صورة مصغرة لـالثأر العنيف الجزء 23

الثأر العنيف الجزء 23

رواية الثأر العنيف

نورس خرج من بيت كوثر بعدما طمئن عليها انها بخيير .. مشا نيشان جيهت بيت نورسين .. دخل كانت واقفة قبالت المرايا كاتنشف فشعرها، لابسة بيجامة خفييفة دالساتان فالاحمر .. شورط قصيصر و طوب ميني فونطر، هو بتاسم و قرب لعندها .. حاوطها من اللور كايبوس فكتفها و خشا نييفو و لحيتو مع شعرها المبلل و عنقها

نورس بهمس:كي بقات حبيبتي 

نورسين شافت فيه من المراية و همسات:بخيير .. باغا نعس .. حاسة بعضامي مهدوديين

نورس جرها جلسها فوق الفراش و شدلها الفوطة:اري انا نشفوولك (بدا كايدوز فالفوطة على شعرها .. هي بتاسمات و غمضات عينييها برااحة)

نورسين بتسائل:لقيتو كوثر؟
نورس:مممم جات بوحدها .. ولكن عياانة باقي ماسولتها فين كانت

نورسين تنهدات:الموهيم جات بخير و على خير

نورس بتاسم بخفة:مممم وييي (شاف شعرها نشف .. مشا حط الفوطة فالجنب و جاب مشطة .. جلس موراها .. حاوطها برجليه من خصرها و قربلها لدرجة كبيييرة كايمشط فشعرها بحنية و بسلااسة)

نورس بابتسامة:شعرك كايحمقني .. عمرك تعاودي تصبغييه

نورسين:ههههه حتانا جاتني غي الزيغة و صافيي (هو مشطلها شعرها و جمعولها جميعة مرخوفة)

نورس:اجي ننعسو دابا .. خاصك ترتااحيي

نورسين ومأتلو براسها و دارت للفراش .. تكات علييه .. هو قرب لعندها و تكا حداها .. خشا يديه فالشورط اللي لابسة كايتحسس مؤخرتها .. هي تزييرااات و تفعفعات .. خلاتو يبتاسم ابتسامة واسعة، همسلها فوذنها بنبرة جدد خااافتةة:شششششش، كااالمم كبييدتيي (باسها بخفة من عنقها و مشا لوذنها و يدو كايزييير بييها على الحنكة دمؤخرتها .. كانت رطببة و زويين ملمسها ماحس بيدو غيي ساالتة للتوتو و بدا كايدور صباعو عليه بطريقة داائرية مثيييرة .. خلات نورسين تعض على شفايفها بإثاارة حاسة بالسخوووووونيةةةة تجمعات فحنوكها ووجهها و رجليها بداو يترعدو من الشهوة اللي بدا يركبها فيها)

نورسين بهمس:مممممم .. نوررس .. اححححح بعد يددك ..اوووف .. نننننن لاا عفاااااحححححح
نورس همسلها:شنو سخنتك؟

نورسين كاتزيير على فخااضها على يددييه و كاتلوووى:اوووف .. عفاك بعد يددك اااح
نورس بتاسم و قلبها على ضهرها .. عتالاها غا بنصو الفوقاني كايشوف فيها بنص ابتسامة، هي عاضة على شفتها التحتية و كاتطلع النفس بالزز .. قلبها حاساه كايضرب فحالا مشاركة فمراطوون

نورس همسلها فمو قرب يتدمج مع فمها:عندك اللمسة فييه حللووةةة.. اوووف خصووصا هااد السواائل اللي بدااو ينزلوو افففف بديت نفزكك (دوز يدوو علييه حتى تهززت و تحططت .. هو ضحك و طلع صباعو حطهم على فمو و تمذق طعم عسلها .. المستخلص من شهوااتها الانثووية .. المستخلصة من لمسااتو لأنوثتها)

نورسين كاتشوف فيه بعينيين منييميين:فكنييي كايضررنيييي

نورس بتاسم:هههه شنو اللي كايضررك

نورسين تأوهاات بألم:ووووواحححح عفاااك

نوررس شدلها فمها بين سناانو كايبووس فشفاايفها و يتتمذذق .. هي حاوطااتووو بالزرربة .. طيبها من لتتحت .. هو خشا يدو مع كرشها طاالع بييها لفوووق لصدررها كايكمشو بين يديييه .. و هي كاتنينلو ففموو كاتصععرووو .. حتى كايخرج هو بدوورو صوت زمجرةة رجوولية كادل على شهووتوو ... سلت التيشرت اللي لابسو بخفة حيدو كايحيدلها الطوب حتى هي، عينيه مشااو لثدييها .. كانو مثييريين للشهوة بشكل فضييع .. نزل علييهم كايرضع منهم فحال شي طفل رضييع محتااج لحلييب مووو .. و هييي يدها كاتزييير على شعررو و كاتعلييلو فصدررها كثثر و كثثر .. وااصلة لقممة اثاارتهاا .. لاعبلها على الوثريين .. الصددر و التوتو .. نقطة ضعف اي امرأة .. وهادشييي مختااصريين نقط الضعف البسييطة لوخرى .. فحال عنقها و تحت وذنيييها اللي كايدوز عليهم لسانو كايخلييها تششهققق و تزززير عليه بيدييها كاتخبشو فضهرو .. يدو خداها ثانيي للعضو الانثوي الخاص بيها من جديد كايلعب فييه .. و يدو الثانية كاتهبطلها فالشورط و السليب اللي لابسةة .. غا قلعلها قطع القمااش اللي ساترااها .. بعد بخفة من فووقها كايهبط سروالو .. بقا حتى هو فوقها عريااان .. تلاح علييها بحنيية .. كايطلع لعنقها ووذنييها ببوسات متفرقة .. عضوو كايدوزو بسطحية على عضوها و يدوو كايلعبو فريووس بزاازلها حتى كاتنهدد و تششهقق من حرر الشهوة اللي بلغاات لذروتها عندهاا .. هو تسالا صبروو .. العضو ديالو قصااح و انتصب .. بدا كايدخلو فيها ببطئ .. هي زيرات بيدييها على اللحاااف وعااضة على شفاايفها بقققوة .. وجعاتها دخلتو .. كل ممارسة بيناتهم كاتزييير فيها .. بقا معاها حتى خشااه دقةة وحدةة ضرربووو فييها حتى للأعمااق .. حتى شهقاات و مشاات لفموو نييشااان جبدااتوولوو بعضضة .. طيرلها النعاس اللي كانت حاسة بيه المسخووط .. بقاو خدااميين لمدة طوييلة فداك الماتش حتى جااابوو شهوتهم دقة وحدة .. خرجوو منها بعدماا قططر فيها المني دياالو كووولوو و قلبها على كرشها .. هي تخلعات .. بغات دوور عندوو .. هو مشغوول كايقاادها و كايوجدد للماتش الثااني .. حط مخدة تحت كرشها و علاها ببطئ حتى تقابلات فتحة عضوها الانثوي مع عضوو .. طلعوو معاها ثااني حتى عضاات على المخدةة و اراااك للبوزيسيووناات ديك الليلة .. ماطلق منها حتى سخفااتلو بين يدوو .. خلاتو كايضحكك عليها، هزها للدووش كملل بيييها نصص ماتشش و شللها .. خرجوو نييشاان للفرااش .. حطها و نعس معاننقهاا .. نااشطط .. طبعاا راه فرح القنفود اللي بين رجلييه .. زيررر علييها و خشا وجهو فعنقها .. و هي مررخيية .. نعسوو ديك الليلة بتعبب داك السهيير و ديك الخدمة اللي خدمووها

💞نهار جديد💞

بعد الفترة الصباحية دالفطور، جالسة مينا فغرفتها بالضبط فوق مكتبها .. هازة الرسمة اللي رسماتها ليوسف و كاتزيد عليها تعديلات .. حيدات القلم اللي كاتخطط بيه بشوية و حطاتو بين شفايفها كاتشوف فالرسمة .. راضية عليها تماما بعدما زادتلها شوية الوان و زاادت برزاتلو ملامحو الرجولية، لدرجة بانت الرسمة فحالا صورة حقيقية و كتبات تحتها كلمات *حب حياتي* .. والابتسامة شاقة شفايفها رجعات خباتها بلاصتها بعينين كايلمعو بالحب .. وقفات و مشات لتليفونها .. دخلات للواتساب لعند يوسف كاتصوني عليه .. تقطع الخط عليها فنص التعييطة شافت فالتليفون باستغراب ... يلاه جات تحطو .. قشعاتو كايصونيلها أبيل فيديو .. بتاسمات و فتحات الخط كاتشوف فيه مبتاسمة

مينا:كي دازلك الصباح فالشركة ؟؟

يوسف تنهد:كي الويل و عمري بعيدة علياا

مينا ضحكات:هههههه توحشتينيي

يوسف:كثر مكاتخاايلييي (تبسم كايتأمل فيها حتى عض على شفايفو و همسلها) حلي دوك الصدايف دديك القميجة اللي لابسة

مينا تزنكات:يوووسففف

يوسف تنهد:اخخخخخ على هاد يووووسففف .. ماكرهتش نسمعها مللي نكونو خدامين فالليل

مينا زادت تزنكات:مكاتحشمش تفوو
يوسف ضحك ضحكة رجوولية:حتى نجي و نوريك تفو و كي كاتكوون الحشمةة

مينا بتذمر:غانقطططع

يوسف غوبش و دوا بجدية:تقطعي نقطعلك صبعكك (هي عوجات فمها فييه و قطعاات مغوبشة)

مينا كاتقلد نبرتو:تقطعي نقطعلك صبعكك .. ننننننن .. سحابلك غاتخلعنييي .. هنننننن ننننننن بفوووو (جات تحط التليفون صونا ثاني ابيل فيديو .. هي بقات كاتفكر لمدة قصيرة و جاوبات بلاا ماتشوف المتصل)

مينا معوجة فمها كاتشوف للجنب:شنووووو

المتصل بصوت خفيف:مينا؟

مينا سمعات صوت غريب .. شافت شكون معيطلها .. كان طاهر بلعات ريقها مستغربة:طااهرر؟؟ منين جبتي نمرتييي؟؟

طاهر تبسم:حتى حاجة ماصعيبة هههه

مينا:تفاجأت!! بصح منين ضبرتييها

طاهر ضحك:لابغيتي تعرفي خلينا نطلاقاو دابا

مينا:ويلي من نيتك؟؟

طاهر ومألها براسو:اه من نيتي

مينا:مانقدرش اخويا .. راه ماعندي مانقولهم فالدار

طاهر بتهكم:خووياا؟؟ مشاركين الدم ولا بزولة و مافخباريش؟ (مينا كاتشوف فهضرتو الجريئة معاها معلية فيه حاجب) احمم .. الموهيم بغيت نشوفك ضروري .. راه مايمكنش بنوتة زوينة فعمرك مايخليوهاش تخرج

مينا بعدم اقتناع:سمحلي مانقدرش .. اصلا مكانعرفكش باش نخرج معااك

طاهر تأفأف:واخرجي معايا باش تعرفينيي، .. يلااا ميينا مايكونش راسك قاصحح انا كانطلبك

مينا:واللهما عرفت

طاهر:وامينوشة ماشي شي حاجة صعييبة يلاه بلييييز .. عفاااااك قبليييي عفااااك

مينا ومأتلو:اففف وخ فين نطلاقااو

طاهر بتاسم:فقهوة طخونط سيس عرفتيها؟ (36 غاتبعنا ديما😂)

مينا:اللي تبنات جديدة؟ وي عرفتها

طاهر:بون اجي لتما (قطع عليها و هو مبتاسم بخبث .. دار تليفونو فجيبو و خرج من بيتو كايصفر راشقالو .. هبط لتحت كانت ماماه واقفة كاتسقي شي محابق .. سمعات تصفيرتو دارت عندو .. بتاسمات بخفة وقربات عندو ضاحكة و كاتشوف فيه باستفهام .. دارتلو اشارات بيدها كاتسولو على سبب فرحتو .. هو قرب باسلها يدها و همسلها)

طاهر:خطتنا غادة مزياان .. غانزييد نتقرب من مينا العوماري .. و فاللحضة المناسبة ديك جنةة غاتمووت .. كولشي غايمشي كيفما باغا نتي

هي بتاسمات بشر و عنقاتو بقوووة .. هو همسلها عند وذنها كايغزز سنانو بغلل:غاندفعو ثمن كولشي دارو فيييك اماما .. نقطعلو لسانو فحال اللي قطعلك لساانك على قبلها

هي بعدات من حضنو كاتحرك راسها بلا و كادوي بالاشاراات

طاهر باستغراب:نقطع لسان جنة باش حتى هو قلبو يتقطع؟؟

ومأتلو عينيها مدمعين .. هو تبسم بخفة و عاود عنقها:غاندييرها .. كانوااعدك وغاانديير ماكثررر .. غانقتل ديك العااائلة (غمض عينو .. جات صورة مينا بين عينيه .. حلهم ببطئ و همس لراسو) كولهم ما عدى الاميرة الصغييرة .. غانخلييها ليا بوحديي (بتاسم بخبث من جديد و بعد من عليها) دابا عندي موعد مع مينا .. خاص نوكلو الحمل مزيااان عااد نذبحوووه (غمزها .. هي بتاسمات بعمق و طلقاتو .. هبط راسو باس يديها و بعد منها) هاني غاادييي (مشا من قدامها .. خلاها واقفة قبالت صورة كبيييرة لعاائلة العوماري .. كاتشوف جيهت عدن بتحسرر و كررره شديييد .. و جنة بكرره اكثثر .. كون مكانتش جنة .. كانت غاتكووون هي فبلاصتها دبا .. و هي اللي عندها دوك الدراري منوو ..)

🕯كوثر حانية راسها كادور فعينيها🕯

أيهم بعصبية:لاا .. نتي اللي عبرتي .. خطفك ربعة و عشرين ساعة مكاملااش سمحتييلوو .. هادي هي الاهاانة اللي دارلك و مشااعرك اللي جرحهم؟؟

كوثر تأفأفاات:والله حتى..

قاطعها ايهم:والله حتى شنوو .. راه هدااك ماينفعلكشش اكووثررر نساايه علييك

كوثر بغصبية و نرفزة:لاا ناافعع .. انا بااغاااه .. صافي بلا من كثرة الهضرة أأيهم .. قتلك راه مدارش هكاك لخااطرووو

ايهم:و شمن سبب ؟ علاش قالك من بعدد و يزيد يشرحلك .. تلقايه غي دارها سبة قالك كايهددوني بيك .. رااه باغي غي يضيع بييك الوقققتت فهميييهااا

كوثر:ايهم براااكةةة ماتتااهمووو .. صااافيي اناا عاارفاااه و عاارفة احااسيسوو و عاارفة شنو نختااار

ايهم ربع يديه بحزم كايشوف فيها بحدة:ايوى مزياان.. رجعت انا مامزيانش دابااا؟؟ 

كوثر بغات تشدو فيديه:ماشي هكاك رااه

ايهم نتر يدو منها و رجع اللور:ماتعاودييش تدويي معاايااا .. نتي ختاريتييه هوو بلاصتي اناا .. بلاصة صدييق عمرك ختاريتي واحد معرفة عليه هادي شهراين مكاملااش

كوثر:ايههههم

ايهم خرج من عندها من البيت بعصبية .. هو باغيلها مصلاحتها.. كايشوف ان سافاش غي كايعذبها و يبكييها دييما .. لذلك باغي يبعدها علييه ولكن هي ختارتو هووو .. و نسااات عشرتهم وسنيين الصدااقة .. تأفأف بعصبية و هبط لتحت غادي فحاالووو .. كوثر ربعات يدييها و جلسات مغووبشة فووق الفرااش .. حتى هي باغا اللي يفهمها و يفهم مشااعرها، بالنسبة لبنت اول مرة تجرب مشاعر الحب .. فهي معارفااش تتحكم فراسها و هادشي نورماال .. تلاحت فوق فراشها كاتغدد و خشات وجهها فوسط المخدة الخااصة بيها كاتغدد
.
.
.
مينا واقفة مع الشيفور لابسة مونطو طوييل حمر مع ليبوط كوحل و شعرها مطلوق .. هادشي اللي باين بلا اللي لابسة تحت المونطو .. ركبات فالطموبيل و الشيفور ركب دينارا مع مجموعة من الرجاال كالعاادة .. هي كاتبلع فريقها بثوثر .. و تفرك فيدييها مع بعضهم .. عارفة يوسف لا عرف بهادشي مايعجبوش الحال ولكن تجرأت و زطمات هاد الزطمة .. سمعات تليفونا كايصوني .. قلبها بدا كايضرب بعنننف فوسط قفصها الصدري و هي كاتشوف فنمرة يوسف مصونية عليييهااا 

مينا تنهدات و فتحات الخط جاوباتو:شنووو

يوسف بصوت جدي:علاش كاتقزقزي بوحدك و قطعتي؟؟

مينا تنهدات:راه بصح عيقتي عليا أيوسف .. خليني نرتاح شوية

يوسف باستهزاء:نخليك ترتااحييي؟؟؟ علااه شنووو كاندييير من غيير انني كانبغيييك و كانخاااف و نحماااق و نغييير عليييك هادشي جاك عيااقةةة؟؟

مينا:وانتا داوي معايا بلا حشمة😒

يوسف:و مرتي كيفاش غاندوي معاها 

مينا خرجات عينيها برعب من داك النعت:م م ماتبقااش ت تقوولي مراااتييي

يوسف:وشنو غانقولل فنظرككك؟ نتي ماشي مرتي!! اجي بعدا شهاد الصوت؟ فينك دابا

مينا بدات كادور فعينيها و تبلع ريقها:أااااا .. ا ا أ أنااا فففف

قاطعها صوت من جيهتو هو .. السكرتيرة حلات الباب و دخلات كاتعوج فمشيتها و دوات معاه بطريقة محلونة:مسيو يوسف .. الاجتماع غايبداا داابااا

مينا عقدات حواجبها بعصبية كاتصنط .. هو غي ومألها براسو و شارلها بصباعو تخرج

يوسف:مينا عندي اجتماع دابا .. نساليه و ندويو

مينا:وخ

يوسف همسلها حتى ذاابت فبلاصتها:كانبغييك أعمريي

هي بتاسمات عاضة على شفتها التحتية مجاوباتوش .. باقا لحد الآن عمرها قاتلو واش كاتبغيه ولالا .. حاسة براسها لا خرجات ديك كانبغييك رااه غاديير اثم كبيير .. خصووصا مع باها و مهااا .. تقطع الخط و هي زفرات بارتياح كاتقاد شعرها من اجل الموعد اللي عندها

🎲 فالقصر .. بالضبط فغرفة نورسين 🎲

ناعسين دوك الجوج .. هو محااوطها و مزيير عليها واخا نااعسين و هي مزلعة قدامو .. عريانة نهاائيا .. غي ليزار اللي مغطيهم من لتحت .. اما الفوق فصدرها كولو بااين و بارز .. تسمع صوت تليفون كايصوني فالغرفة فيقهم .. حل عينو بالزز و شاف فجنابو كايقلب على تليفونو .. ولكن هز التليفون اللي جاي منو الصوت كان دنورسين .. تنهد و رجع اللور كايشوف المتصل بعين محلولة و اخرى مسدودة .. كان "غيث" كايصوني .. هو عض على شفتو التحتية بقووة و شاف فيها هي تقلبات نااعسة على ضهرها .. ولكن نص فاقت و نص ناعسة

نورس فتح الخط و حط التليفون على وذنو كايتصنط مخااانزر

غيث:نورسين؟؟ اخيرا جاوبتي .. فين غابرة؟؟

نورس ببحة رجولية عصبية:فطبونمك يالقوااد .. تعاود تصوني لهاد النمرة نعلقك من زبك

غيث باستغراب:نورسين .. شهادشي؟؟ شكون نتاا؟

نورس:انا اللي غانحوي مك لا ماخطيتيش نورسين من علييك واتلاح ازبيي لانخصر معاك .. صباحاتو لله (قطع و هو شااعل، لاح داك التليفون جنبو .. نورسين حالا عينيها .. تخصار الهضرة على الصباح فيقها .. شاف فيها و نغزها فكتفها .. دارت عندو ببطئ و جراتلها ليزار مغطية بيه)
نورس بجدية:شكون هاد النممم دغيث؟؟

نورسين ناضت جالسة:ويلي هو اللي خسرتي معامه الهضرة هكاا؟؟

نورس علا فيها حاجبو:لا و خايفة على مشاعيرووو!!

نورسين مشات لتليفونها هزاتو مقندشة .. شافت فيه بعصبية:مالك محييمرن هكاايااا، راااه استااذي من زماان و صدييق .. علااش داير هاد الحاالة حرام عليييك

نورس شدها من ذراعها و زيير بيديييه مقرب وجهو من وجهها كايدوي بحددة و عينييه غايختااارقوها:نعااود نسمع ولو مجرد خبر صغيير انك داوية مع شي زاامل بربييي حتى نقتلووو .. ماعندك الحق تدوي مع حتى شي حددد

نورسين دفعاتلو يدو بعصبية:بعد منييي واش نتااا حمق شووووية .. شهاد الحالة دايرلي صباحاتو لله (بغاات تنووض عاود جرهالو و زييير بيدو على فكها حتى تألماات عينيها دمعو .. خنزر فيييها بنضرة كاتخلللع و هضر ببرووود)

نورس:رااه دوييت .. انا صبربييييي مكاينننش معااااك .. مغانصبرشش غانشدو و نتييرييي فيييه .. نتيي ديالي بووحدي فهمتييييي (كايشوف فعينيها بحدة .. هي خرجات فيه عينيها بصدمة لهاد التملك دياالو .. ماحساات غي بشفاايفها كايتنكلوو بيين سناانوو .. كايعض علييهم النييت لدررجةة قصحهااا .. بغاات دفعو بيديييها و لكنن هو زييرها معاه و صدرها العاري تضررب مع صدروووو .. مشكليين شرااارة اثاارة فأجساادهم .. هي ستسلماات لعضااتو العنييفة ففمها .. حاسة بشفاايفها كايتنكلو بالمعنى الحرفي للكللمةةة .. ماحسااات غا بيدوو زييراات على صدررها بعنف حتى دفعااتو بكل جهدها متألمة .. شادة فمها و صدرها كل وحدة بيد و كاتنهج

نورسين:راااك حمااااقيييتييي نتاااااا مسطيييي عقلللك مزاااااكلللل اععععععننننن

نورس ناض وقف عريان حتى قلبات عينيها بالزربة فعفعها .. هز كالصونو لبسو و مشا جيهت باب البييت .. وقف فبابو و دار شاف فيها بحدة:نبهتك و من الاحسن سمعي الهضرة .. رانييي مغانبقااش ندوي بفميي حيت مكاتفهمييش بييه (خرج هي خنزرات و مشات لتليفونها .. بالزربة ناضت للحمام و التليفون بين يديها .. مشات طلقات الما فالبانيو تدوش و دارت النمرة دداك غيث تصونيلو .. الحاجة اللي مكايعرفهاش نورس .. هي ان نورسين .. راسها قصح من الحجرة و مستحييل تطييع اواامرو خصوووصا لا قصح معاها فحال الستون اللي دارو عاد دابا)

غيث فتح الخط:زبي تعاود تصوني لهاد النمرة غاننن

قاطعاتو نورسين مزنكة بالحشمة .. هي كاتحتارمو:احمم غيث

غيث بثوثر:اممم نورسين

نورسين:بغيت نقولك غي سمحلي على الهضرة دالصباح راه هزوو

قاطعها غيث:خليني نقولك .. هزو نورس العوماري!!

نورسين بلعات ريقها:احم ا ا اه

غيث بجدية:كانضن بيناتكم شي حاجة يااك (هي بقات ساكتة .. مابيناتهمش غا حاجة) اووكيي .. سمحيلي كانزعجك .. انا صونيتلك غي على حسب داك البرناامج اللي قتلك فالواتس اب .. يعني تجي غي كصديقة و لمدة ربع ساعة مكاملاش

نورسين بتردد:ماعرفتش .. مانقدرش
غيث تأفأف:اللي كانصونيلو مكايبغيش يجيي (صطانع الحزن) عارف ماعندي زهر و اول برنامج غايصطادفوني فييه مغانقدرش نمشيلو

نورسين عز عليها بدات كاتفكر:اووو فوقاش عندك

غيث:غدا فالثلاثة دالعشية

نورسين عضات على شفتها التحتية بقوة:غ غانحاول نجيي .. لااااا قدررت .. مانواعدكشش

غيث بتاسم:ممممم اوكيي .. غدا نصونيلك و نقولك البلاصة ولا نجي موراك

نورسين:لا من الاحسن تجي موراايا حيت مغانعرفش الطرييق .. الموهيم غانصيفطلك العنوان

غيث:وخ .. يلاه بسلامة

نورسين بابتسامة:بسلامة (قطعات و قلبها كايضرب بسرعة كبيرة .. خاايفة و فنفس الوققت مباغاش نورس يتحكم فيها هكاا و هوما بيناتهمش شي حاجة رسسسمية .. يعني حتى الزواج قالهالها و بوضووح انه مكايفكرش فييه .. فلذلك هي انسانة حرة دابا .. ماتحتاجش تاخذ اذنو عاد تخرج .. تنهدات ومشات تخشات فالبانيو .. فالما سخوونيين تكمد عضيماتها و ترتاح)

🌸فشركة موسى🌸

قدامو واحد الكارد كور:اه اسيدي ماخرجاتش من داك النهار .. البناية ديالها مطوقة بكاملها .. ولكن هي ماخرجات ولا طلاقات بحتى شي حد .. حتى النمرة ديالها جربنا نتصنتو لمكالماتها ولكن حد مكايصونيلها

موسى تنهد:افففف نصبرو واحد السيمانة و نشوفو هاد الحريرة ديالها .. لمتحركاتش فخطرة تصرفو معاها

الكارد:وخ اسيديي (دار خارج فحالو وقفو موسى)

موسى:والجنازة دسعيد .. دازت؟ دفنتوه؟؟

الكارد:اه اسيدي غي الصباح

موسى:وخ تقدر تمشي (هو مشا خرج فحالو، اما موسى فرد راسو اللور على الكرسي و تنهد كايفكر فعبير .. بلا مايحس غمض عينيه بعمق و جاه فتفكييرو انها جنبو دابا .. حاطا يدها على كتفو كاتدلكوولووو و تهمسلو فوذنوو بصوتها الانثوي، تنهد براااحة كايسمع فحال صوتها المرييح فوذنوو .. حل عينييه ببطئ و تأفأف بنبرة خفيييفة كايتمتم:أااااخ منك يا عبيير .. الطريق معاك طوييلة .. (غمض عينو ثاني ماجا لبالو غي طعم فمها الشهديي .. بتاسم بخفة و ناض وقف و هو كايفكر فيها .. للمختبر الخاص بييه .. مجات لبالو غي يصنع عطر خااص بييها هييي .. يستخلص من ريحتها و تصرفااتها و حزنها رواائح خااصة و يصنع العطر اللي غايكوون احسن من ميات واحد صنعوو)

عبير كاتشوف فواحد الشوربة محطوطة قبالتها .. ملامحها حزينة و تنفسها كايطلع و ينزل بانتضام .. غمضات عينيها بعمق و تكات فوق الفراش متجاهلة الشوربة .. اصلا فيين الكانة دالمااكلة مابقاتش .. تفكيرها غي فخوها .. موتو بالنسبة ليها دمااار .. باغا تعاود تشوفو ولكن الجهد ماعندهاشش .. بقات متكية فبييتها ماتحركات ماتململات غا ساهية فالسقوف و صورة خوها فثلاجة الموتى بين عينيها

🕯مينا🕯

وصلات للقهوة اللي دارت فيها مع طاهر .. خرجات من الطموبيل كاتسد صدايف المونطو اللي لابسة و خشات يدها فجيابو .. البرد كايضرب فييها .. دخلات للقهوة .. دورات وجهها لداخل مكانش شي حد كاتعرفو، جلسات حاطة رجل على رجل و تكات بحنكها على يدها كاتسنى فطاهر بملل و كاتفكر فهادشي اللي دارت .. يوسف لاعرفها خرجات راه يشحطلها حاجات اخرين من غير طرمتها، سهاات مدة طوييلة حتى حسات بنغزة فكتفها .. علات عينيها .. شافت فيه بالزربة .. بتاسمات ابتسامة صفرة

طاهر قرب عندها سلم عليها بلابيز .. هي تزنكاات كانت غاتمدلو غي يدها ولكن هو زرب عليها .. بعد و شاف فيها مبتاسم:كي دايرة صافا

مينا حنوكها حووومر و عينيها كايدورو .. ومأتلو براسها:احمم .. ا اهه .. صافاا

طاهر بتاسم و جبدلها حنكهاا .. جلس قبالتها ودار اشارة للسيرفور يجي:باقا ماطلبتي والو؟

مينا بثوثر:احمم لا .. (تنفسات بعمق كاتحاول ترولاكسا)

السيرفور جا وقف قدامهم:شنو تبغيو تطلبو؟

مينا بالزربة نطقات:بغيت كابوتشينو

النادل قيد عندو .. طاهر طلب قهوة كحلة .. مشا النادل و طاهر مد يدو ليد مينا يشدها .. هي هرباتها متفاجأة من جرئتو الزايدة معاها

مينا باستغراب و انفعال:صافابا؟؟
طاهر ضحك:ههههه ماكنتش عارفك حشومية هاكا (مينا بقات معلية فيه حاجبها) اححمم.. صوري لاكنت زعجتك كانتأسف

مينا تأفأفات:هانية
طاهر طول الشوفة فيها:الشمس كاتعااند معاك على الجمااال .. نتي كاتناافسييها و متربعة فالصدااارة

مينا تزنكات و بتاسمات حشمانة:احمم شكراا .. ب بعدا قولي منين جبتي نمرتيي؟؟

طاهر تكا على كرسيو كايشوف فيها .. غمزها يلاه جا يدوي جا السيرفور بطلباتهم

.. حط الشي اللي طلبو و مشا، مينا كاتشوف فيه باستغراب .. هو هز قهوتو شرب منها بهدوء و حطها ثاني و علا فيها عينو بجدية؛مينا .. نجيك من اللخر .. انا انسان دغري و عندي المعقول و نييشان نييشااان .. انا من اول نهااار شفتك فييه .. بقيتي مرسخة فبااليي.. ماقديتش ننساااك حتى عاودت شفتك البارح و للصراحة اللقاء دالبارح زااد شجعني باش ندير هاد الخطوة دابا

مينا كاتشوف فيه بجدية:المعنى؟؟

طاهر تنهد:المعنى .. انكي كاتعجبينيي .. و بغيت تكون بيناتنا غولاسيون

مينا تفاجئات قلبها بدا كايضرب بسرعة كبيرة .. جا لبالها يووسف ورد فعلو لا سمع هاد الهضرة .. يقربل عليها الدنيا، وقفات بالزربة مفافية:غ غانمشي فحالي

طاهر وقف معاها شد فيها فيدها:ميناا

مينا بغات تحيد يدها منو هو زيير عليها وقال بجدية:مينا تهدني،، جلسي نتفاهمو .. الهضرة اللي قلتلك ماشي دهاد ردة الفعل هادي

مينا بثوثر:ا انا مكانش خاصني نطلاقاك اصلا .. طلق منيي

طاهر :قوليلي! فحياتك واحد آخر؟

مينا بدهشة:ب باش عرفتيي؟؟

طاهر:تصرفك كايدل على هاادشي .. غا قوليلي لاكان عندك شي حد فحياتك انا نفهم راسي

مينا طولات فيه الشوفة بتردد .. حتى ومأتلو براسها بالايجاب:اه كاين (نترات يدها من يدو) دابا غانمشي فحالي 

طاهر بتاسم ابتسامة بالزز و قال بهدوووء .. خااافييي برااكييين دالجحيييم شعلووو فوسطو:خسارة .. خداوك مني

مينا بلعات ريقها و مشات من قدامو بالزربة .. كادور فعينيها، هو رجع جلس فوق الكرسي الخاص بيه و بقا كايضرب بصبعو على الطبلة .. ضربات متتالية و متواازية و ابتسامة بروود مرسومة على فمو .. تمتم بين سنانو بحدة و برود قااتل:ميييناااا (سكت شوووية وكمل بحقد) عمرك تكوني لشي حد من غيري ألقطييطة😈

كوثر شادة تليفونها كاتدورو بين يديها .. ماصوناش عليها سافاش من البارح و هي كاتسنى منو اتصال .. بالها تشغل عليه و الشيطان بدا كايوسوسلها بأفكاار ماشي هي هاديك .. تنهدات و جلسات فوق الفراش ديالها حاسة بالقنطة .. سمعات الدقان فباب بيتها .. جات تعطي الاذن بالدخول .. قبل ماتنطق دخلات نورسين لعندها

كوثر مشات عندها:نورسينتي .. كي بقيتي شوية دابا

نورسين بتاسماتلها:اه بخيير

كوثر:شربتي الدوا اللي خرجلك الطبيب؟

نورسين بتسائل:شمن دوا؟

كوثر:مقالولكش نورس؟ (نورسين حركاتلها راسها بلا) اجي نشوفو فبيتك غايكون جابو ضروري

نورسين:يلاه

كوثر شدات فيها و مشاو جيهت باب البيت:مزيان اللي جيتي عندي نييت .. فيا القنطةةة كنت غانطرطق .. زيدي عليها داك الحقير دأيهم تخاصم معايا

نورسين ضحكات:ههههه حقييير

كوثر:ويااه حقير و بغل و حمااار (وصلو لبيت نورسين دخلولو بجوج .. مشات كوثر كاتقلب بين الادوية و تهضر) تخايلييي معااايا .. دابا انا مع واحد الدري اونكووبل .. هو كايقولي ماندوييش معااه حيت وقعو معانا شي مشاكيل .. وراني كانبغي داك الدري و حتى هو .. واخا كنا مخاصمين و جيت للمغرب بسبابو .. الا انني كانبغيه بزااف .. ولكن ايهم ماتفهمنيش و نفاعل ور قالي انني كانختار سافاش عليه هو

نورسين جلسات فوق فراشها:اووو دابا هو مخاصم معاك حيت تصالحتي مع صاحبك؟ عنداك يكون كايبغيك حتى هو؟؟

كوثر شافت فيها حابسة الضحكة:هههههه قداااش قلتيييهاااا، انا و اييهم .. نووو واااااي .. راحنا خووت اصاحبتي .. عششرة سنييين و مستحييل نخاطر بعلاقتنا و ندخل فيها المشاعر .. حيت كانقدسهااا .. صداقتنا عزييزة

نورسين:ماعرفتش .. ولكن كي داير هاد صحيبك زوين؟

كوثر بتاسمات .. هزات خنيشة دالدوا لقاتها .. عطاتها لنورسين:اححححخ كايحمممق دابا نوريك تصاااورووو، (جلسات جنبها و جبدات الدوا كاتقراه و تشوف لاياش يصلاح) ممممم هذا شربيه دابا و زيدي ناكلو شي حاجة .. 

نورسين خداتو من عندها:نتي طبيبة ياك!!

كوثر:اه هههه عاد مبتدأة .. انا دفعت لواحد الكلينيك نخدم فيه ولكن بدلت رأيي غانوجد عيادة خاصة بيا حسن .. نديروها انا و ايهم بجوج

نورسين شربات دواها و شافت فيها كاتومألها:ويي فكرة زويينة .. ديرو عيادة فبلاصة معرووفة و نيت نتوما بجوج تزدقلكم مخيييرة

كوثر:داكشييي .. بعدا فين نورس؟؟

نورسين علاتلها كتفوها:ماعرفتش و مابغيتش نعررف .. زيدي زيدي ناكلو فيا الجوووع

كوثر شدات فيها و مشاو جيهت باب البيت:يلااهييي هههه

نورس جالس مع ياسين فالاستديو 🎲

ياسين:كيفاش طرا و جرا حتى قررتي تعاود تنتج هاد الاغنية واخا حلفتي علييها

نورس بتاسم:فخبارك كانعتابر هاد الاغنية هي السبب باش طلاقيت بنورسين هههه .. يعني كون مكانتش تشفرات كانت غادوز نورسين انسانة عادية فحياتي

ياسين ضحك:اووو .. يعني على قبلها بغيتي ترجع حقوق اغنيتك .. و كيفاش غاتبرهن انها ديالك من اللول وتسرقات

نورس تنهد كايجبد فلحيتو و يفكر:ممممم جاتني فكرة .. نبدلها اللحن ونبدل فالكلمات .. و حنا عندنا تسجيل فكاميرات الفيديو للنهار اللي سجلناها فيه .. زائد التسجيل الصوتي كولشي كاين بالنهار و الشهر يعني كاين دلييل كاافييي على انني انا اول واحد غنيتها .. زيادة على هادشي .. انا جاتني لبالي نرجع اغنيتي بسباب الزامل دعصام .. ياك قلتيلي هرب هو و رضى من الحبس!

ياسين:اه بصح .. خاصك ترد بالك لا يبغيي يدير فك شي حاجة

نورس ضحك:ماتخاافش عليياا .. الموهيم اجي نوجدو هاد الموسيقى باش نطلق الاغنية عن قريب

ياسين:غاديرلها فيديو كليب؟؟

نورس:يااب .. غاندييرو بواحد الطريقة زوينة .. عن طريق الرسوم المتحركة .. جاتني فكرة زوينة و استثناائية لفيديو كلييبب (بتاسم حتى بانو سنيناتو) ومتأكد غايعجب نورسين بزاف

ياسين ضحك وناض وقف كايقادو فالموسيقى و التوزيع الموسيقى و مستوى الصوت و الفاصولا:يعني وليتي كادير كولشي غي على قبلها ياك

نورس تنهد:وليت عايش غي على قبلها

ياسين بتاسم:اكيد غاتعجبها الاغنية

نورس ومألو براسو:وبزاااف هههه

🌸وصلات مينا للقصر🌸

دخلات مثوثرة كاتفرك فيديها بخوف و كاتفكر فهضرت طاهر معاها و جرأتو و تصرفاتو ..صاطت بفمها بعصبية و دخلات لداخل .. هي اصلا مخاصهاش تفكر فيه .. غلطات مللي قبلات تخرج تطلاقااه .. السيد باغي غولاسيون بيناتهن .. تأفأفات و مشات نييشان للكوزينة .. فيها الجووع، غي دخلات تستفو الخدم قدامها .. هي شافت فيهم بعبوس

مينا:فيا الجووع ماكرهتش شي حاجة ماالحة و مقرمشة و فيها الجبن ذاايب يااميييي

الخادمات ومأولها دقة وحدة:هي اللولة الالة

مينا تبسمات و دارت خارجة فحالها .. مشات لبيت مصطفى

.. مشات لبيت مصطفى .. طلات علييه كان باقي ناعس على حالتو مكايتحركش .. باستلو جبهتو و خرجات من عندو .. دازت للغرفة دعبير دقات عاد دخلات .. كانت كاتصلي .. عضات على لسانها بشوووية و سدات عليها الباب .. دارت فحالها غادة غاطلع لبيتها .. حتى سمعات صوت نورسين و كوثر من صالون قريبلها .. رجعاتلو و طلات علييهم .. كانو جالسين كايدويو و باقي كايتعارفو على بعضهم .. بتاسمات و جلسات جنبهم

مينا:هاي بناات

نورسين:فنيكيشة

كوثر:فين غابرة نتي

مينا تنهدات:غي خرجت شوية و صافي .. اوووف عيييت (تجبداات كاتكسل)

كوثر:مافيكمش القنطة؟ شبانلكم نخرجو

نورسين:نن فيا العكز

مينا:انا عيانة عاد دخلت هههه

كوثر:تفو عليكم شكاتعرفو هخخخخ

دخلات واحد الخادمة عندهم ببلاطو:انسة مينا .. ها اشنو طلبتي

مينا:عطيني ازين عطينيي (الخادمة عطاتلها البلاطو .. هي خرجات عينيها فدوك البريوات .. شكلهم كايشهيي .. بلعات ريقها كاتعض شفايفها و هزات وحدة كتاكلها .. نورسين هزاتلها وحدة)

نورسين عضات منها:واااو فنننة

مينا:كاتحمممق

كوثر خداتلها حتى هي:واااو

مينا:اححححح الله يعطي الصحة لهادي اللي صايباتها هههه بغيت نتعلم نطيب

نورسين:دابا نعلمكم

كوثر:انا مانحتاجش ن.. (سمعات وت مألووف فوذنها) هذا ماشي صووت..

قاطعها الصوت كايعيط بصوت عالي:الدرااريي .. ميييناا .. فيينكممم

مينا وقفات:مااماااا جااات

كوثر وقفات حتى هي:يكونو جااو؟؟

نورسين سرقات لمينا البريوات ديالها كتاكلهم بلذة و جلسات مداياهاش فيهم .. البنات خرجو طايرين من داك الصالون .. و هوما يغوتو بحماااس حتى قفزات جنة و ايمي اللي كانو جنب بعضهم

البنات دقة وحدة:مااامااااا (مشاو كايجريو كل وحدة تلاحت على ماماها)

عدن داخل هو و عدنان كايضحكو:هههه مكاينش ماحسن من دارنا و مدينتنا

عدنان:وااييه اخويا هههه (مشاو عند البنات) السليعفانات مجمووعاات بوحدكم

مينا بعدات من جنة كاضحك و تلاحت على عدن معنقااه بقووة:توحششتكممممم بزاااااف

عدن حاوطها بيديه مبتاسم:حتانا اعمرييي .. توحشتك كثر مكاتصوورييي

كوثر شافت فباباها مداتلو يدها و هي باقا معنقة ايميي .. قرب و عنقهم بجوج:بنياااتييي

كوثر كاضحك:ههههه درتولنا مفاجئة

جنة :ههههه مكاينش ماحسن من العودة لوليداتي .. راه انا اللي نوضت فيهم الحراقية

نورسيين خرجات من داك الصالون كاتمسح فمها و تشوف فيهم حشمانة:السلام

جنة بتاسماتلها:عليكم السلام (نورسين قربات كاتسلم عليهم .. و الحشمة باينة فيها)

🌸بعد مرور بعض الوقت🌸

جالسين مجموعين كايشوفو فبعضهم

عدن بتسائل:فين واحد خوتك؟؟

مينا:موسى راه فشركتو

جنة بابتسامة:و خوك يوسف؟

مينا عبسات بوجهها و تزيررااتت .. زيرات على يدها و تمتمات بالزز بين سنانها:فالشركة حتى هو

جنة ضحكات:المرة الجاية خاص نديرو سفرة مجموعين

مينا بحماس:اه اه ماكررهتتششش

عدن ضحك و حاوطها بيدييه:انا ناخذ اميرتي نسفرها فينما بغات .. شنو بانلك؟

مينا:اه اه بغيت نمشيو لإفران كانحماق على الثللج

نورسين بحماس:الثلج😍

كوثر:انا كارهااه🌚

عدن ضحك:هههه نمشيو واحد اليوماين .. بعدا حتى يجيو الدرااري

كوثر فكرات فسافاش:انا ماعرفتش واش نمشي 

ايمي:طبعا غاتمشي عاااد غاتفكريي

كوثر جات تجاوبها سمعات تليفونها كايصوني .. جبداتو بلهفة متشوقة باش يكون سافاش .. كانت بصح نمرتو .. هي جاوبات بالزربة:وييي

سافاش بصوت ضعييف:كوثر اننننن

كوثر بنبرة خائفة:سافااش؟ مااالك؟؟؟


كاتي فبيتها هازة التليفون داوية مع موسى

كاتي:اه احبيبي انا بخييير
موسى:وخ .. راه خديتلك موعد مع واحد الطبيبة .. سيري ديري فحص لحالة الجنين .. انا مانقدرش نجي عندي جوج اجتماعات مور بعضهم دابا .. الموهيم .. لبسي عليك غاتلقاي الشيفور كايتسناك فالباب هو عارف فين غايوصلك

كاتي:وخ غانمشي دابا .. شكرا احياتي .. كانبغيك بزااف

موسى مجاوبهاش .. قطع عليها و هبط راسو كايكمل خدمتو .. عندو مجموعة من الملفات خصهم توقيع و خاص يقرااهم و يتأكد منهم عاااد يوقع .. كياخذ جمييع احتياطااتو عااد يتصرف .. شاف فساعة يدو .. كانت الثلاثة دالعشية .. فكر فعبير .. تكون خرجات من بيتها ؟ شنو تكون كادير؟ فينها دابا؟ واش مرضات؟ عنداك تكون طراتلها شي حاجة!! واش كلات واش شربات .. بزاف دالاسئلة زاروه لراسو .. تنهد و هز تليفونو .. كايشوف فنمرتها اللي سجلها عندو و كايفكر واش يعيطلها ولالا .. تأفأف و دوز نمرتها .. حط التليفون على وذنو

عبير فبيتها كادور دور و تدعي بالرحمة مع خوها .. كلات شوية من ديك الشوربة على حسب ضرها الجوع ولكن تقريبا غي جوج مغرفات و تسداتلها الشهية .. قشعات التليفون كايصوني .. هزاتو بقات كاتشوووف فيه مدة طويييلة .. ماعرفاتش تجاوب ولالا .. ولكن فلاخير تنهدات و فتحات الخط .. دارت التليفون فوذنها بلا ماتجاوب

موسى بنبرة حنينة:عبير!!

عبير غمضات عويناتها و طلعات النفس بالزز .. زفرات الهوى من فمها و جاوباتو:مممم

موسى تنهد مللي سمع ايمائتها:نتي بخير؟ باغا شي حاجة؟ قنطانة تبغي نخرجك؟

عبير كتنفي براسها:ل ل لا شكرا

موسى:واخا .. انا شوية و نجي

عبير:وخ

موسى تنهد:غانقطع دابا

عبير دوات بسرعة:بلاتي .. سعييد .. ب بغيت نشوفوووو

موسى عض على شفتو التحتية و نطق بهدوء:اكرام الميت دفنه اعبير

عبير سنانها بداو كايترعدو .. تزيراات:دفنتوووه هئ هى .. مادرنالووش جنازةة هئ هئ

موسى:غانديروهالو .. غي حتى نجي

عبير بصوت رقييق كايقطع فالقلب:خويا كان انسااان مزيااان .. هو مات على قبلييي

موسى باستغراب:كيفاش؟؟

عبير كاتشهق:هئ هئ مااات و مقااالهممش بلااصتييي هئ هئ هووما حلفاانين فياااا هئئئئئئنننن .. دوك اللي قتلتلهم خووهم ولا ماعرفت شكوون هئ هئ .. قتلووو خووويا بسبااابيييي

موسى عض على شفتو التحتية .. حجبانو تعقدو:ونتي باش عرفتي هادشي؟؟

عبير كاتعصرر فالهضضرة:حييت مكااينش شكون يقتلو بدييك الطرييقة من غيييرهم .. هو كان كايحميينييي و خاايف عليااا من اي خطووة كاندييرهاا .. كنا كانطلاقااو بالتخبية باااش مايشوفونييش معااه .. حيت هوو خداام معااهم ..

موسى بنبرة جليدية:حتى شي حد مايقدر يآذيك ولا يقيصك من غيري انا .. انا اللي عندي الحق فيك و فكل شعرة منككك ..

عبير سنانها كايترعدو:بغييت نشووف قبروووو😭😭

موسى تنهد كايضغط على نااظر عينيه:غانشووفووه

عبير كاتحرك راسها بلا .. وقفات بلا هواها:انا خارجة دابا للمقبرة .. مانقدرش نزييد نصببر .. خويا مات بسباابييي هئ هنننن

موسى وقف حتى هو التليفون فوذنو:عرفتي شنو تديري .. خرجي لبرا الشيفور غايوصلك لعندي انا كانتسنااك فالمقبرة

عبير:وخخ

موسى قطع و شاف فالسكرتير ديالو:لغي الاجتماعات داليوم حتى لغدا (خرج مزروب و جبد تليفونو ثاني كايصوني للشيفور اللي يوصلها)

_________________________________________
كوثر بنبرة خائفة:سافاااش؟؟ مااالككك؟؟؟

سافاش كايسعل:كح كح .. كوثر سمحيلي ماصونيتلكش اليوم .. غي مرضت شوية

كوثر وقفات .. عينين عدنان كايشوفو فيها بحدة:قولي شربتي شي دوااا .. غانصيفطلك سميت واحد الدوا زويين .. ولا قولي فين ساكن انا نجيبوولك

سافاش:ل لا اعمري ماتعذبييش .. غانجيبو لراسي راني قاد نوقف .. الموهيم اليوم مانقدوش نطلاقاااو

كوثر بنبرة خافتة؛غانتوحشك

سافاش بتاسم:انا فتت موحششك اعمري .. نخليك دابا غاناخذ دوش

كوثر بتاسمات و قطعو .. دارت شافت فيهم .. كانو كايشوفو فيها كولهم و معليين حاجب .. هي نساات راسها كادويي .. بتاسمات ببلاهة و رجعات جلساات معاهم:هههه صديق مرض مسكين

عدنان شاف فإيمي كايدور فراسو:ايييه صديييق (كوثر تزنكات و سكتات كادور فعينيها)

ايمي:ايوا ابنتي خاص نشوفو هاد الصديق .. فحال ايهم

كوثر بهمس:انشاء الله

عدنان كايومألها براسو مصغر فيها عينيه:انشاء الله

________________________________

خرجات عبير كاتجري لبرا .. كانت كاتي حتى هي واقفة كاتسنى الشيفور يجي لعندها .. سمعات خطوات من موراها .. شافت شكون جاي .. غي قشعات عبير بقاات كاطلع و تهبط فيها .. عمرها شافتها .. هي مشاات عند واحد الكارد كاتجري

عبير:عفاك ه هدااك قاليي غتاخذونيي للمقبرة
الكارد حنا راسو مكايطلعش فيها عينيه:تفضلي معايا امداام وصاني ميستر موسى

كاتي مافهماتش سنو قالو من غيير موسى، عقدات حواجبها و ركبات فالطموبيل اللي غاتمشي فيها .. قشعات عبير ركبات فديك الطمو .. مع الشيفور .. نخزات شيفورها

كاتي:تبع ديك الطموبيل

الشيفور بجدية:عندي اوامر ناخذك غي للعيادة

كاتي بنرفزة:غي تبعها .. حد مغاايعرف واالوو .. عفاااك .. بليييييز .. حاجة مهممة

الشيفور مجاوبهاش .. غي ديمارا تابع الطموبيل دعبير، كاتي كاتزعزع فرجليها و تعض ضفارها:تكون مرتو زعما؟؟ فين غادا؟ (بدات كاترعد) اوووف كانثوثر بزااف هاد الايااماات .. (نخزات الشيفور) قولي هاديك هي مرت موسى؟
الشيفور ومألها:اه الالة

كاتي بدات كاتغبن فنفسها:زويينة بزاااف .. هئ هئ .. الله ياربيي الله .. صافي موسى عمرو يرجع يشوف فياااا اووووف

🎲مسافة الطريق🎲

حبسات الطموبيل دعبير فالمقبرة .. خرجات كادور فعينييها بلا عقل .. حتى حبسات قدامها طموبيلت موسى .. نزل منها كايشوف فيها بجدية .. ويطلع و يهبط فيها .. خنزر من ديك البيجامة اللي خرجات بيها .. جات بلا عقل .. لدرجة جايا ببيجامة سروال و ديباردوور .. لحمها باينة بيييضة فحال شي فريمييجة .. و شعرها مجمووع عشواائياا .. تقاسيم وجهها منفوخين بالبكاا .. قرب عندها كايحيد المونطو اللي لابس .. حطولها على كتافها و مخنزر

موسى بهدوء:لبسي البرد

عبير كاترعد .. شداتلو فكول قاميجتو كاتشوف فيه بنظرة برااءة .. هو شاف فيها عينييه غيااكلووها .. قرييبالو بزااف .. عويناتهم ملاقيين ووجاههم كذلك .. انفاسهم كايضاربو،

عبير بصوت مرعود:خويا هنااا😭

موسى حط يدو على حنوكها .. كانو باارديين و يدييه سخاان حسسها بدفئو .. بشخصيتو الهاادئة الحنونة:امممم .. خاصك تصبري شوية .. عفاك ماتبكيش مزال .. دموعك كايحرقوني

عبير شدات فيه كاترعد فحالا ماسمعاتوش شنو قال .. هو حاوطها من كتوفها غاديين للقبر الخاص بسعييد .. كاتي واقفة برات طموبيلتها .. الدمووع فعينييها و قلبها كاايتررعد .. نفسيتها محطمة فالفترة الاخييرة .. وزاادت تحطماات .. ركبات فالطمووبيل كاتبكيي بحسرة و عطات اشارة للشيفور ياخذها للعيادة

موسى وصل بعبير للقبر دخوها .. كان باقي غي بالتراب مامبنيش .. و فيه غي حجرة مكتوبة فيها سميتو .. هي شاافتها خرجات شهقة من اعماااقها و طاحت على ركابيها قدام قبرو كاتكمشوو بيين يدييييها

عبير بحرقة:خوووياااااا هئ هئ خووووويا حبيبييييي (موسى بعد منها خلاها على راحتها) خوووياااااا هئ هئ .. سمحليييييي .. سمحليييي (هزات ترابو كاتبوسو و الدموع غي نازلين وحدة مور وحدة) كنت بااغااا نعييشو هانييين .. هذا كان اكببر حلللم بالنسببة لياااا .. نعيشووو مجمووعين مع مااماا .. ولكن فرقوونا الاقدااار هئ هنننننن .. اخخخخخخ .. خوووويااااا .. تشتتنااا كل واحد فين مشااا .. كل واحد شد طريييق .. بغيييت نتجمعو ثاني ولكن مرة اخرى كاضربني الدنيا بكففف آخررر .. الحرقة اللي فقلبييي مكاينة فقلبب حد اخووويا .. مكاينةة فقلبب حدد (ضربات على قلبها بقبضة يدها كاتشهق) كرررهت حيااتي اخوويا .. كرهتهاااا بغيييت نجيي عندكمم .. علاااش قلتولي بااقي وقتييي .. علاااش منعتووونييي هئ هنننن .. بغييييت نجييييي .. بغيييت نتبعكممم و نتدفن حتى انااا تحت التراااب .. على الله نرتاااح

حنا عندها موسى حاوطها من اللور و زييير عليييها معانقها بدفئ .. هي دارت شافت فيه نيفها و حنوكها حمريييين .. تخشاات فحضنوو كاتقلب على الأماان اللي حساتو البارح .. حيت فهاد اللحضة .. هي حاسة براسها وحييييدة .. مامعااهاا حد، قلبها باغي يطرطق .. هو زييير علييها و عنقها بقوووة خشاها فيه حتى مابقااتش كاتباان .. دمعة تجمعااتلو فطرف عينو باغا تنزل ولكن حبسها بالزز، هي كاتشششهق فحضضنوو .. مابعدات حتى حسات بالنفس قرب يتقطعلها طلعاتو بالزز و رجعات شافت فقبر خووها .. قربااتلو و حطات يدها على ديك الحجرة كاتقرى القرآن علييها و تدعيلو بالرحمة .. موسى عض على شفتو التحتيية بقووة و تأفأف .. حالتها كاتشفي العدوو .. حتى هو حط يدو فوق يدها و بدا كايقرا معاها نفس السورة و يترحمو عليه

يوسف خارج من الشركة بعد مجموعة من الاجتماعات و التواقيع .. حيت هو اللي تكلف فيها فغياب عدن و عدنان .. التليفون كان طافيلو مديشارجي .. خشاه فجيبو و مشا جيهت طموبيلتو .. غي وصل غايركب خرجاتلو غزل من حيث لا يدري .. تعلقات فيه معنقااه

غزل:حبييبوووو .. توحشتك بزاااف

يوسف باستغراب:غزل!! شكاديري هنا؟

غزل شافت فيه بابتسامة:جيت نشوفك .. نتا غبرتي فالشركة .. شبانلك نديرو قهيوة

يوسف نفالها براسو:لاا .. انا عندي ماندير (ركب فطموبيلتو .. هي ركبات جنبو كاتشوف فيه بعبوس، تنهد و ديمارا .. حاس براسو موحش مينا بزاااف .. نفسوو مزيير علييه و مايرتااح إلا بشوووفتها .. قلبو فبعدها عليه كايتزييير .. هو طول الطريق سرحان كايفكر فمينا و فتعابيرها الجميلة و الطفولية و يبتااسم .. اما غزل فطول الطريق حاضياه كاتلوحلو شي كلمة و هو غي كايبتااسم .. كاضنو مبتاسم لهضرتها .. ضحكات حتى هي .. وصلو للقصر، نزل يوسف هو اللول .. هي تبعاتو شدات فييه)

غزل بابتسامة:يوسف حبيبييي

يوسف فيها بنص عيين .. هي بتاسمات و كملات هضرتها:بغيت نقولك واحد الحاااجةةة (هوما دخلو للقصر لداخل .. سد الباب و شاف فيها باستغراب كايتسناها تهضر .. هي بتاسمات) ههههه انا للصرااحة .. ماكرهتش نديرو شي كافي و ندويو ولكن مللي مابغيتييش .. فكرت نقولهالك غي هاكااا .. مابقيتش قادة نصبر باش نكتم مشاعري

يوسف فهم اش كاتقصد .. هو ماشي مكلخ باش مايفهمش حركاتها .. دوز لسانو على شفايفو و شد فيديها بهدوء .. هي بتاسمات و قرباتلو لدرجة كبييرة حاسة بقلبها غايخرج من بلااصتو

يوسف بجدية:غزل .. سمعيني اناااا

غزل كاتقربلو بوجهها .. فمها كايضرب ففمو .. غي هو اللي كايعلي وجهو عليها:نتا شنو؟؟

يوسف صاط بفمو:انا حاسبك فحال خت.. 

قبل مايكملها حطات فمها على فمو .. حاسة بقلبها تزيير .. مابغاتش تسمع منو كلمة ختيي .. هي طامعة فحبيبتييي .. هو تكوانسا مخرج عينييه يلاه بغا يحيد فمووو تسمع صوت شي حاجة تهرسات .. بعد منها بالزربة و شاف شنو كاين .. كانت مينا واقفة كاتشوف فييهم .. كانت هازة كاس فيديها .. طيحاتو ..

دموعها تغرغرو فعينييها كاتشوف فيووسف كاترعد .. هو ماحس براسو غي دافع غزل و مشا جيهتها بالزربة .. هي تسناتو حتى جا .. غي وقف قدااامها عطاتو طررشة قاااصحة من يديها .. ماحسش بييها كاااع، هي سنانها كايتقرقبوو .. قالت بصووت رقيييق:غدااار (دفعاتو ومشات طااايرة طالعة فحالها لبيتها .. يوسف ضرب واحد الفااز برجلو بعصبيية و شاف جيهت غززل غياااكللها بقووة مامعصصب .. هي كاتشوف فيهم باستغراب .. و شكها كايزييد فييهم .. هاد التصرف مايجيش بين أخ و ختووو .. مشاا طلع بالزربة موور ميينا للبييت .. وقف فباب بيتها حل البوااني و دخل .. يعني ماسداتوش علييها .. دخل بانتلو شادة ورقة كاتقطععها بمقص بين يدييها .. قرب عندها يلاه جا يدوي .. دارت عندو هازة المقص فوجهوو)

مينا بعصبييية:تقررب غانخشيييه فييييك .. خااااين غداااار سييير عندهااا هيييي علااش جاااي عندييييي

يوسف كايطل على الورقة اللي عندها و مستغرب:مينا تهدني .. راك فاهمة كوولشيي غلللط

مينا لاحت عليه الرسمة اللي رسماتهاالو كانت قطعاتها كاملة:شنووو فااااهمة غللللط .. شنووووو .. انا شفتكم بعييينيي جايين مع بعضكم فالطموبيل ووقفتوو كاتوادعو لتحت باش تجي لعندي انا ثاانييي تضضضحك علياااا ياااك .. هادي هي خطتتك .. باغيي تنتااقم من بابااا بياااا ياااك .. باغي دمررنيي و نتا كاتبغيييي ديك الزمرةةةةة *طراااخ*

خرساتها طرشة منو .. و هو كايشوف فيها بعصبية .. جرها من عندو و حط داك المقص على عنقو بيدييها .. كايشوف فيها بحدةةة:لاكاان هذا هو ضنك فحبيي ليييك فغي قتلييينيييي حسسسسن (مينا يديها بداو كايترعدو .. بغات تحيد يدها و لكن هو زيير و المققص كايزييرو من عنقو حتى بدا كايجررحووو) نتييي مكاثييقيييش فياااا .. اناا راه كانبغيييك نتيييي .. كانحماااق عليييك نتييييي .. من و نتيي بعلووكة د 15 عاااام .. هاديك راها هي اللي لايحة عليا راسها وانا قلتلها انني حاسبها غي ختي الصغيبيرة .. هي اللي كاتححس بووحدها .. لاكانت كاتبغيينيي ولا كاتزمرنيي مااشيي سووقيي فيييها، انا سوقيي فييك نتتييي .. احاسييسسك تييي .. حبكك لياا و غييرتتك عليياااا هوما اللي غايخلييوني نعييش .. اما لاكنتي كاتشوفي انني مجرد واااحد باغي يضحك علييك و ينتااقم عن طرييقك .. فقتليينيييي حسسسن (مينا جبدات يدها عندها بالمقص طيحاتو فاللرض حانية راسها لتحت .. ريقها بدات كاتبلعو و حطات يدها على حنكها اللي طرشها فيها .. عاودات شافت فيه بجدية)

مينا:سير دابا باغا نفكر

يوسف بجدية:ميناا ثيقي فيااا

مينا عضات على شفتها التحتية:سير .. بغيت نبقى بوحديييي

يوسف تنهد .. قرب عندها باس على جبهتها و بعد كايشوف فيها بجدية:تأكدي انني عمرني نخونك ولو شنو مكااان .. نتي مراتي الغزاالة .. مراتي بوحديي و انا وفيي ليييك بوحدك

مينا كاتشوف فشفايفو كايتحركو .. ماتفكرات غي اللقطة دالبوسة .. تنترات منو و دورات راسها عليه:سير بحالك

يوسف تنهد و دار خارج فحالو .. كايدوز يدو على عنقو .. هي غي شافتو خرج شدات المكتب ديالها كاتضرب فأي حااجة قداامهاا و تغوووت .. حرقاااتها ديك البووسة فقلببها .. رجعات حمرى كاتنهههج و تلااحت فاللرض كاتشوف فداك المقص .. هزاتو كاتشووف فييه و تنخصص و تمتماات بين سنانها:شفاايفوو ديااالييي بووحدييي .. هوو دياااليي بووحدييي .. خاصنيي نتهنى من ديك الحمااارة هئ هننننن .. علااش باااستوووو علاااااش .. اووووف ماكرهتش نقتللهااا .. علااش تبووسو هو ديااالييييي (هزات البقايا دالرسمة اللي قطعاتها كاتجمعهم فالارض و تنخصص) نتا ديالي بوحدي .. حتى وحدة مغاتقدر تاخذك منيييي😭

_________________________
برات البيت ديالها .. واقفة غزل متفااجئة من شنو سمعاات .. كاترععد .. كانت شاكة ولكن ماتوقعاتهاش بصح .. واش هوما خووت و كايبغييو بعضهمم .. عضات على يدهااا بقوووة و كاتنفي براسها بلاا:خاص نفضحهم .. خااصنيي نفضحهمم .. اوييليي على خوت كايتبااغاااو .. لالا غانفضحهممم (مشات لبيتها كاتجريي و هي مصدوومة)

___________________________

اما يوسف .. فدخل لبيتو صااعر قلع حوايجو بعصبية و ضرب برجلو واحد الفااز ثاني حتى تشتت قدااامو .. زييير على رااسو بعصبية و نزلل هز تليفونو من جيب سروللو .. كان حيدو .. خداه للشارج كايتشارجا باغي يدير مكالمة .. خلاه يطلع شوية و دخل للدوش يدوش، دوش بالزربة و خرج للدريسينغ روم .. جبد كالصون كحلل لبسوو مع سروال كيطمة و خرج من تم كاينشف شعرو بفوطة ملوية على عنقو .. هز التليفون كان طلع حيدو من الشارج و شعلو .. غي شعلو بداو ميساجات و اشعارات كثييرة كايوصلوه فالواتساب .. عقد حواجبو و دخل باستغراب .. للمحادثة بينو و بين واحد دايرو خصييصا باش يحضي تحركاات ميينا .. غي دخل عض على شقتو التحتية حتى بدا يسيل منها الدممم و عيينيييه حماااارو من الصوور اللي وصلووولووو .. ماحس براسو غي زادح داك التلييفون و قلبووو زااد تأزززم شد فيه و رجععع حمممممممممرررر مزييير عليه بيدوو .. تحل باب بيتووو دخل شي حدد .. مادركش يشوف شكون طاااح فالارض شاد فقلبووو و كاينهجج .. عينيه كايتسدووو و الضباابةة عند عيينووو

جنة داخلة لبيت يوسف بعدما خبراتها واحد الخدامة لتحت انه جا .. كانت هازة فيدها واحد البواطة و ضاحكة .. ولكن غي شافت حالتوو و كي طاااح على طوولتو قداامها .. طاحتلها البواطة حتى تحلات و بانت ساعة ذهبية كانت فوسطها .. جنة مشات عند يوسف كاتجري قلباتو عندها .. عينيها دمعوو و يديها بداو كايترعدو

جنة بخوف:ولديي،، ي يووسفف يووسفف (بدات كاطبطبلو فحنوكو) يوسف ولدييي .. حل عينيييك (يوسف كايحل عينو بالزز و يعاود يسدهم .. دوك التصاور اللي شاف بين مينا و طااهر ضرووه فقلبوو .. خلاو النفس يتقطع فييه .. جنة وقفات طافجة وخرجات كاتجري من بيت يوسف كاتغوت بسمية عدن حاسة براسها تاالفة .. هادي حالتها مللي كاتشوف حد من ولادها مضروور)

جنة بصوت عاالي و باكي:عددن .. عاااادن .. ولديي كايموووت .. عااادننن هئ هئ .. عدنننن فييينك

عدن كان لتحت سمع صوتها .. مشا كايجري طالع لفوق كايقلب عليها:جنةة؟؟

جنة مشات جيهتو كاتجري تلاحت عليه عنقاتو كاترعد:و و ولدناا .. ولدنااا .. ي يووسف .. يوسف كايمووت .. طايح فالارض .. طااح قدااميي .. رجع حممر .. مكايحلش عينيييه (كادوي شنايفها كايترعدو و عينيها خارجين .. عدن خرج فيها عينيه .. طلق منها و مشا طااير جيهت بيت يووسف .. عدنان و ايمي و كوثر و نورسين كانو حتى هوما لتحت جاو على غوات جنة .. طلعو كايجريو لبيت يوسف)

عدن دخل طااير للبيت عند يوسف .. كان باقي على حالتو .. مزيييير و قلبووو ضااارو .. هبط عندو كايشوف فيه معارف مايدير:يووسف .. شوف فياااا .. يووسف .. شربتي دواااك

يوسف بصوت خفييف:اننننن .. ميينا .. اننننن .. غ غانق ت ل .. ااااه فففففف (تزييير ثاني قلبو)

عدن وقف كايقلب على الدوا ديالو .. قشعو فوق الكوافوزة .. جابولو طاير و عطاهلو مع الما:ه هاك شررب .. هااك .. شحاال وانا كانقولك ماتجهدش على رااسك .. ماتبقاش تمشي لا للشركة لا واالو .. خاصك دير العمليةة ايوووسف واش باغي تسكتليي قلبييي

جنة عند راسو:علاش عملية؟؟ ديالاش هاد الدوااا؟ ولديي مالوو اعدنننن مااالووو

عدن شاف فيها كاينفي براسو:لا واالوو .. يوسسف 

عدن شاف فيها كاينفي براسو:لا واالوو .. يوسسف (كايرش عليه الما من القرعة) يوسف

يوسف بدا كايسترجع وعيو ببطئ .. شاف فعدن قدامو .. بلع ريقو و رجع شاف فجنة .. بتاسم بخفة و حط يدو على راسو:انننن رااسيي

جنة شداتلو يدو كاتبوسها و تبكي:ولدي الحبييب .. خلعتينيي عليييك .. باش مرييض احبيبييي .. زيد نمشيو للطبييب يلااه

يوسف زفر بعمق و ناض جالس:انا بخيير .. كانضن غي الطانسيو و صافي (شاف فعدن اللي الخوف عليه باين فعينو) شكرا ألواليد

عدن وقف يدو حاسها كاترعد .. عض على شفتو التحتية بقوة و شاف فالحضور اللي داخلين للبيت يستفسرو على شنو واقع:احمم .. تقدو تخرجو تخليوني مع يوسف شوية

جنة:مخارجاش غانبقى معااه

عدن:جنة .. راه رجع بخير .. ندويو غي شوية و غتشبعي منووو

جنة بنبرة باكية:واش يوسف مريض بشي مررض😭😭 دياالاش هاد الدواااا .. شنو مخبيين عليااا😭

كوثر كاتشوف باستغراب .. قشعات سمية الدوا سابقلها دازت عليها .. بدات كاترجع السينتا اللور كاتحاول تفكرو ديالاش

عدن كايسايس مع جنة:حبيبة .. عفاك .. من بعد و غانشرحلك يلاه خرجي

جنة قربات عند يوسف عنقاتو بعممق هو حاوطها باغي يتهدن .. حيت كل دقيقة كادوز حاس براسو واقف على الجممممر .. كايتسنا غي اللقطة اللي يبقى بوووحدو و يمشي عند مييينا .. اخخخخ على مييينا .. و غضب عااشقها منهااا .. ليييفة بركاانية كاتكووون شوووية بشوووية حتى غاتكون زلزااال فأعماااقو تخليي البركاان يثووور عليييها، وياويييلها من بركانيييتو .. جنة بعدات منو كاتمسح فعيونها و دارت خارجة فحالها .. مشات مع ايمي و عدنان لتحت .. كوثر خرجات نييشان للبحووث و الكتب الخااصين بييها تقلب على سمية الدوااا اللي شافتوو، اما نورسين حتى هي خرجات مشات لبيتها حاسة براسها ضارها

عدن جلس فوق الفراش ديوسف .. شاف فالفاز اللي مشتت فالارض و تليفونو كذلك طايح فالارض هو فجيه و الباطري فجيه، علا عينو فيوسف الي مزييير على قبضة يدوو و كايغزز فسنانوو

عدن بهدوء؛يوسف؟

يوسف شاف فيه عينيه كايخلعو:شنو؟

عدن حط يدو فالفراش جنبو باش يجلس يوسف .. الاصغر تأفأف و جلس حاني راسو كايشوف فالارض .. الاكبر حط يدو على كتفو:مكاتشربش الدوا؟

يوسف ببرود:مرة مرة

عدن:مممم شنو عصبك و ضغط عليك لهاد الدرجة .. و داك النهار كذلك .. شنو وقع .. الطبيب ديالك دوا معايا و قالي جاتك نوبة فحال هادي

يوسف:غي تعب و صافي

عدن:اووووف ..يوسف واش ساخي بعمرررك .. ساااخي بماماااك .. ساااخي بييينااااا .. علااش رااسك قااصح؟ خااصك ديير العمليةة

يوسف العضومة دفكو باينيين بقوة مامزييير علييهم:مغانديرهااش حالياا

عدن وقف سااخط و شاف فيوسف بعصبية:خاااص نمشييو نشووفو هاد الثقبة فيين وصلااات .. رااه بزاااف .. سيمانة مكاملااش جاوك جوج نوبااات .. و شنو حالة البييت هاادييي .. اكيييد شي حاجة ماشي هي ههادييك طاارية وانا غانعررفهاااا .. كون اكيييد غانعرف كاع اش مخبي عليااا (مشا زدح الباب و خرج .. يوسف عض على شفتو التحتية بقووة و عنففف حتى بدا كايشوف قطرات بالدم كايتقطرو فالارض قدامو .. هز عيينوو فالسقوووف بنظررة جحيييمية وووقف وقفة وحدة بخلفة وحدة كان فباب بيتو .. حلوو و خررج .. غي خرج لقا كوثر قدامو .. شاف فيها بعدم صبر)

كوثر:غادي لشي بلاصة؟

يوسف:ماشي سوقك (بغا يتجاوزها شداتلو يدو و شافت فيه بجدية .. هزات ورقة كانت فيدها ووراتهالو)

كوثر:الدوا اللي كاتشربو (يوسف شاف فيها بحدة) انا راه قريت عليه سنيين .. هاد الدوا كايستخدموه الناس اللي مراض فالقلب

يوسف ربع يدو:و من بعد؟؟

كوثر بجدية:يوسف ماديييرش هاكا .. هاد البرود ماشي وقتووو، واش بصصح نتا مرييض بالقلببب .. من فووقااش و كييفااااش ..

يوسف غمض عينو بعمق و تأفأف .. جا يجاوبها و هو يقاطعهم صوت انثوي بنبرة خائفة:القللللب؟؟ كيفاش القللب!!!

يوسف شاف شكون .. كانت غزل .. كاتشوف فيهم بخوف من هاد الخبر .. هو قلب عينيه بسخط:مافياا واالو انااا .. اكيييد نتيي غالطة ادكتوورة العائلة .. داك الدوا غي دالاعصااب .. عندي موشكييل مكانقدرش نتحكمم فأعصابي كاتوقعلي هاد الحاالة .. و دابا كل وحدة تمشي لبيتها .. عندي مانقضييي

كوثر عضات على شفتها التحتية و شافت فغزل كاتنهد:واخا اخويا .. الموهيم تهلا فراسك (دارت غادية لبيتها كاتفكر فهادشي .. اما غزل فشافت فيوسف خايفة عليه .. حطات يدها على حنكو بلمسة دافئة .. بغا يدفعلها يدها حتى سمع صوت باب غرفتها كايتفتح .. بتاسم بخبث و بغا ينوض فيها الحررررقة اللي ناايضة فقلبووو .. الحرررب اللي خلاات تواازنوو يختللل، حط يدو على خصر غزل و بتاسم فوجهها بهدوء .. سمع تحنحينة جايا من عندها .. تبسم ابتسامة خبيثة و شاف فيها باستهزاء .. كايطلع و يهبط فيها و يتحلف .. اكثر شي ركز على حنوكها الحمرين و يديها .. متذكر الصور الليي وصلوه و كيفاش طاهر باسها من حنوكها و شدلها يدها)

مينا كاطلع و تهبط فيهم .. عينيها على يدو اللي عند خصر غزلل .. ماكرهتش تقطعلو ديك اليد بقوة ماتعصبت

يوسف ببرود:شنو باغا؟

مينا خرجات فيه عينييها .. لنبرة صوتو .. وشوفتو و تصرفو:ب بغيت ندووز بعددووو (مشاتليهم نيييشان فرقااتهم .. حيدات يدو من خصر غزل و زيراات علييها بضفااارها .. غرزااتهوملوو فيدووو مبتاسمة ابتسامة صفرا) معمريين الطرييق حنا ماندوزووووش (دفعاتو من صدرو حتى تضرب فباب بيتو ودارت شافت فغزل اللي مخنزرة فيها) بنت عمي نتي غاتبقاي حاضية غي خويا؟
غزل بتاسمات فوجهها باستفزاز و مشات جيهت يوسف شداتلو من يدو: يوسف بليييز زيد نهبطو لتحت الجو زويين .. سمعت من خالتو جنة انك مرضتيي وفقدتي الوعي

مينا قادات وقفتها و تعابيرها تكمشو كاتشوف فيوسف باستغراب .. يوسف مشافش فيها .. شد فغزل و مشاو من قدامها .. بقاات واقفة كاتشوف فيهم و قلبها كايطلع و ينزل .. حسات بالبكية و الغمة شدااتهااا فقلبها من هاد التعامل ديالو الجاف
مينا بنبرة بااكية منغنغة:شووو كي تصررف معااياا 

مينا بنبرة بااكية منغنغة:شووو كي تصررف معااياا .. فحاالا انااا اللي كنت واقفة مع شي زاامل كانبووس فيييه (زيررااات على قبضة يدها كاتمتم) راه لاشافني انا كان ذبحتي و علقلي راسي فباب القصررر (مشات هابطة لتحت تابعاهم .. مستحيل تخليييهم بجووج يجلسو هانيين)

__________________

⚡فباب القصر⚡
وقفات سيارة موسى تزامنا مع وقوف سيارة نورس .. نزل موسى و خرج معاه عبير محاوطها من كتوفها .. هي حانية راسها و مزنننكةةة البكية حابساها بالزز .. نورس شافهم و شاف حالة عبير مابغاش يدوي معاهم .. خلاهم على راحتهم .. هوما دخلو نييشان لبيت عبيير .. دخلها موسى و جلسها فوق الفراش، جلس جنبها و شدلها يدها بين يدو كايشوفها .. اللي سبقلها و جرحاتها .. كانت الجرحة تسدات .. علا يدها لفمو بهدوووء غمض عينو و حط شفتو ببطئ على يدها من الباطن مقبلها بحناان

عبير جمعات يدها عندها و حنات راسها مكورة على بعضها .. موسى كحز عندها و حط يدو على كتفها .. ضمها لصدرو .. راسها فوق قلبو .. كان كايضرب بهدوووء .. ضربات كاتحسس سامعها بالاماان .. فحال عبيير اللي غمضات عينيها مستسلمة .. مابقاتش كاتخاف من لمساتو لييها .. رجعات كاتحس بالاماان و السسسلم فحضنوو .. ريحتو اللي كانت كاترعبها فوقما شمااتها .. رجعاات كاتعيشها فعاالم ثاانيي .. فيه ريحة استثنااائية عمرها ماشمااتها .. ريحة نااابعة بالرجووولة .. رييحةة كاتدخل لأعمااقها كاترخي جمييع خلايااها و تخليييها باغا تبقى غيي فحضنو مطالبة بالراحة .. موسى شاف كي تكوناات فحضنو .. ماتحركااتش .. كحزها بهدوووء نعسها فوق الفراش و تكا جنبها كايمسح على شعرها البندقي .. كان طوييل و كايلمع .. زوين .. معالم وجهها الشرقية كانت جمييلة بزااف .. كاتحسس متأملها بالرااحة و السكوون، قرب مغمض عيينييه لحنكها .. حط شفايفو بهدوووء علييه .. حاس بقلبو كايضرب بسرعة كبيييرة .. عبير كانت مغمضة عينيها و مستسلمة .. حساات بقبلتو لحنكها اللي دغدغات مشااعرها الانثووية .. خلااتها تزيير على يدييها اللي ضامااهم مع بععض و زيرااات على عينييها كثثثر و تزيررااات على بعضها كاترعد و تنخصص .. موسى بعد بشوووية علييه مغمض عيينييه و كايدوز لسانو على شفاايفو .. كايستطعم طعم حنكها اللذيييذ .. حس بالانتعااش الشدييد من دااك الطععم اللي خلا دقاات قلبوو تتساارع و ضخ الدم يتزايدلو و عينييه يتحلووو مبااشرة فشفاايفهاا .. قرب بأنفااسو الحااارقة لشفاايفها .. طاامع فقبببلة ترويييلو عطشوو، غي وقف بأنفاسو السخان عند وجهها حس بيديييها دفعووووه بقووة و نااضت طااافجة كاتشوف فيه بخووف و تغووت:خراااج فحااالك .. بعععد منييي متقربليييش .. خرااااج

موسى شاف فيها بحدة على الدفعة اللي دارتلو و الغوات اللي غوتات علييه .. قرب لعندها خططووة مراااضييش ولكن تفكر تأزمها و حزنها على خووهاا و عقدتتها من أي لمسة من شي راجل .. راه مزياانة اللي كاتخليه يهزها و يشد يدها و يعنقها .. تراجع بهدووء حاني راسو و دار خارج فحالو بلا مايتكلم .. هي بدات كاترعد و جلسات فوق الفراش كاتحسس حنكها .. شوية بدات كاتمسحو بهستيييريةةة و تغوووت بحرر جهدهااا:كرااااهتتت لحميييي .. كررررهت كوونييي مراااااا ... ااااااااععععع ماتبقاااوش تشوووفوو فيااا غييي جسسسسسسد اععععع هئ هئ .. رحمووووونيييييي .. رحمووووونييييي (تكاتت على الفرااش صوتتها كاينخافض تدرييجيييا و هي كاتهمس لراسها برحمووني رحموووني)

موسى مشا ديريكت للكوزينة عند رئيسة الخدم وصاها ياخذو العشا لعبير و هو طلع نيشان لبيتو .. منرفز و معصب ماعندو كانة يجلس مع حد .. مصاقش الخبار حتى واش جاو عدن و جنة ولالا

نورس خرج من بيتو بعدما دوش و رتاح شوية من سطريس هاد النهار .. دوزو كوولو فالاستديو مع ياسين .. لا خروج لا دخوول .. حس براسو توحش نورسين بزااف، وصل لباب بيتها دق عليها .. و حل الباب بلا مايسمع جوابها .. كانت واقفة لابسة غا سلييب و كاتقااد السوتيانات عاد غاتسدهم .. حتى هي بكثرة مللها عاودات دوشاات فهاد اللييل، غي شافتو دخلل غوتاات علليييه و لااحت واحد الفووطة كانت عند رااسها جاتو فووجهووو

نورسين:خراااج

نورس ضحك .. حيد الفوطة من على وجهو و مشا لفوق الفراش الخاص بيها .. تكا على جنبو حاضيها .. هي تلبكات و تزنكاات من شوفتو ليها شبه عريانة .. هزات بالزربة حوايجها اللي مقررة تلبس غادة بيهم للدوش .. علا فيها حااجبو و ناض بالزربة مشا عندها .. غي وصلات لباب الدووش جررها من يدهاا عندو حتى تضرب ضهرها مع صدروو .. حط يدوو على كرشها كايلعب فييها و خشا وجهوو فعنقها كايبووسو بوسااات بالصوووت بورشوووها .. خلااو قلبها كايتلووى مع جسمهاا اللي كاتعوجوو بيين يدووو

نورس بهمس:حياتي ماتوحشتينييش هممم ماتخايلييش شحال توحشتك انااا هممممم (هبط لكتفها عضولها بخففة وواحد الصبع مهبطو على طووول ضهرها .. هي كاتنفض بين يدو)

نورسين صدرها كايطلع و ينزل:ن نورسس .. ب بعدد .. خاص نبدل عليا، راه هادشي مخااصووش يووقع .. حناا مخاصش يوقع بيناتنا هاادشييي ديييما .. براكة صافييي مانخرجو عن السيطرة .. رااه حراام

نورس دورها عندو ..لصقها مع الباب دالحمام موراها و لصق عليها كايشوف فوجهها بكل حب:منقدرش مانقيصكش .. قتلك من قبل راك فحالا كاتقوليلي موووت
نورسين بهمس:و وبعد خلينيي نببدلل علياا خلاااص .. دابا يدخل شي واحد ولاا

نورس قاطعها بممصة فشفاايفها قاطعاتها على الهضرة و تلفااتها على القبللة .. بعد مبتتاسسم و هبط بيدو لمؤخرتها .. هزها منها مقابلها معاه و شاف فعويناتها:عمريي نتييي .. حيااتي و قلبيي .. هاد الفمم عندك مكايتقااومششش خصوصا بهاد التحلوين فالهضرة

نورسين بنبرة دلووعة:نوورسسس .. بلييييز .. ايييي

تنفضات من قرصة حساتها فمؤخرتها .. شدلها شفتها التحتية بعضييضة و بعد

تنفضات من قرصة حساتها فمؤخرتها .. شدلها شفتها التحتية بعضييضة و بعد بشووية منزلها للارض

نورس:يلاه لبسي عليك نهبطو لتحت .. (نورسين بغات تدخل للحمام وقفها) لاا قدااميي

نورسين شافت فيه كاتغبن .. مباغاش دير الحراام ولكن لمسااتوو تصرفااتو كاتخرجها عن طووعهاا .. شدات الكولون الرمادي اللي موجداه كاتلبسو .. و نورس بتاسم حاضيها

نورس بتساؤل:كي دوزتي نهارك بلا بيااا؟؟

نورسين شافت فيه بنص عين كاتعقد خيوط الكولون:فحال ديما عااادييي .. دويت شوية مع البناات و كلييت واحد البربيوااات كايحمممقووو (شافت فيه مخنزرة) انا كنت حاالفة ماندوي معاك على تصرفك دالصبااح .. ولكن ماعرفتش مالي غي كانبلبل عليك هنااا

نورس ضحك ضحكة رجولية:هههههههه .. توحشتييينيي ياااك

نورسين تمتمات بصوت جدد خااافت:بزااف

نورس عض على شفتو التحتية:هههه حتى انا توحشتك و كثثثثااار من بزااف .. ولكنن .. غانزيد نغبر حتى غدا .. عندي مايداار .. 

نورسين باستغراب:شنو غادير؟

نورس وقف و مشا عندها .. كانت لبسات علييها .. مشا بيها للمراية و شد مشطة كايمشطلها شعرها .. كايحمقو يمشطلها:عندي شي لعيبات غانقادهم .. و كانوجدلك مفاجأة زويينة

نورسين شافت فيه من المراية بحمااس:بصح!! شنو هيي؟؟

نورس غمزها كايضفرلها شعرها:مفاجأة ههههه

نورسين بتاسمات بفرحة و لكن ملامحها تحولوو للعبوس مللي تفكرات موعدها مع غيث غدا .. هو كايوجدلها مفاجأة و باينة فيه عيااان علييها و هي كاتخطط تطلاقا بالشخص اللي حذرها ماطلاقاهش شحال من مرة .. وعااد غاتحضر معاه لبرناامج .. عضات على شفتها التحتية معارفاش واش تخبرو ولالا .. حتى شاف فيها مبتاسم و عنقها من اللور:زيدي نهبطو لتحت .. سمعت الواليدة و الواليد جاو .. خاصك تتقربي من عائلتي كثر

عبير بتاسمات:واخاا (هو حاوطهاا من كتوفها خارجين من البيت و هي كاتنهد .. حتى وصلو للدروج .. شافت فيه بنص عين) نورسس

نورس شاف فيه:ويي؟؟

نورسين:بغييت نديير اغنية اخرى .. بغيت نتشهر

نورس بتاسم بهدوء و سولها سؤال ماعندو حتى علاقة بهضرتها:البريوات اللي كليتي اليوم ديالاش؟

نورسين شافت فيه مخنزرة هو زااد وسع ابتسامتوو همسلها:لامافخباركش احبي .. راه حتى الديو اللي درنااه .. مسحتو من كااع القنواات و اليوتيووب .. 

نورسين بصدمة:كييفاااش؟؟

نورس بتاسم:كيفما سمعتي اغزاالتي .. و دابا احسنلك ماتبقايش تجبديلي هاد الموضووع .. مابقااش الغنا .. ماعمر شي حد يعاود يسمع صووتك كاتغني ولا يشوفك فشي تلفاازة .. نتي ديالي بووحديي ..و حد ماعندو الحق يشوف فييك

نورسين بنبرة بااكية و صوت مخنووق:حراام عليييك (تنتراات من يدو و مشات كاتجري هاابطة لتحت .. دخلات عليهم للصالة لتحت كان كولشي جالس تما من غير موسى و عبير طبعا .. هي جلسات مغددة .. اما هو فجلس مرتااح .. دار رجل على رجل و حول نظرو ليها كايتأمل فيها على طووول الجلسة)

جنة تنهدات:ايوى الحمد لله اللي نتا بخير اولدي .. قلبي كان غايسكت بالخلعة علييك

يوسف بتاسم ببروود و شاح بعينو جيهت ميينا اللي قرييبة تببكي كاتشووفوو حاط يدو على فخض غزل:مممم عادي .. راك عارفاني قوي و ماشي حاجة بسييطة اللي طيحنيي

جنة طبطباتلو على كتفو؛عارفاك اولدي .. عارفة شنو مربية

يوسف شاف فيها بملامح ممحية و حنا راسو:معارفش علاش حزنان حيت مربياني ولكن فنفس الوقت فرحان حيت قادر نبغيها بحرية و بلا قيود (شاف فمينا اللي فهمات معنى هضرتو)

جنة:شنو قصدتي؟؟

يوسف:ههه ل اواللوو .. 

جنة شافت فمينا:بنتي .. قوليلي موسى مهلي فعبير؟؟

مينا شافت فجنة نقدر نضمنلكم انها مسمعاتش كاع اشكاتقول مركزة غا فيد يوسف فين محطوطة و تعابير وجهو:اه اماما

جنة تنهدات:ايوا الحمد لله .. شفتوو .. كنت عاارفاااه غايرطاااب ولدي وانا عارفااه .. حنييين و هو المهدن فييكم ياتريكة العيشوريين

مينا وقفات بدون صبر:يوسف

يوسف شاف فيها ببرود:نعام؟؟

مينا هضرتها كاتخرج مرعوودة بكثرة الاعصااب:ب ب بغيييتك تشرحلي واحد الماادة كانقرااوهاا فلافااك

جنة:اوووو .. الكسولة بغات تفهم مادة فلافاك!!

مينا شافت فيه قريبة تبكي:عفاك

يوسف شارلها براسو:يلاه

جنة:حتى تعشاو بعدا

يوسف شاف فجنة بابتسامة غاامضة و رجع شاف فمينا ..:ههه لاا .. المادة مكاتسنااش .. غانتعشاو مع بعضنا

جنة:وخا اولديي (شافت فمينا) يلاه سيري معاه وفهمي مزياان

مينا:و و وخ اماماا (مشاو من قدامهم جنة شافت فإيمي)
جنة:اففف راسي باقي دايخ بالطيارة

ايمي ضحكات بهدوء:يا حسرة الطريق كاملة دوزتيها نااعسة

جنة:ههه ناعسة و مناعساش والله

عدن همسلها:انا نزول لحبيبتي حريق الراس

جنة شافت فيه .. ضحكات و غمزاتو:اخيرا فهمتي راسك ههههه

.........

يوسف مشا نيييشان لبييتوو.. مينا جاية موراه كاتطلع النفس بسرعة .. مكرهااتش تقتلو .. هيي معصصصبة و هوو غايطررطققق جوج قنابل موقوتة غايتفركعو .. دخل لبيتو .. قلع قاميجتوو .. وواحد الساعة كان دايرها على المعصم ديالو .. خلل صباعو بين خصلات شعرو و دار شاف فيها .. هي وقفات كاتشوف فيه فحال شي قطييطة باغا تخببش .. بدوون سابق انذذااار تلاااحت علييه بقجةةة زيراااتو مع الحيييط و مخرجة فيه عينييها

مينا بعصبية:شنوو ندييير فييك داباااا هممممممم شنووو ندييير اراجليي العزيييز😡

يتبع ...