نوم عميق ... 
▪▪▪▪▪▪▪ فبلاصة خرا و بالضبط ف نيويورك. ... 
ف كلينيك خاص من أحسن الكيلينيكات. . دخل جساس بكل قوة و ثقة كي ديما .. مخنزر تقول وجهو ماكاتشرقش فيه الشمس. . ماتسوق ل حد .. لا لأطباء لا ل ممرضات. . حل الباب و دخل .. 
كان صدرو معري مغطي غ ب فراش الكلينيك .. جنب قلبه كاينة فاصمة كبيرة . 
غي سمع الباب و هو يحل عينيه ... 
دخل عنده جساس و جلس حداه ... 
جساس: السبع. . قالو ليا بغيتي تخرج .. واش جهلتي ل ديلمك. . واش عارف راسك ا كاتخور. . باقي مادازش سيمانة على فيايقك و بغيتي تخرج .. 
رعاد: صوته باح : و باين فيه العيا:خسني نخرج نشوف شكون هاد الكيدار. . اللي تجرأ و كانت عندو النية ف الموت ديالي .. 
جساس دار رجل على رجل و كايدوي ب برود: غي تهنا. . كلشي تحت السيطرة ... 
رعاد: اجي بعدا اش داك الخرا خريتي. . لاش دايرين أنني مت .. 
جساس: دابا تفهم .. 
رعاد: بلا قلا*** بلا خرا .. واش عرفتي شنو درتي .. دابا كلشي غايسحابو مت .. 
جساس: مال ديلمك ديكا مسبق العيب ..واش نتا حتى المرض ماكايهديكش. . لا حول ولا قوة إلا بالله 
رعاد: دابا جاوب ماحدي باقي مبرد 
جساس:درت هاكا باش نعرف شكون هاد المكلخ اللي دار هاكا. .
رعاد: و عرفتي شيحاجة .. 
جساس:و مالنا عسكر و لا زمر .. غي نتا صح لينا و رجع كي كنتي و ديك الساع غاتكون هضرة خرا ... 
ابتاسمو بجوج ب شر و كملو كلامهم غي على الخدمة اللي بقا جساس مكلف بيها كاملة ...

داز شهر كيف نهارو كيف ليلو ...اليوم خرج رعاد من لكلينيك فضروف سرية بزااف ...اول حاجة دارها مشا لفيلا لقا الماس لي استقبلاتو بالاحضان والفرحة باينة فعينيها ..كان حتى سيتو وسوزان معاها ..حمدو ليه على سلامة وهو استأذن منهم وطلع عند روحو لي طول هاد المدة وهو ولهان على شوفتها ..دخل ولقاها كيف خلاها مجبدة فوق سرير والاجهزة دايرة عليها والبيت بارد ...قرب منها شد يدها باسها وبقى حاط شفافو عليها وكيهدر
رعاد:متصوريش شحال كانت هاد المدة صعيبة عليا...مكانش هامني راسي ..كنت كندعي غير امتى نرجع ونشوفك ..(كيبتاسم)منوياش الحنينة تفيقي خلاص ..انا بعدا غير شهر ومليت نعاس..نتي طولتي ومبغيتي تحني فيا وتحلي دوك لعوينات ..(باس ليها راسها) حبيبتي نخليك دبا نفضي شي شغال ونرجع ...
خرج وعقد حجبانو دخل لبيتو دوش ولبس سيرفييت فالاسود وسبادرين فنفس اللون وهبط جلس فصالون معاهم شاف فجساس لي كان جالس والماس نعسا ليه على رجلو كيلعب ليها فشعرها وسيتو جالس وسوزان جالسة حداه مخشيا فيه وكيضحكو..تنهد وجات فبالو لوكان كانت معاه كان غادي يكون اسعد واحد ونعمة دور تلعب حداهم وتعنكش فيه كيف عادتها..
رعاد جمع الوقفة وجه كلامو لجساس:بوس ..عندنا خدمة خاصها تكمل
جساس شاف فيه مبتاسم جنب:قات نخليك ترتاح اليوم وغذا نمشيو ولكن على مبالي مزرووب..صبر مبقاش عندك
سيتو باستغراب:خدمة اليوم ونتا عاد خارج من لكلينيك
الماس ناضت عندو :رعاد اشمن خدمة هادي...عفاك طلع ترتاح..جساس راه مقابل كلشي
جساس باس ليها جبهتها:خدمتو يوقف عليها برجليه ...(شاف فرعاد) مشينا
خرجو واتاجهو لسيارة من الحجم العائلي سوداء طلعو لور وساق بيهم شيفور مدة حتى وصلو لبلاصة فيها غير المستودعات ديال الشحن ..نزلو بزوج رعاد شاف فلبلاصة لي هما فيها وكيمعن نظر مزيان حتى كيشوف رجال جايين ناحيتهم دارو ليهم تحية 
جساس موجه كلامو ليهم:نتوما بقا هنا ...
دخل هو ورعاد من نفس المكان لي خرجو منو دوك رجال كان عبارة على مستودع كبير وباينة مهجور ..سراجمو مهرسين ومبلعينهم بلخشب كيدخل منهم غير شعاعات خفيفة ديال ضوء الارض مغبرة وريحة لعفن ..دخلو لداخل كان مجموعة من رجال واقفين واحد حدا الاخر كلشي لابس الاسود سبور ولفراد على خصورهم ...وفنهاية الممر رجالي لي دايرين كان شخص معلق بالمقلوب راسو لتحت ومعلق من رجليه وتحتو برميل ديال لما كبير عامر وباينة عليه سخفان مكيتململش ...جابو زوج كراسة لرعاد وجساس جلسو وعينيهم على داك شخص
جساس بسخرية: اشمن اداة بغيت تستعمل ..ها حنا حنى من فيلم هوستل غادي نجربوه ههه
رعاد غير مخنزر ومفيكسي عينيه على داك شخص:دبا هذا هو لي دارها
جساس بجدية:كنت ناوي مخليك بعيد هلى هاد شي ونكمل لي بديت ..ولكن عرفت بلي غادي تبغي تجيب حقك بيديك
رعاد ناض قرب كن داك شخص بقى كيطلع ويهبط فيه ..دار اشارة لواحد من رجال بلا ميشوف فيه:جيب لي لماء مغلي ..
مكملتش 5 دقايق رجع لكارد وفيدو بيدو فيه لما كيفور حطو قدام رعاد.ورجع حدا صحابو ..جساس داير رجل على رجل وكيتفرج فصاحبو اش ناوي يدير ..هو عارفو مزيان..يا ويل لي يلعب معاه ...
رعاد هز داك لبيدو ورجع 2 خطوات لور ورماه على شاب لي معلق حداه فيقو من سباتو بلا هواه كيغوت ربي لي خلقو من لحريق لي خلفو لما سخون...خلاه مدة كيغوت حتى رجع صوتو ضعيف قرب منو وشد ليه فكو مزير عليه..شاب تصدم من لي قدامو ..ولكن صدمت رعاد كانت كبر ..كان واحد من رجال الاعمال لي رعاد عاونهم فبداياتهم فكندا كان شاب مسيحي عربي من اصول لبنانية سميتو وسام الشيخ من ديما كان كيحاول يسد طريق على رعاد.زخا هو اليد لي تمدات ليه ولكن كان قليل اصل وعكر اليد لي تمدات ليه بالخير 
وسام بصدمة:رعاااد...نتا ..عايش
رعاد كارز على سنانو بعصبية:خدمتك مكانتش متقونة ..اسيد الشيخ...
وسام:رعاد ..رعاد ...نتوما فاهمين غلاط...ماشي انا ..كنحلف ليك ..انا ..
رعاد:كتحلف ...من امتى رجعت كتحلف ...(دار رعاد شاف فجساس وغمزو )
جساس:فالحين العشير...شير لواحد من لكارد وهمس ليه فودنو غبر شوية وجا محمل ..هاز فيدو بيسطول ديال نار وبيدو دياال لحديد وكاج فيه 3 ديال لفيران
رعاد بلغوات:نزلوووه ..بغيتو يكون فالارض تحت من رجلي ..داك شي لي دارو لكارد جبدوه فالارض وربطو ليه يديه ورجليه كل وحدة فقنت ركع رعاد على رجل وحدة حداه ومبتاسم ابتسامة جنب....

رعاد:هه نتا لو كان نجحت فلي بديت كنت غادي تقتلني مرة وحدة..ولكن غلطي..ودبا دور عليا..وشفتي انا ...غادي نمشي معاك غير بلمهل مدة وانا مال فسبيطار ومن زهرك جيت نتا نتلاهى فيك شوية ..شد لبيدو ميلو شوية فوق من صدر وسام حل لكاج وخرجو لفيران وسد عليهم طريق بالبيدو ..شعل لبيسطول على لبيدو وجلس شوية لحرارة بدات كتطلع عند لفبران لداخل وبداو كيحاولو يحفرو فلحم وسام باش يخرجو ويدرو اصوات كتصمك ووسام صوتو ملا لمكان ...ورعاد مرة مرة كينزل لبيدو جارو وجار معاه لفيران على مستوى بطن وسام لي فشل ومبقاش قادر صدرو وكرشو مليانين دم ...جساس حط يدو على كتف رعاد 
جساس:خلي رجال يتكلفو بالباقي ...نوض خلينا نرجعو
رعاد ناض بلا ميتكلم خرج وطلعو فطوموبيل رجعو لفيلا رعاد ملي رجعو وهو فبيتو حتى جات عندو الماس تعلمو بلي وقت لعشا ...نزل تعشاو جميع فجو ديال سكات حتى نطق جساس
جساس:بعد غذا عندنا مؤتمر صحفي ..حتى حد معارف علاش نظمتو حتى لداك نهار وغادي تنفاجر قنبلة الموسم...""عودة الرجل الغامض """
الماس:معرفت علاش بيك هاد تمثيلية كاملة ..قاتل راجل وهو وحي..دبا مفكرتوش لو كان عفت تكون سمعات بلخبار ..كيف غادي تكون حالتها
رعاد تنهد وناض مكملش عشاه ..الماس نبشات ليه فالوتر الحساس... رعاد دخل لدوش فبيتو مقابل مع لمرايا كيهدر :فين غادي تكون...زعمة موصلها حتى خبار عليا ..اخخخ يا عفت عمري ضنيت قلبك يقساح لهاد.درجة من جيهتي ...

كانت جالسة كترضع فاركان ونعمة حداها كتحفظ ومرة مرة تخنزر فيهم عفت ملاحظ كل حركة كديرها وحابسة ضحكتها
نعمة:دبا هو غادي تبقتي ديما هازاه وكياكل منك هكذاك...حتى انا بغيت بحالو..ولا نقولك هو كيضرك امامي زوينة ..عطيه غير بيمو 
عفت كتساوي معاها:حبيبة ماماها نتي...دبا شفتي اركان خوك صغيور ميقدرش ياكل بيمو دبا ..خاصو لحليب ..وراه حتى نتي منين كنتي قدو كنتي بحال هكذا
نعمة:حتى انا كنت صغيروة(كدير لقياس بصباعها) قد هكذا...
عفت:ايييه كنتي صغر منو عاد وزوينة عليه ..بنوتي لغزالة ..نتي راكي الحب ونبض القلب ...
نعمة:ماماتي..نبوسو معليش
عفت:اجي ..اجي لهنا ..بوسيه ونتي لي غادي تبقاي تحظيه وتحامي عليه حيتاش هو خوك صغير ..نتي لي عندو وهو لي عندك من بعدي(بغصة)لي كان لينا سخى بينا ومشا ...
نعمة:غادي نبقى ناخذو يقرا معايا ويكون مجتهيد بحالي ياك اماما
عفت:انا وليداتي بزوجهم مجتهدين وزوينين...يخليهم ليا 
دخلات نوال عليهم شافتهم مبتاسمين و اركان محطوط حدا عفت كيلعب بديه ومرة مرة كيطلع رجليه لسما 
نوال:الله يدومها فرحة ان شاء الله...هكذا نبغيك ابنتي ...ولادك متفرطيش فيهم
عفت:عمري نرجع لديك الحالة ...معرفت ا ماما نوال اش كان بيا ....
نوال:حاسة بيك حتى انا خسرت راجلي ..لي كان هو كلشي بنسبة ليا...ولكن خلالي وليداتي كبرتهم ودبا ها نتي كتشوفي كلها وقداش راه..وحاسة بلي هو فرحان بلي وصلو ليه...خليك حتى نتي يجي نهار وتحسي بفرحتو وارتياحو ..ماشي تخوني الامانة لي خلا ليك وتفرطي فيها
عفت:عمري نسمح فيهم ولو لحظة ...ندمانة على كل ثانية رفضت نهز فيها اركان ونرضعو ..وكل دقيقة بعدت نعمة على حضني وعينية 
نوال:ياله دبا نخرجو نتعشاو باش نعومتي تنهس غذا عندها دوام وحتى نتي...فترة نقاهة ديالك.غذا تسالي
عفت بغصة:معرفت كيف ندير بلا اركان توالفتو
نوال:ها هي نور مقابلاه...فرحتيها ابنتي ربي يفرحك لا هي ولا فهد كيحماقو عليه
عفت:عارفة اماما نور معزتها كتر من ختي...
خرجو تعشاو وكانو كلشي مجموعين وموضوع يجبد موضوع حتى نطقات لمار
لمار باستهزاء:دبا نتي هي مدام هنري..زوجة رجل الاعمال رعاد هنري
عفت وحلات ليها ومبغاتش تجاوبها
لمار كملت على هدرتها:كنضن لكلام لي سمعناه على مشاكلك مع راجلك وهروبك منو ..كلهم كذوب فكذوب...رجل مرموق وكلاص بحال رعاد...يدير داك شي ...
جابر بنبرة حادة:لمااار
نوال:لمار اش كتقولي نتي...منسمحش ليك تهيني بنتي
عفت شافت فيها بثقة فنفس:اي واحد كيشوف وجه الانسان كياخذ عليه نظرة يمكن عكس لي هو عليه..منمشيوش بعيد نتي انسانة فاعلة فالمجتمع ..اغلبية وقتك اعمال ..او فجمعيات انسانية ..ولكن فدارك شنو ..ابسط حقوق ولادك معطياهمش ليهم ..هذا كيتسمى نفاق الاجتماعي ...ورعاد كان من نفس طينتك تماااما..وهادي اخر مرة نسمعك هدرتي على رتجلي الله يرحمو...
ناضت وخلاتهم مبهوضين فجوابها وطريقة باش قالتها ليها سكتاتها ملقات لمار باش تجاوبها...رجعات عفت لقرايتها ونور مقابلة اركان لي دايراتو فعينيها كتحماق عليه..جابر رجع معشش فدار نوال كيتحجج باركان ولكن هو مكيمنع حتى فرصة باش يتقرب من عفت وكل مرة خارج ليها بتصرف جديد حتى رجعات كتكون وسط جماعة وخايفة ...
اليوم كان الويك اند عفت خرجات نعمة لبارك كتلعب ونور هازة اركان فيديها زكتلاعي فيه وهو كيضحك معاها وعفت عينيها معاه ومع نعمة خايفاها لطيح من لعبة ..جلسو صباح كولو تما رجعو مع وقت لغذا ..فلباب ديال العمارة تلقاو مع لمار داخلة كتخالف الخطوة ولونها مخطوف غير شافتهم مشات عند عفت جراتها من يدها ودخلو بزربة لسانسور وعفت ونور مفاهمين والو كيسولوها مكتجاوبش ..حتى دخلو لدار 
عفت: نور هادي مالها...لمار واش صافا..اش هاد تجنديل درتي فيا 
لمار:خاصك تشوفي واحد الحاجة...انا الحد الان ممتيقاش ..(مدات ليها يديها) شوفي كيف كنترعد
نور:هدري هااص اصاحبتي ..اش واقع
عفت بخوف كيحساب ليها فاقت براجلها كيدور بيها وبغات ترجع فيها لعيب هي:اش واقع اختي
لمار:راجلك...راجلك حي...رعاد.هنري حي
عفت عينيها تحلو على وسعهم:واش .واش متأكدة ..رعاد ..رعاد حبيبي.(دموع نزلو ليها)حي
لمار جبدات تليفونها كتوريها فالخبر لي حطانو جريدة امريكية معروفة وتصوير ديال رعاد وجساس جتلس حداه مبتاسمين:ها شوفي...هذا جساس بنيس حتى هو رجل اعمال صاحبو ..
عفت خطفات تيليفون كتشوف فيه وتحقق ودير زوم وتقرا العنوان:"رجوع ساحق لرجل الغامض" رعاد..(كتبكي ونضحك)هو والله حتى هو ..حي...الاه يا ربي حمدتك وشكرتك(بقات كتبوس فتيليفون ودارت هزات نعمة كدور بيها وتظحك) باباك حي...رعاااد عايش ..الله يا ربي ....راجلي عايش...جلسات معنقة بنتها وهزات اركان حطاتو على صدرها كتحمد الله وتدعي ليه بطول لعمر ...

نور:الحمد لله اختي..الحمد الله على سلامتو
لمار:تعرفي راه وقع عقد مع شركة عالمية لنفط ..وهادي شركة زاوجة لي كيوقع معاها فهاد الفترة ...الشركة الاولى هو لي مكلف بيها اما هادي فبنيس هو لي واخذها ...
عفت كاع ممعاهاش فرحتها بشوفتو بخير مغيباها على العالم....
دازت مدة عفت ملات من تصرفات جابر وخذات ابارطومون بحدها ليها هي وولادها وترجات فهد يقلب ليها على خدمة بدوام جزئي فالاول رفض ومد ليها يدالمساعدة ولكن هي رفصات وبقات مصممة على الخدمة حتى لقاها ليها ...

▪▪▪▪ بعد مرور سنتين. .. 
ف برطما .. صغيرة .. فيها صالون مفرش زوين .. بشكل عصري .. غالب عليه اللون البيج .. و بيت النعاس .. فالابيض و البيج و الذهبي. .. فيه ناموسية كبيرة و سرير صغير ف الأزرق ديال الدراري الصغار ... و كوزينة صغيرة .. حمام و طواليط. . شقة صغيرة .. و لكن عامرة محبة و دفئ و حنان . 
كي كل ليلة مللي ماماتكونش خدامة .. جالسة فالصالون .. 
عفت .. نضجات. . و كبرات .. تبدلو فيها بزاف ديال الحاجات .. أهم حاجة أهدافها و طموحاتها. . قدرات أنها تخرج من الجامعة .. و ف نفس الوقت تربي وليداتها. . نعمة اللي دابا عندها 5 سنين .. و اركان اللي قرب يقفل عامين ... تبدلات بزاف .. ولات حياتها هي ولادها. . توفر ليهم كلما حتاجو. . ماتخليهم ناقصين من والو .. واخا كاتخدم النهار كامل ولكن كلشي يهون مللي كاتشوف ابتسامتهم و براءتهم. . 
جالسة فالصالون و لابسة بيجاما دافية حينت كان فصل الخريف و بدأ الجو كايبرد .. جامعة شعرها اللي ولا طويل قريب ل خصرها .. و كاتنقي ف التفاح .. حداها نعمة متكية على ركابيها و كاتكتب ف شي دفاتر فوق الطبلة الصغيرة ديال الزاج. . لابسة بيجاما ف الغوز و شعرها مطلوق طويل حتى هي .. أما أركان .. متكي على مخدة فالأرض قدام التلفازة و كايتفرج ف الرسوم و كايرضع البيبرون. .. 
عفت: أركان .. أركان .. ا داك الخايب .. مالك عاطيني مشي .. 
تلفت كايشوفيها ب عويناتو اللي بحال عينيها .. أما ملامحه و شعره ف غير باباه. . بقا كايشوف فيها ببراءة. . 
عفت:ساليتي البيبرون. . أراها ليا .. صافي مشا لحال خسنا نديرو دودو ... 
أركان كايتغبن: نء هئ هئ
حطات داكشي من يديها و ناضت هزاتو واخا مخنزر و بايبكي. . هادي عادتو ماكايبغيش ينعس ليها ..دوزها عليها ف شهور الأولين. . كايفيق بزاف فالليل ... 
داتو ل بيت النعاس .. حطاتو ف بلاصته و غطاتو و باستو. . بقات كادوز على شعره ب حنية و كاتغني ليه حتى غفا. . باستو و طفات الضو وخلات غي واحد خفيف .. سدات عليع الباب و رجعات ل فين كانت .. لقات نعمة هازا تيليكوموند و كاتفرج .. 
عفت:ياك ياك ياك .. 
نعمة تخلعات ...
عفت: خسك غي الفرصة. . جلسي كملي هوموورك ديالك ..
نعمة: ساليييت. . 
عفت:اوا سيري غسلي سنيناتك. . و اجي تعرضي عليا اش حفظتي فالقرآن. . باش تمشي تنعسي .. 
مشات حتى هي دارت داكشي اللي قالت ليها ماماها. . أما عفت قلبات و دارت قناة فيها الأخبار و نقصات الصوت ..
رجعات عندها نعمة هازة المصحف ف يديها .. وقفات قدامها ... 
عفت: قربتي تبداي جزء عم ياك ...
حركات ليعا نعمة راسها بالإيجاب ...
عفت:اممم يالاه اجي نراجعو شويا من سبح. . باش إلى كنتي حافظة مزيان .. فالويكاند نتي تختاري فين نخرجو ...
ابتاسمات نعمة بفرحة و ثقة حينت كانت حافظة مزيان .. و بدات كاتعرض عليها و عفت مركزة كاتقرا ف المصحف .. للحظة هزات نعمة عينيها ف التلفازة و هي تشهق .. و بدات كاتغوت ... 
نعمة: بابا بابا .. شوفي بابا .. و هزات رفعات الصوت .. 
عفت دغيا شافت شنو كاين .. كي ديما كايدويو على الإنجازات ديالو . حسات بقلبها كايضرب بجهد و النفس كاطلعها ثقيلة. . باقي احساسها مللي كاتشوفو بحال كاتشوفو اول مرة ... طفات دغيا التلفازة و شدات ف قلبها كاتلتاقط أنفاسها. .
شافت فيها نعمة مخنزرة : علاش طفيتيه. . خليني نشوف بابا ...
عفت:صافي ساليتي .سيري تنعسي حدا خوك يالاه ...
نعمة:علاش ماخليتينش نشوفو. . ياك ديك المرة وريتيني تصويرتو انا وأركان و ديما كاتعاودي لينا عليه ... 
عفت: اييه باش تفكريه. . يالاه صافي سيري مافياش اللي يدوي. . 
مشات نعمة مقلقة تخشات ف بلاصتها تنعس .. و بقات عفت كاتفكر. . ااه هي شحال من مرة عاودات ليهم عليه مابغاتهمش يكبرو ماعارفينوش. . و لكن ماعرفاتش اش وقع ليها دابا .. تنهدات و مسحات دمعة طاحت من عينيها و رجعات ل ذاكرتها أيام .. أيام خايبين بزاف .. حاولات تنساهم و لكن بلا فايدة دغيا عاودات تفكراتهم. .. نهار خلاها تفيق من قلبتها. . و خلاها تولي وحدة خرا .. تقسح قلبها و تحط فوقه حجرة و تكمل حياتها و هي ماكاتعتارفش ب شيحاجة سميتها الحب ... 
و شحال صعيبة الخيانة إلى كانت من اقرب شخص . كاتحس بالطعنة ف ظهرك قوية بزاف حينت الدقة جات من القريب .. يمكن وقتها حسات بالنار اللي كانت شاعلة فيه نهار شاف الفيديو .. و لكن كاين فرق هي داكشي دارتو قبل ما تعرفو و لكن هو باقي هي على ذمتو. باقي خو ملكها راجلها ديالها بوحدها. . بداو دموعها كايطيحو. . حلفات ما باقي تذرفهم على قبله و لكن شي مرات المشاعر قوى مننا .. هما اللي كايتحكمو فينا ... عرفات راسها بقات بوحدها ف هاد الدنيا .. ما بقاش عندها الحق فيه ... تجهد بكاها و تعالات شهقاتها اللي كانت كاتماهم من شحال هادي .. مللي تفكرات داك النهار .. تفكرات نهار صافي تيقنات باللي ما بقاتش هي روحه و حياته. . ما بقاش عندها الحق فيه .. تقيسه. . تعنقه و تنعس حداه .. 
غمضات عينيها و رجعات ب ذاكرتها للور. . عامين قبل من دابا ....
اش ف نظركم وقع قبل هاد سنتين ؟؟ 

▪▪▪▪▪ قبل سنتين .... 
ف نيويورك ......
ف القصر ديال رعاد .. جالس كايشرب قهوة .. و هاز ف يدو آيباد كايراقب آخر المستجدات ف عالم الأعمال و ف البورصة. . مغوبش بحال ديما و مركز .. حتى وقف عليه جساس .... 
جساس: ا فين ...
رعاد هز فيه راسو و عاود كمل قرايتو
جساس: مال ديلمك وليتي معقد ...
رعاد: شرب جغمة من القهوة: الحياة اللي كاتبزز عليك تبدل ... ( علاقة جساس و رعاد باقي متوترة. . جساس كايحاول يرجعها كي كانت و لكن رعاد ديما كايقمعو ) 
جساس: اممم شكون قال رعاد يولي شاعر ... 
قاطع كلامهم التيليفون ديال رعاد اللي بدا كايصوني 
هزه و جاوب ب ببرود .. 
رعاد: وي 
المتصل: حبيبي ... توحشتك
رعاد: حتى انا ...
المتصل: امت غاتجي عندي عاود .. راه توحشتك بزاف ( صوتها كله تحلوين)
رعاد: حتى انا ا حبيبتي بغيت غي امت نشوفك .. 
جساس اللي كان كايشرب حتى هو القهوة .. زلعها من فمو بصدمة ... 
المتصل: ليوم فالليل موجدة ليك مفاجأة. . اااح ماتخطرش ليك على البال. .. 
رعاد:حبيبتي و مفاجآتها. . 
المتصل: بدات كاضحك بصوت مغري. . 
رعاد: يالاه نخليك .. نتلاقاو فالليل ...
المتصل: واخا ماكانسخاش بيك .. باي. . بيزو 
رعاد: بيزو بب.
قطع معاها و تلفت عند جساس اللي باقي علامات الصدمة باينة ف وجهو ... 
جساس: كيفاااش حبيبتي ... شكون عادي تاني ... دغيا نسيتيها؟ ؟
رد رعاد اللور و سر رجليه كايتنفس بزز و باين فيه العيا : فبن عمرني قدرت نساها. . 
جساس: و شكون هادي 
رعاد: قحبة .. اللي جا يخوي فيها. .. بففف غي على قبل شي خدمة و صافي ..
جساس: بربي ما فهمت شي خرية. . 
رعاد: راه من ديما نتا مكلخ. . المهم هادي خت واحد الفيكتيم جديد .. انا وياه طامعين ف مجموعة ديال الأسهم ف شركة عالمية .. و راك عارف خسني منين ندخلو باش الأسهم يكونو ديالي بوحدي .. اوا و هي جات فالطريق ..
جساس: عمرك غاتبدل .. ثعلب و فعايلك بحالو ... وا عنداك تعيق بيك ...
رعاد: ماشي مكلخ تال ديك الدرجة د راني عارفة اش كاندير .. 
جساس : اوا انا غي قلت ليك .. 
رعاد: نوضي يالاه .. عندي شي خدمة .. 
خرجو و كل واحد ركب فاللوطو ديالو و مشاو. .. 
▪▪▪▪▪ فبلاصة خرا .. و بالضبط ف دبي ... 
لابسة عباية طويلة فالبوغدو و فيها طريزات بالكحل. . طالون كحل و ساك صغير شانيل كحل و سنسلته ذهبية. . لايحة فوق راسها شال حريري فالاسود و دايرة ماكياج خفيف ... كاتسنا نوبتها ف عيادة ديال طب الأطفال. . 
الممرضة:مدام هنري ... 
ناضت عفت هازة أركان .. اللي ولات عندو دابا 3 أشهر .. استرجع صحته و غلاض غاع .. دخلات عند الطبيبة و جلسات .. 
الطبيبة: أهلا اهلا بالبطل ديالنا ... أهلا مدام. .. 
عفت: السلام ... 
الطبيبة: اممم أري ليا داك الزوين. . 
عطاتها أركان و حطاتو فوق السرير .. بدأت كاتقلب و تشوف .. شافت شحال ولات فيه من كيلو و حتى الطول .. 
عطاتو ل ماماه و جلسات ف بيروها و عفت قدامها. ..
عفت: أمضرا ؟؟ 
الطبيبة: الحمدلله .. الرضاعة الطبيعية نفعاتو بزاف هي و الفيتامينات. . الوزن و الطول كلشي مزيان و حتى صحيحته. . 
عفت: اوا الحمدلله ... ياك صافي دابا نقدر نسافر بيه ف الطيارة .. مابقاش كاين مشكل ... 
الطبيبة: كلشي مزيان .. صافي يقدر يسافر ... 
شكرا عفت الطبيبة و هزات راكان كتبوس فيه و تعنق فرحانة. . 
ركبات ف طاكسي و توجهات للدار ... 
دخلات و جلسات فالصالون حظا نوال و نور فرحانة ... 
نوال: أمضرا ا بنتي .. خبار الخير 
عفت:الفرحة قربات تنقز من عينيها: اخيرا .. أخيرا صافي مقدر نسافر .. اووف شحال و انا كانتسنا. . أخيرا غانمشي نشوفو. . عمرني باقي نتفارق معاه .. خسو بشوف ولدو واخا عرفتو غايتقلق و لكن غايسامح ليا. . 
نور:اوا مبروك عليك .. 
نوال: بحزن: و غاتمشي و تخلينا و حنا ولفناك. . 
عنقاتها: راك ف مقام ماما عمرني نقدر نساك. . شويا تلقايني حداك ... 
بقاو مقصرين و ناشطين و عفت فرحانة.. تغداو و خرجات عفت تشري البيي ديال الطيارة للنيويورك. . 
خداتها و رجعات فرحانة .. هاكا دوزات نهارها ناشطة و كاتسنا امت دوز سيمانة باش يوصل وقت الرحلة ...

طول هاد الاسبوع وهي كتوجد لرحلتها خذات لي تحتاج ليها ولوليداتها وغير دور وتشد نعمة تبوس فيها ودور لاركان حتى هو وتجلس تخبر ليهم على رعاد وتحكي ليهم صفاتو زوينين وتوصف ليهم شكل ديالو ومرة دخل تجبد تصاورو من جوجل ولا مواقع تواصل الاجتماعي وتبدا تشوفيهم وتوريهم ليهم حتى هما ...مهم هاد الاسبوع كان برعاية رعاد هنري فظار الحاجة نوال..شي لي خلا جابر مكيجلسش معاهم بزاف ...مكيحملش سيرتو فدار وكلشي كيهدر عليه..وديك شوفة لي فعينين عفت منين يتجبد سميتو كتمرضو ...اما فهد فمشى الجامعة ديالها دفع ليها شهادة طبية فيها شهر مبدئيا حتى تمشي وتشوف مع راجلها اش دير ..وخا حتى حد مساخي بيها وبولادها ...نوال ونور طايح عليهم ضيم وحدة غادي يبعدو عليها بنتها وحفايدها لي معمرين ليها دار وولفاتهم بزاف والاخرى كتعتابر نور ولدها لي مقدراتش تضناه من صلبها...هي اول وحدة هزاتو وعطاتو لبيبرون وبدلات ليه...هي اول وحدة شافتو من بعد متولد وحلفات عفت متشوف فيه...هاد الاسبوع خلاتو قريب منها كتعطيه لعفت غير منين تبغي ترضعو ولا ينعس ..كتقوليها بغات تشبع منو قبل متاخذو وخا بلاصتو غادي تبقى فاارغة ...اما لمار فكتحاول تشري لمزيانة مع عفت باش عن طريقها توصل لرعاد وتزيد توسع نطاق خدمتها ..ولكن عفت كيف الاول مخليا بيناتهم تيقار وكتعاملها بصواب معندهاش مع نفاق والمصالح...
هذا النهار الاخير لعفت فدبي ناضت صباح بكري دوشات ليها و لكتاكيت دياولها لي كيمحنوها فدوش نعمة مكتحملش لي يغسل ليها شعرها واركان خاصها لخاطر معاه بزاف مع مزال صغير كتخاف عليه..خرجات لبسات غوب حجابي اورونج مع شال وصندالة وساك فالكاكي ونعمة لبسات ليها نفس اولنها غوب بدونتيل حد ركبة اورونج مع صندالة سماطي طالعة فالماكي ودارت ليها مقبص على شكل فراشة فجنب جامعة ليها القسة فالكاكي اما اركان لبساتليه سالوبيط ديال دراري فشيبي وفيه دب بيج وحطاتو فالكونة ديالو من بعد مرضعاتو نعس مرتاح من بعد مدوش طلقات رقية لنوم الاطفال فالبيت بصوت المقرئ سعد الغامدي ..هزات مكبر صوت لي كيعلمها الا فاق وخرجات هي ونعمة عند الحاجة فطرو معاهم وعفت ابتسامتها مفارقتهاش وفرحتها مكتتوصفش
نوال:احياني عليك فرحانة حيتاش غادي تبعدي علينا
عفت ناضت وعتقاتها من لور وباستها فحنكها:نتي راكي حب حياتي وروحي وكلشي ليا..دبا واش كتتصوري نفرح حيتاش غادي نمشي ونخليكم ..انا فرحانة حيتاش واخيرا اوموري مع حبيبي غادي تتقاد ونرجع انا وياه نعرفو عليكم
جابر لي سمع ههاد الحوار حط لفرشيط من يدو وناض بنتير كلشي شاف فيه خرج وزدخ لباب من موراه..
لمار:هذا مالو؟!
فهد:خليه على الله يفيق من احلامو..(شاف فعفت)لعشيا عارض عليكم نخرجو نسهرو برا ..امسية وداع لختي صغيرة (باس نور فرسها ومشا عند نوال باس ليها يديها وشاف فعفت باس ليها جبهتها)نتمنى فرحتك دوم طول حياتك..اليوم غادي ندانا ندوز على نعمة من لمدرسة نجيبها ومنها ندفع ليها حتى شهادة طبية ..خرج خذا نعمة معاه وداز لخدمتو ولمار حتى هيا حذات ولادها معاها لمدرسة حيتاش جابر خرج متسوقش ليهم ومشات لشغالها.. بقات غير نوال وعفت ونور فدار نهار كولو وهما قولها وضحك عليها وعفت جابت اركان لدار نوال باش يبقى قريب منها ..جات لعشية ناضت نور ونوال باش يدوشو ويقادو حالتهم للخرجة ومع عفت كانت دوشات صباح ومدارت حتى مجهود باش تعرق نهار كولو وهي جالسة بقاات كتتفرج واركان حداها فالكونة ديالو كيلاعي غير بحدو ويلعب بيديه ويحرك فرجيلاتو ..دارت اذاعة ديال اخبار المشاهير كيحطو فيها اي شيء حصري لمشاهير العالم فجميع المجالات فنية ومجالات الاعمال وتجارة مهم كلشي مكيزجلو حتى حد غير لي مشداتوش لباباراتزي ديال العالم..فالاول كانو كيهدرو على اخر اعلان تركي جمع بين كرم بيرسن وباريش اردوتش ودخلو حتى علاقاتهم فالموضوع كرم لي مع سيريناي لتاقطوه عدسات لباباراتزي ليلة الماضية هو وياها خارجين من مركز تسوق بشارع" نسبتية "ومن بعدها دخلو لمطعم "بي. اف تشانغز" بنفس شارع لي جاو فمنطقة "بشيك تاش "من اشهر المناطق باسطنبول..من بعد انتاقلو لبنان كيهدرو على مسلسل الهيبة وتحضيرا لجزء ثاني(متعكليه للهم ❤❤❤❤اححح اقلبي على شيخ الجبل )ولي مزال البطلة لي غادي تشارك تيم حسن البطولة فيه ممعروفاش واش ندين نسيب نجيم ولا امل بشوشة ...شوية وهي تعلن المذيعة خبر لي خلا عفت تخل عينيها على وسعهم وممتيقاش شنو لي كتسمع ولي كتشوف.....

طلع رعاد لفيلا اول حاجة دارها دخل عند لحاجة لي مزال وضعها كيف هو ..وخا هكذاك رعاد مقاطعش الامل طول منفس ديالها كطلع وتنزل ونبضها كيضرب فأملو فالله كبير غادي تفيق وترجع ليه ...جلس كيهدر معاهت ويحكيلها كيف عادتو ..فبيتها ميرجع رعاد لساجيتو كيرمي فعتبة بابها اي حاجة كتكون عندها علاقة بالقسوة وتوتر والمؤامرات لي رجع كيملاو حياتو ..داخل ديك الغرفة
داك المحيط صغير ..كيرجع رعاد لحنين شخص العطوف المتواضع ..لي كان قبل ميتغير كلشي ..قبل ميخسر اهم حاجة فحياتو ....خرج لبيتو دوش وحيد عليه لعيا ديال نهار وتوتر الخدمة وخرج لاوي فوطة على نصو وفوطة كيمسح بيها شعرو وقف كيشوف فزاج ديال بيتو لي كيطل على جردة وسهى فذكرى ليه قديمة معاها..كان خارج بنفس الوضعية وهي داخلة كتجري ونعمة من موراها كتجري بحال لبطة ومع كانت مدورة وجها كتشوف فيها خايفاها لطيح وضحكهم مالي دنيا دخلات فيه وهو شدها من خصرها كيضحك عليهم هي غير دورات وجها تزنكات من المنظر ديالو حاولت تبعد عليه ولكن حكمها مزيان
عفت وهي حشمانة:سير تلبس غادي يضربك البرد...(هو غير كيشوف فيها وخشا وجهو فعنقها كيشم فيه) وطلق مني ...نعمة..نعمة كتشوف
رعاد تنهد باسها فعنقها حتى بورشها : احح عليك هزي بنتك وخرجي ..
هزات نعمة بالخف وخرجات كتخلف فالخطوة ومزنكة كتضحك غير بحدها ...رجع بتفكيرو لحاضر تنهد من الاعمااقومسح بين عينيه
رعاد:فين غادي تكوني..قدرتي تغبري ....(ضرب يدو مع الحيط)انا حماااااار انا لي وصلتنا لهاد شي ...
جاه ميساج فتيليفون فيه لوكاليزاسيون ديال مطعم وكلمات مدخلو ليه كاع لعقل 
انابيث( بنت سمراء زوينة عينيها مابين العسلي والاخضر لونهم غزال)حبيبي كنستناك بفارغ صبر 
ناض لبس كومبلي اسود وشميزبيضاء قاد شعرو.. دار ساعة فيدو ورش بارفانو وخرج اتاجه لمطعم لي قالت ليه ..بان ليه الاضواء مطفية عرف داير مفاجئة ..هو حفاو ضروسو فضومين دخل عاقد.غوباشتو كيف عادتو حتى كيشوفها جالسة فكرسي عاطية لباب بظهر لابسة غوب غوز سمعت خطواتو وناضت فرحانة مشات عندو تعلات وباستو فمو بوسة خفيفة دار ابتسامة جنب ودور عينيه فالمكان
رعاد:هاد شي يمكن انا لي خاصني نفاجأك.بيه... بيث
بيث:بب كيف جاتك سوبريز عجباتك(جراتو من يدو لبلاصة فين جالسين) رتاح ..بغيت نكون غير لنا وياك اليوم 
رعاد طلع حاجب ونزل الاخر:غير اليوم وصافي...
بيث:مكرهتش حياتنا كلها ندوزوها غير بزوج..(جلسات فوق من رجليه جابولهم لعشا بقات كتوكل فيه وتبوسو وهو مخليها دير مبغات..ناضو شطحو هو وياها وهي غير مخشية فيه) بب 
رعاد:امم..شنو
بيث:نمشيو لبلاصة اخرى(دارت صبعها فمها ..وصلع الاخر كدوز بيه على صدرو)
رعاد :منعطلكش ...مشينا؟!
شدات بيث فيدو:مشينا احياتي...
خرجو وهو يتصدم بفلاشات صحافة واسئلة ديالهم معجبوش الحال ولكن مدار حتى ردت فعل طلعها فطوموبيل وزاد مكسيري ..هي دارت ابتسامت نصر 
بيث فنفسها:واخيرا دبا كلشي غادي يعرف رعاد ديال "انابيث بيرتان"....اكيد.من غذا غادي نرجعو حديث الوسط
فيقها من سهوتها رعاد صوت رعاد لي كيهدر مع المساعد.ديالو وكيغوت:ماشي سوقي انا ..حتى حاجة متتنشر ..وبرب لكعبة ونلقى غذا شي خبر منشور لي نشرو يعتابر حياتو لمعنية سالات ..قطع عليه ودار شاف فيها مخنزر وصاعر زير على ذراعها:بربي لعزيز ونعرف بلي نتي عندك شي دخل فلي وقع حتى نخلي نهارك ميطلعش فيه ضو...
بيث سرطات ريقها ودم نشف ليها فلعروق بقات كتحرك راسها بنفي ومقدراتش تخرج حرف ..وصلها لظارها بلا مينطق حتى كلمة حدو كيسوط ويتنهد وفبالو غير عفت لشافت لخبار اش غادي تكون ردت فعلها ..وصل بيث ورجع لفيلا دخل نيشان لدوش تخشى بكسوتو تحت لما بارد كيبرد اعصابو بيه ...فصباح لخبر تنشر ورجالو مقدروش يسيطرو على الوضع حيتاش لخبر تنشر مباشرة ومواقع تواصل الاجتماعي تداولو الخبر تحت عنوان"حسناء نيويور تخطف قلب الرجل الغامض".."قصة حب جديدة بين قلب نيويورك وشجاعة كندا".....وكلها واش داير ....
عفت لي شافت الخبر ونزل عليها بحال صاعقة ممتيقاش لخبر ..بقات كتشوف فتلفازة وتهدر بحدها: هو صورة رعاد وشكون لي معاه ..شكون ديك البنت لي شاد ليها فيدها....لااا هديك بلاصتي انا...لاا ميمكنش..رعاد.ميخونيش...انا مزال مراتو ..هو ميشوفش فغيري ...(شافت فاركان)ياك احبيبي باباك ميخونيش...هو ..هو كان كيقولي عمرو يشوف فغيري انا روحو...علاش شاد فهاديك دبا....(بداو دموعها كينزلو )
ناضت دخلات لدوش غسلات وجها وبقات كتنهج وتشوف فانعكاسها فلمرايا:نتي حمقة...كيحساب ليك مزال يشوف فيك...عندك وعند بالك يستناك..بنسبة ليه نتي قح** ..نتي مجرد.بنت زنقة....واش لي شافك ناعسة مع صاحبو اش كتسناي منو...علاش كتشوفي لفوق..رعاد عمرو كان ليك...سرك نتي ...(ضحكة استهزاء:ههه...لا وبكل وقاحة منك حاجزة لبيي باغية تمشي عندو ..فنظرك يستقبلك بالاحضان..مكنتش كنضنك اعفت غبية نسيتي اش دار فيك ..نسيتي لماضي لي عمرو تفكي منو ..لعنة الماضي ديما لحقاك.....بقات كتهدر مع راسها مدة حتى سمعات دقان فباب الحمام ..غسلات وجها وخذات قرار ...عمرها باقي تفكر فيه ..دفنات حبها ليه واحتافضات بيه فاعماقها..قداسة مشاعرها ليها بحدها ..عمرو تفكر فغيرو وعمرها تكون لشي حد من بعدو ...يكفيها ثمرت حبها لي خلا ليها يكفيها بنتها نور عينيها..ولادها حلفات حتى تكبرهم وترعاهم ومتسيبهم لحد .....

خرجات كانت نور هازة اركان فيدها كيبكي..
نور:اويلي يا ختي عششتي تما وخليتي الولد مفكوع ..على الاقل علميني نجلس حداه متخليهش بوحدو...شدي شدي رضعيه
عفت شاف فيه مع مانت معصبة مبغاتش ترضعو:غير عطيه لبيبرون انا عييت وتخنقت بهاد الكسوة نطلع نبدل قبل ميجي فهد ويزربنا
نور:علاش تبدلي لون جا عليك يحمق..
عفت:نبدل نرتاح كتر ...طلعات غير كيف نزلات ..طلعات عفت اخرى مصممة حتى تثبت ذاتها لكلشي ..بدلات لبسات عباءة فشيبي وشال فنفس لون مع طالون بيج وصاك شانيل بيج قادت ميك اب ناعم نود برزت ملامها كتر..اتاصلات بالمطار ولغات الحجز ديالها ... ونزلات خذات كسوة لاركان فالاسود سمعات نعمة طالعة كتغني انشودة لي كيحفضوها ليعا فالمدرسة وفهد كيعاود معاها عطات ليه كسوة اركان وطلعات بدلات لنعمة لبساتها غوب ازرق وقادت ليها شعرها بابيليز جات كتحمق..نزلو لقاتهم كيستناوها عند لباب مشاو كلهم لمطعم لقاو جابر ولمار وولادهم كيستناوهم ...جلسو وجابو لعشا شي كيضحك شي غاطس فافكارو ...حتى نطقات عفت..
عفت:انا مغاديش نسافر...
كلشي شافو فيها كيسحاب ليهم كتضحك ولكن منضرها كيثبت العكس...
نوال بفرحة:واش لي سمعناه صحيح 
عفت ابتاسمات ليها:ااه اماما..الا وافقتو طبعا ..مزال نجلسو معاكم
نوال شدات ليها يدها بحنان:بالفرحات عليا...ممتيقاش ..نتوما مزال ..مكنتش ساخية ودعيت ربي يخليكم فجنبي ديما..الحمد لله استجاب
عفت تنهدات:الحمد لله...
فهد بتشكيك:وقعات شي حاجة؟؟
عفت شافت فيه بابتسامة:بلاصتي هنا مع عائلتي..تما كنت غادي نكون غير زيادة....
💣💣💣💣 اليوم وكيف كل نهار صبح رعاد على سبور ..من بعد رجع دخل عندالحاجة ورجع دوش وهبط ميفطر..هز طابليط ديالو كيشوف اخر اخبار البورصة والاعمال حتى طاح فالخبر لي كان كيستنا هادي 3 ايام يتحط
رعاد بصوت مسموع:نجاح اخر في سيرته..نجاح ساحق..رعاد هنري يوقع من جديد على صفقة بنفط لولاية تكساس...(هز شرب كاس ديال العصير دقة وحدة)تشيرز ببب...بيث خليت ليك راحة وقتك سالا الغزالة..جلس داك نهار غير فدار خدم شي وراق وخلا المساعد مكلف بالامور الاخرى ..فلعشية كان فجردا لابس سروال سيرفييت رمادي والفوق عريان كيلعب احب رياضة على قلبو لبوستايف...ساموراي... حتى كيشوف الممرضة ديال الحاجة هابطة كتجري وتغوت بسميتو وصلات عندو نفسها مقطوعة شدها من يدها باش مطيحش وهو كيستفسر منها 
الممرضة :ف..ف..الحاجة...المدام..فاقت..فاقت ...حلات عينيها ..شفتها ..حلاتهم 
رعادغير سمع كلمة فاقت خلاها وطلع كيجري وقف عند لباب كيشوف فالمنظر لي كان كيستنااااه مدة هادي وعمرو قطع الامل ورجاه فالله ...بقى كيشوف ويحقق مزيان ومزاعمش يدخل ولا يقرب منها كيشوف صباع يدها كيتحركو وعينيها كترمش بيهم ......

دخلت طبيبة عندها وعلى وجها ابتسامة عريضة كتقيس ليها نبض فيدها وكتشوف ليها فعينيها بضوء خاص و بقات كتسولها طلبات منها الا كان الجواب بالايجاب تسد عينيها غير مرة وتفتحهم والا كان نفي تسدهم 2 مرات ..بقات كتسولها و كتنغز ليها مفاصل يدها وطراف صباعها كتشوف واش كيتحركو ولا لا ...دازت لرجليها حتى هما ...لقات صحتها رجعات مزيانة ولكن مزال خاصها فترة نقاهة..مدة وهي فغيبوبة...
الحاجة بصوت مبحوح ومقطع:ح.ف.ي.د.ت.ي
طبيبة مفهماتش عليها :رتاحي دبا متجهديش راسك ...شوية ...
قاطعها صوت رعاد بنبرة غريبة حنينة بزاف كتحمل ندم والحزن والفرحة كلشي مخلط فيه:الوليدة على سلامتك..(قرب منها شد يدها باسها وبقى مقربها لشفافو)واخيرا ..فرحتي رجعات لي ...سكتاتو حركتها ..جبدات يدها من بين يديه ودورات وجها عليه كانت هاد الحركة كفيلة باش تخليه يتمنى الموت ..شحال وهو متمني لحظة رجوعها لحياة ..لحظة لي تفيق وتعنقو وتحن فيه كيف زمان ..ولكن هيهات...زمان داز وجا اخر ..حقبة لي خاصو يتحملها بكل ما فيها ....ويعطي الفرصة لكل حاجة حتى يحين وقتها
🕳🕳🕳الحااضر🕳🕳🕳
يا وجعا مَرْ ويا نِياط قلب غِرْ ...يا احلاما بنيت وفي لحظة انفطرت..كيف ومتى؟ ...كيف هان ما لا يهون ..متى خان من قلنا لن يخون..اين انا ؟ انا في قعر ظلمات حياتي..اين هم؟هم في مسرح امنياتي..يا زمان سعادتي ويا حاضر تعاستي ...كفى . .كفى من بكاء على اطلالي ....كفى انهزاما من الدوار..كفى رجوع بالافكار ...كفى ذكرات طويت مع الاسفار...سرب غربان طائر اخذ معه جل ...بل كل ذرة يأس..كل دمعة بأس..كل لحظة نحس...من اليوم مستقبلي بيدي..خط قدري بيد خالقي ...وثقتي برب لعباد بلا حدود...عهد قطع ..ووعد نُكِث...من الآن ..وداعا لكل الاحزان...
حطات دفتار خواطرها ...من عامين هادي وهي على هاد الحال...اي حاجة كتخالجها كتخرجها على شكل كلمات..تعبير على الاحاسيس ديالها على المكنونات دفينة ...على حبها المقدس ..حلفات فنفسها عمرها تتكلم عليه علنا ولكن لقات طريقة باش تخرج ضغط نفسي ...طول عامين وهي متبعة اخبارو غير فالاخبار ومواقع تواصل ..متبعة كل نجاح ليه ..وكتحتافل بيه مع ولادها لي من حقهم يشاركو باباهم فرحتو وخا هي كانت كتتقطع كلما كتتفكر صورتو مع هديك والمقالات لي تكتبات عليهم ...وخا عرفات بعد مدة بخبر انفصالهم ولكن وقع خيانتو ليها والجرح لي كان لتائم من تعذيبو لبها رجع كبر وكبر مستحيل يرجع يبرا طول عامين وهي كتحارب احساسها ونجحات ...نجحات فتحكم فمشاعرها ..ونجحات فدراستها بمعدل مزيان كانت من بين المتفوقين فمجال تخصصها..ودبا الجامعة تكلفات باصحاب المعدلات العالية و قلبات ليهم على مناصب شغل لي تليق بمجهوداتهم وكفاءاتهم ...عفت واخيرا تحقق جزء من احلامها ودبا جالسة فبيرو خلف مجموعة من الحواسيب فواحد من اكبر البنوك فدبي..وخا مزال سطاج ولكن مؤهلاتها وصلوها توقع معاهم عقد لمدة 6 اشهر وهذا بحد ذاتو كيبعث طمأنينة فقلبها...ولي مفرحها كتر مديرها فالقسم مغربي ولد بلادها كيحتارمها بزااف وكيتعامل معاها مزيان وكيساعدها فاي حاجة وحلات فيها ... نعمة لي دبا عندها 6 سنين دخلات المدرسة دبا هي فسنة ثانية كانت ذكية وسريعة البديهة وهذا كيخلي معلماتها كيشكرو فيها شي لي كيخلي عفت كطير بالفرحة وكتشوف عذابخا مضاعش فلخوى ...اما سي اركان المشاغب فكل مرة كتلقاه مختارع ليها حاجة وحتى هو ذكي بسلامتو كيدير شي صوالح كبر من سنو وعندو شي هدور تقول غير شي حد عندو 60 عام ماشي عامين....

▪▪▪▪▪▪ صباح جديد و نهار جديد ... 
اليوم الأحد اول نهار ف الاسبوع ف الإمارات. . فاقت عفت على صوت المنبه. . تعكزات و ناضت بشويا عليها .. طلات عليهم .. نعمة مقلوبة ف نعستها. . حتى ف نعاسها مشاغبة. . أما أركان ناعس بحال شي ملاك كي حطاتو فالليل بقا ... 
ابتاسمات و دعات ربي يحفظهم ليها .. دخلات للحمام و دارت روتينها الصباحي . دوشات و نشفات راسها مزيان و خرجات ب البينوار ف الغوز كاتقلب على ما تلبس .. بقات واقفة قدام الماريو حايرة.. طاحت عينيها على سروال كلاص ف الأزرق مغلوق. . شحال هادي ما لبسات سروال ديما غي عبايات. . جبداتو و هزات معاه شوميز بلوسيال و فيها خطوط بالأبيض و وريدة مطروزة ب الأزرق ف صدرها. . لبسات ملابسها الداخلية ... و سروال اللي جاها واقف. . و قصير شويا من الرجلين. . و مزير عليها من الفوق ... لبسات الشوميز اللي كانت طويلة و خشاتها من القدام و خلات اللور مطلوق .. لبسات اسكاربان فالنواغ. . بحال الساك اللي هازة و فولار حريري. . دارت ماكياج خفيف و عكر ماط خوخي. . رشات ريحتها و طلات عليهم لقاتهم باقي ناعسين .. جبدات ليهم حوايجهم و مشات كاتفيقهم. . جلست حظا نعمة وبدأت كاتحك ليها شعرها 
عفت: نعوووومي. .. حبيبتي ... نعمة. . فيقي ا ماما رآه مشا الحال .. 
نعمة: عننننن مابيتش 
عفت:نوضي باراك من العكز .. ياله .. باش نعطيك البيسكوي اللي عجبك ديه معاك للكوطي. . يالاه ا ماما .. 
ناضت نعمة كاتحط ف عينيها و مخنزرة .. و عاودات تلاحت ف حضنها. . 
عفت: و شحال وليتي مفششة. . 
نعمة:همم ريحتك زوينة ا ماماتي. . 
عفت:هههه حتى نتي .. 
نعمة: بغيت نكون بحالك مللي نكبر صافي ... 
عفت: هههه نتي غاتكوني حسن مني انشاء الله. . يالاه سيري غسلي وجهك و سنيناتك. . 
باستها و ناضت مشات و مشات هي عند أركان .. 
بدأت كادوز على راسو و تهره ب شويا .. حتى فاق كايحل ف عويناتو بزز و الشعا ضارب فيهم ... 
عفت: بصوت طفولي: صبااااح النوووووووغ البطل ديالي .. 
ابتاسم ليها و مد يديه باش تهزه. . 
عفت: باستو : ااااح شحال حلو. . عسل عسل .. امااااااح. . 
اركان:امماما. . ماما ... 
عفت: هههه و شحال كليماتك زوينين. .. 
هزاتو ف يديها و دخلات للحمام عند نعمة ... 
عفت: يالاه سيري لبسي رآه حوايجك فين محطوطين. . 
بدلات ليه الكوش و لبسات ليه حتى هو شورت ديال الدجين و تيشورت غري. . و باسكيط نايك فالاسود. . دارت ليه الريحة ديال جونسون و حطاتو كايتمشا. . 
مشات عند نعمة و لقاتها واحة مع شعرها .. و لابسة تريكو 
فالابيض و سروال غوز بيبي. .. مشطات ليها شعرها و جمعات ليها الفوق .. و خرجو ...جلسو فالكوزينة و كاتحط ليهم يفطرو. .. و طالقة الراديو. . سالاو و غسلات دوك الماعن دغيا .. دارت ل نعمة غداها ف كاختابل و لبساتها ليعا و نفس الشيئ مع أركان و دارت ليه كاسكيط ف الأزرق .. هزات ساكها و سوارتها و خرجو ... لقاو الطاكسي و ركبو .. دوزات كل واحد ف ولادها ل مدرسته. .. و توجهات هي ل فين كادير السطاج .. مع خس ضروري تكون عندك التجربة إلى بغيتي تخدمي ... 
حطها و دخلات .. كاتمشا بكل انوثة. . و كل خطوة كايتهزو معاها مفاتينها. . كلشي متبعها. . و كايشوفو اول مرة جاية هاكا .. جلسات ف مكتبها اللي كان الداخل من بعد ما سدات باب البيرو. .. حطات ساكها و شعلات البيسي و بدات خدمتها كي ديما ... 
وصلات 10 ديال الصباح ... عفت كانت مركزة مع داكشي اللي كادير .. حتى سمعات الدقان فالباب ... 
عفت : تفضل ... 
تحل الباب و دخلات ريحتو سابقاه. ... هزات راسها فيه و توردو حنيكاتها. .. و دغيا عاودات نزلات عينيها متوترة. . 
عفت:موسيو سعد .. تفضل .. سمح ليا كنت سادة الباب. . 
سعد: ( مدير الفرع فين كاتسطاجي عفت .. عندو 32 سنة .. مغربي و خدام هنا .. زوين واخا صعيب و عصبي فالخدمة مي مع عفت غير ) .. 
سعد: صباح النور ... ميس عفت ..😏

عفت: تفضل جلس .... 
كايشوف فيعا و عينيه كايلمعو. . و مبتاسم. . لاحظ فيها شيحاجة مبدلة اليوم ... جلس و حط رجل فوق الأخرى و بانو تقاشر كحلين مه صباط كلاص كايبري. .. 
سعد: اوا كي غادية مع الخدمة .. ولفت شويا هادشي .. ؟؟
عفت: الحمدلله .. و كاتحاول تلف و ماتشوفش فيه كايوتروها شوفاتو. 
سعد: شفتي كاين فرق كبير بين تييوغيك و البخاتيك. .. ماشي داكشي ديال الجامعة هو اللي كايتطبق ف مجال الشغل ... 
عفت:الحمدلله ب مساعدتكم هاني غادية مزيان ..
سعد: ركز الشوفة ف عينيها:ياك كانقوليك بلاش من هاد الرسميات بيناتنا .. نتي بنت البلاد. . يعني انا وياك واحد. . 
ابتاسمات بخجل و نزلات راسها .. 
سعد:اوا الآلة عفت ما عييتيش. . ماناوياش تفطري. . 
عفت : ااا .. لا لا فطرت فالدار .. 
سعد: و لو .. نوضي نوضي يالاه انا عارض عليك .. توحشت ماكلة المغرب و بغيت نمشي لواحد المطعم مغربي و مابغيتش نمشي بوحدي .. 
عفت: و لكن. . 
قاطعها: ياك خارجة مع المدير ديالك .. يعني تاحد مايقوليك شيحاجة ... نوضي يالاه .. 
ناضت عفت و هزات ساكها و صايبات فولارها دغيا و هو متبعها ... دازت من قدامو و عاد شاف اش لابسة .. بلع ريقه حينت اول مرة كتلبس هاكا .. خنزر .. و ماحملاتش يشوفها هاكا بحال كي شافيها هو .. جتى كان غايدر بناقص و عاود نعل الشيطان .. خرج معاها و هي حداها و منزلة راسها و هو غادي بكل رجولة و فارض هيبته و قوته على غاع الموظفين. . اللي بقاو حاضيينهم حتى اختافاو بجوج .. و كل واحد كي ناويها. . شي كايقول جات مغربية و تلوات عليه .. شي حاسد عفت شي عجبهم شكلهم. .. 
حل ليعا اللوطو و ركبات حشمانة و كسيرا ف اتجاه المطعم. .

دخلو ل مطعم كبير .. و غالب عليه الطابع المغربي ... تفكرو بلادهم. . و نعمة حسات بغصة فقلبها مللي تفكرات المغرب بلادها اللي خرجات هاربة منها جوج مرات .... 
خداو بلاصة معزولة شويا و جلسو .. بقات عفت كاتشوف ب عينيها ف الديكور الزوين اللي ف المطعم و هو متبعها ب عينيه.. 
سعد: اوااا 
شافت فيه :اوا يوا هههه 
سعد: اوا على سلامتنا مللي ضحكتي .. 
حشمات:هههه 
سعد:اممم يالاه طلبي اش بغيتي ... 
عفت:الل ي كان ..
سعد:الماكلة الناس ماكايحشموش فيها ... 
ابتاسمات ليه و هزات الموني كاتشوف. . ختارت مسيمنات عامرين و اتاي ... أما هو خدا البيض بالخليع و بطبوط و بغرير و اتاي .. 
قدمو طلبهم و جلسو كايتسناو. . 
كايشوف فيها .. باين ف عينيها حزن كبير .. بغاها تفتح ليه قلبها .. تعاود ليه و تريح خاطرها. .بغا علاقتهم تقوى كثر .. هو ما يقدرش يخفي إعجابه الكبير بيها .. كيفاش كلشي كيحتارمها. . دراستها اللي كانت متفوقة فيعا ... يالاه بغا يدوي حتى بدأت اغنية .. طالقين ها بالجهد ف المطعم. . غي سمعاتها عفت قلبها تهز .. و بقات متبعة معاها .و بلا ما تشعر كاتنطق كلماتها بشويا اللي خارجين من أعماقاا قلبها. . بحال الأغنية مكتوبة غي ليعا ... 
أما سعد متبع معاها و كايشوف كيفاش عينيها دغيا ولاو حمرين و عامرين دموع .. و كابحاهم ب صعوبة باش ما ينزلوش. . اغنية فكراتها ف اش ضارها ف قلبها .. اغنية كل كلمة و كل حرف فيها كايبينو باش كاتحس. .. 
♡♡♡ واحشني ايده تلمسني. . طريقة نطقه لاسمي. . 
دا روحي و غايبة عن جسمي انا عايشة و السلام. ..
هزاره و هو باله رايق. . و شكله لما يضايق. . 
وحشني كلامنا طول الليل على صوته كنت بنام. .. 
واحشني سؤاله عني انا ببكي مش بغني. . 
وروحي رايحة مني بتبعث له السلام. .. 
♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡
♡♡♡ بعيد عني لكن شايفاه و لحظة ب لحظة عايشة معاه. . 
حياتي ابتدت وياه. . و متكملش إلا بيه 
وحيدة. . ضعيفة منسية. .. و حبه أحلى ما فية. . 
حاتسوى ايه الحياة ديا لو مش عايشة ليه. . 
واحشني سؤاله عني انا ببكي مش بغني 
و روحي رايحة مني بتبعث له السلام .. انا اللي ف بعده بشقا. . عشان من قلبي عاشقة. . و نفسي ف حضني يبقا و اصحى جنبه و انام. .. 
سالات الأغنية و عفت باقي كاتردد كلماتها. . أخيرا لقات اللي يفهمها و يوصل اش كاتحس و يرجعه على شكل كلمات. . حسات بدموعها صافي قربو ينزلو. . و ناضت دغيا مشات للحمام .. سدات عليها و حطات يديها فوق الرخام. . مقابلة مع المرايا .. طلقات العنان ل دموعها. . كاتبكي و تشهق. . ماتقدرش تنكر .. مستحيل تقدر تنساه. . توحشاتو بزاف .. حاسة براسها ضعيفة . هو اللي كايكملها. . شوقها ليه كل نهار كايزيد يكبر .. يمكن هو دابا مع هديك اللي شافت معاه . هي معامن كايدوي و يضحك. . هي اللي كاتنعس على صدره. . محمية ف حضنه .. كاتشم ريحته. . و تبوسه .. تعنقه و تجلس معاه ... 
بكات حتى عيات و حسات براسها رتاحت شويا .. غسلات وجهها ... و بقات كاتنش على عينيها اللي حمارو .. تنفسات بزز وخرجات .. ماعندها خاطر لوالو ... 
جلسات حظا سعد اللي كان مخلوع عليها .. و غاع مللي شاف عينيها حمرين ... 
سعد: بخوف: عفت .. مالكي .. علاش كنتي كاتكبي .. كاضرك شيحاجة .. 
عفت: لا مكاين والو. . 
سعد: و مال عينيك حمرين 
عفت:والو غي تفكرت شيحاجة و صافي .. 
زفرر ب غضب حينت ماباتش تعاود ليه اش بيها و لمن حس باللي الموضوع متعلق ب راجل. حينت الأغنية هي سبابها. . حطو ليهم الفطور .. اللي عفت غي كاتنقب منه و صافي .. غي كادير الصواب .. و سعد براسو. . تعكر مزاجهم. . و خرجو من تما كلها غارق ف أفكاره. . رجعو للخدمة. . كلها دخل لبيروه. . عفت حطات راسها على 
يديها .. و سرحات ب عقلها ل ذكرياتهم. مللي مشاو ل باريس .. نهار اعتارف ليها بحبه. . ف أجمل بلاصة .. حظا برج إيفل .. كي كانت حياتهم . كلها حب و رومانسية .. كان مغرقها حنان و حب .. و هي ما عارفاش ب قيمته .. عاد ندمات .. و عرفات قداش كاتبغيه .. مستحيل يجي شي نهار تنساه. . 
تنهدات و كملات خدمتها ... أما سعد بقا غي كايسوط ف بيروه .. مخنزر. .. عيط للسكريتيرة جابت ليه ملف عفت .. هزو و بدا كايقلب.. طاحت عينه علل الحالة الاجتماعية .. و لقا فيها متزوجة. .. و لمن فين الخاتم. علاش عمرها جبدات هاد الموضوع. . فينو راجلها .. 6 اشهر هادي و هي كادير السطاج .علاش عمرو ببان. . تنهد بغضب و ضرب يديه مع البيرو .... 
سعد: غادي نعرف اش مخبية ا عفت .. مستحيل نخليك ضيعي من يديا ... 

ضيعي من يديا ... 
▪▪▪▪▪ ▪ 
الحاجة لابسة جلابة فالكريمي و مخيطة بالراندا فنفس لونها. . دارية شال بيج. . و سباط ميديكال. . واقفة هازة التسبيح و الفرحة باينة عليعا و النور كايشع من وجهها ( اااه الحاجة مللي فاقت من الكومة و لا كاتمشا) ... 
لمحاتو مازال بكل هيبة .. زاد ربا الصحة كثر و ولا عضلاته كبار .. كايبينوه طويل .. لحيته مطراسية ظ و شعره ناقص منه .. لابس عباية رجالية فالابيض .. و هاز ساك ف يديه .. و ريحة المسك فايحة منه .. وقف حدا الحاجة و باس ليعا راسها ..... 
رعاد:الوالدة كلشي واجد؟؟ 
الحاجة: اييه اييه الله يرضي عليك .. و كون تعرف فرحتي قداش .. ولدي حبيبي غادي معايا لأجمل مكان فالدنيا ... 
رعاد: حياتي نعطيها ليك غي رضاي عليا ... 
الحاجة: عتالاو ملامحها الحزن: راك عارف امت نكمل فرحتي .. مللي ترجع ليا بنتي و حفيدتي. . 
سبقها رعاد و ماجاوبهاش ظ. و تبعاتو هي .. لقاو اللوطو فيها الشيفور .. ركبو و كسيرا بيهم للمطار .. 
الحاجة: ياك ماغانرجعوش دغيا .. راني متحمسة نزور ديك الدنيا و داك المقام العزيز .. من أيام اباك الله يرحمه مامشيت. .
رعاد: اااه انا وقفت خدمتي كاملة .. و حتى تيليفوني غانطفيه. . بغيت نتفرغ للعبادة. بغيت ربي يرضى علا و يغفر ليا ما درت .. 
الحاجة:أن الله تواب رحيم .. الله يقبل مننا مننا هاد العمرة ... 
رعاد: اميين ...

وصل الليل .. ف دبي ... و بالضبط ف قصر كبير .... 
نازل بكل رقي .. و جمالها كل مرة كايزيد. . لابس غوب نواغ كلاص. . و طالون فالنواغ و ساك بيج .. طالقة شعرها اللي كان بوكلي. . و دايرة ماكياج جريئ. . 
دخلات الصالون و سمعات صوت ضحكاتهم. .
جساس اللي لابس حوايج ديال الدار و فوق رجليه بنتهم لارين. . اللي قربات تكمل عام .. ملامحها غي باباها. . نفس عينيه و ضحكته و كلشي .. هازها و كايلعب معاها معاها و هي كاتموت بالضحك .. سمع شو صباطها و تلفت . بانت ليه ف كامل اناقتها. . هز حاجب و نزل لآخر 
جساس:فين عوالة بالسلامة ... 
ألماس بتحلوين: تاافين ا حبيبي .. 
جساس: اوا لاش هادشي كامل ...
الماس: غي للبنك. . نسيت شي حاجات خسني نصايبهم فالبيسي.. و غاع ليدوني عندي تما .. 
جساس: و ناوية تمشي هاكا .. 
الماس: وا رآه الليل هادا و كلشي خرج من قبيلة .. البنك مافيها حد .. عافك رآه مافياش اللي يبدل. . 
جساس:راك عارفاني فاش كانوض. . 
الماس: ههه و هل يخفى القمر .. صافي غي خليني نمشي ظابا ياك .. و فالليل عندي ليك مفاجأة. . غمزاتو و باستو ف فمه علل غفلة .. و باست بنتها و خرجات .. تنهد هو و كمل لعبه مع بنته ... 
ركبات الناس فاللوطو اللور و الشيفور سايق بيها حتى حطها قدام البنك .. نزلات و بقاو هو كايتسناها حتى تسالي .. دخلات من بعد ما حلو ليها السيكوريتي. . بان ليها الضواو شاعلين و كاين الحس.. سولات هم و قالو ليه لافام دو ميناج. . مشات ل بيروها اللي كان الفوق و بدات كاتخدم فالبيسي. ... 
فنفس البلاصة .. عفت لابسة حوايج الخدمة و كاتجمع و تشطب و تمسح الغبرة ... و عقلها مشطون. . كل شويا كاتسها و تبقا كاتخمم. .. 
طلعات الفوق ... شويا حتى سمعات الحس .. و شي حد كايغوت وش يعاير. . تخلعات و بقات غادية بالشويا تشوف الصوت منين جاي .. قربات لبيرو اللي مخصص للمديرة العامة ديال الفروع كاملين ماشي غي هادا اللي فيه هما .. الباب محلول و كاتبان منه .. بنت زوينة بزاف .. للحظة سهات ف جمالها. و كاتقارن راسها بيها .. هي اللي ولات حالتها بحال الشارفات. . 
سمعاتها كاتعاير حينت ما باش شيحاجة تصايب ليعا فالبيسي. . و قربات تبكي .. تشجعات عفت و دقات فالباب .. هزات ألماس راسها و شافت فيها 
الماس: وي 
عفت: متوترة: احححم .. عندك شي مشكل .. 
الناس بحال لقاتها من الجنة و الناس .. بدأت كاتشكي عليعا ... 
تقدمت عفت و دخلات عندها . 
عفت: نقدر نقوليك شيحاجة .. 
الماس: اشنو .. شفتي دي ماعندي زهر ماباش هادشي يتصايب و مشا الحال. . 
عفت: نقدر نحل ليك المشكل .. 
المسا خرجات فيها عينيها: كيفاااش. . و منين غاتعرفي نتيا لهادشي .. 
عفت: تقرصات: ااا. . غي خليني نجرب و ديك الساع غاتشوفي. 
الماس: وا ها اجي نشوفو اش غادي ديري غاع .. 
مسحات عفت يديها ف حوايجها مزيان و مشات حشمانة جلسات حداها .. بدأت كاتقلب و تشوف .. و عقلها مركز مع اش كادير فالبيسي. و الماس مخرجة فيها عينيها كيفاش مركزة و قادرة تدير هادشي ... 
بدأ تيليفونها كايصوني. .. و ماجاوباتش. . صوتا المرة الأولى و الثانية .. 
الماس: جاوبي رآه شيحاجة مهمة ... 
عفت: اااه واخا .. راه صافي غي يكمل هاد الفيشيي و كلشي غايتصايب. 
هزات تيليفونها دغيا و ناضت وقفات جاوبات .. 
عفت: الو ختي نور . 
نور:عفت .. واش باقي معطلة .. 
عفت: نسالي شي خدمة .. 
نور:راه نعمة ماعرفناش مالها . غي كاترد و تبكي .. كادرها كرشها .. 
عفت: اووف . كان شيحاجة يمكن فالمدرسة . شوفي قولي ل خويا فهد يجيب ليها من الفرماسيان موتيليوم. .و عطيه ليها.. حتى نجي و نخلصه. . 
نور: بغيتيني نتقلق منك واقيلة .. 
عفت: انا شويا و نعاود ندور ليك .. اووف خلعتيني عليها .. 
قطعات و رجعات عند.الماس. . شافت ف البيسي و قالت : صافي كلشي تصايب تقدري تكملي خدمتك .. 
قلباتو ألماس و لقات عندها الصح .. ابتاسمات ب فرح .. 
عفت: المهم انا غانخليك خسني نكمل خدمتي .. 
الماس: وقفاتتها: بلاتي بلاتي .. اشنو سميتك 
عفت: عفت . 
الماس:اا. اححم منين تعلمتي هادشي . 
عفت:انا عندي دبلوم ف هندسة الإلكترونيات. 
الماس: كيييييفاش. و اش كاديري هنا بهاد الحوايج .. 
عفت:بحزن: خدامة .. 
الماس: و على مالكي ما تخدمي .. ب ديبلومك. . 
عفت: باقي كانسطاجي. بالنهار نيت فهنا. ما قبلوش يخدموني بلا تجربة . 
الماس: عطيني سميتك .. و انا غدا نشوف هادشي. كيفاش بنتك عندها دبلوم و ماخداماش. . 
عفت: لا لا بلاش .. 
الماس:عطيني سميتك .. راه حقك هادا .. 
عفت:حشمانة منها: . عفت .. عفت هنري .. 
ألماس :ما صدقاتش اش سمعات وذنيها .. عاودي شنو قلتي ما سمعتش مزيان .. عفت: عفت هنري ... 
طاح الستيلو من يد الماس بالصدمة و بداو يديها كايرجفو. . كاتشوف ف عفت ب صدمة و فمها نشف .. و قلبها كايضرب. .. أما عفت عقلها كامل غي مع نعمة اللي خلات مريضة. .

يتبع ...