صورة مصغرة لـلعبة القدر الجزء 21

لعبة القدر الجزء 21

رواية لعبة القدر

***في المركز 
كريم غادي جاي في واحد لبيرو وججه حمر و القميجة كلها محلولة و عرقان الخلعة شاداه من صبعو الصغير تا اخر زغبة في راسو مقابل واحد الدري خدام في بيسي باينة عليه هاكر شاف فيه بجد;واش هاد القلاوي مابغاش يسالي دغيا ؟
هز راسو فيه بخوف;راه تيلي ديالها طافي صعيب نحددو الموقع ديالها دغيا ,,كون كان شاعل مغناخدوش هاد الوقت راه مابقاش بزاف 
مسح وجه ;تفوووو فينك 
قاطعهم دخول فهد لي مفزوع هز عينيه في كريم;امدرا شنو كاين ؟
بغضب;لالة وجدان طافية تيلي احنا كنتسناو هاد الزامل يشوف لينا فينها 
الشخص برفرحة;اهاهي هاهي 
مشاو عندهم كيجريو ;فين هي 
الشخص;في زوو تيلي اشارة ديال تيلي ديالها جاية من الحديقة ديال الحيوانات 
ماعاودوش معاه الهضرة خرجو كيجريو ركبو في السيارة و تمو عافطين 
فهد دار عندك كريم;تهدن احنا انلقاوها ,,اتكون غي بغات تبدل الجو ومشات لتم 
كيمسح وجهه بغضب;لا لا هاد الهضرة ماداخلاش لي لدماغي,,ماعرفتش اففف ياربي تكون غي مزيان و صافي 
فهد;عنداك تبدا تغوت عليها ثاني 
كريم;بقا الزامل بويا غي الغوات ,,كنحس برجلي فاشلين علي اووف بغيت انشوفها و صافي سربي دغيا 
فهد زاد في الفيتيس وورك 
****
شخص راكب في السيارة كيدوي في تيلي باين عليه الغضب ملامح اوروبية شعر بني و عينين زرقين مكدر و مفورمي سايق بسرعة و كدوي ويغوت بالاسبانية;حددتو الموقع ديال دوووووك الزوااااامل,,,,كنحلف بربي و تسرا ليها شي حاجة نحوي ديلمكم كاااااامليييين,,,<مسح وجهه<اه اه انا شاد الطريق,,اخر مرة لقطاتهم الكاميرة اه ,,<عشرة الدقايق نلقا قاع الدراري مجموعين تحركوووووو 
لاح تيلي بالزعاف و ضرب لفولون بغضب;تفووووو و<وزاد في السرعة<

**وصلو الحديقة ,نزلو كيقلبو في بعينيهم;فين هي ياك الزامل قالينا في البارك هاهو ساد 
فهد;الصمت 
دار عندو ;و<تصدم من شافو بارك القرفصاء مشا كيجري لقاه شاد تيلي ديالها لي مليوح في الارض حداه كورميطة ديالها برد ليه الماء في الركابي ماعرف باش تبلا قلبه سكت ما عينيه خرجو من بلاصتهم بلع ريقو وشاف في فهد لي ماكيقلش عليه ;ديالها هادو ياك ,,هدا تيليفونها ياك افهد 
فهد ناد شاد تيلي و الكورميط هز عينيه في كريم;ديالها 
مسح شعرو بغضب;لا مايمكنش ,,مايمكنش لاااااااا مايمكنش 
فهد ;تهدن احنا انعرفو شنو كاين 
كريم;ماتقولش لي تهدن ماتقووولش لي تهدن ,, <تم غادي جهة ديال الحديقة كيجري تبعو فهد<فين غادي؟
كريم;الكاميرات الكاميرات اكيد ايكونو فيهوم شي حاجة 
دخلو مدردكين في اتجاه غرفة المراقبة 
**وجدان واقفة الوسط مرعوبة ركابيها كلهم دم و نيفها دايز بالدم ,,كتشوف فيهوم بستة دايرين بيها بحال شي وحوش تقدم عندها مول الوشام كيحرك في يديه;اي ياي ياي القطيطة طلعتي ماساهلاش ههه كيعجبوني بحالك 
تمات راجعا بلورانية وهي كتشوفو جاي عندها بشوية و كيتعنكر راسم على وجهه ابتسامة شريرة و عينيه فكل انش من جسمها طاحت في الارض وهي كتشو في ظله لي كيطل عليها كتبكي وتقول مابكيت;اهي اهي شكون اهي نتوما اهي بسعو مني 
حرك صبعو بنفي و جرها من شعرها وقفها قربها لعندو و خشا نيفو في عنقها شمه ;اححح على ريحة عندك 
وجدان;اهي اهي خليوني نمشي فحالي اهي اهي 
الثاني;لا القطيطة انساي هاد الفكرة نتي اتبقاي معانا شحال مادقنا الحلوة المغريبية 
دورات عينيها لتحت و كتبكي بقا عندها اخر امال ,رجعات رجليها لور تا رجعاتها و عطاتها ليه لباقلو طلقها جابتو طايح تم لاخر جاي عندها خوات ليه و عطاتها للدرادك 
لاطر شاد باقلو كيتعصر;تبعووووها تبعووووها 
تمو كيجريو تابعينيها 
كتجري وتقول ماجريت كين غي الصغير حردها فقاع دراعها ورجليها ووجهها تلفتات بانو ليها تابعينها رغم الالم و العيا ,,بقات متشبتة البنت واخا تكون ايلحقو ليها ,,و تبقا عندها غا قوى قليلة اتدافع على شرفها بكل ما اوتيت من طاقتها ,,زادت في السرعة ديالها و تمات نازلة ماع واحد الدردوبة جاتها ساهلة بقات غي مدردكة دورات وجهها لعندهم بان ليها واحد فيهم قرب ماشافت واحد الحجرة قدامها وهي تعكل جات مردوخة وهوكاك ناضت قاومات ركبتها تضربات رغم و يديها و الكعب ,,رغم الالم إلا وهي ناضت تاني كتجري واخا كتعرج المهم ماتوقفش كتبكي و كتمسح الدم من نيفها لي نازل وكجري كتسمع ;وقفيييي وقفيييي 
ماهتماتش لاصواتهم لي كيهمها تبعد لاكبر مسافة ممكنة وتوصل للشارع ,,تلفتات لور تاني مالقات تاحد دورات عينيها في المكان ماكينش حسهم وقفات كتاخد انفاسها حطات يديها في جنابها لي ولاو كيدروها كتلهت يله تمات غادة تجري ثاني ,,وهي تصدم ,,كانو خرجو قدامها شاف فيها واحد;حصلتي الكتكوتة 
تمات راجعة بلور وهي تصطح بشي حاجة هزات عينيها بخوف وهي تلقا هداك لي ضرباتو لحجرو ;فين هاربة ؟
الشخص ;شحفتينا معاك القحبة ليوم 
بغات تهرب وهو يجرها مول الوشام من شعرها مع الدورة مع جاتها صلية جات مردوخة الارض مغيبة هزها فوق كتافو و تم راجع بيها

كريم كيترعد كيشوف في التسجيل يديه ولاو كيرجفو و جهه صفار تخطف منه اللون ,,كيشوف وجدان من جا هداك هزها و خطفها صافي الروح اتخرج ليه 
جا عندو فهد كيجري لونو تاهو مابقاش كثار منه ;حددو بلاصة دازو منها 
كريم مازادش الهضرة;زيد قدامي 
فهد;كريم خاصنا نتسناو الدعم 
شاف فيه بوجه ماكيبشرش بالخير;نتسناو الدعم ؟حتى ماعرتش شنو يديرو ليها,,,انا مغنتسنا تاقواد قاد بكري <دفعو<حيد من قدامي 
مشا كيجري للسيارة تبعو فهد يله ايديماري وهو يركب حداه ماشافش فيه حرك الروايض بسرعة حتى تحكو مع الارض وخرج الدخان عفط عفطة وحدة ماكيشوف تا شي حاجة قدامو من غير وجدان ,,باغي يوصل ليها باي طريقة فهد شاد في الباب و كيشوفو كيدوبل السيارات بسرعة بحال يلا مسابق ماقدش يهضر براسو خايف عليها 
ضرب يديه مع الفولون;انحويهم بربي و تسرا ليها شي حاجة <عض في قنانفو<ناااااري الززززب 
***الشخص وقف السيارة في الشارع نزل جبد مسدس من سمطة ديالو قادو في يديه و تم طالع مع الهضبة كيجري 
**نبيل غادي في الجردة و جاي شاد تيلي وكيسب ويعرعر وجهه ولا حمر و عينيه فلتو;تقاااس منها شعرة نحوي الزامل بوكوم ,,,ماشي سوووقي ,,,شعرة شعرة ماتقااسش منها <زفر<باش ماكان جاوبوني <مسح علا وجهه<يلا ضظريت انجي الاكرانيا يله تحركو <قطع<ياربي تحميها يا ربي ,,
قاطعو صوت حنان;نبيل مالك 
دار عندها بسرعة وجهه كيخلع بحال يلا كان ناسيها مشا عندها كيجري يله بغات تدوي ماعرفات تالقات راسها مشنوقة ورجليها مهزوزين;نتي ابنت القحبة مولات الفعلة 
حطات يديها علا يديه;كح كح نبيل كحك مافهمت والو كح 
زاد زير عليها واش فيها بعيون نارية;نتي لي حرشتي على وجدان باش يخطفوها 
هي بصوت متقاطع;كح كح انا ماحرشت تاحد كح كح نبيل 
بغضب;انا نوري الزامل بوك ,,,انقتل ديلمك ونتبعك داك الحرايمي دايال ولدك,,,درت فيك خير خرجت الزامل بوك من الوسخ هزيتك نتي ولدك هانتي اتشوفي تاني وجههي الحقيقي بربي ونعرف وجدااان سرات ليها شي حاجة نقردك طراف طراف كتفهميييييييييي 
بدات كتغمض عينيها و كترخا زفر بغضب وجابها مردوخة اشار ليها بصبعو;كنتمنى مايكونش عندك يد في هادشي ,,حيت لي غتشوفيه معايا منعاودش ليك <تخاطاها و دخل خلاها منشورة في الارض كترجع النفس ديالها

وصلو للدار المهجورة لاحوها الارض كانت بدات كتفيق حطات يديها على راسها وبدات كتوقد بشوية بشوية علات عينيها وهي تلقا دوك الوحوش وسرعان مابدات تاني تبكي و رجع بلورانية;اهي اهي عافاكم تفرقو مني اهي اهي 
الوشام شاف في صحابو;انا الاول لي غيدوق من هاد الكتكوتة 
شاف فيه لاخر ;يله غي تحرك سربينا ,,راه مابقيتش قاد نصبر,,تزيرت احح انديرو ليها من طرمتها 
نطق لاخر;واسربينا ولا انصدق سابقك 
مول الوشام;ايوا خويو خليني نبقا انا <دار عند وجدان لي كتحبو و كتبكي<و هاد الكتكوتة 
ضحكو بشر;هههههه احنا نتسناو برا الباب حتى تسالي 
وهو ينطق واحد;وعلاش منشركوهاش ,,كل ثلاثة يتناوبو عليها ,,واحد من القدام ولاخر من لور وواحد في فمها,,تريبل سيكس اتجي حوية مقودة 
مول الوشام بخبت;الكفات لاخر كتمشي تزور الشاشة الزراقا,,احح ولكن عندك الصح نجربو انا وياك و سام,,اللولين ونتوما تسناونا برا نساليو نعيطو ليكوم 
حناو لاخرين اريوسهوم و مشاو اما هوما كيشوفو في وجدان بشر لي تركنات في واحد الركنة مابقا ليها فين تفلت تمو جايين عندها كتعنكرو مول الوشام كيحل في السمطة ديال الصروال لاخر نزل الشورط لي لابس بقا غي بكاسلو صفر ولاخر نصل تجاكيط لي لابس لاحها تبعها قميجة حلها ,,هي كتشوف فيها الدم جمد ليها صافي هادي هي اللخرا ليها ,,رجعات لور حتى لصق ظهرها مع الحيط كتبكي وتقول مابكيت وهوما كيضحكو كيحيدو في حوايجهم ببياسة بياسة حتى ولاو كلهم بكالسوات صافي وتمو جايين عندها شدها من الوشام من شعرها وقفها هي شادها في يديه وكتنخصص;اهي اهي عافاكم اهئ اهئ ماتقربوش لي اهئ اهئ 
زيرها من شعرها مزيان عطاها صلية حتى دارت جا لاخر شدها من خصرها وهي كتبكي وتركل شحطها في فخدها حتى غوتات ربي لي خلقها شركو ليها بيل لي لابسة نزلوه بقات غا بالفوق ديال مايو الكحل حطات يديها على صدرها كتدركو جا لاخر تحنا حدا عنقها كيشمشم فيه حكمها مول الوشام من يديها هزهم ليها الفوق و جا لاخر عاونو حكمها من رجليها وهي كتركل و كتفكي ونزلوها الارض بحال الحولي من غيتدبح

الشخص وصل الفوق بانت ليه الدار لي نعتو ليه في الهاتف طرطق السلاح باش يبقا الرصاص في حالة تأهب و تم غادي كتسلت بين الشجر طل بشوية بانت ليه جوج سيارات مبلاصين عرفهم بلي هادوك لي شاف في التسجيل زاد بشوية حاني الراس باش مايبانش تخبا ورا واحد الشجرة و طل بنص عين بانو ليه واحد الثلاثة الجغولة واقفين و كيضحكو جوج هازين قراعي ديال الشراب تم غادي جهتهم كيتسلت حتى وصل للسيارتهم الاولى طل بشوية بانو ليه ماداو ماجابو توم غادي تاوصل السيارة الثانية ,,بدا كيسمع صوت الغوات ديال وجدان واصل لفين دغيا تحول وجه من اسمر ,,لحمر داكن و عينيه الزرقين تحولو لحومر طلع بسرعة وبدا كيثيري بجهد فيهم اصاب الاول جابو ميت ما جوج لاخرين تخباو وهزو السلاح صوبو جهته 
***** كريم سايق بسرعة عافط وجهه ولا حمر وكله عرقان ;شحال باقي ديال الوقت ؟
فهد شاد تيلي حادي الاحداثيات ;باقي نص كيلو صافي مابقا والو 
زفر بغضب طلعها سانياكم و زاد طاير ثاني الطموبيل مابقاتش كتبان بديك التنييرة لي منير بيها فكرة ان وجدان تخطفات باغي يحماق ويتسطى لاسرات ليها شي حاجة يموت مافيهاش الشك ,,;حبس حبس 
فرانا بجد كانت اتدخل فيه واحد الطوموبيل من لور ,,,شاف فيه فهد;هادي هي البلاصة 
مادواش حل واحد المجر جبد منه سلاحو طرطقو ونزل خلا سارته فوسط الشاريع تبعو فهد براسو جابد سلاحو و تمو غادين كيجرو دازو على سيارة الشخص وطلعو مع الهضبة مدردكين 
***مول الوشام تكا على وجدان باغي يبوسها هي كتضرب ليه في صدرو قمشات ليه قاع وجهه وكتركل فيه وتبكي صرفقها و شاف في لاخرين;شدوها لي ,,<شاف فيها <ليوم انخرج منك قاع هادشي لي درتي القحبة <صلاها <
هي كتركل;اهي اهي بسعو منييي عتقووووووووووووني اهي اهي عتقوووووووووني 
ضربها لاخر بلور ديال يديه جات مليوحة;ماكين لي غيعتقك احبيبة تهدني خلينا نتمتعو,,ماتخافيش داكشي ايدوز زوين بالعكس ايعجبك بزاااف هههههه 
شدها من شعرها ووقفها هي صافي القوة لي كانت عندها مشات رجليها مابقاوش هازينها ولات كتبان ليها غي الضبابة مابقاش عندها الجهد لي تقاوم كثر جا مول الوشام شدها من وجهها وهي تعبانة وججها كله محروض ومجروح حناكها منفوخين فمها ونيفها كلهم دم مابقاوش كيبانو مالاميحها من غير عينيها لي ولات كترمشهم بشوية بسباب التعب ,,شدها من فكها وتم نازل لشفايفها لي منفوخين و كلهم دم حط فمه على فمها بدات كتضرب يديه بشوية ديك شوية ديال القوة لي بقات عندها باقا كتحاول تدفعو وكتبكي بصمت صوتها مشا حل فمه يعضها وهما بداو يسمعو صوت القرطاس مول الوشام هز راسو في صحابو بسرعة;شنو واقع؟
هوما باستغراب;ماعرفناش 
وجدان بتعب;عتقووو
ماجات تكملها حتى جاتها دقة لراسها جابتها مردوخة الأرض مغمى عليها 
مول الوشام شاف في واحد;نت بقا معاها و نت زيد معايا 
لاخر كيلبس شورطو بالزربة هز سلاحو و تم غادي 
مول الوشام دار عند لاخر لي كيشوف في وجدان وكيحك لحيته ;بلا ماتفكر ,,تقيسها قبل مني نقتل الزامل بوك 
سد السمطة ديال السروال وتم غادي 
**الشخص مصاب في جهة عنقو كله دم و عرقان كيتيري جهة ديال واحد البرميل كان اصاب الثاني بقا ليه لاخر 
*** كريم ووفهد وصلو للقمة وهوما يمسعو صوت الرصاص مابقاش عندهم الوقت باش يفكرو ويلا يسولو بداو عاطينها غا الدرادك ,,حتى لقاو جوج سيارات مبلاصين كلهم مشخشخين بسباب الرصاص واحد مخبي ورا سيارة ولاخر ورا برميل مافهمو تاوزة لي عرفو ان مول البرميل كان في مرمى ديالهم هز كريم سلاحو و تيرا فيه ماعطلوش جابو ناعس دور سلاحو جهة ديال السيارة وهو يخرج الشخص مستسلم هاز سلاحو و شاد في عنقو تكلم بالانجليزية;ايزي ايزي ,,انا من طرف نبيل جيت نعتق انسة وجدان 
ماجاو يتكلمو حتى بدا اطلاق النار لجهتهم تخباو ورا السيارة فهد جا حدا هداك الشخص شاف فيه;كيفاش من طرف نبيل؟
كريم طلع صوب جهة واحد جابو ناعس بقا مول الوشام;ماشي وقت الهضرة دابا 
جا يطلع مابانش ليه ;فين زاد هاد ولد القحبة <تار انتباهو الباب لي بان ليه محلول<شييييت 
خرج من ورا السيارة و تم غادي كيجري تابعو فهد من وراهم الشخص شاد في عنقو لي كله دم 
***
مول الوشام داخل مدردك;فيينها فيينها 
لاخر ;مااالك فين الدراري 
مول الوشام ;كلشي مااات ,,,هدا فخ ,,
وجدان بدات كتحرك و كتحل عينيها مابقاش عندها الجهد باش تنوض ولا تغوت كلشي ولا كيبان ليها رمادي 
لاخر;دابا شنو نديرو؟
مول الوشام شاف جهة ديال وجدااان لي بدات كتحل عينيها تحنا عندها بسرعة شدها من شعرها وقفها وهي فاشلة و صوب ليها المسدس لي راسها تقابل مع الباب;هادي هي لتيكي باش انخرجو من هنا حيين 
ما جا يكمل هضرتو حتى تفرع الباب على جهدو دخل كريم ساعر كيدور في عينيه اجات عينيه فيها وهو يتصعق,,وعينيه خرجو كان لاخر لاوي عليها دراعو على عنقها لابسة غي فوق ديال مايو رجليها كلهم دم ويديها ما وجهها مانعاودش عليه مابقاش كيبان ماعرف مايدير من غير كلمة خرجات من فمه ;وجدان؟
وقف فهد حداه لي بدورو تصعق من داك المنظر ,,دغيا فهمها طايرة بلي كانو باغين يغتاصبوها ,,بحيت لاخرين لابسين غا لتحت و لفوق عريانين وجهه ولا حمر و عينيه فلتو وقف لاخر بتعب كله عرقان شاد في عنقه شف داك المنظر ولا كينهج ما سي كريم ولا كيترعد هز سلاحو صوبو اتجاههم عينيه مدمعين و حمرين ونيفو كيتنفخ و يتسد ;طلق منها القواااد 
نطق مول الوشام ليحط السلاح على وجدان ;ماشي في موقف باش تهددني

كريم كيشوف في وجدان لي عينيها دابلين بالسيف باش واقفة بسرعة حول سلاحو لداك لي واقف جنبه ضربو لراسو و عاود صوبو جهة مول الوشام ;اتزيد خطوة نفرغو في راس هاد القطيطة <كيلمس ليها شعرها بالمسدس<
فهد كيترعد;طلق منها وخلينا نتفاهمو 
مول الوشام;حطو سلاحكوم و غنتفاهمو 
الشخص;بعد منها نزلو السلاح 
مول الوشام;هههههه كتصحابني كامبو 
فهد;اوك اوك احنا انزلو السلاح غي خليها 
كريم مادواش كيشوف غي في وجدان لي ولات بدون حياة واقفة غا بزز ماكتدويش 
افهد;نزلو سلاحكوم 
نزل الشخص سلاحو تبعو فهد اما كريم بقا مسمر حتى نغزو فهد;نزل سلاحك
مول الوشام;اتحطوهوم وتمشيو ديك البلاصة بركو و يديكوم فوق راسكم ولا اتموت 
كريم مسح على وججه بغضب و كيزفر دار بيديه اشارة بلي اينزل سلاحو وكيشوف في مول الوشام بنص عين حتى قرب يحطو وهو يصوب ناحتو لرجليه لاخر بحر الدقة طلق من وجدان جات مردوخة الارض يله ايهز سلاحو وهو يمشي عندو كريم كيجري طوع ليه المسدس برجليه وشنق عليه ;ولد القحبة باغي تقتلها <عطاه كروشي<انا نوري الزامل بوك <بدا كيعطيه في الكروشيات <
فهد شاف كريم مكلف دار سلاحو لور ومشا في اتجاه وجدان لي كترجع بلورانية بشوية كتزحف حتى وصلات الحيط كمشات رجليها لعندها و خشات راسها بيناتهم حط يديه عليها;وجدان ؟
هزات فيه عينيها مفزوعة وبدات كتبكي;اهئ ماتقربش لي مادرت ليك والو اهئ 
هو بحزن بغا يحط يديه في كتفها وهي تبعد;انا فهد هانتي شوفي في 
هزات عينيها فيه جات في بالها داك لي كان بغا يغتاصبها شحال هادي زادت تكمشات;اهي ديني عند ماما اهئ بغيت ماما 
الشخص;انسة وجدان تهدني كلشي مزيان 
هي زادت ركنات ;بسعو مني بغيت ماما ,,بابا 
كريم ناض كله عرقان من بعد ماخلا لاخر جتة هامدة ملامح وجهه مابقاش يبانو دفل عليه بدا كيسمع بكا ديال وجدان مشا في اتجاههم ككيجري لقا فهد و الشخص باركين و وجدان مركنة في الحيط كتبكي قلبه سكت وجمد مشا عندها كيجري تحنا جهتها;وجدان الحبيبة هانا كريم حبيبك صافي كلشي صالا <مد يديه <يله نمشيو 
هزات عينيها فيه بتعب جات في بالها صورة ديال نبيل,;اهئ عمو حميد ديني عند ماما اهئ بغيت ماما,,بغيت ماما 
فهد شاف فيها بصدمة ;وجدااان هانا فهد يله زيدي 
حركات راسها بنفي وزادت تركنات;ماسميتيش وجداااان انا سميتي اسيييييييييل بغيت مااااما ماااما اهي 
فهد برك بالصدمة;اسييييل؟
كريم ماعرف باش تبلا قرب جهتها بعدات تنهد ;هانتي احبيبة شدي في يله نمشيو ياك باغا تشوفي ماماك يله نمشوي ماتخافيش هانتي انا كريم و هدا فهد ماعندك مناش تخافي ,,غي شوفي في <بعيون دامعة<وجدان حبيبة ماتزيديش على مابي عافاك 
فهد تصمقل ما الشخص ولا اكيبلع في ريقو لي نشف 
هزات عينيها فيه تعبانين شافت ليه في عينيه نطقات بعيون دامعة;كرييييم؟
بحزن;اه كريم يله نمشيو بحالنا 
وجدان;اهئ اهئ كريم 
قرب عندها بسرعة خشاها في حضنو عسرها فيه;شش كلشي هو هدااك تهدني انا معاااك دابا تهدني 
زيرات عليه;كريم <وهي تغيب و ترخات<
هزها بين يديه بسرعة مرخية شاف في فهد لي باقي مصدوم ;فهد تحرك 
حرك راسو باه و ناض تبعو الشخص و تمو غادين كيجريو بيها وهي مريخية مغيبة مدردبين وصلو للسيارة لي كان موقفة شانطي على قدو دايرة لي سيركيلاسيون خشاها لور و ركب حداها جا فهد القدام بسرعة اما الشخص فامشا ديريكت لسيارته ,,و زادو

حاط راسها على رجليه وكيلمس في شعرها بعيون دامعة بدم داك الزامل مخلط بدمها ,;حبيبة وجدااان كلشي يدوز مزيان يور سايف ناو ,,<هز راسو في فهد;سربي اصاحبي 
فهد مسح وجهه;هانا <جات في بالو اللقطة لي قالت فيه بلي اسيل ماشي وجدان ومن كانت كتقول عمو حميد بغيت ماما ,,سها مافاق غا بغوات كريم كان شوية ويدخل في بوطو
كريم بالغوات;واش الزامل بوك باغي تقلبنا ولا شنو؟
زفر بغضب ;اوك اوك <وكيسرا ماوقفو غا في كلينيك نزل فهد وهو الاول عاد تبعو كريم هزاها ماعطاش اهمية لدوبياس لي لابسة كل همه انه يعتقها ,,ا شافوه بلا مايتكلم جابو الباياص كيجريو حطها عليه وتمو غادين بيها وهو ماسكها في يديها ,,وراها فهد 
الطبيب ;شنو عندها؟
شاف فيه كريم وماسك في يديها;اختطاف ,,
الطبيب ;وجدو غرفة الفحص دابا ؟
ومشاو بيها كيتجاراو كريم ماحيدش يديه منها ;كلشي ايدوز مزيان احبيبة 
وقفو الطبيب;مسيو خاصك تخرج باش نفحصو المريضة 
شاف فيه و همس ;اخليني اتفيق خاصني نكون معاها 
الطبيب;سمح لي مسيو ولكن ضروري تخرج ,,بلز 
تنهد وباس ليها راسها همس حدا ودنيها;صبري بيبي صبري ,,
قبل مايخرج دخل فهد ماخلاش الطبيب يدوي مشا ليها ديريكت لمس شعرها وبلا مايعيق نتف جوج خصلات و خرج عاد تبعو كريم بالحاح من الطبيب غا مابغاش يصعب الامور و هو يخرج ليهوم بقا واقف في الكولوار حط راسو على اكحيط وهي تجي في بالو,,اللقطة منين لقاها ,,هكاك مصدومة كلها دم ماكتدويش ,,مرفوعة دار وهو يضرب يديه مع الحيط;تفوووووووووووو 
**
فهد واقف مع واحد الطبيبة;بغيت ندير تحاليل ديال ادي إن ,,
الطبيبة;عندك العينة ديال الشخص المستهدف 
حرك راسو بايجاب ومد ليها خصلات وجدان;اه ها هووما <ونتف شعرو بجهالة<وها دياولي

جبدات جوج وحدة دارت فيهم ديال و جدون ووحدة ديالو ,,شاف فيها ;شحال ديال وقت يوجدو ؟بغيتهم في قرب وقت ؟
شافت فيه;ولكن كل حاجة وبتمنها ,,كينين وحدين ديال ساعتين ولكن غااالين في الثمن بزاف 
زفر;مايهمش ,,المهم النتيجة 
بابتسامة;لا النتيجة مضمونة ,,
ناض;,اوك من هنا ساعتين انرجع 
الطبيبة;اوك مسيو الابراهيمي 
***
خرج ساهي,,الصدمة جاتو بالصقلة ماقدش لا يدوي لا يتكلم ,,مشا في تجاه الكولوار,,لقا كريم غادي جاي ,,مادواش معاه وماتكلمش برك في كرسي وحط تقله عليه,,,جات في بالو اول نهار شاف ويجدان في القسم وكيفاش خرج مفزوع,,,من هزات عينيها فيه,,جات في بالو,,من تلاقات بالام ديالو,,للحظة رجع لور وتدكر طفولتها,,من كانت ,,كتعلق فيه ,,ولا من كتبكي اكيهزها وتسكت ,,و تبقا تنتف ليه في شعرو كان مطولو ,,كيعجبها,,و كان كيخليه طويل على قبالها باش تلقا فاش تنتف ,,من كان كيلعب معاها دار ,,وكتضايفو زعما بكيسان ديال القهوة بحال هو ضيفها,,و كتبدا تقول ليه ايوا سي فهد كيف غادي مع المشارع و دايرة رجل على رجل زعما را هي كبيرة ,,مانساش من كانت كتبلس كساوي سيلين و الطالون وتهز الساك كتجي عندهم الصالون صدرها عريان و الطالون كبر منها و الساك كلها مجرجرة بحال الساحرة وكتبدا تقول ليهوم باي ,,انا غادة سهرانة وكتقول لفهد يله مشينااا,,,كانت مشاغبة ,,بزااف و غرايبها شيطانية ,,كيجيبو الضحك,,بحال دابا ,,تدكر ضحكاتها,,ليه,,ومن خرجات من الفيلا و عنقاته كتبكي في حضنه مسح وججه لي ولا حمر مطيشة ,,كيراجع ديكراياتها ماكرهش السوايع يقلالو ولا معرت باغي يعرف الحقيقة و يحيد شكوكو لي طالما راودوه من اتجاهها و كيطمرهم,,بكلمة وحدة يمكن صدفة ,,واخا في داخلو ,,كيقول بلي هاديك هي ملاكو الصغير لي تحرم منها هادي حداش العام ماسولش نفسه ,,معامن كانت ولا كيفاش ,,ماعندوش الوقت ,,كل همه يعرف النتيجة ,,,وكيطلب في داخلو يكونو شكوكو بصح و النتيجة ايجابية ماهزش راسو في كريم لي غادي جاي ,,بقلة صبر ,,باغي يعرف شنو عندها ,,الاطبة من دخلو مابقاوش خرجو,,,دمه كيغلي من كيتدكر الحالة لي كانت فيها ,,الحاجة لي مطمناه انه قتلهم كاملين ولكن شكون بغا يأديها هدا هو السؤال المطروح ,,ماكيهمش دابا ,,لي كتهمه ,,هي تفيق وتكون بيخير شي لاخر ايعرفو من بعد ,,كان شوية ويحماق من شاف التسجيل كون مالقاهاش كون حرق اكرانيا كلها باش يجبدها ,,برك في الازد بتعب رجليه فاشلين عليه بالخلعة فكرة تنوض وتجيها ديك الحالة رجليه مابقاوش هازينو مسح يديه على شعرو و عينين مظلمين ماكيبانوش ,,قلبه كيدق و صدرو كيتهز ويتحط كامل,,باغي غا يمتى يخرج الطبيب ويطمن عليها صافي

بعد مدة قليلة خرج الطبيب بوجه لا يبشر بالخير اشافوه نادو عندو بسرعة ,,شاف فيه كريم بلهفة و عينيه كيقراو ملاميح الطبيب لي ماباينش فيهوم الخير ;شنو عندها ؟
الطبيب;جسديا,,معندها والو,,من غير جروح طفيفة اسبوع مع الادوية يمشوي المشكل هو
شدو من دراعو;شنو هو ؟دوي 
تنهد;المشكل عندها نفسي,,حاليا مغنقد نقول والو,,حتى تفيق من البنج ,,عاد يمكن نستنتج حالتها مزيان غي هو نقول ليكوم توقعو اي حاجة 
طلق منه كريم بصدمة;كيفاش 
فهد بخوف ;شنو كتقصد ؟
الطبيب;كيف قلت دابا مغنقد نقول والو,,حتى تفيق ,,
كريم مسح على وجهه;يمكن لينا نشوفوها؟
حرك ليه راسو بايجاب;اه ولكن ماتعطلوش خاصها الراحة 
ماجاوبوش مشا دخل عندها كيجري ,,كانت الممرضة كتقاد ليها السيروم ,,شاف فيها ,,كانت ممدة في السرير دايرين ليها جوج فاصمات خفاف في حناكها ,,وعاد بوماضات مغطينها حتى لعنقها و يديها كلهم حرادي,,دارين ليها اقناع ديال اكسيجين في نيفها حس بغصة في قلبه تقدم نحوها بحزن باس ليها راسها جر كرسي وبرك حداها ,,اما فهد بقا واقف غي في الباب كيشوف ومربع يديه ,,كيشوف جهتهم معندوش الجرأة لي يمشي عندها حاليا ,,خاصو يتأكد من بزاف الحوايج ,,و على دكر يتأكد هدا هو الوقت كملات ساعتين شاف فيها نظرة اخيرة;كنتمنى تكوني ختي كنتمنى <وزادو
اما كريم شد ليها يديها لي مضروبة تاهي باسها و دارها وسط يديه;سمحي لي احبيبة مقديتش نحميك كون تعطلت ,,؟<زفر<مابغيتش حتا نتصور شنو ممكن يكون وقع ليك,,,مابغيتش حتا نفكر ,,كون قتلت راسي,,سمحي لي احبيبة انا السباب ,,كون ماقلتش ديك الهضرة ,,ماتقلقيش وماتمشيش ماغيسراش ليك هك,,ولا غتعاني,,<حط يديه علا شعرها كيلمسو<لكن كنواعدك,,هدا لي كان السباب ,,اندفعو الثمن غالي,,,,انقطعو طراف طراف ومايبردش لي القلب ,,غا فكرة انك غبرتي كنت انموت ما من شفت التسجيل صافي,,الدنيا دارت بي,,كون مالقيتكش كنت انحماق واوووف <قرب عندها حط راسو علا راسها غمض عينيه وتنهد<حياتي بلا بيك مكتسوا والو ,,حياتي بلا بيك مكتسوا والو ,,مكتسوا والو

*** سيلين مخشية في بيلا كتشوف في محمد غادي جاي وكيدير اتصالات;شنو درتي؟
محمد;ماكين عليها تاشي خبار,,و الدراري باقين ماجاوبوش 
بيلا;ايكونو لقاوها؟
زينب كتبكي;اهئ اهئ هي واخا كتكون مقلقة قاعمة كتعطل لهاد الوقت اهئ اكيد اتكون عندها شي حاجة 
محمد تنهد;تمناو خير تمناو خير ,,ايكونو الدراري وصلو عليها,,كون كانت شي حاجة كون عرفناها ,,غي تمناو يير 
سيلين تخشات في بيلا;اهئ مابغيتش نخسرها تاهي,,عاد ,,ماقلت الدنيا نورات يلا سرات ليها شي حاجة نموت,,اهئ اهئ 
شاف فيها محمد بحسرة تنهد وعاود هز تيلي ديالو
****
بارك في الجردة على اعصابو,,هاز كارو كيكمي فيه كيترعد حتى جاه اتصال جاوب بسرعة;وييي جوزيف 
جوزيف بتعب;سي نبيل ,,كلشي داز مزيان قدينا نعتقوها,,
تنهد;الحمد الله واش هي مزيانة؟
جوزيف;اه هي مزيانة ماسرا ليها والو ,,قدرنا نعتقوها منهم وحتى التدخل ديال فهد و روان كان في محلة ودابا هي معاهم ,,
برك في الكرسي بارتياح;هي راوان و فهد وصلو عليك ؟
جوزيف;وي سي نبيل,,راوان هو لي قد يسيطر عليها كانت في حالة عصبية ,,و كنظن بدات كترجع دكراياتها ,,هادشي لي سرا خلاها تسترجع الماضي ديالها ,,ما قديناش نسيطرو عليها كون متدخلش راوان,,ما حنا مقديناش نقربو منها اكيد كتيق فيه بزاف 
تنهد;حيت كتبغيه,,انا كنت متأكد بلي راوان ماغيقدش يأديها ماعرفتيش شكون لي ورا هادشي؟
جوزيف;لا ,,حيت راوان قتل كلشي انا كنت معول نخلي واحد عايش ,,ولكن من واحد شد الانسة وجدان كريهنة كلشي تقلب عاد الاصابة ديالي ماكنش عندي كيفاش نبقا نتفاوض ,,هو صافاها لكلشي ,,ولكن را سيفطت الدراري يمشطو المنطقة اكيد انوصلو لشي حاجة وغنعلمك ,,لي بغيت نقول ليك وجد راسك ,,كنظن فهد راه حس بشي حاجة ,,مسألة وقت وغيعرفها خته ويلا وصل ليها ,,,مابقا والو يوصلو ليك ,,
مسح وجهه بارتياح ;ماكيهمش المهم ,,تكون هي مزيان صافي,,,كنظن من راوان ايعرف الحقيقة ,,ماغيدير والو,,لي خايف منه هو المواجهة ديال خويا محمد,,اصلا عيت من الهروب,,لا عائلة لا حباب عيش وحيد ,,,درت كلشي باش نكسب التروة ,,هاهي عندي دابا ,,ولكن ماجابت لي غي التعاسة ,,لي كانت مزيناها ,,هي وجدان,,كون فقدتها ,,كون تبعتها <تنهد<مي كلشي دابا داز مزيان ,,قلتي لي مصاب كيفاش تصابيتي ؟
جوزيف;غي ضربة خفيفة جات في عنقي,,ماشي شي حاجة صعيبة انا انجي المغرب نكون معاك
نبيل,;لا ماكين لاش نت عارف مكنتيق في تاحد من غيرك بقا دايرة تحت مراقبتك اكيد ايبغيو يعاودو يأديوها ,,من بعد ,,بقا مراقبها 
جوزيف;ماتخافش انا دابا و داير عليها الحراسة في الكلينيك,,عاد هوما مافارقوهاش ماكينش لي يقد يقرب منها ,,انسيفط ليك يعقوب ,,نت عارف مايصكتش تبقا بوحدك,,
نبيل بابتسامة;من ديما كتخمم في ,,ديما كنلقا المحبة من الناس لي ماشي من صلبي,,نت و يعقوب و وجدان احسن حاجة سرات لي ,,تهلا في راسك,,و بلز ماتحيدش عينيك عليها 
جوزيف;ماتحتاجش توصيني الغلط ماكيتعاودش جوج مرات,,وجدان راه بحال الاخت ديالي الصغيرة,,ماتنساش شحال هادي شكون كان مكلف بحمايتها,,سير ترتاح دابا ,,الاميرة الصغيرة بيخير ,,لمهم حبيت نطمنك بفمي باش مايبقاش بالك مشطون ,,
نبيل بارتياح;سي دابا عد رتاحيت ,,الله يرضي عليك يله سير دابا وباش ماكان نبقاو على اتصال 
جوزيف;اوك 
قطع وبقا ساهي في الجردة

خدا الجوا من عند الطبيبة و خرج في اتجاه الجردة كيشوف في الظرف ماقادش يفتحو خايف لا يتصدم,,ويطلعو قاع شكوكو غلط,,ولا نقولو يايف يكون امله لي بناه ,,يتهدم,,كيشوف فيه بيدين كيترعدو,,وقلب كيرجف,,بدا كيفتح فيه بشوية وكيدعي الرب يصدقو ايجابيين ,,خرج الورقة ولا ح الغلاف في الارض وبدا كيفتحها بشوية ,,التشويق و الرغبة والخلعة كلهم ركبو دقة وحدة,,,,فتحها وبقااا كيشوف فيها شحاااال بدون حركة ولا بلا مايرشف ليه جفن ,,وججه بدا كيولي حمر كيتنفس بالجهد ,,كيدقق فيها ببحال يلا مامصدقش عينيه الزرقاويتين ولاو حمرين و دامعين نزلات دمعة الاولة وتلاتها لاخرا بصدمة وبيديه لي كيرجفو ماقدش يبقا متحكم فيها تلاحت في الارض ,,دوز يديه على وجهه مع ابتسامة مخلطة مع الدموع;اسيييل 
هز عينيه في المساء ;وجداان هي اسيل ;;<عينيه دامعين وكيضحك<ختيييييي ههه حية هه حية ههههه اسيييل 
برك في الارض على ركابيه حط وجهه بين يديه وكيبكي قاع داكشي لي كان خازن خرج ,,الفرحة و الحزن البكية ,,كلشي تجمعو فيه ,,وكيفاش لا وهو نور عينيه ,,نصفه الثاني,,حبيبته خته الصغيرة لي كان حداش العام ,,كيصحبها ميتة ,,حداش العام ديال المعاناة ,,ديال الحرمان,,حداش العام ديال العداب ,,لدرجة كره يجي الاكرانيا ولا يعتب فيها ,,مابقاش قاد يجي البلاصة لي كانو كيجيو ليها بزوج,,,كيبكي بحال شي طفل و كيردد كلمة وحدة ;اسيل حية ,,اسيل حية 
ماقدش يترجم احاسيسه تخربق ,,البنت لي كان كيعتاقدها ميتة كانت طول هاد المدة قدام عينيه ,,وخا ,,كان شاك ,,و احساسه ,,احساس الاخوة كيتصرف;,,كيلقا راسو باغي يحميها ,,بدون شعور حتى من كريم,,من كلشي,,قلبه كان مخبرو بلي هاديك هي ملاكو الصغير,,لي ماكان كينعس حتى يغني ليه,,كان كيشوفها كتعزف نفس الطريقة باش كان كيشد الكيتار علااااش ماتبعش حدسو شحال هادي علاااش ,,,كيفرغ كلشي بداخله على شكل ماء نازل ليه من العين ,,قلبه كيرفرف اكيد بالفرحة لي كان سطاش العام ,,دافنها,,حيد يديه من على وجهه و هز عينيه الحمرين المكسيين بالدموع;الحمد الله 
ماقدش يزيد يتعطل مزااال ماقدش يزيد هز الورقة لي كانت مرمية حداه دارها في جيبو ومشا كيهرول في اتجاه الغرفة ديالها ,,كيجري بسرعة بحال البرق ,,باغي يخشيها في حضنه ,,يخرج منها وحش قاع هاد السنين ,,ديال الفراق ,,يشم ريحة شعرها ,,يعسرها ,,دفع لباب بجهد حتى قفز كريم من بلاصته ماعرش ليه اهتمام وماتسوقش ليه ,,كيشوف غا في وجدان بحب و شوق و عينين دامعين ,,كيقرب منها بشوية ,,كل خطوة بحال عام ,,كريم ماعرف باش تبلا وقف من الصدمة وهو كيشوف فيه كيبكي و كيشوف في وجداااان 
وصل حداها خدا يديها الليسرية هزها و باس كفها و عاود حطها ,,حط يديه على شعرها كيلمسو بكل حب ;حبيبة <بابتسامة مخلطة بالدموع<هانا ,,فيقي خلاص ,,توحشتك,,بغيت نعنقك ,,<كيبكي<ها دهد ديالك

,,وانوضي خلينا نلعبو بباربي ثاني,,را سندريلا ديالك باقي خازنها عندي ,,حتى هي توحشاتك ,,واحلي عويناتك,,وقولي لي يله ادهد نمشوي نخرجو نديك عند مول الغلاص لي كيعجبك <شهق<نوضي راه حداش العام وانا موحشك ,,طول هاد المدة ونتي قدامي,,ماعرفتش بلي نتي هي اميرتي,,يله احبيبة نوضي ,,راه دهد ديالك ,,بغا يعنقك ,,ويغني ليك اغنيتك المفضلة ,,ديال الاميرات ;فتحي يا زهرة الان وبدلي الالوان وردي ازرق فتان <كيبكي و يمسح ليها في شعرها بحب<ما احلاكي بحلم بالفراشات تملأ قلبي بالضحكات بحركة من يدي يكون لي بودي بدون اي تحدي <هز يديه الليسرية مسح دموعو وكيبكي<ببساطة بحلم انا بيوم أصير نجمات النجوم صار معي الخايال بقوة الخيال <قرب عنها وكيبكي <اهئ نوضي حلي عويناتك ,,خلاص,,اهئ توحشتك,,ا جنيتي ,,توحشتك بزاااف اهئ اهئ 
قرب حداه كريم لي حال فمه من الصدمة ,,عينيه مفيكسين في فهد لي بارك في السرير حاط جبهته على جبهة وجدان وكيبكي وقف حداه;وجدان هي 
دار عندو وبوجه حمر مع ابتسامة مخلطة بالدموع ;اهئ اهئ هي اسيل افهد ,,وجدان هي اسيل ,,ختي ماماتتش اهئ اهئ 
برك في الكرسي بصدمة ;كي كيفاش ؟
مد ليه الورقة;هاك شوف <رجع شاف في وجدان<حبيبة خوها باقا عايشة <بابتسامة<ماخلاتنيش ,,اكانت ديما كتقول لي انا عمرني نخليك,,و وفات بوعدها ,,تقلقت منها حيت ماتت ولكن هي ماماتتش هي عايشة اسولتي عيشة <بدا كيبكي<عايشة اكريم 
هز عينيه من الورقة من بعد ماقراها;مافهمثته 
فهد كيلمس في شععرو وجدان;تانا مافهمتش ماكيهمش ,,دابا ماكيهم والو,,المهم حية ,,معايا ,,مغنخلي تاحجة تأديها ,,ولا شي حد يقرب منها,,<بابتسامة;الله ههههههه مامصدقش اكريم انحمااااق كنحلف ليك ههههههه اووف 
كريم جاتو اللقوة العسرية بقا غي شاد الورقة وكيشوف في فهد بارك حدا وجدان كيلمس فيها ويبكي ويضحك بحال المسطي 

تعاشات العشية و هي باقا غيبة عن الوعي مافارقوهاش ,,و بالخصوص فهد,,فكرة ان خته باقا عايشة باغا تحمقو و تسطيه ماكرهش يهزها ,,ويهرب بيها,,اما سي كريم يخرج يتكيف و يدخل عندها كيلقا فهد حداها واخا داكشي كيعصبو ماكيحمل تاحد يكون جنبها من غيرو,,,غيرتو اتجاهها ,,على كلشي,,حتى من خوها و لا باها ولا معرت ,,ولكن في هاد الظروف ماعندو مايدير ,,هاد النهار داز صعيب على كلشي ,,وبالخصوص هي ,,
بدات كتحرك يديها استعدادا للاستيقاظ ,,احس بيها فهد لي كان ماسك يديها ماطلقهاش وهو يدور عينيه جهة كريم لي بارك في الفوطوي مقابلهم;كريم فاقت 
غا سمعها وهو يجمع الوقفة برك جنبها في الجانب الاخر 
****
بدات كتحرك عينيها و تغمضهوم,,عاد حلاتهوم,,شافت في السقف لي وهلة كتحاول تراجع احداث اليوم و سرعان مارجعو ليها قاع داكشي لي داز عليها من الحديقة ,,حتى لاخر لقطة لي بان فيها كريم,,وكيفاش كانو بغاين يغتاصبوها ,,ويديرو ليها تويزة ,,واحد يجرها من هنا ولاخر من لهيه صدرها بدا كيتهز و يتحط ووجهها بدا كيتزنك عينيها دغيا حمارو 
شافها كريم تخطف منه اللون حط يديه على;خدها وجدان حبيبة 
فهد بخوف;كريم عيط للطبيب 
وجدان بهمس;لا متقربوش لي ,,عافاكوم بغيت نمشي لدارنا,,,اهئ اهئ نمشي لدارنا,,
كريم,الحبيبة ماكين تاحد لي غايقرب منك هانتي شوفي ,في ,,انا كريم ,,و هدا فهد ,,ماكينش لي غيأديك غي تهدني 
نزلات عينيها فيه جات في بالها الصورة ,,ديال مول الوشام ومع كريم قريب منها كتصحابو باغي يبوسها نترات منه بسرعة وبدات كترجع لور;بعد مني بعد منييييي 
فهد;وجدااان 
لاحت الغطا بغات تنوض وهو يشدها كريم;وجدااان تهدني 
بدات كتركل ليه;واااعتقووووونييييييييييي ,,اهئ اهئ بسع مني اهئ عتقوووووووووووووووني اهئ اهئ 
كريم بخوف;فهد الطبيب سربييييي 
ناض بسرعة خرج 
شادها من دراعها;حلي عينيك و شوفي في انا كريم شش تهدني 
كتحرك راسها بلا وكتبكي;اهئ بسع مني اهئ عتقوووووووووووووني اهئ اهئ 
دخل فهد و معاه الدكتور;شنو واقع؟
كريم;نسولك نت سربي را شادها غي بزز 
الطبيب مشا عندها كيجري حيد يد كريم هز البرا بغا يدقها ليها احسات براسها تطلقات طوعات الطبيب وناضت بغات تهرب وهو يحكمها فهد;اسيل تهدني 
ضرباته بمرفقها وحتى طلقها;اهئ بسعووو مني

مشات كتجري حدا الكوافوز هزات كاس ديال الماء بعدو مني كيحاول كريم يقرب منها;اوك اوك حطي الكاس من يديك اتجرحي راسك 
شافت فيه وهو يجي في عقلها البوس من كان هاز السمطة ماتردداتش تانية شيرات عليه بالكاس جابته ليه الجبهة تحلات ليه شوية ,,غا شافت الدم ولات بحال الثور الهايج ,,ولات اتطوع و تدقدق لي حاول يقرب منها تشير عليه بشي حاجة وكتنزق ماقدوش يتحكمو فيها ,,الطبيب مالقا كيف يدير وهو يعيط على الحراس ,,خرجو كريم و فهد بزز و سدو الغرفة باش يقدو يتحكمو فيها ,,بقاو واقفين كيشوفو فيها من الزاج ,,فهد كيبكي و كريم حاط يديه على الزاج عينيه وساعو و مدمعين جبهته سايلة كيشوف فيها كتركل و تغوت جات كتجري جهة الزاجة كتضرب فيها بيها وتغوت;اهئ عتقووووووني 
كريم ككيبكي;اهعي وجدااان <مشا جهة ديال الباب كيجري لقاه مسدود بدا كيضرب فيه;حلووووووووو حلووووووووووو 
رجع الزاجة كيجري لقها باقا كتغوت و تشير رجليها كلهم و دم و حتى يديها عاود رجعات للزاجة حطات كفها حتى طبعات الدم فيه,,بدا كيبكي و كيضرب في الزاج من طرفه ;حلوووو اولاااد القحااااااب حلوووووووووووو 
شاف واحد الممرض حكمها من اللور وغادي مبعدها وهي كتركل ليه جا لاخر بغا يضرب ليها البرا وهي تضربو برجليها ناض من الارض شاف فيها وبسرعة جمعها معاها بصلية وهي تغيب صافي الدم كريم الدم التحبس ليه في وجهه ما فهد كثر مشا بسرعة بلا مايدوي ضرب الباب برجليه مابغاش يتحل المرة الاولى حاول المرة الثانية وهو يطوعو مشا فهد كيجري عند الممرض لي تصعق ساعة كريم كان سباااق ليه شدو من الكول ديال الطابلية عطاه كروشي;ولد القحبة حطيتي يديك عليها ؟<زادو كروشي لاخر<ضربتيها اولد القحبة <نزلو الارض بقا عليه ابلكروشيات حتى جاو السيكيريطي محامين عليه ;طلقو مني نوري الزامل بوه كيفاش يحط يديه عليها 
ناض الممرض وججه كله دم كينهج;كون مادرت هكا مكانتش اتهدن 
تسلت من السيكيريطي ورجع ليه زادو كروشي;ماتحطش يديك علييييها <مبالغوات<ماتضربهااااااااش القوااااااد 
جاو السيكيريطي شدوه ثاني;سيدي تهدن راه و دار غي لي عليه 
كيغوت;طلقو مني بربي تا نحوي ليه مه ,,بربي طلقو مني الزواامل الله يحرق طبون مكم طلقوووووو 
بقاو معاقرين معاه حتى تخرجوه البرا عاد جرو فهد تا هو لي معرعر وكيسب ماطلقوهومش تاخرج الطبيب و سد الباب وراه;طلقو القواويد صاافي

طلقو منه ومشا كيجري عند الطبيب;شنو عندها 
الطبيب;كونت ديجا قلتها ليك,,الحالة ديال الانسة ,,ماشي تالهيه,,دابا عطيناها مهدئ,,نتمناو من تفيق ترجع لطبيعتها ,,وكون اكيد هاد الحالة تبقا تجيها مرة مرة ,,كنصحكم,,تاخدوها لمصحة 
شنق عليه;مصحة؟بانت ليك الزامل بوك كتلوح حوايجها في الزنقة؟
الطبيب بوجه حمر;سمحلي وليك الحالة ديالها حرجة بزااف هانت شفتي شنو دارت ,,يلا بقات اتقد تأدي راسها ولا تأادي شي حد دابا قاع لي كيبانو ليها ,,كيجيوها في وجوه الاشخاص لي بغا ويعتاديو عليها شي لي غيخليها عدوانية لاقصى درجة 
طلق منه ومسح على وجهه لي كله دمكيف دايرة دابا ؟
فهد بلهفة;يمكن لينا نخرجوها ,,
الطبيب تنهد;حاليا خليوها ترتاح ,,يلا فاقت مزيان يمكن ليكوم تخرجوها ,,واخا كيف قلت ليكوم خاصكم تعرضوها على طبيب نفسي,,هو لي غايشخص حالتها مزيان <شاف في كريم<انا نسيفط ليك شي ممرضة تعقم ليك الجرح ,,
كريم;روح اتقود ماتعقمو لي مانعقمو ليك <طوعو:حيد من قدامي 
الطبيب حنا راسو وزاد ,,,كريم شاف في فهد كينهج;شنو انديرو؟
فهد مسح على وجهه;ماعرفتش ,,اتفيق انديها للدار 
كريم;اتفيق انرجعو المغرب,,,من حطات رجليها فهاد البلاد ,,وهي اللور لور ,,
شا ف فيه;كيفاش هي لور لور,,واقيلة هي ختي ,,و عندي الحق نديها فين بغيت 
مسح على وجهه;وانا قلت انرجعو المغرب ماغنعاودش الهضرة 
فهد;كريييييييم,,خليني معاك مزياااااان,,,هاديك للداخل ختييييييييييي,,,,ماغتمشي معاك لتاشي بلاصة,,,,اتبقا مع عائلتها,,,,الحقيقية,,,اه عارف بلي سراو بيناتكوم امور و كلشي,,ولكن دابا كلشي تبدل,,,,
كريم باستفهام قرب عندو;كيفاش كلشي تبدل؟؟
فهد;ماتنساش بلي نت لي وصلتيها لهاد شي ,,كون مقلتيش ديك الهضرة مغتمشيش ومغتديرش هاد الحالة ماتنساش شحال من مرة كانت اتموت بسبابك,,,انا مامستعدش نفقد ختي مرة اخرا ,,,من بعدا ما لقيتها ,,سمح لي 
كريم شنق عليه;شنو قتصد؟
شاف فيه;كنظن فهمتي هضرتي 
دوز لسانو على شنايفو بغضب;هههه واخا تنطابق السماء مع الارض ,,,ماكينة تااا شي قوة اتبعد وجداااان علي,,,,واخا تكون نتتتتتت بكرك ,,,<طلق منه<ماغنديرش فيك يدي,,,و مانديش عليك داابا ,,,يمكن الصدمة بلوكاتك شوية ,,خاصك تفلاشا ,,<طلعو من التحت الفوق <ه ولاهيلا <مسح وججه بغضب و خرج في اتجاه الجردة كيسب و يعاير 
اما فهد مادواش مسح وجهه بتعب وبرك في الكرسي مقابل مع الباب ديال الغرفة ديالها قاطعو رنين الهاتف شاف في النمرة وهو يجاوب ببرود;اه الو,,اه هاهي معانا <بعد صمت;لا كلشي هو هداك,,,اوك نجي للدار ونهضرو,,واا ماكين واالو دوينا صافي باي <قطع ورد الهاتف لجيبو تنهد ورد راسو لور مغمض عينيه

جهاد داخل الكلنيك بمشيتو المعتادة و الابتسامة الطيبة من شفاته هي دواء للمريض دخل المكتب ديالو حيد لافيست حطها ,,في العلاقة و خدا الطابلية لبسها قادها و خرج يشوف المرضى يطمن على حالته حتى وصل الغرفة ديال ام وجدان لقاها باركة هازة لاسوب و كتوكل في الام ديالها;وااهي هادي بللللللز 
الام بتعب;واالله ماقديت ابنيتي 
حنات راسها بحزن و مخرجة قنوفتها لتحتانية;مابقيتش عزيزة عليك,,,؟صافي,,؟كنتي كتقولي لي عمرني نخسر ليك خاطرك ودابا ق
قاطعاتها الام ديالها;اوووك ولكن اخر وحدة راه مابقا عندي فين نزيد 
ضحكات بعفوية;ههه صافي <خشات المعلقة في فمها< ام ام ام ام <مسحات ليها شفايتها<اووبلا احنا صالينا 
الام بابتسامة;باقا مابغاش تديري عقلك؟راداني بنيتة صغيرة 
حطات البلاطو جنب;ههه اولا انا والعقل مامفاهمينش ,,ثانيا وراكي باقا صغيرة وتيتيزة ,,شوفي شوفي الحنيكات ا ولاعينين شفتي ,,دابا خفت نخرجو الزنقة نبان انا هي ماماك ونتي بنتي ويجي يخطبوك مني,,ونا نبور ومايديها في تاحف ونبقا لاسقة فيه ههههه 
الام بابتسامة;هههه حمقة 
وجدان;هههههههه عارفة 
بقا واقف ساهي فيها,,كيفاش كتعامل الام ديالها ,,و الطريقة باش كتدوي و تكلم و حتى هضرتها جابت ليه الضحك,,ردات ليه البال ماماها و بتاسمات;دكتور جهاد؟
فاق من القلبة وبتاسم;هه صباح الخير 
اسمعاته وجدان تقادات في البركة وتبتات و حصنات بتاسم ;صباح النور وجدان 
هي بهمس;صباح الخير 
جهاد بابتسامة شاف في الام ديالها;كيف كتحسي دابا ؟
الام:مزيان الحمد الله غي هو الصداع مرة مرة كيجيني 
جهاد وهو كيعاينها;شيء طبيعي ايبقا يحرقك راسك,,راه يله خرجتي من عملية ,,ماعندك مناش تخافي <حيد الصماطات من ودنو وردهم لعنقو;مم كلشي هو هدااك,,و حتى التحاليل,,البارح شفتهم بالليل,,كلشي رجع عندك طبيعي و الورم حيد بصفة نهائية منك ,,وحتى الالتهاب ماسراش ليك,,كنظن من هنا ثلث يام ,,يمكن ليك تخرجي 
وجدان وقفات بفرحة;بصح بصح ؟
حرك راسو بايجاب مع ابتسامة;اه بصح صافي ماماك تعالجات مابقا عندها ماتدير عندنا ههه <شاف في الام ديالها<ولا ولفتينا هههه 
الام;الله اوليدي شكون كيبغي يبقا فهاد البلايص ,,ماتبغيهوم لعدكوم 
بتاسم;ايوا كل واحد وشنو مكتب ليه الله,,غي هو الواحد يتهلا في صحيحته ,,و اكله يكون متوازن و طري,,و يزاول الرياضة,,نشاء اللله كلشي يكون مزيان ,,ااولا؟
الام;نشاء الله ندير بنصيحتك ؟
جهاد;و القلق لا ,,تفاداي المشاكيل,,را هوما لي وصلوك لهاد الدرجة ,,لحاجة لي تقلقك تفادايها اوكي؟
الام;شكرا 
جهاد;العفو,,خليت ليك الراحة ,,انا من بعد ونجي نطمن عليك 
الام;واخا اولدي 
شاف في وجدان غمزها وخرج ,,
الام;شحال ظريف هاد الطبيب 
وجدان بدون شعور;اه و زوين بزاف 
الام شافت فيها;شنو قلتي؟
تداركات الموقف;ها لا والو انا جاية <خرجات كتجري خلات الام كتضحك لقاته خرج من الغرفة لي حداهم شاف فيها وبتاسم,;صافا عليك؟
هي ;الطوب ونت؟
جهاد ;حتى انا <شاف في ساعته<بقات ليه ساعتين نتلاقاو مع طناش نمشيو نتغداو مجموعين لا ماكانش عندك مانع 
حركات راسها بايجاب;ولكن انا لي عارضاك هاد المرة؟
جهاد ;هههه واخا الالة ,,يله الطناش نلقاك في الجردة 
وجدان;واخا 
تمات غادة وهو يوقفها;وجدان 
دارت عندو باستغراب,,لوهلة سها فيها بديك الكسوة البيضة ,,الطويلة زادت برزات معاليمها وو عاد زادها البيض غي اشعاع حك راسو ;هه لا والو صافي نتشاوفو من بعد 
بتاسمات ليه و حنات راسها و زادت,,بقا متبعها بالعين حتى دخلات بتاسم بعفويه و زاد

**رجع دخل بعدما برد غضبو,,,بقا غي كارو ورا كارو,,,يطفيو احد ويشعل لاخر حتى حس براسو تهدن,,واخا هضرة فهد ,,,باقا تدور ليه في بالووو,,كان جاي في الكلوار ,,مالقاش فهد ,,دخل الغرفة ,,كانت وجدان ناعسة و مليوح هو حداها ,,ماسك يديها بزوج لعندو وناعس زفر بغضب ,,,,صدرو بدا كيتهز ويتحط ,,غمض عينيه هو كيحاول يتحكم في راسو,;اووف تهدن اكريم,,عادي خوها تهدن تهد اووووف 
حل عينيه ومشا حداها ,,جر كرسي ,,جهتها و حط يديه على شعرها كيلمسو ليها;اميرتي,,؟حياتي,,,؟سمحي لي,,,انا كنواءدك انعرف شكون كان ورا هادشي,,و غناخد ليك حقك,,غي حاجة وحدة ماتفرقينيش حيت انموت من بعدك,,وانا كنواعدك عمرني نتخلى عليك غي تصحي وتولي لاباس و نمشيو بحالنا لدارنا,,انبدا نوجد العرس من دابا,,,قلتي بغيتي عرس في البحر ,,انا ندير ليك احس عرس بحال الاميرات,,اتكوني بحال حورية البحر,,ويله صحي لي و حلي عويناتك خليني ندوخ ثاني راني توحشتك,,,بلا قياس,,اووف 
وجدان بهمس وهي مغمضة عينيه;كريم 
شاف فيها بسرعة;هانا حبيبة ,,عيون كريم,,هانا حبيبة ,,كريم ديالك حدااك عمري يخليك,,
بهمس;كريم ,,كريم 
حط يديه على خدها وهمس;روح كريم,,هانا بيبي حداك 
بقات كتنادي باسمه وهي مغيبة ,,وهو بارك حداها مطمنها مامسوقش لفهد ولا دايها فيه اصلا فهد قاعمة حاس بيه نعاسو بحال وجدان لاحط راسو الحفيظ الله وخا تريبو الدار مايفيقش ,,بقا كيلمس في شعرها وحناكها ,,الليل كامل ,,,ماعياش حتى صبح الصباح ,,عاد حط راسو في جنب السرير موسد ضراعو وغفا 

اصبحنا و اصبح الملك لله 
كلشي باقي جابد عليه في الغرفة ,,فهد مخشي حدا وجدان خاشيها فيه محاوطها من كرشها و كريم ناعس على كرشو و في ديك اللحظة دخل واحد الشخص متنكر بهيئة الطبيب و داير الماسك في وجهه كيبانو غا عينيه البنيين ,,حل الباب بلا حس طل بشوية بان ليه كلشي مجبد ركز عينيه في وجدان لي باقا تحت تأتير المخدر ونزل نظرو لكريم لي ناعس على كرسي موسد يديها ,,كانو نظراتو مبتاسمين مشا بخطوات خفيفة مامسموعاش جبد برا من جيبو و عاود شاف في وجدان و نطق بهمس;كلشي ايكون مزيان,,<تنهد و خواها في السيروم لي دايرين ليها و عاود يرج ثاني كيف دخل بلا حس سد الباب بشوية وتم غادي حاني راسو خاشي يديه في جيابو كيف شي طبيب ولي داز من حداه كيلقي ليه التحية براسو حتى خرج من الكلينيك ,,كانت واحد الرونج كحلة كتسناه تلفت يمين وشمال و ركب فيها ,,;كلشي هو هداك؟
تنفس و حيد اللثام من وجهه كان جوزيف دور عينيه في الشخص لي كانو تقريبا عندو نفس الملاميح تاهو سميمير و حروفو بنيين و عينين تاهوما بنفس اللون مفورمي ;اه عطيت ليها البرا لي كتاخد ,,ديما,من كتكون منفاعلة ,,اتفيق مهدنة دابا <شد في عنقو بألم <اووف,,فلت منها ,,مافاقوش بي,,
الشخص;مزيان كون فاقو بيك ,,كون ولينا في مشاكيل كباار
جوزيف;واراه كان خاصني ضروري نتدخل ,,لبارح داك الطبيب ولد القحبة عيت باش نرشيه ويدقها ليها,,قاليك مايقدش يغامر,,ونت عارف يلا مخداتش هاد البرا بالضبط ,,,حالتها غتدهور ,,اووف عيطتني لمسيو نبيل؟
هو دار نظاظر;اه عندي طيارة من هنا ساعتين انزل المغرب خاصني نكون في جنبه مانخليهش بوحدو,,دابا كلشي ترون و في أي لحظة ايعيقو,,من عرفو دابا وجدان هي اسيل فراها غي مسألة وقت و كلشي يتفضح,,هادشي علاش خاصه حماية ,,راه بدلت الرجال كاملين ,,و خليت شي وحدين يكونو مراقينه في الخفاء حتى لاكانت شي حاجة عاد يتدخلو ,,,هو دار معانا الخير وكبرنا,,واليدينا الحقيقيين و لاحونا ,,,مايمكنش نتخلاو عليه دابا 
جوزيف مسح على وجهه;اه و كنت انا لي غنمشي المغرب,,روان باين ماشي ساهل,,شفتو كيفاش تقاتل مع هدوك ,,اندفاعي و باين عصبي,,يقد يتهور في اي لحظة وانا مغنخليش هادشي يسرا ,,يمكن انتدخل 
شاف فيه باستفهاماشنو اتدير 
جوزيف;انعطيه الملف لي فيه هويته الحقيقية ,,و الدلائل ,,كاملة ,,حتى ديك الساعة لا بغا يواجه مسيو نبيل اتكون الدقة ,,ساهلة و يقد مايبقاش يكرهو كيف ,,كان ,,ايبقا المشكيل بينو وبين خوه وهداك امر عائلي حنا معدناش دخل 
الشخص;اي حاجة فيها مسيو نبيل عدنا دخل ,,ولا حاولو يأديوه مغنعقل على تاحد انا قلتها من هنا ,,و كنصحك بلا متزرب دابا,,,قالينا بلي هو لي باغي ,,يسرد كلشي بفمه,,,لي علينا نداعموه و نحميوه من كل خطر
جوزيف تكا على الزاج وكيشوف في الجردة ديال الكلينيك;اووف مشاكيل,<شاف فيه<كتظن اسيل,,اتقبل فكرة ان مسيو نبيل ماشي الاب ديالها و عاد الماضي لي سرا ؟ وليت خايف عليه ,,لا يتصدم راك عارف شحال كيعزها 
الشخص;مانظنش ,,لي دار معاها,,ماداروههش واليديها الحقيقيين ,,اكيد في الاول ايبقا فيها الحال,,عادي ولكن كنظن كلشي ايتصلح <شاف فيه<يله نزل نت دابا وراقب الوضع مزيان خليني نمشي نهز ساكي ونمشي المطار 
حرك راسو باه ولاح الطبلية كان لابس قميجة كم اتفرقع عليه زرقة قاد الكول مدرق الفاصمة لي فعنقو شاف فيه;تهلا في راسك ورد البال 
دار ابتسامة جانبية;راك عارف شنو كنسوا ,,ماتحتاجش توصيني 
جوزيف بابتسامة;عارفك عارفك الله ياودي,,هه يله تلاح 
حرك ليه راسو بايجاب تسناه حتى نزل و ديمارا لوطو

بعد مدة بدات كتحل عويناتها كترمشهم بسرعة و تعاود تحلهم علات نظرها في السقف و دوراتهم في الغرفة ,,عرفات راسها في الكلينيك,,ولكن شنو كتدير هنا ,,عاودات غمضاتهم كتحاول تدكر ,,اخر حاجة عقلات عليها من ضربات مول الوشام ,,لحجرو وهربات في الغابة ,,و حصلوها من تماك مابقات عاقلة على والو,,حسات براسها مربوطة حالت عينيه بسرعة لقات فهد مخشي حداها و معنقها ,,شافت فيه باستغراب ونطقات بشوية;شنو كيدير هدا هنا ؟
دورات عينيها جهة الليسرية وهي تلقا كريم بارك في الكرسي حداها و حاط راسو على يديها ناعس ;هادو كيفاش جاو ,,؟
بتاسمات بحب وهي كتدقق فيه كريم حال فمه حنكو عوج سلات يديها بشويه من يديها و حطاتها في حنكه كتلمس فيه وتبتاسم كتحك ليه لحيته هو عاد ستحلاها و زاد حل فمه ضحكات و هي تخشي صبعها في فمه كتلعب وهو يسدو ,,بحال يلا بدا يمص بقات كتضحك عليه ,,خرجاتو بشوية وهو حالف لا طلقها بزز ولا صبعها كله عامر ريوق ,,عاود حطات يديها في حناكه كتلمسو ,,و تلعب بلحيته الكحلة بصبعاها حتى بدا كيتحرك ويحك عويناته هز راسو بشوية مغمض عينيه وكيحك فيهوم بيديه احلهوم وهي تبان ليه وجدان كتشوف فيه و تبتاسم ;وجدااان ؟
بتاسمات ليه;هه المريق 
شد ليها في يديها ;شوية الحبيبة باش كتحسي واش لا باس باقا كتضرك شي حاجة بلاتي نعيط على الطبيب 
تنهدات ;وا مافي والو ,,من غير كنحس براسي مفلعصة من ظهري,,<شافت فيه باستغراب<كيفاش جيت هنا ,,وكيفاش لقيتوني ,,,
خرج عينيه و شاف فيها;ماعاقلة على والو ؟
حركات راسها بنفي;لا <جمعات غوباشتها <من سرا داكثي في البحر ,,مشيت الحديقة كنتفرج,,كنت كنحس بشي حد تابعني مي منين كنتلفت ماكنلقا تاحد ,,تخلعت و خرجت نشد الطاكسي حتى وقفو علي جوج طوموبيلات كحلين بغيت نرجع وهو يشدني واحد كله وشام من شعري صافي من تم ماعقلت والو حتى فقت لقيت راسي في اللوطو <بداو كينزلو دموعها;<عيت نطلب فيهوم والو,,ماعرت شنو كانو باغين مني و اكثرية داك مون الوشام <سكتات وبدات كتبكي
بلع ريقو و شد في يديها;دار ليك شي حاجة ,,؟قرب ليك؟
حركات راسها بنفي وكتبكي;ولكن بقاو كيقولو شي هضرة خلعاتني اهئ داوني واحد البلاصة ماعرت شنو كانو باغين ,,كل واحد كيقول هضرة,,باغين يتكرفسو علي كنبغي نهرب كيشدنو وكيضربوني و خصوصا هدال لي واشم من بعد عضيتو و ضربتو لحجرو و هربت الغابة ,,طحت وماقدتيش نوقف و بقيت كنجري حتى خرجو لي ثاني اهئ هاديك هي اخر حاجة عقلت عليه حتى فقت دابا اهئ كانو باغين يتعداو علي ماعرفتش شنو درت ليهوم,,,عيت نطلب فيهوم والو
تنهد و حط يديه على حناكها كيلمس فيهوم;ماسرا والو صافي نساي,,من مشيتي تبعتك الدار من ماقليتكش و شفت تيليفونك طافي قلبت عليك و عرفت بلي كنتي في الحديقة لقينا تيليفونك مليوح <خشا يديه في جيابو وجبد الجورميط لي هدا ليها جهاد <وهادي عرفت بلي سرات ليك شي حاجة ,,شفنا التسجيل <زفر<شفت شكون خطفك تبعنا الماطريكيل <تنهد<الحمد الله وصلنا في الوقت و قدينا نعتقوك,,صافي ,نساي داكشي لي سرا 
بدات كتبكي;ولكن 
قاطعها بصبعو في فمها ;ششش <كيشوف في عينيها وهمس<كلشي مزيان دابا ,,نتي في أمان و حنا معاك,,مغنخلي تاحد يقرب ليك,,,و هادوك لي خطفوك راهوم كلهوم خداو الجزاء لي كيستحقو,,,بوان فينال,,<زفر و زاد قرب ليها حط جبهته على جبهتها وتنهد<كنت البارح انموت لاسرات ليك شي حاجة شوية ونحماق ,,اخر مرة تعاوديها اوجدان,,اخر مرة كون سرات ليك شي حاجة <تنهد<ماغنستحملش ,,,كنحلف ليك,,
غمضات عينيها وكتنخصص;سمح لي ,,ماكنتش عارفة غيسرا هادشي 
خطف بوسة من فمها و بقا حاط جبهته عليها كيتنفس بالجهد;هانتي دابا عرفتي,,,داك التهور ديالك ايقتلني شي نهار,,
وجدان;ماعرفتش

كريم بهس;انا علاش ديما تابعك ,,وماكنخليكش تمشي لشي بلاصة بوحدك,,حيت عارف ايجي بحال هاد النهار ,,وشحال من مرة نبهتك اوجدان ونتي الله يهديك و خلاص <عاود خطف قبلة من شفايفها<شي نهار انصدق مفوت فيك شي دقة معوقك يله تولي تحطيها اللارض 
حلات عينيها كان باقي على نفس الوضعية مغمض عينيه و جبهته على جبهتها ونيفه في نيفها و نفسو كتضرب بالجهد في فمها كينهج;تديرها شي نهار
بتاسم;يلا دعات الضرورة علاش لا <حل عينيه و هز يديه حطها في خدها<البارح كان اكفس نهار في حياتي,,بسبابك رجعت لربعطاش العام اللور,,وليت خايف نفقدك حتى نتي,,<خدا نفس وزفر بقوة;نتي لي بقيتي عندي نتي و اية ,,صافي ,,ماغنستحملش تسرا لوحدة فيكوم شي حاجة ,,ونتي بالخصوص,,<حط شفايفه على شفايفها غمض عينيه وجر قنوفتها لتحتانية<مغنقدش ,,نستحمل نخسرك,,فايت قلت <عاود جر شفتها الفوقانية;ليك ,,نتي هي حياتي ,,وكلشي ,,<دوز لسانوعلى شفايفها لحسهوم<مجرد تفكير انك اتجرحي صافي كيحمقني,,دموعك مكنحملش نشوفهوم,,عاد نقد نتحمل,,تمشي و تخليني,,؟<تنهد في فمها وهمس<نتي هي انا فينما مشيتي انتبعك,,كيف ظلك,,تموتي نموت تعيشي نعيش حياتي <جر قنافتها لفوقانية <مربوطة بيك نتي بوحدك,,نتي هي الجادبية لي مخلياني باقي واقف في الارض اوجدان ,,اخر مرة تصرفي من عقلك ,,اخر مرة <تنهد و بعد رجع لبلاصته شافها كتشوف في يد فهد لي محطوطة عليها تنهد و دار ابتسامة جانبية;هه كتحشمي؟ياك فهد بحال خوك ,,دخلت البارح لقيته مخشي فيك كنت انطوع مه,,ماخاصوش ياخد بلاصتي,,هاديك ديالي ياك؟
شافت فيه حابسة الضحكة;اول مرة اتخلي شي حد يقرب لي,,عقلتي نهار عنقته درتي حالة ههه اش تبدل ,,ههه 
مسح وجهه بغضب وهمس ;بزاف <حل عينيه فيها بابتسامة <والو,,احبيبة ,,غا وليت كنبغيك كثر,,<شاف فيها بحزن<باقا مقلقة مني؟
حنات راسها;اه وبزاف ,
خدا يديها وباسها;والله مكنت قاصد ,,انا غي ضحكت و صافي,,نتي عارفاني ,,اي حاجة نديرها ,,إلا نقص منك,,نتي عارفاني شحال كنبغيك,,كثر من روحي,,ماخاصكش تفكري في داكشي,,انا كنبغيك نتي ,,بكلشي فيك,,و راك شفتي,,شحال وانا معاك, حتى كنبغي نفقد السيطرة وكنتراجع,,و شحال من مرة طلبت منك الزواج ونتي كترفضي,,وهكاك ماقلت والو,,حتى جهدي تقادة ,,اه يمكن ضغطت عليك مؤخرا,,<حط يديه في خدها كلمسو ليها بحب<ولكن كنحلف ليك,,انا كنت باغي كثر منك نقرب ليك في الحلال,,ولكن ,,من وقع داكشي,,منكدبش عليك ,,احسن حاجة وقعات لي,,عرفت شحال كتيقي في ,,و تأكدت بلي كتبغيني انا,,كريم,,وداكشي لي سرا ,,عاد زاد قربنا لبعضياتنا كثر وكثر,,انا مندمتش حيت قستك و عمرني اندم على اي لحظة دوزتها معاك,,حيت نتي شي حاجة سبيسيال ديالي,,هوايا بلا بيك منقدش نتنفس بلا بيك كريم يمووت ,,,بعادك علي هو لي معمرو يكون واخا نعرف نواجه العالم كااااامل,,,بسبابك,,اتفرقنا غي الموت,,وحتى ليها غنمشيو بزوج,,القبر لي يديروك فيه ,,ايديروني فلاخر لي حداه,,يدي اتبقا شادة يديك هكا<مسك يديها وباسها بحب <حتى لاخر لحظة ,,في حياتي لاخر نفس,,اتكوني جنبي,,نهار نموت نكون في حضنك,,و نتي اخر صورة نشوف و اخر صوت نسمع ديك الساعة انمشي هاني <بابتسامة <ولكن انمشي حاقد,احبيبة هه مغنبقاش ناكل الحلوة وغنبقا مشطون ,,لا يشوفو فيك ويتزعطو,ههه هادشي علاش ابيبي انديك معايا ,,هههه <باس يديها و غمض عينيه<ااااااه شحال كنبغيك اوجداااان كنولي حاس براسي مخنوق غا لامشفتكش <حل عينيه كانت كتشوف فيه بابتسامة تنهد و حط يديه في حنكها كيلمسو بشوية باش مايوعتهاش,<بحال شي حوتة خرجات من البحر تموت,,هدا هو حالي,,نتي هي بحري,,وانا هي ديك الحوتة لي كتسبح فيك,,نفوتك نمووت,,رحميني شوية هدشي لي حاس بيه,,راه فات جهدي,,مابقيتش قاد نتحمل مزال,,هدا الله معاك شي نهار انصدق قاتلك و متبعك راسي كنحلف ليك 
بقات ساكتة شحال كتشوف فيه بابتسامة و حتى هو بقا كيشوف فيها بحب حط يديه على شعرها كيلمس فيه;فيك الجوع؟
حركات راسها بايجاب;بزااف 
بتاسم و خطف قبلة منها;احح حتى انا و بزااف,,انا انمشي نعيط على الطبيب باش يشوفك ,,و نقول ليهوم يجيبو ليك الفطور اوكي؟
بتاسمات ليه وحركات راسها بايجاب خربق ليها شعرها وناض خرج

بقات متكية في بلاصتها مبتاسمة غمضات عينيها وهي تجيها لقطة شي حد زدحها مع الارض حلات عينيها كترمشهوم بسرعة ماعرفاتش شنو شافت بحال شي فلاش باك سريع,,حنات عينيها في فهد باقي حال فمه ماجايب لخبار الروينة لي ناضت و البوسان ,,مغيب ,,بحال نعاسها تقيل يضرب زلزال,,و يتفركع الكلينيك يريب وهو حال فمه حاط راسو على نفس و سادتها ,,رجل في الارض و رجل مليوحة عليها ,,,يد خاشيها تحت بيل ديالو ويد مليوحة على كرشها هزات حاجبها باستغراب وهي كتدقق فيه نفس نعستها ,,تقريبا ,,بقات كتشوف في وجهه لاول مرة ترد البال لملاميحه,,عندهم نفس النيف ,,تاهو رقيق ومنقاد,,وشعرو الاشقر جاي الليموني,,مخلط,,هزات حاجبها ونطقات بهس مع ابتسامة ;هه العجب ,,لي شافو يقول خويا اححح كتاكلني طرمتي <بغات تحكها مالقات كيف تدير بقات كتحكك فيها مع النامسية<لهلا يسلطها على شي مسلمة ههه ناري كتسرا ليها في الزنقة هه كتحكني هه مكنلقا كيف ندير ليها هه ان الله مع الصابرين هه< حتى بدات كتزعزع في فهد بعد راسو بشوية كيصحاب راسو ناعس في بلاصته جا يتقاد وهو يجي مليوح الارض على راسو;اححح 
طلات عليه وجدان كتضحك;ههههههه وااااع هههههههههه 
برك كيحك في راسو باقي دايخ كيحاول يتدكر شنو واقع حتى سمع صوت ضحك وجدان ,,عاد طلعات معاه الشاهدة ناض بسرعة عندها عنقها بخوف ;اسيل كيف بقيتي ,,,شوية<كيتنهد و معنقها <خلعتيني عليك بزاااف <باس ليها راسها<الحمد الله 
بعدات راسها بشوية ومخرجة عينيها باستغراب;اسيل؟
حل عينيه بصدمة ,,ماعرفش كيفاش متحكمش في راسو,,عرفها مغتكونش متدكرة,,لعن حظه وبتاسم بحزن حط يديه في خدها;سمحيلي كنت كنحلم,,<بصوت حنين وهو كيلمس في الضربة لي في جبهتها<كيف بقات الاميرة ديال خوها 
بتاسمات ليه;صافا ,,مابقيت كنحس بوالو ,,<شافت فيه بامتنان<شكرا بزاف وسمح لي حيت عدب
قاطعها;شش <برك جنبها وخشا ليها راسها في حضنه<عمرك عمرك تقوليها,,انا راه خوك ولا نسيتي <باس ليها راسها<كون وقعات ليك شي حاجة البارح نحماق ,,مانقدش نخسرك مرة اخرى,,مغنقدش على شي صدمة مزااال,,<تنهد<الحمد الله من نتي بيخير 
بتاسمات في حضنه;شكرا,,
مادواش معاها زاد عسرها في حضنه قلبه كيضرب بالجهد و انفاسه متصاعدة حتى تحل الباب دخل كريم ;الح<شافها مخشية في فهد معنقين ومغمضين عينهوم,,كيبانو نيت خوت لاول مرة ايرد كريم نسبة التشابه بينها وبين فهد بلع غصة في قلبه يله كان ايخرج باش يخليهوم بزوج وهو يدخل الطبيب;مسيوم كريم ك
عاد حله عينيه دورات وجهها لقات كريم واقف كيشوف فيهوم و حتى الطبيب,,تخلعات من كريم بغات تبعد وهو يزيد يخشيها فيه ,,جا الطبيب;مادموزيل وجدان باش كتحسي ؟<وهو شاد بيل كيديرو ليها في عينيها<
متبعة الضوو;طوب ,,ماكنحس بوالو,,عادي 
تنهد وشاف في فهد بانكسار و عاود شاف فيها ;مزيان ,,ماعندك تاشي حاجة ,,لي يتخاف منها يكمل ليك السيروم تقدي تخرجي ,,غي عطي لراسك ,,الراحة هاد ليام,,و الغضب لا ,,ماتحاوليش تقلقي ,,اوكي؟
حركات راسها بايجاب و هي كتشوف في كريم لي وجهه ولا حمر و كيعض في قنانفه بغضب 
بتاسم ليها الطبيب وشاف في فهد;اجي معايا واحد الدقيقة 
حرك ليه راسو بايجاب شاف فيها و باسها من راسها;انا راجع 
وجدان;اوك 
ناض وصل حدا كريم شاف فيه مطولا تنهد وتبع الطبيب ,,
تقادات في البركة وكتشوف فيه بخوف ;س 
زفر بغضب ;لا موقع والو,,<تنهد و كيزز في سنانه ,,علا راسو فيها<انا نمشي نجيب ليك باش تبدلي اوكي؟
حركات راسها بايجاب 
زفر وتم غادي وهي توقفو بصوتها;كريم 
وقف حدا الباب كينهج دار عندها بشوية;نعام 
بتاسمات ليه ;كنموت عليك 
مسح على جبينه و رد ليها الابتسامة;انا كثر,,را وصيت الممرضه تجيب ليك باش تفطري,,انا نمشي نجيب ليك باش تبدلي بينما كمل السيروم ونمشيو اوكيى؟
وجدان;اوكي 
تنهد ومشا خرج

** في المكتب ديال الدكتور ,,هاز تصاور ديال الراديو معلقهم في واحد الحيط فيه الضوؤ ;كيف كتشوف امسيو فهد,,,الاخت ديالك,,كانت تصابت في شقها الايسر ديال الدماغ,,يعني ماشي الصدمة لي مخلاتهاش تدكر,,اه هي عندها عامل ,,تاهي,,ولكن السبب الرئيسي,,هو هاد الدقة,,اتكون تصابت في راسها,,و من درنا ليها التحاليل لقينا في دمها,,مهدئ ,
فهد كيحك في لحيته ;ولكن وجدان مكتاخد تاشي مهدئات 
الطبيب برك في الكرسي;يمكن كتشربهم بلا ماتعرفو ,,حيت ,,هاد النوع نادر,,بحال المخدر,,
فهد;لا لا ديما هي معانا و
قاط"هم دخول كريم ;شنو عندها ؟
الطبيب;تفضل برك 
شاف في فهد تنهد و مشا برك في جنبه;شنو كاين ؟
الطبيب;كنتو قلتو لي بلي كانت كتعاني من صدمة شي لي خلاها متفكرهاش ,,ولكن السبب الرئيسي هي الاصابة لي عندها في الراس,,كسر طفيف على مستوى الجمجمة,,
بلع ريقو ;وهادشي خطر على حياتها؟
الطبيب;لا ,,حيت تجمعات,,ليها,,ولكن ,,بقاو عندها اعراض جانبية ,,بحال فقدان الداكرة مثلا,,و الحالة لي كتجيها,,هاديك,,دماغها,,كيبغي ينشط ويرجع داكرته,,هي مكتقدش تحمل ,,داكشي لي شافت وهنا في كدخل عامل الاحداث لي شافت,,مكتقدش عليهوم,,شي لي كيخليها تعاود ,,تخايل راسها لي هي وسط الحدث,,لثاني مرة وكتدري شي حوايج عنيفة كيترجمها دماغها كدفاع على النفس,,يعني,,تقد تضرب ولا تقد يوصل لدرجة القتل,,راك شفتي حالتها البارح,,كنظن بلي ,,اتعاود ترجع ليها,,ولكن<بعد صمت<من درنا تحاليل ديال الدم خرج لينا بلي هي كتعاطى لمهدئات ,,و
خرج عينيه ,,;مهدئات؟لالا هي مكتاخد وااالو 
الطبيب;يمكن كتاخدهم خزنة عليكوم 
مسح في وجهه;لا انا مأكد عمرها ,,خدات شي مهدئ هي اصلا مكتحملش الدواء بصفة نهائية ,,
فهد;مأكد ؟
شاف فيه وعاود شاف في الطبيب;اه مأكد مليون في المائة,,انا كنكون معاها ديما ,,مكنفرقهاش,,,,مكتحيدش من عيني بصفة نهائية ,,مكتاخد حتا دواء 
الطبيب;يمكن شي حد كيعطيه ليها بلا ماتعرف,,حيت درنا بزااف التحاليل مابانش في الاول,,,وهدا كيبقا في الدم ,,ربعة وعشرين ساعة وكيمشي ,,يعني غا البارح خدات منه ,,
كريم;البارح كانت معانا,,
فهد;اه اه عندو الحق ,,<بعد صمت<شنو تأثير هاد الدواء
الطبيب;هو في الحقيقة,,هو لي كيخليها,,تبقا هادئة و طبيعية ,,يعني كيكبح نشاط ديال الدماغ,,و كيخليها تحت السيطرة 
فهد;يعني هاد المهدئ مزيان ليها 
الطبيب;من ناحية اه ,,و من ناحية لا يعني كيبقا شوية ريسكي من ناحية ديال الادمان ,,حيت لا مشات تا حيداته دابا,,اترجع لنفس الحالة وانا كنأيد كطبيب هاد القرار 
كريم;بمعنا
الطبيب;بمعنا انها خاصها تواجه ,,هاد المخاوف ديالها,,وترجع لداكرتها,,حيت لا بقات هك في المستقبل ,,تقد تولي تجيها هاد النوبات بحال انفصام الشخصية,,,تولي عندها جوج شخصيات,,واخا هاد الطريقة تاهي ريسكي,,حيت يقد دماغها يولي باغي غا شخصيتها العنيفة وتبقا ديما في ديك الحالة و عمرها تشافا ,,لهادشي,,خاصها شي حافز,,لي يخليها تمسك,,بشخصيتها لحالية,,
كريم;دابا كتقول لينا بلي كيف الدواء كيف لا انريسكيو 
الطبيب;للاسف اه ,,بزوج فيفتي فيفيتي ,,ديال الريسك ,,انا قلت ليكوم شنو كاين,,و نتوما كيبقا ليكوم القرار ,,,بغيتو تبقاو مسيطرين عليها خاصها ديما تشرب الدواء بغيتو ,,ترجعو ليها الداكرة ,,اتحبسوه,,و بزوج ريسكي ,انا كنصحكم تشوفو ليها شي طبيب نفسي,,هو لي يقد ,,يساعدها في هاد الحالة 
فهد تنهد;اوك دوكتور 
كريم;كتعرف شي طبيب نفسي مزيان 
الطبيب ;اه كنعرف واحد الطبيب,,مزيان,,عالج شحال من حالة صعيبة ,,<جبد كارت فيزيت مدها لفهد;تامر العمراني دكتور مزيان 
كريم كيحك في لحيته;ولكن هاد الطبيب هو لي متبعة عندو هي في المغرب ,,
هز حاجبه باستغراب;واه,,اه الدكتور تامر,,عندو كلينيك,خاص بلامراض النفسية و العقلية في المغرب 
كريم;اه كانت جاتها هاد الحالة في المغر من سولت على الطبيب ديالها ,,لقيت سميته تامر,,من مشيت لعندو مابغاش يقول لي والو 
الطبيب;اه حيت هاديك سرية العمل ,,مايمكنش يعطيك اسرار ديال المرضى وهادوك من حقوق المريض,,وهو خاصه يعمل بيهوم 
فهد;اوك احنا انعاودو نمشيو نهضرو معاه 
الطبيب;اه من الاحسن ,,وانا انتكلم معاه بدوري ,,
فهد ;واخا مزيان<مد ليه يديه شكرا دكتور 
الطبيب ;العفو نتمنا ليها الشفاء 
فهد;شكرا 
كريم ناض تاهو مد ليه يديه;كنشكرك 
الطبيب;العفو 
تنهد وتبع فهد لقاه واقف كيشوف في كارت فيزيت كيخمم;شنو اتدير ؟

تنهد وشاف فيه;هادشي لي قال ,,مشكلني,,انا منقدش نفقدها اكريم مرة اخرا,,وليت خايف ترجع ليها الداكرة,,راك شفتي البارح كيف لقيناها,,و عاد,,من فاقت تاني كيف ولات 
كريم;وشنو اتخليها هك في دار غفلون وتبدا تعطيها لادروك ؟
زفر;ماعرفتش ماعرفتش ,,خاصني بعدا ندوي مع الطبيب ديالها هو الاول عاد نشوف شنو ندير ,,<شاف فيه بحزن<من جهة لقيت ختي لي حداش العام وانا كنعتاقد بلي ميته و دابا من لقيتها ماقدش نقرب ليها,,ولا نقولها ليه,,مانقدش نقول ليها اسولتي,,كيف كنت,,<بعينين دامعة;<ودابا هادشي لي سرا,,<مسح وجهه <انحماق اكريم,,وليت خايف تسرا ليها شي حاجة والله حتى نموت هاد المرة,,انا ماتيقت ,,حتى بديت كنتناسا شوية وبسبابها ,,كون ماتلاقيتهاش قاعمة نزيد القدام ونبدا نعيش حياتي ,,بحال من الاول كنت حاس بيها ختي,,حيت ماشي اي وحدة تقد تداوي جروحي,,اكريم,,ودابا من لقيتها شنو سرا واش انا ماشي منحقي نفرح ,,يهودي انا ؟
حط يديه على كتفه طب طب عليه;ماعندنا مانديرو,,القرار كيرجع ليك,,الاهم عندي,,تكون وجدان بيخير,,و صافي,,كيف رجعات ليها الداكرة كيف,,لا,,هادشي ماغيمحيش حقيقة هي ختك,,اسيل,,
شاف فيه بعيون دامعة ووجه حمر;وجدان خاصها ترجع لعائلتها هوما حنا,,,انا صلا ماعرفش كيفاش وصلات المغرب ,,وكيفاش لقاوها,,وكيفاش هاد الناس تبناوها و داروها بسميتهوم,,انا ماعرفش 
تنهد;انرجعو المغرب وغنلقاو قاع الاجوبة على هاد الاسئلة,,لمهم دابا هي تبقا تحت عينينا,,,,
مسح دموعو;خاصني نعاود للدار هادشي 
حرك راسو بايجاب وتنهد;مزيان ,,خالتي سيلين اتفرح 
بابتسامة حزينة;من اول مرة شافتها ,,عرفاتها,,دارت حالة في المعرض,,على قبالها,,حداش العام,,وهي مأكدة بلي هي ماماتتش ,,رغم شافت الجثة,,كتقول ماشي بنتي ,,كلنا صحابنا حماقت ساعة حنا هوما الحمقين 
كريم;قلب الام ديما كيحس ,,ولكن المشكيل شكون ديك البنت ,,لي لقاو,,و شكون ورا هادشي,,هدا لي دار هكا بغا يوهمكم بلي ماتت,,
فهد بغضب ;باينة شكون ,,ولد القحبة ديال عمي,,
كريم;تا أانا لقيتيني كنفكر في نفس الشيء ولكن علاش دار هك,,وعلاش خلاها عايشة,,
فهد;ماعرفتش,,خاصني نرجع المغرب نشوف هادو لي كانو مربينها,,اكيد ايكونو عارفين شي حاجة 
كريم;ولا يمكن عندهم يد في هادشي 
شاف فيه بسرعة;كيفاش؟
كريم;الدواء لي كتاخد,,هوما من الاول عارفين شنو كتعاني,,وهوما ماباغينهاش تدكر,,يعني؟
فهد;يعني انمحي الزامل بوهوم كاملين ,,
كريم ;ماخاصناش نتصرعو,,و هداك لي شفنا البارح ,,و الحراس,,كيعني بلي مراقبينها,,مزيان,,خاصنا نخممو,,قبل مانتصرفو ,,حيت اي حركة ماشي تالهيه,,وجدان لي غتخلص,,الطريفة,,
فهد;بغيت انعرف شكون خطفها ؟وشنو ,,الهدف منه 
كريم;كون كانو الاعداء ديالي كون عرفت,,حيت ايبغيو يشدوني منها,,وحتى نت تاحد ماكان عارفها ختك,,يعني ماشي الزوامل ديالنا,,,هادشي كيعني,,بلي الاعداء ديال هداك لي مربيها,,ولكن <بعد صمت بحال كيتدكر<ماعرفتش 
فهد باستغربا ;شنو كاين 
كريم;تفكر معايا ,,عقلتي من كانت ناعسة ديك النهار كتحلم وبدات تقول بعد مني متقربش لي يعني داكشي لي شافت ,,كان شي حد بغا يتعدى عليها,,و تعتقات ,,الدم و القرطاس,,كيعني ,,هداك لي بغا يتعدى عليها قتله شي حد
فهد;كيعني زعما بلي عمي مات؟
كريم;ماعرفتش واخا كينة نسبة ديال انه مات الغبرة لي غبر ,,ولكن لا كون مات ,,وجدان,,اتبقا في ديك الحالة راه قلت ليك الناس لي مربينها عارفين الحالة ديالها,,نوو,,نقد نقول بلي عمك ممكن تنادم معاه الحال وعتقها ,,كيف قلتي,,كانت عزيزة عليه,,ممكن,,يكون عطاها لهاد الناس يهربوها كلشي ممكن 
فهد;ماعرفتش,,
كريم;دابا ماشي هادشي لي مهم,,قبيلة دويت مع الشرطه عطيتهوم لبلاصة لي كانت فيها وجدان,,من وصلو مالقاو تاحجة ,,بحال عمرهوم كانو ,,حتى البصامات و الدم وكلشي 
فهد;زعما شي حد خبا اثرهوم 
كريم;تماما,,يعني بالعربية <دور عينيه في البلاصة<حنا محضيين ازبي,,
فهد;وشكون ؟<بعد صمت<يكون القواد؟
كريم;ممكن ,,وهادشي يمكن علاش مقديناش نوصلو ليه,,حيت ديجا,,كان مراقبنا,,وهادشي لاش كان سابقنا

فهد مسح وجهه;وشنو هدفه من هادشي,,؟
كريم;لي فهمت انا بلي باغي وجدان تبقا عايشة ,,,ولكن علاش وكيفاش الله وعلم,,واش باغي يستعلمها كيف طعم ولا معرت ,,انا من البارح ونا كنخمم,,وقتما كنقرب لشي حل ,,كيتحلو الخيوطة ثاني,,وكنبدا من ازيرو ,,وهادشي علاش,,دويت مع الامن ,,غايجبدو لي التسجيل,,,ديال الكاميرة,,لي فداك الجسر,,ديال عام الفين و سبعة ,
فهد;بغيتي تشوف,,التسجيل ديال الهروب ديالو,,من كانو تابعينو البوليس
كريم حرك راسو بايجاب;تماما,,يمكن نكونو غفلنا على شي حاجة,,اكيد كينة شي حاجة فديك القضية,,كينين ثلاثة حوايج,,يا من الاول مكانتش معاه وجدان في الطوموبيل,,و هاديك لي كانت هي البنت لي لقيتوها ميتة و وههموكوم بلي هي ,,يا كانت وجدان,,و من بعد جابو هاديك ولاحوها,,يا إما كانو بزوج معاهوم,,يمكن الدعقة و الحزن ماخلاوكومش تشوفو التسجيل مزيان,,هادشي علاش انجبدو انا 
فهد;امتى يوصل 
دور عينيه في المكان ودوا بهمس;من هنا يومين حيت كل ثلث سنين ,,كيهزو التسجيل ويحطوه في الارشيف,,هادشي علاش خاصهوم وقت باش يقلبو عليه,,و حداش العام راه مدة طويلة ,,و عاد الشهر و النهار ,,باش يلقاو لينا لي بغينا ,,راه خاص وقت
فهد;و تقتي فيهوم لا يبيعونا ؟
كريم بابتسامة,راك عارفني شنو كنسوا,,المهم سير نت عند وجدان ,,انا انمشي نشر ليها شي حاجة تلبسها ,,كيف تعرف ,,مايمكنش لينا نخرجوها بديك الحالة 
فهد;اوك 
حرك راسو بايجاب وتم غادي حتى وقفه ;كريم
شاف فيه باستغراب;شنو 
تقدم ناحيته;سمح لي على البارح ,,كنت مسطريسي ومعصب ,,الصدمة والخلعة ,,تجمعو علي مابقيت عارف,,شنو كنقول 
دار ابتسامة جانبية;عارف,,تانا دزت من نفس المرحلة ,,قلت ليك مانديش عليك
حط يديه على كتافه;انا عارف بلي نت هو الراجل المناسب لختي,,<دار ابتسامة جانبية;غا هي اولد القحبة باقين ماتفاهمناش على شي حوايج 
كريم;هه ماعدنا فاش نتفاهمو,,نت عارف شحال كنبغي وجدان,,,و مستاعد نضحي بحياتي على قبلها ,,ومن دابا نتزوج بيها بالفرحات علي,,غا نيش وانا معاك 
فهد;عارف,,غا هي ودع ,,انك احبيبي تقرب ليها,,,مزال ,,تا تزوجو 
كريم حرك راسو بلاحول ولا قوة مادواش ومشا كيضحك,,;حمق هاد السيد 
اما فهد بقا واقف مبتاسم كيشوف في كريم غادي تنهد و رجع لعندها دخل لقاها شادة التيليكوميند كتفرج في الروسوم;امورتي الصغيرة شنو كتدير 
زفرات;فين مشيتو و خليتوني بوحدي قنطت ,,و تا ديك الممرضة ديال الويل,,جابت لي فطور مافيه مايتكال ,,واش انا بنت ليها في الموت,,ناكل الصوبة؟
ضحك ;تسوخري تسوخري ههه 
دارت ليه بلاصة تخشا حداها وجرها لععندو تنهد ونطق بدون شعور;حتى من كنتي صغيرة ماكانتش عزيزة عليك 
وجدان;شنو قلتي ؟
تنهد وبدا كيلمس ليها راسها,بغيت نقول اختي الزوينة هاديك هي ماكلة السبيطار,,مافيها مايتعجب,,سولي المجرب وماتسوليش الطبيب,هههه 
وجدان;على حتى نت كنتي في السبيطار 
تنهد وحرك راسو باه;بزااف المرات قاع,,,,من ما من قالو لنا بلي اسيل ماتت ,,,ماتحملتش ,,و شربت الدواء لي كانو كيداويو بيه الجردة,,شهرين وانا في السبيطار,,,وبقيت كل مرة كنحاول نتاحر ليهوم,,في الاخير,,بقيت في السبيطار عام ,و شحال وانا متبع مع طبيب نفساني,,حتى الاخير ,,قررت نهرب ونبعد ,,هدا هو انسب حل ,,دخلت المدرسة عسكرية في امريكا ,,تماك فين تلاقيت كريم,,
هي بحزن;كانت عزيزة عليك ختك بزااف 
باس ليها راسها بحب;بلا قياس,,كانت هي عيني وكلشي,,,كانت صعيبة علي الصدمة ديالها,,قلت عمرني نتجاوزها مزااال, حتى نهار بنتي ا اميرتي في حياتي,,وكلشي تبدل,,<تنهد<ودابا مامستعدش نفقدك مرة اخرى
حيت نتي هي ختي الغزالة ,,امورتي,,
بتاسمات;ههه راني كبيرة ماشي صغيرة ,,
خربق ليها شعرها;اتبقاي ديما صغيرة في عيني ,,<ضحك وهو كيشوف في التلفازة كانت دايرة الروسوم<ههه كتقولي كبيرة ونتي لحد الان باقا كتفرجي في الرسوم ههه 
وجدان;بسع مني <جات تبعد وهو يرجعها لصدرو<
فهد;عمرك تحلمي بيها,,البارح كنت شوية ونحماق,,<تنهد<عمرك تفكري تديريها مرة اخرى
وجدان;شنو
فهد;عمرك تعاودي تخليني مزال,,<زفرو<كون سرات ليك شي حاجة,,مغنتحملش الصدمة مرة اخرة 
وجدان بابتسامة;ههه مكنتش عارفة راسي عزيزة عليكوم لهاد الدرجة ,,هه حتى كريم كيقول لي نفس الشيء
بتاسم;نتي غي عزيزة علينا <تنهد<نتي هي نور عينينا,,ونا كنقول ليك من هنا,,تعاودي تديري بحال هاد التصرف وتزيدي مانعرفوك فين مشيتي وتطفي تيلي ,,ماشي كريم لي غيضربك,,انا ديك الساعة لي غنتصرف ,,ودقتي راه كثر منه
وجدان;توما مالكوم كتدويو غا بالعصى انا بابا و عمرو ضربني,,نهار عرفتكوم وانا كناكل التمرميق او الحكرة هادي 
هز حاجبو;اجي عمرك دويتي لي على عائلتك 
وجدان;شنو بغيتي تعرف؟
فهد;شكون هوما ,,كيفاش كيتعاملو معاك,,لي عارف بلي باك سميتو نبيل سقراط ,عندو شريكات ديال البناء صافي 
وجدان بابتسامة;ايوا اسيدي سمع هه كينا ماما سميتها حنان,,,وانا هي الكبيرة ومحمود صغر مني بثلث سنين و بابا حبيبي صافي,,
فهد;ايوا كيف كيتصرفو معاك,؟

وجدان;ماما ومحمود,,ماعنديش معاهم شي علاقة,,ماعرفتش ,,ولكن كنحس بيهوم ماكيحملونيش بالخصوص محمود,,اما ماما كتبغيه كثر مني,,ولكن بابا ,,حاجة خرا,,<بابتسامة;هههه كيموت علي,,وعمرو خسر لي شي حاجة,,غي لا كعيت كينود القربالة,,,عرفتي,,,من كنت صغيرة ,,هو لي كيكون معايا ,,وفينما كننمرض ,,ماكخلي تاحد يسهر علي,,كيبقا هو مقابلني,,كيخلي كلشي ويبقا معايا,,ديما كيجيب لي الكادووات,,شرا لي حصان,,هه انا وزينب,,تاهي عزيزة عليه,,اصلا اي حاجة متعلقة بي عزيزة عليه,,كنموت عليه بلا قياس,,عمرني شفت شي اب حنين بحالو,,اصلا معمر يكون شي اب بحال حنيته,,في العالم ماكينش ,,شي حد يبغي بنته بحال كيبغيني هو هههه حتى انا كنموت فيه,,هه 
حس بغصة في قلبه كمدها وبتاسم بحزن;كتبغيه بلا قياس؟
وجدان;اه بزااف منقدش نتصور حياتي بلا بيه,,
بلع ريقو و عينيه مغرغرين;وانا وماما و بابا 
بتاسمات ;حتى نتوما عزاز علي ,,بالخصوص ماما سيلين ,,كنعتابرها بحال ماما,,و كثر,,عزيزة علي بلا قياس,,
فهد;وبابا 
وجدان;هه بابا محمد تا هو عزيز علي 
فهد;وانا ؟
وجدان;ههه نت بحال خويا ,,عزيز علي 
فهد;نسولك وتجاوبيني بصراحه؟
وجدان;اوك 
فهد;يلا شي نهار خيروك تبقاي مع باباك ولا هنا شنو تختاري؟
هزات حاجبها باستغراب;علاش؟
نزل عينيه فيها;جاوبي 
زفرات بحيرة;ماعرفتش,,انا عزااز علي نتوما بزااف,,ولكن ,,باش نتفرق مع بابا,,ونجي نعيش هنا معاكوم بمرة,,,مانقدش ,,اصلا هو لا بعدت عليه كيحماق,,ماشفتيش شحال من مرة كيعيط لي في النهار,,دابا اكون غيتسطى علي,,اه نجي نشوف ماما سيلين وقتما توحشتها,,ولكن باش نعيش هنا بمرة ,,لا ,,منقدش ,,
حرك راسو بايجاب;اوك ,,,<بعدها عليه<انا نمشي نجيب ليك شي حاجة تاكليها من غير ديك الصوبة 
وجدان;اوكي 
تنهد ومشا غا سد الباب وهو يحط راسو على الحيط كيتدكر هضرتها ,,قلبه كيضروو بداو دموعو كينزلو بلا هواه هز يديه ضربها مع الحيط;علاش علاش يربي علاش ,,,
حس بشي يد تحطات عليه دار بوجه حمر وعينين مدمعين كان كريم لي جا هاز بلاسيكات;مالك ؟
فهد بحزن;ماتقدش تعيش معانا,,,اكريم,,سولتها,,قالت لي ماتقدش تخلى على باها,,وهو حياتها,,,ماتقدش اكريم

كريم بحزن;خاصك,,تقوي راسك,,,راه اكيد ماغتقولش ليك,,اه,,هداك في نظرها الاب ديالها,,,وكنظن واخا اتعرف الحقيقة,,راه مغتجيش تقول ليك اه صافي ,,نتوما عائلتي,,و تعنقكوم وتمشي معاكوم,,,,وتخليه,,هي متعلقة بيه بلا قياس,,وكنظن تاهو شفتيه كيفاش مفششها بلا قياس,,انجحات شاري ليها اخر فيراري,,باقا ماديراش قاع,,هنا تعرف بلي القضية صعيبة ,,و خاصك توجد راسك,,لجميع الاحتمالات,,انا براسي,,نهار لقيت اية مخيرتهاش بيني وبين هادوك لي رباوها ,,مرة عندي مرة عندهم كوميم ,,لقيتها ,,و قدام عيني,,مايهمش ,,واش ,,عندي ولا عندهوم,,لي كيهم انها بيخير,,,و كنشوفها كل نهار,,فرحانة وناشطة,,واخا مكنبينش ليها هادشي,,ولكن مك,بغيش نضغط عليها حتى تنفرني وراك شفتي بعينيك,,انا خوها الحقيقي ولكن من كنوقف انا ووجدان ,,كتفضلها علي,,,,مكنخليهش هادشي يأثر علي,,حيت عارفها شحال متعلقة بيها,,كثر حتى من هادوك لي مربينها,,وهادشي لي خاصك تدير نت ,,
فهد كيمسح دموعو;وشنو ندير ,,نشوفها عيشة في دار اخرا و نسكت ؟
كريم;انا مقلتش ليك هك,,,انا قلت ليك ماتضغطش عليها,,خليها هي تختار ,,وكنظن الصدمة اتكون قوية من اتعرف بلي هداك ماشي باها الحقيقي,,اووف ,,خاص تفكر في احتمال ماتحملش الحقيقة,,خلي الامور غادة هك,,حتى نشوفو شنو كاين,,حيت خاصنا نتحركو حسي مسي,,متخليش دابا ,,مشاعرك تأثر فيك دابا,,حيت مسألة حياة وموت ,,دابا 
فهد;راها ختي اكريم مانقدش ,,مانقدش اكنشوفها ,,كنبغي نخشيها في ونعنقها,,باغي نحيد منها شوقي راه حداش العام ديال العداب ,,مانقدش اكريم,,واخا نبغي 
تنهد;انا مقلتش ليك العكس,,راه ماكينش لي فاهمك قدي والله ,,تانا ختي ربعطاش العام,,انا مقلتش ليك متعنقهاش ,,راها ختك,,غا متديرش شي حاجة ,,لي تخليها تشك,,حيت لا بغيتي تعاود ليها الحقيقة بلا مترجع الداكرة,,خاص تعرف توصل ليها الفكرة,,ولا بغيتي ترجع ليها الداكرة خاص,,تحمل نتائج ,,دابا خلي الامور غادة ,,هك,,حتى ندويو مع الطبيب ديالها ,,ونفكو هاد الحريرة ديال الزامل ,,دعمك,,<بابتسامة<وباش نهنيك مزال,,اصلا مغتبقا لعندكم لاعنده ,,اتعيش في دار راجلها غي تهنا 
فهد ضحك;هه اودي كثرة الهم كتضحك <مسح دموعوو<انا فين كندوي ونت فين 
كريم;واراه قلت ليك الصراحة,ههه مالني كدبت ؟ماغتبقا معاكوم لا معاهوم,,اتعيش معايا,,<ضحك<دابا عرفت ديلمي منحوس وحق الرب 
فهد;مالك؟
كريم;ههه فينما كنبغي نتزوج بيها كييرج لي شي بلان هه ها نت في الاول ,,كنا حيت مخبين عليها الحقيقة ديال سميتي وكنيتي,,من بعد قرايتها,,و دابا من اخيرا وافقات هانت تشوف دابا,,راه ماكين ليهودي قدي ,,هه 
فهد;زيد دخل زيد هه 
كريم;واش انبقا انا هك,,<اشار ليه بصبعو;انقولها ليك من هنا نفاريو هادشي,,بربي المعبود مانزيد نهار مزااال, ولا نهزها نخطفها ديريكت عند العدول ونفاريو هاد المنامة 
فهد;نت راك حماقتي,,
كريم;علاه غي دابا ,,من نهار شفتها ونا حمق,,
فهد;هه سير دخل عندها ,,انا انمشي نجيب ليها ماتاكل راه مابغاتش الصوبة <بابتسامة <من صغرها مكتحملهاش 
كريم:اوك 
تم غادي وهو يوقف;هييييه عندك يزغب عليك راسك,,عطيها الميكة و خوي سبعيام ديال المشماش باح 
كريم ;سير سير تسخر سير <وزاد دخل 

يتبع ...