صورة مصغرة لـلعبة القدر الجزء 22

لعبة القدر الجزء 22

رواية لعبة القدر

دخل عندها لقاها مجبدة كتفرج في الروسوم المتحركة دار ابتسامة جانبية;مصيبتي 
وجدان بملل;فين زدتي تعطلتي,,بقيت هنا منشورة بوحدي 
حط البلاسيكات في الارض ومشا لعندها;توحشيتيني الحبيبة ؟
شافت فيه;وامليت بغيت نخرج من هنا ,,اووف 
برك حداها في السرير هز شعرها وخشا وجهه في عنقها بدا كيشمشم باسها في خدها وهمس;انا توحشتك بلا قياس,,احبيبة ,,
بلعات ريقها بتوتر;كريم
ماجاوبهاش غمض عينيه و حط شفايفه على شفايفها كيقبل فيهم بكل حب ومراعي للدقات لي فيه طلع لشفتها لفوقانية كيلتاهم فيها و نزل لتحتانية دار ليها المثل,,حيد ليها الغطا كانت لابسة غي الكسوة ديال السبيطار خشا وججه في عنقها كيلحس فيه ويقبل طلع حدا ودنها وهمس;اوووف كنبغيك بلا قياس ,,<بعد و برك جنب كينهج<انزيد شوية انمغط موك هنا <باس ليها جبهتها<نوضي احبيبة بدلي باش نمشيو 
حركات راسها بايجاب جات تحرك رجليها وهي تغوت;ايييي 
شد فيها بسرعة ;مالك ؟
شافت في رجليها الليمنية للي كلها محرودة ;كتضرني 
تنهد ;اوك اوك تسناي <مشا جهتها هزها بين يديه وتم غادي بيها جيها ديال الطواليط شاف فيها وضحك;مانديروش شي واحد خفيف ظريف دابا؟
خنزرات فيه;كريييييم 
باسها من فمها;واراه توحشتك بزااف,,عشريام وانا صابر ناس كتجيهوم لي غيكل ربعيام و نتي سيمانة ؟
وجدان;اه هي عارف شحال كتجي البنات بسيف راه كنتي مخلطها 
باسها من نيفها;ماكينة غي الحب هي نتي,,,و غن
قاطعهم دخول فهد لي كان هاز بلاطو ديال فطور;غت اش 
بلع ريقو وباقي هازها;غ غ غن غنديها الطواليط تبدل,,راه ماقاداش توقف على رجليها 
فهد حط بلاطو فوق النامسية و مشا هز بلاسيكات اما كريم وقفها في الطواليط وهمس ;نعاونك الحبيبة تبدلي 
يله جات تجاوبو وهو يقاطعو فهد;ماتعاونها ماتعاونك,,يلا وصلتيها يله تضرضب

كريم;مالك على السم مالك ؟
وجدان;ههه يله تضرضب اوليدي كون تسمع الهضرة 
فهد;سمعتيها يله رووول 
كريم شاف فيها;وديريها فين تجيك اشنيولة هاهي عندك,,,<قرب حدا فهد و همس<انا انوري الزامل بوك الحبس,,,كيف داير باغي غا الحصار انا مولاه<
فهد هز حاجبو;سربي سربي راك تعطلتي 
عض قنانفو مسكين وبردها في قلبه و خرج اما فهد بقا كيضحك هو ووجدان مد ليها بلاسيكات باش تبدل ;من تبغي تخرجي عيطي لي نهزك 
حركات راسها بايجاب;اوك 
خربق ليها شعرها;اوك اومورتي <سد عليها الباب ديال الطواليط دار لقا كريم واقف ليه على راسو داير يديه في جنابو هز حاجبه;ياك لاباس ؟
كريم;قلتي خوها ماقلنا باس,,,تعنقها وتخشا حداها ,,سكتنا وكمدناها في قلبنا,,تبدا تحكم في هانية ,,ولكن باش تحرمني من حبيبتي لا تم لا ,,,
فهد;اهااا,,,ياكما ضارب بيها قاعط زناتي وانا مافخباريش 
كريم;وا من دابا نضربوه حتى تادلاوي ,,قول ليها غا هي تقبل,,,
فهدحط يديه على كتافو;سير اوليدي قلب ساعة بخرا بنتي لي سخنتي تاني 
ساط;وليتي تجري علي,,وحتى نلقاك,مع اية ,,و ديك ساعة ندويو 
هز حاجبو;الشونطاج هادا ؟
كريم كيقلي ليه السم;علي و على اعدائي,,يا لاعب يا نحرم الطرح 
فهد;اها مقلتي عايب ,,ايوا اسيدي,,لا وصلتي لودنك عضها 
كريم;ولا وصلتي لطرمتك ماشي اعضها كولها 
فهد;لا ماسكتي انوصل لطرمتك نت نيت نعضها ليك 
كريم;مالها شايطة علي بنت ليك زامل اولد القحبة,,راني كنت شاك فيك بلي بيدي 
فهد;هي تبغي باغي تجرب 
كريم;تفو لعنة الله عليك 
فهد;هههههههه القزابري ,,,,والله ينعلك,,,
وجدان داخل الطواليط كتغوت;واعباد الله مكتسمعوووووش 
مشاو بزوج كجريو لعندها حله الباب كانت باركة فوق لاشاس كتنهج,,لابسة كسوة سميطات طويلة بالباج و شعرها جامعاه;وااابحيت ونتوما تقولو سماكيتو 
مشا كريم كجري يهزها وهو يحبسه فهد;رجع احنيني فين غادي مدرم 
كريم;تا مال الزامل بوك خارج لي في عودي<دفعو <حيد حيد 
فهد;را واقيلة دوينا,,يله خوي 
كريم;انا لي غنهزها 
فهد;وانا شكندير انا لي غنهزها 
كريم;انا 
فهد;انا 
بقات باركة كتشوف فيهوم كتجارو و كيتناكرو,,بقات احالة فمها تنهدات و تمات نايضة بشوية و عاضة على قنانفها بالم عاد ردو ليها البال مشا كريم سبق هو الاول هزها بين يديه دار وبدا كيقلي لفهد السم ,,ضحك عليه خرجو,,حطها فوق الفوتوي بداو كيوكلو فيها بزوج,,كل واحد تيقول ليها كولي من عندي سطاوها سالات وهزها فهد هاد المرة بين يديه يلا كريم ايبخ الدم خرجو و ركبوها في السيارة و زادو في اتجاه الفيلا

***المغرب 
وجدان وجهاد باركين في مطعم هي كتاكل في غلاص وهو كيشرب في قهوة كحلة تنهد;ايوا هادشي لي كاين,,في الاخير قررت نخليها,,من الاول كنت عارف بلي حبي ليها ,,ماعندوش مستقبل,,حيت هي كتبغيه بزااف و المشكيل حتى هو واخا صعيب وكنظن من واحد الناحية ماكيستحقهاش ولكن كيبغيها,,باينة في عينيه و تصرفاته,,مابغيتش نتدخل بيناتهم ,,قررت ننساحب ونبقا غي صديق ليها ,,<رشف من الكاس وبتاسم <ودابا,,ماعرفتش ,,واقيلة بدا كيموت احساسي من اتجاهها ,,ولا يمكن كان غي مجرد اعجاب,,
حيدات يديها على حناكها;واو عمرني شفت شي حد بحالك,,كنتي كتبغيها و بقيتي ساكت,,بالفعل نت انسان مزيان,,كون كان واحد اخر كون دار المستحيل ,,باش يفرقهم ويربح بيها 
جهاد;كون كنت عارفها ديالي,,غنحارب على قبلها حتى لاخر نفس,,,ولكن هي من الاول قلبها ليه,,,انا معنديش مكان ,,من غير صديق او اخ ,,كتشوفني بحال هكا,,و كتيق في بلا قياس,,,انا مايمكنش نخدل تقتها في واخا كنت <تنهد<كنتعدب من كنشوفهوم بزوج بالخصوص عارفه بلي ماشي انسان ساهل ,,صعيب,,كيبكيها كثر ما كيفرحها,,ولكن ماعندي ماندير هي ختارته ,,انا معندي ماندير من غير لا حتاجت مساعدتي تلقاني ,,ولكن دابا من سافرات يعني مابقيتش كنفكر فيها كيف كنت تقبلت الفكرة ,,,يمكن فقدت الامل دابا بمرة وجا الوقت باش نرخي الحبل ونشوف مستقبالي ,,ونتي؟
هزات حابجها;مالني انا؟
جهاد;ماكين لا حبيب لا والو؟
تنهدات;اه كان عندي ولكن لقيتو كيخوني مع صاحبتي وتفارقنا,,هادي عام من تم مابقيت درت شي علاقة ,,حيت مابقيتش كنامن بالحب بصفة نهائية 
جهاد بابتسامة;غتولي تأمني بيه 
وجدان;مكنظنش,,نمشيو؟
جهاد;باقا ماكملتيش طاس ديالك 
وجدان;ههه وراه عركتها مابقا لي فين نزيد ,,و زيدون بغيت نشوف ماما,,نهار كامل وانا خارجة 
جهاد;دغيا مليتي ؟
وجدان;بالعكس والله قاعمة حسيت بالنهار معاك,,داز زوين 
بابتسامة اوك يله نتحركو
وجدان;اوك

نبيل بارك في المكتب ديالو طافي قاع الضواو مخلي غي ضو ديال امكتب خافت جاه اتصال جبد تيلي وهو يجاوب;وي جوزيف كين شي خبار,,<تنهد بارتياح<;مزيان ,,دير عينيك عليها ماتخليهاش,,<تنهد بحزن<كنت شاك ايعيقو,,مي طوال الزمن ولا قصار كانو ايعرفو بوجودها,,اه راه عيط لي من كان غيركب ,,مزيان,,تهلا و دير عينيك عليها,,ماوصلتي لوالو,,مول الفعلة؟اوك لا كان شي خبار علمني ,,<وقطع رجع راسو لور غمض عينيه وسرح في مخيلته<
****قبل ثمانية و عشرين سنة 
كان شخص لابس منوطو ديال بلاسيك كحل في القب ماكيبانش وجهه هاز في يديه شي حاجة لاوية ,,واقف قدامه واحد الراجل ,الشتاء خيط من السماء دوا معاه بالاوكرانية;هاهو ,,مابغيتوش يبقا في هاد البلاد,,هرب نت وياه 
الشخص ;ماتخافش ,,غي بقا نت على كلمتك و صافي 
خاشي داكشي في صدرو,,مخبيه من الشتاء ;فلوسك ايوصلوك كل شهر,,و التهمة ديال النصب لي كانت لاصقة فيك انحيدها ,,و غترجع المنصب ديالك,,كعقيد,,كيف كنتي,,ولكن ماشي هنا,,في المغرب,,كينين شي معارف دياولي,,هوما للي غيتكلفو بيك,,,الولد بغيتو يبقا في امان,,,كنحلف ليك بربي,,و تبغي تلعب هك ولا هك,,ولا تقاس منه شعرة ,,,كتعرف شعرة وحدة,,كيف خرجت دابا كيف الشعرة من العجينة ,,نغرقك,,نقتلك ونحرق جتك منخلي فيك غي الرماد ,,هانا فين علمتك 
الشخص;كتهدد في ولا كيفاش ؟
الملثم;ماكنهددش ,,انا كنقول ليك شنو ايوقع لا سخن عليك كرك ,,وبغيتي تطاول على سيادك,,,البوس ماخاصو يعرف عليه والو,,,
الشخص;ضرني راسي,,بغيت انعرف ولد من هدا,,واش ولدك ولا ولد البوس,,<بابتسامة شريرة<بزوجكوم كانت عندكم علاقة بكاثرين ,,ووخا ,,كانت معاه كتلاقاو في السر,,ههه 
الملثم;ماشي سوقك,,ولد من,,انا براسي,,باقي ماعرفش,,لي عارف هاد الولد,,خاصو يبعد من هادشي,,ويتربا مزياااان,,بغيتك,,تهلا فيه كيف ولدك,,و تديرو باسمك,,سميه كريم,,بغيت تكون سميتو كريم,,كيف سمية ديال الوليد,,<مد ليه المانطة;هاك ديه من هنا ,,كلشي واجد الطيارة كتسناكم نت و مراتك,,هي راه سبقاتك,,بقيتي غي نت ,,رجالي ايرافقوك حتى المغرب,,وغايبقاو ديما رادين ليكوم البال,,اي حاجة سرات غتكون في خباري ,,يعني رد بالك 
الشخص;والفلوس 
هو;فلوس درت ليك كونط جديد ,,ووراق جداد ,,هوية جديدة ,,من اليوم سميتك عمر الفيلالي,,و روان,,اتكون سميته كريم الفيلالي,,و ديك العاهرة ديالك خديجة ,,اتلقاا كلشي موجود السكنة لي غتسكن فيها ,,كلشي 
الشخص بابتسامة شريرة ;لهاد الدرجة الولد عندك مهم,,مضحي بهاد القدر كامل ديال الفلوس,,و كلشي باش تبعدو

هو;نت دير اخدمتك و صافي,,وافقت على قاع شروطك و قدمت ليك كثر من كاتستاحق,,روان ,,يكون في امان,,هادشي لي كنطلب,,وكيف قلت ليك,,نت عارف مزياااااان شكون انا ,,نصفيها ليك ,,ونت كتشوف ,,تسمع الهضرة ,,راك اتعيش بيخير و فوق بيخير ,,الفيلا ,,و لوطو,,منصب عالي في الشرطة,,اسهم في الشركة,,الصرف داخل خارج,,اتعيش ملك,,تزيكزاكي,,و يقول ليك مخك تعلم البوس ولا تبيع بي نزيكازيك بمرة ,,تفاهمنا 
الشخص بصوت متلعتم;مفهوم 
هو;مزيان <تحنا عند المانطة بعدها شوية كان وجه تربية مغمض عينيه وناعس,,شاف فيه بحب ;روان,,,,البطل ديالي,,انا انخليك ,,دابا ,,واخا انبقا ديما حاديك بلا متعرف,,نت اتكبر في وسط نقي,,بعيد على الاجرام و الوسخ اتطلع راجل لي غنفتاخر بيه شي نهار,,ماعرفش واش ولدي ولا نو,,ومابغيتش نعرف,,ماماك ماتت وهي كتوصيني عليك,,وانا كندير بوصيتها,,كانت اخر امنيتها,,هي نبعد انا وياك,,ولكن انا منقدش دخلت المستنقع منقدش نخرج منه,,دعي لي ,,<دار لقا واحد السيارة كحلة وقفات وقف وشاف في الشخص;يله تحرك هدا هو الوقت 
الشخص;بسلامة 
هو ;تهلا <بقا واقف داير يديه في جيابو مراقب لاخر حتى ركب و زادت بيه لوطو,,عاد وقف عليه ,,واحد الراجل;مسيو البوس كيعيط لي كيسول على بلاصتك,,قولت ليه في ديسكو 
هو;مزيان <دار عندو<رجال قلال لي كنقد نتيق فيهوم ,,ومنهم نت 
هو;ماتقولش هك,,كون ماكنتي نت مراتي كانت اتموت هي وولداي بزوج,,جوزيف,و هارون,,و دابا مكلف بالعلاج ديالهوم,من تزادو,,انا عمرني نسا خيرك 
حط يديه على كتافو ووجه ماباينش كيبان غي اماء ديال الشتاء لي كيتقطر منه;نت ماشي غي دراعي الايمن,,نت راك بحال خويا ,,ومراتك,,بحال ختي,,وولداك ولادي,,انا مدرتش هكاك,,باش نبقا نتسالك معروف,,انا درت هك,,حيت نت واحد يستاهل,,ونسا هاد الموضوع خلينا نتحركو خاص نكونو في الديسكو,,قبل مايعيق 
هو;انا دويت معا جايكوب,,ايحل الباب لوراني,,وغندخلو منه,,ولا سولو شي حد ايقول ليه بلي كنتي فيه,
هو;مزيان يله زيد دغيا 
حرك راسو بايجاب ومشا كيجري فتح باب لوراني ديال السيارة ركب فيها هداك وهو مشا كجري فتح الباب لقدامي ركب و ديمارا لوطو و زاد **
***خرج من سهوته على صوت الادان ديال العشاء ,,تنهد و طفا الضؤ هز تيلي ديالو و ناض خرج

***اوكرانيا 
**في القصر ,,بارك محمد و حداه سيلين خاشية فيها وجدان تعنق وتبوس ,,مقابلة معاهم زينب و بيلا ,,في جهة اخرا كين كريم و فهد 
محمد ;الحمد الله من خرجات العقيبة بيخير 
كريم كيترعد و كيمسح في وجهه كلما حاول ينسا الحالة لي لقاها فيها ,,اكيتدكرها كيزيد يشعل 
فهد;هادشي لي كان ,,<شاف في كريم وهمس لي في ودنه;كنظن جا الوقت يعرفو فيه الحقيقة 
شاف فيه وتنهد حرك ليه راسو باه وشاف في وجدان لي مخشية في حضن سيلين ;يله الحبيبة نطلعك ترتاحي 
سيلين كتمسح في دموعها;اخليها شوية,,راني كنت انحماق ,,عليها,,
فهد;غا خليها,,تمشي معاه ,,راه باقا عيانة,,شوية وطلعي عندها ,,
كريم;عندو الحق ,,شوية طلعي ,,عندها,,يله اجي <شاف في وجدان وتحنا هزها <اووب بغيت انعرف ديك الماكلة فين كتمشي 
محمد بابتسامة;ههه 
شاف في فهد لي غمزو حرك ليه راسو بايجاب و شاف في زينب;زيدي طلعي ونسيها 
زينب ناضت;اوك 
مشا كريم و تبعاتو زينب 
بقا غي فهد كيشوف في الام ديالو وباه ,,ماعرف باش يبدا ,,ولا يقول,,اكيد اتكون صدمة قوية,,ولكن من حقهم يعرفو,,براكة غي العداب ديال حداش العام 
محمد شاف فيه;شنو كاين,,كتصحابني ماعقتش بيكوم نت وكريم 
سيلين بخوف;واش وجدان واقعة ليها شي حاجة <حطات يديها على فمها وعينيها دايزين <ياكماااا 
تنهد;لا مادارو ليها والو,,قلت ليكوم وصلنا الحمد لله قبل الوقت و قدينا نعتقوها ,,<تنهد <هادي حاجة اخرا كتعلق بوجدان وبينا حنا 
محمد باستغراب;كيفاش ,شنو علاقتها بينا؟
فهد;علاقتها وطيدة بزااااف كثر ماتصور ,,<شاف في الام ديالو لي عينيها كيلمعو,,بحال يلا كتسناه شنو كيقول<البارح من سرا داكشي,,وجدان جاتها الحالة ثاني,,وبدات كتجبد شي حاجة من الماضي ديالها,,<تنهد< وفي هضرتها جبدات حميد 
محمد ;حميييد؟
فهد;اه حميد,,ومن كنت كهدن فيها,,قلت ليها وجدان ,,بدات كتغوت ,,و قالت ماسميتيش وجدان سميتي اسيل

كلشي حل فمه من الصدمة سيلين بعيون دامعة;كيفاش ,,قالت اسيل ,,اهئ يعني؟
قاطعها;اه ,,انا شكيت في هضرتها من مشينا الكلينيك درت التحاليل ديال ادي إن <خشا يديه في جيابو جبد ورقة مدها لمحمد لي باقي مصدوم من الهضرة;خرجات ايجابية ,,يعني وجدان هي اسيل 
سيلين خطفات الوقرة من محمد كتقاراه وكتبكي;اهئ كنت عارفة ,,كنت عارفة بلي هي من اول مرة شفتها,,حسيت بيها,,قلت ليكم احساس الام ماكيخيبش ,,كلكم قلتو لي بلي ماتت إلا انا ,,كنت عارفها عيشة كتجي عندي في الحلم وكتقول لي ماما ,,اجي عتقيني,,,اهئ,,حسيت بيها,,من نهار شفتها,,اهئ عرفتها كبيدتي وبنتي الغزالة,,عرفتها حبيبتي لي تحرمت منها حداش العام ,,عرفتها ,,بنيتي لي تشويت عليها,,وتعدبت ,,ولكن الله ماخيبنيش ,,اهئ اهئ ,
عنقها فهد وكيبكي;,ششث دابا هاهي معانا,,
زيرات عليه;شحال تعدبت وتحرقت اهئ اهئ,,قاع ,,الادلة كيقولو ماتت ,,ولكن انا حسيت بيها,,عايشة,,قلبي كيعلمني ,,اهئ اهئ 
محمد بعيون دامعة ووجه حمر;وكيفاش وصلات المغرب ,,وو <مسح وجهه كيترعد و و دموعو نازلين<ما مافهمت والو 
فهد شاف فيه وحاضن الام ديالو كيبكي بدورو;ماعرفتش ماعنديش اجوبة موثقة ,,لي عارف بلي خوك هو مول هاد الفعلة وهو لي وهمكم بلي ماتت,,ودابا,,كيحمي فيها من بعيد,,دخت ,,ولكن اكيد انعرفو كلشي 
محمد كيبكي;علاش دار هكا ,,شنو درت ليه انا فاش ضريتو ,,اهئ اهء <تم نايض غادي طالع عندها وهو يوقفو فهد بعد الام ديالو;الوليد وقف ماخاصكش تطلع عندها و تشوفك بهاد الحالة 
هو بالغوات;علاش راه بنتي هاديك,,ليلفوق,,,شحال وانا محروم منها بغيت نخشيها في حضني,,نعنقها ماتقولش لي وقف 
ناض شد ليه في دراعو;اسيل في مرحلة حرجة ,,اي حاجة هك ولا هك انخسروها,بمرة ,,البارح مقدينا نسيطرو عليها غا بزز,,مغنقدوش نغامرو,,,دابا ,,المهم,,,انكم عرفتوها بلي عايشة ,,وووسطكم ,,هدا هو الاهم,,,خاص حتى نستاشرو مع الطبيب ديالها ونتكلمو معاه عاد نشوفو باش ينصحنا,,حيت هي دابا دماغها متضرر ,,بزاااف,,اي تصرف خاطئ منا <تنهد<انضيعوها المرة الثانية,,و اكيد نت ماباغيش تخسرها,,انا براسي,,معدب كثر منك,,ختي قدامي,,وبعيدة علي في نفس الوقت<مسح دموعو<لي مصبرني اني كنشوفها دابا قدامي,الحد الان ,,باقي مامصدقش بلي هي عايشة ,,ماماتتش ,,غا هاد الفكرة,,مخلياني صابر ,,وكنتمنى كلكم ,,تديرو بهضرتي,,كان في ,,مانخبي الحقيقة حتى نقاد الامور,,ولكن لقيت بلي حتى نتوما خاصكم تعرفو,,
سيلين ناضت كتبكي والابتسامة في شفايفها;فهد عندو الحق,,الاهم,,بنتنا عايشة شي لاخر ايتقاد مع الوقت 
محمد عنق فهد;الحمد لله الحمد لله 
سيلين ;اخيرا عائلتنا تجمعات 
فهد بابتسامة;امورتنا رجعات لينا ههه 
محمد;بنيتي عايشة هه هدا احسن خبار 
سيلين ;خاصنا نحتافلو بهاد الخبار 
فهد;ول
سيلين;عارفة عارفة انديرو غا حفلة بيناتنا,,,صافي,,انقولو ليها حفلة حيت رجعات بيخير,,انا مايمكنش ندير شي تصرف ,,لي يضر بنتي 
فهد;اوك ونزيدكوم هاد الهضرة تبقا هنا,,تاحد ماخاصو يعرف ,,حيت حميد مراقبنا كاااملين ,,و سنين وهو عارف قاع تحركاتنا شي لي كيخليه ديما سابقنا ,,ولكن هاد المرة,,طار الزمان ولا قصار ,,مابقا ليه والو ويطيح بين يدينا ,اولهم خاصني نعرف شكون لي كانو مربينها,,هاداك هو اول خيط لي غوصلنا ليه 
محمد تنهد;نساو ليوم هاد الموضوع خلينا فرحانين برجوع اسيل 
سيلين بابتسامة;هه هدا اسعد نهار,,,جاكلين سونيا,,بيلا ,,
جاو الخدامات كلهم مستفين حنيات الراس;بغيت ليوم ندير حفلة,,في الجردة على قدنا ,,ولكن بغيتها تكون معتبرة,,وجدو قاع الشهيوات لي كيعجبو وجدان,,,و الجردة تزوقوها بالضواو الاشمع,,بغيت داكشي يكون ملهم وزوين,,
بيلا بابتسامة;ماتخافيش ,,اانا غنتكلف بكلشي 
مشات لعندها و شدات ليها في يديها ;عارفة ,,انخليك نتي تكلفي,,الحفلة اكون في الليل,,بغيت كلشي يكون هو هداك 
الكل;مفهوم مدام <ومشاو<
سيلين;انا انطلع نشوفها 
محمد;تسناي نمشي معاك 
فهد;ههه تسناو ,,
تخشات سيلين في محمد باس ليها راسها بابتسامة و مشاو طلعو

دخلو عندها الغرفة لقاوها متكية في الفراش حداها كريم شاد في يديها و جهة اخرى زينب كيضحكو شاف فيها محمد حابس دموعو;حبيبة باباها كيف كتحسي ؟
بابتسامة;مزيان غا ركبتي شوية كتضرني مكنقدش نتنيها بزااف 
شاف في كريم ناض من حداها بتاسم و برك جنبها جرها لعندو خشاها في حضنه مسح دمعة من عينيه نازلة و باس ليها راسها;عرفتي ليوم احسن نهار في حياتي,,,من ماوقع ليك والو,<تنهد< الحمد الله احبيبة الحمد الله
زينب ضحكات;ههه ماتخافوش هادي راه عندها سبع رواح بحال المش 
عوجات فمها;واهضرو معاها قولو كنجبدها 
فهد جا حداها;بعدو لي من ختي الغزالة ,,ماكينش لي باقي يقلقها ولا يعصبها,,
وجدان ;هههه موتي بسم ,,
زينب بقلق مصطنع;صافي بعتيني ياكي ياكي 
جا حداها كريم خشاها في حضنه بدورو;وانا شنو كندير ؟
سيلين كتمسح دموعها بابتسامة;ياربي تبقاو ديما هك ههه 
فهد قرب حدا ودن وجدان وهمس;عرفتي ليوم شنو كاين في الليل؟
دارت عندو غمزاتو بمعنى شنو كاين ؟
شاف في كريم لي هاز حجبانو باغي يعرف و عاود حدا ودنيها وهمس;كينة حفلة على شرفك ليوم,,,الالة,ههه 
دورات عينيها و قربات حداه همسات;كين التيتيز ؟
ضحك ;هههه حمقة بغيتي ليوم هاد المسعور يقتلك شوفيه غي دابا كيف داير 
دارت عندو لقاته هاز حاجبه و عاض في قنانفه وجهه حمر بتاسمات ليه ببرائة كترمش في عويناتها و عاود همسات في ودن فهد;قوادت ياك؟
حرك ليها راسو باه;هه مي ماتخافيش خوك حادر يدوي يرعف 
بعدات وجهها;العز 
زينب;نتوما اش كتوشوشو ؟
محمد كيضحك;ههه انا لي حداهم ماسمعت والو,,
سيلين بابتسامة;غيبداو ثاني في المؤامرات ثاني ههه 
فهد;هههه يله نخليوها ترتاح ,,
سيلين;غا سيرو انبقا معاها ,,
محمد جرها;وشكون غيقابل الحفلة 
سلين ;اه اه هه نسيت <قربات حداها <باست ليها راسها,,<رتاحي داابا من هنا شوية نرجع ليك 
حركات ليها راسها بايجاب;واخا 
باسها محمد وجر سيلين و خرجو 
فهد ناض كيشوف في كريم;قدامي 
كريم ناض ;اتخرج تقود ولا نريب لمك سنانك <شاف في زينب<تكلمي لفهد بغاك 
فهد كيضحك;ولد القحبة ههه باغي تشدني,هه اها واخا <شاف في زينب<يله احبيبة نهضرو ههه 
زينب ناضت كتشوف في وجدان لي مخرجة ليها عينيها كتضحك وجهها تزنك مركات من كريم شد ليها في يديها غمز كريم;ها ودني منك 
كريم كيحرك يديها في الهواء;يله خوي خوي سربي راه البيت تزمط <كيجري عليه حتى خرج وهو يسد الباب وراهم عاد تنهد رجع كيشوف في وجدان ;<الله على راحة <تلاح حداها في النامسية<فاش كنتو كتهضرو نتي وفهد 
حطات راسها على صدرو;قالي دايرين ليوم حفلة <بابتسامة<اتكون نايضة هههه 
هز حاجبو;بربي و ماتبتي الارض ,,يلا منعوق ليك الرجل لاخرا ونخليك زحافة مانتسماش انا كريم 
هزات راسها فيه;املك راه هادي حفلتي,,وزيدون لامابغيتكش تحضر ماغتحضر 
عض قنانفه;اه باش نريب على ديلمكم هاد الحفلة,,نتي ابيبي اتبقاي معايا العمر كااااامل <حاوط يديه على ظهرها<توحشتك احبيبة بزاااف,,,انرجعو المغرب ونقاد شي امور نتزوجو ؟
بتاسمات وهي تحرك راسها بايجاب;واخا <بعد صمت<كريم؟
نزل عينيه فيها;نعام احبيبة؟
وجدان;زعما اتبقا ديما تبغيني ,,بحال هك,,عمرك تبدل؟
بسرعة دورها تحته طلع فوقها مكالي بيديه باش ماينزلش تقلو عليها,,و يصدق عاقرها كيشوف في عينيها;لا مغنبقاش نبغيك بحال هك,,انزيد نبغيك كثررررر,,,حيت كل نهار كنزيد نطيح فيك كثر من لي قبله,,,عارفك شنو قصدتي,,باقا داكشي لي قلت في البحر بدون قصد كيدور في بالك,,انا حافضك اوجدان كثر من راسك,,و عارف شنو كيدور في داك الدماغ,,,انا كنبغيك,,من اول نهار شفتك فيه,,و هادشي ماغيتبدلش,,وعمرو ايتبدل,,و داكشي لي سرا,,اه عارف بلي,,نعست معاك,,وهداك غلط,,عندك نتي,,مي انا نو,,نفكرك شحال من مرة طلبت منك الزواج ونتي رفضتي,,كيف قلت ليك,,انا راجل,,,و عندي رغباتي وشهواتي,,,ضروري خاصني نخوي,,وهكاك صبرت,,حيت مكنبغيكش على قبال داكشي,,كنبغيك,,نتي ,,روحك,,ابتسامتك,,عينيه الليمونية,,شعرك,,ريحتك,,كنعشق مصايبك الصبيانية,,كنموت في كل ليلة كتخشاي في,,فحال القردة,,كنبغيك,,,نتي,,,اه كنعتارف بلي,شهوتي ليك,,زايدة ركلة,,ولكن,,حيت كنبغيك,,,ماكن العكس,,,بالرب منشوف فيك,,و داكشي لي سرا,,عاد زاد ربطني بيك عرفتي علاش؟حيت تأكدت بلي نتي ديالي,,بوحدي,,و عمر شي حد ياخدك مني,,واخا يكون لي كان,,دوك يومين,,لي دوزنا بوحدنا,,,كانو احسن ايام حياتي,,و كون رجع الزمان اللور ,,انعاودهم,,ثاني,,عرفتي علاش حيت عمرني انسخا بلحظة كندوزها معاك,,انا كنبغيك,,كثر من كتبغيني,,اوجدان,,لدرجة,,انا براسي,,ماعرفش,,كنمووووووووت فيك <تنهد<بلا قياس ,,دخلي هاد الهضرة لمخك وتاحد تاااااااااااحد مايقد يوصل ,,للمرتبة لي دايرك في قلبي,,نتي,,بوحدك,لي مالكاني,,فهمتي المصيبة ديالي؟
بتاسمات و عضات قنوفتها بفرحة :حتى انا كنبغيك,,ولكن <عوجات فمها<المصيبة لاااااش ؟
ضحك;هههه حيت نتي احبيبة ديك الطرمة عندك مكتعرفيش تبركي عليها فينما غادة كيتبعوك المصايب ههه ضروري تديري شي بركة وماتبقايش بلاش ,,كيضرك خاطرك لا مدرتيش شي منتيف,,كتصحابيني ماعقتش بيك نتي و فهد قبيلة وبربي الحبيبة و متحطيها اللارض مانعاودش ليك شنو ايسرا فيك انعلقك رجليك لفوق و راسك لتحت

***عند الكوبل لاخرين فهد و زينب 
غادين في الجردة مشادين باليد ;في خبارك بلي وجدان طلعات هي ختي الاصلية,,
وقفات وشافت فيه بصدمة;كيفاش؟
تنهد وشاف فيها بابتسامة;وجدان هي اسيل لي كنا معتاقدين بلي ماتت,,من كنا كنعتقو فيها,,بدات كتهلوس بدون شعور بدات كتغوت بلي سميتها اسيل ماشي وجدان ,,مشينا الكلينيك,,درنا التحاليل طلعو ايجابييين,,اخيرا لقيتها 
زينب بصدمة;لا مايمكنش,,هي هي بنت عمي نبيل,,ناري,,لا اتصدم ,,مافيهاش الشك,,لا مايمكنش,,هو هو كيسبقها قبل كلشي,,هي روحو,,و كلشي,,مايمكنش ,,و حتى الشبه ,,كتجيب ليه,,مايمكنش اكيد اوووف 
وقفها شدها من دراعها بغضب;كييييييفاش مايمكنش ,,دابا انا كنكدب عليك,,كنقوووول ليك درنا التحاليل و طلعو إيجابييين,,و داك عمك,,نبيل,,لي كتقولي,,مائة في المائة عندو يد في اختطافها,,و نزيييدك كيعطيوها فنيد باش ماترجعش ليها الداكرة باش يبقاو مسيطرين عليها,,فيقي شوية من الاحلام,,و حلي عينيك 
زينب;ولكن هو مايقدش يأديها,,نت غي داويييي,,,حيت ماعشتيش معاه,,,انا لي حداش العام,,,باركة في ديك الدار كثر من دارنا,,,ولا كانت وجدان كيعطيوها الفنيد,,فأانا لا,,,كنعرف,,شنو كاين,,عمي نبيل,,نقد نقولو هو ماشي باها البيولوجي,,ولكن,,كيعتابرها هي روحو,,تقيسو في عينيه وماتقيسوش فيها,,,تقول لي مها عندها يد في خطفها ,,نقول ليك,,اه حيت ماكتحملهاش,,مي عمي نبيل لاااااا,,حيت كيبغيها,,كثر من كلشي ,,شحال من مرة تضارب مع مرتو غي لا قلقاتها,,و من كتمرض كيبقا هو معاها كلشي كينعس إلا هو ,,ولا غا بكات ,,يريب الدنيا على قبالها,,باش تقول لي عندو يد في هادشي لاااا ,,وانا مأكدة ,,حيت انا لي عاشرت داك السيد,,الله يعمرها دار دايرها في عينيه كثر من <سكتات<
شاف فيها ;بغيتي تقولي كثر من باها الحقيقي ياااااك,,,نبغي نقول ليك,,,بلي هي ختي,,وحتى هنا ,,كانت عايشة اميرة,,و كون ماخطفوهاش,,قاعمة يسرا فيها داكشي,,و لا تفقد الداكرة و داك عمك نبيل,,لي كتقدسيه,,احنا انشوفو شنو ايخرج منه,,و ديك الساعة غادي نفكرك 
زفرات;دابا علاش كتكبر الموضوع ,,,يمكن,,خطفوها شي وحدين وباعوها ليهوم,,ياك قلتي عمك,,كان خدام في هادشي,,يمكن شي حد من رجالو,,,مي عمي نبيل,,مايديرهاش,,و زيدون,,تشوفهوم بزوووج تحلف عليها حتى بنتو,,,نت براسك كتجيب ليه فشي حاجة,,,انا فت قلتها ليك قبل ماتعرف وجدان بلي ختك,,قلت ليك عندكم واحد التشابه كبيييير بيناتكم,,و حتى الطريقة ديال ضحككم و هضرتكم,,كتشابهو بلا قياس,,نتوما ,,,شحال هادي كان عليكوم تديرو التحاليل ماشي غي دابا,,زعما راكوم من عملاء سريين,,خاصكم تعرفوها طايرة <تنهدات<بففف 
هز حاجبه;زعما حنا مكلخين 
شافت فيه;واش بان ليك؟
شاف فيها;نحب نقول ليك الالة الفاهمة,,بلي من لقينا الجثة دارو ليها التحاليل ولقاوها هي,,,ديك الساعة انا باقي صغير,,تماك تأكدت و حيدت قاع الشكوك بلي اتكون عايشة ,,موراها مرضت ,,فهمتي,,و من شفت وجداااان,,تا انا قلت نفس الشيء ,,ولكن ,,كنقول يمكن تشابه و صافي,,و اول فرصة بانت ليه درت التحاليل,,<سكت<كيفاش كيشبه ليها,,؟
هزات حاجبها;شكون؟
فهد;هداك لي مربيها ,,عمك نبيل؟
تنهدات بتعب;بففف ,,عادي,,كيف كتشابهو الناس,,تقريبا,,عندو نفس ملامح باباك,,شعرو كحل,,و عينيه بحال الليمونيين بحالها,,ووجه تاهو بحالكم,,عندو هادوك العظام ديال الفك,,خارجين,,يعني متوتز واخا كبر ههه 
شدها من يديها بسرعة;اجي معايا 
شافت فيه ;فين ؟؟
تم غادي بيها;هانتي اتعرفي فين

غوبشات;مغندير والو
تنهد وهو كيحقق في ملاميحها نزل وجهها خطف بوسة;بربي كن ماكنتي مضروبة حتى نشدك مانطلقك,,<بهمس<توحشتك احبيبة بزاااف 
جرات قنوفتها كتعض فيها بطريقة مثيرة وهمسات;حتى انا 
بلع ريقو ويديه كيترعدو ايطيح عليها;ك كي كيفاش حتى نتي ؟
هزات عينيها فيه كيف المشة ;توحشتك ههه 
زفر و صدرو كيتهز و يتحط;واش كتقلبي علي,,نمغط منك هنااا,,نتي عارفاني,,نديرها ؟
هزات حاجبها;مغتقدش,,حيت ماما سيلين اترجع ,,وانا مضروبة هههه معندك كيف غدير هههه بقيتي فيه ؟
هز حاجبو ;نتي لي غتبقاي في دابا 
وجدان;كيييفاش ؟
مادواش ناض هزها بين يديه و تم غادي بيها جهة ديال الدوش شافت فيه;اويلي شنو كتدير ؟
نزل عينيه فيها بابتسامة;اشنو كندير ,,؟ياك كينة حفلة,,وانا غندوش ليك صافي ,,بغيت نسبق الحفل قبل <دخل نزلها بشوية و سد الباب ديال الدوش من الداخل شاف فيها بمكر< شنو بان ليك دابا نقد ولا نو ؟
رجعات بلور كتعرج برجليها بشوية حتى لسقات مع الباب ;ككككريم غيجي شي حد ؟
هز كتافه و تم غادي عندها حتى لصق عليها;يجي لي بغا يجي 
غمضات عينيها كتنهج صدرا طالع نازل,,كتحس بيديه كيتساراو على دراعها بشوية نملو عليها رجليها,,نطقات بهمس;اتجي ماما سيلين 
قبلها في عينيها وهمس;تجي لا بغات تجي
بلعات ريقها;اتجي زينب
قبلها في عينيها الليسرية;تجي 
قلبها كيضرب و النفس كتخرج حارة;ايجي فهد
قبلها في خدها الليسري;و يجي 
تنهدات ;ايجي بابا محمد
قبلها في خدها الليمني وهمس;ويجي 
عضات قنوفتها وهمسات;كريم 
ماجاوبهاش حط يديه على حناكها بكل حب ونزل لشفايفها كيقبل فيهوم و يداير بالو مع الجرحة لي فيها,,كيلتاهم الفوقانية وينزل لتحتانية غمض عينيه و بدا كيمص فيهوم بشوية لدرجة رفعها معاه هزات يديها جهة صدرو و غرقات معاه في تباادل القبل الفرنسية ,,دخلات لسانها في فمه كيمص فيه وهو يديه كنزلو السمطة ديال الكسوة بشوية بشوية مع تمرير يديه في جسدها شي لي ماكيخليهاش تعرفو شنو كيدير حتى نزلها كاملة على طولتها كان لابسة غي كيلوط تحتها حل عينيه بشوية وهو كيبعد ,,جسدها كيحمقو,,بيض و رطب رغم فيه بعد الجروح في كتافها و دراعها,,تنهد و مد يديه لحلماتها كيلعب بيهوم بيديه كل يد شادة وحدة كتلعب بيها نزل وجهه كيرضع في صدرها وحدة في فمه ووحدة كيلعب بيها,,صدرو تنفخ ووجه حمار ما المعلم غا يطرطق من الشورط ,,بدات كيلحس فيه بلسانو رفعها بدات غا كتزينن ,,طلع بلسانو بشوية جهة عنقها و بدا كيعضو ليها بشوية و يديه في ظهرها كيلمسو;ممممم
طلع حدا ودنيها و همس كينهج;حبيبة,,,كنبغيك,,تزيرت ابيبي ,,<قبلها تحت ودنيها<عارفك مضروبة مي صبري شوية معاها واخا ؟
حركات راسها بايجاب كتنهج طلع لراسها قبل ليها جبهتها,,تبعو عينيها و حناكها و غطس في شفايفها تاني كيلتاهم فيهم نطق بهمس ;حلي لي الشورط احبيبة 
كيدوي وكيخطف البوسات من فمها مدات يديها بشوية كتحل ليه الشورط نزلات ليه شوية منه تبعات ليه الكاسلو و هو كمل التحياد غا برجليه مابغاش يبعد منها زدح ليها ظهرها مع الباب حتى طلقات اه خافته عض على قنانفه و شدها من ظهرها خشا يديه تحت الكيلوط كيلمس ليها خصرها;اوووف رطبة احبيبة انهبل 
خشات وجهها في عنقه كتقبل فيه وتعض ولا صدرو طالع نازل ونفسو كتخرج بحال الثور ترفع شدها من شعرها و يد من تحت خصرها طلعها عندو بسرعة البرق ,,حاوطات رجليها بشوية عليه باقين ضارينها وهو غادي بيها كيقبل في شفايفها و كيلمس في قزيبتها ,,حتى وصلو لواحد كرسي كين تم برك وهي باقا فوقو نزل لصدرها ثاني كيرضع في وهي محاوطاه من عنقو كتأوه بصمت ,,بعدها شوية حتى وقفات ونزل ليها كيلوطها,,عض على قنانفه و حط يديه عليه كينهج;شنو هادشي احبيبة انحماق انا 
بتاسمات وهي كتعض على قنانفها ,,هز راسو فيه بعينين معسلين;كنموت فيك <جرها من يديها لعندو ثاني فرق رجليه شوية المعلم واقف مهبر شاد العصة,,دار يديه في فمه وحطها على المعلم جرها لعندو حاوط رجليها عليه شد المعلم بيد ويد شاد بيها كتفها كنزلها عليه بشوية عض قنوفته و زفر;اوو

هي بألم شادة كتافه و كتزنل بشوية حاسة بيه كيطلع معاها;احححح 
زاد زير على كتفها و نزلها بمرة عليه حتى شهقات;اييييي 
خشا فمه في صدرها كيرضع ويديه في جنابها كيطلعها وينزلها عليه بشوية جهل و الضيق ديال فرجها حمقه و الكرسي عصبه مالقاش راحته ناض هازها و المعلم باقي مخشي تكا في الارض ظهرو على الدس و هي فوقو كيطلعو بجوج وينزلو بجوج,,;احححححح ايييي كككريم 
كيلمس في مؤخرتها;ممممم حبيبة صبري ممم اححح 
عضات على قنانفها;مممممم 
غمض عينيه بالجهد;احححح <طلع لجنابها كيهزها وينزلها بالجد;اححح اووووو 
هي بالم;مممم ككك ايييي نننن 
بلع ريقو;احح هاهو قريييب هههه <زفر بنشوة<اوووووف ,,<طلعو معاها حتى غوتات اما هو تنهد <اووووووووووه <خواه<اووووف اوووف 
حل عينيه بشوية كينهج;اتحمقيني اتحمقيني صافي,,,
حلات عينيها بتعب;كتوعتني 
بتاسم بحب وناض باقي شادها و خاشيها فيه;اش ندير داكشي عندك مضيق,,كيسطي ,,اوووف 
وصلها حدا الرشاشة لصق ليها ظهرها مع الحيط رجليها على ظهرو و يديها على عنقو اما هو يديه بزوج تحت خصرها خشا فمه في صدرها كيرضع و المعلم خدام بشوية بشوية حتى سخنو,,,,ماكين غا اححح اي هدا بشوية زكااا,,اححح ,,حتى جاب الثاني والثالث عاد طلقها غا بزز مراعي لجروحها,,سالا و دوش ليها و كيحاول مايقيسش ليها الضرابي و مايوعتهاش في شعرها كيضرها بكثرة ما نتفوها هو يغسل وهي كتوعت تعصب ماكرهش يرجع يقتل ديلمهم تاني سالا و شلل راسو دغيا لواها في بينوار غوز اما هو غا فوطة قصيرة و خرج هازها بين يديها كيف بنته ,,مزنكة حطها فوق النامسية كيمسح ليها وكينشفها مشا لماريو جبد ليها كيلوط لبسو ليها ,,طريكو نص كم مهلهل و شورط باش تبقا مرتاحة شاف فيها لقاها مزنكة و طالعها السر كتحمقو و كتسطيه,,بالخصوص,,من ورا ماكنعس معاها كتزنك,,و كيطلع معاها السر شد وجهها بيديه بغجو وطب ع قبلة حارة حتى غوتات بسباب الالم بعد كينهج;اناكلك شي نهار 
شافت فيه;واا را وعتيني ااو فمي ضارني ونت زدتي 
شاف فيها كيضحك;عندك الزهر معطوبة بالرب حتى عندك الزهر ,,انوض نلبس ونمشي ,,,نقضي واحد الغراض,,نتي رتاحي شوية انا نصيفط ليك زينب تبقا مونساك 
شدات ليه في يديه بترجي;بقا معايا عفاك ,,كيخلعني هاد البيت,,
شاف فيها بخوف;كيفاش؟
حركات راسها بنفي;ماعرت مي من كنقبا بوحدي فيه ,,كيجيني بحال شي حد معايا,,عافاك بقا معايا ,,
حرك راسو بايجاب حط يديه على حناكها ;طول ما انا معاك,,عمر شي حد يقد يلمس منك شعرة كتفهمي ؟
حركات راسها بايجاب ,,باس ليها جبهتها;انا نوض نلبس حوايجي ونرجع اوكي؟
حركات راسها بايجاب ,,دخل للدوش هز حوايجو لبس كالسو و شورط بسرعة ,,خايف لا ترجع ليها ديك الحالة ,,ما طريكو,,كان فزك بالماء فبقا عريان من الفوق,,رجع عندها لقاها مكمشة في بلاصتها ,,بتاسم و هز الغطا من جهته و تخشا حداها جرها فوقو كيف العادة,,صدرها مع صدرو و راسها في عنقو رجليها وسط رجليه,,هو يد تحت من ظهرها و يد في شعرها السارد ككيلمسو ليها حتى غفات,,اما هو بقا كيخمم و يفصل و يخيط و سرعان ماتبعها,,العصب و الارق و التخمام قداو عليه

نبيل بارك في المكتب ديالو,,عينيه حمرين و تحتهم كحل بسباب قلة النعاس,,وجهه صفر,,تقول ميت ليه شي حد ,,كيشوف في الساعة بفارغ الصبر,حتى سمع الدقان ;دخخخخخل 
تحل الباب و دخل خو جوزيف,,دار فيه ابتسامة كبيرة;سي نبيل ؟
ناض مع ابتسامة باهثة تقدم عندو و سلم عليه بالحضن;ابراهام,,مدة طويلة ماشفتك 
بعد عليه كيبتاسم;راك عارف كان ضروري واحد فينا يقابل تم,,من كاين تم تجوزيف,,جيت انا 
برك في كرسي;جلس جلس 
برك ابراهام مقابل معاه شاف فيه بحزن:;شنو هاد الحالة و صلتي ليها,,عارف كلمة منك,,,نمحيهوم كاملين,,مايبقاش قاع ضاراك راسك و خايف هك,,شوف كي وليتي 
مسح لحيته بتعب;واش كتصحابني خايف منهوم؟ اكيد لا ,,وكون مابغيتهيمش يوصلوني ولا يوصلو ليها,,و الله مايقدو يقربو لينا بكيلوميتر,,نت عارف الايف بي أي في يدي,,اي تحرك ديالهوم كيوصلني,,و ديما مودرهوم,,شي لي كيخليني ديما سابقهم<تنهد<ولكن عيت اابراهام,,عيت من الهروب,,حداش العام,,ديال,,العداب,, و تأنيب الضمير,,كل ما كنعس كيجيوني كوابيس ديال الماضي,,اووف 
شاف فيه بحزم;شنو كنتي كتدير هااا؟ياك الدراري كانو واليديهوم لي كيبيعوهوم ماشي كتخطفهم,,و في المقابل,,,الزامل كيصحاب راسو,,كيبيعهوم باش يخدمو,,ونت كتبيعهوم,,القاعدة العسكرية كتجندهم,,يعني,,أعمالك,,واخا هكاك قانووووونية ,,و الدراري,,في عواض يتشردو,,طلعو رجالة وبنات ,,ها لي جنرال,,وها لي شرطي,,ها لي طبيبة,,شنو هاد الماضي,,لي كتستاعر منه,,,
شاف فيه بحزن;كوميم كنت كنبعدهم على واليديهوم,,ا ابراهام,,و قصة وجدان,,ها ماشي غلط؟
شاف فيه بجد;هوما محظوظين حيت بعدتيهوم على واليديهوم,,حيت هدوك كون كانو واليدين ديال بصح ماغيبيعوش ولااادهوم,,ايمشي يشمرو علي كتافهوم ,,يطلبو و يسرقو,,و يهزوهوم,,ماشي ,,يبيعيهوم,,ماعرفين شنو ايكونو مصيرهوم,,,كون ما كنتي نت ,,مشارك مع القاعدة ,,كون راهم ماقادش حتى نتخايل,,اه درتي غلط من خليتي انتقامك من خوك يسيطر عليك,,في لحظة غضب,,ولكن شوف من الجانب المشرق,,هاهي كبرات مع احسن اب,,موفر ليها كثر من كتطلب,,واليديها الحقيقيين مايفششوهاش فحالك,,عاطيها,,كلشي قبل ماتحل فمها,,خاص هوما يشكروك ماشي يعاتبوك,,ما القضية ديال روان ولا معرت قاع الادلة عندك,,بلي هداك ماشي الاب ديالو الحقيقي,,,وهداك ضوسيه مسخ وكون ماقتلتيهش ,,كان ايبيعك البوس,,و ديك الساعة في عوض مايكون,,رجل قانون,,كبير,,ايولي اكبر مافيوزي فحالو,,فحال باه,,واخا قضية ديال باه باقي مشكك فيها ,,حيت نت مابغيتيش تدير التحاليل,,
شاف فيه بنص عين تنهد ورجع راسو لور;واعدتها واعدتها,,مانقلبش على اصله منين,,واش مني ولا منه,,كانت خايفة يلا نعرف الحقيقة مانبغيهش ولا معرت,,
هز حاجبه;ايوا باش تبقا على وعد نكتي وعد ,,المهم,,مالاحتيهش وخليتيه في الوسخ,,من بعيد مراقبه,,و دخلتيه,,لمدرسة عسكرية,,حتى وصل لاكبر المراتب,,خبيتي الدوسي,,ديال القتل لي دار من كان صغير,,من قتل داك الزامل ديال المدير,,,,رديتي ليه الشركات لي كان كيصحابهم ديال باه,,وهوما في الاصل ديالك,,نت لي عطيتيهوم ليه,,,يعني هادشي لي واصل ليه,,,بفضلك,,بفضلك و صافي,,و نقول ليك من هنا ,,انا ماكيهمني,,,,تاحد فيهوم,,,من غيرك نت,,و وجدان,,نغبرك كلشي في ثانية وحدة,,,اي حاجة اتبان لي ماشي تالهيه,,عائلة الابراهيمي,,,,انمحيها كاااااامل ,,مانخلي حتى شكون يترحم عليهومم,,
شاف فيه بجد;لااااا ويااااااااك,,, تديرها,,مابغيت تاحد فيهوم يتأدى
شاف فيه;اه ونتنساو حتى يجيو هوما ويقتلوك,,,نت عارف راوان شحال حاقد عليك,,,شوف نقول ليك,,,,<قاد البركة<باقي عاقل لحد الان ,,من مات الوليد,,ونت هازنا ,,كبرتينا و صرفتي علينا,,ومن كنمرضو,,,كنتي نت جنبنا ,,حتى وصلنا ,,هك,,الوليدة,,درتي ليها عملية جراحية علا السرطان واخا ماعاشتش ماحزنتش عرفتي علاش حيت نت كنتي جنبنا ,,نت هو الاب الروحي ديالنا ,,انا وجوزيف,,,,يلا كان هو كيسمع ليك,,فأانا لا ,,اي حاجة اتشكل تهديد ,,ليك,,مغنعقل علا تاحد,,حيت حمايتك,,و حماية لي عزيز عليك,,وانا عارفها شكون,,هوما اولاوياتي,,شي لاخر ,,كنعتابرو انا غا ضرر ثانوي ,,

زفر بتعب;كون ما كان كيهمني امرهوم,,انخليهوم عايشين,,ها؟ماتبقاش كل مرة تجبد لي الكاسيط ديال انا ساعدتكم,,الاب ديالكم مات باش يحميني,,كان هو دراعي الايمن,,اه كان هو السائق ديلي,,ولكن عمرني عتابرتو هك و الله شاهد,,عمرو,,باع صداقتنا,,وهو كيموت,,كيسولو فيه,,شنو مخبي ماقال والو,,من غيركوم,,كونت بغيت نعتقو,,ولكن وصلت في وقت معطل <بعينين مدمعين<لقيتو كيحتاضر,,مالقيت كيف ندير,,تماك عرفت بلي الزامل,,باعني,,ووصل لخبار البوس,,,بلي ولد كاثرين باقي حي,,اخر وصيته لي<نزلات دمعة من عينيه<هوما نتوما ,,نديركوم كيف ولادييي,,,هربتكم نتوما ومكم,,باش تبقاو بعاد على هاد شي,,و مايوصلوش ليكوم,,,ورجعت صفيت حسابي مع القواد,,يلا درت هادشي معاكم<مسح دموعو<ماشي خير مني,,راه دم باباك,,باقي في يدي,,عارف اتقول نفس الهضرة هوما كان كيحميك,,و التيربيق,ولكن,,كيبقا انه مات بسبابي,,كون قال الحقيقة ,,يمكن كون باقي عايش,,ولكن هو فضل يموت ومايبعينيش,,,انا باقي عايش لحد الان,,بسبابو,,و هادشي لي كندير معاكم,,رد جميل ليه,,وايا عارف ندير لي درت عمرني نقد نوفي ولو ربع من داكشي لي دار معايا,,,باكم كان ماشي غا مجرد صديق,,كان خويا ,خويا,,حبيبي,,لي ماشي من دمي<هز عينيه في ابراهام لي كيمسح دموعو بسرعة باش مايشوفوش<ماتبقاش تقول لي هاد الهضرة حيت كل مرة كنسمعها ماكترجعني غي ربعطاش العام لور ,,وصافي 
تنهد ابراهام;شنو بغيتي ندير ؟
نبيل ;حنا انبقاو تابتين ,,كلشي كيتحل بالهضرة و الحوار,,,مابغيتش دم تاحد يسيل هاد المرة يكفي شحال واحد مات 
حك جبهته بحنق;واخا ,,انا انشوف هادشي ديالك فين ايخرجنا,,ولكن ,,مغنتراجعش على كلامي,,,اي حاجة اتأديك,,غنتدخل,,الحراسة ,,كلها اتبدل,,وانا ورجالي انبقاو نحميوك من بعيد,,باش مانثيروش الانتباه 
تنهد;عارف راسك قاصح اوليدي ,,راك طالع لباك الله يرحمو,,من كيقول الهضرة واخا يقطعوه طراف,,مايرجعش عليها,,<تنهد<شوف فين وصلاته قصوحية راسو 
شاف فيه بابتسامة;الوليد,,كان صديق حقيقي,,مستاعد,,إضحي براسو,,على قبال,,صاحبوو,,وكن اكيد,,كن ماعرفك,,بلي قد الثقة,,مايديرش معاك,هكاك,,راه في خبارنا,,بلي نت لي خبيتي موضوع زواجو بالوليدة,,و حميتيه,,و من والوليدة ولداتنا,,تزادينا مراض,,و بقيتي نت مكلف بينا,,حنا دابا هنا ماشي غنبقاو نجبدو في الماضي,,,كيف قلتي حنا كيف ولادك ,,وخلينا نتكلفو,,و بقا هاااني,,,قلتي,,مابغيتي تاحد يموت,,ماغيموت تاحد,,<بابتسامة<عشرين يوم ولا شهر كومة,,مادات ماجابت ,,دغيا ينوضو,,ولكن قبل خاصني,,نتفاهم مع ديك القحبة ديال مراتك
شاف فيه باستغراب;متقولش لي
قاطعو:اه هي لي كلفات دوك الرجالة,,باش يخطفوها,,,,رجالي من كانو كيخبيو الجتت لقاو تيليفون ,,و اخر مكالمة ,,,كانت من المغرب,,كتصحاب راسها دكية,,يلا دوات من نمرة اخرى مغنجبدهاش,,خمسة الدقائق تبعنا الاشارة ,,,لقيناها في الفيلا ديالك,,يعني في دارك,,كانت عارفة بلي,,وجدان كتشكل خطر عليها,,و على ولدها الحرامي,,بغا تجمع حب و تبن,,ساعة ماصدقاتش,,جوزيف,,من طفا تيلي ديالها,,تبع الاشارة و قد يوصل ليها ,,عاد جاو لاخرين كملو,,

مسح وجهه بغضب:كنت شاك في القحبة اتدير شي حاجة وحق الرب 
هز حاجبو;انا من الاول,,نصحتك,,نت لي بغيتي تجيبها معاك,,و زدتي,,جايب معاك ولدها ,,قحبة كتبقا قحبة,,و الفلوس,,يشريو لي مايتشرا,,
زفر;وشنو ندير,,كانت هي عارفة علي كلشي,,كنمشي عندها كاو كانبقا غنسرسب,,من بعد موت كاثي,,بان لي فيها غي البلان نخرج فيها غضايضي,,و نشكي,,من كنت انهرب,,قلت ندير فيها خير,,هي وولدها,,نديرو بسميتي,,و نجيبهم,,مي كيقولو عمر الرقاص ماينسا هزت الكتف وانا غنربيها مزيان 
شاف فيه;كان عليك تقتلها,,باغي تهرب وماتخلي عليك تا دليل,,صفيها ليها,,وقاع لا مابغيتيش يديك يتوسخو هددها,,ولكن نت بغيتي تجيب معاك لفعة لقلب دارك,,و قضيتها,,خليك بعيد,,انا لي غنتكلف بيها,
نبيل;شنو غتدير 
ابراهام;كيف كانت غتدير لوجدان,,ايتدار لولدها,,العين بالعين 
شاف فيه;لا لا خليه بعيد من هادشي,,
خنزر;شفتك كتحن فيه؟
زفر;شوف اابراهام,,هداك واخا ماشي ولدي,,ولكن كيبقا انا لي كبرتو,,وربيتو,,و هو متبع غي كلام الام ديالو,,باقي صغير,,واخا هكاك ,,كنعتابرو بحال ولدي,,اما هي انا عطيك لوردر ,,دير لي عجبك,,مي كيف قلت مابغيتش الدم,,بغيتها تاخد درس زوين,,
دار ابتسامة جانبية;ممم ماتخافش اتاخد درس عمرها تنسااااه,,<دوز يديه على فمه<صم بكم 
حرك راسو ;ههه اش غنقول ليك اوليدي,,لي فيك مايهنيك,,كيف خليتي جوزيف
ابراهام;راه مزيان,,مراقب كلشي,,مساكن كيصحابونا ماعايقينش بيهوم,,
هز حاجبو;كيفاش؟
ابراهام بابتسامة;عائلة وجدان عرفوها,,,بلي هي اسيل,,و قالو,,غيتحركو ضدنا بلا مانعيقو حنا باش يطيحونا في الشبكة,,ونساو ديك الدار كاملة ,,رجالها و خدامها,,كلهم تابعين لينا,,<بابتسامة<عمرني شفت اكلخ منهم وحق الرب ,,خليت جوزيف,,مقابل تم,,وانا كنشوف فلكاميرات مرة مرة,,
نبيل تنهد;مزيان,,يله نمشيو نتغداو برا 
شاف فيه;ماخايفش دابا لا تتير الانتباه 
دار ابتسامة جانبية وهو كيهز لافيسط;هههه حتى جبدو ليه مصارنو عاد كيسولوه واش مات,,,لي عطا الله عطاه,,زيد زيد 
ناض كيضحك;الغدا على حسابك
شاف فيه;باقي سقرام,,,ههههه 
ابراهام;هههه ولكن الخلاص ديالك,,كيعجبني,,,اه و وغتعرضني على ديك اش سميتها طن طن 
ضحك;ههه باقا العربية مخرية عندك الطنجية,,
ابراهام;هي هديك,,يله يله سربي 
نبيل;مصيبة هادي,,زيد زيد,,

سيلين شافت في محمد بحزن;اففف امحمد تخربقت ليوم 
عنقها بابتسامة;انا دابا,,مابقا كيهمني والوو,,,من كلشي تجمع وبنتي بانت,,صافي هدا,,هو المهم,,لدرجة,مابقيتش حاقد على حميد كيف كنت ,,
سيلين شافت فيه;لااااا غا خطفها وحرق قلبنا عليها,,صافي 
شاف فيها;المهم,,,عرفنا بلي بقا عيشة ,,شي لاخر انا عندي مابقاش كيهم,,
***دخل بيها الغرفة ديالو كينهج ووجهه حمر حل واحد البلاكار كيبقشش فيه شافت فيه باستغراب;شنو, كتدير ؟
ماجاوبهاش كيقلب بين الحوايج و كيطوع بالجهالة,,حتى لقا واحد الصندوق صغير لاح لي في يديه و هز حلو كانو فيه شي تخربيق قدام و حتى صور قديمة جبد وحدة كان فيها حميد,ولا نقول نبيل,,واقف في الجردة ديال الدار هاز وجدان,,في يديه و كيضحكو مشا عندها بسرعة,,ومد ليها التصويرة;شوفي التصويرة ؟
شافت فيها باستغراب;شنو لي غريب في الصورة ,,وجدان مع عمي نبيل 
يديه بداو كيترعدو وجهه حمار ;كككييييفاش,,,شكون هداك قلتي؟
هزات فيه وجهها بعدم فهم;هدا عمي نبيل,,ولي معاه وجدااااان,,<بابتسامة<ههه شوف كيف كانت هههه تشوفها اتسطى ههه كانت مطبزة ,,,نت منين جاتك التصويرة ديالهوم 
مسح وجهه بغضب ويديه كيرجدو و جهه تزنك;صافي سيري خرجي انا انتبعك 
شافت فيه;مالك؟
كنهج ماقادش يخرج الهضرة;قلت ليك غا سيري انا تابعك ,,غرجي ازينب عافاك,,
هزات كتافها و تمات خارجة كتبركم;هدا اكيد تسطى وحق الرب 
اما هو بقا واقف كيشوف في التصويرة كيترعد بغا يتسطى كيفاش الراجل لي يرب ليهوم حياتهم كان حداهم ,,طلعوووو حمييييير و كوامبا نييييييت,,,كان واحد بيسي حداه طوعو بالجهالة وباقي مابردش ليه الخاطر بدا كيشتت في اي حاجة جات قدامو و ككيريبها,,,الكوافوزات و الطبلة النامسية قلبها,,ريب ديك الغرفة كاملة عاد وقف كينهج صدرو تنفخ و دراعو تزادو في الحجم و عروقهوم خرجو ,,العصبات ديال عنقو خرجو وتنفخو تحول ولا فهد اخر كيخلع كنهج و عينيه حمرين جمرة;نت احدانا اولد القحبة وحنا كنقلبو,,,<بسخرية;بدلتي السمية,,واخا اسي نبيل سقراط,,حسب لنهايتك ,,مابقا ليها وااااالو,,,<تم خارج كانت قبالته واحد الفاز طوع ديلمها و خرج,,مكمش التصويرة في يديه غادي كيزرب لغرفة ديال وجدان,

وصل حدا الغرفة جا يحلها لقاها مسورتة ,,تعصب ووجه حمر لفت وجهه لقا سيلين جاية شافته بديك الحالة تخلعات جات كتجري;فهد مالك اولدي شنو كاين؟
زفر بغضب;حلي لي هاد القلاوي قبل من فرعو <صافي تعصب مابقا كيبان ليه والو<
حلات فمها إلى مصرعيه مدهوشة وهو كينهج قدامها,,بحال البركان,,حنات راسها;اوك اوك غا تهدن,,انا انمشي نجيب الساروووت,,ماديرش شي حاجة ,,لي تندم عليها,,و ختك مريضة,,
زير على التصويرة لي في يديه وكيحرك راسو بايجاب و كينهج;اوك اوك غا تحركي 
مشات بالزربة كتجري الغرفة ديالها تجيب الدوبل ديال الساروت اما هو بقا غادي جاي في داك الكولوار,,بحال الحمق,,فكرة ان وجدان كانت عايشة مع نبيل او الاسم ديالو الحقيقي حميد,,بغا يتسطى
مشات بالزربة هزات الساروت و جات لعندو كيجري,,لايفرع ديك الباب و تدهور حالة ديال وجدان كثر لقاتو غادي جاي بحال الموجعة اشافها خطف منها الساروت بالزربة و مشا كيجري حل الباب و دخل بسرعة ,وقف وهو كيدقق فيهوم ,,كان كريم ناعس وهي مخشية فوقو,,محاوطها بيديه بزوج بزوجهوم ناعسين حالين فمهم,,تقدمات سيلين وهي كتشوف فيهم بابتسامة حطات يديها على كتف فهد;خليهوم اوليدي مرتاحين ,,شوف<كتشوف فيهوم كيفاش مخشيين في بعضهم<
فهد زفر وبدا كيتنهد شاف في سيلين و عاود شاف في وجدان لي مخشية في كريم فوقو;بغيت ندوي مع كريم ضروري هادشي مايقدش يساين 
شافت فيه باستغراب;شنو كاين؟
زفر و مد ليها التصويرة لي في يديه ;شوووفي
خداتها من عندو حلاتها كانت التصويرة ديال نبيل و ووجدان صغيرة;مالها 
فهد;شفتي هداك لي مع اسيل ولا لا؟
بحزن;الله يسمح ليه 
فهد هز حاجبه;ايوا هداك الالة هو معامن عايشة دابا,,وهو لي كتصحابو باها 
شدات فمها بصدمة;هاااا؟
خدا من عندها التصورية;كيف ما سمعتي,,,سي حميد,,هو نبيل سقراط,,دابا فهمتي؟<مزادش كلمة خلاها مكلاشية و مشا جهة كريم حط يديه على كتافو كيحرك فيه بشوية وكيهمس;كريم كريم ونووض اصاحبي 
بدا كيحل عينيه بشوية خاسر شاف فيه بنص عين;فهد ؟شنو كاين؟
تنهد;تبعني برا بغيتك ضروري,,
هز حجبانو بزوج باستفهام نزل عينين لقا وجدان مخشية فيه;اسير مغنقدش,,نخليها بوحدها,,راها خايفة 
سيلين بخوف;مالها شنو عندها؟
تنهد;متقدش تبقا بوحدها قالت ليك كتخايل شي حد معاها في البيت انا مايمكنش لي نخليها بوحدها 
زفر;هاهي معاها الوليدة و غنعيط لزينب تجي عندها,,نوض بغيتك ضرووووري 
كريم;و
قاطعاتو سيلين;را امر مهم,,انا انبقا معاها حتى تفيق,,,ماعندك مناش تخاف,,راه مايمكنش تخاف على بنتي كثر مني 
زفر بقلة صبر;اوك اوك 
بدا كيحيدها عليه بشوية بلا ماتفيق وهو مع نعاسها تقيل ماحساتش بيه ناض كيحك عينيه عاد رد البال بلي مالابس والو من الفوق,,ماتسوقش وشاف في سيلين لي تخشات حدا وجدان;ماتخليهاش بوحدها ,,
حركات راسها بايجاب و ضماتها ليها باست ليها راسها بقا كيشوف فيها شحال ,,ماحملش يخليها معاها وخا مها,,ماكيتهنا حتى كتكون قدامو مراقبها,,زفر بحنق و تبع فهد وكيمسح عينيه باقي دايخ

خرج هو وياه لبرا مخلين وجدان لي خشاتها فيها سيلين,,وقف في البالكو:شنو كاين؟
مد ليه التصويرة;هاك شوف ؟
خداها من عندو مستغرب حلها وهو يقندش ;شنو معنية هادشي؟
شاف فيه;عرفتي شكون هداك ولا لا؟
كريم عض قنانفه;طلقنا الفراجة شنو كاين؟
فهد ;ايوا سيدي هداك هو نبيل سقراط 
حس بالدنيا دارت بيه بلع ريقو وشاف فيه ;ما ما سمعتش مزيان عاود عاود شنو قلتي كيفاش حميد هو نبيل سقراط واش كتضحك علي ولا شنو؟
زفر;واش بان للزامل بوك انا كنضحك,,؟كنقول ليك بلي هو نبيل سقراط ولا ماتيقتينيش سول ختك اتقول ليك
هز حاجبو مخرج عينيه;كيفاش شنو دخلها هي فهادشي ؟
فهد;كنا كنهضرو عادي حتى بدات علي بلي نبيل عندو شبه لينا انا و الوليد,,واسيل,,دورتها في دماغي,,و وريتها هاد الطوف قالت لي بلي هو نبيل 
شد في راسو ,,;لا مايمكنش,,كييييفاش هادشي,,,اش هاد المصيبة <بعينين حمرين<واش متأكد تكون زعما ماشافتش مزيان 
بالغوات;واش كنلعب انا,,,ولد القحبة,,حداش العام وهو هربان,,كان غي حدانا,,عينا نفكرو,,و صدق,,هو لي واخدها,,لا و قايل ليها هو باها,,
ماعرف باش تبلى الدنيا كاملة تظلمات عليه,,ولا كيخمم في حاجة وحدة يشد اول طيارة ويمشي المغرب يفرغ فيه القرطاس,,جات في بالو وجدان,,شنو ايدير,,كيفاش ايتصرف,,تلف,,ومابقا عارف لمن يعطي الراس,قاطعو صوت فهد;شنو انديرو؟
شاف فيه بوجه حمر كينهج;انقتلوه,,هادشي لي انديرو,,جا الوقت باش يدفع الحساب,,ولكن <سكت<
فهد بحزن;وجدااان
حرك راسو باه وكيمسح وجه بتعب;اتدمر <بقا كتمشى بشوية حتى وصل الحيط جمع يديه على شكل قبضة خشاها فيه<علااااااااش 
فهد تقدم عندو;كريم,,دابا التعصاب ديالك والغضب ,,خليه بعيد,,حيت ايخرج علينا,,ولد القحبة كان حافض سواااريه,,,و عارف لا اديناه,,ان اديو غا وجدااان,,بحال يلا لوا لينا يدينا,,ونت عارف شحال متعلقة بيه,,منقدش نفقد ختي مرة اخرى
شاف فيه بعيون حمرا والدموع بعينيه;و عائلتي,,لي ماتت ,,هاااا,, لي تحرقات قدااااامي,,ختيييييي,,,لي ربعطاش العام وهي بعيييدة,,علييييييي,,,
زفر;انا براااااسي,,مغنساااااش فيه,,,,هادشي ليييي داررر,,وانا معاااااك فكل خطوة ,,ولككككككن,,خاص وجداااان ترجع ليها الداكرة,,,و تعااااااالج,,,,فهمممم,,ختاااااار,,,شنوووووووو بااااااغييييييي,,,حييييياااااااة,,وجداااااااان في كفففففففة و انتقااااااامك,,في كفة,,,بغييييييييتييييي,,تهدن,,,دااااااااباااا,,و نديييييوها التعالج,,,و ديك الساعة ,,الصدمة اتجي خفييييييفة,,ولا سييييير من غنشدكش,,,قرطااااسة وحدة وغتنهي عدااااابك,,ولكن نساااااا عليك شي وحدة سميتها وجدااااان,,,وبالاخصصص,,من غتعرفك قتلتي ليها باها 
بالغوات وكشاكشو خارجين;مااااااشي بااااها ماشي باااااها 
كيغوت;ايوا سييييير عندها قووووولها ليهااااا,,,سيييير قوليها,,هداك ماشي بااااااك,,,,يله سير و نيت باش نفركعو ديك الرمانة 
كرز على يديه ووقف كينهج سكت 
شاف فيه فهد;عارف باش كتحس,,و عرف فاش كتفكر,,طيارة,,تسعود سوايع كون في المغرب,,ولكن,,فكر في العواقب من بعد,,براسي,,كنشعل,,م, كنفكر بلي هاد الاعوام كاملة كانت معاه,,و الانتقام عمرني انساه,,بالعكس,,انحرقووو كيف حرق قلبنا هادي حداش العااام,,ولكن دابا ,,كنشوف الاولية لمن 
شاف فيه بعيون مظلمة كينهج;حيت نت لقيتي ختك 
هز حاجبو باسغراب;كريم؟

مسح وجه بغضب;كنحس براسي كيضرني,,مابقيتش قاد نفكر مزاال
شاف فيه;انسولك وجاوبني,,واش وجدان مهمة في حياتك؟
شاش فيه بسرعة مخرج عينيه;اش هد السؤل,,؟هي حيااااتي كتفهم 
زفر براحة;ايوا ,,خمم في راحتها,,قبل,,فكر مزيان ,,شنو باغي تدير,,
رد شعرو لور وتنهد;شنا هي الخطة؟
دار ابتسامة جانبية شريرة;خطط هما ؟
شاف فيه باستغراب;,كيفاش ؟
فهد;من بعد الحفلة اندويو,,دير راسك,,ماعرف والو,,,هاد الموضوع هنا يبقا,,,انا عارف بلي مراقبين,,و شي وحدين هنا في القصر,,كيوصلو ليه الهضرة,,خاصنا نتصرفو عادي,,كيف ماكين والو,,حتى نمشيو المغرب,,و نخممو مزيان ديك الساعة,,و سي حميد,,ايدفع الثمن و الثمن غاااااااالي مزيااااان ,,يتمنى الموووووت و مايلقاااهاش ,,اندمرو بشوية بشوية,,
صغر عينيه بشر;شنو كيدور في راسك؟
فهد هز حاجبو;قلت ليك صبر,,على خبزتك الطيبب,,جا الوقت لي غنلعبو فيه حنا,,و بالقواعد ديالنا,,ههه 
كريم تنهد;كن ماكانت وجدان,,<زفر<
حط يديه على كتفه;دبا طمنت بلي كتبغيها كثر من كلشي 
تنهد;كثر ماكتصور <رد شعرو لور<ترونت 
فهد;خاص دانا عد تخدم عقلك,,
حرك راسو بايجاب ;انا نمشي نلبس و نمشي نشوف وجدان 
هز حاجبو;فكرتيني اولد القحبة,,,ياك وصيتك 
شاف فيه باستغراب;علاش وصيتيني ؟
فهد ;ياك قلت للزامل بوووك ماتقربش منها هااا
هز حاجبه;شكون هي؟
فهد;دابا كتمركن بي ولا شنووو وجدااااان 
حك راسو;ااااه,,انا نمشي نبدل ونجي نشووفك من بعد,,<وزاد خلاه اكيشوف فيه <
دخل الغرفة لي مخصصة ليه سد الباب تنهد و مشا جهة السرير برك في القنت غمض عينيه جات صورة باه و مو من تيراو فيهوم الراس,,و صورة من كيخيو عليهم ليصانص وشعلو العافية,,حس بقلبو تقبض و روحو اتزهق حل عينيه بغضب و زفر رجع راسو لور مغمض عينيه,,,جات صورة وجدان وهو معنقها و هي كتضحك,,و هي مخشية فيه,,و هوما كيتبادلو القبلات,,و من ناعس معاها,,تدكر من جاتها الحالة وبدات كتفرشخ في السبيطار,,قلبه تقبض عليه و نفسه ضياقت,,مابقا عارف مايدير,,معمرو تصور ايطيح فهاد الموقف,,,بالفعل موقف لا يحسد عليه,,,من جهة حب حياته,,لي مايقدش يخسرها ولو بالضحك,,و من جهة انتقامه,,لي كرس ليه حياته كاملة,,شنو هاد اللعبة لي لعبها القدر ثاني ليه,,كيفاش ايقد يتصرف كيف ماسرا والو,,,وهو الشخص لي فنا روحو باش يجبدو,,كين ,,كتفصل بيناتهم تسعود ديال السوايع ,,تسعود ديال السوايع,,و غينهي الكابوس,,لي راودو ربعطاش العام,,روح واليديه اخيرا اترتاح,,ولكن,,يلا ,,سرات شي حاجة الوجدان,,من بعد,,و عرفاته مات,,وبلي هو لي قتله,,وهي متعلقة بيه بلا قياس,,اكيد مغتستحملش,,الطبيب قال صدمة اخرى وتمشي فيها,,,مايقدش يستحمل,,يموت,,تلف و حار,,مابقا عارف مايقدم ولا يوخر ولكن لي مأكد بلي بزوج مايقدش يتخلى عليهوم,,,وجدان اتعالج كيف قال فهد,,و غترجع ليها الداكرة,,وهو ايكون ليه حساب اخر معاه,,ولكن مايقدش يغامر,,يخليها معاه ثاني في نفس الدار,,يلا عرف بلي وجدان اترجع ليها الداكرة يقد,,يهرب,,ولكن علاش مقتلهاش,,علاش بعدها,,تدكر,,من كانت كتعاود ليه عليه,,وكيفاش,,كيبغيها,,عرف يمثل عليها دور الاب العظيم الحنين وهي كيف البهلة نية,,و هي ماعرفاش بلي عايشة,,مع اكبر قتال,كيبيع في الدراري الصغار,,,حط راسو في الوسادة وهو كيخمم,,كيفاش هربو,,كيفااااش,,حتى وصلو المغرب,,دور عينيه بسرعة و تقاد في البركة جبد تيليفون من الجيب و دوز المكالمة;الو,,فين و صلتو,,واش لقيتو التسجيل,,؟غدا يكون عندي,,مزيان,,هاد الامر يبقا سرييييي,,للغاية,<زفر<وك <وقطع لاح تيلي جنب و مشا جهة كوافوز جبد علبة ديال الكرو,,جبد واحد شعلو و مشا بشوية جهة البالكو,,الشمس كتشرق,,قاع الخدم كيتجاراو في الجردة كيزوقوها باش يحتافلو بوجدان,,بيلا واقفة عليهم كيف شرطي المرور,,,وزينب باركة في الارجوحة كتلعب,,تنهد و دخل

جهاد شاد وجدان من دراعها,,وجهه حمر و عينيه فالتين;شكووووون هداااااك لي كنتي معاه 
شافت فيييه بألم;راك توعتنييي
زفر وحيد يديه من دراعها وكيوغت;علاااااش ,,يومين ونتي متجاهلة مكلماتي,,,علاش وليت كنجي الكلينيك كتهربي مني,,,و دابا واقفة لي مع ميخي ,,شكووون هداك؟
تنهدات;هدااك كان كيقرا معايا,,تلاقيت معاه غا بالصدفة,,هنا سلم علي عادي,,شنو فيها ؟
مسح وجهه وشاف فيها;وعلاش يومين ونتي مكتدوي معايا ما والو,,كنعيط ليك ماكتجاوبيش ,,في الواتساب هكاك,,كنبغي ندوي معاك في الكلينيك,,ماكتعطينيش وقت
حنات راسها الصمت 
قرب حداها و شدها من دراعها,;دوييي,,علاش كتديري هكا؟
هزات فيه راسها;حييييييت كنبغيييييك هادشي علاش ؟
طلق من يديها بصدمة;كيييفاش؟
شافت فيه وججها مزنك و عينيها خارجين ;ااااه كنبغيك,,,من اول مرة,,شفتك فيها حسيت بشي حاجة من اتجاهك,,و من بدينا كنهضرو و كنخرجو تعلقت بيك بلا قياس,,ولكن عرفت في الاخير بلي داك الحب عمرو يكون من نصيبي,,حيت نت بكل بساطة ,,كتبغي وحدة اخراى,,وباغي تنسيها في,,حيت ديما كتبدا علي عندكم نفس الاسم,,نفس الحركات فينما كتشوفني كتشوفها,,في ,,وانا مابغيتش هادشي,,عيت نبين ليك بلي هادشي ماكيدير في والو,,ولكن كيعدبني في الداخل ديالي,,اللهم نبعد حسن,,<زفرات<ودابا خليني نمشي <تمات غادة وهو يشدها من دراعها دارت عندو باستفهام ماجات تنطق ,,حتى قاطعها بشفايفو,,تصدمات وماعرفات باش تبلات بقات غا كتبقلل في عينيها,,اما هو شدها من دراعها وبدا كيلتاهم في شفايفها بحب,,كل وحدة عاطيها حقها,,قلبها ايسكت كتشوف فيه مغمض عينيه وكيبوس فيها,,ماعرفات ماتدير,,بقات كيف الجماد,,حتى سالة و بعد مسح جنب فمه من العكر وبتاسم;دابا عرفتي شنو كاين؟
يله طلعات معاها الشاهدة بداكشي لي دار هزات يديها بغات تصرفقو وهو يشدها من معصمها;ماتحاوليش,,انا قلت ليك في الاول,,,كنت كنبغيها,,ولكن ديك البنت صافي,,خرجتها من عقلي,,وقلت ليك انبقا كصديق ليها و فقط,هاد يومين لي دازت,,عرفت بلي تعلقت بيك بلا قياس,,و يمكن كثر منها,,يمكن هي ولقتها,,حيت لقيت فيها الجانب لي كنت ديما كنقلب عليه,,الجانب المضحك,,,,لي دفنته هادي سنين,,و بسبابها,,خرجت من القوقعة ديالي,,و بديت كنشوف في الحياة,,هادشي لاش تعلقت بيها,,ولكن نتي,,<بابتسامة<نتي فشكل,,من بعدتي علي,,حسيت,,بكلشي توقف,,بسبابك اجلت جوج عمليات,,وليت باغي غي نشوفك ونكون معاك,,من شفت هاد ميخي معاك,,كنت بغيت نتسطى ونحماق,,و كون قلتي لي بلي هداك حبيبك,,كون نهارك كان ايكون كحل نتي وياه,,
قلبها كيرفرف,,هزات حاجبها بتكبر حابسة الضحكة;ولا كان حبيبي؟
خنزر فيها;كون قتلته ونتي انهزك انخطفك ونتزوج بيك,,يمكن عندكم نفس الاسم ويمكن عندكم نفس التصرفات,,ولكن نتي لي ديتي قلبي,,ووجدان ماضي,,اصلا ,,كيف قلت عزيزة علي كيف صديقة,,وكنتمنى ليها الخير,ووقتما تحتاجني غتلقاني,,ولكن نتي هي حبيبة قلبي,,و مراتي المستقبلية,,و ام ولادي 
بعدات عليه;هيه حبس حبس حبس شكون قاليك انا بعدا انا باغا نتزوج ,,انا يله عندي سبعطاش العام باقا صغيرة 
دار ابتسامة جانبية;صغيرة على فم السبع الحبيبة قدك في الشلوح ولدو ستة,,<جرها من خصرها لسقها معاه <شوفي نقول ليك<كيشوف ليها في عينيها بحب<من اليوم ماكينش هدا صديقي وهدا بحال خويا الدراري ضربي عليهوم بمرة نشوفك مع شي حد ,,اتشوفي الويل مني,,,اوكي؟هادي واحد,,اتبرا ماماك,,,انمشي نخطبك منها,,و من هنا شهر,,اتنديرو لاكط ونتزوجو,,هادي جوج,,قرايتك,,ماغنحبسكش منها,,بالعكس,,مابغيتيكش تبركي في الدار,,مستقبلك,,هو المهم وانا انساعدك,ولكن من تولدي ,,دارك وولادك,,هما الاولين هادي جوج,,التقزاب و الطيران وتضحكي مع هادا وهدا بحال لي كتديري في الكلينيك,,نسايه,,حيت انقزب مك,,تفاهمنا ؟
حالة فمها مصدومة,,هز حاجبه وشاف فيها;اه ونسيت من اليوم باي ماكياج,,بغيتي تماكي,,ماكي لراجلك صافي,,<بابتسامة<اوكي حبيبة؟

مسكينة معرفات باش تبلات بقات غي كتبقلل عينيها بعدم تصديق ,,حتى شدها من يديها وتم غادي بيها,عاد فاقت وهي توقف;حبس حبس حبس ,,دغيا,,درتي راسك حبيبي و غتزوجني وفصلتي و خيطتي,,شكون قاليك اسيدي انا موافقة اصلا 
وقف وشاف فيها;حيت كنبغيك<عيبيها<شوفي نقوليك,,داك اللعب و الدوران,,و نبقاو نتقابلو خزنة و داكشي معنديش معاه,,من الاول كنبغي ندخل من الباب,,انا مابغيتش نضحك عليك اوجدان,,عارف باقا صغيرة,,و باغا تضحكي و تدوري,,انا مغنمنعك من والو,,بالعكس,,نتفروحو بزوج,,نسافرو بزوج نخرجو بزوج,,,,باغا تكملي قرايتك,,مانحبسكش,,اي حاجة اتطلبيها,,غنحضرها ليك,,مغنحبسك من تاحجة,,,نتي كتبغيني كيف قلتي,,و حتى انا ,,غنجي نطلب يديك من عند ماماك ونتزوجو,,<شد ليها يديها<بغيتك تبقاي جنبي,,نصبح عليك ونمسي عليك,,نشد في يديك ونخرجو,,نضحكو,,بغيت,,ندوز حياتي,,لي بقات معاك,,اشنو بان ليك؟
عضات قنانفها و نزلات راسها شدها من يديها وتم غادي بيها;السكوت علامة الرضا 
هزات راسها فيه;واا 
مخلاهاش تكمل,تحنا ودارها فوق كتافو و تم غادي بيها;فيك الهضرة بزاااف 
كتغوت;واانزلي وانزلني <كتركل<جهاااااد 
شحطها المؤخرتها ;هااا لي باقي يلبس الكساوي العريااانين <حل لوطو و ركبها دار ليها السمطة وسد مشا كيضحك وكيقاد المكانة في يديه ركب دار عندها كانت مربعة يديها مغوبشة طلعها من لتحت لفوق;اخر مرة نلقاك بهاد الكسوة
شافت فيه;و<وهي تلقاه هاز حاجبه وكيشوف فيها بجد ضربات الطم و رجعات لبلاصتها,,الله يعز لحكام ديمارا اللوطو و زاد,,<

بدات كتسكل و تجبد كيف عادتها باغا تفيق حلات عويناتها بشوية و كتفوه وهي تلقا سيلين كتشوف فيها بابتسامة مافهمات تاوزة تقادات في البركة و كتدور عينيها في البيت ;كريم مشا مع فهد,,وانا بقيت معاك, 
تزنكات وحنات راسها بحشمة,,ضحكات سيلين,,و حطات يديها على حنكها;كريم كيبغيك بزااااف 
هزات راسها فيها مصدومة و الابتسامة مرسومة في شفايفها,,شافت فيها سيلين بحنية و حزن في نفس الوقت,,كيفاش بنتها ,,لي عمرها كاملة و هي بعيدة و من لقاتها,,ايجي راجل اخر يديها حسات بلي مادوزاتش معاها وقت,,ماشبعاتش منها,,تنهدات بحسرة;اية في بيتها كتجهز راسها,,نوضي وجدي راسك,,باش نزلو,را كلشي واجد بقيتي غا نتي 
بتاسمات ليها;اوك انا انوض نلبس ونزل 
باست ليها خدها;اوك امورتي و<قاطعاتهم زينب لي دخلات كانت لابسة كسوة كحلة سميطات مشبكة من الفوق شعرها جامعاه شفجنة ماكياج خفيف و عكر حمر جات زوينة بزااف شافت فيها سيلين بابتسامة;ها اية جات تعاونك 
وجدان;واخا 
زينب داخلة;ويلي نتي باقة ناعسة نوضي راه القيامة نايضة لتحت 
وجدان كتكسل;وااا ماعرفت مانلبس <دورات عينيها<كين تيتيز؟
تنهدات ;يا بنت القحبة بان ليك هادو ايخليو شي تيتيز يدخل ,,داكشي,,حسي مسي,,قاليك ايديرو حفلة بيناتنا و صافي,,ماكين لا تيتيز لا قلوة,,ها تهناي 
زفرات;واش حنا ليهود حنا,,او ,,مانزهاو ما والووو,,
بركات حداها;واااايييه,,هربنا من حبس جينا لكثر منه,,تابعينا الله يلبق الستر,,الاصقين فينا ,,يخخخخخ 
شافت فيها بمكر;اجي شنو قضيتك نتي وفهد ؟شفتك نسيتي المصفرط ؟
دورات عينيها;حتى باقا كتجبدي لي ,,راس التيمومة,,الوحدة هي لي تبغي الراجل حرش بحال فهد مثلا,,الزين و الفورمة ,,و الرجولة,,ماشي واحد,,كيهمو,,غا اللبس ديالو,,و اللوك ديالو,,انا لي بنت ومكنتسوقش لداكشي فحالو,,ماعرفت فين كنت كنشوف 
وجدان شافت فيها بريبة;هههههههههه ااااااه شحال دخلتيني على قبله عند موكا,,وشحال نقزنا الصور ديال الرياضة باش نشوفوه,,ههه و دابا كتقولي لي فين كنت كنشوف ؟
زينب;والله,,مانكدب,,يعني من بغيت فهد,,عرفت بلي عمرني بغيتو,,يعني,,هو بحال يلا كنت اكنعمر بيه الوقت,,مسمية مصاحبة و صافي,,مي فهد,,حل لي عيني على بزااف الاومور,,و من ديما كنلقاه جنبي,,في وقتما ضقت,,عكسو هو كان باغي ايدوز وقت زوين ويضحك,,الراجل لي مايكونش معاك,,الحزة,,في عرفيه,,في اقرب فرصة يسوسك ,,وهانتي,,غا عرف صحاب جداد,,في اقرب فرصة ,,خاني,,عد الله وعلم يكون شحال خاني ,,
بتاسمات ;كتبغي فهد ؟
شافت فيها بابتسامة;اه واخا علاقتنا دابا باقا معقدة,,هو صارحني بحبه عكسي انا ,,باقا كنحشم منه,,ماعرفتش فيه واحد الهبة في شكل,,كتخليني نخاف منه,,ولكن اه كنبغيه وكثر ماكتصوري ,,كنحلف ليك ,,كنبغي فهد بزاااف 
بتاسمات وشافت موراها,,و ضحكات هزات حاجبها باستغراب و هي تدور وراها,,حتى تصدمات بفهد واقف لابس سروال ديال دجين زرق وبيل بيض نص كم لاصق عليه و فيست غري و سبدريلة غري وفيها الابيض,,شعرو مطلعو جنب داير ابتسامة جانبية اكيد سمع هضرتهم هي مابقا ليها والو و تخشا في الارض بالحشمة,,جا لجهتهم و الفرحة اتنقز من عينيه كيطلها من لتحت لفوق,,نباهر بجمالها شدها من يديها وقفها;علاش مقتليش لي هاد الهضرة في وجهي ؟
حنات راسها بخجل,,حط يديها على دقنها هز ليها وجهها كيدقق في ملاميحها تنهد;جيتي كتاخدي العقل,,اميرة و صافي,,
عضات قنانفها كتضحك حشمانة قربها ليه حتى تلاصقات معاه عينيه في شفايفها لمعكراهم زفر حط شفايفه عليهوم حتى هي دغيا ندامجات معاه نساو راسهم ومعامن و وفين نساو وجدان لي مقابلاهم مسرحة بالضحك,,شافت جهة ديال الباب وهي تلقا كريم واقف لابس سروال باج و قميجة بيضة نص كم مخلي شي صديفات من الصدر محلولين,,سمطة كحلة,,فيست كحلة مقفدها سرديلة كحلة,,شعرو مطلعو لور و لحية مقادها جا فسر,,حرك ليها بيديه اجي ,,حنات راسها و تخطات العشاق لي ماكينيش في هاد الدنيا,,تمشات بشوية باقا كتضرها رجليها حتى وصلات لبرا ,,شافت فيه كتضحك;هههه شنو بغيتي؟
هز حاجبة;عاجبك الحال حالة فمك 
هزات كتافها;وانا مالي هوما لي جاو عندي مالني انا لي مشيت لعندهم؟
تنهد وحط يديه على حنكها;كيف بقيتي ؟

بتاسمات;شوية غا رجلي باقا كتصادعني و صافي,,
جرها لعندو لاصقها معاه;احح نموت فيك,,شوفي نقول ليك العرا لا,,الماكياج,,لا ,,الشطيح لا,,اتبتي و تحصني حدايا,,تنوضي نعرج مك من الرجل لاخرا,,
عوجات فمها و زفرات;اولا,,ماكين تاحد براني,ثانيا,,كينين غي حنا,,ثاليثا,,لا بغيت نشطح انشطح,,<بتاسمات<معاك,,و لا بغيت نلبس انلبس لي بغيت حيت نت معايا <هزات كتافها<سو ماعندك كيفاش تحبسني ههههه 
عض في قنانفه مع ابتسامة;ههه لسانك بعدا ماضي,,دغيا كتلقاي ليها حل,,اوك الالة ,,ولكن اخر مرة,,
قربات حداه ضربات نيفها مع نيفو;نينيني نيني ,,مكتعرفش شي حاجة من غير التهديد ؟
خطف بوسة من فمها;اه كنعرف,,يلا بغيتي نوريك احبيبة 
وجدان;بسع مني خليني نوجد,,
كريم :مكرهتش كون درتي بالناقص من هاد الحفلة,,خليهوم يديرو لي بغاو ونمشيو نحتافلو انا وياك بوحدنا ,,الراس في الراس,,بغيت نكون معاك اوجدان,,وليت كنحس براسي مخنوق,,لا بغيت نقرب ليك,,خاصني نضرب الف حساب,,بغيت نعنقك,,بلا منخمم لشي حد,,<باس عنقها<نبوسك بلا ماتقولي لي شي حد جاي,,,نكونو بزووج,,صافيييي,,انا وياكك,,
بتاسمات ليه;وش غتقول ليهوم 
زفر وهو كيشوف في عينيها;ماكيهمش,,المهم نتي ,تكوني معايا,,<زير عليها من خصرها<مكرهتش نتزوج بيك دابا,,اوجداااان,,
حطات راسها على صدرو;تانا كنبغيك
حنا راسو بعدم فهم;موافقة تزوجي بي دابا ؟
هزات راسها فيه ;اه,,ولكن هانت صبر اسيمانة ,,نرجعو المغرب,,اندوي مع بابا و
حيد يديه من خصرها;اوك سيري وجدي راسك انا نتسناك لتحت 
شافت فيه باستفهام;كريم؟
تنهد و شاف فيها بابتسامة باهثة;سيري وجدي راسك انا نتسناك ,,ماتعطليش,,واخا ؟
حركات راسها بايجاب و تمات غادة مافاهمة تاوزة جات تدخل الغرفة وهي تصدم السيد كايبوس في عنقها بقات احالة فمها مصدومة حتى دارت زينب عاد تداركات الموقف;وجداااان؟
دفعات فهد كتقاد في حوايجها;وجدان انا 
فهد بعد وكيمسح في فمه كيقاد بيل ديالو وكيضحك:ههه مكتعرفيش تدوري ساعة بخرا 
شافت فيه;واباز,,راه درت ساعتين بخرا ,,و خرجت و جيت,,ونتوما ,,<زفرات<سيرو ليكوم شي بيت و سدو عليكوم,,مابان ليكوم تديرو الفحشاء و المنكر إلا في بيتي,,,البيت دا طاهر و حيفضل طول عمرو طاهر 
جرها فهد من ودنها بشوية;شفت داك اللسان عندك طويل ماكتحشميش من خوك الكبيير 
شافت فيه;حتى يكون خويا كيحشم عاد نحشم انا 
دخل محمد و سيلين كيضحكو;ههه لا هاد العائلة الحمد الله الحشمة معندهومش في الجنات ههههههه 
الكل بدا كيضحك;ههههههههه 
وجدان شافت في سيلين لي لابسة سوارية ديال الحرير,,بالازرق بلا كمام مزيرية من لفوق ومفتوحة من جنب مع سباط اسود كيلمع جامعة شعرها الفوق شدة مهملة مع ماكياج خفيف و عكر غوز طلعاتها من لتحت لفوق وهي تصفر;فثثثثس شو ها الجمال ,,شوو ها التيتيز,,,لي كنشوف قدااااااااامي 
سيلين بحشمة;ششث كوووني تحشميييي 
وجدان شافت في محمد لي لابس كوستيم بلو مارين مع قميجة شيبية وكرافاط كحلة و سباط كحل حطات يديها على قلبها و دارت راسها اتسخف;ناري تزعطت انا تزعزعت ههه 
فهد كيضحك;نتي في عار الله اختي ,,راه مادايزش ليك في الدبيحة اتهناي 
ضرباتو لكرشو بشوية ;حيد ,,شكون قاليك مادايزش ويلا ماداز ندوزوه,,,تا را الوليد عندنا فسر,,حيد خليني نزها 
محمد كيضحك;هههه حمقة,,
فهد جرها من القرفادة;تبتي الارض وسيري توجدي راسك,,شفت كلشي لابس غي نتي لي باقة 
شافت فيه ;واراه تلفتووووني,,او فينما ندور نلقا التيتيز,,ياهودية انا ,,؟خليني نخضر عويناتي و
قاطعهم كريم;يلا مالبستيش ومانزلتيش ,,انا لي غنزرقهم ليك نشاء الله 
فهد;ههههه 
محمد:ايوا قرب ليها وتشوف,ههه تاحد مايقد يمس بنتي حبيبتي 
دفعات فهد ومشات شدات محمد من دراعو شافت في كريم وخرجات ليه لسانها ;يله لقااا 
ضحك و دوز يديه على لسانو زعما والله حتى نقطعو ليك اتسناي نطقات زينب;وجدان يله تلبسي باش نزلو 
سيلين;يله خليوها توجد ,,
وجدان;اوك 
خرج محمد و سيلين مشا حداها فهد ضربها الراس بشوية;الشيطانة <ومشا جر كريم و زادو<
وجدان دارت عند زينب;السيدة بدات كتبوس نسااات راسها 
زينب ;وتي لديلمك,,كنتي كتصلي,,سيري راه خبارك,,وصلات المريخ,,اطرطقتي البشونة وليتي غا هدا حالة رجليك,,هاكوه ولا شركوه,,
لاحت عليها مخدة;بنت القحبة ,,انا كنقول هاكوه ولا شركوه ؟
زينب;باااز والله حتى بااااز,,قبيلة بغيت ندخل نشوفك,,لقيت الباب مسدود حطيت ودني و نبدا نسمع احح اي بشوية,,انا لي كنت مقلشاهم ديك الساعة,,ياك؟
نزلات راسها مالقات ماتقول 
شافت فيها;ايوا تزيزنتي,,ايوا مزيان زيدي نشوفو ماتخرقي,,قبل مايصدق هاجم شي حد تاني,,و غنصدقووو مانازلينش لهاد الحفلة قااااع

بقات في البلاكار على شي كسوة حتى عينيها لصقو على واحد الكسوة كحلة جبداتها وبدات كتضحك;ها لي غنلبس 
شافت فيها زينب;ان لله وان يليه راجعون ,,عمرني شفت شي بنت كتقلب على الموت بيديها 
شافت فيها;اصلا دويت معاه و قالي لبسي لي بغيتي ههههه موتي بالسم 
حيدات الشورط و بيل لي لابسة وحيدات السوتيامات بقات غا بكيلوط,,لبسات الكسوة كانت عبارة عن كسوة كحلة ستيل ديالها اسباني,,مشبكة من الفوق و ظهرها كله عريان مزيرة من الخصر و مطلوقة بشك ل جميل حتى لتحت جاتها خطيييييرة مشات حدا المراية بدات كتخربق في شعرها معرفات كتدير ليه في الاخير قررات تجمعو شفنجة صيبات لابتيت فغونش,,و فرقاتها جنب و جمعات شعرها شفنجة محكمة الفوق,,كتافات غي بقلم فوق العينين وكترات من الماسكارا حتى شفرانها قول لصقو مع حجبانها,,حيت عندها شفران قويين و طوال ولاو عينيها بحال المشة,,دارت عكر غوز جبدات سندلة بالدوغي طالون,,جات فنة بزااف,,دارت عند زينب وكتضحك عاجبها اللوك ديالها;تيرارارا 
زينب حالة فمها;واااو جيتي اخيرا وليتي بنت ,,جيتي فسرة الليلة ليلتك ههه الاغتصاب ان شاء الله 
وجدان;هه جيت زوينة؟
حركات راسها بايجاب مع ابتسامة;جيتي كتاخدي العقل,,بلا قياس,,الكسوة جاتك فنة مع فورمتك,,يله نزلو؟
وجدان;بلاتي نرش ريحتي ونزلو
زينب;هه هي عوالة تدوخي لي الخوادري,ههه 
كترش ريحتها و كتضحك شدات في زينب;نتي را الخوادري ودرتيه قاع السيد ولا باغي غا يبوس ههه حتى نتي وجدي الليلة 
شافت فيها;هه ومالها ؟
هزات حاجبها;باغا تفركعإ الرمانة ؟
هزات حاجبها;غا نتي يا بنت القحبة,,لي تدوقي الحلوة حنا نصومو مثلا 
وجدان;ها على السيدة كان غا لابسها شي حد من حنكها كتسخف 
درباتها بدراعها بشوية;مانتي ,,<كتعيب فيها<انا نولي نبغي شي حد نونونو امبوووستااحييييل ايوا حياني الله و شفاني فيك,,وليتي تبغي وتاكلي العصا و تباسي و تحواي قااااع نتي راه حرقتي جميع المراحيل 
ضحكات ;هه مي داكشي زوين ههه 
شافت فيها;ايوا من زوين هه كلنا ندوقوه 
شدات في دراعها كتضحك;ههه طلعنا قحاب,,برب حتى قحاب ههه 
تمو غادين;ههه لا را من بكري,,,غا مكناش كنعتارفو بيها ؟
شافت فيها وجدان;هه اورنجينا و الانسة الجميلة ههههههه ياكي؟
تنهدات;اههه ههه شحال كلاو ديال العصا وحق الله حتى هوما الوحيدات لي غنتوحش في ديك المدرسة مغنلقاش شكون انريش 
وجدان ;هههم متخافيش دابا يجيب لينا الله معامن هههه زيدي زيدي 
شدو في بعضياتهم و خرجو من الغرفة 

يتبع ...