صورة مصغرة لـالثأر العنيف الجزء 29

الثأر العنيف الجزء 29

رواية الثأر العنيف

⚜فالمطبخ دالقصر⚜

مجموعة من بقايا الذرة منزلة فوق الطبلة و عبير و نورسين جالسين كياكلو و يشوفو فبعضهم، مرة مرة يجبدو شي موضوع اللي كايتسالا بقهقهاتهم و الخدامات غاديين جايين قدامهم كايقادو الغدا

نورسين سالات آخر ذرة عندها و تكات على كرسيها كاتمسد فكرشها:زوين زوين زوين .. ولاهيلا بكووص .. أفرتووتةة .. اياا حووتة .. اموول الزييتونةة .. ايا خوونااا

عبير كاتشوف فيها باستغراب:شنو هاد الفرتوتة؟

نورسين ضحكات:ههههه غي واحد اللعيبة كانو كايغنيوها مؤخرا .. جات لبالي

عبير ضحكات:وافشكاال هاد الاغاني ولاو هههه

نورسين بحماس:بعدا معاودتلكش .. انا غنيت واحد الاغنيية

عبير بتاسمات:بصااح فيينهاا؟؟

نورسين جبدات تليفونها من جيب البيجامة اللي لابسة:عندي مسجلة فالتليفون .. سمعي (طلقاتها .. عبير تبورشات من صوتهم و بتاسمات ابتسامة عريضة)

عبير:وااو فنننة .. صوتكم زوين .. شكون غنا معااك .. ناري جاتني التبوريشة ههههه

نورسين بتاسمات:ههههه نورس اللي غنا معايا .. هو كتبها و انا لحنتها ..

عبير:تبارك الله عليكم الصراحة .. زوينة بزافف .. فوقاش طلقتوها؟

نورسين:ماشي بزاف غي فالصيف .. ولكن تمسحات من اليوتيووب .. نورس مسحها .. اما كنت نوريك الفيديو كليب ديالها

عبير باستغراب:وعلاش يمسح..

قاطعها صوت جنة كانت داخلة للكوزينة و كادوي فالتليفون:وي نسريين هنا كولشي مزياان .. غزل كي دايرة مللي مشات ماسولات فينا؟ .. واخا أحبيبة الله يشافيها راه البرد تما عندكم ياك .. حتانا توحشتكم بزااف .. ممممم الله يشافيه مسكييين، اووو ماتبكيش انسريين دعي معاه انشاء الله باقي مطول معاكم .. هو قوييي (شافت البنات جالسين فالكوزينة علات فيهم حاجبها و ركزات الشوفة فعبير) الموهيم سلمي على ابو بكر و حاولو تجيو لا برا عمي محمد .. واخا بسلامة .. (قطعات و قربات للبنات) شكاديرو هنا؟

نورسين:تشهينا الذرة و جينا ناكلوها

جنة شافت فالذرة و هي تبتاسم:حتانا تشهيتها .. باقا شي وحدة؟

نورسين:وي راه باقيين .. جابوهملنا البنات .. صلقناها

جنة:كاتحمقني من الصغر .. احم .. عبير لاباس (شافت فيها .. عبير قفزات و بلعات ريقها .. ومأتلها بالايجاب حانية راسها و قالت بهمس)

عبير:بخير اخالتي

جنة بتاسمات و مشات جيهت البوطاجي كاتقلب على الذرة .. نورسين شافت تليفونها كايصوني بنمرة ياسين جاوبات فالبلاصة

نورسين:حبي توحشتينيي

ياسين كايضحك:هههههه داير شي خيير فالدنيا باش نلقى اللي يدوي معايا هاكاا هههه

نورسين:سير تقود .. شنو بغيتي؟

ياسين ضحك بصوت عالي:ههههههه بغيتك احبي .. اجي عندي تتهلاي فيا نتهلا فيك

نورسين:على بااسل غانقطع عليك

ياسين:ههههه صبري صبري .. بغيت ندوي معاك .. الموهيم .. انا اليوم قنطاان .. جالس بوحدي و فاتي راها باقا مسافرة .. قلت شنو نديير اجي نخرجو انا و ديك الهبيبة دنوورسيين .. اش قلتي ألهبيلة؟

نورسين كاتفكر:مممم نورس مغايبغييش

ياسين:دويت معاه قالي دير اللي بغات ماسوقيش

نورسين باستغراب:كيفاش؟ متأكددد

ياسين:مممم متأكد وااجي عفااك أحووبااي .. انا غانمشي للسينيما لحقي عليااا

نورسين وقفات بعصبية:هانا جااياااا (شافت فعبير طالعالها القردة) الزااملل لااخرر غي غانشووفووو غانقولو ساليييناااا .. صااافيييي (مشات كاضرب رجليها مع الارض .. عبير حلات فيها فمها باستغرابو دورات راسها باغا توقف .. وقفات مسندة على الطبلة و كاتخلف بالزز، يلاه لاحت الخلفة مع رجل وحدة و الارض كانت فازكة طاحت عليها شي حاجة .. كانت غاتجي على زنافرها كون ما يدين جنة شدوها .. عبير شافت فيها كاتبلع ريقها و النفس قاطعاها كانت كاتوجد راسها لألم الطيحة)

عبير:شكرا

جنة بتاسماتلها ابتسامة هادئة:هانية

عبير:احمم .. ب بغيت نمشي للبيت نرتاح .. عييت جالسة

جنة شدات فيها:يلاه نوصلك

عبير بتاسمات بخفة و شدات فيها .. حنات راسها غادية هي و جنة .. غادة و تفكر شنو تقول حتى جاتها لبالها فكرة باش تشوف واش تقبلاتها فالعائلة ولا لا:احم .. خالتيي .. ا انا بغيت ندوي مع موسى فموضوع طلاقنا باش مانكونش دخيلة فعائلتكم

جنة شافت فيها معلية حاجبها و علات راسها فالدروج:مممم .. ردي بالك للدرجة ابنتي

عبير نقزاتها و مزيرة على يديين جنة ..قالت بثوثر:ن ندوي معاه؟

جنة تنفسات بهدوء:مممم ديري اللي رتاحيتي فيه .. انا مغانبززش عليك تبقاي فعائلتنا

عبير:ولكن نتي اللي مباغانيش نبقى و..

قاطعاتها جنة:كون ماكنتش باغاك ماكنتش نقولك بنتي غي دابا شوية

عبير شافت فيها حالة فمها، جنة بتاسمات و حلات باب بيتها دخلاتها لداخل:فكرت بزااف فهاد الموضوع و تاضحلي انك فهادشي كامل مضلومة .. يعني فالاخير بغيتي تدافعي على شرفك (حطاتها فوق الفراش .. عبير جلسات كاتشوف فجنة اللي جلسات جنبها كادوز يدها على خصلات شعرها) للصراحة .. حطيت راسي بلاصتك .. غانكذب عليك لاقتلك ماحسيتش بيك .. اي مرى ولا بنت ماترضاش يوقعلها شنو بغا يدير فيك ولدي .. و بسباب غلطو هو فغيبوبة .. كاندعي معاه يفيق كل نهار ولكن كانضن هو ضلم بزاف دالبنات و تعدى عليهم .. عليها دعواتهم لصقو فييه فحال شي لعنةة .. عييت مانتسناه يفيق ابنتيي .. لدرجة بديت كانتقبل هاد الواقع و كانقول يمكن ماينوضش نهاائياا، قلبي غايخرج بالحرقة علييه)

عبير عينيها دمعو:سمحيلي اخالتي .. ولكنن

جنة حركات راسها بلا:لا لا ماتعتاذرييش .. انا اللي خاصني نعتاذر .. حتانا جرحتك بهضرتي من قبل وولادي اذاوك

عبير بتاسمات بخفة:ماشي موشكيل، كاننسى شوية بشوية

جنة بتاسمات وجراتها لحضنها معنقاها كاتنهد:دابا رتاحيت ههههه

عبير بتاسمات مغمضة عينيه من دفئ حضن جنة:شكرا اخالتيي

جنة حركات راسها بلا:تت تت تت قوليلي مااماا .. نتي وليتي بنتييي دابا

عبير عضات على شفتها التحتية بقووة مفكرة ماماها .. زيراات على جنة بيدييها مخايلة انها مامااها هاادي .. شمات فيها ريحتتها، غمضات عينيها بقوووة كاتهمس:مامااا
جنة بتاسمات محاوطاها حتى هيي:هانا ضفتك لقائمة وليداتي ههههه

عبير بتاسمات بخفة عينيها كايلمعو فرحانة من علاقتها اللي تصلحات مع جنة .. يعني مغاتضطرش تتفارق مع موسى .. ستنشقاات الهوى برحاابة صدر و تمتمات بسميتو بين سنانها بصوت مامسموووعش:موسى

💥 نورسين هبطات لتحت لابسة حوايج الخروج سخان .. مونطو طويل شوية دالكاشمير و سروال جينز مع بوط طويل و شعرها مطلوق .. مشات لعند واحد الكارد فالباب

نورسين بعصبية:طلبلي طاكسي

الكارد شاف فيها و حنا راسو باحترام:مدام .. الطموبيل واجدة تاخذك فينما بغيتي .. المنطقة خاوية من الطواكسية

نورسين وماتلو:فينها الطموبيل

الكارد مشا جيهت واحد الطموبيل:اجي معايا (وقف قدامها) هادي امدام

نورسين ومأتلو و قالتلو معوجة سيفتها:انسسةةة

الكارد ومالها:واخا امدام .. غانعيطلك للشيفور (مشا خلاها مخنزرة فييه)

نورسين:القوااد قتلككك انننسةةةة (جا الشيفور لعندها ركب فالطموبيل القدام بعدما حلها الباب و ركبات اللور .. ديمارا غادي بسرعة بلا ماتقولو فين ياخذها هو صايك .. هي شافت فيه باستغراب) مغاتسولنيش فين غادية باش توصلني؟

الشيفور شاف فيها من المراية القدامية:مسيو نورس تاصل بيا و خبرني امدام

نورسين كاتغزز سنانها:انسسسة

الشيفور حنا عينو بلا مايجاوبها .. هي قادات جلستها كاتبخ الدم و سترجعتت هضرتو .. نورس قالو فين ياخذها .. دابا هو عارفها غاتخرج مع ياسين و مخلييها ممانعهااش وداك التخربيق دياالو .. زادت حقدت على الوضعية و تمتماات بسخط:القوييووييييد لاااخر تفووو .. (بدات كاتغزز فضفار يديها حاضية الطريق)

مسافة الطريق كانو وصلو لقاعة السينما .. جات فوسط المدينة .. نزل الشيفور هو اللول بالزربة حلها الباب .. نزلات حتى هي كاتقاد شعرها اللي طيرولها الشرقي اول ماخطات خارج السيارة، دورات عينيها فالارجاء و شافت فالشيفور:شكرا

الشيفور حاني عينيه:هانية امدام
نورسين ضربات فيه تخنزييرة و تعلقاات فيه شاداه من كول قامييجتو:قتلك انسة منيين جا زااملل بوويااا شيي زوااج باش نولي مداااام

الشيفور كايومألها جامع يدو عندو .. الاواامر دالقصر كاتقول ممنوع يقيص وحدة من البنات ديالو:واخا امداام واخاا

نورسيين جننهااا دفعااتو معصبة و مشات كاتنطر داخلة لقاعة السينما لدااخل .. وقفات كاتنهج و دور فعينييها:فيين مشا داك الزامل حتى هووو اااعععن غايحمقووني غايفقصوونيي .. غايطرطقوولي المراااارةةةة هووووف (سمعات اشعار ميساج وصل لتليفونها .. حلاتو و علات فيه حاجبها) كايضحك عليا هاد زبييي .. اووف فين هاد القاعة اللي ندخلها (يدات كادور فعينيها كاتقلب على القاعة اللي دخلها .. حيت الميساج كان مكتوب فيه *انا دخلت نتفرج حيت بدا الفيلم .. الموهيم منين توصلي دخلي للقاعة &&&&& كانتسناااك* وقفو عينييها .. عند القاعة اللي قالها ياسين .. تاجهات لييها و دخلات باندفااع .. غي دفعات الباب دورات عينييها باستغراب .. كانت خااويية مكااين فييها حتى شي حد و مبادي حتى فيلم .. ميلات شفايفها باستغراب و جات خارجة باش تتأكد و هي تسمع صوت من وراها خلاها تتشلل عن الحركة مصدوومةة مكواانسية)

تشللات عن الحركة كاتسمع فصوت من وراها

الصوت كايتسمع بنبرة عالية كايتسمع صداها فجميع ارجاء القاعة:نورسين .. دوزنا شهور قليل باش تعارفنا .. فهاد الشهور .. وليت عارف عليك كولشي .. اصغغر و ادق تفاصيلك وليت عاارفهم .. حيااتك و كولشي لييك ولا ليااا .. نتييي بصغرك بكبرك مقادش نعيش بلا بيييك، فعلا فراقك هاد نص نهار بين البارح و اليوم كانت صعيبة عليا .. انني نشوفك قدامي و مانقيصكش .. ماندويش معاك مواالو جاتني صعيبة .. بغيت نعااقبك صدقت معاقب راسي ههه .. الموهيم .. موعدنا اليوم ماشي لهادشي .. وانما جبتك نعطيك تلخيص على حياتنا و لقائاتنا .. تلخيص عن قدرنا مع بعضنا انا وياااك .. تقدري دوري؟

نورسين مصدومة كاترعد من صوت نورس المسموع .. دارت نفسها كايقل و يعلا تدريجيا .. شافتو واقف لتحت قدام الشاشة الكبيرة دالسينما و فيدو ميكرو .. مشات هابطة عندو خطوة بخطوة .. و هو فكل خطوة كاتهبط كايقرب و يقول كلمة ولا جملة

نورس: (الخطوة الاولى) عشقي العاشر (الخطوة الثانية) غاتسوليني كيفاش عشقي العاشر (الخطوة الثالثة) غنقولك انني عاشقك كوولك .. (الخطوة الرابعة) جميع تفاصيلك انا عاشقها حتى من نرفزتك و تخسارك للهضرة قدامي (الخطوة الخامسة) ابتسامتك شعرك جسمك طولك وزنك عينيك (الخطوة السادسة) عقلك قلبك روحك وفمك اللذييذ .. كوولشي فييك اتا عااشقوو بكل جواارحي (الخطوة السابعة) انا متيم بيك لحد الجنوون (الخطوة الثاامنة .. تقابلو مع بعضهم) تقبلي تتفرجي ففيلم نتي و هاد العاشق هذا؟

نورسين عينيها مدمعيين وابتسامة شاقة فمهاا .. ابتساامة عرييضة .. ومأتلو برااسها:مممم قاابلة .. قابلةةة

نورس تبسم و مد يدو مشابكها مع يدها .. و جرها معاه .. جالسين قبالت الشاشة الكبيرة و يدو كاتلعب فاصابعها بحنان مدلها الفوشار ديك العلبة ديالو .. كايعطيها كل مرة وحدة ففمها و هي كاضحك .. تكتبات فالشاشة 3 .. 2 .. 1 .. طوووب و ابتدأ العرض .. معاه بدا قلب نورسين كايتراقص مع انغام الموسيقى اللي بدات و انغام الاغنية السااحرة الهادئة و الرومانسية اللي كاتسمعها، نضرات الاستغراب من عينيها كاتشوف الاغنية مع فيلم كارتوني اول مرة تشوفو .. فيها شاب بمواصفات نورس .. غادي جاي فواحد الاستديو وجهو حمر و البخار كايخرج منو و كلمات الاغنية مخليينها تبتاسم .. حتى دخلات وحدة لداك الاستديو هازة ادوات التنظيف فيديها .. كان شكلها شابه لنورسين .. هنا هي عينيها دمعوو ابتسامتها مابغاتش تحبس .. كاتشوف فداك الشاب قرب كايخنق البنت و الشرارات دالكره كايتطلقو من عينييهم حتى ضرباتو لمنطقتو الحساسة و هربات .. هنا تفكرات اول لقاء ليهم و عضات على شفايفها بقووة كاضحك .. زاد مشهد ثاني لنورس قدام واحد الدار و شاف فديك الشابة خارجة منها مسكسفة على الحالة .. كان النهار اللي خرجها من خدمة العزف على البيانو .. كذلك تعاود بتفاصيلو و الاغاني كاتسالا وحدة و تبدا اخرى .. ألبوم كاامل تجمع فييه .. نورسين عينييها بداو كايسيلو بالدمووع و هاد الفترة اللي عاشوها بجوج كاتعاود فمقطع الفيديو .. دار حياتهم على شكل فيلم كرتوني كوولوو احسااس .. وصلو للنهار اللي تطعنات فيه نورسين فكرشها .. خسرات ملامحها بألم و زيرات على يدو من ديك الذكرى هو حاضي ملامحهها كايبتااسم.. حتى وصلو للمقطع دهاد اللقطة هادي .. فالسينيما كايتعاود .. هي كاتفرج و بدات اغنية جديدة معاهم.. اغنية راائعة دخلات لصمييم نورسينن .. خلاتها تبلع رييقها حتى خرجاات عينيها من لقطة مزيودة فيها نورسين خشات يدها فالطاسة دالفوشار و جبدات بواطة كبييرة فالازرق .. فعلا نورسين تبعات ديك اللقطة و خشات يدها فطاسة الفوشار و فعلااا لقات بواطة زرقة .. شافت فيها باستغراب و شافت فنورس .. هو شارلها للشاشة .. رجعات شافت فيها و هي تحل فمها مع شهقة .. ديك البواطة حلاتها ديك اللي فالفيلم كان فوسطها خاتم كبيير .. راائع فتصمييمو و كايلمعع .. بتاسمات ابتسامة وااسعة من جملة تكتباات على الشاشة مع صوت نورس كاينطقها فالاغنية اللي بادية

Will u marry me 💓

نورسين صوتها مخارجش بقات غي كاتوميي براااسهاا .. و كاتشوف نورس اللي فالرسوم لبس لنورسين الخاتم و قرب قبلها .. من بعد من القبلة بينوهم لابسين فستان العرووس و البذلة السودااء و كايعرسوو تما تكتبات النهااية و تسالات آخر اغنية دارها نورس بكلمات "هذا هو قدرنا" .. شافت فيها وجهها عاامر دموووع .. مد يدو كايمسحلها وجهها وهمسلها:قبلتي ولا لا غانتزوجك .. بالزز ولا بالخااطررر حيت نتي قدري

نورسين شهقاات بقوة و حركات رااسها بلااا كاتبكي .. نورس علا فيها حاجبو باستغراب مفاهمش جوابها .. هي قالت بصوت خافت:مانقدررش هئ هئ .. هنننننن

نورس غوبش:كيفاش ماتقدرييششش؟؟

نورسين نقزاات فووقو جاالسة فووق حجروو كاتمتم:مانقدررش مانقبللش مانقددرشش هئ هئ .. انااا قااابللةةة .. قاابلةة كانبغيييك كانحماااق عليييك .. كانمووت فيييك احيااتيييي (حطات فمها على فموو جراااه بمصةة خلااتو يززيير على خصررها بييدو بقوووة وبادلها القببلةة بحراارة و لههفةة و شغغغف لعاابههمم ختتالط فدييك القببلة و دماااو شفاايفهمم من ناار الاشتياااق لبعضهممم ..مابعدو حتى تحبسو الانفااس منهمم .. نورس كاينهج محاوط وجهها بيدييه بجووج و هي كذذلللك .. كاتشووف فوجههو كاامل و تحني عينييها لفموو عييينو)

نورس بهمس:اري البواط نلبسلك الخااتم

مداتولو كان محطوط جنبها .. جبدو كان شكلو فحال الشكل دهاداك اللي كان فالشااشةة .. ركبولها فصبعها كايتمتم:تحيدييه شي نهاار نقطعلللك صبااعك كووولهمم .. هااد اليددد خااصها تبقى دييما مزينة بخااتميي .. صاافيي؟؟

نورسين ومأتلو براسها:واخا ههههه .. و حتى نتا خاصك واحد باش ماتبقى تشوف فيك حتى قردة هههه

نورس مجاوبهااش جرها ثاني دامج شفاايفهم مع بععضههمم .. حرااارة طلعاات معااه و سخوونية و شهووة و لهفة و شووق و كوولشيي تجممع .. خلاااوه يرغبب فييها ..و يبغييي يعبرلها عن حبو ليها بطرييقة التقااء الاجسااد إلتقااء الاروااح و القلوووب .. ترابطهم و تزااوجهمم و تلاحمهمم .. قبللو وزعهاا على طوول فمها و عنقهاا حابس فصدرها كايدوز عليه طقووسو الخااصة .. و يدو كايقلعولها فالسروال اللي لابسة بعدما قدر يقلعلها شنو لابسة لفوق بقات بديباردووور معلي من جيهت كرشها كاامل و سماطييها مهبطيين من الذرااع يعنيي فحالا ملابسااهش .. هو ميل الكرسي اللي كاانو علييه حتى نزل لتحت و قلبها طالع فوققها .. كايجر فصدرها و يلعب بيه بيدييه بشههوة .. صباعو كاتلعب فتحتها حتى كاتقفز و تهششق من شهووتها .. وألمهاا .. تزييرااات بزااف .. و هو هاابط على طوول كرشها بقبلااتوو و مصااتو حتى وصلل لنقطة الآه و الآاااح .. مبتغى اي عضو ذكري .. جردو من اخر قطعة ملابس كانت مرافقاه و تقابل معاه وجها لوجه فسلسلة من اللعق و المص و الحبب .. حتى قرباات تجييبو عاد تعلا كايلعب فيه بصبعوو حتى طلقاتولو على يدوو .. هو دوز صبعو مزياان علييه و حط العسل اللي هبط منها عند فمو كايمصو .. طلع تقابل معاها .. كايوجد فديالو مع ديالها و خشا صبعو عند فمها و بدات جولة طوييلة من المماارسة بعد دوك التسخينات الاوولى .. حتى دارو مااتش طويييييل .. عاد فهم راسو ووقف كايشوف فيها هي مسهووتة .. بتاسم بخبث و حنا كايبدلها .. و يلبسلها الحويجات .. و هي غي كاتأوه بألم

نورسين:مننننن حرام علييك واش هادي بلاصة دهادشي

نورس باسها ففمها كايضحك:هههه عاد كنتي مرخية .. عاد جاتك هاد الفكرة هممم هههه بففف شحاال زوينة نحويك فالضلام و فالسينيما من الفووق امممم (باسها من حنووكها مطوووول) حلوووة

نورسين غوبشاات:تفوو عليييك

نورس ضحك كايقادلها المونطو:مقبووولة منك أحلوتيي هههه .. غانمشيو نكملو فالدووش ياكك؟ و غدا نورييك مفاجئة اخرى

نورسين خنزرات:مكاين بو دوش حتى تعقد عليا .. مالي شايطة على راسي

نورس علا فيها حاجبو:و هادي شنو نسميييها؟؟

نورسين كادور فعينييها:غي حتافلنا و صاافي

نورس ضحك و هزها بين يدو خارج بيها لبرا:اححح علييك و شحال بنينة .. شنو دابا ندير فممك

نورسين مغوبشة:نورررس هى هنننن

نورس ضحك:بعلوكتي كاتفششي علياا .. وانيت نتي اللي جات معااك .. تمردي و تدللي وعلى عرش قلبي تربعي

نورسين عنقاتو بكل قوتها كاتشم فريحتو:حبييبي نتاااا كانبغييك ولكنن .. ع عفاك نزلنيي

نورس:علاش؟

نورسين:بغيت نمشي للحماام

نورس دور عينو .. بانولو الحمامات قبالتو نزلها:واخا سيري .. انا تلقايني برا قدام الطموبيل

نورسين تعلات باستو ففمو:وااخاا (مشات كاطيير مزيررة .. هو بتاسم و مشا خارج فحالو من تم لجيهت طموبيلتو .. غي زطططم لبراا .. حس بحاجة قاااصحة تضربااات مع رااسو بقوووووة صووت طنيين قوويي تردد فمسااااامعو .. خلااه يدووخ و يفقد التوازن ديالو طايح فالارضض على كرشووو)

طاح نورس على كرشو كايشوفو غي الضبابة قدامو بعينيه اللي كايتحلو بالزز .. كانو جوج رجال ملثمين كايشوفو فيه .. هبطو يجروه كل واحد من رجل غي بغاو يشدوه سمعو غوات من وراهم

نورسين بصوت عالي:شنوو هادشي .. نوورسس .. شكون نتووماا .. عاونوووناااااااا .. عاونووناااا (تجمعو الناس عليهم .. دوك الجوج بقاو كايدورو فعينيهم بخوف ...بغاو يهربو و هوما يتجمعو عليهم الحراس الخاصين بنورس و حتى من الشيفور اللي جاب نورسين بأسلحة فيديهم .. شدوهم و دخلوهم لواحد السيارة راجعين عند نورس)

نورسين حانية عندو يديها كايترعدو و كاتشهق بخوف:ن ن نو نو نوررسس هئ هنننن نوورسسس .. فييق احبييبييي فيييق (بغات تقلبو .. هو تحرك بالزز حاط يدو على راسو .. ناض جالس حاني راسو لتحت حاس براسو غايطرطق بالحرييق .. هي تلاحت عليه بتعنييقة خووف .. ضامااه بقوةة .. هو مررخيي ديك الضربة كانت قوية، شافت فعينيه بالزز باش حالهم كاتهمسلو) نتاا بخيير .. شوف فيا .. واش بخيير؟؟ يلاه نمشيو للكلينييك .. (علات راسها فجوج رجال قدامها) عاونوني نهزوو

نورس بصوت خفيف كايحرك راسو بلا:لا لا .. انا بخيير .. غانوض بوحدي (تعلا ينوض .. هي عاونااتو مزيييرة علييه .. حاوطاتو من خصرو غاديين للطموبيل و هو كايخطوي بالزز .. دخلاتو للطموبيل و الشيفور صايك بيهم، مجموعة من السيارات وراهم ونطالقو بسرعة .. هي كادوز يدها عليه:نمشيو للكلينيك حسن لاتكون ضربو خايبة .. شو راسك كي كايفتل بيك

نورس حركلها راسو بلا و خشا وجهو فوسط حضنها:كاين كولشي فالقصر و كاينة الممرضة دمصطفى .. بلا متتخاافيي .. هوووف خليني نرتاح بين يديك شوية

نورسين ومأتلو بوخا محاوطاه من راسو .. كادوز عليه يديها بحنان و خوف و لمسات رقااق

🔰 فداك البيت المضلم اللي عهدناه من زمان .. جالسة ديك الحاقدة كاتمشي و تجي بنصها الفوقاني .. عينيها لهييب من جممر .. عقلها باقي كايستوعب شنو شافتو من شهر تقرييباا

🔙🔙🔙
بعدما ضاقت ذرعا بجوعها خرجات لأقرب سوبر مارشي ليها .. تقدات حاجات تاكلهم و خرجات غادة كاتمشى ساااهية .. حتى خرجات فواحد المحل كانت كاتجيلو من ديما .. تخبات ورا بابو كاطل و هي تقشعو .. حبيبها و حياتها و خطيبها اللي تحرمات منو .. معنق وحدة كايضحكو هي وياها .. ماضناتش فيه شي حاجة من الشي اللي شافتو .. قالت يمكن تكون شي وحدة من عائلتو ولللكن .. تصدماات مللي شافتو كايبوسها ففمها .. هنا تأكدات انها خدات مكانها .. و كولشي كان ليها تبخر .. رجعاات زييرو .. حد مابقى متفكرررهاا .. مشات بقلب مفطوور و حقققد زااائد لدارها و ليومها هذاا كاتفكر ديك اللقطة و تزيييييد فحقدها لعائلة العوماااريي .. ولات باغا تنتااقم من جميييع اللي كايعنيو لمصطفى العوماري شي حاجة و كايبغيهم ولا كايبغيووه .. فحال اللي وقعلها هيي .. فشهوور قلييلة تنسات و ماعرفاتش واش قلبو عليها ولا لا .. اللي عارفاه هو انها رجعات نكرة من المااضي و هاد النكرررة غادي تنتااقم
🔚🔚🔚

اكرام بحقققد غلل و كرره:غاتقتل كولشي .. كولهم تسببو فدمااري وحياتي مشاات .. انا كنت زوينة و كنا غانتزوجوو هئ هئ هننن .. كنا غانتزووووجووووووو .. حتى هو غانقتلووو .. خااينن .. هئ هئ كوولهمم بحال بحااال .. خووونةة .. اععععععع غانقتلهم

〽 بعد مرور اليوم اللي دوزوه مع بعضهم .. بدون مايملو او يكلو من بعض .. حبهم اقوى من كولشي .. جالسين مقابلين مع غروب الشمس فتل عااليي .. جرف كايطل غي على الحجر والربييع و داكشي

مينا كاتشوف لتحت:دابا تخايل نطيح لتحت! زعما نمووت؟؟

يوسف خنزر فييها و زييرها معاه بقووة:لا طحتي تما قلبي يسكتليي انا .. بلا ماتبقاي تفايلي بهاد النم .. كنا جاالسيين هانيين حتى جاك هادشي للقراان دعقلك

مينا ضحكات:ههههه قتلك غي تخاايل ماشي بصصصح هههههه

يوسف وقف:زيدي نقاودو بحالنا.. ها الغروب مشا ..

مينا حطات يدها على كرشها:بغيت بييتزاااا

يوسف جرها بحذر لا طيحلو تما بصح و مشا بيها جيهت الطموبيل محاوطها بيديه:نشري لحياتي بيتزاات .. دابا نمشيو لااوتييل؟ غانبااتو تماا

مينا:مانمشيوش للقصر!

يوسف بتاسم بخبث وزييرلها على مؤخرتها بيدييه:نمشييو للقصر وواحد القطيطة عندي باغا السكس العنييف؟

مينا عضات على شفتها التحتية كاضحك و تقابلات معاه .. كادوز ضفرها السبابة مع لحيتو:مممممم متشووقة لهاد اللييلة

يوسف طول فيها الشوفة:للصراحة .. انا محظووظ بييك .. مكاتعيينييش بزااف ههههه (خشا وجهو فعنقها كايبوس و يبعد يهمس) مشهييي خبززك بالتونسيية

مينا بعدات شافت فيه باستغراب:كيفاش خبزي؟

يوسف طلعها للطموبيل و مشا لجيهتو ركب كايضحك و شاف فيها:ههههه التوانسة عارفة شنو كايقولو للخبز؟

مينا طولات فيه الشوفة و نطقات بهمممس حشمانة:طبونة🤭

يوسف حط صبعو على التوتو ديالها بضغطة حتى شهقات:بالضبط .. مشهي خبييزتك هههه (غمزها .. هي مركات و دورات وجهها وهو جمع عندو يدو صايك .. كل خطرة تتفكر شنو قال و تبتاسم بخفة .. رجلها الجمييل سرق قلبها و عقلها و جسدها و كل مافييها .. حتى من فكرها .. رجعات كاتنتاميلو فكل دقة من دقات قلبها) *والرومانسلوكية بعدي منييييي💀*

〽 فالقصر 〽
داخل بمشيتو المتباطئة لداخل .. حاس براسو غايتشق بقوة الضغط وبسبااب كثرة المشرووب اللي شربوو .. طالع لفوق بلا مايدوز لتحت .. فطريقو لبيتو تحل باب بيت كاتي .. خرجات منو كاتشوف فيه بشوق .. هو ميل راسو ليها باستغراب و نطق بتهكم:نتي باقاا هنااا؟؟
كاتي حنات راسها كاتمسكن:ماقديتش نمشي هئ هى .. عفااك خلينيي معااك هنا .. واخا نشوفك غي من بعييد .. هئ هننننن انااا موحشااك بزاااف .. كانبغيييك .. ماتقدرش تخاايل مقداار ألميي .. هئ هئ هيييئ هئ .. ا انااااا خسرت ولدي و كوولشييي اللي عندي فالدنيااا .. ماقاداش نزيد نخسر حاجة اخرى اموسى عفاااك (تعلقاات فييها عنقااتو كاتحكك فييه .. حطات يدها على شعرها اللي صبغاتو فالاشقر و قطعات منو بعض الخصلات كاتوزعهم على قميجتو اللي لابس و تمحكك علييه .. كاتقيصو فكرشو وعنقو و دور فمها على كتفو و الكول دقاميجتو .. هابطو بيدها لتحت .. هو بعدها من عليه ببروودة مخنزر)

موسى بحدة:مهلة اسيوع اللي عندك .. مامشيتيش بإراادتك غانتصرف معاك تصرف مايعجببكش (دفعها من قدامو و مشا لبيتو .. دفعو و دخل كايدور فعينييه علييها .. هي كانت متكية شادة كتتاب فيديها كاتدوز وقتها بقرااءة روااية .. غي سمعات الباب تحل .. طلات عليه و ناضت جالسة بالزز)
عبير بابتسامة:موسى

موسى قرب عندها كايضحك .. جلس فالسرير جنبها و حط يدو على حنكها:كي دوزتي نهارك؟

عبير بابتسامة:بخيير (ستنشقات منو ريحة الشراب مع ريحة لاول مرة كاتشمها باينة فيها نساائية .. علات حاجبها فيه) فين كنتي نتا؟

موسى وقف:واحد المشكل فالشركة و صافي (وقف وقلع قميجتو) غانمشي ندوش .. نصحصح شوية .. شربت واحد الكاس مع واحد الضيف جا لعندي (مشا من قدامها .. هي الشك تكون عندها فقلبها .. هزات قميجتو كاتقلبها وهي تلقى فيه خصلات شقراء .. عينيها تحقنو فيهم الدمووع و عضات على شفتها التحتية بقووة كاترعدد)

عينيها تحقنو فيها الدموع .. عاضة على شفتها التحتية بققوة .. بدات كاترعدد و عينييها حمريين فحال الجممر فداك الشوميز، عاودات شماتو كاتكذب هادشي .. مباغاش ثيق مجرد خصلات شقراء شافتهم فحوايجو .. ولكن غي قرباتو لوجهها .. خرجو عينيها فبعض بقايا احمر شفاه فالوردي فاتح مطبوع من جيهت كتفو .. زاادت زيراات على شفايفها بسنانها و لااحتو من يديييها كاتغدد .. ربعاات يدييها كاتشههق و قلبها حااسااه ضااارهااا .. فكرة وحدة طاحت لبالها .. هو راجل و اكيد مكايصبرش .. رغباتو الجنسية هي اللي كاتقودو .. خشات وجهها فوسط مخاذها كاتبكيي بالحسس و تمتم:كولكم بحال بحاال .. حمااار كانكررهك هئ هى .. كانكررهك

عندو هو فالحمام .. مرولاكسي فوسط البانيو و الما سخاان قدااموو .. داير حمام سااوناا .. يدييه طالقهم وحدة من ليمن ووحدة من الشماال و راسو متكي على واحد البليصة خاصة بالراس، كايتفكر اش وقع اليووم .. راسو كايززدح .. هي فكرة انك قتلتي انسان و زهقتي روح لا .. اروااح بيدييك صعييبة ولكن موسى فوقما كايجي يحس بتأنيب الضمير كايتفكر منظر عبير كي كان بين يديه و كي سكتلها القلب قداامو و كيي كانت ضعييفة .. كايقول انهم كايستاحقو المووت .. غطس فوسط الباانيو لمدةة طوييييلةةة كايصفيي ذهنو و علا رااسو بشهقة .. عاود غمض عينو و كايرتاح و هو يحس فحال شي همس بصوتها فوذنو طلعات معاه التبوورييشة، حل عينو كايدورهم حواليه مكان حد .. عاود غمضهم و هو يحس ثاني بداك الهمس .. حل عينييه على وسعهم كايتمتم:لا انا حماقييت، هه ااااخ من صوتها و حلاوتها .. هففففف فوقاش غاتكون بين يدي ملكي بوحدييي، متشووق لداك النهار المبجل .. متشوق بزاااف (غمض عينو ثاني كايستمتع بداك الصوت الهاامس عند وذذنو .. صوتها زاايروو فخياالو و صورتها كاترااقص قداامو .. خلاات عضوو الرجولي ينتااصبب و الشهووة لييهاا ترتاافع .. ماكرهش يخرج دابا من البانيو و يمشي عندهاا ينقضض علييها .. هي اللي باقا على حاالها فوق الفراش كادمع)

⚜لتحت⚜
العائلة مجموعة فالصالون و كوثر جنب نورس كاتشوف فراسو .. كانت ملوية عليه ضمادة بيضة .. تأفأفات

كوثر:وشكووون هاادووو؟؟

نورس:ماعرفتش راه الرجال شدوهم .. كانضن جابوهم لهنا .. حتى نصحصح و نعرف شغلي معاهم

عدنان بعصبية:انا غانعرف شغلي معاهم (وقف حتى وقفو نورس)

نورس:الواليد .. غي جلس انا عارف شنو غاندير .. غي علاما نرتاح شوية (شاف فيه بجدية)

عدنان تنهد و شاف فإيمي اللي كاتشوف فنورس بقلق:و متأكد بخير دابا .. علاش مابغيتيش تمشي للكلينيك يديرولك صور الاشعة

نورسين تنهدات:عييت معاه مابغااش اووف انا مشوشة علييك (حطات يدها عند حنكو .. هو غمض عينيه مبتاسم و باس باطن يديها)

نورس بهمس:ماتشوشيش على السبع ديالك

نورسين عنقاتو من الجننب مزيرة عليه:لهلا يخطيك عليا احياتي .. خاصك ترتاح دابا .. زيد ناخذك لبيتك

نورس وقف:واخا يلاه (حط يدو عند كتفها محاوطها) خوذيني لبيتي عياان

كوثر وقفات معاهم:نعاونكمم

نورس شاف فيها:لا بلاش اعمري غي رتااحي (غمزها و زيير على نورسين اللي غادة معانقاه حتى هي .. مشاو للسانسور جا فالجنب قدام الدروج .. و ركبو فيه .. غا تسد عليهم الباب هو قنتها مع الحيط و تقنت معاها كايشوف فيها مبتاسم) خايفة عليا بزااف يااك

نورسين كاتحرك راسها بالايماء'اااه .. بزااف .. عنداك يوقعولك مضاعفاات

نورس حرك راسو بلا؛طول مانتي معايا غانكون بخير على قبلك نتي بوحددك .. عرفتي علااش!!

نورسين باستغراب:علاش؟

نورس:حيت نتي قاومتي ما مرة ما جوج و رجعتييليي .. هذا دين ليك .. خاصني نكون بحالك و كثثر .. نقاوم و نرجع ليك .. نبغييك و نهتم بييك .. نخااف علييك .. و مانخلي حتى حاجة تآذييك، خاصني نكون ليك السند فحياتنا كوولها

نورسين بتاسمات ابتساامة وااسعة .. شافت باب السانسور تحلات:وصلنا هههه

نورس حط يدو على كتفها ثاني:واوصلينيي امراتي المستقبلية

نورسين كاضحك:هههههه فوقاش غانديرو الخطبة؟

نورس بتاسم:هههه خطبة؟ تت .. مامخططلهااش .. غاندييرو نييشاان عرررس و اسطووورييي .. كوولشي يدوي علييه

نورسين بضحكة عرييضة:و فوقاش غاندييروووه؟؟

نورس:فأقرب وقت اعمري .. (دخلو لبيت نورس .. هو بدا كايقلع جاكيطتو و هي جلسات فقنت الفراش كاتشوف فيه .. حتى قلع كاع اش لابس من الفوق .. بقا غي بسروال جينز، قرب لعندها بلا مايدوي وقفها و طلعلها البودي اللي لابسة .. قلعولها هي خرجات فيه عينيها)

نورسين:شكاديير!!

نورس:ماندوشوش؟

نورسين جراتو للفراش:نتا مريض دابا حتى للصباح و ندوشو .. دابا نعسوو

نورس جلس و حاوطها من خصرها .. كرشها عريانة قدامو .. بقا كايتأملها مدة طوييلة ماحساات غي بلسانو كايتساارى مع سرتها حتى شهقاات .. يدو مشات لصدايف السروال كايهبطولها، حتى سلو بقات بالدوبياس قدامو .. جرها لفوقو و تكا فوق الفراش و خشااها فيه

نورس بهمس:ممممم .. توحشت هاد النعسة

نورسين بتاسمات محاوطاه بيديها و راسها فوق صدرو:فخبارك ماتعشيناش؟

نورس بتاسم:فيك الجوع؟

نورسين:تت .. غي عليك نتا (بدات كاتصنع دوائر وهمية عند صدرو .. ناعسة على ديك الوشمة اللي كاتنرفزها) مافيكش الجوع؟

نورس خشا يدو مع السترينك ديالها كايتحسس مؤخرتها ووجهو خشاه فعنقها:لاا .. مافيااش .. بغيت ننعس و نرتااح .. ولكن الراحة مكاتجيني الا و نتي معايا و بين يدي

نورسين تنهدات مغمضة عينيها بدا كايشد فيها النعاس:ننن .. تصبح على خيير

نورس:و نتي من اهل الخيير (غمض عينيه حتى هو برااحة و نعسو فالحيين .. راحتهم فحضن بعشهم جابتلهم النعااس .. مع الخدمة اللي دارو قبايلة فالسينما هلكااتهم بالمعقوول، نعسوو بععمق)

تحل واحد الباب دواحد الجناح مضلم .. دخلو دوك الجوج ضحكت الغنج كتتسمع منها منيين ومنيين والضلاام مامعروفش شكايدييرو فوسطو حتى فجأة تكاو على واحد الحييط .. ضهرها قاص النكاصة دالضو شعل .. بينهم بجووج .. هو مكاليها مع الحيط معليها من فخاضها و هي محاوطاه بيديها و رجليها .. كايتبادلو القببل بطرييقة جد سااخنة مستخدميين اللساان والايااديي و شقااوة يووسف و لمسااتوو الجرييئة خلات مينا غي كاضحك و تعوج فووسط يدووو بدلااال .. حتى وصل بيها لوسط غرفة النووم

مينا باغا تسل منو .. كاتعوج و تملصص بالزز:ممممم ي يووسف احححح .. حبيبي بليييز سمعليي .. اوووو .. امممم آااااحااي (كاتعلي عنقها لفوق عاطياه مساحة اكثر منو لتقبييلها و هو مخششع مكايسمعلهااش، هبطات راسها لعند عنقو و جبداتلو الجليدة بعضييضةة حاااارةةة حتى حساااتو زيير عليييها و زدحها مع الفراااش طاالع فووقها)

يوسف كاينهج فوقها:بانلي راك متشوقة كثاار منيي همم انننن (كايبوس فعنقها .. بوسة هنا و بوسة هنا .. برقة كايخليها تهز وتحط فكل بوسة)

مينا كاتاوه:انننن يووسففف أوووووه

يوسف همسلها بنبرة لعووبة:سمييتي من فمك كاتزييد تقيمني ابييبيي اوووههه شحاال حلللوةةة .. هاد العننق عنندككك دالعضااان (كايعضض فعنقهاا عضضييضاات حااارييين و يجببد بسناانوو و يممممص حتى كاتحققن الدمم وهيي كاتخرررجلها بزكييييية من ألم ونشووة، نتاقل من عنققها لصدررها بعدما جبدولها من التيشرت اللي لابسة، كايجبببدو بيدو ويلعبب بييه بطرييقة قاااسيةة فنفس الوققت حلووة .. كايقررس حلمااتها المنتصبة وهيي كاتللوى وتنيين وتغووووت بديك الآاااه اللي كاتزيييدووو انتصاااب و رغبةةة حتى عضضهااالها بققققققوة)

مينا كاتلهث و تغووت:اوووف .. يووسففف اييي كاضررنييي هننننن هئ آاااااي

يوسف هبط صباعو بسهووولة مشابكهم مع شنو لابسة كايشرركهممم .. حتى قلعلها داكشي اللي لاابسة .. حتى من السوتيانات نترهوملهاااا ويدو هاابطةة لتحت كاايقلع و فمو كايلعب و يمصصص بطرييقة كاتجنن فكل شبر من ديك الششقييية اللي طلعاات معااها التزنيييكة و الحموورية اكثثر و حلاوة الجننس

طلعاات معااها التزنيييكة و الحموورية اكثثر و حلاوة الجننس تمكناات منهاا .. خلاتها طااامعة فحاجة اكثثر .. حيدلها السرواال بقاات غي بالستريينك تحتووو .. دوررها بسرعة لكرشها منعسها و طلع فوقها ثاني كايقبل و يبوس و يمص فضهرها وكتاافها .. هي ولات كاتعض على شنايفها بقووة و كاتزيير على المخاد .. حتى حسات بشحطة فمؤخرتها منو زعزعااتها .. ناض جالس على ركابيه كايقلع حوايجو و عينيه على ديك المؤخرة البيضااء .. اليووم عواال يحمررها .. قلع كوولشي بقا صوولوو من غير الكاالصوون لابسوو و نزل بشحطة ثاانية لمرخرتها حتى قفزاات ثاانيي كاتنهج

مينا عاضة شفتها بألم:اييي اه اه اممممم يووسف اممم كاضررنييي

يوسف قلبها ثاني و علالها رجليييها لفووق مقلشههم .. واقفين فالسما و هو هابط معاهم بوساان و تلمااس و تبجاااغ و قرييص حتى كايزرقهمم وتنيين .. هيي مزييرة و شادة صدررها بيدها كاتلعب بييه، هبط بصباعو للتووتو لواا علييه بقررصةةة مسمووسةة حتى طلقااتها بغووتةة مألللمةةة

يووسف بتاسم مغدد:هاد التبيبين غا دالقرص والعضض .. (نزل علييه بعضضة حتى زيرااتلوو على رااسو بفخااضضهااا مألمةة)

مييناا بالم:غانققجكك اييي .. بشوويةةة زدتيس فييه

يوسف طلع لعندها مقابل بوجهو مع وجهها و جبدلها شفتها التحتية بممصةةة .. كايرضعععهاا هي حلاات شفاايفهاا و حسات بصبااعو كايهبطوولها الستريينك، سلتوولهاا و "ااااعننننننننن" غوووتةة مكتوومة بسناانو اللي عضوو لسااانهاا .. و عضووو دخل لأعماااااااق عضوووهااا الانثوووية كايضاااجعوو بقووة .. دخلة عنييفة داارلها حتى حسااات بسكاكييين مختاارقيينها من لتتحتت .. بقا بتاسم مثبتو فييها و طلع مكالي بيدييه كايشووف فيها

يوسف:كي جاتك الدخلة العنييفة همممم

مينا خسراات ملامحها بألم:غانقتتلاااك على هاادشيي .. خرجو مابقيت باغا واللووو

يوسف بتاسم و خررجو و دخلو اعنف من قبلل مع شحطةة فمؤخررتها:نتي طلبتييها منييي .. اوووو عنددك ضييق وانا هاكا كايعجببنييي (عاود خرجو و دخلو كايزدحها حتى كاتغووت و يشححطللها فمؤخررتهاا شحطة مور شحطةة)

ميينا قلبها غايسكت:اييي براكة برااكةةة

يوسف ضحك و خرجو و دخلو بطرييقة خفييفة ستحلاتهااا و دوز يدو بخفة على مؤخرتها:وهااكاا

مينا مجاوباتوش .. غمضات عينيها بنشوة كاتحسو كايتحرك فوسطها ببطئ بخفة .. بطريقة هااادية حتى فيقااتهاا زددحة اخرى ثااانيي .. غددها حتتى مشاات لعننقو كاتعضووو .. عضة هنا و عضة هناا .. صدروو و ذراعو و عنقو و كتااافوو و كاتعض نيييييت حتى كايتطراسااو سناانها و هو كايزدحها من لتحت و يشححطهاا من المؤؤخرة و يممصصص صددررها .. حررهمم خرجووه فبعضهم .. هو حر الشههوة وهي حرررر الألللم .. ماحسات غي بيه قالبها فحال شي مونيكة كايلعب بييها .. جابهاا فوققوو و بدا يدخلو و يخرجوة بطرييقة قصحااتهاا مامولفااش هاد النععسة .. و هو يدو كايلعبو فمنحنياات جسسمهاااا و فموو كايتعلا بيه لصدررها يجبدو بمصييصةة و يرجع اللوور .. مااخرجوو حتى شحفها و عررقهاااا .. جاابوو فوسطها مخلييه كاايتتخوااا .. حتى حسوو ساالاا وتخوا كولو عاد حطها جنبو و رجع تكا كايرد السووفل دياالو .. حاس بقلبو كايضرب بقووة .. داار مجهوود كبيير بهاد الممااارسة القوية بينهم .. شاف فيها هي كولها مززوقة و شعرها لاصق علييها عرقاانة .. رجلييها كايترعدو مفرووقيين .. مد يدو للتوتو حطها كايدوزها بخفة و همسلها:ضريتك؟

مينا ومأتلو براسها بألم مقاداش دوي .. رجليها مابقاتش قادة تجمعهم:ااامممم هئ هنننن

يوسف هبطلو بفمو عطاه بوسة كايراضييه:سمحلي ضريتك ولكن نتا حلوو (عاود باسوو .. مينا مركاات كاتدور فعينييهاا حاسا بفمو كايبوس ففرجها بطريقة متتالية .. بوسة مور بووسة .. بدات كاتغييب لعاالم الشهوة ثاانيي تزنكااات .. حتى حساات بلساانو كايتساارى فتجاويف مهبلها و هي تتأوه بددلع فاارقة رجلييها وعاطيااه مجاال اكببر يتووسسع معااهاا .. حتى قرصها و شحطها ثاني لمؤخرتها .. ديك الليلة داازت حمراا بامتيااز .. تعاوداات الجوولة الثاانيية .. كانت عنييفة بدوورها .. فرجها و مؤخرتها ماسلمووش منووو .. قبلاتو و عضااتوو دوزهم على طوول جسمها الحلوو .. حتى تساالا بيها الحاال فاقداالو الوعي بين يدوو بقووة العيااا .. هو تبسم مخررجو من فووسطها و ناض لحوايجوو .. جبد القريعو دالدوا ديالو .. شربو و رجع تكا حدااها، جرلهم الغطاا .. خشا رااسو فييها .. جسمها ماسلمش من قبوولااتو ثاانيي .. حتى زااروو النووم .. و ثقلاات جفوونوو .. عاااد قرر انه يوقف مشاغبتو و مذاعبتو اللذيذة معااها .. و غمض عينييه بنعااس و تعبب و ابتساااامةة راااحة و سعاادة .. بكوون غزااالتوو معااه وبين يدو)

الساعة الحادية عشرة ليلا

عاد وجد العشا عند عائلة العوماري .. جالسين مجموعين

موسى و عبير جنب بعضهم كياكلو بهدوء .. هو كايشوف فيها بنص عين و هي ساهية حنوكها مزنكيين من كثرة البكاا، عينيها منفووخيين .. راسها غايطرطقق و مراارة حااساها فحلقها .. كاتبزز على راسها اللقمة محااملاااش تفكر مجرد تفكيير فأنه كان مع وحدة اخرى و جاا عندهاا .. عينيها دمعوو ثاانيي .. حناتهم للطبلة مغطية بشعرها وجهها .. كوثر كذلك جالسة جنب نعمان صغير العاائلة .. كان كياكل بانضباط هو و خوه حسام فوجود الاب ديالهم .. اما فدوى الشقية فهي فوق حجر باها .. كتاكل و تشقمو .. ايمي جنبهم كاتبتاسم من شقاوة بنتها .. و عدن حاس براسو ضاارو مكلاش بزاااف .. جنة حاضياه بقلق .. حطات يدها على يدو

جنة بهمس:حبيبي بخير؟

عدن:محتاج مساج من هاد اليديدات .. راسي ضارني

جنة ومأتلو براسها مبتاسمة:واخا اعمري .. هي اللي ماتعاودش .. غا حتى نطلعو للبيت

عدن بتاسملها .. و شد يدها باسهالها .. حتى سمعو صوت كاتي .. لقات عليهم التحية و جلسات مقابلة مع عبير و موسى .. عبير علات فيها عينيها و هي تخنزر عاقلاها شكوناهي .. شافتها كاتشوف فموسى مبتاسمة .. خرجات فيها عينيهااا .. كاتي رجعات شافت فيها و قلبات عينييها .. نطقاات بصوت ملحن

كاتي:مووسى

موسى شاف فيه باستغراب .. عبير حضاتو بنص عين يدها كاترععد:شنو؟

كاتي مصطانعة الحزن:كنت سمعت من الطبيب انك خديتي ولدنا من عندو .. ف فين درتييه؟؟

موسى طول فيها الشوفة معلي حاجبو .. مجاوبهاش حنا راسو لطبسيلو حتى تكلمات جنة:بصح اولدي عندها الحق .. فين درتي الجنين؟

موسى شاف فيها بجدية:دفناه انا و عبير ديك الخطرة

عبير كانت كاتشوف زي الاطرش فالزفة .. شوية بداو يتجمعو عندها الخيووط .. خرجات عينيها فشعر كاتي .. قصير و نفس اللون دالزغبات اللي شافت فقمييصو .. زياادةة على العكر .. لونو باارد خفييف .. و الجنيين دواو عليه .. اذن هي موو .. اذن كان معااهاا .. هادشي علاش تصرفات معاها بهمجية من قبل .. حطات يدها على فمها مصدومة من فكرة زارت باالها .. "زعما يكوون مزوج بيها"

.. "زعما يكوون مزوج بيها" كلمات تمتمااتهم بالحس بين سناانها .. و كاتفكر فييهم .. جنينهم ماات و هي ساكنة معاه فالقصر وواليديه عارفين .. اذن غاتكون مررتووو .. كييفااش مشاات من باالها نهاار جاب الجنيين فييدو .. مافكرااتش فييهااا ابداا اعععع مكللخةةة، ماحسات براسها غير وااقفة حتى شافو فيها كاع الاعين .. هي عينييها مدمعيين، شافت فمووسى بنظرة شككاتو فرااسو ووقف مقابل معااها .. كاتي تبسمات بالجنب مربعة يدييها .. متأكدة غاتكون خطتها مااشيةة .. باغا تدخل الشك لقلب عبيير .. باغاها تكره موسى زعما باش يبقالها بوحدها

عبير خطات بالزز خارجة من الصالا مونجي .. موسى شاف فالجميع باستغراب و مشا لاحقها

موسى:عبير مالك؟
عبير كاتنقز على رجلها بالزز متجاهلاه .. حتى حساات براسها مهزووزةة .. شافت فيه بعينيها المحمرتيين بغضبب و ضرباتو لصدرو بقووة:طللق منييي

موسى باستغراب:عبير؟

عبير بقمة العصبية:طللق منيي .. نتتاا غداار كاتلععب بيااا

موسى:شكاتقصصديي (وقف فنص الدروج لفووق)

هي كاتنطر من يديه:طلقنييي ننزززل طلااااق

موسى ماسمعلهاش قطب فيها عينييه مخنزر و سرع بخطواتو طاالع لفووق .. حااس بيدييها الصغييوريين كايضربوو صدروو .. ماوقف حتى لبيتهم .. دخلها و سد البااب .. حاطها فوق الفرااش

موسى قاد وقفتو:شنو وااقع .. شرحييلييي؟؟

عبيير جالسة فوق الفرااش .. غوتاات عروق عنقها خارجين بكثرة مامعصبة:نتااا غدااار .. مززوووج بوحدة و زايدني اناا ضرررة وانا كانقول مالها دافعااني وكاتغووت عليااا .. قول انا سارقالها راجلهااا

موسى:شكوون كاتقصدي بمزوج و سارقالها راجلهاا؟؟ و كييفااش دفعااتتك وااش كاااتيييي
عبيير باندفاع:مانعرفت الموهيم ديك الي كادوي باللونجلييي .. انااا اخوويا بغييت براااتي .. نتا مزووج و كان غايكون عندكم وللد .. و زييد علييها كنتي معاها غي قبايلة يعلم الله اش درتوو .. ريحتتتها كانت لاصقة فييك و زغبها و عكررهاا .. نتا باغي تلعب من جووج جييهااات

موسى بعصبية:شكاااتخووورييي نتيييي و شكووون قاللك مزوووج بيييهااا .. هاااديييك غيي كانتت حااملةة بولدي من علااقة عااابرةةة .. و جات للقصر باش يتولد البيبي فظروف مزياانة، دابا فاش ماات نفسيتها تعبانة شويةة غاتبقى فترة و نسيفطها منين جاتت .. مامزوجها ولا عااقد عليييها

عبير مخرجة فيه عينييها:وعلااش كنتتي معاها قباايلةة.. انااا ماشي مكلخة .. شعرها لاااصق فحواايجججك .. و عكررها و رييحتهاا .. شفتيينيي انا كانتهرب منك قلتي انمشي لعند وحدة اخرى يااااك .. نتا رااك خااين 😭😭 .. كاتخوونييي .. طلقنيي ألغدااار

موسى حنا عندها مقابل معاها .. شدلها يدها كايشوف فيها ببراءة:حرام عليك ضني فيا هاكاا .. وانا اللي عتارفتلك بشنو كانحس اتجاهك ديك الخطرة .. كانحلفلك بربي العاالي اللي فوووق منييي عمر يدي تحطات على شي وحدة من اللي عرفتك نتييي .. عمرني قصت ولا فكرت فوحدة اخرى من غييرك .. راك نتي المشكااكةةة (باسلها يديها بجووج) مكاثيقييش فياااا يااااك

عبير حركات راسها بلا:ماشي مسألة ثقة ولا شك ولكن .. المسألة هي مسألة غيرة (موسى خرج فيها عينو هي بلعات ريقها مثوثرة .. هي من النوع الصريح مكاتعرفش تكتم شي حاجة فوسطها تنهدات و قالت بنبرة خافتة) انا .. غرت .. و الغيرة ديالي هاكا دايرة .. مكانبغي نتشارك حتى شي حاجة ديالي مع شي حد آخر .. مكانبغييش نشوف ولا نسمع ان شي حاجة ديالي خداهالي ولا حاط عليها شي حد من غيري العييين

موسى بتاسم ابتسامة واااسعة كايشوف فعينييها .. جرها من ورا عنقها و تعلا كايقربلها .. حتى وصل عند فمها كايشوف فيه بعيوون جااائعةة .. عينيه كايتغمضوو بسلااااسة و هي قلبها كايضرب بسسرعة كبيرة .. سدات عينيها حتى هي كاتوجد راسها للقبلة حتى جات لعقلها مقطع من اغتصابها فالماضي .. ماحسات براسها غي معلية يدها فالسمااا و صااقلة داك اللي كان على وشك تقبييلها .. صقلة على اثثرها دار وجهو للجنب .. حنكوو رجع حمممر و عجبانو تكرنو بعدم رضى .. هي شدات فمها بين بديها بصدمة

عبير:م م موسى ا ان

موسى وقف و هو فقمة العصبية ديالو .. مشافش فيها .. حنا راسو و دار خارج من البييت .. شعط البااب مورااه .. هي قفزاات مدلية شفتها التحتية بخووف و شهقات شهقة بخجل و ألم:ماقديييتش واللهما قدييت .. س سمحليي امووسى .. سمحلييي هووووف مقاداش ننسى مقادااش

فغرفة اخرى من غرف القصر .. ديك العاشقة المكتفية بلقاء حبيبها غي فالهاتف .. دايرين أبيل فيديو و هي متكية كاتشوف فيه و ترمش عينييها ذابلين بالنعاس .. و هو حاضيها مبتاسم .. صدرو عريان و هو بدورو ناعس فوق فراشو .. قال بصوت خفيف

سافاش؛مممم النعاسة .. غاتنعسي و تخليني

كوثر:فيا النعااس بزااف .. انننن (تنهداات) عيني كايتلصقو راني كانقاوم باش نبقى حالاهم فيك ههههه

سافاش ضحك:مابقا قد مافات و تنعسي فوق صدري .. ديك الساع عمرك ماتفرقي منيي .. غانكون غي اناا .. حتى الولاد ماشي دابا .. حتى ندوزو شي عماين مع بعضنا .. باغي ندوز معاك اكبر فترة ممكنة .. انا وياااك عاااد نزيدو معانا بيبي كايشبهلك

كوثر بتاسمات:هههه بيبي غزيول فحالنا ههه .. حتانا عندي هاد الفكرة .. يعني مزال الحال شوية

سافاش:يااس .. راني كانجمع فلوس لشهر عسلنا .. غناخذك فينما بغيتي .. كانواعدك غايكون احسن شهر فحيااتك .. غايكون كولووو عسسل

كوثر بتاسمات:لهلا يخطيك عليا اعمرييي ااااخخخ (تفوهات) انا غانعس مابقيتش قاادةة

سافاش:ماشي مشكيل .. نعسي رتاحي ولكن خلي الابيل دايزة

كوثر ومأتلو براسها و غمضات عينيها اللي كايتلاصقو .. هو بقا مدة طوييلة مبتاسم كايتأمل فيها و فملامحها، ناض بشوية عليه و جر دفتار كان عندو منزل قريبلو و قلم و تكا بالتليفون موقف قدامو بواحد اللعيبة .. كايشوف فملامحها و يرسمهم .. عينيه مترقبيينها .. هي غطسااات فعالم الاحلاام .. و هو هااايم فملامحها و يدقق فأقل تفااصيلها و يحطهم فرسمتو .. هكاك دازت ليلتو

🌸صباح جديد🌸
حلات عينيها على ضو سااطع عمى عينييها .. شافت شناهو كان ضو الشمس مقابل مع عينيها .. دوراتهم فالبيت كاتقلب على موسى مكانش جنبها .. دلات شفتها التحتية عابسة بملامحها و حاسة بتأنيب الضميير على فعلتها الباارحة .. ناضت جالسة كاترد شعرها ورا ضهرها و تفكر فين يكون مشا .. شافت فجنابها فالساعة كانت 8:11 دقيقة .. تأفأفات وبغات توقف معكزة على الفراش .. غي وقفات تلاحت للحيط مكالية معاه و كاتنقز على رجل وحدة باغا تدخل للحمام .. غي وصلات لبابو حلاتو ودخلات سدات الباب ..

.. دارت غاتزيد تدخل لداخل حتى تشوكات منو تحت الرشاشة واقف كايدوش سكاناتو بعينيها كاتبلع فريقها .. كاطلع و تهبط فيه .. كان مثيير بشكلل كبيير .. عضلاتو السداسية وو شامو و شعرو الفازك علييه و لحيتو اللي كاتقطر و الدوزان لتحتاني عينيها غي كاتهرب ليه .. كان وااقف .. عضات على شفتها التحتية برهبة من حجموو .. هو ماردلهاش البال .. بالزربة بغات دور تخرج من الدوش حتى رجلها فلتاات بييها و طاحت طييحة خاايبة .. مع الطيحة مع غوتاات غوتةة عااليية نتاقلات لمسامعو .. هو حبس الرشاش و دار شاف فيها .. طايحة كاتوجع .. قلبو تخطف عليها .. خدا فوطة بالزربة جنبو لواها عليه من لتحت و مشا عندها .. هبط كايتفحص فيها بقلق

موسى؛عبير .. صافا؟؟ حبييبة مقصحة!

عبير بألم:ضهرييي هى هئننن .. طحت علييييه

موسى علاها بشووية و لصقها مع صدرو .. راسها تخشى مع عضلاتو المفتوولة .. هي غمضات عينيها براحة و ابتسامة و يديها حطاتهم عند خصرو محاوطااه بيدييها و كاتشم فرييحتو بهياااام و مشاعرها الانثويةة تتأرجع على مرجووحة رجوولتهه، حط يدو تحت فخاضها و تحت ضهرها برفققق .. هزها خارج بيها لبراا .. حطها فوق الفراش على كرشهاا

موسى بقلق:حيدي حوايجك

عبير شافت فيه بالجنب مخرجة عينيها:حماقيتييي

موسى نطق منفخ:بغيت نشوف ضهرك و الجروح اللي فيه لا يكونو تضررو

عبير ميلات حواجبها فيها:الممرضة تجي تشوفني

موسى:مامشوقش نشوف ضهرك .. الضهورات عطاهم الله .. راه بحركة مني نجيب ميات وحدة مايجيبلكش الله انا مشوق فيك .. مغانبقاش كل خطرة واكل صقلة حيت بغيت نبوسك

عبير خنزرات عاضة على شفتها التحتية مراضيااش و قالت معفرة:لا بغيتي ديير شي حاجة طلقنيييي

موسى مزادش دوا ولا تصنطلها هي هضرة جوج طلقني .. شد داك البودي اللي لابسة بيدو و قسمو على جووج .. قطعو حتى خرجاات عينييها .. قرب جالس فووق مؤخرتها .. عضوو كان منتصب غي تحط عليها عض على شفتو التحتية بنشوووة كبييرة، دور عينو على طوول ضهرها .. كانو مزينينو جرووح و زروقية فكاامل ارجاائو .. قوص حواجبو بعصبية من حالة ضهرها .. وقف و مشا لواحد المجر بعيد عليه

مشا لواحد المجر بعيد عليه .. جبد علبة اسعافات اولية و رجع لعندها، طلع و جلس على مؤخرتها ثاني هي تزيرااات و تلبكاات و حماارت و خضاارت .. حاسة بعضوو منتصصب باغي يختتارقهاا .. هو شد مرهم خاص بيها وبجروحها و بدا كايدهنهوملها .. مع حط صبعو على ضهرها قفزات من برودية المرهم و طلقات آااه خفيفة .. خلاتو ينيم عينييه معسللهم بشههوة .. دوز صبعو على طووووول ضهرها و كل شوية يتهز و يتحط زعما كايقاد جلستو و هو غي كايتحاك معااهاا بدوزانو، عمرلها ضهرها بالمرهم حتى سالا و ناض وقف .. داكشي ديالو وااضح تحت ديك الفووطة .. مقيم تقييمة دالعدااو كايدوز لسانو على شفايفو النااشفيين .. و يبلع ريقو بتفااحة آدم اللي بااينةةة وضوح الشمس .. شحففف من كثرة الشهوة ليها .. هي غي كادور فعينيها ماعرفات ماديير حتى حسات بنفسو عند وذنها .. دورات وجهها بغات تشوفو شكايديير و ياال المفااجئة تحطو شفايفها على شفاايفو ملتااحميين .. غمض عينو بنشوووة من مذااق شفاييفها .. كانو حلوووييين .. فحال العسل و يمكن احلى منوو .. جر شفتها التحتيية بمصة هززت كياانها و حركاات هرموناات انووثتها .. خلاتها تغمض عينييها و هوو جر ثااني شفتها الفوقية و مد يدو لوراا عنقها .. مقادلها راسها مع رااسو كايمص فشفايفها بالتتابع .. انفاسهم مخربقيين و قلوبهم قراب يسكتو .. أمطرر فمها بقبلات جااائعة و هي كتنااخد و عينيها مسدووديين .. حاسة بإفرازاات كايتكونوو تحتها و فراشاات كايتراقصو فمعدتهاا الخااليةةة .. فموو غتتاصب فمها بشكل كللي غا شدو مابقاش باغي يطلقوو .. مذاقو و حلاوتو طيرااتلوو عقلووو .. مد يدو كايجرلها البودي اللي مقطع كايهبطو من الجهة الاماامية حتى هبطو كووولوو .. بقات عرياانة من الفووق قدااامو و هو كيااكل ففمها .. كااايمص و يرضع و يلحس رييقهاا و يتمذق لساانهااا .. كايسفوو و يمصوو حتى هوو .. هي قربات تفقد وعيها من الحلاوة اللي حسسها بييها .. حتى قفزاات بسباب يدو اللي تمرداات لصدرها .. شد بزولة بين يدوو و زيير عليها بيدو تمااا فحالا صعقها شيي حدد دفعاتو على وجه السرعة و جراتلها الغطا مغطيية .. شافت فيه بعينين خاائفة و شفتيين محممرررتييين اثاار الدمااء علييها و انفااس كاطلع و تنزل بالزز .. عض على شفتو التحتية مغمض عينو و علا فييها راسو بجدية .. تأفأف و خلل اصابعو بين خصلات شعرو راجع للحمام بلا ماينطق ولا يدوي .. باغي غي يبرد شوية الناار اللي شعلات فيه من لذتها .. بدا كايدوز لسانو على شفايفو كايسترجع مذاقها ففمو وابتسامة خفيفة ترسماات ففمو و هو تحت الرشاشة كايتمتم:هادي البدية .. بدات كاتليين شوية .. مابقا قد مافات واتولي ملكي بالكاامل .. غاتكون تحتي و جسمي كيتحاك مع جسمها .. غناكل كل بلاصة منها .. غانزوقها كوولها .. غاتكون ليا بووحدي، بوحديي (بتاسم ابتسامة عرييضة و خرج آاااااه بصوتو الرجوولييي المنتصب .. اما هي فناضت بالزز للدريسينغ .. هزات بودي قطني فحال اللي كانت لابساه .. حيت جروحها مخاصهمش شي حاجة قاصية و لا قماش خايب حرش .. غي القطن براكة .. لبسااتو بلا سوتياناات .. بقاو ريوس بزازلها باارزيين و خرجات كادور فعيينييها .. اول حاجة دارتها هي تخشاات ففراشها كاتسناه تايخرج عاد تخرج .. خجلها غلب عليها و داك الاحساس اللي راودها من لمساتو ليها كايتعااود لدرجة أناات بصووت خفييف باسمو .. متخاايلااه كايدااعب جسمها بيدييه الرجوولية الباردة و الخشنة .. فمها كايزدح .. حطات عليه صباعها و زاادت تكورات على بعضها كاتسناه يخرج فحالو)

ناعسة بكللل عمق بعرض الفرااش .. لايحة رجل فالشرق و رجل فالغرب و هو داخل بيناتهم .. معتليها من نصها التحتاني راسو واصل عند كرشها .. فيديه سلسلة فضية اللون مرصعة بشوية زمردات فاللون الاخضر، حطهالها على كرشها بهدووء .. حتى قفزات و ميلات راسها .. كاتحس بديك البرودية اللي تحطات فكرشها .. طلات عليه غي بعينيها الشبه مغمضين و هي تنهد و تكات برااحة كاتحس بلمسات رقاق من يدو فكرشها، حتى فجأة خرجاات عيينيها من الم طفييف اجتااح سرتها .. علات فيه راسها و هي تقشع السلسلة اللي كايركبها فكرشها .. و شي ادوات قدامو فحال شي معقم .. تمتمات بصوت خافت مبحوح:نورس!! شهادشيي؟؟

نورس بتاسم و علا عينو فيها .. رجع شافت فكرشها:قاديتلك بيرسينك .. جاتك مع الكريشة زوينة .. نوضي تشوفي

نورسين ناضت بكسل شعرها مشنتف كاطل على كرشها .. حاساها كاضرها .. هو جرها للمراية ووقف موراها محاوطها بيدييه و كايشوف فكرشها و ديك السلسلة اللي مدورة عليها
نورس:كي جاتك؟

نورسين بتاسمات ابتسامة واسعة:زوينة بزااف (حطات عليها يدها) وااو .. ولكن علاش درتيهالي؟

نورس بتاسم:تشهيتها عليك .. (كايدوز يدو بخفة على خصرها) هاد الخصر خاصو يتزين بأبهى الحلليي .. و السرة خاصها تترصع بالالمااش و اللآلئ .. كولشي فييك خاصو يتزين

نورسين بتاسمات مزنكة بخجل:هههه .. ولكن جاو زوينين حمقوني

نورس جرها من يدها داخل بيها للدوش:اجي معايا دابا .. خاص نديرو دوش .. عندنا نهاار طوييل و فييه مايتقضى

نورسين شدات فيه حتى هي و حانية راسها لسرتها:ممممم النيت محتاجة الدوش نرتاح شوية هههه (دخلو للبانيو .. كان مصايب بالما دافي و باندوش بريحة زوينة و شميعات فالجناب .. شافت فيه باستغراب .. هو تخشى فوسطو و جرها لعندو)

نورس:نضت بكريي باش نصايبلك هادشي .. عجبك؟

نورسين بتاسمات كاتشوف فيه:ههههه من فوقاش و نتا رومانسي هاكااا

نورس قرب لفمها باسو بوسة خفيفة و بعد مطلع يدو لسوتياناتها كايقلعهم و يتمتم:من نهار قلبي دقلك ثلاثة دالدقات مور بعضهم .. و عيينيي ماقدوش يعاودو يشوفو من غييرك

نورسين بتاسمات ابتسامة وااسعة و عنقااتو وهوما فوسط الماا .. كايدوشلها و يدوز يدو على لحمها .. و يتبادلو قبلات ساخنة فوسط داك البانيو .. كتافاو غي باللمسات و القبلات حيت كيفما قال هو .. عندهم يوم مبلاني حتى يرجعو و يكملووها بليلة سخيييخنة يغطيو البرد

⚜ حلات عينيها اخيرا بعدما شبعات نعااس .. شافت فالتليفون بااقي فيدييها .. كان داير اللعيبة دباطري فييبل .. ضغطات على الاوكي و هي تقشع الابيل فيديو باقا دايزة .. قوسات حجبانها فسافاش ناعس قبالت الكاميرا .. بتاسمات بخفة و قربات بفمها لشاشة الهااتف .. باستها بوسة خفيفة و بعدات كاتأمل فملامحو الرجوولية على الصباح .. فعلا منظر يشرح النففس

⚜ خارجين بجوجهم من الدوش .. ببينوااراات .. هي مسهوتة كاتمشى بالزز و هو محاوط بيديه خصرها

يوسف:واش باقا مقصحة؟

مينا:من اليوووم مكاين عنف .. تجبدلي سيرتو نطج منكك ..

يوسف ضحك:هههه وانتي بغيتيييه ..اصلا راك عجبك الحاال .. بقيتيي كاتأحأحي علياا و عينييك تغمضوو مستامتعةة

مينا ضرباتو لكرشو مغوبشة:الله يقلل حيااك

يوسف بتاسم:وا اجي نبدلك علييك .. و نهبطو نفطرو باش نوصلك للقصر و نمشي للشركة ..

مينا حاوطات عنقو بيديها معانقاه كاتشوف فعينييه مغوبشة:غانتوحششك

يوسف بتاسم:هادشي اللي بغييت .. باش فاش نجي تستاقبليني بشي طرييح

مينا ضرباتو لكتفو:مكاتشببعشش 😑

يوسف حرك راسو بلا:مننك مستحييل نششبععع .. اجي لهنااا (جرها للماريو كايجبدلها شنو تلبس .. كانو موجدين ملابس رجالية و نسائية .. هو ختارلها حوايج على مزاجو و ذوقو و مدهوملها) هاكي اعمري لبسي
مينا خداتهم من عندو و تعلات باستو ففمو بخفة:واخا (قلعات البينوار قدامو بلا حيا ولا حشمة .. هاد خيتي مقزدرة .. طلعها و هبطها كايضحك و عاض شفتو التحتية، حتى لبسات عليها عاد شافت فيه هازة فوطة كاتنشف شعرها وغمزاتو)

هو قرب عندها و شد الفوطة كايمسحلها شعرها و ينشفو ويضحك، سلا و شد مشطة من كوافوزة قدامهم كايمشطلها شعرها .. خلاه مطلوق ومشا يبدل عليه حتى هو

يوسف:يلاه دابا

مينا شدات فيه و خرجو من البيت نيشان للسانسور،

خرجو من لوطيل كايضحكو .. فرحانين عاجبهم الحال .. ركبو فالطموبيل و نطالق بيها .. على بعد شارعين وقف قدام واحد الكافي .. نزلو بجوج ودخلو كيفما عادتهم مقابطين .. جلسوو فواحد الطبلة .. غي جلسو حسو بشي حد وقف عليهم .. يوسف علا راسو سحابلو السرباي حتى خنزر بحدة من طاهر اللي كايبتاسملهم بجوج و عينييه مثبتين على مينا

يوسف وقف بعصبية:نتا فينما درنا نلقاوك واقف علييناا

طاهر معلي حاجبو:مسيو يوسف .. صافاا!!

يوسف خرج فيه عينيه:ماصافااش ازبييي ماصافااش .. قااود من هناااا

طاهر دور عليه عينو عليه بتجاهل و شاف فمينا:مينا صافا؟

يوسف غلغللووو ماحس براسو غي عاطيه كروشي مخرج فيه عينيه:ماتشوووفش فييها غاتقبلك هاد العينيين

طااهر خرج فيه عينييه حتى هو و قرب عندوو:كاتقلب علياا من الصبااح آااااا

مينا وقفات بالزربة:عفاكم تهدنوو (بغات تقربلهم .. شاف فيها يوسف مخنزر)

يوسف:رجعيي جلسييي

هي جلساات مدلية شفتها التحتية ياكلو بعضهم كاع .. اما هو فرجع شاف فطاهر و شارلو لباب الكافي:سير بحالك

طااهر دفعو من صدرو بكبريااء و علا قبضة يدو قبالت وجهو:ولا مابغييتش

يوسف دفعو بهمجية حتى طااح طاهر جار معاه لاناب دالطبلة و كرسي .. علا فيه عيينييه مخررجهم ووقف حتى هو مغدد عطا ليوسف بروسية حتى رجعلو راسو الللور:غانتاا اللي تعرف ضرب ازبيي .. القهوة دبااك؟ نجلس فيها ولالا .. ماشيي سوقكك انن... (قاطعوو خيال جوج رجال من وراه شاف شكون كانو كارد دالقهوة .. يوسف شارلهم غي بجوج صبعان ديالو يخرجوه .. و ضحك باستهزاء)

يوسف:القهوة ماشي دباا .. القهوة ديالي واداابا قووود و مييناا خطييها عليييك

طاهر خنزرر فييه بححدة و تقلب خارج فحالو من القهوة .. العصبية كاتنقزز من عيينيييه .. ركب فوسط طموبيلتو كاينهجج .. عيا يشوف فالكيدون قداامو حتى ضربوو بقسووة عدة مرات متتابعيين و ديييمااارااا بسسررررعةةة .. كايشووف فالطرييق بعينيين حمرييين كي الجممر و كايتوعد فنفسو ليووسففف بانتقااام عن ماا قرييب على هاد الذل و الضرب اللي عطااه

مينا شدات وجه يوسف .. كاتشوف فحنكو حمر من واحد الجيه من الروسية اللي عطاه طاهر:حمارتلك

يوسف كايهزهز فرجليه بعصبية:نعاود نشوفو كايشوف فيك غي بنص عيين غانعمييه .. بربي حتى نعمييه

مينا تنهدات:يوسسف .. راك كاتبالغ هاكا هو جا غي يسلم واقييلا

يوسف خنزر فيها بحدة:يسسلللم و هو غيااكلللك بعيينييه .. قرب يشدك قدامي و يعرييك .. وااش انااا مونييكةة رااه نكررض ديينمووو بااقيي مكااتعرفيينييش

مينا تنهدات كاتسايسو:شششش صافي تهدن .. انا عارفااك .. صافي ماديهااش فييه

يوسف تنهد:راه قربت نحمااق من هادشي .. غي لاشاف فيك شي وااحد كانتجنن عاااد نعرف انك كاتعجبييه وكان باغي تكون بيناتكووم علااقةة .. نغززو بسناانيي و مانحسسسش

مينا تأفأفات:يوسف صافي نعل الشيطان .. جينا نفطرو .. خلينا نساو و نفطرو .. اصلا شنو مافكر هو و شنو مابغا مستحيل يتحققلو داكشي .. حيت انا كانبغييك نتاااا .. مستحيل نشوف فشي واحد من غييرك ولا نحس بهاد الاحسااس اللي حاساه معاك لشي واحد من غييرك .. نتا عمريي و حياتي و قلبييي .. بلاصتك حتى حد موااخذها من غييرك نتاااا بوووحدك .. محتل قلبي فكل شير و كل انشش .. ماتحتاااجش هاد التصرفاات حيت قلبييي كايشوف فيك و كايضربلك غير نتااايا ايوسف

يوسف بتاسم من هضرتها هدناتو شوية .. قربهاالو باسسها من حنكها بخخفة و جرها جلسها فوق حجرو كايفرقع صبعو .. جا عندو النادل طلبو يجيبلهم فطوور كاامل ليهم بجووج و خشا راسو فعنقها كايداعبها و يهمسلها فوذنها بكلمات الغزل و الحب و الغراام و هي ذايبة و هاايمة فييه .. متنااسيين كاع الدنيا فحضن بعض
.
.
.
.....
طااهر وصل لواحد الجررف عااللي وقففف كاينهج صدرووو كايطلع و ينزلل بغليااان .. غووت غوووتة عااالية كاتصمك كايشوووف فالأرجااء حداااه .. وعاود غوووت بنبببرةةة عااااالييييية:غانقتلووووووووو اععننننن (تفكر فلاشات يوسف معااه اليوووم و قلبوو كايزييد يكحاال علييه) هو اول وااحد نبدا بييه من عائلة العوومااري .. غانقتتلو .. نكددووو .. غانحررررقوووووو .. عن قريييب .. فررصةة قرييبة جااياا فالطرييق و كووولشيي غايتنففذذذ ..

.. عن قريييب .. فررصةة قرييبة جااياا فالطرييق و كووولشيي غايتنففذذذ .. حياااتو بقاو فييها ايااام قليييلةة .. غاندددددمووووو على النهااار اللي تجرأ يمد يدوو عليااااااا القواااااد اععععععععننننن (بدا كاينهج غايطرطق ماتصرطاتلوش شنو دار فييه يووسف و الطريقة اللي دوا معاه و جرا عليه بيها و الاهم الدق اللي وكلوولووو ووقااحتووو .. خصووصا قداام ميينا .. بغااا يتفركععع)

🌸القصر🌸

ناض نورس من على الطبلة دالفطور بعدما همس لنورسين:بقاي هنا شوية و هاني جااي ( مشا خلاها مبتاسمة و دارت شافت فعبير كتفطر مزنكة و موسى كياكل قدامها بأريحية مبتاسم)

نورسين:عبيير .. ختي صافاا؟ مالك مزنكة هاكا

عبير علات فيها عينيها بثوثر:هاا .. ا ا انا و والووو .. انا بخيير

موسى وقف مبتاسم بعدما مسح فمو بهدوء و لباقة:غانمشي للشركة (شاف فعبير مبتاسم و حنا باسها من حنكها بخفة همسلها) تهلايلي فراسك

عبير ومأتلو براسها حشمانة زاادت تزنكاات .. هو ماكرهش يعضلها حنكها، وقف بهدوء و مشا خارج من تم .. هي زفرات بهدووء كاتشوف فجنابها و بتاسماتت ابتسامة عريضة

نورس حل واحد الباب دواحد الغرفة جات فالجردة بعيدة عن الاعين .. دخل كايدور فعينو على دوك الرجاال اللي ضربوه البارح .. كان وجاههم معريين و مربووطيين جنب بعضهم .. خنزر فيهم بححدةةة كايدور عينو بيناتهم

نورس مغزز سنانو بعصبية:رضى و عصاام هه .. زعما باغيين تنتااقمو مني انااا؟

عصام علا فيه عينيه بحقد:نتا السبااااب باش دخلنا للحبببس

نورس باستهزاء:وغااانرجعكمم ليييه

عصام:الزااملل كان خاصنيي نقتلللك ماشي غي نشقفلك راااسك

نورس بتاسم باستهزاء:هه .. تشقفووو؟؟ كاتشوفو مشقف؟

عصاام تغدد:فكنيي و تشووف لاماا شقفتوولكششش مانكوونش عصااام يالديوووثييي

نورس طلق ضحكة عاللية باستفزاااز:هههههههههااهاهاهااااه .. مغانطلقكش احبييبيي ..هاد الديووثي اليووم يحويي مككك .. يالحمااار (دار شاف فواحد الكارد ديالو و نيشلو غي بعينيه لواحد العوود .. الكارد جابولوو .. نورس شدو بيدو كايدورو و قرب لعندو .. كايشوف فيه معلي حاجبو) كيفما نتا غفلتي و ضربتي انا غانخليك مربوط و نضرب (علا يدو للسما و نزل بيها على راااس داك عصااام حتى داااخ فدييك اللحضة وطااح .. زادو جووج دقااات اخرين بكلل جهدو حتى ترخى فاقد وعيو .. تبسم باستهزاء و شاف فداك رضى) ممممم رضى الخاااين

رضى كايقفقف:مابغيتش نآذييك كوولشيي من عندووو كولشيييي

نورس ومالو براسو:ممممم للاسسسف .. هوو رغممك تخووون ثيقتي بييك و تسرق اغنيتي بااش تعطيهاالو وهو اللي رغمك باش تهرب معاه من الحبس و تجيو تنتاقمو مني زعمااا؟ هه تت تت تت .. كاتهيننييي هااكااا

رضى:المسامحة اخويا انااا

نورس بحدة:مااخووو حد اناااااا (علا العود نزل بيييه على يد داك رضى) ماخووووووكششش (زادوو ضربةةة اخرة) الحماااااار .. القوااااد (زادو ضربة ثالثة وفنفس البلااصة .. كايزيد و يزيد حتى سمع صوت تهرييسة .. تبسم برضضضى و دفعو برجلوو راااكلو .. دار شاف فالكارد كورد ديالو وتمتملهم) رجعووهم للحببس (خنزر فييهم و مشا خارج من ديك الغرفة .. اصلا هو مضالمهمش هوما اللي بداوه و باغيين يلعبو مع اللي كبر منهم وها نتيييجة اللعب فين كاتوصل)

دخل نورس للصالا مونجي مور نورسين .. قشع يوسف واقف مع مينا عاد وصلو

جنة ناضت عندهم باستهم:فين بتو؟

يوسف:فلوطيل .. سهرنا شوية فالكلوب اللي تم و عكزت نجي حتى لهنا خدينا جوج بيوت بتنا تما

جنة:اااه مزيان اولدي (شافت فمينا) مالك صفرااا هاكا
يوسف شاف فيها باستغراب .. فعلا كانت شاحبة فوجهها .. هي تمتمات:لا والو غا عيانة شوية غانمشي ننعس 

يوسف بقلق:نمشيو للطبيب عنداك تكون كاضرك شي حاجة

مينا بتاسمات:هههه ألااا .. انا بخير غا سير للشركة نتا

يوسف ومألها:واخا احبيبتي .. يلاه بسلامة .. (باسها فحنكها و باس جبين جنة مبتاسم، دار خارج فحالو و هوما يتقابلو عينيه مع عينين عدن .. كايشوف فيه معلي حاجبو .. يوسف بتاسملو و مشا خارج فحالو من القصر)

مينا:هانا طالعة نرتاح شوية و نهبط لهنا

جنة:واخا ابنتي .. رتاحي

مينا بتاسماتلها و مشات طالعة فحالها

نورس جر نورسين:يلاه احبيبتي

نورسين وقفات كاتقاد شعرها .. مشات عند عبير باستها:عبورتي فالعشية نطلاقاو صافي؟

عبير مبتاسمالها:واخا احبيبتي .. ستمتعي بوقتك مع راجلك

نورسين عضات شفتها التحتية .. هي مقاتلهاش على طبيعة علاقتها بنورس .. غي ومأتلها بواخا و مشات عندو شادة فيه .. خرجو من القصر للطموبيل

عدنان شاف فكوثر:ماتعطلووش .. عندكم 2 ساعات ويوصلك حتى لهنا .. بعدا واش جا

كوثر شافت تليفونها كايصوني .. شافت فعدنان:اه ابابا .. انا غانمشي

عدنان ومألها .. هي مبتاسمة ابتسامة وااسعة .. اخيرا اذنلها تخرج و طلاقا بسافاش بحرية .. خرجات كاتجري لبرا باش تشوفو

سافاش جالس كايتسناها .. مبتاسم و كايقاد حوايجو قبالت المراية .. حتى سمع باب الطموبيل تحلات .. شاف فيها بابتسامة هي ركبات حداه .. مشا لعندها نيشان بيسة فالفيمة:حياتي جيتي زوينة

كوثر كاضحك:ربي يخاليك ليا فين غانمشيو؟

سافاش ديمارا:غانوريك دارناا المستقبلية .. و نعلمك طيبي البقلاوةة

كوثر بتاسمات ابتسامة وااسعة بحمااس؛واااو متحمسةةة

سافاش باسلها يدها كايصوك:فوقاش فقتي اليوم؟

كوثر:مع الثمنية واقيلا

سافاش:انا البارح مانعستش حتال الستة دالصباح

كوثر خنزرات فيه:و معااامن بالسلاامة

سافاش ضحك:ألطيييف على عقللك هههه شوفي هاد الورقة على الطابلو .. (هي مدات يدها ليها باستغراب .. كانت مقلوبة على وجهها .. شافت فيه معلية حاجبها)

كوثر:مافيها واالووو

سافاش شاف فيها كايضحك:قلبيها يالمكلخةة هههه

كوثر قلباتها مخنزرة حتى بتاسمات ابتسامة واسعة كاتشوف فالرسمة اللي رسمهالها فالليل و هي ناعسة:واااااو .. بتتي كاترسمها؟

سافاش ومألها براسو:ممممم .. نتي نعستي وانا رسمتك

كوثر بتاسمات عاجبها الحال:جات زوينة .. شكراا بزاااف (تعلاات عندو باااستوو من حنكووو بقووة)

هو كايبتااسم و يشوف فالطريق .. هي تقادات فجلستها كاتشوف فالرسمة و تعاود تنقز علييه ببوووسة بجقاااتو بوساان و هو غي كايضحك علييها

مسافة الطريق حبس الطموبيل جنب واحد البناية طويلة .. خرج و مشا فتحلها باب الطموبيل من جيهتها بالزربة

سافاش:يلاه نزلي

كوثر بتاسمات كاتهز قشها و شدات فيدو .. خرجات كادور فراسها فالمنطقة:هنا دارنا؟

سافاش ومألها براسو جارلها يدها الصغيورين بين يدو داخلين لديك البناية .. طلعو فالسانسور و دار رقم الطابق السادس،كوثر كادور فعينيها فرحانة و متحمسة للقاء بيتهم المستقبلي، جرها من يدها بعدما تحل السانسور و مشاو للشقة رقم 20 دخلو بجوج كايدورو فعينيهم .. كانت شقة متوسطة الحجم .. مع فراش قليل ولكن بالنسبة لجوج اشخاص كافية .. طلقات من يدو كاتسارى فييها و دور فعينيها بفرحة و اعجاب .. عجباتها واخا حجمها كاااملة من حجم غرفتها فالقصر إلا انها ماشي انسانة مادية و كاتعجبها البساطة، دخلات للحمام .. الكوزينة .. بيت النعااس .. كولشي قليلول و زويين .. شافت فيه كاضحك

كوثر:فنننة فنننة .. حمقااتنيييي😍

سافاش قرب عندها محاوطها من خصرها مبتاسم:هادي غاتكون دارنا مؤقتا علاما نزيد نكبر شركتي .. غادي بيها دقة بدقة و شاركت فمناقصة .. فلوسها شريت بيهم الدار و زدت شاركت فمشروع جديد .. لاربحنا فيه راه نشريلك فيلا

كوثر حطات يدها عند حنكو مبتاسمة:واخا يكون غي قجر دالوقيد .. انا عاجبني الحال .. اهم حاجة نكونو انا ويااك اعمري (باستو ففمو بوسة خفيفة .. بغات تبعد و هو يجرها من خصرها لصقهاا معااه شاد شفايفها .. وحدة بوحدة .. يمصمص التحتية و يطلع للفوقية .. يدو قلعوولها المونطو اللي لابسة .. بقات بقميجة خفيفة و طوب تحتها .. مع سروال جينز .. مشا للقاميجة كايفتحلهاا الصدفات من لفوقق و فمو فعنقها كايقبلوو بلذة و شووق .. هي غي كاتنهدد و مزييرة علييه .. كاتحل فمها تبوسو حتى هيي مرة مرة فعنقو ولا وذنو .. حتى حساتو بعد راسو من عنقها .. انفااسو سخااان عند وجهها:اخخخخ .. من حلاوتك باغي ناكلك قبل مانعرسوو

كوثر عضات شفتها التحتية بخجل و عنقاتو حشمانة .. مخبية وجهها فوسط صدرو .. همساتلو:ماتعلمنييش البقلاوة

سافاش بعدلها وجهها من حضنو كايشوف فعينييها:نعلمها للعمر اجي (جرها للكوزينة .. كاننو لوازمها محطوطين فوق البوطاجي هزها طلعها فوق منو و تمتملها) غانصايب وحدة و نتي شوفي الطريقة حاولي تحفضيها و نصاوبو الثانية مع بعضنا

كوثر ومأتلو براسها:وااخاا (نقزات من فوق البوطااجي تعلقات فيه من ضهرو .. بعدما قلع حوايجو و لبس مريول باش يطيب .. هي لصقات فضهرو معنقاه كاطل عليه شكايدير و هو كايقاد طبقة بطبقة و كايوريها بيدو و فمو بملامح جدية مركز .. هي عاضة على شفايفها حاضياه .. وسيم بزااف لدرجة تخايلاتو هو بقلاوة، خذاالها العقلل)

وصل نورس بنورسين لواحد المنطقة شعبية .. نزلات مستغربة كادور فعينيها .. هو نزل و شدلها فيدها كايدور فراسو فالارجاء

نورس:مزيان اذن باقي فبلاصتو

نورسين باستغراب:شنو هو؟

نورس جرها:اجي تشوفي (جرها مدخلها لواحد الكراج .. كان مفتوح و رويق كحل مضرق اش لداخل، غا دخلو هي عينيها خرجو كادورهم فبزاف دالاشخاص .. كل واحد جالس عند شي شخص كامل وشام و عاطيينهم منطقة من جسمهم كايوشمولهم .. نورس جر نورسين لواحد الغرفة فوسط الكراج و دفعها فحالا فدارو .. دخل على واحد الشخص كان مجلس وحدة فوق رجليه و كايديرو الفاحشة .. غي تحل الباب نورسين خسرات ملامحها و دورات وجهها .. نورس ضرب يدو مع واحد الطبلة حتى قفزو دوك الجوج .. داك الشخص شاف فيه ووقف كايضحك

الشخص:واايلي شكون زاارنا (شاف فالبنت .. نيشلها تخرج .. هي خرجات كاتعض فشفايفها و تشوف فنورس جاب الله نورسين مشافتهاش .. نورس تقدم لعندو و جرها معاه .. جلسو مقابلين معاه)

نورس:جيت على حسب واحد الوشم سبقلي درتو بغيت نحيدو اجيم

جيم قاد جلستو:ايااه مرحباا .. شمن وشم؟

نورس حط يدو عند قلبو بيد و زير على يد نورسين جنبو مبتاسم:وشم نورسين (نورسين شافت فيه بدهشة .. هو بتاسملها بخفة و غمزها)

جيم وقف:ممممم واخاا (هز داكشي اللي غايخصو باش يحيدلو الوشم و قرب عندهم) قلع قلع باش نبداو خدمتنا

نورس قلع حوايجو الفوقانيين و شاف فنورسين مبتاسم .. جيم شاف فالوشم دوز عليه واحد السائل بالقطن .. وقال:ماشي درتيه و مقتانع عمرك تحيدو

نورس بتاسملو:جات اللي تقنعني باش نحيدو

جيم:امممم اذن الأمورة اللي حداك اللي قنعاتك

نورسين بتاسمات بخفة عاجبها الحال .. هي نوعاا ماااا كانت باقا شاكة واش كايبغيها غييي هي ولا باقا نورسين الثانية محتلة جزء من قلبو .. ولكن دابا تأكدات انها هي حتلاتو كااامل ماشي غي قلبوو .. شافتو زيرررلها على يدهاا بقوووة عااض على شفااايفووو و داك جيم حطلو واحد الالة عند صدرو كايقلعلو داك الوشم، نورسين زيراتلو على يدو حتى هي كاتشوف فيه بقلق .. و جيم مرركز فخدمتو .. تقريببا نص ساعة دوزهاالو عاد زال الوشم كاامل

نورسين زيراتلو على يدو حتى هي كاتشوف فيه بقلق .. و جيم مرركز فخدمتو .. تقريببا نص ساعة دوزهاالو عاد زال الوشم كاامل، شاف فيه بجدية

جيم:سالينا .. زال الاسم من صدرك

نورسين حطات يدها عليه بقلق:ضرك بزااف؟

نورس بتاسم و باسلها يدها بخفة:تت ماضرنييش اعمري .. ها شوفي (حرك عضلة صدرو قدامها .. هي بتاسمات و قربات باستها)

نورسين شافت فجيم:بغيت ندير وشم حتى انا
نورس:لا مغاتقدييش عليه غايضرك

نورسين:تت ماتخاافش .. انا بغيت ندير علامة اللامانهااية هنا (عند ساعد يديها) غايجي زوين

نورس علا فيها حاجبو .. شافها متحمسة:امممم واخا .. نديرو باباه، جيم اري نديرهالها انا (جيم عطاه اللعيبة الي كايوشم بيها .. مع بعض الزيوت .. نورس شاف فعينيها مبتاسم و مسحلها ساعد يديها بواحد الزيت .. مسحولها بخفة و شعل ديك اللعيبة دالوشم هبطها للحمها وهي تخسر ملامحها بألم شديييد .. فعلا كايضر و هو كايغزز فالجلد باش يبقى اثرو .. غمضات عينييها بقوووة .. و هو كايبزز على راسو يكملها بعدما شافها كاتوجع هكاك .. مدة ماشي طويلة كان كملها .. هي الدموع سالولها بالحرييق .. حطلها مرهم على الوشم و حط يدو عند وجهها كايمسحلها الدموع) 

نورس:هشش عمري .. صافي سالينا

نورسين زفراات بارتيااح و عنقاتو:اووف ضرني

نورس حط يدو عند شعرها كايدوزها بحنية:حتى انا غاندير بحالك

نورسين شافت فيه مميلة حواجبها:غاتقصح

نورس باسها من نيفها:بغيت نديرو انا وياك نفس العلامة .. باش نبقاو مع بعضنا .. الى مالانهاية

نورسين بتاسمات:ههه واخا ديروو

نورس مد يدو لجيم:قادلي فحال ديالها و فوقها اسم نورسين

جيم:والاسم عاد مسحناه

نورس:غاديرو (شاف فيها مبتاسم .. هي شافت فيدها .. حتى هي مكتوبلها نورس فوق الوشم .. بتاسماتلو و حطات يدها عند حنكو كاتحسسو وتشوف فعينييه، جيم باشر خدمتو كايوشملو و نورس بقوة ماغرق فعينيه و ابتسامتها .. ماحسش بالوجع نهاائيا .. بتاسملها حتى هو و جرهالو من مؤخرة راسها .. قبلها بوسة سطحية ففمها .. هي عنقااتو وعاودات حطات فمها عند فمو كاتبوسو هي .. قبلةة كولها احساس مدايينهاش فخونا اللي كايوشملهم .. نورس ماتحركش كايحس بشفايفها كايمصو شفايفو .. حس بنشووة كبييرة .. ، مابعدات منو حتى سمعات صوت جيم قال سالينا .. شافت فيه مبتاسمة و هبطات عينيها لوشمو.. هبطات باستولو كادوز صبعها عليه)

نورسين:جاك زويين هههه

نورس جرلها راسها .. حطو عند صدرو و شاف فجيم:شكرا اصاط

جيم وقف كايعقم ادواتو:الله اودي

نورس وقف معنق نورسين بالجنب و مشاو خارجين فحالهم، مشاو للطموبيل و ركبو بجوج .. نورس كايصوك فيدو داك الوشم اللي طلع بمنظر زويين و نورسين كاتشوف فمعصمها و الوشم حمقها .. خصوصا انه هو اللي قادولها .. عضات شفتها التحتية بقووة كاضحك .. و شافت فيه

نورسين:غانرجعو للقصر دابا؟

نورس:لا .. غانمشيو لبلاصة اخرى حتى لبلاتي عاد نمشيو للقصر

نورسين مبتاسمة:واخاا (تكات على صدرو براحة) احسن ايامات حياتي هوما هادو

نورس باش راسها:طول مانتي معايا .. ايامات حياتك غايكونو كولهم حلويين .. فنيين .. كايحمقوو هنهه

نورسين بتاسمات .. حتى شافت فالطرييق و هي تخررج عيينيييها من السياررة اللي مقابلة مع طموبيلتهم و عاد الطرييق انطيردييي .. غوتاات بصوت عالي قلبها بغا يخرج
نورسين:عنداااااك نورسسسسسس (طراااااااااق)

⚜فالقصر⚜
جالسين مجموعين .. جنة و ايمي و عبير و مينا اللي هبطات لعندهم .. داويين كايضحكو

ايمي؛دابا بعد غدا غانديرو الخطبة و عيد ميلاد ليها انشاء الله .. هي مابغاتش حفلة كبيرة .. على داكشي غانديرو داكشي غي بين العائلة

مينا؛انشاء الله .. ماما .. ماكرهتش ديريلنا سكسو غدا الجمعة .. عرفتي مشهية دياالك

جنة بتاسمات:انشاء الله غدا نديرو

عبير بابتسامة:نعاوننك حتانا

جنة:ننتي مريضة .. رجلك مامعاونااكش .. حتى تبراي و ديريهلنا

عبير:انشاءالله اصلا اناا(حسات برااسها تزيرااات سكتاات شادة من قلبها) اننننن

مينا باستغراب:عبير مالك؟

عبير مخسرة تعابيرها: قلبييي تزير عليا .. حاسة بشي حاجة ماشي هي هاديك واقعة ولا غاتوقع ماعرفتش

ايمي مقابلة معاها:حتانا فحالك من الصباح وانا هكا (وقفاتت حاسة براسها مخنوقة) ماعرفتش علااش اوووف

جنة ناضت عندها:تكالماي .. اجي معايا اجيي (جلساتها و شافت فواحد الخدامة) جيبيلنا جوج كيسان دالليمون ابنتي

الخدامة:واخا امدام

ايمي حسات بالدموع محقونيين فعينيها .. ماعرفاتش علااش ولكن قلبها مامهنييهاااش .. لا هي ولا عبيير

يتبع ...