صورة مصغرة لـالثأر العنيف الجزء 19

الثأر العنيف الجزء 19

رواية الثأر العنيف

نورس شاد فنورسين:اذن حنا نمشيو

ايمي:لا باتو معانا اليوم .. غدا غانمشيو بكري فالصباح خاص حتى نسلمو عليكم

غزل باستغراب:فين غاديين

جنة بهدوء:عطلة غناخذوها حنا بربعة .. لباريس

غزل:ياااي بارييس .. توحشتها

جنة ضحكات:ممم حتانا .. ولكن واخا هكاك مشوشة، بففففف مصطفى و عبير مامرتاحاش نمشي و نخليهم

موسى ببرود:مرتي بلا ماتفكريلها و حتى خويا (عضضض على سنانو حتى بانو العضومة دفكو)

عدن:ديك مرتك اللي مشوش عليها

موسى بتاسملو فوجهو:الواليد، نتا تبغي اللي يدخلك فالواليدة و اموركم الشخصية؟

عدن خنزر فيه:حتارمنيييي راني باااك

موسى:عارفك با وانا داوي باحترام غي دويت و سولتك .. مادمتي نتا مغاتقبلش حتانا مغانقبلش .. انا ومرتي مادخلووش فينا (دور عينيه عليهم و ناض وقف) الله يخلف (مشا غادي فحالو خلاهم كايشوفو فبعضهم)

ايمي فمحاولة تلطف الجو:اذن نورس غاتباتو هنا

نورس ومألها براسو:وخ نباتو

نورسين بتاسمات:احم مباغاش نثقل عليكم، نقد نمشي لداري

نورس شاف فيها بحدة:فينما كنت غاتكونييي

نورسين خنزرات فيه:ماشي سووقك

نورس حمر فيها .. ايمي ضحكات:فكرتوني فشي وحديين هههه (شافت فعدنان غمزاتوو .. هو بتاسم) نورسين حبيبة .. راك مامثقلة على حتى حد .. بالعكس، البيوت موجودين و الحوايج تعطيك كوثرر من عندها .. كولشي كاين

نورسين بخجل:واخا اخالتو هههه
نورس قرب لوذنها همسلها:اليوم نعسو جنب بعض احبيبة ماتخايلييش شحال موحششك

نورسين شافت فيه مطلعة حاجب باستهجان:كاتحلم لا؟

نورس ضحك وعطاها زيتونة لفمها:كولي كولي هههه
.
.
.
.........
موسى واقف عند بيت عبير، طول فيه الشوفة كايفكر يدخل ولالا .. صاط بفمو بعصبية و دار طالع فحالو لبيتو .. دوز يدو على وجهوو:نعطيك عطلة اليووم .. نعسي شوية، رتااحي امراتي رتاحي يا "عبير الورد"
.............
.
.
.
يوسف محاوط مينا من اللور، همسلها حتى حسات بالتبوريشة طلعات معاها و دقات قلبها كايتزايدو و نسبة الادرينالين كاترتافع فجسمها و دمها كايغلي و السخوونيية زااادتها حمورية فحنيكاتها:حيدي حوايجك

مينا بلعات ريقها .. صدرها كايطلع و ينزل:م م مافهمتش

يوسف قرب للحيمة وذنها الرطبة شدها بسناانو بعضييضة خفيفة حتى تأوهات بطريقة قيمات رجولتوو و قال معاود هضرتو بنبرة اقل مايال علييها جددد مثييرة مخلطة بالجدية:حيدي حوايجك و سيري للفرااش .. نعسي على كرشك دااابااااا بلا ماتخليني نزيد نعاود هضرتي

مينا دارت شافت فيه مزنكة و كاتفرك فيديها بثوثر:ي يوسف .. س سمعني رااه الشي اللي شفتي ماشي بصح رااه

يوسف تقدم عندها بخطوة مخنزر:شنوو اللي ماااشييي بصصصح؟؟ ماخرجتييش مع الزااااملللل .. ماشي نبهتتتتك قببل ماتمشييي ماتدووييي ماتشووفي ولا حتى تشمي رييحة ذكرررر (مينا بدات كادور فعينيها حانية راسها .. حتى غوت قفزها) حييدييي حوااايجك يلاااههه

مينا:يوووسف .. حتاارم راااسك، حرام عليك ماديرش فيا هكااا

يوسف بقوة عصبيتو مامحكمش فرااسو .. جررها لعنندو بععنف و قووة من التييشرت اللي لابسة حتى تشرك من العنق .. هبط ليه عينيه و كمل عليه بالتقطيييعة .. مينا كادفعلو فيدو و تحركلو راسها بلاا
مينا بخوف:يوسف ماتهوورش .. راه غانغووت .. غانقوولها لباابا غايكررهكك .. يوووسف هئ هى (بدات كاتنخصص و دمووعهاا ناازليين بغزاارة .. هو سالا مع التييشررت .. نترلها السوتيانات حتى بان صدرها الحلييبي المتوسط الحجم قدامو .. عض على شفتو التحتتية مغززها و نزل على ركابيه كايشوف فديك الصاية اللي لابسة .. كانت حد الركبةة، فكلها الصداافة بهدوووء و هبطلها السريفة فالوقت اللي انفاسو كاتضاارب مع كرشها .. و داك الخصر المنحوت و الخالات اللي مزينين كريشتها .. يديها مزييرة بيهم على صدرها مغطيااه و كاتحااول تتراجع اللور ولكن يدييه كانو زييرو علييها و حكمووها .. هبطلها ديك الصااية طاحت بين رجليها و شد اطراف السليب جروو بقوة .. هنا مينا تزااد معاها الزاايد .. بدات كاتلووى من يدو و تراجعات اللوور كاتنخصص .. علا فيها راسو كان مزنننك حمممر كايننهججج وااصل للطووب دياالو خصوصا بعدما تلاقاو عينيه بالقنيفيد ديالها .. عينييه معسليين فييها .. وقف مقابل معاها و جرها عندو ثااني بقووة ..

.. وقف مقابل معاها و جرها عندو ثااني بقووة .. حتى تضرب صدرو مع صدرها .. حط يدو على اطراف السليب ثاني، قلعوولها و دفعها طاحت على الفراش كان موراها .. غي طااحت تكورات على بعضها .. كاتجمع ثوب الكوفرلي بين يديها باغا تتغطى .. هو مشا جلس جنبها و قلبها على كرشها .. حط يدو على مؤخرتها الحليبية كانت متوسطة الحجم .. كولشي فيها قليول و حلوو .. دوز اناملو مع الشقة د مؤخرتها حتى تأوهاات ميينا فنفس الوقت كاترركلوو احاسيسها مخربقيين بين الخوووف و بين هرموناتها اللي كايتفرزوو من لمساتو و اثرو عليها .. اما هو فبتاسم بهدوء و قاد جلستو على ركابيه .. قادها معااه حط مخدة تحت كرشها و علااها مزياان معااه .. دوز يدو جوج مرات كايتحسس مؤخرتها .. حتى غوتات مينة من الشحطة اللي كانت قااصحة ضرااتهاا .. هو بتاسم و زاادها الشحطة الثانية والثااالثةة بخبطااتو .. و هي فكل شحطة كاتقفز و تقفز .. غي كاتحرك بجسمها كايتحرك معاها عضوو الرجولي .. زادها شحطات متتاليين حتى حمارت مؤخرتها و ترسمو صبااعو على لحمها .. عيننييها نازليين بالدمووع رموشها فزكو وحنوكهاا كثثر .. عضاات على الكووفرليي كاتأوه بألم فكل ضربة .. شوية مع كثرة الشحطات و السخونية اللي طلعات معااهاا و حنوكها اللي سخنو وحمااارو .. رجع كايشحطها كاتأووه بمتعة و ألم فنفس الوقت .. هو شاف مؤخرتها رجعاات فلون الدم و فشلات مابقاتش كاتغوت .. غي مرة مرة كاتخرج انين دالالم من فمها .. علاا يدوو بشحطةة اخيييرة قااصية خلااتها تششهققق و تدممع كثثر و كثر .. تبسم و دورها لعندو .. دارت مرخية كاتنفس بالزز و عينييها كايتغمضوو مرخيية

يوسف حنا لوجهها كايشوف فشفايفها حمريين بكثرة مازيرات و عضاات علييهم .. دوز بابهامو عليهم ببسمة:ممممم .. هذا مجرد عقاب بسييط ليك احبييبتي .. الخطرةة الجاية مغانقوليكش شمن نوع غايكون حتى نخلييك تغووتيي بسميييتي الليل كوولو .. كاطلبيني نوقفف .. بقاي تسمعي الهضرة حسنلييك

مينا ومأتلو كاتنين بألم:مانعاودش

يوسف حط شفاايفو ببوسة سخووونة على شفايفها .. كايلحس فرييقها بمتعة و يدييه محاوطيين صدررها كايدلكوو بيدوو:اححح شحال بنيينة

مينا دورات وجهها عليه كاتنخصص فااشلة:بعد منيي هئ هنننن

يوسف ضحك عليها .. وقف و هز الكوفرلي غطااها قبل مايرتاكب فيها جريمة و يوليو فيما لا يحمد عقبااه .. مشا كايقلب فمكتبها .. هز ستيلو و مشا جيهتها كايجبد ورقة من جيبو .. جبدها و حلها و حاطها قدامها:وقعيلي هنا لابغيتي تخففي على راسك العقاب المرة الجاية

مينا دلات شنافتها التحتية كاتنفي براسها:مغانعااودش نطلاقا سعد .. صاافيي تعللمتتت
يوسف تأفأف:واوقعي و نتفاهمو على داك زبيي .. دابا وقعيي فهااد البلاصة (مينا هزات يدها بالزز شادة الستيلو .. شافت فالورقة بعينيها مدمعيين، كاتقشع غي الضبابة .. وقعات ببطئ و بالزز و شافت فيه)

مينا:شنو هادشي؟
يوسف بتاسم بعمق و خبا الورقة فجيبو:هادشي من بعد و تعرفيه هههه .. داباا نشطتت، غانتفااهموو دابا .. (خنزر فيها) اي ذكككر .. لا داك ايهم ولا سعد ولا زب .. حتى واحد ماتدوييه .. اللبااااس مانبقاش ندوي و نعااود و نمضغ فالهضضرة علييه .. و داك النم دالبااليييه نساايه علييك .. ديك لافاك و غانوافقلك عليها بالزز .. دابا نعسي رتااحي عارفك عييتيي .. (هبط عندها باسها من جبهتها و بعد شاف فعويناتها كايتغمضو و يتلصقو بالنعااس .. همس بنبرة حنيينة) كانبغييك (هي غمضات عينيها فمرة و مشاات .. هو هبط لفمها كالولها بعضيضة خفييفة) مرتي الغزاالة

⚡صباح جديد⚡
الشتا خيط من السما🌧 مع البرد محررك💨 و الغيااامة

قلبات وجهها للجهة الثانية بانزاعااج .. حاسة بشي حاجة كادوز على وجهها كاتهرها .. شدات الكوفرلي حطاتو على وجهها من التحت .. خلات داك اللي هاز ريشة فيدو وكايهرهر فيها يضحك بخفة .. دوز الريشة على جبهتها .. حتى تقلبات ناعسةة على كرشها .. الكوفرلي زاال عليها و ارااك لخيراات ربي المزلعة، مع ديك البيجامة دختو اللي لابساها جاتها صغييورة و مكروزة و قصييورة .. دوز الريشة ببطئ على طوول رجيلاتها العريانين، حتى خرجات تأوه صغيير كايدل على انزعاجها .. ضحك بخفة و قال بهدوء:نورسيين .. فييقيي .. عندنا تصويير اليوم نسيتي ولاا

نورسين بصوت ناعس؛بعد مني خليني نعس .. الله على مخدة (عنقات ديك المخدة الرطبة .. هو خنزر فيها .. جبدلها ديك المخدة من يدها .. حس بالغيرة حتى منها .. اما نورسين بدات كاتذمر و تخرج اصوات فحال شي فارة كايزطمو عليها هههه)

نورس وقف:صافي نقول لموسى يدبر شي وحدة اخرى ندير معاها الاشهار (دار غايخرج حتى سمع صوتها قفزوو)

نورسين غا سمعاتو شنو قال عينيها تحلو .. ناضت وقفات مخرجة فيه عينيها المعمشين و شعرها مشعكك غوتات بصوت عالي:هااانااا فقققت هاانااا

نورس بتاسم و دار عندها .. غي شاف فيها طلعها من فوق لتحت عض على شفتو التحتية و قال بصوت خافت:وجدي راسك انا نمشي نوجد راسي حتانا .. نطلاقاو لتحت عنداك تعطلي .. خاصك تسلمي على الواليد و الواليدة

نورسين ومأتلو براسها و مشات جيهت الحمام .. هو ضحك ضحكة سااحرة و مشا جيهت باب البيت غايمشي لبيتو
.
.
.
.
...........
خرجات من الحمام دغرفتها كاتنشف فشعرها .. كانت لابسة كسوة اخرى غوز فحال اللولة جابتلها البرد، مشات لفراشها قشعات بيجامة فالموف جابوهالها الخدم .. لبساتها بعدما قلعات ديك الكسوة و مشات جيهت الباب قلبها كايضرب فالتسعيين، خرجات من البيت و مشات فالكولوارات كاتدور فرااسها .. وقفات جنب الحيط فواحد الصالون كاتشوف فالباب و شي خدم كايخرجو باليزات ياخدوهم للكوفر .. حطات يدها على قلبها كادعي من الله يعاونها و ينصرها و تسالا احزانها .. مشاو الخدم و هي تتحرك جيهت الباب .. عينيها كايدورو و قلبها غايخرج .. اي خطوة كاتخطيها خالعااها، قربات للباب يلاه غاتحط رجلها و هي تسمع صوت من وراها تكوانساات

الصوت:عبيير!!!!

عبير دارت بالزربة مخرجة عينيها من هاد الصوت المألوف .. كانت سمية (خدامة فالقصر) عبير مشات عندها كاتجري شداتلها فيدها و جراتها لواحد القنت مخبي كاتهمس:س سمية عاونيينيي .. عفاك عاونيني اختي عفاااك

سمية بنضرات شفقة .. تحسسات السيكاطريس اللي فوجهها .. باقي فيها اثار .. قالت بصوت حزين:مسكيينة تعدى عليييك؟؟

عبير قلبها كحل و زاادت كحلاتو بهضرتها .. نزلات دمعة من عينيها بلا ماتحس:عاونييني نهرب .. ب ب بغييت نمشي من هنا .. مقاداش نبقى مزاال .. عفاااك عفاااك

سمية طلقات منها:لا لا اختي مانقدرش راه يجريو عليا من خدمتي ولا يديرو فيا شي مصيبةة

عبير حركات راسها بالنفي:حد مغايعرف .. حتى وااحد عفااك الله يخلييلك ميمتك عاونيني .. انا معارفة منين ندوز .. لا مشيت للباب غايقشعوني الحرس

سمية همساتلها:راه القصر كوولوو كامييرات .. ماعندك فين تهربي راااه.....

قاطعهم صوت رجولي، بجوجهم تكوانساو .. خصوصا عبير اللي كاتشوف فيه قبالتها:فين ناوية تمشي مراتي العزيزة؟

عبير قلبها تققبض و ريقها شحف .. رجعات كاترعد غي من شووفتو .. سمية مشات كاتجري من تما خايفة على راسها .. اما موسى فبتاسم ببرود ومشا جيهتها جرها من شعرها بقسسسسوة حتى تزحاات معاه و هي كاتعااافر .. باغا ترجع اللور، هو همسلها بصووت جااامد كايطيح الما فالركابي:ميكت عليك نهار .. قلتي غانقدر نهرب منوو .. نتي واخا تمشي لآخر الدنيا، غانلقااااك و غانردك لعندي و غاندمك حياتك .. شنو تختاري حياتك هااانية و مرة مرة ترشقلي عليك .. اولا تعصبيني عليك كثر و كثر و ملي غانلقاك نحرقك حية نتي و الزامل ديالككك هممممم؟؟

عبير كاتحرك راسها بلا و كاترجع باللور باغاه يطلق منها .. هو غيي كايزيد يلصقها معاه:عفااك لا .. خليينيي نمشيي .. هادشي اللي درتيي فياا كاافيي .. راه حياتي كرهتها .. لحمي كرهتوو .. نفسييي كرهتوو .. كولشي كارهااه .. عفاك ماتزييدنييش هئ هئ .. عفااااك

موسى همسلها:لاااءح غانزيييدك (عبير شافت فيه بشوفة كاتشقق الصخخخر ببرائتها .. هو خنزر فيها و جرها من ذراعها موراه .. طالع بيها فالدرووج .. بقوة ماجاارها تعكلات و كانت غاتكركب كونما قبضتو اللي مزيرة عليها، جرررها بعصبية كثثر حتى لباب بيتو .. حلو و دفعها لييه بقسوة)

موسى بعصبية:بقاي هنا هاني راجع لدينممك .. وجديلي رااسك .. راجلك باغي حقوقو الزوجيية (عبير قلبها خببط بالخلعة .. قرب يسكت .. مشات للباب باغا تخرج من تما .. هو سدو عليها و سورتو من عندو .. كايسمع فالدقان ديالها فباب البييت .. دار ابتسامة جانبية و حط يدو على الباب كايهمس ببرود) :اليوم غانخرج منك كاااااع اش درتيي .. غانخلييك تفكري فالانتحااار و ماتلقاايش بااش .. غاصبري على رااجلك (دار غادي فداك الكولوار هابط فحالو لتحت)

🌸لتحت🌸
مجموعة كااع العائلة مع بعضها كايتوادعو مع عدن و عدنان و ايمي و جنة .. بداو بنعمان و حسام و فدوى .. و كملو بمينا اللي واقفة بالزز مسكينة باينة طييبها يوسف، هو كان واقف كايشوف فيها باستمتاع و متأكد هاد الدرس اللي عطاهلها عمرها تنساه .. كوثر معنقة ايمي مباغاش تطلق منها و فدوى معلقة فعدناان .. ميناا حتى هي لاصقة فعدن و جنة بجووج .. و موسى جا و عنق جنة غايتوحشها .. الدار بلا بيهم غاتكون خااوية، جاو نورس و نوورسين .. هي هربانة و هو باغي يشد فيها حتى وقفات كاتلهث قدامهم وواخا هكاك ماتفاكش معاها حتى زير على يديها بين يدو، تسالمات كاع العائلة و مشاو ركبو فطموبيلتهم غاديين للمطاار .. مينا واقفة معبسة كاتشوف فيهم ماكرهاتش تمشي معاهم .. جات عندها كوثر و عنقاتها معبسين بجووج

كوثر كاتغبن:غانتوحشهمم
مينا باغا تبكي:حتااناااا
يوسف جا لوراهم وحاوطهم مزييير على مينا؛أميراتي مخاصهمش يبكييو

مينا خنزرات فيه و تنترات منو:غانمشي لبييتيي (مشات كاتجري من قدامهم .. مخلية يوسف كايضحك بالحس، اما كوثر فحتى هي مشات مدلية شنافتها داخلة لداخل و جبدات تليفونها كاتصوني لأيهم يجي يخرجها تفوج شوية، نورس و نورسين و موسى مجموعين مع بعضهم كايتافقو على مكان التصوير .. نورس غي عرفو جر معاه نورسين .. يوسف كايشوف فموسى مركز معاه حتى شاف فيه حتى هو و غمزوو .. من عينيهم باينة فحالا كايتافقو على شي حاجة، حتى يوسف تكسل كايشوف يمين و شمال و تم دااخل حتى لصقات فيه غزل)

غزل:يوسف .. زيد نخرجو اليوم
يوسف:لا عندي مايدار اليوم غانمشي للشركة

غزل:عفااك عفااك .. عمرنا خرجنا مللي جييت

يوسف حركلها راسو بلا:حتى نسالي خدمتي، دابا غانمشي نبدل عليا، (مشا و خلاها واقفة كاتغبن و مسرحة فيه عينيها)

الدراري حتى هوما مشاو لعند الشيفور ياخذهم لمدراستهم.
.
.
....
مينا فبيتها لابسة كسوة خفيفة بوحدها .. رغم البرد اللي كاين الا ان الكليما شاعلاها سخونة .. وقفات قبالت المراية و علات الكسوة كاطل على طرمتها كانت غووزية و طرااس دالصبعين مصورين فييها، عبسات بملامحها كاااعية وهبطات ديك الكسوة ..

.. مشات لمكتبها و هزات الرسمة اللي رسماتهالو خنزرات فيها و قالت مغددة:حمااار كللب قطط حنشش تمساااح .. تفووو عليييك .. مغاندوييش معاااك .. عمرني باقا ندويي معااك .. قرررد تفووووو .. يييييييييع شوكيدااااير .. عينيك كي كوحل و مشفريين كايخردلو و لحيتك كي كحلة وزويينة و ملامحك كي كايحمقوو .. تصلاح غي لشييي (سكتات كاتستوعب شنو كاتقول) لااااا .. شو عينييك كيي خايبيين و حناكك كي مغرفيين و لحيتك فحال شي دااعشيي .. اما فوورمتك فحاللل دشي زااملل . كانكرهك انا كانكرهههههك😡

تسمع الدقان فالباب دالبيت و صوت يوسف كايعيطلها:ميينا، مالك سادة الباب .. حلييه .. 

مينا خنزرات فالباب و مشات جيهتو كاتقليلو زعما السم هو مكايشوفهاش اصلا:محااالااااش سيييير بحااااالك انا مخااااصمة معااااك

يوسف باستغراب:مينا منييتك؟ وااحلي بلا بهلان توحشتتك

مينا:يتوحشك جننن انشاءالله .. بعد منييييي مباغاش ندويييي معاااااك (قالتها بنبرة طفوليية و مجببدة هضرتها)

يوسف قلد نبرتها:واعفاااك .. حليلي .. بغيت نبووسك قبل مانمشي للخدمة .. باش يدوزلي النهار زوييين

مينا خنزرات:تبووسك جنيةةةة .. مغانبوسكش

يوسف:هااء وايتوحشك جن و تبوسك جنية شهاد الدعاوي!!

مينا بجدية:سير بحالك محالالكش .. نتا ماشفتيش الحالة اللي درتي لطرمتي مقاداش حتى نجلس فحال الناس

يوسف:واحلي نداويهالك

مينا عرفاتو غايبقى داوي حتى يسالي النهار .. مشات جلسات فوق مكتبها و دارت الكيت فوذنيها زايدة لتليفونها الصووت طوووب و شدات واحد الورقة و قلم كاتشخبط فيها، يوسف عيا يدقدق عليها .. مابغاتش تجاوبو تنهد و مشا هابط فحالو .. كان بلبسة رسمية، غادي للشركة غايتكلف بيها فهاد السيمانة هادي
.
.
.
.........
🌸بعد مرور بعض الوقت و بالضبط قريبة للثلاثة دالعشية🌸

كثرة الطموبيلات فواحد الشارع، وحدة لابسة داك اللباس دالتواركة اللي كايبيعو الورد و هازة بوكي فيديها كاتبيعو زعما .. اللي كادوز من قدامو كايبان فحالا كايستنشق ريحتها مبتااسم وكايمشي لعندها يشري من عندها وردة غي باش يستنشق ريحتها الزوينة *ريحت العطر* هي كاتبيع بابتسامة و الكاميرات خدامين و كولشي مركز .. حتى دازت زعما من قدام واحد الطموبيل فخمة، نورس فوسطها عالق فزحمة السير حتى شداتو ديك الريحة، دار شاف حتى قشع مولات الورد اللي هي نورسين دايزة من قدامو .. عيطلها جات عندو غاتعطييه وردة .. هو بتاسملها و مدلها واحد البطاقة كاتلمع ذهبية و شد من عندها الوردة هي بتاسمات شادة البطاقة، زحمة السير خفت و هو بقا واقف مساخيش يمشي حتى تسمع الكلاكصون فعفعو زعما و مشا فحالو، بقات هي كتشوف جيهتو بابتسامة سااحرة
🎬كااااااات🎬

المخرج:رووعة للصرااحة اديتو المشهد كيفما كنا باغيين و كوولشي هو هداك واخا تعاود ثلاثة دالمرات ولايني الثالثة ثاابتة .. نورس تبارك الله عليك .. حتى نتي انورسين، موسى توفقتي فاختياارهم

نورسين كاضحك بابتسامة عرييضة .. شافت فنورس هو كان كايشوف فيها باعجاب .. عجباتو بالشد فوق راسها .. فكرة وحدة ولات كادور فدماغو *الحجااااااب* حتى هو بتاسم و شابك صباعو مع صبيعاتها
نورس:حتانا كانرتاح بالخدمة مع نورسين .. الموهيم المشهد الثاني خاصو يكون فالليل؟

موسى:اه فالليل و خاص نديرو جهدنا نساليوه اليوم حيت باقا بزااف دالخدمة دالمونطااج و نديرو شوية ديال المؤثرات على الصورة و على الصووت و حنا دايرين اعلان ان العطر من هنا يوماين غايكون واجد يعني الوقت ضيققق بزااف لينا

نورسين بحماس:انشاءالله نساليوه ليوم

موسى:بون سيري مع الميكاب ارتيست يصاوبلك مكياج يلاه تساليو .. و نورس اجي معايا محتاجك فواحد البلان

نورس مشا معاه:اه واخا (دار شاف فنورسين اللي مشات مع بنت وولد دخلو لواحد *السيارة كبيرة دالممثلين و داكشي* جلسو فسيارتهم و جبد معاه واحد الموضوع من بعد و تعرفوه نتوما)

💎كوثر و أيهم💎
جالسين برا قدام البيسين .. واخا البرد و الشتا بدات كاتنقط شوية الا انهم مكمشين على بعضهم و هي كاتغبن

كوثر:هئ هننن هى توحشتو

ايهم شاف فيها بنص عين:ضربتي راسك مع شي حاجة؟
كوثر حركات راسها بلا:لاااا ولكن توحشتو بزاااف هئ هى .. والفتو .. مقادااش نزييد نصبر عقلي كايقولي نشد طيارة و نرجع لأمريكا .. واخا داكشي اللي قالي و جرحني بزاااف، الا انني توحششتو .. كثر من القياااس هئ هئ

ايهم تنهد .. مابغاش يقولها هضرة تجرحها ولا ضرها فخاطرها .. فضل الصمت و جرلها راسها حطو على صدرو كايزيير علييها، حتى هي زيرات عليه معنقااه بقوة و كاتنخصص، حتى قفزو من صوت مينا .. كانت نازلة كاضحك و تهضر بالجهد مع الببغاء اللي فيديها دموسى، تصادفات معاه فالقفيص ديالو وهزاتو

كوثر شافت فيها مبعدة من ايهم:شنو داكشي؟
الببغاء:داكشي داكشييي

مينا ضحكت:هذا ببغاء دموسى ههههه من شحااال ماشفتو

ايهم ضحك:ويينو شحال غزاال

كوثر مسحت دموعها بخفة و ناضت للببغاء كاتدوز يدها عليه:فنييون

ايهم جا لقدامها:اللي هازاه كثر (غمز مينا اللي تزنكات و حذرت راسها .. مادواتوش خايفة على طرمتها)

كوثر هزات من عندها الببغاء:قول دجاجة
الببغاء:دجاجة
كوثر:طرمة
الببغاء؛طرمة
كوثر:بزازل
مينا مزنكة:ويلي كوني تحشمي السيد معانا

كوثر شافت فأيهم ضحكت:واايلي داوية على ايهم هههه هو اوبن مايند ماتخافيش

مينا شافت فيه و بتاسمات:هههه باينة كووول

ايهم غمزها:كووول سانتر ههههه

مينا ضحكات:ناري فاش فكرتينيي ههههه

كوثر:ييييع الحموضة ددوزيم.. بعدا ايهم صيفطولك الوثائق ديالنا فالجيمايل باش ندفعو لشي كلينيك

ايهم:غدا غايوصلو انشاء الله

كوثر:وخ راه سبقلي دويت مع بابا و قالي اي كلينيك بغيتو غانخدم فيه
ايهم:وانا وراك وراك و الزمن طوييل

كوثر ضحكت و شافت فمينا غمزاتها:شفتيي التاابعة كون كانت بناادم

ايهم:ههه راك نتي اللي جراني موراك فينما مشييتيي

مينا حاوطتت ذراعها بيديها:ززززز البرد🌬 .. زيدو ندخلو لداخل .. راه الدنيا خاوية جاتني القنطة

كوثر:خاصنا شي خرييجة

مينا:مممم انا مافيا خاطر للخروج مع هاد البرد

كوثر:فالثلج نمشيو لإفران .. توحشتها

مينا:انشاءالله
__________________

🔥مطار محمد الخامس، الدار البيضاء🔥
وقف فباب المطار.. هاز صاكادو فوق كتافو و كايدور عويناتو على البلاصة .. اول مرة كايزور المغرب ماعندوش حتى اللغة .. تنهد بابتسامة و شار لطاكسي يوقفلو، طلع فيه و قدر يتواصل معاه ياخذو لاوطيل حيت شي وحدين كايدوزو للمطار كايكونو عندهم شوية داللغة .. هو جبد تليفونو مبدل الكارط سيم و كولشي (عطاوهالو فالمطار) ركبها فتليفونو و شعلو .. غي تشعل دار اتصال و حط التيلي على وذنو

سافاش:ويي، جيبو لشي مدرسة داخلية فالمغرب و تكون آمنة.. بغيت يكون بعيد عليا هاد الفترة تفاديا لأي هجوم يشنوه عليا رجال داك الزامل .. واخا يلاه غانقطع (قطع و قلب وجهو للطريق كايتمنظر فالطرقان .. قلبو كايضرب بالزربة .. حاس بتنفسوو كل شوية كايضعاف بسباب بعدها عنو .. باغي اوكسيجينوو حماقها و شوفاتها و ملمس يديداتها و كولشي فيها، تنهد مبتاسم بهدوء و تمتم بين سنانو) فينما كنتي و شحالما كان هاد المغرب كبيير، غانلقااااك .. طال الزماان ولا قصاار .. غاتكوني لياا و مستحييل نعاود نفرط فيييك ولا نخليك لشي قوااد (بتاسم بهدوووء و شعل الضو فتليفونو .. تمنظر فواحد الصورة ليها .. صورهالها بلا ماترد البال .. جات فيها كيوووت، دوز يدو عليها بهدوووء و غمض عينو كايتنفس بهدوووء .. همس لرااسو بشووق) توحشتككك
.
.
فنفس الوقت عندها هي، جالسين فالصالون بثلاثة بيهم حتى حسات بقلبها كايضرب بالزربة و دغدغات فكررشها بتاسمات بلا ماتحس كاتفكر فيه .. حتى همسات بدون وعي منها:توحشتك بزااف
.
.
.
.....

فنفس هاد الوقت جالسة فواحد الكرسي كبيير وواسسع فحال شي عررش .. كانو شي ريووس دالجماجم فكل مكاان كاينيين وشموع شاعلين حواليها، جو كايجيب الرهبة .. راسها كايغلي بالعصبية وعيينييها حمريين .. مزييرة على الخشبة دالكرسي بين يديها، راجل قدامها حاني راسو و كايتمتم بخووف:ق ق قتلوو هووو أ أنسة آنا س ساافاااش سويدييرييي .. قتلو و هرب للمغرب

آنا شافت فالارض مزييرة على قبضة يديها اللي كااتررعد و تمتمتت بين سناانها:سااافااااش .. غانققتللللك .. وععد منييي (شافت فداك الرااجل بغضب) وجدلي طيااارة للمغرررب داااابااااااااااا (هو ناض من قدامها بالزربة .. اما هي فعضات على شفتها للتحتية بقووة عينييها بدات كادمع) بقدر حبي لييك .. بقدركرهيي لييك .. حياتك غانخطفها بييديي .. روووحك غانقبضضها.. غانقبرررك اسافاااش غانقببررررك

💎طاح الليل💎
وقفات طموبيل قدام واحد الاوطيل .. مكتوبة فيه *شييك* بالخط العرييض .. نزلات نورسين منها كاتلمع فحال البلارة بكسوة طوييلة فالحمر لاصقة عليها من الفوق وواسعة من لتحت، مكيااج خطييير صرررعها و تسريحة شعر بييرفكت .. الكاميرات كاتصورها .. حتى وصلات لباب الاوطيل .. تما حبسو التصويير

المخرج:مزياان نورسسيين بغااافووو👏🏻👏🏻 .. دابا غاندخلو لداخل و عفاااك ركزييي .. تمشايي ببطئ حااولي ماتعثرييش ثاانيي .. عيينا بغينا نسدو النهااار

نورسين بثوثر:و وخخ دابااا (مشاو داخلين لداخل و هي غي كاتصوط بفمها .. من اللي تفارقت مع نورس قبايلة مشافتو .. حاسة براسها مثوثرة بلا بيه و بدون وجودو معاها، لقطة وحدة تطلبات منها اعادة ستة دالمرات حتى لهاد المرة الاخيرة .. مرة تعثر مرة تعطس .. كل مرة و شنو يخرجلها .. حتى وصلو لباب قاعة حفلات .. باينة غي من بابها الكبير المزخرف، تجمعو الكاميرات والمخرج و كولشي فواحد القنت و شدوها هي من الجنب غاتدخل لداخل .. زفرات بفمها و دارت اول خطوة .. مع عتبات لداخل .. جات عينها فعينيه، هنا تنهدت براحة و ابتاسمات ابتسامة وااسعة .. هو شافها طلعها و هبطها باعجاب .. فنفس الوقت معاجبو حال على هاد اللبسة اللي لابسة و الكسوة .. خنزر فموسى معلي حاجبو وهي كاتقرب عندو .. صطانع الابتسامة و تقدم عندها .. الانظار دالحضور توجهات ليهم و قربو زعما شي صحافيين كايصورو، هوما تقابلو مع بعضهم ومداتلو يدها دارو لقطة فحالا غايرقصو يديه محاوطاها بتملك وعينيه كايشوفو فيها فحال الصقر، طلعها و هبطها بلا ماينطق .. اما هي بدات كاترعد مثوثرة بزااف، شافو للكاميرا بجوووج وقالو دقة وحدة *عطر شيييك، لأجل طلة شيييك*
🎬كااات🎬

موسى:ووووو برااافو علييكم .. قدرتو تساليو الاشهار ليوووم .. فعيمون برافو

نورسين بتاسمات بثوثر:ااه هههه اووف حاسة بالتوثر وعييت .. غانمشي للحماام

نورس همسلها فوذنها:نمشي معاك احياتي .. تبغي نعاونك؟

نورسين خنزرات فيه مجاوباتوش غي تنطرات منو و مشات مزروبة فحالها.. حتى وصلات للحمام، دخلاتلو ووقفات جنب لافابو كتتغسل عنقها ووجهها

دخلاتلو ووقفات جنب لافابو كتتغسل عنقها ووجهها (مكياج مضاد للماء) .. 

نورسين بتمتمة:على ضاسر كي داير تف تفف .. (رشاات الماا على عنقها كاتنهد) بففف ولكن كانبغي دينمو الزامل ههه

زفراات بقوة قلبها مقبوض عليها ماعرفااتش علاش، سمعات الباب تحلات دالحمام و دخلات شي وحدة بلباس كحل .. هي مداتهاش فيها و علات راسها فالسما كاتنهد و تنشف عنقها ووجهها، بغات دور تمشي حتى حسات بحاجة حااادة تغرزااتللها فكررشها .. خرجات عينيها فديك الشقراء قباالتها .. كانت كاتشوف فيها ضاااحكة و غاارزةة دااك المووس فكرشها حتى ولا الدم كايقطر فالارض نقطة بنقطة، نورسين فشلاتت عينييها تقلبو و الضبباابة تشكلات قباالت عينييها اللي تضببو بالدمووع .. ترخااات و طااحت على طولتها فداك الحماام، غي طااحت ديك الزعرا هزات موسها كاتمسحو فكسوة نورسين و كاتهمس:مووتي فحالي سبقاتك .. واعدت رااسي بالثالثة ثاابتة و فعلا صدقات ثاابتة.. اححح اجمل حاجة هي تخلييي اللي كاتبغييه لييك بووحدك .. ماتشاركك فيه حتى قندووحة و هذا ماوقع معاايا، (ضحكات بصووت عاللي فحال المجنونة و مشات خارجة فحاالها .. مع خرجات مع نورسين بدات كاتغمض عينيها بتثاااقل .. يديها كايترعدوو فشلو وجفونها تغمضو فاااقدة وعيها ولا فاارقت الحياة .. حد مااعرف اهم حاجة ماتحركاتش فخطرة)

موسى كايشوف فساعة يدو:انا غانمشي بحالي .. الموهيم كولشي وجد .. غدا النهار غي دالمونطاج وبعدو غانطلقو الاعلان

نورس طبطبلو على كتفو:الله يسخر و رد باالك معع ختنا (غمزوو) تصرف فحال دييماا

موسى بتاسملو بالزز:حابس راسي بالزز باش مانرتاكبش فيها جريييمة.. عرفتيي علااش .. حيت بااغيي نعرف سبب قدومها على هادشيي، باغي نراقبها مزياان
نورس:واحضيي حضيي

موسى ومألو و دار غادي فحالو، نورس حتى هو تنهد كايشوف فساعتو .. حسها تعطلات بزاااف .. تشوش عليها، مشا بخطوات سراع جيهت الحمام .. وقف فبابو كايدق عليها

نورس بصوت شبه عالي؛نورسيين.. نورسيين (حط يدو على البواني دالباب كايحلو مباغيش يتحل مسدود بالساروت .. بدا كاييدق بالزربة علييها و يحرك البواني ومكااينش جوااب .. حتى سمع تليفونو كايصوني، جبدو كايشوف فنمرة بريفي مصونية .. حس بقلبو تققبض، دار التليفون فوذنو و هو يتكوانسا من الشي اللي سمع)

رنا بخبث:نورسينتك مشات للجنة .. قتلتهااا

طاحلو التليفون مكوانسي كايشوف فالباب .. لحضااات من الصددمة .. لحضاات حسسووه بقمة الهللع .. ماعرف كيفاش يتصررف حتى دفففع الباب بركللةة وحدة زدحاتو ودخل طاافج .. غي شافها كي طايحة للارض و الدم نازل من كررشها و عينيها مغمضين مرخييية، فششل ركابيه ماهزووهش طااح على ركابيه كايتمتم:ن ننوورسيين .. نوورسيييين (مكاتحركش فخطرة .. لا استجابة مشا عندها كايتمشى على ركاابييه و يطبطب على وجهها: ن ن نووووورسيييين .. حياااتيي .. ماتخليينييش .. لاا لاا لااا ماتمشييييش لاااااااا نوورسيييين (هزها بين يدييه زييرها معااه والدمووع تجمعوولو فعيينييه كايقطرو وحححدة مووور وحححدة حاااريييين .. معبرين على وجعو فهااد اللقطة .. فشلوو و قلبووو اللي حاس بيه غايخرج بالخللعة .. ضمهااا لييه كثررر مزييير علييها بقووة غايطرطقها بين ذرااعو .. وقف بالزز غادي بيها حتى ترخاات يدييها وراسها رجع اللوور كثر .. غووت بصصووتو الشجييي المجروووح بأللللم:نوورسييييييييين .. ماتمشيييش خاااصك تبقااي معاايا .. باقي ماشبعت مننك .. باقي باغييك فحيااتي .. بااقي غانتزوجوو .. غانولدو وليداات و غانكبرو مع بعضيااتنا غانبقااو انا ويااك دييماا للأبد .. لا لاا نورسيين حلي عينييك سبييينييي .. ضربيينيي .. تخاصميي معاايا و شديي معاايا الضضد .. ديري اللي بغييتيي الاا هادي ماديريهااش .. لا لا ماتمشييش .. ماتمشييش انوور حيااتيي ماتمشييش (خرج بييها كايجري كيتجمع قوتو حيت عرف ان الفشل مغايفيدوش فهاد اللقطة و خاااصو ينقذ حياة حبيبتو و حيااتو معااها .. حيت لا مشاات راه غايمشي موراها .. مستحيييل يصببر مزااال مستحيييل)

وصل للقصر كانو الاضوية مشعولين فالباحة و الكراج و الجردة .. دار واحد اليد فجيب سروالو و يدو الثانية كايدوزها على شعرو داخل لداخل .. مبانلو حد لتحت فحالا القصر خاوي، فعلا جنة و ايمي كانو منوضين فيها الحيوية، داز اول حاجة على خوه .. طمن عليه و على حالتو وسول الطبييب عليه اللي طمنو انه يقدر يفيق فأي لحضة من الغيبوبة، حس بالفرحة شوية و خرج من عندو .. غي خرج عينيه جات على الباب دبيت عبير علا حاجبو و مشا جيهت الدروج طالع عندها

عبير جالسة بخوف و ثوثر عينيها و نيفها و حناكها حمرين .. مقاداش تتنفسس .. قلبها كايضرب بسرعة كبييرة و راسها كايضرها بقوة التفكير و البكا و الخوف اللي عايشاه .. وقفات كاتمشي و تجي جنب الباب حتى سمعات شي حس برا و الساقطة كادور، غا سمعاتها فشلولها الركابي و قلبها ضيااق، شدااات على فمها بخوف الدموع تحقنولها فعينيها و النفس مابقاتش قادة تتنفس .. تحل الباب ببطئ بان منو صاحب دعوتها بابتسامة خبييثة كايشوف فيها، هي تراجعات للور بخوف من ديك الابتسامة و هالتو اللي كاتخلعها .. اما هو فدخل للبيت كايحيد فالفيستة اللي لابس، حيدها هي بقا بالقميجة كايطوي كمايمها و صباطو كايتسمع بطرييقة مرعبة خلات عبيير تبغيي تغووت بكلل صوتها

موسى بخبث:مرتي واجدالي اليوم؟

عبير كاتحرك راسها بلا:ماتقربش .. ماتقرببببش .. مغانعااودش نسكتلكك ..بعععد (كاتحركلو يدها بسطوووب باش يوقف، هو وقف فوسط الغرفة كايضحك باستهزاء وكايشوف فيها)

موسى:هانا وقفت .. شنو غاديري؟
عبير كاتبلع فريقها:غانغوووت .. غاتجيي خالتي جنةة

موسى بقا كايشوف فيها بمعنى من نييتك .. هي كاتشوف فيه بكل خووف .. حتى طلق قهقهة خفييفة:هههههههه .. لا لا جبتيلي الضحكة .. دابا انا بنتلك مراهق غانخاف من الواليدة!! على هاد الهضرة .. غاناخذ حقي منك اليووم

عبير غوتات بهستيرية:مااتقرربش ماعننددددكش حتى حققققق بعاااااد اعععععععععع غانقتلااك لا فكرتيي تقربلييييي .. غانقتلااااااك

موسى خنزر فيها و قربلها بخطواات مزرووبين دفعها حتى طااحت فالفراش موراها وطلع فووقها عينيه كايطلقو الشراار لعينيها .. هي قلبها غايسكت بالخلعة حركات يدها كانت دخلاتلها تحت مخدتو .. بغات تحيدها و هي تقيص شي حاجة باردة بيدها، تحسساتها ببطئ جاها فحال المسدس .. جبداتو بالحس بلا مايشوفو طلعات فيه عينيها و فعلا كان مسدس، مشات بيه لضهرو مصممة و نفسسها مرتججف كايخرج، كاتزير على السلاح بين يديها .. شوفاتها ليه كوولهم حقققد تمتمات بصوت كايرجف: غانقتلللك

موسى ضحك باستهزاء:وريني حنة يديك امرااتي الغزالة هه (حنا لعنقها يلاه حط فمووو فعفعو تليفونو اللي كايصوني بالجهد .. شاف فيها هي كانت مزييرة و عينيها كايدمعو و كاتزيير على السلاح غاتضغط على الزنااد .. ناض بالزربة من فوقها .. غي وقف قشع السلاح بين يديها خررج فيها عينيه .. حنا صرفقها حتى دار وجهها و خطفولها من يدها) شنوو نتوقعع من مجرييمة .. هااا شنووو .. يالكلللبةةةة (عبير شدات حنكها كاتبكي بكاء كايقطع فالقلب)

عبير:هئ هننننن خلييينيي نمشيييي😭 عمرني نعااود نقربلييك ولا تشووف غي خياالييي هءهءءهنننن

موسى خنزر فيها و جبد تليفونو من الفيست اللي حيدها، دارو فوذنو خرج عينيه من الشي اللي سمع

المخرج:موسى .. راه نورس خدا نورسين للكلينيك .. تعرضات لهجوم فالحمااام .. هاحنا معاهم دابا اجي عندنا حالتها خطيرة .. 

موسى جاوبو بالزربة:هاني جااي (شاف فعبير وخنزر) باقي جاايلللك، باااقييي (دار خارج من البييت شعط البااب .. هي جلسات كاترعد مكورة على بعضها و كاتشوف فالفراش)

عبير بحققد:ماشي عبيير اللي تبقى كاتخاف هكاا .. لا تجرأ و مد عليا يدو مرة اخرى .. غانقتلوو .. مانرحمووش .. غانقتتتلوووو .. الخوف مابقااش، حياتو ناخذها بيدي لاتجرأ و قاصني ثااانييي .. حياة الحببس اهووون من العييشة معاااه .. يعدموووني و مانبقااش مزاال فهاد الحاالةة اععععععع
.
.
.
....
موسى هابط كايجري بالو مشغوول حتى تضرب مع كوثر و مينا كانو طالعين لفوق بعدما مشا ايهم

كوثر باستغراب:موسى ..مالك؟؟

موسى:نورسين تعرضات لهجوم

كوثر بصوت عالي:ويليي وااش نورسين ديالتنااا

موسى هبط غادي:اه هيي

كوثر جرات مينا هابطين موراه:كيفاش وقعلها، كيفاش هجووم، الله ياربي الله .. على خويا مسكييين (خارجين كايجريو حتى تصادفو مع يوسف هابط من طموبيلتو وجنبو غزل .. مينا علات حاجبها فيهم و قلبات عينيها .. هو شافها كي مخنزرة و مشاو من قدامهم غاديين لطموبيلت موسى ستغرب، قرب عندهم)
يوسف:اش وااقع

مينا خنزرات فيه:هه مسكيين بالو مشغول .. سير سيرر كمل على نهارك مع هاديك (خنزرات فغزل و ركبات فالطموبيل .. ديمارا موسى مخلي علامات التعجب و الاستفهام كاينقزو عند راسو .. رجع لطموبيلتو و ديمارا بسرعة تابعهم .. مخلي غزل غي كاتشوف)

💎فالمشفى💎
غادي جاي يدو على قلبو .. التليفون كايصونيلو فالجيب ولكن هو مكايسمعلوش .. قلبو غايخرج بالخلعة عليها .. شاف فجنابو كان المخرجو و الكاميرا مان و الميكب ارتيست قدامو .. صاط بفموو حاس براسو غايبكي، عيا يتسنى .. صبرو بدا يتسالا .. ماحس غي براسو ضاربو مع الحيط قباالتوو .. كان غايتشقلو بالحريييق .. دور راسو كاينهجج حمممر و العرووقات كاتقطر من جبهتتو .. العصبية متمكنة منووو .. حياتو حاس بيها غاتسالا لا تسالات حياتها .. مكاينش مجال يزيد يعييش.. دابا عاد عرف ان حبو لنورسينتو .. فاااايت حبو لنورسين اللي ماتت، بغا يحماق غادي جاي حتى جااو موسى و كوثر و مينا كايجرييو

كوثر مشات كانجري عنقاتو:خوويااااا .. (نورس زيير عليها قريب يقسمها بين يدييه) خويا ماديرش هاد الحالة فراسك .. انشاء الله غاتكون بخيير .. كيفاش وقعلها

موسى جرها عندو كايهمسلها؛واش كاضني غايكون عندو شي خااطر يعاودلك

مينا مشات عندو شداتلو يدو زيرات عليها .. كاتشوفلو فعينو:غاتكوون بخيير .. دعي معااها .. هاد العصبية مغاتنفععكش .. دعي معاها تصصح .. كولنا غاندعييو معااها

نورس عض على شفتو التحتية بقووة عينييه تزلجو بالطبقة الملحية دالدموع تلاح عليها عنققهاااا و زيرر علييها:خاايف نخسررها

يوسف قرب عندو ببطئ و حط يدو على كتفو و يدو الثانية على مؤخرتها بلا مايحس شي حد و زيير علييهاا حتى توجعاات و غمضاات عينيها بألم:ماديرش هاد الحالة اخويا .. اكييد غاتصح

نورس طلق من ميينا و شاف فيوسف ومألو براسو و جلس فوق كرسي كان جنبوو كايضرب بقبضة يديه على قلبوو، يوسف همس لمينا شادها من ذراعها:باقا ماتعلمتي كايبانلي

مينا خنزرات فيه على عقلييتو و نترات يدها منو:نتاا مرييض مافيهااش شكك .. بععد منييي (مشات جلسات فكرسي اخر بعيد عليه .. هو غزز سناانو و ضرب بيدو مع الحييط بعصبية)
.
.
.
.........
خرج الطبيب و اخيييرا من بعد مدة طوييلة فالعملية .. كايحيد الليكات اللي فيدو و يتنهد .. نورس طاار لعندو شدو من كتفو مزيير علييه:كي بقااات .. شنو وققع .. وايااك تقووليي مااتت نتبعك لييها دييك الكللمة ماتقوولهالش حلااقمك نقلعهوومللك

الطبيب بهدوء:شششش .. تهدن الله يخلييك، راها بخير دابا .. الطعنة مكاانتش غاارقة بزااف .. وضعها مستقر قدرنا ننقذووها .. ولكن للأسف الجنين لا

نورس حس براسو تصمك .. التصفار فوذنو .. مافهموش شنو قال .. بلع ريقو باستغراب:ك ك كيفااش؟؟

الطبيب بأسف:الجنين كان يلاه فأسابيعو الاولى ماقديناش ننقذوه فقدنااه

نورس باستغراب:ك ك كانت .. ح حاملةة؟ (قلبوو تزييير عللييه و تحقنات فيه النفس) ك كييفااش هاادشييي .. ح حااملةةة!! وولكن مكانوش فيها اعراض الحمل .. مكان فيها واالو، كييفاش كاتقولي دااااباااا ولديي ماااااااااات (غوووت بححررقة) 

الطبيب:للأسف .. كانضن اعراض الحمل متأخرة عندها على داكشي .. الجنين باقي حتى ماتشكل مزيان غي نطييفة دالدم .. راه شهر مامكملوش .. للأسف، ربي يعوضكم اولدي

كوثر حطات يدها على كتفو:خوياا

نورس ضرب بييدو مع الحيييط بقووة و داار خاارج صااعر:غانقتتتلهاااااا .. اععععع .. قتلااتليي وللديييي القحبااااا (خرج مكايشوفش قدامو .. غي الكحووليةةة .. بين عينو غيي دييك اللي قتلاتلو ولدو وعلى شووية كانت تمشييي حتى نورسين معااه .. حاس برااسو كااايغلييييي .. خرج لبراا كايشوف يمين و شمااال .. ماعرف فيين يصفييي .. حتى غووت بكللل جهدوو لدرجة تخلعو كااع اللي كانو دايزيين من قداامو و هربو) اااااااااااااااااااااع غانقتلااااااااك أبنت القحبااا غانقتلااك .. مووت على يدي غايكووووون

🌸بعد مرور 4 أيام🌸
جالسة فالمكتب الخاص بيها .. التليفون فيديها ووجهها باينة فيه ملامح الغضب و العصبية، اكييد غاتحس هاكا .. خطتها فشلات و كاتلقى التوبيخ من المتصل

المتصل:جايب وحدة يلاه كاتقرا فالرااوض هااا؟؟ نعلدينمييي اناا نييييت اللي دايها فمرررى .. اما انا نديير كوولشي بيديي، اششش قللتييييليي .. لقيتيي العططر و خرجناه للسوق قبل منوو بااش يطلق عطر آاااخر من غيير اللي طلقنااه!! شهاد النم عندك

اكرام مزيرة على قبضة يديها كاتمتم:رااه لقيت عشرين قرعة من داك العطر بووحدو .. شميتهم كوولهم .. كانو نفس الرييحة .. قلت هو اللي غايطلقو

المتصل:شوفي دابا مابقا جامع بيننا واالو .. انا اصلا منيش على مهم مااشييي على ولدهم .. لابغيتي تنتاقمي .. نتاقمي وحدك، عمر باقا تعتبي عندي .. غانقتلك بلا مانرمش

اكرام:و لكن.. (طيييط .. طيييط)

تقطع الخط هي بدات كاتشوف فالتليفون فيديها و صدرها كايطلع و ينزل بعصبية .. كوولشي ضااع منها دابا .. كانت عوالة عليه يعاونها ولكن دابا تبرأ منها .. مابقات عارفة مادير، زفرات انفاسها بعمق وجمعات وقفتها .. قادات حوايجها و مشات خارجة من المكتب الخاص بيها جيهت مكتب موسى .. نضراتها تحولو لنضرات شرييرة والعصبية كاتغلييي فعينيها .. وقفات قدام بابو .. غي جات تدق كان الباب مردود .. تكات على الباب بشووية كاتصنط واش كاين شي حد .. حطات يدها فجيب الجيب (الصايا) اللي لابسة كاتجبد موس رقييق و صغييور مكاياخذش بلاصة كبيرة و كاتتطل بنص عين تشوفو شنو كايدير .. لا فشلات الخطة a تنجح الخطة b .. كان هو عاطي بالضهر كايدوي فالتليفون .. بتاسمات بششر و حلات الباب بشوووية ناوية تمشي جيهتو و الموس كاتقادو بين يدييها .. الانتقاام ضروري منو .. حقدها على مصطفى .. خلاها تحقد حتى على خيال موسى اللي فيييه صوورة طبق الاصل للتوأم ديالو

💎فمكان آخر💎
بالضبط فلوبيطال🌸
فكولوار طوييل و بيض .. قليل فاش كايدوز شي ممرض .. حيت هاد الطابق مخصص غي للي بوغجوا، و كايديرو مافجهدهم مايديرونجيو حد .. واقف نورس وقفتو الرجولية بتخنزييرة معقودة فعيينيه، جنبو سليم .. هاز طابليط كايوريه مقتطفات من كاميرات المراقبة

سليم:هادشي اللي كاين هانتا كاتشوف .. شفناهم شحال من مرة .. و صورتها عندنا دايرين كثر من جهدنا باش نلقاوها .. غا زيد صبر يوماين و صافي

نورس شاف فيه بحدة قال باستنكار:يووومااااينن؟؟ ماشي نتاااا اللي قتلاتلك ولدك و كانت قرييبة تقتلك الانساانة اللي كاتعنييلك حيااتك كووولهاا .. صبرت ربعياااام أسليييم ربعياام كوولهاا .. نورسين كاتسوللني كانقولها معارفيينش شكوون مباغيييش نديرونجييها .. مباغييش نعيشها فالرععب اللي عايشو علييها .. انا داابا وواقف فباب غرفتها ومامطمنشش علييها، من نيتك كاتقولي يوماين .. سلييم بالرجوولة بغييتها اليوووم و لا ترجلتي معايا خليني انااا نحااسبها

سليم تنهد:نورس عارف معزتك عندي ولكن كاطلب مني حاجة خارجة عن القانون .. لا شديناها غاناخذها نييشان للحبس

نورس خرج فيه عينيه:هاادشي كوولو تحبسسس؟؟ غييي تتحبسسس!!! قتلاتلي ولدي و نورسيين مااتت بسبااابهااا و تحببس!! بااغيي تحمممقنييييي؟؟؟؟؟ قتلك شنو عندي .. مابغيتيش عندي طرقي الخاصة نجيبها من هنا سااعة .. صافي مابقيتش محتااج مساعدة

سليم:الله يهديك انورس .. بففف واخا صافيي .. غانتعاونوو رجالك معانا و كولشي كاين .. دابا غانمشي مكمليين خدمتنا

نورس:اي جديييد وصللك ببلااصتها .. زيد عليها خليكم على علم بجهاز التعقب .. غي تصوني حاولو تلقطو اشارة لموقعها، راه الليل كوولوو دوزتو بالتقلاب

سليم:كون هاني ألخاوا .. يلاه تهلا (مشا من قدامو .. نورس تنهد و دوز يدو على وجهو .. تنفس بععمق و قرب لبيت غرفة نورسين .. حط يدو على البواني و تمتم)

نورس:غانلقااهاا .. اكييد غانلقااهااا .. مستحييل نخلي ولو نقطة دم ضاعت منك و من ولدي تمشييي هكاااك .. غاندمها على النهاار اللي قررات تآذيك فييه (عينييه حماارو .. تفكر نورسين الميتة) حتى نتييي غانردلك ثاارك

كوثر من موراه:خويا (دار شاف فيها) نورسين كي بقات

نورس ومألها ببرود:بخير .. اليوم غانخرجها .. غانجلسو فالقصر هاد الفترة .. محتاج الحماية و الرجال دالقصر

كوثر حطات يدها على كتفو كاتواسيه:انشاء الله كولشي يدوز بخير .. خاص تلقاو ديك المجرمة تدخل للحبس .. كانت غاتقتلها

نورس شاف فيها بجموود و نطق بصوت بارد تقشعر له الابدان .. فحال الجليد:مكاينش حبس .. كاين قتل .. جرح .. دم .. ثأر .. ولديييي ماااات أكووثر ولدييي الليييي مااااات

كوثر خلعها بقات غي كاتشوف فيه .. هو تنهد و تبسم باستهزاء:زيدي ندخلو عندها دابا .. و نعاود نوصيك .. ممنووع تجبديلها سيرة الولد .. اصلا مكانتش عارفة

كوثر:واخا اخويا زيد ندخلو (هو حل الباب و دخلو بجوج .. شافو فنورسين كانت هازة قجر ددانون كتاكل فيه بلذة و متعة و كاتفرنس مع التلفازة جالسة ودايرة طوم و جيري ..) 

نورس مخنزر فيها:شهادشيييي

نورسين شافت فيه فحال بنيتة صغيورة .. غي كاترمش بعويناتها:شنووووو؟؟

نورس قرب عندها وتكالها راسها على المخدة .. شد الغطا ردو عليها و حط يدو على حنكها .. كانت باااردة خلات جسمها يقشعر .. قال بهمس خلا دقات قلبها يخفقو بقوة:خاصك ترتاحي أعمري .. ماتعييش راسك صافي (دوز صبعو الكبير على خذوذها)

كوثر بتاسمات كاتشوف فيهم من تحت لتحت:هههه واااو .. اول مرة نشوف خويا رومانسي

نورسين شافت فيها مزنكة .. خدوودها رجعو حمرين حمرين حمريين:ش شكاتقوولي .. شمن رومانسية اححمم

نورس حنحن مدوز يدو بين خصلات شعرو:ههههه باقا مكاتعرفينيش و صافي (غمز كوثر) الموهيم .. اليوم غاتخرجي من هنا .. غانمشيو للقصر .. و الرااحة .. تما غرفة مجهزة ليك خصووصا .. و الممرضة ديالك غاتمشي معاك

نورسين ومأتلو براسها:وخ .. بعدا قولي، واحد ياسين ماسول ماركب من شحاال ماشفتو

نورس:راه فالبلاد مع مو فالعروبية .. مرضات و مشا يشوفها .. ماقدرش يجي ولكن كاندويو و عارف شنو واقعلك .. دعا معاك بالشفاء

نورسين:اااه توحشتو الحبيب ديالي مسكيين

نورس علا حاجبو فيها باستنكار:حبيب ديالك؟

نورسين بتاسمات:فحال خويا☺

نورس شاف فكوثر:الموهيم كوثر عاونيها تبدل عليها .. لازادت كلمة على شي حد غاندخلها كومة (وقف و قلب عينيه عليها.. هي بتاسمات بخفة على غييرتو الباااينة للعما و كاتساائل بينها و بين راسها .. وااش يكون كايبغييها؟؟ نورس العوماري مكاينش بنت ماحلماتش بيه فالمغرب و خارج المغرب .. يكون كايبغيها هيي؟ ولا غي كاينسي بيها ديك اللي ماتت .. اهتمامو ليها كايقول انه كايحس جيهتها بشي حاجة .. مي هي مامتأكداش .. تنهدات معبسة كاتشوف جيهت الباب منين خرج و شافت فكوثر كاتبركم فنفسها) اهم حاجة انا كانبغيه و غانخليه يبغيينيي😌
.
.
.
......
يلاه خطات خطوة لداخل سمعات الجملة اللي شللاتلها الما فالركابي:وي يوسف .. قدمت الدلائل للبوليس و راهم جايين .. اكيد غياخذوها .. ماشي عائلة العوماري اللي كاتداار بييهم .. حنا ماشي اغبياء باش تجي عاهرة فحالها و تبغي تأذينا .. يا انا ولا ماما ولا نتا اللي جات فيك الرصاصة .. اليوم غتاخذ حسابهااا

اكرام تراجعات اللور .. خايفة من الحبس .. حركات راسها بالنفي .. لاحت داك الموس و مشات كاتجري .. دازت من قدام السكرتير اللي كان جالس فمكتبو مترقبها .. دازت من قدامو شافت فيه بذذعر فحالا باغاه ينقذها و فنفس الوقت كاتجري بكللل سرعتها .. هو تبعها بعينيه .. حتى غبرات على عيينييه و حنا راسو لمكتبو .. كايشوف فيه بشوفات مامفهومينش .. هز تليفونو و دار اتصال
.
.
.
موسى مشا لمكتبو هز تليفونو:تبعووها فينما مشاات .. اكييد غاتوصلنا لداك اللي كايقريها شنو ديير (فصل الخط و شاف فشاشات كاميرات المراقبة قدامو .. مقطع كانت دخلات فيه لمكتبو و قلبات و عرفات كي تحل الخزنة ديالوو جبدات العطور كاتشمهم حتى خدات عينة منهم .. هو مااشيي هبييل يخلي العطر اللي غايطلقو لأول مرة بسميتو فمتناول الجمييع، تنهد كايتفكر فلاش باك بين عينيه)

🔙🔙 موسى غادي بتثاقل جيهت بيتو .. حتى قشع يوسف خارج من بيت مينا (الليلة دالشحطات دالطرمة) .. مشا جيهتو مخنزر كايصووط بفمو

يوسف:اش كاين مالك مخصر؟

موسى بعصبية:القحبة بغات تخورني هه .. لقيت واحد الموظفة سارقة عينة من العطر ديالي من الخزنة دالمكتب دياالي 

يوسف باستغراب:اوااه شكون هااديي!!

موسى:ماعرفتش .. سميتها اكرام شي لعبة

يوسف:اكراااام؟؟ متأكددد!!

موسى:اه مالك تخطفتيي؟؟

يوسف:اكراام لاكانت اللي فبااليي فخااصك تتمهللل .. مغاتتصرفش غي هكا .. حتى نعرفو شكون موراها

موسى:كيفاش؟

يوسف:إكرام وحدة اللي كانعرف هي ديك اللي ضرباتني برصاصة نهار عيد ميلاد مينا

موسى بصدمة:كيفاااااش 🔚🔚

رجع راسو اللور على كرسيو مغمض عينيه .. فجأة جات لبالو عبير، خسر ملامحو بعصبية كايتفكر ملامحها و بكاها وآخر مرة شافها شنو وقع .. ربعيام مشاف وجهها .. كان مشغوول بزااف بالعطر الجدييد .. وخروجو للسووق والاشهاار و الاجتماعات مسالاش لييها .. كايمشي للقصر نييشان لبيتو للي أمرهم يخرجوها منو .. كاينعس و ينوض فالصباح للخدمة .. حط صبعو على ناظر عينييه كايدلكهم و هسهس لراسو ببطئ:هانا ساليتلك .. اليوم نشوفوك شغادييري ألمووجريييمةةةة (عض شفتو بقووة كايستذكر مللي قشع الفردي بين يدييها)

🌸فالقصر🌸
عبير فبيتها بين يديها التليفون اللي عطاها سعيد .. يديها كايترعدو .. اخييرا قدرات تاخذو من بيتها اللي لتحت فغرف الخدم .. زفراات بقووة عااد غاتشعلو بعدما تسلفات الشارج من عند مينا، غي شعل بداو الميساجات و الاشعارات كايوصلوها بكثرة منو .. الاغلبية اتصالات .. حسات بدموعها فطرف عينييها .. حاسة بالحكرة و محبوسة فهاد القصر .. فقدات الامل من الهروب بعدما جربات مرة اخرى بوحدها و لقات كوول المخاارج مسدودين بالحرااس، بلعات ريقها بهدووء و صونات عليه .. من الرنة اللولة جاوب

سعيد:عبيير .. ختيي .. فيين غاابرة .. شنو وقعلك .. فينك دااباا .. بغيت نشووفك .. عرفت معلومة على نوور

عبير حلات فمها:ك كيييفااش .. ا اناا مانقددرش نخررج .. شنو عرفتيي علييها .. شنووو .. فينها .. كبراات يااك .. كبراات

سعيد:ولات عرووسة ختنا الصغييورة ههه (بتاسم خلاها سااهية كاتخايلها بين عينيها حتى سمعات كمل) هادشي مكايتقاالش هاكا خاص نتشااوفو ضرووري .. حاولي غدااا تجي للكافي اللي مشينالها داك النهار .. و عفااااك ردييي بالك، راه رجالو كايقلبو علييك فكل بلاااصة .. راني خايف علييم بزااف .. هو متحللف عليك كايهدد بقتلك .. سولني عليك قتلو معارفشش .. عبيير غداا فالصباح غانتسنااك فوقما ساليتي اجييي انا اول مانفيق غانمشي لديك الكافي

عبير كاترعد:كيي غانديير ماعرفتش .. راني محبوسة فهاد القرييينةةة هئ هى باغا نجيي باغا نخرج من هنا

سعيد باستغراب:كيفاش قرينة .. فين محبووسةةة؟؟ عبير جاوبيينيي (طيييط طييييط)

تقطع الخط .. عبير خرجات عينيها فالتليفون عضات على شفتها التحتية بقووة .. عينيها سايلين بالدمووع، بغات تصوني ثاني لقات الصولد تسالالها .. ماعرفات ماديير بقات كاتشوف فالتليفون عل الله يصوني عليها هو .. و هي مركزة مع التلييفوون تفتح باب بيتها بقووة (البيت اللي جلسات فيه فمرضها) قفزات بذععر و خبات التليفون تحتها بسرعة .. دخلات مينا كاتأفأف و جلسات قدامها كاتغبن

مينا:اوووف .. عبيير قناااطتتت .. توحشت مااماا و بااابااااا هئ هنننن😟

عبير حطات يديها على حنيكاتها:حبيبتي .. تهدني قربو يجيو ياك؟؟

مينا:ماعرفتش .. صونيتلهم قالولي عاجبهم الحال و يقدو يزيدو سيمااانة اخرى .. اوووف هوما اللي جاات معااهم العطلة و حنا نجلسو هنا حتى الخروج بالحسااب😟

عبير ضحكات:هههه وافيها خيير احبيبتي .. حتى هوما يفوجو شوية ياك

مينا شداتلها يديها:زيدي نخرجو حتى حنا

عبير:نخرجو!! مغايبغييش خووك يقتلنيي 

مينا :و هو بااش غايعرف .. راه مشغوول بعطرو الجدييد .. خلييه مشغول و حنا نمشيو نتساراو نفوجو على قلبنااا همممم همممم بلييز بليييز عبيبيرتيي

عبير كادورها فراسها:نمشيييو!! خلي حتال غدا فالصباح و ندوزو نهارنا كوولو مع بعضنا .. شبانليك؟؟

مينا بتاسمات:مزياان .. تاافققنااا .. انا غانمشي دابا .. عندي عرض فلافاك خاصني نقادو

عبير بابتسامة:واخا احبيبتي الله يوفق

مينا خرجات من البيت .. اما هي فتنهدات متخوفة و فرحانة فنفس الوقت، باااغاااا تمشي تشوف سعيد و يقولها اخبارو على ختها .. و فنفس الوقت متخوفة .. خايفة توقع شي حااجة ولا شي موصيبة مناقصاهااش .. و الاكثرية خاايفة من كااابوووسها المضلم .. موسى العوماري

💎مينا دخلات لبيتها كاتأفأف حتى قفزات من يوسف اللي جالس فوق فراشها .. مربع يديه و مخنزر، باينة كايتسناها

مينا:شكادير نتا فبيتييي

يوسف شاف فيها ديك الشوفة دمن نيتك .. مخلطة مع الشوفة ديااااااك .. وقف مربع يديه و قال باستنكار:شكاندير فبيتك!!

مينا بعصبية:اه سييير بحااالك .. سحابلك نسيتلك شنو دررتيي .. راك ماخليتييش شي عقااب ماعطيتيهلييش .. ديما مزرقلي عييني و دااباا جااي محمرليي طرمتييي

يوسف ضحك بهدوء:ههه ولكن ماتنكريش عجبك العقاب هاد المرة و ستحليتييه .. باقي تابععك بزاااف .. خصوصا معايااا (عض على شفتو التحتية كايطلع فيها و يهبط) اححح .. كانتخايلك تحتي وانا كانديير فييك مابغييت و كااان..

قاطعاتو مينا بغواتها:خرررج عليييااااا

يوسف خنزر فيها: مييييناااا

مينا قفزات من غواتو .. هو ضرب الحييط قدامو بقبضة يدوو و خرج من البييت كايغلي .. مابغاش يبقى معاها يقد يغلط فييها بشي ضرربة ماتعاودش تفيق منها .. مشا جيهت بييتو معصب و كايتمتم:قرييب ترجعي كي كنتييي .. مابقا واالوووو وكوولشي غايتبدل بيناتنا .. متشووق نذوووقك كووولك (بتاسم بخبث و همس) مراتي الغزالة
.
.
.
.

💎فغرفة متوسطة الحجم💎

جالس فوق سريرو هاز مجموعة من الصور مخرجهم من الانستا كايشوف فيهم مبتاسم بعمممق و شوووق .. هز تليفونو دار اتصال

هو:شنو .. لقيتيها؟

الشخص:لا

هو تأفأف:افففف شنو غاندييرووو داباا

الشخص:واسافاش واش عاطيني كونطها فالانستجرام و باغيني نعرفلك فيينهاا!!

سافاش :معارف عليها والو انمي .. اوووف .. فيين تكووون

الشخص:متأكد راها فكازا؟

سافاش:اااه عندها شي تصاور بوسطاتهم فيهم الموقع

الشخص بحيرة:انا كانزيد نقلب .. ولكن اللي بغيت نقولولك هو رد بالك .. خت طه محلفة عليك

سافاش:هاديك نحويها بعوود لاجات قدامي .. حلفان فدينمهااا .. نورييها كيفاش تصيفط عوازة يغتاصبووهاا

الشخص تنهد:الموهيم .. شبانلك فكرتي فقضية الاملاك و سميتك القديمة؟

سافاش:ويي فكرت و مابغيتهمش .. غانبدا نخدم بعرق كتافي حيت دوك الفلوس وسخهم الزاامل

الشخص:اوكي .. دابا شنو بانلك تشارك فالكومبا الجايا .. راها فالمغرب و فكازا

سافاش بحيرة:ماعرفتش .. مقادش نركز وهي بعيدة عليا 

الشخص:واخلااص راه كانقلبو اكييد غانلقاوها .. نتا غي قولييي، غاتشارك اه لااا؟

سافاش:وخ غانشاارك .. نييت محتاج شي فلوس ناخذ شي دار حيت اقامتي مطولة و الاوطيل منافعش

الشخص:وخ .. سميتك مسجلة من دابا .. عااارفك غاتربح الخصم دياالك .. هانيي غانقطع

سافاش :بلاتي صبر

الشخص؛شنو

سافاش:انا غانقطع لدينموك ههه (قطع عليه و لاح التليفون موراه مكمل تفراجو فتصاورها .. همس) اخخخخ فين نلقاااك يا عمرييي .. توحشتككك كثر من القيااس

جالس فصالا مونجي طوييييييلة .. فيها شموع و اكل متنوع .. لابس كوستيم .. هو فطرف الطبلة .. و من الجيهة الثانية للطرف الثاني جالسة ديك المرى بطلتها الكلاسيكية، كاتشوف فيه فحال كاتسولو .. هو كل شوية كايقطع على تليفونو اللي كايصوني .. شاف فيها و نطق

الشخص:بففففف عصبات دينمي، كنت عارفها مغاتصدق لوالو ولكن قلت نجربو، الموهيم .. دابا غانرجعو لخطتنا القديمة .. خاصني ندخل معاهم لدارهم

ديك المرى ومأتلو براسها .. هو بتاسم بخبث معلي حاجبو و قال:اذن .. طرييقنا غاتكون من الانسة الصغيرة .. مينا العوماري

المرى بتاسمات بخبث حتى هي وهزات كاسها .. فحالا كاتقولو نخبك، حتى هو هز كاس النبيذ الاحمر الفاخر المعتق اللي فيدو:نخبك سلطانتي😈
.
.
.
.
............
🌓العشية داازت غاديين للييل🌓

وقفات طموبيلت نورس قدام البوابة الداخلية دالقصر، خرج هو اللول .. موراه كوثر كانت جالسة جنبو، مشا بالزربة للكراسة اللورانيين و حل الباب على نورسين اللي كانت متكية براحة .. جرها بهدوء و برفق حتى وصلات قدامو .. حط يديه تحت ضهرها .. جرها ملصقها معاه .. هي تشربكات و تخلبطات .. حطات يديداتها على صدرو كاتشوف فعويناتو، هو تبسم فوجهها و حط يدو الثانية تحت فخاضها .. قريب لمؤخرتها الباارزة .. هي زيراات عليه و خشات وجهها فعنقو كاتنفس فييه، اما هو فهزها بين يديه الصلبتين و خرج بيها من الطموبيل .. دخل هازها لداخل للقصر .. كوثر كانت سبقاتهم طلعات لبيتها تبدل حوايجها .. مشا بيها نيييشان لغرفة جات لفوق، قدام غرفتو هو .. حطها فوق الفراش برفق و نضراتو ليها معسليين .. غا حطها دخلات ممرضة موراهم فيديها مانيطة بمستلزماتها الطبية

الممرضة:احمم .. غانركب للأنسة السيروم

نورس دار شاف فيها بهدوء .. ومألها ووقف مربع يديه، الممرضة قربات كاتقاد السيروم و تلصقولها فيديها .. مع مجموعة من اﻵلات طبية موجدينهم سابقا، نورسين متكية على مخدتها كاتشوف فالسقوف و تتأفأف .. ربعياام بلا تحرااك ولا بغات غي تجلس كايمنعها نورس، خاص حتى تبرا نهااائيا .. الممرضة سالات و مشات جيهت الباب خارجة فحالها بعدما ستأذنات ..

.. الممرضة خرجات و نورس قلع البودي اللي كان لابس .. بان صدرو العريان ووشومو مع عضلاتو البارزين، قرب و تكا جنبها هي تفعفعات .. بدات كاترعد من قربو منها و تبلع فريقها بثوثر، ناعس حداها و عاد تعرا عليها .. بتاسم و جرهالو طلعها لفوقو تكاها عليه و حط يدو على مؤخرتها كايتلمسها .. ركز فعويناتها كايشوف فيها بنضرات مامفهومينش بالنسبة ليها، حط يديه على حنيكاتها المطيبزين و همسلها:رتاحي اعمري ترخااي

نورسين تنفسها تخربق و صدرها كايطلع و ينزل .. عينيها تسمرو فعينيه مابقاتش قادة تتنفس حتى حسات بيديه طالعين مع مؤخرتها .. دخلولها لتحت داك التيشرت دالسورفيت اللي لابسة كايدور صباعو بطرييقة كاتبورش فخصرها و ضهرها .. همسلها بصوت كايذوووب:حبيبتي خاصها تبدل عليها ياك مممم (خشا وجهو فعنقها كايبوس بوسات متفرقة)

نورسين ملبكة:ن ن نورس، ب بعد (طلع يدو كثر حتى قاص السوتيانات ديالها .. بدا كايلعب فيهم و فالقفل ديالهم فسخهوملها بشوووية ماحساتش بيهم فخطرة .. بتاسم وقرب بوجهو جيهت فمها .. انفاسهم تخالطو و عينيه مركزين فشفايفها .. رغبتوو كبييييرة فيييها، باغي يعضها ..باغي يمصها .. باغي يلعب بلسانو فجميع مناطقها المحرمة .. خشا يدو بشوووية مع صدرها و شد واحد بيدو كايدوزو ابهامو على الرويس .. نورسين ترفعات معاه شهقاات و غمضاات عيينييها برخووة .. جاتها الرعدة و كرشها تقلبات بقوة ثوثرها و احااسييسها المتلخبطة .. زادت قربات حتى هي لشفايفو .. لمستو لراس بزولتها جابتلها قمة التبووريشة و طلعات معاها السخاانة، ماحسو براسهم غي داخلين فقبلة ساااااااخنة ملتهبببة .. خلات انفاسهم .. لعابهم .. ألسنتهم ومشااعرهم يتااحدو .. هو قلبها بالخف حتى رجعات هي ناعسة و هو فوقها .. هاز راسو لفوق .. كايشوف فيها بشوق ..نضراااتو فيهم رغبة كبيييرة فييها .. توحشها بزاااف .. حتى هي نضراتها ليه ماقللوش من شوقها ليه .. حتى هي كاتشوف فيه بكل حب .. عشق .. مشااعر صاااادقة و رغبة كبييرة فاتحااد اجسامهم، حط يدو على التيشورط ديالها كايطلعولها بشووووية .. عاوناتو حتى هي و حطات يدها برفق على صدرو

.. عاوناتو حتى هي و حطات يدها برفق على صدرو ..كادوز صبيعاتها على السمية دنورسين اللي مكتوبالو تم .. غوبشات محاملاهاش .. عارفاها ماشي ليها .. حسات بالكره لسميتها .. غي حيت مكتوبة لوحدة اخرة .. بتاسم كايشوف فيها عريانة بعدما جردها من حواايجها فخطرة .. بقات غي بالسليب قدامو و ديك الفاصمة ملوية على كرشها حط يدو عليها بحناان كايدوز صباعو بحركة داائرية بورشااتها و قرب بشوووية لوذنها جرلها ديك اللحيييمة اللرطبة و همس بصوت مثييير:توحشتتك بزاااف

نورسين حسات بالرعدة طلعات معاها .. بعدات كاتشوف فعينيه وهمسات بصوت انثوي بورشو:حتى انا توحشتك (بتاسمات مزنكة .. هو غي سمع ديك حتى انا فحالا عطاتو الضو الخضر .. هبط لشفايفها كيااكلهم، يدييه كايلعبو فصدررها و هابط بقبولاتو لتحت .. عنقها .. زووقوووولها، كل مرة يحط مصيصة فجييه وهي غيي كاتأوه و تأحأح كاتحس بالذووبااان بين يديه، هبط يدو من كرشها لتحتها .. كايلعب فيه .. بخشوونة .. بمتعة .. بشوق لفرجها .. هي زيرات على رجليها و عضات على شفايفها مغمضة عويناتها .. زيرااات على الكوفرلي بقووة شهوتها اللي كايحركها .. احاسيسها الانثويية .. هرمونااتها .. و تأوهااتها .. خرجو و تفرزو .. خلاوه هو يحس براسو تججنن .. هابط بقبولاتو لصدرها اللي حمقو التلماس فيه .. حط لسانو على صدرها حتى تهزهزات بين يديه وتفعفعاات .. تببسم و جمع صدرها .. بزيزلاتها بجوج فيد وحدة .. كايداعبهم و يمصمص فيهم ويرضعهم .. هي بدات غيي كاتلوى بين يدديييه و يديها كاطلع مع طووول ضهرو العريان وكاتنزل لتحت .. كاتخبشلو فضهرو حتى تطراساو فيه ضفاارها .. مشات لكتفو ليمن كتبوس فيه و تعض عليييه و تدوز لساانهاا بخخخفة .. بديك الحركة جععر كثثر علييها و طلع ثاني لفمها .. شدو بين سنانو ببوسة دالعداااو بجغلهاا شفاايفها و جررلها لساانها كايبوس و يتنهدد .. حتى تخطفو انفااسها، بعد كايشوف فيها مبتاسم ناوي يهبط لتحت .. هي غي حساتو باقيي ناويي يكملل شداتو بيديها وقلباتو .. طلعاتو فوقو بشوووية و ردات شعرها للجنب جالسة فوقو .. بالضبط راكبة على السي السيد اللي منيييش جيهت هدفو تحت السروال ،، حطات يدها على الوشمة دصدرو و قالت بصوت مثيير محلون:نورسس .. مباغااكش تندم .. مباغاش نحس برااسي خاايبة .. مباغاش نحس براسي كانخلييك دير شي حاجة مباغييهااش، عارفاك كاتبغي نورسيين اللي مااتت .. مباغااش نحس براسي دخييلة عليكم م مخاصناش نزيدو نتمادااو

نورس خنزر معلي حاجبو جرها من شعرها حتى تأوهاات و تزدحاات بصدرها مع صدرو .. شراارة تطلقات فأجسادهم بجووج:مغانندمش .. انا باغيك .. اصلا عمرني ندمت حيت قصتك شي نهار .. رخي راسك .. نساي كوولشي .. خلينا نكونو شخص واحد .. جسد واحد .. نفس واحد .. روح وحدة .. وقلب وااحد

نورسين كاتشوف فعينيه مبااشرة .. بتاسماات و قربات حاطة شفايفها على شفايفو .. قبلة طيرااتهم بجوووج .. بعدات كاتنهج وهمساتلو كاتدوز طراف صباعها على الوشمة دنورسين:هاد السمية محاملاهااش حيدهاا

نورس بتاسم .. مجاوهاش .. غي جرها عندو و عاود قلبها معتليها .. كايوزع قبولاتوو على طووول جسسمهاا ووجهها حتى جابلها الهر .. بدات كاتقهقه .. بضحكة انثووية عاالية (فحال دالقاحبات) اما هو فهبط ببوساتو حتى وصل لمبتغااه .. انه التبيبين يا سادة .. احااح لقاه كيفما بغااه .. نقض علييه بشفاايفو كايمص فالشنايف دياالو و يجرر ببطئ حتى كايسمع الاأوهاات و الغواات دنوورسييين .. وصصلها لقممة نشووتها حتى بدات كاتفررز سواائلها اللي زااادوو جعروووه .. طلع من تم ثاني حتى للفوق لكرشها بقبلاتو الحاارقة .. ستقر فالضمادة دالجرح اللي فكرشها كايبوسو بحناان و يحط راسو علييه ..خذاها لعاالم آخر .. عالم فيه غي هي و هو .. التأوهات و صوت الانفااس مسموعين فكاع البييت .. و هو تقابل معاها كايوجد فبوطربووشة مع ديالها .. ماحسات غي بيه طالع معااها وزوزلها بالحريييق حتى خبشااتلو ضهروو مزييييرة علييه هو بتاسم على ديك التزييرة .. و عااد حتى هي مزيييرة مامسرحااش مزياان .. حمقااتو تزييرتهاا .. مشا لفمها كايبوس و كايديرها الايلاج بوثيرة بطييييئة كايحاول عليهاا .. حتى سخنو بجوووج و باشرو فعلهم الجاااد رغم انه سخن و مامحكمش فراسو الا انه راد البال لجرحها ..

💎فالصالون لتحت .. بعد العشا .. اللي تجمعو فيه كوثر و يوسف و مينا و أيهم مع نعمان و حسام و فدوى وحتى عبير .. جالسين الخادمات كايحطولهم فواكه جافة و عصيرات باش يدوزو بيهم

مينا بتساؤل:جاو نورس و نورسين؟

كوثر ومأتلها:اه جاو .. ولكن كانضن نعسات نورسين دابا .. الدوا اللي كاتشرب كاينعسها بكريي (طلعي تشوفي دواها ابيبي🙀)

مينا ومأتلها:اااه مسكينة الله يشافيها (غاتشافا اليوم غاصبري🤣)

يوسف كايشوف فيها:غدا غادا للجامعة؟

مينا خنزرات فيه:لااا .. خااارجة غدااا .. مع عبيير

عبير بتاسمات بخفة بثوثر من هاد الجلسة .. خايفة لا يدخل موسى فأي لحضة .. باغا تهرب قبل مايجي

يوسف خنزر:شكون قالك غاتخرجي؟

مينا تأفأفاات:مااشي سووقك اصلا انا فتت السن اللي تتحكم فياا فيييه ..

يوسف حمر فيها بعينيه .. حتى هي حمرات فيه .. من الليلة اللي عاقبها و هي معاه هاكا .. يوسف مستني عليها غي اللحضة المناسبة و غايندمها على كاع هاد التصنطييح، ايهم وقف:احممم غانمشي دابا .. كوثر عنداك تنساي الكونكور ديالنا غدا

كوثر ومأتلو:كون هاني احبيبي (وقفات سلمات عليه .. هو دار شاف فمينا مبتاسم و خربقلها شعرها)

ايهم:بسلامة احبيبة

يوسف خرج فيه عينيه مزيير على قبضة يدو غاايتلااح علييه، اما مينا فبتاسماتلو بثوثر و فنفس الوقت عينيها مع يوسف .. بعدات راسها بشووية وبلباقة و قالت بخجل:بسلامة

ايهم بتاسم و مشا خارج فحالو .. كوثر شافت فعبير :عبير .. قوليلي نتي مرت موسى

عبير تخنقات من داك النعت .. "مرت موسى"، بغاات تقج رااسها و ماتنضمش لسميييتو، زيرات على يديها و سنانها كايتررعدو .. بلاه غاتنطق قاطعاتها مينا بابتسامة مصطنعة

مينا:هههه اه هي .. بعداا عبيير موجدة راسك للخرجة دغداا، انا متحممسة 

كوثر:خسااارة مغانقدرش نمشي معاكم .. غادا لكلينيك غدا

مينا بابتسامة:مرة اخرى انشاءالله .. ياك اعبيير

عبير بتاسمات:اه انشاء الله

موسى مربع يدو و مخنزر فيها .. كان واقف فالدخلة دالصالون:ماتضحكيييش

عبير قفزات من صوتو .. قلبها تفعفع شافت فيه كاتبلع فرييقها:ا ا ان

موسى مشا جيهتها مخرج فيها عينيه

موسى مشا جيهتها مخرج فيها عينيه وسط صدمة كوثر و مينا فيه:مااتضحكييييش .. عمرنييي نسوووفك ضاااحكة فهمتيييييي، ضحكتك كاتجييبلي الاشمئزااز

عبير وقفات كاترعد والدموع تحقنو فعينيها:غ غ غنمشيي (بغات تتخطااه .. شدلها ذراااعها وزييير عليييها)
موسى كايضغط على الحروف اللي كاينطقهم:غاتممشيي مع راجللك لبيييتووو (عبيير تزااد معاها الزاايد ..اما مينا فوقات كاتحاول تمنعو يزيد يخلعها)

مينا:موسى .. خوياا خليهاا..

قاطعها موسى بغووتة حتى قفزاات:سكتييي نتييي، (جر عبيير معاه) انا و مرتي مادخلوووش فيينااا (مشا غادي طالع بيها للبيت .. هي بدات كاتغزل بالخلعة .. فنفس الوقت كاتمنى من الله ينقذها هاد النهاار، قلبها غايخرج بالخلعةة)

مينا شداتها البكية:شفتووه كي دارلهااا!!

كوثر باستغراب:عمرو كان هكاا

يوسف وقف بهدووء كايشوف فيها:المرة الجاية ماتدخليش بين راجل و مرتو (مشا من قدامها .. خلاها غي كاتشوف فيه مغوبشة .. شدات فكوثر و مشاو طالعيين للبيت دكوثر)
.
.
.
......
موسى دخل للبيت جارها مووراه .. دفعها للحيط موراها حتى تزدح ضهرها معاااه .. حساتو تقسملها .. شدات فجنابها بألم

موسى بعصبية:صحابلك غاافل علييييك همممم؟ 

عبير غمضات عينيها كاتشجع راسها توااجهو .. حتى زفرااات بعمممق و عاودات حلاتهم لنضرات جرييئة:شنو باغي منيييي شنووووو؟؟

موسى زييرلها على فكهاا مخرج فيها عينييه معصصب:ماتخرجييييش فيااا عييينيييك غانتقبهوووملك

عبير حطات يدها على يدو بألم:كاضرررنيييي بععععد منيييي غاتحرمنيي حتى من الضحححك .. علااش نتااا اناااانييييي حكاااااار

موسى كمشلها وجهها كثثر و قربب كثثر لييها حتى شدلها شفايفها بين شفااايفوو .. بجغهوومللعا ببووسة قطعااات فيها النفففس .. عضها حتى قفزااااات و حلات عينيييها فيهه بملاامح متألمة .. اما هو فبعد منها كايمسح ففمو و دار كايحيد كوستيمو قدامها .. حيد حوايجو كولهم تقريبا بقا غي بالبوكسور و مشات تلاح فوق الناموسيةةة .. خشا وجهو بين يديه و قال بأمر:اجيي ديريلي مسااااج

عبير باستغراب:شنووو؟

موسى شاف فيها بحدة:مسااااج .. نعاودهالك بطريقة اخرى (بغا ينوض هي نفاتلو بيديها و مشات جيهتو)

عبير:لا بلااش، تقاد

موسى قاد نعستو كي اللول .. ذراعو مفتوووليين و ضهرو ريااضي بامتياز مطراااسي .. عندو بعض الوشام فيديه مزينينو .. هي حطات صبيعاتها بتردد فضهرو و بدات كاتدلكو بشوووية وببطئ .. بحذر شدييد و لمساتها لييه نافراااهم، ماكرهااتش تخشي فيه جنوية بلاصت ما تخليييه يرتاااح .. هو ترخاااا من صبااعها .. لمساتها كانو فحال السحر على ضهرو .. عينيه كايتغمضو بقوة التعب .. حاس بالرااااحة .. كل ماضغطات بصباعها كثر .. كولما تنهد و جفونو تسدوو كثثر، حتى نعس فخطررة .. هي عضاات على سناانها .. حساتو نعس فخطرة ..تهزاات من قداامو بسررعة و مشات جيهت باب البيت خارجة فحالها .. غادا و كاتفرك يديها مع بعضهم .. جلدها كرهااتو .. دخلات لبيتها اول حااجة دارتها هي غسلات يديها و عاوداتهم .. عااااد مشات لفراشها نعسات عليييه وهي كاتنهجج .. و كاتأمل لو تقدر تنوض داابا تطلع تقتلووو و تهررب .. اكثر واحد ولات تكرهو فهاد الكون .. هو موسى

🌸 نهار جديد .. بشمس صحوة ولكن البرد كاين🌸

مينا خارجة من الدريسينغ ديالها بخطوات بطاااء و بالحححس .. عينيها على يوسف اللي فوق فراشها ..دخلات فالصباح تبدل عليها لقاتو ناعس هنا (نعسات فبيت كوثر) .. اكيد بات كايتسنااها، هي خرجات من البيت بالحس كيفما دخلات .. و هبطات لتحت نيييشااان لبييت عبيير، دخلات عندها كانت حتى هي لابسة حوايج سخاان و موجدة راسها .. على قبل دواو عاد مشاو يبدلو عليهم

مينا باست عبير:جيتي زويينة

عبير بابتسامة خفيفة:شكرا حتى نتي

مينا بخجل:عويناتك ..اجي نمشيو دابا .. غانركبو فطموبيلتي مع الشيفور .. حد مايقدر يوقفنا

عبير تنهدات:وخخ .. غانمشيو نفطرو فالكافي هو اللول يااك!!

مينا:اه هو اللول زيدي (جراتها خارجين .. كل شوية يوشوشو و عبير كاتشوف موراها لاتلقى موسى ثاني.. ولات سيرتو كاتجبد قدامها فحالا تجبدات سيرة الجنوون)
.
.
....
لفوق فبيت دوك اللي باتو كايجاهدو😂

نورس متكي على جنبو كايشوف فنورسين بابتسامة خفييفة كاتحمق، عينيه كايلمعو فييها .. هي نااعسة فساابع نوومة .. التعب بااين على وجهها .. خصووصا بعد ليلتهم اللي دوزو .. نورس تنهد و تكا على فمها ببوسة شغوووفة .. بعد و شاف فملامحها .. همس بخفة:كانموت فعروووق ممك (عاود باسها ثاني و ناض كايتكسل .. مشا نيشان لحوايجو كايقلب على تليفونو، كان فجيب سروالو .. جبدو غايسول سليم .. باغي يطرق مسمار ديك رنا، غي حل التليفون كمش جبهتو من كثرة الاتصالات اللي وصلوه من عندو .. بالزربة كليكا على نمرتو مصوني عليه)

نورس بنبرة تساؤل:سليييم؟؟
سليم تنهد:اخييرا ضهرتي .. فين غاطس

نورس شاف جيهت نورسين بتاسم:غا هنا اصاحبي .. شكاين؟

سليم:شدينا العاهرة

نورس خرج عينو:كييفااااش؟؟

سليم:كيفما كاتسمع .. اجي للعنوان اللي صيفطتولك البارح فميساج غاتلقانا هاني معاها انا و شي رجال .. هي مخدرة

نورس:هاني جااي (مشا مزروب جيهت الحمام .. وقف تحت الدووش دوش بالزربة و خرج كايبدل عليه، عينيه على نورسين اللي باقا ناعسة .. سالا التبدال و تاجه لعندها .. حط يدو على كرشها و همس) غانردلكم حقكم .. كانواعدك (مشا بالزربة خارج من البيت، زدح الباب وراه بقوة الزربة .. مع زدحو مع تفعفعات نورسين .. ناضت بالزربة كاتشوف جنابها، قشعات راسها عريانة .. تداركات اش وقع البارح .. رجعت شافت جنبها فالفراش البلاصة خاوية .. بغات توقف ماقداتش كرشها عاطياها الحرييق .. الجرحة ديال العملية عاد ضراتها القحبة لوخرى😂، شدات على كرشها كاتنفس بسرعة و الدموع تحقنو فعينيها من دوك الافكار اللي زاروها، تمتمات بصوت خاافت كاتعيط بسميتو:نووورسسس .. (لا جواب) نورسس هئ هنننن .. مشااا ثاانيي، ندددم .. خلاني نحس بدوك الاحاسيس الخاايبة ثاانيي هئ هننن ... ااااايييي هئهئهييييييءءءءءءءء (حطات يدها على قلبها كاتبكي بحرقة، و ناضت ببطى كاتوجع .. غادة جيهت الدوش .. حسات براسها رخيسة ثااني .. حسات انها دخييلة على حياة نورس .. بلا ماتسمع منو واالو ولا تفهم شنو واقع .. هاكا الانساان .. ديييما كايبقى يأول فخرافات و احاادييث فاللخر كولشي كايكون عكس ضنونو)
.
.
.
...

مينا و عبير جلسو فواحد الطبلة فالكافي، عبير كادور عينيها كاتقلب على سعيد .. اما مينا فكاتشوف فالكافي و تجهيزاتو
مينا بابتسامة:زوينة الكافي

عبير بعدم انتباه:ها .. شنو قلتي!!

مينا:قتلك الكافييي زوينة

عبير ومأتلها براسها:اه عندك الصح

مينا بتاسمات و عيطات للناذل يجي ياخذ طلباتهم .. طلبو فطور كااامل ليهم بجووج و بقاو كايتمنضرو من الكافي .. حتى قشعات عبير سعيد واقف بعييد كايشيرلها .. هي قفزات كاتشوف فيه و دارت شافت فمينا

عبير:غانمشي للحمام و نجي داابا (ناضت بالزربة بلا ماتخلي مجال لمينا تجاوبها، مشات من الجيه منين داز سعيد .. فالكولواه دالحمامات النيت وقفو جنب بعضهم عبير عنقاتو بقوووة) خويااا

سعيد زير عليها:عبييير .. لاباس عليييك

عبير كاتحرك راسها بلااا .. الدموع نزلو من عينيها، قالت بصوت خافت:لابااس هئ هئ .. لاباااس اخووويا

سعيد بعد و شاف فيها قابطلها يديها بين يديه:قوليلي، شكون هاديك اللي جات معاك؟؟

عبير كاتمسح دموعها:غي صاحبتي و صافي .. قولي نتا شنو عرفتي على نوور

سعيد تنهد بخفة:عرفت حاجة مهمة توصلنا لعنوانها
عبير بتساؤل:شنو هيي؟؟

سعيد:هي مغن... (قبل مايكمل هضررتو طاااح للارض بفضل لكمة تلقاااها لوجهو بعننف .. عبير خرجات فيه عينيها و غوتاات بسمييتوو) سعييييد (حنات غاتشد فيه تعاونو يوقف حتى تجبداات من شعرررها و تقاابلو عيونها مع عيوونوو الغااضبة، قلبها مشااا و جاا بالخلللعة .. حطات يدييها على صدرو بقققوة قلبهاا بدا يرجف بالخلعة هبطاات عينيها لتحت لسعييد بقلب منفطرر كااترحم على راسها)

جالسة فكوان مضضلم فوق واحد الكانااابي .. هضرة موسى كاتعاود فمخها .. هوما كشفووها و عرفووها .. حتى يوسف معاون معااهم .. يعني حتى فعلتها اللولة مع مصطفى غاتكشف .. حركات راسها بلا بهستييرية كاتشوف فالتليفون قدامها .. كان مهرس بقوة ماتعصبات كاتصوني لداك الشخص مجاوبهاششش .. كشرات بوجهها بغضب و قالت بعصبييةة:غاندددمكمممم كاااملييين .. غاندمكممممم .. ماااشي اكراااام اللي يتلعب بيها .. اععععععهعع .. غانقتلكمممممم كولكووم كولكوووم اووووووف (زييرات بيدييها على خصلاات شعرررها كاتغدد)
.
.
.
........
موسى مزيييرلها على شعرها .. عطااها صققلة بكلل جهدو حتى جاتها الدووخة و رجلييها فشلوو بيها، شداتلو فحوايجو باش ماطييحش .. هو جرجرها من شعرررها مووراااه و اعصااابو كايغلييييو .. كيفااش مرررررتووووو ديااااللللوو تجيييييي تلاااقاااا مع زاااامل .. هو ماحسباااتوووش؟ اااه مكايبغييييهاااش و كايكرهها .. ولكننن كاتبقى على سمييتو .. ديااالو .. شرررفووووو .. ماحس غي داير عندها ثاني و زاادها صقلللة ..حتى طااااحت طيييحة خااايبة .. يدها تعوجااتللها .. غوتااات غووتة عاالية .. مع غوتاات مع جات مينا كاتجرييي كاتشوف شواقع حيت هادشي واقع قداام كووولشيييي

مينا باندفااع:عبييير حبييبة (جات تنزل عندها .. دفعها موسى بعصبية حتى رجعات اللور و علا فيها صبعو بتحذيير)

موسى؛تقربييلها نندمممك .. ومنن بعدد نتفااهموو على هااد النننم (هبط هز عبيير بيد وحدة رضخها فوق كتفو و هي داايخة راسها بالزز باش كاتهزو .. بقات مينا كاتشوف باستغراب .. مفاااهمة واالو .. تأفأفات باستغراب ومشات جيهت الطبلة اللي كانو فيها، هزات صاكها غاتخرج .. وصلات عند الشيفور ركبات اللور .. هو نطالق، والحرس تبعوهم من اللور .. مع قربو يوصلو للقصر مع طلاقاو مع بزااف دالسيارااات فالطرييق، مينا كاتشوف باستغراب

مينا:عمو .. شنو واقع؟

الشيفور:بلاتي يشوفو الرجال ابنتي (مشا واحد الراجل .. من حراسها لعند واحد من دوك الطموبيلات يلاه وقف حداه شافوه طاح .. مع طاح مع قلب مينا مشا و جا بالخلعة .. و الرجال الخاصين بيها خرجو من السيارات عند دوك اللي تم، الشيفور حتى هو خرج يستفسر على شنو كاين .. اما مينا فقلبها كايضرب بخوف و سرعة .. حلات بالزربة باب الطموبيل كاتشوفهم كايتعاركو .. خرجات و مشات من الطريق المعااكس كاتجري، هي غادة و كاتشوف موراها .. خوفها خلاها تخرج من الطموبيل و تهرب .. مع جات دور مع واحد الشانطي و باقا كاتشوف موراها .. مع خرجات عينيها فطموبيل جايا لقبالتها .. تكوانسات فبلاصتها كاتشووف فيها، اما الطموبيل فحبساات على بويييييينت كانت غادوز فيييها .. مينا كاتنهج تكات على الطموبيل الزاج ديالها كان كحل مكايبين والو .. حتى شافت الباب تحل .. هي زفراات براحة كاتسترجع انفاسها .. خرج صاحب السيارة .. شاب زوين .. لابس كوستيم وماشط شعرو اللور .. الريحة فيه يا سللاام .. جا لعندها مستغرب
الشاب:آنسة .. صافا!!

مينا كاتومألو براسها:اه اه صافاا .. اوووف كنت غانموت بالخلعةةة

الشاب:تبغي نوصلك لشي بلاصة؟؟

مينا شافت لورااها خايفة ترجع .. و رجعات شافت فيه كاتومألو:عفااك .. قصر العومااري كاتعرفو!!

الشاب باستغراب:ممم لاا ماعرفتوش

مينا:انا نوريك الطريق .. عفاك وصلني مقاداش نتمشى

الشاب قرب شد فيها:زيدي نعاونك

مينا ومأتلو و مشات معاه حتال الطموبيل .. ركبات و حتى هو مشا ركب فمكان السائق و ديمارا هي كاتوريه طريق اخرى من غير اللي كانو غاديين منها
.
.
.
.......

وصل نورس لواحد المنطقة مهجورة .. كاين غي الخلا و القيفار .. مع دار .. مهمشة مشا ليها نييشان .. حل الباب اللي كان مردود و دخل كايدور فراسو، كانو مجموووعة من الرجال لداخل فالدار .. و سليم واقف على الراس دبنت فاقدة وعيها

نورس:هي هادي؟

سليم تاجه لعندو:هي

نورس:كي درتو لقيتوها؟

سليم:فاش خرجتو البارح من الكلينييك، تبعوكم شي رجال حتى قشعو طموبيل اخرى تابعاكم فينما مشيتو و مللي وصلتو للقصر نزلو لعندها .. عرفو انها هي .. فديك الساع جابوها لهنا،

نورس ومألو براسو و حنا علالها رااسها بيدوو .. زييير على فكها حتى ترسمو ملامح الانزعااج على وجهها و بداات كاتحرك عيونها غاتفييق، 

نورس قرب لوذنها كايهمس:اخيييرا طحتي بين يديييي .. غاندممك على النهااااار اللي قررتيي تآذي شي حد عزييز علييااا

هي كاتحل عينيها ببطئ .. حتى علاتهم فيه كان كايشوف فيها مخنزر .. اما هي فغي شافتو مشات الدوخة وجا بلاصتها التفاااجؤ و الاندهااش .. خرجاات فيه عينييها .. و هو بتاسمم ببروووود .. بعد يدو منها شاف فسلييم بعيوون شرييرة و تقااسيم وجهوو الخبيييثة غمز سليم:قول لرجالك يخرجو

سليم:علاش؟؟

نورس رجع شاف فيها كانت مبتاسمة كاتشوفو قبالتها .. هادي مجنوونة بييه و مهوووسةةة بيييه .. هو قلب عيونو:غاضحكي و زيدي ضحكي (شاف فسليم) جيبو شي بوطة لهنا و تكون عااامرة غاااز

سليم ومألو و شار للرجال:سيرو جيبو اش طلب

نورس:و كولشي يخرج .. عندي مايدار هنااا

سليم ومألو:وخ اصاحبي .. الدراري يلاهو (خرج هو و الدراري .. اما نورس فجر كرسي جلس عليه و تقابل معاها كايشوف فيها بملامح ممحية)

وصلات مينا للقصر .. نزلات من الطموبيل دداك الشاب و تنهدات .. شافت فيه من الشرجم مبتاسمة:شكرا بزاف

الشاب نزل من الطموبيل:هانية احم ..انا طاهر (مدلها يدو كايشوف فيها بنزرات اعجاب)

مينا شافتلو فيدو ..و شافت بنص عين فباب القصر لايشوفها شي حد .. تشجعات و مداتلو يديها حتى هي:مينااا (بتاسمات .. هو زيرلها على يدييها .. ماحسو غي بكثرة للطموبيلات فراناو قداامهممم .. خرج يوسف من وحدة وجهو مخطووف شاد على قلبو .. باينة فييه وصلولو خبار على شنو وقع لمينا .. و الخووف كايااكل منووو .. مشا كايطييير عندها جرهاا و ضمهاا لصدروو ..فحالا كان مخنووق و عااد دخل الاكسجيين لأعمااقو مللي شافها بخي، تنهد حاس بالرعدة و قلبو كايضرب بالزربة .. بلع ريقو و زييييير عليها)

يوسف:حيااتيي .. فين كنتييي

مينا كاتصنط لدقات قلبو السرييعة .. شافت فداك طاهر اللي خشا يديه فجيابو كايشوف فيهم و بعدات بشووية شافت فيوسف .. بتاسمات:خويا .. انا بخير

يوسف خنزرر فيييها و علا راسو شاف فطاهر:شكون هذاا؟؟

مينا:احمم .. هو عاونيي وجابني لهنا

يوسف خنزر فييه فحالا قاتلو روح عزيزة عليه:سير دابا .. شكرااا

طاهر علا فيه حاجبو باستغراب .. مينا تزنكات من الطريقة اللي دوا بيها يوسف .. بغات تمشي عند طاهر .. زيييير عليها يووسف و خرج فيها عينو .. هي حنات راسها بعصبية و شافت فيه

مينا:طاهر شكرا على كوولشي .. سمحلي عذبتك معايا

طاهر بتاسم:هانية .. عذابك راحةة (مينا ومأتلو) الموهيم .. غانمشي دابا 

مينا بتاسماتلو .. هو مشا لطموبيلتو .. غي نطالق يوسف حط يدو على وجهها و زييير بعصبييية:ماضحكيييش معاااااه

مينا دفعاتو علييها:والخرااا .. خنقتييينيي تفووو .. بعدد منيييييي .. كثررتييي عليااا كثررتيييي 

(دفعاااتو بالجههد حتى تراجع اللور و مشات داخلة كاتجري لداااخل .. خلاتو هو واقف شاد على قلبو اللي ضربااتو حسهم كايجهاادو و النففس ضيااق عليييه و حماااار عرووقوو خررجووو، توازن بدا كايتخل قرببب يطيييح كونما الطموبيل اللي واقف جنبها .. تكا عليييها و حنا راسو كايشووف فالارض و مزييير على سناانو .. جا قدامو رااجل من الرجاال .. هو علا فيه عينو حمرييين و نطق كااارز على سناانو:شووف شكوون اللي ورااا هاادشي .. و ماتوصل حتى حاجة للوااليييد فهمتييي

الكارد:وخ اسيدي .. ولكن .. واش نتا بخير؟؟

يوسف حس بالنفس كايرجعلو ودقات قلبو كاينتااضمو .. ومألو براسو و قاد وقفتو:بخيير بخييير (زفر بفموو بعصبية) اليووم خااص نفاارييو هاد الزممر .. نورييك تخرااج العيينيين يا مينا
.
.
.
....
مينا طالعة كاتجري لبيتها .. حشمها قدام الرااجل .. بغات تمشي لبيتها .. حتى قشعات نورسين خارجة من داك البيت ديالها .. و كاتبكي و تنوحح .. محاملاش راسها

مينا باستغراب:نورسيين!

نورسين شافت فيها عينيها دامعيين:ندم ثاانييي هئ هئ .. ندددم هئ

مينا قربات عندها:اويلي ماالك

نورسين شدات فييها حاسة بقلبها مقبووض:علاش ماعنديي زهههر .. هئ هنننن .. علااش ديما حتى كايوقع اللي يوقع عااد ينددم

مينا شداتها:اجي معايا لبيتي قوليلي مالك .. خلعتيني اصاحبتيي

نورسين كاترعد:انا مااعندي زههر مع بوقلااوييي .. وااامييي هييييئ

مينا جراتها لبيتها دخلاتها:اجي عاوديلي شواقع راني مافهمت وااالووو ..

نورسين حركات راسها بلا:شغانعاااود هئ هنننن .. انا غانمشي و عمرو يعاود يشووفنيي صااافي هذا الحدد

مينا بعصبية:والللخرا براكة من الألغاز و الدخول و الخروج فالهضرة .. قولي شنو كاااينن😡

نورسين:نووورسس .. نددم ثاانيي .. دوزنا لييلة الباارح و اليووم مكاننش .. يعني ندممم

مينا:اويلي واش درتوو داكشيي و؟؟

نورسين حنات راسها بخجل كاتومألها:اممممم

مينا: ايوا وفالصباح مشا؟ .. واتكون عندو شي خدمة راك ماشفتيهش كي كان فالصبيطار .. راه

قاطعاتها نورسين:شكايخددم هوو .. هئننن لااا نددم فحاال دييما .. هو باقي كايبغي ديك الخرية للي مااتت

مينا:اذكرو امواتكم بالخيير
نورسين بعصبية:مكاين لا خيير لا نميي .. عرفتي شنو غانديير .. غانتسنااه حتى يجي و نسمعو جوج كلماات عمرو ينساااهم و غانذووب من حياااتوو .. يشووف فين يلقى بحاالييي

مينا ضحكات:وخ يالمجعوورة .. واش من نيتك درتي عملية هادي ربعيام و تحاويتو

نورسين خنزرات فيها:بعدا حسيت بشي زمرة .. راه كولشي كايدوز بحلااااوة غي كايقيصني كانذوووب و نسييييح بين يدووو .. كاتدوي غالزملة فديك اللحضة😒

مينا طلقات ضحكة عاالية:نااري طيرتيينييي ههههخههه

نورسين:نتي اللي ضحكي يالخرية .. راه حتى التدواش ماقديتش ندوش من هاد الزمر دالفااصمة

مينا:مشكيلة هادي
نورسين تأفأفات:حتى نشوف الخرية دالممرضة و تعاوني .. خاص نحيد جنابتي

مينا قرصااتها:واش دييما كاديرو هاددشي .. راه حراام حتى تزوجوو

نورسين:سبحاان الله ادادا الفااهيمة .. قوليها لولد عممك يتزوجنيي هااء 😒 .. الزمر سكتيني خليني نتصنط لعضامي و نوجدلو معيوورات .. نوري دينمووو النداامة شنااهيي .. بربييي مباقيش يشوف كمااارتييي
مينا:واخا غاتهدني اصاحبتي .. الاعصاب مامزيانينش لييك

نورسين تكات فوق داك الفراش العجيب اللي على شكل فريزة:سكتي خليني نتكونصونطرااا

مينا ضحكات بخفة و مشات للمكتب ديالها .. تكات على يديها كاتفكر فداكشي اللي وقع اليوم تنهدات و قالت فنفسها:ماعرت شكون هادو بففففف 

يتبع ...