صورة مصغرة لـالثأر العنيف الجزء 20

الثأر العنيف الجزء 20

رواية الثأر العنيف

زدحهها من كتفو مع الارضض حتتى غووتاات .. هو صدرو كايطلع و ينزل و عصبيييتوووو غاتخررج من وذذنو، حناا لعندها كايدييها و يجيبها من شعررها و هييي راسها كايفتل ويدوور بالدووخة .. حاسة فأي لحضة غاتطييح مغمى علييهاا

موسى بعصبية:شفتيينيي بوكيييموون ألقحبةةة .. خااارجةة بلاا شوااري و طلاقييتيي مع الزاامل .. بربييي حتى نقتلووو .. نذذذبحووو و نجييبلك رااسو حتى لقداامك يابنت القحححبةةةةةة .. اااااع .. انااااا .. اناااااااا تلعبييي معاااياااا

عبير شداتلو يدو كاتوجع:اييي .. راك فاهم غللط .. والله مداكشي اللي فاهم هئ هننن .. عفاااك .. برااكة

موسى دفعها ووقفف مخرج فيها عينيه:اشنو فاااهم .. هااا .. شنووو .. فااهم انكيي قققحححححبةةةة .. قوولييي الله ينعلل زاامللل بوووك (عطاها بركلة حتى رجعات اللور بقوة و تزدحلها راسها مع الارض، نفسسها تقببض و الدووخةة ناالت منهااا ترخااات .. وعينيها تقلبو مغمى علييها .. موسى بقا كايشوف فيها بعصببييةة خلاها هكااك فالارضض و مشااا للحيط الزجاجي اللي عندو فديك الدار .. جات بعيييدة فأعماااق الغااابةةة .. جبد كااارووو و شعلوو كايكمييه .. و عينييه على داك الجرف اللي كاطل عليه الداار .. نثثر من الكاارو بهدووءو هسهسسس بين سناانو.. الدخاان خارج من فموو:غاندفعك الثثمن حتى دهااد الخياااانة يا بنت القحببة ..اععععع (حط قبضة يدو على ديك الزاجة و حتى رااسو .. باغيي يببرررردو يتكاالمااا و يعااقبهاا عقااب عمرها تنسااه، موسى العوماري .. تبدل كوولياا مع هاد الانسانة .. من واحد مكاالمي ماعزازينش عليه المشاكييل .. لإنساان المشاكيل هوما عنواانو .. ولا شخص شرس و عصبي بسباابها هيي .. و اكييد هاد العصبية و الشراسة مكاتخرج غي فييهاا هيييي)

.
.
.

دخل واحد الكارد فيدو بوطة كبيرة هازها .. حطها قدام نورس و تراجع اللور خارج فحالو .. نورس تكسسل برجووليةة و تبسم بالجنب

نورس:اذن .. بغيتي تخنقيها بالغاز؟

رنا كاتشوف فيه و تومألو:اه

نورس:اووو صريحةةة
رنا بابتسامة:كانبغيييك

نورس خنزر:نورسين نتي قتلتيها

رنا ومأتلو:حيت كانبغيييك

نورس وقف ببروود كايومييلها:مزياااان، و قتلتييليي ولدييي و بغيتي تقتلييها حتى هيي

رنا حلات فمهاا:ولدك؟

نورس عطااها طررشة بضهههر يدووو بهمجيية و قسوة حتى طاحت بالكرسي اللي كانت جالسةة علليييه:قحححبة فحااااالللللك كاتحكمليي فحيااة اللي عزاااز عليااا هممممم (هزها من شعرها حتى وقفات مقاابلة معااه) انا نقبركك هناا و حد مايصييقلك الخبااار، نشرررب من دمممك و نشويييلك قلببببك يابنت القحببة .. اناااا مكانسااامحححش

رنا كاتووجع و فنفس الوقت كاتشوف فييه بابتسامة:كانبغيييك .. كانحمااق علييك .. لا قتلتيينيي غانكوون فرحاانة بزاااف .. خصووصا موتي على يدييك

نورس مشا للبووطة كايحللها حتى تطلقاات رييحت الغاااز .. و بااقيي شاادهاا من شعررها:ديك الموتة مغاتعجبكشششش (حنالها راسها للبوطةة .. نييفها و فمهاا عنند الفتحة اللي كاتخرج الغاااز) يلااه تخنقي كيفما بغيتتيي تخنقيييها

هي عيات حابسة النفس .. حتى طلقاتو كاتستنشق رييحت الغااز اللي كاتسسسكرر .. بغات تبعد راسها و لكن ماقدااتش .. هو داار كمامة ففمو حاجبالو ريحت الغااز .. كايزيير عليييها تشششم .. حتى حسسها غايغمى علييها عااد طفا الغااز و مشا خررج بييها لبرااا، لااحها فالاررض فوق الكيااص و الحججر و هو وااقف كايخططلها فذمااغوو .. طاحت للارض كاتستنشق الهوى النقيي و كاتكح بقووة .. قلبهاا بغاا يسسسكت .. علات راسها كاتنهج .. كاتشوف فدوك الرجال اللي واقفين على برا كايشوفو فيها .. عينيها بدااو يتغمضوو .. حتى حساات برااسها تقلبببااات على ضهرها شافت فييه كان هاز فردي من عند واحد الكارد قدامو ووجهولها:شنو دابا؟ هه .. نقتلك!

رنا بدات كاترعد حسات بالقضية حماضت و موتها غايكون على يدو .. حركاتلو راسها بالنفي:ر رحمنييي

نورس:نتي رحمتيييها؟؟

رنااا بخووف:عمرنيي نعاود نقربلكمم هئ هئ عفاااك سمحلييييي

نورس نفالها براسو:مغاترديش نورسين وولدي للدنيا بهاد الهضرة

رناا بدات كاتشههق:مابغييتش نموووت

نورس:ودوك اللي ماتتووو اش ذنبهمم؟؟

رنااا كاترعد:هئ هى حبي لييك عماانيييي

نورس ببرود:ماقتلكش بغيني .. ماكنتش عارف حتى بييك

رنااا كاتجمعع حفنة من الترااب بيدييها:انااا .. مادرتهااش فوعيي ح حبك عمااانييي هئ هئننننن (هو بدا كايحني السلااح .. كان غايحيد يدو حتى لاحت على عيينو الثرااب و بغات تنوض تهرب زععما، مع وقفاات هو حس بعينييه عمااولوو ضغط على الزنااد بقووة مااضرووه عيننيه .. مع وقفتها مع الرصاصة ختارقاات ضهررهااا .. فالحيين طااحتتت على طوولتهااا .. هو لااح سلتحو كايحك فعينييه مقاادرش يحللهمم .. حتى جا سليم بقرعة دالما مدهالو)

سليم:هاك شد

نورس خادها من عندو .. تحسسها عرفها قرعة .. حلها و بدا يغسل عينيه

واحد من الرجاال .. كايتحسس نبضها:ماتت

سليم ومألو .. شاف فنورس اللي كان كايغسل عينو حتى حبس بصدمة و حل عينيه بالزربة .. كانو حمرييين كي الجمممر الحاامي .. شاف فالارض .. كانت طاايحة و دمهاا معمر الدنيا:اش وققع؟؟

سليم:الرصاصة اللي خرجات من السلااح .. جات فيها

نورس بلع ريقو كايشوف فييها بعصبيية:شيييييت .. لاااااا

سليم تأفأف؛تهدن .. راه خرجات بالغلط

نورس:هي قلباات على مووتها .. كنت غانخلييك تاخذذها للحبببس ..

سليم:ماديرش فبالك دابا .. غناخذوها و نقولو انها ماتت فاش كنا كانطاردووهاا .. رصاصة خرجاتلنا بالغللط

نورس ومألو:اصلا تستاهل الموووت (مشا جيهت طموبيلتو محامللش شنو وقعع) انا ضرني راسي بهاد التخربييق (ركب فالطموبيل و كسييرا معصصب .. مابغااش يقتلها و يوسخ يدوو فيييها .. مابغاش يكون فحاالها ولكن هييي اللي قلباات علييها .. و ماتت بسبااب تسررعهاااا .. ضرب الكيييدون بعصبببية وغووت) اعععععععععع فاااااااااك

🌸 فكلينيك خاص .. مجهز بأحسن التقنيات و كولشي فيه منظم🌸

خرجو أيهم و كوثر من واحد الغرفة بباب خشبي .. هي متأبطة ذراعو

كوثر:غانخدمو هناا دابا

ايهم:وي لابغيتي هههه

كوثر بتاسمات:اصلا هذا احسن كلينيك فكازا .. شكون مايبغييش .. كانتمنى غي نتوفق فكاع عملياتي و ماتزهق حتى روح على يدي

ايهم تنهد:حتااناا .. ديما شاد البيسي و الكتوبة كانقرا بدقة و عاد المدة اللي شديناها فالتدريب كافية .. كانضن ولييناا اطبااء كفؤ

كوثر جراتو:دابا السيمانة الجاية غانبداو الخدمة .. شبانلك نمشيو شي عطلة .. نتساراو علاما نبداو خدمتنا منها نصفيو ذهننا و نكونو موجودين

ايهم ومألها براسو:فكرة زوينة .. و اذا جات معانا حتى مينوشة تكون حسن ههههه

كوثر:مالك حاط عليها نتا همممم (ركبات فالطموبيل .. كانو وصلولها .. حتى هو ركب بلاصة السائق)

ايهم حك راسو:راه غي عزيزة و صافي .. حاجة عاادية

كوثر:واخ .. فين نمشيو دابا؟

ايهم:فيا الجوع احبي .. واحد الريسطو كنت كانجيلو عندو الماكلة واعرة

كوثر:واخوذنا ليه

ايهم ديمارا غاديين .. شعلو الموسيقى و هي جبدات تليفونها كاتسنابي و تحط فالانستجرام .. حتى وصلو للريسطو .. نزلو من الطموبيل .. اول حاجة دارتها .. تصورات جنب الريسطو و كتبات عليها بوسطاتها .. تقابطو باليدين و دخلو بجوج .. هي كادور عينيها على المطعم و تصميمو التقليدي المغربي .. كان غادي للتصميم الجبلي .. فيه دوك الشاشيات و المنادل دجبالة .. و غرارف و طبوقة .. داكشي زوين و معصرن .. باينة مولاه شمالي .. جلسو و هي كاتبتاسم و دور عويناتها .. عجبها الديكور، حتى جا النادل عطاهم لائحة الاكل و مشا .. خلاهم يختارو اش باغيين
.
.
.
.
فغرفتو واقف شاد كارو، حاس براسو معصب بلا بييها .. توحشها و بغا يشوفها .. حل تليفونو و دخل للانستا .. دخل لصفحتها و هو يتشوكا من الفيديوات اللي حاطة، كاضحك و تغني و معع عدووو اللذوووذ .. رجع كايحسب ايهم عدو دياالو .. حيت ديييما معاااها .. كررز على سنااانو بقمة العصبية و مشا لديك الطوف اللي حطاتها .. كانت مصورة حتى المطعم .. خرج فيه عينيه .. 


.. خرج فيه عينيه .. مشا كاايجري جيهت البااب .. هو عرفو .. اه عرفوو .. كيفاش مايعرفوش و هو جالس فالاوطيل دياللو .. مشا هابط كااايطيييير فالدروووج .. ماعندوش الوقت يتسنى السانسوور .. وصل لتحت و مشا كايقلب على باب المطعم .. حتى قشعو و هو يتنهد شاد على قلبو اللي كايضرب بسرعة، مشا ليه بخطوات سرااع .. حتى وقف فبابو كايشوف فيها .. كانت مقابلة معاه نييشان .. كاتبتاسم و عويناتها مجبديين و بشرتها زاايدة بيوضية .. ضحكتها كاتجنن خلات قلبو يخفق بسرعة غيير عااادية .. بقا واقف موودة كايشوف فيها و يسقي عويناتو .. مالقاش جرئة يمشي حتى لعندها ويواجهها .. خصوصا من الهضرة الجاارحة اللي قالهالها فآخر لقاء ليهم .. فضل انه يراقبها من بعييد على ان يقرب منها .. خصوصا فهاد الوقت دابا .. دخل للمطعم حاني راسو .. وجلس جنبهم فكوان مايبانش فيه .. هز داك الطابلو دلائحة الاكل و غطا وجهو بيه كايتفرج فيهم
.
.
.
........
⚡فالقصر⚡

بالضبط فالجردة .. جاات بلاصة بعيدة شوية على العيون .. واقف يوسف مخنزر كايشوف فمجموعة دالرجال مصطفين قدامو و نازلين على ركاابييهم .. قدامهم رجال خاصيين بييه دايرين مسدسات على راسهم

يوسف ببرود:شكووون مصيفطكممممم .. علااش باغيين تآذييو مييينااا هاااااا

الرجال: (الصمت)

يوسف خرج فيهم عينيه .. مشا جبد واحد منهم و جابو لعندو .. لاحو للارض و بقا يعطيه فالركاالي بلااا رحممممة حتى ترررخا كايكح فالدمممم .. كاينفث انفااسو بالزز يوسف هز واحد العصا مدهالو واحد من رجالو و نزل على داك خينا بالدق كايعطيه فينمااا كااااان و مغدد .. وقف كاينهج و لاح ديكك العصا صدرو كايطلع و ينزللل بسررعة، شاف فدوك الرجاال و غووت بقوة حتى تفعفعووو:غاتقووولووو و لا ندييير فدييينمكممممم فحاااالوووووو ... اشنوووو باغيييييين من ميييييينااااااااا (عينيه ولاو كايخلعو .. مكاينش شي حد يتجرأ و يبغي يتهجم و لا يآذي ميينا ولا غي يوقف فطريقها)

واحد من دوك الرجال كايترعد:ا ا انا نقوولك اسييدييي

يوسف مشا جيهتو و جبدو عند .. وقفو مقابلو معااه .. قال بجدية و عيون صقريية كاتخللع:نطططق يلاااه

الراجل:سيدي .. ح حناا عصاابة .. ديما كانوقفو بديك الطريقة فالطرييق و كانكريسيييو اللي كايوقفلنااا، هادي خدمتتناا (صلاااااي) عطات يوسف طرشة ولا بونية المهم هظاك مابقاش حاس بوجهوو

يوسف:صحاب دينمك كانرضضع صبعيي .. نطققق

الراجل:ا ا ا ح حناا .. كيفما قتلك عصاابة ولكن البارح دوا معانا واحد الراجل ماشفناش وجهو كان مغطييه .. عطانا فلووس و أمرنا نوقفو تم حتى تبالنا ديك الطموبيل بديك الماطريكيل دالانسة تابعينها الحراس دياالها و نقطعوهوم فالطرييق .. ولكن ماطلبناش نآذييوها .. نيتنا كانت غي نوقفوهم فالطرييق .. كانحلفلك بالله اسييديي .. حناا معااارفييينوووش

يوسف تجنن .. صبرو كايتساالااا .. عطااه بونية حتى طااااح و دار شاف فيهم بشراااسة كايزأر فحال شي أسد:لااا تجرررأ نص وااحد فييكم و كان قاااصها .. كنت نحسب الله مااخلقووو .. و موووتتو يحيييروو فييها .. كنت نفرتتو تفرتيييت و نلووحو فالقوااادس يالزواااملللللل (شاف فالرجال ديالو) تهلااااو فيييييهمم (مشا من قدااامهم راسو كايدخل من هنا و يخرج من هناا .. شكوون هذا اللي يبغييي يتعرضو لميينا؟ .. شنو مصلااحتتوو؟ فيين أذااااتوو؟ حس براسو غايحمااق من كثرة التفكيير .. دخل نيييشان لبيتو للدوووش .. دخل تحت الرشاااش كايدوووش و باالو مااشي معاااه .. بالو مع مييينا .. هو ايحمييها واخا يعرف راسو يمووت و مايخلييش شي حد يآذيهالو)

🌸فغرفة مينا🌸

شادة طابليطها كاتفرج فشي فيديوهات .. حتى تفكرات عبيير .. تأفأفاات و دخلات للصفحة دموسى فالانستا، قشعات الفيديو دالاشهار دماركة العطر ديالو ... دخلاتلو تشوفو و هي تتفاجئ جا واااعر .. فاللول كاتباان نورسين غادا و الورد تابعها فالهوى فحال العبق ديالها مع صوت اللمعان .. هادو المؤثرات اللي زادوهم للاشهار .. حتى وقفها نورس و خدا منها الورد و عطاها الكارت .. زادو مقطع ثاني .. بجوجهم قبالت المرايا .. بجوجهم رشو جوج رشات من العطر .. الشاشة مقسومة عليهم بجوج .. و مع كل رشة كايتسمع داك صوت اللمعان و ديك الريحة الآسرة متشكلة على شكل ورد .... حتى بانت نازلة من الطموبيل و داخلة بمشية متنااسقة و ديك الكسوة الطوييلة كاتماايل مع خصرها النحييف .. حتى وقفات قدامو .. و تقابطو كايشوفو فالكاميرا *عطر شيك من اجل طلة شيك* تسالا الاشهار بصورة العطر .. اللومبالاج النسائي و الرجالي .. وااعر بزااف خلا مينا فاتحة فمها فييه، حلات عينيها فنورسين اللي باقا كاتغبن فوق الناموسية .. مشات عندها بالطابليط ..

مينا:واااو .. شوفي خرجلكم واااعررر

نورسين طلات بنص عين و بفضول:شنو هادشي (خرجات عينيها فالشاشة) هيييئ خررررج .. ناااري اذن حتى فلوسي خررجو .. عرفتي كنت كانفكر فين نمشي ولكن دابا بالفلوس دالاشهاار و الفيديو كلييب راني نشرييي باااارطمة .. اححححح علياا رجعتت لاباااس عليااااا

مينا ضحكت:ههههههه واصبري حتى تسمعي منووو بعدا آنمييي

نورسين قلبات عينيها:شغانسممع؟ اصلا هو كذااب .. باغي غا يخويي قلاوييه فياا .. الزاامل لااااخر تفوووو .. يجي قداامييي نشرب من دموووو😒

🔥 لتحت 🔥

وقفات سيارة نورس فبوابة القصر .. كايشوف ببروود قبالتو .. و يشوف فيدييه .. و صورة رنا طايحة عامرة دمايات قدامو كاتعااود .. عارف انها تستاهل موتة كثثر من هاديك ولكن كاتبقى رووح عزيزة عند الله .. ماتت على يديه هوو .. فتح باب طموبيلتو و خرج .. غادي بتثاقل و كايدوز يديه على شعرو، و يتأفأف و يصوط بفموو، دخل لداخل القصر .. طلاقاتو ختو فدوى تعلقات فيه

فدوى بصوت مرح طفولي:نوورسسسيي

نورس بتاسم ابتسامة مزيفة:حبيبتيي .. كبرتيي هممم (باسها من حنوكها)

فدوى زيراات علييه:توحششتك و توحشت بابيي .. فوقاش غايجييو

نورس:قريب احبيبتي .. شي يوماين و صافي (مشا للدروج طالع و كايدويو)

فدوى:دابا هو مع ماما .. علاش ماخذانييش اناا☹

نورس ضحك:ههههه كاتغيري من مامااك

فدوى معبسة بطفولية:واهي ديما معااه .. ديما كايخدم و مللي كايجي من الخدمة يمشي عندها

نورس غوبش:اووو بابا شريير مكايشوفش بنتو الغزييولةةة

فدوى خنزرات فيه:نتا الشريير .. مكاتخدمش و مكاتجييش تشووفنييي

نورس ضحك:اووو قلبتي عليا القفة دابا يااك (حط يدو على البواني، باب نورسين .. حل الباب و دخل كايدوي بالحس) اجي نشوفو واحد القرييدة ناعسة هنا ولا فاقت .. 

فدوى لمعو عويناتها:واااو قررردة .. فينها فيينهاا (بدات كاتلوى فيدو باغا تنزل .. هو نزلها، مشات كاتقلب فالبيت و فالحمام مالقات والو .. هنا نورس كمش جبهتو باستغراب فين تكون مشات و هو خلاها ناعسة، مشا يتأكد براسو فالحمام مكان واالو)

نورس قرن حواجبو و عينييه ضللموو:فين تكوون هادي .. مرييضة مخاصهااش تتحرررك (هيانااري و البارح كان خاصها تتحررك😳)

خرج من البييت غاادي فالكوولواار بلا عقل حتى بدا كايعييط بسمييتها بصوتو العااليي:نورسيييييين .. نورسييييين فييييينككككك (هبط لتحت كايقلب و يسولل .. مالقا حد .. سول اي خدامة كايتصادف معاها حتى وحدة معارفة .. تزاد معاه الزاايد .. ماعرف فيين يقلببب .. رجع طلع لفووق كايدخل لأي بيت قدامو و يقلبب، غايحماااق مافييهااش .. دخل على يوسف لبيتو كان كايبدل عليييه .. شعط عليه الباب بالزرربة و مشاا جيهت بيت ميينا، حلووو بالنترةةة و قلبوو غايخرج .. ولكن غي قشعها تم حس براااحةةة .. تنهد و تكا على البااب حاط صباعو على ناظر عينييه)

نورس بصوت خفيف:ضنيتك مشيتي ثانيي (شاف فيها هي مكوانسية كاتشوف فييه .. مشا جييهتها كاايجريي .. عنققهاا بقوووة كايشم فرييحتها .. حتى طلع فوقها فوق الفراااش و مزيير عليهاا) بغيييتييي تحمقيييينيي نتيييي .. فييين كونتييي .. علاش مابقيتيش فبييتككك

نورسين كاترمش بعينيها:أ ا أن

نورس شاف فيها محاوط يديه بوجهها:علاش كاتبغي تجهليينيي .. خلييتك فبييتك بقااي تمم .. خارجة كاتمشااي و دورييلي .. اجيي لهناا خااصك تبدلي الفاصمة دكرشششك

نورسين تكوانسات مابقات عارفة فاش تفكر .. ندم ولا ماندمش .. هاد التصرف اللي دار خلاها مكوانسية .. ماحسات غي بيه هازها و خرج بيهاا من تم مخنزر .. مينا كاضحك بالحس وتشوف فيهم بنص عييين حتى خرجوو
مينا:ههههههههه نااااااري على حممقة .. كوانسااها مابقات عاارفة ماتقوول هههه .. ايييهياا على يقربلي ندمو و نشرب من دمووو .. احححح الحب شحال زوييين (تكات فوق فراشها .. تفكيرها ديريكطومون مشا ليوسف .. حسات بقلبها ضرها .. توحشاتو .. و قبايلة كان خايف عليها و هي كيفاش عاملااتو .. ولكن يستاهل هو ديما محشمها مع النااس .. خاصو يبقى يتحكم فغييرتو .. تنهداات كاتقلب ففرااشها حتى ناضت واقفة مقررة تمشي تشووفو، خرجات من بيتها نيشان لبيتو اللي على بعد جوج بيوت ليها .. حلات الباب بالزربة .. مع حلاتو مع خرجات عينييهااا فيييه .. كان جالس لابس غا شورط قصيير وفجنبو كاينة غزل .. شادة يدو بين يديها و كاتدهنلو شي بومادة .. عندو شي جريحات فيدو .. حسات بقلبها كايمشي و يجيي بناار *الغييييرة* انفااسها كاتناااخض و تققبضضض و تحقققن و صدرها كاايطلع و ينزل بوثييرة جدد سريييعة

مينا بصوت متحجرش و عيون بداو يدمعو؛ش ش شكادييرو

يوسف شاف فيها بتفااجئ .. هي خنزرات فيه .. اما غزل فقالت بصوت انثوي رقيييق:مسكييين يوسف جررح يدووو .. شوفي ديك الزااجةة تهرساتلو على يدووو

مينا شافت لديك الجيه و رجعات شافت فييه .. شافت فيدييهم مرركزة معاهم و قاالت حاااقدة على الوضعية:بصحتكممم .. الله يشافيييك .. (عاودات خنزرات فيه و خرجات من البيت شعطات الباااب حتى قفزت غزل)

غزل: مالهاا هادي

يوسف زيير على فكو بسنانو و بتاسم فنفسو على غيرة الصغيورة ديالو .. شاف فغزل و حيد يدو من يديها و قال بهدوء:والو .. تقدري تمشي

غزل بلعات ريقها:خ خليني معاك
يوسف علا فيها حاجبو؛شغاديري معايا .. سيري شوفيلك ماتقضي .. انا غانرتاح شوية .. عندي مايداار بلاتي

غزل وقفات؛واخا .. وارد بالك لراسك (حنات باستو فحنكو) الله يزيد فراحتك

يوسف مجاوبهاش حاني راسو و مخنزر .. فاهم حركاتها ولكن مباغيش يقمعها بحكم هي بنت عمو و عزيزة عليه ولكن لاشافها زادت تمادات اكييد غايوقفها عند حدها .. و يحبس مشااعرها عن النمو كثر و كثثثر .. تكا يديه تحت راسو و تفكيرو غا فمينا .. وغييرتها علييه.. عجبو الحال .. مبغاش يدوي معاها دابا .. حتى للوقت المنااسب و متأكد كل التأكييد ان وقتهم المنااسب هو اليووم قبل غداااا

مينا غادة جايا فبيتها .. كاتغللييي:مجااااش .. باقيي معااها داابا .. شنو يكونو كايدييررووو؟ اعععععع القحبة باغا تاخذووليي .. التحلوييين و التقلويين ديالها حد مايقد ينافسسها .. اصلا .. اصلا .. اصلاااا، مزياانة لا بغاها هيي .. بابا مغايقوول واالوو (جلسات فوق فراشها كاتغبن) واللهما نخليهلها .. برربييي متااخذو واخا نعرف راسي نقتلوو .. هو .. هوووو دياااااليييي .. دمييييينا بووحدهااا .. حتى وحدة ماتقدر تاخذوولييي اععنننههنننئهههئءءءءنننننن .. شنو يكونو كايديييرو دااااباااااا غانحمااااق واااااااع (شدات شعرها كاتنتفوو بالغدااايد)
.
.
.
......
وقفات طموبيلت ايهم جنب البوابة الخارجية دالقصر .. نزلات كوثر:زيد دخلل

ايهم نفالها براسو:لاا عندي موعد مع وااحد الموسطاشة

كوثر:ههههه نتا و موسطاشة .. واللهما نثييق

ايهم ضحك:واروولي لداخل لممك .. يلااه

كوثر:هههه يلااه بسلامة .. غدا اجيي

ايهم:غدا واحد الكومباا وااعرة .. غانمشي نشوفهااا

كوثر:ممممم .. اووكيي .. غانمشي معااااك (غمزاتوو و مشات داخلة لداخل .. هي دخلات .. ايهم ديمارا .. و خرج سافاش من مور واحد الحيط كان حاضيهم)

سافاش كايشوف فالقصر و كبرو:اذن كاتسكني هنا (بتاسم) اخييرا لقيييتك .. و عن قرييب غاتولييي على طووول دياالييي اعمري🔥 (بتاسم بخفة و مشا جيهت طموبيلتو كاريها كان حطها قرييبة للقصر)

نورسين كاتشوف فيه و تبلع فريقها .. هي متكية فوق الفراش .. ديك الممرضة فجنبها .. كاتصوانيلها الجرحة دكرشها بهدووء .. كانت الضمادة القديمة مدمية شوية من الجهد اللي دارت .. نورس عاقد ذراعو قبالتها و مخنزر

نورسين همسات للممرضة؛ختي .. قربي عفاك (الممرضة قرباتلها) احمم .. انا .. بغيت ندوش

الممرضة كاتشوف فيها:الجرحة بدات كاتبرا شوية ولكن الما مامزيانش ليها .. بانلي درتي مجهود كبيرة على داكشي تعكراتلك

نورسين:وي البارح وقع ما لم يكن في الحسبان اوووف ولكن محتاجة ضروري للدوووش
الممرضة:خاص دوشي بلا ماتقيصييها .. غانعطيك واحد لاكين .. دوريها على كرشك، مكادخلش الما

نورسين بتاسمات:وخ اختي عتقينيي

نورس قرب كايخنزر فيهم:شكاتوشوشوو؟

الممرضة وقفات شافت فيه كتتحني عينيها:بغات دوش

نورس عقد ذرعانو:اممم .. انا نعاونها فالدوش

نورسين خرجات فيه عينيها؛شمن تعاوني و شمن زمرر .. سحابلك نسيتلك اش درتي على الصبااح

نورس باستغراب:اش درت؟

نورسين:خرررجتيي بلا ماتفييقنيي .. حتى قلت راه ندمتيييي

نورس ضحك و شاف فالممرضة:ندوشلها هاكا عاديي

الممرضة:لا .. خاصها واحد لاكين .. اطط نجيبها 

خرجات من البيت بالزربة .. نورسين كاتقلا .. كاتشوفو كيفاش كايتجاهل تساؤلاتها .. هو قرب و جلس جنبها كايلعب فخصلات شعرها

نورس:دابا نتي علاش ديما كاتفهمي الحاجة عوجة

نورسين ردات راسها اللور:بعد منييي

نورس ضحك و قرب لوذنها همس:عممر شي حاجة تفرقني على ديينمك .. عمررني نبعععد عليييك

نورسين قلبات عينيها قلبها كايضرب ف مية و ثماااانيين درجة و تبلع فريقها:كذاااب

نورس حنا لعنقها طبع بويسة حليلوة حتى تبورشات:لا كذبت عليك الله يرزيني فحياتي

نورسين عوجات راسها مقابلة مع راسو، فمها مع فمو و انفاسو تخالطوو:علاش زعما؟ انا مهمة ليك بزااف حتال هاد الدرجة؟

نورس بتاسم و خطف بوسة خفييفة من فمها:كثر ماتخاايليي (عاود قرب يلتاقط دوك الشفايف بين شفايفو .. حتى قاطعهم الباب اللي تحل)

الممرضة:هادي ه______يي (صوتها تقطع من القرب اللي شافتهم فيه) احممم

نورس ناض وقف و شاف فالممرضة بهدوء .. مشا خدا من عندها لاكين وشارلها براسو تخرج .. هي ومأتلو براسها و مشات جيهت باب البيت .. خرجات و سداتو اما هو فدار عند نورسين .. تبسم و مشا ليها نييشان هزها بين يدو غادي بيها للدوش

نورسين همساتلو فوذنو بخفة حتى عض على شفايفو بإثارة:نوورس .. نقد ندوش بوحديي

نورس حركلها راسو بالنفي:تت .. نتي مريضة خاصني نعاونك (جلسها فوق لاشاص دالحمام .. ووقف كايفسخلها صدايف الكسوة اللي لابسة .. نورسين كاتبلع فريقها، اما هو بتاسم بخبث .. حيدلها الكسوة بقات غي بالدوبياس قدامو .. فتارسها بنضرااتو الجاائعة .. ماكرهش ينقض عليها ثااني، هز لاكين دورهالها على كرشها .. و سدهالها، قربلها كثثر يديه كاتلعب فضهرها .. هي قبطاتلو فالبودي اللي لاابس و خشات وجهها فعنقو .. حاسة بقلبها غايخرج من بلاصتو بسباب قربهم، حط يدو على قفل السوتيانات .. قلعهوملها .. حتى بان صدرها قدامو .. كمل على اثثاارتو وحسس بداك اللي تحتو كايدق علييه، تنهد بعمق و هزها ثاني حطها فوق البانيو و يدييه كاتحسس فخاضهها .. رطبيين و ملسيين .. زيير عليهم بقبضتو حتى تأوهاات بألم .. سمع داك التأوه .. جن جنووونو علييها .. شد شفايفها بين شفايفو ببووسة سااااخنة ملتهببة .. قرمللها على شفايفها بسنانو وكايمصمصصصهم بقووة و بجهدوو كاامل حتى ولات كاضربلو على صدروو .. قطعلها النففس، حطها فوسط البانيو و بعد كاينهج .. هي كثثر منوو قلبها حساتو بغا يسكت .. حلها الماا دافي كايتكب علييها .. و بعد عاطيها بالضهر، حاس براسو غايتلاح عليها فأي دقييقة .. مللي حس بالما عمرلها .. دار لعندها .. هز شمبوان و كبو على شعرها كايغسلوولها و يرغويهلها .. هي صقلات برااحة .. حاسة بصبعانو كايفركو فروة راسها، تنهدات و ترخااات قلبها كايضرب بسرعة كبيييرة و حانية راسها .. بتصرفاتو كايزييد يعلقها فييه .. حاسة بحياتها مايبقالها طعم لا بعد منها .. شد الرشاشة وحطها على راسها كبلها الما على راسها بعدما ردولها اللور .. هي غمضات عويناتها و عطااتو راسها كايدير ماابغاا .. سالالها من شعرها .. هز باندووش بريحة الفانيلياا .. كبو على يدو و فركهم مع بعض و حط اناملو الخشنة على لحمها حتى قفزت .. جاتو الغيرة حتى من الليفة .. مابغاهاش تقيص جسمها الرطب .. بغا هو يقيصها .. هو يتحسسها .. هو يذووق حلاوتها و ملمس جسمها النااعس .. بغا يكون هو كولشي فحيااتها .. هبط يديه لصدرها كايلعب فيه بخفة و العرق حااسو كايقطر نقطة بنقطة من جبهتو .. اااااخ من رجوولتو كييف تنفخاات امام جااذبية انووثتتها .. حنا يدو خاشيها مع الما كايسرح يدو معاها .. حتى حط يدو داخل السلييب ديالها .. مع التوتوو .. بقا كايدوز صبعو عليه بخففة و كايماصيهلها .. هي غمضاات عويناتها و كاتبغي تجمع رجليها ولكن ماكاتقدررش .. حاسة بذاتها كاتغلي و تحتها سخخن .. كرشها تقلبباااات و انفاسها تلخبطو .. كايلعب على نقاااط ضعفها و شهوتها .. بقا كايدوز فيدو على ديالتها حتى تنهدااات بصووت مسمووع مع انيين فحال شي قطييطة طلقااتو .. هو تبسسم و بعد منهاا كايشوف فيها و يتفحصها

نورس بهمس و بصوت مستثاار:شللي و خرجي .. انا غانمشي ندوش فبيتي ونجيبلك متاكلي (خرج من قدامها بخطواتو المبعثرة مع رجولتو اللي كاتغليي .. مابغاش يفورصي عليها و هي مريضة بعلاقة جنسية فالليل و الصبااح .. حتى هو مازرباانش و طال الزمان ولا قصاار .. غاتجي ثاني بين يدييه و يسقييلها عضوها الصغييير الجمييل بعضوو الرجووليي .. غايخليها تغوت بإسمو مرة اخرى .. كل مافكرر فهاد الافكاار .. كولما زااد استثاارة و هو تحت الماا الباارد اللي سخن من حرااارة جسمووو .. فعلا قطتوو خلاتووو بلااا عققل باغي كل شوية يمتالكهاا و ياكلها ماااكلة)

💎عبورة💎

باقا على حالتها .. فاقدة وعيها فالارض .. عينيها مغمضين و مرخية .. حتى دخلات نسمة هوا مبااغتة من واحد الشريجم .. خلاتها تحرك راسها و عينيها كايتقلصو غايتحلو، حتى حلاتهم بشوووية عليها .. كاتشوف غي الضبابة و التشاش قدامها .. اعضاء جسمها كولهم ضارينها .. الاكثرية يدييها .. ماعرفاتش مالها .. ولكن بالطيحة اللي طاحت علييها .. كاضن فحالا تهرسات .. تنهدات بألم كاتنين بضعف و تقلبات على ضهرها تشوف فالسقف ..ولكن تفاجآت و عينيها تحلو على آخرهم بصدمة، كاتشوف فالحيوط الزجااجية .. كولشي من الزااج و الداار فأعمااق الغاابة .. كايبانو غي الشجججر و الربييع و الخضوورية .. ناضت جلسات بالزز كاتشوف فدوك الحيوط اللي خلعوها .. حتى سمعات صوت من موراها قفزها

موسى شاد تليفون فيدو كارو فيد .. عاطيها بالضهر كايطل من داك الحيط على الجرف العاالي اللي الدار كاطل عليه .. جات فحالا راه واقف برات الدار و كايطل .. بسباب طبقة الزاج الشفافة مباينش الحيط كان كايتصنط للمتصل

المتصل؛السي موسى .. حنا حاضيين معاها .. مشات من الشركة نيييشات لدارها .. مادخلات ماخرجات و ماطلاقات بحد .. جميع المداخل و المخارج محضيين حتى من الشراجم

موسى بصوت خشن:امم بقاو حاضيينها، متأكد غاطلاقا بشي حد هو اللي كايكيدها .. بغيت تتشد هي و يااه

المتصل:امرك اسيدي (تقطع الخط .. هو حط تليفونو فجيبو بهدووء، و بتاسم بالجنب .. نطق ببرووود و عينيه باقيين على داك الجرف)

موسى:ديما مخلياني نتسنى فيك
عبير كاتبلع فريقها و تشوف حواليها .. شادة على يدها بألم و كاتشوف فداك الحيط اللي كايطل منو .. جابلها الرعب .. حاسة فحالا هاد الزاجة مكاينااش ولا قربات راها غاطيح للجرف

موسى دار ببطئ لعندها مخنزر .. طلع و هبط فيها وفحوايجها، حط يدو على قرفادتو كايحكها و لاح داك الكارو اللي كان بين صباعو سحقو برجلووو و شرارات الششر .. كاينباعثو من عينيه لييها:شنو حاسبة راسك؟

عبير بلعات ريقها:نتا فاهم غلط، سعيد ماشي..

قاطعها مووسى بحدة:سكتيييييييي .. (ضربات الطم بخوف) مرتيييي مكاتجبدش سييييرة حتى قواااد من غير راجللهاا

.. فهمتييي ألقحببة .. اش صحااب مككك .. انا نااعس على وذني مكانسمع مكانشووف هممم؟ اي حركة درتييها و حتى محااولة هرووبك كاانت فخبااري .. كووولشييي عااارفوو .. نتيييي خاص اللي يعاودلك التربييةةةة (مشا جيهتها بخطوات سررااع هي تراجعات اللوور بخوووف .. حتى لصقات مع الزاج مورااها كاتمتم)

عبير:ان ان انااا مربيية و و نتااا اللي مكاتفهمش و تحكم على الحااجة من شووفتك .. هو ماشيي صاحبيي .. هو راه خ (صلااايي)

عطاها طرشة خرسااتها و جرها عندو من يدها اللي كاضرها حتى غوتاات دمووعها ناازليين:ايييي كااضرنيييي .. يدييييي هئ اننننننننن ااااي

موسى شاف كي كاتوجع و كاتملص يديها منو .. تبسم بخبث و زيرلها على يدهاا كثثر حتى حساات بالضوو كايضربهاا تمم و عضمها كايتششقق .. بدات كاضربو لصدرو بيدها الثاانية بضعف و باغا تفك يدها منووو:طللق .. طلللق .. طلللق منييييي .. حمااااارررر .. ايييييي هئ هئ .. وابععدددد ايييي حرااام عليك واش ماعندكش قلللب مكاتحسسش مابقيييتش فييييك😭😭

موسى ببروود طلق من يدها و جررها عندو ملصققها معاه بقوة كبيييرة .. لدرجة تحااكوو اعضاائهم من لتحت .. شعل فيه العاافية داك الاحتكااك:شنو! مرتي الغزالة كاضرها يدها .. أااا (حط يدو على يدها بخفة كايدوزها بلمسات خفااف وهمسلها) مرتيي الحمامة ديالي شحال وانا صابر علييها، خااصها تعطيني حقيي الشرعييي

عبير كاتحركلو راسها بلاا بخووف:لا عفاااك مادييرش هكاا .. ا اناا مادرتللك و وااالووو .. مآذييتكشش .. حتى خووك غيي داافعت على رااسي .. ا انااا مابغييتش نوصلو لديك الحالة و ووو ممممممممم انننننن (عيينيييها خااارجين و كاضرب فيه بيدييها بجووج .. متناااسية الم ديك الييد .. همهاا كوولو .. هو حركتو المفااجئة و تقبييلو لييها بقووة .. حاسة بشفايفها كايتنشرو بيين سناانو .. دمووعها هاابطين بغزاارة تخلطوو مع شفاييفهمم .. كادففع فييه بقووتها الهزيييلة .. هو زييرها علليييه كثثثر و لصقها فالزااجة موورهااا حتى مابقالها فيين تزييد، حساات بأن هاادي نهاايتها .. لاعاود قربلها و قاصهاا غاتنهيي حيااتها ..

غاتنهي حياتها .. مغايبقاالهااش معنى .. حساات بيدييه كايتحركوو بدوون حيااء فأنحااء جسمهاا و فمووو غتااصب فمهاا .. لدرجة مابقاتش حاسة بألم العضاان .. تبببننننج بقوة الألم .. هو بعد فمو من علييها كاينهج و يسترجع انفاااسو ويمسح فمو بابتسامة مااكرة)

موسى بمكر:نعيا نقاوم ولكن قدام هاد الشنيفات اللي عندك كانضعاف .. عندك حلويين .. لدابا مامجربش طعم هاد الجسد كاامل .. مجرب غي التزييرة اللي عندك من لتتححت .. اووو .. عندك غزااال (غمزها بابتسامة جانبية .. هي الاعصااب طلعوو معااها .. السخوونية و الطنيين فووذنييها .. خلااو عينييها يحمااارو ونضرااتها تحوولو للغضب و الشررر .. كايخللعوو .. غوتااات غوووتة من اعماااقها بصوووت مبحووووح حتى تفااجئ، علاات يدها حتى علااتها مطررشااااه بكل قوتهااا .. زاادتو الثاانيية و الثاالثةةة و انفااسها المجهديين صووتهم مسمووع فكاااع الدااار، موسى تفااجئ من انقلابها ..من بنت جبانة خوافة و كاطلبو .. لبنت اخرى كاضرب و تغووت .. تشووكا فيها لدرجة متحركش حتى حس براسو تدفع بقوةة حتى طااح .. مع طاااح مع هي مشات كاتجري من قداامو .. تحوووولااتت بمعنى الكللللمة .. هضرتو دخلاات معااها حسساتها بالخطرر .. نقطة خوووفهااا الكبييرة ولات هي الاغتصااب .. يضربها يعنفها .. يدير شنو مابغا .. الا الاغتصااب، مشات بين دوك الجاجات كاتقلب على مخررج .. خاصها تمشي من تم قلبها غايخرج بالخلعة و كاتمتم بين سنانها)

عبير:غانمشي غانمشيي .. غانمشيي من هنااا اعععععننننهههنننن (وقفات قدام الزاجة دداك الجررف و بسباب عقلها الخاارج عن التغطية .. ماحساات براسها غي هازة كررسي بكللل قووتها و ردخاتو مع دييك الزاااجة كاتغوووت حتى طااااحت كوووووولها لتحت للجرف، شافت فبعض فتاات الزااج طايح فالارضية قدام رجلييها، فنفس الوقت سمعات صوتو الغااضب من ورااهااا)

موسى بعصبية:اجيي لهناااا

عبير دارت شافت فيه كتتحرك راسها بلاا، حنات للارض هزات طرف دالزاج بين يدييها و زييرات عليه حتى ولات يدها كاتقطرر بالدممم:ن نفضضل نمووت .. نقتل رااسي .. على نخلي وااااحد فحاااللك

:ن نفضضل نمووت .. نقتل رااسي .. على نخلي وااااحد فحاااللك يعاااااود يقييصنييي .. هئنننننهئنننءءءءءءهننن .. اصلا حيااتيي ماعندهاا معنى .. كووولهاااااااا بكى .. بكى .. بكى .. حزززن .. ضلللم .. حكررررةةة .. اش ذنبيي انااا هااا قوليي اششش ذنبييي .. ه هادوووك مللي غتاصبووني بثلاثة وانا بااقااا بنت صغييرة ماشفت ماتشووفت .. تحامااو علياا بثلااثة و دقةةة وحددة .. ب بغييت ندوي و نغوت و نقولهم لاااا م ماقدييتش .. ماخلااولييش مجاال .. كولكمم مكاتخليولييش مجااال .. ه هادوووك مللي سالاو منيي مشااو لمااماا .. مااماا مشللة .. مكاتمشااش .. ضعييفة مقاادااش تدافع على رااسها بغااو يكمملووو بيييييهااااا هييي هئ هئ 😭😭 .. ك كانت كاتشهد بين يدييهم .. كانت كاتمووووت بين يدييهم واانا حسييت براسي متت ألللف مرةةة ديك اللييلة .. اااااه انا قتلتهم و ماندمااناااش .. ولا رجعت لدييك الليييلة نعاااود نقتلهم قبل مايفكروو يقربوو منييي .. اناا عاايفة من رااسي بسببااابكم نتووما .. عايفة جلديي عاايفة رييحتيي .. عايفةة شعري .. عايفة كوولشي قصتووه فيااا .. ننتوما جنس الرجاال عااايفاااااكم .. سحابلكم غا نتوما رجاال صاافييي .. بيدييكم كووولشيييي .. حنااا لعببة دييرو فيينا مابغيييتو .. قتل و ضرب و جررح .. سكتت و سكتت و زدددت سكتت .. بكيييت و ضععععفتت و خفففت .. تضلمت بززاااف .. ثمن سنييين دالحبسس باشش نخررج منوو آملة نلقى حيااة حسسسن من هاادييك .. فاللخر نلقى زااامل مخنننننثثثثثث آخرر باغي يديير فياا فحاال هاادووك .. بغا يتعدى عليااا وانااااا ضربتووو .. ااااه ضربتوو و دافعت على رااسيي و يستااااهل .. و لا عااودت رجعت ثاانيي لديك الليييلة غانعااودهااا .. سحاابلكك نتااا نسييتلك شنو درتيييي فيااا .. حتى نتاا غتاصبتييني فحاالهم .. هئ هنننننن علاااش كاتشوفو فالمرى غي الجنننس .. علااش مكاتشووفووش رووحهاا الطااهرة و النققية و البرييييئة .. علااش كاتبغيييو تقتلووها و تسلبووها كووولشيييي .. حناا ماشييي بناادم؟؟ مامنحقنااش نعييشووو؟؟ علااش ختتتك تخاااف عليييها و ماتبغييش اللي

علااش ختتتك تخاااف عليييها و ماتبغييش اللي يآذيييها .. واناااااا حيييت دااافعتتت على راااسييي كاتعذببني و تنتااقم منييي .. لا كنتيي نتااا خووه و عزييز عليييك .. فهااديييك انااا و حتاانااا عزييزة عليااااا .. كانبغييي رااسي و مانسمحشش لشيي حد يزييد مزااالل يآذييينييي ... اعععععع مغانخلييش مجاال لحدد اخر يآذييينييييي (تراجعات اللور للجرف براا .. الرييح دخلل علييهم كايطيير فشعررها و كاتقرب ديك الزاجة لعنقها .. كاتشوف فيه بنضراات فحاال الجمممر) غلللطيي فالحيياااة انني مالقييتش اللي يحمييينييي 😭😭 مالقييتش ضهررر اللي نتسند عليييه (كاترعد كوولها و الدمووع نازليين شلاال على وجهها) انا غانقتلل راااسي و غانفففرررح .. ح حيييت ماخلييتش مجاال لوااحد فحاالك يعااود يشووف فياا على انني غيي آلة لمماارسة الجننس ... انااا انساانة .. لحم و شحم و عظم و روووح و قللب و اللي فييك فيااا .. مباقااش نصببر .. مباااقااااااش (حطات الزاجة على عنقها كادووزها بخط رقييق و سنانها كايترعدو .. هو كايشوف فيها بصدمة و كاينهج .. عينيه دامعييين خارجيين فييها و قلبو غايسكت .. كايتصنت لكل حرف منها .. آلمو بزااف الشي اللي كاتحس بييه لدررجة غاتقتل رااسهاا و ماتخلييش المجال ليه يقييصها .. مشا جييهتها طاااير هي يلااه بغاات تتحرك و تلووح رااسها من تمم للجرف لتحت .. جرررها لعندووو بحرركةة سريييعة ضمممها بقوووة لصدرووو و زيير علييها .. بدااات كاتفررركل و تغوووت بكللل قوووتها كاتضررربو بيديييها المدميةة .. عنقها كايسيل بالددم و كاتغوووت من اعماااقها .. باغاا تمووت .. سأماات من هاد الحيااة اللي كاتعطييها غي القاااصح، بغااات حتى هي تذوق شوية من حلااوة الدنييااا .. تضحك و تلعب و تعيش السنين اللي ضاعولها فالحبس .. "مراهقتها اليتيمة" .. بقات كاتنتتتر و تضضرب و تفرركل حتى عياات .. و هوو مزييير عليييها كايبلع فريقو و ينهج، قلبو حااسو غايخررج .. مايكذبش قصتها من فمها أثراات فييه كثر من داك الشيي اللي وصلو فالوراق مكتوب علييها .. احااسييسها بالألم ..بالقهرة .. بالاشمئزااز من رااسها وصللووه .. لدرجة كرهااتو فرااسو و فخووه .. شمئز من راسو وومن افعاالو معااها .. هي بصح انسانة نقيية ولكن الذيااب وسخووها .. كولشي طاامع فييها .. بقا مزييرها حتى حسها ترخااات بين يدو .. بعدها بشووية من علييه .. كايتأمل ملامحها الطفولية .. زوينة بزااف و البراائة كاتنبع منها .. حنوكها مزنكين بكثرة البكاا و رموشها فازكين كاتنخصص .. نزل عينو لعننقها .. خسر ملاامحوو بألم .. فحالا هو اللي تألم بلاصتها، هزها بين يدييه بالزربة لواحد الكانابي .. حطها و مشاا لبيت النعااس .. جاب واحد الصويك دشي ادوات طبية، حطهم جنبها و قرب كايشوف فديك الجرحة فعنقها .. مكانتش غاارقة .. غا دوزاتها .. شد قطن و كوولا كايمسحلها علييها .. هي بدات كاتنيين بألم و كاتحرك رااسها بتثاااقل، حتى مسحلها الدم .. و شد معققم كايعقملها الجررحة .. سالا و دارلها مرهم للجروح كايجمع و شد بارتشي كبير حطولها تم .. مع باندا لواهالها على طوول عنقها، هي غيي نااعسة مغمضة عينيها و كاتنخصص .. و تنين بحرقة .. مشا ليدها شدها بين يدييه كايعقمهالها و هضرتها كادورر فعقلوو .. احااسيس مترااكمة تجمعاات دااخلو .. خلاوه يمكن شفقاان .. يمكن ندماان .. يمكن بقااات فييه .. يمكن و يمكن و يمكن .. بزااف دالاحتماالات .. ولكن احتماال حمايتها و مايخلي حتى مكرووه يعااود يصيييبها .. هو اللي بدا كايدوورلو فباالو فهاد اللحضة هادي😟

💎فالقصر💎

مجمووعين لتحت كولشي .. نورس و نورسين اللي جالسة مزنكةة غي كادور فعيينييها .. يوسف و غزل و كوثر .. غزل كل شوية باغا تقرب من يوسف وهو معاطيهاش وقت .. اما كوثر فجالسة و شاااردة كاتفكر فيه .. شنو يكون كايديير داابا .. اكييييد مع ديك صاحببتو و يكوون نسااهاا هيي، تنهداات بتثااقل و ناضت وقفات

كوثر:غانمشي ننعس عييت

يوسف شاف فيها:شفت مينا ماتعشاتش؟

كوثر:ماعرفتش مالها .. دخلت عندها للبيت كانت ناعسة

يوسف ومألها براسو:وخ (شاف فنورس) عاودلك موسى على شنو عرف؟

نورس ومألو:اه .. على ديك اكرام؟

يوسف ومألو:اه

نورسين بدات كادور فعينيها مللي سمعات سميت بنت .. جاتها الدودة و طلقات وذنيها فحال البلابور كاتصنط

نورس:دابا مغاتصرفوش؟

يوسف نفالو:تت حاضيينها .. حتى يجي الواليد و نتصرفو مزيااان

نورس:بعدا توحشتهم، شبانلك فأبيل فيديو

يوسف:دير ديير

نورس جبد تليفونو كايقلب فيه .. حتى سمع همسها فوذنو .. خلاه يعض شفتو التحتية و يتنهد و لكن مللي سمع شنو قالت خنزر

نورسين:باغية تليفوني حتانا .. خليتو فالدار لوخرى

نورس ببرود:ماتحتاجيهش

نورسين:كيفاش مانحتاجووش من نيتك؟

نورس شاف فيها:نتي ماشي دالتليفونات .. يديك شايطين .. داك الانستا بلوكيتولك و الفايس كذلك .. كولشي حيدتو ..ماعنديشش مراواات ينشرو تصاورهم فحالا شايطين عليهم

نورسين خنزرات بعصبية:لااا نتااا بزاااااف (وقفات حتى شافو فيها يوسف و غزل باستغراب) غاتحمقنييييييي (مشات كاضرب رجل فرجل .. خلات نورس يوقف بالزربة و يتبعها)

نورس كايعيط بسميتها:نورسيييين

نورسين دخلات لبيتها .. سدات عليها الباب بالسااروت:سيييير بحااالك .. مغانحلللش حتى تجيبليي تلييفوونييي

نورس كايدق بعصبية و يزعزع البواني:حلي القلاااوييي رااه غانعطبببببك .. غانهرسوووو .. واش مكاتعرفييش تحااولي على راسها .. شنو ديك المشية دررتييي .. باغاا تحللي كرششك

نورسين: مااشيييي سوووقك فياااا و البااااب هررررسووولا قدييتيي .. ماشي سوووقي فيييييييييييك باااغغاا تلييفوونيي .. واش تدفني وانا حيييييية ..

نورس ضرب بقبضة يدو فالباااب معصصب:نورسييييين

نورسيين قفزات:سيييير بحاااالك

نورس كايتحلف عليها من تحت سنانو:غانمممشيييي .. غدا نتفاااهمووو .. دابا نعسي و شربييي دوااااك عندااااك تنسااايه

نورسين غلباتها الضحكة .. حتى فتخاصيمتهم كايفكرلها فالدوا .. مشات نييشان هزاتو كاتشربوو و هي مخططة تحمقو ..تأكدات شويكيك انه كايبغييهاا .. ولكن هي مااااشي ساااهلة .. باغاه يبغييها و كاتبغيييه اههه ولكن حنا البنااات .. شوية حماااق و هرموناتنا لاعبيين فييينا .. و ديما مقلوووبات و مانتهنااو حتى نطججو الرجاال منااا، واها حناا نشوفو نورسينتنا فين غاتصفييي مع مستر نورس .. مشات لفراشها تكات و غطات راسها مرتاااحة و كاتفكر فبالها .. انه اكييد غدا غايجيبلها تليفونها .. متأكدة كل التأكيييييد

يوسف ناض:غانمشي لبيتي 

غزل وقفات معاه:خوذني معاك

يوسف خنزر فيها .. هي بتاسمات بخفة:ههههه غي ضحكت .. انا نمشي نعس حتانا

يوسف مجاوبهاش مشا مخنزر طالع لبيتو .. دخلو و جلس فوق فراشو كايمسح على راسو .. حط يدو على قلبو كايطبطب علييه و يتنهد .. حاس بشووق كبيير لميينا .. توحشهاااا .. بعدو بزاااف مؤخرا
.
.
.
.
فبيت كاتي🌸

جالسة فبيتها هازة كارو كاتكمي فيه و عينيها مدمعيين .. موحشة موسى بزااف و هو مامدايهااش فييها .. حطات يدها على كرشها حاسة بوجع خفييييف عضات على شفتها التحتية كاتزفر بفمههاا بهدوووء و طلع النففس حتى حسات براسها ولات شوية بخير عاد تنهداات برااااحةةةةةة

⚡منتصف الليل⚡
فداك البيت المضلم .. ناعسة ديك الشقراء بعمق .. حتى تحل باب بيتها ببطئ و بان خيال طوييل لشي شخص مباينش وجهو .. دخل بخطواتو الثقااال .. مشا جيهتها فيديه مندييل فالابيض .. وصل عند رااسها بتاسم بخببث و شررر اكيد مناويش على الخييير حط المندييل على نييفها، هي حلات عينيها مخلووعة بدات كاتنيييين و تجبببد فيدييها بغات تغوووت ولكن مع داك المخدر .. دغيا ترخاات و فقدات وعيها بين يدييه .. هو هزها بخفة و مشا خارج بيها من البييت .. ملامح المكر مرسوومة على وجهوو .. اخييييرا غايحضى بفرصتوو الذهبية اللي شحاااال و هو كايتسناااهاااا


بدات كاتكمش جبهتها ببطئ و تقوص حجبانها من الريحة القوية اللي داخلة مع نيفها، عينيها الزرقين كايتحلو بشوووية و الدووخة شاداها من مؤخرة ذماغها، شافت فجنابها فيناهيا .. تفاجأت من الديكور اللي ماشي دبيتها .. ناضت بالزربة جلسات حتى جاتها الدوخة و شدات راسها كاتوجع، زفرااات بقوة كاتحك فشعرها الاشقر و شافت قبالتها بتفاجئ من ديك الطبلة المزينة بألذ الأكلات و الشمووع و الاضاءة دالبيت اللي بدات تخفاف شوية و الموسيقى الكلاسيكية اللي تطلقاات، حنات كاتشوف فراسها و هي تخرج عينيها من داك الشوميز دونوي الاحمر اللي لابساه .. متأكدة انها نعسات ببيجامة عاادية دلولو كاتي .. وقفات كاتشوف فراسها كانت مثييييرة بزاااف .. الشوميز غا خيووطة و شباكي وبلا سوتيااان .. مع طانكا حاساه كايدخل لمؤخرتها .. حسات بقلبها كايضرب بخووف ماعرفات شنو طاري، واش كاتحلم ولا فايقة مابقاتش عارفة، رجليها فشلو بيييها .. تحل باب البيت ببطئ مخيييف ركب فيها الرعب .. بقات حاضية شكون يكون داخل و مجبدة فيه عويناتها .. حتى بانلها يوسف داخل .. بسروال ثوب كحل و قميجة نص كم محلولة كولها باينين عضلاتو من تحتها .. طلع و هبط فيها بشهوة .. حس بالعافية شعلات معاه من منظرها المغري، قرب عندها بخطوات بطاااء و عيون متفحصة حتى وقف قدامها .. حاوطها من خصررها بقووة حتى لصقاات معااه .. انفااسهم كايضااربو .. هي تزنكات و ميلات راسها للجنب كاتشوف فأجواء الغرفة الرومانسية، تمتمات بين سنانها بخوف

مينا:ش شنو واقع هنا .. يوسف شهادشي ..؟

يوسف حط حنكو على حنكها كايشم فريحتها بعمممق و يتنهد هابط لعنقها كايشمو:آاااااخ من سميتي شحال كاتخرج زوينة من فمك

مينا ثوثرات:يوسف .. فين حنا؟ .. كيفاش جينا لهنا؟

يوسف بتاسم .. صاط بفمو بهدوووء على وذنها حتى قشعر جسمها وترعدات بين يدووو همسلها بصوت حنييين:خطفتك

مينا حطات يدها على صدرو تبعدو منها زعما، ولكن هو غمض عينو بنشوة من لمستها الرقييقة لييه .. صباعها فحال البونج ..بلسم كايداوي ..

مينا:يوسف حماقيتي .. شهادشييي .. خاص نرجعو بحالنا

يوسف بعد بشوووية و شاف فيها بعويناتو بابتسامة:بغيت نتصالح مع مرتي حبيبتي

مينا كاتشوف فيه بمعنى من نيتك:لالا تفالتولك شي سلوكة .. بعد خانمشي بحالي

يوسف حركلها راسو بلا وجرها من يدها .. جيهت الطابلة ..جلس بهدوء و جرها لفوق حجرو، حتى شدات فذرااعو خوفا لا طيح .. حط يدو على فخضها و زييير عليه بلمسة سااخنة و خشا وجهو فعنقها .. بصم بوييسة حللوة بالصوووت، خلاااتها تأوه بصوت خفيييف

مينا قلبها غادي و كايطلع فوثيرة خفقاتو:ممممممم .. يوووسف اااااح ش ش انننن

يوسف بعد وشاف فعويناتها بابتسامة .. عارف سحرو عليها فتااك .. هز واحد الورقة كانت محطوطة جنبو .. و مكادرية فواحد الكادر ..وراهالها:قراي وردي عليا (غمزها و بتاسم .. ابتسامة سرقاااات قلبها)

هي شداتها بين يديها و ركزات كاتقرا بتركيز .. حتى خرجات عينيها فييها و دارت شافت فييه بصدمةةة:ش شهااادشييييي

يوسف ضحك:كانضن كاتعرفي تقرااي

مينا مصدوومة كلياا:عقد الزواااج!! من فووقااش و حنا مزوجيين أيووسف وااش حمااقييتيييي .. راحناا خوووت فالورااق هاادشييي ماشييي صحيييح

يوسف بتاسم بهدوء:باباك تبرا مني فالوراق .. مابقيتش ولدو .. و انا بدلت الكنية ديالي .. وليت يوسف الادريسي .. يعني كولشي قانوني

مينا:توقييعيي و مواافقتيي وزمريي منيين جايبهممم؟؟

يوسف تنهد بقلة صبر:توقيعك وقعتي دااك النهاار مللي عاقبتك و موافقتك مكاتهمش حيت عارفك باش كاتحسي جيهتي .. براكة غي انا موافق احيااتييي .. ولاكارط ديالك راها عنديي ولا نسيتي؟

مينا ولات كاتنطرلو فيدو:بععد منيي .. راااك حمااقيتي ايووسف من نيييتك .. راه لا سمعوو ماما ولا بابا هادشيي يسكتلهممم القلللب .. وااش نتزووج بخووياا صافاباااا

يوسف خرج فيها عينيه و غوت حتى صقلات:جلسيييييي .. نتيييييي مااشيييي ختييي .. لاا فوراااااق ولااا حققييييقيييي .. مامراضعييين ما نمييييي .. يعنييي هادشيي حلاال .. مربيين مع بعضنا .. فحال لا مربية مع نوررس .. هو ولد عمك و مربيين من صغركم و كنتو تقدو تتزوجوو .. يعنيييي رااااه هاادشي حلاال .. سولللت و كووولشييي وااضح .. نتييي دابا مررتيييي و حد مايقدررر يقووول عكسس هااادشيييي، ميييييناا .. راااك مرتييي فهمتي شنو هييي مرتييييي .. مادرت هاد الخطوةة حتى حسيت انكي تقدي تمشييي من بين يديي فأي لحضة .. انا كانبغيييك و مانقدرش نعييش بلااا بيييك .. حتى بلا بييك مانتخاايلهااش، راه نقدر نموووت فييهاا .. حسيي بياااااا .. حتى نتيي كاتبغييينيي واناا عااارف هاادشييي .. كاتحسي جيهتي بحاجاات غيير الأخووة، صافي براااكة من هاد التنووعييير و الخووف ..مادمنا مع بعضنا .. راه نتحدااو العااالم .. ياك اعمري (حط يدو على حنكها كايقرب لوجهها بهدوووء و يهمس بخفة) حنا كانبغيو بعضناا.. هذا هو الحل الأنسب.. كان خاصنا نتزوجوو يااك (حط فمو على فمها ببوسة خفييفة مليااانة مشاااعر .. خلاتها تترخى و تغمض عينييها .. ماتكذبش حتى هي حاسة بجيهتو شي حاجة .. ولكن معارفاش واش حب .. ولاولف .. ولا غي حيت كايعاملها بهاد الطرييقة، خشات يديها مع صدرو تحت قامييجتو وحاوطااتو بيدييداتها معنقااه بقووة .. هو حس بتعنييقتها .. تبسم وعض على شفتها التحتية عضييضة خفيييفة و خررج لسانو كايدوزو على شنييفاتها حتى تزييراااات حااسة بهرمووناتها كايتحركو .. كايعرف يشدها من نقااط ضعفها .. لدررجة كاتحس بسوائل كاتفرز منها من تحت .. بعد منها بهدوووء كايرجع خصلة من شعرها ورا وذنييها و همسلها)

يوسف:خاص نتعشاو انا و أرنوبتي .. مللي ماهبطتيش تتعشاي حتانا ماقديتش ناكل

مينا كاترجف .. احاسيسها و افكاارها متضااربة، هزز الفورشيطة و خدا شوية من اللازانية .. عطاها ففمها .. حلاتو و كلات منو .. بتاسم و كلا حتى هو .. عشااها بيدو .. دغمة ليها و دغمة لييه حتى شبعاات ..

حط الفرشييطة و خشا وجهوو فعنقها كايدوز نيفو و يدو الثانية حطها على صدررها .. مشا لوذنها بهدووء كاينفث انفااس سخوونة حتى كاطلع معاها السخونية و الصهدة و همسلها كايعض على شحيمة وذينتها:اجي نرقصووو .. خاص نحتافلو بزواجنا (وقف هازها بين يدو و هي غادة معاه فالخط كي شي لعيبة .. مكاتنطق مكاتكلم .. غي كاتحس .. غي كاتذووووب .. قادها واقفة مقابلة معااه .. و شد يديها بين يدييه بتمللك .. حااوط خصصرها بلمسسة طاااغية و علااها لعندو حتى تحطو رجيلاتها على رجيليه .. كايرقص و يحركها بين يدييه بهدوووء، هي صدرها كايطلع و ينزل و ترخاااات حاسة بفمو مرة مرة كايتحط على عنقها ببوسة كاتشعععلها .. بعد من عنقها و حط وجهو على وجهها .. الجبهة على الجبهة و النيف مع النييف و الشفايف والانفاس كايضااربو مع بعض

يوسف بهممس:ميييينااا

مينا مغمضة عينيها بهيااام:همممممم

يوسف خطف بوسة من شنيفاتها:كانبغيييك

مينا حسات بقلبها تقلبب فأعمااقها.. زيرااات عليييه و نيناات:اننننننن

يوسف:بااغيييك اليووم .. تكوني مرتي ديال بصصصح

مينا حلات فيه عينيها بذبوول .. حاسة بيدييه عند خيووط الشومييز كايهبطهم:لا .. ماشي دابا اااححح

تأوهات من بوسة باسهاتحت وذنييها و هاابط لعنققها .. هي عضاتت على شفتها التحتتية بإثاارة .. كايهييج هرمونااتها .. بلا ماتحسس بدات كاتحسس فعضلات صدروو و كررشووو وهو خدا فمو لفمها ملاصقهمم .. بووسةة مجنووونةةة .. تجننو فيها بجووج على بعضهمم .. سخووونة .. سخنو فيها بجووج على بعضهمم .. فرنسيية باللساان و الللعاااب و الشفااايف كايتصاادموو بقووة و يتحااكو بالعضااان .. خشا لسانو مع لسانها كايتمذق طعم جووفها الحلووو هي كاتنيين فووسط فمو كاتزييد تهيجوو .. جبد خيط بصباعو دالشومييز حتى طااحلها للارض .. بقات عريانة قداامو .. غي بالطاانكةة .. يدييه خداهم لمؤخررتها كايزيير عليييها حتى حاوطاات رجلييه برجييلااتها و زيراات علييه .. حيداتلو قامييييجتو بيديييها و هبطات لعنقو كاتوززع قبلاات خفااف بثغرها الصغيير .. خلاااوه يطيييير

.. خلاااوه يطيييير معااها .. حتى هووو هبط مع عنقها الحليبي كايطبعلها علامات ملكيتوو .. حس برااسوو تزييير و السرواال قرب يتثقبلو بقووة مع دياالو تنففخ .. دفعها بخفةة على الفرااش وطااح فووقها معتلييها كاينهج .. هي حاوطااتو برجيلهااا من خصروو .. اما هو يدييه مشاااو لصدرها كايتحسسوو .. هبطلو بفموو كايبوس فيه بتفررق و حنااان .. بوسات قفزووها .. انيينها و تأوهاتها العاالية مسمووعين فكاااع الغررفة .. حساات برااسها طااايررةة هو هز راسو من عليها كاينهج و بعد شاف فعينيها كايبتااسم .. حتى حسها بدات كاتجرو لعندهاا باغاااه يتمادى معاها كثثر .. حتى سمعاتو همسلها

يوسف:بغيت ليلتنا الاولى تدووز ممييزةةة

مينا كاتنين و كاتحكك فخاضها مع بعضهم .. حااسةة بالعاافيية ناايضة بين رجلييها مجاوباتووش، هو تبسم و ناض من فووقها .. مشا لوحد الطبيلة .. هز منها مينوط ملون مع عصابة كحلة دالعيون .. و قرعة دالرووج مع ثلج .. جاا لعندها و حط داكشييي جنبها .. شدلها يديداتها وهي غي كاتشوف فييه .. مافهماات واالو، مينطلها يدييها .. و ربطهم مع اللوحة دالفرااش شافت فيه مستتغرربة كاتنهج .. هو حط العصابة الكحلة على عينييها مدرقهاالها وباسلها فممهاا بووسة متررتقة بجغلها شفايفها .. غا بعد دوز عويناتو على مفاتينها و بشرتها البييضا و دوك الزبيبات اللي مزينيين كريشتهاا و سرتها الصغييورة وصدررها الصغييور غا دالعضاان .. مع دوك الفخييضاتت تبسمم و شد قطعة ثلج حطهالها على فخضها حتى قفزات من بروديتها و شهققت .. هز قرعة الروج و كب شووية على ديك القطعة دالثللج و هبطلها بفمووو .. كايطلعها مع فخااضها و يتمذقها .. فنفس الوقت كايجمعهالها بفمووو حتى كايزرقها و هي كاتنيين بصووت عاالي وتععض على شفاايفها، عينيها مغمضيين و يديييها مربووطيين و رجيلاتها قاابطهم وسعهوملها علآخر .. كايلعب بقطعة الثلج ففمو مع جناب فخاضها من لداااخللل .. غااادي جيهت التوتو اللي ولاا فاازك كوولوو .. قطع داك الطانكة بصبااعوو فرمشة عيين كايتصنط لتأوهاااتها المثييرة

.. قطع داك الطانكة بصبااعوو فرمشة عيين كايتصنط لتأوهاااتها المثييرة اللي كاتشجعو يزيييد .. هي وصلاات لمرررحلةةة رجعاات مزززنكةةةة و عرقاانةةة وكاتلووى بنصها التحتااني .. 

حط ديك القطعة عليه مبااشرة حتى غووتااات بنشووة .. طلعاات معااهاا للأوجج .. حرك ديك القطعة على التوتو حتى ذاابت بسخونيتوو و تخلطتت مع سواائلها اللذييذة اللي مصص منهممم و بعد هز قطعة اخرى .. حطها ثااني فمنطقها القابلة للأكل و كب عليها الروووج كايتبنن من مذااقها هي مع مذاق الرووج و البروووديةة دالثلجةة .. شد شد قطعات دالثلج و هو باقي خدام فمنطقتها بفمو كايتفنن فعذاابها بالمصااان .. حتىى كاتغووووت و تزيييرلو على راسها برجلييها .. حلها رجليها مزياااان و خشاا القطعات ففتحتها حتى غووتاااات بكلل قووتها ثااني .. حاسة بالبرووودة داااخلةة معااهاااا هو تبببسم و خشاا صبعو معااها .. كايدوزو بحركة دااائرية خلاتها غي كاتنهد و تأوووه باغا ماكثثر (ااااه .. امممم ... يوووسفففف ااااااح .. اييييي .. زييد .. بليييز .. اننننننن) هادشي اللي كايخرج من فمهاا .. كايخلييه يزييد ويززود ... طلع من التوتو لصرتها بقطعة ثلج جدييدةةة ويدييه على حزام سروالو كايحيييدو .. هبطو بيدييه حتى لتحت هو و الكالصوون بقا صوولووو و هي كذذلك .. طااالع معاها بقطع الثلج .. كولما ذوب وحدة يزييد اخرى .. حتى وصل لصدرها .. كايدوز فمو عليه بحركة دااائرية بطيييئة و العضو دياالو كايتحكك ببطئ مع عضووها حتى كايطيرها .. عقلها خرجو بالعبث دياالوو .. النشووة زااادت فلادوووز .. خلاتها كاتتتتعععلاا بنصها التحتاني باااغااه يفقدها عذريتها داابا .. جننهااا بحركااتو و اثااارتووو ليييها .. غوااتها كاينشويييه حتى هو .. و صدرها شحال جاااه لذييذ ..لدرجة عضوووو بين سنانو حتى غوتاات بألمم .. طلع من صدرها لعنقها بلا قطعةة ثلج .. غي شفاايفو الباارديين .. كايمصصوو فعنققها و جلدها حتى كااتجببببد يدييها بقوووة .. باااغااا تقييصو حتى هي .. و تبوووسووو .. هو تبسمم مللي وصل لفمها .. مشا للطويسة دالثلج .. كب فوقها الرووج وشد جوج قطع ثلج ففموو مشا نييشان لفمها وحط شفايفو على شفايفها .. مع حط شفايفو مع حلات فمهاا و خشالها دوك القطع ففمها .. تبننااتهم بمذااق الروووج .. بدا كايلعب فييهم بلسااانو ففمهاا و هي ذاايبةة صاافي .. شد قطعة اخييرة بقااات طلعها معاها ثاني من لتحت حتى عوجاات راسها معااه و كرزااتلو على عنقووو بعععضةةةة غاتخليي اثرررها .. هو تبببسم من القطيييطة ديالو و بعد ببطئ من فوقها .. جاب سوارت المينوط حيدهوملها حتى تنهدات براحة و قلعلها العصابة على عينييها .. كانت مزنكة طلعات و هبطات فيه بعويناتها حتى خرجااتهم فداك اللي تحتو .. رجعاات حمرة حمرة حمرةة و قلبااات عيينييها بالززربة .. نااري قداش بانلها .. حسات بالخووف حطات يدييها على عوينااتها و جمعات رجليها

مينا بهمس:صافي سالينا

يوسف ضحك و طلع فوقها ثااني .. عتلااها و كايدوزو بشوووية مع دياالها حتى حلات فيه عينييها مخرجااهم .. هو غمزهاا وشد شفاايفها بيين شفاايفووو كياكلهم و يدويي: باقا لييلتناا طوييلة احبيبتيي .. اممممم نتي بنيينة بزاااف .. طيرتي لدينمي العقققل 

ميينا ردات راسها اللور و شافت فعينييه:ماتقصحنيييش عفاااك

يوسف باسلها على جبهتها و مشا لحنوكها ونييفها و فمها كايبوس و يعااود:مانقدرش نققصحك اروووحي .. ( وهااقد دقت ساعة الحشر .. وجدوو مع ديالها، و بدا يدخلو بشوووية و ببطئ وبخخخفة حتى طلعووو معاااهاا للأعماااق حس براسو ختارق شيي حاجة قااصحة اكييد بكارتهااا .. هيي غوتاااات غوتة عااالية و كاتزير و تضررب فييه يبععد تقصحاات بزااف .. ولكن هو غي خشااه بقاا موودة مخلييه فوسطها بلا مايتحرك ومشا لوذنييها و عنقها كايبووس باغي يسخننها .. حتى حسها نساجماات معااه و بدا يحركو ببطئ فووسطها، ولات تأوه و تأحأح و تععض و تقممش و عنقوو زوقاتولو فحال اللي زوقوولهاا، دوزوو نصص ساااعة بديك الممارسة حتى خرجو منهاا عامر بدم عذريتها .. هي تررخاات حاسة براسها مهلووكة .. اما هو فجابو براا حتى تواالف و يشبعها .. داباا مصااب غي توالف مع جرحتها .. جاب غطا بالزربة غطااهاا و تغطاا قدامها كايعنق فيها و يبوس على رااسها .. هي نعسساات بقوة ماعياات .. اما هو فمبتاسم بفرحة .. اخييرا قدر يمتالكها وولاات دياالو دااائما و ابدااا .. دارلها ختتتم بملكيييتوو.. برجولييتو

🕯صباح جديد

جالس داير رجل فوق رجل .. فيدو فنجان قهوة كحلة كايزكف منها .. و عينيه على ديك اللي ناعسة فوق داك الفراش .. اللي كان كانابي و لكن كايرجع فراش فنفس الوقت، شي عمال موراه كايقادو الزاجة اللي هرساتها البارح و شي عاملات كايوجدو فطور فوق الطبلة الزجاجية جنبهم، تنهد كايشوف فساعتو .. عندو اجتماع مهم اليوم على ماركتو الخاصة اللي طلقها مؤخرا، ولكن مقادش يمشي و يخليها .. باغي حتى يرجعها للقصر بيدو و يطمن عليها، قرر انه من اليوم غايكون هو اللي يحميها من الحياة اللي عيات و ملات و كرهااتها .. واخا كان جززء كبيير و سبب من الاسباب اللي خلاوها تكره الحياة .. ولكن غايحااول يمحيلها ديك النقطة الكحلة عليه من حيااتها .. باغي يعاونها ويعيشها و يوريها شوية دالحياة الزوينة .. طعمها الجديد .. عارفها تضلمات بزاف .. و عندو الحق .. بسبابو فكرات فالإنتحار .. مايكذبش مشاعرو و شعورو بالذنب تجاهها .. خوه غلط و كانت نتيجة غلطو انه داخل فكومة .. يمكن هادو ذنوب شحاال من بنت تعدى عليها فحال حالتها و دار فيها الحالة اللي كان باغي يدير لعبير .. تأفأف و عطا اشارة للعمال يمشيو بعدما سالاو خدمتهم .. رجعات الدار فحال الاول .. كولشي فبلاصتو و كولشي نقي و فطور ملكي موجد فوق الطبلة .. هي تحركات للجنب لاخر غاتفيق .. حلات عينيها معمشين و منفوخين بكثرة النعاس و البكا .. طلقات انين متألم من فمها و شافت فيدها ضاراها .. لا من ناحية الجرحة دالزاجة ولا اللي طاحت علييها .. ستغربات كاتشوف فالضمادة على يدها .. شافت حواليها باقيين فنفس الدار، ناضت جلسات كادور فعينيها .. قشعات الزاجة اللي هرساتها البارح مقادة .. حطات يدها على راسها كاتفكر واش كانت كاتحلم!! وهاد الجرووح؟ حطات يدها على عنقها كاتحسس ضمادتو و زيررات بقبضة يدها على اليد اللي طاحت علييها .. باقا مشافت موسى .. هو وقف بهدووء و تحرك جيهتها ماحسات غي بخيال واقف قدامها .. شافت فيه برعب .. كان مبتاسم .. اول مرة كاتشوف ابتسامتو .. تكوانساات لا لا تصعقااات .. لااا راااهاا تشوووكات و تصدمااات فيييه .. 

.. عينيها خارجيين و قلبها تقبض كايضرب بسرعة حتى سمعات صوتو الرجوولي اللي مركب فيها الرعب .. ولكن نطق بهدووء غيير التوعد بالانتقاام و الحدة الللي متعوداها منو

موسى بهدوء:صباح الخير (عبير مامثيقاش اش كاتشوف .. قالت راها باقا ناعسة و كاتحلم .. حتى شارلها للطبلة) كانضن فيك الجوع .. الفطور واجد .. اجي تاكلي

عبير كاتمتم:أ أااااا!!

موسى حنا عندها .. هي تراجعات اللور بخووف مكمشة على بعضها:شششش كالم .. مغانقيصكش

عبير قبطات على يدها بألم زيرات عليها بزاف:ايي يدييي

موسى شدلها يدها برقة كايشوف فيها بتركيز:اووو .. كاضرك بزااف؟ الطبيب قالي مامهرسااش

عبير بلعات ريقها كاتشوف فيه حالة فمها .. نطقاات بشبه همس كاتستفسر:ش ش شنو .. و وقع ..؟؟

موسى شاف فيها بابتسامة:والو .. نوضي تفطري

عبير مامستوعبااش الأمر نهاائيا:واش من نيتك؟ شنو واقع؟ دايرلي السم فالماكلة عليها مصر عليا ناكلو ياك؟ باغي تهنى منيي بالسسم .. علاش ماخليتيتيش نقتل راسي اناا .. ولا بااغي نتاا للي تقتلني بيديك يااك

موسى تجاهل هضرتها بهدوء:اجي ناكلو .. عندي اجتماع مهم .. خاص نرضك للقصر

عبير عضات شفتها التحتية بقووة مفاهمة والو .. زيرات على سنانها ووقفات، مشات جيهت الطبلة .. جلسات و شدات كتاكل من اي حاجة جات قدامها وتعاود و تشوف فيه بحقد .. فأي لقمة كلاتها كاتقول هانا غانمووت .. هو جا لقبالتها .. مشا لأي حاجة هزات منها .. كلا منها حتى هو .. و ملامح جدية فوجهو، كياكل بهدووء .. هي بدات كتاكل ببطئ و كاتمضغ اللقمة ففمها ميات مرة عاد تبلعها .. حاسة بشي حاجة ماشي هي هاديك، كيفاش تبدل مية و ثمانين درجة معاها بين ليلة و نهار .. بتاسملها و دوا بهدووء و كياكل قدامها و كل شوية يشوف فيها .. ركزات فييه الشوفة .. حركاتو رجوولية و تعابير وجهو وسيمة بزااف .. شعرو بنيي غادي للعسلي .. حواجبو غلاض و كثااف .. عينيه مرمشين كحليين و حرشيين .. ونيفو منكااد مع فمو اللي كايمضغ بيه.. طولااات فيه الشوفة كاتشوف فملامحو اللي لأول مرة كاتنتابهلهوم مزيااان ناسية الوقت حتى شاف فيها قفزها .. شافت لبعييد بالزربة ..

.. هو تبسم ابتسامة جانبية و مسح فمو بسربيتة .. ركز فيها الشوفة

موسى:ساليتي؟ نوضي نمشيو

عبير وقفات بالزربة:و وخ

موسى مشا سابقها .. هي تلبكات معارفة ماديير و معارفاش علاش تحول معاها هاكا .. مشات تابعاه ببطى و هي موسوسة لا يكون غوالها لشي حاجة بهاد التصرفات حتى ركب فالطموبيل، ركبات جنبو و قادات الصمطة حانية راسها .. هو ديمارا بخفة .. غاديين فديك الغابة و الشتا بدات كاطيح شوية .. شعل لاكليم و كمل صوكانو .. مادواو ماتكلمو غي الصمت و الثوثر اللي طاااغي عليهم

💎يوسف & مينوشة💎

ناااعسة بعمق على جنبها .. مقابلة معاه .. هو كايشوف فيها مبتاسم، فاق شي ساعتااين دابا و هو غي كايتأمل فجمال ابداع الخاالق قدامو .. ملامح مرسومة بدقة و جماال خلااب كايأسر القلب، خلاه ينوض بكريي باش يحضييها بدون ملل .. مللي حس براسو باغي يشوفها كاتحرك ويسمع صوتها .. قرب لعندها كايلعب فخصلاة شعرها و يهمسلها فوذنها تفيق

يوسف بهمس:مينا .. حياتي، فيقي .. منووشتيي .. عمرييي (باسها فحنكها و بعد .. حس براسو ماشبعش بديك البوسة فتحاتلو الشهية، عاود باسها من حنكها الثانيي و نتااقل بين حنوكهاا .. بووس بوس بووس ..هي نااعسة تقولو فغيبوووبةة .. ختم بوساتو بوحدة فشفاايهاا .. جرهووملها بعضة حتى حلات عينييها فيه)

مينا بصوت خفييف:ايي حرام علييك 

يوسف عنقها:توحشت صووتك ..و توحشت هاد العبوس و الضحيكة ديالك .. نتي مكاتشبعييش نعااس

مينا نعساتلو فوق صدروو زيراات علييه:خلينيي نععس انا عياانةةة

يوسف ضحك و زييرها معااه، مينا غمضاات عينيها غاتنعس .. حتى طلعات معااهاا، ستوعبات اش وقع .. خرجااات عينيها فصدرو و تحسسات جسمها بيديها كانت عريااانة .. عضات على شفتها التحتية بقوووة و جمعات عليها الكووفرلييي، شافت فيه مصدومة و قالت بصوت شبه مسموع

مينا:و وو واش.. ب بصحح .. هادشييي؟؟

يوسف ومألها براسو:مممم .. بصح

مينا خرجات فيه عينيها:كيفاش بصصصح .. لا لا لا كاضحك معايااا يااك .. اوييليي قالا بصصصح .. (طلات على راسها وشافت فيه هو معلي فيها حاجبو بجدية)

يوسف:هادشي فيه الضحك؟

مينا عضات على يددها بخووف ولات كاترعد:ناااري ولا عررف بااباا .. يذبحناااااا

يوسف ضحك:اصلا مرتي ماعندو مايقوول

مينا ضربااتو لصدروو:وااافهااد مررتييي فيين بقااات.. كيفاش غانوااجهوه اوييليي .. كيفاش انشوف فوجهوووو ..

يوسف تكا فوق الفراش مريح عااجبو الحال:انا بعدا محايرش .. مدايرش الحراام .. ضايق الحلال لأول مرة مع حب حيااتي .. و عمرنيي نندم و لا نقول علاش ولا كيفاش .. مادمتتي رجعتي ديالي فراك غاتبقاي ديالي احبيبة

مينا حركات راسها بلاا بخوف:عرفتييي .. ماما يسكتلها القللب .. نااريييي .. عندااك نحممل
يوسف ضحك:هههههه ماجبتوش فيك هاد المرة .. حتى للمرة الجاية و نصيفطلك شي واحد

مينا:الله يستر اصلا عمرها تعاود .. هاا سخونية الراس فين كاتوصل (هزات ليزاار) ناااريي واش درتت حتاناا .. بلححق نتااا اللي جريتيينيي معااك .. نتا السبب

يوسف ضحك:وأفتخر احبي

مينا خنزرات فيها ووقفات حتى تكوانساات من الحرييق اللي شدها:أييي اححح انااري ماقادااش نووقفف (رجعات جلساات .. حسات بمووس دخل فيها)

يوسف وقف:هههه اجي امراتي الغزالة .. بغيتي دووشييي (كان بالكالصوون)

مينا دارتلو لا:بعد منييي نتااا .. راااك ماشي بعقلك .. اوييلييي اش درنااا

يوسف مشا هزها بين يدييه هي بغات تفركل و تنطر ولكن الغالب الله .. معطووبة من لتحت صقلات مخنزرة و هو همسلها:داك شوية تالعقل اللي كان عندي طيرتيهلي اعمري

مينا تزنكاات:مكاتحشمشش

يوسف حطها فوسط البانيو كايضحك و قلعلها ليزاار حتى بدات كاتبرق بعينييها .. هو عض على شفتو التحتية و دخل معااها فالباانيو من ورااها

مينا:اويليي شكااديير؟؟

يوسف همسلها:غاندوشو انا و مراتييي

مينا:ب بععد .. منيي

يوسف كايهز الما ويكبو عليها:مامبعدشش

مينا حسات بدياالو قااصح لاصق مع مؤخرتها .. بغات تتحرك و هو يزلق لفتحتها .. واقف ففمها .. تأوهاات بألم على حسب كاضرها .. اما هو فضحك بخفة و حط يدو عليها كايدوزها على ديالها و يدلكولها، هي تكرواازاات قابطةة بضفاارها علييه .. حتى ترخااات بين يدو .. حسات بالرااحة من مداعبتو الجمييلة .. و هو كايبوس فعنقها و يلحس بلسانو و يدور فيدوو .. عجبو الحاال بديك التدوييشة معاهاا اللي دوزوها غا هكاك و مرة مرة يكب علييها المااا و هو كايتلمس و يبوس فيهاا فينما جات باسم الله

🌸فالقصر🌸
جالس غي نورس و غزل و كوثر على الطبلة دالفطور .. كايشوفو فبعضهم .. نورس حاس بالملل ماقدرش يزيد يصبر وقف و مشا طالع لفوق جيهت بيت نورسين

غزل كاتشوف بعبوس:ماعرفت علاش مجاش يوسف يفطر

كوثر قلبات عينيها:ماعرفتش

غزل تأفأفات:اوووف القصر رجع خااويي .. باغا نرجع لفرانسا ولكن على يوسف جالسة
كوثر خنزرات فيها:شفتيه هو دايها فك؟

غزل كاتغبن:اوووف .. انا كانبغيه اكوثر

كوثر علاتلها كتوفها:بينك و بينو اختشي .. انا غانشوف ماما فوقاش غايجيو (هزات تليفونها و ناضت من الطبلة .. بقات غي غزل حتى هي ناضت كاتنتر جيهت بيتها و تغبن باغا يوسف)

دخلو مع الباب موسى و عبير اللي الثوثر باقي طاغي عليهم .. هي بغات تمشي لبيتها وقفها

موسى:من اليوم غاتولي تسكني فبيتي .. ماشي معقول مرتي جالسة فبيت اخر من غير بيتي

عبير شافت فيه بترجي:عفاك خليني غي فالبيت لاخر

موسى خنزر فيها:كانضن كلامي واضح .. غاتمشي لبيتي هي غاتمشي .. و نعاود تشوفك خرجتي لبرا بلا خباري مغانتفاهمووش (دار خارج فحالو .. خلاها كاتشوف جيهتو و تحلف علييه .. مشات نيشان لبيتها ماداياهاش فهضرتو .. حتى يجي و يحن الله)

اما فبيت نورسين .. فهي خارجة من الحمام .. عاد غسلات وجهها و الباب باقا مسورتة .. كاتسمع فصوت الدقاان فالباب .. ضحكات و مشات لجنب الباب

نورسين:شنوو؟؟

نورس بقلة صبر:حلي الززممررر .. غانمشيو فحالنا اليووم و غاتلقاي تليفونك فالدار بلا تبرهييش .. راك ماكلييتيي واالو

نورسيين ضحكات:يااك نتا باغيني نمووت لاا؟؟

نورس ضرب بقبضة يدو على الباب حتى قفزت:نورسين ماتجهلينييش حليي الخراااااا

نورسين كاتقليلو السم:محاالاااش

نورس عض على سنانو بعصبية:مغاتحليييش؟؟ واااخاااااا (تراجع للوور بعصبية و علا رجلو بركلة وحدةة .. جاب البااب مرضووخ للارض .. دخل مغووبش .. كانت هي تقنتاات بعييدة علييه.. شدها من شعررها و جابهاالو مخرج فيها عينييه) شنو ندير فمك داباا همممم

نورسين ضحكات:عطيني ناكللل😌

نورس دوز لسانو على شفايفو بخفة:ههههخ غناكلك انا اصلاا .. اجي لمك اجيي (هزها بين يدييه هابط بيها لتحت) نمشيو لدويرتنا نرتاحو فيها كثثر

نورسين حطات يدها على لحيتو كاتلعب بيها:ممممم اه بغييت ..
نورس غمزها:وتوجديلي راسك اليووم

نورسين طرشاتو طريشة دبلعاني:جمع راسسك قالا .. لابغيتي شي حاجة .. دير معايا العققد .. 

نورس ضحك؛باغا تزوجي احبيبةة!

نورسين:باغيينيي نعيش معااك بلا موجب شرع ..
نورس:انا مناويش نتزوج دابا

نورسين:كيفاش مناوييش

نورس شاف فيها:كيفما سمعتي (حطها فوق الكرسي، فوق الطبلة تاكل .. هي سدلها الشعية .. اما هو فضحك ضحكة جانبية .. طبعا مغايخليهاش لحد آخر و غاتكون دياالو .. ولكن باغي حتى يسمع كلمة كانبغيك من فمها .. ولكن لاجينا نشوفو .. فهو كايتسنى كانبغيك و هي كاتسنااها منو كذلك .. حيت هي ماشي من داك النوع اللي كايعتارف بحبو لشي حد .. فحنا بقيينا هنا كانتسناوهم يعتاارفوو)

تسمع صوت تليفون نورس كايصوني .. وقف كايشوف فيه و رجع شاف فيها:كولي باش نمشيو انا نجاوب على الاتصال و نرجع (مشا خلاها كاتغدد و بدات كاتخشي فوجهها بلا فرانات)

نورس:وي سليم

سليم:كيفما قلنا .. داكشي اللي طرا

نورس:وخ أخويا ..

سليم:صافي غانقطع (نورس قطع الخط و تنهد كايشوف فالتليفون و منظر رنا غارقة فدماياتها رجع بين عيونو .. غمضهم بخخفة و سمع ثاني تليفونو .. شاف المتصل كان ياسين)

نورس:افين ألعوود

ياسين:نتا اللي فين اصاط انا فدارك

نورس ضحك:هاني جاي دابا

ياسين:وخ كانتسناك ماتعطلش عندي ليك خبر مهم

نورس:وخ (قطع و دار شاف فنورسين .. كانت باقا كتاكل .. وقف عند راسها) ساليتي؟

نورسين خنزرات فيه:كانبانلك ساليت؟

نورس تنهد:نورسين .. راه ياسين جا

نورسين شافت فيه:فيينووو؟؟

نورس:فالدار كايتسنانا

نورسين هزات كاس عصير هبطات عليه دقة وحدة وقفتت شافت فيه:يله

نورس خنزر فيها:عزيز عليك هاا؟؟

نورسين ضحكتت:طبعاا .. خويا غايكون عزيييز

نورس شدلها فيدها شابك صبيعاتهم:يلاه نشوفو هاد العزازة كيغاتكون هههه

⚡فمكان آخر⚡
جالس فوق كرسي و عااامر سلوكة .. مربوط بيييهم .. جا واحد ببريز دالضو مخسر و حطو عليه حتى ولا كامل يترعد بداك الضووو مسكيين .. سخفااان مقادش حتى يعلييي راااسو .. داك االي دارلو الضو بعد يدو من علييه و همسلو بصووت فحال الثعباان:مغاتقووولش فييينهاااا؟؟

هو حرك راسو بلا:م م معاارفشششش

الشخص:اذن كاتقلب على موتك بيديييك .. راك عارف بلاصة ختك .. فينها اسعيييد
سعيد حرك راسو بالنفي:م معاارفششش

الشخص ومألو براسو بواخ و شاف فرجالو من موراه:مابغاش يعتاارف .. صفيوهالو و دييك ختووو جيبوهاليا ولو من تحت الارررض .. 

يتبع ...