صورة مصغرة لـعداوتي مع ولد الحومة الجزء الرابع والأخير

عداوتي مع ولد الحومة الجزء الرابع والأخير

m3a rab3 l2akhir l7oma m3a ma3a  3adawati weld 
رواية عداوتي مع ولد الحومة

شهيدة : يصبحو عليك جنون مازال ماناويا تتزوجي سعدية : جلسي ا جنية تفطري و باراكا ما تردي الهضرة على ختك الكبيرة كريمة : ها نتي كاتشوفي ردان الهضور عشرة على عشرة الحاج عبد الباقي : خاص اليوم نعيطو على محمد باش نردو عليهم بأش كاين سعدية : بنتي علاش ماقلتيش ليا من لول بلي راك ماباغاش نتي عارفة القرار كايبقا قرارك شهيدة : ماشي مابغيتش ا ماما راه سعدية : ( قطعاتها ) راني فاااهماك ا بنتي ولكن راه كنتي غاتخرجي على حياتك على ودنا و نتي عارفة راك نتي و كريمة و امين نتوما ضو ديال حياتنا شهيدة : ا ماما انا باغا نتزوج بشرف و حتى واحد ما مبزز عليا شي حاجة الحاج عبد الباقي : بنتي واش غانبقاو نلعبو هنا دابا عطينا كلمة وحدة واش باغاه ولا غير دايرا لينا خاطرنا شهيدة : بااااغاه راه البارح واحد صاحبتي كانت كاتقرا معايا تحنسرات و مشيت نخلص عليها طاكسي سعدية : صافي هي بلا ماتعيطو عليه ... كملو فطورهم فجو عائلي شوية صونا طيلي ديال شهيدة كان شرف تسدات لها شهية بالفرحة شهيدة : صباح الخييير شرف لاباس عليك شرف : صباح نوور الفنيكيشة وي لاباس الحمد الله فينك دابا؟! كاتفطري شهيدة : وي لقيتيني كانفطر و نتا فطرتي؟؟ شرف : نو مزال الفنيكيشة اش بان لك نطلاقاو من هنا ساعة نجي نهزك من دار شهيدة : صافييي مشاااات ... قطعات و ناضت كاتجري تبدل حوايجها لبسات سروال سورفيط فالبيض مع ميني قبية فالبيض و اديداس بيضة دارت عكر خفيف رشات البارفان ديالها و مشطات شعرها جات معاه قد قد خدات الاذن من باها و خرجات لعندو تسالمو بلابيز شرف : ( كايضحك معاها و يخربق لها شعرها ) واخا تعياي ماتتعلاي ا بنتي كانبقا طويل عليك شهيدة : دابا كاتعايرني ياك لا لا نتا دابا كاتعايرني ... خشا لها راسها بين يديه و خربق لها شعرها عاد ركبو فلوطو طريق كاملة و هما كايتناكرو و شرف كايعصبها بلعاني تاجهو نيشان لواحد الكافي زوينة كاطل على البحر جلسو و طلب الفطور ليه و ليها شهيدة : توحشتك بزاااااف والله شرف : و كون تشوفي انا . فاش مشيت خليتك باقا بزقولة يا مو خنونة عاقلة ههههه ... بقاو كايتذكرو ايام زمان و كايخراو على راسهم بالضحك وراها تصاور صغر كانو باقيين عندو ... 

بقاو كايضحكو تا سكتو شرف باغي يقولها شي حاجة و ماعرفش منين يبدا شرف : احم شهيدة بغيت نهضر معاك فواحد الموضوع شهيدة : مرحبا هضر الله يسمعنا خبار الخير شرف : شهيدة مانقدرش نتزوج بيك شهيدة : ( بقات كاتشوف فيه مدة ) علاش؟؟ شرف : ماعرفتش منين نبدا ... نتي بنت زويينة بزااف و باقا صغيرة و اي واحد فالعالم يتمناك مي ان عمرني فحياتك شفتك كإمرأة لي نقدر نبغيها يعني طوول حياتي و انا معتابرك ختي صغيرة و طول حياتي كانتمنى نحضر لعرسك ديفو ماشي منك ا شهيدة نتي فعلا عزيييزة عليا بزاااف و كانبغيك مي بحال ختي شهيدة : ( جمعات ضحكتها ) علاش قلتو بلي باغيين تخطبوني؟؟؟ ياك جيتو على هاد الاساس؟؟؟ علاش ماصونيتيش عليا و قلتيها لي؟؟؟؟ شرف : شهيدة انا راه الواليدة قالت لي ها سخط ها رضى و نتي عارفاها مريضة بالقلب طبيب قالينا خاصنا نحاولو عليها حيت القلب عندها على قد الحال يعني جيت بزز مني اما حتى الواليد ماعندوش مشكيل .. يعني غير داير الخاطر للواليدة اما انا من صغر بنت وحدة لي معششة لي فقلبي و راك كاتعرفيها مزيااان شهيدة : شكون هادي؟؟؟ شرف : صاحبتك وهيبة ... شهيدة ضربات لها طنننن فراس نهار وهيبة بدات كاتبكي هي دغيا فهماتها بالمقلوب قالت بلي كانت بيناتهم علاقة و هي سبب باش تفارقو شهيدة : ( بالغوات ) علاااااااش ماقلتيييييييش ليا بلي بيناتكم علاقة و وهيبة كاتبغيك؟؟؟؟؟ ماكنتش غانقبل على راسي نهز فيك حتى العين علااااااش ماقلتوهاش شرف : شهيدة ريحي بلا شوهة راه .. ماخلاتوش يشرح حسات براسها دارت غلط كبييييير منين كانت سبب ففراقهم واخا هما ماكان بينهم والو باش تفارقهم غا هي فهماتها عوجة بدان كاتسب فراسها حيت كانت سبب فتحطيم قلب وهيبة خرجات من تما و هي كاتبكي و شرف تابعها مابغاتش توقف شدات طاكسي و رجعات للدار وصلات لمحطة طاكسيات و كملات على رجليها غادا فطريق و كاتبكي و تهضر بوحدها كاتصوني على وهيبة كاتلقا طيلي طافي حتى وقف عليها عمران بلوطو عيا مايعيط عليها ولا سمعاتو عقلها ما معاهاش من هادشي كاااامل هي مابقاش فيها الحال نهائيا على الاعتراف مي حسات براسها ماكاتسواش حيت كانت غاتتزوج بحبيب عشيرتها كاتبكي حيت مافهماتش صاحبتها نهار كانت كاتشهق حداها بالبكا فاش عاودات لها على الخطبة عمران : ( جرها من يديها مخلوع ) شهيييدة مالك كاتبكي؟؟؟؟ شكون قلقك؟؟؟؟ هضري نطقي خلاص شهيدة : ( تلاحت عنقاتو ) عمران انا ماكانسواااااش انا وحدة اناااانية ا عمران عمران : ( كايطبطب عليها و مخليها تعاود ليه ) ... طلقات منو و بدات كاتشوف فيه و تهضر ... شفرانها فزكو بدموع و عينيها حمارو هما و نيفها شهيدة : ( بعيون دامعة ) عمران واش انا مامزياناش تال هاد درجة ...

شهيدة : لهاد درجة انا كانأذي ناس لي ضايرين بيا بلا مانحس و بدون قصد ديما دايرا المشكل بغيت نمووووت ا عمران 😢😢 عمران : ( شد لها وجها فيديه ) ششششش الله ينجيك ولا متي نتي شكون غا ينكدها عليا همم و شكون غايدير لي المداد حمر فسروال و يشوهني مع ناس همم شهيدة : ( بدات كاتبتاسم وسط ضحكة ) وا راه غا حيت كاتجبدني عمران : ( كايبتاسم ) ها نتي ضحكتي ... ماتبقايش تبكي واخا كايجي معاك البكا و نويف حمر مي ماكانبغيش شي حاجة تقلقك شهيدة : ( جمعات شنايفها و دارت يديها فجنابها ) و شكون كايقلقني من غيرك المنحرف اصلا كلشي بسبابك عمران : بديتي تاني؟ اش جا مايسكتك شهيدة : و مالي كدبت؟؟ عمران : الله يستر ... شافها اش لابسة و هو يطلع لو دم ضربها بضهر يديه لكرشها عمران : ( مخنزر ) شهاد اللبس لي خارجة بيه؟؟ و فين كنتي اصلا؟ شهيدة : ( مخرجة عينيها ) و مالو لبسي مالو؟؟؟ كاتحسسني بحالا خارجة عريانة عمران : ( عاقد حجبانو ) زيدي قدامي نوصلك لدار من بعد و نتفاهمو مزياااان شهيدة : بديتي تا نتا عاوتاني اوووووف عمران : عاوديها!! شهيدة : ماقلت وااالو زيد لابغيتي توصلني ( سبقاتو لوطو ) ... بقا غير مستغرب فهاد المخلوقة حال و احوال مشا تا هو لوطو عمران : ( عاقد حجبانو ) ماغاتعاوديش ليا شكون قلقك؟! شهيدة : اوديي ا عمران تا حد انا لي مقلقة راسي عمران : عاودي لي اش كاين نقدر نعاونك شهيدة : ماكانظنش تقدر مي غانعاود لك عمران : تعاودي لي هنا؟ ولا نمشيو لشي بلاصة خرا؟ شهيدة : بغيت نبعد من صداع و صافي عمران : كاينا واحد البلاصة غاتعجبك ... بقا صايك و طريق كاملة و هي ساكتة كاتشوف اش غادير باش تصلح اش دارت مايمكنش تخلي صاحبتها هاكاك خاصها شي بلان بقاو على هاد الحال هي كاتفكر فوهيبة و هو كايفكر فشهيدة حتى وصلو لواحد المنحدر كايطل على البحر ( هاد البلايص كانعيا نقلب عليهم و ماكانلقاهمش😒هما كااااااينين غا انا كانعكز نقلب بزاف ) خرجو من لوطو ب2 شهيدة : ( كاتفرنس ) شحال كنت كانبغي نجرب هاد لقطة 😍😍 عمران : ( بإستغراب ) اينا لقطة؟! شهيدة : هههههه هادي ديال فاش كايكون البطل و البطلة فوق شي منحدر و جالسين فوق لوطو عمران : لا نتي والله تا مقطعة الوراق ( شد لها يديها ) كي بقات يديك شوية دابا باقا كاتحرقك؟؟؟ شهيدة : شوية و نتا كي بقات يديك؟؟ عمران : عادي راك شفتي جرحة صغيرة (بقا كايدوز لها على يديها لي مضروبة و باس لها رحا ديال يديها ) سمحيلي على هاد ضربة ولكن راه عصبتيني بالفري شهيدة : ( تزنكات ) لا هانيا تا نتا راك تضربتي و احم احم تا انا كانقول نفس شي حيت ستافزيتك عمران : شكاتقولي؟ شهيدة : احم نفس الهضرة لي قلتي عمران : عزة النفس و الكبرياء زعما؟؟! شهيدة : وا صافي و راك عارف اش قصدت عمران : ماعارفش شهيدة : اوووف كانعتاذر عمران : ( بإبتسامة ) هانيا ... ماغاتعاوديش ليا؟ شهيدة : ( سحبات يديها ) اوووف منيين غا نبدا غلطت بزااااف والله ...

بفففففف ماقدرتش حتى نقولها .. كي غاندير نقولها ... كنت غانتزوج بحب عشيرتي و صاحبتي لي هو شرف و بدون قصد حيت انا والله ماكنت عارفاهم كايبغيو بعضياتهم من صغر و بلي هما على علاقة حيت ماموالفاش لوهيبة تخبي عليا شي حاجة و ماكانتش طيح لي حتى على البال بلي ممكن يكون فعلا بيناتهم شي حاجة ( حنات راسها ) هادي سيمانة جات لعندي و عاودت لها بلي غايجيو و بدات كاتبكي ا عمران و انا كي الحمارة ماعرفتش سبب الحقيقي علاش كاتبكي ماقدرتش نفرز بين البكى ديال الحرقة و البكى ديال الفرحة و من نيتي انا كانعاود لها هه عمرني شفت شي وحدة انانية بحالي ماعرفت ماندير و ماعرفتها فين مشات عييت نصوني عليها اليوم و تيليفون طافي كنت ناوية نمشي عندها للدار مي ماعنديش الوجه نهضر معاها ... عمران جاتو من الجنة و الناس و احسن حاجة فالموضوع هي دابا سهااااالت عليه القضية بزاف عمران : الا بغيتي نصيحتي خاصك تصلحي الغلط ديالك حيت حاجة باينا غاتكوني حطمتي صاحبتك شهيدة : ( بدات كاتتغبن ) واش انا كانعاود لك باش تعطيني شي حل ولا تزيد تحسسني بتأنيب الضمير 😭😭 عمران : ( كايشوف فيها بمكر ) كاين حل غادي يصلح كلشي شهيدة : ( بفرح ) شنو هو هاد الحل؟؟؟ عمران : ايوا و لاعطيتو لك اش غانستفاد انا؟! شهيدة : مصلحجي كي داير وا قول ليا الحل و موراها طلب اش بغيتي عمران: متأكدة؟! شهيدة : واييه وا هضر خلاص عمران : دابا نتي كاتبغيه؟؟ شهيدة : ( بدات كاتفكر ) دابا ان كانبغيه مي راه هانيا نقدر مانتزوجش بيه و نبقا غير كانبغيه 😄 ... ماكرهش ينوض يفرشخ ديلمها مي كلشي كايتحل بالصبر عمران : و تقدري تشوفيه مزوج بوحداخرا؟ شهيدة : عندي هااانيا عمران : دابا كيفاش كاتبغيه و تقدري تشوفيه مزوج بوحداخرا؟ شكاتخوري شهيدة : وا بلا سبان عاوتاني عمران : ( ضربها لراسها ) هادا اعجاب المكلخة حيت نهار غاتبغي شي واحد بالفري لاشفتيه شاف شوفة وحدة فوحداخرا غاتشعل فيك العافية فهمتي ولا مافهمتيش؟ شهيدة : اش كاتخور تا نتا اصلا اش عرفك بالحب دابا اش جاب شي لشي؟ فين الحل الكداب عمران : ( مخنزر ) غا تجمعي راسك معايا ولا مايعجبك حال؟؟ شهيدة : ( كاترطب معاه ) وا صافي ماتقلقش مني غا كانضحك معاك وا قوليا الحل عمران : لابغيتي تصلحي غلطك هضري مع ولد خالتك ولا ولد عمك ولا مانعرف اش كايجيك قولي ليه يفاجئها و يمشي يخطبها من عند واليديها فأسرع وقت قبل مايخطبها شي حد و تصدقي نتي سباب لي فرقتيهم ديك ساعة ماغايكون عندك حل و من الاحسن يديرها غدا ولا بعد غدا و انا غير بقيتي فيا و مابغيتكش تحسي بتأنيب الضمير ( جاتو ضحكة ) ... بقات كاتشوف فيه تا دخلات ليه شك فراسو شوية طارت عليه بتعنيقة و بقات كاتبوسو فحنكو بعفوية شوية جبدات ليه حنوكو بيديها تا خنزر فيها شهيدة : ( بفرح ) العززززز العززززز العززز بيك يا احسن عمران اول مرة ديرها مزيانة فحياتك صافي اليوم نصوني عليه عمران : مابيناتناش و مايبقاش فيك الحال حيت اصلا ماكنتيش عارفة مي نتي باش عرفتيهم كايبغيو بعضياتهم؟؟! شهيدة : ايوا راه طلاقيتو اليوم مشينا نفطرو قالك عمران : ( صغر عينيه ) خرجتي غير نتي وياه؟؟ شهيدة : ( كاتفرنس ) وي ضروري عمران : ( زاد صغر عينيه ) و بهاد لبس؟؟ شهيدة : ( كاتزيد تفرنس ) بيااان سيغ بهاد لبس ... غوت حتى دارت يديها على ودنيها عمران : ( كايغوت ) شهييييييييييييدة ... 

شهيدة : ( دايرا يديها على ودنيها ) تقبتي لي طبل ديال ودني لاش غاتغوت عمران : باقا كاتخرجي فعينيك دايراها قد راسك و باقا كاتسوليني علاش كانغوت شهيدة : مالي اش درت تاني عمران : قولي اش مادرتيش واش ماغاتهناي تا تحمقي ديلمي؟ شهيدة : عمران علاش ديما كاتغوت عليا و انا مادرت لك والو ... باغي يغوت عليها مي تفكر دوك البوسات و تعنيقة لي عاد عطاتو بعفوية كانقولها و نعاودها بدووووون قصد راه شويهيدة ديالنا مامكبوتاش عمران : ( كايهضر و كايهدن فراسو ) واااا شهيدة وا ماتبقايش ديري علاش و ماغانبقاش نغوت عليك ماغاتهناي حتى تسيفطيني ل36 شهيدة : ( بقات كاتشوف فيه ) بغيت نسولك عمران : الله يحفضنا و صافي اش غاتسولي؟ شهيدة : شكون ديك عوجة ركابي لي كانت راكبة معاك فلوطو؟ ديك المرة عمران : لمياء؟؟! شهيدة : بففف سميتها مسمومة بحالها المهم شكون هي؟ عمران : ( كايشوف فيها ) سميتها لمياء شهيدة : واييه عرفتها سميتها لمياء مي شكون هي عمران : راه قلت لك شكون هي اش كاتسناي كتر؟! شهيدة : نو زعما واش كاتعرفها؟؟ عمران : و كون ماكنتش كانعرفها غا نركبها معايا؟! شهيدة : اممم هي قرييبة لك عمران : ( بمكر ) وي بيان سيغ قريبة كانشوفها كل نهار شهيدة : ( بفقصة ) ايوا مزيااان ا سيدي الله يكمل عليكم ( و يدوز فديلمكم شي رموك يشتتكم ) عمران : قلتي شي حاجة؟! شهيدة : ( بإبتسامة عريضة ) لا علاش انا نقدر؟ وصلني لدارنا المنحرف ... خربق لها شعر و زاد قدامها كايضحك ... ركبو فلوطو و منين ركبات و هي كاتبقشش و تقلب هنا و لهيه مالقات مايدار و جلسات شهيدة : عمران عمران : ( مركز مع طريق ) اممم شهيدة : وا عمراااان ضور شوف فيا بغيت نسولك عمران : لاضرت نشوف فيك مافيهاش غاندخلو فشي رموك بحال لي دعيتي بيه دوي هاني كانسمعك شهيدة : بغيت نسولك عمران : كانسمع!! شهيدة : دابا نتا كاتقوليا مراتي المستقبلية ياك ( بضحكة شيطانية ) لا عرفاتها ديك العوجة ديال خطيبتك غاينوضو بيناتكم مشاكل ياك عمران : ( كايضحك على هبالها ) من نيتك كاتسولي؟! و شكون قالك خطيبتي شهيدة : عاد قلتيها قبيلا بفففف مانعرفت فين كانو عينيك بنادم عور والله كايخلي تيتيز و يمشي عند الوسخ ما شابع تا فكرشو شفتيها شحال ديال المكياج كانت دايرا؟ عمران : ( شاد ضحكة ) دابا اش بغيتي توصلي ليا؟ زعما ذوقي خايب تال هاد درجة شهيدة : وا هو صراحة فالبنات ذوقك زيرو العموم كون غا شفتي لك شي وحدة لي تناسبك و تجي معاك تكون زين و الفصالة عمران : ( ضار لعندها ) نفهم بلي دابا كاتعتارفي بلي انا تيتيز ياك؟ شهيدة : شنو شكوون كدب عليك عمران : ( هاز حاجب ) عاد قلتيها دابا ...

شهيدة : دابا نتا واش ماكاتخدمش؟؟؟ ديما كانشوف وجهك فالحومة و لوطو و دار و لبس كي داير باينا فيك شي شفار ولا بزناز ماتشوفش ليا شي خدمة معاك 😇😇 عمران : ( كايضحك ) واش حالتي حالة شفار؟ شهيدة : المظاهر خداعين ا ساط عمران : قادي فمك شهيدة : بغيت نسولك عمران : هاد نهار ناويا ديري معايا تحقيق؟؟ شهيدة : صافي بناقص عمران : سولي شهيدة : بلاش عمران : على راحتك شهيدة : بفففف منحرف عمران : شهيدة شهيدة : نعااام عمران : شتك باغا تنسيني قبيلا قلت لك غانعطيك الحل مي غانطلب منك شي حاجة شهيدة : بفففف طلب طلب مي نقولها لك من دابا عنداك يغرك شيطان و تبغي طلب شي حاجة منحرفة يا المنحرف عمران : عقلك موسخ خاصو يتفلاشا شهيدة : طلب نشوف عمران : علاش لي ماتنسايش كاع لي داز و نعاودو نتعارفو من جديد؟؟ شهيدة : اممم نعتابرو استسلام منك عمران : عتابريه لي بغيتي شهيدة : واخا مي فحدود صداقة عمران : صداقة حاليا مي فالمستقبل ماعرفنا اش غايكون شهيدة : اممم واخا عمران : غاترجعي للدار بدلي هاد شرويطة لي لابسةنمشي نقضي شي غرض ساعة و نجي نلقاك واجدة اوك؟ شهيدة : بفففف و علاش غانبدلها ياك حنا غا اصدقاء عمران : و حيت باغي ليك الخير مابغيتش بنادم ينعت لك بصبعو و يشوف فيك بشي شوفات ديال شهوة شهيدة : اوك اوك صافي مشات ... وصلو للدار هبطات مشات سلمات على واليديها سولوها كي دازت الخرجة و طلعات لبيتها تبدل حوايجها ساعة باش لقات اش تلبس حارت كتر من الحيرة ديال صباح حيت دابا المشكلة خاصها تشوف شي حاجة مستوورة و تكون زوينة فنفس الوقت ... و المستور عندها قلييل لبسات سروال دجينز تقاطع مع تيشورت كحل لاصق قادات حالتها هبطات لقاتو كايتسناها عمران : كون زدتي تعطلتي شوية شهيدة : لا حشومة نخليك تسنا عمران : ولايني ماكاتحشميش ساعتين و نتي تم اش كنتي كاتصنعي؟ شهيدة : وا زيد بفففف عمران : كانقولك ماتبقايش تأفأفي عليا شهيدة : هاني غاندير بناقص و نرجع فيحالاتي ... جرها من يديها و دخلها لوطو و ديمارا شهيدة : ااااااه نقولك واحد الحاجة من دابا ... عنداك ا سي تهامي تبغي دير ليا ديك صداقة ديال فريند سيكس ولا فريند زمر و تقول هادي غير نية و بوهالية راه واخا تشوفني هاكا و دابا بردت راه فاش كانوووووض رااااه عمران : ( خنزر فيها ) فاش كاتنوضي كملي؟ ... خلعوها شوفاتو شهيدة : ( بضحكة صفرة ) هيهي فاش كانوض راه كانعاود نجلس لرض و نتكمش

عمران : هاني كانجمع لك شهيدة : مول الحانوت نتا عمران : ( غمض عينيه ) صبرك يا رب شهيدة : تا نتا كاتعرف سيدي ربي و الدين و العبادة اواااه عمران : لا انا مسيحي شهيدة خلي الخرجة تخرج على خير و سدي داك الفم .. شدو طريق عاوتاني ماوقفو حتى لحدا واحد ريسطو زوينة كايدخلو لها غير شكون و شكون شهيدة : ( بهمس ) ا فين غادي ا سي زيد راك واقيلا تالف على طريق .. جرها من يديها و دخلها عمران : ماكاتعرفيش تسكتي شهيدة : ا مسخوط الواليدين راه غا تحط كاع لي فجيبك هنا كون كانت غير ماكلتهم تشبع بعدا .. دير بريي و يلاه معايا لسناك دوق الخير كايديرو شي بوكاديوسات وااااعرين عمران : شهيدة شهيدة : هاني سكتت .. مشاو جلسو و هي غير كاتشوف هنا و لهيه ناس كي دايرين لي جالسين بشااااخ .. جا سيرفور ياخد طلبية ديالهم سرباي : مرحبا بيكم عندنا مرحبا بيك ا سي عمران اش بغيتو نجيب لكم عمران : شوف المدام اش بغات شهيدة : مادموزيل الله يخليك اما زواج مزال ماشفتو ما شميت ريحتو سرباي : ( بإبتسامة ) نور المحل ديالنا بوجودك اش حب الخاطر شهيدة : لايحفضااااااك ا ساط . جيب معاك شي جوج ربوعا ديال دجاج بموناضتهم و فريتهم و حزاقهم و الفريت كتر المايونيز و الكيتشوب عنداك تنسا كتر الكيتشوب و جيب معاك تا الحرور .الحرور ثم الحرور و شي.. عمران : ( قاطعها ) جيب لينا بحال ديما و صافي شهيدة : ( عقدات حجبانها و جمعات شنايفها ) لاش ماخليتينش نسالي عمران : واش كاطنزي عليا ولا كاديريها بلعاني شهيدة : لا كانديرها بصح باغيني نبقا بجوع عمران : غا نساليو من هنا و نديك لسناك لي بغيتي غير تهناي شهيدة : وا ها حنا غانشوفو .. جات طلبية كان سوشي و معاه شي عجب فزيتي و لزج ماعرفناه واش طايب ولا خضر بقات شهيدة كاتشوووف فيه و تلعب بالفرشيطة شهيدة : لا نتا لي بنتي ليا كاطنز عليا اش هاد العجب تاني عمران : كولي و غا تعرفيه شهيدة : باغيني ناكل ربيع منسم بالخنونة من نيتك وا كون عرفتك غا تخليني بجوع كون كليت فدارنا و هنيت امخاخ مخي غا كول بصحة و راحة عمران : والايني مصيبة معاك زعما مايمكنش شي نهار ديري عقلك شهيدة : العقل خليتو ليك زعما لي عندو العقل طفرو .. بقاو عاوتاني جبد مني جبد منك و كايتناكرو حلفااات لا طاح داك العجب ففمها سالاو و خلصو و خرجو ...

شهيدة : العقل خليتو ليك زعما لي عندو العقل طفرو عمران : ياك ههه شهيدة : اييه ... وصلو للسناك شدو دجاجة بداو كايهضرو على ما توجد دجاجة و كايحاول عمران يخلي شهيدة تتعرف عليه كتر و تعرف النقاط زوينين فيه اما لالاتهم شهيدة فاش قالها تعاود ليه الحوايج المزيانين فحياتها بقات كاتحاول تقول شي حاجة مزيانة دارتها فحياتها مي كاتزلق و كاتعاود ليه زبايل لي كادير تا كاتعيق براسها عاد كاتعاود ترقع شوية هضرتها عمران : ( كايضحك ) زعما حياتك ضايرة غير على زبايل مع بنادم شهيدة : ايوا ضروري ... الا مانغصتها و نكدتها على البشري علامن غاننكدها على راسي مثلا ايوا ا سي دكتور بغيت نسولك عمران : سولي خودي راحتك شهيدة : دابا نتي جراح و من الفوق ماشي اي جراح بل جراح ديال القلب كيفاش قضيتك ديما كانلقاك قدامي يعني خاص تكون مشغول و كدا راك تم عمران : علاش لي يعرفك يبقا مقابل خدمتو!! شهيدة : ايوا لي دار علاش ههههههه اجي عاقل على نهار شنقتي عليا انا ووهيبة عمران : و علاش انا ننسا داك نهار شهيدة : ههههههههههه نعتارف لك بواحد الحاجة عمران : كانسمع شهيدة : فصراحة داك نهار واخا كنت كانبان ماكانخافش و كدا مي من لداخل قلبي كان كايشطح بالخلعة كانقول شوية و يفوت فديلمي شي دقة عمران : قلتها لك ونعاودها لك انا ماكانضربش العيالات شهيدة : اول حاجة كاتعرف غير تبوسهم يا المنحرف ثاني حاجة انا مزال مادموزيل ا خويا 😌 عمران : و قريب غا تولي مدام 😉 شهيدة : هههههه على هاد زهر لي عندي ماكانظنش عمران : لا غير ظني و كتر شهيدة : نسولك عمران : دايرين سؤال جواب ههه سولي شهيدة : كايهموك المظاهر ولا لا!! عمران : بحالاش شهيدة : نعطيك مثال مثلا شي بنت كاتموووت عليك و قلبها بيض بزاف و ضريف و بنت الناس مي فالشكل الخارجي خاايبة و ماكاين حتى شي طريقة للإصلاحها تقدر تبغيها زعما!! عمران : كون نقولك اه نبغيها يعني ضروري تكون شوية زوينة ماكايهمش مقدار زين مي نقدر نبغيها فواحد الحالة الا كانت عشرتنا قوية و فينما نحتاجها نلقاها فجنبي و بزاف ديال الحوايج نقدر نبغيها يعني واخا ماغانعرفش هادشي فاللول مي غانعرفو فاللخر فاش غانشوف راسي غانخسرها ( هادا جواااااب صريييييح على تفكير ديال رجال فالمظاهر سمعتوني ) ... شهيدة جوابو ماعجبهاش فاللول مي تفهماتو

شهيدة : ايوا مزيان ا سيدي و انا ماغاتسولنيش نفس السؤال! عمران : ( بإبتسامة ) كاتسولي راسك براسك .. جاوبي شهيدة : غانعطيك جواب صرييييح خااالي من تحريف و الكذب عمران : غير جاوبي راني كانطلعك فاش كاتكدبي شهيدة : ايوا بالنسبة ليا اول حاجة راجل ماشي كايعيبو غير جيبو ... راجل راه تا هو فيه عيوووب بحالو بحال نسا مثلا لا كان عينو خضرة هادا بحد ذاتو عيب و لا كان زقرام هادا تا هو عيب ... بالنسبة ليا ضروري تا هو يكون عندو حقو من زين و يكون متيتز مهم مقبول و عمران : ( هز حاجب و ربع يديه و بقا كايشوف فيها ) شهيدة : ( دارت يديها فجنابها ) و مالك ياكما باغيني نتزوج بشي خيبوع فينما نبقا نفيق نبقا نصبح على كمارتو عمران : خلق الله ماكايتعابش شهيدة : هاد الهضرة قولها تا لراسك ماعلينا ايوا و نكمل لك و ثاني حاجة بغيتو بدارو عرفتي علاش حيت ماباغاهش يبقا يجرجرني فديور الكرا ماشي نخلي دارنا لي كنت فيها معززة مكرمة و نمشي لديور الكرا ولا يدير لي بيت مع جيران انا ماعنديش مشكيل نعيش مع واليديه مهم ديور الكرا لا و بغيت تكون عندو خدمة رسمية و تكون عندو شي حرفة فيديه باش ماشي يبقا يعول عليا نخدم عليه و تكون عقليتو بحال عقليتي ماشي انا نشرق و هو يغرب و بغيتو يكون متفهم يعني فاش نتزوجو نهار نقوليه راني عيانة يعني راني عيااانة و ماغانطيبش.حيت مريضة و بغيتو يكون كايبغيني عمران : اممم تفكيرك مقبول شهيدة : اودي قبلو ولا ماتقبلوش مهم انا قابلاه عمران : ( عقد حجبانو ) ماغاتنقصيش من داك تسنطيح ياك شهيدة : علاش واش مديرونجيك فشي حاجة عمران : صبرك يا رب شهيدة : تبقيستر ( الله يستر ) عمران : ولا لقيتي شي واحد بدوك المواصفات تقدري تبغيه! شهيدة : وي علاش لا عمران : و لاكنتي ديما مناكرة معاه واخا هكاك تقدري تبغيه! شهيدة : ( قادات الجلسة ) باش نزيد لك واحد الحاجة فراسك راه انا ماكانتناكر غير مع لي كايكون عزيز عليا اما لي ماكانحملوش راه كانعطيه النخال بيان سيغ من مور ماندير ليه شي موصيبة لي تغبر عليا كمارتو عمران : ( بإبتسامة جانبية ) هي انا عزيز عليك امم و شكون يعرف نكون كانعجبك شهيدة : دابا نتا واخا بوقوص و تيتيز و طولة و تجريدة و العضلات و لكن كايخلعوني شوفاتك عمران : امم يعني كاتشوفيني متيتز شهيدة : ايوا الكدوب عالله حرام عمران : الخلاصة كانعجبك و شكون عرف تكوني كاتبغيني شهيدة : ( توترات ) ماتفهمنيش غلاط راه عمران : ( غمزها ) فهمت فهمت لي كاين ... عيط على نادل خلصو و كمل المشي و هاز راسو لسما و كايضحك فخاطرو على شهيدة لي تابعاه و كاتحاول تشرح شهيدة : ( تابعاه ) ا بلاتي نشرح لك سمعني هانتا راه انا ماقصدتش داكشي لي قلت لك دابا انا قصدت عمران : ( ضار لعندها ) اش قصدتي همم شهيدة : اش قصدت! والله ماعرفت اش قصدت اااه حبس حبس وا راه ماقصدت والو ... وصل لوطو و دخل و تسناها تدخل عاد ديمارا شهيدة : فين غانمشيو دابا عمران : بلاتي شوية و تعرفي فين غانمشيو ... بقاو غاااادييين تا وصلو لواحد المحل ديال طاكوس شافتو شهيدة تحلو عينيها و ترسمو فيهم القلووبة شهيدة : ( ضارت لعندو ) باش عرفتيني عزييز عليا طاكوس 😍😍 عمران : ( خربق لها شعرها ) عارف شحال من حاجة دوزي ندخلو ... شدات فدراعو و تمات داخلة و جاراه مزرووووبة ... وصلات لقات زحام طلع لها دم بغات تبخ دم شهيدة : بفففففففف على زهر وا شووووف ولاد الحرام ا عمران والله تا داروها بلعاني تا عرفوك غاتجيبني عاد تافقو يديرو زحام ... عمران كايضحك على هبالها عمران : تسناي هاني راجع شهيدة : فين غادي عمران : تسناي ماتحركيش من هنا ...

مشا و ماكاملاش 5دقايق جا و جاب لها طاكوس من الحجم الكبير عينيها خرجو بالفرحة شداتو من عندو و باستو فحنكو كتعبير عن الشكر هو ستحلاها واخا كانت قبلة عفوية شهيدة : اححححسن حاجة درتيها اليوم هي هادي اااااه شحال كانموت على طاكوس عمران : ( بإبتسامة ) بصحتك ... رجع لوطو هو ركز مع طريق و مرة مرة كايشوف فشهيدة تا كايسها اما شهيدة مستغربة كيفاش ولا كايعاملها بهاد طريقة مي واخا هكاك عااااجبها الحال كملو نهارهم فضوران و ضحك و نشاط شهيدة : شكرا بزاااااااف على هاد نهار والله تا فوجتي عليا عمران : شنو نعاودوها غدا? شهيدة : و خدمتك!! عمران : شاد كونجي شهيدة : امممم واخا صافي مشات عمران : يلاه سيري دخلي لداركم بيناتنا طيلي ... وصلات شهيدة للباب و دارت ليه باي باي بيديها تسناها تا دخلات عاد عاود كسيرا لدار عائلتو شهيدة : هاني جيييييييت سعدية : تجيك فراس نهار كاااامل و حنا نصونيو عليك ماخلينا شكون سولنا عليك فين غبرتي و كيفاش قضية الخطبة لي غاتتفسخ الحاج عبد الباقي : الله ا بنتي فين غبرتي نهار كامل شهيدة : ماما بابا جلسو بغيت نهضر معاكم سعدية : هاني كانسمع كانتسناك تشرحي حيت مابقيت فاهمة والو و هادا راه زواج ماشي لعب فاش ترشق لك تقبلي و فاش ترشق لك ترفضي شهيدة : ( تنهدات ) ماما بابا زواج ماغايكملش حيت شرف كايبغي بنت خرا لي هي صاحبتي وهيبة ( عينيها دمعو ) و حتى صاحبتي كاتبغيه و انا كنت غير دخيلة و كنت غانفرقهم و نشتت لهم شمل على شوية ( ماقدراتش تحبس البكية هزات عينيها فمها ) هما كايبغيو بعضياتهم من صغر ا ماما و انا كنت غانفرقهم و كنت غانخون صاحبتي و غانتسبب فتعاستها انا مامزيانااااش 😭😭😭 سعدية : ( كاتهدن شهيدة ) شششش بنتي ماتبكيش نتي ماغلطتي فوالو و ماكنتيش عارفاهم كايبغيو بعضياتهم الحاج عبد الباقي : ( بصرامة ) و منين هو كايبغي وهيبة علاش جاي يخطبك!! من لول يقولها لواليديه سعدية : بنتي ديفو ماشي منك بالعكس ماتقوليش هاكا على راسك حيت نتي قررتي تضحي على ود صاحبتك و زايدون نتي ماكنتيش عارفة ا بنتي الحاج عبد الباقي : ( عنق شهيدة ) ششششش ا حبيبة باباها مانبغيش نشوف دموعك حتى حاجة ماتستاهل كريمة : ( مشات كاتواسيها و تمسح لها دموعها ) وا صافي البرهوشة ديال دار جمعي خنونتك ماكانعرفكش بكاية هاكا و زايدون هو لي طلع شماتة كون كان راجل كون واجه عائلتو من اللول بلي كايبغي وهيبة وا صافي تانتي دابا يجيك سييييد رجال شهيدة : ( بخنونتها و هضرتها مامفرزاش ) بحال حمييدة ياكي ... سعدية و عبد الباقي ماسمعوش الهضرة مي كريكة غير سمعاتها اش قالت و هي تطلعها معاها بقرصة فاعلة تاركة عطاتها سبب حقيقي علاياش تبكي و تا شهيدة من حر القرصة زاااادت فوتيرة البكى سعدية تسحابلها على ود الخطبة مي هي مسكينة ماعالم بيها غير الله ديك القرصة لي خدات زرقات لها اللحم و خضراتو ... بقاو كايسكتوها تا سكتات و طلعات دوش هبطات تعشات معاهم و رجعات طلعات لبيتها كاتسترجع سيناريو ديال هاد نهار ...

بقات كاتفكر غير فعمران اما شرف بااااح مشا من عقلها هي كان كايسحابلها حب مي فالحقيقة كان اعجاب و الحب يلاه بدات كاتدخل من البوابة ديالو غاتكتاشف بزاااااف ديال الحوايج و بزاااف ديال الاحاسيس جداد صبح صباح جديد فاقت على انغام شوافة شوافة شوفي ليا مصطفى صونيط الوااااعر لي دايرا فمشقوفها فاقت خاسرة بلا ماتشوف فنمرة ديال طيلي جاوبات 
شهيدة : صبحنا عالله شكون ماتعرفو لا لي ناعس لا لي تابعاه خدمة لا لي بايت خدام فالليل تفوووو
عمران : ( بطنز ) فاش بايتا خدامة عولنا عليك بكرييي توجدي لينا الفطور
شهيدة : ( تحلو عينيها) عمراااان
عمران : تهزي 12 هادي باقي شي نعاس 
شهيدة : ها هي تهزات يلاه لقيتيني غانوض نفطر
عمران : اش درنا هاد نهار!? 
شهيدة : مادرنا واااالو
عمران : من هنا ساعة نلقاك واجدة
شهيدة : علاا .. مزال ماكملاتها لقاتو قطع
شهيدة : والله تا دارها الحقير لاخر قطع لي فكمارتي ماحشم ما رمش بففففف غا بلاتي والله لابقات فيه ... ناضت غسلات وجهها و هبطات لقاتهم كايوجدو الغدا
شهيدة : صباح الخيييييير اهلي
كريمة : صباح نور عزري ضوار
شهيدة : فين الواليد و الواليدة
كريمة : بابا مشا يطلاقا صحابو و الواليدة مشات لعند خالتي
شهيدة : ايوا مزيااان كاين شي فطور 
كريمة : راه فتلاجة
شهيدة : باغاني نشرب اتاي بارد سخنيه لي الله يرضي على بنتي
كريمة : غا تغبري عليا كمارتك ولا نزيد مك تنقي الحوت شفتك مابقيتي كاتقضي وااالو مزياااااان تبارك الله ولا عرفتي شنو زيدي نيت دابا نقيه و خليني نمشي نجمع دار ... هربات شهيدة حيت اعدى حاجة عندها هي تنقية ديال الحوت و مع دابا ماكايناش سعدية يعني ماكاين لي يفكها من كريمة صافي دارت بناقص من شي فطور طلعات بدلات حوايجها و بوكلات شعرها و هبطات لقات عمران كايتسناها
شهيدة : صباااحو ... جرها باسها من الحنك تا تزنكات 
عمران : باقي شي صباح دابا كون غير زدتي عليك شي حاجة من الفوق دابا يجيك البرد فالبلاصة لي غانمشيو لها
شهيدة : ا لا ماتخافش عليا غا يلاه لحمي سخون انا 😁
عمران : سيري زيدي عليك شي حاجة و باراكا من قصوحية راس
شهيدة : وا غازيد يلاه انا نضبر مخي
عمران : ها حنا غانشوفو 
شهيدة : فين غانمشيو بعدا
عمران : مفاجئة
شهيدة : اممم واخا ... ركبات و شدو طريق نحو المجهول بقات غادا و كاطل من شرجم ديال لوطو
شهيدة : فخبارك واحد الحاجة
عمران : اينا حاجة من الحاجات
شهيدة : اممم والو
عمران : همم ... بقاو غاديين و شهيدة غير كاتنبش عمران مركز مع طريق و فنفس الوقت كابهضر مع شهيدة فمواضيع مختلفة لي كاتخلي شهيدة تندامج معاه فالهضرة و تعبر بيديها حتى وصلو لوجهتهم لي كانت إفران مع الحلة ديال الباب لي حلات شهيدة و هو يصرفقها البرد كانو تلج تجمدات و رجعات لوطو ... عمران عرفها جاها البرد مي مزيانا ليها باش تتعلم تقصح راسها
عمران : ( هاز حاجب ) مالك!
شهيدة : وااااالو 
عمران : وا يلاه خرجي واش غانبقاو هنا 
شهيدة : غا خلينا فلوطو المنظر من هنا زوين ... مشا حل الباب و جرها 
عمران : زيدي و باراكا من الحماق 
شهيدة : ( تجمدات ) احموالديك خليني غا فطوموبيل
عمران : جاك البرد!!
شهيدة : ( مارضاتش تعتارف حيت عارفا كان عندو الحق فاش قالها تزيد عليها شي حاجة سخونة ) لا ماجانيش لحمي سخون ... وا البنت شاداها القفقافة و زايداها بتسنطيح و قريب تجمد و خصوصا لابسا غير بيل خفيف و سروال دجينز تقاطع 
عمران : همم مزيان ... بقات غادا قدامو و هو مراقبها من لور رجليها كايترعدو بالبرد بقات كاتلعن فراسها علااااااش قصحات راسها علاش بقات غادا تا وقفها عمران بقات كاتشوف فيه بإستغراب
عمران : تسناي هاني راجع ماتحركيش ... مشا لوطو و رجع لقاها باقا فنفس بلاصتها لبسها تجاكيط و طلع سنسلة و زاد لبسها ليكات ديال اليدين وحدة بوحدة و لوا لها شال على عنقها و عاد زاد لبسها طربوش و هادشي كامل و هي كاتشوف فيه بنظرات فشي شكل
عمران : مزيان دابا! مابقاش فيك البرد?
شهيدة : ( ضورات راسها بلا ) ... شدها من يدها و كملو طريقهم ...

بقات تابعاه و عينيها فيديه لي شادين يديها كاتشوف فيه و تشوف فاليدين و كاتفكر فهاد تصرف لي دار صدق هو كايعرفها كتر من راسها عارفها راسها قاصح و عارف بلي ماكاتبغيش تلبس بزاف زادت زيرات على يديه و تبعاتو بلا ماتسولو فين غادي بيها بقاو غاديين تا وصلو حدا واحد الكوخ 
شهيدة : ديالمن هاد دار!
عمران : تسناي و غاتعرفي ... دق 2 دقات و بقاو كايتسناو شوية حتى حلات لهم واحد المرا كبيرة فالعمر تكون فسبعينات من عمرها شافها و حنا باس ليها يديها و راسها و عنقها و بادلاتو العناق بحرااارة
***** : ولدي عمراااان توحشتك فين غبرتيي مابقيتيش كاتجي تزورني 😢
عمران : ( كايسكتها ) شششش ماتبكيش ا دادا امينة ماشي لخاطري راه يلاه جيت للمغرب 
دادا امينة : ايمتا جيتي ا ولدي دخل دخل بعدا ( لاحظات وجود شهيدة ) ولدي ماغاتعرفنيش على هاد الغزالة
عمران : ايوا ياك بغيتي غير ضياف هاني جبتهم معايا ا لالة و ماشي أي ضياف ( غمزها ) 😉 فهمات بالمقلوب مسكينة و مشات كاتعنق فشهيدة و تبوس فيها ... شهيدة ستغربات مي حتى هي بادلاتها العناق و البوسان حتى هي على سبة لي باسها تبوسو لي عنقها تعنقو من غير رجال بيان سيغ 
دادا امينة : ( بفرحة ) مرحبا مرحبا دخلو ا ولادي من البرد بعدا ... دخلو لداخل كان كوخ بسيط ارضيتو من الخشب فيه زربية من الفرو و جلسة بالفوطويات وبعض اللوحات و الصور فالحيط و قبالتهم كاينا المدفئة و تلفازة و الكوزينة محلولة ... شكلها اوروبي كاطل على صالة و دوش و طواليط و الفوق كاين 2 بيوتا ديال نعاس رحبات بيهم بحرارة 
دادا امينة : نهار كبيير هادا ا ولدي هاني جايا غا نمشي نوجد لكم ما تاكلو باينا غايكون جاكم جوع فطريق شوية و نرجع جلسو رتاحو دار داركم ا وليداتي
عمران : دادا غير جلسي بلا ماتعدبي راسك انا جيت غير نشوفك 
دادا امينة : لا ا ولدي حشومة تجيو و مانوجد والو و زايدون انا متأكدة غاتكون توحشتي طيابي خلاتهم و مشات للكوزينة توجد لهم الغدا عمران كايشوف فدادا امينة كي كاتقاتل باش توجد الغدا و كايشوف فلالة البنات شهيدة جالسة و كاضور فعينيها و كاتفرنس عجبها الكوخ كايتسناها زعما تفهم راسها وتنوض تعاون المرا عيا مايحنحن اودي معااامن نتا ا سي عمران شهيدة بالها ماشي هنا
عمران : شهيدة
شهيدة : ( مامسوقاش ) اممم
عمران : ( زاد فحدة صوتو حتى زعزعها ) شهييدة
شهيدة : ( تفزعات ) ا نعام اش خصك
عمران : ماغايهديكش الله تنوضي تعاوني دادا امينة!? ماشفتيهاش كي كاتقاتل باش ترحب بيك! كانظن راه عيب تبقاي جالسة تهزي نوضي للكوزينة
شهيدة : فنفسها ( بفففففف الواليدة الثانية هادا ايوا الواليدة نمشيو لعند ناس تقوليا نوضي عاونيهم فجميع طبلة و غسيل الماعن و هادا دابا كايقوليا نوض نضرب تمارة وا شووووف ولد الحرام جايبني باش نضرب تمارة و انا يسحابلي جايبني باش يساريني تفووو ) ( بإبتسامة عريضة ) 😁 هيهي راه كنت نايضة مي ماكنتش عارفة واش غاتبغيني نتدخل فشغلها كيف كاتعرف ناس زمان ماكايعجبهومش المتطفلين داكشي لاش مانضتش
عمران : ( بادلها الإبتسامة العريضة ) 😁 لا غير تهناي دادا امينة غاتفرح حيت غاتونسيها
شهيدة : ( عكزانا ) 😁 ا لا راه غاتقلق والله ها نتا شوف كي مرتاحة دابا فاش ماكاين حد معاها فالكوزينة
عمران : ( بالغوات ) شهيييدة 😠
شهيدة : هااا هي نايضة الحكار 😢 ... ناضت كاتجر فرجليها بزز و كاتبركم و دعي فيه فخاطرها اما عمران كايضحك عليها 
عمران : ( قصح صوتو ) راني كانسمعك هاني غانوض لمك
شهيدة : ( عيباتو و كملات طريقها ... شهيدة حاااادكة فعلا مي راه فالبرد والله ماتتحرك لها كاس هو اللخر ماتقدرش تهزو بعض المرات تا كرشها لي عزيزة عليها كاتعكز عليها هادشي بلا مانذكرو وقت القرايا لي ماكانتش كاتمشي لسكويلة الا كان البرد ولا شتا مجهدة يعني الجو ديال البرد ماكاتحاملش معاه ...

وصلات شهيدة للكوزينة لقات دادا امينة كاتقاتل مع الغدا باش تفرح بيهم شهيدة بقات فيها 
شهيدة : ( بإبتسامة ) خالتي امينة كاين فاش نعاونك 
دادا امينة : اول حاجة عيطي لي دادا ا بنتي كيف كايعيط لي ولدي عمران حيت دابا راك وليتي بحال بنتي و ثاني حاجة غير رتاحي ا بنتي راك ضيفة عندي و هادي اول مرة غاتجي لعندي ضرووري خاص نفرح بيك
شهيدة : اممم واخا ا دادا ياك قلتي انا بحال بنتك ايوا علاش كاتقولي لي انا غير ضيفة غير قولي لي اش ندير ا دادا و نتي رتاحي
دادا امينة : ولكن ا بنتي
شهيدة : ننن ماكاين ما ولكن ا دادا غير جلسي و انا نكمل عليك ا دادا ياك انا بحال بنتك وا خليني نعاونك كيف كانعاون ماما فدار ( الله يمسخك يا المعكازة شغل كلو خليتيه لكريمة بتحرامياتك )
دادا امينة : واخا ا بنتي الغزالة هاني غا نكمل غير هاد شربة لي كاتعجب عمران و نخلي ليك الكوزينة منها نيت توريني حنة يديك 
شهيدة : هي لي ماتعاودش ا دادا ممكن نطلب منك طليبة 
دادا امينة : مرحبا ا بنتي طلبي
شهيدة : تقدري توريني كي نقاد ديك شربة لي قلتي كاتعجب احم احم عمران
دادا امينة : ( عاقت بيها ) على راس و العين ها نتي هاد المرة غا نخليك نتي تقاديها و انا نعطيك تعليمات 
شهيدة : صافي واخاى ا دادا 😍 ... بدات كاتقطع فالخضر و دادا امينة واقفة كاتعطيها تعليمات و شهيدة كادير داكشي بالحرف لي كاتقول و عمران مقابلهم من صالة كايشوفهم اش كايديرو و كيفاش كايضحكو مع بعضياتهم صوت ضحكهم كايتسمع و عاجبهم الحال كايبانو بحال ام و بنتها فالكوزينة ( ام و بنتها فأوروبا ماشي فالمغرب 😂 حيت فالمغرب نهار تدخل موك معاك للكوزينة باش تعلمك شي حاجة كوني اكييدة غاتوقف لك على راسك بالعصى ديال الكراطة و يا وييلك ديري شي غلط ولا تخوي زيت بزايد العصى ديال الكراطة غا تتهرس لك على راسك ا بنتشي 😂 ) عاااجبو الحال هز طيلي و صورها هو ماشي سيفط شهيدة لعند دادا امينة غير هكاك و انما باش يزيد يخلق ذكريات لي يخليها ماتنساهمش و منها نيت باش يعطيها فرصة تتعرف على اقرب شخص ليه ... سالاو شربة و ناضت شهيدة كاتوجد طويجين و سالاو طياب و سيفطات شهيدة دادا امينة باش ترتاح صافي عجنات الخبز و طيباتو و بدات كاتحط الغدا فطبلة و عمران ماحيدش عينيه عليها و بيان سيغ هادشي ماخافيش على دادا امينة لي هي بدورها فرحانة بإختيارو سالات و جلسات معاهم بقاو كايشوفو فداكشي بإعجاب بداو فالأكل
عمران : امم هادشي كايشهي
دادا امينة : ايوا حيت من تحت يدين الحبيبة ديال ولدي الله يعطيها الصحة حادكة ا ولدي ختاريتي و عرفتي اش تختار مع هاد الجملة وحل شدق ديال الخبز فحلق شهيدة بقات كح ياما تكح تا قربو يخرجو عينيها حتى عتقاتها دادا امينة بكاس ديال الما اما عمران دار ابتسامة جانبية و بقا كايشوف فشهيدة لي ولات حمرا
دادا امينة : حلاال ا بنتي حلال 
عمران : بشوية عليك عنداك تموتي ليا
شهيدة : ( كاتحلف فيه بعينيها ) ... سالاو الغدا و نضات دادا امينة كاتوجد القهوة ليهم و جلسو كايتعاودو على طفولة عمران و كيف كان مشاكل و دايما داير المشاكل بحكم دادا امينة هي لي قابلات ام عمران فاش كانت كاتولد و نيت عاوناتها فتربيتو يعني كاتعرف صغيرة و الكبيرة عليه و هو بحال ولدها طلعات للبيت جابت واحد الألبوم ديال تصاور ...

هبطات لعندهم و فيديها البوم ديال الصور جلسات وسطهم و بدات كاتوري صور لشهيدة ديال عمران منين كان صغير و حتى ديال الكبر و فكل صورة كاتحبس و تعاود لشهيدة قصتها و شهيدة كاتتفرج و ضحك من اعماق قلبها اما عمران ماشي معاهم عقلو مشا لبعيييد كي غايدير يخليها تبغيه هو ماباغيش يبزز عليها شي حاجة مي لاقصحات راسها هاداك هو الخيار لي غايبقا ليه 
شهيدة : ( كاضحك ) عمران ههههههههه ماتبدلتيش نهائيا على صغر شوف شوف هاد طوف ههههههه جيتي فيها غزيول وينو وينو … بقا كايضحك على هضرتها حتى بانو غمازاتو لي عاد لاحظاتهم بوضوح ... كملو من تصاور و بقاو كايهضرو بمواضيع مختلفة
دادا امينة : ايوا ا ولدي عمران ايمتا غاديرو داركم و نفرحو بيكم راك عارف ا ولدي ماخاصكش تمرمد معاك البنت غايبداو يهضرو فيها ناس لابقيتو كاتخرجو هاكا بلا زواج انا عارفاها بنت الناس و غاتصبر معاك زرب ا ولدي و جمع راسك و علم واليديك و خلينا نمشيو نخطبوها لك البنت البنت غزااالة و جوهرة ما شاء الله 
شهيدة : ( مصدومة ) ا ا فهمتينا غل
عمران : ( شقمها قبل ماتكمل ) قريب ان شاء الله ا دادا خاصها غير توافق و نخطبها من اليوم لابغات 
شهيدة : ( كاتشوف فيه بإستغراب تسرط لها لسان ) فنفسه. ( اش كايخور هادا تاني ) 
دادا امينة : ايوا هي صافي نعلم الحاجة مروى و سي رضى و نمشيو نخطبو لك
شهيدة : باقي الحال ا دادا لي زربو ماتو 
دادا امينة : لي هرب من زواج هرب من طاعة ا بنتي و العلاقة فاش كاطول كاتبسال انا كبرت و حاسة براسي مابقا لي والو فهاد دنيا 😢 و باغا مانمشي عند الله تا نشوف ولدي عمران دار دارو و تزوج و انا رتاحيت لك و عارفاك ماغاتفرطيش فيه مابغيتش يوقع شي مشكل يخليكم تفارقو و يمشي يتزوج بشي سليعفانة تجمعو و تطويه عندها 😢 ... شهيدة بقات كاتخنزر فعمران و فنفس الوقت بقات فيها دادا امينة ناضت عنقاتها و شدات يديها باستهم و قلباتهم و باست الكف و باست لها راسها و عاودات عنقاتها
شهيدة : شششش دادا ماتبكيش عافاك ماغايكون غير خاطرك ... بقات دادا امينة كاتبكي تا شداتها واحد سعلة خاااايبة بدات كاتكح كحات متواصلة ناض عمران مخلوع عليها هو و شهيدة
عمران : ( مخلوع ) دادا مالكي مالكي ... مشات شهيدة كاتجري جابت لها الما و شرباتو لها
دادا امينة : ( كاترجع نفس ) ها نتي كاتشوفي ا بنتي صحتي على قد الحال كل نهار كانحس براسي كانقرب نموت و انا مابغيت نموت حتى نرتاح عليك و على ولدي عمران واخا عرفتك غير اليوم دخلتي لخاطري و وليتي بحال بنتي مانبغيكش تتزوجي بشي واحد مايستاهلكش و تتعدبي فزواجك انا عارفة ولدي عمران غايتهلا فيك و غاتهلاي فيه حتى نتي
شهيدة : ولكن ا داد
دادا امينة : كح كح كحححح ككككح
شهيدة : واخا ا دادا هاني غانفكر فالموضوع و نرد عليك فأقرب وقت
دادا امينة : الله يرضي عليك ا بنتي ... تبادلو الأرقام و تسالمو و قبل مايخرجو غمزات دادا امينة عمران 😉 لي هو بدورو غمزها و هادشي ملاحظاتوش شهيدة لي بقات فيها دادا امينة و كان مشغول بالها فمرض دادا امينة ماعارفاش بلي هادي غير خطة من عمران لي عاود كلشي ليها و هي واعداتو تعاونو و فعلا عاوناتو ...

مشاو ركبو فلوطو و ديماراو فإتجاه كازا و شهيدة مسكينة مهمومة و غير كاتفكر فمرض دادا امينة 
شهيدة : ( بحزن فنفسها ) اييييه اودي كاتجي دقة غير فناس المزيانين والله ماتستاهل تكون فديك الحالة مسكبنة درويشة و ضريفة ايييه اودي مانعرفت باش غاتكون مريضة مي منين هي فاقدة الأمل فالحياة يعني المرض خايب بفففففف و هاد كحل العفطة لاش ماداواهاش ياك هو طبيب اوووف خاص شي حل ( تنهدات ) 
عمران : ( عقد حجبانو ) مالك؟؟؟ واش مقلقاك شي حاجة
شهيدة : باش مريضة دادا؟
عمران : ( بتاسم مي مابينش ) عندها ورم قريب من القلب منع عليها طبيب تتعصب و تفكر بزاف داكشي لاش ولينا كانديرو لها الخاطر باش ماتتقلقش
شهيدة : ( غوبشات ) ياك تا نتا طبيب جراح ديال القلب علاش لي ماداويتيهاش ياك عزيزة عليك ها ؟؟؟
عمران : ها نتي قلتيها انا ديال القلب ماشي ديال الأورام
شهيدة : اممم فهمت و دابا اش غانديرو
عمران : ماعندنا مانديرو
شهيدة : وا ماسمعتيهاش اش قالت راه قالت لك خاصكم تجيو تخطبوني
عمران : ( بإبتسامة جانبية ) ايوا نديرو لها خاطرها و نخطبوك 
شهيدة : لا لا انا ماقابلاش اصلا انا مزال صغيرة على زواج باغا نكمل قرايتي
عمران : ( معصب و كايغوت ) باغا تكملي تقحبينك ماشي قرايتك فاش جا داك زامل يخطبك تحليتي و عجبك الحال و دابا كاتقولي باغا تكملي قرايتك و صغيرة على زواج 
شهيدة : ( تزعزعات فاش شافتو معصب حاولات ترطب ) وا لا وا دابا راك عارف دابا انا ماكانبغيكش و مانقدرش نتزوج بيك ... حاول عمران يهدن راسو عارفها باغا تلعب ليه على اعصابو داكشي لاش قرر يلعب معاها حتى هو
عمران : ( متحكم فأعصابو ) اوك ا لالة لي بغيتي
شهيدة : ( بإستغراب ) مافهمتش
عمران : ( بإبتسامة مكر ) دادا اهم حاجة عندها هي نتزوج ماشي مهم بيمن نتزوج 
شهيدة : شنو كاتقصد؟؟؟
عمران : ( بإبتسامة جانبية ) خليك فداركم كاتكملي قرايتك راك باقا صغيرة على هادشي غانشوف لمياء و انا متأكد ماغاترفضش 
شهيدة : ( بداو كايطلعو لها القرودة ) اش كاتقصد؟؟ مالها ديك سليعفانة و اش جابها لهضرتنا دابا
عمران : ( ببرود ) ما مالها والو غدا غانعلمها تعلم واليديها باش نمشيو نخطبوها و نحقق امنية دادا 
شهيدة : ( كاتتغدد ) دابا اش كاتخربق دادا قالت لك انا ماشي ديك العوجة المعوجة 😡😡 ...

عمران : لا نتي باقا صغيرة على هادشي ... طلق الموسيقى و تجاهلها خلاها كاتعربط و تعرعر غا بوحدها و تجاهلو كايزيد يفقصها بغات تنتف راسها بقوة الفقصة اما سي عمران كايضحك عليها فالداخل ديالو و مركز مع طريق عياااات ماتهضر معاه حلف لا رد عليها مالقات مادير بدات كاضرب ليه فيديه
شهيدة : ( مفقوصة ) وا ماتعصبنييييش جاوبني واش كاتهضر بصح غاتمشيو تخطبوها عمرااااان وا هضر وا نطق خلاص ... بقات كاضرب فيديه و كاتحاول تحبس لوطو و مع ضورة خرجو نيشان فواحد رموك ضرب ضو ديالو فعينيهم تا تعماو 
شهيدة : عمراااااااااااااااان ... ضور لوطو تا خرجو على مسار طريق كان شوية و يدخل فواحد شجرة ضار بزربة كايتفحص فشهيدة بخوف لي كانت سخفات بقوة الخلعة 
عمران : ( بخوف ) عيون عمران حلي عينيك شهييدة ... جبد قرعة ديال الما و بدا كايرش عليها تا بدات كاتحل عينيها بصعوبة حتى فتحاتهم كاملين بدات كاتتفحص فعمران مخلوعة يلاه جا يبدا يهلل عليها و هي تسكتو بديك تعنيقة
شهيدة : ( معنقاه ) سمحلي سمحلي والله ماقصدت غير تعصبت و صافي و كنت غانتسبب فحادث 😢😢 ... بادلها العناق و زير ششش صافي ماتبكيش ماوقع والو مسحي دموعك كانقولك ماكانحملش نشوفهم ... شهيدة تخننات و بدات كاتمسح خنونتها فتجاكيط ديال عمران
عمران : ( كايحاول يلطف الجو و يحيد منها الخلعة ) لا مزياااان نيت زيدي مسحي فيا خنونتك ... بدات كاتبعد منو بشوية و كاترجع لبلاصتها
شهيدة : كاينا الماكينة صبنها ولا عطيها لي نصبنها لك و نرجعها
عمران : و علاش شكون غايصبنها لاماصبنتيهاش نتي غير نوصلو فكريني نعطيها لك
شهيدة : ا غير كانضحك معاك و نتا درتيها بصح 
عمران : بنت لك كانضحك معاك؟!
شهيدة : ( والله تا دارها بصح ) اوك اوك وا خلينا نتحركو من هنا راه ماكانحملش ضلام و زيد عليها تعطلت على دارنا ... يلاه بغا يديماري مابغاتش لوطو تتحرك ليه عيا معاها و والو خرج ضرب طليلة و رجع دخل لوطو
شهيدة : اويلي مال لوطو مابغاتش تتحرك
عمران : ( بإبتسامة ) طيرانك دارها رويضة تفشات
شهيدة : اش غانديرو دابا؟؟؟
عمران : غانتسناو تا يصبح و يفتح و نشوفو لي يعاونا
شهيدة : اويلي على نتسناو تا للصباح راه طاسيلتي غاتكون قالبة عليا دنيا دابا
عمران : ( بإبتسامة جانبية ) عندك شي حل اخر؟
شهيدة اوووف اوووف اش هاد زهر اش غانقول لماما و بابا و امين 
عمران : انا غاندوي معاهم ... خرج من لوطو و دوز نمرة امين 
امين : ا فين ا ساط فين هاد الغبور 
عمران : غير هنا ا صاحبي مهم بغيت غير نقولك بلا ماتخلعو على شهيدة 
امين : واش راها معاك؟؟؟
عمران : لا راها مع الواليدة حيت مريضة و ختي ماكايناش و مراد مسافر هو و الواليد و انا مشغول بالخدمة مابغيتش نخلي الواليدة بوحدها و نيت هي لي قتارحات عليا نجيب لها شهيدة تقابلها 
امين : خالتي مروى مريضة؟؟ بففف الله يشافيها مهم العزز بيك ا مون خو حيت علمتيني نيت كنا مشوشين عليها هاني غانقولها للواليد و الواليدة باش يرتاحو من جهتها و سلم لي على خالتي مروى 
عمران : مبلغ يلاه تهلا قطع و دخل لعند شهيدة ...

دخل لوطو لقا شهيدة شادها بوتفتاف
عمران : (بإبتسامة ) تهدني صافي حليت المشكل 
شهيدة : ( بتعجب ) اويلي اش درتي
عمران : درت لي خاص يدار دابا عطي راحة لراسك و،غدا و نشوفو اش نديرو ... ساد الصمت و كل واحد فاش كايخمم عمران كايخمم فشهيدة هو عارف بلي حتى هي عندها مشاعر اتجاهو مي خاصو يتأكد واش اعجاب ولا كاتبغيه كيف كايبغيها ولا بغا يتأكد خاصو يدير شي حاجة باش تعتارف حيت عارف بلي صعيب تعتارف و هو خاص يتحرك قبل مايخرج عليهم داك صمت و قصوحية راس ديالها و افضل حل هو يعتارف لها بحبو ليها واخا لا المكان ولا الزمان مناسب مي مابقاش قاد يصبر اما شهيدة بالها مع داكشي لي قالت دادا امينة ماتنكرش بلي عجبها الحال و تحلات لها فاش بقات كاتشكرها دادا امينة مي لي شاغل بالها و لي فاش كاتفكرو كايطلع لها الخز للراس هو هضرة عمران كيفاش غادي يخطب ديك عوجة رجلين بنت المسلوتة فيها غير جلد على العضم بحالا كانت عايشة فعام الجوع غرااام ديال شحمة ماتكسابوش
شهيدة : ( فنفسها ) شنو زعما يكون كايبغيها بفففففف كيفاش كايبغيها و هي لا زين لا فصالة باش حسن مني حتى طرف ماعندهاش شوف انا تبارك الله ربي يحجبني من العين طرف و البزول و سالف و كلشي فيا الحمد الله كاملة مي علاش بدل رأيوو دغيا و بغا يخطبها هي ياك دادا قالت ليه يخطبني انا و هو بحالا كان كايتسناني نرفض باش يلصق فيا سبة و نطلع انا لي مامزياناش قدام دادا و هو يتزوج بديك رجلين ماركيز لا لا لا والله لاكانت ليه دادا قالت انا ماشي ديك اللفعة بفففففففف مالي عاوتاني انا تقرصت غا بوحدي ... ماقطع داك صمت غير تفكيرها اللخراني لي قالتو بصوت مسموع بدون قصد 
شهيدة : لا لا لا لا والله لاكانت لهم 
عمران : ( هاز حاجب ) نعام؟!
شهيدة : وااااااالو ... عاوتاني عم صمت حتى نطقو بجوج فدقة وحدة
عمران : شهيدة
شهيدة : عمران 
عمران : هضري شنو بغيتي تقولي
شهيدة : غا هضر نتا 
عمران : صافي دويت معاك غير هضري
شهيدة : ( خدات نفس عميق ) احم دابا فاش قلتي بلي غاتخطب احم احم ديك عوجة رجلين احم بغيت نقول لمياء واش كنتي داوي من نيتك ولا كنتي كاضحك
عمران : ( بمكر ) و علاش غانضحك؟ هادشي مافيهش ضحك
شهيدة : ( دارت يديها فجنابها ) ايوا و انا
عمران : ( هاز حاجب ) مالك نتي
شهيدة : كيفاش مالي انا هاء و داكشي لي قالت دادا راها ماقالتش لمياء
عمران : و شنو قالت!!
شهيدة : ( هزات خنافرها لسما ) قالت لك غاتخطبو جوهرة البنات لي هي انا
عمران : ( حابس ضحكة ) ياك قلتي نتي صغيرة و باغا تكملي قرايتك و ديك البلا بلا الخاوية ديالك
شهيدة : ( جمعات شنايفها و عقدات حجبانها ) دابا مالك باغي تعصبني مالك
عمران : يخليلي زين لي كايتعصب راه غير نتي لي كاتعصبي راسك براسك ... شهيدة مارضاتش تعاود تجبد الموضوع بحالا كاتعرض راسها عليه دارت بناقص كاع و ربعات يديها و دلات شنايفها بحال شي بنت صغيرة عمران شافها فداك الوضع جابت ليه ضحكة بقا غير كايشوف فهاد الهبيلة لي بلاه بيها سيدي ربي مي واخا هكاك كايموووت فهبالها باقي خاص يدير خطوة وحدة باش يتأكد من مشاعرها تجاهو بقاو عاوتاني ساكتين شهيدة كاتفرج من شرجم وعمران ساهي فشهيدة ماقطع داك صمت غير كرش شهيدة لي كاتغني العلوة و مصارنها لي ضاربين دقة المراكشية 
عمران : فيك جوع؟ 
شهيدة : ( هازا خنافرها ) مافياش 
عمران : شوف و كان ... هي فيها جوووع مي ماراضياش تقولها ليه و فنفس الوقت خايفة يلغي العرض و تبات بجوع
شهيدة : ايوا غير حيت اصريتي عليا و مابغيتش نردها ليك فوجهك و صافي 
عمران : ( حابس ضحكة ) واخا ا لالة ... ضار جبد واحد البواطة فيها شوربة سخونة عطاتها ليه دادا امينة فاش كان راجع حيت عارفاه كايموت عليها و جبد معلقة كانت معاها و عطاها لشهيدة لي ماتسناتش لها الفرصة دوقها كي جات فاش كانت عند دادا امينة ...

مع اول معلقة دارتها ففمها تحلو عينيها
شهيدة : عاااد عرفتك علاش كاتعجبك اممممم بنينة ذوقك زوين
عمران : ( بإبتسامة جانبية و عينيه غارقين فيها ) كون ماكنتش كانعرف نختار علاس غانختارك نتي
شهيدة : ( مامسوقاش ليه كاتبنن فديك شربة ) امممممم شحال بنينة اححح باقا سخونة امممممم والله تا بنينة هاك ذوق
عمران : ( دوز يديه على وجهو ) أودي غير شربي و نتي ساكتة انا ماخصنيش
شهيدة : امممم والله تا بنينة ( كاتستمتع بمذاق شربة ) و ماعلابالهاش بعمران لي حاضيها و كاتزيد ما على بيه بدوك الأصواه غي كاطلق الا داز شي حد من حداهم و سمعها بالو غايمشي بعيييد
عمران : شهيدة كولي و نتي ساكتة ماناقصنا شي حاجة فهاد ليل 
شهيدة : ( هازا حاجب ) ياكما صدعتك؟ ا سيدي انا ماساكتاس ... بغات تفقصو و زادت فوتيرة الاصوات ...اممممممم والله تا هادشي بنين احححح عليا و خلاص 
عمران : ( ممحن طلعات معاه صهدة و كاتزيد تكمل عليه بدوك نغمات لي لا حول ولا قوة الا بالله )
شهيدة : والله تا كانعرف نطيب ولكن هادشي ماغايشبعنيش خاصني شي حاجة لي كاتشبع اححح حارة بنت الحرام حيد لها ديك شربة من يديها
عمران : ماغاتسكتيش؟؟؟
شهيدة : ( كاتعوج فمها ) مالي اش درت لك مابغيتيش صداع دير ليكيت ... هي كاتهضر و هو عينيه غير فشفايفها لي ولاو حوومر بالحار و كي كاتعوجهم بقات كاتهضر كاتهضر كاتهضر هو ودنيه تصمكو ماسمعهاش اش قالت نهائيا ماسكتاتها غير جرة لي جرها لعندو حتى ولاو وجوههم متقااااربة عينيه فعينيها لي غرق فيهم حتى لراسو شهيدة مع ديك جرة لي دار لها قلبها بدا كايدردك ماتوقعاتش نهائيا هاد الحركة منو بالمعنى الأصح غفلها بداك الفعل بقات ساهية فعينيه و هو غارق فعينيها حول نظراتو لشفايفها توترات عرفاتو اش ناوي يدير ميل راسو شوية و حتى هي ميلات راسها فرح بزاااف منين عرفها بلي تا هي باغاه بقا كايقرب شفايفو لشفايفها غمض عينيه باش يغرق فبحر القبلات ما حس براسو حتى طلعاتها معاه بقرصة فاعلة تاركة ففخضو قفزاتو ماعرف باش تبلا .. بعدات كاتكفض يديها 
شهيدة : هاي هاي هاي شفتك ستحليتيها المنحرف تضور تضور و تجي تشلقمني و فاللخر تتزوج بديك المعضمة المعودة و انا نطلع معايا القالب والله ماكاتحشم وجهك مقزدر هاي هاي ولفتي القبلات و البوسان ... عمران تعصب دخاخن خرجو من ودنيه اخيب حاجة هي تكوني مشهية شي حاجة فاللخر كاتقولبي و كايحيدوها لك هاد القضية بحال فاش كايجي شي واحد يخشي لك شي دغمة ففمك ديال شي حاجة عزييييزة عليك و نتي كاتفرحي و تحلي فمك و فاللخر كايقولبك و ياكلها هو عرفتو داك الاحساس؟ ايوا هادا هو الاحساس لي حس بيه عمران 😂 ... تعصب بالمعقول و خصوصا حيت خلاتو حتى تشها و ستعد عاد صدماتو مشكين ...

شهيدة : ايوا مزياااااان تبارك الله فوقما تجيك دودة زملية جي لعندي انا مي دابا ماشي دودة زملية لي جاتك هادي راها دودة البردية .. لهلا يحوجك ا حنيني و دوك المونيكات لي دايرينهم فدرب عمر لاش صالحين بقات كاتهضر ماجات فين تكملها حتى خشا يديه فشعرها و جرها بجهد لعندو عض لها شنوفتها تحتانية حتى غوتات وسط فمو كعقاب ليها بغات تعضو صدق جمع لها فمها كامل بقات كادفع فيه بيديها جمعهوم لها و بعد وجهو خنزر فيها شي تخنزيرات الحفيض الله بمعنى تبتي للرض و رجع كايمص لها شفاه الفوقانية و كايجرها و هبط للشفاه تحتانية بقا كايعضها عضيضات خفاف كل شفاه عطاها حقها و ختمها بقبلة ضغط فيها على شفايفها ب2 بقا ضاغط حتى تقطعات نفسها و هي فهادشي كامل غا مبلوكية كاتبغي تجمع شفايفها لداخل ساعا ماكايخليش ليها الفرصة ماطلق منها حتى قطع فيها نفس حيد يديه من شعرها و باس لها راسها و هو داير ابتسامة جانبية 
عمران : باش هاد المرة فاش نقولك سكتي ماتعانديش و فاش نتشها شي حاجة ماتزديش عليا و تخليني معلق 😏😘 .. بقات هي غير كاترمش ضرباتها سااكتة بقات غير كاترمش فعويناتها و مصدومة 
عمران : ياكما نزيدك شي وحدة 😉 نيت البرد هادا و هادي هي الوقيتة ديالها ...
شهيدة : ( معصبة ) 😡 يا المنحرف غا نقتلللللللللك ... تعصبات و هو عجباتو و هي معصبة بدات كاتشير عليه بكاع داكشي لي لقات قدامها فلوطو و هو كايخوي ماخلات بواطة ماخلات معلقة ما خلات قرعة ديال الما ما بان لها غير تيليفونو شيرات عليه بيه كون ما خوا كون فلقاتو المسخوطة مي من سوء حظها جا طيلي فزاج ديال شرجم ديال لوطو هرساتو تا هو بحالا كان على سبة طاح زاج كامل تشتت و اجي تشوف البرد لي بدا يدخل سميقلي و مع كانت واحد العاصفة ثلجية صافي كملات الباهية سم ديال البرد ولا كايدخل من شرجم
عمران : صافي تهنيتي دابا؟؟؟ 😠 ناويا تقتلي ديلمنا بالبرد اليوم شفتي طيرانك فين كايوصلنا
شهيدة : وا راه ماقصدتش والله ماقصدت اوووف هاني هابطة نجيب لك مشقوفك غا بلا ماتغوت 😡
عمران : غا شدي القنت و ريحي لرض قبل ماتزيدي شي موصيبة كتر ... هبط جاب طيلي و نفض المقعد ديالو و رجع جلس
شهيدة : ( بدا يدخل معاها البرد ) عممرراان
عمران : ( معصب و كايغوت ) اش بغيتي عمران تاني ها؟؟؟؟ مازال ناوية ديري شي موصيبة هاد ليلة؟؟؟ ها البرد غايضرب دين دمك اليوم و طيحي فالفراش شي سيمانة هادشي لي بغيتي؟؟؟؟ مزيانا فيك نيت باش تبتي للأرض 
شهيدة : ( سنانها كايتكننزو ) الببرردد
عمران : ماعرفتش واش نتي لي منحوسة ولا شي تابعة كحلة تابعانا ... حيد جاكيطتو و حاول يسد شرجم لي هرساتو صكعة مي باااااقي البرد كايدخل ضار لعندها لقاها كاتفيبري غا بوحدها
عمران : ( بقلق ) باقي فيك البرد؟؟؟ كي كاتحسي دابا
شهيدة : ( كاتفيبري ) ععممررانن دداببا يضرربك الببرردد
عمران : ( بقلق زائد ) شهييدة واش باقي فيك البرد؟؟؟ البرد قضا عليها و نتوما عااارفين دوك العواصف الثلجية شحاال من واحد كايموت فيهم بسباب البرد و هادشي لي خلا عمران يخاف على شهيدة بزاف قربها ليه و خشاها فيه و حتى هي زادت تخشات فيه و عنقاتو زاد زير عليها باش ماتحسش بالبرد و فعلا حسات بالدفئ هادشي لي خلاها تزيد تلصق فيه
عمران : ( باس لها راسها بحنية ) نعسي و رتاحي و رتاحي ا شويطينتي 
شهيدة : و نتا ماغاتنعسش؟؟
عمران : غاننعس غير نعسي ... داتها عينيها فحضنو و موراها بساعة فاش تأكد بلي نعسات حتى هو غمض عينيه و غرقو فبحر الاحلام ...

اصبحنا و اصبح الملك الله صبح صباح جديد صبح صباح جديد صباح حامل فطيتو احداث جديدة و احاسيس مختلفة و جديدة بداية جديدة و تقدر تكون مزيانا و تقدر تكون خايبا دازت ليلة صعيبة و خايبة فإفران بسباب ديك العاصفة ديال البارح مي خايبة غير بنسبة لسكان إفران اما عند الابطال ديالنا فكانت هاد ليلة مميزة و تحفرات ذكراها فعقول الابطال ديالنا خلاتها تغير شي حوايج و خلات المسافة بيناتهم قريبة بزااااف ... فاقت لالة البنات بغات تتكسل لقات راسها محاوطة هزات راسها ضربات فيها البارفان ديالو خلاتها تستنشقها بلهلا يڭزيها عجبها الحال كيفاش محاوطها و خلاها تدفى ليلة كاملة بالحضن ديالو و مافكرش فراسو و فالبرد واش غايجيه مابغاتش تفيقو داكشي لاش ماتحركاتش و كتافات انها تبقى كاتتمعن فيه تجرأات و هزات يديها كادوز بصبعانها على لحيتو نوغشاتو فنعاسو بقا كايمسح فوجهو و ماقالها داك القران ديال عقلها غير تهرو ... هزات خصلة من شعرها و بدات كاتهرو بيها فنيفو و هو كايخصر سيفتو و هو ناعس و كايمسح فوجهو و هي كاتموت عليه بضحك فداخلها ... يلاه بغات تعاود تهرو ماحسات براسها حتى لقات راسها محاصرة فالباب ديال لوطو 
عمران : ( بمكر ) علاياش كاتقلبي فهاد صباح همم
شهيدة : ( متوترة ) و وااالو كنت باغا غير نفيقك
عمران : همم تفيقيني ولا كاتقلبي على شي حاجة خرا
شهيدة : الله اودي علاياش غانككون كانقلب وا حيد بعد مني راه تخنقت 
عمران : و انا ماغانفطرش؟!
شهيدة : كون لقيت الفطور لراسي كاع ماتلقاني هنا
عمران : ( بإبتسامة كتدوب ) فيك جوع؟
شهيدة : بزاااف
عمران : همم عندي ليك واحد الحاجة غاتشبعك 
شهيدة : ( بفرح ) شنو هي 😍 فينها عتقني بيها راه والله تا فيا جوع
عمران : ( بمكر ) و شنو المقابل؟
شهيدة : عاوتاني مقابل اوووف
عمران : ( قاد جلستو ) مابغيتيش ماعنديش مشكيل نتي الخاسرة
شهيدة : اوووف طلب اش بغيتي 
عمران : تبوسيني
شهيدة : اووف غير هاد شي اوك اطط ماح ( باستو فحنكو )
عمران : كاتفلاي عليا؟ خالتك انا باش تبوسيني فالحنك؟ 
شهيدة : و فين باغيها بسالاما؟؟؟
عمران : ( اشار لشفايفو ) هنا 😘
شهيدة : ( مخرجة عينيها ) شنااااوا ايوا صااااافي تسحابلك انا مقزدرة بحالك ايوا صافي بناقص من شي فطور معاك
عمران : لي بغيتي ... بقات شهيدة مربعة يديها و جامعا شنايفها و كاتتفقص غا بوحدها انا عمران مقابلها و كايضحك عليها خرج دار اتصال و رجع تسالا صبر شهيدة مسكينة
شهيدة : اووووووووف صافي واخا مي غمض عينيك عاد نبوسك مي والله لابقات فيك
عمران : ها هو مغمض عينيه ... ترددات بقات كاتقرب و تبعد تقرب و تبعد فاللخر زعمات و باستو بزربة من شنايفو و بعدات كاتحس براسها بحالا دارت شي انجاز عظييم
شهيدة : وا هاني عطيتها لك فين الفطور؟
عمران : كاتتفلاي عليا دابا؟ واش هادي بوسة ولا شنو هادي
شهيدة : وا صافي ياك عطيتها لك وا راه بصعوووبة اوف دابا فين فطوري
عمران : ( بمكر ) مستعدة؟؟
شهيدة : ( كفضات يديها و دايرا ابتسامة عريضة ) بيان سيغ مستعدة ... جرها لعندو حتى تلاصقو شفايفهم مرة خرا و غرقو فقبلة طويلة لي كان المتحكم فيها هو اوس بيان سيغ اما شهيدة تعصبااات حيت قولبها ما طلق منها تا تقطعات نفسها
عمران : ( غمزها ) 😉 هادي ديال لبارح
شهيدة : كدااااااب و غشاااااش علاش كدبتي عليا
عمران : ماقدكش هاد الفطور؟ نزيدك شي حاجة كتر 😉 
شهيدة : اووووف اووووف اوووف ... بقات غضبانة حتى جبد لها من لور قرعة ديال العاصير و باكية ديال مادلين
عمران : ( كايضحك عليها ) شدي فطري عنداك تبكي لي هنا ... نطراتهم منو بزعاف و بقات كاتاكل و هو كايتفرج فيها حتى جاو لي عيط لهم صلحو لوطو و عاود شد طريق لكازا وصلو بعد ساعات ديال طريق قال لشهيدة شنو خاص تقول لسولوها وصلها لدارهم و شرح لعائلتها اش كاين عاد طلع لدارو يرتاح ...

من مور ما وصلات شهيدة للدار سلمات على عائلتها و طلعات ضربها بنعسة مسخسخة بالمعقول مافاقت حتى طاح الباش ( ضلام الحال ) ناضت تعشات و رجعات نعسات اصبحنا و اصبح الملك الله فاقت بكري هاد نهار و رااااشقا غسلات وجها و هبطات سلمات على كل فرد من عائلتها سعدية : بنتي اش هاد نشاط على صباح شهيدة : ( مبتاسمة ) اممم شنوو اليوم نسيتو؟؟ الحاج عبد الباقي : شنو كاين اليوم؟ كريمة : اليوم نوبتك فغسيل المواعن ا حنينتي شهيدة : ( جمعات ضحكتها ) كاضحكو عليا ياك؟ خويا امين ياك نتا عاقل شنو اليوم مايمكنش تنسا ياك؟؟؟ امين : ( حابس ضحكة ) و علاش انا نقدر ننسا اليوم؟؟ اليوم اخر نهار ديال الخلاص ديال ضو سعدية : و زيد عليها اليوم تخمال ديال دار نوضي ا بنيتي لبسي شي قندورة و زيدي تعاونينا شهيدة : ( غرغرو عينيها ) كاضحكو عليا ياك دابا كاضحكو عليا كنت عااارفة قيمتي عندكم باينا لاقيني غير فشي طارو و درتو فيا خير و ربيتوني سعدية : ( حابسة ضحكة ) مالك ا بنتي علاش كاتقولي هاد الهضرة شهيدة : ماماليش علاش واش انا مالي شي حاجة يميل حالي عندكم الحق اليوم يوم تخلاص ضو و تخمال علاش واش انا وجهي وجه شي حاجة مزيانة انا وجهي غا وجه تمارة كريمة : فطري فطري باراك من بهلانك شهيدة : غا فطرو بصحة ... طلعات غضبانة اما عائلتها غير شافوها طلعات تفرشخو عليها بضحك الحاج عبد الباقي : حشومة عليكم بكيتو ليا البنت سعدية : هههههه ايوا الحاج ضروري لابغينا نفاجئوها و منها نيت تشد لرض ليوم راه شحال ماجلست معاها كريمة : ا واحد عزري ضوار ديال صاحبتها غبرات امين : مابقيتش شفتها معاها ... كملو فطورهم و ناضو كايوجدو فتحضيرات اما شهيدة بقات غا كاتغبن فبيتها مالقات مايدار قنطااات هزات مشقوفها عيطات لوهيبة لقات طيلي طافي ستغربات مي خلاتها تا تمشي و تشوف علاش غبرات عاودات عيطات لعمران عمران : صباح الورد يا اجمل وردة شهيدة : صباح زفت المزفت عمران : مالك معصبة شهيدة : اوووف ا عمران نقدرو نطلاقاو دابا؟ قنطت و بغيت نخرج عمران : دابا مانقدرش حيت مشغول خلي تا للعشية شهيدة : ياااك ا عمران وا عقلللل ... قطعات فوجهو و بقات مغددة غا بوحدها رجعات لناموسيتها باش تنعس و ماتبقاش مفقوصة غيبااات هي ماشي غير نعسات مافيقها غير صونيط ديال مشقوفها هزاتو بلا ماتشوف سمية شهيدة : ( مخصرة ) الوووو اش كاين عاوتاني عمران : عندك نص ساعة لبسي و هبطي هاني كانتسناك لتحت ... يلاه بغات تجاوبو و هو يقطع ماخلاش لها الفرصة تهضر و ترفض شافت فساعة لقاتها لوحدة بقات كاتفكر واش تهبط ولا تخلي بوه بلاكة لتحت فاللخر قررات تهبط ناضت لبسات سروال كحل تقاطع مع تيشورت ديال باطمان واسع و لتحت لبسات فانسا جمعات شعرها كعكة مهملة رشات بارفانها و هبطات لعندو شهيدة : هاني اش خاصك عمران : ركبي ... ركبات شهيدة : ايوا و فين غادي بيا بالسالاما؟ عمران : مفاجئة .. بقاو غاديين شوية وقف فطريق شهيدة : لاش وقفتي هنا؟؟؟ ... عطاها بانضة كحلة عمران : هاكي غطي عينك هادي و يا ويلك تغشي شهيدة : ( هازة حاجب ) باغي تخطفني مثلا؟؟ لاش غانديرها؟؟؟ عمران : ديريها و باراكا من الأسئلة ... غطات عينيها و كملو طريقهم و كل شوية كاتسولو واس وصلنا ... وقفو حدا واحد العمارة ياس نفس العمارة لي دخلو بسبابها للكوميساريا 😂 ... بلاصا لوطو و مشا لجهتها حل لها الباب و بقا غادي بيها و كايوريها فين دير رجليها باش ماطيحش طلعو فدروج حتى وصلو للفوق و هي ماحبساتش من اسئلتها نهائيا وصلو للطابق فين ساكنة اخت عمران و حل الباب عاد حيد لها البانضة ...
حلات عينيها لقات برطمة مزينة بنفاخات و اشرطة و اي حاجة كاتخص عيد الميلاد تصدمات و فنفس الوقت فرحات بزاااف شهيدة : ( بفرحة ) واش هادشي ليا؟؟؟ عمران : ( حرك راسو بمعنى اه مع ابتسامة جانبية ) ... ناضت كاتنقز بالفرحة و مامصدقاش بلي شخص ماكايعرفش عليها بزاااف عارف عيد ميلادها ايمتا لي ماعارفاش هو اوس قبل مايرجع لها مذكرتها راه قراها كاملة و دار عليها فوطوكوبي و بين الاشياء لي قراهم فمذكراتها تاريخ عيد ميلادها و امنياتها و احلامها و فارس احلامها كي بغاتو و شنو كايقلقها و شنو كايفرحها يعني بزااااف ديال الحوايج كايعرف عليه ... عنقاتو بعفوية و باستو فحنكو شيئ لي خلا قلبو كايفرفر بالفرحة و مع ديك البوسة تسمعات جملة بصوت جماعي الكل : عييييد ميييلاد سعييييييد ... تلفتات عندهم مصدومة كانت وهيبة و شرف و سميرة و مراد و اخت عمران ... دارت يديها على فمها مامصدقاش و مرة كاضور عند عمران مرة عندهم ... مشات كاااتجري عند وهيبة عنقاتها و بقات كاتطلب منها سماحة شهيدة : ( كاتبكي ) سمحي لي سمحي لي سمحي لي والله ماكنت عارفة وهيبة : ( تا هي كاتبكي ) انا لي سمحي لي بزاااااف ماكنتش قاصدة مراد : وا صافي بلا ماتقلبوها جنازة ... بدات كاتمسح فدموعها و مشات سلمات على كلشي دخلو لداخل لقات طبلة عااامرة بالحلاوي و ال*لاوي ( غا ضاحكة معاكم 😂 ) الحلاوي و الموناضات مخلطين فانطا كوكا بومس كلشي حاضر المهم طبلة مسطووكيا و حداها طبلة خرا خاوية جلسو و بداو كاياكلو و مرة مرة يشدو فشهيدة لي كان بالها فكيفاش عرف عمران عيد ميلادها جا وقت طارطا مشات وهيبة للكوزينا جابتها و هي كاتقرب و شهيدة عينيها كايزيدو يتحلو و يترسمو فيهم القلوبة 😍 كانت طارطا ب3 طبقات بشكلاط و الفاني و مرسوم فيها وجهها و هي ضاحكة بقات كاتشوف فعمران بنظرات ديال الشكر و الإمتنان تمنات امنية و طفات شمعات لي عاونهم فيها عمران قطعات طارطة و اول طرف عطاتو لعمران و ثاني طرف لشهيدة و لاخرين خلاتهم يقطعو راسهم ايوا و جا وقت توزيع الهدايا اول وحدة جات هي سميرة سميرة : ( بإبتسامة ) سمحي لي على اي غلط درتو معاك شهيدة : فنفسها ( ا هيا سفريطة والله لابقات فيك مزال مانسيتهم لك غا بلاتي ) الله اودي هااانيا ختي سميرة راحنا بنات حومة وحدة سميرة : المهم ها الكادو ديالي ... حلاتو شهيدة لقات فيه واحد المجموعة ديال لي برودوي مع ريحة و شمبوان و داك تخربيق ديالهم شكراتها اخت عمران : و هااا الكادو ديالي لأحلى بنت شهيدة : مواااح عليك يخليك ليلي ... حلاتو لقات فيه بواطة كبييرة ديال المكياج بكل مستلزماتها شكراتها على الهدية ... جات نوبة شرف لي غير شافو عمران بدا كايخنزر فيه ماحاملوش شرف : ( بإبتسامة ) و ها الكادو ديالي يا احلى بنت الخالة شهيدة : ( كاتهضر معاه عادي ) ميرسي ا خويا شرف ... عمران عجبو الحال من جوابها و بقا كايتسنا اش غايعطيها فالكادو حلات الكادو و كانت فيه مونيكة قديمة شوية شهيدة : ( بفرح ) كارمييينتي فييين لقيتيها ياك كانو سرقوها لي فصغر 😍 شرف : ( بإبتسامة ) ماشي مهم المهم هو هاد الابتسامة ديالك ... شكراتو بينما عمران كايتغدد مراد : ( مد لها الكادو ) عيد ميلاد سعيد و العقبى ل100 عام مع عمران ان شاء الله ( غمز عمران )😉 ... هي حشمات و بدات كاتحل الكادو لقاتهم 2 تذاكر لحضور مباراة رجاء مع الوداد كانت غاطييير بالفرحة افضل حاجة عندها هي الكورة كاتحماق عليها ماكرهاتش طير عليه بتعنيقة على هاد الكادو وهيبة : و ها الكادو ديالي يا احلى اخت فالعالم ... حلاتو لقاتها مذكرة فالأسود و ذهبي مع قلم ديالها فنفس اللون و قفل فذهبي و فغلاف المذكرة كاينا تصويرتها هي و شهيدة معانقين فإطار صغير عغى شكل قلب ... شكراتها و طارت عليها بتعنيقة نيت كانت محتاجة لمذكرة جديدة ايوا و جات نوبة عمران شهيدة : ايوا و نتا ا سي عمران فين كادويا ...

عمران : كادوك غاتاخديه غدا 😘 شهيدة : لا لا لا نتا ما فيك ثقة باغي تقولبني عاوتاني وهيبة : بغينا تا حنا نشوفو الكادو عمران : صبرتي صبرتي تسناي لغدا و غانعطيك كادوك 😉 شهيدة : ( ضارت لعندهم ) ياك شاهديييين على شنو قال الكل : شاااهدين ... سالا تفراق الكادويات و راس شهيدة بقا ضارها من جهة الكادو ناضو قلبوها شطيح و رديح طلقو الموسيقى و قلبوها نشاط ها هو شاط ماجلسو حتى تسالا لهم جهد ماخلاو ما دارو كلاو ضحكو نشطو شطحو و فاللخر بداو كايضاربو بطارطة عمران حاكر غا على شهيدة دخل لها الكريمة فمناخرها ولات بلاصت ما طلع نفس كاتطلع الكريمة تا هي ماخلاتش من حقها ... كان احسن عيد ميلاد عجبها الحال بزاف و حتى عمران عجبو الحال بزااااف منين شافها فرحانة ناضو طرفو حالتهم من طارطة شاف فساعة لقاها 4:00 عمران : ( جر شهيدة ) غانخطف منكم شهيدة نتقاشعو من بعد ... ماتسناهمش يجاوبوه شهيدة : ا بلاتي ناخد كادواتي عمران : غير زيدي تا نجيبهم لك من بعد شهيدة : ا والله مانتحرك اطط ... مشات هزات كادواتها و عاد خرجات هي و عمران شهيدة : فين غانمشيو دابا؟؟؟ عمران : باغا ترجعي للدار؟! شهيدة : نننن مافيا مانرجع دابا عمران : غانديك لواحد البلاصة غاتعجبك بزااااف ... شهيدة عارفا ذوقو زوين بقات غير كاتزنزن بوحدها بقوة الفرحة و عمران كايشوف فيها و يشوف فطريق شهيدة : ( ضربات لها طنن فراسها ) اجي منين عرفتي بلي عيد ميلادي اليوم عمران : ( بإبتسامة جانبية ) شوفي نتي منين شهيدة : غاتكون قالتها لك يا وهيبة يا امين ياك؟ عمران : لا شهيدة : ايوا و شنو عمران : شوفي نتي اش نسيتي عندي 😘 ... بقا ضارها راسها ما هي الا لحظات حتى وصلو لأكبر مدينة ملاهي فكازا عينيها بداو كايلمعو بالفرحة دييييما كانت كاتمنا تجي لها مي سعدية محرماها عليها حيت كاين اخطر الالعاب و هي كاتخاف على بنتها اما بالنسبة لعمران كيفاش عرف فراكم عارفين بلا مانزيد نشرح لكم ... ضارت عاودات شافت فيه ماعرفاتش كي دير تشكرو كتافات بإبتسامة فوجهو جرها من يديها و دخلو لداخل كانت مدينة الملاهي عاااااامرة عمران : ختاري باش بغيتي تبداي 😘 شهيدة : بغيت نجربهم كلهم 😍😍 ولكن اول حاجة بغيت نبدا بقطار الموت عمران : متأكدة؟! شهيدة : بيان سيغ متأكدة ... جرها من يديها و خداو تذاكر ركبو فقطار الموت لي ماكانتش شهيدة نهااائيا خايفة منو بالعكس غير طالقا حلوقها و كاتغوت و ضحك فنفس الوقت .. طلقات شعرها و خلاتو يطير بقا كايضرب فوجه عمران لي كان هو بدورو مستمتع منين حبيبة قلبو معاه موراها دازو لقطار الانفاق لي كان من المفروض يخلع شهيدة ساعة هي كانت كاتسيلفا و من بعد دخلو لغرفة المرايات بقات هي كاتتخبا و عمران كايقلب عليها حتى كاتنقز ليه على ضهرو كاتتعلق فيه زعما باش تخلعو ...كان احسن نهار بالنسبة ليهم بجوج زاادو تقربو من بعضياتهم تمو خارجين من تما شوية شافت صوفة كاتتباع لصقااات فيها حتى مشا عمران باش يشريها لها و مع هو ملهي مع مول صوفة كانت واحد البنت تباااارك الله قدها قد البكرة اش منك يا شحوومات و اش منك يا لحوومات كانت غاتاكلو بعينيها بقات كاتزيد تقرب منو تا ولات قدامو و كاتحاول تثيرو زعما ... حيدات جيلي و بقات بسوفيطما ايكس كاتبين نص فصدرها لي كان مدفق عينيها ماحيدوش من عمران شهيدة لاحظات شوفات لي كادير ديك خيتي فعمران القرووودة بداو كايشطحو فراسها شهيدة : لا اجي كوليه نتي حسن لا لا زيدي قربي الله اودي اجي بوسيه نتي و هني راسك البقرة : ( كاتتخزز ) داويا معايا انا؟؟ شهيدة : علاش واش كاينا شي وحداخرا هنا غيرك؟؟ ... عمران مالاحظش نهائيا هادشي حيت جاه اتصال و بعد شوية باش يهضر البقرة : ياكما كلاوك عضامك ا زين؟؟ و نتي سوقك اجي حيدي لي عيني تفوو كي دايرا شهيدة : شبكة كاتعاير الغربال شفتي راسك نتي بعدا يا البيدو ديال زيت البقرة : ا شوفي ا ديك بنت القحبة بلا ماتبقاي تعرعري عليا ضوري تقودي قبل مانخصر لختي كمارتها شهيدة : عاودي عاودي اش قلتي سبيتي لي مي يا القحبة وا اجي لطبنمك نوريك ... مشات نقزات عليها كي جراد طيحاتها و جات من فوقها و بدات عليها هاك بالاك هاك بالاك و مع لاخرا غليضة ماقدراتش تنوض شدات شهيدة من شعرها بغات تقلبها ساعا شهيدة غا قاصت لها لاخرا شعرها و هي تجعر عليها قرقات عليها بعضة و هبطات لها وجها بالقميش و بدات تسب فيها ناس كايفكو و شهيدة حالفة ماطلق منها عمران غير شاف جوقة عرفها غاتكون ديك الموصيبة دارت شي حاجة مشا كايجري و داكشي فعلا لي لقا ... لقا شهيدة جالسة على ديك خيتي ... بقات كاضرب فيها و تنتف و تسب و لي جا يفكها كاتسبو ماحسات براسها تا كانت مهزوزة شهيدة : طلقووووني طلقووووني عليها والله تا ناكلها بسناني طلقوووني نوريها كيفاش تتزلل على رجال لالياتها ( كاتفركل و باغا توصل لها بأي طريقة ) البقرة : دي عليا هاد الكلبة المجعوورة تفووو شهيدة : اوييييلي طلقووووني عليها نوري لمها عمران : شهييييدة رصاي لرض ... غا سمعات صوتو و هي تصقر ...

بعدها على زحام و خلا ديك خيتي كاينوضو فيها ناس ندمات على دقيقة لي شافتو فيها عمران : ( عاقد حجبانو ) اش ديك الحالة درتي للبنت؟؟؟ ماحشوماش عليك شهيدة : ( حلات فمها ) واااش من نيتك هاديك بنت؟؟ هاديك راها فيل كانت غاتقتلني بنت الحرام شافتني صحيحتي على قد الحال و بغات تحكر عليا شو بنت الحرام كي رجعاتني 😢😢😭 ( ايوا اش غانقولك ا ختشي الله يعطينا وجهك شنتفتي درية و باقا كاتمسكني ) عمران : ( مصغر عينيه ) هي لي ضرباتك قلتي؟ شهيدة : اييه كيف سمعتي و انا غا دافعت على حقي و شرفي كبنت سعدية و حافضت على كرامتي باش هادا ماكان صاااافي عمران : صااافي غير هادشي؟ شهيدة : ( بإبتسامة عريضة ) ايوا الله يجعل البركة بغيتي نمشي نزيد لها شي طرح نخور لها عينيها فيه مرحبا عمران : ( كايضور فراسو بلا حول ) زيدي زيدي قدامي يا الموصيبة عمرك تمشي لشي قنت و تريحي بعقلك شرشمتي ملامح درية مسكينة و باقا كاتسنطحي شهيدة : ايوا اش بغيتيني ندير عمران : ديري عقلك و اجي قوليها لي انا نتصرف قربي لحدايا شهيدة : لاش غانقرب عاوتاني ... جرها من يديها و ضورها كايجمع لها شعرها لي تشنتف بالبانضة دار لها كوت شوفال عجبهااا الحال و خصوصا هي كايعجبها لي يبقا يخربق لها فشعرها عمران : عجباتك الحالة لي نتي فيها دابا؟ ايوا و كون وقعات لك شي حاجة؟؟ غاتخليني نهز يدي على البنت؟؟ شهيدة : واااش بغيتي نخليها تحكرنيي ... جرها من يديها بحال درية صغيرة وصلو لوطو و ديمارا نييشان لحومتهم بقاو فلوطو كل واحد فيهم شاد ضحكة حتى ضارو ب2 فدقة وحدة تفرشخو بضحك عمران : ا والله ماكاتحشمي 😂 اشداك لديك الموصيبة كاملة شهيدة : ا بنت الحرام تستاهل عبرت عليها هي لي مابغاتش تجمع عينيها عليك عمران : ماسمعتش مزيان اش قلتي؟ شهيدة : وااااااالو عمران : شوف تشوف شهيدة : ماقلت والو شوف فطريق لاتصدق مدخلنا فشي حيط ... عمران ماصدقش اش سمع يعني حتى هي كاتغير عليه؟؟ طلع ليه المورال ل100 وصل لحدا دارهم جرها لعندو باسها من الحنك و طلقها عمران : غدا نلقاك هنا مع ل5 واقفة تتعطلي نجي نجبدك من داركم 😉 شهيدة : وا صااافي فهمت فهمت ... هزات كادواتها و دخلات للدار لقات سكااااات طلعات كادواتها لبيتها و هبطات كاتقلب عليهم حتى غوتو عييييد ميلاد سعيييد قفزوها بالخلعة مشات كاتجري عنقات واليديها شهيدة : كنت عاااارفاكم ماغاتنساوش عيد ميلادي 😍😍 سعدية : و انا نقدر ننسا عيد ميلاد المعكازة ديالي لي غا سمعات تخمال و هي تهرب ... باركو لها عائلتها عيد الميلاد و حتافلات معاهم بعيد ميلادها لثاني مرة اليوم ... عطاوها كادواتها سالاو الاحتفال تعشاو و طلعات شهيدة دوشات و ضرباتها بنعسة #عند_عمران من مور ماحط شهيدة فالدار مشا لعند المصور يخرج لو تصاور ديال اليوم و عاود ديمارا لوطو لبلاصة خرا قضا واحد الغرض مهم دابا تعرفوه من بعد موراها داز لعند مو و باه تعشا معاهم و رجع لدارو طلع لبيتو و بقا كايسترجع احداث اليوم حتى داه نعاس ...

اصبحنا و اصبح الملك الله فاقت شهيدة فصباح بكري و قلبها كايضرب اليوم غاتعرف راسها واش خدات الباك ولا لا ... ناضت طرفات و بدلات حوايجها هبطات فطرات مع عائلتها و عاونات كريمة شوية فشغل على غير العادة و خدات من عندهم ورقة تقدية و الورقة ديال ضو و الما و الفلوس باش تخلص ... هادشي كااامل ماشي حداكة ولكن باش حتى لا سقطات مايقولوش لها كنتي مقابلا غير ضوران حيت لاقالوها غاتقولهم كنت مقابلة شغل ديال دار داكشي لاش ماركزتش فقرايتي 😂 خرجات شدات طريق نيشان لعند وهيبة طلعات هي وياها ليسي باش تعرف واس نجحو ولا سقطو بقات كاتزاحم مع عباد الله حتى وصلات بقات كاتقلب على سميتها هي و وهيبة حتى كانت غاتفقد الامل و اخيييييرا لقاتها بقات كاتنقز و تغوت بالفرحة و تعنق فوهيبة شهيدة : ( بفرحة ) وا نجحنااااااا وا نجحنااااااا وا نجحناااااا ا وهيبة والله تا نجحنا وهيبة : ياااااااااااس و اخيييييرا غانتهنا من هاد ليسي ديال زبل ***** : اجي نتي ماشي هي لي عطيتينا داك نهار زبيب و قلتي ديال جداك لالة عيشة ولا مانعرفت ***** 2 : اييه قالك البركة ديال فاس كاملة عندها ضحكات علينا ب2 حبات ديال زبيب ب80 درهم بحالا كاتبيع لينا الكوكاين بنت العبد ****** 3 : اجيي ا بنتي جابك الله ****** 4 : ( كايكفض ) اجي قربي نوريك البركة ديال فاس و سيدك دغيس و الفئيئسات و البركة ديال لالة عيشة ... كاع دوك تفلات عليهم فاش باعت لهم زبيب كلشي سقط لقاتهم نيت غا تم كايتسناوها ... بداو كايتجمعو و يكفضو يديهم شهيدة : وهيييييييبة وهيبة : علقيييييي وا ماتشوفيش موراك ... رجعو صكعات للمشاكل هما هاربين و العجاجة نايضة موراهم جييش تابعهم كاتسمع غير شد شد تعرض لهم من لهيه بقاو كايدخلو لهم فدروبة حتى تلفوهم وقفو كايرجعو نفس وهيبة : نتيي راه وجهك وجه المصايب ناس كايهربو من المشاكل و نتي كاتقلبي عليهم شهيدة : غا سكتي خليني نرجع نفس ولاد الحرام سخفوني ... رتاحو و كل وحدة مشات لدارهم باش تفرح عائلتها شهيدة من دخلة ديال الحومة داخلة كاتحيح شهيدة : واااااا نجحت وااااا نجحت ... كلشي كايطل من شراجم و البركاكات كايباركو لها دخلات عند واليديها فرحاتهم و عاودات خرجات جابت تقضية و خلصات ضو و رجعات قضات نهارها مع عائلتها وصلات 4:30 طلعات تلبس حوايجها و هبطات كاتجري لقاتو كايتسناها سلم عليها و ركبو فلوطو شهيدة : ( بفرح ) نجاااااااااااحت عمران : ( كان عارفها ) امم شهيدة : اش امم راه كانتسالك جوج كادوات ياكما باغي دير معايا الكريدي ممنوووع طلق و الأجر على الله مانعقلش عليك كادواتي اليووووم عمران : ( بإبتسامة كاتذوب ) غانعطيهم لك اليوم ... بقاو غاديين حتى وصلو لواحد لكافي طلعو الفوق جلسو دومونداو اش بغاو و بقاو شوف فيا نشوف فيك ا طاجين الحوتجاب سرباي طلبية شهيدة : ايوا فين هو كادويا عمران : مزروبة على رزقك شهيدة : ايوا و شنو ... جبد لها بواطة و عطاها لها تحلها شداتها بفرحة و بدات كاتحل فيها قدامو حلاتها لقاتها كورميطة ديال اليد مصنوعة من دهب مكتوبة فيها سميتها و سميتو شهيدة : عمراااان 😍 عمران : عجباتك؟ شهيدة : بزااااااف شكرا بزاف عمران : اري نلبسها لك ... شدها و لبسها لها فيدها عاودات شكراتو شهيدة : ايوا و فين كادويا تاني ا سي عمران؟ ... جرها من يديها اول حاجة قالها تغمض عينيها هبطها لتحت خرجو من الكافي عمران : صافي حليهم ... مع الحلة ديال العين مع صدمة كادوه كان طيماكس فالكحل حيت هاداك هو اكبر امنياتها ماقدراتش تيق دارت يديها ففمها و بقات كاتسولو بعينيها واش فري هاداك ديالها كانت غاتسخف بقوة الفرحة طارت عليه عنقاتو شهيدة : شكرا بزاااف بزااااف بزاااااف ا عمران ماعرفتش كيفاش نرد لك هادشي كامل لي كادير معايا والله يااااااااااي عمران : ( شد لها فيديها بجوج ) شهيدة شهيدة : ( بفرح ) نعام ا عمران عمران : ( غمض عينيه و عاود حلهم و هو مركز شوفة فشهيدة ) كانبغييك ا شهيدة ماعرفتش ايمتا وعلاش و كيفاش حتى بغيتك مي لي كانعرف هو طحت فيك عينيك غرقوني مابقيتش نقدر ندوز نهار واحد بلا مانشوفك وليتي كلشي فحياتي الهوا لي كانتنفسو بغيت كلشي فيك عينيك ضحكتك عصبيتك غضبك مصائبك شخصيتك المزاجية كلشي فيك ا شهيدة ...

شهيدة طلعات معاها تبوريشة بداتها من حناكها ( دام الاحساس فاش كاتحسي بحالا ضربك ضو فحناكك ايوا هاااداك باش حسات ) بقات غير كاترمش فعينيها تحلااات لها و عجبها الحال هو كايعبر و هي كاتزيد تحشم عمران : ( كايشوف لها فعينيها ) قولي شي حاجة ماتبقايش ساكتة واش كاتحسي بسي حاجة من جهتي ... بقات غا كاضور فعينيها صدمها بسؤالو و كان سؤال وجيه ليها لي هي براسها عمرها سولات راسها عليه علاش كاتغير عليه؟ و علاش كايعجبها الحال فاش كاتكون معاه و علاش و علاش و علاش اسئلة بزاااف طاحو فبالها بقات ساااااهية كاتسول فراسها مافيقها غير اوس فاش عاود سولها مي نتوما اش كاتعرفو على شهيدة؟؟ كاتجي تكحلها كاتعميها اش قالها القران ديال عقلها؟ سيري ا شهيدة تعفري عليه باش زعما يزيد يعبر لها مع هي مسكينة عجبهاااا الحال منين بدا كايعبر شهيدة : صراحة ماعرفتش اش غانقول لك دابا انا ماعرفتش واش كانحس ولا ماكانحسش دابا انا ... فقصاتو و عصباتو جاب لو الله هادي غا كادوز بيه الوقت و دايراه بحال الكلون لي يضحكها هاد الاسلوب مانافعش معاها نهائيا عمران : ( اشار لها بيديه زعما صافي سكتي ) زيدي نوصلك لداركم شهيدة : وا بلاتي نجاو ... مشا لجهة لوطو و عطا سوارت طيماكس لواحد صاحبو لي كان جاب طيماكس لتم عطاه العنوان فين يجيبو ركب فلوطو و مشات شهيدة تركب حداه بقات مفقوووصة حيت ماوقعش داكشي لي بغات طوول طريق و هي ضاربة طم و هو ساكت و عاقدهم وصلها لدارهم ماقالها لا بسلامة لا هم يحزنون وصلات للدار دخلات و هي طاااالع لها الخز لقات تما امين لي بارك لها و واعدها يجيب لها الكادو لي بغات مشات ديريكت لبيتها تلاحت فناموسيتها بسباطها و بدات كاتسترجع اش وقع هاد نهار او بالأحرى كااع هاد الايام ... كيفاش كان كايخرجها و يساريها كيفاش كان كايدير لها الخاطر و لي حلات عليها فمها كايحضرها لها كيفاش كايغير عليها و فاش كايشوفها مقزبة كايسمعها خل ودنيها حتى مابقاتش تلبس المقزب و كيفاش عرفها على اغلى شخص عندو ... كايفكر فيها و يهتم بيها كتر ماكاتهتم لراسها عاارف عقليتها كي دايرا عارف راسها قاصح و المصايبة هاربين منها و هي تابعاهم تفكرات فاش كان كايلبسها جاكيطة و هو عاقدهم و كايخاصم عليها و فاش هرسات زاج ديال لوطو و فاللخر خلا راسو بالبرد غير باش مايجيهاش البرد دفاها بحضنو و نسا راسو او بالأحرى ماهموش راسو تذكرات حفلة عيد ميلادها لي دارها لها و ضحكو معاها كيفاش كان كايستغل جميع المواقف باش يحضنها و فاش داها لمدينة الملاهي و حقق لها امنيتها و اعترافو اليوم بالحب ديالو ليها و قبلاتو ليها لي ديييما كاتسبو عليهم و هي فداخلها عااااجبها الحال تذكرات كلشي و قارنات تعاملها معاه مع تعاملو تفكرات الاحساس لي كايراودها فوقما كاتشوفو ... ابتسامتو لي كاتذوب ... نظراتو ليها لي كايخليوها تتخربق و تولي غاكاتخربق كلشي تكشف و مابقا عندها لاش تزيد تكدب على راسها مابقا عندها لاش تبقا تبين ليه عكس مشاعرها ليه ... كانت راسما فمخيلتها فارس بمواصفات خرا مي جا لي يغير ديك صورة و يبصم صورتو و سميتو فقلبها دخل لقلبها بلا حتى ماتحس و اخييرا عتارفات لراسها و اخييرا عرفات معنى الحب الحقيقي عرفات راسها لاخسراتو غا تمشي تنتاحر حيت ماكاينش نهائيا لي يشد لها الخاطر كي داير معاها خدات قرار لي ماغاتنازلش عليه و قررات طبقو اليوم قبل غدا ولكن واس غاتبقا عاقلة على كاع الهضرة لي بغات تقوليه؟ شنو غاتمشي تقوليه عمران انا كانبغيك و صافي تسكت؟ شوف هو كي عبر لها و طريقة باش عبر ... مشات جبدات ورقة و بدات كاتكتب كاع لي كاتحس بيه باش تا لاوصلات حداه و تلفات فالهضرة بعدا الورقة كاينا ... شافت فساعة لقاتها 8 نص ديال العشية مشا الحال باش طلاقاه دابا ... قررات غدا تعتارف ليه هبطات لتحت و هي رااااشقا لها و كاتخطط كي تقولها ليه غدا هبطات جمعات مع عائلتها و مرة مرة كاتشد فكريمة تعشاو و طلعات لبيتها تنعس اصبحنا و اصبح الملك الله فاقت ناشطة ماشطة دارت روتينها صباحي هبطات فطرات مع عائلتها و جمعات طبلة عاد عيطات لعمران عيات ماتصوني ماكايجاوبش مشات طلعات لبيتها باش تطل واش كاين فبيتو مالقاتوش شهيدة : اووووف على زهر كي داير تفووو ... بقات كاتقلب على نمرة مراد حتى لقاتها شهيدة : الو خويا مراد صافا مراد : الحمد الله و نتي كي دايرا شهيدة : الحمد الله مهم ا خويا ماعارفش فين عمران دابا؟ مراد : غاتلقايه غير فالكلينيك حيت اليوم مشا ليه شهيدة: تقدر تعطيني العنوان؟ مراد : مرحبا على راس و العين قيدي عندك ******** شهيدة : صافي العزززز بيك ... قطعات و مشات لبسات ايرفوكس فرجليها و شدات طاكسي نييشان و هي غاطيرر بالفرحة شادة ديك الورقة و كاتقراها و تعاود وصلها طاكسي فين بغات خلصاتو و هبطات و هي متوترة و فنفس الوقت فرحااانة اول مرة غاتعتارف لشي حد بحبها ليه مشات سولات عليه و طلعات كاتجري بقوة الفرحة بغات دق مي دارت بناقص حيت المفروض هادي مفاجئة غمضات عينيها و طلعات نفس مزيان حسبات حد 3 و حلات الباب ... مع ديك الحلة ديال الباب تحلو عينيها بحالا ضربتيها بطرشة تصدمات صدمة العمر ... 

كان عمران حاط قدامو 2 طاكوس من الحجم الكبير مع 2 كانيط ديال الموناضا و الفريت حيت ماكان فيه مايهبط و يتغدا لتحت ماشي مافيه مايهبط ولكن ماعندو كانة بلا مايهز راسو عرفها شهيدة حيت اصلا كان عارفها غاتجي من مور ماقال ليه مراد بلي راه سولات عليه داكشي لاش دومونضا ليه و ليها طاكوس عااارفها كاتموت عليه تا هي بحالا ضارباها مها بمغرفة حتى كايتحط القص عاد كاتجي يال الكلب لي كايشمشم عمران : ديما معطلة عمرك توصلي شي نهار فالوقت اش كاديري هنا؟ شهيدة : ياااك الغدااااار يا الحقييير عطااااك خاطرك تاكل و ما أنبك لا ضمير لا والو ماقلتي ديك الولية مسكينة مزال ماتغدات ديك الولية مسكينة من نهار شريتي لها طاكوس ماعاود طاح فكرجوطتها كاتاكل بكل دم بااااارد 😢 عمران : ( بتخنزيرة مصطنعة ) واقيلا سولتك علاش جيتي؟! شهيدة : كاتجري عليا دابا؟؟؟ عمران : واقيلا هضرتنا ساليناها لبارح لا؟! شهيدة : ( ولات حمرة ) لا لا دابا كاتجري عليا حتى العريض ماعرضتينيش نتغدا ولكن هاااانيا انا لي حمااارة جايا لعندك وا هااني غادا ولاباقي شفتي كمارتي جي عكر لي بالخرا المخرر عمران : ( حابس ضحكة و مغطيها بتخنزيرة ) راه الباب شهيدة : وا هااني غادا وا عقل مزيااااااان على هادشي لي كادير عمران : هاني عاقل شهيدة : غانخرج من هاد الباب و نعاود نلقاك كادور بساحتي نتسيف عليك عمران : ( مربع يديه ) غاتخرجي من شرجم مثلا؟! بيان سيغ من الباب ... مسكينة كاتسناه يدير لها الخاطر بحال ديما و يعرضها تتغدا معاه عينيها خارجين فطاكوس شهيدة : غاتاكل داكشي بوحدك؟؟؟ عمران : ( بإبتسامة مكر ) لا كانتسنا فلمياء تجي تتغدا معايا شهيدة : و اش بينك و بينها ا سيدي حتى تتغدا معاك؟ عمران : فضولية مع راسك!! كانظن هادشي ماكايخصكش ... مع هاد الجملة دخلات لمياء بالصدفة ... عرفاتو شهيدة ماكايضحكش تجمعو دموع فعينيها بقات مزيرة على ديك الورقة حتى تكمشات شهيدة : ( بعيون مغرغرين ) الله يكمل بالخير ... خرجات كاتجري و كاتمسح فدموعها هجراتو لعمران لي كان ناوي يرد لها صرف مشا كايجري موراها و كايعيط لها حتى وصل لها و شدها من يديها عمران : وقفي فين غادا؟؟ شهيدة : ( مضورة وجهها ) ماسوقكش بعد مني ماتهضرش معايا طلق من يدي و سير عند ديك لمياء ديالك حشومة تخليها كاتتسناك عمران : تقلقتي حيت شفتيها تما؟؟ شهيدة : علاش غانتقلق ها؟؟؟ انا لي خاصني العقل حيت جايا تا لعندك باش نن.. صافي طلق من يدي خليني نمشي 😢😭 ( كاتغوت ) طلق منيييي عمران : ( خنزر فيها ) شهييدة باراكا من شوهة راحنا فالكلينيك و كاين المرضى ... نطرات يديها و بدات كاتهضر و تحرك يديها شهيدة : ياك ا سيدي دابا انا كاندير شوهة ايوا سير عند لالاتهم لمياء لي ماكاتشوهكش علاش جاي لعندييي هااا سير تغدا معاها تاكلو فيه سم و يوحل لكم فركاابي نسمع خباركم اليوم قبل من غدا يا زاااايغ عمران : ( لاحظ الورقة ) شنو عندك فيديك؟! شهيدة : ( خبعات يديها مور ضهرها ) ماسوقكش بعد مني خليني نمشي ... بدا كايتعافر معاها و هي كاتحاول تخبي الورقة حتى حيدها لها من يديها و بدا كايحلها بغات تحيدها لو صدق جمع لها يديها بجوج بيد وحدة و تانيا كايقرا بيها الورقة و ابتسامتو كاتزيد تكبر و حجبانو كايترخفو كلشي كايتفرج من ديك الحيحة لي دارت لالاتهم شهيدة بقا كايقرا بصوت مسموع و هو ضاحك اما شهيدة بغات غير تخبع وجهها ساعة يديها مشدودين بغات تهرب ساعة حاكمها ايوا نقولكم اش كاتبا شهيدة << كيفاش غانقولها لك و منين غانبداها لك ا عمران عارفا علاقتنا بدات بالمصايب و المشاكل لي كانو سبابهم نتا بيان سيغ انا مادرت واااااالو و كنت المظلومة ماعلينا مابغيتش نزيد نشكي باش سيدي ربي مايعاقبكش حيت اصلا من نهار عرفتيني راه عاقبك اشد عقاب اوووف كي غاندير نقولها لك عرفتي ا عمران كنت راسما فبالي فارس احلام بملامح خرا و مواصفات خرا ولكن نتا قدرتي تمح ديك صورة باش طبع صورتك و تبصم سميتك فقلبي اه كانبغييييييك ا عمران بجميع اللغات و اللهجات << ... سالا القرايا و ضار و هو حابس ضحكة حيت كاتبة رسالة غرام بحال شي تلميذة و تزنكات بحال شي تلميذة حصلاتها الاستاذة و فنفس الوقت فرحااان و قلبو تزعزع من بلاصتو حيت و اخييييرا عتارفات واخا غير فالورق ضار عندها لقاها تزنكاااااات عمران : ( هاز حاجب ) هادشي لي كتبتي عليا؟ شهيدة : ( كاتهرب عينيها ) بعد مني طلق مني و سير عند لالاتهم لمياء عمران : ( كايشوف فعينيها ) ماكاين لا لمياء لا غيرها واش هادشي لي كتبتي فعلا قاصداه اه لا؟ و كوني متأكدة هاد المرة جوابك هو لي غايحكم واش غانبقا معاك ولا نعيش حياتي حيت انا ماغانبقاش مبزز راسي عليك ... شهيدة حارت و حشمات مي عارفا راسها لا راوغات دابا غايمشي و ماغايرجعش ... هزات راسها بمعنى عمران : بغيت نسمعها ماشي تهزي راسك ... بقات ساااكتة شحال مابغات تخرج لها غا بستة و ستين كشيفة و هي حانية راسها شهيدة : ( مزنكة ) اه ك كانبغيك ... عمران مامتيقش شنو سمع هزها و بقا كايضووور بيها و هي كاتغوت شهيدة : ( حشمانة ) نزلني اويلي كلشي كايشوف ... نزلها و تحنا على رجليه جبد الخاتم عمران : ( بنظرة كاتدوب ) تقبلي تتزوجي بيا و تعيشي معايا لي بقا لنا فحياتنا و تصبري لهبالي و نصبر لهبالك تقبلي تكون ام ولادي؟ شهيدة : ( بعيون لامعة ) قااابلة مواااافقة ا عمراان موافقة ...

ركب لها الخاتم و هو مزال مامتيق واش فعلا شهيدة تا هي كاتبغيه واش فعلا تا هي كاتبادلو المشاعر ... بقات كاضور فكرة فبالها واش تطبقها ولا لا واش تزعم ولا لا فاللخر قررات تزعم و ديرها تهزات على صبعانها تحطت انظار عمران لي مراقب اش باغا دير حتى وصلات لمستواه و حطات شفايفها على شفايفو قبلاتو قبلة خفيفة و حنينة فنفس الوقت لي خلات عمران يحس بحالا ضربو ضو قلبو فرفر و فرح من اعمااااق قلبو بعدات عليه شوية و رجعات لبلاصتها شوية تسمع تصفيقات حاارة منضضضضضض الفرمليات و دكاترة و تسمع تصفييرات من المرضى لي فالكلينيك و كلشي كايبارك لهم ( المهم ماكاننصحكمش تجربو هاد القضية و خصوووصا فالمغرب حيت كونو اكييدين غايصفقو لكم فحناككم و بلاصت ماتسمعو تصفار المرضى غاتسمعو صفارة سطافيط ديال البوليس و المباركة غاتكون نهار يجيبو لكم القفة من تلات لتلات 😂 ) شهيدة حشمات و تزنكات جرها من يديها للمكتب و دخلو تغداو تحت ضحكات شهيدة و نظرات عمران لشهيدة عمران : ( بجدية ) خاصك تعلمي واليديك اليوم باش توجدو راسكم من هنا يومين غانجيب واليديا باش نهضرو فيك شهيدة : ( وحلات لها ) كح كح كح يومين ماشي زربتي عمران : غاتبداي عاوتاني؟؟ شهيدة : صافي صافي انا غانقولها لها ( بفففف كي غاندير نقولها لهم ) ... كملو غداهم و شهيدة بالها غير فكيف غادير تقولها لهم ... عمران لاحظ هادشي و عارف مالها ... سالاو و خرج شد لها طاكسي و رجع لخدمتو و تفكيرو كلو فشهيدة و نفس شي واقع مع شهيدة ضور ضور و تشوف فالخاتم لي كان من ذهب الأبيض و كاتتوسطو جوهرة جا بسيط و انيق فنفس الوقت ... وصلات للدار سلمات على عائلتها و تجمعات معاهم و داك الموضوع ماباغيش يخرج من لسانها تحط الغدا و جا امين للدار سلم على كلشي و نظراتو على ختو امين : ( موجه الكلام للجميع ) احم بغيت نقولكم شي حاجة الحاج عبد الباقي : الله يسمعنا خبار الخير ا ولدي امين : غير الخير الواليد مهم بغيت نقولكم شي حاجة كاتتعلق بشهيدة شهيدة : وا هاااا الباطل اويلي اش درت شوف راه والله تابعدت من المشاكل كريمة : سكتينا يا فريفرة خليه يهضر هضر هضر كانسمعوك امين : شهيدة جاو فيها الخطاب سعدية : شكون هادو اولدي؟ امين : راكم كاتعرفوهم مزيان .. عمران صاحبي هو نيت جارنا طبيب سعدية : واش هاداك لي كان جا ديك المرة عندنا؟ ولا خوه امين : هاداك نيت و راه ولد ناس و ماغاتلقا معاه حتى مشكل الحاج عبد الباقي : باينا فيه ولد ناس و مابان لي فيه حتى شي عيب ايوا و ايمتا ناويين يجيو؟ امين : بعد غدا ان شاء الله غايجي هو و واليديه سعدية : مرحبا بيه هي خاصنا نوضو نوجدو باش مانتحشموش قدامهم ... داكشي لي كان نيت دازت هاد اليومين غير فتوجاد و سخرة جا نهار الموعود داز صباح عادي و لالاتهم شهيدة باقا ناعسة حتى جات وهيبة فيقاتها و مشاو للحمام موراها مشاو لعند الكوافورة قادات لها شعرها ساامبل و رجعات للدار لبسات فراشة خفيفة فالبيض و منبتة بالعقيق صغير فذهبي من جهة صدر و لبسات معاها شربيل فذهبي و البيض طلقات شعرها كانت ناويا ماديرش المكياج حتى جات كريمة و دارتو لها بزز من مور ما شدات فيها هي و وهيبة بالمزيااان دارت لها مكياج خفيييف ضريف باش يطيح عليها سر ماسكارا و غلوس فنفس لون شفايفها و زنكات حناكها شوية رشات البارفان ديالها بقاو شادين الهضرة و نميمة حتى سمعو صونيط فدار و شكون من غيرو كان عمران و لالة مروى و اب عمران و اخت عمران و راجلها و مراد و خطيبة مراد و دادا امينة ضيفوهم و شدو الهضرة و ما هي الا لحظات حتى عيطات لهم سعدية باش يهبطو ... هبطات هي و وهيبة ماقاداش تهز عينيها اما عمران ماحيدش عينيه عليها حمقااتو و طيرات ليه العقل وصلات لعندهم سلمات على عكوزتها و شيخها المستقبليين و عنقات دادا امينة و سلمات على الباقيين وصلات نوبة عمران شد لها يديها حلف مايطلقهم حتى بداو كايحنحنو ( مهم ماعزيزش عليا ندخل فتفاصيل بزااف باش مانحمضش القصة ) بقاو كايهضرو و هضرة تجيب هضرة اب عمران : ايوا ا سيادنا كانظن راكم عارفين علاش جينا ... جينا طالبين فيد الجوهرة ديالكم لولدنا عمران و ماغايخصها معاه حتى خير لابغات تكمل قرايتها غاتكملها و لي طلباتها تحضر ايوا اش قلتو الحاج عبد الباقي : ايوا شوار شوار البنت ايلا قبلات ماتسالوني غير الله يكمل بالخير ايوا اش قلتي ا بنتي شهيدة شهيدة : ( زاادت تزنكات كتافات غير تهز راسها ) لالة مروى : السكوت علامة رضى سعدية : ايوا الله يكمل بالخير ... قراو الفاتحة و تافقو على ان الخطبة مور اسبوع و ضريب الكاغط غايكون مع العرس من مور 2 سيمانات و هادشي كاااامل غير بزربة ديال سيدهم عمران لي ماقادرش يزيد يصبر باش تولي مرتو و حلالو ...

داز داك نهار بضحك و نشاط ايوا و فاش وصل ليل دوزاتو شهيدة و عمران فشراجم كايهضرو فطيلي على حياتهم المستقبلية و مرة مرة كايبدا عمران يشد فشهيدة و يخلع فيها حتى كاتقطع ليه فوجهو و يعاود يصوني ... داز اسبوع فتحضير للخطبة جري من هنا جري من لهيه كلشي كايتسخر شي غادي شي جاي و مرة خرا عاوتاني دار شهيدة ماخواتش داز الأسبوع طاااير ماخلاو ما وجدو و ماخلاو ما شراو ... الحلاوي و تكشيطة لي غاتلبس شهيدة فالخطبة ... هضرو مع نقاشة و عرضو العائلة وصل نهار الخطبة و كالعادة سعدية هي اول شخص كايفيق فدار فاقت وجدات الفطور جات وهيبة و اخت عمران طلعو فيقو شهيدة و هبطو فطرو و خرجو هما و كريمة و شهيدة مشاو للحمام شدو شهيدة فركووووووها مزيان ماشي ولات بييضة مي ولات حمممرة مسكينة 😂 ماخلاو مادارو لها شمنك يا ماسكات و شمنك يا زيوت و شمنك يا مواصفات مهم داكشي لي غاديرو هي فسبا داروه لها غا فالحمام خرجات من تما كاتشعل رجعو يرتاحو فدار يردو نفس حيت الحمام سخفهم طلعو لبيت شهيدة كل وحدة فين تجبدات تا وصلات 2 عاد فاقو هبطو لقاو عائلة شهيدة خوالها و عمامها و ولادهم كلشي جا بقاو كايعاونو سعدية وصلات 4 مشات شهيدة و وهيبة لعند الكوافورة لي دارت لها بروشينغ و بوكلاتو لها شوية من لتحت و فالمكياج دارت لها مكياج خفيف كالعادة مي فنفس الوقت زاد برز زينها كتر و كتر جات كااااتحمق اما بالنسبة لوهيبة قادات لها شعرها سامبل رجعاتو جنب و حتى هي دارت لها مكياج خفيف خلصوها و رجعو لدار طلعو نييشان للفوق و بداو يبدلو حوايجهم شهيدة لبسات قفطان فالكرونة فيه قطعتين ملاصقين محلول من لوسط و دخلاني ديالو ذهبي مع سفيفة ديالو فذهبي و طرزات خفاف ذهبيين جاها كاييحمق و زادت فوق راسها خيط ريح خفيف اما وهيبة لبسات تكشيطة فالباج منبتة لي حتى هي جاتها زوينة وصلو ضيوف و رجال بوحدهم و العيالات بوحدهم مشات لجهة العيالات جلسات فبلاصتها و بداو كايجيو العيالات يباركو لها *عند عمران نهار كاامل و هر كايصوني على شهيدة وااالو ليس هناك مجيب شحااال من مرة كايقولها مشقوفك يبقا حداك ولا نشقفو لك على راسك مي لي فراسها فراسها مشا تا هو عند الحلاق قاد لحية و شعر 😍😍 لبس سروال كمل ديال توب مع قاميجة بيضة خلا صديفاتها لولين مفتوحين و لتحت لبس صباط كحل ... دار ساعتو و رش البارفان ديالو اححح عليه و خلاص و توجه لقاعة رجال هو و مراد و امين ... داز نهار الخطبة صعيب عند عمران حيت حلفووو عليه مايشوف شهيدة تا لنهار العرس زعما باش يطيح عليها سر فعينو اما شهيدة دوزاتو ناااشط مع العائلة نقشو لها نقش خفيف بحكم ماااعندهاش مع الحنة و نقشو حتى لوهيبة و البنات لاخرين دارو طلبة و عطاو للناس يتعشاو غا خرجو رجال و هما يقلبوها شيخات و شعبي ناضو العيالات تحزمو و ماكاين غير طروفة كايتهازو و يلوزو شلااااا طرامي ا مولاي تهامي سالاو نشاطهم و بداو ناس كايمشيو ماتسالا داك نهار تا سالا جهد الحاضرين كلشي طااح كاو ...

دازت 6 ايام كلها فتحضيرات العائلتين بجوجهم مشغولين ... سعدية و كريمة و وهيبة و اخت عمران كايشريو داكشي لي باقي ناقص لشهيدة ... شوميزات .. برودويات .. مكياج و دااك تخربيق و فنفس الوقت كايختارو معاها لبسات لي غاتلبس فالعرس و نيت دوزات هاد المدة غير ماسكات و بيان سيغ رادييين البال مزياااااان باش ماطلاقاش عمران نهائيا ماعاطيينهمش الفرصة فمرة ايوا و بالنسبة لعائلة عمران كانو مشغولين بإختيار القاعة و تريتور و داك تخربيق ديال العرس و زيد عليها ضياف و ترتيب دار و بيت نعاس و لوطيل و بزاف ديال الحوايج و حتى هما حااضيين مع عمران باش مايطلاقاش شهيدة عمران : راني هضرت معاك غاتخرجي ولا غانطلع لعندك ختاري وحدة 2 ااااو وا بزااااف سيمانة حتى شوفة ماقدرت نشوفك شهيدة : واش باغي تسطيني وا راه ممنوووووع عليا الخروج منعا كليا هاد سيمانة كااملة كانخرج فيها غير باش نختار لبسات ديال العرس و نشري داكشي لي خاصني عمران : ( كايسوط ) قووولي ليهم خاصك تشري شي حاجة ماخصهمش يعرفوها ولا شوفي وهيبة كي دير تخرجك شهيدة : وا ياك شفتيني من شرجم وا باراكا راه مابقا والو ياك غدا عمران : شهييييدة 😒 شهيدة : اوف زمر هاني هابطة لاحصلوني والله مانعقل عليك ... هبطات بحوايج دار نيت لي كانو عبارة على كولون و ديباردو فالكحل ديالو غفلاتهم و خرجات من باب الكاراج لقاتو كايتسناها فلوطو مشات كاطير ركبات فيها شهيدة : ( كاتنهت ) طييير طييير طييير قبل مايحصلونا عمران : همم مانسيتي والو؟! شهيدة : ماااح ( باستو فالحنك ) وا سربي خلاص بعد من هنا ... كسيرا خلا غا العجاج موراه حتى بعدو عاد نقص سرعة بلاصا لوطو حدا واحد جردة عاد ضار لعندها عمران : ايوا ا حبيبة اش ندير فيك دابا همم؟ نصوني عليك تقطعي لي فوجهي ياك و فاش نقولك هبطي لعندي تعطيني صبع نقطعو لمك دابا؟ شهيدة : غا كنت كانضحك معاك حق مولاي بوشتا الخمار غا كنت كانضحك هيهي وا راه عارف قالك ماخاصش نتشاوفو باش يطيح عليا سر زعما و صافي عمران : اش كنت كانقول لك على لباس؟؟؟ و اش هاد لباس بعدا خارجا بيه؟؟ بغيتي نقطعو لدينمك على لحمك دابا؟ ... تا شهيدة واحد لفعة منها ما كان كاتجاوب غا على داكشي لي قدرات عليه و عارفا راسها ماغالطاش فيه مي معاااامن هي شهيدة : وا لا وا نتا قلتي لي نهبط دغيا داكشي لاش مالقيتش الوقت نبدل فيه و صافي باش مانتعطلش عليك عمران : و دوك تقازب لي كنتي تخرجي بيهم هاد ليامات؟ سخن عليك جلدك ياك؟ ماغاتتهناي حتى نلبسك الخيمار ما يبقا لا شعر لا رومي لا بلدي شهيدة : وا صافي ا الحبيب ديالي راه غاحيت كنت كانخرج مزروبة و صافي عمران : اري داك المشقوف بعدا لهنا نعرف معامن كنتي كاتهضري باش فوقما نعيط لك نلقاه مشغول شهيدة : ماعندييش عمران : شهيدة اريه بلا ماتقصحي راسك ولا غانشقفو لمك على راسك شهيدة : نسيتو فدار اصلا فين عمرك لقيتيه مشغول يا الكداب عمران : يا لالة انا كداب غير اري داك المشقوف ولا نلوح مك من شرجم ... مداتو ليه و هي عاااارفاه غايتعصب بدا كايقلب و يبقشش فيه و يطلع و يهبط ماهضرش معاها نهائيا شدو حيد من لاكارط هرسها و فورماطاه و رجعو لها شهيدة : ( خرجات عينيها ) اوييييلي اش درتي 😲😲😨😨 علاش فورماطيتيه ا ويلي وعدي تصاور و دياسك مشاو و نوامر مشاو عمران : ( معصب ) لاماسكتيش غانهرس لك راسك بلاصتو لا لا مزيااااااان نيت انا قطعي لي فكمارتي و سيهم شرف شدي معاه الحديت ياك؟؟؟؟ و باش مكملاها و مجملاها ڭالسا تعرض ليا فزوامل واش بغيتيني نهرس لك عضامك؟؟؟؟؟؟؟ شهيدة : وا غير سمعني نشرح لك راه عمران : ما كاين ما راه نعاود نشوف ديلمك كاتهضري مع شي قواد غانخلطك نتي وياه بغا يتزوج يضبر مخو لاش كايقولها لك نتي؟؟؟؟ باغيك تخطبي لو مثلا شهيدة : وا صافي فهمت فهمت اوووف عمران : شهيييدة شهيدة : ما أوفش هاني ما أفأفتش ... بقات كاترطب معاه حتى برد داز شرا لها كارطة جديدة و عاود وصاها عاد عاود وصلها لدارهم و كيما خرجات بسليتة دخلات بسليتة ...

اصبحنا و اصبح الملك الله هههههه اودي اشمن صباح راه العصر هادا و لالاتهم شهيدة مزاال ناعسة كون ماطلعات مها تفيقها كون راه بااااقا مغيبة ما فيقاتها غا بزز مشات طرفات و جمعات الفطور و الغدا بدات كاترصي امورها و ترتب داكشي لي غاتدي معاها لبسات جلابة خفيفة و دارت شال لاحتو على راسها و هبطات لقات عمران كايتسناها فلوطو ركبات هي و الحاج عبد الباقي و كان تما حتى الاب ديال عمران تسالمو و شدو طريق لعند العدول سولهم دوك الاسئلة روتينية و عطاهم يمضيو و اخييرا ولاو زوج و زوجة عمران : ( باس جبهة شهيدة ) مبروك علينا ... باركو لهم الحاج عبد الباقي و اب عمران و شدو طريق باش يرجعو للدار لقات الكوافورة و نكافة كايتسناوها لبسوها لبسة لولة لي كانت عبارة على تكشيطة بيضة خفيفة و سفيفتها فذهبي يديها مشبكين فيها 2 قطع و مضمتها بيضة و مزوقة بذهبي دارو لها مكياج تقيل ديال العرايس ركزو لها على عينيها الكوحل لي زادو بانو كباار بحال القطة مع غوج ماط و شعرها دارو لها مشطة ديال العرايس اما وهيبة لبسات قفطان كحل منبت بالفضي و سفيفتو فالفضي مع مضمة مخلطة الكولورات بجوج بوكلات شعرها شوية من لتحت خرجو لقاو امين كايتسناهم بلوطو شدو طريق نيشان للقاعة خرجو من لوطو لقات عمران و شرف و مراد و المعروضين كايتسناوهم باش يرحبو بيهم بدقايقية ... كان عمران لابس كومبلي سروال كحل ديال توب و قاميجة بيضة من فوقها جيلي كحل و عاد ڤيست كحلة مع كرافاطة كحلة و صباط كحل و شعرو كان مطلعو و مرجعو شوية لور احححح عليه و خلاص جا بوقوص على جهد ... خرج امين من لوطو و فيديه شهيدة مشا متاجه لعند عمران لي شدها من عندو و باس لها جبهتها عمران : ( بنظرة كاطيح نص ) ماكدبوش منين قالو ليا خديت جوهرة شهيدة : ماكانش يسحابلي راجلي بوقوص تال هاد درجة 😄😊 دخلو للقاعة لي كانت كبييرة مفرشة بزرابي حومر فيهم زخارف فالباج و طبالي بيضين و كراسيهم مغطيين بأثواب بيضة مزخرفة بذهبي مشاو لبلاصة البرزة كلسو و الفرحة باينا فوجههم جابو داوديا ... كانت دنيا ناااشطة كلشي محزم و عاطيها للشطيح و رديح بقات شهيدة كل مرة كاتمشي تبدل لبسة و ترجع تا دازو 4 ديال لبسات ركبات فالعمارية لي كانت كل شوية كاتقول ها هي غاطيح بقات كاتلوح لهم بيديها و دياسك ديال شعبي مطلوقين و كلشي ناشط جا وقت العشا لي كان عبارة عن لحم بالبرقوق و دجاج محمر و البسطيلة سالاو العشا و فرقو الحلوى و اتاي على المعروضين بقات لبسة لخرة لي هي لبسة البيضة طلعات لبساتها كانت اقل ما يقال عنها روعة زادو لها معاها تاج فضي هبطات هي و عمران جا المصور بقا كايصور فيهم و ضيوف كايجيو يتصورو معاهم سالا العرس و حان وقت الوداع خرجو لخارج القاعة بديك الموسيقى ديال الوداع مشات شهيدة كاتعنق فسعدية و تبكي و تقول مابكات بحالا غاتسافر لمانعرفت فين و هي دارها راها مقابلا مع دار واليديها ماسكتها اوس غا بزز ... مشات ودعات كريمة و وهيبة و الواليد ديالها و امين و ركبو فلوطو متوجهين لوطيل عمران : وا صافي ا حبيبة الله يهديك ياك راهم غير حداك فوقما بغيتي تشوفيهم تقدري تشوفيهم شهيدة : وااا توحششششتهم 😢😭😭😭😭😭 عمران : يهديك الله راه يلاه تفارقتي معاهم ... ماسكتها غا بزز وصلو لوطيل و طلعو لجناح العرسان ... هنا فين طلعات صهدة مع شهيدة عمران : حياتي تدخلي دوشي نتي لولة ولا ندخل انا؟ شهيدة : غاندخل انا حسن عمران : عنداك تسكني تم 😉 غانجي نجبدك من تم شهيدة : وااااااخا عمران : خرجي و غانوريك هاد واااااخا و هاد اوووف و زيد و زيد راني جامعهم لك اليوم تفديهم كلمة بكلمة 😘 ... دخلات و هي كاتحاول تتنفس ... دوشات بلا ماتقيس شعرها و دهنات جسمها بمرطبات وكريمات بنكهة الفواكه ختارت شوميز كحل من شوميزات لي شرات مسحات المكياج و بدلاتو بمكياج خفيف جات سووو سيكسي خرجات لعندو بقا غير حال فمو فيها ناض من بلاصتو و بقا غادي و كايقرب منها شدها من الخصر ديالها قربها لعندو و ستنشق ريحة عنقها لي كانت بنكهة شكولاته عمران : ( عض على شفايفو ) اححح اليوم ناكلك ... شهيدة غا مازاد كمل عليها خلاها كاترجف دخل دوش و خرج لاوي عليه و شعرو مرجعو لور و مع ذلك كايهبطو قطرات منو على كتافو ا خواتاتشي اش غانقولكم لي زابدو و داكشي عندو مستف 😍😍 شهيدة شافتو بقات ساهية فيه كاطلع و تهبط حتى غمزها عاد عاقت براسها ... مشا لبس بوكسور و سروال ديال سورفيط و بقا من الفوق عريان لبس ديك القشابة لي كايلبسو دراري و هي زادت من فوقها عباية جبدو صلاية و صلاو و جمعو الوقفة حيد ديك القشابة و بقا عريان من الفوق عاد ضار عند شهيدة بقا غادي كايقرب منها و فكل خطوة كايديرها هو القدام كاديرها هي لور حتى وصلات للناموسية و تعكلات فيها بقا عمران هابط لعندها بشوية بشوية و هي كاترجع لور مد يديه للحيط و طفا ضو ياااه فين باغيين توصلو خليو داكشي بيناتهم الله ينعل لي مايحشم ...

#بعد_3_أشهر
اجي نعاود لكم اش وقع فهاد 3 شهور لالاتهم شهيدة دوزات شهر العسل فشمال عفوا بغيت نقول اسبوع العسل المزفت حيت ماخلاتوش نهائيا يدوز بيخير ديما مناتفة مع البنات لي كايبقاو كايحنززو فعمران و عمران نفس سي دييييما مضارب على ود لالاتهم شهيدة ولكن علاااش داز غير اسبوع 😂 حيت عمران عاود لها الخطة لي دار هو و دادا امينة عليها باش يتزوجها داكشي لاش دوزات عليه دكاكة فشمال ندماااتو حيت عتارف لها ايوا و لالة البنات وهيبة تزوجات بشرف لي عاونو عمران باش يقنع واليديه و فعلا قنعوهم و زوجوها ليه ... كريمة تخطبات لحميدة مول الحانوت لي كان حب حياتها شهيدة : ( معصبة ) قلت لك رجعني لدار با هي رجعني لدار با 😠 ولا غاندير يدي فودني و نغوت لربي لي خلقني عمران : وا حبيبة واش باغا تسطيني كيفاش خيابيت و ماكاتحملينيش شهيدة : ( دايرا يديها على جنابها ) واش ا عباد الله ريحتك ولات بحال ريحة جيفة شوف شوف الوسخ كس بغيتيني نبقا كانبغيك ا سيدي عطيني تيساع والله مانزيد دقيقة لامانضتيش تغسل حالتك و هيا سطاش بعد مني عطيني تيساع ا عباد الله عمران : ا شهيدة الله يهديك والله تا عيقتي يومين دوشت فيها 10 ديال المرات وا بزاااف واخا نكون مجونب شهيدة : ( بدات كاتبكي ) هااااااا هانتا عتارفتي الغدار يا المكبووت يا المجونب 😭😭 كاتغدرني ا ولد الحرام ياك ا ولد الهم و انا نقول علاش راجل ديما داخل يدوش 😭😭 عمران : ( دار يديه على راسو ) شهيدة واش كاتفلاي عليا جاتك الغانة عليا هاد اليومين ولا مالك؟ مرة خانز مرة خيابيت مرة غدار وا بزاااف شهيدة : وا بسع مني بغيت ورقة طلاقي ا عباد الله وا بغيت ورقة طلاقي يا الغدار يا بو عيالات ديني لدار با واااا رجعني لدار باااااا وا مابقيتش كانحملك واش ماكاتفهمش مابقيتش كانحمل فيك شعرة تمسختي سيدي ربي مسخك يا الكافر بالله يا بوعيالات ... عمران ماعرف باش تبلا لقا احسن حاجة يديرها هي يخليها دير اش بغات تا تهدن و يهضرو بالعقل اصلا مابقاش فاهمها هاد اليومين مالها عمران : ( دوز بيديه على وجهو ) سيري لدار باك شهيدة : كيييما جبتيني منها نتا ... نتا لي غا ترجعني ليها اللهم دار با نعيش فيها معززة مكرمة ولا عيشة ذل معاك يا بو عيالات يا المجونب عمران : دار باك راها غير لتحت خرجي من الباب غاتلقاي بابها مقابل معانا شهيدة : ( رجعات كاتبكي ) 😭😭😭 ياك الغداااار باغي تسيفطني لدار با باش تخوا لك دار و تدخل ليا سلكوطات لداري الله ياخد فيك الحق الله ياخد فيك الحق ا عمران 😭 باغي نخوي لك ساحة باش تدخلهم على راحتك عمران : صبرك يا رب داخلت عليك بالله كي غاندير ندخلهم و دار باك مقابلة مع دارنا؟؟؟ شهيدة : ظهرررر الحق و زهق البااااطل يا الحقير قول موااالف تديهم لوطيلات حيت عارف دار واليديا مقابلة مع دارنا و خفتي شي حد يحصلك 😭😭 ماصدقتييش راجل خساااارة حبي ليك عمران : ( بنفاذ صبر ) ا شهييدة واش كاتسطاي عليا؟؟؟؟ لا لا لا نتي مابقاش عاجبني حالك خاص نديك لطبيب نشوف مالك شهيدة : ( بأعصاب ) 😠😠 رجعتيني مسطية دابا هاااا؟؟؟ بغيتي تحمقني بلا وقت وكلت عليك الله ...

عمران : وا شهيدة وا حبيبة واااا مراتي وا دابا شكون قالك مسطية ا لالة نتي مولات العقل و نتي زينت البنات لي مانقدرش نغدرها نتي راك ملكة قلبي ... مشا كايعنقها و يهدن فيها و يحلف بالله بزز باش تيقاتو شهيدة : ( كاتشهق ) ايوا نوض دوش بعدا راه والله تا ريحتك قهراتني عمران : ( ضرب فوجهو ) بدينا عاوتاني شهيدة : وا نوووض 😭 كاتبغي تفقصني بلعانيي ياك عمران : ها هو نايض بلا ماتبداي تاني ولكن غير نخرج من دوش نلقاك لابسة .... واااالو ليوم ماغانتفاكش معاك غانمشيو نشوفو طبيب اش عندك شهيدة : واخا غا سير ... ناض على سعدو و وعدو يدوش لبس حوايجو و لقا شهيدة واجدة عمران : مشينا؟ شهيدة : اووووف يلاه عارفاك كاتبغي دير لي غا تمارة ... ركبو فلوطو و تاجهو لكلينيك مشاو ديريكت لعند طبيبة نسائية من حسن حظهم ماكانت لا نوبة لا والو شرح عمران الوضع ديال شهيدة للطبيبة لي بدورها ناضت كادير فحص لشهيدة باش تتأكد من شكوكها طبيبة : ( مبتاسمة ) مبروك عليكم غايتزاد عندكم مولود فالمستقبل الحمل عندو اسبوعين دابا يعني كاننصحك ا مدام تتهلاي فصحتك فهاد الفترة حيت الحمل مزال ما مستقر و هاد الفترة لي نتي فيها حساسة ... عمران مسكين تصمك بقا مصدوم حتى ستوعب اش قالت طبيبة و عاد عرف علاش كانت كاتعامل شهيدة هكاك و كيفاش غفل على هاد تصرفات انها ديال المرا الحامل شكرو طبيبة و خرجو فحالة صدمة و فرحة حتى وصلو للزنقة عاد ناضو كايغوتو بالفرحة عمران : ( بفرح ) حيااااتي غانولي أب و اخييييرا غانولي اب شهيدة : ( لا تقل فرحة ) ياااااااااي غا نولي ام دابا ولدي غايكبر فكريشتي ا عمران غايكبر لي فهاد الكريشة 😍😍 ... هزها و بقا كايضور بيها و الفرحة مالية عينيهم عمران : احح غا تولي اجمل ام شفتها فحياتي كانشكرك بزاااف على احسن هدية عطيتيها لي ( كايغوت ) وااااا شهدوووو يا ناااس كانمووووت على هاد الخليقة واااا غانوليييي أب شهيدة : اويلي سكت كلشي كايشوف فينا عمران : ماسوقيييش انا بغيت كلسي يشاركني فرحتي ... نزلها و باس لها جبهتها و عينيها و لي داز من حداهم كايبقا يشوف و يبارك لهم و رجعو للدار و فرحتهم لا توصف ايوا و من تما و سي عمران كايعامل شهيدة كي الما القليل كايحاول ما امكن مايقلقهاش و ما امكن ما تتحركش جاب لها خدامة و ماكايفارقهاش اما تا هي منين عرفات راسها حاملة زااادت تفششات عليه و دوزات عليه دكاااكة ففترة الحمل ديالها بحكم الوحم لي جاها صعيب كل مرة نافراه ولا مبيتاه فصالة هادشي لاماخلاتوش يبات فزنقة اما نهار الولادة خلاااااااص دارت ليه حالة ندمااااتو مسكين داك الحر ديال الولادة كاامل رجعاتو عليه ما رتاح حتى سالات الولادة لي دازت عندها صعيييبة حيت اول ولادة عندها لدرجة وصلات بيها تقول للطبيبة لي كاتولدها غير خليه فالكرش تا نرتاح و عاد جبدوه كلشي بدا كايخرا عليها بالضحك ولدات بسلاام و كان جنس المولود ولد لي كانو مقررين سميتو لي هي فارس نقلوها لغرفة خرا خلاوها ترتاح مع حلات عينيها لقات العائلتين كلهم مجموعين عندها اما حتى من وهيبة و شرف ماقدروش يجيو حيت حاليا خارج المغرب دازت ايام جلوسها فسبيطار و رجعات للدار دارو سبوع لي حضرات ليه العائلة و الجيران ايوا و من نهار تزاد فارس لي هو ثمرة حبهم عاد مازاد طار لشهيدة الفريخ و ولات تقري تاحراميات لفارس عمران مسكين مابقا عارف شكون يربي واش فارس ولا حتى ام فارس لي كاتقوليه فوقما يجبدك شي واحد فلق مو و رجع تخبا فدار انا نخرج لطاسيلتهم و هادشي لي مخلي ديما جيران جايين يتشكاو من شقاوة فارس لي وارثها من شهيدة و هادي هي قصة شهيدة و عمران لي ماكانوش يتحاملو فاللول و كانو كي المش مع الفار حتى طاحو على زنافرهم فاللخر

النهاية
ماتنساوش رأيكم فالقصة كايهمني بزااااف
و نطلاقاو فقصص خرين ان شاء الله