صورة مصغرة لـقصة رهان الغرام

قصة رهان الغرام

qisat 9isat algharam
رواية رهان الغرام

في سنة 1993…
فنص النهار كانت شمش حارة ...عند باب الدار ديال رعاية الاطفال اليتامى وقفت سيدة فعمر صغير شوي تقريبا فسن عشرين فاتنة الجمال ...شادا ولد صغيور فايدها عندو اربع سنوات ونصف ووليد عاد يلاه تزاد باقي فيه قشور ديال لولادة وفمو كيترعد هو وذقنو ....دقت الباب وحطت الوليد عند الباب من بعد ما باست الولد لاخور "ريان " …تهلى فخوك نور ..وضارت 
بقا ريان كيشوف فيها غاديا وهو مفاهم والو حتى بداو دموعو كيدوزو وشنيفتو تحتانية تدلات بحزن ..
ريان : "اربع سنوات ونصف" م ماما مامام اهى مسيس"متمشيش " ...اماااا ...
حطتهم ومشافتش وراها ولا جيهتهم ...حدها قالت جملة وحدة "الى بقيتو معايا غادي تكبرو فالحرام واصلا نتوما جيتو من لحرام والله ياخذ الحق فالي خلاني شديت هاد طريق " غمضت عينيها ومشات ....
تحل باب دار الرعاية لقاتهم وحدة من الي خدامين تما هزت الوليد الي باقي فلفة عريان ودخلتهم نيشان لعند المديرة "غاليا" 
غاليا : "هبطت لمستوى ريان "اشنو سميتك !! 
بقا تيشوف فيها ودميعاتو دايزين ...عينيه خضرييين حنيكاتو مبطبطين وحمرين ...
هزت عينيها فالولد الي هازا لمرا ....مريم محطو معاهم تا شي ورقة ؟!!
مريم : معاهم ورقة الخلوق وورقة هاد الوليد الكبير تاهو ولكن غير الخلوق "ورقة سبيطار نهار تزاد كل واحد فيهم " عطاتهم ليها ...
غاليا : هاد الكبير اسمو ريان والصغير اسميتو نور !! ...شدت من عندها الوليد الي عاد زايد قلباتو لقاتو عريان ومغطي غير بايزار ...ويييلي عاد زايد هذا ليه يومين !! تتقلب فيه لقاتو زرق ...داااابا عيطي لطبيب يفحصو ولولد الكبير ديه عوميه وحطيه فالجناح الخاص باطفال ما بين ثلاث حتى لخمس سنوات ...
مريم : واخا لالة ...
داتهم بزوج خدات ريان وداتو لبنات عوموه وبدلو ليه كان سكوووتي وخا عويناتو مدمعين ومرة مرة تيعيط لمو حتى دخلوه لجناح وبضبط فغرفة فيها اطفال الي من سنو والي قراب ليه غطاتو من عياء تدواش غفا ونعس فساعتو اما الرضيع الي عاد زايد...
طبيب : هذا را مناعتو جد ضعيفة مخداش الحليب الكافي ليه جاع بزاااف وبرد بزاف ...
ميرم : شنو لمعمول دابا ...
طبيب : هاهو غايرضع حليب صناعي ولبسيه مزياااان ولكن غايبقا مشكيل خاص يتعالج وعلاجه غالي حتى الى كبر غايبقا يمرض بزاف وسخانة غاتبقا طلع ليه بزاف دالمرات ،،مناعتو ضعيفة عندو من هنا لاربع سنوات 
مريم : كيفاش ...
طبيب : خاص الي يتكلف بيه سي نو غايكبر حياتو كلها مريض ...حشومة عليهم يلوحو ولادهم بهاد طريقة هادشي كيمرض ...
مريم : راك ولفتي زعما ماشي اول حالة كتشوف ياما جاونا وتلاحو قدام الباب ياما لقاوهم ناس فقوادس مليوحين وجابوهم وراهم كبرو ولاو ناس واصلين ...كل حالة ا حميد وكيفاش كتجي وكيفاش كتوصل لهاد دار ...

#بعد سنتين……
في ضلام الليل الدامس ...في العتمة القاتمة ...في سوااااد الليل الشديد ...في الشتاااء الي كيف كنقولو بدارجة ديالنا خيط من سما مزاااكياش محبساتش فداك المكان ...صوت موكا وصوت ضفادع المتواجدة فداك المحيط بحكم جا فوسط غابة بعيدة شوي على المدينة ديال دار البيضاء .... والمكان بضبط هو دار الايتام الي تبنات لمساعدة الايتام وايوائهم من البرد وشتا وتوفير سكن يجمعهم من انهم يكبرو في زنقة لا احد يرعاهم ويعيشو وسط ذياب ...الايتام الي كيتخلى عليهم يا اما وهما صغار ولا وهما باقين لحيمة رطبة ولا وهما ملفوفين في گماط ولا وهما لحيمة عاد تزادت بالحبل السري ملفوف عليها ....كل يتيم وقصتو وكيفاش دخل لهاد الي كن غير ترباو فزنقا ولا فهاد دار ...
واقفة عند ورا زاج شرجم كتشوف فخيوط شتا الكثيفة والي كتمايل نتيجة رياح شديدة ....شادة غراف ديال قهوة كحلة بسكار الاسمر المفضل عندها والي معروف عليها فديك الدار لالة غاليا المديرة كيف توصل خاص غراف وماشي فنجان قهوتها يكون فوق المكتب قبل متوصل ....اليوم هي قررت تبقى هاديك ليلة حيث غايجي واحد من المحسنين فديك دار او الي مخبي ورا ورا الاحسان الي كيدير باش يعادل الكفة على مقولة تفكيرو المنحط الموسخ ...هاد راجل ممعروفش مكيبانش كتعرفو غير المديرة كيجي داير طربوش فوق راسو ونضاضر كحلين ...وجهو مضور على نصو تحتاني كشكول ...معروف بسي منصور الاسم المزور ليه …
وقفت سيارة قدام دار ...نزل لعساس كيجري حل الباب ودخلت حتى لقدام الباب ...نزل من سيارة بضخامة جثتو السمينة المفرطة ...من بعد ما حل ليه شيفور باب السيارة من نوع كاديلاك موديل 1995 عاد خرجت فهاديك سنة وكل عام من عادته كيبدل سيارة …هادشي كان تحت انضار لالة غاليا الي حطت الغراف بثبات وعينيها لمعو ولما لا واكبر الغنائم لديك دار ...عفوا ليها هي فكل مرة كيجي كيعطيها الغرق ديال لفلوس من بعد ما يخرج من البيت الي كيدخل ليه غير هو حتى يكمل ويخرج ....
غاليا : سي ...
شير ليها بايدو باش تسكت ...ااه احم ..تفضل اسيدي زارتنا البركة ..."هي كلها معارفاهش كيف داير فوجهو كتعرفو غير بكنيتو والي هي اصلا مزورة وبالولاعة ديال سيگارالي فيها جوج حروف من كنيتو ...
غاليا : "وهما غادين فكولوار ديال البيوت فاتجاه البيت الي غايسد عليه " سيدي كلشي جاهز والولد الي طلبتي كاين غير هو عفاك رخف عليه شوي راه باقي صغير "بخوف " وقف وضار شاف فيها مدة مطولة حتى رجعت بلور تتفتف ...س سمح ليا اسيدي ...خلاها وضار دخل البيت وسد عليه ...

صوت انين طفل فعمر الخمس سنوات كيبكي بصمت مقادرش يغوت او بمعنى اصح معارفش واش بغوت ولا اشنو داكشي الي كيوقع ليه فلول كان كيسكت وكيحس بالاستمتاع وخا معارفش ولكن من بعد ولا كيبكي ...حوايجو كلهم محطوطين وعريان لحيمة رطبة هشيشة ...ذاتو كلها طابت بلقريص والعصا ...وخاصة لتحت من كترت الممارسة كل ليلة ...شي الي خلاه مبقاش قادر يستحمل على ولا دم كيدوز منو ...
ناض هذاك من بعد ما كمل متعتو الخاصة لا نساء كتغويه ولا بنات ولا شابات فقط دراري صغار فعمر هاد الوليد غريزة مرض نفسي عندو ...والضحية طفل فسن الخامسة او سادسة او سابعة الى فات سن العاشرة مكيقبلوش ...
الطفل : اننن اهى اهى كضلني ثافي ثافي اهى اهى...
الرجل : اااه …كيلهث وعرقان وخدام والوليد كيتالم مترجم لانين بحرقة والم حاد الالتهاب والقوة باش كيفورصي عليه حالتو مكتعجبش الله وحده الي عالم بحرقة الوليد وخاصة انه فسن صغيرة جدا ....بقا كيلهث ويتاوه و
كيشوف فيه كيتعذب ويبكي محرك فيه تا شعرة ناض عرقان ومبتااسم انه وصل لمتعتو ولاوج شهوتو ...خلاه عريان ومشا يلبس حوياجو ...
الطفل : ماما غاليا ..اهى اهى ...ثوفي تيضلني ...بقا يبكي حتى نعس بدموعو وذاتو كلها طابت ولتحت ديالو حدث ولا حرج ...
حل الباب وخرج لقاها واقفة في البالكون الي فجنب البيت ..كتمشي وتجي وتعصر فايديها بارتباك سمعت الباب تحل جات كتجري لعندو ...
غاليا : سييدي ...
شير ليها بصبعو بمعنى صافي ومشا فاتجاه برا ...كيف خرج حليه الشيفور الباب وزاد نيشان ...اما هي فكيف مشا حلت الباب وايديها كيترعدو دخلت لقات منضر قدامها يبكي لحجر ولكن مع الاسف طمع الي فيها خلاها تغض البصر على الي وقع فحال موقع والو مشات لولد لبساتو وعيطت لوحدة من البنات الي تم مقابلين يهزوه يغسلو ليه ويداويو ليه الالتهاب ....
شافو طبيب حذر راسو بحزن تقهر ولا حول له ولا قوة مقادرش يهضر وخاصة ان داك الشخص عندو نفوذ ولباس عليه وواصل كبير في المخزن الى هضر مغايتيقو تاحد ويخسر خدمتو وتسد لقضية ...
طبيب : الولد اغاليا موحال يعيش براكة عليه براااكة واش معندكش القلب ...
غاليا : منقدرش منقدرش هادشي فوق مننا كنقوليه نبدلو ليك مكيبغيش …
طبيب : الله ياخذ فيه وفيك الحق "كيبكي بحرقة قطع ليه فقلبو " الله ياخذ فيكم الحق ...بقا تيداوي فيه …طلعتليه سخانة بزاااف بزااااف ...
ايهم : "طفل" اننن اننن ييييي مممم ...
لفرملية : "هزت عينيها فيه بعدم اطمئنان "
طبيب : بقاي مراقباه ليلة وفينما تبغي طلع ديري ليه هاد القويلب ...ضار تيشوف فالمديرة بشرارة ...
ذنوب هاد دري والي سبقوه فرقبتك الى يوم الدين …حسبنا الله ونعم الوكيل ...صباح الى عاش غانبري ذمتي وغانقدم استقالتي ...

في احد الغرف المجاورة لغرف دار ...كانت غرفة فيها اطفال كل غرفة فيها ما يقارب عشرين طفل او اقل على حسب كل دار وكل جناح محطوطين ب الفئات بامر من المديرة كل جناح فيه فئة حسب العمر ...حسب تسييرها هي لدار باش كلشي يكون منضم …
هاد الجناح خاص بالاطفال من خمس سنوات حتى ل ثمان سنوات ...في الغرفة كان طفل ناعس من بعد ما تعشاو مشاو ينعسو هو مجاهش نعاس كيتسنى ف ايهم صديق ديالو يرجع ...ويستغل لفرصةباش يحرس ليه الباب ويخرج هو وعلاء لجناح ديال مستوصف الدار باش يشوف خوه "نور" ذو سنتين ...
علاء : ريان نمشيو !
ريان : "شاف فيه بعنينيه المالديفيتين " "المالديفيتين نسبة الى جزر المالديف ببحرها الاخضر المشع تسماو عليه عينيه حيث عندهم نفس لون وسماتهم ليه واحد الخادمة من الخدامات الي فديك دار ديال رعاية " حتى يجي ايهم 
علاء: "بحزن"ايهم كيف كيجي هاد اليومين كيجي فيه سخانة ونتا خاص تشوف خوك نور مبقيتيش شفتيه يومين هادي ...ونتا عارف هو مريض …
ريان "بصوت خفيف باش ميسمعهمش " واشنو نديرو ...
علاء : اففف يجي ايهم وديك ساعة نشوفو ...
وصلت لوقيتة ومجاش ايهم وهو يضطر يتكلف غير هو وعلاء ...
ريان : وقف هنا انا نمشي دغيا نشوف نور ...تمشا بخطوات حتى تاكد ان كلشي ناعس وتوجه بخفة جيهة البلاصة الي كتدي لمستوصف يحكم ان الدار الي فيها هي وحدة من اكبر الخيريات فكازا فديك الوقت ومولاها من ناس الكبار واحد المساهمين الكبار فيها ...وصل لعند الباب وهو يطل بان ليه منضر مكانش فالحسبان منضر الي هو مفهموش ...
طبيب : هاد الولد قلت ليكم غايكبر ويمرض بزاااف علاش ملي كيجيو كيبغيو يتبناوه مكتعطيهش ليهم عطيه باش يتهلاو فيه خاصو يتعالج الى بقا هاكا را غايموت هاد سخانة الي طالعة ليه دابا الى عاش را ربي كبير ومعجزة ...كنقسم بالله منزيد دقيقة هنا ....
غاليا : هييي لزم حدك مالنا ياك لباس الى مشيتي من هنا عرف مصيرك واحد يا بلغتي يا مشيتي وسكتي ...
لاح ليها طابلية وشاف فيها بعينين حمرين ...هانتي قلتيها مصيري واحد فكلا الحالتين ميت ميت اللهم نموت وانا مبري منكم هاد دراري ليهم الله ليهم الله ...هز سوارتو وخرج خلاها كتشوف وعليها ندم فحالو ولكن محتافضة بصرامتها باش تعيش ...شافت في لفرملية وامرتها تاصل بطبيب اخور يجي يشوف حالتو ...يلاه غاتخرج حتى دخل ريان كيجري لعند خوه كيغوت ....خووووياااا 
جراتو غاليا من لكول ديال تريكوه ...هاد البرهوش شكون جابو هنا !!! يلاه سير لغرفة ديالك تنعس ...بقا كيدفع فيها ويتركل ...هز عينيه لخضرين وشاف فيها بشرار...قبل ميجي واحد من الي تم وهزو مبقاش تركل حدو شاف فيها بعينين مخنزرين بحدة ....

يوم جديد……
كيف حل عويناتو المريمشين الخضرين الحااادين النضرات ...فاق على صوت العصفور الي كينقب فجنب شرجم بحثا عن اكل ...بقا حاضييييه مدة كان صباح بكرييييي ....حتى سمع صوت الهضرة كتيرة فالممر الي حداهم…
حس بايديات صغيييورين كيقيصو فكتفو ضار وهو يبتاسم كان علاء ....
ريان : علاء بغيت نشوف نور "عاود ليه اشنو شاف البارح " 
علاء كيشوف فيه بحزن ...
ريان : مالك !! 
علاء :سمعت طاطا مريم كتقول ايهم مريض بزاف ونور حتى هو داوه كيجريو بيه وخرجوه برا فالاسعاف ...
علاء كيعاود ليه وريان كيسمع خلاه كيهضر وهو يحتيها بجرية خلاه كيعيط …كيجري وعينيه كيشوفو فيلاصة وحدة وهي الممر المؤدي لمستوصف فين كاين كل من نور وايهم مع وصل مع لقا طبيب كيشوف باسف ....
الفرملية : اشنو غانديرو دكتور ...
طبيب: نتسناو رحمة الله تنزل ...
هي : مكاينش امل !
ريان هنا سمع الهضرة كيحساب ليه تتهضر على خوه نور الي حتى هو كيصارع فالمرض والموت ...
بانت ليه المديرة دخلت وهي كتشوف وتقلب ...
غاليا : اشنو واقع !! 
طبيب : شاف فيها بغضب ...قولي الله يلطف قلت ليك هاد الولد رخفي عليه را باقي صغير رخفي على دراري الي هنا ولكن نتي مكتراعيش معندكش لقلب معندك انسانية حول ربي معطاكش الولاد حيث قلبك ماشي ديالهم حيث قلبك كحل ...محس غير بتصرفيقة جاتو لحنك ...
غاليا : لزم حدودك وحدك هنا لا انا لا نتا معندنا حتى خيار بغيتي تعيش قضي باي حاجة جات قدامك حنا طحنا فايد راجل مكيرحمش وانا باغا نعيش مبغيتش نموت وبغيت نترفه فحياتي الى ساخية عليك حياتك خرج من هنا مشدك حد ...الى نتا عندك الولاد طيع الاوامر بسكات ولا غادي يعيشو تاهما يتامى ويقدر حتى هما…مخلاهاش تكمل …
طبيب : سكتيييي الا ولادي نقتلك نتي ومنرحمكش الى جبدتيهم ...
غاليا : حالتو متسمحش ليوم !!
طبيب :راه لولد كيحتاضر واش مكتفهميييييييش… ضار بغا يشوف وهو يلقا ايهم كيقلب في عينيه وكيحل في فمو ...لا لا لا لا ايهم ولدي لاا ولدي ...عيط لفرملية مشا ليه كيقلب فيه وكيفيق فيه ...ايهم لا ايهم ....دغيااا جيبي شوكة ودوا داااابا…
ايهم بقا كيقلب فعينيه وفمو محلول حتى دار صوت صغييييييور على شكل انين وهو يحط راسو ...ايهم ايهم ... ...
غاليا : اش وقع !! مالو 
طبيب : حط راسو على راس لولد ...توفى توفى الله ياخذ فيك الحق ...حسبي الله حسبي الله ...غطاه بكل حزن وحرقة على داك الوليد صغير الي كان زهرة متفتحة فديك الخيرية وكان احد اصدقاء ريان الانتيم هو علاء ...

وهادشي كان قدام عينيه بدون شعور حتى دخل كيجري ويعيط لايهم ...
ريان : ايهم صاحبييييي ايهم متمووووتش …نتا راجل ايهم مشا كيجري لعندو حتى شداتو لمديرة من قرفادتو وهبطت لمستواه عينيها كيشعلو بالغضب حيث بدا كيخرجها على طوعها ...ضارت جيهة طبيب من بعيد ...كتهضر وخا صرامة غلب عليها الحزن ...تكلف انا غانشوف هذا ونجي ...
غاليا : واش نتا غادير لينا لبلبلة وصداع هنا ...متخلينيش نرسلك لعند صلاح "صلاح هو شخص كيكلفوه باش يدير عقوبة لدراري صغار الى دارو شي تصرف خايب وغير كيخلعوهم بيه حيث عندو بنيج قوية ووجهو كيخلع كيدير ليهم لفلقة ولا احد انواع العقوبات ...تمارة لكحلة لا شدهم " ...
ريان : شاف فيها بعينين فيهم دموع حزنا على صديق طفولتو …
غاليا : ايهم كان مريض والله بغاه ونور الي جيتي اصلا على قبلو مغاتبقاش تشوفو ولف على راسك هادشي ...
ريان : بالحر والفقصة على صاحبو وخوه …بدا كيتركل ويدفع فيها حتى هز رجلو قبسها لوسط كرشها تا غوتت وهي تصعر ...
غاليا : ماااااااليييييكة اجي لهنا ...هبطت لعندو جراتو من حنكو تتزنگ...نتا مغاتجيبهاش لبر نتا ...
جات مليكة تتجري منين سمعتها ...غاتهزي هذا تديه لعند صلاح وقولي ليه يدوز عندي لبيرو داااابا ...
مليكة : وخا مدام غاليا ...مشات ليه وشداتو جراتو داتو لعندو ....
ضارت هي ومشات لعند طبيب وهضرت معاه وخا مبغاش ولكن من بعد ما هدداتو لقا راسو اما الامر الواقع وماعليه الا يسمع وينفذ ...
من بعد مداتو غاديا بيه جيهة الممر الي فيه مكتب صلاح مرعب الاطفال بديك دار ...حتى تلاقات واحد راجل كبير شوي جاي ومعاه شي ناس ...
مليكة : "عرفاتو حتى هو من احد المساهمين بدار " وقفت ليه حيث شير ليها باش توقف ...
هو : شكون هاد الولد الي معاك !!علاش غاديا بيه لهنا !!! 
مليكة : الحاج المختار غي غي احم ...
المختار : غير اش 

مليكة مبقات عرفت متقول حيث مجرد مكيشوفوه كيحسبو الف حساب حيث هو من احد المساهمين الكبار الى جانب داك الشخص الي كيجي فكل ليلة غير هذا رجل حقاني محب للخير ومعروف عليه عزيز عليه يتهلى فلولاد صغار ويقدم ليهم رعاية وخاصة لكانو ايتام حيث حتى هو كبر فخيرية فصغر ديالو ....
المختار : هادي ماشي بلاصة فين كاين الاجنحة ديال الدراري ..."خنزر فيها حتى بدات تصرط البيض " فين هي غاليا !! 
مليكة : ها ام مدام غاليا فيالمستوصف ...
المختار : سيري نتي وخليه ليا انا غانرجعو وقولي ليها تسناني فالمكتب هاني جاي نهضر معاها ...
خلات ليه ريان ومشات هي كتعتر فحوايجها ورعدة شاداها ...اما ريان فا بقا واقف وحادر راسو هبط الحاج المختار لمستواه لقاه مغوبش وداير تخنزيرة لا حول لها ولا قوة ...
المختار : ولدي فين كانو غادين بيك متخافش مني غير قول ...
ريان : "هز فيه عينيه وخنزر فيه " انا مكنخاف من حتى واحد ...
المختار : هههه وايلي مزيان اولدي هكا كون وهكا بقا ...فين كانت غاديا بيك !
ريان : "شير ليه بعينيه " عند هذاك الي اسمو صلاح ...
المختار : "عرفو شكون ولكن معارفش بالي كيرسلو ليه دراري صغار باش يضربهم ولا يعاقبهم " وعلاش !! 
ريان : باش يعاقبني حيث كنجي باش نشوف خويا نور وماما غاليا مكتخلينيش وهي ترسلني معاها لعندو ...ودابا مات صاحبي ومخلاتنيش نشوفو 😭😭بدا كيبكي …
المختار : ماات !! شكون هو ...
ريان : ايهم الي معانا فالغرفة 115
المختار : باسى ..لا حول ولا قوة الا بالله ..وخوك شحال عمرو ...
ريان : عامين ...
وخا اجي معايا ولدي ...شدو من ايدو وغادي بيه حتى وصلو لعند المستوصف فين كاين خوه ...شاف فيه ريان .
المختار : هانتا شفتي لهيه دخل شوف خوك حتى تشبع وسير لغرفة ديالك تافقنا !!
ريان : "حرك ليه راسو بفرحة ومشا كيجري يشوف خوه ...

من بعد ما تاكد ان الولد دخل جيهة خوه هز راسو جيهة لممر ديال مكتب المديرة قلب نضراتو لتخنزيرة قاد جلابة الي كان لابس ديال لمليفة رجالية فالبلو مارين ..دخل لعندها المكتب لقاها كتسنا فيه كيف بلغوها وغير شافتو ناضت وقفت ...
غاليا : الحاج المختار اهلا شرفتينا ..."شيرت ليه باش يكلس فالكرسي اليورا المكتب " كلس الحاج ...
المختار : مكاين كلوس ...علاش هذاك الولد الي كانت غاديا بيه مليكة لعند صلاح ...
غاليا : هاا امم غير كنخلعوهم بيه مكيدير ليهم والو غير باش يتهدنو حيث كاينين الي قبلح هنا راك عارف اسي الحاج ...
هز ايدو وخبطها مع المكتب تا طارت ونزلت ...شووووفي غاليا ضوصيك الى كحال عندنا حنا المساهمين الكبار فهاد الجمعية وعندي انا شخصيا غادي تندمي ندم عمرك شفتيه فحياتك ...كلشي نتقبلو الا الولاد الي هنا يتقاسو سمعتي وااااش سمعتي ...
غاليا : سي المختار انا مم غير كنبغي نقاد الامور وصافي ...
المختار : هذاك الولد الي مات اش وقع ليه وفين هو ...
غاليا : هااا كان مريض كطلع ليه سخانة هاد الايام طلعت ليه وليوم طلعت بزاف ومستحملش ...كانت مناعتو ضعيفة ...
المختار : "بشك "غادي تزيدو طبيب اخور وقولي لطبيب القديم يكتب ليك اشنو خاص لمستوصف ونجيبوه شحال هادي مبقيت جيت لهنا حيث مكنتش فالمغريب ...وهذاك الولد اسميتو ريان را مشا يشوف خوه ..
غاليا : علاش خليتيه !! 
المختار : "غوت " انااا الي كنقول سمعتي انا حطيتك مديرة هنا بغيتك تكوني قد المسؤلية ...غلط منبغيهش وهاد دراري راهم ولادي يعني لا قستيني فولادي بحال قستيني فعيني ...هذاك الولد الي مات زيدي وريه ليا نشوفو عاد غسلوه وديرو ليه لوازم دفن ...عرفتي علاش ...
غاليا :علاش !! 
المختار : "قالها ليها تفهمها بمعنى او بدون المهيم دخلها لراسها "حيث ملاك نجاه الله من شياطين دنيا ...ديري اش قلت ليك ...
ناضت وتمشات وهي كطلب ربي متفرشش …وتبعها هو حتى دخلو لعند الولد الي مات وكان مغطي بايدار بيض ...عراتو ليه الفرملية حتى شافو كان وليد غاية فالجمال وايدياتو صغيورين ...فمو ولا بيض وشفارو بارزين فحال شي ملاك منزل ...خدا ايدو صغيرة دارها وسط ايديه ..
المختار : لا اله الا الله ...معاش مات ..
الفرملية : مكاملاش ساعة الحاج ...
المختار : تت الله اكبر ...
هبط باس ليه رويسو صغير وحبهتو ...طير فالجنة ان شاء الله طير فالجنة ...عاود باسو وغطاه ...
ضار جيهة غاليا ...
غذا غانجي فصباح بكري غاندير ضورة هنا ونشوف اشنو خاص واش كاين وغايجيو معايا شي محسنين ...
غاليا : واخا الحاج 

في نفس الليلة بدات شتا كتصب خيط من سما وغزييييييييرة بجهد ورعد كيضرب فديك الليلة ...جات نفس سيارة فنفس الوقيتة الي موالفة كتحي فيها ...كانت المديرة كتسنا كانت كضن انه مغايجيش حيث شتا ولكن لسوء الحض جا ...حطت الكاس من ايديها من بعد ما كانت كتفكر فهضرت الحاج المختار الي قاليها صباح وكتلاحض الفرق بينو وبين هاد الشخص الي حتى هو من المساهمين الكبار وهو الي اسس هاد الخيرية ... واحد فيهم صالح ولاخور طالح ...وخا لان معارفاش كيف داير فوجهو فقط عارفة انه عندو نفوذ كبيييييرة وشخص واصل وكلشي عن طريق النائب ديالو الي هو شيفور اصلا…

غاليا / مشات حتى لعندو كيف العادة كتفتف من فور مكتشوفو ...مرحبا ...سي منصور ...
شاف فيها ووقف …هضر الشيفور الي دخل معاه ...فينهو الولد واجد ...
غاليا بدات ترعد ..مم مع الاسف الولد مرض بزاف و سخانة طالعت ليه بزاف وتمحن ومات مع الاسف "حدرت راسها " 
الشيفور : ايه وموجدتي ليه تاواحد ...
غاليا : هم مم مقدرتش حيث هو باغي الولد الي موضي عليه حيث صغير مقدرتش نجيب واحد اخور حتى نشوف ...
هضر هذاك فودن شيفور ومشا جيهة البيت وسد عليه ...
شيفور : جيبي اي واحد ولكن راك عارفة شرط يكون شوي صغير ...
خلاها ورجع هو جيهة سيارة وهي بقات تصرط فريقها وحلت وحلة خايبة ماعرفت تقدم ولا توخر وهي دير فراسها طن ومشا بالها لطفل الي خرج فيها العجب هاد الايام وعرفت انه غايخرجو فيها من هنا القدام اللهم تحيدو من طريق ...
عيطت لوحدة فالبنات مشات جابتو ليها عينيه تيتلصقو بنعاس …غير شافها وهو يغوبش ...
غاليا : هبطت لعندو كتبتاسم بشر ...ريان حبيبي بغيتي تشوف خوك نور ؟ 
ريان : "بفرحة رغم صلابة طبعو الا انه كيبقى طفل صغير " اااه ااه 😃
غاليا : وخا ههه سير دخل "شيرت ليه بصبعها " لداك البيت وغاتلقاه ناعس كيرضع وكيتسناك غير يشوفك وبقا معاه هاد الليلة ...
مشا ريان كيجري دخل من بعد ما حل البيت ...
مريم : "كتشوف بحزن " علاش دخلتيه هو 😞
غاليا : "ضارت جيهتها كتشوف فيها بتخنزير "سيري من هنا وديها فخدمتك "قربت لعندها وهزت صبعها بتهديد " ويااااااك تم وياك لقا هادشي خارج لبرا عرفي راسك من عداد المفقودين ماشي حتى الموتى "بصراخ " سمعتي. !!!!!

دخل ريان كيجري بفرحة خارجة ليه من عينيه والابتسامة مفارقاتش شفايفو الورديتين ...عيونو هما خوه من نهار تحطو فدار رعاية وهو كيمشي يشوفو وكيلعب معاه حتى ولا كيمرض بزاف عاد مبقاش كيقذر يشوفو بزاف وديما ...
ريان : نووور ...كيقلب عليه هنا وهنا كانت غرفة كبيرة كيتوسطها سرير فلون الاسود كلو مغطي بالاسود وفيها دوش لداخل ...يلاه غايمشي ليه حتى سمع صوت الباب تحل ديال دوش ضار جيهتو كيشوف كيحساب ليه خوه غايكون تما مخرجو ليه شي حد ولكن مع الاسف ضهر ليه شخص سمين الجثة لابس شورط قصير وكرشو مزغبة وكبيرة مدلية وفي جنب صراو كاين توحيمة كحلة فيها زغب فحال جلد الماعز ...هز فيه راسو لقاه لاوي عليه شال ديال لخايط گري على وجهو مضرگو كلو ...
ريان : شكون نتا !! فين هو نور "كيشوف فيه ببراءة " 
هو : بصوت مبدلو ومرققو ...ههه نور شكون نور!!تكت فوق ناموسية وانا غانجيب ليك نور ...
ريان : علاش غادي نتكا انا بغيت خويا دخلت نلعب معاه ونشوفو علاش غادي نتكا ..
هو : ذكي مع راسك وخا غير كلس هاهو جاي ..
ريان : وعلاش نتا عريان هاكا شكون نتا علاش مغطي راسك اعمي...
هو : هه غير مريض …تمشا لعندو وريان غادي وكيكحز لور 
ريان : اشنو بغيتي علاش جاي ...ناض ريان وتم غادي باش يقلب على نور حتى صطادم بيه وخرج فكرشو المقرفة ...منضر ديالو كيجيب ردة ...شد ريان من كتفو وضورو ...اجي بعدا كلس عاد نشوفو نور هاهو غادي يدخلوه ليك ...
ريان : كيدفع فيه ...بعد مني اففف فيك ريحة خايبة ...
هو : اجي بعدا هنا وريني فين شميتيها ...
ريان : فيك كلك ...وبغد مني يييع ...بدا كيدفع فيه ولاخور شدو حتى بغا يهزو ولكن ريان مخلاهش حيد من تحت منو ومشا كيجري باش يحل الباب مع الاسف لقاه مسدود ...
ضار جيهتو لقاه جاي ليه هذاك صافي وصلات رغبتو مبقاش قدر يصبر لهبال ولد صغير مشا ليه صاعر جرو من قرفادتو وجر ليه وذنو حتى تزير ريّان وغوت ...بدا كيتركل وهذاك جارو وشادو من لور دتريكو حتى هزو ولاحو فوق ناموسية ...بغا ينوض وهو يجمعها معاه بطرشة حتى بانو ليه نجوم ...
حط شورط وبقا عريان المعلم عندو واقف باغي غير فين يخشيه باش ينفس الكبت ديالو ..اجي لهنا هههعع اجي …هادكوجاك زوينة ياك كتعجبك …
ريان : وااااا بعااااد مني بعااااد كيتجار هو وياه وهذاك كيجر فيه ناحيتو وداكشي عريان ريان غير شافو مفهم والو ولكن شكل ديالو هكاك وموسخ ...بغفلة من ريان جرو بجهد حتى جا على راسو وبدا يصرفق فيه ...يلاه بغا يحيد ليه حوايجو حتى هز ريان رجلو حيث لمنضر ديال لمعلم غيلفو مع هزها مع ضربو ليه نيشان بجهد حتى طاح هذاك سخفتن وغايب عالوعي...
خلاه مرمي وضار جيهة شرجم حلو ومشا كيجري فواحد الممر معرفوش اشنو فيه …

خرج كيجري حتى مشا دخل وسط واحد الممر فيه غير بلاصة السلعة والمونة الي كتجي لخيرية ...بان ليه القاطع ديال ضو كاين تما فيه ديجانكتورات ديال لخيرية كلهم والضواو ديالها كلهم طلع فوق كرسي ..."كيسمع فالغوات ديال شيفور وغوات غاليا " طلع كيتعكز وخا صغر سنو الا انه طويل دغيا وصل ليه حلو وطيح گاع رواح الي فلخيرية ...مشا كيتسلت حتى بان ليه ضو شاني على واحد الكارطونة كبيرة دخل تيتسلت حتى تخشا وراها ...بقا شحال عينيه ماضيين معرفش معنى الخوف نهائيا بقا كيفكر اش يدير لغذ ليه ولا الى حصل حتى غفات بيه عينو ...
صباح يوم جديد تسللت خيوط اشعة الشمس على عينيه وبضبط فشفارو الكثيفة حتى حل عويناتو الي تنفخو بنعاس ...كيسمع صوت تقرقيب والهضرة ناض على وقفتو تسلت حتى وصل لشرجم الي كيطل على برا بانو ليه واقفين شي رجالة كيهضرو ومنهم الحاج المختار الي كان باين عليه الغضب شديد ووسط منهم المديرة الي كانت كتبكي بشدة ...
ريان : عمو المختار ...مشا كيجري طلع لشرجم وخرج منو فاتجاههم مخرجش من الباب حيث عرف الى خرج منو غايتلاقا وحدة من البنات ولا شي حد وغايدسوه تتجي المديرة ..خرج من شرجم ونقز حتى جا لارض وناض مشا جيهتهم ...
ريان : عمو المختاااار عمووو 
الحاج : ضار شاف مصدر الصوت لقاه جاي كيجري لعندو بدون شعور ريان تلاح عليه عنقو من خصرو ...
ريان : عمو ...
المختار : "حط ايدو على شعرو "مالك اولدي !! 
ريان : "بقا معنقو وكيتفكر ليلة امس حتى هز فيه عينيه " عمو ديني معاك ...
المختار : هههه فين اولدي وعلاش ...
ريان : ديني انا ونور من هنا وصاحبي علاء حتى هو …هنا كيعذبونا ...
المختار : "بصدمة " كيفاش !! شكون كيعذبكم ؟ 
ريان : ماما غاليا ...
المختار : "جرو لبعيد شوي حتى كلسو فواحد الكراسا تما فجردة ديال لخيرية " قوليا اش كيوقع ليكم بتفصيل اولدي متخافش ...
ريان : اشنو الي يخليني منخافش 
المختار : هههه ذكي… واخا عندي وعد ليك الى بغيتي ميبقاوش يعذبوكم خاصك تقوليا كلشي بتفصيل ...
ريان : يلاه بغا يعاود ليه حتى تمت جايا اشر مكاين فديك الدار كتجري هي وشي بنات ...
غاليا : سي المختار "شافت فريان " نتا هنا !!! هبطت ليه لكول ديال عنقو وجراتو منو وشداتو من وذنو حتى بانو ليه نجوم ...فين كنتي هااا...هبطت لوذنيه وهضرت بصوت يسمعو غير هو ...تقوليه اش وقع لبارح خوك نور معمرك مزال تشوفو ..."رجعت رفعت صوتها " يلاااه لشومبر ديالكم 😡...
المختار : "جرها من ايدها ودفعها وغوت فوجهها حتى تخلعت " اااااش هاد تصرف انا هنا اشنو رجل كرسي هنا ولا مكنبانش ليك !! 
غاليا : اا سمح ليا الحاج غير هاد البرهوش قبيح بزاف و ...
المختار : طييري من هنا وهاد الولد خليه معايا بغيتو ..
غاليا : ولكن..."خنزر فيها " وو واخا سمح ليا الحاج ...ضارت تمت غاديا وهي ضور جيهة ريان كتشوف فيه بعينين كيتحلفو ...
المختار: ولدي اجي كمل ليا ومتخاف من والو انا معاك لا نتا لا هاد الولاد قوليا ...

مشات المكتب ديالها كلست فيه وكتلعب بصباعها بتوتر شديييد عرفت بالي هي وصلت لافان ديالها… وممكن فاي لحضة تكشف اما الشخص البيدوفيل فكيف والو شخصيتو ومركز ديالو يخولو ليه مكان اخور فين يمارس الرذيلة والحقارة والوسخ ديالو …بقات هكاك متوترة حتى تحل الباب على مصراعيه تا كان غايطير ودخل الدخان كيفرفر من منخرو …كيصوط بالغضب شديد ...حتى وقفت على طولتها …الحاج !!! 
المختار : مشا ليها وجبدها معاها لحنك حتى صمك ليها الوذنين ...الله ينعلك الى يوم الدين الله ينعلك ويخزيك اشيطان وحتى شيطان رحم منك !!! 
غاليا : ال الح الحاج را را ...
المختار : راه اش اااا كتعذبي دراري صغار هكاك الله ياخذ فيك الحق كترسليهم لكيدار تاع الخلا يتكرفص عليهم هاااا ...عاود جبدها معاها حتى نجوم ولاو يضورو بين عينيها ...الله يعطيك موصيبة عيفتيني الجيفة تفووو عليك الله يلعنك الى يوم دين ...
غاليا : اهى اهى الحاج والله حتى فوق طاقتي انا غير عبد مامور ..
المختار : سدي فمك ...مشا لتيليفون الارضي ودوز الخط لسونطر"فهاديك الوقت كان غير الادارات الي عندهم الارضي وكانو كيعيطو لمركز هو الي كيعيط لاي رقم بغاوه ...الو عيطو البوليس وعطيونم عنوان دار الامل ديال الايتام الي قرب غابة بوسكورة ...حط تيليفون وشاف فيها بشرار ...بدا كيعيط لموضفين واحد بواحد ...بغات تخرج ...
المختار : تحركي من هنا خبارك ميعرفوهاااش سمعتييييني ...شكون الكيدار الي كتخدمي عليه شكوووون 😡😡...
غاليا : مم مكنعرفوش مم معمري شفتو كي جي غير شيفور ديالو "عاودت ليه كلشي " 
المختار : "شد راسو بين ايديه "حسبي الله ونعم الوكيل ...جاو سيكيريتي امرهم باش يحضيوها وخرج هو حتى جاو البوليس وداوها ...
#بعد_اسبوع من التحقيق جا امر من لفوق باطلاق سراحها شكون وكيفاش معرفوش …وحتى الحاج حتول يدخل ولكن كان كلشي فوق طاقتو …
كان ناعس فشومبر حداه علاء حتى هو فداك الصباح بكرييي … صوت المشي والمجي وهضرة كثييييرة ولبنات الي مقابلين شومبرات كيوشوشو ويشوفو جيهتو فين ناعس ضرباتو الفيقة كيشوف ويسمع حتى حل عينيه وضار جيهة صاحبو الي فيقو ...
علاء : كيشوف فيه وكيبكي ...
ريان : علاء مالك !! 
علاء : كيبكييييييي باش يقوليه مقدرش تقهر عليه وخاصة عارفو كيفاش علاقتو بخوه وكيفاش كيهضر عليه الى مشافوش …تقيص ريان فعينيه ومتقيصوش فخوه وخاصة انه الحاجة الوحيدة الي من عائلتو رباط متين بيناتهم ولكن مع الاسف هاد رباط تقطع وبقا غير هو فهاد الحياة ...
علاء : نوور ماات ...

بقا كيشوف فيه كيقول فديك الهضرة ومفهمهاش صدمة بالنسبة لطفل انه يسمع خوه مات وكيفاش ميمكنش وخا عارفو مريض وعارف انه فاي لحضة يموت ولكن كيفاش مااات ميمكنش ...
ريان : لااا كذاب "دفعو حتى جا لارض وناض من سرير ديالو داز من حدا البنات بغاو يشدوه ولكن دفعهم كان قويصح بزاف ومجهد وعنيف الى كان معصب مشا كيجري وينادي باسمو ...نوووووووووور ...بقاا كيجري فداك الكولوار حتى خرج فالحاج المختار الي كان باين عليه الحزن من جهتو ...
الحاج : ولدي تهدن اولدي ...
ريان : كيبكي ...نووووور اهى خوويا مماتش ياك كيكذب عليا علاء ...
الحاج : "توشاه بجهد " ولدي عارف بالي خوك مريض وبزاف وعارف انه مشداتو حتى عائلة باش يعالجوه على برا كان املنا انه تبناه شي عائلة ولكن مع الاسف انا معرفتوش مريض اما كنت غانتصرف انا ونعالجو على حسابي ولكن قدر الله وما شاء فعل ...خوك غادي يكون دابا طير في الجنة ان شاء الله خوك مماتش خوك عايش "شير ليه على قلبو " عايش هنا اولدي خوك فقلوبنا كلنا ...
ريان : اهى اهى ...
المختار : تبغي تشوفو !! 
ريان : ااه "جاوبو وخو كيبكي تحرق ليه قلبو وهو طفل صغير " شدو من ايدو وداه حتى لبلاصة فين كاين مغطينو بايزير بيض صغيور شافو طبيب والفرملية ...
طبيب : سي الحاج ميقدرش يشوفو ..
الحاج : علاش !! 
الطبيب : ولد صغير صعيب عليه هادشي ...
الحاج : تت لا حول الله 
ريان : بغيييت نبوسو اهى نوووووور خووويا ...اهى اهى ...
الطبيب : تت اجي معايا هانتا بوسو فوق الغطا وخا ولدي ..."شاف فالمختار الي غمض ليه عينو بمعنى غير ديه " شدو وداه حتى لعندو هزو باسو بوسة طوييييييييلة بزاف وعينيه محابسينش من دموع قلبو تحرق وهو فسن صغيرة وعمرو ينسا هاد الالم الي عاشو فطفولتو الي دازت لا حول لها ولا قوة ...شدو المختار وداه حتى خرجو من تما ...
ريان : بقاو عينيه حمريييين وقلبو مقهور على خوه الصغير داه لجريدة وبقا كالس معاه ...
الحاج المختار : ولدي شوية !! 
ريان : لا رد فقط حاجة. وحدة الي دارها وهي تلاح عليه وعنقو بايديداتو صغيورين كيبكيييي بحرقة والم معرفش يترجم اشنو داكشي الي كيحس بيه بحكم صغر سنو فقط مشاعر ديالو هي الي متحكمة فيه كل مكيتفكر ان خوه صغير فارقو الى الابد كل مكيزيد بكاه حتى مبقا قد وعيا وهو ينعس ليه تما ...

في عتمة الليل ناااعس كيحلم بايد طفل صغييييير ممدودة ليه وضلام عليه ميبان ضو خفيف ساني ليه فوحدة من ايديه الي ممدودة ليه ...ضو تم غادي وكيضور حتى سنا ليه على عويناتو زرقين ....
ريان : نووور !!! خووويااا ههههه اجي ممتيش ؟ 
نور غير كيشوف فيه وكيمد فايدياتو مطيبزين ...اجيييي فين غادي نوووور ...نور كيشوف فيه وكيبتاسم حتى كتبان ليه سنينة صغيرة ...بقا كيبتااسم ويمشي يبتاسم ويمشي وريان تابعو حتى غبر وسط ضلام ومبقاش بان ...
ريان : نور نور نووووووووووووووور خويياااااااااااااا الااااااعععهععععععههععع خوياااااااااااا الااااااااااااا نوووووور .... 

اااااععععع فااااااك فاااااك ....
كوتش : گود سييييير سيييير 
ريان : كيعطي فدق ويعطي... كان في لاصال ...وكان الكوتش شاد صاك ديال لبوكس وريان كيضرب فيه وكيزيد يزندو واصلا ريان زاند خلوق معرفت لاش معذب راسو داك الكوتش ...بقا يعطي حتى حبس يلتاقط انفاسو ...عروق نوضارو تنفخو ووجهو تزنگ وحجبان عاقدين ١١…
علاء " صاحبو ديال الخيرية وهو الكرتش ديالو ومعاه فالخدمة نيت " : وايلي اصحيبي معطاوكش دغيا حبستي ...
ريان : "هز فيه عينيه ورجع كيشوف قدامو وكيشرب فالما ديالو " غاتبقى تقلب حتى نجمعك مع صاك ...
علاء : هء ديرها وتفوتها ...امتا غاترجع لمغريب ...
ريان : "كيشوف قدامو وكيهضر " غذا عندي طيارة مع ربعة دالعشية علاش بغيتي ترسل معايا شي حاجة ...
علاء : تت انا اصلا سيمانة ونتبعك حتى انا الوطن يناديني وغانكمل لفورماسيون فحالك ازوين...
ريان : اذن علاش كتسول ...
علاء : فيك شلا اسئلة سولنا منسولوش اناري ...
ريان : غادي نرجع اولا حيث كملت لفورماسيون ديالي وثانيا حيث الواجب الوطني يناديني وثالثا حيث الوليدة والوليد توحشتهم وتوحشوني ...ونتا لاش راجع لاصق ليا فكري من نهار عقلت على طاسيلة مك ونتا تابعني ...
علاء : "شاف فيه بنص عين "الوليد والوليدة الي راجع على قبلهم حيث حتى هما الوليذ والوليذة ذيالي هادي اولا وتانا راجع على ودهم ..ثانيا حيث حتى انا عيطو ليا نلبي الواجب الوطني ثالثا نتا الي لصقتيني فكرك وجبتيني تربيت معاك الكبيدة ديالي ..
ريان : باقي تقول كبيدة نفگس لمك عينك ...هاديك الخفة ديال الهضرة الي فيك غاتجيبها ليك شي نهار من عندي ..
علاء: الخفة اصحبي تيحيدو فيها ناس سليبات ...هاحح توحشت نحيد شي سليب...محس غير بقرعة ديال لما جاتو لناضر..فااااك...

بمطار #macarran الدولي الذي يقع على بعد خمس اميال جنوب مدينة #لاس_فيغاس ولاية نيفادا....
داخل بخطى رياضية بامتياز بمشيتو الي واثقة من نفسها مثل ثقتو بنفسو ...بجاذبيتو الخاصة ووسامتو الملفتة بنفس معايير طولتو المبهرة الي حتى قرب يتطوا هههه ...شاد فايدو باسبور ووسط منو لبيي وجار فاليزتو صغيرة بجنب شادها بنفس الايد الي فيها جواز سفر وايدو لاخرا خاشيها فجيب القبية الكحلة ومكتوبة بالگري وداير طاگية گري فراسو مهبطها شوي على عينيه الماضيين وحجبانو المعقودين ليس لانه غاضب وانما لانه مركز على طريق قدامو وسط كم من الناس المسافرين شي ماجي وشي غادي وشي كيجري يلحق طيارة الي غاتمشي عليه ...منهم واحد البنت كانت غاديا كتجري باش تلحق طيارة الي كيحساب ليها غاتمشي عليها …كتجري وجارا فاليزتها كتجاوةرا معاها وشعرها مطلوق كتجري حتى ضربت ليه جنبو وهي توعت كانت غاطيح كن ماشدها ...
هي : I am sorry sir, really sorry "هزت ايدها كتاسف " 
هو عاونها حذر راسو وهزو بمعنى مكاين مشكيل وتمشى ...
بقا غادي حتى وصل لمكان فحص الجوازات وخذا نوبتو مع الناس الي واقفين شادين الصف ...وصلت نوبتو وقدم الجواز ديالو ...شافو البوليسي المكلف تما قراه ودخل المعلومات عن طريق سكانر الي دارو لباسبور والبصمات ديال ريان ....
الضابط : "شاف فيه " ناض وقف حتى سلم عليه ...sorry mr dany اسف سيد داني "كنية ريان " 
ريان : "هز ليه ايدو بمعنى ماشي مشكيل " No problem complete your work ماشي مشكيل كمل خدمتك ...ابتاسم ليه وسلم عليه وعطاه الجواز ودخل من بعد ما حط الفاليز فالسمطة باش دوز فسكانير ودخل لبلاصة الباگاج ....
دخل لطيارة وكلس فبلاصتو الي جات حدا شرجم ...حتى وقفت واحد البنت ذات شعر اسود داكن وبشرة بيضاء صافية وعينين كحلين ومشفرين مدايرة حتى مكياج فمها بارز فيها غمازة بين منخرها وفمها وحناكها مزنكييين بجهد حيث جات كتجري حتى وصلت لابسة سورفيت على شكل قبية گري وسروال اسود مكتوب بالكري فحال. ريان نيت غير هو الالوان مقلوبة وايرماكس كحلة وهازا صاكادو فجنب كتفها ...هي نفسها البنت الي كانت غاطيح وشدها ...
هي : Is it possible to sit in your place?واش نقدر نكلس فبلاصتك ...
هو دار براسو مسمعهاش هز القب ديال لقبية ودارو على راسو وخدا تيليفون ديالو نوع iphone X طلق موسيقى ديال موزار وضار كيشوف فالشرجم وخلاها حالا فمها من القمعة ...
هي : what the hell is that,,fuck...
ماغير يهز عينو نيشان فور ماسمع اخر كلمة قالت وهو عدوه بنت تخصر الهضرة …

ضرب لمها واحد مولاتي تحنزيرة حتى ولات غير ضور بجنابها تقلب فين تكلس وكلست بلهلا يطريه ليها فين ماكان …فاضطرت تكلس حداه هي نفسها بلاصتها غير هي قالت من اللباقة انها طلبو الى بغا وقالت بالي مغاتلقا معاه حتى مشكيل ساعاك القمعة الي دار ليها خلاتها كن لقات تنتفو ....
تكات في بلاصتها ودارت حتى هي لكيت وطلقت اغنية maitre gims : corazon …وبغات باش ترد ليه صرف ديال لقمعة الي خلاها تحك فيها …جهدت فيها باش تقلق ليه راحتو ساعاك والله ماداها فيها ولا حاشاه ليها مخلات منين جاتو ووالو ...حتى تگعد جبد مانطا خفيفة من جنب وقاد سانتيغ ديال طيارة ببلاغ من المضيفة حيث بغات تقلع طيارة وربع ايديه ورجع ضور راسو جيهة شرجم منغامس مع الموسيقى الهااااادئة الي مولوع بيها ...شافت حتى عيات ومكان عليها غير الاستسلام ..تاهي دارت نفس شيء وتكات ريتما درز رحلة بسلام ...
اعزائي …سيداتي سادتي المسافرين المرجو ربط الاحزمة للاستعداد لنزول بطمار محمد الخامس الدار البيضاء ...
نزلو الركاب من الطيارة وتوجه كل مسافر باش يطبع الجواز ديالو ويستالم امتعتو ...
من بعد مادازو جميع الاجراءات كان سهل عليه دغيا خرج ونزل لباركينغ فين كاينة سيارتو …جبد الكونطاكت كليكا عليه وهي تسني طوموبيل BMW من نوع كاتكات ...حل لكوف دخل فيه لفاليز ولاح صاكادو جنب الكرسي الي حداه ...ركب يلاه بغا يدير سانتيغ وهو يصوني ليه تيليفون ...
ريان : سيادة العميد ...
العميد : ولدي وصلتي !! 
ريان : عاد ركبت غادي لدار ..
العميد : تت لا دوز لعندنا لمديرية هي لولة عاد سير لدار ...
ريان : ضروري الحاج ..
العميد : اهيا من امتا وليتي ترد الهضرة لزم حدك ...
ريان : "بابتسامة خفيفة " علم وينفذ الشاف ...
سالا معاه وتقاد ديمارا طوموبيل وكسيرا نيشان لمقر لمديرية العامة الامن الوطني بمدينة الدار البيضاء ...

خدا مسافة حتى وصل وصل لمقر ديال المديرية العامة للامن الوطني…
مع دخلة شافوه بداو كيعطيو فتحية وهو غادي كيشوف فنقطة وحدة قدامو ..وهي ممر المكتب الي فيه العميد ...
وصل المكتب دق ودخل لقاه واقف فشرجم كيشوف فشاريع ....
ريان : لقا تحية ...سيادة العميد ...
العميد : "ضار شاف فيه بابتسامة وفرحة كبيرة حيث ريان عزيز عليه بزاف كيشوف فيه رجل شهم الخلوق المحبوب عندهم فالعمل ومكيقولش لا لاي مهمة كانت .،، وخاصة انه كان غايب لمدة عامين وهو فامريكا عام ف لوس انجلوس بولاية كاليفورنيا وعام ثاني في لاس فيغاس ولاية نيفادا ...كان كيدوز تكوين ومنها يتجهز لمهمة الي غادي يتكلف بيها فالمغريب والي مزال مقالوش ليه عليها بضبط وهادشي الي خلاه داز نيشان لميديرية ...
العميد : ولديييي ...مشا لعندو ريان سلم عليه بعناق وباس ليه راسو 
ريان : الحاااج ...
الحاج : على سلامتك اولدي ...واجد ناضي هو هذاك ...
ريان : "بكل ثقة وتعفاااار هه " طبعا فاي وقت الحاج ...
الحاج : مزيان كيفما معودنا عليك ...لمهيم انا عيطت ليك باش نقوليك عندك سيمانة تگلس فيها مع مالين دار حيد منهم الوحش شوية حيث مغاديش تبقا هنا فكازا ...
ريان : ايه مرحبا ولكن فين غانمشي بالضبط ..
العميد : لمدينة الجديدة ...
ريان . : اووكاي ...
الحاج : تفاصيل كيفاش وعلاش واشنو نوع المهمة بالضبط غذا مع سبعة صباح تكون في العنوان الي غادي تشوفو هنا "وراه العنوان فورقة " حفضو مزيان وغايجي ليك اصلا واحد من دراري يجيبك ...
لقا ريان تحية وسلم عليه وخرج ركب ثاني وديمارا ديريكت لحي كاليفورنيا لفيلا ديال واليديه الي غاب عليهم مدة طوييلة ...
غير وصل كلاكصونا لعساس حل ليه الباب وقف حتى حل الشرجم ...
ريان : عمي ناصر لباس عليك "باس ليه ايدو " ...
ناصر"العساس" : ولدي على سلامتك من شفتك لباس ولله الحمد...
ريان : ربي يحفضك اعمي ...ياك كاينين مقلتيهاش ليهم ..
ناصر : عييب اولدي كلعبو هنا ...الحاج المختار والحاجة موجووودين غير دخل ...
بلاصا طوموبيل وهز صاكادو ودخل لدار لقاهم فصالون الحاج المختار نفسو بهيبتو كيف خداه من الميتم هو وعلاء باقي نفس الهيبة ونور على وجهو كان شاد القران كيقرا والحاجة غيثة كتفرج ف ابوضبي ناسيونال جيوغرافيك ...قناتها المفضلة ....

رجووولة طاغية ...ملامح خشنة وقلب قاص جدا ...رجل دو نفوذ وفتى مدلل ...شرير فكل حاجة ...عينين فحال نسر خضرين حجبان رغم انه كيباتسم كيبقاو معقودين ...الي بغاها هي الي تكون مكيعرفش معنى المستحيل معندوش فالقائمة ديالو ...بغيتك بغيتك مبغيتك مبغيتكش ...بكل بساطة ...ملقب وسط الاغنياء بالجوكر ...
كان واقف فبالكون ديال لوطيل "مازاگان " بمدينة الجديدة ...عريان من لفوق ولابس غير سروال سورفيت فالكري...هاز فايدو كاس ديال ويسكي كيشرب ويشوف قدامو ....حتى حس بايدين ناعمين معنقين خصرو وراس متكي على ضهرو ...طلعو ليه مع عضلاتو سداسية كتلمس فيهم …ضربو ضو ليس لانه تبورش ولكن حيث مكيبغيش الي نعس معاها تعاود تبان ليه كيف يكمل تقود فحالها ...محست غير وهو شادها من ايدها ولاويها ليها حتى بغات طرطق ليها ..غوت بحر جهدها ...وشدها من لفك ديالها مخنزر فيها ...
غسان : عرفتي اشنو درتي نتي ؟؟ 
هي : سس سمح ليا سمح لسا عااافاك عااافاك ولات كتغزل حيث عارفاه اش كيسوا ...
غسان : محنش فيها جبدها معاها بطرشة حتى بان ليها البرگ...انا كلمتي مكتنزلش لارض سمعتي ولا لا ...لاحها وهو يعطي لواحد من البوديكارد ديالو ...
غسان : ميصبحش عليها الحال ...
هي : لااااااا عفااااك سمح ليا والله منعاود الله يرحم ليك الوليدين لاااا...معقلوش عليها هزها لبوديكارد وداها كتغوت وتبكي ...وضار هو مشا لدوش حيد سروال ودخل تحت رشاشة عريان غسل ودوش وخرج لاوي عليه فوطة تحت خصرو ...
هز لفون ودوز الاتصال لنمرة الي صونات ليه اخر وحدة ...
غسان : حبيبة قلبي وملكة عرش قلبي توحشتك ..
هي : ولدي حبيبي حتى انا علاش مجاوبتينيش ..
غسان : هاني عيطت ليك غير مكنتش مسالي ...وصلتي ...
هي : انا جايا فطريق راه جات معايا حتى ختك ماسيليا ...
غسان : اوووه مزيان جبتيها معاك ...انا شوي وغاندوز لدار نسني شي وراق هنا فلوطيل ونمشي ...قطع معاها ..رش ديدورنت ومشا لدريسينغ لبس بوكسر وحوايج قميجة كحلة وسروال كحل ...رجع قادشعرو بجيل ورش بارفان SAUVAG نوع من العطر فيه مزايا مصمم خصيصا لجوكر ...هز تيليفون ولكونطاكت وخرج هبط فساسور حتى داز لكازينو خذا شي وراق وسنا عليهم وهبط لبارك ...برك على لكونطاكت وهي تسني طوموبيل وتهزت وتحطت بشوي هاد الحركة كثيرو ...
غساان : yes my girl i love this movement هوهووو هههههه اووبس ...حل سيارة من نوع رينج اخر مكاين فهاد سنة ...
مشا نيشان لفيلا علوان هاد العائلة من احد اغنياء الكبار ديال مدينة الجديدة...مشا ديريكت لسيدي بوزيد ...
غسان علوان ولد اكبر اغنياء المغرب ومن اصغر الشبان الي عطاو اسم فاعالم رجال الاعمال ...ملقب بالجوكر حيث عندو اصلا فعايل جوكر هبيل مجنون تيدير داكشي الي قاليه راسو ولو طارت معزة الي قالها هي الي تكون ...
ويا وييييييل الي قاليه لا وهو متاكد من الفكرة ديالو ومخطط ليها ....

كان الحاج المختار الرجل الشهم الطيب الي تكلف بعلاء وريان فور ماتوفى خوه نور والي حضر بنفسو حتى دفنوه ...مكانش كيولد ربي مرزقوش الولاد وحيث هو اصلا ولد الميتم فصغرو فكانو هادو الاسباب الكبرى الي خلاتو يفتح هاديك الدار ويرعى هادوك الاطفال ...في سبيل الله وحبا للخير ...كان سبب ولكن السبب الاكبر هو الي سبق ذكرو بحيث كيعرف وحاس بمعاناتهم اكثر من اي محسن اخر ...
كان شاد المصحف شريف حاطو فوق الخشيبة ديالو على شكل كتاب مفتوح كيقرى ما تيسر من الذكر الحكيم ...والحاجة حداه الام غيثة الحنونة الطيبة النور ساطع على وجهها ريان وعلاء هما عقلها تقيصها فالي بغيتي الا علاء وريان وخاصة هاد الاخير ...حتى هي كانت تتفرج فقناة المفضلة عندها منساجمة ومنغامسة حتى سمعت زوج خطوات معرفوين عندها وريحتو الي كتعرفها وخا يديرها مية شخص وشخص هو ريحتو عندها وحدها ...قلبها رفرف وتهز ضارت تشوف مصدر ريحة وهي مبتاسمة لقاتو واقف عند الباب كيشوف فيها واش غاضور راسها ولا لا ...ساعاك محشماتوش ...الحاج شافو لكن ريان غمزو ...ضحك ليه وغمزو تاهو باش يشوفو واش غاتعرفو ...
ريان : النور ديالي ...
الحاجة غيثة : "بفرحة حتى بانو حلاقمها " الله ياربيييي على كبدتي الله ولديييي الحبيب ..."يلاه بغات تنوض لعندو وهو يمشي لعندها كيجري تحنى عليه باس راسها وايديها وهبط حتى لرجليها بغا يبوسهم ...منضر يبورش لحم كيموت عليها هي والحاج مقطرين ليه من عينيه ....الله يرضي عليك اولدي ...
ريان مشا لحاج باس ليه راسو وايدو وتعانقو ...
الحاج : على سلامتك غيبة طويلة هادي ...
ريان : ههه ايوى الحاج راك عارف خدمتي كيدايرة وزايدون كنتي تتجي نتا والحاجة عندي مرة مرة وخا كتغيبو مكتجيو حتى كنعيا معاكم ...
الحاج : اولدي راك عارف شركة مخليها لعزيز ولد عمتك وهو وحدو ميقدرش كيخصني نوقف على داكشي بنفسي والخيرية تاهي راك عارف كلشي ...
ريان : خاصني نمشي لخيرية قبل منسافر ..
الحاجة : "كحلت بالعما " فين تاني غادي "عينيها غرغرو " 
ريان : "قلبو بورش من شاف عينيها هكا "لا الحاجة غادي غير هنا فالمغريب ممسافر لتا بلاصة بعيدة هاني معاكم سيمانة بعدا ..
الحاجة : وخا مغانعاودش نشوفك تاني كل صباح منين تبغي تمشي لخدمتك والمخمار المريح بزيت الي كيعجبك سخون من ايدي كتاكلو وتشكر فيه هادشي ثاني مغايبقاش ...
ريان : "قطعت ليه فقلبو وبغا يبدل الموضوع تنسا شوية بيما دوز الايام يوهضر معاهم "اااحح فاش فكرتيني ...تشهيييتو مكرهتش ديريه ليا هاد لعشية ...
الحاجة : هي دابا نيت يلاه يوجد لعشية اولدي الله اودي ..."باس ليها ايدها ومشات لكوزينة عند الخدامة تعاونها فيه " 
ريان : انا نوض الوليد ندوش ونتوضى نصلي ..
الحاج : وهبط عندي نهضرو شوي ...
ابتاسم ليه وطلع لبيتو ...

في مدينة الدار البيضاء نيت ولكن هاد المرة الوجهة كانت لعين الذياب… فاحد العمارات الراقية تما ...وصلت طوموبيل فيات صغيرة ...بلاصات قدام العمارة فين ساكن باها ...من بعد ما تلقات ليها صحبتها الانتيم الي درست معاها فامريكا تخصص ادارة الفنادق ...كانت الجامعة هي الي عرفتهم على بعضياتهم…صاحبتها صاحبة اسم جودية ...
جودية : بب Get back to your home we've arrived 
هي : هضري معايا بهضرتنا ميات مرة كنقوليك متبقايش تهضري معايا بالانگلش I hate to speak English in morocco 
جودية : ودابا اش درتي 😒
هي : اوكااي ..شكرا الحب ..
جودية : العفو ..اجي غرام 
غرام : يس بب
جودية : غذا فالعشية نتلاقاو باش نخرجو لنايت الي قلت ليك sky28 ..
غرام .: نشوف بابا وغذا فصباح نهضرو …نرتاح شوية راني ساعات وانا طايرة فسما والفقصة كتاكل فيا ...
جودية .: ههععععههههعهه القمعة الخماسية الابعاد هههههه نريييي عدوووك متبغيهاش ليه ...
غرام : يعطيه موصيبة تفووو حاااس براسو تفو ...
جودية : الى كان عندك زهر غاترجعي ليه صرف هههه ..مهيم موعدنا غذا حاااولي ونيت باش نتلاقاو باش نشوفو اش غانديرو فالفورماسيون ديال "مازاگان بيييتش " هههه 
غرام : اوكاي يكون خير ..يلاه باي ..سلمت عليها وطلعت شيرت لعساس سلمت عليه وطلعت فسانسور لعند باها ...
وصلت وصونات شحال عاد حل ليها الباب رجل فعمر اواخر الاربعينيات عندو غير غرام من ام امريكية مطلقها وتزوج مغربية ولكن مكتولدش وهي حنينة بزاف فغرام دايراها كتر من بنتها ...
اب غرام : "بفرحة حيث شحال مبقا شافها وعرفها جايا لمغرب حيث غادير فورماسيون فجديدة فمازاكان على ود قرايتها عطاوهم عام ديال سطاج فيه " بنتييييييي
غرام : تلاحت عليه ومع هي قصيورة تشعبطت فيه حتى كان غايطيح ...دااااادييييي ...
اب غرام اسمو عبد العاطي : الله اكبر تي مالك قبيحة معمرك توبي ...
غرام : "خرجت فيه عينيها بصحك " نووو القبح زوين هههه فين هي ماما نسرين ..
نسرين من بعيد : هانا الكبدبد "مرت باها فتقادة ديال باها ولكن مهتمة براسها كتبان شباب" اجي عنقي ماماك ...توحشتك ابنتي ...
غرام : حتى انا بجهد ...جات حدا وذنها ..مهلي فيك هاد جن ..
اب غرام : الله يمسخ مك تقولي لبوك جن ...
غرام : خهههههه جن شمهروش الوليد منخافش على ماما نسرين عارفاك شديد "غمزاتو " 
مشا كيحسبن فمها سابقها معندهاش المراگات هو يتزنك وهي وجهها يبياض مكاينش الحباسات ..."نيار رقم جوج هي غرام هههه" 

طلع لبيتو الي لقاه كيف ما خلاه اخر مرة قبل ميمشي لامريكا باش يدير الفورمايشن....بيت كبير مفرش بالازرق ملكي والابيض الالوان الي كيعجبوه ...ناموسية كبيرة ومفصلة طويلة شوي على قدو وعريضة ...طولتو ملفتة حيث اصلا هو كان طويل فصغر وزاد من كان كيشارك فبوطولات الباسكيط في الجامعة ...وكيديرها كهواية مع لاصال ...كاين دوش كبير حط صاكادو والفاليز من بعد ما طلعوها ليه وحيد حوايجو كلهم بقا غير ببوكسر ودخل لدوش مشا لما طلقو حتى سخن اوطوماتيكمون ودخل تحت رشاشة كيهبط عليه الما من راسو وشعرو الي هبط على عينيه الي ولاو حمرين بالما سخون وشفارو الي تلصقو ...كتافو العراض المتورمين بكترة تدريب القاسي الي كيدرب وصدرو المطراسي بشكل كبير وبارز ...فورمة شديدة ورياضية جذابة ..."سبحان من خلق ابناء الميتم وخاصة الابناء غير شرعيين حيث مضلومين تيكون عندهم جمال خاص وربي عاطيهم واحد المنضر وهيبة فشكل طبعا ريان منهم طفل عانى فطفولتو وكان غايكون ضحية حيث معندو الي يحميه من غير الله الي رسليه شخص فحال الحاج الي حماه ولو ممات خوه نور كان غايكون كبير دابا وواصل فحال خوه ولكن شاءت الاقدار وغادر الحياة ....
دار شامبو فرك شعرو بشوي وغسلو ودار باندوش ديالو بريحة الفانيليا دوز بليفا على داتو هبط دقة دقة وبسلااسة تاامة بهدوووء كلشي عندو بالقاعدة وبشوية هادئ حتى فتدواش ديالو وثابت كل حاجة فوقتها وحبة حبة ...جاذبية من نوع خاص ابتسامة فوقت لابتسامة وضحكة فوقت ضحكة عدوه الخفة وطيران ...مسالة انه يعشق مزال بعيدة كل البعد على ذماغو نفسيتو باقية شوي مازمة وخا كبر باقي ليه شوي من اثار ما وقع ليه خلاه ثابت وهادئ ولكن الى تجنن مكيعرفش شكون قدامو ...
كمل تدواش وتوضى وخرج هز بينوار لواه عليه وشد فوطة صغيرة فالازرق تاهي فنفس لون البينوار لون المفضل عندو الازرق ملكي ...نشف بيها شعرو ومشا رش ديدورنت نيفيا رجال على لحمو كامل ولبس تيشرت ابيض مكتوب بالكحل NIKE وسروال ديالو فالكحل مكتوب بالبيض بنفس الكتبة عندو بانضة لتحت ومزير من عند لميسكل ديال سيقانو العراض ...ومشا قاد صلاية …كبر وبدا صلاة الضحى ريتما يوذن الضهر ويتغذاو ...كمل سلم وهو يجمع صلاية وناض لبس كلاكيط نايك تاهي ...مشا لكوافوز تقاد مع المراية دار جيل على شعرو مشطو وعنكشو حتى طلع لفوق شوي ...
خذا تيليفونو بقشش فيه رسل ميساج لعلاء سول فيه وخلا تيليفون وهبط باش يكلس معاهم بدون ميزعجو شي حد ....

هبط لعندهم كلس مع باه مجمع هو وياه ...
المختار : لجديدة ايه شحال غاتكلس 
ريان : مزال مقالوش ليا ..
المختار : مزيان غير هنا ماشي بعيد تابعة لكازا نيت ..
ريان : يس ...كيداير واحد عزيز مع الخدمة ..
المختار : الله يرضي عليه والله تا معاوني كنخلي ليه كلشي وصراحة شحال من مرة جربتو ليكون هكا ولا هكا ساعاك صدق ولد ناس ..
ريان : را درت عليه تحريات قبل منك كنعرف ناس من عينيهم وقلت ليك راه رجولة متخافش ..."مشا باس ليه ايدو " صراحة الوليد غاسمح ليا ممعاونكش ولكن الى عييتي نقدر نديرهم بزوج متخممش ..
المختار : ههه عارفك اولدي ديرها وتفوتها...رفعتي ليا راسي باخلاقك وبروجولتك نتا وخوك هلاء الله يفرشكم برضا ويفرحكم ...كن ما خرجتي فيا داك نهار مكنتش غانشوفك ونربيك ويكونو عندي ولاد مسانديني ورافعين راسي ...
ريان : "تزير حيث فكرو فطفولة " اه ههه احم ايوى المكتاب ...انشوف الوليدة واش دارت شي غذا ...عرفو المختار تزير ابتاسم ليه ومشا ..تم غادي كيتسلت حتى دخل شافتو لخدامة ابتاسمت ليه وهو يغمزها باش تسكت ...تم غادي كيتسحت حتى جا وراها وعنقها من لور خاشي راسو ورا عنقها ومطوي كلو باش وصليها هههه حتى طارت ونزلت ...
الحاجة : يعطيك متاكل هاد القاعيدة متحيدش ...
ريان : هههه لااا الله على ريحة منبع الحنان شحال توحشتها ...
غيثة : "ضارت شافت فيه " مناويش دير ليك شي ريحة فين تخشي "ضربت ليه راسو " هاد راس وتشمشم ...
ريان : تيلولب فعينيه ...هممم الله اش مطيبين ..
الحاجة : اييييه دير براسك مسمعتيش ايه تالين تااالين ...
ريان : امممم الله مطيبين داك كسكو فاس ولا ساس نري "تيحك فراسو " اش سميتو ...
الحاجة : ههههههه ههههههههه الله يغصبك فاس ساس ههههه اسمو باداس كيعجبك ومعارف اسميتو هههههه الله ياربي على وليدي ...
ريان : ههه الله يخليك ديما فرحانة ...الله اكبر الله اكبر ...
بدا الحاج كيعيط من الصالة ...ريان ولدي يلاه نمشيو نصليو فالجامع ...
ريان : واخا الوليد هي اللولة ...الوليدة هاني مشيت نجيبو لبن ؟؟ 
الحاجة : ايه اولدي جيبو معاك الله يرضي عليك ...باس ليها راسها وخرج لعند باه باش يتيسرو يصليو صلاة الضهر فجامع ...

وهو سايق فطريق وصل لزحمة سير الي عند الفيروج الي شعل ضو حمر وعاد شعل وخاصو شحال عاد يشعل خضر وخونا فالله صبرو قليل وندم لاش خدا ديك طريق حيث وقيتة الضهر تتكون بلااان ....
غسان : "دوز الخط من شاشة الي مبرونشية مع الفون بطاكتيل " ايمن …بغيت طريق مختاصرة من هاد القلا** كلو راني دزت من طريق الكبيرة …نكون غادي فيها غير بوحدي قورها متقورهاش نقبر مك ...فين !!…الى مكانتش خاوية نخلي عشتكم ...تسنا بزز حتى شعل ضو الخضر وخذا مسلك اخور الي قال ليه الايد ليمنى ديالو ايمن ...ومن حسن حض ايمن ماشي غسان كانت واحد طريق خاوية وخذاها كسير بسرعة البرق حتى طوموبيل كتولي غاديا مهزوزة ...مسافة بسيطة … خذا طريق ازمور حتى وصل لفيلا الي كانت شوي معزولة وكبييرة ...
ضاير بيها حايط كبييير بالكاميرات وواقفين قدام الباب جوج عساسة ولكن منين وصل هو ملقاهمش وناااري زرااااقت على ديل ديل ديماهم الزغايبية وعمرهم محبستهم البولة حتى بغا يجي هو مالفين يبقاو نهار كلو حتى لهاد نهار المزغوب ...
غسان / وقف وبدا كيكلاكصوني والو شحال حتى تم جاي واحد منهم تيسد فسنسلة ديال سروال وبدعقة سدها على لمعلم جاي وتيجري ....
حلو ليه الباب بتليكوموند ...وصل حتى لعندو وهو يتم جاي لاخور ...حل شرجم ديال طوموبيل ...
غسان : علاش جيتو حليتو ليا ؟؟
العساس : والله انعماس حتى كاينين غير ت ت ..تزيرنا
غسان : لا لا حشومة بقا حتى تخرا وانا نتسناك عادي علاش مكاين حتى مشكيل "كيبتاسم " 
العساس غير شافو تيهضر هكاك لخرية حشاكم على وشك تهبط بالخلعة ...
غسان : جيب ليا ليگات طبيين دابا ..
العساس : هاا علاش نعماس ...
شاف فيه غسان وصغر فيه عينيه وهو يطير مشا جابهم ليه لبسهم ...
غسان : قرب لهنا لعندي ...
العساس : انا مزااااوگ اشاف لما سمح لينا 
غسان : "هز عينيه لسما بعدم صبر " هذاك غير شافو دار هكاك قرب ليه بلهلا يطريه لوالديه غا سلاك سلاك الى مدارش هكاك متغربش عليه شمش ...قرب لعندو هز ريان ايدو حل ليه سنسلة سروالو وجبد ليه المعلم ولواه ليه حتى قرب يطير من بلاصتو تا غوت هذاك وبان لسانو كيزغرت اما لعساس لاخور ماااات هذاك ولا صفر ....
غسان : تشوف فيه وميل وجهو بجنب ... مالك كتغوت !! عاود برك عليه تا ولا لعرق تيكب ليه على وجهو وبغا يسخف ....ااااععععع انا مزاااوك معمرني باقي نبول لمييييييمة سمح لينا ااااااععععع...
غسان : نن ماشي هكاك عاود غوت غواااات زييييد اااا هاكا شوي مزيااان ...
العساس : اااااامييييي صااافي نعماس هادي وتوبة ..
غسان : بقا تغوت ...
العساس : ااااااععععععع 
غسان : زيييييد ..."لواه ليه تاني تا فشل" ...وطلقو طاح سخفان وشبه غايب ...
ضار جيهة لاخور الي باقي يتسنا فنوبة شافو وبدعقة والخلعة والخوف مشا كيجري جاب حجرة كبيرة وحل سنسلة سروال وجبد لمعلم قدامو....
العساس ثاني : هانا اشاف ندگجو راسي ولا نعطيك تمعسو راسك 😰😰....

يتبع ...

أحدث القصص
قصة الكوبرا من تأليف ليالي نسيم
قصة الكوبرا ليالي نسيم