صورة مصغرة لـلعبة القدر الجزء 13

لعبة القدر الجزء 13

رواية لعبة القدر

فهد تقاد في البركة;كيفاش ؟
حطات لبيمو فوق الفوتوي جمعات يديها عندها شبكاتهم وحنات راسها ,,غمضات عينيها بحال يلا كتدكر الامر ,,جاوباتو بصوت خافت:اه تلاقينا في الكلينيك ,,هادي حداش العام ,,(هزات راسها فيه كان باين عليه الصدمة هزات راسها للسقف وخدات نفس)انا كنت كنعاني من السرطان في المصران ,,بسباب شي حروق في كرشي ,,تحرقت وانا صغيرة وواخا عالجوني رجع لي الاتهاب و
قاطعها فهد لي ناض و برك مقابل معاها ;كيفاش تحرقتي؟
زينب;ماعرفتش معقلتش بزااف كيجيو قدامي اشي صور كنا مخبين و شي حد مخبيني ومن كنا خارجين طاحت علي شي حاجة والعافية شاعلة في الدار كاملة (هزات عينيها مغرغرين)كانت عندي ثلث سنين كيفاش بغيتيني نتدكر ؟
سكت بحال يلا كيحاول يتدكر شي حاجة شاف فيها;كملي 
زينب;كنت مريضة نفسيا حيت دوك الالتهابات اثرو في وبسباب الالم وليت معصبة بزااف واحد الليلة كنت انحرق دارنا ,,وهوما يجيبوني الكلنيك,,تماك تلاقيت وجدان كانت ناعسة تم (نزلات دمعة من عينيها)كانو عازلينها في غرفة بوحدها ,,كلها زاج ,,وداروني معاها ,,كانت ماكتدويش ,,ديما كتغوت و تهرس كلشي وتضرب راسها ,,كلما فاقت ,,كيجيو (شهقات)يدقو ليها لبرا و يربطوها ,,في الاول كنت كنخاف منها ,,مي من بعد ماعرفتش حتى لقيت راسي كنواسيها ,,حتى هي ولات من كتجيني ديك النوبة كنلقاها جنبي وتماك بدينا كنتقاربو من بعدنا كل وحدة كتواصي الاخرى (تنهدات وهي كتمسح دموعها)كانت إيام صعيبة بزااف (حنات راسها)حتى لواحد الليلة تزاد علي الحال ,,وبديت نرد الدم باقا عاقلة وجدان دارت حالة حتى جاو داونيي هي مافارقاتنيش حتى لمنبعد فقت عرفت بلي درت عملية جراحية وبلي اب وجدان هو لي تكلف بيها حيت هي طالباتو كانت اول مرة اتهضر ,,واول مرة اتخرج من ديك الغرفة ,,من بعد هي بدات كتشافا مابقاتش كتجيها ديك النوبات الغضب ديما ,,ولات كتجيها غي وقت لي تقلق ,,خرجات من الكلينيك ,,و من تماك مابقيناش كنتفارقو,,كون ماكانت هي كون مت 
قرب حداها ;واش الحريق ,,سرا في داركوم ,,يعني نتي لي شعلتيه مافهمتش؟
زينب ;عمرني عاودت شي حد هادشي من غير وجدان 
فهد;يمكن ليك تيقي ,,في ,,انا بغيت انعرف شنو سرا ليك وصافي ,,حيت هاد القصة جاتني في شكل ,,وبغيت نفهم 
زينب شافت فيه;ماعرفتش ,,ماعقلتش على بزااف ديال الحوايج,,من غير شي حد كان كيحميني ,,وكيخبيني ,من كنا هربانين تضرب بشي حاجة وماعقلت على والو حتى لقيت راسي في كلينيك ومعايا (تنهدات)بابا وماما 
فهد;وكيفاش هوما مسرا ليهوم والو فهميني؟
دمعات عينيها;حيت مكانوش معانا ,,كنت انا وداك الواحد لي عتقني من بعد قالو لي بلي (خدات نفس)هداك خويا 
فهد وقف ;كيفاش؟
هي;اه ,,من بعد ربع سنين ,,كتاشفت بلي بابا وماما ماشي هوما واليدية الحقيقيين وبلي هوما غي تبناوني اهئ اهئ من سولتهوم قالو لي كانو راجعين من شي عرس وشافو شي حد هازني وكيجري بي ,,هزونا و داونا الكلينيك,,ومن تماك عرفو بلي العملية غالية ,,من سولوه قاليهوم بلي واليدينا ماتو ,,وطلبهوم يعتقوني ,,هوما حيت ماكانوش كيولدو طلبو منه يربيوني انا ,,وهو يتكلفو يسيفطيوه المدرسة عسكرية ,,ومن تماك مابقاو عرفو عليه والو ,,من غير سميتو 
فهد برك حداها;شنو سميتو ؟دوي ازينب شنو سميتو ؟
زينب;سميتو كريم ,,هادي هي السمية ديالو ,,وعرفت بلي حتى انا ماشي سميتي زينب ,,سميتي الحقيقية هي 
فهد بهمس;اية 
دورات وجهها عندو بصدمة;باش عرفتي؟

****عند كريم
باقي على نفس الوضعية ماسك السنسلة بيديه و كيبكي وجهه قاع مجلخ بالدم بسباب الدموع لي كيمسح ,,كيبكي ويقول مابكيت ,,جات فبالو اول لقاء ليه مع وجدان كيفاش كان كيغوت مع الشيفور ديالها حتى نزلات هي البرد كيطير شعرها و عينيها كان فيهوم واحد البريق عمرو شاف فحالهم خلاه يدوخ لوهلة ,,جات في بالو المدابزات ديالهوم في المدرسة و التشيطين ديالها ,,تدكر من لقاها كترسم في الغرفة ديال الرسم كيف كانت مركزة و ساهية ,,تدكر اول قبلة ليهوم كانت في القسم ,,ومن قاليها بلي كيبغيها ,,كيفاش تصدمات و حشمات وهربات ,,تدكر اول خرجة ليهوم في الغابة وكيفاش كانت بحال شي فراشة ,,وسط الحقول ومن كانت واقفة طالقة يديها ومغمضة عينيها ,,تدكر قاع إيامهوم في اوكرانيا ولياليهوم لي كان كيدوزهم معاها ,,تدكر من نعس معاها واخا غا من الفوق ولكن ماينكرش استمتاعو معاها ,,باقا كيراجع في دكراياتهوم الجميلة ,,بكاها ,,شغفها ,ابتسامتها,,ضحكتها,,غضبها ,,تقليقتها ,,الغنج ديالها ,,من كتعلق فيه ,,من جات كتجري ,,وتخشات فيه كتبكي ,,تدكر من كانت كتداوي ليه جروحو ومن غنات ليه,,واخيرا تدكر كلامها الاخير;كنت كنظن بلي ان غتفهمني ,,بلا مانحتاج ندوي,,ولكن (سكتات)كيف العادة عاد مكتزيد تصدمني ,,فيك,,(نزلات دمعة من عينيها)كل مرة كتجرحني بكلامك وكتضربني,,كنشكي عليك باش تسبني بيه من بعد ؟تعايرني بداكشي لي كيضرني ,,نت اناني و كتبغي تدير الواحد تحت السباط ,,,كتبغي تفرض سيطارتك ,,انا ماخاصنيش بواحد بحال,,كنظن بلي خاصنا نساليو ,,
غوت حتى تجرحو قراجطو;;;لااااااااااااااااا اهئ اهئ وجدااااااااان اهئ(نزل راسو ثاني كيببكي)
****في سندباد 
وجدان هازة كلاشينكوف و حداها جهاد لي حيد لافيست بقا غا قميجة حتى هو هاز كلاشينكوف ومقابلين مع بواطات ديال الحديد شاف فيها;واجدة؟
وجدان;الى الجهاااااد (وبدات كتيري فدوك الحكاك بجهالة وكتغوت جهاد دار صباعو في ودنو والبائع حتى هو بقات كتيري حتى فرغات جميع القرطاسات في الاخير حلات عينيها كتلهت مالقات تاشي حك طاح وهي تدور عند جهاد حابسة البكية )ماطاح والو ,,بغيت نونوس واع واااع(ولاحت الكلاشينكوف)
جهاد كيضحك;هه بعقلك زعمة 
دارت عندو عندو بالزربة حتى ضرباتو بشعرها ,,شي لي خلا بعد الخصلات ليصقو في لحتو ;اه انا بعقلي 
سها فيها وهي كتغمض عينيها و تركل وبدون شعور كتخرج قنوفتها لتحتانيه بغنج وكترض خصلات شعرها لور وكتغوت مابقى كيسمع والو,,وماكيشوف والو,,من غير وجدان قدامو ,,لي كتضرب رجليها في الارض بغيض وكتشير جهة ديال النونوسات حتى صوتها مامسمعوش بحال يلا خدام صورة بلا صوت عينيها مع الشمس كيبريو ولا برتاقليين فاتحين وكيتخللهم اللون الاخضر ماعرفش إنا لون فيهوم السائد ,,داخ وحس بالارض مابقاتش هازاه,,طاير بين السحاب حط يديه على صدرو وعينيه,,مركزين في عينيها لبداو الدموع كيكسيو فيهوم ;وااا نااارييي معامن كنهضر (بدات كتحرك يديها على وجهه)والعام الجاي 
حرك راسو يمين شمال;ها؟مالك؟
وجدان;من الصباح وانا ندوي معاك ونت ماكينش في هاد العالم؟
جهاد;اا ااا مكنتش مركز عاودي شنو قلتي ؟
وجدان:بغيت نربح نونوس هداك الباندا الكبير هو لي بغيتو 
جهاد بابتسامة;هه اوك ,,بغيتي نعلمك تقنصي نتي ؟
وجدان بحماس ;اه اه ههه 
جهاد ;اوك 

مد ليها كلاشينكوف;هاكي 
خداتو من عندو وشافت جهة ديال الحكاك ضحك وقرب منها ;ماشي هكاك 
قرب كثر حتى لصق صدرو مع ظهرها و شد دراعها رفعو زاد قرب وقاد كلاشينكوف في دراعها قرب وجهه لعنقها وغمض عينيه بشوية وهو دافن نيفو في شعرها كيشم فيه دارت عندو مافيقو غي صوتها;هوكا؟
قرب حتى لصق ظهرها مع صدرو تبسم وهمس بشوية;شوت 
حركات راسها باه وغمضات عين وهي كتشوف في واحد الحك كانو مبنيين كيف الاهرام ركزات في الحك الاوسط وهي تصوب نحو وجابتها فيه بان ليك قاع الحكاك طاحو اشافت داكشي وهي تبدا تنقز:واااااا ههههههههه (دارت لعندو )هههههه واضربتها ضربتها ههههه 
بقا ثاني ساهي في ابتسامتها وكيفاش كتنقز وكتضحك ,,و الغمازات ديالها كيبانو وعينيها كيفاش كيتغمضو ووجهها ولا حمر دارت عطاتو بالظهر حتى صرفقاتو بشعرها ثاني خلاتو يمد يديه لوجهه وهو كيشوف فيها غادا كتجري باش تاخد الهدية بانت ليه جاية هازة النونوس وكتنقز بحال شي اميرة فرحانة بيه بقا غي مصدوم ماعرف باش تبلى وقفات حداه;ههه شفتي هه هنا ربحتو هههه (كتلعب بنونوس)هههه شفتيه زوين (عنقات نونوسها)زوين ياك؟
شاف فيها وتنهد;بزاااااف قاع كياخد العقل 
حركات راسها ;يله نلعبو في هيمالايا 
حرك راسو;هه يله 
شداتو من يديه وتمات جاراه هو نزل عينيه جهة لي شاداها فيه بتاسم وتبعها تاببعها في خطواتها ,,طلعو في همالايا ركبات وهو ركب مقابل معاها شاف فيها ;هه حمقة هه عرفتي مخلي اجتماع 
قبل مايكمل كلامو قاطعاتو بالغوات;واااااع كتحرك كتحرك 
شاف فيها بصدمة;هه ومن خايفة لاش طالعة فيها 
شدات في الحديدات;واااااع سكت وااااااااااع 
بقات حاميها بالغوات وجهاد حاط دراعو في الحديدة مقابلها وكيضحك عليها ,,حتى نزلو;شدني شدني اووه دخت 
شدها من دراعها;ههههه ناري علام 
شافت فيه وهي تنقز;الصوفة الصوفة 
شداتو من يديه وتمات جاراه كتجري بيه ماوقفات غي حدا البائع ;عطيني جوج 
جهاد;لا انا مكناكنلش هاد شي و
قاطعاتو بطرف خشاتو ليه في فمه;ششث 
مدا كيمدغ وكيشوف فيها عجبو المداق وقال البائع يعطيه حتى هو شدات لباندا في يد لي واصل الطول دياله و مثقل عليها وحلفات لا طلقاتو ويد كتاكل بيها Lصوفة ونتوما عارفين من كتخشي فمك في الصوفة وجهك كيف كيولي ولا نيفها وحناكها كلهم سنيدة وهي غادة مامسوقاش دارت عندو ;عجباتك؟
ضحك حتى بانت ليه ضرسة العقل و الغمازات ديالو برزو ;هههه نتي ههههه والله حتى بزاااف عمرني شفت شي بنت فحالك 
هزات كتافها;وعمرك اتشوفها 
خشا يديه في جيابو وجبد موشوار قرب عندها هي شافت فيه بصدمة بتاسم وبدا كيمسح ليها وجهها وكيحقق في عينيها لمتلألئة كيفاش كيبريو وكيفاش كبارو من هزات عينيها فيه ,,وشفرانها كيفاش مستفين و دهبيين ,,كيمسح في فمها وكيدقق في طراوتو اكيد ايكون ناعم ,,للحظة وقف الوقت وقف الزمن ,,بقات غا هي وهو بوحدهوم نقا ليها وجهها كامل هز يديه رد خصلات الشعر لي درقو ليها عينيها ردهم ورا ودنيها بغا يحط يديه في وجنتيها وهو يبعد بتاسم ليها;هه سالينا ,,نمشيو ؟راه بدا كيطيح الظلام وباباك قالي ,,مانتعطلوش 
وجدان حركات راسها باه;هه ولكن في جوع 
شاف فيها;هه قال لي سي نبيل عجباتك البلدية ,,اوك نمشيو ليها ,,ومن تم نشدو طريق الرباط ,,
وجدان;هه واخا 
بتاسم وخرجو بزوج هي معنقة نونوسها كتنقز وهو داير يديه في جيابو وكيتمشى وراها بطريقة رجولية خلا جميع البنات كيشوفو فيه ,,قميجتو محلولة من القدام كيبان طرف من صدرو اكيد خادمو مزيان بارز و شي زغيبات فيه و سلسلة ديال النقرة كتبان غليضة ساعة في اليد كلشي ساهي فيه وهو ساهي في شخص واحد هي ديك الطفلة لي قدامو كتجري وتلعب مامسوقاش ليه ,,خرج يديه وكليكا في الكونطاك وقفات وجدان قدام مازيراتي كحلة ماط الفين وسبعطاش اخر ماكين في السوق حل لوجدان باب;تفضلي اسمو الاميرة 
بتاسمات وركبات دار هو ركب ;ديري نونوس لور 
عنقاتو;هه لا اخليه 
ضحك و ديمارا لوطو

فهد ناض كيمسح في شعرو;يعني نتي ,,(شاف فيها )نتي هي خت كريم ؟(تم جاي عندها كيجري شدها من دراعها)نتي هه هه عرفتي شحال وهو ,,ونتي (بعد منها)ماخلى حتى شي قنت (مسح وجهه وهو كيشوف فيها )نتي قدامنا هه وحنا (عطاها باالظهر و كيمسح في فمه تلف مابقاش قاد يربط الكلمات ولا كيقول كلمة ويحبس حس بشي يدين في دراعو تلفت عندها كان وجهها حمر و كتشهق )ك كت عرف واش كتعرف خخخخوياااا
دار لعندها;ههه اه كنعرفو وحتى نتي كتعرفيه مزيان ههه 
زينب كتمسح دموعها وكتبكي;اهئ اهئ شكون هو؟
دغيا تجمعات ابتسامتو تنهد وشدها من دراعها ;اجي بركي بعدا ,,كينين شي حوايج خاصك تعرفيهوم بعدا (بركها فوق الفوتوي تنهد وحط يديه على وجهها كيمسح ليها الدموع)اولا خاصنا مانبقاوش نبكيو 
زينب;فين هو خويا وعلاش خلاني ومشا وفين كان هاد الوقت كامل ,,؟
تنهد;خاصك تعرفي بلي خوك ,,دار كلشي باش يحميك,,(حط يديه على خدها)هو ماكانش عندو شي حل كان صغير بزاف دار داكشي ماشي الخاطرو و إين فوا تقادات الامور اول حاجة دار جا المغرب كيقلب عليك,,ماخلا تاشي قنت ماقلب عليك ,,والو ,,حتى السميات لي عطاوه كانو غالطين ,,,وهوكاك ماستسلمش ,,جا المغرب غي على قبل باش يلقاك ,,قاع الافكار الخايبة كيدورو في دماغو ,,ماكينعس مايشوفو ,,واخا كيبان قوي ,,ولكن الداخل ديالو محروق ومعدب ,,ليل ونهار كيفكر فشنو ممكن يسرا ليك,,(بابتسامة وهو كيمسح دموعها)والحمد لله هانتي قدامنا وحنا ماعرفينش (والدموع في عينيه)غادي يفرح بزااااف 
زينب;شكون هو؟
تنهد;خاصك تعرفي شي حوايج بعدا ممكن يصدموك ,,ومن بعد اتعرفي كلشي 
***
وجدان رجعات لور وحاطة يديها على كرشها;الله هادشي بنييين 
جهاد حيد يديه من حناكو;هه نطلب ليك مزال ؟
حركات راسها بنفي;لا (جمعات وججها وهي تكرع)بواع (هزات راسها فيه وكتدور في عينيها )سمح لي 
جهاد;ههههههه عادي كتوقع معندك مناش تعتادري 
وجدان;هههههه 
جهاد;نمشيو؟
وجدان;اوك 
ناضو غسلو يديهوم وركبو ثاني وهاد المرة الوجهة ديالهوم الرباط ,, 
وجدان شافت فيه;كنشكرك على ليوم 
هو بابتسامة;بالعكس انا لي خاصني نشكرك ,,دوزت احسن نهار في حياتي,,شحال هادي ماضحكت هك ولا لعبت ,,انا دوزت الصغر ديالي ,,غا بين المدرسة والدار ,,ماكانش عندي الوقت بزااف ,,فين نلعب ,,ونضحك ,,حيت بكل بساطة انا الابن الوحيد ديال عائلة العلوي ,,خاصني نكون مسؤول واخة صغير كلشي كيمشي بالبروتوكول,,كبرت وسافرت برة كملت قرايتي ,,وكيف ديما خاصني نمشي مع العادات والتقاليد (تنهد)التقاليد ,,التقاليد ,,وهانا دابا انجح دكتور في العالم وصاحب اكبر مستشفايات في المغرب (شاف فيها بابتسامة)هه وجيتي نتي في نهار واحد درتي لي عمرني قديت نعملو ,,انا لي خاصني نشكرك ماشي نتي 
وجدان;كنت غالطة ففيك في الاول كيف كيقولو المظاهر خداعة (شافت فيه بابتسامة ومدات يديها ليه)هه اصدقاء ؟
بقا شحال كيشوف في يديها وبتاسم;هه اصدقاء 
وجدان;ههه (حيدات يديها)(سكتات وهي كتشوف في البلاكة مكتوبة فيها الرباط)بعد لمرات ,,من كتطعن من طرف شي حض يكون قريب ليك,,كلشي كيولي قدامك,,كحل ,,بلا لون بلا طعم ,,(تنهدات)ولكن عمرك تخلي داكشي يبقا للداخل,,خاصك تعيش حياتك,,وتزيد القدام,,يمكن ,,كين شي حاجة زوينة كتسناك في النهاية ,,يمكن السعادة,,(شافت فيه)كينة واحد المقولة سمعتها;الموت سول الحياة قاليها علاش نتي كيبغيوك الناس وانا كيكرهوني؟جاوباتو قالت ليه حيت انا اكدوبة جميلة ونت حقيقة مرة ,,
,,يعني الحياة كيف ما كانت فراها غا كدبة ,,وكينة حاجة وحدة صح هو الموت علينا حق ,,ولكن واخا الحياة خدعة ,,حنا خاصنا نعيشوها كيف ماهي ,,وكل حاجة (حلات الشرجم نزلاتو وخرجات يديها)خاصنا نتمتعو بيها ,,يمكن بعد لمرات تجرحك ويمكن تعدبك ,,(شافت فيه وهي باقا مادة يديها)ولكن نت ملزوم عليك تعيشها في النهاية ,,(بابتسامة)خاصك تعيشها بحلوها ومرها ,,الماضي خليه وراك وعيش كل لحظة بوقتها ,,ماتسولش في غدا حيت ايضرك راسك,,ومتفكرش في البارح ,,عيش الحاضر ,,(تنهدات)واخا كينين شي حوايج ماكيتبساوش وشي جروح ماكيبراوش ,,ولكن ماتخليش داكشي يأثر عليك,,(شافت فيه)دويت بزاف هههه 
جهاد;لا بالعكس ,,هضرتك كلها صح ,,,الواحد هو لي يتمتع بالحياة حدو هو باقي كيتنفس ,,(شاف فيها)ماكنتش عارف بلي كتفكري في الحياة هكا
وجدان;كينين شي حوايج,,كنتعلموهوم لراسنا ,,كينين شي حوايج الدنيا كتعلمهوم لينا ,,كل واحد كيشوف الدنيا بمنظورو الخاص,,انا كنشوف كيف كين الشر كين الخير ,,وكيف كين الخايب كين الزوين ,,عادي ماشي شي حاجة ضرورية

زينب هزات عينيها فيه فهد;يعني نتوما خدامين في المخابرات ماشي اساتيد,,وجمال هو كريم لي هو خويا ؟
فهد تنهد;اه كيف قلت ليك كنضطرو نبدلو الهويات ديالنا باش ندرقو خدمتنا ,,كل مرة فاش كنخدمو وهاد لمرة جات نخدمو اساتيد 
زينب حطات يديه بزوج في الفوتوي و نزلات راسها دوات بصوت مغنغن;يعني جمال هو خويا؟
فهد;اه ,,جمال هو خوك كريم شفتي القدر كيف داير ,,نتي قدامنا طول هاد المدة ,,وحنا ماسايقين خبار,,,في خبارك بلي هو اول مرة شافك حس بلي كيعرفك ,,بحال في الداخل ديالو حس بلي نتي خته 
زينب;هه (بعينين باكين كتضحك)هههه دابا انا لقيت خويا ياك(هزات راسها في فهد)ههه 
فهد;هههه ايفرح من يشوفك نوضي نمشيو عندو ,,باغي نشوف كمارتو ,,من ايعرفك بلي نتي خته (تنهد)كون غي كانت اسيل تاهي تالفة (بتاسم)هه ولكن ماكيهمش دابا من ليوم راكي بحال ختي الصغيرة ,,خت صاحبي هي ختي هه يله نوضي نفرحوه راه ايكون دابا كاعي حيت تخاصم مع وجدان 
زينب ;وجدان؟(شافت فيه)وجدان عارفة هادشي؟
حرك راسو بنفي;وجدان عارفة كريم بصفة ديال جمال وخاص الامور تمشي هكا حتى يقولها ليها هو هادشي يلا رجعو لبعضياتهوم
زينب;ولكن
قاطعها ;نوضي بعدا نمشيو نفرحو داك خاينة حتى لمنبعد ونهضرو في هاد الموضوع واخا (خربق ليها في شعرها)هزي ساكك انا كنتسناك برا 
تنهدات وحركات راسها باه هزات ساكها وتبعاتو
****وصلو حدا فيلا ديالهم 
وجدان شافت في جهاد;شكرا 
حرك راسو بايجاب;هه مابيناتناش دابا راه حنا اصدقاء 
بتاسمات وهزات نونوسها وساكها تمات غادة وهو يوقفها بصوتو:وجدان ؟
دارت عندو باسفهام;مالك؟
ضحك وخرج عندها;ههه اصدقاء وماعندهومش نماري بعضهوم كيف جاتك هادي؟
ضزبات على راسها ;نسيت قيد قيد 
جبد تيلي;اوك 
وجدان;0٦,,,,,,,, 
جهاد;اوك ,,امتى بغيتنا نبداو المراجعة
هزات كتافها ;ماعرفتش ,,حيت كنظن بلي مغنكونش هنا فهاد ليام ,,
شاف فيها;علاش؟
بتاسمات;غانمشي المزرعة ديالنا ,,بغيت نبقا بوحدي هاد ليام ,,غنركز تم حسن 
جهاد;وكيف غنديرو لهاد المراجعة؟
وجدان;ندويو في الإيمو 
جهاد;ماجاتش (بدا كيلعب في دقنو بحال يلا كيخمم)امتى غتمشي ؟
وجدان:نقد دابا ,,نقد غدا على حساب 
جهاد;انا انشوف شي وقت ونجي عندك تم هادشي يلا ماكانش عندك مانع فين جات بعدا؟
وجدان;في طريق اكادير 
جهاد;هه وانا عندي الدار في اكادير مزيانة
وجدان;ولكن خد
قاطعها:انا هو البوس ,,ومافيها باس ناخد شي يامات كونجي نتمتع مع راساتي ,,ياك هادي هي هضرتك ولا بدلتي رأيك ؟
وجدان بابتسامة;ههه لا اوك مشات 
جهاد;يله دخلي دابا ,,الجو بارد ,,غيضربك البرد 
حركات راسها باه ودارت ليه بيديها باي ;باي 
ودعها بيديه وهو كيشوف فيها غادة داخلة الفيلا ديالهوم تلفتات عندو تاني بتاسمات و مشات كتجري تنهد وتكا على الكابو كيشوف فيها غادة وكتختفي ,,ماعرفش ,,شنو هاد الاحساس لي راودو ,,لي عرف بلي من طاحت عينيها عليها بديك النعسة البريئة و ديك الهضرة ديالها وديك الضحكة والتشيطين ,وكيفاش كتشوف الحياة ,,لي عرف هو انه هاد البنت لي عمرها سبعطاش العام حركات شي حاجة في الداخل ديالو شي حاجة ماتت هادي سنوات وحلف لا خلا قلبه دق ,,ولكن هاد البنت بعفويتها و برائتها ,
حرك راسو يمين وشمال وهو كيضحك على راسو;هه حماقيت 
حل باب لوطو ومشا

وصلو للفيلا ديال كريم نزل فهد هو اللول اما زينب بقات باركة في لوطو كتلعب في ساكها شافها فهد عرفها متوترة مشا لعندها وحل ليها الباب;يله ايكون راه شحال وهو كيتسنى هاد الوقت ,,ماتخليهش ينتاظر مزال 
حركات راسها باه ونزلات تبعاتو دخلو مابانش ليه الاثر;فين ايكون مشا هدا؟
زينب;يمكن يكون خرج
فهد ;يله نشوفو في بيتو 
حركات راسها وتبعاتو ,,طلع هو اللول وهي وراه كتفصل وتخيط ,,كيفاش ايتقبل فكرة انه خته هي براسها وباقا دايخة ,,ماعرفات ماتدير في نهار واحد تفركعات قدامها عدة حقائق ,,ماعرفات كيفاش تصرف ولا كيفاش تعامل قاطع تفكيرها صوت فهد;كرييييييم؟
هزات عينيها باش تصدم من هو الصدمة ,,البيت كله مدقدق و الزاج فكل مكان و لماريو مهرس بلازمة مهرسة الكوافوزات مدقدقين والدم منقط في الزربية دورات عينيها جهة لاخرا بان ليها كريم بارك في الارض كله دم مجلخ هاز السلسلة في يديه كيبكي شدات فمها من هو الصدمة 
فهد برك حداه;كريم؟ كريم ؟
هز راسو فيه بوجه حمر وعينين حمرين ومنفوخين;مشات ياك مشات؟
فهد تنهد;ماتديرش في راسك هك ,,هي اترجع ليك شوف كيف وليتي (هز ليه يديه)هانت حليتي يديك 
كريم حرك راسو بلا;هي مغترجعش لي ,,الهضرة لي قلت ليها خايبة مغتسامحش لي هاد المرة 
شد فيه فهد ونوضو ;اجي بعدا غسل هاد الحالة ,,انا غندوي معها غي سير 
حرك راسو بلا وباغي يرجع يبرك;اخليني ,,
فهد خنزر فيه;اتزيد قدامي ,اتغسل هاد الحالة ,,حيت عندي هضرة غتفرحك 
كريم;وجدان؟
فهد تنهد;حاجة خرا ,,اتفرحك كثر غي يله 
فهد غمز زينب لي واقفة مصمرة شادة فمها وكتكتم صوت شهقاتها شد ليه في يديه ودخل بيه للدوش
****
نبيل خاشي فيه وجدان باركين في الجردة ;كيفاش كتحسي دابا؟
وجدان;مخربقة ,,ابابا ,,كنحس ,,بعد لمرات ,,بلي انا بوحدي ,,مخشية فشي قاع ,,واليد لي بغيت نمسك فيها ,,كتخوي بي,,(هزات عينيها فيه)علاش الواحد ,,لي كتدير فيه ثقتك ,كاملة ,,هو لي كيصدمك ,,؟(تنهدات)عجيبة هاد الدنيا ,,عجيبة بزااف 
حط يديه على شعرها كيلمسو;هدا هو حال البشر ابنتي,,,,من كتدير ثقتك فشي حد وكتقول عمرو يخدعك (تننهد)هداك هو لي كيخليك,,في وقت الشدة ,,ولكن الحياة كلها فرص ,,غي خاص الواحد يعرف يستغلهوم,,مليح,,كينين شي أمور,,ماخاصناش نخدمو فيهوم عقلنا ,,خاص نخليو قلبنا يقودنا ,,بعض لمرات 
وجدان;ولا ,تبعتي قلبك,,و في الاخير ,,كتلقا كلشي شوك,,وبلي دوك الامور كيعدبوك ويجرحوك,,كثر من كيسعدوك,,كثر ما نت باغي تبقا معاهوم,,كثر مانت باغي تبعد منهوم ,,كيحطموك,,في الداخل ديالك,,و(تنهدات كتحاول تحبس البكية)كل مرة ,,كيزيدو يصدموك بشي حاجة,,كل مرة كيزيدو يطعنوك كثر ,,ونت مادرتي والو,,من غير متبع قلبك ,,و في الاخير كتلقا كلشي سراب ,,الحوايج لي بنيتي عليهوم تيقتك هوما لي طعنوك في ظهرك 
سكت ماعرف باش يجاوبها تنهد وهو كيحاول يربط افكارو,,كان سؤالها عميق قد يلمس منه ,,الحزن وبلي فقدات تيقتها بشي حد ,,وبلي شي حد دمرها ,,وهادشي لاش كانت في ديك الحالة ,,ولكن السؤال شكون ,وعلاش ؟وهو باقي كيرتب افكارو لي تبعثرو ;ديك الساعة كتخدمي عقلك,,الحاجة لي غتجيب ليك التعاسة كثر من السعادة ,,فماعندك ماتديري بيها,,خاصك تخلاي عليها ,,وتشوفي حاجة خرا لي في المقابل ,,اتفرحك ومتخليكش تعيسة ,
حسات بغصة في قلبها من سمعاتو قال ليها تخلاي عليها ,,;ولا قلبك مابغاش؟
شاف فيها;ديك الساعة ,,اتكوني حكمتي على نفسك بالتعاسة لمدى الحياة ,,كينين شي امور لي خاصك تدرسيهوم مزيان,,تشوفيهوم من قاع الجوانب ديالهوم,,تميزي من سلبياتهوم وايجابياتهوم,,الحياة بحال الرياضيات ,,كين الموجب والسالب,,وكينين شي حوايج خاصك تحدفيهوم,وكينين شي حوايج خاصك تزيديهوم,,وكينين تاني شي حوايج خاصك تغيريهوم باش تخرج ليك النتيجة لي بغيتي ,,نتي خاصك تشوفي راحتك فين هي ؟والحاجة لي غتسعدك ,,هي لي خاصك تتبعي ,,اما الحاجة لي وراها الصداع والمشاكل فمعندك ماتديري بيها فهمتيني ؟
حركات راسها باه وتخشات فيه;مابقيتش عارفة شنو الحاجة لي تفرحني ,,حيت بكل بساطة تاحجة مابقات كتفرحني ,,(سكتات)نت لوحيد لي كتفهمني ,نت وزينب ,,نتوما لوحيدين لي كتفرحوني ,,ماشي لاخر كلشي كدوب ابابا كلشي كدوب

نبيل;انا ديما انبقى في جنبك,,خاصك تعرفي ,,واخا في اصعب الحالات ,,وخا الدنيا تولي كلها كحلة ظلام ,,خاصك تيقني بلي انا ديما ديما انكون معاك واخ اماعرت اش يوقع ,,وانا عمرني نتخلى عليك,,عمرني 
حركات راسها باه وزيرات على كرشو خاشية وجهها فيه وكتبكي بصمت 
خلاها بخاطرها كتبكي وتفش قلبها وهو كيلمس شعرها وساهي في البيسين ,,عندو بزاف السؤالات مالقا ليهوم جواب,,اسئلتها كانت غامضة شوية ,,قدر يلمس منهم بعد الحاجات ولكن حاجات اخرى بقات ملبوسة غامضة ,,مابغاش يضغط عليها حفاظا على صحتها ,,خلاها بخاطرها ,,يمكن تقول ليه من بعد ,,كيف متعودة وديك الساعة ايفهم كلشي ,,مع الوقت اكيد ,,نزل عينيه فيها لقاها باقا كتبكي تحصر على ملاكو الصغير كون عرف شكون دار فيها هاد الحالة يدوز عليه ولا عليها من الودن تالودن كلشي إلا يشوف دمعة نازلة من عينيها ,,هو كيدير أي حاجة غا باش يرسم البسمة في وجهها ,,ويشوفها فرحانة ,,وهوما كيدمرو فيها ,,كيهدمو قاع داكشي لي بناه ,,كيلمس وكيتغضض في نفس الوقت باغي ينفاجر دموعها حرقوه في قلبه ,,;شش صافي كلشي هو هداك 
وجدان;تاشي حاجة ماهي هاديك ابابا تاشي حاجة هه 
بعدها عليه وقابل وجهها مع وجهه;شنو وقع ليك؟شكون لي دار فيك هاد الحالة؟واش شي حد اداك ؟ولا عايرك ؟اقولي لي وانا نتكلف ,,عمرو باقي يقرب ليك ولا يمسك ,,قولي لي ابنتي وجدان ماتخبيش علي
حركات راسها بلا وكتمسح دموعها ;تاحد تاحد غي التوتر ديال الحفاضة ,,دار لي هكا ,,مافهمتش (ناضت بعدات عليه ووقفات جنب بيسين)يمكن كنعطي الامور كثر من قيمتها,,(دورات وجهها لجهتو)بغيت نمشي لمزرعة ,,هاد ليام ,,حتى يوصل نهار الامتحان,,
ناض عندها نبيل;واش شي حد قلقك ؟حنان (كرز على سنانو)قالت ليك شي هضرة ,,؟
هزات عينيها فيه;ماما؟(تنهدات)حتى تكون تدوي معايا بعدا,,(عطاتو بالظهر)بغيت نرتاح ,,نفكر مزيان ,,بغيت غي شوية ديال الراحة الهواء والطبيعة ,,توحشت برق بغيت نشوفو 
نبيل;واخا غدا نصيفطك المزرعة ,,قوليها لزينب وسيري نتي وياها 
شافت فيه;علاش ماجاتش؟
حرك راسو بنفي;لا مشفتهاش 
وجدان;اوك انا نطلع لبيتي ونعيط ليها 
نبيل;واخا سيري نعسي دابا وماتبقايش تفكري بزاف ,,لي دارها الله هي لي كاينة ,,ماعدنا مانغيرو ,ماخصك تعطي الامور كثر ماكتستحق
وجدان;عندك الحق (بتاسمات ليه وباستو في حنكو)بونوي 
نبيل;هه ليلة سعيدة
هزات ساكها ومشات اما هو بقا واقف قدام بيسين خاشي يديه في جيبو وكيخمم
*****خرجو من الدوش من بعد ماغسل ليه كريم حالتو وعقم ليه يديه لي محلولين لوا ليه فاصمة لبس حواجو عبارة عن كالسو حمر و شورت غري ونزلو لتحت كانت زينب بااركة في الفوتوي كتاكل ظفارها وكتبكي في صمت ,,كريم شاف في فهد;شنو كتدير هادي دابا هنا؟ولاش كتبكي؟ياكما؟,,
قاطعو فهد;نيتك عوجة اجي ريح خليني نشرح ليك بعدا وديك ساعة (بتاسم)ههه اتفرح 
برك ;يله فهمني شنو كاين؟ واول حاجة شنو كتدير زينب هنا في هاد الوقت ,,؟ولاش هي معاك,,؟الجوج ديال الليل ,,(شاف فيها)واش واليديك ماخايفينش عليك؟
زينب شافت في فهد وحنات راسها كتبكي 
كريم;فهموني شنوووو واقع (دار عند فهد)يامكا تعديتي على البنت,,دوييي 
فهد;لهلا يطيح علينا شي باطل سولها واش قستها ,,اناري ,,(تنهد)واخلينا انشرحو ليك
كريم;يامكا وجدان (ناض )لا مايمكنش اتكون وقعات ليها شي حاجة ياك؟وجدان وقعات ليها شي حاجة 
فهد شدو من دراعو;تا ريح ,,خلينا اندويو وجدان مسرا ليها والو ,,مكتخلينا حتى ,كملو هضرتنا 
كريم;شنوووووووووو كااااااااااااين (بالغوات)دوييي ماتبقاش تلعب لي بقلاوية لي في مكفيني 
فهد;زينب ,,,زينب ,,(تنهد)هي هي (بسرعة)اية 
كريم شاف فيه بحال يلا ماسمع والو;عاود عاود بحال يلا سمعت اية ,,كنظن سمعت اية ياك؟شنو علاقتها بزينب؟
فهد;زينب هي أية ختك ,,لي كتقلب عليها ربعطاش العام هادي ,,هاهي قدامك 
كريم برك من هو الصدمة ;ها؟مافهمتش مزيان ,,,كيفاش ؟زينب هي اية ,,ولكن انا (سكت وبدا كيمسح في وجهه)كتضحكو علي ياكو؟كتضحكو علي؟

فهد;وازب هادشي فيه الضحك,,ليوم دويت انا وزينب ,,(عاود ليه داكشي كامل لي قالت ليه زينب كيفاش تلاقات مع وجدان ,,والمرض لي كان عندها ,,و الحريق ,,وبلي هي غي متبنية عاود ليه قاع داكشي لي قالت بالتفصيل كريم كيسمع ليه وكيشوف في زينب لي مقابلة معاه حانية راسها وكتبكي في صمت)هادشي لي كاين و دابا هاهي ختك قدامك 
كريم عينيه غرغرو;يعني (ناض في اتجاهها )نتي (شدها من يديها ونوضها عندو)اية ياك (كيحرك راسو وعينيه مغرغرين)نتي هي اية؟
حركات راسها بايجاب وكتبكي ماعقلات غي هي معسورة في حضنو مزير عليها بجهد ;ختيييي (كيبوس ليها راسها )اهئ اهئ (زاد زير عليها بجهد)اية (بعد ها عليها وشد وجهها بين يديه وكيبكي)انا مكنحلمش اهئ اهئ ختي واقفة قدامي اهئ عرفتي اهئ شحال قلبت عليك اهئ اهءه (وهو يعاود يعنقها ثاني وكيبكي وفهد مقابل معاهوم تاهو دموعو خانوه ,,فرحان لكريم حيت لقا ختو وخا في الاعماق ديالو ,,كان كيتمنى كون كان في بلاصتو ,,وبلي اسيل ,,تاهي غا مودرة وغيلقاها مستاعد ,,يقلب الدنيا كاملة ,,قنت بقنت دار بدار إلى قتاضى الامر ,,لمهم,,,تكون باقا عايشة ويلقاها ,,كيشوف فيهوم كيبكيو ومعانقين ,,صوت شهقاتهوم كيتسمع صداها في الصالة كاملة ,,كريم عاسرها كيروي شوقو منها ,,وهي كدالك ,,بقاو لمدة ماشي هينة بالعكس طويلة بزااف ,,ماتكونش طول من هاد السنين لي تفارقو فيهوم عد تبعدو وشدها بيديه خاشيها فيه و بركو)عرفتي شحال قلبت عليك ماخليت تاشي قنت ,,ولا شي حد ,,مالقيتش ليك اثر,,كنت انحماق ,,ماخليت تاشي بلاصة ,,والو ,,بحال يلى بلعاتك الارض وتسرطتي فيها ,,الحد الان باقي مامصدقش بلي نتي عايشة وبلي دابا نتي معايا ,,(باس ليها راسها وخشاها فيه)الحمد الله ,,الحمد الله 
زينب;علاش ؟مشيتي وخليتيني؟
كريم بعد منها وشد ليها يديها;انا عمرني (حرك راسو بنفي)عمرني خليتك ,,دارنا تحرقات وواليدينا ماتو ,,نتي يمكن ماعاقلاش على كلشي ,,ولكن انا عاقل ,,من كنت هربان بيك طاحت عليك خشبة ديال الكوزينة وتحرقتي في كرشك وظهرك ,,ماعرفت ماندير تعافرت وهزيت ديك الخشبة عليك وهزيت بين يدي كنتي فاقدة الوعي ,,ماعرفت ماندير من غير نجري بيك ونلقا شي حد يعاونك ,,كنتي نتي لي بقيتي لي ,,و في الطريق تلاقيت بهادوك لي رباوك داونا الكلينيك,,ودخلوك نتي الغرفة ديال العمليات ,,كنت كنحس بقلبي كيتحرق ,,جا الطبيب وقال بلي الوضع ديالك خطير ,,وبلي الحرقة لي فكرشك من الدرجة الثالثة خطيرة بزااف وخاصك عملية ضروري ولا اتموتي ,,ماعرفت ماندير وبالخصوص الدار تحرقات وواليدينا ماتو,,مشيت عند هادوك لي جابونا كنطلب فيهوم

كنطلب فيهوم باش يعتقوك ,,هوما قررو يعاونوك ولكن بشرط ,,نخليك معاهوم ونمشي ,,انا ,,كانو ماكيولدوش ,,بغاو يتبناوك ,,في الاول متانعت ,,ولكن ,(بصوت مغنغن)ديك الساعه نتي كنتي بين الموت والحياة ,,كل همي نقدك ,,انا كنت صغير ماعندي جهد ,,ماعندي ,,شنو ندير ,,ماقديتش نشوفك كتموتي قدامي (سكت)كيف الوليد والوليدة,,ماقديش نخاطر بحياتك,,هادشي لاش وافقت ,,دوك الناس ,,كانو باينين عليهوم مزيانين ,,و غيعيشوك مرتاحة عكسي انا مكان عندي والو ,,بقيت معاك حتى تطمنت على حالتك ,,و داوني لمدرسة عسكرية ,,مابغيتش نفرقك ولكن ماكانش عندي ختيار ,ولكن كنت مواعد نفسي ,,نهار لي انقد براسي ونولي واحد اخر ,,انرجع ليك,,,,دخلت ديك المدرسة دايرة فحال الخيرية ,,صبرت وكافحت ,,جات واحد البعثة وختارني مع شي وحدين وداوني لمعسكر ديال امريكا ,,كل نهار عمرك مشيتي من بالي ولا نسيتك,,كنقاوم على قبلك,,,نرجع قوي على قبالك,,,,تخرجت انا الاول في الدفعة انا فهد ,,واول حاجة درتها ,,رجعت حقنا لي ضاع ,,و جيت المغرب كنقلب عليك,,مشيت الكلينيك, لي كنتي فيه,,عرفت بلي سمية والكنية لي دارو مزورة ,,ماخليت تاشي حاجة درتها ,,باش نلقاك ,,كلفت اكبر المخبرين والو,,لدرجة فقدت الامل نلقاك شي نهار,,(بابتسامة وعينيه باكين هز يديها باسها)الحمد الله ربي ماخيبنيش ,,وهانتي دابا قدامي,,انعوضك على قاع داكشي لي فات,,عمرني نخليك مزال (عنقها )عمرك اتعرفي باش كنت كنحس ,,وانا ماعرف عليك والو,,كل مرة اش كنقول,,والظن كياكلني,,مي الحمد الله (بابتسامة)ختي كبرات وزيانت,,واخا حميمقة ,,ولكن ربي ماخيبنيش (بعدها عليه )عاودي لي كيفاش كانت حياتك,,,وواش كانو كيعاملوك مزيان ؟بغيت نعرف عليك كلشي ,,عاودي لي 
زينب بتاسمات:كيعاملوني مزيان,,بالعكس عمرهوم حصسوني بلي غي متبنية ,,واخا عرفت الحقيقة ,,بقا تعاملهوم معايا مزيان وكثر,,كيبغيوني كثر من راسهوم,,وحتى انا كنبغيهوم بزااف ,,
كريم ربع رجليه فوق الفوتوي;كيفاش كانت طفولتك ,,كيفاش عشتي ,,عاودي لي؟
بتاسمات;هه طفولتي كلها غي مصايب وغرايب انا وجدان ,,كل نهار دايرين شي مصيبة (بدات كتعاود ليه على طفولتها لي معظمها مع وجدان ,,لمصايب لي كانو كيديرو في المدرسة ,,وكيفاش وجدان ,,كتعاملها ,,كتعاود وتاخد نفس باش تدكر وتزيد و كريم متبع قاع التفاصيل ,,مرة يضحك مرة يبكي ويعنقها بقاو شي ساعتين وهي كتعاود ليه ماملش كان مصغي ليها بجميع حواسو)هه واحد النهار االاستادة ديال الاجتماعيات ديال السيزيام ماكانت كتحملنا انا وجدان ,,ديما مجرية علينا ,,وداك نهار قرينا فيها حصيفة درنا ليها كولا سبيسيال في الكرسي ديالها ,بركات هه بغا تنوض السبورة ماقداتش الكرسي لصق في الكسوة ديالها عيات معاه والو ,,والقسم كلشي مفرشخ بالضحك ,,نضنا انا وجدان درنا فيها البرائة بغينا نعاونوها زعما بدينا نجرو في الكرسي وشابعين فيها تباوط من لور كنقولو ليها مابغاش وهي كتقول لينا جرو ههه والو الكولا لاصقة مزيان في الاخير قررنا نقطعو ليها الصاية شركناها ليها كلها قاع كيلوطها بان كانت لابساه كبير بالموف ,,داك النهار عمرو يتنسا لينا ,,عرفاتنا في الاخير حنا مولات الفعلة ,,مشات شكات علينا ,,مي ماصورات والو,,حيت ديك المدرسة ,,بابات وجدان لي ممولها ,,مسكينة من تم عمرها قربات لينا ولا شافت جهتنا ولات مسوسة تدخل تبدا تقلب في الكرسي والمكتب والسبورة حتى تأكد بلي كلشي طبيعي عاد ترتاح وهكاك كتدوز الحصة منكرية ركبنا فيها الرعب 
كريم جرها من ودنيها;هادشي كامل درتوه 
فهد; ههه حمقات (شاف في كريم)اشنو غتدير دابا في هاد القضية؟
كريم;شنو؟
فهد;نسيتي وجدان كنظن بلي خاصكم تقولو ليها الحقيقة ,
كريم شاف فيه;نت عارف مانقدش دابا ,,وبالخصوص باقي مسمار ماطرقناه ,,هادشي خاص يبقا بيناتنا بثلاثة ,,هنا ,,تاحد مايعرفو,,
زينب شافت فيه;مانقدش ,,انا منقدش نخبي على وجدان شي حاجة
كريم حط يديه على حناكها;سمعيني,,انا لقيتك ومامستعدش نخسرك ثاني,,كينين شي حوايج خاصني نفاريهوم دابا,,وجدان ,,خاصني وقت باش نعاود ليها,,باش ماتصدمش ونتي عارفة حالتها,,وعاد(تنهد)اصلا هي دابا خايدة مني موقف خايب بزاااااف ,,ماغتسامحنيش عليه بالسهولة ,ويلا عرفات الحقيقة (سكت)عمرها اتسامحني ,,هادشي إلا لا مادارت شي حاجة فراسها 
فهد;ولك
قاطعو;انا عارف اش كندير افهد ,,؟(شاف في زينب)تيقي في ,,خاص هادشي يبقا بيناتنا دابا واعديني 
زينب;مم
كريم;اصلا هادشي لمصلاحتها ,,خاصها وقت باش تفهم ,,بلي انا كريم ماشي جمال وبلي نا بوليسي ماشي استاد وعاد نتي ختي ,,بزاف ديال الحوايج هي مغتقدش تسوتوعبهوم بسهولة فهميني
حركات راسها بايجاب;واخا 
بتاسم وجرها عندو;احح (باسها في راسها)احسن نهار في حياتي هو هدا ,,(عنقها)اياي ياي شحال فرحان دابا هههه 
زينب بتاسمات وبادلاتو العناق
فهد بتاسم;هه امر عجيب ومحير بزااف 
كريم شاف فيه;كيفاش؟
فهد رجع راسو لور وكيخمم;وجدان لغز كبير,,في الاول الشبه لي بينها وبين اسيل ,,و الثاني ,,بسبابها تعالجات الوليدة ,,ودابا هي الصديقة ديال ختك لي ربعطاش العام ونت كتقلب عليها ,,وهي لي نقداتها من الموت,,و بقاو مع بعضياتهوم,,بزاف على الصدف ,,
كريم بابتسامة;هه قلت ليك بلي هي ملاك ولا لا؟(تنهد)ماعرفتش شنو تكون كتدير دابا 
زينب بعدات عليه;ناري اتكون مخلوعة علي (ناضت بجرا جهة ديال ساكها جبدات تيليفونها شعلاتو غا شعل وبداو كيوصلوها للمساجات لقات شي خمسين ابيل فوكال ديالها وشي ربعين مساج )ناري قود(شافت في كريم وفهد)احم خمسين مرة م(باقا ماكملاتش هضرتها حتى قاطعها صوت الهاتف )هي لي كتعيط 
كريم;جاوبي وديري هوت باغلوغ 
زينب;ولكن يلا سولاتني فين أنا ؟
فهد;قولي ليها بلي معايا ,,كنا كنراجعو 
كريم;جاوبي دغيا 
زينب دوزات الخط ودارت هوت باغلوغ;فييينك اديك القحبة , ,,ربعة السوايع وانا كنعيط ليك,,,حتى فداركوم ماكيناش عيط لي عمي سولني عليك,,قلت ليه ناعسة ,,فينك القحبة ,,؟
زينب;احم انا في دار فهد كنا كنراجعو 
وجدان;اويييلي,فين عمرك بتي فشي قنت ,,سبتي القحبة ,,,مابقا عليك ,,حكام,,مخلياني مخلوعة عليك ها,؟وكيفاش بتي عند فهد ,,كيفاش هاد القضية دوي؟
زينب كتشوف في فهد وكريم لي حابسين الضحكة ولات مزنكة;احم والو راه غي كنا كنراجعو ,,ونتي عارفاني كلاخ (تنهدات وحابسة دموعها)بقينا كنراجعو محسيناتش بالوقت حتا لدابا عاد تفكرت بلي طافية تيلي 
وجدان تنهدات;الحمد الله تخلعت عليك بزااف ,,انا انسيفط ليك عمي المعطي يجيبك قولي لي العنوان 
شافت في كريم لي كيحرك ليها يديه بنفي;لا الوقت معطل وفهد,,قالي حتا الغدا ونجي ,,
وجدان;ممم فهد,,,,دابا وليتي كتسمعي الهضرة ,ديال فهد,,,فين مشا انور ولا باح 
فهد دار بيديه زعما مسطية 
زينب قاع الالوان تبدلو فيها;احم لا مايمشيش بالك بعيد ,,تي مالك ؟
وجدان ;والو (تنهدات)سيري تنعسي رتاحي 
زينب;شفتك سهرانة ؟
وجدان;بقيت مشوشة عليك,,وعاد مافياش النعاس,,في خبارك تفارقت انا وجمال؟
كريم مسح على وجهه بغضب ,,زينب شافت فيه ;علاش؟
وجدان;حيت الصباح عنقت فهد ,,نتي عارفة بلي فهد بحال خويا ,,(تنهدات)وعمرني نشوف فيه شي حاجة اخرى وحتى هو من كنا في اوكرانيا قالي انا من ليوم خوك,,ماشعرتش حتى عنقتو,,كنت محتاجة لشي حد ,,هو كعا كيف ديما ,,ومن طلعت عندو لبيت (سكتات )
زينب;شنو؟
وجدان بدات كتبكي;بدا كيضرب في ويسبني ,,عرفتي اش قالي؟اهئ اهئ ازينب قالي بسيف مك تعامل معاك هكاك,,حيت عارفة اشنو والدة ,,؟اهئ اهئ اشنو بنت ليه كندير ,,مالني قحبة ولا كنمشي لبيران اهئ اهئ عايرني حيت كنعاود ليه شنو ضرني ,,حيت كندير فيه الثقة ,,انا لا عنقت فهد فراه بحال خويا,,نساهو من كان مخشي مع هاديك القحبة ,ناعس معاها ,,صبرت بزاف ,,لضريبو وتحكمو في ,,صبرت ,,لمعيورو,,خاني ورجعت ليه ,,دليت راسي ليه بزااف ,,ديما مخرج لي حاجة وكنسكت ,,عارفاه مخبي علي بزاف الحوايج وساكتة,,ولكن حتى لهنا اهئ اهئ انا صافي عيت منه ,,مابقيتش انرجع ليه مزال اهئ اهئ هو حطمني ازينب,,اهئ اهئ حطمني بزااف اهئ اهئ عمرني انسامح ليه عمرني اهئ اهئ انا عيت ازينب عيت بزااف بغيت نرتاح ,,والله ,اهئ اهئ كلشي نتوقع منه يأديني إلا هو ,,ولكن اهئ اهئ هو لي ديما كيأديني هو اهئ صافي كلشي صالا كلشي صالا 
زينب;و(تشاخ صوت تهراس هزات راسها وهي تلقا كريم قلب الطبلة لي في الصالة)وجدان انا من بعد ونعيط ليك اوك رتاحي دابا
وجدان;اهئ اهئ واخا (وقطعات)
فهد مشا عند كريم شدو;شنو كتدير اصاحبي ماشي بهدشي كيتحلو المشاكيل 
كريم مكشكش;ماسمعتيهاش؟هااا؟(طوع واحد الفاز)سمعتيها ؟هي تخلات علي ,,,قالت بلي سالينا 
فهد شد من دراعو;ولكن نت لي غالط ,,اكريم,,مكانش عليك,,تكبر الموضوع,,نت شكيتي فينا بزوج
كريم بالغوات;علاثثش مافهمتونيش ,,انا كنغير عليها ,,ماشي شكيت,,كون كانت شي حاجة كون قتلتها,,ولكن ماكنتحمل تاحد يقرب ليها ,,باها كون عنقها قدامي ندور فيه ,,,تاحد من غيري ,,مايقرب ليها 
زينب كتبكي;اهئ جرحتيها بزااف اكريم,,,نت قلتي ليها شي هضرة عمرها تسامحك,,اهئ اهئ هي حساسة بزاف من داك الموضوع وكيعدبها ,,حيت مها مكتعاملهاش مزيان ,,وديما كتبقا تبكي,,الصباح ,,كانت كتشوف فيها وتبكي,,بلا صوت ,,نت وركتي على الجرح ديالها اهئ 
كريم برك في الارض ;حتى انا مجروح ,,(شد راسو)فهموني,,ماقصدتش ماكنتش في وعيي ,,خرجات ديك الهضرة بوحدها (نزل راسو بين يديه وبدا كيبكي)انا مابغيتش نخسرها ,,مستاعد ندير اي حاجة ,,غي تسامحني ,,اي حاجة

شافت فيه زينب وبركات في الفوتوي;مانظنش اهئ اهئ نت جرحتيها بزاااف 
شاف فيها وناض عندها كيجري شد ليها يديها بترجي;دوي معاها نتي ,,شرحي ليها,,انا مقصدتش (بعينين دامعين)والله ماقصدت نتي صاحبتها وغتسمع ليك دوي معاها ,,انا مستعاد ندير اي حاجة غي تسامحني انا والله حتى كنبغيها كنحلف ليك والله حتى كنبغيها اي حاجة تطلبها مني نديرها ,,اي حاجة
زينب حركات راسها بنفي;مانقدش اكريم,,هاد الموضوع بالدات منقدش ,,انا عارفاها شحال خايدة موقف من هاد الموضوع,,عارفة شحال كيحرقها ,,,شحال من مرة بكات علي وشكات ,,بعد لمرات كتدير شي مصائب غا باش تتير انتباه مها ,,شحال من مرة دارت راسها طايحة من الدروج ,,ولا كتخوي عليها شي كاس كيكون طايب وكتحرق ,,غا باش تشوف الخوف من مها ,,عرفتي شنو ؟مكتديهاش فيها,,كتشوفها كتألم قدامها مكتديهاش فيها ,,كيجي عمي نبيل لي ساعر وكيداويها ,,هو كيداوي ليها وهي كتشوف في مها وكتبكي ,,ماشي من الم الضربة ,,,لا من عدم اكثرات مها ليها,,,كتشوفها كيفاش كتعامل محمود واخا كيكون غالط كتوقف معاه عكسها هي ,,عمرها قالت ليها حتى بنتي ,,لا دوات كتلوح ليها شي هضرة تسمها صافي ,,عرفتي شنو كتدير ,,كتضحك ,,حيت لمهم دوات معاها ,,حتى من كتجيها دوك النووبات عمرها وقفات معاها كتبعد خايفة على راسها وماخيفاش على بنتها لي كتضرب في راسها ,,حتى من كانت في الكلينيك عمرها زارتها ,,عمرني شفت شي ام فحالها ,,عمي نبيل كيحاول يعوضها ,,وكيدير ليها الخاطر ,,ؤاي حاجة طلباتها كينفدها ,,وديما في جنبها ,,كيخاف عليها كثر من راسو هي ضو عينيه ,,ولكن ,,كيتبقا لمكانة ديال الام بووحدها ,,عمرها مشطات ليها راسه من كانت صغيرة ولا لبساتها ولا عوماتها ,,كلشي كان كيديرو عمي نبيل,,شي لي دار ليها عقدة كبيرة في قلبها ,,ولات كتجنب مها مكتدويش معاها ,,حاقدة عليها ولكن عمرها كرهاتها ,,ديما كتعطيها مبررات ,,عرفتي شنو كتقول؟(شافت فيه بعينين دامعين كان هو حاني راسو وكيبكي)كتقول ممكن كانت باغا تسبق والولد على البنت وانا خربقت ليها الحساب,,كتقول ممكن من كانت كتولدني تعدبات بزاف كثر من محمود ,,ممكن من كنت صغيرة كنت قبيحة,,كانت كتعطيها اتفه المببرات غي باش ماتكرههاش ,,منخلاها ,,ولكن ديما كتشوف فيها ,,كتسنى منها غا إشارة ,,ولا غا نظرة ,,ولا غا كلمة بنتي لي عمرها سمعاتها منها ,,عرفتي من كانت في أوكرانيا ,,شفتيها كيف تعلقات بخالتي سيلين ,,؟حيت لقات فيها داكشي لي مالقاتوش في مها الحقيقية ,,الحنان اكريم,,انا وخا كنت متبنية

انا وخا كنت متبنية ,,إلا وبابا وماما لي رباوني عمرهوم حصسوني بالنقص وحتى عمي نبيل دايرني بحال وجدان وكثر ,,كبرت وسط ناس كيبغيوني ,,وكيخافو علي,,,ماما ديما كتسول في ولا مرضت تبقا في جنبي واخا من عرفت وجدان مابقاتش كتخليها (بابتسامة)حيت ولات كتبغي تقابلني هي ,,ولكن وجدان مالقاتش هادشي ,,,الوقت لي هي كانت محتاجة لمها ,,مالقاتهاش ,,ماكانتش في جنبها ,,كل نهار كل اسبوع ,,كل شهر كل عام كيدوز وهي ديما عندها امل واخا في الداخل ديالها عارفة مها كتكرهها بلا قياس ,,وهي عمرها اداتها بالعكس انا حادرة لكلشي,,حنان كتكره وجدان بدون سبب من صغرها ,,كانت كتجيها السخانة خايبة بزااااف ,,ماكتجي حتى تطمن عليها ولا تقول كيف بقات ,,قاع الامهات كيخافو على بناتهوم ,الحيوانات وكيعطفو في ولادهوم إلا ديك المرا عمرني شفت قصح من قلبها ,,داكشي كيعدبها كيعدبها بزااااااف اكريم,,,ونت شنو درتي ,,؟نت ماحاس غا بشوية لي كتحس بيه هي,,انا منقدش نقول ليها تسمح ليك ,,ما نقدش كيف نت خويا ,,هي راه ختي ,,كانت معيا في الحلوة والمرة ,,وقفات معايا في اصعب الظروف ,,ممكن مكنعقلش على بابا وماما و نت ولكن نهار حليت عيني حليت عيني فيهوم ,,بابا وماامام وعمي نبيل وجدان ,,عمرهوم تخلاو علي وبالخصوص هي كتحس بي بلا ماندوي ,,لا بكيت تبكي ولا فرحت تفرح ,,انا كنعرف عليها كلشي وبالخصوص عارفة شحال هاد الامر كيعدبها ,,ماتطلبش مني نقوليها تسامحك ,,حيت انا براسي (سكتات وسلات يديها من يديه)سمحلي 
فهد مسح دموعو;هادشي كامل كدوز منه وماكتبين والو؟
زينب;هي هكاك ماكتخليش الحزن ديالها كيأثر فيه,,,كتبغي ديما تبان كتضحك وفرحانة ,,وكتنسي بدوك المصايب لي كتدير ,,وبالرسم وبالعزف ,,بحال يلا كتخرج قاع ديك الطاقة السلبية ,,هي حساسة بزاااااف ,,لاقسى درجة ,,حاجة بسيطة تجرحها والعكس صحيح ,,كتبغي تشوف بنادم كلشي فرحان (شافت في كريم لي كيبكي)عرفتي دابا علاش ساعدات فواز باش يرجع لمراتو ,,حيت مابغاتش ولادو ,,يعيشو بلا أم ,,مابغاتش ولادو يدوزو من داكشي لي دازت منه ,,مابغاتهمش يكونو وجدان خرين ,,واخا نعيا نشرح ليكوم عمركوم اتفهموها فحالي ,,انا لي عارفاها ,,وانا لي عارفاها ش اتكون كتحس دابا ,,اكيد محطمة بزاااف بلا قياس 
كريم كيبكي;ماكنتش اهئ اهئ ماكنتش عارف ماكنتش (خشا وجهه بين يديه وكيبكي)
زينب تنهدات وكتشوف في كريم لي كيبكي ماعرفات ماتدير من غير تمشي وتعنقو ,,كيف ماكان الحال كيبقا خوها لي تحرمات منه هادي ربعطاش العام حتى هو خشا وجهه في صدرها وكيبكي 
اما فهد فكتفا يخرج الجردة ف صمت ويراقب شروق الشمس ;نتي لغز كبير اوجدان ,,ماعرفتش كيفاش نحلك,,ماعرفثته مناش مصنوعة ,,(كيشوف في الشمس)كترسمي لابتسامة للناس ونتي مجورحة في الداخل ديالك ,,شكون عطاك داك القلب؟(مسح عينيه)عمرني شفت شي حد فحالك ,,انا كنواعدك ,,بلي عمرني نخليك,,غنكون ديما في جنبك,,الاخ لي كتحتاجي ,,(بابتسامة هو كيشوف في الشمس)اتعوضيني اسيل,,كريم لقا خته ونتي اتكوني ختي ,,نتي ملاك,,في عالم فيه الشياطين بحالي وبحال كريم ,,ولكن انا مغنخلي تاحاجة تأديك كنواعدك (دار يديه في جيابو ومقابل شروق الشمس)

اصبحنا و اصبح الملك لله 
****عند كريم 
لي ناعس في بيت اخر خاشي فيه زينب بحال يلا خايفها تهرب وحتى هي حاطة راسها على صدرو وناعسة معنقاه ,,كان باين عليهوم التعب بزوج ,,الاحداث لي سراو البارح ماشي ساهلين 
في جهة خرا من الفيلا كاين فهد لي بارك في الصالة هاز في يديه كاس ديال الويسكي كيرشف منه عينيه حمرين بالدموع ساهي في نقطة وحدة كيتدكر خته الصغيرة ,,هاهي كيتحبو حداه شعرة لبرتقالي كان قصير و عاملين ليها فيليل صغير جامعين ليها خصلة من شعرها لابسة كسوة صيفية بالغوز و كولون بيض و سبيبيط كتحبو حداه شافتو داخل هاز شكارة كان يله جاي من المدرسة غا شافتو وهي تلوح السكاتة من فمها وبدات كتحبو لجهتهو فرحانة ;دد دد (هي فهد)دد دد 
هو اشافها ولاح شكارة الارض وتحنا هزها كيتكلم معاها بالاوكرانيا;ههه توحشتيني؟
كتصفق بيديها و تضحك;غغ غررر دد دد غررر (حطات يديها على شعرو وكتضحك )دد دد
فهد كيضحك ;هههه نلعبو؟
سيلين جاية من الكوزينة;هه اشافتك ثاني جات كتجري عندك ,,من الصباح وهي دد دد 
فهد كيضحك وكيلعب بنيفو في وجه اسيل;توحشات خوها هه (كيشوف فيها ويضحك)قولي فهد ؟
هي;دد دد 
فهد;ههه هه 
حطها الارض ونزل على ركابيه تاهو اشافتو ودارت فحالو هي كتجري كتحبو وهو تابعها;هو هو (كينبح)
وهي كتحبو كتجري وكتضحك حتى كتشهق ليها وكتغوت جوج سنيناتها لتحتانيين كيبانو ووجها حمر وفهد وراها سيلين باركة كتشرب في القهوة مقابلاهم وكتبتاسم ,,
رجع الواقع ديالو وهو كيمسح دموعو لي خانوه في عينيه ,,تنهد وعاود رشف من الكاس كيحاول ينسي راسو ساعة عاد ماكتزيد الدكريات التهابا وتحضيرا 
****في جهة خرا في بيت كبير غالب عليه الطابع الدكوري مصبغ باللون الرمادي الفاتح و الابيض كيتوسطو سرير كبير داير باللون الرمادي الغامق حريري كوافوزات صغار رماديين و زربية كبيرة من جلد الحمار الوحشي مخططة بالابيض والاسود زادت الغرفة جمالا شرفة كبيرة ومضوية وتلفازة بلازمة سينيما كبيرة شادة حيط على قدو فوتوي مريح كيتزاد في الطول ديالو بالرمادي وطابلة زاجية بالاسود مقابل معاها رولاكس رمادي ديال جلد حداه طابل دونوي محطوط فيه بيسي اخر موديل ديال ابل باللون الابيض غرفة واسعة ديال الدريسينغ كلشي مستف فيه من الملابس الى الروائح اخر مكاين في السوق و دوش كبير بالجاكوزي بصنابير من النحاس ورشاشة عصرية مغطية بالزاج غالب عليه اللون الابيض والاسود ,,خرجات يد من تحت اللحاف يد رجولية مزغبة وتبعاتها يد اخرا لي لاحت اللحاف بعيد باش يبان لينا وجه رجولي كيحك في عويناتو وكيتفوه ,,كان جهاد لي يله فاق من النعاس بدا كيحك عينيه الرمادية وكيتفوه هز مكانة سواتش من حدا الكوافوز لي حداه شاف شحال الساعة كانت السبعة و نص ديال الصباح ردها ولاح الغطا ديالو و ناض كان لابس غي سروال ديال بيجامة اسود ومخطط بالازرق وناض كيتعنكر وكيتكسل في اتجاه الدوش ديالو

**عند وجدان لي باركة في الشرفة جامعة رجليها عندها فوق الرولاكس وكتشوف في اشعة الشمس لابسة شورت حريري و بيل سميطات ديالو بالغرونا جامعة شعرها لفوق وجهها حمر وعينيها منفوخين بالبكا مانعسات ماشافتو الليل كامل دوزاتو في ديك الشرفة ضامة نونوسها عندها خاشية وجهها فيه كتبكي وتشهق كل ماكيدور في بالها هي الهضرة لي قال ليها كريم هزات عينيها في الشمس لي كتحرق كانو عينيها حمرين بزااف و لونهوم البرتقالي غبر وسط احمرار عينيها مابقاش كيبان تدكرات نهار كانت كتلعب في الكوزينة كتجري وتقلبات عليها مقلة ديال الزيت جاب الله ماكانتش سخونة بزااف ,,تحرقات في يديها ومشات كتبكي وتجري عند حنان لي كانت باركة في الصالة كتصبغ ظفرانها ,,;اهئ اهئ ماما اهئ اهئ (وتمات غادة كتجري باش تلاح عندها حتى صداتها بيديها)بعدي ليه اتخسري لي الفرانش 
وجدان;اهئ (كتوريها يديها لي ولات حمرا)اهئ اهئ اهئ شوفي اهئ 
حنان كتشوف في صباغتها واش خسرات لقات ظفر خسر ليها وهي تدور عندها ساعرة;واش ماكتشوفيش عو
قاطعهم دخول نبيل;شنو كاين؟
شافتو وجدان ومشات عندو كتجري ;اهئ اهئ بابا 
شافها هكاك وهو يلوح المحفظة من يديه وجا لعندها شدها;مالكي احبيبة شنو وقع؟
وراتو يديها وكتبكي وتشهق ,لقاها حمرا هزها بجرا دخل بيها الكوزينة خوا عليها الماء وهي كتبكي وتغوت وبركها فوق الفوتوي عيط على الخدامة تجيب علبة لاسعافات وشبع فيها سبان حيت مارداتش لبال لوجدان جبد بوماضة وكيداوي ليها الحرق وهي كتبكي وكتشوف في حنان لي كتكمل الصباغة مامسوقاش 
,,,,حرقاتها اشعة الشمس في عينيها وعاودات حنات راسها كتبكي وتشهق حتى قاطع تفكيرها رنين الهاتف في الاول مابغاتش تهز راسها حتى بقا كيصوني بزاف عاد جبداتو من بين رجليها لقات نمرة مكتعرفها,,فتحات الخط ودوات بصوت مغنغن;الو؟
جهاد;الو وجدان؟انا جهاد(سكت)مالكي واش عيانة؟
حركات راسها بنفي بحال يلا كيشوفها وكتمسح دموعها;لا صافا عليك؟
جهاد;بحال يلا كنتي كتبكي؟ولا مخنوقة واش عيانة نجي عندك؟
وجدان;لا ماكين لاش ,,واقيلة غي خليت (سكتات)واقيلة من لبالكو ,,اندوش ونولي مزيان 
جهاد;لا كتباني لي بزاف ,,صووتك باح و باينة مخنوقة واش كتضرك شي حاجة ؟
بهس;قلبي كيضرني بزااف 
جهاد;شنو ماسمعتكش؟
وجدان;لا قلت ليك اندوش ونولي مزيان (بسخرية)متعودة يسرا لي هكا ماشي شي حاجة جديدة 
جهاد;اوك انا غي بغيت نطمن عليك ,,ونشوفك واش سافرتي ولا باقي حيت قلتي لي اما اتسافري لبارح ولا ليوم 
وجدان;لقيتيني دابا اندوش ونوجد راسي ,,ونشد الطريق 
جهاد;اوك ,,,انا عندي عملية مع الستة ديال العشية ,,واحد السيد تبوشا ليه عرق في الراس ,,وجاه نزيف داخلي ,,خاصني ضروري ندير ليه عملية ,,وغدا عندي عملية في الصباح يعني غدا في العشية انشد الطريق اكادير ,,
وجدان كتمسح دموعها;ولكن خدمتك؟
جهاد;هه لا معنديش شي حاجة من ورا هاد جوج عمليات ,,سو انا هاد السيمانة حر هه 
وجدان;اوك شكرا 
جهاد;هه اش قلنا لبارح؟
وجدان بابتسامة;ههه واخا 
جهاد;يله نخليك دابا راه وصلت الكلينيك,,دخلي دوشي نتي باش تصحصحي ليك مع راساتك وتولي انفورم يلا تزاد عليك الحال عيطي لي نجي عندك 
وجان;اووك باي وحظ موفق 
جهاد;ههه كنت كنتسناك تقوليها ههه يله باي (وقطع)
حطات وجدان تيلي ونزلات رجليها من رولاكس تنهدات وناضت مشات في اتجاه الدوش

****في الكلينيك 
وقفات مازيراتي كحلة اخر موديل ونزل منها سي جهاد بكل هبتو لابس سروال دجين زرق مع قميجة بيضة و فيتس غري شعرو مقادو بطريقة جميلة و رجولية واقف كيقاد المكانة ديالو و لافيتس وتم داخل بكل كبرياء و عجرفة الاطباء لي شافوه والممرضين كيوقفو يعطيوه تحية و المرضى لي دايزين من حداه كيسلمو عليه وهو كيبادلهوم ابتسامة ,,عزيز على المرضى ,,ماكيناش البلاصة لي داز منها وماخلاش الاعنق تعواج موراه اكيد وهو كيتعد اوسم طبيب ,,شافتو سيكريتيريا ديالو شابة في العشرينات شعرها كحل حد الكتاف و عوينات مارو جمالها عادي وحتى قوامها كلشي في بلاصتو ,,اشافتو هزات مدكرة ومشات عندو كتجري ;مسيو العلوي بونجوغ 
نزل عينيه فيها;بونجوغ هاجر (وتم غادي وهي تابعها كتشوف في لمدكرة)
هاجر;عندك عملية من هنا ساعة ديال سي الحفيظي ومن وراها كين اجتماع ديال المساهمين ,,وغدا في الصباح عندك عملية مع العشرة ديال السيد لي مشلولة ليه يديه ,,و عندك عشاء عمل ف
قاطعها ;في هاد السيمانة ماكينة تاشي عملية من غير غدا؟
هي كتقلب;لا كين عندك منوراها عشاء مع وزير الصحة و السفير ديال البرتغال وبعد غدا عن
قاطعها ;لغيهم ,,من غير العملية اي حاجة وراها لغيها ,,هاد السيمانة كاملة لغي لي قاع المواعد 
شافت فيه بصدمة;ولكن العشاء 
ماشافش فيها;قلت ليه لغيه ,,(وزاد دخل لبيرو ديالو خلاها مصدومة مافاهمة والو هزات كتافها ومشات بلاصتها)
اما هو دخل لبيرو ديالو حيد لافيست ديالو علقها في واحد العلاقة حل شي صديفات دييال القميجة وجبد طابليية طويلة وخرج تاني
****خرجات وجدان لاوية عليها فوطة غوز وكتنشف شعرها توجهات لماريو جبدات كيلوط كحل مشبك لبساتو وكسوة قد ركبة سميطات بالكحل جبدات فاليز ديالها وجمعات غي شي حوايج حيت عندها حوايجها تم وجمعات الاهم الكتوبة وداكشي لي غيخصها بيسي وداكشي سدات الفاليز ومشات لمراياة وجهها كيبان صفر وعينيها منفوخين دارت وجهها فوندوطان و دارت ماكياج خفيف جات طوب ومشات جهة ديال بالكو هزات تيلي باش تعيط لزينب

***عند كريم لي بدا كيحل عينيه بشوية لقا زينب باقا مخشية فيه كتشخر بتاسم بشوية وحط يديه على شعرها كيلمسو وعينيه كيدققو في ملاميحها الهادئة كان شعرها البني مليوح ولايحة عليه رجليها و خاشية صبع في فمها حالاه حتى بدا كيسمع رنين الهاتف دور عينيه لقا تيلي ديال زينب كيصوني مد يديه بشوية جهتو بلا مايعيق هزو وهو يلقا الصورة ديال وجدان مخرجة لسانها ومحولة عينيها ضحك وهو كيدقق فديك الطوف على حماقها وهو يشوف في زينب;زي(سكت)اية ,,اية (حط يديه على شعرها)اية وا اية 
زينب;اتنوضي تقودي ولا نطوع ديلمك
كريم,;هه حتى نتي خاصني نقاد ليك داك اللسان (عاود حط يديه على شعرها)اية اية 
هزات راسها فيه;امال(سكتات وهي كتشوفو مخرج عينيه بركات كتدير لميزاجور كيف عادتها وتدور عينيها عاد عقلات)كريم
كريم;هههه قولو نتوما بزوج بحال بحال ههه (مد ليها تيلي ديالها)وجدان من قبيلة وهي تصوني عليك ,,(تنهد)ديري هوت باغلوغ
حركات راسها باه وهي كتحك عينيها خدات تيلي وجاوبات;ساعه باش تجاوبي واخا تكوني ابنت القحبة بايتة حالة رجليك 
زينب هزات عينيها في كريم لي خرج عينيه من داك الهضرة لي سمع تزنكات;احم لا ,,مالكي فايقة بكري كيف جاك؟
تنهدات ;حتى نكون نعست بعدا ,,راه باقا بلا نعاس ,,لمهم فينك بغيتك تمشي معايا 
كريم حرك ليها يديه بنفي هزات عينيها فيه وحدراتهوم;لا انا غنمشي للدار ديركت (تنهدات)بابا بقا فيه الحال قالي مابقيتش كنبات في الدار بزاف خاص ضروري نمشي (هزات عينيها ف كريم لي دار ليها بيديه كول)
وجدان بحزن;اووك ماكين تا مشكيل ,,لمهم نخليك دابا ,,حتى لمنبعد وندوي معاك 
زينب;تقلقتي؟
وجدان;لا عادي ,,نخليك دابا باي(قطعات)
زينب بحزن;كعات,,كريم,,علاش قلتي لي نقول ليها لا؟
كريم جرها عندو;حيت هاد النهار بغيت ندوزو مع ختي حبيبتي ,,بغيت نخصو ليك 
زينب;انا منقدش نبقا نكدب عليها عرفتي يلا عرفاتني كادبة عليها عمرها تسامحني 
كريم;كلشي غايتحل غي صبري ,,يله نوضي غسلي ونزلي تفطري ,,من بعد انمشيو نخرجو
زينب;فين ؟انا ماجيبتش معايا باش نبدل 
كريم;هه اوك ليوم انمشي نشري لختي لي بغات يله غي غسلي (خربق ليها شعرها)نتي غي أمري ؤانا نفد ههه (ناض )انا نمشي نغسل بغيت نسالي نلقاك واجدة (غمزها وخرج من الغرفة هي بقات باركة فوق النامسية من جهة بقا فيها الحال حيت كدبات على وجدان ومن جهة مقداتش تخبي فرحتها اخيرا لقات خوها وماشي اي اخ ,,خدام في المخابارات و لاباس عليه وحنين ,,بتاسمات وهي كتدكر عنقاهوم لبارح وكيفاش من نعسات وهزها بين دراعو واخا كان مجروح وخشاها فيه حطات تيلي جنب وناضت للدوش)

وجدان حيدات تيلي وشافت في المرايا بحزن ,,الوقت لي محتاجة فيه لزينب مالقاتهاش في جنبها مسحات دمعة من عينيها قبل ماتنزل وجرات لباليز ديالها نازلة بيها ,,لقات نيت نبيل وحنان ومحمود باركين في الطبلة شافها محمود وضرب يديه في الكرسي لي فجنبو ;اجي ا أميرتي اجي 
بتاسمات ووقفات لفاليز باستو في حنكو و بركات حداه;كيف صبحات بنتي؟
وجدان;مزيان؟
حنان هزات فيها عينيها وعاود حناتها حتدهن في طوسط 
محمود;فين غادة ثاني؟
خنزر فيه نبيل;دخل سوق راسك ,,هي مكتسولكش فين كنتي كتضيع؟
حنان;لاواه فين كيمشي ,,راه غي كيراجع مع صحابو,,نت ديما باغي غا منين تدوز ليه 
نبيل;نتي لي فششتيه بلا قياس وهاو ثاني الامتحان ديال كاطريام جاي خايخيم هاد العام تاني وغنشوفو المراجعة كيف دايرة 
حنان حطات يديها على راس محمود;راه باقي صغير ,,باقي معندو عقل
وجدان غرغرو عينيها وحنات راسها 
محمود ناض;بناقص من هاد الفطور قاع 
نبيل;لهلا يدوقو ليك
حنان ;محمود (شافت في نبيل)صافي هانت قلقتيه دابا وغيخرج بلا فطور (ناضت)محمود اجي وليدي غا نقول ليك (وتبعاتو)
نبيل شاف في وجدان لي حانية راسها;شفتك موجدة صافي قررتي تمشي دابا؟
حركات راسها باه ودموع في طرف عينيها مقداتش تشوف فيه 
نبيل;اوك (مد ليها كاسها ديال القهوة)شربي هادي انا انوض ندوي مع المعطي 
خداتو من عندو باس ليها راسها وناض امشى وبدات تمسح دموعها لي نزلو تاني تفكرات هضرة ديال كريم ,,خلاها تسائل نيت شنو ممكن تكون دارت لمها لي خلاها تكرهها شوفو غي دابا وشنو دارت على محمود سمحات في فطرورها وناضت هادشي غا شوية من بزاف;فاش ساهية ؟
مسحات دموعها بالخف وشافت فيه;والو 
نبيل;دويت معاه ,,شفتك غادة بوحدك فين هي زينب؟
وجدان تنهدات;ماسالاتش ,,خاصها تبقا مع باباها شوية تقلق ,,حيت كتقبا معايا بزاف (تنهدات)لا جات من بعد ماتقولش ليها انا في المزرعة
شاف فيها;وعلاش؟
وجدان;حيت اتخلي كلشي وتجي عندي وانا مابغيتث نكون سباب مشاكيلها هي ودارهوم كيف ماكان الحال فهادوك راهوم واليديها وعندهوم عليها حق 
بتاسم و عنقها;يخليلي لي كيتفهم ,,(باس ليها راسها)ربي يحجبك ويحفضك (بعدها عليه )ماعودتيش لي كيف كانت الخرجة مع مسيو العلوي 
وجدان;هه جهاد ؟
هز حاجبو فيها;هه شفتك كتقولي سميتو بلا رسميات؟
وجدان;هه حيت ولينا اصدقاء ,,الخرجة لبارح (غمزاتو)كانت سانك سانك ههه بقينا كنلعبو وعلمني القنص وربحت نونوس كبير و مشينا لبلدية هه كلينا الشواء 
نبيل;ههه هي لبارح نشطتو؟
حركات راسها باه;ههه سي اه وقالي غدا ايلحق علي باش يراجع معايا تم في المزرعة 
نبيل هز حاجبو;وليتو قراب لهاد الدرجة؟
وجدان;راه اصدقاء وهو لي بغا يعاوني ,,انا قلت ليه يبقا على خدمتو قالي ماكين مشكيل و اصر يجي 
نبيل حط يديه على حنكها;مزيان ,,فرحت من رتاحيتي ليه ,,انا ماكنبغي غي سعادتك 
باستو في حنكو;كنبغيك بزاف 
نبيل;اوسي النوارة ديالي يله نوضي راه المعطي كيتسنا فيك ,,وردي لبال راسك ,,ماتجهديش على نفسك ,,,والاهم ,,الاهم رتاحي وخوي بالك ,,ماتبقايش تخمي بزاف وتفكري ,,اووك؟
حركات راسها باه وعنقاتو جا الحارس هز ليها لفاليز ديالها حطها في لوطو وخرجات هي و نبيل معانقين ركبات مع الشيفور و زادو في اتجاه المزرعة

ركبات في لوطو وتكات على الشرجم وبقات ساهية ,,جات في بالها من ضربات كريم لحجرو وطاح عليها مغيب ومن فاق قالت ليه اسخفتي,,جات في عقلها اول قبلة ليه معاها ,,من كانو كيتفرجو في الفيلم من هزها من رجليها ومعلقها ,,وكيضحكو ,,من لبسات ليه حوايجو وشاف الكاسلو شد ليها في القنت وكيضحك على داكشي لي خارج ,,بغات تلبس شورط ومنعها هزها هوكاك وخشاها فيه ,,من كان كيبكي في الجردة وكيمنعها ماتمشيش ومن لقاتو دافن يديه في وججه وكيبكي كيفاش عنقاتو وهو سرعان ماعصرها في حضنو حط يديها على صدرو وكيبكي;اهئ حسيتي بيه(هي كتشوف في يديها لي في صدرو)هدا كيضرب غي ليك بوحدك عايش غا ليك,,يلا مشيتي ايموت كنحلف ليه ليك 
جات في بالها من كانو باركين في البحر ومعنقها خاشيها فيه;حتى انا كنبغيك ,,نت اجمال ماعرف والو ,,واخا كتشوفني ديما فرحانة ولك انا في الداخل ديالي كنتعدب بزاف ماعرفاش ولكن كنخاف كنخاف بزاف كنحس بحال شي حاجة ناقصاني بحال شي حفرة مظلمة في دماغي,,انا واخا عندي ماما ولكن عمرها حصساتني بلي انا بنتها ,,مكتسوش لي بحلا يلا ماكيانش ,,كنمرض عمرها سولات في ,,
جات في بالها من شادها في شعرها ووجهها كله دم ;بسيييييف مك تعامل معاك هكاك,,بسييف حيت عارفة شنو والدة (زير عليها)كون كنتني بنتي (هز يديه بغا يضربها وهو يحبسو فهد)
مسحات دموعها لي مابغاوش يتحبسو ومدات يديها حلات الشرجم وخلات لبرد يضرب ليها في وجهها 
****كريم لي لابس شورط ديال العسكر حد الركبة وبيل كم غري مقفدو وكونفيرس طالعة هاز شي ربعة ديال بلاسيكات واقف في محل ديال ملابس النساء كتسنا زينب تخرج عندو من الدريسنيغ وهاهي خرجات لابسة كسوة برتقالية حد الربكبة مع صباط طالون بالكحل شافها وتبسم ناض عندها;هادي جاتك زوينة 
زينب بابتسامة;هه ياك؟
قرب حداها ;هه سي واخا بانت لي معرية من الكتاف شوية بدلت رأيي دخلي بدليها 
زينب;وراه جات ز
قاطعها وكيحرك يديه في الهواء;دخلي دخلي يله يله 
تنهدات ودخلات كتغضض ,,اما هو رجع برك وكيسب;ولاهيلة ,,كتافها كلوهوم عريانين وصدرها ,,(شد في راسو)انحماق

وصلات حدا لبوابة ديال المزرعه بعد طريق طويلة وبعد تفكير طويل ودموع كثيرة كانت ديك الساعة الثلاثة ديال العشية وهي باقا ماناعساش ,,عينيها باغين ينتغمضو ولكن دماغها مانعها ,,دخلات من بعد مادازو من للممر الطويل ديال الجردة ماحساتش بيه اكيد كيف ماحساتش قاع كيف وصلات لهنا قاطعها سي المعطي;بنتي وجدان راه وصلنا 
هزات راسها من على الشرجم;اه اه شكرا 
حلات لباب ونزلات اما هو خرج يهز لفاليز ديالها لقات فاطنة والزوج ديالها في انتظارها اشافتها وجات تلاحت عليها تعنق وتبوس;زارتنا لبركة زارتنا لبركة ,,المزرعة نورت ,,
وجدان;ربي يخليك اخالتي 
تسالمات مع الزوج ديالها ودخلو
فاطنة;فين هي ديك الجنية قاعمة شفتها؟
وجدان;هه هاد لمرة جيت غي انا ,,هي بقات في الرباط 
فاطنة;ماعليش ,,سيري غسلي يديك راه وجدت ليك واحدة صفة بدجاج ,,كيف ما كتعجبك 
وجدان ;ما
قاطعاتها;ايوا بغيتي ترضيها في وجههي وانا صباح كامل في الكوزينة كنصايب فيها غي على قبالك ,,عارفاك عزيزة عليك ماكلة البلدية ,,يلح الله يرضي على بنتي سيري غسلي يديك وجي تاكلي شوفي وجههك كيف صفر و عينيك داخلين تقولي مات ليك الراجل سيري سيري 
ضحكات وجدان ومشات غسلات يديها و جات;فين هو عمي سليمان 
فاطنة في الكوزينة;راه مكلف بالحصاد في الارض,,لتحتانية ,,هاد العام ربي حفضنا الغلة جات مزيانة ,,اما واحد الخوخ ماشهتك فيه والفريز هه تاكلي ونجيبهوم ليك تدوقيهوم 
وجدان;هه وشجراتي ديالي الرمان فين وصلات؟
جات عندها فاطنة هازة طبسيل كبير حطاتو قدامها;حتى الغلة ديال الرمان كامل زين ,,قلت ليك الحمد الله كلشي زين هاد العام الله يزيدنا من عندو (رجعات هازة طباسل ديال شلايض والكيسان ديال العصير وحطاتهوم حداها)كولي كولي 
وجدان;وعيطي لعمي سليمان ,,واش انا اناكل بوحدي هادشي كامل؟
فاطنة بابتسامة;هه لي فيك ديما فيك هه هانا ابنتي نمشي نعيط ليه ونرجع دروك 
وجدان;هه سيري انا انسبقكم هادشي ريحتو بنينة هه حرك لي المشاعر الدفينة 
فاطنة;هه بصحتك انا راجعة 
حركات وجدان يديها بغات تهز لمعلقة وهي تدير بناقص وسبقات يديها ,,بقات كتخشي في وججها جا سي سليمان فرحان كيف ديما وجدان عمرها حساتهوم بالنقص ولا هوما غي خدامة كتعاملهوم كفرد من العائلة ,,كياكلو معاها في نفس الطبلة بلا حشمة بلا بروتوكول عارفينها كيف دايرة ماكين غي لقم وسيفط وحتى هوما ماكيحشموش منها ضاسرين عليها و عزيزة عليهوم بحكم ماوالدينش كيشوفوها كيف بنتهوم وحتى هي كتعاملهوم مزيان ,,اصلا هدا هو طبعها ,,حنينة بزاف مع كلشي ,,وماكتبغيش تنقص من بنادم ولا تهينو كيف كتقول الفقر ماشي عيب عمر الفقر كان في الفلوس ,شحال من فقير وعايش مرتاح ومهني صابر ومكافح وكيبغي الخير الناس واخا معندوش كيساعد الغير وشحال من غني متكبر ومتسلط وشراني ,,الفقر ماشي في الجيوب لا الفقر في القلوب و العقول,,,سالاو بعد ما عمروها مزيان و عركوها ,,بقاو مجمعين كيتبادلو طرف الحديث هي و سي سليمان كيسقسيها وكتجاوبو خالقين حوار عادي و فاطنة كتصايب اتاي جابت الصينية مع الحلوة وبقاو مجمعين حتى هي كانت بغات امعامن تنسي وماتبقاش بوحدها تبقا تفكر ,,,وتألم وتبكي,,بقاو مجمعين حتى الليل فرحانين بيها وهي كدالك مابخلاتش عليهوم من نكاتها وطرائفها لي كيضحكو ,,تعشاو وتجمعو تاني كيدردشو من بعد كل واحد طلع يرتاح الغرفة ديالهوم ,,هوما غرفتهوم لتحت وهي طلعات الغرفة ديالها ,,حيدات الكسوة ديالها بقات غا بكيلوط الكحل و تلاحت في سريرها هكاك كانت كتحس بداتها سخونة و عيانة بزاف مسهوطة و سرعان ماغفات وداتها عينيها بسبب قلة النوم والتعب و كثرة البكا والتفكير

***كريم 
باركين مجموعين هو وزينب وفهد حداهم دايرين على الطابلة ديال العشاء فهد هز راسو في زينب لي مقابلة معاه;وجدان ماعيطاتش ليك اليوم؟
كريم هز راسو فيه تنهد وعاود حناه 
زينب;لا عيطات لي الصباح نمشي معاها ,,مي كريم قالي لا وقلت ليها غنمشي الدار من تم مابقات عيطات 
فهد;ونتي مسولتيش فيها منبعد؟
زينب سكتات;لا كنا خارجين انا وكريم 
كريم هز راسو فيه;شنو واقع؟
فهد حرك راسو بالنفي حط لفورشيط ;والو انا انمشي
كريم باستفهام;فين؟
فهد;لداري انبات فيها ليوم خليت ليكوم الراحة (هز تجاكيط ديالو وزاد خرج)
كريم حط لفورشيط;وحلات لي اووف (شاف في زينب)عيطي ليها سولي ؟
حركات راسها وهزات تيلي شافت فيه ;طافياه 
كريم حرك راسو باه ;اوك ,,(شاف فيها)شنو الحاجة لي تفرحها ,,وتخليها زعما تسامحني؟نتي زعما كتعرفيها مزيان,,
زينب حركات راسها بنفي;ماعرفتش ,,حيت عمرها تقلقات بحال هاد الدرجة ,,خليها حتى تفش و دوي معاها 
كريم;مايمكنش ,,انا ضروري ,,نطلب منها سماحة ,,عارف بلي ظلمتها ,,و عايرتها بزاف ,,و هي ديما كتسامحني ,,اش بان ليك ندير ليها شي مفاجأة تفرحها ,,زعما نعرض عليها لعشاء ولا جلسة حدا البحر ,,ناخد ليها شي كادو زوين 
زيرات على الفورشيط ;ماعرفتش ,,كيف قلت ليك خلي ليها بعض الوقت ,,هي اكيد (سكتات)اتسامح من بعد
حرك راسو باه وناض;انا نطلع ندوش ونرجع 
حركات راسها باه وبقات ساهية كتشوف في الطبسيل,,لوهلة جاتها الغيرة من وجدان ,,اهتمام الناس ليها وكيف فهد كيسول فيها وكيف كريم باغي يدير المستحيل يرجع ليها ,,وكيف كان كيبكي وضارب راسو على قبلها ,,وحتى انور لي كيبغيها فينما كيخرجو اكثرية كلامهوم فيه وجدان ديما كيجبد طرايفها وغرايبها ,,حركات راسها يمين وشمال كتنفي هاد الافكار لي راودوها دابا وكتلعن راسها ودماغها لي خلاها تفكر في هادشي ,وكملات ماكلاتها 
****اصبحنا و اصبح الملك لله 
ناضت وجدان بعد ليلة كاملة قضاتها غا نوم ,,بركات كتحك عينيها وججها هزات راسها في المكانة لقاتها الجوج ديال النهار تعجبات وهي كتسكل;او ماشي غا نعست راني مت 
وناضت في اتجاه الدوش 
***في مكتب نبيل 
لابس قميجة بيضة و قرافاط بالموف مرخفها شوية عامل نظرات طبية وكيدقق في بعد الاوراق حتى سمع الدقان ;دخل 
تحل لباب وكان جهاد لي داخل لابس سروال ديال توب بالباج وسبرديلة سبور بيضة و بيل بيض كوم كول في مخطط بالبيض والكحل مكفدو ;السلام 
ناض نبيل حيد نضاضر وبتاسم;هه سلام(مد يديه تسالمو)تفضل تفضل هه قالت لي وجدان بلي اتلحق عليها و
قاطعو جهاد بابتسامة;هادشي لاش جيت عندك تاصل بيها لقيت تيليفونها طافي ,,وتاصلت بيك كان تيليفونك مشغول فمالقيت إلا نجي عندك حيت هي معطاتنيش العنوان بالضبط 
نبيل بابتسامة جبد ورقة وبدا يقد فيها;هي اكثرية من كتكون تم ,,كتبغي ترتاح ,,اكثرية كتطفي تيلي ديالها انا كنتواصل غا مع العمال لي تم ,,كنسول على خبارها ,,(مد ليه الورقة)ها هاو العنوان 
جهاد خداه من عندو شافو ;اه كنعرف هاد لبلاصة مزيان 
نبيل;مزيان هه ايوا تشرب شي حاجة قهوة كيف العادة؟
جهاد ;لا ماكين لاش (ناض)انا جيت عندك غي على قبال العنوان (سلم عليه)نهارك مبروك
نبيل;شكرا رد ليها البال دابا راه امانة عندك 
جهاد بابتسامة;بلا ماتوصيني نخليك دابا 
نبيل;طريق السلامة 
جهاد حنى راسو وخرج 
اما نبيل برك في المكتب وهو مبتاسم ,,فرح من تقرب جهاد لوجدان ,,بعدا هو كيعرف جهاد وكيعرف باه الله يرحمو فايت تعامل معاه ناس ثقة وولد متخلق وواعي وعاد لمكانة ديالو اي اب يبغيه لبنتو وحتى هو ماكرهوش يكون لوجدان ,,كأب كيشوف مصلاحة ديال بنتو اولى ,,ولكن القرار الاخير كيبقى لوجدان ,,هي لي كتقرر هو مايمكنش يبزز عليها شي حاجة ولا يظغط عليها ,,الراحة ديالها وسعادتها اهم ,,ركب نضاضرو وهو دير شبه ابتسامة ورجع لوراقو كيدقق فيهوم 
***اما جهاد فركب في لوطو ديالو و ديماراها والوجهة اكيد مزرعة ديال عائلة سقراط

يتبع ...