صورة مصغرة لـلعبة القدر الجزء 14

لعبة القدر الجزء 14

رواية لعبة القدر

خرجات من الدوش كيمسح شعرها ولاوية عليها الفوطة حلات الماريو وبدات كتشوف فيه جاها الملل و الصقيل الجو هادي ونسمات ديال البرد داخلين من البالكو كيضربو في ظهرها لي كيبان منو كتيفاتها لي كينافس اشعة الشمس و كيعكس لمعان بريقها في جسدها الناعم وشعرها لمتدلي السارد لي كتغير مع لماء كيصبح احمر ناري ,,هدا طبعها هه كتزاد جمال وهي يله خارجة من الدوش رغم الالم و القلق إلا ومقدوش يسرقو منها جمالها ولا حتى نظرتها وهي دايرة صبع على فمها كتشوف شنو تلبس بكل برائة جبدات لبسات صاية طالعة و قصيرة موردة بالاحمر والبرتقالي والبني والاسود لبسات شوميز برتقالية خشاتها فيها و قفداتها من الكمام و ليبة موس رقيقة وسباط طالون بالكحل ,,ونزلات لتحت ونيفها خدام كيشمشم وكتبتاسم دخلات على فاطنة لي كتسمن المسمسن ;اووووو روايح عاطين
فاطنة بابتسامة وهي كتقلب المسمن ;هه فقتي النعاسة ,,؟
وجدان مشات حداها بغات تهز لمسمن وهي تضربها فاطنة يديها;هاد را غاتكهمي 
وجدان دارت وراها ;عمي سليمان
فاطنة دارت ;فينو ؟(مالقات والو وهي تدور عد وجدان لقاتها طلعات فوق بوطاجيو كتبرد في المسمن لي سخون ,,ضحكات على هبالها;عمرك اتبدلي ,,
وجدان;هه ونتي كدالك ,ديما كنقولبك هه 
فاطنة;هههه حيت كنقول صافي راه دارت عقلها ساعة عاد ماكتزيدي تحماقي ,,نتي باينة الراجل لي غتزوجي بيه اتشيبيه 
وجدان تنهدات;ماتخافيش قام بالواجب وكثر 
فاطنة;شني؟
وجدان ;والو والو,,باقي هادشي مظطل راه انموت بالجوع والسخفة بدات كتشدني هانتي شوفيني بديت نصفار ثاني وم
قاطعتها فاطنة;ومعدتك بدات كتلوا عليه,,والسمن غلغل عليك ,,وحسيتي بالردة ,,وبغيتي اتاكلي صافي وغتولي مزيان 
وجدان شافت فيها وضحكات;ههه حفظتيها؟
فاطنة;هه حيت ديما من كنطيب كسكسو ولا رفيسة ,,كنتي صغيرة ,,كتجي تخشاي حدايا ,,مي فاطنة و تقولي لي هاد الموال باش تزربيني ههه وليت حافظاه ماغتدوزيهاش علي 
وجدان;هههه ولكن راه طيابك بنين اش ندير ليك,,(تنهدات)في خبارك اكثرية كناكل حتى كنجي هنا ,,في الداره لهيه عارفة الريجيم وداكشي عاد مكنعمرش فيها بزااف ,,يعني ماكنتبرع شهيوات حتى كانجي هان (بعبس)علاش مابغيتيش تمشي معانا الرباط ؟
فاطنة قلبات لمسمن;وبنتي انا بنت البادية وكبرت في البادية ,,مكنعرفش داكشي ديال صحاب المدنية وداكشي,,وماعنديش مع داكشي ديال الشيكي ,,كنبغي نكون طبيعية بلدية بحال هكا من كنبغي نطيب المسمن كنخدم ببوطة صغيرة ونقلب المقلة نطيب ماشي بحال تم ,,وعاد ريحة ديال الطبيعة والغنم والجنان ,,هو فاش كنلقا راحتي حايدي علي من الصداعات وربعة الروايد بلا فايضة وزيدون هانا هنا وقتما جيتي نبرع بنتي بالشهيوات نتي اتشهاي ونا نطيب ههه على شحال عندي من الغالية ؟
وجدان;الحريرة ,,الحريرة 
حركات راسها يمين شمال;ههه حمقة 
وجدان كتاكل في المسمن ,بنين ممم 
فاطنة ضحكات وكملات طيابها ووجدان كتاكل لمسمن وباركة فوق بوطاجي كتلعب برجليها حتى دخل سليمان ;بنتي وجدان شي حد واقف حدا الباب قاليك سميتو ما سميتو جاد ولا معرت جهاد 
وجدان نزلات بسرعة ;ناري نسيتو واخا انا جاية معاك (وتمشات معاه)

***في مطعم راقي جالسة زينب لابسة كسوة بيضة سميطات حد الركبة فيها صميطة صغيرة بالغوز مع صنديلة بلا غوز في لون السمطة جامعة شعرها كوب شوفال مع ماكياج خفيف في جنبها كريم لي لابس شورط ديال دجين و قميجة كحلة نص كم و بالغين غري و كاسكيط غري قالبها ساعة في اليد مقابل معاها انور لي لا يقل عليهوم اناقة رغم صغر سنو لابس سروال ديال دجين و بيل نص كوم بالاخضر مع سبرديلة سبور كحلة جا طوب ,,كياكل ومتوتر بالخصوص من نظرات كريم ليه مافهم تا وزة ,,كيشوف في زينب زعما اشكاين وهي حانية راسها مسح كريم فمه وشاف فيه;كنظن بلي مستغرب من عيطت عليك ,,(انور مسح فمه ومخنزر في كريم مشا بعيد مسكين عاض على قنانفو كيشوف في زينب وكيشوف فيه ,,كريم طلع حاجب و دوا)لي نطولوه نقصروه ,,زينب ختي (شاف في زينبوسكت)بغيت نقصد كيف ختي ,,يعني هي مسؤولة مني ,,(هز عينيه فيه)في باغي توصل بعلاقتكوم؟
انور فك الغباشة رغم انه باقي مستغرب من تدخل كريم إلا من قال بحال ختي تنهد تنهديييدة طويلة شي لي خلا كريم يدير ضحكة جانبية عرفو مشا بعيد بتاسم وهو كيشوف في زينب لي حانية راسها;انا ربع سنين من شفت زينب وانا مغرم بيها ,,شفتها في واحد المسابقة ,,ديال الابداع كانت مشاركة فيه وجدان ,,وهي كانت معاها من تم عجباتني ,,وسولت على مدراستهوم و قررت ننتاقل فيها انا وحاثم ك
قاطعو كريم لي كرز على يديه;حنا هنا كندويو عليك ,,ماتجبدش داك الزامل على فمك 
انور;كنعتادر ,,لمهم من تم وانا تابعها وهي عارفة كلشي ,,ضوبلت لباك على قبلها ,,غي باش نبقى معاها (بابتسامة)ربع سنين واخيرا سمو الاميرة شرفات و ووافقات على علاقتنا ,,و من الاول انا قلتها ليها ماباغيش نضحك عليها مستاعد من غدا نجي نطلب يديها ماعنديش مشكيل 
زينب حنات راسها ,,شاف فيها كريم وبتاسم وعاود تلفت عندو ;راجل,,انا شفتك كيف كنتي كتعامل معاها في المزرعة ,,وهدا كيظل بلي كتبغيها ,,ساليو الامتحانات ديك ساعة نقرو في هاد الموضوع ,,
انور;ههه راه انا لباك ضوبلت فيه ماشي حيت مكلخ راه انا مامشيتش الامتحان بكل بساطة ما الباك حالو ساهل (تلفت عند زينب)خاص غي لاللة مولاتي توافق و صافي ههه هي راه صعب من الماستر قاع والدكتورة 
كريم;ههه 
انور;هه (عقد حجبانو)فين هي وجدان ؟مابانثته لي؟حقل الريسطو هادي مافيه لا صداع لا والو,,ههه 
كريم دوز لسانو على فمه و بلع ريقو وهو كيشوف في زينب لي بدورها حنات راسها بكل بساطة تاحد ماعندو جواب ليه حيت طافية التيلي ولاغية جميع ادوات التواصل لي ممكن يتوالصلو معاها فيه
****
وصلات حدا البوابة كانو الحراس واقفين ,,تلفت عندها الحارس ١;انسة وجدان واحد السيد برا قال كيعرفك مابغيناش ندخلوه حتى نتأكدو منه 
وجدان حركات يديها;خليوه يدخل راه كنعرفو
حرك راسو باه وعطا الامر باش يخليوه يدخل ,,ونيت بعض عدة ثواني دخل لابس قميجة بيضة كم جاتو لاصقة عليه حال جوج صديفات من الصدر ومقفدها من يديه حتى المرفقين مع سروال دجين وسمطة كحلة و بالغين سبور كحلة جا طوب شافتو وجدان ومشات عندو كتبتاسم;ههه جيتي؟
بتاسم ليها;لا جابوني هادي هي الرجلعة طفيتي تيلي كون مامشيت عند باك مانعرفش العنوان و زايدينها هادو حبسوني هه بحال يلا انشوف اوباما 
وجدان;ههه سمحلي والله طفيت تيلي ,,كيف قولت ليك كنجي هنا باش نرتاح,,نسيت دخل 
حرك راسو باه وتم داخل وهو يحبسو الحارس حتى وقفاتو وجدان;قلت ليك كنعرفو 
حنا راسو و زاد ,,مشا سليمان سبقها وهي تمات غادة كتمشى معاه ;صافا عليك ؟
بعدات خصلة من حنكها وهي مغمضة عينيها بسباب اشعة الشمس;كنعديو ونت ؟
بتاسم وهو كيشوف في عينيها;فوق السحاب 
تنهدات وهي كتشوف قدامها;وعنداك يطيحوك,,السحاب راه متبدلة فحال الحياة ,,مرة بيضة و جميلة ومرة سوداء وعامرة ,كتبدا تمطر ,,عنداك الطيح معاهوم 
شاف فيها و دور راسو قدامو;ومنتسايش بلي دوك الامطار عاطين الحياة لكلشي,,يعني بلا سحاب فراه مغتكونش الشتاء ولا مكانتش الشتاء ماكيناش حياة

بتاسمات وهي كتشوف قدامها;ولكن من كنتزل برق و لا رعد ؟
جهاد ;ماكينة تاشي حاجة ,,بلا عيوب ,,كيف الوردة ,,,كلما وهي جميلة وكتسلب العقل ,,كل ماهي عامرة شوك تقد تجرحك يلا قصتيها 
وجدان;وعلاش ماتبقاش زوينة بلا شوك؟
دار عندها;ديك ساعة اتفقد جماليتها,,,داك الشوك حاميها ,,ماشي اي واحد يجي يقطفها اولا ؟حسيت بيك بحال يلا كتمعني شي حاجة ,,حزينة بزااف ,,وهضرتك غامضة ,,كنحس بلي دزتي من شي تجربة ,,خالاتك تقولي هكا 
تنهدات وهي طالعة في الدرج;كيف قلتي ماكين تاشي جمال بلا عيوب ,,كيف كيقولو تازين مخطاتو لولة 
شاف فيها باستغراب كان بغا يتكلم ساعة قاطعاتو فاطنة لي كانت كتمسح يديها وكتبتسام;مرحبا مرحبا 
وجدان بابتسامة;خالتي فاطنة ,,هدا جهاد صديق ديالي (شافت فيه بابتسامة )جهاد وهادي خالتي فاطنة,,(حطات دراعها على كتف فاطنه)التيتيزة ديال هاد المزرعة 
دفعاتها فاطنة;الله يمسخ باقا مابغيتيش تحيدي منك هاد الملاغة ههه (شافت في جهاد ومدات يديها)مرحبا بيك اولدي 
جهاد بتاسم وهو كيشوف في وجدان لي كتضحك ;الشرف لي الالة (غمض عينيه)بعدا كنشم شي ريحة بنينة ممم ريحة ديال السمن (حل عينيه )الرفيسة 
فاطنة كتضحك;ههه جيتي فيها قد قد ههه 
جهاد;وااا على زهر شحال بيني وبينها هه 
فاطنة;هه جيتي معاها في الوقت لقيتيني نيت عاد انسقي ,,رتاح ليك اولدي رتاح 
جهاد;شكرا (مشات فاطنة هو دار عندها)والله حتى بيني وبينها شي ربع سنين ولا كثر هه 
وجدان مدات ليه يديها ;خلصني
جهاد حرك يديه شاف يمين شمال مالقا تاحد وهو يدفعها بدراعو بشوية حيت كانت واقفة جنبو ما جا يتقاد تا دفعاتو ساعة هو واقف على صح شاف فيها وهو يضحك;ناس من كانو كيصحاحو فين كنتي نتي؟
وجدان;كت كنننن احم احم برك برك 
جهاد;حمقة ههه 
****
أختي مازال حبك يسكن الاعماق,,,,كيف أسلو عنكي وبالقلب اشتياق
,,,أتى الرحيل وكيف لي ان أتحمل لوعة الفراق 
ضمك التراب وتهاوى جرحي ودمعي مُرَاق,,وقلبي ينزف في كل دقة حب و اشتياق ,,,صرتُ بلا عنوان أناجي صوتك البرَّاق,,كنتِ ضؤ الشمس لحياتي ومنبع الاأشواق ,,أنفاسكِ بصدري تهزني تديبني إحتراق
,,,,وكنتُ درع الحنان لك ودرع الأمان وكل المعانِ,,وعدتيني تبقي والان رحلتي وليس بعدك رفاق ,,أُبكيكِ أَبَدَ الدهر و أهفو لحضنك والعناق
أفتَرِشُ الالم بساحتي تعطشتُ لحبك واللقاء ,,أختي عيونك أنفاسك تسكنني وكيف اللحاق,,خُطَّّتْ أكفانك بالغيب وكبلني أعتى الوِثاق
,,,,معزول بوحدتي أخاصم الحياة و أنى لي الوفاق 
****بارك فوق رولاكس ديال الفيلا ديالو رجليه الحفيانين في الرملة مقفد سروالو ديال الدجين لابس بيل نص كم غري هاز و بين فخادو مجموعة ديال قراعي ديال الشراب منهوم الفارغين و منهوم لي باقي عامر باينة دوز ليلتو كلها شراب على حساب داك الكم لي حاط قدامو فراه بايت سهران اكيد ثاني ,,حامل في يديه صورة لي هو ووجدان في سنها الرابع تقريبا هو متكي وهي في جنبو كتبتاسم ,,كان باين عليها مدى تعلقها بيه ,,هو متكي وماسكها بيد ,,وهو مليوحة عليه شوية وكتبتاسم الكاميرة ,,عينيها كيبريو وابتسامتها الصغيرة مرسومة سنيناتها صغار وغمازاتها باينين ,,كيحقق فيها وكيبكي ,,دموعو شلال ,,نيفو تخنق بكثرة تنخصيص عمر مابقاش كيدخل الهواء مزال وهو ماعياش عينيه فيها وكيبكي ,,,غمض عينيه وهز قرعة ثاني ديال الشراب كيقرقر فيها نزل عليها في دقة وحدة خدا نفس ثاني وهو كيمسح فمه بعنف وعاود شد في يديه الصورة وكيشوف فيها

**هزات راسها على القصرية و كتلحس يديها وججها ونيفها قاع عمرو خرقوم و عدس وحلبة شافت في فاطنة;ممم جات سانك سانك بنينة 
فاطنة كتضحك ;بصحتك 
هز جهاد يديه بعدما سفاها لبلاصة لي حداه ,لا هو لا وجدان كتاسحو لمجال و اغتاصبو القصرية مسكينة ,,دور وجهو عندها لي هو بدورو جنب فمه عامر شوية شاف ديك خيلوطة في وجهها ضحك;هههه (هز باابي مسح يديه و فمه و هز تاني واحد اخر مدو ليها)ههه هاكي واش ديما من كتبغي تاكلي كتعمري راسك؟
وجدان خداتو من عندو;الجمل قاعما كيشوف قعيتو ,,كيشوف اقيعت صاحبو (وهي كتمسح في وجهها ونيفها)ههه فمك كله عامر هه طفرتيه 
جهاد هز بابي;هنا (كيمسح في فمه)
وجدان;لا زيد ليمن شوية 
جهاد حط في ليمن ديال فمه;هنا؟
وجدان;والا 
مسح فمه كامل ;تهنينا 
خدات بابي وقربات ليه حطاتو علىى فمه;هنا مالك ماكتعرفش من الليمن من الليسر ماقاريش لي سمعك طبيب يقول ماعرت بفف 
هو قاعمة سمعها شنو كتقول كيشوف غا وجهها لي حدا وجهه ونفسها انفاسها لي كتضرب فيه وريحة شعرها لي كشمها ريحة ديال الليمون هادية وحتى ريحة ديال الكريم لي عاملة ,,دقق في نيفها المنقاد صغير ويديها الصغيرة في طرف في فمه كتنظف ليه ,,سها وترفع ,,هزات عينيها فيه باستغراب كان هو كيحقق في عينيها ,,بحال يلا كيحاول يقراهوم ,بعدات عليه;مالك؟
حرك راسو بحال يلا فاق;شكرا
غمزاتو;نت مسحتي لي صوفة وانا دابا مسحت ليك رفيسة عادي ,,
فاطنة و سليمان لي كانو باركين راقبو الاحداث من الاول و اكيد ماخفاتش عليهوم نظرات جهاد كيف ما كان الحال فراهوم داو و جابو في الايام وكيعرفو نظرات الحب اكيد ,,ماشي بحال المكلخة ديال وجدان احالة داك الدرقوش عندها ,,غمزات راجلها وبتاسمات لي بدورو رد ليها الابتسامة ,,وناضت جمعات الطبلة وهي كتضحك اما راجلها ناض مبتاسم ,,وهو مغادر الدار في اتجاه الجنان ,,ناضو غسلو يديهوم ورجعو بركو 
وجدان;ايوا شنو انديرو؟
جهاد;ايوا تجبدي دوك الكتوبة باش نبداو بعدا ,,شي حاجة اليوم ,,حتى الغدا ونرجع عندك ثاني ونكملو 
شافت فيه بصدمة;لا متقولهاش؟
هز حاجبو باستغراب;مالكي
وجدان;اتمشي ؟ انا كنت معولة زعما اتبقا معايا هنا 
جهاد;وراه قلت ليك عندي الدار نيت في اكادير فراه غي نص ساعة ديال الطريق صافي 
خرجات فاطنة هازة صينية;لاواه اوليدي لاواه ,,هانت الحمد الله كين التواسع ,,ماعندك فين تمشي ,,وزيدون بنتي وجدان ابوحدها اتقنط ,,خليك معانا نيت توانسنا 
وجدان بقات كتحرك راسها باه وكتشوف فيه;اه اه جاني الملل بوحدي 
ضحك;هه ماخليتو لي مانقول ,,واخا الالة ,,انمشي الدار نهز حوايجي ونرجع (شاف فيها)تحبي تمشي معايا ؟اصلا الدار عندي حدا البحر منها ندورو في لاكوط 
وجدان شافت في فاطنة لي بدورها حنات ليها راسها وغمزاتها ,,شافت فيه وضحكات;هه اوك مشات انا نطلع نيب ساكي ونمشيو 
جهاد;اوك انا انتسناك 
طلعات كتجري وهو بقا مقابلها وكيبتاسم 
فاطنة تنهدات;مسكينة عانات بزااف ,,كنشوفها كتضحك واخا للداخل ديالها عالم بيه غي الله ,,هازة بزااف ,,(بابتسامة حزينة)واخا هكاك ديما كتشوفها ضاحكة ,,كتبغي تشوف الناس فرحانين ,,وخا على حساب راسها ,,حنينة وقلبها بيض بزاف,,ماتستهلش داكشي لي كيطرا ليها 
جهاد شاف فيها;شنو سرا ليها من كانت صغيرة لي كيخليها هوكاك؟
تنهدات;تاحد ماعرف ,,داك السر كنظن عارفو غي سي نبيل صافي وكنظن ايبقا معاه حتى يموت ,,(شافت وجدان نازلة وهي تسكت)
شافت فيها وجدان باستغراب:مالكوم؟
جهاد ناض;والو مشينا؟
حركات راسها باه وهي كتشوف في فاطنة باستغراب 
هزات راسها فيها;ردي لبال راسك ومتعطليش نتي عارفاني انتهول عليك 
جهاد;هه ماتخافيش عليها راها معايا و اكيد انرجعو بكري نشاء الله 
وجدان:عنداك تنساي الحريرة ,,راg
فاطنة قاطعتاه;اتعواجي وغيصدقو جايبين ليك الطبة والفقهة يرقاو عليك ونتي اتحلفي ماغتفيقي حتا يجيبو ليك الحريرة هه حفظت الموال ديالك صافي 
جهاد;ههههه 
وجدان;ههه انا مشيت (دارت ليها بيزو فيها الهواء وزادت)
بقاو كيتمشاو في ديك الطوالة لي هي مابغاتش تسالي ,,هازة ساكها جنب ودايرة يديها قدامها مشبكاهوم وكيضحكو على الموال لي كيتطلق لفاطنة من كيجيها الجوع وهو كيضحك واكيد عينيه عليها ماحيدوش فتحو ليهوم الحراس البوابة ركبو في سيارة جهاد اكيد بغاو الحراس يتبعو مي هي اصرات بلي يبقاو و زادو

**كريم سايق لوطو داير صبعو في فمو وساهي في جنبه زينب خاشية وجهها في تيلي كتحاول تعرف شي حاجة على وجدان ;والو طافي مادخالة لا فايس لا واتساب لا والو اخر حضور ليها هادي يومين 
كريم شاف فيها وغوت;سرطاتها الارض ولاشنو؟
زينب;حتى عمي نبيل ,من عيطت ليه قالت ليه مسافرة و صافي ,,ماعرفش فين بالضبط ,,قالت ليه بغيت نراجع 
كريم ضزب يديه مع الفولون ;وفيييييين فييييين ؟(سكت)اتكون مشات الاوكريانيا؟عند مامات سيلين؟
زينب;ممكن هي كترتاح ليها 
حرك راسو باه وكيعض في قنانفو;واخا واخا 
*****
وجدان هازة كلاص كتاكل فيه (مابغيتش ندير كتلحس فيه حرام ههه)لمهم كتاكل في غلاص وجنبها جهاد لي خاشي يديه في جيوبو وكيتمشاو في لاكوط الدنيا عامرة و التيتيز هك بالركتة الغور فكل بلاصة ,,احح بغيت نطلع اكادير انا بغيت نزها شوية ونرجع لمهم ماتدويش علي راه قلبي ضارني ,,
دور عينيه فيها ;شنو عندك؟
شافت فيه باستغراب ;كيفاش؟
جهاد وقف ;نتي طلبتي نكونو اصدقاء ,,انا عندي كووول مامتنعتش ,,ولكن الصداقة عندها شروط ,,أولهوم ماكينينش الأسرار ,,ونتي مخبية بزاف ديال الحوايج ,,(وقف عطاها بالظهر وهو كيشوف في ديك اللعيبة لي مكتوبة فيها الله الوطن الملك مع كان بدا الظلام كيطيح كان شعل فيها الضوؤ)شنو عندك؟
قربات حداه ووقفات جنبه;مافهمتش؟
شاف فيها بنص عين تنهد و عاود رجع كيف كان;شكون جرحك؟انا ماشي طبيب نفسي ,,ولكن كنحب ,,نكون على المكشوف ,,(شاف فيها وكرز على يديه)كين شي حد في حياتك هو لي جرحك ؟شي حد كتبغيه؟
شافت جهة ديال بحر وشعرها كيرجع اللور ضمات ;جمال ,,سميتو جمال ,,هو الاستاد ديالي في المدرسة 
كرز على يديه وهو كيحاول يخبي خيبة امله خرج نفس سخونة كتعبر على قلبه لي تكسر مادواش مابغاش يقاطعها ,,كد ما هو مجروح قد ما باغي يروي فضوله ويعرف كثر,,,بدات كتعاود ليه على أول لقاء ليههوم وكيفاش كانو كيتدابزو كانت كتعاود و ساهية في البحر حاطة يديها على الحديدة وكتبتاسم بحال يلا كتدكر عاودات ليه على ايامهوم في المزرعة ,,و من خبرها بلي كيبغيها عاودات ليه اول خرجة كتعاود وتستراح وهو كيصغي ليها وكيحلل ويناقش رغم ألمو فمخلاهاش تحبس وقتما كتاخد نفس كيقول ليها كملي وهو عالم بيه غي الله وهو كيسمع في دكراياتهوم عاودات ليا ايامهوم لي في اوكرانيا ,,و اكيد مانساتش تدكر ليه فهد ,,وزينب,,عاودات ليه على ليلى والتخاصيمة ,,مهم عاودات ليه كلشي كلشي نقزات شي حاجات ديال احم هدا بشوية ,,واخيرا العصى لي كلات من عندو و الهضرة لي قال ليها ماشعراتش حتى بدات كتبكي)انا عاودت ليه على ماما اهئ اهئ وعارف بلي داكشي كيعدبني وهو عايرني بيه ,,حيت عنقت فهد لي هو بحال خويا اصلا فداك الوقت انا ,,مكنتش حاسة براسي ,,كنت بغيت غي نبكي ونفرغ ,,كنحس اهئ اهئ (حطات يديها على صدرها)هنا ضارني من كنحبس ,,هو ماقدش يواسيني ,,ولا حتى يشد بيدي,,كل في همه انه يرضي انانيتو وجبروتو ,,يرضي رجولتو ويعفط اهئ اهئ ديما كنسماحو اهئ اهءه كيعايرني ويضربني على اتفه حاجة اهئ وكنسامحو ,,اهئ شفت فيديو بعيني ناعس مع ديك ال(عضات فمها)هكاك خدامين اهئ وعرفتو شنو (شافت فيه بعينين حمرين ودامعين ,,هزات كتافها باستهزاء)سامحتو ,,,(دورات وجهها جهة ديال البحر وكتبكي)كيتحكم في لبسي ,,(حركات راسها يمين شمال وكتبكي)وكنسامحو,,يلا ماجوبتش في تيلي ,,,نهاري كحل وكنسامحو,,مانخرجش مانتنفسش ,,مانعيشش ,,وكنسامحو ,,اهئ اهئ بسييف (باستهزاء)بسيف موك تعامل معاك هكاك ,,حيت عارفة شنو والدة ,,(دارت عند جهاد وغوتات)شنووو والدة ,,شنو والدة؟ها؟شنو دنبي انا لا كانت ماما ماكتبغينيش كتفضل خويا علي انا ,,,شنو دنبي ؟درية صغيرة محتاجة لمها تطبطب عليها ,,وتقول ليها بلي كلشي ايكون مزيان ومكتلقاهاش جنبها ؟شنو دنبي انا ,,طفلة صغيرة مريضة محتاجة لمها ترعيها وتقابلها مكتشوفهاش ,,شنو دنبي انا ,,درية صغيرة كتلعب طاحت بغات كتجري عند مها كتبكي وشادة ركبتها لي مجروحة تداويها ليها وتسوط ليها وتقول ليها هاهيا برات دابا ,,تكبري وتنسايها ,,وكتجري عليه ,,حيت كتصبغ ظفرانها,,شنو دنبيييي انا شنوووووووو ؟وليت كنحرق راسي بالماء ولا ندير راسي طحت غا باش نشوف غي شوية ديال الاهتمام منها شوية قد هكا (جمعات جوج صبعان)قد هكا صغير ماطلبت والو ,,ماكنلقاهش ,,عرفتي (باستهزاء)كان محمود كيتخاطر معايا كيقول لي ماما كتبغيني كثر منك ,,كنغوت وكنقول ليه لا انا ,,وكنتخاطرو على شي حاجة ,,كيمشي عندها كيجري وكيقول ليها غي طحت كتبدا تقلب فيه ومخلوعة وهو راه غي كيمثل وكنمشي انا عندها كتصدني ,,وكيبدا يخرج لسانو كيقلي لي السم ,,وكنعطية شي لعبة من ديالي,,درت ليها بزااااف ديال الاسباب والحجج ,,,(هزات راسها فيه)تخايل معايا عمرني سمعت منها كلمة ديال بنتي اصلا سميتي,,ومكتقولهاش لي ,,هادشي يلا عارفاها اكيد,,تاحد ماحاس بي ,,ومن عاودت ليه؟ عاودت ليه على اكثر حاجة ضراني واكثر حاجة جارحاني وسبني بيها,,بسييف ,,اه بسيف حيت ظليت راسي بلا قياس ,,مابقيتش كنعرف شكون انا ,,,,وليت كنحس براسي مربوطة ,,عايشة وسط كدوب ومبررات و اعدار و اسرار ,,,مابقيتش كنعرف الصح من لا ,,كل مرة كنكتاشف شي حاجة فيه كتخليني ,نتصدم فيه ,,كل مرة كيبان جانب من شخصيتو لي انا ماعرفهاش ,,وليت كنخاف ,,كنخاف شي نهار ان داك جمال لي كيبغيني ولا نقول كيبغيني غي قناع وهدا هو وجهه الحقيقي,,اناني ومتكبر طاغي وكداااب ,,,كداب بزااف ,,ندمت ,,ندمت بزاف لي خليت قلبي يتعلق بيه ندمت على كل دقيقة دوزت معاه ,,صافي انا عيت من كل مرة نتهان ,,كل مرة يتمسح بي السباط ,,,يبغيني وقتما بغا ويلوحني وقتما بغا بحال شي كلبة ,,عيت ,,مانبقا عايشة في الظلام خايفة الشمس تشرق وتوريني شي حاجة لي تصدمني كثر ,,مابقيتش قادة نستحمل مزال اجهاد ,,,مابقيتش (تنهدات)هدا الله صافي ,,تاحد ماحاس بي تاحد ,,عييت (زفرات)اووووف
بقا ساكت شحال وهو كيشوف في البحر بدوك ماينطق كلمة كيراجع هضرتها وكيحللها كلمة كلمة حرف حرف ,,,ماعرف مايدير تربط ,,هازة بزااف ,,وكتبان ديما ضاحكة ,,كيتسائل كيفاش ام كتعامل بنتها هك اكيد كين شي سبب مقنع ماكيناش شي ام اتكره بنتها بدون سبب,,,شي سر مخبي ورا هاد الحكاية ,,اصلا وجدان كلها اسرار وخيوطها حكايتها متخبلة ,,غار من كريم ولكن اكيد ماقدش يمحي تساؤلو و فضولو يعرف شخصيتو ,,اكيد مريض هدا عقليا ,,قال بينو وبين راسو,,ماكينش شي حد يعمل فهاد الملاك هك ,,كن كان منو يديرها بين رموشو و يدلعها ,,صباح وليل ,,مايخصرش ليها الخاطر ,,ابار حالتها لي كتجيها ,,تسائل ثاني واش ممكن يكون عارف بدوك نوبات لي كيجيوها يلا كان عارف وكيدير ليها هكا فراه اكبر حيوان ,,ولا كيتفلى عليها,,هادشي ليكيدور في دماغو عدة تساءولات مالقا ليهوم تجواب مقنع ولا نقول تجواب يقنع بيه راسو دور عينيه فيها وهي كتمسح الدمووع وكتراقب النجوم لي متداخلة مع سواد البحر مع الليل كون ماكانو عارفين بلي هداك بحر يقولو بلي هاديك كلها سماء حيت ماتفرقش بين سواد البحر و سواد السماء غير ببمواجو الصغيرة بيضة ;يلا طلب منك السماحة شنو غتديري 
مسحات دموعها وهي كتحرك راسها بنفي ;اكيد لا ,,انا صافي ,,خديت قرار ديالي ,,عمرني نرجع ليه 
هز حاجبو فيها;واش مأكدة ؟يعني
قاطعاتو;سالييييينا (شافت فيه بتحدي)سالينا ,,انا مقلتش هادشي بسباب الغضب ديالي ,,بالعكس ,,فكرت وفكرت مزيان,,انا اصلا شحال هادي بديت كنشك في علاقتنا ,,انا اكره حاجة عندي هو شي حد يكدب علي ولا ينافقني ,,اصلا من الفلاش ديال ديك خيتي فقدت فيه الثقة ,وعاد هادشي لي بدا كيبان فيه ,,خلاني نكتاشف بلي انا مكنعرف عليه والوو,,تاحجة ,,خلاني نكتشف بلي حبي ليه كان أعمى تعاميت على بزاف الحوايج كون كانت شي بنت اخرى ماتشوفش فيه ,,انا ماشي في الحقيقة كنتعامى انا كنتغاضى ,,,بغيت نخليه هو يعاود لي مي هو كيزيد يعطيني غي في المبررات ,,و زاد بهادشي (تنهدات)صافي 
تأسف على حالتها بزافف بنت فهاد الجمال والرقة ,,و الحنان ,,يسرا ليها هك ,واخا جزء منه فرح وهو كيسمع فيها كتأكد بلي عمرها ترجع ليه بعد ما يأس رجع عندو شوية ديال الامل واخا صغير حيت عارفها كتبغيه ولكن حتى هو معاها بشوية بشوية حتى يصقل حبه في كيانها بشيوه بشوية وينحت اسمه في قلبها جهاد ماشي جمال ,,ايكون جهاد 

كريم بارك في الجردة تحت واحد الشجرة هاز كاس ديال ويسكي وكيرشف منه ويديه شاد بيها داك الخنجر لي هداتو وكيلعب بيه عينيه جغمة ديال الدم حمرين ومكسيين بالدموع ,,كان موانس مع زينب ,كانت بعدا معمرة عليه ,,ماكيبقاش يفكر في وجدان واخا هي ساكنة كل انش في الجسد ديالو ساكنة في كل دقة من قلبه في كل نبض ,,فكل ضخة ديال الدم في الشرايين ,,في كل نفس ,,ساكناه مالكاه ,,كيحس دابا ,,بلي الهواء ماكينش ,,محبوس في كيانو ,,كيحس بحال شي موس كيتغرس في قلبه ,,باغيها ,باغي يشوف عينيها لي كيعطيوه امل ,,يقبط يديها ,,يخشي وجهه في عنقها ويستنشق عطرها,,هي نبع الحياة بالنسبة ليه ,,هاهو ,,لقا خته بعد سنييين طويلة ديال الغياب واخا هكاك فرحته ناقصة ,,حياته بلا وجدان ماليها معنى ماليها طعم ولا لون ,,ماكرهش يشوفها دابا مستاعد ينزل على رجليها ويطلب منها السماحة,,واخا معندوش الوجه لي يشوفها ,,حشمان منها مشمائز من راسو ,,ماعندوش لوجه لي غايوجاهها بيه,,كيفاش ايواجهها ويشوف في عينيها لي امنوه على اسرارهوم و تاقو فيه وهو بكل بساطة بكاهوم ,,اكيد دابا اتكون باقة كتبكي عارفها شحال حساسة ,,ندم ,,وندمه شديييد ,,ولكن كيف كيقولو الندم ماعندو مايدير ,,كيبكي واخا دموعو لا مقارنة مع جرحها ولا دموعها ,,كيشوف في الخنجر وكيلعب بيه وعينيه شلال ,,شوية حط الكاس من يديه و حط الخنجر نصل طريكوه ,,كان صدرو عرقان كيطلع وينزل بسرعة هز الخنجر خرجو من الغمض ديالو حطو فوق صدرو وبدا كيغرس فيه وينقش مغمض عينيه بسباب الالم والدم نازل من صدرو شلال وهو كيكمل في نقش اسمها حرف بحرف كيحفر بالخنجر كيغرق ,,دمو نازل مع صدرو وهو واخد وقتو في النقش بحال يلا كينحث بقا هوكاك حتى كمل اسمها في صدرو عاد لاح الخنجر كله دم ,,هز كاسو ديال الشراب وهز راسو للسماء صدرو كله دم واسم وجدان واخد حيز كبير وسط صدرو ,,بسباب الجروح الكبيرة لي عمل ماهتمش للنزيف ولا الالم ,,يمكن مكانش كيحس بيهم ديك الساعه يمكن ,,كل همه ,
****
شاف فيها ثاني;شنو غتديري دابا ,,اكيد مغتبقايش هربانة ضروري اتواجهيه من بعد ,
شافت فيه;انا مهرباناش اجهاد ,,انا بغيت نرتاح ,,نهنا ,,(خدات نفس عميق وخرجاتو)هك نتنفس وانا مرتاحة ,,بلا مايحاسبني شي حد ,,ولا يتدخل في,,عارفة بلي انواجهه من بعد,,ولكن (سكتات)انا كرامتي اكبر من اي حاجة ,,اه دليت راسي من كدبش شحال من مرة ,,ولكن صافي حتى لهنا وسطوب ,,صافي (شافت فيه)سمح لي ,,كندوي بزااف ولكن مكنحملش نخبي شي حاجة لداخل يمكن صدعتك 
شاف جهة ديال بحر;لا بالعكس ,,عجبتيني ,,من عاودتي لي ,,حتى انا بحالك ,,كنبغي نكون صريح ,,مكنحملش الاسرار ,,والكدوب كنكرهم ,,(سكت خدا نفس )حتى انا كانت وحدة في حياتي كنت كنبغيها من كنت كنقرا في الخارج ,,هي المانية ,,كنا كنبغيو بعضياتنا ولكن واليدينا رفضو 
شافت فيه;علاش؟
شاف فيها بنص عين ;حيت هي كانت يهودية ,,وانا مسلم وراكي عارفة قضية ديال الاديان وداكشي ,,وهي مابغتاش تغير دينها وحتى انا 
وجدان;وفين هي؟

تنهد;باها خيرها بيني وبين الاملاك ,,وهي ختارت الاملاك,,انا كنت مستاعد نتخلى على اي حاجة على قبلها ,,اصلا تخليت على كلشي ,,كنت باقي صغير ومراهق كيف كيقولو الحب اعمى وانا كنت معمي,,قلنا نهربو و نتزوجو في السر ,,قالت لي نتزوجو في الاول على الطريقة اليهودية عاد الاسلامية وافقت ,,كنت مأثر بالروايات والقصص الرومانسية ,,الحب ما كيعرفش الديانات ,,,عرفتي وجدنا كلشي وتافقنا مع البابا و حددنا موعد الزواج باقي عاقل طناش فبراير الفين و تسعود (شاف فيها)عيد الحب ,واقف قدام المدبح لابس ومقاد معايا شي صحابي وصحابتها لقرابين لينا ولي كنثيقو فيهوم ,,كنتسنى دازت ساعة ساعتين ثلاثة ,,ماجاتش شوية وهو يدخل سام الصديق ديالنا ,كانت اتجي معاه يعني العراب ديالها ,,دخل بوحدو كان صفر انا تخلعت مشيت عندو كنجري كنصحاب باها عاق بينا ودار ليها شي حاجة ساعة عطاني برية ومشا قريتها (باستهزاء)كان مفادها انها تخلات علي وبإيرادتها ,,تخلات علي على قبال الفلوس ,,نهار عرسنا ,,غوت وبكيت ,,وتعدبت ,,وقفو معايا صحابي وحتى واليدية ,,عرفت ان الحياة ,,مكتوقفش عند محطة وحدة ,,لا كيمشي القطار حتى كيوقف نهار لي كتنزل الورقة ديالك وكتموت ,,مزيان لي عرفتها على حقيقتها قبل الزواج ,,كملت قرايتي وبقيت عاطي وقتي غي ليها حتى تخرجت ورجعت لبلادي ,,خدمت في مستشفى ديال الوليد حتى نهار لي مات و خديت بلاصتو تم بديت كنفكر ,,بغيت نكبر المشروع ندير مستشفايات بزاف نساعد ناس وهكاك بديت بخطوة خطوة وحتى باباك بحكم كان صديق الوليد فمكانش عندي مشكيل,,وهنا قدامك دابا ,,عايش ,,كون تزوجت بيها مانوصلش لهادشي لي فيه انا ,,انجح جراح في العالم اختصاصي في جراحة الدماغ والاعصاب ,,صاحب اكبر مستشفيات ,,وهي هي راها تزوجات وتطلقات عرفت بلي ولدات ابن ولكن غير شرعي ,,كيف باعتني حتى هي تباعت ,,وهكا الحياة ,,مرة ليك مرة عليك,,حمدت الله منين ماتزوجت بيها ,,كنت اندير اكبر غلط,,,,و غلط واحد يمكن اضرارو تكون خايبة بزااف,,وجدان الحياة كلها فرص,,ولكن نتي خاصك تعرفي تختاري,,منقولش ليك تبعي قلبك يخبرك حتى انا تبعت قلبي ,,ولكن مزيان من تبعتو عرفتها على حقيتها,,ولكن من بعد تبعت عقلي,,,,انا ماشي مزيان باش نعطي النصائح,,لي غنقول ليك شوفي راحتك فين كاينة ,,يلا كانت سعادتك مع هاد جمال رجعي ليه يلا كانت العكس فراك عارفة شنو غتديري 
وجدان;الحب مبعد لمرات ماكيكونش كافي,,العلاقة يلا ماكانتش مبنية على الثقة والصراحة ,,فراه كتهدم ,,انا مابقيتش كنتيق في جمال ,,مابقيتش نقد,,علاقتي معاه صالات بصفة نهائية ,,عارفة بلي غنتعدب وغنبكي وغنقاسي من بعد ,,(تنهدات)انحاول نشغل راسي ,,خاصني نساه ,,يمكن شي نهار نساه,,يمكن شي نهار يحيد من قلبي,,يمكن ,,انا غندير كل مافهجدي والكمال على الله كرامتي فوق كلشي
دار عندها خدا يديها وشدها بين يديه;انا معاك في أي قرار اتاخديه,,مغنتخلاش عليك,,واكيد انساندك 
بتاسمات;في خبارك بلي رتاحت من دويت معاك كنت محتاجة لي يسمعني 
بتاسم;في اي وقت انا مستاعد نسمعك,,ولا شنو ايكون دوري ,,يلا ماوقفتش معاك في وقت الحزة ,,هنا في كيبانو الصحاب والناس القراب ,,اولا؟
حركات راسها باه;هه سي,,ونا فرحانة حيت عندي صديق فحالك فريمون 
جهاد;هه اوسي ,,(طلق من يديها)نمشيو تعطلنا 
وجدان;هه سي خالتي فاطنة اتكون مخلوعة يله نمشيو 
جهاد,الحريرة 
وجدان;ناري سربي سربي اتكون طابت يله يله (شداتو من يديه وتمات جاراه هو بتاسم وتبعها)

***عند فهد لي منشور فوق الفوتوي ناعس اعلى كرشو رجل ويد مدلين في الارض ويد خاشيها تحت بيل وحال فمه ,,حتى لقا راسو مسيب في الارض مردوخ هز راسو حاقد تلفت كان كاريم لي برك في الفوتوي داير رجل فوق رجل وكيشوف فيه ;ت مال ديلمك زمل عليك الضمير ولا شنووو؟
كريم ببرود;نت لي زمل عليك يومين وانا كنعيط ليك طافيه 
فهد ناض وبرك في الفوتوي;كينة شي حاجة؟
تلفت عندو;زعما كنبغي حاجتي عاد كنجي عندك ؟
حرك راسو بنفي وتكا ;ماقصدتش (تنهد)مخربق ماتديش علي ,,املك؟
كريم;وجدان ,,يومين معندنا حتى خبار عليها ,,حتى اية عيطات لباها ,,وقاليها مسافرة قلت اتكون مشات عند خالتي سيلين هي لي كترتاح ليها
فهد غمض عينيه;بغيتي تقصد بلي هي في اوكرانيا؟مكنظنش كون كانت اتعيط لي الوليدة
كريم;ماتنساش مك تعلقات بوجدان يلا قالت ليها متقولهاش لينا راه مغتقولهاش انا العشية انقلع ليها 
فهد تنهد;وختك؟
كريم;عندها مراجعة اتبقا هنا ,,(تنهد)ربعطاش العام وانا كنقلب عليها حتى فقدت الامل وفي الاخير صدقات ,,صاحبة حبيبي الروح الروح ,,(بابتسامة)اي حاجة كتفرحني ضروري كتعلق بوجدان ولا مرتابطة بيها اي حاجة زوينة كنلقاها فيها و
قاطعو بسخرية;واي حاجة خايبة مرتابطة بيك,,(حل عينيه فيه)شفتي سخرية القدر؟ربعطاش العام ماخليتي تا قنت ماقلبتي عليها ,,وصدقات صاحبة ديال صاحبتك ,,هي لي عتقاتها من الموت ومعتابراها هي نصفها الثاني دارت على قبالها شي حوايج نت خوها ومدرتيهومش,,هه شكون فحالك,,لقيتي ختك واجدة موجودة,,وجدان عتانات بيها بحال شي وردة ,,(بسخرية)هدا هو القدر كيلعب بينا كيف ما بغا ,,كياخد من عند واحد محتاج وكيعطي لواحد اخر مايستاهلش ,,دايرنا بيادق كيحرك فينا كي بغا ,,في الاخير كيموت الشاه ,,كتسالي اللعبة ,,لعبة القدر,,(تنهد وغمض عينيه)
كريم شاف فيه;زعما انا منستاهلش وجدان؟
فهد حل عين;كدبت؟
كريم;انا عارف راسي غلطت و
قاطعو;غلطتي؟نت راك كلك غلط في غلط ,,من ساسك تال راسك ههه 
كريم دابا علاش كتقول هادشي ,,؟واش انا بنت ليك فرحان؟عارف راسي ظالمها معايا وحاقر عليها زامطها ,,ولكن شوف من جهتي ,,وحدة كلشي حاضيها ,,بحال شي فريسة باغين يتلاحو عليها في اي وقت ,,كلشي باغيها ,,باغي يستاغلها,,اه كنضربها ولكن لي حاول يقيس منها شعرة نحيه نمحيه من الوجود ,,كنسبها ولي ينقص منها نحرقو حي ,,مخبي عليها شي حوايج ماشي الخاطري مكنتش عارف بلي انبغيها ,,من بغيتها تكبلت ,,ولبارح اتقول غرتي مني؟انقول ليك كنغير عليها من كلشي حتى من باها ,,طلعت لبيت باش مانجبدش معاها الصداع هي تبعاتني ,,بغات تبرر لي انا تايق فيها ,,ماشي ماتاقيش ,,بغات تعنقني وتبرد انا ديك ساعة شاعل ماشعرتش حتى بديت نضرب فيها نسبها,,وقلت ليه ديك الهضرة مي ماقصدتش والله ,,عارفها اش كتسوا ,,ولك في لحظة غضب ماشعرتش ,,انا انمشي عندها انطلب منها السماحة ,,اندير اي حاجة باش تسامحني و
قاطعو ;ولا مابغاثته؟
كريم;اتسامحني عرفتي علاش؟ حيت كتبغيني ,,ولي كيبغي كيسامح ,,وانا اندير المستحيل ,,باش ترجع لي
فهد ;هه ومن بعد اتقول ليا بلي نت كريم و بلي زينب ختك ,,؟ونهار عيطات ليها كانت معاك ماشي معايا؟(شاف فيه كينياضر جواب)
كريم ;ماشي وقته دابا خاصني نقاد اموري ,,ونت عارف هادشي,,من بعد غنقول ليها الحقيقة كاملة ,,وهي اكيد اتسمعني ,,وغتشفع لي ,,وديك ساعة انتزوجو انا وياها ,,وغنخويو من هنا انعيشو غا انوياها ,,انا كنعرف وجدان ,,مزيان هي كتبغيني بزااف ,,كتبغيني انا ,,ولا عاودت ليها ,,اتفهمني ,,وغتسامحني انا كنعرفها 
فهد ضحك بسخرية وناض:ههه نوض ندوش كيبان لي باقي شاد في الثمل 
كريم;اتمشي معايا اه ولا لا؟
فهد وقف لفت وجهو فيه وحرك راسو بايجاب;تانا باغي نشوف الوليدة 
(تنهد وزاد طلع في الدورج)
اما كريم شد في صدرو وناض نحو الخارج وقف حدا لباب دار يديه في جيابو وكيشوف البحر حتى قاطعو تيلي جبدو وجاوب;وي اية 
زينب;جيت لعندك مالقيتثكش 
كريم;انا عند فهد ,,غنسافرو انا وياه ليوم الاوكرانيا 
زينب;على قبال وجدان؟
كريم ;سي ,,خاصني ضروري نشوفها ,,نتي مادواتش معاك؟
زينب;لا تخلعت عليها ,,عمرها دارتها ,,نيت لقيتيني جيت من عند عمي نبيل,,قالي بلي ماعرفش فين كاين,,من سولتو حيت مايمكنش ,,قالي سي ,,ولكن هي بيخير حيت معاها ناس ثقة هادشي علاش معندو مناش يخاف تلفت بزاف هي ماموالفاش ليها تديرها ,,على الاقل كتقول لي ,,و زيدون عمرها مشات لشي بلاصة بلا بي,,يعني ول لبارح من دوات معايا بالليل وقالت لي بغاتني نمشي معاها كانت بغاتني نسافر معاها ,,وانا قلت ليها منقدش ,,كدبت عليها ,,وهي دابا اتكون مقلقة مني ,,اهئ اهئ ماعرفتهاش واش مزيانة ولا لا اكيد اتكون جاتها ديك الحالة انحماق اكريم اهئ اهئ 
كريم تنهد ;تهدني ماغيسرا ليها والو,,هي اتكون عند مت فهد ,,وانا غنجيبها ,,صافي ,,بقاي في الدار انا انجي انا وفهد دابا اووك ,,؟مسحي دموعك وتهدني 
زينب;اهئ اهئ انا 
قاطعها;دويت معاك هي مزيانة اتكون صافي,,تهدني 
اينب;اوك
كريم;انا انجي انا وفهد انشوفك قبل منسافر بقاي في الدار بينما جيت واخا 
زينب;واخا 
كريم;مزيان (وقطع رد تيلي لجيبو وبقا ثاني ساهي في البحر اصلا هو لي فيه مكفيه الظن قاتلو,,خايف كثر منها عليها,,كيتسائل شنو ممكن كتدير ,,ولا شنو ساري ليها ,,مخلي خدمتو وكلشي وغادي مسافر ,,باغيها محتاجها ,,باغي يطمن عليها ,,يشوفها ,,يسمع صوتها توحشها توحشها بزاااااف)

***وجدان لابسة سروال كوير و بيل اكس كحل طالقة شعرها وراكبة على برق كتجري بيه وكتضحك وراها جهاد باقي بنفس الملابس ديالو راكب على حصان رمادي جميل و كيجري بالعاود هي سابقاه وهو وراها كيجريو وسط الجنان ديال المزرعة كيدورو على الاشجار الشتلات االصغيرة لمدة عاد زيرات على الحصان حتى هز رجليه القدامية لفوق ووقف عاد وصل عليها جهاد كانو واقفين قدام واحد الشتلة ديال الورد مدرقة بالبلاستيك نزلات من الحصان وحتا هو نزل ودخلو كانو جميع انواع الورود فيها ,,كاينين عندها حدا باب ولكن هادي مجموع فيها قاع الانواع حتى هادوك لي كتضررو بسباب اشعة الشمس ,,و القليلة قاع موجودين كتدور وتضحك كتشوف في جهاد لي متبعها ومبتاسم;مرحبا بيك في الجنة 
جهاد;هه بصح زيونة هاد الشتلة ,,مافخباريش بلي كيعجبك الورد 
دارت عندو وتمات رااجعة بلور;كنموت عليه,,اي حاجة متعلقة بيه ,,(بركات قفازي قدام واحد مجموعة من الزهر الابيض )اجي اجي 
جا حداها و برك مثلها ,,غمضات عينيها وشمات وردة البيضة;بالخصوص هاد البيض ,,كيحمقني ,,كيقولو الورد الابيض هو رمز الامل ,,كنحس بحال يلا كيعطيني امل ,,عرفتي هاد الشتلة ديال الورد تقريبا كلها غرسناها انا وبابا ,,عاد جا البستاني كملها ,,(بابتسامة)وبقا معتاني بيها ,,كيف كنبغي,,الورد ,,كيجيب البهجة والراحة ,,بزاف ,,بحال هكا ,,(غمضات عينيها)ريحتهوم زوينة كتجيب البهجة (خدات نفس وبقات مغمضة عينيها هو دار كيشوف فيها وهي مغمضة عينيها وراسمة ابتسامة في وجهها كتستنشق ريحة الورود,,غريبة هاد الفتاة ,,,وعجيبة ,,,حساسة ,,عمرو صادف شي بنت بحالها ,,ولا اصلا ماكينش مثيل لها,,بنات قدها ,,كيجريو ورا اطماع الدنيا ,,ملابس وخرجات ,,وسهرات ,,ولكن هادي العكس ,,كتقلب على الهدؤ و الراحة ,,حمقة في فعايلها وصبيانية ,,شي لي كيخليك تبعها بلا هواك دور وجهه جهة ديال الورد ,,هي بحال هاد الورود جميلة بألوانها ,,وباهية بريحتها ,,غمض عينيه و بدا كيتنشق بحالها عبير الورود ,,لقا عندها الحق ,,كيخليك ترتاح وكيجيب ليك البهجة ,,عمرو ماعرف بلي حتى الريحة ديال الورد ,,كتدير هكا ,,اول مرة ايجرب ,,اصلا هادشي لي كيدير معاها اول مرة ايبدا يجرب فيهوم ,,عمرو مشا لملاهي ولا ضحك ولا لعب بحال هكا ,,كتاشف مع وجدان ,,ان الحياة ,,جميلة بأبسط امورها ,,جمالها في بساطتها ,,الفلوس و الجاه عمرهوم كانو كيجلبو السعادة هوما اه كيعطيوك مكانة ولكن السعادة في البساطة هك باركين في الارض حاطين مؤوخرتهوم في التراب وكيشمو الورد ,,لي شافهوم يقول حمق ,,ولكن لي لقا الراحة في الحماق شنو باغي يدير بالعقل مزال ضحك على افكارو وهو باقي مغمض عينيه مسمتمع بدوم النسمات لمختالفة كل زهرة عندها لون وعندها ريحة دورات وجهها جهتو حلات عينيها فيه لقاتو مغمض عينيه بتاسمات ورجعات غمضاتهو)
***
كريم نازل من الغرفة ديالو هاز ساك صغير لقا فهد بارك في الفوتوي حاط ساك قدامو في الارض مقابلة معاهوم زينب ;واجد؟
كريم;اه راه علمتهم يوجدو الطيارة 
فهد حرك راسو باه ;اوك مزيان 
زينب ناضت عندو ;عافاك ,,من توصل عيط لي,,,باش ندوي معاها ,,ماتقولش ليها شي حاجة تقلقها ,,ولا تزيد تكعيها,,ثاني,,و رجعو دغيا ,,راه الامتحان بقات ليه غا خمس يام ,,ماعرفتش كيفاش سافرات لتم وهي عندها الوطني هادي حماقت 
كريم عنقها;ماتخافيش ,,انا اصلا ماغاديش عندها باش نخاصمها,,(تنهد)نشاء الله نرجعو غدا ,,يلا داز كلشي مزيان ,,ردي البال راسك ,,و حفظي ,,الخروج ممنوع ,,فهمتي؟ بقاي هنا ,,ولا بغيتي تثمهي الدار ,,انا قوليها لعمر يديك,,فهمتي,,؟
حركات راسها باه;واخا 
فهد ناض;انا انسبقك (وزاد)
زينب;مال فهد هاد ليام ؟
كريم;مقلق مني ,,ولا معرت لمهم ديري داكشي لي قلت ليك,,(هز حاجب)انا واخ اوافقت على علاقتك بأنور ولكن ديك خيطي بيطي نووو ,,فهمتي؟
حنات راسها بتاسم وباس ليها راسها هز ساكو وتبع فهد لقاه راكب في لوطو مغمض عينيها وهزا رجليه لفوق تنهد ولاح ساكو لور وركب شاف فيه لقاه باقي على نفس الوضعية خدا نفس زفر و ديمارا لوطو وزادو في اتجاه المطار في كينة طيارة كريم الخاصة

**وصلو المطار وهزو سكيناهوم قامو بالاجراأت اللازمة و توجهو لمكان المختص بالطائرات الخاصة لقاو القبطان في اتنتظارهوم تسالمو معاه وطلعو كانت طيارة كبيرة فيها صالة كلها فوطويات وبيت نعاس برك فوق الفوتوي جاو الموضيفة لابسة صاية زرقة قصيرة مع قميجة بيضة وربطة عنق بالزرق جارة طبلة حديدة فيها الويسكي خاشياه فسطل ديال الثل و جوج كيسان مع صالاد حطاتهوم قدامو ,,بغات تفتح ليه ومنعها حلها بوحدو وبدا كيسكب اما فهد فكان باقي عيان توجه ديريكت الغرفة الداخل وتلاح نعس تسعود السوايع ديال الطيران كريم قداهوم غي شراب اما فهد بقا غي ناعس مافاقش ,,ولا بالاحرى ماباغيش يفيق ,,كون ماكان باغي يشوف الام ديالو وباغي يطمن على وجدان وخاف عليها تشوفو وتقلق وتصدق دايرة شي حاجة قاعمة يجي معاه ,,
,,,في القبال كريم حاط راسو على الزاج وهاز كاس ديال الويسكي فيه ثلاثة قطع ثلج وكيشرب ساهي ,,ماعرفش شنو ممكن يوقع ,,وكيفاش ,,ايتعامل مع وجدان ,,اكيد هي دابا واخدة في خاطرها من جهتو ولكن هو ايدير لي كان باش تسامحو ,,وزايدون (تنهد وهو تلفت جهة لبيت نعاس)ماشي غا هي لي مقلقة منه حتى فهد ,,يومين وهو كيتجاهلو ,,من داك النهار المشؤووم لعن راسو وهو كيخمم في عشيرو لي صداقتهوم دامت اكثر من عشر سنوات ,,دازو من الحلوة والمرة ,,كيفاش ايخليه ,,يسامحو,,هو عارف فهد ,,عمرو يتخلى عليه وثايق فيه ,,واخا يوقع لي وقع (تنهد ورجع شاف في الزاج)حاس بروحو تالف ,,مطارق كيضربو في راسو ,,من جهة خته لي شحال هادي وهو كيقلب عليها ,,باقي مامصدقش بلي لقاها اخيرا ,,ومن جهة صديق عمرو لي مقلقة منه و من جهة حبيبتو وروحو ,,لي مجروحة منه ,,مالقا لمن إعطي الراس ,,تلف حاس براسو بحال فشي متاهة كيدور ويدور ويرجع لنقطة البداية ,,جات الموضفة خبراتو بلي الطيازه اتنزل حرك راسو بايجاب وشرب الباقي لي بقا في الكس دقة وحدة وحطو ,وبدا كيطرطق في عظام فكو مرتابك ومقلق معصب وخايف ,,قاع الاحاسيس تجمعو عليه دقة وحد دور وجهه شاف فهد خارج كيمسح في وجهه بيديه وهاز حاجبو ,,برك في جهة اخرا مقابل معاها مادواش معاه ولا شاف جهتو كتافا انه يلفت وجهه جهة ديال الزاج بقا كريم اكيشوف فيه وكيتأسف على حالتهوم,,ماكرهش الزمان يرجع اللور ومايديرش ديك الحالة ,,ولكن الحال مايشاور ,,حطات الطيارة في مطار بوريسييل الدولي تحلات البوابة ونزلو ,,خداو طاكسي بحكم ماعلامينهوم ومشاو في اتجاه فيلا ديال فهد كانت ديك الوقيتة منتصف النهار عكس المغرب لي الظلام كساه و غطا كل شي 
***دخل جهاد المزرعة من بعد ما رجع من دارو كانو خاصو يجيب شي ملفات كان هاز معاه شي بلاسيكات ديال مرجان مقضي ومعمر دخل الدار كان الصقيل ووجدان ماليهاش الحس دخل الكزينة لقا فاطنة كتوجد العشاء حط البلاسيكات ;السلام 
شافت فيه ;وعلكوم السلام (شافت بلاسيكات)علاش معدب راسك ,,راه الخير موجود ,,
بتاسم;هه هادو غي شي بيموات و شكلاط وشيبس 
فاطنة;هادشي كامل غي سقاطة ؟
جهاد;هه قالت لي وجدان ,,نجيب معايا الشكلاط ماعرفتش انا نوع كتبغي ,,لي بان ليها هزيت منه هه 
فاطنة;هي حمقة ونت متبعها على هبالها 
جهاد;هه فين هي ؟

فاطنة;اتكون لفوق راه من قبيلة وهي مقطوع ليها الحس من مشيتي ,,سير نيت كلمها ,,باش تنزل تعشى
حرك راسو باه ;واخا انا نطلع نشوفها يمكن تكون كتراجع 
فاطنة;واخا اوليدي ونزلو دغيا راه العشاء واجد 
جهاد;هه ماتخافيش ماكلاتك هي لي مغنتعطلش عليها 
فاطنة;ههه حمق 
بتاسم وطلع في الدروج وصل الطابق لي فيه الغرف تم غادي في الكولوار في اتجاه بيتها حتى سمع صووت المزيكا هادية دور وجهه في اتجاه مصدر الصوت باش يشوف ضؤ منباعث في اخر الرواق حك راسو وهو كيفكر واش يمشي ولا نو مي فضولو جدبو باش يمشي واكيد مشا وصل اخر الرواق وحط يديه على لبواني ديال الباب لي كان محلول شوية شي لي خلا الضؤ يخرج حله دق لا مجيب هادشي لاش قرر ,,حل الباب باش يتصدم من هول المنظر كانت غرفة الرسم ديال وجدان الطابلوات معلقين فكل جهة دخل وهو كيدور في عينيه ومنداهش من جمالية الطابلووات ومن دقة الرسم ,,كيبانو ديال شي رسام كبيير كل لوحة عندها رسالة ,,تدهش ماعرف باش تبلى بحال يلا في معرض ديال الرسم دور وجهه جهة الليمنية ,,باش يلقا وجدان باركة على كرسي طويل داير مقابلة مع طابلو كبير وباينة كترسم كانت عاطياه بالظهر بدا كيتقدم نحوها وهو باقي تحت تأتير الصدمة مامتقيش بلي هي مولات هاد الالواح ,,بدا كيقرب حداها وشكوكو كيمشيو بشوية بشوإه,,وهو كيدقق في الجزء العلوي ديال الللوحة ,,حبس خطواتو وراها ,,كانت هي حاملة في يد بلاطو في الالوان و يد فيها شيتة ديال الرسم جامعة شعرها وكترسم باحترافية وبتدقيق مخدمة اغنية ديال ايد شيران (كيس مي)كتعني قبلني زوينة وهادية ,,في نفس الوقت ,,وكتلعب بشيتة كيف مابغات بدقة ,,منغامسة في علامها قاعمة حسات بوجودو ,,كانت اللوحة غالب عليها للون الرمادي والاسود ,,طفلة واقفة في طريق عاطية بالظهر شعرها طويل مادة يديها يديها لشخص بعيد عليها عاطيها بالظهر ولكن من الرسمة باينة امرأة ,,رامية خطوة في اتجاهها من تفصليه الاصبع ديال القدم لي حاطة ,,كتعني كتجري عندها والشخص رامي خطوة تاهو كيعني غادي كيبعد ,,راسمة قطبان كيحيطو بديك الطبلة من كل جهة ,,كانت لوحة معبرة ,,قدر يفهم مغزاها ,,الطفلة هي وجدان والشخص هي الام ديالها ,,باينة ,,كيشوف فيها كترسم وغادة مع المسيقى تحت إيقاع واحد بحال المايسترو ,,باينة متمرسة ومحتارفة ,,اكيد ,,ماقدش يخبي اندهاشو بقا براسو ساهي ,,نسا راسو ,,وهو كيدقق في وجدان ,,لي عاطياه بالظهر ,,ماعرت شحال ديال الوقت بلا مايعيا من الوقوف ولا يدير حس ولا يتزحزح اصلا ,,شافها كتحط بلاطو جانب وتبعاتو الشيتة وناضت ,,تلفتات عندو وهي تصدم;جهاد؟
عاد فاق;اه اه 
باستغراب;امتى جيتي؟
كيحك في راسو;ماعرفتش ,,نتي لي راسمة هادشي كامل؟
وجدان;اه هاد اللوحات كاملين دياولي وحتى لي في بيرو ديال بابا دياولي نا لي راسماهوم,,كيعجبني نرسم ,,كنرتاح فيه,,بزااف ,,كنحس باللوحات عندهوم روح بحال يلا كيفهموني,,عمرني خممت شنو نرسم ,,مجرد كنحط الشيتة ولا القلم كنترفع ,,حتى كنسالي عاد كنلقا راسمة شي حاجة هه تجي تفهم تسطى
جهاد;بالعكس ,,راكي موهوبة ,,اووف انا الحد الان باقي مامصدش والله,,هاد اللوحات ,,اووف ماعرفت مانقول بزااف ,,,
وجدان;ههه كنرتاح في هاد البيت بزاف عجبك؟
جهاد;بزااااااف 
وجدان;هه اجي معايا 
سبقاتو وبدات كتدور بيه الغرفة كتوقفو قدام كل لوحة وكتشرح ليه شنو المعنى ديالها وهو منداهش من الرسومات ديالها وافكارها ,,رسوماتها في شكل ,,غير ,,كتحس بيهوم,,كيقيسو قلبك,,كل لوحة معبرة ,,شي لوحات كتفهم منهم الحزن وشي لوحات الامل وشي لوحات السعادة ,,رسوماتها ,,,كانو مرتابطين بالاحاسيس ,,ماعرفتش كيفاش نشرح ولكن كانو كيخليوك تعيش معاهوم,,اكيد وهوما كيجسدو ,,حالة من الحالات,,الغضب الحزن الحب ,,,كيفاش لا متحسش بيهوم ونت كتعيش كل يوم حالة ,,سالاو من الجولة ديالها وطفات الموسيقا وخرجو بعدما طفات الضؤ وغلقات الباب;خاصك ترسميني ههه
وجدان;اها علاش لا ؟
جهاد;هه على الطريقة الفرنسية القديمة ,,انجي زاز 
ضرباتو لكتفو;منحرف ,,ههه اصلا مابقاش دوك الرسومات ,,ديال شي حد يكون عريان وكيرسموه,,كانو كيديروهوم في القرن التاسع عشر في باريس من بعد مابقاوش 
جهاد;هههه وانا بغيت نجدد الموضة ههه ماتخافيش انكون لابس شورط 
وجدان;ههه زيد زيد جبتي الشكلاط بعدا؟
جهاد;وانا نقد نسا راه مدام فاطنة ,,اتنتاحر واقيلة شافت الميكات بغات تقجني احشمات 
وجدان;حلف حلف ؟
جهاد;والله 
وجدان;حيد حيد (وهي تضربها بجرية)
جهاد;وتسناي الحمقة (سكت)ههه هبلة

***في اكورانيا 
الكل مجموع في الصالة كريم من مالقاش وجدان برك ليه الماء في الركابي ,,فشل ووجهو صفار تسعود سوايع ديال الطريق ,,على امل يلقاها على امل يشوفها,,ودابا؟فين اتكون مشات ,,ماعرف مايدير تربط ليه اللسان ,,بارك كيشوف في فهد كيعاود ليهوم ويتكلم ماقادش يشارك في الحوار ,,ماقادش ,,يحل فممه لسانو معقود,,ماكرهش ينوض ويرجع المطار ولكن فين هوما الرجلين لي غيحملوه و غيمشيو بيه ؟كيترعدو ,,طولوعا نزولا ,,اما سيلين و وبيلا عاطينها غي البكاوات ,,بالخصوص سيلين لي من بعد حداش العام ديال العداب و اخيرا لقات بصيص امل ,,ورجعات الحياة ,,وهاهي حاسة بلي اتفقد ,اغلى حاجة عندها ثاني ,,بنتها للمرة الثانية ,,رغم وجدان ماشي بنتها الحقيقية كيف كتظن ولكن ,,,ولكن خدات بلاصة في قلبها بحال اسيل ,,شافت في كريم بوجه حمر وعينين سايلين دموع;شنو درتي هااااا؟فين هي وجداااان؟
فهد;راه قلت ليك ماعارفينش ,,هادشي علاش جينا لهنا ,,كنصحابو بلي جات لعندك ولكن (سكت)
سيلين شافت في محمد لي مخطوف ليه اللون;اهئ اهئ شفتي اش قلت ليك ,,قلت ليك بلي وجدان اتعدب معاه اهئ اهئ هانتوما وصلتو لكلامي هانتوما وصلتو ليه اهئ اهئ فين اتكون مشات فين اهئ نت لي خرجتي عليها تسرا ليها شي حاجة مغنرحمكش كتفهم؟مغنرحمكش اهئ اهئ 
شاف فيها كريم;ماتزيديش علي هاد ساعة 
ناضت عندو وكتغوت;كيفااااااش منزيدش فيه؟ولا لقيتي ختك صافي ؟ها؟كيفااااش مانزيدش فيه؟ديما كتعيط لي وكتشكا لي منك ,,؟كادب عليها وزايدها كتضربها وتسبها ,,كتصحاب بلي مكانتش شاكة فييييك؟(هز راسو فيها بصدمة)ديك القصة لي عاودتي ليها على صاحبك زعما بلي يلا كان كادب عليك ومخبي عليك اتسامحيه كتصحابها مشكاتش بلي ديك الهضرة كتعنيها عليك؟
فهد ;كيفاش عرفتي؟
سيلين;اي حاجة ,,اي حاجة كتعاودها لي وجدان ,,ديما على اتصال وديما كتشكا لي على (نعتات في كريم)هاد صاحبك ,,على ديك عشيقتو لي شافت لفيديو ديالها وهو ناعس معاها ,,على شكوكها على اي حاجة ,,وهو عاد مزايد فيه,,وكيضربها ويسبها من الفوق ,,واحد اناني كيشوف ,,باغي تمتالك كلشي ,,بانت ليك البنت نية وظريفة ستاغليتيها ,,ستحودتي عليها ,,حيت مالقاتش لي وقف جنبها ,,ولا يعاونها داير فيها مابغيتي ولكن حتى لهنا وسطوووووب ماغنخليكش تزيد تعدبها مزاااال فهمتي ,,انقول ليك جوج كلمات اتبسع منها وغتعطيها التقار ولا انتصرف انا فهمتييي (كتشوف فيه بتحدي)انا لي غنوقفك على حدك 
كريم ناض عندها;شنو قلتي؟نبعد منها؟توووما مالكوم لي جا باغي يخشي راسو فهاد وجدان ,,وباغي يتدخل فيها,,,توما اش كاين ؟شنو كتجيوها؟
محمد ناض;كريييييييييييم شفتك تزاوجتي حدودك ؟
فهد خنزر فيه;كريييييييم جمع راسك 
سيلين;خليه يدوي ,,ونت اش كاتجيها لي باغي تستعمرها شنوووووووو كتجيها؟باها ,,خالها جدها ,,خوها ,شنو؟
كريم;حبيبها وغنولي راجلها 
سيلين بسخرية ;عندك شي ورقة ؟(مدات ليه يديها)ارا لي نشوفها ,,شفتك كدبتي كدبة وتيقتيها ,,اسيدي ,,نهار تزوج بيها ,,ديك ساعة عندك الحق فيها ,,ولكن دابا لا ,,غير معترف بيك قانونيا ,,اصلا نت غير معترف به ,,واحد مخبي ورا هوية ,,ها؟جمال هيلون استاد ديال الماط ,,ههههه شفتك تقيقتي راسك؟فيييق ,,نهار لي غتعرف حقيقتك ,,ماغتسامحكش ,,حيت كانو عندك فرص باش تخبرها ,,ونت فضلتي تزيد تكدب عليها ,,قايل ليها بلي باك ومك ماتو في حادث,,,,شنو ؟شفتك سكتي ,,مابقا عندك مايتقال,,شحال من مرة جاتك فرصة باش تقول ليها ,,ولكن نت (نعتات فيه)واحد كداااااااااب ,,اناني مستغل ,,منافق ,,نت مكتسوااااااش ,,,نت اصلا مكتعرفش شنو هو الحب ,,بزاااف عليك,,,الحب هو الصدق و الثقة ,,الحب هو تشوف حبيبك فرحان مستاعد تضحي على قبال سعادتو,,ماشي ندمرو على قبال ساعدتي,,,نت كتبني ساعدتك على حساب وجدان ,,الحب شي حاجة نقية وراقية ونت وسختيها دنستيها بفعيالك,,بزاااااف عليك الحب ,,نت راك مريض و
قاطعها بالغوات;اه انا كنبغيها وتاهي كتبغيني وتاحد فييييييكوم مايقد يمحي ولا يغير هادشي ولا بغيتي تحاسبيني حاسبي خو راجلك ,,سي حميد الابراهيمي ,,هو اللول خاصو يتحاسب ,,,هو لي خلاني وصلت لهادشي لي فيه ,,شفت واليدي كيموتو قدام عيني بسبابو انا عشت يتيم ,,تكرفت وتعبت بسبابو وليت هك ,,,يلا كنت مريييييض فراه هو السباب فهمتييي هو السباب؟
محمد;واش نت مابغيتيش تنسا ديك القصة خلاص ربعطاش العام وباقي كتفكر فيها؟

كريم من تحت سنانو;معمرني نساها حتى نحرقو كيف حرقني نعدبووو ونشويه مزياااااااااااااااان ونتلدد فيه عدابو بشويييية ايولي يترجا الموووووووت وماغنخليهش يموت حتى نعدبو ونحرق ليه قلبه عاد نقتله ,,الموت ايكون ارحم ليه من داكشي لي غنعيشو فيه ,,ايكون ارحم ليه 
كلشي تصدم من كلامو و نبرة صوتو إلا فهد لي كيتواعد بنفسو ايدير ليه المثل ولا اكثر ,,شاف فيه محمود بصدمة;واش حماقيتووووو نتوما دوك الزووووج ولا شنو باقين ماحيدتوش منكوم فكرة الانتقام ربعطاش العام وهو غابر معرفتوه حي ولا ميت ماعيتوش من هادشي ,,زعما راكوم رجال ديال القانون ,,خليوه يتعاقب 
فهد ناض;فين كان القانون من بنت عندها ستة سنين تخطف فين كان القانون من جبدوها من الواد وججها مكيول ,فين كان القانون ديك ساعةدوي ,,كيف قلتي ,,انا راجل قانون ,,لي دار الدنب ايتعاقب وهادشي لي غنديرو ,,احنا كنقلبو عليه ,,,نهار ايحصل غايودي ,,ولكن بطريقتنا (مع غمزة)
محمد;هاديك يلا كانت ختك فراها بنتي انا لي والدها ,و
قاطعها;انا اول واحد شدها من تزادت ,,انا لي سميتها اسيل,,انا لي علمتها تحبو ,,انا لي اول كلمة قالت نطقات سميتي ,,,انا لي كنت ,نقرا ليها القصص,,من كتبغي تنعس ,,ومن نبغي نوض كتشدني نعس حداها وتخشا في ,,انا لي كانت كتسناني غي نرجع من المدرسة وتبغي تلعب معايا,,انا لي كانت كتجي عندي باش تسمعني كنعزف ,,وتبقا تخربق لي في الكيطار حتا كتقطع الاوثار ,,حيت بغات تعلم,,انا انا ,,يلا كنتي نت لي والدها ,,انا لي كنت معاها خطوة بخطوة ,,حتا خطفها داك ز(سكت)داك خوك ,,ماتجيش دابا وتعطيني المواعض الحسنة ,,حيت غتدخل من هنا وغتخرج من لهيه ,,مغنتهنا حتا ندوقو المرار ,,انرجع حق اسيل لي ضاع ,,عاد ديك ساعة نسمع ليك دابا لا فهمتي ,,الموضوع هنا تسد (شاف في باه بحدة)تسد (وناض طلع في الدروج)
كريم;كنتمنى حتى انا تفهموني داكشي كبر مني ,,وكبر بزااف ,,,سمحولي (وزاد تبع فهد )
****عند وجدان بحكم فارق الوقت بين اوكرانيا و المغرب فكان عندها الصباح ,,نادت كتكسل وكتحك في عويناتها هزات عينيها في المكانة ,,لقاتها ,,الثمانية هادا هو الوقت لي دارت مع جهاد باش تفيق باش يبداو المراجعة دخلات للدوش غسلات وجهها وسنيناتها وقدات حاجتها وخرجات مشات لماريو جبدات دوبياس حمرين وسروال دجين كله مقطع وبيل نص كم بيض ميني بوط بالغين حمرة طلقات شعرها وهزات كتوبتها ونزلات كان جهاد بارك في البالكو لابس شورط حمر وبيل نص كم بيض مخطط بالكحل و بالغين كحلة بارك في البالكو كيشرب قهوة كحلة وهزا في يديه سيكار كيتكيف تنهدات ومشات حداه قربات حداه كان كيتكيف وساهي في الجردة حتى حس بيه طار من فمه دار بصدمة لقا وجدان لي خداتو ليه;مابغيتيش تحيد هاد القاعدة زعما راك طبيب يا حسراتاه (وطفاتو ليه فو الطفاية)
جهاد بابتسامة;هه بان لي نتي هي الطبيبة ماشي انا
بركات حداه وحطات الكتوبة فوق الطابلة;عمر هادشي مكانو حل باش يساعدونا نساو ,,بالعكس ,,يمكن كينسويك مدة ,,ولكن تاحاجة متغير ,,اتبقا في نفس الوضع ونفس الحالة ,,غي كتضر صحتك و صدرك,,خاصك تبعد من الزبل راه غي كتأدي راسك 
جهاد;راه صعيب تحيد شي حاجة ,,تبليتي بيها,,,ولكن انحاول كنواعدك ,,يله اري دوك الكتوبة خلاص نبداو (شاف فيها فطرتي بعدا)
وجدان;راه قلت لخالتي فاطنة تجيب لي قهوة ,,انا مكنفطرش 
جهاد;ههه مافخباركش بلي الفطور وجبة ضرورية ؟
وجدان;ومافخباركش بلي الدخان مضر بالصحة؟
هز يديه;استسلم يله اري نبداو في نخليناها البارح 
وجدان;في معادلة ديال الكحول 
جهاد;اوك (حل الكتاب وحتا هي حلات كتاب وجبدات ستيلو )

**دازت سيمانة فهد وكريم رجعو المغرب ماخلاو فين قلبو عليها وتاحد ماطاح في بالو بلي اتكون في المزرعة هادي هي فين هي ودنك هاهي ,,فكرو في اوكرانيا ومشات من بالهوم المزرعة كريم بغا يحماق ويتسطى مابقا كينعس ولا يشوفو ,,كل ليلة الشراب والسكرة والبكا ,زاد نقش في صدرو قلب حدا اسم وجدان ,,يلا تعرا الشوهة ,,سميتها مكتوبة كبيرة محفورة في لحمو كيف هي محفورة في قلبه وعقله ,,فهد حتى هو بحالو ,,ماخلا فين قلب ووالو,,كيحمل اللومة ليه حيت ماحماهاش ,,وتاهو خايف عليها ,,زينب عاطياها غي التنواح والبكا ,,حتى حفاظتها هملاتها ,,,اما جهاد فراه كل يوم كيزيد يغرق ,,حبه لوجدان زاد كبر وكبر كل دقيقة كيقضيها معاها حتى ولا ماقادش يبعد عليها ولا يتفارق معاها ,,ولا كيبغيها بلا حدود,,وماقادش ,,يخبرها ويصارحها ,,عارفها باقا كتبغي كريم ,,,ديما كيسمع شهقاتها من ورا بابها في الليل ,,كيعدبو داكشي وكيحرقو مي ماعندو جهد مابغاش يخسرها ,,,يكفي يكون معاها ,,,ويشوف ضحكتها ,,وتأمنو على اسرارها,,وتكون قريبة منه ,,مستاعد يضحي بأي حاجة غي تولي ليه ,,عمرو حردها على كريم ولا شي حاجة ,,كيف كيقولو الحب هو تضحية ,,هو مستاعد يضحي بسعادته ,,في سبيل سعادتها واخا عارفها عمرها اتككون فرحانة مع كريم ,,ولكن واعد نفسه انه ديما ايبقا معاها وعمرو يتخلى عليها ,,اما وجدان فراه االنهار كتدوزو مع جهاد والليل كتدوزو إما في ورشة الرسم ولا بكا في الغرفة ديالها واخا عيات تقول بلي كتكرهو ,,فراها توحشاتو توحشاتو بزااااف ,,قلبها عمرو حبس من الخفقان ليه ساكنها ,,فكل نبضة ,,ولكن من جهة خرا عيات تسامحو ,,وكرامتها فوق كلشي,,,,دابا باركة كتودع فاطنة و زوجها ,,باش تشد الطريق الرباط ,,غدا عندها الامتحان ,,تودعات معاهوم و ركبات مع جهاد في لوطو و زادو 
***عند كريم لي بارك في الصالة لابس بيل سميطات كحل وشورت مدور حداه قراعي ديال الشراب وكيتكيف ,,,ضارب سبعة القراعي وحلفو لاشدو فيه ,,بارك حداه فهد هاز كاس ديال الشراب وكيشوف في قطع الثلج لي في الكاس وساهي فيهوم;عشريام افهد ,,,عشريام,,حاس انحماق ,,انموووت 
فهد;غدا عندها الامتحان ,,اكيد اتمشي ليه,,عرفت بلي جا شي حد ,,خدا الكونفوكساسيون من المدرسة ,,غدا اتبان 
كريم;بغيت نشوفها ,,نعرفها فين كانت ,,(شد فراسو)عمري نقلقها مزال ,,ولا نغوت عليها ثاني غي ترجع لي,,هادي والثوبة صافي 
فهد;حتى الغدا ويحن الله 
***وصلو قدام الفيلا ديال وجدان من بعد طريق طويلة ديال التخمام وجدان كتفكر كيفاش غتقابلو غدا اكيد اتشوفو ,,وجهاد كيفكر ,,كيفاش ايدوز هاد الايام بلا بيها ,,بلا مايحل عينيه ويشوفها ,,تنهد وهو كيكلاكسوني باش يدخل الفيلا ,,حاير قلبه كيقول ليه حاجة وعقلو كيقول حاجة ,,ماعرفش شنو يدير ,,ولا شنو يعمل,,قدامو تحدي ,,وخاف يخرج خاسر منه,,قدامو طريق طويلة وعامرة شوك ,,وهكاك باقي باغي يكمل الطريق ,,باغي يعرف نهايتها ,,باغي يروي فضولو,,فضولو قاتلو,,وهو من النوع لي كيبغي يعرف ويكتاشف;مالك؟
دور وججه لوجدان ;والو (بابتسامة)احنا وصلنا اسمو الاميرة 
وجدان بابتسامة حلات الباب ونزلات بدورو نزل كانو في باركينك ديال الفيلا خرجات وتبعاتو كان سي نبيل واقف كيتسناهوم في الجردة ,,اشافتو مشات عندو كتجري تلاحت عليه وهو بدورو حاوطها ,,بيديه حتا رفعها ,وجهاد مقابلهوم داير يديه في جيابو ومبتاسم ,;اياي ياي توحشتك توحشتك بزااف ,,خليتي الدار خاوية 
وجدان;هههه تا انا ,,توحشتك بزااف ,,

نبيل بعدها عليه وحاوطها بيد وشاف في جهاد;كنشكرك اسي العلوي على كلشي ,,من كنتي معاها كنت مطمن عليها 
جهاد;هه دابا بلا رسميات ,,قول لي اجهاد ,,راه ماكينينش في المكتب 
نبيل;ههه (شاف في وجدان)رتاحتي؟
وجدان;اه خالتي فاطنة برعاتني شهيوات ,,الله الله 
جهاد;كتموت في كرشها 
وجدان;وراه غنتحاسب عليها نهار القيامة 
نبيل;بصحتك احبيبة (شاف في جهاد)تفضل 
جهاد حرك راسو بنفي شاف في وجدان وتنهد;لا خاصني نمشي ,,غدا خاصني نفيق بكري ,,يله نرتاح 
نبيل حرك راسو باه وشاف في وجدان;سيري وصليه ابنتي (قرب حدا ودنيها)ومتنسايش تشكريه 
حركات راسها باه وتمات غادة عند جهاد تحرك هو قدامها وهي وراه دايرة يديها في ظهرها وتابعاه;دازت ليام زوينة,,معرفتش كيفاش انكون كون ماكنتي معايا,,,بصح ,,انا كنت محاتجة لي يساندني ونت كنتي,,وحليتي لي عيني على بزاف الحوايج,,ماعرفتش كيفاش نشكرك ,,
وقف ودار عندها;اتشكريني ,,بحاجة وحدة ,,هو تنساي كلشي ,,قاع الالم والاحزان ,,وشوفي مستقبالك,,عيشي حياتك كيف مابغيتي ولكن في الحدود,,اتشكريني (بابتسامة)اتدوزي الامتحان مزيان وغتجيبي معدل مشرف ,,وغتدخلي المعهد ديال الرسم ,,لي بغيتي وغتصبحي اكبر رسامة ولكل يولي يطلب توقيعك ,,وانا انكون فرحان حيت كنعرفك بلي نتي صديقتي تشكريني (تنهد وحط يديه على حناكها كيلمسهوم)بماتبقايش تبكي بالليل,,هاد العينين ماكيجيوش معاهم الدموع,,,بغيتك تكوني فرحانة والابتسامة ماتفارقش هاد الوجه هادشي باش اتشكريني,,انا قلت ليك بلي ديما انكون معاك ,,فأي حاجة بغيتي انساندك,,ولكن نتي خاصك تفكري مزيان شنو باغا ,,غدا مابقا ليه والو ,,ركزي فقرايتك دابا ,,هدا هو الاهم فهمتي ؟
ماعرفاتش ماتقول تربط ليها اللسان قدام خطابو ,,لي قال ,,حسات بلي كيعني كل كلمة ,,من معرفتو ليها هاد الايام ,,كتاشفات كم هو انسان صادق ,,,وصريح,,تلفات وسط افكارها ,,وعينيه لي مركزين فيها بشكل,,اخر,,كيبريو ,,مالقات تاجواب تقولو ليه من غير انها تحرك راسها بايجاب 
بتاسم وحيد يديه من وجنتيها وردهوم لجيبو;تحبي غدا نوصلك المدرسة؟(شاف فيها كيتسنا جوابها)
وجدان;ماكين لاش نعدبك كيديني الشيفور ,,حيت كنطرق صاحبتي و
قاطعها;زينب لي قلتي عليها(بابتسامة)ماكثر ماعاودتي عليها وليت متشوق نشوفها هه 
وجدان اكيد انلاقيكوم راك دابا نت وليتي من العصابة ديالي هههه 
جهاد;عصابة (هز يديه)ماقاد علا حباسات
وجدان;ياك قلتي عمرك اتخليني ايوا بين لي 
جهاد تنهد ونزل يديه;ديري في بالك,,اي بلاصة مشيتي ليها اتلقايني معاك ,,(بغمزة)الصديق ديما وقت الضيق اولا؟نمشيو الحبس نجربو العدس والسوبة اش فيها ههههه 
وجدان;هههه اتكون بنينة ياااااك؟
جهاد ضربها لراسها;حمقة ههه سيري دخلي دابا رتاحي ليك غدا را خاصك تفيقي بكري ,,بقاي ناعسة ,,وماتمشيش تدوزي الامتحان 
وجدان;لا اويلي ,,انوض ,,انصبح على الفيزيك عشقي الاول 
جهاد;ياك راجعت معاك كلشي معندك مناش تخافي 
حركات راسها بايجاب;هه يخلي لي اينشطاين ديالي هههه وليت انا و فيزيك حباب ههه 
جهاد بتاسم بالخصوص من قالت ديالي ,,ياء الملكية ,,كيعني بلي هو كيهمها ,,وشي حاجة ديالها ,,واخا اينشطاين الا وهو حس بفرحة ماقدش يخبي ابتسامتو و فرحتو,,شاف فيها بعينين ضاحكين;ههه اينشطاين ديالك؟
حركات راسها بايجاب;مكنتش كنفهم الفيزيك ودابا نت فهمتيه لي ,,يعني نت اينشطاين ,,وحيت حفظتيني فراك اينشطاين ديالي ,,ههه 
جهاد;ههه سيري دخلي دابا غدا ضروري تقولي لي كيف داز داكشي 
وجدان;اكيد ,,
تنهد وتم غادي وهي توقفو بصوتها;جهاد 
دار عندها باستغراب جات عندو كتجري وباستو من حنكو;شكرا على كلشي 
بقا هو غي مصدوم حط يديه على حنكو ومخرج فيها عينيها بدهشة وصدمة وكلشي تخلط عليه مالقا مايقول من غير يحرك ليها راسو بايجاب وتم غادي وباقي شاد في حنكو مسهوك اما هي دارت يديها ورا ظهرها بابتسامة ورجعات كتجري للداخل عند باباها

,,,,تخشات في بلاصتها من بعد اخد وعطى مع باها ,,لي مافلتاتش من اسئلته على جهاد ,,وهي كتجاوب بتلقائية حيت كتشوف جهاد صديق واخ رائع مايمكنش تللقا فحالو,,كان معاها في احلك اوقاتها ,,وديما مداعمها معنويا,,فأكيد ايكونو كلامها عليه كله إيجابي ,,تسلات منه بحكم انه عندها امتحان غدا وخاصها تفيق بكري وطلعات لبيتها دوشات ولبسات كيلوط زرق مشبك وكسوة حد الركبة بناتية ,,,تخشات في فراشها وهزات تيلي في يديها كتشوف في انعكاس وججها في الزاجة السوداء بقات كتشوف فيه شحال عاد قررات تضغط على زر التشغيل,,,واول حاجة طلعات تصويرتها هي وكريم يله اتشوفها حتى وصلوها شلة ديال المساجات بقاو كيصونيو مدة,,تدهشات من هاد الكم الهائل لي وصلوها ,,ربع مائة مساج ,,؟و خمس مائة ابيل فوكال تصدمات ,,معظمها كانو من كريم ,,وزينب ,,دخلات لبلاصة ديال المساجات بغات تورك تقرا على مساجات كريم حتى قربات تضغط وفكرات بلي خاصها ماتضعافش تهدات ووركات على زر مسح طلعات ليها خانة واش متأكدة ولا نو بقات كتشوف فيها مدة وهي تضغط على زر نعم وتمحاو جميع الرسائل لي وصلوها من عندو ,,لقات شي خمسين ابيل,,من عند فهد وشي خمسين من عند زينب وحتى سيلين براسها شي مائة ابيل تدهشات وماعرفات ماتدير من غير تجر وتدوز ابيل للسيلين يله ايصوني وهو يتهز الخط ;الو وجدان فينك ,,خلعتيني عليك,,فين كنتي هاد المدة كاملة ,,تشوشت ,,,فين كنتي,,ومعامن ,,
بقات وجدان كتستامع ليها ومبتاسمة عجبها الحال ومقداش تخبي فرحتها من خوف سيلين واهتمامها بيها ,,بحال شي ام خايفة على بنتها ,,كانت كتكلم بسرعة وباندفاع شي لي مخلاش وجدان تكلم ولا تدافع على راسها واخا هكاك مابغاتش تقاطعها ,,عجبها تأنيبها ليها ,,قررات تكلم من بعد ماحسات بيها تهدنات وسكتات اخيرا;سمحيلي حيت خلعتك ,,ولكن انا بيخير كنت في المزرعة ديالنا ,,كنت محتاجة وقت ونيت نركز في قرايتي,,مكنتش عارفاك ,,بلي اتخلعي علي 
سيلين;وكيفاش مابغيتينيش نتخلع عليك,,؟من جا فهد و(سكتات)جمال,,قالو لي بلي ماكينش ليك الاثر ,,تخلعت ,,
وجدان خرجات عينيها;كيفاش جاو عندك واش جوا حتى الاكرانيا؟
سيلين;اه كيصحابوك جيتي لعندنا ساعة مالقاوكش ورجعو
وجدان;كون كان كيعرفني مزيان ,,كون عرف بلاصتي (تنهدات)ماشي مهم ,,دابا ,,انا كنت غي في المزرعة,,اكيد عرفتي شنو سرا ,,يمكن عاودو ,,ليك,,كنت محتاجة لوقت اماما سيلين ,,وقت نراجع قراراتي ,,واخيرا قررت 
سيلين;وشنو قرارك ؟
هزات كتافها بحزن;نتي عارفة كلشي اماما,,كلشي ,,خاني وسامحتو,,كيضربني وسامحتو,,كيسبني وسامحتو,,كل مرة جايب بلان جديد وكنغمض عيني,,ودابا حد الصبر(خدات نفس)صافي سالينا ,,واخا يدير لي دار ماغنشفعش ليه ,,مزال,,انا غنشوف مستقبالي,,انكمل قرايتي ونحقق حلمي,,الحب عطاني غي العداب ,,مابقاش خاصني بيه,,قررت نمحيه من حياتي اماما صافي (زفرات بحال يلا لاحت شي ثقل)
بعدد صمت جاوباتها;وهدا احسن قرار اتاخديه ,,نتي باقا صغيرة ,,وقدامك مشوار طويل ,,وحياة ,,طويلة ,,قدامك,,قراي مزيان ونجحي ,وديري الشعبة لي غتريحك ,,وكوني مستقلة وقوية ,,ماشي لي جا (سكتات)كوني دكية ,,وعرفي كيفاش تصرفي,,عارفة هادشي ايجيك صعيب في الاول ,,ولكن الوقت كيداوي ,,كيداوي الجروح واكيد مع الوقت (بعد صمت)اتنسايه 
سكتات الوقت طويل,,ماعرفتش علاش كلام سيلين ألمها واخا كان على حق ,,ماعرفاتش واش نيت اتقد تنساه مع الوقت ولا لا ,,ماعرفاتش ,,تنهدات وهي كتحاول تفكر ,,سهات لي وهلة ,,وهي كتحلل وتناقش ;وجدان؟
حركات راسها;وي عندك الحق انا انشد الباك وغندخل لمعهد ديال فنون الجميلة,,(بابتسامة)بغيت نولي رسامة 
سيلين;رسامة؟كتقصدي بلي نتي كيعجبك الرسم؟بغيت نعني واش كترسمي؟لا واش كتعرفي ترسمي ؟
وجدان ;هههه اه انا من صغري كيعجبني الرسم ,,عندي هواية كبرات معايا وهادشي علاش اندير فنون الجميلة 
سيلين بعد صمت;عندنا بزاااف (تنهدات)القواسيم مشتركة ,,حتى انا كيعجبني الرسم ,,
وجدان;حلقي؟
سيلين;اه (بحزن)من كنت صغيرة كنت موهوبة ,,بزاف وحتا انا درت الفنون الجميلة ووليت كنرسم وكنبعيهوم ونعطيهوم الخيريات نوهب فلوسهوم ,,كنت ديما كنرسم لاسيل الله يرحمها حتا هي كانت بغات تولي رسامة (بصوت مغنغن)لكن مكتابش ماكتابش 
وجدان بحزن;سمحيلي سم

قاطعاتها;هه لا بالعكس,,نتي اتحقي لي احسن امنية ,,كانت امنيتي نشوف بنتي رسامة هه وهانتي اتديريها ,,ماعرفثته شنو درت باش الله رسلك لي بحال شي ملاك,,انا دابا هه فرحانة بزاااف ههه وغنساعدك ,,اكيد الله خدا اسيل وعوضني بيك ههه 
وجدان;واخا ,,ضروري ونيت متشوقة نشوف رسوماتك,,
سيلين,من اتجي عندي ليك مفاجأة 
وجدان بحماس;شناهي 
سيلين;هه كوني صبروة ,,حتى تجي وتعرفي,,يله سيري نعسي ليك دابا رتاحي ,,ماتديريش في بالك ,,وديها في قرايتك هي لي غتفيدك اوك؟
وجدان;اووك يله باي غدا ندوي معاك
سيلين;واخا حبيبة تهلاي في راسك باي (وقطعات )
بركات تاني وهي كتاكل في ظفارها وكتفكر كيفاش كريم مشا حتى الاوكرانيا على قبالها بسخرية;هه كان باغي يكمل لي بداه اكيد (حركات راسها)نساي الزبل 
ودوزات نمرة ديال زينب بقا كيصوني مدة عاد جاوبات واكيد مابخلاتش عليها حتى هي بسلسة ديال النبرات الجميلة و الكلمات العدبة ماكين غي طيط طيط طيط.;القحبة مخلياني انا مخلوعه ,,ها طوالو لديلمك الشواري الدرية ولات تسافر بلا بي؟اشيطة يال عاهرة ,,الكدارة 
وجدان;ههههه ساليتي ؟انا كنت في المزرعة ,,صافي ,,وزيدون عيطت ليك وقلت ليك يله معايا نتي مابغيتيش ,,ماعندي ماندير ليك,,نتي عارفاني ,,من كنبغي نرتاح كنطلع ليها (باستهزاء)زعما كتعرفيني مزيان ,,ولا لا؟انا كنت محتاجة ليك نتي مكنتيش مسالية ,,عيطت ليك بالليل وقلت ليك نصيفط الشيفور قلتي باغا تباتي عند فهد,,عيطت ليك الصباح قلت يله معايا قلتي بغيتي تمشي الدار ,,ماتجيش دابا تلوميني ازينب ,,يلا ماجاوبتكش ,,
زينب;دابا مقلقة مني؟
وجدان;اه اكيد مقلقة منك,,نتي من كتبغيني مكنترددش واخا ,,كتعيطي لي معرت كنجي عندك,,كنت محتاجاك بزاااف ,,ولكن مابقيتش بوحدي ,,نخليك دابا بغيت غي نطمنك بلي مزيانة غدا نتقاشعو 
زينب;و
قطعات عليه ,,بقات كتلعب بتيلي كتفكر شحال عرفات قصحات مع زينب الهضرة ولكن هي عندها الحق ,,كانت زينب تعيط ليها في اي وقت ,,وكتخلي كلشي وتمشي لعندها بعد لمرات كانت كتبغيها لاتفه الاشياء ,,وكتمشي لعندها ,,من حتاجتها ,,دارت اعدار ,,اه اعدار ,,هي كتعرف زينب مزيان وكتعرفها من كتكدب ,,صوتها كيتبدل وكيولي رقيق ,,وكتبدا ترعد في الهضرة ,,عرفاتها نهار عيطات ليها قالت ليها يله معايا ومتانعات كانت سكتات شحال وعاد جاوبات وبدات كتدوي بصوت ضعيف ,,عرفاتها بلي كدبات عليها,,وحتا هي ماجادلاتهاش,,خلاتها بخاطرها ,,بقات كتلعب بتيلي كتفكر واش تعيط لفهد ,,خمسين ابيل من عندو اكيد تخلع عليها ,,في الاخير قررات تدوي معاه
***عند فهد لي باقي بارك في جنب كريم كيسكرو وكيتكيفو بزوج كريم دموعو شلال وكيبكي وفهد حداه ساهي سمع رنة ديال الهاتف ديالو ,,تنهد وخشا يديه في جيبو غا جبدو وهو يحل عينيه وشاف في كريم لي كيبكي;وجدان
كريم دار عندو بعينين حمرين مسدودين ونيف حمر وخنونة دايزة ;فين هي ؟
فهد مادواش معاه عرفو كاوا ,,فتح الخط ودار هوت باغلوغ ;وجدان ؟
وجدان;فهد ؟لقيت ابيلات ديالك في تيلي ,,وقلت نعيط عليك 
كريم اسمع صووتها وهو يحل عينيه جا حدا فهد كيحبو وخاشي ودنو حداه وكيمسح خنونتو
فهد;خلعتينا عليك,,ماخلينا فين قلبنا عليك,,صحابنا بلي ,,مشيتي الاوكرانيا عند ماما ,,مشينا عندها مالقيناكش ,,حتى هي تهولات عليك بزااف ,,فين كنتي,,واش بعدا نتي بيخير ,,؟
وجدان;اه يله قطعت مع ماما سيلين ,,كنت غي في المزرعة ديال بابا ,,مابي والو ,,انا بيخير ,,سمح لي حيت خلعتكوم علي,,
كريم كيمسح دموعو وكيتصنط ليها مبتاسم مغمض عينيه وطالق وديناتو
فهد;ماكين باس ,,الحمد الله غي من نتي بيخير وماوقع ليك والو ,,هادشي لي بغينا ,,دابا جيتي؟
وجدان;اه وصلت هادي ساعتين تقريبا ,,نخليك دابا خاصني نعس 
فهد;واخا رتاحي ليك دابا غدا غنشوفك في المدرسة 
وجدان;علاش اتكون في المدرة لي غندوز فيها؟
فهد;اه صيفطوني ليها يله سيري رتاحي غدا ندويو 
وجدان;اووك (وقطعات )
كريم ;ههه هي مزيانة ,,بيخير ههه كانت في المزرعة وحنا هه حنا مشي حتى الاكرانيا,,وهي مشات الفيرمة ديال باها ,,باش ترتاح ترتاح مني ههه وانا كيف الحمار ماخليت تاقنت وماطاحش لي في البال اتكون تم ههههههههههههههههه (بقا كيضحك بهستيرية و الدموع في طرف عينيه)
فهد;صافي لمهم هاهي جات نعس راه غدا انفيقو الصباح واقيلة راه عدنا حراسة 
كريم;هه نت صيفطوك لمدرسة لي غتدوز فيها وانا هههه صيفطوني القندهار هههه 
فهد تنهد وهز كاس كيكمل فيه اما كريم بقا ايضحك حاس بالشمتة والفقصة ,,واخا فرحان حيت هي بيخير ولكن ديك الساعة ,,الشراب وماقال ليه ,,بقا اكيضحك بحال الحمق

يتبع ...