صورة مصغرة لـلعبة القدر الجزء السادس

لعبة القدر الجزء السادس

sads
رواية لعبة القدر

ناعسة حتا كنحس بشي حاجة حنينة كتلمس لي فشعري حليت عيني كنشوف في خيال جمال كيبتاسم الله على صباح هه لهاد الدرجة و ليت كنبغيه حتا ولا كيتخايل لي ,اويلي قالي صباح الخير والله حتا هو اويلي انا مسفحة تغطيت بليزار;اش كدير هنا ؟
جبد لي حنيكاتي;هاه على الكيوتنيس وينو وينو 
بعدت ليه يديه;جماااااااااال اش كدير في هنا واش نعستي حدايا ؟
شد لي شعري ;في خبارك كتباني زوينة و نتي يله فايقة؟
غطيت صدري;واش حماقتي؟
جا لجهتي و حط جبهتو على جبهتي و نيفو على نيفي ;كنبغيك فكل حالاتك و نتي ناعسة فحال شي ملاك ,ونتي فايقة بحال شي وردة مفتحة 
كنبغيك كنبغيك 
اويلي هدا مالو جاتو الحالة على الصباح ,ناري ايسكت لي قلبي فهاد الصباح مافيهاش الشك قلبي كيضرب كيضرب نفسو كتضرب في وجهي سخونة وليت كنترعد ;ج جمال اش اش ج جمال اش كدير؟
حط يديه على خدي و مغمض عينيه و مبتاسم ;فخبارك عندك نعسة زوينة واخا صرفقتيني 
لا هدا حماق صافي ;جمال نود راه غتجي ماما سيرين 
جمال;عويناتك كيوليو يبريو من يله كتفيقي عندهم واحد اللون عجيب عمري شفت فحالهم 
انا;ايجي فهد 
هو;شفيراتك رطبين و خدودك حمرين ,حبست راسي عليك غا بزز
كنطلع النفس ابزز و كنشوف فيه مغمض عينيه و كيهضر حدا فمي;اتجي زينب 
هو;كنبغيك اوجدان كنبغيك لحد الجنون لحد الهوس (حل عينيه و باسني في نيفي و بعد مع ابتسامة)نودي لبسي و نزلي تفطري اوك الحبيبة 
ناد من على الناموسية و خرج انا بقيت احالة فمي هدا عندو انفصام الشخصية والله انا كندوي في الشرق شديت فقلبي اواعدي خلاه كيرفرف ولد الحرام ههه يييييييييييب كنتركل في الناموسية ههه حماقيت والله نوض ندوش لا بقيت هنا انتسطا 
***مشا كريم الغرفة ديالو كيصفر و ناشط كيلعب بتيلي بيديه حتا لقاه فهد;فين كنتي اصاحبي قلبت عليك مالقيتكش 
كريم;صباح زوين ياك ههههه 
خرج فيه عينيه;املك اوليدي رجوع الله 
كريم;ههههه منديش عليك (ضربو لكتافو)نخليك غادي ندوش ومشا كيصفر 
فهد تلفت فيه;ياكما سيد تسطا ولا هرب ليه الفريخ لا حول ولا قوة الا بالله (وزاد)

ندت من بلاستي دوشت و نشفت شعري لبست بيل كحل سميطات و شورط قصير ديال دجين زرق و سندالة كحلة حيت باقي صبعي دارني نزلت لتحت لقيت كلشي مجموع في طابلة ديال فطور ;صباح الخير 
الكل ;صباح النور 
سيرين;بركي تفطري اجي نخوي ليك كاس ديال الحليب 
انا;لالا بليز مكنحملوش كاس ديال القهوة كحلة 
كريم خنزر في ;باقا مابغيتيش تحيدي منك ديك القاعدة 
زينب;راه يلا ماشرباتهاش كتقطع تنود ليكوم الروبالة هههه 
سيرين;بسعو منها تاخد لي بغات اجي ابنتي نخوي ليك كاس ديال القهوة 
انا;لهلا يخطيك (خوات لي كاس ديال القهوة و هزات كاس ديال العصير بدات كتشرب فيه تلفت جهتها ونا نلقا فيها طراس في عنقها ههه)ماما سيرين قرصاتك ناموسة في عنقك؟
سيرين;كح كح (وحلات ليها في عينيها شافت في محمد حاضر راسو و حابس الضحكة و كيشرب في قهوة)
فهد;اه اماما شكون قرصك تم ههه 
انا;هههههه وا قرصة و شمن قرصة ناموسة مجهدة هادي 
محمد;هههه ياك بعدا باقا مجهدة 
انا;واييييه خلات ليها عنقها زرق ماجي غوز هههه مصاصة الدماء هادي ههههههههه 
سيرين سكتات و كتدرق في عنقها و حشمانة 
كريم;كوني تحشمي 
انا;مالي راه غي قلت ليها راه ناموسة قرصاتها 
كريم;واسكتي قبل لا تجي ليك حتا نتي و تقرصك ياكما بغيتي شي قرصة فحالها 
انا;كح كح كح كح 
فهد;ههههههه وحلتيها للدرية هههههههههه
انا ضربت الطم تفو على قنص 
زينب;اجي نتي مالك حدا فمك 
انا;مالي 
كريم;ههه حتا هي قرصاتها ناموسة ياك اوجدان (غمزة)
انا كنشوف فيه و كنشوف فيهوم و حادرة راسي على كاس ديال القهوة فين هو الوجه لي غندوي بيه 
محمد;ههههههههههههههههه واناموسة واشمن ناموسة ههههههه مصاصة الدماء هادي ههههههه 
الكل تفرgع بالضحك وانا حدرت راسي مابقيت هزيتو وهوما كيضحكو علي خصوصا داك جمال يدور يدور و يغمزني ولد اللدينة ويقول لي ندير ليك فحالها تفو على مكبوت يخ اش داني نبغي بحالو وحلها لي يخ بقينا هكاك حتا صالينا بابا محمد مشا الخدمة و حنا قلنا نخرجو مجموعين نتسركلو و هادشي لي درنا وهاكا دازت سيمانة غا ديال الدوران و تسركيل و الضحك و الشغب قربلناها عليهوم والصباح نلقا داك خاينة دجمال ناعس حدايا في الحقيقة ولفتو بزاف معرت كيف اندير من انرجع للدار هانا دابا كنجمع حوايجي باش نرجع ماسخيتش نمشي ولكن ماعندي ماندير بابا مصدعني باش نرجع و قرايتي لي هملتها 
دقدق 
كريم;واش صاليتي 
كنصد فلافاليز;اه صافي 
هو;اري باليزتك نهزها ليك و نزلي خالتي سيرين دايرة جنازة لتحت 
انا;ولفتها حتا انا اووف ماعرفت كندير 
هو;اكيد انرجعو (هز لافاليز)المهم انا انتسناك لتحت اووك 
انا ;اووك (دورت عيني فهاد لبيت لي دوزت فيه اجمل لحظات حياتي شفت فيه المرة اخرا خرجت منو قلبي تقبط بحال يلا خليت حياتي تم بحال يلا عمرني انرجع ليه اوووف سديتو وهانا نازلة مع الدروج كنسمع صوت البكا اكيد ماما سيرين هادي)

نزلت لتحت لقيت ماما سيرين كتبكي و معنقها بابا محمد كيطبطب عليها و بيلا حتا هي ,اه كيف انقدر نودعهم الناس لي ستاضفوني عندهم و رحبو بي و جعلوني فرد من افراد عائلتهوم ,هانا دابا واقفة قدامهم واحد بواحد كنشوف فيهوم الحزن ,قلبي كيتقطع ,ماما سيرين عنقاتني;اهئ اهئ صافي سخيتي بينا مابقينا انشوفوك تاني اهئ اهئ عمرتي علينا الدار و هانتي اتخويها اهئ 
عنقتها و بديت كنتباكا معاها اصلا كانو دموعي غي على سبة;اهئ كنواعدك انا انرجع اهئ غي ندوز الوطني ونجي والله 
ماما سيرين باقا معنقاني;اهئ اهئ كتكدبي 
انا ;والله منكدب غي ندوز الامتحانات غنجي 
طبطب ليها بابا محمد على ظهرها;صافي باراكة من البكا راك سمعتيها قالت ليك غتجي ,وقاع لماجات انديك حتا المغرب تشوفيها ,غي رتاحي 
بعدات علي و كتنخصص;بصح 
بابا محمد كيبتاسم;وانا عمرني كدبت عليك,؟؟كنواعدك يلا ماجات نديك حتا المغرب و جبدي ليها ودنيها ديك الساعة ههه 
عنقت بيلا ;غنتوحشك بزااف و غنتوحش طيابك و نgيرك وحتا قريصك ههه 
بيلا بعيون دامعة;حتا انا ابنتي واصافي بسعي مني هانا انبدا نبكي تاني هه 
عنقت بابا محمد ;شكرا بزااف حيت ستاضفتوني عندك و رحبتو بي فداركم 
عنقني;متقوليش هكا نكعا عليك ,هادي دارك حتا نتي ,ونتي راك وليتي بنتنا ,ردي لبال راسك ابنتي و جيبي نقطة مزيانة 
جوابهم كريم لي يله دخل حيت كان كيحط الباليزات في الطوموبيل;لا نجحات سوكو لي عاطياها غي الشغب و الدوران و التحرميات المدرسة تهنات منها 
انا كنتركل;بابا محمد هضر معاه 
مشا ليه و جبد ليه ودنيه;نت يا داك صعصع ,تهلا فيها ,و جمع يديك عندك نسمعك قلقتيها و لا بكيتيها نجي حتا المغرب نفرشخ ولدي و نرجع 
كريم كيحكك في ودنو و كيتحلف في وجدان لي كتقلي ليه السم;اح اح افي كون هاني 
فهد;شفتكوم كتباكاو غي على وجدان و نسيتوني انا 
وجدان;يع على مغيار 
عنقاتو سيرين;انتوحشك افهد بزااف تهلا فراسك و متغبرش تاني انتقلق منك هاد المرة 
فهد;كوني هانيا فينما انلقا شي وقت انجي ,وزيدون راه العطلة مابقا ليها والو اكيد اناخود كونجي من الخدمة ونجي مع هاد المصيبة 
كريم;جمع فمك ,متقولشي عليها المصيبة 
فهد;واباز يله كنتي كتصب فيها 
كريم;;نصبها و منخلي مايسبها ,(جرها لعندو وكيجبد ليها في حبيكاتها )هادي مصيبة هادي مصيبة؟ها 
محمد ;ههه حمق 
زينب تعانقات مع سيرين و بيلا و سلمات على محمد و خرجو من القصر بعدما توادعو معاهوم ماتفارقو غي بالبكا ,ركبو في مازيراتي زرقة فهد لي سايق و كريم حداه و الدريات اللور و الطوموبيل ديال حراس وجدان وراهم وصلو للمطار و طلعو في الطيارة الخاصه ديال بابات وجدان ,وقلعو وسط السحاب ,وجدان كيف العادة اكتطلع للطيارة كتدخل لواحد الغرفة و كتجبد عليه و هاد المرة نعسات في حضن كريم 
فهد و زينب باركين كل واحد اش كيدير ,زينب عاطياها سيلفيات و الفيديوات و فهد جابد شي وراق ديال الخدمة حتا وصلو المغرب و نزلات الطيارة

كريم;(كيلمس في حناك وجدان بحب)حبيبة ديالي فيقي راه وصلنا 
تكمشات فيه و تخشات ;مم اشوية ونفيق 
ضحك و ونزل باس ليها نيفها;واش باغا تبقاي هنا ؟راه كلشي نزل بقينا غي انا وياك
عاد فاقت وجدان كتحك عينيها و كتستكشف المكان لي هي فيه;وصلنا؟
كيضحك ;ههه صباح الخير راه ربع ساعة هادي نودي نودي ونتي كتنعسي كتغيبي هه 
شدها من يديها و تمو نازلين 
زينب;وا عام باش تنزلي 
كريم;واراه الانسة كانت ناعسة مافاقت غا بزز 
كملو الاجراأت و خرجو برا المطار فين ايتفارقو حيت كريم مخلي لوطو ديالو تم و وجدان اتمشي مع الحراس ديالهوم وقفها حدا لباب و شد ليها حنيكاتها بيديه بجوج;غنتوحشك ,معرفتش كيف اندوز هاد اليلة بلا بيك,ولفتك معيا مخشية في ,ولفت ريحتك ,انتوحشك 
وجدان معرفات متقول حدرات راسها و سكتات هز ليها راسها بصباعو;اخخخ شحال انتوحش هاد العوينات (وتلاح عليها عنقها حتا عصرها بين ضراعو بعد عليها ونزل شفايفها كيقبل فيهم بكل حب و رومانسية وهي دايبة بين يديه غطسو في العالم ديالهم مامسوقين لتاحد مغمضين عينيهم و كيسبحو في عالم الحب حتا بداو كيسمعو تحنيحين عاد فاقو) فهد;احم احم سي جمال ,راعي لماشاعرنا شوية 
وجدان حدرات راسها بالحشمة كريم شاف فيه;واش مابقا حد يبوس حبيبتو ,هانت حشمتيها لي عوتاني 
زينب مشات حدا وجدان و هي تجمعها معها بقرصة;كتحشمي ابنت الحرام ,فين كان وجهك من كنتي كتباوسو فيه قدام العباد 
هي مقداتش تجاوب صافي تقاداو ليها جا عندها كريم و شدها من خصرها و تم غادي بيها جيهت لوطو ديالها و صل و حل ليها لباب و قاد ليها شعرها بيديه ;تهلاي في راسك و من توصلي و ترتاحي انا اندوي معاك واخا ؟
هي شافت فيه و حركات راسها بايجاب 
عنقها ;كنبغيك ,(بعد منها)يله ركبي دابا 
ركبات و سد عليها لباب وبقا واقف كيشوف فيها غادة في السيارة و تابعينها الحراس حتا ختافات بين انظارو عاد مشا لوطو ديالو ركب هو وفهد و زادو

كيف وصلت للدار لقيت بابا واقف مسكين اكيد توحشني غا نزلت مشيت عندو كنجري عنقني و بدا كيدور بيا ;توحشت القطيطة ديالي الدار بقات بلا بيك خاوية 
انا عنقتو;حتا انا احبيبي والله 
حطني الارض و شاف في زينب;اجي حتا نتي اجي 
مشات جهتو و عنقها بيد و عنقني بيد;اجيو ندخلو يوا كيف دايرة لوس انجلوس 
شفت في زينب و هي شافت في و نظقنا مرة وحدة;وااااعرة 
بابا;ههه مزيان هي فوجتو 
حنا ;اه 
انا ;باب فين هي ماما و محمود واش معرفوش بلي انا جاية 
شاف في ;مم نتي راك عارفاها ,هي و ديك الجماعات دياولها الخاوية ,واش انا ماعمرتش ليك العين اولا.؟
بقا في الحال كيفاش ام بنتها غابرة خمسطاش ليوم عمرها عيطات ليها و لا سولات فيها و دابا ماكيناش خبيتها في قلبي و تبسمت;هه اكيد الله يخليك لي 
بابا;اتكونو عيانات من السفر طلعو دوشو بينما وجد العشاء و نعيط ليكوم 
بستو من حنكو ;اوك بب 
طلعنا انا و زينب الغرفة ادخلت وانا نتلاح فوق الناموسية و تنشرت ;تي مالك 
هزيت راسي فيها;توحشتو 
زينب بركات حدايا;واش كتبغيه؟
تقلبت عندها;كنموت عليه ,عرفتي ازينب ,عمرني كنت كنصحاب راسي انبغي شي حد ,هو جا فرمشة عين خربق لي كلشي ,وليت كنحماق عليه يلا تفارقت معاه والله حتا ندير فراسي شي حاجة ولله 
زينب بركات حدايا;اش هاد الهضرة واش زمل عليك الضمي ولا شنو؟اش غاديري فراسك ؟(تنهدات)ولكن مابانش ليك هو كبر منك و غا كيستغلك ؟زعما,,,
قاطعتها;اش كتخربقي كون كان باغي ستغالني كون دارها شحال هادي ,كينعس معايا فبيت واحد و في فراش واحد و عمرو قرب لي هو قالي انسالي شي خدمة بينما شديت لباك و يجي خطبني من عند بابا 
زينب;و عمي نبيل زعما ايقبل بيه 
انا;بابا كيفكر غا في ,ولا عرف سعادتي مرتابطة بجمال فهو غا يقبل (شفت فيها)علاش كتقولي لي هاد الهضرة دابا علاه شنو شفتي عليه 
زينب تفكرات لبارح دخلات عند وجدان الغرفة ديالها لقاتها في الدوش تمات خارجة حتا كتسمع تيلي كيصوني كتصحابو باباها بغات تجاوبو تقوليه راه في الدوش هزاتو حتا لقاتها انكوني ماطالعاش دخلها الشك شوية وهو يجيها مسج ;من هنا خمسة دقايق حلي الاميل ديال اتلقاي واحد الكادو غايعجبك بزااف نتمنى ليك عطلة سعيدة 
شافت لمساج وهي تصدم ولات كترعد قاع الافكار الخايبة دارو في بالها و اولهم ان جمال صورها ولا شي حاجة و غاويلي يهددها ولا شي حد صورهم في اوكرانيا و غايقولها لباها عرفات وجدان باقا معطلة في الدوش و هي تحل الايميل ديالها وهي تلقا رسالة من مجهول في الاول ترددات باش تحلها في الاخير قالت لي لييها ليها حلاتها و بداو كيتيليشارجاو تصاور خرجو عينيها من هول الصدمة شدات فمها كان جمال ناعس مع ليلى عريانين و فشي وضعيات ,,,مختومة بفيديو طالعة فوق منو خدامة و هو كيتأوه تحت منها شافتو دموعها نزلو بقات فيها صحبتها و يلا شافت هاد لفيديو غادا تسطى ولا تحماق ,لاحتهم عندها في تيلي و مسحتاهوم دغيا و رجعات تيلي لبلاصتو و خرجات قبل ماتفرش قدام وجدان حيت مغتقدش تخبي عليها مشات الغرفة ديالها و بدات كتبكي و كتفكر اش غتدير فهادشي كانت من الاول ماتايقاش في جمال و هاهي دابا تأكدات ولد الحرام كيغدرها 
***
انا;رجوع الله احنينتي فين سافرتي 
شافت فيها;ااا لا والو انا اندخل ندوش باش نزلو 
انا;اووك سربي انا انعيط لجمال ,ونتبعك 
تنهدات;واخا

عيطت لجمال كيصوني ماكيجاوبش هادا مالو زعما نو ايكون غا باقي سايق و ماسمعوش ولا نعس اووف حطيت تيلي في الجنب و بقيت سارحة في افكاري كنتفكر فهاد ليام لي دوزت معاه كانو من احسن ايام في حياتي كتشافت فيها بزااف ديال الحوايج منهم اني منقدش نعيش بلا بيه ,طيط طيط جاني مساج اكيد هو حليتو و انا تصدم كانت نمرة مخفية;ماراديتيش علي كيف جاك الكادو الحبيبة 
شكون زعما واشمن كادو اكيد ايكون اشي حد غلط في النمرة وصافي ههه سعداتك اختي جايبين ليك كادو و كيسوولوك من الفوق ههه بقيت كنضحك غا راسي حتا خرجات زينب;امالك كتفرنسي 
انا;هه والو غا جاني واحد المساج مكتوب فيه كيف جاك كادو الحبيبة هه اكيد شي حد مسيفطو لحبيبتو 
زينب اسمعات الهضرة وهي تجي كتجري قلعات ليها تيلي من يديها و بدات كتقلب وجدان اكتشوف في صدمة;املك 
ردات ليها تيلي ;ا والو اه يمكن هه شوفي ماتجاوبيش على شي نمرة ماكتعرفيهاش ولا اش يجيك مليح بدلي هاد النمرة وتهناي قاع 
انا;تي مال ديلمك من جيتي و نتي تخرفي ياكما الهوا ديال المغرب ماوالمكش ولا تبقتي سيري تلبسي سيري 
هزيت لفوطة و خليتها تنكر دخلت دوش و خرجت نشفت حالتي و لبست حوايجي نزلنا تعشينا المدة كاملة بابا يسولني وانا طالقاها عليه كندور عند زينب كنلقاها كتلعب بالفورشيط و حاطا يديها على خدها و كتخمم من سولتها قالت لي غا مقلقة مع انور طلعنا لبيت طليت على تيلي لقيتو مامصوني ما والو بقا ففي الحال ياكما كان غا كيدوز بي الوقت ولا شنو ,تكوت في بلاصتي و بقيت كنخمم غدا عندي المدرسة اكيد انشوفو غمضت عيني ومشيت

***عند كريم 
دوزت هاد العطلة مع حبيبتي كانو احسن ايام في حياتي ,حاولت ما امكن نبدل تعاملي معاها و نتحكم في راسي من بعد داكشي لي سرا مامتسعدش نخسرها ,خليتها تدير لي بغات و تلبس لي بغات واخا ماكانش كيعجبني الحال ولكن اللهم معايا المهم انا معاها حاظيها ,حتا لهاد يومين الاخرة بداو كيوصلوني شي رسائل ديال التهديد يلا مابعدتش منها غايديرو ليها شي حاجة قلت هدا اشي حد كيلعب معايا في اللول ماعطيتش الامر اهمية حتا لبارح كنا كندورو كاملين يله بغات تقطع الشانطي كانت اتدخل فيها لوطو كون ماجريتهاش في الوقت المناسب كون تبريسات شوية وهو يجيني مسج ;هاد المرة دازت طريفة المرة اخرا راك عارف تحياتي الشاف كريم الهيلالي ,
شفت المساج وهو يبرد لي الماء في الركابي تشللت مابقيت عارف ماندير ,دابا عرفت بلي هادو ماكيلعبوش مهما عارفيني انا شكون و تابعيني حتا لهنا ,اكيد هادو شي اعداء دياولي و عرفوها بلي هي نقطة ضعفي ,بغيت نتسطا ماعرفت ماندير سولاتني تبسمت ليها قلت ليها ماكين والو غا مسج ديال البنكة و عنقتها و كملنا الطريق ,الطريق كلها وانا كندور في عيني و كنلقب لا يكون تابعنا شي حد واالللو ,وصلنا للدار بدلات و مشيت تخشيت حداها و نعسات انا ماشفتوش قاع الليل كامل وانا كنخمم شكون هادو ولاش بغاوني نتفارق معاها و شنو هدفهم من هادشي كامل فكرة تديني و فكرة تجيبني والو حتا راس الخيط مالقيتو الليل كامل وانا هكاك حتا صبح الصباح ندنا جمعنا حوايجنا و توادعنا مع عائلة ديال فهد لي ولفو وجدان بزاف و شدينا الطريق المغرب وصلنا توادعت معاها و كنبوس فيها واخا قدام بنادم ماهمنيش ,مابغيتهاش تمشي ,مكرهتش نديها نخطفها ولا شي حاجة وليت خايف عليها,مشات وانا شديت الطريق المركز ديريكت دخلت لبيرو ديالي و معايا فهد عاودت ليه كلشي تا هو خاف عليها و قالي بلي هادو ماكيضحكوش ,بدينا كنفكرو بجوج شكون ايكون اكيد هدا شي حد شديتو وبغا ينتاقم مني جبدنا الملفات المجريمين لي عتاقلناهم بيدينا و بدينا كنعاودو نشوفو فيهوم اكثرية ديالهم باقين ماشدودين و ماكين حتا واحد من رجالهم برا هادشي لي زاد حيرني بقيت هكاك الليل كامل تقريبا حتا بدا يقرب الصباح عاد مشينا للدار بالعيا نعست بحوايجي ماعقلتش على راسي 

واعععع صافي ديتو ديتو والله ماخليتو هاهو في العمارية لواه لواه روي روي رويييي (محسات يلا بواحد الركلة جاتها لطرمتها جات مصلية للارض بغطاها هزات راسها وهي تشوف شعر مشعكك و طالع شاد ريزو صحابتها عايشة قنديشة)لااا عافاك اختي عايشة والله مدرت شي حاجة اهئ اهئ (بقات كتدخل و تخرج في الهضرة حتا جاتها مخدة لوجه )
زينب (صاعرة و شعرها مخربق)الله ينعل دين هدا لي ينعس حداك تفو 
لاحت عليها المخدة و نادت;القحبة تفووو طيرتيها مني تي مال ديلمك ساعرة يخخ 
زينب;اليل كامل ونتي باركة تحلمي حبيبة لا هدا بشوية هنا اححح و باش مكملاها و مجملاها باركة تزغرتي واش الزامل بوك هرب ليك الفريخ ولا شنو 
وجدان بركات فوق الناموسية و دارت يديها في فمها و بدات كتفكر ماعقلات على والو شافت في زينب ببرائة ;واش بصح ؟ماعقلت على والو (قادات البركة و شافت فيها)ياكما بال علي الشيطان ؟
ضرباتها بمخدة;راه بال عليك جمال و نتي صابحتي بايلة ,صباحية مباركة يا عروس الليل كاملة ونتي كتشقلبي ها اححح ها اي ها هدا نودي دوشي تفوو كنس مكبوت 
شدات ليها في يديها;واش بصح قولي قولي لي اش كنت كانقول بلز عاودي 
زينب حركات راسها ;لا حول ولا قوة الا بالله نتي صافو هرب بيك الكار و حطك في جايحة بوها ماكيناش في الخريطة (طوعاتها برجليها)نودي تقودي ودوشي حيدي جنابتك تفوووو 
نادت وجدان كتعكز و كتحك في قزيبتها و كتحاول تفكر اش في الحلمة والو تخشات تحت الرشاشة وبدات كتفكر اول نهار جمال ماغيتصلش بيها و ماغيفيقهاش موالف ديما مصدعها باتصالاتو على النبوري و يقول ليها لا مصبحتش على صوتك كيدوز عندي النهار فالسو شنو لي تغير ليوم ؟سدات رشاشة و خرجات لاوية عليها فوطة و دخلات زينب ساخطة وراها ,,
حلات لماريو وبركات كتفرج في الحوايج عقلها ماشي معاها عقلها عند جمال لي متاصلش بيها هزات تيلي من الجنب قلباتو والو قالت يمكن مشغول اري نعيط ليه انا دوزات نيميرو ديالو المرة الاولة الثانية الثالثة والو سيطات ليه مسج(السلام من البارح وانا كنتسنا تعيط لي و والو ,,ياكما عندك شي مشكيل ولا مريض نتمنى تكون بيخير و مايكون واقع ليك والو )حطات تيلي و بدات كتشوف في الحوايج ثاني و تنهد حتا حسات بشي يد على كتافها;تي مالك باقا بفوطتك و كتفرجي في الماريو ياك لباس 
شافت فيها و شافت في الماريو;جمال ماتاصلش بيا البارح و حتا ليوم ياكما عندو شي مشكيل ؟تخلعت عليه بزاااف 
زينب(اكيد ايكون غي مع ديك القحبة بففف);ماديريش في بالك غايكون عيان غي مع السفر و صافي و زيدون راك غتشوفيه في المدرسة نودي لبسي قبل مايضربق لبرد 
نادت كتقلب على ماتلبس و بركات زينب كتخمم في صحبتها لي تعلقات في جمال بزاااف ماعرفات اش دير حارت 
لبسات ليبة مشبكة و فوقها سروال دجون كولو مقطع لبسات بيل كحل مهلهل gفداتو و سبرديلة طالعة شوية زرقة و ساك سبور دارت فيه اداواتها و اللوزام ديالها ,زينب بيل نص كم طويل ونازل من كتف و كولون كحل و سبرديلة gري و ساك نزلو لتحت لقاوهم مجموعين سلمو حنان مادواتش معاهم gاع فحال يلا ماكينينش لي كيكالمي لجو هو نبيل كضحك معاهم و يلعب سالاو و ركبو في لوطو في اتجاه المدرسة

وصلو للمدرسة نزلو وتمو داخلين يله حطات رجليها في المدرسة حتا كتحس براسها مهزوزة و كتدور بدات كتغوت و انور و زينب ميتين بالضحك نزلات شدات فراسها حيت داخت هزاتو و هي تلقاه حاثم كيضحك عليها شدات ساكها و هي تنيش عليه بيه ;ولد الحرام ديما كنقول ليك ماتبقاش ديرها لي تفففو 
انور عنقها من الجنب;ههه صافي الساطة هه راه غا توحشك و صافي 
ضرباتو بمرفكها للكرشو;يله خود حتا نت 
زينب شدات انور لي دار فيها موتة حمار ;الله ياخد فيك الحق باغا تقتلي لي زماني 
انور شاد في كرشو وحاط راسو على صدر زينب;شفتي شفتي احبيبة بغاتك تبقاي ارملة شفتي اي اي 
وجدان دارت يديها على جنبها;والله يمسخك قول امين نت غاتكيتي على ديك المحلبة و نت تستحلاها 
زينب عاد عاقت بيه دفعاتو وهو ميت بالضحك;ياك ياك ا انور 
حاثم جاي بشوية خايف لا ياكلها;صافي المسامحة راه غي توحشتك غبرتي غبرة لا برية لا تيليفون 
هزات ساكها ;مسامح كريم غا جي من قيسكش 
تم جاي جهتها حتا وقف حداها و وهي تشنق عليه عطاتي دقة لكرشو خلاتو مكوز حركات شعرها بكبرياء و تمات غادة كتوعج و هو ملوي انور طبطب ليه على كتافو;هه شحال ونت عارفها و باقي كتديرها بيك صبر احنيني صبر 
عنق زينب و تمو غادين وراها و مخلينو منشور تم دق الجرس الدخول للقسم وصلو حدا القسم كانت عندهم حصة ديال الفرنسية ودعهم انور حيت عندو الرياضة و دخلو هما عاد جا حاثم شاد فكرشو تابعهم شدو بلايصهم و كيف العادة ماغتدوي غي اورونجينا و عود السبسي 
اورونجينا;يخ حتا قلنا القسم تهنا من الصداع و ريحتو تنقات ها هو بدا يتوسخ تاني 
دارت عندها وجدان;حبيبة ياكما كلاوك عظامك عاوتاني ولا شدك شي كلاكاج من شي جهة بغيتيني نعاود ندير لي مساج 
زينب دارت عند اورونجينا;ياكما احبيبة كتقلبي على لي يفشك (كتشوف في ظفارها)ماتخافيش متحسيش بالالم 
لاخرات دارو الطم وجدان بتعفر;ايوا الله يرضي عليكوم هكاك نبغيكوم (شافت في حاثم)تعلم هاد المرة حكها حكها مزيان ههههه 
حاثم خنزر فيها;واخا على مك ديريها فين تجيك 
خرجات ليه لسانها وتلفتات كان الاستاد دخل جبدو ادواتهم وجدان ديك الساعة دماغها ماشي ديال القرايا جبدات كتابها و قلمها وبدات كترسم عقلها غايب على الوجود حتا دق الجرس عاد فاقت من القلبة ماغتقا راسها راسمة غي كريم وهو مخنزر شافت زينب الرسمة وهي تغوبش زادت وخلاتها دارت ادواتها في ساكها و تبعاتها;تي مال ديلمك هاد يومين 
دارت عندها زينب;غنقول ليك جوج كلمات هداك جمال غا نسايه فهمتي 
يله اتجوابها و هو يوقف حاثم ;شكون تنسا
تلفتات عندو زينب;والو غا واحد الفيلم بغات تفرج فيه و قلت ليها لا غا تنسايه المهم انا انمشي نشوف انور و نجي زادت وخلاتهوم بقاو غا كيشوفو في بعضياتهم ماهي مشات تقلب على كريم فين كاين مشات لقاعة ديال الاساتيد لقاتو بارك هو وفهد داير راسو بين يديه و فهد حاط يديه على ظهرو وقفات عليهوم كيف سيدنا قدر ;بغيت ندوي معاك (كتشوف في كريم مخنزرة)
هز راسو فيها و تنهد;سيري ازينب قلبي هاد الساعة ماناقسكش 
ماداتهاش فيه;غتنود ندوي معاك ولا معنديش مشكيل نهضرو هنا نيت ماكين تاحد كينين غا حنا 
فهد شاف فيها;اش كاين ازينب 
جبدات تيلي و دخلات بلاست تصاور ولاحتو لفهد في يديه ;شوف صاحبك اش داير 
شدو فهد غا شاف تصويرة وهو يخرجو عينيه من الصدمة;زيد زيد راه باقي الخير تفرج في صاحبك 
فهد كيقلب في التصاور و كيزيد يتصدم ما كريم اكيشوف مافاهم والو حتا وصل لفيديو وهو يشعل ;توما فهموني اش كاين فاش كتفرجو ونتي لاش جاية تغوتي علي فهاد الصباح 
لاح ليه فهد تيلي;شوف وسخك 
كريم خدا تيلي وبدا كيشوف ناض من كثرة الصدمة وهو كيقلب حتا وصل لفيديو لي هي طالعة فوقو و خدامين بجوج وكيتأوه وهي كتطلع و تنزل عليه وكتغوت بقا كيتفرج في الفيديو مامصدقش عينيه يله غايهز راسو وهي تجيه كروشي من حيث لا يحتسب زينب سدات فمها من الصدمة فهد بعينين حمرين وشنق عليه;شنو هادشي ؟دوي بارك تضحك على البنت الزامل ونت كتلعب وراها ,,ياك في اوكرانيا قلنا ليك بعد عليها (عطاه كروشي اخر كريم اكيشوف ماقدش يدافع على راسو و كيربط الاحداث فيما بعضهم وفهد كيدي ويجيب فيه بيديه)دوي مالك سكتي ها ولا معندك ماتقول صافي ؟اشنو دنب الدرية ياك قلنا ليك باقا صغيرة بسع منها ,وعطيها التساع باراكة عليها غي داكشي لي فيه ونت (طوعو حتا جا بارك في الصداري)اخر مرة نشوفك معاها فهمتي ولا غانسا انك صاحبي 
دار عند زينب لي مصدومة و كتشوف في فهد وجهو حمر و عينيه خارجين تخلعات مسح وجهو بغضب;كيفاش وصلك هاد الفيديو 
كريم هز راسو فيها كيتسنى الجواب;معرفتش 
فهد بالغوات ;كيفاش ماعرفتيش ؟
كترعد;والله ماعرفت هاد التصاور ترسلو لوجدان في تيلي ديالها وانا خديتهوم قبل ماتشوفهوم
كريم وقف;كيفاش وا
قاطعو فهد;نت ماتدويش صافي(رجع شاف في زينب)كيفاش وصلو لوجدان

زينب;الليلة لي قبل مانجيو المغرب كانت وجدان في الدوش وبدا تيلي ديالها كيصوني انا كنصحاب غي عمي نبيل مشيت نجاوب قطعو يله انحط تيلي وهي يجي مساج فيه خاص وجدان تدخل الايميل ديال بعد خمسة الدقائق غاتلقا شي هدية ولا معرت جاني لفضول و دخلت ليه وانا نلقا رسالة من مجهول فيها هاد التصاور وهاد الفيديو لحتهم عندي و محيتهم قبل ماتشوفهوم وجدان و الصباح ثاني جاها مساج فيه واش عجابتك الهدية الحبيبة هي كتصاحبها غي شي حد غالط في النمرة ولكن انا فهمت هادشي الش جيت باش نتفاهم مع هدا ونقول ليه يبعد من صحبتي 
كريم ضرب الطبلة;بنت القحبة دابا عاد عرفت شكون كيصيفط ديك التهديدات قول القحبة ,قلت ليها ديك المرة تفوتها عليها ولكن دابا جنات على راسها (تم غادي وهو يشدو فهد)صافي نت مابقا عندك حتا دخل ,انا ليغنتكلف بهاد الموضوع 
حيد ليه يديه;فهد مارديتش ليك الدقة حيت كنحتارمك ولكن حتا لهنا و سطوب انا هادشي كامل ماعقلش عليه حيت ماكنتش في وعي اصلا انا كنت في بار حتا لقيت راسي عريان و معاها في الفراش سبيتها وكنت انقتلها 
فهد شاف في زينب;سيري نتي و مسحي دوك تصاور قبل ماتشوفهم وجدان انا غنتكلف بهاد الموضوع 
هزات تيلي;واخا (وشافت فيى كريم)عمرك نلقاك معاها 
كريم مسح راسو بقيلة حيلة وجهو حمر;سيري ازينب قلبي الساعة بخرا لحد الان باقي متحكم في اعصابي 
شاف فيها فهد;سيري نتي وبقاي معاها لاشفتي جاها شي اتصال ولا شي حاجة متخليهاش تشوفو 
زينب;واخا (ومشات )
دار عندو فهد;شفتي ها علاش قلت ليك بسع من الدرية شفتي دابا ,,اش دخلها هي فهادشي قاع كون سرات ليها شي حاجة في اكرانيا ؟
كريم برك;صافي افهد لي في مكفيني بلا متزيد علي
شدو من ضراعو;لا خاصك تسمع علاقتك بوجدان غادي غتدمرها ماليهاش مستقبل دابا عرفت شكون سد عليها في الدوش ,وراك شفتي اش سرا في اوكرانيا كونا انفقدوها جوج المرات ,,تاليين غتبقا مسر على قرارك حتا تمووت ولا تسرا ليها شي حاجة عاد ترتاح (نعت فيه)انقول ليك من هنا كلشي معاه اللعب الا وجدان فهمتي مغنسمحش ليك تأديها 
كريم حدر راسو وكيسمع كلام فهد لقا عندو الحق هو غاكيأديها ديك الناهر كون معتقها في الدوش كون ماتت و عاد تاني في السبيطار و البحر من غرقات ومن كانت اتضربها لوطو عرف بلي الا زاد معاها فهاد العلاقة غادي غايدمرها بداو يديه كيترعدو ونفسو كيتضيق نزلو جوج دمعات من عينين و خرج جوج كلمات لي كان كيتمنى الموت و مايقولهوم;صافي انا انخليها

برك حداه فهد ودار يديه وراه ظهرو كيطبطب عليه;سمع نقول ليك هدا هو احسن حل ليك وليها ,الدرية باقا صغيرة ماخاسكش تدخلها فهاد الامور ,دابا كون سرات ليها شي حاجة؟عاد نت مخبي عليها بزززاف ديال الحوايج سميتك هي الاخرة كادب عليها ,,,عاد نت عندك بزاااف ديال اعداء الا مشاو حتى عرفوك كتبغيها و بلي هي نقطة ضعفك ,والله لا زكللوها اكيد غاسيتغلوها ,,انا عارفك كتبغيها ولكن هاد الحب مستحيل كريم كيسمع ليه و كيترعد دموعو شلال شاف فيه بعيون دامعة;مانقدش افهد مانقدش هادشي راه مستحيل ,,,راك بحال يلا كتحكم علي بالموت 
فهد;يلا كنتي بصح كتبغيها خليها بسع منها خليها تعيش حياتها,,,
كريم ماقدش يزيد يسمع كثر مسح دموعو و خرج في اتجاه القسم ديالو مع الدخلة لقا وجدان باركة في الطاولة كتلعب بيديها بقا كيشوف فيها شحاااااال بحزن عاد نطق بصوت خشن;اش كديري هنا ؟
سمعاتو هزات راسها في مبتاسمة;ههه جيت نشوفك (وتمشات لجهتو)من لبارح وانا كنتسنى اتصالك و ليوم حتا هو عيت مانعيط ليك ماكتجاوبش ,,خفت لا تكون سرات ليك شي حاجة هادشي لاش جيت لعندك نشوفك واش عندك شي مشكيل؟
تنهد و مسح يدو على شعرو كيحاول يربط الكلمات و يتحكم في راسو كيحاول مايبينش ضعفو ليها;ماكنتش مسالي ,,وزيدون شفتك نسيتي هدا راه قسم واقيلة و عندو الحرمة ديالو وهنا انا استاد ماشي صحيبك 
هي تصدمات من هضرتو حيت عمرو دوا معاها بهاد الطريقة شدات ليه في يديه ;جمال ؟علاش كتقول هاد الهضرة دابا؟واش درت ليك شي حاجة ؟ولا قلقتك ؟عافاك سمحلي واخا ماعرفاش شنو درت 
بعد ليها يديها و بقا كيشوف فيها شحال كرز على يديه و غمض عينيه;خاصنا نهيو هاد العلاقة 
هزات فيه راسها بعيون دامعة مامصدقاش اش سمعات;شنو؟اش كتقول؟
عطاها بظهرو;انا وياك مانصلاحوش لبعضنا صافي كل واحد يمشي في طريقو 
مشات لعندو كتبكي و كتحرك في كتافو;جمال اش كتقول ,,,ياك نت كتبغيني شوف في علاش باغي نتفارقو ,,غا لبارح كنا مزيانين واش درت ليك شي حاجة (كتمسح في دموعها)انا مستعدة نصلحها ندير اي حاجة غي ماتقولش هاد الهضرة (سكتات وشافت فيه)انا كنبغيك اجمال والله 
هو حل عينيه من الصدمة قلبو كيخبط ماكرهش يخرج من بلاصتو ماكرهش يعنقها كيشوف فيها كتبكي وكتطلب فيه قلبو كيبكي دم ولكن خاصو ضروري مايدير هاد الخطوة هادشي لمصلاحتها قلب وجهو;وانا مكنبغيكش 
حطات يديه كيترعدو في وجهو هو حس بتبوريشة غمض عينيه ماقدش يشوف فيها ;علاش كتدير هكا ,,شوف في اجمال علاش كتبعد عينيك علي 
حل عينيه بغضب و حيد ليها يديها وبدا كيغوت;انا مكنبغيكش و عمري بغيتك,,داكشي و تسافيرة للامريكا و اوكرانيا غا تمثيل عقلتي نهار تحديتيني وقلتي بلي عمرك تشوفي جيهتي ايوا ديك نهار حلفت حتا نخليك تبغيني وهادشي لي سرا درت راسي كنبغيك و درت داكشي كامل باش تطيحي وهانتي طحتي (باستهزاء)واش من نيتك انا نقد نبغي وحدة فحالك برهوشة مامكملة حتا تمنطاش لعام(كينعت فيها بصبعو)شوفي غا حالتك كيف دايرة ,,,هه من نيتك تيقتي بلي انا نبغيك بحالك قاعما كنشوف فيهوم حتا فسبيل الله 
كتسمع ليه كتحس بالعافية شاعلة فقلبها مشعراتش حتا جمعاتها معاه بصلية هو مادار حتا ردة فعل;برافو برافو عليك قديتي تلعبها مزيان تستاحق جائزة نوبل للثمثيل بالفعل قديتي تطيحني ولكن (هزات صبعها)دير هاد الهضرة غتندم على هاد الهضرة (كتبكي)وغايجي نهار لي غتطلب مني السماحة وغايكون فات الحال (نعتات لقلبها)حيت هدا صافي قتلتيه و ليت كنكرهك عمرني كرهت شي حد في حياتي ونت وليت كنكرهك بسلامة ااستاد جمال (هزات ساكها وخرجات كتجري و كتبكي)
هو بقا كيشوف فيها غادة غا ردخات لباب و هو يطيح على طولتو كيبكي gاع ديك القوة لي كان جامع قدامها مشات دموعو شلال وكيردد كلمة وحدة;كنبغيك كنبغيك اهئ اهئ كنبغيك

خرجات وجدان كتجري وكتبكي حتا تساطحات مع شي حد هزات راسها لقاتو حاثم شافها هكاك تصدم ماداتهاش فيه كملات طريقها كتبكي و تشهق وهو مقدش يتسنا تبعها شافها خرجات من المدرسة كتجري تبعها حتا بنت ليه وقفات حدا واحد الجردة و بركات في واحد الكرسي وبدات كتبكي و تشهق هو كيشوف فيها من بعيد كيتقطع عليها في الاخير قرر يمشي عندها مشا عندها وبرك حداها حط يديه في كتافها;مالكي شنو واقع 
حتا هي كان خاص غي لي سولها تكات عليه وبدات كتبكي في الاول تصدم بقا اكيشوف و مباعد يديه بدا كيقربهم ببطئ حتا حطهم على ظهرها و حط راسو فوق شعرها و هي مخشية فيه;شش صافي تهدني هانا معاك شش تهدني ماكينة حتا شي حاجة تستاهل ديري فراسك هكا 
هي بقات مخشية فيه كتبكي و كتنخصص حتا مدة طويلة حتا تفشات تقريبا عاد بعدات عليه و شافت فيه بعيون دامعة و منفوخة بلبكا و كتشهق و كتمسح في دموعها;اهئ اهئ سمحلي اهئ 
هو حط يديه في عويناتها كيمسح ليها الدموع;شش صافي فخبارك ماكيجيش معاك لبكا كتولي دايرة فحال شي سنفورة مصبغينها بليموني هههه 
ضرباتو ;الله يمسخك السنفورة هي مك 
كحك في الضربة;اححح اختي دقتك شحال مسمومة اححح دخلنا عليك ابالله قولي لي غ اش كاتاكلي (كيمس ليها ضراعها)اياي ياي تبارك الله لي ميسكل عندك مخدومين 
هي نسات و gفدات و بقات كتشوف فيهوم ;اه قاصحين ههه 
هو جبد ليها حناكها;ايوا هاحنا حبسنا من لبكا و بدينا نضحكو شفتي قلت ليك ماكينة حتا شي حاجة تستاهل لي تخلي هاد العوينات يبكيو ,,,ايوا ماقلتيش لي مالكي 
قادات شعرها لي نزل على وجهها ولصق مع الدموع;كيف قلتي ماشي شي حاجة تستاهل (تنهدات وهزات راسها لقدام)واش انا بصح برهوشة (شافت فيه كتسنى الجواب)
بتاسم ;شكون قالها ليك؟
هي;سولتك واش بصح كانبان برهوشة 
حاثم;ماعرفتش بعد المرات كتباني بعقلك و بعض المرات كتفروحي ,,و في الصراحة داك تفرويح ديال و البرائة ديالك و الضحك هي لي كتخلي لواحد يطيح فيك و يبغيك ,,(شد ليها في يديها)نتي ماكين تاوحدة فحالك,لا فجمالك ولا فأنوثك ولا شعرك ولا ابتسامتك وحتا في غضبك كلشي فيك زوين انا عارف بلي الوقت ماشي مناسب ولكن انا عيت منصبر وجدان انا كنبغيك و من شحال هادي من تلاقيتك في الحفلة لي كان داير انور من تم شفتك خديتي قلبي سولت انور عليك قالي بلي نتي ماكتأمنيش بالحب وبداك شي قررت باش نقرب منك حتا تقبلي فكرتك ساعة شفتك عاد كتبعدي و بالخصوص هاد العام بعدتي بزااف حتا نيست و قلت نخليك على خاطرك 
هي بقات كتسمع ليه و في نفس الوقت هضرة ديال كريم كتدور ليها في بالها مشعراتش حتا نطقات;انا قابلة 
شاف فيها بعدم فهم;شنو لي قابلة 
دارت عندو;انا قابلة نوليو كوبل 
هو حل عينيه من الصدمة و تحل فمو بالفرحة حتا بانو ضراسو ;واش بصح زعمة ماكتضحكيش 
هي بجد;لا بصح ولكن عندي شوروطي 
زير ليها على يديها;شنو هوما لي بغيتيها تكون اي حاجة تقولها لي نديرها 
هي;داك شي ديال تبرهيش و ديال البوسان وداكشي معنديش معاه يعني علاقتنا تكون مبنية على الاحترام
هو بفرحة;هه اكيد انا اصلا مابغيتش منك داكشي ,ههه كوني على خاطرك عمرني نقرب منك حتا تبغي نتي انا غا كوني لي وصافي 
هي;اووك تافقنا (ناضت)راه ضربات ساعة يله ندخلو تكون زينب مخلوعة عليه حتا من تيلي خداتو لي الصباح 
ناض حتا هو ;اووك يله 
و رجعو المدرسة

بقا كريم بارك ركابيه في الارض و يديه و سط فخادو خاشيهم و كيبكي هضرة وجدان كتدور في راسو (شيرات لقلبها ;هادي صافي قتلتيه وليت كنكرهك كنكرهك عمرني كرهت شي حد فحياتي ونت وليت كنكرهك بسلامة ااستاد جمال ;هزات ساكها و خرجات)اهئ اهئ صافي ضيعتها ضيعتها اهئ انا درت هادشي كامل غي على قبلك باش نتي تعيشي مرتاحة و متأدايش اهئ اهئ سمحيلي اهئ كنبغيك اوجدان كنبغيك اهئ اهئ 
فهد في القسم ديالو حيت هو و القسم ديال كريم ملاسقين كان كيسمع صوت ديال الثلاميد كيغوتو حدا لباب خرج ;اش هاد الهرج,لاش مدخلتوش القسم ديالكم و فين هو الاستاد جمال 
نطقات وحدة;استاد ماعرفتش ولكن كانظن بلي الاستاد كين للداخل حيت سمعنا الهضرة 
هو شاف فيها;وعلاش مادخلتوش كتصناو العراضة ولا شنو يله د(سمع صوت البكا )ولا اش نقول ليكوم سيرو المكتبة الاستاد جمال ماغيقريكلمش هاد الساعة (مشاو هما و هو حل للباب و دخل تصدم من شاف كريم بارك في الارض و كايبكي و كيتنخسص مشا في اتجاهو و نزل لمستواه)كريم (حط يديه على كتافو)تهدن صافي 
شاف فيه كريم بعيون حمرين شاف فيه بنظرة منكاسرة و حزينة;صافي مشات اهئ قالت لي كتكرهني اهئ صافي افهد انا تدمرت (مسح دموعو و ناض بغضب)ولكن انا لاش كنعاود ليك ها حتى نت بغيتي تبعدها علي ,نت لي قلتي لي نبعد عليها وها هي مشات هااا رتاحتي تهنيتي دابا هانا تفارقت معاها (كانت المحفظة ديالو فوق المكتب طوعها فهد وقف و كيشوف في كريم كيهلل و يعرر مشا حداه و حط يديه على كتفو يله غيحيدها ليه و هو يكرز عليه)كريم تهدن ,,انا عارفك دابا مقلق ولكن نت هدشي كامل درتيه غي على قبلها ماجاتش تدخلها في لعبة ماشي قدها و غتخرج منها هي لي خاسرة واش غتكون فرحان الا تأدات ولا سرات ليها شي حاجة فنظرك اتكون سعيد ونت كل نهار كتشوفها و كتفكر واش غدا تكون غدا متكونش و الخوف كياكلك و كيسيطر عليك ؟يلا كنتي اتقد تعايش مع هادشي (حيد يديه و دارهم في اتجاه لباب)راه لباب قدامك تقد تمشي عندها
كريم كيشوف فيه و يشوف في الباب قلبو كيقول ليه سير جري عندها و عنقها و قول ليه سمحيلي و عقلو كيقول ليه تبت راسك نت بديتي و خاسك تكمل فهادشي يلا مشيتي عندها غتجيب ليه غي المشاكل حبكم مستحيل صافي خليها عليك ,,كيشوف في الباب و ساهي حتى فيقو فهد لي حط يديه على كتفو;كنت عارف بلي نت ماشي أناني و و تفكر في راسك ,,دابا تأكدت بلي كتبغيها 
شاف فيه باستهزاء;وشنو فائدة هاد الحب يلا ماكنتش هي 
فهد;كلشي يتبدل مع الوقت تقدر تنساها 
شاف فيه بنظرة مامفهوماش و تنهد ;عمرك غتفهمني (وزاد في اتجاه لوطو ديالو ركب و حط راسو في الفولون كيخمم و يفكر يله ايهز راسو ماغتجي عينيه غا في المراية بانت ليه وجدان شادة في حاثم من ليد و كيضحكو نزلو جوج دمعات من عينيه و كرزعلى الفولون بغضب كيحال يخرج فيه عصبيتو باش ماينزلش ليهوم و عينيه مفيكسين في المراية و كيشوف في حاثم كيبعد خصلات الشعر من عينين وجدان قلبو كيتقطع و العافية شاعلة فيه و فديك الاثناء تطلقات اغنية في الراديو حزينة (يوبيتو كتعني بالعربية حبيبي )
كيشوف و الغنية اليونانية مطلوقة انكتب ليكوم بعض لكلمات منها ;حبيبي اتمنى لو اجد دواء ليقف قلبي في مكانه حتى لا أعود للبكاء,,,حبيبتي قلبي يخفق بشدة لو خرج قلبي من بين ضلوعي سوف يتبعك حتى لو دهبت لمكان بعيد,,لا اريد ان ادرف دمعة واحدة لا أريد أن تري ألمي سأمسح الدمعة عن خدي لن أجعلها تتدفق ياروحي,,,حبيبتي أفكر فيك كل شئ كان جميل مثل العطر,,,من بعدك تحول الى رماد ,,حبيبتي أبكي دائما على النافدة لأنك دائما في خيالي أعطيني دموعا لأبكي لم اعد املك الدموع,,,,)الاغنية مطلوقة و كريم مقابل وجدان هي و حاثم كيتسناو الباب يتحل كيضحكو و مرة مرة تضربو و لا يضربها و هو كيبكي في لوطو بقا هكاك حتا ضرب لجرس و دخلو عاد كسيرا بلوطو و في اتجاه دارو دخل ليها مشا ديريك الغرفة عبارة عن ميني بار متوسطها فوطوي حمر و طبلة من الجاج مشا هز قرعة ديال الشراب و كاس ردخهم فوق الطبلة رجع راسو اللور و كيفكر دوك الاحدات لي شاف رجع تقاد في الجلسة حل القرعة وبدا يخوي في الكاس ويشرب بلا ثلج بلا والو كيحاول ينسي فداك الشراب و يفرغ غدايدو فيه بقا هكاك العشية كاملة حتا رجع كاو و هو ينعس على ديك الطبلة هكاك )

كانو غادين المدرسة و حاثم الطريق كاملة كيحاول يضحكها و يواسيها حتا قربو ليها وهي تشوف كريم غادي في اتجاه لوطو بقات كتشوف فيه شحال و عينيها غروغرو وهو يشدها حاثم;مالك 
شافت فيه ;والو (ضرب لبرد في وجهها حتا غطا ليها شعرها عينيها و لقاتها فرصة باش تسمح دوك الدموع لي حابسين ينزلو مد حاثم يديه و بعد ليها شعرها شافها كتبكي مسح ليها الدموع;دابا لاش كتبكي 
بتاسمات ;ههه والو غي الشمس ضراتني في عيني 
هو بدا كتلفت ;فين هي فين هي نوري لمها تضرك في عينيك (جاب ليها الضحكة وهو يضربها بكتفو)ياتي قلنا ليك وريها لي 
ضرباتو حتا هي;ودابا الدفيع لاش ؟
هو;ياختي راني وليت شاك فيك واش نتي بانت اخخ هادو عندك خباطات ولا شنو اياي ياي 
عاودات ضرباتو ;هادي باش نعلمك تعايرني هاد المرة 
بقاو غادين و كيضحكو ولا نقولو حاثم لي كيضحك ماهي غا دايرة راسها كتضحك و قلبها باكي دم كتشوف في كريم بنص عين كتدير راسها كتضحك و كتضارب مع حاثم حيت عارفاه كيشوف كتحاول تبين ليه بلي الدنيا ماسالتش عندو وبلي هي دغية نساتو و كملات حياتها وخا قلبها كيخبط بالجهد مكرهتاش تكون معاه دابا و تشوفو اش كيدير حتا ضرب الجرس ديال الدخول دخلو سبق حاثم هو الاول وهي بقات متقلة المشية حتا سمعات لوطو كسيرات عاد دخلات كانت عندهم حصة ديال الفلسفة يله وصلو القسم حتا كتحس براسها مشنوقة هزات وجهها كتبان ليها زينب وجهها حمر و عينيها عامرين دموع كتشوف فيها بغضب ;فين كنتي ؟ها فين مشيتي ,,ماخليت فين قلبت عليك دويييي عرفتي شحال من حاجة خايبة فكرت فيها هاااا دوي 
وجدان كتشوف فيها بحزن ;سمحيلي (وبدات كتدمع حتا هي بحال يلا كانت حابساهم زينب من شافتها كتبكي طلقات منها و بدات كتمسح في خنونتها)دابا لاش كتبكي لاش ؟دايراها قد راسك و كتبكي (تلاحت عليها وجدان)اهئ اهئ صافي سالينا اهئ كان عندك الحق من كنتي كتقولي لي بعدي منو صدق ماكيسواش كيضحك علي عارفتي اش قالي اهئ اهءه قالي بلي داكشي كامل كان غي ثمثيل باش يرد لي الصرف وانا من نيتي كنت كنصحابو كيبغيني اهئ اهئ صدق كداب اهئ كنكرهو كنكرهو ازينب اهئ وليت كنكرهو 
زينب معنقاها وكتبكي حتا هي من حالة ديال صحبتها ;شش صافي تهدني ,,ولد القحبة كيف قد يقول ليك هاد الهضرة سكتي شش اهئ مايستهلكش اهئ صافي سكتي قطعتي لي قلبي اهئ دابا لاش كتبكي صافي لي مشا الله يهنيه راه هو لي خاسر ماشي نتي 
هي كتبكي;اهئ اهئ كنبغيه ازينب اهئ كيف قد يلعب بي اهئ علاش دار في هكاك علاش (هزات راسها كتشوف فيها)اهئ هاد المدة كاملة كان غا كيضحك علي و كيوهمني بلي كيبغيني اباش يدمرني اهئ 
زينب حطات يديها على خدودهاو كينخصص حتا هي;صافي نساي الزبل ماخاصك تبيني راسك ضعيفة قدامو بلعكس فين هي وجدان لي كنت كنعرف لي تاحجة ماتوقف قدامها فين مشات ؟
وجدان بعدات عليه و كتمسح في وججها و خننوتها;اه عندك الحق خاسني نبين ليه بلي حتا انا مامسوقاش ليه ويلا مشا هو ايجيو عشرة منو 
زينب;هاكاك نبغيك 
يله تمو غادين وهما يبانو ليهوم انور و حاثم جايين كيضحكو شافهم كيبكيو وهما يتصدمو كل واحد مشا عند حبيبتو مخلوع كيجري 
انور مخلوع ;مالك علاش كنتي كتبكي دويي 
حاثم حط يديه على خدود وجدان;لاش باقا كتبكي دابا مالك عاوتاني 
زينب;لا والوو غا كنت مخلوعة على هاد الزبلة خرجات كنت كنصحاب سرات ليها شي حاجة 
انور دار عند وجدان;لاش خلعتي لي حبيبتي و خليتيها كتبكي 
تلقا ليه حاثم;هيه بعد من حبيبتي و لا نوريك

انور و زينب ف دقة وحدة ;حبيبتك؟هاااااا
حاثم شد في وجدان و شابك صباعو مع صبيعاتها ;اه انا ووجدان ولينا اون كوبل هه اخيرا 
انور مشا كيجري عند حاثم عنقو ;هه مبروك عليك ههه شحال ونت صابر ههه 
حاثم;واييه اخيرا حنات وشافت جيهتي 
زينب مشات عند وجدان لي كتاكل في ظفرانها بثوثر و كتشوف في زينب بنص عين وصلات حداها بقات كتشوف فيها شحال وهي تنهد و عنقاتها وكتهضر بشوية;مغنسولكش وماغنقولش ليك علاش درتي هكا حيت انا عرفتك علاش ,,حاثم مسكين شحال هو صابر عليك و كيبغيك من قلبو نتمنى حتى نتي تولي تبغيه و تنساي الزبل اوك 
وجدان تنهدات و حركات ليgا براسها بأه 
جا انور شدها من حنكها و كيجبد فيها ;ها يا السليعفانة وليتي بتداكري من ورانا 
حيد ليه حاثم يديه;قلت ليك بسع من حبيبتي ماتقربش ليها ,,دابا مابقاتش بوحدها عندها لي دافع عليه 
زينب ضربات وجدان بكتفها ;وهانتي شوفي ليك السيد ههه 
وجدان ضحكات ضحكة صفرا ديال بزز 
ضرب لجرس ودخلو القسم دوزو ديك الحصة ووجدان دوزاتها غا بزز كتحس براسها مخنوقة دايرة يديها على خدها و كتفكر كل ماكيدور في بالها هضرة كريم لي جرحاتها و كانت جرحة عميقة دق الجرس و خرجو تفارقو قدام الباب ديال المدرسة ركبات هي مع شيفور حيت زينب عارض عليها انور عياو يشدو فيها مابغاتش في الاخير خلاوها على خاطرها وصلات للدار طلعات لبيتها ديريكت بلا كلمة بلا جوج سدات عليها و تلاحت فوق الناموسية كتبكي و تنخصص و كتكتم صوتها في المخدة لي كتعض فيها جبدات تيلي ديالها حلاتو و كتشوف في التصاور ديالهم و كتبكي متصوراتش منو يدير ليها هكا كتشوف في التصاور وتسائل قاع هادشي كان ثمثيل ؟شوف كيفاش كتبان في التصاور لهاد الدرجة كتعرف تخدع حتا من عينيك كانو كيبانو فيهم الحب (بدات كتمسح دموعها صافي نساي شدات تيلي و كتشوف فيه و يديها كترعدو حتا كتبغي صبعها عليه و كتردد و في الاخير حطات صبعها على زر المسح و بدات كتمسح قاع تصاورها معاه كتصحاب لا مسحاتهم اترتاح وهي ماعارفاش هادوك راه راسخين في عقلها عمرهم يتمحاو بقات هكاك حتا محات قاع تصاورهم و مشات للواطساب بلوكاتو و دخلات للكونطاك بلوكات نمرتو ومسحاتها ماخلات تاحجة باقا تجمعهوم لاحت تيلي يله اترجع تكا وهي ترمق النونوسات لي ربحو في الملاهي محطوطين حداها بقات كتشوف فيهوم شحال و في الاخير عنقات واحد و بدات كتبكي و تنخصص حتا داتها عينيها )

و ما بين فصل الخريف ,و فصل الشتاء,,,,,,هنالك فصل أسميه البكاء
,,,,,,تكون به النفس أقرب من أي وقت مضى للسماء
******
اصبحنا و اصبح الملك لله 
هاد الصباح كان مغير على قاع الايام ,,كان حامل في جعبته رياح عاتية حزينة 
فاقو ابطلنا من بعد ليلة طويلة لي كل واحد فيهوم ستنزفات منه طاقته ,,كل واحد فيهوم مضى ليلة سودة و كئيبة ,,كل واحد فيهم بات الليل كامل كيبكي و ينوح ,,اكيد هدا هو طعم الفراق ,,واخا تبغي تنسى ولكن قلبك عمره يخليك في خاطرك ,كيبقى يدكرك في ادق التفاصيل دازو بحال يلا كتعاود تعيشهم ,بكل احداتهم ,,كيخليك تنزف الدم عوض الدموع ,,هادشي بعدا يلا بقاو عندك شي دموع ,,كتبقى تعدب فكل ثانية فكل دقيقة وكل ساعة ,,,الثواني كيدوزو ساعات و ساعات كيمرو اعوام هدا هو الم الفراق 
وهادشي لي سرا للابطالنا نادو بوجه شاحب و عيون حمرا بالدموع و منفوخة و قلب محطم و مكسور و نفس ضيقة و مديومة ,,نادو من الفراش واخا ماقادينش دارو روتينهم الصباحي 
*****
ناضت حالتها حالة وجه صفر و عينين منفوخين بالبكا دخلات للدوش دوشات و حاولات تبقا تحت الماء أطول مدة ممكنة بينما قادات افكارها و استعدات نفسيا و جسديا و قلبيا لملاقاتو سدات الرشاشة و خرجات نشفات راسها حلات الماريو واخا ماعندهاش خاطر مي خاسها تبان بأحسن حلة جبدات ساية قصيرة كحلة موردة و بيل سميطات كحل ميني فونطر و فيست صفرا مع بالغين حمرا بلا و ساك كحل دارت فيه لوازيمها المدرسية و تيلي ديالها و بزطامها و حلات لباب ديال بيتها لي كانت مسورتاه و نزلات لقاتهم باركين على مائدة الفطور بركات فطرات بهدو ء واخا ماكان عندها نفس (ترن ترن ترن صوت الهاتف حلات ساكها و جبداتو لقات النمرة ديال اوكرانيا فرحات و ابتاسمات لا اراديا و ناضت كتجري للجردة باش تجواب )(الحوار بالاوكرانية )
هي;الو ماماتي 
سيرين ;انا مامات حد ,صافي غا رجعتي المغرب و نسيتيني ,انا مقلقة منك 
هي ;والله اماماتي ما نسيتك ,كنت عوالة نعيط ليك ليوم بليل و نديرو ابيل فيديو ,,توحشتك و توحشت بابا محمد و دادا بيلا كيف دايرين 
سيرين;حتا حنا توحشناك بزاااف ,,كيف دايرة نتي لاباس جاني صووتك ماشي حتا لهيه باينة مقلقة ياكما المسخوط دار ليك شي حاجة 
هي سرعان ماتبدلات ابتسامتها للحزن;انا وجمال سالينا اماما ,
سيرين;كيفاااااش 
هي;كان غا كيكدب علي و كينافقني 
سيرين;لا ابنتي هو كيبغيك مايقدش يشوف شي وحدة غيرك 
هي;قالها لي بفمه قالي بلي داكشي كامل غي تمتيل و عمره بغاني و هو دار داكشي غا باش يطيحني ,,و قالي انا غا برهوشة عمره يشوف في حتا في سبيل الله جرحني اماما بهضرتو بزاااف صافي مابقيتش باغا نجبد سيرتو انا انساه 
سيرين;اش غنقول ليك ابنتي ,,,انا حاسة بيك عارفة بيك كتألمي ولكن الحياة ماكتوقفش على نقطة وحدة نتي باقا صغيرة و الحياة طويلة قدامك ,ديها دابا في قرايتك هي المهمة ونسايه هو اكيد من بعد ايندم على هضرتو

هي;واخا يندم دابا فات الحال عمرني نسامحو واخا يسرا لي سرا صافي اماما عافاك نساي علي هاد الموضوع بللز 
سيرين;واخا ابنتي لي ريحك ايوا اش كديري دابا 
هي;لقيتي كنفطر غادا المدرسة 
سيرين;ايوا سيري ابنتي المدرسة حتا الليل و نهضرو اووك 
هي;واخا ماما سلمي على بابا محمد و دادا 
سيرين ;اووك حتا هما كيسلمو عليك اه و قولي لداك لحلوف ديال فهد واخا عليك 
هي;ههه علاش اش دار ليك 
سيرين;الحلوف يومين وانا كنتاصل بيه تيلي ديالو ماكيشدش يلا شفتيه جبدي ليه الودنين 
هي ;ههاهها واخا والله حتى نجبدهم ليه 
سيرين;اووك بب باي وتهلاي فراسك 
هي;واخا باي (وقطعات )
****
سيرين قطعات تيلي ومشات حدا محمد بركات حيت هما كان عندهم الليل 
محمد حط الكتاب و حيد النظاظر:مالك 
سيرين;ماعرفتش هاد كريم اش باغي ,هنا دار حالة باش يبقى معاها و من مشى تفارق معاها ,,(تلفتات عندو)ياك قلت ليك غايجيب ليها غي التعاسة ,البنت حالتها حالة غا صوتها باح اكيد الليل كامل و هي كتبكي ,,,بغيت انعرف علاش تفارق معاها 
محمد;اكيد ايكون ورا هادشي شي قصة كريم كيبغيها و باينة فيه راك شفتي اش كان كيدير عليها حتى من البكا بكاه ,,,واخا هكاك هدا احسن قرار خداه ,,البنت باقا صغيرة و خاصها تشوف مستقبلها و هو غادي غي يلهيها على قرايتها دار مزيان باش بعد عليها واخا بقا في حيت هاد القرار لي خدا ايكون صعيب عليه 
سيرين;راه حتى هي كتعدب ,ولكن عندك الحق مزيان منين تفارق معاها ,,حيت هاد الحب غادي يجيب ليها غي العداب وانا حاسة بهادشي و احساسي ديما كيكون في محله 
محمد;رولاكس وجدان ماغايسرا ليها والو 
سيرين;نشاء الله (تنهدات)راه العشاء واجد يله نتعشاو 
محمد ;اوك (شد فيها و نادو)

رجعات وجدان للداخل شافت فيها حنان;شكون عيط ليك حتى غي شفتي النمرة نضتي كتجري ها
وجدان بابتسامة;هههه ماما سيرين ؟
نبيل كان كيشرب في القهوة غا سمع السمية وهي تشهق ليه ;كح كح كح كح اش قلتي كح كح شكون ؟
بغات تمد ليه حنان كاس ديال الماء حبسها بيديه شاف في وجدان ;شكون قلتي؟
وجدان باستغراب;هادي واحد السيدة تلاقيت بيها في اوك ,,,في لوس انجلوس صدفة ومن تماك وليت عزيزة عليها و بقينا كنتشاوفو ديما ,,ضريفة بزااااااف 
نبيل(مم يمكن تكون غي شبه في الاسم لي عارف بلي سيرين مخرجاتش من اوكرانيا مم)وعلاش كتقولي ليها ماما 
وجدان بابتسامة;هي لي قالت لي نولي نقولها ليها هه (شافت في الساعة و ناضت باستو )انا مشيت باي (هزات ساكها و مشات)
حنان;املك تسيفتي كيف جنون 
تلفت عندها:تزمي فمك قبل منهرسو ليك راه كتقلبي علي ,,بغيتي يرجع داك حميد ديال شحال هادي 
حنان كتبلع فرقيها;انا مقلت ليك والو ,,,را
قاطعها ;نوضي درقي زلافتك علي (ناض )ولا اش يجيك مليح انا غنخليها ليك (وزاد)
وجدان ركبات في لوطو و هي كل همها كيفاش غتلاقا بكريم حيت داخلة عندو هو الاول قاطع تفكيرها صوت الهاتف حلات الساك بلهفة كتصحابو هو نسات غا جبدات تيلي و شافت النمرة تمحات ديك الابتسامة;الوو 
حاثم;صباح الخير الحبيبة كيف صبحتي 
هي;صافا و نت 
حاثم;دابا صافا من سمعت صوتك ,
وقفات لوطو حدا دار زينب ;حاثم انا دابا في الطريق نوصل المدرسة و نهضرو اووك 
هو;اووك باي بب 
ركبات زينب;صباحو معامن كنتي كتهضري 
خشات تيلي في الساك;مع حاثم 
زينب شدات ليها في يديها;انا عارفة باش كتحسي دابا صعيب عليك بزاااف تكوني حاطة أمالك على شي حاجة و في الاخير تلقاي كلشي تبخر عارفاك دابا كتعدبي و كتعاني وورا هاد الماسك كينة وحدة حزينة ,,(زيرات ليها على يديها)وجدان انا ماشي غي صحبتك انا ختك و غنعرف مصلاحتك حسن منك جمال ماكيناصبكش بمرة كداب و منافق كيلعب هك و هك نتي يتحكم فيك و يغوت عليك ووحدة عايش معاها الحياة و كي,,,(شافت فيها )ماشي مهم دابا,نساي عليك الزبل ,و عيشي حياتك ,حاثم ثلاثة سنين وهو تابعك و صابر عليك و نتي عارفاها عطيه فرصة تقد تبدل مشاعرك من اتجاهه 
حيدات وجدان يديها من وسط يدين زينب;تقدي تنساي انور (شافت فيها زينب بصدمة جاوباتها بنبرة حزينة )حتى انا منقدش (حلات لباب ديال لوطو )ولكن انحاول
تنهدات زينب و تأسفات لحال صاحبتها حلات لباب و نزلات تبعاتها دخلو المدرسة ف اتجاه القسم ديالهم

وقفو قدام القسم كيتسناو الجرس يدق باش يدخلو حتى وقف حاثم سلم على وجدان بلا بيز ;جيتي ؟
وجدان;لا جابوني 
هو شاف في زينب ;املك معبساها على الصباح طلقيها طلقيها تسرح 
زينب;لا والو ايوا اش سرك نت لي حال فمك بحال الضبع 
شاف في وجدان;ههه هانيا مقبولة منك,,اش بان ليكوم ورا الطناش نمشيو نتغداو في شي بلاصة ياك ماداخلين حتى الربعة ؟
وجدان;لالا اخليها مرة اخرة ماجايباش حتى الادوات 
حاثم;حتا نتي العربية حتى هو كيتسوقو ليها الناس ,,انكتبو فشي حاجة حتى للدار و نعاودو اش فيها 
وجدان يله كانت اتجاوبو و هي تشوف كريم ورى حاثم لابس سروال ديال العسكر و بيل لاسق عليه داير كاسكيط و نضاضر كحلين هاز المحفظة في يد و يد اخرى كارزها بغضب حققات فيه مزيان و هي تدور عند حاثم شدات ليه في يديه بابتسامة ;اووك مشات ولكن انا نختار لبلاصة 
هز يديها باسها;اكيد وهادي فيها الشك ,,نتي غي امري و انا نفد 
هي بقاتش كتشوف في يديها لي باس حاثم و كتشوف في كريم بنص عين لي وجهو ولا حمر بالعصاب و يديه بياضو بكثرة ماكارز عليهم تم جاي جهتهوم بحال الاعصار هي غمضات عينيها بخوف حتا سمعات لباب تضرب على الجهد حلاتهم مكانش كريم قدامها عرفاتو هو لي دخل تنفسات الصعداء حاثم تصدم;توما مال هدا 
وجدان هزات كتافها ;علمي علمك 
كريم في القسم كيغلي لاح المحفظة طوعها و بدا غادي جاي في القسم مكرهش يخرج يشد حاثم يبقا يعطيه يعطيه كيمشي و يجي و فكرة انه شد ليها يديها باسها كتحرقو في قلبو حاس بنفسو اتنفاجر ;دخلوووووووووووووو
هادي هي الغوتة لي طلق على الاقل تبرد عليه غا شوية ,غا سمعوه ولا كلشي كيترعد في بلاصتو شي ولا كيدفع شي باش يدخل هو الاول حتى دخلو و شدو بلايصهم و حتى وجدان منهم تكونات في بلاصتها حيت هي اكثر وحدة عارفاه يلا مشا حتى كعا قاع لي في القسم كيشوفو فيه ومخلوعين وحش و واقف عليهم في السبورة كيشوف فيهم واحد بواحد و شوفاتو مركزين على جوج وجدان و حاثم لفت وجهه و حل شكارتو جبد كتاب حله وجبد طباشير وبدا كيكتب في السبورة شي تمارين عمرها كاملة من خسة جوايه الوسط و من الجهة لاخرا دوبل فاص و جهة لاخرا حتا هي دوبل فاص,,برد قاع جنونو في الكتبة كيتسمع في السبورة باق باق باق ترب باق باق كلشي كيتزعزع ,,سالا حتى فرغ غضبو فيها شوية عاد تلفت عندكم ساعه اللاروب باش تخرجو هاد التمارين و ياويل شي حد فيكوم نوضو للسبورة و مايعرفش الجواب غايترحم على راسه 
نطقات واحدة;واش يمكن لينا ا استاد نخدمو مجموعات 
طوع عليها طباشير;عاودو ليك انا بار كندرا يلا بغيتي تجمعي و تقحبني خرجي برا ,,جمعي كرك و جبدي ورقة و بداي تخرجي زوينة هادي قالاك مجموعات,
جاوبو واحد;ولكن الاستاد لي كان قبل من كان كيعطينا شي تمارين كثار كيقول لينا نخدمو مجموعات

جاوبو;يلا كان الاستاد ديالكم زامل ماشي سوقي جبد ورقة و ستيلو الله يرضي على ولدي قبل منجي نمعسك تحت ديك الطاولة (هز راسو)ماكين لا مجموعات لا زبي كلشي يجبد ورقة و ستيلو و يخشي فيهم وجههو و نسمع حس دبانة كتزنزن مانعاودش ليكم اش غايسرا يله بداو 
كلشي ولا كيشوف فشي زعما اش هادشي جبدو حلو شكايرهم بالزربة و حطو اداواتهم و بداو كيبانو ليك غا الستيلووات كيترعدو و هو غادي جاي يديه ورا ظهرو و كيدور عليهم بحال العسكري لي تgنgن كيعطيه قتلة ولا كيخشي ليه وجههو في الطابلة ;يله حطو الستيلووات لي غانلقاه باقي كيكتب انجي نخلي عشتو 
حطو الستيلووات و بدا ينوض بواحد بواحد للسبورة و لي ماعرفش الجواب نهارو كحل كيخلطو تم وحدة مسكينة بكثرة الخلعة غا وصلات للسبورة شاف فيها وهي تطلقها في سروالها كتصحابوه حن فيها والله حتى عطاها بركلة حتا نقزات بقا االسؤال اللخر وهداك خلاه لوجدان كان اصعب واحد فيهم و خلاه ليها حيت من شاف الورقة ديالها لقاها باقا مابقاتش فيه نوضها للسبورة ;خرجي 
شافت فيه;ولكن انا هاد
قاطعها;التقحبين و الدوران عندك معاهم و القرايا لا غتخري ولا غنلصق لديلمك وجهك مع ديك السبورة ختاري 
السؤال كان فيه حل النظمة 
بدات كتشوف في السبورة و كتفكر حت ضرب يديه مع السبورة ;غاتبقاي تفرجي (كانت هي وسط من يدي و ظهرا قريب لصدرو غمض عينيه و بدا كيشم ريحة شعرها كيطلع النفس بشوية و كيحبسها شحال عاد كيخرجها نطق بصوت ضعيف;جاوبي 
بعدات عليه عاد هو حل عينيه و كيشوف فيها هزات طباشير و بدات كتكتب و كتشرح في نفس الوقت ;لدينا خمسة اكس زائد ثلاثة اكريك تساوي ثلطاش ادن اكريك تساوي ثلطاش ناقص خمسة اكس ,لنعوض تلطاش ناقص خمسة اكس في المعادلة ,,ثلاثة اكس زائد ربعة اكريك تساوي ستة و عشرين فاصلة خمسة ,,ثلاثة اكس زائد ربعة باينة قوسين ثلطاش ناقص خمسة اكس تساوي ستة وعشرين داصلة خمسة ,,,هي كتكتب و كتشرح و هو كيشوف فيها و حاديها قاعما كيسمع ليها ولا اش كتكتب واقف حداها و حاط كتفو على السبورة و مربع يديه و كيشوف كيدقق في تفاصيلها و ريحتها لي عاطية كيحس بيها بحال شي مهدئ ترخا قاع داك الغضب لي كان فيه ولا صمت وهي كتكتب و كتشرح و كترعد خوفا لا تغلط و يخلطها هنا كيف دار لي قبل منها ,,,اكس تساوي ثلاثة على جوج و اكريك تساوي حداش على جوج ادن حل هده النظمة هو الزوج ثلاثة على جوج و حداش على جوج (ههه باقي عندي مع الماط ديال الباك ههه هه )سالات وحطات الطباشير و تلفتات عندو;استاد ساليت 
فين هو كريم باقي عايش اللحظة;استاد ساليت 
عاد فاق من القلبة ;احم احم (بقا كيشوف تخراج و كيقلب على شي خطاأ داررتو الساعة والو مالقا منين يشدها;مم بعدا ماشي غي التقحبين لي حادكة فيه 
خنزرات فيه و زادت في بلاصتها يله اتوصل وهو يدق الجرس ,,كلشي بدا كيجع حوايجو بالزربة شي قاع ماجمعهم باغي ايخرج ,,حتى خرجو عاد بداو كيتنفسو 
حاثم;توما مال هدا هاد النهار ياكما فايق مقطوع 
زينب;القط من ماكيوسلش الكبدة كيقول عليها خانزة وهدا من ماوسلش ليها دار هاد الحالة 
وجدان شافت فيها حيت فهماتها اش كتعني 
حاثم;تي اش كتخربقي 
زينب;والو والو يله راه عدنا داك راس البلوطة ديال الفرنسية زيدو زيدو 
وجدان ;سبقوني انا غنمشي نشوف فهد 
حاثم;اووك

تمات غادة وهي تشدها زينب;غادا تشوفيه ياك 
شافت فيها وجدان باستغراب;شكون ؟
زينب;جمال شكون من غيرو 
وجدان;ههه جمال صفحة و طويتها صافي انا غادا ندوي مع فهد عيطات لي ماما سيرين الصباح و قالت لي نمشي نجبد ليه الودنين ههه 
طلقاتها ;اوك سيري وماتعطليش ويلا تلاقيتي بيه ماتدويش معاه نخليه 
وجدان;اووك
*****عند فهد
واقف مربع يديه و كيشوف في كريم غادي وجاي عليه;ولد القحبة شدها من يديها و باسها وهي عاجبها الحال دغيا بدلاتني و مشات كتجري عندو كانت طالبة عليها 
فهد;ياك نت لي قلتي ليها تفارقو علاش دابا داير هاد الحالة تصاحب ولا تgعد نت مالك 
شاف فيه بغضب;ماشي بخاطري قلت ليها ديك الهضرة ماشيييييي الخاطريييي,انا درت هكااااك بعدتها علللي باش نحمييييييها ,كنبغييييييها افهد فهمني كنبغييييييها ماكنقدش نتحمل نشوفها مع شي حد غيري ولا يقرب ليها حتى الشوفة فيها مكنستحملهاش قبيلة تحكمت فراسي غا بزز ماكنت انقتل الزامل تاعبوه ولا نهرس لديلمو داك الفم لي حطو على يديها و القحبة حتى هي يديها عاجبينها لي جا تعطيهم ليه يبوسهم 
فهد;تهدن دابا هاد الغوات و هاد الصداع ماعندو مايفيدك ,,صافي تفرتي مع البنت خليها تعيش حياتها ,ولا تحول من المدرسة وهني الوقت 
كريم;واش كتبوهل علي ولا شنوووو ,,ماقدش نبعد عليها اقلبي كيحرقني ,لي مصبرني اني انولي نشوفها كل نهار و تكون قريبة مني واخا 
فهد;وغتبقا كول نهار تشوفها تسبها ولا يعايرها ؟
برك على الكرسي و دار يديه و را راسو و نزلو;فهمني افهد الله يخليك كنبغيها كنبغيها 
فهد ;ولا
قاطعهم الدقان ديال الباب 
مشا فهد جهتو حل لباب و هو يلقاها وجدان ;السلام 
فهد بقا كيشوف فيها و كيشوف وراه ماعرف مايدير تصدم ;وووووجدان 
هي ;ههه املك طولتيها حيد حيد خليني ندخل بغيت نهضر معاك 
(كيجبد باش تطل)ياكما خازن شي ساطة لداخل غا gر غا gر سرك في بير 
شدها من ودنيها ;مابقيتيش كتحشمي ها (خرج و سد الباب وراه )زيدي قدامي الجنية زيدي ههه 
دخلو القسم لي حداه ربع يديه;يله اش كاين 
هي مشات لجهتو و تعلات حطات يديها على ودنو وبدات كتجبد فيهوم هو كيغوت وهي حلفات لا طلقاتو كتضحك حتى بردات خلاتو شادهم و كيبرد فيهم;اححح اش درت ليك 
هي كتسوس في يديها;ما على الرسول الا البلاغ تعلم ماما سيرين يومين و هي كتعيط ليك ونت طافي تيلي هي لي قالت لي جبدي ليه ودنيه (ببرائة )انا غا عبد مأمور 
هو gفد يديه وكيشوف فيها بشر ;غا عبد مأمور؟
كترجع باللور;ا را هي ,اويلي شوف شكون ؟
تلفت ;شكون ؟(ملقا والو وراه جا يدور عندها لقاها ضرباتها بجرية gفد يديه و بقا تابعها هي طالعة فوق الطاولات كتقز و تغوت وهو وراها );انا ديريها بي اسليعفانة نزلي 
هي كتضحك;هههه غتضربي هههه (وكتنقز)ههه 
هو ;والله ونشد مك حتى نقتلك اللهم جي بخاطرك 
هي مدردكة ;واااع لا لا احمباك

يله ايشدها و هو يتحل لباب بجهد حتى لصق مع الحيط دارو بجوج بصدمة كان كريم واقف وجههو لا يبشر بالخير ;واقيلة هادا قسم ماشي كوري ,,لي بغا يلعب و يحنقز يخرج برا
فهد;را 
قاطعو;يلا ساليتو خرجو راه الناس واقفين برا باغين يدخلو يقراو 
نزلات وجدان من على الطاولة كتسوس سايتها هزات ساكها و تمات غادة جهة الباب بغات تدوز كان حابس عليها هزات راسها فيه زعما حيد وهو حلف لاتزعزع كيخنزر فيها كون كانو عينيه قرطاس كون غربلها ;احم ممكن تسمح لي ندوز عفاك 
شاف فيها شيحال و تنهد عاد خلا ليها الطريق و هي مشات شاف في فهد;غنحماق صافي جهدي تقادا 
فهد ;كريم 
قاطعو;فهمت فهمت سير لقيسمك خليني نخدم اه وداك اللعب الباسل نقص منو 
شاف فيه فهد بغضب;كريم خلينا مزيانين علاقتي بوجدان معندكش فيها دخل ,هي فحال ختي مائة مرة كنقولها و نعاودها ,,كنشوف فيها اسيل الله يرحمها,نضحك معاها ولا نلعب معاها داكشي بعيد عليك عارفك كتبغيها و كتغير عليها ولكن هادشي بزاااف 
حنى راسو على ورقة ماشافش فيه;من تخرج قول لهادوك لي واقفين في الباب يدخلو 
مشا فهد و قال للثلاميد يدخلو مساكن حتى هما دوز عليهم السراط المستقيم قاع غدايدو لي كان جامع فرغو فيهم ,
ما وجدان شابعة ضحك هي و زينب في استاد الفرنسية كان سهران وماجاه النعاس حتى القسم كيخليوه حتى تديه عينيه و يديرو طريف ديال ورقة صغيير يلوييو مزيان و يعمروه بالدفال و يدروه وسط ستيلو بيك خاوي و يبداي ينيشو عليه كاينوض يبدا يسب ويعاير و يرجع ينعس تاني جهلوه مسكين ,,
ضربات الطناش و خرجو من القسم شي مليوح على شي بالضحك فحال السكرانين 
زينب شادة كرشها;ههههه لا بزاااف 
وجدان;ههه شفتيه من جبتها ليه في الودن ههه جبد ستيلو و يبدا يخور كيصحابها دبانة ههههههههه 
حاثم;ههه و من ضربتو العين هههههه 
وجدان;ههه زعما سطاني بالضحك 
حاثم;ههه ايوا فين غنمشيو 
زينب;ههه نمشيو للداك المطعم لي جا في الخرجة ديال المدينة لي مشينا ليه ديك النهار 
وجدان;ولكن بعيد محال واش يقدنا الوقت 
حاثم;كينا لوطو ماكينش بليم فين هو انور يمشي معانا 
انور من وراهم;هاهو شفتكوم كتافقو فين غادين 
وجدان;غادين نتغداو برا تمشي ؟
انور شاف في زينب;كنتي غادة وماقايلة لي والو ها
وجدان;تا ملك راه جات على غفلة كلنا مكناش دايرين ليها حساب مهم منك ولا ماشي منك 
انور;سروال كبر مني زيدي زيدي (شاف في حاثم)شد علي خطيتك لهيه 
حاثم شدها من يديها;بزاف عليك حتى خطية و زيدون خطية و عاجباني عندك شي مشكيل ,,,لا ايوا ديها فراسك وجر ديك لبروسي لي حداك 
تمو خارجين واحد كيدافع على حبيبتو و الدريات غادين قاعما مسوقين ليهم ,كيضحكووو ,,تحت انظار كريم لي ولا حمر و عروقو خارجين الغيرة قتلاتو حداه فهد كيصبر فيه و كيجرو وهو حلف حتى يتبعهم فهد مسكين مالقا مايدير و هو يمشي معاه حيت لا خلاه بوحدو اكيد ايدير شي منتيف

يتبع ...