صورة مصغرة لـقصة ذات الرداء الأحمر

قصة ذات الرداء الأحمر

qisat 9isat
رواية ذات الرداء الاحمر

قصة قصيرة ماشي طويلة بزاف واخا تشوفو العنوان القصة ما فيها اي حاجة من الخيال لا واقعية ماشي فيها الفانتازيا 
قصة كتجمع بين المغامرات و الذكاء و الحب و حقائق من الماضي عاد شوية سفالة لمسات فقط ما عنديش مع سفالة كليا بالوصف المدقق..

🎊🎊🎊
حياة:سمعو خاصنا ندوزو هذا اليومين طووووب اخيرا غادي نعيش كيف بغيت ما كاين غير السيبة والضسارة وقفات كتنقز بفرحة غادي نعيشو اخيرا ماما و بابا سافرو تحررت من السجن
ياسمين:عندك غير يخرجو لينا من جنب العجب كيفاش سافرو
حياة:فمك لاحسو كلب نوضي نوضي أري لبسو احسن لبس و نخرجو نصيدو تيتيز قلبي الصغير لا يتحمل أمام الجمال وقفات كتقيس و ترمي و تقيس تاني و ترمي حتى ختارات سروال جينز مقطع فالفخاذ مزير سليم و بودي غير سميطات و صندالة عالية دارت مكياج سارخ و طلقات شعرها القصير دارت عند ياسمين لكانت لابسة كسوة قصيرة
حياة:كيف جيتك
ياسمين:زوينة ولكن ما غاديش نخرجو هكدا يغتصبونا فالباب
حياة:هههه عندي الحل فتحات الخزانة و طلعات مونطو فالاحمر لبساتو و رمات ل ياسمين واحد فالاكحل و خرجو ف نصاص ليل كيتسلتو كان طاكسي برا كيتسناهم ركيو و نطلق بيهم
في مكان اخر تحديدا في مركز الشرطة كان الكومسير كيعطي الاوامر لفرقة تاعو باش يتكلفو بكلشي و يركزو على أي منطقة في المدينة خصوصا أن ايام رأس سنة كيكتارو المشاكل و الشغب عاد بنات ليل عطى الأوامر تاعو و دخل المكتب هو و صاحبو محمد جلس ف الكرسي 
اشرف:شرب شي قهوة كحلة تخلينا نسهرو اكتر
محمد:انت سهرني و نهار سير نعس وانا الولاد ما يخلوني تعس
أشرف:هههه وشكون قال لك تزوج راه قلت لك العزوبية احسن وانت زايدها عليا بولد ورا ولد خايف يتقضاو
محمد:و باااز دابا تجي نوبتك و نشوفو
اشرف:لأ لا انا عاجبني راسي هكدا بخير وقف وهو كيلبس رابط في دراعو مكتوب فيها بوليس بلون أخضر مشعشع كيتقرا واخا في ظلام كان لابس بودي فالكحل مزير و عظلاتو واضحة منو و سروال أزرق سباضري بيضا عالية صالحة لجري السريع قلب سلاحو و كمل نوض نوض نشوف حياة الليل
عند حياة و ياسمين نزلو من طاكسي جنب بواط كبير
ياسمين:متأكدة من هذشي
حياة:زيدي زيدي نشوفو حياة ليل قالتها بابتسامة وهي كتهز تيلي تصلات بواحد من الباديكارض كتعرفو من ايام دراسة كان قال ليها من توصيلي علمني ندخلك بلا ما تشدي الصف ولا المراقبة فعلا جا عندهم و دخلهم كانت حياة أول مرة تشوف هذا العالم هي و ياسمين المغطي كتر منو المعري و البنات كيشطحو بحركات شبه جنسية او نقولو جنسية عاد في الفوتويات كانت جماعة سعودية كاع كلبات ال سعود كيشطحو حداهم
ياسمين:ويلي ويلي شوفي اشنو هذا العجب واش المغرب هذا
حياة:حيدي منك ويلي و زيدي شطحي حيدات المونطو و حطاتو فوق الكرسي وجرات ياسمين داخلة بيها وسط القوم لكلو كيشطح بدات كتشطح و كتمشى مع الموسيقى العالية وهي منغامسة مع الجو هي و ياسمين حسات بيد كتجرها من لور كان شاب في تلاتينات باين عليه سكران و كان هاز قرعة تاع شراب
الشاب:ززززين كان داخل لابس الحمر لوزي ليا بداك الك**
دارت عندو حياة بلا اي كلمة عرفاتو سكران وبدات كتشطح معه هي دابا بغات تجرب أي حاجة خليها تجرب شعور الرقص مع سكران قرب ليها الشاب اكتر و مد ايديه لخصرها بدات حياة كتحس بيه كيتحسسها بطريقة جنسية
حياة:بعد مني كتهضر وهي كتحاول تفلت منو لكن كان مرمي عليها ثقلو كلو حسات بايديه بدات كتهز البودي و داخلة ف سروال بلا شعور نترات القرعة من ايديه و مباشرة جابتها في راسو ناس ترعبو من شافوها ضرباتو شي هارب شي كيغوت هو طاح الأرض كلو دم شدات في ياسمين و جرات هزات المونطو و هربات مع الباقي
ياسمين:ناري ناري قتلتيه المسخوطة
حياة بدات غير كتجري بلا اي كلمة خرجات من الباب و كملات على جرا تاعها حتى وصلات مكان خاوي وقفو كيتنفسو بصوت مسموع وكل وحدة كتلهت لبسات المونطو تاعها وهي كتحيد صندالتها العالية
حياة:اوووف واش مات
ياسمين:شكون عرف ناري رجعتي مجرمة
حياة:كان بغا يخورني ناري اشنو ندير دابا هزات راسها بخوف من شافت سيارة الشرطة جاية تجاههم
حياة:خليك عادية البوليس وراك
ياسمين:ناري غادي يشدوك هىء هىء اشنو ندير دابا
وقفات سيارة جنبهم و نزل زاج ظهر منها أشرف هو و محمد
أشرف:تفووو شحال كتريتو شاف في حياة لكان وجهها كاع مجلخ بالمكياج و شعرها طالع السما عاد ياسمين لما كانت أقل منها و كمل اشنو ما خلصوكمش
حياة:اشنو هو الشاف
أشرف:غادي نزل ز** بوك نوريك تحماريت تاع صح نشوفكم مازال نتفاهم معكم تفوووو تريكة الخانزة قالها و طلع زاج و ديمارا

ياسمين:ولاد الق*** خلعني وهو غير غالط فينا دابا اشنو غادي نديرو
حياة:غادي نعيط ل منعم نشوفو اش وقع لهذاك المكبوت
ياسمين:اه تصلي اختي باش رتاحو
كان ف لوطو تاع الشرطة هو و محمد حتى بدا كيسمع ف راديو الخدمة أن واحد مضروب ف بواط***هز الراديو و هضر 
أشرف:انا قريب من تما غادي نمشي نشوف اش واقع
قالها و حط الراديو و نطلق فالطريق و هو طالق صفارة الشرطة باش كلشي يخوي ليه الطريق وصل البواط كانو ناس برا مجمعين و شي كيدخل و يخرج من البواط
محمد:تفو بدينا تاني راس العام غير المشاكل
أشرف:زيد نشوفو اش واقع الداخل قالها بتدمر وهو كينزل ويخبط الباب دخل الداخل كان واحد مسرح شاد زيف على راسو و دم عامر بيه حوايجو و جنبو جوج رجال كيسوسو فيه وقف عليه كيشوف فيه باين سكران بالمزيان
اشرف:اشنو واقع هنا
الشاب:شاف ضرباااتني الكلبة قتلاااتني كيهضر بلسان تقيل
اشرف:شكون هذي كتعرفها
الشاب:لا هي زعرة شعرها قصير زوينة و لابسة مونطو أحمر
اشرف:بسخرية ايوا صافي نقلبو لك حنا على دات الرداء الأحمر و الذيب فين هو ما كاينش معها واش عيطو للاسعاف قالها لواحد من رجال لجن الشاب
***:عيطنا ليهم نص ساعة هذي ما جاتش و الدم مابغاش يوقف ليه
اشرف:هز التيلي الووو معكم الكومسير المعتصم صيفطو الإسعاف ل بواط **** بزربا قطع الخط شاف فالشاب من تتعالج دوز الكومسيرية دير شكاية ما يكون عندك باس
رجع عند محمد لكان كيستجوب الشهود
اشرف:ايوا اشنو قالو لك
محمد:وحدة لابسة مونطو أحمر لكن ما كايناش فالكاميرا لقدام الباب و ما شافوها المراقبين
اشرف:ايه دات الرداء الأحمر شخصيا
محمد:ههههههه و الذيب هو لمضروب
***
حياة:الو منعم
منعم:دعيتك الله خرجتي عليا علاش كتعيطي
حياة:خويا منعم هاا العار واش مات واش غادي ندخل الحبس
منعم:حياة انا لغادي ندخل الحبس اش داني ندخلك بتخبية رآهم كيقلبو عليك لالة
حياة:برعب لااااا مات
ياسمين:شادة ف قلبها اويلي مشينا فيها
منعم:لا ما ماتش البوليس راه مقربلين هنا كيقلبو عليك سيري لداركم و تكمشي راه ما عارفين لا اسمك ما لقاوك ف الكاميرا وإلى حصلتي ردي بالك دخليني معك قالها وقطع عليها
ياسمين:اشنو وقع هضري المسخوطة
حياة:البوليس كيقلبو عليا
ياسمين:الله اربي اشنو نديرو دابا نعيطو على باباك
حياة:اش من بابا راه ما عندهم لا صورتي ولا اسمي حتى انتي كاع ما شدو القتالة تاع صح بقى ليهم غير انا زيدي زيدي
ياسمين:فين نمشيو
حياة:شي بواط نجربو شراب
ياسمين:لالا حياة انتي حماقيتي زيدي رجعو فحالنا 
حياة:زيدي تحركي لمك شيرات على طاكسي وقف ركبات و تبعاتها ياسمين بتوثر
صاحب طاكسي:فين غادين شاف فيهم من المرايا شكلهم قال غير بنات ليل
حياة:غير زيد نيشان حتى نقول ليك وقف
نطلق بلا اي كلمة
ياسمين:فين غادين قالتها بصوت مهموس
حياة:ليل طويل تاعنا دخلات ايديها لجيب المونطو باش طلع الفلوس حتى كتصدم بالفلوس مابقاتش واش طاحت من كانو كيجريو ولا تهزات ليها ف البواط دارت عند ياسمين عندك الفلوس
ياسمين:منين جاتني ياك عارفة انا حازقة عليا الوقت ياك انتي جيبك عامر
حياة:ياسمين الفلوس طاحو ولا تسرقو
ياسمين:كيفاش
حياة:الفلوس بااااح
ياسمين:لااااا
حياة:سووكتي سوووكتي سدات فمها ديري راسك عادية المهم من تشوفيني هربت تبعيني من لور شافت ف الشيفور خويا صافي غير هنا
شيفور:واخا شاف فالعداد عندكم 37درهم
حياة:بثوتر اه واخا دارت بحالة كدخل ايديها ف جيب سروالها فتحات الباب بزربا وهي كتغوت
هرببببيييي علقي
غير سمعات ياسمين علقي علقات حتى هي و صاحب طاكسي تابعهم من لور 
وقفووو شدوووهم شدوووهم لكن شكون يشد الشارع خاوي وقف مع سمين ما قادر يجري بزاف وقف كيلهث أما حياة و ياسمين صاروخ مطلوق حتى حسو براسهم بعدو وقفو و نفجرو بالضحك
ياسمين:هههههههه هذا اكفس يوم في حياتك ههههههه
حياة:ههههههههه ناري كنعيشو المغامرات
-رجع اشرف لمكتب حتى دخل عليه رجل شكون من غير صاحب التاكسي
الرجل:سلام عليكم الشاف
اشرف:تفضل جلس اشنو عندك
الرجل:وهو كيجلس اسيدي كنت خدام مابيا ما عليا حتى شيرو ليا جوج بنات ركبتهم حتى لشارع الاونس قالت ليا وحدة فيهم وقف هنا قلت ليهم عندكم 37درهم درهم دارت وحدة فيهم بحال بغات طلع الفلوس من جيبها وهي تفتح الباب و هربات تبعاتها صاحبتها 
اشرف:امممم خاصكم تبقاو تتخلصو قبل ما تركبو ناس شاف في البوليسي لجنبو عمر ليه شكاية 
بقى البوليسي كيسول و الشيفور كيجاوب حتى وصل اشنو لابسين غير قال مونطو حمر هز اشرف حاجبو و هضر
اشنو لابسة
صاحب تاكسي وجدة مونطو حمر زعرة و شعرها واصل لكتافها
اشرف:ليلة زوينة هذي

أشرف:ليلة زوينة هذي مخصوصة غير لهذا خيتي ولا اشنو
عند حياة و ياسمين وقفو كيقدو في حالتهم وهما ميتين بضحك شافو في جنابهم حتى كيبان ليهم واحد البار 
حياة:ياله ندخلو
ياسمين:ولكن راه ما عندنا فلوس
حياة:نشربو جوج كيسان و نهربو
ياسمين:هههه ناري رجعنا مجرمات زيدي تحركي ليلة طويلة و الله يستر و خلاص 
دخلو البنات و طلبو كيسان شراب جلسو كيدوقو فيه الأول جاهم حامض بزاف طلبو من السرباي يبدل ليهم بشي حاجة حلوة بدل ليهم مسكين ما عارفش واش مفلسات جلسو كيشربو حتى كملو كأس حياة بدات كتحس براسها كتسكر 
حياة:صافي حبسي براك
ياسمين:هذشي حلوووو حلووو الحبيبة
حياة:هههه سكرتي المسخوطة زيدي نشوفو شي حل نخرجو من هنا شافت في الباب كان عامر بالحراس جرات ياسمين وبدات كتشطح وهي كتقلب على خطة حتى لمعات عينيها بشر هزات ايديها لسما و طلقاتها على مؤخرة وحدة كانت كتشطح مع واحد و بعدات بزربا هي و ياسمين دارت البنت بغضب وراها لقات واحد كيشطح بزربا هزات ايديها طلقاتها على وجهو
الشاب:مال ز** بوك هز ايديه عاودها 
الشاب لكان مع البنت هز ايديه ببوكس طلقها في فكو ايوا الجماعة كلها رجعات كلها كضرب أما شعالت العوافي جرات صاحبتها و تجهات للباب كانو الحراس كيجريو لداخل ياله جات تخرج مع الباب حتى شدها واحد
الحارس:فين غادية هز ايديه لسرباي لكان كيعمل ليه إشارة لحياة
حياة:شافت ف السرباي عرفات قال ليه شدها مالك ا خويا و هذي هي دير خير ما يطرا باس هزات ايديها بعلامت اوك لسرباي لغير شافها بادلها بنفسها وشافت فالحارس سير تكلم لداك سرباي رآه قال ليا نعيط لك
الحارس:واخا اختي سمحي ليا قالها وهو كيخوي ليها طريق
غير خوا طريق حياة و ياسمين ضربوها بجرية وهما ميتين بضحك على الغباء تاع الحارس
ياسمين:هههه واااا مي كرشي انتي خطاااار
-عند أشرف ياله هز الفيست تاعو بغا يخرج حتى دخل عليه واحد
الشرطي:مون كومسير البار *** نايضة فيه القتيلة 15مجروج و 6 جرحهم في خطر
أشرف:اشنو واش هذا ليلة غير تاع البيران واش ما نعسش انا زيد قدامي عيط على الاسعاف و وجدو لاراف ليلة شطبو ليا أي كلب ولا كلبة برا بغيت شارع يكون خااوي تفووو على ق*ي
وصل للبار كانو قدامو اكتر من سيارة إسعاف عاد شرطة كان محمد تما سابقو غير شافو جرا عندو
محمد:مولات المونطو تاني مون كومسير
اشرف:كيفاش منين خرجات لينا هذي ف هذ ليلة شاف فيه بغضب سمع اي وحدة لابسة مونطو حمر جيبوها ليا لا أب وحدة واخا تكون لابسة غير زيف حمر جيبها واخا كيلوط حمر واااااااش مفهوم بغيت هذ ذات رداء الأحمر هنا هذا ليلة
محمد:هز ايديه بتحية اوك مون كومسير
عند حياة و ياسمين بدا شراب كيشد فيهم حيدات المونطو تاعها و قلباتو حيت كيتلبس على جوج جيهات و هزاتو في ايديها حتى كتوقف عليهم لاراف و نزل عندهم واحد فيها
البوليسي:الق*** ما تعرفو ليل ولا نهار
حياة:لالاااا الشاف تحياااتي عاش الملك الله الوطن الملك ههههههههههههه
البوليسي:سكرانات الكلبات عيط على صاحبو زيد طلع معيا هذا الخنز
ياسمين:براحة عليا يا معلم هاااهااا
البوليسي:غادي نوري الكلب لولدك راحة زيدي طلعوهم و نطلقو بيهم سدو عليهم نطلقو بيهم
-أصبحنا و أصبح الملك لله
فتحات عينيها في بلاصة مظلمة غير من شوية ضو داخل من الشرجم بدات كتستعقل فين هي حتى ستعقلات وقفات وهي كتفيق ف ياسمين
حياة:فيقي فيقي المسخوطة ناااري شدونا البوليس اش نديرو
ياسمين:اويلي اااح ا راسي اشنو نديرو دابا شحال ساعة
حياة:نوضي خاصنا حل ناري غادي ندخل الحبس وانا مازال ما حققت حتى حلمي
ياسمين:داك حلمك عمرو يتحقق خرجتي عليا دعيتك الله
حياة:صافي سوكتي دابا لقاو حل
ياسمين:راه البوليس هذو بقاو لك غير هما تديرها بيهم
حياة:مال البوليس ماشي بشر أري أري ليا شال لفوق راسك لا يعرفوني
ياسمين:راه عرفوك يمكن
حياة:و غير سوكتي ها العار شال و خرجي قرعة الما صغيرة من صاكك و عكر حمر
ياسمين:علاش😳
حياة:وسربي سربي
ياسمين:واخا هاكي 
هزات حياة شعرها الفوق بشكل سفنجة و دارت الشال فوق منو طلعات مسحات المكياج كلو من وجهها شدات القرعة تاع الما و خوات على سروالها شوية و هي كتحك العكر العمر عليه و ياسمين غير كتشوف😳😳 بحال بدات تفهم لبسات عليها المونطو المقلوب لرجع بلون حكل و سداتو بدات كتغوت
حياة:خرجوني خرجووووني
فتح عليها واحد
مالنا الق** زيدو قدامي مشا عندهم دفعهم بعنف
حياة:أي بشوية عليا راني حاملة
البوليسي:غير خليه يطيح اش ديري بيه

حياة:بشوية راه عندو باه بشرع و القانون 
البوليسي:تحركي و سوكتي لا نهرسك 
دفعها قدامو بعصبية حتى وصلو قاعة فيها شوية ناس قدام باب الكومسير 
ياسمين:ناري قفرنها هىء هىء
حياة:غير سمعني ما تخافيش انا غادي نبقى نتوجع و نغوت وانتي غوتي عيطو اللومبيلونس تهز ختي
ياسمين:لالا خفت هىء هىء
حياة:غير تبعيني طاحت للأرض كتغوت اااي ااااااي كرشيييي كرشيييي اووووو عتقووووني 
ياسمين:مالكي عتقوووو ختي ا عباد الله ختي هىء هىء
تجمعو عليهم ناس لكانو قدامهم و البوليس جاو بجرا 
ياسمين:شتقات على بوليسي عيط الاسعاف راه ختي حاملة 
فجأة تفتح باب الكومسير لكان أشرف ضارب الغوباشة 
أشرف:مالنا اشنوو واقع شاف ف حياة لطايحة الأرض مال هذي
ياسمين:هىء هىء عفاك الشاف ختي راه حاملة هىء هىء
اشرف:عيطو الاسعاف بزربا سربيووو
حياة من شافت أشرف خارج من الباب بحال ضربها ضو كان شاب يكون عندو 30/33 بيض البشرة و شعر كحل رطب بزاف نازل ليه شوية على جبهتو عينيه كحلين بشفار كتار حسن من شفارها نيف منقاد أما واحد الفم لوزة و محطوطة لو لقاتو فشي زنقة مسدودة كانت غتصباتو كان حمر غير فريزة أما واحد صدر من نوع لكيعجبها صدر مبندر مع لابس بودي مزير العظلات بغاو يترتقو منو صافي سيدة داااخت بمعنى الكلمة غابت من الوجود حتى كتحس بايد كتهز فيها
اشرف:الشريفة معك كنهضر باش كتحسي
ما جوباتوش كانت غير كتشوف فيه و مكملة على تمثيلها شدات ايديه بين ايديها و جراتو عندها وهي كتغوت 
حياة:وووووااااع ولدي ولدي وهي معنقة اشرف 
اشرف رجع غير كيبعدها عليه اخيرا تفك منها وقف كيصايب ف البودي تاعو
دخلو جوج جارين باياص هزو حياة لما سخاتش كون غير خلوها شوية
تبعاتها ياسمين بجرا 
اشرف:شاف ف البوليسي واحد فيكم يمشي معهم
البوليسي:اوك من كومسير 
ركبو حياة و ياسمين ف الاسعاف و نطلقو بيهم
ياسمين:ههه ناري اختي ما يقدر عليك غير الشيطان
حياة:هىء هىء شحال تيتيز هىء هىء
ياسمين:شكون هو مالكي كتبكي
حياة:الكومسير اختي ناري دا ليا قلبي بدات كتشم ف حوايجها ااااححح ريحتو لصقات فيا
ياسمين:الله يستر سوكتي لا تفضحينا 
حياة:بدموع غير نوصلو الصبيطار نهربو صافي
ياسمين:صافي

كان جالس فالبيرو تاعو حتى دخل محمد 
محمد:هههه ناس تاع تعناق و داكشي
اشرف:بااز أخويا ما يفوتك والو غير واحد شارفة الله يحسن العوان 
محمد:ما تقولش ليا نعستي هنا تاني
اشرف:ايوا انت عندك مراتك تتسناك انا بحال مشيت بحال بقيت هنا
محمد:قلت لك تزوج وانت عاجبك هكدا
اشرف:خلينا من هذا الهضرة الخاوية واش لقيتي شي معلومات على لوصيتك
محمد:جنات تبناتاها واحد العائلة من مدينة طنجة راه صيفط لواحد من معارفي يقلب ليا عليها
اشرف:شوفتي إلى لقيتي ليا جنات نعطيك أي حاجة بغيتي
محمد:شاف فيه ما تقولش ليا الحب تاعك هذيك
اشرف:ما غاديش تفهمني جنات جابوها مازال عاقل عندها غير تلات ايام عطوها ليا حيت كنت انا لكبير قالو ليا هذيك مسؤوليتك ربع سنين و انا بحال ماماها و باباها أول كلمة كنت حاضر ليها أول خطوة أول سنة نهار تمرض نسهر عليها نهار تبكي نسكتها نهار جاو ناس ليتبناوها مازال عاقل خرجوني كدبو عليا نمشي نزهة مع شباب قد عمري من رجعت لقيتهم داوها واخا قنعوني أن هذا هو الخيار الصحيح ليها خاصني نفرح كنت ليل كنجلس نبكي بتخبية حتى جا بابا تبناني واخا كان ميؤوس شي حد يتبناني حيت كبير لكن كان عندي زهر خرجنا من المغرب و تلهيت مع مستقبلي دازو أعوام و أعوام رجعت و مازال غادي لقى جنات حيت أنا مسؤول عليها
محمد:غادي لقاوها ا خويا عندي فضول نشوف هذا جنات
اشرف:بابتسامة هههه جنات انا لسميتها ليها حيت هي زوينة بحال الجنة ف الأرض 
دق الباب و دخل نفس الشرطي لقال ليه اشرف سير مع حياة و ياسمين
البوليسي:بتوتر مون كومسير
اشرف:اشنو كاين
البوليسي:ديك لمرا و ختها هربو من سبيطار
اشرف:اشنوو هو كيفاش هربو ياك سيدة فايضة دميات
البوليسي:ما .ما عرفتش واقلة غير تمثيل
اشرف:تمتيل مخدم معيا زوامل خرج قود 
محمد:صافي صافي تهدن غادي لقاوهم 
--عند ياسمين و حياة واقفين جنب واحد دار 
حياة:ههههه درنا كلشي ههههه
ياسمين:ياله رجعو دار إلى عرفات خالتي غادي تقتلني
حياة:حتى انتي غير بشوية خالتك ما غاديش تعرف واش ديك خالتك ما بغات تجمع ايديها
ياسمين:ايوا اختي اشنو ندير راني بنت الخيرية كيف كتقول ليا ملقطة ماشي بحالك 
حياة:بزاف على الكلب تاع مها بنت الخيرية حسن منها انتي راكي زاز زاااز تاعي الحب
تسناي وكان ندق على شي دار نطلب منها حوايج
ياسمين:اويلي بقى لك غير الطلبة
حياة:حتى هي نجربوها بدات كدق على واحد دار خرجات منها واحد البنت تكون كبر منها بعام
حياة:سلام عفاك بغيت نطلبك و حشمت
البنت:غير قولي اختي
حياة:صراحة جاتني المعلومة هزات على المونطو تاعها شوفي عفاك عطيني باش نبدل مازال بعيدة
البنت:اه مرحبا دخلو

خرجات من عند البنت من بعد ما عطاتها كيطمة فالكحل و ملابس داخلية عاد فوطة و خلاتها تغسل
ياسمين:الله والله حتى مازال ناس كيديرو الخير و من الفوق فطراتنا 
حياة:ايه راه قلت لك فالمغرب عمر شي حد يموت بالجوع
ياسمين:ياله رجعو فحالنا راه رجعنا مجرمات حتى من البوليس لعبنا عليهم ما بقى لينا حتى حاجة
حياة:و تسناي باقي لينا واحد الحاجة
ياسمين:اشنو هي المزغوبة
حياة:والله ما نمشي من هنا إلى ما تزوجت
ياسمين:اشنو هو تتزوجي هههههههه لالا صافي هبلتي فين نجيبو لك العريس كاع ما نظن كاين لقبل بك
حياة:ومالي اختي زين و لطاي كلشي كاين كلشي كاين
ياسمين:قلبتيها غنا نيت الحلقة لبقات لجدك
حياة:والله لا رجعت لدار إلى ما تزوجت زيدي زيدي قدامي جراتها من ايديها حتى وصلو واحد العمارة كبيرة الباب تاعها مفتوح
حياة:ايوا سيري بعدي لهيه خليني نضبر على راسي
ياسمين:ويلي بغيتي تخدمي ق** آخر أيامك
حياة:وانتي سيري قبل ما يشدنا شي حد يعطيك ضربة
ياسمين:سيري انامالي لعطى ز** لهلى يفكو
حياة:الله يستر سيري فحالك دخلات للباب و خلات ياسمين برا كتستنى فيها شوية بداو ناس كيتجمعو و يشوفو الفوق هزات ياسمين راسها شافت حياة واقفة على حيط العمارة و ناس كتغوت لالا لااا ما طيحيش
ياسمين:اووويلي حي المزغوبة حياااااة لااا ديري عقلك بدات ضرب ف حنوكها اويلي انا لخارجة مع البراهش نستاهل 
حياة:ووووو الله لا نزلت من هنا إلى ما زوجتوني هىء هىء هىء زوجوني ولا نتحر 
ناس غير كيغوتو حتى حد ما عرف اشنو كتقول
كان محمد و أشرف جالسين كيتغداو حتى وصلهم اتصال أن وحدة بغات تنتحر
اشرف:نهار زين هذا مال البنات زم*** وحدة قتالة و حدة شفارة وحدة لابسة لحمر و محيحة وحدة خورات البوليس دابا وحدة بغات تنتحر 
محمد:مالها حتى هي زيد زيد نشوفو
اشرف:باينة شي زم** لعب عليها و حملها و هرب اشنو في نظرك هز تيلي تاعو و تاع الخدمة تاصل بالاسعاف و خرج هو و محمد وهو ساخط هذشي غير مازال ما وصل راس العام و نايض هذشي
وصل لمكان لمشاء الله عامر بحال فيه حفلة ناس خاصها غير علاش تتفرج و تصور و تفيلمي كانو رجال الأمن سبقوه كيجريو على ناس و كيديرو الحاجز بينهم و ياسمين كطلب الله الحمقة تاع حياة دير عقلها
اشرف:لرجل الأمن اشنو قالت لكم
رجل الامن:مون كومسير ما كنسمعو والو بسبب الصداع عاد غادي يجيبو مكبر الصوت
اشرف:لا مزيان نديرو حفلة هنا واش جات الاسعاف
الشرطي:وي مون كومسير 
هز عينيه للفوق كانت بنت في شابة يكون عمرها تقريبا قد جنات دابا لابسة سيرفيط كحلة واقفة على الحيط إلى فقدات توازن غير شوية غادي طيح نزل عينيه و هو كيشوف المسافة الكبيرة بينها وبين الأرض أكيد ما خاصش طيح خاصهم ينزلوها حيت فرصة أنها طيح وتبقى عايشة منعدمة كليا 

جاو اخيرا مكبر الصوت هز أشرف و محمد الأجهزة و حياة الفوق كتغوت و كتهدد بالانتحار نزلات عينيها التحت شافت أشرف قلبها بلا شعور تزعزع عرفاتو نفس الكومسير تاع الصباح أكيد ما غاديش يعقل عليها حيت كانت بالزيف و مغطية وجهها عاد كانت كتغوت لكن هي مستحيل تنسى هذا الوجه الملاىكي ما عرفاتش علاش غير من الوجود تاعو القريب كتبقى تتهز كلها واش هذا هو لكيقولو عليه الحب واش هكدا كيكون الحب إلى هكدا فراه زوين ما كرهات تقرب ليه اكتر و تعنقو تحس بانفاسو كتضرب ف وجهها و دوك نظرات تاعو و العظلات البارزة رجل بمعنى الكلمة غمضات عينيها وهي سارحة ف خيالها مع أشرف للتحت شابع فيها سبان حتى فيقها صوت رجولي 
اشرف:نزلي ديري عقلك راه إلى موتي غادي دخلي الجهنم كلشي كيتصلح ديري عقلك حنا غادي نعاونوك و ما نخليو حتى حاجة توقع لك اشنو بغيتي علااش غادي تنتحري إلى حاجة بغيتيها نديروها ياله هضري اش من مشكلة عندك
حياة:بثوتر لبغيت صعيب تجيبو ليا
اشرف:ما كاين حتى حاجة صعيبة غير نزلي و نهضرو
محمد:شاف في أشرف عندك غير تقول بغيت مليار ههه
اشرف:ديك ساعة نقول ليها غير و دعي و توكلي على الله
حياة:بصوت عالي ببببغييييت نتزوووووج
شاف اشرف ف محمد بصدمة و ناس لسمع فيهم تصدمو اكتر
اشرف:اشنو تزوجي ايوا مبروك حنا مالنا غير نزلي نديرو لك عرس وإلى أهلك ما قابلين ب رجل لكتبغي حنا تزوجوك
حياة:لاااااا بغيت رجل بغيت نتزوج جيبووو ليا رجل زوجوني مالي انا ماشي من حقي نتزوج راني برت بغيت نتزوج
اشرف و محمد شافو في بعضهم و الضحكة غالبة عليهم و الناس راكم عارفين المغاربة كلشي كيصفق و كاين لكيقول غير نزلي انا نتزوج بيك أما العيلات يقولو شوهتنا يعطيك الدل
محمد:واقلة هذي هبيلة هههه اشنو قالت هههههه هذي جديدة 
اشرف:والله حشمت ف بلاصتها باينة ماشي نورمال هذي
محمد:و شوفي غير نزلي نشوفو لك عريس
حياة:والله لا نزلت إلى ما زوجتوني دابا
محمد:صافي هاهو صاحبي مازال ما مزوج و كيقلب على عروسة نيت كيهضر وهو كيضرب على كتاف اشرف
اشرف:بصدمة ضارب مك الله واش حمق
محمد:و صاحبي غير نكدبو عليها باش تنزل 
حياة غير سمعات بغاو يزوجها برجل لعجبها و حمقها قلبها بدا كيضرب الرداكة بدات كتخايل العرس و العمارية و النكافات وهي شادة ف يد اشرف و كتسلم على ضياف 
حياة:واخا موافقة ياله عيطو على لعدول 
اشرف:وغير نزلي و نهضرو على شروط تاعك و من بعد نجيبو لعدول
حياة:هااا بغيتي دير ليا خاوية ف عامرة من دابا ولا والله ما نزل إلى ما جبتو لعدول و شهود مالني نشري الحوت فالبحر 
اشرف:بصوت مهموس بغيت لك الحوت الأزرق ياكلك ياله لقى لينا حل دابا من هذا شوهة كلشي كيهضر مع محمد
حياة:اشنو ما بغيتوش ياله انا نموت بايرة هىء هىء ما درت حنا ما مشيت شهر العسل ما تعسلت ما تبصلت هىء هىء ما تنساوش ف موتي من نكون كنتدفن زغرتو ليا سبع غرادات هىء هىء مدات ايديها فالهوا كتستعد تنقز و ناس كتغوت و تطلب الله
محمد:صاااافي حبسسسي حبسسسسي شاف ف اشرف بلون مخطوف عيطو على لعدول بزربا

أشرف سمع عيطو على لعدول تصدم شدو من عنقو
أشرف:واش انت حمق شي يتنقذ شي يوحل خلي الزمر يموت اشنو غادي يوقع كاع
محمد:من انقذ روحا كأنه انقذ البشر كله اصاحبي و هذشي غير تمثيل حتى انت راه واقلة حمقا خلينا نتسايسو معها حتى تنزل و نعطيو مها ملخة تاع لعصا 
أشرف:باينة انا لغادي نعطيك ملخة لعصا رخيص عندك تزوجني حمقة
محمد:و صافي اش من زواج سكت راه غير واحد من رجالنا لغادي يمثل
شاف فيه أشرف بعصبية و هز عينيه ف حياة للفوق لاصلا ما كايبانوش ملامحها شد راسو بعصبية وهو كيتنهد 
من بعد وقت قليل جا واحد لابس جلالة بيضا و هاز دفتار هو 
محمد:لعدول جا هضر مع حياة من البوق 
حياة:ايوا ياله اسيادنا ضربو لحديد محدو سخون شافت ف أشرف و قلبها كيضرب و غوتات بصوت عالي زوجتك نفسييييي
ناس نفجرو بالضحك من كلامها أما أشرف شد راسو بصدمة و خجل ياله محمد بغا يضحك شاف فيه أشرف شوفات تاع ضحك نفجر راس مك وهو يتجمع
لعدول:هذشي جديد راه زواج ماشي لعب اسيادنا
محمد:اسيدي غير دير خدمتك و صافي راه سيدة حمقا
أشرف:واش متأكد هذا معنا ف الكوميسرية عمري شوفتو
محمد:حتى انت راه ألف واحد معنا اشنو غادي تشوف و عاد سيد متقمص دور و صدقو 
لعدول:اشنو اسم لعريس بعدا
محمد:أشرف المعتصم
أشرف:ايه ايه وحلني 
لعدول:واسم العروس الهاربة
محمد:والله ما عرفت اشنو اسمها شاف ف أشرف سولها 
اشرف:اديك خيتي اشنو اسمك راه لعدول كيسجلنا في خاطرو بغيت ربي يسجلك في عدد الأموات 
حياة:بصوت عالي صلاة و سلام على رسول الله لولوووولوووويلوووي 
بداو ناس كيصليو على نبي معها و يزغرتو سيدة صدق ليها لبلان غدا كاع لبنات يديرو بحالها و مع من مع كومسير الطولة والأناقة و الجمال اااااح اقلبي 
محمد:و سربينا ا لالة
حياة:سميتي لالة حياة الازهاري العروس الموقرة
العدول:شاف ف أشرف واش متأكد ا ولدي بغيتي تتزوج هذي 
اشرف:و غير سربينا عار الله
نزل العدول على الوراق و طلع عينيه كيقرا الفاتحة و ناس كتقرا معه حياة قلبها كيفرفر ما فيها باس شوية الوقت تخايل راسها عروسة مع هذا الشخص لحرك قلبها هذا أول شخص يعجبها لهذا درجة لكن عارفة هنا نهاية المطاف حيت إلى مشى حتى شدها غادي يديرها كباب
أشرف:ياله نزلي نشوف عروستي لبلاني بيها الله
حياة:ولا ما نزل حتى تجيبو ليا دقايقية 
الجمهور نفجر بالضحك و ياسمين كتولول غير بوحدها
اشرف:بعصببة ما نطلعش كاع عندك نديرو دخلة تما و نزلي قودي لا انا براسي نتيري على جد أمك 
الجمهور سمع كلامو شي كيضحك شي حشم 
حياة:هههههه مالك زربان ا راجلي لعزيز دابا ندخلو و نخرجو حتى يطلع لك داكشي ف راس و ما يطلع ليا
أشرف خرجو عينيه بصدمة هز ايديه و ضرب وجهو على خر يامو رجع ضحكة مع لبراهش شاف ف شي رجال كانو قدام باب العمارة غمزهم كيف غمزهم دخلو مع لباب العمارة 
اشرف:و عرفتي اش غير نتحري من عندي احسن عشا ليك
حياة:ويلي الكبيدة تسخى بيا هزات راسها لور كانت ياسمين كتعمل ليها إشارة تهرب رآهم طالعين ليها

شافت لتحت بانو ليها رجال الأمن كيدخلو بخفة نقزات بزربا من الحيط ما كانتش متوقعة أنهم غادي يطلعو أشرف هو و محمد غير شافوها نقزات جراو حتى هما للباب العمارة دخلو ليها و بداو كيتسابقو للمصعد لكان خدام جرا أشرف بعصبية لدروج رجع كيطلع جوج درجات ربعة ف خطوة و كاع جنون العالم طالعين فوق راسو إلى شدها غادي ينزلها من شعرها و يشطب بيها الزنقة اخيرا و صل لسطاح و محمد تابعو من بور كينهج لقى رجال الأمن سبقوه كانو بوحدهم كيدورو في راسهم
اشرف:فين هي فين هضروو
بقاو غير كيشوفو فيه بخوف
اشرف:هضررووو فين 
الرجال:مالقينهاش 
محمد:كيفاش ما لقيتوهاش مالها جنية
اشرف:انا مخدم معيا غير زو** بدا كيدور ف السطاح لكان كبير و ما كان فيه حتى حاجة من غير بيت صابون لفيه سطول و ماكينة صابون كبيرة ياله وقف حدا ماكينة صابون حتى شدو محمد
محمد:يمكن نزلات لتحت مع المصعد ياك كام خدام 
اشرف:فين غادي تكون هذا الكلبة للعبات بيا اويلي اويلي على خر أيامي نتزوج هبيلة خرج من بيت صابون و هو كيغوت نزلو كل شقة قلبوها ليا مزيان بغيتها دابا هنا
محمد:صافي برد المهم ما ماتتش
اشرف:ما غادي نبرد حتى نعطيها ملخة تاع لعصا
كل هذا الكلام كانت كتسمعو حياة لكانت مخبية وسط الماكينة تاع صابون و كطلب الله يسترها بدات كتسمع الخطوات كتبعد عليها و شي خطوات نازلة مع ذروج حسات أنها فلتات حتى هذا المرة من كتتفكر اشنو دارت للبوليس كتشدها ضحكة و كتبقى جامعة فمها بايديها 
من بعد مدة من الوقت طويلة خرجو خاويين الوفاض قلبو فكل ركن من الشقق ولكن والو تقول جنية و لا شبح نزل أشرف معصب فتح باب السيارة تاعو دخل وهو كيضرب بيه بعصبية و نطلق بلا اي كلمة ل محمد حتى وقفهم العدول فتح أشرف الباب بعصبية
اشرف:اشنو الشريف
العدول:شد عليا لعقد تاعك واخا هذشي راه كيتسمى فالقانون ماشي زواج لكن ف الذين راك دابا شخص مزوج حيت الزواج إلى كانو فيه هذا شروط راه زواج شرعي
اشرف:اشنووو كتخربق حتى انت
لعدول:ايه ا ولدي الزواج لو تجمعو فيه الطرفين بالقبول و الشهود و قراءة الفاتحة فاهو زواج شرعي لا يبطل إلى برمي يمين الطلاق
اشرف:ايوا اسيدي انا مطلق بالثلات المثلت
لعدول:لا ماشي ليا للعروس شاف فيه على تسحابو زواج لعب الزواج لعبه جد و جده جد قالها و مشى خلاه كيتشوى بالأعصاب 
محمد:غادي لقاوها غير تهنى
اشرف:غادي تسد فمك لا نهرسو ليك هذا هو خدام فالكموسيرية وقف لوطو شاف فيه نزل ق*** عليا قبل ما نفوت فيك شي ضربة
محمد:اتسنى خليني نشرح لك
اشرف:نزل ما تشرح ليا ما نشرح ليك ضغط على بطونة و تفتح الباب تاع محمد شاف فيه بغضب نزل درك عليا وجهك
شاف فيه محمد باسف ونزل كيف نزل سد الباب و نطلق اشرف بأعلى سرعة ف اتجاه شقة تاعو
عند حياة بقات شي ساعتين حتى حسات كلشي مشى خرجات كتسلت من ماكينة صابون و عطات رجليها رياح مع دروج خرجات شافت ف نواحي الشارع ما بانتش ليها ياسمين أكيد غادي تكون رجعات لدار ضرباتها بجرية مع شارع حتى بعدات و هي توقف واحد لوطو طلبات من مولاها يوصلها فين ساكنة حيت شفارة تعرضو ليها و سرقوها وافق يوصلها ماهي 20دقيقة وصلات شكرات السيد و نزلات أول حاجة دارت هي مشات عند دار ياسمين كيف دقات خرجات ليها ياسمين لغير شافتها طارت عليها بتعنيقة
ياسمين:ابنت لحرام خرجتيها مني ما نسمح لك كيف درتي هربتي انا غير شوفتهم طلعو هربت
حياة:كاع ما شدوني تخبيت للحب تاعي ف ماكينة صابون واش ضرباتك خالتك
ياسمين:كاع ما حسات بيا غايبة حتى انتي شكون مسوق ليا
حياة:غادي نخليك والله عيانة بزاف رتاح قبل ما يجيو بابا و ماما بسلامة نهضرو ف واتساب
ياسمين:اربي ديري عقلك باي 
دخلات حياة دوشات و كلات دخلات بيتها هزات البيسي تاعها خدماتو وهي تصدم ب صور و فيديوهات الفتاة البايرة لتزوج بيها الكومسير اشرف معتصم و ختفات و حتى حد ما قدر يشوف ملامحها مع كانت بعيدة تنفسات براحة من وجهها ما كانش واضح و بقات ساهية مع صور أشرف حتى طاحت عليها فكرة تقلب على حسابو و تهضر معه المهم حياة كتقلب على تهريسة لعظامها ما تبرد حتى تحصل عليها

خرج من دوش و هو لاوي على نصو السفلي فوطة تاع ف السرير مباشرة و هو كيرجع بذكريات الماضي الجميل اه كان يتيم بلا مسكن لكن كانت عندو بنت زوينة كيخاف عليها و كيعتبرها بحال بنتو جنات خاصو يلقاها و ما غاديش يمل من البحت عليها ترسمات ابتسامة ف شفايفو وهو كيتفكر جنات المطبزة مو حنوك و عيونها لمسدودة بحال الكتكوت تنهض بعمق لو كان قادر لو كان تبناه باباه هو الأول كان يطلبو يتبنى حتى جنات و كان متأكد باباه ما غاديش يقول ليه لا زفر بعمق وهو كيرجع شعرو الفازك لور و تغيرو ملامحو لملامح قاسية من تفكر الهبيلة لتزوجها على آخر يامو و فين ختفات و عاد ذات الرداء الأحمر حتى هي و الق*** لدارتها بيه فالكموسيرية أكيد هذشي غريب كيفاش ليلة خاصة غير لبنات واش زعما ممكن تكون نفس البنت 
عند حياة دارت حساب فيس جديد و بدات كتقلب على أشرف المعتصم لقات بزاف كل حساب بدات تدخل ليه حتى قربات تفقد الأمل و هو يطلع ليها صورة اشرف اخيرا نقزات بفرحة وهي كتشطح دخلات حسابو كان فيه بزاف تاع تصاور ولد الحرام عايش الحياة هاهو كيتسلق الجبال هاهو كيسبح مع دلافين هاهو راكب الخيل هاهو ف وسط البحر فاليخث من صور تاعو و أنواع سيارات لعندو باين سيد بوكو لعاقة و شي صور باينة ماشي فالمغرب ترددات بعض الوقت لكن فالاخير تشجعات و صفطان ليه طلب صداقة خرجات من الفيس من بعد ما تسنات يقبل لكن ما قبلش قالت يمكن ساد هزات تيلي و تصلات ب ياسمين
حياة:فين الحب
ياسمين:ناري اختي باردة واش ما خايفاش يهزوك البوليس فأي لحظة
حياة:واشنو درت حتى يهزوني
ياسمين:لالا والو غير ضاربة واحد ما عرفنا ميت ولا حي و ناصبة على كومسير و سارقة تاكسي عاد تزوجتي واحد بزز منو
حياة:و حتى انتي راه مازال ما درت والو و هذاك غير تهناي راه بحال دوك الحلالف عمرهم أطول من عمرك و عاد عفاك انا عروس ما تعصبينيش
ياسمين:بااز باااز اختي
حياة:تعالي تعالي تشوفي الحب تاعي شحال واعر ف تصاور تقولي عارض ازياء العظلات و ذاكشي
ياسمين:شكون هو هذا 
حياة:شروفتي اااح اقلبي واعب اختي تسناي نصيفط لك تصاورو ف الواتساب لكم ردي بالك تغرمي ليا ب حياتي
ياسمين:ايوا شلى ما لقيت غير هداك صيفطي صيفطي نشوف
حياة:راه صيفطهم لك
دخلات ياسمين الواتساب كتشوف صور لكانت أقل مايقال عنها تحفة 
ياسمين:ويلي حتى هذا كيليميني منين جاه زين منين جاوك تصاور بعدا المصيبة 
حياة:أودي اشنو كتعرفي هذا راه زين عرفتي دخلت قلبت عليه فالفيس و صيفط ليه 
ياسمين:اااويلي لا لا انتي أقسم بالله حتى غادي دخلي للحبس سيري غبري عليا قالتها و قطعات عليها
من بعد مدة فتح عينيه غفى وهو كان متكي على سرير وقف لبس عليه شاف ف ساعة كانت الربعة تاع العشية هز سوارت ياله خرج وهو يتفكر تيلي تاعو رجع ليه هزو و نطلق للكومسيرية بعد دقائق دخل المكتب تاعو كان كيراجع شي ملفات حتى دخل عليه محمد
محمد:سي العريس لباس
اشرف:وآلله حتى نوض نهرسك
محمد:و هو حابس الضحكة بزز واخا واخا انا سكت لكن راه خاصك طلق
اشرف:غادي نطلق ز** راه كلشي كان تمثيل و دابان نسى عليا زبل وسير لكاع شكيات على ذات الرداء الأحمر جيبهم ليا و عاود رجع لديسكو تأكد من الكاميرات
محمد:ويلي هي ناوي تكون الذئب
اشرف:اه انا ذئب لغادي ناكلها محمد:اه على فكرة راه قلبو معارفنا على صحيبتك الصغيرة لكن العائلة نتقلات لمراكش بحكم أن الزوج قاضي و حتى المعلومات تاع تغير الاسم صعيب نوصلو ليهم ما لقينا والو لو ما عندنا اسم الزوجين كنا ما لقاو والو
اشرف:مراكش ااام صافي انا غادي نشوف سمر رآها تما خدامة ف المحكمة غادي تلقى لينا السيد فالبلاصة دابا جيب ليا لقلت لك
محمد:واخا دابا 
خرج و خلى اشرف هز تيلي و بدا يلعب فيه فتح الفيس و هو يشوف طلبات صداقة فيها 6 فتح يشوف شكون حتى كيتصدم بحساب باسم مرات أشرف المعتصم و صورة تاعو فيه عينيه خرجو بصدمة

حك عينيه بصدمة واش هو كيشوف مزيان ولا كيتخايل دخل للحساب لقاه جديد ما فايت حتى 4 ساعات باش تدار صيفط مساج بزربا يشوف شكون
كانت حياة جالسة كتتفرج ف ماشا و الذئب حتى سمعات صوت رسالة نقزات بجرا هزات تيلي و هي كطلب الله يكون شخص لكتستنى وفعلا كام هو 
اشرف:شكون انتي ا لالة واش عارفة ديك تصويرة لدايرة و الاسم تاعي يدخلك الحبس
حياة:الحبس تاع قلبك ولا عقلك ا عمري
اشرف قرا بصدمة واش ممكن تكون سمر هذي كتلعب بيه رآه فعايلها هدو
اشرف:سمر بلا لعب واش مازال ما غادي ديري عقلك غادي نهرس مك من نشدك
حياة قرات و تصدمات شكون سمر واش يكون زعما مزوج ولا مخطوب ناري إلى كان مزوج غادي تصدم صدمة العمر
حياة:شكون سمر كتخوني ما حشمتيش
اشرف:لا واه كنح**
حياة:بصدمة ويلي حشم
اشرف:سمعي عندك ساعة تبدلي الاسم و تصويرتي ولا يجيو يهزوك فين ما كنتي
حياة:ههه إلى يهزوني لعندك قاااابلة انا راه مراتك لعاد تزوجات بك العمر و بغيت نسولك فين غادي ندوزو شهر العسل راني كنجمع البليزات
اشرف:بصدمة انتي هي تاع العمارة
حياة:اه انا هي تاع قلبك🙈
اشرف:بعصبية عليك كنقلب نيت ابنت الحرام انا بشخصيتي و همتي ضحكي فيا ناس فين ما فتحت لقى تصاوري و ناس تصيفط ليا مبروك ما عملتي
حياة:و شوف إلى صيفطو لك الكاضوات خلي ليا حقي راه الزواج مشاركين فيه
اشرف:غادي نصيفطك الحبس الحمقة و طلعتي بعقلك و كتقلبي على سيادك بغيتي الحبس نيت فتح البيسي تاعو و دخل الفيس من البيسي 
حياة:راني مراتك زعما دخل مراتك
بدا كيقلب على معلوماتها أكن والو الحساب خاوي دخل موقع التجسس و كشف العنوان 
حياة شافتو تعطل بداها الخوف بزربا دخلات التعديلات و مسحات حسابها
كان اشرف ما بقى ليه والو و يعرف العنوان منين كتصيفط حتى تحدف الحساب
اشرف:تفووووو لا لاااااا بنت الكلب لكن غير تسناي والله حتى لقاك و ندير لك شهر العسل مخير

رمات تيلي فوق سرير و قلبها كيضرب بالخوف كل أفكارها ناري واش ممكن يعرف العنوان واش دابا غادي يجيو يهزوها ندمان اشنو داها تصيفط ليه باينة غادي تبقى تهبش حتى تخرج حنش كبير نيت الاكوندا تاع بصاح لكن سيدة راه طاحت طيحة خايبة غمضات عينيها و بانت ليها صورة اشرف شبيه شاروخان لا حسن من شاروخان وقفات وهي كتسوس أفكارها من اشرف و قرارات ما تبقاش تفكر فيه و تبع حياتها حيت أنها تلتقي بيه و يتجمعو مستحيل
عند اشرف لكان كيفور كل ما تفكر أن برهوشة ما عارف حتى وجهها كيف داير بوضوح رجعاتو مسخرة و حديث مواقع تواصل تعصب اكتر من داخلة عندو بوجهها حمر تقول ليها مراتك ناري و يشدها يقطع صبعانها هز ستيلو بعصبية و ضرب بيه الباب 
أصبحنا و أصبح الملك لله
فاقت حياة كيف العادة خاسرة ما حاملة تهضر مع حد دوشات و قضات أغراضها فطرات عاد رجع ليها المزاج بكأس اتاي منعنع لبسات عليها سروال جينز و شوميزة قصيرة فوق منها فيست جلدي و صبادري هزات كتوبها و صاكها وهي مصممة تبعد من موضوع اشرف كليا فتحات الباب و تجهات لدار ياسمين تكادت مع شرجم و طلقات صوتها
حياة:يااااسمين و المصيبة ياااله تحركي و يااااسمين 
خرجات ياسمين راسها من شرجم و هي كتعمل ليها إشارة تسكت
ياسمين:اويلي ناس مازال ناعسة سوووكتي المصيبة
حياة:بصوت عالي لعطاني باه يزيدني مووو مال زنقة تاع جدهم نزلي سربي المصيبة تاع الصح سكتات من شافت مامات ياسمين كتفتح الباب
حياة:خالتي فاتيحة صباح الخير كتهضر باذاب و صوت منخفض
فاتيحة:صباح نور ابنتي حياة ايوا انتي بعدا فيك الآداب سعدات أهلك بيك القراية والآداب ماشي بحال شي مساخيط واش جات ماماك ولا مازال
حياة:مازال ا خالتي ليلة يرجعو واقلة 
خرجات ياسمين وهي لابسة لبس عبارة على جلابة باهتة بقوة التصبين و صباط باينة ضارب كتر من جهدو مع زيف و صاك حمر شافت ف لبس حياة و نغزها قلبها رجعات كتحشم تخرج بهذا لبس واخا حياة كتعطيها لحوايج لكن بنات ماماها فاتيحة كيسرقوهم ليها
فاتحية:باتي تاني فالزنقة السلكوطة اودني منك رجعي بكري باش تصبني دوك الكواش راه خواتاتك ما عندهم صحة قالتها و ضربات فيها سدات الباب 
ياسمين:انا لمريضة كل وحدة قد البقرة قالت مريضة
حياة:غير صبري ا ياسمينتي والله من نخدم نديك معيا ما بقاش بزاف عنقاتها زيدي زيدي نفطرو
ياسمين:مالكي ولدتني و نسيتني حتى توحلي فيا عيت ا حياة والله نخرج نخدم و ردم و رجع لقى دار حالة نخدم و فلوسي و الحوايج لكيصدقو عليا بيهم ناس وانتي كلشي لبناتها 
حياة:غير صبري ما تقوليش هكدا انتي راه ختي لما عندي شوفي تعالي نفطرو و عاد نقول لك خدي هذي مدات ليها 200درهم ما تمشيش تردمي فالديور اليوم سيري الحمام تحممي و دوري لك مع راسك حتى ربعة دوزي عندي الكلية رجعو
ياسمين:لالا اويلي اختي فلوسك خلاهم لك باك نشدهم لا اختي الدريم و شغل دار عند لالياتي والفتو صحة مشات مشات غير زيدي 
حياة:والله اختي حتى تشديها ها سخط ها رضى قالتها و نفجرات بضحك ايوا زيدي قدامي
ياسمين:هههه واخا الواليدة شافت فيها انتي احسن أخت كنتمنى يجي شي نهار نرجع لك غير نص لدرتي ليا
___فتح عينيه كان ف سرير ابيض لابس غير بوكسر بصدر سداسي فيه شعر خفيف كان شعرو معنكش بطريقة زوينة بقى ساهي و هو كيتاوب هز تيلي لقى 6مكالمات فايتة باسم سمر نقز من بلاصتو وهو كيدوز الخط
اشرف:بصوت مبحوح ألو صباح الخير الحبيبة
سمر:واش قتلوك شحال تاصلت بك الحب مازال ناعس ماشي عوايدك
اشرف:غير العيى و صافي توحشتك والله ما تجيش
سمر:إلى بغيتي نجي نجي شحال من حب عندي
اشرف:شوفي لقلت لك واجي والله راه بلا بيك انا ناقص
سمر:البنت ختك لكتقلب راه سولت و عائلتها رحلو
اشرف:بغضب مصيبة هذوعائلة ولا رحالة عاءلة سندباد فين تاني اوووف
سمر:ماشي بعيد غير حداك نيت
اشرف:بفرحة دار البيضا
سمر:امممم ايوا نجي

كمل المكالمة هاز فوطة و دخل دوش يدوش 
عند حياة و ياسمين تمشاو يفطرو و ياسمين طريق كلها كتشكي لحياة على فاتيحة كيف العادة و حياة كتصبرها كملو فطورهم وصلاتها حياة حتى الحمام خلصات عليها و شرات ليها كاع لخاصها و مشات الكلية 
حياة بنت ف مقتبل العمر 20سنة البنت الوحيدة عند باباها و ماماها بحكم ماماها مريضة بالقلب خطر على صحتها تولد كتفاو بيها ما محرمينها من أي حاجة عائلتها ميسورة يعني أي حاجة بغات كتحصل عليها عكس ياسمين بنت 25سنة هي بنت ميتم من رباتها فاتيحة ما كانتش كتولد كيف ربات ياسمين عام حملات تما رجعات ياسمين الخادمة تاع دار كتبقى ف حياة بزاف و كظل دعي معها ربي يفرجها عليها علاقتهم قوية بزاف وحتى عائلة حياة عزيزة عليهم ياسمين باب دار مفتوح ليها فأي وقت جرات عليها فاتيحة
خدات تاكسي و تجهات للكلية دخلات للحصة وهي مركزة مع الأستاذة دازت ساعتين دق الجرس ياله بداو كيجمعو حتى صدماتهم الأستاذة 
الأستاذة:بقاو جالسين عندنا واحد ضيف مهم غادي يفيدكم ف مجال العمل تاعو و يعاود ليكم على المخاطر لكيدوزو منها رجال و نساء الأمن ومنها تسولوه اي سؤال أي سؤال محيركم
بداو شي فئة من طلاب كتشتكي وشي جالس ساكت حياة بقات ساكتة عادي اصلا حياة من نوع الفضولي جدا فيها كترة الأسئلة بلا نهاية 
فجأة تفتح الباب ظهر منو شخص ب قميص مزير عليه حتى بارزين عظلاتو اسود و جنبو فردي مشدود بصمطة بين كرشو و ظهرو كان جنب ايديه اليسرى و سروال جينز أزرق مع صبادري بيضة و شعرو مصففو لور كيلمع وعلى عينيه نظرات سودا البنات غير شافوه كل وحدة فتحات فمها بإعجاب بالهيبة لداخل بيها الأستاذة بنفسها القلوبة خرجو من عينيها كانت كتستنى عجوز مكرش طلعات هي العجوزة أما حياة غير شافت المكان سكت مرة وحدة طلعات راسها قلبها ضرب بقوة رجعات كلها كتبيفري اه هو شكون غيرو اشرف خافت بزاف رجعات غير كتخبى بواحد الكتاب إحساسها كان ممزوج بخوف و فرح و ارتباك 
تقدم اشرف جلس ف كرسي جنب الأستاذة من بعد ما سلم عليها و لقى تاحية على الطلاب لكل وحدة فيهم من البنات بغات تبان قدامو أنها اشطر وحدة حتى من الكاسولة فالصف دارت صنطيحة أما الولاد ما حملوهش أما أشرف كان كاع مامسوق لنظرات الاعجاب مشى النظر تاعو لبنت كتحاول تتخبى ورا الطلاب ولا كتابها و ما مشاركة معهم بحال كتستنى غير امتى يسالي باش تخرج ما عرف علاش شغلاتو كل لحظة يشوف فيها يلقاها مخبية أما هي غير كتشوف كيشوف جيهتها سروالها قربات ديرها فيه
اشرف:الآنسة واش ما عندها حتى سؤال كيهضر تجاه حياة
وحدة من لبنات نقزات:اه عندي سؤال وقفات بلاصتها بفرحة كتعوج وهي كتلعب ف شعرها
اشرف:لا ماشي معك ابنتي مع لوراك أشار على حياة
لبنت تقمعات جلسات بخجل من الموقف و البنات كيضحكو عليها
حياة بقات مصمرة بلاصتها 
اشرف:آنسة راه معك هيهو
الأستاذة:واش نعستي
حياة:كطل بجنب وجهها و قلبها كيضرب كيشطح ركادة نطقات بأحرف شبه مسموعة ش ش حال
اشرف:علي صوتك راه ما كنسمعو والو هز ايديه زول نظراتو ظهرو عينيه المشفرين العسلية 
حياة:شحال ساعة كتهضر بحال تران سريع 
اشرف شاف فيها بصدمة بحال الأستاذة حتى هي أما طلاب نفجرو بضحك
اشرف:إلى مزيرة بغيتي طواليت خرجي
نفجر الكل بضحك حياة لقاتها من الجنة و الناس هزات كتوبها و صاكها نزلات راسها و انطلاق إلى الباب
و طلاب كيضحكو اشرف بقى تابعها ب عينيه وهو كيشوف ف جسدها المنحوث و شعرها الاشقر دور وجهو جهة أخرى وهو كيستغفر الله من عقلو لتخايل فيه الجسد عاري وقف جمع الوقفة حتى هو 
خرجات وهي كتنفس براحة كون بقات تما كانت تموت نفجرات بضحك على سؤالها الغبي حتى كتسمع صوتو ورا الباب عرفاتو خارج هربات تجاه جنب الصف شافتو خارج و الأستاذة وراه
الأستاذة:اوووه مازال ما ستفتذنا منك والو كتهضر وهي كتحلون 
اشرف:وقتي عامر بزاف مرة اخرى ما قلتيش ليا شكون هذيك لخرجات مالها كانت متوثرة (ما عرف حتى لقى راسو كيسول )
الأستاذة:هذيك غير وحدة بليذة الكاسولة مضيعة فلوس اهلها على والو ام ممكن تعطيني نمرتك إلى حتاجيتك قصدي نحتاج شي معلومة زربات عليه مخرجة تيليفونها عطاتو ليه شدو بلا اي كلمة سجل رقمو مدو ليها و نصرف وهي تقدمات جيهة المرحاض
حياة:ياك ابنت انا كاسولة و تاخدي رقم راجلي انا لمرتو ما عندي شافت جنبها كانت شطابة شداتها بمكر بضحكة شر والله ا مك حتى اليوم نفقذك ذاكرة و ناخد رقم

خرج وهو مازال عقلو مع حياة كيفاش كانت كطل بنص عين و كيفاش توثرات من هضر معها أكيد تكون شي وحدة خجولة و ماشي زعيمة (أودي لهلى يوريك) واخا شكلها باين العكس ما حملش راسو كيفاش تبع تفاصيل الجسد تاعها وهي كتتمشى و داك الفكر المنحرف عندو يمكن بسبب مدة ما نعس مع شي وحدة ناري سيد رجع مكبوت غير الله يستر ركب لوطو و نطلق للمركز دخل كان محمد فالبيرو تاعو
محمد:صباح الخير جبت لك خبار مخيرة 
اشرف:و راك ناشط مع راسك جلس فالمكتب تاعو قول ليهم بعدا يجيبو لي الفطور راه مازال ما فطرت و عاد نصحصح لك
محمد:هي لولى من كومسير أجي مالك اليوم كضحك غير بوحدك
اشرف:شاف فيه بحدة كيفاش كنضحك بوحدي رجعت حمق و ها لما بغيناش 
محمد:شاف فيه لالا والله حتى بيك شي حاجة قول عفاك خوك انا صاحبك انا
اشرف:اشنو عندي ما نقول الله يهديك راه كنت ف كلية الحقوق و نيشان لبيرو 
محمد:امممم واخا انت تعرف وقف متاجه للباب حتى وقفو اشرف
اشرف:فين غادي اشنو الخبار لكتفرح
اشرف:اه نسيت صاحبتنا راه شديناها اخيرا
اشرف:شكون ذات الرداء الأحمر صايب الجلسة
محمد:بشحمها و لحمها كانت رمات المونطو ف بركاصة تاع زبل كانو رجالنا دايزين تما شافوه و قلبو على مولاتو 
اشرف:و هذي خبار زوينة نهار زوين من الأول غير نفطر ارو ليا الكلب لولدها
_عند حياة دخلات بالخف ورا الأستاذة المرحاض و في ايديها عصا سمعات الأستاذة الذاخل كتغني بسعادة تسلتات ليها و تخيات جنب الباب كتستنى تخرج سمعات الما تسد هزات عصا الشطابة استعدادا للهجوم
الأستاذة خارجة و هي كتصايب ف كسوتها متاجهة تغسل ايديها حتى كتحس بشي حاجة نزلات عليها ورا عنقها طاحت مباشرة حياة ستغلات الموقف دخلات ايديها لجيب الأستاذة بزربا هزات تيلي و ضرباتها بجرية للصف دخلات بحال ما واقع والو و جلسات ف بلاصتها حتى دق الجرس و بداو كيخرجو خرجات دايزة جنب المرحاض و كتشوف البنات مجموعين كيتغوتو ما وقفاتش كملات على طريقها خرجات و ضرباتها بجرية حتى بعدات خرجات تيلي من صدرها بدات كتقلب بين نوامر حتى لقات اسم الكومسير اشرف سجلاتو ف تيلي عندها بفرحة و رمات تيلي لسرقات فالبركاصة و هي كتتمشى بسعادة تجهات لعند واحد صديق عندها عندو محل الإنترنت
حياة:زين لباس عليك
طلع راسو و شافها و بتسم أهلا أهلا حياة نهار كبير هذا
حياة:وحشتني ولا آسي جود
جود:و مدة هذي ا سليعفانة جلسي تشربي شي حاجة
حياة:لالا راني زربانة بغيتك لواحد الغراض
جود:مرحبا اشنو
حياة:بغيتك دير ليا واحد نظام حماية قوي بزاف ف تيلي واخا ندير لدرت ما يقدر حد يوصل ليا
جود:اشنو بغيتيه المسخوطة ياك ما رجعتي مع داعش
حياة:هههه بغيت نهضر مع راجلي ودابا واش تقدر ولا نضرب دورة
***ف مكان تاني كان جالس ف البيرو حتى دخل عليه الخدام تاعو
الخادم:سيدي اخيرا عرفنا معتصم كيقلب على واحد بنت ميتم و رآها كاينة ف نفس المدينة لكاين فيها باينة مهمة بزاف ليه
الشخص:اممممم مزيااان اخيرا نقدر نحرق قلب اشرف و ننتاقم منو بغيتكم توصلو للبنت قبل ما يوصل ليها
_جالس و حاط راسو على الكرسي و عقلو مع حياة و نظراتها الغريبة ما بغاتش تخرج من راسو بتسم بلا شعور وهو كيتفكر من قالت ليه شحال ساعة ساس على راسو بغضب
اشرف:البراهش هما لبقاو لي
دق الباب و تفتح دخل منو محمد جار بنت دخلها عند اشرف 
محمد:ها هي كيف جاتك
شاف فيها اشرف مطولا و هو كيحقق فكل تعابير وجهها اخيرا ذات الرداء الأحمر شرفاتنا

شاف فيها وهي كلها كترعد بخوف
اشرف:جلسي شاف ف محمد عمل ليه إشارة 
فهمو فتح ليها المينوط و جلسها كيف جلسات نفجرات بالبكى خلاها اشرف بكات حتى حبسات بدات كتشهق بالبكى
أشرف:مد ليها كاس تاع الما صافي ساليتي شربي و قولي لينا كلشي بلا ما نخدمو معك شي طريقة
شدات الما و شرباتو كلو و هي كتحاول تهضر
البنت:والله ا خويا انا ما درت والو أقسم بالله هىء هىء هىء
محمد:بعصبية حبسي من البكى و تكلمي لا نهرس مك 
اشرف:اشنو اسمك
البنت:سميرة
اشرف:سميرة سمعي بلا ما تصعبي الأمور لا علينا لا عليك راه عندي شي حلالف التحت خاصهم نيت شي فيران باش يتلهاو وانا جيتني بنت قلت نخدم معك لغة الحوار الأول من بعد يحن الله دابا الاختيار تاعك وانا مسااااالي الآلة ذات الرداء الأحمر انتي ضاربة واحد فالقة ليه راس هاربة لمول تاكسي سارقاه و زيد و زيد ليلة كلها مقابلينك غير انتي عفريتة مع راسك أ و كملتيها من سمعتي كنقلبو على المونطو الأحمر رميتيه لكن كاميرا تاع واحد المحل شداتك و اكلك الذئب 
سميرة:والله ا شاف ماشي انا هىء هىء راه لبس ماشي تاعي هىء هىء والله القسم 
محمد:تاعي متلا قالها وهو كيلجس حدا اشرف
سميرة:و سمعوني بعدا عفاكم هىء هىء
اشرف:واخا هضري كيهضر وهو كيلعب بواحد ستيلو ذهبي 
سميرة:جات عندي واحد السيدة و بنت قالت ليا جاتها الدورة و طلبات مني دوش و نعطيها شي حاجة تلبسها ايوا انا درت الخير هىء هىء لكن ما كدبوش لقالو دير الخير يرجع عليك بومزوي 
اشرف:شاف فيها مممممم عندك شي دليل لهذا الهضرة ولا غير هاضرة خاوية
سميرة:ما عندي والو لكن كون أكيد والله ما كنكدب والله ما نقدر نضرب شي حد حيت انا خوافة بزاااف هىء هىء
اشرف:شاف ف محمد عيط على المضروب يشوفها و مول تاكسي و ساعتها نشوفو هذشي
محمد:داك سكايري ما عقل حتى على راسو يعقل عليها راه سيد فقذ ذاكرة جزئية 
اشرف:ههههه زوينة هذي هز عليا هذا الويل نزلو التحت حتى نشوفو اشنو نديرو معها
سميرة:و شاف والله ا شاف ماشي انا هىء هىء والله القسم عفاك يرحم ميمتك 
اشرف:واخا ماشي انتي مزيان نيت تتعلمي ديري الخير هذا المرة ف كر* مدخلة مجرمة لدار كون دبحاتك محمد عيط عليهم يهزو هذي من هنا
عيط محمد ليهم هزوها وهي كطلب فيهم
اشرف:انا بان ليا من كلامها و حركاتها كتقول الحقيقة 
محمد:نشوفو شيفور يشوفها
اشرف:اه ضروري دابا إلى ما كانت هي خاصنا نبداو من الأول وعاد دابا هدا فقذ ذاكرة يعني محاولة قتل اوووف مجرمة نيت هذي ما تكونش معقدة من رجال
محمد:و غير نشدوها انا نيت نفك ليها العقدة
اشرف:و باااااز تهز عليا انا هذا نهار بغيت راحة ليا وقف وهو كيهز جاكيط تاعو
محمد:اشنو هو لا لا والله حتى اليوم فورمطاوك غير قول لي مالك
اشرف:غبر لا نزل خويا لبندقة

وقف قدام الكلية وهو براسو ما مصدق اشنو كيدير هنا و علاش اصلا واقف هنا واش دابا برهوشة كيتسنى فيها اويلي أول مرة يشوفها علاش حركاتو و هو صعيب يتحرك علاش هي بالذات هتم بيها و الصف كان عامر بنات فين يبانو عليها بقى مراقب الباب حتى بانت الأستاذة مخرجينها و راسها ملوية عليه فوطة و واحد البوليسي تابعها 
اشرف:ايه ما مشيتي حتى جبتي الربحة القردة العريانة لكن علاش البوليس ياله دابا نزوركم شي نهار و نعرف ديمارا و نطلق لشقة تاعو
عند حياة مشات بجرا من بعد ما عيطات على ياسمين لكانت كتسناها حدا الدرب وقفات حداها وهي كتنهج 
ياسمين:غير بشوية عليك المصيبة
حياة:ناري اصاحبتي راني خديت نمرتو خديت نمرتو
ياسمين:شكون هو 
حياة:راجلي البوليسي اختي اممممم الحب تاعي اختي
ياسمين:و باز غادي تبقاي تابعة هذشي حتى دخلي الحبس واش قاتلة روح و هربانة و مكملها لاعبة على البوليس و مازال كدوري بيه ناري اختي غادي تديني معك الحبسات 
حياة:و سمعي ابنادم بعدا عرفتي ضربت الأستاذة باش ناخد رقم اشرف درت ليها بوووم لراس ههه خليتها طايحة سرقت ليها تيلي و علقت
ياسمين:اشنوووووو واش بعقلك ناري ا حياة واش انتي حمقا اربي بعدي مني اويلي واش انتي حمقا والله حتى انتي لغادي تقتلي باباك زيدي قدامي باين خاصك تمشي تزوري
حياة:اشنو هو نزور هههه الصين ولا تركيا
ياسمين:حياة سمعي هذا لعب راه غادي يرجع بالندامة بقاي تبعي ليا داك المترم حتى يغرق لك طواسل
حياة:ايوا جمعي راسك اشرف تاعي الزين و القامة اااحح ليلة نصيد باباه قالتها وهي كتعنق تيلي
تاجه للمطعم كانت بنت بشعر اسود مهزوز لفوق و بلابس رياضي جالسة غير شافتو جرات عندو بابتسامة
اشرف:القردة تاعي عنقها وهو كيهزها امممم توحشتك 
سمر:حتى انا هاي هاي على الخوادري راك تيتيز المسخوط علاش ما كتجيش تزورني زيد زيد نجلسو قالتها وهي كترجع تجلس
اشرف:غير المشاغل و انتي بعيدة اشنو ندير لك اشنو خبار الولاد و نبيل علاش ما جاوش معك
سمر:كلشي بخير الولاد كيصدعوني بخاو خالو اشرف و نبيل الخدمة عامرة وقتو عاد قريب رجعو لندن راك عارف وانت ما غاديش ترجع
اشرف:لا انا غادي نستقر هنا 

سمر:واش على قبل البنت
اشرف:ماشي غير البنت بغيت نخدم بلادي و عاد مرة فالعام نجي نزور ختي على شحال من أخت صغيرة عندي 
سمر:اممم كولني كولني انا المهم ما نعرف غير مرة ف العام تجي راك انت لبقيتي ف ريحة الوالدين الله يرحمهم
اشرف:اه ضروري دابا زيدي معيا لدار جاية لمطعم بحال البرانية
سمر:لا راني والله جيت غير بزز عندي شي مقال صحافي هنا واحد الممثل مشهور جاي بالتخبية هنا و بغيت نتجسس عليه هههه
اشرف:و باز اختي ما كتخليو ناس بخاطرهم عمل إشارة لسرباي وهو كيشوف فيها فيا موت جوع تاكلي ولا تبقاي تتجسسي عليا
جا السرباي و طلب اشرف الاكل ليه و لختو مشى السرباي و هز عينيه ف سمر لباقي كتشوف فيه
اشرف:اشنو كاين هضري باينة بغيتي تقولي شي حاجة ياك ما نبيل دار لك شي حاجة والله حتى
سمر:لالا ما دار ليا والو غير هو بغيت نهضر معك ف موضوع و خفت تتقلق كيف العادة
اشرف:واخا هضري ما نتقلقش
سمر:صراحة تعرفت على واحد البنت الله يعمرها دار زين و الأخلاق و الجمال من برا و الداخل
اشرف:بصدمة لا ما تقوليهاش رجعتي سحاقية 
سمر:الله يهديك راك عارف قصدي راك كبير و بغيت نحقق أمنية بابا نشوفو ولادك و تشوف لك مرا تهتم بك و تملء الفراغ مالك كامل و مكمول و عندك كلشي ألف وحدة تتمناك و صاحبتي والله ا خويا زوينة
اشرف:انتي عارفة جوابي انا مازال ما كنفكر ف هذشي و عاد حياتي عجباني هكدا
سمر:شوف غير شوفها هزات تيلي و هي كتمدو ليه شدو و شاف ف النادل لوصل عندهم حط الطلبات تسناه اشرف يمشي وهو كيشوف فالبنت كانت وحدة دايرة زيف زينها مقبول مد ليها تيلي من بعد ما مشى نادل زوينة ما بيهاش لكن ماشي نوع تاعي وانا مازال ما كنفكر
سمر:سمعني غير تعالى زورني و شوفها مباشرة إلى ما عجباتك نشوف لك غيرها
اشرف:سمر ما دخليش ف حياتي عارف بغيتي سعادتي لكن لا وإلى كتسحابي رافض على حساب البنت لكنقلب عليها راك غالطة البنت راه ختي و بنتي ف المكانة تاعك و عمري نشوف فيها حاجة تانية المهم انا يمكن عاد شوفت نوع تاعي هذا الأواخر احم احم
سمر:بوجه مبشور بصاح بصاح ا خويا فين واش بينكم علاقة واش غادي تتزوج الله فرحتني اشرف:و الله يهديك كولي كولي شوفتها مرة وحدة لكن تجدبت ليها ما عرفت واش غادي نشوفها ولا لا مازال شاف فيها بخجل المهم كولي و سكتي 
سمر:هههه واخا واخا

يتبع ...