صورة مصغرة لـعداوتي مع ولد الحومة الجزء الثاني

عداوتي مع ولد الحومة الجزء الثاني

m3a tani l7oma m3a ma3a  3adawati weld 
رواية عداوتي مع ولد الحومة

لقاو سطافيط ديال المخزن فسويقة كاتجمع لبنادم سلعتو و البياعة هاربين كايخبعو فالميزان لي عندهم هو اهم حاجة .. مشاو كايطيرو لجهة خيمتهم لقاو المخزن كايجمعها لهم شهيدة : ا شريف انا مزااااااوكة ما رجع لي خيمتي هي باش كانترزق الله وهيبة : ( كادمع ) احموالديك ا شريف راه عندنا وليدات و حنا غا هجالات و عندنا مي مريضة خاصنا نشريو لها دوا المخزني : ا لالة حيدي لهيه خلينا نديرو خدمتنا شهيدة : احموالديك ا شريف ماتسدش لينا باب رزقنا ا حميمتك المخزني : حمييد اجي حيد عليا هاد جوج نواحات من هنا ***** : ( بالغوات ) رااااا هي ا العيالات نصابة ***** : زييييدو ناخدو حقنا منهاااا ***** : بنت الحرام باعت ليا حبة ديال سهلة ب150 درهم بسبابها كليت سلخة من عند سيدي بوجمعة و دوك شاطا ماطات ديال ضريراتي اليوووووم نقجها بداك الغنبور لي دايرا ... ضارت شهيدة لمصدر ديال صوت لقات كاع دوك لي نصبات عليهم تقريبا شي 30 مرا و كل مرا تباااارك الله هازة الخيوورات ... تكلس عليها غير وحدة منهم بحالا كلس عليها فيل كفضو جلالبهم و هزو بلاغيهم و صنادلهم فيديهم و مشاو كايجريو لجهة شهيدة و وهيبة ... غير شافت داك خيورات سيدي ربي جايين و الغبابر موراهم كفضات هي و وهيبة جلايلهم و طلقو رجليهم للريح ماعاودوش شافو موراهم هما كايجريو و العيالات تابعينهم و المخزن تابع العيالات باش يحبس هاد الفوضى شهيدة حاضية غير لايطيحو لها الفلوس لي جمعات بقاو كايجريو مدة حتى بانت لهم واحد العمارة دخلو تخبعو فيها شهيدة : واخيييييرا فلتنا اووووف وهيبة : ( دايرا يديها على ركابيها و كاتنهت ) لا لا لا لا لا نتي حالفة ماتهناي تا تسيفطينا لبلاصة من هاد 3 يا سبيطار يا القبر هادشي لاماسيفطوناش لعكاشة حتى القفة مابقاوش كايدخلوها نهار تلات ياااااا ربي شمن دنب درت فحياتي شهيدة : الله ينعل لي مايحشم ياك ا بنت العبد عاد كنتي كاتشكري فالمشروع ولا دابا منين دخل فيها العصى و سليخ عاد مابقاش عاجبك وهيبة : ( كاتفرنس ) ايوا كان عاجبني على ود الفلوس ا شويهيدتي ولكن العصى و سليخ اوهو انا صحيحتي غا على قد الحال ماقادا على عصى حنينتي ...

وهيبة : يلاه نخرجو من هنا قبل مايخرج شي حج من العمارة يتسحابليه غا دخلنا نشفرو لهم الحوايج من سطاح شهيدة : وايييه زيدي زيدي ... يلاه بغاو يخرجو من تما و هو يبان لهم عمران و مراد و سميرة جايين داخلين و معاهم نفس البنت ديال ديك المرة ... رجعات شهيدة و وهيبة تخبعو لداخل من مور الباب وهيبة : اجي هاداك ماشي عمرا.. شهيدة : شششششششش يا الشوهة الكحلة غا تفضحينا وهيبة : ( بغات تمشي ) زيدي زيدي ندردبو فيحالاتنا فينما نطلاقاوه كايوقعو غا المصايب الكحلة شهيدة : ( بإبتسامة شر ) ههههههه من نيتك ا بنتشي نزكل هاد الفرصة تسناي ا حنيتتي نوريك اش غاندير والله غير لاما حمقتو و خليتو يطلب و يزاوك ليل و نهار باش نفوتو وهيبة : ( ضربات فحناكها ) اويلي اش ناوية ديري هاد المرة شهيدة : وااااااالو تفرجي و سكتي وهيبة : امري الله شهيدة : ( جراتها من يديها ) وا زيدي خلينا نتبعوهم بعدا نشوفو فين ساكنين ... طلعو كايتسلتو موراهم بشوية حتى عرفوهم فين ساكنين و عاودو هبطو وهيبة : ودابا اش غاديري؟ ها حنا عرفنا فين ساكنين شهيدة : جبتي معاك تيليفون ياك؟؟ وهيبة : اه علاش باغاه؟؟؟ اجي اجي ماتقوليش ليا باغا ديري داكشي لي فبالي دابا؟ شهيدة : ( جبدات لها حناكها ) يرضييي على بنتي لي كاتفهم وهيية : لا لا لا ا ختي خلينا نمشيو هاد نهار بعضامنا صحاح واش حالفة فيا ا عباد الله شهيدة : ( دارت يدها على جنابه ) هانيا اصلا نقدر نمشي نتسلفو من شي حد وهيبة : ( عقداتهم ) شدي شدي يتبعك البلا ... شدات شهيدة تيليفون و دوزات نمرة ديال البوليس شهيدة : الو شاف بغيت نقدم واحد البلاغ ... بغيت نشكي بواحد الشخص داير الشقة ديالو للدعارة ... وي شاف كاين شهود جيران شاهدين ... وي نعام ا شاف شفتهم بهاد العينين لي غاياكلهم دود ... العمارة ***** رقم الشقة **!! اقامة ***** ... قطعات و ضارت كاتشوف فوهيبة شهيدة : ايوا دابا ماعلينا غير نتسناو و نتفرجو هههههههههه الانتقام باش يعرف معامن كايلعب دازت نص ساعة و هي تسمع صوت سطافيط جايا .. غطاو وجههم و تخبعو و بداو كايتفرجو م بعيد طلعو البوليس للشقة لي دخل ليها عمران و ما هي الا لحظات حتى تمو خارجين البوليس و جارين معاهم عمران و دوك 3 لاخرين و عمران معصصصب عمران : ( كايغوت ) واش عارفين شكون انا ولا لا؟ ... بقا عمران كايتحلف فيهم و مراد كايغوت و البنات كايبكيو و شهيدة و وهيبة مخبعين و كايصوروهم و جيران كايتفرجو شهيدة : هههههههههههههه وا نارييي عاد بردت وهيبة : وا زييييدي نتحركو قبل مايشوفنا شي حد غايسحابليه بهاد الغنابر غير شي إرهابيات و خصوصا منين مخبعين هاد تخبيعة غايقولو غا باغيين نفرقعو العمارة بهاد البوطة صغيرة لي حدانا ... اش كاتعرفو على زهر شويهيدة؟ ديما تبارك الله واقف معاها ياكو؟؟؟ ايوا مع ديك الجملة لي طلقاتها وهيبة ماجات غير فودنين واحد الجارة بركاكة تخبعو حدا شرجمها سيدة فهمات الموضوع غالط و يسحابلها غير باغيين يفرقعو العمارة بالبوطة .. خرجات كاتغوت للجيران و البوليس البركاكة : عتقو ا عبااااااد الله عتقوووو كلشي يخرج من العمارة اليوم غايفرقعوها عليينا البوليسي : مالك ا شريفة البركاكة : عتق عتق ا شاف واحد جوج داعشيات باغيين يفرقعونا اليوم سمعتهم بهااااد الودنين ا شاف كانو لابسين كلشي كحل و هازين معاهم قمبولات ( قنبولات ) اييييه نعام شاف و هازين 2 مكحلات قد هووووك ( كاتعبر بيديها ) و هازين 2 بوطات صغار ( كاتزيد فيخرات ) البوليسي : متأكدة من هادشي لي كاتقولي؟؟؟؟ البركاكة : اييييه ا شاف حق مولانا تا شفتهم بهاد العينين لي غياكلهم دود راااه فين مخبعين ... البوليسي ضربات ليه طنننن فالراس و قال الا شدهم هو بلا مايعيط للقوات الخاصة غادي تزاد الرتبة ديالو بقا كايغوت للبوليسيين لي معاه باش يشدوهم ... ايوا و ديك صكعة ليام و صحيبتها ماجاو فين يهربو تا لقاو البوليس شنقو عليهم من داك الغنبور ...
شهيدة : وا عباااااد الله اش درنا هاد المرة البوليسي : دي الحزاق للكوميسارية و جر معاك حتى هاد البركاكة اش عرفنا ماتكونش تا هي متافقة معاهم و باغيا تلهينا البركاكة : ( جمعات ضحكة ) الله اودي ا سيدي والله مابغيت نلهيكم بلاه بلاه بلاه بدات كاترغب و تزاوك و شهيدة كاتنطر لهم تادخلوهم للسطافيط بزز ... كان عمران ساخط على الوضعية و حاني راسو و كايحرك رجلو بالاعصاب و سميرة و ديك البنت كايبكيو و مراد كايسكتهم .. دخلو شهيدة و وهيبة و ديك البركاكة تلفتو لهم مراد و البنات صافي و ماعطاوش اهمية ليهم شهيدة : ( بهمس ) شوف لك على شيبة العاصية بنت الحرام هي سبابنا وهيبة : ( معصبة ) ا والله تا نتف ديلمها نوريها تجرجرنا فالكوميساريات .. ماجات فين تهضر شهيدة تا لقات وهيبة طارت على المرا وهيبة : ( بالغوات ) ا اليووووم نطير روحك البركاكة : عتقوني عتقوني هاد الارهابية باغا تقتلني شهيدة : ( بالغوات ) وهيييبة زييييدي عطي لمها وهيبة : شهيدة زيييدي تا نتي ديري يديك معايا ... شهيدة جاتها من الجنة و الناس تا هي دارت حقها و ديك المرا غا كاتغوت بقاو كايفكوهم البوليس ما طلقو منها غا بزز طار نيقاب طار الخيمار ... فرقوهم البوليس داو ديك المرا لطوموبيل خرا ديال البوليس و خلاو لاخرين فسطافيط و حطو معاهم 2 بوليسيين .. تا دوك 2 بوليسيين ماخلاوش لهم فسبان و تخصار الهضرة وتسحابلكم دوك صكعات ليام سكتو لهم؟ يقاو البوليس كلمة و هما 10 مابقا لهم غير ينوضو يضربوهم طلقات شهيدة شعرها و عاودات جمعاتو و نفس الشيئ وهيبة و عاودو قادو نيقابهم ماشافوش العينين لي حاضيينهم و من غيره عمران مراد : مسينا عالله مانعرفت اش كايديرو تا هادو هنا سميرة : ( كاتميق فيهم ) باينا دايرين شي زبلة تاني قد راسهم العاهرات شهيدة : نتي بالضبط زمي فمك وهيبة : على الاقل ماشي حنا لي جامعينا بتهمة الدعارة من البرطمة هاه والله تا زوينة جمل ماشافش حدبتو شاف غا حدبة صاحبو مراد : اش كاتخربقي نتي؟ اينا تهمة دعارة و اينا زبل وهيبة : ايوا شوف نتا نعاماسي علاش ماقالوش لكم؟ شهيدة : ( بهمس ) سكتي يسكت لك الحس يا بنت الحرام وهيبة : تي خليني نهضر علاش كاتنغزيني ايييه نعاماسي اش عرفنا اش كنتو كاديرو فديك البرطمة و نتوما كنتو غا ب4 ها؟ .. شهيدة : (دارت يديها على راسها ) هااااا عباس الفرشة .. ضارت لجهة عمران لقاتو كايخنزر فيها بشي تخنزيرات يا حفيض يا ستار كون كانو شوفات قرطاس كون رجعها غربال غليض عمران : شهيييييييييييييييييدة ...

غا شافتو غوت و وقف جمعات تا هي الوقفو و تقلزات فين كايكلسو شهيدة : ( كاتخرج فعينيها ) مااااال شهيدة مالها عمران : ( الغوات ) اليووووم نقتلك البوليس : ا جماااعة سيبة هنا ولا؟ كاتقلبو على شي ملخة ديال العصى ... بقا كايشوف فيه عمران بشي شوفات كون ماحبسوش مراد كون ناض عطاه سلخة ديال الكلاب .. ضور وجهو لجهة شهيدة عمران : ( مخنزر ) غاطيحي فيدي اليوم ولا غدا و نهار غاطيحي فيدي ماغايفكك حد مني غاتولي طلبي مني الفكاك شهيدة : ( كاضحك و مامسوقاش ليه و لهضرتو ) ايوا لالحقتي لودنك عضها وهيبة : سكتي الموصيية راه غايقتلك باين لي ماكايضحكش شهيدة : هههه و مالي نخاف منو ... وقفات سطافيط قدام الكوميسارية و هبطوهم دخلوهم بقاو كايتسناو الكوميسير يجي شهيدة : ( بصدمة ) قوووووودتها وهيبة : ماتقولييش ليا امين خدام هنا شهيدة : تفووووو تفووووو تفووووو يا ربي مايدوزوناش عندو ا تبي مشيت فيها وهيبة : ديري خيمارك ا نمي ماغايكون غا الخير ياك قلتي لي خوك شاد كونجي؟ شهيدة : وا كان شادو ماعرفتش واش باقي ولا لا وهيبة : بففففففففففف مشكيلة هادي ... دخلو عمران و لي معاه دازت 10 دقايق خرج مراد و البنات و بقا عمران تما شي نص ساعة عاد خرج بقا كايطلع و يهبط فشهيدة و زاد .. عيطو لشهيدة و وهيبة و ديك البركاكة دخلوهم و ماطاحو غا فخوها هو لي كان تما جاب الله دايرين نيقاب مازال ماشاف وجههم امين : ( مخنزر ) لاش جابوكم؟ شهيدة و وهيبة : ( سكات ) البركاكة : ( كاتبكي ) والله اسيدي انا مادرت والو كلشي من هادو بغاو يفرقو لينا العمارة و انا حيت مواطنة صالحة و كانبغي الخير لبلاد ( هزات يديها ) عاش الوطن عاش الملك قلت نقولها للبوليس و يشدوهم امين : و نتي باش عرفتيهم ارهابيات؟ البركاكة : سمعتهم ا سيدي بهاد الودينات فاش كنت فشرجم امين : شفتي عندهم شي حاجة كادل بلي ارهابيات؟ البركاكة : ايييه نعاما شاف شفت عندهم 2 بوطات صغار و كلاشينكوف و مكحلة و قمبولات امين : ( هاز حاجب ) ياك عاد قلتي كنتي فشرجم كي درتي تاشفتي هادشي؟ البركاكة : هيهي حسيت بيهم ا شاف امين : ( ضرب فطبلة ) واش كاضحكي علينا دابا ولا شنو؟؟؟؟ باغا تهبطي تكلاصاي؟؟؟ ياسيييين اجي هبط عليا هادي لتحت البركاكة : لا لا ا شاف اهئ اهئ حق مولانا مادرت شي حاجة ... ضار لعند شهيدة و وهيبة لقاهم كايهضرو بشوية و كايتسمع داك تكركير ديالهم بشوية امين : ( ربع يديه ) اش حب الخاطر شي عصير؟ ... هضرات شهيدة بلا ماتحس شهيدة : ديال ليمون و يكون بارد عافاك ... عاد عاقت براسها و بدات كاتعوج فصوتها لصوت شارفة شهيدة : هيهي ماتديش عليا ا وليدي كبرت و شرفت و مشا العقل وهيبة : ( معوجة صوتها ) والله مادرنا شي حاجة ا شاف هاد العقروشة غي كدبات علينا هيهي بغيت نقول هاد سيدة حق مولانا مادرنا شي حاجة لابغيتي قلبنا و تأكد امين : ( هاز حاجب ) حيدو الخيمار على وجهكم ياسين : شاف عيطتي عليا امين : خرج عليا هاد خيتي و خرج ماتخلي حد يدخل عندي ...

امين : ( عاقد حجبانو ) غانبقا انا غا تابعكم نتوما ديروها قد راسكم و انا نصلح؟؟؟؟ شهيدة : ( كاضور فعينيها ) امين : ايوا هضري ولا صافي تقاضاو لك دابا؟؟ شهيدة : ( حيدات الخيمار ) وا راه مادرت وااااالو هاد المرة والله اميين : لا لا باااااينا تبارك الله لاش لابسة بعدا هاد لبس ماموالفاش لك لا نتي لا ديك مولات المصايب ديال صاحبتك شهيدة : وا راه كنا غاديين لجامع و شفنا واحد خيتي ماعندناش معاها مابغيناش نسلمو عليها و مشينا تخبينا فواحد العمارة و الكمالة راك عارفها والله مادرنا شي حاجة هاد المرة راه غا كدبات علينا ديك العقروشة وهيبة : اه والله تا بصح واش عارفنا حنا نقدرو نديرو هادشي ... بقا امين غير كايشوف فهاد الموصيبات لي قدامو ماشي هادي اول مرة يجيو للكوميسارية كل مرة جايبينهم مرة ضاربين شي حد مرة مشاركين فشي مضاهرة مرة كادبين على شي حد مهم جمييييع المصايب ديال دنيا و دين داروهم امين : ( كايشوف فيهم ) هاديي اخرررر مرة نلقاهم جابوكم لهنا ولا والله يا بنتي هاد المرة تا نهبط بنتي تكلاصا شي يومين نوضي ... ناضت شهيدة كاتعنق و تبوس فيه وهو غير كايضحك عليها .. واخا فيها المشاكل و صداع و مشاغبة كاتبقا عزييييزة عليه بزاف لدرجة ماشي معتابرها غير ختو و انما معتابرها بنتو و صديقتو ماكايخصرش لها خاطرها نهائيا امين : نوضو تحركو للدار ها ياسين غايوصلكم للدار ... بيان سيغ قبل مايمشيو تشكاو ليه على دوك البوليسيين لي عايروهم و زادو فيخرات عااد مشاو و هما مرتاااااحين البال وصلهم ياسين لديورهم توادعو و مشات كل وحدة لدارها وصلات شهيدة و ضرباتها بتدويشة تعشات و نعسات ... سالينا من هاد الناحية ندوزو للناحية ديال عمران نعطيوه حقو تا هو ... عمران سباعي طبيب جراحة السن 29 سنة من ناحية الزين اش غانقولكم فصالة رياضية كلشي كاين العضلات و ليزابدو و لحية ثم لحية شعرو كحل بشرتو قمحية عويناتو كوحل من ناحية شخصية عنيييد و كايدير غير لي فراسو و لي شد معاه ضد موصييية كحلة كاينكد عليه عيشتو عصبي مي كايتحكم فعصبيتو كمل قرايتو ففرنسا و نيت كان كايخدم تما و يلاه جا للمغرب و ولا خدام فالمغرب حيت باغي يخدم بلادو منين جا للمغرب و هو فلوطيل حتى قتارحات عليه خطيبة خوه سميرة واحد دار جاية فحي زوين نفس الحي لي ساكنة فيه هي .. عيات معاه مو باه باش يسكن معاهم مي رفض حيت كايبغي ياخد راحتو فدارو هو عاااازب البنات .. ديك البنت ديال ديك المرة ختو مريم مزوجة و راجلها ففرنسا حاليا حيت عندو شي خدمة حياتو كانت هادئة تمااااما حتى دخلات ليها شهيدة روناتها ليه و روناتو تا هو نيت ...

ماعرفها منين تسلطات ليه على حياتو ... مراد هو الاخر الاصغر ديال عمران السن 26 ماكايشبهش نهائيا لعمران لا فشخصية لا فالكمارة مهندس و مخطوب حاليا لديك الميسيميمة ديال سميرة بفففففف مانعرفت اش عجبو فيها لا زين لا فصالة كي صندالة ماعلينا مهم هو بووقوصو الجسم رياضي بإمتياز مي عمران حسن منو لالة مروى : لا لا ا وليدي ضروري نبخر لك دار راك عاد رحلتي لها زعما عمران : الواليدة لالة مروى : ماكاين لا الواليدة لا الواليد مابغيتيش تسكن معايا وا خليني نقضي شغالي ... ناضت تعاونات هي و مريم تحاماو فالدار ضربو لها تخميلة فاعلة تاركة مانعسو حتى ل3:00 طاحو دودة اصبحنا و اصبح الملك الله فاقت صكعة ليام هاد نهار بكري 6:30 مامولفاش لها و خصوصا اليوم لحد ماكاين حد و كلشي ناعس ناضت طرفات وجهها و هبطات لقات خوها لتحت سلمات عليهم و جلسات كريمة : هكاك ا حنينتي لا جميع لا تخمال غير نعاس و سريط و المريط و كون غايبان فيك شهيدة : صبحنا عالله بديتي تاني ماعرفتك ختي ولا ضرتي الحفيض الله امين : ( خربق شعرها ) تي فوتي عليك البنت راها باقا صغيرة كريمة : لي قدها راه تزوجو و ولدو ولادهم راه غاتخرجو عليها بهاد الفشوش هاني فين قلتها لكم شهيدة : ( بمكر ) ايوا و نتي اش باقا كاديري فالدار ناويا تبوري ولا 😂 جمل شاف غا حدبة خوه ماشافش حدبت كريمة : الله يقلل حياك يا سليعفانة فطري فطري شهيدة : حيايا قليل غا تهناي كريمة : ا والله مانجاوبك غا تهناي امين : ( كايضحك ) يهديكم الله ونتوما دايرين كي المش مع الفار ... بس كريمة كبر من شهيدة غير بعامين كريمة : راه ماكانجبدهاش امين : وا راك نتي الكبيرة زعما ماعلينا وجدو راسكم العشية غانمشيو نباركو للجيران الدار الجديدة كريمة وجدي شي حاجة نديوها فيدينا و نتي يا ديك الفارة ديري عقلك شهيدة : ( ببرائة ) راني دايرا عقلي امين : ا هيا جنية تا نكون ماكانعرفكش المهم نتشاوفو فالعشية .. باس راسها و خرج .. كملات فطورها و طلعات ترجع تنعس يلاه حطات راسها على المخدة و هي تفيق مفزوعة وهيبة : ( من زنقة ) شهيييييييدة راس البيضة واااا شهييييييدة شهيييييدة وا صكعة حلي لي الباب شهييييييدة .. نوضات الميت بغواتها ناضت شهيدة طلات عليها و هي كاتعربط شهيدة : ( مخصرة سيفتها و كاتغوت بجهد ) ا مال مك بايتا تحلمي بيا واش هادا وقت يجيو فيه ناس وهيبة : وا هبطي هبطي يا صكعة جايبا لك خبار فميكتها وا همزة و شمن همزة شهيدة : ا والله يا بنت فطيمة و ماتدردبي لداركم و تخليني ننعس تا نن .. من جهة خرا كانو مصدعين واحد شخص بغواتهم ماخلاوهش ينعس نهااائيا على خاطرو و خصوصا نعس معطل فاق خاسر و ناوي يخلي دار بو هاد جعواقات لي كايغوتو على صباح عمران : ( طل من شرجم ) صبحناااا عالله اش هاد الغوات على صباح ( غير شافها و هو يتحلو عينيه ) هادي نتي تاااني تابعاني تال هنا 😠 شهيدة : مزييينك تا نتبعك شكادير بعدا هنا يا كمارة الحبس هاها ماتقولياش نتا لي رحلتي جديد لهنا عمران : ياا ربي اش درت تا تسلط عليا هاد الموصيبة الكحلة صبحنا عالله باين نهار كي غايدوز من نهارو شهيدة : ايوا مرحبا بيك ا جاري جديد فحومتنا عمران : ( مخصر سيفتو )غاتقطعو الحس و تخليوني ننعس ولا لسانكم نقطعو و نوكلو لكم سمعتيني ياك شهيدة : ( كاطنز ) لا انا صمكة ماكانسمعش ...

بدات غاتغوت بلعاني و زادت فصوتها شهيدة : ( كاتغوت على جهدها ) وهييييييبة هاني هابطة لعندك وهيبة : وا سربييييييي ... هبطات لعندها طايرة عمران تا قال تهنيت و قال و اخييرا حشمات و دخلات لغارها يلاه حط راسو على المخدة و هو ينوض كايسب و يغوت شهيدة : ( بالغوات بلعاني ) واااااا شنو كنتي باغا تقولي لي وهيبة : ( فهمات البلان ) واااااا جبت لك همزة باااااقا فميكتهاااااا شهيدة : ( بالغوات ) وا غيييييير عاودي لي اناااااا كانسسسسمع عمران : ( معصب ) شهييييييدة سخيتي بسنانك؟؟؟ شهيدة : ( بالغوات ) وهييييييبة كاتسمعي شي دبااانة كاتزنزن وهيبة : ( زادت فحلوقها ) يااااااك قلت لك ديييك المرة راه حميدة جاب واحد فليطوكس دقة بطلة ... يلاه جات شهيدة طلق حلوقها و هو يتخوا عليهم واحد سطل ديال الما جاااامد خلاهم يشطحو سامبا و زومبا ولاو بحال الفار لي خرج من القوادس عمران : وا سيري دابا دردبي لداركم و خليني نعس و نسمع حسك باقي غانهبط نريب لمك سنانك شهيدة : الله ينعلك الحمار يا القرد المزغب يا زغب الخوخ تفووووووووو عليك يا الكلباهاري كمارة ديال الحبس وا لاسميتك راجل هبط ... دارها لها قد فمها عمران : ( مخنزر ) مازال مابغيتي تحشمي وا هاني هابط نوريك الحمار كي داير ... غير شافوه هابط كل وحدة مشات طارت لدارهم هبط لقا غير الريح بدا كايعربط و طلع فيحالاتو شهيدة : ( كاتمشي و تجي فبيتها ) والله لااااابقات فيه انااااا شهيدة بنت عبد الباقي و سعدية يدير فيا هاد الحالة و يخوي عليا الما وا لابقات فيك يا عرعر جي عكر لي بالخرا خضر جنيتي على راسك ا ولدي ... مشات بدلات حوايجها و تكمشات فالمانطة كملات نعاسها مافاقت تال 12 ناضت عاودات طرفات و بدات كاتفصل و تخيط صافي دارتو فبالها و حلفاااات عليه حلفة ديال ليهود ... اول حاجة هي شرجمو مقابل مع شرجم دارنا هممم هادي نقطة فصالحي بدات كاتفصل و تخيط تا طاحت على راسها واحد الفكرة جهنمية .. دوزات نهارها غير فبيتها طوات داك الماريو و بقات كاتلف الوقت ناضت دوشات و لبسات سورفيط ديال بيما فالكحل و البيض جمعات شعرها كوت شوفال و دارت البارفان ديالها اصلا ماغاديين فين ... جيرانهم غا قدامهم يعني هانيا واخا تمشي غا بالبيجامة جا امين و مشاو للدار ديال عمران دقو حلات لهم الام ديال عمران سلمات عليهم غير شافتها شهيدة كحلات بالعما كل شوية و تقول ها هي غاتعقل عليا غا من العينين لي كانو كايبانو ... دخلو لقاو دار عامرة بجيران كلشي حاضر مشاو جلسو و هي بقات غير كاضور فعينيها كاتقلب عليه فينو حتى بان لها جالس مع ولاد الحومة مشا امين لجهة فين جالسين و تسالم مع عمران سلام حار و شركو الحديث و ضحك بقات غا كاتشوف ربطات هاد الاحداث بأحداث الكوميسارية فاش تفكو منها دغيا و طلعات بإستنتاج خوها صاحب عمران هممم تا هادي نقطة مزيانة ... دارت سبة بأمين و مشات جلسات حداه مراد : هادييي نتي عاوتاني امين : ( بتعجب ) كاتعرفها؟ ... شهيدة برد لها الما فركابي تا قالت ليوم غاتتفرش نغز عمران مراد مراد : ههه وي مي ماشي شي حاجة غير فايت لي شفتها فالحومة و صافي امين : اممم ... كملو الهضرة و شهيدة غير كاتفكر منين دوز ليه باش دير داكشي لي بغات ...

شهيدة : ( فنفسها ) دابا هاد كحل العفطة ماغاينوضش ولا شنو بفففففف شنو دابا كاع لي خططت ليه يتضرب لي فزيرو ولا شنو .. هي ساهية و عمران حاضيها بنص عين امين : شهيدة مالك ساهية شهيدة : لا لا والو ... جات مريم حطات لهم القهوة و داكشي ديال كاسكروط كانت غا هي لي وسطهم بنت اصلا مواااالفة بما انها كاتمشي للقهوة تفرج فالكورة ولا عندها الامر عادي بقات قانية عليه كاتسناه غير ينوض .. عيطات لبه لالة مروى و ناض يشوف اش خصها يلاه ناض و هي دير راسها زعما بغات تهز زبدة لي كانت حداه ... قضات غرضها حسي مسي و رجعات لبلاصتها بحالا مادايرا والو جا ريح فبلاصتو و كملو هضرتهم بقاو كايهضرو فأمور الكورة تا هي خشات كرموستها معاهم نتاقلو للملاكمة تا هي خشات كرموستها معاهم نتاقلو للسياسة و بن كيران تا هي خشات كرموستها معاهم ... نتاقلو للأحوال و المناخ تا هادي مافلتاتهاش بقا عمران غا كايشوف فيها و هي كاتشوف فيه حلفات لاهبطات عينيها ا وجهها مقزدر ... جابو ضامة و بقاو كايتلفو بيها الوقت دراري ناضت تا هي قالك بغات تلعب معاهم لعبات مع مراد ربحاتو لعبات مع واحد دري اخر ربحاتو جات نوبة عمران بقاو لاعبين و مركزة مع اللعب هاد المرة حتى عاودات عيطات ليه لالة مروى مع ديك نوضة لي ناض عيط ليه مراد مراد : عمران عمران : وي شوية و نجي مراد : ( حابس الضحكة بزز ) اححححم عمران راه عندك فسروالك احم احم ... عمران : اش عندي؟؟؟ هضر خلاص مراد : احمم داكشي لي كايجي للبنات من شهر لشهر مع طلق هاد الجملة كلشي تفرشخ بضحك و اولهم شهيدة لي روح بغات تزهق لها بضحك هزات تيليفون صوراتو بالخف شهيدة : ( ببرائة ) اوييييلي اش داكشي عندك فسروال ضور لعندي نشوف اويلي وعدي واش تا نتا ولات تجيك حق الشهر ... عمران مافهم والو مي تعصب مشا للطواليط يشوف اش كاين لقا عندو طبعة حمرا فسروال عرفها هادو فعاااااايلها ... دراري بداو كايضحكو تا قشع امين ديك الورقة لي فيها المداد حمر فالبلاصة لي كان جالس فيها عمران مراد : ههههههه و انا نفهم مي اش جاب الورقة لتما و تفكر بلي شهيدة لي مانعرفت اش كانت كاتخور فديك البلاصة ضور وجهو لعندها عرفها هي مولات الفعلة و تا هي عرفاتو عاق بيها امين : ( بإبتسامة عريضة ) شهييدة سبقيني للدار شهيدة : ( بعيون بريئة ) شوف حق مولانا ما انا اصلا ماعرفتش اش جاب ديك الورقة لتم امين : ( بهمس ) ليوم نعلق ختي من رجليها ... جا عمران جلس حداهم ساخط جمعو ضحك مراد : وا ماتكعاش ا صاحبي راه غا شي حد نسا الورقة فيها المداد تما و صافي ... ضور عينيه لجهة شهيدة لقاها كاتقلي ليه سم غا شافتو كايخنزر فيها نساحبات بهدوء لجهة العيالات كانت تما جالسة مو بقات مجمعة مع العيالات و الام ديال عمران غاكاتشوف فيها لالة مروى : بنتي شهيدة وجهك ماخافيش عليا و حتى صوتك ماخافيش عليا شهيدة : ( كاتجاوب بزز ) هيهي ا خالتي غا حيت كانضل فالحومة و صافي لالة مروى : امم واقيلة ... بداو كاينساحبو ضياف و ناضت شهيدة كاتعاون مريم و لالة مروى فجميع طبلة و عمران غا حاضيها و مخنزر ... 

هي فالأصل كانت غا تنوض تمشي فيحالاتها كون ماقالها امين تبقا تعاون فيهم و داكشي لي دارت كفضات و ناضت كاتعاونهم خرجو رجال و خرج كلشي بقات غا هي و ام عمران و مريم ختو ناضو كايجمعو ديك روينة و كل شوية كاتشوف فيها ام عمران كاتحاول تتفكر فين شافتها والو ماعقلاتش نهائيا كي غادير تعقل و شهيدة كانت داك نهار دايرا لثام على وجهها و فأثناء جميعهم للروينة تعرفات شهيدة على مريم لي كانت ضريفة بزاااااف بقاو كايتعاودو و وحدة كاتعاود لاخرا على زبايلها تا كايتهزو بالضحك سالاو روينة و ودعاتهم شهيدة رجعات فيحالاتها لقات كريمة وجدات العشا تعشاو و وصات خوها قبل مايمضي لخدمتو يفيقها بقاو كايهضرو شوية ضربات 12 كلشي مشا ينعس اصبحنا و اصبح الملك الله امين : شهيدة وا شويهيدة نوضي ا نعاسة شهيدة : امممم امين : هادي هي لي باغا تنوض فصباح ... بقا كاينغز فيها تا فاقت كالعادة فايقة خاسرة شهيدة : اووووف ماتخليو حد ينعس امين : نوضي نوضي الله يهديك فايقة فاقدة ذاكرة مانعرفت شكون لي قاليا نفيقو ... هبط مشا لخدمتو و هي ناضت كاتجري كاطل من شرجم بقات كاتتجبد مابان لها والو و الحس مقطوع اممم هي غايكون باقي ناعس دارت ضحكتها الشريرة المعهودة 😈 شافت جيهة واحد البيفان و عاودات شافت جهة الباب مشات سداتها باش مادخلش كريمة مفسدة الخطط .. برونشاتهم مع البيسي و طلقات الموسيقى على جهدها تا الحيوط بداو يتهزو ناضت كريمة مخلوعة على اثر داك الضجيج اما عمران ناض كااااااعي طل عليها عرفها هي عاوتاني ماكرهش يطلع لدارهم يفرشخها مي دازت على وجه امين صاحبو ... دازو 2 سيمانات و هي على نفس الحال ديما 6:00 كاطلق الموسيقى على جهدها كريمة عياات تشكا لأمين مي معاامن هي كاتجي شهيدة كاتنكر كلشي و تخبع البيفان عمران سخط بالمعقول ولا دييما غادي لخدمتو ماشابعش نعاس تعصب و مابقاش قادر يصبر مشا قالها لأمين امين : شهييدة شهيدة : ( من لداخل ) نعااام ا ساط امين : اجي لهنا شهيدة : نعام ا حبيبو امين : ماغاتحبسيش من زبايلك بنادم ديما جاي كايتشكا منك شهيدة : والله مادرت شي حاجة هاد خونا غاكايكدب عليك شنو قالك عاوتاني عمران : مهم تهلا غير قولها فاش تبغي تتسنط . تتسنط لها فاش يكون كلشي فايق هادا ماكان ... مشا عمران و كالعادة غير كايجي امين يهضر معاها كاتزرب عليه و دير ليه خاوية فعامرة تا ماكايلقا مايقولها .. واخا جا تبرا عمران مازال ما تابت مي هاد المرة ولات كاطلق الرقية الشرعية و تجهد لها فصوت تا للخر نهار لول .. نهار تاني .. نهار تالت طلع ليه دم بقا حاضيها تا تخرج ...

وهيبة : القردة فيين هاد الغبور مابقيتيش تسولي شهيدة : و راه نتي لي من نهار سطل ديال الما مابقينا شفناك وهيبة : ايوا شبغيتيني ندير ديك المرة خوا علينا الما هاد المرة غايلوح علينا الحجر ولكن اش كايدير تما بعدا؟ شهيدة : على سلاااامتك مافخباركش ايوا يا لالة هو لي رحل حدانا و نزيدك صدق صاحب امين وهيبة : ا وييلي ماتقوليهاش شهيدة : ايييه و البنت ديال ديك المرة لي كانت معاه صدقات ختو وهيبة : غا ظلمناهم 😂 ايوا و دابا اش درتي شهيدة : لهلا يوريك ههههههههه هادي شي 2 سيمانات دخلو جيران يرحبو بيهم ايوا يا لالة شوهتو قدام ولاد الحومة درت ليه المداد فسروالو جات طبعة بحالا كانت فيه حق شهر دابا نسيفط لك طوف فالواتس اب وهيبة : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه وا مي كرشي و مادار لك والو يا زغبية؟ شهيدة : اش عندو مايدير هههههههههههه ايوا و هاد ليامات 2 سيمانات و انا كانخليه بلا نعاس وهيبة : هي مشيتي لعند شي فقيه تفو طحتي من عيني ههههه شهيدة : شمن فقيه ولا شوافة نو متنحتاجش لهم هادي شهيدة و اجرك عالله ايوا نعاما لالة وليت كانجهد للموسيقى على جهدها مع ديك جوايه 6 جوج سيمانات و انا كانخليه بلا نعاس تا مشا تشكا لأمين وهيبة : اويلي و شنو قالك امين شهيدة : زربت عليه كالعادة 😂 وهيبة : و دابا عطيتيه تيساع؟؟؟ شهيدة : تي شمن تيساع .. مابقيتش كانطلق الموسيقى ا قلبتها للدين و العبادة ا ماكاين غا رقية الشرعية و القرأن كل صباح نطردو شياطين وا قولي ليه دابا يمشي يتشكا 😂 مايقدرش حيت القرأن ماكايتشكا منو حد وهيبة : ههههههههههه نتي راك هاربة من قفة شيطان ا بنت العبد 😂😂😂😂 شهيدة : مزال ماشفتي وااااالو راه ولد الحرام كايتسناني لتحت باش نخرج تسحابلو ماشفتوش وهيبة : اويلي على زغبية عنداك يدير لك شي حاجة 😱😱 شهيدة : راه هو لي يخاف على راسو مني اما انا موجدة ليه بلان اخر مهم نطلاقاو فجردة ديال ديما وهيبة : يلاه تهلاي و ردي البال لراسك المزغوبة ... قطعات معاها و لبسات سبرديلتها و هبطات كاتدندن كريمة : بغيت غير نعرف اش كايدور لك فداك راس شهيدة : واااااااالو ا ختي العزيزة كريمة : باااااينا .. غير الله يستر و صافي ... خرجات شهيدة و هي عارفا غا تلقاه تما شهيدة : ا فيين ا ... قبل ماتكملها جرها من يديها كان باغي يدخلها للدار و يهضر معاها مي عارفها موصييييبة و غاتلصق فيه شي مونتيف تاني ... جرها غا لواحد درب فالضورة خاوي شهيدة : طلق مني ا زمر لاش جايبني لهنا عمران : ( مخنزر فيها ) ماغاتحبسيش هاد تبرهييييييش ديالك؟؟؟؟؟؟ شهيدة : دابا انا برهوشة يا شارف الهارف راه نتا لي خاصك تكون بعقلك و ماديرش عقلك فالبراهش ( عيباتو ) كيف قلتي عمران : شهيييييدة تبريت منك و غا نعاود نتبرا منك ساحتي ماضوريش بيها بغيتي تلعبي لعبي بعيييد لعبي انا راه خاااايب شهيدة : قدك انا باش نلعب معاك ها؟؟؟ عمران : هاني هضرت معاك هاد المرة تبريت منك بالفم مرة خرا غايكون كلام اخر خليييني موقرك ا شهيدة ولا بربي تا نعطب مك من شي قنت شهيدة : ( حانية راسها ) انا نيت كنت باغا نهضر معاك بخصوص هاد الموضوع عمران : ( هاز حاجب ) شهيدة : احم مهم انا عارفة راسي زدت فيه شوية معاك و ماكانش عليا ندير شي تصرفات مي راه غا قلت مايدار و صافي حيت ماكانش عاجبني تبزز عليا نطلب سماحة من سميرة و هي اصلا فايتا غلطات فحقي عمران : ( ربع يديه ) اش بغيتي توصلي لي دابا؟ شهيدة : احم نبداو صفحة جديدة و نكونو اصدقاء ( مدات ليه يديها ) بقا كايشوف فيها بشك هو عااااارف بلي كاينا شي لعبة تما عمران : ( بإبتسامة جانبية ) واخا علاش لا؟ فالأخير كانبقاو حنا جيران ولا لا؟ شهيدة : ( بإبتسامة مكر ) هههه بصح عمران : عناق صداقة؟ شهيدة : ( جاتها من الجنة و الناس ) اه اه مرحبا ... تعانقو و تافقو باش تكون هدنة بيناتهم خرجو من ديك دريبة و كل واحد فيهم شد طريقو ... كل مرة كاضور شهيدة تشوف فيه غادي و كاتخرا بالضحك وصلات لعند وهيبة تسالمو و بقاو غاديين و كايسمعو ضحك موراهم و سبااان و شتم و شي وحدين كايضربو بالحجر ضارت عندهم شهيدة شهيدة : اش هاد تبرهيش الخاااوي براهش دزبل تفووووو وا يطيح فيدي شي بعلوك غانسيفطو لدارهم بلا سروال تفوووو ماكاين غير ولد و طلق لزنقة وهيبة : ضوري ضوري نشوف شهيدة : هاني ضرت وهيبة : اوييييييلي اش هادشي ...

حيدات الورقة من ضهرها و عطاتها لها تشوفها مكتوب فيها بالخط العريض 《 لييزبيانات و نفتخر 》 شهيدة : ( معصصبة ) بن الكيييييدار و انا نفهم لاش قاليا نتعانقو وهيبة : ( دارت يديها على فمها ) تعاااااااااانقتو؟؟؟ يخرب بيتك يا بنت ما عدتي تستحي ولا شو شهيدة : ( بالغوات ) يلااااااااه لي عندو شي دار يدردب ليها عندنا القرود كايشطحو هنا ... بقا كل واحد منين كايهضر ***** : و باقي عندها الوجه باش تهضر ***** : هادو هما لي خرجو على البلاد معذرو شتا مابغاتش طيح ***** : حشووومة هاد زين يكون ليزبيان ***** : زينك غا ضايع فيك ***** : بنات الحرام باغيين يديرو بحال لي دارو لي فوجدة والله يا العاهرات لاشوهتو بكازا ... بداو تابعينهم بالحجر و هما هاربين يلاه جات شهيدة ضور تهضر معاهم و هي تجيها حجرة فالراس فلقاتها خلات دماياتها غا كاتشرشر زادت حقدات على عمران بالمزيااااان و حلفات تا تخلي فيه الإمارة هاد المرة ... تمات هاربة هي و وهيبة و هادشي كاااااااامل داز تحت عينين عمران لي كان كايصور كلشي دار ضحكة جانبية و زاد مع طريق ما جا يدخل للوطو ديالو باش يرجع للدار تا جاتو حجرة فالضهر ضار يشوف لقاهم واحد شماكريا كانو بيهم 4 خنزر فيهم واحد تخنزيرة غير الله يحفض شمكار : ماكفاونا دوك طحبات لي دايرين فيها ليزبيانات زادنا تا هادا باغي يدخل لطريكة ادومة شمكار 2 : تا سكت يا زغبي راه غا يجي يشنضل ديلمنا تسحابلك هادا هو دوك 2 مونيكات شمكار : هاها بقات فالعضلات و طولة و هو كايهز تب من لور ... بسرعة البرق وصل لعندهم سلخ مهوم عصى ماخلا فيهم مايتشاف بقا واحد منهم كان هاز حجرة و واقف مور ضهرو يلاه جا يضربو بيها و هو يضور عندو عمران عطاه بكروشية هرس لو نيف زادو كروشية غيبو مافكوهم من يدو غا ناس عمران : ( معصب ) مالقيتو لي يربيكم يا زوامل نعاود نخرج فشي واحد منكم غير بصدفة غا نسيفطو لعند عزرائيييييل ***** : يهديك الله ا ولدي ... خلا تما روينة و كمل طريقو لجيهة لوطو و هو كايسمع للهمسات موراه و ضحك ديال بنادم قراها فسما عرفها ماغاتكون غير ديك سليعفانة دارت ليه شي حاجة فضهرو .. حيد القاميجة و فعلا لقا ورقة ملصقة فيها طوف ديال 2 رجال كايفلورطيو و مكتوب فيها قزحي و افتخر ... دمو بدا كايغلي شد ديك الورقة قطعها و مشا ساخط 》》 وااا هانتي تشوفي بن القواد لاخر ولكن والله لابقات فيه يا وهيبة لابقات فيه راه عبد الباقي ماولد فيا غا الخلا وهيبة : غا تبقاي كاطيري كاطيري تا تجيبيها فعضامك وا هاني قلتها لك شحال قدو يبقا صابر شهيدة : واااااش انا قدووووو ا عباد الله اش درت ليه تا يدير لي هاكا شوهني قدام كلشي وهيبة : ( هزات حاجب ) لا لا مادرتي وااااااالو ولايني ماكاتحشميش ايوا و داك العجب لي لصقتي ليه فضهرو؟؟؟؟؟ شهيدة : ( كاتفرنس ) ايوا المهم يستاهل وهيبة : الله ينعل لي مايحشم شهيدة : ا غا بلاتي على والديه والله لابقات فيه وهيبة : اش ناوية ديري المسخوطة شهيدة : ( بإبتسامة شر ) دابا تشوفي وهيبة : كي بقا راسك من تفليقة هههههه شو غير تحزيمة لي ديرا لراسك شهيدة : تفوووووو دعيتو الله بن الحمار لاخر هو سباب وهيبة : وا تا نتي ماقصرتيش من جيهتو شهيدة : هو لي جبدني بفففففف دابا كي غاندير انا نخرج بهاد الفاصمة لي مضورة على راسي وهيبة : وا كون درتي غا سبارادرا و صافي مالك على حالك مضورة الفاصمة على راسك بحالا فيك شقيقة شهيدة : من نيتك ا بنت العبد علاش من ايمتا كانت سبارادرا كاتلصق فشعر واقيلا راك شتي تفليقة جات فراس وهيبة : ايو انا غا قلت شهيدة : نوضي نوضي تلاحي لداركم وهيبة : ها هي غادا ... مشات وهيبة وبدات شهيدة تاني كاتفصل و تخيط و شيطان و ولدو جالسين حداها كل شوية كايجمع مع ولدو بتمرميقة شيطان : يا خساااارة تربيتي فيك ( ماااااااق )...

من مور ما فكرات فواحد الخطة الجن الكحل مايفكر فيها دارت واحد المكالمة مع واحد دري كان كايقرا معاها هضرات معاها يجيب لها شي حاجة قطعات و بقات حاضياه من شرجم تا عيطو لها تتعشا عاد هبطات كون مادارها جوع كاع ماتزعزع من تم كريمة : هاااااا عزري دوار هبط على سلاااااامتنا امين : بعدي منها ا كريمة خليها على راحتها كي بقا راسك شوية دابا كريمة : ههههههههههه ا دنوب عباد الله بدا يخرجو فيها كل مرة تدخل عندنا معطوبة امين : ( معصب ) كووون غير نعرف هادا لي هز عليك يديه نكرضهم ليه باش يتعلم يهزهم على لالياتو شهيدة : ( شافت فخوها بإبتسامة ) راه غا كنت كانضحك مع وهيبة و راك عارف ضحك البناية لي بيناتنا و بغات ضربني بيها للضهر صدقات جابتها لي فراس كريمة : كانقولها تبعد من ديك سليعفانة راه غاتخرج عليها و ماكاتسمعش دييييما جاراها معاها للمصايب تا ولات البنت كاتجينا ديما معطوبة امين : ( كايضحك و يخربق لها شعرها ) هاااااا جنية لي كاتجر البنت للمصايب اما وهيبة ماعندها تا يد فهادشي شهيدة : ا غا ضالمني والله امين : ( كايضور فراسو ) ايييه تا نكون ماكانعرفكش .. تعشاي تعشاي و حاولي تبعدي من صداع يا هاد الموصيبة شهيدة : ( تمات نايضة ) راني مبعدة عليهم هما لي تابعيني يلاه هاني طالعة لبيتي امين : ( كايغوت باش تسمعو ) شهييييدة راه مابقا والو و يجي الواليد و الواليدة سيمانة جايا جايين شهيدة : ( بالغوات ) سممممممعتك ... مشات كاطل من شرجم لقاتو مزال ما جا بقات تم شي نص ساعة عاد شافت لوطو ديالو جايا تا وقفات حدا دارو هبط منها و طلع راسو لجهة شرجم لقاها كاطل منو بدوك الغدايد لي فيه هز حجرة و شير عليها بيها كانت غاتجي فيها شهيدة : راه غير الحماق و المسطيين لي كايضربو بالحجر ( بإبتسامة عرييضة ) ا صديييييقي عمران : ا والله لابقات فيك يا اللفعة شهيدة : مال صديقي معصب شكووون هادا لي عصبو عمران : ( بإبتسامة مستفزة ) مال صديقتي مفلقا ياكما بوطك شي واحد شهيدة : ها ها ها حااامض سير سير تنعس راه مشا الحال تنعس ماتنوض ... خلاها داوية بوحدها و دخل لدارو بقات حاضياه ايمتا غايطفي داك ضو دازت نص ساعة .. ساعة .. ساعة و نص .. ساعتين تا بدا كايجيها نعاس عاااااد طفاه و نعس تسنات واحد نص ساعة ناضت لبسات واحد القبية وااااسعة فالكحل دارت القب عاد هبطات حسي مسي دازت للكاراج ديالهم هزات وااااحد الخشبة كلها مسامر و هبطات لتحت حلات الباب و تلفتات لايكون شي حد حاضيها مالقات حد و كملات طريقها لجهة طوموبيل هزات ديك الخشبة تال سما و هبطات بيها على لوطو مع دقة اللولة لوطو بدات كاتغوت تفزعات مايسحابلهاش دايرلها داك الخرا بدات غير كاضرب بزربة هرسات ليه زاج كامل شخشخاتها ليه بالمعقول ماجا فين يهبط لتحت تا لقاها غبرات ماكاينش ليها الاثر سخط و بدا كايضرب فلوطو و ينعل زهرو و نهار لي جبدها فيه اما لالاتهم شهيدة سدات الباب و طلعات كاتجري لبيتها كاطل عليه ...

شهيدة : ( كاطل من شرجم و كاتفرنس ) ا مااااال جاري العزيز ماجاه نعاس ( دارت يديها على فمها ) ا وعدي يانا شكون دار فلوطو ديالك ديك الحاالة عمران : ( كايخنزر فيها ) شهيدة : ( كاضور راسها ) تو تو تو تو كانت عزيييزة عليا مسكينة والله ماتستاهل هاد الحالة لي راها فيها ماتخافش ا جاري العزيز غاندعي فهادو لي وصلوها لهاد الحالة اووووف كنت باغا نهبط نواسيك مي خساارة مانقدرش دابا و خصوصا دابا الليل لي شافني معاك غايفهمها غلط ... بقا عمران كايشوف فيها شي شوفات مامفهومينش ماهضر معاها ما غوت عليها دخل لدارو و خبط ديك الباب شهيدة : ( كاتضحك مع راسها ) الله دابا عاااااااد رتاحيت ... مشات تجبدات فناموسيتها و غطساااات فنعاس ما فيقها من نعاس غير تيليفونها شهيدة : اممم ولد قيسمها : ماتقوليش ليا زيين مزال ناعس شهيدة : شكووون معايا ولد قيسمها : بلااااال ا نوضي يا المعكازة راه 12:30 دابا راني وجدت لك داكشي لي بغيتي شهيدة : ( ناضت واقفة ) اوااااه دغيا ولد قيسمها : و مالي غا نبات سربي هبطي غا تلقايني فالمحلبة ديال ديما شهيدة : ساعة و هاني معاك ولد قيسمها : ماتعطليش عليا ... قطعات عليه و ناضت كاطير طرفات و لبسات و مشات بقات غادا و كادندن صافي غادير ليه الختام لمصائبها الكحلة او نقولو بغات تخلي ليه تذكار مشات سلمات على ولد قيسمها و بقاو شاديين الهضرة بلال : ا وااااالو باقا نتي هي نتي 😂 شهيدة : ايوا الله يخلي بنادم فصباغتو 😈 بلال : بغيت غير نعرف شكون هادا لي فتصاور و الفيديوات و شنو دار لك تا درتي فيه هادشي كامل شهيدة : ياكما بقا فيك نديرك بلاصتو 😈 بلال : لا لا لا لا حجارك يشدوك مي معاك بصاح شنو دار؟ شهيدة : واش نتا عارفني كانظلم بنادم ا بلال بلال : لاا شهيدة : ايوا راه هو لي جبدني و انا غير كانفدي دقتي هادا ماكان بلال : اوديييي الله يخرج هادشي على خير و صافي مهم ها هما 2 سيديات فيهم الفيديوات لي قلتي و ها تصاور خرجت من كل طوف 2 نسخ شهيدة : العززز بيك يلاه نخليك نتشاوفو من بعد بلال : وا ماتنسايناش شهيدة : تنساك الموت ... خشات داكشي فصاكادو لي فضهرها و شدات طريق للدار بغات تختاصر طريق و دازت من دروبا حتى خرجات فخلا دار بوها هي راجعا للور و هو كايزيد القدام و راسم على وجهو ابتسامة ماكاتبشرش بالخير شهيدة : ( بتوتر ) غا كاضحك معايا ياك؟؟ باغي غير تخلعني و صافي ...

كان عمران و شاد معاه 4 ديال الكلاب من نوع بيتبول كل واحد قدو قد الخلا عمران : قلت لك نهار غاطيحي بين يدي ماغايفكك حد شهيدة : ( بخوف ) شوف غير حيدهم بعدهم عليا و نتفاهمو بالعقل لا لا لا لا عمران عافاك انا مزااااوكة بعدهم عليا عمران : حذرتك و حذرتك مي راسك قصح من الحجر شنو دابا نطلقهم يفرسو والديك همم؟ شهيدة : ا والله تا غا كنت كانضحك معاك ... ماجات فين تكملها تا شافتو بدا كايطلقهم شداتها بجرية وحدة مابقات ضارت موراها غادا و كاتسمع نبيح موراها القلب غايسكت لها الخلعة شاداها من رجليها تا طريق ديال دار بقوة تلفة مادازتش منها بقات كاضور بين دروبا والكلاب كاتسمع صوتهم موراها باغا غير تتلفهم تا صدقات خارجة فدرب مسدود ماجات فين تخرج تا لقاتهم واقفين فالجهة لي دخلات منها ماعرفات فين تزيد كاتشوفهم كايقربو لها بشوية و ماكاين تا منين تخرج ما بان لها غير واحد شرجم مشات تعلقات فيه كي القردة و الكلاب من تحتها كاينقزو و ينبحو جا عمران و هو كايخرا عليها بضحك دمووع قربو يهبطو لها بقوة الخلعة حيت الحاجة الوحييدة لي كاتخلعها هي الكلاب كاتمووووت منهم عمران : ( بنظرة مكر ) تهبطي ولا نهبطك شهيدة : يهبطوك جنون لأسفل السافليين يا الكافر بالله عمران : هي نجي نهبطك ( دار راسو غايهبطها ) شهيدة : ( قلبها كايخبط ) غا كانضحك معاك والله تا كانضحك معاك لا لا ماتقربش والله مانعاود نطوف بساحتك غير بعد لهيه نتا وياهم عمران : لا لا غير عاودي عارف زبايلك ماكايتقاداوش شهيدة : ( عينيها تغرغرو ) عااافاك ا عمران حبس هاد ضحك الباسل والله مانعاود نقرب لك عمران : ( بإبتسامة غريبة ) و شكون قالك انا كانضحك؟؟ ... مشا لجهة شرجم هو كايجرها و هي معنقة الحديدات ديال شرجم بيديها بجوج حالفة لاطلقات منهم شهيدة : عااافاك ا عمران والله مانعاود والله ماتعاود تشوفني قدامك حتى لوطو ديالك ياك انا لي هرستها صافي انا لي غانصلحها و كل نهار نغسلها احميمتك ... نطرها من شرجم و صدقات معلقة فيه هو بيديه و رجليها كايبغي يخلعها كايقربها للكلاب و كاطلق زواكتها كاتحميها غوات و نواح عمران : ( بلعاني ) وا طلقي مني غاتبقاي لاصقة فيا؟؟ ... شهيدة وصلات بيها للعضم عرفات راسها زادت فيه بزاااااااف و هو ماعندو حتى شي سبب باش مايحرشش عليها دوك الكلاب لي اقل ضرر تقدر تاخدو من عندهم هو عضة عضة من الواحد هادشي لاماطيروش لها جلدة على العضم شهيدة : ( مغمضة عينيها و مضورة يديها على عنقو و رجليها مزيرة بيهم على ضهرو ) عمران الله يخلي ليك الحاجة مروى دوزها لي غير هاد المرة غييير هاد المرة احموالديك عمر داوود مايعاود على وجه خويا اميين لي صاحبك عمران : نتي خليتي شي صحبة كل نهار تخرجي لي بموصيبة كتر من لوخرا ... كل شوية بقا كايحني باش كايقربها للكلاب و فوقما كايشوفوها قربات كايبداو ينبحو تا كاتزيد تتعلق فيه و تحميها غوات عمران : ( مخنزر فيها ) هاد المرة سلكتي و غاندوزها لك مرة خرا غانسد على مك نتي وياهم فشي بيت و نخليك منك ليهم يلاه هبطي شهيدة : لاء كاضحك عليا باغي تغفلني و تعاود تحرشهم عليا والله مانهبط تا تجري عليهم عمران : من نيتك نجري عليهم؟ و شكون غايغرمهم لماليهم نتي؟ شهيدة : وا حلف بالله ماطلقهم عليا عمران : واش باغاني نلوح مك ليهوم هبطي باراكا من الفشوش شهيدة : لا والله مانهبط كاتكدب عليا ... شاف تا عيا و هو ينتر يديها و رجليها تا جات طايحة على عضم طيو وسط دوك الكلاب قلبها بغا يخرج من بلاصتو شهيدة : عمرااااان 😢 عمران : مال عمران؟ تال دابا عاد بنت لك شهيدة : وا عاااافاك ياك قلتي لي سلكت هاد المرة 😢😢😢 ... مشا شدهم عمران غير شافتو شدهم و هي تجمع الوقفة يلاه بغات تمشي و هو ينطق عمران : وا عنداك يغرك شيطان و نلقاك باقي دايرا لي شي موصيبة هادو راه ماغاديين فين ها هما عندي غا فالدار باش نهار يسخن عليك راسك طلقايهم قدامك ... شداتها بجرية ماضارتش موراها اما هو بقا غير كايضحك عليها يلاه بغا يمشي و هو يلقا صاكادو ديالها تحت شرجم لي كانت معلقة فيه ...

هز صاكادو بقا كايشوف فيه شحاال بتاسم و مشا عطا الكلاب لماليهم عاد كمل طريقو للدار لاح داك ساكادو فصالة تا يرجع و يرجعو لها ... مشا للسبيطار اما بالنسبة لشهيدة من الوقيتة لي وصلات للدار و هي سادة عليها فالبيت الخلعة ديال الكلاب باقا شادة فيها حلفات لا عاودات ضارت بساحة عمران حتى طريق منين كايدوز هي غاتخويها كاع هكاك دوزات نهارها كاتهبط تاكل و طلع لبيتها تا ضلام الحال و حطات راسها على المخدة عاد تفكرات صاكادو ديالها ناضت قاافزة كلشي بقا فداك صاكادو ... طيليفون ... المذكرة ديالها ... لاكارط ... البزطام ... سيديات و تصاور ديال عمران و بزاااف ديال الحوايج ناضت كاتقلب قلبات عليه البيت كااااامل والو ماكاينش ليه الاثر شهيدة : مشكيييلة دابا تفو تفو فين غانكون درتو بفففففففف فين غانكون درتو فين ... ( بقات غادا جايا فبيتها تا وقفات ) باااااينا غايكون بقا غير فديك دريبة لا لا لا انا متأكدة غايكون تم بففففف تا انا فين كان عقلي ديك ساعة ... خرجات تاني كاتسلت من دار بحال شفار و ضرباتها بجرية بحالا تابعينها صحاب الحال ماوقفات حتى وصلات لديك دريبة قلباتها و عاودات قلباتها و عاودات قلباتها مالقات والو شهيدة : بففففففففف باينا غايكونو لقاوه تفووو لي هزو الله يعطيه الكونصير اصلا فهاد المغرب لاطاحت لك شي حاجة ال*لاوي لابقيتي لقيتيها ... تمات راجعة لدارهم و كاتنكر غا بوحدها تا وصلات للدار و بغات تحل الباب عمران : ( بصوت غليض ) خارجة ديري شي موصيبة تاني؟؟؟ شهيدة : ( ضارت مفزوعة ) قفزتيني يعطيك الحلاقم عمران : ( دار راسو ماسمعهاش ) عاودي اش قلتي شهيدة : ههه يعطيني الحلاقم يعطيني الحلاقم و اللقوة العسرية هادشي لي قلت 😆 عمران : ( بجدية ) فين خارجة فهاد الوقت؟ شهيدة : ( عقدات حجبانها ) و نتا مالك اصلا خويا فخبارو راني خارجة و هي سطاش انا داخلة ماشي خارجة عمران : (هاز حاجب ) و فين كنتي فهاد الوقت؟ شهيدة : ماسوقكش بففف دخول شبوقات عمران : ( عاقدهم ) تسناي هاني هابط نعطيك شي حاجة ... هي يسحابلها غا باغي يخلعها سمعاتو هابط و هي دخل كاتجري للدار تسحابلها ناوي يحرش عليها شي كلب اما هو ماكان فنيتو وااالو من غير يعطيها صاكادو ديالها هبط لقا غير الريح عرفها خافت بدا كايضحك و تم طالع فيحالاتو شوية يلاه جا يحط داك صاكادو و ضربات ليه طن فراسو جاه الفضول يقلب اش فيه طلع لبيتو شعل ضو حل داك صاكادو تصدم مسكين ...

حل داك صاكادو تصدم مسكين ماعرفو واش صاكادو ولا ماريو ولا تلاجة ولا شهاد العجب كان مصطووكي بقا كايجبد داكشي لي فيه زريعة ... تفاحة ... بيمو ... مشطة ... و واحد رشاشة عامرة حار ديال الدفاع عن النفس ... كوردا ( قنبة ) ... ستيلو ... شال ... قرعة ديال الما صغيرة ... مذكرة ... طيليفون باينا عليه دوز الحرب الأهلية مهرسة ليه الغطايا و طاكتيل مشققة ليه ( طيلي ديال المشاكل و المصائب ) ... طيلي اخر ديالها ... لاكارط ... البزطام ... زبيب ... تصاور ديال لاكارط شافهم خرا عليها بالضحك كاتبان بيهم ضاحكة غا بزز ... خاتم ديال نقرة ... بارفان زاد هز صاكادو و بقا كايسوسو لقا واحد 2 اظرفة صافي لقا باش يشد هاد ليل ... هبط للكوزينة جاب لراسو كاس ديال القهوة و طلع هز المذكرة لقاها بالقفل بقا كايقلب فصاكادو على القفل عاد لقاه جاه واحد الفضول فشييي شكل هاد ليلة هو براسو بقا معجب فراسو حيت ماموالفش يتسوق لبنادم و ماعمر كان فيه الفضول و عمرو قلب فحوايج ناس حل ديك المذكرة لقا فالصفحة اللولة لاصقة طوف ديالها و ديال عائلتها و صفحة تانية فيها طوف ديالها مع وهيبة مخرجة لسانها صفحة تالتة عاد بدات كاتكتب ... هو كايقرا و كايزيد يتصدم فهاد الموصيبة المتنقلة المشكيلة كون غير كانت كاتبان فيها كادير هاد الفعايل كانت فديك المذكرة كاتبة تفاصييل حياتها من صغيرة للكبيرة و كاع زبايل لي دارتهم فحياتها كاتباهم تما هو كايزيد يقرا و ضحكة كاتخرج ليه بلا مايحس عرفها مقطعة الوراق و هاااارب لها نقز داكشي لي الوسط و مشا لأخر حاجة كتباتها لقاها كاتبة كااااع داكشي لي دارت ليه بالتفصيل و لي دار لها حتى هو ... و حتى شنو ناوية دير ليه بدا كايضحك ماعارفش تا علاش كايضحك و المفروض خاصو يتعصب لقاها ذاكرة تما شي اقرصة و صور تما حط المذكرة و مشا ديريكت لجهة دوك الاظرفة ( البريات ) كانو مسدودين بقا كايفكر واش يحلهم ولا يدير بناقص حتى حطهم و عاود هز واحد حلو لقا تصاورو تما فأكفس الحالات لقا تصاور سميرة و مراد فاش كانو مضروبين بالبيض و الما و تصويرتو فاش دارت ليه ديك الشوهة ديال هي حاملة و تصويرتو فاش دارت ليه المداد فسروال و فاش داوه البوليس هو و لي معاه و اخر تصويرة هي ديال لوطو لي هرساتها ليه لقا مع دوك تصاور واحد القرص مشا جاب البيسي و خدمو و بدا كايتفرج فالمصائب لي دارت ليه على شكل فيديو كلشي جمعاتو تم بغا غا كايشوف مصدوم ماعارف واش يضحك على فعايلها لي مايطيحوش على شيطان ولا يتعصب من شوهة لي كادير ليه كل مرة ... حل ظرف تاني لقا فيه نفس التصاور ... رجع داكشي بلاصتو هز تيليفون ديالها كايقلب كان خاوي و مافيهش شي حااااجة مثيرة للإنتباه واتس فايس و داك تخربيق و تصاور ديالها دخل كايتفرج فيهم و فشي فيديوات دايراهم مع ولاد القيسم و وهيبة ... فكل طوف كايدوزها كايبقا يزومي فيها و يبقا شحااال كايدقق فتفاصيل وجهها البريئة التي لا تمت بأي صلة لأفعالها الشيطانية نعل شيطان و بقا كايضحك على راسو رجع طيلي لصاكادو و داك تخربيق كاامل و مشا جبد عليها بنعسة كايتفكر كيفاش كانت معلقة فشرجم كاتخرج ليه ضحكة بلهلا يطريه شهيدة : لا لا لا لا هادا مابقاش معاه لعب اش بيني و بينو ولكن والله لابقات فيه يهدييييك الله ا شهيدة يلاه كنتي غاتجيبيها فعضامك و باقا كاتقلبي عليه لا ثم لا ثم لا اخر مرة نعاود نضور بيه ولد العبد باينا الكلاب مخليهم فالسطاح غا باش يحرشهم عليا ا صافي وااالو هاد زنقة لي غاتجبد لي البلا ماباقيش نحط فيها رجلي داكسي لي كان ناقصني غا الكلاب ولكن سر بووويا اش داني لشي صداع راس بففففف احسن حل هو نشد رجلي تا ينسا القضية ...

المهم دازت سيمانة ماوقعاتش فيها شي حاجة مهمة من غير عمران صلح لوطو ديالو و شهيدة لي بقات مخشية فالدار سييمانة حتى شرجم ديال بيتها مابقات كاتحلو تا كاتعرف عمران خرج مابقات باغا صداع حتى للكلاب مالاعبينش ... طوال هاد سيمانة كانت شهيدة كاتجي عندها تا للدار و كايبقاو قصارين على البلاي ولا على شي ماتش ديال الكورة ولا الملاكمة اما عمران هاد سيمانة كان كايقلب واش تبان ليه باش يرجع لها صاكادو ديالها مي غبر لها الاثر بحالا سرطاتها الارض داز اسبوع كاااامل و العالم مهني من صداع شهيدة اسبوع داز عند عمران هااادئ اكثر من المعتاد و روتيني من سبيطار للدار من الدار للسبيطار مرة مرة كايجي عندو مراد ولا ختو هو حس بالقنط فهاد سيمانة كايضور يضور و يتفرج لدوك الفيديوات لي دارت ليه و يبدا يضحك حس بلي ناقصاه شي حااجة و ماعارفش شنو هي .. حياتو ولات هادئة كتر من القياس ... اليوم جايين واليدين شهيدة من الحج كريمة و شهيدة و وهيبة كايخملو دار حيت عارفين الجيران و العائلة غايجيو كريمة : شهيدة حطي داكشي لي فيديك و خرجي نت و وهيبة جيبي هادشي لي فالورقة و سربي ماتعطليش شهيدة : ( كاتتهرب ) غا سيفطي وهيبة انا غا خليني نكمل باش نساليو دغيا وهيبة : ايوا هادي هي ديال جا يعاونو فحفير قبر باه و هو يهرب ليه بالفاس لا لا ا خويتي يا نمشيو ب2 يا بلاش كريمة : نوضي خرجي نتي و صاحبتك و باراكا من العكز سيمانة ماخرجتي يضرب فيك الهوا غماليتي ا بنتي شهيدة : وا غا خرجو نتوما انا والاه مانتحرك من هنا كريمة : لا لا نتي ماعاجبنيش حالك موالفا غير خيطي بيطي فزناقي دابا شتك شديتي ركنة ماغاتكوني غير دايرا شي موصيبة كحلة ولا حالف فيك شي حد شهيدة : شمن موصيبة ولا زمر انا اصلا ماكاندير والو كريمة : احياني عليك ا شلاهبية المهم نوضي خرجي نتي وياها خلاص سربي راه مابقا للماما و بابا والو و يجيو شهيدة : وا عافاك وا غا سيري نتي ا وهيبة وهيبة : انا غانمشي لخربتنا و نخلي مك تتسخري بوحدك شهيدة : اوووووووف ماكاينا عيشة معاكم فهاد دار فين ديك جلابة الكحلة ديال الواليدة كريمة : لاش باغاها تاني ؟؟؟ شهيدة : نلبسها مثلا كريمة : لا لا لا نتي نحلف عليها تا دايرا شي موصيبة كحلة فين عمرك لبستي جلالب شهيدة : بنااااقص غا نمشي نقلب عليها راسي ... مشات كاتقلب عليها تا لقاتها لبساتها جاتها كي الخنشة و دارت معاها شال صااااااافي كمالت جات بحال دوك الخدامات لي من دار لدار وهيبة : وااا هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه وا بزااااااااف 😂😂😂😂 هههههههههههههههههه وا مي كرشي ماقادراش نحبس ضحكة ههههههههههه لهلا يحوجك مالك على هاد درابل 😂😂😂😂 شهيدة : ( مخنزرة ) قودي قدامي وهيبة : زيدي زيدي يا صكعة ليام ... شدات الفلوس و الورقة و خرجات فينما يبان لها شي واحد كايشبه ليه كاتغطي وجهها بداك شال مشاو للسوق يتقداو تقداو كلشي بقا خاصهم غير بطاطة مشاو يشريوها شهيدة : عبر لي واحد 6 كيلو ديال بطاطة و تكون زوينة الله يخليك الخضار : ( كايشوف فيها ) هي لي ماتعاودش الغزالة شهيدة : تركلك ان شاء الله عبر عبر و باراكا من الملاغة زايدة كمااارة كي دايرا مايدخلوك من شتا وا زيد حنزز فيا مزوقة ***** : دير واحد ل10 كيلو ديال بطاطة معاك وهيبة : ( بهمس ) شهيييييدة ...

وهيبة : ( بهمس ) شهييييدة شهيدة : ( مركزة مع مول بطاطة ) نعااام هي هي هي ا مالك داير ديك بطاطة معوجة بحال كمارتك شوف شوف كلها سوسة حيد ديك الحبة الله يرضي على خويا مول بطاطة : ايوا ا زين هاكا دايرا كاملة شهيدة : وا زوينة هادي ماتخليني نختار ما تعرف تختار مقاد وهيبة : شهيدة شهيدة : ممممم وهيبة : وا شهيييدة شهيدة : وا هضري ا زمر وهيبة : احممممم شهيييييييييييدة شهيدة : ( ضارت لعندها صاعرة ) ا ماااااااال الشعب ... تصعقات فأشنو شافت كان عمران واقف و داير نص ابتسامة و كايشوف فيها ... هي عاد عاقت براسها و بالشوهة لي خارجة بيها زعما غير باش لاشافها من ضهر مايعرفهاش صدقات ضارت لعندو برجليها .. ضارت غطات وجهها بشال شهيدة : طلقني و نتا سكنتي فديك بطاطة سربي خلاص عمران : جارتي العزيزة فين غبورك شهيدة : وا سربي رجع لي صرف ا نم مول بطاطة : بشوية علينا ا زين لي زربو ماتو عمران : ( ضار خنزر فيها و رجع عاقد حجبانو فشهيدة ) وهيبة : هيهي خويا عمران صافا عمران : أليييز مال صاحبتك ساكتة تزيزنات؟ ولا مابقاتش راضية تهضر معانا وهيبة : ماشي شي حاجو مسكينة غا جاوها الحلاقم وتجمعو لها مع ضروس الله يشافيها عمران : ( وجه كلامو لشهيدة ) لابغيتي يلاه معايا عندي واحد صاحبي طبيب ديال سنان شهيدة : ( نقزات ) لا لا لا لا لا ا خويا انا بالله و بالشرع باغي هاد المرة تجيب ليا شي موصيبة كحلة من غير الكلاب لا لا لا لا اووووهو و تقوووول عمران : ههه بشوية عليك فين غبرتي مابقيناش شفناك نهائيا شهيدة ( بطنز ) توحشتيني ولا عمران : كون عرفت الكلاب غايخليوك تشدي رجليك كون درتها شحااااال هادي شهيدة : ها ها ها وا راه غا كنت عيانة و صافي بففففف زيدي زيدي ا وهيبة راه كريمة كاتسنانا .. جرات شهيدة و مشاو تحت انظار عمران وهيبة : يا ختي هو بووووقوص ولكن انا كايخلع بنادم بدوك شوفات يا ربي سلامة شهيدة : منيييين جاه زين عوج الكمارة لاخور وهيبة : لاجينا للصراحة راه مافيه مايتعاب كون ماجبدتيش معاه صداع كون راني لاوية عليه دابا 😂 ولكن نتي ا بن الهم كحلتي لينا وجهنا مع كلشي شهيدة : تقزدرتي ا شعيبية شتك تحلييتي وا زيدي قدامي قبل مانتبع مك بهاد بطاطة وصلو للدار عطاو لكريمة السخرة و مشاو كملو شغالهم دازو ساعات و مشات كريمة وجدات راسها و قادات حالتها على عكس شهيدة بقات بالفواطة و البيجامة حتى سمعو دقان فالباب مشات كريمة و شهيدة كايتسابقو على الباب يحلوها تا حلاتها شهيدة من الباب تلاحت عليهم بالتعناق و البوسان ماخلاتهم تا يدخلو للدار شهيدة : ( معنقة الواليدة ديالها ) اووووف اووووف توحشتكم بزااااااااااف ...

الحاجة سعدية : ( عنقاتها كاتبوس فيها ) اجي ا بنتي اجي حكروك ا بنتي مالك ضعافيتي بحال هاكا شهيدة : ا والو ا ماما راك عارفة تمارة و صافي لاماقضيت انا شكون غايقضي امين كايضل فخدمتو و كريمة ماكانعرفها فين كاتمشي ولكن هانيا ( بنظرات بريئة ) كايبقاو خوتي الكبار و خاصني نسمع لهضرتهم و نحتارمهم الحاجة سعدية : ( عقدات حجبانها ) لا لا ا بنتي نتي باقا صغيرة و زايدون خاصكم تعاونو ماشي تعولو غير على واحد فيكم كرييمة اش هادشي كانسمع ماشي حشومة عليك تخلي ختك صغيرة ضرب تمارة ... كريمة كانت معنقة الواليد ديالها غا سمعات هادشي و هي تخرج عينيها كريمة : كييييفاش شنو شنو يا سليعفانة ماشي انا لي كنت كانقضي شغال و نطيب و نعجن و نتي كنتي تضلي تخيطي زناقي نتي و هاد سليعفانة ديال صاحبتك ... وهيبة كانت غاتجي فصف كريمة حيت مابغاتش تكدب ولكن فاش شافتها جمعاتها مع شهيدة بدلااات رأيها وهيبة : لا لا لا ا مي سعدية لا عنداك راه من نهار مشيتي يلاه دارو يومين ديال نوبة و موراها ولات غير شهيدة مسكينة لي تقضي شغال و تطيب و اكبر دليل شوفيها غير دابا مسكينة كي مبهدلة بقوة العيا ماقدرنا حتى نبدلو حوايجنا اما كريمة يلاه شوية باش دخلات شوفي غير حوايجها و يعطيوك الخبار كريمة : ( تصدماااات ) ش شنو دابا انا لي كانضل فزناقي الحاجة سعدية : كريمة شنو هادشي كانسمع لا لا لا حشووومة كاع تحكري على ختك صغيرة زعما انا خليناها لكم امانة كريمة : ا والله ا ماما تا كايكدب. الحاجة سعدية : ششش صافي ماتقولي والو من اليوم شغال دار غاتولي نتي لي تعاونيني فيهم عطي راحة لختك شوية كريمة : ولكن.. الحاجة سعدية : ما كاين ما ولكن اخر هضرة عندي ... وا خليونا ندخلو واش غانبقاو هنا ولا ... الحاج عبد الباقي عايق بالفيلم لي دارت شهيدة باش ماتبقاش تقضي شغل و شاد ضحكة كل مرة يشوف فهاد الموصيبة لي عطاه الله الحاج عبد الباقي : ( خربق لها شعرها ) ا هيااااا جنية ماكاتتبدليش نهائيا شهيدة : ( بنظرات بريئة ) ايوا بنادم هو لي يبقا فصباغتو الواليد ... دخلو للدار جا امين بكري هاد نهار تغداو مجموعين و مشاو يرتاحو من العيا بقات غا كريمة لي مفقوصة فالكوزينة و هي لي كانت ناوية غير يجيو واليديهم تشريها لشهيدة صدقات هي مطورة و سبقااااااتها جاو عائلتهم عمامهم ...

جاو عائلتهم عمامهم و خوالهم باش يشوفو الحاج و الحاجة و بداو كايدخلو الجيران فهاد الاثناء كانت شهيدة و وهيبة الفوق مشاو دوشو و لبسو بيجامات ديال دار و بقاو مقصرين على البلاي مامصوقين لا لضياف لا لزمر تا عيطات عليهم سعدية هبطو كان كلشي مجموع على كاسكروط حتى من خت عمران و سميرة كاينين بقاو هاكاك حتى بدا كايتفرق المجمع بقاو غير شي وحدين قلال حتى تصفا كلشي و بقات غير خت عمران و مراد و عمران لي كان طوال هادشي عينيه على شهيدة لي ماشافتو حتى تغربل كلشي عمران : ( تم نايض ) يلاه امين نتشاوفو غدا ان شاء الله الحاج الحاجة على سلامتكم الحاجة سعدية : جلس ا وليدي تعشا معانا راه العشا طايب عمران : مرة خرا الحاجة ان شاء الله امين : جلس تعشا معانا ا صاحبي شوية و غانحطو العشا الحاج عبد الباقي : جلس ا ولدي ماترضهاش فوجهنا شهيدة : ( نقزات ) ههه لا راه راجل مشغول و شبعان مافيه مايتعشا ا خليوه يمشي فيحالاتو عمران : ( عينيه فشهيدة ) عياان شوية مي مابغيتش نرضها فوجه الحاج و الحاجة الحاجة سعدية : الله يرضي عليك ا ولدي ... بقاو شادين الهضرة كاملين و عمران كايهضر معاهم و عينيه فشهيدة لي مجمعة مع مريم و وهيبة ... تحط العشا و تجمعو يتعشاو شهيدة غا كاتخنزر فيه و حتى هو ماهبطش عينو عليها حتى وحلات ليها و بدات كريمة كاتخبط فضهرها كاتبرد الفقصة ديال اليوم تا دارت بناقص كاع من شي عشا و تمات طالعة لبيتها عمران : فين جا طواليط؟ امين : راه فجهة ديال دروج على ليمن ... مشا كايزرب فمشيتو ناوي غير يعطيها صاكادو لحق عليها شدها من يدها و جرها للطواليط ماجات فين تغوت تا سد لها فمها ماجات فين تحقق ليه فالملامح حتى سبقوها رجليها و عطاتو للمركز الأساسي عطبات ليه سيد الشيخ مولاي تهامي بو طربوش حمر كانت غا تخليه بلا ولاد شعلات ضو شافت شكون تصدمات بدات غير كاتويل شهيدة : عمران عمران غا كانضحك معاك حق سيدي ربي ماعرفتك نتا و لوكان عرفتك كاع مانضربك ... وقف قاد الوقفة و بدا كايخنزر فيها زاد قرب لها تا تكالات مع الحيط دار يد على الحيط عمران : ( مخنزر فيها ) حالفة تا ترزيني فولادي شهيدة : ( عقدات حجبانها ) ها حنا بدينا فتخصار الهضرة راك كاتقلل عليا العفة و هادي راه جريمة لامافخباركش عمران : مازال ماناوية تبعدي من المصايب؟؟ شهيدة : ( بضحكة صفرا ) وا راه غا ماشفتكش و صافي اما كون كاعما ضربتك والله و راك شتي ماكانش ضو باش نشوفك كون غير علمتيني بلي غاتتبعني كاعما نقيسك عمران : و دوك تخنزيرات لي درتي لي فالعشا؟ شهيدة : ياك ما اذيتك ما قستك هادوك غا عيني فلتو بوحدهم والله عمران : ( بمكر ) توحشتي الكلاب؟ شهيدة : ( صفارت ) الله اودي شكون ذكر شي كلاب ذكرنا سمن و العسل ياك سيمانة و انا غابرة ا خويا غا باش ماتجيش شي موصيبة و تقوليا انا لي درتها عمران : ماخوكش انا ... يتبع شهيدة : ( ضربات ليه على كتافو ) ماخوياش نتا ... نتا عشيري و جاري عمران : ( بنظرات غريبة ) ما عشيركش انا شهيدة : ( بضحكة صفرا ) ماعشيريش نتا ... نتا جاري عمران : ( كايشوف لها فعينيها و كايزيد يقرب ) ما جاركش انا شهيدة : ياودي ماكاتجيني ماكانجيك ماكاتعرفني ماكانعرفك غا بعد شوية عمران : ولا مابعدتش شهيدة : ( جمعات قوتها ) لامابعدتيش غاندير صبعي فودني و نغوت نقولهم بغيتي تغتاصبني فطواليط ماغانخافش اصلا كلابك راهم فدارك ماشي فدارنا يلاااه ...

يتبع ...