صورة مصغرة لـالثأر العنيف الجزء 34 والأخير

الثأر العنيف الجزء 34 والأخير

l2akhir 
رواية الثأر العنيف

جنة حسات بالسسخفة .. راسها بدا كايدور بيها و قلبها بغا يسكتتت .. تابع قلب يوسف .. عدن شدها مصدووم من هضرتو و الدمووع تجمعولو فناظر عينييه، رجعو لبالو كااع دوك اللحضات القداام ديالهم .. الزويينة و الخااايبة .. ضحكهم و خصاامهم .. من اللي كان صغير حتى كبر، مللي كان يغير منو على جنة .. مللي عطا اوامر لرجالو يضربو يوسف .. مللي جرا علييه .. مللي عرفو مريض فقلبو و ختار انه يبقى معاهم على انه يدير العملية، بزاااف داللقطات جاو لبالو فثوااني قصييرة .. موسى كذلك مصدوم .. ماعرفوش باش تبلاو ماتوقعووش هاد الخببر .. حتى كمل الطبيب بعد دقيقتين كاينقل نضرو بين جميع الوجوه

الطبيب:احم .. هو قلبو وقف .. فقدنا الامل فأنه يرجع .. جينا نشوفو وقت الوفاة حتى و بفضل معجزة من الرب .. رجع قلبو للنبض فديك الثانية .. تكتبلو عمر جديد .. و دازت العملية على خير الحمد لله .. يعني العملية نجحات

مينا غي سمعاتو شنو قال غوتاات بصووت عااليي كاتبكيي بكية حااارة من القلب:الحمد لله ياااااااربي الحممممد لله هئ هئنننننننن😭😭

كوثر جلسات جنبها و عنقاتها بقووة .. هي بادلاتها العنااق حتى هي محتاجة حضن تفرغ فيه هاد الرهبة اللي عاشتها، جنة عنقات عدن حتى هي كاتحمد الله و تشكرو .. نورس و نورسين تعانقو و موووسى شد يدييين عبيير ضممهم بقوووة عينييه داامعييين .. يقدر هو لحد الآن جرب الشعور مرتين .. اول مرة مع مصطفى و دابا مع يوسف و فالمرتين حس باحسااس فضييع كأن رووحو كاتسلب .. هذا كايعني انه مكايفرقش بين خوه الكبير و توأمو .. هادشي كايعني انه محاقدش علييه .. هادشي كايعني ان رغم فعلة يوسف و العمية اللي جاتو .. عاائلتو الحقيييقييية .. باقا معاه و كاتبغيييه و مغايتخلاوش علييه .. واخا فلحضاات عصبية كايدييرو تصرف ثقييل و كايجرح الا انه كاينبع من محبتهم ليك .. ومن ثيقتهم الكبييرة اللي تخذلات .. حيت لو كان مجرد شخص عادي كانو ينتاقمو بأبشع الطرق ولا مايتسوقووش .. ولكن كايبقى جزء كبيير من عااائلتهم.. يوسف داك الدري الصغيور، البريهيش، المشاغب ..دوز معانا الجزء اللول بمشاغبة و الجزء الثااني .. بحب شبه مستحيل .. بتسرع و ضغط و ندم كبيير ولكن .. فالأخير ضروري ماتسرح الامور و كيفما كايقولو كل مشكلة و ليها حل ولكل داء دواء .. يعني ربي سبحانه و تعالى .. خالق الموت و الحياة .. كولما كايدوزنا من كربة إلا و نلقاو فرجها و حلها

كايدوزنا فاختبارات .. حنا كانختارو واش نعيشهم ولالا .. كولشي باختيارنا حنا و رغبتنا فيه حنا .. هذا من خلال السطشريط اللي كانشوفوه فبطن امهاتنا .. كولنا عارفين بدايتنا و نهايتنا .. دوك الاختبارات كانعيشو خلالهم تجارب كثار .. مشااعر كثاار وتحدياات كثاار .. عائلة العوماري كاتعييش تحدياات .. كايضعفوو .. ولكن كاتجي نقطة القوة وكايقوااو .. فضل فرحة الجميييع بنجاح عملية يوسف .. عناقااتهم و تهنييئاتهم و بكاء الفرح من الام .. الزوجة .. الاخ والاب .. خرجوه هو مغمى عليه فواحد الباياص .. غاديين بيه للغرفة اللي كان فيها .. مينا غي شافتو بغات تمشي عندو .. تعنقو و تبووسو .. ولكن ماقدااتش .. رجلييها شدووها .. بدات كاتبكي فصمت و كاتملي عينيها بشوفتو .. جنة تبعاتو بلا هوااها .. شداتلو وجهو كاتبووسو و تبكييي .. حتى دخلوه لغرفة المراقبة .. الكل وقفو جنبها .. مينا جابها ايهم .. هزها و حطها فواحد الكرسي .. رغم مرضها حتى هي وجروحها والعملية اللي دوزاتها الا انها مقاداش ترتاح ولا تدخل لغرفتها و تنعس .. اصلا هي مكاترتااح غي فراحتو هوو .. كي بغيتوها تنعس هانية و حبيبها عاد كي خرج من عملية قلب كبييرة وعاد قلبو سكت وسطها .. اكييد ماتجيهاش الراحة

👑القصر👑 ..

مصطفى واقف فالجردة دالقصر معصب .. هو لدابا مافخبارو والو .. معارفش يوسف واش فالكلينيك .. معارف والو .. اللي عارفو حاليا هو انه غايطررطق بالعصبية .. خصوصا و انه يومااااينن بحددد ذااتها من آخر لقاء ليه مع غزلان معاودات جاات .. قلبو حاسو كايفور فحال كسكسو .. بالو مشغوول علييها .. حياتو فاق عليها صفحة بيضة و مع كثرة المشاكيل و هادشي اللي طرا تشغلات عليه العائلة .. ولا كايعرفها غي هي .. كايشوفها غي هي .. وعاد هي اول وحدة شافها مللي فاق من غيبوبتو الطوييلة .. تعلق فيها و بزااف .. دابا فاش مجاتش و مشافهاش حس بشوق ووحش كبيير ليييها .. غمض عينو بعمممق كايتفكر فتفاصييلها ..ضحكتها غوباشتها .. عضها على لسانها لاحشمات ولا دارت شي غلط بغير قصد .. خجلها و خوفها .. جمييييع نقطها و فواصلها حفظهم .. تنهد تنهييدة من اعماااقووو و دار غايدور يرجع فحالو .. فجأة وقف كايشوف فواحد النقطة .. ملامحو تغيرو للحدة و الجحوض .. تفكر داك النهار مللي جات اكرام كاتحلف عليه .. صوتها و الكلمات اللي قالت كايتعاودوولو فمخووو .. غمض عينو بقوووة و شد راااسوووو اللي قرببب يطرطقلو حتى طاح على ركاابيه من الاصوات اللي بدا كايسمعهم فوذنو .. كانو اصوات كثااار لبناات كثاار .. البكا و التنخصييص و بعض الوجووه كايبانولو فبااالووو .. غووووووت بقوووووة شااد وذنيييه و كايتكوور على بعضضوو .. حسسس بوذنييه غايسييلو بالددم .. الخدم والكارد تجمعوو علييه وهو بدا كايتركل .. واحد الخادمة وصااتها علييه غزلان مشات كاتجري لداااخل .. هو بقا على حالتو كايترطاا .. رجع فحال شي مسعوور .. جا واحد الكاارد بااغي يشدوو يهدنووو .. مصطفى غي شافو عطاه بوونيية جاابو كاااو .. تزادو فييه قوة عشرة تالرجاال .. الغوااات دالبناات جابلو كريييز نفسييةةة .. مشا لاي واحد كايشوفو قدامو كايضربو .. كاع الكارد كورد هلكهم عصا يسالي من هذا يدوز لهذا و كايغوت بكلمة وحدة "خرجوو .. خرجوو .. خرجووو" .. دار للخدامات اللي كانو تخشاو فبعضهم غي شافوه كايقربلهم مشاو كايتجاراو فحال الدجاجاات .. بغاا يلحق عليهم .. حتى سمع صوت من بين الاصواات اللي فوذنوو .. صووت هدنو .. كالماااه .. فحال شي مهدئ ثقيييل .. دار يشوف فمولات الصووت .. غي قشعها .. هي بشحمها و لحمها و نضرات الخووف فعينييها .. مشا عندهاا كااايجريي و عنقهاا .. زيييير عليييها و خشا وجهوو فعنقها ..هي تفاجآت من تصرفوو .. عينيها خرجو .. بغات تبعدو زيير علييها .. عنقها بقووة و همسلها فوذنها

مصطفى:ماتمشييش .. عفااك بقااي معااياا .. عفاااك

غزلان ولات غي كادور فعينييها .. بعد وجهو من عنقها و شاف فيها .. فتقاسيم وجهها .. بتاسم ابتسامة وااسعة و حط يدو على حنكها:نتي حقيقية؟

غزلان بهمس:م مصطفى .. ا اجي ندخلك لبيتك
مصطفى حرك راسو بلا و عااود عنقها فحال شي دري صغيير وقال:ل ل لاا .. بغيت نبقاو انا ويااك .. عفااك ماتمشييش .. ماتخخااايليييش شحاال توحششتك .. تعذبت .. قلبي كان غايسكت فبعدك علياااا

غزلان تنهدات و رجعات خطوة اللور كاتشوف فيه بجدية .. هو معن الشوفة فيها .. حتى قشعها علات يدها ليسرية وراتو صبعها فيه خاتم ذهبي عاادي:ا انا ت تخطبت .. مخاصنيش نعاود نجي لهنا ا اناااا

قاطعها مصطفى بدهشة: شنوووو؟؟؟؟؟؟؟؟؟

غزلان عضات على شفتها بقوة وقالت بصوت مقهور:تخطبت لولد عمي ووووو أااااااهههه (غووتااات من يدوو اللي جرااتها بقوووة و مشا معااهااا جاارهاا .. دخلو لداااخل .. بالضبط لبييتو .. مشا نيييشان لواحد الموس فوق للطبلة وحطو عند عنقو بجدية كايشوف فيها نضرات كي القرطااس)

مصطفى:غاتحيدي داك الخاتم من يدددك دااابا ولا نقتلللل رااااسيييي .. عمرررك تكووني لحدد من غييريييي .. عمرررك

غزلان شافت فيه بخوف:م مصطفى تهدن .. واش حمااقييتييي

مصطفى بقوة مامعصب و منييرفي و متوثرر محاسش براسو شكايديير .. زيير بالمووس على عنقو حتى تجرحلو و قال بحدة:انااا حمااقييت و تصطيييت فبعاادك عليااا ولاا ماحيدتييش دااك الخاااتم وولييتيي ديااليي بووحدييي غانزييد نحمااق و نذبح رااسي قدااامك .. حياتي ماعندي مانخسر فييها من غييرك نتيييي .. نموووووووووت و مانخليكش لشي حد آخر

غزلان عينيها دمعو كاتقربلو .. حاسة براسها كاتوجع من جرحو لعنقو:مصطفى عفااك .. وغلاوتي عندك .. تهدنن .. عفاااك (زادت قربات عندوو كاتبكي .. حتى قفزها بصوتو العاالي)

مصطفى:وقفييييي .. ماتقربييلييش غير و نتي لايحة داك الخااتم .. ماتقربيليش غير و نتيييي قايلالي انك دياالي بووحدييي .. يلاااه دااباااا

غزلان كاتنخصص و تشوف فيه بترجي:مصطفى عفااك .. راه لادرتها بابا غاايي..

قاطعها بحدة:ماشي سووقيي فحتي شي حدد .. انا سوقي فرااسي .. سوقي فيييك .. سوقي فأننا نكونو دبعضناا .. واش غير انا اللي حسيت بروحي كاتحررق و نتييي ماشي معايا فهاد اليومااينننن .. غييير انااااا؟ (زييير بالمووس كثر .. حتى سال الدم على عنقو .. غزلان غووتاات حاطة يدها على عينييها كاتبكيي و تحرك راسها بلا)

غزلان:لا لا لا مصطفى .. ماديرهااش ماديرهااش .. هئ هئ هنننن .. مصطفى (حطات يدها على صبعها بقوة .. يديها كايترعدو و عينيها شلالات دالدموع نازلين .. نترات داك الخاتم اللي كان فصبعها لاحتو وقربات عندو كاترعد و تصرط فريقها وقفات كاتشوف فيدو اللي على عنقو و همسات بصوت ضعيف) صافي .. حيدتتو .. عفااك .. ماتزيدش تجرح رااسك .. كانترجاااك هئ هئ هنننن😭

مصطفى بعد الموس بشووية على عنقو .. حس بالوجع .. خرج تأوه خفييف من فموو .. هي تلاحت على يدو بالزربة نتراتلو الموس لاحتو فاللرض و عطاتو بضهر يدها لوجهوو حتى دااارلو من ديك الصقلةةة .. عضاات على شفتها بقووة كاتشوف فيه بملامح بااكية و جلسات فاللرض فااشلة .. حسات بقلبها كان غايسكت بالخووف علييه .. هو نزل قبالتها جلس كايشوف فيا بعبوس و همسلها)

مصطفى:ماتبكييش 😟

غزلان شافت فيه حاسة بأنفاسها كاترعد ماحساتش براسها حتى عاوداتلو طرشة اخرى .. بقوة الخووف اللي فيييهااا كاتخرجو فيها بالدقق .. هو غي حاني راسوو مستسسلم .. بقات كاطررش فيه .. وحدة مور اخرى و كل شوية راسو يميل لجيه و عينييه كايدمعو

حتى تهداات عاد قربات للجرح اللي فعنقو كاتفحصو بعينيها بقلق و خووف .. علات راسها فيه و شافت فعينيه .. كان حاضيها .. كايشوف فملامحها و ابتسامة خفييفة على فمو .. تنهدات بقوة و حطات جبهتها على جبهتو بدموع حااريين كايقطرو من عينيها

غزلان بهمس:لا بغيتي تقتلني .. عاود آذي راسك

مصطفى حاوطها من خصرها بقووة و غمضض عيينو كايتنفس من انفااسها:كوني ليا .. ماتغبريش عليا .. بقاي معايا .. وانا مغانآذيش راسي

غزلان حلات عينيها فيه .. شافتو كي مغمض عينيه .. حنوكو كانو حومر من الطرش اللي طرشاتو .. انفاسو منتظمة و لحيتو كانت خفييفة مطراسية عاطياه وسامة و جاذبية .. غمضات عينييها للمرة الثاانية .. محسااتش برااسها غي و هي حاطة فمها على فمو .. احساس صاادق خبرها انها تحط فمها على فمو .. احساس بالحب .. بالحنان .. بالخوف .. بالاشتيااق .. لاكان هو بغا يحماق حيت غبرات عليه ديك اليوماين .. فهي بغات تمووت .. خصوصا من خطبتها اللي جاتها صددمةة و خلاتها تغبر من حيااتو .. هو حس بشفايفها الرطبين فوق شفايفو .. حل فمو ببطئ رمش فيها .. كانت مغمضة عينيها و مزيراااهمم .. حسها فحالا باغا توصلو انها معاه وانها ديالو .. بتاسم و زيير على حنوكها بجووج بين يدو و ميل شفايفو مع شفايفها .. جارلها شفتها التحتية بمصصصة طيراااتها .. قلبها حساتوو غايوقف .. طلع و نزل فحال لا هابطة فشي سانسوور .. قبلتو دغدغات قلبها و كيانها و مشاعرها الانثوية .. خلات ديك الروووح اللي تلبسااتها .. رووح الحبب .. خلااتها تدخل لأعمااق تجاويييف شعيرات قلبها و تزيير العروق مع بعضهم .. باش يضخو الدمم بقوووة .. بعدات فمها من فمو كاتنهج شادة علييه .. مزنكةةة خذوذها غايطرطقوو و نيفها حميييمر .. مصطفى بتاسم بخفة كايشوف فشفتها التحتية .. حمرهاالها بالمصاان .. هي وقفاات بالزربة كاترعد و دارت مفافية كاتقلب بعينيها .. حتى وقف مقابل معاها

مصطفى:مالك؟

غزلان:علبة الاسعافات .. خاص نعقملك عنقك

مصطفى تنهد و جلس فوق فراشو؛شوفي نتي فين درتيها

غزلان مشات كاتقلب عليه و هو تنهد بعمق حاضيها .. كانت فحال الوريدة كاتراقص قدامو مع الريااح .. هو غادي و يغرق فيها .. غادي و يدخل لمرحلة اللاوعي .. مرحلة الحب والعشق و الادماان

👑في المشفى👑

نورس شاف فنورسين .. كانت مكمشة على بعضها و باينة فيها عياانة .. همسلها فوذنها .. كايلوي خصلة من شعرها بين صبعو السبابة:بيبي .. نمشيو للدار .. عييتي؟؟

نورسين شافت فيه وحركات راسها بلا مبتاسمة:تت .. خلينا هنا .. يوسف حالتو خطيرة حتى نطمنو علييه

نورس ومأالها براسو:مممم واخا اعمري .. جاك الجوع؟

نورسين:تت غي تهنى نتا .. انا بخيير

نورس:وخاا .. غانمشي نجيب الماا جاني العطش

نورسين:واخاا (باستو فحنكو مرخية) ماتعطلش

نورس بتاسملها و قرب باش نيفها بخفة .. هي تنهدات و دورات راسها لعبير .. كانت نااعسة عووجة على كتف مووسى .. بتاسمات وناضت عندهم .. جلسات جنب 
عبير و حطات يدها كتفها:عبورة .. عبورتيي .. عب عب

عبير علات راسها من على كتف موسى شافت فيها كاتفوه:نور .. حبيبتيي (عنقاتها) توحشتك .. كاتغبري عليا

نورسين بتاسماات و دوزات يدها على خصلات شعرها:راحنا فالقصر و قليل فين كانتلاقاو هههه (عنقاتها مزيرة علييها) الحمد لله سحابة و دايزة

عبير تنهدات وشافت فمينا اللي ضامة يديها عندها و دموعها نااشفيين فحنكها ..:اللي عزات عليا فهادشي كولو هي مينا مسيكينة .. باقا صغيورة ماتستاهلش

نورسين تنهدات:واييه ياختي .. عوينة هاديي ولكن نشاء الله كولشي دايز

عبير:انشاء الله (شافت فساعتها) المغرب فات .. غانمشي للمسجد دالكلينيك نصلي .. منها ندعي مع الجمييع

نورسين:سيري اختي .. انا ماموضياش .. خاص نبدا صلاتي الله ينعل الشييطاان

عبير:الله ينعلو ويخزيه (ناضت من قدام موسى اللي كان سااهي .. غي حسها وقفات شاف فيها باستغراب، هي بتاسماتلو) غانمشي نصلي

موسى وقف معاها:يلاه نصليو بجوج

عبير خشات يدها بين ذراعو ومشاو بجوجهم يصلييو و يدعييو مع العاائلة عل وعسى يخفف عليهم شوية

مينا مسيكيينة عياات جالسة .. الزيارة ممنوعة ليوسف حتى تستقر حاالتو .. زائد مرضها و قلبها حاساه مروع علييها .. جاتها الرضة .. جراات عدن عندها كان واقف جنبها .. شاف فيها باستغراب كانت حاطة يدها على فمها

عدن:حبيبتي مالك؟

مينا مقاداش تدوي حاسة لا حلات فمها غاتخرج كولشي:ممممم

عدن:واش باغا ترديي؟؟

مينا ومأتلو براسو باغا غي توقف مقاداش .. حنا باغي يهزها و هو يحس بشي حاجة كاتكب على راسو .. كانت غا هي كاتقيا غي الما بقوة قلة الماكلة .. عايشة غا بالدوايات و السيروم .. شداتها البكية كاترعد و تشوف فباها عمراتو تقيا .. عدن علا راسو فيها مبتاسم و هزها بين يدو

عدن:هاانية يالكبيدة دياالي .. انا غي باباك تقياي وديري اللي بغيتي عليا .. راك معاقلاش فصغرك كنت كانبدلك ليكوش و نغسلك هههه .. اييه يالليام واحد الخطرة وحلنا فيك انا و خوتك ههه .. المربية مرضات ومك كانت خارجة .. لبسنا الليكات فحالا داخلين لشي حرب باش نبدلولك ليكوش

مينا بتاسمات بخفة:مممم و حتى يوسف؟

عدن ومألها براسو .. داخل بيها للحمام:ااه .. حتى يوسف .. كنتي نتي عويناتو .. نتي الفنيكيشة ديالنا .. كايبغيك بزااف

مينا بابتسامة حزينة:حتانا كانبغيه

عدن مابغاش يجبد معاها هاد الموضوع دابا .. قابلها مع لافابو كايغسلها وجهها:دابا نغسلو وجهنا و نرتاحو شوية و نبدلو علينا و ناخذك تنعسي ترتاحي .. خاصك الراحة لابغيتي تعاودي تمشاي على رجيلاتك

مينا بأمل:انشاء الله .. ولكن مانرتاحش و يوسف مريض ولا سكتلو قلبو ثاني ولا تزاد عليه الحال؟

عدن كايغسلها وجهها:هو قوي .. زائد الطبيب قالنا العملية نجحات .. يعني مابقاش خطر .. دابا نتي خاصك ترتاحي اعمري صافي؟

مينا:واخا ابابا .. واخاا
.
.
.
.
سافاش وقف كايشوف فيهم:انا خاص نمشي .. جاد بوحدو فالدار

كوثر وقفات معاه مبتاسمة:طريق السلامة

سافاش باس على جبهتها .. و داز عند ايمي باس جبهتها هي و جنة مبتاسم:بالشفاء ليوسف انشاء الله

جنة:انشاااء الله ياربيي

ايمي:اميينن ياربيي

سافاش شاف فعدنان جالس جنبهم:مع السلامة
عدنان:بسلامة اولدي

سافاش بتاسم و مشا خارج فحالو .. خلا الجميع جالسين على حالتهم .. ماقدوش يتحركو من قدام غرفتو .. خايفين عليه .. خصوصا جنة اللي مارتاحتش فهاد الايامات فخطرة .. قلب الام مكاينش ماحن منو .. لا تصاب ولدها غي بنبشة كاتحسو غايخرجلها .. وهذا حال جنة

🌸بعد مرور ثلاثة ايام🌸

ثلثيام دازت على عملية يوسف .. العائلة بقات كاتنتاقل من المشفى للقصر فكل يوم كايطمنو عليه .. حالتو باقا ماستاقرااتش بزااف .. باقي مفااقش حيت الاطباء اللي منعسينو .. غزلان من داك النهار ولات كاتجي عند مصطفى طل عليه مدة قصيرة و ترجع لدابا ماتجرأتش تخبر باها بانها مباغاش ولد عمها .. حتى مصطفى ساق الخبار ليوسف و لحالتو .. مشا يطل عليه هو و غزلان .. ولا ياخذها معاه فينما بغا يمشي .. اليوم بدايتنا من منزل متوسط الحجم .. فيه فراش عادي تقليدي مغربي .. من زرابي و سدادر و تلفزة عادية .. كوزينة و صالة و جوج بيوت و حمام .. غزلان خرجات من بيتها ناوية تمشي عند مصطفى .. عندها معاه موعد .. غي خرجات شافت ولد عمها جالس مع باها كايدويو ..هو شافها وقف مبتاسم .. شاب فمقتبل العمر .. عندو حقو من الزين .. قرب عند غزلان ضاحك

يحيى:غيزو .. صافا؟

غزلان بتاسمات بثوثر:احم .. ص صافا ونتا؟

يحيى:صافا .. فين غادة؟ جيت عوال ناخذك تتغداي مع الواليدة وصاتني

اب غزلان (محسن):بنتي .. لغي اش عندك و سيري مع خطيبك

غزلان بثوثر:و ول ولكن!

قاطعها الاب:غزلان .. مانحتاجوش نبقاو نعاودو فالهضرة صافي سيري عند عكوزتك

غزلان:خدمتي ابابا مكاتعرفش هادشي

يحيى بهدوء:غزلان .. فاش غاتنفعك خدمتك مللي نتزوجو و تجلسي منها .. اللهم تجلسي من دابا و تهني راسك

غزلان باستغراب:كيفاش زعما؟

محسن:كيفما سمعتي .. الخدمة غاتجلسي منها .. صافي راك غاتزوجي و..

قاطعاتو غزلان بعيون دامعين:علاش ديما باغيين تقررو مستقبلي نتوووماااا .. انا اللي خاصني نقرر نجلس ولا نخدمم .. ياك خطبتيني بخدمتيي .. يااك انا ماقلت واالو .. ماتشاورتوش معايا حتى وااش قااابلةةة .. اصلا كون كانت مااماا عايشة ماكنتييش تديرليي هاكا اباابا .. انا مباغااش نتزووج مباغاش نتخطبببب

محسن وقف مخنزر:كيفاش كييفاااش؟؟ عاااودييي اش قلتيييي؟؟؟ من فوقاش وليتي تردي الهضرة هاكا و تصنطحيي علياااا .. مابقا احتراام؟؟؟

غزلان بعصبية:انا مانبقاش فحال اللعبة عندكم .. راني انسانة باالغة و عندي الحق نقرر حيااتي .. عندي الحقق نقول واش باغا هاد الانساان ولالا ابابا .. اناا مباغاهش و مغانتزوجشش بييهههه وووو.. (طرااخ)

قاطعهاا كففف جا من يد بااهاا ترسم فخذووذها .. صبعاانو تطرااساولها فالحين و حمارلها حنكها، شهقاات بألم و شافت فباها كاتبكي

شهقاات بألم و شافت فباها كاتبكي .. هو غوت بصراامة:سيري لبيييتك دابااااا

غزلان شفايفها كايترعدو .. دورات راسها شافت فيحيى كان مخنزر فيها .. مشات كاتجري جيهت باب الدار .. حلاتها و رضخاتها خارجة كاتجري .. محسن خرج عينو فيها و مشا تاابعهااا .. حل البااب و طل عليها كانت وصلاات لراس الدرب .. قوص حوااجبو بعصبية و مشا تابعها مخلي يحيى وراه حتى هو .. بقا كايجري وراها و هي كاتبكي شادة حنكها و حاسة بالحكرةةة .. بغاات تدور مع الدرب الثاني و هي تحس براسها تجبدات من يدهااا .. داارت تشوف شكون و هي تطيح من كف ثااني نزلها على نفس الحننك و بقووة كثر من اللولة من بااها .. جنناتو شدها كايضرب فيها فالزنقة قدام الغادي و الجااي .. و هي كاتبكيي بألم و تغووت فنففسهاا .. من طبعها هي انسانة كتومة .. ديما باها كايقرر عليها و من ديما كاتقولو واخا ابابا .. ولكن اليوم مللي بغات تقول رأيها و تعطي قراارها .. خداات هلكة دالعصا قدام العادي و الباادي و خداها باها مجرجرها للداار .. دخلهاا و هي النفس كايتقطع فيها بالشهييق ووجهها رجع زرق بقوة الدقق .. لاحها فوسط بيتها و سد عليها الباب بالساروت .. دار شاف فيحيى اللي تبعهوم بعدما ربع يدو كمتفرج فباها ..

محسن مغززف:سير اولدي بدا تجمع الوراق تتزوجوو .. فالقريب الععاااجل باش نوريها كلمتي طيح اللرض

يحيى ومألو:واخا اعمي (خرج من عندو مخنزر و هو كايتحلف على غزلان .. اكيد لا تزوجو باغي يعيشها فالجحيييم ديال الرجل السلطوييي)

🎈المشفى🎈
خرج الطبيب من عند يوسف بعدما فحصو و طمن ان حالتو استقرات .. و انه حتى لو فاق غايكون بخيير ..شاف فعدن وجنة و عدنان و موسى ونورس و مصطفى اللي كانو فانتضارو و بتاسم

الطبيب:دابا حالتو ستقرات .. ساعات قليلة و غايفيق انشاء الله .. فاش يفيق يقد يدوز ربعة و عشرين ساعة فغرفة المراقبة و من بعد ننقلوه لغرفة عادية .. ديك الساع تقدو تشوفوه فوقما بغيتو .. اما دابا يدخل عندو غي شخص واحد فقط

جنة مبتاسمة:شكرا ادكتور .. لهلا يخطيك و الله يعطيك ماتمنييتيي .. ليك فضل كبيير فرجوعو للحياة

الطبيب:الفضل الاول لله تعالى و زايدون هذا واااجبيي .. نخليكم داباا .. عندي مريض اخر

عدن:الله يعاون

مشا الطبيب .. هوما تنهدو براحة و جلسو فوق واحد الكراسة عاد قدو يتنفسو الصعداء مللي ستقرات حالتو و مابقاش فخطر

🌸فغرفة مينا🌸

مجموعين معاها البنات .. نورسين و عبير و كوثر .. هي كاتشوف فيهم مبتاسمة .. راسها ولات فيه بانضة عادية بيضة و شعرها بااين .. جروحها تجمعو شوية

كوثر:دابا داك الممرض البووكووص كايديرلك التروييض .. نااري سعداااتكككك
مينا بتاسمات بخفة:ها فاش كاتفكر الفرفارة

نورسين:كون مكانش نورس كنت ندور بيه .. الزين و التيتيز و التبوكيصة .. هاااح حمقني

مينا:ممممم لمكانش يوسف مابغيتوش

عبير:حتى نتي داياها فهاد الشيخاات .. قوليلي ابعداا .. قادة تحركي رجليك من الحصص اللي دارليك؟

مينا:جوج حصص غي كايلويلي رجلي .. باقا حتى صبعي مقاداش نحركوو

عبير:انشاء الله تقدي .. انا فكل صلاة كاندعي معاك

مينا بتاسمات:ويوسف؟ عنداك تكوني كاتنسايه!

عبير:هههه لا مفكراه .. حتى هو كاندعي معاه

مينا:توحشتووو😭

نورسين:اوهووه .. براكة من البكا .. صافي طلقي البشرة .. قريب يرجع زي الحصااان

كوثر كاضحك:64 حصااان

مينا خمساتلهم:خمسسسة فعينيكم تعينووهلييي

نورسين:شوفلك القحبة ههههه هادي راها غارقة حتال شوشتها

مينا عينيها دامعين:راني كانبغيه .. لا طراتلو شي حاجة ننن...

قاطع هضرتها وقوف عبير المفاجئ .. شافو فيها باستغراب .. هي شدات فمها بقوة و مشات خارجة كاتجري من البييت .. ماعرفو مالها

نورسين باستغراب:غانمشي نشوفها

كوثر:سيري انا نبقى مع مينا

نورسين خرجات كاتجري تابعة عبير اللي دخلات للحمام كان فنفس الكولواار .. سمعات صووت فشكل من داخل الحمام عندها .. بغات تحل الباب مابغاش دقات عليها:عبيير .. عبيير حبييبة ماالك

عبير فوسط الحمام لداخل .. حانية قدام لاشاص كاتقيا و تعااود .. اللي فكرشها خرجااتو حتى بدا كايخرجلها غي الما مخلط بالدمم تهدااات كاتنهج .. تكات على اللرض بيديها كاترعد شادة قلبها ووقفات كاتنهج:اوووف ياربيي

حلات الباب و خرجات شافت نورسين كاتسناها:عبير ماالك .. صفرا .. واش تقييتيي؟؟

عبير مشات للافابو كاتغسل وجهها .. حاسة بقلبها غايسكت:مممم المرووريةةة .. اوووف يوماين .. وراسي كايدوور عليااا و حاسة بعضامي مدكدكين تهلكت

نورسين باستغراب:و كاتقيااي؟؟ .. واش يومااين؟ عنداااك تكووني مريضة بشي حاجة ماشي هي هادييك

عبير:ماعرفتتش .. اووف يلاه يلاه نهبطو لتحت نشمو الهوى 

نورسين شدات فيها:زيدي اختي و بشوية عليك

عبير بتاسمات بخفة:هانا بشووية .. انننن راسي كايدوور (بدات كاتشوف الضبابة قبالت عيننييها) اييي رااسيي

نورسين بخوف:عبيير .. خلعتيني علييك .. زيدي خاصك دوزيي لا لا حالتك معاجبانييش

عبير حركاتلها راسها بلا:تت .. لا راني بخ.. اااه (طاحت على طوولتها من بين يديين نورسين حتى غوتات بهلع)

نورسين:عبيير (حنات لعندها كاطبطبلها على حنيكاتها) عبير ختييي .. اشوقعلللك عبييير (كاتحركها بخوف و هي مرخيية .. جاو جوج حراس من دوك اللي حارسين الممر .. الحراسة مكثفة علييهم)

جاو جوج حراس من بين الحراس اللي فداك الممر بين الغرف .. على حسب الحراسة مكثفة علييهم .. مباغيينش يتعاود سيناريو دالخطف ولا شي حد يبغي يتهجم علييهم .. واحد منهم مشا يعيط لموسى و الثاني خبر الرجال يجيبولهم شي طبيب .. ثواني كان موسى قدامهم بنظرات الخوف فعينيه .. نزل عند عبيير مخلووع .. كانت مرخية و نورسين كاتحركها خايفة عليها

موسى:شنو وقعلهاا؟؟

نورسين بهلع:م ماعرفتش .. ك كنااا مع مينا حتى ناضت على غفلة .. جات للحمام وتبعتها .. لقيتها كاتقيا .. خرجنا قاتلي فيها الدوخة حتى طااحت

موسى هز عبيير مخلوع:شنو يكون بييها .. (شاف فجناابوو) جيبو شي طبييييييب (مشا بيها لأول غرفة قشعها قدامو كانت خاوية .. حطها فوق الفراش و بقا غادي جاي قدااامها .. و نورسين جلسات جنبها .. دقائق دخلات واحد الطبيبة كبيرة شوية فالعمر لعندهم)

موسى بعصبية:كنتي تزيدي تعطليييي

الطبيبة حنات راسها من الحرس و السكوندال اللس
ي دارو فالكلينيك عارفة ناس زاايدييين بالثقل:كانعتاذرر

موسى:شوفي شنو عندهاااا

الطبيبة ومآتلو و قربات لعبير .. حنات كاتفحصها فحص روتيني .. وقفات شافت فيه:مسيو .. خاص ناخذ عينة من دمها نديرلها تحليل .. مانقدرش نعرف هاكا شنو بيها

موسى مخنزر:وشكاتسناااي .. ديري خدمتتتك (قرب لعبير .. بقوة خوفو عليها كايتصرف بعصبيةةة حنا عندها باسلها جبهتها .. و الطبيبة مشات تجيب ادوات طبية باش تاخذ عينة من دمها)

👑مصطفى جالس مع عائلتو جنب غرفة يوسف .. حتى سمع اشعار ميساج وصللو .. دخلو معلي حاجبو و هو يوقف مغدد كايقلب التصااور اللي وصلوه فتلييفوونو .. صعععر .. شاف فجنة و عدن اللي شافو فيه باستغراب من وقفتو المفاجئة

مصطفى:غانمشي شوية و نجي (مشا من قدامهم طاااير .. هو غي غبر عدن ومئ لواحد الكرد يتبعو باش يطمن علييه، دقااائق ووقف مقرب كايطل على يوسف فالغرفة ديالو .. مستنيه يفيق على نااار)
.
.
.

مصطفى بعد مسافة الطريييق وصل للدرب دغزلان .. .. نزل من سيارتو الفارهة اللي خلات نص سكان الحي يحنززو فييه و فيها .. دور عينو الحادتين .. قشع جوج من رجال القصر .. كلفهم يحضيو غزلان فينما مشات .. مشا جيهتهم .. هوما حناولو راسو باحترام

مصطفى بعصبية:فيين هاد الزاامل هذااااا

واحد من الرجال:سيدي هداك باها ووو

مصطفى بعصبية:بااهااا هه باها ماعندوووش الحقق يقييصها .. فين دارهم بالضبط

شارلو لدار قبالتهم:هاديك اسيدي

مصطفى دار شاف فيها و عض على سنانو بقمة العصبية .. قرب لدارهم و عينين الجيران حاضيينو .. وقف وقفة رجولية .. تخنزييرة معقوودة بين حوااجبو .. دقق دقة البوولييس و رببع يدوو بكل عصبية كايتسنى الباب يتحل و رجالو موراه

محسن كان جالس كايتفرج فالتلفزة داير الجزيرة .. و مخنززر كايفكر فتصرف غزلان الجريء معاه و كي بغات تهرب و كي ردات عليه الهضرة .. معصب لاقصى درجة .. سمع صوت الباب و هو ينوض بسرعة .. بكثرة الدقان .. حل الباب و هو يتلقى داك الوجه بالنظرات الشيطاانيةة اللي كياخذو الناظر اليها للجحيم الحمراء

محسن باستغراب:شكون نتااا و شهاد الدقةةة؟؟

مصطفى دفعو و دخل .. من موراه رجاالو دخلو عاقدين ذراعهم عندهم .. سد الباب و قاال بنبرة عصبية شدييدة:انا هو عزرااييل اللي غايقبض رووحك .. كيفااش تجرأتي تضرببهااااا (شدو من كول حوايجوو) هااديييك اللي مانسمح لحتى مخلووق يآذيييها

محسن شدلو يدو باستغراب:شكاتقول نتا.. علاياش داوي .. طلاااق منييي

مصطفى عطاه روسية لنييفو و بوكس لحنكووو:ها طلاق مننك كيي دايرةة .. علااش ضربتييي غزلااان ماعندكش الحق تقييصها بنبشةةةة

محسن شد وجهو بتفاجئ:ن نتا فين كاتعرف بنتييي؟؟

من بيت غزلان تسمع الدقاان و صووتها كاتغوت:م مصطفى هئ هئ .. مصطفى هذا نتااا؟

مصطفى سمع صوتها .. شاف جيهت باب بيتها و ملامحو رجعو لينين و بتاسم مرقق نبرة صوتو:اه اعمري .. انا جيت

محسن بعصبية:شمن عمري و شمن زعططرر .. نتا منيين كاتعررف بنتيي و زاايدوون دااخل مهجم علياا لداري بلاا موجب شررع .. راني ندخلك للحببببس

مصطفى خنزر فيه:عاااود ماسمعتكش

محسن بلع ريقو:انن احممم ان

مصطفى طلعو و هبطو بعينيه باستصغار .. مابغاش يتزايد معااه .. عارفو باها ولكن ماقدرش يتحكم فراسو و مايضربوش .. دابا شاد راسو بالسيف باش مايخسرلوش خريطة وجهو .. مشا جيهت بيت غزلان و حط يدو على البواني غايحلو كان مسدود بالساروت .. حط يدو عليه و تمتم بحنان:غزلان .. روحي

غزلان كاتنخصص:هنننن هئ هئ مصطفى

مصطفى غمض عينو بحلااوة:قلب مصطفى .. هانا غانخرجك من هناا .. كولشي غايتحلل (دار شاف فمحسن) حل عليييها داباا

محسن قرب عندو مخرج فيه عينيه:بصفتك شكوون .. حسنلك خررج علياا من هنا ولاا نننن (هز يدو غايضربو زعما .. حتى حسها تشدات و تلواتلو مور ضهرو .. دور عينو بألم كانو رجاال مصطفى) طلقووونيي .. شكوون نتووما منيين كاتعررف بنتيي .. غاندعيييكم

مصطفى ربع يدو و شار للرجال يطلقوه براسو:انا و بنتك غانتزوجو .. انا كانبغيها و هي كاتبغيني .. هي كانت ممرضتي الخاصة ..

محسن بعصبية:لا لا تبارك الله هادي هي الخدمة و الا فاالاا عرفتي شغايجيك ملييح .. سيير قود علياا .. بنتيي مزوووجة

مصطفى بحدة:اشنووووو!!

محسن:كيفما سمعتي .. يلااه سيير

مصطفى شدو من حوايجو و رضخو مع واحد الحيط:سمعني اعمي كلووومبووو .. هاديك البنت اللي لدااخل .. دياالي .. لاكانت مزوجة نطلقها .. ولا كانت مخطوبة نفسخهاا .. غانتزوجهاا و بالسييف منننك .. حل داك الباب عليها دابا والا غانتصرف تصرف مغايعجببببكش

محسن خنزر فيه حتى هو .. راجل مغنااااان .. بغا يزيد معاه فالهضرة و هوما يسمعو الدقان فالباب .. شافو فبعضيااتهم بحدة و مشاا واحد من الكارد يحل البااب بعدما شارلو مصطفى بهاد الأمر .. غاتحل الباب الكارد حنا راسو و كحز للجنب .. مصطفى علا حاجبو باستغراب و هو يستغرب كثر من الشخص اللي داخل

مصطفى باستغراب:بابا؟؟
.
.
.
.

بعدما داز الوقت و عبير فاقدة وعيها فديك الغرفة فالكلينييك .. نورسين بقات جنبها و موسى مشا عند الطبيبة تخبرو بنتيجة التحاليل

موسى:شنو لقيتي؟ شنو عندها؟ علاش مفاقتش لدابا؟

الطبيلة شدات شي تحاليل قدامها حلاتهم كاتقراهم و هي تعقد حواجبها:مممم .. مستر موسى .. (شافت فيه بملامح ممحية) احمم .. للأسف المدام ديالك عندها سرطان فالمعدة و فالمراحل الاخيرة

موسى وقف كايشوف فيها بعيوون خارجين:ك ك كييفاااش .. م ماسمعتكش مزيان واقييلاا!!

الطبيبة تنهدات و حنات راسها كاتقرا فالوراق:للأسف .. هادشي اللي كاين امسيو وو

موسى قاطعها بصوت عالي:ل ل لا لا لا مستحييل عاودو التحالييل .. عاودووهمم عبييير لا لا مامريضااش

الطبيبة عضات على شفتها التحتية بقوة و هزات دوك الوراق بين يديها .. غا هزاتهم طاحو وراق اخرين كانو تحتهم .. حنات هزاتهم باستغراب عاقدة غوباشتها .. شافت فالورقة اللولة و الثانية و علات عينيها فموسى اللي كان حاط يديه على وجهو .. حس براسو باغي يمووت فهاد اللحضة من شنو قالتلو الطبييبة .. سمعها قالت بصوت خافت:مرتك سميتها عايدة؟

موسى شاف فيها .. حرك راسو بلا:ع عبيرر

الطبيبة بتاسمات و حطات الوراق اللوالة وراتو الثانيين:احم سمحلي اسيدي وقعو غلط .. قريت تحاليل مريضة اخرى .. هاهوما دمرتك

موسى خرج فيها عينو؛ايوا؟؟؟

الطبيبة بتاسمات كاتقرا التحاليل:امممم هي سخفات و قبل ماتسخف تقيات؟

موسى:اه .. و البارح فالصباح سمعتها كاتقيا

الطبيبة:ممممم اذن نقولكم مبرووك .. حالتها كانت طبييعية .. يعني اي مرى حاملة كايوقعلها هادشي و الردان ضروري

موسى علا فيها حاجبو:كيفاش زعما؟

الطبيبة:مراتك حاملة اسيدي

موسى كايشوف فيها بجدية و نضرات حااادة .. بااقي كايستوعب شنو قالتلو .. عض على شفتو التحتية بقوة و ملامحو كاتستبشر .. ابتساامتو وسااعت و قلبو بدا كايضخ الدم بقوةة .. وقف غايطيير بالفرررحة:غ غ انوليي ابببب؟؟؟؟؟؟؟ ا اناااا ابب من مراتي اللي كانبغييهاا ههههه شكرا شكراا على هاد الخببر شكررااا (ضحك ضحكة عاالية و خرج من غرفة الطبيببة كايجري باغي يدخل عند عبورة حتى هي يخبرها بالضيف اللي بقاولو 8 شهور و اسبوع ويزوورهم فحياتهم ينورها)

_________________________________________

مصطفى باستغراب:بابا؟؟

عدن دخل عاقد حواجبو .. شاف فمصطفى و فمحسن ووقف كايشوف فولدو بجدية:شكاديرر هنا؟

مصطفى حمحم كايدور فعينو:احمم .. ا اناا .. جيت نن

محسن قاطعو:جااي متهججم علياا و قاالك بااغي بنتيي .. انا بنتي مزوجةة مغانعطيهاش لمنواالة وواحد طاايش .. شو غاوجهي كي ردوو، هذاا نعطيه بنتيي!!

مصطفى شاف فيه مخنزر:ونتااا ضااربهاا فالززنقةة .. ماعندكشش الحقققق

عدن بحدة:مصطفى حتارم الرااجل

مصطفى:هو

عدن قاطعو:زيد خرج انا غانتفاهم معاه

مصطفى:مانقدرش نخلي غزلاان معاه .. راه ضررربهااا يعلم الله بحالتها

عدن باستغراب:شكون غزلان ثاني؟؟ عاد فايق من غيبوبة و فاقد الذاكرة .. ياك مكاتعرف حد!!

مصطفى بنضرات جاادة:غزلان الممرضة دياالي .. هي اول وحدة حليت عليها عييني .. و هيي اللي كانت معايا مللي نتوما غبرتو .. هي اللي شفتها فالايامات اللي ماكنتوش مساليينليي وانا معارف حد فييكم .. هي بوحدها اللي علماتني معنى الحب .. معنى قلبي يضررب لوحدة معارف عليها والو من غير انها اجمل و احلى مخلووق فالدنياا

عدن معن فيه الشوفة .. حالتو و شوفاتو و هضرتو خلاتو يعرف ان ولدو طااايح طيحة خايبة .. حمحم و قال بهدوء:خرج دابا غانتفاهمو انا و اب غزلان و نجي عندك

مصطفى عض شفتو التحتية بقوة .. شاف فباب بيت غزلان و تنهد خارج فحالو .. محسن ربع يديه و شاف فعدن معلي حاجبو:فاش باغي تدوي معايا بالسلامة؟؟

عدن بتاسم:نقدرو نجلسو؟
محسن تأفأف من هاد الدخلاء اللي زاروه هاد الليلة .. مشا جلس فوق واحد المطاربة و شاف فعدن اللي قرب و جلس جنبو .. جلستو داايما كاتجيب هييبة .. مشيتو ووقفتو .. هو كولو هييبة .. جبد كارت فيزيت من جيبو و مدهالو:معاك عدن العوماري .. صاحب شركات A.D.N لصناعة السيارات الحديثة .. و عقيد سابق فالشرطة .. دابا مغاندويش معاك كعدن المحقق ولا عدن مول الشركة .. غندوي معاك كأب، و متأكد نتا غاتفهمني .. عندك بنت و كاتخاف عليها .. حتانا خايف على ولدي .. هو دار حادثة و دخل فغيبوبة طوييلة .. كنا بدينا نفقدو منو الامل حتى فاق مؤخرا ولكن فاق فااقد الذاكرة معااقل على حد و اطرافو متشنجة .. بنتك عتناات فيه و اكيد حنا الرجال عارفنا كانبغيو الاهتماام .. وللصرااحة و هادي اول مرة نشوف ولدي باغي شي بنت فحال بنتك غزلان .. يعني هو حتى من قبل مكانش هاكا .. ماكرهتش تعيد النظر فقراارك و فكر .. ولدي غايعيش بنتك اميرة .. اللي بغاتها توصلها حتال عندها .. راه كايبغييها .. لكان باغي غايدوز الوقت ولا يلعب مكانش يجي حتى لعندك مغدد علاش ضربتيها و يغوت و يضربك كاع ولاا!! .. ونتا كذلك تجي تسكن معانا فالقصر ديالنا يعني مايخصكوم حتى خير .. بنتيلي راجل دروييش و حتانا راجل دغري .. و باغيك تفكر و تقولي قرارك النهائي

محسن بقا كايشوف فيه موودة تنهد و قلب وجهو:امممم هو للصراحة .. البنت عندي مخطوبة لولد عمها (سكت موودة كايفكر و يدورها فذماغو عاد دارو شاف فعدن بجدية) .. هي مخطوبة ولكن ....

🌸على برا🌸

مصطفى جالس على ناار فطموبيلتوو كايتسنا عدن .. حاس براسو جالس على العافية و الشوك .. شاف باب الدار تحلات و عدن خرج منها .. من موراه محسن اللي وصلو للباب .. مصطفى نزل بالزربة من طموبيلتو و توجه عند باه، وقف قدامو كايشوف فيه باستفسار و عدن شاف فيه بجدية مخنزر

عدن:هاد التصرف مابغيتوش يتعاود .. هاجم على الراجل و ضاربو و باغي تاخذلو بنتو

مصطفى كايغزز سنانو:فاش دويتوو .. راه غزلان لمكانتش ليا نقتلها و نقتل راسي

عدن تأفأف و مشا جيهت طموبيلتو:يبرا يوسف نجيو نخطبوهالك غا زيييد

مصطفى حل فيه عينو و مشا تابعو ركب معاه فطموبيلتو:ربي ربيي .. و واش غانخطبها صافي غانتزوجها ياك! غانبقى نشوف شعرها؟

عدن شاف فيه بنص عين مبتاسن و غمزو:ههههه واطحتي طيحة خايبة اولديي

مصطفى حك على راسو مبتاسم:ههههه واهي زوينة

عدن ديمارا مبتاسم:امممم زوينة .. ههه

مصطفى:قولي دابا كيفاش قنعتييه؟؟

عدن غمزو:طرقي الخاااصة

مصطفى زفر الهوى من فمو و شاف للجنب كايطل على برا .. اما عدن فكمل سياقتو و هو مفتاخر براسو من المشكل اللي حلو فدقائق معدودة

موسى جالس جنب عبير مبتاسم .. كايشوف فيها بعينين كايبرقو بالسعادة .. و نورسين جالسة جنبها من الجهة الثانية حتى هي .. سمعو الباب تحل علاو راسهم فشكون جا .. كان نورس .. دخل يديه فجيابو .. شاف فعبير كي ناعسة .. قرب عند نورسين باسها ففمها و جلس جنبها خلاها تمرك و تغرق فحوايجها

نورس:همممم قولي نسيبتي كي بقات؟

موسى مبتاسم:بخيير

نورسين:مغاتقوليش شنو نتيجة التحاليل؟ مالك غي كاضحك و باغي تخبرها هي اللولة

موسى مبتاسم:واهي اللي خاصها تسمع الخبر من بعدي انا

نورس يدو على لحيتو كايضفرها:همممم دابا دايرلنا التشوييق؟؟

موسى بغا يجاوبو و هو يسمع انين من الراقدة فالفراش قدامو .. شاف فيها بنظرات كولهم عشق .. شدلها يدها باسهاا بعممق كايشمهاا و مشا لوذنها كايهمسلها:عمريي .. كبييدةة.. فقتيي؟؟

نورسين تكات على نورس مبتاسمة:وينوو .. شوف الحووب

نورس بتاسم و زييرلو نورسين مقبل راسهاا بعممق همسلها حتى بغات ذووب:كانبغييك

نورسين تكمشاات فييه مبتاسمة و شافت جيهت موسى و عبير:زيد نخرجو نخليوهم مع بعضهم

نورس وقف:يلاه (شاف فموسى) الصاط خلينالكم الراحةة

موسى ومئلو براسو و شاف جيهت عبير اللي حلات عينيها فيهم بالزز:ننننن

موسى باسها من فمها كايضحك:احححح على هاد اننننن

عبير بتاسمات كاترمش فيه بالثقالة:م موسى

موسى حط يدو على حنكها:حيااتو و قلبو دموسى .. على سلامتك

عبير:شنو وققعليي؟؟

موسى بتاسم:سخفتي، ولكن احسن سخفة هي هادي .. هذا اجمل سبب تسخفي على قبلو

عبير باستغراب:شنو كاتقصد؟؟

موسى عاود باسلها شنيفاتها:مراتي الحبيبة ديالي .. عمري .. قلبي وروووحيي .. غاتجيبلي كادو عن قريييب

عبير باستغراب:شمن كادو؟ عندك عيد ميلاد؟

موسى:تت .. كادو ماعندوش ثمن .. فنفس الوقت هو اغلى كاادو غانتلقاه فحياتي كااملة

عبير بتاسمات ببلاهة كاتشوف فيه:شناهوو؟؟

موسى ضحك:الكادو .. هووو .. (حط يدو على كرشها مبتاسم بفرحة) هو ثمرة للحب ديالتنا

عبير باستغراب:م مافهمتكش؟

موسى:ههههه انا نفهمك اعمري .. هو مخلووق صغييور زويييون .. غياخذ مني انا حاجات و نتي يااخذ منك حاجات .. فحال عويناتك .. شعرك .. نيفك .. فمك .. غايجي و يكون ثمرة زويينة لحبنا و هو مخبي هنااا (كايدوز يدو على كرشها)

عبير كانت كاتشووف فيه باستفساار .. حتى ستوعبات شنو قاال .. ابتسامة عرييضة شقاات طرييقها ففمهااا و قالت بنبرة صوت عاالية:لا لا لا مامتييقاااش هههههه .. ا انااا .. انااا حاااملةةةة .. حاملة يااك .. حاملةة

موسى ومألها براسو:اه حاملة اعمري .. حاااملة نتييي

عبيير عنقااتو بقووة:الله .. هذا احسن خبببر فحيااتييي .. د د دابا انا عندي فكرشي ولدنا انا وياااك

موسى:ههههه تكون بنتنااا

عبير:شنو مكان اهم حاجة الصورة المكموولة

موسى:اهم حاجة تكون كاتشبهللك فزيينككك و فضراافتك .. و فقلبك الكبييرر (باسلها فمها بوسة خفييفة .. بعد كايتأمل فوجهها .. حتى جراتولها هيي ببوسة عميييقة .. معبرة فييها عن فرحتها بأحسن خببر طلقاتو فحيااتها)

دازو سااعاات .. دقاائق .. ايامااات كثااار على مينا بلا شوفة حبيبها .. قلبها و روحها و هيامها .. هو الشخص الوحيد و الاول اللي استحوذ عليها و على قلبها بدوون استأذاان .. شافت فكوثر و جنة اللي متكيين جنبها بعدما طمنو عليها .. تنهدات باغا تتحرك و تنوض .. باغا تمشي تطل عليه ولكن مقاادااش .. تأفأفاات بعمق و علات عينيها فباب البيت اللي تحل .. دخل شاب زوين فملامحو .. مبتاسم لمينا .. مشا عندها و حنا قدامها

الشاب:مينا .. واجدة لحصتنا؟؟

مينا حركاتلو راسها بلا:لااا .. انا اليووم باغا جرعة طاااقة أجمال .. باغا نشوف يووسف

جمال:ممممم لا بغيتييه خاصكي تخلصي هههه غانديرو حصة مضااعفة باش تولي تتمشاي على هاد الرجيلات

مينا ومأتلو براسها:اه اه مواافقة .. عفاك خوذني عندو .. توحشتو بزاااف

جمال حنا عندها هزها .. حيت مينا مامتقبلاش الكرسي المتحرك .. شاف فجنة و كوثر نااعساات .. خرج بيها بالحس .. غادي جيهت غرفة يووسف .. مينا قلبها كايضرب و ابتسامة عرييضة عند فممها .. حاسة بالفرحة حيت غاتشوفوو

رجوعا لغرفة ميينا .. جنة تململات بالثقاالة حاسة بكتووفها طايحين علييها .. علات راسها و شافت فجنابها .. قشعات بلاصة مينا خاوية قلبها حساتو غايوقف .. دارت فالبيت كاتقلب عليها و مشا للحمام كذللك .. خرجات بدون وعي منها كاتقلببب فداك الكولوار الطويييل و قلبها حاساه غايخخررج على بنتها .. ماوقفات الا جنب غرفة يوسف مخرجة فيها عينييها .. حطات يدها على قلبها كاتنفس الصعداء و تكات عللى ديك الزاجة اللي كاطل عليهم حاضياهم

...........

مينا جالسة جنب يوسف مبتاسمة كاتشوف فييه .. جمال دخلها عندو بعدما اصراات علييه و ماشبعاتش بشوفتو غيي من براا .. باست على يدوو بععمققق كاتشوف فوجهو و تعابييرو المرخيية .. دوزات يدها على ملامح وجهوو حاسة بأعماقها كايترعدوو .. هبطات يدها لقلبو حطات صبيعاتها بخفة وبلمسة حنييينة،

همساتلو فوذنو:يوووسف .. (تنهدات) هاد السمية ولات أكثر سمية كانعشق ننطقها فحياتي كاملة .. فعلا الشعور بفقدانك صعييب .. ولييتيي فحال شي كوكااييين بالنسبة ليياا .. توحشتك بزااااف .. بغيتك تفيق خلااص .. شفتي انا شنو وقعلي و ستحملت و فقت مزياانة، دابا دورك نتاا .. ستحمل و رجعليي .. بغيييت نشوفك حال عينييه و كاتهمس سمييتييي و كاتقولي كانبغيك و كادير معايا ديك البسالة ديااالك ايووسف .. توحشتك كثر من القيااس (حطات راسها جنب راسو مغمضة عينييها و ترخااات .. غي غمضات عينييها .. حسات فحالا يديه زيرات على يديها .. بقوة الرخوة اللي ترخاتها مدارتش شي ردة فعل من غير الابتسامة اللي ترسمات عند ثغرها، عينيه بداو كايتحلوو ببطئ كايرمشهم بالثقااالة .. حنجرتو كاتلعب فعنقو و راسو ميلو للجيهة فين ناعسة مينا .. بتاسم شايفها جنبو .. ستنشق ريحتها بقووة و همس)

يوسف:مينااا

مينا سمعات همستو .. سحابلها كاتحلم ولا كاتخاايل .. زاادت تخشاات فييه .. حاسة بنعااس حلوو جنبو .. هو علا يدو اللي مزييرة بيدييها لفموو .. باسها بخفففة و تمتم بهمس:كانبغيييك

مينا بهمس حتى هي:كانمووت فييك

يوسف بتاسم و حط يدو على شعرها كادوزها .. هي حلات عينيها باستغراب .. بزاف على حلم هذا .. علات راااسها فيه و هي تخرررج عينييها .. بتاسمااات ابتساامة عميييقةة .. عيونها لمعوو و عنقااتو:عمريي انا .. فقتيي .. حليتي عيينييك .. اخيييرا .. توحشتتك توحشتك توحشككك (باستلو حنكوو بقووة) توحشتتتك

يوسف مبتاسم:سعداتي ههههه ..

مينا عينيها دمعو كادوز يدها على وجهو؛ماتعاودهااش صافي؟؟ ماتعاودهااش .. ماتعاودش تهرس قلبيي بمرضكك💔

يوسف بعبوس:قلبي يتهرس وقلبك لا .. نتييي هي اللي مانقبلش تصرالك شي حاجة خصوصا بسباابي .. سمحييلييي

مينا باستو بحرااارة من فمووو؛مسامحااك .. مسامحااك من قلبييي (شداتلو يدو كاتبوسها) ماتبقاش تعاودها

يوسف بتاسم:تت .. مغانعااودهااش

مينا بهمس:كانبغييك

يوسف تنهد و جرلها راسها .. حطو فوق قلبو .. مينا تكات عليه بحذر لا توعتو فجرحة العملية كاتصنط لنبضات قلبو .. و هو تبسم بفرحة 

على برا💥

عدن عنق جنة من اللور و تكا على كتفها كايتفرجو فيهم:جاو زوينيين ياك ههه

جنة بتاسمات:هههه كايحمقو

عدن:ولكن خاصهم يتعاقبوو

جنة شافت فيه بنص عين ورجعات شافت فيوسف:حتى يبراو و أراك للعقااب من عندي انا اللولة هههه

عدن بتاسم و تنهددد بقووة مزييير علييها بين يدوو

👑دازو اياام و اسابييع .. بالضبط ثلاثة اسابيع و خمسة اياام👑

دازو ليوسف و مينا غي فالكلينيك .. هو ففترة نقاهة خاصو عناية كااملة .. و كان لازم عليه يبقى فالمشفى ضروري .. حتى الدار منافعالووش .. اما مينا فدوزاتها معاه و رجليها كاديرلهم ترويض .. ولات كاتقد تحركهم و تخلف شي خطيوات بمساعدة شي حد ولكن المشي بالزربة و بوحدها .. صعييب علييها....

القصر💥

الدنيا مقربلة .. الخدم كايتجاراو و كياخذو اوامر من عند جنة .. غاتقام حفلة عشاء صغيورة بمناسبة خروج يوسف و مينا من الكلينيك، دارو صدقة هادي سيمانة حيت تشافاو و خرجو وليداتهم من الموت .. جنة و ايمي خدامين على تجهيزات الجردة .. عبير و كوثر و نورسين عاد خارجين من لداخل كايشوفو فالتجهيزات مغطيين عينيهم من الشمس الساطعة .. مع جو الربيع .. اياماتو اللوالة داخلين و الازهار متفتحين و الاشجار خضراا ..

عبير مبتاسمة لجنة:دابا كولشي واجد

جنة:اه وجدنا كولشي خاص غي يجيو تعطلو .. (شافت فساعة يديها) بفففف .. شحال الساعة و باقين مجاو .. غانصوني لعد..

قاطع هضرتها .. دخول سيارة عدن الفارهة، جنة مشات كاتجري تستقبلهم بعدما هزات صينية عامرة بالحليب و الثمر .. البنات تبعوها حتى هوما مبتاسمات معاهم ايميي

عدن نزل من طموبيلتو .. ونزل من جنبو عدنان، دازو للكراسة اللورانيين عدن خرج مينا و عدنان حل الباب على يوسف معاونو يخرج

جنة بابتسامة:مرحبا بيكم

مينا مبتتاسمة كادور عويناتها على الجردة من بعييد:توحشت دارنا

جنة تقدمات عندهم .. عطات لمينا كاس الحليب كاتشربولها و هي معكزة على عدن .. مينا شربات من عندها و شدات ثمرة معمرة بالكركاع خشاتها ففمها مبتاسمة .. جنة نتاقلات ليوسف اللي كايشوف فيها بابتسامة خفيفة .. هي عينيها دمعو كاتشربو الحليب .. الفرحة كانت على وجوه الكل بإصلاح الاموور .. ايمي من مور جنة بمجيمر صغيور مذهب .. كادورو عليهم و تقرا عليهم القرآن من العيين

ايمي:صدق الله العظييم .. الله يجعلهالنا آخر الاحزان و المصائب

مينا:امييين

🚑 🚑 🚑 دار كولهم شافو موراهم من سيارة اسعاف داخلة للقصر .. عدن بتاسم و شاف فيوسف

عدن:جبتلك هدية صغيورة بمناسبة خروجك من الكلينيك

يوسف باستغراب:شنو هي!

عدن مشا لسيارة الاسعاف .. اللي تحلات بابها الخلفية .. خرجو جوج رجال طوارئ معاهم جوج ممرضات و طبيبة .. خرجو بايااص فالبيض فوقو مرا كبيرة شوي .. بلباس دالمشفى فالابيض

جنة قربات باستغراب:شكون هادي اعدن؟

عدن شاف فيها .. ورجع شاف فيوسف اللي مكمش جبهتو باستغراب:احمم.. هادي شيما .. الأم ديوسف البيولوجية

يوسف حس بالتبوريشة من داك النعت .. شاف فالام ديالو البيولوجية كيفما سماها عدن .. مشا عندها بلا هواه رجليه قادوه عندها .. وقف قدامها هي كانت ناااعسة مكاتحركش .. دمعة يتيمة سالت من عينو على طوول حنكو .. نزل عندها كايشوف فيها بنظرة حنيين .. قبل جبهتها كايشم فريحتها و همسلها:م ماما (علا راسو فعدن) مم مالها مكاتحركش؟

عدن عض شفتو التحتية و شاف فجنة اللي كاتشوف فيهم بحزن .. يقدر جاتها الغيرة من سماعها كلمة ماما كاتقال لوحدة اخرى من غيرها:احم .. هي دارت حادثة .. هادي 27 عام .. كانو الاطباء فقدو الامل من فياقها ولكنن .. ول البارح دارت استجابة .. حلات عينيها لمدة قصيرة و عاودات نعسات ثاني

يوسف عينو عمرو بالدموع حنا كايبوس يدييهاا:ماما زوينة بزااف

الطبيبة جنبهم:مسيو .. عفاك خاص ناخذو المريضة لغرفة خاصة باش نركبولها السيروم و اجهزة خاصة بيها

يوسف ومألها:واخا يلاه .. غانمشي معااكم

الطبيبة ومأتلو و شارت لدوك الرجال يدخلوها ..

جنة شافت فعدن اللي مينا باقا بين يدو:على داكشي أمرتي يوجدو غرفة مصطفى القديمة ثاني؟

عدن ومئلها براسو:مممم من حقو يشوف مو

جنة ومآتلو بحزن:يلاه ناخذو مينا لبيتها

عدن مشا بيها طالعين لفوق .. خلاو العائلة لتحت غي كايشوفو .. نورسين جرات عبير و كوثر لواحد القنيت جالسين.. كايضيعو الوقت مع بعضهم فالوقت اللي ولاو نورس موسى وسافاش خدامين فالشركات الخاصين بيهم .. نورس تكلف بشركات عدنان و عدن مؤقتا .. و موسى بشركتو و سافاش .. كايتقاتل مع الشركة اللي بداها مؤخرا .. اما مصطفى فبدا القراية من اول وجديد .. تمحالو كولشي من ذاكرتو .. بادي غي بالاساسيات .. باش حتى هو يتعاون مع خوتو على الشركات

🎈غرفة مينا🎈

عدن حطها فوق الفراش هي كادور عينيها بيناتهم فحالا باغا تقول شي حاجة

جنة:مالك كادوري فدوك العوينات؟

مينا بلعات ريقها:ب بغيت نمشي عند يوسف

عدن ربع يدو .. شاف فجنة معلي حاجبو و رجع شاف فمينا:اجي بعدا .. دابا عاد جا الوقت لهاد الهضرة، ماحشمتيييش؟؟ مزوجةة بييه و بلا خباارناااا؟؟؟؟؟

مينا تزنكات بالمركة كادور فعينيها:ان امم ان

جنة بصوت حاد:لا و ماشي غي هادشي .. حتى حملاات عاد حنا سايقين الخبار

مينا حلات فيها عينيها على وسعهم:ش شنووو؟؟؟

جنة بحدة:كيفماا سمعتتي .. لاكناا قبلناا يوسف و تناسينا اش داار فخووه .. مغانخلييوكممش نتوما بالذاات مزوجيين .. خصووصا بعد عملتكم اللي مكاتسممااش

مينا:ولكنن..

عدن قاطعها:مكاين بو ولكنن .. اليووم فالليل غاطللقو و داكشي اللي فكرشك غاطيحييه

مينا خرجات فيه عينيها:م م من نيييتك ابااباا .. ه هادشي اللي عمرو يكوون .. يووسف عمرني نتفرق معااه و وولدي عمرني نفرططط فييييه

جنة:هاحنا غانشووفو .. هادشي غايكون ولالااا .. جالسين كاتستغفلوونااا

عدن جر جنة:زيدي دابا .. خليها تسترجع غلطها (خنزر فيها) سكتنا على حسب كنتو مراض .. ولكن دابا لاا .. فعلتكم مكاتعجبببش (خرجو هو وجنة بعدما شعطو على مينا الباب .. خلاوها غي مصدومة و الدموع شاقين طرقااات على خذوذها .. زيراات على كرشها بقووة بيدييها و حركات رجلها بشوووية و بصعوووبة .. باغا تنوض ولكن ماقدااتش .. باقا مكاتقدرش تتحكم فيييها مزيااان)

عدن محاوط جنة من خصرها هابطين فالدروج

جنة:مبانلكش قصحنا معاها؟

عدن:خاصها تعرف حجم الغلط اللي دارتو واخا غي هاد النص نهاار .. اصلا فالعشية غايتفرتك كولشي

جنة تنهدات:الله يستر و صافي .. متأكد بيتها مابقا فيه حتى حاجة اللي تقد تآذي بيها راسها

عدن حرك راسو بلا:تت كوني هانية (وقفو قدام بيت مصطفى القديم .. *الغرفة الطبية* حنحن و خنزر تخنزيرة دبلعاني) دابا نوبة يوسف ..

جنة:ماتقصحش معاه عنداك يتزاد معاه الحال

عدن بتاسم:ماتخافييش

جنة تنهدات بعمق و دخلو بجوج عند يوسف لداخل .. كان جالس قدام ماماه شادلها يدها و الفرحة فعينيه بشوفتها لأول مرة .. سمع الباب تحل شاف جيهت الباب .. يوسف ناض كايضحك عند عدن عنقوو بقووة:شكراااااا بزااااف شكراااا

عدن كايغمز فجنة:هانية .. 

يوسف بعد منو مبتاسم .. شاف فملامحو الحادة و جنة كانت مخنزرة:مالكم؟؟

عدن:عندك الوجه تسول!

يوسف باستغراب:مالكمم؟؟

عدن:بنتي من اليوم مغاتعاودش تشوفها .. سفرتها على برا .. تلقاها دابا طااايرة فالطيارة

يوسف خرج فيه عينيه:ك ك كيفاااااش؟؟؟

عدن مصطانع الجدية:كيفما سمعتي .. ديك الفعلة اللي درتو مكاداارش .. و عقابا ليكم عمركم تعاودوو تشااوفوووو

يوسف غوووت بعصبييييية حتى تطراساو العروق فعنقووو:باغيييي تحمممقنيييييي .. مييينا مرتييي ماعندكش الحققق تاااخذها لحتى بلاااصةةة (دفعو و خرج كايجري .. مشا جيهت بيتها غايطلع حتى وقفو عدن)

عدن:بلا ماتعيي راسك .. قتلك غاتكون راكبة فالطيارة دابا

يوسف غزز سناانو بقمة العصبية .. هبط كايطيير و خرج من القصرر كايجرييي

جنة بخوف:فييين غادييي .. عدن وقفووو

عدن:خلييه .. هالرجال غايتبعوه .. تلقايه مشا للمطار

جنة:لا لا كون غي مادرناش هادشي .. راه عاد خرجو من الكلينييييك

عدن بهدوء:سيري دابا كملي التجهييزات للعشية ..

جنة خنزرات فيه كاتأفأف و مشات من قدامو .. بقا عدن وااقف بالو مشغول على يوسف غي من ملامحو .. ماقدرش يزيد يوقف خرج تابعوو حتى هو ..

🎉 بعد مرور ساعات .. الضلام طاااح .. التجهيزات قاايمة لعشاء استقبال يوسف و مينا .. البنات سكسفو و لبسوو كسيوات خفاف .. و الدراري بقوامج و سراول لبس ربييعي .. حتى البراهش جالسين فالجردة كايلعبو .. جاد اللي جا مع سافاش منفخ على فدوى زعما .. كايلعب غي مع الدراري و حتى هي مكبرة علييه كاتشوف فيه بنص عين و تقلب وجهها، جنة جالسة بالها مشغول على يوسف اللي مشا مارجع .. علات عينيها فسافاش اللي كايشوف فعدنان

سافاش:عمي .. بغيت نحددو مع بعضنا تاريج عقد القران ديالنا انا و كوثر .. كانضن فترة الخطوبة طوالت

عدنان بتاسم و شاف فكوثر اللي مزنكة:ممممم واخا .. عن قريب ان شاء الله حددو نتوما اللي غاتزوجو

نورس:بعدا غانسبقوكم حنا انا ونورسين .. (شدلها يدها باسها) العرس من هنا سيمانة

ايمي:لا شهاد الزربة؟؟

نورس علا فيها عينو:اشمن زربة ألواليدة .. خاص نديرو عرس صافي طولنا

ايمي:ولكن خاصنا وقت باش نوجدو رااه

قاطعها عدنان:صافي بغاو يديرو العرس نديرو باباه ..

ايمي:بفففف وراه بزااف .. المدة قصيرة بزااف

عبير مبتاسمة:نتعاونو كولنا فيه ان شاء الله يطلع عرس محيح

نورسين كاضحك:ههههه غانطلع فالعمارية

نورس باسها فحنكها:نركب عمري فالعمارية

نورسين تزنكات حشمانة .. قفزو كاملين من السيارة اللي دخلت منيييرة .. نزل منها يوسف عينو غايطرطقو بالحموورية .. مشاا للطابلو دالطموبيل .. جبد بيدوزة دليصاانص و داار شاف فسيارة عدن اللي داخلة منيرة حتى هي تابعو .. نزل عدن من طموبيلتو شاف فيوسف اللي قربلو مخننزر فييه

يوسف بصوت عاللي:مرررتيييي تحضررر دااابا و الااااا هاد القصرررر نقربلوو .. غانشعل فيه العاافية .. ماجبتيلييش مرتييي غانموتو كووولناااا

عدن قرب عندو بهدوء:تهدن

يوسف بحدة:شنووو غانتهدددن شنووو .. حضررررلييي مرتيييييييي

جنة قربات بخوف:ولدي تهدننن رااه..

يوسف شاف فييه بعصبية و بدا كايكب فليصاانص فالارض مغزف:مابقااش تهددن .. بغيييت مرتيييييييي

موسى قربلهم باستغراب:شنو واقع .. الواليد شهادشي

عدن بحدة:يوسف برااكةة .. ميناا راها كااينة صااافيييي

يوسف:كيفاش كااينة .. فينهاا .. فيييين خديتيييهاااا؟؟

عدن تأفأف:قبيلة لاكنتي كملتي طريقك لبيتها كنتي غاتلقاها

يوسف يدو حسهم فشلو شاف فعدن صدرو كايطلع و ينزل:ه هيي هنااا؟؟

عدن جرو جلسوو فوق واحد الكرسي:اه هي هنا .. مامشات لحتى بلاصة .. بغيت نعاقبك عللى فعلتكم نتا وياها

يوسف تنهد حاس براسو فشل:اوووف الحمد لله

جنة وقفات:غانمشي نجيبها (غي وقفات حلات فمها .. فمينا اللي مزييرة كاتخلف ربع خلفة فكل دقيقة و ترتاااح .. عينييها مدمعييين .. خايفة من داكشي اللي كانو قالولها عدن و جنة) 

مينا بصوت باكي:يوسف هئ هننن

يوسف ناض عندها:مينا

مينا واقفة فبلاصتها كاتنخصص:قاالوولي باغيين يطييحو ولدناا هئ هئ

يوسف شاف فيها باستغراب و رجع شاف فعدن:كيفاش ثاني

عدن قلب عينو:حد مايضحك مع بنتو؟؟؟ 😑

يوسف شد شعرو كاينتفوو بعصبية و مشااا جيهت ميينا عنقهاا بقووة كايهمسلها:ماتخاافيييش غا باغيين يعاقبووناا

مينا بدات كاتنخصص معنقااه بقووة:ا انا حااملةة

يوسف بتاسم خاشيها فووسط حضنو:هههههه حسن خبر فحياااتي اعمرييي .. احسننن خبر فحياااااتيييي (بعدها من عليه كايشوف فملامح مبتاسم بفرحة) فخبارك فالوقت دعمليتي حلمتك حاملة

مينا كاتمسح دموعها و تبسم:حتانا هههه 😭

جا عدن عندهم مبسم شدلهم وذيناتهم بجوج مزيرهم:و كان عندكم الوجه تشوفو فيا و نتوما مخبيين هاد الزوااج

مينا و يوسف شدو وذيناتهم كايضحكو و باغيين يتملصو:آاااي ههههه

عدن عنقهم بجوج بيهم كايبتاهم و تنفس بعمق:انا رتاحيت حيت نتا اللي خديتي بنتي الوحيدة .. نوور حياتنا انا و جنة

يوسف تبسم و باش على راس مينا بعمق:و حتى انا فرحان حيت خديت أحسن مرى على وجه الكرة الارضية

جنة كاتمسح دموعها و ضحك:صافي براكة عليكم اجيو تعشاااو😢

عدن تبسم و مشا جيهتها كايضحك عنقها و تجمعو كاع ليكوبل غاديين جيهت الطبلة الطويييلة اللي جمعات كاع العائلة كايدويو و يضحكو و ياكلو .. الفرحة عمت حيااتهم بتجمعهم مع بعض

اخيييييييييييرا .. وصلنا لليوووم الموعووود .. عرس اسطووري يجمع عااائلة العووومااااري .. فأفخم فنددق فييك يا مغرب .. فندق 7 نجووم و قليلة فحقو .. صوت الغيطة مسموووع منييييين و منييين .. عند مدخلل الفندق ..البوااابة الفخمةة .. كااانت جااامعة فرررقة خاااصة دالطبالة و الغيااطة .. من بناات و شبااب بلبااس خااص .. كايطبلووو و يغييطو و يزمررووو و فرقة اخرى لرقص استعرااضي فجناابهم كايشطحوو .. الاضوووية بجودة عاالية و الكامييرات دالصحااافة كايتضربوو فييهم .. السيارات بالانوااع و الاشكااال كايتركنوو فبواابة الاوتييل .. الحضووور غي بالتكاااشط و اللباااس الفريييع كايدخلو بعدما يتقلبو و يخضعوو لاستجواب بسييط تفااديا لأي مشكل باغيين يتفاداو اي مشكلة تقدر تخرب فرحتهم و ليلة العمر .. مجموعة من الكارد كورد فالباب و الحراس بالاسلحة حاضيين معاهم .. داااخل الفندق و بالضببط فالقااعة الضخخخمة الخااصة بالعررس .. سعد الصغيير كايغني اغنية "العنب العنب" و مجموعة من البنات و الدراري كايشطحوو و يحيحوو .. الببراهش الرباعي الصغير فواحد القنت كايشطحو .. دايرين فدوى فالوسط بواحد التكشيطة حمرا و السوالف مصايبين و مكياج خفييف على قدها .. مع الدرااري جاد غياكلها بعينيه انااري هذا مللي غايكبر غي الله يستر،

الطبالي فالجناب جامعين الحضوور صحاب الحبة و الناس الأبهة .. كاينة طبلة طويييلة فالوسط .. شادة عائلة العوماري بكبييرها و صغيييرها .. جالسة جنة و ايمي، تالية و نسريين و غزل و كوثر و غزلان و حتى فاتي و (خطيبة ياسين) وام ايمي و مروى بقفااطن و تكاشط وحدة تنسيك فلووخرى .. جنة و ايمي و غزلان بشيلان فريوسهم .. بالمناسبة .. خطبة غزلان و مصطفى دازت هادي يوماين .. نسرين ماننساوهاش حتى هي كبرات شوية ولكن باعتنائها ببشرتها و بفورمتها باينة فحالها فحال بنتها غزل .. فالطرف الثاني جالسين الرجال .. عدن و عدنان ابو بكر و معاذ .. مع ياسين و ايهم، احمد و سافاش اللي عينيه غياكلو كوثر هو و مصطفى .. اللي كايشوف فغزلان و يغمزها هي كاتشوف فيه من تحت لتحت و تبتاسم فرحانة و قلبها كايخفق بالحب لييه، محسن باها حتى هو معااهم و اب ايمي كذلك

وقف صوت سعد الصغيير .. دخل مع واحد الدخلة الصويييري كايغنيييي و كايصلي على النبي .. انضار الكل توجهووولووو .. مع دخولو مع دخلو ثلاثة دالعماريات بنكافات معاهم .. مدخلين ثلاثة دالعرايسات و ثلاثة دالعرسان معاهم .. كانو نورسين و عبير و مينا .. داخلين مبتاسمين بفرحة كايشيرو للحضور و النكافات كايشطحو بيهم .. و الصويري كايحييح بيهم .. ناضو البنات كايشطحو فبلايصهم و ضاحكات كايصفقو .. جنة و ايمي و تالية و نسرين كذلك فرحانات وقفو كايصفقو و يشوفو فوليدااتهم بفرحة عاامرة .. العرايسات محاوليين علييهم عليهم جوج فيهم حاملات .. اما نورسين كاضحك و تصفرر من بلااصتها فرحاانة .. جابوها هي لقداام و البنات اللور بجوجهم هي جبدات تليفونها مخبياه مع العمارية و علاتو بعود السيلفي و دارت فيديو مباشر ليهم فوق العمااريية .. صوراات حتى نورس اللي كان بجبادور فحال كاع الدراري معاه .. و ضاحك حتى هو بليلة العمر ديالو مع حبييبتو .. لحضات دالشطييح و الرديييح و التصفاااق تسالاوو بتنزاال البنات من البوجات .. يوسف تقدم عند مينا شدلها يدها هي نزلات بشوووية عليها رجليها كايعطييوها الحرييق .. همسلها

يوسف:كي جات عمري العمارية

مينا ضاحكة دوزات يدها على شعرها كان مطلوق رداتو اللور بانتلها الحنينة حمييمرة منقووشة فيدها و كاضحك:زوينة بزاااف هههه .. يلاه دابا نجلسو

يوسف حاوطلها خصرها بيدو و مشا بيها للطبلة دالعائلة كايتمشاو بشوووية على قبلها

موسى وقف عبير بشووية هي كانت مبتاسمة عينيها كايبريو:عنداك تكوني تخلعتي؟ ياك الولد بخيير .. حاسة بييه؟ كايتحررك؟؟

عبير بتاسمات:ههههه بخير احبيبي بخيير .. يلاه زييد نجلسو مباغيينش ناخذو الانظار من العروسة

موسى:ههه اهم حاجة جربتي الجلسة فوق العمارية

عبير بتاسمات و زيراتلو على يدو بيديها المحنيين حتى هي:احسن مفاجئة فحياتيي

موسى بتاسم و جرها جلسو فالطبلة حتى هوما مقابلين مع مينا و يوسف .. شافو فنورس و نورسين اللي مشاو للكوشة دالعروسة .. هوما جلسو و النكافات كايقادو التكشيطة دنورسين اللي كاانت آخر مودييل هااايلة .. منبتة كووولها بالدوغي مكياج صارعها، طاح علييها السرر .. نورس جنبها كل خطرة يهمسلها بكلمة فوذنها ضاحك و الكاميرا كاتصورهم مع الصويري اللي بدا اغنية جديدة .. ناضت العائلة كاتصور معاهم

مدة ماشي طويلة .. ناضو يبدلو عليهم .. مشات نورسين و نورس بقاو العائلة .. دخلات اسماء المنور كاتغني عندو الزين عندو الحمام .. ناضو كاع البنات باغيين يشطحوو .. تبعوهم بوركابياتهم و تجمعو فوسط القااعة كايركزو .. مينا كايشطحها يوسف و ضااحك .. عبير باغا تشطح و تبرد ولكن موسى كل شوية يجرها بشووية عليها .. خايف على ولدو لا يخسرو .. اما كوثر فمحييحة بالتحيااار .. شعرها صبغاتو فالقهوي و سافاش جنبها كايشطح شطحة تركية حتى هوو .. مصطفى و غزلاان شادين فيدين بعضياتهم و كايشطحو مبتاسميين .. الضياف حتى هوما كايشطحو .. ايهم و ياسين محيحيين مع غزل و فااتيي و ارااااك لحك جرررر .. دازت مدة ماقصييراااش مرة تغني اسمااء .. مرة سعد الصغير .. مرة الصويري و مرة دنيا باطمة اللي جات من الحضووور معروضة .. جلسو كاملين مسهوتيين كايتسناو العرايس يدخلو .. دخلو للمرة الثانية مبدلين .. نورسين بتكشيطة كاتلمع فالزررق ملكييي مع الضيوان و فلاش الكاميرات كاتباان كاتضوييي .. نورس بكوستيم بلومارين جنبها .. خداوهم جلسوهم مدة قصييرة و نورسين فيها الدوودة كاتهمس لنورس باغا تشطح .. هو كايقولها غي بلاتي بلااتي .. حتى خرجوهم ثاني، دوزو العرس هكاك محيييح و نورس و نورسين كل شوية يخرجو و يدخلو .. عدن و جنة و عدنان و ايمي و تالية و معاذ و نسرين و ابو بكر حتى هوما ناضو كايشطحو فواحد الاغنية حيحات كوولشي .. خصوصا مللي طلقو الديدجي و طفاو ضيوان القااعة .. خلاو غي ضواو ملونين فحال شي ديسكووو .. كولشيي حيييح معهم ..

جات آخر دخلة للعرسان .. فستان العروس المصمم من ايلي صعب .. داخلة نورسين مبتاسمة ببوكي دورد فيديها شاد فيها عدنان فحال بنتو مدخلها .. وفجنابها من اللور كانو عبير و مينا .. مينا بكسيوة طويييلة منفوشة فالغوز بيبي مبيناها فنة و عبير فالسماااوي فنفس شكل كسوة مينا .. مبتاسمات و حتى هوما بغاو يعيشو اللقطة هادي .. موسيقى هااادية من صوت نانسي عجرم .. تقدم عدنان بيها جيهت نورس اللي كان كايساينهم .. عطاهالو ليدو مبتاسم

عدنان:بلا مانوصيك .. هادي ولات بنتيي

نورس مبتاسم:عمري فداها (شدلها يدها كايشوف فيها بإعجااب .. باسهومللها .. مينا مشا عندها يوسف قبلها من جبهتها كايشوف فيها مبتاسم و موسى حتى هو شد عبير عنقهاا كايشم فشعرها)

مشاو لوسط القاعة .. كايرقصو .. ناضو كاع ثنائياتنا معااهم .. كل واحد شاد شريكة حياتو .. برقصة ثناائية .. الابتسامات و الضحكات و الفرحة مخلية اجوااء العرس فخمة .. خلاتو يدوز اسطوري فعلا .. بحب ابطالنا و بطلاتنا لبعضهم .. بعشق كبيير و مشاعر حلوة طااهرة .. بنهاية سعييدة ليهم كاملييين

موسى بهمس حاط حنكو على حنك عبير كايتنفس ريحتها:حبيبة .. عندي ليك مفاجئة

عبير مبورشة من انفاسو:شنو هي؟

موسى باسها من حنكها و تقابل معاها بعينيه:بعد العرس عندنا مباشرة سفرة .. غانديرو شهر عسل

عبير:هههه فين غانمشييو؟؟

موسى :غانمشيو للعمرة انا ويااك ..

عبير حلات فيه فمها:حلللف .. (هو كايشوف فيها بجدية مبتااسم .. هي عينيها دمعوو .. تعلقااات فييه فرحااانة عنقااتو بقووة) شكراا شكرراا شكرااا .. من شحاال وانا كاندعي و نتمنى نمشي لتمااا

موسى زيير عليها:وانا اللي عليا نحققلك شنو كاتمناااي

👑👑👑👑👑👑👑👑👑👑👑

حلو الجميع عينيهم من صوت عاالي فالمييكرو .. كان صووت نورسييين و نورس جنبها صابر على هبالها وعاطيها الخاطر فهاد الليلة هادي

نورسين:عرررستو .. فوووجتووو .. شطحتوووو ياااكو .. وانا بقييت غي كانبدل و نمشي و نجييي .. خاصني نشطح حتااناااا .. يلااااه ننوضوووها ثاااني .. خاصنا نشطحوو كامليييين

مينا كاتغووت جنب يوووسف:اوووووو اووووو بغييينا نشطحو ثااني .. بغيييناا نحاااايحوووو

كوثثر:اوو اوووو اوووو باغيييين ننشطووو عروووستنااااا

عبير ضحكات و صفرااات بالجهههد:يلااااااااهو نحيحووو

نورسين ضحكات.. شافت فنورسسس كاتصفققق .. و هي تسمع الموسيقى من الفرقة الموسيقية اللي جات خصييصا لييييهم .. نورسين جرات شال وحدة كانت كاتشطح قدامهم كانت دايراه على كتافها .. دارتو فخصرها و بدات كاتشطححح معليةة كسوتتها .. كولشي تجمعع معاااها الوسسسط و بدااو الشطييح و الركيييز مع نوررس اللي شد المييكرو كااايغنييي لعرووستووو .. ايييوى و دازتلهم ديك الليلة يا الكبييدات غا شطييح و تفواااج .. عرس دازلهم هااااايللللل💃🏻💃🏻💃🏻💃🏻

💥بعد مرور سنتااان💥

مينا خرجات من واحد الطموبيل من بلاصة السائق .. تعلمات تصوك .. رجليها تسرحاتلها فالمشية .. مشات عند يوسف اللي خرج كرسي متحرك من الطابلو دالطموبيل و خرجو من المقاعد الخلفية شيماء .. ممات يوسف كانت مبتااسمة .. يوسف هزها و حطها فكرسيها و شاف فمينا هزات بنت صغيرة مخرجاها من الطموبيل تكون عندها شي عام ونص .. لابسين بجوج كسيوات فحال فحال غي دمينا طويلة و دالبنيتة قصيصرة مفرفرة .. كانت فوطوكوووبييي دمييينا .. بشعرها و عينييها و بشرتها البييضة .. كولشي نسخة طبق الاصل

يوسف:طلقيها تمشا ونتي تدوزي النهار و مطال هزااهااا تقولي مونيكة

مينا ميقات فيها:سووقك .. ياك بنتيي

يوسف كايتحلف عليها:واخا على مك .. هازاال بنتييي كبيدة دباباهاا

هزال شافت فيها كاضحك:ب ب با بااا (عاد كاتعلم تنطق)

يوسف بتاسم و نزل كايقاد لشيما رجليها .. شاف فيها:مرتاحة

شيما ومأتلو براسها:ممممم مرتاحة

يوسف بتاسم و جرها داخلين مع مينا اللي كاتتخطي خطوة و تبجغ بنتها ببووسة

🌸لداخل .. فوسط القصر🌸

عبير لابسة جلابة ايفاازي علييها .. مبينالها الفورمةة بااارزة .. و الشعر مسبسب مع مكيااج خفيييف .. حلات باب واحد البيت و دخلات كاطل على نورسين .. كانت جالسة فوق الفراش كاتنهد

عبير:نورسين؟ خيير .. شنو لقيتيي؟؟

نورسين علات فيها عينيها .. معبسة:انا درت التحلييل و خرجولي فيييه (وقفات ضاحكةةة) جووووج شراااطي .. جووووج .. انا حااملةةةة

عبير بتاسمااات و قربات عندها عنقاتها:اخيييراااااا

نورسين بتاسمات بفرحة:احححححح عرفتييي فرحت فرحت فرحت .. دابا انا حااملة .. حاااملة

عبير بتاسمات حتى هي:هههههه مبروووك اعمري .. اخيرا غانولي خااالة .. زيدي نهبطو دابا راه كولشي جا .. حتى مينا و يوسف

نورسين طلات على المراية كاتشوف فراسها حتى هي كانت بجلابة:شنو زعما نهبطو بالجلالب اللي مشينا بيهم للمقبرة؟

عبير:هانية .. اصلا غي العائلة اللي هنا

نورسين بتاسمات و شداتلها فيدها هابطين لتحت .. دازو للصالون .. مكان حد و هوما يدورو على الجردة قشعو العائلة كاملة تما .. من كبيرهم لصغيييرهم ..

موسى مشا عند عبير فيدو ولد صغير:هاكي ولدك حمقني

عبير بتاسمات و هزاتو:تكلنا عليك بكريي .. (شافت فالوليد) حبييبوو ياسيين .. باباك تهلا فيك اليوومة؟؟

ياسين كايشوف فيها مبتاسم:لااااااء (اي حاجة كايقول لاء)

عبيير باستو:حبييب ماامااا

عدن وقف:ايوى بما انكم جيتو كاملين .. زيدو نتغدااو ..

جنة:كسكسو وجدناه انا و ايمي و تالية و نسرين

نسرين مبتاسمة:غايعجبكم اكييييد 

ابو بكر:طيباتو مرتي و مايعجبنااش

نسرين غمزاتو و ناضو مجموعين جلسو على طبلة كبييرة .. دائرية .. و قصعة كببيرة دسكسو موجد كايفووور

نورسين جلسات جنب نورس مبتاسم عينيها كايبريو .. عمااين مور بعضها و هوما كايحااولو باش تحمل ولكن واالو .. حتى لليوووم .. ديما بالتحااليل و هذا الوحييد اللي خرجلها ايجاابيي ..

فدوى مخنزرة شادة مغرفة و هازة خنافرها فالسما
جاد جالس جنبها:دابا كيفاش غانحلفلك واللهما بيني و بينها شي حاجة غي كانقراو مع بعضنا

فدوى معوجة فمها:سوقك هداك هاء

جاد تبسم:ولكن ماتنكرييش .. أبعلوكتي غرتيي

فدوى خنزرات فيه:البعلوكة هي مك بزاف عليك انا عندي 8 سنيين و اصلا نتا حر دوي مع شكون مابغيتي حنا غي اصدقاء
جاد تبسم على غيرتها الظاهرة و حط يدو على شعرها كايخربقو

نورس همس لنورسين فوذنها:كولي .. ماشي كنتي مشهية كسكسو

نورسين مبتاسمة:الشهية تسداتلي بواحد الخبر
نورس باستغراب:شمن خببر

عبير كاتوكل ياسين شافت فنورس:ختي عندها ليك خبر زويين .. خبر لينا كامليين

نورس باستغراب:شمن خبر؟

كوثر كتاكل كرشها كقنبلة قدامها .. مداحسة معاها فالطبلة:مايكون غا شي نونو جاي فالطريق هههه

غزلان:ممممم هادشي اللي شكيت فيه حتانا (شافو فبعضياتهم كايتغامزو)

ايمي بتاسمات:هههه واش بصح؟

نورس:شكاتخرمزو نتوما؟

نورسين خنزرات فيهم:واسكتو خليوني ندويي اووف (شافت فنورس ضاحكة) احمم .. اليوم درت طيست دالحمالة

نورس؛ايوااا؟؟؟؟

نورسين:و طلع ايجااابييي

نورس علا فيها حاجبو:لاااااا .. لا لا لااااااا لا لا لا

نورسين كاترمش فيه باستغراب هو بدا كايقول غي لا مصدووم:مامتيييقششش!!

نورس وقف: ح حاامللةة .. واش سمعتو اش قااالت (شاف فيهم مصدووم) لا لا مامثيقشش .. اجييي (جرلها يدهاا) غاندييرو تحليييل داابا زييدي

نورسين جراتو كاضحك .. و كولشي كايشوفو فيهم ضاحكين:هههههه ورااه بصح .. جربتو فثلاثة دالتحليلاات شريتهم

نورس عينيه دمعات:مامثيقش و واش صافي حملتي صافي اخيرا دخل عندك حيوان منوي

نورسين عضات شفتها التحتية حشمها .. هو جررها كاايضحكك هزهاا كايدوور بييها فررحاان .. العائلة كولها ناضت كاضححك .. مصطفى جرلو غزلان 
همسلها:دابا فرحان ولكن مللي تبدا تقطع عليه الحلوة فحال حالتي مع البرهوشة دياالنا غاتكرهها

غزلان بتاسمات:سكت نتا شكاتعرف هههه

مصطفى شاف فموسى اللي معنقلو عبير بقوة و غمزو:بشوية مغاتهربلكش المرى

عبير عنقاتو حتى هي كاضحك:غا خليه اسيدي ولفتوو ههه
ياسين كان معاهم حتى هو:هاااح غانرجع عممم

ايهم همس لغزل قدامو:حنا فوقاش نتزوجو و نهزك ندور بيك حتانا مللي تحملي

غزل خنزرات فيه:نتا مجرجرني عمااين .. دويتي مع بابااا؟؟

ايهم تنهد و شاف فأبو بكر:اليوم غانطرطق الرمااانة صافي

غزل:يلاه وريني حنة يديك (مشات من قداامو .. عدن جرلو جنة عنقها جنب بايس راسها .. هي تكات عليه كاضحك .. شاف فعدنان اللي حتى هو داير نفس البوزيسيون لايميي تنهد و تمتم)
عدن:هادي هي الراحة يااك؟؟

جنة بتاسمات فوسط حضنو:هادي احسن راحة .. عائلتنا غادة و تكبر و غادة و تزيد تزياان

عدن بتاسم:الله يخليهم ديما فرحانين

جنة:آميييين

دازو عماين على عائلة العوماري بحلوها و بمرها .. كيفما كايعيشو لحضات مفرحة كاين مشاكل اللي كايتحلو باتحادهم و ترابطهم مع بعضهم .. عائلة العوماري ولات عائلة متكاملة و كاااع افرادهم تجمعو مع بعضهم .. لاغاتسولو على مصطفى واش بقى هكاك فغانقولكم من الاحسن لو يبقى بلا دوك الذكريات السلبية لذلك بقى بديك الصفحة البيضا اللي فعقلو و مكمل مع شريكة حياتو براحة نفسية .. فاللول كانت علاقتو مع مرت خوه عبير شوية مشربكة كانت كاتهرب منو و مكاتحملوش ولكن شوية بشوية ولاو يزولو الحواجز و رجعو مللي كايطلاقاو كاتبسم معاه .. كاتحاول تتناسا الذكريات السيئة و حياتها الجديدة ولات مسالمة عامرة فرحة .. الفرحة اللي كانت مهاجراها سنين جاتها دقة وحدة .. و دابا كانضن جا الوقت اللي نقولهالكم ..

النهاااااااااية ..

لكل بداية نهاية و هنا وصلنا لنهاية قصتنا .. لنهايتهم السعييدة ماسخييتش بييكم .. كانبغييكم بزااف نتوما و تشجيعااتكم و حبكم للقصة .. حبي ليكم فاايت كانتمنى تكون عجباتكم القصة بكمالياتها و بأغلاطها .. ضروري مايكونو دازو شي اغلاط فالقصة نتمنى يكونو دازو خفاف على قلوبكم