صورة مصغرة لـالثأر العنيف الجزء 31

الثأر العنيف الجزء 31

رواية الثأر العنيف

عبير فبيتهم هي و موسى .. معنقة مخذتو بقووة .. كاتشهق و تنخصص .. جسمها كايتهز و يتحط .. حاسة بقلبها مقبووط علييها .. كاتمتم:ع علااش هيييئ هننن 😭😭 ه هو عمرو ينساا شنو درت فخووه .. علااش انا بغييتو لدرجة نسيييت اش داار فياا .. نسييت كوولشي بغييتو و فتحلتو قلبيي بااش فااش يفيق خووه يتصررف معايا بهاد الطرييقة هئ هنن 😭 علااش ياربي علااش .. انااا مانستاهلش كاع هادشي كوولوو .. واش غلطت حيت داافعتت على راسي ننننن مممممم خئ هئ .. اوووف يااربييي فاجيها عليا ياربييي (ناضت بتثااقل جيهت الحماام كاتعرج برجلهاا المهرسةة .. توضاات و خرجات كاتنشف وجهها .. هزات عباية من الدريسينغ لبساتها ودارت شاال .. حطات السجادة فجيهت القبلة و كبرات تبدا صلاتها على الله تتفاجى شوية .. رجعات الصلاة .. هي ملجئها الآمن فالحيااة .. كوللشي كايبغي غي مصلااحتوو .. حتى من موسى بانلها فأول منعرج فعلاقتهم غوت و دفع و خلف بداك الوعد اللي واعدو لراسو أولااا و هو انه يحمييها و ينسيها فكوولشي فاات)

〽بعد مرور عدة ساعات اي فالمساء〽

مينا كاتأفأف متكية على كتف يوسف .. من قبايلة و هو جالس هنا ماتحرك ماتململ حتى من مجييئها .. فعلتو و حالة عائلتو اثراات فييه خلاتو غي جالس على حالتو ماتحركش

مينا بهمس:يوسف مالك؟

يوسف تنهد بحرقة:عدن يكون سمحلي زعما ولا باقي هاز فقلبو من جيهتي؟

مينا باستغراب:شكاتقصد؟

يوسف تنهد بقوة عاض على شفايفو .. شاف فيها و همس:نتي لا عرفتيني شنو درت غا توقفي جنبي ولا ضدي؟

مينا باستغراب:يووسف!!

يوسف حاوطها بيدو بقووة و زيير بقبضة يدوو على قلبو .. حاسو ناغزوو بقووة:خاصك تعرفي انني مادرتهاش بخاطري .. كنت معمييي .. ماكنتش اناا

مينا بهمس:شنو مادرتي غانكون معااك احبيبي

يوسف بنبرة منغنغة:ياريييت لو الكل يتصرفو معايا فحاالك .. ماما و موسى و عدن

مينا عنقاتو بقووة همساتلو:حسبني انا هوما كولهم .. انا ماما وانا بابا وانا خويا موسى .. انا كولشي فحياتك

يوسف:اخخخخ صدرك و حضننك كايحسسوني برااحةة كبييرة

مينا غمضات عينها مبتاسمة:هادشي اللي باغية .. غي تحس بالراحة معايا بوحديي

يوسف بتاسم حتى هو و بعد كايشوف فعينيها بعمق:نتي واعدتيني ماتخلايش عليا ولو شنو ماعرفتي عليا ولا شنو ماوقعلنا، لاخالفتي وعدك غايكون داك النهار .. هو نهار آخر دقة من قلبييي

مينا حركات راسها بلا بهستيرية مامتخيلااش تعيش بلا بيييه ابداا .. عنقااتو بقوووة:ابداا عمرها تووقع .. حنا غانعيشو مع بعضنا و نموتو مع بعضنا

يوسف تنهد بقووة خاشي وجهو فعنقها:عمرنا غانتفتارقو

مينا بهمس:عمررنااا
.
.
.
.
كوثر معنقة ساافاش:يلاه تهلا فراسك

سافاش باسها فراسها بعمق:بسلامة اعمري .. نطلاقاو غدا

كوثر بتاسماتلو و شيراتلو:باي بايي

سافاش بتاسم و خرج جار معاه جاد .. هي دخلات لداخل و جلسات مع ايمي و نورسين

كوثر:واعشيية هاديي

نورسين:فخباركم اول مرة نعرف قضية هاد مصطفى

ايمي:الحمد لله اللي فاق بعدا .. مسألة الذااكرة كانضن مزيانة لييه

كوثر:مممم وي الحمد لله على كل حاال

نورسين:يعيش الواحد بلا ذااكرة صعييبة بزااف .. خصوصا مايعرفش راسو .. عائلتوو .. مو باه التوأم دياالو .. راه حاجة كبيبرة

ايمي:الصغر د مصطفى و طفولتو من الاحسن يتنسى لييه .. لا جات بهاد الطريقة مزياانة

كوثر وقفات:غانمشي نطل عليهم نشوف فين وصلو

نورسين وقفات معاها:حتانا نشوف نورس راه دخل يطمن عليه

كوثر شدتت فيها و مشاو جيهت الغرفة د مصطفى .. هوما مشاو هبطات عبير .. كاتمشى سااهية .. مرخية .. خايفة .. شعرها مطلوق مخربق و رجلها وحدة حفيانة و معكزة على واحد الحيط بالرجل الثانية المكبصة، شافت فايمي جالسة مدارتش شي ردة فعل من غير كملات طريقها خارجة من القصر .. ايمي شافت فيها باستغراب لحالتها و الجموود اللي تلبسها .. ناضت مستغربة و مشات جيهت بيت مصطفى .. دخلات بهدووء .. شافت جيهت موسى كايشوف فمصطفى بعينيين حمريين .. مصطفى فايق كايدوز عينيه بيناتهم و يحاول يستوعب الاسمااء اللي تجمعو عليه دقة وحدة

مصطفى بهمس:اذن نتي ماما و نتا بابااا و نتا خوويا .. موسى .. حنا توأم كانتشاابهو .. و نتي الممرضة ديالي غزلان

غزلان بتاسماتلو بخفة .. هو ركز فبسمتها .. كانت مريحة للقلب:اه امسيو

مصطفى بتاسم و شاف فكوثر:نتي بنت عمي كوثر و نتا نورس و نتي مرتو نورسين

جنة بابتسامة:هانتا حفضتينا هههه ...ياااربيي يطولك فعمرك اولدي .. الله ياخذ من عمري و يعطييك نتااا

مصطفى بتاسم:مممم (شاف فعدن) نتا بابا

عدن ومألو بابتسامة:انا باباك

مصطفى تنهد:عياوني هاد المعلومات الكثاار .. عندي عائلة كبيرة بزااف .. بعدا انا سميتي مصطفى ياكو؟

موسى بتاسم بخفة:امممم .. نتا مصطفى .. سميتك على سميت جدي الله يرحمو

مصطفى:راسي بدا كايضرني
غزلان بصوت خافت:عفاكم خليوه يرتاح شوية راه عاد كي خرج من غيبووبة .. خاصو الراحة

عدن وقف:واخا ادكتورة (بتاسملها هي تزنكات مبتاسمة .. جر معاه جنة بالزز خرجها تبعاتهم ايمي و البقية .. بقا معاه غي موسى)

موسى بهمس:متأكد معاقل على واالو؟؟

مصطفى زفر بقوة:شحال من مرة غانعاودها .. معاقلش حتى على وجهي كي داير

موسى وقف بحيرة:نخليك ترتاح .. غدا نصبح عليك

مصطفى بتاسم:انشاء الله

موسى خرج من عندو .. هو شاف فغزلان
مصطفى:نتي ممرضتي؟

غزلان ومأتلو براسها بالايجاب هو غمض عينو:سميتك زوينة أغزلان

غزلان تزنكات كثر و عضات على شفتها التحتية بعينين كايلمعو بالفرحة من فيقتو و سماع صوتو و عينيه محلولين .. صدق ظريف و عندو كاريزما و هدوء زوين، بتاسمات ابتسامة وااسعة و تكات على كرسي فجنبو حاضية ملامحو و هو مغمض عينو
.
.
.
.
موسى جلس كايتنهد و كايشوف فجنابو .. عينيه كايقلبو على عبير .. ماقشعهاش .. تفكر فلاشو معاها قبايلة و تنهد بندم .. هو حاس براسو بين نارين .. خوه التوأم و مرتو و حب حياتو .. معارف شنو يدير .. بقا كايتنهد حتى حل عينو على وسعهم من خببر دخل لوذنو فحال الصااعقة .. خلاه مكوانسي حال فمو فايمي اللي قالت:موسى .. عبير قبايلة خرجات كانت فشكل .. راها خرجات لبرا .. دخلت عندك نخبرك ولكن مابغيتش ندوي و هو حالتو كي كانت

موسى وقف حاس بسطل دالما مثللج تكب علييه .. شاف فيها مزيير على قبضةة يدو و مخرج عينو:عبييير .. خرجااااتتتت و عااد كاتقوولييها نتي علاش ماوقفتييهااش .. ف فيين تكون مشاات دابا فييييين (دار خااارج لبراا مغدد .. وقف فبواابة القصر و رجع دوور رااسو كايشوف فجناابو كايتمتم) فيينك اعبيييير فيينك .. مااقصصصدتش نخليييك تمشششييي فخطرةةةةة .. عبيييييييير (غوتت بصووت عالللي كاايززعزع حتى حس بنفسو مقطووع و هو كايدور فرااسوو بهستييرياا و خوووف من انه تكون ختفات من حياتو فخطرة)

موسى كايدور فراسو بهستيييرية مع جنابو و فالارجااء .. غوت بصوت عااالي:عبييييييير فاايننننك (قرب لواحد الكارد شدو مزيير عليه و مخرج فيه عينين تمتممم مغزز على سنانو) تقوووليييي خلييتوها تخررج نذبحكم واااحد بوااااحد .. فيييينها عبيير فيينهااا

داك الكارد شارلو بيدو كايترعدو لواحد الجيه:ر ر را رااها ف فالجردة م م من لهييه اسييدييي

موسى سمعو اش قال طلق منو بالزربة و دار للجيهة للي نيشلو علييها .. مشا كاايجري و عينييه كايدورو كايقلبو عليييها حتى وقف متنهد تنهييدة عميييقة، طاح على ركابيه كايشوفها فداك الصف دالورود الملونة اللي زارعهم بيدو و بالضبط جنب القبر دالجنين ديالو اللي دفنوه مع بعضهم .. وقف بخطوات ثقييلة و نفس مهدوود .. عيينيين مدمعيين .. كان خايفها لا تكون مشاات .. لايفقدهاا .. خطا جيهتها ببطئ .. ريحتو سابقاه .. هي كانت مغمضة عينييها كاتدوز بيدها على التراب و جالسة بين الوروود .. تمتمات بصوت خافت

عبير:غاتكون مرتاح حيت مدفون تحت التراب ياك؟ (بتاسمات بخفة) ماكرهتش نرتاح فحالك حتانا و نتدفن تحت الثراب .. هه امنية شحال من مرة تمنيتها و عمرها تحققاتلي .. لدرجة حمدت الله و شكرتو فواحد الفترة حيت ماتحققاتش .. ولكن دااباا .. غانعااود نطلبها .. حييت قلبييي حاسااه كايضررنيييي هئ هى 😭 .. تعاملو معايا والنبرة اللي دوا معايا بيها حسساتني انني تسرعت فحبي لييه .. هو وصلني للموت مرة و جووج و ثلااثة .. كرهني عييشتيي .. غتاصبنيي .. دار فيا اللي مكايدااارش و تناسيت كولشي .. ولكن هوو (قاطع هضرتها اليدين اللي حاوطوها من اللور و الراس اللي تحط عند كتفها .. انفاس حاارة كاضرب فعنقها و همس كايدخل مع وذنييها حتى كاتبورش)

موسى بهمسى:سمحيليي .. سمحيلي سمحييليي سمحييلييي .. سمحيلي و ميات سمحييليي .. انا غلطت .. انا خاايب.. انا مكانسوااش .. انا حماار .. غي عفااك ماتبقاايش تتمناااي ديك الامنيية .. ماتتمناايهااش على قبليي .. عفااك

عبير غمضات عينيها بقوة و حطات يدها على يدو اللي محاوطينها .. حيداتهم بالزربة و دارت عندو .. كاتشوف فيه بعينيها الدامعين .. حتى هو كايشوف فيها بترجيي و عينيه دامعين .. هي حطات يدها على لحيتو كاتحسسها .. غمض عيينو بعممق و نفسو السخوون كايضارب مع انفااسها .. همساتلو:موسى، انا ويااك جوج خطوط مكايتلاقااوش

موسى باستغراب:كيفاش زعما؟

عبير:انا وياك علاقتنا مغاتكملش .. حيت نتا مانسيتيش انني دافعت على راسي عليها ضربت خووك .. يعني انا مادرتهاش حيت غي كان دايز قدامي و جاتني الكانة نضربوو .. لاا هو اللي جبدنيي دخلت فحالة هستييرية و فكرني فالمااضي ديااليي .. فكرني فالنهار اللي دخلو علياا جووج اشخااص دقة وحدة وانا باقا بنت 17 عاام (موسى عض على شفتو التحتية بحرررقة مغمض عيينو .. هي بتاسمات مكملة هضرتها) نتا ماقديتييش تسمحلي على هاادشي .. فالمقابل عذبتيني .. قتلتييني .. كرهتيينيي حيااتي ولكن واخا هكاك عطيتيني شوية امل .. عطيتيني احساس زويين حسيتو معاااك فأيلمات قلال وللأسف بدفعك ليا اليوم و تصرفك .. عرفت قييمتيي عندك .. عرفت انني انا مكانسوا عندك واالو و مدايرلييش القييمة اللي دايراهاالك اناا .. نتا مكاتبغينيش فحال اللي كانبغيك انا (سكتات شوية كتشوف فعينيه بحزن كبيير و هو كذلك كايبادلها نفس النظرة ولدابا مانطق بوالو .. هي زفرات بقوةة و قالت بصوت منغنغ) بقالنا حل واحد هو الفرااق .. انا وياك خاصنا نطل.. 

قاطعااتها يدو الضخمة اللي تحطاات على فممها مانعااها تكمل فهضرتها و قال بطرييقة هستيريةة مخرج فيها عينو:هششششششش سكتييي واياااك تعااودييها .. وايااك تعااودي تجبديي سيرة الفراااق غانتخااصم معااااك .. انا وياك غانبقاااو مع بعضناا دييما .. ن نتيي دياالي .. ه هوو اصلا كايتعااقب على افعالو و اغتصابو للبناات .. و ومزياانة اللي فقد ذاكرتو حيت غاينسا شنو وقعلو فالصغغر صافيي صافيي .. ا انا غ غي تصرفت بدون وعي مني .. كان خاصني غي نفكر شوية .. سمحيلي اعبيير سمحييلييي

سمحيلي اعبيير سمحييلييي (عنقهااا بقوووة مزييير علييهااا و خااشي راسوو فعننقها كايتمتم بهستييرية و الدموع نازلين من عينو .. فعلا الحب كايرجع الراجل ضعييف فحال شي دريي صغيييير) عبيير انا كانبغيييك .. كانحماااق علييك .. عفااك ماتقوليليش نتفاارقوووو .. عبيييير نتي دياالي .. غاتبقااي دياالي .. مكاينش شي حاجة سمييتها فرااق .. مكااينااااش

عبير غمضات عينييها بقووة و بادلاتو العنااق حتى هييي:هئ هئ خليتيينيي نبكيي بزااف بتصررفك .. حسيت انني مكانسوى عندك واالوو هئ هننننن 😭😭😭

موسى كايحرك راسو بلا فوسط حضنها:لا لا كاتسوااي .. كاتسوواااي .. نتي كوولشييي .. نتيييي هييي كووولشيييي .. نتي حياتي و عمري و قلبيي ورووحييي .. و كل حاجة زوينة فحياتي هي نتييي (بعد بشويية و شاف فيها فعينييها كايدوز يدو على شعرها اللي طاح على عينيها .. تمتم) تعاودي تقوليلي نتفارقو ولانطلقو غانقجك .. كانحسس بقلبي سكتت من دييك الكللمة .. اناا مستحييل نتفاارق معاااك فهمتييي هادي اللي عمرك تحلمي بيها

عبير بتاسمات حتى تجبدو عينييها:كانبغيييك

موسى بتاسم حتى هو ووقف .. حنا عندها هزها بين يدوو:اجي دابا ناخذك ترتااحي .. عييتي اليوم ياك (كايخطي بالثقاالة و مبتاسم كايشوف فعينيها بنظرات خلاوها تذووب)

عبير بهمس كاتدور فعينيها:تئ ولكن عيانة حيت بكيت بزاف..

موسى زيير عليها بقوة بين يدو:لاعاودت بكييتك غاننتااقم من رااسي

عبير تمخشات فيه كاتمتم بصوت طفولي:لاا .. انا غاننتااقم منننك .. غانعضلك نييفككك

موسى بتاسم:ههههه ياكي أسنجابة

عبير محاوطة عنقو بقوة:قولي دابا .. قداش كاتبغيني؟

موسى بتاسم .. حل باب بيتهم كانو وصلولو .. مشا بيها جيهت الفراش .. حطها و تكا حداها كايتأمل فيها و هي كاتشوف فيه مستنيااه يجاوبها .. حمحم و قال:احممم .. انا كانبغيك .. قد الكرة الارضية .. و قد ميتين سنة ضوئية و قد السما و البحر و القمر و الشمس .. قد كووولشيييي كبييير فهاد الدنيا كانبغييك

عبير بتاسمات:ههههه دابا نوبتيي نقولييك هههه اناا كانبغيك قدد
قاطعها مووسى مقرب وجهو لوجهها حتى خرجات فيه عينيها بقوة بصدمة:ماتحتاجيش تقوليلي قداش كاتبغييني .. يكفيني انكي حاسة جيهتي بإحساس .. كيفما كاان انا متقبلو (حط يدها على قلبو) يكفي ان قلبي كايضرب مع قلبك بنفس الوثييرة و هاد النظرة اللي كاتشوفي فيا دابا تكون فعينك .. هادشي كاافيينيي انا

عبير بتاسمات ابتسامة وااسعة و تخشاات فيه معنقااه:دابا سكت شوية خلينا نرتاحو هههه

موسى بتاسم وزيير عليها:همممم مرتي العزيزة خاصها تتخلا عن خوفها دغياا باش ننننننن (سكت كايشوف فيها بنص عين هي مركات كادور فعينيها) ههههههه غدا بعد حفلة الخطوبة غانمشيو انا وياك لواحد البلاصة زويينة .. غناخذو عطلة نكونو غي انا وياك الراس فالراس

عبير كادور فعينيها:و فيين

موسى:غدا و تعرفي ههه بلاصة غاتعجبك .. غدا تعرفيها

عبير تفوهاتت كاتغمض فعينيها:غانعس دغيا باش يجي غدا

موسى بتاسم على لطافتها .. باس على راسسها و عنقها بكل قوتوو .. مغمض عينو حتى هو متشوق لغدا
.
.
.
.
..
نورسين متكية فوق الفراش بالعرض كاتلعب فتليفونها مركزة مع وااحد الpuzzle كاتشوف بنص عين فنورس اللي متكي شاد البيسي ديالو .. وقفات و مشات جيهت الحماام
نورس شاف فيها بنص عين و بتاسم .. دور يدو كايشوف فالوشمة اللي داروها بجوج باسها بفمو و عاود شاف فالبيسي مركز شوية .. باه لصق فيه واحد المشروع فالشركة .. و هو فقمة تركييزو شوشووه مجمووعة من الاشعارات كايوصلو لتليفون نورس .. شاف جيهت التليفون معلي حاجبو ووقف .. توجه ليه هزو كايشوف باستغراب .. كان محتاج كود .. بقا كايشوف فيه مدة حتى دار سميتو غي على الله .. ولكن تفتح .. بتاسم برضى و دخل للميساجات اللي جاوها ... غا دخلهم خنزرر بعينو بحددة مزييير على التلييفون بين يدو حتى قرب يتهرررس .. عينو ضللمو فداك التلييفون و دوك المييسااجات حتى سمع صوتها من موراه .. دار عندها بحاالتو اللي مكاتبشررش بالخيير ماحسسش برااسو تصررف بدوون وعيي من تأثيير المييسااجات لييه .. صقللها بكللل جهدو حتى طااحت للارض .. تصدمات بقات غي كاترمش فديك الارض و علات فيه عينيها كاتمتم بين سنانها بعلااش بطريقة متقطعة

نورسين بطريقة متقطعة:ع ع عل علااش!!

نورس بعصبية رجع شاف فالتليفون و هببط طللعها من شعررها .. مزييير بقبضتو علييه حتى قرب يسلللولها من الجذذذر .. قابل وجهها معاااه و غوت بخشوونة و صوت رجولي كايجيب الرهببة:مااشي بلوكييتووولك ديييك الخططرة .. علاااش ديبلوكيتيييه .. علااش هااااا .. و شنو بيناتكم باش يصيفطلك هاد الميساج هذاااا .. جاوبيينييي شنو بيناتكممممم

نورسين كاتوجع من راسها و حاطة يدها على يدو باغاه يطلقها؛اشنو كاتقصدد .. نورسس طلق منييي شعريييي

نورس وراها شاشة الهاتف قبالت عينييها:قراااي شوفي شكانقصد .. حبيب القللب موحششك و عارفك حتى نتي موحشااه وباغي يبوس هاد الشفااايف علاااه شنو بيناااتككمممم

نورسين ولات كاترعد عينيها خارجين فدوك الميساجات .. كاتمتمهم بهمس بين سنانها:ن نورسين .. فينك .. توحشتك بزااف .. ع عارفك حتى نتي توحشتيينيي .. خاصني نشوفك .. توحشت نسمع صوتك .. بغيت نبوسلك دوك الشفايف (شهقاات من آخر ميساج) كانبغيك كثر مكاتبغيني نتي، قريب غانكونو مع بعضنا بلا داك الحمار دنورس و غاتكوني كووولك لياااا (شافت فيه كاتحرك راسها بلا .. كاتنفي براسها داك الشي اللي قراتو) .. ل ل لا ح حنا مابيناتنا والو .. كانقسملك بالله مابيناتنا شي حاجة .. ثيقني عفاك .. واللهما بيناتنا شي حاجة .. هئ هئ هنننن نورس نتا عارفني .. انا كانبغيك نتا .. هو حمق ولا ماعرفتلو .. ا اصلا عمرني شفت فيه شوفة من غير استاذي وصديقي و جاري .. عمري حسيت حتى بالاعجاب من جيهتو .. ثيقني عفااك (حطات يديها بجوج على حنكو كاتشوف فوجهو بترجي) انا كانبغييك نتااا

نورس مقوص حوتجبو بعصبية:عاااارف كاتبغيينييي .. عارفها ولكن اللي معصبنيي علااش ديبلوكيتييه .. علااش عاطيااه هااد المجاال باش يخسر بيناتنا و يعنكشناا

نورسين كاتبكي:ا انا نسييتو من داك النهار .. ر رااه غي شفقت عليه .. واللهما كانبغييه هئ هئ هئ ا اناا اههه اخخخ (حسات بالخنقة فصدرهاا و النفس كايقلالها .. رجعاات حمرا حمرا ، هو خرج فيها عينو بحوف)

نورس:ن ن نورسيين

نورسين باغا طلع النفس بالزز هو دار كايقلب على الرابوز ديالها .. حتى جبدو من زاحد المجر و مشا عندها عطاهلها .. شداتو كاتنفس فيه بقووة و قلبها مزييير، بقات كاتنشق فيه مودة عااد تقادلها التنفس .. هو وقف كايشوف فيها .. غمض عينو بقوة و خرج من عندها من البيت مزير على التليفون بين يدو .. هي عينيها كايلمعو بالدمووع و الحزن و الكآبة مخيمين على وجهها، مشات تكات فوق الفراش ضامة راسها و كاتحلف فخاطرها على داك غيث .. لا صادفاتو قدامها شي نهار تقتلو و ماتحسش بهاد الحرقة و العصبية اللي ركبها فيها

نورس دخل لبيتو معصب .. نتر البودي اللي لابسو لاحو فالارض و هو مغووبش .. تلاح فوق فراشو و شد التليفون كايخربق فييه .. دخل للميساجات و سيفط واحد للنمرة دغيث عينييه مغوبشين

الميساج:من شحال وانا كانتسنا منك هاد الهضرة .. حتى انا كانبغيك و باغا نشوفك!

ثواني وصلو ميساج من عندو:نورسين وااش بصصصح .. ماتخاايلييش شحال فرحتيينييي

نورس كايغزز سنانو:نتلاقاو غداا محتاجة نشووفك

غيث:اه اه غدا نطلاقااو .. ا اجيي لقهوة "الموعد" نطلاقاو تم مع العشرة دالصباح!

نورس:وااخا (علا حاجبو مخنزر تمتم بسخرية) نطلاقاو فجهنام اولد القحبة .. بربي حتى نشرب من دمممك (خلاه هكاك الميساجات كايوصلو هو تجاهلهم و ناض كايدور فالبيت و يفكر فحالة نورسين .. تنهد مغمض عينو و خرج جيهت بيتها .. دخل شافها كي مكورة على بعضها .. تأفأف و مشا جيهتها .. عنقها بقووة من اللور .. هي غا حسات بتعنيقتو دارت عندو .. شافت فيه بعينين ذابلين .. جات تحل فمها تدوي .. شدلها فمها بصباعو و بتاسملها) هشششش ماتحتاجيش تزيدي تبرري .. انا عارف شنو فقلبك .. انا حافضك كثر مانتي حافظة رااسك، ماتعصبتش حيت شكيت فيك حيت الشك مستحييل نحسو جيهتك، انا تعصبت حيت ديبلوكيتييه و خليتييه كايدوي .. لا شفتو بربي حتى نفرعو

نورسين مادوااتش تكمشاات فييه مغمضة عينييها .. هو بتاسم و حاوطها بيدو ناعس

🔈يوم جديد🔈

تقريبا 9:30 دالصباح .. جنة لتحت فالصالون هي و ايمي كايشوفو فواحد الكطالوغ 
ايمي:دابا وجدنا كوولشي .. حتى الجردة وجدات .. يعني كولشي غايدوز مزيان

جنة ومأتلها براسها:انشاء الله، انا فرحانة بزاف اليووم .. اخييرا ولدي فااق

ايمي بتاسمات بخفة:خاص نديرو شي صدقة .. كايبانلي مزيانالو اللي فقد ذاكرتو

جنة شافت فيها بحزن:ماكنتش باغاه ينسانا اايمان .. هي مزيانة من جيه و خايبة من جيه، هووو نسانا كولنا حتى من راسو

ايمي تأفأفات:العقدة اللي تشكلاتلو من الصغر اذاات بزااف دالناس اجنة .. قلتيلي كان كايغتاصب البنات .. نتي و انا كانضن راحنا حاسين بهادشي .. بجوجنا عشنا ديك التجربة و صعيبة بزااف .. اذن هادي احسن حاجة وقعات .. هذا دليل على ان سيدي ربي عاطيه فرصة ثانية ..

جنة تنهدات:الحمد لله على كل حاال .. دابا باقي مفاق ..

ايمي:غايكون باقييي

دخل عليهم عدن:صباح النوور .. جنة شهاد الشي درتي؟

جنة باستغراب:شنو؟؟

عدن جلس جنبها مخنزر شككها فراسها شاف فيها بجدية:علاااش فقتييي و نضتي من قداامي .. خليتيني كانقلب عليك

جنة بتاسمات و شافت فايمي مزنكة:ههههه واش نتا دري صغير ههه

عدن حاوطها من الجناب ضاحك:اممم انا دري صغيير .. غي فحضنك نتي و غي معاك نتي

ايمي وقفات:نمشي نطل على الدري ديالي عهههه

عدن شارلها بيدو كايضحك:هداك نعاسو ثقييل هههه تلقايه محاس..

قاطعو دخول عدنان مخنزر .. شاف فايمي عاقدهم:نتييي علاش نايضة على بو صبييح

عدن ضحك:واااهاااا اللي ماقلنااش ههههه

جنة بتاسمات:ناري على التواااام ..

عدن بتاسم و باسها فعنقها بخفة همسلها:شبانلك نجيبو توام اخرين هممم
جنة بعدات منو:اويلي حماقيتيي .. حتى دارو ولادك الكبير 30 عاام ههههه

عدن خنزر من سيرة يوسف بتاسم ببرود بلا مايجاوبها وقف:غانمشي نشوفو .. باغي ندوي معاه

جنة:واخا سير

داز من قدام عدنان ضربلو على كتفو:واشاااور

عدنان بتاسم و جلسو مع جنة كايدويو على مصطفى .. عدن طالع فالدروج لفوق حتى داز فيه نورس طااير هابط فالدروج

عدن مخنزر:وااااالطيااارة

نورس مداهاش فيه بين عيينو هدف وااحد .. شخص واااحد .. خااصو يندمو على تغزلو بحبيبتو و علااش يبغييها .. حتى حد ماعندو الحق يبغيها من غييرو .. ركب فسياارتوو منطاالق بسررعة و التخنزييرة الحااادة بين عينيه مكاتبغيييش تحللل فخطرة

عدن وصل لبيت يوسف كايدق عليه:يوسف (عاود دق) يوسف نتا هنااا

مينا نااعسة فوق الفراش بوحدها .. سمعات صوت الدقان علات راسها معنكشة عينيها حتى خرجاتهم من صوت باها .. وقفات بخوف كانت بحوييجاتها، شافت جيهت الدوش كان يوسف خارج عاد مدوش

مينا بهمس كاتشير للباب:بابا بااباااا

يوسف باستغراب:شغايدير عندي على الصبااح

مينا:وانا باش غانعرف .. فين غانديير راسي دابااا

يوسف خنزر فيها بعصبية .. مجاوبهاش .. مشا جيهت باب البيت نييشان و حلو خلاها موراه مخرجة عينييها فيييه و فتصرفو بخوووف .. و صووت باها جابلها رهبة خلاتها غي كاترعد

يوسف حل الباب كان عدن غادي فحالو .. حتى علا فيه عينيه:فين كونتي؟

يوسف شار لراسو فازك بفوطة على نصو:كاندوشش .. مينا ناعسة ماسمعاتكش (مينا مور الباب كاتصنط .. قلبها مشا و جا بالخلعة)

عدن عقد حجباانو بشدة:كيفااش ماسمعااتش؟ ناعسة عندك؟؟

يوسف ومألو:مممم .. موالفين من الصغر هاد القاعدة 🙂

عدن دفع الباب و هو يقشعها متكية على الباب كاتبلع فريقها و دور فعينيها .. شارلها براسو وقال بحدةةة:بيييتك

مينا مشات طايرة جيهت بيتها .. مخلية عدن كايشوف جيهتها مخنزر و يوسف كايشوف فيه مخنزر

عدن شاف فيه معلي حاجبو كايطلعو و يهبطو بريبة:باغي .. ندوي معاك على قبل عمليتك

يوسف باستغراب:كيفاش عمليتي؟؟

عدن ربع يدو:مغانبقاش جالس كانتسنى حتى نصبح شي نهار عليك بشي سكتة قلبية ولا ماعرفت ..

يوسف عجبو اهتمام عدن ليه:حالياا مابغيتش انا مرتاح

عدن بحدة:يووسف مغاتناقشش معااياا .. غاتمشي هاد اليوماااين عند الطبييب دياالك تاخذ معااه موعد للعملية و الا هاد الدااار ماتبقاش تعرفهااا ..

يوسف خنزر:غاتجري عليا؟

عدن؛لا غانسيفطك لبلااصة بعييدة باش تفكر على خاطرك و طول مانتا مباغييش العمليةة ماتحلمش ترجع لهناااا (مشا من قدامو خلاه غي كايشوف .. يوسف باقي عندو خوف لادار العملية يقولو عدن سير بحالك على هادشي كايفضل يبقى بلا عملية .. ولكن .. بالتفكير فالامر .. عدن خايف عليه و على صحتو اذن يقدر يكون سامحو و حتى مينا .. هو مايقدرش يتخلى عليها ولا وقع و مات و خلاها .. مكايتخاايلش الامر .. تنهد و سد باب بيتو داخل للدريسينغ يلبس عليه .. و عقلو كايفكر فهاد الموضوع بحيرة)

عدن واقف عند بيت مينا مخنزر .. دق بهدووء .. فالحين فتحاتلو الباب كتتبلع فريقها .. هو شارلها بسبابتو بتنبييه

عدن:آااااخر مرة نشوفك بايتة عندو .. هو محاسبكش ختو وانا محاسبنيش بااه .. يعني هو ماشي من عائلتنا .. غرييب علينا فهمتييي

مينا كاتمتم:ا ا ان ان

عدن بجدية:هاناا خبرتكك تديرو شي زيك زاااك غانسيفطك لقنت حد مايعرفك فييه .. هضرتكم بحدود و جلستكم بحدوود ماتبقاوش غا لاصقين فبعضكم كثرتووو .. اصلا نتي قريبة تزوجيي

مينا خرجات فيه عينيها:ك ك ك كيفااااش

عدن بجدية:واحد الولد طلبك مني و هو شاب مزيان مناقصو حتى خير غايعيشك مزيانة .. قريب يجي عندنا باش تتعرفي عليه مزيان.. غي فهاد اليوماين غانقولو يجي يتغدا معانا
مينا غي كاتبلع فريقها و تشوف فيه مصدومة ماتحركات ماتململات حتى مشا عدن من قداامها .. بقات مخرجة عينيها قبالتها حتى حركات راسها بلا كاتمتم:م م مستحييل .. مستحيييل (مشات كاتجري جيهت بيت يوسف حلاتو و دخلات مخرجة عينيها .. كاتبلع فرييقها بهلعع .. دخلات عندو للدريسينغ كان عاطيها بضهرو كايجبد شنو يلبس .. تعلقاات فيه معنقااه بقوة و كاتهمس بمستحييل)

يوسف باستغراب:مينا ماالك؟؟

مينا كاترعد شافت فيه .. شفايفها صوفر بقوة صدمتها من الخبر:ب ب بابااا ق قالييي غ غايجيي شي واحد فهاد اليوماين ب ب باش نتعرف علييه .. ب با بابا ناوي يزوجنيييي

يوسف خنزر فييها بحدةة عينيه خارجيين:كيفااااااش

مينا كاتمتم و تبكي ريقها ناشف:ا انا مرتك نتا .. مباغاااش مبااغااش .. باغاك نتاااااااا هئ هئ😭😭
يوسف عنقها بكل قوتو كايحرك راسو بلا:مستحيييل تكونيي لواحد آخررر .. غانقتتلوو و ماتكونييش لييه كانوااعدك (بعدها من عليه كايشوف فعينييها بحدة و نظرة ذبت الرعب و القشعريرة فكل خلية من خليات جسدها) اي وااحد فكر يااخذك منييي غانقتلوووو .. غي حتى نشوفو و نعررفوو .. نندموووو على النهاار اللي خلق فييه

مينا كاتومألو براسها بالايجاب:مغانكون لحتى واحد من غييرك .. حتى وااحد اااه ايييي (شدات على كرشها حساتها كاتضرررها غاتقطع بالحرييق)

يوسف بهلع:مااالك شنوو فييك

مينا زيراات علييه:كرشي ضرااتنيي ااايييي

يوسف هزها بين يدو خرجها من الدريسينغ لفوق الفراش:رتاحي احياتي .. نعيطلك للطبيب!! لا لا غناخذك للطبيب

مينا حركات راسها بلا: انننن ل لاا ب بدا كايخفااف صاافي .. بدا كايخفااف

يوسف تسطح جنبها و عنقها بقووة حاس بقلبو كايضرب بسرعة و خوف:عمرك تكوني لشي حد من غيري .. عمرررك

〽 حبسات سيارة نورس جنب المقهى اللي قالو عليه غيث .. خرج من الطموبيل مغووبش بشدة ..ت وجه لداخل القهوة .. وقف فبابها كايدور عينو عليه حتى قشعو جالس كايبتاسم و يشوف فساعة يدو كايتسنى .. نورس شاف فساعتو كانت 10:12 توجه لعندو معلي حاجو .. جلس قبالتو و قال بسخرية

نورس:تعطلت عليك احبيبي؟ طناشردقيقة

غيث باستغراب:ن ن نتاا .. ف فين نورسيين

نورس مد يدوو بعصبية خشاهالو فوسط فمو حتى خرج فيه عينييه .. نورسس خاشي صببعو لاعمااق فمو حتى تقج داك غييث و قلبوو كايطللع .. حيد نورس يدو عاايف و مسحها فحوايج غيث:هاد المرة حلاقمك غانجبدهوملك بيديي .. حسنلك ماتجبدش سميتها على فممك .. ماتتفكرهااش حتى مجررد تفكيير .. حيت الجثة ديالك كوون متأكد مغايلقاااوهااش 

غيث بلع ريقو كايشوف فيه بحدة .. نورس وقف متكي عل الطبلة بيدو و قال مغزز على سنانو:دعي لله مانعاودش نشوفك الخطرة الجااية .. روحك غانطلعها بيديي .. عطيتك فرص كثييرة وهادي اللخرةةة (رد راسو اللور من عليه و رجعو بسررعة حتى عطااه رووسية لنييفو طيحاتو بكرسيوو لاارض)

نورس بتاسم باستهزاء و مشا من قدامو:بخوشة فحالك مغاتخربش علاقتنا انا ويااها

غيث كاينهج فحال شي ثوور مخنزررر .. وقففف كايكوور قبضةة يدوو بكلل عصبية و تمتم:غناخذهالييك و نمشي بيها لبعييد .. عمرك تعاود تلقااهاا .. هي نورسينتي بوووحدي

💥فالقصر💥
جالسة جنبو .. هو متكي شوية .. مقادش يتحرك حيت مدة طويلة ناعس فيها بدون حراك، اطرافو تشنجو .. عاد غادير معاه حصص للترويض .. شادة فيديها طبسيل فيه واحد السوبة دالخضر طبيعية و زوينة .. غاتعطيهالو جسمو محتاج للسوائل

غزلان:حل فمك حل آاااا

مصطفى حل فمو ببطئ كايشوف فيها بابتسامة .. ملامحها زوينين كايدخلو الراحة للنفوس .. حتى صوتها و ابتسامتها، خشات المغرفة ففمو كلا منها و رد راسو اللور
مصطفى بصوت هاامس خفييف:قوليلي .. غزلان .. علاش دايرة هادشي فراسك

غزلان شافت فراسها:شنو هو .. الحجاب!!

مصطفى ومألها براسو بتاسمات:هذا حجاب ههه من صغري وانا كانديرو

مصطفى:ونتي عندك شعر؟

غزلان:ضروري ههه .. علاه اش بانلك

مصطفى:لا والو غيي ههههه شفت البنات كولهم بلا هادشي قلت مانعرف مايكونش عندك الشعر

غزلان بتاسمات:لا هههه عندي (حطات لاصوب جنبو و شداتلو يدو ليمنيا كاتعليها لفوق) غانبداو الترويض باش تقدر تتحرك مزيان (مصطفى بتاسم كايشوف فيها و مسلملها يدو .. هي كاتعليها و تنزلها و تطويهالو و تحركلو صبعانو .. هو بقا حاضي صبعانها كي كايتلامسو مع يدو بخفة .. بشرتها بويوضة و رطيطبة .. خشات صبعانها مع صبعانو .. كانو كبار .. صبع واحد من عندو كايدير جوج صبعان من عندها، بقا كايزيير على يدوو باغي يزيرلها على صباعها .. ولكن ماقدرش .. صعيييب باش يشدهاا .. هي نتاقلات لليد الثانية كاديرلها نفس الحركات .. و هو غي حاضيها كايدور راسو معاها فأي حركة دارتها .. بعدات يدها من يدو مللي سمعاتو تأوه بألم)

غزلان:عييتي؟ رتاح دابا .. غدا نعاودو نفس الحركات .. نتا حاول مرة مرة تحرك صباعك و يدك .. و حتى رجلك .. شبانلك نحركوهم اليوم؟

مصطفى بهمس:اذا ساليتي دغيا .. و بريت .. غاتبقاي معايا؟

غزلان تزنكات .. بتاسمات و حركات راسها بلا:اول ماتبرا غاتسالا خدمتي هنا

مصطفى ومءلها براسو:اذن بلاش حتى لغدا

غزلان علات حاجبها باستغراب هو همسلها:رتاحيتلك نتي اول وحدة من بين كاع اللي شفتهم هنا

غزلان شافت فيه كاترمش بعويناتها هو كمل هضرتو:حاس انني كانعرفك من زماان .. صوتك فحالا سابقلي سامعو و لمدة طوييلة

غزلان بتاسمات مزنكة:هههه طول مدة غيبوبتك وانا كاندوي معاك .. واقيلا على داكشي .. سابقلي سامعة واحد الطبيب قالي .. لاكان شي حد فشي غيبوبة .. نبقاو ندويو معاه .. اكيد غايكون كايسمعنا

مصطفى بتاسم:اذن انا كنت كانسمعك .. على داكشي مرتاحلك و حاس براسي كانعرفك من زمان

غزلان :هههه كانضن

💥دازت الفترة الصباحية .. تقريبا مور الضهر💥

جالسة كوثر فبيتها مبتاسمة كاتشوف موراها فالبنات .. نورسين مبتاسمة بالزز هازة البلاك:انا غانقادلك شعرك

عبير مبتاسمة بخفة .. جالسة فوق الفراش و هازة مجموعة دالكساوي و القفاطن و كاتشوف فيهم:كانضن فالخطبة تلبسي هاد القفطان الخضر .. زويون و العيد ميلاد هاد الكسوة

مينا مرخية مكاتحركش كاتفكر غي فهضرة عدن ..

كوثر؛مينا غاتصايبيلي وجهي؟

مينا شافت فيها معبسة:مممم واخا (قربات عندها جبدات بواطة دالماكياج) خفيف ولا ثقيل؟
كوثر كاتشووف فوجهها:مممم شبانلك انورسين

نورسين كاتلويلها شعرها بالبابيلييز:ديريه خفييف و كثري العكر

مينا:واخا هههه .. غاتجي زوينة انشاء الله
كوثر مبتاسمة:انا بين يديكم

مينا شدات الفوندوتان كاتصايبلها:كوني هانية .. عبوورتي .. شوفيلي شي لبيسة زوينة .. بغيت اليوم نجي زوينة

نورسين:حتانااا

عبير كاتختار:ممممم انا غانلبس هاد القفيطن .. عرفتو ألبنات متشوقة يتسالا هاد النهار .. موسى قالي غياخذني لبلاصة زوينة

مينا:هاكاواا على مووسى .. قوليلي خويا كي داير معاك .. رومانسي؟

عبير بتاسمات:حنيين هههه

نورسين:امممم و فالكوا؟

عبير خننرات فيها:شووو القحبة

نورسين خرجاتلها لسانها كاضحك:ههههه الكوااا حلوو اوييي

عبير:عنداك تكوني كاديري شي حاجة مع القرد دياالك

تحل الباب دخل نورس للبيت و هي تعض على لسانها

نورسين ضحكات:نورس .. فخبارك عبير قالت عليك قرد

عبير خرجات فيها عينيها و شافت فنورس:أااا...

نورس بتاسم بخفة:احم .. هانية الموهيم نسيبتي راضية عليا ياك .. قريب نتزوجو انا و نورسين

عبير :الله يكمل عليكم بالخيير

نورس:اميين .. جيت نطل نشوف كوثر، كملتو؟

مينا تهزات من فوق كوثر:هاا هو .. بقا غي عكييكر

نورس قرب لعند نورسين داير راسو كايشوفها شكادير و هو يغفلها بعضة خفيفة فوذنيها حتى قفزات حسات بيدها تشوى بالبابيلييز:ايييي .. احححح .. سسسسسس نورسسس من نيييتككك

كوثر كاتشوف فيهم من المراية:اش طراا

نورس شدلها يدها:اييي تت تت تت .. حياتي اوووف (ساطلها على يدها ولات حمرا) اووو مكاتشوفييش قداامك .. علااش كاتقزقني بوحدي

نورسين خرجات فيه عينيها:نتا اليي..

قاطعها نورس:اووو مسكيينة (شاف فكوثر) كوثر .. شوفيلك اللي يصايبلك شعرك انا ناخذها نشوفلها يدها

نورسين:أاااا ءءءء ولكننن

نورس جرها كايضحك خارج بيها لبرا .. و نورسين كاتوجع من صباعها .. مينا شافت فشعر كوثر:اصلا تصايبلك زوين

كوثر وقفات الوجه و الشعر مصايبين:شكرا ألكبيداات هههه (مشات عند عبير) عطيني قفطاانيي نلبس و نعيط لسافوشتي
عبير عطاتها القفطان:هاكي .. مينا .. صايبيلي وجهي حتانا

جات عندها مينا بالبواطة دالماكياج:اجي لهنا .. نتي اصلا وجهك منور .. مكياج خفييف وتجي فنيونة

عبير بتاسماتلها .. غمضات عينيها :عارفاك غاتجيبيني زويينة هههه

كوثر لبسات قفطانها .. كان فالخضر ملكي .. ثوبو حريري .. لاصق علييها .. و الفورمة بارزة .. شافت فالمراية .. بالشعر و الماكياج و القفطان .. جات تحفة .. حطات يديها على حنوكها مبتاسمة و شدات تليفونها .. تصورات سيلفي و سيفطاتو لسافاش و سنيناتها كايبانو من ديك الضحيكة البريئة ديالها .. 

سافاش خارج من شقتهم المستقبلية .. لابس كوستيم فالكحل مع قاميجة بيضة و صباط كلاسيكي .. حتى جاد جنبو بكوستيم فحالو .. هبطو لتحت .. وصلو ميساج فالواتساب .. دخلو و هو يبتاسم من طلتها الجميلة .. خلات قلبو يضرب بسرعة من جمالها .. علا عينو كايضحك و هو يخنزر فدوك الوجوه المقابلين معاه .. غي المشروط و المشمكر لخوه .. رد جاد موراه .. و شد تليفونو دارو فجيبو معلي فيهم حاجبو

سافاش معلي حاجبو:اش تما؟

قرب عندو الشمكار دديك الخطرة:سحابلك غاضربني و تفلت .. وابرربيي حتى نشرملووك اليووم

شمكار2: عومار الحمق اليوم غاايييي (جبد موس كايهد عليه) 

سافاش قلب عيينو مباغيش يتعطل و ماعندو كانة لهاد الكمامر .. جر معاه جاد مخنزر:يلاه اجاد (مشا بيه للطموبيل .. دخلو و سد عليه الباب .. دار عند دوك الجماعة و قرب عند داك اللي ضربو داك النهار بلا كلمة بلا جوج علا يدو عطاه طرشة دوخاتو .. اصلا محشش غا طرشو طاح كااو على طولتو)

دوك الرباعة الي كانو معاه غاشافو شنو طرا تراجعو اللور .. سافاش علا فيهم راسو:شنو .. غانمشي ولا نتبعكم ليه

شمكار 3:غا سير سير .. حنا اصلا جينا غا نباركولك السكنة الجديدة هاهاهااه .. (شاف فصحابو و شارلهم براسو يمشيو .. هوما مشاو و سافاش ركب فطموبيلتو .. و عينو على داك الشمكار اللي طايح فالارض .. غزز سنانو و تمتم بين سنانو كايغززهم)

سافاش:حتى نساليلكك
___________________

نورسين لابسة فراشة فالصفيفر و دايرة ضفيرة سبولة مع مكياج ثقييل .. كادور فالبيت غادة لهنا .. جايا من هنا و مخنزرة .. نورس لابس سروال جينز مع قميجة مستييلية و كايشوف فيها كادور قدامو فحال شي فراشة شادة يدها و معلية خنافرها

نورس:دابا ماالك معلية خنافرك عليا، اصلا نتي اللي نقزتي .. انا بغيت غانعضك

نورسين خنزرات فيه:حتى تقتلنيي نتا عاد قولي غانعضك .. واش عندك العقل ولا كاكا فداك الراس

نورس وقف نافخ صدرو كايطلع و ينزل فيها:لا عندي الخرا اللي غانطليهلك على كمارتك بلا ماتحتاجي تزوقي فالهضرة .. 

نورسين حماارت بكثرة العصبيية .. هزات صندالة عالية فالذهبي .. حنات كاتلبسها مكوزة و هي تحس بصبع طالع معاها قفزات و دارت شافت فيه شادة مؤخرتها:واااش حماقييتييي

نورس قربلها بوجهو مخنزر:تعاودي تغوتي و تنتري عليا هنا غانخور مك تخويرة دالمعقوول

نورسين دفعاتو بعصبية:بعدد مني مادوييش معاياا

خرجات من البيت مقندشة .. شعطات الباب موراها و كاتشوف فصبعها بنص عين كان ملوي ببارتشي، هبطات لتحت .. خرجات للجردة بالضبط لواحد المساحة زينوها و قادوها

خرجات للجردة بالضبط لواحد المساحة زينوها و قادوها خصوصا للخطبة اللي غاتقام فالعشية بين العائلة صافي ولكن العيد ميلاد غايكون فالليل و غايجمع بين العائلة و الاصدقاء، دورات عينيها فالارجاء قشعات جنة و ايمي لابسين قفاطن فحال فحال فالتصاميم غي الالوان مبدلة و الشعورات مصايبين و مسبسبين .. معاهم عدن و عدنان بجابادورات .. دوك الكتل الضخممة مكدريين .. و مقابلين معاهم يوسف و موسى كايضحكو

موسى:ممم ايوى اصاحبي الفرح صدق بفرحتين

يوسف بابتسامة:بثلاثة حتى مصطفى فاق هههه

موسى:وايه الحمد لله اللي فاق هههه احقا بغيتك تعاوني .. احم مور الحفلة باغي نخطف مرتي

يوسف بتاسم:هههه نتا اللي جات معاك .. شنو المطلوب مني

موسى:شي تويشيات و لبيسات زوينين .. نجلسو واحد اليوماين

يوسف:واخا دابا ندوي مع مينا تجمعلها حويجات .. راها كتتفهم فهاد الشي

موسى:واخا (شاف تليفونو كايصوني جاوب) وي وديع .. (ناض من قدام يوسف كايدوي .. مخليه بوحدو .. هو دور عينو فالطبالي المزوقين و طبالي دالبوفي كانو ثلاثة وحدة دالحلو و وحدة للمالح ووحدة داللحوم وماجاورهما .. حتى قشعو عينيه القريدة ديالو .. خارجة بكسيوة منصصة .. فيها فحال صايا و سوتيان ومشروكة من الضهر .. ولكن الكرش عريانة هي و الصدر من الفوق و الذرعاان .. شعرها مطلوق و دايرة مكيااج دخانيي ..جات مثييرة بزااف .. عض على شفايفو بقووة و ناض لعندها بدون وعي منو

مينا وقفات قدام طبلة موجدين فيها شهيوات غي المالح .. هزات ربعة دالبريوات كتاكل فيهم وحدة مور وحدة مكاتدركش تمضغ اللولة حتى كادفع الثانية، دازت للشوصون حفنات منهم .. دازت ثاني البيتزات صغيورين كاتحفن فيدها و تعض من هادي و تلوح هادي .. يوسف وقف جنبها كايشوف فيها باستغراب

يوسف:مينا .. فيك هاد الجوع كولو؟

مينا شافت فيه كتاكل و بتاسمات:ممم .. لذااذ هاادوو امممم (عضات جوج عضات مور بعضهم حتى عمرلها فمها) ناااري هاد البريواات فنييين

يوسف بغا يجرها:واجي تجلسي و كولي

مينا غوتات فحال شي برهوشة:لاء لاء لاااء .. خليينيي نااكللل

مينا غوتات فحال شي برهوشة:لاء لاء لاااء .. خليينيي نااكللل (هزاات البيتزا غي عضات منها .. وحلاتلها لاحتها فاللرض) ييييع مذاقها خايب (قشعات قرعة ديال الكيتشوب تشهااتو هزاتو و.. دارتو ففمها و بدات كاتسف فييه .. يوسف خرج فيها عينو مستغرب من هاد الوحش البشري .. جات جنة لعندها مستغربة)

جنة؛ميناا .. شهادشيي؟؟

مينا شافت فيها .. بتاسمات بانو سنانها ملونين بالكيتشوب فحال شي مصاص دماء:ماما ههه .. الكيتشوب زويين اممم (عاودات سفات منووو)

جنة شافت فيوسف:هادي مالهاا!!

يوسف نترلها الكيتشوب من يدها و جرها معاه:اجي ألموصيبة تجلسيي

ميينا دفعاتو و هزات داك الكيتشوب:بعد منيييي (هزاتو فحال شي رضاعة) وابنيين و نتا ماالك ياااء (مشات من قدامو .. خلاتو غي كايشوف .. شاف فجنة اللي ضحكات)

جنة:والبنت بدات تخسر هههه .. يوسف جيب الكاميرا ديالك زوينة باش نديرو تصاور دالخطبة

يوسف:واخا ألواليدة (غمزها و مشا داخل لداخل .. جنة مشات عند عدن جلسات جنبو و دورات راسها قشعات واحد الثلاثة ديما لاصقين فبعضهم .. حسام و نعمان و فدوى .. فدوى لابسالك قفييطن و صابغة الضفيرات و مكياج خفيف و مشيطة فحال شي شويرفة .. كل شوية ترد شعرها اللور و كادور فعينيها كاضحك .. حتى شافت موسى مشات عندو كاتجري)

فدوى كاضحك:موثى موثى

موسى شاف فيها:اهلاا الحبيبة ديالي (حنا عندها هزها بين يدو) الاميرة جيتي غزييولة

فدوى جبدات عويناتها فيه:اممم .. طبعا غانجي غزالة حيت انا اصلا غزالة

موسى ضحك بخفة:احيااني علييك ههه .. اجي نقلبو على واحد مرتي غبرات عليا اليوم

فدوى غوبشات:واخا عليك نتا خااين منك مكاااين .. ماشي قلتي غاتزوج بياااا

موسى هازها و غادي كايقلب بعينيه:واحتى تكبري دابا غا كانديباني ببببببببببببببب (طووول فييها مكوانسي كايشوف فعبير قدامو .. كانت خارجة بشعر مسبسب طويل كايضرب مع مؤخرتها .. قفطان فالبيج و الصقلي كايلمع و مكياج خفييف زويين .. شادة عكاز كاتعكز علييه .. شافت نورسين مقنتة بوحدها و مشات عندها وقفات جنبها)

موسى تكوانسا فيها .. حل فمو ماقدر يسدو من كثرة مجات زوينة هه .. حط فدوى و هو غير واعي بشنو واقع .. تصمك .. مشا جيهتها ووقف جنبهم .. شد عبير من خصرها و همسلها فوذنها:عمري

عبير شافت فيه مزنكة من الهمسة و الشدة رمشات عويناتها:موسى هههه

نورسين بتاسمات:خويا موسى .. شفتي عبير جات غزالة

موسى بتاسم:ممم فنيونة

نورسين:انطلع نطل على لوستي كي جات (خلاتهم و مشات .. موسى حاوط عبير من جنابها و ميل معاها وجهو)

موسى:شحال عندي الزهر بييك

عبير عضات شفتها التحتية بخجل .. هو شاف فدوك الشفايف و نيم فيها عينو:نقدر نبوسك؟

عبير جبدات فيه عينيها:أاا.. مممم (قاطعوها شفايفو اللي جبدو شفتها الفوقية ببطئ و بعد كايشوف فعويناتها مبتاسم .. هي مركات كاتدور فعينيها يمين و شمال لا يكون شي حد شافهم .. ولكن مشاافهم حد تنهدات براحة و تسلتات من يدو)

عبير:رجلي عياتلي .. غ غانمشي نجلس

موسى هزها طيرها:اجي ناخذك انا

عبير بلعات ريقها و شافت مع جنابها .. كل واحد و شكايدير حد مداها فيهم، حطها فوق واحد الكرسي و جلس جنبها .. حط يدو مور ضهرها كايدوزو بخفة و يهز خصلات شعرها كايلويهم بين صباعو و ابتسامة كاتحمق عند فمو خلاتها تسهى فيييه مبتاسمة حتى هي حنيكاتها موردين .. بجوجهم ساهيين فبعضهم)

كوثر جالسة بثوثر فبيتها كاتسنى سافاش .. حتى تحل الباب و دخلات عندها نورسين مبتاسمة.. 

نورسين:هانا جيييت
كوثر ناضت عندها كاترعد بثوثر:اووف اخييرا .. دوك القحباات دختك و بنت عمي كل وحدة و فين صفات بقيت بوحدي هنا .. هئنننن .. باقي ماجااا سافااش

نورسين شدات فيها:باقي ماجات حتى ريحتو .. غا جلسي و تهدني .. ترولاكساي .. راه غا خواتم غاتلبسوهم و صافي

كوثر تأفأفات:واخا خوااتم راه الثوثر لاازم ههه .. ايييما قلبييي (تحل الباب .. دخلو ايمي و جنة بالصلاة و السلام)

ايمي:يويويويويوييييييي

جنة كاتزغرت تزغريتة عوجة:يوووي يوووي يووووي

ايمي قربات عند كوثر:تبارك الله على بنتي غاتزوج

كوثر بتاسمات:ههه كي جييت

ايمي عينيها دمعو:اووف جاتني البكية هههه .. جيتي فحال شي ورييدة

كوثر عنقاتها بقوة:هئ هئننن غانتوحششك 😢

ايمي:اللي سمعك يقول غاتزوجي دابا ههه .. اجي دابا اجي .. (جبدات واحد الحجاب كاتعلقولها فعنقها) هذا عطاتولي ماما قبل ماترجع للبنان .. غايحميك ان شاء الله

كوثر بتاسمات كاتشوف فيه:شكرا اماما .. بعدا علاش مجاوش جدي و جداتي

ايمي: ماقدروش يجيو اليوم ولكن عطاوني وعد فالعرس غايكونو ألحبيبة ديالي

جنة:اجي اجي نقرا عليك المعوذتيين لا تضربيلنا بالعيين .. (قربات عندها شداتلها فيدها كاتقرا عليها المعوذتين و كوثر مبتاسمالهم .. نورسين جاتها البكية .. كاتفكر فماماها و حنانها معاها .. مسحات عويناتها بالزربة و خرجات من عندهم من البيت تكات على باب البيت حابسة البكية بالزز)

🌀بعد مرور نصف ساعة🌀

تحلات بوابة القصر و دخلات معاه طموبيلت سافاش .. دخل طواالة دالطريق عاد حبس الطموبيل .. خرج هو و جاد .. هز الشكلاط و الورد و الخواتم من الكوفر و علا راسو مبتاسم فالجردة دالقصر .. شاف فجاد و مدلو الورد

سافاش:هاك بقيتيلي غي نتا اللي غاتخطبلي ههه

جاد بتاسم و خاد الورد من عندو:انا نخطبلك علاش لا هههه

دخلو بجوجهم لداخل .. نيشان للجردة .. طلقاولهم عدن و عدنان جلسوهم جنبهم .. نورسين و مينا غي قشعوهم جاو مشاو جيهت لداخل يشوفو كوثر .. تصادفو مع جنة و ايمي خارجين للجردة

تصادفو مع جنة و ايمي خارجين للجردة .. خبروهم بمجيء سافاش و طلعو لفوق

.. لتحت ..

نورس مقابل مع سافاش:متأكد عمرك تبكيها ولا تجرحها؟

سافاش بتاسم:انشاء الله

عدنان:تفاهمنا انا وياه وواعدني

نورس:غا باغي نطمن على ختي (موسى و عبير قربو عندهم، و يوسف جالس كايشوف فيهم مبتاسم .. عدن ملامحو جدية و ايمي و جنة جالسين كايوشوشو لاكانت خاصة شي حاجة يعيطو لشي خدامة تجيبها .. فترة قليلة .. كانت كوثر داخلة لديك البليصة المخصصة لخطوبتهم هي و سافاش .. حانية راسها .. و نورسين و مينا فجنبها)

نورسين:صلاة و سلاام على رااسوول الله

مينا:يويووويويويوييييييييي

الدراري خنزرو فالشيخات اللي عندهم ...هوما قربو لعندهم .. جلسو كوثر جنب سافاش و مشاو تكونو بعاد على يوسف و نورس

سافاش شاف فيها بنص عين مبتاسم .. حمحم و شاف فعدنان:احمم .. اذننن .. بما اننا تجمعنا اليووم .. عمي عدنان .. انا جاي خصوصاا على ود بنتك .. جاي طاالب و راغب بييها .. عارف ماشي صواب نجي بوحدي ولكن ظروف وقعو خلاوني يكون عندي غي خويا الصغير .. هو جاي يخطب معايا

عدنان بتاسم:هانية اهم حاجة دخلتي من الباب .. ههه الموهيم انا ماعندي مانقول الري و الشوار كايبقى دكوثر .. حيت هادي حياتها .. و مستقبلها عاطيها كامل الحرية تختارو

كوثر حانية راسها مبتاسمة كاتصنطلهم .. حتى سمعات عدنان سولها على رأيها .. بلعات ريقها كاتدور فعينيها .. هزاتهم فباها و عاودات قلباتهم لمها .. بتاسمات وومآت براسها بالايجاب:اممم موافقة

سافاش بتاسم بفرحة .. قرب لوذنها همسلها:كانواعدك غاندير جهدي كاامل عمرني نقلقك

بتاسمات و شافت فيه بعينين كايلمعو بالفرحة .. قفزو من واحد الصوت جاي و خطواات دالجرى كايتسمعو

ايهم بصوت عالي:واتسنااونيييي (مشا جلس جنب مينا كايزفر الهوى من فمو) اوووف مكاتصبرووش .. ركبتو الخواتم؟؟

مينا بتاسمات و همساتلو:لا باقيي ههه

يوسف شاف فييها بوااحد مولاتي التخنزييرة .. شافت فيه غا بالصدفة و هي تقشع ديك التخنزيرة تبورشات من الخلعة .. هو حركلها راسو تنوض من قدامو .. هي حركاتلو راسها بلا و قلبات عينيها لسافاش اللي هز خاتم زويون موضيرن فيه ألماسة صغييورة كاتلمع .. ركبو لكوثر و حتى كوثر دارت نفس الشي .. بداو الحضور كايصفقو، عطاوهم الحليب و التمر كايوكلوه لبعضهم .. مينا بتاسمات بحزن .. تزوجات بلا ماتعيش هاد اللحضات .. حتى من واليديها معارفينش .. اصعب حاجة على البنت هي الزواج بالسر .. و التخبية .. تنهدات بقوة و شافت جيهت يوسف مخنزرة حتى تكوانسات فيه وصرطات ريقها متبعاه بعينييها .. كان قالب وجهو عليها .. ركزات فيه الشووفة .. لحيتو المطرااسية ووساامتو الطااغية و لسانو كل شوية كايدوزو على شفايفو كايبللهم .. ديك الحركة منو خلاتها غي حاضيااه .. ماكرهاتش طيير علييه بشي بييسة و عضيييضة و مصييصة لدوك الشفاايف .. عضات على شفتها التحتية من اثاارة افكاارها الجامحة لييه .. حتى حسات بهرة فجنبها فيقاتها من احلام اليقضة ديالها .. شافت فأيهم مزنكةة .. هو بتاسم

ايهم:فاش كاتفكري هممم؟؟
مينا باستغراب:علاش؟؟

ايهم:واحد الحركة درتيها بفمك .. كاديرها البنت غا لاكانت مشهية شي حد

مينا خرجات فيه عينييها و زااادت تزنكات:اويليي 😳

ايهم ضحك ضحكى مسموعة للجمييع .. حتى رجع شاف فيه يووسف بتخنزييرة كاتزعزع

ايهم:ههههه غا ضحكت معاك

مينا ناضت وقفات مثوثرة:ك ك كييسحابليي بصح (مشات كاتفرك فيديها و جلسات جنب يوسف حطات يدها على فخضو بدون وعي منها و تعلات بشوووية لوذنو همساتلو) توحشتك

يوسف شاف فيها معلي حاجبو .. هي بتاسمات مركزة فشفايفو .. عضاات على شفايفها بققوة و قربات همساتلو:بغييت نبوسك

يوسف باستغراب: ياكما شاربة شي حاجة؟

مينا طلعات يدها بشووية لبوشاشية حطتت يدها فوقو:ممممم بغيت نبوووسك

يوسف تزنك ووقف كايبلع فريقو:نتي باغانيي نفررعك (مشا من قدامها كايحل صدايف قاميجتو من الحرارة اللي ركباتها فيه .. هي بتاسمات و مشات تابعااه باغا بوووسة مامفاكااش .. هو دخل للصالة لدااخل .. دخلاات موورااه ماحس براسو غي مجروور .. دخلاتو مع وااحد الكولوار قريب للكوزيننة و تكااات عليييه)

مينا:ممممم اري دوك الشفايف لهناا .. كايشبهو للشكلاااط (تشعبقات فييه عينييها على شفايفو .. قربو يتلاصقو شفايفهم عاد علا فمو لفوق مستغرب)

يوسف:شنو واكلة اميينا .. شهاد الحاالة هاادي

مينااا جرااتوولها بقووة و تعللات معاااه .. مادواات ماتكلمات غا حطات شفايفها على شفايفو بمصةةة حاااارة و رجعات رااسها اللووور حاااسة براسها فحالا سكرات بييهم .. جاها المذااق حلووو .. ماعرفاتش شنو وقعلها حتى هي .. شهوووة شدااتها لشفايفو .. خلااتها باغا غاتبووسووو .. 

مينا بهمس:ممممم شفايفك حلويين .. لذااذ (دوزات لسانها علييهم .. خلاات رجوولتو تتزعزع رااغبة فأنووثتها .. قلبها للحييط و تكا علليها) بوسنيييي

يوسف قرب فمو لفمها دامج شفايفهم بقوووة فنفس الوقت كايبعد يهمسلها و يرجع يمص:مواااح .. المشااكسة ديااليي.. امممممم .. تشهيتيينيي ياكما داك الكيتشوب دار فيك هاكا اش وقعلك همنمم

مينا فكرها فالكييتشووب دفعاتو بقووة من قداامها:نااري الكيتشووب (مشات من قداامو كاتجري خارجة للجردة .. خلاتو واحل فرااسو و فماطييرياالو وااقف و فمو مجخمط بالعكررر و شعرو معنكشش)

يوسف بعصبية:دينمها نشدها نفرعهااا 

الليل بدا كايجي .. كل خطرة داخلة طموبيل للقصر .. الاضوية كاتشعل و الموسيقى خدامة مع الديدجي .. الفتيات ديالنا بدلو عليهم سوارياات كايلمعو جاو فحال الشيخاات .. و الدراري باقيين بحوايجهم .. يوسف كايشوف فمينا غا كايتحلف و هي كادور فعينييها .. مرة تشوف فيه تغمزوو عاضة على شفايفها .. مرة تقلب عليه وجهها مزاجها كايتقلب فحال الرييح .. نورسين باقا هازة شوكتها على نورس اللي حاضيها معاجبو حال من واحد السوارية مقزبة لابسااها .. خطابنا مقنتين فواحد القنيت كل خطرة سافاش يهمسلها بشي كليمة .. كل خطرة يشد فيدها و جنابها و يدور وجهو و يزمطها بشي بووسة .. موسى شاد عبير قدامو مامخليهاش تزهق .. اما عدن و عدنان فجارين مراواتهم داخلين لداخل بغاو يخليو الشباب مع بعضهم .. حيت الظيوف اللي جاو غا صحابات كوثر و مينا .. "غا البنات"

نورس وقف على نورسين كانت جنب البيسين:دابا نتي مال مووك

نورسين قلبات عليه عينيها:بعد مني انا مخاصمة معاك .. مكاتعرف دوي مكاتعرف تصرف .. ماشتيش صبعي حارقو و راد اللومة عليا .. انا اللي عضييت راسي (مشات من قدامو خلاتو عاقد غوباشتو .. جلسات جنب عبير و موسى .. هو جا لعندها مامدايها فحتى حد غي داوي)
نورس:راه بربي حتى نعوجك من شي قنت .. مالك دايرة من الحبة قببة

نورسين خنزرات فيه:نتا اللي عندك حببة .. حيت مااشي صبعك اللي تشووط

نورس صعراتو:والللي سمعكك يقول قنبلتك .. وانا مارديتلكش البال شادة داك الزمر فيدك

نورسين:بعد مني هاد الساعة مراشقاليش علييك

نورس غزز على سنانو جررها معااه:نووضييي اجي نتفااهمووو .. نشوفو هاد مراشقالييش

عبير باستغراب:مالكم؟؟

موسى:اش واقع؟؟

نورس:وااماشي بلعاني حرقات يدها و سماتها فيااا ..

نورسين:انا اللي عضييت رااسي باش تحرقت وانتا الي جيتي كاتسحب و عضيتيينيي .. شوو وذذني اخويا موسى .. شوووف و حكمم (وراتلو وذنيها) مافيهااش اثر سناانووو

عبير حلات عينها فيها قشعات واحد الاثر دمصيصة فعنقها قالت بحدة:قادي وقفتتتك

نورسين وقفات و شافت فنورس:عضيتيني و شوطتيينيي ..

نورس:والتبرهييش طلعلي فزكي

نورسين:نتا بعدا عندك شي زك .. كامل مزغب كي القررد

نورس خرج فيها عينو:نورسيين غانصقل مك

نورسين:مييي خليييها فالثييقاار قالك تصقلهاا

موسى وقف:نعلو الشيطاان

نورسين رجعات حمراا معصبة:تدوي معايا غانسبببك شي سبة تعوجني بسبابها على هاكا جمع فمك عندك (مشات من قدامو خلاتو كايبخ الدم .. زير على قبضة يدو و مشا تابعها ثاني)

نورس:واوقفي مامفاكش معاك

نورسين دارت شافت فيه مطرطقة فيه عينيها:مااالك ثااني

نورس:أاا (قاطعات هضرتو يدها اللي تخشاات فوجهوو بكرييما دهنتتهالو فوجهوو)

نورسين:مادويييش معااياااا

نورس خرج فيها عينو و دور عينو للجهة منين هزات الكريما .. كانت لاطارط دعيد الميلاد .. هز قطعة كبييرة و ضربها بيها لكمارتها:هااا لمك نوررييك الصنااطح و ردان الهضررة

نورسين خرجات عينيها فييه هو شد قطعة ثاانية حكها مع ذراعها و صدرها و رجلييها:وهاا المقززب .. طلعيي لبيييتك داااابااااا

نورسينن غددها داارت هزات جوج كيسان من واحد الكوكتييل و كباتهم علييه؛شررب برد على قلبك ألحمااار .. اععع غانقتللك (هزات حلوات كاتشيرهم علييه) وابربي حتى ندمك

نورس كايطاكي بيدو دوك الحلوات و هي غي كاضرب فيه وحدة ورا لوخرى .. الحضور كولشي تجمع عليهم .. كايدابزو فحال البراهش و كوثر خرجات عينيها فالكيك ديالها، شافت فسافاش مدلية شفتها التحتية باغا تبكيي .. هو جرها معاه

سافاش:اجيي هششش .. ماديريش فباالك

كوثر:كيكتيييي😭

سافاش:اجي عندي ليك مفااجئة (مشا عند جاد) جاد بقا هنا فالقصر مع الدراري بات معاهم (جاد ومالو براسو عاجبو الحال و هو كمل جاارها معاه لبرات القصر .. حتى ركبها فالطموبيل و نطالقو)

نورسين لاحت علييه اخر قطعة حلوة كاتنهج:وااشد داابااا

نورس شاف فيها بجدية:ساليتييي؟؟ وااجي لهنااا (مشا لعندها هزها فوق كتفو هي بدات كاتفركل علييه .. حتى غوتااات بصووت عاللي حاسة براسها مليووحةة .. كان لاحها فالبيسييين، هزاات رااسها فوسط الما كاتشههق)

نورسين:واااع .. كحح كحححح حمااار هئ هئ 
.. غانقتلاااك .. اعععن

(مشات كاتعووم جيييهتو .. طلعات من البييسين بالزربة كولها سااردة .. خطات لعندوو .. ناويةة تركلو لكرشو و هي تمييل بييها رجلييها و باااق .. الضربة جاتو فالماطيرياال .. شد علييهم مزننننك و حواال بالحرييق .. مااال مزير عليه بيدو بقوة ماضروو ماحسش براسو غي طايح فوسط لابيسين .. هي بدات كاضحك عليه بصووت عاللي)

نورسين:واااهههههههه وانااريي .. هههههه طااح طاااح .. اححححح حوووفييييييك (حسات بشي حاجة تحطات على كتفها .. شافت شكون كان موسى حط الفيست ديالو عند كتفها هي دارت ملامح البراءة بعويناتها كادور فييهم و تبلق يمين و شماال) 

موسى:سيري دخلي غاتمرضي

حنات راسها و دخلات لداخل كاتضحك فسرها على نورس .. موسى حنى عند نورس و مدلو يدو .. هو طلع كايميل فجنابو حاس بالحريق بااقي فماطيريالو

نورس:واهادي هي تصحر مع البراهش تصبح فاطر

موسى بتاسم؛ههههه واعيشورية عندك .. العيد ميلاد سالا .. حتى مولاتو هربات مع خطيبها

نورس بتاسم:وامنحقها ههههه (شاف فالارجاء الضيوف كايمشيو) مشاو بلا مايتضايفو هههه

موسى:والخااوا براكة غي عليك تضايفتي بالحلوة

نورس'غانطلع عندها غانكرض مهاا

موسى:ضبر راسك انا غانمشي مع مرتي .. تهلاا

نورس:هههه سيرر عالله (مشا داخل فحالو كايعرج .. عطبااتو غا الله يستر و صافي)

يوسف جر مينا لبيتو:دابا شغاندير فمك
مينا كاتشوف فيه ببراءة:غاتبوسني ونتعراو و نديرو داكشي

يوسف شدها من ذقنها مزيير علييها و خشا فموو ففمهاا ببووسة وحششية؛اليوم نعاود مع مك السيكس ماشي العنييف السااديي .. تعالي لهنا

مينا كادور فعينيها:لا واللهما نعاااود

يوسف جارها .. دخل بيها لديك الغرفة الكحلة دديك الخطرة؛لا غييي عاوديي (لاحها فوق الفراش و دار كايشوف فشي تويشيات) يلاه حيدي حوايجك

مينا كاتبلع فريقها:يوسف بليييييز

يوسف قلع قميجتو و دار عندها بواحد العصا كخل فيدو:حيدي حوايجك لمك .. نوريك تقيميني عليك النهار كاامل

مينا دلات شفتها التحتية ووقفات مقابلة معاه كاتقلع حوايجها .. هو بقا حاضيها باستمتااع حتى قلعات كوولشي .. شاف فيها بشهوة .. طلع وجهو لوجهها و هو يبغي يتراجع عن قرارو من تعبير وجهها الخايف

يوسف:احمم .. ماشي موشكيل غا اجي بلا سادية بلا نمييي

مينا بتاسمات و حركات راسها بلا نقزات على شفايفو ببوسة حاارة و بعدات لااصقة معااه؛ناااائح .. بغيت نجربو الجديييد

يوسف بتاسم و زيير بيدو على مؤخرتها بقووة:امممم وااجدةةة

مينا حركاتلو راسها بأه و سدات شكلاطها بين سنانها كتاااكل وتمص فيييهم بشههوة (شفايفو)
.
.
.
.
موسى و عبير فالطموبيل منطالقين بسرعة

عبير:فين غاديين؟؟

موسى بهدوء:دابا تعرفي حتى نوصلو

عبير دورات راسها فالطريق .. كانت مضلمة كاتخلع حتى حاجة مباينة .. علات كتوفها بماانعرف و تكات على الزاجة كاتنهد .. النعااس بدا كايزورها شوية بشوية و هو مكمل طريقو و كل خطرة يشوف فيها بنص عين مبتاسم
.
.
.
..
كوثر داخلة هي اللولة رجليها كايميلو بيها بالطالون و سافاش موراها حاط يدو على عينيها مضرقهوملها

سافاش همسلها:كنت مخطط نجيبك معايا مور العيد ميلاد نحتافلو مع بعض بوحدنا

كوثر باستغراب:فين حنا دابا

سافاش حيد يدو من عينيها و هي تحلهم على وسعهم بتفاجئ، كاتشوف فديك الطبلة مزينة و موجدة بطارط و شموع و نفافخ لارض و كل بلاصة و كولشي متييول

كوثر:وااو

سافاش بتاسم و جلسها قدام الكيك:تمناي امنية نقطعو الكيك مع بعضنا

هي شافت فيه بتاسمات و تمنات أمنية من أعمااقها .. هزات الموس بيديها هو شدو معاها و حطوه على الطارط .. هبطووه بخفة من جوج جيهات و قطعو قطعة كبيرة .. هي هزاتها و عطاتهالو لفمو .. كلا منها ووكلها مبتاسم .. وقف و جابلها واحد الطبلة متنقلة فيها بزاف دليبابيي كادو

سافاش بهمس:هنا 24 كادوو .. ليك من الاعوام اللي ماكنتش معاك .. و الكادو الخامس و العشريين .. هو انا هههه .. انا كادوك هاد العام

كوثر حطات يدها على فمها تأثرااث .. طارت علييه بتعنييقة و تخشاات فييه كاتشهق:هئ نئ هننننن شكرااا بزاااف اعمرييي هئ هئ 😭😭😭

سافاش بتاسم:اجي نحلو الكادواات
كوثر بعدات من حضنو و قرباتلو بوجهها حطات فمها على فمو .. باستو بوسة خفييفة و بعدات مبتاسمة:الله يخلييك ليااا

سافاش بتاسم حتى هو و جرها:اجي باغاني ندير فيك شس حاجة ماشي فوقتها .. راني شاد راسي بالزز عليك .. خلينا حتى نضربو الكحل فالبيض

هي بتاسمات و مشات معاه .. جلسو قبالت الطابلة المتنقلة و هو شد الكادوات كايحلوهم .. كل وحدة و شنو فيها و كل كادو يا كادوو .. هالطابليط .. هالساعة .. هالريحة .. هالماكياج .. ها سبنية تركية .. ها آيفوون حلات فييه فمها .. تقريبا هدايا من جمييع الانوااع تماا خلاوها غي حالة فمها .. و كل وحدة كاتحلها كاتبووسو .. هادي فييها فريفرة ماتهنى حتى يتقبها🙂

〽الساعة الرابعة صباحا〽

تحلولها العينين كاتبيضهم مع الضلمة و دورهم يمين و شمال .. حسات بحلقها شااحف .. بغات تتحرك ولكن يدييه معنقينها بقووة و مزيير علييها .. حركات نصها ببطئ باغا تسلت من قبضتو حتى تحاكو اجسامهم العارية .. هو حل فيها واحد العين و علا راسو همسلها:مينا .. ماالك!!

مينا بصوت خفيف:فيا العطشش .. بليييز بغيت نشرب

يوسف ناض بشووية من قدامها .. قاد جلستو و جر كالصونو لبسو:واخا .. نتي بقاي هنا انا غانجيبلك تاكلي (ناض كايتفوه فيه الموت دالنعاس، خرج من ديك الغرفة *مور المرايا* .. هي قادات نعستها و غمضاات عينيها حتى بدا كايشد فيها النعاس عاد حسات بيدو كاتزعزعها .. حلاتهم فيه .. كان هاز قرعة دالما عطاهالها .. شداتها من عندو و تكعدات كاتشرب، هو قرب و تلاح جنبها نعس و خشا راسو بين المخااذ .. دغياا نتاقل لعالم الاحلام .. هي هبطات على نص القرعة كااملة .. و حطاتها جنبها .. شافت جيهتو كان ناعس .. تأفأفات و دورات راسها فداك البيت .. ناضت عريانة كاتشوف و تقلب و تشقلب بين كااع داكشي اللي تما محطوط فوق واحد الطبيلة .. كانو مجموعة من اللعب الجنسية اللي ستخدمهم معاها اليوم فالمداعبة و النعاس .. عضات على شفتها التحتية كاتفكر ليلتهم كي دازت .. كانت جاامحةة و عاامرة شحييط .. ولات كاتميل للسكس السادي هه، هزات واحد المينوط ملون كان شادلها بيه يديها .. شافت فيه هو نااعس و مشات بالحس عندو .. قدام رجليه .. ماعرفتش اش كايدور فذماغها ولكن واحد الشويطيين خدااملها تما .. جلسات عند رجلو و شدات داك المينوط شداتلو رجلييه بييه .. ناضت ثاني لجيهت ديك الطبيلة هزات واحد العصا طوييلة ورقيقة .. بقات كاتشووف فيها و نزلاتها جنبها .. عاودات هزات واحد الكويرة صغيورة فيها سلسلة طويلة بقات كاتشووف فييها و تفكرات كان خشاها فيها كاتداعبها فديالها جنناتها حتى بدات كاتقولو دخلووو .. هزات تليكوموند ديالها و كليكات عليه و هي تبدا تهزهز ديك الكويرة .. شافت جيهتو كي ناعس ولا على باالو .. حطاتها فالجنب و مشات كاتدور فالبيت .. باقا زبطة ماحسات لا ببرد ولا رييح

عيات بالدوران .. غمضات عينيها كاتكسل و هي تجي صورة الكيتشووب بين عينييها .. دوزات لسانها على شفايفها بتلذذ و مشات نييشان حلات باب ديك الغرفة .. لبسات واحد البينوار من الدريسينغ و خرجات كاتختل و تسلت هابطة لتحت .. مشات للكوزينة نيييشااان للثلاجة .. حلاتها مبتاسمة و بدات كادندن بواحد الاغنية من اختراعها

مينا:اههه أرو أرووو شي كيتشوب يبردني .. ط*ووني كايعاانيي .. راه ال*ملة محنتنييي .. هههه احححححح شحااال دالكييتشووووب (خرجات عينيها فالقراعي دالكيتشوب .. دوزات لسانها على شفايفها بشهوة و هزات ثلاثة دالقراعي .. و تمات راجعة فحالها .. طلعات للبيت و مشات نييشان للغرفة اللي نعسو فيها .. دخلات معاه للفراش، و شدات داك الكيتشوب .. بقات كاترشو ففمها وتتبنن .. و تغمض عيينييها كاتمذقوو .. شافت فضهرو العريض قدامها .. بتاسمات و تكات على يدها و اليد الثانية شادة الكيتشوب .. دوزاتولو على ضهرووو كااامل و ذرعانو .. كاتقهقه بخفة و تفرنس .. هو جاتو الهرة فضهرو .. تقلب ناعس عليه .. وجها مقابل مع وجهها .. هي تخشعات و قربات لوجهو .. دوزات الكيتشوب على فمو و حناكو هابطة مع عنقو و صدرو .. عمراتو كيتشووب .. حتى تسالالها من القرعة .. لاحتها لجنبها و تكات جنبو كاتأمل فيه .. حمقها منظرو بداك الكيتشوب و ديك النعسة اللي داير، غمضات عينيها حتى هي و كملات نعااسها بععمق

☀ مشا القمر و جات الشميسة بلاصتو☀

حلات عينييها باقي ناعس على جنبو .. وجهو مقابل مع وجهها .. تخلعات بغات تقفز ولكن تداركات انه غي يووسف .. سترجعات ذاكرتها لشنو دارت فيه البارح و قهقهات عاجبها الحال .. شداتلو حنكو دوزاتها على داك الكيتشوب .. كان يبسلو فوجهو .. مشات لفمو حطات فمها .. بويسة خفيفة .. و تمذقات شفايفها .. كان مذاق الكيتشوب .. حمقها بتاسمات و قربات ثاني كاتمذقو و تبوسو و تمصلو شفايفو .. هو فيقاتو من عز نومتو بمصيصاتها و شفايفها الصغييوريين .. تحرك ببطئ وجابها فوقوو كايبادلها البوسة و عينو باقين مسدووديين .. هي ولات كاتلحسلو داك الكيتشوب و كاتبنن .. حس بمذاق فشكل ..

حس بمذاق فشكل .. ماشي فحال المذاق المعتاد دشفايفها .. حل عينو فييها .. شاف فيها معمش عينو كان وجهها مطبع بالكيتشوب و شفايفها حوومر وجناب شفايفها .. كمش حجبانو باستغراب

يوسف:مينا!! شهادشييي

مينا بتاسمات كاتشوف فوجهو:هههه شكلاطي لذيييذ مع الكيتشووب .. مممم (جبداتلو شفتو الفوقية بمصة اخرى) اححححح لذاااذ بزااف
يوسف:شكاتخوري شمن كيتشووب

مينا بتاسمات و قادات جلستها فوقو .. رجعات رجلييها و كادوز يديها على ليزابدو ديالو:دابا انااا .. الباارح مجانيش النعااس ياااكاااا .. و نضت كاندور فالبيت يااكاا .. تشهيت الكيتشووب ياااكااا ..و مشيت للكوزينة جبتو ياااكااا .. كلييت منو و درتولك حتى نتا ياااكااا .. ها هو زينك و رجعك لذييييذ اححححح (قربات لحناكو كاتبوسهم) نتااا وليتي فحال شي شوارما بالجبببن و عاااامرة كيتشوووب اححححح (دوزاات لسانها على عنقو .. عقد فيها حوااجبو و نوضها من فوقو، قاد جلستو باغي ينوض وهو يحس برجلو مشدوديين بالمينوط .. شاف فيهم باستغراب و رجع شاف فيها)

يوسف:شنو هادشيي ثاني؟؟

مينا بتاسمات:هههه انا رجعت كانتوحشك و نتا كادلع النهار كوولو .. مينطتك باش ماتمشيش اليووم .. غاتبقى معااياا النهاار كووولوووو ههههه

يوسف بجدية:مينا بلا تبرهيش حلي هادشي

مينا حركات راسها بلاا:لاااءح غاتبقى معاايااا غي بوحدنا ..حد مغايعرفنا واش حنا هنا ولالا .. هاد البيت حد معارفو .. غاندوزو نهارنا كوولو هنااا

يوسف وقف صااعر:واش باغا تحمقييني .. عندي اليووم اجتماع مهم و اصلااا رجعت كانغيب على الشركة بزااف .. راها مخاصنييش نهملها

مينا دلات شفتها التحتية معاجبها حال:وانا تهملنيييي😔

يوسف:وانتي امينا راك امييرتي .. كل حاجة بوقتها زويينة .. حنا كاندوزو وقت طويل مع بعضنا ولكن باغي ثقة عدن تبقى فيا كبيرة .. حبيبتي .. فكيلي المينوط نمشي .. و غدا كانوااعدك غانخرجك .. راه الاجتماع مهم

مينا وقفات كاتشوف فيه معوجة فمها:لاااءح ماتحلمششش بييها (مشات جيهت الدوش) انا مغاننننن (وقفات بغات دور تشوف فيه وهي تقشعو هز مفتاح المينوط من ديك الطبلة اللي كان فيها .. علا فيها عينو بجدية و مشا داز فيها .. دخل للدوش خلاها غي كاتشوف)

مينا بعصبية:يووسفففف

يوسف طل عليها من الباب كايقلد نبرة صوتها:لاااءححح مباغيش نبقى اليووم .. حتى لغداااا

مينا خنزرات فيها:غداا كووولوو نتااا .. انا غانتخااصم معااك
يوسف قلدها:انا غانتخاصم معااك

مينا رجعات حمرى معصبة:ماتقلدنيييش

يوسف عاودها موراها:ماتقلدنيييش

مينا خنزرات فيه؛تفوو علييك (مشات هزات جوج قراعي دالكيتشوب اللي بقاولها .. شافت فيه معوجة سيفتها و قالتلو بحقد) واليووم غاتنعس غي نتا واللرييح واللهما تقيصنيي .. واذا تجرأتيي غاندممك

مشات خرجات من داك البيت خلاتو كايشوف جيهت الباب ضاحك وقلدها ثاني:غاندممك ههههه البخوشة ديالي شحال حلوة و هي مزنكة و معصبة (شاف فذراعو و كرشو) واعمراتني كيتشووب ههه (دخل للدوش وقف تحت الرشاش طالق عليه الما و الابتساامة مفارقااتش شفايفو)

يتبع ...