صورة مصغرة لـلعبة القدر الجزء 19

لعبة القدر الجزء 19

رواية لعبة القدر

وجدان شاف في فهد;املك رجوع الله 
فهد;هه مالك البرهوشة شفتك ضسرتي 
كريم;بسع لي من حبيبتي ولا نوض نكفيك من شي جهة 
بدات كتقلي ليه السم ;يله لقا 
كريم;ههه غادي معانا ولا (غمزو)
فهد;لا اسيرو عندي مانقضي (بابتسامة شريرة)
كريم;ولد الكلب تكايس ,,ناااري 
فهد;ههه ماتخافش راه دوينا كلمة وحدة 
كريم شاف في وجدان كان جنب فمها عامر بالقهوة بتاسم و مسحو ليها بطرف صبعو;نمشيو احبيبة؟
حركات راسها باه شدها من يديها ونوضها ,,شاف في فهد;يمكن نتعطلو برا 
فهد بابتسامة;هههه اوك 
غمزو و شابك صباعو مع صباع وجدان هز يديها باسها و زادو خرجو بغاو الحراس يتبعوها منعاتهم و هوما حيت عارفين كريم اكيد,فخلاوهم,,خرجو من الفيلا على رجليهوم كيتمشاو مابغاوش ياخدو لوطو ,,دور وجهه عندها;باش كتحسي احبيبة دابا 
حطات راسها على كتفو;فرحانة هه 
شاف فيها بحب و بتاسم;فرحانة حيت معايا ولا حيت جيتي الاوكرانيا؟
زادت خطوة ووقفات قدامو كتشوف ليه في عينيه بابتسامة;فرحانة حيت نت معايا هههههه 
شد يديها بزوج باسهم بكل امتنان ومحبة وهز فيها راسو;كنموت عليك,,
خشات يديها في دراعو وتمو غادين;تانا ,,(بعد صمت)فين غادين ؟
هز كتافو ;فين ما بغات الحبيبة شاف فيها بنص عين إلا المعرض و الملاهي 
هزات حاجبها;وانا بغيت نمشي الملاهي 
حاوطها بيد خشاها في صدرو;مم نو ,,مرة اخرى
تنهدات ;وفين انمشيو؟
بتاسم;هه انا نديك واحد بلاصة عمرك شفتي فحالها اتعجبك 
وجدان;هههه اوك 
زاد زير عليها و خرجو الشارع شدو طاكسي ;قاليه كريم يديهوم لبوك (هدا واحد النهر كاين في اوكرانيا كيتعد من احسن الاماكن السياحية كله طبيعة و الخضورات و الواد داير بيها من كل جهة منظر ديالو زوين و جميل ,,بعد ساعة ديال الطريق بحكم بعيد على المنطقة فين هما عاد نزلو ,,وجدان وقفات كتشوف في الشمس و كتنفس بابتسامة حلات عينيها في الطبيعة الخلابة و دارت عند كريم;زوييين 
*****
فهد نازل في الدروج لابس شورط ديال دجين مع بيل نص كم خضر و بالغين لاكوست خضرا كيقاد في مكانتو ,,دور وججه كانت زينب كتهضر في تيلي باركة في الصالة ,,تهز من بلاصتو وتخطف مشا عندها كيجري حيد ليها تيلي من ودنيها;معامن كتدوي 
هي حسات بقلبها تهز بالخلعة ;مع مع 
شاف النمرة ووهو يتنهد بارتياح كانت نمرة ماماها تسقسي فيها عاد مدو ليها;هاكي 
ناضت ;واش نت شوية فليب في مخك ولا شني اش هاد التصرف ,,وشكون عطاك الحق تاخد لي تيلي من يدي ,,نكون ندوي معامن بغيت هادشي ماشي سوقك 
مسح شعرو بغضب وبزفر ليها في وجهها حتى طير ليها خصلاتها الامامية;عندي الحق ,,ومن اليوم عندي الحق نتدخل في أي حاجة كتعنيك,,كلشي فيك,,ولا ديالي,,غتزيدي كلمة خرا ,,انهرس لديلمك وججهك هنا نحكو ليك مع الارض,,و داك الزامل ديالك,,نهار نلقاك معاه ,,نفرعو وغنزيد نكمل عليك (هز عينيه فيها)تفاهمنا القطيطة ديالي 
شافت فيه بعيون دامعة;ماشي سوقك,,,انا مابغيتكش ,,كتفهمها مابغيتكش 
دوز لسانو على فمه;اتبغيني,,وماشي الخاطرك (حط صبعو على صدرها)دخليها لراسك ابيبي ياك شفتي نتي راه والله مغتكوني لشي حد من غيري,,كلما تقبلتي الامر ايكون حسن ليك 
عضات على قنانفها;نت مكتسواش مريض ,,مكنتش نصحابك هك 
دار ابتسامة جانبية;قلتها ليك ,,,قلت ليك انا ظريف ولكن لا حكيتي علي تلقايني وحد الان باقي مكالمي تزيدي كلمة نخشي ليك وجهك مع هاد الطابلة (شاف فيها)يله نخرجو 
حركات راسها بنفي وعينيها دامعة;لا مابغيتش 
شدها من معصمها بكل قوة;ماشي لخاطرك (جرها)زيدي قدامي 
عيات تحاول تفك من قبضته والو كان متحكم فيها مزيان حل لوطو ديالو ركبها وركب هو كانت دورات وجهها جهة ديال الزاج وكتبكي شاف فيها بابتسامة و دار نظاظرو و عفطو
***
بيلا خرجات من الكزينة كتبتاسم اكيد شافت كلشي واخا مكتفهمش العربية بزاااف ولكن راه باينة العما ,,بانت ليها سيلين نازلة من الغرفة ديالها وهاد المرة مبدلة عرفاتها قدات الغراض 
شافت فيها سيلين;دادا بيلا مالك ؟
بيلا;هه بانت لي قصة حب جديدة اتبدا 
شافت فيها باستغراب;شكون؟
بيلا;زينب و فهد 
حطات يديها على فمها بصدمة وهي تحيدها وبتاسمات;واش بصح مأكدة ؟
حركات راسها بكل ثقة;اه متأكدة ههه وهانتي اتشوفي بعينيك واش بصح ولا كنكدب 
سيلين بابتسامة;ههه هي صافي فهد اخير ا,,,قرر يزيد بحياتو القدام,,ومايبقاش عايش في الماضي 
بيلا;ههه انا فرحت ليه 
سيلين;ههه وحتا انا ههه ولكن خاصنا نتأكدو مزيان 
بيلا غمزاتها;وعلاه حنا كنلعبو هنا؟

كريم شاد في يد وجدان وكيتمشاو كانو شي ناس نيت تم وكلهم باينة فيهم غي لي كوبل دور وججه جهة ديال وجدان كتبان ليها غادة وكتشوف في الطبيعة وكتضحك ,,هو اكيد عارفها و عارف شنو كيعجبها ,,هي من النوع لي كتموت في الخضورة و الهواء النقي ,,ومن بعد داكشي لي سرا ليوم,,بغاها ترتاح نفسيا,,تنهد وهو كيتفكر فداكشي لي شاف و زاد سها ثاني فشنو هي الحاجة لي شافت و خلاتها هك,,اكيد هاداك الحدث لي سرا ليها هو لي خلاها تجيها دوك النوبات ديال الغضب,,في نفس الوقت باغي يعرف و في نفس الوقت خايف خايف لا تدكرات ماترجعش كيف كانت و تزيد تأزم نفسيا زير على يديها بحال يلا كيواعدها عمرو يخلي شي حد يقيسها ويلا يأديها 
حسات بيديه لي تزيرو دارت عندو باستغراب لقاتو غادي وكيزفر شافت فيه باستغراب;كريم كريم مالك 
فاق من القلبة;ها (شاف فيها و بتاسم)والو احبيبة عجباتك البلاصة 
حركات راسها باه وطلقات من يديه وقفات قدامو وبقات كتمشا باللورانية و كتشوف فيه ;بزااف 
هو داير يديه في جيابو و غادي عينيه في عينيها;ماتكونش حسن منك 
بتاسمات ;ههه (عطاتو بالظهر ودار يديها وراها وبقات غادة كتنقز بحال شي بنيتة صغيرة في الجردة كتلعب وهو وراها مبتاسم كيعجبوه حراكاتها الطفولية و صبيانها,,كتحمقو و كتزيد تطيحو فيها,,ماكتصطانعش ,,,والو,,كتصرف بتلقائية مع كلشي,,معندهاش مع النفاق ,,عجبتيها عجبتيها ماحملاتكش تقولها ليك في وجهك ,,قويصحة فرأيها ,,متقول الحاجة كتديرها ,واخا عارفة راسها اتكحلها,,كتديرها,,واإخا هكاك حنينة ,,وبريئة الواد لي يجي يديها,,بكل بساطة,,قلبها بيض ,,وعينيها كيجيبو الراحة الواحد من كتشوف فيه,,عينيها فيهوم واحد البريق بداك اللون المخلوض بين الاخضر و البرتقالي كل مرة في لون بحال المشة ,,لي شافت فيه بيهوم كيدوخ ,,ويخليه ينزل سلاحو ليها,,كيشوف فيها كتنحنقز بحال شي نحلة من وردة الوردة ,,اصلا راه هي وردة باقا مسدودة ,,يله كتفتح و كتبرز جمالها,,وهي يله كتحل عينيها على الدنيا وكتكتاشفها ,,شافها غادة وكتبعد وهو ينادي ليها;وجداااان 
دارت عندو ووقفات من اللهو بحال يلا ناداها الاب ديالها بقا غادي في اتجاهها بديك المشية العجيبة ديالو,,كتدل على شخصيتو القوية ,,يديه في جيابو وككتعنكر ,,شي لي خلاها تبتاسم ,,حتى من مشيته متعجرفة بحالو وقف حداها ;ماعيتيش من اللعب؟بان لي انربيك نتي وولادك 
غوبشات ودورات وجهها عليه تمات غادة وهو يجرها من يديها حتى جا ظهرها مع صدرو حاوطها من كرشها ونزل وججه في عنقها و همس;كتهبليني ,,كتاخدي لي عقلي,,,كنحماق ,,(تنهد )شنو غندير معاك غا قولي لي ,,عطيني حل,,قلبي ولا كيضرني و صدري ضاق ,,هادشي بزااف علي اوجدان بزااف 
بتاسمات وشدات في يديه لي محاوطها بيهوم ;شنو بغيتيني ندير ؟
حل عينيه بشوية و دورها عندو جرها من خصرها لصقها معاه ;تزوجي بي (مد يديه لوجهها بعد شي خصلات على عينيها و رجعها الخصرها وزاد لصقها معاه)بغيت نتزوج بيك,,اوجدان,,
خدات نفس ونطقات;ولكن اكريم,,شوف دابا,,(تنهدات)مابغيتش نزيرك ولا نظغط عليك,,بغيت تا تقاد امورك,,و ديك ساعة نتزوجو,,بغيت نعيش معاك متاحة بلا مشاكيل بلا صداع,,نت فهمتي قصدي 
تنهد و غمض عينيه حط جبهتها على جبهتها و همس;كتعدبيني بقراراتك اوجدان,,,(خدا نفس ثاني وهمس)اوك لي بغيتي,,ماغنبززش عليك,,ولكن عرفي بقرارك هدا ,,كتحرقيني ,,كتحرقيني بزااف
حلات عينيها فيه;كيفاش؟
قرب منها كثر و خطف قبلة خفيفة من شفتيها;بغيتك فهميني,,(وزفر بحال شي حد وصلات فيه العظم)
بلعات ريقها بفهم حيت عرفاتو شنو معنى غمضات عينيها ;كنتيق فيك 
حل عينيه فيها بسرعة بعدم فهم,,حيت ديك الكلمة لي قالت خارجة على الموضوع ولكن بحكم هو عارفها مزيان,,و عارفها,,من كتبغي تهرب من قول حاجة ,,كتجيب كلمة اخرا بعيدة ولكن ,,كتمعني بيها ,,حط يديه على خدها بكل حب;كنموت فيك (شد يديها بزوج باسهم ليها من كفها و بتاسم ليها)كنحماق عليك (شابك يديه مع يديها وتم غادي بيها من الطريق لي جاو منها مقداتش تسولو فين غادين ولا تقول ليه حاجة تاهو كتافا بالصمت مادواش خرجو شدو طاكسي قاليه شي سمية فهماتها وجدان سمية ديال اوطيل بلعات ريقها وقبلها بدا كيزدح و يديها عرقات حس بيها كريم و شدها من يديها بزوج مسكهوم;كنبغيك 
بتاسمات ليه بتوتر وحركات راسها بايجاب جرها لعندو و عنقها عناق حار و عينيه في الطريق لي مكرههاش تقصار كثر

**وقف لوطو قدام واحد المنتجع بحال بارك كراسى مع بركة فيها البجع باغا يشدها من يديها وهي تنتر منه و دارت عندو بغضب;شنو كيصحاب ليك راسك كتدير,,؟فهمها,,انا مكنبغيكش ,,وعمرني نبغيييك 
حط يديه على دراعها و زير عليهوم حتى غمضات عينيها بسباب الالم;رجعي هضرتك 
حلات عينيها بغضب;لا ,,مايمكنش ليك تبزز علي شي حاجة انا ماباغاهاش ,,ومغنرجعش هضرتي ولا قراراي,,عمرك كنتي في مخططاتي وعمرك اتكون,,و مايمكنش ليك تدخل لقلبي ولا عقلي,,حيت بكل بساطة معندكش بلاصة فيهوم,,من ديما شفتك كصديق ,,ومن عرفتك صاحب خويا شفتك كأخ ,,ودابا ,,مابقيتش كنحمل فيك الشعرة,,,,كتبزز راسك على وحدة ماباغاكش,,و من هادشي كامل,,عارفها على علاقة بواحد,,وكتبغيه,,من قلتي لي ديك النهار ديك الهضرة تيقتك,,و كنصحابك كتدوي حيت خايف علي,,ولكن دابا عاد فهمت نت كتدير هادشي كامل على قبلك,,باش نرتابط بيك,,(اشارت ليه بصبعها)هادشي هو لي عمرو ايكون عمروووووو ايكون 
عض على قنانفو بغضب تاتحبس فيهوم الدم و عينيه تحولو جمرة و دنيها تزنكو زاد زير على دراعها و دفعها تا كانت اتطيح عطاها بالظهر وبدا كيمسح وجهه بغضب و شعرو كيتدكر كلامها كيبغي يجهل ويحماق دار عندها هي كانت كتحصس في دراعها وكتشوف فيه تاهي بحقد;اوك ,,لي بغيتي ,,من اليوم ديري راسك عمرك سمعتي هضرتي,,انا ماشي من داك النوع لي نجيب الدل على,كري,,بغيتيه الله يعاونك ولكن النهار لي تحطمي فيه,,اندكرك في هاد النهار,,اوكي؟يله نوصلك 
عطاتو بالظهر;اسير,,كنعرف الطريق 
حرك راسو باه;خاطرك (طلعها ونزلها مزيان و زاد )
اما هي فبركات في كرسي مقابلة مع البركة جبدات تيليفونها من جيبها و دوزات ابيل بقا شحال كيصوني عاد جاوب;الو انور 
انور;الو زينب 
زينب;ديما كنعيط ليك مكتجاوبش ولا مشغول,,مالك ؟
انور;لا احبيبة ماكين والو ,,غي مسافر مع شي صحاب دابا ,,ومن كتكوني كتصوني كنكون إما خارج ولا ناعس
زينب بحزن;سافرتي ؟وماقلتيهاش لي؟معامن؟ياك نت عمرك كانو عندك الصحابمن غير وجدان و حاتم ؟
انور;لا هادو شي صحاب تعرفت عليهوم في الحفلة لي دار لي بابا ,,و قتارحو نسافرو حيت تاهوما نجحو دزل بيبي ماكانش عندي الوقت باش نقولها ليك,,كلشي جا على غفلة فينك نتي؟
زينب بعيون دامعة;في اوكرانيا,,مع كر مع جمال و فهد ووجدان 
انور;ايوا مزيان,,,هانتي تانتي مسافرة تبدلي الجو,,المهم نخليك دابا ,,كيعيطو لي من بعد نتاصل بيك اوكي حبيبة؟
زينب ;اوك (وقطعات حطات تيلي جنب و بقات كتشوف في البركة و عينيها دامعين)
ا***** في اسبانيا ,,مدريد 
خرج انور من الغرفة ديالو ديال اوتيل لابس شورط ديال توب باج مع بيل سميطات بيض بالغين كحلة و كاسكيط قالبها بطريقة جميلة لور كانو في انتظارو جوج شباب و جوج بنات ;مشينا؟
الولد;اه راه نايضة في الكلوب ,,
انور بابتسامة;هي الحيحة 
الولد١;وكاينة ديك تيتيزة احح دايرة فحال باربي هههه (هز حاجبو)ولكن هي كتشوف غي فشي ناس,,وهوما كيتعفرو,,انا هاديك ندوز معاها غي ليلة فوق الجنة 
انور بارتباك;لا لا ,,مابغيتش ,,خاطيني داكشي 
عنقو صاحبو;شوف حنا جينا هنا نشطو ,,داكشي ديال المغرب خليه تم,,,هنا جينا نفوجو ونكحلوها هادشي لاش تافقنا ,,نساو البشر ونعيشو شوية وخليك معانا راجل,,كل واحد فينا ضبر على ساطة ,,ونت لي بقيتي 
انور;ولكن 
جا حداه لاخر;الحب وداكشي ,,(عوج فمه)فريع لراس شوف (شاف فدوك البنات كانو من جنسية اسبانية و تيتيزات)ها التيتيز,,دير معاه لي بغيتي ومعندوش اعتراض ,,ماكين لا با يشوفني ولا ناري خايفة ولا نتزوجو عاد قرب لي,,,دير بحالنا نقب وهرب ,,
انور شاف فيهوم;انا كنبغي صاحبتي 
عندو لاخر ;واحنا مقلناش ليك لا ,,ولكن(غمزو)صاحبتك مغتديرش معاك داكشي لي غتديرو معاك باربي 
لاخر;واناري قوقة قووووقة ترجل معانا ,,واش ماباغيش تقضي الغراض شحال من مرة درتي 
انور تنهد;جوج 
ضربو في كتافو;ايوا شفتي,,,كنتي مع صاحبتك و درتي ؟
انور;اه ولكن دابا الوضع تغير حنا مابقا لينا والو ونتزوجو 
بتاسم لاخر ;ههه مسكين يله بغيتي تدير فيها القزابري (جر صاحبو)زيد زيد هادا مامنوش (شد صاحبتو من خصرها وباسها في فمها)يله حبيبة 
انور وقف لمدة كيشوف فيهوم غادين شوية وهو يمشي كيجري عندهم;تسناو 
الولد;ها المعقول ,,,؟يله اساط عيش الحياة ,,الزواج ماغيهربش ,,نت بغيتي التزوج بيها؟
انور;اه ولكن مكنتش بغيت دابا ,,تا زرب علي,,الاستاد,,قالي نتزوج بيها دابا,,في الحقيقة راني باغي ,,ومتردد في نفس الوقت 
ضرب ليه صاحبو في كتافو;خاصك تفكر فشني بغيتي مزيان الاستاد يعاودها الكرو,,شوف نت لي بغيتي 
انور ;وراني كنبغيها ,,
الولد;وسير عندها دابا شنو كتسنا
مسح على وجهه;صافي زيدو

وصلو للاوطيل رايفن نزلو هي بقاي واقفة قدامو كتأملو,,متالكها الخوف و الرهبة فشو ايسرا ,,ليها حسات بيديه لي ماسكينها و قرب ليها;عارفك خايفة ,,ولكن كلشي ايكون مزيان,,يلا ندمتي عادي ,,نرجعو 
خدات نفس وحركات راسها بنفي مع بتسامة صفرا;لا يله ندخلو 
باسها من يديها و زادو دخلو يديه شادين يديها باحكام ,,مشاو الاستقبال حجز ليهوم سويت و طلعو ليه وجدان بدات كتعرق وتنشف و رجليها كيلعبو بالخلعة ,,أما هو في جنبها الفرحة باينة ليه فعينيه و قلبه كيزدح حل الباب و دخلو كانت غرفة كبيرة مقسمة لجوج جهات جهة فيها صالة بفوطويات وجهة فيها سرير ملكي وحمام,,شدها من يديها و تمو داخلين وقفها في بيت النعاس شدها من دراعها;عارفك احبيبة خايفة ,,ولكن تيقي في انا عمرني ندير شي حاجة تأديك ,,كنبغيك كثر من راسي,,وكنموت عليك,,يلا مابغيتيش وباقا مترددة ,,نمشيو,,
بتاسمات ليه بتوتر و قربات ليه حطات راسها على صدرو و عنقاتو;كنبغيك 
بتاسم بدورو و حاوطها ;احح شحال كنحماق عليك انا 
بقات معنقاه كتخمم و الخلعة راكباها هو معنقها بحال يلا كيطمن فيها و كيقول ليها ,,كلشي ايدوز مزيان,,عارفها خوفانة ومخلوعة اكيد راها باقا بنت ضروري ايتملكها الخوف ,,
بعدها بشوية و يديه كيبحدو الشعر من وجهها بكل حب نزل جبهتها وطبع فيها قبلة حنينة ودافية ,,مغمض عينيه وكيستنشق عبير شعرها نزل لعينيها و قبل كل وحدة بكل رفق و دلال شي لي خلاها ترخا و دقات قلبها يزيدو في الخفقان نزل لوجنتيها قبل كل وحدة وكيتعمد يطول فيها شحال نزل لعنقها دفن وجهه كيلعب بنيفو فيه كيشمشم طبع قبلة دافية شي لي خلاها تهز و تشد في جنابو طلع حدا ودنيها و همس;كنموت فيك 
طلع لشفايفها و يديه شادين حناكها بكل حب حل عينيه بشوية معسلين تنهد و حط شايفو على شفايفها تنهد و غمض عينيه تاني وشرع في تقبيلهم كل وحدة عاطيها حقها شدها من اسفل خصرها هزها حاوطات رجليها على خصرو و تم غادي بيها ببطئ جهة ديال السرير يد شاد بيها راسها ويد في فخادها وفمه في فمها حطها ببطئ بحال شي بيبي بعد ليها شعرها من عنقها و رجع دفن وججه فيه بكل حنية كيقبل فيه شي لي خلاها ترفع و تطلق واحد اه خافتة وحنينة ,,لي زادت هيجاتتو فيها طلع جهة ودنيها بلسانو و همس;انهبل الحبيبة انهبل 
صدرها تهز وتحط 
زيرات رجليها على خصرو طلع وججه جهة شفايفها ثاني وغرق في عسل شفايفها كيتلدد فيهوم حلات فمها بشوية كتنهج دخل لسانو كيداعب لسانها و يديه في فخادها كيلمسوهوم ,,وقف حدي بيل ديالو و سبرديلة و حيد ليها لبالغين تبعو شورط حط حنكو على فخادها كلمس فيهوم وكيشم ريحة الحليب لي دايرة ديال الكوك قبل ليها بين فخادها شي لي خلاها تهز طلع لعنقها كيقبل فيه ويديه خدامين كيهزو ليها بيل سميطات لي لابسة تا حيدو ليها حط يديه على صدرها وبدا كيلمسو ليها بكل رفق حلات عينيها معسلين جهة ديال السقف و عضات على قنانفها غمضاتهم نزل لصدرها كيرضع فيه ويلحس بشوية رفعها بدات غي كتأوه بصوت رقيق كيزيد يجهلو فيها ويرفعو مشا لبزولة لاخرا تاهي مخلاهاش ناض بسرعة نزل شورط بقا غي بلكاسلو حمر و المعلم باين فيه غيطرطق نزل عينيه فيها كانت مغمضة عينيها كتنهج الصدر صغر و بيض و كرش والو فخاد بلقين لحم نقي مافيه تاخدش بغا يتسطا شد يديها بدا كيقبل فيها تاو صل لعنقها و دار لفمها تاني ماكيشبعش منه يدي في خصرها كلمسو ترفع وهكاك كيحاول يشد في راسو مابغاش يفقد السيطرة ,,بدا كيجر ليها ليها قنانفها بسنانو هي دارت يديها على صدرو كتلمسو ليه نزل لصدرها ثاني كيرضع ويجر بشوية شنايفها لعندو نزل صدرها بدا كيرضعو ليها تاني و نزل بقبلاتو حتى لسرتها بدا كيلحس فيها هي صافي العقل لي كان عندها مشا ,,دوبها بقبلاته و لمساتو الحنينة ترفعات نزل جهة كيلوطها بدا كينزلو ليها بشوية مع تمرير يديه بحنية فوق فخادها شي لي خلاها قاعمة تحس بيه تاحيدو حطو جنب و شد رجليها باس ليها قدمها وبدا طالع بقبلاتو حتى لتوتو خلاها تحل رجليها بلا هواها بدا كيقبل فيه ويلحس صافي الصبر لي كان عندها مشا بدات كتأوه بصوت مرتفع وشادة في اللحاف كتللوى مغمضة عينيها من حر الشهوة و اللدة اما هو وججه ولا حمر و ودنيه تزنكو ليه بدا كيقبل فيه بحال يلا كيقبل في شفايفها ,,وكيتلدد فيه مع رطب داخ وجهل بقا كيلحس حتى نزل الماء منها وهكاك ماحبس تانشفو

ماحبس تانشفو هز وجهه حمر مزنك فيها كانت باقا كتلوا بعينين مغمضين ناض بسرعة نزل الكالسو بان ليك سيدي جلول بو شاشية هكاك واقف معرق قد السخط عض على قنانفو يله اتحل عينيها فيه وهو يحطو فوق توتو احطو وهو يحل فمه من النشوة طلع لشفايفها كيقبل فيهم و لمعلم خدام غا من لفوق بدات كتأوه بجهد و يديها غارساهم في ظهرو من اثار الشهوة اما هو العقل لي كان عندو باح نزل لعنقها كيقبل فيه و يبوس ويديه في صدرها كيلمسوها ماكيخليش ليها الوقت فاش تفكر ولا تركز سطاها وحمقها اما هو كثر منها ,,داخ في جسدها وداب نزل يديه بشوية جهة المعلم شدو و هو يحتو فوق التقبة المرة الاولى بشوية تا شهقات اما هو غمض عينيه و عض قنانفو عاود حطو المرة الثانية و الثالثة والرابعة ,كتشهق و تشد ليه في ظهرو بظفارها تا حسات بداكشي دخل غوتات حر جهدها و دمعة من عينيها نزلات أما هو تأوه بصوت عالي ,,
عضات على قنانفها بألم وهي كتبكي;اهئ اهئ كيضرني اهئ اهئ 
حل عينيه بحال شي غريق ببطئ مع ابتسامة رضى كينهج ;واخا احبيبة انا انخرجو 
زيرات على ظهرو;اهئ كيحرقني 
بتاسم وبدا كيخرجو منها بشوية وهي كتبكي وكتشهق بحر الالم واخا كان حنين معاها إلا توعتات ,,شاف دم عدريتها وهو يدير ابتسامة كبيرة ,,مخلطة بين الرضى والفخر و كلشي,,هز كلينيكس من فوق كوافوز و مسحو ليها و دارو في جيب شورطو كدكرى ورجع لعندها كيبتاسم,,,,كانت هي باقا كتنخصص تكا حداها وجرها لعندو باس ليها يديها بزوووج بكل حب و راسها و عينيها و وجنتيها;كنموت عليك كنحماق عليك ,,كنتسطى عليك بزااااااااف ,,ليوم انا اسعد واحد في العالم,,(بابتسامة حنينة)نتي ماعرفتيش شنو درتي,,كنحماق عليك,,بزااف,,عيني نعطيهوم ليك,,,كلشي كلشي (خشاها في حضنو و زير عليها)كنبغييييييك كثر من راسي 
هي بصوت مغنغن;ضريتيني
باس ليها راسها و زاد عسرها;راك احبيبة كنتي بنيتة ,,اكيد اتوعتي نهار الاول ,,والله حتى تكايست عليك فوق القياس,,وحاولت مانضغطش عليك (زاد باس ليها راسها)سمحيلي سمحيلي احبيبة سمحيلي 
حركات راسها بايجاب و زادت تخشات فيه;عيييت 
بتاسم و زاد عسرها;اوك احبيبة رتاحي 
هزات عينيها فيه;خاصنا نمشيو الدار 
نزل عينيه فيها حط يديه على حناكها بكل حب;ماغنمشيوش الدار ليوم,,رتاحي ,,انا من بعد انعيط لفهد نعلمو 
وجدان;ولكن ,,اي
قبل ماتكلمها قاطعها;ماسوق تاحد,,,نتي ديالي ,,وتاحد معندو دخل ,,ولي بغا يدوي ايتكلم معايا انا ,,وانا انجاوبو,,نتي خليك بعيدة من المشاكيل,,مانبغيش نشوفك مقلقة ولا معصبة اوكي حبيبة؟
حركات راسها باه بتاسم وهو كيحقق في وجهها مزنكة و الودينات حمرين و العينين كيبريو ههه شد حنيكاتها بزوج وباسها في فمها بوسة حارة ;اححح اناكلك انا اناكلك (شد قنانفها بزوج جمعهوم وزادها بوسة خرا)كتحمقييييني نعسي احبيبة قبل مانوليو في شي حاجة ونتي باقا مقصحة ههه 
مازادتش معاه الهضرة رجعات حطات راسها على صدرو وغمضات عينيها اما هو بقا كيلمس في شعرها و ظهرها العاري فوق صدرو بكل حب,,كان كيموت على وجدان ,,ودابا زاد غرق في حبها ,,كثر وكثر,,لواحد الدرجة ماتصورش,,,مابقاش عندو شك من جهة ثيقتها فيه,,,تأكد لا وكثر بلي هي كتيق فيه,,وكتبغيه هو ,,كان شاك من احاسيسها لجهاد ,,ؤاكثرية هاد الايام كانت ديما معاه,,وهو كتهرب منه قال واقيلة كتحس بشي حاجة من طرفه ولكن ليوم محا جميع الشكوك نحوها ,,فرحاته وهزاته فوق السحاب,,تمتع بجسدها ,,كيف شي طفل كيلهو,,غراتو,,و غرقاتو,,وتاهو كان حنين معاها عارفها خايفة ,,واخا كيبغي يفقد السيطرة وكيعاود يتحكم في نفسه كان حنين معاها لابعد حدود,,وجدان ديما كبيرة في عينيه وزادت كبرات من كان اول واحد اياخد شرفها,,واخا كان باغي داكشي في الحلال ,,ولكن حتى دابا راه هي ديالو تاحد مغيحيدها ليه,,,ولا يبعدها,,وجدان لكريم و كريم لوجدان,,,جوج اشخاص بقلب واحد وليوم تاحدو جسديا,,بتاسم وهو كيتدكر من دفعو فيها,,و نزل دم عدريتها,,حس بقلبه كيفرفر بالفرحة ماكرهش يغوت ولا معرت ,,نزل عينيه في ملاكو الصغير كانت غفات من بعد صراع والتعب باس ليها راسها بكل حب و زاد عسرها فيه بجهد وحتى هي كيف المشة احسات بدراعو زادت تمخشات فيه ديما كتديرها خشا وجهه في عنقها و غمض عينيه تاهو ,,

فهد بارك في الجسر فين ماتت اسيل فينما كيحس براسو مقلق ولا كاعي مبلاصي لوطو و بارك قفازي و مقابل مع النهر و بالضبط فين نجارفت لوطو ديال نبيل على الطريق و تلاحت في النهر بارك كيخمم و يفصل ,,جات في بالو هضرة زينب تنهد بحسرة على القلب لي عمرو حب ونهار فتحو كان لوحدة ماشي ديالو ,,زفر وهو كيحاول يحيدها من بالو,,,كيف كتم حبه ليها هادي شهور قادر يتحكم في نفسه ,,شخصيته بحال وجدان ,,واخا يكون كيموت على شي حد فكرامتو عندو في المقدمة ماينزلش راسو ومايركعش لشي حد واخا يكون كيف كان رد شعرو لور وهو كيتفرج في غروب الشمس ,,وقف و عطا النهر بالظهر غادي في اتجاه لوطو ديالو دور وجهه مرة اخرا لجهة الشمس وركب دور لفولون و عفط زاد 
***
حل كريم عويناتو من بعد العشية كاملة ديال النوم ,,كيف ديما كيرتاح في حضن وجدان ,,وكيغفو ,,كان طاح الظلام ,,في الغرفة اكيد تعاشات العشية ,,نزل عينيه في وجدان باقا مخشية فيه عريانة و حتا هو كان عريان بتاسم بحب وهو كيتدكر هاد النهار ,,واخيرا وجدان ليه,,ديالو,,حط يديه على شعرها بكل حب و الابتسامة مامفارقاهش;حبيبة فيقي ,,باش تاكلي 
حكات وججها في صدرو و زادت تمشخشات بقا كيضحك حيت ديما كيتديرها زاد كيلمس ليها شعرها;وانوضي ,,راه ماواكلاش النهار كامل,,يلا مرضتي انتقلق منك ,,وانوضي احبيبة كولي و رجعي نعسي لا بغيتي 
بقا معاها حتى حلات عينيها كان باقي فيها النعاس ;اووف اشوية 
حط يديه على حنكها ;شوف راه الليل هدا ,,نوضي غا كولي و رجعي نعسي 
ناضت من فوقو وبركات حداه كتحك في وججها وتكسل وهو مقابلها بابتسامة جر خصلة من شعرها;في خبارك بلي كنبغيك؟
وجدان;لا مافخباروش (حطات راسها على دراعو)حاسة براسي مدقدقة 
جرها لعندو هي بغات تحط راسها في صدرو وتنعس حتى حسات براسها مرفوعة وهو نايض غادي بيها ;اندوش ليك باش ترخفي 
هي خرجات عينيها;وااا لا اخليني 
نزل عينيه فيها;ههه ماعندك مناش تحشمي نسيتي شحال من مرة دوشت ليك ,,ههه 
دخلو الدوش حطها بغات ترمي خطوة حتى ضربها الضؤ لتحت;اححح 
كان كيعمر الرشاشة اشافها وهو ينوض بسرعة;مالك 
هزات فيه عينيها;تحركت وهو يضرني لتحت 
تنهد;واهادشي علاش مابغيناكش تحركي,,راه اكيد ايضرك شوية غدا تولي مزيان,,يله اجي 
هزها بين دراعو حطها في البانيو وهو تخشا وراها كيلمس ليها كتافها و دراعها وكيماصي ليها سرعان ماسخن واخا هكاك مابغاش يقرب منها حيت باقا مقصحة,,غسل ليها شعرها و هزها وسط الرشاشة شلل ليها لواها في بينوار وهزها بين دراعو بحال شي طفلة وحطها فوق السرير كمسح ليها شعرها بشوية و عينيه في عينيها كيبتاسم ليها وهي بدورها كترد ليه الابتسامة لبسها كيلوطها و عطاها بيل ديالو باش تبقا مرتاحة باس ليها راسها و رجع الدوش تشلل و خرج كانت هي متكية في النامسية كتفرج في التلفزة شافها فاش كتفرج هه كانو الرسوم المتحركة ديال السراب ضحك على هبالها وحماقها نشف ولبس كالسوه و شورطو حتى ينزل يشري حوايج جداد و رجع تخشا حداها عيط على روم سيرفس يجيبو العشاء جرها عندو وخشاها في حضنه;من نيتك؟

وجدان;زوينين كيعجبوني 
بتاسم;ههه هي دابا انولي نغير من هاد مخيات ولا شنو 
وجدان;علاش؟
كيلمس في شعرها لي باقي سارد;مم حيت انا كتعجبيني بوحدك ,,ومابغيت تاحد يشاركني فيك,ههه ضربها بنيفو لنيفها )فهمتي القطيطة ديالي ؟
بتاسمات ;حمق 
جر حنيكاتها;اححح بيك بيك احبيبة اتهبليني ,,(باسها في حنكها بوسة حارة حسات بيه طار ولا سرطو)اححح غناكلك 
كتحلك في حنكها;السعر تاملك جهلتي 
كريم;ههه وا بزااف في خبارك والله تا صابر عليك غا بزز حيت باقا مقصحة ماكون دابا ماطلقتكش (جرها لعندو)وخليك متبتة ابيبي راك كتصعريني هههه 
شافت فيه بصدمة;هااا
حرك راسو وكيضحك;هههه اه ابيبي مالك شفتك تخطف منك اللون 
وجدان;بسع مني 
كريم;هداك النهار هو لي عمرك تشوفيه ابيبي وراك وراك و الزمن طويل,,(سمع الدقان في لباب)هاهوما جابو العشاء انا نوض نحل 
خطف بوسة من شفايفها و ناض كانو نيت روم سيرفس جابو العشاء خداه و دور معاهم و دخل هز بلاطو حطو فوق السرير باش ماتعدبش و شرعو في الاكل قول كيوكل فيها,,ومع كان فيها الجوع بقات اكتاكل تا صفاتها لدوك الطباسل وهو كيعطيها بيديه وكيضحك على حماقها ,,تاسالاو حط البلاطو جنب ومسح يديه;كان فيك الجوع احبيبة 
حركات راسها باه ;مم بنين 
تكلسلات ;باقي في النعاس 
جا حداها كان هاز تيلي ديالو جرها تخشات في صدرو;اكيد باقا عيانة يله نعسي 
حطات راسها على صدرو ونغمضات عينيها اما هو دوز نمرة فهد باش يعلمو بلي ماجايينش;الو 
فهد;فين 
كريم;مالك؟
فهد;والو والو,,راه الحداش هادي مغتجيوش ؟
كريم;لا مغنجيوش ليوم واقيلة حتى غدا على حساب 
فهد;هي قضيتي الغراض يالمسخوط 
كريم بتاسم حتى بانت ليه ضرسة العقل;هههه 
فهد;ياكما شرشمتيها تديرها اوجه الكلب 
كريم;جمع كرك ,,ماشي قحبة ,,(باس ليها راسها وهي ناعسة)اووف كنموت فيها,,
فهد;ايوا على سلامتك,هه كنتي شوية وتموت لي هه 
كريم تنهد;واراه كنموت ,,كنموت عليها,,(نزل عينيه فيها وهي ناعسة )كتحمقني افهد كنحلف ليك عمرني حسيت بطعم الفرحة و السعادة ولا وصلت للطوب ديالي إلا معاها ,,مابقيتش قاد نبعد عليها,,من غنرجعو المغرب ,,انتزوج بيها ,,صافي ,,هادشي طول بزااف 
فهد;لي بان ليك ,,غا متضغطش عليها,,نت عارف كراكطير ديالها 
خشا نيفو في شعرها ;كتبغيني ,,دابا وليت مأكد ,,ونا كنموت عليها,,غنخليها ابشوية تفكر في الزواج,,ماغنضغطش عليها ولكن في نفس الوقت انحبب ليها الزواج,,عارفها مخلوعة ,,وانا معها شوية بشوية حتى تولف ,,حيت كنحلف ليك ,,مابقيتش قاد نبعد عليها مزال 
فهد;هههه اعطاتك الحلوة وليتي داير فيها شاعر هههه 
كريم;روح تقود,,كون بغيت الحلوة كون كليييتها شحااال هادي,,انا لي مابغيتش ,,(تنهد)كونت حالف مانقيصها حتى نتزوجو ولكن هي لي مابغاتش ,,وانا مبقيتش قاد نصبر,,ولكن تا دابا ماوقع باس,,هي ديالي,,وتاحد ماغيغير هادشي,,انرجع من المغرب,,وغنحاول نقنعها باش ماكان ,,مابغيتش ندير شي حاجة ورا ظهرها,,هادشي لاش ناخليها بوحدها توافق (بابتسامة)هه وغنتزوجو,,هضر مع جواد يشوف شي دار من غير هاديك,,بغيتها خارج الرباط نت عارف دوق وجدان تكون في الطبيعة ولا البحر 
فهد;وعلاش؟
كريم;بغيتها تبعد من المشاكيل,,,انا مغنقدش نغامر تجيها شي نوبة ,,الطبيعة كتخليها مرخية,,انسكنو فيها غي مؤقتا بينما ستاقرنا في دارنا (تنهد)يله نخليك دابا مهم هاهي معايا قولها لخالتي سيلين باش ماتخلعش وعندك تزبلها وتصدق فارطها 
فهد;هه ماتخممش هه تمتع لي مع راسك العاود ههه 
كريم;ههه قود (وقطع عليه)

***في الديسكو 
انور مهلل كيشطح ويرقص مع واحد البنت مرة يلمس ليها في مؤخرتها مرة يخشي فمه في عنقها كيقبل فيه وهي عادي مسايراه وكتلوا بحال شي لفعة كانت متمرسة في الشطيح دور وججه جهة صحابو لي كانو كل واحد خاشي وجهه في عنق وحدة عايشين الحياة دور عينيه في هادي لي قدامو جرها من خصرها تا تلاصقات معاه وهو يتلاح على فمها كيلتاهم فيه وحتا هي مامنعاتوش بالعكس مسايراه و عاجبها لحال هز راسو فيها بشوية وحط فمه على ودنها;يله نحيدو من هنا 
دارت ليه المثل;فين انمشيو 
بتاسم و دوا;لغرفة ديالي بغيت ندوز معاك هاد الليلة شنو قلتي 
قربات ليه بغنج;تانا 
هز حاجبو وجرها من خصرها و خرجو من الحلبة دار عند صاحبو هز لي يديه زعما راه غادين حرك ليه لاخر براسو مفهوم وغمزو تا هو رد ليه الغمزة جر لاخرا من خصرها وخرجو 
***
سيلين شافت في فهد لي يله داخل الدار باستغراب;في كنتي ؟
هز عينيه في زينب لي باركة في الصالة وكان باين عليها القلق تنهد;كنت غي خارج هنا 
سيلين;ماللكن بنتي لي مقلق,,ياك قبيلة خرجتي مع زينب كيفاش رجعات بوحدها 
هزات زينب راسها بتوتر كتسنى جوابو ماشافش جهتها واخا مافهماتهمش شن;و كيقولو ولكن سمعات سميتها عرفاتهم عليها;قلت ليك ماكين والو,,من خرجنا ,,كانت بغات تمشي بوحدها ليتها بخاطرها,,راه ماشي اول مرة اتجي الاكرانيا (تنهد)حقا راه كريم ووجدان ماغايجيشو ليوم 
سيلين بخوف ;علاش؟
هز كتافو;الله و علم,,كريم بغا يدوز هاد الوقت معاها,,كنظن بغا يبقا معاها بوحدهم,,وعاد هو خايف ترجع ليها ديك النوبة هادشي لاش قرر يبعدها شوية,,لمهم ماتخافيش عليها راه معاه 
تنهدات بحزن;اوك اول مرة كريم ايتصرف بعقلو 
بتاسم;هه اوك انا مشيت نعس
سيلين;واخا 
هز عينيه في زينب مرة اخيرة و زاد طلع اما هي بقات باركة في الصالة كتاكل في ظفارها ويديها شادين تيلي كتصوني على انور لي النهار كامل ماكيجاوبهاش مخلوعة عليه بقات كتصوني تصوني حتى داز الخط حطاتو على ودنها ;الو انور 
اححح احححح (بالاسبانية)احح مم انور هوكاك حبيبي احح 
تصعقات عينيهاخرجو بقات شادة تيلي كتصنط مامتيقاش شنو كتسمع حتى سمعات صوتو كيتكلم وكينهج;احح بنينة حح 
شدات فمها من هول الصدمة و عينيها شلال دايزين بالدموع مقداتش تقطع ولا تدير حركة بقات كتسنط عليهوم وهوما في غمار العلاقة الحميمية ,,كتسعمها كيفاش كتوحوح وهو كيفاش مستمتع في جسمها,,وكينادي باسم سونيا اسم معشوقتو هاد الليلة قلبها ايخرج من بلاصته و عقلها تبلوكا وودنيها حمارو تزنكو لاحت تيلي من يديها وناضت كتجري في اتجاه الغرفة ديالها تلاحت فوق السرير خشات وجهها في المخدة وبقات كتبكي وتشهق قاع دكراياتها مع انور رجعو,,كتزيد تبكي;كدااااااب ,,,غداااار اهئ اهئ اهئ كنكرهك كنكرهك اهئ اهئ 
كتبكي وتقول مابكيت قلبها محروق و عقلها اينفاجر 
***
اصبحنا و اصبح الملك لله 
ناضت وجدان هي الاولى كتكسل نزلات عينيها جهة ديال كريم لي كان باقي ناعس بتاسمات وهي كتدقق في ملاميحو الهادية,,حجبان عراض كحلين و شفران طالعين كحلين و حرشين كتاف و نيف منقاد وفم حمر بقات اتكشوف في ديك الوسامة ديالو وكيفاش ناعس نزلات عينيها لصدرو و بالخصوص فاسمها لي ناقشو فيه حطات يديها كتلمس صدرو حرف بحرف و متبعة صباعها معاهم ماشعرات تالقات راسها تحتو وكيشوف فيها بعينين مجبدين بالنعاس ومبتاسمين;هه كتقلبي على شي حاجة في هاد الصباح الحبيبة ؟
ضحكات ;هه في خبارك كتبان وسيم ونت ناعس 
كريم;هههه (خشا وججه في عنقها و لاح تقلو عليها)احح كتفشليني بهضرتك 
وجدان;ايي نوض علي راك تقيل الحلوف (كتدفعو وهو والو زاد زاير عليها وخاشي وجهه في عنقها مدرق من الشمس حتى عيات وتهدات عاد تقعد وتلاح جنبها)

تلفت عندها لقاها كتنهج ووجهها حمر ضحك ورجع عندها وهي تدفعو;تا ملك قد الجغل,,او 
كريم بتاسم وكيبعد خصلات على وجهها;كونت كنضحك معاك هه راه نتي لي خفيفة فحال الريشة بغيت انعرف ديك الماكلة فين كتمشي ليك 
خنزرات فيه وهو يجرها لعندو;هه انضحك,,نتي راك لمومو ديال عويناتي 
هزات راسها فيه بابتسامة;كنبغيك 
دورها وخشاها تحتو يديه مشابكين مع يديها وكيضحك;كنحماااق عليييك 
هزات راسها فيه باستغراب ومتوتثرة في نفس الوقت;شنو كتدير؟
هز حاجبو وماجاوبهاش خشا وجههو في عنقها كيقبل فيه وكيلحس طلع جهة ودنها وهمس;توحشتك بيبي 
حيد يديه من يديها وحطهم في حناكها بكل حب عينيه على شفايفها نزل بشوية ونفسو سخونة كتخرج من نيفو بحال شي تور هايج بدا كيلمس فيهوم بشوية بدا كيلتاهم شفايفها بكل رفق و حنان ويديها في خصرها كيلسو من فوق الكيلوط طلع بيديه شوية وخشاها تحت طريكو كيللمس في كرشها لي كتطلع وتنزل صعودا لصدرها بدا كيداعبهم بيديه بشوية وفمه في فمها خدام نزل وججه جهة عنقها وبدا كيقبل فيه تاهو و همس ثاني;مستعدة؟
مقداتش تجاوبو اصلا مرفوعة داير بحال شي نمسات البرد ملامسين جسدها,,مقداش تركز فين هو بالضبط زيرات على جنابو ,,و تنهدات بنف سخونة استعدادا للاتي ,,اما هو خشا فمه كيقبل في رقبتها الطويلة ناض عليها و حيد ليها البيل لي لابسة لاحو جنب وحيد شورط لي لابس و طلع فوقها ثاني مكالي باش ماينزلش تقلو عليها و فمه في صدرها كيقبل فيه ترفعات وبدات كتصدر تأوهات منقاطعة و خفيفة تكاد غير مسموعة شي لي كيخليها يزيد يغرق في شي لي كيدير فيه طلع لشفايفها كيجر فيهوم و يعض بشوية حتى هي دارت يديه في شعرو كتلمسو ليه و فمها في فمه مبادلاه القبلات ديالو لي كيدوبوها وكيرفعوها فوق السحاب ,,نزل لعنقها ثاني غرق في عسلهم تبعهم صدرها لي ماكيشبعش منه كيف شي عطشان كيرضع ويمص وهي كتأوه بصوت خافت نزل لكرشها لي ماسلماتش من لهوه لسانو لي كيلهو بكل طفولية فيه و دلال حمقها ,,اما هو فات ديك الدرجة بأشواط روحو اتخرج ,,كيحس يلا بعد منها ايموت حط يديه على كيلوطها كيلمس توتو غا من الفوق صافي جهلات بدات كتلوا و تعض في قنانفها بعينين مغمضين بعد بسرعة حيد كالسوه وحيد ليها كيلوطها حط يديه على توتو كانت ديجا ساردة بتاسم وبدا كيلعب فيه بيديه بلا مادخل صبعو ;اححح مابقيتش اححح ككككككريم انحماق احح 
هو عاض في قنانفي وكيلعب بيديه نزل وجهه في لتوتو وخشا وجهه بين فخادها كيلحس ويمص فيه رفعها ثاني اما هو راه طار ليه الفريخ وهو كيمسعها كتنادي بصوتو بصوت مبورش ومثير فرق ليها رجليها مزيان وشد المعلم لي هاز عصاتو حطو فوق التقبة تأوه بصوت عالي وعض في قنانفو أما هي زيرات على اللحاف وهي كتحس بيه داخل بشوية كيشد بلاصتو حسات بألم وهي تشد في كتف كريم غرسات فيه ضفارو;ايييييي كريمم كيحرقني ايييييي 
حل عينيه لي نايمين فيها لقاها كارزة على فمها و يديه في كتفه غارساهوم تنهد و دفعو فيها دقة وحدة تا غوتات ربي لي خلقها ونزلات دمعة من عينيها;ايييييييييييييييي 
غمض عينيه و صدرو كيطلع وينزل,,طلع فوقها وبدا كيقبل فيها بشوية كيديماري بشوية مع الضيق تصطى شابك يديها الليمنية مع صبعانو زيرات عليهم ,,نزل لعنقها كينهج كيقبل فيه و المعلم خدام بشوية ترفعات و زادت حلات رجليها بلا هواها بدا كيلحس ليها عنقها و كيزيد في وثيرة المد الجزر حتى بدات كتغوت تاني;اححح اي ممم كتوعتني 
حل عينيه فيها بشوية معسلين;احححح (بصوت مقطع)ان حمااق 
حلات عينيها فيه وعاودات غمضاتهوم و عضات على قنانفها بنشوة اما هو غمض عينيه و زاد عصر صبعها مع صباعو وبدا كيخبط ;احححح انموووت 
وجدان ;مممم اييي (عضاتو من كتفو)ممممممم 
كريم كينهج;احححح كنبغيك,,,(خشا وجهه في عنقها كيقبل فيه ويعض حيد يديه من يديها و بدا كيلمس في صدرها قرب يجيبو وهو يشدها من جنابها و غرس نيابو في عنقها بجهد تا غوتات ;ااااااه 
بعد وجهه و تأوه بصوت عالي بحال شي أسد كيزأر من قمة النشوة لي وصل ليها ,,وهو كيحس بيه كيتخوا كيسقي رحمها بدا كينقص من الريتيم بشوية حتى كمل,,بلع ريقو وهو كينهج وجهه كله عرقان هو وظهرو نزل عينيه فيها كانت مرمية في الفراش صدرها كيطلع وينزل كلها عرقانة بتاسم بكل حب وخرجو هي تألمات و طلقات اه خافتة طلع فوقها باس ليها راسها ;كنبغيك 
حلات عينيها في عينيه لي كيدوبو;تانا

هز يديها باسها;ماتكونيش فحالي ,,انا كنحماق عليك بزااااااف (تنهد وباس ليها جبهتها)مشبعتش منك,,باقي باغي نكمل,,(حط يديه على خدها بكل حب وكيشوف في عينيها ديريكت)ماشبعتش ,,
نزل شفتيها بكل حب كيلتاهم فيهوم تبعو عنقها ما صدرها ماندويش عليه كرفسو قلبها فوقو وكيرضع في صدرها لمعلم خدام امن الفوق ترفع ورفعها معاه شد المعلم بيديه وطلعو معاها دقة وحدة تزوكات وغرسات ظفارها في كتافو هو خلاها شدها من جنابها وبدا كيطلعها وينزل عليه بشوية وكتأوه;اه اه اححح 
هي عاضة على فمها بألم و نشوية في نفس الوقت قرب يجيبو زير عليها وبدا كيخبط ;اححححححح اييييييي كريييم 
رجع راسو لور و زير على قنانفو تاتحبس فيهوم الدم;اححححححححح (خواه ماخلاش ليها الوقت فين تفكر قلبها جنب وشرع في مداعبتها ثاني بقاو على داك المنوال,,هو غارق فيها وتاهي رغم الالم ,,فمداعبته ولمساتو ,وحنينو معاها غرقات كثر وكثر,,سقاها و سقاتو,,ماعياش كيفرغ فيها قاع الشهورة لي موحشها فيهوم,,وكيعبر ليها بحبه و عشقو من خلال مضاعجتها ,,كلماته ديال الغزل لي كيدوبوها,,كتحس بيه بلي ماشي باغيها غي جسديا لا ,,روحيا و كلشي,,خايف عليها واخا في قمة ضعفو ,,وهكاك محاول معاها ,,وحتى هي من جهة اخرى مرغقاه بأنوتها الطاغية جسد مثالي كيخليه يتلف ويلهو كيف بغا ,,مرة يبوس هنا مرة يلحس ليها مرة يعض هنا يلمس هنا ,,دوخاتو و زيادة صوتها لي مبورش و اهاتها كتبين ليه تاهي باغاه ,,ماقدش يشبع منه وماقدش يبعد عليها ,,نكهتها و طعمها حلوو وبنين ,,دار شي سبعة الماتشات و كملو في الدوش ثلاثة عاد طلقها حتى ولات كتبان ليها الضبابة بسباب التعب اما هو باقي باغي يزيد يتلدد تاني خرجو لاويها في بينوار فشلانة ماقاداش تزيد هازها بين دراعو بحال شي رضيع حطها فوق السرير مزنكة كتنهج وهو بارك قبالتها شعرو كيقطر على جسدو بشكل متير لاوي عليه فوطة على نصه مقابلها مع ابتسامة كبيرة كتعبر عن فرحته حط يدي على حناكها كيداعب بصبيعاتو وجنتيها الرطبين الدافين;شوية دابا؟
هزات عينيها فيه بتعب;عيت 
تحنا عندها وباس ليها راسها وطول ;رتاحي احبيبة انا انخرج و نرجع اوك؟
حركات راسها بايجاب حطات راسها على المخدة هو لاح عليها الغطا لبسها رجع شاف فيها;مغنتعطلش ,,نجي ونخرجو ندورو اوكي؟
بتاسمات ليه خطف بوسة من شفايفها وناض لبس كالسوه و شورطو لبس بيل لي كان عاطيها دفن فيه نيفو كان فيه ريحتها بتاسم هو كيشوف فيها كترمش عويناتها ببطئ لبس تقاشرو وبالغينتو رجع لعندها باس ليها راسها و خرج اما هي تقلبات على ظهرها كتخمم في داكشي لي سرا البارح وليوم,,,ترسمات على وجهها ابتسامة عريضة ,,ماندماتش حيت سلماتو نفسها و عطاته شرفها عرفة كريم كيبغيها ويموت عليها وحتى هي,,قالت اللهم انا ولا يمشي عند وحدة خرا,,وعارفاه ماغيشوفش غيرها ,,حيت كيموت عليها هي,,وداك شي لي سرا مع ليلى كان غلطة وعمرها تكرر,,البارح وليوم كانو احسن الايام,,,كان معاها حنين لاقصى درجة ضاعجها,,كيف مراتو حبيبتو,,ماشي كعاهرة لاح خبتو فيها,,وكان باين عليه الاستمتاع من اهاتو وتوحويحو,,حتى كيبغي يورك غا كتغوت كيزيد يرخف ,,عضات على قنانفها بفرحة ,,و عينيها باللون البرتقالي كيبريو بالفرحة 
ترن ترن صوت الهاتف ديالها كيرن

لاحت الغطا وناضت بشوية وعاضة على فمها بسباب الالم حتى وصلات الفوطوي فين مرمي ساكها خشات يديها في الساك وجبداتو كان جهاد بتاسمات وجاوباتو;وافين الساط 
جهاد;عاش من شافك ,,فين غبرتي لا برية لا تيليفون 
رجعات للنامسوية كتعكز;لا والو غا ماساليتش ههه 
جهاد;مم اوك كيف دوزتي هاد ليام ,,ماكين غا الدوران و تسركيل,,لقيتي السيبة ههه 
وجدان;لا را جاو محرمين الاوقات الحسنة 
جهاد;احم كيفاش 
وجدان;هه كريم و فهد جاو تبعونا ,,مابقا لاخروج لا دروج,,فينما انمشيو ايتبعونا 
جهاد;ياك قلتي مغيتبعوكوم حتى السيمانة 
وجدان;وراه جاو ديك الليلة,,حنا براسنا تصدمنا ههه ايوا كيف دايرة اومورك 
جهاد;عادي كنعديو ,,ملاهي مع المستشفى الجديد ,,مابقا والو ندير ليه اتفتتاح ,,راه قربو يساليوه 
وجدان بابتسامة;مزيان مبورك عليك 
جهاد تنهد;الله يسلمك,,يله سيري نخليك دابا عندي عملية دابا 
وجدان;اوك حظ موفق 
جهاد;اوك باي 
وجدان;باي (وقطعات لاحت تيلي جنب مع ابتسامة وتلاحت فوق السرير كتشوف السقف)
***جهاد قطع الهاتف و برك فوق المكتب ديالو كيخمم حبه لوجدان كيعدبو نهار من بعد نهار,,كان كيقول ممكن يكون ليهوم امل ,,ولكن دابا عرف بلي عمرو اتكون بلاصة في قلبها من غير صديق,,تنهد وهو كيدعي الله يخلصو من داك الحب لي كيحرقو و يقتلو 
دق دق دق 
دخلات السيكريتيرية ديالو;دكتور ,راه كيتسناوك في غرفة العمليات 
حرك راسو باه وناض 
خرج غادي في الكولوار و ساهي كيخمم حتى كيلقا راسو مشنوق نزل عينيه لتحت كانو يدين بنت كتبكي وشادة فيه ;عافاك عتق لي ماما اهئ اهئ هي لي عندي اهئ مابغيتهاش تموت اهئ اهئ 
تصدم معرف باش تبلى هزات وجهها فيه بعوينات خضرين باكين و وجنتين حمرين و نويف حمر و فم كيفور صغير ومتمر كيرجف ويديها الصغيورين البيدين شانقين على الكول ديال الطابلية كاتبكي وتشهق ماحس غي شد في يديها وحيدهوم من الكول ديالو تنهد ونزل لمستواها ;شوفي في انا اندير كثر من جهدي باش نقد ليك ماماك ,,ديري املك في الله ,,اصلا الحالة ديال الام ديالك ماشي خطيرة ,,ورم في البداية ديالو,,الحمد الله من شخصنا حالتها بكري,,هادشي علاش ماعندهاش شي خطورة على حياتها ,,غي تهدني 
شافت فيه بعيون متلاءلئة بحال شي طفلة;بصح 
بتاسم بعفوية حتى بانت ليه الغمازة وحرك راسو بايجاب;اه بصح 
عضات على قنانفها وبتاسمات ;ماغيسرا ليها والو؟
حرك راسو بنفي بحال يلا كيخاطب طفلة;ماغايوقع ليها والو,,نتي غي تهدني وكلشي ايدوز على مايرام اوكي؟
مسحات دموعها بللور ديال يدياتها ;اوكي 
حط يديه على شعرها البني الرطب لي واصل حتى لكتافها مقطعاه تقطيعة جميلة لمسو ليها مع ابتسامة و زاد خلاها كتشوف فيه كانت خايفة على الام ديالها وكتبكي وكيفاش في لحظة بان كيف الملاك وعطاها امل بتاسمات بعفوية وهي كتراقبو ضغط على الاسانسور هو بدورو تلفت جهتها و رد ليها الابتسامة شي لي خجلها وخلاها تزيد تحمار وحنات راسها ما هو ضحك ودار يديه في جيابو ودخل السانسور

***في الصالة باركين كيفطرو سيلين و فهد و محمد و بيلا ,,
سيلين هزات عينيها في فهد لي كيشرب قهوة و ساهي ;فين هي زينب مابانتش لي و حتى البارح ماكلاتش ,,
بيلا ;ستة الصباح وهي باقة في الجردة ,,باينة فيها مقلقة ,,مدخلات لبيتها حتى الصباح 
فهد شاف فيهوم بصدمة;واش بصح؟
بيلا;سيي ,,طليت من الشرجم بانت لي باركة في الجردة ,,جيت نزل عندها مالقيتهاش ,,معرت شنو عندها ,,حيت كان باين فيها مقلقة 
زفر;اوك انا نطلع نشوفها 
سيلين شافت في بيلا و عاود شافت فيه,;اوك 
حط كاس القهوة و مشا في اتجاه غرفتها واخا ماحاملش يطلع إلا بيلا و سيلين خلعوه ,,
**متكية في الغرفة ديالها ناعسة على كرشها ,,وجهها حمر و عينيها منفوخين خاشية وجهها في المخدة كتبكي وتشهق مانعسات ماداقتو,,الليل كامل,,صوتهم مابغاش يحيد ليها من بالها ,,كتدكر أيامهوم,,ومن كان ديما كيطلبها تولي معاه و دكراياتهم كتزيد تبكي وتشهق عاصرة وجهها خانقاه باش مايتسمعش صوتها 
دق دق دق 
سمعات الدقان وهكاك مابغاتش تجاوب زادت غرقات راسها باش تكتم صوتها مابغات تاحد يشوفها ,,ساعة معامن حط يديه على البواني و دخل عندها كانت عاطياه بالظهر و صوت شهقاتها مسموعين تخلع ولاماء برد ليه في الركابي مشا كيجري عندها برك حداها ;زينب؟
زادت في البكا;اهئ اهئ لاش جيتي اهئ باش تضحك علي اهئ اهئ؟
شدها من دراعها قابلها معاه وجهها حمر و عينيها مورمين وججه صفار;شنو وقع,,شكون اداك دوييييي 
زينب;اهئ اهئ بسع مني جاي تشفا في اهئ اهئ 
زير عليها ;دويييييييييي ماتصعريييش الزامل بويااااا شكوووون بكاك ؟
هزات عينيها في فهد;اهئ اهئ هو انور (شهقات)اهئ 
عض على قنانفو;مالو,,,؟
زينب;اهئ هاء (كتنخصص)هو اهئ اهئ كيغدرني اهئ اهئ سمعتو اهئ ناعسين اهئ اهئ كانو اهئ اهئ (خشات وججها بين يديها وبدات كتبكي)اهئ اهئ 
تنهد كيشوف فيها كتبكي وتنخصص رغم الهضرة لي قال ليها و رغم كلشي ماشعر غي هو خاشيها في حضنو ;ششث (خشا وجهه في شعرها وتنهد)كلشي ايكون مزيان,,حسابي معاه من بعد بربي تا نحيدو ليه 
زيرات على كتافو وكتبكي;اهئ اهئ كان كيقول اهئ كيبغيني اهئ وغنتزوجو (خشات وجهها في صدرو)اهئ صدق كيخوني اهئ سمعتهم بودني اهئ اهئ عيطت ليه اهئ وسمعتهم ناعسين اهئ 
حاوطها بيديه وجهه ولا حمر تنهد و زير عليها;ششش ماديريش في بالك كلشي ايتحل ,,مزيان من عرفتيه على حقيقته من دابا ,,ماستاهلش دموعك,,
زينب;اهئ اهئ كرهته اهئ 
حط يديه على شعرها لمسه;ماتبقايش تعدبي راسك شوفي حالتك كيف ولات ,,؟باغا تموتي؟(بدون شعور)ماكنستحملش دموعك كيحرقوني (فاق)احم,,ماتبقايش تبكي ,,صافي نساي (بعدها عليه وشد وجهها بين يديه كيمسح دموعها بكل حب وهي كتنخصص)ششش شوفي كيف رديتي هاد العوينات,,كتظني الامر كيستاهل,,تديري هاد الحالة,,
هي;اهئ ولكن 
قاطعها;ششث ماكين ماولكن,,مزيان ,,من عرفتيه دابا كون تزوجتو هاا؟حمدي الله من بان على حقيقته,,(تنهد)يله نوضي غسلي داك الوجه و نزلي تفطري 
زينب;اهئ مافياش 
هز حاجبو وهضر بصوت خافت;لا اتنوضي تغسلي داك الوجه(تنهد)ويله نخرجك ,,انديك واحد البلاصة زوينة اتعجبك 
هزات عينيها فيه;علاش كتدير معايا هك؟
بتاسم ;هه (وجر ليها حنيكاتها)حيت ماكيجيوش معاك الدموع كتولي فحال شي جنية كتخلعي,,,يله نوضي غسلي داك الوجه ,,انا نمشي نبدل ونجي نلقاك واجدة اوكي؟
تنهدات وحركات راسها بايجاب;اوك 
خربق ليها شعرها وناض;ماتعطليش ولا اندخل عليك و ديك ساعة انتفاهمو يله نوضي 
زفرات بتعب وناضت
بتاسم;هكاك نبغيك 
*******
خرج من غرفة العمليات كيحيد في الكمامة وججه كله عرقان و باين عليه التعب كينهج تم غادي في الكولوار حتى لقا راسو مشنوق تاني ونفس ليديات الصغار البيضين نزل عينيه فيها كانو عينيها الواسعين كيشوفو فيه;شنو شنو سرا لماما اهئ اهئ واش كلشي بيخير 
تنهد و دار ابتسامة;اه تهدني كلشي مزيان كيف قلت ليك الورم كان في مرحلته الاولة دغيا قدينا نستأصلوه,,مابقاش عندك مناش تخافي,,ماماك من هنا سيمانة اتنوض تضرضك هههه 
هي;الحمد الله ههههه 
يله جاي يدوي حتى لقا راسو في حضنها معنقها مع هي قصيرة عليه قجاتو من عنقو نزلاته تصدم و عينيه خرجو اما هي كتضحك;ههه شكرا شكرا 
تداركات الموقف و بعدات عليه نزلات راسها حشمانة و وججها ولا مطيشة دارت يديها ورا ظهرها;س س سمح لي 
بتاسم ووهو كيلمس في عنقو;هه اي اي قجيتيني 
هزات عينيها فيه;سم ح لي 
ضحك ;ههههههههه عادي ,,نخليك دابا خاصني نمشي 
تم غادي وهي تحبسو بيديها دار عندها مستغرب;متى يمكن نشيفها ؟
حك راسو بابتسامة;نسيت هه اه راه واحد ساعة ايحولوها الغرفة ديالها,,يمكن ليك تشوفيها خمسة الدقايق ,,ماتفوتيهاش حيت ماخاصهاش ترهق راسها 
طلقات منه;شكرا 
جهاد ;العفو 
تم غادي وهي تجي في بالو من شنقات عليه عنقاته وكيفاش وجهها تزنك بالحشمة ضحك و زاد في اتجاه المكتب ديالو

دخل الغرفة هاز شي ساشيات في يديه كان مبدل حوايجه شورط ديال دجين مع بيل سميطات بالبيض فوقها قبية جيلي بالغري كاسكيط رادها لور جا تيتيز حط بلاسيكات في الصالة و حط لاكارط جنب و دخل لبيت نعاس كيدندن (كيف قلت السويت مقسم صالة بوحدها وبيت نعاس بوحدو)لقاها باقا مشبحة غا بالبينوار لي واصل لفخاد و رجليها مليوحين يد في صدرها كيف العادة و يد ناشراها شعرها مليوح على وجهها بطريقة جميلة خلاته يطلع تنهيدة من المسارن حط تيلي فوق الطبلة ومشا في اتجاهها ,,هاد الدرية اتحمقو ,واتخرجه على طوعو,,كلشي فيها كيسطيه كلشي فيها كيزيد يغرقو برك جنبها وبدا كيلمس في شعرها,,زوينة حتى في نعاسها ,,العقل لي كان عندو بح وطار من كيكون معاها كينسا العالم وشكون و سميتو ,,الصباح من كانو ناعسين ,,عمرو وصل لديك النشوة لدرجة ولا كيزأر و يغوت بحر جهدو ,,,وصل معاها قمة ديال قمة الشهوة لي عمرو لمسها و عمرو غيلمسها,,حيت ماكين تاوحدة فحالها,,جسد مثالي,,وجمال خلاب ,,دايرة بحال شي باربي,,ولا معرت دفن وجهه في شعرها كيستنشقو ,,هاد ريحة فيه كتحمقو,,بعد وعينيه باقين مغمضين بحال يلا كتنشوا حل عينيه فيها و زفر,,,غا الصباح دار عشرة الماتشات ودابا هاج ثاني,,دغيا كتشعلو,,هاد البنت بدون سبب وبدون تاحجة اريحتها كتهيجو مكرهش يعاود يتلاح عليها ثاني مايطلقها حتى تبدا تغبن و تبكي كيف الصباح ,,تبسم وهو كيتدكر علاقتهم الحميمية ,,كيف كانت كان مستمتع معاها لأقصى درجة ,,وكان حنين واخا مكرهش يعسرها,,باقي باغي يزيد يغرق ولكن كون زاد كون فلعصها ولا فرعها,,وهي باقي جرحها جديد ,,الصباح ومكانش باغي يقربها ولكن ماقدش يزيد يصبر ,,كان موحشها وحتى هي كانت مستعدة,,وخا كتألم كانت صابرة ليه,,دابا عرف بلي وجدان,,ديالو,,ليه,,هو بوحدو,,تاحد مايشاركها فيه ,,وتاحد ,مايقد يبعدها عليه,,,لي قرب منها بميترو يمحيه,,كيبغيها,,لا كيموت عليها,,,شي حاجة كثر,,,ولا مهوووس بهاد الطفلة لي دابا مجبدة واخدة الفراش كامل,,منشورة غير متسوقة للهيبه ونيرانو لي شعلات ثاني ,,هز عينيه في الساعة لقاها السبعة العشية ,,النهار كامل ماكلات وحتى هو مدازتش ليه وهي بعيدة مشا غي يتقضى ليهوم بعد الملابس ورجع ,,كيتقدا ويزرب باغي يرجع عندها باقاش قاد يبعد دقيقة عليها اسراتو وحكماتو,,كثر ولا مربوط بيها,,حط يديه في حناكها الدافيين والرطبين كيلمس فيهوم;حبيبة والنعاسة ديالي فيقي 
ماجاوباتوش تبسم و نزل راسو لجهة وجهها طبع قبلة دافية;بيبي وانوضي تاكلي,,راك باقا بلا فطور واش باغا تمرضي لي (كيلمس في شعرها)نوضي نخرجو ياك باغا تدوري وانوضي 
بقا مضارب معاها هو موالفها نعاسها تقيل يلا مشات اش جا مايجيبها حلات عينيها كتكسل وتجبد بحال شي مشة;جيتي؟
عض على قنانفو;احح انشد ثاني مغنطلقكش 
ناضت بركات;مالك 
جرها لعندو و طلعها فوق فخادو يديه في مؤخرتها العارية تبسم و باسها من عنقها;كنحماق عليك,,كنموت ,,كنتسطى كنهبال اه شنو درتي في شنو اه درتي ؟
حطات يديها على صدرو وبعداتو;لا بنتي لي سخنتي 
عضها من نيفها وضحك;هه شحال هادي,,اكنشوفك كنديماري بلا هواية ,,نكون مريض كنموت انشدك ثاني نصحا ههه نتي هي دواية (خطف بوسة في فمها)احح شحال بنينة (هز عينيه في عينيها)نوضي ابب لبسي ويله نخرجو 
شافت فيه بابتسامة;ههه واخا 
ضحك وجبد ليها الحنيكات;ايااااي ياي كتحمقيني امصيبتي كتحمقييييني 
يله نوضي قبل منشد مك ثاني مانطلقك تا الصباح 
ناضت بسرعة فوق منه تمات غادة وهي ترجع;وشنو انلبس 
تصمقل كيشوف في صبيعات رجليها و فخادها العارين و صدرها تاهو و شعرها فيقاتو غا هي;واا تادلة 
بلع ريقو ;الصبر ياربي الصبر ,,سيري راه في الصالة ,,سيري قبل,مانرجع في كلامي,,راه مابغيتش نفورصي عليك سيري احبيبة لبسي سيري تستري 
عوجات فمها ;هبل هدا (ومشات في اتجاه بلاسيكات )
اما هو تكا على النامسية دار يديه تحت راسو كيشوف في السقف بابتسامة

**اما هي جبدات ساشيات لقات بزااف ديال الحوايج و حتى من ملابس داخلية جبدات دوبياس كحلين لبساتهم و سروال كحل طالع جاها قد قد مع بيل نص كم غري لقات هو جايب ليه تجاكيط ديال العسكر عجباتها وهي تضربها لفوق جاتها عريضة قفدات ليها الكمام جاتها مستيلية لقات سبادرية كحلة لباستها عاد رجعات عندو ;يله 
نزل عينيه وهو يبتاسم ;ههه (ناض عندها)حبيبة هاديك تجا
قاطعاتو;عرفتها ديالك,,مي عجباتني هه
جرها من خصرها ;هه جاتك زاز حسن مني (دفن وجهه في عنقها)الله ممم 
وجدان;ماغنمشيوش؟
تنهد;ماكرهتش نبقاو غي هنا (حل عينيه وشد ليها يديها)يله احبيبة فين باغا تمشي؟
هزات كتافها;فين ماكان ؟
بتاسم;اوك بيبي (باس ليها يديها)هه 
***فهد بارك في الرملة في جنبه زينب لابسة كسوة سميطات طويلة بالازرق مربعة وكتشوف في البحر
تلفت عندها ;شوية؟
تنهدات;اه بزاااف رتاحيت 
بتاسم ;هادشي لي بغيت يوا شنو ناوية تديري 
شافت فيه وعاودات دارت جهة البحر;اندير كيف ما قلتي,,انديها في قرايتي,,وغنساه ,,مابقيتش باغا نشوف كمارتو,,مزال,,اصلا بلوكيتو ,,و محيت قاع داكشي لي كيخصو,,انرجع المغرب نبدل النمرة ,,انحيدو من حياتي بصفة نهائية 
دار ابتسامة جانبية;هادي خطوة مزيانة ,,شنو اتديري من اترجعي المغرب 
زينب;وجدان بغات تدير الفنون التشكيلية,,انا ماعنديش مع الرسم (تنهدات)اندير شيمي كيعجبني 
فهد;مزيان تا شيمي مزيان ,,غا فكري مليح شنو باغا ولا بغيتي نعاونك ماكينش مشكيل 
زينب;و
قاطعها;داكشي لي داز البارح نسايه,,صافي,,ديري بحال ماقلت ليك والو,,انا دابا معاك كصديق ,,ماطلبتش منك حاجة خرا فهمتي ؟
حركات راسها بايجاب;شكرا(تنهدات ودارت جهة البحر)كونت ديما من كنبغي نفش قلبي كنجي حدا البحر انا ووجدان,,(بابتسامة)ديما كتنعس لي فوق ركابية هه حمقة,,بغيت نقولها ليها ولكن داكشي لي سرا البارح مابغيتش نبرزطها ق
ماجات تدوي تالقاتو جارها بيد وحط ليها راسها على فخدو;ديريني في بلاصة وجدان,,(تنهد)هي دابا مع كريم,,ماغيقدوش يجيو دابا,,,خاصها راحها ,,داكشي لي سرا البارح ,,كان ممكن يخرج عليها 
بحزن;وليت خايفة عليها ,,هي الوحيدة لي عندي,,من ديما كيجيوها هاد الشي ولكن حتى كتقلق ولا تعصب ماشي من كتفيق 
فهد كيلمس في شعرها ;كلشي ايكون مزيان,,هي ماشي بوحدها ماغنخليو تاحجة تمسها

بابتسامة;من كتكونو كتضحكو كاملين ,,كتبانو بحال شي عائلة نحلف عليها حتى كتبان خوت اصلا نت وياها عندكم نفس لون الشعر ,,وحتى الضحكة بحال بحال,,و عاد كتجيب لخالتي سيلين بزااف و عندهم نفس الميول ,,والله حتى كتبانو عائلة ,,نفس الشبه نفس كلشي,,بمقارنة مع عمي نبيل حروفو كحلين و حتى خالتي حنان ,,تاهي حروفها كحلين عكسهم ,,هي ماكتجيبش ليهوم بمرة 
شاف فيها;كيفاش؟
زينب;اه خالتي حنان سمرة شوية ,,و شعرها قوي كحل و عينيها كحلين و عمي نبيل شعرو كحل و عينيه كحلين ,,كيجيب لوجدان غا في البيوضة هو بيض ,,محمود تاهو حروفو كحلين,,و سمر بحال ماماه,,إلا وجدان لي خرجات هك 
فهد;اتكون كتشبه لشي حد في عائلتهم 
زينب;ماعرفتش ولكن عمرني عرفتهوم ,,هما اصلا معندهم تاحد ,,لا عمام لا خوال لا والو,,و اصلا عمي نبيل ماكانوش عايشين هنا ,,,من تلاقيت انا بوجدان كانو يله جاو المغرب بشي عام تقريبا ,,وحتى وجدان مكانتش كتعرف العربية,,عامين عاد ولات كتهجاها شوية 
نزل عينيه;فين كانو عياشين ؟
هزات كتافها;ماعرفتش ,,ولكن ويلا قلت ليك وجدان كانت كتدوي باللغة لي كتهضرو بيها دابا 
هز حاجبو;كتعني الاكرانية ؟
حركات راسها وهي فوق فخدو;اه الاوكرانية ,,في الاول مكنتش عارفاها,,ولكن ديك النهار من كنتو كتهضرو,,عرفتها هي,,كانت كتدوي بيها 
فهد;يعني وجدان كانت عايشة هنا في اوكرانيا؟
زينب;ماعرفتش ,,حيت عمي عمرو قال لينا شي حاجة,,وهي مكتعقلش 
دور وجهه عندها بسرعة ;كيفاش ؟
زينب;مكتعقلش على طفولتها,,دارت شي حادث خلاها تفقد الداكرة ,,كتعقل غي الوقت لي كانت فيه المستشفى وكنت معاها شي حاجة خرا لا 
فهد;شحال كان عندها من عام؟
زينب;ديك ستة سنين هك,,اه ستة سنين ,,مكتعقلش على طفولتها,,بمرة,,نهار لي بدات كتدوي وتجاوب مع العالم الخارجي هو لي كنت معاها فيه,,من قبل كانت ديما كتضرب وتغوت كيف ماكتجيها الصدمة كانو ديما رابطينها,,حيت تقد تقتل شي حد ولا تقتل راسها ,,ودابا خايفة ترجع كيف كانت ,,,كنحلف ليك كون شفتيها,,شحال هادي ماتعرفهاش,,,كانت بحال شي حمقة ,,ولا شي مجنونة ,,غي تضرب وتهرس و تغوت,,اووف 
زير على يديه وتنهد;نشاء الله مايسرا والو 
تنهدات;نشاء الله

كريم خارج من المطعم شاد في يد وجدان ;شنو بان ليك ليك نتمشاو؟
بتاسمات ليه;اوك 
شابك صباعو مع صباعها وتمو غادين;شنو غتديري من غترجعي المغرب (نزل عينيه فيها)
وجدان;بابا دفع لي في المعهد لي غنقرا فيه ,,و غنمشي لإيطاليا تماك فين انكمل قرايتي 
وقفها وجا قدامها;كيفاش ماسمعتش مزيان؟
تنهدات;علاش؟نت عارفني كنت بغيت ندير الرسم ,,كينين جوج معاهد مزيانين واحد في باريس ولاخر في روما وانا ختاريت نمشي لروما نت كنتي عارفها 
طلق من يديها;اه عارفها,,ولكن حنا مافهمتش,,مشفتش راسي في مستقبلك بمرة,,بحال يلا انا ماكينش قااااع 
هزات حاجبها و قربات ليه;سمع انا وياك عمرنا نتفارقو,,انا كنبغيك اكريم 
بعد منها;واش كتضحكي علي؟انا بغيت نتزوج بيييييك ,,اتمشي نتي تعيشي في ايطاليا,,وانا نبقا هنا ,,مزيانة هادي,,ياااااك؟
وجدان بابتسامة;وشكون قاليك اتبقا هنا اتمشي معايا ههه 
نزل عينيه فيها;كيفاش ؟
غمضات عينيها;هه قابلة نتزوج بيك ,
قرب عندها;كي كيفاش ماسمعتش عاودي شنو قلتي؟
وجدان;واع صافي ,,راه قلت 
ماجات تكملها تالقات راسها محلقة في السماء كيدور بيها;هههههه واع نزلني 
كريم كيضحك;هههه كنحماااق علييييك هههه 
وجدان;ههه وانزلني بارك من الشوهة 
نزلها وشد وجهها بين يديه;هه واش انا في الجنة؟يومين وانا فوق السحاب هه واليوم زاد تاهو ههه لا اكيد كنحلم انا اكيد ههه 
وجدان:هه واصافي 
خشاها في حضنه;كنبغيييييك اوووف (تنهد)احسن خبار سمعتها في حياتي ههه كنت خايف عمرك تقبلي 
وجدان;ههه 
بعدها عليه و شاف في عينيها;ربي يخليك لي,,عمرني كنت فرحان غي معاك,,,مابقيتش قاد نصبر ,,غدا انزلو المغرب,,باش نتزوجو دغيا بغيت تبقاي معايا ديما ,,صافي مابقيتش قاد على البعاد 
حطات يديها على يديه;واصافي هه اندووزو العطلة هنا,,ونمشيو نفاتح بابا هو الاول واكيد ماغيبغيش يخسر لي خاطري,,و ديك ساعة جي نت خاص ضروري ندوي معاه انا الاولى
كريم;غدا نزلو و قوليها ليه 
وجدان:وصبر بلز ,,نكملو غي العطلة ونمشيو 
تنهد;اوك (بابتسامة)وجدان سقراط الفيلالي ههه شفتي شحال جات معاك 
وجدان;حمق 
كريم;هه بيك بيك (شدها من وجهها)نتي لي كتحمقيني كن كون معاك,,كترديني عندي عمين هه كنولي تانا باغي غي نلعب ونتسطى كنموت فيك 
وجدان;تانا 
باس ليها راسها وخشاها في صدرو;ههه وا أخيرا 
وجدان;هه 
باس ليها راسها وتمو غادين;عرفتي ,,كونت بغيت نشري فيلا برا الرباط ,,مي دابا من اتكملي قرايتك انشريوها ,,في ايطاليا,,,
هزات عينيها فيه;وخدمتك؟
ضحك;هههه مال خدمتي,,؟هههههه انا راه كوموندو,,عادي ,,نبدل في أي بلاصة نخدم فيها,,وواخا نكون ماكينش في امريكا قاع الخبار كتوصلني بحال دابا ,,هانتي تقريبا عام وانا هنا ,,ؤاي حاجة كتوصلني,,ولا كان شي تدخل كنتدخل ,,و زيدون بغيت من نستقرو انبعد من هاد المجال,,بغيت نكون انا وياك بعاد على المشاكيل و الصداع بالعربية بغيت نلوح الماضي ديالي كامل للور ,,نتي و أية براكة 
وجدان;وانتقامك؟

زير عليها;قلتي لي ,,شكون اهم ليك نتي ولا انتقامي,,اه هو في الحقيقة الانتقام باقي لي في بالي,,ولكن من جيت نشوف ماكين تاحجة أهم منك ,,انا حبست التقلاب,,بغيت نعيش معاك,,,نتي ونربي وليداتنا,,نكونو احسن كوبل,,الماضي انلوحو كله لور,,صافي,,كيف قلتي مايمكنش ندفن حياتي كاملة فيه,,تانا بغيت تكون عندي عائلة و ندير داري ووليداتي,,(بابتسامة)ثلاثين عام مابقا لي والو نقفلها ,,خاصني نزرب هه 
شافت فيه بابتسامة;الشارف لاخر,,كون تزوجتي كون ولدتي قدي 
زير عليها;علاه انا ماشي باباك؟هه راه انربيك مع وليداتي امصيبتي,,باينة اتحمقوني ههه اياي تكون شي بنيتة كتشبه ليك انسميها ملاك ,,حيت اتكون ملاك فحالك 
وجدان;ههه (خشات راسها في صدرو)حمق 
بتاسم;قلت ليك نتي محمقاني,,(تنهد)عمرني كنت كنفكر بهاد الطريقة ,,حياة هادية ,,مثالية بلا صداع ولا مشاكيل,,كنت ديما كنقول,,انموت في شي عملية ولا مداهمة,,كان هدا هو حلمي,,ولكن دابا كلشي تغير ,,وليت بغيت نموت حداك,,معاك,,اخر حاجة تشوفها عيني نتي,,وتسمعها ودني نتي,,مابقيت باغي والو من الدنيا,,من غيرك,,نتي هي الكمال ,,نتي هي الدنيا,,ديالي,,فرحتي وتعاستي,,روحي ,,عمرني فكرت ندير وليدات ,,(بابتسامة)ولكن من شفتك,,وليت باغيك مراتي حلالي,,نصبح عليك,,ونمسي عليك,,نضحك على غرايبك,,وحماقك,,تحملي لي ونشوف بنتي ولا ولدي,,كيكبرو نهار من بعد نهار في كريشتك,,ونتي كتفششي علي,,تقولي لي تشهيت هادي ولا هادي,,ونهار تولدي نكون جنبك شاد ليك يديك ونصبرك حيت اتكوني مخلوعة,,بغيت نشيب معاك,,ونشوفو ولادنا كيحقو احلامهوم (بعينين مغرغرين)يتزوجو,,وانا شاد ليك في يديك كبار و شيب بدا كيبان نتي اتكوني اجمل وحدة و الكبر ايواتيك,,(بابتسامة)هكدا بغيت حياتي سامبل,,تاحجة خرا مكتهم,,من غيرك ومن غير نعيشك فرحانة و سعيدة هادشي لي بغيت 
زيرات على كتفو;كنبغيك بزااااف 
بتاسم;ماتكونيش فحالي,,انا كنعشقك (زيرها عندو)كنعشقك اوجدان 

أصبحنا و أصبح الملك لله 
فاقت وجدان كتكسل حلات عويناتها كتجبد كان كريم خارج من الدوش كيمسح في شعرو شافها وهو يبتاسم;فقتي النعاسة؟
هزات يديها الفوق وتكسلات;اووووو 
تلاح حداها;هههه اياي ياي الحب ناض متوتز 
شافت فيه;ههه 
باس ليها نيفها;يله نوضي خالتي سيلين بغات تشوفك 
حركات راسها بايجاب;واخا 
لاحت الغطا كانت لابسة بيل طويل غري مع كيلوط غوز كيبان بقا متبعها بنص عين وكيضحك تا دخلات للدوش ,,ناض لبس كالسو بيض مع سروال دجين مقطع من الركبة بيل كحل نص كم مع قميجة باج خلاها محلولة و قفدها سبرديلة طالعة كحلة جا متوتز خرجات وجدان كتمسح وجهها جبدات ساية حد الركبة غوز طالعة مع بيل سميطات كحل خشاتو فيها لبسات بيل فوق من مهلهل قصير بالغري مع اديداس جات فحال شي منيكة ههه جمعات شعرها شفنجة بغات تجبد كلوص من ساكها;شنو كتديري ؟
شافت فيه;بغيت ندير غي كلوص
تنهد ومشا عندها ;لا ,,ؤاخر مرة نشوفك كتديري ماكياج برا ,,(طلعها ونزلها)ماجاتكش هاد اللبسة اوفر ؟
وجدان;كريييم,,(تنهدات)راه الصهد و زيدون حنا ماشي في المغرب (قربات ليه ودارت يديها على عنقو)بللز
حاوطها من خصرها و جرها لعندو; اححح دابا كتديري لي التنويم المغناطيسي 
زاد زيرها عندو حتى تصاطح صدرها مع صدرو;شنو كتديري في ؟كتخلي ديلمي تالف (عضها من نيفها )هاممم؟
وجدان;ههه ماعرفتش 
خطف بوسة خفيفة من فمها;احح كنموت عليك,,
وجدان;ههه (حطات راسهاعلى صدرو)تا أنا 
بقا معنقها شحال عاد تباعدو;ههه زيدي زيدي قبل مانوليو فشي حاجة اخرا هاد الصباح 
بعدات بسرعة ;نت راك حماقتي والله 
كريم بابتسامة;هه واش ندير راه غا كيشوفك كيقيم 
عضات قنانفها;كرييييييم 
ضحك;هههه صافي صافي يله زيدي الحبيبة نمشيو راه خالتي سيلين موجدة الغدا على قبلك 
دوزات لسانها على فمها;يمي ايكون بنين ههه مم
ديك الحركة لي دارت كانت كفيلة تلقا راسها في الانعاش هه شدها من خصرها جرها لعندو وبدا كيشلقم فيها كيجر في شفايفها كيلتاهم فيهوم تصدمات في الاول ماعرفات ماتبلات وسرعان مادابت بين يديه حطات يديها على عنقه وبادلاته القبلات العنيفة ديالو هزها حاوط رجليها مع خصرو وبقا واقف كيقبل فيها يديه في خصرها وفمه في فمها كيجر ويمص لمدة طويلة عاد نزلها كينهج وجهه حمر;اوووف كون مدرت (بصوت منقاطع)معاهم كون والله مانطلقك كتجعريني (خطف بوسة خفيفة)كتحمقيني اووف (خدا نفس)يله زيدي قدامي قبل مانوصلو المسكي 
وجدان كتنزل في صايتها ;اوكي 
تنهد و قاد سروالو درق الكيطون لي وقف شد في يديها وخرجو

**زينب نازلة في الدروج كتكسل لابسة شورط ديال دجين مع بيل نص كم و كونفيرس غري شعرها الاسود جامعاه الفوق ;ولينا مزيانين دابا 
دارت كان فهد لي وراها لابس شورط حمر مع بيل نص كم كحل و سندالة بتاسمات;هه وي كنحس براسي مزيان 
بتاسم;هادشي لي بغيت,,يله نفطرو 
حركات راسها بايجاب مع ابتسامة;اووك يله 
ضحك ليها وفرحان حيت قدات تجاوز مرحلة ديال الحزن ,,و الغضب ,,وقرر في نفسه بلي ايحاول ينسيها انور ,,وغيدير بلاصته في قلبها,,,بلا مايفرض نفسه عليها,,
وهي في جنبه,,واخا باقا حزينة إلا هضرة فهد البارح و البركة لي بركو خلاتها تنفس وتهدن ,,قررات انها ماتبقاش تفكر فيه ,,وتنساه بمرة ,,تعيش حياتها عادي 
تلاقاو مع سيلين لي كانت لابسة سروال دجين طاي هوت مع قميجة قصيرة من القدام و طويلة من لور بيضة و سباط بلا باج شعرها البرتقالي جامعاه الفوق شدة مهملة جات تيتيزة تقول باقا في العشرينات بتاسم فهد حتى بانت ليه ضرسة العقل;هاي هاي هاي شهاد الكيوتنيس (شدها من يديها و دورها)ها دوي ؟
هي دفعاته;ههه شكتقول,,غا بغيت نبدل لوك شوية ههه 
فهد;هه تبدلي لوك؟(غمزها)شنو سر ؟
سيلين بوجه حمر;هه لا والو,,غي بغيت نلبسهم,,
فهد;ههه و
قاطعهم الغوات لي داخل;واااااااع التيتيز كين عدنا في الدار 
دارو كاملين مع ابتسامة عارفين شكون مولات الضجيج;ههه ها الحمقة جات 
مشات كتجري شدات يدين سيلين و طلقاتها بتصفيرة;ههه التيتيز هههه مانتصاحبوش (ضرباتها بكتفها)هه شنو هادشي كنشوف ويلي ويلي كتباني صغر مني ههه 
سيلين ;حمقة ,,
فهد;هه شفتي ماشي غي أنا لي لاحظتها ,,
كريم داير يديه في جيابو مبتاسم كيشوف فيهوم وقفات حداه زينب ;مبانتش ليك كيتشابهو بزاف بالخصوص من جامعة شعرها كيبانو بحال بحال ,,ياك 
دار عندهم كيشوف بالفعل نفس الطولة ونفس الفورمة ,,نفس لون الشعر والبيوضة ,,نفس لون العينين و حتى الابتسامة ,,تنهد ;اه عندك الحق
(شافها كتنقز و تضحك هو يبتاسم)ههه حمقة 
سيلين ;وصافي زدتو فيه 
وجدان;هههه 
فهد;صافي بسعي منها حشمتيها هه 
سيلين شدات يد وجدان;ماشي سوقك انا وبنتي ونت مالك 
فهد خرج عينيه بالصدمة اما وجدان خرجات ليه اللسان;يله لقا 
فهد;من حقك 
سيلين دارت عند وجدان;فيك الجوع فطرتي ولا مزال ؟
حركات راسها بنفي;مافطرتش ,,كين مايتكال؟
مع ابتسامة;يله بركي انا نوجد ليك الفطور 
باستها في حنكها;اوك 
مشات كتجري بركات في الطبلة بركات حداها زينب اما كريم و فهد خرجو برا 
دارت عندها;مالك بنتي لي ماشي تالهيه 
تنهدات;حتى لمنبعد ونعاود ليك 
حطات يديها على حناكها;مالك ازينب شنو وقع 
هزات راسها في الجردة وحناته;نفطرو ونعاود ليك 
وجدان;اوك 
*** فهد ضربو على كتفه;اييوا (غمزو)شفتك ناشط ههه 
كريم مع ابتسامة;فوق السلك قااع 
فهد;رتاحيتي,,اقضيتي الغراض ؟
شاف فيه بنص عين;اووف فرحان لواحد الدرجة ماكيناش,,,اكثرية من باقا فييرج والله عمرني فرحت حتى لهاد يومين ,,عشتهم فوق السحاب 
تنهد;كريم نت صاحبي ,,وكثر,نت عارف وجدان باقة صغيرة,,وكنظن هادشي ماخاصوش يطول اولا؟(تلفت عندو)
جاوبو مع ابتسامة;ماتخممش ,,تافقنا من انرجعو المغرب انتزوجو,,صافي قتانعات بالفكرة (تنهد)اووف كنحس بحياتي عاد ولا عندها طعم,,,ماتخايلش شحال فرحان وحق الرب مابقيت باغي والوو,,من غيرها,,صافي 
طبطب علا كتافه ;فرحت ليك اخويا 
كريم;ههه (مسح علا وجهه)كنبغيها افهد كنبغيها بززااااااااف ,,حاس بروحي اتنفاجر ,,
فهد;ههه حالتك صعيبة باز ليها معاك هه 
كريم;هه واييه,,تا را غي كنشوفها كيوقف,,هه قبيلة كون مادرت مع موك العشرة و عطيتها الكلمة هه كون ماتشوفوني علا شي سيمانة هه اودي ههه 
فهد;ههههههه 

يتبع ...